Page 1

‫بأمر ملكي سامي ‪...‬‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫عضواً مبجلس الشورى‬


‫مجلس إدارة الشركة يقرر تشكيل‬ ‫هيكل جديد لإلدارة التنفيذية‬

‫صفحة ‪2‬‬

‫البتروكيماويات تؤكد استمرار دعمها‪...‬‬ ‫لبرنامج سمو ولي العهد للمنح‬ ‫الدراسية‬

‫صفحة ‪4‬‬

‫البتروكيماويات تدعم املبادرة الوطنية‬ ‫لتنمية القطاع الزراعي بإصدار كتيب‬ ‫(( دليل استخدام سماد اليوريا ))‬

‫صفحة ‪5‬‬

‫وفق مرسوم ملكي ‪...‬‬ ‫املهندس جواهري عضو باجمللس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة‬

‫صفحة ‪6‬‬

‫البتروكيماويات تقيم احتفاال ً عائليا ً‬ ‫مبناسبة عيد األضحى املبارك‬

‫صفحة ‪68‬‬


‫بأمر ملكي سامي ‪...‬املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫عضواً مبجلس الشورى‬

‫بأمر‬

‫ملكي سامي من جاللة‬ ‫امللك حمد بن عيسى آل خليفة ملك‬ ‫البالد املفدى مت إعادة تعيني املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫عضوا ً مبجلس الشورى مبملكة البحرين‬ ‫وذلك للفصل التشريعي الثالث‪.‬‬ ‫وقد جاء صدور األمر امللكي السامي‬ ‫رقم (‪ )42‬لسنة ‪2010‬م والقاضي‬ ‫بإعادة تشكيل مجلس الشورى مبملكة‬ ‫البحرين ليعكس ثقة صاحب اجلاللة‬ ‫امللك حمد بن عيسى آل خليفة ملك‬ ‫البالد املفدى باملهندس جواهري الذي يتم‬ ‫تعيينه للمرة الثالثة على التوالي في‬ ‫هذه املؤسسة الوطنية وتقديرا ً جلهوده‬ ‫اخمللصة التي بذلها طوال سنوات عمله‬ ‫الطويلة باجمللس املوقر‪.‬‬ ‫وقد أعرب املهندس جواهري عن بالغ‬ ‫سروره واعتزازه بهذه الثقة امللكية‬ ‫السامية راجيا ً بأن يكون عند حسن ظن‬ ‫جاللة امللك والقيادة الرشيدة مؤكدا ً‬

‫في الوقت ذاته بأن هذا التعيني سيكون‬ ‫حافزا ً له ملواصلة العمل الوطني‬ ‫حتت قبة هذا اجمللس املوقر خالل هذه‬ ‫املرحلة اجلديدة التي تشهدها التنمية‬ ‫السياسية مبملكة البحرين‪.‬‬ ‫وشدد مدير عام البتروكيماويات على‬ ‫ضرورة التعاون بني أعضاء مجلسي‬ ‫الشورى والنواب والعمل معا ً يدا ً بيد‬ ‫إلجناح التجربة الدميقراطية احلديثة‬ ‫التي أرسى دعائمها جاللة امللك‬ ‫املفدى مبنظور سياسي حضاري أذهل‬ ‫العالم‪ ،‬حيث متكن جاللته حفظه اهلل‬ ‫من استقطاب األطياف السياسية‬ ‫البحرينية لعمل دميوقراطي جماعي‬ ‫بخصوصيات بحرينية بحته‪.‬‬ ‫ومجلس الشورى هو الغرفة االولى‬ ‫للبرملان البحريني (اجمللس الوطني)‬ ‫ويتم تعيني أعضاءه من قبل امللك‬ ‫املفدى‪ ،‬بينما مجلس النواب الذي يوازيه‬ ‫من حيث عدد املقاعد (‪ 40‬مقعدا) يتم‬

‫انتخاب أعضاءه باالقتراع العام‪.‬‬ ‫يذكر أن املهندس جواهري هو عضو في‬ ‫مجلس إدارة الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز‪ ،‬وعضو في مجلس إدارة الشركة‬ ‫القابضة للنفط والغاز باإلضافة إلى‬ ‫عضويته في مجلس األمناء بكلية‬ ‫بحرين بوليتكنك‪ ،‬ورئاسته إلدارة‬ ‫مؤسسة إجناز البحرين إلى جانب كونه‬ ‫عضوا ً مؤسسا ً في جمعية البحرين‬ ‫لنقل التكنولوجيا‪ ،‬وعضوا ً باجمللس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة‪.‬‬ ‫وعالوة على عضويته في العديد من‬ ‫االحتادات واجملالس العربية والعاملية‪،‬‬ ‫فإن للمهندس جواهري إسهامات‬ ‫متعددة في مجاالت الصحة والسالمة‬ ‫والبيئة‪ ،‬اختير على أثرها سفيرا ً للهيئة‬ ‫البريطانية للصحة املهنية والسالمة‬ ‫ملنطقة الشرق األوسط وعضوا ً مبجلس‬ ‫إدارة اجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية‪.‬‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪1‬‬


‫�مجلس إدارة الشركة‬ ‫يقرر تشكيل هيكل جديد لإلدارة التنفيذية‬ ‫يتم مبوجبه تعيني املهندس جواهري رئيساً للشركة‬ ‫انطالقاً‬

‫من الرغبة في مواكبة‬ ‫الهياكل اإلدارية للشركات املساهمة‬ ‫وتنفيذا ً خلطة الشركة اإلستراتيجية‬ ‫في تبني سياسة اإلحالل‪ ،‬قرر مجلس‬ ‫إدارة الشركة برئاسة معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشئون الصناعية والنفطية‬ ‫إعادة تشكيل هيكل اإلدارة التنفيذية‬ ‫بالشركة وذلك اعتبارا ً من يناير ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وبناء على ذلك‪ ،‬فقد مت تعيني املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيسا ً للشركة‪،‬‬ ‫واملهندس أحمد نور الدين مديرا ً عاما ً‬ ‫للتصنيع‪ ،‬واملهندس فاضل االنصاري‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مديرا ً للمصانع‪ ،‬واملهندس ياسر عبدالرحيم مديرا للخدمات الفنية‪ ،‬واملهندس أحمد غلوم مديرا للصيانة‪ ،‬واملهندس يوسف‬ ‫فخرو مديرا ً للموارد البشرية‪ ،‬والسيد عادل عبدامللك مديرا ً مالياً‪ ،‬والسيد زهير توفيقي مديرا ً للعالقات العامة‪ ،‬والسيد عدنان‬ ‫آل محمود مديرا ً لتقنية املعلومات واملعرفة‪ ،‬واملهندس جهاد تقي مديرا ً للتسويق‪ ،‬واملهندس جاسم درويش مديرا ً للسالمة‬ ‫والصحة والبيئة‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬أعرب معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء للشئون الصناعية والنفطية‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة عن أطيب التمنيات ألعضاء اإلدارة التنفيذية مبناسبة توليهم املناصب اإلدارية اجلديدة التي تضمنها‬ ‫هيكل اإلدارة التنفيذية الصادر عن اجمللس‪ ،‬مجددا ً معاليه الثقة بأعضاء اإلدارة والذين أظهروا حرفية كبيرة في إدارة أعمال‬ ‫الشركة من خالل العمل بروح الفريق الواحد‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب مدير عام الشركة املهندس عبدالرحمن جواهري عن جزيل شكره وتقديره ملعالي رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫وجميع أعضاء اجمللس على إعادة تشكيل هيكل اإلدارة التنفيذية وتعيينه رئيسا ً للشركة اعتبارا ً من األول من شهر يناير‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬راجيا ً أن يكون عند حسن ظن اجلميع وأن يستمر مع إخوانه أعضاء اإلدارة التنفيذية وجميع موظفي الشركة في‬ ‫مسيرة البذل والعطاء‪.‬‬ ‫ونوه املهندس جواهري بهذه املناسبة باملستوى الرفيع الذي وصلت إليه الشركة سواء من ناحية جودة املنتجات أو االلتزام مبعايير‬ ‫السالمة والصحة والبيئة مما ساهم في متيزها على املستوى اإلقليمي والعاملي وحصولها على أرفع اجلوائز املتخصصة‪.‬‬ ‫وتقدم في ختام تعليقه بالتهنئة الصادقة ألعضاء اإلدارة التنفيذية مبناسبة صدور الهيكل اجلديد وتعيينهم في مناصبهم‬ ‫اجلديدة‪ ،‬وحثهم على مضاعفة اجلهود وتكريس التعاون فيما بينهم للمحافظة على مكتسبات الشركة ومكانتها املتميزة‬ ‫التي وصلت إليها عبر سنوات طويلة من والعمل والعطاء املتواصل‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫جمل�س الإدارة‬

‫عبدالرحمن جواهري‬ ‫الرئي�س‬

‫جا�سم دروي�ش‬ ‫مدير ال�سالمة‬ ‫وال�صحة والبيئة‬

‫�أحمد غلوم‬ ‫مدير ال�صيانة‬

‫جهاد تقي‬ ‫زهري توفيقي‬ ‫مدير العالقات العامة مدير الت�سويق‬

‫�أحمد نورالدين‬ ‫مدير عام الت�صنيع‬

‫عدنان املحمود‬ ‫مدير تقنية‬ ‫املعلومات و املعرفة‬

‫يا�سر عبدالرحيم‬ ‫مدير اخلدمات الفنية‬

‫فا�ضل الأن�صاري‬ ‫مدير عمليات امل�صانع‬

‫عادل عبدامللك‬ ‫يو�سف فخرو‬ ‫مدير املوارد الب�شرية املدير املايل‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪3‬‬


‫البتروكيماويات تؤكد استمرار دعمها‪...‬‬ ‫لبرنامج سمو ولي العهد للمنح الدراسية‬

‫استقبل‬

‫املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة في مكتبه‬ ‫مبجمع الشركة‪ ،‬ممثلني من أعضاء‬ ‫فريق العمل الذي شاركوا بالدراسة‬ ‫التي نظمها مشروع برنامج سمو ولي‬ ‫العهد للطلبة املتميزين‪.‬‬ ‫وقد ضم فريق عمل الدراسة ستة‬ ‫من طالب برنامج سمو ولي العهد‬ ‫للمنح الدراسية العاملية باإلضافة‬ ‫إلى مهندسني من الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز وشركة نفط البحرين‬ ‫(بابكو) وشركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات‪.‬‬ ‫وأكد املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫خالل اإلجتماع بأن هذا البرنامج يأتي‬ ‫ترجمة حلرص صاحب السمو امللكي ولي‬ ‫العهد األمني على تنمية جيل الشباب‬ ‫وتشجيعه للدراسة واالستفادة العملية‬ ‫مما تتيحه قطاعات الدولة بشتى‬ ‫توجهاتها العملية واألكادميية‪ ،‬مضيفا ً‬

‫‪4‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫بأن سعادة وزير النفط والغاز ورئيس‬ ‫الهيئة الوطنية للنفط والغاز الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا قد حث عبر‬ ‫توجيهاته الكرمية على تقدمي جميع‬ ‫أشكال املساعدة والتسهيالت املمكنة‬ ‫جلميع أفراد فريق عمل الدراسة مما‬ ‫ساهم بتنفيذها في الوقت احملدد‪ ،‬علما ً‬ ‫بأن مشروع هذا العام قد تبنته الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز مبتابعة شخصية‬ ‫من سعادة الدكتور عبداحلسني بن علي‬ ‫ميرزا‪.‬‬ ‫وفي ختام الزيارة عبر املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري عن خالص شكره‬ ‫لكل من ساهم في إجناح هذا البرنامج‬ ‫الطموح الذي سيسهم في خدمة‬ ‫مملكتنا احلبيبة‪ ،‬كما أعرب عن تقديره‬ ‫لفريق العمل على اجلهود اخمللصة التي‬ ‫قاموا بها إلجناز هذه املهمة على أكمل‬ ‫وجه راجيا ً للجميع املزيد من النجاح‬ ‫والتوفيق‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن الدراسة وعنوانها‬

‫«التوسع املستقبلي في زيادة اإلنتاج‬ ‫في مادتي األمونيا واليوريا وتوفر الغاز‬ ‫الطبيعي» قد شملت زيارات ميدانية‬ ‫إلى كل من الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز‪ ،‬شركة نفط البحرين (بابكو)‪،‬‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫(جيبك)‪ ،‬مجلس التنمية االقتصادي‪،‬‬ ‫شركة أملنيوم البحرين (البا)‪.‬‬ ‫ويهدف برنامج سمو ولي العهد للمنح‬ ‫الدراسية العاملية الذي مت اإلعالن عنه‬ ‫في عام ‪2006‬م‪ ،‬إلى تعزيز وتنمية‬ ‫شخصية املتفوقني من الطلبة وذلك‬ ‫عبر إشراكهم في العمل مع املؤسسات‬ ‫والشركات باململكة بهدف اإلستفادة‬ ‫من اخلبرات املتاحة وإعدادهم لإللتحاق‬ ‫بأفضل اجلامعات في العالم‪.‬‬


‫البتروكيماويات تدعم املبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي‬ ‫بإصدار كتيب (( دليل استخدام سماد اليوريا ))‬ ‫مبناسبة‬

‫إطالق املبادرة الوطنية‬ ‫لتنمية القطاع الزراعي لصاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫إبراهيم آل خليفة قرينة جاللة امللك‬ ‫املفدى رئيسة اجمللس األعلى للمرأة‪،‬‬ ‫ومساهم ًة من الشركة في دعم هذه‬ ‫املبادرة البيئية والوطنية الهامة‪ ،‬بادرت‬ ‫الشركة بأصدار كتيب بعنوان «دليل‬ ‫إستخدام سماد اليوريا» الذي يعد واحدا ً‬ ‫من أهم منتجات الشركة‪.‬‬ ‫ويأتي إصدار هذا الكتيب التعريفي‬ ‫بنا ًء على توجيهات ومباركة من لدن‬ ‫صاحبة السمو امللكي األميرة سبيكة‬ ‫بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جاللة‬ ‫امللك املفدى رئيسة اجمللس االستشاري‬ ‫للمبادرة الوطنية للتنمية الزراعية في‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬أوضح املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫أن الشركة تفخر بإصدار هذا الكتيب‬ ‫لتأكيد الدور الذي من املمكن أن تلعبه‬ ‫الصناعة في زيادة الناجت احمللي للمحاصيل‬ ‫الزراعية وتوفير أفضل السبل لتحسني‬

‫استغالل املساحات الزراعية وبخاصة‬ ‫أن مملكة البحرين اشتهرت مبساحاتها‬ ‫الزراعية اخلصبة ومحاصيلها الوفيرة‪.‬‬ ‫وأضاف املهندس جواهري أن الشركة‬ ‫مستمرة في تقدمي مساندتها للمزارعني‬ ‫وهواة الزراعة لتعم ثقافة االستخدام‬ ‫األمثل لهذه املواد احملفزة للزراعة علما ً‬ ‫بأن الشركة تلتزم إلتزاما ً كبيرا ً بأعلى‬ ‫معايير الصحة والسالمة خالل عمليات‬ ‫إنتاج هذه املواد‪ ،‬مذكرا ً بأن سماد اليوريا‬ ‫يتم إنتاجه في مجمع الشركة الكائن‬ ‫في سترة بطاقة ‪ 1,900‬طن في اليوم‪،‬‬ ‫مشيرا ً إلى أن الشركة تقوم بتوفير‬ ‫جميع االحتياجات احمللية من سماد‬ ‫اليوريا التي يتم استخدامها في حتسني‬ ‫زراعة املسطحات اخلضراء كما يتم‬ ‫توفيرها لهواة الزراعة وبكميات يسهل‬ ‫التعامل معها من قبل املوزعني احملليني‪.‬‬ ‫واختتم املهندس جواهري تصريحه‬ ‫بالتأكيد على أن الشركة ستواصل‬ ‫دعمها للقطاع الزراعي وتوضيح فوائد‬ ‫هذا املنتج ملستخدمي اليوريا‪ ،‬مجددا ً‬ ‫حرص الشركة على املشاركة واإلسهام‬

‫في تطوير املفاهيم احلديثة املستخدمة‬ ‫في صناعة وإستخدام سماد اليوريا‪.‬‬ ‫يذكر أن الكتيب قد مت توزيعه على جميع‬ ‫موظفي الشركة كما مت إهدائه إلى وزارة‬ ‫شئون البلديات والتخطيط العمراني‬ ‫ومدارس اململكة‪ ،‬وتنوي الشركة كذلك‬ ‫توزيعه على مرتادي املعرض السنوي‬ ‫للحدائق الذي سيقام في شهر فبراير‬ ‫‪2011‬م‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪5‬‬


‫وفق مرسوم ملكي ‪...‬‬ ‫املهندس جواهري عضوا ً باجمللس األعلى للشباب والرياضة‬ ‫ورياضيي البتروكيماويات يباركون له هذا التعيني‬ ‫عبر‬

‫الرياضيون العاملون بالشركة عن تهانيهم‬ ‫الصادقة بصدور األمر امللكي السامي رقم ‪ 34‬لسنة‬ ‫‪ 2010‬والذي تضمن تعيني املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة عضوا ً باجمللس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة‪ .‬وقد نص األمر امللكي السامي‬ ‫رقم ‪ 34‬لسنة ‪ 2010‬على إعادة تشكيل اجمللس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة مبملكة البحرين وتعيني‬ ‫سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة نائبا ً أول‬ ‫للرئيس‪ ،‬ومعالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة‬ ‫ثان للرئيس‪.‬‬ ‫نائبا ً ٍ‬ ‫جاء ذلك خالل استقبال املهندس جواهري لهم‬ ‫يوم اخلميس املوافق‪ 16‬سبتمبر في اجتماع حضره‬ ‫أعضاء اإلدارة التنفيذية‪ ،‬حيث رحب املدير العام‬ ‫برياضيي الشركة شاكرا ً جهود معالي رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة الذي عمل جاهدا ً برفقة إخوانه أعضاء مجلس اإلدارة من أجل تخصيص ميزانية سنوية بهدف دعم االحتادات واألندية‬ ‫الرياضية والثقافية باململكة ودعم البرامج واألنشطة الرياضية بالشركة‪.‬‬ ‫وأكد املدير العام للبتروكيماويات خالل اإلجتماع بأن الشركة قد أصبحت إسما ً بارزا ً في جميع الفعاليات واملسابقات الرياضية‬ ‫والثقافية وذلك بتقدميها الدعم والرعاية لشتى املسابقات الرياضية‪ ،‬منوها ً مببادرة الشركة التي متثلت مبنح رياضييها إجازة في‬ ‫حال رغبتهم اإللتحاق باملنتخبات الوطنية‪ ،‬وأكد بأن عضويته في اجمللس األعلى للشباب والرياضة إمنا ستدفعه لبذل املزيد من‬ ‫اجلهد من أجل تقدمي كل أشكال الدعم والتشجيع سواء للرياضيني العاملني بالشركة أو لبقية الرياضيني باململكة وذلك كي‬ ‫يتمكنوا من التفوق في هذا اجلانب الهام في حياة الشباب‪ ،‬فقد أصبحت الرياضة اليوم سببا ً في حتقيق التميز للعديد من الدول في‬ ‫العالم‪ ،‬وفي ختام اإلجتماع أكد املهندس جواهري بأن الشركة ماضية في نهجها الداعم لفئة الشباب والرياضيني وتقدمي جميع‬ ‫التسهيالت املمكنة من أجل مساعدتهم على إبراز مهاراتهم وتفوقهم الرياضي‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أنه عالوة على الرعاية التي تقدمها الشركة خملتلف الفعاليات الرياضية‪ ،‬فإن البتروكيماويات قد وفرت كذلك نادٍ‬ ‫خاص ملوظفيها تتوافر فيه جميع التسهيالت وأحدث األجهزة الرياضية واملالعب‪ ،‬كما وفرت املدربني الذين تتوافر فيهم أعلى درجات‬ ‫الكفاءة‪,‬‬

‫‪6‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫جواهري يشارك في اجتماع مجلس إدارة اجمللس الوطني‬ ‫للسالمة‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية‬

‫شارك‬

‫املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة مؤخرا ً في‬ ‫اجتماع مجلس إدارة اجمللس الوطني‬ ‫للسالمة الذي عقد في مدينة سان‬ ‫ديجو بوالية كاليفورنيا األمريكية‬ ‫كأول عضو غير أمريكي يتم تعيينه‬ ‫في اجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫األمريكية املتحدة‪.،‬‬

‫مستوى الوعي بقضايا السالمة لدى‬ ‫اجملتمع األمريكي‪ ،‬وقد قابل اجمللس بكل‬ ‫استحسان اقتراح املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري وأقر العديد من البرامج‬ ‫للمجتمع العاملي‪ ،‬علما ً بأن اجمللس كان‬ ‫قد أناط باملهندس جواهري مهمة وضع‬

‫االستراتيجية العاملية لنشر الوعي‪.‬‬ ‫واختتم اجمللس اجتماعه الربع سنوي‬ ‫بتكرار الترحيب بالعضو اجلديد املهندس‬ ‫جواهري حيث أثنى األعضاء على اجنازات‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫في مجال السالمة‪ ،‬مذكرين باخلطوات‬

‫وقد ناقش اجمللس خالل اجتماعه‬ ‫العديد من القضايا املتعلقة بالسالمة‬ ‫واحلفاظ على األرواح‪ ،‬كما أقر اخلطة‬ ‫االستراتيجية للخمس اعوام القادمة‬ ‫لعمل اجمللس والنقاط الرئيسية‬ ‫ملنهجية العمل‪.‬‬ ‫وقال املهندس جواهري في تصريح‬ ‫له باملناسبة أن الوقت قد حان ليركز‬ ‫اجمللس برامجه على اجملتمع الدولي‬ ‫وخصوصا ً بعد ان اثبت فعاليته في زيادة‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪7‬‬


‫اإليجابية التي انتهجتها دول اخلليج‬ ‫العربي في مجال السالمة سوا ًء فيما‬ ‫يتعلق بالتشريعات أو األنظمة‪.‬‬ ‫وقد أعرب املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫باملقابل عن سعادته الكبيرة بهذا‬ ‫التكليف الذي يضع مملكة البحرين‬ ‫على خارطة الدول الكبرى املهتمة بأمور‬ ‫السالمة واحلفاظ على األرواح‪.‬‬ ‫وأضاف أن مناخ العمل والتشريعات‬ ‫واخلدمات املتوفرة في مملكة البحرين‬ ‫تساند كل من يرغب في حتقيق التميز‬ ‫واالنطالق إلى العاملية‪ ،‬مؤكدا ً أن اختيار‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫لعضوية مجلس إدارة اجمللس األمريكي‬ ‫للسالمة هو أكبر دليل على ذلك‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫من جانب آخر‪ ،‬ترأس املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري وفد الشركة في مؤمتر السالمة‬ ‫الذي نظمه اجمللس الوطني للسالمة‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية وذلك خالل‬ ‫الفترة من ‪ 3‬إلى ‪ 7‬أكتوبر املنصرم‪،‬‬ ‫بحضور أكثر من ‪ 300‬مشارك ميثلون‬ ‫رؤساء الشركات واملعنيني بقضايا‬ ‫السالمة من جميع أنحاء العالم قاموا‬ ‫خالل جلسات املؤمتر مبناقشة أحدث‬ ‫البحوث واملعلومات واملستجدات في‬ ‫مجال السالمة والتي تهدف إلى حتقيق‬ ‫السالمة واحلفاظ على األرواح‪.‬‬ ‫وقد صاحب املؤمتر معرض كبير شاركت‬ ‫فيه أكثر من ‪ 700‬شركة عارضة‬ ‫متخصصة في حلول السالمة ‪.‬‬ ‫وكان املهندس عبدالرحمن جواهري قد‬ ‫قام بتكرمي الدكتور جوزيف يوسيفيرو‬

‫الرئيس السابق جمللس إدارة اجمللس‬ ‫الوطني األمريكي للسالمة وذلك‬ ‫مبناسبة انتهاء فترة عمله باجمللس‪،‬‬ ‫شاكرأ له اسهاماته القيمة في نشر‬ ‫الوعي العاملي بأمور السالمة بشكل‬ ‫عام والسالمة املهنية بشكل خاص‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬شكر الدكتور يوسيفيرو‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري على‬ ‫هذه اللفتة الكرمية‪ ،‬مؤكدا ً بأنه على‬ ‫الرغم من صغر مساحة مملكة البحرين‬ ‫إال أنها تشتهر بإسهاماتها العاملية‬ ‫القيمة في مجال السالمة املهنية‪،‬‬ ‫وثمن اختيار املهندس جواهري عضوا ً‬ ‫في اجمللس األمريكي للسالمة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫بأنه على ثقة بقدرات املهندس جواهري‬ ‫الذي سيكون مكسبا ً كبيرا ً للسالمة‬ ‫واملهتمني بقضايا السالمة في العالم‪.‬‬


‫البتروكيماويات تدعم معرض البحرين لإلنتاج احليواني ‪2010‬‬ ‫�وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني‬ ‫يزور جناحها باملعرض‬

‫استجابة‬

‫لتوجيهات معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة‪ ،‬قدمت البتروكيماويات‬ ‫دعما ً سخيا ً ملعرض البحرين لإلنتاج‬ ‫احليواني‪ ،2010‬الذي أقيم في مملكة‬ ‫البحرين حتت رعاية سامية من لدن‬ ‫صاحب اجلاللة عاهل البالد املفدى‬ ‫حفظه اهلل ورعاه وذلك خالل الفترة من‬ ‫‪ 27 – 24‬نوفمبر املنصرم‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل إلتقاء سعادة الدكتور‬ ‫جمعة بن حمد الكعبي وزير شؤون‬ ‫البلديات والتخطيط العمراني باملهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‪،‬‬

