Page 1

‫جائزةال�شيخ خليفة بن �سلمان �آل خليفة‬ ‫للتفوق ال�صناعي‬

‫‪Shaikh Khalifa bin Salman Al Khalifa Award‬‬ ‫‪for Excellence in Industry‬‬

‫رقم الت�سجيل‬

‫‪IGPI 021‬‬

‫الع ـ ــدد (‪� )69‬سبتمبر ‪2009‬م‬

‫�شكر من االحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة حلكومة‬ ‫مملكة البحرين‬ ‫معايل ال�شيخ عي�سى بن علي آ�ل خليفة‬ ‫الدارة‬ ‫ير أ��س �إجتماع جمل�س إ‬

‫‪9/23/09 4:51:53 PM‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 1‬‬


‫ر�سالة‬ ‫املدير العام‬ ‫ت ؤ�من �شركة اخلليج ل�صناعة البرتوكيماويات بقوة ب أ�نه‬ ‫يف قطاع �صناعة البرتوكيماويات أ‬ ‫وال�سمدة‪ ،‬ف�إن احلر�ص‬ ‫على التطوير امل�ستمر ل�سالمة امل�صانع وكفاءتها هو احلد‬ ‫الفا�صل بني أالداء املتميز و أالداء املتو�سط‪.‬‬ ‫ونحن يف �شركة اخلليج ل�صناعة البرتوكيماويات قد‬ ‫ا�ستثمرنا بقوة يف جماالت ال�سالمة وال�صحة املهنية‬ ‫واالهتمام بالبيئة باال�ضافة �إىل تدعيم كفاءة امل�صانع‬ ‫يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وقد بلغ معدل ا�ستثمارنا يف هذه املجاالت طوال اخلم�س‬ ‫�سنوات املا�ضية ما جمموعه ‪131.5‬مليون دوالر أ�مريكي‪،‬‬ ‫أالمر الذي جعل من جممع ال�شركة‪ ،‬والذي م�ضى على‬ ‫افتتاحه أ�كرث من ‪� 24‬سنة‪ ،‬يبدو ا آلن أ�حدث و أ�كرث تطور ًا‬ ‫مما كان عليه عند افتتاحه يف عام ‪.1985‬‬

‫‬ ‫‪9/23/09 4:52:12 PM‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 2‬‬


‫�شكر من االحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة حلكومة مملكة‬ ‫البحرين‬ ‫عرب االحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫عن جزيل �شكره وتقديره حلكومة‬ ‫مملكة البحرين ممثلة يف �شخ�ص‬ ‫رئي�س الوزراء �صاحب ال�سمو ال�شيخ‬ ‫خليفة بن �سلمان �آل خليفةاملوقر‬ ‫على ما لقيه ا إلحتاد من دعم‬ ‫كبري واهتمام بالغ خالل ا�ست�ضافة‬ ‫اململكة مل ؤ�متر ال�سالمة العاملي أالول‬ ‫للحتاد الدويل أ‬ ‫لل�سمدة برعاية‬ ‫إ‬ ‫كرمية من �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:52:30 PM‬‬

‫هذا وقد ا�ستقبل �صاحب‬ ‫ال�سمو رئي�س الوزراء املوقر كبار‬ ‫ال�شخ�صيات امل�شاركة يف امل ؤ�متر‬ ‫ب�صحبة معايل ال�شيخ عي�سى بن‬ ‫علي �آل خليفة م�ست�شار �سمو رئي�س‬ ‫الوزراء لل� ؤش�ون ال�صناعية والنفطية‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة ال�شركة و�سعادة‬ ‫الدكتور عبداحل�سني بن علي مريزا‬ ‫وزير �شئون النفط والغاز رئي�س‬ ‫الهيئة الوطنية للنفط والغاز‪.‬‬ ‫وكان م ؤ�متر ال�سالمة العاملي‬ ‫أالول قد افتتح أ�عماله حتت رعاية‬

‫�سعادة الدكتور عبداحل�سني بن‬ ‫علي مريزا وزير �شئون النفط‬ ‫والغاز رئي�س الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز بح�ضور حوايل ‪ 1300‬من‬ ‫كبار امل�سئولني العامليني يف جمال‬ ‫�صناعة أال�سمدة �إ�ضاف ًة �إىل ‪321‬‬ ‫م�شارك ًا من ‪ 72‬دولة‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫‪ 40‬م�شارك ًا من جامعة البحرين‪،‬‬ ‫تربع ا إلحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫با�ست�ضافتهم جمان ًا‪.‬‬ ‫وعلى هام�ش امل ؤ�متر تر أ��س‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام ال�شركة �إجتماع اللجنة‬ ‫الفنية با إلحتاد الدويل أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫التي تُ�شرف على تنظيم هذا‬ ‫امل ؤ�متر‪.‬‬ ‫وحظي م ؤ�متر ال�سالمة‬ ‫وال�صحة والبيئة يف قطاع أال�سمدة‬ ‫ب�إهتمام كبري من قبل ال�شركات‬ ‫اخلليجية املتخ�ص�صة يف �صناعة‬ ‫أال�سمدة نظر ًا ملا يتمتع به قطاع‬ ‫أال�سمدة من أ�همية كربى يف جمال‬ ‫�إنتاج املحا�صيل الزراعية‪.‬‬ ‫وقد �شارك العديد من‬ ‫رموز �صناعة أال�سمدة يف اخلليج‬ ‫والدول العربية ال�شقيقة ب أ�وراق‬

‫عمل �ساهمت بتنوعها يف �إثراء‬ ‫اجلل�سات و�إلقاء ال�ضوء على العديد‬ ‫من املوا�ضيع املتعلقة ب�صناعة‬ ‫أال�سمدة‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن امل ؤ�متر‬ ‫الذي مت تخ�صي�ص جل�ساته لبحث‬ ‫ومناق�شة أ�مور ال�سالمة وال�صحة‬ ‫املهنية والبيئة أ‬ ‫والمن ال�صناعي‪،‬‬ ‫قد ُعقد بتنظيم ورعاية من االحتاد‬ ‫العاملي أ‬ ‫لل�سمدة الذي يتخذ من‬ ‫العا�صمة الفرن�سية باري�س مقر ًا له‪.‬‬ ‫وي�ضم ا إلحتاد يف ع�ضويته أ�كرث‬ ‫من ‪ 525‬م ؤ��س�سة منتجة أ‬ ‫لل�سمدة‪،‬‬ ‫متثل ‪ 85‬دولة ت أ�تي يف مقدمتها‬ ‫الدول ال�صناعية الكربى‪ ،‬وتنتج‬ ‫هذه امل ؤ��س�سات جمتمعة أ�كرث من‬ ‫‪ 170‬مليون طن �سنوي ًا من أال�سمدة‬ ‫تُ�ستغل يف الزراعة لتغذية أ�كرث من‬ ‫ثلث �سكان الكرة أالر�ضية‪.‬‬ ‫وي�سعى االحتاد الدويل‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة‪� ،‬ضمن أ�هداف أ�خرى‪،‬‬ ‫أ‬ ‫�إىل توفري �ر�ضية م�شرتكة ملنتجي‬ ‫أال�سمدة تعزز التعاون فيما‬ ‫بينهم ُوت�سهم يف تبادل اخلربات‬ ‫واملعلومات وتذليل العقبات التي‬ ‫تعرت�ض �صناعة أال�سمدة‪.‬‬

‫‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 3‬‬


‫معايل ال�شيخ عي�سى بن علي آ�ل خليفة‬ ‫م�ست�شار �سمو رئي�س الوزراء لل� ؤ‬ ‫ش�ون‬ ‫ال�صناعية والنفطية رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة ال�شركة ير أ��س �إجتماع‬ ‫الدارة‬ ‫جمل�س إ‬ ‫عقد جمل�س �إدارة ال�شركة‬ ‫�إجتماعه ا إلعتيادي ال�ساد�س‬ ‫أ‬ ‫والربعون بعد املائة‪ ،‬برئا�سة‬ ‫معايل ال�شيخ عي�سى بن علي‬

‫‬ ‫‪9/23/09 4:52:44 PM‬‬

‫�آل خليفة م�ست�شار �سمو رئي�س‬ ‫الوزراء لل� ؤش�ون ال�صناعيــة‬ ‫والنفطية رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة وذلك يف فندق الريتز‬

‫فيه ب أ�نه ت�شرف بنقل حتيات‬ ‫كارلتون‪ ،‬البحرين‪.‬‬ ‫و�شكر �صاحب ال�سمو رئي�س‬ ‫وقد أ�دىل معايل ال�شيخ‬ ‫الوزراء املوقر لل�سادة أ�ع�ضاء‬ ‫عي�سى بن علي �آل خليفة‬ ‫جمل�س ا إلدارة على جهودهم‬ ‫بت�صريح يف ختام ا إلجتماع قال‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 4‬‬


‫احلثيثة التي يبذلونها يف التو�سع يف أ�عمالها‪.‬‬ ‫�سبيل االرتقاء والنهو�ض بهذا‬ ‫و أ��ضاف معاليه ب أ�ن املجل�س‬ ‫ال�صرح ال�صناعي ال�شامخ‬ ‫ناق�ش بعد ذلك املوا�ضيع‬ ‫والذي يعترب جت�سيد ًا حي ًا‬ ‫املدرجة على جدول أ�عماله‬ ‫للتعاون اخلليجي امل�شرتك‬ ‫و�إطم أ�ن �إىل الو�ضع املايل‬ ‫والناجح‪ ،‬مثمن ًا �سموه أالداء‬ ‫اجليد لل�شركة خالل الن�صف‬ ‫اجليد لعمل ال�شركة و�إجنازاتها‬ ‫أالول من العام‪ ،‬كما �إطم أ�ن‬ ‫املتميزة يف جمال اال�ستثمار يف‬ ‫كذلك على �سري عمليات‬ ‫تدريب وتطوير القوى العاملة‬ ‫الت�شغيل وا إلنتاج والت�صدير من‬ ‫الوطنية‪ ،‬واجلهود امل�شهودة‬ ‫جممع ال�شركة وذلك بح�سب‬ ‫يف املحافظة على البيئة وزيادة‬ ‫اخلطط املو�ضوعة‪ .‬كما أ�فاد‬ ‫الوعي بها‪ .‬و أ�كد معايل رئي�س‬ ‫ب�إنه مت ت�شكيل جلنة تدقيق عليا‬ ‫جمل�س ا إلدارة حر�ص احلكومة‬ ‫برئا�سة �سعادة الدكتور أ�حمد‬ ‫الر�شيدة على دعم توجهات‬ ‫علي ال�شريان أالمني العام‬ ‫ال�شركة وخططها امل�ستقبلية‬ ‫للهيئة الوطنية للنفط والغاز‬ ‫املتمثلة يف �سعيها �إىل مزيد من‬ ‫ممث ًال عن مملكة البحرين‪،‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:52:56 PM‬‬

‫و�سعادة أال�ستاذ حممد بن‬ ‫علي اليمني‪ ،‬م�ست�شار قانوين‬ ‫بال�شركة ال�سعودية لل�صناعات‬ ‫أال�سا�سية (�سابك) ممث ًال‬ ‫عن اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫و�سعادة أال�ستاذ �سعد حممد‬ ‫العجمي نائب الع�ضو املنتدب‬ ‫لل� ؤش�ون ا إلدارية واملالية ل�شركة‬ ‫�صناعة الكيماويات البرتولية‬ ‫ممث ًال عن دولة الكويت‪.‬‬

‫أالداء الوظيفي الرفيع والعمل‬ ‫اجلاد بروح الفريق الواحد‬ ‫يدفعهم يف ذلك الوالء امل�شرتك‬ ‫لل�شركة‪ ،‬مما كان له أ�بلغ أالثر‬ ‫على �صعيد ا إلجنازات‪ ،‬بدءا ً‬ ‫من عمليات ا إلنتاج والربحية‬ ‫وال�سالمة وال�صحة و�إنتها ًء‬ ‫باملحافظة على البيئة التي‬ ‫ُي�شار �إليها بالبنان‪.‬‬

‫ويف ختام ت�صريحه أ��شاد‬ ‫معايل ال�شيخ عي�سى بن علـي‬ ‫�آل خليفة بجهود ا إلدارة‬ ‫التنفيذية وجميع موظفي‬ ‫ال�شركة الذين يقفون بكل قوة‬ ‫وراء جناح ال�شركة من خالل‬

‫‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 5‬‬


‫ال�شركة تتلقى �سي ًال من التهاين لتف�ضل‬ ‫�صاحبة ال�سمو ال�شيخة �سبيكة بنت �إبراهيم آ�ل خليفة‬ ‫قرينة جاللة امللك املفدى ب�إفتتاح «حديقة ال�شيخة �سبيكة للنباتات العطرية»‬

‫تلقت ال�شركة �سي ًال من‬ ‫التهاين مبنا�سبة تف�ضل �صاحبة ال�سمو‬ ‫ال�شيخة �سبيكة بنت �إبراهيم �آل خليفة‬ ‫قرينة جاللة امللك املفدى رئي�سة‬ ‫املجل�س أالعلى للمر أ�ة بافتتاح حديقة‬ ‫النباتات العطرية التي حتمل �إ�سم‬ ‫�سموها مبجمع ال�شركة‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة امليمونة‪ ،‬أ�عرب‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري مدير‬ ‫عام ال�شركة عن جزيل �شكره وعظيم‬ ‫امتنانه ل�صاحبة ال�سمو لتف�ضلها‬ ‫بزيارة جممع ال�شركة وافتتاح حديقة‬

‫‬ ‫‪9/23/09 4:53:07 PM‬‬

‫النباتات العطرية التي ت أ�تي تتويج ًا‬ ‫مل�شاريع ال�شركة البيئية التي تعد جزء ًا‬ ‫ال يتجز أ� من م�سئوليتها االجتماعية‪.‬‬ ‫و أ��ضاف قائ ًال « أ�ن هذا اليوم يعترب‬ ‫يوم ًا تاريخي ًا لل�شركة يحمل بني طياته‬ ‫ذكرى عزيز ًة على قلوبنا وي�شكل دافع ًا‬ ‫لل�ستمرار يف عطائنا ململكتنا‬ ‫قوي ًا لنا إ‬ ‫الغالية وجهودنا امل�ستمرة للحفاظ‬ ‫على البيئة يف خطوة أ�خرى على طريق‬ ‫التنمية امل�ستدامة»‪.‬‬ ‫و أ��شار جواهري أ�ن هذه الزيارة‬ ‫تعك�س ا إلهتمام البالغ الذي توليه‬

‫قيادتنا الر�شيدة لل�صناعة والبيئة‪،‬‬ ‫حيث ت�شرف اجلميع بالزيارة الكرمية‬ ‫ل�سمو ال�شيخة �سبيكة وااللتقاء‬ ‫ب�سموها مما ترك انطباع ًا �إيجابي ًا‬ ‫يف نفو�س العاملني جميع ًا وبخا�ص ًة‬ ‫العامالت الالتي تلقني من �سموها كل‬ ‫الدعم وامل ؤ�ازرة كد أ�ب �سموها دائم ًا‬ ‫يف ت�شجيع املر أ�ة البحرينية ومتكينها‬ ‫يف �شتى املواقع ودفعها للعطاء وا إلبداع‬ ‫واغتنام الفر�ص لتعزيز مكانتها يف‬ ‫املجتمع عن طريق العمل الد ؤ�وب‬ ‫واثبات الذات‪.‬‬

‫كما قدم جواهري �شكره وتقديره‬ ‫�إىل معايل ال�شيخ عي�سى ب ــن عل ــي‬ ‫�آل خليفة رئي�س جمل�س �إدارة ال�شركة‬ ‫و أ�ع�ضاء جمل�س ا إلدارة املوقرين على‬ ‫توجيهاتهم ال�سديدة وحر�صهم على‬ ‫دعم خطط وبرامج ال�شركة البيئية‬ ‫التي أ��صبحت وجهة جذب ل�ضيوف‬ ‫اململكة وزوارها من جميع أ�نحاء العامل‪،‬‬ ‫حيث نالت اعجاب اجلميع لكونها دلي ًال‬ ‫على امكانية حتقيق االن�سجام بني‬ ‫ال�صناعة والبيئة‪ .‬كما أ�عرب يف الوقت‬ ‫نف�سه عن تقديره ل�سعادة الدكتور‬ ‫عبداحل�سني بن علي مريزا وزير �شئون‬ ‫النفط والغاز وللهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز على دعمه وم�ساندته الدائمة‬ ‫جلميع أ�ن�شطة ال�شركة‪.‬‬ ‫ُويذكر أ�ن احلديقة الفريدة قد‬ ‫جرى ت�صميمها لتحتوي على خمتلف‬ ‫أ��صناف النباتات أ‬ ‫والع�شاب العطرية‬ ‫يف اململكة حيث ت�ضم احلديقة بني‬ ‫جنباتها قرابة �سبعني �صنف ًا من‬ ‫النباتات العطرية املزينة بالورود‬ ‫الزاهية أاللوان‪ ،‬كما تتميز احلديقة‬ ‫أ‬ ‫بال�شجار والنخيل البا�سقة التي‬ ‫ت�ضفي عليها جما ًال خالب ًا يزيده �سحر ًا‬ ‫تن�سيقها البديع ومنظرها ال�ساحر‪.‬‬ ‫وقد أ�بدت �صاحبة ال�سمو ال�شيخة‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 6‬‬


‫�سبيكة بنت �إبراهيم �آل خليفة �إعجابها‬ ‫ال�شديد باحلديقة‪ ،‬و أ�عربت خالل‬ ‫حفل االفتتاح عن �شكرها وتقديرها‬ ‫لل�شركة برئا�سة معايل ال�شيخ عي�سى‬ ‫بن علي �آل خليفة وا إلدارة التنفيذية‬ ‫وجميع العاملني والعامالت بال�شركة‬ ‫على ح�سن ا إل�ستقبال وكرم الوفادة‪.‬‬ ‫كما أ��شادت �سموها يف كلمتها‬ ‫بحر�ص ال�شركة ال�شديد للمحافظة‬ ‫على البيئة و أ�ثنت على م�شاريعها‬ ‫البيئية الرائدة‪ ،‬مثمن ًة هذه اجلهود‬ ‫التي ت�ساهم يف �إعطاء �صورة ايجابية‬ ‫للدور الذي ميكن أ�ن تلعبه ال�صناعة‬ ‫يف حماية البيئة وخدمة املجتمع‪،‬‬ ‫متمني ًة لل�شركة والعاملني فيها كل‬ ‫توفيق وجناح‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:53:24 PM‬‬

‫‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 7‬‬


‫وزيـــر �شئون النفــــط والـــغـــاز‬ ‫ي�ستقبـــــل هــاينــــز هاير‬ ‫�إ�ستقبل �سعادة الدكتور‬ ‫عبداحل�سني بن علي مريزا وزير‬ ‫�شئون النفط والغاز ورئي�س الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز ال�سيد‬ ‫هاينز هاير الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة (‪)Intertrade Group‬‬ ‫الربازيلية وذلك مبنا�سبة زيارته‬ ‫للمملكة حيث يحل �ضيف ًا على‬ ‫ال�شركة‪ .‬وقد ح�ضر املقابلة‬ ‫عدد من ر ؤ��ساء �شركات قطاعي‬ ‫النفط والغاز يف اململكة واملهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة‪.‬‬ ‫وقد أ��شاد وزير �شئون النفط‬ ‫والغاز بال�سيد هاينز ودوره‬

‫‬ ‫‪9/23/09 4:53:34 PM‬‬

‫الكبري يف جمال الزراعة و�صناعة‬ ‫أال�سمدة‪ ،‬مو�ضحا ً يف هذا ال�صدد‬ ‫حر�ص مملكة البحرين على دعم‬ ‫هذا القطاع حمليا ً وعاملي ًا‪ ،‬معرب ًا‬ ‫يف الوقت ذاته عن رغبته يف‬ ‫زيادة التعاون القائم مع جمهورية‬ ‫الربازيل يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وبدوره �شكر ال�سيد هاينز وزير‬ ‫النفط و�شركة جيبك على حفاوة‬ ‫اال�ستقبال وعر�ض زيادة التعاون‬ ‫بني الربازيل ومملكة البحرين يف‬ ‫املجال االقت�صادي وبخا�صة فيما‬ ‫يتعلق بالتبادل التجاري أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫واملنتوجات الزراعية با إل�ضافة �إىل‬ ‫درا�سة املجاالت التي من � أش�نها‬

‫تدعيم التعاون املثمر بني اجلانبني‪.‬‬ ‫كما وجه ال�سيد هاينز جزيل‬ ‫ال�شكر �إىل ال�شركة على دعوتها‬ ‫ال�ست�ضافته من أ�جل ا إلطالع عن‬ ‫قرب على عمليات ال�شركة والتعرف‬ ‫على تاريخ مملكة البحرين العريق‬ ‫ونه�ضتها املعا�صرة‪.‬‬ ‫و أ��شاد ال�سيد هاينز بدور‬ ‫�شركة «جيبك» الكبري يف ت�سويق‬ ‫ا�سم مملكة البحرين عاملي ًا من‬ ‫خالل ح�ضورها القوي وامل�شرف يف‬ ‫قطاع ال�صناعة واالقت�صاد ومتثيلها‬ ‫للمملكة يف امل ؤ�مترات والفعاليات‬ ‫العاملية خري متثيل‪.‬‬

