Page 1

‫خطــط طموحــة للشــركات األلمانيــة تحضيـ ً‬ ‫ـرا لـ‪2020‬‬

‫نماء‬ ‫المنورة‬

‫تسعى إلى دعم‬ ‫الشركات‬ ‫الصغيرة‬ ‫والمتوسطة‬ ‫في المدينة‬

‫فاتن‬

‫النقيب‬ ‫دساتير العالم العربي‬ ‫كلها تنص على المساواة‬

‫> ‪9 772313 173009‬‬ ‫‪NOVEMBER 2014 | ENTREPRENEURMIDDLEEAST.COM‬‬

‫‪GData‬‬

‫قصر البارون‬ ‫تحفة فريدة‬

‫تواجه الدمار‬


‫‪november 2014‬‬

‫الغهرس‬

‫‪36‬‬

‫‪20‬‬ ‫فاتن النقيب‬ ‫دساتير العالم العربي كلها تنص‬ ‫على المساواة‬ ‫لكن الواقع مختلف‬ ‫“يف ليبيا فو�ضى عارمة �أما يف �لعر�ق فالو�ضع �أقل‬ ‫خطورة”‪ .‬هكذ� علقت فاتن �لنقيب على �ل�ضوقني‬ ‫�للتني �ختارتهما لتو�ضع �أعمالها‪ .‬يف لقائنا معها‬ ‫�ضرحت �لنقيب على ماذ� بنت قر�ر دخول �ل�ضوقني‬ ‫“�مل�ضطربني”‪.‬‬ ‫‪28‬‬ ‫خطط طموحة للشركات‬ ‫ً‬ ‫تحضيرا لـ ‪2020‬‬ ‫األلمانية‬ ‫ً‬ ‫�حت�ضنت �أبوظبي موؤخر� فعاليات موؤمتر‬ ‫�ال�ضرت�تيجية �القت�ضادية و�الجتماع �ل�ضنوي �لعام‬ ‫للمجل�س �المار�تي �الأملاين �مل�ضرتك لل�ضناعة‬ ‫و�لتجارة وذلك مبنا�ضبة �الحتفال بالذكرى‬ ‫�لعا�ضرة لل�ضر�كة �القت�ضادية �ال�ضرت�تيجية بني‬ ‫دولة �الإمار�ت �لعربية �ملتحدة و�ملانيا و�لذكرى‬ ‫�ل�ضنوية �خلام�ضة لتاأ�ضي�س �ملجل�س‪ .‬بح�ضور‬ ‫فعاليات و�ضخ�ضيات �قت�ضادية �إمار�تية و�أملانية‬ ‫وتناول �ملوؤمتر جممل �لق�ضايا �مل�ضتجدة مبا‬ ‫فيها م�ضاهمة �ل�ضركات �الأملانية يف دعم �لقطاع‬ ‫�ل�ضناعي �الإمار�تي وتزويد �ل�ضركات و�ل�ضناعة‬ ‫�لنفطية �الإمار�تية‪.‬‬

‫‪36‬‬ ‫تسعى نماء المنورة لتغذية‬ ‫الشركات الصغيرة والمتوسطة‬ ‫في المدينة‬ ‫ي�ضري قادة �ل�ضناعات �ملختلفة يف جميع �أنحاء‬ ‫�ل�ضرق �الأو�ضط �إىل �ململكة �لعربية �ل�ضعودية على‬ ‫�أنها �ضت�ضكل مركز ً� لريادة �الأعمال يف منطقة �ل�ضرق‬ ‫�الأو�ضط يف �مل�ضتقبل‪.‬‬ ‫‪40‬‬ ‫بدون تسويق ودعاية‪،‬‬ ‫يحدث شيء فظيع‪ :‬ال شيء!‬ ‫قد تكون هذه �ملقالة قدمية �ملحتوى‪ ،‬فق�ضتها قدمية‪،‬‬ ‫قدم �ضناعة �لت�ضويق‪ .‬هذ� ال يعني �أنه ال يجب �أن‬

‫‪40‬‬

‫نكررها كلما �ضنحت �لفر�ضة‪ .‬فكما يف عنو�ن �ملقال‪:‬‬ ‫«بدون ت�ضويق ودعاية يحدث �ضيء فظيع‪ :‬ال يحدث‬ ‫�ضيء»‪ .‬هكذ� قال ف‪ .‬ت بارنيوم‪.‬‬ ‫‪48‬‬ ‫نقص كبير في الوحدات‬ ‫السكنية على مستوى الخليج‬ ‫تو�جه منطقة �خلليج نق�ض ًا هائ ًال يف �الإ�ضكان‪ ،‬وعلى‬ ‫�حلكومات �تباع �ضيا�ضات �أكرث �ضمولية بهدف تلبية‬ ‫�الحتياجات �ل�ضكنية بطريقة �أف�ضل‪ ،‬وذلك ��ضتناد ً�‬ ‫لدر��ضة �أعدتها �ضركة �ال�ضت�ضار�ت �الإد�رية �ضرت�تيجي&‪،‬‬ ‫�ضابق ًا بوز �أند كومباين‪ .‬يف �لو�قع‪ ،‬وبح�ضب �لدر��ضة‪،‬‬ ‫تقع على �حلكومات م�ضوؤولية �لقيام مب�ضاريع م�ضتد�مة‬ ‫وتعزيز �ل�ضر�كات بني �لقطاعني �لعام و�خلا�س و�ضن‬ ‫قو�نني عقارية حذرة و�لعمل على ت�ضهيل �لو�ضول �إىل‬ ‫�لتمويل �ل�ضكني بهدف �إعادة �إحياء �لقطاع‪.‬‬ ‫‪52‬‬ ‫صراع القوى الكبرى على النفط‬ ‫�مل�ضاحة لي�ضت ب�ضيطة �أبد ً�‪� .‬إ ّنها متثل ‪ 8%‬من‬ ‫م�ضاحة �لكوكب �الإجمالية‪� .‬أما �لرثوة �لتي تكتنفها‪،‬‬ ‫فهي ُخم�س �حتياطات حقول �لنفط و�لغاز‪ .‬جتاري ًا‪ ،‬ال‬ ‫حت�ضى �لفو�ئد �لتي تدرها �لطرقات �ملخت�ضرة‪� ،‬لتي‬ ‫ُميكن ��ضتغاللها لتوفري �آالف �لكيلومرت�ت و�لعديد‬ ‫من �لو�ضائط‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪1‬‬


тАл╪зя╗зя╗Ая╗дя╗о╪з ╪ея╗Яя╗░ я║Ся║оя╗зя║Оя╗гя║Ю тАЭтАк тАЬluxury clubтАм┘И╪зя║│я║Шя╗дя║Шя╗Мя╗о╪з я║Ся╗дя║░╪зя╗│я║О я║гя║╝я║оя╗│я║ФтАм тАл╪зя║гя║╝я╗ая╗о╪з я╗Ля╗ая╗░ я╗Ля║о┘И╪╢ ┘Пя║╗я╗дя╗дя║Ц я║зя║╝я╗┤я║╝┬Д я╗Яя╗Ья╗в я║Чя╗Шя║кя╗гя╗мя║О я║Ся║О╪▒я╗│я║▓ я╗Пя║Оя╗Яя╗┤я║о┘К ┘И┘И╪зя║Чя║╢ я╗Пя║Оя╗Яя╗┤я║о┘КтАм тАля║Чя╗Дя║Тя╗Ц ╪зя╗Яя║╕я║о┘И╪╖ ┘И╪зя║гя╗Ья║О┘ЕтАм

тАля╗Чя╗оя╗гя╗о╪з я║Ся║Оя╗Яя║Шя║┤я║ая╗┤я╗Ю я╗Ля╗ж я╗Гя║оя╗│я╗Ц ╪з┬Ся╗зя║Шя║оя╗зя║Ц я╗Ля╗ая╗░ ╪зя╗Яя╗дя╗оя╗Чя╗К тАкwww.luxuryclub.comтАмтАм тАля╗Яя╗ая╗дя║░я╗│я║к я╗гя╗ж ╪зя╗Яя╗дя╗Мя╗ая╗оя╗гя║О╪к тАк тАУ www.luxuryclub.comтАм╪зя╗Яя║оя╗Чя╗в ╪зя╗Яя╗дя║ая║Оя╗зя╗▓тАк8006611 :тАмтАм


‫ﻳﻬﻤــــﻨﻲ‬ ‫اﺳــــﺘﻘﺮار‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﻬﺘﻢ ﺑﻲ‬ ‫وﺑﻨﻚ اﺗﺤﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﻊ أداء ﻣﺎﻟﻲ ﻳﻔﻮق اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت وإﺟﻤﺎﻟﻲ ﺣﻘﻮق اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 16‬ﻣﻠﻴﺎر درﻫﻢ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻗﺎﻃﻊ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺰاﻣﻨﺎ ﺑﺄﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮﻳﺎت اﻟﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮﻫﺎن‬ ‫اﻟﻤﺎﻟﻲ اﻟﻤﺘﻤﻴّﺰ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ اﻟﺴﻨﻴﻦ ﻫﻮ‬ ‫أداؤﻧﺎ‬ ‫ّ‬ ‫واﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ واﻟﻨﺰاﻫﺔ ﻓﻲ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴّﺔ وﺧﺪﻣﺎت راﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻔﻀﻞ ﺑﺰﻳﺎرة ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ ا¬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ‪www.unb.ae‬‬ ‫ﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﻨﺎ اﻟﻤﻤﻴّﺰة‪،‬‬ ‫أو إﺗﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻗﻢ ‪600-566-665‬‬

‫إﺟﻤﺎﻟﻲ ﺣﻘﻮق اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﻴﻦ )ﻣﻠﻴﻮن درﻫﻢ(‬ ‫‪16,521‬‬ ‫‪15,338‬‬ ‫‪14,121‬‬

‫‪15,000‬‬

‫‪13,068‬‬

‫‪11,931‬‬

‫‪10,668‬‬

‫‪10,000‬‬

‫‪7,696‬‬

‫‪6,705‬‬ ‫‪5,000‬‬

‫‪Sept. 2014‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2010‬‬

‫ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬

‫‪A1‬‬

‫ﻓﻴﺘﺶ‬ ‫رﻳﺘﻨﺠﺰ‬

‫‪A+‬‬

‫اﺑﺘﺪاء ﻣﻦ ‪ ٣٠‬ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‪٢٠١٤‬‬ ‫*‬ ‫ً‬

‫ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل‬ ‫إﻧﺘﺎﻟﻴﺠﻴﻨﺲ‬

‫‪A+‬‬

‫‪023/COM/R021014/AR‬‬

‫اﻟﺘﺼﻨﻴﻔﺎت اﻻﺋﺘﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻋﻠﻰ أﺳﺎس‬ ‫إﺻﺪارات اﻟﻌﻤﻼت ا„ﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ‬

‫ﻣﻮدﻳﺰ‬

‫‪2009‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪0‬‬


‫الغهرس‬

‫‪november 2014‬‬

‫‪52‬‬

‫‪58‬‬ ‫أول يد آلية تصنعها‬ ‫طابعة ثالثية األبعاد‬ ‫�ليوم وبكل �لتقدم �لتكنولوجي �لذي و�ضلنا �إليه‪ ،‬لي�س‬ ‫عليك �إال �أن تطلق �لعنان خليالك ثم جت�ضد ما تر�ءى‬ ‫لك لت�ضنع فرق ًا يف �حلياة‪ .‬هذ� متام ًا ما وفرته لنا‬ ‫�لطابعة �لثالثية �الأبعاد‪.‬‬ ‫‪62‬‬ ‫رائد األعمال اإلماراتي يوسف‬ ‫القرق عينيه على الجائزة‬ ‫�الإمار�تي يو�ضف �لقرق �لطالب يف كلية �لهند�ضة‬ ‫�ملعمارية يف �جلامعة �الأمريكية يف دبي‪ ،‬يف طريقه‬ ‫�إىل �لبدء مب�ضروعه �خلا�س‪.‬‬ ‫�أخطط ال�ضتثمار ما يقارب مليون ون�ضف �ملليون درهم‬ ‫�إمار�تي على مركز جر�فيتي للتمارين �لريا�ضية‪،‬‬ ‫و�أتوقع �أن يكون �لعائد حو�يل ‪ 40٪‬يف �ل�ضنة �الأوىل‬ ‫ويغطي نفقات �ال�ضتثمار �الأوىل يف نطاق عامني‪.‬‬ ‫‪64‬‬ ‫كيف تصمم مبنى يحقق‬ ‫االستدامة؟‬ ‫�الأبنية �خل�ضر�ء‪ ،‬وبالرغم من �لتكري�س �حلكومي‬ ‫لها يف دول جمل�س �لتعاون �خلليجي �إال �أن �لعمل‬ ‫�ملطلوب للو�ضل �إىل بيئة م�ضتد�مة يف �لوقت �لذي‬ ‫ال ُيعد متاأخر ً� غري ممكن من دون م�ضاهمة �لقطاع‬ ‫�خلا�س‪ .‬من جهة ميكن �لنظر �إىل هذ� �لقطاع على‬ ‫�أنه �ضناع ًة جديدة باب �البتكار و�لريادة فيها و��ضع‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫‪74‬‬ ‫‪G Data‬‬ ‫السوق أصبحت أكثر انتقائية‬ ‫يف �ضوق �ل�ضرق �الأو�ضط �لكثري من �الأ�ضماء‬ ‫و�لعالمات �لتجارية �لعاملية يف �لقطاعات �ملختلفة‪.‬‬ ‫وعاد ًة ما يحكم �لعمالء على �خلدمات و�ملنتجات‬ ‫من خالل ما يعرفون من �أ�ضماء‪ ،‬وهنا تكمن �مل�ضكلة‪.‬‬ ‫فلي�س بال�ضرورة ما ياأتي �إىل �ل�ضرق �الأو�ضط من‬ ‫�ملنتجات �أن يكون �الأف�ضل عاملي ًا‪.‬‬ ‫‪78‬‬ ‫قصر البارون‪..‬‬ ‫تحفة فريدة تواجه الدمار‬ ‫من قلب منطقة م�ضر �جلديدة يطل ق�ضر �لبارون‬

‫‪74‬‬

‫�لفريد من نوعه و�لذ يعد من �أفخم �لق�ضور‬ ‫�ملوجودة يف م�ضر على �الإطالق مرتبع ًا على‬ ‫م�ضاحة تقدر بـ ‪� 12،500‬ألف مرت‪� ،‬ضاهد ً� على‬ ‫ق�ضة ت�ضييد �ضاحية م�ضر �جلديدة «هليوبولي�س»‬ ‫ومقاوم ًا لعو�مل �لتعرية وبر�ثن �الهمال �جل�ضيم‬ ‫�لذي ترك ب�ضماته على �أركانه وطم�س ميزته‬ ‫�لفريدة يف ظل غفلة �جلهات �ملخت�ضة وغ�س ب�ضر‬ ‫�مل�ضئولني عنه‪.‬‬ ‫‪84‬‬ ‫رحالت شتوية‬ ‫بالن�ضبة ل�ضكان �لدول �حلارة‪ ،‬ميثل �ل�ضتاء يف �أوروبا‬ ‫وباقي دول �لعامل �لتي تنخف�س فيها درجات �حلر�رة‬ ‫جترب ًة خمتلفة ومميزة عن منط �حلياة �ملعتاد‬ ‫وخ�ضو�ض ًا يف تلك �لدول �لتي تغطيها �لثلوج حيث‬ ‫تختلف �لطبيعة و�حلياة ب�ضكل جذري عنها يف �لدول‬ ‫�حلارة �لتي ال تعرف �لثلوج‪.‬‬ ‫‪90‬‬ ‫أداء رياضي يفوق الخيال‬ ‫تُر�ضي �ضيارة «مر�ضيد�س‪AMG« C63-‬‬ ‫�جلديدة معايري متف ّوقة بف�ضل �أناقتها‬ ‫�ل�ضاحرة وديناميكياتها �ملُذهلة‪ .‬ومع‬ ‫خ�ضائ�س �لقيادة �ملتط ّورة جد ً�‪ ،‬ومز�يا‬ ‫�لتحكّم �لتي متتاز بها طر�ز�ت ‪ ،AMG‬و�أي�ض ًا‬ ‫�مل�ضتوى �لعايل لالختيار�ت و�لتجهيز�ت‬ ‫تقدم هذه �ل�ضيارة جتربة قيادة‬ ‫�ل�ضخ�ضية‪ّ ،‬‬ ‫فريدة �إىل �أبعد �حلدود‪.‬‬


SUBSCRIBE EDITOR IN CHIEF Fawzia Yassmina

Contact subscriptions@bncpublishing.net to receive Entrepreneur Middle East every issue Fawzia@bncpublishing.net

MANAGING DIRECTOR Walid Zok walid@bncpublishing.net DIRECTOR Rabih Najm

rabih@bncpublishing.net +971508450747

DIRECTOR Wissam Younane

wissam@bncpublishing.net

PUBLISHER Nehme Abouzeid

nehme@bncpublishing.net +971504737889

DESIGN Samer Mohammed PHOTOGRAPHER Mohammad Sajjad ONLINE LIAISON Kareem Chehayeb WEB DIRECTOR Haydar Mtayrek

MIDDLE EAST

IS DIGITAL www.entrepreneurmiddleeast.com

PO Box 502511 Dubai, United Arab Emirates P +971 4 4200 506 | F +971 4 4200 196 For all commercial enquiries related to Entrepreneur Middle East contact sales@bncpublishing.net All rights reserved © 2014. Opinions expressed are solely those of the contributors. Entrepreneur Middle East and all subsidiary publications in the MENA region are officially licensed exclusively to BNC Publishing in the MENA region by Entrepreneur. No part of this magazine may be reproduced or transmitted in any form or by any means without written permission of the publisher.

Printed by Raidy Emirates Printing Group LLC www.raidy.com

In addition to our print edition, we’re bringing you all sorts of industry news on our web mediums. Joining us online means getting relevant business and startup content in real-time, so you’re hearing about the latest developments as soon as we do. We’re looking forward to interacting with our readers on all of our social media and web platforms- like any thriving business, we’re looking to give and take. #TrepTalkME is already happening on all of our digi platforms, and all good conversations go both ways. See you on the web!

WE’RE HEAVILY INVESTED IN OUR WEB PRESENCE EntMagazineME @EntMagazineME Entrepreneur-me EntrepreneurMiddleEast EntMagazineME EntMagazineME EntMagazineME

november 2014

entrepreneur

4


‫كلمة المحرر‬

‫صناعة القرار‬ ‫صناعة الحياة‬

‫يف �ستين�ت القرن امل��سي‪� ،‬س�أل جون كنيدي‬ ‫ورنر فون براون‪ ،‬اأهم م�سنعي ال�سواريخ يف‬ ‫زم�نه‪ ،‬ال�سوؤال الت�يل‪« :‬م� الذي يتطلبه الأمر‬ ‫لإر�س�ل اإن�س�ن اإىل القمر واإع�دته اإىل الأر�ض‬ ‫�س�مل ً�»‪ .‬اأج�ب ورنر‪« :‬الإرادة لفعل ذلك»‪.‬‬ ‫قبل جون كنيدي مل ي�سبق اأن اأقدم اإن�س�ن‬ ‫على اتخ�ذ هذا القرار‪« ،‬اإر�س�ل اإن�س�ن اإىل‬ ‫القمر واإع�دته �س�مل ً� اإىل الأر�ض»‪ .‬اآلف من‬ ‫ال�سنني مرت على الت�ريخ الب�سري‪ ،‬والقرار‬ ‫هذا مل يتخذه اأحد‪ .‬وحقق الإن�س�ن هذه القفزة‬ ‫العمالقة للب�سرية عندم� قرر كنيدي ذلك‪.‬‬ ‫امل�س�ألة كله� يف القرار‪ .‬دائم ً� نقول اأنه بوجود‬ ‫الإرادة ل يوجد م�ستحيل ولكن اأو ًل وقبل كل �سيء‬ ‫يجب اأن يكون هن�ك قرار‪ .‬ع�د ًة وخ�سو�س ً� يف‬ ‫امل�س�ئل الغري مطروقة ك�لتي مر عليه� كنيدي‬ ‫بقراره‪ ،‬يذهب الإن�س�ن بذهنه اإىل �سين�ريو‬ ‫التفكري الت�يل‪�« :‬س�أفكر يف املعطي�ت و�س�أدر�سه�‬ ‫واأحلله�‪ ،‬و�سوف اأرى اإذا م� كنت اأ�ستطيع القي�م‬ ‫بذلك وعندم� اأت�أكد �س�أقدم على اتخ�ذ القرار»‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫عن بعد يبدو ال�سين�ريو منطقي ً� ولكنه يف واقع‬ ‫الأمر ينفي اأي دور لإرادة الإن�س�ن‪ .‬ف�إذا ك�نت‬ ‫الظروف واملعطي�ت وكل التف��سيل الأخرى هي‬ ‫التي �ستقرر اإذا م� يجب اأن اأقدم على فعل م�‪،‬‬ ‫اأين قرار الإن�س�ن؟ واأين اإرادته؟‬ ‫مل يفعل كنيدي ذلك‪ ،‬وكذلك غريه الآلف من‬ ‫الرواد والق�دة الذين �سنعوا فرق ً� يف حي�تهم‬ ‫وحي�ة الآخرين‪ ،‬ف�إذا ك�ن قرارك اأن تكون‬ ‫يف مك�ن خمتلف غري الذي اأنت فيه اليوم ل‬ ‫ميكنك اأن تتخذ هذا القرار على اأ�س��ض مك�نك‬ ‫اليوم‪ ،‬بب�س�طة‪.‬‬ ‫اأم� ال�سين�ريو الأكرث اإن�س�نية‪ ،‬اإذا م� اعتربن�‬ ‫اأن م� مييز الإن�س�ن عن غريه من الك�ئن�ت هي‬ ‫الإرادة‪ ،‬هو الت�يل‪« :‬اأريد اأن اأحقق اأمر ًا‪ ،‬اتخذ‬ ‫القرار واأم�سي يف تنفيذه»‪ .‬لأنه كم� ق�ل ورنر‬ ‫حتى الق�س�ي� التي تبدو م�ستحيلة ل حتت�ج اإل‬ ‫اإىل قرار واإرادة لتنفيذا‪ .‬فقبل كنيدي وورنر مل‬ ‫ي�سعد اإن�س�ن اإىل القمر‪.‬‬ ‫يف �سي�ق اآخر وعندم� كنت عرب اله�تف اأكلم‬

‫اأحد اأهم اأ�س�تذة التطوير الذاتي وامله�رات‬ ‫القي�دية يف الولي�ت املتحدة الأمريكية‪ ،‬بوب‬ ‫بروكرت‪ ،‬كنت اأ�س�أله عن تدريب اأرى اأين بح�جة‬ ‫له لتحقيق اإجن�ز اأ�سبو اإليه‪ ،‬ك�ن هذا التدريب‬ ‫يتطلب مني ا�ستثم�ر ًا يف الوقت وامل�ل لي�ض‬ ‫ب�لقليل‪� .‬س�ألني عرب اله�تف �سوؤال حمدد‪ ،‬هل‬ ‫تريدين البدء يف الرابع من نوفمرب؟ اأجبته‬ ‫هل ميكنني ت�أخري قراري قلي ًال؟» ق�ل‪« :‬هل‬ ‫تريدين ت�أخري النت�ئج»‪ .‬اأجبته‪ « :‬قطع ً�‪،‬‬ ‫ل»‪ .‬اأو�سحت له اأن امل�س�ألة لي�ست يف رغبتي‬ ‫ب�لبدء واإمن� بقدرتي على هذا ال�ستثم�ر‪.‬‬ ‫اأج�بني بروكرت بو�سوح �سديد‪« :‬امل�س�ألة لي�ست‬ ‫يف املقدرة‪ ،‬اإنه� يف القرار‪ .‬اتخذي قرارك‬ ‫و�ستتغري قدرتك»‪ .‬فيم� حدث بعد ذلك‪ ،‬عرفت‬ ‫ب�لتجربة اأنه على حق‪.‬‬

‫فوزية ياسمينة‬ ‫رئيس التحرير‬


‫‪ 1.1‬مليار درهم إماراتي «صافي أرباح راك‬ ‫بنك» لألشهر التسعة األولى من عام ‪2014‬‬ ‫حقق راك بنك �صايف اأرباح بقيمة‬ ‫‪ 1.1‬مليار درهم اإماراتي‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل فرتة الت�صعة اأ�صهر املنتهية يف‬ ‫‪� 30‬صبتمرب لعام ‪ .2014‬وبلغ اإجمايل‬ ‫الأ�صول ‪ 34.8‬مليار درهم‪ ،‬بزيادة‬ ‫قدرها ‪ 20.5%‬باملقارنة مع نف�س‬ ‫الفرتة من العام ال�صابق و‪15.5%‬‬ ‫منذ بداية العام وحتى تاريخه‪ .‬يف‬ ‫حني بلغ اإجمايل القرو�س وال�صلفيات‬ ‫‪ 24.9‬مليار درهم بزيادة ‪13.5%‬‬ ‫باملقارنة مع نف�س الفرتة من العام‬ ‫ال�صابق و‪ 11.5%‬من بداية العام وحتى‬ ‫تاريخه‪ .‬وحقق اإجمايل موجودات‬ ‫التمويل الإ�صالمية منوا مبقدار ‪1.7‬‬ ‫مليار درهم باملقارنة مع ‪ 31‬دي�صمرب‬ ‫‪.2013‬‬ ‫وارتفع اإجمايل الدخل الت�صغيلي لفرتة‬ ‫الت�صعة اأ�صهر املنتهية يف �صبتمرب‬ ‫‪ 2014‬اإىل ‪ 2.6‬مليار درهم بزيادة‬ ‫قدرها ‪ 291.5‬مليون درهم اإماراتي‪،‬‬ ‫ما يعادل زيادة قدرها ‪12.5%‬‬ ‫باملقارنة مع فرتة الت�صعة اأ�صهر املنتهية‬ ‫يف ‪� 31‬صبتمرب ‪ .2013‬وهذا النمو‬ ‫يعزى ب�صورة رئي�صية للزيادة يف �صايف‬ ‫اإيرادات الفائدة التي بلغت ‪198.9‬‬ ‫مليون درهم والدخل من التمويل‬ ‫الإ�صالمي بالإ�صافة اإىل ‪ 92.6‬مليون‬ ‫درهم عبارة عن اإيرادات اأخرى غري‬ ‫مرتبطة بالفائدة بزيادة ‪18.3%‬‬ ‫باملقارنة مع نف�س الفرتة من ال�صنة‬ ‫املا�صية‪.‬‬ ‫خالل فرتة الت�صعة اأ�صهر املنتهية يف‬ ‫‪� 30‬صبتمرب ‪ ،2014‬بلغ �صايف دخل‬ ‫الفائدة و�صايف الربح من عمليات‬ ‫التمويل الإ�صالمي ‪ 2‬مليار درهم‬ ‫بزيادة ‪ 10.9%‬باملقارنة مع نف�س‬ ‫الفرتة املنتهية يف ‪� 30‬صبتمرب ‪.2013‬‬ ‫ويعزى ذلك لرتفاع دخل الفائدة من‬ ‫القرو�س وال�صتثمارات وانخفا�س‬ ‫تكلفة الودائع حيث رك ّز البنك على‬

‫بيتر إنجالند‬

‫خف�س تكلفة احل�صابات اجلارية‬ ‫وزيادة �صايف الإيرادات من التمويل‬ ‫الإ�صالمي التي بلغت ‪ 109.8‬مليون‬ ‫وذلك ات�صاقا مع حمفظة التمويل‬ ‫الإ�صالمية املتنامية التي مت اإطالقها‬ ‫يف ‪.2013‬‬ ‫انخف�صت الأرباح لفرتة الت�صعة اأ�صهر‬ ‫مببلغ ‪ 64‬مليون درهم باملقارنة مع‬ ‫نف�س الفرتة من العام ال�صابق وذلك‬ ‫ن�صبة لزيادة خم�ص�صات القرو�س‬ ‫املتعرثة التي بداأت خالل اآخر ربع يف‬ ‫‪ .2013‬وبلغ اإجمايل ر�صوم النخفا�س‬ ‫يف قيمة القرو�س خالل فرتة الت�صعة‬ ‫اأ�صهر مبلغ ‪ 425.1‬مليون درهم‬ ‫باملقارنة مع ‪ 183.1‬مليون درهم‬ ‫لنف�س الفرتة من العام املا�صي يف حني‬ ‫بلغت ن�صبة الديون املتعرثة ‪ 2.3%‬من‬ ‫اإجمايل حمفظة القرو�س وبلغ معدل‬ ‫خ�صائر الئتمان ال�صنوي بالن�صبة‬ ‫ملتو�صط القرو�س وال�صلفيات ‪.2.4%‬‬ ‫وبهذه املنا�صبة‪ ،‬قال بيرت اإنغالند‪،‬‬ ‫الرئي�س التنفيذي ل ـ «راك بنك»‪:‬‬

‫«نظرا اىل مزيج حمفظة القرو�س‪،‬‬ ‫اننا ن�صهد الآن م�صتويات طبيعية يف‬ ‫قيمة الديون املتعرثة التي بداأت منذ‬ ‫الربع الخري من عام ‪ ،2013‬اإل ان‬ ‫عملياتنا امل�صرفية تعترب قوية حيث‬ ‫وا�صل الدخل الت�صغيلي يف النمو‬ ‫والتح�صن باملقارنة مع نف�س الربع‬ ‫من ال�صنة املا�صية‪ .‬بالإ�صافة اإىل‬ ‫النمو يف جمال اخلدمات امل�صرفية‬ ‫ال�صخ�صية‪ ،‬فقد اأ�صبحت حمفظة‬ ‫الأعمال امل�صرفية التجارية والتي‬ ‫ت�صمل امل�صاريع ال�صغرية واملتو�صطة‬ ‫والإقرا�س التجاري املحرك الأ�صا�صي‬ ‫لنمو راك بنك حيث ت�صاعفت‬ ‫باملقارنة مع ال�صنة املا�صية باإجمايل‬ ‫بلغ ‪ 1.8‬مليار درهم‪».‬‬ ‫بلغ �صايف الربح ‪ 373.1‬مليون درهم‬ ‫لفرتة الثالثة اأ�صهر املنتهية يف ‪30‬‬ ‫�صبتمرب ‪ 2014‬بزيادة ‪ 7.2‬مليون‬ ‫درهم باملقارنة مع الربع املايل املنتهي‬ ‫يف ‪ 30‬يونيو ‪ 2014‬مما يعك�س مداخيل‬ ‫قوية من معظم وحدات البنك‪.‬‬

‫هبوط اإلنفاق‬ ‫الحكومي في قطر‬ ‫‪ 6٫6%‬للربع األول‬ ‫أظهرت بيانات للبنك المركزي‬ ‫القطري أن اإلنفاق الحكومي في‬ ‫البالد انخفض ‪ 6٫6%‬إلى ‪38٫8‬‬ ‫مليار ريال في الربع األول من‬ ‫السنة المالية الحالية‪ ،‬مقارنة به‬ ‫قبل عام في حين قفزت اإليرادات‬ ‫إلى مستوى مرتفع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سببا لخفض‬ ‫ولم يذكر البنك‬ ‫اإلنفاق‪ ،‬لكن العمل بخصوص‬ ‫بعض مشروعات البنية التحتية‬ ‫الكبيرة في البالد تباطأ‪ ،‬أو تم‬ ‫تقسيمه على مراحل لخفض مخاطر‬ ‫اإلهدار أو حدوث زيادة مفرطة في‬ ‫الطاقة االستيعابية‪.‬‬ ‫وأظهرت البيانات أن فائض‬ ‫الميزانية في الفترة من إبريل حتى‬ ‫يونيو بلغ ‪ 79‬مليار ريال‪ ،‬مقارنة‬ ‫مع عجز‪ 24٫4‬مليار ريال في الفترة‬ ‫المقابلة من العام السابق‪ .‬ويعادل‬ ‫الفائض ‪ 41٫7%‬من الناتج المحلي‬ ‫اإلجمالي‪.‬‬ ‫وقفزت اإليرادات إلى ‪ 117٫8‬مليار‬ ‫ريـال في الربع األول وهو ما يعادل‬ ‫تقريبا إجمالي ما جمعته الدولة في‬ ‫النصف األول من السنة الماضية‪،‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 17٫1‬مليار ريـال في‬ ‫الربع المقابل من العام الماضي‪.‬‬ ‫ويبدو أن الزيادة ترجع في جزء منها‬ ‫على األقل إلى بدء شركة قطر‬ ‫للبترول الحكومية العمالقة في‬ ‫تحويل فائضها المالي بالكامل إلى‬ ‫الحكومة في ‪.2013‬‬ ‫وفي السابق كان جزء من الفائض‬ ‫يذهب إلى الحكومة كدخل‬ ‫استثماري وتحتفظ الشركة بجزء‬ ‫آخر في ميزانيتها العمومية بينما‬ ‫يستخدم جزء لتوفير رأسمال جديد‬ ‫لجهاز قطر لالستثمار‪.‬‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪11‬‬


‫أخبار‬ ‫لبريطاني‪ ,‬قامت القوى اوروبا رست‬

‫‪ 53.1‬مليار دوالر حجم الواردات الغذائية‬ ‫لدول مجلس التعاون الخليجي عام ‪2020‬‬ ‫حتت رعاية �صمو ال�صيخ من�صور بن‬ ‫زايد اآل نهيان نائب رئي�س الوزراء‪،‬‬ ‫وزير �صوؤون الرئا�صة رئي�س جمل�س اإدارة‬ ‫جهاز اأبوظبي للرقابة الغذائية تنطلق‬ ‫يف الفرتة من ‪ 26 – 24‬نوفمرب احلايل‬ ‫فعاليات معر�س �صيال ال�صرق الأو�صط‬ ‫للغذاء يف دورته ال�صنوية اخلام�صة‬ ‫وذلك مبركز ابوظبي للمعار�س‬ ‫«اأدنيك»‪.‬‬ ‫وي�صلط املعر�س ال�صوء على الأمن‬ ‫الغذائي وارتفاع الطلب الإقليمي على‬ ‫الواردات الغذائية نتيجة التزايد‬ ‫ال�صكاين املتوقع اأن ي�صل اىل ‪ 50‬مليون‬ ‫ن�صمة بحلول ‪ 2020‬وازدهار القطاع‬ ‫ال�صياحي و ارتفاع ح�صة الفرد من‬ ‫الناجت املحلي ‪.‬‬ ‫ووفقا لتقرير «وحدة املعلومات‬ ‫القت�صادية « فمن املتوقع اأن ي�صل‬ ‫حجم الواردات الغذائية اخلليجية اإىل‬ ‫‪ 53.1‬مليار دولر بحلول ‪ 2020‬مقابل‬ ‫‪ 25.8‬مليار دولر قبل عقد واحد‪ ،‬ومع‬ ‫العتماد بن�صبة ما بني ‪ 90%-80‬على‬ ‫الأغذية امل�صتوردة فاإن تاأثري ارتفاع‬ ‫الأ�صعار الناجم عن موا�صم زراعية �صيئة‬ ‫وال�صطرابات ال�صيا�صية وم�صكالت‬ ‫�صال�صل التوريد وغريها قد يكون لها‬ ‫نتائج وخيمة على الأمن الغذائي‪.‬‬ ‫وقال حممد جالل الري�صي مدير اإدارة‬ ‫الت�صال وخدمة املجتمع يف جهاز‬ ‫اأبوظبي للرقابة الغذائية ورئي�س اللجنة‬ ‫املنظمة ملعر�س �صيال ال�صرق الأو�صط‪»:‬‬ ‫�صيكون املعر�س مرة اأخرى من�صة‬ ‫مهمة للمناق�صة وتبادل املعلومات بني‬ ‫كبار الالعبني الإقليميني وال�صركاء‬ ‫الدوليني حول الفر�س املتاحة للطرفني‬ ‫والأولويات ال�صرتاتيجية للحكومات‬ ‫الإقليمية‪ ،‬حيث من املتوقع اأن يرتفع‬ ‫الطلب الإقليمي على الواردات الغذائية‪،‬‬ ‫ب�صبب ازدهار ال�صناعة ال�صياحة‪،‬‬ ‫وزيادة ن�صيب الفرد من الدخل واملوارد‬ ‫‪10‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫جوان كوك‬

‫املائية املحدودة»‪.‬‬ ‫ووفقا ملوؤ�صر الأمن الغذائي العاملي لعام‬ ‫‪ 2014‬الذي و�صعته وحدة املعلومات‬ ‫القت�صادية والذي ي�صنف الدول بناء‬ ‫على رخ�س الغذاء وتوفره وجودته‬ ‫و�صالمته فقد حلت الكويت يف املرتبة‬ ‫‪ 28‬لتكون الأوىل يف املنطقة بن�صبة‬ ‫ترتيب اجمالية بلغت ‪ 72.2%‬تلتها‬ ‫المارات باملرتبة ‪ 30‬بن�صبة ‪70.9%‬‬ ‫وال�صعودية باملرتبة ‪ 32‬بن�صبة ‪.69.6%‬‬ ‫وقال الري�صي‪« :‬يف الفرتة التي تعاين‬ ‫فيه قدرات املنطقة على انتاج غذائها‬ ‫بو�صع حرج ب�صبب حمدودية الأرا�صي‬ ‫القابلة للزراعة فقد مت اإجناز الكثري‬ ‫ملجابهة حتديات الأمن الغذائي على‬ ‫املدى البعيد كال�صتثمار يف م�صاريع‬ ‫زراعية يف اأوروبا ال�صرقية حتى افريقيا‬ ‫ا�صافة اىل اإطالق مبادرات حملية التي‬ ‫ت�صهم يف ا�صتدانة التكاليف وت�صمن‬ ‫ا�صتقرار املخزونات ال�صرورية»‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان ي�صل اإنتاج اأبوظبي اىل‬

‫‪ 38،000‬طن من اخل�صار والفواكه يف‬ ‫اأ�صهر ال�صتاء فيما تدر�س قطر تنفيذ‬ ‫م�صاريع زراعية م�صتدامة اإل اأن التكلفة‬ ‫العالية للمبادرات الزراعية املحلية‬ ‫الكبرية القت بظاللها على خطط‬ ‫اململكة العربية ال�صعودية ما جعلها‬ ‫تعتزم حتديد برناجمها التجريبي‬ ‫لإنتاج القمح والعودة اىل ال�صترياد‬ ‫بحلول العام ‪.2016‬‬ ‫وتعليق َا على دور « �صيال ال�صرق‬ ‫الأو�صط « بتوفري من�صة لنقا�س �صناعة‬ ‫الواردات الغذائية يف املنطقة‪ ،‬قالت‬ ‫جوان كوك‪ ،‬املدير التنفيذي ل�صيال‬ ‫ال�صرق الأو�صط‪ »:‬يقام �صيال ال�صرق‬ ‫الأو�صط ب�صراكة ا�صرتاتيجية مع جهاز‬ ‫اأبوظبي للرقابة الغذائية‪ ،‬و لقد �صهد‬ ‫املعر�س منو َا �صريع َا منذ ن�صاأته حيث‬ ‫ا�صت�صاف العام املا�صي ‪ 17‬األف زائر‬ ‫بزيادة ‪ 37‬يف املائة مقارنة بعام ‪،2012‬‬ ‫حيث اأقيم احلدث على مدار ثالثة اأيام‬ ‫وا�صت�صاف ‪ 700‬م�صارك من ‪ 52‬دولة‪،‬‬

‫و ي�صت�صيف احلدث هذا العام اأكرث من‬ ‫‪ 1000‬م�صارك و ‪ 25‬جناح َا وطني َا»‪.‬‬ ‫ووفق َا لتقرير القطاع الغذائي اخلليجي‬ ‫‪ 2013‬من اإعداد «البني كابيتال»‪ ،‬فاإن‬ ‫منطقة اخلليج تتجه ل�صتهالك ‪49.1‬‬ ‫مليون طن من الغذاء �صنويا بنهاية‬ ‫‪ 2017‬حيث تعترب المارات حاليا اأكرب‬ ‫م�صتهلك مبعدل ‪ 1486‬كغ للفرد �صنويا‬ ‫مقابل ‪ 1095‬كغ للفرد يف عمان و‪ 872‬كغ‬ ‫يف ال�صعودية و‪ 852‬كغ يف قطر و‪ 634‬كغ‬ ‫يف الكويت و‪ 453‬كغ للفرد يف البحرين‪.‬‬ ‫و اأ�صافت كوك‪« :‬ي�صري التقرير انه‬ ‫خالل ال�صنوات الثالث القادمة من‬ ‫املتوقع منو ال�صتهالك الغذائي يف‬ ‫املنطقة مبعدل منو �صنوي مركب يبلغ‬ ‫‪ 3.1%‬وبالتايل يتحتم علينا موا�صلة‬ ‫تنويع م�صادر وارداتنا وال�صعي بفعالية‬ ‫اىل عقد �صراكات مع الدول الأخرى‬ ‫واملنتجني الآخرين الذين يرغبون يف‬ ‫اأن ي�صبحوا جزاء من احلل اخلا�س‬ ‫بالأمن الغذائي»‪.‬‬


‫أخبار‬ ‫شركة سعودية ترفع دعوى على بنك‬ ‫رفعت �صركة عقارية �صعودية دعوى‬ ‫ق�صائية على بنك باركليز وطالبت‬ ‫بتعوي�صات ‪ 10‬مليارات دولر زاعمة‬ ‫اأن البنك توقف عن متابعة جمع‬ ‫مدفوعات ايجارات م�صتحقة على‬ ‫احلكومة ال�صعودية تتعلق مبجمعات‬ ‫ع�صكرية يف اململكة من اأجل احل�صول‬ ‫على رخ�صة م�صرفية مربحة هناك‪.‬‬ ‫وتزعم الدعوى الق�صائية التي‬ ‫رفعتها �صركة جداول انرتنا�صونال‬ ‫التابعة ل�صركة ام‪.‬بي‪.‬اي انرتنا�صونال‬ ‫القاب�صة التي مقرها لندن اأمام‬ ‫املحكمة العليا يف ولية نيويورك يوم‬ ‫الثالثاء اأن باركليز دبر خمططا‬ ‫احتياليا من اأجل احل�صول على‬ ‫الرخ�صة امل�صرفية ال�صعودية النادرة‬ ‫وخذلت جداول خالل هذه العملية‪.‬‬ ‫وقال باركليز يف بيان اأر�صل بالربيد‬ ‫اللكرتوين «يعتقد باركليز اأن‬ ‫املزاعم لي�س لها اأ�صا�س من ال�صحة‬

‫و�صيواجهها بقوة»‪.‬‬ ‫وقالت الدعوى الق�صائية اأن ام‪.‬بي‪.‬‬ ‫اي التي اأ�ص�صها ال�صيخ حممد بن‬ ‫عي�صى اجلابر بنت جممعني واأجرتهما‬ ‫للحكومة ال�صعودية يف العام ‪ 1999‬لإيواء‬ ‫متعاقدين دفاعيني اأمريكيني يعملون‬ ‫باملنطقة‪ .‬واأ�صافت اأن املدفوعات كان‬ ‫يفرت�س اأن تبلغ اجمال اأكرث من ملياري‬ ‫دولر حتى العام ‪.2017‬‬ ‫وذكرت اأنه عندما �صعت جداول‬ ‫لعملية اعادة متويل يف العام ‪2001‬‬ ‫�صاعد باركليز يف جتميع جمموعة‬ ‫من البنوك‪ .‬ويف العام ‪2002‬‬ ‫تخلفت احلكومة عن �صداد جزء من‬ ‫امل�صتحقات وحتمل باركليز امل�صوؤولية‬ ‫جلمع الموال‪ .‬ونتيجة لذلك مت رفع‬ ‫دعوى ق�صائية اأمام املحكمة الحتادية‬ ‫يف مانهاتن طلبا لتعوي�صات من‬ ‫احلكومة ال�صعودية‪.‬‬ ‫وقالت الدعوى الق�صائية اجلديدة‬

‫يتوجه عدد ل باأ�س به من �صكان الإمارات‬ ‫اإىل ا�صتخدام بطاقاتهم الإئتمانية اأو‬ ‫القرو�س ال�صخ�صية من اأجل ت�صديد‬ ‫قرو�س اأخرى مرتتبة عليهم‪ ،‬وذلك وفق ًا‬ ‫لأحدث درا�صة ا�صتطالعية مالية عرب‬ ‫الإنرتنت اأجريت من قبل موقع املقارنة‬ ‫املالية يف الإمارات «‪compareit4me.‬‬ ‫‪.« com‬واأ�صار ‪ 28%‬من الذين �صملتهم‬ ‫الدرا�صة التي اأجريت يف الفرتة ما بني‬ ‫يوليو واأغ�صط�س ‪ ،2014‬اإىل اأ ّنهم يقومون‬ ‫بهذه اخلطوة مقارنة بن�صبة قدرها ‪20%‬‬ ‫قبل عام من الزمن‪ .‬واأ�صار واحد من كل‬ ‫اثنني �صملتهم الدرا�صة اإىل اأ ّنهم ميلكون‬ ‫اأكرث من بطاقة ائتمانية واحدة‪.‬‬ ‫وقال جون ريت�صاردز‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫لـ «‪« :« compareit4me.com‬الغالبية‬ ‫العظمى من امل�صاركني يف هذه الدرا�صة‬

‫(‪ )77.3%‬ميلكون بطاقات ائتمانية‪ ،‬حيث‬ ‫ميلك ربعهم اأكرث من ثالث بطاقات‪ .‬وهذا‬ ‫يعترب توجه حمفوف باملخاطر ل �ص ّيما اإذا‬ ‫وجد امل�صتهلكون اأنّ اأق�صاطهم ال�صهرية‬ ‫من الديون باتت غري حممولة ول ميكن‬ ‫اإدارتها»‪.‬‬ ‫واأ�صاف ريت�صاردز اإىل اأنّ الدرا�صة‬ ‫ال�صنوية ت�صري اإىل اأنّ ‪ 11%‬من امل�صتهلكني‬ ‫ي�صتخدمون قرو�صهم ال�صخ�صية من اأجل‬ ‫توحيد ديونهم وجمعها‪ ،‬لت�صبح مبثابة‬ ‫اإجراء احرتازي لتلبية الحتياجات املالية‬ ‫ب�صورة فورية‪.‬‬ ‫وت�صري اآخر البيانات ال�صادرة عن‬ ‫م�صرف الإمارات املركزي اإىل اأنّ حجم‬ ‫الإقرا�س على م�صتوى الدولة ينمو بوترية‬ ‫مت�صارعة‪ ،‬حيث متثل القرو�س ال�صخ�صية‬ ‫‪ 77.5%‬من الزيادة الإجمالية يف القرو�س‬

‫ان باركليز ت�صبب لحقا يف �صحب‬ ‫الدعوى الق�صائية و�صعى للح�صول‬ ‫على رخ�صة م�صرفية من هيئة ال�صوق‬ ‫املالية ال�صعودية التي كانت تدر�س منح‬ ‫رخ�صة ملوؤ�ص�صة غربية للمرة الوىل‬ ‫منذ عقود‪.‬‬ ‫وقالت الدعوى «كان باركليز يعلم‬ ‫اأن اأي رخ�صة كهذه �صتكون مربحة‬ ‫للغاية واأن مقا�صاته للحكومة‬ ‫ال�صعودية جتعل احل�صول على رخ�صة‬ ‫اأمرا م�صتحيال»‪ ،‬واتهمت البنك‬

‫باإ�صقاط الدعوى الق�صائية وامل�صاومة‬ ‫باملطالبات من اأجل م�صلحته‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫وقالت جداول انه عالوة على حرمانها‬ ‫من مدفوعات ايجارات مبئات املاليني‬ ‫من الدولرات فقد باعت املجمعني‬ ‫بخ�صائر كبرية‪.‬‬ ‫وقالت الدعوى ان تقارير ترددت يف‬ ‫الوقت نف�صه عن اأن البنك قدم ر�صاوى‬ ‫للم�صاعدة يف ح�صول البنك على‬ ‫الرخ�صة‪.‬‬

‫توجه ملحوظ لقيام سكان اإلمارات بسداد ديونهم‬ ‫بواسطة ديون أخرى‬

‫‪12‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫جون ريتشاردز‬

‫اجلديدة املزودة من قبل البنوك اإىل‬ ‫العمالء يف خمتلف القطاعات وذلك يف‬ ‫�صهر يونيو املا�صي‪ .‬وزادت ن�صبة القرو�س‬ ‫ال�صخ�صية املمنوحة من قبل البنوك‬ ‫الإماراتية بن�صبة ‪ 0.8%‬لت�صل اإىل ‪295.9‬‬ ‫مليار درهم (‪ 80.5‬مليار دولر) خالل‬

‫�صهر يونيو الفائت مقارنة بـ ‪ 293.5‬مليار‬ ‫(‪ 80‬مليار دولر اأمريكي) يف �صهر مايو‬ ‫الفائت‪.‬‬ ‫ي�صار اإىل اأنّ معظم الذين �صاركوا يف‬ ‫الدرا�صة ال�صتطالعية ي�صددون ديونهم‪.‬‬ ‫ويجد ‪ 28%‬من امل�صاركني عملية ت�صديد‬ ‫اأق�صاطهم ال�صهرية من الديون اأمر ًا‬ ‫�صعب ًا‪ ،‬وهذا يف حد ذاته اأمر مثري للقلق‪.‬‬ ‫ولالأ�صف‪ ،‬ترتفع تكلفة املعي�صة يف دبي‬ ‫بوترية اأ�صرع من ارتفاع الرواتب‪ .‬وهذا‬ ‫يجرب البع�س اإىل احل�صول على قر�س من‬ ‫اأجل تغطية النفقات الأ�صا�صية مثل ت�صديد‬ ‫مدفوعات اإيجار املنزل‪ ،‬وهو اأمر ل ميكن‬ ‫تغطيته على املدى الطويل‪ .‬واأي �صخ�س‬ ‫يواجه م�صكلة يف �صداد ديونه يتوجب عليه‬ ‫اأن يتوا�صل مع مقر�صيه حول اإمكانية‬ ‫اإعادة هيكلة الدين‪.‬‬


