Issuu on Google+

‫الـعـدد ‪ - 81‬مايو ‪2013‬‬

‫نشرة دورية تصدرها شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات‬

‫البتروكيماويات تتشرف بالمشاركة في الوفد االقتصادي المرافق‬ ‫لحضرة صاحب الجاللة الملك المفدى إلى مملكة تايلند‬ ‫البتروكيماويات تحقق‬ ‫‪ 212‬مليون دوالر امريكي‬ ‫ً‬ ‫صافية‬ ‫ارباح ًا‬ ‫خالل عام ‪2012‬‬


‫في هذا العدد تقرأ ‪. . .‬‬ ‫رئيس الشركة يرافق صاحب الجاللة الملك المفدى في زيارته الناجحة لمملكة تايلند‬

‫‪4‬‬

‫البتروكيماويات تحقق ‪ 212‬مليون دوالر أمريكي أرباح ًا صافية خالل عام ‪2012‬‬

‫‪6‬‬

‫البتروكيماويات تدعم معرض البحرين الدولي للحدائق ‪2013‬‬

‫‪8‬‬

‫األميرة سبيكة تشيد بدعم «البتروكيماويات» للمرأة العاملة‬

‫‪10‬‬

‫البتروكيماويات تحقق نتائج متميزة في العام ‪2012‬‬

‫‪12‬‬

‫البتروكيماويات تحقق إنجاز ًا هام ًا بإنتاجها ألعلى كمية من اليوريا والميثانول‬

‫‪14‬‬

‫المهندس عبدالرحمن جواهري يفوز بجائزة شخصية السالمة‬ ‫من جمعية الصحة والسالمة البحرينية‬

‫‪21‬‬

‫البتروكيماويات تناقش خطط وإستراتيجيات العمل للعام ‪2013‬‬

‫‪22‬‬

‫محافظ المحافظة الجنوبية يزور البتروكيماويات‬

‫‪24‬‬

‫وفد المؤسسة الخيرية الملكية برئاسة الدكتور مصطفى السيد يزور البتروكيماويات‬

‫‪28‬‬

‫البتروكيماويات ومؤسسة إنجاز البحرين ‪ ...‬مع ًا من أجل مستقبل البحرين‬

‫‪36‬‬

‫فتيات البحرين يتألقن في الدورة الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج‬ ‫العربي‬

‫‪52‬‬

‫ص‪.‬ب‪ 26730 :‬المنامة‪ ،‬مملكة البحرين‪ ،‬هاتف‪ ، )+973(17731777 :‬فاكس‪)+973(17731047 :‬‬ ‫البريد االلكتروني‪ ، gpic@gpic.com :‬الموقع االلكتروني ‪http://www.gpic.com‬‬


‫كلمة رئيس الشركة‬ ‫عزيزي القارئ ‪،،‬‬ ‫يسعدنا أعزائي أن نعاود اللقاء ثانية في هذا العدد الجديد من‬ ‫مطبوعة خليجية‪ ،‬وذلك بعد سلسلة اإلنجازات المتميزة التي‬ ‫تمكنت الشركة من تحقيقها خالل الربع األول من عام ‪ 2013‬على‬ ‫صعيد اإلنتاج والتشغيل والتصدير والصيانة والسالمة المهنية‪،‬‬ ‫األمر الذي كرس المكانة المشرفة والرفيعة للشركة‪.‬‬ ‫وما يسعدنا بالفعل هو أن الشركة قد استهلت عامها الجديد‬ ‫بإنجاز هو األول من نوعه في تاريخها‪ ،‬والمتمثل في تحقيقها‬ ‫معدل انتاج يومي من األمونيا واليوريا والميثانول‪ ،‬والذي‬ ‫ألعلى‬ ‫ٍ‬ ‫تحقق بفضل اهلل مباشرة بعد اإلنتهاء من التنفيذ الناجح ألعمال‬ ‫الصيانة الشاملة التي كانت األضخم في تاريخ الشركة من حيث‬ ‫حجم االستثمارات والقوى العاملة‪.‬‬ ‫كما واصلت الشركة على صعيد آخر رسالتها الهادفة تجاه المجتمع‬ ‫البحريني وذلك عبر رسالة إجتماعية واضحة المالمح محددة‬ ‫األهداف ووفق استراتيجية صيغت بناء على رؤية وضعت خدمة‬ ‫المجتمع وتنمية أفراده على قائمة أولوياتها‪ .‬ودعماً لهذا التوجه‪،‬‬ ‫شاركت الشركة بإيجابية كبيرة وعبر رعاية ماسية‪ ،‬في تنظيم‬ ‫وإقامة مؤتمر ومعرض البحرين الدولي للمسئولية االجتماعية‬ ‫للشركات ‪ 2013‬الذي عقد بالمملكة خالل شهر مارس الماضي‬ ‫واستقطب العديد من الخبراء والمهتمين بالمسؤولية اإلجتماعية‬ ‫للشركات من جميع أرجاء العالم الذين ناقشوا آخر التطورات في‬ ‫المواضيع ذات العالقة بالرعاية المسؤولة على مستوى العالم‬ ‫بأسره‪ ،‬وكيفية خدمة المجتمعات التي نعيش فيها على نحو‬ ‫أفضل‪.‬‬ ‫كما واصلت الشركة جهودها في ممارسة التطبيق الصارم ألرفع‬ ‫معايير السالمة والبيئة‪ ،‬والحرص على االنتاج السليم بما ال‬ ‫يتعارض مع التنمية المستدامة وعملية التطوير واالنتاج دون‬ ‫االضرار بالبيئة المحيطة‪ ،‬وتقديراً لهذه الجهود فقد وقع اختيار‬ ‫الجمعية البحرينية للصحة والسالمة علينا شخصياً لتمنحنا جائزة‬ ‫شخصية السالمة لعام ‪ 2013‬والتي تمنح للمرة األولى‪ ،‬وال شك‬ ‫بأننا نرى في هذا التكريم تقديراً للشركة ولجهودها في هذا‬ ‫السياق‪ ..‬آملين أن يواصل هذا الصرح الصناعي مسيرته الناجحة‬ ‫وأن يعزز من مكتسباته في ظل روح األسرة الواحدة التي تجمع‬ ‫بين منتسبيه‪.‬‬

‫عبدالرحمن جواهري‬ ‫‪3‬‬


‫ضمن الوفد اإلقتصادي ‪...‬‬ ‫رئيس الشركة يرافق صاحب‬ ‫الجاللة الملك المفدى‬ ‫في زيارته الناجحة‬ ‫لمملكة تايلند‬

‫رافق المهندس عبدالرحمن جواهري هذا التعاون من استكشاف سبل جديدة‬ ‫رئيس الشركة سيدى صاحب الجاللة يمكن من خاللها تعزيز المزيد من‬ ‫الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل الفرص االقتصادية والتجارية الممتازة‪.‬‬ ‫البالد المفدى حفظه اهلل ورعاه خالل‬ ‫زيارة جاللته إلى مملكة تايلند‪ ،‬وذلك وشدد المهندس جواهري على النتائج‬ ‫خالل الفترة من ‪ 17‬لغاية ‪ 20‬من شهر اإليجابية التي أسفرت عنها هذه الزيارة‬ ‫الحافلة التي شرعت للبحرين آفاقًا‬ ‫أبريل ‪.2013‬‬ ‫رحبة من الفرص والمبادرات المشتركة‬ ‫وجاء اختيار رئيس الشركة ليكون ضمن الجديدة التي ستسهم بإذن اهلل تعالى‬ ‫الوفد اإلقتصادي المرافق خالل الزيارة في تنمية التعاون الثنائي ورعاية‬ ‫الملكية الميمونة‪ ،‬التي تم خاللها إجراء المصالح االستراتيجية المشتركة بين‬ ‫العديد من المباحثات المثمرة مع رجال مملكتي البحرين وتايلند كما ستدعم‬ ‫مسيرة تطور العالقات اإلقتصادية‬ ‫الصناعة واإلقتصاد بمملكة تايلند‪.‬‬ ‫المتميزة‪ ،‬وبخاصة في خضم اإلهتمام‬ ‫وفي تصريح له بمناسبة مرافقته‪ ،‬عبر الكبير الذي توليه حكومة مملكة‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري عن البحرين للقطاع الخاص وما تعوله عليه‬ ‫فخره الشديد واعتزازه البلغ وتشرفه من مسؤوليات لتعزيز مساهمته في‬ ‫بالتواجد بمعية سيدي صاحب الجاللة التنمية اإلقتصادية الشاملة وتقوية‬ ‫الملك حفظه اهلل ورعاه‪ ،‬مضيف ًا بأن عالقات البحرين اإلقتصادية بكل‬ ‫ذلك قد شكل فرصة أتاحت له اإلستماع بلدان العالم‪ ،‬وأوضح بأن الجانبان قد‬ ‫عن قرب لتوجيهات جاللته السديدة ناقشًا خالل عدة لقاءات سبل التعاون‬ ‫والتعرف على رؤيته حيال الكثير من والتنسيق لتعزيز العالقات وتطويرها‪،‬‬ ‫المسائل والقضايا الهامة‪ ،‬حيث أثبت والعمل معاً على رفع معدالت التجارة‬ ‫جاللته وبفضل حنكته وحكمته البالغة‪ ،‬بين البلدين وتحفيز المستثمرين من‬ ‫أهمية بناء العالقات المثمرة القائمة كال الجانبين لإلستفادة من الفرص‬ ‫على اإلحترام المتبادل بين الدول‪ ،‬اإلستثمارية المتوفرة وبخاصة في ظل‬ ‫وعمل حفظه اهلل خالل الزيارة الناجحة وجود األرضية الخصبة للنمو والتطور‬ ‫على ترسيخ قيم ومبادئ السالم واألمن‪ ،‬وتوفر اإلمكانيات اإلستثمارية والبيئة‬ ‫وأرسى مثا ً‬ ‫ال لما ينبغي أن تكون عليه المهيأة إلستقطاب الرساميل المحلية‬ ‫العالقات الودية والتعاون بين األمم والخارجية والمناخ المناسب واالجراءات‬ ‫والشعوب‪ ،‬وما يمكن أن يسفر عنه مثل الميسرة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وأضاف المهندس جواهري بأن الوفد‬ ‫اإلقتصادي البحريني قد اتفق مع‬ ‫نظيره التايلندي على إقامة العديد من‬ ‫المشاريع المشتركة إضافة إلى تلك‬ ‫القائمة حالياً بين البلدين في المجال‬ ‫الزراعي والخدمات الطبية والتجارية‬ ‫والصناعية مؤكداً تشجيع حكومتي‬ ‫البلدين على تعزيز المبادرات التي يقوم‬ ‫بها القطاع الخاص ورفدها بكل مقومات‬ ‫النماء‪ ،‬إضافة إلى تبادل الخبرات‬ ‫والخبراء بين البلدين وفي المجاالت‬ ‫المختلفة‪ ،‬منوهاً في هذا الصدد بأهمية‬ ‫زيارة جاللة الملك حفظه اهلل والزيارات‬ ‫األخرى المتبادلة بين المسئولين من‬ ‫جهة وأقطاب القطاع الخاص من جهة‬ ‫أخرى في كال البلدين‪ ،‬وما يشكله‬ ‫ذلك من دور رائد في تعزيز التعاون‬ ‫والتنسيق المشترك ورفع مستوى‬ ‫المبادالت التجارية بينهما وخاصة في‬ ‫ظل تضاعف استيراد البحرين لبعض‬ ‫المنتجات الغذائية وغيرها من المنتجات‬ ‫األخرى من مملكة تايلند‪.‬‬ ‫وذكر رئيس الشركة بأن الوفد‬ ‫اإلقتصادي البحريني قد استعرض‬ ‫كذلك مع نظرائه في تايلند اإلمكانيات‬ ‫والفرص اإلستثمارية التي توفرها‬ ‫حكومة مملكة البحرين للمستثمرين‬ ‫من كافة أنحاء العالم‪ ،‬في ظل اإلجراءات‬ ‫الميسرة والمميزات الكبيرة التي تتيحها‬ ‫للمشروعات اإلستثمارية‪ ،‬خصوصاً‬


‫في مجاالت الصناعة والتجارة‪ ،‬إضافة‬ ‫الى شرح المميزات المختلفة التي تميز‬ ‫البحرين وتجعلها وجهة رئيسية لألعمال‬ ‫في منطقة الشرق األوسط‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫إمكانية إستفادة البحرين من الخبرات‬ ‫التايلندية في العديد من الصناعات‬ ‫بمختلف مجاالتها‪.‬‬ ‫أما فيما يتعلق بصناعة األسمدة‬ ‫الكيماوية والبتروكيماويات وآفاقها‬ ‫في تايلند‪ ،‬قال المهندس جواهري أن‬ ‫صناعة األسمدة الكيماوية قد لعبت‬ ‫دوراً مهمًا جدا في التنمية االقتصادية‬ ‫في تايالند ومن المتوقع أن تظل كذلك‬ ‫خالل السنوات القادمة‪ ،‬كما ساهمت‬ ‫األسمدة الكيميائية في رفع اإلنتاجية‬ ‫الزراعية‪ ،‬وتتمثل أهميتها اآلن في‬ ‫ضوء اإلنخفاض المطرد في المناطق‬ ‫الصالحة للزراعة في تايلند فضال عن‬ ‫وجود منافسة قوية على نحو متزايد في‬ ‫السوق العالمية للسلع الزراعية مشيراً‬ ‫إلى دراسة حول األسمدة الكيميائية‬ ‫في تايلند قد أظهرت بأنه ال يزال هناك‬ ‫متسع كبير للمزيد من النمو لهذه‬ ‫الصناعة خالل السنوات القليلة المقبلة‪،‬‬ ‫حيث من المتوقع أن يصل االستخدام‬ ‫العام لألسمدة الكيماوية في القطاع‬ ‫الزراعي في تايالند‪ ،‬وفقا للخبراء‪ ،‬إلى‬ ‫نحو ‪ 6‬ماليين طن سنوياً‪ ،‬مما يفتح‬ ‫آفاقًا جديدة لشركة الخليج لصناعة‬ ‫البتروكيماويات لتعزيز التعاون القائم‬ ‫بالفعل في هذا الجانب وذلك لتلبية‬ ‫الطلب المتزايد على األسمدة الكيماوية‬ ‫في مملكة تايلند‪.‬‬ ‫وأضاف رئيس الشركة بأن الجانب‬ ‫التايلندي قد أبدى إعجابه الكبير‬

‫بالخطوات المتقدمة التي تنتهجها مملكة برعاية شركة الصناعات الكيماوية‬ ‫البحرين في سبيل اإلرتقاء بالقطاع بدولة الكويت الشقيقة‪ ،‬المسوق‬ ‫اإلقتصادي وإجتذاب الرساميل الضخمة المخول لمنتجات الشركة من اليوريا‪.‬‬ ‫لإلستثمار فيها من خالل المشروعات‬ ‫الصناعية والمؤسسات المالية المتميزة وقد أسفر االنخفاض في مساحة‬ ‫التي من شانها تعزيز الجانب اإلقتصادي األراضي الصالحة للزراعة في تايلند‬ ‫وتقويته‪ ،‬كما أبدى الجانب التايلندي إضافة إلى تدهور نوعية التربة في‬ ‫اهتمام ًا كبيراً بتحفيز قطاع االعمال األراضي المزروعة في حدوث زيادة‬ ‫في بالده على دراسة إمكانيات تنفيذ مطردة في استخدام األسمدة الكيميائية‪،‬‬ ‫مشروعات إستثمارية مشتركة مع حيث توضح اإلحصائيات الصادرة من‬ ‫نظرائهم من القطاع الخاص البحريني مكتب االقتصاد الزراعي أن استخدام‬ ‫وتطلعهم لإلستفادة من الموقع األسمدة الكيميائية في القطاع الز��اعي‬ ‫متوسط‬ ‫​​‬ ‫اإلستراتيجي لمملكة البحرين إلتخاذها بمملكة تايالند ينمو بمعدل‬ ‫قدره ‪ 1.3‬في المائة سنوياً‪ .‬وتواجه‬ ‫كمقر ألعمالهم في المنطقة‪.‬‬ ‫صناعة األسمدة الكيماوية في تايالند‬ ‫وفي ختام تصريحه أعرب المهندس العديد من القيود من أهمها االعتماد‬ ‫جواهري عن تطلعه الستثمار هذه على المواد الخام المستوردة‪ ،‬وتقلبات‬ ‫الزيارة السامية من أجل تعزيز العالقات سعر الصرف الذي يتسبب في مشاكل‬ ‫مع الشركات التايلندية العاملة في قطاع كبيرة لمنتجي األسمدة الكيميائية في‬ ‫األسمدة والبتروكيماويات‪ ،‬كما تقدم تايالند الذين يجدون أنفسهم باستمرار‬ ‫بجزيل الشكر واإلمتنان إلى رئيس في مواجهة ارتفاع تكلفة اإلنتاج‬ ‫وأعضاء مجلس إدارة الشركة للتعاون ومشكلة السيولة المالية‪.‬‬ ‫الكبير الذي يبدونه لجميع أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية ومنتسبي الشركة وذلك وتنقسم أسواق األسمدة الكيميائية في‬ ‫من خالل توجيهاتهم المستمرة‪ ،‬األمر تايلند إلى قسمين رئيسيين‪ ،‬أسواق‬ ‫الذي مكن عناصر الشركة الوطنية من القطاع الخاص وأسواق القطاع العام‪.‬‬ ‫التواجد في جميع المحافل التي يمكن‬ ‫من خاللها تأكيد دورهم المسؤول في أما فيما يتعلق بالصناعات الكيميائية‪،‬‬ ‫فإنها تعتبر واحدة من الصناعات األكثر‬ ‫خدمة المجتمع والوطن‪.‬‬ ‫ديناميكية في تايالند حيث تتمتع تلك‬ ‫يذكر أن مملكة تايلند هي شريك الصناعات بمتانة في البنية التحتية‬ ‫تجاري مهم لشركة الخليج لصناعة األساسية بدءاً من اإلنتاج وانتها ًء‬ ‫البتروكيماويات منذ أن بدأت الشركة في بالخدمات اللوجستية‪ ،‬وتلعب الشركات‬ ‫تصدير منتجاتها إلى العالم الخارجي‪ ،‬الكيميائية التايلندية دوراً هام ًا في دعم‬ ‫وترتبط بعقد عقد طويل األجل لتصدير صناعات تجهيز األغذية‪ ،‬والبالستيك‬ ‫‪ 100‬ألف إلى ‪ 120‬ألف طن متري من والمنظفات والمنسوجات‪ ،‬والسيارات‪،‬‬ ‫اليوريا الحبيبية الى تايالند سنويًا وذلك واألثاث‪ ،‬والصيدلة وتنقية المياه‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬

‫البتروكيماويات تحقق ‪ 212‬مليون دوالر‬ ‫أمريكي أرباح ًا صافية خالل عام ‪ 2012‬والجمعية‬ ‫العمومية تقرر توزيع األرباح بالكامل على‬ ‫المساهمين‬ ‫أعلن معالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة أنها قد تمكنت‬ ‫بفضل جهود ومبادرات إدارة الشركة‬ ‫وجميع منتسبيها من تحقيق أرباح‬ ‫صافية بلغت ‪ 212‬مليون دوالر أمريكي‬ ‫لعام ‪2012‬م إلى جانب إحرازها للعديد‬ ‫من اإلنجازات القياسية وحصولها على‬ ‫الجوائز الهامة خالل عام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريح لمعاليه بمناسبة‬ ‫اختتام اجتماع الجمعية العامة العادية‬ ‫الرابعة والثالثين الذي أنهى أعماله في‬ ‫‪ 13‬مارس الماضي بمملكة البحرين‪.‬‬ ‫وقد تقدم معالي رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫بخالص الشكر وعظيم االمتنان إلى‬ ‫مقام حضرة صاحب الجاللة الملك‬ ‫حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة‬ ‫البحرين حفظه اهلل ورعاه‪ ،‬وإلى صاحب‬ ‫السمو الملكي األمير خليفة بن سلمان‬ ‫آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه‬ ‫اهلل ورعاه‪ ،‬وإلى صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي‬ ‫العهد نائب القائد األعلى النائب األول‬ ‫لرئيس مجلس الوزراء حفظه اهلل ورعاه‬ ‫لدعمهم ورعايتهم المتواصلة لعمليات‬ ‫الشركة وأنشطتها المختلفة‪.‬‬

‫حققته الشركة من إنجازات متميزة‬ ‫خالل عام ‪2012‬م‪ ،‬والتي تمثلت في‬ ‫استمرارية التشغيل واإلنتاج بالكفاءة‬ ‫والجودة المعهودة مع المحافظة في‬ ‫الوقت ذاته على أعلى معدالت األمن‬ ‫والسالمة‪ ،‬مضيفاً بأن الشركة قد‬ ‫التزمت بسجلها الرائع في السالمة‬ ‫وذلك بتحقيقها لمجموع ‪14,417,194‬‬ ‫ساعة عمل دون وقوع حوادث مضيعة‬ ‫للوقت سواء للعاملين بالشركة أو لعمال‬ ‫المقاولين المتعاونين معها‪ ،‬مما يؤكد‬ ‫أن تميز الشركة في قضايا السالمة‬ ‫والصحة المهنية والبيئة قد أصبح‬ ‫رديف ًا السم الشركة على المستويين‬ ‫المحلي والعالمي وخاصة بعد قيام‬ ‫الشركة في عام ‪ 2012‬بتنفيذ العديد‬ ‫من المشاريع وشراء عدد من األجهزة‬ ‫الحديثة التي ساهمت في زيادة تأمين‬ ‫عناصر السالمة والصحة المهنية والبيئة‬ ‫بالنسبة للعاملين والمعدات‪ ،‬عالوة على‬ ‫تنفيذها لبرنامج مكثف لجميع العاملين‬ ‫بهدف زيادة مستوى الوعي بأهمية‬ ‫االلتزام الصارم بجوانب السالمة‬ ‫والصحة المهنية والبيئة‪.‬‬

‫وشكر معالي الشيخ عيسى بن علي‬ ‫آل خليفة في ختام تصريحه السادة‬ ‫المساهمين وجميع أعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة وأعضاء اإلدارة التنفيذية‬ ‫ومنتسبي الشركة على مابذلوه من‬ ‫كما قدم معالي رئيس مجلس إدارة جهود مكنت الشركة من تحقيق مراتب‬ ‫الشركة جزيل الشكر والتقدير للسادة متقدمة في جميع المجاالت‪.‬‬ ‫المساهمين والسادة أعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة واإلدارة التنفيذية ونقابة عمال وكانت الجمعية العامة العادية الرابعة‬ ‫جيبك وجميع العاملين بالشركة على والثالثين قد عقدت اجتماعها برئاسة‬ ‫خليفة‬ ‫جهودهم التي أسفرت عن تحقيق هذه سعادة الشيخ محمد بن‬ ‫األرباح القياسية واإلنجازات المتميزة‪ ،‬آل خليفة الرئيس التنفيذي للشركة‬ ‫معرب ًا معاليه عن ارتياحه التام لما القابضة للنفط والغاز ممث ً‬ ‫ال عن الجانب‬

‫‪6‬‬

‫البحريني‪ ،‬فيما مثل الجانب الكويتي‬ ‫سعادة األستاذ طالل عيسى السلطان‬ ‫مدير المالية بشركة صناعة الكيماويات‬ ‫البترولية بدولة الكويت‪ ،‬بينما مثل‬ ‫الجانب السعودي سعادة األستاذ فواز‬ ‫بن محمد الفواز نائب الرئيس للمالية‬ ‫بالشركة السعودية للصناعات األساسية‬ ‫(سابك)‪.‬‬ ‫وقد اعتمدت الجمعية العامة خالل‬ ‫اجتماعها األخير تقرير مجلس اإلدارة‬ ‫عن أعمال الشركة للسنة المنتهية في‬ ‫‪ 31‬ديسمبر ‪2012‬م‪ ،‬وتقرير مراقب‬ ‫الحسابات كما تم إعتماد الميزانية‬ ‫العمومية والحسابات الختامية للشركة‬ ‫وتوزيع األرباح المخصصة على السادة‬ ‫المساهمين وتعيين مراقب الحسابات‬ ‫وإبراء ذمة أعضاء مجلس اإلدارة عن‬ ‫أعمالهم خالل عام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وقررت الجمعية توزيع جميع أرباح عام‬ ‫‪ 2012‬البالغة ‪ 212‬مليون دوالر أمريكي‬ ‫على السادة المساهمين بالتساوي‪.‬‬ ‫وأشادت الجمعية العامة للشركة كذلك‬ ‫بجهود مجلس اإلدارة واإلدارة التنفيذية‬ ‫وجميع العاملين بالشركة الذي قدموا‬ ‫أدا ًء متميزاً‪ ،‬وعملوا بكل جد وإجتهاد‬ ‫وبروح الفريق الواحد‪ ،‬وبالتزام تام‬ ‫إلنجاح عمليات الشركة‪.‬‬ ‫وقد جدد مجلس اإلدارة خالل اإلجتماع‬ ‫ثقته التامة ودعمه ومساندته لخطة‬ ‫الشركة الطموحة التي تهدف إلى‬ ‫توسعة مصانعها وتنفيذ مشاريع جديدة‬ ‫وذلك وفقًا للخطة االستراتيجية ‪.2020‬‬ ‫وأوضح المهندس عبدالرحمن جواهري‬


‫رئيس الشركة بأن الشركة واصلت في‬ ‫عام ‪2012‬م كما في األعوام السابقة‬ ‫تحقيق اإلنجازات الواحد تلو اآلخر حيث‬ ‫أسفر تضافر جهود الجميع عن خفض‬ ‫في اإلنفاق وزيادة في اإلنتاج نجم‬ ‫عنه تحقيق أرباح متميزة كما تمكنت‬ ‫الشركة من تحقيق جميع أهداف اإلنتاج‬ ‫الموضوعة لها من قبل مجلس إدارة‬ ‫الشركة ونجحت في تسجيل العديد من‬ ‫األرقام القياسية‪ ،‬فعلى صعيد اإلنتاج‬ ‫تمكنت الشركة من إنتاج ‪1,454,298‬‬ ‫طن من األمونيا واليوريا والميثانول‬ ‫ً‬ ‫مجتمعة وهو أعلى إنتاج سنوي للشركة‬ ‫منذ تأسيسها‪.‬‬

‫وتلتزم الشركة بخطة عشرية يجرى‬ ‫تطبيقها من أجل التجديد أو اإلحالل‬ ‫الدوري للمعدات حسب دورة صالحيتها‬ ‫وتقييم فعاليتها من الناحية الصحية‪،‬‬ ‫وتجرى متابعة مستمرة للمصانع التابعة‬ ‫للشركة من خالل نظام متطور ومتقدم‬ ‫للرقابة التوزيعية ومراقبة العمليات‬ ‫المتقدمة من أجل تأمين عمل المصانع‬ ‫بأفضل حاالتها وأوضاعها‪.‬‬ ‫وقد تم طوال العام تصدير منتجات‬ ‫األمونيا واليوريا والميثانول بأعلى‬ ‫معدالت الجودة إلى مختلف األسواق‬ ‫العالمية ومن بينها الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية وأمريكا الالتينية وأستراليا‬ ‫والصين والهند وسنغافورة‪.‬‬

‫كما كان للتعاون الوثيق مع السادة‬ ‫المسوقين في كل من الشركة‬ ‫السعودية للصناعات األساسية (سابك) وأشاد المهندس جواهري بالتزام الشركة‬ ‫وشركة صناعة الكيماويات البترولية بحماية البيئة حيث فازت الشركة بالعديد‬ ‫بدولة الكويت األثر الكبير في انسياب من الجوائز العالمية خالل العام ‪2012‬م‪،‬‬ ‫عمليات تصدير منتجات الشركة بسالسة لعل من أهمها جائزة التميز (‪RoSPA‬‬ ‫واستمرارية‪ ،‬حيث تم شحن ‪ )Chemical Sector Award 1,106,093‬في مجال‬ ‫طن ًا من منتجات الشركة على متن ‪ 64‬السالمة والصحة المهنية والبيئة التي‬ ‫تمنحها الجمعية الملكية للوقاية من‬ ‫سفينة الى جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫الحوادث (‪ )RoSPA‬بالمملكة المتحدة‬ ‫أما فيما يتعلق بوحدة استخالص ثاني نظير تميزها عالمي ًا في التقيد بمعايير‬ ‫أكسيد الكربون‪ ،‬فقد استمرت هذه السالمة والصحة المهنية‪.‬‬ ‫الوحدة في العمل بشكل متواصل مما‬ ‫ساعد الشركة على تخفيض انبعاثات كما فازت الشركة بالجائزة العربية‬ ‫ثاني أكسيد الكربون والمحافظة على للمسؤولية االجتماعية للعام الثاني على‬ ‫سالمة البيئة‪ ،‬مضيف ًا بأن الشركة التوالي متنافسة بذلك مع المؤسسات‬ ‫حافظت على كفاءة أنظمتها للصيانة العربية والعالمية العاملة في الوطن‬ ‫الوقائية التي تضمن الكفاءة التشغيلية العربي وذلك في ترجمة واضحة لسالمة‬ ‫نهجها في مجال خدمة المجتمع‪.‬‬ ‫الضرورية لجميع وحداتها‪.‬‬

‫أرقام قياسية في‬ ‫االنتاج والتصدير‬ ‫والسالمة‬ ‫وتقديراً للجهود الحثيثة التي تبذلها‬ ‫الشركة لتطوير وتدريب البحرينيين جاءت‬ ‫الشركة في المركز األول بين الشركات‬ ‫المعفاة من اشتراكات التدريب المهني‬ ‫ونالت جائزة التميز في مجال التدريب‬ ‫وتأهيل العمالة الوطنية للقطاع األهلي‬ ‫إضافة إلى درع التميز العام «الفئة األولى»‬ ‫وجميعها من وزارة العمل بمملكة البحرين‪.‬‬ ‫كما حصلت الشركة على جائرة (‪2012‬‬ ‫‪ )ASTD Best Award‬الممنوحة من قِبل‬ ‫الجمعية األمريكية للتدريب والتطوير‬ ‫(‪.)American Society for Training‬‬ ‫كما استطاعت الشركة الحصول على‬ ‫شهادة المرفأ منخفض المخاطر (‪Low‬‬ ‫‪ )Risk System‬الصادرة عن مؤسسة‬ ‫(‪ )Hunter Quality Solutions‬األسترالية‬ ‫الفاحص المخول من قِبل الحكومة‬ ‫النيوزلندية إلجراء الفحص والتدقيق‬ ‫على مصانع األسمدة المصدرة إلى‬ ‫نيوزلندا وفقًا للمعايير المعتمدة من وزارة‬ ‫الصناعات األولية النيوزلندية لنظام الحجر‬ ‫الصحي‪.‬‬ ‫وعلى طريق تطوير األنظمة ودعمها‬ ‫بالنظم والشهادات العالمية فقد أضافت‬ ‫الشركة إلى مجموع شهادات الجودة‬ ‫العالمية التي لديها شهادة إدارة المخاطر‬ ‫المؤسسية ‪.ISO 31000‬‬