‫ومن جهته‪ ،‬أ�عرب املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫�شركة جيبك عن بالغ �سعادته‬ ‫بزيارة ال�سيد هاينز مو�ضحا ً أ�همية‬ ‫هذه الزيارة التي تعمل على دعم‬ ‫وتوطيد التعاون بني اململكة وكافة‬ ‫دول العامل يف املجال االقت�صادي‬ ‫والتي ت أ�تي �ضمن �إطار حر�ص‬ ‫ال�شركة على �إ�ست�ضافة كبار الزوار‬ ‫واملتخ�ص�صني يف جمال ال�صناعة‬ ‫والزراعة أ‬ ‫للطالع على‬ ‫وال�سمدة إ‬ ‫نه�ضة البحرين احلديثة وتاريخها‬ ‫العريق‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أ�ن ال�سيد هاينز‬ ‫هاير هو �صاحب وم ؤ��س�س �شركة‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 8‬‬


‫(‪ )Intertrade Group‬يف‬ ‫الربازيل والتي تعد من أ�كرب‬ ‫ال�شركات املتخ�ص�صة يف �إ�سترياد‬ ‫أال�سمدة يف الربازيل حيث متتلك‬ ‫ال�شركة مزارع �ضخمة للمحا�صيل‬ ‫الزراعية أال�سا�سية كالذرة وق�صب‬ ‫ال�سكر وغريها من غالت الغذاء‬ ‫الرئي�سية‪.‬‬

‫بال�شركة‪ ،‬مت خالله مناق�شة أال�سلوب‬ ‫ا إلداري املتقدم الذي تتبعه ال�شركة‬ ‫يف �إدارة مرافقها والذي مكنها‬ ‫من حتقيق العديد من ا إلجنازات‬ ‫واجلوائز العاملية‪ ،‬با إل�ضافة �إىل‬ ‫برامج ال�شركة فيما يتعلق بتدريب‬ ‫وتطوير العاملني البحرينيني من‬ ‫أ�جل �إعدادهم لتبوء املراكز القيادية‬

‫يف ال�شركة‪ .‬كما قام خالل الزيارة‬ ‫أ�ي�ضا ً بجولة يف م�صانع ال�شركة‬ ‫أ�طلع خاللها على امل�ستوى الرفيع‬ ‫واملتميز لعمليات الت�صنيع وا إلنتاج‬ ‫والتي ناف�ست بل وتفوقت على أ�عرق‬ ‫ال�شركات العاملية التي تعمل يف هذه‬ ‫ال�صناعة احليوية‪ .‬كما قام ال�ضيف‬ ‫بزيارة حديقة ال�شيخة �سبيكة‬

‫للنباتات العطرية ومزرعة أال�سماك‬ ‫اخلريية وهي من أ�هم امل�شاريع‬ ‫البيئية واخلريية املتعددة التي‬ ‫تنفذها ال�شركة‪ ،‬ف�ض ًال عن جولة‬ ‫أ�خرى تعرف ال�ضيف من خاللها‬ ‫على مظاهر البحرين العمرانية‬ ‫وتاريخها العريق‪.‬‬

‫كما أ�ن لل�سيد هاينز عالقات‬ ‫جتارية واقت�صادية مع كثري من‬ ‫الدول يف خمتلف القارات مبا يف‬ ‫ذلك العديد من الدول العربية‬ ‫وخا�صة ً اجلمهورية التون�سية حيث‬ ‫نال و�سام اجلمهورية التون�سية‬ ‫تقديرا ً خلدماته اجلليلة التي بذلها‬ ‫�إبان تعيينه قن�ص ًال لبالده لدى‬ ‫اجلمهورية التون�سية طيلة اخلم�سة‬ ‫وثالثني عام ًا املا�ضية‪.‬‬ ‫وقد �إ�ست�ضافت ال�شركة ال�سيد‬ ‫هاينز لثالثة أ�يام عقد خاللها‬ ‫اجتماع ًا مع ا إلدارة التنفيذية‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:53:46 PM‬‬

‫‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 9‬‬


‫�سفري اململكة لدى جمهورية الهند يزور ال�شركة‬ ‫وي�شيد بها ك�صرح �صناعي متميز‬ ‫قام �سعادة أال�ستاذ حممد‬ ‫غ�سان �شيخو‪� ،‬سفري مملكة‬ ‫البحرين لدى جمهورية الهند‬ ‫ال�شقيقة بزيارة ملجمع ال�شركة‪،‬‬ ‫حيث كان يف �إ�ستقبال �سعادته‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام ال�شركة و أ�ع�ضاء ا إلدارة‬ ‫التنفيذية وعدد من امل�س ؤ�ولني‪.‬‬ ‫ويف بداية املقابلة‪ ،‬رحب‬ ‫جواهري ب�سعادة ال�سفري ونقل له‬ ‫حتيات معايل ال�شيخ عي�سى بن‬ ‫علي �آل خليفة م�ست�شار �سمو رئي�س‬ ‫الوزراء لل� ؤش�ون ال�صناعية والنفطية‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة ال�شركة‪ ،‬معرب ًا‬ ‫له عن �شكره العميق وتقديره ملعايل‬ ‫ال�شيخ خالد بن أ�حمد بن حممـ ــد‬ ‫�آل خليفة وزير اخلارجية وذلك على‬ ‫التعاون الكبري الذي أ�بداه الوزير‬

‫‪10‬‬ ‫‪9/23/09 4:53:59 PM‬‬

‫يف ت�سهيل مهمة ا�سترياد املعدات‬ ‫اخلا�صــة مب�شروع �إ�ستخال�ص ثاين‬ ‫أ�ك�سيد الكربون من جمهورية الهند‪،‬‬ ‫مما �ساهم يف و�صول تلك املعدات يف‬ ‫الوقت املحدد وبالتايل �سري امل�شروع‬ ‫بح�سب اخلطة املو�ضوعة‪ .‬كما أ��شاد‬ ‫جواهري خالل اللقاء بدور �سعادة‬ ‫ال�سفري و�إ�شرافه �شخ�صي ًا على‬ ‫متابعة هذه املهمة وتذليل جميع‬ ‫ال�صعوبات التي برزت خالل عملية‬ ‫اال�سترياد وذلك يف وقت قيا�سي‬ ‫بف�ضل متابعة �سعادته‪.‬‬ ‫كما أ�ثنى مدير عام ال�شركة‬ ‫على امل�ساعي واجلهود التي يبذلها‬ ‫ال�سفري �شيخو من أ�جل تعزيز‬ ‫العالقات الثنائية بني البلدين‬ ‫تنفيذ ًا لتوجيهات القيادة الر�شيدة‬ ‫والتي حتر�ص أ��شد احلر�ص على‬ ‫دعم التعاون بني البلدين ال�صديقني‬

‫يف �شتى املجاالت‪.‬‬ ‫وقد قام جواهري باطالع‬ ‫�سعادة ال�سفري البحريني على‬ ‫عمليات ال�شركة وا إلجنازات التي‬ ‫متكنت من حتقيقها على خمتلف‬ ‫أال�صعدة‪ ،‬وكذلك �صادرات ال�شركة‬ ‫من مادتي امليثانول و�سماد اليوريا‬ ‫�إىل أال�سواق العاملية‪.‬‬ ‫كما �إ�ستمع �سعادة ال�سفري‬ ‫�إىل عر�ض عن ال�سيا�سة وخطط‬ ‫العمل التي تتبعها �إدارة ال�شركة‪،‬‬ ‫والتي �ساهمت يف متكني ال�شركة‬ ‫من حتقيق العديد من اجلوائز‬ ‫وا إلجنازات العاملية �إ�ضافة �إىل‬ ‫ال�سمعة الطيبة التي تتمتع بها‬ ‫ال�شركة يف أ�و�ساط أال�سواق العاملية‪.‬‬ ‫كما ا�ستمع �سعادة ال�سفري �إىل عر�ض‬ ‫لربامج ال�شركة يف جماالت ا إلنتاج‬

‫وال�سالمة والت�سويق واملحافظة على‬ ‫البيئة‪.‬‬ ‫ومن خالل املج�سم امل�صغر‬ ‫للم�صانع‪� ،‬إ�ستمع ال�سفري البحريني‬ ‫لدى الهند �إىل �شرح عن عمليات‬ ‫الت�شغيل وا إلنتاج والت�صدير‪،‬‬ ‫كما اطلع على الربامج أ‬ ‫والن�شطة‬ ‫التدريبية التي يقدمها مركز‬ ‫التدريب وكذلك مركز التعليم‬ ‫االلكرتوين الذي افتتحه م ؤ�خر ًا‬ ‫�سعادة الدكتور عبداحل�سني بن‬ ‫علي مريزا وزير � ؤش�ون النفط‬ ‫والغاز ورئي�س الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز‪.‬‬ ‫ثم قام �سعادة ال�سفري �شيخو‬ ‫بعد ذلك بجولة ميدانية �شملت‬ ‫موقع م�شروع �إ�ستخال�ص ثاين‬ ‫أ�ك�سيد الكربون وم�صانع أالمونيا‪،‬‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 10‬‬


‫البيئية التي ت�ضمن �صحتها‬ ‫و�سالمتها‪.‬‬ ‫ويف نهاية الزيارة‪ ،‬أ�عرب �سعادة‬ ‫ال�سفري عن �سروره البالغ بهذه‬ ‫الزيارة التي �شكلت فر�صة جيدة‬ ‫للطالع عن كثب على عمليات‬ ‫إ‬ ‫االنتاج والت�صدير والتعرف على‬ ‫اجنازات ال�شركة التي تعد رمز ًا‬ ‫ناجح ًا للتعاون اخلليجي امل�شرتك‬ ‫يف جمال �صناعة البرتوكيماويات‪.‬‬

‫“جيبك” تعد رمز ًا‬ ‫ناجح ًا للتعاون اخلليجي‬ ‫امل�شرتك يف جمال �صناعة‬ ‫البرتوكيماويات‬ ‫وامليثانول واليوريا و أ�طلع على‬ ‫أالنظمة املتبعة يف جماالت ال�سالمة‬ ‫والبيئة وال�صحة املهنية‪ ، .‬ثم أ�عقب‬ ‫ذلك بزيارة �إىل موقع حديقة‬ ‫ال�شيخة �سبيكة للنباتات العطرية‬ ‫والتي تف�ضلت م ؤ�خر ًا بافتتاحها‬ ‫�صاحبة ال�سمو ال�شيخة �سبيكة بنت‬ ‫�إبراهيم �آل خليفة قرينة جاللة‬ ‫امللك املفدى ورئي�سة املجل�س أالعلى‬ ‫للمر أ�ة‪ ،‬كما زار كذلك حديقة‬ ‫النباتات أ‬ ‫والع�شاب الطبية التي‬ ‫أ�ن� أش�تها ال�شركة �ضمن خططها‬ ‫وم�شاريعها البيئية املتعددة يف‬ ‫املجمع‪ ،‬حيث تف�ضل �سعادته بغر�س‬ ‫�شجرة بهذه املنا�سبة‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:54:19 PM‬‬

‫ثم قام ال�سفري �شيخو بعد ذلك‬ ‫بزيارة بقية امل�شاريع البيئية مثل‬ ‫مزرعة أال�سماك اخلريية‪ ،‬حيث‬ ‫�شارك يف �إطالق الدفعة ال�سابعة‬ ‫ع�شر من �سمك (ال�سبيطي)‬ ‫وذلك خالل احتــفال خــا�ص أ�قيم‬ ‫على هام�ش الزيارة‪ .‬وت ـ أ�تي هذه‬ ‫امل�شاريع البيئية ت أ�كيد ًا على دور‬ ‫ال�شركة الوطني واالجتماعي يف‬ ‫�إثراء البيئة واحلياة البحرية وزيارة‬ ‫الرثوة ال�سمكية يف مملكة البحرين‪،‬‬ ‫و أ�ي�ض ًا لتعريف املجتمع ب أ�ن التنمية‬ ‫ال�صناعية ال تتعار�ض مع �سالمة‬ ‫البيئة يف حال مت االلتزام بالقوانني‬

‫و أ�كد �سعادته على ا�ستمرار‬ ‫�سفارة اململكة لدى جمهورية الهند‬ ‫يف تقدمي خدماتها املنوطة بها‬ ‫من خالل ت أ�مني جميع الت�سهيالت‬ ‫ال�ضرورية ل�شركات وم ؤ��س�سات‬ ‫اململكة وتذليل ال�صعوبات لتمكينها‬ ‫من أ�داء دورها يف دعم ا إلقت�صاد‬ ‫الوطني يف مملكتنا احلبيبة‪،‬‬ ‫متمني ًا لل�شركة والقائمني عليها‬ ‫دوام التقدم والنجاح‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن ال�شركة هي‬ ‫أ�وىل ال�شركات يف ال�شرق أالو�سط‬ ‫التي ت�شرع يف تنفيذ م�شروع‬ ‫ال�سرتداد ثاين أ�ك�سيد الكربون‪� ،‬إذ‬ ‫تبلغ طاقته ا إلنتاجية نحو ‪ 450‬طن‬ ‫مرتي يومي ًا ويهدف �إىل امل�ساهمة‬ ‫يف تخفي�ض �إنبعاثات الغازات التي‬ ‫تزيد من درجة حرارة أالر�ض‪.‬‬

‫‪11‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 11‬‬


‫ال�شركةتفوز ب�شهادة‬ ‫ال�سالمة العاملية من‬ ‫املجل�س الربيطاين‬ ‫لل�سالمة للمرة الثانية‬ ‫على التوايل‬

‫ح�صلت ال�شركة على‬ ‫�شهادة ال�سالمة العاملية من‬ ‫املجل�س الربيطاين لل�سالمة وذلك‬ ‫للمرة الثانية على التوايل‪� ،‬ضمن‬ ‫م�شاركتها الثانية يف م�سابقات‬ ‫التقييم التي ينظمها املجل�س‪.‬‬ ‫وقد ت�سلم املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة‬ ‫هذه ال�شهادة من ال�سيدة نينا‬ ‫راي�سن رئي�س جمل�س أ�مناء املجل�س‬ ‫الربيطاين لل�سالمة وذلك يف‬ ‫احتفال حا�شد أ�قيم يف العا�صمة‬ ‫الربيطانية لندن م ؤ�خر ًا‪ ،‬بح�ضور‬ ‫املهند�س يا�سر عبدالرحيم مدير‬ ‫أالمن وال�سالمة يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وقال جواهري أ�ن ح�صول جيبك‬ ‫على هذا التقدير وا إلعرتاف العاملي‬ ‫لي�س وليد ال�صدفة‪ ،‬بل جاء نتيجة‬

‫‪12‬‬ ‫‪9/23/09 4:54:47 PM‬‬

‫أال�سلوب الذي تتبعه ال�شركة يف‬ ‫�إدارتها لل�سالمة وال�صحة املهنية‪،‬‬ ‫كما أ�نه ي أ�تي يف ظل م�شاركة كبرية‬ ‫من كربى ال�شركات العاملية التي‬ ‫تتناف�س مع ال�شركة للح�صول على‬ ‫هذا التقدير العاملي ‪.‬‬ ‫و أ��ضاف املدير العام قائ ًال ب أ�ن‬ ‫هذا التقدير الرفيع الذي جاء من‬ ‫هيئة عاملية مرموقة يو�ضح ما قدمته‬ ‫وتقدمه ال�شركة يف جمال ال�سالمة‬ ‫وال�صحة املهنية �إ�ضافة ً �إىل أ�نه‬ ‫يعك�س حر�صها على تطوير كادرها‬ ‫وطاقمها الفني وذلك بتعزيز ثقافة‬ ‫ومبد أ� ال�سالمة وال�صحة املهنية يف‬ ‫املجتمع ب أ��سره‪.‬‬ ‫كما �إعترب جواهري ب أ�ن هذا‬ ‫التكرمي العاملي هو تكرمي ململكة‬ ‫البحرين وجلميع دول املنطقة كما‬ ‫أ�نه �إعرتاف بدور معايل ال�شيخ‬

‫عي�سى بن علي �آل خليفة م�ست�شار‬ ‫�سمو رئي�س الوزراء لل� ؤش�ون‬ ‫ال�صناعية والنفطية رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة ال�شركة وال�سادة أ�ع�ضاء‬ ‫جمل�س ا إلدارة وجهودهم البارزة‬ ‫التي َم ّكنت ودفعت �إدارة ال�شركة‬ ‫التنفيذية والعاملني �إىل العمل بجد‬ ‫و�إخال�ص يف �سبيل تطوير منظومة‬ ‫�إدارية �شاملة هدفها التح�سني‬ ‫والتطوير امل�ستمر ورفع م�ستويات‬ ‫الكفاءة والربحية وا إلنتاجية‬ ‫وتخفي�ض امل�صروفات حتى ت�صبح‬ ‫ال�شركة �إمنوذج ًا للتميز يف جميع‬ ‫أ�ن�شطتها ‪.‬‬ ‫و أ��شار جواهري أ�ن من أ�هم‬ ‫العوامل التي دفعت جلنة التحكيم‬ ‫باجلمعية امللكية الربيطانية للوقاية‬ ‫من احلوادث الختيار ال�شركة للفوز‬ ‫باجلائزة ما يلي‪-:‬‬

‫الـقيادة املت ـ ــميزة فــي جمايل‬ ‫*‬ ‫ال�صحة وال�سالمة‪.‬‬ ‫* جهود ال�شركة يف �إختيار‬ ‫ودمج أ�ف�ضل النظم واملقايي�س‬ ‫العاملية يف ال�صحة وال�سالمة‬ ‫لبناء نظام �صلب للتحكم يف‬ ‫املخاطر‪.‬‬ ‫ اخلطوات العديدة التي اتخذتها‬ ‫*‬ ‫ال�شركة إل�شراك جميع العاملني‬ ‫يف اتخاذ القرارات املتعلقة‬ ‫بال�صحة وال�سالمة ب أ��سلوب‬ ‫�شفاف وفاعل‪.‬‬ ‫ تركيز ال�شركة على ال�سالمة‬ ‫*‬ ‫خارج موقع العمل و�إ�شراك‬ ‫عائالت املوظفني واملجتمع‬ ‫يف الكثري من املبادرات لن�شر‬ ‫الوعي يف جماالت ال�صحة‬ ‫وال�سالمة والبيئة وجعلها أ��سلوب ًا‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 12‬‬


‫للحياة وثقافة جمتمعية‪.‬‬ ‫و أ�هدى جواهري هذا ا إلجناز‬ ‫املتميز �إىل القيادة الر�شيدة‪ ،‬وذلك‬ ‫لدورها القيادي البارز ونظرتها‬ ‫الثاقبة التي م َّك َنت ال�صناعة املحلية‬ ‫من فر�ض نف�سها لي�س على امل�ستوى‬ ‫املحلي فح�سب‪ ،‬بل والعاملي أ�ي�ض ًا‪،‬‬ ‫م�شيد ًا يف هذا ال�صدد بجهود جميع‬ ‫العاملني وا إلداريني بال�شركة الذين‬ ‫يوا�صلون العمل بكل جد و�إخال�ص‬ ‫وتفان من أ�جل املحافظة على‬ ‫ال�سمعة املميزة لل�شركة كما يعك�سون‬ ‫ب�شكل راقٍ امل�ستوى احلقيقي للعامل‬ ‫البحريني ‪.‬‬ ‫واجلدير بالذكر أ�ن املجل�س‬ ‫الربيطاين لل�سالمة ت أ��س�س عام‬ ‫‪1957‬م ويعترب من امل ؤ��س�سات‬ ‫الرائدة يف جماالت ال�سالمة‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:55:01 PM‬‬

‫وال�صحة املهنية وذلك إل�سهاماته‬ ‫العاملية امل�شهودة يف هذا ا إلطار‪.‬‬ ‫ويهدف املجل�س �إىل ن�شر‬ ‫وتوعية املجتمع ب أ�حدث و أ�ف�ضل‬

‫م�ستوى ا إلنتاجية لديه وذلك من‬ ‫خالل اال�ستثمار يف جمايل ال�سالمة‬ ‫وال�صحة‪.‬‬ ‫ومن أ�جل حتقيق هذه أالهداف‪،‬‬

‫هذا التقدير يعك�س حر�ص‬ ‫ال�شركة على تطوير منت�سبيها‬ ‫وذلك‬

‫بتعزيز‬

‫ثقافة‬

‫ومبد أ�‬

‫ال�سالمة وال�صحة املهنية يف‬ ‫املجتمع ب أ��سره‪.‬‬

‫للرتقاء‬ ‫أال�ساليب والطرق‬ ‫إ‬ ‫بال�سالمة وال�صحة واملحافظة على‬ ‫البيئة بغر�ض حماية املجتمع ورفع‬

‫خالل �شبكة فعالة ت�شمل عدد ًا من‬ ‫احلرفيني واملدربني أ‬ ‫والخ�صائيني‬ ‫الذين يروجون لهذه أالهداف يف‬ ‫أ�كرث من ‪ 50‬بلدا ً حول العامل بطاقم‬ ‫ي�شمل ‪� 100‬شخ�ص يعملون يف املقر‬ ‫الرئي�سي التابع للجمعية يف منطقة‬ ‫همر�سميث الربيطانية‪.‬‬ ‫وميثل أ�ع�ضاءاملجل�سالربيطاين‬ ‫لل�سالمة قطاعات عديدة منها‬ ‫ا إلنتاج والت�صنيع والتوزيع والبناء‬ ‫والت�شييد‪ ،‬با إل�ضافة �إىل اخلدمات‬ ‫وغريها من القطاعات االقت�صادية‬ ‫احليوية أالخرى‪.‬‬