‫محمد العبار‬

15

EntrEprEnEur

novEmbEr 2014


‫قادة‬

‫محمد العبار‬

‫«بداية متواضعة»‬

‫ثم شيد أطول برج في العالم‬

‫كل‬

‫من في دبي أو مر بها وقف أمام برج خليفة والتقط صورة تقول‪« :‬أنا هنا أمام أطول برج‬ ‫في العالم»‪ .‬صورة محمد العبار أمام برج خليفة تقول‪« :‬أنا هنا شيدت أطول برج في العالم»‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫«ولدت فقري�‪ ..‬بدون منزل‪ ،‬و�أنا فا�شل‬ ‫يف �ل�شيا�شة» هكذ� حتدث حممد علي‬ ‫�لعبار‪ ،‬رئي�س «�إمرب�طورية «�إعمار‬ ‫�لعقارية» �لإمار�تية �لتي تقدر �أ�شولها‬ ‫وقيمة م�شاريعها مبئات �ملليار�ت‬ ‫من �لدولر�ت‪ ،‬عن نف�شه‪ ،‬رغم �أن‬ ‫�لعبار �أو �أبو ر��شد ‪-‬كما يحلو له �أن‬ ‫ٌينادى‪�� -‬شم ل يخفى على �أحد يف‬ ‫عامل «�لبيزن�س» �إقليميا ودوليا‪ ،‬فهو‬ ‫من بني قالئل �شاهمو� بقوة يف �شياغة‬ ‫�ل�شورة �لذهنية عن �إمارة دبي‬ ‫كو�حدة من �ملر�كز �ملالية و�لتجارية‬ ‫و�ل�شياحية �لعمالقة‪ ،‬و�أكرث دول �لعامل‬ ‫منو�‪.‬‬ ‫رحلة حياة‬ ‫�شغل �أبو ر��شد‪� ،‬لذي يبلغ من �لعمر‬ ‫حاليا ‪ 49‬عاما‪ ،‬مر�كز ومنا�شب عدة‪،‬‬ ‫قبل �أن يتبو�أ من�شبه �حلايل على‬ ‫ر�أ�س �أكرب �شركة عقارية عربية‪ ،‬وبد�أ‬ ‫حياته �لعملية عقب تخرجه يف جامعة‬ ‫�شياتل باأمريكا‪ ،‬حيث ح�شل على‬ ‫�شهادة �لبكالوريو�س يف �لإد�رة �ملالية‬ ‫‪14‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫و�لأعمال عام ‪ 1981‬يف �مل�شرف‬ ‫�ملركزي قبل �أن يتوىل من�شب مدير‬ ‫عام موؤ�ش�شة �خلليج لال�شتثمار�ت‪.‬‬ ‫ولعب �لعبار دور� كبري� يف تدعيم‬ ‫�لقطاعات غري �لبرتولية يف موؤ�ش�شة‬ ‫�خلليج لال�شتثمار�ت‪ ،‬مثل �شناعة‬ ‫�لأملنيوم‪ ،‬عندما �شغل من�شب نائب‬ ‫رئي�س جمل�س �إد�رة �شركة �أملنيوم‬ ‫دبي �ملحدودة «دوبال»‪ ،‬ويف تدعيم‬ ‫�شناعة �ملعار�س و�ملوؤمتر�ت �إبان عمله‬ ‫نائبا لرئي�س جمل�س �إد�رة مركز دبي‬ ‫�لتجاري �لعاملي‪.‬‬ ‫وي�شغل �لعبار حاليا من�شب مدير‬ ‫�لد�ئرة �لقت�شادية باإمارة دبي وع�شو‬ ‫جمل�س دبي �لتنفيذي وع�شو جمل�س‬ ‫هيئة �لأور�ق �ملالية و�ل�شلع يف �حلكومة‬ ‫�لحتادية‪ ،‬وهو �شاحب فكرة مهرجان‬ ‫دبي لل�شياحة و�لت�شوق �لذي �جتذب‬ ‫�ملاليني �إىل �لإمارة‪ ،‬وفتح �لأنظار يف‬ ‫�ملنطقة على �أهمية �شياحة �لت�شوق‪،‬‬ ‫كما �أنه رئي�س جمموعة �إعمار �لعقارية‬ ‫ذ�ئعة �ل�شيت‪ ،‬و�لتي يخطط �لعبار‬ ‫جلعلها �أكرب �شركة عقارية يف �لعامل‬

‫من حيث �لقيمة �ل�شوقية بحلول عام‬ ‫‪.2010‬‬ ‫شخصية مثيرة للجدل‬ ‫وقد غدت �شخ�شية �لعبار مثار جدل‬ ‫يف �لفرتة �لأخرية؛ ففريق يوؤكد‬ ‫�إعجابه �لكبري برب�عته وعبقريته‬ ‫كرجل �أعمال مبادر ومنطلق و�شاحب‬ ‫روؤية ثاقبة‪ ،‬تلتقط موجات �لتغيري‬ ‫وتوؤثر فيها يف ذ�ت �لوقت‪ ،‬ويذكرون‬ ‫بخا�شة دوره يف �شناعة �لقو�نني‬ ‫�لقت�شادية يف �لبالد‪ ،‬و�لبع�س �لآخر‬ ‫�حتار يف «مغامر�ته» �لتي عر�شته‬ ‫للهجوم من �شركائه يف �إعمار �أحيانا‪،‬‬ ‫و�شببت حرجا لل�شيا�شيني يف دولة‬ ‫�لإمار�ت �لعربية �ملتحدة يف �أحيان‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫ورغم �أنه ولد فقري� ‪-‬كما يقول‪ -‬فهو‬ ‫وبعد رحلة مثرية يف عامل «�لبيزن�س»‬ ‫و�لإد�رة يعي�س حاليا يف ق�شر فاخر‬ ‫حتيطه �أ�شجار �لنخيل من كل جانب‬ ‫وتزينه �لزهور و�لورود وحمامات‬ ‫�ل�شباحة و�خلدم من كل ناحية‪،‬‬

‫و��شرتجع �لعبار تاريخه وتاريخ �أ�شرته‪،‬‬ ‫وبدت �ل�شخ�شية �لتي حفرت لها‬ ‫مكانا و��شما يف �لعامل �لعربي �شديدة‬ ‫�لتو��شع و�ل�شر�حة ل تخجل �إطالقا‬ ‫من كونها بد�أت من �ل�شفر‪.‬‬ ‫سيارة حددت تاريخ‬ ‫ميالده‬ ‫قال �لعبار «�أنظر �إىل هذ� �ملنزل‬ ‫�لكبري �لذي �أعي�س فيه و�أ�شعر بنعمة‬ ‫رب �لعاملني عندما �أتذكر �أنني ولدت‬ ‫فقري� ويف �أ�شرة فقرية بالر��شيدية‪،‬‬ ‫مل يكن لديها منزل وكان و�لدي يعمل‬ ‫قبطانا ملركب �شغري‪ ،‬ولكنه مل يتعلم‬ ‫�لقر�ءة‪ .‬ويحكى �لعبار ق�شة طريفة‬ ‫يدلل بها على ب�شاطة �أ�شرته فيقول‬ ‫عن تاريخ ميالده �شاألت �أمي ذ�ت مرة‬ ‫عن تاريخ ميالدي فقالت �إين �أتذكر‬ ‫�أنه كان يف �شهر ربيع �لثاين‪ ،‬وعندما‬ ‫و�شعتك كان �أحد �جلري�ن قد ��شرتى‬ ‫�شيارة لندروفر‪ ،‬ف�شحكت وقلت لها‬ ‫يا �أمي تربطني يوم ميالدي ب�شيارة‬ ‫>>‬ ‫«لندرو فر» و�هلل عجيبة‪ ،‬وبالبحث يف‬


1881 ΩÉ©dG òæe AÉæÑdG á°Sóæg ‘ IOÉjQ ábÉ£dG äɪ«ª°üJ ‘ IOÉjôdG Ωɶf ≥«Ñ£J ‘ IQó≤dG "ÒØ∏«°S ó«d"h "ódƒL ó«d"h "Ωƒæ«JÓH ó«d" áÄ«ÑdGh

 

ÌcC’ óà“ ™jQÉ°ûŸG RÉ‚EG ‘ á©°SGh IÈN



h"14001 hõjBG"h "9001 hõjBG" ÒjÉ©e "á«æ¡ŸG áeÓ°ùdGh áë°üdG IQGOEG º¶æd hõjBG"

700øeÌcCG õéæe ´hô°ûe

‘ »HÉéjEG Ò«¨J çGóMEG h ÊGôª©dG ó¡°ûŸG π«µ°ûJ IOÉYEÉH ,kÉeÉY 130 øe ÌcCG òæe ,"∫Éfƒ«°TÉfÎfEG πµ°S ófBG ∂jQO" ºgÉ°ùJ .⁄É©dG AÉëfCG ∞∏àfl ‘ á«∏ëŸG äÉ©ªàéŸG øª°V IÉ«◊G •É‰CG 700 øe ÌcCÉH ák eƒYóe ,RÉ‚E’ Gh ìÉéædÉH πaÉM ïjQÉJ äGP IóFGQ ᫪«∏bEG ácöT "∫Éfƒ«°TÉfÎfEG πµ°S ófBG ∂jQO" ó©Jh m ±öüdG √É«eh √É«ŸG á÷É©e äÉ«æ≤Jh ,RɨdGh §ØædGh ,ájójó◊G ∂µ°ùdGh ,á°Sóæ¡dGh ,áeÉ©dG ä’hÉ≤ŸG ´É£b øª°V ´höûe .á≤£æŸG AÉëfCG ™«ªL ‘ á«àëàdG á«æÑdG ôjƒ£Jh »ë°üdG


‫قادة‬ ‫تاريخ �ل�شيارة و�ل�شوؤ�ل من �جلري�ن‬ ‫��شتطعنا حتديد �لتاريخ ويبدو �أنه كان‬ ‫عام ‪ ،1958‬كما �أعتقد‪».‬‬ ‫ورغم هذه �لبد�ية �ملتو��شعة �إل �أن‬ ‫�إ�شر�ر �لعبار على �لتغيري و�لإر�دة‬ ‫�ل�شلبة �لتي متيز بها حققت له �لكثري‬ ‫من �لإجناز�ت يف مدة ق�شرية جد�‬ ‫�أهلته ليكون �شديقا للرجل �لأول يف‬ ‫دبي �ل�شيخ حممد بن ر��شد �آل مكتوم‬ ‫حاكم �لإمارة وباعث نه�شتها‪ ،‬و�لذي‬ ‫يقول عنه «يا �هلل هذ� �لرجل عظيم‪..‬‬ ‫و�أنا �أحبه و�أخافه �أي�شا»‪.‬‬ ‫وللعبار مفاهيم خا�شة يف �ل�شيا�شة‬ ‫و�ل�شحافة و�لقت�شاد‪� ،‬إذ يقول �إنه‬ ‫يجب على �لعامل �لعربي �أن يتخلى عن‬ ‫روح �لنهز�مية‪ ،‬فكفانا جلد� للذ�ت ل‬ ‫يجب �أن نتمادى يف �لكالم عن �أنف�شنا‪،‬‬ ‫علينا �أن نبد�أ بالعمل وب�شرعة‪ ،‬وي�شيف‬ ‫�إنه رغم �إعجابي بالأ�شلوب �لأمريكي‬ ‫يف خدمة «�لزبون» فاإين �أتوقف عند‬ ‫�لتجربة �ل�شينية باإعجاب �أكرث لأنها‬ ‫جتربة قريبة لنا‪ ،‬وميكن �أن تلهمنا‪..‬‬ ‫�ل�شعب �ل�شيني ل مي�شي مثلنا ببطء‬ ‫�إنه يقطع �خلطوة يف �ألف خطوة‪� ،‬شيء‬ ‫عجيب جد�‪.‬‬ ‫نبات الخوف‬ ‫ويقول �لعبار عن �ل�شخ�شية �لعربية‬

‫‪16‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫لالأ�شف �لإن�شان �لعربي تربى يف بيئة‬ ‫مزروعة بنبات �خلوف منذ ولدته‬ ‫وحتى وفاته‪ ،‬تعودنا على �خلوف‬ ‫يف �ل�شغر من �لأب و�لأم و�ملدر�س‬ ‫وناظر �ملدر�شة و�لع�شكري يف �ل�شارع‬ ‫و�ل�شيخ يف �مل�شجد‪ ،‬و�خلوف كذلك من‬ ‫�حلاكم‪ ..‬يا �هلل‪ ،‬يتعجب �لعبار ويقول‬ ‫كيف يفكر �ملو�طن �لعربي؟ وكيف‬ ‫يبدع وقد تربى على ثقافة �لنو�هي‬ ‫و�خلوف و�لقهر؟ لقد �آن �لأو�ن للتحرر‬ ‫من كل ذلك وحتقيق �لنه�شة �لتي‬ ‫حلمنا بها �أجيال‪.‬‬ ‫وعن �أ�شدقائه يقول �لعبار يل‬ ‫�شد�قات كثرية يف �لعامل �لعربي‬ ‫و�خلارجي‪ ،‬ولكن �أبرز �أ�شدقائي‬ ‫رئي�س �لوزر�ء �لربيطاين طوين بلري‬ ‫و�مل�شت�شار �لأملاين �ل�شابق �شرودر‪ ،‬وقد‬ ‫قابلت بيل غيت�س و�أعجبني تفكري هذ�‬ ‫�لرجل فهو �شخ�شية عبقرية فعال‪،‬‬ ‫و��شتطرد قائال «ويا �شالم لو جل�شت‬ ‫مع �لرئي�س �لهندي �شخ�شية هادئة‬ ‫وعميقة �لتفكري‪».‬‬ ‫قصة مدينة‬ ‫رئي�س جمل�س �إد�رة �شركة �إعمار‪،‬‬ ‫ذكي فطن ي�شعى �إىل تو�شيع نطاق‬ ‫�ل�شركة ب�شورة �شريعة خارج حدود‬ ‫�لإمار�ت‪ .‬يف �لعادة يعترب من غري‬

‫�لالئق �أن يتاأخر �ل�شحايف �شاعة‬ ‫عن موعد �ملقابلة‪ .‬ولكن �لعبار رئي�س‬ ‫جمل�س �إد�رة «�إعمار» �لعقارية‪،‬‬ ‫وهي �أكرب �شركة م�شاهمة للتطوير‬ ‫�لعقاري يف �لعامل �لعربي‪ ،‬يبدو �شعيد ً�‬ ‫بقبول �لأعذ�ر وحملها على ظاهر‬ ‫�لقول‪ .‬ذلك �أن من �ل�شهل بالن�شبة‬ ‫للز�ئر �لعابر لدبي �أن ي�شتهني مبدى‬ ‫كثافة �حلركة �ملرورية و�شط �لطفرة‬ ‫�لإقليمية يف قطاع �لعقار�ت‪.‬‬ ‫�حتياطي دبي من �لنفط مل يكن �أبد ً�‬ ‫بكميات كبرية‪ ،‬كما �أنه يتناق�س �لآن‬ ‫ب�شرعة‪ .‬ولكن دبي ت�شبق �لآن بقية‬ ‫دول �خلليج يف �إن�شاء قطاعات �لتجارة‬ ‫و�خلدمات‪ ،‬وبذلك و�شعت نف�شها‬ ‫يف قلب �لطفرة �لنفطية يف �خلليج‪،‬‬ ‫و�جتذبت �ملليار�ت من �لدولر�ت‬ ‫�لنفطية نحو تطوير مبان فخمة‪،‬‬ ‫وتو�شعة �لبنية �لتحتية‪ ،‬و�إن�شاء فنادق‬ ‫�خلم�شة جنوم‪ ،‬و�ل�شتثمار ب�شكل‬ ‫متز�يد يف �خلارج من خالل �لقنو�ت‬ ‫�ل�شتثمارية يف دبي‪ .‬لعب �لعبار دور ً�‬ ‫رئي�شي ًا يف �لتطور �ل�شريع �خلاطف‬

‫�لذي ت�شهده دبي‪ ،‬باعتباره و�حد ً�‬ ‫من ثالثة من �ملو�طنني من �لذين ل‬ ‫ينتمون لالأ�شرة �حلاكمة‪،‬‬ ‫ومن �لذين �أعطاهم �ل�شيخ حممد‬ ‫بن ر��شد �آل مكتوم حاكم دبي‪،‬‬ ‫م�شاحات و��شعة من �لأر�س وكذلك‬ ‫�لو�شائل �لالزمة لتطويرها‪ .‬تاأ�ش�شت‬ ‫�شركة �إعمار يف ‪ 1997‬وخالل فرتة‬ ‫ثماين �شنو�ت فقط‪ ،‬وقبل �أن ت�شتهر‬ ‫�ل�شركة خارج منطقة �ل�شرق �لأو�شط‪،‬‬ ‫�أ�شبحت ن�شاط ًا عملي ًا تبلغ قيمته‬ ‫�ل�شوقية ‪ 40‬مليار دولر‪ ،‬ومتتلك �أعلى‬ ‫مبنى يف �لعامل هو برج دبي‪ ،‬كما �أنها‬ ‫و�شعت �ملخططات لت�شييد �أكرب مول‬ ‫للت�شوق‪ ،‬و�أكرب م�شروع عقاري على‬ ‫�لإطالق يف �ل�شعودية‪ ،‬وهو مدينة‬ ‫�مللك عبد �هلل �لقت�شادية‪ .‬وبوجود‬ ‫خمططات لإن�شاء ما ل يقل عن ‪200‬‬ ‫�ألف وحدة �شكنية ق�شم منها قيد‬ ‫�لإن�شاء‪ ،‬فاإن دبي �شت�شل �إىل حد‬ ‫�لت�شبع‪ .‬لذلك ين�شغل �لعبار بت�شدير‬ ‫منوذجه لي�شبح و�حد ً� من �أ�شحاب‬ ‫�مل�شاريع �لعرب �لذين يتنامى عددهم >>‬


UNIVERSITY CITY OF SHARJAH

SCHOLARSHIPS AVAILABLE

WITH MAJORS IN

WITH EMPHASIS ON

+971 6 5441155 admissions@skylineuniversity.ac.ae OCTOBER 2014

ENTREPRENEUR

43


‫قادة‬

‫ممن يقيمون �مل�شاريع خارج حدود‬ ‫بلد�نهم‪ .‬وعرب دخوله يف �شر�كات مع‬ ‫م�شالح عملية حملية قوية ترغب يف‬ ‫�ل�شتفادة من قوة �لإنفاق �خلليجية‪،‬‬ ‫�أو عرب �لتفاو�س على �مل�شتوى‬ ‫�حلكومي بدعم من �ل�شيخ حممد‪،‬‬ ‫��شتحوذ �لعبار على كم هائل من‬ ‫�لأر��شي ميتد من �ملغرب �إىل �لهند‪،‬‬ ‫وباك�شتان مرور ً� ب�شورية‪ ،‬وم�شر‪،‬‬ ‫و�لأردن‪ ،‬من �أجل �إقامة �شل�شلة‬ ‫م�شاريع بقيمة مليار�ت �لدولر�ت‪.‬‬ ‫يبلغ �لعبار من �لعمر ‪ 50‬عام ًا‪ ،‬وهو‬ ‫رجل �شريع �لبديهة وماهر يف �لتحوط‬ ‫لأ�شئلة من قبيل طبيعة عالقة �ل�شركة‬ ‫بعائلة مكتوم �حلاكمة‪� ،‬أو �لتي تتطرق‬ ‫�إىل �شفقات �لأر��شي يف قاعدة‬ ‫�إمرب�طوريته �لآخذة يف �لتو�شع‪ .‬ومع‬ ‫ذلك‪ ،‬فاإن �لتو�شع �لإقليمي ي�شبه‬ ‫لعبة �ملونوبويل (�لحتكار) بالن�شبة‬ ‫للعبار‪� :‬ندفاع لتاأمني مو�طئ �أقد�م‬ ‫رئي�شية حول لوحة �للعب �لفارغة‪،‬‬ ‫ومن ثم �لنطالق لبناء �مل�شاكن‬ ‫و�لفنادق بال�شرعة �ملمكنة‪ .‬تعتمد هذه‬ ‫�ل�شرت�تيجية على �لبحث عن �لأ�شو�ق‬ ‫�لنامية �لتي تقل فيها �لعقار�ت عن‬ ‫قيمتها �حلقيقية‪� ،‬أو �لتي �شوف ت�شمد‬ ‫فيها �لأحياء �لتي تبنيها �ل�شركة على‬ ‫�لطر�ز �لأمريكي للمناف�شة‪� .‬لعبار‬ ‫يف�شل �أن يكون �لثنني‬ ‫‪18‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫ويقول‪« :‬من ح�شن �لطالع �أن عدد‬ ‫�شكان �لبلد�ن �لتي تغطيها م�شاريعي‬ ‫يقارب ‪ 1.5‬مليار ن�شمة ما بني �لهند‬ ‫وباك�شتان و�ل�شرق �لأو�شط‪� .‬إن‬ ‫�ل�شيا�شات �حلكومية تتغري‪ ،‬و�لالعبون‬ ‫�لذين ي�شلون �أو ًل يجنون ميزة �ل�شبق‪.‬‬ ‫�إن �شركات �لتطوير �مل�شهورة يف‬ ‫�لوليات �ملتحدة و�أوروبا تتطلع �إىل‬ ‫بع�س هذه �لبلد�ن‪ ،‬ولكنها ل تدري‬ ‫كيف حت�شل على تذكرة �ل�شفر �إليها‪،‬‬ ‫ول تعرف �أي باب ينبغي عليها �أن‬ ‫تقرعه‪ .‬ولكنها �شوف تاأتي‪ .‬ومع �أن‬ ‫�شركة �إعمار حتقق �أرباح ًا متنامية‬ ‫ب�شكل ثابت‪� ،‬إل �أن �شعر �شهمها �أ�شابه‬ ‫ما �أ�شاب غريه يف �ملنطقة‪ ،‬فهبط‬ ‫�إىل ن�شف قيمته حني �نهارت �أ�شو�ق‬ ‫�لأ�شهم يف وقت �شابق من هذ� �لعام‪،‬‬ ‫ومل يبد�أ �شعر �شهمها با�شتعادة قيمته‬ ‫�إل منذ فرتة قريبة‪ .‬ولكن �لعبار‬ ‫ي�شرف �لنظر عن �لطريقة �لتي‬ ‫�أعاق بها م�شتثمرو �لتجزئة �ملحليون‬ ‫�ملتقلبون حتقيق طموح �آخر عزيز‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وهو جعل �شركته �أكرب �شركات‬ ‫�لتطوير �لعقاري يف �لعامل من حيث‬ ‫�لقيمة �ل�شوقية‪ ،‬وهذ� حد كانت على‬ ‫و�شك بلوغه قبل �أن تهبط قيمتها‬ ‫من ‪� 40‬إىل نحو ‪ 20‬مليار دولر‬ ‫هذ� �لعام‪ .‬هذ� �ملوقف‪ -‬و�لقدرة‬

‫جعل شركته أكبر شركات‬ ‫التطوير العقاري في العالم‪.‬‬

‫على عدم �ملبالة ببع�س �لق�شايا‬ ‫�ملربكة �لتي حولت �ل�شرق �لأو�شط‬ ‫�إىل مرجل يغلي بالعو�طف �ملعادية‬ ‫للغرب ‪ -‬جعل �لعبار �شخ�شية حمببة‬ ‫يف �ملناق�شات �لعامة �لتي جتريها‬ ‫�لهيئات و�ملجموعات �ملختلفة �لتي‬ ‫يدعى �إليها كثري ً� للتحدث عن �أهم‬ ‫�مل�شكالت �لتي تو�جه �لعامل �لعربي‪.‬‬ ‫و��شتهر بنقده �ل�شريح �لالذع‪ ،‬على‬ ‫عك�س �لكثري من نظر�ئه‪ .‬يقول عن‬ ‫�لرئي�س �لأمريكي‪ ،‬جورج بو�س‪ :‬حتى‬ ‫�لكاوبوي يتعلمون من �أخطائهم‪.‬‬ ‫قال هذ� مبدد ً� �ملخاوف �لإقليمية‬ ‫من �أن يوؤدي �خلالف بني و��شنطن‬ ‫وطهر�ن حول برنامج �إير�ن �لنووي‬

‫�إىل �شر�ع ثان يف �ملنطقة يكون على‬ ‫عتبة باب دبي‪ .‬وخالف ًا ل�شركة نخيل‬ ‫�لعقارية‪ ،‬وهي �شركة �أخرى من‬ ‫�شركات �لتطوير �لعقاري يف دبي‪،‬‬ ‫لها منتجعات فخمة على �شكل �أ�شجار‬ ‫�لنخيل يف �جلزر �لتي ��شت�شلحتها‬ ‫من �لبحر‪� ،‬ن�شب تركيز �شركة‬ ‫�إعمار يف �لبد�ية على �شرعة �إن�شاء‬ ‫�أحياء ذ�ت �أ�شماء خمتلفة على‬ ‫�شاطئ �خلليج‪.‬‬ ‫منذ ذلك �لوقت‪ ،‬ر�شخت �شركة �إعمار‬ ‫نف�شها كعالمة جتارية �شرق �أو�شطية‪.‬‬ ‫ورغم ذلك‪ ،‬فاإن �لعبار يتحدث‬ ‫بتو��شع �أكرث عن �أثرها حتى �لآن يف‬ ‫�لأ�شو�ق �لبعيدة‪.‬‬


‫فاتن النقيب‪:‬‬

‫دساتير العالم العربي‬ ‫كلها تنص على المساواة‬

‫لكن الواقع مختلف‬ ‫«في ليبيا فوضى عارمة أما في العراق فالوضع أقل خطورة»‪.‬‬

‫هكذا‬

‫علقت فاتن النقيب على السوقين اللتين اختارتهما لتوسع أعمالها‪ .‬في‬ ‫لقائنا معها شرحت النقيب على ماذا بنت قرار دخول السوقين «المضطربين»‪.‬‬ ‫أجرى اللقاء فوزية ياسمينة‬

‫يف الكويت ال�سوق ديناميكية ومتطورة‬ ‫وحتكمها قوانني منظمة من خمتلف‬ ‫اجلهات الرقابية كالبنك املركزي‬ ‫ووزارة املالية ووزارة التجارة‬ ‫وال�سناعة‪ ،‬وغريها‪.‬‬ ‫وعلى حد تعبري النقيب التي حدثتنا‬ ‫يف حوار خا�سة عن املنطقة وال�سوق‬ ‫وعن و�سع املراأة العربية‪« :‬النظام‬ ‫القانوين متطور ويتطور با�ستمرار‪.‬‬

‫وهناك مراجعة تتم لبع�ض القوانني‬ ‫التي �سدرت منذ زمن بعيد واأ�سبحت‬ ‫بحاجة اإىل تغريات اأو تعديالت لتواكب‬ ‫الع�سر»‪.‬‬ ‫ولكن الكل ي�سكو من اأمرين‪ .‬الأول‬ ‫طول الدورة امل�ستندية يف اإجناز‬ ‫امل�ساريع واملعامالت‪ .‬والثاين اأهمية‬ ‫القطاع العام على القت�ساد وحرمان‬ ‫القطاع اخلا�ض الكويتي من امل�ساهمة‬

‫الفاعلية يف دفع عجلة القت�ساد‬ ‫والتنمية لتحقيق ما يدعو اإليه‬ ‫الكثريون يف القت�ساد ورجال الأعمال‬ ‫يف تنويع مل�سادر الدخل وعدم العتماد‬ ‫على م�سدر واحد ووحيد نا�سب‪.‬‬ ‫وت�سيف النقيب‪« :‬وكذلك العمل على‬ ‫حتقيق روؤية �ساحب ال�سمو اأمري البالد‬ ‫بتحويل اإىل مركز مايل وجتاري بحلول‬ ‫‪2035‬م»‪.‬‬

‫والكويت ميتلك بنية حتتية جيدة من‬ ‫القوانني والتي ت�سمل جميع املجالت‬ ‫اإ ّل اأن بع�ض تلك القوانني حتتاج اإىل‬ ‫تطوير وتغيري لكي تالءم التطور يف‬ ‫املعامالت وال�ستثمار والتجارة الذي‬ ‫ميار�ض الآن ولوائحه التي �سدرت‬ ‫موؤخر ًا بع�ض القوانني اجلديدة‬ ‫واحلديثة مثل قانون املعامالت‬ ‫>>‬ ‫اللكرتونية وكذلك قانون ال�سركات‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪21‬‬


‫قادة‬

‫المحامية األستاذة فاتن ف‪ .‬النقيب‬

‫‪20‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫هل تـخطط للبـدء‬

‫؟‬

‫بمشروعك‬

‫الـتـجــاري‬ ‫فــي اإلمارات العربية المتحدة‬

‫أراضي صناعية‬

‫مكاتب‬

‫مستودعات‬

‫وحدات مشتركة‬

‫توفر المنطقة الحرة برأس الخيمة‬

‫بــاقــات تــأســيــس الشــركــات‬ ‫ابــتــداء مــن ‪ ٤,000‬دوالر أمريكي‬ ‫ً‬ ‫إجراءات سريعة وسهلة لتأسيس الشركات‬

‫‪ ٪١٠٠‬ملكية أجنبية‬

‫على ُبعد أقل من ساعة من دبي‬

‫‪ ٪١٠٠‬إعفاء من الضرائب‬

‫باقات متكاملة بما في ذلك المنشآت‬ ‫ورخص األعمال‬

‫إمكانية الحصول على تأشيرات اإلقامة‬ ‫في اإلمارات‬

‫هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة – حكومة رأس الخيمة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة (رأس الخيمة) هاتف‪(، +971 7 2041111 :‬دبي) هاتف‪(، +971 4 7041875 :‬أبوظبي) هاتف‪+971 2 6994888 :‬‬ ‫ألمانيا (كولون) هاتف‪ - +49 221 5708650 :‬تركيا (إسطنبول) هاتف‪ - +90 216 6884875 :‬الهند (مومباي) هاتف‪+91 22 22042223 :‬‬

‫اتصل ‪ +971 7 204 1111‬قم بزيارة ‪ www.rakftz.com‬انضم إلى ‪/ rakftz‬‬


‫قادة‬

‫الوضع في ليبيا أسوأ منه‬ ‫في العراق‪ .‬ففي ليبيا فوضى‬ ‫عارمة‪ ،‬وهناك حكومتان‬ ‫تتنازعان السلطة‪ ،‬وهناك‬ ‫حرب داخلية ما بين‬ ‫الجيش وبين الجماعات‬ ‫والميليشيات الملسحة‪ ،‬إلخ‪.‬‬

‫اجلديدة وغريه‪ ،‬وهنا تعقب النقيب‪:‬‬ ‫«ولكنني ل اأزال اآمل اإىل تغيري �سامل‬ ‫واأو�سع ي�سمل قانون التجارة وقانون‬ ‫ال�ستثمار‪ .‬وذلك لن يتم اإل بتطوير‬ ‫البنية الت�سريعية ومكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫وحماية التناف�ض وتطبيق مبداأ‬ ‫ال�سفافية»‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لالأو�ساع يف الكويت‬ ‫وتاأثريات التغريات العنيفة يف املنطقة‬ ‫يف الأعوام الأربعة املا�سية تقول‬ ‫النقيب‪« :‬قطع ًا‪ ،‬ل تعي�ض الدول يف‬ ‫معزل عن بع�سها يف عامل اليوم‪.‬‬ ‫فالعامل كما يقال قرية كونية‪ .‬فاأي‬ ‫اأحداث اأمنية اأو اقت�سادية يف بلدا‬ ‫ما لبد وان يوؤثر �سلب ًا اأم اإيجاب ًا يف‬ ‫الدول الأخرى والكويت لي�ست ا�ستثناء‪.‬‬ ‫وكلنا علم مبا اأفرزته املالية العاملية‬ ‫اواخر عام ‪2008‬م وكيف تاأثرت به‬ ‫اقت�سادات العامل كله»‪.‬‬ ‫«كل عمالئي مهمون بالن�سبة يل‬ ‫وللمكتب»‪ ،‬هكذا اأجابت النقيب‬ ‫عندما �ساألتها عن اأهم عمالئها‪،‬‬ ‫وتابعت‪« :‬وعلى العموم لدي الكثري‬ ‫من العمالء من ال�سركات الأجنبية‬ ‫�سواء الأمريكيني اأو الأوربيني اأو‬ ‫الآ�سيويني اإ�سافة اإىل الكثري من‬ ‫ال�سركات العربية واخلليجية واملحلية‪.‬‬ ‫فاملكتب متخ�س�ض بالأعمال القانونية‬ ‫التجارية ويف جميع املجالت واأهمها‬ ‫يف اأعمال النفط والغاز وال�ستثمار‬ ‫والبنوك والتاأمني وغريها»‪.‬‬ ‫‪22‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫ً‬ ‫طبعا نحن قلقون‪ ،‬والقلق مشروع‬ ‫ومظاهره ال تخطئها العين‪.‬‬

‫تقدم ال�سركة الكثري من اخلدمات‬ ‫القانونية املتعددة يف الق�سم املحلي‬ ‫والدويل باملكتب واأهمها ال�ست�سارات‬ ‫القانونية والعقود واملفاو�سات واأعمال‬ ‫التقا�سي يف املحاكم والتحكيم بكافة‬ ‫اأنواعه كما نقدم خدمات خا�سة‬ ‫قانونية متطورة ومتابعة اأعمال حوكمة‬ ‫ال�سركات واإدارة املخاطر وتقييم‬ ‫املخاطر من النواحي القانونية تبع ًا‬ ‫لنطاق عمل املوكل ونوعه وكذلك‬ ‫لديها ق�سم خا�ض متخ�س�ض ب�سياغة‬ ‫اللوائح والنظم الداخلية لل�سركات‪،‬‬ ‫وفق املعايري الدولية املعتمدة للمهنة‬ ‫وكذلك لدينا ق�سم خا�ض يتعلق‬ ‫بنطاق اأعمال الفندقة من جميع‬ ‫النواحي القانونية ويتعلق ب�سياغة‬ ‫ومراجعة العقود الفندقية بني مالك‬ ‫الفندق وال�سركات امل�سغلة للفندق‬ ‫حتت عالمتها التجارية واأي�س ًا متابعة‬

‫الأعمال القانونية املتعلقة بهذه‬ ‫الأن�سطة‪ .‬ولديها كذلك ق�سم خا�ض‬ ‫لتاأ�سي�ض ال�سركات �سواء حملي ًا اأو‬ ‫دولي ًا‪.‬‬ ‫رمبا قطاع املحاماة كان قريب ًا جداً‬ ‫من مالم�سة م�ساكل الأعمال املالية‬ ‫التي اأفرزتها الأزمة وتبعاتها وما تلى‬ ‫ذلك من حتول الأزمة املالية يف العامل‬ ‫اإىل اأزمة �سيا�سية اأمنية يف املنطقة‪.‬‬ ‫حدثتنا اخلطيب عن تطور ال�سوق‬ ‫بالن�سبة لعمالئها منذ بداية الأزمة‬ ‫املالية العاملية حتى اليوم‪ ،‬فقالت‪:‬‬ ‫«ل �سك اأن بع�ض من عمالئنا خا�سة‬ ‫عمالوؤنا من ال�سركات الأجنبية قد‬ ‫تاأثر كثري ًا بالأزمة املالية العاملية‪،‬‬ ‫وقد كانت ا�سرتاتيجية عمالئنا يف‬ ‫ذلك الوقت تتبع ا�سرتاتيجية و�سيا�سة‬ ‫تقليل املخاطر قدر الإمكان وباتباع‬ ‫هذه ال�سيا�سة متكن بع�ض العمالء من‬

‫اجتياز هذه الأزمة واملحافظة على‬ ‫م�سادر الدخل لديهم وكذلك اإىل‬ ‫تنويعها وذلك بالهتمام مب�سادر دخل‬ ‫اأخرى ثابتة ل تتاأثر كثريا بالأزمات‬ ‫وتو�سعة لالأن�سطة ولكن �سمن خطة‬ ‫مدرو�سة جيد ًا وخطة اأكرث حذر ًا‬ ‫وقرارات متزنة ومدرو�سة من جميع‬ ‫اجلوانب»‪.‬‬ ‫وعند �سوؤالها ما اإذا تراجع اإقبال‬ ‫ال�سركات العاملية يف الدخول اإىل‬ ‫اأ�سواق املنطقة ب�سبب التطورات‬ ‫ال�سيا�سية والأمنية اللية يف منطقة‬ ‫ال�سرق الأو�سط و�سمال اأفريقيا‪ ،‬قالت‪:‬‬ ‫«ل اأظن ذلك‪ ،‬فامل�سالح ل تزال‬ ‫م�ستمرة وبازدياد‪ .‬فهناك العديد من‬ ‫الفر�ض املتاحة لل�سركات العاملية التي‬ ‫تريد الدخول وقبل اأن تقرر الدخول‬ ‫حت�سل على املوافقة واملعلومات‬ ‫>>‬ ‫الدقيقة من حكوماتها لتقرر الدخول‪،‬‬


‫المحامية األستاذة فاتن ف‪ .‬النقيب‬ ‫‪ 1‬النقيب وشركاه – الشريك المدير – الكويت‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫وعالميا‬ ‫محليا‬ ‫محامون ومستشارون قانونيون – ممارسة‬ ‫‪ 2‬شركة أسيكو للصناعات – الكويت‬‫عضو مجلس إدارة‬ ‫‪ - 3‬شركة المساكن للعقارات المتحدة – الكويت‬ ‫عضو مجلس إدارة‬ ‫المحامية األستاذة فاتن النقيب؛ المؤسس ورئيس «مكتب النقيب‬ ‫وشركاه» للمحاماة لها باع طويل في المحاماة‪ .‬حصلت على شهادتها‬ ‫الجامعية األولى من كلية الحقوق‪ ،‬جامعة الكويت في عام ‪ 1987‬ودرجة‬ ‫الماجستير في القانون الدولي من كلية كيمبريدج‪ ،‬المملكة المتحدة‪ .‬كما‬ ‫أنها حصلت على دبلوم في كتابة العقود الدولية من معهد كوميونيكيد‬ ‫ جامعة لندن‪.‬‬‫األستاذة‪ /‬فاتن النقيب مرخصة في الكويت كمحامية ممارسة أمام‬ ‫محاكم االستئناف والنقض والمحكمة الدستورية على مدى أكثر من ‪25‬‬ ‫ً‬ ‫عاما من الخبرة‪ ،‬اكتسبت المحامية األستاذة فاتن النقيب خبرة في كل‬ ‫نواحي القانون الكويتي بما في ذلك الخبرة الواسعة في المشاريع الكبرى‪،‬‬ ‫تمويل المشاريع‪ ،‬وكافة نواحي صناعة النفط‬ ‫والغاز‪.‬‬ ‫تشمل مجاالت خبرة المحامية فاتن النقيب‬ ‫المسائل العامة والتجارية التي تخص الشركات‬ ‫والمؤسسات‪ ،‬تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬البنوك‪،‬‬ ‫التأمين‪ ،‬وقوانين األسهم والسندات‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫اإلشراف على ممارسة الشركات الدولية والمحلية‬ ‫في الكويت‪.‬‬ ‫عملت األستاذة فاتن النقيب كمستشار قانوني‬ ‫وكرئيس لمجموعة الكويت القانونية المسئولة‬ ‫عن مراجعة وتقديم مطالبات حكومة الكويت في‬ ‫التعويض من العراق من هيئة التعويضات التابعة‬ ‫لألمم المتحدة وكممثل لحكومة الكويت‪.‬‬ ‫حصلت فاتن النقيب على العديد من الجوائز عن‬ ‫أعمالها وخبرتها مثل تأليف بضع نشرات بحثية‬ ‫وأكاديمية على ليكسس نيكسس (‪،)LexisNexis‬‬ ‫والبنك الدولي‪ .‬كما أنها‪ ،‬كاعتراف بمكانتها‬ ‫وخبرتها‪ ،‬دعيت إلبداء رأيها المهني في العديد من‬ ‫المؤسسات مثل المحكمة الدولية للتحكيم لغرفة‬ ‫التجارة الدولية (‪ ،)ICC‬محكمة مقاطعة كولومبيا (دي‪.‬سي)‪ ،‬المحكمة‬ ‫العليا في ديالوير لمقاطعة نيوكاسل‪ ،‬محكمة مقاطعة ماريالند‪ ،‬قسم‬ ‫مقاطعة ماريالند جرين بيلت‪ ،‬محكمة المقاطعة الجنوبية ألنديانا – قسم‬ ‫إيفانزفيل‪ ،‬المحكمة العليا لديالوير ومحكمة مقاطعة جنوب نيويورك‪ .‬كما‬ ‫قدمت رأي خبير في التحكيمات في محاكم جنوب إفريقيا وغيرها‪.‬‬ ‫أما عن خبرتها الحديثة فتتضمن ما يلي‪:‬‬ ‫• تقديم المشورة لبنك اليابان للتعاون الدولي ومؤسسة نفط اليابان‬ ‫الوطنية في التسهيالت التي قدموها لشركة الزيت العربية لتمويل قروض‬ ‫لشركة نفط الخليج كجزء من تسليم حقوق امتياز شركة الزيت العربية‪،‬‬ ‫إحدى أفرع مؤسسة البترول الكويتية‪ .‬تضمنت هذه الصفقة مؤسسة‬ ‫البترول الكويتية والمجلس األعلى للبترول ووزارة نفط الكويت‪.‬‬ ‫• تقديم المشورة القانونية لبضع شركات أمريكية نفطية لمساعدتها‬ ‫في فهم القطاع النفطي الكويتي وتأثيرات القانون الدستوري الكويتي‬ ‫على أعمالها‪ .‬قدمت المشورة إلكسون موبيل في سعيها لتوقيع اتفاقية‬ ‫مشاركة انتاج في حقول الشمال‪.‬‬

‫• قدمت المشورة للعديد من الموردين والمقاولين في المناقصات مع‬ ‫مؤسسة البترول وشركاتها الفرعية مثل ايه بي بي فترو‪ ،‬الساغ بيلي‪،‬‬ ‫معهد باتيلي ميموريال‪ ،‬بي جي بي (‪ ،)BGP‬بالك أند فيتش وتكسترون‬ ‫يونيون بامب‪.‬‬ ‫• تقدم المشورة القانونية بانتظام (الخاصة بالكويت) للمؤسسات‬ ‫األمريكية واألوربية حول الصفقات المختلفة وتمثل الشركات األمريكية‬ ‫في كافة نواحي ومختلف أنشطة أعمالها في الكويت واألقليم‪.‬‬ ‫• عملت بانتظام كخبيرة أمام محاكم الواليات المتحدة وأقطار أخرى في‬ ‫قوانين العالم العربي‪ :‬الكويت والعراق واإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عروضا عديدة حول مختلف جوانب القانوني الكويتي‬ ‫• حاضرت وقدمت‬ ‫في عدة أقطار شرق أوسطية وشاركت في تأليف عدد من المقاالت‬ ‫والفصول عن مختلف المعاهدات الدولية عن مواضيع مختلفة حول‬ ‫قوانين الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي‪.‬‬ ‫عملت األستاذة‪ /‬فاتن النقيب مع أعضاء البرلمان الكويتي‪ ،‬وبطلب‬ ‫منهم أعدت مشروع قانون لحماية الطفولة واألمومة خاصة من وجهة‬ ‫نظر المعاهدات الدولية وبوجه خاص حماية النساء واألطفال ضد إساءة‬ ‫المعاملة‪ .‬وتمت الموافقة على مشروع القانون‬ ‫من قبل اللجنة التشريعية في البرلمان الكويتي‪.‬‬ ‫وينتظر مشروع القانون دوره للموافقة النهائية‬ ‫عليه وإصداره‪.‬‬ ‫كتبت األستاذة‪ /‬فاتن النقيب العديد من‬ ‫ً‬ ‫تقديرا‬ ‫المقاالت وحصلت على العديد من الجوائز‬ ‫إلنجازاتها منها على سبيل المثال ال الحصر‪:‬‬ ‫‪ .1‬كتبت وساعدت البنك الدولي في صياغة‬ ‫الفصل الخاص بـ «ممارسة القيام باألعمال في‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا‪ ،‬كيفية إقامة‬ ‫منطقة الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫عمل في الكويت‪ .‬نال مكتبها شهادات تقدير‬ ‫واعتراف في األعوام ‪ 2013 ،2012 ،2011‬كواحد‬ ‫من الشركات الرائدة في منطقة مجلس التعاون‬ ‫الخليجي‪.‬‬ ‫‪« .2‬ممارسة األعمال في الكويت» لغرفة تجارة‬ ‫استراليا (مكافأة تقدير عام ‪.)2007‬‬ ‫‪ .3‬مكافأة تقدير من الكويت ومنظمة التجارة‬ ‫العالمية إلى جمعية المحامين الكويتية عام ‪.2005‬‬ ‫‪ .4‬ألفت العديد من المقاالت عن القانون الكويتي‬ ‫وقوانين دول مجلس التعاون في مختلف المجاالت الكويتية والمجاالت‬ ‫القانونية العالمية‪.‬‬ ‫‪ .5‬ساعدت مكتب علي وشركاه للمحاماة في تأليف فصل عن ‪« :‬إنجاح‬ ‫الصفقة» «‪Getting the Deal Through Law Business Research‬‬ ‫‪ »Ltd‬األنظمة النفطية ‪ 2009 – 2008‬القطاع النفطي في الكويت‪.‬‬ ‫‪ .6‬العديد من المقاالت في المجالت العالمية عن العمل والقانون حول‬ ‫مختلف المواضيع والقضايا القانونية منها‪ :‬حوكمة الشركات‪ ،‬مفهوم‬ ‫االمتياز‪ ،‬مفهوم قانوني في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي؛ الفرق‬ ‫بين التحكيم والمقاضاة‪.‬‬ ‫‪ .7‬شهادة تقدير من منظمة الرحمة عام ‪.2002‬‬ ‫‪ .8‬جائزة كواحدة من أقوى ‪ 100‬امرأة في العالم العربي من مجلة أرابيان‬ ‫بيزنس‪.‬‬ ‫‪ .9‬جائزة سيدة األعمال لعام ‪ 2013‬من مجلة أرابيان بيزنس‪.‬‬ ‫وتتحدث فاتن النقيب عن النساء والمرأة في منتديات القيادة التي تناقش‬ ‫النساء في األعمال من وجهة نظر قانونية‪.‬‬ ‫>>‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪25‬‬


‫قادة‬ ‫التو�سع من عدمه»‪.‬‬ ‫بالرغم من عدم ا�ستتباب الأمن‬ ‫وا�ستقرار ال�سوق العراقية ب�سكل كامل‬ ‫اإ ّل اأن النقيب و�سركاه و�سركات اأخرى‬ ‫يف املنطقة دخلت هاتني ال�سوقني‪ .‬على‬ ‫ني قرارنا على‬ ‫هذا تقول النقيب‪ُ « :‬ب ّ‬ ‫�سوء بع�ض املعلومات واملعطيات التي‬ ‫ت�سري اإىل اأن حالة عدم ال�ستقرار هذه‬ ‫�ستكون على املدى الق�سري‪ .‬فالتغيري‬ ‫الوزاري موؤخر ًا والذي حاز على القبول‬ ‫من غالبية اأطياف املجتمع العراقي‬ ‫واحل�سد الدويل احلايل لإ�سعاف ثم‬ ‫الق�ساء على الإرهاب كلها موؤ�سرات‬ ‫على قرب انتهاء حالة عدم ال�ستقرار‬ ‫واخلوف ولذلك‪ ،‬يبنى موقفنا على‬ ‫تقييم للمديني املتو�سط والبعيد»‪.‬‬ ‫وت�سيف‪« :‬الو�سع يف ليبيا اأ�سواأ منه‬ ‫يف العراق‪ .‬ففي ليبيا فو�سى عارمة‪،‬‬ ‫وهناك حكومتان تتنازعان ال�سلطة‪،‬‬ ‫وهناك حرب داخلية ما بني اجلي�ض‬ ‫وبني اجلماعات وامليلي�سيات املل�سحة‪،‬‬ ‫اإلخ‪.‬‬ ‫يف العراق فالو�سع اأقل خطورة والأمل‬ ‫بالو�سول اإىل و�سع م�ستقر يلف‬

‫العراقيني‪ ،‬مبختلف انتماءاتهم‪ ،‬يف‬ ‫املدى الق�سري‪ ،‬باخت�سار‪ ،‬لل�سوق‬ ‫العراقي نتوقع ا�ستقراره يف املدى‬ ‫الق�سري (‪� )3-1‬سنوات‪.‬‬ ‫اأما يف ليبيا فهو مفتوح على احتمالت‬ ‫تدهور اأكرث ورمبا يحدث تدخل اأجنبي‬ ‫فيه كما هو حا�سل يف العراق حالي ًا‬ ‫ولكن الو�سع اأ�سواأ بكثري مبا هو عليه‬ ‫يف العراق‪ ،‬كما ذكرت اأعاله‪».‬‬ ‫الو�سع عموم ًا يف كال البلدين غري‬ ‫م�ستقر والروؤيا ما تزال �سبابية‪ ،‬هنا‬ ‫رمبا على ال�سركات التي حتم�ست يف‬ ‫البداية لدخول هاتني ال�سوقني مراجعة‬ ‫قرارها‪ ،‬بالفعل هناك �سركات فعلت‬ ‫ذلك‪ .‬اأما النقيب و�سركاه فبالرغم‬ ‫من اأن النقيب توؤكد قلقها حيال تطور‬ ‫الأو�ساع لالأ�سواأ ولكن تف�سل اأن تقوم‬ ‫بدرا�سة اأعمق واأ�سمل لتخاذ اأي قرار‬ ‫اآخر‪ ،‬تقول‪« :‬طبع ًا نحن قلقون‪ ،‬والقلق‬ ‫م�سروع ومظاهره ل تخطئها العني‪.‬‬ ‫ولكننا دائما نقوم بدرا�سة الأو�ساع‬ ‫وتقييم ال�سوق وفق درا�سة حذرة‬ ‫ومتاأنية ونقيم املخاطر‪ ،‬فهذا جزء من‬ ‫عملنا»‪.‬‬

‫«البلدين وباألخص العراق مشبع بالكثير من‬ ‫القوانين الجيدة وأيضًا صدور قوانين في كثير‬ ‫من المجاالت وهي متطورة وحديثة وتالءم‬ ‫التطور الحالي من ناحية تطور األنشطة وتشجيع‬ ‫االستثمار وغيرها‪ .‬فلقد تغيرت الكثير من القوانين‬ ‫وصدرت كثير من القوانين والمجاالت ولألسف ال‬ ‫يزال تطبيقها بشكل صحيح وبطيء ولكن من‬ ‫المتعارف عليه أن هذا الوضع الطبيعي للتغيير‬ ‫ال بد أن يأتي على مراحل إلى أن يتم تطبيقه‬ ‫بشكل كامل فالبنية القانونية موجودة ولكن‬ ‫القضاء يحتاج إلى تطوير وإلى فهم وتطبيق لتلك‬ ‫القوانين لتحقق الغرض من المرجو منها»‪.‬‬

‫اأما بالن�سبة للبنية التحتية القانونية‬ ‫والتجارية يف كل من العراق وليبيا‪،‬‬ ‫فتقول‪« :‬البلدين وبالأخ�ض العراق‬ ‫م�سبع بالكثري من القوانني اجليدة‬ ‫واأي�س ًا �سدور قوانني يف كثري من‬ ‫املجالت وهي متطورة وحديثة وتالءم‬ ‫التطور احلايل من ناحية تطور‬ ‫الأن�سطة وت�سجيع ال�ستثمار وغريها‪.‬‬ ‫فلقد تغريت الكثري من القوانني‬

‫الوضع في ليبيا أسوأ منه في العراق‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫و�سدرت كثري من القوانني واملجالت‬ ‫ولالأ�سف ل يزال تطبيقها ب�سكل‬ ‫�سحيح وبطيء ولكن من املتعارف‬ ‫عليه اأن هذا الو�سع الطبيعي للتغيري‬ ‫ل بد اأن ياأتي على مراحل اإىل اأن يتم‬ ‫تطبيقه ب�سكل كامل فالبنية القانونية‬ ‫موجودة ولكن الق�ساء يحتاج اإىل‬ ‫تطوير واإىل فهم وتطبيق لتلك القوانني‬ ‫لتحقق الغر�ض من املرجو منها»‪.‬‬


‫قادة‬ ‫اأهم التحديات عند دخول �سوق جديدة‬ ‫تتمثل يف معرفة دقيقة بالقوانني‬ ‫املحلية ذات ال�سلة بعملنا‪ ،‬وكذلك‬ ‫البنية الق�سائية التي تتوىل النظر يف‬ ‫املنازعات مبختلف اأنواعها وت�سعباتها‬ ‫ومدى اللتزام وتطبيق القانون وبنية‬ ‫العمل ال�سليمة اإلخ‪.‬‬ ‫النقيب و�سركاه متواجدة يف كل دول‬ ‫اخلليج وبع�ض دول ال�سرق الأو�سط‪،‬‬ ‫اأي اأنها على ات�سال مبا�سر باأ�سواق‬ ‫عدة يف املنطقة‪ ،‬الأمر الذي يجعلها‬ ‫قادرة على ر�سد التطورات وتاأثرياتها‬ ‫على هذه الأ�سواق وهو بدوره ما يجعلها‬ ‫اأكرث مرونة يف التحرك ويف اتخاذ‬ ‫القرارات ال�سرتاتيجية للتعامل مع‬ ‫التغريات يف هذه الأ�سواق‪.‬‬ ‫تعلق النقيب‪« :‬من الطبيعي اأن تتاأثر‬ ‫القرارات حيال الدخول‪/‬عدم الدخول‬ ‫داخل ال�سوق من النواحي املالية‬ ‫والقت�سادية والأمنية‪ .‬وعندما تربز‬ ‫احلاجة اإىل تخ�س�ض ما يف املحاماة‬ ‫مل يكن موجود ًا‪ ،‬ينظر يف التو�سع يف‬ ‫هذا املجال الذي يزداد عليه الطلب‪،‬‬ ‫والعك�ض �سحيح»‪.‬‬ ‫وعن العام احلايل والذي �سبقه ل تبدو‬ ‫النقيب متفائلة جد ًا‪ ،‬فقالت‪« :‬كان‬ ‫عام ًا ي�سوبه كثري من القلق حول جممل‬ ‫التطورات يف العامل العربي فثورات‬ ‫الربيع العربي وما اآلت اإليه الأو�ساع‬

