Page 1

289

MAY 2014 | ENTREPRENEURMIDDLEEAST.COM


‫الغهرس‬ ‫‪14‬‬

‫الفشل‪ ..‬فرصة سعيدة‬ ‫هنري فورد بداأ عمله ب�أجر ‪ 11‬دولر في الأ�سبوع‬ ‫مق�بل العمل ‪� 11‬س�عة يومي�ً‪ ،‬وعندم� توفي ت�رك‬ ‫ورائه ثروة تقدر بحوالي من ‪ 500‬اإلى ‪ 700‬مليون‬ ‫دولر‪ ،‬و�سركة �سي�رات ع�لمية‪ ،‬و�سي�رة في متن�ول‬ ‫الجميع‪ ،‬واأ�سطورة خ�لدة‪ .‬كيف فعل ذلك؟‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪40‬‬

‫‪20‬‬

‫تعلم الدرس أو كرر المشكلة‬ ‫ق�عدة ب�سيطة في الحي�ة والعمل‪« :‬تعلم الدر�س اأو‬ ‫كرر الم�سكلة»‪ .‬نف�سل في تحقيق الهدف وتحدث‬ ‫الم�س�كل ل�سبب م� دائم�ً‪ .‬ومن هن� الف�سل لي�س‬ ‫دعوة للي�أ�س واإنم� دعو ًة لتعلُّم النج�ح‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫دريك أند سكل فن الصعود‬ ‫من ال�سهل اأن تنمو مع الجميع عندم� يكون‬ ‫الوقت موؤاتي�ً‪ ،‬ولكن اأن تنمو بعك�س التي�ر يعني اأن‬ ‫تكون ق�در ًا ب�سكل ذاتي على النمو دون موؤثرات‬ ‫خ�رجية‪ ،‬هذا فن ومه�رة يمكن اكت�س�به�‪ .‬خلدون‬ ‫الطبري ن�ئب رئي�س مجل�س الإدارة والرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�سركة دريك اأند �سكل واحد من قالئل‬ ‫ممن يمكنهم الإف�دة في هذا المج�ل‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫‪ 289‬منشأة تستفيد من برنامج‬ ‫كفالة هذا العام‬ ‫ت�سكل ال�سرك�ت ال�سغيرة والمتو�سطة ‪ % 85‬من‬ ‫القط�ع الخ��س في ال�سعودية من هن� ت�سكل هذه‬ ‫الفئة �سريحة ه�مة جد ًا للم�س�رف ال�سعودية التي‬ ‫تقدم له� التمويل‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫أنا أملك القوة‬ ‫توازن غير م�ستقر في �سوق النفط‬ ‫اإذا م� نظرن� اإلى اأ�سع�ر النفط خالل ال�سنوات‬

‫الثالث الم��سية �سيظهر اأنه لم يكن هن�ك اأي‬ ‫م�سكلة‪ ،‬واأن الأمور ع�دت اإلى ح�لته� الطبيعية‬ ‫بعد خم�س �سنوات من الأزمة‪ ،‬واأن التغير في‬ ‫الهيكلية الجديدة اأدى اإلى انخف��س ال�سعر‬ ‫المرتفع‪.‬‬ ‫م�ساكل المياه في الخليج العربي‬ ‫ل يمكن ال�سته�نة ب�أهمية نظ�م تبريد المراكز‬ ‫حيث ترفع ن�سبة ال�سك�ن في دول الخليج وبنية‬ ‫تحتية تقدر بمالين الدولرات في جميع المدن‬ ‫الرئي�سية ل�ست�س�فة الأحداث الع�لمية مثل‬ ‫معر�س اإك�سبو ع�م ‪ 2020‬في دبي‪ ،‬وك�أ�س الع�لم‬ ‫لكرة القدم في الدوحة في ع�م ‪ ،2022‬والح�جة‬ ‫اإلى اأن تكون اأكثر ا�ستدامة في حي�تن� اليومية‬ ‫التي ت�سكل الهدف الأ�س��سي‪.‬‬