‫‪7‬‬


‫البتروكيماويات تدعم معرض‬ ‫البحرين الدولي للحدائق ‪2013‬‬ ‫وتشارك بجناح متميز يعكس‬ ‫إنجازاتها البيئية‬

‫ضمن توجهاتها لدعم البيئة وتشجيع‬ ‫كل ما من شأنه زيادة الرقعة الخضراء‬ ‫وتعزيز اإلهتمام المتنامي بالقطاع‬ ‫الزراعي بالمملكة‪ ،‬شاركت الشركة في‬ ‫النسخة التاسعة من معرض البحرين‬ ‫الدولي للحدائق ‪ 2013‬الذي أقيم برعاية‬ ‫صاحب الجاللة الملك حمد بن عيسى‬ ‫آل خليفة ملك مملكة البحرين وبدعم‬ ‫كريم من صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك‬ ‫مملكة البحرين رئيسة المجلس األعلى‬ ‫للمرأة ورئيسة المجلس االستشاري‬ ‫للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي‬ ‫الرئيسة الفخرية للجنة العليا المنظمة‬ ‫لمعرض البحرين الدولي للحدائق وذلك‬ ‫خالل الفترة من ‪ 27‬فبراير لغاية ‪3‬‬ ‫مارس الماضي بمركز البحرين الدولي‬ ‫للمعارض والمؤتمرات‪.‬‬ ‫ويحمل المعرض الذي أقيم هذا العام‬ ‫تحت شعار «اإلستثمار في الزراعة»‬ ‫رسالة مهمة لتشجيع اإلستثمار في‬ ‫القطاع الزراعي وتسليط الضوء على‬ ‫أهمية تحقيق النمو اإلقتصادي لهذا‬ ‫القطاع بهدف زيادة مساهمته في الناتج‬ ‫المحلي اإلجمالي‪.‬‬ ‫وكانت صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة‬ ‫حضرة صاحب الجاللة ملك مملكة‬ ‫البحرين رئيسة المجلس األعلى للمرأة‬

‫‪8‬‬

‫قد تفضلت بإفتتاح المعرض نيابة‬ ‫عن جاللة الملك المفدى‪ ،‬حيث أشادت‬ ‫سموها بشعار اإلستثمار في الزراعة‪،‬‬ ‫والذي يركز على الزراعة بإعتبارها‬ ‫هدف استراتيجي تلتزم به المملكة‪،‬‬ ‫عالوة على ترجمته للرغبة المتنامية‬ ‫في توحيد الجهود الوطنية لتفعيل هذا‬ ‫المفهوم على أرض الواقع‪ ،‬بما يدعم‬ ‫األهداف االقتصادية واالجتماعية‬ ‫والبيئية المأمولة من تنمية القطاع‬ ‫الزراعي‪.‬‬ ‫وكانت سموها قد تفضلت بزيارة‬ ‫جناح الشركة يرافقها كبار الضيوف‬ ‫والشخصيات‪ ،‬حيث كان في استقبال‬ ‫سموها المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة الذي أطلع سموها على‬ ‫محتويات الجناح‪ ،‬الذي ضم نماذج‬ ‫للمشاريع البيئية عكست إهتمام‬ ‫الشركة برعاية البيئة وزيادة الرقعة‬ ‫الخضراء ومكافحة التلوث الصناعي‪،‬‬ ‫كما قدم لسموها إيجازاً بجوانب الدعم‬ ‫الذي تقدمه الشركة لمختلف الفعاليات‬ ‫البيئية‪ ،‬وتشجيعها للجهود التي تصب‬ ‫في هذا الجانب‪.‬‬ ‫وقد إستمعت سموها إلى شرح موجز‬ ‫عن مشاريع الشركة البيئية‪ ،‬التي‬ ‫تعكس إلتزام الشركة التام بحماية‬ ‫البيئة والتنمية الصناعية المستدامة‪،‬‬ ‫كما تعرفت سموها على أهم اإلنجازات‬

‫التي حققتها الشركة والجوائز والتي‬ ‫فازت بها في هذا الشأن‪.‬‬ ‫وقدم المهندس جواهري لصاحبة‬ ‫السمو تقارير الشركة لإلستدامة‬ ‫بعنوان «قوانا العاملة هي مستقبلنا»‬ ‫المعتمدة من مؤسسة مباردة التقارير‬ ‫العالمية ‪ GRI‬والتي تمكنت الشركة‬ ‫مؤخراً من إعدادها بكل كفاءة ومهنية‪،‬‬ ‫وقد أشادت صاحبة السمو الملكي‬ ‫األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‬ ‫بجهود إدارة الشركة وحرصها المستمر‬ ‫على دعم معرض البحرين الدولي‬ ‫ً‬ ‫معربة عن‬ ‫للحدائق وبشكل سنوي‪،‬‬ ‫إعجابها الكبير ببرامج الشركة البيئية‬ ‫الرائدة ومساهمتها المستمرة في خدمة‬ ‫المجتمع البحريني‪ ،‬واستذكرت سموها‬ ‫ما شاهدته خالل زيارتها لمجمع الشركة‬ ‫من إهتمام بالحدائق والنباتات‪.‬‬ ‫وفي تصريح له بهذه المناسبة‪ ،‬تقدم‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة ببالغ الشكر واإلمتنان إلى‬ ‫صاحبة السمو الملكي األميرة سبيكة‬ ‫بنت إبراهيم آل خليفة قرينة حضرة‬ ‫صاحب الجاللة ملك مملكة البحرين‬ ‫رئيسة المجلس األعلى للمرأة الرئيسة‬ ‫الفخرية للجنة العليا المنظمة لمعرض‬ ‫البحرين الدولي للحدائق على تفضلها‬ ‫بتشريف جناح الشركة‪ ،‬مثنياً على دور‬ ‫سموها الكبير في العمل على تحقيق‬


‫رؤية البحرين اإلقتصادية وذلك من وسعياً لخلق جيل واع يكون شريكاً في حمد آل خليفة ألفضل حديقة في منشأة‬ ‫خالل رعايتها للمبادرة الوطنية لتنمية المحافظة على الموارد وحماية البيئة صناعية في البحرين لعامي ‪2004‬‬ ‫و ‪ 2005‬على التوالي‪.‬‬ ‫واستدامتها‪.‬‬ ‫القطاع الزراعي‪.‬‬ ‫وأشار المهندس جواهري بأن هذه‬ ‫الفعالية السنوية الخضراء تتيح للشركة‬ ‫فرصة االلتقاء المباشر بالجمهور الكريم‬ ‫من مختلف الفئات لتعزيز الثقافة‬ ‫البيئية‪ ،‬مشيراً بأنها أصبحت واحدة من‬ ‫أهم الفعاليات التى يسلط الضوء عليها‬ ‫سنويا في مملكة البحرين‪ ،‬كما أنها من‬ ‫المناسبات المهمة في التقويم السنوي‬ ‫للشركة التي تحرص من خالل جناحها‬ ‫الخاص على توزيع العديد من اإلصدارات‬ ‫التوعوية كما تقدم عينات من منتجات‬ ‫الشركة ذات الجودة العالية وذلك‬ ‫تجسيداً لمفهوم الشراكة المجتمعية‬

‫وتولي إدارة الشركة جل إهتمامها‬ ‫بالبيئة وذلك منذ اليوم األول لتأسيسها‬ ‫حيث روعي في تصميم المصانع‬ ‫مطابقتها ألدق المعايير البيئية العالمية‪،‬‬ ‫ومحافظتها على العناصر البيئية‬ ‫والموارد الطبيعية‪ .‬وتفخر الشركة‬ ‫بإقامتها لمجموعة من المشاريع البيئية‬ ‫الخالقة داخل مجمع الشركة الصناعي‪.‬‬ ‫أما فيما يتعلق بالجوائز والتقديرات في‬ ‫هذا الشأن‪ ،‬فقد أحرزت الشركة جائزة‬ ‫المملكة العربية السعودية لإلدارة‬ ‫البيئية لسنتين على التوالي‪ ،‬إلى جانب‬ ‫إحرازها لجائزة سمو الشيخ عبداهلل بن‬

‫الجدير بالذكر أن معرض البحرين‬ ‫الدولي للحدائق الذي أقيم للعام التاسع‬ ‫على التوالي‪ ،‬يعد محطة متكاملة تقدم‬ ‫لروادها كل عام ما يتطلعون له في‬ ‫مجال البستنة والزراعة المحترفة وذلك‬ ‫من خالل تهيئة البيئة المثالية لتبادل‬ ‫الخبرات واستعراض أحدث التقنيات‪ ،‬كما‬ ‫يوفر المعرض الفرصة المناسبة إلنشاء‬ ‫شراكات تجارية جديدة بين المؤسسات‬ ‫المحلية والدولية‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫األميرة سبيكة تشيد بدعم «البتروكيماويات» للمرأة العاملة‬ ‫استقبلت صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة‬ ‫عاهل البالد المفدى رئيسة المجلس‬ ‫األعلى للمرأة بمقر المجلس المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫الذي قدم لسموها عددا من موظفات‬ ‫الشركة الالتي ساهمن في عملية‬ ‫الصيانة الشاملة بالشركة‪.‬‬ ‫وخالل اللقاء‪ ،‬أشادت صاحبة السمو‬ ‫الملكي بالدور الكبير الذي تقوم به‬ ‫الشركة في دعم وتمكين للمرأة‬ ‫البحرينية العاملة في الشركة‪ ،‬وتوفير‬ ‫فرص التدريب وإشراك المرأة في‬ ‫جميع البرامج‪ ،‬وأعربت سموها عن‬ ‫تقديرها للشركة ومجلس إدارتها‬ ‫للدعم الالمحدود المقدم لبرامج‬ ‫وفعاليات المجلس األعلى للمرأة و‬ ‫الفعاليات والمناسبات االخرى التي تقام‬ ‫على مستوى المملكة‪ ،‬معتبرة بأن‬ ‫هذه المساهمات تجسد بالفعل التزام‬ ‫الشركة الكبير بالمسئولية االجتماعية‪.‬‬ ‫وأشادت قرينة عاهل البالد المفدى‬ ‫بمشاركة عدد من السيدات البحرينيات‬ ‫العامالت بالشركة في عملية الصيانة‬ ‫الشاملة والتي تعد أكبر عملية صيانة‬ ‫في تاريخ الشركة‪ ،‬منوهة سموها‬

‫‪10‬‬

‫بالتجربة الفريدة بدخول المرأة في للمزيد من العطاء والمساهمة في بناء‬ ‫مجال صناعة البتروكيماويات واألسمدة مستقبل البحرين‪ ،‬ويعطي الموظفات‬ ‫باعتبار هذا النوع من األعمال كان إلى الدافع األكبر للقيام بواجباتهن على‬ ‫وقت قريب مقتصراً على الرجال فقط‪ .‬أكمل وجه في ظل هذه المساندة‬ ‫الكريمة من سموها‪.‬‬ ‫ووجهت رئيسة المجلس األعلى للمرأة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إلى دراسة امكانية انشاء وحدة تكافؤ وقدم جواهري شرحا موجزا عن عملية‬ ‫الفرص بالشركة لتكون نموذجا يمثل الصيانة الدورية الشاملة الكبرى التي‬ ‫القطاع الخاص في دعم توجه المجلس قامت بها الشركة والتي شاركت فيها‬ ‫األعلى للمرأة إلدماج احتياجات المرأة عدد من السيدات البحرينيات العامالت‬ ‫بالشركة‪ ،‬رغم ما تطلبه هذا العمل من‬ ‫في مسار التنمية‪.‬‬ ‫دقة وجهد إال أن المرأة البحرينية كانت‬ ‫من جانبه‪ ،‬قدم المهندس عبدالرحمن أه ً‬ ‫ال لتحمل المسؤولية وأدت دورها‬ ‫جواهري رئيس الشركة «جيبك» جزيل بالشكل المطلوب‪.‬‬ ‫الشكر والتقدير إلى صاحبة السمو‬ ‫الملكي قرينة عاهل البالد المفدى‬ ‫على اهتمامها ودعمها ألنشطة وبرامج‬ ‫الشركة‪ ،‬مما يشكل حافزاً لدى اإلدارة‬


‫سمو الشيخ علي بن خليفة‬ ‫آل خليفة يزور جناح‬ ‫البتروكيماويات في معرض‬ ‫الشرق األوسط ‪ 18‬للنفط‬

‫تفضل سمو الشيخ علي بن خليفة بن‬ ‫سلمان آل خليفة نائب رئيس الوزراء‬ ‫صباح يوم األثنين الموافق ‪ 11‬مارس‬ ‫الماضي بزيارة تفقدية لجناح الشركة‬ ‫وذلك خالل إفتتاح سموه للمعرض‬ ‫الذي أقيم على هامش مؤتمر الشرق‬ ‫األوسط الثامن عشر للنفط نيابة عن‬ ‫صاحب السمو الملكي األمير خليفة بن‬ ‫سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر‪.‬‬ ‫ورافق سموه خالل تفقده لجناح‬ ‫الشركة‪ ،‬معالي الشيخ أحمد بن محمد‬ ‫آل خليفة وزير المالية الوزير المشرف‬ ‫على الهيئة الوطنية للنفط والغاز‪ ،‬وكان‬ ‫في اإلستقبال المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة الذي رحب‬ ‫بسموه ومرافقيه الكرام‪ ،‬وتجول معهم‬ ‫في أرجاء الجناح‪ ،‬وشرح بإيجاز كيفية‬ ‫سير عمليات الشركة التشغيلية وما‬ ‫تنتجه من مواد ذات جودة عالية يتم‬ ‫تصديرها إلى معظم األسواق العالمية‪،‬‬ ‫وفق معايير عالية تفي بالمتطلبات‬ ‫العالمية للسالمة والصحة المهنية‬ ‫والبيئة‪ ،‬مؤكداً حرص الشركة الدائم‬ ‫على المشاركة في مثل هذه المعارض‬ ‫التي يتم من خاللها عرض أحدث ما‬ ‫توصلت إليه التقنية الصناعية في مجال‬ ‫الصناعات النفطية‪.‬‬ ‫وقد أعرب سمو الشيخ علي بن خليفة‬ ‫بن سلمان آل خليفة عن إعجابه بما‬

‫شاهده من تطور كبير في صناعة خدمة المجتمع ورعاية مؤسساته‪.‬‬ ‫البتروكيماويات بمملكة البحرين‪،‬‬ ‫والجودة الكبيرة التي تتميز بها منتجات وتقدم المهندس جواهري في ختام‬ ‫الشركة‪ ،‬إضافة إلى الكفاءة العالية تعليقه بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ‬ ‫للعناصر الوطنية التي تدير هذا الصرح علي بن خليفة آل خليفة لتفضله بزيارة‬ ‫الصناعي بكل كفاءة وإقتدار‪ ،‬مشيداً جناح الشركة وإهتمامه الكبير بمتابعة‬ ‫سموه بإنجازات الشركة على الصعيدين كافة تفاصيل العمل بمرافقها‪ ،‬وتأكيده‬ ‫اإلقليمي والعالمي‪ ،‬ومجدداً في الوقت دعم الحكومة لهذا المرفق الصناعي‬ ‫ذاته حرص الحكومة على مواصلة الكبير‪ ،‬واإلستعداد لتوفير كل المتطلبات‬ ‫التي تضمن متابعة الشركة لمسيرتها‬ ‫دعمها للشركة‪.‬‬ ‫الناجحة‪.‬‬ ‫وأضاف سمو بأن الحكومة ال تدخر جهداً‬ ‫في توفير البيئة الخصبة التي تجعل وكان سمو الشيخ علي بن خليفة بن‬ ‫من المملكة منطقة جذب لمختلف سلمان آل خليفة قد تفضل بافتتاح‬ ‫اإلستثمارات بما في ذلك اإلستثمار مؤتمر ومعرض الشرق األوسط الثامن‬ ‫في القطاع الصناعي والنفطي‪ ،‬معربًا عشر للنفط الذي من المقرر أن تستمر‬ ‫عن إعجابه الكبير بالمستوى الرفيع فعالياته حتى ‪ 13‬مارس الجاري تحت‬ ‫والمتطور الذي وصلت إليه الشركة التي شعار «تحويل مستقبل الطاقة» نيابة‬ ‫أسهمت وعلى نحو رائع في تكريس عن صاحب السمو الملكي األمير خليفة‬ ‫بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء‬ ‫التعاون الخليجي المنشود‪.‬‬ ‫الموقر‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب المهندس جواهري عن‬ ‫ونظمت المعرض جمعية مهندسي‬ ‫تشرف الشركة وجميع المنتسبين إليها‬ ‫بهذه الزيارة الكريمة التي قام بها نائب البترول العالمية وشركة إدارة المعارض‬ ‫رئيس الوزراء الموقر لجناح الشركة‪ ،‬العربية بالتعاون مع الهيئة الوطنية‬ ‫مؤكداً أن سموه حريص دائماً وأبداً على للنفط والغاز حيث تم خالل المعرض‬ ‫متابعة سير عمل الشركات الصناعية تسليط الضوء على أحدث ما توصلت‬ ‫الكبرى بالمملكة وفي مقدمتها الشركة إليه صناعة النفط من منتجات وتقنيات‬ ‫والتي تثبت عاماً بعد آخر تميزها ونجاحها وأجهزة‪.‬‬ ‫ليس على صعيد تحقيق األرباح فحسب‪،‬‬ ‫بل أيضاً عبر مساهمتها المتنامية في‬

‫‪11‬‬


‫البتروكيماويات تحقق‬ ‫نتائج متميزة في العام‬ ‫‪2012‬‬

‫أعرب المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة عن سعادته الكبيرة‬ ‫باإلنجازات المبهرة التي تمكنت‬ ‫الشركة من تحقيقها خالل العام ‪2012‬‬ ‫والمتمثلة في إنجاز معدالت وأرقام‬ ‫قياسية على صعيد اإلنتاج والتشغيل‬ ‫والتصدير والصيانة والسالمة المهنية‪،‬‬ ‫األمر الذي جعل من الشركة مثا ً‬ ‫ال‬ ‫عملياً للتعاون المثمر‪ ،‬ونموذج ًا ساطع ًا‬ ‫لمؤسسة اختارت التميز عنوان ًا لها‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس الشركة أن جيبك قد‬ ‫اعتمدت مبدأ السالمة كأحد عناصر‬ ‫النجاح‪ ،‬واصف ًا هذا الجانب بأنه العمود‬ ‫الفقري لالستمرارية الالفتة التي‬ ‫تشهدها عمليات الشركة‪ .‬كما أوضح‬ ‫في هذا الصدد بأن سجل الشركة قد‬ ‫شهد إنجازاً فريداً من نوعه بتحقيق‬ ‫الشركة ألكثر من ‪ 3,900‬يوم عمل‬ ‫بدون حوادث مضيعة للوقت مما عزز‬ ‫من مستوى اإلنتاجية في الشركة‪،‬‬ ‫مرجع ًا ذلك إلى الوعي الكبير واإللتزام‬ ‫التام الذي يبديه جميع العاملين‬ ‫بالشركة على اختالف مواقعهم‪.‬‬ ‫وأضاف بأن الفضل يعود كذلك إلى‬ ‫سالمة ومتانة إجراءات السالمة‬ ‫اإلحترازية التي تبنتها الشركة‬ ‫والتقييم المتواصل لهذه اإلجراءات‬ ‫ومراجعتها كلما دعت الحاجة إلى‬ ‫ذلك وحسب أفضل المعايير العالمية‬ ‫المعتمدة‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫وفيما يتعلق بجانب الصيانة‪ ،‬شدد‬ ‫الرئيس على أن عمليات الصيانة الشاملة‬ ‫والتي يتم تنفيذها بصورة منتظمة‬ ‫قد أسهمت في ضمان إستمرارية عمل‬ ‫المصانع ألكثر من ‪ 30‬شهراً‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫أن مصانع األمونيا والميثانول قد تمكنت‬ ‫من المحافظة على إستمرارية عملها‬ ‫منذ سبتمبر ‪ 2010‬وألكثر من ‪ 900‬يوم‬ ‫دون توقف‪ ،‬وكذلك األمر بالنسبة لمصنع‬ ‫اليوريا الذي يعمل منذ أكثر من ‪600‬‬ ‫يوم بصورة متواصلة‪ ،‬األمر الذي يؤكد‬ ‫سالمة إجراءات وخطط الصيانة التي‬ ‫اتبعتها الشركة لضمان عمل المصانع‬ ‫بكامل طاقاتها مما أتاح للشركة الوفاء‬ ‫بالتزاماتها التعاقدية مع زبائنها وتحقيق‬ ‫اإلستفادة الكبرى من إرتفاع منحنى‬ ‫األسعار للمنتجات في األسواق العالمية‪.‬‬ ‫وأشار المهندس جواهري بأن العام ‪2012‬‬ ‫قد شهد تنفيذ أكبر صيانة منتظمة في‬ ‫تاريخ الشركة‪ ،‬حيث أكملت الشركة أعمال‬ ‫الصيانة بنجاح تام وبشكل آمن لم تشهد‬ ‫فيه بفضل اهلل وقوع أي حوادث مضيعة‬ ‫للوقت وذلك على الرغم من مشاركة‬ ‫أعداد ضخمة من العمالة التي تواجدت‬ ‫في مجمع الشركة الصناعي والتي يقدر‬ ‫عددها بحوالي ‪ 3,800‬عامل باإلضافة‬ ‫إلى وجود العديد من المعدات واآلالت في‬ ‫الموقع‪.‬‬

‫‪ 1.5‬مليون طن من مادتي األمونيا‬ ‫والميثانول وسماد اليوريا وذلك بنسبة‬ ‫أعلى بحوالي ‪ 0,3%‬عما كان مخططًا‬ ‫له‪ ،‬منوهًا بالجودة العالية التي تتميز‬ ‫بها منتجات الشركة من األمونيا‬ ‫واليوريا والميثانول والتي تمكنت‬ ‫الشركة من تصدير كل ما تم إنتاجه‬ ‫منها حيث تجاوزت في مجملها ‪1.1‬‬ ‫مليون طن تم تصديرها إلى مختلف‬ ‫األسواق العالمية‪.‬‬ ‫وأوضح أن ذلك يعتبر أعلى بحوالي‬ ‫‪ 1%‬عما كان مخططاً له‪ ،‬حيث تمكنت‬ ‫الشركة بذلك من تسييل كل المخزون‬ ‫بالنسبة للمنتجات واقفال السنة المالية‬ ‫بمعدل منخفض من المخزون المعد‬ ‫للتصدير مما يشكل مردوداً إيجابيًا‬ ‫على نتائج السنة المالية المنتهية‪.‬‬

‫وكشف المهندس جواهري عن إستمرار‬ ‫إستحواذ الواليات المتحدة األمريكية‬ ‫لحصة األسد فيما يتعلق بصادرات‬ ‫الشركة‪ ،‬إذ بلغت نسبة تلك الصادرات‬ ‫حوالي ‪ 40%‬من إجمالي صادرات‬ ‫الشركة للفترة المذكورة‪ ،‬حيث‬ ‫استورد السوق األمريكي ما يقارب‬ ‫‪ 445‬ألف طن من الميثانول واليوريا‪،‬‬ ‫منها ‪ 380‬الف طن يوريا ويمثل هذا‬ ‫الرقم ما نسبته ‪ % 60‬من إجمالي‬ ‫صادرات الشركة من اليوريا‪ ،‬فيما حلت‬ ‫وأوضح بأنه على صعيد اإلنتاج والتصدير‪ ،‬جمهورية الصين الشعبية في المرتبة‬ ‫تمكنت الشركة من إنتاج ما يقارب األولى كأكبر مستورد لمادة الميثانول‬


‫حيث بلغت حصتها حوالي ‪ 62%‬أي ما يقارب ‪258‬‬ ‫ألف طن من إجمالي صادرات الشركة من مادة‬ ‫الميثانول‪.‬‬

‫إجمالي اإلنتاج من األمونيا واليوريا والميثانول‬ ‫يناير ‪ -‬ديسمبر ‪2012‬‬

‫‪160‬‬ ‫‪140‬‬ ‫‪120‬‬

‫‪ 1000‬طن‬

‫*‬

‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬

‫يناير‬

‫فبراير‬

‫مارس‬

‫ابريل‬

‫مايو‬

‫يونيو‬

‫يوليو‬

‫أعسطس‬

‫سبتمبر‬

‫المخطط‬

‫الفعلي‬

‫*‬

‫الصيانة الشاملة‬

‫أكتوبر‬

‫يذكر أن الشركة قد قامت هذا العام بتزويد‬ ‫السوق المحلي بكمية وقدرها ‪ 1,285‬طن من‬ ‫سماد اليوريا وذلك تلبية إلحتياجات المزارعين‬ ‫لهذا النوع من السماد الفاخر‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫نوفمبر‬

‫وفي ختام تصريحه‪ ،‬تحدث المهندس جواهري‬ ‫بتقدير كبير عن العناصر التي تقف وراء هذه‬ ‫اإلنجازات‪ ،‬مشيداً بالدعم والمساندة التي يقدمها‬ ‫مجلس إدارة الشركة برئاسة معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة والسادة أعضاء مجلس اإلدارة‬ ‫الموقرين‪ ،‬إضافة إلى العناصر البشرية المخلصة‬ ‫التي تعمل بعطاء منقطع النظير وضمن روح‬ ‫فريق العائلة الواحدة من أجل تحقيق كافة‬ ‫األهداف الموضوعة‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫ديسمبر‬

‫وفيما يتعلق باألهداف المالية‪ ،‬أوضح المهندس‬ ‫جواهري بأن الشركة قد حققت عوائد مجزية‬ ‫على مبيعاتها من األمونيا والميثانول وسماد‬ ‫اليوريا حيث زادت تلك المبيعات بنسبة ‪20%‬‬ ‫مما سبق التخطيط له‪ ،‬مؤكداً بأن جميع هذه‬ ‫اإلنجازات هي ثمرة جهود مشتركة ومتواصلة‬ ‫بين اإلدارات المعنية بالشركة والسادة المسوقين‬ ‫بالشركة السعودية للصناعات األساسية “سابك”‬ ‫المسوق المخول لتسويق مادة الميثانول والسادة‬ ‫شركة صناعة الكيماويات البترولية بدولة الكويت‬ ‫المسوق المخول لتسويق مادة األمونيا وسماد‬ ‫اليوريا‪.‬‬

‫‪100‬‬

‫المجموع = ‪ 1،454‬الف طن‬

‫إجمالي صادرات جيبك ‪2012 -‬‬ ‫(أمونيا ‪ -‬يوريا ‪ -‬ميثانول)‬ ‫أستراليا ‪4٪‬‬

‫أمريكا ‪40٪‬‬

‫أمريكا الالتينية ‪5٪‬‬

‫أفريقا ‪2٪‬‬ ‫باكستان ‪5٪‬‬

‫الصين ‪23٪‬‬ ‫أوروبا ‪3٪‬‬

‫جنوب شرق آسيا ‪16٪‬‬ ‫الهند ‪4٪‬‬

‫المجموع = ‪ 1،454‬الف طن‬

‫‪13‬‬


‫البتروكيماويات تحقق‬ ‫إنجاز ًا هام ًا بإنتاجها ألعلى‬ ‫كمية من اليوريا والميثانول‬

‫حققت الشركة انجازاً هام ًا هو األول من‬ ‫نوعه منذ بدء اإلنتاج في العام ‪ 1985‬وذلك‬ ‫بإنتاجها ألعلى معدل يومي لمنتجاتها من‬ ‫مواد الأمونيا والميثانول وسماد اليوريا‬ ‫في شهر واحد منذ تأسيسها‪.‬‬ ‫وكانت الشركة قد نجحت في استكمال‬ ‫أضخم عملية صيانة دورية لمصانعها‬ ‫ومنشآتها في شهر نوفمبر من العام‬ ‫الماضي حيث شملت عملية الصيانة كافة‬ ‫المصانع والمعدات وشارك فيها جميع‬ ‫الموظفين الفنيين في الشركة بالتعاون‬ ‫مع مجموعة ضخمة من المقاولين‬ ‫المحليين والدوليين وجهات تصنيع‬ ‫المعدات‪ ،‬األمر الذي أسهم بشكل كبير‬ ‫في تحقيق الشركة لهذا اإلنجاز الجديد‪.‬‬ ‫وفي تصريح له بهذه المناسبة‪ ،‬أعرب‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة عن بالغ فخره بهذا اإلنجاز الذي‬

‫‪14‬‬

‫يعتبر األول من نوعه في تاريخ‬ ‫الشركة‪ ،‬حيث تمكنت الشركة من‬ ‫إنتاج أعلى معدل يومي بلغ ‪1,352‬‬ ‫طن من األمونيا‪ 2,024 ،‬طن من‬ ‫اليوريا و ‪ 1,269‬من الميثانول‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن ذلك قد تحقق مباشرة بعد‬ ‫اإلنتهاء من التنفيذ الناجح ألعمال‬ ‫الصيانة الشاملة التي كانت األضخم‬ ‫في تاريخ الشركة من حيث حجم‬ ‫االستثمارات والقوى العاملة المشاركة‬ ‫في تنفيذها والتغييرات التي أجريت‬ ‫في المعدات الفنية‪.‬‬ ‫وأضاف المهندس جواهري أن الشركة‬ ‫ووفقاً لخططها االستراتيجية قد عملت‬ ‫على تنفيذ برنامج صيانة تصحيحية‬ ‫ووقائية صارمة‪ ،‬وإجراء بعض‬ ‫التحسينات سعياً لضمان استمرار عمل‬ ‫مصانع الشركة بطاقاتها القصوى من‬ ‫أجل المحافظة على مستويات االنتاج‬ ‫المخططة لها‪ ،‬مؤكداً بأن ذلك قد‬ ‫أسفر عن تعويض نفقات التحسينات‬ ‫التي أجرتها الشركة على مصانعها بما‬ ‫في ذلك المشاريع التي نفذتها الشركة‬ ‫في مصنعي األمونيا والميثانول بهدف‬ ‫ضمان استمرار عملهما لفترة تزيد عن‬ ‫تلك التي حققتها الشركة في العام‬ ‫الماضي‪ ،‬علم ًا بأن المصنعين قد عمال‬ ‫دون توقف ألكثر من ‪ 900‬يوماً‪.‬‬ ‫وتقدم المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫بخالص شكره وتقديره لمجلس إدارة‬