‫دساتير العالم العربي كلها تنص على‬ ‫رجاال ونساء‪.‬‬ ‫المساواة بين الجميع‪،‬‬ ‫ً‬

‫يف الكثري من بلداننا يدفع الكثريين‬ ‫للت�ساوؤم والإحباط‪ .‬وانعك�ض ذلك على‬ ‫خطط التنمية والتطوير يف البالد‬ ‫العربية»‪.‬‬ ‫اأما عام ‪ 2014‬فهو بالن�سبة للنقيب‬ ‫ا�ستمرار ملا كان يف ‪ 2013‬ولكن‬ ‫بانغما�ض عدد اأكرب يف دول املنطقة‬ ‫يف الفعل املبا�سر يف بع�ض الأحداث‪.‬‬ ‫لكننا نرجو اأن تنتهي الظواهر ال�سلبية‬ ‫املحيطة بنا ويعود ال�ستقرار لكي‬ ‫تتوا�سل التنمية والبناء‪.‬‬

‫من بني التحركات ال�سعبية العديدة‬ ‫واملتنوعة يف كل ماكن تقريب ًا هناك‬ ‫حترك مكثف بداأ يظهر يدعو لنه�سة‬ ‫املراأة يف العامل العربي‪ .‬ما هو الدافع‬ ‫خلف هذا التحرك اليوم‪ .‬وماهي‬ ‫مطالب املراأة العربية بالتحديد؟‬ ‫د�ساتري العامل العربي كلها تن�ض على‬ ‫امل�ساواة بني اجلميع‪ ،‬رجا ًل ون�ساء‪.‬‬ ‫ولكن يف احلياة واملمار�سة الفعلية‬ ‫هناك متييز وا�سح وجور فا�سح بحق‬ ‫املراأة‪ .‬تقول النقيب‪« :‬البع�ض ل يزال‬ ‫من الطبيعي أن تتأثر‬ ‫القرارات حيال الدخول‪/‬‬ ‫عدم الدخول داخل السوق‬ ‫من النواحي المالية‬ ‫واالقتصادية واألمنية‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫يعتقد اأنها «�سلع قا�سر» اأو «اأعوج»‬

‫والبع�ض يرى اأن مكانها الطبيعي –‬

‫وهي ن�سف املجتمع – يف البيت فقط‪،‬‬ ‫كما اأن البع�ض ل يرى غ�سا�سة يف‬ ‫زواجها وهي يف �سن �سغرية‪ .‬هذه‬ ‫عادات وتقاليد اأر�ساها وعمقها‬ ‫التخلف واجلهل والتقاليد البالية»‪.‬‬ ‫وت�سيف‪« :‬فالدافع للتحرك‪ ،‬اإن وجد‪،‬‬ ‫هو هذا الظلم الذي يقع على املراأة‬ ‫العربية‪ .‬فاملراأة من حقها التعلم‪،‬‬ ‫من حقها العمل‪ ،‬من حقها امل�ساواة‬ ‫مع الرجل يف احلقوق والواجبات‪ ،‬من‬ ‫حقها امل�ساواة مع الرجل يف احلقوق‬ ‫املدنية واإعطاء اجلن�سية لأولدها‬ ‫– مثلما يحق للزوج اأن مينح اأبناءه‬ ‫جن�سية بلده – وغري ذلك الكثري‪.‬‬ ‫«وكذلك رفع �سن الزواج للن�ساء‪ ،‬وحق‬ ‫الرت�سيح والنتخاب وتبوء كل املنا�سب‬ ‫املفتوحة للرجل‪ .‬ولكن يف احلقيقة‬ ‫اأنه يوؤ�سفني اإىل اأنه نحن الآن يف �سنة‬ ‫‪ 2014‬ول نزال نقول اأن حقوق املراأة‬ ‫منقو�سة يف العامل العربي ول نزال‬ ‫نقول اأنه يجب اأن يربز دورها‪ ،‬فهذا اإن‬ ‫دل على �سيء اإمنا يدل على اأنه ل تزال‬ ‫املراأة تكافح لكي تربز نف�سها ول تزال‬ ‫تواجه التحديات»‪.‬‬


‫ويف لقاء خا�ص مع ‪Entrepreneur‬‬

‫احتضنت‬

‫ً‬ ‫مؤخرا فعاليات‬ ‫أبوظبي‬ ‫مؤتمر االستراتيجية االقتصادية واالجتماع‬ ‫السنوي العام للمجلس االماراتي األلماني‬ ‫المشترك للصناعة والتجارة وذلك بمناسبة‬ ‫االحتفال بالذكرى العاشرة للشراكة االقتصادية‬ ‫االستراتيجية بين دولة اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫والمانيا والذكرى السنوية الخامسة لتأسيس‬ ‫المجلس‪ .‬بحضور فعاليات وشخصيات اقتصادية‬ ‫إماراتية وألمانية وتناول المؤتمر مجمل القضايا‬ ‫المستجدة بما فيها مساهمة الشركات‬ ‫األلمانية في دعم القطاع الصناعي اإلماراتي‬ ‫وتزويد الشركات والصناعة النفطية اإلماراتية‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫العربية على هام�ص امل�ؤمتر قال‬ ‫ال�سفري الأملاين اأن الإمارات هي من‬ ‫اأكرب اأ�س�اق ال�سادرات الأملانية يف‬ ‫اخلارج حيث مثلت ال�سادرات الأملانية‬ ‫للإمارات ن�سبة ‪ 1‬باملائة من اإجمايل‬ ‫ال�سادرات الأملانية للخارج خلل عام‬ ‫‪ ،2013‬م�ؤكدا اأن القت�ساد الإماراتي‬ ‫يعد من اأكرب الأ�س�اق ديناميكية يف‬ ‫املنطقة والعامل مما ي�فر فر�ص هائلة‬ ‫للتعاون بني البلدين يف كافة القطاعات‬ ‫القت�سادية م�ؤكد ًا التزامه بدعم‬ ‫ال�سراكة ال�سرتاتيجية بني البلدين‪،‬‬ ‫كما اأن الإمارات تعد مركزا رئي�سا‬ ‫للأعمال والتجارة والنقل يف ال�سرق‬ ‫الأو�سط واخلليج كما اإنها مركز‬ ‫رئي�ص لل�ستقرار والأمن يف املنطقة‬ ‫مما يدعم التجارة وال�ستثمار بني‬ ‫اجلانبني‪.‬‬ ‫واأ�سار اإىل اأن هناك اآفاقا ق�ية للتعاون‬ ‫امل�سرتك يف قطاعات الطاقة املتجددة‬ ‫وال�سحة والبنية التحتية وغريها‬ ‫خلل الفرتة املقبلة‪ .‬م�ؤكدا اأهمية دور‬ ‫جمل�ص الأعمال امل�سرتك يف تقدمي‬ ‫خدمات لل�سركات الأملانية للدخ�ل‬ ‫اإىل ال�س�ق الإماراتي وبناء ال�سراكات‬ ‫مع ال�سركات الإمارتية لإقامة م�ساريع‬ ‫م�سرتكة لفتا اإىل وج�د ا�ستثمارات‬ ‫هامة للإمارات يف اأملانيا من اأبرزها‬ ‫ا�ستثمار الحتاد للطريان يف �سركة‬ ‫اير برلني التي تعد ثاين اأكرب �سركات‬ ‫الطريان الأملانية‪.‬‬ ‫ما يقدر عدد ال�سركات الأملانية‬ ‫النا�سطة بدولة الإمارات بنح� ‪1000‬‬ ‫�سركة‪ ،‬تق�م بت�سغيل اأكرث من ‪48000‬‬ ‫م�ظف‪ ،‬وت�ساهم ب�سكل فعال يف‬ ‫تعزيز العلقات التجارية املمتازة بني‬ ‫البلدين ‪.‬‬ ‫واأو�سح ال�سفري اإىل اجله�د الرامية‬ ‫لتعزيز ال�ستثمارات الثنائية‬ ‫م�اكبة للنم� ال�ا�سح امل�سار الذي‬ ‫حتقق للبلدين يف جمال التجارة‬ ‫املتبادلة وهناك عدد من اخلط�ات‬ ‫التحفيزية لت�سجيع ال�سركات على‬

‫تكثيف ال�ستثمارات الثنائية من‬ ‫خلل امل�ساريع امل�سرتكة‪ ،‬ومن اأمثلة‬ ‫ذلك عمليات جرينفيلدز وغريها‬ ‫من اأ�سكال التعاون يف قطاعات مثل‬ ‫الطاقة والبنية التحتية والرعاية‬ ‫ال�سحية‪ ،‬وال�سياحة‪ ،‬والنقل‪ ،‬والتعليم‪،‬‬ ‫والتدريب‪.‬‬ ‫و�سدد على قطاع امل�ساريع ال�سغرية‬ ‫واملت��سطة الذي يعد اأحد املجالت‬ ‫ال�اعدة للتعاون ال�ثيق بني الإمارات‬ ‫واأملانيا يف الفرتة املقبلة ‪.‬‬ ‫فالقطاع يعترب بيئة �سحية ميكن‬ ‫اأن ت�سهم اإ�سهاما كبريا لرتاكم‬ ‫راأ�ص املال‪ ،‬وت�فري املزيد من فر�ص‬ ‫العمل لق�ة العمل املتزايدة ب�سرعة‪،‬‬ ‫وتعزيز التنمية الإقليمية‪ ،‬كما اأنه اأمر‬ ‫حا�سم اأي�س ًا لزيادة مرونة القت�ساد‬ ‫لل�سدمات اخلارجية‪ ،‬ومن املنتظر‬ ‫اأن ت�سهم املذكرة التي مت ابرامها مع‬ ‫احلك�مة الأملانية يف ال�سماح لقطاع‬ ‫امل�ساريع ال�سغرية واملت��سطة بالقيام‬ ‫بدور كبري يف حت�سني القدرة التناف�سية‬ ‫للقت�ساد ال�طني ويف عملية زيادة‬ ‫ال�ستثمار الثنائية ‪ .‬ومن خلل‬ ‫م�ا�سيع البتكار وال�ستدامة التي‬ ‫�سريكز عليها احلدث العاملي القادم‬ ‫املتمثل يف معر�ص اإك�سب� ‪ 2020‬يف‬ ‫دبي‪� ،‬ستت�فر اأمام ال�سركات الأملانية‬ ‫فر�ص كبرية لنقل معارفها وخرباتها‬ ‫يف املجالت التقنية املتط�رة التي‬ ‫ي�سهد لأملانيا بها عاملي ًا ‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكت�ر بيرت‬ ‫غ�بفري�ص‪ ،‬الرئي�ص التنفيذي‬ ‫للمجل�ص الأملاين الإماراتي امل�سرتك‬ ‫لل�سناعة والتجارة اإن اأملانيا تبحث‬ ‫جعل الإمارات ل �سيما اأب�ظبي مركزاً‬ ‫اإقليمي ًا لل�سناعات الأملانية يف ظل‬ ‫ما ت�سهده الإمارات من تط�ير جتاه‬ ‫منظ�مة ال�سناعة وما تتميز به من‬ ‫بيئة جاذبة لل�ستثمارات ‪.‬‬ ‫واأو�سح ال�سفري الأملاين اأن الكفاءة‬ ‫الأملانية للتدريب املهني والتعليم‬ ‫الإ�سايف والتي تعد من اأهم ع�امل‬ ‫جناح القت�ساد الأملاين �ست�سهم >>‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪29‬‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫خطط طموحة‬ ‫للشركات األلمانية‬

‫تحضيرًا لـ ‪2020‬‬ ‫‪28‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫الرواد مستشارك العقاري الذي تثق به‬ ‫‪SEPTEMBER‬‬ ‫‪2014 2932439‬‬ ‫‪ENTREPRENEUR‬‬ ‫‪| +9714‬‬ ‫متحرك ‪ | +971507050700‬ص‪.‬ب‪ 334264 .‬دبي | البريد اإللكتروني ‪ | info@alruwad.ae‬اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫‪92‬هاتف‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫شخصيات من مجلس األعمال األلماني اإلماراتي‬

‫يف م�ساعدة القت�ساد الإماراتي‬ ‫وال�سركات الإماراتية‪ ،‬فالتدريب املهني‬ ‫ه� العم�د الفقري للقت�ساد الأملاين‬ ‫وه� يقف وراء التميز والنجاح العاملي‬ ‫لل�سركات الأملانية ال�سغرى واملت��سطة‬ ‫وهناك مبادرات جارية ت�سعى لإدراج‬ ‫من�ذج مماثل وفقا لحتياجات دولة‬ ‫الإمارات‪.‬‬ ‫وحتت �سعار» تدريب من �سنع اأملاين»‬ ‫تق�م الي�م ج�لت نقا�ص ح�ل خطط‬ ‫تط�ير الك�ادر الب�سرية الإماراتية‪،‬‬ ‫وو�سع خطط وعديدة لل�ستثمار يف‬ ‫خمتلف القطاعات احلي�ية مثل البنى‬ ‫التحتية والتط�ير العقاري وامل�ا�سلت‬ ‫والطاقة وال�سياحة‪.‬‬ ‫واأو�سح ال�سفري اأن حجم التبادل‬ ‫التجاري بني الإمارات واأملانيا بلغ‬ ‫‪ 10.7‬مليار ي�رو عام ‪ 2013‬اي نح�‬ ‫‪ 50‬مليار درهم لت�سبح املانيا من‬ ‫اأكرب ال�سركاء التجاريني للإمارات‬ ‫عاملي ًا‪ ،‬حيث احتلت املانيا املرتبة‬ ‫ال�سابعة من بني اأكرب ال�سركاء‬ ‫التجاريني للإمارات‪ ..‬لفتا اإىل اأن‬ ‫الإمارات تتطلع لزيادة حجم التجارة‬ ‫اإىل اأكرث من ‪ 15‬مليار ي�رو‪ .‬وقال‬ ‫اأن هناك حاجة اإىل زيادة الت�ازن‬ ‫يف التدفقات التجارية بني اجلانبني‬ ‫وفقا لت��سيات الدورة التا�سعة من‬ ‫اجتماعات اللجنة الإماراتية الأملانية‬ ‫‪30‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫يف برلني يف اأبريل املا�سي و�سرورة‬ ‫بذل املزيد من اجله�د من اجل‬ ‫زيادة ال�ستثمارات امل�سرتكة يف‬ ‫البلدين خا�سة يف قطاعات الطاقة‬ ‫البنى التحتية وال�سياحة والنقل‬ ‫وامل�سروعات ال�سغرية واملت��سطة‬ ‫والتعليم والتدريب والرعاية ال�سحية‪.‬‬ ‫كما اأن اإقامة قطاع ق�ي للم�سروعات‬ ‫ال�سغرية واملت��سطة ي�ساهم يف زيادة‬ ‫تدفقات را�ص املال وخلق فر�ص عمل‬ ‫للم�اطنني وزيادة قدرة القت�ساد على‬ ‫مقاومة ال�سدمات والأزمات اخلارجية‬ ‫وزيادة معدلت التنمية‪ ..‬ودعا اىل‬ ‫جعل قطاع امل�سروعات ال�سغرية‬ ‫واملت��سطة حمركا رئي�سا يف حت�سني‬ ‫تناف�سية القت�سادين الإماراتي‬ ‫والأملاين وزيادة ال�ستثمارات خلل‬ ‫الفرتة املقبلة‪.‬‬

‫وندع� رجال الأعمال من اجلانبني‬ ‫اإىل ا�ستك�ساف الفر�ص ال�اعدة يف‬ ‫التجارة وال�ستثمار يف البلدين وذلك‬ ‫يف اإطار دعم ال�سراكة ال�سرتاتيجية‬ ‫املمتدة بني البلدين منذ اكرث من ع�سر‬ ‫�سن�ات م�سريا اإىل الدور الذي يلعبه‬ ‫جمل�ص الأعمال امل�سرتك يف م�ساعدة‬ ‫ال�سركات من اجلانبني يف بحث فر�ص‬ ‫التعاون القت�سادي امل�سرتك‪ .‬م�ؤكد ًا‬ ‫التزام اللجنة امل�سرتكية بني البلدين‬ ‫بتنفيذ اإطار عمل متني وفعال من‬ ‫اأجل تط�ير التعاون بني البلدين وخلق‬ ‫املزيد من الفر�ص يف قطاعات التجارة‬ ‫لرجال الأعمال من البلدين‪.‬‬ ‫وقال الدكت�ر بيرت غ�بفري�ص الرئي�ص‬ ‫التنفيذي للمجل�ص الماراتي الأملاين‬ ‫امل�سرتك لل�سناعة والتجارة اأن‬ ‫الإمارات مركز حملي للت�سنيع‬

‫والت�سدير للمنتجات الأملانية يف‬ ‫منطقة ال�سرق الأو�سط واخلليج‪.‬‬ ‫واأكد اأنه ل ينبغي العتماد على زيادة‬ ‫ال�سادرات الأملانية للإمارات فقط‬ ‫بل ينبغي زيادة عمليات الت�سنيع‬ ‫املحلي يف العديد من اإمارات الدولة‬ ‫خا�سة منطقة خليفة ال�سناعية «‬ ‫كيزاد « يف اأب�ظبي والت�سدير للخارج‬ ‫حيث �ستك�ن الكلفة اقل مما يرفع‬ ‫من تناف�سية ال�سادرات الأملانية‬ ‫يف اخلارج ‪ ..‬م�سري ًا اإىل اأن اأهم‬ ‫هذه ال�سناعات ترتكز يف جمالت‬ ‫الت�سالت والتكن�ل�جيا املتقدمة‬ ‫والبرتوكيماويات والنقل‪.‬‬ ‫ودعا اإىل زيادة ال�ستثمارات الأملانية‬ ‫يف الإمارات وقال اأن قيمتها ل تتعدي‬ ‫‪ 200‬ملي�ن ي�رو وه� رقم �سئيل ينبغي‬ ‫اأن يت�ساعف عدة مرات‪.‬‬ ‫وتعد دولة الإمارات العربية املتحدة‬ ‫اأول واأهم �سريك جتاري لأملانيا يف‬ ‫العامل العربي بقيمة تبادل جتاري‬ ‫فاق ‪ 10.74‬مليار ي�رو �سنة ‪2013‬‬ ‫ويقدر عدد ال�سركات الأملانية النا�سطة‬ ‫بدولة الإمارات بنح� ‪� 1000‬سركة‬ ‫تق�م بت�سغيل اأكرث من ‪ /48/‬األف‬ ‫م�ظف وت�ساهم ب�سكل فعال يف تعزيز‬ ‫العلقات التجارية املمتازة بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫ويف تعليقه على كلم ال�سفري الأملاين>>‬


‫باأن هناك م�ساحة لإيجاد حل لتلك‬ ‫امل�ساألة‪ ،‬نحن بالتاأكيد نريد حل تلك‬ ‫الق�سية وبحاجة ملناخ جيد‪.‬‬ ‫ويذكر اأن طريان الإمارات ت�سري‬ ‫رحلت اإىل اأربع مدن اأملانية‪ ،‬وهي‬ ‫دو�سلدورف وفرانكف�رت ومي�نيخ‬ ‫وهامب�رغ‪ ،‬ب�اقع رحلتني ي�مي ًا‪ ،‬فيما‬ ‫ل تزال ترف�ص اأملانيا طلب الناقلة‬ ‫بت�سيري رحلت اإىل مطاري برلني‬ ‫و�ست�تغارت‪ ،‬ومطارات مدن اأخرى‬ ‫اأملانية‪ ،‬وعلى راأ�سها برلني‪.‬‬ ‫حيث تخ�سى ل�فتهانزا الناقلة ال�طنية‬ ‫الأملانية من مناف�سة طريان الإمارات‬

‫لها يف عقر دارها‪ ،‬ما قادها ملمار�سة‬ ‫ن�ع من احلمائية على ت��سع الناقلت‬ ‫ال�طنية الإماراتية ل�جهات جديدة‬ ‫يف اأملانيا‪ ،‬يف وقت حتتاج فيه اأملانيا‬ ‫اأكرث من اأي وقت م�سى لتعزيز اأكرب‬ ‫لعلقاتها التجارية وال�ستثمارية مع‬ ‫�سركائها التجاريني املهمني‪ ،‬وعلى‬ ‫راأ�سهم الإمارات‪ ،‬وخا�سة بعد اأن‬ ‫خف�ص �سندوق النقد الدويل حديث ًا‬ ‫ت�قعاته للنم� الأملاين‪ ،‬والذي ينظر‬ ‫اإليه على اأنه حمرك النم� يف منطقة‬ ‫الي�رو اإىل ‪ % 1.4‬و‪ % 1.5‬على‬ ‫الت�ايل‪ ،‬فيما ت�سر اأملانيا على اأنها ل‬

‫ت�اجه انكما�س ًا‪ ،‬بل �سعف ًا يف النم�‪.‬‬ ‫وعن خطط غرف التجارة وال�سناعة‬ ‫الأملانية لتاأ�سي�ص �سراكات من نظريتها‬ ‫يف الإمارات‪ ،‬وعلى راأ�سها غرفة جتارة‬ ‫و�سناعة دبي‪ ،‬قال‪ :‬هناك مذكرات‬ ‫تفاهم وقعت مع عدد من غرف‬ ‫التجارة وال�سناعة يف املنطقة‪ ،‬ونحن‬ ‫ن�سعى لت��سع تعاوننا مع تلك الغرف‬ ‫التجارية يف املنطقة‪ ،‬يف ما يتعلق بن�ع‬ ‫الدعم الذي ميكن اأن نقدمه لل�سركات‬ ‫ال�سغرية واملت��سطة الأملانية‪ ،‬والتي‬ ‫تعترب ع�سب القت�ساد الأملاين‪ ،‬حيث‬ ‫اإن اأكرث من ‪ % 90‬من ال�سركات يف‬ ‫اأملانيا هي �سركات �سغرية ومت��سطة‪،‬‬ ‫وهذا الن�ع من ال�سركات يف العامل‪،‬‬ ‫تعترب البطل اخلفي يف العامل‪ ،‬وهي‬ ‫حجر الزاوية للقطاعات املتخ�س�سة‪.‬‬ ‫واأ�ساف تريري‪ :‬اأعتقد باأن الأمر يتعلق‬ ‫مبدى املعل�مات التي تقدم لل�سركات‬ ‫واملتخ�س�سة‪ ،‬وما الآلية التي حتتاجها‬ ‫تلك ال�سركات‪ ،‬ويف اأملانيا‪ ،‬لدينا‬ ‫اأدوات جيدة يف ما يتعلق بالتم�يل‪،‬‬ ‫والذي تق�ده ال�سراكة بني القطاعني‬ ‫العام واخلا�ص يف اأملانيا عرب البن�ك‬ ‫احلك�مية والبن�ك اخلا�سة وغرفة‬ ‫التجارة وال�سناعة الأملانية‪ ،‬والتي‬ ‫تعترب ال��سيط لل�سركات ال�سغرية‬

‫واملت��سطة‪.‬‬ ‫ويف ال�س�ق‪ ،‬اأعتقد اأنه من املهم‬ ‫للغرفة اأنه يك�ن لديها �سركاء جيدون‬ ‫من خلل احلك�مة‪ ،‬وهذا مهم‬ ‫للغاية لتاأمني املعل�مات‪ ،‬وحتقيق‬ ‫التعاون امل�سرتك‪ ،‬وهذا ما ميكننا‬ ‫عمله بالتعاون مع غرفة التجارة يف‬ ‫الإمارات‪ ،‬وعلى راأ�سها غرفة جتارة‬ ‫و�سناعة دبي‪ .‬وكذلك تدريب العاملني‬ ‫يف تلك ال�سركات‪ ،‬وهذا اأي�س ًا ما ميكن‬ ‫حتقيقه من خلل التعاون بني غرف‬ ‫التجارة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اأعرب �ستيفان غال�ن‬ ‫القن�سل العام الأملاين يف دبي‪ ،‬عن‬ ‫ثقته الكبرية بقدرة ال�سركات الأملانية‬ ‫على تاأمني عق�د يف م�ساريع اإك�سب�‬ ‫‪ ،2020‬ك�نها م�سه�د ًا لها باخلربة‬ ‫واجلدارة والكفاءة والبتكار عاملي ًا‪.‬‬ ‫واأكد غال�ن على اأن ال�سركات الأملانية‬ ‫لي�ست م�ج�د يف اأ�س�اق الإمارات‬ ‫لتحقيق الربحية فقط‪ ،‬ولكنها تنظر‬ ‫ل�ج�دها يف الإمارات على اأنها‬ ‫�سراكة بعيدة املدى‪ ،‬حتقق القيمة‬ ‫امل�سافة العالية‪ ،‬واأ�ساف اأن منتدى‬ ‫ال�سرتاتيجية القت�سادية‪ ،‬والذي‬ ‫انطلق بالأم�ص يف اأب�ظبي‪ ،‬ركز على‬ ‫كيفية تفعيل تلك ال�سراكة وتعزيزها‪،‬‬ ‫واأي�س ًا على رفع اأرقام التجارة بني‬ ‫اأملانيا والإمارات‪ ،‬وكيفية ا�ستفادة‬ ‫ال�سركات الأملانية من الفر�ص ال�اعدة‬ ‫يف اأ�س�اق الإمارات‪.‬‬ ‫وعن تخفي�ص �سندوق النقد الدويل‬ ‫يف تقريره الأخري لت�قعات من�‬ ‫القت�ساد الأوروبي‪ ،‬مبا فيه القت�ساد‬ ‫الأملاين‪ ،‬قال باأنه متفائل جد ًا بقدرة‬ ‫اأملانيا على الع�دة اإىل م�سار النم�‬ ‫جمدد ًا‪ ،‬واأ�ساف اأن اأملانيا تعاين بع�ص‬ ‫امل�سكلت احلقيقة‪ ،‬ولكننا لن نغري‬ ‫الفل�سفة الأ�سا�سية لدينا يف اأملانيا‪.‬‬ ‫فنحن ن�سعر باأنه يف معظم البلدان‬ ‫الأوروبية‪ ،‬ويف بلدان اأخرى من العامل‬ ‫اأي�س ًا‪ ،‬باأنها راكمت الكثري من الدي�ن‪،‬‬ ‫وكان عليها الكثري من الدي�ن يف بداية‬ ‫>>‬ ‫الأزمة املالية العاملية‪ ،‬وبالتايل‪ ،‬اإ�سافة‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪33‬‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫السفير األلماني‪ :‬اإلمارات هي من أكبر أسواق‬ ‫الصادرات األلمانية في الخارج‪.‬‬

‫قال �سعيد الفهيم رئي�ص املجل�ص‬ ‫الماراتي الأملاين امل�سرتك لل�سناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬اأن امل�ؤمتر كان فر�سة‬ ‫ملناق�سة �سبل ت�ثيق وتعزيز العلقات‬ ‫القت�سادية القائمة بني دولة الإمارات‬ ‫العربية املتحدة وجمه�رية اأملانيا‬ ‫الحتادية ب�سكل اأكرب يف العديد من‬ ‫املجالت كالإنتاج الذي ميثل خط�ة‬ ‫رئي�سية يف تط�ير التعاون القت�سادي‬ ‫بني البلدين ومن خلل م�ا�سيع‬ ‫البتكار وال�ستدامة التي �سريكز‬ ‫عليها احلدث العاملي القادم املتمثل يف‬ ‫معر�ص اإك�سب� ‪ 2020‬يف دبي‪ ،‬وبحثنا‬ ‫التحديات والفر�ص القت�سادية‬ ‫امل�سرتكة بني الإمارات واأملانيا والفر�ص‬ ‫ال�ستثمارية واآفاق التعاون يف العديد‬ ‫من امل�ساريع يف كل البلدين مع نظرة‬ ‫م�ستقبلية اإىل التعاون ال�سناعي ما‬ ‫بعد التعاون التجاري‪.‬‬ ‫واأ�ساف ال�سحي اأنه �سيتم خلل العام‬ ‫احلايل اإ�سدار ثلثة ق�انني رئي�سة‬ ‫هي قان�ن ال�سركات وقان�ن ال�سناعة‬ ‫وقان�ن مدققي احل�سابات ا�سافة اىل‬ ‫قان�ن « ال�ستثمار» الذي تعمل وزارة‬ ‫القت�ساد بالتعاون مع وزارة العدل‬ ‫على اإجنازه خلل الفرتة القليلة‬ ‫املقبلة وذلك يف اإطار خطة تنمية‬ ‫‪32‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫القت�ساد ال�طني وتهيئة بيئة م�سجعة‬ ‫ملمار�سة الأعمال وتعزيز تناف�سية‬ ‫الإمارات وزيادة حجم ال�ستثمارات‬ ‫ال�اردة اإىل الدولة‪.‬‬ ‫واأ�سار اإىل اأن وزارة القت�ساد ان�ساأت‬ ‫اإدارة حديثة تعنى بامل�ساريع ال�سغرية‬ ‫واملت��سطة بهدف العمل على تفعيل‬ ‫القان�ن اجلديد اخلا�ص بامل�سروعات‬ ‫ال�سغرية ومتابعة تنفيذه والعمل على‬ ‫تن�سيط القطاع وتذليل كافة املع�قات‬ ‫التي تعرقل من�ه‪.‬‬ ‫واأكد اأهمية تعزيز دور امل�سروعات‬ ‫ال�سغرية واملت��سطة والتي حتتل مكانة‬ ‫متميزة يف ا�سرتاتيجية التنمية يف‬ ‫الدولة ويف ت�فري فر�ص عمل خا�سة‬ ‫لل�سباب امل�اطن وتعزيز روح املبادرة‬ ‫والإبداع لديهم وم�ساندة �سيا�سة‬ ‫التن�يع القت�سادي التي تتبعها‬ ‫الدولة واأ�ساف اأن ال�سرتاتيجية‬ ‫التي تنتهجها ال�زارة خلل ال�سن�ات‬ ‫من ‪ 2014‬اإىل ‪ 2016‬تت�سمن عدة‬ ‫اأهداف ا�سرتاتيجية على را�سها تط�ير‬ ‫ال�سيا�سات والت�سريعات القت�سادية‬ ‫وفق اأف�سل املعايري الدولية لقت�ساد‬ ‫تناف�سي معريف وتط�ير وتن�يع‬ ‫ال�سناعات ال�طنية وتنظيم وتط�ير‬ ‫قطاع امل�ساريع ال�سغرية واملت��سطة‬

‫وريادة الأعمال ال�طنية وزيادة‬ ‫جاذبية الدولة لل�ستثمارات‪.‬‬ ‫دعا الدكت�ر ف�لكر تريري نائب الرئي�ص‬ ‫التنفيذي لحتاد غرفة التجارة‬ ‫وال�سناعة الأملانية‪ ،‬اإىل �سرورة اإيجاد‬ ‫حل عاجل لق�سية منع اأملانيا لطريان‬ ‫الإمارات من ت�سيري رحلتها اإىل عدد‬ ‫اأكرب من املدن الأملانية‪ ،‬داعي ًا اإىل‬ ‫�سرورة عن�نة تلك امل�ساألة بكل ال�سبل‪،‬‬ ‫قائ ًل باأننا كمجتمع اأعمال‪ ،‬ما ميكننا‬ ‫القيام به ه� اأن نرفع اأ�س�اتنا راف�سني‬ ‫اأن ت�سكل ق�سية واحدة عقبة اأمام‬ ‫ال�سركات الأملانية الأخرى‪.‬‬

‫وتخلق مزاج ًا �سيئ ًا‪ ،‬يف وقت نحن‬ ‫نحتاج فيه يف اأملانيا اأكرث من اأي‬ ‫وقت م�سى للرتكيز ب�سكل اأكرب على‬ ‫�سراكتنا مع الإمارات ال�سريك الأهم‬ ‫لأملانيا يف العامل العربي‪ ،‬واأكرب وجهة‬ ‫لل�سادرات الأملانية يف املنطقة‪ ،‬وخلق‬ ‫مزيد من التعاون بني البلدين‪ ،‬لأن‬ ‫هناك الكثري من الأزمات التي تلف‬ ‫العامل الي�م‪.‬‬ ‫وبالتايل‪ ،‬هناك حاجة اأكرب للرتكيز‬ ‫على ال�سراكة بني البلدين‪ ،‬وعلي اأن‬ ‫اأقر باأن ك ًل البلدين لهما م�سلحة‬ ‫يف تلك الق�سية‪ ،‬ولكني على ثقة‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫املزيد من الدين العام لدي�نها بالن�سبة‬ ‫لنا‪ ،‬لي�ست الطريقة املقنعة للخروج‬ ‫من الأزمة‪.‬‬ ‫ويف نهاية املطاف‪ ،‬دافعي ال�سرائب‬ ‫الأملان هم من يتحمل�ن فات�رة الدي�ن‬ ‫الأوروبية‪ ،‬واأنا اأف�سل اأن ي�جه دافع�‬ ‫ال�سرائب الأملان ودافع� ال�سرائب‬ ‫الآخرون يف العامل اأم�الهم لل�ستثمار‪،‬‬ ‫وخا�سة ل� نظرنا على املدى البعيد‪،‬‬ ‫فاأنا ل اأريد اأن يدفع اأبنائي الدي�ن‬ ‫التي تراكمت على احلك�مة عندما‬ ‫كنت �ساب ًا‪ ،‬فهذه لي�ست فكرة جيدة‬ ‫على الإطلق‪ .‬ا‬ ‫لأزمة املالية العاملية ع�سناها خلل‬ ‫ال�سن�ات ال�ست املا�سية‪ ،‬ت�سبب بها‬ ‫تراكم الكثري من الدي�ن‪ ،‬اإ�سافة اإىل‬ ‫الدين العام‪.‬‬ ‫قال الدكت�ر بيرت غ�بفري�ص الرئي�ص‬ ‫التنفيذي للمجل�ص الأملاين الإماراتي‬ ‫امل�سرتك لل�سناعة والتجارة يف دبي‪،‬‬ ‫باأن وزارة القت�ساد يف احلك�مة‬ ‫الأملانية‪� ،‬ستم�ل بناء اجلناح الأملاين‬ ‫يف دبي اإك�سب� ‪ ،2020‬واأ�سار اإىل‬ ‫اأن ال�سركات الأملانية ت�يل اهتماماً‬ ‫كبري ًا باأ�س�اق الإمارات‪ ،‬وتتخذ من‬ ‫دبي من�سة لنطلقها وت��سعها يف‬ ‫اأ�س�اق املنطقة‪ ،‬واأ�سار اإىل تدفق‬ ‫كبري لل�سركات الأملانية على الإمارات‬ ‫منذ اأن اأعلن عن ف�ز دبي با�ست�سافة‬ ‫اإك�سب� ‪ ،2020‬وقال باأن تاأ�سي�ص‬ ‫املجل�ص الأملاين الإماراتي امل�سرتك‬ ‫لل�سناعة والتجارة لفرع خا�ص بـ‬ ‫اإك�سب� ‪.2020‬‬ ‫جاء من اأجل دعم ال�سركات الأملانية‬ ‫ال�سغرية واملت��سطة اجلديدة‪ ،‬والتي‬ ‫تاأتي من اأملانيا للإمارات‪ ،‬يف كيفية‬ ‫ال�ستفادة من الفر�ص التي ي�فرها‬ ‫معر�ص اإك�سب�‪ ،‬وحتفيزها على الدخ�ل‬ ‫يف عطاءات م�ساريع اإك�سب�‪ ،‬م�ؤكد ًا‬ ‫على ق�ة ال�سركات الأملانية ال�سغرية‬ ‫واملت��سطة‪ ،‬باعتبارها مركز ق�ة‬ ‫القت�ساد الأملاين‪.‬‬ ‫واأ�سار اإىل اأن املجل�ص الأملاين‬ ‫الإماراتي امل�سرتك لل�سناعة والتجارة‪،‬‬ ‫‪34‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫ي�سم يف ع�س�يته ‪� 500‬سركة‪50 ،‬‬ ‫‪ %‬منها �سركات اإماراتية‪ ،‬واأخرى‬ ‫اأملانية واأجنبية‪ ،‬ت�ستقر يف الإمارات‪،‬‬ ‫يف حني اأن ‪ % 60‬من اأع�ساء املجل�ص‬ ‫من ال�سركات‪ ،‬ت�ستقر يف دبي‪ ،‬و‪40‬‬ ‫‪ %‬منها يف اأب�ظبي‪ ،‬وتن�سط يف‬ ‫�ستى القطاعات‪ ،‬واأغلبها يف قطاع‬ ‫ال�سيارات‪ ،‬وقطع غيار ال�سيارات‬ ‫والبتكار والبنية التحتية‪.‬‬ ‫قال الدكت�ر ف�لكر تريري نائب‬ ‫الرئي�ص التنفيذي لحتاد غرفة‬ ‫التجارة وال�سناعة الأملانية‪ ،‬على‬ ‫هام�ص م�ساركته يف اأعمال منتدى‬ ‫ال�سرتاتيجية القت�سادية‪ ،‬والذي‬ ‫انطلق بالأم�ص يف اأب�ظبي‪ ،‬مبنا�سبة‬ ‫مرور ع�سر �سن�ات على ال�سراكة‬ ‫القت�سادية ال�سرتاتيجية بني اأملانيا‬ ‫والإمارات‪ ،‬باأننا الي�م ن�اجه يف اأملانيا‬ ‫ت�قيت ًا حا�سم ًا‪.‬‬ ‫حيث ل تعي�ص اأملانيا ذروة من�‪،‬‬ ‫وبالتايل‪ ،‬من املهم يف ال�قت الراهن‬ ‫تعزيز علقاتنا مع اأ�سدقائنا‬ ‫و�سركائنا التجاريني‪ ،‬وعلى راأ�سهم‬ ‫الإمارات‪ ،‬وبالتايل‪ ،‬جاء قرار جمل�ص‬ ‫الأعمال الإماراتي الأملاين بتاأ�سي�ص‬ ‫فرع خا�ص بـ اإك�سب� ‪ ،2020‬حتى‬

‫تتمكن ال�سركات الأملانية من تاأمني‬

‫وج�دها يف م�ساريع بناء اإك�سب� ‪2020‬‬

‫وامل�ساريع املرتبطة به‪.‬‬

‫التعاون األلماني‬ ‫اإلماراتي‬ ‫هيكل العالقات‬ ‫االقتصادية الثنائية‬ ‫العلقات القت�سادية الثنائية قائمة‬ ‫على �سبكة حمكمة من مزودي‬ ‫اخلدمات وامللتقيات القت�سادية‬ ‫ومدعمة بزيارات �سيا�سية دائمة ذات‬ ‫م�ست�ى رفيع‪.‬‬ ‫تعد اأملانيا بالن�سبة للم�ستثمرين‬ ‫الأجانب وزوار املعار�ص التجارية‬ ‫بف�سل م�قعها يف قلب القارة‬ ‫الأوروبية‪ ،‬مبثابة الب�ابة الرئي�سية‬ ‫لل��س�ل اإىل �س�ق الحتاد الأوروبي‬ ‫باأ�سره‪ ،‬فتف�سل بال�ستفادة من هذه‬ ‫الإمكانيات ال�ا�سعة!‬ ‫ياأتي حجم القت�ساد الأملاين يف املرتبة‬ ‫الثالثة على م�ست�ى العامل والأكرب‬ ‫يف اأوروبا‪ .‬ونظر ًا مل�قعها يف قلب‬ ‫اأوروبا ت�فر اأملانيا للم�ستثمر الأجنبي‬ ‫وال�سركاء التجاري�ن فر�سة اأكرب‬ ‫لل��س�ل ل�س�ق الحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫تق�م ال�كالة الإماراتية الأملانية‬ ‫امل�سرتكة كل عامني مبراجعة الإجنازات‬ ‫التي متت من الناحية القت�سادية‬ ‫الثنائية وتق�م ب�سياغة ت��سيات‬ ‫للتعاون امل�ستقبلي‪ .‬ال�كالة مك�نة من‬ ‫ممثلني من وزارات خمتلفة وهي تقبل‬ ‫جزئي ًا القطاع اخلا�ص‪ .‬مت عقد اآخر‬ ‫اجتماع يف دي�سمرب ‪ 2006‬يف اأب�ظبي‪.‬‬ ‫يجمع امللتقى القت�سادي الإماراتي‬ ‫الأملاين امل�سرتك �سن�ي ًا كل الهيئات‬ ‫الثنائية القت�سادية والتجارية‪ .‬افتتح‬ ‫�سم� ال�سيخ حامد بن زايد وامل�ست�سار‬ ‫ال�سابق جريهارد �سرودر امللتقى يف‬ ‫مدينة اإ�سني عام ‪ .2005‬كما ح�سرت‬ ‫معايل ال�سيخة لبنى القا�سمي امللتقى‬ ‫يف عام ‪ .2006‬يقام امللتقى يف عام‬ ‫‪ 2007‬يف مدينة فرانكف�رت ماين‪.‬‬ ‫نظر ًا لأهمية القطاع اخلا�ص مت‬ ‫تاأ�سي�ص جمل�ص رجال الأعمال‬ ‫امل�سرتك يف عام ‪ 2005‬والذي يتك�ن‬ ‫من ‪ 15‬من اأهم رجال الأعمال ذو‬ ‫الذين لهم ن�ساط ق�ى للعلقات‬ ‫الأملانية الإماراتية والذي يجتمع مرتني‬ ‫كل �سنة‪ .‬مت اآخر اجتماع للمجل�ص‬ ‫بال�سرتاك مع ال�كالة الإماراتية‬ ‫الأملانية يف اأب�ظبي عام ‪.2006‬‬


‫صاحب السمو الملكي‬ ‫األمير فيصل بن سلمان‬ ‫بن عبد العزيز آل سعود‬

‫تلقى مناء املنورة الدعم من اجلهات‬ ‫احلكومية ال�سعودية والقطاع اخلا�ص‪،‬‬ ‫حيث ميكننا اأن نتوقع اأن يكون لها‬ ‫تاأثري كبري وب�سكل جيد للغاية جنبا‬ ‫اإىل جنب مع ت�سارع الأعمال يف بقية‬ ‫املناطق‪.‬‬ ‫كيف تأسست نماء المنورة‪،‬‬ ‫وما هي أهداف هذا‬ ‫المشروع؟‬

‫تاأ�س�ست مناء املنورة كمنظمة غري‬ ‫ربحية لتوفري الدعم الالزم للم�ساريع‬ ‫ال�سغرية واملتو�سطة‪ .‬تعترب ال�سركات‬ ‫ال�سغرية واملتو�سطة كقطاع‪ ،‬واحد ًا‬ ‫من اأكرث القطاعات حيوية واأهمية يف‬ ‫اململكة‪ .‬حيث يلعب دورا رئي�سيا من‬ ‫خالل اأهدافه املتمثلة يف توفري فر�ص‬

‫صاحب السمو الملكي األمير فيصل بن‬ ‫سلمان بن عبد العزيز آل سعود‬ ‫محافظ المدينة المنورة‪،‬‬ ‫المملكة العربية السعودية‬ ‫تهدف المدينة المنورة في تعزيز االستدامة االجتماعية واالقتصادية‪ ،‬نظرا ألنه يقع في خط مع النهضة‬ ‫التنموية في المملكة العربية السعودية‪ ،‬بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب‬ ‫السمو الملكي ولي العهد األمير سلمان بن عبدالعزيز‪ .‬تأسست الوقف المنورة لتعزيز هذه الرؤية للتنمية‪،‬‬ ‫مع نماء المنورة كونها الذراع التنفيذية‪ .‬سوف تدعم وتمكن نماء قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة‬ ‫في المدينة المنورة كأن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي شريان الحياة لجميع االقتصادات وعنصرا حيويا‬ ‫ووسيلة أساسية لتحسين الظروف االقتصادية وتوسيع فرص العمل‪ .‬وهم يمثلون حوالي ‪ 90٪‬من إجمالي‬ ‫ً‬ ‫واحدا من المراحل األكثر‬ ‫الشركات المحلية المسجلة لدى وزارة التجارة والصناعة‪ .‬بالنظر إلى أن التنفيذ يعتبر‬ ‫تحديا‪ ،‬سنضمن أن مواطني المدينة المنورة سوف يشعرون بتأثير نماء المنورة اإليجابي في الربع األول من‬ ‫العام المقبل‪ ،‬من خالل المتابعة المستمرة‪ ،‬والتفاني في أنشطة المنظمة‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫>>‬ ‫‪37‬‬


‫شئون ريادية‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫تسعى نماء المنورة‬ ‫لتغذية الشركات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة‬ ‫في المدينة المنورة‬

‫صاحب السمو الملكي األمير فيصل بن سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز آل سعود يدعم ريادة األعمال في السعودية‬

‫يشري‬

‫قادة الصناعات المختلفة في جميع أنحاء الشرق األوسط إلى المملكة العربية السعودية‬ ‫ً‬ ‫مركزا لريادة األعمال في منطقة الشرق األوسط في المستقبل‪ .‬في حين‬ ‫على أنها ستشكل‬ ‫أن األسباب تختلف‪ ،‬كان واحد منها هو جهد المملكة العربية السعودية في خلق بيئة أكثر رعاية‬ ‫للشركات الصغيرة والمتوسطة كمثال‪ .‬نماء المنورة منظمة غير ربحية تم إطالقها مؤخرا من قبل‬ ‫صاحب السمو الملكي األمير فيصل بن سلمان‪ ،‬أمير منطقة المدينة المنورة برأسمال و قدره‬ ‫مليار ريال سعودي (‪ 226500000‬دوالر أمريكي)‪ .‬ونماء المنورة هي الذراع التنفيذية للمملكة‬ ‫(المنورة لألوقاف) في حين أن أول ما يتبادر إلى الذهن عند التفكير في منطقة المدينة المنورة‬ ‫هو عاصمتها‪ ،‬المدينة المنورة‪ ،‬تبذل المملكة العربية السعودية قصارى جهدها لتسريع األعمال‬ ‫التجارية مع هذه المبادرة األخيرة‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫‪36‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


Porto Arabia Towers Doha, Qatar

Mall of Qatar Doha, Qatar

Viva Bahriya Towers Doha, Qatar

Qatar National Museum Doha, Qatar

If you can imagine it, we can manage it.

Hill International The Global Leader in Managing Construction Risk

www.hillintl.com 1.800.283.4088 www.hillintl.com Dubai Office: 971 4 227 0078 Doha Office: 974 4 435 8381 Corporate HQ: 800 283 4088

Š2014 Hill International, Inc.