‫حيث أعرب سعادة الوزير عن شكره‬ ‫وتقديره ملعالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫واإلدارة التنفيذية على هذا الدعم‬ ‫السخي الذي سيسهم إيجابا ً في‬ ‫حتقيق أهداف املعرض ‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬نوه املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة باملبادرات‬ ‫املتعددة التي تقوم بها الشركة لدعم‬ ‫القطاع الزراعي واحليواني وقطاع البيئة‬ ‫مستذكرا ً بعض املشاريع واملساهمات‬ ‫التي نفذتها الشركة‪ ،‬ومنها على‬ ‫سبيل املثال ال احلصر الكتيب اخلاص‬ ‫بسماد اليوريا والذي تولت الشركة‬ ‫طباعته مؤخرا ً وتوزيعه على املهتمني‬ ‫باألسمدة وكذلك االحتفال باالسبوع‬

‫اخلاص بالسالمة والصحة والبيئة‬ ‫والذي حترص الشركة على إقامته سنويا ً‬ ‫ويضم العديد من الفعاليات املتعلقة‬ ‫باحملافظة على البيئة ورعاية مكوناتها‪.‬‬ ‫وأضاف املهندس جواهري أنه بالنسبة‬ ‫للمشاريع الزراعية ساهمت الشركة‬ ‫في تشجير العديد من املدارس التابعة‬ ‫لوزارة التربية والتعليم إلى جانب ما‬ ‫تفخر به الشركة من مشاريع عمالقة‬ ‫أقامتها داخل مجمعها الصناعي‬ ‫شملت حدائق متنوعة تضم األعشاب‬ ‫الشعبية وأشجار الزيتون‪ ،‬أما على‬ ‫صعيد القطاع احليواني فقد أقامت‬ ‫الشركة مزارع لتربية األسماك ومالذ‬ ‫آمن للطيور املهاجرة‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪9‬‬


‫وأشاد مدير عام البتروكيماويات في ختام حديثه‬ ‫باألهمية الكبيرة ملثل هذه املعارض املتخصصة‬ ‫التي تسلط الضوء على مساهمة القطاع احليواني‬ ‫في توفير نسبة كبيرة من احتياجات املواطنني من‬ ‫البروتني احليواني‪ ،‬عالوة على كونها فرصة جذب‬ ‫للعديد من املستثمرين للمشاركة في املشاريع‬ ‫املتعلقة بهذا القطاع‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن معرض البحرين لإلنتاج احليواني‬ ‫يعتبر أول معرض متخصص في مجال اإلنتاج احليواني‬ ‫يقام مبنطقة اخلليج العربي والشرق األوسط‪ ،‬وقد‬ ‫استقطب أعدادا ً هائلة من الزوار واملهتمني بتربية‬ ‫احليوانات‪.‬‬ ‫وكان سعادة وزير البلديات والتخطيط العمراني‬ ‫الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي يرافقه معالي‬ ‫األستاذ فهد بن عبدالرحمن باغنيم وزير الزراعة‬ ‫السعودي قد قاما بزيارة جلناح البتروكيماويات في‬ ‫معرض البحرين لإلنتاج حيث اطلع سعادتهما على‬ ‫ما احتواه اجلناح من عرض ملنتج سماد اليوريا الذي‬ ‫تنتجه الشركة‪ ،‬كما اطلعا على مجموعة الكتيبات‬ ‫واإلصدارات البيئية التي تولت الشركة إصدارها‬ ‫للمساهمة في نشر املعرفة والوعي البيئي بني‬ ‫شتى قطاعات اجملتمع ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫في أولى زياراته بعد إعادة تعيينه وزيرا ً لشؤون لنفط والغاز‪...‬‬ ‫�سعادة وزير شؤون النفط والغاز ورئيس الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز‬ ‫يتفقد البتروكيماويات ويفتتح أكادميية القيادة والتعلم‬

‫تفضل‬

‫سعادة وزير شئون النفط‬ ‫والغاز رئيس الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز الدكتور عبداحلسني بن علي‬ ‫ميرزا يرافقه أعضاء مجلس إدارة الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز بزيارة تفقدية‬ ‫جملمع الشركة وذلك صباح يوم األثنني‬ ‫املوافق ‪ 8‬نوفمبر املنصرم‪.‬‬

‫وكان في استقبال سعادة الوزير‬ ‫والوفد املرافق لدى وصولهم املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية باإلضافة إلى‬ ‫كبار املسئولني بالشركة‪.‬‬ ‫ورحب املهندس جواهري في بداية اللقاء‬ ‫بسعادة الوزير وأعضاء مجلس إدارة‬ ‫الهيئة الوطنية للنفط والغاز‪ ،‬مهنئا ً‬ ‫سعادته بصدور املرسوم امللكي بإعادة‬ ‫تعيينه وزيرا ً لشئون النفط والغاز رئيسا ً‬

‫للهيئة الوطنية للنفط والغاز‪ ،‬معربا ً عن‬ ‫سعادة جميع منتسبي الشركة بهذه‬ ‫الزيارة الكرمية التي تعد فرصة مواتية‬ ‫للتواصل وتبادل وجهات النظر واإلطالع‬ ‫على ما حققته شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات من تطور في عملياتها‬ ‫التشغيلية واإلنتاجية‪.‬‬ ‫واستعرض املهندس جواهري مع سعادة‬ ‫وزير شئون النفط والغاز والوفد املرافق‬ ‫سير العمل في وحدة استخالص غاز‬ ‫ثاني أكسيد الكربون التي دشنها مؤخرا ً‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‪ ،‬حيث‬ ‫تعمل الوحدة املذكورة على استعادة‬ ‫‪ 450‬طنا من غاز ثاني أكسيد الكربون‬ ‫بدال من تصريفها في الهواء‪ ،‬في تقنية‬ ‫هي األولى من نوعها في منطقة الشرق‬ ‫األوسط‪ ،‬إذ تعمل هذه الوحدة على زيادة‬ ‫إنتاج مصنعي امليثانول بنحو ‪ 120‬طنا‬

‫يوميا واليوريا بنحو ‪ 80‬طن يوميا‪ .‬كما‬ ‫أستمع سعادة الوزير والوفد املرافق إلى‬ ‫عرض تفصيلي عن مشايع الشركة‬ ‫املستقبلية والتي تنتظر تخصيص‬ ‫الكميات املطلوبة من الغاز الطبيعي‬ ‫للبدء في تنفيذها‪.‬‬ ‫ومبناسبة الزيارة امليمونة للشركة‪،‬‬ ‫تفضل سعادة الوزير بافتتاح أكادميية‬ ‫القيادة والتعلم والتي تقدم برامجها‬ ‫املتطورة لتدريب موظفي الشركة عبر‬ ‫أحدث املناهج وبأحدث وسائل التعلم‬ ‫االلكتروني واملعرفة‪ ،‬كما تساهم هذه‬ ‫األكادميية في توفير التدريب للطلبة‬ ‫الدارسني في املعاهد واجلامعات الفنية‬ ‫الراغبني في اإلستفادة من برامج هذه‬ ‫األكادميية املتطورة‪.‬‬ ‫كما تفضل سعادة وزير النفط والغاز‬ ‫بوضع حجر األساس لواحة الزيتون والتي‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪11‬‬


‫تعتبر واحدة من أحدث مشاريع الشركة‬ ‫البيئية حيث من املؤمل أن تضم بني‬ ‫ربوعها حوالي ‪ 500‬شجرة‪ ،‬وتعد هذه‬ ‫الواحه إضافة جديدة لسلسة املشاريع‬ ‫البيئية الراقية التي تقيمها الشركه‬ ‫في مجمعها الصناعي‪ ،‬كما يأتي هذا‬ ‫املشروع دعما ً للمبادرة الوطنية لتنمية‬ ‫القطاع الزراعي لصاحبة السمو األميرة‬ ‫سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة‬ ‫جاللة امللك املفدى‪.‬‬ ‫ثم قام الضيوف بعد ذلك بتفقد مصانع‬ ‫الشركة ومشاريعها البيئية ثم توجهوا‬ ‫إلى نادي الشركة واطلعوا على مرافقه‬ ‫املتطورة واستمعوا إلى شرح عن‬ ‫البرامج واألنشطة والفعاليات الرياضية‬ ‫والثقافية واالجتماعية التي يقيمها‬ ‫النادي‪ ،‬ثم حضر اجلميع مأدبة غداء‬ ‫أقامتها الشركة على شرف سعادة‬ ‫الوزير والوفد املرافق‪.‬‬ ‫وقدم سعادة الدكتور عبداحلسني بن‬ ‫علي ميرزا نيابة عن الوفد الزائر التهنئة‬ ‫للشركة على فوزها بجائزة التوطني في‬

‫‪12‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫مجال التدريب واإلحالل على مستوى‬ ‫دول مجلس التعاون لدول اخلليج العربي‪،‬‬ ‫مشيدا ً باعتماد الشركة على العنصر‬ ‫البشري البحريني الذي يتمتع بالكفاءة‬ ‫العالية واملقدرة املهنية على إجناز املهام‬ ‫واملسئوليات املناطة به‪.‬‬ ‫ووصف سعادته الزيارة بأنها كانت‬ ‫فرصة جيدة لإلطالع عن كثب على منوذج‬ ‫مشرف للشركات البحرينية الناجحة‬ ‫وامللتزمة بأعلى معايير اجلودة والسالمة‬ ‫واحلفاظ على البيئة ومكوناتها‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫بأن املشاريع الصناعية اجلديدة للشركة‬ ‫سيكون لها دون أدنى شك مردودا ً كبيرا ً‬ ‫على اقتصاد مملكة البحرين وتكون على‬ ‫قائمة أولويات مشاريع الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز متى ما متكنت الهيئة‬ ‫من تخصيص كمية الغاز الطبيعي‬ ‫املطلوبة ملشاريع الشركة املستقبلية‪،‬‬ ‫وذلك لتحقيق رؤية البحرين اإلقتصادية‬ ‫‪.2030‬‬ ‫كما أشاد سعادته باإلهتمام اخلاص‬ ‫الذي توليه الشركة لدعم املشاريع‬

‫البيئية إلى جانب اهتمامها بالعاملني‬ ‫وتوفير البرامج اإلجتماعية والرياضية‬ ‫اخملتلفة لهم مثنيا ً على النتائج اجليدة‬ ‫التي حقتها مبيعات الشركة والتي‬ ‫أثبتت من خاللها قدرتها الفائقة على‬ ‫جتاوز تبعات األزمة املالية التي عصفت‬ ‫باألسواق العاملية‪.‬‬ ‫وتوجه سعادته في ختام حديثه بالشكر‬ ‫اجلزيل إلى معالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة ومجلس اإلدارة‬ ‫الهتمامهم بتطوير عمليات الشركة‬ ‫اإلنتاجية‪ ،‬متمنيا ً للشركة والقائمني‬ ‫عليها املزيد من النجاح والتميز في‬ ‫املشاريع املستقبلية بإذن اهلل‪.‬‬


‫سعادة وزير شؤون النفط والغاز‬ ‫يدشن أسبوع البتروكيماويات للسالمة والصحة والبيئة‬

‫بتوجيهات‬

‫من معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشئون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫أقامت الشركة أسبوعها السنوي‬ ‫للسالمة والصحة والبيئة بهدف تعزيز‬ ‫مفاهيم السالمة والصحة والبيئة لدى‬ ‫موظفي الشركة وأفراد اجملتمع ‪.‬‬

‫السالمة والصحة والبيئة الذي تشارك‬ ‫فيه جلان الشركة ومقاوليها باإلضافة‬ ‫إلى إدارتي املرور والدفاع املدني‪ ،‬واطلع‬ ‫خالل جولة له باملعرض على اجملموعة‬ ‫املتميزة للجوائز واألوسمة احمللية‬ ‫والعاملية التي حققتها الشركة منذ‬ ‫افتتاحها وكان آخرها جائزة السالمة‬

‫العاملية من اجمللس البريطاني للسالمة‬ ‫التي أحرزتها الشركة للمرة الثالثة‬ ‫على التوالي باإلضافة إلى جائزة قطاع‬ ‫الكيماويات من اجلمعية امللكية للوقاية‬ ‫من احلوادث باململكة املتحدة والتي فازت‬ ‫بها الشركة للمرة التاسعة خالل عشر‬ ‫سنوات‪.‬‬

‫وحتت شعار (ال ضرر)‪ ،‬دشن سعادة‬ ‫وزير شؤون النفط والغاز ورئيس‬ ‫الهيئة الوطنية للنفط والغاز الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا فعاليات‬ ‫األسبوع بحضور أعضاء مجلس إدارة‬ ‫هيئة شؤون النفط والغاز ومدير عام‬ ‫الشركة املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫وأعضاء إدارة الشركة التنفيذية وذلك‬ ‫خالل زيارة سعادته جملمع البتروكيماويات‬ ‫يوم االثنني املوافق ‪ 8‬نوفمبر ‪2010‬م‪.‬‬ ‫كما تفضل سعادته بافتتاح معرض‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪13‬‬


‫واستمع سعادة الوزير والوفد املرافق إلى‬ ‫شرح مفصل عن بعض أجهزة السالمة‬ ‫احلديثة التي استقدمتها الشركة‬ ‫خصيصا ً لتعزيز إجراءات السالمة‬ ‫داخل مجمعها الصناعي‪ ،‬ثم تفضل‬ ‫سعادته بتكرمي عدد من موظفي الشركة‬ ‫املثاليني‪ ،‬أعقب ذلك جولة في أرجاء اجملمع‬ ‫الصناعي اطلع خاللها على سير العمل‬ ‫بوحدة استخالص ثاني أكسيد الكربون‪،‬‬ ‫التي تعد األولى من نوعها في الشرق‬ ‫األوسط‪ ،‬حيث تعكس هذه الوحدة التزام‬ ‫الشركة الكبير برعاية البيئة والسعي‬ ‫لتنميتها واحملافظة على مكوناتها‪.‬‬ ‫وفي كلمة له باملناسبة‪ ،‬أشاد سعادة‬ ‫الوزير باملستوى الرفيع الذي وصلت إليه‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫في مجال السالمة‪ ،‬األمر الذي دفع‬ ‫اجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫املتحدة إلى اختيار املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري عضوا ً في مجلس إدارتها في‬ ‫سابقة تعد األولى من نوعها على‬ ‫مستوى الشرق األوسط‪ .‬كما أشاد‬ ‫سعادته بأجهزة السالمة احلديثة التي‬ ‫استقدمتها الشركة والتي تعد األولى‬ ‫من نوعها باململكة مما يعزز من قدرتها‬ ‫على التعامل مع أي طارىء قد يحدث في‬ ‫مجمع الشركة‪ ،‬معبرا ً في الوقت ذاته‬ ‫عن إعجابه الشديد باملشاركة الفعالة‬ ‫والتعاون بني جلان الشركة وشركات‬ ‫املقاولني وإدارة املرور والدفاع املدني مما‬ ‫يظهر حرص الشركة على نشر ثقافة‬ ‫السالمة والتوعية بأهميتها‪.‬‬ ‫ومن جانبه عبر املهندس جواهري عن‬ ‫شكره وبالغ سعادته واعتزازه بزيارة الوزير‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شؤون‬ ‫النفط والغاز وتفضله بافتتاح أسبوع‬ ‫البتروكيماويات للسالمة والصحة‬ ‫والبيئة‪ ،‬وما يوليه سعادته من اهتمام‬ ‫ودعم كبيرين لصناعة البتروكيماويات‬ ‫في اململكة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫�سعادة وزير شؤون النفط والغاز‬ ‫يفتتح أكادميية القيادة والتعلم‬

‫افتتح‬

‫صاحب السعادة الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شؤون‬ ‫النفط والغاز ورئيس الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز «أكادميية القيادة‬ ‫والتعلم» وذلك في الثامن من نوفمبر‬ ‫‪ 2010‬بحضور أعضاء مجلس إدارة‬ ‫الهيئة الوطنية للنفط والغاز وعددا ً‬ ‫من املدعوين وأعضاء اإلدارة التنفيذية‬ ‫بالشركة‪ .‬وجتول سعادة الوزير والوفد‬ ‫املرافق في األكادميية حيث استمع إلى‬ ‫شرح مفصل من املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة عن أقسام‬ ‫األكادميية واخلطط املستقبلية جلعلها‬ ‫مركزا ً لتخريج القياديني ليس على‬ ‫مستوى الشركة فقط بل على مستوى‬ ‫اململكة واملنطقة أجمع‪ّ .‬‬ ‫واطلع سعادة‬ ‫الوزير على مركز التعلم اإللكتروني الذي‬ ‫يعد األول من نوعه في اململكة ويقدم‬ ‫خمس ًة وعشرون برنامجا ً فنيا ً وسبع ًة‬ ‫وعشرون برنامجا في املهارات واستفاد‬ ‫منه مئات املوظفني وشاهد مركز احملاكاة‬ ‫الذي يوفر تدريبا ً عمليا ً للمهندسني‬

‫واملشغلني عند انضمامهم للشركة‪.‬‬ ‫كما زار الوفد النموذج املصغر للمصانع‬ ‫وتفقد معرض اجلوائز واألوسمة التي فازت‬ ‫بها الشركة‪ .‬وفي ختام زيارته لألكادميية‬ ‫تشرفت مجموعة من املتدربني اجلدد‬ ‫بالسالم على سعادته واإلستماع إلى‬ ‫نصائحه‪ .‬بعد ذلك قام الوفد بجولة في‬ ‫مشاريع الشركة البيئية وزاروا معرض‬ ‫السالمة والصحة والبيئة ثم حضروا‬ ‫مأدبة الغذاء التي أقيمت على شرفه‬ ‫والوفد املرافق بنادي الشركة‪.‬‬ ‫وقد أعرب صاحب السعادة الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شؤون‬ ‫النفط والغاز ورئيس الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز عن جزيل شكره وتقديره‬ ‫للمهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫للحفاوة وكرم الضيافة التي لقيها‬ ‫والوفد املرافق‪ .‬كما عبر عن سروره‬ ‫بزيارة الشركة ولقاءه املسؤولني فيها‬ ‫ومبا شاهده من إجنازات عاملية متت بأيدي‬ ‫بحرينية‪ .‬وقال سعادته إن شركة اخلليج‬

‫لصناعة البتروكيماويات تعتبر فعالً مثاال ً‬ ‫يحتذى به على جميع األصعدة ومتنى‬ ‫للشركة املزيد من التوفيق والنجاح‪.‬‬ ‫من جانبه أعرب املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة عن جزيل‬ ‫شكره وتقديره لصاحب السعادة الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شؤون‬ ‫النفط والغاز ورئيس الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز لتفضله والوفد املرافق‬ ‫بزيارة مجمع الشركة وتخصيصه يوما ً‬ ‫كامالً لإللتقاء بأبنائه العاملني والتعرف‬ ‫عن قرب على هذا الصرح احليوي ودعمه‬ ‫الكبير للشركة‪.‬‬ ‫وقال املهندس جواهري إن شركة اخلليج‬ ‫لصناعة البتروكيماويات من الشركات‬ ‫الرائدة على مستوى العالم واستطاعت‬ ‫رغم صغر حجمها ان تنافس عمالقة‬ ‫الصناعة في عقر دارهم لتكون‬ ‫املؤسسة الوحيدة عامليا ً التي حتوز على‬ ‫جائزة روبرت كامبل للسالمة والصحة‬ ‫والبيئة من اجمللس الوطني للسالمة‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية وجائزة‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪15‬‬


‫السير جورج إيرل للسالمة والصحة‬ ‫والبيئة من اجلمعية امللكية للوقاية‬ ‫من احلوادث باململكة املتحدة‪ .‬هذه‬ ‫اجلوائز تعد أعلى األوسمة في مجال‬ ‫السالمة والصحة والبيئة على مستوى‬ ‫العالم أجمع‪ .‬هذا باإلضافة إلى حزمة‬ ‫من اجلوائز حققتها الشركة في جميع‬ ‫اجملاالت ال يسع املكان لذكرها هنا‪ .‬ولذا‬ ‫فمما ال شك فيه أن هذا النجاح يعكس‬ ‫ثروة بشرية هائلة‪ .‬وإذا ما علمنا ان إدارة‬ ‫الشركة بحرينية خالصة وتصل نسبة‬ ‫البحرنة في الشركة إلى ‪ ، %95‬فسرعان‬ ‫ما ندرك أن التدريب والتطوير كان لهما‬ ‫أثرا ً كبيرا ً في هذه اإلجنازات‪ .‬وأضاف أن‬ ‫التدريب والتطوير يأتي في أعلى سلم‬ ‫أولوياتنا ولدينا خطة وضعت بعناية‬ ‫بعد دراسة مستفيضة ومتفق عليها‬ ‫من جميع دوائر الشركة ونعتز أن نقابة‬ ‫عمال الشركة ساهمت أيضا ً في وضع‬ ‫هذه اخلطة وتشارك بفعالية في البرامج‬ ‫التدريبية‪.‬‬ ‫واستعرض املهندس جواهري التوجهات‬ ‫املستقبلية للتدريب والتطوير في‬ ‫الشركة قائالً إن استمرينا بنفس‬ ‫املنوال واملنهجية فستكون النتائج‬ ‫مشابهة بل رمبا أقل من املتوقع نظرا ً‬ ‫لتغير الظروف واشتداد املنافسة‪ .‬ولذا‬ ‫فإن املرحلة املقبلة تتطلب منا إعادة‬ ‫تركيزنا والعمل بوتيرة أسرع من أجل رفع‬ ‫مستوى العاملني لدينا أكثر وأكثر‪ .‬ولذا‬ ‫فإن أكادميية القيادة والتعلم ستلعب‬ ‫دورا ً محوريا ً إنشاءاهلل في تأهيل وتدريب‬ ‫الكوادر البحرينية وذلك دعما ً متواضعا‬ ‫منا جلهود صاحب السمو امللكي األمير‬ ‫سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد‬ ‫األمني إلعداد قادة املستقبل من جهـة‬ ‫و استيفاء متطلبات املرحلة القادمة‬ ‫من جه ٍة اخرى‪ .‬هذه األكادميية ستركز‬ ‫وستخرج‬ ‫على النوعية أكثر من الكمية‬ ‫ّ‬ ‫بإذن اهلل كوادر عالية الكفاءة حتمل‬ ‫معترف بها دوليا ً وسيكون لها‬ ‫شهادات‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫أثرا ً أكبرا ً في دفع عجلة النمو والتطوير‬ ‫في مملكتنا الغالية ‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫واختتم املهندس جواهري حديثه‬ ‫بتقدمي جزيل الشكر والعرفان للقيادة‬ ‫الرشيدة على توجيهاتها السديدة‬ ‫ودعمها ال ّالمحدود للشركة‪ .‬كما ع ّبر‬ ‫عن امتنانه وتقديره جمللس إدارة الشركة‬ ‫برئاسة معالى الشيخ عيسى بن على‬ ‫آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫املوقر للشؤون الصناعية والنفطية الذي‬ ‫لم يتوانى بتزويد اإلدارة التنفيذية بكل‬ ‫دعم مادي ومعنوي أسهم‬ ‫ما حتتاجه من ٍ‬ ‫بشكل مباشر في حتقيق هذه االجنازات‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وامتدح املهندس جواهري نقابة عمال‬ ‫الشركة التي عملت يدا ً بيد مع اإلدارة‬ ‫التنفيذية لتطوير وإجناح برامج التنمية‬ ‫البشرية ومد مظلتها لتشمل أبناء‬ ‫وبنات العاملني حيث تساهم الشركة‬ ‫في دعم تعليمهم اجلامعي وتكرمي‬ ‫املتفوقني واملتفوقات منهم‪.‬‬ ‫إجنازات التدريب والتطوير في سطور‬ ‫جائزة التميز في التدريب وتنمية‬ ‫املوارد البشرية من وزارة العمل مبملكة‬

‫البحرين مايو ‪.2010‬‬ ‫جائزة التميز في التدريب وتنمية‬ ‫املوارد البشرية من وزارة العمل مبملكة‬ ‫البحرين املركز األول ‪.2009‬‬ ‫جائزة أفضل تطبيقات التعليم‬ ‫اإللكتروني في الشرق األوسط من‬ ‫(‪.2009 )SkillSoft‬‬ ‫جائزة التميز في التدريب وتنمية‬ ‫املوارد البشرية من وزارة العمل مبملكة‬ ‫البحرين املركز األول ‪.2008‬‬ ‫جائزة أفضل املاد التسويقية‬ ‫الستخدامات التعليم اإللكتروني على‬ ‫مستوى الشرق األوسط لعام ‪ 2008‬من‬ ‫‪.SkillSoft‬‬ ‫جائزة التميز في التدريب وتنمية‬ ‫املوارد البشرية من وزارة العمل مبملكة‬ ‫البحرين املركز الثاني لعام ‪.2007‬‬ ‫جائزة التميز في التدريب وتنمية‬ ‫املوارد البشرية من وزارة العمل مبملكة‬ ‫البحرين املركز األول لعام ‪.2006‬‬


‫البتروكيماويات تفوز بجائزة إحالل وتوطني الوظائف‬ ‫على مستوى دول مجلس التعاون‬

‫فازت‬

‫الشركة بجائزة الشركات‬ ‫واملؤسسات اخلاصة املتميزة في مجال‬ ‫إحالل وتوطني الوظائف وذلك على‬ ‫مستوى دول مجلس التعاون اخلليجي‪،‬‬ ‫حيث مت تكرمي الشركة بهذا الفوز املميز‬ ‫في احتفال أقيم على هامش اجتماع‬ ‫الدورة العادية لوزراء العمل والشئون‬ ‫االجتماعية بدول مجلس التعاون لدول‬ ‫اخلليج العربية الذي اختتم أعماله‬ ‫بدولة الكويت الشقيقة يوم األثنني‬ ‫املوافق ‪ 1‬نوفمبر املنصرم‪.‬‬ ‫ويهدف هذا التكرمي إلى تشجيع وحتفيز‬ ‫املنشآت العاملة في القطاع اخلاص‬ ‫على رفع نسب اإلحالل وتوطني الوظائف‬ ‫ملا للقطاع اخلاص من دور كبير في‬ ‫إتاحة فرص العمل املناسبة للعمالة‬

‫الوطنية ومنحها املكانة الالئقة في‬ ‫سوق العمل وتقليل االعتماد على‬ ‫العناصر الوافدة‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬رفع املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة التهاني‬ ‫والتبريكات إلى معالي معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫والسادة أعضاء مجلس اإلدارة واإلدارة‬ ‫التنفيذية على حتقيق الشركة لهذه‬ ‫اجلائزة املرموقة‪ ،‬مثنيا ً على جهودهم‬ ‫في تشجيع العامل البحريني الذي‬ ‫يثبت يوما ً بعد يوم قدرته الفائقة‬ ‫على العطاء واإلبداع في حال توفرت له‬ ‫سبل النجاح وفرص التدريب والبيئة‬