‫الشركة برئاسة معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة للدعم غير المحدود‬ ‫الذي تجده الشركة من المجلس‪ ،‬منوهًا‬ ‫في الوقت ذاته بجهود أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية ومسئولي الشركة وكافة‬ ‫موظفيها لما يقدمونه جميعًا من أداء‬ ‫متميز مكن الشركة من تحقيق إنجاز‬ ‫هام جديد لم يسبق له مثيل في تاريخ‬ ‫الشركة‪ ،‬معرباً عن أمله بأن تتمكن‬ ‫الشركة بعون اهلل وتوفيقه من تحسين‬ ‫سجلها اإلنتاجي في األشهر المقبلة وأن‬ ‫يكون ‪ 2013‬عاماً جديداً من االنجازات‬ ‫والنجاحات بالنسبة للشركة‪.‬‬ ‫يذكر أن انتاج الشركة بلغ ‪ 61,549‬طن‬ ‫متري من حبيبات اليوريا و ‪39,995‬‬ ‫طن متري من األمونيا و‪ 38,714‬طن‬ ‫متري من الميثانول خالل شهر يناير‬ ‫‪ 2013‬بحيث أضاف ذلك إنتاجاً تراكميًا‬ ‫قدره ‪ 140,258‬طن متري ويعتبر أعلى‬ ‫معدل إنتاج تم تسجيله في أي شهر منذ‬ ‫تأسيس الشركة‪.‬‬ ‫وتعتبر أرقام اإلنتاج الشهرية المسجلة‬ ‫للمصانع االنتاجية السيما لمادة‬ ‫الميثانول واليوريا والتي بلغت مع نهاية‬ ‫شهر يناير ‪ 38,714‬طن و ‪ 61,549‬طن‬ ‫على التوالي أي ما يعادل ‪ 1,249‬طن‬ ‫من الميثانول و ‪ 1,985‬طن من اليوريا‬ ‫كمعدل إنتاج يومي‪ ،‬هي األعلى منذ بدء‬ ‫اإلنتاج في العام ‪. 1985‬‬


‫‪800‬‬

‫إنتاج الشركة التراكمي‬ ‫(‪)2012 – 1985‬‬

‫‪700‬‬

‫األمونيا = ‪ 11.3‬مليون طن‬ ‫الميثانول = ‪ 11.1‬مليون طن‬ ‫اليوريا = ‪ 8.8‬مليون طن‬

‫‪600‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪ 1000‬طن‬

‫‪400‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪100‬‬

‫‪1985‬‬

‫‪1987‬‬

‫‪1989‬‬

‫‪1991‬‬

‫‪1993‬‬

‫‪1995‬‬

‫‪1997‬‬

‫‪1999‬‬

‫‪2001‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪160‬‬

‫إنتاج الشركة من األمونيا واليوريا‬ ‫والميثانول‪2012 -‬‬

‫الفعلي‬ ‫المخطط‬

‫‪140‬‬ ‫‪120‬‬ ‫‪ 1000‬طن‬

‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪20‬‬ ‫يناير‬

‫فبراير‬

‫مارس‬

‫ابريل‬

‫مايو‬

‫يونيو‬

‫يوليو‬

‫أعسطس‬

‫سبتمبر‬

‫أكتوبر‬

‫نوفمبر‬

‫ديسمبر‬

‫‪15‬‬


‫البتروكيماويات تقدم‬ ‫رعايتها الماسية لمؤتمر‬ ‫ومعرض البحرين الدولي‬ ‫للمسؤولية اإلجتماعية‬ ‫للشركات‬

‫قامت الشركة بتقديم دعم الرعاية المبادرات التوعوية الهادفة ستبقى‬ ‫الماسية لمؤتمر ومعرض البحرين دائم ًا على رأس أولويات الشركة وفي‬ ‫الدولي للمسؤولية اإلجتماعية للشركات مقدمة إهتمامات مجلس إدارتها‪.‬‬ ‫‪ 2013‬والذي أقيم خالل الفترة ‪6-3‬‬ ‫مارس المنصرم تحت رعاية معالي وأضاف المهندس جواهري الذي سيترأس‬ ‫الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة‪ ،‬وزير المؤتمر القادم‪ ،‬أن الشركة هي واحدة‬ ‫المالية‪ ،‬الوزير المشرف على شئون من أنشط الشركات في مجال الرعاية‬ ‫اإلجتماعية‪ ،‬وتبدي في هذا الجانب‬ ‫النفط والغاز بمملكة البحرين‪.‬‬ ‫الكثير من العطاء والمساهمة اإليجابية‬ ‫وقد تولت جمعية المهندسين البحرينية التي تركت آثارها على شتى قطاعات‬ ‫تنظيم المؤتمر الذي أقيم في مركز المجتمع‪ ،‬حيث تنظر الشركة للمسئولية‬ ‫الخليج للمؤتمرات بفندق الخليج‪ ،‬اإلجتماعية باعتبارها أحد مقومات‬ ‫بالتعاون مع شركة ‪ Communications‬نجاحها‪ ،‬معرباً عن رئيس الشركة بهذه‬ ‫‪ Forum‬وجمعية البحرين للمسؤولية الفرصة الجديدة التي تتيح لها تقديم‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وبدعم من الهيئة الوطنية جزء من خدماتها للمجتمع وذلك عبر‬ ‫للنفط والغاز وتمكين كشريك رعايتها لهذا الحدث الهام‪ ،‬والمساهمة‬ ‫في تحقيق األهداف المرجوة منه‪.‬‬ ‫إستراتيجي و شبكة ‪. Arabia CSR‬‬ ‫وفي تعليق له بهذه المناسبة‪ ،‬أوضح‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة‪ ،‬أن رعاية الشركة لمؤتمر‬ ‫ومعرض البحرين الدولي للمسؤولية‬ ‫اإلجتماعية للشركات ‪ 2013‬تأتي‬ ‫بتوجيهات دائماً من معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشئون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫لدعم هذا المؤتمر إنطالقاً من إيمان‬ ‫معاليه الشديد بأهمية حماية البيئة‬ ‫وتحقيق اإلستدامة الالزمة من أجل‬ ‫األجيال القادمة بشكل خاص‪ ،‬والمجتمع‬ ‫بشكل عام‪ ،‬مؤكداً بأن مثل هذه‬

‫‪16‬‬

‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫نشر التوعية العامة من خالل مؤتمر‬ ‫ومعرض البحرين الدولي للمسؤولية‬ ‫اإلجتماعية للشركات‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬أعرب المهندس عبدالمجيد‬ ‫القصاب‪ ،‬رئيس جمعية المهندسين‬ ‫البحرينية‪ ،‬رئيس اللجنة المنظمة‪،‬‬ ‫عن بالغ شكره وتقديره للمسئولين‬ ‫بالشركة‪ ،‬وعلى رأسهم معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة‪ ،‬والمهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‪،‬‬ ‫على مبادرتهم بتقديم الرعاية الماسية‬ ‫لمؤتمر ومعرض البحرين الدولي األول‬ ‫للمسؤولية اإلجتماعية للشركات ‪،2013‬‬ ‫مضيفاً بأن مثل هذه الرعاية غير‬ ‫مستغربة على الشركة التي يتواجد‬ ‫إسمها في معظم الفعاليات الخيرية‬ ‫والتوعوية والتثقيفية والرياضية التي‬ ‫تقيمها مؤسسات المجتمع المدني في‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬

‫وفيما يتعلق بالمؤتمر وما تطرق له‬ ‫من مواضيع ذات صلة‪ ،‬قال المهندس‬ ‫جواهري أن هذا التجمع يوفر منبراً‬ ‫فريداً للمؤسسات الحكومية والقطاع‬ ‫الخاص والخبراء وعامة الناس لالجتماع‬ ‫ومناقشة أحدث قضايا المسؤولية‬ ‫االجتماعية للشركات في جميع أنحاء‬ ‫العالم‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن األساليب والتقنيات‬ ‫التي من شأنها تحسين برامج إستدامة ونوه المهندس القصاب بالسجل الحافل‬ ‫والمتميز اللشركة في مجاالت السالمة‬ ‫أفضل داخل وخارج مملكة البحرين‪.‬‬ ‫واإلنتاج‪ ،‬والبيئة حيث حصلت الشركة‬ ‫وفي ختام تعليقه‪ ،‬أعرب رئيس الشركة على العديد من األوسمة وشهادات‬ ‫عن سعادته بهذه الشراكة الهادفة مع التقدير والجوائز المحلية واإلقليمية‬ ‫اللجنة المنظمة للمؤتمر والتي من شأنها والدولية‪.‬‬


17


‫سمو الشيخة حصة بنت خليفة‬ ‫آل خليفة ‪:‬‬ ‫كرست “إنجاز” المسؤولية اإلجتماعية‬ ‫بطريقه مبتكرة ومنحت القطاع‬ ‫الخاص فرصة خدمة المجتمع بمهنية‬ ‫تركزعلى تنمية العنصر البشري‬ ‫أشادت سمو الشيخه حصة بنت خليفه آل خليفه الرئيس‬ ‫التنفيذي لمؤسسة إنجاز البحرين باإلهتمام الكبير الذي‬ ‫تشهده المسؤولية اإلجتماعيه في اآلونة األخيرة سواء على‬ ‫مستوى األفراد أو المؤسسات‪ ،‬معتبرة ذلك بمثابة المؤشر‬ ‫الجيد والمبشر الذي تمنت أن يستمر بهذه الوتيره والتركيز‪.‬‬ ‫وأضافت سموها في كلمتها القيمة التي ألقتها صباح يوم‬ ‫األثنين الموافق ‪ 4‬مارس خالل جلسات مؤتمر ومعرض‬ ‫البحرين الدولي األول للمسؤولية اإلجتماعيه للشركات ‪2013‬‬ ‫التي تستضيفه مملكة البحرين‪ ،‬بأن هذا المجال قد خطى‬ ‫خطوات واسعه في الكثير من الدول المتقدمه وكان له األثر‬ ‫الكبير على مستوى التنميه والتطوير‪ ،‬وأكدت بأنه من غير‬ ‫الممكن ألي أمة تحقيق أهدافها التنموية بمنأى عن تطوير‬ ‫هذا المجال الذي يعتبر دعامة أساسيه للتنمية الشاملة‪،‬‬ ‫مؤكدة بأن مملكة البحرين مشهود لها بالعطاء منذ زمن‬ ‫طويل وليس علينا اليوم سوى تفعيل مفهوم المسؤولية‬ ‫اإلجتماعيه بطريقه مهنيه على مستوى القطاع الخاص‪.‬‬ ‫واستعرضت سموها تجربتها الشخصية في مجال التنمية‬ ‫اإلجتماعية ودورها في إنشاء مؤسسة إنجاز البحرين بدعم‬ ‫ومشاركة من مؤسسات القطاع الخاص‪ ،‬موضحة بأنها‬ ‫سعت عبر هذه المؤسسة إلى تكريس مبادئ المسؤولية‬ ‫اإلجتماعية ولكن بطريقه مبتكرة‪ ،‬وذلك لتمهيد الطريق‬ ‫للقطاع الخاص للمساهمة في خدمة المجتمع بطريقة مهنية‬ ‫تركز في المقام األول على تنمية العنصر البشري وإعداد‬ ‫الشباب للنجاح على مستوى اإلقتصاد المحلي والعالمي‪.‬‬ ‫ومتحدثة عن تحديات المسؤولية اإلجتماعية‪ ،‬قالت سموها‬ ‫أن االحترافية في ممارسة وتطبيق هذا المفهوم هو من‬ ‫أهم التحديات التي تفرض نفسها عند ممارسة المسؤولية‬ ‫اإلجتماعيه أما التحدي الثاني فهو العمل على تعزيز ثقافة‬ ‫هذا المفهوم وتعريف الجميع بواجباتهم تـجاه المجتمع الذي‬ ‫يعيشون فيه وينتمون إليه‪ ،‬بينما يكمن التحدي الثالث في‬ ‫توعية الشباب بأهمية العطاء ومد يد العون لكل من يحتاج‬ ‫ليس داخل الوطن فحسب ولكن أيضاً خارج حدوده‪ ،‬مضيفة‬ ‫بأن إنجاز البحرين تحاول بكل ما لديها من موارد وما تحصل‬

‫‪18‬‬

‫عليه من دعم التركيز على توظيف الطاقة الشبابية عن‬ ‫طريق التطوع بحيث أصبحت المؤسسة اليوم الخيار األول‬ ‫إقليميا وعالميًا بالنسبة للمؤسسة األم ‪.JA‬‬ ‫وأشارت سموها إلى مساندة القطاع الخاص للمؤسسة‬ ‫والذي لم يقتصر على توفير المتطوعين فحسب‪ ،‬ولكن شمل‬ ‫الدعم المادي الذي يعتبر أمراً حيوياً إلستمرارية المؤسسة‬ ‫وتوسعها‪ ،‬معربة عن فخرها بما حققته “انجاز” على مستوى‬ ‫العمل التطوعي التنموي حيث بلغ مجموع المتطوعين ‪1173‬‬ ‫متطوع استفاد من خبرتهم وتجاربهم العملية ما مجموعه‬ ‫‪ 42,000‬طالبا‪.‬‬ ‫وشكرت سمو الشيخه حصة بنت خليفه آل خليفه في ختام‬ ‫كلمتها معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية‬ ‫الوزير المشرف على شئون النفط والغاز لرعايته الكريمة‬ ‫للمؤتمر‪ ،‬والمهندس عبدالرحمن جواهري رئيس اللجنة‬ ‫المنظمة للمؤتمر لمتابعته واهتمامه بكافة التفاصيل‬ ‫والجلسات وكذلك المهندس عبدالمجيد القصاب رئيس‬ ‫جمعية المهندسين البحرينية وكافة أعضاء اللجنة التنظيمية‬ ‫على حسن تنظيم وإعداد هذا المؤتمر الهام‪.‬‬ ‫وفي ختام الجلسة‪ ،‬قام المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫اللجنة المنظمة للمؤتمر بتكريم سمو الشيخه حصة بنت‬ ‫خليفه آل خليفه الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز البحرين‪،‬‬ ‫مشيداً بما احتوته كلمة سموها من معلومات ثرية نقلت من‬ ‫خاللها تجربتها الناجحة في إنشاء مؤسسة انجاز البحرين‬ ‫التي تحظى بسمعة متميزة تجاوزت حدود الوطن وسطرت‬ ‫نوذج ًا يحتذى به في العمل التطوعي التنموي‪ ،‬مشيداً بتفاعل‬ ‫سموها مع األسئلة التي تم توجيهها إليها في أعقاب الكلمة‪،‬‬ ‫راجياً بأن تكون هذه التجربة ملهمة لتجارب أخرى قادمة‪.‬‬ ‫جدير بالذكر يعقد مؤتمر ومعرض البحرين الدولي للمسئولية‬ ‫االجتماعية للشركات تحت رعاية معالي الشيخ أحمد بن محمد‬ ‫آل خليفة وزير المالية الوزيرالمشرف على شئون النفط‬ ‫والغاز‪ ،‬وذلك خالل الفترة من ‪ 3‬لغاية ‪ 6‬مارس الجاري ‪.‬‬


‫على هامش مؤتمر‬ ‫ومعرض البحرين الدولي‬ ‫للمسئولية االجتماعية‬ ‫للشركات ‪ 2013‬معالي‬ ‫الشيخ أحمد يشيد‬ ‫بمساهمات الشركة في‬ ‫النهوض بالعمل اإلجتماعي‬ ‫تفضل معالي الشيخ أحمد بن محمد‬ ‫آل خليفة وزير المالية الوزير المشرف‬ ‫على شئون النفط والغاز يرافقه كبار‬ ‫الضيوف والمسؤولين بزيارة تفقديه‬ ‫لجناح الشركة الذي أقيم على هامش‬ ‫مؤتمر ومعرض البحرين الدولي األول‬ ‫للمسؤولية اإلجتماعيه للشركات ‪2013‬‬ ‫الذي استضافته مملكة البحرين خالل‬ ‫الفترة من ‪ 3‬لغاية مارس الماضي‪.‬‬ ‫وكان في استقبال معاليه لدى وصوله‬ ‫إلى جناح الشركة سعادة الدكتور أحمد‬ ‫الشريان وسعادة األستاذ سعد العجمي‬ ‫عضوي مجلس اإلدارة والمهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫وعدد من أعضاء اإلدارة التنفيذية‪،‬‬ ‫حيث اطلع معاليه على محتويات الجناح‬ ‫واستمع إلى إيجاز حول كيفية سير‬ ‫عمليات الشركة التشغيلية وما تنتجه‬ ‫من مواد ذات جودة عالية يتم تصديرها‬ ‫إلى معظم األسواق العالمية‪ ،‬كما‬ ‫تعرف معاليه على دور الشركة الذي‬ ‫تضطلع به في ميدان العمل اإلجتماعي‬ ‫ومساهمتها الفاعلة في تطوير المجتمع‬ ‫وتلبية متطلباته‪.‬‬ ‫وقد أعرب معالي الشيخ أحمد بن محمد‬ ‫آل خليفة عن إعجابه الكبير بما شاهده‬ ‫من تطور كبير وكفاءة عالية في‬ ‫العمليات التشغيلية للشركة‪ ،‬والجودة‬ ‫الكبيرة التي تتميز بها منتجاتها‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى المهنية العالية للعناصر الوطنية‬

‫التي تدير هذا الصرح الصناعي بكل‬ ‫كفاءة واقتدار‪ ،‬مشيداً بجهود الشركة‬ ‫في مجال الرعاية اإلجتماعية وتنمية‬ ‫العنصر البشري وتشجيع التطوع وتعزيز‬ ‫ثقافة المسؤولية اإلجتماعية‪.‬‬

‫اجتماعية واضحة‪ ،‬مؤكداً بأن الشركة‬ ‫وبشهادة المعنيين تضطلع بدور مثالي‬ ‫من خالل البرامج المتعددة التي تنفذها‬ ‫والتي تركز في المقام األول على تنمية‬ ‫العنصر البشري وإعداد الشباب للنجاح‬ ‫على مستوى اإلقتصاد المحلي والعالمي‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬أعرب المهندس جواهري‬ ‫عن شكره لمعالي وزير المالية الوزير‬ ‫المشرف على شئون النفط والغاز‬ ‫لتفضله بتفقد جناح الشركة وإشادته‬ ‫الكريمة بجهود الشركة في مجال‬ ‫المسؤولية اإلجتماعية‪ ،‬ومساهمتها‬ ‫المتنامية في خدمة قطاعات المجتمع‬ ‫وكان مؤتمر ومعرض البحرين الدولي‬ ‫ورعاية مؤسساته‪.‬‬ ‫للمسئولية االجتماعية للشركات ‪2013‬‬ ‫وأضاف المهندس جواهري بأن أي قد عقد تحت رعاية معالي الشيخ أحمد‬ ‫تحول جاد على مستوى التنمية يتطلب بن محمد آل خليفة وزير المالية الوزير‬ ‫مشاركة فاعلة من كل القطاعات فال المشرف على شئون النفط والغاز‪ ،‬وقد‬ ‫يمكن مواجهة التحديات فى مجال استقطبت العديد من الخبراء والمهتمين‬ ‫تنمية المجتمع بصورة منفردة‪ ،‬بإعتبار بالمسؤولية اإلجتماعية للشركات من‬ ‫ذلك هو المفهوم اإليجابي الذى ينبغي جميع أرجاء العالم‪.‬‬ ‫أن تتبناه الشركات والمؤسسات عبر‬ ‫نهج مسؤول تجاه المجتمع ومبادرات‬ ‫ٍ‬ ‫وأعرب عن ثقة الشركة بأن اإللتزام‬ ‫بالمسؤولية اإلجتماعية يساعد تلقائيًا‬ ‫فى زيادة نسب المبيعات‪ ،‬ويرفع من‬ ‫قدراتها على الجذب‪ ،‬ويجعل الموظفين‬ ‫فخورين بانتمائهم لها‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫وفد قابكو القطرية‬ ‫يزور البتروكيماويات‬ ‫ويشيد بتطور مرافقها‬ ‫وجودة منتجاتها‬

‫على هامش زيارتهم لمملكة البحرين والتي تركز في المقام األول على تنمية‬ ‫للمشاركة في مؤتمر ومعرض البحرين العنصر البشري وإعداد الشباب للنجاح‬ ‫الدولي للمسؤولية اإلجتماعية للشركات على مستوى اإلقتصاد المحلي والعالمي‪.‬‬ ‫‪ ،2013‬قام وفد من شركة قطر‬ ‫للبتروكيماويات المحدودة «قابكو» بعد ذلك إستمع الوفد الزائر إلى شرح‬ ‫مختصر عن عمليات التشغيل واإلنتاج‬ ‫بزيارة تفقدية اللشركة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫والتصدير شمل إستعراضا ألهم‬ ‫وكان في استقبال الوفد القطري المنجزات التي حققتها الشركة في‬ ‫لدى وصوله إلى مقر مجمع الشركة مجاالت السالمة والجودة والمحافظة‬ ‫الصناعي المهندس فاضل األنصاري على البيئة‪ ،‬كما اطلع الوفد على ملخص‬ ‫مدير عام التصنيع وعدد من أعضاء لوحدة استخالص غاز ثاني أكسيد‬ ‫اإلدارة التنفيذية والمسؤولين‪ ،‬حيث الكربون‪ ،‬وكذلك البرامج واألنشطة‬ ‫رحب المهندس األنصاري بالوفد الزائر التدريبية التابعة ألكاديمية التعلم‬ ‫واستعرض الجانبان وسائل تبادل والقيادة ومركز التعلم اإللكتروني‬ ‫الخبرات وتعزيز التنسيق بين الشركتين‪. )e-learning Centre( .‬‬ ‫ونوه وفد شركة قطر للبتروكيماويات‬ ‫المحدودة «قابكو» في هذا الصدد‬ ‫بالدور المثالي الذي تضطلع به الشركة‬ ‫من خالل البرامج المتعددة التي تنفذها‬

‫‪20‬‬

‫بطريقة خالبة تعكس التناغم‬ ‫الجميل بين الصناعة والبيئة‪ ،‬واطلعوا‬ ‫على المشاريع البيئية التي أقامتها‬ ‫البتروكيماويات انطالقاً من سعيها‬ ‫لرعاية البيئة والحفاظ على مكوناتها‪.‬‬ ‫وأعرب الوفد القطري الزائر في ختام‬ ‫الزيارة عن بالغ سرورهم وإعجابهم بما‬ ‫شاهوه من مصانع ومرافق ومشاريع‬ ‫بيئية اشتمل عليها هذا الصرح الصناعي‬ ‫الكبير الذي يعتبر مثا ً‬ ‫ال ناجحًا للتعاون‬ ‫الخليجي المتميز ووصفوا الزيارة بأنها‬ ‫كانت فرصة جيدة لإلطالع عن كثب‬ ‫على نموذج مشرف للشركات البحرينية‬ ‫الناجحة والملتزمة بالمحافظة على‬ ‫البيئة‪.‬‬

‫ثم تفضل الضيوف بالقيام بجولة‬ ‫استطالعية في أرجاء المجمع تفقدوا يذكر أن شركة قطر للبتروكيماويات‬ ‫خاللها مصانع الشركة ومشاريعها المحدودة «قابكو» تأسست في عام‬ ‫البيئية المنتشرة في ربوع المجمع ‪ 1974‬كمشروع مشترك ولديها حاليًا‬ ‫اثنين من المشاريع المشتركة هما‬ ‫شركة قاتوفين المحدودة وشركة راس‬ ‫لفان لتكسير األولفين باإلضافة إلى‬ ‫اثنين من الشركات التابعة وهي شركة‬ ‫قطر للفينيل المحدودة وشركة قطر‬ ‫للمنتجات البالستيكية‪ ،‬وتعتبر قابكو‬ ‫واحدة من الشركات الرائدة المنتجة‬ ‫لإلثيلين والبولي إثيلين المنخفض‬ ‫الكثافة في الشرق األوسط باإلضافة‬ ‫إلى الكبريت والذي يعتبر منتج ثانوي‪.‬‬


‫تكريم ًا لجهوده في مجال السالمة‪،،‬‬

‫المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫يفوز بجائزة شخصية السالمة‬ ‫من جمعية الصحة والسالمة‬ ‫البحرينية‬

‫في حفل عشاء كبير أقيم وسط حضور‬ ‫عدد من كبار الشخصيات والمهتمين‬ ‫بقضايا السالمة والصحة المهنية‬ ‫تحت رعاية كريمة من سعادة االستاذ‬ ‫جميل حميدان وزير العمل‪ ،‬منحت‬ ‫جمعية الصحة والسالمة البحرينية‬ ‫جائزة شخصية السالمة للعام ‪2012‬‬ ‫للمهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة وهي أولى الجوائز التي تمنحها‬ ‫الجمعية البحرينية للشخصيات األكثر‬ ‫عطا ًء وتأثيراً وإسهام ًا في مجال السالمة‬ ‫والصحة المهنية والبيئة‪.‬‬ ‫وقد أعرب المهندس جواهري عن تشرفه‬ ‫وفخره بمنحه هذه الجائزة التي تأتي من‬ ‫جمعية بحرينية مرموقة ونشطة في‬ ‫مجال التوعية والتثقيف بالسالمة‪ ،‬وهي‬ ‫جمعية الصحة والسالمة البحرينية‪،‬‬ ‫معتبراً بأن هذا التكريم ليس تقديراً‬ ‫لجهوده في نشر ثقافة السالمة فحسب‪،‬‬ ‫بل إعتراف ًا كبيراً بالشركة التي ترى في‬ ‫هذه الجائزة شاهداً جديداً على نجاح‬ ‫جهودها في التطبيق الصارم لمعايير‬ ‫السالمة والبيئة‪.‬‬ ‫وأضاف بأن الشركة تضع نصب عينيها‬ ‫ذات األهداف التي تسعى إليها جمعية‬ ‫الصحة والسالمة البحرينية والمتعلقة‬ ‫بالعمل على نشر المفهوم العالمي‬ ‫للسالمة والصحة في العمل ومفهوم‬ ‫حماية البيئة لتحقيق التنمية االقتصادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬وتعزيز مساهمة أطراف‬

‫اإلنتاج في االرتقاء بمستوى السالمة‬ ‫والصحة المهنية في مواقع العمل‬ ‫وتعزيز الوقاية من الحوادث واألمراض‬ ‫المهنية‪ ،‬مشدداً على أن الشركة قد‬ ‫بذلت الكثير من المال والجهد والعمل‬ ‫من أجل تحقيق أعلى معدالت السالمة‬ ‫والصحة في جميع مراحل التصنيع‬ ‫واإلنتاج‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬أثنى المهندس‬ ‫جواهري على دور جمعية الصحة‬ ‫والسالمة البحرينية‪ ،‬مشيداً بإسهاماتها‬ ‫الجليلة في إرساء مفاهيم الصحة‬ ‫والسالمة في المجتمع البحريني‪،‬‬ ‫وتمنى لها المزيد من النجاح والتوفيق‬ ‫في مواصلة خدماتها المتميزة في‬ ‫خدمة المجتمع‪ ،‬ممتدحاً الجهود والعمل‬ ‫التطوعي الذي يقوده رئيس الجمعية‬ ‫سعادة الدكتور مصطفى السيد وزمالئه‬ ‫األعضاء لجعل السالمة ثقافة مجتمعية‬ ‫في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وإختتم المهندس جواهري حديثه‬ ‫بتقديم الشكر والتقدير لمعالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشئون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫والسادة الموقرين أعضاء المجلس على‬ ‫توجيهاتهم السديدة وإهتمامهم الكبير‬ ‫الذي يولونه للعناصر البحرينية التي‬ ‫وثقوا بها وآمنوا بقدرتها على إدارة‬ ‫الشركة والسير بها في دروب النجاح‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬تقدم سعادة الدكتور مصطفى‬ ‫السيد رئيس مجلس إدارة جمعية الصحة‬ ‫والسالمة البحرينية بالتهنئة الصادقة‬ ‫للمهندس عبدالرحمن جواهري لفوزه‬ ‫بجائزة شخصية السالمة للعام ‪،2012‬‬ ‫مؤكداً بأن إنجازات المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري في هذا المجال هي التي أهلته‬ ‫وبجدارة واستحقاق للفوز بهذه الجائزة‬ ‫التي تقدمها الجمعية للمرة األولى‪ ،‬حيث‬ ‫بذل على مدى أكثر من عقدٍ من الزمن‬ ‫جهوداً ال يستهان بها في نشر ثقافة‬ ‫السالمة المهنية وتحسين بيئة العمل‬ ‫ودعم العنصر البشري‪.‬‬ ‫يذكر أن المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة قد أظهر حرصاً كبيراً‬ ‫فيما يتعلق بقضايا السالمة وذلك منذ‬ ‫توليه قيادة الشركة في يناير ‪2004‬م‬ ‫وإلتزم بتطبيق أسلوب متميز في القيادة‬ ‫مما مكن الشركة من التحليق إلى آفاق‬ ‫عالمية غير مسبوقة‪.‬‬ ‫وكان المهندس جواهري قد فاز العام‬ ‫الماضي بجائزة التميز من الجمعية‬ ‫الملكية البريطانية للوقاية من الحوادث‪،‬‬ ‫وهي الجائزة األولى من نوعها التي يتم‬ ‫منحها لشخصية عربية على مستوى‬ ‫الوطن العربي‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫البتروكيماويات تناقش‬ ‫خطط وإستراتيجيات‬ ‫العمل للعام ‪2013‬‬