‫ي�سعى املجل�س الربيطاين با إل�شرتاك‬ ‫مع املعاهد وامل ؤ��س�سات الرائدة‬ ‫أالخرى يف �إي�صال ر�سالته من‬

‫‪13‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 13‬‬


‫متا�شي ًا مع تطلعات ر ؤ�ية‬ ‫القت�صادية‬ ‫البحرين إ‬ ‫‪2030‬‬ ‫ال�شركة تدعم برنامج‬ ‫«�إجناز»‪.‬‬ ‫جواهري ي�شيد بدور‬ ‫�سمو ال�شيخة ح�صة‬ ‫يف م�ساعدة وت أ�هيل‬ ‫الفئات ال�شابة يف املجتمع‬ ‫البحريني‬ ‫‪14‬‬ ‫‪9/23/09 4:55:12 PM‬‬

‫حر�ص ًا من � إدارة ال�شركة‬ ‫يف تقدمي كل الدعم وامل�ساندة للنهو�ض‬ ‫بالفرد واملجتمع البحريني ب� إعتباره‬ ‫الركيزة وحمور التنمية يف مملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬وت�أكيد ًا للر�ؤية احلكيمة‬ ‫التي تتمحور حول تنمية اجليل النا�شئ‬ ‫من �أبناء مملكة البحرين ويف خمتلف‬ ‫قطاعات احلياة لكي ينالوا املراكز‬ ‫واملنا�صب القيادية يف قطاعي العمل‬ ‫العام واخلا�ص م�ستقبالً‪ ،‬وتوفري‬ ‫اخلربات والكوادر التي حتتاجها‬ ‫البالد من �أجل موا�صلة م�سرية النمو‬ ‫والإزدهار وامل�ساهمة الفعالة يف‬ ‫املجتمع الدويل‪ ،‬مبا يتما�شى مع ر�ؤية‬ ‫البحرين الإقت�صادية ‪ 2030‬وما من‬ ‫�ش�أنه تقدمي الدعم للربامج التعليمية‬ ‫املتنوعة لطلبة املدار�س يف املراحل‬ ‫الإبتدائية وحتى املرحلة الثانوية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة � إىل طالب اجلامعة ل�ضمان‬ ‫بقاء البحرين قوية ومزدهرة يف ظل‬ ‫النظام الإقت�صادي العاملي من خالل‬ ‫تعليم �شباب مملكتنا الغالية‪ ،‬فقد‬ ‫قامت ال�شركة بتقدمي الدعم مل�ؤ�س�سة‬ ‫� إجناز البحرين التي تر�أ�سها �سمو‬ ‫ال�شيخة ح�صة بنت خليفة �آل خليفة‬ ‫وذلك من �أجل بذل كل ما من �ش�أنه‬ ‫النهو�ض بهذه امل�ؤ�س�سة احليوية التي‬ ‫تعترب الثمرة احلقيقية التي ميكن‬ ‫من خاللها تبادل اخلربات العلمية‬ ‫واملهنية بني امل�ؤ�س�سات البحرينية‬ ‫اخلا�صة منها واحلكومية والتي متثل‬ ‫�سوق العمل والطلبة البحرينيني الذين‬ ‫ميثلون امل�ستقبل الواعد‪.‬‬ ‫هذا وقد �أ�شاد املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬

‫ال�شركة يف كلمته التي �ألقاها خالل‬ ‫احلفل اخلتامي‪ ،‬الذي �أقيم يف نادي‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪� 28‬أبريل املن�صرم‬ ‫مل�سابقة ال�شركة ال�سنوية الثانية‬ ‫للطلبة � إحدى م�سابقات برنامج � إجناز‬ ‫وبرعاية كل من ممتلكات وجيبك‬ ‫وميالد للت�سويق والإعالن‪ ,‬بالدور‬ ‫الكبري الذي ت�ضطلع به م�ؤ�س�سة‬ ‫� إجناز البحرين وهي م�ؤ�س�سة غري‬ ‫ربحية ت�سعى لإلهام و� إعداد ال�شباب‬ ‫وت�شجيعهم على مواكبة التطور‬ ‫لك�سب املهارات الالزمة لدخول �سوق‬ ‫العمل وتعليم وتثقيف ال�شباب الواعد‬ ‫بامل�ستقبل املهني و�سوق العمل والفر�ص‬ ‫املتاحة مبملكة البحرين‪.‬‬ ‫ونوه جواهري يف كلمته باجلهود‬ ‫املخل�صة واحلثيثة التي يبذلها‬ ‫العاملون يف م�ؤ�س�سة � إجناز البحرين‬ ‫وعلى ر�أ�سهم �سمو ال�شيخة ح�صة بنت‬ ‫خليفة �آل خليفة الرئي�س التنفيذي‬ ‫للم�ؤ�س�سة يف مد يد امل�ساعدة وامل�ساندة‬ ‫للبحرينيني خا�صة الفئات ال�شابة يف‬ ‫املجتمع التي تطمح � إىل التطور يف‬ ‫هذه املرحلة احل�سا�سة من حياتهم‪،‬‬ ‫لتعمل معهم عن كثب على � إتخاذ‬ ‫القرارات ال�صحيحة التي من �ش�أنها‬ ‫�أن ت�ساعدهم على حتديد م�ستقبلهم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف قائ ًال «�أن ال�شراكة يف العمل‬ ‫بني القطاعني العام واخلا�ص يف عملية‬ ‫التنمية يف البالد يحقق التوا�صل بينه‬ ‫وبني ال�شباب البحريني الذين ميثلون‬ ‫القوى العاملة امل�ستقبلية‪ ،‬عالوة على‬ ‫تعزيز التعليم من خالل ربطه ب�سوق‬ ‫العمل»‪ ،‬م�شيد ًا بالدور الرائد لوزارة‬ ‫الرتبية يف حتمل م�س�ؤولية تربية وتعليم‬ ‫�أبناء اململكة والتطوير امل�ستمر للمناهج‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 14‬‬


‫وتقنيات التعليم ملواكبة الع�صر‪.‬‬ ‫و�أكد جواهري يف كلمته �أن الدور‬ ‫الريادي الذي تلعبه �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات يف جمال‬ ‫التنمية الب�شرية يعترب من الأ دوار‬ ‫الرئي�سة التي ترتكز عليها ال�شركة يف‬ ‫بناء م�ستقبلها ويف امل�ضي قدم ًا من‬ ‫�أجل الو�صول � إىل الأ هداف املرجوة‬ ‫من الطاقات الب�شرية املتوافرة يف‬ ‫�أبناء اململكة العزيزة‪ ،‬ليتواكب ذلك‬ ‫مع � إ�سرتاتيجية الهيئة الوطنية للنفط‬ ‫والغاز برئا�سة �صاحب ال�سعادة‬ ‫الدكتور عبداحل�سني بن علي مريزا‪.‬‬ ‫�أما عن م�شاركة ال�شركة يف‬ ‫م�ؤ�س�سة � إجناز البحرين‪ ،‬فقد �أعرب‬ ‫جواهري عن بالغ �سروره وفخره ب�أن‬ ‫تكون جيبك � إحدى ال�شركات الداعمة‬ ‫لهذه امل�ؤ�س�سة التي تعد عالمة بارزة‬ ‫للعزمية التي ت�شكلت وفق ًا لر�ؤية ثاقبة‬ ‫يف توجيه اخلربات والطاقات يف‬ ‫�أغلى ثروات الوطن �أال وهو الإن�سان‬ ‫البحريني وحتقيق �أهداف برامج‬ ‫امل�ؤ�س�سة الطموحة‪ ،‬م�شيد ًا باجلهود‬ ‫احلثيثة التي يبذلها املتطوعون‬ ‫والعاملون بهذه امل�ؤ�س�سة وما حققته من‬ ‫طموحات و�أهداف من�شودة �ست�سهم يف‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:55:27 PM‬‬

‫بناء م�ستقبل �أبناء هذا الوطن الغايل‪.‬‬ ‫كما قام جواهري خالل احلفل‬ ‫بتقدمي دعمٍ بقيمة ‪� 40‬ألف دوالر‬ ‫�أمريكي لربنامج «� إجناز» م�ساهمة‬ ‫من جيبك لدعم الربامج التي تنفذها‬ ‫«� إجناز» وذلك بتوجيه من معايل ال�شيخ‬ ‫عي�سى بن علي �آل خليفة م�ست�شار �سمو‬ ‫رئي�س الوزراء لل�ش�ؤون ال�صناعية رئي�س‬ ‫جمل�س � إدارة ال�شركة‪.‬‬ ‫جدير بالذكر‪� ،‬أن هذه امل�سابقة‬ ‫تعترب �آخر مرحلة من م�شوار برنامج‬ ‫ال�شركة الذي يقوم الطلبة من خالله‬ ‫بت�أ�سي�س و� إدارة �شركتهم اخلا�صة‬ ‫� إبتدا ًء من � إختيار �أع�ضاء جمل�س � إدارة‬ ‫ال�شركة من بني �أفراد طلبة ال�صف‬ ‫مرور ًا بجمع ر�أ�س املال وت�سويق ومتويل‬ ‫منتج �أو خدمة من اختيارهم وانتها ًء‬ ‫بعملية حل ال�شركة وتقدمي تقرير‬ ‫�شامل وموجز ل�سري ال�شركة على‬ ‫م�ستوى الإجنازات والإيرادات والو�ضع‬ ‫املايل والدرو�س التي ا�ستفاد منها‬ ‫الطلبة من خالل � إدارتهم وت�شغيل‬ ‫جميع � إدارات ال�شركة‪ .‬ويكت�سب الطلبة‬ ‫من هذا الربنامج خربة عامل الأ عمال‬ ‫احلقيقي متمثلة يف حتمل امل�سئولية‬ ‫جتاه امل�ساهمني فيما يتعلق ب� إدارة‬

‫ال�شركـ ــة‪ ،‬حـ ــيث �شارك يف امل�سابقة‬ ‫هذا العام عدد من الطلبة والطالبات‬ ‫ميثلون ‪ 8‬مدار�س ثانوية وجامعة‬ ‫البحرين‪.‬‬ ‫و تهدف امل�سابقة � إىل منح الطلبة‬ ‫امل�شاركني الفر�صة لإبراز وترويج قيم‬ ‫برنامج ال�شركة باعتباره واحد ًا من‬ ‫�أف�ضل و�أقوى برامج � إجناز البحرين‬ ‫الريادية التي تركز على النتائج‬ ‫امللمو�سة‪ � .‬إ�ضافة � إىل ذلك ف� إن الطلبة‬ ‫امل�شاركني يف هذا الربنامج يعي�شون‬ ‫ويواجهون الكثري من التحديات‬ ‫احلقيقية التي تواجهها ال�شركات‬ ‫الفعلية مع منحهم فر�صة تقدمي‬ ‫منتجاتهم وخدماتهم ونتائج ال�شركة‬ ‫خلرباء من قطاع الأ عمال‪ .‬كما ان‬ ‫هذا الربنامج ي�ساهم يف االرتقاء‬ ‫مبهارات و�أ�ساليب البيع لدى الطلبة‬ ‫وي�ساعدهم على فهم بيئة العمل‬ ‫ب�شكل �أف�ضل وتطبيق املهارات التي‬ ‫اكت�سبوها من �أجل مواجهة التحديات‬ ‫يف امل�ستقبل»‪ .‬متر امل�سابقة ب�أربع‬ ‫مراحل‪ ،‬ومت ت�صميم كل مرحلة لتقييم‬ ‫املهارات املكت�سبة والقدرات املعرفية‬ ‫والدرو�س التي ا�ستفادها الطلبة من‬ ‫الربنامج وذلك من قبل هيئة حتكيم‬ ‫ت�ضم �أع�ضاء ميثلون خمتلف قطاعات‬ ‫العمل»‪ .‬وتبد أ� املرحلة الأ وىل بتقدمي‬ ‫خطة عمل ال�شركة � إىل هيئة التحكيم‪.‬‬ ‫وت�ضم اخلطة الأ داء الكلي لل�شركة‬ ‫والدرو�س املكت�سبة والقدرات امل�ستقبلية‬ ‫لل�شركة‪� .‬أما املرحلة الثانية ف� إنها‬ ‫متنح الفر�صة للطلبة لإبراز مهارات‬ ‫التقدمي والعر�ض‪ ،‬وطرح خربات‬ ‫وجتارب و� إجنازات �شركاتهم جلمهور‬ ‫من احل�ضور‪ .‬ويف املرحلة الثالثة‬ ‫ويقوم الطلبة با�ستعرا�ض منتجاتهم‬ ‫و�أفكارهم الإبداعية املبتكرة من‬ ‫�ضمن معر�ض يتم فيه عر�ض و� إبراز‬ ‫�أ�ساليب البيع والت�سويق والقدرات‬ ‫املعرفية باملنتجات‪ .‬وت�شتمل املرحلة‬ ‫الأ خرية على جل�سة لطرح الأ �سئلة‬ ‫والإجابة عليها‪ .‬وتطلب هيئة التحكيم‬ ‫من �أع�ضاء ال�شركة � إبراز مدى فهمهم‬ ‫لأ داء ال�شركة والدرو�س التي ا�ستطاع‬ ‫الطلبة اال�ستفادة منها من خالل هذه‬ ‫التجربة و�شرح كيف ميكن تطبيق هذه‬ ‫الدرو�س يف ال�شركة اجلديدة‪ .‬ويتمثل‬ ‫دعم جيبك للم�سابقة يف توفري جميع‬ ‫الت�سهيالت وامل�ستلزمات اخلا�صة‬ ‫باحلدث مبا يف ذلك قاعة املعر�ض‬ ‫والعر�ض‪ ,‬والوجبات للجميع والهدايا‬ ‫والت�صوير وخدمات ال�ضيافة‪� .‬أما‬ ‫�شركة ممتلكات وهي ال�شركة الراعية‬

‫الرئي�سية لربنامج «ال�شركة» لل�سنوات‬ ‫الثالث القادمة‪ ،‬ف�إنها تلعب دور ًا‬ ‫بارزا يف امل�سابقة‪� .‬أما ميالد للت�سويق‬ ‫ف� إن دعمها للم�سابقة يتمثل يف توفري‬ ‫م�ستلزمات �أجنحة معر�ض امل�سابقة‬ ‫وذلك لل�سنة الثانية على التوايل‪.‬‬ ‫وتعد هذه امل�سابقة التي مت تنظيمها‬ ‫على مدى يومني و�شارك فيها طلبة‬ ‫ثمان مدار�س ثانوية وجامعة البحرين‬ ‫مبثابة فر�صة تعليمية مبتكرة لتبادل‬ ‫وتطوير الأ فكار‪ .‬وفور ا�ستكمال عملية‬ ‫تقييم املراحل الأ ربع للم�سابقة‪� .‬سيقوم‬ ‫�أع�ضاء هيئة التحكيم ب�إعالن الفريق‬ ‫الفائز الذي �سيمنح جائزة امل�سابقة‪.‬‬ ‫كما قامت ال�شركة بتوفري كافة‬ ‫اخلدمات الالزمة لإجناح برامج‬ ‫و�أن�شطة م�ؤ�س�سة � إجناز فقد مت � إختيار‬ ‫جمموعة من موظفي ال�شركة امل�ؤهلني‬ ‫واملتطوعني للتعاون مع م�ؤ�س�سة � إجناز‬ ‫يف تقدمي درو�س عن مفاهيم ومهارات‬ ‫�أ�سا�سية يف جمال �أخالقيات التعامل‬ ‫يف عامل الأ عمال‪ ،‬حيث يقوم الطلبة‬ ‫بدرا�سة حاالت افرتا�ضية‪ ،‬و� إجراء‬ ‫مناق�شات على افرتا�ض �أنهم موظفون‬ ‫يف �شركة يواجهون عدد ًا من املع�ضالت‬ ‫الأ خالقية‪ .‬كما يلتقي الطالب �ضمن‬ ‫املجموعة التي يعمل �ضمنها مع طالب‬ ‫من عدة دول يف العامل عرب الربيد‬ ‫الإلكرتوين وموقع خا�ص على الإنرتنت‬ ‫يف تبادل ومناق�شة املفاهيم واملهارات‬ ‫التي اكت�سبوها من الربنامج‪.‬‬ ‫كما �أن �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات لها �شرف دعم الكثري‬ ‫من الربامج التعليمية والتثقيفية‬ ‫الرامية � إىل تنمية العن�صر واملوارد‬ ‫الب�شرية ومنها على �سبيل املثال ال‬ ‫احل�صر برنامج �سمو ويل العهد للمنح‬ ‫الدرا�سية العاملية‪ ،‬والذي يحظى‬ ‫باهتمام ورعاية من لدن �صاحب ال�سمو‬ ‫ويل العهد الأ مني نائب القائد الأ على‪،‬‬ ‫والتي حر�صت من خالله ال�شركة على‬ ‫امل�ساهمة يف � إجناح هذا الربنامج‬ ‫الطموح وذلك لإعداد القادة الإداريني‬ ‫يف امل�ستقبل‪ ،‬باعتبارهم �أغلى ثروات‬ ‫اململكة‪ ،‬و�أنهم ميثلون النخبة الأ وىل‬ ‫و� إن امل�سئولني يف اململكة يعولون عليهم‬ ‫كثري ًا يف بناء نه�ضة وازدهار وطنهم‬ ‫وتقلدهم منا�صب قيادية بعد تخرجهم‬ ‫من جامعاتهم‪.‬‬

‫‪15‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 15‬‬


‫مــع حتــــــــــيات‬ ‫جلــــــنــــــة مذرعة اال�سماك وحممية الطيور‬ ‫‪16‬‬ ‫‪9/23/09 4:55:40 PM‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 16‬‬


‫الحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة ي�صدر كتيب حول دور‬ ‫إ‬ ‫النيرتوجني و أ�هميته للنبات والرتبة‬ ‫ُيعد ا إلحتاد العاملي ل�صناعة‬ ‫أال�سمدة مظل ًة جلميع قطاعات‬ ‫�صناعة أال�سمدة وخاماتها يف‬ ‫العامل أ�جمع حيث ي�ضم يف ع�ضويته‬ ‫كربيات ال�شركات املنتجة أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫و�شركات اخلدمات امل�ساندة‬ ‫ومعاهد أالبحاث وغريها من‬ ‫اجلهات املهتمة بالقطاع الزراعي‪.‬‬ ‫وي�سعى ا إلحتاد �إىل تقدمي كل ما‬ ‫من � أش�نه ت أ�مني التنمية امل�ستدامة يف‬ ‫قطاع الزراعة مما ي�ساهم بالتايل‬ ‫يف ت أ�مني أالمن الغذائي العاملي‪.‬‬ ‫وحتدث يف هذا ال�سياق‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام ال�شركة الذي أ�و�ضح‬ ‫دور ا إلحتاد وم�ساهمته الفعالة يف‬ ‫النهو�ض بقطاع الزراعة الذي يعد‬ ‫أ�حد الروافد الهامة واال�سرتاتيجية‬ ‫ملعظم دول العامل‪.‬‬ ‫و أ��ضاف جواهري قائ ًال أ�ن‬ ‫�إ�سهامات ا إلحتاد ال تقت�صر فقط‬ ‫على عقد امل ؤ�مترات واالجتماعات‬ ‫الدورية املتخ�ص�صة بل تتعدى‬ ‫ذلك ب�إ�صدار العديد من الدرا�سات‬ ‫والكتب املتنوعة والتي يفوق عددها‬ ‫‪ 1650‬كتاب ًا ومطبوعة‪.‬‬ ‫وقد تنوعت �إ�صدارات ا إلحتاد‬ ‫يف موا�ضيعها حيث ركزت على‬ ‫�صناعة أال�سمدة و�إبراز دورها‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:55:52 PM‬‬

‫يف تنمية القطاع الزراعي كما‬ ‫تطرقت بع�ض الكتب ا إلر�شادية‬ ‫�إىل املوا�ضيع اخلا�صة باال�ستخدام‬ ‫أالمثل أ‬ ‫لل�سمدة‪.‬‬ ‫و أ�و�ضح املدير العام أ�ن االحتاد‬ ‫يتوىل كذلك �إ�صدار تقارير دورية‬ ‫تتناول امل�ستجدات التي ي�شهدها‬ ‫ميزان العر�ض والطلب والتوجهات‬ ‫امل�ستقبلية ل�صناعة أال�سمدة‬ ‫والتقنيات امل�ستخدمة فيها‬ ‫با إل�ضافة �إىل ا إلجراءات‬ ‫الواجب �إتباعها لتحقيق‬ ‫بيئة عمل �آمنه ونظيفة‪ ،‬كما‬ ‫يت�صدى االحتاد أ�ي�ضا ً ويف‬ ‫الوقت ذاته إلقامة امل ؤ�مترات‬ ‫املتخ�ص�صة يف ال�سالمة‬ ‫املهنية‪.‬‬

‫وكما هو معلوم ب أ�ن اليوريا هي‬ ‫من أ�كرب و أ�هم أال�سمدة التي متد‬ ‫النبات بالنيرتوجني‪.‬‬ ‫واختتم جواهري حديثه با إل�شارة‬ ‫�إىل الكتاب الذي أ��صدره ا إلحتاد‬ ‫العاملي أ‬ ‫لل�سمدة م ؤ�خر ًا ويتناول‬ ‫تعزيز التنمية امل�ستدامة من خالل‬ ‫االهتمام بالزراعة �إذ ي ؤ�كد الكتاب‬