‫احملفزة على العمل‪.‬‬ ‫ومضى املهندس جواهري مدير عام‬ ‫الشركة يقول «أننا فخرون جدا ً بهذا‬ ‫اإلجناز اخلليجي وبهذه اجلائزة الغالية‬ ‫التي تؤكد بأن اإلهتمام بالعنصر‬ ‫البشري يأتي في قمة أولويات‬ ‫لشركة»‪ .‬وامتدح العالقة املتميزة‬ ‫بني مجلس اإلدارة واإلدارة التنفيذية‬ ‫ونقابة العاملني‪ ،‬مؤكدا ً بأن ثقة اإلدارة‬ ‫بالعمالة الوطنية كبيرة جدا ً حيث‬ ‫بلغت نسبة البحرنة حوالي ‪، %95‬‬ ‫منوها ً باستراتيجية الشركة املتعلقة‬ ‫باإلستثمار في العنصر البشري احمللي‪.‬‬ ‫كما وأثنى املدير العام على جهود‬ ‫وزارة العمل ومتابعة سعادة الدكتور‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪17‬‬


‫مجيد بن محسن العلوي وزير العمل‬ ‫لشئون العمال بالشركة موضحا ً‬ ‫في هذا الصدد حرص البتروكيماويات‬ ‫على التعاون مع الوزارة فيما يتعلق‬ ‫بتوظيف اجلامعيني والعاطلني عن‬ ‫العمل حيث سبق للشركة الفوز‬ ‫بالعديد من اجلوائز احمللية والعاملية‬ ‫في التأهيل وتدريب العنصر البشري‬ ‫واإلهتمام بالبيئة واخلدمة اجملتمعية ‪،‬‬ ‫والعمل التطوعي‪.‬‬

‫الوطنية حيث بلغت نسبتها بالشركة‬ ‫عام ‪)%95( 2010‬وذلك نتيجة احلوافز‬ ‫التشجيعية التي توفرها الشركة‬ ‫الستقطاب العمالة الوطنية من‬ ‫ضمنها نظام حوافز معتمد ومكافآت‬ ‫تشجيعية جلميع العاملني بالشركة‪،‬‬ ‫وقروض إسكانية ونظام لالدخار‬ ‫ومكافأة نهاية اخلدمة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫عالوات السكن واملواصالت وتأمني‬ ‫صحي للموظفني وعائالتهم‪.‬‬

‫وتلتزم شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات بالتنمية البشرية‬ ‫لكوادرها العاملني اميانا ً منها بأنهم‬ ‫الثروة احلقيقية للشركة‪ ،‬حيث‬ ‫تسعى إدارة املوارد البشرية بالشركة‬ ‫على العمل من أجل امتالك املوظفني‬ ‫للمهارات التي تالئم متطلبات العمل‬ ‫وقد وضعت من أجل ذلك استراتيجية‬ ‫واضحة لتنفيذ خطط التدريب‬ ‫والتطوير‪.‬‬

‫كما توفر الشركة ناد صحي جلميع‬ ‫املوظفني وعائالتهم‪ ،‬ومتنح أبناء‬ ‫موظفيها املتفوقني بعثات دراسية‪،‬‬ ‫عالوة على نظام البعثات العليا‬ ‫للموظفني احلاصلني على تقييم متفوق‬ ‫في العمل‪.‬‬

‫كما تلتزم الشركة بتطبيق سياسات‬ ‫مملكة البحرين في توظيف العمالة‬

‫‪18‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫ويتمتع موظفوا البتروكيماويات ببيئة‬ ‫عمل آمنة وصحية وقد حققت الشركة‬ ‫في هذا اجملال العديد من اجلوائز احمللية‬ ‫والعاملية منها جائزة السالمة العاملية‬ ‫من اجمللس البريطاني للسالمة وجائزة‬ ‫قطاع الكيماويات من اجلمعية امللكية‬

‫للوقاية من احلوادث باململكة املتحدة‪.‬‬


‫وزير الصناعة والتجارة يزور جناح البتروكيماويات‬ ‫في املؤمتر واملعرض الثامن للكيمياء في الصناعة‬

‫شاركت‬

‫الشركة في املؤمتر‬ ‫واملعرض الدولي الثامن للكيمياء في‬ ‫الصناعة الذي أقيم بفندق اخلليج‬ ‫خالل الفترة من ‪ 20-18‬أكتوبر املنصرم‬ ‫حتت شعار «التقنية احلديثة ملواكبة‬ ‫مستقبل الطلب على الطاقة»‪.‬‬ ‫وتفضل بإفتتاح فعاليات املؤمتر سعادة‬ ‫الدكتور حسن بن عبداهلل فخرو وزير‬ ‫الصناعة والتجارة وذلك نيابة عن‬ ‫صاحب السمو امللكي األمير خليفة‬ ‫بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء‬ ‫املوقر‪ ،‬بحضور عدد كبير من رجال‬ ‫الصناعة ورؤساء الشركات واملهتمني‬ ‫بشؤون البتروكيماويات من شتى أنحاء‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وقام سعادته بزيارة جلناح الشركة‬

‫باملعرض املصاحب للمؤمتر وأعرب عن‬ ‫إعجابه مبحتويات اجلناح ممتدحا ً املستوى‬ ‫الرفيع الذي وصلت إليه الشركة‬ ‫وأشاد باجنازتها املتميزة والتي جعلت‬ ‫منها مثاال ً للتعاون اخلليجي املشترك‪،‬‬ ‫متمنيا ً سعادته للشركة والقائمني‬ ‫عليها مزيدا ً من التطور والنجاح‪.‬‬ ‫من جانبه شكر املهندس جواهري‬ ‫سعادة الدكتور حسن بن عبداهلل‬ ‫فخرو وزير الصناعة والتجارة على‬ ‫تفضله بزيارة جناح الشركة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫بأن مشاركة البتروكيماويات تأتي من‬ ‫أجل التعرف على كل ماهو جديد في‬ ‫هذه الصناعة‪،‬عالوة على حرصها على‬ ‫التواجد في جميع الفعاليات التي تقام‬ ‫على أرض اململكة أو خارجها للتفاعل‬ ‫واكتساب املزيد من اخلبرات‪ ،‬مرحبا ً‬ ‫في هذا السياق باملشاركة الكبيرة‬

‫واملتميزة التي شهدها هذا املؤمتر الذي‬ ‫شاركت به نخبة من علماء ورواد علم‬ ‫الكيمياء من دول مجلس التعاون ومن‬ ‫مختلف أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وأشاد باجلهود الكبيرة واملميزة التي‬ ‫قامت بها اجلهة املنظمة للمؤمتر‬ ‫واملعرض مما يؤكد قدرة مملكة البحرين‬ ‫على استقطاب املؤمترات الكبيرة‬ ‫واملتخصصة والتي سبق للمملكة‬ ‫استضافتها بكل جدارة واقتدار‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن املؤمتر يقام بتنظيم‬ ‫من اجلمعية السعودية العاملية للعلوم‬ ‫الكيميائية ‪ -‬فرع اجلامعية الكيميائية‬ ‫األمريكية بالتعاون مع جمعية‬ ‫الكيميائيني البحرينية‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪19‬‬


‫البتروكيماويات‬ ‫ترعى منتدى‬ ‫استثمر في‬ ‫البحرين ‪2010‬‬ ‫استقبل‬

‫سعادة الدكتور حسن‬ ‫عبداهلل فخرو وزير الصناعة والتجارة في‬ ‫مكتبه‪ ،‬املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام الشركة وعدد من أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫وخالل املقابلة‪ ،‬قدم املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري دعما ً ماليا ً لرعاية منتدى‬ ‫«استثمر في البحرين ‪ »2010‬الذي أقيم‬ ‫حتت رعاية الدكتور حسن عبداهلل فخرو‬ ‫وزير الصناعة والتجارة‪ ،‬وذلك بهيئة‬ ‫البحرين للمؤمترات واملعارض يوم األربعاء‬ ‫املوافق ‪ 29‬سبتمبر املنصرم‪.‬‬

‫الفعاليات االقتصادية التي تعزز توجهات‬ ‫حكومة البحرين في الترويج للمملكة‬ ‫كموقع استثماري متميز في املنطقة‬ ‫يوفر التسهيالت االستثمارية خصوصا ً‬ ‫في القطاع الصناعي‪.‬‬

‫وذكر مدير عام البتروكيماويات بأن هذا‬ ‫الدعم يأتي استجابة لتوجيهات معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة حيث يحرص معاليه دائما ً‬ ‫على أن تبادر الشركة بدعم مختلف‬

‫ومن جهته‪ ،‬قدم سعادة الدكتور حسن‬ ‫عبداهلل فخرو الشكر ملعالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة رئيس الشركة‬ ‫واملهندس عبدالرحمن جواهري مدير‬ ‫عام الشركة على هذا التبرع السخي‬ ‫الذي سيسهم في جناح املنتدى وحتقيق‬ ‫أهدافه املنشودة‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫يذكر أن منتدى استثمر في البحرين‬ ‫قد عرض خالل فعالياته فرصا ً‬ ‫استثمارية صناعية متنوعة ومدروسة‬ ‫في قطاع التجارة اإللكترونية وقطاع‬ ‫الصناعات الهندسية واإلنشائية واألملنيوم‬ ‫والفايبرجالس‪ ،‬كما استضاف وفدا ً من‬ ‫سيدات ورجال أعمال أجانب أبدوا رغبتهم‬ ‫في التعرف على املناخ االستثماري في مملكة‬ ‫البحرين‪ ‬وبحث فرص املشاركة والتعاون مع‬ ‫نظرائهم في مملكة البحرين واملنطقة‪.‬‬


‫البتروكيماويات ترعى اللقاء الثاني لغرفة التجارة والصناعة‬ ‫في أفريقيا والعالم العربي‬

‫بتوجيه‬

‫من معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وفي إطار سياسة الشركة الهادفة إلى دعم املؤمترات املتخصصة وتقدمي أفضل مستويات االستضافة‬ ‫التي تبرز ما يتمتع به أبناء البحرين من خبرة علمية ومقدرة تنظيمية تعكس الصورة املشرفة للمملكة‪ ،‬قدمت الشركة‬ ‫دعما ً ماليا ً لغرفة جتارة وصناعة البحرين كجزء من رعايتها للقاء‬ ‫الثاني لغرفة التجارة والصناعة في افريقيا والعالم العربي والذي‬ ‫أقيم يومي ‪ 28 – 27‬من شهر أكتوبر املاضي مبملكة البحرين‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل استقبال سعادة الدكتور عصام عبداهلل فخرو‬ ‫رئيس غرفة جتارة وصناعة البحرين مبكتب سعادته للمهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة يرافقه عدد من أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية في الشركة‪.‬‬ ‫وقد رحب سعادة الدكتور فخرو بوفد البتروكيماويات وأطلعهم‬ ‫على استعدادات الغرفة لتنظيم هذا اللقاء واألهمية الكبيرة التي‬ ‫ميثلها هذا التجمع إلقتصاد مملكة البحرين والعالقات االقتصادية‬ ‫والتجارية مع مختلف الدول العربية واألفريقية‪.‬‬ ‫كما أعرب سعادته عن شكره وتقديره للشركة‪ ،‬مؤكدا ً بأن مثل‬ ‫هذا الدعم ليس مستغربا ً حيث جند الشركة دائما ً في طليعة‬ ‫الشركات واملؤسسات التي تقدم الدعم واملساندة لشتى‬ ‫الفعاليات واملؤمترات املتخصصة‪.‬‬ ‫وفي تصريح له باملناسبة‪ ،‬أشاد املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫بالدور املتميز الذي تضطلع به الغرفة في خدمة االقتصاد الوطني‬ ‫والترويج ملناخ األعمال فيها وجذب االستثمارات والشركات‬ ‫األجنبية وذلك انسجاما مع الرؤية االقتصادية ململكة البحرين‬ ‫‪.2030‬‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪21‬‬


‫أمني عام اجمللس األعلى للشباب والرياضة‪...‬‬ ‫يشيد بدعم البتروكيماويات لقطاع الرياضة باململكة‬ ‫أعرب‬

‫سعادة األمني العام للمجلس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة الشيخ‬ ‫سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن بالغ‬ ‫شكره وتقديره للحفاوة البالغة وحسن‬ ‫االستقبال الذي لقيه سعادته خالل‬ ‫زيارته للشركة‪.‬‬ ‫وأضاف سعادته في رسالة بعثها بهذه‬ ‫املناسبة إلى املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة بأن زيارته‬ ‫األخوية للشركة كانت فرصة جيدة‬ ‫للتعرف عن قرب على ما تقدمه هذه‬ ‫الشركة الوطنية الرائدة من إسهامات‬ ‫واضحة في دعم اإلقتصاد الوطني مبا‬ ‫تضمه من كفاءات وطنية مت تأهيلها‬ ‫عبر برامج منتقاة بعناية حتى أصبحنا‬ ‫اليوم نفخر جميعا ً بنسبة البحرنة التي‬ ‫حققتها الشركة والتي بلغت نسبتها‬ ‫‪ % 95‬لتكون بذلك واحدة من الشركات‬ ‫القالئل التي وضعت ثقتها في العنصر‬ ‫البحريني فحققت التميز والتفرد‪.‬‬ ‫وامتدح األمني العام ملؤسسة الشباب‬ ‫والرياضة الدور احملوري الذي تلعبه الشركة‬ ‫في دعم احلركة الرياضية والشبابية‪،‬‬ ‫مذكرا ً بأنها عالوة على دعمها لألندية‬

‫‪22‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫واإلحتادات الرياضية ومساهمتها في‬ ‫رعاية العديد من املسابقات الرياضية‬ ‫اخملتلفة‪ ،‬فإن الشركة قد بذلت جهودا ً‬ ‫تستحق الشكر واإلشادة في تبني‬ ‫البرامج الرياضية ملوظفيها ‪ ،‬منوها ً‬ ‫في هذا السياق باملبنى املتكامل لنادي‬ ‫البتروكيماويات الذي مت تشييده وفق‬ ‫أحدث املواصفات العاملية مبا يضمه من‬ ‫مرافق متنوعة وأجهزة حديثة ومدربني‬ ‫أكفاء‪.‬‬ ‫وذكر سعادة الشيخ سلمان بن إبراهيم‬ ‫آل خليفة بأن الشركة متثل القدوة التي‬

‫يجب النظر إليها بكل فخر واحترام‬ ‫فاهتمامها قد شمل اجلانب الصناعي‬ ‫واإلجتماعي والرياضي لتشكل بذلك‬ ‫منظومة متكاملة أصبحت محط‬ ‫األنظار في الداخل واخلارج‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫بأن اجمللس األعلى للشباب والرياضة‬ ‫يتطلع إلى مضاعفة التعاون وبناء‬ ‫شراكة حقيقية مع الشركة للعمل‬ ‫يدا ً بيد من أجل دعم البرامج واألنشطة‬ ‫الرياضية انسجاما ً مع توجيهات سمو‬ ‫الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس‬ ‫اجمللس األعلى للشباب والرياضة في هذا‬ ‫الشأن‪.‬‬


‫�البتروكيماويات تدعم‬ ‫مؤسسة اجناز البحرين‬

‫استمرارا ً‬

‫للتعاون بني الشركة‬ ‫ومؤسسة إجناز البحرين‪ ،‬بادرت‬ ‫البتروكيماويات إلى تقدمي دعم مالي‬ ‫ملؤسسة إجناز البحرين مساهمة منها‬ ‫في تأثيث املقر اجلديد للمؤسسة‬ ‫وإعترافا ً بجهودها وما تبذله من مبادرات‬ ‫مخلصة لدعم وتنمية قطاع الشباب‬ ‫باململكة‪.‬‬ ‫وأثنى املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام الشركة على إتاحة سمو‬ ‫الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة‬ ‫الرئيس التنفيذي للمؤسسة الفرصة‬ ‫للشركة للمشاركة في دعم مقر إجناز‬ ‫واملساهمة في جتهيزه انطالقا ً من‬ ‫الشراكة القائمة بني اجلانبني مؤكدا ً‬ ‫بأن هذه الشراكة هي محل تقدير‬

‫وامتنان كبير من مجلس إدارة الشركة‬ ‫برئاسة معالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشئون الصناعية و النفطية‪ .‬‬ ‫ونوه في هذا الصدد بالدور الفاعل واملؤثر‬ ‫للمؤسسة في تعريف الطلبة باحلياة‬ ‫العملية وإطالعهم على الفرص املهنية‬ ‫املتاحة أمامهم‪ ،‬وكذلك تعزيز روح املبادرة‬ ‫والريادة بني الطلبة من خالل أسلوب‬ ‫مبتكر يقدمهم إلى عالم العمل‪.‬وعبر‬ ‫املهندس جواهري الذي يرأس حاليا ً‬ ‫مجلس إدارة مؤسسة إجناز عن فخره مبا‬ ‫تقوم به املؤسسة من جهود وما تقدمه‬ ‫من برامج عملية ساهمت في إكساب‬ ‫الطلبة لبعض املهارات األساسية التي‬ ‫تضفي عليهم املزيد من القيمة مع‬ ‫اجلهات التي سيعملون فيها مستقبالً‪.‬‬

‫وأكد في ختام كلمته استمرار الشركة‬ ‫في التزامها بتقدمي كافة أشكال‬ ‫الدعم واملساندة ملؤسسة اجناز البحرين‬ ‫وأنشطتها اخملتلفة من أجل االرتقاء‬ ‫مبستوى الشباب البحريني‪.‬‬ ‫جتدر اإلشارة إلى أن إجناز البحرين حتظى‪،‬‬ ‫منذ تأسيسها‪ ،‬بدعم كبير من الشركة‬ ‫وهذا يتجلى بكل وضوح من خالل ما‬ ‫توفره الشركة من متطوعني لتقدمي‬ ‫البرامج في مختلف املدارس فضال عن‬ ‫دعمها املالي املستمر واستضافتها‬ ‫ورعايتها خملتلف الفعاليات واألنشطة‬ ‫وغير ذلك من املبادرات األخرى املتعددة‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪23‬‬


‫حتت رعاية معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة ‪...‬‬ ‫البتروكيماويات حتتفل بختام اسبوع ناجح للسالمة‬ ‫والصحة والبيئة‬ ‫حتت‬

‫رعاية معالي الشيخ عيسى بن‬ ‫علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وبحضور‬ ‫سعادة املهندس أنور سعيد بن سالمه‬ ‫عضو مجلس اإلدارة املنتدب ‪ ،‬احتفلت‬ ‫البتروكيماويات بختام فعاليات أسبوع‬ ‫السالمة والصحة والبيئة والذي انعقدت‬ ‫فعالياته من ‪7‬إلى ‪ 11‬نوفمبر املنصرم‪.‬‬ ‫حضر اإلحتفال سعادة األستاذ جميل‬ ‫حميدان وكيل وزارة العمل ورئيس‬ ‫اللجنة للسالمة والصحة املدنية‪،‬‬ ‫وسعادة الدكتور مصطفى السيد األمني‬ ‫العام للمؤسسة اخليرية امللكية رئيس‬ ‫جمعية الصحة والسالمة البحرينية‪،‬‬ ‫وسعادة السيد سلمان احملفوظ األمني‬ ‫العام لإلحتاد العام لنقابات عمال البحرين‬ ‫وعدد من املهتمني واملتخصصني بشؤون‬ ‫السالمة والصحة والبيئة في اململكة‪،‬‬ ‫حيث قام الضيوف بجولة في املعرض‬ ‫اخملصص واطلعوا على أنشطة وإجنازات‬ ‫اللجان الفرعية للسالمة والصحة‬ ‫والبيئة واللجنة املشتركة وإسهامات‬ ‫املقاولني احملليني الذين تتعامل معهم‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫وخالل احلفل ‪،‬قام سعادة األستاذ جميل‬ ‫حميدان وكيل ووزارة العمل بتقدمي جائزة‬ ‫الشركات واملؤسسات اخلاصة املتميزة‬ ‫في مجال إحالل وتوطني الوظائف على‬ ‫مستوى دول مجلس التعاون اخلليجي‬ ‫التي حصلت عليها الشركة مؤخرا ً إلى‬ ‫سعادة املهندس أنور سعيد بن سالمه‬ ‫عضو مجلس اإلدارة املنتدب‪.‬‬ ‫بعدها ألقى املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة كلمة أكد‬

‫‪24‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫خاللها حرص إدارة الشركة على تنظيم‬ ‫هذا احلفل سنوياً‪،‬مشيدا ً باإلهتمام‬ ‫الذي توليه الشركة لقضايا السالمة‬ ‫والصحة والبيئة‪ ،‬ومؤكدا ً في الوقت ذاته‬ ‫بأن عام ‪2010‬م كان عاما ً مميزا ً حصلت‬ ‫الشركة خالله على العديد من اجلوائز‬ ‫الهامة‪ ،‬مجددا ً ثقته بالعاملني من أجل‬ ‫مواصلة حتقيق اإلجنازات في املستقبل‪،‬‬ ‫نظرا ً ملا يتميزون به من تضحية والتزام‬ ‫بالعمل بروح الفريق الواحد‪.‬‬ ‫كما أوضح املهندس جواهري في كلمته‪،‬‬ ‫بأن الشركة شأنها شأن بقية الشركات‬ ‫واملؤسسات قد واجهت العديد من‬ ‫التحديات واملعوقات إلثبات جناحها‬ ‫واحلفاظ على مكتسباتها‪ ،‬إال أنها‬ ‫وبفضل انتهاجها لسياسات متوازنة‪،‬‬ ‫قد متكنت من التغلب على تبعات األزمة‬ ‫اإلقتصادية العاملية‪ .‬واستعرض مدير‬ ‫عام جيبك في كلمته أهم اإلجنازات التي‬ ‫متكنت الشركة من حتقيقها خالل عام‬ ‫‪2010‬م‪ ،‬والتي كان من أهمها مشروع‬ ‫استخالص غاز ثاني أكسيد الكربون‬ ‫الذي متكن من تخفيض آثار الكربون‬

‫الناجتة من عمليات الشركة‪ ،‬كما أشار‬ ‫إلى عملية الصيانة الشاملة لعام‬ ‫‪ 2010‬والتي مت اجنازه بكل جناح وكفاءة‬ ‫على الرغم من ضخامة القوى العاملة‬ ‫في هذه العمليات الهامة‪.‬‬ ‫وتناول املهندس جواهري في كلمته‬ ‫قضية الرعاية املسئولة بقطاع السالمة‬ ‫والتي جتلت بكل وضوح سواء من خالل‬ ‫املبادرات التطوعية العاملية لقطاع‬ ‫الكيماويات أو من خالل الشركات‬ ‫الوطنية التي أظهرت تعاونا ً مميزا ً عبر‬ ‫الهيئات واجلمعيات احمللية‪ .‬ونوه بحصول‬ ‫الشركة علـى اعتمـاد‪RC 14001‬‬ ‫فــي وقت قياسي‪ ،‬األمر الذي يعكس‬ ‫فعالية أنظمة الشركة اإلدارية املتعلقة‬ ‫بالسالمة والصحة والبيئة والسعي‬ ‫الدائم لتحقيق التفوق في العمل‪.‬‬ ‫واشار املهندس جواهري إلى فوز الشركة‬ ‫بجائزتني دوليتني معتمدتني في مجال‬ ‫السالمة والصحة والبيئة‪ ،‬وهما‬ ‫جائزة قطاع الكيماويات من اجلمعية‬ ‫البريطانية امللكية للوقاية من احلوادث‬ ‫وجائزة السالمة الدولية من اجمللس‬


‫البريطاني للسالمة حيث أسهمت‬ ‫جميع هذه اجلوائز في وضع الشركة في‬ ‫موضع الصدارة على الصعيد الدولي‬ ‫للسالمة والصحة والبيئة‪.‬‬ ‫ونوه املهندس جواهري في كلمته‬ ‫باجلهود املميزة واإللتزام الكبير الذي‬ ‫أبداه جميع منتسبي الشركة من‬ ‫عاملني وإداريني والذين اعتبرهم أحد‬ ‫أهم عناصر جناح الشركة وسر متيزها‬ ‫وإليهم يعود الفضل في تعيينه مبجلس‬ ‫إدارة اجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية‪.‬‬ ‫ونوه في كلمته بالقيادة احلكيمة ملعالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس‬ ‫مجلس اإلدارة وأعضاء مجلس اإلدارة‬ ‫الكرام والذين لوال متابعتهم وتذليلهم‬ ‫جلميع الصعوبات ملا حتققت كل هذه‬ ‫اإلجنازات مذكرا ً في هذا الصدد بجهود‬ ‫جميع املوظفني واملقاولني وأعضاء جلان‬ ‫السالمة الرئيسة والفرعية وكذلك‬ ‫اللجنة املنظمة ألسبوع السالمة‬ ‫والصحة والبيئة وجميع من ساهم بدور‬ ‫فاعل في حتقيق إجنازات الشركة الباهرة‬ ‫طوال مسيرة جناحها‪.‬‬ ‫تال ذلك تقدمي اجلوائز للدوائـر املثالية في‬ ‫النظافة والسالمــة في مكــان العمل‬ ‫وهــي مصنع األمونيا‪ ،‬واخملتبر ‪،‬وقسم‬ ‫اخلدمات اللوجستية‪ .‬كمـا مت تكرمي‬ ‫املوظفني املتميزين في مجال السالمة‬ ‫في مختلف دوائر الشركة‪ ،‬و منح جائزة‬ ‫إلى جناح دائرة الصيانة عن أفضل عرض‪،‬‬ ‫وجائزة أر بي هيلتون ألفضل عرض من‬ ‫املقاولني‪.‬‬ ‫كما مت إجراء قرعة على جوائز املسابقات‬ ‫التي استهدفت توعية العاملني بأهمية‬ ‫السالمة‪ ،‬ثـــم قـــدمت جــائزة‬ ‫إلـــى(( ‪ ))Hert-MSL‬و شركة محمد‬ ‫أحمدي للتنظيفات كأفضل مقاول‬ ‫ملتزم بتطبيق احتياطات السالمة‬ ‫واحملافظة على نظافة البيئة وااللتزام‬ ‫مبعايير الصحة املهنية لدى العاملني‬ ‫لديه ‪ ،‬كما مت توزيع جوائز مسابقة أفضل‬ ‫حديقة منزلية‪.‬‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪25‬‬