‫في إطار سعي الشركة الحثيث لإلرتقاء‬ ‫بنوعية العمل وجودة األداء‪ ،‬ورغبة منها‬ ‫في زيادة اإلنتاجية وتحقيق المزيد من‬ ‫التميز واإلنجازات على كافة المستويات‪،‬‬ ‫عقدت الشركة اجتماعها االستراتيجي‬ ‫الموسع السنوي لإلدارة التنفيذية‬ ‫لعام ‪ 2013‬م بحضور عدد من رؤساء‬ ‫األقسام و بمشاركة عدد الموظفين من‬ ‫مختلف دوائر و أقسام الشركة ‪ ،‬كما و‬ ‫حضر االجتماع عدد من الموظفين الجدد‬ ‫من خريجي الجامعات حديثي اإللتحاق‬ ‫بالشركة‪ .‬وذلك يوم السبت الموافق ‪19‬‬ ‫يناير الماضي‪.‬‬ ‫يهدف االجتماع السنوي االستراتيجي‬ ‫الذي يمتد ليوم كامل لدراسة السنة‬ ‫الماضية بكل تفاصيلها و االستفادة‬ ‫من دروسها ووضع االستراتيجيات و‬ ‫األولويات للسنة القادمة‪ .‬و قد ميز هذا‬ ‫االجتماع مشاركة الصف الثاني في‬ ‫تقديم العروض باإلضافة إلى المشاركة‬ ‫في النقاشات التي اتسمت بالعراقة‬ ‫والتفصيل‪.‬‬ ‫وتم خالل اإلجتماع تسليط الضوء‬ ‫على أبرز اإلنجازات التي تحققت في‬ ‫العام ‪ ،2012‬كما تم كذلك التطرق‬ ‫إلى مجموعة الخطط واإلستراتيجيات‬ ‫القصيرة المدى‪ ،‬المزمع تطبيقها ضمن‬ ‫خطة العام الجاري ‪ ،2013‬باإلضافة إلى‬ ‫مراجعة الخطط واإلستراتيجيات الطويلة‬ ‫المدى للسنوات الخمس القادمة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫وقد أثنى المهندس جواهري في بداية‬ ‫اللقاء بكثير من التقدير على جهود‬ ‫العاملين بالشركة في مختلف المواقع‬ ‫ممتدحاً‬ ‫والتخصصات‪،‬‬ ‫واألقسام‬ ‫اإلخالص الذي أظهره كل فرد منهم‬ ‫في أداء عمله على الوجه األكمل خالل‬ ‫جميع العمليات والمهام التي تم إنجازها‬ ‫خالل العام الماضي‪ ،‬منوه ًا على وجه‬ ‫خاص بالجهود الكبيرة التي بُذلت خالل‬ ‫تنفيذ عملية الصيانة الشاملة التي جرى‬ ‫تنفيذها في شهر نوفمبر من العام‬ ‫نفسه وأعت��رت األكبر في تاريخ الشركة‬ ‫وشهدت نجاحاً منقطع النظير‪.‬‬

‫طرأت خالل العام‪ ،‬مؤكداً على أن تعاون‬ ‫النقابة واإلدارة إنما يصب في النهاية‬ ‫لصالح العمال والموظفين وحماية‬ ‫مكتسباتهم التي تمكنوا من تحقيقها‬ ‫منذ إنشاء هذا الكيان العمالي الذي هو‬ ‫في الواقع مصدر فخر للجميع بالشركة‪.‬‬

‫وتطرق المهندس جواهري في حديثه‬ ‫لمجموعة المهام واألهداف التي تتطلع‬ ‫الشركة إلى تحقيقها خالل المرحلة‬ ‫القادمة‪ ،‬وأهم التحديات التي قد تواجه‬ ‫عمليات الشركة خالل مرحلة التشغيل‬ ‫المستقبلية‪ ،‬األمر الذي يتطلب تكاتف‬ ‫الجميع وتحمل ومسئوليتهم لتحقيق‬ ‫وأوضح رئيس البتروكيماويات بأن األهداف والتطلعات وتأمين التطبيق‬ ‫النجاح الالفت لمثل تلك العملية الفاعل لسياسات الشركة‪.‬‬ ‫الضخمة التي شهدت مشاركة أعداد‬ ‫كبيرة من موظفي الشركة ومقاوليها‪ ،‬ومضى المهندس جواهري يقول “ إن‬ ‫باإلضافة إلى أعداد من العمالة الماهرة االرقام القياسية التي حققتها الشركة‬ ‫التي تم جلبها من الخارج خصيصاً خالل العام المنصرم في االنتاجية‬ ‫لهذه العملية‪ ،‬إنما يثبت في واقع األمر والسالمة هي بمثابة انجازات يتعين‬ ‫سالمة نهج الشركة وسالسة منظومتها على الجميع المحافظة عليها” مؤكداً‬ ‫اإلدارية الشاملة التي سعت اإلدارة العليا أهمية قيام اإلدارة بمراجعة بعض‬ ‫من خاللها إلى رفع مستويات الكفاءة السياسات من أجل مساعدة الشركة على‬ ‫والربحية واإلنتاجية وأخذت بعين مواكبة التطورات العالمية المتنامية في‬ ‫اإلعتبار التدابير اإلحترازية ووسائل مجال صناعة البتروكيماويات‪.‬‬ ‫خفض المصروفات والنفقات‪.‬‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬استعرض مدراء الدوائر‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬امتدح رئيس الشركة بالشركة مجموعة من الخطط واألهداف‬ ‫المواقف اإليجابية التي اتخذتها إدارة التي تم تحديدها في استراتيجيات‬ ‫نقابة عمال الشركة خالل العام العام الماضي ومقارنتها بالنتائج التي‬ ‫المنصرم تجاه شتى المواضيع التي تم تحقيقها على أرض الواقع‪ ،‬كما تم‬


‫التطرق كذلك إلى الصعوبات التي واجهتها‬ ‫الشركة أثناء تنفيذها للمهام الموكلة إليها‬ ‫حيث تمت مناقشة كل تلك الصعوبات‬ ‫التي واجهتها وبحث السبل الكفلية بعدم‬ ‫تكرار حدوثها في المستقبل‪.‬‬ ‫واستعرض اإلجتماع اإلنجازات التي تمكنت‬ ‫الشركة من تحقيقها والتي تعد استمراراً‬ ‫لسجل النجاحات الباهرة التي حققتها‬ ‫الشركة منذ عقود طويلة‪ ،‬كما استعرض‬ ‫المشاركون الخطط واإلستراتيجيات‬ ‫والمقترحات الخاصة بالعام الجديد ‪،2013‬‬ ‫حيث تمت مناقشة األهداف الموضوعة‬ ‫لجميع دوائر الشركة‪ ،‬وتحديد النمو‬ ‫المرجو تحقيقه خالل العام الحالي فيما‬ ‫يتعلق بالعمليات ونظام األداء اإلداري‪.‬‬ ‫كما ناقش الحضور المشاريع التوسعية‬ ‫القادمة وآلية تنفيذها‪ ،‬وتطوير برامج‬ ‫وأنظمة السالمة‪ ،‬كما تم التطرق لحاالت‬ ‫الغياب ونظام اإلدارة المتكامل وبرنامج‬ ‫اإلجتماع العام للموظفين ‪ 2013‬وذلك‬ ‫للتعرف على أفضل السبل لضمان فاعلية‬ ‫هذه البرامج‪.‬‬ ‫وفي ختام اإلجتماع‪ ،‬اتفق أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية ورؤساء األقسام على مواصلة‬ ‫دعم سياسة التحديث والتطوير وتعزيز‬ ‫اإلنتاجية وإعتماد التطوير واإلبداع كمبادئ‬ ‫راسخة في أداء المهام الموكلة‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫محافظ المحافظة الجنوبية‬ ‫يزور البتروكيماويات‬

‫انطالق ًا من حرص الشركة على تعزيز‬ ‫دورها المسؤول في تشجيع ونمو‬ ‫المجتمع‪ ،‬والذي تأمل من خالله إلى‬ ‫تأصيل منظور أوسع للعمل اإلقتصادي‬ ‫الناجح‪ ،‬استقبلت الشركة يوم الخميس‬ ‫الموافق ‪ 12‬فبراير الماضي سعادة‬ ‫الشيخ عبداهلل بن راشد آل خليفة‪،‬‬ ‫محافظ المحافظة الجنوبية يرافقه‬ ‫نائب المحافظ وعدد من المسئولين‬ ‫بالمحافظة وذلك في زيارة إستطالعية‬ ‫لمجمع الشركة الصناعي‪.‬‬ ‫وفي بداية اإلجتماع رحب المهندس‬ ‫جواهري بمعالي الشيخ عبداهلل بن راشد‬ ‫آل خليفة ونقل له تحيات معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‪،‬‬ ‫معرب ًا عن شكر إدارة الشركة وتقديرها‬ ‫للتعاون الكبير الذي يبديه المحافظ‬ ‫والمسئولين بالمحافظة الجنوبية مع‬ ‫الشركة على جميع المستويات‪.‬‬ ‫بعدها‪ ،‬استمع سعادة المحافظ‬ ‫والمسئولين المرافقين إلى عرض‬ ‫لرؤية ومبادئ الشركة والنظم اإلدارية‬ ‫التي تقوم الشركة بتطبيقها‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الشركة‬ ‫للجوانب البيئية والبرامج التي تهدف‬ ‫إلى رعاية البيئة والحفاظ عليها‪ .‬كما‬ ‫إطلع المحافظ على نماذج من أنشطة‬ ‫الشركة في مجال الشراكة المجتمعية‬

‫‪24‬‬

‫الالفتة للبيئة ومشاريع التخضير التي‬ ‫تضفي جما ً‬ ‫ال كبيراً على مجمع الشركة‬ ‫الصناعي‪ ،‬مشيراً إلى أن تجربة الشركة‬ ‫في هذا الشأن تثبت إمكانية اتساق‬ ‫الصناعة والبيئة‪ ،‬وإمكانية الحد من‬ ‫أي آثار سلبية قد تنجم من العمليات‬ ‫الصناعية‪.‬‬

‫مثل دعمها للمؤسسات الخيرية واألهلية‬ ‫وتوفيرها لفرص التدريب لمنتسبي‬ ‫الجامعات المحلية والمؤسسات التعليمية‬ ‫والمعاهد التدريبية ‪ ،‬وكذلك الدعم‬ ‫الكبير الذي تقدمه الشركة لبرنامج سمو‬ ‫ولي العهد للطلبة المتفوقين وبرنامج‬ ‫وزارة التربية والتعليم وجيبك للبحث‬ ‫البيئي الذي تتولى الشركة رعايته‬ ‫وأعرب عن بالغ سروره بنجاح زيارته‬ ‫وتمويله بصورة سنوية‪.‬‬ ‫للشركة‪ ،‬واصفًا إياها بأنها كانت‬ ‫ثم استمع ضيوف الشركة إلى شرح فرصة مواتية لإلطالع عن كثب‬ ‫عن عمليات الشركة وإنجازاتها في على النجاح الكبير الذي تحققه هذه‬ ‫مجال اإلنتاج والجودة والبيئة والسالمة الشركة الخليجية الرائدة التي تعتبر‬ ‫والصحة المهنية ‪ ،‬وتعرفوا على عمليات أنموذجاً متميزاً للشركات الناجحة‬ ‫التشغيل واإلنتاج والتصدير‪ ،‬واطلعوا سواء على صعيد عملياتها التشغيلية‬ ‫كذلك على البرامج واألنشطة التدريبية أو منتجاتها المتميزة‪ ،‬متوجهاً بالشكر‬ ‫التابعة لمركز التدريب ومركز التعلم الجزيل إلى معالي الشيخ عيسى بن‬ ‫علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫االلكتروني‪.‬‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫بعد ذلك قام سعادة محافظ المنطقة رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬معربًا عن‬ ‫الجنوبية ومرافقيه بجولة إستطالعية تقديره الكبير لرئيس الشركة وأعضاء‬ ‫في أرجاء مجمع الشركة‪ ،‬تفقدوا خاللها اإلدارة التنفيذية بالشركة على حسن‬ ‫مصانع الشركة ومشاريعها البيئية ‪ ،‬االستقبال‪ ،‬متمنياً للشركة والقائمين‬ ‫ثم تفضل معالي الشيخ عبداهلل بن عليها المزيد من النجاح والتميز‪.‬‬ ‫راشد آل خليفة بغرس نخلة في حدائق‬ ‫من جهته‪ ،‬تقدم المهندس عبدالرحمن‬ ‫الشركة بمناسبة الزيارة‪.‬‬ ‫جواهري رئيس الشركة ببالغ الشكر‬ ‫وفي ختام الزيارة‪ ،‬أعرب سعادة الشيخ والتقدير سعادة محافظ المحافظة‬ ‫عبداهلل بن راشد آل خليفة عن بالغ الجنوبية لجهوده الكبيرة التي يبذلها‬ ‫سروره وإعجابه بالمشاريع الرائدة التي في سبيل تعزيز التعاون والشراكة‬ ‫أقامتها الشركة داخل مجمعها الصناعي المجتمعية مع الشركة‪ ،‬مؤكداً بأن‬ ‫الكبير‪ ،‬ممتدحاً اإلهتمام الكبير والرعاية الشركة تلعب دوراً بارزاً حيال رعاية‬


‫المجتمع بأفراده وبيئته‪ ،‬وأنها تبدي حرصًا كبيراً في مجال االلتزام‬ ‫بالمسؤولية االجتماعية‪ ،‬وعدم اإلكتفاء فقط باستغالل الموارد‬ ‫المتاحة للشركة بما يخدم أهدافها االقتصادية فقط‪ ،‬حيث أن‬ ‫مسؤولية الشركة تمتد إلى مواجهة المتطلبات االجتماعية‪ ،‬والتي‬ ‫تؤدي الكتساب ثقة المواطنين ورضا المستهلكين‪.‬‬ ‫وأضاف رئيس الشركة بأن الشركة تعمل بصورة دؤوبة مسخرة‬ ‫جميع إمكانياتها في سبيل تحقيق رفاهية المجتمع وذلك عبر تحسين‬ ‫الظروف البيئية‪ ،‬ورعاية الجمعيات الخيرية والمهنية والتطوعية‪،‬‬ ‫والمساهمة في دعم األندية والمسابقات الرياضية والثقافية‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫البتروكيماويات‬ ‫تستضيف السفير‬ ‫البريطاني لدى المملكة‬

‫استضافت الشركة مؤخراً‪ ،‬سعادة السيد‬ ‫‪ ، Iain Lindsay‬سفير المملكة المتحدة‬ ‫لدى المملكة ترافقه السيدة‪Debra/‬‬ ‫‪ Dixon‬رئيسة قسم التجارة واالستثمار‬ ‫في المملكة المتحدة في السفارة‪،‬‬ ‫وذلك في زيارة تفقدية لمجمع الشركة‬ ‫الصناعي اطلع خاللها على طبيعة عمل‬ ‫الشركة‪ ،‬وتعرف عن كثب على جودة‬ ‫المنتجات التي تقوم الشركة بتصديرها‬ ‫إلى أكبر األسواق العالمية‪.‬‬ ‫وكان في استقبال سعادته لدى وصوله‬ ‫إلى مجمع الشركة الصناعي المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية ونائب رئيس‬ ‫نقابة عمال جيبك‪ ،‬وعدد من كبار‬ ‫المسئولين بالشركة‪ .‬‬ ‫وفي بداية اإلجتماع‪ ،‬رحب المهندس‬ ‫جواهري بسعادة السفير البريطاني‪،‬‬ ‫ونقل له تحيات معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬معرب ًا عن‬ ‫ترحيبه بهذه الزيارة التي ستسهم دون‬ ‫شك في تعزيز عالقات التعاون بين‬ ‫الشركة والشركات البريطانية العاملة‬ ‫في مجال الصناعة البتروكيماوية‪.‬‬ ‫كما نوه رئيس الشركة بالجهود التي‬

‫‪26‬‬

‫يبذلها العاملين البريطانيين وكفاءتهم ثم توجه بعد ذلك لزيارة حديقة‬ ‫العالية للعمل في الشركة واإلستفادة النباتات واألعشاب الطبية التي أقامتها‬ ‫من خبراتهم العريقة في مجاالت الشركة للحفاظ على األعشاب الطبية‬ ‫النادرة التي كانت تستخدم في الماضي‬ ‫السالمة والتقنية والتدريب وغيرها‪.‬‬ ‫ألغراض عالجية‪.‬‬ ‫ثم استمع سعادة السفير البريطاني‬ ‫والوفد المرافق بعد ذلك إلى شرح وقد تفضل سعادة السفير البريطاني‬ ‫تفصيلي عن عمليات التشغيل واإلنتاج بغرس شجرة بمناسبة زيارته الكريمة‬ ‫والتصدير شمل استعراض ًا ألهم للشركة‪ ،‬وإسهامًا منه في دعم التوجه‬ ‫المنجزات التي حققتها الشركة في البيئي للبتروكيماويات‪ .‬ثم قام بعد ذلك‬ ‫مجاالت السالمة والجودة والمحافظة بتفقد بقية مشاريع الشركة البيئية‬ ‫على البيئة‪ ،‬كما اطلع سعادته على مثل مزرعة األسماك الخيرية ومحمية‬ ‫ملخص لمشروع استخالص غاز الطيور‪.‬‬ ‫ثاني أكسيد الكربون الذي دشنته‬ ‫الشركة مؤخراً‪ ،‬باإلضافة إلى مجموعة وقد أعرب سعادة السفير لدى مغادرته‬ ‫البرامج واألنشطة التدريبية التابعة مجمع الشركة عن بالغ سروره وإعجابه‬ ‫ألكاديمية التعلم والقيادة ومركز التعلم بهذا الصرح الصناعي الكبير الذي يعتبر‬ ‫مثا ً‬ ‫ال ناجحًا للتعاون الخليجي المتميز‪،‬‬ ‫اإللكتروني‪.‬‬ ‫ووصف الزيارة بأنها كانت فرصة جيدة‬ ‫ثم تفضل سعاد�� السفير يرافقه رئيس لإلطالع عن كثب على نموذج مشرف‬ ‫الشركة وكبار المسئولين بالقيام بجولة للشركات البحرينية الناجحة والملتزمة‬ ‫استطالعية في أرجاء مجمع الشركة بالمحافظة على البيئة ومكوناتها عبر‬ ‫الصناعي تفقد خاللها مصانع الشركة إنشاء باقة متنوعة من المشاريع البيئية‬ ‫ومشاريعها البيئية المنتشرة في ربوع جنباً إلى جنب مع مصانعها العمالقة مما‬ ‫المجمع بطريقة خالبة تعكس التناغم يؤكد بالفعل ريادة المملكة وإلتزامها‬ ‫بالصناعة النظيفة‪ .‬‬ ‫الجميل بين الصناعة والبيئة‪.‬‬ ‫بعد ذلك تفضل سعادته والوفد المرافق وأعرب سعادة السفير البريطاني عن‬ ‫بزيارة ميدانية لحديقة صاحبة السمو اعتقاده بوجود آفاق تعاون واعدة بين‬ ‫الملكي األميرة سبيكة للنباتات العطرية الشركات البريطانية العاملة في حقل‬


‫البتروكيماويات وشركة جيبك‪،‬‬ ‫مشيداً بجودة المنتجات التي تقوم‬ ‫الشركة بإنتاجها‪ ،‬ومطابقتها‬ ‫ألفضل المعايير العالمية‪.‬‬ ‫كما أثنى سعادة السفير على تحقيق‬ ‫الشركة ألعلى الجوائز في مجال‬ ‫السالمة والصحة المهنية ومنها‬ ‫جائزة “روسبا” لقطاع الكيماويات‬ ‫والتي فازت بها الشركة للسنة الثانية‬ ‫عشرة على التوالي ‪ ،‬وحصولها على‬ ‫شهادة معهد السالمة والصحة‬ ‫المهنية “‪ ، ”NEBOSH‬وكذلك‬ ‫حصول الشركة على شهادة إدارة‬ ‫المخاطر المؤسسية (‪)ISO 31000‬‬ ‫من قبل مؤسسة المواصفات‬ ‫البريطانية (‪British Standard‬‬ ‫‪.)Institute‬‬ ‫كما تقدم سعادة السفير البريطاني‬ ‫بالشكر الجزيل لرئيس الشركة‬ ‫وأعضاء اإلدارة التنفيذية وجميع‬ ‫العاملين على حسن االستقبال ‪،‬‬ ‫مثنيًا سعادته على األداء المتميز‬ ‫للطاقم اإلداري وجميع العاملين‬ ‫وتفانيهم المخلص الذي أسفر‬ ‫عن تميز الشركة وتفردها‪ .‬وتمنى‬ ‫سعادته للشركة والقائمين عليها‬ ‫المزيد من النجاح والتقدم‪  .‬‬

‫‪27‬‬


‫وفد المؤسسة الخيرية الملكية‬ ‫برئاسة الدكتور مصطفى السيد‬ ‫يزور البتروكيماويات ويطلع على‬ ‫التميز الصناعي للشركة‬

‫إنطالق ًا من حرص الشركة على تعزيز‬ ‫دورها المسؤول في تنمية المجتمع‪،‬‬ ‫استقبلت الشركة يوم الثالثاء الموافق‬ ‫‪ 19‬فبراير الماضي وفداً من المؤسسة‬ ‫الخيرية الملكية برئاسة سعادة الدكتور‬ ‫مصطفى السيد األمين العام للمؤسسة‬ ‫الخيرية الملكية وعدد من المسئولين‬ ‫بالمؤسسة وبحضور سعادة األستاذ‬ ‫جمعة محمد الكعبي رئيس لجنة‬ ‫المرافق العامة والبيئة بمجلس الشورى‬ ‫وسعادة األستاذ محمد حسن باقر عضو‬ ‫لجنة المرافق العامة والبيئة بمجلس‬ ‫الشورى وذلك في زيارة إستطالعية‬ ‫لمجمع الشركة الصناعي‪.‬‬ ‫وفي بداية اإلجتماع رحب المهندس‬

‫جواهري بسعادة أمين عام المؤسسة‬ ‫والضيوف الكرام ونقل لهم تحيات‬ ‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة‬ ‫الشركة‪ ،‬مثنياً على الدور الكبير الذي‬ ‫قام به سعادة الدكتور مصطفى السيد‬ ‫في وضع الركائز والبنى األساسية‬ ‫للشركة خالل فترة رئاسته للشركة‬ ‫من عام ‪ ،2004 1987-‬موضحاً بأن‬ ‫نجاحات الشركة التي تشهدها اليوم إنما‬ ‫يعود الفضل فيها بعد اهلل عز وجل إلى‬ ‫جهود سعادته وادارته الحكيمة للشركة‬ ‫وتمكنه من مواجهة أصعب التحديات‪.‬‬ ‫بعدها‪ ،‬استمع الوفد إلى عرض لرؤية‬ ‫ومبادئ الشركة والنظم اإلدارية التي‬

‫تقوم الشركة بتطبيقها‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫الدعم الكبير الذي تقدمه الشركة‬ ‫للجوانب البيئية‪ .‬كما تعرف الوفد على‬ ‫جهود الشركة في مجال الشراكة‬ ‫المجتمعية وكذلك دورها الفاعل في‬ ‫توفير فرص التدريب لمنتسبي الجامعات‬ ‫المحلية والمؤسسات التعليمية والمعاهد‬ ‫التدريبية‪ ،‬وشراكتها لبرنامج سمو ولي‬ ‫العهد للطلبة المتفوقين وبرنامج وزارة‬ ‫التربية والتعليم وجيبك للبحث البيئي‪.‬‬ ‫ثم استمع ضيوف الشركة إلى شرح‬ ‫عن عمليات الشركة وإنجازاتها في‬ ‫مجال اإلنتاج والجودة والبيئة والسالمة‬ ‫والصحة المهنية‪ ،‬وتعرفوا على عمليات‬ ‫التشغيل واإلنتاج والتصدير واطلعوا‬ ‫كذلك على البرامج واألنشطة التدريبية‬ ‫التابعة لمركز التدريب ومركز التعلم‬ ‫االلكتروني‪.‬‬ ‫بعد ذلك قام الوفد بجولة إستطالعية‬ ‫في أرجاء مجمع الشركة‪ ،‬تفقدوا خاللها‬ ‫مصانع الشركة ومشاريعها البيئية ثم‬ ‫قام سعادة الدكتور مصطفى السيد‬ ‫بغرس نخلة في حدائق الشركة‪.‬‬ ‫وفي ختام الزيارة‪ ،‬أعرب سعادة الدكتور‬ ‫مصطفى السيد عن بالغ سروره‬ ‫وإعجابه بالمشاريع الرائدة التي نفذتها‬ ‫الشركة داخل مجمعها الصناعي الكبير‪،‬‬ ‫ممتدحًا اإلهتمام الكبير والرعاية الالفتة‬ ‫للبيئة ومشاريع التخضير‪ ،‬وأضاف بأن‬

‫‪28‬‬


‫الزيارة كانت فرصة مواتية لإلطالع‬ ‫عن كثب على النجاح الكبير الذي تحققه‬ ‫هذه الشركة الخليجية الرائدة التي‬ ‫تعتبر أنموذجاً متميزاً للشركات الناجحة‬ ‫سواء على صعيد عملياتها التشغيلية أو‬ ‫منتجاتها المتميزة أو في مجال تنفيذها‬ ‫ألفضل البرامج واألنظمة اإلدارية‬ ‫المتعلقة بتدريب وتطوير العاملين‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬تقدم المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة ببالغ الشكر‬ ‫والتقدير لسعادة الدكتور مصطفى‬ ‫السيد لجهوده الكبيرة التي يبذلها‬ ‫في سبيل تعزيز التعاون والشراكة‬ ‫المجتمعية مع الشركة‪ ،‬مؤكداً بأن‬ ‫الشركة تلعب دوراً بارزاً حيال رعاية‬ ‫المجتمع بأفراده وبيئته‪ ،‬وذلك وفق ًا‬ ‫للسياسة الحكيمة التي يضعها مجلس‬ ‫إدارة الشركة برئاسة معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة‪.‬‬ ‫بأن‬ ‫الشركة‬ ‫رئيس‬ ‫وأضاف‬ ‫البتروكيماويات ستواصل تسخير كافة‬ ‫إمكانياتها لتحقيق رفاهية المجتمع عبر‬ ‫تحسين الظروف البيئية‪ ،‬متمني ًا التوفيق‬ ‫للمؤسسة الخيرية الملكية فيما تقوم به‬ ‫من أعمال وما تقدمه من برامج تهدف‬ ‫من خاللها إلى اإلرتقاء بفئة غالية من‬ ‫فئات المجتمع البحريني‪.‬‬

‫‪29‬‬


‫وكيل الوزارة للزراعة‬ ‫والثروة البحرية يزور‬ ‫جناح البتروكيماويات‬ ‫ويشيد بمحتويات‬ ‫الجناح وجهود الشركة‬ ‫الالفتة في رعاية البيئة‬

‫قام سعادة الشيخ خليفة بن عيسى‬ ‫آل خليفة وكيل الوزارة للزراعة والثروة‬ ‫البحرية بزيارة تفقدية لجناح الشركة‬ ‫في معرض البحرين الدولي للحدائق‬ ‫الذي افتتحته صاحبة السمو الملكي‬ ‫األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‬ ‫قرينة صاحب الجاللة ملك البالد المفدى‬ ‫حفظها اهلل ‪ ،‬رئيسة المجلس األعلى‬ ‫للمراة وذلك يوم األربعاء الموافق ‪27‬‬ ‫فبراير المنصرم‪.‬‬

‫البحرين الدولي للحدائق وبشكل سنوي‪ ،‬لسعادة الشيخ خليفة بن عيسى آل‬ ‫معرب ًا عن إعجابه الكبير ببرامج الشركة خليفة وكيل وزارة شئون البلديات‬ ‫البيئية الرائدة ومساهمتها المستمرة والتخطيط العمراني للزراعة والثروة‬ ‫البحرية لتفضله بزيارة جناح الشركة ‪،‬‬ ‫في خدمة المجتمع البحريني‪.‬‬ ‫مثنياً على دور الوزارة في نشر الوعي‬ ‫بالثقافة الزراعية ودعم المزارعين‬ ‫وتأهيلهم‪ ،‬مؤكداً بأن الشركة ستستمر‬ ‫في تعاونها مع وزارة شئون البلديات‬ ‫والتخطيط العمراني من أجل دعم‬ ‫القطاع الزراعي وتنميته‪.‬‬

‫وقد كان في استقبال سعادته في جناح‬ ‫الشركة المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة وعدد من أعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية ‪ ،‬وقد أطلع سعادته على‬ ‫محتويات الجناح وما يضمه من نماذج‬ ‫للمشاريع البيئة المتنوعة التي تقيمها‬ ‫الشركة داخل مجمعها الصناعي‪ ،‬كما‬ ‫تعرف سعادته على إسهامات الشركة في‬ ‫دعم الفعاليات البيئة‪.‬‬

‫وأضاف أن الشركة تنظر إلى هذا‬ ‫المعرض باهتمام باعتباره فعالية دولية‬ ‫نوعية متميزة‪ ،‬وكذلك لكونه يمثل‬ ‫جزء هام من اهتمامات الشركة البيئية‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أن الشركة تبذل قصارى‬ ‫جهدها من أجل نشر الثقافة الخضراء‪.‬‬

‫واستمع سعادته إلى شرح موجز عن‬ ‫مصانع الشركة ومشاريعها المستقبلية‬ ‫التي تعكس إلتزامها التام بحماية البيئة‬ ‫والتنمية الصناعية المستدامة‪ ،‬كما‬ ‫تعرف سعادته على أهم اإلنجازات التي‬ ‫حققتها الشركة والجوائز والتي فازت‬ ‫بها‪.‬‬ ‫وفي ختام جولته‪ ،‬أشاد سعادة الشيخ‬ ‫خليفة بن عيسى آل خليفة بإدارة الشركة‬ ‫وحرصها المستمر على دعم معرض‬

‫‪30‬‬

‫توزيع ألف كيس‬ ‫من سماد اليوريا‬ ‫على المزارعين‬ ‫البحرينيين‬

‫كما أشاد بمبادرة الشركة المتمثلة في‬ ‫تزويدها لجناح وزارة شئون البلديات‬ ‫والتخطيط العمراني المشارك في‬ ‫المعرض بعدد ألف كيس من سماد‬ ‫اليوريا وكتيب عن إستخدامات اليوريا‬ ‫لتوزيعها على المزارعين المشاركين‬ ‫في المعرض والزوار والضيوف‪ ،‬مقدمًا‬ ‫شكره الجزيل للمهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة على هذه‬ ‫المساهمة السخية في دعم المزارعين‬ ‫والمهتمين بالزراعة والحدائق‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬تقدم المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة ببالغ الشكر‬

‫واختتم المهندس جواهري حديثه‬ ‫باإلعراب عن أمنياته بنجاح هذه الفعالية‬ ‫التي تسهم بشكل مباشر في تعزيز‬ ‫القطاع الزراعي في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وكانت صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة‬ ‫حضرة صاحب الجاللة ملك مملكة‬ ‫البحرين رئيسة المجلس األعلى للمرأة‬ ‫قد تفضلت بافتتاح النسخة التاسعة من‬ ‫معرض البحرين الدولي للحدائق نيابة‬ ‫عن جاللة الملك المفدى‪.‬‬


‫لجنة األسمدة في اإلتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات‬ ‫تنظم ورشة عمل حول “إدارة الصيانة الشاملة”‬