‫على �ضرورة العمل على و�ضع‬ ‫خطة عمل متكاملة ل�ضمان زيادة‬ ‫الرقعة اخل�ضراء لزيادة املحا�صيل‬ ‫الزراعية ب�صورة اقت�صادية وتكون‬ ‫هذه اخلطة �صديقه للبيئة مع‬ ‫أالخذ بعني االعتبار امل�سئولية جتاه‬ ‫املجتمع‪.‬‬

‫و أ��شار جواهري يف هذا‬ ‫ال�صدد �إىل كتاب هام أ��صدره‬ ‫االحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫ويتناول أ�همية النيرتوجني‬ ‫بالن�سبة للرتبة والنبات وذلك‬ ‫باعتباره عن�صرا ً �ضروريا ً‬ ‫يدخل يف تركيب الكلورفيل‬ ‫الذي تتم بوا�سطته عملية‬ ‫التمثيل ال�ضوئي يف النبات‪.‬‬ ‫كما يعد النيرتوجني‬ ‫عن�صر ًا أ��سا�سي ًا أ‬ ‫للحما�ض‬ ‫أالمينية التي تدخل يف تركيب‬ ‫الربوتينات يف ج�سم النبات‪.‬‬

‫‪17‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 17‬‬


‫املدير العام‬ ‫يرت أ��س اجتماع‬ ‫اللجنة الفنية‬ ‫لالحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫‪18‬‬ ‫‪9/23/09 4:56:03 PM‬‬

‫املهند�س‬ ‫تر أ��س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شرك ــة‪� ،‬إج ــتماع اللــجن ــة الفنية‬ ‫للحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة الذي‬ ‫إ‬ ‫ؤ‬ ‫عقد م�خرا ً يف مدينة “�شنغهاي”‬ ‫ال�صينية‪.‬‬ ‫وقد قدم جواهري خالل‬ ‫ا إلجـ ــتماع تقـ ــرير ًا حـ ــول أ�ن�شطة‬ ‫اللجنة الفنية التي ير أ��سها‪ ،‬تناول‬ ‫فيه مبادرات اللجنة لتعزيز عنا�صر‬ ‫ال�سالمة وال�صحة والبيئة يف ا إلنتاج‬ ‫والتي من بينها �إ�صدارها لكتيب‬ ‫ال�سالمة اخلا�ص مبواقع ا إلنتاج‬ ‫والذي توىل �إعداده فريق العمل‬ ‫باللجنة‪� ،‬إذ مت ت�صميمه ليكون‬ ‫مرجعا ً عمليا ً إلدارة ال�سالمة يف‬ ‫مواقع االنتاج‪ ،‬داعيا ً احل�ضور‬ ‫لل�ستفادة من هذه املطبوعة القيمة‬ ‫إ‬ ‫التي وعد برتجمتها �إىل عدة لغات‬ ‫قريبا ً ليتم ا إل�ستفادة منها يف جميع‬ ‫مواقع ا إلنتاج حول العامل‪.‬‬

‫وتطرق جواهري ورئي�س اللجنة‬ ‫للحتاد يف تقريره‪� ،‬إىل درع‬ ‫الفنية إ‬ ‫“الورقة اخل�ضراء” حيث �شرح‬ ‫رغبة اللجنة بعدم ا إلكتفاء فقط‬ ‫با�صدار الوثائق ا إلر�شادية ككتيب‬ ‫ال�سالمة مثال ً‪ ،‬بل عرب عن توجهها‬ ‫لتقدير أ�ع�ضاء ا إلحتاد من أ��صحاب‬ ‫أالداء املتميز يف جماالت ال�سالمة‬ ‫وال�صحة والبيئة‪� ،‬إذ بادرت اللجنة‬ ‫بناء ً على ذلك �إىل �إ�ستحداث درع‬ ‫“الورقة اخل�ضراء” والذي ُ مينح‬ ‫ل�صاحب أالداء املتميز يف هذه‬ ‫املجاالت‪.‬‬ ‫و أ��شار جواهري ب أ�نه خالل‬ ‫للحتاد العاملي‬ ‫امل ؤ�متر أالخري إ‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة الذي عقد يف مار�س‬ ‫املا�ضي‪ ،‬مت ا إلعالن عن أ�ول‬ ‫الفائزين بهذا الدرع وهي �شركة‬ ‫يارا العاملية من هولندا‪ ،‬منوها ً بدور‬ ‫جلنة التحكيم التي أ�و�صت أ�ي�ضا َ‬ ‫بتكرمي �شركتي “تاتا للكيماويات”‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 18‬‬


‫و “ناجارجونا كاكينادا” وكلتاهما‬ ‫من جمهورية الهند على �إجنازاتهما‬ ‫املتميزة يف هذا ا إلطار‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك‪ ،‬ك�شف جواهري‬ ‫ورئي�س اللجنة الفنية عن قيام‬ ‫اللجنة مب�ضاعفة �إلتزامها بال�صحة‬ ‫وال�سالمة والبيئة‪� ،‬إذ عمدت‬ ‫�إىل تطوير جمموعة من املبادئ‬ ‫اجلديدة املنبثقة من املبادئ‬ ‫ا إلحدى ع�شر ال�سابقة‪ ،‬م ؤ�كد ًا‬ ‫ب أ�ن جلنته الفنية �ستوا�صل عملها‬ ‫يف تعزيز املعايري الرفيعة داعي ًا‬ ‫احل�ضور �إىل حث �شركاتهم على‬ ‫تبني مثل هذه املبادئ واال�ستفادة‬ ‫من هذه املبادرات اجلديدة‪.‬‬ ‫أ�ما فيما يتعلق بفعاليات اللجنة‬ ‫الفنية و�إجتماعاتها‪ ،‬فقد �إ�ستعر�ض‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري يف‬ ‫تقريره املوجز‪ ،‬ا إلجتماع العاملي‬ ‫أالول لل�سالمة الذي عقد يف‬ ‫البحرين يف مار�س املا�ضي بح�ضور‬ ‫‪� 250‬شخ�صية من أ�كرث من ‪ 20‬بلد ًا‪،‬‬ ‫يتقدمهم العديد من كبار قادة‬ ‫ال�صناعة يف العامل‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:56:14 PM‬‬

‫وقد ناق�ش احل�ضور على مدى ‪3‬‬ ‫أ�يام العديد من املوا�ضيع اجلوهرية‬ ‫يف جمال ال�سالمة‪ .‬ويعك�س هذا‬ ‫احلما�س مدى ا إلهتمام املتنامي‬ ‫الذي تكت�سبه ال�سالمة يف جمال‬ ‫�صناعة أال�سمدة‪ ،‬حيث أ�عرب‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري عن‬ ‫�إعتقاده ال�شخ�صي ب أ�ن مثل هذا‬ ‫احلدث يعد خطوة كبرية يف جمال‬ ‫ا إللتزام بعن�صر ال�سالمة‪ ،‬معرب ًا‬ ‫عن فخر بالده و�شركة “جيبك”‬ ‫ب�إ�ست�ضافة مثل هذا التجمع الهام‪،‬‬ ‫ومغتنم ًا الفر�صة لتقدمي ال�شكر �إىل‬ ‫ال�شركات الراعية للم ؤ�متر وجميع‬ ‫احل�ضور الذين جت�شموا عناء‬ ‫احل�ضور للم�شاركة يف امل ؤ�متر‪.‬‬ ‫وذكر املدير العام ب أ�همية‬ ‫التدريب الفني يف تطوير ا إلنتاج‪،‬‬ ‫مما دفع اللجنة �إىل التخطيط‬ ‫إلقامة �سل�سلة من ور�ش العمل‬ ‫اخلا�صة بتقنية ا إلنتاج هذا العام‪،‬‬ ‫م�شري ًا يف هذا ال�صدد �إىل ور�شة‬ ‫عمل حول تقنية �إنتاج النيرتوجني‬ ‫من املزمع عقدها يف ماليزيا يف‬ ‫�شهر يونيو‪ ،‬وكذلك ور�شة عمل حول‬

‫تقنية انتاج الفو�سفات �ستعقد يف‬ ‫املغرب يف اكتوبر القادم‪.‬‬

‫يف وثيقة ا إلحتاد املتعلقة بدور‬ ‫أال�سمدة يف التغيري املناخي‪.‬‬

‫وك�شف جواهري يف تقريره ب أ�ن‬ ‫الندوة التقنية لعام ‪� 2010‬ستقام‬ ‫يف مدينة «�سن �سيتي» بجنوب‬ ‫أ�فريقيا‪ ،‬يف الفرتة من ‪22-20‬‬ ‫من �شهر أ�بريل القادم‪ ،‬حتت �شعار‬ ‫«تقنيات �إنتاج أال�سمدة يف مواجهة‬ ‫التحديات ا إلقت�صادية والبيئية‬ ‫وا إلجتماعية»‪ ،‬ك ــما ك�شف رئي�س‬ ‫اللجنة الفنية با إلحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة أ�ن ممثلني من اللجنة‬ ‫الفنية ي�شاركون على قدم و�ساق‬ ‫يف العديد من أ�ن�شطة اللجنة ومنها‬ ‫فعالية م�شرتكة يف رو�سيا �ستعقد يف‬ ‫وقت الحق هذا العام‪ ،‬هذا با إل�ضافة‬ ‫�إىل تطوير بوابة الكرتونية باللغة‬ ‫الرو�سية تتوافر عليها حالي ًا العديد‬ ‫من تقارير ا إلحتاد‪.‬‬

‫كما ت�شرف اللجنة أ�ي�ض ًا‬ ‫على فريق عمل خمت�ص بدرا�سة‬ ‫التحليل‬ ‫عينات أال�سمدة وطرقِ‬ ‫ِ‬ ‫املمتاز ِة‪ ،‬حيث �سي�صدر الفريق‬ ‫�سل�سلة من التو�صيات يف أال�شهر‬ ‫القادمة لتعزيز املزيد من التقارب‬ ‫يف املنهجيات التحليلية امل�ستخدمة‬ ‫حالي ًا حول العامل‪ ،‬كما أ��شار املهند�س‬ ‫جواهري �إىل قيام اللجنة بت�شكيل‬ ‫فرقة عمل عاملية تعمل على تطوير‬ ‫برنامج �إدارة املنتج ليتم تقدميه‬ ‫�إىل اللجنة التنفيذية يف نوفمرب‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫أ�ما فيما يتعلق بتغري املناخ‪ ،‬فقد‬ ‫أ�كد املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫أ�ن ممثلني من اللجنة يعملون حالي ًا‬ ‫على و�ضع ف�صل كامل حول �إنتاج‬ ‫أال�سمدة و�إنبعاث الغازات لت�ضمينه‬

‫ويف ختام تقريره‪ ،‬تقدم املهند�س‬ ‫جواهري بال�شكر اجلزيل �إىل ال�سيد‬ ‫« لوك مان » م ــدير ع ـ ــام ا إلحتاد‬ ‫العاملي أ‬ ‫لل�سمدة وفريق أالمانة‬ ‫العامة على دعمهم الكبري جلهود‬ ‫اللجنة‪.‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 19‬‬


‫ة البحرين‬

‫�شاركت ال�شركة م�ؤخر ًا‬ ‫يف امل�ؤمتر ال�سنوي الـ‪ 77‬للإ حتاد‬ ‫العاملي للأ �سمدة (‪ )IFA‬والذي‬ ‫عقد يف مدينة “�شانغهاي”‬ ‫ال�صينية‪.‬‬ ‫وقد تر�أ�س وفد ال�شركة � إىل‬ ‫امل�ؤمتر املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري املدير العام والذي ير�أ�س‬ ‫�أي�ضا ً اللجنة الفنية بالإحتاد‬ ‫العاملي للأ �سمدة (‪ ،)IFA‬ورافقه‬ ‫املهند�س �أحمد نورالدين مدير‬ ‫عمليات امل�صانع بال�شركة‪.‬‬ ‫وقد �صرح جواهري ب�أن امل�ؤمتر‬ ‫كان منربا ً جيدا ً وقناة للإ ت�صال‬ ‫بني خمتلف �أع�ضاء الإحتاد و�آخرين‬

‫‪20‬‬

‫جيبك ت�شارك‬ ‫يف م ؤ�متر‬ ‫�شانغهاي‬ ‫غريهم‪ ،‬كما �شكل فر�صة ممتازة‬ ‫للإ لتقاء ومناق�شة كافة ال�سبل‬ ‫والو�سائل الكفيلة بتعزيز هذه‬ ‫ال�صناعة اال�سرتاتيجية احليوية‪،‬‬

‫م�ضيف ًا ب�أن م�ؤمتر هذا العام ي�أتي‬ ‫يف خ�ضم وقت ت�شهد فيه ال�صناعة‬ ‫العاملية للأ �سمدة حتديات كربى‬ ‫�سواء ً من حيث الطلب على الأ �سمدة‬

‫�أو الأ �سعار‪.‬‬ ‫و�أ�شار يف هذا ال�صدد � إىل‬ ‫�أنه عقب مرور ال�صناعة العاملية‬ ‫للأ �سمدة مبرحلة انتعا�ش خالل‬ ‫الن�صف الأ ول من عام ‪2008‬‬ ‫� إ�ضطرت � إىل مواجهة �ضغوط هائلة‬ ‫يف العام ‪ 2009‬وذلك نظر ًا للأ زمة‬ ‫املالية التي ي�شهدها العامل حاليا ً‪،‬‬ ‫� إ�ضافة ً � إىل عدم توافر ال�سيولة يف‬ ‫الأ �سواق العاملية الرئي�سية‪.‬‬ ‫وم�ضى جواهري قائال ً ب�أن‬ ‫ال�صناعة العاملية للأ �سمدة تنتج‬ ‫حوايل ‪ 170‬مليون طن من الأ �سمدة‬ ‫واملغذيات النباتية �سنوياً‪ ،‬حيث يتم‬ ‫� إ�ستخدامها لدعم الإنتاج الزراعي‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫م ؤ�متر االحتاد ال�سابقة مملكة البحرين مار�س ‪2009‬‬ ‫‪9/23/09 4:56:25 PM‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 20‬‬


‫يف خمتلف �أنحاء العامل‪ ،‬ومبا �أن‬ ‫املحركات الرئي�سية لنمو الطلب‬ ‫على الأ �سمدة مل يتغري عن ال�سنوات‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬ف� إن هناك � إحتما ًال قوي ًا‬ ‫ب�أن ينتع�ش اال�ستهالك العاملي‬ ‫للأ �سمدة يف الن�صف الثاين من‬ ‫العام ‪ 2009‬بعد �أن كان قد �شهد‬ ‫� إنخفا�ضا ً يف العام ‪.2008‬‬ ‫و�أ�ضاف جواهري قائ ًال ب�أن‬ ‫اليوريا حاليا ً تعد من الأ �سمدة‬ ‫املف�ضلة التي ي�ستخدمها املزارعون‬ ‫حول العامل وذلك ب�سبب ارتفاع‬ ‫حمتويتها الغذائية‪ ،‬م�ؤكد ًا ب�أنه على‬ ‫الرغم من الظروف االقت�صادية‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:56:34 PM‬‬

‫املحبطة حاليا ً‪ ،‬فاليزال من املتوقع‬ ‫� إرتفاع الطلب على اليوريا مبعدل‬ ‫ثابت وقدره ‪� %3.1‬سنويا ً على مدى‬ ‫ال�سنوات الع�شر املقبلة‪.‬‬ ‫كما حتدث عن ح�صة اخلليج‬ ‫العربي من ال�صادرات العاملية‬ ‫لليوريا قــائ ًال ب أ�نــها تبلــغ حاليـ ًا‬ ‫حوايل ‪ ،%31‬مرجع ًا الف�ضل يف ذلك‬ ‫� إىل توافر الغاز الطبيعي باملنطقة‬ ‫وب�أ�سعار مقبولة‪ ،‬حيث ت�أتي منطقة‬ ‫اخلليج العربي يف طليعة الدول‬ ‫املنتجة لليوريا كما تعد من �أف�ضل‬ ‫املوردين على م�ستوى العامل �سواء ً‬ ‫من حيث التفوق يف االنتاج �أو جودة‬

‫املنتج نف�سه‪.‬‬ ‫ويعترب الإحتاد العاملي للأ �سمدة‬ ‫(‪ )IFA‬منظمة رائدة غري ربحية‬ ‫� إذ ت�أ�س�س يف العام ‪ ،1927‬وي�ضم‬ ‫�أكرث من ‪ 525‬ع�ضوا ً ميثلون ‪ 85‬بلد ًا‬ ‫حول العامل‪.‬‬ ‫ويهدف الإحتاد �أ�سا�سا ً � إىل تعزيز‬ ‫الكفاءة واال�ستخدام امل�س�ؤول‬ ‫للمغذيات النباتية‪ ،‬وال�سالمة‬ ‫وتعزيز الأ داء البيئي‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لقادة ال�صناعة‪ ،‬ف�إن‬ ‫امل�ؤمتر ال�سنوي للإ حتاد العاملي‬ ‫للأ �سمدة يعد حدثا ً بالغ الأ همية‬

‫على �أجندة �صناعة الأ �سمدة‬ ‫العاملية‪ ،‬حيث ح�ضر م�ؤمتر هذا‬ ‫العام �أكرث من ‪ 1,500‬مندوب‬ ‫ميثلون �أكرث من ‪� 300‬شركة ع�ضو‬ ‫من �أكرث من ‪ 75‬بلداً‪.‬‬ ‫و�أعرب جواهري يف ختام‬ ‫ت�صريحه عن تفا�ؤله يف عودة الطلب‬ ‫على الأ �سمدة � إىل معدالته العادية‬ ‫يف جميع �أرجاء العامل‪ ،‬وذلك يف‬ ‫حال هدوء اال�ضطرابات املالية‬ ‫احلالية وتوافر ال�سيولة النقدية‬ ‫الذي �سيقود � إىل حت�سن الأ �سواق‪.‬‬

‫‪21‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 21‬‬


‫الحتاد العاملي‬ ‫إ‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫ينتخب رئي�س ًا جديد ًا‬ ‫لدورته اجلديدة‬ ‫عقد ا إلحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة م ؤ�خر ًا م ؤ�متره ال�سنوي‬ ‫ال�سابع وال�سبعون يف مدينة �شنغهاي‬ ‫بجمهورية ال�صني ال�شعبية‪ ،‬وذلك‬ ‫بح�ضور ح�شد من كبار ال�شخ�صيات‬ ‫العاملة يف �شركات �صناعة أال�سمدة‬ ‫وخاماتها و�شركات اخلدمات‬ ‫امل�ساندة واملعاهد العلمية املهتمة‬ ‫بهذه ال�صناعة احليوية‪.‬‬

‫‪22‬‬ ‫‪9/23/09 4:56:46 PM‬‬

‫وقد �شاركت ال�شركة يف‬ ‫هذا امل ؤ�متر بوفد ر أ��سه املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة الذي أ�عرب عن حر�ص‬ ‫ال�شركة على امل�شاركة يف هذا‬ ‫امل ؤ�متر الذي يح�ضره عدد كبري‬ ‫من ال�شخ�صيات ورموز �صناعة‬ ‫أال�سمدة يف العامل مما يوفر فر�صة‬ ‫لللتقاء وتبادل اخلربات‬ ‫جيدة إ‬ ‫ووجهات النظر‪.‬‬

‫و أ��ضاف جواهري ب أ�ن هذا‬ ‫امل ؤ�متر يعد من أ�هم الفعاليات‬ ‫التي تعقد �سنوي ًا ويحظى ب�إهتمام‬ ‫العامل أ�جمع نظرا ً ملا متثله �صناعة‬ ‫أال�سمدة من أ�همية كبرية يف تعزيز‬ ‫أالمن الغذائي العاملي م ؤ�كدا ً يف‬ ‫الوقت ذاته ب أ�ن تواجد “جيبك”‬ ‫يف هذا امل ؤ�متر لي�س بهدف امل�شاركة‬ ‫فح�سب‪ ،‬بل للرتويج للم�ستوى الرفيع‬ ‫واملتميز الذي و�صلت �إليه ال�صناعة‬ ‫يف مملكتنا الغالية‪.‬‬ ‫و أ�و�ضح جواهري‪ ،‬والذي ي�شغل‬ ‫أ�ي�ضا ًمن�صب رئي�س اللجنة الفنية يف‬ ‫ا إلحتاد‪ ،‬ب أ�نه قد مت انتخاب ال�سيد‬ ‫“ أ�جاي �شرييرام” من جمهورية‬ ‫الهند رئي�سا ً جديدا ً للدورة القادمة‬ ‫املمتدة من ‪� 2009‬إىل ‪ ،2012‬وذلك‬ ‫خلفا لل�سيد« ثورليف اجنر» من‬ ‫�شركة يارا الرنويجية والذي تنتهي‬ ‫فرتة رئا�سته هذا العام‪.‬‬ ‫وقد مت �إنتخاب ال�سيد‬ ‫“�شرييرام” يف �إجتماع ملجل�س‬