‫�سعادة املهندس ناصر السياري‬ ‫يزور البتروكيماويات‬

‫استقبلت‬

‫الشركة سعادة‬ ‫املهندس ناصر بن أحمد السياري العضو‬ ‫املنتدب السابق للشركة وذلك يوم‬ ‫اخلامس والعشرون من نوفمبر املنصرم‪،‬‬ ‫حيث كان في استقبال سعادته لدى‬ ‫وصوله إلى مجمع الشركة املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية‪.‬‬ ‫ورحب املهندس جواهري بسعادة‬ ‫املهندس السياري‪ ،‬مستذكرا ً جهوده‬ ‫وأخوانه أعضاء مجلس اإلدارة في‬ ‫إرساء أنظمة الشركة اإلدارية وحرصه‬ ‫على منح األولوية للبحرينيني لتولي‬ ‫إدارة الشركة مما ساهم اليوم في وجود‬ ‫إدارة بحرينية خالصة في إدارة الشركة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬عالوة على وصول نسبة‬ ‫القوى الوطنية فيها إلى‪. %95‬‬ ‫وأضاف املهندس جواهري بأن الشركة‬ ‫تعترف بإسهامات سعادة املهندس‬

‫‪26‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫ناصر السياري وأن اجلميع يعملون بكل‬ ‫جد ملواصلة مسيرة البناء التي ساهم‬ ‫بجهوده املهنية العالية في إرساء‬ ‫قواعدها‪ ،‬مقدما ً له الشكر والعرفان‬ ‫على خدماته اجلليلة التي بذلها إبان‬ ‫فترة عمله بالشركة التي لم ينقطع‬ ‫تواصله معها حتى بعد تقاعده عن‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫من جانبه أعرب سعادة العضو املنتدب‬ ‫السابق عن غبطته بزيارة الشركة‬ ‫واإللتقاء بأعضاء إدارتها والعاملني بها‬ ‫لإلطالع على ما حققته من منجزات‪،‬‬ ‫مضيفا ً بأن مشاعر الفخر تغمره وهو‬ ‫يشاهد عن قرب ما حققته الشركة‬ ‫من إجنازات على الصعيدين اإلقليمي‬ ‫والعاملي بحيث اصبحت اليوم واحدة‬ ‫من الشركات املتميزة في مجال‬ ‫صناعة البتروكيماويات في العالم‬ ‫بأسره‪.‬‬ ‫كما توجه سعادته ببالغ الشكر‬

‫والتقدير حلكومة مملكة البحرين‬ ‫وباألخص سعادة الدكتور عبداحلسني‬ ‫بن علي ميرزا وزير شؤون النفط والغاز‬ ‫رئيس الهيئة الوطنية للنفط والغاز‬ ‫على اإلستراتيجية الواضحة في تقدمي‬ ‫الدعم لهذه الشركة اخلليجية الرائدة‬ ‫والتي تعتبر تعاون خليجي ناجح ومثمر ‪.‬‬ ‫وشدد سعادة املهندس السياري على‬ ‫تأت من فراغ بل‬ ‫ان هذه اإلجنازات لم ِ‬ ‫إنها نتيجة سياسة حكيمة انتهجها‬ ‫مجلس إدارة الشركة برئاسة معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن على آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية الذي كان له‬ ‫الفخر العمل حتت رئاسته‪ ،‬كما أشرف‬ ‫على تنفيذه هذه السياسة أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية برئاسة املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري باإلضافة إلى‬ ‫جهود العاملني بالشركة الذين أخلصوا‬ ‫العمل وأظهروا الكثير من اإللتزام الذي‬ ‫ساهم في بروز الشركة وجناحها‪.‬‬


‫بعد ذلك قام سعادة العضو املنتدب‬ ‫برفقة املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫بجولة استطالعية في مرافق أكادميية‬ ‫القيادة والتعلم حيث تفضل سعادته‬ ‫بتكرمي عدد من العاملني املتميزين‬ ‫بالشركة‪ ،‬كما تفقد سعادته مصانع‬ ‫الشركة ومشاريعها البيئية‪ ،‬ثم‬ ‫اختتم زيارته بحضور مأدبة الغداء التي‬ ‫أقامتها الشركةعلى شرفه‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن سعادة املهندس ناصر‬ ‫بن أحمد السياري تولى منصب العضو‬ ‫املنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫لفترات عدة وقد أسهم بنجاح‬ ‫الشركة بفضل خبرته الواسعة في‬ ‫صناعة البتروكيماويات‪ ،‬كما أنه‬ ‫أحد القياديني األوائل في الشركة‬ ‫السعودية للصناعات األساسية‬ ‫(سابك) باململكة العربية السعودية‬ ‫الشقيقة منذ عام ‪1976‬م‪ ،‬إذ تولى‬ ‫منصب مدير عام التخطيط والدراسات‬ ‫فيها حيث لعب دورا ً فاعالً في التفاوض‬ ‫مع شركائها األجانب املساهمني في‬ ‫تأسيس بعض مجمعات (سابك)‬ ‫الصناعية‪ .‬وقد تدرج املهندس السياري‬ ‫في العديد من املواقع القيادية بدءا ً‬ ‫مبنصب مدير إدارة املشاريع التحويلية‬ ‫مرورا ً مبدير إدارة تقومي املشاريع وإنتها ًء‬ ‫بنائب الرئيس للكيماويات األساسية‬ ‫قبل أن يصبح نائب الرئيس لوحدة‬ ‫األسمدة الكيماوية‪.‬‬ ‫كما اقترن اسم املهندس السياري‬ ‫كذلك بشركة ينبع السعودية‬ ‫للبتروكيماويات (ينبت) التي تعد‬ ‫واحدة من أكبر اجملمعات البتروكيماوية‬ ‫في العالم‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪27‬‬


‫و فد من البتروكيماويات يزور مصنع سافكو‬ ‫التابع لشركة (سابك)‬

‫ضمن‬

‫خطط التعاون بني شركة‬ ‫اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫والشركة السعودية للصناعات‬ ‫«سابك»‪،‬‬ ‫السعودية‬ ‫األساسية‬ ‫وبتوجيه من سعادة املهندس محمد بن‬ ‫حمد املاضي نائب رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫والرئيس التنفيذي لشركة «سابك»‪ ،‬قام‬ ‫وفد رفيع املستوى من الشركة برئاسة‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫الشركة بزيارة تفقدية ملصنع سافكو‬ ‫التابع جملموعة شركات (سابك)‪.‬‬ ‫وضم وفد البتروكيماويات عدد من‬ ‫أعضاء اإلدارة التنفيذية وكبار املسئولني‬ ‫بالشركة حيث كان في استقبال الوفد‬ ‫لدى وصوله إلى مقر شركة «سافكو»‬ ‫املهندس عبداهلل البكر نائب الرئيس‬ ‫لوحدة تصنيع األسمدة بشركة «سابك»‬ ‫والذي أعرب عن تقديره الكبير لهذه‬ ‫الزيارة األخوية التي تعزز فرص التعاون‬ ‫وتبادل اخلبرات بني الشركتني اللتني‬ ‫ترتبطان مبصالح وأهداف مشتركة عالوة‬

‫‪28‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫على كون سابك هي إحدى الشركات‬ ‫املساهمة في شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات‪.‬‬ ‫ثم توجه الوفد بعد ذلك إلى مجمع‬ ‫سافكو حيث استمع إلى شرح‬

‫مفصل ألبرز استراتيجيات شركة‬ ‫سافكو باالضافة إلى خطط الشركة‬ ‫املستقبلية التي تهدف إلى توسيع آفاق‬ ‫عمل الشركة وارتياد أسواق جديدة‪.‬‬


‫البيروني يستضيف وفدا ً من البتروكيماويات‬

‫قام‬

‫وفد من البتروكيماويات بزيارة‬ ‫تفقدية إلى شركة البيروني وكان في‬ ‫االستقبال املهندس أحمد محمد اجلبر‬ ‫رئيس الشركة وكبار املسئولني فيها‪.‬‬ ‫وقام املهندس فاضل األنصاري مدير‬ ‫اخلدمات الفنية بشركة البتروكيماويات‬ ‫خالل الزيارة بتقدمي عرض خاص عن‬ ‫منظومــة الـرعـــايـــة املسئــولــة‬ ‫(‪ )RC 4001‬استعرض خالله جتربة‬ ‫الشركة في تطبيق معايير الرعاية مبا‬ ‫يتضمنه ذلك من رعاية للبيئة وصحة‬ ‫العاملني وسالمة املصانع باإلضافة إلى‬ ‫اهتمام تام بأنظمة االتصال مع اجملتمع‬ ‫وشفافية التعامل واتخاذ القرارات‬ ‫والتشاور مع عاملي الشركة ومنظمات‬ ‫وأفراد اجملتمع ذوي العالقة‪.‬‬

‫العاملة في نفس اجملال أو شركات‬ ‫املقاولني واملوردين‪.‬‬ ‫يذكر أن شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات قد شرعت في تطبيق‬ ‫مبادئ الرعاية املسئولة منذ سنني‬ ‫طويلة مما مكنها من إحراز شهادة‬ ‫الرعاية املسئولة (‪ )RC 14001‬في‬ ‫وقت قياسي‪.‬‬

‫من جانب آخر‪ ،‬قام املهندس نادر‬ ‫عبدالرحيم بتقدمي عرض آخر تناول‬ ‫فيه متيز شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات في اعتمادية املصانع‬ ‫من ناحية الرؤية واألهداف املوضوعة‬ ‫والتي تستهدف سالمة املنشآت‪ ،‬كما‬ ‫تطرق إلى استراتيجيات اإلعتمادية التي‬ ‫تنتهجها الشركة مبا تتضمنه من برامج‬

‫كما ركز مدير اخلدمات الفنية على‬ ‫اهتمام الشركة بتبني سياسات تنظم‬ ‫التعامل بشكل شفاف وصريح مع‬ ‫املؤسسات والشركات األخرى سواء‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪29‬‬


‫وقائية وممارسات وتبادل للخبرات‪.‬‬ ‫واستعرض املهندس عبدالرحيم كذلك‬ ‫برامج التدقيق في اإلعتمادية والتي‬ ‫تسعى إلى التأكيد على األهمية‬ ‫الكبرى لإلجراءات الوقائية التي تهدف‬ ‫إلى التقليل من الصيانة التصحيحية‬ ‫وما يترتب على ذلك من تخفيض‬ ‫للنفقات‪ .‬كما تناول العرض أفضل‬ ‫ممارسات اإلعتمادية واملتمثلة في العديد‬ ‫من النقاط مثل ضرورة العمل على‬ ‫توفير قطع الغيار الهامة ال سيما تلك‬ ‫اخلاصة مباكينات التشغيل الرئيسية‬ ‫للمصانع‪ ،‬وكذلك ضرورة تنفيذ تقييم‬ ‫مفصل للمخاطر‪ ،‬واإلعتماد على‬ ‫سقاالت موثوقة ومصدقة عند احلاجة‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫وفي ختام الزيارة أعرب املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري عن بالغ سعادته‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية بهذه الزيارة‬ ‫التي اعتبرها مثمرة للغاية منوها ً‬ ‫بشركة سابك العريقة باعتبارها واحدة‬ ‫من الشركات املساهمة في شركة‬ ‫اخلليج لصناعة البتروكيماويات‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫البتروكيماويات تستضيف السفير الفرنسي‬

‫قام‬

‫سعادة السيد ايف ادوان‪ ،‬سفير‬ ‫اجلمهورية الفرنسية لدى اململكة‬ ‫بزيارة تفقدية جملمع الشركة بسترة‬ ‫وذلك يوم اخلميس املوافق ‪ 21‬أكتوبر‬ ‫املاضي حيث كان في استقبال سعادته‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري مدير‬ ‫عام الشركة وعدد من أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية‪ .‬‬ ‫وبعد الترحيب بالضيف الكرمي‪ ،‬أعرب‬ ‫املهندس جواهري عن رغبة الشركة‬ ‫في توثيق الصالت مع اجلانب الفرنسي‬ ‫مبا يعزز القطاع الصناعي ويدعم‬ ‫اإلقتصاد الوطني للمملكة‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫حرص الشركة على توثيق الصالت‬ ‫مع مختلف الشركات األجنبية‬ ‫بصورة عامة والشركات الفرنسية‬ ‫بصورة خاصة‪ ،‬ومشيدا ً في الوقت ذاته‬ ‫بالعالقات التجارية املتميزة والتاريخية‬ ‫التي تربط الشركة مع مجموعة من‬ ‫املصانع والشركات الفرنسية‪.‬‬ ‫ثم استمع السفير الفرنسي والوفد‬ ‫املرافق إلى شرح موجز عن عمليات‬ ‫الشركة واستراتيجيتها التشغيلية‪،‬‬

‫كما تفقد مصانع الشركة ومشاريعها‬ ‫البيئية والتي تعكس السمعة املتميزة‬ ‫التي حققتها البتروكيماويات في هذا‬ ‫اجلانب‪.‬‬ ‫وفي ختام الزيارة ‪ ،‬أعرب سعادة السفير‬ ‫الفرنسي عن بالغ سروره بزيارة هذا‬ ‫الصرح الصناعي الكبير الذي يعتبر‬ ‫رمزا ً‬ ‫ناجحا للتعاون اخلليجي املتميز‬ ‫ً‬ ‫ووصف الزيارة بأنها كانت فرصة جيدة‬ ‫لإلطالع على منجزات ومشاريع هذه‬ ‫الشركة الرائدة‪ ،‬معربا ً عن إعجابه‬

‫بالتطور املدهش الذي حققته الشركة‬ ‫على جميع املستويات‪.‬‬ ‫كما أعرب سعادته عن شكره وتقديره‬ ‫ملعالي الشيــخ عيســى بن عـلــي‬ ‫آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫على دعمه املتواصل ملشاريع الشركة‪،‬‬ ‫مثنيا ً سعادته على األداء املتميز‬ ‫للطاقم اإلداري وجميع العاملني‬ ‫بالشركة وتفانيهم اخمللص الذي أسفر‬ ‫عن متيز الشركة وتفردها‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪31‬‬


‫البتروكيماويات ترعى فعاليات األسبوع الفرنسي ‪2011‬‬ ‫في مملكة البحرين‬

‫بتوجيه‬

‫من معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة بالعمل‬ ‫على دعم مختلف الفعاليات التي‬ ‫تقام على أرض اململكة‪ ،‬قدمت الشركة‬ ‫دعما سخيا ً لألسبوع الفرنسي واملزمع‬ ‫إقامته مبملكة البحرين خالل الفترة من‬ ‫‪ 23‬فبراير إلى ‪ 1‬مارس ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬قام املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة يرافقه عدد من‬ ‫أعضاء اإلدارة التنفيذية بزيارة للسفارة‬ ‫الفرنسية التقى خاللها بسعادة السفير‬ ‫الفرنسي لدى اململكة السيد ايف أودن‬ ‫حيث قام بتقدمي الرعاية الفضية التي‬ ‫ستساهم بها الشركة لدعم فعاليات‬ ‫هذا االسبوع االقتصادي والثقافي‪.‬‬ ‫وقال املهندس جواهري في تصريح له‬ ‫عقب اإلجتماع بأن مساهمة الشركة‬ ‫في دعم فعاليات األسبوع الفرنسي‬ ‫تأتي إنطالقا ً من مسئولية الشركة‬ ‫اإلجتماعية ورغبتها في املساهمة في‬

‫‪32‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫إثراء العالقات اإلقتصادية بني البلدين‬ ‫مضيفا ً بأن هذا الدعم سيسهم كذلك‬ ‫في تعزيز عالقات الصداقة والتعاون‬ ‫بني املؤسسات والشركات اخلاصة في‬ ‫البحرين مع رجال األعمال الفرنسيني‬ ‫نظرا ً ملا سيترتب على ذلك من آثار إيجابية‬ ‫على الصعيد اإلقتصادي للجانبني‪.‬‬ ‫وأعرب املدير العام في ختام كلمته‬ ‫عن أمله بأن تسهم هذه الرعاية في‬ ‫إجناح فعاليات األسبوع وحتقيق أهدافه‬ ‫املرجوة‪ ،‬متمنيا ً للقائمني على هذه‬ ‫الفعالية كل توفيق وجناح‪.‬‬ ‫من جانبه عبر السفير الفرنسي‬ ‫السيد ايف أودن عن سعادته بلقاء‬ ‫مدير عام البتروكيماويات كما عبر عن‬ ‫امتنانه لدعم شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات للفعاليات الثقافية‬ ‫واإلقتصادية التي تنظمها السفارة‬ ‫الفرنسية‪ ، ،‬مضيفا ً بأن هذا األسبوع‬ ‫سيكتسب أهمية خاصة نظرا ً لكونه‬ ‫حتت رعاية كرمية من سمو الشيخ‬ ‫ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اجمللس‬

‫األعلى للشباب والرياضة وذلك ملا‬ ‫عرف عن سموه من حرص كبير على‬ ‫تنمية العالقات االقتصادية والتجارية‬ ‫واالستثمارية بني البلدين‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن األسبوع الفرنسي‬ ‫‪ 2011‬الذي تنظمه السفارة الفرنسية‬ ‫باململكة بالتعاون مع نادي األعمال‬ ‫البحريني الفرنسي سيقام حتت رعاية‬ ‫كرمية من سمو الشيخ ناصر بن حمد‬ ‫آل خليفة رئيس اجمللس األعلى للشباب‬ ‫والرياضة وذلك خالل الفترة من ‪ 23‬فبراير‬ ‫إلى ‪ 1‬مارس ‪ 2011‬في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫يذكر أن نادي األعمال الفرنسي البحريني‬ ‫(‪ )CAFB‬يسعى لتحسني العالقات‬ ‫االقتصادية والتجارية بني البلدين حيث‬ ‫يتألف النادي من حوالي ‪ 120‬عضوا من‬ ‫رجال األعمال وسيدات األعمال غالبيتهم‬ ‫من اجلاليتني البحرينية والفرنسية‪.‬‬


‫دعماً للتواصل وعالقات الصداقة‬ ‫البتروكيماويات تقدم رعايتها للمهرجان االيطالي ‪2011‬‬ ‫في مملكة البحرين‬

‫بتوجيهات‬

‫كرمية من معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة‪ ،‬وانطالقا ً من سياسة‬ ‫الشركة الداعمة خملتلف الفعاليات‬ ‫الثقافية والعلمية والرياضية‪ ،‬قدمت‬

‫الشركة دعما ً سخيا ً للمهرجان‬ ‫االيطالي املزمع إقامته خالل الربع األول‬ ‫من العام ‪ 2011‬في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل استقبال سعادة السفير‬ ‫انريكو بادل سفير اجلمهورية االيطالية‬ ‫لدى اململكة مبكتبه مبقر السفارة‬ ‫االيطالية يوم األحد ‪ 14‬نوفمبر املنصرم‬ ‫للمهندس عبدالرحمن جواهري املدير‬ ‫العام للشركة وذلك بحضور عدد من‬ ‫أعضاء اإلدارة التنفيذية للشركة‪.‬‬ ‫وفي بداية املقابلة‪ ،‬رحب سعادة‬ ‫السفير اإليطالي باملهندس جواهري‬ ‫والوفد املرافق‪ ،‬معربا ً عن شكره وتقديره‬ ‫الكبير لصاحب املعالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة رئيس مجلس إدارة‬ ‫الشركة على هذا الدعم السخي‬ ‫للمهرجان اإليطالي القادم‪.‬‬ ‫كما أشاد سعادة السفير اإليطالي‬ ‫بتميز الشركة على صعيد صناعة‬ ‫البتروكيماويات واملكانة املتفردة التي‬

‫حتتلها الشركة في أوساط األسواق‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أوضح املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري أن الشركة حترص أشد احلرص‬ ‫على دعم مختلف الفعاليات اجملتمعية‬ ‫وبخاصة تلك التي تعمل على توطيد‬ ‫أواصر عالقة الصداقة بني شعب‬ ‫البحرين والشعوب الصديقة األخرى‪،‬‬ ‫منوها ً في هذا الصدد بالعالقات‬ ‫الثقافية واإلقتصادية الوثيقة التي‬ ‫تربط البحرين بإيطاليا‪ ،‬ومؤكدا ً في‬ ‫الوقت ذاته بأن املهرجان القادم سيعمل‬ ‫دون شك على زيادة تعزيز هذه العالقات‬ ‫املتميزة‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر بأن املهرجان سيضم‬ ‫معرضا ً ألشهر الفنانني االيطاليني‬ ‫باإلضافة إلى عدد من الفعاليات‬ ‫املصاحبة التي تعرف بالثقافة والفنون‬ ‫االيطالية‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪33‬‬


‫رئيس االحتاد العربي لألسمدة‬ ‫يزور البتروكيماويات‬

‫قام‬

‫سعادة األستاذ محمد عبداهلل‬ ‫محمد رئيس اإلحتاد العربي لألسمدة‪،‬‬ ‫بزيارة جملمع الشركة وذلك صباح يوم‬ ‫األحد املوافق ‪ 10‬أكتوبر املنصرم حيث‬ ‫كان في استقبال سعادته املهندس‬ ‫يوسف عبداهلل اليعقوب نائب املدير‬ ‫العام وأعضاء اإلدارة التنفيذية وعدد‬ ‫من كبار املسؤولني بالشركة‪ .‬‬ ‫واستهل نائب املدير العام االجتماع‬ ‫بالترحيب بسعادة األستاذ محمد‬ ‫عبداهلل في بلده الثاني البحرين‪ ،‬شاكرا ً‬ ‫لسعادته تفضله بزيارة مجمع الشركة‬ ‫واإلطالع على املستوى الرفيع الذي‬ ‫وصلت إليه الشركة التي متثل الواجهة‬ ‫املشرقة للصناعة النظيفة مبملكة‬ ‫البحرين‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أعرب سعادة األستاذ محمد‬

‫‪34‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫اجلميل بني الصناعة والبيئة‪ ،‬ثم تفضل‬ ‫سعادته بعد ذلك بغرس شجرة مبناسبة‬ ‫زيارته الكرمية جملمع الشركة‪.‬‬

‫عبداهلل عن سروره بهذه الزيارة التي‬ ‫تأتي في إطار التعاون بني الشركة‬ ‫واالحتاد العربي لألسمدة‪ ،‬حيث استمع‬ ‫خالل الزيارة إلى شرح موجز عن عمليات‬ ‫الشركة املتعلقة بالتشغيل واإلنتاج‬ ‫والتصدير كما اطلع على برامج وإجنازات‬ ‫الشركة فيما يتعلق باإلنتاج والسالمة‬ ‫والتسويق واحملافظة على البيئة‪،‬‬ ‫وتعرف كذلك على اجلوائز العاملية التي‬ ‫فازت بها الشركة وحققت من خاللها‬ ‫سمعة طيبة في أوساط األسواق‬ ‫اإلقليمية والعاملية‪.‬‬

‫وفي كلمة له باملناسبة‪ ،‬أعرب سعادة‬ ‫األستاذ محمد عبداهلل عن بالغ سروره‬ ‫وإعجابه بهذا الصرح الصناعي الكبير‬ ‫ووصف سعادته الزيارة بأنها كانت‬ ‫فرصة جيدة لإلطالع عن كثب على منوذج‬ ‫مشرف للشركات البحرينية الناجحة‬ ‫وامللتزمة بأعلى معايير اجلودة والسالمة‬ ‫واحلفاظ على البيئة ومكوناتها‪.‬‬

‫وبعد االستماع إلى برامج التدريب التي‬ ‫يوفرها مركز التدريب ومركز التعلم‬ ‫االلكتروني بالشركة‪ ،‬قام الضيف‬ ‫بجولة ميدانية شملت مصانع الشركة‬ ‫ومشاريعها البيئية املنتشرة في ربوع‬ ‫اجملمع بطريقة خالبة تعكس التناغم‬

‫كما نوه بالدور املتميز الذي تلعبه‬ ‫الشركة من خالل عضويتها في االحتاد‬ ‫العربي لألسمدة واجلان العاملة في‬ ‫االحتاد مثل اللجنة الفنية واالقتصادية‬ ‫وجلنة السالمة والصحة والبيئة التي‬ ‫تشارك بها شركة اخلليج لصناعة‬


‫البتروكيماويات مبمثلني من العاملني‬ ‫بالشركة‪.‬‬ ‫وفي ختام زيارته‪ ،‬توجه سعادته بالشكر‬ ‫اجلزيل إلى معالي الشيخ عيسى بن‬ ‫علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬كما أعرب‬ ‫عن بالغ تقديره للمدير العام وأعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية بالشركة على حسن‬ ‫االستقبال وكرم الضيافة‪ ،‬متمنيا ً‬ ‫للشركة والقائمني عليها املزيد من‬ ‫النجاح والتميز في املشاريع املستقبلية‬ ‫بإذن اهلل‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن اإلحتاد العربي لألسمدة‬ ‫هو منظمة (عربية دولية) أسس عام‬ ‫‪1975‬م حتت مظلة مجلس الوحدة‬ ‫االقتصادية العربية‪ .‬ويجمع االحتاد بني‬ ‫املؤسسات والشركات العربية العاملة‬ ‫في مجال صناعة وجتارة األسمدة واجملاالت‬ ‫ذات العالقة‪ ،‬ويضم في عضويته أكثر‬ ‫من ‪ 166‬شركة عضو ميثلون ‪ 30‬دولة ‪.‬‬ ‫ويهدف االحتاد بوجه عام إلى إستخدام‬ ‫أفضل التكنولوجيا املتاحة لإلنتاج‬ ‫ومواكبة التطور املعرفي في هذا اجملال ‪،‬‬ ‫وبناء القدرات اإلدارية والفنية وتوفيرها‬ ‫ومبا يتناسب ومتطلبات املستقبل‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪35‬‬


‫�اجمللس الدولي للهيئات الكيماوية مينح (جيبكا)‬ ‫العضوية الكاملة‬ ‫في جلنة الرعاية املسئولة‬