‫نظمت لجنة األسمدة باإلتحاد الخليجي‬ ‫للبتروكيماويات والكيماويات ورشة‬ ‫عمل حول “إدارة الصيانة الشاملة” في‬ ‫مدينة الجبيل قلعة الصناعة الخليجية‬ ‫وذلك خالل الفترة من ‪ 4-3‬مارس ‪2013‬‬ ‫بحضور أكثر من ‪ 70‬مشاركًا من العاملين‬ ‫في الشركات األعضاء في اإلتحاد‪.‬‬ ‫وقد حضر المهندس جواهري الجلسة‬ ‫االفتتاحية للورشة مع أخوانه أعضاء‬ ‫لجنة األسمدة في اإلتحاد الخليجي‬ ‫للبتروكيماويات والكيماويات حيث أثنى‬ ‫على المستوى المتميز للتنظيم مقدم ًا‬ ‫شكره للقائمين على الورشة على ما‬ ‫بذلوه من جهد لضمان نجاحها‪.‬‬ ‫وتحدث المهندس جواهري رئيس‬ ‫الشركة عضو مجلس إدارة اإلتحاد قائ ً‬ ‫ال‬ ‫أن اإلتحاد الخليجي للبتروكيماويات‬ ‫والكيماويات ومنذ تأسيسه في العام‬ ‫‪ 2006‬وضع اهدافاً استراتيجية واضحة‬

‫للنهوض بهذه الصناعة الواعدة والتي‬ ‫أصبحت مفخرة الصناعة العربية بين‬ ‫مثيالتها العالمية لما تتمتع به من‬ ‫جودة في االنتاج‪ ،‬ويهدف اإلتحاد من‬ ‫خالل إقامة مثل هذه الفعاليات الى‬ ‫تدريب العاملين في الشركات األعضاء‬ ‫لزيادة الوعي لديهم وتعزيز التواصل‬ ‫فيما بينهم لنقل المعرفة والخبرات‬ ‫المكتسبة للوصول إلى خلق قوى‬ ‫عاملة واعية‪ .‬إن المشاركة في مثل‬ ‫هذه اللقاءات تعود بالفائدة الكبيرة‬ ‫على المشاركين إذ إنها تتيح لهم‬ ‫الفرصة لمناقشة االجراءات التي تطبق‬ ‫في مختلف الشركات للخروج بتصور‬ ‫عام من خالل أختيار أفضل األجراءات‬ ‫المطبقة في مختلف الشركات وبالتالي‬ ‫تعميمها فيما بينهم ليتحقق التكامل‬ ‫بين هذه الشركات من أجل المحافظة‬ ‫على مستوى اإلنتاجية من خالل خلق‬ ‫بيئة عمل مناسبة وآمنة‪.‬‬

‫وأضاف جواهري لقد مرت الصناعة‬ ‫الخليجية بمراحل مختلفة منذ نشأتها‬ ‫في بداية الستينات وبطاقات إنتاجية‬ ‫محدودة ومن ثم بدأت بالنمو شيئاً‬ ‫فشيئًا حتى شهد التحوالت الكبيرة‬ ‫التى تشهدها وقتنا الحاضر ليس على‬ ‫مستوى الطاقات اإلنتاجية بل التنوع‬ ‫في المنتجات ومنها الصناعات التحويلية‬ ‫والتي تضاعف من القيمة المضافة‬ ‫للموارد الطبيعية والمنتجات األولية‪.‬‬ ‫والجدير بالذكر أن الشركة قد شاركت‬ ‫بوفد برئاسة المهندس أحمد غلوم‬ ‫مدير الصيانة وعدداً من العاملين في‬ ‫دائرة الصيانة لمشاركة نظرائهم‬ ‫في الشركات األعضاء ولتبادل وجهات‬ ‫النظر والتعرف على التجارب المختلفة‬ ‫للمشاركين‪.‬‬

‫‪31‬‬


‫رئيس البتروكيماويات‬ ‫يدشن شهادة الدبلوم‬ ‫في حماية البيئة‬

‫دشن المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة سفير المجلس الوطني‬ ‫البريطاني إلمتحانات الصحة والسالمة‬ ‫المهنية في الشرق األوسط مؤخراً‬ ‫شهادة الدبلوما في حماية البيئة‬ ‫المعتمدة من قبل المجلس الوطني‬ ‫البريطاني إلمتحانات الصحة والسالمة‬ ‫المهنية (‪ )NEBOSH‬وذلك للمرة األولى‬ ‫بمنطقة الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وجاء تدشين هذه الشهادة المعتمدة في‬ ‫حفل كبير أقيم بفندق أبراج اإلمارات‬ ‫في مدينة دبي بدولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة‪ ،‬وذلك بحضور كبار الشخصيات‬ ‫ونخبة من المختصين في مجال الصحة‬ ‫والسالمة‪ ،‬من بينهم الرئيس التنفيذي‬ ‫للمجلس الوطني البريطاني إلمتحانات‬ ‫السالمة والصحة المهنية السيدة تريزا‬ ‫بدورث وكبار أخصائي الصحة والسالمة‬ ‫والبيئة في الشركات الصناعية‬ ‫والمؤسسات المتخصصة‪.‬‬ ‫وفي كلمة له بهذه المناسبة‪ ،‬أعرب‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري عن‬ ‫سعادته البالغة بهذا الحدث الفريد من‬ ‫نوعه في عالم مناهج تعليم وتدريب‬ ‫حماية البيئة في الوطن العربي‪ ،‬والذي‬ ‫من شأنه أن يزيد من عدد الحاصلين‬ ‫على هذه الشهادة المرموقة عالمي ًا في‬ ‫مجال المحافظة على البيئة والصحة‬ ‫والسالمة المهنية في المنطقة‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن الحصول على مؤهل في حماية‬

‫‪32‬‬

‫البيئة كانت تشوبه بعض الصعوبات‬ ‫التي حالت دون حصول الكثير من أبناء‬ ‫المنطقة على وظائف متعلقة بهذا‬ ‫المجال الحيوي والهام‪.‬‬ ‫وأشاد المهندس جواهري بالدور الكبير‬ ‫الذي يلعبه المجلس الوطني البريطاني‬ ‫إلمتحانات الصحة والسالمة المهنية‬ ‫(‪)NEBOSH‬في اإلرتقاء بمناهج تعليم‬ ‫وتدريب الصحة والسالمة المهنية‪،‬‬ ‫والتي أضيف لها حالي ًا مناهج حماية‬ ‫البيئة‪ ،‬مؤكداً بأن مثل هذه المناهج‬ ‫المتخصصة ستنعكس بصورة إيجابية‬ ‫على سلوك العاملين الذين ستتاح لهم‬ ‫فرصة حضور تلك الدورات‪.‬‬

‫من شأنه أن يساعد على نشر ثقافة‬ ‫المحافظة على البيئة والصحة والسالمة‬ ‫المهنية في البحرين والشرق األوسط‪.‬‬ ‫كما أثنت السيدة تريزا على جهود‬ ‫المهندس جواهري وإسهاماته المتميزة‬ ‫في دعم هذا البرنامج الطموح‪.‬‬

‫ويعتبر المجلس الوطني البريطاني‬ ‫والصحة‬ ‫السالمة‬ ‫المتحانات‬ ‫المهنية(‪ )NEBOSH‬هيئة مستقلة‬ ‫ذات طابع خيري‪ ،‬وقد تأسس في العام‬ ‫‪1979‬م‪ ،‬ويعمل على تطوير مناهج‬ ‫الصحة والسالمة المهنية وإدارة البيئة‬ ‫وتطبيقاتها‪ ،‬ويتمتع بسمعة عالمية‬ ‫مرموقة‪ ،‬ويقدر عدد الحاصلين على‬ ‫شهادة (‪ )NEBOSH‬حول العالم بحوالي‬ ‫وكانت السيدة تريزا بدورث قد ألقت ‪ 180,000‬شخص‪.‬‬ ‫كلمة خالل اإلحتفال أعربت من خاللها‬ ‫عن بالغ سعادتها بهذا الحدث الذي‬


‫البتروكيماويات تشارك في الملتقى الدولي السنوي التاسع عشر لألسمدة‬ ‫تحت رعاية معالي المهندس أسامة‬ ‫كمال وزير البترول والثروة المعدنية‬ ‫وسعادة اللواء خالد فودة محافظ جنوب‬ ‫سيناء‪ ،‬عُقد في مدينة شرم الشيخ‬ ‫بجمهورية مصر العربية الملتقى‬ ‫الدولي التاسع عشر لألسمدة تحت‬ ‫شعار “األسمدة وأهميتها في إطعام‬ ‫العالم”‪.‬‬ ‫وحضر الملتقى الذي نظمه اإلتحاد‬ ‫العربي لألسمدة خالل الفترة من ‪-26‬‬ ‫‪ 28‬فبراير المنصرم جمع من كبار‬ ‫الشخصيات من رؤساء شركات األسمدة‬ ‫والمنظمات والهيئات العربية والدولية‬ ‫ذات العالقة ونحو ‪ 500‬مشارك من‬ ‫مختلف الدول والجهات‪.‬‬ ‫وشاركت الشركة في هذا التجمع‬ ‫الدولي بوفد ترأسه المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫عضو مجلس إدارة اإلتحاد العربي‬ ‫لألسمدة‪ ،‬الذي أكد على األهمية الكبيرة‬ ‫لهذا الملتقى وذلك بالنظر ألهمية‬ ‫األسمدة على الصعيد اإلقتصادي حيث‬ ‫أن قطاع األسمدة يمس جانب ًا هام ًا من‬ ‫الحياة وهو الغذاء والبيئة‪ ،‬لذلك تبقى‬ ‫شركات األسمدة وكياناتها في سباق‬ ‫دائم للبحث عما يمكن عمله للوفاء‬ ‫باالحتياجات الملحة للغذاء والتي تزداد‬ ‫يوم ًا بعد يوم على الرغم من محدودية‬

‫بعض الموارد مما يضاعف العبء على بضمان اإلستخدام األمثل لألسمدة‬ ‫هذه الشركات ويتطلب المزيد من والممارسات الزراعية المدروسة ليس‬ ‫في مواجهة تحدي األمن الغذائي‬ ‫التنسيق المتواصل بينها‪.‬‬ ‫فحسب‪ ،‬وإنما في تعزيز المحتوى‬ ‫وأضاف المهندس جواهري أن الطلب والقيمة الغذائية للمحاصيل الغذائية‪.‬‬ ‫المتزايد على الغذاء والتغذية واأللياف‬ ‫والوقود الحيوي يحتاج إلى زيادة في وقد تمكن قطاع األسمدة العربية من‬ ‫اإلنتاجية الزراعية وبدون استخدام ترسيخ مكانته في السوق العالمية نتيجة‬ ‫األسمدة ستفقد الكثير من الدول وفرة المواد الخام‪ ،‬بما في ذلك الغاز‬ ‫الميزة النسبية ‪ ،‬موضحاً بأن العام الطبيعي وصخر الفوسفات والبوتاس‪،‬‬ ‫‪ 2013‬سيشهد دورة جديدة من تنامي علماً بأن عوائد صناعة األسمدة تمثل‬ ‫اإلحتياجات اإلقليمية والعالمية وحركة أهمية كبيرة في اقتصاديات البلدان‬ ‫تجارة األسمدة وما يواكبها من إرتفاع العربية المنتجة والمصدرة لألسمدة‬ ‫الطلب العالمي على المنتجات الزراعية وخاماتها لكون حوالي ‪ 90%‬من إجمالي‬ ‫اإلنتاج العربي موجه بالدرجة األولى‬ ‫وفق المؤشرات الحالية والمنتظرة‪.‬‬ ‫للتصدير‪.‬‬ ‫واختتم حديثه بالتأكيد على أن التحديات‬ ‫الماثلة أمام صناعة األسمدة وارتفاع وبلغ إجمالي اإلنتاج من األسمدة‬ ‫معدل الطلب يستوجب ضرورة توفير وخاماتها في المنطقة العربية في‬ ‫الكميات المطلوبة من مختلف أنواع عام ‪ 2011‬حوالي ‪ 80‬مليون طن بينما‬ ‫األسمدة وخاماتها مؤكداً بأنه سيتم تجاوزت الصادرات ‪ 48‬مليون طن‪ .‬وتبلغ‬ ‫مواجهة مثل تلك التحديات من خالل حصة المنطقة العربية وحدها من‬ ‫الطاقات اإلضافية التي دخلت اإلنتاج المخزون العالمي من الغاز ‪ ، 30%‬بينما‬ ‫التجاري خالل عام ‪ 2012/2011‬في عدد يبلغ مخزون صخر الفوسفات ‪ ، 70%‬كما‬ ‫من البلدان العربية والطاقات اإلضافية يستحوذ العالم العربي على ما يقرب‬ ‫من ‪ 35%‬من سوق اليوريا العالمية و‪34‬‬ ‫المتوقعة حتى عام ‪.2016‬‬ ‫‪ %‬من السوبر فوسفات الثالثي و‪ 56%‬من‬ ‫وشهد الملتقى الدولي التاسع عشر حامض الفوسفوريك و‪ 37%‬من ‪DAP‬‬ ‫لألسمدة مناقشة عدة أوراق عمل تركزت و‪ 5%‬من البوتاس و‪ 21%‬من الصادرات‬ ‫في مجملها على الوسائل الكفيلة العالمية للكبريت‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫البتروكيماويات تقدم‬ ‫دعمها ألسبوع المرور‬ ‫الخليجي التاسع‬ ‫والعشرون و تدشن حملة‬ ‫لخطر استخدام الهاتف‬ ‫النقال أثناء القيادة‬ ‫استقبل سعادة اللواء خالد سالم العبسي‬ ‫وكيل وزارة الداخلية بمكتبه المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫يرافقه عدد من أعضاء اإلدارة التنفيذية‬ ‫وذلك صباح يوم الثالثاء الموافق ‪19‬‬ ‫فبراير الماضي‪.‬‬ ‫وخالل الزيارة‪ ،‬نقل رئيس الشركة‬ ‫لسعادته تحيات معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة وتقديره‬ ‫لجميع القائمين على إدارة المرور لما‬ ‫يبذلونه من جهود ملموسة في تنظيم‬ ‫سير المركبات والمحافظة على سالمة‬ ‫مستخدمي الطريق وتأمين السالمة‬ ‫المرورية‪.‬‬ ‫وقام رئيس الشركة خالل اللقاء بتقديم‬ ‫دعم مالي مساهمة من الشركة ألسبوع‬ ‫المرور الخليجي التاسع والعشرون والذي‬ ‫أقيم في الفترة من ‪ 10‬لغاية ‪ 18‬مارس‬

‫‪34‬‬

‫الماضي تحت شعار (غايتنا سالمتك)‪.‬‬ ‫وقد تقدم سعادة اللواء خالد سالم‬ ‫العبسي وكيل وزارة الداخلية بخالص‬ ‫الشكر واإلمتنان لمعالي رئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة‪ ،‬ولسعادة رئيس الشركة‪،‬‬ ‫مستذكراً في هذا الصدد المساهمات‬ ‫المعتادة للشركة لمختلف الفعاليات‬ ‫واألنشطة المتنوعة التي تقيمها إدارة‬ ‫المرور ضمن خططها الرامية إلى‬ ‫التوعية بالمشاكل المرورية وما ينتج‬ ‫عنها من أضرار بشرية ومادية‪ ،‬مضيفاً‬ ‫أن المساندة التي تقدمها الشركة لشتى‬ ‫قطاعات المجتمع هي بالفعل مثال جدير‬ ‫باإلحترام حيث تسطر الشركة عبر‬ ‫مسؤوليتها اإلجتماعية نموذجاً رائعًا لما‬ ‫ينبغي أن يكون عليه التكامل والتعاون‬ ‫بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات‬ ‫القطاع الخاص‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب المهندس جواهري‬ ‫عن شكره وتقديره لحسن اإلستقبال‬ ‫الذي وجده وفد الشركة من جانب سعادة‬ ‫اللواء خالد سالم العبسي وكيل وزارة‬ ‫الداخلية الموقر‪ ،‬مشيراً إلى إهتمام‬ ‫الشركة بالمساهمة في دعم فعالية‬ ‫أسبوع المرور الخليجي وذلك إنطالقاً من‬ ‫واجبها تجاه المجتمع‪ ،‬وحرصها على دعم‬ ‫جهود إدارة المرور في سعيها للمحافظة‬ ‫على سالمة مستخدمي الطريق‪ ،‬مبينًا‬ ‫أهمية دور أولياء األمور في مراقبة‬

‫أبنائهم للحفاظ على سالمتهم وحثهم‬ ‫على ضرورة اإللتزام باألنظمة المرورية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتدشين الشركة لحملتها‬ ‫المتعلقة بحظراستخدام الهاتف النقال‬ ‫أثناء القيادة‪ ،‬أوضح المهندس جواهري‬ ‫أن التصدي لظاهرة استخدام الهاتف‬ ‫النقال أثناء القيادة هي مسؤولية‬ ‫إجتماعية وطنية‪ ،‬تتطلب تظافر جهود‬ ‫كافة المؤسسات والهيئات في المملكة‬ ‫وتكاتفها لنشر الوعي في المجتمع حول‬

‫خطورة هذه الظاهرة‪ ،‬وبخاصة بين‬ ‫أوساط الشباب الذين هم ثروة الوطن‬ ‫وبناة مستقبله‪ ،‬وهو األمر الذي دفع‬ ‫الشركة لطرح هذه الحملة‪.‬‬ ‫وأعرب المهندس جواهري في ختام‬ ‫تعليقه عن أمله بأن تتحقق األهداف‬ ‫المرجوة من إقامة فعاليات أسبوع‬ ‫المرور بما يعود بالخير والسالمة على‬ ‫كافة مستخدمي الطريق‪.‬‬

‫‪34‬‬


‫جامعة البحرين تدعم‬ ‫مبادرة البتروكيماويات‬ ‫لحظر إستخدام‬ ‫الهاتف المحمول‬

‫أعرب سعادة الدكتور إبراهيم محمد‬ ‫جناحي رئيس جامعة البحرين عن‬ ‫تأييده للمبادرة التي طرحتها الشركة‬ ‫والمتعلقة بحظر إستخدام الهواتف‬ ‫النقالة اثناء قيادة المركبات‪ ،‬معتبراً‬ ‫بأن الشركة قد اعتادت على طرح‬ ‫المبادرات اإليجابية وبخاصة فيما‬ ‫يتعلق بالسالمة والبيئة‪.‬‬ ‫وأكد سعادته في تعليق له على مبادرة‬ ‫الشركة‪ ،‬على األهمية الكبيرة التي‬ ‫تنطوي عليها هذه المبادرة بالنظر‬ ‫لألعداد المتنامية لمستخدمي الهواتف‬ ‫النقالة اثناء القيادة‪ ،‬سواء بهدف‬ ‫اإلتصال أو لكتابة الرسائل النصية‪،‬‬ ‫أو التصفح واإلبحار في اإلنترنت‬ ‫وخصوص ًا عند التوقف أمام اإلشارات‬ ‫المرورية ثم مواصلة هذا السلوك أثناء‬ ‫القيادة‪.‬‬ ‫وأعرب رئيس جامعة البحرين عن بالغ‬ ‫شكره وتقديره للمهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة لتبنيه هذا‬ ‫التوجه البالغ األهمية والذي بات يشكل‬ ‫قلق ًا كبيراً لدى السلطات المسؤولة‬ ‫ليس في البحرين فقط‪ ،‬بل في كافة‬ ‫بلدان العالم‪ ،‬مشيراً في هذا الصدد‬ ‫إلى اإلحصائيات العالمية التي تحذر‬ ‫جميعها من خطورة استخدام الهاتف‬ ‫النقال بأي شكل من األشكال خالل‬ ‫قيادة المركبات‪ ،‬مؤكداً دعم جامعة‬ ‫البحرين لهذه المبادرة الطيبة وبخاصة‬

‫المهندس عبدالرحمن جواهري‬

‫الدكتور ابراهيم جناحي‬

‫في مجتمع الجامعة الذي وصفه بأنه أكبر‬ ‫مجتمع مؤسسي في المملكة لكونه يضم‬ ‫ما يقرب من ‪ 17‬ألف طالب وطالبة‪.‬‬

‫لطرحه هذه المبادرة‪ ،‬مؤكداً دعم جامعة‬ ‫البحرين الكامل لها ولجميع المبادرات‬ ‫الرامية إلى إشاعة ثقافة السالمة‬ ‫والحفاظ على األرواح والممتلكات‪،‬‬ ‫معربًا عن أمله بأن تحذو الشركات‬ ‫والمؤسسات الكبرى حذو الشركة لما‬ ‫لذلك من إنعكاسات إيجابية على الوطن‬ ‫والمجتمع بأسره‪.‬‬

‫وأضاف أن خبرة الطلبة في قيادة‬ ‫المركبات هي خبرة متواضعة بالنظر إلى‬ ‫أعمارهم‪ ،‬األمر الذي اعتبره مدعاة لوقوع‬ ‫الحوادث ال قدر اهلل‪ ،‬مشيراً كذلك إلى‬ ‫وجود حوالي ألفي شخص من المنتسبين‬ ‫للهيئة األكاديمية واإلدارية وهو األمر من جانبه‪ ،‬تقدم المهندس عبدالرحمن‬ ‫الذي يزيد من أعداد مستخدمي المركبات‪ .‬جواهري رئيس الشركة بخالص الشكر‬ ‫والتقدير لسعادة الدكتور ابراهيم محمد‬ ‫ونوه سعادة رئيس جامعة البحرين جناحي رئيس جامعة البحرين لتبنيه‬ ‫بالجهود المسؤولة التي يبذلها في هذا مبادرة حظر استخدام الهاتف النقال‬ ‫الصدد مركز دراسات المواصالت والطرق خالل القيادة‪ ،‬مضيفاً بأن الشركة قد‬ ‫الكائن في جامعة البحرين‪ ،‬والذي قام أطلقت مبادرتها انطالقًا من اهتمامها‬ ‫مؤخراً بدراسة العديد من الحاالت‪ ،‬إضافة بسالمة العاملين وأفراد عائالتهم من‬ ‫إلى تعاونه البارز مع اإلدارة العامة للمرور‪ ،‬الحوادث المرورية‪ ،‬وحرصاً منها على‬ ‫مضيف ًا بأن مبادرة الشركة ستعمل دون تبني ثقافة السلوك اآلمن على الطريق‬ ‫شك على إلهام مركز الجامعة بما يمكنه من خالل االلتزام الشخصي بعدم‬ ‫من دعم هذه المبادرة وتعميمها على استخدام الهواتف أثناء القيادة‪ ،‬حيث‬ ‫منتسبي الجامعة ال سيما وأنها مؤسسة اعتادت الشركة تبني األفكار المتعلقة‬ ‫تزخر بالجسم الطالبي الشبابي الذي بالصحة والسالمة‪.‬‬ ‫يشكل ثروة الوطن وعماد مستقبله‪،‬‬ ‫وأعرب عن أمله بأن تقوم الجامعة عما ووجه المهندس جواهري الدعوة إلى‬ ‫قريب بدعم مبادرة البتروكيماويات بقية مؤسسات الدولة إلى النظر بجدية‬ ‫بمبادرة أخرى مشابهة مما يسهم في إلى مبادرة الشركة وتبنيها بإصدار‬ ‫تكريس هذه الثقافة اآلمنة في أوساط مبادرات مشابهة كي تتوحد الجهود التي‬ ‫تصب في هذا الجانب ويتم تكريس‬ ‫المجتمع بأسره‪.‬‬ ‫ثقافة السالمة المرورية على الطريق‪.‬‬ ‫واختتم سعادة الدكتور جناحي تعليقه‬ ‫بتقديم الشكر والتقدير لرئيس الشركة‬

‫‪35‬‬


‫البتروكيماويات ومؤسسة‬ ‫إنجاز البحرين ‪ ...‬مع ًا من‬ ‫أجل مستقبل البحرين‬ ‫جواهري‪ :‬البتروكيماويات‬ ‫تفخر بتطوع كوادرها‬ ‫العاملة النجاح برامج‬ ‫المؤسسة‬

‫‪36‬‬

‫ضمن سياسة الشركة الدؤوبة والرامية‬ ‫للنهوض بالفرد والمجتمع البحريني‪،‬‬ ‫ومن منطلق حرصها واهتمامها بأبنائها‬ ‫الطلبة بناء على التوجيهات الصادرة‬ ‫من رئيس مجلس إدارتها معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية‪ ،‬بادرت الشركة إلى الدخول‬ ‫في شراكة اجتماعية واستراتيجية مع‬ ‫مؤسسة إنجاز البحرين التي تديرها‬ ‫سمو الشيخة حصة بنت خليفة‬ ‫آ ل خليفة‪.‬‬

‫وكان المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة والذي يرأس مجلس‬ ‫إدارة مؤسسة إنجاز البحرين قد التقى‬ ‫بمجموعة من متطوعي الشركة‬ ‫الذين يساهمون في برامج مؤسسة‬ ‫إنجاز البحرين حيث امتدح إقبالهم‬ ‫ومشاركتهم في دعم برامج إنجاز‬ ‫والتضحية بأوقاتهم من أجل نقل‬ ‫خبرتهم وتجاربهم إلى إخوانهم‬ ‫وأبناءهم من طلبة المدارس‪ ،‬منوهًا‬ ‫بأهمية التطوع الذي يعد ركيزة أساسية‬ ‫في بناء المجتمع‪.‬‬

‫وتهدف الشركة من خالل هذه الخطوة‬ ‫إلى دعم هذه المؤسسة الفتية والتعاون‬ ‫معها ومحاولة إرساء أنموذج للتعاون‬ ‫المثالي بين المؤسسات البحرينية‬ ‫الخاصة والحكومية‪.‬‬

‫وأكد المهندس جواهري خالل اللقاء‬ ‫بأن الشركة سوف تواصل توفير‬ ‫جميع التسهيالت الالزمة للمتطوعين‬ ‫لمساعدتهم على أداء رسالتهم الهادفة‬ ‫والنبيلة‪ ،‬موجهاً الدعوة إلى المتطوعين‬

‫لمضاعفة جهودهم نظراً لحاجة الجيل‬ ‫القادم لتلقي الخبرات العملية التي‬ ‫ستشكل لهم إضافة كبيرة عندما‬ ‫يلتحقون بسوق العمل‪ ،‬وأشاد في ختام‬ ‫اللقاء بما يبذله متطوعو الشركة من‬ ‫جهود في تنفيذ برامج مؤسسة انجاز‬ ‫البحرين عبر خلق بيئة مشابهة لبيئة‬ ‫العمل الحقيقية من حيث األخالقيات‬ ‫والمهنية‪.‬‬ ‫يذكر أن الشركة تضطلع بدور ريادي‬ ‫على مستوى التنمية البشرية‪ ،‬وساهمت‬ ‫بدعم البرامج التي تعزز من القدرات‬ ‫البشرية من أجل الوصول إلى األهداف‬ ‫المرجوة‪.‬‬ ‫ويأتي اختيار رئيس الشركة رئيسًا‬ ‫لمجلس إدارة مؤسسة إنجاز البحرين‬


‫كشهادة تكريم ووفاء للشركة لما المؤسسة‪ ،‬فإن إدارة الشركة تسعى من‬ ‫جانب آخر إلى تطوير القوى العاملة‬ ‫قدمته في مجال التنمية البشرية في‬ ‫ٍ‬ ‫الوطنية عبر برامج تدريبية تقدمها‬ ‫مختلف الصعد‪.‬‬ ‫أكاديميتها للقيادة والتعليم سواء‬ ‫وقد اعتادت الشركة على تقديم دعمها لحديثي التعيين أو لتطوير الموظفين‪.‬‬ ‫للعديد من البرامج التعليمية والتثقيفية‬ ‫الرامية إلى تنمية العنصر والموارد ومن منطلق شعور الشركة بالمسئولية‬ ‫البشرية ومنها على سبيل المثال برنامج تجاه الوطن وأبناؤه تواصل الشركة‬ ‫سمو ولي العهد للمنح الدراسية العالمية اختيار نخبة من موظفيها من ذوي‬ ‫حيث تقدم الشركة إسهامات كبيرة الخبرة ومن مختلف األقسام واإلدارات‬ ‫لهذا البرنامج من أجل إنجاحه وتحقيق لالشتراك طواعية بالتنسيق مع مؤسسة‬ ‫أهدافه السامية في إعداد وتأهيل القادة إنجاز البحرين لتوفير كل الدعم الالزم‬ ‫للمؤسسة‪.‬‬ ‫اإلداريين في المستقبل‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي تفخر به الشركة‬ ‫بدعمها لبرامج مؤسسة إنجاز البحرين‬ ‫عبر توفيرها لعددٍ من المتطوعين من‬ ‫أبناء الشركة للمساهمة في تنفيذ برامج‬

‫العمل وتعليم وتثقيف الشباب الواعد‬ ‫حول ظروف سوق العمل والفرص‬ ‫المتاحة بمملكة البحرين‪ .‬والمؤسسة‬ ‫هي جزء من (‪)Junior Achievement‬‬ ‫العالمية التي تعمل حول العالم ولها‬ ‫حضور في أكثر من ‪ 119‬دولة في‬ ‫العالم‪.‬‬

‫وتعمل المؤسسة مع رجال األعمال‬ ‫والمعنيين لفتح آفاق جديدة أمام الطالب‬ ‫الكتشاف إمكانياتهم ومهاراتهم‪ ،‬وفق‬ ‫رؤية تتلخص في إتاحة الفرصة كاملة‬ ‫لجميع الشباب الكتشاف المفاهيم‬ ‫المتعلقة بالمنشأة‪ ،‬ومساعدتهم على‬ ‫يذكر أن مؤسسة إنجاز البحرين هي إدراك قيمة وأهمية دور المشاريع‬ ‫مؤسسة غير ربحية تسعى إللهام وإعداد الريادية في توفير فرص العمل وتطوير‬ ‫الشباب وتشجيعهم على مواكبة التطور مستوى المعيشة‪.‬‬ ‫لكسب المهارات الالزمة لدخول سوق‬

‫‪37‬‬


‫في إطار دعمها لبرامج‬ ‫مؤسسة إنجاز الهادفة‪...‬‬ ‫البتروكيماويات توفر فرص‬ ‫التدريب للمشاركين في‬ ‫مسابقة برنامج الشركة‬