‫تفاعل كيميائي‬ ‫يوغي�س ميهت� يقول‪« :‬الإحب�ط جيد جدا‪.‬‬ ‫ف�لإحب�ط يجلب عدم الر�س� وال�سعي لتحقيق اأي‬ ‫تغيير يجب اأن يكون هن�ك حد معين من عدم‬ ‫الر�س�»‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫هل لدى الشباب العربي طموح؟‬ ‫النج�ح�ت التي يحققه� ال�سب�ب العربي اليوم هي‬ ‫بغ�لبه� نج�ح�ت فردية‪ ،‬خ�سو�س ً� في الدول خ�رج‬ ‫مجل�س التع�ون الخليجي‪ .‬حتى اليوم النج�ح�ت‬ ‫لي�ست ب�لم�ستوى المطلوب للقي�م ب�قت�س�د قوي‬ ‫م�ستدام في المنطقة‪ .‬هل ي�سكو ال�سب�ب العربي‬ ‫نق�س في الطموح؟‬ ‫من ٍ‬

‫‪66‬‬

‫‪66‬‬

‫الكفاءة الرقميّة شرط‬ ‫للحصول على عمل في الخليج‬ ‫اإن لم يكن لديك المه�رات التقنية الك�فية‪ ،‬ف�إن‬ ‫عملية اإيج�د عمل في اأيٍ من دول مجل�س التع�ون‬ ‫الخليجي �ستكون �سعبة جداً‪ .‬وذلك وفق ً� لتوقع�ت‬ ‫موؤ�س�سة الرخ�سة الدولية لقي�دة الح��سب الآلي‬ ‫لمجل�س التع�ون الخليجي»‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪EntrEprEnEur‬‬

‫‪1‬‬


LUXU RY LI B ER ATED A UNIQUE COLLECTION OF EXTRAORDINARY INDIVIDUAL HOTELS. ENRICHED WITH THE CHARACTER OF LOCAL CULTURE. INSPIRED BY THE LIFESTYLE OF THE MODERN LUXURY TRAVELLER.

SY M P H O N Y ST Y LE H OTE L , K U WAIT

DISCOVER MORE LUXURY INDIVIDUAL HOTELS AT QUORVUSCOLLECTION.COM


3

EntrEprEnEur

may 2014


‫‪70‬‬

‫‪68‬‬

‫‪ 3‬خطط للتسويق في وسائل‬ ‫اإلعالم لكل ميزانية‬ ‫بداأت عملك حديث�ً‪ .‬تعلم اأن الت�سويق واحد من‬ ‫اأهم عن��سر نج�ح اأي عمل‪ ....‬لكن لي�س لديك‬ ‫الكثير من الم�ل لت�ستثمره في الت�سويق‪ .‬تعلم اأن‬ ‫الحل في ع�لم الت�سويق المع��سر عبر و�س�ئل‬ ‫التوا�سل الجتم�عية‪ .‬لكن ذلك اأي�س ً� �سوف‬ ‫يكلفك‪ .‬ق�عدة اأ�س��سية في ع�لم العمل وهي‬ ‫عندم� ينق�سك التمويل ابحث عن الفن اأو التقنية‬ ‫لإنج�ز العمل المطلوب‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫زين السعودية‪ :‬خطوات لألمام‬ ‫يبدو اأنن� في المنطقة وفي المملكة العربية‬ ‫ال�سعودية ب�سكل خ��س خطون� خطوة ل ب�أ�س به� اإلى‬ ‫الأم�م على �سعيد الم�س�همة في بن�ء المجتمع‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫البيادر إنترناشيونال‪ :‬رواد‬ ‫الصناعة الناعمة‬ ‫لم يقتنع المهند�س الطموح ن�س�ل حداد بوظيفته‬ ‫كمهند�س موقع في اإحدى ال�سرك�ت الأجنبية في‬ ‫دبي والتي ك�نت تحتِّم عليه البق�ء ل�س�ع�ت طويلة‬ ‫تحت ال�سم�س الح�رقة دون اأي م�ستقبل واعد‪ ،‬فوجد‬ ‫في �سريكه �س�مر حنيفه خريج الت�سويق الفندقي‬ ‫من ج�مع�ت لندن رفيق ً� ي�ستري معه رق�ئق‬ ‫‪2‬‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur‬‬