For nearly four decades, owners and developers in the Middle East have turned to Hill International to manage their construction projects and programs throughout the region. Hill is proud to have helped our clients turn their most challenging visions into realities. We have participated in over 10,000 projects with a total construction value in excess of $500 billion, managing all phases of the construction process from concept through completion. Hill is also the leading construction claims firm in the world, having helped resolve problems on some of the most complex projects throughout the Middle East and around the world. To minimize risk and maximize results on your next project, turn to Hill International


‫شئون ريادية‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫نماء المنورة هي الذراع التنفيذية‬ ‫لألوقاف المنورة (المنورة األوقاف)‬

‫العمل ودفع القت�ساد اإىل الأمام‪،‬‬ ‫وزيادة الأن�سطة التجارية الوطنية‪،‬‬ ‫وتعزيز روح ريادة الأعمال التجارية‬ ‫على م�ستوى اململكة‪ ،‬بالنظر اإىل اأن‬ ‫‪ 90٪‬من ال�سركات املحلية امل�سجلة‬ ‫لدى وزارة التجارة وال�سناعة هي‬ ‫�سركات �سغرية ومتو�سطة‪.‬‬ ‫�سوف ي�ساهم م�سروع مناء يف توفري‬ ‫فر�ص العمل املختلفة ل�سكان املدينة‬ ‫املنورة‪ ،‬انطالق ًا من حقيقة اأن ت�سجيع‬ ‫ريادة الأعمال التجارية من خالل دعم‬ ‫امل�ساريع ال�سغرية واملتو�سطة هي واحدة‬ ‫من ال�سرتاتيجيات الرئي�سية للتنمية يف‬ ‫جميع البلدان النامية واملتقدمة‪.‬‬ ‫كيف تغيرت ريادة األعمال‬

‫في المدينة المنورة في‬ ‫السنوات األخيرة؟ يبدو أن‬ ‫المملكة العربية السعودية‬ ‫ككل تتخذ إجراءات فورية‬ ‫لتعزيز الشركات الناشئة‬ ‫الصغيرة والمتوسطة‪،‬‬ ‫والمشاريع الريادية‪.‬‬

‫تتطلب ريادة الأعمال الأفراد الذين‬ ‫لديهم القدرة على اغتنام الفر�ص‪،‬‬ ‫وتقييمها‪ ،‬وحتليل جدواها‪ ،‬والعوائد‬ ‫املمكنة منها‪ .‬يف املدينة املنورة‪ ،‬تتوفر‬ ‫للجميع الكثري من الفر�ص املختلفة‪.‬‬ ‫يحتاج هوؤلء لالأفراد الذين لديهم‬ ‫ح�ص املبادرة وال�ستباقية‪ ،‬ومعرفة‬ ‫كيفية التفاعل بجدية واخلو�ص يف‬ ‫عملية دخول قطاعات اقت�سادية‬

‫نماء المنورة في سطور‬ ‫مساحة المقر الرئيسي لنماء ‪ 20750‬متر مربع حيث سيكون هناك‬ ‫«مناطق معينة العمل‪ ،‬ونقاط البيع وورش العمل وقاعات للمحاضرات‬ ‫وصاالت العرض التفاعلية للمنتجات المصنوعة في المدينة‪ ،‬مكاتب‬ ‫النجاح لشركاء نماء والجنرال السعودي الهيئة العامة لالستثمار (ساجيا)‪،‬‬ ‫ومعرض فني لتظهر تراث المدينة المنورة والحديثة التاريخ»‪.‬‬ ‫إن حجم االعتمادات التي تقدمها السعودية ومصرف االدخار للمشروع‬ ‫هو ‪ 700‬مليون ريال سعودي‪.‬‬ ‫يبلغ عدد المواقع لـ»قنوات البيع بالتجزئة» ‪ 100‬موقع ليتم تسليمها من‬ ‫قبل بلدية المدينة المنورة في غضون األشهر ال_ ‪ 12‬المقبلة‪ .‬والهدف‬ ‫من ذلك هو زيادة عدد هذه المواقع إلى ‪ 500‬بحلول عام ‪.2020‬‬ ‫‪38‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫جديدة من خالل روؤية مبتكرة وتقدمي‬ ‫منتجات اأو خدمات مبتكرة‪.‬‬ ‫ما هي بعض مشاريع نماء‬ ‫المنورة؟‬

‫مناء املنورة هي الذراع التنفيذية‬ ‫لالأوقاف املنورة (املنورة الأوقاف)‪،‬‬ ‫وهي توفر العديد من املبادرات لدعم‬ ‫املوؤ�س�سات ال�سغرية واملتو�سطة للرجال‬ ‫والن�ساء يف املدينة املنورة‪ .‬وت�سمل‬ ‫املبادرات مبادرة املدينة ال�سناعية لدعم‬ ‫مبيعات التجزئة‪ ،‬واآخر لدعم منتجات‬ ‫املدينة املنورة‪ ،‬بالإ�سافة اإىل الت�سنيع‬ ‫وخمتربات الإبداع التي ت�سم اأماكن عمل‬ ‫متكاملة خم�س�سة للن�ساء يف املدينة‬ ‫املنورة لرعاية قدرات التوظيف والإبداع‬ ‫للمراأة‪ ،‬بالإ�سافة النافذة الواحدة‪،‬‬ ‫والتي تهدف اإىل توفري كافة اخلدمات‬ ‫وال�ست�سارات احلكومية املختلفة التي‬ ‫قد يحتاجها رجال الأعمال حتت �سقف‬ ‫واحد‪ ،‬مما ي�ساعد على توفري الوقت‬ ‫واجلهد‪ ،‬من بني مبادرات اأخرى‪.‬‬ ‫ما هي الجهات الحكومية‬ ‫وشركات القطاع الخاص التي‬ ‫شاركت في دعم نماء المنورة؟‬

‫هذا واحد من امل�ساريع الرائدة التي‬ ‫تقدمها حكومة خادم احلرمني ال�سريفني‬

‫لل�سعب‪ ،‬من خالل منظمات غري مرتبطة‬ ‫مب�سروع لتقدمي الدعم اللوج�ستي واملايل‬ ‫واخلدمات ال�ست�سارية ال�ساملة من خالل‬ ‫من�سة واحدة‪ ،‬وبالتعاون الوثيق مع العديد‬ ‫من الأحزاب احلكومية والقطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫ما الذي برأيك سيجعل نماء‬ ‫المنورة أكثر فعالية من‬ ‫غيرها من الجهات الداعمة‬ ‫للمشاريع الصغيرة في‬ ‫الشرق األوسط؟‬

‫هناك العديد من العوامل التي ت�سهم‬ ‫يف ظهور م�سرعات لالأعمال الفعالة‬ ‫يف املدينة املنورة‪ ،‬مبا يف ذلك التنمية‬ ‫القت�سادية والتقدم احلاليني‪،‬‬ ‫والنمو ال�سكاين‪ ،‬والدخل العايل‬ ‫للفرد ال�سعودي‪ ،‬ووجود بنية حتتية‬ ‫تقنية متينة‪ ،‬بالإ�سافة اإىل الدعم‬ ‫املايل واللوج�ستي لرجال الأعمال يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬بالنظر اإىل اأن مناء املنورة‬ ‫تبني اأكرب من�سة ا�ستثمار لريادة‬ ‫الأعمال يف ال�سرق الأو�سط‪� .‬سيوؤدي‬ ‫هذا اإىل زيادة ن�سبة النجاح وفر�ص‬ ‫النجاح لرواد الأعمال يف املنطقة‪،‬‬ ‫بالإ�سافة اإىل التعاون بني القطاعني‬ ‫العام واخلا�ص يف املنطقة لتمكني‬ ‫املوؤ�س�سات ال�سغرية واملتو�سطة على‬ ‫املناف�سة بقوة يف ال�ساحة التجارية‪.‬‬


‫ل�صورة الرباند يف اأذهان النا�ص‪.‬‬ ‫غالبية الإعالنات هي خبط ع�صواء‪،‬‬ ‫ل يعمل خمرجوها على تقدمي �صورة‬ ‫ذهنية ثابتة عن املنتج من اإعالن‬ ‫للتايل‪ .‬امل�صنعون الذين يتم�صكون‬ ‫يف اإعالناتهم بتقدمي �صورة ذهنية‬ ‫وا�صحة و�صوحا حادا لعالمتهم‬ ‫التجارية‪ ،‬هم من �صيمتلكون ح�صة‬ ‫اأكرب من ال�صوق‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫أفكار كبيرة‬ ‫ما مل يكن اإعالنك مبنيا على فكرة‬ ‫كبرية‪ ،‬ف�صيمر كما متر ال�صفن يف‬ ‫عتمة الليل‪ .‬يتطلب الأمر فكرة كبرية‬ ‫كي جترب امل�صتهلك على ‪ 3‬اأ�صياء‪ :‬اأن‬ ‫يالحظ اإعالنك‪ ،‬اأن يتذكره‪ ،‬واأن يفعل‬ ‫�صيئا ما ب�صببه‪ .‬الأفكار الكبرية عادة‬ ‫ما تكون ب�صيطة‪ ،‬وكذلك �صعب املجيء‬

‫بها‪ .‬هذه الأفكار تتطلب عبقرية وعمال‬ ‫دءوبا بال توقف‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫تذكرة درجة أولى‬ ‫من املفيد جلميع الأطراف اأن تعطي‬ ‫انطباعا ذهنيا باأن املنتج فاخر‬ ‫وفخم‪ ،‬من الدرجة الأوىل‪ .‬لطاملا‬ ‫جنحت اأوجيلفي يف ذلك مع منتجات‬

‫مر�صيد�ص بنز ودووف و�صويب�ص‬ ‫وغريها‪ .‬اإذا بدا اإعالنك يف مظهر‬ ‫قبيح‪ ،‬فامل�صتهلك �صيدرك فورا اأن‬ ‫املنتج معيب و�صيتجنبه ولن ي�صرتيه‪.‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ال تكن ممال‬ ‫مل نعرث على م�صتهلك ا�صرتى منتجا‬ ‫مل م�صجر‪ .‬رغم‬ ‫ما ب�صبب اإعالن ُ ِ‬

‫ديفيد أوجيلفي‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪41‬‬


‫شئون ريادية‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫بدون تسويق ودعاية‪،‬‬ ‫يحدث شيء فظيع‪:‬‬

‫ال شيء!‬

‫قد‬

‫تكون هذه المقالة قديمة المحتوى‪ ،‬فقصتها قديمة‪ ،‬قدم‬ ‫صناعة التسويق‪ .‬هذا ال يعني أنه ال يجب أن نكررها كلما سنحت‬ ‫الفرصة‪ .‬فكما في عنوان المقال‪« :‬بدون تسويق ودعاية يحدث‬ ‫شيء فظيع‪ :‬ال يحدث شيء»‪ .‬هكذا قال ف‪ .‬ت بارنيوم‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫بلغ اإجمايل عوائد الإعالنات التي‬ ‫�صممتها وكالة الإعالنات اأوجيلفي‬ ‫و ماذر اأكرث من تريليون ون�صف‬ ‫دولر على مدى تاريخها‪ ،‬تلك‬ ‫الوكالة التي اأ�ص�صها ال�صهري الراحل‬ ‫ديفيد اأوجيلفي‪ .‬ا�صتهر اأوجيلفي‬ ‫كذلك بكتاباته ون�صائحه لإتقان‬ ‫فن ت�صميم وا�صتغالل الإعالنات‪،‬‬ ‫ومن �صمنها مقالة بعنوان “‪How‬‬ ‫‪to create advertising that‬‬

‫‪ ”sells‬اأو كيف ت�صمم اإعالنات‬ ‫تبيع‪ ،‬ن�صرها ديفيد كاإعالن من�صور‬ ‫يف العديد من اجلرائد يف حقبة‬ ‫ال�صتينات وال�صبعينيات من القرن‬ ‫املا�صي‪ ،‬حيث عدد فيها ‪ 38‬معلومة‬ ‫تعلمتها ال�صركة من باعها الطويل‬ ‫يف �صناعة الإعالنات‪ .‬قال ديفيد‬ ‫اأوجيلفي‪:‬‬ ‫‪40‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫‪1‬‬ ‫القرار األكثر أهمية‬

‫اأثر اإعالناتك كلها يتوقف على اإجابة‬ ‫هذا ال�صوؤال‪ :‬اأين ترى منتجك يف‬ ‫حياة م�صتخدمه وم�صرتيه؟ هل �صابون‬ ‫دووف منتج خم�ص�ص للجلد اجلاف‬ ‫اأم منتج ينظف الأيادي؟ نتائج اأي‬ ‫حملة اإعالنية تعتمد بدرجة اأقل على‬ ‫كلمات الإعالن‪ ،‬وبدرجة اأكرب على‬ ‫الدور الذي تراه للمنتج يف حياة‬ ‫م�صتخدمه‪ .‬هذا القرار يحتاج لدرا�صة‬ ‫وبحث‪ ،‬ويجب اأن ت�صل اإىل قرار قبل‬ ‫اأن تفكر يف الإعالن عنه‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫الوعد الكبير‬ ‫القرار الثاين على مقيا�ص الأهمية‬

‫هو‪ :‬ما الوعد الذي �صتقدمه للم�صرتي‬ ‫‪ /‬للعميل؟ هذا الوعد �صيكون واقعا‬ ‫�صادقا ل رجاء اأو خيال يف عقلك‬ ‫اأو �صعارا‪ .‬هذا الوعد �صيكون فائدة‬ ‫يح�صل عليها العميل فورا وبدون‬ ‫تعقيدات وا�صرتاطات‪ .‬من الأف�صل‬ ‫اأن يكون الوعد الذي تبذله فريدا‬ ‫ومناف�صا‪ ،‬واأن يحقق املنتج هذا الوعد‬ ‫فعال‪ .‬املعلنون – اإما ل يقدمون اأي‬ ‫وعد‪ ،‬اأو يعدون ب�صيء ل يتحقق يف‬ ‫الواقع‪ ،‬ولهذا ل تنجح اإعالناتهم‪.‬‬ ‫يجب اأن يقدم اإعالنك وعدا كبريا‪،‬‬ ‫يتحقق‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫صورة العالمة التجارية‬ ‫‪ /‬البراند‬ ‫على كل اإعالن اأن ي�صيف �صيئا جديدا‬


Happiness, available at Lulu. We at Lulu have always been trying to widen our network, expand our range, innovate our promotions and improve our service so that more than 570,000 shoppers who come to our 106 stores across the region daily, get exactly what they want,

Happiness!

Ranked as No.1 Hypermarket Chain in the region by PlanetRetail UK.


‫شئون ريادية‬ ‫ذلك كثرية هي الإعالنات الباردة غري‬ ‫احلميمة غري ال�صخ�صية اململة‪ .‬اجعل‬ ‫امل�صتهلك جزءا من الإعالن‪ ،‬حتدث‬ ‫اإليها على اأنها ان�صانة طبيعية‪ ،‬ا�صحرها‬ ‫باإبداع اإعالنك‪ ،‬اجعلها ت�صعر باجلوع‪،‬‬ ‫ادفعها لأن تتفاعل مع الإعالن‪.‬‬ ‫‪7‬‬ ‫أبدع‬ ‫كن اأنت من يبداأ ال�صيحات واملو�صات‬ ‫يف املجتمعات‪ ،‬بدل من اأن تتبعها‬ ‫وت�صايرها‪ .‬الإعالن الذي يقلد اأو ي�صاير‬ ‫تقليعة جديدة‪ ،‬عادة ما يف�صل‪ .‬لالإبداع‬ ‫عوائد اإيجابية جدا‪ ،‬لكنه كذلك اأمر‬ ‫خطري للغاية‪ ،‬ما مل جتربه اأول على‬ ‫عينات من امل�صتهلكني امل�صتهدفني‬ ‫وقيا�ص رد فعلهم على الإعالن‪ .‬انظر‬ ‫اأين �صتهبط قبل اأن تقفز‪.‬‬ ‫‪8‬‬ ‫ال تثق في الجوائز‬ ‫اجلوائز الإبداعية تغري العاملني يف‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫جمال ت�صميم الإعالنات فتجعلهم‬ ‫ي�صممون لغر�ص الفوز باجلوائز‪ ،‬ما‬ ‫ي�صغل اأب�صارهم عن الغر�ص الأ�صا�ص‬ ‫من الإعالن األ وهو زيادة مبيعات‬ ‫املنتج املعلن عنه‪ .‬مل جند يف وكالة‬ ‫اأوجيلفي و ماذر اأي عالقة ملمو�صة‬ ‫بني فوز اإعالن بجائزة ما وبني زيادة‬ ‫مبيعات املنتج الذي يروج له هذا‬ ‫الإعالن ذو اجلوائز‪ ،‬ولذا بداأنا يف‬ ‫وكالتنا بعمل جائزة �صنوية لالإعالن‬ ‫الذي اأدى لأكرب زيادة يف مبيعات‬ ‫املنتج املعلن عنه‪ .‬الإعالن الناجح‬ ‫هو الذي يروج للمنتج بدون اأن يجعل‬ ‫وجوده حم�صو�صا‪ .‬اجعل املنتج هو بطل‬ ‫اإعالناتك‪.‬‬ ‫‪9‬‬ ‫الشريحة النفسية‬ ‫اأي وكالة اإعالنات ناجحة تعرف اأهمية‬ ‫النقطة الأوىل التي حتدثنا عنها‪ .‬يجب‬ ‫اأن حتدد الفئة امل�صتهدفة باإعالنك؛‬ ‫هل هي الن�صاء‪ ،‬الرجال‪ ،‬الأطفال‪،‬‬

‫الفالحني‪ ،‬العمال‪ ،‬امل�صافرين‪… ،‬‬

‫يف وكالتنا‪ ،‬تعلمنا من واقع جتربتنا‬ ‫اأن علينا حتديد ال�صريحة النف�صية‬ ‫‪ /‬ال�صيكلوجية من الفئة امل�صتهدفة‪.‬‬ ‫اإعالنات �صيارات مر�صيد�ص التي‬ ‫�صممتها اأوجيلفي و ماذر كانت موجهة‬ ‫لطبقة مالكي ال�صيارات املتحررين‪،‬‬ ‫الذين ميتع�صون من مدعي الرثاء‬ ‫الذين يتزلفون ويت�صنعون ليثبتوا �صيئا‬ ‫هم لي�صوا عليه‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫ال تدفن األخبار‬ ‫الجديدة‬ ‫من ال�صهل اأن تلفت انتباه العميل‬ ‫حني يكون منتجك جديدا حديثا‬ ‫خرج لتوه‪ .‬الكثري من كاتبي كلمات‬ ‫الإعالنات يدفنون كل ما هو جديد‬ ‫ولهذا تف�صل غالبية الإعالنات عن‬ ‫املنتجات اجلديدة‪ .‬من املجدي واملربح‬ ‫اأن تطلق منتجك اجلديد مع بع�ص من‬ ‫ال�صو�صاء ال�صاخبة‪.‬‬ ‫‪11‬‬ ‫البساطة واالستمرارية‬ ‫الكثري من الإعالنات حت�صر املعلومات‬ ‫ح�صرا‪ ،‬وتخاطب القا�صي والداين‬ ‫طمعا يف حتقيق اأكرب قدر مكن‬ ‫من العوائد‪ ،‬فتكون املح�صلة اأنها‬ ‫تخ�صر كل �صيء‪ .‬من املفيد اأن حت�صر‬ ‫‪42‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫ا�صرتاتيجيتك الإعالنية على وعد‬ ‫ب�صيط يقدمه منتجك – ثم ت�صتمر يف‬ ‫الإعالن‪.‬‬ ‫‪12‬‬ ‫سفراء المنتج‬ ‫جتنب ا�صتخدام م�صاهري غري‬ ‫منا�صبني ليكونوا �صفراء منتجاتك‪.‬‬ ‫نعم‪ ،‬امل�صاهري حني يكونوا �صفراء‬ ‫منتجات ما يعود ذلك بالفائدة‪ ،‬لكن‬ ‫احر�ص على جعل �صهاداتهم �صحيحة‬ ‫واقعية‪ ،‬ذلك لأن �صهادات امل�صاهري‬ ‫اأو النا�ص العادية ملنافع منتج ما‬ ‫كافية لإقناع امل�صاهدين طاملا كانت‬ ‫�صادقة خالية من املبالغات‪ .‬فقط‬ ‫جتنب ا�صتخدام اأي م�صاهري ل توجد‬ ‫بني �صهرتهم ومنتجاتك اأي عالقة‪.‬‬ ‫(اإ�صافة من �صبايك‪ :‬اذكر ح�صوري‬ ‫موؤمترا �صحفيا لفنانة عربية اختاروها‬ ‫�صفرية لهاتف نقال‪ .‬هذه الفنانة كانت‬ ‫ذات اأظافر طويلة جدا ي�صتحيل معها‬ ‫ا�صتعمال اأي هاتف نقال‪ ،‬وحني حاولت‬ ‫ذلك اأمام الكامريات‪ ،‬ظهر وا�صحا‬ ‫زيف اإدعائها‪ ،‬والطامة الكربى‪ ،‬بعد‬ ‫مرور عام اأو يزيد‪ ،‬حتولت لتكون‬ ‫�صفرية هاتف نقال اآخر‪).‬‬ ‫‪13‬‬ ‫حِ ّل المشكلة وال تكذب‬ ‫اأنت تطرح م�صكلة تواجه امل�صتهلك‪،‬‬ ‫ثم تعر�ص له كيف ميكن ملنتجك حل‬


‫ادرس طرق عمل‬ ‫منافسيك‪ ،‬وافعل‬ ‫ً‬ ‫تماما‪.‬‬ ‫العكس منها‬ ‫أوجيلفي‬

‫‪23‬‬ ‫الحقائق والعواطف‬ ‫الإعالنات املعتمدة على احلقائق‬ ‫جمدية اأكرث من تلك املعتمدة على‬ ‫العواطف‪ .‬رغم ذلك‪ ،‬جنحت وكالة‬ ‫اأوجيلفي و ماذر يف ت�صميم عدة‬ ‫اإعالنات عاطفية للقهوة وال�صوكولته‬ ‫والتي حققت نتائج اإيجابية‪.‬‬ ‫‪24‬‬ ‫خطف االنتباه‬ ‫بالتجربة وجدنا اأن الإعالنات التي‬ ‫تبداأ بداية مثرية جتذب انتباه عدد‬ ‫اأكرب من امل�صاهدين‪ ،‬مقارنة بتلك التي‬ ‫تبداأ بداية هادئة‪.‬‬ ‫ن�صائح اأوجيلفي لالإعالنات املطبوعة‬ ‫واملن�صورة‬

‫‪25‬‬ ‫العنوان‬ ‫يف املتو�صط‪ ،‬عدد من يقروؤون‬ ‫عنوان الإعالن املن�صور فقط يعادل‬ ‫خم�صة اأ�صعاف من يقروؤون بقية‬ ‫الإعالن‪ .‬هذا معناه اأنك اإن مل تبع‬ ‫املنتج يف العنوان فاأنت قد اأهدرت‬ ‫‪ 80%‬من ثمن هذا الإعالن‪ .‬لهذا‬ ‫ال�صبب حتتوي عناوين اإعالناتنا‬ ‫على ا�صم املنتج والوعد الذي‬ ‫يقدمه‪.‬‬ ‫‪26‬‬ ‫العنوان ذو المنافع‬ ‫عناوين الإعالنات املن�صورة التي تقدم‬ ‫الوعد باملنافع جراء ا�صتخدام املنتج‬ ‫املعلن عنه تبيع اأكرث من غريها‪.‬‬

‫‪27‬‬ ‫العناوين واألخبار‬ ‫املرة تلو املرة‪ ،‬اأثبتت جتاربنا‬ ‫اأن دمج الأخبار احلالية مع‬ ‫عناوين الإعالنات حتقق مبيعات‬ ‫اأكرث‪ ،‬ذلك لأن امل�صتهلك يبحث‬ ‫دائما عن املنتجات اجلديدة اأو‬ ‫التح�صينات اجلديدة املدخلة على‬ ‫منتجات قدمية‪ ،‬اأو طرق جديدة‬ ‫ل�صتخدام منتجات حالية‪ .‬هذه‬ ‫ي�صمونها الإعالنات املعلوماتية ‪/‬‬ ‫‪Informative advertising‬‬

‫‪28‬‬ ‫عناوين بسيطة‬ ‫على عنوان الإعالن اأن يكون ب�صيطا‬ ‫�صهال بدون اأي تعقيدات اأو ت�صفري‪،‬‬

‫ذلك لأن القارئ لن ي�صيع وقته لفك‬ ‫�صفرة اأو اإزالة اإبهام اأو ك�صف غمو�ص‬ ‫العنوان‪.‬‬ ‫‪29‬‬ ‫كم كلمة تضعها في‬ ‫العنوان؟‬ ‫ك�صفت التجارب اأن العنوان الأطول‬ ‫من ‪ 10‬كلمات يبيع اأكرث من‬ ‫العناوين الأق�صر من ع�صر كلمات‪.‬‬ ‫كذلك ك�صفت اأن العنوان املكون‬ ‫من ‪ 10-8‬كلمات هو الأ�صهل يف‬ ‫التذكر‪ ،‬مثل اإعالننا الذي قال‪ :‬عند‬ ‫�صرعة ‪ 60‬ميل يف ال�صاعة‪ ،‬يكون‬ ‫اأكرب م�صدر لل�صو�صاء داخل �صيارة‬ ‫رولز‪-‬روي�ص اجلديدة هو �صاعتها‬ ‫الكهربائية‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪45‬‬


‫شئون ريادية‬ ‫هذه امل�صكلة‪ ،‬وتظهر الربهان على‬ ‫ذلك الزعم‪ .‬هذه الآلية يف الإعالن‬ ‫دائما حتقق زيادة مبيعات ل باأ�ص‬ ‫بها‪ ،‬ول زالت حتقق‪ .‬لكن ل ت�صتخدم‬ ‫هذه الطريقة ما مل تكن �صادقا‪ ،‬فال‬ ‫حتاول اأن تغ�ص امل�صتهلك‪ ،‬فهو زوجتك‬ ‫(كناية عن �صعوبة ‪ /‬ا�صتحالة غ�ص‬ ‫امل�صتهلك)‪.‬‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫غالبية اإلعالنات المصورة التي تمت تجربتها‬ ‫على عينة من الجمهور وأعطت نتائج رديئة يمكن‬ ‫تصليحها وعالج عيوبها وإعادة استخدامها‪.‬‬

‫‪14‬‬ ‫استعراضات مرئية‬ ‫حني تكون �صادقة‪ ،‬يكون ملقاطع‬ ‫الفيديو التي تظهر منافع املنتج الأثر‬ ‫الإيجابي امللمو�ص على املبيعات‪ .‬من‬ ‫املفيد لك اأن ت�صور منتجاتك وهي قيد‬ ‫ال�صتخدام‪ ،‬وهي توفر الوقت‪ ،‬فت�صبح‬ ‫ذكرى يف عقول امل�صتهلكني ميكن‬ ‫ا�صرتجاعها عند احلاجة لها‪.‬‬ ‫‪15‬‬ ‫تمثيليات قصيرة للحياة‬ ‫هل تعرف الإعالنات التي حتكي لك ق�صة‬ ‫جمموعة من النا�ص وكيف اأ�صبح حالهم‬ ‫اأف�صل بعد ا�صتخدام املنتج؟ كلنا نعرف‬ ‫اأنها حماولة ركيكة للعب على عواطف‬ ‫النا�ص‪ .‬ح�صنا‪ ،‬اإنها تزيد املبيعات وباعت‬ ‫الكثري‪ ،‬رغم كل النقد املوجه لها‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫�صوت جديد عليها‪( .‬هذا ال�صيء‬ ‫ينطبق على الإعالنات املدبلجة ‪/‬‬ ‫املرتجمة �صوتيا‪).‬‬

‫‪16‬‬ ‫تجنب إسهال الكالم‬ ‫اجعل ال�صور تتكلم نيابة عنك‪ ،‬ما‬ ‫تعر�صه اأكرث م�صداقية ما �صتقوله‪.‬‬ ‫الإعالنات التي تغرق امل�صاهد مباليني‬ ‫الكالمات هي مثل مر�ص الإ�صهال‬ ‫متاما‪ .‬يف املقابل‪� ،‬صنعت وكالة‬ ‫اأوجيلفي وماذر العديد من الإعالنات‬ ‫الناجحة ب�صدة‪ ،‬بدون اأن تذكر فيها‬ ‫كلمة واحدة‪.‬‬

‫‪18‬‬ ‫الخلفية الموسيقية‬ ‫غالبية الإعالنات ت�صغل خلفيات‬ ‫مو�صيقية‪ ،‬لكن خالفا لالعتقاد‬ ‫ال�صائد‪ ،‬ا�صتخدام املو�صيقى يف‬ ‫الإعالن يقلل قدرة امل�صاهد على‬ ‫تذكرها‪.‬‬

‫‪17‬‬ ‫صوت و صورة‬ ‫الإعالنات التي تعتمد على ت�صجيل‬ ‫ال�صوت وال�صورة معا حتقق نتائج‬ ‫اأف�صل من الإعالنات التي يتم تركيب‬

‫‪19‬‬ ‫الوقوف‬ ‫الإعالن الذي يتحدث فيه املمثلون‬ ‫وهم وقوف يعطي اأف�صل النتائج‪،‬‬ ‫ب�صرط الأمانة وامل�صداقية يف الكالم‪.‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫‪20‬‬ ‫لمسة تفرد‬ ‫امل�صتهلك امل�صكني يري رمبا ماليني‬ ‫الإعالنات خالل ال�صنة‪ .‬غالبية‬ ‫هذه الإعالنات ت�صقط من ذاكرته‬ ‫مثل نقطة املطر من ال�صماء‪ .‬اعط‬ ‫اإعالناتك مل�صة تفرد‪� ،‬صيئا تتفرد به‬ ‫عن غريها‪ ،‬مثل طريقة نطق خا�صة‬ ‫حلرف من الكالم‪� ،‬صعار خا�ص‬ ‫باملنتج‪ ،‬اأي مل�صة متفردة تبقى يف‬ ‫ذاكرة امل�صتهلك‪.‬‬ ‫‪21‬‬ ‫رسومات الكمبيوتر‬ ‫والكرتون‬ ‫مل تنجح الإعالنات املعتمدة على‬ ‫الر�صوم الكرتونية يف زيادة املبيعات‪،‬‬

‫ذلك لأن امل�صتهلك مل يجد عالقة بينه‬ ‫وبني ال�صخ�صيات الكرتونية‪ ،‬لكن على‬ ‫اجلهة الأخرى‪ ،‬ال�صتعانة بر�صومات‬ ‫الكمبيوتر (كمبيوتر جرافيك�ص) يف‬ ‫الإعالن حققت نتائج اإيجابية مع‬ ‫الأطفال‪.‬‬ ‫‪22‬‬ ‫اإلعالنات الرديئة يمكن‬ ‫معالجتها‬ ‫غالبية الإعالنات امل�صورة التي‬ ‫متت جتربتها على عينة من‬ ‫اجلمهور واأعطت نتائج رديئة ميكن‬ ‫ت�صليحها وعالج عيوبها واإعادة‬ ‫ا�صتخدامها‪ .‬الكثري من الأخطاء‬ ‫الإعالنية ميكن معاجلتها يف‬ ‫املونتاج‪.‬‬


‫شئون ريادية‬ ‫‪30‬‬ ‫العناوين المحلية‬ ‫عندما تريد من اإعالن اأن يكون‬ ‫خم�ص�صا ملدينة بعينها‪ ،‬من الأف�صل‬ ‫اأن تذكر ا�صم هذه املدينة يف عنوان‬ ‫الإعالن‪.‬‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫عدد من يقرؤون‬ ‫اإلعالن يهوي بشدة‬ ‫بعد أول ‪ 50‬كلمة‬

‫‪31‬‬ ‫اختر الفئة المستهدفة‬ ‫من المستهلكين‬ ‫عندما تعلن عن منتج ت�صتخدمه‬ ‫فئة من النا�ص‪ ،‬فمن املفيد اأن تذكر‬ ‫هذه الفئة يف العنوان‪ ،‬فلو كنت تبيع‬ ‫منتجا لالأمهات فيجب اأن تذكرهن يف‬ ‫العنوان‪.‬‬ ‫‪32‬‬ ‫نعم‪ ،‬الناس تقرأ‬ ‫اإلعالنات الطويلة‬ ‫نعم‪ ،‬عدد من يقروؤون الإعالن يهوي‬ ‫ب�صدة بعد اأول ‪ 50‬كلمة‪ ،‬لكن هذا‬ ‫املعدل يبقى ثابتا تقريبا بعد اأول ‪50‬‬ ‫وحتى ‪ 500‬كلمة‪ .‬هذه الن�صائح التي‬ ‫تقراأها الآن متتد عرب ‪ 1909‬كلمة (يف‬ ‫الن�صخة الجنليزية) ورغم ذلك اأنت‬ ‫قراأت حتى هذا احلد‪.‬‬

‫‪33‬‬ ‫القصة والصورة لها‬ ‫وقع أفضل‬ ‫ا�صتخدام الإعالنات امل�صورة يعطي‬ ‫نتائج اأف�صل‪ ،‬وكذلك ا�صتخدام اأ�صلوب‬ ‫الق�ص�ص واحلكايات‪ ،‬فالقارئ يرى‬ ‫ال�صورة ثم يقف لي�صاأل ما ورائها‪،‬‬ ‫فيجد الكلمات اأ�صفل منها فيقراأها‬ ‫ليعرف املزيد من املعلومات‪ .‬كلما‬ ‫كانت ال�صورة مثرية للف�صول‪ ،‬كلما‬ ‫زاد عدد قراء الإعالن‪.‬‬ ‫‪34‬‬ ‫قبل و بعد‬ ‫الإعالنات التي تظهر احلال قبل و بعد‬ ‫ا�صتخدام املنتج تعطي نتائج اأف�صل‬ ‫بقليل عن املعتاد‪ .‬الإعالنات التي‬ ‫تظهر نقي�صني عادة ما تعطي نتائج‬ ‫جيدة‪.‬‬ ‫‪35‬‬ ‫الصور الواقعية مقابل‬ ‫الرسومات‬

‫‪46‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫بالتجربة وجدت وكالتنا اأن ا�صتخدام‬ ‫ال�صور الطبيعية يعطي نتائج اأف�صل‬ ‫من الر�صومات اليدوية‪ ،‬ذلك لأن‬ ‫ال�صور جتذب املزيد من القراء‪ ،‬ذات‬ ‫م�صداقية اأكرب‪ ،‬ي�صهل تذكرها‪ ،‬وتبيع‬ ‫املزيد من املنتجات‪.‬‬ ‫‪36‬‬ ‫استخدم عناوين تشرح‬ ‫الصور‬ ‫عدد من يقروؤون عناوين ال�صور هو‬ ‫�صعف من يقروؤون كلمات الإعالن‪،‬‬ ‫ولذا ل ت�صتخدم �صورة يف اإعالن دون‬ ‫اأن ت�صرح هدفك من ذلك‪ .‬هذا ال�صرح‬ ‫يجب اأن يكون بدوره يعلن عن املنتج‪،‬‬ ‫واأن يذكر ا�صم املنتج والوعد الذي‬ ‫يقدمه‪.‬‬ ‫‪37‬‬ ‫تنسيق تحريري‬ ‫الإعالن الذي ي�صبه تن�صيق �صفحات‬ ‫املجالت اأو اجلرائد‪ ،‬يحقق نتائج اأكرب‬ ‫من التن�صيق اخلا�ص‪ .‬عدد قراء مثل‬

‫هذه الإعالنات يكون اأكرب من غريها‪.‬‬ ‫‪38‬‬ ‫كرر اإلعالنات الفائزة‬ ‫الكثري من الإعالنات املمتازة مت‬ ‫وقف ن�صرها قبل اأن حتقق اأكرب عائد‬ ‫لها‪ .‬عدد من يقروؤون الإعالن يزيد‬ ‫بتكرار الإعالن‪ ،‬حتى خم�ص مرات من‬ ‫التكرار‪.‬‬

‫وهنا حيث انتهى الإعالن‪ ،‬مع خامتة‬ ‫اأكدت على خربة وكالة اأوجيلفي و‬ ‫ماذر الإعالنية‪ ،‬وكيف اأنها متلك‬ ‫املزيد من اخلربات وغري ذلك من‬ ‫كالم الت�صويق‪.‬‬ ‫الآن‪ ،‬هذا الن�صاط التجاري‪ ،‬بدون اأي‬ ‫اإعالن‪ ،‬من �صيعرف عنه ومن �صياأتي‬ ‫لي�صرتي منه؟ اأي اأن اأول خطوات‬ ‫امل�صروع التجاري �صيكون من �صمنها‬ ‫الإعالن عن هذا امل�صروع‪ .‬اأي ن�صاط‬ ‫جتاري لن ي�صتغني عن الإعالن عن‬ ‫ن�صاطه‪ ،‬ولذا فالإعالنات فن يجب‬ ‫تعلمه واإتقانه ومار�صته‪ ،‬من اجلميع‪.‬‬


49

EntrEprEnEur

novEmbEr 2014


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫نقص كبير‬ ‫في الوحدات السكنية‬ ‫على مستوى الخليج‬ ‫تواجه‬

‫ً‬ ‫هائال في اإلسكان‪ ،‬وعلى الحكومات اتباع سياسات أكثر‬ ‫نقصا‬ ‫منطقة الخليج‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫استنادا لدراسة أعدتها‬ ‫شمولية بهدف تلبية االحتياجات السكنية بطريقة أفضل‪ ،‬وذلك‬ ‫ً‬ ‫سابقا بوز أند كومباني‪ .‬في الواقع‪ ،‬وبحسب‬ ‫شركة االستشارات اإلدارية ستراتيجي&‪،‬‬ ‫الدراسة‪ ،‬تقع على الحكومات مسؤولية القيام بمشاريع مستدامة وتعزيز الشراكات بين‬ ‫القطاعين العام والخاص وسن قوانين عقارية حذرة والعمل على تسهيل الوصول إلى‬ ‫التمويل السكني بهدف إعادة إحياء القطاع ‪.‬‬ ‫تحقيق أسماء األمين‬

‫‪48‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫متعددة ال�ستعمالت‪ ،‬تعزيز ال�سعور‬ ‫الطبيعي واحل�ص بالنتماء للمجتمع‪.‬‬ ‫اأما على امل�ستوى املايل‪ ،‬فمن �ساأن‬ ‫الت�سميم ال�سحيح احلفاظ على‬ ‫القيمة العقارية اأو حتى رفعها‪ ،‬كما‬ ‫من �ساأنه ا�ستحداث �سل�سلة من فر�ص‬ ‫العمل التي ت�ساعد على النهو�ص بو�سع‬ ‫ال�سكان الجتماعي القت�سادي‪.‬‬ ‫بالإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬ي�ساعد الت�سميم‬ ‫امل�ستدام على تقدمي جمموعة من‬ ‫املكا�سب البيئية على غرار احلد من‬ ‫ا�ستهالك الطاقة والتخفيف من تلوث‬ ‫الهواء وانبعاث ثاين اأك�سيد الكربون‬ ‫وتعزيز التنوع احليوي والنظام‬ ‫الإيكولوجي احليوي‪.‬‬ ‫‪ .2‬اال�ستفادة من ال�سراكات بني‬ ‫القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫من �ساأن ال�سراكات بني القطاعني‬ ‫العام واخلا�ص اإتاحة تطوير اأ�سرع‬ ‫واأكرث ا�ستدامة مل�ساريع الإ�سكان‪.‬‬ ‫فعندما تتمتع هذه ال�سراكات بهيكلية‬ ‫منا�سبة‪ ،‬ت�سم الأموال ال�ستثمارية‬ ‫واخلربات الالزمة لتنفيذ واإدارة‬ ‫امل�ساريع ال�سكنية‪ .‬كذلك تتيح‬ ‫هذه ال�سراكات تخ�سي�ص الأ�سول‬ ‫احلكومية اإىل عدد اأكرب من امل�ساريع‪،‬‬ ‫وت�سمح ببناء قدرات القطاع العام‬ ‫من خالل نقل املعرفة واخلربات اإىل‬ ‫الهيئات احلكومية ما ي�ساعد بالتايل‬ ‫على توجيه وتنظيم عملية الت�سليم‪.‬‬ ‫اإل اأن‪ ،‬وكما هي احلال يف �سائر‬ ‫املجالت حيث يتداخل القطاعان العام‬ ‫واخلا�ص‪� ،‬سيتطلب ذلك اآليات لتاأمني‬ ‫�سفافية وفعالية تامة‪.‬‬ ‫‪ .3‬تعزيز عملية متويل االإ�سكان‬ ‫ي�سري كرمي عبداهلل‪ ،‬مدير اأول يف‬ ‫�سرتاتيجي& اأي�س ًا اإىل اأن «من بني‬ ‫القيود الهيكلية الأخرى التي تواجه‬ ‫قطاع الإ�سكان يف املنطقة هي �سعف‬ ‫الو�سول اإىل عملية متويل امل�ساكن»‪.‬‬ ‫م�سيف ًا « تق ّيد الأ�سواق والأنظمة‬ ‫املالية غري املتط ّورة رغبة امل�سارف‬

‫رامي صفير‬

‫لتقدمي القرو�ص‪ .‬فتعمل احلكومات‬ ‫على معاجلة الأمر من خالل اللجوء‬ ‫مي�سرة توفرها م�سارف‬ ‫اإىل قرو�ص ّ‬ ‫حملية اأو وكالت حكومية‪ .‬ولكن‪ ،‬قليلة‬ ‫هي احلكومات التي جلاأت اإىل اأي اآلية‬ ‫توزيع من�سفة حيث اأن بع�ص الأ�سر‬ ‫الأكرث حاجة ل اإمكانية لها بالو�سول‬ ‫اإىل التمويل»‪.‬‬ ‫بهدف معاجلة هذه التحديات يتطلب‬ ‫الأمر ح ًال ينق�سم اإىل جزئني‪ ،‬فعلى‬ ‫احلكومات اأو ًل اأن تطور خطط ًا‬ ‫متويلية ت�ستهدف اأكرث الأ�سر ذوي‬ ‫الدخل املحدود وتتيح لها فر�سة �سراء‬ ‫م�ساكن منا�سبة وباأ�سعار مقبولة‪.‬‬ ‫ويجب ثاني ًا اإ�سالح قوانني الت�سليف‬ ‫لتقدمي احلماية لالأ�سر ذوي الدخل‬ ‫املحدود واحلفاظ يف الوقت عينه على‬ ‫حقوق املقر�سني‪.‬‬ ‫‪ .4‬تنويع الربامج ال�سكنية‬ ‫يقدّم معظم احلكومات يف دول جمل�ص‬ ‫التعاون اخلليجي اأنواع حمدودة من‬ ‫امل�ساعدات التي تق�سي اإما بتوفري‬ ‫الأر�ص اأو بتقدمي دعم مايل مبا�سر اأو‬ ‫بتاأمني الوحدة ال�سكنية‪ .‬ولكن ما من‬ ‫مطابقة منا�سبة بني امل�ساعدة املقدمة‬ ‫واحلاجة‪ .‬قد يوؤدي هذا الغياب يف‬ ‫املطابقة اإىل فقدان موارد ق ّيمة‬ ‫وخ�سارة فر�ص لتجديد وحدات قائمة‪.‬‬ ‫ًي�ساف اإىل ذلك اأنه غالب ًا ما يعترب‬ ‫الو�سول اإىل الربامج ال�سكنية القائمة‬ ‫حمدود ًا‪ .‬ويتطلب معظم هذه الربامج‬ ‫من امل�ستفيدين اإعادة دفع امل�ستحقات‬

‫سامر بحصلي‬

‫مع مرور الوقت‪ .‬ويف بع�ص احلالت‪،‬‬ ‫ل ي�سمح دخل املتقدم بالطلب له اأن‬ ‫ي�سبح مالك امل�سكن ما يوؤدي اإىل‬ ‫جتاهل اإمكانية م�ساعدته‪ .‬ولكن تتوفر‬ ‫جمموعة وا�سعة من الربامج التي‬ ‫ميكن اأن تلجاأ اإليها احلكومات لتاأمني‬ ‫ا�ستهداف منا�سب وا�ستخدام فعال‬ ‫للموارد‪.‬‬ ‫‪ .5‬نفيذ اإدارة فعالة‬ ‫على احلكومات اأي�س ًا اإن�ساء هيئات‬ ‫من �ساأنها التعامل مع عملية اإمداد‬ ‫و�سيانة واإدارة امل�ساكن العامة‪ .‬فيمكن‬ ‫اأن تق ّيم هيئة متخ�س�سة املتقدمني‬ ‫بطلبات على الإ�سكان للتاأكد من اأن‬ ‫اأكرث من يلبي متطلبات التاأهيل هو من‬ ‫يح�سل على ال�سكن‪ .‬اإ�سافة اإىل ذلك‪،‬‬ ‫تتاأكد هذه الوكالت من �سيانة املرافق‬ ‫بال�سكل املنا�سب لو�سع معايري �سكنية‬ ‫مت�سقة ومت�ساوية على مر ال�سنني‪.‬‬ ‫اإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬وبهدف احلفاظ‬

‫كريم عبد الله‬

‫على ا�ستقرار القطاع العقاري‬ ‫وجذب ال�ستثمارات لتطويره ومنوه‪،‬‬ ‫يتوجب على احلكومات تاأمني حقوق‬ ‫ّ‬ ‫وم�سوؤوليات اأ�سحاب الأرا�سي‬ ‫وامل�ستاأجرين ومزودي اخلدمات‬ ‫العقارية‪ .‬ميكن اللجوء اإىل وكالة‬ ‫تنظيمية للقطاع العقاري مماثلة‬ ‫ملوؤ�س�سة التنظيم العقاري يف دبي التي‬ ‫تندرج �سمن نهج من �ساأنه تنفيذ هذه‬ ‫املهام بفعالية‪ .‬بالإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬اإن‬ ‫توجه اأعمال امل�ستاأجرين‬ ‫القوانني التي ّ‬ ‫واملالكني اأ�سا�سية لتاأمني �سيانة‬ ‫الوحدات ال�سكنية واآليات ال�سوق‬ ‫العقاري ب�سكل عام‪.‬‬ ‫اإن التحديات ال�سكنية يف املنطقة‬ ‫عميقة‪ ،‬اإل اأنه باإمكان نهج حكومي‬ ‫منا�سب حتويل هذه التحديات اإىل‬ ‫فر�ص لتطوير �سوق �سكني اأكرث حيوية‬ ‫واأكرث �سهولة يف منطقة اخلليج‪،‬‬ ‫وبالتايل تلبية احتياجات ال�سكان‬ ‫احلالية وامل�ستقبلية يف املنطقة‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪51‬‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫مع تنامي عدد ال�سكان واملقيمني ذوي‬ ‫الدخل املحدود‪ .‬تواجه منطقة اخلليج‬ ‫نق�س ًا حاد ًا يف الوحدات ال�سكنية وهذا‬ ‫يعود لعدد من العوامل التي ت�ساهم‬ ‫يف هذه امل�سكلة وياأتي ت�سارع النمو‬ ‫ال�سكاين املحلي يف طليعة الأ�سباب‪.‬‬ ‫من بداية عام ‪ 2000‬اإىل عام ‪،2013‬‬ ‫ارتفع اإجمايل عدد ال�سكان يف منطقة‬ ‫اخلليج بن�سبة تتخطى ‪ 67%‬لينتقل‬ ‫العدد من ‪ 29.4‬مليون اإىل اأكرث من‬ ‫‪ 49‬مليون‪ ،‬ول يزال العدد يرتفع‬ ‫بن�سبة ‪ 2‬اإىل ‪ 3‬يف املائة �سنوي ًا‪ »،‬على‬ ‫حد قول �سامر بح�سلي‪� ،‬سريك يف‬ ‫�سرتاتيجي&‪ ،‬م�سيف ًا «توؤدي الهيكلية‬ ‫الدميوغرافية احلديثة ن�سبي ًا يف‬ ‫املنطقة اإىل ارتفاع يف الطلب ما قد‬ ‫يوؤدي اإىل نق�ص �سيتخطى املليون‬ ‫وحدة �سكنية بحلول عام ‪».2018‬‬ ‫ي�سري معدل البطالة املرتفع اإىل اأن‬ ‫عدد اأكرب من ال�سكان يف املنطقة غري‬ ‫قادرين على �سراء م�ساكن لهم اأو حتى‬ ‫تكبد ر�سوم اإيجارها‪ .‬وبالرغم من‬ ‫الطلب املتنامي‪ ،‬تعترب وترية تطوير‬ ‫امل�ساريع العقارية ال�سكنية يف منطقة‬

‫‪50‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫اخلليج بطيئة ل �سيما واأن الأرا�سي‬ ‫القابلة للتطوير نادرة وباهظة الثمن‪،‬‬ ‫على وجه اخل�سو�ص يف املناطق‬ ‫احل�سرية‪.‬‬ ‫غياب برامج التمويل‬ ‫المناسبة‬ ‫بالإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬تُعد �سعوبة‬ ‫الو�سول اإىل القرو�ص ال�سكنية من‬ ‫القيود الرئي�سية التي يواجهها مالك‬ ‫امل�ساكن املحتملني‪ .‬ويعود ذلك ب�سكل‬ ‫اأ�سا�سي اإىل عدم وجود برامج متويل‬ ‫منا�سبة واإطار قانوين خا�ص من‬ ‫امل�سارف‪ ،‬اأو اإىل املتطلبات ال�سارمة‬ ‫التي جتعل من الكثري من ال�سراة‬ ‫املحتملني غري موؤهلني لالقرتا�ص‪.‬‬ ‫ففي اململكة العربية ال�سعودية ‪35%‬‬ ‫من الأ�سر ال�سعودية ميلكون م�ساكن‬ ‫خا�سة بهم فقط بح�سب التقديرات‪.‬‬ ‫اأما يف الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬فتقع‬ ‫معدلت امللكية ال�سكنية حول ‪.48%‬‬ ‫ُيعنى عامل اآخر بتح ّول كبري يف‬ ‫اخليارات ال�سكنية يف املنطقة‪ ،‬فبات‬ ‫ال�سكان ل �سيما جيل ال�سباب منهم‬

‫يطمح للح�سول على �سقق �سكنية‬ ‫بد ًل من املنازل امل�ستقلة نظر ًا لرتفاع‬ ‫تكاليفها‪ .‬والعديد من املواطنني ال�سباب‬ ‫يف بلدان منطقة اخلليج باتوا يهتمون‬ ‫مبعايري عي�ص عالية تقدم لهم خدمات‬ ‫اأكرث وت�ساهم يف احلد من التلوث‪.‬‬ ‫حتاول حكومات عدة يف جمل�ص‬ ‫التعاون اخلليجي التط ّرق اإىل م�سكلة‬ ‫النق�ص يف الإ�سكان من خالل اإنفاق‬ ‫مليارات من الدولرات على برامج‬

‫�سكنية �سخمة ت�سعى يف الكثري من‬ ‫الأحيان اإىل �سد احتياجات ذوي‬ ‫الدخل املحدود‪ .‬ولكن يف غياب عوامل‬ ‫ال�ستدامة وح�ص املجتمع املتجذرة يف‬ ‫ت�سميم وبناء هذه الوحدات‪ ،‬غالب ًا ما‬ ‫تفقد هذه الربامج ال�سكنية من قيمتها‬ ‫على املدى الطويل‪.‬‬ ‫نظر ًا لق�سوة النق�ص يف امل�ساكن‬ ‫وعلى �سوء اجلهود التي تبذلها حالي ًا‬ ‫حكومات دول جمل�ص التعاون اخلليجي‬ ‫الرامية اإىل حتقيق اأهداف اجتماعية‬ ‫اقت�سادية اأخرى كاحلد من البطالة‬ ‫ومن اعتماد ال�سكان على الدولة‪،‬‬ ‫ل بد من اعتماد نهج اأف�سل لتوفري‬ ‫الإ�سكان» اأ�سار رامي �سفري‪� ،‬سريك‬ ‫يف �سرتاتيجي& «اإىل عدم الرتكيز‬ ‫على جم ّرد اإن�ساء اأبنية‪ ،‬بل يجب على‬ ‫ال�سيا�سات الإ�سكانية ال�سعي اإىل بناء‬ ‫جمتمعات حيوية وا�ستحداث فر�ص‬ ‫عمل وتعزيز الرفاه الجتماعي وتاأمني‬ ‫بيئة �سحية‪.‬‬ ‫خمسة عوامل جوهرية‬ ‫لتعزيز فعالية سياسة‬ ‫اإلسكان في منطقة‬ ‫الخليج‬ ‫‪ .1‬تطبيق مبادئ التخطيط‬ ‫والت�سميم احل�سري امل�ستدامة‬ ‫من �ساأن تاأمني التكامل بني مبادئ‬ ‫التخطيط والت�سميم احل�سري‬ ‫امل�ستدامة‪ ،‬مبا يف ذلك امل�ساريع‬


‫كيلومرتا‪ .‬ويف نهاية امل�صوار �صدر بيان‬ ‫�صحايف يقول‪« :‬لقد زرعت البعثة علماً‬ ‫رو�صي ًا على قمة العامل!»‬ ‫الأجواء املحيطة باحلدث روجت‪،‬‬ ‫عرب الإعالم القومي‪ ،‬اأن ال�صابات‬ ‫الرو�صيات حققن هذا الإجناز‪ ،‬فيما‬ ‫تخ ّلف الريا�صيون املحرتفون من‬ ‫الوليات املتحدة والرنوج‪.‬‬ ‫ُيكن تكبري هذه ال�صورة‪ ،‬وعك�صها‬ ‫على امل�صالح الأكرب؛ اأي تلك املتعلقة‬ ‫باملوارد الطبيعية‪ ،‬وال�صيطرة على‬ ‫امل�صاحات‪.‬‬ ‫«يجب حماية مرافق اإنتاج الغاز‬ ‫والنفط الرو�صية‪ ،‬ومن�صات التحميل‬ ‫والأنابيب يف املحيط املتجمد ال�صمايل‪،‬‬ ‫من الإرهابيني ومن املخاطر املحتملة‬ ‫الأخرى»‪ .‬هكذا جزم الرئي�س الرو�صي‬ ‫فالديري بوتني م�صالح بالده الكامنة‬ ‫يف ال�صمال‪.‬‬ ‫هي تلك املخاطر الأخرى التي تركز‬ ‫عليها مو�صكو‪ .‬وب�صببها �صتعود‬ ‫الدوريات الع�صكرية لتجوب حدود‬ ‫اجلرف البحري مع بداية متوز املقبل‪،‬‬ ‫وذلك للمرة الأوىل منذ منت�صف‬ ‫القرن املا�صي‪ ،‬اأيام اأوج النفوذ‬ ‫ال�صوفياتي‪.‬‬ ‫�صحيح اأن جميع الطامعني بكعكة‬ ‫القطب ال�صمايل يبثون اإ�صارات‬ ‫اإيجابية حول �صرورة احلفاظ على‬ ‫الأمن وال�صالم يف هذه املنطقة‪ ،‬لكن‬ ‫تطور الأحداث ُيظهر بو�صوح اأن‬ ‫ال�صراع على موارد املنطقة متجه‬

‫�صوب الت�صعيد‪ .‬كالم نائب رئي�س‬ ‫الوزراء الرو�صي‪ ،‬دييرتي روغوزين‪،‬‬ ‫يف عام ‪ 2012‬كان كافي ًا ل�صرح‬ ‫ح�صا�صية املوقف‪ :‬مع حلول منت�صف‬ ‫القرن الواحد الع�صرين �صيخرج‬ ‫ال�صراع بني البلدان حول الطاقة‬ ‫عن ال�صكة احل�صارية‪ .‬ي�صري هذا‬ ‫ال�صيا�صي املخ�صرم‪ ،‬الذي عمل �صابق ًا‬ ‫(مبعوث ًا لدى حلف �صمايل الأطل�صي)‬ ‫اإىل اأنه خالل اأربعني عام ًا قد تخ�صر‬ ‫رو�صيا �صيادتها اإذا ف�صلت يف حتديد‬ ‫م�صاحلها القومية يف القطب‪.‬‬ ‫رو�صيا اليوم على متا�س مبا�صر‬ ‫مع غريتها اأيام احلرب الباردة‪،‬‬ ‫الرنوج يف هذا ال�صراع‪ .‬الفارق هو‬ ‫اأن الكرملني يخ�ص�س امليزانيات‬ ‫ال�صخمة‪ ،‬وينفذ خطوات عملية ي�صمن‬ ‫فيها �صيطرة مقبلة على اأي حقوق قد‬ ‫تتعر�س للق�صم‪.‬‬ ‫يوؤكد الكاتب‪ ،‬تريفور مو�س‪ ،‬يف‬ ‫ورقة بحثية ن�صرها مركز (اأبحاث‬ ‫ال�صيا�صات ال�صرتاتيجية العاملية) يف‬ ‫وقت �صابق هذا العام‪ ،‬اأنّ رو�صيا هي‬ ‫البلد الذي يقوم باجلهد الأكرب على‬ ‫م�صتوى ال�صيطرة يف القارة‪ :‬حالي ًا‬ ‫جترى عملية اإعادة جتهيز الأ�صطول‬ ‫يف بحر ال�صمال؛ من املتوقع تغذيته‬ ‫ب�صفينة هجومية برمائية �صناعة‬ ‫فرن�صية قريب ًا‪ .‬وب�صت كا�صرات جليد‬ ‫بقيمة ‪ 1،1‬مليار دولر؛ كل من هذه‬ ‫الآليات طولها ‪ 170‬مرت ًا‪ ،‬وتُع ّد الأكرب‬ ‫يف العامل‪ ،‬كما �ص ُيجهز الأ�صطول‬