‫قرر‬

‫اجمللس الدولي للهيئات الكيماوية‬ ‫منح جلنة الرعاية املسئولة باالحتاد‬ ‫اخلليجي ملصنعي البتروكيماويات‬ ‫العضوية‬ ‫والكيماويات (جيبكا)‬ ‫الكاملة‪ ،‬وذلك خالل اجتماع قادة‬ ‫مجموعة الرعاية املسئولة في مدينة‬ ‫دبي إثر تبني الشركات املنضوية‬ ‫حتت لواء االحتاد ملبادئ مبادرة الرعاية‬ ‫املسئولة وتعهدها مبواصلة العمل من‬ ‫أجل حتسني مستوى احلياة وجودتها‬ ‫للشعوب‪.‬‬ ‫وكان االحتاد اخلليجي ملصنعي‬ ‫البتروكيماويات والكيماويات قد اختار‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫الشركة رئيسا ً للجنة الرعاية املسئولة‬ ‫باالحتاد في يناير ‪2010‬م سعيا ً لنيل‬ ‫العضوية الكاملة في جلنة الرعاية‬ ‫املسئولة من اجمللس الدولي للهيئات‬ ‫الكيماوية‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫وقد متكن املهندس جواهري بفضل‬ ‫خبرته واطالعه الواسع‪ ،‬من حث‬ ‫الشركات املنضوية حتت لواء االحتاد‬ ‫وتشجيعهم على الوفاء باشتراطات‬ ‫مبادرة الرعاية املسئولة مما أسهم في‬ ‫احلصول على العضوية في زمن قياسي‬ ‫لم يتعد التسعة أشهر وسط ترحيب‬ ‫كبير من قبل اجمللس العاملي لصناعة‬ ‫الكيماويات بهذه العضوية‪.‬‬

‫والرعاية املسئولة هي مبادرة من صناعة‬ ‫الكيماويات العاملية في مجال الصحة‬ ‫والسالمة واألمن والبيئة تهدف إلى‬ ‫حتسني مستوى احلياة وجودتها بشكل‬ ‫مستمر من خالل االلتزام بالتشريعات‬ ‫واللوائح اخملتلفة وتبني املبادرات‬ ‫التطوعية مع احلكومات وأصحاب‬ ‫القرار للحفاظ على الصحة والسالمة‬ ‫والبيئة‪.‬‬

‫وقد أعرب املهندس جواهري عن‬ ‫سعادته البالغة لهذا اإلجناز الذي‬ ‫من شأنه أن يعطي بعدا ً جديدا ً لدور‬ ‫الشركات الصناعية خلدمة اجملتمع‬ ‫من خالل تبني أخالقيات عمل سامية‬ ‫تعمل من اجل حتقيق تطلعات شعوب‬ ‫املنطقة وقادتها‪.‬‬

‫يذكر أن االحتاد اخلليجي ملصنعي‬ ‫البتروكيماويات والكيماويات الذي مت‬ ‫تأسيسه في العام ‪ ، 2006‬يضم اكثر‬ ‫من ‪ %90‬من منتجي البتروكيماويات‬ ‫والكيماويات في املنطقة‪ ،‬وهو أول احتاد‬ ‫من نوعه في منطقة الشرق األوسط ‪،‬‬ ‫ويهدف إلى تعزيز دور الشركات ومتكينها‬ ‫من لعب دور رئيسي في الصناعات‬ ‫الكيماوية العاملية لضمان نهضة‬ ‫صناعية مستدامة حتقق الرخاء واألمان‬ ‫لشعوب املنطقة‪.‬‬

‫ويـعـــد املهنـدس جـواهــــري مـــن‬ ‫الشخصيات البارزة واملؤثرة في صناعة‬ ‫البتروكيماويات على املستوى اإلقليمي‬ ‫والعاملي‪ ،‬فقد مت تعيينه مؤخرا ً عضوا ً‬ ‫باجمللس إدارة اجمللس الوطني للسالمة‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية في سابقة‬ ‫تعد األولى من نوعها على مستوى‬ ‫العالم العربي و الشرق األوسط‪.‬‬ ‫كما ُعني املهندس جواهري عضوا ً‬ ‫باللجنة االستراتيجية وجلنة األمناء‬ ‫باجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية‪ ،‬وتعد هاتني اللجنتني‬ ‫من أهم اللجان الفعالة واملؤثرة‬ ‫باجمللس‪.‬‬


‫مدير تسويق منتج مادة امليثانول في (سابك)‬ ‫يزور البتروكيماويات‬

‫في‬

‫إطار الزيارات املتبادلة والتنسيق‬ ‫املتواصل بني الشركتني قام السيد‬ ‫عبداهلل املاضي مدير تسويق منتج‬ ‫امليثانول في الشركة السعودية‬ ‫للصناعات األساسية (سابك) والسيد‬ ‫فهد السياري بزيارة إلى مجمع‬ ‫البتروكيماويات‪ .‬وقد رحب مدير التسويق‬ ‫بالشركة املهندس جهاد تقي بالوفد‬ ‫الزائر مؤكدا ً على أهمية هذه الزيارات بني‬ ‫الشركتني لاللتقاء والتشاور في كل ما‬ ‫من شأنه تعزيز وتطوير اإلجراءات املتبعة‬ ‫في تسويق وتصدير مادة امليثانول من‬ ‫مجمع الشركة‪.‬‬

‫من جانبه قدم السيد عبداهلل املاضي‬ ‫شكره اجلزيل للتعاون املستمر الذي تبديه‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫مع الشركة السعودية للصناعات‬ ‫األساسية (سابك) وخصوصا ً في مجال‬

‫تسويق مادة امليثانول مما كان له أطيب‬ ‫األثر في حتقيق النتائج املشهودة وسهولة‬ ‫إنسياب املنتجات إلى وجهاتها النهائية‬ ‫والوفاء باإللتزامات التعاقدية‪.‬‬ ‫وتأتي هذه الزيارة ضمن التنسيق والتشاور‬ ‫املستمر بني دائرتي التسويق في سابك‬ ‫وجيبك لضمان عمليات تصدير مادة‬ ‫امليثانول من وإلى السوق العاملية‪.‬‬ ‫وقد قام الضيوف بزيارة إلى جميع مرافق‬ ‫الشركة ومشاريعها البيئية حيث أبدى‬ ‫الوفد إعجابه مبا متثله هذه املشاريع‬ ‫من رسالة واضحة للعالم أجمع حول‬ ‫الصناعة النظيفة‪.‬‬ ‫وتٌعد هذه هي الزيارة األولى للسيد عبداهلل‬ ‫املاضي إلى مجمع الشركة بعد تعيينه‬ ‫في منصبه اجلديد مديرا ً لتسويق منتج‬ ‫امليثانول خلفا ً للسيد فهد الذيبان الذي‬ ‫ُعني مديرا ً عاما ً بشركة سابك (تركيا)‪.‬‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪37‬‬


‫�عميد صناعة البتروكيماويات‬ ‫يزور الشركة‬

‫إستقبل‬

‫املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة مبجمع‬ ‫الشركة الدكتور هالدر توبسو مؤسس‬ ‫وصاحب شركة هالدر توبسو للوسائط‬ ‫الكمياوية وذلك يوم األحد املوافق ‪28‬‬ ‫نوفمبر ‪2010‬م وذلك بحضور أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية وعدد من املسؤولني‬ ‫في الشركة‪ .‬ورحب املهندس جواهري‬ ‫بالضيف الكبير الذي يعتبر عميدا ً‬ ‫لصناعة البتروكيماويات في العالم‪،‬‬ ‫ممتدحا ً إسهاماته في مجال صناعة‬ ‫البتروكيماويات التي متتد ألكثر من ‪70‬‬ ‫سنة مما يجعله من القالئل الذين ميلكون‬ ‫كنزا ً هائالً من املعلومات واخلبرة‪.‬‬ ‫وخالل االجتماع مت إطالع الضيف على‬ ‫عمليات الشركة وإجنازاتها في مجاالت‬ ‫اإلنتاج واجلودة واحملافظة على البيئة‬ ‫والسالمة والصحة املهنية‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫ثم قام الضيف بجولة ميدانية شملت‬ ‫مصانع الشركة‪ ،‬أطلع خاللها على‬ ‫املستوى الرفيع واملتميز لعمليات‬ ‫التصنيع واإلنتاج كما قام بزيارة‬ ‫مجموعة املشاريع البيئية التي نفذتها‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫يذكر أن الدكتور هالدر توبسو قد أسس‬ ‫شركته في العام ‪1940‬م إلنتاج الوسائط‬ ‫الكيماوية واملعدات املتخصصة‪ ،‬وتضم‬ ‫شركة توبسو أكثر من ‪ 1600‬عامل‬ ‫في العديد من دول العالم وتتخذ من‬ ‫الدمنارك مقرا ً رئيسيا ً لها‪.‬‬ ‫وللدكتور توبسو شخصيا ً أبحاث‬ ‫وإسهامات عديدة في مجال حماية‬ ‫البيئة حيث يعتبر من أبرز الباحثني‬ ‫واخملترعني ألنظمة التخلص من امللوثات‬ ‫ومعاجلة النفايات‪ .‬وتكرميا ً له على هذه‬ ‫اإلسهامات ُمنح الدكتور هالدر توبسو‬

‫ميدالية وينثروب سيرز (‪Winthrop-‬‬ ‫‪ )Sears Medal‬من مؤسسة التراث‬ ‫الكيميائي األمريكية لعام ‪.2008‬‬ ‫وفي ختام اللقاء‪ ،‬قدم‬ ‫عبدالرحمن جواهري هدية‬ ‫للضيف الكبير تكرميا ً‬ ‫له على خدماته اجلليلة‬ ‫البتروكيماويات‪.‬‬

‫املهندس‬ ‫تذكارية‬ ‫وتقديرا ً‬ ‫لصناعة‬

‫من جهته‪ ،‬أعرب الدكتور هالدر توبسو‬ ‫عن عميق شكره وتقديره للشركة‬ ‫ومديرها العام ملا لقيه من حفاوة‬ ‫اإلستقبال وكرم الضيافة‪ ،‬وأبدى‬ ‫إعجابه الشديد مبا شاهده خالل جولته‬ ‫التفقدية ملصانع الشركة‪ ،‬مثنيا ً على‬ ‫إدارة الشركة وموظفيها الذين جعلوها‬ ‫في مصاف أفضل املؤسسات املنتجة‬ ‫للبتروكيماويات على املستوى العاملي‪.‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪39‬‬


‫البتروكيماويات تدعم بوليتكنك البحرين‬ ‫بجهاز مطور‬

‫استقبل‬

‫املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة السيد جون‬ ‫سكوت الرئيس التنفيذي لبوليتكنك‬ ‫البحرين وذلك يوم الثالثاء السادس‬ ‫والعشرين من أكتوبر املنصرم‪.‬‬ ‫وقام املهندس جواهري خالل اللقاء‬ ‫بتقدمي جهاز محاكاة متطور من تصميم‬ ‫مهندسي الشركة وهو عبارة عن مفتاح‬ ‫تشغيل بقوة ‪ 11‬ألف فولت متت إعادة‬ ‫هندسته وتزويده بأجهزة مت َّكن الطلبة‬ ‫من استخدامه بأمان واإلستفادة منه‬ ‫بإجراء التجارب العلمية‪.‬‬ ‫وقال املهندس جواهري أن جهاز احملاكاة‬ ‫املقدم من الشركة سيتيح للطلبة‬ ‫فرصة التدرب العملي على مفتاح‬ ‫التشغيل وأجهزة القياس واحلماية‬ ‫املثبتة عليه‪ ،‬مؤكدا ً بأن اجلهاز يأتي دعما ً‬ ‫من الشركة بغرض دعم وتعزيز مخرجات‬ ‫التعليم في مملكتنا الغالية‪ ،‬واستمرارا ً‬ ‫للتعاون الوثيق مع بوليتكنك البحرين‪.‬‬ ‫وامتدح املهندس جواهري الذي يعد‬ ‫عضوا ً فاعالً في مجلس أمناء بوليتكنك‬ ‫البحرين‪ ،‬البرامج التقنية الرفيعة‬ ‫املستوى التي تقدمها جامعة بوليتكنك‬ ‫البحرين قائالً أن قطاع الصناعة في‬ ‫مملكة البحرين بحاجة ماسة لهذه‬ ‫النوعية من البرامج التقنية املتخصصة‬

‫‪40‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫لسد الثغرة املوجودة حاليا ً بني العرض‬ ‫والطلب‪.‬‬ ‫ثم قدم السيد جون سكوت بعد ذلك‬ ‫محاضرة بحضور املدراء واملراقبني في‬ ‫الشركة واستعرض خاللها البرامج‬ ‫التي تقدمها بوليتكنك البحرين كما‬ ‫تطرق خالل احملاضرة إلى توجه اجلامعة‬ ‫وحرصها على تخريج طلبة ذوي مستوى‬ ‫عال يلبون احتياجات القطاع الصناعي‬ ‫ٍ‬ ‫في اململكة‪.‬‬ ‫وفي إطار نفس التعاون‪ ،‬استضافت‬ ‫الشركة في شهر سبتمبر حوالي‬ ‫‪ 32‬متدربا ً من طلبة كلية الهندسة‬ ‫بجامعة بوليتكنك البحرين وذلك‬ ‫للتدريب العملي في ورش الشركة‬ ‫ومصانعها‪ ،‬حيث رحب املدير العام‬ ‫بالطلبة مؤكدا ً لهم حرص الشركة‬ ‫على إجناح هذا البرنامج التدريبي الذي‬ ‫اشتمل على تدريب عملي وتطبيقي في‬ ‫مواقع العمل اخملتلفة بالشركة‪ ،‬وحث‬ ‫الطلبة على ضرورة املثابرة واجلدية في‬ ‫التعلم‪ ،‬كما حثهم على اإلستفادة من‬ ‫جتارب وخبرات هذا البرنامج التدريبي‪،‬‬ ‫موضحا ً بأن الشركة لن تتوانى عن‬ ‫تقدمي كافة التسهيالت خملتلف اجلامعات‬ ‫الراغبة في تدريب طلبتها بالشركة‪،‬‬ ‫كما زود الطلبة ببعض النصائح‬

‫واإلرشادات والتوجيهات وذلك انطالقا ً‬ ‫من خبرته الكبيرة في العمل مبجال‬ ‫البتروكيماويات‪.‬‬ ‫وكان الطلبة قد قاموا في ختام البرنامج‬ ‫التدريبي بإلقاء محاضرة بحضور مراقب‬ ‫الكهرباء املهندس عبداألمير املال‬ ‫ومجموعة من أفراد قسم الكهرباء‬ ‫تناولوا فيها األنشطة التدريبية التي‬ ‫قاموا بها والدروس املستفادة من هذا‬ ‫البرنامج التدريبي الشامل‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬ترأس املهندس أحمد غلوم‬ ‫مدير دائرة الصيانة بالشركة‪ ،‬االجتماع‬ ‫الدوري لبرنامج تدريب وتطوير طلبة‬ ‫كلية الهندسة بجامعة بوليتكنك‬ ‫البحرين وذلك يوم األربعاء املوافق ‪29‬‬ ‫سبتمبر مبقر نادي الشركة‪.‬‬ ‫ومت عقد هذا اإلجتماع مبناسبة إعادة‬ ‫تشكيل اللجنة االستشارية ملناهج‬ ‫وبرامج التعليم الهندسي التطبيقي‬ ‫في جامعة بوليتكنك البحرين حيث‬ ‫تتألف هذه اللجنة من عدد من كبار رجال‬ ‫الصناعة العاملني بالشركات الصناعية‬ ‫الرئيسية في مملكة البحرين باإلضافة‬ ‫إلى عدد من األكادمييني واملتخصصني‬ ‫بجامعة بوليتكنك البحرين‪.‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪41‬‬


‫�البتروكيماويات أفضل شركة داعمة‬ ‫للتوستماسترز في البحرين‬

‫بحضور‬

‫سعادة الشيخ سلمان بن‬ ‫إبراهيم آل خليفة األمني العام للمجلس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة تسلم‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫الشركة جائزة أفضل شركة داعمة‬ ‫للتوستماسترز في مملكة البحرين‬ ‫من السيد خالد القعود نائب محافظ‬ ‫التوستماسترز لقطاع ‪ 79‬لشؤون‬ ‫التعليم والتدريب‪.‬‬ ‫وأعرب املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫بهذه املناسبة عن سعادته البالغة بهذا‬ ‫التكرمي املميز والذي يعكس مدى اهتمام‬ ‫الشركة ببرامج التوستماسترز التي‬ ‫تعنى بتطوير فنون اخلطابة ومهارات‬ ‫القيادة‪ ،‬مؤكدا ً بأن هذا اإلهتمام إمنا يأتي‬ ‫من إميان الشركة الراسخ بأهمية هذه‬ ‫األنشطة والبرامج في صقل شخصيات‬ ‫املوظفني وتنمية مهاراتهم الشخصية‪.‬‬ ‫وأضاف أن برامج التوستماسترز هي مبثابة‬

‫‪42‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫الفرصة الذهبية للمنتسبني إلتقان فنون‬ ‫اخلطابة‪ ،‬منوها ً بأن الشركة متنح حوافز‬ ‫مادية ملن يتمكن من إنهاء هذا البرنامج‬ ‫من أعضاء النادي‪ ،‬حيث متكن بالفعل‬ ‫ستة أشخاص من إكمال البرنامج‬ ‫بنجاح في فترة زمنية قصيرة‪.‬‬ ‫وشددً على أن دعم الشركة وإدارتها‬ ‫لبرامج وأنشطة التوستماسترز ال‬ ‫يقتصر فقط على موظفي الشركة‬ ‫بل ميتد إلى خارج حدودها إذ عمدت‬ ‫الشركة إلى تقدمي دعمها املادي واملعنوي‬ ‫إلى جميع املؤمترات احمللية التي عقدتها‬ ‫أندية التوستماسترز خالل الثالث سنوات‬ ‫املاضية‪ ،‬عالوة على تعاون الشركة الوثيق‬ ‫مع وزارة التربية والتعليم عبر وضع برامج‬ ‫مشتركة لتدريب طلبة املدارس على‬ ‫فنون اخلطابة‪.‬‬ ‫وثمن نائب محافظ التوستماسترز لشؤون‬ ‫التعليم والتدريب دور البتروكيماويات في‬

‫ترويج أنشطة التوستماسترز وخصوصا ً‬ ‫بني الشباب والناشئة من خالل تعاونها‬ ‫الوثيق مع املؤسسة العامة للشباب‬ ‫والرياضة ووزارة التربية والتعليم‪ ،‬وكذلك‬ ‫من خالل برنامج القادة الشباب الذي‬ ‫نفذته الشركة خالل العطلة الصيفية‬ ‫على مدى عامني متتاليني‪ ،‬ممتدحا ً في هذا‬ ‫الصدد املستوى الراقي واملميز الذي بلغه‬ ‫نادي البتروكيماويات للخطابة والذي‬ ‫تخرجت منه مؤخرا ً أول خطيبة متمكنة‬ ‫باللغة العربية في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫يذكر أن شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات تشترط على كافة‬ ‫اإلشرافية‬ ‫للوظائف‬ ‫متدربيها‬ ‫ضرورة إنهاء جميع متطلبات برنامج‬ ‫التوستماسترز للخطابة بحيث يصبح‬ ‫املتدرب خطيبا ً متمكنا ً ومعتمدا ً من قبل‬ ‫هيئة التوستماسترز العاملية بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية‪.‬‬


‫�البتروكيماويات تدعم‬ ‫اإلحتاد اخلليجي ملنتجي البتروكيماويات‬ ‫والكيماويات في مؤمتره الثاني حول منظومة اإلمداد‬

‫حتت‬

‫رعاية صاحب السعادة الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شؤون‬ ‫النفط والغاز ورئيس الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز‪ ،‬أقام اإلحتاد اخلليجي‬ ‫ملنتجي البتروكيماويات والكيماويات‬ ‫مؤمتره الثاني ملنظومة سلسلة اإلمداد‬ ‫في مملكة البحرين وذلك في الفترة من‬ ‫فعالة‬ ‫‪ 26-24‬أكتوبر ‪ 2010‬مبشاركة ّ‬ ‫من قبل العديد من كبريات الشركات‬ ‫احمللية واإلقليمية العاملية ذات العالقة‬ ‫ودعم كبير من شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات‪.‬‬ ‫وكان صاحب السعادة وزير شؤون النفط‬ ‫والغاز رئيس الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز قد أناب الدكتور الشيخ محمد بن‬ ‫خليفة آل خليفة مدير عام شركة غاز‬ ‫البحرين الوطنية «بناغاز» الفتتاح املؤمتر‬ ‫حيث ألقي كلمة أشار فيها إلى أهمية‬ ‫هذه الفعالية واملشاركة الواسعة لنخبة‬

‫من اخلبراء وكبار املسئولني التنفيذيني‬ ‫والعديد من املشاركني من الشركات‬ ‫احمللية واإلقليمية والدولية مما يتيح‬ ‫لهم فرصة اإللتقاء بنظرائهم ملناقشة‬ ‫العديد من املواضيع املشتركة وزيادة‬ ‫اإلستفادة املتبادلة‪ .‬كما تطرق مدير عام‬ ‫بناغاز للتطورات امللحوظة التي شهدتها‬ ‫منطقة اخلليج العربي وما تتمتع به‬ ‫من احتياطيات كبيرة من النفط والغاز‬ ‫تقدر بحوالي ‪ %37‬و ‪ %24‬على التوالي من‬ ‫االحتياطي العاملي وتوقعات اخلبراء بأن‬ ‫ينتج الشرق األوسط أكثر من ‪ %20‬من‬ ‫اإلنتاج العاملي للبتروكيماويات والبوليمرز‬ ‫بنهاية هذا العام‪ .‬هذه اإلمكانية املتاحة‬ ‫متنح دول املنطقة القدرة على إقامة‬ ‫العديد من املشاريع الصناعية سوا ًء‬ ‫من خالل التوسع في املصانع القائمة‬ ‫أو إنشاء مشاريع جديدة‪ .‬كما حتتم هذه‬ ‫التطورات على القائمني على الصناعة‬ ‫البتروكيماوية والكيماوية اعتماد‬

‫استراتيجية متكاملة لتطوير هذا‬ ‫القطاع من خالل جلب أحدث التقنيات‬ ‫املتوفرة لتعزيز معدالت اإلنتاج وتأمني‬ ‫أسواق لها وتأمني انسياب منتجاتها‬ ‫بكل سالسة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة إن انعقاد هذا‬ ‫املؤمتر الهام في مملكة البحرين وللمرة‬ ‫الثانية على التوالي إمنا يؤكد جناح وقدرة‬ ‫اململكة على استضافة مثل هذه املؤمترات‬ ‫املتخصصة مشددا ً على أن عقد املؤمتر‬ ‫في البحرين إمنا يأتي استجاب ًة لتطلعات‬ ‫القيادة الرشيدة التي تضمنتها الرؤية‬ ‫اإلقتصادية وكذلك دعوة سعادة الشيخ‬ ‫محمد بن عيسى آل خليفة الرئيس‬ ‫التنفيذي جمللس التنمية اإلقتصادية‬ ‫للعمل على جذب واستقطاب املؤمترات‬ ‫املتخصصة وتوفير كافة سبل النجاح‬ ‫لها‪ .‬وع ّبر في الوقت ذاته عن شكره لثقة‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪43‬‬


‫اإلحتاد اخلليجي ملنتجي البتروكيماويات‬ ‫والكيماويات في إمكانيات اململكة‪.‬‬ ‫وأثنى املهندس جواهري على ورشة العمل‬ ‫التي أقيمت قبيل املؤمتر واستعرضت‬ ‫املعايير املعتمدة من قبل (‪Chemical‬‬ ‫‪)Distribution Institute – CDI‬‬ ‫وإمكانية تطبيقها في منطقة الشرق‬ ‫األوسط ومدى اإلستفادة من تطبيق‬ ‫نظام تقييم السالمة واجلودة في‬ ‫منظومة سلسلة اإلمداد‪ .‬وأضاف‬ ‫املهندس جواهري أنه في ظل التحديات‬ ‫واملنافسة الكبيرة التي تشهدها األسواق‬ ‫احمللية والعاملية من حيث توافر املنتجات‬ ‫املتطابقة في املواصفات والتي تنتج‬ ‫طبقا ً ملعايير ومواصفات عاملية‪ ،‬بات لزاما ً‬ ‫على الشركات البحث عن حتقيق التميز‬ ‫وبخاصة في مجال اخلدمات‪ .‬وهو ما‬ ‫يدفع هذه الشركات إلى اعتماد منظومة‬ ‫سلسلة اإلمداد‪ ،‬من أجل تعزيز املكانة‬ ‫التنافسية وحتقيق رضى الزبائن عبر‬ ‫تسليم املنتج املتفق عليه في الوقت‬ ‫احملدد وباجلودة املطلوبة‪ .‬وأردف أن انعقاد‬ ‫مثل هذه الفعالية في مملكة البحرين‬ ‫يعكس مدى االهتمام الذي وصلت إليه‬ ‫هذه الصناعة في املنطقة من تقدم‬ ‫في السنوات األخيرة حيث تعد منطقة‬ ‫اخلليج العربي واحدة من أنشط مناطق‬ ‫العالم التي تشهد منوا ً سريعا ً في هذه‬ ‫الصناعة‪ ،‬إذ أنه من املتوقع أن تصل‬ ‫الطاقة اإلنتاجية للمواد البتروكيماوية‬ ‫في منطقة اخلليج العربي إلى حوالي‬ ‫‪ 153‬مليون طن سنويا ً بحلول العام‬ ‫‪ 2015‬بزيادة ‪ %20‬مقارنة بالعام ‪.2009‬‬ ‫وأعرب في ختام تصريحه عن سعادته‬ ‫لرؤية مستوى التقدم الذي وصلت إليه‬ ‫الشركات البتروكيماوية والكيماوية‬ ‫اخلليجية من مستوى مرموق يدعو للفخر‬ ‫واإلعتزاز وقدرتها على منافسة الشركات‬ ‫العاملية لتكون من بني أهم املؤسسات‬ ‫املصدرة لهذا النوع من املنتجات‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن املؤمتر استهل جلساته‬