‫في إطار سياستها الداعمة لبرامج وأنشطة‬ ‫مؤسسة إنجاز البحرين‪ ،‬وانطالقاً من‬ ‫شراكتها الفاعلة مع هذه المؤسسة‬ ‫الرائدة‪ ،‬استضافت دوائر وأقسام الشركة‬ ‫مجموعة طلبة إنجاز البحرين المشاركين‬ ‫في برنامج (الشركة) وذلك إلعدادهم‬ ‫وتهيئتهم لمنافسة المسابقة التي تقام‬ ‫على المستوى المحلي واإلقليمي‪.‬‬ ‫ويأتي هذا الدعم تأكيداً لجهود الشركة‬ ‫وشراكتها الفاعلة مع مؤسسة إنجاز‬ ‫البحرين فيما تطرحه من مبادرات هادفة‬ ‫تسعى من خاللها إلى دعم قطاع الشباب‬ ‫بالمملكة‪ ،‬وبخاصة طلبة المدارس‪،‬‬ ‫وتثقيفهم في مجال األعمال واإلقتصاد‬ ‫ليتسلحوا بالمعرفة والمهارات الالزمة‬ ‫لسوق العمل الواعد في المملكة‪.‬‬ ‫وفي مقابلة له مع الطلبة المشاركين‬ ‫في البرنامج‪ ،‬حث المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة الطلبة المشاركين‬ ‫في مسابقة الشركة على االستفادة من‬ ‫البرنامج والتسهيالت التي تقدمها لهم‬ ‫الشركة‪ ،‬واستغالل هذه الفرصة إلكتساب‬ ‫الخبرة العملية التي ستشكل لهم فائدة‬ ‫كبيرة وستسهم بتزويدهم بالمهارات التي‬ ‫سيحتاجون إليها مستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وأعرب المهندس جواهري الذي يرأس‬ ‫كذلك مجلس إدارة مؤسسة إنجاز البحرين‪،‬‬ ‫عن بالغ فخره وإعتزازه بالدور المساعد‬

‫‪38‬‬

‫الذي تقوم به الشركة بإعتبارها‬ ‫واحدة من أكبر داعمي المؤسسة‪،‬‬ ‫مؤكداً سعادته لمنح الشركة الفرصة‬ ‫لتقديم المساعدة للطلبة في مشروع‬ ‫شركاتهم التي يقومون بتأسيسها‬ ‫طبقاً لقوانين البرنامج‪ ،‬منوهاً في‬ ‫الوقت ذاته بالجهود المميزة التي‬ ‫تبذلها سمو الشيخة حصة بنت خليفة‬ ‫آل خليفة‪ ،‬الرئيس التنفيذي لمؤسسة‬ ‫إنجاز البحرين في دعم جيل الشباب‬ ‫وقادة المستقبل‪.‬‬ ‫ودعا المهندس جواهري خالل‬ ‫اجتماعه بالطلبة إلى العمل على‬ ‫التحلي بروح المسئولية واإلستفادة‬ ‫من جميع الفرص التي تتيحها لهم‬ ‫وزارة التربية والتعليم ومؤسسة انجاز‬ ‫والبتروكيماويات‪ ،‬متنمي ًا لهم إتمام‬ ‫برنامج الشركة بنجاح ‪.‬‬ ‫ويأتي برنامج الشركة ضمن العديد من‬ ‫البرامج الهادفة التي يقدمها متطوعون‬ ‫من الهيئات الحكومية والشركات العامة‬ ‫والخاصة لطلبة مدارس وزارة التربية‬ ‫والتعليم من أجل تعريفهم وبطريقة‬ ‫عملية بالخطوات الواجب اتخاذها عند‬ ‫تأسيس الشركات الحقيقية في عالم‬ ‫المال واألعمال‪ ,‬ويهدف البرنامج إلى‬ ‫تعليم الطلبة كيفية اتخاذ القرارات‬ ‫وتأسيس الشركات وتوزيع األرباح ثم‬ ‫فض الشركات‪.‬‬

‫ويسهم متطوعو الشركة في تنفيذ‬ ‫برامج انجاز من خالل نقل تجاربهم‬ ‫العملية إلى طلبة وطالبات المدارس‬ ‫وتعريفهم لبيئة العمل ومتطلبات‬ ‫السوق في إطار من التفاعل‬ ‫والتواصل واإللتزام‪ ،‬وبخاصة في‬ ‫ظل وجود الحاجة للعمالة الوطنية‬ ‫المؤهلة والمدربة تدريباً جيداً‬ ‫لمواصلة مسيرة النمو واإلزدهار‬ ‫التي تشهدها مملكة البحرين‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن الشركة تبدي‬ ‫تعاونًا كبيراً في دعم وتنفيذ‬ ‫برامج مؤسسة إنجاز البحرين التي‬ ‫تقودها بكل كفاءة واقتدار سمو‬ ‫الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة‬ ‫بمساعدة مجموعة خالقة من‬ ‫الشباب البحريني المتطلع إلى تأمين‬ ‫مستقبل أفضل في ظل تعزيز مبدأ‬ ‫التطوع بالمجتمع‪.‬‬ ‫وترعى الشركة مسابقة الشركة‬ ‫بصورة سنوية‪ ،‬ويتم في ختامها‬ ‫إختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم‬ ‫تتألف من محترفين ومختصين من‬ ‫مختلف القطاعات‪ ،‬ويشارك الطلبة‬ ‫الفائزون في المسابقة الكبرى التي‬ ‫تقام على مستوى الدول العربية‬ ‫والعالمية‪.‬‬


‫منسقو إنجاز البحرين‬ ‫يجتمعون في ضيافة‬ ‫نادي البتروكيماويات‬ ‫استضافت الشركة يوم الثالثاء الموافق‬ ‫‪ ١١‬مارس الماضي اإلجتماع الذي ضم‬ ‫إدراة مؤسسة إنجاز البحرين ومنسقي‬ ‫الشركات المتعاونة مع المؤسسة وذلك‬ ‫في مقر نادي الشركة‪.‬‬ ‫ومتحدث ًا في بداية اإلجتماع‪ ،‬شكر‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫مجلس إدارة مؤسسة إنجاز البحرين‬ ‫الحضور والمشاركين في اإلجتماع‪،‬‬ ‫ونقل لهم تحيات سمو الشيخة حصة‬ ‫بنت خليفة آل خليفة الرئيس التنفيذي‬ ‫لمؤسسة إنجاز البحرين‪ ،‬وتمنيات‬ ‫سموها للمشاركين في اإلجتماع‬ ‫بالتوفيق في تحقيق األهداف المتوخاة‪.‬‬ ‫وأشاد رئيس الشركة بالدور الهام الذي‬ ‫يقوم به منسقو الشركات في التنسيق‬ ‫بين المتطوعين العاملين في الشركات‬ ‫المتعاونة من جهة ومؤسسة إنجاز‬ ‫البحرين ووزارة التربية والتعليم من‬ ‫جهة أخرى‪ ،‬ممتدح ًا ما يبدونه من تعاون‬ ‫وما يقدمونه من تضحيات بالوقت‬ ‫والجهد من أجل ضمان التنسيق المثالي‬ ‫بين جميع الجهات المعنية‪ ،‬كما شكر‬

‫الشركات المساهمة وإداراتها لدعمهم‬ ‫الالمحدود الذي يقدمونه للمؤسسة‪.‬‬

‫عن جزيل شكرها للمهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس مجلس إدارة إنجاز‬ ‫البحرين على إدارته الناجحة لإلجتماع‪،‬‬ ‫كما شكرته على استضافة الشركة لهذا‬ ‫اإلجتماع الذي ضم منسقي الشركات‬ ‫المتعاونة مع المؤسسة‪ ،‬مؤكدة بأن‬ ‫الرؤية الحكيمة التي يتمتع بها أعضاء‬ ‫مجلس اإلدارة ستعمل بكل تأكيد على‬ ‫تخطي جميع الصعوبات التي قد تواجه‬ ‫عمل المنسقين من آن إلى آخر‪.‬‬

‫وامتدح المهندس جواهري في كلمته‬ ‫مساندة القطاع الخاص في المملكة‬ ‫لمؤسسة إنجاز البحرين‪ ،‬مضيفًا بأن‬ ‫دعم هذا القطاع لم يقتصر على توفير‬ ‫المتطوعيين فحسب‪ ،‬بل شمل الدعم‬ ‫المادي الذي يعتبر أمراً حيوي ًا إلستمرارية‬ ‫المؤسسة وتوسعها وتحقيق مهمتها‬ ‫التي تتمثل في توفير برامجها الى أكبر‬ ‫شريحة ممكنة من شباب هذا المجتمع‪ .‬يذكر أن مؤسسة إنجاز البحرين هي‬ ‫كيان غير ربحي بدأ في خدمة المجتمع‬ ‫وتقدم في ختام كلمته بالشكر الجزيل عام ‪ 2005‬كجزء من المؤسسة العالمية‬ ‫لوزراة التربية والتعليم على تعاونها (‪ )Junior Achievement‬ويهدف إلى‬ ‫المتميز مع مؤسسة إنجاز البحرين‪ ،‬إلهام وإعداد الشباب البحريني للنجاح‬ ‫وتوفيرها لجميع الظروف التي تمكن في االقتصاد العالمي‪.‬‬ ‫الطلبة من االستفادة من البرامج الثرية‬ ‫ويشارك في دعم برامج المؤسسة نماذج‬ ‫التي تطرحها المؤسسة‪.‬‬ ‫إيجابية من المتطوعين الذين يتطوعون‬ ‫وقد ناقش اإلجتماع عدداً من المواضيع بوقتهم لتقديم البرامج الهادفة إلى‬ ‫المدرجة على جدول األعمال‪ ،‬والتي توعية الطلبة وتزويدهم بمعلومات لها‬ ‫تهدف في مجملها إلى تعزيز آلية التعاون صلة بقواعد العمل التجاري وتنظيم‬ ‫والتنسيق بين الشركات ومؤسسة المشاريع التجارية‪ ،‬وأخالقيات العمل‬ ‫إنجاز البحرين‪ ،‬كما تم التطرق كذلك والثقافة المالية‪ .‬وتساهم تجربة إنجاز‬ ‫للتحديات والمصاعب التي يواجهها البحرين في إرساء األسس التي يبنى‬ ‫كل منسق مع الموظفين المتطوعين عليها الطلبة المهارات والقدرات الالزمة‬ ‫للنجاح في حياتهم في عالم سريع‬ ‫بغرض معالجتها‪.‬‬ ‫التغيير‪.‬‬ ‫وقد أعربت السيدة بدرية يوسف نقي‪،‬‬ ‫مدير التطوير بمؤسسة إنجاز البحرين‬

‫‪39‬‬


‫إشراك المهندسين‬ ‫حديثي التوظيف في اإلطالع‬ ‫والتعرف على إجراءات‬ ‫عملية الصيانة الشاملة في‬ ‫البتروكيماويات‬

‫شكلت عملية الصيانة الشاملة للمصانع والتي نفذتها‬ ‫الشركة مؤخراً‪ ،‬فرصة سانحة لمنتسبي الشركة‬ ‫وبخاصة المهندسين حديثي التخرج ممن التحقوا مؤخراً‬ ‫للعمل في مختلف أقسام الشركة‪ ،‬وذلك لإلطالع على‬ ‫خطوات وإجراءات أعمال الصيانة‪ ،‬وما تتطلبه عملياتها‬ ‫من تدقيق ومتابعة‪.‬‬ ‫وقد إطلع المهندسين الجدد على تفاصيل األعمال‬ ‫الخاصة بعملية الصيانة‪ ،‬التي تم تنفيذها لمرافق‬ ‫الشركة ومصانعها المختلفة بمشاركة عناصر من‬ ‫الشركة بالتعاون مع عدد من الخبراء الذين استعانت بهم‬ ‫الشركة من الخارج لمساعدتها في تنفيذ تلك العمليات‪.‬‬ ‫واطلع المهندسون الجدد على خطوات وإجراءات أعمال‬ ‫الصيانة‪ ،‬وما تتطلبه عملياتها من تدقيق ومتابعة‬ ‫وتنفيذ للعديد من الفحوصات ذات الحساسية العالية‬ ‫ومنها فحص مفاعل األمونيا والميثانول‪ ،‬وتحديث‬ ‫مفاعل اليوريا وأنابيب الضغط العالي لمصانع اليوريا‪.‬‬ ‫وتتخذ الشركة من هذه الصيانة الدورية الشاملة محف ً‬ ‫ال‬ ‫لتدريب و إثراء خبرة المتدربين من مهندسين وفنيين‬ ‫من الجنسين في أعمال الصيانة بصورة عامة وأساليب‬ ‫الفحص بصورة خاصة وذلك عن طريق ادراجهم في‬ ‫الهيكل العمالي للصيانة‪ ،‬لتطوير وتعزيز كفاءاتهم‬ ‫األساسية‪.‬‬ ‫وحرص ًا من إدارة الشركة على االستفادة القصوى من‬ ‫عملية الصيانة الشاملة فقد تم تكليف كل مهندس‬ ‫بعرض ملخص عن الصيانة الشاملة يشمل جوانب‬ ‫اإلستفادة التي حققها‪ ،‬والمعلومات والمهارات الجديدة‬ ‫التي اكتسبها في مجال عمله إلى جانب ما يراه المتدرب‬

‫‪40‬‬

‫حول كيفية التعامل مع ما يحيط به من ضغوط وتحديات في‬ ‫محيط عمله‪ ،‬وذلك بحضور أعضاء اإلدارة التنفيذية والمسؤولين‬ ‫في الشركة‪.‬‬ ‫وفي تعليق له على هذه الخطوة‪ ،‬امتدح المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة الرغبة واإلقبال على التعلم واكتساب‬ ‫الخبرات من المهندسين الجدد منوهاً بالفرصة الممتازة التي تتيحها‬ ‫لهم عمليات الصيانة الدورية نظراً لكونها مناسبة للتدرب العملي‬ ‫والتعرف عن كثب على تفاصيل هذه العمليات الضخمة التي يتم‬ ‫خاللها اإلستعانة بأعداد كبيرة من الخبراء واأليدي العاملة المهنية‪.‬‬ ‫يذكر أن الشركة تقوم بتنفيذ عملية الصيانة الشاملة لمصانعها‬ ‫بصفة دورية كل عامين‪ ،‬إذ تتم صيانة المصانع ومعداتها وأجهزتها‬ ‫وذلك بالتعاون مع المصنعين والمختصين الدوليين والمحليين‬ ‫إضافة إلى أصحاب الخبرة لتحقيق األهداف المرجوة من هذه‬ ‫الصيانة الدورية المهمة‪.‬‬


‫البتروكيماويات تقدم دعمها المالي‬ ‫لغرفة تجارة وصناعة البحرين‬ ‫استقبل سعادة الدكتور عصام عبداهلل يوسف فخرو رئيس‬ ‫غرفة تجارة وصناعة البحرين في مكتبه بمبنى الغرفة‬ ‫صباح األربعاء الموافق ‪ 20‬فبراير الماضي المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة يرافقه عدد من أعضاء‬ ‫اإلدارة التنفيذية بالشركة‪.‬‬ ‫وخالل الزيارة نقل رئيس الشركة تحيات معالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫للشؤون الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫وتقديره لجميع القائمين على هذا الصرح التجاري الشامخ‬ ‫الذي يعمل على رعاية القطاع التجاري‪.‬‬ ‫وقام المهندس جواهري خالل اللقاء بتقديم دعم مالي‬ ‫مساهمة من الشركة في دعم ورعاية األنشطة المتعددة‬ ‫التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة البحرين‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫الخدمات االستشارية الفنية واإلدارية والتسويقية التي‬ ‫تقدمها الغرفة لجميع قطاعات األعمال بالمملكة وذلك‬ ‫تجسيداً للشراكة اإلجتماعية وباعتبارها ممث ً‬ ‫ال لهذا القطاع‬ ‫الحيوي والهام‪.‬‬ ‫وقد تقدم سعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين‬ ‫بخالص الشكر واإلمتنان لمعالي رئيس مجلس إدارة‬ ‫الشركة‪ ،‬ولسعادة رئيس الشركة‪ ،‬مستذكراً في هذا الصدد‬ ‫المساهمات المعتادة التي تقدمها الشركة لدعم مختلف‬ ‫الفعاليات واألنشطة المتنوعة التي تنظمها الغرفة والتي‬

‫تسفر في العادة عن مردودات اقتصادية مباشرة وغير مباشرة‬ ‫تصب في خدمة القطاعات التجارية واالقتصادية المختلفة‬ ‫بالمملكة‪.‬‬ ‫وأضاف سعادة الدكتور فخرو أنه البد من مساندة جهود غرفة‬ ‫تجارة وصناعة البحرين في سبيل خلق إضافات مهمة لألنشطة‬ ‫والفعاليات التي تنظمها في المملكة والتي تعمل على تعزيز‬ ‫سمعة ومكانة البحرين‪ ،‬ممتدح ًا في هذا الصدد المساندة التي‬ ‫تقدمها الشركة لشتى قطاعات المجتمع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب المهندس جواهري رئيس الشركة عن شكره‬ ‫وتقديره لحسن اإلستقبال الذي وجده وفد الشركة من جانب‬ ‫سعادة الدكتور فخرو‪ ،‬مشيراً إلى اهتمام الشركة بالمساهمة‬ ‫في دعم فعاليات الغرفة ومنوهًا بالجهود التي يبذلها كافة‬ ‫أعضاء الغرفة ومنتسبيها في مجال دعم الحركة التجارية‬ ‫والترويج للبحرين‪ ،‬وأكد استمرار الشركة في دعم مختلف‬ ‫مؤسسات المجتمع المدني وذلك وفاء للمسؤولية اإلجتماعية‬ ‫للشركة‪ ،‬والتي ال تقل أهمية عن بقية مسئوليات الشركة‪.‬‬ ‫وتعتبر غرفة تجارة وصناعة البحرين واحدة من الغرف التجارية‬ ‫والصناعية الرائدة في المنطقة‪ ،‬وقد رافقت مسيرة التنمية‬ ‫االقتصادية في مملكة البحرين منذ بداية تأسيسها حيث كان‬ ‫لها األثر الفعال في إبراز أهمية ودور القطاع الخاص التجاري‬ ‫والصناعي في عملية التنمية‪.‬‬

‫‪41‬‬


‫البتروكيماويات تدعم‬ ‫المؤسسة الخيرية‬ ‫الملكية‬

‫بتوجيه من معالي الشيخ عيسى بن التي تحتاج لرعاية خاصة‪ ،‬بما يثبت‬ ‫علي آل خليفة مستشار سمو رئيس التزام الشركة بمسؤوليتها اإلجتماعية‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية تجاه المجتمع البحريني‪.‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وفي إطار‬ ‫خطط الشركة وبرامجها الموجهة لدعم من جانبه‪ ،‬قال المهندس عبدالرحمن‬ ‫المؤسسات الخيرية‪ ،‬قدم المهندس جواهري رئيس الشركة أن هذه‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة المساهمة تأتي انسجاماً مع سياسة‬ ‫ً‬ ‫مساهمة من الشركة في الشركة وتوجهها الداعم لخدمة المجتمع‬ ‫تبرعاً مالياً‪،‬‬ ‫دعم أنشطة المؤسسة وفعالياتها بشتى فئاته‪ ،‬وبخاصة تلك الفئات‬ ‫الخيرية وذلك على هامش زيارة األشد إحتياجاً بالمجتمع وامتدح الدور‬ ‫اإلستثنائي الذي تقوم به هذه المؤسسة‬ ‫سعادته لمجمع الشركة مؤخراً‪.‬‬ ‫الرائدة في العمل الخيري واإلجتماعي‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أعرب سعادة الدكتور في مملكة البحرين ودعمها لمبدأ‬ ‫مصطفى السيد األمين العام للمؤسسة التواصل مع األيتام واألرامل البحرينيين‬ ‫الخيرية الملكية‪ ،‬عن بالغ شكره الذين ترعاهم بتوجيهات من سمو‬ ‫وتقديره لمعالي الشيخ عيسى بن علي الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس‬ ‫آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة مجلس األمناء‪ ،‬األمر الذي أسهم بكل‬ ‫وللمهندس عبدالرحمن جواهري رئيس إيجابية في دعم المجتمع ورقيه‪.‬‬ ‫الشركة للدعم السخي والمستمر الذي‬ ‫تقدمه الشركة‪ .‬وامتدح مساهمات وأضاف المهندس جواهري بأن الشركة‬ ‫الشركة المستمرة لدعم قطاعات ستواصل تسخير كافة إمكانياتها‬ ‫المجتمع المدني وبخاصة فئات المجتمع لتحقيق تكافل إجتماعي في المجتمع‪،‬‬

‫‪42‬‬

‫كما ستواصل أداء رسالتها المجتمعية‬ ‫عبر رعاية الجمعيات الخيرية والمهنية‬ ‫والتطوعية وتمنى في ختام تعليقه التوفيق‬ ‫للمؤسسة الخيرية الملكية فيما تقوم به‬ ‫من أعمال وما تقدمه من برامج تهدف من‬ ‫خاللها إلى اإلرتقاء بفئة غالية من فئات‬ ‫المجتمع البحريني‪.‬‬ ‫يذكر أن المؤسسة الخيرية الملكية‪،‬‬ ‫مؤسسة أسسها حضرة صاحب الجاللة‬ ‫الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة‬ ‫البحرين في يوليو ‪2001‬م لكفالة األيتام‬ ‫البحرينيين من األسرالمستحقة ويتولى‬ ‫سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة نجل‬ ‫جاللة الملك المفدى رئاسة مجلس األمناء‬ ‫فيها‪ ،‬وتقوم المؤسسة بأعمال الخير‬ ‫والبر‪ ،‬وتضطلع بدور إنساني وإجتماعي‬ ‫وإقتصادي وتتولى كفالة األرامل واأليتام‬ ‫ورعاية المسنين وذوى اإلحتياجات الخاصة‪،‬‬ ‫وتقدم المساعدات اإلجتماعية والصحية‬ ‫والتعليمية‪ ،‬وتساهم في تخفيف األعباء‬ ‫المعيشية عن األسر المحتاجة‪.‬‬


‫البتروكيماويات تقدم دعم ًا مالي ًا لجمعية الصحفيين البحرينية‬ ‫استقبل المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة في مكتبه بمقر‬ ‫الشركة صباح يوم الثالثاء الموافق ‪15‬‬ ‫يناير المنصرم‪ ،‬مجلس إدارة جمعية‬ ‫الصحفيين البحرينية برئاسة األستاذ‬ ‫مؤنس محمود المردي‪.‬‬

‫موقع الصحافة البحرينية التي أصبحت‬ ‫قوة مؤثرة‪ ،‬موجهاً الدعوة إلى مزيد من‬ ‫التعاون مع الصحفيين وفتح االبواب‬ ‫أمامهم لتحقيق رسالتهم السامية في‬ ‫خدمة الوطن والمجتمع‪.‬‬ ‫كما ثمن المهندس جواهري دور‬ ‫الصحافة في توعية المجتمع و نشر‬ ‫الثقافة والمعرفة اإلنسانية و تعميق‬ ‫الوعي لدى المواطن و النهوض‬ ‫بالصحافة الوطنية كي تكون الوجه‬ ‫المعبر و الصادق عن الوطن و المواطن‪،‬‬ ‫مشيداً بالجهود التي يبذلها مجلس إدارة‬ ‫جمعية الصحفيين البحرينية برئاسة‬ ‫االستاذ مؤنس المردي وسعيها لتطوير‬ ‫برامجها وأنشطتها من خالل ورشات‬ ‫العمل والدورات التدريبية التي تقيمها‬ ‫لتطوير أداء الصحفيين‪.‬‬

‫وخالل المقابلة‪ ،‬نقل المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري تحيات وتقدير‬ ‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة‪ ،‬كما قدم دعم ًا‬ ‫ماليًا لجمعية الصحفيين البحرينية‪،‬‬ ‫وذلك مساهمة من الشركة في مساعدة‬ ‫الجمعية على اإلضطالع بدورها الهام‬ ‫في تنمية مهارات الصحفيين وصقل‬ ‫تجاربهم وإقامة الدورات والورش‬ ‫التدريبية التي تهدف إلى تنمية المهارات‬ ‫الصحفية للكوادر العاملة في هذا‬ ‫من جانبه‪ ،‬عبر األستاذ مؤنس المردي‬ ‫الحقل‪.‬‬ ‫رئيس الجمعية عن بالغ شكره وتقديره‬ ‫ونوه المهندس جواهري في هذا الشأن لمعالي الشيخ عيسى بن علي آل‬ ‫بمساحة الحرية الصحفية التي تتمتع خليفة مستشار سمو رئيس الوزراء‬ ‫بها المؤسسات الصحفية العاملة بمملكة للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫البحرين وبخاصة مع إطالق جاللة مجلس إدارة الشركة لمبادرة الشركة‬ ‫الملك المفدى للمشروع االصالحي الكريمة بتقديم الدعم المالي للجمعية‬ ‫الديمقراطي‪ ،‬والذي شمل الصحافة لتحقيق األهداف التي تصبو إليها‬ ‫بالرعاية والدعم‪ ،‬مما أدى إلى تعزيز من تطوير لبرامجها التدريبية التي‬

‫تقدمها للصحفيين كجمعية مهنية‪،‬‬ ‫كما وجه شكره وتقديره لرئيس‬ ‫الشركة المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫وإلدارة الشركة لتفضلهم باستقبال‬ ‫مجلس إدارة الجمعية وتقديم الدعم‪،‬‬ ‫معرباً عن أمنياته للشركة بمواصلة‬ ‫مسيرتها الناجحة والمتميزة على كافة‬ ‫المستويات‪ ،‬منوهاً بدور الشركة الرائد‬ ‫في خدمة المجتمع البحريني بجميع‬ ‫أطيافه وتواصله الدائم مع الصحافة‬ ‫البحرينية ‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن جمعية الصحفيين‬ ‫البحرينية تعمل على حماية مصالح‬ ‫الصحفيين وتحقيق مكاسب لهم‪ ،‬كما‬ ‫تعمل الجمعية على توثيق العالقات‬ ‫مع الهيئات واالتحادات الصحفية العربية‬ ‫واإلقليمية والدولية ووسائل اإلعالم‬ ‫األخرى‪ ،‬وتتمتع الجمعية بعالقات واسعة‬ ‫مع المنظمات التي تعنى بحرية التعبير‪،‬‬ ‫وتقوم بتنظيم نشاطات ودورات وورش‬ ‫مشتركة‪.‬‬

‫‪43‬‬


‫البتروكيماويات توزع شتالت‬ ‫شجر الليمون البحريني على‬ ‫كافة موظفيها‬

‫صاحبة السمو الملكي األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‬

‫تماشياً مع دعوة صاحبة السمو الملكي‬ ‫األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‬ ‫قرينة عاهل البالد المفدى رئيسة‬ ‫المجلس األعلى للمرأة ورئيسة‬ ‫المجلس اإلستشاري للمبادرة الوطنية‬ ‫لتنمية القطاع الزراعي‪ ،‬ودعماً لجهود‬ ‫سموها لجعل الزراعة أحد المقومات‬ ‫األساسية للتنوع االقتصادي والبيئي‬ ‫بمملكة البحرين‪ ،‬قامت الشركة‬ ‫بتوزيع شتالت من شجر الليمون‬ ‫البحريني على كافة موظفي الشركة‪.‬‬ ‫وفي تعليق له بهذه المناسبة‪ ،‬قال‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة‪ ،‬أن مبادرة الشركة جاءت‬ ‫إثر اللقاء الذي جمع سموها مؤخراً‬ ‫مع مجموعة من موظفات الشركة‪،‬‬ ‫حيث أعربت سموها حفظها اهلل خالل‬ ‫اللقاء عن إعجابها الكبير بالتوجه‬ ‫البيئي للشركة ومنتسبيها‪ ،‬وامتدحت‬ ‫المشاريع البيئية الرائعة التي أقامتها‬ ‫الشركة في ربوع مجمعها الصناعي‬ ‫والتي اطلعت عليها شخصياً خالل‬ ‫زيارتها األخيرة للشركة‪ ،‬موضح ًا بأن‬ ‫سموها قد أعربت في هذا الصدد عن‬ ‫تقديرها الكبير لمشاركة الشركة‬ ‫المستمرة في فعاليات معرض‬ ‫البحرين للدولي للحدائق السنوي‪،‬‬ ‫ووجهت الدعوة لكافة من يعنيهم‬ ‫األمر إلى دعم األنشطة الزراعية في‬ ‫مملكة البحرين واالستثمار في هذا‬ ‫المجال‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫وأوضح المهندس جواهري أن مبادرة‬ ‫الشركة األخيرة بتوزيع شتالت من‬ ‫شجر الليمون البحريني على كافة‬ ‫موظفيها‪ ،‬تهدف بالدرجة األولى إلى‬ ‫تشجيع موظفي الشركة ومنتسبيها‬ ‫على االهتمام بحدائقهم المنزلية‬ ‫وتنميتها والعناية بها‪ ،‬وتنويع ما‬ ‫يزرع بها‪ ،‬إضافة إلى ما تمثله هذه‬ ‫المبادرة من دعوة لتشجيع المواطنين‬ ‫كافة على زراعة كل ما يمكن زراعته‬ ‫بمملكة البحرين من أشجار ونباتات‬ ‫وفواكه وخضروات‪.‬‬ ‫ومضى المهندس جواهري يقول‬ ‫«أدرك تمام ًا بأن العديد من موظفي‬ ‫الشركة لديهم شغف كبير بالزراعة‬ ‫والبستنة‪ ،‬وآمل أن يسهم تقديم‬ ‫شتالت الليمون البحريني في تشجيع‬ ‫المزيد منهم على تبني مثل هذه‬ ‫الهواية المفيدة»‪ ،‬مؤكداً بأن االهتمام‬ ‫بالقطاع الزراعي يمثل أولوية لدى‬ ‫كافة المسؤولين بالمملكة وأن‬ ‫االهتمام بالزراعة ودعمها وتطوير‬ ‫الرقعة الزراعية هو تطوير لالقتصاد‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫وأعرب المهندس جواهري في ختام‬ ‫تعليقه عن بالغ شكره وتقديره‬ ‫لصاحبة السمو الملكي األميرة سبيكة‬ ‫بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل‬ ‫البالد المفدى على دعمها الكبير‬ ‫الذي تقدمه للقطاع الزراعي والذي‬

‫يعود بالخير والفائدة على التنمية‬ ‫االقتصادية في المملكة‪ ،‬موجهًا‬ ‫الدعوة لموظفي الشركة لإلستفادة‬ ‫من مبادرة الشركة‪ ،‬والعمل على‬ ‫غرس شتالت شجر الليمون في‬ ‫منازلهم إسهامًا في زيادة الرقعة‬ ‫الخضراء في المملكة‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن الشركة تعمل من‬ ‫خالل العديد من البرامج واألنشطة‬ ‫والمشاركات على دعم قطاع‬ ‫الزراعة‪ ،‬كما تساهم الشركة في‬ ‫تقديم رعايتها للعديد من الفعاليات‬ ‫التي تعزز من سلوك المحافظة على‬ ‫البيئة‪ ،‬علماً بأن الشركة قد حرصت‬ ‫على أخذ زمام المبادرة في هذا الجانب‬ ‫وذلك بتنفيذها لمجموعة متنوعة‬ ‫من المشاريع البيئية الخضراء في‬ ‫مجمعها الصناعي‪.‬‬ ‫وكانت صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة‬ ‫عاهل البالد المفدى قد افتتحت‬ ‫خالل زيارتها األخيرة للشركة واحدة‬ ‫من أكبر وأهم الحدائق التي يضمها‬ ‫المجمع الصناعي والتي تم اطالق‬ ‫اسم سموها عليها تيمنًا بزيارتها‬ ‫الكريمة للشركة‪.‬‬