‫‪74‬‬

‫‪84‬‬

‫المسئولية االجتماعية واحدة‬ ‫من أولوياتك!‬ ‫لم تعد الم�سئولية الجتم�عية لل�سرك�ت مج� ًل‬ ‫تكميلي ً� اأو م�سروع ً� دع�ئي�ً‪ ،‬بل اأ�سبحت اأ�س��س ً�‬ ‫يفر�سه من الوعي كم� يفر�سه الق�نون اأو على‬ ‫الأقل ي�سجعه في العديد من دول المنطقة‪.‬‬

‫‪86‬‬

‫الألمنيوم والمواد ذات ال�ستخدام لمر ٍة واحدة من‬ ‫تج�ر الجملة في دبي لإع�دة بيعه� في الأ�سواق‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫خطوة قبل التوظيف‬ ‫يبدو عنوان «خطوة قبل التوظيف» جذاب�ً‪،‬‬ ‫خ�سو�س ً� لأولئك الذين يملكون الموؤهالت العلمية‬ ‫والعملية ويبذلون جهد ًا للح�سول على عمل دون‬ ‫جدوى‪ .‬لكن العنوان تزيد ج�ذبيته لدى ال�سيدات‬ ‫في المملكة العربية ال�سعودية لم� تواجهن من‬ ‫تحدي�ت للدخول اإلى �سوق العمل‪ .‬تحت هذا‬ ‫العنوان اأطلقت ‪ Glowork‬معر�س وفع�لية «خطوة‬ ‫قبل التوظيف» لإعداد وت�أهيل المراأة ال�سعودية‬ ‫وتوفير فر�س العمل له�‪.‬‬

‫فيليب فيرزون‪ :‬سوق العقار ال‬ ‫يلبي الطلب المميز‬ ‫فيليب فيرزون الموؤ�س�س والع�سو المنتدب ل�سركة‬ ‫‪ Verzun‬هو رائد اأعم�ل مميز كونه اأطلق �سركته‬ ‫للعق�رات الف�خرة في الع�م ‪ ،2008‬والأغرب اأنه‬ ‫ح�فظ عليه� ونج� به� من براثن الأزمة الم�لية‬ ‫الع�لمية حينه� واأنجحه� و�سمم ليقدم لالأثري�ء‬ ‫حول الع�لم بيوت ً� ت�سبه اأحالمهم‪.‬‬

‫‪90‬‬

‫دقةٌ مثالية‬ ‫للمرة الأولى على الإطالق‪ ،‬تجمع �س�ع ٌة من اإبداع‬ ‫«اإيه‪ .‬لنغيه اآند �سونه» بين تقنية توقف الثواني‬ ‫للتوربيّون مع وظيفة زيرو‪-‬ري�سيت (اإع�دة الثواني اإلى‬ ‫ال�سفر)‪ .‬اإنّ التف�عل بين الآليتين الح��سلتين على‬ ‫براءة اختراع يجعل من الممكن اإيق�ف و�سبط �س�عة‬ ‫‪ TOURBILLON 1815‬الجديدة بدقة بث�نية واحدة‪.‬‬


‫الغالف‬

5

EntrEprEnEur

april 2014


‫ﺭﻭﺍﺩ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ‬ ّ EDITOR IN CHIEF Fawzia Yassmina

SUBSCRIBE fawzia@bncpublishing.net

MANAGING DIRECTOR Walid Zok walid@bncpublishing.net Director Rabih Ibrahim

Contact subscriptions@bncpublishing.net to receive Entrepreneur ‫ العربية‬every issue