‫‪44‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫الرسمية بكلمات من نخبة من اخلبراء‬ ‫واملتخصصني الذين مثلوا عددا ً من‬ ‫الشركات الكبرى سوا ًء تلك املنتجة‬ ‫أو شركات اخلدمات املساندة كالنقل‬ ‫والتأمني والبنوك‪ .‬كما بحث املؤمتر‬ ‫عددا َ من األوراق املقدمة من الشركات‬ ‫اخلليجية املنضوية حتت راية اإلحتاد‬ ‫واملؤسسات العاملية األخرى املعنية‬ ‫بسلسلة اإلمداد‪ .‬وناقش املؤمتر الذي‬ ‫استمر ليومني متتاليني‪ ،‬الفرص املتاحة‬ ‫لتحقيق منظومة مستدامة من شأنها‬ ‫اإلسهام وبشكل فعال في خدمة‬ ‫الصناعة البتروكيماوية والكيماوية‬ ‫خاصة في منطقة اخلليج العربي مما‬ ‫يسهم في إكساب ميزة تنافسية‬ ‫إضافية إلى جانب توفير منتجات ذات‬ ‫مواصفات عالية اجلودة مع األخذ بعني‬ ‫اإلعتبار التحديات التي يواجهها قطاع‬ ‫النقل والضرورة امللحة لتطوير البنى‬ ‫التحتية في دول املنطقة‪ .‬وخرج املؤمترون‬ ‫بتوصيات عدة من ضمنها تعزيز شفافية‬ ‫املعلومات وسهولة تبادلها وحتسني‬ ‫استمرارية إدارة املوارد واملعلومات والتدفق‬ ‫النقدي‪ .‬وأثنى املشاركون على حسن‬ ‫التنظيم واجلودة العالية لألوراق املقدمة‬ ‫واملناقشات املثمرة وأعربوا عن شكرهم‬ ‫لإلحتاد اخلليجي ملصنعي البتروكيماويات‬ ‫والكيماويات لتنظيم هذا احلدث الهام‪.‬‬

‫وقد شارك في املؤمتر باإلضافة إلى‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫كل من شركة نفط البحرين «بابكو»‬ ‫وشركة أملنيوم البحرين «ألبا» وشركة‬ ‫غاز البحرين الوطنية «بناغاز» وشركة‬ ‫تطوير‪.‬‬ ‫يذكر أن اإلحتاد اخلليجي ملصنعي‬ ‫البتروكيماويات والكيماويات قد تأسس‬ ‫سنة ‪ 2004‬ويضم في عضويته كبريات‬ ‫الشركات اخلليجية ذات العالقة سواء‬ ‫املنتجة أو املستهلكة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫شركات اخلدمات املساندة لهذه الصناعة‬ ‫احليوية‪ .‬ويعتبر املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام شركة اخلليج‬ ‫لصناعة البتروكيماويات من مؤسسي‬ ‫اإلحتاد وعضوا ً فاعالً في مجلس إدارته‪.‬‬ ‫وقد ساهمت شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات في اإلعداد اللوجستي‬ ‫للمؤمتر واملشاركة بوفد كبير فيه‪ .‬كما زار‬ ‫مصانع الشركة عدد كبير من املشاركني‬ ‫في املؤمتر ّ‬ ‫واطلعوا على سير العمليات‬ ‫واملشاريع البيئية في الشركة‪.‬‬


‫البتروكيماويات تقدم دعمها ملؤمتر الشرق األوسط للصيانة‬ ‫‪2010 MAINTCON‬‬

‫ً‬ ‫استجابة‬

‫للتوجيهات الكرمية‬ ‫ملعالي الشيخ عيسى بن علي آل‬ ‫خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وانطالقا ً من‬ ‫حرص الشركة على دعم مختلف‬ ‫الفعاليات املتخصصة التي تقام على‬ ‫أرض اململكة‪ ،‬قدمت البتروكيماويات‬ ‫دعما ً ماليا ً جلمعية املهندسني البحرينية‬ ‫وذلك مساهم ًة منها في جهود تنظيم‬ ‫مؤمتر ومعرض الشرق األوسط للصيانة‬ ‫‪ 2010 MAINTCON‬الذي أقيم‬ ‫باململكة في الفترة من ‪ 8-5‬من شهر‬ ‫ديسمبر اجلاري حتت رعاية سعادة الدكتور‬ ‫عبداحلسني بن علي ميرزا وزير شون‬ ‫النفط والغاز رئيس الهيئة الوطنية‬ ‫للنفط والغاز‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل استقبال املهندس عبداجمليد‬ ‫القصاب رئيس جمعية املهندسني‬ ‫البحرينيني في مقر اجلمعية يوم األحد‬ ‫املوافق ‪ 14‬نوفمبر للمهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام البتروكيماويات‬ ‫يرافقه عدد من أعضاء اإلدارة التنفيذية‬

‫بالشركة‪ ،‬حيث تقدم املهندس القصاب‬ ‫بالشكر اجلزيل لصاحب املعالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة على هذا الدعم السخي‬ ‫منوها ً مبساهمة الشركة الدائم‬ ‫في مختلف الفعاليات املتخصصة‬ ‫والتجمعات املهنية التي تقام على أرض‬ ‫اململكة والتي من شأنها تعزيز وعي‬ ‫اجملتمع واإلرتقاء به على جميع املستويات‬ ‫وفي مختلف احملافل‪.‬‬ ‫وأضاف املهندس القصاب بأن‬ ‫البتروكيماويات تعد واحدة من الشركات‬ ‫الرائدة التي حترص على التواجد في‬ ‫جميع األنشطة والفعاليات من خالل‬ ‫تقدمي دعمها السخي ورعايتها مسطرة‬ ‫بذلك مثاال ً يحتذى به للدور الذي يتعني‬ ‫على شركات القطاع اخلاص ومؤسساته‬ ‫أن تقوم به خدمة للمجتمع البحريني‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد املهندس جواهري‬ ‫أن البتروكيماويات حترص بقوة على‬ ‫املساهمة في مختلف املؤمترات واملعارض‬ ‫والفعاليات احمللية والعاملية وبخاصة‬ ‫اجملاالت الصناعية والهندسية‪ ،‬منوها ً بأن‬

‫ذلك يأتي أيضا ً انطالقا ً من حرص الشركة‬ ‫على مساندة اململكة في توجهها نحو‬ ‫سياحة املؤمترات ذات املردود املادي العالي‬ ‫والتي تنعكس على اقتصاد البحرين‬ ‫وتسهم في تنشيط احلركة التجارية‬ ‫واالقتصادية والسياحية‪ ،‬فضالً عن‬ ‫الترويج لالستثمارات اخملتلفة في البالد‪.‬‬ ‫يذكر أن مؤمتر ومعرض الشرق األوسط‬ ‫حول الصيانة ‪2010 MAINTCON‬‬ ‫والذي تنضمه جمعية املهندسني‬ ‫البحرينية بالتعاون مع اجلمعية اخلليجية‬ ‫حملترفي الصيانة تناول من خالل أوراق‬ ‫العمل املتخصصة كافة األمور املتعلقة‬ ‫بصيانة املعدات وكفاءتها‪ ،‬كما ناقش‬ ‫طرق معاجلة وتخزين األجهزة وأحدث‬ ‫التقنيات املستخدمة في ذلك‪.‬‬ ‫ومت على هامش املؤمتر تنظيم معرض ضم‬ ‫أحدث االختراعات والتقنيات لالستفادة‬ ‫منها في صيانة معدات وأجهزة املصانع‬ ‫وأماكن العمل‪ ،‬علما ً بأن هذا املؤمتر يعقد‬ ‫في مملكة البحرين للمرة األولى‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪45‬‬


‫البتروكيماويات ترعى ندوة رابطة أطباء الصحة املهنية‬ ‫البحرينية‬

‫بتوجيهات‬

‫من معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‪،‬‬ ‫وانطالقا ً من حرص الشركة على دعم‬ ‫املؤمترات املتخصصة التي تعمل على‬ ‫نشر التوعية في اجملتمع احمللي ومبا‬ ‫يتسق مع رؤية اململكة ‪2030‬م‪ ،‬قدمت‬ ‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫رعايتها البرونزية للندوة التي أقامتها‬ ‫رابطة أطباء الصحة املهنية البحرينية‬ ‫حتت رعاية سعادة وزير الصحة يوم‬ ‫األربعاء املوافق ‪ 25‬نوفمبر املاضي بفندق‬ ‫اخلليج‪.‬‬ ‫وقد تفضل سعادة املهندس أنور سعيد‬ ‫بن سالمه العضو املنتدب للشركة‬ ‫وبحضور املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام الشركة بتقدمي مبلغ الدعم‬ ‫إلى الدكتور محمد صالح عبداللطيف‬

‫‪46‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫رئيس رابطة أطباء الصحة املهنية‪ ،‬حيث‬ ‫نوه خالل اللقاء باألنشطة والبرامج التي‬ ‫تقوم بها رابطة أطباء الصحة املهنية‬ ‫البحرينية والدور البارز الذي يضطلع به‬ ‫أعضائها في عقد الندوات التثقيفية‬ ‫والنهوض بهذه املهنة اجلليلة‪.‬‬ ‫وأشاد املهندس جواهري بدور الرابطة‬ ‫في تشجيع بقية األطباء على تكوين‬ ‫روابطهم في التخصصات اخملتلفة‪،‬‬ ‫مؤكدا ً حرص الشركة على دعم‬ ‫مختلف املؤسسات األهلية احمللية وذلك‬ ‫وفاء منها مبسئولياتها اإلجتماعية التي‬ ‫تعتبرها الشركة أحد مقومات جناحها‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬تقدم الدكتور محمد صالح‬ ‫عبداللطيف ببالغ الشكر واإلمتنان‬ ‫إلى معالي الشيخ عيسى بن علي آل‬ ‫خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة على هذا التبرع‬

‫السخي‪ ،‬مضيفا ً بأنه سبق ألعضاء‬ ‫الرابطة التشرف بلقاء معاليه في شهر‬ ‫أكتوبر املاضي‪ ،‬حيث وجه معاليه لهم‬ ‫الدعوة لزيارة الشركة واإلطالع على‬ ‫املستوى الرفيع خلدمات الصحة املهنية‬ ‫التي تقدمها الشركة‪ ،‬مؤكدا ً بأن هذا‬ ‫الدعم ليس غريبا ً على الشركة التي لم‬ ‫تتوانى يوما ً عن دعم مؤسسات اجملتمع‬ ‫راجيا ً من الشركات واملؤسسات األخرى‬ ‫أن حتذو حذو شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات في هذا اجلانب النبيل‪.‬‬ ‫وقد أقيمت الندوة حتت شعار «العمل‬ ‫اخلفيف‪ ...‬املفهوم والتطبيق» بحضور‬ ‫حوالي ‪ 200‬مشارك من أصحاب اخلبرة‪،‬‬ ‫حيث تطرق املشاركون إلى العديد‬ ‫من احملاور املتعلقة باجلوانب اإلدارية‬ ‫والقانونية والعمالية والتي تهم أصحاب‬ ‫العمل والعاملني فيما يتعلق باإلجراءات‬ ‫اخلاصة بالعمل اخلفيف‪.‬‬


‫البتروكيماويات ترعى ملتقى حتديات التنمية الزراعية‬ ‫في مملكة البحرين‬

‫متاشياً‬

‫مع املبادرة الوطنية لتنمية‬ ‫القطاع الزراعي التي تتبناها صاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫إبراهيم آل خليفة قرينة ملك مملكة‬ ‫البحرين املفدى حفظها اهلل ورعاها‬ ‫ورئيسة اجمللس االستشاري للمبادرة‬ ‫بهدف توحيد اجلهود املعنية بالقطاع‬ ‫الزراعي من أجل الدفع به نحو آفاق‬ ‫جديدة ومتكينه من القيام بدوره وزيادة‬ ‫مساهمة القطاع الزراعي في الناجت‬ ‫القومي‪ ،‬قدمت شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات دعما ً سخيا ً لرعاية‬ ‫ملتقى حتديات التنمية الزراعية في‬ ‫مملكة البحرين‪ ،‬واملزمع عقده حتت رعاية‬ ‫سعادة الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي‬ ‫وزير البلديات والتخطيط العمراني‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬صرح املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬

‫بأن هذه الرعاية تأتي بتوجيه من معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة للمساهمة في حتقيق‬ ‫أهداف وتطلعات املبادرة الوطنية لتنمية‬ ‫القطاع الزراعي‪ ،‬مؤكدا ً بأن هذه املبادرة‬ ‫تنسجم متاما ً مع االستراتيجيات التي‬ ‫تتبناها الشركة وخاصة فيما يتعلق‬ ‫منها باحلفاظ على البيئة وزيادة الرقعة‬ ‫اخلضراء ونشر التوعية بأهمية الزراعة‬ ‫بني شتى قطاعات اجملتمع البحريني‪.‬‬ ‫ونوه مدير عام البتروكيماويات باملبادرات‬ ‫املتعددة التي تقوم بها الشركة في‬ ‫هذا اجلانب مستذكرا ً بعض املشاريع‬ ‫واملساهمات التي نفذتها الشركة من‬ ‫أجل دعم هذا القطاع الهام‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫بأن الشركة تبذل قصارى جهدها في‬ ‫نشر الثقافة اخلضراء وليس أدل على‬ ‫ذلك من املشاريع العمالقة التي أقامتها‬

‫الشركة داخل مجمعها الصناعي والتي‬ ‫شملت حدائق متنوعة تضم األعشاب‬ ‫الشعبية وأشجار الزيتون ومزارع لتربية‬ ‫األسماك ومالذ آمن للطيور املهاجرة‪.‬‬ ‫وأشاد في ختام حديثه باألهمية الكبيرة‬ ‫ملثل هذه املؤمترات املتخصصة والتي‬ ‫تسعى إلى البحث عن حلول ملعوقات‬ ‫التنمية الزراعية ووسائل احلفاظ على‬ ‫األراضي الزراعية وإدخال التقنيات‬ ‫احلديثة وتأهيل الكوادر البشرية وتوفير‬ ‫فرص عمل جديدة مبا يساهم في حتقيق‬ ‫الرؤية االقتصادية ململكة البحرين‬ ‫‪.2030‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪47‬‬


‫املهندس جواهري يشارك في اجتماع مجموعة اإلدارة‬ ‫التنفيذية لإلحتاد العاملي لألسمدة‬

‫شارك‬

‫املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة مؤخرا ً في‬ ‫اإلجتماع الدوري الذي عقدته مجموعة‬ ‫اإلدارة التنفيذية لإلحتاد الدولي لألسمدة‬ ‫(‪ )IFA‬في العاصمة الفرنسية باريس‪.‬‬ ‫وقال املهندس جواهري الذي يشغل أيضا ً‬ ‫منصب عضو مجموعة اإلدارة التنفيذية‬ ‫في اإلحتاد أن اإلجتماع يعد واحدا ً من أهم‬ ‫اللقاءات التي عقدها اإلحتاد‪ ،‬حيث متت‬ ‫خالله مناقشة أنشطة اإلحتاد وفعالياته‬ ‫اخملتلفة‪ ،‬كما مت تقييمها للخروج بأفضل‬ ‫التصورات واتخاذ ما يلزم من إجراءات‬ ‫لتحقيق األهداف وتفعيل دور اللجان‬ ‫العاملة في االحتاد‪.‬‬ ‫وأضاف املهندس جواهري أن الظروف‬ ‫الراهنة التي يشهدها العالم عالوة‬ ‫على تبعات األزمة املالية التي ألقت‬ ‫بضاللها على اقتصاديات دول العالم‪ ،‬قد‬ ‫فرضت على جميع القطاعات التجارية‬

‫‪4848‬‬

‫للبتروكيماويات‬ ‫خليجيةللبتروكيماويات‬ ‫خليجية‬ ‫‪2010‬‬ ‫ديسمبر‪2010‬‬ ‫العدد‪/ /7474‬ديسمبر‬ ‫العدد‬

‫والصناعية ضرورة االلتقاء للتشاور‬ ‫والتحرك املشترك بصورة جماعية وجتنب‬ ‫اتخاذ قرارات آحادية ومنفردة قد تلقي‬ ‫بظاللها على اجلهود املبذولة واخلطط‬ ‫املدروسة التي وضعتها اجلهات اخملتصة‬ ‫من احتادات وحكومات ومنظمات من‬ ‫أجل ضمان حتقيق اإلزدهار املنشود‪.‬‬ ‫ومضى املهندس جواهري يقول بأن‬ ‫التحديات التي تواجهها صناعة األسمدة‬ ‫هي حتديات كثيرة وذات طابع متغير‬ ‫وسريع يتطلب من اجلميع توخي احلذر‬ ‫والدقة في اتخاذ القرارات واإلجراءات‬ ‫التي البد وأن تتناسب مع طبيعة تلك‬ ‫املتغيرات‪ ،‬وتطرق في هذا الصدد لإلهتمام‬ ‫العاملي بالبيئة وما تتخذه بعض اجلهات‬ ‫الرسمية من تشريعات للتحكم وضبط‬ ‫االنبعاثات امللوثة مما يضع جميع املنتجني‬ ‫واملستهلكني لألسمدة أمام حت ٍد كبير‬ ‫التخاذ التدابير الالزمة للوفاء بتلك‬

‫اإللتزامات من خالل إنتاج وإقامة صناعات‬ ‫صديقة للبيئة‪.‬‬ ‫وقد ناقش املشاركون باإلجتماع التطورات‬ ‫التي تشهدها صناعة األسمدة بشكل‬ ‫عام من حيث الطاقات اجلديدة املتوقعة‬ ‫والتي سوف تزيد من مستوى اإلنتاجية‬ ‫مبعدل منو يقارب ‪ %4‬سنويا ً يقابله معدل‬ ‫منو في مستوى الطلب مبقدار ‪%3-2‬‬ ‫سنويا ً‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن اإلحتاد العاملي لألسمدة‬ ‫يعد من أكبر اجلهات التي متثل قطاع‬ ‫صناعة األسمدة وخاماتها وهو مؤسسة‬ ‫غير ربحية تعني بالسعي دوما ً لتطوير‬ ‫وإزدهار هذا القطاع الذي ميد العالم‬ ‫بأكثر من ‪ 170‬مليون طن من األسمدة‬ ‫مبختلف أنواعها‪.‬‬


‫البتروكيماويات تشارك بفاعلية في مؤمتر‬ ‫(قيادة التغيير)‬

‫شارك‬

‫وفد من الشركة برئاسة املدير‬ ‫العام املهندس عبدالرحمن جواهري في‬ ‫مؤمتر «قيادة التغيير» األول الذي نظمته‬ ‫شركة «أم أس بي» الدولية للتنمية‬ ‫البشرية وذلك بفندق ومنتجع ريتز‬ ‫كارلتون يوم األربعاء ‪ 27‬أكتوبر املاضي ‪.‬‬ ‫وافتتح أعمال املؤمتر السفير البريطاني‬ ‫لدى مملكة البحرين السيد جيمي باودن‬ ‫وشارك في فعالياته نخبة من املتحدثني‬ ‫العامليني من قطاعات الطيران واإلتصاالت‬ ‫والتعليم واملال حيث تبادلوا وجهات‬ ‫النظر فيما يتعلق بالقيادة احلديثة‬ ‫وأهمية التغيير وسط ترحيب كبير من‬ ‫قادة الصناعة والتجارة في البحرين‪.‬‬ ‫وركز اجملتمعون خالل مداوالتهم‬

‫على احلاجة الى التغيير خصوصا ً‬ ‫في ظل التراجع اإلقتصادي الذي‬ ‫يشهده العالم‪،‬حيث استعرضوا أهم‬ ‫العناصر التي ساهمت في جناح أعمال‬ ‫مؤسساتهم‪ ،‬مثل خدمات العمالء‬ ‫وأهمية اإلدارة وتدريب املوظفني‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى بحوث السوق وحتقيق رضا العمالء‬ ‫وإشراك املوظفني‪.‬‬ ‫وفي كلمة له مبناسبة عقد املؤمتر‪ ،‬أكد‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري أن احلضور‬ ‫الكثيف من رؤساء الشركات واملدراء‬ ‫العامني يدل مبا اليدع مجاال َ للشك على‬ ‫أهمية القيادة والتطوير اإلداري‪،‬منوها ً‬ ‫بأن املؤمتر كان فرصة جيدة لتبادل اآلراء‬ ‫واخلبرات في مجال «قيادة التغيير»‪.‬‬

‫وشدد املهندس جواهري على االهتمام‬ ‫البالغ الذي توليه الشركة للمشاركة‬ ‫في هذه املؤمترات املتخصصة التي تعني‬ ‫بتنمية املوارد البشرية وتتمخض عنها‬ ‫نتائج إيجابية لعل من أهمها التعرف‬ ‫على العديد من النظريات احلديثة في‬ ‫مجال تدريب القيادات واإللتقاء بخبراء‬ ‫الصناعة ممن يتقاسمون نفس األفكار‬ ‫وينتمون جملموعة متنوعة من القطاعات‬ ‫الصناعية ملعرفة كل ما هو جديد في‬ ‫مجال تنمية املوار البشرية‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪49‬‬


‫هي األولى من نوعها في اململكة ‪...‬‬ ‫البتروكيماويات تتسلم معدات إطفاء حديثة‬ ‫في‬

‫إطار حتديث الشركة املستمر‬ ‫ملعدات السالمة ومكافحة احلريق في‬ ‫أرجاء مجمعها الصناعي‪ ،‬تسلمت‬ ‫الشركة معدات إطفاء حديثة لتعزيز‬ ‫استعدادها ألي طارئ قد يحدث في‬ ‫اجملمع‪.‬‬ ‫وتعد هذه املعدات األولى من نوعها في‬ ‫اململكة وهي عبارة عن وحدات لتصنيع‬ ‫الرغوة مت تثبيتها على مقطورات خاصة‬ ‫لتسهيل عملية التدخل السريع‪ ،‬وقد‬ ‫مت تصنيع هذه الوحدات في شركة‬ ‫«جيامكس» األملانية الشهيرة‪ ،‬وتتميز‬ ‫هذه املعدات بسهولة وسرعة تشغيلها‬ ‫حيث تعمل فورا ً ومبجرد الضغط على زر‬ ‫التشغيل على قذف رغوة عالية اجلودة‬ ‫على هيئة فقاعات منتظمة الشكل‪.‬‬ ‫وتساعد هذه اخلاصية على امتصاص‬ ‫احلرارة من احلريق بسرعة فائقة وكفاءة‬ ‫حيث أثبتت هذه الرغوة فعاليتها في‬

‫‪50‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫جميع أنواع احلرائق وبخاصة تلك الناجمة‬ ‫عن اشتعال املواد الزيتية والكيميائية‪،‬‬ ‫إضافة إلى قدرتها على التعامل مع‬ ‫حرائق املعادن واحلرائق الناجتة عن كهرباء‬ ‫ذات جهد عالي يصل إلى ‪ 35000‬فولت‪ ،‬دون‬ ‫اخلوف من تعرض رجال اإلطفاء للصعق‬ ‫الكهربائي‪.‬‬ ‫أما املقطورة نفسها التي وضعت عليها‬ ‫وحدات الرغوة فقد مت انتاجها في شركة‬ ‫(كم جارد) األمريكية‪ ،‬وهي مقطورة‬ ‫خاصة بحاويات الرغوة املعتمدة لشهادات‬ ‫اجلودة وقد مت تثبيت قاذفات الرغوة على‬ ‫املقطورة بحيث يتمكن رجال اإلطفاء‬ ‫من توجيه الرغوة املنتجة البالغة ‪1250‬‬ ‫جالون في الدقيقة إلى مسافة تبلغ ‪80‬‬ ‫متر‪ ،‬كما تتمكن الوحدة من قذف مياه‬ ‫خالية من الرغوة تبلغ ‪ 167‬جالون في‬ ‫الدقيقة ملسافة تزيد على ‪ 80‬متر‪ ،‬ومت‬ ‫تصميم قاذف الرغوة بشكل ميكنه من‬

‫االستدارة ‪ 360‬درجة وبزاوية عمودية ‪60‬‬ ‫درجة حتت خط األفق و‪ 85‬درجة فوق خط‬ ‫األفق‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن قسم األمن والسالمة‬ ‫والبيئة في شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات يحظى بدعم كبير من‬ ‫اإلدارة التنفيذية بالشركة وعلى رأسها‬ ‫املدير العام للشركة املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري الذي يعمل باستمرار على‬ ‫توفير امليزانية الالزمة لتطوير معدات‬ ‫األمن والسالمة ومواكبتها لكل ما هو‬ ‫جديد وذلك من أجل سالمة املوظفني‬ ‫والعاملني واملصنع‪.‬‬ ‫وقد أصدر املدير العام توجيهاته بأن يتم‬ ‫وضع جميع معدات الشركة وخبرات‬ ‫العاملني بها خلدمة البحرين وشعبها‬ ‫والشركات اجملاورة دومنا أي تأخر أو تردد‬ ‫إنطالقا ً من إميان الشركة بواجبها‬ ‫وإلتزامها نحو اجملتمع البحريني‪.‬‬


‫تشجيعاً للمشاريع الصغيرة التي حتتضنها اجناز البحرين‪...‬‬ ‫البتروكيماويات توزع أكياس صديقة للبيئة‬

‫في‬

‫إطار سياستها الرامية إلى تشجيع‬ ‫ودعم البرامج اخملتلفة التي تتولى‬ ‫إقامتها مؤسسة إجناز البحرين وبخاصة‬ ‫تلك املوجهة للمشاريع الصغيرة‪،‬‬ ‫بادرت الشركة بشراء عدد من األكياس‬ ‫الصديقة للبيئة التي تنتجها إحدى‬ ‫املدارس الثانوية والتي شاركت ببرنامج‬ ‫(الشركة) التي تنظمه مؤسسة اجناز‪،‬‬ ‫أطلقوا عليها اسم ( ‪ )E Bags‬وتتميز‬ ‫هذه األكياس الفاخرة بخفة الوزن وألوان‬ ‫جذابة عالوة على كونها مناسبة للعديد‬ ‫من االستخدامات‪.‬‬ ‫ويأتي إقتناء الشركة لهذه األكياس‬ ‫انطالقا ً من الشراكة التي تقيمها‬ ‫البتروكيماويات مع مؤسسة اجناز الفتية‪،‬‬ ‫ورغبة من الشركة في تشجيع طلبة‬ ‫املؤسسة على تبني وابتكار أفكار منوعة‬ ‫تقودهم إلقامة مشاريع صغيرة تعود‬ ‫عليهم وعلى اجملتمع بالنفع والفائدة‪.‬‬