45


‫البتروكيماويات تدعم‬ ‫جمعية تاريخ وآثار البحرين‬

‫المهندس عبدالرحمن جواهري‬

‫الدكتور عيسى محمد أمين‬

‫في إطار نهج الشركة وتوجهها الدائم‬ ‫لمساعدة شتى قطاعات المجتمع‬ ‫ومؤسساته المدنية‪ ،‬وضمن اهتمامها‬ ‫الخاص الذي توليه لالسهام في‬ ‫المحافظة على تاريخ وآثار المملكة‪،‬‬ ‫وماتزخر به هذه اآلثار من مقتنيات‪،‬‬ ‫تعكس أصالة وعراقة هذه األرض‪،‬‬ ‫قدمت الشركة دعماً مالي ًا سخي ًا لجمعية‬ ‫تاريخ وآثار البحرين‪.‬‬ ‫وقال المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة بأن الشركة يسعدها‬

‫‪46‬‬

‫في دعم برامج أنشطة الجمعية‬ ‫وتحقيق أهدافها المنشودة‪ ،‬مثمنًا دور‬ ‫الشركة المساند للفعاليات والبرامج‬ ‫التي تقيمها الجمعية والتي تهدف من‬ ‫خاللها إلى توثيق الموروثات الحضارية‬ ‫التي تؤكد عراقة تاريخ وحضارة مملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬مشيراً إلى أن تراث أي شعب‬ ‫هو جزء من هويته‪.‬‬

‫توجيه دعمها لجمعية تاريخ وآثار‬ ‫البحرين التي تعمل على حفظ وتوثيق‬ ‫وإبراز ما يزخر به تاريخ البحرين‬ ‫العريق من خالل إقامة فعاليات متنوعة‬ ‫ومشاريع تطويرية تتعلق بالبحث‬ ‫التاريخي وتدوين التراث‪ ،‬منوه ًا في هذا‬ ‫السياق بجهود الجمعية والقائمين عليها‬ ‫في تشجيع األجيال القادمة على مواصلة‬ ‫مسيرة االنتماء الوطني والحفاظ على‬ ‫تاريخ البحرين المفعم باالنجازات التي وأضاف الدكتور عيسى أمين‪ ،‬أن‬ ‫جاءت على اثرها النهضة الحالية التي الشركة هي أحد أهم الشركات الوطنية‬ ‫التي تلعب دوراً بارزاً في دعم مسيرة‬ ‫تشهدها مملكتنا الغالية‪.‬‬ ‫الجمعية الطويلة وجهودها في توثيق‬ ‫وأضاف المهندس جواهري بأن الشركة تاريخ مملكة البحرين على مر العصور‪،‬‬ ‫قد حرصت على الدوام على تقديم مثمنًا دعم الشركة ألهداف الجمعية‬ ‫الدعم لهذه الجمعية التي تعتبر مكونًا التي تسعى إلى تحقيقها‪ ،‬والمحافظة‬ ‫هامًا من مؤسسات المجتمع‪ ،‬معرباً عن من خاللها على تاريخ هذا البلد العزيز‪،‬‬ ‫أمله بأن تستمر جمعية تاريخ وآثار ودعم المشاريع التطويرية وكافة‬ ‫البحرين في رسالتها الوطنية المتمثلة البرامج الحالية والمستقبلية للجمعية‪.‬‬ ‫في جمع تاريخ وآثار هذا الوطن الغالي‪،‬‬ ‫وتشجيع األجيال القادمة على مواصلة الجدير بالذكر أن جمعية تاريخ وآثار‬ ‫مسيرة االنتماء الوطني في حفظ البحرين هي جمعية غير ربحية تهدف‬ ‫إلى التوعية بأهمية تاريخ البحرين‬ ‫التاريخ من الزوال أو التشويه‪.‬‬ ‫والخليج العربي من خالل تنظيم‬ ‫من جهته‪ ،‬قدم الدكتور عيسى محمد المحاضرات والدورات العلمية فيما‬ ‫أمين‪ ،‬رئيس جمعية تاريخ وآثار يختص بتاريخ وتراث مملكة البحرين‬ ‫البحرين الشكر الجزيل لمعالي الشيخ ودول مجلس التعاون لدول الخليج‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار العربية وتنظيم الزيارات الميدانية‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية للمواقع والمتاحف والمعالم األثرية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة والمهندس والتاريخية واالهتمام باقامة المعارض‪.‬‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫على هذا التبرع السخي الذي سيسهم‬


‫البتروكيماويات تدعم حفل الجائزة العلمية والندوة‬ ‫المصاحبة التي ينظمها مركز معلومات المرأة‬ ‫والطفل‬ ‫الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة‬ ‫الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬ ‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون‬ ‫الصناعية والنفطية ورئيس مجلس‬ ‫إدارة الشركة على هذا الدعم السخي‪،‬‬ ‫مستذكرة إسهامات الشركة السخية‬ ‫وتعاونها وتواصلها مع الجمعية‪.‬‬

‫ضمن توجهات الشركة وإهتمامها‬ ‫المستمر بدعم المرأة ومساعدتها‬ ‫لإلضطالع بدورها في مسيرة التنمية‬ ‫الشاملة ورفعة شأن المجتمع البحريني‪،‬‬ ‫قدمت الشركة رعايتها السخية لحفل‬ ‫الجائزة العلمية والندوة المصاحبة التي‬ ‫ينظمها مركز معلومات المرأة والطفل‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد المهندس عبدالرحمن‬ ‫التابع لجمعية رعاية الطفل واالمومة‪.‬‬ ‫جواهري أن الشركة تضع جميع‬ ‫وقد تقدمت الشيخة هند بنت سلمان إمكانياتها من أجل دعم وتمكين المرأة‬ ‫آل خليفة رئيسة جمعية رعاية الطفل البحرينية وتشجيع تلك الجهود سواء‬ ‫واألمومة‪ ،‬رئيسة مجلس أمناء مركز من خالل إقامة برامج مشتركة تهدف‬ ‫معلومات المرأة والطفل بجزيل الشكر إلى تمكين المرأة ومساعدتها على ولوج‬ ‫واإلمتنان إلى الشركة برئاسة معالي فرص جديدة أو من خالل دعم البرامج‬

‫اإلتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يكرم‬ ‫مجموعة من موظفات البتروكيماويات‬

‫تزامنًا مع مناسبة يوم المرأة العالمي‪ ،‬كرم اإلتحاد الحر لنقابات عمال‬ ‫البحرين‪ 16‬من موظفات الشركة وذلك في احتفال كبير أقامه اإلتحاد‬ ‫صباح يوم الخميس الموافق ‪ 6‬مارس ‪ 2013‬بمقر نادي ألبا و بحضور‬ ‫رؤساء النقابات األعضاء في اإلتحاد‪ ،‬إضافة إلى عدد من المسؤولين‬ ‫بالشركات والعامالت المكرمات‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أشاد المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫بما تحقق من إنجازات ومبادرات للمرأة خالل العهد الزاهر لصاحب‬

‫والفعاليات التي تقيمها الجمعيات ذات‬ ‫الشأن لدعم إمكانيات المرأة البحرينية‬ ‫ومساعدتها على أداء دورها المناط بها‬ ‫في المجتمع‪ ،‬ممتدحاً الجهود المتميزة‬ ‫التي تقوم بها الشيخة هند بنت سلمان‬ ‫آل خليفة رئيسة جمعية رعاية الطفل‬ ‫واألمومة‪ ،‬رئيسة مجلس أمناء مركز‬ ‫معلومات المرأة والطفل في العمل على‬ ‫تذليل الصعوبات التي قد تواجه المرأة‬ ‫ومساعدتها على أداء دورها اإليجابي‬ ‫في تنمية المجتمع البحريني‪.‬‬

‫الجاللة الملك المفدى‪ ،‬حيث لم يدخر جاللته جهداً‬ ‫فى سبيل النهوض بالمرأة البحرينية وتقلدها‬ ‫ألرفع المناصب وتصدرها المشهد السياسى‬ ‫واالجتماعى وتمثيلها للبالد فى مختلف المحافل‬ ‫الدولية والدبلوماسية‪ ،‬مؤكداً حرص الشركة على‬ ‫اإلستجابة لدعوة جاللة الملك وكذلك صاحبة‬ ‫السمو قرينة جاللة الملك ورئيسة المجلس‬ ‫األعلى للمرأة لتمكين المرأة وتشجيعها على‬ ‫تحقيق المزيد من المكتسبات‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس الشركة بأن العناصر النسائية‬ ‫بالشركة لم تقصر في أداء واجباتها المناطة بها‬ ‫على الوجه األكمل شأنها في ذلك شأن الرجل‬ ‫على الرغم من تحملها واجبات إضافية تتمثل‬ ‫في األعباء األسرية الملقاة على عاتقها‪ ،‬إال أنها‬ ‫تمكنت من تحدي جميع الصعوبات حتى أثبتت‬ ‫للجميع جدارتها وعلو كعبها في العمل بالمجال‬ ‫الصناعي الذي لم يعد حكراً على الرجل‪ ،‬مضيفًا‬ ‫بأن الشركة تنظر بكثير من التقدير والعرفان‬ ‫لما تقوم به سيدات الشركة من جهود واضحة‬ ‫ألقت بضاللها على نجاح مسيرة الشركة وتميز‬ ‫عطاءاتها في جميع المجاالت‪ ،‬وثمن تضحياتهن‬ ‫الكبيرة والتزامهن بالعمل رغم صعوبته وتحدياته‬ ‫التي تفرزها طبيعة العمل بالشركة‪.‬‬

‫‪47‬‬


‫البتروكيماويات تدعم‬ ‫المؤتمر الدولي التاسع‬ ‫والعشرون للعلوم‬ ‫اإلدارية‬

‫بتوجيه من معالي الشيخ عيسى بن‬ ‫علي آل خليفة مستشار سمو رئيس‬ ‫الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وفي إطار‬ ‫نهج الشركة الداعم للمؤسسات المدنية‬ ‫والكيانات التعليمية في رسالتها الهادفة‬ ‫إلى تنمية المجتمع والنهوض به على‬ ‫جميع المستويات‪ ،‬قدمت الشركة دعم ًا‬ ‫مالي ًا لمعهد اإلدارة العامة إسهاماً منها في‬ ‫رعاية المؤتمر الدولي التاسع والعشرون‬ ‫للعلوم اإلدارية الذي ينظمه المعهد خالل‬ ‫الفترة من ‪ -6 1‬يونيو القادم‪ ،‬تحت رعاية‬ ‫كريمة من لدن صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس‬ ‫الوزراء الموقر‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أكد المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة استمرار جيبك‬ ‫في نهجها الداعم للمجتمع وجميع‬ ‫مؤسساته‪ ،‬ومضيها قدماً في تقديم‬ ‫كافة أشكال الدعم والمساندة لكل ما من‬ ‫شأنه العمل على تنمية المجتمع وتوعية‬ ‫أفراده‪ ،‬منوهًا بأن الشركة وبصفتها إحدى‬ ‫الشركات الصناعية الرائدة في مملكة‬ ‫البحرين تفخر بتقديمها مثل هذه الرعاية‬ ‫لهذا التجمع الهام الذي يسلط الضوء على‬ ‫موضوع في غاية األهمية وهو تدريب‬ ‫الموارد البشرية‪ ،‬وذلك بالنظر لما تمثله‬ ‫هذه العناصر البشرية من أهمية كبيرة‬ ‫في عملية النهضة والتنمية الشاملة التي‬ ‫تشهدها المملكة وعلى جميع المستويات‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫وأشاد المهندس جواهري بالجهود‬ ‫التي يبذلها القائمون على تنظيم‬ ‫هذا المؤتمر الدولي الذي يشكل‬ ‫منصة عملية للتواصل وتبادل‬ ‫الخبرات وتعزيز الوعي بأهمية‬ ‫التدريب‪ ،‬وخاصة أنه سيشهد حضوراً‬ ‫الفتاً يتمثل في تواجد كوكبة من‬ ‫االستشاريين والخـبراء الدولـيين‬ ‫والمهنيين في اإلدارة العامة الوطنية‬ ‫واإلقليمية والدولية‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫مشاركة أكثر من ‪ 600‬شخص بينهم‬ ‫وزراء ورؤساء في قطاع الخدمة‬ ‫العامة‪ ،‬باإلضافة إلى مجموعة من‬ ‫األكاديميين ومدراء دوائر حكومية‬ ‫من مختلف دول العالم إلى جانب‬ ‫حضور رفيع المستوى من مملكة‬ ‫البحرين ودول مجـلس التعاون‬ ‫الخليجي والدول العربية‪.‬‬ ‫وأوضح المهندس جواهري بأن تنظيم‬ ‫هذا المؤتمر في مملكة البحرين يؤكد‬ ‫بما ال يقبل الشك المكانة الرفيعة‬ ‫التي تتمتع بها المملكة وقدرتها‬ ‫الكبيرة على استضافة أكبر التجمعات‬ ‫والمؤتمرات نظراً لما يتمتع به أبنائها‬ ‫من خبرة وكفاءة ومقدرة عالية‪،‬‬ ‫مضيف ًا بأن المؤتمر الدولي التاسع‬ ‫والعشرون للعلوم اإلدارية يعد في‬ ‫حقيقة األمر واحداً من أكبر التجمعات‬ ‫المتعلقة بالعلوم اإلدارية الحكومية‬ ‫في العالم‪.‬‬

‫واختتم رئيس الشركة تصريحه بتأكيده‬ ‫على توجهات الشركة فيما يتعلق بخدمة‬ ‫المجتمع وذلك انطالقًا من حرصها على‬ ‫الوفاء بمسئوليتها المجتمعية التي‬ ‫تعتبرها الشركة أحد أهم مبادئ وركائز‬ ‫العمل بل أنها سبب من أسباب نجاح‬ ‫الشركة وتميزها‪ ،‬معربًا عن تمنياته‬ ‫لمؤتمر العلوم اإلدارية القادم والقائمين‬ ‫عليه كل نجاح وتوفيق‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب الدكتور رائد بن‬ ‫شمس مدير معهد اإلدارة العامة عن‬ ‫جزيل شكره وتقديره لمعالي الشيخ‬ ‫عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية‬ ‫والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫على هذا الدعم‪ ،‬مضيفاً بأن الشركة‬ ‫تعد من المؤسسات الوطنية السباقة‬ ‫دائماً لتقديم الدعم لفعاليات المجتمع‪،‬‬ ‫وليس مستغرباً إسهامها السخي في‬ ‫رعاية المؤتمر الدولي التاسع والعشرون‬ ‫للعلوم اإلدارية‪ ،‬معرباً عن بالغ تقديره‬ ‫لمجلس إدارة الشركة وإدارتها التنفيذية‬ ‫على ما يقومون به من جهود في نهضة‬ ‫المجتمع‪ ،‬معرباً عن تمنياته للشركة‬ ‫بتحقيق المزيد من النجاح في قطاع‬ ‫صناعة البتروكيماويات‪ .‬كما أعرب‬ ‫عن أمله بأن يتمخض المؤتمر القادم‬ ‫عن نتائج إيجابية وأن يحقق أهدافه‬ ‫المرجوة‪.‬‬


‫البتروكيماويات تدعم مشروع المكتبة اإللكترونية‬ ‫لجمعية األطباء البحرينية‬ ‫بتوجيه من معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة مستشار‬ ‫سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية رئيس‬ ‫مجلس إدارة الشركة‪ ،‬وفي إطار نهج الشركة الداعم‬ ‫للجمعيات للمؤسسات المدنية والكيانات التعليمية والطبية‬ ‫في رسالتها الهادفة إلى تنمية المجتمع والنهوض به على‬ ‫جميع المستويات‪ ،‬تفضل المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫بتقديم دعم مالي من الشركة لجمعية األطباء البحرينية‬ ‫وذلك مساهمة من الشركة في دعم مشروع إنشاء مكتبة‬ ‫الكترونية طبية‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أعرب المهندس جواهري رئيس الشركة‬ ‫عن سعادته بتمكن الشركة من دعم مشروع المكتبة الطبية‬ ‫نظراً لما يمثله هذا المشروع من أهمية كبيرة في تحسين‬ ‫جودة الرعاية الصحية من خالل طرح أسس البحث العلمي‬ ‫للباحثين عن اإلصدارات المتخصصة التي تثري الحقل الطبي‬ ‫في المملكة بكل جديد في عالم الطب‪ ،‬مؤكداً في هذا‬ ‫السياق استمرار البتروكيماويات في دعمها لمختلف مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني وجمعياته المهنية المتخصصة‪.‬‬ ‫وعبر المهندس جواهري عن تقدي��ه الكبير للدور الهام الذي‬ ‫تضطلع به جمعية األطباء البحرينية في تحسين وتطوير‬ ‫الخدمات الصحية واإلرتقاء بالكوادر الطبية على إختالف‬ ‫تخصصاتها‪ ،‬إضافة إلى دور الجمعية في دعم األطباء في‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬أعربت الدكتورة مها المقلة رئيسة الجمعية‪،‬‬ ‫عن شكرها الجزيل لمعالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬

‫مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة الشركة ولسعادة المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة على هذا الدعم السخي الذي سيسهم‬ ‫في دعم إنشاء المكتبة التي من المؤمل احتوائها على عدد‬ ‫كبير من االصدارات والنشرات واالشتراكات الطبية العالمية‪،‬‬ ‫باإلضافة الى أحدث الكتب الطبية اإللكترونية والبحوث‪.‬‬ ‫وامتدحت الدكتورة المقلة مساهمات الشركة المستمرة لدعم‬ ‫قطاعات المجتمع المدني وبخاصة الصروح الطبية والمراكز‬ ‫الصحية في المملكة‪ ،‬بما يثبت التزام الشركة بمسؤوليتها‬ ‫اإلجتماعية تجاه المجتمع البحريني‪ ،‬مؤكدة بأن الشركة قد‬ ‫سطرت أروع النماذج لما ينبغي أن تكون عليه عالقات التعاون‬ ‫بين مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية في‬ ‫المملكة‪.‬‬ ‫وأضافت رئيسة جمعية األطباء البحرينية بأن مشروع المكتبة‬ ‫اإللكترونية الطبية سيسهم في دعم األبحاث الطبية‪ ،‬وضمان‬ ‫سهولة توفر المعلومات الطبية التي يحتاجها األطباء والطاقم‬ ‫الصحي وحتى طلبة الطب‪ ،‬حيث سيشكل وجود مثل هذه‬ ‫المكتبة المتطورة إضافة نوعية كبيرة للنهضة الصحية‬ ‫الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين‪.‬‬ ‫ويعد مشروع المكتبة اإللكترونية جزء من مشروعات عدة تسعى‬ ‫وزارة الصحة إلى إنجازها بهدف تطوير الخدمات الصحية ونشر‬ ‫الوعي الصحي بين المواطنين للحد من األمراض وخصوصا‬ ‫الوراثية منها‪ ،‬وهي خطوة مهمة في مشروع الملك للمحافظات‬ ‫الصحية‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫البتروكيماويات تدعم بطولة‬ ‫كأس سمو الشيخ خالد بن حمد‬ ‫آل خليفة لسباق الخيل والسباق‬ ‫الخاص لذوي االحتياجات الخاصة‬

‫سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة‬

‫معالي الشيخ عيسى بن علي آل خليفة‬

‫إلتزامًا من الشركة بمسئوليتها‬ ‫االجتماعية تجاه شتى شرائح المجتمع‬ ‫البحريني ومؤسساته المدنية‪ ،‬وحرص ًا‬ ‫منها على دعم القطاع الرياضي‬ ‫بشكل خاص‪ ،‬قدمت الشركة دعم ًا‬ ‫مالي ًا للمساهمة في تنظيم مهرجان‬ ‫كأس خالد بن حمد لسباق الخيل ‪2013‬‬ ‫وسباق ذوي االحتياجات الخاصة والذي‬ ‫يقام للعام الثاني على التوالي‪.‬‬

‫وأشاد رئيس الشركة بالدور المميز‬ ‫الذي يقوم به سمو الشيخ خالد بن‬ ‫حمد آل خليفة النائب األول لرئيس‬ ‫المجلس األعلى للشباب والرياضة‬ ‫رئيس االتحاد الملكي للفروسية‬ ‫وسباق القدرة في دعم ورعاية‬ ‫رياضة الفروسية والحفاظ على‬ ‫السالالت العريقة للجياد العربية‬ ‫األصيلة وذلك من خالل تنظيم‬ ‫المعارض والسباقات التي ساهمت‬ ‫في التعريف برياضة الفروسية‬ ‫وجذب العديد من المهتمين على‬ ‫الساحتين المحلية واإلقليمية‪ ،‬مثمنًا‬ ‫البادرة الرائدة التي قام بها سموه‬ ‫من خالل تخصيص كأس سموه‬ ‫لسباق ذوي االحتياجات الخاصة‪.‬‬

‫وفي هذا السياق‪ ،‬امتدح المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫النجاح الكبير الذي حققته البطولة‬ ‫السابقة‪ ،‬مشدداً على أهمية هذا‬ ‫الحدث الرياضي الذي يهدف إلى منح‬ ‫فرسان البحرين الفرصة للمنافسة‬ ‫الشريفة وتعزيز مهاراتهم في هذه‬ ‫الرياضة األصيلة التي تحظى باهتمام‬ ‫جماهيري كبير‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫كما أشار المهندس جواهري إلى‬ ‫الدور الفاعل الذي تضطلع به‬

‫المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫الشركات والمؤسسات البحرينية في‬ ‫دعم الحركة الرياضية بالمملكة‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أن العديد من تلك‬ ‫الشركات قد أسهمت بالفعل في‬ ‫رعاية العديد من الفعاليات الرياضية‬ ‫مضيفًا بأنه من المناسب هنا التأكيد‬ ‫على أن الشركة لم تدخر جهدها في‬ ‫دعم ورعاية مختلف المسابقات‬ ‫والبطوالت الرياضية التي تقام على‬ ‫أرض المملكة‪.‬‬ ‫واختتم المهندس جواهري تعليقه‬ ‫بتقديم الشكر الجزيل لسمو الشيخ‬ ‫خالد بن حمد آل خليفة على إشادته‬ ‫بالشركة ودعمها الخاص لبطولة‬ ‫كأس سموه‪.‬‬


‫سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة‬

‫مؤكد ًا على دورهم المهم في المساهمة بتنمية المجتمع‬ ‫وتطوره‪...‬‬ ‫المهندس جواهري ‪...‬‬ ‫ما يقدمه سمو الشيخ خالد يأتي تأكيد ًا على اهتمام القيادة‬ ‫بذوي اإلحتياجات الخاصة‬ ‫حفظه اهلل ورعاه‪ ،‬حيث يحرص جاللته‬ ‫على توفير الرعاية الكاملة لذوي اإلعاقة‬ ‫بما في ذلك العمل على إعادة تأهيلهم‬ ‫ودمجهم في المجتمع وتأمين مشاركتهم‬ ‫الكاملة في الحياة االجتماعية بوصفهم‬ ‫جزءا مهماً من نسيج المجتمع‪.‬‬

‫أثنى المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة على اللفتة الكريمة التي‬ ‫أبداها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة‬ ‫النائب األول لرئيس المجلس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة رئيس االتحاد الملكي‬ ‫للفروسية وسباق القدرة والمتمثلة في‬ ‫تقديم منح دراسية لذوي اإلحتياجات‬ ‫الخاصة الفائزين في مسابقة كأس وامتدح رئيس الشركة الحرص الالفت‬ ‫الذي يبديه سمو الشيخ خالد بن حمد آل‬ ‫سموه للخيل في نسخته الثانية‪.‬‬ ‫خليفة‪ ،‬والذي ظهر جلياً في تبنيه لفكرة‬ ‫وأضاف بأن هذه البادرة اإلنسانية من إقامة كأس سموه لذوي اإلعاقة‪ ،‬والذي‬ ‫سموه ليست باألمر المستغرب‪ ،‬وسيكون يهدف من خالله إلى توفير الرعاية لهم‬ ‫لها األثر اإليجابي لألشخاص ذوي وإدماجهم في المجتمع بمختلف برامجه‬ ‫اإلعاقة ودافعًا لهم على ممارسة هواية وأنشطته كونهم أعضاء فاعلين ال تقل‬ ‫الفروسية‪ ،‬وهي تأتي في خضم جهود حقوقهم عن اآلخرين كما أكد الدستور‬ ‫سموه التي يبذلها لدعم وتشجيع هذه وميثاق العمل الوطني‪.‬‬ ‫الفئة التي تمتلك الكثير من القدرات‬ ‫والطاقات‪ ،‬والتي يمكنهم من خاللها وأشار المهندس جواهري إلى أن‬ ‫تحقيق الكثير من اإلنجازات سواء المجتمعات المتقدمة والراقية هي التي‬ ‫ألنفسهم أو لمجتمعهم ووطنهم‪ ،‬مشيراً تهتم بكل فئات المجتمع وتوفر كل‬ ‫إلى أن هذا النهج الكريم يأتي بتوجيهات السبل الممكنة لالستفادة من طاقاتهم‬ ‫من حضرة صاحب الجاللة الملك حمد بن ومواهبهم‪ ،‬مؤكداً بأن مملكة البحرين‬ ‫عيسى آل خليفة عاهل البالد المفدى تفتخر بهذه الفئة من المواطنين وتعمل‬

‫على حشد الدعم لضمان رفاهيتهم‬ ‫وتمتعهم بكامل الحقوق وذلك على‬ ‫قدم المساواة مع اآلخرين وبحسب ما‬ ‫ورد في القوانين والتشريعات الوطنية‬ ‫والدولية‪ ،‬كما تعمل المملكة على زيادة‬ ‫الوعي الذي يؤدي إلى دمج ذوي اإلعاقة‬ ‫في المجاالت المختلفة اجتماعية كانت‬ ‫أو ثقافية أو رياضية وبما يخدم الصالح‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وأشاد المهندس جواهري كذلك بالجهود‬ ‫الحثيثة التي يبذلها سمو الشيخ‬ ‫خالد بن حمد آل خليفة لسباق الخيل‬ ‫في سبيل االهتمام بالخيل ورياضات‬ ‫الفروسية في مملكة البحرين‪ ،‬مشيداً‬ ‫في الوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي‬ ‫يبذلها القائمون على هذه الفعالية‬ ‫من اللجان التنظيمية وأعضاء اللجان‬ ‫العاملة واللجان الفنية من أجل ضمان‬ ‫نجاح فعاليات السباق وتحقيقه ألهدافه‬ ‫المنشودة‪.‬‬

‫‪51‬‬


‫فتيات البحرين يتألقن في‬ ‫الدورة الثالثة لرياضة المرأة‬ ‫بدول مجلس التعاون لدول‬ ‫الخليج العربي‬

‫توشحت العبات منتخب البحرين الوطني بالعديد من الميداليات‬ ‫الذهبية والفضية والبرونزية وذلك خالل مشاركتهن في‬ ‫فعاليات الدورة الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون‬ ‫لدول الخليج العربي التي اختتمت فعالياتها مؤخراً بمملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬حيث تألقت العبة المنتخب الوطني للبولينغ نورة‬ ‫سلطان الموظفة بالشركة بإحرازها للميدالية الذهبية في‬ ‫منافسات الزوجي‪.‬‬ ‫وفي تصريح له بهذه المناسبة‪ ،‬توجه المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة بالتهنئة للجنة المنظمة للدورة‬ ‫وجميع المشاركات وبخاصة فتيات منتخب البحرين الوطني‬ ‫على تميز النتائج‪ ،‬وروعة التنظيم واإلعداد‪ ،‬مضيف ًا بأن‬ ‫اإلنتصارات الالفتة التي حققتها فتيات البحرين الالتي تُوجن‬ ‫بالذهب إلى جانب الميداليات األخرى في العديد من مسابقات‬ ‫الدورة‪ ،‬هي دون شك نتاج الجهود الكبيرة التي يبذلها‬ ‫المجلس األعلى للشباب بتشجيعه لرياضة المرأة وتوفيره‬ ‫لكافة الظروف التي أتاحت مشاركتها في مختلف المسابقات‪.‬‬ ‫وأشاد المهندس جواهري الذي يشغل كذلك عضوية المجلس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة‪ ،‬بالتشجيع الكبير الذي تجده المرأة‬ ‫البحرينية من لدن صاحبة السمو الملكي األميرة سبيكة‬ ‫بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جاللة الملك المفدى ورئيسة‬ ‫المجلس األعلى للمرأة‪ ،‬ومبادرات سموها المتعددة ودعواتها‬ ‫الجادة لتمكين المرأة البحرينية على مختلف الصعد ومنها‬ ‫الصعيد الرياضي وليس أدل على ذلك من تخصيص سموها‬ ‫مناسبة يوم المرأة البحرينية في عام ‪ 2012‬لتكريم المرأة‬ ‫الرياضية في تلك المناسبة السنوية الهامة‪ ،‬كما نوه في ذات‬ ‫اإلطار بالجهود الكبيرة التي تبذلها سعادة الشيخة حياة بنت‬ ‫عبدالعزيز آل خليفة عضو المجلس األعلى للشباب والرياضة‪،‬‬ ‫ورئيسة اللجنة النسائية باللجنة األولمبية‪ ،‬في دعم المرأة‬ ‫الرياضية وتشجيعها على المشاركة في المنافسات المختلفة‪،‬‬

‫‪52‬‬

‫واصفًا الشيخة حياة بأنها رمز مشرف لعطاء المرأة‬ ‫البحرينية الطويل في مجال الرياضة‪.‬‬ ‫وأشاد المهندس جواهري عضو المجلس األعلى للشباب‬ ‫والرياضة بالمستويات الفنية المتطورة التي شهدتها‬ ‫الدورة مما يؤكد التطور الملموس في رياضة المرأة في‬ ‫منطقة الخليج العربي ووصفه باألمر الذي يبعث على‬ ‫التفاؤل بمستقبل واعد تتمكن خالله المرأة من المنافسة‬ ‫على الصعيد العربي والقاري والدولي‪ ،‬وبخاصة في ظل‬ ‫بروز العديد من المواهب التي توقع أن يكون لها بإذن اهلل‬ ‫الشأن الرفيع في قادم األيام‪.‬‬ ‫يذكر أن الدورة الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون‬ ‫لدول الخليج العربي قد شهدت نقلة نوعية على أكثر من‬ ‫صعيد منها ما يتعلق بعدد المنتخبات وارتفاع مستوى األداء‬ ‫باإلضافة إلى الحضور المميز للحكام الخليجيين الذين‬ ‫يمثلون الدول المشاركة في المسابقة‪.‬‬