‫�إدارة ا إلحتاد الذي ُعقد على‬ ‫هام�ش امل ؤ�متر‪ُ .‬ويذكر أ�ن ال�سيد‬ ‫“�شرييرام” قد �شغل من�صب‬ ‫النائب أالول لرئي�س ا إلحتاد العاملي‬ ‫أ‬ ‫لل�سمدة يف دورته ال�سابقة ويعترب‬ ‫من ال�شخ�صيات البارزة يف جمال‬ ‫�صناعة أال�سمدة‪.‬‬ ‫ويعترب االحتاد العاملي أ‬ ‫لل�سمدة‬ ‫من أ�كرب امل ؤ��س�سات العاملية غري‬ ‫الربحية‪ ،‬وي�ضم حتت مظلته جميع‬ ‫اجلهات ذات العالقة بحقل �صناعة‬ ‫أال�سمدة‪.‬‬ ‫ويهدف االحتاد من �إقامة هذا‬ ‫امل ؤ�متر �إىل جمع أ�ع�ضائه لاللتقاء‬ ‫ومناق�شة �شئون �صناعة أال�سمدة‬ ‫وما ت�شهده هذه ال�صناعة من‬ ‫متغريات قد تلقي بظاللها على‬ ‫ميزان العر�ض والطلب وذلك من‬ ‫أ�جل اخلروج بت�صور متكامل خدم ًة‬ ‫لهذه ال�صناعة احليوية الهامة‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 22‬‬


‫االحتاد‬ ‫اخلليجي‬ ‫مل�صنعي‬ ‫البرتوكيماويات‬ ‫و الكيماويات‬ ‫يقيم ور�شة‬ ‫عمل‬ ‫أ�قام ا إلحتاد اخلليجي‬ ‫مل�صنـعـ ــي الب ـتــروكيم ـ ــاويــات‬ ‫والكيماويات م ؤ�خر ًا ور�شة عمل‬ ‫بعنوان «كيفية مواجهة أالزمات»‬ ‫بالتعاون مع ال�شركة ا إل�ست�شارية‬ ‫ماكنزي‪.‬‬ ‫وقد �شارك يف هذه الور�شة رئي�س‬ ‫و أ�ع�ضاء جمل�س �إدارة ا إلت ـ ــحاد‬ ‫وعدد من الر ؤ��ساء التنفيذيني يف‬ ‫ال�شركات اخلليجية أالع�ضاء يف‬ ‫ا إلحتاد‪.‬‬ ‫وقد �شارك يف الور�شة املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة ع�ضو جمل�س �إدارة ا إلحتاد‬ ‫حيث عرب عن �سعادته بامل�شاركة‬ ‫وقدم �شكره للقائمني على تنظيم‬ ‫هذه الور�شة‪ .‬و أ��ضاف ب أ�ن �إنعقاد‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:56:55 PM‬‬

‫هذه الور�شة ي أ�تي يف الوقت الذي‬ ‫ي�شهد فيه العامل الكثري من‬ ‫املتغريات املت�سارعة التي أ�لقت‬ ‫بظاللها على أ��سواق املواد الكيماوية‬ ‫والبرتوكيماوية ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫و أ�كد املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري أ�ن ح�ضور هذه النخبة‬ ‫من ال�شخ�صيات التنفيذية هو داللة‬ ‫أ�كيدة على ا إلهتمام واحلر�ص على‬ ‫مناق�شة ومتابعة أالمور املتعلقة بهذه‬ ‫ال�صناعة ا إل�سرتاتيجية وكذلك‬ ‫تبادل وجهات النظر بكل �شفافية‬ ‫و�إحرتافية مما ي ؤ�كد ا�ستمرارية‬ ‫الدور الذي ت�ضطلع به منطقة‬ ‫اخلليج يف العمل على �ضمان أ�على‬ ‫م�ستويات اجلودة ملنتجاتها وعزمها‬ ‫على امل�ضي قدم ًا يف تطوير هذه‬ ‫ال�صناعة و�إزدهارها‪.‬‬

‫وقد ا�ستعر�ضت �شركة‬ ‫«ماكنزي» أالو�ضاع ال�سائدة يف‬ ‫أال�سواق العاملية و�إنعكا�سات أالزمة‬ ‫املالية وت أ�ثريها على �صناعة‬ ‫والبرتوكيماويات‪،‬‬ ‫الكيماويات‬ ‫كما تولت أ�ي�ض ًا مناق�شة عدد من‬ ‫الربامج التي ميكن ا إل�ستفادة منها‬ ‫مع الت أ�كيد على �ضرورة التعاون‬ ‫امل�شرتك بني ال�شركات املعنية يف‬ ‫املنطقة وتوحيد اجلهود لتحقيق‬ ‫النتائج املرجوة‪.‬‬

‫أ�و امل�ستهلكة‪ ،‬با إل�ضافة �إىل �شركات‬ ‫اخلدمات امل�ساندة لهذه ال�صناعة‬ ‫احليوية‪.‬‬ ‫وتقدر الطاقات ا إلنتاجية‬ ‫للمواد البرتوكيماوية يف منطقة‬ ‫اخلليج العربي بحوايل‪ 114‬مليون‬ ‫طن �سنوي ًا أ�ي ما يعادل حوايل ‪%2‬‬ ‫من الطاقات املتاحة يف العامل‪.‬‬

‫اجلدير بالذكر أ�ن ال�شركة هي‬ ‫للحتاد‬ ‫�إحدى ال�شركات امل ؤ� ِ�س�سة إ‬ ‫اخلليجي مل�صنعي البرتوكيماويات‬ ‫والكيماويات ومقره يف �إمارة دبي‬ ‫بدولة ا إلمارات العربية املتحدة‪،‬‬ ‫وي�ضم يف ع�ضويته كربيات ال�شركات‬ ‫اخلليجية ذات العالقة �سوا ًء املنتجة‬

‫‪23‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 23‬‬


‫جيبك ت�شارك يف احتفاالت �سابك بيوم‬ ‫ال�صحة وال�سالمة والبيئة‬

‫يف �إطار �سعي ال�شركة‬ ‫للتطوير وا إل�ستفادة من �شراكتها مع‬ ‫ال�شركات العمالقة ذات العالقة‪،‬‬ ‫فقد �شاركت يف �إحتفاالت ال�شركة‬ ‫ال�سعودية لل�صناعات أال�سا�سية‬ ‫(�سابك) بيوم ال�صحة وال�سالمة‬ ‫والبيئة الذي أ�قيم م ؤ�خر ًا يف مدينة‬ ‫اجلبيل ال�صناعية بح�ضور املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري املدير العام‬ ‫واملهند�س يا�سر عبدالرحيم مدير‬ ‫أالمن وال�سالمة وكبار م�س ؤ�ويل‬ ‫ال�شركة ور ؤ��ساء ال�شركات التابعة‬ ‫لها وعدد من م�سئويل اجلهات‬ ‫الر�سمية املعنية بال�سالمة وال�صحة‬ ‫والبيئة‪.‬‬ ‫وقد مت يف ا إلحتفال الذي ُ أ�قيم‬ ‫حتت رعاية �سعادة املهند�س حممد‬ ‫بن حمد املا�ضي نائب رئي�س جمل�س‬ ‫ا إلدارة الرئي�س التنفيذي لل�شركة‪،‬‬ ‫تكرمي ال�شركات املتميزة يف جماالت‬ ‫ال�سالمة وال�صحة والبيئة والتي‬ ‫متكنت من حتقيق معايري الت أ�هيل‬ ‫و�إجناز أ�ف�ضل معدالت أالداء يف‬ ‫جمال ال�سالمة‪.‬‬ ‫وتدرك (�سابك) أ�ن املحافظة‬ ‫على �سالمة البيئة واجب ديني كما‬ ‫هو واجب �إن�ساين‪ ،‬وهو ما يدفعها‬ ‫لتطبيق أ�حدث و أ�دق أالنظمة الدولية‬ ‫يف جمال أالمن ال�صناعي وال�سالمة‬ ‫البيئية وال�صحة املهنية وذلك من‬ ‫أ�جل احلفاظ على البيئة وحماية‬ ‫أالرواح واملمتلكات‪.‬‬

‫‪24‬‬ ‫‪9/23/09 4:57:05 PM‬‬

‫يوم‬ ‫وي أ�تي‬ ‫(�سابك) لل�صحة‬ ‫وال�سالمة والبيئة‬ ‫لي�شكل منحى �آخر‬ ‫على طريق �إلتزامها‬ ‫وم�ساعيها امل�ستمرة‬ ‫لبلوغ أ�على معدالت‬ ‫أالداء يف جمال‬ ‫ال�سالمة‪ ،‬مدركة أ�ن‬ ‫ال�سالمة املهنية هي املفتاح لنجاح‬ ‫عملياتها ا إلنتاجية‪ .‬ويتيح مثل هذا‬ ‫اليوم جما ًال وا�سع ًا للتناف�س فيما بني‬ ‫�شركات (�سابك)‪ ،‬كما أ�نه ي�شكل‬ ‫حافز ًا يقود كل �شركة �إىل مزيد من‬ ‫التفاين لتتفوق على نف�سها وحتقق‬ ‫أ�رقاما ً قيا�سية جديدة‪.‬‬ ‫وقد تف�ضل �سعادة املهند�س‬ ‫حممد بن حمد املا�ضي ب�إلقاء كلمة يف‬ ‫ا إلحتفال ذكر فيها ب أ�ن يوم ال�سالمة‬ ‫ال�سنوي‪ ،‬وجائزة (�سابك) لل�سالمة‬ ‫ي�شكالن رافدين وحافزين كبريين‬ ‫لتطوير ثقافة ال�سالمة‪ ،‬وتو�سيع‬ ‫�آفاق التناف�س ال�شريف‪ ،‬الهادف �إىل‬ ‫تطوير وبلوغ أ�رفع م�ستويات أالداء يف‬ ‫هذا املجال احليوي‪.‬‬ ‫وبتوفيق من اهلل‪ ،‬حافظت‬ ‫(�سابك) على ت�صنيفها االئتماين‬ ‫املتميز‪ ،‬ا�ستناد ًا �إىل مركزها املايل‬ ‫املتني‪� ،‬إذ حققت خالل العام ال�سابق‬ ‫أ�رقام ًا قيا�سية يف الت�شغيل وا إلنتاج‬ ‫نتيجة �إلتزامها التام مبعايري‬ ‫�صارمة يف جمال ال�سالمة‪ ،‬مما هي أ�‬ ‫للعاملني فيها مناخ ًا �صحي ًا أ��سهم يف‬ ‫دعم قدراتهم ا إلنتاجية وا إلبداعية‪.‬‬ ‫وعملت (�سابك) على تعزيز‬ ‫أ�نظمة ال�سالمة وال�صحة والبيئة‪،‬‬ ‫مما أ��سفر عن �إمتام (‪ )157‬مليون‬ ‫�ساعة من العمل املتوا�صل دون وقوع‬ ‫أ�ية �إ�صابات مقعدة أ�و معطلة‪ .‬كما‬ ‫تراجع معدل جميع احلوادث بن�سبة‬

‫(‪ )%11‬عن العام ال�سابق‪ ،‬با إل�ضافة‬ ‫�إىل حتقيق �شركات (�سابك) ألعلى‬ ‫م�ستويات أالداء يف جمال ال�سالمة‬ ‫قيا�س ًا مبثيالتها من كربيات‬ ‫ال�شركات العاملية‪.‬‬ ‫وتوجت ال�شركة �إجنازاتها‬ ‫املتميزة باحل�صول على العديد من‬ ‫ال�شهادات واجلوائز من أ�برز الهيئات‬ ‫واملراكز املعنية على امل�ستويات‬ ‫املحلية وا إلقليمية والعاملية‪.‬‬ ‫و أ�و�ضح �سعادة املهند�س حممد‬ ‫املا�ضي أ�ن هذه ا إلجنازات قد‬ ‫عك�ست اجلهود املخل�صة وح�سن‬ ‫التنظيم �إىل جانب االلتزام‬ ‫ب�إدارة ال�سالمة وال�صحة والبيئة‪،‬‬ ‫واحلر�ص على هذه القناعة يف‬ ‫كافة العمليات أ‬ ‫والعمال من خالل‬ ‫�إجراءات التدقيق والتقومي التي‬ ‫جتريها ال�شركة ب�صورة منتظمة‪،‬‬ ‫لي�س للمحافظة على امل�ستويات‬ ‫العاملية املطلوبة يف أ�داء ال�سالمة‬ ‫وال�صحة والبيئة فح�سب‪ ،‬بل من‬ ‫أ�جل جتاوزها أ�ي�ض ًا ‪.‬‬ ‫وذكر املهند�س املا�ضي ب أ�ن‬ ‫�إ�ستثمار (�سابك) يف جمال ال�سالمة‬ ‫ال�صناعية والبيئة والت أ�ثري املهم‬ ‫وا إليجابي خلطواتها يف هذا ال�سبيل‬ ‫قد �إنعك�س على أالداء ا إلجمايل‬ ‫لعملياتها‪ ،‬وكان له مردود رائع على‬ ‫�سالمة و�صحة املوظفني واملجتمع‬ ‫والبيئة‪ ،‬أالمر الذي أ�ك�سب (�سابك)‬ ‫�سمعة طيبة عاملي ًا يف جمال ال�سالمة‬ ‫طوال ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬مما مينحنا‬ ‫احلق يف ال�شعور بالفخر وا إلعتزاز‬ ‫ال�شديد عند كل تكرمي عاملي‬ ‫و�إعرتاف ر�سمي حتظي به ال�شركة‬ ‫يف جماالت ال�سالمة وال�صحة‬ ‫والبيئة‪ ،‬ال �سيما مع تبنيها ملختلف‬ ‫أال�ساليب العلمية الرامية �إىل تعزيز‬ ‫أالداء يف جماالت ال�سالمة وال�صحة‬

‫والبيئة ‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن �إحتفاالت‬ ‫هذا العام قد ا�ستحدثت جوائز‬ ‫لل�سالمة وال�صحة والبيئة للمقاولني‬ ‫ذوي أالداء املتميز وذلك للمرة‬ ‫أالوىل منذ �إطالق اجلائزة‪ .‬وت أ�تي‬ ‫هذه اجلوائز حتت ثالث فئات وهي‬ ‫أ�ف�ضل مقاول لعمليات ال�صيانة‬ ‫الدورية و أ�ف�ضل مقاول للم�شاريع‬ ‫الكربى و أ�ف�ضل ثالث مقاولني‬ ‫عامني ‪.‬‬ ‫وبهذ املنا�سبة‪ ،‬أ�عرب املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة عن �إعجابه ال�شديد‬ ‫بامل�ستويات العاملية ألداء �سابك‬ ‫و�شركاتها التي تنبع من �إميان‬ ‫القيادة ب أ�همية ال�سالمة وال�صحة‬ ‫والبيئة وهو نتاج طبيعي لر ؤ�ية‬ ‫ال�شركة وقيمها املتمثلة يف التحفيز‬ ‫وامل�شاركة وا إلبداع وا إلجناز مما‬ ‫لل�ضطالع بدور قيادي‬ ‫ي ؤ�هل �سابك إ‬ ‫يف �إدارة ال�صناعة العاملية وتوجيهها‬ ‫ملا فيه خدمة البيئة و�صيانتها‪ .‬كما‬ ‫أ��شاد كذلك بدور املهند�س حمود‬ ‫بن عبداهلل التويجري رئي�س جلنة‬ ‫التقومي واملراجعة جلائزة �سابك‬ ‫لل�سالمة وال�صحة والبيئة لعام‬ ‫‪2008‬م ونائب الرئي�س القانوين‬ ‫واملراجعة ب�سابك جلهوده احلثيثة يف‬ ‫رفع أ�داء ال�سالمة بال�شركة ولتنظيم‬ ‫االحتفال الذي جاء غاي ًة يف الروعة‬ ‫ودقة التنظيم‪.‬‬ ‫وقد �شارك املهند�س يا�سر‬ ‫عبدالرحيم مدير أالمن وال�سالمة‬ ‫بال�شركة بورقة فنية بعنوان‬ ‫“جتربة �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات يف تكامل أالطر‬ ‫ا إلدارية للمحافظة على البيئة‬ ‫وال�صحة وال�سالمة”‪.‬‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 24‬‬


‫نائب الرئي�س أ‬ ‫لل�سمدة يف �شركة‬ ‫«�سابك» ي�شارك يف م ؤ�متر ال�سالمة العاملي‬ ‫�شارك �سعادة الأ �ستاذ‬ ‫فهد �سعد ال�شعيبي نائب الرئي�س‬ ‫للأ �سمدة يف ال�شركة ال�سعودية‬ ‫لل�صناعات الأ �سا�سية (�سابك)‬ ‫يف م�ؤمتر ال�سالمة العاملي الذي‬ ‫عقده االحتاد العاملي للأ �سمدة يف‬ ‫مملكة البحرين مار�س املن�صرم‪،‬‬ ‫حيث �أ�شاد �سعادته بالدور الكبري‬ ‫الذي تقوم به ال�شركة بالتعاون مع‬ ‫الإحتاد العاملي للأ �سمدة يف تنظيم‬ ‫مثل هذه امل�ؤمترات الهامة وما يتمتع‬ ‫به امل�ؤمتر من �أهمية لرفع مكانة‬ ‫البحرين على امل�ستويني الإقليمي‬ ‫والعاملي‪.‬‬ ‫كما تقدم �سعادته بجزيل‬ ‫ال�شكر والتقدير للمهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة على هذه الدعوة الكرمية‬ ‫وعلى ح�سن اال�ستقبال‪ ،‬معرب ًا عن‬ ‫�سعادته مب�شاركته يف هذا‬ ‫امل�ؤمتر وما �شملته �أوراق‬ ‫عمل امل�ؤمتر من موا�ضيع‬ ‫يف ال�سالمة وال�صحة‬ ‫والبيئة ملنتجي وم�ستخدمي‬ ‫الأ �سمدة‪ ،‬وما و�صلت � إليه‬ ‫هذه ال�صناعة من تقدم‬ ‫جعلها ت�ضاهي مثيالتها‬ ‫يف العامل ومواكبة لآخر‬ ‫امل�ستجدات التكنولوجية‬ ‫املتقدمة يف هذه ال�صناعة‪.‬‬

‫امل�شرتك‪ .‬كما �أ�شاد باجلهود‬ ‫امل�ضنية واحلثيثة التي تبذلها � إدارة‬ ‫ال�شركة يف جمال البيئة واملحافظة‬ ‫عليها والإهتمام امل�ستمر بعمليات‬ ‫ال�سالمة والأ مـن‪ ،‬منوه ًا بتجربة‬ ‫ال�شركة الرائدة يف م�شاريعها‬ ‫البيئية‪ ،‬وب� إلتزامها وتطبيقها لأ على‬ ‫املعايري العاملية يف جماالت الإدارة‬ ‫وال�صحة وال�سالمة والبيئة و�أو�صى‬ ‫�سعادته ب�ضرورة امل�شاركة الفعالة‬ ‫يف مثل هذه امل�ؤمترات‪ ،‬ومتنى‬ ‫للم�ؤمتر وللقائمني عليه وامل�شاركني‬ ‫كل التوفيق والنجاح‪.‬‬ ‫ومن جهته‪� ،‬أعرب املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة عن �شكره وتقديره ل�سعادة‬ ‫الأ �ستاذ فهد �سعد ال�شعيبي لتف�ضله‬ ‫بامل�شاركة يف هذا امل�ؤمتر وتر�أ�سه‬ ‫لإحدى جل�ساته وتقدمي توجيهاته‬

‫يف �سبيل � إجناح �أهداف‬ ‫املن�شودة‬ ‫امل�ؤمتر‬ ‫بقطاع‬ ‫وللإ رتقاء‬ ‫النفط والغاز‪ .‬كما‬ ‫�أ�شاد بالدعم وامل�ساندة‬ ‫امل�ستمرة الذي تلقاه‬ ‫ال�شركة من ال�شركة‬ ‫ال�سعودية لل�صناعات‬ ‫الأ �سا�سية (�سابك)‬ ‫� إحدى‬ ‫ب�صفتها‬ ‫م�ساهمي ال�شــركـ ـ ـ ــة‬ ‫ودعمه ـ ــا املتوا�صل‬ ‫منذ ت�أ�سي�س ال�شركة‬ ‫وم�ساهمتها يف � إزدهار‬ ‫وتطور �أعمالها‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أن ال�شركة‬ ‫مملوكة بالت�ساوي من قبل حكومة‬ ‫مملكة البحرين متمثلة يف ال�شركة‬ ‫القاب�ضة للنفط والغاز واململكة‬

‫العربية ال�سعودية متمثلة يف �شركة‬ ‫«�سابك» ودولة الكويت متمثلة‬ ‫يف �شركة �صناعة الكيماويات‬ ‫البرتولية‪.‬‬

‫ال�شعيبي‬ ‫وو�صف‬ ‫�شركة «جيبك» بال�صرح‬ ‫ال�صناعي املتميز ورمز ًا‬ ‫ناجح ًا للتعاون اخلليجي‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:57:16 PM‬‬