‫بحاملة طائرات جديدة‪.‬‬ ‫عموم ًا‪ ،‬ط ّور كل من البلدان الأع�صاء‬ ‫يف جمل�س القطب ا�صرتاتيجيات لإدارة‬ ‫اللعبة‪ .‬كندا مث ًال‪ ،‬مل تثبت علمي ًا‬ ‫حتى الآن اأن لها حق ًا قائم ًا‪ .‬طموحها‬ ‫باإن�صاء قاعدة ع�صكرية تكبحه‬ ‫امليزانيات املتق�صفة‪ .‬هكذا تقت�صر‬ ‫لعبتها حتى الآن على ت�صيري الدوريات‪،‬‬ ‫وتنظيم الرحالت ال�صتطالعية من‬ ‫اجلو والبحر‪ ،‬مع العلم باأنّ خط الدفاع‬ ‫الأول الذي تتمتع به هنا‪ ،‬هو فرقة‬ ‫اخليالة امل�صكلة من ال�صكان الأ�صليني‬ ‫(الإنويه ـ اأو الإ�صكيمو كما ُ‬ ‫ا�صطلح‬ ‫خطاأً على ت�صميتهم)‪ .‬وحتى هذا‬ ‫الن�صاط يبدو متوا�صع ًا‪ ،‬حيث ي�صتخدم‬ ‫هوؤلء اخليالة بنادق‪ ،‬عمرها من عمر‬ ‫احلرب العاملية الثانية‪ ،‬وذخريتها ل‬ ‫تتوافق مع املعايري الكندية الوطنية(!)‬ ‫وا�صنطن من جهتها تدير املعركة‬ ‫بالوكالة‪ ،‬عرب بلدان الناتو الأع�صاء‬ ‫يف املجل�س‪ .‬يعلل املراقبون هذا الو�صع‬ ‫باأن الأمريكيني كانوا م�صغولني باإدارة‬ ‫م�صاريع اأخرى‪ ،‬من الغاز ال�صخري‬ ‫حملي ًا‪ ،‬اإىل ا�صتغالل مكامن املوارد يف‬ ‫البلدان الأخرى‪ ،‬لكنها ت�صتعد‪ ،‬على‬ ‫ما يبدو‪ ،‬لتعزيز دورها املبا�صر عرب‬ ‫ن�صاط ملحوظ يف وليتها ال�صهرية يف‬ ‫ق�صة ال�صراع التاريخي بني ال�صرق‬ ‫والغرب‪ ،‬اآل�صكا‪.‬‬ ‫مع دمج جميع هذه املعطيات‪ ،‬و�صوغ‬ ‫بع�س التوقعات الطموحة‪ُ ،‬يكن القول‬ ‫اإن القطب لن يحدّد فقط م�صري مناخ‬

‫العامل‪ ،‬بل اأي�ص ًا م�صري اقت�صاده‪ .‬ول‬ ‫اأحد ي�صتبعد اأبد ًا اأن تكون ال�صرارة‬ ‫الأوىل حلرب كبرية جديدة يف‬ ‫امل�صاحات البي�صاء التي ت�صكل القطب‪،‬‬ ‫ولي�س يف وحول ال�صرق الأو�صط‪.‬‬ ‫أطماع الدول في‬ ‫المحيط‬

‫كندا‬

‫تط ّور كندا جمموعة من القواعد‬ ‫الع�صكرية عند �صاحلها املطل على‬ ‫املنطقة القطبية‪� .‬صاغت م�صروعاً‬ ‫بقيمة ‪ 2،25‬مليار دولر‪ ،‬لبناء اأ�صطول‬ ‫جديد من �صفن اجلليد بهدف ت�صيري‬ ‫الدوريات والرحالت ال�صتطالعية‪،‬‬ ‫غري اأنه مل ُيق ّر حتى الآن‪.‬‬

‫الدانمارك‬

‫كجزء من ا�صرتاتيجيته الدفاعية‬ ‫يف منطقة القطب‪ ،‬اأطلق اجلي�س‬ ‫الدامناركي قيادته القطبية يف عام‬ ‫‪ ،2012‬و�صمنها قوة عمليات خا�صة‬ ‫جتوب ال�صمال ال�صرقي من غرينالند‬ ‫م�صتخدمة الزلجات‪.‬‬

‫فنلندا‬

‫يتمتع اجلي�س الفنلندي بوحدة‬ ‫خمت�صة باحلروب القطبية‪ ،‬اأو يف‬ ‫املناخات اجلليدية‪ .‬كذلك هناك وحدة‬ ‫خمت�صة تابعة ل�صالح اجلو‪ ،‬قاعدتها‬ ‫يف منطقة روفانيامي التي تقع فيها >>‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪53‬‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫صراع القوى الكبرى‬

‫على النفط‬ ‫املساحة‬

‫ً‬ ‫أبدا‪ّ .‬إنها تمثل ‪ 8%‬من مساحة الكوكب اإلجمالية‪.‬‬ ‫ليست بسيطة‬ ‫ً‬ ‫تجاريا‪ ،‬ال‬ ‫أما الثروة التي تكتنفها‪ ،‬فهي ُخمس احتياطات حقول النفط والغاز‪.‬‬ ‫تحصى الفوائد التي تدرها الطرقات المختصرة‪ ،‬التي ُيمكن استغاللها لتوفير آالف‬ ‫الكيلومترات والعديد من الوسائط‪.‬‬ ‫كتبت حسن شقراني‬

‫انطالق ًا من هذه املعطيات‪ ،‬ومن‬ ‫اإرها�صات كثرية اأخرى تربرها احل�صابات‬ ‫اجليو�صيا�صية‪ُ ،‬يكن فهم ال�صراع القائم‬ ‫على منطقة القطب ال�صمايل‪ .‬خم�صة بلدان‬ ‫تطمح لإثبات حقوق مبا�صرة عرب ارتباط‬ ‫اأرا�صيها بجرف قاري‪ ،‬اأو مبم ّرات قائمة‬ ‫هناك‪ .‬جميعها يريد ح�صة من قالب احللوى‬

‫‪52‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫الأبي�س‪ ،‬الذي قد ل يجده كثريون �صهي ًا‬ ‫مبناخه وبيئته‪ ،‬غري اأن مق ّوماته ّ‬ ‫تتخطى كونه‬ ‫ملعب ًا لدببة قطبية يهدّدها النقرا�س‪.‬‬ ‫ُيكن اجلزم حالي ًا‪ ،‬باأن رو�صيا هي الالعب‬ ‫الأكرب على هذا ال�صعيد‪ .‬فهي دوري ًا‪ ،‬توؤكد‬ ‫اأحقيتها بال�صيطرة على جزء كبري من‬ ‫املنطقة‪ ،‬و�صو ًل اإىل نقطتها الرتكازية‪،‬‬ ‫ونقطة ارتكاز الكوكب بر ّمته‪ ،‬القطب‪ .‬ظهر‬ ‫م�صوارها الطموح اإىل العلن عرب بعثتها‬ ‫العلمية‪ /‬الع�صكرية ال�صهرية قبل �صبعة‬ ‫اأعوام‪ ،‬حني ُزرع علم الفدرالية يف القطب‪،‬‬ ‫موؤ ّكد ًا من جديد‪ ،‬عودة رو�صيا‪.‬‬

‫كانت وا�صنطن تدير معركتها بالوكالة‪ ،‬لكنها‬ ‫ت�صتعد على ما يبدو لتعزيز دورها املبا�صر‪.‬‬ ‫مل تكن الدعاية الذكية اأبد ًا من مهارات‬ ‫ال�صرق‪ ،‬ول من ا�صرتاتيجياته الرتويجية‬ ‫‪ ،‬لكن مبجرد اأن تدمج الإجناز مع الروح‬ ‫القومية‪ ،‬حت�صل على خلطة ُيكن ا�صتغاللها‬ ‫يف اأي منرب‪ .‬املثال الأبرز عن هذا الو�صع‬ ‫حتقق اأخري ًا مع اإجناز «بعثة ال�صباب الرو�صي‬ ‫ال�صابعة»‪ ،‬وهي جمموعة من ال�صابات (دون‬ ‫‪ 16‬عام ًا) يرافقهن م�صتك�صفان خمت�صان‬ ‫بالقطب‪ ،‬م�صوارها من الأرا�صي الرو�صية‬ ‫اإىل القطب ال�صمايل‪ ،‬بعد قطع م�صافة ‪180‬‬


‫يتمتع األسطول الشمالي‬ ‫بحاملة الطائرات الروسية‬ ‫الوحيدة‪.‬‬

‫فعلي ًا عام ‪ ،2007‬حني نظمت رو�صيا‬ ‫بعثة (منطقة القطب ال�صمايل) بهدف‬ ‫اإقناع الراأي العام العاملي بحقها‬ ‫يف ال�صيطرة على جزء من �صل�صلة‬ ‫لومونو�صوف اجلبلية‪ ،‬والتي تبلغ‬ ‫م�صاحتها ‪ 1،2‬مليون كيلومرت مربع‪.‬‬ ‫وقد اأكدت نتائج الدرا�صة الأولية‬ ‫للمواد اجليولوجية‪ :‬اأنّ هذه ال�صل�صلة‬ ‫اجلبلية تع ّد تتمة تركيبية للقاعدة‬ ‫القارية ال�صيبريية التابعة لرو�صيا‪.‬‬ ‫وتطمح حالي ًا رو�صيا والوليات املتحدة‬ ‫وكندا والرنويج والدامنارك اإىل‬ ‫ال�صيطرة على تلك ال�صل�صلة املغمورة‬ ‫باملياه‪ ،‬والتي متت ّد مل�صافة ‪1800‬‬ ‫كيلومرت يف القطب ال�صمايل‪.‬‬ ‫وبينما يعزز الكرملني وجوده الع�صكري‬ ‫يف منطقة‪ ،‬لن ي�صتطيع معظم قاطني‬ ‫املعمورة ال�صمود فيها‪ ،‬فاإنّ البعثات‬ ‫الرو�ص ّية م�صتمرة‪ .‬ففي عام ‪2013‬‬ ‫طلب الرئي�س الرو�صي فالديري‬ ‫بوتني من وزارة الدفاع الرتكيز على‬ ‫بناء بنية حتتية‪ ،‬ومراكز ع�صكرية يف‬

‫القطب‪ ،‬موؤكد ًا اأن هذه املنطقة هي‬ ‫مفتاح امل�صالح الوطنية وال�صرتاتيجية‬ ‫الرو�صية‪ .‬كذلك اأعلن نائب رئي�س‬ ‫الوزراء الرو�صي دميرتي روغوزين‪،‬‬ ‫اأن تو�صيع الوجود يف منطقة القطب‬ ‫ال�صمايل هو م�صاألة اأمن قومي بالن�صبة‬ ‫اإىل رو�صيا‪ ،‬نظر ًا اإىل اأن م�صوؤولني‬ ‫غربيني بحثوا منذ عام ‪ 2009‬اأو ‪2010‬‬ ‫يف وا�صنطن وبروك�صل واأوتاوا‪ ،‬وغريها‬

‫من العوا�صم‪ ،‬خطط زيادة الن�صاط‬ ‫الع�صكري يف منطقة القطب ال�صمايل‪،‬‬ ‫وذلك حتت غطاء الطموحات‬ ‫القت�صادية‪.‬‬ ‫حالي ًا‪ ،‬توؤمن منطقة القطب ‪11%‬‬ ‫تقريب ًا من الدخل القومي الرو�صي‪.‬‬ ‫وتن�صاأ هنا ن�صبة ‪ 22%‬من ال�صادرات‬ ‫الرو�صية كلها‪ .‬و ُي�صتخرج يف هذه‬ ‫املنطقة ‪ 90%‬من النيكل والكوبالت‬

‫و‪ 60%‬من النحا�س و‪ 96%‬من‬ ‫البالتني‪ .‬وقد اكت�صفت يف اجلرف‬ ‫القاري مطمورات �صناعية من الذهب‬ ‫والق�صدير واملا�س‪.‬‬ ‫ولكن اأبعد من املوارد الأولية‪ ،‬ت�صعى‬ ‫مو�صكو اإىل تاأكيد �صيطرة ع�صكرية لها‬ ‫�صدى �صيا�صي‪ ،‬تُع ّد اأحد اأوجه احلرب‬ ‫الباردة اجلديدة‪ ،‬و�صمان ًة لالأمن‬ ‫القومي‪ .‬وبح�صب قائد �صالح البحرية‬ ‫الرو�صي‪ ،‬الأمريال فيكتور ت�صريكوف‪،‬‬ ‫فاإن «مل�صرح العمليات احلربية يف‬ ‫منطقة القطب ال�صمايل اأهمية‬ ‫جغرافية‪ ،‬وع�صكرية ا�صرتاتيجية‪ ،‬اإذ‬ ‫تلعب قوات و�صفن الأ�صطول ال�صمايل‬ ‫والهادي‪ ،‬وقوات الدفاع اجلوي دور ًا‬ ‫رئي�صي ًا يف �صمان الأمن الع�صكري‬ ‫لرو�صيا»‪.‬‬ ‫من املمكن فهم حجم امل�صالح‬ ‫الرو�صية‪ ،‬من تقومي حاجتها اإىل تطوير‬ ‫م�صادر الطاقة‪ ،‬اإ�صافة اإىل اإحياء‬ ‫طريق مالحي عرب اجلليد‪.‬‬ ‫وخالل ال�صنوات الأخرية‪ ،‬زاد‬ ‫الهتمام باملالحة يف املحيط املتجمد‬ ‫ال�صمايل‪ ،‬اذ اإنّ اخلرباء يرون اأنه‬ ‫�صي�صلح للمالحة متام ًا يف مو�صم‬ ‫ال�صيف‪ ،‬بحلول عام ‪ 2030‬ب�صبب‬ ‫ذوبان اجلليد‪ .‬يف اأيلول ‪ ،2009‬م ّرت‬ ‫�صفينتا �صحن اأملانيتان بالدرب البحري‬ ‫ال�صمايل‪ ،‬ومبا�صرة بالقرب من �صاحل‬ ‫رو�صيا ال�صمايل‪ ،‬عابرتني من كوريا‬ ‫اجلنوبية اإىل اأوروبا‪ ،‬وذلك من دون اأن‬ ‫ت�صتعينا مب�صاعدة كا�صحات اجلليد‪.‬‬ ‫وعاد ًة‪ ،‬ت�صري ال�صفن التجارية‬ ‫من اآ�صيا اإىل اأوروبا عرب امل�صائق‬ ‫اجلنوبية وقناة ال�صوي�س‪ .‬ويبلغ طول‬ ‫هذا الطريق ‪ 11‬األف ميل بحري‪ .‬اأما‬ ‫ا�صتخدام الدرب ال�صمايل فيقل�س‬ ‫الطريق بنحو خم�صة اآلف كيلومرت‪.‬‬ ‫الأرباح كبرية يف هذه املنطقة اإىل‬ ‫درجة اأن ال�صني تدخل بقوة لتعزيز‬ ‫خطوطها التجارية‪ .‬يف عام ‪،2012‬‬ ‫متت اأوىل الرحالت ال�صينية عرب‬ ‫املحيط املتجمد‪ ،‬ومن املتوقع اأن يتعزز‬ ‫هذا الطموح عرب تطوير الأ�صطول >>‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪55‬‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫قرية بابا نويل ال�صرتاتيجية‪.‬‬

‫آيسلندا‬

‫لي�س لهذا البلد ال�صغري جي�س يحقق‬ ‫له الفتوحات القطبية اأو غريها‪ ،‬فهو‬ ‫يعتمد على �صركائه يف حلف �صمايل‬ ‫الأطل�صي لتاأمني احلماية‪ .‬وتنفّذ‬ ‫وحدات من القوى الأطل�صية دوريات يف‬ ‫الأجواء الآي�صلندية‪.‬‬

‫النروج‬

‫يف عام ‪ 2012‬بداأت الكتيبة الثانية‬ ‫يف اجلي�س الرنوجي خطة للتح ّول اإىل‬ ‫كتيبة قطبية خمت�صة عالية الدينامية‪.‬‬ ‫ينظم �صالم البحرية دوريات دائمة‬ ‫للفقرقاطات للمحيط املتجمد‪ ،‬غري اأن‬ ‫النقطة الرنوجية الأبعد اإىل ال�صمال‬ ‫م�صنفة «خالية من ال�صالح»‪.‬‬

‫روسيا‬

‫انت�صرت يف منطقة مورمان�صك‬ ‫اأوبال�صت‪ ،‬اأخري ًا‪ ،‬اأول قوة من اجلي�س‬ ‫الرو�صي خمت�صة بحروب القطب‪.‬‬ ‫يتمتع الأ�صطول ال�صمايل بحاملة‬ ‫الطائرات الرو�صية الوحيدة‪ .‬كذلك‬ ‫جتوب املنطقة مدمرات توبوليف‪،‬‬ ‫وتتح�صر البالد لتد�صني �صفن كا�صرة‬ ‫للجليد تعمل على الطاقة النووية‪.‬‬

‫السويد‬

‫يتمتع اجلي�س ال�صويدي بوحدة قتالية‬ ‫خمت�صة باملعارك القطبية والقتال‬ ‫يف املناخات ال�صعبة‪ .‬كذلك تدير‬ ‫قواته اجلوية وحدة خا�صة م�ص ّكلة من‬ ‫املغاوير‪ ،‬تعمل من القاعدة يف منطقة‬ ‫لوليا‪.‬‬

‫الواليات المتّ حدة‬

‫تدير وحدة اجلي�س الأمريكي يف‬ ‫اآل�صكا قاعدتني جويتني‪ ،‬اإ�صافة اإىل‬ ‫اإدارتها برنامج الطائرة املقاتلة الأوىل‬ ‫لديه ‪ .F-22 Raptor‬وتُنفق احلكومة‬ ‫‪ 750‬مليون دولر لتو�صيع برناجمها‬ ‫الدفاعي هناك‪ .‬وتُنظم �صنوي ًا‬ ‫‪54‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫مناورات قتالية‪ .‬ولكن هناك �صفينة‬ ‫بحثية اأمريكية وحيدة هناك‪.‬‬

‫وجليدية‬ ‫حرب باردة‪...‬‬ ‫ّ‬

‫بعد احلرب العاملية الثانية‪ ،‬عزّزت‬ ‫الدول الكربى ا�صرتاتيجياتها لل�صيطرة‬ ‫على املوارد الطبيعية‪ .‬انتهجت‬ ‫�صيا�صات عديدة يف �صبيل الو�صول‬ ‫اإىل تلك املوارد التي ت�صتمد منها‬ ‫القوة‪ .‬مث ًال‪ ،‬اأن�صاأت الوليات املتحدة‬ ‫قواعد ع�صكرية يف دول اخلليج العربي‬ ‫النفطية‪ ،‬وب�صطت نفوذ ًا ل يزال قائم ًا‬ ‫حتّى اليوم ول تناف�صها فيه جدي ًا‬ ‫اأي دولة اأخرى‪ .‬غري اأن احتياطات‬ ‫النفط والغاز لي�صت حكر ًا على ال�صرق‬ ‫الأو�صط‪ .‬يف اأق�صى �صمال الكوكب‪،‬‬ ‫حيث احلرارة ت�صاوي حرارة اخلليج‬ ‫ا ّإمنا �صلب ًا‪ ،‬هناك م�صادر هائلة من‬ ‫املوارد اأي�ص ًا‪ .‬مع فارق‪ ،‬اأنّ النفوذ‬ ‫الأكرب فيها هو لرو�صيا‪.‬‬ ‫�صحيح اأنّ منطقة القطب ال�صمايل‬ ‫ت�صتهر بجليدها‪ ،‬ومناخها البارد على‬ ‫نحو خميف‪ ،‬اإل اأنّ ال�صراع عليها هو‬ ‫اأ�صخن ما يكون‪.‬‬ ‫ت�صم املنطقة اأطراف اأورا�صيا واأمريكا‬ ‫ّ‬ ‫ال�صمالية‪ ،‬وتقريب ًا كل املحيط املتجمد‬ ‫ال�صمايل‪ ،‬با�صتثناء اجلزر ال�صاحلية‬ ‫الرنويجية‪ ،‬والق�صمني من املحيطني‬ ‫الأطل�صي والهادئ‪ ،‬القريبني من‬ ‫املنطقة‪ .‬تبلغ م�صاحتها ‪ 27‬مليون‬ ‫كيلومرت مربع‪.‬‬ ‫تعاظم الهتمام بهذه املنطقة خالل‬ ‫العقد املا�صي‪ ،‬واأعاد اأحد اأوجه‬ ‫�صراعات احلرب الباردة اإىل ال�صاحة‬ ‫بقوة‪ .‬واإذا ما تركنا جانب ًا اأهمية‬ ‫ال�صيطرة على املناطق يف لعبة الأمم‪،‬‬ ‫يبقى �صبب مبا�صر للحراك القطبي‬ ‫اأخري ًا‪ :‬املحيط املتجمد ال�صمايل يحوي‬ ‫قرابة ‪ 20%‬من الحتياطي العاملي غري‬ ‫املكت�صف‪ ،‬والقابل لال�صتخراج‪ ،‬من‬ ‫النفط والغاز‪ ،‬بح�صب التقرير ال�صهري‬ ‫ملعهد امل�صوحات اجليولوجية الأمريكي‬ ‫ال�صادر عام ‪.2008‬‬ ‫تت�ص ّمن تلك الكمية ‪ 90‬مليار برميل‬

‫منذ عام ‪ ،1981‬يخسر القطب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ ،‬أكثر من ‪ 46‬ألف كيلومتر‬ ‫مربع من غطائه الجليدي‪.‬‬

‫نفط و‪ 1،67‬تريليون قدم مكعب من‬ ‫�صوائل الغاز الطبيعي‪ ،‬معظمها موجود‬ ‫على عمق اأقل من ن�صف كيلومرت‪ .‬هذا‬ ‫يعني اأن ا�صتخراج املوارد لي�س معقد ًا‪،‬‬ ‫وخ�صو�ص ًا مع ا�صتمرار ذوبان اجلليد‬ ‫مبعدلت متزايدة نتيجة الحتبا�س‬ ‫احلراري‪ .‬فمنذ عام ‪ ،1981‬يخ�صر‬ ‫القطب‪� ،‬صنوي ًا‪ ،‬اأكرث من ‪ 46‬األف‬ ‫كيلومرت مربع من غطائه اجلليدي‪.‬‬ ‫ثروة ال�صمال ل تقت�صر فقط على‬ ‫املوارد البرتولية‪ ،‬بل هناك اأي�ص ًا‬ ‫كميات كبرية من املا�س والذهب‬ ‫والق�صدير واملنغنيز والنيكل‬ ‫والر�صا�س والبالتني‪.‬‬ ‫يف ظ ّل هذه املعطيات‪ ،‬يزداد ت�صارب‬ ‫امل�صالح ال�صرتاتيجية بني البلدان‬ ‫اخلم�صة املحيطة بالقطب‪ :‬رو�صيا‪،‬‬ ‫الوليات املتحدة‪ ،‬كندا‪ ،‬الرنويج‬ ‫والدامنارك‪.‬‬ ‫وب�صبب هذا ال�صراع الذي تكبحه‪،‬‬ ‫ن�صبي ًا‪ ،‬احلرارة املنخف�صة‪ ،‬اإمنا ل‬ ‫جتمده كلي ًا‪�ُ ،‬ص ّكل جمل�س املحيط‬

‫ي�صم اإ�صافة‬ ‫املتجمد ال�صمايل‪ ،‬الذي ّ‬ ‫اإىل البلدان اخلم�صة املذكورة‪ ،‬ثالثة‬ ‫بلدان اأخرى هي‪ :‬فنلندا‪ ،‬اآي�صلندا‬ ‫وال�صويد‪ .‬و ُيع ّد هذا املجل�س الذي‬ ‫ا ّأ�ص�س عام ‪ 1996‬منظمة دولية رئي�صية‬ ‫تبحث يف اإطارها م�صاكل منطقة‬ ‫القطب‪ .‬من بني مهمات املجل�س‬ ‫الرئي�صية حل م�صاكل البيئة‪ ،‬وتطوير‬ ‫التعاون‪ ،‬والدعم القت�صادي والثقايف‬ ‫والجتماعي ل�صعوب املنطقة‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من تاأكيد الق ّيمني على املجل�س‬ ‫اأنّ م�صالح بلدانه �صتُحفظ بروح من‬ ‫ال�صداقة والتن�صيق الدبلوما�صي‪ ،‬اإل‬ ‫اأن املواجهة تاأخذ طابع ًا �صر�ص ًا يف‬ ‫اأكرث من جمال‪ ،‬وخ�صو�ص ًا مع تعاظم‬ ‫اأطماع بلدان اأخرى مثل ال�صني التي‬ ‫�صتدخل املجل�س كع�صو مراقب مع‬ ‫جمموعة من الدول‪.‬‬ ‫الرتقب هو �صيد املوقف حول م�صري‬ ‫اإحدى اآخر املناطق الغنية غري‬ ‫امل�صتغ ّلة‪.‬‬ ‫فعلي ًا‪ ،‬بداأت مالمح ال�صراع تظهر‬


‫أسواق‬

‫اقتصاد | قطاعات | مشاريع | شركات | جديد | اتجاهات‬

‫التجاري املخ�ص�س ل�صرب اأغوار‬ ‫ال�صمال‪.‬‬ ‫ولكن رغم كل امل�صالح املت�صاربة‪،‬‬ ‫يبقى للوجود الرو�صي خ�صو�صية‬ ‫فريدة‪ .‬ووفق ًا ملا نقلته �صحيفة‬ ‫غارديان عن م�صدر دبلوما�صي‬ ‫بريطاين اأخري ًا‪ ،‬فاإن «بوتني يريد اأن‬ ‫تكون رو�صيا قوية‪ ،‬وحاجة الغرب اإىل‬ ‫الإمدادات النفطية والغاز هي املفتاح‬ ‫ال�صرتاتيجي (لتحقيق ذلك)‪ .‬كما اأنه‬ ‫مل يعد ياأبه لالنزعاج الغربي»‪.‬‬ ‫بوتني نف�صه اأكد هذا الكالم يف اأكرث‬ ‫من منا�صبة‪ .‬وقد قال يف اجتماع‬ ‫جمل�س الأمن القومي يف وقت من هذا‬ ‫العام‪« :‬بنت رو�صيا مواقعها وعززتها‬ ‫يف املنطقة القطبية ال�صمالية خطوة‬ ‫بخطوة على مدى عقود‪ .‬هدفنا لي�س‬ ‫ا�صتعادتها فح�صب واإمنا تقويتها ب�صكل‬ ‫نوعي»‪ .‬واأكد �صرورة تعزيز الوجود‬ ‫الع�صكري حماي ًة لأمن البالد‪.‬‬ ‫فعلي ًا‪ ،‬ال�صراع ل يح�صمه الرو�صي‬ ‫وحده‪ ،‬ول الأدوات الع�صكرية ح�صر ًا‪.‬‬ ‫ففي اإطار «التعاون» بني البلدان‬ ‫املعنية و ّقعت رو�صيا والرنويج معاهدة‬ ‫تر�صيم احلدود يف بحر بارنت�س‬ ‫واملحيط املتجمد ال�صمايل‪ .‬اأما‬ ‫كندا‪ ،‬التي تُع ّد اأحد اأهم البلدان‬ ‫النا�صطة يف هذا املجال‪ ،‬فتوؤكد اأنّ‬ ‫�صل�صلة لومونو�صوف تبداأ من القارة‬ ‫الأمريكية‪ .‬ويف بداية العام املا�صي قال‬ ‫وزير خارجيتها‪ ،‬جون بريد‪ ،‬اإنّ اأوتاوا‬ ‫تخطط لتقدمي مطالبات اقليمية يف‬ ‫املنطقة القطبية ال�صمالية لكي ت�صم‬ ‫القطب ال�صمايل‪ .‬ورغم افتقارها اإىل‬ ‫الدليل العلمي حالي ًا لدعم مزاعمها‪،‬‬ ‫اأكد بريد اأنه «خالل الأ�صهر وال�صنوات‬ ‫املقبلة �صتكون كندا قادرة على النتهاء‬ ‫من بلورة مطالبها بالقطب ال�صمايل»‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬طرحت الدامنارك فر�صية‬ ‫تفيد باأن‪� :‬صل�صلة اجلبال هذه هي‬ ‫امتداد جلزيرة غرينالند التي تُع ّد‬ ‫اأر�ص ًا دامناركية‪.‬‬ ‫ومل تو ّقع الوليات املتحدة على‬ ‫(اتفاقية الأمم املتحدة لقانون‬ ‫‪56‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫منذ عام ‪ 1979‬خسرت المنطقة ‪ 40%‬من جليدها‬

‫البحار) بحجة اأنها متنح كثري ًا من‬ ‫ال�صلطة لالأمم املتحدة‪ ،‬لذلك ل يحق‬ ‫لها رفع الطلب الر�صمي اإىل اللجنة‬ ‫اخلا�صة باملجل�س‪ .‬وذلك على الرغم‬ ‫من الأ�صوات املتعاظمة يف جمل�س‬ ‫ال�صيوخ التي تقول اإنّ عدم التوقيع‬ ‫يفيد الرو�س يف نهاية الأمر‪.‬‬ ‫والتفاقية هي الو�صيلة الوحيدة لت�صوية‬ ‫النزاعات حول حقوق ال�صتغالل‪،‬‬ ‫والطرق املالحية يف املياه الدولية‬ ‫يف العامل‪ ،‬وكانت رو�صيا قد �صدّقت‬ ‫عليها بالإ�صافة اإىل ‪ 152‬دولة اأخرى‪.‬‬ ‫ووفق ًا لالتفاقية «يكن لأي بلد اأن‬ ‫يطالب بحقوقه يف قاع البحر و�صو ًل‬ ‫اإىل م�صافة تبعد ‪ 200‬ميل بحري عن‬ ‫منطقته القت�صادية اخلال�صة‪ ،‬اإذا‬ ‫اأثبت اأن قاع البحر امتداد طبيعي‬ ‫جلرفه القاري»‪ .‬غري اأن وا�صنطن‬ ‫لي�صت اأبد ًا نعجة يف هذا امل�صهد‬ ‫القطبي‪ .‬فقد ن�صرت اأخري ًا ‪ 27‬األف‬

‫جندي وخبري يف اآل�صكا‪ ،‬لتو�صيع‬ ‫فهمها للبيئة القطبية ال�صمالية‪،‬‬ ‫وتعزيز وجودها فيها‪.‬‬ ‫و ُي�صار هنا اإىل اأن الرئا�صة الدورية‪،‬‬ ‫ملجل�س القطب ال�صمايل‪� ،‬صتكون‬ ‫ل�صالح الوليات املتّحدة العام املقبل‪،‬‬ ‫ما �صيعطيها دور ًا متقدم ًا على هذا‬ ‫ال�صعيد‪.‬‬ ‫ماذا �صتفعل وا�صنطن خالل املرحلة‬ ‫املقبلة؟ الرت ّقب هو �صيد املوقف حول‬ ‫م�صري اإحدى اآخر املناطق الغنية‬ ‫غري امل�صتغ ّلة‪ ،‬والتي مت ّثل يف الوقت‬ ‫نف�صه فتي ًال حمتم ًال‪ .‬ولكن رغم ك ّل‬ ‫تعقيد ال�صيا�صة الدولية‪ُ ،‬يكن تاأكيد‬ ‫م�صاألتني‪ .‬الأوىل هي اأنّ الرو�س لديهم‬ ‫امل�صالح والقدرات الأكرب يف القطب‪،‬‬ ‫حتّى الآن باحلد الأدنى‪ ،‬وفق ًا ملا يوؤكده‬ ‫اخلرباء من خمتلف اخللفيات‪.‬‬ ‫اأما امل�صاألة الثانية‪ ،‬فهي اأنّ‬ ‫الهتمامات البيئية يف هذه املنطقة هي‬

‫اآخر الأولويات‪ ،‬وذلك على الرغم من‬ ‫اأ ّنها تُع ّد «مفتاح تنظيم املناخ العاملي»‬ ‫على حد تعبري قائد فريق «ال�صالم‬ ‫الأخ�صر للقطب ال�صمايل» غو�صتافو‬ ‫اأمبوجنيني‪.‬‬ ‫يرى بع�س املراقبني واخلرباء اأنّ‬ ‫م�صتقبل القت�صاد العاملي‪ ،‬ب�صيغته‬ ‫احلالية‪ ،‬هو رهن ما �صتوؤول اإليه‬ ‫الأو�صاع يف منطقة القطب ال�صمايل‪.‬‬ ‫اإذ مع ذوبان اجلليد مبعدلت متزايدة‬ ‫تكرث فر�س ال�صتغالل القت�صادي‪.‬‬ ‫ومنذ عام ‪ 1979‬خ�صرت املنطقة ‪40%‬‬ ‫من جليدها‪ ،‬ما فتح طريقني للنقل‬ ‫البحري‪ :‬الأوىل هي الدرب ال�صمايل‪،‬‬ ‫والثانية هي املمر ال�صمايل الغربي‪.‬‬ ‫واإ�صافة اإىل املكا�صب التجارية‪ ،‬بداأت‬ ‫�صركات الطاقة با�صتغالل املوارد‪،‬‬ ‫واأبرز الالعبني هنا �صركتا غازبرون‬ ‫وروزنفت الرو�صيتان اللتان تن�صطان يف‬ ‫بحري كارا وبي�صورا‪.‬‬


‫ثالثية الأبعاد‪.‬‬ ‫وقال ال�ضاب ملفيل عن يده الآلية‬ ‫اجلديدة اإن عملية تركيبها على ذراعه‬ ‫كانت �ضهلة اىل حد ل ُي�ضدق‪ ،‬وكان‬ ‫�ضينتظر اأ�ضابيع اأو اأ�ضهر ًا لأخذ قالب‬ ‫ذراعه من اأجل تركيب يد ا�ضطناعية‬ ‫بالطريقة التقليدية‪.‬‬ ‫ومتنى ملفيل لو كانت اليد الآلية التي‬ ‫ُ�ضنعت له بالطباعة ثالثية الأبعاد‬ ‫متاحة حني كان �ضغ ًريا‪ .‬ونقلت‬ ‫�ضحيفة الديلي تلغراف عن ملفيل قوله‬ ‫«اإن هناك اأيادي اآلية متوفرة ولكن‬ ‫�ضعرها اأغلى من �ضعر �ضيارتي‪ .‬فمن‬ ‫ي�ضتطيع اأن يدفع ثمنها؟»‬ ‫واأم�ضى العامل غيبارد ‪ 20‬دقيقة فقط‬ ‫يف ا�ضتخدام املا�ضح ال�ضوئي لت�ضوير‬ ‫يد ملفيل الي�ضرى بح�ضا�س ثالثي‬ ‫الأبعاد مربوط بكومبيوتر اآيباد قبل‬ ‫اإنتاج ن�ضخة منها بطابعة ثالثية الأبعاد‬ ‫خالل ‪ 40‬دقيقة‪.‬‬ ‫مصافحة‬ ‫واأعرب غيبارد عن الأمل باأن تكون‬ ‫اليد الآلية متوفرة يف الأ�ضواق يف‬ ‫نهاية العام املقبل‪ .‬وقال اأنه �ضعيد باأن‬ ‫يرى اليد الآلية متنح ال�ضاب ملفيل‬ ‫قدرات اإ�ضافية بعد ان اأم�ضى عاماً‬ ‫يف العمل على تطويرها‪ .‬وا�ضاف اأن‬ ‫جميع احلا�ضرين خالل تركيب اليد‬ ‫اغتبطوا حني راأوا ملفيل يكتب ويلتقط‬ ‫اأ�ضياء بيده اجلديدة‪ .‬واعرتف العامل‬ ‫الربيطاين باأنه عندما �ضافح اليد التي‬ ‫�ضنعها لل�ضاب �ضعر باأنه يف «موقف‬ ‫�ضريايل»‪.‬‬ ‫وك�ضف غيبارد اأن وزن اليد اجلديدة‬ ‫التي �ضممها يبلغ ن�ضف اليد التي‬ ‫�ضنعها لل�ضاب ملفيل واأن ذلك‬ ‫«�ض ُيحدث فارق ًا هائ ًال ملن ي�ضتخدمها‬ ‫وتبدو اأف�ضل بكثري اأي�ضا»‪.‬‬ ‫و�ضنعت اليد الآلية من البال�ضتيك‬ ‫ُ‬ ‫ولكن املوديل اجلديد الذي ي�ضتغل عليه‬ ‫العامل الربيطاين �ضيكون من مادة‬ ‫اأقوى واأكرث مرونة‪ .‬وتعترب تكنولوجيا‬ ‫الطباعة ثالثية الأبعاد «م�ضتقبل‬

‫ال�ضناعة التحويلية»‪ ،‬كما و�ضفها‬ ‫خرباء‪ ،‬م�ضريين اإىل اأنها متكن‬ ‫املهند�ضني من ت�ضميم الأ�ضياء بوزن‬ ‫اأقل و�ضرعة اأكرب وكلفة اأقل وت�ضنيع‬ ‫اأ�ضكال اأعقد �ضتكون م�ضتحيلة لول هذه‬ ‫التكنولوجيا‪.‬‬ ‫ومن املتوقع اأن تنمو �ضوق الطابعات‬ ‫ثالثية الأبعاد من ‪ 1.15‬مليار دولر يف‬ ‫عام ‪ 2013‬اىل ‪ 4.8‬مليارات دولر يف‬ ‫عام ‪ .2018‬وميكن اأن تُ�ضتخدم هذه‬ ‫التكنولوجيا من انتاج الأغذية اىل‬ ‫اإنتاج القلوب الب�ضرية ال�ضطناعية‪.‬‬ ‫ما هي الطابعة‬ ‫الثالثية األبعاد؟‬ ‫كثرية هي تقنيات الطباعة الثالثية‬ ‫الأبعاد‪ ،‬لكنها ت�ضرتك جميع ًا يف اأمر‬ ‫جوهري واحد‪:‬‬ ‫اإنتاج اأج�ضام ذات اأبعاد ثالثية مبنية‬ ‫من �ضرائح رقيقة متو�ضعة فوق‬ ‫بع�ضها البع�س‪ ،‬م�ضكلة بذلك ج�ضماً‬ ‫ثالثي الأبعاد‪ .‬لنتخيل الأمر ك�ضناعة‬ ‫الكعك‪ ،‬طبقة فوق اأخرى للح�ضول‬ ‫على الكيك املثايل‪.‬‬ ‫يبدأ األمر بتصميم‬ ‫ثالثي األبعاد…‬ ‫كل جم�ضم ثالثي الأبعاد مطبوع يبداأ‬ ‫مبلف ت�ضميم رقمي م�ضمم بوا�ضطة‬

‫برامج الت�ضميم ثالثية الأبعاد او عرب‬ ‫م�ضح الت�ضميم ثالثي البعاد بوا�ضطة‬ ‫ما�ضحة �ضوئية خا�ضة‪ .‬لتحويل هذا‬ ‫امللف اىل اوامر تفهمها الطابعة ثالثية‬ ‫الأبعاد ‪ ،‬يقوم برنامج معني بتقطيع‬ ‫الت�ضميم اىل مئات اأو الآف ال�ضرائح‬ ‫الأفقية‪ ،‬بعد احل�ضول على هذه‬ ‫ال�ضرئح وطباعتها الواحدة تلو الأخرى‬ ‫يتم دجمها مع بع�ضها لتكوين املج�ضم‪.‬‬ ‫الطابعات ثالثية‬ ‫األبعاد الصناعية‬ ‫قد ل ترى الطابعات ثالثية الأبعاد‬ ‫على كثري من الأرفف يف ا�ضواق‬ ‫الكهرباء لكنها متوفرة يف ال�ضوق‬ ‫منذ عقد من الزمن‪ .‬ت�ضتخدم‬

‫امل�ضانع الطابعات ثالثية الأبعاد منذ‬ ‫وقت طويل يف عملية الت�ضميم لتنتج‬ ‫مناذج للمنتجات التي ت�ضنعها‪.‬‬ ‫بداأت هذه العمليىة بامل�ضانع و كانت‬ ‫مكلفة وبطيئة‪ .‬اما حاليا اليوم ميكن‬ ‫احل�ضول على طابعات ثالثية الأبعاد‬ ‫ب�ضعر مناف�س جد ًا (اأقل من ‪ 5‬اآلف‬ ‫دولر) ومع ذلك توفر على ال�ضركات‬ ‫الكثري من العمليات التي كانت تقوم‬ ‫بها‪.‬‬ ‫على �ضبيل املثال‪ ،‬ت�ضتخدم ‪NIKE‬‬ ‫الطابعات ثالثية الأبعاد لتنتج مناذج‬ ‫باألوان خمتلفة لالأحذية التي ت�ضنعها‪.‬‬ ‫�ضابق ًا‪ ،‬كانت ت�ضرف الف الدولرات‬ ‫للح�ضول على النموذج الواحد وتنتظر‬ ‫ا�ضابيع لتنتجه‪ .‬لكن حاليا التكلفة >>‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪59‬‬


‫تقنية‬

‫موبايل | مواقع | جديد | ريادة الكترونية | بروفايل‬

‫هناك أيادي آلية متوفرة ولكن سعرها‬ ‫غايل جدا ً‪ .‬فمن يستطيع أن يدفع ثمنها؟‬

‫أول يد آلية‬ ‫تصنعها طابعة‬ ‫ثالثية األبعاد‬ ‫اليوم‬

‫وبكل التقدم التكنولوجي الذي وصلنا إليه‪ ،‬ليس عليك إال أن تطلق العنان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تماما ما وفرته لنا الطابعة‬ ‫فرقا في الحياة‪ .‬هذا‬ ‫لخيالك ثم تجسد ما تراءى لك لتصنع‬ ‫الثالثية األبعاد‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫يف هذه ال�ضفحات نلقي ال�ضوء على هذه‬ ‫التقنية الثورية‪ ،‬نبداأ بواحدة من اإجنازاتها‬ ‫احلديثة التي ميكنها اأن جتري تغري ًا جذري ًا‬ ‫يف حياة كرث من النا�س الأقل حظ ًا‪ ،‬ثم يقدم‬ ‫امللف �ضرح ًا مب�ضط ًا حول هذه التقنية‪ ،‬وكيفية‬ ‫ا�ضتخدامها‪.‬‬ ‫‪58‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫موؤخر ًا‪ ،‬متكن عامل بريطاين من تركيب يد‬ ‫اآلية على ذراع �ضاب ُولد من دون يد مينى‪،‬‬ ‫با�ضتخدام ما�ضح �ضوئي �ضور يده الي�ضرى ثم‬ ‫�ضنع اليمنى بطابعة ثالثية الأبعاد‪.‬‬ ‫كان العامل الربيطاين جويل غيبارد وجه نداء‬ ‫يطلب فيه متويل م�ضروع اأطلقه لتطوير اأيادٍ‬

‫اآلية زهيدة الكلفة‪ .‬وات�ضل به ال�ضاب دانيل‬ ‫عاما) الذي ولد بيد واحدة مبدي ًا‬ ‫ملفيل (‪ً 23‬‬ ‫ا�ضتعداده لختبار يد غيبارد الآلية على نف�ضه‪.‬‬ ‫�ضنعت له يد اآلية بكلفة ‪300‬‬ ‫ويف غ�ضون يومني ُ‬ ‫جنيه ا�ضرتليني فقط‪ .‬وهي اأول يد اآلية تُ�ضنع‬ ‫با�ضتخدام ما�ضح �ضوئي ثالثي الأبعاد وطابعة‬


‫تقنية‬

‫موبايل | مواقع | جديد | ريادة الكترونية | بروفايل‬

‫هي عدة مئات من الدولرات‪ ،‬وميكن‬ ‫تعديل النموذج حلظيا عرب تعديل‬ ‫الت�ضميم باحلا�ضب واحل�ضول على‬ ‫النموذج املعدل بنف�س اليوم‪.‬‬ ‫ت�ضتخدم بع�س ال�ضركات هذا النوع من‬ ‫الطباعة لطباعة املنتج النهائي ولي�س‬ ‫لطباعة النماذج فقط‪ ،‬ميكنها بهذه‬ ‫الطريقة تعديل املنتج ح�ضب رغبة‬ ‫الزبون ليح�ضل على ن�ضخة خا�ضه به‪.‬‬ ‫اأ�ضبح اأمر كهذا �ضائع ًا جد ًا مع زيادة‬ ‫�ضرعة الطباعة وانخفا�س ا�ضعار‬ ‫الطابعات‪.‬‬ ‫الطابعات ثالثية‬ ‫األبعاد الشخصية‬ ‫تكلمنا حتى الن فقط عن الطابعات‬ ‫لال�ضتخدام ال�ضناعي‪ .‬لكن هناك‬ ‫عامل اخر من الطابعات ثالثية‬ ‫الأبعاد لالأ�ضتخدام ال�ضخ�ضي‪ ،‬والتي‬ ‫تنخف�س ا�ضعارها مع الزمن لت�ضل من‬ ‫‪300$‬الى ‪.2000$‬‬ ‫اأ�ضعل م�ضروع ‪ RepRap‬مفتوح‬ ‫امل�ضدر ال�ضوق للطابعات ثالثية‬ ‫الأبعاد كما ا�ضعلته ‪ Apple‬يف نهاية‬ ‫ال�ضبعينيات‪ .‬مقابل الف دولر‬ ‫كان بالمكان ات حت�ضل على عدة‬ ‫لرتكيب الطابعة ثالثية الأبعاد‬ ‫اخلا�ضة بك‪ ،‬وميكنك اي�ضا تعديل‬

‫‪60‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫هذا النوع من الطابعات ان تطبع اغلب األجزاء المكونه‬ ‫لها (للطابعة) من بينها لوح الدارة الكهربائية‪.‬‬

‫هذا الطابعه باي �ضكل تريد‪ .‬مبكن‬ ‫لهذا النوع من الطابعات ان تطبع‬ ‫اغلب الأجزاء املكونه لها (للطابعة)‬ ‫من بينها لوح الدارة الكهربائية‪.‬‬ ‫الغاية كانت ان حت�ضل على طابعة‬ ‫قابلة لطباعة ن�ضخة عن نف�ضها‪.‬‬ ‫�ضهل هذا الأمر ن�ضر هذه التقنية‬

‫وادى اىل انخفا�س ا�ضعار القطع‬ ‫وتوفرها ب�ضكل اكرب‪.‬‬

‫املالب�س والكوؤو�س يف املا�ضي‪.‬‬ ‫ي�ضمح لك موقع ‪ Tinkercad‬اأن ت�ضمم‬ ‫النموذج دون احلاجة لتنزيل برنامج‪،‬‬ ‫تقوم عند النتهاء من الت�ضميم‬ ‫بحفظ امللف واإر�ضال طلب بطباعته مع‬ ‫اختيار نوع املادة بال�ضتيك اأو زجاج اأو‬ ‫�ضرياميك اأو حتى تيتانيوم‪.‬‬

‫هل ال بد أن تكون‬ ‫مهندسا أو مصمم حتى‬ ‫تستمتع بهذه التقنية؟‬ ‫ل اأبد ًا‪ ،‬قد يكون العمل على برامج‬ ‫الت�ضميم ثالثية الأبعاد �ضعب ًا ويحتاج‬ ‫اإىل املمار�ضة مثل برنامج ‪AutoCAD‬‬ ‫اأو ‪ MAYA‬لكن باملقابل هناك العديد‬ ‫من الربامج املجانية التي تتيح لك‬ ‫الت�ضميم ب�ضهوله وتعلمها �ضهل جداً‬ ‫منها ‪ Google SketchUp‬على �ضبيل‬ ‫املثال ولي�س احل�ضر‪.‬‬

‫ال تريد تصميم النموذج‬ ‫بنفسك؟‬ ‫ميكنك احل�ضول على ماليني‬ ‫الت�ضاميم املجانية على الوبل مثل تلك‬ ‫التي توفرها ‪ Thingiverse‬و‪3D Parts‬‬ ‫‪ Database‬و ‪. 3D Warehouse‬‬

‫إذا كنت ال تمتلك‬ ‫طابعة ثالثية األبعاد‬ ‫فال تقلق‪.‬‬ ‫هناك العديد من املواقع التي‬ ‫ت�ضاعدك على طباعة ت�ضميمك ثالثي‬ ‫الأبعاد وتو�ضله لك مثل ‪Shapeways‬‬ ‫‪ ، Ponoko‬و ‪ ، tinkercad‬اأ�ضبح‬ ‫الأمر ب�ضهولة طلب طباعة ال�ضور على‬

‫ماذا تطبع؟‬ ‫لك اأن تتخيل ما ت�ضاء هناك من‬ ‫يطبع مناذج للمجوهرات وهناك من‬ ‫يطبع بديل لقطع املكن�ضة الكهربائية‬ ‫القدمية التي مل تعد تتوفر بالأ�ضوق‪.‬‬ ‫يخرتع البع�س العديد من الت�ضاميم‬ ‫اخلا�ضة به كلعب الأطفال والتحف‬ ‫فنية‪ ،‬والكثري‪.‬‬


‫حوار مع رائد األعمال‬ ‫كم من الوقت تكرس لصالة التمارين‬ ‫الرياضية؟‬

‫اأنا حاليا ب�سدد انتظار املوافقة فامل�ساألة الآن لعبة‬ ‫انتظار اإىل حد كبري‪ ،‬ومع ذلك اأق�سي كل يوم �ساعة‬ ‫اأو �ساعتني و اأنا اأتفقد كل �سيء واأبحث عن طرق‬ ‫للتح�سني‪ .‬عندما اأجد اأن ال�سالة الريا�سية بداأت‬ ‫دورها الفعلي �سوف اأخطط لتوزيع وقتي بالت�ساوي‬ ‫بني درا�ستي واإدارة ال�سالة الريا�سية‪.‬‬ ‫ما هو برأيك أكبر تحد يواجه رجال‬ ‫األعمال اإلماراتيين؟‬

‫اأعتقد اأن الكثري من ال�سباب الإماراتي لديه العديد‬ ‫من الأفكار العظيمة ليبداأ العمل‪ ،‬ومع ذلك الكثري‬

‫منهم ان�سغل يف احلياة الروتينية وهذه الأفكار مل‬ ‫تتحقق اأبدا‪ .‬اأعتقد اأن البالد باأكملها تدعم روؤية‬ ‫�ساحب ال�سمو ال�سيخ حممد بن را�سد اآل مكتوم‪.‬‬ ‫اإن روح املبادرة وا�سح جدا بني ال�سباب الإماراتي‪،‬‬ ‫واأعتقد اأن هذا مفيد جدا لدولة الإمارات العربية‬ ‫املتحدة‪ .‬هناك برامج عديدة مثل جتار دبي تهدف اإىل‬ ‫م�ساعدة ال�سباب والتي تلعب دورا حيويا يف التاأكد من‬ ‫اأن هذه الأفكار ال�سابة تتحول اإىل واقع‪ ،‬واأعتقد اأنه‬ ‫من املهم التاأكد من ا�ستمرار هذه الربامج للح�سول‬ ‫على الدعم الذي يحتاجوه‪ .‬واأعتقد اأن التوطني يلعب‬ ‫دورا حيويا يف بلد يحوي هذا التنوع ال�سكاين الدويل‪.‬‬ ‫الماراتيني املحليني ل ي�سكلون غالبية ال�سكان‪ ،‬والتوطني‬ ‫مهم جدا يف التاأكد من اأن لديهم دورا يف تنمية بالدهم‪.‬‬ ‫كيف يمكنك الحفاظ على حماسك؟‬