+971556500688

rabih@bncpublishing.net + 971 50 8450747

PUBLISHER Nehme Abouzeid

nehme@bncpublishing.net

PO Box 75562 Dubai, United Arab Emirates +97144270507

CREATIVE DIRECTION Concept and execution Entrepreneur Middle East

DESIGN Samer Fareed ONLINE LIASON Kareem Chehayeb

socialmedia@bncpublishing.net

WEB DIRECTOR Haydar Mtayrek Images used in Entrepreneur Middle East are credited when necessary. Attributed use of copyrited images with permission. All images not credited otherwise Shutterstock.

MIDDLE EAST

IS DIGITAL www.entrepreneurmiddleeast.com WE’RE HEAVILY INVESTED IN OUR WEB PRESENCE

For all commercial enquiries related to Entrepreneur ‫ العربية‬contact sales@bncpublishing.net All rights reserved © 2014. Opinions expressed are solely those of the contributors. Entrepreneur Middle East and all subsidiary publications in the MENA region are officially licensed exclusively to BNC Publishing in the MENA region by Entrepreneur. No part of this magazine may be reproduced or transmitted in any form or by any means without written permission of the publisher.

Printed by Raidy Emirates Printing Group LLC www.raidy.com

In addition to our print edition, we’re bringing you all sorts of industry news on our web mediums. Joining us online means getting relevant business and startup content in real-time, so you’re hearing about the latest developments as soon as we do. We’re looking forward to interacting with our readers on all of our social media and web platforms- like any thriving business, we’re looking to give and take. #TrepTalkME is already happening on all of our digi platforms, and all good conversations go both ways. See you on the web! EntMagazineME @EntMagazgineME | @FidaChaaban Entrepreneur-me EntrepreneurMiddleEast EntMagazineME EntMagazineME EntMagazineME

may 2014 EntrEprEnEur

4


7

EntrEprEnEur

april 2014


‫كلمة المحرر‬

‫الريادة‬

‫نجم صاعد‬ ‫واأنت تمر على �سفحات هذا العدد بالتحديد �ستمر‬ ‫على عدد من المالحظات حول توجهات تطور المنطقة‬ ‫وبالذات دول مجل�ص التعاون الخليجي تخل�ص اإلى‬ ‫معطيات ت�سمح لك بالتفاوؤل‪.‬‬ ‫‪ 3‬مالحظات لحت ب�سكلٍ لفت‪ .‬الأولى التغير الكبير‬ ‫الطارئ على اأهمية الم�سئولية الجتماعية بالن�سبة‬ ‫لل�سركات الخا�سة منها والعامة على حد ال�سواء‪ ،‬والثاني‬ ‫التغير في نوعية الم�ساهمة المقدمة من قبل ال�سركات‬ ‫على �سعيد الم�سئولية الجتماعية‪ ،‬اأما الثالث فهو‬ ‫لمعان نجم ريادة الأعمال كواحد من القطاعات الهامة‬ ‫الم�ساهمة في بناء المجتمعات‪.‬‬ ‫في الما�سي‪ ،‬قبل حوالي ‪ 10‬كان مفهوم العمل‬ ‫الجتماعي اأو التطوعي يكاد يكون معدوم ًا في‬ ‫المجتمعات العربية‪ ،‬خ�سو�س ًا ب�سكله المنظم‪ .‬حيث‬ ‫كانت هذه ثقافة غير �سائعة على الإطالق‪ .‬واإن كان قد‬ ‫الهتمام بالم�سئولية الجتماعية لل�سركات بداأ ت�سيع في‬ ‫المنطقة ب�سكل �سوري اأقرب ما يكون للدعائي‪ ،‬اإل اأنها‬ ‫اليوم اأخذ منحىً جديد ًا اأكثر جدية‪ .‬اأثناء بحثي عم اأهم‬ ‫ال�سركات في مجال الم�سئولية الجتماعية في المملكة‬ ‫العربية ال�سعودية �سعرت اأن هناك نوع من المناف�سة‪،‬‬ ‫دفعت اإلى �سرورة البتكار في المجال‪ .‬الأمر الذي يعود‬ ‫برمته بالخير علينا جميعاً‪.‬‬ ‫من جهة اأخرى‪ ،‬وفي حين كان في ال�سابق العمل‬ ‫التطوعي اأو الم�ساهمة الجتماعية لل�سركات تقت�سر‬