‫وفي تعليق له باملناسبة‪ ،‬أعرب املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫عن بالغ فخره مبساهمة الشركة في‬ ‫دعم طلبة برامج اجناز واألخذ بيدهم‬ ‫وتشجيعهم على ابتكار أفكار خالقة‪،‬‬ ‫منوها ً في هذا الصدد باجلهود الكبيرة‬ ‫التي تبذلها سمو الشيخة حصة بنت‬ ‫خليفة آل خليفة الرئيس التنفيذي إلجناز‬ ‫في دعم جيل الشباب وقادة املستقبل‪،‬‬ ‫مؤكدا ً بأن الشركة حريصة كل احلرص‬ ‫وبتوجيهات مباشرة من رئيس مجلس‬ ‫�إدارتها معالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة‪ ،‬على دعم توجهات مؤسسة‬ ‫إجناز بكافة السبل والوسائل حتقيقا ً‬ ‫للهدف النبيل الذي أقيمت من أجله‪.‬‬

‫مبا يخدم تطلعات هذه املؤسسة الرائدة‬ ‫ويساهم في حتقيق أهدافها اخليرة‪.‬‬ ‫ويأتي (برنامج الشركة) ضمن العديد‬ ‫من البرامج الهادفة التي يقوم متطوعون‬ ‫من الوزارات والهيئات احلكومية واخلاصة‬ ‫بتقدميها للطلبة من أجل تعريفهم‬ ‫وبطريقة عملية‪ ،‬اخلطوات الواجب‬ ‫اتخاذها عند تأسيس الشركات احلقيقية‬ ‫في عالم األعمال‪.‬‬

‫ودعا املهندس جواهري‪ ،‬الذي يرأس أيضا ً‬ ‫مجلس إدارة مؤسسة إجناز البحرين‪،‬‬ ‫جميع املؤسسات وشركات القطاع اخلاص‬ ‫إلى املساهمة بدعم برامج مؤسسة إجناز‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪51‬‬


‫�البتروكيماويات تدعم‬ ‫املؤمتر الدولي األول للمرأة العسكرية‬

‫استجابة‬

‫لتوجيهات معالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة‬ ‫الشركة‪ ،‬قدمت شركة اخلليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات دعمها السخي لرعاية‬ ‫املؤمتر الدولي األول للمرأة العسكرية‬ ‫الذي يقام حتت شعار (املرأة العسكرية‬ ‫إجنازات‪ ،‬حتديات‪ ،‬طموحات) ‪.‬‬

‫جاء ذلك خالل استقبال سعادة العميد‬ ‫الشيخ خالد بن علي بن محمد آل خليفة‬ ‫قائد اخلدمات الطبية امللكية للمهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‪،‬‬ ‫حيث أعرب سعادة العميد عن شكره‬ ‫وتقديره ملعالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫واإلدارة التنفيذية على هذا الدعم‬ ‫السخي الذي سيسهم إيجابا ً في تعزيز‬ ‫التنظيم اجليد للمؤمتر وحتقيق أهدافه‪.‬‬

‫‪52‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫وبهذه املناسبة‪ ،‬قال املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫بأن الدعم الذي اعتادت الشركة تقدميه‬ ‫خملتلف املؤسسات واجلمعيات واألندية‬ ‫إمنا يأتي إنسجاما ً مع استراتيجية‬ ‫الشركة الرامية إلى دعم مختلف‬ ‫الفعاليات التي تقام على أرض اململكة‬ ‫والتي تهدف إلى نشر الثقافة والوعي‬ ‫بني قطاعات اجملتمع‪ ،‬مؤكدا ً بأن مثل‬ ‫هذه املبادرات تأتي ضمن وفاء الشركة‬ ‫مبسئوليتها اإلجتماعية‪.‬‬ ‫وأشاد مدير عام البتروكيماويات باألهمية‬ ‫الكبيرة لهذا املؤمتر الذي يهدف إلى‬ ‫تشجيع الدور احليوي للمرأة العسكرية‪،‬‬ ‫وتنمية وتطوير عالقة الشراكة بني‬ ‫الرجل واملرأة لتنفيذ املهام العسكرية‬ ‫باإلضافة إلى تشجيع املشاركة الفعالة‬ ‫للمرأة العسكرية القيادية في صنع‬ ‫القرار وسن القوانني‪.‬‬

‫وقد أقيم املؤمتر الدولي األول للمرأة‬ ‫العسكرية حتت رعاية كرمية من صاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫إبراهيم آل خليفة حفظها اهلل ورعاها‬ ‫قرينة ملك مملكة البحرين رئيسة اجمللس‬ ‫األعلى للمرأة وبتنظيم من قوة دفاع‬ ‫البحرين باإلشتراك مع اجمللس األعلى‬ ‫للمرأة وذلك خالل الفترة من ‪ 30‬نوفمبر‬ ‫إلى ‪ 1‬ديسمبر ‪ 2010‬مبملكة البحرين‪.‬‬ ‫وشارك في املؤمتر متحدثون من ذوي‬ ‫االختصاص من قوة دفاع البحرين ووزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬كما شاركت وفود من كل‬ ‫من الواليات املتحدة األمريكية وفرنسا‬ ‫وبريطانيا باإلضافة إلى مشاركني من‬ ‫مختلف الدول العربية‪.‬‬


‫موظفوا البتروكيماويات يشاركون في املاراثون السنوي‬ ‫للسرطان والشركة تتبرع‬ ‫جلمعية البحرين ملكافحتة السرطان‬ ‫بتوجيه‬

‫من معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وفي إطار‬ ‫خطط وبرامج الشركة السنوية لدعم‬ ‫ومساندة اجلمعيات واملؤسسات املهنية‬ ‫واخليرية في اململكة‪ ،‬قدم املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري املدير تبرعا ً ماليا ً من‬ ‫الشركة للمساهمة في دعم الرسالة‬ ‫النبيلة التي تضطلع بها جمعية البحرين‬ ‫ملكافحة السرطان‪.‬‬ ‫وضمن إطار نفس السياسة التي حترص‬ ‫عليها الشركة‪ ،‬شارك عدد من العاملني‬ ‫بشركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫للمشاركة في املاراثون السنوي (‪Moon‬‬ ‫‪ )Hope 4 Walk‬الذي نظمته جمعية‬ ‫البحرين ملكافحة السرطان بهدف جمع‬ ‫التبرعات وتفعيل دور العاملني بالشركة‬ ‫في دعم قضايا اجملتمع واملشاركة في‬ ‫فعالياته اخليرية والوطنية وذلك إلى‬ ‫جانب بقية مؤسسات الدولة الرسمية‬ ‫واألهلية‪.‬‬ ‫وقد جاءت مشاركة العاملني في هذا‬ ‫املاراثون اخليري استجابة لنداء الشركة‬ ‫وحرصها على اجناح هذه الفعالية عبر‬ ‫تعزيز املشاركة اإلنسانية مع بقية‬ ‫قطاعات اجملتمع‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطار‪ ،‬أثنى املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري املدير العام للشركة على الدور‬ ‫املتميز واإلنساني الذي تقوم به اجلمعية‬ ‫جتاه اجملتمع البحريني بصفة عامة‬

‫ومرضى السرطان بصفة خاصة وذلك‬ ‫من خالل توفير املتابعة وتقدمي الرعاية‬ ‫لهذه الفئة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب الدكتور عبدالرحمن‬ ‫فخرو عن عظيم شكره وتقديره ملعالي‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة واإلدارة التنفيذية‬ ‫على دعمهم السخي واملستمر للجمعية‪،‬‬ ‫منوها ً بأن هذا الدعم سيتم استخدامه‬ ‫بشكل خاص من أجل املساهمة في‬ ‫عالج بعض احلاالت التي تتولى اجلمعية‬ ‫رعايتها واإلشراف على عالجها‪.‬‬

‫واستذكر الدكتور فخرو دور الشركة‬ ‫الرائد في دعم مختلف املؤسسات‬ ‫اخليرية واإلنسانية في وطننا احلبيب‪،‬‬ ‫متمنيا ً من املؤسسات والشركات األخرى‬ ‫أن حتذو حذوها‪ ،‬مؤكدا ً رغبة اجلمعية‬ ‫في زيادة أوجه التعاون مع شركة اخلليج‬ ‫لصناعة البتروكيماويات وذلك عبر إقامة‬ ‫العديد من األنشطة والبرامج التثقيفية‬ ‫املشتركة خلدمة أكبر شريحة من‬ ‫املواطنني واملقيمني في مملكة البحرين‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪53‬‬


‫البتروكيماويات تدعم خطط البحرنة‬ ‫مبنح املزيد من الترقيات ملوظفيها‬

‫أصدر‬

‫مدير عام الشركة املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري قرارا يقضي بترقية‬ ‫عدد من املوظفني العاملني بالشركة‬ ‫وذلك ضمن سياسة بحرنة الوظائف‬ ‫واإلحالل التي تنتهجها الشركة ضمن‬ ‫خطة طموحة تسعى خاللها الشركة‬ ‫للعمل على تهيئة القوى العاملة‬ ‫الوطنية لتولي املناصب القيادية‬ ‫واإلشرافية بالشركة‪.‬‬ ‫ويقتضي القرار بترقية كل من املهندس‬ ‫محمد عبدالرضا غالم إلى مراقب‬ ‫النظم اإلدارية‪ ،‬واملهندس إياد محمد‬ ‫رفيعي إلى مراقب أمونيا ‪ ،‬واملهندس‬ ‫صالح عبدالعزيز زين الدين إلى مهندس‬ ‫أول فحوص (معني)‪ ،‬واملهندس جاسم‬ ‫حاجي حسن إلى مشرف أول خدمات‬

‫‪54‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫مساعدة (معني)‪ ،‬واملهندس محمد‬ ‫باقي الى مهندس أول تخطيط الصيانة‬ ‫الدورية (معني)‪ ،‬واملهندس حسام بدر‬ ‫سعيد إلى مهندس مراقبة التكاليف‪.‬‬ ‫وأعرب املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫عن ثقته الكبيرة في الكوادر البحرينية‬ ‫العاملة بالشركة‪ ،‬مؤكدا ً بأنهم محل‬ ‫تقدير وثقة من إدارة الشركة التي حترص‬ ‫أشد احلرص على رعاية جميع منتسبيها‬ ‫وتوفير جميع الوسائل لهم للتطور‬ ‫والترقي بالعمل‪ ،‬مؤكدا ً بأن الشركة‬ ‫ستمضي قدما ً في تدريب وتطوير‬ ‫العنصر البحريني لتهيئته لشغل‬ ‫املناصب اإلدارية والقيادية واإلشرافية‬ ‫بالشركة‪ ،‬مؤكدا ً بأن الكفاءات الوطنية‬ ‫التي متت ترقيتها مؤخرا ً هي عناصر‬

‫مشهود لها بالكفاءة واخلبرة واستحقت‬ ‫هذه الترقيات بكل جدارة‪.‬‬ ‫ونوه املهندس جواهري باملستوى الرفيع‬ ‫للبرامج التي يقدمها مركز التدريب‬ ‫والتطوير بالشركة عالوة على ما يحتويه‬ ‫هذا املركز من أجهزة حديثة وبرامج‬ ‫متطورة إلى جانب توفر أفضل املدربني‬ ‫ممن يتمتعون باخلبرة والكفاءة‪ ،‬حيث‬ ‫سبق للمركز استضافة العديد من‬ ‫الطلبة واملوظفني الذين تلقوا العديد‬ ‫من الدورات املتخصصة في هذا املركز‬ ‫املتطور‪.‬‬ ‫واختتم املهندس جواهري تعليقه‬ ‫بدعوة املوظفني الذين متت ترقيتهم إلى‬ ‫االستمرار في بذل اجلهد واملثابرة في‬ ‫العمل واحلرص على االلتزام‪ ،‬مع العمل‬


‫على التزود باملعلومات احلديثة املتعلقة‬ ‫بطبيعة أعمالهم وذلك للمساهمة‬ ‫في إحراز املزيد من التطور للشركة‬ ‫وعملياتها‪.‬‬

‫من اآلنسة رائدة سيف الشميري إلى‬ ‫وظيفة محلل إعالم بالوكالة والسيدة‬ ‫ملياء عيسى تقي إلى وظيفة مسؤولة‬ ‫العالقات العامة والفعاليات بالوكالة‪.‬‬

‫يذكر أن نسبة البحرنة في الشركة قد‬ ‫بلغت ‪ %96‬من مجموع القوى العاملة‬ ‫مبا فيهم املوظفني الذين حتت التدريب‬ ‫والتطوير‪ ،‬وقد نالت الشركة بفضل ذلك‬ ‫العديد من اإلشادات واجلوائز التقديرية‬ ‫سواء من وزارة العمل البحرينية أو من‬ ‫مجلس وزراء العمل جمللس التعاون لدول‬ ‫اخلليج العربية‪.‬‬

‫وتاتي هذه الترقيات إنطالقا ً من االعتراف‬ ‫بالدور الكبير واملهم الذي تلعبه املرأة‬ ‫في عملية التنمية الشاملة في مملكتنا‬ ‫الغالية‪ ،‬ورغبة في منح العامالت‬ ‫بالشركة فرصا ً متساوية وفتح آفاق‬ ‫جديدة أمامهن‪.‬‬

‫ومن جهتهم‪ ،‬تقدم املوظفون بجزيل‬ ‫الشكر إلى مجلس إدارة الشركة برئاسة‬ ‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية على تشجيعه‬ ‫الدائم وحرصه على تطوير وترقية القوى‬ ‫العاملة الوطنية بالشركة‪ ،‬كما تقدموا‬ ‫بالشكر إلى أعضاء اإلدارة التنفيذية‬ ‫برئاسة املدير العام على هذه الثقة‬ ‫الغالية‪.‬‬ ‫كما قامت الشركة كذلك بترقية كالً‬

‫وقد عبرت املوظفتان عن بالغ شكرهما‬ ‫وتقديرهما لإلدارة التنفيذية للشركة‬ ‫وعلى رأسها املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري على منحهما هذه الترقية‬ ‫التي جاءت اعترافا ً من إدارة الشركة‬ ‫بجهودهما في العمل‪ ،‬كما تقدمتا‬ ‫بالشكر على توفير كافة الظروف‬ ‫املناسبة للمرأة البحرينية العاملة‬ ‫وتشجيعها لتحقيق املزيد من التميز‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪55‬‬


‫البتروكيماويات تكرم عدد من موظفيها اجملدين‬

‫في‬

‫حفل بهيج حضره جميع أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية واملسئولني ‪ ،‬قامت‬ ‫الشركة بتكرمي عددٍ من موظفيها‬ ‫اجملدين الذين أظهروا تفوقا ً وجدارة في‬ ‫العمل خالل الشهرين املاضيني‪.‬‬

‫وقام املهندس عبدالرحمن جواهري مدير‬ ‫عام الشركة خالل احلفل‪ ،‬بتكرمي كل من‬ ‫جاسم حاجي ومحمد عبدالرزاق من‬ ‫قسم الصيانة امليكانيكية وسعد فرج‬ ‫وحسن عجاج وخالد سعيد من قسم‬ ‫املناولة والتصدير وحسن عبداألمير من‬ ‫قسم صيانة األجهزة وذلك لتفانيهم‬ ‫في أداء أعمالهم ومحافظتهم على‬ ‫ممتلكات الشركة‪.‬كما مت تكرمي أحمد‬ ‫علي جواد من قسم التدريب والتطوير‬ ‫لفوزه بأفضل إقتراح‪.‬‬ ‫واستهل املهندس جواهري في كلمة‬

‫‪56‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫له باملناسبة‪ ،‬بتهنئة املكرمني وتقدمي‬ ‫الشكر لهم على جهودهم املميزة التي‬ ‫استحقوا عنها هذا التكرمي‪.‬‬ ‫وأثنى املهندس جواهري في كلمته‬ ‫على جهود العاملني احلثيثة في جميع‬ ‫مجاالت العمل مما أثمر عن مشاريع‬ ‫وبرامج بيئية أصبحت اليوم محطا ً‬ ‫ألنظار زوار الشركة وضيوفها‪ ،‬ومثارا ً‬ ‫إلهتمام وإعجاب املسؤلني في صناعة‬ ‫البتروكيماويات من جميع أرجاء العالم‪،‬‬ ‫مؤكدا ً بأنه على الرغم من املسؤولية‬ ‫الكبيرة امللقاة على عاتق العاملني‬ ‫بالشركة سواء فيما يتعلق بتشغيل‬ ‫مرافق الشركة أو صيانتها وعلى الرغم‬ ‫كذلك من اإلنهماك التام في العمل‪ ،‬إالّ‬ ‫أن منتسبي الشركة لم يغفلوا يوما ً عن‬ ‫اجلانب اإلجتماعي‪ ،‬فجاءت مساهماتهم‬ ‫في دعم األعمال اخليرية من خالل تقدمي‬ ‫اخلبرة واملشورة واملعرفة ملؤسسات‬

‫اجملتمع املدني ودون استثناء‪.‬‬ ‫وأورد في هذا السياق‪ ،‬ما بذله موظفوا‬ ‫الشركة من دعم ومساندة لبرنامج‬ ‫سمو ولي العهد للمنح الدراسية‬ ‫العاملية‪ ،‬مشيرا ً إلى أن هذه اإلجنازات‬ ‫التي سطرها العاملون لم تأت من‬ ‫فراغ بل إنها نتاج حتمي للعمل الذي‬ ‫اتسم بروح الفريق الواحد والذي اقترن‬ ‫باإلخالص واحلرص اجلاد على ممتلكات‬ ‫الشركة من أجل زيادة كفاءة واعتمادية‬ ‫معداتها‪.‬‬ ‫وفي ختام كلمته قال املدير العام‬ ‫عال‬ ‫بأن الشركة وصلت إلى مستوى ٍ‬ ‫جدا ً وعلينا جميعا ً مسؤولية كبيرة‬ ‫ومشتركة لبذل املزيد واملزيد من أجل‬ ‫احملافظة على هذه املكتسبات وإبقاء‬ ‫سمعة مملكة البحرين عالية بني األمم ‪.‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪57‬‬


‫البتروكيماويات تدعم أبناء العاملني لديها‬ ‫مبنح دراسية جامعية‬ ‫انطالقاً‬

‫من دعم االستقرار‬ ‫الوظيفي والرغبة في زيادة كفاءة األداء‬ ‫لدى العاملني‪ ,‬وبتوجيهات معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫وضعت الشركة برنامجا ً خاصا ً وشامالً‬ ‫للمساعدات الدراسية اجلامعية ألبناء‬ ‫املوظفني حيث بدأت الشركة في تطبيق‬ ‫هذا البرنامج منذ عام ‪2007‬م‪ ،‬واستمرت‬ ‫بدعم هذا البرنامج سنويا ً بنجاح تام‬ ‫وذلك عبر تقدمي الدعم املادي واملعنوي‬ ‫واملتابعة الدقيقة للتقدم الذي يحرزه‬ ‫أبناء العاملني في هذا اجلانب‪.‬‬ ‫وقد بلغت امليزانية املستثمرة في هذا‬ ‫البرنامج الهادف ما يعادل ‪179,000‬‬ ‫دينار بحريني خالل عام ‪2010‬م‪ ،‬بينما‬ ‫بلغ مجموع املستفيدين من هذه املنح‬

‫‪58‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫الدراسية اجلامعية حوالي ‪ 55‬طالبا ً‬ ‫وطالب ًة يدرسون في مختلف اجلامعات‬ ‫والتخصصات‪ ،‬تخرج منهم حتى اآلن‬ ‫حوالي ‪ 10‬طالب‪.‬‬ ‫وتقديرا ً جلهود هؤالء الطلبة والطالبات‬ ‫ومكافأة لهم على تضحياتهم التي‬ ‫أثمرت جناحا ً وتفوقا ً أسعد اجلميع‪،‬‬ ‫أقامت الشركة احتفاال ً كبيرا ً لتكرمي‬ ‫دفعة ‪ 2011-2010‬من الطلبة املنتفعني‬ ‫بهذا البرنامج وذلك يوم اخلميس املوافق‬ ‫‪ 21‬أكتوبر مبقر نادي الشركة وحتت رعاية‬ ‫كرمية من املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫املدير العام الذي قدم لهم الشكر على‬ ‫ما بذلوه من جهد وما حققوه من نتائج‬ ‫متميزة خالل العام الدراسي‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫لهم فخر الشركة بدورها الذي تسهم‬ ‫عبره في أعداد أجيال مجتهدة ومثابرة‬ ‫تتطلع ملمارسة دور فعال في بناء وتنمية‬ ‫مملكتنا احلبيبة‪.‬‬

‫كما أعرب املدير العام عن سعادته‬ ‫البالغة بالنتائج املبهرة التي متكن‬ ‫الطلبة املتفوقون من حتقيقها‪ ،‬مذكرا ً‬ ‫في هذا الصدد بجهود أولياء األمور‬ ‫وحثهم ومتابعتهم ألبنائهم سعيا ً‬ ‫لتحقيق التفوق والتميز العلمي‪.‬‬ ‫وكرر املهندس جواهري في ختام كلمته‬ ‫تقدمي الشكر والتقدير للطلبة والطالبات‬ ‫املتفوقني وأولياء أمورهم‪ ،‬مؤكدا ً بأن‬ ‫الشركة سوف تزيد عدد املستفيدين‬ ‫من البرنامج في السنوات القادمة وذلك‬ ‫الزدياد عدد املتفوقني من أبناء املوظفني‬ ‫في املراحل الدراسية اخملتلفة‪.‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪59‬‬


‫البتروكيماويات تكرم اخلطباء املقتدرين‬ ‫األعضاء في نادي جيبك للخطابة‬ ‫قام‬

‫املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام الشركة في الثاني من‬ ‫سبتمبر بتكرمي عدد من املوظفني‬ ‫األعضاء في نادي البتروكيماويات‬ ‫للخطابة وذلك مبناسبة حصولهم‬ ‫على لقب اخلطيب املقتدر‪.‬‬ ‫وقد حصل املكرمون على هذا اللقب‬ ‫بعد اجتيازهم جلميع متطلبات هيئة‬ ‫التوستماسترز العاملية بنجاح تام‪،‬‬ ‫حيث بادرت الشركة مبنح كل منهم‬ ‫زيادة في راتبه األساسي تعادل خمسة‬ ‫باملائة نظير ما بذلوه جميعا ً من جهد‬ ‫ومثابرة لتحقيق هذا اللقب الرفيع‪.‬‬ ‫وألقى املهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫كلمة بهذه املناسبة هنأ فيها املكرمني‬ ‫وشكرهم على التزامهم مبتابعة‬ ‫أنشطة التوستماسترز واملشاركة‬ ‫فيها بحماس كبير‪ ،‬مضيفا ً بأن‬ ‫الشركة وكعهدها دائماً‪ ،‬حترص أشد‬ ‫احلرص على تدريب وتطوير موظفيها‬

‫‪60‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫ومنحهم أفضل البرامج التي تسهم‬ ‫في صقل مهاراتهم مبا في ذلك برنامج‬ ‫التوستماسترز‪.‬‬ ‫ونوه بالنجاحات الباهرة التي حققها‬ ‫أعضاء نادي البتروكيماويات للخطابة‬ ‫على الرغم من قصر املدة الزمنية‬ ‫إلنشائه بحيث أصبح النادي اآلن‬ ‫مقصدا ً ألعضاء التوستماسترز من‬ ‫داخل البحرين وخارجها نظرا ً ملا يقدمه‬ ‫من معرفة وخبرات متنوعة‪.‬‬ ‫ومضى مدير عام البتروكيماويات‬ ‫يقول» ارتأت الشركة بعد جناح النادي‪،‬‬ ‫توسيع مجال أنشطته ليشمل عائالت‬ ‫األعضاء وعموم اجملتمع وذلك من خالل‬ ‫برنامج القادة الشباب الذي نفذه نادي‬ ‫جيبك للخطابة خالل العطلة املدرسية‬ ‫هذا العام والعام املاضي محققا ً جناحا ً‬ ‫باهرا ً» ‪.‬‬ ‫واختتم مدير عام البتروكيماويات‬

‫كلمته بدعوة موجهة للشباب إلغتنام‬ ‫الفرصة الذهبية التي يوفرها لهم‬ ‫برنامج التوستماسترز وااللتحاق بأحد‬ ‫أنديته التي جتاوزت اخلمسني نادٍ في‬ ‫مملكة البحرين‪ ،‬مكررا ً شكره وتهنئته‬ ‫للموظفني املكرمني‪.‬‬ ‫وقد أحرز لقب اخلطيب املقتدر كالً من‬ ‫محمود غلوم‪ ،‬حسن ابراهيم‪ ،‬صالح‬ ‫عبداجلبار‪ ،‬يوسف زينل‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن نادي شركة اخلليج‬ ‫لصناعة البتروكيماويات للخطابة هو‬ ‫النادي الوحيد في مملكة البحرين الذي‬ ‫يعقد اجتماعاته باللغتني العربية‬ ‫واإلجنليزية‪ ،‬وقد شارك مؤخرا ً في املؤمتر‬ ‫السنوي ألندية التوستماسترز لدول‬ ‫اخلليج العربي الذي عقد في دولة‬ ‫الكويت الشقيقة حيث فاز بثالث جوائز‬ ‫في املؤمتر‪ ,‬كما يساهم النادي بدعم‬ ‫العديد من اجلهات احلكومية واألهلية‬ ‫بهدف نشر فن اخلطابة والقيادة‪.‬‬