‫يوسف‬ ‫القرق‬

‫اأحاول اأن ل اأنظر اإىل اأي �سيء كهدف نهائي‪ ،‬واإمنا‬ ‫بو�سفه حجر اأ�سا�ص ‪ .‬اإن لكل مهمة لدي هدف حمدد‬ ‫وعند حتقيق هذا الهدف اأعطي نف�سي يوم اأو يومني‬ ‫ثم اأعود لألقي نظرة �ساملة مرة اأخرى ملعرفة اإن كان‬ ‫هناك ما ميكن حت�سينه؛ بغ�ص النظر عن ما هو عليه‬ ‫هناك دائما و�سيلة لتح�سينه‪ .‬اأحاول اأن ل اأنظر اإىل‬ ‫اأي �سيء على اأنه مثايل فهناك دائما و�سيلة‪.‬‬ ‫ما هي العملية التي تعاونت فيها مع‬ ‫تجار دبي؟‬

‫يف البداية كنت اأفكر بالفعل البدء يف ال�سالة‬

‫الريا�سية بال�سراكة مع اأع�ساء اآخرين‪ .‬ومع ذلك‬ ‫وبعد مناق�سة الفكرة مع بع�ص الأ�سدقاء واأفراد‬ ‫الأ�سرة‪ ،‬لقد عرفوين بتجار دبي ون�سحوين باأن‬ ‫البداية مع م�ساعدتهم �سيكون اأف�سل من البدء يف‬ ‫ال�سراكة‪.‬‬ ‫لقد توقف علي اأول لقاء يل مع جتار دبي فقط‬ ‫اإي�سال فكرتي كاملة لهم‪ ،‬من ذلك يوم �ساعدوين يف‬ ‫و�سع خطة جتارية ومالية والذي كان يجب اأن اأقدمها‬ ‫للجنة من جتار دبي‪ .‬بعد احل�سول على موافقة‬ ‫اللجنة �ساعد اأع�ساء من جتار دبي يف و�سع اللم�سات‬ ‫الأخرية على خطة العمل وترتيب لقاء يل مع البنك‬ ‫ملناق�سة التمويل‪.‬‬ ‫اأن�سح اأي �سخ�ص يفكر يف التوجه اإىل جتار دبي اأن ل‬ ‫يرتدد‪ ،‬حتى لو فكرتك مل تتبلور كما ينبغي اأن تكون‪ ،‬اذ‬ ‫اإن لديهم برنامج فعال من �ساأنه اأن ي�ساعدك على تطوير‬ ‫هذه الفكرة وحتويلها اإىل م�سروع جتاري منا�سب‪.‬‬ ‫تجار دبي هو برنامج تطوير ملتزم‬ ‫بدعم المواطنين اإلماراتيين المحتملين‬ ‫ليصبحوا رواد أعمال‪ .‬لقد ُأطلق السنة‬ ‫الماضية تحت رعاية سمو الشيخ ماجد‬ ‫بن محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬رئيس‬ ‫هيئة الثقافة والفنون بدبي‪ .‬إن هذا‬ ‫البرنامج يتعرف على‪ ،‬ويطور‪ ،‬ويرشد‬ ‫المواطنين اإلماراتيين الواعدين في‬ ‫تعجيل نمو فكرة عمل بدائية والوصول‬ ‫بها لمرحلة الجاهزية للتنفيذ الفوري‪.‬‬

‫‪www.tejardubai.ae‬‬ ‫‪@TejarDubai‬‬ ‫‪TejarDubai‬‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪63‬‬


‫شئون ريادية‬

‫تخطيط | قيادة | تحفيز | إدارة | مهارات | وجهة نظر‬

‫تخرج موثق‬ ‫برعاية غرفة دبي بهدف تمكين الشباب‬ ‫اإلماراتي من اإلنجاز عن طريق ريادة األعمال‬

‫استعرض‬ ‫عضــالتك‬ ‫رائد األعمال اإلماراتي يوسف القرق عينيه على الجائزة‬ ‫الإماراتي يو�سف القرق الطالب يف كلية الهند�سة‬ ‫املعمارية يف اجلامعة الأمريكية يف دبي‪ ،‬يف طريقه‬ ‫اإىل البدء مب�سروعه اخلا�ص‪.‬‬ ‫اأخطط ل�ستثمار ما يقارب مليون ون�سف املليون‬ ‫درهم اإماراتي على مركز جرافيتي للتمارين‬ ‫الريا�سية‪ ،‬واأتوقع اأن يكون العائد حوايل ‪ 40٪‬يف‬ ‫ال�سنة الأوىل ويغطي نفقات ال�ستثمار الأوىل يف‬ ‫نطاق عامني‪.‬‬ ‫«حينما متكنت من تاأمني التمويل من البنك توقعت‬

‫‪62‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫باأن ال�سالة الريا�سية �ستكون قائمة بحد ذاتها يف‬ ‫غ�سون ثالثة اأ�سهر»‪.‬‬ ‫القرق رجل اأعمال واعد وطموح يقول اأن فكرة مرفق‬ ‫للتمارين الريا�سية راودته عندما وجد ح�سابات‬ ‫بع�ص الأفراد يف الوليات املتحدة تناق�ص اللياقة‬ ‫البدنية‪ .‬يف الواقع لقد ازداد اهتمامه عندما ج ّرب‬ ‫التمارين الريا�سية وبداأ يف البحث عن �سالة األعاب‬ ‫ريا�سية يف دولة الإمارات العربية املتحدة التي ت�سمل‬ ‫هذه الألعاب‪ ،‬وكان متفاجئ اأن ذلك مل يكن متاحا‬

‫ب�سهولة‪« .‬اأعتقد اأن جرافيتي للتمارين الريا�سية هو‬ ‫البديل الأكرث �سحة والأكرث متعة من متارين ال�سالة‬ ‫الريا�سية العادية‪ .‬اإنها ريا�سة جذابة جدا وخا�سة‬ ‫بني ال�سباب‪ ،‬يف بلد مثل الإمارات العربية املتحدة‪،‬‬ ‫والتي لديها ن�سبة عالية من ال�سمنة ومر�ص ال�سكري‪،‬‬ ‫واأعتقد اأن التمارين الريا�سية ميكن اأن يكون لها‬ ‫تاأثري اإيجابي يف وجود جمتمع اأكرث �سحة‪« .‬‬ ‫هل هناك �سوق خا�ص لهذا الن�ساط الريا�سي يف‬ ‫البالد؟ «�سهدت التمارين الريا�سية منو �سريع‬ ‫للغاية يف جميع اأنحاء العامل يف الآونة الأخرية‪.‬‬ ‫ور�سة عمل التمارين الريا�سية التي عقدت يف دبي‬ ‫على مدى ثالثة اأيام يف وقت �سابق من هذا العام‬ ‫كان عدد احلا�سرين مكتم ًال فيها‪ ،‬قال القرق‪.‬‬ ‫«�سوف ت�سمل �سالة جرافيتي للتمارين الريا�سية‬ ‫اأي�سا م�ساحة ملمار�سة الباركور واجلري احلر‪،‬‬ ‫عندما تتو�سع ال�سالة الريا�سية اأ�سعى لت�سمل‬ ‫ريا�سات اأخرى من �ساأنها اأن تكمل التمارين‬ ‫الريا�سية ب�سكل متكامل‪.‬‬ ‫وللبدء يف اأول مبادرة للم�سروع ذهب القرق لتجار‬ ‫دبي للتوجيه‪ ،‬وبالعموم ل�سقل مفهومه‪ « .‬التعامل مع‬ ‫جتار دبي كان مفيد ًا للغاية بالن�سبة يل‪ .‬منذ البداية‬ ‫�ساعدوين يف ت�سور كامل الجتاه الذي يجب اأن‬ ‫ن�سري فيه لإن�ساء �سالة متارين اجلاذبية الريا�سية‪،‬‬ ‫كما اأتت م�ساعدتهم من خالل التاأكد من اأنني‬ ‫اتخذت كل التفا�سيل بعني العتبار»‪ ،‬واأو�سح القرق‬ ‫بالإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬لقد �ساعدوين يف تاأمني اجتماع‬ ‫ممول اأر�ص امل�سروع مع املوؤ�س�سات املالية التي ميكن‬ ‫اأن تاأمن التمويل الالزم‪.‬‬ ‫كيف خطط القرق توزيع كلمته عندما تبداأ اأعماله‬ ‫التجارية؟ اإن تركيزي الأ�سا�سي عندما يتعلق الأمر‬ ‫بت�سويق �سالة التمارين الريا�سية اأن يكون ذلك‬ ‫من خالل و�سائل العالم الجتماعية اأي اأن ذلك‬ ‫الطريقة الأكرث فعالية لالت�سال ال�سباب يف هذه‬ ‫املرحلة من الزمن‪ .‬اآمل اأن تاأ�سي�ص املوقع الأول‬ ‫ل�سالة الألعاب الريا�سية يف القوز ب�سبب وفرة‬ ‫امل�ستودعات يف املنطقة‪ ،‬وقربها من العديد من‬ ‫الأحياء ال�سكنية»‪.‬‬ ‫لقد تناول القرق بالفعل نقطة ا�سرتاتيجية اأخرى‬ ‫عنوانها ت�سكيل حتالفات العالمة التجارية‪ ،‬والتي‬ ‫تعد عامل مهم تطل العديد من املبتدئني»‪.‬‬ ‫جاءت جمموعة من منظمة متارين ريا�سية عاملية‬ ‫اإىل دبي لور�سة العمل الأوىل يف البالد وذلك ويف‬ ‫وقت �سابق من هذا العام حيث التقيت معهم اآنذاك‬ ‫وبحثت اإن�ساء �سالة ريا�سية تابعة لهم «‪.‬‬


‫امللف التايل يلقي ال�ضوء على املبادئ‬ ‫الأ�ضا�ضية والتقنيات امل�ضتخدمة يف‬ ‫الأبنية اخل�ضراء‪ ،‬وبالتاأكيد باب‬ ‫الدرا�ضات يف هذا املجال وا�ضع ًا ملن‬ ‫يجذبه املجال‪.‬‬ ‫تعتمد املباين اخل�ضراء على تقنيات‬ ‫البناء التي تراعي البيئة يف املواد‬ ‫امل�ضتخدمة وا�ضتهالك الطاقة‬ ‫وال�ضتدامة‪ .‬ومنها ما يعتمد على‬ ‫املواد الأولية يف البناء ويحر�ص على‬ ‫ا�ضتخدام ما هو يف حميط بيئة املكان‬ ‫مثل البناء بالرتبة املدكوكة اأو الأكيا�ص‬ ‫الرملية‪ ،‬ومنها ما يعتمد على تقنيات‬ ‫حديثة للحفاظ على الطاقة وتوليدها‬ ‫واإعادة تدويرها با�ضتخدام حلول‬ ‫متقدمة تعتمد على الطاقة ال�ضم�ضية‪،‬‬ ‫املياه امل�ضت�ضلحة‪ ،‬وم�ضادر الطاقة‬ ‫املتجدد‪ ،‬وذلك لتح�ضني نوعية البيئة‬ ‫للمباين واحلد من التاأثري ال�ضلبي على‬ ‫النظام البيئي وامل�ضاعدة على اإن�ضاء‬ ‫بروتوكولت لتقييم البيئة والطاقة‪.‬‬

‫اإن و�ضع نظم وار�ضادات خا�ضة‬ ‫باأنظمة البناء الخ�ضر ت�ضاعد على‬ ‫البناء بطريقة تاأخذ بعني العتبار‬ ‫حماية م�ضادر البيئة وجتنب‬ ‫ا�ضتنزافها عرب ا�ضتخدام مواد قابلة‬ ‫لإعادة التدوير‪ ،‬كذلك الأخذ بعني‬ ‫العتبار التوفري بالطاقة‪.‬‬ ‫اإن ت�ضييد وبناء وت�ضغيل املباين‬ ‫اخل�ضراء يتاأثر بالعوامل التالية‪:‬‬ ‫‪ .1‬الحرتار العاملي وتغري املناخ‬ ‫‪ .2‬الحتبا�ص احلراري‬ ‫‪ .3‬دورة الكربون‬ ‫‪ .4‬التنمية امل�ضتدامة‬ ‫‪ .5‬الطاقة الرمادية واملوارد املتجددة‬ ‫‪ .6‬العزل احلراري للمباين‬ ‫‪ .7‬اإعادة التدوير وا�ضتعمال مواد‬ ‫البناء‬ ‫زيادة الوعي البيئي واإدراك اأهمية‬ ‫املحافظة على موارد البيئة الطبيعية‪،‬‬ ‫دفع العديد من احلكومات اىل و�ضع‬ ‫نظم وت�ضريعات ت�ضاعد ب�ضكل كبري‬

‫المباني الخضراء تعتمد على تقنيات البناء التي‬ ‫تراعي البيئة في المواد المستخدمة واستهالك‬ ‫الطاقة واالستدامة‬

‫على املحافظة على البيئة وجتنب‬ ‫ال�ضرار بها‪ ،‬وهنا برزت اأهمية وجود‬ ‫ت�ضريعات خا�ضة باملباين اخل�ضراء‪،‬‬ ‫كذلك اإعداد �ضروط وموا�ضفات‬ ‫خا�ضة باملباين اخل�ضراء وحتقيق‬ ‫ال�ضتدامة يف املباين‪ ،‬على اأن يكون‬ ‫الغر�ص من هذه الت�ضريعات‪:‬‬ ‫‪ .1‬حت�ضني اأداء املباين عن طريق‬ ‫خف�ص ا�ضتهالك الطاقة واملياه واملواد‬ ‫وحت�ضني ال�ضحة العامة لل�ضكان‬ ‫و�ضالمتهم بوا�ضطة تعزيز التخطيط‬ ‫والت�ضميم والتنفيذ والت�ضغيل للمباين‪.‬‬ ‫‪ .2‬توؤدي اىل دعم اخلطية‬ ‫ال�ضرتاتيجية للتنمية وخلق بيئة‬ ‫ح�ضرية اأكرث ا�ضتدامه وتعزيز كفاءة‬ ‫البنية التحتية لتلبية احتياجات‬

‫لتطوير امل�ضتقبلية‪.‬‬ ‫‪ .3‬النتقال من الدرا�ضة النظرية‬ ‫اىل التطبيق العملي على املباين‪،‬‬ ‫وا�ضتخدام عمليات تزيد من كفاءة‬ ‫ا�ضتخدام املوارد والطاقة واملياه واملواد‬ ‫وتقلل من التاأثريات ال�ضلبية للمباين‬ ‫على �ضحة الن�ضان والبيئة خالل دورة‬ ‫حياة املباين عن طريق اختيار اأف�ضل‬ ‫املواقع للبناء مرورا بت�ضميم املبنى‬ ‫وان�ضاوؤه وت�ضغيله و�ضيانته الدورية‬ ‫وو�ضول اىل اإزالته واإعادة تدويره‪.‬‬ ‫أنواع المباني ومجاالت‬ ‫تطبيق شروط المباني‬ ‫الخضراء‬ ‫ب�ضكل عام يتم تطبيق �ضروط‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪65‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫كيف تصمم مبنى‬ ‫يحقق االستدامة؟‬

‫األبنية‬

‫الخضراء‪ ،‬وبالرغم من التكريس الحكومي لها في دول مجلس التعاون الخليجي إال أن‬ ‫ً‬ ‫متأخرا غير ممكن من دون‬ ‫العمل المطلوب للوصل إلى بيئة مستدامة في الوقت الذي ال ُيعد‬ ‫ً‬ ‫صناعة جديدة باب‬ ‫مساهمة القطاع الخاص‪ .‬من جهة يمكن النظر إلى هذا القطاع على أنه‬ ‫االبتكار والريادة فيها واسع‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫‪64‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫وجودة البيئة الداخلية للمبنى‪ ،‬واأثر‬ ‫املبنى ككل على البيئة‪ .‬الفرق الرئي�ضي‬ ‫بني املباين اخل�ضراء واملباين التقليدية‬ ‫هو مفهوم التكامل‪ ،‬حيث يقوم فريق‬ ‫متعدد التخ�ض�ضات من املتخ�ض�ضني‬ ‫يف البناء بالعمل معا منذ مرحلة ما‬ ‫قبل الت�ضميم ايل مرحلة ما بعد‬ ‫ال�ضكن لتح�ضني خوا�ص ال�ضتدامة‬ ‫البيئية للمبنى وحت�ضني الأداء والتوفري‬ ‫يف التكاليف‪.‬‬ ‫املباين اخل�ضراء توفر العديد من‬ ‫املزايا للعديد من اجلهات املعنية‬ ‫ب�ضناعة البناء‪ ،‬مبا يف ذلك �ضكان‬ ‫املباين واملجتمع ككل‪ .‬املباين‬ ‫اخل�ضراء ت�ضمل يف العادة جودة هواء‬ ‫اأف�ضل‪ ،‬ا�ضاءة طبيعية وفرية‪ ،‬توافر‬ ‫اطاللت‪ ،‬ومكافحة ال�ضو�ضاء والتي‬ ‫تفيد �ضاغلي املبنى‪ ،‬مما يجعل هذه‬

‫املباين مكان اأف�ضل للعمل اأو املعي�ضة‪.‬‬ ‫من ال�ضمات الأ�ضا�ضية يف املباين‬ ‫اخل�ضراء الت�ضديد على حماية التوازن‬ ‫البيئي املوجود‪ ،‬وحت�ضني البيئات التي‬ ‫قد تكون قد ت�ضررت يف املا�ضي‪ .‬عادة‬ ‫ما ت�ضيد املباين اخل�ضراء يف الأرا�ضي‬ ‫احل�ضا�ضة بيئيا‪ ،‬مع اأخذ التدابري‬ ‫الالزمة ل�ضتعادة احلياة النباتية‪.‬‬ ‫واملباين اخل�ضراء اأي�ضا ت�ضتفيد من‬ ‫اأقل قدر ممكن من املواد‪ ،‬من خالل‬ ‫ت�ضميم جيد واهتمام باإزالة املواد غري‬ ‫ال�ضرورية يف الت�ضطيبات‪ .‬وبالإ�ضافة‬ ‫اإىل ذلك‪ ،‬بناء تلك املباين ير�ضد يف‬ ‫ا�ضتخدام املواد وكذلك اإعادة تدوير‬ ‫املياه‪.‬‬ ‫كفاءة ا�ضتخدام الطاقة هي واحدة‬ ‫من اأهم العوامل يف ت�ضميم املباين‬ ‫اخل�ضراء‪ .‬من الختيار الدقيق‬

‫للنوافذ‪ ،‬والعزل جيد للحفاظ على‬ ‫درجة حرارة الهواء‪ ،‬عزل موا�ضري‬ ‫التكييف‪ ،‬والو�ضع ال�ضحيح لعوازل‬ ‫البخار والهواء‪ ،‬وا�ضتخدام الطاقة‬ ‫النظيفة يف التدفئة والتربيد‪ ،‬جتعل‬ ‫املبنى كفء يف ا�ضتخدام الطاقة‪.‬‬ ‫ا�ضتعمال الطاقة املتجددة‪ ،‬مثل طاقة‬ ‫الرياح‪ ،‬والطاقة ال�ضم�ضية اأو الطاقة‬ ‫احليوية‪ ،‬لتلبية الحتياجات من‬ ‫الطاقة تقلل اإىل حد كبري من الب�ضمة‬ ‫الكربونية لهذه املباين‪.‬‬ ‫البيوت اخل�ضراء ت�ضدد على احلفاظ‬ ‫على املاء با�ضتخدام اأنظمة اأكرث‬ ‫كفاءة ل�ضخ املياه واعادة ا�ضتعمالها‪،‬‬ ‫تر�ضيد املياه يعد خا�ضية اأخرى مميزة‬ ‫للمباين اخل�ضراء والتي ت�ضاعد يف‬ ‫تخفي�ص الثار ال�ضارة ل�ضتعمال املياه‬ ‫على البيئة املحيطة كالبيئات البحرية‬ ‫مثال‪.‬‬ ‫وقد اأ�ضهمت الزيادة يف الأمرا�ص‬ ‫التنف�ضية واحل�ضا�ضية واملواد‬ ‫الكيميائية التي تطلق الغازات يف‬ ‫الهواء‪ ،‬يف زيادة الوعي على اأهمية‬ ‫الهواء داخل املنازل‪ .‬املباين اخل�ضراء‬ ‫تركز اي�ضا على تقليل الأمرا�ص‬ ‫التنف�ضية واحل�ضا�ضية عن طريق‬ ‫حت�ضني الهواء داخل املنازل عن طريق‬ ‫التحكم يف م�ضادر التلوث وتقليلها‬ ‫والق�ضاء عليها من خالل التنقية‬ ‫والرت�ضيح‪.‬‬ ‫تعد منظمات ‪LEED )Leadership‬‬ ‫‪in Energy and Environmental‬‬ ‫‪Design(، BREEAM )BRE‬‬ ‫‪Environmental Assessment‬‬ ‫‪ )Method‬واي�ضا ‪Green Globes‬‬

‫اأ�ضهر منظمات التقييم والتقدير‬ ‫يف العامل‪ .‬ال�ضتدامة ا�ضبحت من‬ ‫اأهم الهداف يف منطقة ال�ضرق‬ ‫الأو�ضط‪ ،‬فدول مثل قطر والأمارات‬ ‫العربية املتحدة ولبنان ا�ضدرت نظم‬ ‫خا�ضة بهم لتقييم املباين اخل�ضراء‪،‬‬ ‫ت�ضتمل على اخل�ضائ�ص الجتماعية‬ ‫والقت�ضادية والبيئية والثقافية يف‬ ‫العمارة‪ .‬النظام ال�ضامل لتقييم‬

‫ال�ضتدامة القطري ‪ GSAS‬يعد من‬ ‫اأ�ضمل النظم العاملية للتقييم‪ ،‬بينما‬ ‫النظام التقييم اخلا�ص باأبوظبي‬ ‫‪PRS‬ح�ضل على مكانة خا�ضة يف‬ ‫قطاع املباين اخل�ضراء العاملي‪.‬‬ ‫أصل المباني الخضراء‬ ‫أو المستدامة‬ ‫قبل ثالثني عاما مل يكن كل من �ضمع‬ ‫باملباين اخل�ضراء ليفكر باأكرث من‬ ‫جمرد طالء خارجي جديد اأو رمبا‬ ‫�ضيحة ت�ضميم معمارية‪ .‬اأما اليوم‬ ‫فقد اأ�ضبح مفهوم «املباين اخل�ضراء‬ ‫اأو امل�ضتدامة» املو�ضوع الرئي�ضي‬ ‫للنقا�ص واحلوار والتطوير‪ .‬وغزا ذلك‬ ‫امل�ضطلح �ضفحات ال�ضحف اليومية‬ ‫يف كافة اأنحاء العامل؛ ف�ضواء كنتم يف‬ ‫ال�ضني اأو اأ�ضرتاليا اأو ال�ضرق الأو�ضط‬ ‫اأو اأوروبا اأو اأمريكا؛ و�ضت�ضمعون‪ ،‬يف اأي‬ ‫من موؤمترات البناء والإن�ضاء العاملية‬ ‫اأو املحلية �ضدى التقنيات احلديثة‬ ‫لتطوير املباين البيئية‪.‬‬ ‫فمن اأين جاءت تلك املوجة اخل�ضراء؟‬ ‫اإن م�ضطلح «املباين اخل�ضراء»‬ ‫هو ال�ضم ال�ضائع لتعريف «املباين‬ ‫امل�ضتدامة» من حيث ممار�ضة ت�ضميم‬ ‫واإن�ضاء وت�ضغيل و�ضيانة وجتديد وهدم‬ ‫هياكل مباين بطريقة تراعي البيئة‬ ‫وكفاءة امل�ضادر‪ ،‬واحلد من التاأثريات‬ ‫البيئية ال�ضلبية وتنظر بعني العتبار‬ ‫لراحة و�ضحة �ضاغليها يف كافة‬ ‫الأوقات‪.‬‬ ‫يعود اأ�ضل املباين اخل�ضراء‪ ،‬اأو ب�ضكل‬ ‫اأكرث دقة املباين امل�ضتدامة‪ ،‬اإىل‬ ‫الثمانينات حيث عينت الأمم املتحدة‬ ‫رئي�ص الوزراء الرنويجي د‪ .‬بروندتالند‬ ‫ليرتاأ�ص اللجنة العاملية للبيئة والتنمية‬ ‫وكان الغر�ص من تلك اللجنة هو‬ ‫التعامل مع الهتمام املتزايد مبا‬ ‫يخ�ص تاأثريات الأن�ضطة الب�ضرية على‬ ‫البيئة‪ .‬وقد مت عر�ص النتيجة يف عام‬ ‫‪ 1987‬بعنوان «م�ضتقبلنا امل�ضرتك»‬ ‫( ‪ ،)1‬وتعرف اأي�ض ًا با�ضم «تقرير‬ ‫بروندتالند» الذي طرح مفهوم‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪67‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫تركز تلك المباني على‬ ‫تقليل األمراض التنفسية‬ ‫والحساسية عن طريق‬ ‫تحسين الهواء داخل المنازل‬ ‫والتحكم في مصادر التلوث‬ ‫من خالل التنقية والترشيح‬

‫وموا�ضفات املباين اخل�ضراء‬ ‫على جميع اأنواع املباين مع بع�ص‬ ‫ال�ضتثناءات‪ ،‬وهذا النظام مطبق يف‬ ‫اأغلب دول العامل‪ ،‬لكن فعالية تطبيق‬ ‫هذه ال�ضروط تختلف من مبنى اىل‬ ‫اآخر ومن بلد اىل اآخر لذلك كان‬ ‫لبد من وجود نظم للت�ضنيف �ضوف‬ ‫نذكرها لحقا‪ ،‬اأما اأنواع املباين التي‬ ‫ميكن تطبيق �ضروط املباين اخل�ضراء‬ ‫فهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الفلل ال�ضكنية باأنواعها (الفلل‬ ‫ال�ضتثمارية والفلل اخلا�ضة)‪.‬‬ ‫‪ )2‬املباين ال�ضكنية وت�ضمل (مباين‬ ‫ال�ضقق ال�ضكنية متعددة الطوابق‪،‬‬ ‫�ضكن العمال‪� ،‬ضكن الطلبة)‪.‬‬ ‫‪ )3‬املباين التجارية وت�ضمل (الفنادق‬ ‫واملن�ضاآت الفندقية‪ ،‬مباين املكاتب‪،‬‬ ‫املنتجعات‪ ،‬املطاعم‪ ،‬املختربات)‪.‬‬ ‫‪ )4‬املباين العامة وت�ضمل (املباين‬ ‫احلكومية‪ ،‬البنوك وامل�ضارف‪ ،‬امل�ضارح‬ ‫وال�ضينمات‪ ،‬املتاحف‪ ،‬حمطات‬ ‫البرتول‪ ،‬مكاتب الربيد وحمالت البيع‬ ‫بالتجزئة واملباين واملن�ضاآت ال�ضحية‬ ‫واملباين التعليمية وامل�ضاجد ودور‬ ‫العبادة)‪.‬‬ ‫‪ )5‬املباين ال�ضناعية وت�ضمل (امل�ضانع‬ ‫واملعامل‪ ،‬امل�ضتودعات‪ ،‬امل�ضاغل‬ ‫والور�ص)‪.‬‬ ‫‪ )6‬ي�ضتثنى من تطبيق �ضروط املباين‬ ‫اخل�ضراء املباين املوؤقتة التي توؤدي‬ ‫وظيفة معينة خالل فرتة زمنية‬ ‫ق�ضرية‪.‬‬ ‫‪ )7‬كما ل ميكن تطبيق �ضروط املباين‬ ‫اخل�ضراء على املباين التاريخية‬ ‫والثرية وذلك للمحافظة على‬ ‫‪66‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫الفرق الرئيسي بين المباني‬ ‫الخضراء والمباني التقليدية هو‬ ‫مفهوم التكامل‬

‫�ضخ�ضية وخ�ضو�ضية هذه املباين‬ ‫وعدم تغيري مالحمها التاريخية‪.‬‬ ‫‪ )8‬يف حال وجود اأعمال تعديالت على‬ ‫مبنى قائم منجز‪ ،‬اأو اأعمال تو�ضعة‪ ،‬اأو‬ ‫اأعمال جتديد وترميم ملبنى قائم يجب‬ ‫مراعاة اإمكانية ا�ضتخدام �ضروط‬ ‫وموا�ضفات املباين اخل�ضراء‪ ،‬والأخذ‬ ‫بعني العتبار امكانية ا�ضتخدام‬ ‫مواد �ضديقة للبيئة ومواد حت�ضن من‬ ‫اأداء وجودة املبنى مبا ل يتعار�ص مع‬ ‫�ضالمة املبنى القائم واحلر�ص على‬ ‫حت�ضني كفاءة ا�ضتهالك الطاقة‪.‬‬ ‫أنظمة تصنيف المباني‬ ‫الخضراء‬ ‫يوجد اأكرث من نظام لت�ضنيف املباين‬ ‫اخل�ضراء‪ ،‬ومنها اأنظمة عاملية مطبقة‬ ‫يف الكثري من الدول بالإ�ضافة اىل‬

‫نظم وت�ضريعات حملية تكون رديفة‬ ‫ومكملة لهذه النظم العاملية وتتنا�ضب‬ ‫مع ظروف كل بلد‪.‬‬ ‫اأ�ضهر النظم العاملية هي‪ :‬نظام‬ ‫‪ L.E.E.D‬ونظام ‪.Green Globes‬‬ ‫نظام ‪LEED‬‬ ‫نظام الريادة يف ت�ضميمات الطاقة‬ ‫والبيئة اأو اخت�ضارا ليد (بالإجنليزية‪:‬‬

‫‪ )2‬درا�ضة كفاءة وتوفري الطاقة‬ ‫‪ )3‬درا�ضة كفاءة املياه‬ ‫‪ )4‬درا�ضة كفاءة انبعاثات غاز ثاين‬ ‫اك�ضيد الكربون‬ ‫‪ )5‬حت�ضني البيئة الداخلية للت�ضميم‬ ‫كما ي�ضنف هذا النظام املباين اىل‬ ‫‪ 3‬مراتب ح�ضب تطبيقها للمعايري‬ ‫املطلوبة وهي املرتبة البالتينية‪ ،‬املرتبة‬ ‫الذهبية واملرتبة الف�ضية‪.‬‬

‫‪ Environmental Design‬اأو ‪)LEED‬‬ ‫هو نظام معرتف به دوليا باأنه مقيا�ص‬ ‫ت�ضميم واإن�ضاء وت�ضغيل مبانٍ مراعية‬ ‫للبيئة وعالية الأداء‪ .‬حيث يق ّيم نظام‬ ‫الت�ضنيف ويقي�ص اأثر اأي من�ضاأة‬ ‫واأداءها‪ ،‬والتي تاأخذ بعني العتبار‬ ‫النقاط التالية‪:‬‬ ‫‪ )1‬اختيار موقع اإن�ضاء امل�ضروع‬

‫خواص األبنية الخضراء‬ ‫املبني الأخ�ضر مبنى يراعي‬ ‫العتبارات البيئية يف كل مرحلة‬ ‫من مراحل البناء‪ ،‬وهي الت�ضميم‪،‬‬ ‫التنفيذ‪ ،‬الت�ضغيل وال�ضيانة‪،‬‬ ‫والعتبارات الرئي�ضية التي تراعى‬ ‫هي ت�ضميم الفراغات وكفاءة الطاقة‬ ‫واملياه‪ ،‬وكفاءة ا�ضتخدام املوارد‪،‬‬

‫‪Leadership in Energy and‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫التنمية امل�ضتدامة يف املفكرة ال�ضيا�ضية‬ ‫والراأي العام كالتايل‪« :‬التنمية التي‬ ‫تلبي متطلبات احلا�ضر بدون احلد‬ ‫من قدرة الأجيال القادمة على تلبية‬ ‫حاجاتهم»‪.‬‬ ‫ويعرف مبداأ التنمية امل�ضتدامة‬ ‫ب�ضكل وا�ضع كمبداأ اأ�ضا�ضي للقانون‬ ‫البيئي الدويل الذي ي�ضعى اإىل حل‬ ‫النزاعات املعقدة بني امل�ضالح‬ ‫البيئية والقت�ضادية والجتماعية‪.‬‬ ‫وقد ا�ضتخدم مبداأ ال�ضتدامة واأعيد‬ ‫تطويره منذ العام ‪ 1987‬مب�ضتويات‬ ‫خمتلفة‪ ،‬يف �ضعي لتحقيق التوازن‬ ‫بني البيئة التي يبنيها الإن�ضان‬ ‫وبني اجلوانب القت�ضادية والبيئية‬ ‫والجتماعية‪.‬‬ ‫لماذا المباني الخضراء؟‬ ‫املباين هي جزء اأ�ضا�ضي من حياتنا‪.‬‬ ‫ففي العام ‪ 2008‬كان ن�ضف �ضكان‬ ‫العامل يقطن يف مناطق ح�ضرية‪،‬‬ ‫ويتوقع باأن يرتفع ذلك املعدل (‪ )2‬اإىل‬ ‫‪ %70‬بحلول ‪2050‬‬ ‫ت�ضري مبادرة املباين امل�ضتدامة واملناخ‬

‫لربنامج الأمم املتحدة للبيئة على‬ ‫ان املباين ت�ضتخدم ما يقارب من‬ ‫‪ )UNEP SBCI( %40‬من الطاقة‬ ‫العاملية‪ ،‬و‪ %25‬من املياه يف العامل‪،‬‬ ‫و‪ % 40‬من امل�ضادر العاملية بينما‬ ‫تقوم تقريبا بطرح ثلث النبعاثات‬ ‫الغازية التي ت�ضبب الحتبا�ص‬ ‫احلراري»‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬تقدم املباين‬ ‫اخل�ضراء الإمكانيات الأكرب لإجناز‬ ‫تخفي�ص ملحوظ يف النبعاثات الغازية‬ ‫لالحتبا�ص احلراري يف البلدان‬ ‫املتقدمة والنامية‪ .‬وكذلك‪ ،‬ميكن ‪%‬‬ ‫تخفي�ص ا�ضتهالك الطاقة يف املباين‬ ‫بن�ضبة ‪ %30‬اإىل ‪ %80‬با�ضتخدام‬ ‫تقنيات حديثة ذات كفاءة عالية‬ ‫ومتاحة جتاري ًا» (‪ .)3‬هذا واحد من‬ ‫الأ�ضباب الذي يجعل كفاءة الطاقة‬ ‫يف املباين مبثابة الغر�ص الأ�ضا�ضي‬ ‫خلطة الطاقة على امل�ضتويات املحلية‬ ‫والإقليمية والعاملية‪.‬‬ ‫هل المباني الخضراء‬ ‫مكلفة؟‬ ‫اإن اأي جهد يبذل حلماية كوكبنا‬

‫تخفيض استهالك الطاقة في‬ ‫المباني بنسبة ‪ %30‬إلى ‪%80‬‬ ‫باستخدام تقنيات حديثة ذات‬ ‫ً‬ ‫تجاريا‬ ‫كفاءة عالية ومتاحة‬

‫‪68‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫يتم تطبيق شروط ومواصفات المباني الخضراء‬ ‫على جميع أنواع المباني مع بعض االستثناءات‬ ‫في أغلب دول العالم‬

‫ولتحويله اإىل مكان اأكرث ا�ضتدامة‬ ‫للعي�ص به هو اأمر ي�ضتحق العمل‪ ،‬وذلك‬ ‫من اأجلنا واأجيال امل�ضتقبل القادمة‪.‬‬ ‫اإذ اأن تطوير الأداء البيئي لعمل ما‬ ‫اأو مبنى ما من �ضاأنه اأن يوؤدي اإىل‬ ‫اأداء اقت�ضادي ومايل اأف�ضل‪ .‬فهو‬ ‫يوؤدي اإىل تخفي�ضات فورية يف التكلفة‬ ‫وعادة ما مينح عوائد بعد عدة اأ�ضهر‬ ‫(للتعديالت اجلديدة ال�ضغرية)‪.‬‬ ‫وميكن للمالكني يف العديد من البلدان‬ ‫النامية اأن يكونوا موؤهلني للح�ضول‬ ‫على تخفي�ضات �ضريبية اأو قرو�ص‬ ‫خا�ضة لتح�ضني ا�ضتدامة املبنى‪.‬‬ ‫ل ميكن اإح�ضاء فوائد اأن ن�ضبح اأكرث‬ ‫ا�ضتدامة‪ ،‬يذكر منها‪ :‬تخفي�ص مبا�ضر‬ ‫يف تكلفة املياه والكهرباء والوقود‬ ‫وامل�ضادر واملواد والتغليف‪ .‬وبتح�ضني‬ ‫جودة الهواء الداخلي تنخف�ص‬ ‫متالزمة مر�ص املبنى ب�ضكل كبري‪،‬‬

‫ونتيجة لذلك يعمل املوظفون بر�ضا‬ ‫اأكرب وتكون الإجازات املر�ضية لفرتات‬ ‫اأق�ضر‪ .‬التحول «لأكرث ا�ضتدامة»‬ ‫وحت�ضني اإدارة النفايات يح�ضن العمل‬ ‫من �ضورته كعمل م�ضوؤول اجتماعي ًا‬ ‫وبيئي ًا‪ ،‬وهو �ضبب قوي للمحافظة على‬ ‫القوة العاملة ول�ضتقطاب املهنيني‬ ‫والعمالء والزبائن بنوعيات مميزة‬ ‫ممن يبحثون على �ضل�ضلة توريد‬ ‫م�ضتدامة‪ .‬وتطبق ال�ضتدامة على‬ ‫كامل دورة حياة املبنى‪ .‬وهنالك فائدة‬ ‫حمتملة اأخرى يف زيادة �ضعر امللكية‬ ‫للبيع اأو الإيجار باملقارنة مببنى مماثل‬ ‫باأداء طاقة اأقل اأو بجودة هواء داخلي‬ ‫�ضيئة‪.‬‬ ‫ما هو �ضبب اإخفاق املباين امل�ضتدامة؟‬ ‫ال�ضبب يف اأن ال�ضناعة م�ضتتة؛ حيث‬ ‫يقوم كل من املعماريني وامل�ضممني‬ ‫والبنائني واملطورين باتخاذ قرارات‬ ‫تخدم م�ضاحلهم ال�ضخ�ضية الأمر‬ ‫الذي يت�ضبب يف اإخفاق هائل يف‬ ‫م�ضتوى الكفاءة اإجما ًل‪ .‬ومن ثم‬ ‫ي�ضيف مديري املن�ضاأة وامل�ضتخدمون‬ ‫النهائيون املزيد من عدم الكفاءة‬ ‫اإىل املعادلة‪ .‬فلكي ننجح يف املبنى‬ ‫امل�ضتدام‪ ،‬يجب حتقيق تنا�ضق متني‬ ‫بني هذه العوامل املختلفة؛ فال�ضتدامة‬ ‫واحلد من الطاقة وامل�ضادر وزيادة‬ ‫جودة الهواء والراحة يجب اأن تكون‬ ‫اأهداف ًا م�ضرتكة للجميع‪.‬‬ ‫ال�ضلوك الب�ضري هو املفتاح ل�ضتخدام‬ ‫وت�ضغيل و�ضيانة املباين امل�ضتدامة‪.‬‬ ‫حيث ميكن للمعماريني واملطورين‬ ‫والبنائني واملهند�ص وامل�ضممني‬ ‫الداخليني ت�ضميم وبناء اأكرث املباين‬ ‫ا�ضتدامة يف العامل‪ ،‬لكن اإن مل يكن‬ ‫امل�ضتخدمون على دراية اأو تفهم ملزايا‬ ‫واأداء املبنى‪ ،‬قد يكون اأداء الطاقة فيه‬ ‫اأدنى من اأي مبنى اآخر عادي‪.‬‬


‫يف‬

‫سوق الشرق األوسط الكثير من‬ ‫األسماء والعالمات التجارية العالمية في‬ ‫ً‬ ‫وعادة ما يحكم العمالء‬ ‫القطاعات المختلفة‪.‬‬ ‫على الخدمات والمنتجات من خالل ما يعرفون‬ ‫من أسماء‪ ،‬وهنا تكمن المشكلة‪ .‬فليس‬ ‫بالضرورة ما يأتي إلى الشرق األوسط من‬ ‫ً‬ ‫عالميا‪.‬‬ ‫المنتجات أن يكون األفضل‬ ‫كتبت فوزية ياسمينة‬

‫كل �شيء موجود هنا ولكن لي�س‬ ‫بال�شرورة اأن يكون الأف�شل‪.‬‬ ‫فال�شركات تقرر دخول الأ�شواق‬ ‫بح�شب خططها ال�شرتاتيجية وح�شب‬ ‫اأولوياتها‪ ،‬الأمر الذي يجعلنا يف‬ ‫املنطقة ل ن�شل اإل ملن يريد الو�شول‬ ‫اإلينا‪.‬‬ ‫يف عدد من اللقاءات التي اأجريتها‬ ‫مع روؤ�شاء لأ�شماء عاملية جاءوا اإىل‬ ‫املنطقة موؤخر ًا كان لدى الغالبية منهم‬ ‫هم ًا م�شرتك ًا وهو الوعي بالعالمات‬ ‫التجارية وتقدير النوعية‪ ،‬والرت‬ ‫�شومان الرئي�س التنفيذي ل�شركة‬ ‫‪ GData‬ال�شركة الرائدة يف قطاع اأمن‬ ‫املعلومات‪ ،‬والتي تعترب يف قطاع اأمن‬ ‫املعلومات لالأفراد من اأكرب ‪� 3‬شركات‬ ‫وواحدة من اأكرب ‪ 10‬اأ�شماء يف اأمن‬ ‫املعلومات الأعمال‪ ،‬كان من بينهم‪.‬‬ ‫املهم اليوم وما تركز عليه ‪GData‬‬ ‫هو ن�شر التوعية حول منتجاتها‪ ،‬يقول‬ ‫والرت‪« :‬هناك �شركات اأخرى يف اأمن‬ ‫املعلومات �شبقتنا اإىل هنا‪ ،‬واليوم‬

‫لديها مكانة يف ال�شوق‪ .‬وهذا ما‬ ‫يحكم عليه النا�س عموم ًا‪ ،‬وهنا تكمن‬ ‫امل�شكلة فلي�س بال�شرورة اأن تكون هذه‬ ‫ال�شركات من ال�شركات الكربى يف‬ ‫قطاعها يف دولها اأو يف اأوروبا وهذا ما‬ ‫نعمله عليه يف املرحلة احلالية»‪.‬‬ ‫على ما يبدو اأن ال�شوق م�شتعدة اليوم‬ ‫لهذه املرحلة ولعل هذا هو ما دفع‬ ‫�شركات متخ�ش�شة وعلى دجة عالية‬ ‫من اجلودة التفكري بدخول اأ�شواق‬ ‫املنطقة‪ .‬فاحلركة الكثيفة لالأعمال‬ ‫فتحت اأبواب ًا على العامل تعرفت من‬ ‫خاللها اأعمال املنطقة على نوعية‬ ‫خمتلفة من اخلدمات واملنتجات يف‬ ‫خمتلف القطاعات‪ .‬وهذا ما حدث مع‬ ‫‪ ،GData‬ال�شركة الأملانية الرائدة يف‬ ‫جمال اأمن املعلومات‪.‬‬ ‫األمن يصنع في ألمانيا‬ ‫هذا ما يعتقده الأملان‪ .‬ورمبا هم على‬ ‫حق‪ .‬فمنطقة ال�شرق الأو�شط والعامل‬ ‫جرب اأمن تقنية املعلومات التي >>‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪71‬‬


‫تقنية‬

‫موبايل | مواقع | جديد | ريادة الكترونية | بروفايل‬

‫‪GData‬‬

‫السوق أصبحت‬ ‫أكثر انتقائية‬


‫الأمنية على اأنها عميل قائم بذاته‪.‬‬ ‫فيمكن ا�شتخدام برنامج اإدارة‬ ‫الهواتف اجلديد واملح�شن بوا�شطة‬ ‫مدراء الهواتف ملتابعة عمل كافة‬ ‫الهواتف والأجهزة اللوحية‪ .‬وميكن‬ ‫تنفيذ كافة الإعدادات الأمنية املتعلقة‬ ‫بتكنولوجيا املعلومات من خالل من�شة‬ ‫الإدارة املركزية‪ ،‬مثل القيام بالبحث‬ ‫عن الربجميات اخلبيثة‪ ،‬وو�شع كلمات‬ ‫�شر للربامج الهامة‪ ،‬وتاأمني جهات‬ ‫ات�شال قطاع الأعمال اأو تثبيت برنامج‬ ‫احلماية من ال�شرقة‪.‬‬ ‫تقديم حماية الشبكات‬ ‫مركزية التحكم‪:‬‬ ‫ي�شتطيع املدراء اأن ي�شتخدموا لوحة‬ ‫العر�س �شهلة القراءة للتحكم يف‬ ‫احللول املركزية لل�شبكات ب�شكل‬ ‫مركزي ولروؤية كافة املعلومات الهامة‪،‬‬ ‫مثل احلالة الأمنية لنظم تكنولوجيا‬ ‫املعلومات لديهم و�شرعة فائقة‪ .‬مما‬ ‫ي�شاعد ال�شركات على توفري الوقت‬ ‫واملال‪.‬‬ ‫بالإ�شافة لهذا‪ ،‬فاجليل رقم ‪ 13‬من‬ ‫‪ G Data‬يذهب اأبعد من هذا يف جمال‬ ‫التحكم بالربامج‪ :‬فربنامج اإدارة‬ ‫الهواتف ُميكن مدراء الهواتف من فتح‬ ‫برنامج احلماية اخلا�س بالهاتف من‬ ‫اأي مكان ويف اأي وقت‪.‬‬ ‫تقدمي احللول الأمنية من ‪G Data‬‬ ‫ب�شرعة فائقة‪:‬‬ ‫• برنامج ‪G Data Antivirus‬املُقدم‬ ‫لل�شركات ولقطاعات الأعمال‪:‬‬ ‫يقوم احلل الأمني لل�شبكات بحماية‬ ‫�شبكة ال�شركة با�شتخدام التكنولوجيا‬ ‫فائقة القوم واحلائزة على العديد‬ ‫من اجلوائز العاملية‪ .‬تتم اإدارة م�شاد‬ ‫الفريو�شات من ‪ G Data‬من خالل‬ ‫من�شة التحكم املركزية والتي تقوم‬ ‫تلقائيا بحماية كل اخلوادم وحمطات‬ ‫العمل واحلوا�شب املحمولة والهواتف‬ ‫الذكية – بدون التاأثري على �شرعتها‪.‬‬ ‫• برنامج ‪G Data Clientsecurity‬‬ ‫املقدم لل�شركات وقطاعات الأعمال‪:‬‬

‫يقدم برنامج ‪ G Data‬حلماية‬ ‫العمالء اأف�شل احللول املمكنة حلماية‬ ‫بيانات ال�شركة من خمتلف الأنواع‪.‬‬ ‫فربنامج احلماية الهجني الن�شط‬ ‫ي�شتخدم اأ�شلوب احلماية التلقائي‬ ‫واملعتمد على العميل �شوبا من اأجل‬ ‫تقدمي اأف�شل احللول الأمنية املمكنة‪،‬‬ ‫لي�شكال معا جدار واقي من الهجمات‬ ‫اللكرتونية والربجميات اخلبيثة‬ ‫وحماولت اإف�شاد اأو �شرقة البيانات‪.‬‬ ‫• برنامج ‪G Data‬‬ ‫‪ EndPointProtection‬واملقدم اإيل‬ ‫ال�شركات وقطاعات الأعمال‪:‬‬ ‫هو برنامج احلماية املتكامل‬ ‫والذي يوفر الأمان التام لل�شبكات‬ ‫بكل الأحجام‪ .‬بف�شل ‪G Data‬‬ ‫‪ EndpointProtection‬ت�شتطيع‬ ‫ال�شركات حماية اأنف�شها بعدة‬ ‫اأ�شكال يف وقت واحد‪ .‬فربنامج‬ ‫احلماية الهجني الن�شط يوؤمن نظم‬ ‫املعلومات بكفاءة تامة يف مواجهة‬ ‫كل الأخطار اللكرتونية ويتعامل مع‬ ‫التهديدات اجلديدة يف ثوان معدودة‬ ‫ب�شرعة فائقة‪ .‬وبجانب احلماية‬ ‫من الربجميات اخلبيثة واجلدار‬ ‫الناري ومنوذج مكافحة الر�شائل‬ ‫املزعجة‪ ،‬فالربنامج يحتوي على مدير‬ ‫لل�شيا�شات‪ .‬وميكن ملدراء الأجهزة‬ ‫ا�شتخدام هذا الربنامج ل�شمان التزام‬ ‫طاقم العمل بتعليمات ا�شتخدام‬ ‫النرتنت والأجهزة والربامج‪.‬‬ ‫تقوم ن�شخ قطاعات الأعمال من‬ ‫برامج ‪ G Data Antivirus‬و ‪G‬‬ ‫‪ Data Clientsecurity‬و ‪G Data‬‬ ‫‪ EndPointProtection‬بتح�شني نطاق‬ ‫تاأدية الوظائف يف كل من القطاعات‬ ‫امل�شتخدمة بها على الرتتيب عن طريق‬ ‫ا�شتخدام اأ�شاليب الن�شخ الحتياطية‬ ‫املركزية من بيانات العمالء وبرنامج‬ ‫‪ .G Data MailSecurity‬يقوم‬ ‫برنامج احلماية املُدمج مع ‪G Data‬‬ ‫‪ MailSecurity‬بفح�س الر�شائل‬ ‫الواردة وال�شادرة وبحماية خمدم‬ ‫الر�شائل نف�شه‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪73‬‬