‫‪6‬‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur‬‬

‫على م�ساعدة الفقراء والمر�سى‪ ،‬اليوم تنوعت بال�سكل‬ ‫والم�سمون والهدف اإلى م�ساهمات بنيوية تُراكم‬ ‫اأ�سا�سات داعمة لبناء مجتمعات الم�ستقبل‪ .‬اليوم نجد‬ ‫ال�سركات تتجه نحو مجالت التوعية والتعليم وبناء‬ ‫الإن�سان وبناء فر�ص حقيقية اأمام ال�سباب‪.‬‬ ‫الأمر الآخر البارز هو في التوجه الكبير الوا�سح نحو‬ ‫ت�سجيع ريادة الأعمال من قبل حكومات المنطقة وحتى‬ ‫ال�سركات الخا�سة‪ .‬الت�سجيع �سا ٍر بكل اأنواعه بدءاًمن‬ ‫التوعية من خالل الندوات والمحا�سرات والبرامج‬ ‫مرور ًا بتقديم ال�ست�سارات والخدمات الم�ساعدة و�سو ًل‬ ‫اإلى التمويل الذي غالب ًا ما يكون عقبة كبيرة‪.‬‬ ‫عموم ًا وفي ظل هذا المناخ الإيجابي ال�ساعد نحو اآفاق‬ ‫جديدة على المنطقة جاء دور ال�سباب‪ ،‬وبالتحديد رواد‬ ‫الأعمال‪ .‬في المنطقة وعلى عك�ص ما هو واقع الحال في‬ ‫اأماكن كثيرة في العالم المناخ الالزم موجود والت�سجيع‬ ‫موجود ولكن رغبة ال�سباب اأو على الأقل وعيه ومعرفته‬ ‫اأقل مما هو مطلوب لإنعا�ص هذا القطاع وتنميته بالدرجة‬ ‫الممكنة‪.‬‬ ‫يبدو اأننا بداأنا نحذو حذو القت�سادات والمجتمعات‬ ‫العالمية الم�سجعة على الفردية‪ .‬وهذا اأمر رائع!‬

‫فوزية ياسمينة‬ ‫رئيس التحرير‬


‫األخبار‬ ‫‪ % 54‬ارتفاع أرباح مجموعة‬ ‫االتصاالت السعودية‬

‫بعد تعديل جميع اأرقام المقارنة‪ ,‬بلغ �صافي الربح للربع الأول ‪ 2,391‬ملي�ن ريال بارتفاع ن�ص��بته ‪% 54‬‬