‫‪25‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 25‬‬


‫التويجري يطرح نهج (�سابك) يف ق�ضايا‬ ‫ال�سالمة والبيئة أ�مام م ؤ�متر عاملي‬ ‫�سجلت ال�شركة ال�سعودية‬ ‫لل�صناعات أال�سا�سية (�سابك)‬ ‫ح�ضور ًا مميز ًا خالل فعاليات‬ ‫امل ؤ�متر العاملي أالول لل�سالمة والذي‬ ‫نظمه ا إلحتاد العاملي ل�صناعات‬ ‫أال�سمدة يف مملكة البحرين يف‬ ‫�شهر مار�س املن�صرم‪ .‬وبهذه‬ ‫املنا�سبة‪ ،‬أ�لقى املهند�س حمود بن‬ ‫عبداهلل التويجري نائب الرئي�س‬ ‫لل�شئون القانونية واملراجعة ب�شركة‬ ‫�سابك كلمة تناولت اال�سرتاتيجية‬ ‫التي تنتهجها (�سابك) يف الق�ضايا‬ ‫املتعلقة بال�سالمة وال�صحة والبيئة‬ ‫يف جمال �صناعة أال�سمدة‪.‬‬ ‫وقد تطرق التويجري يف‬ ‫كلمته �إىل بداية م�سرية (�سابك)‬

‫‪26‬‬ ‫‪9/23/09 4:57:29 PM‬‬

‫ال�صناعية والتي انطلقت قبل نحو‬ ‫(‪ )30‬عام ًا‪ ،‬ومراحل النمو التي‬ ‫مرت بها ال�شركة حتى أ��صبحت اليوم‬ ‫من أ�كرب �شركات البرتوكيماويات‬ ‫الرائدة عاملي ًا يف �إنتاج وت�صدير‬ ‫املنتجات البرتوكيماوية أ‬ ‫وال�سمدة‬ ‫مبختلف أ�نواعها با إل�ضافة �إىل‬ ‫منتجات احلديد وال�صلب‪.‬‬ ‫و أ�و�ضح التويجري يف كلمته‬ ‫حر�ص �إدارة (�سابك)‪ ،‬ومنذ‬ ‫ت أ��سي�س ال�شركة‪ ،‬على تطبيق أ�دق‬ ‫املعايري املتعلقة بال�سالمة وال�صحة‬ ‫والبيئة ب�إعتبار ذلك من أ�هم‬ ‫مفاتيح النجاح يف هذه ال�صناعة‬ ‫احليوية‪ ،‬م ؤ�كد ًا يف الوقت ذاته ب أ�ن‬ ‫أ�داء ال�شركة على هذا ال�صعيد هو‬ ‫أالف�ضل مقارنة ببقية ال�شركات‬

‫البرتوكيماوية العاملية أالخرى‪.‬‬

‫و ‪2008‬م دون أ�ية �إ�صابات خطرية‪.‬‬

‫و أ��شار يف هذا ال�صدد �إىل أ�ن‬ ‫م�صانع أال�سمدة التابعة لـ(�سابك)‬ ‫�سطرت �سج ًال نا�صع ًا يف ال�سالمة‬ ‫ت ــمثل فــي �إكـ ــمال ع ـ ـ ــامــي ‪2007‬‬

‫كما أ�كد نائب الرئي�س لل� ؤش�ون‬ ‫القانونية واملراجعة ب أ�ن حتقيق‬ ‫ال�شركة ال�سعودية لل�صناعات‬ ‫أال�سا�سية (�سابك) لهذا امل�ستوى‬ ‫العايل من أالداء املتوا�صل‪ ،‬ما‬ ‫كان ليتحقق لوال ت�ضافر اجلهود‬ ‫وا إل�صرار على حت�سني أالداء‪،‬‬ ‫م�شري ًا �إىل أ�ن نهج (�سابك) يف‬ ‫�إدارة ال�سالمة يرتكز على العديد‬ ‫من املقومات الرئي�سة‪ ،‬يف مقدمتها‬ ‫تكامل مبادئ أالمن ال�صناعي‬ ‫وال�سالمة وال�صحة والبيئة مع �سائر‬ ‫ا إلجراءات ا إلدارية والتخطيطية‪،‬‬ ‫و�سرعة ا إلبالغ عن ا إل�صابات‪،‬‬ ‫واال�ستفادة ا إليجابية من احلوادث‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن �إتباع �سيا�سات وا�ضحة‬ ‫و�إر�شادات توجيهية دقيقة‪ ،‬وو�ضع‬ ‫أال�س�س واملعايري املنا�سبة للمجمعات‬ ‫ال�صناعية وال�شركات أالخرى‬ ‫التابعة‪.‬‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 26‬‬


‫اللكرتوين املطور (‪)APC‬‬ ‫تد�شني النظام إ‬ ‫مل�صنع أ‬ ‫المونيا‬

‫أ�متت ال�شركة مهمة ت�شغيل‬ ‫النظام االلكرتوين املطور لعمليات‬ ‫م�صنع أالمونيا (‪ )APC‬الذي‬ ‫يهدف �إىل زيادة ا�ستقرار أ�داء‬ ‫أالنظمة وتقنني نظم التحكم‪،‬‬ ‫وذلك من أ�جل �إ�ستغالل أ�مثل للمواد‬ ‫اخلام مما ي ؤ�دي �إىل زيادة ا إلنتاج‬ ‫والكفاءة‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــد تـ ـ ـ ـ ــولـ ـ ــت �شـ ـ ــركـ ـ ــة‬ ‫أالمريكية‬ ‫“‪”Honeywell‬‬ ‫العاملية ت�صميم هذا النظام‬ ‫ا إللكرتوين‪ ،‬وهي �شركة عمالقة‬ ‫متخ�ص�صة يف أ�نظمة التحكم‬ ‫ا إللكتـ ـ ــرونيـ ــة للم�صـ ــانـ ــع‪� ،‬إذ‬ ‫تعترب �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات أ�ول �شركة تطبق‬ ‫مثل هذا النظام يف املنطقة‪.‬‬

‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬أ�و�ضح املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة ب أ�ن هذا امل�شروع ي أ�تي‬ ‫�ضمن �سيا�سة ال�شركة يف تطوير‬ ‫نظام عملياتها ورفع معدل ا إلنتاج‬ ‫�إىل أ�على امل�ستويات‪ ،‬منوه ًا ب�إن هذا‬ ‫امل�شروع ي أ�تي ليعك�س حر�ص ال�شركة‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:57:44 PM‬‬

‫على ا إل�ستخدام أالمثل للمواد‬ ‫اخلام واملحافظة على هذه امل�صادر‬ ‫الهامة متا�شيا ً مع أالهداف املعلنة‬ ‫للهيئة الوطنية للنفط والغاز‬ ‫برئا�سة �صاحب ال�سعادة الدكتور‬ ‫عبداحل�سني بن علي مريزا وزير‬ ‫� ؤش�ون النفط والغاز ورئي�س الهيئة‬ ‫الوطنية للنفط والغاز‪ ،‬والتي‬ ‫تدعو �إىل املحافظة على املواد‬ ‫اخلام وتقنني الطاقة‪ ،‬م ؤ�كدا ً ب أ�ن‬ ‫فكرة هذا النظام‬ ‫تقوم‬ ‫اجلديد‬ ‫على رفع الكفاءة‪،‬‬ ‫وبالتايل املحافظة‬ ‫على الطاقة‪.‬‬

‫الكربون املنبعث �إىل الهواء و�إعادة‬ ‫ا�ستخدامه لرفع �إنتاجية ال�شركة‬ ‫دون احلاجة �إىل زيادة يف ا�ستغالل‬ ‫الطاقة‪ ،‬هذا �إىل جانب عدة‬ ‫م�شاريع أ�خرى تعمل جميعها على‬ ‫رفع ا إلنتاج مع احلر�ص على تر�شيد‬ ‫�إ�ستهالك الطاقة‪.‬‬ ‫وقد أ�قامت ال�شركة حف ًال‬ ‫للعالن عن تد�شني النظام‬ ‫إ‬

‫ا إللكرتوين اجلديد‪ ،‬ح�ضره أ�ع�ضاء‬ ‫فريق العمل من �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات وممثل‬ ‫�شركة « ‪ » Honeywell‬الذي قدم‬ ‫�إىل اململكة خ�صي�صا ً حل�ضور هذه‬ ‫املنا�سبة‪ .‬كما ح�ضر احلفل جميع‬ ‫أ�ع�ضاء ا إلدارة التنفيذية بال�شركة‬ ‫وامل�سئولني واملهند�سني‪.‬‬

‫و أ�لقى جواهري‬ ‫ال�ضوء على عدد من‬ ‫امل�شاريع الرائدة‬ ‫التي نفذتها �شركة‬ ‫اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات يف‬ ‫هذا املجال ومن‬ ‫أ�كربها م�شروع‬ ‫�إ�ستخال�ص وتدوير‬ ‫غاز ثاين أ�ك�سيد‬

‫‪27‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 27‬‬


‫يف �إطار م�سئوليتها االجتماعية جتاه املجتمع البحريني‪....‬‬

‫ال�شركة توا�صل برنامج التوعية البيئية‬ ‫خمتلف املراحل الدرا�سية وتقدمي‬ ‫املحا�ضرات باللغتني العربية‬ ‫وا إلجنليزية‪.‬‬

‫يف �إطار �سيا�سة ال�شركة يف‬ ‫املحافظة على البيئة وحمايتها‬ ‫ون�شر الوعي البيئي لدى طلبة‬ ‫مدار�س مملكة البحرين‪ ،‬بادرت‬ ‫�إدارة ال�شركة وبالتعاون مع وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم �إىل تنظيم عدد‬ ‫من املحا�ضرات التثقيفية يف‬ ‫جمال البيئة وذلك �ضمن برنامج‬ ‫ال�شركة للعام الدرا�سي احلايل‬ ‫‪2009/2008‬م الذي تتبناه جيبك‪.‬‬ ‫ويف هذا اخل�صو�ص‪ ،‬قدم املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة بالغ �شكره وتقديره ل�سعادة‬ ‫الدكتور ماجد بن علي النعيمي‬ ‫وزير الرتبية والتعليم على دعمه‬ ‫لهذا الربنامج احليوي وم�ساندته‬ ‫الال حمدودة لربامج ال�شركة التي‬ ‫تخت�ص يف توعية أالجيال ب أ�مور‬ ‫البيئة واملحافظة عليها‪.‬‬ ‫وقد �ضم برنامج هذا العام‬ ‫جمموعة من مدار�س البحرين‬

‫‪28‬‬ ‫‪9/23/09 4:57:56 PM‬‬

‫احلكومية واخلا�صة حيث �شمل‬ ‫نحو ‪ 34‬مدر�سة منها ‪ 30‬مدر�سة‬ ‫حكومية‪ ،‬و‪ 4‬مدار�س خا�صة‪،‬‬ ‫طالب‬ ‫وا�ستفاد أ�كرث من ‪2300‬‬ ‫ٍ‬ ‫وطالبة من خمتلف املراحل‬ ‫الدرا�سية من املحا�ضرات التي مت‬ ‫ت ــقدميها خالل �ش ــهري مـ ــار�س و‬ ‫ابريل ‪2009‬م‪.‬‬ ‫وي أ�تي هذا الربنامج �ضمن برامج‬ ‫بيئية متعددة تتبناها ال�شركة‬ ‫لتنمية وتثقيف جيل ال�شباب من‬ ‫طلبة املدار�س وتوعيتهم ب أ�همية‬ ‫املحافظة على البيئة والعمل على‬ ‫تقليل مظاهر التلوث البيئي‪.‬‬ ‫وقد بد أ� هذا الربنامج يف عام‬ ‫‪2001‬م بالتعاون والتن�سيق مع ق�سم‬ ‫أالن�شطة الطالبية بوزارة الرتبية‬ ‫والتعليم وا�ستمر حتى العام احلايل‬ ‫‪2009‬م‪ ،‬ويقوم من خالل الربنامج‬ ‫عدد من املهند�سني املدربني‬ ‫بال�شركة بزيارة املدار�س يف‬

‫وتركز هذه املحا�ضرات على‬ ‫أ�هم املوا�ضيع البيئية املتداولة‬ ‫على امل�ستوى العاملي ومنها ظاهرة‬ ‫االحتبا�س احلراري‪ ،‬وا�ستنزاف‬ ‫طبقة أالوزون أ‬ ‫والمطار احلم�ضية‪.‬‬ ‫كما تتطرق املحا�ضرات �إىل دور‬ ‫امل ؤ��س�سات أ‬ ‫والفراد يف دعم البيئة‬ ‫واحلفاظ عليها والتقليل من �آثار‬ ‫التلوث البيئي واحلد من ا�ستنزاف‬ ‫املوارد الطبيعية‪.‬‬ ‫وعلى امتداد فرتة الربنامج‪ ،‬مت‬ ‫تقدمي املحا�ضرات لـ ‪ 220‬مدر�سة‬ ‫وقد بلغ عدد الطلبة امل�ستفيدين من‬ ‫هذه املحا�ضرات حوايل ‪16,500‬‬ ‫طالب ًا وطالبة‪.‬‬ ‫و�إميان ًا ب أ�ن البيئة هي م�س ؤ�ولية‬ ‫اجلميع‪ ،‬توا�صل �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات تطوير‬ ‫وتنمية م�شاريعها البيئية لت�شمل‬ ‫املزيد من فئات املجتمع وت�ساهم‬ ‫يف خلق فر�ص أ�ف�ضل ألجيال متتلك‬ ‫الوعي البيئي وت�ساهم يف تقدم‬ ‫وازدهار البلد‪ .‬واجلدير بالذكر أ�ن‬ ‫�شركة جيبك قد أ�قامت العديد من‬ ‫امل�شاريع البيئية املميزة ومنها على‬ ‫�سبيل املثال ال احل�صر‪:‬‬ ‫• برنامج الرتبية وجيبك للبحث‬ ‫البيئي‪ ،‬وهو برنامج للبحث البيئي‬ ‫ي�ستهدف طلبة مدار�س املرحلة‬ ‫الثانوية ويعمل على اال�سهام يف‬ ‫تنمية قدرات الطلبة وتطوير‬

‫مهارات البحث وا إلبداع لديهم‬ ‫وت�شجيعهم على املناف�سة والبحث‬ ‫عن أ�ف�ضل الطرق حلماية البيئة‬ ‫واملحافظة على املوارد البيئية‬ ‫والتقليل من مظاهر التلوث‪.‬‬ ‫• مزرعة أال�سماك التي تعترب‬ ‫أ�حد أ�هم م�شاريع املحافظة‬ ‫على احلياة البحرية‪ .‬وت�ضم‬ ‫مزرعة جيبك أ‬ ‫لل�سماك حوايل‬ ‫‪� 60,000‬سمكة من نوع ال�سبيطي‬ ‫والهامور‪� ،‬إذ يتم تربية هذه‬ ‫أال�سماك ملدة ت�صل �إىل ‪12‬‬ ‫�شهر ًا ثم يتم �إعادتها �إىل مناطق‬ ‫خمتلفة يف املياه ا إلقليمية وذلك‬ ‫بالتعاون والتن�سيق مع �إدارة‬ ‫الرثوة ال�سمكية‪.‬‬ ‫• حممية الطيور والتي تقع يف‬ ‫اجلهة املحاذية لل�شركة ويتم‬ ‫فيها توفري البيئة املالئمة ملختلف‬ ‫الطيور للعي�ش والتكاثر بهذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫• حديقة ال�شيخة �سبيكة للنباتات‬ ‫العطرية التي مت افتتاحها م ؤ�خر ًا‬ ‫خالل مطلع العام احلايل‪ .‬ويتم‬ ‫يف هذه احلديقة زراعة العديد‬ ‫من أالع�شاب والنباتات الطبية‬ ‫والعطرية التي يتم جمعها من‬ ‫خمتلف دول اخلليج بهدف‬ ‫احلفاظ عليها وتوفريها لراغبي‬ ‫البحث العلمي‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 28‬‬


‫لفن اخلطابة‪.‬‬

‫يف �إطار �سيا�ستها لتبادل‬ ‫ومت خالل الرحلة‬ ‫التي �إ�ستغرقت أ��سبوعني‬ ‫اخلربات مع ال�شركات‬ ‫زيارة املقر الرئي�سي‬ ‫‪Haldor‬‬ ‫ل�شركة‬ ‫العاملية‪...‬‬ ‫يف‬ ‫‪Topsoe‬‬ ‫الدمنارك‪� ،‬إ�ضاف ًة �إىل‬ ‫ال�شركة تبتعث‬ ‫زيارة العديد من املواقع‬ ‫ا ل�سيا حية و ا لثقا فية‬ ‫�إثنني من موظفيها �إىل‬ ‫املتنوعة يف الرنويج‬ ‫وال ـ ــ�سويد‪ .‬ورافـ ـ ـ ـ ــق‬ ‫�شركة‬ ‫موظفي جيبك خالل‬ ‫(‪ ) Haldor Topsoe‬الرحلة ال�سيد‪ /‬حممد‬ ‫ال�سيد مدير املبيعات‬ ‫يف �إطار �سيا�ستها لتطوير‬ ‫واخلدمات الفنية يف‬ ‫وتدريب العاملني لديها ولك�سب �شركة ‪ Haldor Topsoe‬يف‬ ‫املزيد من اخلربات واملعرفة‪ ،‬مملكة البحرين‪.‬‬ ‫�إ�ست�ضافت �شركة ‪Haldor‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪� ،‬صرح‬ ‫‪� Topsoe‬إثنني من موظفي‬ ‫عبدالرحمن‬ ‫ال�شركة يف زيارة تدريبية �إىل املهند�س‬ ‫جواهري مدير عام‬ ‫�شركاتها يف الدول ا إل�سكندنافية‪.‬‬ ‫ال�شركة‪ ،‬ب أ�ن هذا الرت�شيح‬ ‫وقد مت �إبتعاث كل من ا آلن�سة ي أ�تي �إنطالق ًا من حر�ص‬ ‫لولوة املعيلي‪ ،‬م�سئول تدريب �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫واملهند�س ه�شام ريا�ض‪ ،‬مهند�س البرتوكيماويات على ت�شجيع‬ ‫تخطيط لتمثيل جيبك يف هذه الكفاءات البحرينية املتميزة‬ ‫للطالع‬ ‫الزيارة‪ ،‬وذلك لدورهما املتميز ومنحهما الفر�صة إ‬ ‫والن�شط يف فعاليات نادي جيبك على ح�ضارات الدول‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:58:11 PM‬‬

‫ا إل�سكندنافية وتقدمها يف املجال‬ ‫ال�صناعي‪ ،‬أالمر الذي �سي�سهم دون‬ ‫�شك يف تو�سيع مداركهما وزيادة‬ ‫اطالعهما وي�شكل حافز ًا لهما‬ ‫للمزيد من البذل والعطاء‪ ،‬مو�ضح ًا‬ ‫ب أ�ن هذه املبادرة الرائعة‬ ‫من �شركة ‪Haldor Topsoe‬‬

‫ت أ�تي من منطلق حر�صها على‬ ‫زيادة التعاون مع خمتلف ال�شركات‬ ‫ال�صناعية ورغبتها يف مد ج�سور‬ ‫التوا�صل و تبادل الثقافات‪.‬‬ ‫و أ��ضاف جواهري قائ ًال أ�ن عالقة‬ ‫التعاون التاريخية بني �شركتي‬ ‫جيبك و‪ Haldor Topsoe‬وهي‬ ‫�شركة دامناركية رائدة يف �صناعة‬ ‫الو�سائط الكيميائية تعود �إىل عام‬

‫‪ ،1985‬وهو العام الذي بد أ�ت فيه‬ ‫م�صانع أالمونيا وامليثانول بال�شركة‬ ‫�إنتاجها‪ ،‬وتعد ال�شركة الدامناركية‬ ‫من ال�شركات الرائدة يف �صناعة‬ ‫املختزالت ذات اجلودة العالية‬ ‫والفعالة والتي ت�ستخدم ب�صورة‬ ‫م�ستمرة يف عــملي ـ ـ ــات ت�صنيـ ـ ــع‬ ‫البرتوكيماوي ـ ــات ذات التقنية‬ ‫العالية مما ي�سهم �إىل حد كبري يف‬ ‫رفع جودة املنتج وتقليل املخلفات‪.‬‬

‫‪29‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 29‬‬


‫موظف بال�شركة ينال املاج�ستري‬ ‫من جامعة �سريي الربيطانية‬ ‫ت ؤ�من ال�شركة ب أ�ن الرثوة‬ ‫الب�شرية هي الرثوة احلقيقية التي‬

‫يجب تنميتها واملحافظة عليها‪،‬‬ ‫ولذلك ف�إن ال�شركة كانت دائم ًا يف‬ ‫مقدمة ال�شركات التي تعمل على‬

‫زيادة عدد العمالة الوطنية‬ ‫البحرينية ال�شابة‪ ،‬حيث‬ ‫اعتمدت نظام تدريبي‬ ‫يوفر خطة التطوير الفردية‬ ‫امل�صممة من قبل ق�سم‬ ‫التدريب بال�شركة لكل‬ ‫مهند�س بحيث متهد لهم‬ ‫الطريق للتقدم الوظيفي‬ ‫وذلك لتمكينهم من مزاولة‬ ‫العمل ب�شكل م�ستقل‪.‬‬ ‫�إن اجلهود املبذولة من‬ ‫قبل ق�سم التدريب بال�شركة‬ ‫كانت من أ��سباب متيز‬ ‫ال�سيد‪/‬ح�سني جعفر املوظف‬ ‫باملركز الطبي التابع لل�شركة‬ ‫وح�صوله على �شهادة املاج�ستري يف‬ ‫ال�صحة املهنية من جامعة �سريي‬ ‫باململكة املتحدة وذلك بعد �إنهائه‬ ‫جميع املتطلبات أالكادميية بنجاح‬ ‫كبري‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬هن أ� املدير العام‬