‫تقنية‬

‫موبايل | مواقع | جديد | ريادة الكترونية | بروفايل‬

‫تقدمها الوليات املتحدة الأمريكية‬ ‫ل�شنوات عدة‪ ،‬ثم لنكت�شف اأن مقدم‬ ‫خدمة اأمن املعلومات ميكنه التج�ش�س‬ ‫على معلوماتك‪ .‬يف اأملانيا الو�شع‬ ‫خمتلف‪ .‬فبح�شب القانون ل يحق‬ ‫لل�شركات الطالع على معلوماتك من‬ ‫هنا مقدمي برامج اأمن املعلومات‬ ‫يقدمون منتجات اآمنة من كل‬ ‫الجتاهات‪ ،‬بحيث ل متكن حتى‬ ‫ال�شركة امل�شنعة للربنامج الطالع‬ ‫على معلوماتك‪.‬‬ ‫لهذا رمبا يكون الأملان على حق باأن‬ ‫الأمن ُي�شنع يف اأملانيا‪ .‬هذا ما يوؤكد‬ ‫على والرت قائ ًال‪« :‬عند البحث عن‬ ‫اجلودة فيما يتعلق بربامج اأمن‬ ‫املعلومات فاإن الأكرث اأمن ًا هو الأجود‬ ‫وهذا ما ن�شمنه نحن ك�شركة اأملانية‬ ‫بطبيعة احلال‪ ،‬كما ن�شمن جودة‬ ‫الربامج التي نقدمها كوننا منتلك‬ ‫خربة ‪� 29‬شنة يف جمال املعلومات و‪15‬‬ ‫عام ًا يف جمال اأمن املعلومات‪.‬‬ ‫بال�شنبة لـ‪ GData‬وكما اأخربين والرت‬ ‫اأثناء لقائي به يف جايتك�س يف دبي‬ ‫موؤخر ًا فقد كانت تركز على ال�شوق‬ ‫الأوروبية والأمريكية وال�شينية‪ ،‬اليوم‬ ‫قررت املجيء اإىل املنطقة حث ترى‬ ‫ال�شوق اليوم مهياأً لنمو كبري‪ .‬جايتك�س‬ ‫هذا العام عك�س ما قاله والرت بالفعل‪،‬‬ ‫حيث كانت امل�شاركة هذا العام‬ ‫ا�شتثنائية‪ ،‬مب�شاحة عر�س اأكرب باأكرث‬ ‫م ال�شعف‪.‬‬ ‫والرت �شومان الذي ان�شم اإىل ‪GData‬‬ ‫منذ �شهر يتحدث عن ال�شركة وما‬ ‫تقدمه وما يف خططها امل�شتقبلية‬ ‫بحما�س كبري‪.‬‬ ‫مت ابتكار نظام حماية تكنولوجيا‬ ‫املعلومات يف اأملانيا‪ :‬وتعد �شركة ‪G‬‬ ‫‪ Data‬لربامج احلماية من ال�شركات‬ ‫الرائدة‪ .‬مت تطوير اأول برنامج ملكافحة‬ ‫فريو�شات احلا�شب الآيل منذ اأكرث من‬ ‫‪ 25‬عاما يف مدينة بوخوم باأملانيا‪ .‬يف‬ ‫الوقت احلايل‪ ،‬تعد ‪ G Data‬من اأكرب‬ ‫ال�شركات يف تقدمي احللول الأمنية‬ ‫للحوا�شب‪.‬‬ ‫‪72‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫اأثبتت النتائج العملية اأن �شناعات‬ ‫نظم املعلومات يف اأملانيا توفر اأف�شل‬ ‫احللول الأمنية للعمالء‪ ،‬و�شركة‬ ‫‪ Stiftung Warentest‬التي تقوم‬ ‫باختبار احللول الأمنية يف الأعوام‬ ‫من ‪ 2005‬و حتى ‪ 2013‬اعرتفت باأن‬ ‫‪ G Data‬حققت اأعلى نتائج احلماية‬ ‫من الفريو�شات باملقارنة مع نتائج‬ ‫ال�شركات الأخرى يف نف�س املجال‪،‬‬ ‫ف�شركة ‪ G Data‬تقدم اأف�شل الأ�شاليب‬ ‫لكت�شاف الربجميات اخلبيثة‪ .‬وعلى‬ ‫امل�شتوى العاملي‪ ،‬مت منح برنامج ‪G‬‬ ‫‪� Data InternetSecurity‬شهادة‬ ‫اأف�شل برامج احلماية من الفريو�شات‬ ‫من قبل جمالت الكمبيوتر والنرتنت‬ ‫امل�شتقلة يف عديد من الدول مثل‬ ‫اأ�شرتاليا والنم�شا وبلجيكا وفرن�شا‬ ‫واإيطاليا وهولندا واأ�شبانيا والوليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫يرتاوح نطاق الربامج من امل�شتخدمني‬ ‫العاديني اإيل ال�شركات ال�شخمة‬ ‫واملتو�شطة‪ .‬وتتوفر برامج �شركة ‪G‬‬ ‫‪ Data‬الأمنية يف اأكرث من ‪ 90‬دولة‬ ‫حول العامل‪.‬‬ ‫الحلول األمنية لقطاع‬ ‫األعمال‬ ‫يقوم برنامج احلماية الهجني الن�شط‬ ‫بالتعامل مع الربجميات اخلبيثة‬ ‫حلما يكت�شف الكمبيوتر وجودها‪.‬‬ ‫مع قدوم اجليل اجلديد رقم ‪،13‬‬ ‫تعود ‪ G Data‬ثانية لتغيري املفاهيم‬ ‫بخ�شو�س كل ما يتعلق بحماية‬ ‫ال�شبكات‪ .‬فالبنية التحتية لتكنولوجيا‬ ‫املعلومات اأ�شبحت تتمتع باأعلى‬ ‫م�شتويات احلماية بف�شل برنامج‬ ‫احلماية اجلديد الهجني املقدم من‬ ‫‪ .G Data‬فالتكنولوجيا امل�شنوعة يف‬ ‫اأملانيا جتمع تقنيات احلماية ال�شابقة‬ ‫والالحقة يف برنامج حماية واحد‬ ‫�شد كل الربجميات اخلبيثة املعروفة‬ ‫والغري معروفة بالإ�شافة اإىل توفري‬ ‫احلماية من الهجمات الإلكرتونية‪ .‬هل‬ ‫تقوم با�شتخدام الأجهزة اللوحية اأو‬

‫والتر شومان‬

‫الهواتف املحمولة يف ال�شركة؟ فبف�شل‬ ‫برنامج اإدارة الأجهزة املقدم من‬ ‫‪ G Data‬ميكن حماية تلك الأجهزة‬ ‫من الأخطار الأمنية‪ .‬تلك الأجهزة‬ ‫هي جزء من الدرع الواقي لل�شركة‬ ‫وميكن اإدارتها ب�شهولة ب�شفتك عميال‬ ‫با�شتخدام من�شة الإدارة املركزية‪.‬‬ ‫�شيتم توفري ‪،G Data Antivirus13‬‬ ‫و ‪ G Data Client security13‬و‪G‬‬ ‫‪ Data Endpoint protection 13‬يف‬ ‫الأ�شواق كن�شخ لل�شركات وقطاعات‬ ‫الأعمال خالل الربع الرابع من ‪.2013‬‬ ‫برنامج ‪ CloseGap‬من ‪G Data‬‬ ‫�شريع وفعال ويوفر املوارد‪ :‬يعد‬ ‫الوقت امل�شتغرق للقيام برد الفعل بعد‬ ‫اكت�شاف اأحد الربجميات اخلبيثة‬ ‫والبدء يف التعامل معها من الأوقات‬ ‫املوؤثرة يف عملية الدفاع عن الكمبيوتر‬ ‫�شد الربجميات اخلبيثة‪ .‬ويف املعتاد‬

‫ل ت�شتطيع برامج احلماية التقليدية‬ ‫القيام بتلك املهمة بال�شرعة املطلوبة‪.‬‬ ‫تكنولوجيا ‪ CloseGap‬من ‪G Data‬‬ ‫جتمع اأ�شلوب احلماية ال�شابق‬ ‫للهجمات الذي يتميز ب�شرعة رد الفعل‬ ‫مع اأ�شلوب احلماية الالحق فائق القوة‬ ‫لتكوين نظام احلماية الهجني‪ .‬يتلقى‬ ‫‪ CloseGap‬املزيد من التح�شينات‬ ‫مع كل حتديث‪ ،‬مما ي�شاعد التقنيات‬ ‫الوظيفية بالربنامج على التاأقلم‬ ‫مع الهجمات املُحدثة يف كل مرة‪.‬‬ ‫وبهذه الطريقة ميكن حماية �شركات‬ ‫قطاعات الأعمال وبياناتها الهامة‪،‬‬ ‫حتى مع التعر�س لأنواع جديدة غري‬ ‫م�شبوقة من الهجمات‪.‬‬ ‫أندرويد‬ ‫يتم التعامل مع اأجهزة الهواتف‬ ‫املحمولة العاملة بنظم ‪G Data‬‬


‫بين أفضل عشرة فرق‬ ‫يدير دو�صيتو اليوم واحدة من اأف�صل‬ ‫ع�صرة فرق م�صرحية تتخللها اأعمال‬ ‫ال�صحر على م�صتوى فرن�صا‪ ،‬ولكن‬ ‫متيزه يكمن مبزجه الناجح بني‬ ‫املو�صيقى والرق�ش والفنون التعبريية‬ ‫مع تقنيات ال�صحر احلديثة التي‬ ‫ت�صتخدمها باقي الفرق املماثلة‪.‬‬ ‫ولذلك فاإن دو�صيتو ل يهدف لتقدمي‬ ‫عرو�ش �صحر تقليدية بل يتعدى ذلك‬ ‫لتقدمي عرو�ش ترفيهية تت�صمن‬ ‫عنا�صر مو�صيقية وفنون م�صرحية‬ ‫تقدمها جمموعة من املحرتفني‬ ‫والفنانني‪.‬‬ ‫يقول دو�صيتو‪ »:‬كان اأول عر�ش بداأت‬ ‫به يف حفلت الأعياد ومب�صاعدة‬ ‫اأختي ناتايل التي كانت جتهز‬ ‫الديكور‪ ،‬وقبل احتفال عيد امليلد‬ ‫كنت اأقدم العرو�ش اخلا�صة بي‬ ‫جلمهوري ال�صغري من العائلة‪ ،‬وبداأت‬ ‫بالعرو�ش خارج نطاق العائلة مع اأبي‬ ‫�صمن ن�صاطات الكني�صة اأثناء تراتيل‬ ‫اأعياد امليلد‪ ،‬ويف تلك الأثناء كنت‬ ‫اأدر�ش واأتعلم اأ�صول ممار�صة ال�صحر‬ ‫يف عمر التا�صعة مما �صجعني على‬ ‫تقدمي عرو�ش �صحرية على امل�صارح‪.‬‬ ‫تقدمي العرو�ش اأتاح يل الذهاب‬ ‫ايل مدر�صة تعليم ال�صحر كل يوم‬ ‫ثلثاء وكنت اأق�صى باقي الأ�صبوع‬ ‫لأمترن على احلركات التي تعلمتها‬ ‫اأمام املراآة‪ ،‬وقبل بدء درا�صتي‬ ‫الثانوية اأخرتت ق�صم امل�صرح لإكمال‬ ‫درا�صتي‪ ،‬وبداأت منذ ذلك الوقت دمج‬ ‫املو�صيقى وال�صحر وامل�صرح‪ ،‬وخلل‬ ‫الع�صر �صنوات الأخرية ركزت كثري ًا‬ ‫على العرو�ش التفاعلية ومزجتها‬ ‫مع التوليفة الثلثية من املو�صيقى‬ ‫والرق�ش وتقنيات ال�صحر‪ ،‬هذه‬ ‫التوليفة اأثرت العرو�ش مب�صاهدها‬ ‫الب�صرية املتنوعة‪ ،‬واأطلقتني يف‬ ‫معظم اأرجاء فرن�صا حيث ا�صبح‬ ‫اجلمهور يتابع عرو�صي املتكررة فقد‬ ‫قدمت حتى اليوم األف العرو�ش يف‬ ‫فرن�صا وخارجها‪ ،‬وقابلها اجلمهور‬

‫بحما�ش واإعجاب كبريين‪ ،‬وخلل‬ ‫العر�ش الذي اأقيم يف دبي كما يف‬ ‫غريها كان من ال�صهل على امل�صاهد‬ ‫الدمج بني الرق�ش وامللتي ميديا‬ ‫وخيال الظل وبني املو�صيقى وامل�صرح‬ ‫وال�صحر ب�صورة متناغمة‪ ،‬ل اأحب‬ ‫ح�صر الفن يف �صئ حمدد فهو واحة‬ ‫مليئة بكل �صئ بديع‪.‬‬ ‫عروض سحرية في‬ ‫دبي‬ ‫«حاولت يف العر�ش الذي قدمته على‬ ‫م�صرح �صنرت بوينت يف دبي املرور‬ ‫على كل التاريخ املهني اخلا�ش بي‬ ‫من رق�ش و�صحر ومو�صيقى وخيال‬ ‫ظل‪ ،‬فما اأقدمه لي�ش عر�ص ًا لل�صحر‪.‬‬ ‫بل هو �صحر العر�ش اأو عر�ش �صحري‬ ‫مبعنى اأ�صح‪ ،‬وفكرتي عن ال�صحر‬ ‫لي�صت اإبهار امل�صاهد وجعله يفكر‬ ‫كيف قدم ر�صاقة احلركة وخفتها‪،‬‬ ‫ولكن ما يهمني اأكرث من ذلك بكثري‬

‫اأن متعة اجلمهور وحتليقه بعيد ًا‬ ‫وحتليقه يف عامل جديد ملئ بال�صحر‬ ‫والبهجة»‪.‬‬ ‫يوؤمن دو�صيتو اأنه بدون ال�صغف‬ ‫�صي�صعب على اأي �صاحر خطف‬ ‫اأنظار اجلمهور‪ ،‬وحتى لو تعلمها لن‬ ‫ي�صتطيع اإظهارها بعمق كما ينبغي‪،‬‬ ‫ويف عرو�ش ال�صحر العادية توجد‬ ‫تقنيات تظهر ما يتقنه ال�صاحر ولكن‬ ‫هذا ل يكفي يقول دو�صيتو‪ »:‬ما يثري‬ ‫اهتمامي تكامل املعرفة ال�صاملة‬ ‫بال�صحر ولكن ما يهمني اأكرث اإظهار‬ ‫كل ذلك بطريقة �صل�صة وجميلة‬ ‫تخطف امل�صاهد وتاأخذه لعامل خمتلف‬ ‫متام ًا بطريقة غري معتادة ومن �صاهد‬ ‫عرو�صي ي�صتطيع ملحظة اختلف‬ ‫عرو�صي وما اأقدمه عن العرو�ش‬ ‫التقليدية لل�صحر»‪.‬‬ ‫توظيف التكنولوجيا‬ ‫تعلمت من ت�صاريل �صابلن وجوده على‬

‫امل�صرح و�صل�صة اأدائه واأحب طريقته‬ ‫العفوية يف حركته على امل�صرح‪ ،‬فهو‬ ‫يو�صل ر�صالته بطريقة ب�صيطة وبدون‬ ‫حركات كثرية وبتلقائية متناهية‪،‬‬ ‫متابعتي لهذا الفنان العبقري‬ ‫�صاعدين كثري ًا‪ ،‬فاأنا ل اأقدم عر�ص ًا‬ ‫للكوميديا ولكنني اأقدم عر�ص ًا ميتاز‬ ‫بخفة الظل واحل�ش الفكاهي اإ�صافة‬ ‫لكوين جرئ وهذا جعلني ل اأخجل‬ ‫من اإبراز ما يعتمل يف داخلي»‪.‬‬ ‫يعرف دو�صيتو اأن التقنيات احلديثة‬ ‫تخدم كل اأنواع الفنون وظهر ذلك‬ ‫جلي ًا يف القفزة الهائلة التي حققتها‬ ‫ال�صينما ولذلك فقد حر�ش على‬ ‫على توظيف التكنولوجيا وتقنيات‬ ‫الفيديو فيجوال يقول ‪ »:‬ا�صتعملت‬ ‫هذا الأ�صلوب اجلديد لإثراء العرو�ش‬ ‫اخلا�صة بي �صيما انني اأحب التجديد‬ ‫ول تر�صيني الأ�صاليب التقليدية يف‬ ‫تناول العرو�ش‪ ،‬فقد اأ�صبحت قدمية‬ ‫وبالية‪ ،‬وخلل عرو�ش يف دبي قدمت‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪75‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫مارك دوسيتو‬

‫ساحر ثالثي األبعاد‬

‫مارك‬

‫دوسيتو من رحلة الولد المشاكس في كواليس الكنيسة وتراتيلها إلى‬ ‫خشبة المسرح‪ ،‬حيث تنطلق موسيقى حرة أبعد بكثير من نغمات رصينة تصدح بها آلة‬ ‫موسيقية بين جدران ضجرة‪.‬‬ ‫كتبت فوزية ياسمينة‬

‫يروي لنا الفنان مارك دو�صيتو‪ »:‬منذ �صغري‬ ‫واأنا اأعي�ش يف هذا الو�صط اأختي ناتايل كانت‬ ‫ترق�ش الباليه ووالدي كان يتغني ويردد‬ ‫الأنا�صيد الكن�صية ودائم ًا كان ياأتي �صاحر‬ ‫لزيارة مدر�صتي ومن هنا تعلقت بهذا الفن‬ ‫الغريب‪ ،‬واأخربت والدتي بذلك والتي ببدورها‬ ‫اأحلقتني باإحدى املدار�ش اخلا�صة مبمار�صة‬ ‫وتعليم ال�صحر‪ ،‬يف راأيي ل ميكن تلخي�ش الفن‬ ‫واخت�صاره يف املو�صيقى اأو امل�صرح ولهذا اأحببت‬ ‫‪74‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫تقدمي عر�ش يجمع بني كل الفنون‪ ،‬وللأ�صف اأنا‬ ‫ل اأح�صن الغناء واإل كنت اأ�صفت هذا العن�صر‬ ‫اجلميل اإىل عرو�صي»‪.‬‬ ‫«بداأت بامل�صرح واملو�صيقى حيث در�صت‬ ‫يف معهد الكون�صرفتوار وعملت باملو�صيقى‬ ‫الكل�صيكية وعزف البيانو ملدة ‪ 15‬عام ًا ومنذ‬ ‫عمر العا�صرة حتى اخلام�صة والع�صرين كنت‬ ‫اأدر�ش م�صرح بالتوازي مع املو�صيقى ويف نف�ش‬ ‫الوقت كانت ت�صتهويني اأعمال ال�صحر‪ ،‬وطوال‬

‫الوقت كنت اأوزع وقتي بني املو�صيقى وامل�صرح‬ ‫ونظر ًا حلبي لل�صحر قررت الدمج بني املو�صيقى‬ ‫وامل�صرح والتمثيل وال�صحر وبذلك قررت تقدمي‬ ‫روؤية �صحرية جتمع بني الفنون الثلثة ابرز فيها‬ ‫قدراتي املو�صيقية والتمثيلية مع ال�صحر اإ�صافة‬ ‫لعرو�ش راق�صة وت�صميمات خمتلفة‪ ،‬وبذلك‬ ‫متكنت اأخري ًا من ممار�صة كل اأعمايل املحببة‬ ‫اإيل نف�صي يف ذات الوقت وال�صتمتاع بكل منها‬ ‫يف توليفة �صحرية خا�صة بي»‪.‬‬


THE PREMIER REAL ESTATE EVENT IN KUWAIT

70+ EXHIBITORS

1 SUMMIT

REAL ESTATE

1,000 s OF INVESTMENT OPPORTUNITIES

Cityscape Kuwait 2014 is the premier real estate investment and development event in the State of Kuwait. Featuring a large scale exhibition, a content driven conference and other networking events, Cityscape Kuwait brings together key decision-makers from the public and private sectors, supporting development, bringing transparency and encouraging collaboration. Whether you are a large scale real estate developer, a local architect or a private investor, Cityscape Kuwait is your opportunity to access the Kuwaiti real estate and investment community like no other event or platform ever has.

Register now for FREE entry! www.cityscapekuwait.com +971 4 336 5161 info@cityscapekuwait.com

Follow us on:

7-9 December 2014, KUWAIT

Kuwait International Fairgrounds Organised by


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫ال�صحر مدعم ًا باأعمال «ثري دي»‬

‫مع حركة حقيقية بعمل يتوافق مع‬ ‫احلركتني وحالي ًا اأفكر يف ا�صتخدام‬ ‫« الولوجرام» وتقدمي عدة اأبعاد‬ ‫لل�صخ�ش‪ ،‬كما اأجرب ا�صتخدام‬ ‫الأبعاد الثلثية يف العرو�ش‪ ،‬بحيث‬ ‫اأعر�ش ثلثة اأبعاد حلركة واحدة‬ ‫يقمها نف�ش ال�صخ�ش من زوايا‬ ‫خمتلفة»‪.‬‬ ‫خمسة آالف عرض‬ ‫قدم دو�صيتو حوايل خم�صة اآلف‬ ‫عر�ش �صحري تقريب ًا يقول‪ »:‬اأفكر يف‬ ‫امل�صتقبل اأن اأطرق اأبواب جديدة يف‬ ‫الفن واجته لل�صينما بالرغم من عدم‬ ‫قدرتي على ال�صتغناء عن امل�صرح‪،‬‬ ‫لكنني اأجته لكل التقنيات الب�صرية‪،‬‬ ‫ولدي حالي ًا عدة �صيناريوهات لتقدمي‬ ‫عمل �صينمائي لكن تكمن امل�صكلة‬ ‫يف عدم توافر الوقت الكايف لدي‬ ‫‪76‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫للتفرغ لل�صينما نظر ًا لتوزيع وقتي‬ ‫ما بني امل�صرح والعرو�ش ال�صحرية‬ ‫واملو�صيقى واأمتنى يف الفرتة املقبلة‬ ‫التمكن من تنظيم وقتي للهتمام‬ ‫بال�صينما ب�صكل جيد ومثمررمبا العام‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫«حاليا اأقدم على امل�صرح حيل‬ ‫وموؤثرات ب�صرية خا�صة لي�ش فقط‬ ‫يف العرو�ش اخلا�صة بي بل يف‬ ‫عرو�ش م�صرحية اأخرى حيث اأقوم‬ ‫بعمل ما يطلبه مني البع�ش للرتكيز‬ ‫على اخلدع الب�صرية التي تخدم‬ ‫روؤيتهم �صمن عرو�صهم امل�صرحية‪،‬‬ ‫اأعمل يف جمال العرو�ش التفاعلية‬ ‫منذ ع�صر �صنوات بالإ�صافة‬ ‫للعرو�ش ولدي �صركة «مالتي‬ ‫ميديا» وفكرة �صينما و�صكريبت‬ ‫جاهز ولهذا اأعطي نف�ش مزيد من‬ ‫الوقت لتقدمي جتربة �صينمائية‬ ‫ناجحة‪.‬‬


79

EntrEprEnEur

novEmbEr 2014


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫قصر البارون‪..‬‬

‫تحفة فريدة تواجه الدمار‬

‫من‬

‫قلب منطقة مصر الجديدة يطل قصر البارون الفريد من نوعه والذ يعد من أفخم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شاهدا‬ ‫متربعا على مساحة تقدر بـ ‪ 12,500‬ألف متر‪،‬‬ ‫القصور الموجودة في مصر على اإلطالق‬ ‫ً‬ ‫ومقاوما لعوامل التعرية وبراثن االهمال‬ ‫على قصة تشييد ضاحية مصر الجديدة «هليوبوليس»‬ ‫الجسيم الذي ترك بصماته على أركانه وطمس ميزته الفريدة في ظل غفلة الجهات المختصة‬ ‫وغض بصر المسئولين عنه‪.‬‬ ‫كتبت أسماء األمين‬

‫البارون وغرام الشرق‬ ‫يعد ق�صر �لبارون �إمبان‪ ،‬حتفة‬ ‫معمارية فريدة من نوعها كونه �لق�صر‬ ‫�لوحيد يف �لعامل �لذي ال تغيب عنه‬ ‫�ل�صم�س طو�ل �لنهار‪ ،‬كما مت ت�صييد‬ ‫قاعدته �خلر�صانية على روملان بيلي‬ ‫تدور على عجالت بحيث يلف �لق�صر‬ ‫مبن فيه (كل �صاعة) لريى �لو�قف يف‬ ‫�صرفته كل ما يدور حوله ويتبع �ل�صم�س‬ ‫يف دور�نها على مد�ر �صاعات �لنهار‪،‬‬ ‫�صممه �ملعماري �لفرن�صي �ألك�صاندر‬ ‫مار�صيل وزخرفه جورج لوي�س كلود‪،‬‬ ‫و�كتمل بناوؤه عام ‪.1911‬‬ ‫‪78‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫�صيده �ملليونري �لبلجيكي �لبارون‬ ‫�دو�رد لوي�س �إمبان �لذي جاء �إىل‬ ‫م�صر من �لهند يف نهاية �لقرن‬ ‫�لتا�صع ع�صر بعد فرتة من �فتتاح قناة‬ ‫�ل�صوي�س‪ ،‬وكان مهند�ص ًا نابه ًا وموؤ�ص�س‬ ‫م�صاريع ومايل و�صناعي �صاحب عقلية‬ ‫�قت�صادية فذة‪� ،‬أقام عدة م�صروعات‬ ‫جلبت له �لكثري من �الأمو�ل‪ ،‬وكان على‬ ‫ر�أ�س تلك �مل�صروعات بنك بروك�صل يف‬ ‫بلجيكا‪.‬‬ ‫بد�أ �لعمل مع �أخوه �لبارون فر�ن�صو�‬ ‫�إمبان وعدد ً� �أخر من �أفر�د �أ�صرته‬ ‫وحققو� جناحات كبرية وثرو�ت هائلة‬

‫يف جمال عملهم يف �إن�صاء �مل�صاريع‬ ‫وخا�صة م�صاريع مد خطوط �ل�صكك‬ ‫�حلديدية و�لرت�م �أو �ملرتو وكذلك‬ ‫�الإن�صاء�ت‪ ،‬منحه ملك فرن�صا لقب‬ ‫بارون عام ‪ 1907‬تقدير� ملجهود�ته يف‬ ‫�إن�صاء مرتو باري�س حيث كان «�إمبان»‬ ‫مهند�ص ًا متميزً‪.‬‬ ‫مل تكن هو�ية «�إدو�رد �إمبان» �لوحيدة‬ ‫هي جمع �ملال‪ ،‬فقد كان يع�صق �ل�صفر‬ ‫و�لرتحال با�صتمر�ر‪ ،‬ولذلك �نطلق‬ ‫باأمو�له �لتي ال حت�صى �إىل معظم‬ ‫بلد�ن �لعامل‪ ،‬طار �إىل �ملك�صيك ومنها‬ ‫�إىل �لرب�زيل‪ ،‬ومن �أمريكا �جلنوبية‬

‫�إىل �إفريقيا حيث �أقام �لكثري من‬ ‫�مل�صروعات يف �لكونغو وحقق ثروة‬ ‫طائلة‪ ،‬ومن قلب �لقارة �ل�صمر�ء �جته‬ ‫�صرقا �إىل بالد �ل�صحر و�جلمال �لهند‬ ‫و�صقط �ملليونري �لبلجيكي يف غر�م‬ ‫�ل�صرق‪.‬‬ ‫عا�س «�إدو�رد �إمبان» �صنو�ت طويلة‬ ‫يف �لهند وع�صق �الأ�صاطري �لقدمية‬ ‫حتى كان قر�ره بالبحث عن مكان‬ ‫تاريخي �أقدم ومل يجد �أمامه �صوى‬ ‫م�صر مهد �حل�صار�ت �لقدمية‪� ،‬لتي‬ ‫ع�صقها لدرجة �جلنون و�تخذ قر�ر ً�‬ ‫م�صريي ًا بالبقاء فيها حتى وفاته‪،‬‬


‫�لعالية �لتي حددها لهم �لبارون يف‬ ‫�صحر�ء �لقاهرة‪ ،‬وبعد مرور خم�س‬ ‫�صنو�ت خرجت �لتحفة �ملعمارية من‬ ‫باطن �ل�صحر�ء‪ ،‬فكان ق�صر ً� فخم ًا‬ ‫��صطوري ًا‪� ،‬صمم بطريقة جتعل �ل�صم�س‬ ‫ال تغيب عن حجر�ته وردهاته �أبد ً�‪،‬‬ ‫وزينت �صرفاته بتماثيل مرمرية على‬ ‫�صكل �أفيال‪.‬‬ ‫وصف القصر‬ ‫يقع �لق�صر على م�صاحة ‪� 12.5‬ألف‬ ‫مرت �لذي ��صتلهمه من معبد �أنكور و�ت‬ ‫يف كمبوديا ومعابد �أوري�صا �لهندو�صية‪،‬‬ ‫ف�صرفات �لق�صر �خلارجية حممولة‬ ‫على متاثيل �لفيلة �لهندية‪ ،‬و�لعاج‬ ‫ينت�صر يف �لد�خل و�خلارج‪ ،‬و�لنو�فذ‬ ‫ترتفع وتنخف�س مع متاثيل هندية‬ ‫وبوذية‪� ،‬أما د�خل �لق�صر فكان عبارة‬ ‫عن متحف ي�صم حتف ومتاثيل من‬ ‫�لذهب و�لبالتني‪ ،‬كما يوجد د�خل‬ ‫�لق�صر �صاعة �أثرية قدمية يقال �أنها‬ ‫ال مثيل لها �إال يف ق�صر باكنجهام‬ ‫�مللكي بلندن تو�صح �لوقت بالدقائق‬ ‫و�ل�صاعات و�الأيام و�ل�صهور و�ل�صنني مع‬

‫تو�صيح تغيري�ت �أوجه �لقمر ودرجات‬ ‫�حلر�رة‪.‬‬ ‫�لق�صر من �لد�خل حجمه �صغري‪،‬‬ ‫فهو ال يزيد علي طابقني ويحتوي‬ ‫علي ‪ 7‬حجر�ت فقط‪� .‬لطابق �الأول‬ ‫عبارة عن �صالة كبرية وثالث‬ ‫حجر�ت ‪ 2‬منهما لل�صيافة و�لثالثة‬ ‫��صتعملها �لبارون �إمبان ك�صالة للعب‬ ‫�لبلياردو‪� ،‬أما �لطابق �لعلوي فيتكون‬ ‫من ‪ 4‬حجر�ت للنوم ولكل حجرة‬ ‫حمام ملحق بها‪ .‬و�أر�صية �لق�صر‬ ‫مغطاة بالرخام وخ�صب �لباركيه‪� ،‬أما‬ ‫�لبدروم (�ل�صرد�ب) فكان به �ملطابخ‬ ‫و�جلر�جات وحجر�ت �خلدم‪.‬‬ ‫�صنعت �أر�صيات �لق�صر من �لرخام‬ ‫و�ملرمر �الأ�صلي حيث مت ��صتري�دها‬ ‫من �إيطاليا وبلجيكا‪ ،‬وزخارفه تت�صدر‬ ‫مدخله متاثيل �لفيلة كما تنت�صر‬ ‫�أي�ص ًا على جدر�ن �لق�صر �خلارجية‬ ‫و�لنو�فذ على �لطر�ز �لعربي وهو‬ ‫ي�صم متاثيل وحتف ًا نادرة م�صنوعة‬ ‫بدقة بالغة من �لذهب و�لبالتني‬ ‫و�لربونز‪ ،‬بخالف متاثيل بوذ� و�لتنني‬ ‫�الأ�صطوري‪ ،‬وباالإ�صافة ال�صتخدم‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪81‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫وكتب يف و�صيته �أن يدفن يف تر�ب‬ ‫م�صر حتى ولو و�فته �ملنية خارجها‬ ‫وهذ� ما حدث بالفعل‪.‬‬ ‫وكان طبيعيا على من �تخذ مثل هذ�‬ ‫�لقر�ر �أن يبحث له عن مقر �إقامة‬ ‫د�ئم يف م�صر ووقع �ختيار �لبارون‬ ‫ل�صحر�ء �صرق �لقاهرة باعتبارها‬ ‫متاخمة للقاهرة وقريبة من �ل�صوي�س‬ ‫كما يتمتع �ملكان ب�صفاء �جلو ونقاء‬ ‫�لهو�ء‪ ،‬وبالتاأكيد مل يكن �أحد يف‬ ‫ذلك �لزمن يرى ما ير�ه �القت�صادي‬ ‫�لبلجيكي وال يعرف ما يدور د�خل‬ ‫ر�أ�صه عن �مل�صتقبل‪.‬‬ ‫الفكرة والتشييد‬ ‫عر�س �لبارون �إمبان �لذي عر�س على‬ ‫�حلكومة �مل�صرية فكرة �إن�صاء حي‬ ‫يف �ل�صحر�ء �صرق �لقاهرة و�ختار‬ ‫له ��صم ( هليوبولي�س) �أي مدينة‬ ‫�ل�صم�س باللغة �مل�صرية �لقدمية‪،‬‬ ‫و��صرتى �لبارون �لفد�ن بجنيه و�حد‬ ‫فقط‪ ،‬حيث �أن �ملنطقة كانت تفتقر‬ ‫�إىل �ملر�فق و�ملو��صالت و�خلدمات‪،‬‬ ‫وحتى ي�صتطيع �لبارون جذب �لنا�س‬ ‫�إىل �صاحيته �جلديدة فكر يف �إن�صاء‬ ‫مرتو ما ز�ل يعمل حتى �الآن و�أخذ ��صم‬ ‫�ملدينة «مرتو م�صر �جلديدة»‪.‬‬ ‫قام �لبارون بتكليف �ملهند�س �لبلجيكي‬ ‫�أندريه بر�صلو �لذي كان يعمل يف‬ ‫ذلك �لوقت مع �صركة مرتو باري�س‬ ‫الإن�صاء خط مرتو يربط �حلي �أو‬ ‫�ملدينة �جلديدة بالقاهرة‪ ،‬كما بد�أ يف‬ ‫�إقامة �ملنازل على �لطر�ز �لبلجيكي‬ ‫‪80‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫�لكال�صيكي يظهر ذلك جلي ًا يف منطقة‬ ‫�لكوربة وروك�صي وغريها باالإ�صافة‬ ‫�إىل م�صاحات كبرية ت�صم �حلد�ئق‬ ‫�لر�ئعة‪ ،‬وبني فندق ًا �صخم ًا هو فندق‬ ‫هليوبولي�س �لقدمي �لذي �صم موؤخر ً�‬ ‫�إىل ق�صور �لرئا�صة مب�صر‪.‬‬ ‫قرر �لبارون �إقامة ق�صر‪ ،‬وكونه مهتماً‬ ‫بفن �لعمارة فقد �تخذ قر�ر ً� باأن‬ ‫يقيم ق�صر ً� ال مثيل له يف �لدنيا كلها‪،‬‬ ‫ولكن بقي �ختيار �لطر�ز �ملعماري‬ ‫م�صكلة توؤرقه حتى عرث على �صالته‬ ‫�ملن�صودة د�خل �أحد �ملعار�س �لفنية يف‬ ‫�لعا�صمة �لفرن�صية‪ ،‬ففي هذ� �ملعر�س‬ ‫وقعت عيناه على ت�صميم لق�صر غاية‬ ‫يف �لروعة �أبدعه �لفنان �لفرن�صي‬ ‫«�ألك�صندر مار�صيل»‪ ،‬كان �لت�صميم‬ ‫�صديد �جلاذبية وكان خليط ًا ر�ئع ًا‬ ‫بني فن �لعمارة �الأوروبي وفن �لعمارة‬ ‫�لهندي �لتي يع�صقها �لبارون ولها يف‬ ‫قيمة خا�صة مرتبطة بحياته يف �لهند‪.‬‬ ‫فا�صرتى �لت�صميم من «مار�صيل»‬ ‫وعاد به �إىل �لقاهرة‪ ،‬و�صلمه لعدد من‬ ‫�ملهند�صني �الإيطاليني و�لبلجيكيني‬ ‫لي�صرعو� يف بناء �لق�صر على �لربوة‬


‫عرفت بق�صية «عبدة �ل�صيطان» ‪.‬‬ ‫ولعل هذ� هو �صبب �الأ�صاطري �لتي‬ ‫ترددت من قبل �جلري�ن حول ما‬ ‫م�صاهدتهم �أ�صو�ء �صاطعة‪ ،‬و�صخباً‬ ‫و�صجيج ًا ورق�ص ًا كل ليلة د�خل �لق�صر‬ ‫ومو�صيقى تنبعث منه‪ ،‬و�لتي �أثرت على‬ ‫�صمعة �لق�صر وجعلت �جلميع ي�صيغون‬ ‫ق�ص�ص ًا و�أ�صاطري ً� حول �لق�صر طالت‬ ‫�لبارون و�أ�صرته �أي�ص ًا‪.‬‬ ‫آفة االهمال‬ ‫�تخذت �حلكومة �مل�صرية قر�ر ً�‬ ‫ب�صم ق�صر �لبارون �إمبان �إىل قطاع‬ ‫�ل�صياحة وهيئة �الآثار �مل�صرية‪ ،‬وخالل‬ ‫�الحتفال مبئوية م�صر �جلديدة‪ ،‬وجد‬ ‫ق�صر �لبارون �إمبان ح ًال بعد معاناة‬ ‫��صتمرت ‪ 50‬عام ًا فبعد ن�صف قرن‬ ‫من �لزمان �أ�صبح �لق�صر م�صري ًا‬ ‫خال�ص ًا بعد �أن �أبرم �ملهند�س حممد‬ ‫�إبر�هيم �صليمان �تفاق ًا مع ورثة مالك‬ ‫�لق�صر جان �إمبان حفيد �لبارون‬ ‫ب�صر�ء �لق�صر مقابل منحهم قطعة‬ ‫�أر�س بديلة بالقاهرة �جلديدة ليقيمو�‬ ‫عليها م�صاريع ��صتثمارية‪.‬‬ ‫وكان من �ملقرر �أن تبا�صر هيئة �الأثار‬ ‫عملية �الإعمار و�لرتميم يف �لق�صر‬ ‫على �أمل حتويله �إىل متحف �أو �أحد‬ ‫ق�صور �لرئا�صة �مل�صرية‪ ،‬لال�صف‬ ‫�ل�صديد حالة �لق�صر �حلالية ال تدل‬ ‫على �لقيام باأي عملية ترميم فالق�صر‬ ‫يف حالة مزرية للغاية‪ ،‬ومل يتم ترميمه‬ ‫حتى �الآن وحجة �لقائمني عليه �أن‬ ‫عمليات �لرتميم حتتاج ‪ 50‬مليون‬ ‫جنيه ًا م�صري ًا الإ�صالح �لق�صر‪.‬‬ ‫يرى كثري من �ملهتمني باالأثار �أن حجة‬ ‫�ملال لي�صت �صبب ًا مقنع ًا لالهمال‬ ‫�جل�صيم �لذي يتعر�س له هذ� �لبناء‬ ‫�ملميز خا�صة �أن هذ� �همال �أدى‬ ‫لفقد�ن مقتنيات ثمينة من �لق�صر‬ ‫وتعر�س �أجز�ء من �لتماثيل لل�صرقة‪،‬‬ ‫وباإمكان �مل�صئوليني �ال�صتفادة من‬ ‫�لعرو�س �لتي تقدم من قبل هوليوود‬ ‫للت�صوير د�خل �لق�صر ومن ثم‬ ‫��صتخد�م تلك �الأمو�ل ل�صالح ترميمه‬

‫و�إ�صالحه‪� ،‬أو دعوة دول تهتم بالثقافة‬ ‫و�لفنون كاليابان و�أملانيا �أو فرن�صا‬ ‫لالنفاق على ترميم �لق�صر و�فتتاحه‬ ‫مز�ر ً� �صياحي ًا يدر دخ ًال قومي ًا د�ئم ًا‪.‬‬ ‫يوجد �أي�ص ًا مبادرة من جمعية‬ ‫�ملحافظة على �لرت�ث �مل�صري‬ ‫بالتعاون مع موؤ�ص�صة �إيزي�س للفنانات‬ ‫�لت�صكيليات لتنظيف �لق�صر و�بر�ز‬ ‫جمالياته وت�صجيل تفا�صيله يف لوحات‬ ‫فنية تباع يف معر�س ل�صالح ترميم‬ ‫�لق�صر و�إعادتة للحياة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫�إفتتاحة للجمهور لي�صتمتع به �ل�صياح‬ ‫و�مل�صريني‪ ،‬ورغم �أهمية �لفكرة ونبل‬ ‫�ملق�صد �إال �أن �مل�صئولني عن �لق�صر‬ ‫تعنتو� ومنعو� �لفنانني من دخوله‬ ‫بالرغم من ح�صولهم على ت�صاريح‬ ‫�لدخول �ملطلوبة بحجة كونه عهدة ال‬

‫يجوز �مل�صا�س بها‪.‬‬ ‫و�أكد �لفنانون �مل�صاركون باملبا�درة‬ ‫على رف�س مفت�صي �الآثار كافة �أ�صكال‬ ‫�لت�صوير‪ ،‬فيما بينهم �لت�صوير‬ ‫بالهاتف �ملحمول‪ ،‬لت�صجيل هذ�‬ ‫�حلدث‪ ،‬وقد كان من �ملقرر �أن تبد�أ‬ ‫جمعية �ملحافظة على �لرت�ث �مل�صري‪،‬‬ ‫باأعمال تنظيف ق�صر �لبارون من‬ ‫�ملخلفات و�الأتربة �لعالقة بجدر�ن‬ ‫�لق�صر �الأثري وتركيب �لزجاج‬ ‫�ملك�صور بجميع �لنو�فذ ثم �لبدء يف‬ ‫�الأن�صطة و�لور�س �لفنية �ملختلفة‪.‬‬ ‫وتز�م ًنا مع �أعمال �لتنظيف تقوم‬ ‫وز�رة �الآثار بالبدء يف �أعمال ترميم‬ ‫�لق�صر الأنها �جلهة �ملنوطة بها عملية‬ ‫ترميم �جلدر�ن‪ ،‬و�لتي تتمثل يف �إز�لة‬ ‫�لكتابات �لتي �صوهت جدر�ن �لق�صر‬

‫�الأثري‪.‬‬ ‫�ملوقف �ملبهم مل�صئوليني �لق�صر و‬ ‫هيئة �الأثار �مل�صرية يثري �لعديد‬ ‫من �لت�صاوؤالت حول �صفقة قد تتم‬ ‫يف �خلفاء و�الإ ملاذ� �لتجاهل حلالة‬ ‫�لق�صر �ملزرية؟ ملاذ� تُرك �لق�صر‬ ‫باالأ�صا�س مترح فيه يد �الإهمال حتى‬ ‫و�صل لهذه �ملرحلة �ملتدنية؟ هل هذ�‬ ‫عن ق�صد و�همال متعمد‪ ،‬ما هو‬ ‫�لهدف منه؟ هل �صيتم بيعه قريب ًا‬ ‫�م �صيرتك ليو�جه م�صريه ويحيق‬ ‫به خطر �لهدم و�لدمار �أوياأتي قر�ر�ً‬ ‫بهدمه ومن ثم ��صتغالل موقعه‬ ‫�ملتميز وم�صاحته �لكبرية يف م�صاريع‬ ‫��صتثمارية؟! �أ�صئلة كثرية تدور يف‬ ‫�أروقة �ملهتمني بينما ال تلوح يف �الأفق‬ ‫�أجابات �صافية‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪83‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫�ملرمر و�لرخام �الإيطايل بنائه‬ ‫��صتخدم �لزجاج �لبلجيكي �لبلوري‬ ‫�لذي يجعل من يف �لد�خل يرى كل من‬ ‫يف �خلارج‪.‬‬ ‫ويوجد بالق�صر يرج كبري �صيد على‬ ‫�جلانب �الأي�صر يتاألف من ‪ 4‬طو�بق‬ ‫يربطها �صلم حلزوين تتحلى جو�نبه‬ ‫�خل�صبية بالرخام‪ ،‬وعلى در�بزين‬ ‫(�صور) �ل�صالمل نقو�س من �ل�صفائح‬ ‫�لربونزية مزينة بتماثيل هندية دقيقة‬ ‫�لنحت‪ ،‬هذ� �لربج يدور على قاعدة‬ ‫متحركة دورة كاملة كل �صاعة ليتيح‬ ‫ملن يجل�س به �أن ي�صاهد ما حوله يف‬ ‫جميع �الجتاهات‪ ،‬وكان �لطابق �الأخري‬ ‫من �لق�صر هو �ملكان �ملف�صل للبارون‬ ‫�أمبان ليتناول �ل�صاي به وقت �لغروب‬ ‫وكان حول �لق�صر حديقة غناء بها‬ ‫زهور ونباتات نادرة كما يوجد نفق‬ ‫ي�صل بني �لق�صر و�لكني�صة �لعريقة‬ ‫«كني�صة �لبازيليك» �ملوجودة حتى �الآن‬ ‫و�لتي دفن بها �لبارون عندما و�فته‬ ‫�ملنية عام ‪.1929‬‬ ‫�أما �صطح �لق�صر �الأ�صطوري‪ ،‬فقد‬ ‫كان �أ�صبه مبنتزه ت�صتخدم يف بع�س‬ ‫�حلفالت �لتي يقيمها �لبارون‪،‬‬

‫‪82‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫وجدر�ن �ل�صطح عليها ر�صوم نباتية‬ ‫وحيو�نية وكائنات خر�فية‪ ،‬وي�صعد‬ ‫�إليه بو��صطة �صلم م�صنوع من خ�صب‬ ‫�لورد �لفاخر‪ ،‬فقد كان �أ�صبه بكافيرتيا‬ ‫كانت ت�صم مو�ئد كبرية وكانت جدر�ن‬ ‫�ل�صطح مزينة بر�صوم نباتية وحيو�نية‪.‬‬ ‫�لتماثيل �ملوجودة بالق�صر جلبها‬ ‫�لبارون �إمبان من �لهند حيث يوجد‬ ‫عدد من ثماثيل �لفر�صان �مل�صنوعة‬ ‫من �لرخام �الأبي�س وهي ذ�ت مالمح‬

‫رومانية ت�صبه فر�صان �لع�صرين‬ ‫�ليوناين و�لروماين‪ ،‬يوجد يف يد‬ ‫كل منهم �صيف وحتت قدمه ر�أ�س‬ ‫مقطوعة‪ ،‬باالإ�صافة �إىل متاثيل‬ ‫�لر�ق�صات يوؤدين حركات ت�صبه‬ ‫حركات ر�ق�صات �لباليه كذلك متاثيل‬ ‫�الأفيال �ملنت�صرة على مدرجات �لق�صر‬ ‫ويف �صرفات �أبو�به مر�صومة بزخارف‬ ‫�الغريق �لقدمية دقيقة �ل�صنع وهذ�‬ ‫جعل لها منظر يف غاية �جلمال‪.‬‬

‫منذ وفاة �لبارون �إمبان يف ‪ 22‬يوليو‬ ‫‪ 1929‬وحتى �الآن تعر�س �لق�صر‬ ‫خلطر �الإهمال ل�صنو�ت طويلة‪،‬‬ ‫وحتولت حد�ئقه �لتي كانت غناء يوماً‬ ‫ما �إىل خر�ئب وت�صتت جهود ورثته‬ ‫ومن حاول �صر�ء �لق�صر و��صتثماره‪،‬‬ ‫ومل يفتح �لق�صر �إال مر�ت معدودة‬ ‫كانت �أولها عندما و�صعت �حلر��صة‬ ‫على �أمو�ل �لبلجيكيني يف م�صر عام‬ ‫‪ ،1961‬ودخلت جلان �حلر��صة جلرد‬ ‫حمتوياته‪.‬‬ ‫و�ملرة �لثانية عندما دخله ح�صني فهمي‬ ‫و�ملطربة �صادية لت�صوير فيلم �لهارب‪،‬‬ ‫و�ملرة �لثالثة عند ت�صوير �أغنية‬ ‫للمطرب حممد �حللو بطريقة �لفيديو‬ ‫كليب �أما �لر�بعة فقد متت بطريقة‬ ‫غري �صرعية �إذ �أن ب�صبب �إغالقه‬ ‫�مل�صتمر ن�صج �لنا�س حوله �لكثري من‬ ‫�لق�ص�س �خليالية ومنها �أنه �صار‬ ‫ماأوى لل�صياطني مما جعله يد�عب‬ ‫خيال كل من يبحث عن �لغر�ئب‪� ،‬أما‬ ‫�خلام�صة فعندما دخل �لق�صر �أحمد‬ ‫حلمي ومنه �صلبي لت�صوير فيلم �آ�صف‬ ‫على �الإزعاج‪.‬‬ ‫غموض وأساطير‬ ‫�رتبطت �صرية �لق�صر ‪-‬غري �أي مبنى‬ ‫�آخر يف �لقاهرة‪ -‬بكثري من �لظروف‬ ‫�لتي �أ�صافت حوله هالة من �الإثارة‬ ‫و�لغمو�س ب�صبب �إغالق �لق�صر وعدم‬ ‫فتح �أبو�به للجمهور �إ�صافة لالإهمال‬ ‫�لذي �أمل به ونهب مقتنياته �لنفي�صة‬ ‫حوله ملبنى مهجور‪ ،‬مما �أثار خيال‬ ‫�لبع�س فن�صج عنه ق�ص�ص ًا خيالية‬ ‫كونه ق�صر ً� مرعب ًا‪.‬‬ ‫دفعت تلك �الأجو�ء �لغام�صة �لتي‬ ‫�أحاطت بالق�صر �ملهجور جماعات من‬ ‫�ل�صبان �مل�صريني يف منت�صف عام‬ ‫‪ 1997‬يف حادثة �صهرية �إىل �لت�صلل �إىل‬ ‫�لق�صر لي ًال‪ ،‬و�إقامة حفالت �صاخبة‪،‬‬ ‫�إذ كانو� يرق�صون ويغنون على �أنغام‬ ‫مو�صيقى �لبالك ميتال �ل�صاخبة وقد‬ ‫�ألقت �ل�صرطة �مل�صرية �لقب�س عليهم‬ ‫لتكون �أول ق�صية من نوعها‪ ،‬وهي ما‬


‫على طول ال�شوارع لت�شل اإىل املطاعم‬ ‫الفخمة واملتاجر‪.‬‬ ‫ومن اأهم البوابات املوجودة باملدينة‬ ‫بوابة �شانت لوي�ض و�شانت جون التي‬ ‫ت�شل منهما اإىل و�شط املدينة احلديثة‬ ‫اأما اإىل الغرب من اجلدار يوجد مبنى‬ ‫الربملان ومقاطعة �شهول اإبراهيم‪.‬‬ ‫مدينة كيبيك ت�شتهر بكرنفالها ال�شتوي‬ ‫واحتفاالت عيدها الوطني يوم �شان‬ ‫جون باتي�شت‪ .‬و اأهم مناطق اجلذب‬ ‫ال�شياحي التي تقع بالقرب من مدينة‬ ‫كيبيك هي �شالالت مونت مو�شرني‬ ‫وكاتدرائية �شانت ان دي بوبري و منتجع‬ ‫مونت �شانت ان وفندق الثلج بكيبيك‪.‬‬ ‫السكك الحديدية عبر‬ ‫سيبيريا‬ ‫ال�شتاء الرو�شي من بني اأق�شى املناخات‬ ‫العاملية‪ ،‬وتعترب الرحلة يف ال�شكك‬ ‫احلديدية عرب �شيبرييا من اأمتع‬ ‫رحالت ال�شتاء‪ ،‬حيث �شيقدم لك خالل‬ ‫رحلتك الطويلة امل�شروبات ال�شاخنة يف‬ ‫عربات جمهزة بجميع اأدوات التدفئة‬ ‫والت�شخني االأخرى‪ ،‬وعليك اأن حتاول‬ ‫خالل تواجدك زيارة �شان بطر�شربج و‬ ‫مو�شكو لال�شتفادة باأكرب قدر من املتعة‬ ‫ال�شتوية بهذه االأماكن‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪85‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫رحالت شتوية‬

‫بالنسبة‬

‫لسكان الدول الحارة‪ ،‬يمثل الشتاء في أوروبا وباقي دول العالم التي تنخفض فيها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا في تلك الدول التي تغطيها‬ ‫تجربة مختلفة ومميزة عن نمط الحياة المعتاد‬ ‫درجات الحرارة‬ ‫الثلوج حيث تختلف الطبيعة والحياة بشكل جذري عنها في الدول الحارة التي ال تعرف الثلوج‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫على الرغم من برودة ف�شل ال�شتاء‬ ‫وق�شوته‪ ،‬اإال اأنه يحمل يف عباءته الكثري‬ ‫من الثلوج التي تغطي العامل وتك�شو‬ ‫اجلدران يف م�شاهد �شاحرة تبهر‬ ‫االأنظار وتفتح الباب اأمام حمبي هذا‬ ‫التوقيت من العامل ملمار�شة التزلج‬ ‫والريا�شات ال�شتوية املمتعة‪ .‬وفيما يلي‬ ‫بع�ض الوجهات العاملية لق�شاء عطالت‬ ‫الطق�ض البارد‪.‬‬ ‫بودابست‬ ‫لن جتد مكان ًا اأخر ي�شاهي جمال‬ ‫اأوروبا ال�شرقية يف ف�شل ال�شتاء‪ ،‬فهنا‬ ‫�شتجد اأروع م�شاهد للمدن يف هذا‬ ‫‪84‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫الف�شل من العام‪ ،‬و�شتجد ال�شكان‬ ‫متعاي�شون ب�شكل طبيعي وجيد جدا‬ ‫مع درجات احلرارة التي ت�شل اإىل‬ ‫حتت ال�شفر يف بع�ض االأحيان‪،‬‬ ‫فبمجرد عبورك لنهر الدانوب‪،‬‬ ‫�شتجد بانتظارك القهوة والكعك يف‬ ‫مقاهي املدينة االأ�شطورية‪ ،‬وال يقت�شر‬ ‫االأمر على ذلك فح�شب بل �شت�شتمتع‬ ‫باحلمامات ال�شاخنة املنت�شرة يف‬ ‫جميع اأنحاء املدينة ولهذا فال تن�شى‬ ‫قبعة ال�شباحة اخلا�ض بك عند حزم‬ ‫حقائبك ‪.‬‬ ‫بوداب�شت مدينة من اأجمل مدن اأوروبا‬ ‫واأكرثها هدو ًء واأمن ًا ونظافة يخرتقها‬