‫مقارنة بنف���س الفترة من العام ال�ص��ابق ومقابل ‪ 3,623‬ملي�ن ريال للربع ال�ص��ابق وذلك بانخفا�س ن�صبته‬ ‫‪.% 34‬‬ ‫وبن��اء على هذه النتائج التي تحققت‪ ,‬اأقر مجل���س ادارة ال�ص��ركة ت�زي��ع اأرباح نقدية مقدارها ‪1,500‬‬ ‫ملي�ن ريال عن الربع الأول من العام ‪2014‬م‪ ,‬اأي ما يعادل ‪ 0.75‬ريال لل�صهم ال�احد‪.‬‬ ‫وتعليق � ًا عل��ى ه��ذه النتائ��ج �ص��رح المهند���س عبد العزي��ز بن عبداهلل ال�صقير‪ ,‬رئي���س مجل���س اإدارة‬ ‫مجم�ع��ة الت�ص��الت ال�ص��ع�دية (‪ )STC‬والع�ص��� المنت��دب‪" :‬النتائ��ج المالي��ة الجي��دة التي تحققت‬ ‫خ��ال الرب��ع الأول م��ن الع��ام الحالي ج��اءت – بف�صل اهلل تعال��ى – لت�ؤكد ق��درة مجم�عة الت�صالت‬ ‫ال�ص��ع�دية وجه�ده��ا الم�ص��تمرة لتط�ي��ر وتح�ص��ين ا�ص��تراتيجيتها وعملياتها على الم�ص��ت�يين المحلي‬ ‫والدولي‪ .‬فال�صركة م�صتمرة بتعزيز تركيزها على ال�ص�ق المحلي وزيادة ح�صتها فيه‪ ,‬كما اأن مجم�عة‬ ‫الت�ص��الت ال�ص��ع�دية م�ص��تمرة بدرا�ص��ة وتقيي��م ا�ص��تثماراتها وعملياته��ا الخارجية لل�ق���ف على كل‬ ‫الحتمالت الممكنة والمتاحة لتخاذ اأن�ص��ب الجراءات ب�ص �اأنها بما يحفظ حق�ق الم�صاهمين ويحقق‬ ‫اأف�صل الع�ائد لهم"‪.‬‬ ‫كما ذكر المهند�س ال�صقير‪" ,‬باأنه على الرغم من انخفا�س الإيرادات الم�حدة في هذا الربع بن�صبة‬ ‫‪ % 6‬مقارنة بنف���س الفترة من العام ال�ص��ابق‪ ,‬ال اأن تكلفة الخدمات وكذلك الم�صروفات الت�ص��غيلية‬ ‫خال الربع الأول انخف�صتا بن�ص��بة ‪ % 8‬وبن�ص��بة ‪ % 17‬على الت�الي مقارنة بنف���س الفترة من العام‬ ‫ال�ص��ابق‪ ,‬وه��ذا ياأت��ي نتيجة ل�ص��تمرار ال�ص��ركة ف��ي �صب��ط التكاليف وتح�ص��ين كفاءة العملي��ات‪ .‬كما‬ ‫وا�صل��ت ال�ص��ركة تحقي��ق ن�ص��بة نم� جيدة م��ن العمليات الخارجي��ة‪ ,‬حيث ارتفعت اإيرادات ال�ص��ركات‬ ‫الخارجي��ة التابع��ة (الخا�صع��ة ل�ص��يطرة الت�صالت ال�ص��ع�دية‪ ,‬بعد ا�ص��تبعاد ايرادات اأك�صي���س للربع‬ ‫الأول من ‪2013‬م لأغرا�س المقارنة) خال الربع الأول بن�صبة ‪ % 24‬مقارنة بنف�س الفترة من العام‬ ‫ال�صابق"‪.‬‬ ‫وخت��م المهند���س ال�صقي��ر حديث��ه " باأنن��ا ف��ي الت�صالت ال�ص��ع�دية حري�ص���ن على بذل جه��د اأكبر‬ ‫لل��ص���ل اإل��ى اأعل��ى م�ص��ت�يات ر�ص��ى العم��اء‪ ,‬والعم��ل على بن��اء الق��درات ال�طنية لتح�ص��ين واإثراء‬ ‫تجربة العماء‪ .‬وفي هذا الإطار �ص��ت�ا�صل ال�ص��ركة ا�صتثماراتها في التقنية والحل�ل المبتكرة لتقديم‬ ‫الخدمات الثابتة والمتنقلة وخدمات البيانات‪".‬‬