‫املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫ال�سيد‪ /‬ح�سني جعفر على هذا‬ ‫التميز قائ ًال‪ ،‬ب أ�نه ي�شعر بالفخر‬ ‫للجناز والتميز الذي ح�صل‬ ‫إ‬ ‫عليه أ�حد أ�بناء هذه ال�شركة حيث‬ ‫أ�كد أ�نه مثا ًال يحتذى به من قبل‬ ‫زمالئه‪ ،‬و أ�ي�ضا قدر اجلهود املتميزة‬ ‫ملركز التدريب بال�شركة وثمن‬ ‫دوره يف تطوير وتدريب املوظفني‬ ‫البحرينيني‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أ�ن هذه ال�شهادة‬ ‫العليا متكن حاملها من القيام‬ ‫ب�إجراء تقييم وم�سح �شامل لبيئة‬ ‫العمل للتعرف على املخاطر‬ ‫اجل�سدية والنف�سيه والكيميائية‬ ‫التي قد يتعر�ض لها العامل‪ ،‬والتي‬ ‫ميكن أ�ن ت ؤ�ثر على �صحته أ�و‬ ‫حياته‪ ،‬ليتم على �ضوء ذلك اتخاذ‬ ‫اخلطوات املنا�سبة للتخل�ص من‬ ‫هذه املخاطر أ�و تقلي�صها تبعا ً‬ ‫للقوانني املحلية و الدولية‪.‬‬

‫موظـــــف ال�شهـــــــــر‬ ‫قام املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة‪،‬‬ ‫وبح�ضورال�سيدهاينزهايرالرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�شركة (‪Intertrade‬‬ ‫‪ )Group‬الربازيلية‪ ،‬بت�سليم‬ ‫ا آلن�سة لطيفة خليل علي من‬ ‫دائرة تقنية املعلومات واملعرفة‬ ‫�شهادة وجائزة تقديرية مبنا�سبة‬ ‫فوزها بلقب املوظف املثايل ل�شهر‬ ‫مار�س ‪2009‬م‪.‬‬ ‫يذكر أ�ن ا آلن�سة لطيفة قد‬ ‫ان�ضمت لل�شركة يف عام ‪2007‬م‬ ‫والتحقت بعدة دورات تدريبية‬ ‫داخل اململكة وخارجها حيث توىل‬ ‫مركز التدريب التابع لل�شركة‬ ‫ا إلعداد لهذه الدورات‪.‬‬ ‫وت�شغل ا آلن�سة لطيفة حالي ًا‬

‫‪30‬‬ ‫‪9/23/09 4:58:25 PM‬‬

‫وظيفة م�سئولة دعم التطبيقات ا إلرتقاء مبختلف أالعمال التي بذل املزيد من اجلهود من أ�جل‬ ‫الربجمية وهي تعد مثاال ً ُانيطت بها‪.‬‬ ‫حت�سني وتطوير أ�دائهم الذي‬ ‫ً‬ ‫أ‬ ‫ينعك�س �إيجابا على الداء العام‬ ‫للموظفة املخل�صة يف عملها‬ ‫ويهدف هذا التكرمي �إىل‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ً‬ ‫لل�شركة‪.‬‬ ‫حيث �نها مل ت�ل جهدا يف �سبيل ت�شجيع العاملني بال�شركة على‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 30‬‬


‫املوظف طـارق هـادي جنم �سباق ال�سرعة‬ ‫أ�عرباملهند�سعبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة عن‬ ‫فخره و�إعتزازه بفوز املوظف طارق‬ ‫هادي باملركز أالول يف (فئة ‪)5،7‬‬ ‫�ضمن مناف�سات اجلولة اخلام�سة‬ ‫واخلتامية لبطولة قطر الدولية‬ ‫ل�سباقات ال�سرعة‪ ،‬التي أ�قيمت‬ ‫م ؤ�خر ًا يف العا�صمة القطرية ً‪.‬‬ ‫وقد جاء فوز طارق هادي للمرة‬ ‫الثالثة على التوايل وذلك يف ال�سباق‬ ‫الذي �شارك فيه نخبة من جنوم‬ ‫ريا�ضة ال�سيارات و�سباقات ال�سرعة‬ ‫يف دول اخلليج العربية‪.‬‬ ‫و أ�كد جواهري حر�ص ال�شركة‬ ‫على ت�شجيع موظفيها على امل�شاركة‬ ‫والتميز يف خمتلف أالن�شطة‬ ‫الريا�ضية وذلك ملا للريا�ضة من‬ ‫أ�همية كبرية يف بناء‬ ‫اجل�سم وتزويده بالطاقة‬ ‫التي متكنه �إحتمال �ضغوط‬ ‫العمل‪� ،‬إ�ضافة �إىل أ�هميتها‬ ‫الكبرية يف املحافظة على‬ ‫لياقة اجل�سم وال�صحة‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫ومن جانبه أ�و�ضح‬ ‫طارق هادي أ�ن حبه‬ ‫وممار�سته لهذه الريا�ضة‬ ‫بد أ� منذ �سنوات عديدة‪،‬‬ ‫م ؤ�كد ًا ب أ�ن ظروف عمله مل‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:58:38 PM‬‬

‫تقف حاجز ًا أ�مام‬ ‫ممار�سته لريا�ضة‬ ‫ال�سيارات بل على‬ ‫العك�س من ذلك‬ ‫فقد لقي من‬ ‫�إدارة ال�شركة كل‬ ‫ت�شجيع وم ؤ�ازرة‪،‬‬ ‫أالمر الذي منحه‬ ‫الفر�صة لتطوير‬ ‫و�صقل مهاراته‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬ ‫وتوجه هادي‬ ‫يف ختام حديثه‬ ‫بال�شكر اجلزيل �إىل �سمـو ال�شيـخ‬ ‫عبـداهلل بـن حمـد �آل خليفة على‬ ‫م�ساعدته ال�شخ�صية له ولفريق‬ ‫(تايجر راي�سنج) خالل خمتلف‬

‫م�شاركاتهم وتفقده امل�ستمر للفريق‬ ‫وتقدميه لكافة اخلدمات التي‬ ‫يحتاجها الفريق‪ ،‬ووعد بتحقيق‬ ‫املزيد من البطوالت يف املوا�سم‬ ‫القادمة‪.‬‬

‫وكان النجم طارق هادي قد‬ ‫تفوق يف اجلولتني الثالثة والرابعة‬ ‫من بطولة قطر الدولية ل�سباقات‬ ‫ال�سرعة حمقق ًا املركز أالول بكل‬ ‫جدارة ومتفوقا ً على مناف�سه أالقوى‬ ‫ال�سعودي ه�شام املال‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن كلفة‬ ‫ال�سيارة التي �شارك بها النجم‬ ‫طارق هادي قد بلغت ‪ 35‬أ�لف‬ ‫دينار بحريني ومت ت�صنيعها‬ ‫بالكامل يف البحرين وا�ستغرق‬ ‫�إعدادها وجتهيزها ‪� 3‬سنوات‬ ‫من العمل املتقن والدقيق‪.‬‬

‫‪31‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 31‬‬


‫خريجو جامعة البحرين‬ ‫من موظفي ال�شركة ي�شكرون‬ ‫جيبك إلتاحتها الفر�صة‬ ‫إلكمال حت�صيلهم اجلامعي‬ ‫يف �إطار �سيا�سة ال�شركة‬ ‫وحر�صها على تدريب الكوادر‬ ‫البحرينية وت أ�هيلها لتويل املنا�صب‬ ‫القيادية يف ال�شركة‪ ،‬توا�صل ال�شركة‬ ‫توفري برنامج املنح الدرا�سية‬ ‫ملوظفيها من أ�جل �إكمال حت�صيلهم‬

‫‪32‬‬ ‫‪9/23/09 4:58:48 PM‬‬

‫اجلامعي يف خمتلف التخ�ص�صات‬ ‫�س ــواء ً يف اجل ــامع ـ ــات املح ــلية أ�و‬ ‫اخلارجية‪.‬‬

‫بتقدمي خال�ص ال�شكر والتقدير �إىل‬ ‫�إدارة ال�شركة إلتاحتها الفر�صة لهم‬ ‫ال�ستكمال حت�صيلهم اجلامعي‪.‬‬

‫وقد بادرت‪ ،‬يف هذا ا إلطار‪،‬‬ ‫جمموعة من خريجي جامعة‬ ‫البحرين من موظفي ال�شركة‬

‫جاء ذلك خالل �إ�ست�ضافة‬ ‫ال�شركة إلحتفال م ؤ��س�سة �إجناز‬ ‫البحرين الذي أ�قيم حتت رعاية‬

‫كرمية من �سمو ال�شيخة ح�صة بنت‬ ‫خليفة �آل خليفة‪ ،‬حيث عرب املوظفون‬ ‫اخلريجون عن تقديرهم لل�شركة‬ ‫التي وفرت لهم احلافز والثقة‬ ‫من أ�جل العمل على تقدمي أالداء‬ ‫أالف�ضل أالمر الذي �سيدفعهم قدم ًا‬ ‫�إىل تطوير قدراتهم خدمة للوطن‬ ‫الغايل‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬أ�كد املهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫جيبك‪ ،‬أ�ن االهتمام الذي توليه‬ ‫ال�شركة للتدريب وت�شجيع العاملني‬ ‫على التح�صيل والتعلم امل�ستمر �إمنا‬ ‫ي أ�تي �إميان ًا منها ب أ�همية العن�صر‬ ‫الب�شري البحريني كونه الرثوة‬ ‫احلقيقية والقاعدة الثابتة التي‬ ‫تقوم عليها جميع �إجنازات ال�شركة‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 32‬‬


‫املحلية وا إلقليمية والعاملية والتي‬ ‫متكنت جيبك من حتقيقها على‬ ‫كافة أال�صعدة‪.‬‬ ‫ومن أ�جل ذلك‪ ،‬أ��ضاف املهند�س‬ ‫جواهري‪� ،‬سعت ال�شركة دائم ًا‬ ‫لدعم جميع عنا�صرها الب�شرية مع‬ ‫املحافظة على مبد أ� تكاف ؤ� الفر�ص‬ ‫حتقيق ًا لرقي ال�شركة ودعم ًا‬ ‫لال�ستقرار الوظيفي‪.‬‬ ‫كما أ�و�ضح املهند�س جواهري‬ ‫ب أ�ن ال�شركة تتبنى برامج تدريبية‬ ‫مكثفة وطموحة تغطي جميع‬ ‫الوظائف الفنية والهند�سية‬ ‫با إل�ضافة �إىل برامج أ�خرى مثل‬ ‫�إعداد التقارير والتوا�صل الفعال‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:59:00 PM‬‬

‫و�إدارة العمل والوقت و أ��س�س‬ ‫ومفاهيم اجلودة ال�شاملة وخدمة‬ ‫املجتمع وا إلهتمام بالبيئة و�إدارة‬ ‫االجتماعات والذكاء العاطفي‪.‬‬ ‫كما أ�عرب املهند�س جواهري‬ ‫عن ثقته الكبرية يف املوظف‬ ‫البحريني‪� ،‬إذ لطاملا كانت مملكة‬ ‫البحرين وبف�ضل موقعها و أ�نظمتها‬ ‫الفعالة مركز ًا هام ًا من مراكز‬ ‫املعرفة مما جعل املواطن البحريني‬ ‫�شغوفا ً بالعلم وحمب ًا للثقافة‬ ‫واملعرفة‪ ،‬مو�ضح ًا �إنعكا�س ذلك‬ ‫�إيجاب ًا على أ�داء أالفراد وامل ؤ��س�سات‬ ‫وال�شركات مبا يف ذلك �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات و أ�ورد‬

‫على �سبيل املثال ال احل�صر جناح‬ ‫ال�شركة يف الفوز بدرع التميز يف‬ ‫تدريب وت أ�هيل البحرينيني و كذلك‬ ‫جائزة التميز من الفئة أالوىل يف‬ ‫التدريب على م�ستوى اململكة أالمر‬ ‫الذي أ�ك�سب ال�شركة �سمعة عاملية‬ ‫مرموقة عززت من ثقة املوظف‬ ‫البحريني وامل�ساهمني والدولة التي‬ ‫هي أ�ت املناخ ا إليجابي لل�شركات كي‬ ‫حتقق مثل هذه ا إلجنازات للو�صول‬ ‫�إىل العاملية‪.‬‬ ‫و أ�ردف املدير العام قائ ًال‬ ‫«تقوم ال�شركة بدور كبري لتحقيق‬ ‫ر ؤ�ية البحرين ‪ 2030‬يف التقدم‬ ‫وا إلزدهار م�ستندة يف ذلك على‬

‫التنمية امل�ستدامة التي ي�شارك‬ ‫فيها املر أ�ة والرجل مع ًا‪ ،‬جنب ًا �إىل‬ ‫جنب من أ�جل بناء دولة امل ؤ��س�سات‬ ‫والقانون»‪.‬‬ ‫وقد أ�عربت �سمو ال�شيخة ح�صة‬ ‫بنت خليفة �آل خليفة الرئي�سة‬ ‫التنفيذية مل ؤ��س�سة اجناز البحرين‪،‬‬ ‫بهذه املنا�سبة عن تقديرها الكبري‬ ‫ملبادرة ال�شركة يف �إتاحة فر�ص‬ ‫التعليم اجلامعي ملوظفيها وهو‬ ‫ما مل�سته �شخ�صي ًا خالل م�شاركة‬ ‫جمموعة من موظفي ال�شركة يف‬ ‫برامج م ؤ��س�سة �إجناز البحرين‪.‬‬

‫‪33‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 33‬‬


‫دعم مركز‬ ‫ال�شيخ حممد‬ ‫بن خليفة للقلب‬ ‫قام املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة‬ ‫بزيارة ملركز ال�شيخ حممد بن‬ ‫خليفة �آل خليفة التخ�ص�صي للقلب‬ ‫بامل�ست�شفى الع�سكري حيث كان يف‬ ‫�إ�ستقباله الدكتور ري�سان حمود‬ ‫بدران مدير مركز ال�شيخ حممــد‬ ‫بــن خليف ــة �آل خليفة التخ�ص�صي‬ ‫للقلب‪.‬‬ ‫و نقل جواهري خالل املقابلة‬ ‫حتيات وتقدير معايل ال�شيخ عي�سى‬

‫بن علي �آل خليفة م�ست�شــار �سمو‬ ‫رئي�س الوزراء لل� ؤش�ون ال�صناعية‬ ‫والنفطية رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة‪ ،‬منوه ًا باخلدمات الطبية‬ ‫البارزة التي يقدمها هذا املركز‬ ‫التخ�ص�صي للمجتمع البحريني‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬تف�ضل املدير‬ ‫العام بتقدمي دعم مايل‪ ،‬وذلك‬ ‫تربع ًا من ال�شركة للمركز الطبي‬ ‫ودعم ًا له من أ�جل ت أ�دية ر�سالته‬ ‫النبيلة للمر�ضى‪.‬‬

‫وقد أ��شاد جواهري باخلدمات‬ ‫الطبية املتخ�ص�صة واملتميزة التي‬ ‫يقدمها املركز ملر�ضى القلب وما‬ ‫يتمتع به من �سمعة طيبة يف هذا‬ ‫املجال الطبي الدقيق‪ ،‬معرب ًا عن‬ ‫�إعجابه بال�سمعة الطيبة التي يتمتع‬ ‫بها املركز وما يحتويه من أ�جهزة‬ ‫ومعدات طبية حديثة عالوة على‬ ‫و�سائل وطرق العالج احلديثة التي‬ ‫يوفرها لعالج أ�مرا�ض القلب‪.‬‬ ‫و أ�عرب عن متنياته يف أ�ن ي�سهم‬ ‫هذا الدعم يف تعزيز برامج و أ�ن�شطة‬

‫املركز لتحقيق رعاية طبية مميزة‬ ‫خدمة للقطاع ال�صحي يف مملكتنا‬ ‫الغالية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬تقدم الدكتور‬ ‫ري�سان حمود بدران مدير مركز‬ ‫ال�شيخ حممد بن خليفة �آل خليفة‬ ‫التخ�ص�صي للقلب ببالغ ال�شكر‬ ‫وا إلمتنان �إىل معايل ال�شيخ عي�سى‬ ‫بن علي �آل خليفة م�ست�شار �سمو‬ ‫رئي�س الوزراء لل� ؤش�ون ال�صناعية‬ ‫والنفطية رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة على هذا التربع ال�سخي‪،‬‬ ‫منوه ًا بحر�ص ال�شركة امل�ستمر‬ ‫على امل�ساهمة بفعالية يف دعم‬ ‫خمتلف قطاعات املجتمع‪،‬‬ ‫متمني ًا يف هذا ا إلطار أ�ن حتذو‬ ‫ال�شركات وامل ؤ��س�سات أالخرى‬ ‫حذو �شركة اخلليج ل�صناعة‬ ‫البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫ح�ضر املقابلة عدد من‬ ‫امل�س ؤ�ولني يف �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات‬ ‫ومركز ال�شيخ حممد بن خليفة‬ ‫�آل خليفة التخ�ص�صي للقلب‬ ‫بامل�ست�شفى الع�سكري‪.‬‬

‫‪34‬‬ ‫‪9/23/09 4:59:12 PM‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 34‬‬


‫دعم مركز الرحمة لرعاية ال�شباب‬

‫يف �إطار خطط وبرامج‬ ‫ال�شركة لدعم وم�ساندة امل ؤ��س�سات‬ ‫واجلمعيات أالهلية يف مملكتنا‬ ‫الغالية‪ ،‬وبتوجيه من معايل ال�شيخ‬ ‫عي�سى بن علي �آل خليفة م�ست�شار‬ ‫�سمو رئي�س الوزراء لل� ؤش�ون‬ ‫ال�صناعية والنفطية رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة ال�شركة‪ ،‬بادرت ال�شركة‬ ‫بتقدمي دعم مايل ملركز الرحمة‬ ‫لرعاية ال�شباب‪.‬‬ ‫مت ذلك خالل ا�ستقبال �سعادة‬ ‫أال�ستاذ ر�شيد املعراج حمافظ‬ ‫م�صرف البحرين املركزي‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة مركز الرحمة‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:59:31 PM‬‬

‫لرعاية ال�شباب يف مكتبه للمهند�س‬ ‫عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫ال�شركة يرافقه عدد من أ�ع�ضاء‬ ‫االدارة التنفيذية بال�شركة‪.‬‬ ‫وقد قام أال�ستاذ ر�شيد املعراج‬ ‫خالل ا إلجتماع با�ستعرا�ض برامج‬ ‫و أ�ن�شطة املركز �إ�ضافة ً �إىل خططه‬ ‫امل�ستقبلية ودوره ا إلن�ساين الهادف‬ ‫�إىل توفري الرعاية الالزمة لفئة‬ ‫ال�شباب من ذوي ا إلعاقات العقلية‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬أ�عرب جواهري‬ ‫عن �إعجابه الكبري بالدور ا إلن�ساين‬ ‫املتميز الذي ي�ضطلع به املركز جتاه‬ ‫املجتمع البحريني ب�صفة عامة وفئة‬

‫املعاقني من ال�شباب ب�صفة خا�صة‬ ‫وذلك عرب العمل على �إدماجهم يف‬ ‫املجتمع وا إل�ستفادة من طاقاتهم‬ ‫باعتبارهم نواة و�شريحة هامة يف‬ ‫ن�سيج املجتمع البحرينى‪.‬‬ ‫كما أ��شاد جواهري بتوفري‬ ‫املركز للربامج التدريبية والرتبوية‬ ‫املتطابقة مع ا إلجتاهات الرتبوية‬ ‫احلديثة للرتبية اخلا�صة‪� ،‬إىل‬ ‫جانب توفري التوجيه وا إلر�شاد‬ ‫النف�سي أل�سر ال�شباب من ذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة وتوعيتهم‬ ‫أ‬ ‫وال�ساليب ال�صحيحة‬ ‫بالطرق‬ ‫للتعامل مع هذه الفئة الهامة من‬

‫فئات املجتمع‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن مركز‬ ‫الرحمة لرعاية ال�شباب ت أ��س�س يف‬ ‫‪ 22‬مار�س ‪2003‬م‪ ،‬وهو مركز ال‬ ‫يهدف للربح ُويعنى بتوفري اخلدمات‬ ‫والربامج املوجهة لل�شباب من ذوي‬ ‫ا إلعاقة العقلية املتو�سطة وال�شديدة‬ ‫من اجلن�سني من خالل الرعاية‬ ‫النهارية اليومية‪ ،‬حيث ي�ستقبل‬ ‫ال�شباب من اجلن�سني ممن ترتاوح‬ ‫أ�عمارهم بني ‪ 15‬و ‪� 35‬سنة‪ ،‬حيث‬ ‫بلغ عددهم ‪ 50‬طالب ًا وطالبة حتى‬ ‫يناير ‪2007‬م‪.‬‬

‫‪35‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 35‬‬


‫دعم مركز البحرين للحراك الدويل‬

‫بتوجيه من معايل‬ ‫ال�شيخ عي�سى بن علي �آل خليفة‬ ‫م�ست�شار �سمو رئي�س الوزراء‬ ‫لل� ؤش�ون ال�صناعية والنفطية رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة ال�شركة‪ ،‬ويف �إطار‬ ‫خطط وبرامج ال�شركة اخلريية‬ ‫ال�سنوية لدعم وم�ساندة اجلمعيات‬ ‫وامل ؤ��س�سات اخلريية يف اململكة‪،‬‬ ‫قام املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام ال�شركة يرافقه وفد من‬ ‫ا إلدارة التنفيذية بزيارة �إىل مركز‬ ‫احلراك الدويل مت خاللها تقدمي‬