‫نهر الدانوب وهو من اأطول اأنهار‬ ‫العامل‪ ..‬يزورها مئات االآالف �شنوي ًا‬ ‫من ال�شواح طلب ًا للراحة املتنوعة بني‬ ‫الطبيعة ال�شحراوية والنهرية‪.‬‬ ‫هنغاريا اأو «املجر» جمعت بني �شحر‬ ‫ال�شرق والغرب اإذ مر العثمانيون عليها‬ ‫وتركوا اأثر ًا من ثقافتهم املعمارية‬ ‫والغذائية والتعامل فهم كرماء ولطفاء‬ ‫مدينة كييبك‬ ‫تعي�ض مدينة كيبيك الكندية‪ ،‬يف‬ ‫درجات حرارة منخف�شة للغاية‬ ‫حتى اأنها ت�شل لهبوب الثلوج وذلك‬ ‫باملقارنة مع املدن االأخرى‪ ،‬ولكنك‬

‫�شت�شتمتع فيها بكرنفال ال�شتاء ال�شنوي‬ ‫ومنحوتات الثلج‪ ،‬و�شباق الزوارق‬ ‫االأ�شطورية على طول نهر �شانت‬ ‫لوران�ض‪ ،‬ولك اأن تعلم اأنه وعلى مقربة‬ ‫من مدينة كيبيك يف كندا باإمكانك‬ ‫اأن جتد فندق اجلليد‪ ،‬الذي يبني يف‬ ‫كل عام على �شواطئ بحرية �شانت‬ ‫جوزيف‪.‬‬ ‫وتتميز كيبيك اأن جزءا كبريا منها‬ ‫يعترب من اأف�شل املواقع املعمارية التي‬ ‫تقع �شرق اأ�شوار املدينة يف كيبيك‬ ‫القدمية وال�شاحة امللكية‪.‬‬ ‫وتتميز تلك املواقع بطابعها االأوروبي‬ ‫القدمي حيث املباين احلجرية متتد‬


‫فانكوفر‬ ‫فانكوفر مدينة ت�شتحق الزيارة يف اأي‬ ‫وقت من العام‪ ،‬لكنها اأف�شل يف ف�شل‬ ‫ال�شتاء‪ ،‬فتعد �شتانلي بارك مثالية يف‬ ‫هذا التوقيت كما اأن املقاهي واحلانات‬ ‫املوجودة بها تدفىء لياليها الباردة‬ ‫مب�شروباتها ال�شاخنة بعد الظهر‬ ‫العا�شف‪.‬‬ ‫جتد املناخ هنا غريب ًا بع�ض ال�شيء‬ ‫بت�شاقط‬ ‫حيث يكون ال�شتاء معتد ًال‬ ‫ٍ‬ ‫قليل للثلوج بف�شل «جبال روكي»‬ ‫ٍ‬ ‫التي حتجب الهواء البارد‪ .‬ت�شهد‬ ‫«فانكوفر» ت�شاقط الثلوج فقط على‬ ‫مدار ‪ 10‬اأيام يف ال�شنة‪ ،‬ولكنها اأي�ش ًا‬ ‫ت�شهد اأكرث االأجواء مطر ًا و�شباب ًا‬ ‫على م�شتوى املدن الكندية‪ ،‬وخا�شةً‬ ‫يف ال�شتاء حيث االأمطار اليومية‪.‬‬ ‫اأما ف�شل ال�شيف فيت�شم بالطق�ض‬ ‫اللطيف املُ�شم�ض‪ ،‬ويعد كل من يوليو‬ ‫واأغ�شط�ض االأدفاأ بدرجات حرارة ت�شل‬ ‫اإىل ‪ 22‬درجة مئوية‪ .‬اأما دي�شمرب‬ ‫ويناير فهما االأبرد بدرجات حرارة‬ ‫عظمى تبلغ ‪ 6‬درجات مئوية فقط يف‬ ‫املتو�شط‪.‬‬ ‫تقع يف مقاطعة «بريتي�ض كولومبيا»‬ ‫على �شاحل كندا الغربي وهي‬ ‫املدينة االأدفاأ مناخ ًا بالبالد‬ ‫وخا�ش ًة يف ف�شل ال�شتاء‪ .‬ت�شتطيع‬ ‫التنقل عرب «فانكوفر» با�شتخدام‬ ‫ال�شيارات اأو �شيارات االأجرة اأو‬ ‫احلافالت اأو القطارات و»خط‬ ‫كندا اجلديد»‪ .‬ويت�شمن نظام‬ ‫املوا�شالت العمومية باملدينة‬ ‫احلافالت والقطارات والعبارات‬ ‫وغريها وتقدم خدمات �شاملة‬ ‫اإىل كافة اأنحاء املدينة تقريب ًا ‪.‬‬ ‫تتوفر �شيارات االأجرة بكرثة يف‬ ‫«فانكوفر» وجتدها بالقرب من‬ ‫مكان اإقامتك اأو عند املطار‪ ،‬بجانب‬ ‫اإمكانية ا�شتدعائها عرب الهاتف مثل‬ ‫خدمة «يلو كاب» ‪-681-1111‬‬ ‫‪ .604‬كما تقدم �شركات ا�شتئجار‬ ‫ال�شيارات خدماتها يف اأنحاء املدينة‬ ‫وجتد مكاتبها متاحة باملطار‪.‬‬

‫ينابيع القرود الساخنة‪،‬‬ ‫اليابان‬ ‫لي�ض االأن�شان وحده من يتمتع بالينابيع‬ ‫ال�شاخنة يف اليابان‪ ،‬فالقرود اأي�ش ًا‬ ‫لهم ن�شيب يف ذلك وهو ما ميكنك‬ ‫اأن ت�شاهده يف ينابيع “جيغوكوداين ”‬ ‫يف ناغانو و�شط هون�شو‪ ،‬حيث قرود‬ ‫املكاك اليابانية املحلية وهي تنزل‬ ‫اإىل املاء ال�شاخن لت�شعر بالدفىء‬ ‫خ�شو�شا خالل اأ�شهر ال�شتاء‪ ،‬فيما‬ ‫تقع احلمامات التي ي�شتخدمها الب�شر‬ ‫اأ�شفل الوادي‪.‬‬ ‫جيقوكوداين اأو ‪ Jigokudani‬متنزه‬ ‫القرود هي منطقة الينابيع ال�شاخنة‬ ‫ال�شهرية بالقرب ناغانو‪ ،‬اليابان‪،‬‬ ‫ا�شم ‪( Jigokudani‬يعني «وادي‬ ‫اجلحيم»)‪ ،‬ويرجع ذلك اإىل بخار‬ ‫املاء املغلي والفقاعات خارج االأر�ض‬ ‫املتجمدة‪ ،‬وحتيط بها املنحدرات‬ ‫احلادة والغابات الباردة الرهيبة‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪87‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫البالند‬ ‫البالند هي منطقة تقع �شمال الرنويج‪،‬‬ ‫ال�شويد وكذلك فنلندا‪ ،‬وهي موطن‬ ‫الآفاق ثلجية ال نهاية لها‪ ،‬خا�شة يف‬ ‫احتفاالت عيد راأ�ض ال�شنة‪ ،‬الفندق‬ ‫اجلليدي االأ�شا�شي بها يوجد يف‬ ‫‪ ، Jukkusjäarvi‬ال�شويد ولكنها تتميز‬ ‫مبغامرات ركوب اخليل و ريا�شات‬ ‫التزلج التي �شتوفر لك هي قرية‬ ‫«مو�شمية» اأقل ما يقال فيها اإنها‬ ‫موؤقتة‪ .‬تتم ا�شادتها �شتاء لتختفي‬ ‫�شيفا‪ .‬واأغرب ما يف االأمر اأن من‬ ‫يبينها ينتظر اأن تختفي كي يعيد‬ ‫بناءها من جديد‪ .‬وهي ال تفتقر اىل‬ ‫اي من املرافق ال�شياحية‪( ،‬فنادق‬ ‫ومطاعم وماله ليلية) وال حتتاج �شوى‬ ‫اىل برودة �شديدة االنخفا�ض‪ .‬اإنها‬ ‫«البالند» اجلليدية يف اقا�شي �شمال‬ ‫فنلندا‪.‬‬ ‫على بعد ما يقارب مئتي كيلومرت من‬ ‫‪86‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫الدائرة القطبية ال�شمالية ترتبع قرية‬ ‫�شياحية مثرية ت�شم من�شاآت ثلجية‬ ‫وجليدية حتب�ض االأنفا�ض‪ .‬يف هذه القرية‬ ‫ميكن ق�شاء ليلة يف فندق ثلجي‪ ،‬وتناول‬ ‫الع�شاء يف مطعم ثلجي‪ ،‬واال�شتمتاع‬ ‫بـ«دي�شكو» يف بيوت االأ�شكيمو او‬ ‫«االإيغلو»‪ ،‬واحت�شاء الع�شائر يف كوؤو�ض‬ ‫من اجلليد‪ ،‬اأو م�شاهدة التماثيل الفنية‬ ‫املبعرثة يف اأرجاء القرية‪ .‬هذه القرية‬ ‫تقع يف اجلزء الغربي من اقليم البالند‬ ‫يف فنلندا على مقربة من القطب‬ ‫ال�شمايل‪.‬‬ ‫يف �شهر ت�شرين الثاين (نوفمرب)‬ ‫من كل عام ت�شتخدم اأكرث من األف‬ ‫�شاحنة تعادل حمولتها حوايل ‪1650‬‬ ‫طنا من الثلوج و‪ 300‬طن من اجلليد‬ ‫ال�شفاف ال�شايف من نهر «التوم»‬ ‫املجاور لبناء القرية‪ .‬هذا اخلليط من‬ ‫اجلليد والثلج يتغري �شكله وحجمه مع‬ ‫كل �شتاء‪ ،‬لكنه يحافظ على �شحره‬

‫الفريد واملتجدد اإذ يجمع بني فنون‬ ‫النحت واحلرف اليدوية التي تزين‬ ‫املباين املذهلة امل�شنوعة من الثلج‪.‬‬ ‫والنحاتون يهرعون كعادتهم يف كل‬ ‫عام ليقدموا افكارا جديدة وت�شاميم‬ ‫خالبة تذهل كل من ي�شاهدها‪ ،‬اإذ مت‬ ‫ت�شييد ‪ 60‬غرفة يف العام ‪ 2010‬مثال‬ ‫باأ�شكال جتمع بني الفن والغرابة‪.‬‬ ‫غرفة على �شكل �شيارة من الطراز‬ ‫اخلم�شيني‪ ،‬واأخرى على �شكل كهف‬ ‫ثلجي‪ ،‬وثالثة حفرت على جدرانها‬ ‫اال�شماك‪ ،‬ما ي�شعرك وكاأنك يف عامل‬ ‫اآخر يزهو باألوان االبي�ض النا�شع‪،‬‬ ‫اىل درجة انك تن�شى درجات احلرارة‬ ‫املنخف�شة يف اخلارج‪ .‬يف هذه القرية‬ ‫ال �شيء �شوى الثلج وجلود احليوانات‬ ‫الربية كالغزالن واالآيل وحيوان الرنة‪،‬‬ ‫اإذ ت�شتخدم فراوؤها لتغطية االأ�شرة‬ ‫او و�شعها على املقاعد والطاوالت او‬ ‫الكرا�شي امل�شنوعة من الثلج‪ .‬ويف‬

‫اوائل �شهر ني�شان (ابريل) تبداأ القرية‬ ‫يف الذوبان وتعود اىل النهر منتظرة‬ ‫�شهر ت�شرين الثاين (نوفمرب) التايل‬ ‫وتتاألق من جديد‪ .‬القرية الثلجية‬ ‫متتد على م�شاحة ‪ 20‬الف مرت مربع‪،‬‬ ‫وت�شم مطاعم وقاعات وفنادق ومباين‬ ‫خارجية كاجلدران واألعاب التزحلق‬ ‫ومتاثيل كلها م�شنوعة من �شفائح ماء‬ ‫متجمد‪ .‬ويف العام ‪ 2010‬اأقيمت للمرة‬ ‫التا�شعة‪ .‬وعادة تبداأ ور�شات البناء‬ ‫عندما تهبط احلرارة اإىل ‪ 10‬درجات‬ ‫مئوية حتت ال�شفر‪ ،‬االأمر الذي‬ ‫يح�شل يف نهاية �شهر ت�شرين االول‬ ‫(اكتوبر) وبداية �شهر ت�شرين الثاين‬ ‫(نوفمرب)‪ .‬والبناوؤون هم من يبتكرون‬ ‫اأدوات نحت الثلج وبنائه وتطوير‬ ‫اأ�شكاله الفنية واعطائه نفحة حياة‪.‬‬ ‫الت�شويق احلقيقي‪ ،‬كما اأنها تعرف بود‬ ‫ال�شكان االأ�شليني القادرين على التاأقلم‬ ‫بنجاح مع ليايل ال�شتاء الباردة‪.‬‬


‫عرفت بق�صية «عبدة �ل�صيطان» ‪.‬‬ ‫ولعل هذ� هو �صبب �الأ�صاطري �لتي‬ ‫ترددت من قبل �جلري�ن حول ما‬ ‫م�صاهدتهم �أ�صو�ء �صاطعة‪ ،‬و�صخباً‬ ‫و�صجيج ًا ورق�ص ًا كل ليلة د�خل �لق�صر‬ ‫ومو�صيقى تنبعث منه‪ ،‬و�لتي �أثرت على‬ ‫�صمعة �لق�صر وجعلت �جلميع ي�صيغون‬ ‫ق�ص�ص ًا و�أ�صاطري ً� حول �لق�صر طالت‬ ‫�لبارون و�أ�صرته �أي�ص ًا‪.‬‬ ‫آفة االهمال‬ ‫�تخذت �حلكومة �مل�صرية قر�ر ً�‬ ‫ب�صم ق�صر �لبارون �إمبان �إىل قطاع‬ ‫�ل�صياحة وهيئة �الآثار �مل�صرية‪ ،‬وخالل‬ ‫�الحتفال مبئوية م�صر �جلديدة‪ ،‬وجد‬ ‫ق�صر �لبارون �إمبان ح ًال بعد معاناة‬ ‫��صتمرت ‪ 50‬عام ًا فبعد ن�صف قرن‬ ‫من �لزمان �أ�صبح �لق�صر م�صري ًا‬ ‫خال�ص ًا بعد �أن �أبرم �ملهند�س حممد‬ ‫�إبر�هيم �صليمان �تفاق ًا مع ورثة مالك‬ ‫�لق�صر جان �إمبان حفيد �لبارون‬ ‫ب�صر�ء �لق�صر مقابل منحهم قطعة‬ ‫�أر�س بديلة بالقاهرة �جلديدة ليقيمو�‬ ‫عليها م�صاريع ��صتثمارية‪.‬‬ ‫وكان من �ملقرر �أن تبا�صر هيئة �الأثار‬ ‫عملية �الإعمار و�لرتميم يف �لق�صر‬ ‫على �أمل حتويله �إىل متحف �أو �أحد‬ ‫ق�صور �لرئا�صة �مل�صرية‪ ،‬لال�صف‬ ‫�ل�صديد حالة �لق�صر �حلالية ال تدل‬ ‫على �لقيام باأي عملية ترميم فالق�صر‬ ‫يف حالة مزرية للغاية‪ ،‬ومل يتم ترميمه‬ ‫حتى �الآن وحجة �لقائمني عليه �أن‬ ‫عمليات �لرتميم حتتاج ‪ 50‬مليون‬ ‫جنيه ًا م�صري ًا الإ�صالح �لق�صر‪.‬‬ ‫يرى كثري من �ملهتمني باالأثار �أن حجة‬ ‫�ملال لي�صت �صبب ًا مقنع ًا لالهمال‬ ‫�جل�صيم �لذي يتعر�س له هذ� �لبناء‬ ‫�ملميز خا�صة �أن هذ� �همال �أدى‬ ‫لفقد�ن مقتنيات ثمينة من �لق�صر‬ ‫وتعر�س �أجز�ء من �لتماثيل لل�صرقة‪،‬‬ ‫وباإمكان �مل�صئوليني �ال�صتفادة من‬ ‫�لعرو�س �لتي تقدم من قبل هوليوود‬ ‫للت�صوير د�خل �لق�صر ومن ثم‬ ‫��صتخد�م تلك �الأمو�ل ل�صالح ترميمه‬

‫و�إ�صالحه‪� ،‬أو دعوة دول تهتم بالثقافة‬ ‫و�لفنون كاليابان و�أملانيا �أو فرن�صا‬ ‫لالنفاق على ترميم �لق�صر و�فتتاحه‬ ‫مز�ر ً� �صياحي ًا يدر دخ ًال قومي ًا د�ئم ًا‪.‬‬ ‫يوجد �أي�ص ًا مبادرة من جمعية‬ ‫�ملحافظة على �لرت�ث �مل�صري‬ ‫بالتعاون مع موؤ�ص�صة �إيزي�س للفنانات‬ ‫�لت�صكيليات لتنظيف �لق�صر و�بر�ز‬ ‫جمالياته وت�صجيل تفا�صيله يف لوحات‬ ‫فنية تباع يف معر�س ل�صالح ترميم‬ ‫�لق�صر و�إعادتة للحياة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫�إفتتاحة للجمهور لي�صتمتع به �ل�صياح‬ ‫و�مل�صريني‪ ،‬ورغم �أهمية �لفكرة ونبل‬ ‫�ملق�صد �إال �أن �مل�صئولني عن �لق�صر‬ ‫تعنتو� ومنعو� �لفنانني من دخوله‬ ‫بالرغم من ح�صولهم على ت�صاريح‬ ‫�لدخول �ملطلوبة بحجة كونه عهدة ال‬

‫يجوز �مل�صا�س بها‪.‬‬ ‫و�أكد �لفنانون �مل�صاركون باملبا�درة‬ ‫على رف�س مفت�صي �الآثار كافة �أ�صكال‬ ‫�لت�صوير‪ ،‬فيما بينهم �لت�صوير‬ ‫بالهاتف �ملحمول‪ ،‬لت�صجيل هذ�‬ ‫�حلدث‪ ،‬وقد كان من �ملقرر �أن تبد�أ‬ ‫جمعية �ملحافظة على �لرت�ث �مل�صري‪،‬‬ ‫باأعمال تنظيف ق�صر �لبارون من‬ ‫�ملخلفات و�الأتربة �لعالقة بجدر�ن‬ ‫�لق�صر �الأثري وتركيب �لزجاج‬ ‫�ملك�صور بجميع �لنو�فذ ثم �لبدء يف‬ ‫�الأن�صطة و�لور�س �لفنية �ملختلفة‪.‬‬ ‫وتز�م ًنا مع �أعمال �لتنظيف تقوم‬ ‫وز�رة �الآثار بالبدء يف �أعمال ترميم‬ ‫�لق�صر الأنها �جلهة �ملنوطة بها عملية‬ ‫ترميم �جلدر�ن‪ ،‬و�لتي تتمثل يف �إز�لة‬ ‫�لكتابات �لتي �صوهت جدر�ن �لق�صر‬

‫�الأثري‪.‬‬ ‫�ملوقف �ملبهم مل�صئوليني �لق�صر و‬ ‫هيئة �الأثار �مل�صرية يثري �لعديد‬ ‫من �لت�صاوؤالت حول �صفقة قد تتم‬ ‫يف �خلفاء و�الإ ملاذ� �لتجاهل حلالة‬ ‫�لق�صر �ملزرية؟ ملاذ� تُرك �لق�صر‬ ‫باالأ�صا�س مترح فيه يد �الإهمال حتى‬ ‫و�صل لهذه �ملرحلة �ملتدنية؟ هل هذ�‬ ‫عن ق�صد و�همال متعمد‪ ،‬ما هو‬ ‫�لهدف منه؟ هل �صيتم بيعه قريب ًا‬ ‫�م �صيرتك ليو�جه م�صريه ويحيق‬ ‫به خطر �لهدم و�لدمار �أوياأتي قر�ر�ً‬ ‫بهدمه ومن ثم ��صتغالل موقعه‬ ‫�ملتميز وم�صاحته �لكبرية يف م�صاريع‬ ‫��صتثمارية؟! �أ�صئلة كثرية تدور يف‬ ‫�أروقة �ملهتمني بينما ال تلوح يف �الأفق‬ ‫�أجابات �صافية‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪83‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫�ملرمر و�لرخام �الإيطايل بنائه‬ ‫��صتخدم �لزجاج �لبلجيكي �لبلوري‬ ‫�لذي يجعل من يف �لد�خل يرى كل من‬ ‫يف �خلارج‪.‬‬ ‫ويوجد بالق�صر يرج كبري �صيد على‬ ‫�جلانب �الأي�صر يتاألف من ‪ 4‬طو�بق‬ ‫يربطها �صلم حلزوين تتحلى جو�نبه‬ ‫�خل�صبية بالرخام‪ ،‬وعلى در�بزين‬ ‫(�صور) �ل�صالمل نقو�س من �ل�صفائح‬ ‫�لربونزية مزينة بتماثيل هندية دقيقة‬ ‫�لنحت‪ ،‬هذ� �لربج يدور على قاعدة‬ ‫متحركة دورة كاملة كل �صاعة ليتيح‬ ‫ملن يجل�س به �أن ي�صاهد ما حوله يف‬ ‫جميع �الجتاهات‪ ،‬وكان �لطابق �الأخري‬ ‫من �لق�صر هو �ملكان �ملف�صل للبارون‬ ‫�أمبان ليتناول �ل�صاي به وقت �لغروب‬ ‫وكان حول �لق�صر حديقة غناء بها‬ ‫زهور ونباتات نادرة كما يوجد نفق‬ ‫ي�صل بني �لق�صر و�لكني�صة �لعريقة‬ ‫«كني�صة �لبازيليك» �ملوجودة حتى �الآن‬ ‫و�لتي دفن بها �لبارون عندما و�فته‬ ‫�ملنية عام ‪.1929‬‬ ‫�أما �صطح �لق�صر �الأ�صطوري‪ ،‬فقد‬ ‫كان �أ�صبه مبنتزه ت�صتخدم يف بع�س‬ ‫�حلفالت �لتي يقيمها �لبارون‪،‬‬

‫‪82‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫وجدر�ن �ل�صطح عليها ر�صوم نباتية‬ ‫وحيو�نية وكائنات خر�فية‪ ،‬وي�صعد‬ ‫�إليه بو��صطة �صلم م�صنوع من خ�صب‬ ‫�لورد �لفاخر‪ ،‬فقد كان �أ�صبه بكافيرتيا‬ ‫كانت ت�صم مو�ئد كبرية وكانت جدر�ن‬ ‫�ل�صطح مزينة بر�صوم نباتية وحيو�نية‪.‬‬ ‫�لتماثيل �ملوجودة بالق�صر جلبها‬ ‫�لبارون �إمبان من �لهند حيث يوجد‬ ‫عدد من ثماثيل �لفر�صان �مل�صنوعة‬ ‫من �لرخام �الأبي�س وهي ذ�ت مالمح‬

‫رومانية ت�صبه فر�صان �لع�صرين‬ ‫�ليوناين و�لروماين‪ ،‬يوجد يف يد‬ ‫كل منهم �صيف وحتت قدمه ر�أ�س‬ ‫مقطوعة‪ ،‬باالإ�صافة �إىل متاثيل‬ ‫�لر�ق�صات يوؤدين حركات ت�صبه‬ ‫حركات ر�ق�صات �لباليه كذلك متاثيل‬ ‫�الأفيال �ملنت�صرة على مدرجات �لق�صر‬ ‫ويف �صرفات �أبو�به مر�صومة بزخارف‬ ‫�الغريق �لقدمية دقيقة �ل�صنع وهذ�‬ ‫جعل لها منظر يف غاية �جلمال‪.‬‬

‫منذ وفاة �لبارون �إمبان يف ‪ 22‬يوليو‬ ‫‪ 1929‬وحتى �الآن تعر�س �لق�صر‬ ‫خلطر �الإهمال ل�صنو�ت طويلة‪،‬‬ ‫وحتولت حد�ئقه �لتي كانت غناء يوماً‬ ‫ما �إىل خر�ئب وت�صتت جهود ورثته‬ ‫ومن حاول �صر�ء �لق�صر و��صتثماره‪،‬‬ ‫ومل يفتح �لق�صر �إال مر�ت معدودة‬ ‫كانت �أولها عندما و�صعت �حلر��صة‬ ‫على �أمو�ل �لبلجيكيني يف م�صر عام‬ ‫‪ ،1961‬ودخلت جلان �حلر��صة جلرد‬ ‫حمتوياته‪.‬‬ ‫و�ملرة �لثانية عندما دخله ح�صني فهمي‬ ‫و�ملطربة �صادية لت�صوير فيلم �لهارب‪،‬‬ ‫و�ملرة �لثالثة عند ت�صوير �أغنية‬ ‫للمطرب حممد �حللو بطريقة �لفيديو‬ ‫كليب �أما �لر�بعة فقد متت بطريقة‬ ‫غري �صرعية �إذ �أن ب�صبب �إغالقه‬ ‫�مل�صتمر ن�صج �لنا�س حوله �لكثري من‬ ‫�لق�ص�س �خليالية ومنها �أنه �صار‬ ‫ماأوى لل�صياطني مما جعله يد�عب‬ ‫خيال كل من يبحث عن �لغر�ئب‪� ،‬أما‬ ‫�خلام�صة فعندما دخل �لق�صر �أحمد‬ ‫حلمي ومنه �صلبي لت�صوير فيلم �آ�صف‬ ‫على �الإزعاج‪.‬‬ ‫غموض وأساطير‬ ‫�رتبطت �صرية �لق�صر ‪-‬غري �أي مبنى‬ ‫�آخر يف �لقاهرة‪ -‬بكثري من �لظروف‬ ‫�لتي �أ�صافت حوله هالة من �الإثارة‬ ‫و�لغمو�س ب�صبب �إغالق �لق�صر وعدم‬ ‫فتح �أبو�به للجمهور �إ�صافة لالإهمال‬ ‫�لذي �أمل به ونهب مقتنياته �لنفي�صة‬ ‫حوله ملبنى مهجور‪ ،‬مما �أثار خيال‬ ‫�لبع�س فن�صج عنه ق�ص�ص ًا خيالية‬ ‫كونه ق�صر ً� مرعب ًا‪.‬‬ ‫دفعت تلك �الأجو�ء �لغام�صة �لتي‬ ‫�أحاطت بالق�صر �ملهجور جماعات من‬ ‫�ل�صبان �مل�صريني يف منت�صف عام‬ ‫‪ 1997‬يف حادثة �صهرية �إىل �لت�صلل �إىل‬ ‫�لق�صر لي ًال‪ ،‬و�إقامة حفالت �صاخبة‪،‬‬ ‫�إذ كانو� يرق�صون ويغنون على �أنغام‬ ‫مو�صيقى �لبالك ميتال �ل�صاخبة وقد‬ ‫�ألقت �ل�صرطة �مل�صرية �لقب�س عليهم‬ ‫لتكون �أول ق�صية من نوعها‪ ،‬وهي ما‬


‫تُريس‬

‫متفوفة بفضل أناقتها الساحرة‬ ‫سيارة «مرسيدس‪ AMG» C63-‬الجديدة معايير‬ ‫ّ‬ ‫المتطورة ً‬ ‫ّ‬ ‫التحكم التي تمتاز بها طرازات‬ ‫جدا‪ ،‬ومزايا‬ ‫المذهلة‪ .‬ومع خصائص القيادة‬ ‫ّ‬ ‫وديناميكياتها ُ‬ ‫ً‬ ‫تقدم هذه السيارة تجربة قيادة‬ ‫‪،AMG‬‬ ‫وأيضا المستوى العالي لالختيارات والتجهيزات الشخصية‪ّ ،‬‬ ‫حرك توربو مزدوج بسعة ‪4‬‬ ‫فريدة إلى أبعد الحدود‪ .‬ويأتي الطراز األعلى ضمن الفئة ‪C‬‬ ‫بم ّ‬ ‫مجه ًزا ُ‬ ‫ّ‬ ‫لتر وثماني أسطوانات‪ ،‬تشبه إلى حد كبير وحدة الطاقة التي توفر قوة الدفع الفائقة في طراز‬ ‫‪ GT‬من «مرسيدس‪ .»AMG-‬ويترواح نطاق القوة هنا من ‪ 350‬كيلووات (‪ 476‬حصان) في طراز‬ ‫‪ ،C 63‬إلى ‪ 375‬كيلووات (‪ 510‬حصان) في طراز ‪ .C 63 S‬أما المجموعة الواسعة من التجهيزات‬ ‫مصدات مضادة‬ ‫فتتضمن نظام التعليق الرياضي ‪ AMG RIDE CONTROL‬مع‬ ‫األساسية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫المتنوعة للقيادة‪.‬‬ ‫إلكترونيا‪ ،‬وبرامج ‪AMG DYNAMIC SELECT‬‬ ‫للصدمات يتم التحكم بها‬ ‫ّ‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur‬العربية‬

‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫>>‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪91‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫أداء رياضي‬ ‫يفوق الخيال‬

‫‪90‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫محرّ ك التوربو المزدوج ‪ M177‬بثماني أسطوانات‬ ‫وسعة ‪ 4.0‬لتر‪ ،‬وهو أحدث أفراد عائلة محرّ كات «بلو‬ ‫دايركت» ‪.BlueDIRECT‬‬

‫ومن خالل نظرة واحدة خاطفة على‬ ‫برامج القيادة‪� ،‬ستبدو مزايا التاأقلم‬ ‫العالية لناقل احلركة الريا�سي‬ ‫‪ AMG SPEEDSHIFT MCT‬املُز ّود‬ ‫ب�سبع �سرعات‪ ،‬اإذ تتوفر اخليارات‬ ‫التالية‪ :‬كفاءة التحكم «‪Controlled‬‬ ‫‪ ،»Efficiency‬والريا�سي «‪،»Sport‬‬ ‫والريا�سي الفائق «‪،»+ Sport‬‬ ‫وال�سباق «‪ .»Race‬ويختار ال�سائق‬ ‫من بني برامج القيادة املتن ّوعة‬ ‫مب�ساعدة مفتاح القيادة الديناميكية‬ ‫‪ .AMG DYNAMIC SELECT‬اأما‬ ‫وظيفة ‪ M‬املوؤقتة‪ ،‬والتي يتم تفعيلها‬ ‫با�ستخدام ع�سا التبديل‪ ،‬فتوفر‬ ‫مزيد ًا من اخل�سائ�س الديناميكية‬ ‫اأثناء القيادة‪.‬‬ ‫وتوؤثر برامج القيادة الديناميكية‬ ‫‪ AMG DYNAMIC SELECT‬على‬ ‫خ�سائ�س طراز ‪ C 63‬ب�سكل وا�سح‪،‬‬ ‫فطراز ‪ C 63 S‬ي�سم ح�سري ًا برنامج‬ ‫ال�سباق «‪ »Race‬الذي يتيح اأق�سى‬ ‫م�ستوى من اخليارات ال�سخ�سية‪ ،‬يف‬

‫حني ي�سمح برنامج القيادة الفردية‬ ‫«‪ »Individual‬بخيارات وا�سعة‬ ‫لل�سبط الذاتي‪.‬‬ ‫تصميم داخلي رائع‬ ‫تتناغم كافة التفا�سيل يف املق�سورة‬ ‫الداخلية لطراز ‪ C 63‬لت�ساهم يف‬ ‫اإحداث تاأثري رائع و ُملفت‪ .‬فمع اأرقى‬ ‫اأ�سناف املواد املُنتقاة بعناية كبرية‪،‬‬ ‫وما تتمتّع به من ملم�س و�سمات مرتفة‪،‬‬ ‫ف�س ًال عن احلرفية الدقيقة واملُتقنة‪،‬‬ ‫يقدّم هذا الطراز جودة فائقة من‬ ‫النادر حق ًا اأن جندها يف الفئات‬ ‫الأعلى لل�سيارات‪ .‬وعلى غرار ال�سكل‬ ‫اخلارجي‪ ،‬يتم ّيز طراز ‪ C 63 S‬الأقوى‬ ‫عن طراز ‪ C 63‬من الداخل‪ ،‬وذلك مع‬ ‫عدد من تفا�سيل الت�سميم‪.‬‬ ‫ومت تن�سيق لوحة العدادات الرئي�سية‬ ‫بلم�سات ف ّنية من اجللد ال�سناعي‬ ‫‪ ARTICO‬باللون الأ�سود‪ ،‬مع مظهر‬ ‫وملم�س مم ّيز بدرزات ُمتقنة باللون‬ ‫ومن�سة‬ ‫الرمادي الكري�ستايل‪ّ ،‬‬

‫اأنيقة م�سنوعة بالأملنيوم على �سكل‬ ‫جناح‪ ،‬وخطوط الت�سميم احل�سرية‬ ‫«اإك�سيكلوزف» من ‪ ،AMG‬بالإ�سافة‬ ‫اإىل �ساعة تناظرية مع عقارب‬ ‫من ت�سميم ‪( IWC‬وفق ًا خليارات‬ ‫التجهيزات)‪ .‬واإىل جانب �سا�سة‬ ‫اللم�س‪ ،‬يوجد مفتاح نظام القيادة‬ ‫الديناميكي ‪AMG DYNAMIC‬‬ ‫‪ ،SELECT‬ف�س ًال عن عدد من مفاتيح‬ ‫التح ّكم اخلا�سة من ‪ AMG‬مثل اأزرار‬ ‫نظام التعليق الريا�سي ثالثي املراحل‬ ‫‪ ،RIDE CONTROL‬ونظام ‪®ESP‬‬ ‫ثالثي املراحل‪ ،‬ومفتاح اختياري لنظام‬ ‫العادم فائق الأداء مع ميزة التح ّكم‬ ‫بال�س ّمام‪.‬‬ ‫اأعلى م�ستويات ال�سالمة والأمان‬ ‫تت�سمن الفئة ‪ C‬العديد من اأنظمة‬ ‫امل�ساعدة املتط ّورة واجلديدة‪ ،‬والتي‬ ‫احتفلت بظهورها الأول قبل ب�سعة‬ ‫اأ�سهر فقط يف الفئتني ‪ S‬و ‪ .E‬وت�ستمل‬ ‫التجهيزات الأ�سا�سية يف الطراز ‪C‬‬ ‫ح�سن للتحذير من‬ ‫‪ 63‬على النظام املُ ّ‬

‫النعا�س ‪،ATTENTION ASSIST‬‬ ‫ونظام احلماية من ال�سدمات‬ ‫‪COLLISION PREVENTION‬‬

‫‪ ASSIST PLUS‬الذي ي�ساعد على‬ ‫جت ّنب ال�سطدامات باملركبات من‬ ‫اجلهة اخللفية‪ .‬وت�سيف اأنظمة‬ ‫امل�ساعدة هذه م�ستويات اأف�سل‬ ‫ملق ّومات الراحة وال�سالمة والأمان‬ ‫لل�سيارة‪.‬‬ ‫وتطلق �سركة «مر�سيد�س‪ -‬بنز»‬ ‫على هذه التجهيزات ا�سم «القيادة‬ ‫الذكية»‪ .‬لقد حقّقت الطرز ال�سابقة‬ ‫للفئة ‪ C‬اجلديدة نتائج ُمذهلة من‬ ‫حيث متطلبات ال�سالمة ال�سمنية‪،‬‬ ‫بينما ّ‬ ‫يتخطى الطراز اجلديد هذه‬ ‫امل�ستويات‪ ،‬بل و ُير�سي معايري جديدة‬ ‫كلي ًا‪.‬‬ ‫�سيتم طرح «مر�سيد�س‪AMG » C63-‬‬ ‫و ‪ C63 S‬يف �سهر فرباير ‪ .2015‬ويبداأ‬ ‫�سعر �سيارة ‪ C63‬من ‪ 88،000‬دولر‪،‬‬ ‫بينما يبداأ �سعر �سيارة ‪S C63‬من‬ ‫>>‬ ‫‪ 97،000‬دولر‪.‬‬ ‫‪novEmbEr 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪93‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫نظر ًا لأنها �سيارة �سالون «ا�ستايت»‬

‫ريا�سية ذات اأداء فائق‪ ،‬توفر‬ ‫«مر�سيد�س‪ AMG« C 63-‬اجلديدة‬ ‫بيانات مم ّيزة للمح ّرك مع معدلت‬ ‫ا�ستهالك ا�ستثنائية ومنخف�سة‬ ‫للغاية‪ ،‬وخ�سائ�س ديناميكية مم ّيزة‬ ‫للحركة الطولية واجلانبية‪ ،‬ف�س ًال‬ ‫عن م�ستوى عال من الوظائف العملية‬ ‫لال�ستخدامات اليومية‪.‬‬ ‫ويتوفر الطراز الأعلى يف الفئة ‪ C‬ذو‬ ‫الثماين اأ�سطوانات باأربع خيارات‬ ‫خمتلفة‪ ،‬حيث ياأتي الطرازان‬ ‫ال�سالون وال�ستايت باإ�سدارين لكل‬ ‫منهما‪ ،‬هما‪ C 63 S :‬و ‪ C 63‬من‬ ‫«مر�سيد�س‪ ،»AMG-‬مع جتهيز طرز‬ ‫‪ C 63 S‬مبزيد من اخل�سائ�س التي‬ ‫متنحها اأدا ًء وقدرات حت ّكم اأكرث‬ ‫ديناميكية‪.‬‬ ‫ويقول توبيا�س مور�س‪ ،‬الرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�سركة «مر�سيد�س‪-‬‬ ‫‪« :»AMG‬نبداأ بذلك بحقبة جديدة‬ ‫مع ت�سمية جديدة اأي�س ًا‪ .‬فالطراز‬ ‫ال�سابق «مر�سيد�س‪ -‬بنز» ‪C 63‬‬ ‫‪ AMG‬والذي حقق جناح ًا باهر ًا يف‬ ‫�ستى اأنحاء العامل‪� ،‬س ُيطلق عليه الآن‬ ‫طراز «مر�سيد�س‪.AMG« C 63-‬‬

‫�سجل طراز‬ ‫وباإنتاج ‪� 40،000‬سيارة‪ّ ،‬‬ ‫‪ C 63 AMG 204‬اأف�سل مبيعات على‬ ‫الإطالق لطرازات ‪ .AMG‬و�سواء‬ ‫حتدّثنا عن القيادة اأو خ�سائ�س‬ ‫التح ّكم اأو التجهيزات‪ ،‬فاإن �سيارة‬ ‫«مر�سيد�س‪ AMG« C 63-‬تُر�سي‬ ‫معايري جديدة كلي ًا‪ ،‬بل تعزّز اأكرث من‬ ‫وعد عالمتنا التجارية «قيادة الأداء»‪.‬‬ ‫وبهذا‪� ،‬سيحظى عمالء ‪ AMG‬بتجربة‬ ‫قيادة ديناميكية ل تُ�ساهى»‪.‬‬ ‫حم ّرك توربو مزدوج جديد بثماين‬ ‫اأ�سطوانات ي�سبه اإىل حد كبري حم ّرك‬ ‫�سيارة «مر�سيد�س‪AMG« GT-‬‬ ‫يت�سدّر طراز ‪ C 63‬الطليعة يف‬ ‫ذلك القطاع التناف�سي‪ ،‬ل �سيما‬ ‫واأن هذه ال�سيارات اجلديدة عالية‬ ‫الأداء هي الوحيدة يف فئتها التي مت‬ ‫جتهيزها مبح ّرك توربو مزدوج بثماين‬ ‫اأ�سطوانات‪ .‬وتتج ّلى النتيجة يف القوة‬ ‫الريا�سية للمح ّرك الذي ُي�سدر‬ ‫�سوت ًا ياأ�سر الأحا�سي�س وامل�ساعر‪،‬‬ ‫وهي �سفة مم ّيزة ومعروفة لعالمة‬ ‫‪ AMG‬التجارية‪ .‬ويت�سارع طراز ‪C‬‬ ‫‪ 63 S‬من الثبات اإىل �سرعة ‪100‬‬ ‫كيلومرت‪ /‬ال�ساعة يف غ�سون ‪4.0‬‬ ‫ثانية‪ ،‬اأما طراز ‪ C 63‬في�ستغرق ‪4.1‬‬

‫تم تنسيق لوحة العدادات الرئيسية بلمسات فنّ ية من‬ ‫الجلد الصناعي ‪ ARTICO‬باللون األسود‪ ،‬مع مظهر‬ ‫وملمس مميّ ز بدرزات ُمتقنة باللون الرمادي الكريستالي‬

‫ثانية لبلوغ هذه ال�سرعة من الثبات‬ ‫(طراز ا�ستايت‪ 4.1 :‬و ‪ 4.2‬ثانية على‬ ‫التوايل)‪ ،‬مع �سرعة ق�سوى ت�سل‬ ‫اإىل ‪ 250‬كيلومرت‪ /‬ال�ساعة ُحمدّدة‬ ‫اإلكرتوني ًا‪.‬‬ ‫ومتتاز باقة القيادة اجلديدة يف‬ ‫جوهرها بعدة خ�سائ�س ُحت ّ�سن من‬ ‫جوانب الكفاءة ب�سكل ُمذهل‪ ،‬من‬ ‫اأبرزها حم ّرك التوربو املزدوج ‪M177‬‬ ‫بثماين اأ�سطوانات و�سعة ‪ 4.0‬لرت‪،‬‬ ‫وهو اأحدث اأفراد عائلة حم ّركات «بلو‬ ‫دايركت» ‪ .BlueDIRECT‬و ُيلفت‬ ‫املح ّرك املبتكر باأ�سطواناته الثماين‬ ‫الأنظار ملا يو ّلده من قوة فائقة ل‬

‫طراز ‪ C 63‬فيستغرق ‪ 4.1‬ثانية لبلوغ هذه السرعة من الثبات‬ ‫(طراز استايت‪ 4.1 :‬و ‪ 4.2‬ثانية على التوالي)‪ ،‬مع سرعة‬ ‫ً‬ ‫إلكترونيا‪.‬‬ ‫حددة‬ ‫قصوى تصل إلى ‪ 250‬كيلومتر‪ /‬الساعة ُم ّ‬

‫‪92‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫تُ�ساهى‪ ،‬وت�سميمه خفيف الوزن‪،‬‬ ‫ف�س ًال عن كفاءته العالية ومواءمته‬ ‫للمتطلبات البيئية‪ .‬وي�ستويف املح ّرك‬ ‫اأي�س ًا اأعلى معايري الراحة عند التعامل‬ ‫مع م�س ّببات ال�سو�ساء اأو الهتزاز‪.‬‬ ‫ديناميكيات مواتية – نقل احلركة‬ ‫الريا�سي ‪AMG SPEEDSHIFT‬‬ ‫‪ MCT‬ب�سبع �سرعات‬ ‫ُيعزى الف�سل الكبري لل�سخ�سية‬ ‫الريا�سية واجلريئة ل�سيارة‬ ‫«مر�سيد�س‪ AMG« C 63-‬اجلديدة‬ ‫اإىل وظائف ناقل احلركة‪ .‬ويقدّم‬ ‫ناقل احلركة الريا�سي‪AMG‬‬ ‫‪ SPEEDSHIFT MCT‬املُز ّود‬ ‫ب�سبع �سرعات مزيج ًا متكام ًال من‬ ‫خ�س�سة‪ ،‬ف�س ًال عن‬ ‫الديناميكيات املُ ّ‬ ‫مزايا ا�ستثنائية تتاأقلم مع ظروف‬ ‫القيادة‪ .‬وقد متت اإعادة تطوير‬ ‫ناقل احلركة ‪ MCT‬على نطاق وا�سع‬ ‫لت�سمينه يف طراز ‪ ،C 63‬وبات الآن‬ ‫ميتاز باأداء باهر و�سريع لناحية زمن‬ ‫ال�ستجابة‪.‬‬ ‫وبغ�س النظر عن و�سعية تبديل‬ ‫ال�سرعة‪� ،‬سواء كانت اأوتوماتيكية اأو‬ ‫يدوية عرب ع�سا التبديل يف عجلة‬ ‫القيادة‪ ،‬ميكن لل�سائق الآن وب�سكل‬ ‫يغري ناقل احلركة مب�ستوى‬ ‫ملحوظ اأن ّ‬ ‫اأعلى اأو اأقل يدوي ًا ب�سرعة اأكرب‪.‬‬ ‫واأ�سبحت ميزة نقل احلركة حالي ًا‬ ‫اأكرث عفوية يف الو�سعيات اليدوية‬ ‫والريا�سية الفائقة «‪ »+ Sport‬على‬ ‫وجه التحديد‪.‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫فيراري سيرجيو‬ ‫من أكثر السيارات‬ ‫حصرية في العالم‬ ‫سيكون‬

‫سيارة فيراري سيرجيو التي‬ ‫صممها بابلو بينينفارينا‬

‫‪94‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬

‫"‪ "6‬اأ�سخا�س فقط حول العامل‪،‬‬ ‫من املحظوظني لتملك �سيارة فرياري من طراز‬ ‫�سريجيو‪ ،‬التي تعترب واحد ًة من اأكرث ال�سيارات‬ ‫ح�سرية يف العامل‪ ،‬حيث �سينتج منها "‪� "6‬سيارات‬ ‫فقط و�ستباع لأثرياء العامل‪ .‬وقالت �سركة فرياري‬ ‫اإنها ت�سنع "‪� "6‬سيارات من هذا الطراز لغاية الآن‪،‬‬ ‫ومت بيعها فقط لعدد حم�سور من اأثرياء العامل‬ ‫يف اأمريكا واأوروبا‪ ،‬وبينت فراري اأن ال�سيارة يبلغ‬ ‫ثمنها مليون دولر‪ .‬يذكر اأن تقارير �سابقة‪ ،‬كانت قد‬ ‫رجحت اأن يتم اختيار دولة قطر لتكون واحدة من‬ ‫بني الدول القالئل لإطالق الن�سخة احل�سرية من‬ ‫�سيارة فرياري �سريجيو التي �سممها بابلو بينينفارينا‬ ‫رئي�س بيت الت�سميم الإيطايل بينينفارينا‪ .‬وقال‬ ‫بينينفارينا يف حوار �سحايف �سابق اإنهم ب�سدد‬ ‫التفكري يف اإطالق �سيارة �سريجيو يف قطر‪ ،‬التي‬ ‫�ستكون من بني دول قليلة اختريت لهذا احلدث‪،‬‬ ‫م�سري ًا اإىل اأن الدوحة قد ت�سهد ال�سيارة يف �سوارعها‬ ‫بحلول يناير ‪ ،2015‬و�ستكون ال�سيارة مبثابة تكرمي‬ ‫ل�سريجيو بينينفارينا والد بابلو‪ ،‬الذي احتفل ب�ست‬ ‫عقود من التعاون مع �سركة فرياري‪ ،‬و�ستتمتع كل‬ ‫�سيارة بخ�سائ�س متعددة �سممت خ�سي�س ًا لها‪ ،‬ما‬ ‫يجعل كل منوذج منها فريد ًا من نوعه‪.‬‬


‫ثقافة‬

‫فن | حياة | سياحة | تصميم | مسئولية اجتماعية | سلع فاخرة‬

‫رالف لورين‬

‫الجديدة مستوحاة من‬ ‫"بوغاتي ‪"1938‬‬

‫كشف‬

‫امل�سمم الأمريكي رالف لورين عن �ساعته اجلديدة امل�ستوحاة من لوحة القيادة يف �سيارته” بوغاتي تايب ‪1938″‬‬

‫‪ Bugatti Type 57SC Atlantic 1938‬كوبي‪ ،‬وذلك قبل املعر�س الدويل لل�ساعات الفاخرة ‪ ،2015‬و تتميز ال�ساعة اجلديدة‬ ‫بالفخامة و الدقة و تاأتي باللون الأ�سود الغري لمع‪ .‬مع مركز بني من خ�سب الدردار يعك�س الت�سميم الداخلي لل�ساعة‪ ،‬وتعترب‬ ‫�ساعة اليد ‪ 57SC‬ب�سيطة ودقيقة‪ ،‬وتتميز بعقارب على �سكل �سيفني‪ ،‬وحركة كرونوغراف ال�سيارات الذي يدق يف ‪ 4‬هرتز ولديه‬ ‫احتياطي الطاقة من ‪� 65‬ساعة مت ت�سنيعه خ�سي�س ًا لرالف لورين بوا�سطة جايجر ليكورتي وهو مغطى بـ ‪ 44.8mm‬من الفولذ‪ ،‬و‬ ‫ملزيد من اجلمال متت اإ�سافة حزام من جلد التم�ساح الأ�سود الفاخر اإىل هذه ال�ساعة التي تعترب واحدة من اإبداعات رالف لورين‬ ‫املعروف ب�سغفه ب�سناعة اأرقى ال�ساعات ال�سوي�سرية‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫‪entrepreneur‬‬

‫‪november 2014‬‬


‫‪(2‬القوّة) ‪ّ x‬‬ ‫الدقة ‪= T.Silva‬‬

‫نيسان ‪GT-R‬‬

‫ٌ‬ ‫إبداع ُيثري احلماس‪.‬‬ ‫نيسان‪.‬‬ ‫‪www.nissan-ucl.com‬‬

‫ٌ‬ ‫حتكم‬ ‫بال حدود‬

‫‪#‬عبقري‬

‫‪www.nissangtr-me.com‬‬

‫• السعودية‪ :‬العيسى للسيارات‪ ,‬هاتف‪ ,92002 7744 :‬شركة احلمراين املتحدة‪ ,‬هاتف‪ • +966 2 6696690 :‬دبي واإلمارات الشمالية‪ :‬العربية للسيارات‪ ،‬هاتف‪ • +971 4 2952222 :‬أبوظبي والعني‪ :‬املسعود للسيارات‪ ،‬هاتف‪+971 2 6811118 :‬‬ ‫• الكويت‪ :‬شركة عبد الـمحسن عبد العزيز البابطني‪ ،‬هاتف‪ • +965 1804888 :‬سلطنة ُعمان‪ :‬سهيل بهوان للسيارات‪ ،‬هاتف‪ • +968 24560111 :‬قطر‪ :‬شركة صالح الـحمد الـمانع‪ ،‬هاتف‪ • +974 4 4283333 :‬البحرين‪ :‬يوسف خليل املؤيد‬ ‫وأوالده ش‪.‬م‪.‬ب‪ ،‬سرته‪ ،‬هاتف‪ • +973 1 7732732 :‬لبنان‪ :‬شركة رسامني يونس للسيارات ش‪.‬م‪.‬ل‪ ،.‬بريوت‪ ،‬هاتف‪ • +961 1 273333 :‬األردن‪ :‬شركة بسطامي وصاحب التجارية ذ‪.‬م‪.‬م‪ ،‬عمان‪ ،‬هاتـف ‪+962 6 5532456‬‬

Profile for Entrepreneur Middle East

Entrepreneur العربية | November 2014  

Entrepreneur العربية | November 2014