‫مؤتمر الغربية للتنمية يعلن‬ ‫عن أهم المشروعات التنموية‬ ‫التي تشهدها المنطقة الغربية‬ ‫اأعل��ن مجل���س تنمي��ة المنطق��ة الغربي��ة اأنه �ص��يق�م بطرح‬ ‫ع��دد م��ن الم�ص��روعات التنم�ي��ة الجديدة خ��ال فعاليات‬ ‫ال��دورة الثاني��ة م��ن م�ؤتمر الغربي��ة للتنمية والذي �ص��يعقد‬ ‫بتاري��خ ‪ 20‬ماي��� ‪ 2014‬في منتجع �ص��انت ريجي���س جزيرة‬ ‫ال�صعديات باأب�ظبي‪.‬‬ ‫و�ص��يت�صمن الم�ؤتم��ر التعري��ف بع��دد م��ن الم�ص��روعات‬ ‫ال�صخم��ة يبلغ اإجمالي م�ص��احتها ما يق��رب من ‪600,000‬‬ ‫متر مربع‪ ,‬حيث �ص��يتم الإعان عن م�ص��روعات في القطاع‬ ‫ال�ص��ياحي والفندق��ي تبلغ م�ص��احتها ‪ 450,000‬متر مربع‪,‬‬ ‫في حين �ص��يتم اإطاع الح�ص�ر على تفا�صيل الم�ص��روعات‬ ‫الجدي��دة ف��ي القط��اع العقاري على م�ص��احة ‪ 48,000‬متر‬ ‫مرب��ع‪ ,‬ف��ي حي��ن تغطي الم�ص��روعات الجديدة ف��ي القطاع‬ ‫ال�صناعي اأكثر من ‪ 98,000‬متر مربع‪.‬‬ ‫وف��ي هذا الإطار‪� ,‬صرح محم��د حمد بن عزان المزروعي‪,‬‬ ‫وكي��ل دي���ان ممث��ل الحاك��م في المنطق��ة الغرب ّي��ة بالإنابة‬ ‫ومدي��ر ع��ام مجل���س تنمية المنطق��ة الغربيّة‪" :‬يع��د م�ؤتمر‬ ‫الغربي��ة للتنمية منبر ًا فريد ًا لرواد الأعمال والم�ص��تثمرين‬ ‫م��ن اأج��ل التع��رف عل��ى اأه��م م�ص��تجدات �ص���ق الأعم��ال‬ ‫والفر���س ال�ص��تثمارية الت��ي تحفل به��ا المنطق��ة الغربية‪,‬‬ ‫اإ�صاف ًة اإلى الطاع على �صبل الدعم التي ت�فرها الجهات‬ ‫الحك�مي��ة المعني��ة بتعزي��ز البيئ��ة ال�ص��تثمارية ف��ي م��دن‬ ‫المنطق��ة المختلف��ة‪ .‬ه��ذا‪ ,‬ونظ��ر ًا لأهمي��ة ه��ذا الم�ؤتم��ر‬ ‫ف �اإن مجل���س تنمي��ة المنطقة الغربية �ص��يق�م بالإعان عن‬ ‫ع��دد م��ن الم�ص��روعات الحي�ي��ة الت��ي يت��م التخطي��ط لها‬ ‫بالتع��اون م��ع ال�ص��ركاء ال�ص��تراتيجيين وبم��ا يع��زز عملية‬ ‫التنمية الم�ص��تدامة في �ص��تى القطاعات القت�صادية ذات‬ ‫الأول�ية بالمنطقة"‪.‬‬ ‫و�ص��يق�م محمد اإبراهيم الح��ص��ني‪ ,‬مدي��ر اإدارة التط�ير‬ ‫المحلي في مجل���س تنمية المنطق��ة الغربية‪ ,‬بعر�س الأطر‬ ‫الت�ص��ريعية المتبع��ة وتقدي��م لمح��ة عا ّم��ة ع��ن القطاع��ات‬ ‫الرئي�ص �يّة ذات الأول�ي��ة‪ .‬كم��ا �ص��تت�صمن ور���س العمل التي‬ ‫�صتعقد على هام�س الم�ؤتمر تفا�صيل ح�ل برنامج "خارطة‬ ‫ال�صتثمار في الغربية" الذي يت�صمن العديد من الخدمات‬ ‫الت��ي يقدمه��ا مجل���س تنمي��ة المنطق��ة الغربي��ة بالتع��اون‬ ‫م��ع مجل���س اأب�ظب��ي للتخطي��ط العمراني وبلدي��ة المنطقة‬ ‫الغربي��ة للراغبي��ن ف��ي ال�ص��تثمار بالمنطقة‪ ,‬و�ص��يعمد في‬ ‫ال�ق��ت ذاته اإلى ت�ص��ليط ال�ص�ء على القطاعات الرئي�ص �يّة‬ ‫لا�صتثمار على المدى الق�صير والبعيد‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪11 EntrEprEnEur‬‬