‫‪36‬‬ ‫‪9/23/09 4:59:43 PM‬‬

‫تربع مايل‪ ،‬م�ساهم ًة من ال�شركة‬ ‫يف دعم أ�ن�شطة املركز وفعالياته‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫وكان يف ا�ستقبال جواهري‬ ‫والوفد املرافق‪� ،‬سعادة أال�ستاذة‬ ‫منرية بن هندي رئي�سة مركز‬ ‫احلراك الدويل وعدد من امل�سئولني‪،‬‬ ‫حيث قدمت أال�ستاذة بن هندي‬ ‫خالل املقابلة �شرح ًا وافي ًا لربامج‬ ‫و أ�ن�شطة املركز والدور ا إلن�ساين‬ ‫الكبري الذي ي�ضطلع به يف توفري‬ ‫الرعاية الالزمة أ‬ ‫للطفال املعاقني‬

‫�إ�ضافة �إىل اخلطط التو�سعية التي‬ ‫ينوي املركز تنفيذها يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫ويف هذا ا إلطار‪ ،‬أ�ثنى جواهري‬ ‫على الدور اال�ستثنائي واملتميز‬ ‫الذي يقوم به املركز جتاه املجتمع‬ ‫البحريني ب�صفة عامة واملعاقني‬ ‫من أالطفال ب�صفة خا�صة وذلك‬ ‫من خالل �إدماجهم يف املجتمع‬ ‫وم�ساعدتهم على االن�صهار فيه‬ ‫والتغلب على �إعاقتهم مما ي�سهم يف‬ ‫دعم املجتمع ورقيه يف ظل قيادتنا‬ ‫الر�شيدة‪.‬‬

‫من جانبها‪ ،‬أ�عربت أال�ستاذة‬ ‫منرية بن هندي عن عظيم �شكرها‬ ‫وتقديرها ملعايل ال�شيخ عي�سى بن‬ ‫علي �آل خليفة رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شركة وجميع أ�ع�ضاء �إدارة ال�شركة‬ ‫على دعمهم ال�سخي وامل�ستمر‪،‬‬ ‫منوه ًة بدور ال�شركة الرائد يف‬ ‫دعم خمتلف امل ؤ��س�سات اخلريية‬ ‫وا إلن�سانية يف وطننا احلبيب‪ ،‬كما‬ ‫أ�عربت يف ختام ت�صريحها عن‬ ‫متنياتها الطيبة لل�شركة وجميع‬ ‫القائمني عليها بالتوفيق وحتقيق‬ ‫املزيد من التقدم ‪.‬‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 36‬‬


‫�سباعيات‬ ‫جيبك‬ ‫لكرة‬ ‫القدم‬ ‫يف �إطار م�ساعي �إدارة ال�شركة‬ ‫خللق روح أاللفة واملحبة والتوا�صل‬ ‫والتعارف بني العاملني‪ ،‬نظمت‬ ‫جلنة أالن�شطة ا إلجتماعية يف‬ ‫ال�شركة بطولة �سباعيات كرة القدم‬ ‫بني دوائر ال�شركة وذلك يف نادي‬ ‫ال�شركة‪.‬‬ ‫فقد تناف�س على ك أ��س البطولة‬ ‫ع�شر فرق ميثلون عدد ًا من أ�ق�سام‬ ‫ال�شركة وهم (ا إلدارة‪ ،‬اخلدمات‬ ‫الفنية‪ ،‬ال�صيانة‪ ،‬أالمونيا‪ ،‬امليثانول‪،‬‬ ‫املرافق‪ ،‬اليوريا‪ ،‬أ‬ ‫والمن وال�سالمة‪،‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 4:59:57 PM‬‬

‫وال�شئون ا إلدارية و التدريب)‪.‬‬ ‫ويف نهـاية الدورة تف�ضل‬ ‫املهند�س يو�سف عبداهلل اليعقوب‬ ‫نائب املدي ــر العام ومب�شاركة‬ ‫املهند�س يو�سف فخرو مدير املوارد‬ ‫الب�شرية وال�سيد‪ /‬زهري توفيقي‬ ‫مدير العالقات العامة بتكرمي‬ ‫حكام الدورة وتتويج الفرق الفائزة‪،‬‬ ‫حيث مت تقدمي جوائز املركز الثالث‬

‫لفريق (املرافق) و جوائز املركز‬ ‫الثاين لفريق (ا إلدارة) وك أ��س‬ ‫البطولة لفريق (امليثانول)‪.‬‬ ‫وقد �إ�شتمل الربنامج على تقدمي‬ ‫أ�لعاب ترفيهية ألبناء العاملني‬ ‫بال�شركة‪ ،‬كما مت تقدمي امل أ�كوالت‬ ‫وامل�شروبات‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬أ�عرب‬ ‫احل�ضور عن �سعادتهم للم�شاركة‬

‫يف هذه البطولة وملا مل�سوه من ح�سن‬ ‫التنظيم وروح أال�سرة الواحدة‪.‬‬ ‫وتقدموا بجزيل ال�شكر والتقدير‬ ‫إلدارة ال�شركة على حر�صها لتوفري‬ ‫أ�ف�ضل الربامج الرتفيهية ملوظفيها‬ ‫وعائالتهم مما ينم عن تقديرها‬ ‫للعاملني على جهودهم املخل�صة‬ ‫التي يبذلونها يف عملهم‪.‬‬

‫‪37‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 37‬‬


‫ال�شركة‬ ‫تنظم‬ ‫حملة‬ ‫للتربع‬ ‫بالدم‬ ‫يف �إطار دعمها للم ؤ��س�سات‬ ‫واجلهات الر�سمية واحلكومية‬ ‫أ‬ ‫والهلية يف مملكة البحرين‪ ،‬أ�قام‬ ‫املركز الطبي التابع لل�شركة حملة‬ ‫للتربع بالدم‪ ،‬بالتعاون مع بنك الدم‬ ‫مبركز ال�سلمانية الطبي‪.‬‬

‫على علو ح�س امل�شاركة لديهم‬ ‫والرغبة العالية يف امل�ساهمة‬ ‫ا إلن�سانية مدركني ما ميثله مثل‬ ‫هذا التربع من م ؤ�ازرة نبيلة جتاه‬ ‫الغري وت�ضحية قد ت�ساهم يوم ًا ما‬ ‫يف �إنقاذ أ�رواح تكون ب أ�م�س احلاجة‬ ‫لهذه الدماء‪.‬‬

‫وقد بلغ عدد املتقدمني للحملة‬ ‫التي ُ أ�قيمت يف مقر ال�شركة أال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ ،‬أ�كرث من ‪ 58‬عام ًال بادروا‬ ‫جميع ًا للتربع بدمائهم مما يدل‬

‫وقد أ��شاد املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة‬ ‫باخلدمات الكبرية واملميزة‬

‫‪38‬‬ ‫‪9/23/09 5:00:13 PM‬‬

‫التي يقدمها مركز ال�شركة‬ ‫الطبي وتوفريه لكافة اخلدمات‬ ‫والت�سهيالت الطبية‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�سعيه خللق ثقافة �صحية �شاملة‬ ‫بني العاملني يف ال�شركة مما ينعك�س‬ ‫�إيجاب ًا على م�ستوى أالداء الوظيفي‬ ‫يف ال�شركة‪ ،‬وممار�ستهم حلياتهم‬ ‫اليومية‪ ،‬منوه ًا ب أ�ن التربع بالدم قد‬ ‫ي�سهم يف �إنقاذ حياة �إن�سان‪ ،‬واعترب‬ ‫ب أ�ن هذا احل�س ا إلن�ساين لدى‬ ‫املوظفني نابع عن ثقافة امل ؤ��س�سة‬

‫التي ينتمون �إليها‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أ�ن �شركة‬ ‫اخلليج ل�صناعة البرتوكيماويات‬ ‫تقوم �سنوي ًا بتنظيم مثل هذا‬ ‫احلملة ا إلن�سانية‪ ،‬وذلك �إميان ًا‬ ‫منها ب�ضرورة خلق روح التعاون‬ ‫وال�شراكة املجتمعية وامل�ساهمة يف‬ ‫خدمة املجتمع البحريني‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 38‬‬


‫مبنا�سبة �إحتفاالت اململكة باليوم‬ ‫العاملي للعمال‬ ‫جيبك تفتتح قاعة خا�صة إل�سرتاحة‬ ‫عمال املقاولني يف املجمع‬

‫تزامن ًا مع �إحتفاالت‬ ‫اململكة باليوم العاملي للعمال‪،‬‬ ‫والذي يحمل يف م�ضمونه العديد‬ ‫من املعاين والدالالت الوطنية وهو‬ ‫يوم تاريخي‪ ‬يتولد يف الوجدان‬ ‫ويج�سد املكانة التي يحتلها العامل‬ ‫يف املجتمع‪ ،‬ومت�شي ًا مع �سيا�سة‬ ‫وتوجهات ال�شركة بدعم املوظفني‬ ‫والعاملني وتكرميهم وتوفري الرعاية‬ ‫الكرمية وا إلهتمام بجميع املوظفني‬ ‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 5:00:25 PM‬‬

‫يف ال�شركة بجميع م�ستوياتهم‪،‬‬ ‫وذلك لتحفيز وت�شجيع املوظفني‬ ‫وحثهم على ا إلبداع وا إلخال�ص يف‬ ‫العمل نظر ًا ألنهم ميثلون الرثوة‬ ‫احلقيقية و أ��صحاب ال�سواعد املنتجة‬ ‫والب�صمات العالية يف خمتلف‬ ‫ميدان العمل ومواقع ا إلنتاج‪.‬‬ ‫و�إميان ًا من �إدارة ال�شركة ب أ�ن‬ ‫البيئة ال�صحية والراحة النف�سية‬

‫التي يعمل فيها أ�ي موظف هي بيئة‬ ‫للنتاج وا إلبداع‪ ،‬فقد قام‬ ‫مفرزة إ‬ ‫املهند�س عبدالرحمن جواهري‬ ‫مدير عام ال�شركة ومب�شاركة‬ ‫أال�ستاذ �سيد �سلمان جعفر املحفوظ‬ ‫أالمني العام إلحتاد نقابات عمال‬ ‫البحرين وبح�ضور ال�سيد‪ /‬حمد‬ ‫الذوادي رئي�س نقابة عمال جيبك‬ ‫و أ�ع�ضاء جمل�س �إدارة النقابة‪،‬‬ ‫وعدد من أ�ع�ضاء ا إلدارة التنفيذية‬

‫وامل�س ؤ�ولني ب�إفتتاح القاعة اخلا�صة‬ ‫ب�إ�سرتاحة عمال املقاولني يف‬ ‫جممع ال�شركة‪ ،‬حيث متت تو�سعة‬ ‫القاعة وجتديدها بالكامل لت�شمل‬ ‫غرفة لل�صالة وقاعة كبرية لتناول‬ ‫الطعام‪ ،‬وت�شمل جميع امل�ستلزمات‬ ‫ال�صحية املطلوبة لتوفري الراحة‬ ‫للموظفني‪ ،‬وهي تت�سع ملا يقارب من‬ ‫‪� 400‬شخ�ص ومت جتهيزها بالكامل‬ ‫وتكييفها‪.‬‬

‫‪39‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 39‬‬


‫و�صرح املهند�س عبدالرحمن‬ ‫جواهري مدير عام ال�شركة ب أ�ن‬ ‫القاعدة يف النجاح هي أ�ن كل �شركة‬ ‫ناجحة وراءها طاقم ناجح‪ ،‬لتكون‬ ‫النتيجة النهائية تكاتف اجلهود‬ ‫و�إبداع وعطاء‪ ،‬وعندما يتم توفري‬ ‫جو عمل مريح للموظفني إلميانك‬ ‫ب أ�نك �إذا عملت على راحة املوظف‬

‫‪40‬‬ ‫‪9/23/09 5:00:37 PM‬‬

‫و�سعيت حلل م�شاكله ف�إنه �سوف‬ ‫ينتج ويعطي أ�ف�ضل ما عنده و�سوف‬ ‫يكون والءه وحبه للعمل‪ ،‬وتوفري‬ ‫اجلو املنا�سب والتطوير واملحفزات‬ ‫احلقيقية يف العمل ميكنها العمل‬ ‫على زيادة �إندفاع و�إخال�ص العاملني‬ ‫يف العمل‪ .‬و أ��ضاف قائ ًال ب أ�ننا يف‬ ‫�شركة جيبك حري�صني كل احلر�ص‬

‫على تقدمي أ�على م�ستوى خدمة‬ ‫للموظفني يف ال�شركة‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬أ�عرب أال�ستاذ �سيد‬ ‫�سلمان املحفوظ ب أ�ن هذه املبادرة‬ ‫لي�ست بغريبة على �شركة جيبك‬ ‫فهي ال ت أ�لوا جهد ًا يف تقدمي املزيد‬ ‫من املزايا واخلدمات التي ت�ساعد‬

‫على النهو�ض بالعمال يف ال�شركة‬ ‫عن طريق ا إلرتقاء مبهارات‬ ‫املوظفني ورفع م�ستوى الكفاءة‬ ‫وا إلنتاجية مما ي ؤ�دي �إىل حت�سني‬ ‫أالداء الوظيفي ومتكني املوظفني من‬ ‫ا إلبداع والتميز يف أ�داء أ�عمالهم‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 40‬‬


‫تزامن ًا مع �إحتفاالت اململكة بيوم العمال العاملي ‪....‬‬ ‫ال�شركة حتتفي بعامليها‬

‫يف �إطار �إحتفاالت اململكة ويف بداية احلفل‪ ،‬أ�لقى املهند�س‬ ‫باليوم العاملي للعمال وبح�ضور عبدالرحمن جواهري مدير عام‬ ‫�سعادة أال�ستاذ �سيد �سلمان جعفر ال�شركة‬ ‫املحفوظ أالمني العام‬ ‫للحتاد العام لنقابات‬ ‫إ‬ ‫عمال البحرين‪ ،‬أ�قامت‬ ‫ال�شركة حفل «يوم التكرمي»‬ ‫للحتفاء بعدد من العاملني‬ ‫إ‬ ‫املتميزين و أ�ع�ضاء اللجان‬ ‫العاملة يف ال�شركة ألدائهم‬ ‫املتميز خالل عام ‪2008‬م‪.‬‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 5:00:50 PM‬‬

‫كلمة نقل فيها حتيات معايل ال�شيخ‬ ‫عي�سى بن علي �آل خليفة م�ست�شار‬

‫�سمو رئي�س الوزراء لل� ؤش�ون‬ ‫ال�صناعية والنفطية رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة ال�شركة وقدم �شكره أ‬ ‫لل�ستاذ‬ ‫�سيد �سلمان جعفر املحفوظ أالمني‬ ‫للحتاد العام لنقابات عمال‬ ‫العام إ‬ ‫البحرين على ح�ضوره وم�شاركته‬ ‫�إخوانه و أ�خواته العاملني يف هذه‬ ‫املنا�سبة ال�سعيدة‪ .‬كما أ��شاد‬ ‫جواهري بجهوده احلثيثة وامل�ضنية‬ ‫و�إدارته احلكيمة ودوره املتميز‬ ‫يف تعزيز مبد أ� احلوار وال�شراكة‬ ‫ا إلجتماعية‪ ،‬وحل الكثري من‬ ‫الق�ضايا العمالية بحنكته املعهودة‪.‬‬

‫كذلك أ��شاد جواهري يف كلمته‬ ‫با إلجنازات املتميزة التي حققتها‬ ‫ال�شركة بف�ضل اهلل وبف�ضل جهود‬ ‫جميع موظفي ال�شركة‪ ،‬منوه ًا‬ ‫بتفاين و�إخال�ص جميع العاملني‬ ‫والعمل بروح الفريق الواحد مما‬ ‫أ�ك�سب ال�شركة �سمعة طيبة حملي ًا‬ ‫و�إقليمي ًا ودولي ًا‪.‬‬

‫‪41‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 41‬‬


‫كما أ��ستعر�ض جواهري يف‬ ‫كلمته أ�هم ا إلجنازات امل�شرفة‬ ‫واملتميزة التي حققها فريق العمل‬ ‫الذي يعمل ب�شعار روح الفريق‬ ‫الواحد‪ ،‬كل من خالل موقعه‬ ‫خلدمة ال�شركة وهذا البلد الطيب‪،‬‬ ‫و أ�كد أ�ن هذه ا إلجنازات ال ميكن‬ ‫أ�ن متر دون التوقف أ�مامها وتقدمي‬ ‫ال�شكر وا إلمتنان جلميع العاملني‬ ‫الذين لوال جهودهم و�إخال�صهم ملا‬

‫‪42‬‬ ‫‪9/23/09 5:01:05 PM‬‬

‫�إ�ستطاعت ال�شركة أ�ن تتبو أ�‬ ‫هذه املرتبة العاملية من التقدم‬ ‫وا إلزدهار‪.‬‬ ‫كما نوه بتالحم وت�ضافر كل‬ ‫اجلهود على جميع امل�ستويات‬ ‫بدء ًا با إلدارة العليا ومرور ًا‬ ‫بكافة العاملني يف مواقع العمل‬ ‫املختلفة للمحافظة على �إجنازات‬ ‫ال�شركة و�ضمان أ�على امل�ستويات‬ ‫يف ال�سالمة وا إلنتاج والت�صدير‪،‬‬ ‫وذلك من خالل التدريب‬

‫والتطوير املتوا�ص ــل للعاملني و�صقل‬ ‫مواهبهم‪ ،‬وت�شجيعهم على ا إلبداع‬ ‫و�إ�ستنباط أالفكار اخلالقة‪ ،‬لتحقيق‬ ‫املزيد من التقدم والتطور على‬ ‫الرغم من ال�صعاب والتحديات‬ ‫التي تفر�ضها علينا ال�سوق العاملية‬ ‫للغاز والبرتوكيماويات‪.‬‬ ‫ويف ختام كلمته‪ ،‬بارك للجميع‬ ‫هذا احلفل و�شكرهم على جهودهم‬ ‫الد ؤ�وبة التي بذلوها طيلة فرتة‬ ‫عملهم الطويلة يف ال�شركة‪.‬‬

‫بعدها‪ ،‬أ�لقى أال�ستاذ �سيد‬ ‫�سلمان جعفر املحفوظ أالمني‬ ‫للحتاد العام لنقابات عمال‬ ‫العام إ‬ ‫البحرين كلمة م ّعربة بهذه املنا�سبة‬ ‫بارك فيها العاملني مبنا�سبة يوم‬ ‫العمال العاملي‪ ،‬و أ��شاد يف كلمته‬ ‫بتوجيهات جاللة امللك بت�شكيل‬ ‫نقابات العمال وا إلحتفال بعيد‬ ‫العمال وذلك منذ عام ‪.2004‬‬ ‫كما نوه املحفوظ يف كلمته على‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 42‬‬


‫ال�شراكة احلقيقية التي تتحلى‬ ‫بها ال�شركة من أ�جل �صالح العمل‬ ‫والعمال‪ ،‬م ؤ�كد ًا ب أ�ن حتقيق النجاح‬ ‫هو م�س ؤ�ولية اجلميع يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وتطرق �إىل دور �إدارة �شركة اخلليج‬ ‫ل�صناعة البرتوكيماويات يف تعزيز‬ ‫العالقة املتميزة وخلق روح فريق‬ ‫العمل الواحد بني العاملني يف‬ ‫ال�شركة مما ي�سهم يف‬

‫‪www.gpic.com‬‬

‫‪9/23/09 5:01:17 PM‬‬

‫حتقيق �إجنازات كبرية حملي ًا‬ ‫و�إقليمي ًا ودولي ًا‪ .‬كما �شكر �إدارة‬ ‫ال�شركة على �إتاحتها الفر�صة له‬ ‫للم�شاركة يف هذا ا إلحتفال اجلميل‪،‬‬ ‫متمني ًا لل�شركة وللقائمني عليها‬ ‫دوام النجاح والتوفيق‪.‬‬

‫عبدالرحمن جواهري ومب�شاركة‬ ‫أال�ستاذ �سيد �سلمان جعفر‬ ‫املحفوظ‪ ،‬وال�سيد‪/‬حمد الذوادي‬ ‫رئي�س نقابة عمال ال�شركة بتقدمي‬ ‫ال�شهادات واجلوائز التقديرية‬ ‫للمكرمني‪.‬‬

‫بعدها‪ ،‬قدم جواهري هدية‬ ‫تذكارية أ‬ ‫لل�ستاذ �سيد �سلمان‬ ‫جعفر املحفوظ تقدير ًا له وجلهوده‬ ‫املخل�صة التي بذلها خلدمة م�صالح‬ ‫العمل والعمال يف اململكة‪.‬‬

‫ثم قام املهند�س‬

‫‪43‬‬ ‫‪O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 43‬‬


www.gpic.com

O Sty 69 Khaleejieh Ara.indd 44

44 9/23/09 5:01:26 PM

Khaleejiah issue 69(Arabic Version).  

Khaleejiah issue 69 Quarterly Magazine with and around GPIC. (Arabic Version). Read insights, news and GPIC matters in pictures and articles...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you