‫المهندس جواهري‬ ‫يهنئ القيادة الرشيدة‬ ‫بنجاح بطولة كأس‬ ‫الخليج العربي ‪21‬‬

‫بعث المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة عضو مجلس الشورى‬ ‫برقيات تهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة‬ ‫اختتام بطولة كأس الخليج العربي‬ ‫الحادية والعشرين لكرة القدم التي‬ ‫استضافتها مملكة البحرين‪.‬‬ ‫وفي برقيته التي رفعها إلى صاحب‬ ‫الجاللة الملك المفدى‪ ،‬أعر�� رئيس‬ ‫البتروكيماويات عن خالص تهانيه‬ ‫للنجاح الباهر الذي حققته هذه البطولة‬ ‫التي جسدت الوحدة الخليجية في أبهى‬ ‫صورها ومعانيها‪ ،‬وأشاد برعاية جاللة‬ ‫الملك حفظه اهلل لهذه البطولة‪ ،‬التي‬ ‫انطلقت شعلتها األولى من أرض البحرين‬ ‫الغالية‪ .‬كما عبر في برقياته التي رفعها‬ ‫إلى صاحب السمو الملكي األمير خليفة‬ ‫بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس‬

‫الوزراء وصاحب السمو الملكي األمير‬ ‫سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد‬ ‫نائب القائد األعلى النائب األول لرئيس‬ ‫مجلس الوزراء وصاحب السمو الشيخ‬ ‫ناصر بن حمد آل خليفة‪ ،‬رئيس المجلس‬ ‫االعلى للشباب والرياضة‪ ،‬رئيس اللجنة‬ ‫العليا المنظمة لكأس الخليج‪ ،‬عن تهانيه‬ ‫الخالصة بهذا هالنجاح الالفت الذي جاء‬ ‫نتيجة للرعاية واإلهتمام الذي يبديه‬ ‫رموز القيادة الرشيدة لقطاع الرياضة‬ ‫والشباب في مملكة البحرين‪ ،‬األمر الذي‬ ‫شكل الحافز األكبر الستحضار مقومات‬ ‫النجاح والتميز لهذه التظاهرة الخليجية‬ ‫الكبيرة‪.‬‬

‫توليها القيادة الرشيدة لقطاع الشباب‬ ‫والرياضة‪ ،‬مما أسهم في تميز البحرين‬ ‫وشبابها‪ ،‬كما أسهم في نجاح هذا التجمع‬ ‫الخليجي الكبير‪.‬‬

‫كما أكد المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫الذي يشغل كذلك عضوية المجلس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة في برقياته‬ ‫التي وجهها لقيادات البحرين على أن‬ ‫التميز األكبر الذي حققته البحرين قد‬ ‫تمثل في قدرة كوادرها على حسن‬ ‫التنظيم واإلستضافة لهذه التظاهرة‬ ‫الرياضية الكبيرة‪ ،‬مشيداً بما شهدته‬ ‫مباريات الدورة من حضور جماهيري‬ ‫غفير ضرب أورع األمثلة في الروح‬ ‫وأكد المهندس جواهري على أن الرياضية وكان بذلك خير شاهد على‬ ‫البطولة الخليجية قد شكلت فرصة هذا النجاح‪.‬‬ ‫مواتية للتأكيد على ما تتمتع به البحرين‬ ‫من أمن واستقرار وما يواكب ذلك من وأضاف بأن ما تحقق من نجاحات كبيرة‬ ‫بنية رياضية قوية‪ ،‬وطاقات شبابية على المستوى التنظيمي للبطولة كان‬ ‫واعدة‪ ،‬سطرت أروع األمثلة في التفاني نتيجة للجهود الكبيرة والعمل المتميز‬ ‫من أجل إبراز الوجه الحضاري للمملكة‪ ،‬الذي بذله االتحاد البحريني لكرة القدم‬ ‫مؤكدين بذلك قدرة أبناء البحرين على برئاسة معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم‬ ‫القيام باألعباء المترتبة على تنظيم آل خليفة ومختلف أعضاء اللجان والذين‬ ‫واحدة من أهم الملتقيات الشبابية سطروا أروع األمثلة في التفاني من اجل‬ ‫الرياضية بين أبناء الخليج العربي ‪ ،‬إبراز الوجه الحضاري للمملكة‪ ،‬مؤكدين‬ ‫منوه ًا باإلهتمام اإلعالمي الكبير الذي بذلك قدرة أبنائها على القيام باألعباء‬ ‫استقطبته البطولة التي أكدت قدرة أبناء المترتبة على تنظيم أهم الملتقيات‬ ‫البحرين على تنظيم أكبر التظاهرات الشبابية الرياضية بين أبناء الخليج‬ ‫الرياضية سواء على الصعيد اإلقليمي العربي‪.‬‬ ‫بفضل من اهلل عز‬ ‫أو العالمي‪ ،‬وذلك‬ ‫ٍ‬ ‫وجل ثم بفضل الرعاية الكريمة التي‬

‫‪53‬‬


‫طارق هادي يحقق‬ ‫المركز األول في رابع‬ ‫جوالت دراغ الدوحة‬ ‫المهندس جواهري‪ :‬سعيدون‬ ‫بهذا الفوز‪ ،‬وماضون في دعم‬ ‫مختلف مواهب أبناء الشركة‬

‫أحرز موظف الشركة المتألق في سباقات السرعة (دراغ‬ ‫ريس) سائق فريق تايغر ريسنغ طارق هادي‪ ،‬المركز األول‬ ‫في رابع جوالت البطولة العربية للدراغ ريس التي أقيمت‬ ‫مؤخراً بدولة قطر الشقيقة‪.‬‬ ‫وقد جاء فوز المتسابق هادي على متن سيارة الفريق‬ ‫الكومور طراز ‪ 1969‬ذات المحرك ‪ 706‬والمصنوعة محلي ًا في‬ ‫المملكة وذلك بعد تفوقه على منافسه الكويتي الذي حل‬ ‫في المركز الثاني‪ ،‬وبعد مواجهة منافسة قوية وشديدة من‬ ‫قبل المتسابقين المشاركين في فئة “‪competition 4.50‬‬ ‫‪.“ index‬‬ ‫وعلى هامش زيارة سعادة الدكتور مصطفى السيد األمين‬ ‫العام للمؤسسة الخيرية الملكية لمجمع الشركة‪ ،‬قام‬ ‫المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة بتكريم‬ ‫الموظف طارق هادي على هذا االنجاز المتميز‪ ،‬وأعرب‬ ‫المهندس جواهري عن بالغ فخر الشركة وإعتزازها بموظف‬ ‫الشركة المتسابق طارق هادي الذي فرض نفسه على منصة‬ ‫التتويج بتحقيقه المركز األول في هذه المنافسة الهامة‪،‬‬ ‫وأضاف بأن هذا الفوز يثبت من جديد سالمة نهج اإلدارة‬ ‫فيما يتعلق باحتضان وتطوير ورعاية مهارات ومواهب أبناء‬ ‫الشركة وتوفير كل ما من شأنه دعم هذه المواهب‪.‬‬ ‫وأشار المهندس جواهري إلى أن الشركة تزخر بعدد كبير من‬ ‫نجوم الرياضة البحرينية من السيدات والرجال‪ ،‬وقد عملت‬ ‫على توفير كل الدعم والمساندة الالزمة لتطوير مواهبهم‬ ‫ومواصلة تفوقهم الرياضي‪ ،‬مضيف ًا بأن جهود الشركة لم‬ ‫تقتصر فقط على دعم عناصرها الرياضية بل إن اهتمام‬ ‫الشركة قد تجاوز ذلك ليشمل رعاية المسابقات والبطوالت‬ ‫الرياضية ودعم األندية واإلتحادات المختلفة في مملكة‬ ‫البحرين‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫وأعرب رئيس الشركة في ختام تعليقه عن أمله بأن يواصل‬ ‫بطل البحرين والشركة خطواته في طريق الفوز واإلنتصارات‬ ‫عبر العمل والمثابرة ومضاعفة الجهد‪ ،‬مؤكداً بأن الشركة‬ ‫ستبقى بإذن اهلل خير داعم للرياضيين والرياضيات الذين‬ ‫ٍ‬ ‫تميزوا في هذا المجال ورفعوا اسم الشركة والوطن في‬ ‫العديد من المسابقات الرياضية بالداخل والخارج‪.‬‬ ‫من جهته أعرب سائق فريق تايغر ريسنغ طارق هادي عن‬ ‫سعادته الكبيرة بهذا االنجاز والذي ساهم فيه فريق متكامل‬ ‫من الشباب البحريني ممن يعملون في الفريق نفسه‪.‬‬ ‫ووجه هادي شكره وإمتنانه الجزيل لرئيس الشركة المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري الذي سهل مشاركته في هذه البطولة‬ ‫وللدعم الكبير الذي يقدمه للرياضة في مملكة البحرين ‪.‬‬ ‫وأقيمت البطولة العربية للدراغ ريس على حلبة نادي سباق‬ ‫السيارات والدراجات النارية بالعاصمة القطرية‪ ،‬الدوحة‪،‬‬ ‫بمشاركة كبيرة من األبطال العالميين‪ ،‬وشهدت حضوراً‬ ‫جماهيرياً غفيراً وتحطيماً لألرقام القياسية التي تسابق‬ ‫األبطال المشاركون في تحقيقها‪.‬‬


‫البتروكيماويات تدعم‬ ‫دراسة عن نقص فيتامين‬ ‫(د) في مملكة البحرين‬ ‫الدكتورة فضيلة المحروس‬ ‫تقدم محاضرة لتوضيح نتائج‬ ‫هذه الدراسة‬

‫تحت عنوان «أسباب نقص فيتامين‬ ‫(د) عند سكان البحرين على الرغم من‬ ‫وجود الشمس»‪ ،‬نظمت لجنة الصحة‬ ‫بالشركة محاضرة توعوية قدمتها‬ ‫الدكتورة فضيلة المحروس إستشارية‬ ‫طب األطفال بمجمع السلمانية الطبي‪.‬‬ ‫في بداية المحاضرة قدمت الدكتورة‬ ‫فضيلة المحروس جزيل الشكر والتقدير‬ ‫للشركة على دعمها لهذه الدراسة‬ ‫الصحية الهامة‪ ،‬مثمنة في هذا اإلطار‬ ‫التعاون الكبير الذي يبديه المهندس‬ ‫عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة‬ ‫من أجل نشر التوعية ليس في أوساط‬ ‫موظفي الشركة فحسب‪ ،‬بل بين جميع‬ ‫شرائح المجتمع في مملكتنا الغالية‪.‬‬ ‫وأكدت الدكتورة المحروس على األهمية‬ ‫الكبيرة التي ينطوي عليها موضوع‬ ‫الدراسة وهو فيتامين (د) والذي يتسبب‬ ‫نقصه في الجسم إلى حدوث الكثير من‬

‫األمراض التي تتمثل بالنسبة لألطفال‬ ‫في مرض لين العظام وتقوس الساقين‬ ‫كما تؤدي إلى حدوث هشاشة العظام‬ ‫عند الكبار و مشاكل األسنان و الجلد و‬ ‫الشعر‪.‬‬ ‫وأوضحت الدكتورة المحروس بأن‬ ‫العناصر التي تم إختيارها لهذه الدراسة‬ ‫قد أختيرت بشكل عشوائي بحيث شملت‬ ‫مختلف الشرائح واألعمار وذلك بهدف‬ ‫الوقوف على األسباب الحقيقية لنقص‬ ‫هذا العنصر الهام في جسم اإلنسان‬ ‫والذي يمكن الحصول عليه بسهولة من‬ ‫ضوء الشمس وهو ما يتوافر بصورة‬ ‫دائمة في منطقتنا‪.‬‬ ‫كما تطرقت الدكتورة فضيلة المحروس‬ ‫خالل المحاضرة إلى طرق ووسائل عالج‬ ‫نقص فيتامين (د)‪ ،‬وذلك بالتعرض‬ ‫للشمس و تناول منتجات األلبان وزيت‬ ‫كبد الحوت ألحتوائها على فيتامين (د)‬

‫بصورة طبيعية كما يمكن أخذ مكمالت‬ ‫فيتامين (د) في صورة أقراص أو‬ ‫كبسوالت‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب المهندس جواهري‬ ‫رئيس الشركة عن قناعته وجميع‬ ‫المسئولين بالشركة بأهمية إضطالع‬ ‫الشركة بدورها المأمول على الصعيد‬ ‫اإلجتماعي وهو ما تقوم به الشركة عبر‬ ‫دعمها للفعاليات والجمعيات والمؤسسات‬ ‫المدنية‪ ،‬منوهاً في هذا الشأن بالدراسة‬ ‫التي نفذتها الدكتورة فضيلة المحروس‬ ‫والتي قدمت لها الشركة الدعم الالزم‬ ‫وذلك نظراً ألهميتها التوعوية والمتمثلة‬ ‫في إيضاح أضرار نقص فيتامين (د)‬ ‫والحيلولة بالتالي دون إنتشار األمراض‬ ‫المختلفة التي يتسبب فيها نقص‬ ‫فيتامين (د) سواء لدى األطفال أو‬ ‫البالغين‪.‬‬

‫‪55‬‬


‫البتروكيماويات تولي‬ ‫اهتمام ًا خاص ًا لصحة‬ ‫وسالمة منتسبيها‬

‫دعماً لسياستها الهادفة إلى تقديم جميع‬ ‫أشكال الرعاية واإلهتمام بموظفيها‪،‬‬ ‫وحرص ًا منها على صحة وسالمة‬ ‫منتسبيها‪ ،‬تقوم الشركة بانتهاج‬ ‫استراتيجية خاصة فيما يتعلق بتعزيز‬ ‫الجانب الصحي والعمل على نشر‬ ‫الوعي بأهمية تناول األغذية الصحية‬ ‫والمحافظة على أسلوب حياة نشط‪.‬‬

‫مجاالت الصحة والتغذية بشكل دوري‬ ‫لموظفيها‪ .‬وركزت المحاضرات في‬ ‫مجملها على القضايا المتعلقة بالغذاء‬ ‫الصحي وضرورة تجنب الممارسات‬ ‫اليومية الخاطئة التي تؤدي إلى اإلصابة‬ ‫بأمراض خطيرة بدأت تدق ناقوس‬ ‫الخطر في المجتمع‪ ،‬حيث أكد خبراء‬ ‫التغذية الذين استضافتهم الشركة‬ ‫لتقديم تلك المحاضرات على ضرورة‬ ‫اختيار الغذاء الصحي واإلهتمام بطريقة‬ ‫إعداده لضمان اإلستفادة الكاملة من‬ ‫اإلختيارات الغذائية‪.‬‬

‫وتحرص الشركة على توفير الوجبات‬ ‫الغذائية التي تضم جميع العناصر‬ ‫الغذائية إضافة إلى تميز تلك الوجبات‬ ‫بانخفاض سعراتها الحرارية‪ ،‬األمر الذي‬ ‫يضمن للموظفين تمتعهم بوجبات من جانب آخر‪ ،‬بادرت شركة الخليج‬ ‫مغذية وصحية في آن واحد‪ ،‬كما تقوم لصناعة البرتوكيماويات إلى تنفيذ‬ ‫الشركة بين الحين واآلخر بإجراء تقييم برنامج غذائي لمدة شهر كامل‬ ‫دوري لتلك الوجبات الغذائية التي يتم لموظفات الشركة بهدف تعزيز الوعي‬ ‫بأهمية الغذاء الصحي المتوازن ورفع‬ ‫تقديمها في مطعم الشركة‪.‬‬ ‫الثقافة الغذائية‪ ،‬وذلك بالتزامن مع‬ ‫وتقوم لجنة الصحة بالشركة بتولي البرنامج الرياضي الذي تم تنظيمه في‬ ‫مهام اإلشراف المباشر على مطعم مقر نادي الشركة‪ ،‬حيث تولى إعداده‬ ‫الشركة‪ ،‬لضمان توفر اإلشتراطات مدربين محترفين وشارك فيه عدد كبير‬ ‫الصحية‪ ،‬إضافة إلى ضمان جودة الطعام من موظفي الشركة وموظفاتها‪.‬‬ ‫الذي يتم تقديمه إلى موظفي الشركة‪.‬‬ ‫وفي تعليق له على هذا التوجه‪،‬‬ ‫وضمن سعيها لرفع مستوى الوعي قال المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫والتثقيف الصحي باعتبار ذلك جزء من رئيس الشركة أن إدارة الشركة قد‬ ‫رسالتها تجاه المجتمع‪ ،‬وتأكيداً على عرف عنها حرصها الكبير على توفير‬ ‫حرصها على نشر التوعية الغذائية البيئة المالئمة لموظفيها‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫وأهمية المحافظة على نمط حياة أن توفير التغذية السليمة وتشجيع‬ ‫صحية‪ ،‬قامت الشركة بتنظيم العديد ممارسة األنشطة الرياضية هما من‬ ‫من المحاضرات المتخصصة في أهم ركائز الحياة الصحية التي تسعى‬

‫‪56‬‬

‫الشركة للتوعية بها في محيط العاملين‬ ‫بالشركة‪ ،‬موضحاً بأن توفير الغذاء‬ ‫الصحي المتوازن المتنوع ورفع الثقافة‬ ‫الغذائية والحرص على الحركة والنشاط‬ ‫وممارسة الرياضة المنتظمة هي مطلب‬ ‫أساسي وملح للحيلولة دون انتشار‬ ‫األمراض ال قدر اهلل‪.‬‬ ‫كما أشار المهندس جواهري إلى‬ ‫اإلهتمام الكبير الذي توليه الشركة‬ ‫بصحة وسالمة موظفيها وذلك ضمن‬ ‫إهتمامها ورعايتها لعناصرها البشرية‪،‬‬ ‫وذلك بدعم ومساندة من مجلس إدارة‬ ‫الشركة برئاسة معالي الشيخ عيسى‬ ‫بن علي آل خليفة ‪ ،‬مشدداً على أهمية‬ ‫نشر الوعي الصحي باعتباره السبيل‬ ‫الوحيد واألول‪ ،‬للوقاية من األمراض‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬تقدم الدكتور محمد سالم‬ ‫جبريل رئيس المركز الطبي رئيس‬ ‫لجنة الصحة بالشركة بجزيل الشكر‬ ‫والتقدير لرئيس الشركة وأعضاء اإلدارة‬ ‫التنفيذية في الشركة على اهتمامهم‬ ‫بصحة موظفي الشركة وموظفاتها‪.‬‬ ‫يذكر أن لجنة الصحة بالشركة تعمل‬ ‫بشكل مكثف على نشر الوعي الصحي‬ ‫بين موظفي الشركة‪ ،‬وذلك عن طريق‬ ‫تنفيذ العديد من األنشطة المتنوعة‪،‬‬ ‫منها المحاضرات الصحية المختلفة و‬ ‫برامج التغذية و المحافظة على الوزن‪.‬‬


‫البتروكيماويات تنظم‬ ‫حملة للتبرع بالدم‬ ‫بالشركة‬

‫في إطار سياسة الشركة الرامية إلى‬ ‫دعم المؤسسات والجهات الرسمية‬ ‫واألهلية في المملكة‪ ،‬نظم المركز‬ ‫الطبي التابع للشركة بالتعاون مع بنك‬ ‫الدم بمركز السلمانية الطبي حملة‬ ‫للتبرع بالدم وذلك في مقر الشركة يوم‬ ‫الثالثاء الموافق ‪ 5‬مارس الماضي‪.‬‬ ‫وقد بلغ عدد المتبرعين أكثر من ‪87‬‬ ‫عام ً‬ ‫ال من منتسبي الشركة‪ ،‬األمر الذي‬ ‫يؤكد اإللتزام والرغبة الكبيرة لدى‬ ‫الموظفين لمساعدة المجتمع والحس‬ ‫اإلنساني العالي والنبيل الذي يتمتعون‬ ‫به‪.‬‬ ‫وقد أشاد المهندس عبدالرحمن جواهري‬ ‫رئيس الشركة بجهود العاملين بمركز‬ ‫الشركة الطبي وتقديمهم للخدمات‬ ‫الطبية بكل كفاءة وحرصهم على نشر‬ ‫الثقافة الصحية لدى العاملين بالشركة‪،‬‬ ‫وهو الحس النابع عن ثقافة الشركة‬ ‫المتعلقة بالمحافظة على الصحة‬ ‫ومساعدة اآلخرين‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن الشركة تقوم سنوي ًا‬ ‫بتنظيم مثل هذا الحملة حرص ًا منها‬ ‫على تعزيز روح التعاون والشراكة‬ ‫المجتمعية والمساهمة في خدمة‬ ‫المجتمع البحريني‪.‬‬

‫‪57‬‬


‫البتروكيماويات تستقبل‬ ‫وفد ديسكفر بحرين ‪2‬‬ ‫وتطلعه على مرافقها‬ ‫ومنتجاتها‬

‫عن أهداف الشركة واإلهتمام الالفت الذي توجهه لعناصرها‬ ‫البشرية فيما يتعلق بتدريبهم وتطوير امكانياتهم المهنية‪.‬‬ ‫وطرح الوفد خالل الزيارة بعض األسئلة واإلستفسارات‬ ‫المتعلقة بجوانب القيادة واإلدارة إلى جانب طبيعة عمل‬ ‫الشركة ‪ ،‬وذلك خالل جلسه نقاش تم عقدها بين الجانبين‪،‬‬ ‫وأعقب ذلك قيام الضيوف بزيارة ميدانية شملت مصانع‬ ‫الشركة ومرافقها حيث تعرفوا على مراحل التصنيع‬ ‫والتصدير‪ ،‬كما اطلعوا على المشاريع البيئية المنتشرة في‬ ‫ربوع الشركة وتعرفوا على اإلهتمام الكبير الذي توليه‬ ‫الشركة لقضايا البيئة‪.‬‬ ‫في إطار حرصها على تعزيز التبادل الثقافي‪ ،‬وباعتبارها‬ ‫أنموذجاً مشرف ًا لقطاع الصناعات النفطية في مملكة البحرين‬ ‫بما تضمه من كفاءات مهنية ومرافق متطورة‪ ،‬ومشاريع‬ ‫بيئية متميزة‪ ،‬استضافت الشركة الوفد المشارك في برنامج‬ ‫ديسكفر بحرين ‪ 2‬الذي تولت تنظيمه مؤخراً جمعية الكلمة‬ ‫الطيبة‪.‬‬ ‫وضم الوفد أعضاء من الصين والمكسيك وأمريكا و ألمانيا‬ ‫و أندونيسيا و ماليزيا‪ ،‬باإلضافة إلى مشاركين من الجزائر‬ ‫وكوستاريكا وبيرو وكندا وجنوب أفريقيا ونيوزيلندا والهند‬ ‫وفرنسا وعدد آخر من الدول المشاركة التي أظهرت رغبتها‬ ‫في التعرف عن كثب على تقاليد المجتمع البحريني واالطالع‬ ‫على النهضة الحضارية والتطور الذي تشهده قطاعات‬ ‫المملكة في شتى المجاالت‪.‬‬ ‫وقد كان في استقبال الوفد لدى وصولهم إلى مجمع الشركة‬ ‫أعضاء اإلدارة التنفيذية وعدد من المسئولين بالشركة‪ ،‬حيث‬ ‫استهل الضيوف زيارتهم باإلستماع إلى عرض تفصيلي‬

‫‪58‬‬

‫وفي ختام الزيارة‪ ،‬توجه الجميع لحضور مأدبة الغداء التي‬ ‫أقامتها الشركة بمناسبة الزيارة‪ ،‬حيث أعرب الضيوف قبيل‬ ‫مغادرتهم عن شكرهم العميق لحسن الضيافة واإلستقبال‬ ‫الرائع‪ ،‬معربين عن إعجابهم الكبير بما شاهدوه من عمليات‬ ‫تشغيلية ومصانع‪.‬‬ ‫وفي تصريح له بمناسبة الزيارة‪ ،‬قال المهندس عبدالرحمن‬ ‫جواهري رئيس الشركة‪ ،‬أن الشركة قد أسعدها استضافة‬ ‫هذا الوفد الشبابي العالمي‪ ،‬مؤكداً بأن هذه الزيارة قد شكلت‬ ‫مناسبة سانحة إلطالع عناصر شبابية من مختلف دول العالم‬ ‫على التطور الكبير الذي تشهده مملكة البحرين في مجال‬ ‫صناعة البتروكيماويات واألسمدة‪.‬‬ ‫يذكر أن جمعية الكلمة الطيبة‪ ،‬التي تنفذ برنامج ديكسفر‬ ‫بحرين ‪ 2‬قد أعدت برنامجًا حاف ً‬ ‫ال ألعضاء الوفد العالمي خالل‬ ‫زيارتهم لمملكة البحرين والتي استغرقت أسبوع ًا كام ً‬ ‫ال ‪،‬‬ ‫تعرف الضيوف خاللها على أوجه النهضة والتنمية المتزايدة‬ ‫التي تشهدها البحرين في شتى المجاالت‪.‬‬


‫جري ًا على عادتها‬ ‫السنوية ‪...‬‬ ‫البتروكيماويات تنظم‬ ‫مخيمها السنوي‬

‫في إطار سياسة الشركة لتعزيز روح األسرة الواحدة وزيادة فرص التواصل‬ ‫اإلجتماعي والعائلي بين جميع منتسبيها والعمل على تعزيز الجانب اإلجتماعي‬ ‫والترويح عن العاملين بعيداً عن أجواء العمل ومتطلباته‪ ،‬أقامت الشركة أمسياتها‬ ‫السنوية للعاملين بالشركة وذلك بمخيم الربيع بالصخير تكريمًا لجميع الموظفين‬ ‫على جهودهم المخلصة والمتميزة وعملهم الدؤوب خالل العام الماضي‪.‬‬ ‫حضر األمسية التي أقيمت في أجواء ربيعية جميلة‪ ،‬أعضاء اإلدارة التنفيذية‬ ‫وأعضاء نقابة العمال وعدد كبير من العاملين بالشركة‪ ،‬باإلضافة إلى عدد من‬ ‫الضيوف والمدعوين الذين أمضوا وقتاً رائعاً غلبت عليه أجواء المحبة والمرح‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أشاد المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة بالتنظيم‬ ‫الرائع للمخيم الذي تميز به مخيم هذا العام‪ ،‬معتبراً ذلك نقلة نوعية فيما يتعلق‬ ‫بالمستوى والتنظيم‪ ،‬ونوه في هذا الصدد بجهود رئيس وأعضاء لجنة األنشطة‬ ‫االجتماعية وكل من ساهم في عملية التنظيم واإلعداد الجيد لهذا الحدث السنوي‬ ‫اإلجتماعي والترفيهي الذي تحرص الشركة على إقامته كل عام‪ ،‬مؤكداً دعم إدارة‬ ‫الشركة لكل ما من شأنه الترويح عن العاملين وإشاعة أجواء األلفة والمحبة فيما‬ ‫بينهم إلعادة تجديد نشاطهم من أجل اإلستمرار في بذل عطاءهم الذي طالما‬ ‫تميزوا به والذي ساهم في تحقيق اإلنجازات المبهرة التي تمكنت الشركة من‬ ‫تحقيقها خالل عام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن الشركة تحرص وبصورة سنوية على إقامة هذا النشاط‬ ‫االجتماعي والترفيهي المميز‪ ،‬حتى بات مخيمها الربيعي واحداً من أشهر المخيمات‬ ‫التي يشهدها بر المملكة في فترة التخييم‪.‬‬

‫‪59‬‬


‫البتروكيماويات تنظم‬ ‫رحالت عائلية لمنتزه‬ ‫ومحمية العرين‬

‫ضمن فعاليات الشركة الترويحية المتنوعة التي تنظمها‬ ‫لموظفيها وعائالتهم‪ ،‬نظمت لجنة االنشطة االجتماعية‬ ‫بالشركة رحالت عائلية إلى منتزه ومحمية العرين‪.‬‬

‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أعرب المهندس عبدالرحمن جواهري رئيس‬ ‫الشركة عن بالغ تقديره لرئيس وأعضاء لجنة األنشطة‬ ‫اإلجتماعية بالشركة لما يبذلونه من جهود متميزة في إعداد‬ ‫برامج التثقيف والترفيه لمنتسبي الشركة وعائالتهم والتي‬ ‫تسهم في تعزيز الروابط اإلجتماعية بين الموظفين‪ ،‬معرب ًا‬ ‫عن إعجابه بالجهود المبذولة في تطوير المحمية وجعلها‬ ‫مركزاً تربويًا للحياة البرية يخدم المدارس والجامعات في‬ ‫البحث والتعليم وقبلة للعائالت التنزه واالستمتاع بأجواء‬ ‫المنتزه‪.‬‬

‫وقد أعرب الموظفون وعائالتهم في ختام رحالتهم عن‬ ‫بالغ شكرهم وتقديرهم للقائمين على لجنة األنشطة‬ ‫اإلجتماعية بالشركة‪ ،‬وما قدموه من خدمات وتنظيم جيد‪،‬‬ ‫مما ساهم في قضاء الجميع أوقات ًا ممتعة‪ ،‬مؤكدين رغبتهم‬ ‫بالمشاركة في المزيد من البرامج واألنشطة المتنوعة التي‬ ‫تنظمها اللجنة مستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬

‫يذكر أن محمية العرين قد تم افتتاحها في عام ‪1976‬م ولها‬ ‫أثر كبير في رعاية الكثير من الحيوانات الفطرية البرية‪،‬‬ ‫والطيور النادرة والمحافظة على الغطاء النباتي في المنطقة‬ ‫وحماية النباتات واألعشاب‪.‬‬

‫وقد إطلع الموظفون وعائالتهم في جو عائلي ممتع على ما‬ ‫تحتويه المحمية والمنتزه من حيوانات فطرية وطيور نادرة‪،‬‬ ‫وتجولو في المرافق المخصصة للترفيه والتنزه‪ ،‬مبدين‬ ‫إعجابهم بتنوع الحياة الفطرية النباتية والحيوانية في محمية‬ ‫العرين‪.‬‬

‫‪60‬‬


61


62


62


Khaleejieh May2013 Issue81 -Arabic