‫لياقة وصحة العاملني‬ ‫بالبتروكيماويات‬ ‫في قمة األولويات‬ ‫يعتقد‬

‫الكثير من املسؤولني أن مهمتهم تقتصر على‬ ‫إدارة دفة العمل داخل املؤسسة فقط وال يعيرون أدنى اهتمام‬ ‫ملا يفعله العامل حاملا يغادر مكان عمله‪ ،‬وهذه نظرة تؤثر‬ ‫سلبا ً على العامل من جهة واملؤسسة التي يعمل بها من‬ ‫جهة أخرى‪ ،‬حيث أثبتت الدراسات واملمارسات اإلدارية احلديثة‬ ‫خطأ هذه النظرة الضيقة‪.‬‬ ‫وتعد شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات واحدة من‬ ‫املؤسسات الرائدة على مستوى العالم فقد حازت على العديد‬ ‫من اجلوائز العاملية في مختلف اجملاالت وأهمها السالمة‬ ‫والصحة املهنية إذ حترز الشركة سنويا ً أهم اجلوائز من‬ ‫اجلمعية امللكية للوقاية من احلوادث باململكة املتحدة إضاف ًة‬ ‫إلى إحرازها جلائزة روبرت كامبل العاملية للسالمة والصحة‬ ‫والبيئة عام ‪ 2008‬من اجمللس الوطني للسالمة بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية لتكون بذلك املؤسسة الوحيدة في العالم‬ ‫قاطب ًة التي جتمع بني جائزتي السير جورج إيرل البريطانية و‬ ‫روبرت كامبل األمريكية وهما أهم جائزتني عامليتني في هذا‬ ‫اجملال‪.‬‬ ‫ولعل من أحد أهم العوامل التي أهلت الشركة للتميز في‬ ‫مجال السالمة والصحة والبيئة هو اهتمامها البالغ بصحة‬ ‫العاملني وعائالتهم بل واجملتمع بأسره وذلك من خالل احملاضرات‬ ‫البيئية التي تقدمها الشركة سنويا ً لطلبة املدارس والزيارات‬ ‫املتعددة للمسؤولني في اململكة ملشاريع الشركة البيئية‪.‬‬ ‫فعلى الصعيد الداخلي‪ ،‬تقوم الشركة بإجراء فحص دوري‬ ‫سنوي شامل جلميع العاملني وذلك للكشف املبكر عليهم‬ ‫ووقايتهم من أية مضاعفات صحية محتملة‪ ،‬كما استقدمت‬ ‫الشركة أخصائية تغذية لفترة طويلة تولت تقدمي سلسة من‬ ‫النصائح املتعلقة بالتغذية‪.‬‬ ‫كما شملت الشركة برعايتها عائالت املوظفني وذلك عبر‬ ‫توزيع كتيبات ونشرات صحية وإقامة مسابقات دورية في‬ ‫السالمة والصحة ألطفال وزوجات العاملني ليتم في ختام‬ ‫سنوي كبير يقام في أحد‬ ‫حفل‬ ‫املسابقات تكرمي الفائزين في‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫فنادق اململكة‪.‬‬ ‫ويكتمل هذا اجلهد من خالل توفير أحدث أجهزة ومعدات اللياقة‬ ‫البدنية في نادي الشركة حيث يباشر العاملون بالشركة في‬ ‫ممارسة التمارين الرياضية حتت إشراف مدربني متخصصني‪.‬‬ ‫وقد استفاد العديد من املوظفني من برامج التغذية واللياقة‪،‬‬

‫ولعل أبرزهم عبداهلل حسن الذي متكن من إنقاص ‪ 20‬كيلو‬ ‫من وزنه كما متكن عمار عباس مال علي من فقدان ‪ 15‬كيلو‬ ‫بينما استطاع كوبال كندسامي التخلص من ‪ 30‬كيلوجرام‪.‬‬ ‫وفي تعليق له في هذا الشأن‪ ،‬قال مدير عام الشركة املهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري أن صحة العاملني تأتي على قائمة‬ ‫أولويات الشركة‪ ،‬وتعمل اإلدارة جاهدة بالتعاون مع نقابة‬ ‫العمال فيها على تعزيز صحة العاملني حيث توفر الشركة‬ ‫مظلة تأمني صحية شاملة جلميع العاملني وعائالتهم‪.‬‬ ‫وأضاف بأن جلنة الصحة بالشركة تنفذ العديد من حمالت‬ ‫التوعية بصورة مستمرة من خالل احملاضرات الصحية‪ ،‬وكان‬ ‫آخرها محاضرة عن مرض السكر‪ ،‬حضرها عدد غفير من‬ ‫املوظفني‪.‬‬ ‫ونوه املهندس جواهري باهتمام الشركة بترسيخ أهمية‬ ‫الرياضة بني العاملني وذلك ملصلحة العمل والعاملني‬ ‫أنفسهم‪ ،‬مؤكدا ً بأن اإلستثمار في تعزيز صحة العاملني‬ ‫كان له مردود كبير على الشركة وسيتواصل هذا اإلستثمار‬ ‫ودعم ثابت من مجلس إدارة‬ ‫بعون من اهلل سبحانه وتعالى‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫من جانبهم‪ ،‬عبر العاملون الثالثة عن شكرهم وتقديرهم‬ ‫للشركة وللسيد املدير العام على اهتمامهم بهذا اجلانب‬ ‫الهام وتوفير كل ما يحتاجه العاملون من خدمات طبية‬ ‫متطورة وتوعية صحية مستمرة وأجهزة لياقة بدنية‬ ‫حديثة‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪61‬‬


‫البتروكيماويات تخرج دفعة من املدربني املؤهلني‬ ‫في القيادة الدفاعية والسالمة على الطريق‬ ‫انطالقا‬

‫من حرص الشركة على‬ ‫توعية املوظفني مببادئ السالمة املرورية‬ ‫والقيادة اآلمنة للمركبات‪ ،‬وتأكيدا ً‬ ‫الهتمام الشركة الدائم بالتطبيق‬ ‫الصارم ملعاييرالسالمة املرورية داخل‬ ‫مجمع الشركة‪ ،‬استضافت الشركة‬ ‫نخبة من مدققي واستشاريي السالمة‬ ‫املرورية باجمللس الوطني للسالمة‬ ‫بالواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وتهدف هذه اإلستضافة إلى تنفيذ‬ ‫دراسة ميدانية عن القيادة الدفاعية‬ ‫والسالمة على الطريق داخل مجمع‬ ‫الشركة وخارجه للتأكد من دقة مهارات‬ ‫السائقني في الشركة وكذلك التأكد من‬ ‫تطابق أنظمة الطرق وعالمات املرور مع‬ ‫املعايير العاملية للسالمة على الطريق‪.‬‬ ‫وتسعى السالمة املرورية مبفهومها‬ ‫الواسع إلى تبني كافة اخلطط والبرامج‬ ‫واللوائح املرورية واإلجراءات الوقائيه‬ ‫للحد من وقوع احلوادث املرورية أو تفاديها‬ ‫ضمانا ً لسالمة األفراد وممتلكاتهم‪،‬‬ ‫وحفاظا ً على أمن البالد ومقوماتها‬ ‫البشرية واإلقتصادية‪.‬‬ ‫و يتمثل محور السالمة املروريه في ثالثة‬ ‫عناصر وهي‪ :‬املركبة ‪ ،‬والطريق‪ ،‬والعنصر‬ ‫البشري‪ ،‬ومن املعروف أن الغالبية‬ ‫العظمى للحوادث التقع نتيجة تدهور‬ ‫واحد من هذه العناصر فقط‪ ،‬بل إن‬ ‫احلوادث غالبا ً ما تقع نتيجة تداخل‬ ‫معقد بني العناصر الثالثة مما يجعل‬ ‫حتديد سبب واضح للحادث أمرا ً في غاية‬ ‫الصعوبة‪ ،‬وهو ما يدفع احملققني في‬ ‫أسباب احلوادث إلى تقدمي أسباب عامة‬ ‫كالسرعة الزائدة وعدم االنتباه والتهور‬ ‫وعدم إعطاء األولوية‪ ،‬دون التطرق إلى‬ ‫مالبسات احلادث وإلى نسبة مساهمة‬ ‫كل من الفرد والطريق واملركبة في ذلك‬ ‫احلادث‪.‬‬ ‫إشتمل التدقيق على عدة جوانب منها‬ ‫استخدام حزام األمان أثناء القيادة ومهام‬

‫‪62‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫ومسؤوليات سائق املركبة والتصميم‬ ‫والتخطيط الهندسي للطرق‪ ،‬وإضاءة‬ ‫الطرق وصالحيتها ومدى توفر السالمة‬ ‫املرورية عليها وعدم وجود العوائق‬ ‫الطبيعية كاألتربه والرمال املتحركه‪.‬‬ ‫كما اشتمل التحقيق على املواصفات‬ ‫واملتطلبات الواجب تواجدها باملركبة‬ ‫ومدى التقيد بعدم استخدام الهاتف‬ ‫النقال أثناء القيادة‪ ،‬وتدريب السائقني‬ ‫ونظام التبليغ عن احلوادث املرورية‬ ‫واألساليب املتبعة لتفادي وقوعها‪،‬‬ ‫ومدى فصل املشاة عن املركبات في‬ ‫مواقع العمل‪ ،‬وتواجد عالمات الطريق‬ ‫اخملتلفة والسرعة املسموح بها للقيادة‬ ‫داخل مجمع الشركة‪.‬‬ ‫يذكر أن اجمللس الوطني للسالمة هو‬ ‫مؤسسة عريقة غير ربحية و غير‬ ‫حكومية تأسست عام ‪ ،1913‬وتقع‬ ‫في إتاسكا‪ ،‬إلينوي‪ ،‬بالواليات املتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬وتسعى إلى تعزيز إجراءات‬ ‫السالمة والصحة في بيئة العمل‬ ‫ووسائل النقل واملنزل وبني العامة وذلك‬ ‫من خالل نشر الوعي بني الناس والتأثير‬ ‫ملنع اإلصابة واملوت غير املتعمد‪.‬‬ ‫وخرجت الدراسة التي أجراها خبراء‬ ‫اجمللس بتوصيات عدة من شأنها تعزيز‬ ‫السالمة على الطريق داخل مجمع‬ ‫الشركة وخارجه ونشر الوعي املروري‬ ‫لدى املوظفني وعائالتهم واجملتمع بأسره‪.‬‬

‫كما مت تدريب مجموعة من املوظفني‬ ‫على أيدي نخبة من استشاريي اجمللس‬ ‫الوطني للسالمة‪ ،‬ليصبحوا مدربني‬ ‫مؤهلني وذلك لضمان االستفادة القصوى‬ ‫من هذه الدراسة ونقلها لعدد أكبر من‬ ‫املوظفني واجملتمع وخلق جيل واع يكون‬ ‫شريكا أساسيا للمساعدة في تأمني‬ ‫السالمة املرورية على الطريق‪.‬‬ ‫وأعرب خبراء واستشاريوا اجمللس الوطني‬ ‫للسالمة في ختام زيارتهم عن مدى‬ ‫إعجابهم الكبير باملعايير العالية‬ ‫للسالمة على الطريق املطبقة مبجمع‬ ‫الشركة كما امتدحوا سجل الشركة‬ ‫احلافل باإلجنازات العاملية املشرفة‬ ‫في مجال السالمة‪ ،‬واهتمام اإلدارة‬ ‫التنفيذية بسالمة املوظفني وحثهم‬ ‫الدائم لهم للتقيد بأنظمة السالمة‬ ‫املرورية وااللتزام بها أثناء تنقالتهم‪.‬‬ ‫كما أعربوا عن رضاهم عن مستوى‬ ‫اإلجراءات الضرورية التي تؤمن للموظفني‬ ‫ومرافقيهم السالمة وحتد من وقوع‬ ‫احلوادث كالتأكد من فحص املركبة‬ ‫وفحص اإلطارات والتأكد من صالحيتها‬ ‫وااللتزام بالسرعة احملددة وربط حزام‬ ‫األمان وعدم استخدام الهاتف املتنقل‬ ‫أثناء القيادة إضافة إلى االلتزام باألنظمة‬ ‫والتعليمات املرورية والتعاون مع رجال‬ ‫األمن وذلك حرصا ً على سالمتهم‬ ‫وسالمة اآلخرين‪.‬‬


‫البتروكيماويات تستضيف برامج التدريب الصيفي‬

‫استضافت‬

‫الشركة‪ ،‬وجريا ً على عادتها في كل عام‪ ،‬عدد من الطلبة املبتعثني من قبل اجلهات والهيئات التعليمية‬ ‫اخملتلفة للتدرب بالشركة خالل شهري يوليو و أغسطس ‪2010‬م‪ .‬وذلك انطالقا من حرص الشركة على دعم مؤسسات اجملتمع‬ ‫املدني واملساهمة في دعم وتطوير مهارات طلبة وطننا الغالي‪.‬‬ ‫وتقوم الشركة خالل ذلك بتقدمي برنامج للتدريب العملي لعدد من الطلبة املنتسبني للجامعات احمللية و اخلارجية اخملتلفة‪ ،‬ويتم‬ ‫تدريب هؤالء الطلبة في األقسام املتعددة بالشركة تبعا ً لتخصصاتهم األكادميية بهدف منحهم الفرصة إلكتشاف املفاهيم‬ ‫املتعلقة مبتطلبات سوق العمل ومساعدتهم على إدراك قيمة وأهمية التدريب باإلضافة إلى تعريفهم ببيئة العمل احلقيقية‬ ‫وظروفها والتحديات التي تفرضها طبيعة العمل‪.‬‬

‫وصرح املهندس عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة بأنه مت هذا العام استضافة مجموعة من الطلبة تعد هي األكبر في‬ ‫تاريخ الشركة‪ ،‬حيث وفرت لهم الشركة برامج تدريبية مناسبة ساهمت إلى حد كبير في تطوير مهاراتهم القيادية ومهارات‬ ‫التواصل و التخطيط و العمل اجلماعي‪ ،‬لتؤكد الشركة بذلك حرصهاعلى أداء الدور املنوط بها جتاه أبنائنا الطلبة و الطالبات‬ ‫من جهة توفير فرص التدريب لهم وتزويدهم باملهارات املطلوبة ملستقبل عملي مشرق بإذن اهلل‪.‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪63‬‬


‫مبناسبة يوم املرأة البحرينية ‪...‬‬ ‫البتروكيماويات تكرم موظفاتها‬

‫متاشيا‬

‫ً مع اجلهود اخمللصة والدؤوبة‬ ‫التي تبذلها صاحبة السمو امللكي‬ ‫األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‬ ‫حفظها اهلل ورعاها قرينة جاللة امللك‬ ‫املفدى رئيسة اجمللس األعلى للمرأة‪،‬‬ ‫وسعي سموها لتحقيق املزيد من‬ ‫املكاسب واإلجنازات للمرأة البحرينية‬ ‫التي مت تتويجها باعتماد يوم األول‬ ‫من ديسمبر من كل عام يوما ً للمرأة‬ ‫البحرينية‪ ،‬قامت جلنة املرأة في الشركة‬ ‫بتنظيم حفل بهذه املناسبة جلميع‬ ‫موظفات الشركة وذلك مبقر النادي‪.‬‬ ‫ويأتي هذا اإلحتفال إعترافا ً من إدارة‬ ‫الشركة بدور املرأة البحرينية العاملة‬ ‫وما تبذله من تضحيات جسام تستحق‬ ‫مبوجبه التكرمي والعرفان‪ ،‬كما يأتي‬ ‫احلفل جتسيدا ً لروح الفريق الواحد والتي‬ ‫يتسم بها جميع العاملني بالشركة‪.‬‬ ‫وفي بداية احلفل‪ ،‬ألقت املهندسة‬ ‫حنان املسقطي رئيسة جلنة املرأة‬ ‫بالشركة كلمة رحبت فيها باملهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام الشركة‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية وجميع‬ ‫احلضور‪ ،‬معربة عن فخرها بهذا اليوم‬

‫‪64‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫الذي يتم فيه تكرمي املرأة البحرينية ‪،‬‬ ‫معربة عن سعادتها بأن تكون شركة‬ ‫اخلليج لصناعة البتروكيماويات أول‬ ‫شركة صناعية تبادر إلى اإلحتفال بهذا‬ ‫اليوم املتميز مما يدل على بعد نظر‬ ‫اإلدارة التنفيذية للشركة والتي طاملا‬ ‫حرصت على تعزيز دور املرأة البحرينية‬ ‫وإتاحة الفرصة لها للمشاركة الفاعلة‬ ‫لتحقيق التطور والنجاح‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة السعيدة‪ ،‬تقدمت‬ ‫رئيسة وعضوات جلنة املرأة بالنيابة‬ ‫عن جميع موظفات الشركة بالشكر‬ ‫والتقدير إلى السيد املدير العام واإلدارة‬ ‫التنفيذية على هذه املبادرة الطيبة‬ ‫مثمنة كافة أوجه الدعم واملساندة‬ ‫التي قدمتها اإلدارة للمرأة العاملة‬ ‫بالشركة من أجل تشجيعها على‬ ‫البذل والعطاء وسط بيئة عمل مريحة‬ ‫ومحفزة‪.‬‬ ‫بعدها‪ ،‬ألقى املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة كلمة رحب‬ ‫فيها باملوظفات وهنأهن بهذه املناسبة‬ ‫السعيدة‪ ،‬معربا ً عن فرحته مبشاركتهن‬ ‫اإلحتفال بيوم املرأة البحرينية والذي هو‬

‫ثمرة اجلهود اخمللصة التي يبذلها اجمللس‬ ‫األعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو‬ ‫امللكي األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل‬ ‫خليفة قرينة جاللة امللك املفدى رئيسة‬ ‫اجمللس األعلى للمرأة لتكرمي مسيرة‬ ‫البناء والعطاء للمرأة البحرينية‪.‬‬ ‫كما نقل لهن شكر وتقدير مجلس إدارة‬ ‫الشركة املوقر برئاسة معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة لدورهن‬ ‫املتميز وجهودهن احلثيثة‪ ،‬مثمنا ً‬ ‫عطائهن وإهتمامهن وعملهن بكل جد‬ ‫وإخالص طوال السنوات املاضية جنبا ً‬ ‫إلى جنب مع إخوانهم موظفي الشركة‬ ‫من أجل تطوير العمل بالشركة‬ ‫واحلفاظ على املكتسبات التي ساهمن‬ ‫بتحقيقها‪ ،‬مؤكدا ً بأن إدارة الشركة‬ ‫ماضية في بذل اجلهود لتقدمي األفضل‬ ‫جلميع العاملني بالشركة دون استثناء‬ ‫إميانا ً بضرورة توجيه اإلهتمام أوال ً وأخيرا ً‬ ‫لعناصر الشركة البشرية التي هي‬ ‫بالفعل الثروة احلقيقية ومحرك النجاح‬ ‫وسبب التميز‪.‬‬ ‫وأوضح املهندس جواهري بأن العناصر‬


‫النسائية بالشركة لم تقصر في‬ ‫أداء واجباتها املناطة بها على الوجه‬ ‫األكمل شأنها في ذلك شأن الرجل‬ ‫وأثبتت جدارتها وعلو كعبها في العمل‬ ‫باجملال الصناعي الذي لم يعد حكرا ً‬ ‫على الرجل‪.‬‬ ‫كما أوضح أن املبادرة الكرمية لصاحبة‬ ‫السمو قرينة جاللة امللك املفدى ما هي‬ ‫إال تقدير جلهود وعطاء املرأة البحرينية‬ ‫وسعيها املتواصل لبلوغ أعلى املراتب‬ ‫في شتى مجاالت العمل واحلياة‪ ،‬وهو‬ ‫التقدير احلقيقي الذي تستحقه املرأة‬ ‫البحرينية‪ ،‬مؤكدا ً بأنه لوال جهود‬ ‫موظفات الشركة وإخالصهن في‬ ‫العمل ملا استطاعت الشركة أن تتبوأ‬ ‫هذه املكانة املتميزة محليا ً وإقليميا ً‬ ‫وعامليا ً‪.‬‬ ‫ومضى املهندس جواهري يقول بأنه من‬ ‫دواعي الفخر بأن تكون الشركة سباقة‬ ‫دائما ً في اإلحتفال باملناسبات الوطنية‪،‬‬ ‫كما أنهاأول شركة صناعية حتتفل بيوم‬ ‫املرأة البحرينية وهذا األمر ليس بجديد‬ ‫على الشركة‪ ،‬فقد اعتادت اإلحتفال‬

‫في السنوات املاضية بيوم املرأة العاملي‬ ‫عالوة على مشاركتها في مختلف‬ ‫احملافل والفعاليات التي من شأنها إبراز‬ ‫دور املرأة في اجملتمع‪.‬‬ ‫كما أكد املهندس جواهري في كلمته‪،‬‬ ‫أن الشركة ملتزمة بتطبيق منهج‬ ‫املساواة بني املوظفني واملوظفات اعتمادا ً‬ ‫على الكفاءة في العمل وذلك فيما‬ ‫يتعلق بالترقيات والعالوات والدورات‬ ‫التدريبية‪ ،‬علما ً بأنه قد مت ابتعاث‬ ‫العديد من موظفات الشركة في برامج‬ ‫تدريبية داخل اململكة وخارجها وذلك‬ ‫لصقل وتطوير مهاراتهن وزيادة املعرفة‬ ‫لديهن‪.‬‬ ‫وشدد على أهمية أن تقوم املؤسسات‬ ‫الوطنية باإلحتفال بهذه املناسبة‬ ‫املتميزة وتكرمي املرأة البحرينية العاملة‬ ‫في شتى قطاعات العمل اعترافا ً بدورها‬ ‫كشريكة فاعلة في دفع مسيرة البناء‬ ‫والتنمية الوطنية‪ ،‬وكرسالة شكر‬ ‫وإمتنانلها على جهودها الصادقة في‬ ‫خدمة هذا الوطن الغالي‪.‬‬ ‫وفي ختام كلمته‪ ،‬تقدم مدير عام‬

‫شركة اخلليج لصناعة البتروكيماويات‬ ‫بخالص شكره للجنة املرأة في‬ ‫الشركة على إعداد هذا احلفل وتنظيم‬ ‫فقراته‪ ،‬ثم قام بعد ذلك بتوزيع الهدايا‬ ‫التذكارية على املوظفات ‪ ،‬وشاركهن‬ ‫مأدبة الغداء التي أقيمت لهن بهذه‬ ‫املناسبة‪.‬‬ ‫من جهتهن‪ ،‬تقدمت موظفات الشركة‬ ‫بجزيل الشكر واإلمتنان لصاحبة‬ ‫السمو امللكي األميرة سبيكة بنت‬ ‫إبراهيم آل خليفة قرينة جاللة امللك‬ ‫املفدى رئيسة اجمللس األعلى للمرأة‬ ‫على إعتماد يوم األول من ديسمبر من‬ ‫كل عام يوما ً للمرأة البحرينية‪ ،‬وإلى‬ ‫مجلس إدارة الشركة وعلى رأسها‬ ‫صاحب املعالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة والسادة أعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة واإلدارة التنفيذية ببالغ شكرهن‬ ‫وتقديرهن لهذه اللفتة الطيبة ‪،‬‬ ‫مشيدين بدعمهم الالمحدود للمرأة‬ ‫البحرينية العاملة بالشركة تقديرا ً‬ ‫جلهودها في اإلرتقاء بالشركة وإبراز‬ ‫الصعد‪.‬‬ ‫مكانتها املتميزة على كافة ُ‬ ‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪65‬‬


‫‪66‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪67‬‬


‫احتفاالً‬

‫البتروكيماويات تقيم احتفاالً عائلياً‬ ‫مبناسبة عيد األضحى املبارك‬

‫بحلول عيد األضحى‬ ‫املبارك‪ ،‬نظمت جلنة األنشطة‬ ‫اإلجتماعية في الشركة احتفاال ً عائليا ً‬ ‫ملوظفي الشركة وعائالتهم وذلك في‬ ‫ثالث أيام العيد املوافق ‪ 18‬نوفمبر مبقر‬ ‫نادي الشركة‪.‬‬ ‫وحضراحلفل الذي اتسم باحلميمية وروح‬ ‫األسرة الواحدة املهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام الشركة وأعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية‪ ،‬وشهد احلفل العديد‬ ‫من الفقرات املمتعة واملسابقات التي‬ ‫غلبت عليها أجواء املرح والسعادة‬ ‫بهذه املناسبة السعيدة‪.‬باإلضافة إلى‬ ‫مشاركة عدد من األسر املنتجة التابعة‬ ‫لوزارة التنمية اإلجتماعية بتقدمي‬ ‫املأكوالت الشعبية البحرينية‪ ،‬وعرض‬

‫‪68‬‬

‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫العدد ‪ / 74‬ديسمبر ‪2010‬‬

‫منتوجات احلرف اليدوية التي التابعة‬ ‫إلدارة الصناعات الصغيرة واحلرفية في‬ ‫وزارة الصناعة والتجارة‪.‬‬ ‫وبهذه املناسبة‪ ،‬أكد مديرعام الشركة‬ ‫املهندس عبدالرحمن جواهري أن‬ ‫تنظيم مثل هذه الفعالية يأتي ضمن‬ ‫حرص الشركة على توفير جو األلفة‬ ‫واحملبة بني العاملني تأكيدا لروح العائلة‬ ‫الواحدة التي تتميز بها الشركة‪.‬‬ ‫كما أشاد املهندس جواهري بالترتيبات‬ ‫الرائعة للحفل الذي اعتبره نقلة نوعية‬ ‫في التنظيم‪ ،‬منوها ً بجهود رئيس‬ ‫وأعضاء جلنة األنشطة االجتماعية‬ ‫وجميع منساهم في تنظيم هذا‬ ‫اإلحتفال املميز‪.‬‬

‫واختتم احلفل فعالياته بتوزيع الهدايا‬ ‫واجلوائز على املشاركني واحلضور الذين‬ ‫قضوا وقتا ً ممتعا ً وسعيداً‪ ،‬معربني‬ ‫عن جزيل شكرهم وامتنانهم إلدارة‬ ‫الشركة التي حترص في كل عام على‬ ‫تنظيم هذه اإلحتفاالت التي تشيع‬ ‫أجواء البهجة بني املوظفني وعائالتهم‬ ‫وتساهم في جتديد النشاط وبعث‬ ‫احليوية من جديد في نفوس العاملني‬ ‫لبذل املزيد من العطاء في العمل‪.‬‬


‫خليجية للبتروكيماويات‬ ‫‪WWW.GPIC.COM‬‬

‫‪69‬‬


Khaleejieh Issue 74 Arabic  

Khaleejieh Issue 74 Arabic

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you