‫األخبار‬ ‫«أوابك»‪ :‬احتياطات النفط للدول العربية مطمئنة‬ ‫اأك��د الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية الم�صدرة‬ ‫للبترول " اأوابك" عبا���س علي النقي ا�ص��تقرار اأ�ص��عار‬ ‫النف��ط خ��ال الفت��رة القادم��ة وع��دم تاأثره��ا باأي��ة‬ ‫اأح��داث ق��د ت�ص��هدها منطق��ة ال�ص��رق الأو�ص��ط واأن‬ ‫احتياط��ات النف��ط لل��دول العربي��ة مطمئن��ة وتحق��ق‬ ‫التنمية في دولها‪.‬‬ ‫وج��اءت ت�صريح��ات النق��ي قب��ل مغادرت��ه القاه��رة‬ ‫مت�جها اإلى المغرب للم�ص��اركة ف��ي فعاليات الم�ؤتمر‬ ‫العرب��ي الدول��ي الثال��ث ع�ص��ر للث��روة المعدني��ة‬ ‫والمعر���س الم�صاح��ب ل��ه وال��ذي تنظم��ه المنظم��ة‬ ‫العربية للتنمية ال�صناعية والتعدين‪.‬‬ ‫وق��ال النق��ي اإن اإنتاج النفط العربي حاليا مطمئن بعد‬ ‫ا�ص��تعادة عافيت��ه اأث��ر تداعيات اأح��داث الربيع العربي‬ ‫حيث تاأثر الإنتاج العربي من النفط بعد نق�س الإنتاج‬ ‫ف��ي بع�س ال��دول مثل ليبيا حيث انخف���س اإنتاجها من‬ ‫‪ 1,6‬ملي���ن برمي��ل اإل��ى ‪ 300‬األ��ف فق��ط ي�مي��ا ولك��ن‬

‫بع���س ال��دول العربية التي تمتل��ك فائ�صا مثل المملكة‬ ‫العربية ال�ص��ع�دية والإم��ارات والك�يت قامت بتع�ي�س‬ ‫هذا النق�س ما ت�ص��بب في ا�ص��تقرار اأ�ص�اق النفط في‬ ‫العالم وعدم تاأثرها ب�صبب اأحداث الربيع العربي‪.‬‬ ‫وح���ل تحريك اأ�ص��عار النف��ط خال الفت��رة القادمة‬ ‫قال النقي اإن تحديد الأ�ص��عار يخ�صع لأو�صاع ال�ص���ق‬ ‫العالمي وحاليا تتميز الأ�ص��عار بال�صتقرار خا�صة في‬

‫الث��اث �ص��ن�ات الأخي��رة وهي تت��راوح حالي��ا ما بين‬ ‫‪ 110‬و‪ 115‬دولرا للبرميل وهذا ال�ص��عر ه� المنا�صب‬ ‫في ال�قت الحا�صر للدول المنتجة والم�صتهلكة‪.‬‬ ‫وح���ل كمية اإنتاج الدول العربي��ة المنتجة للنفط قال‬ ‫اأن منظمة اأوابك ت�صم ‪ 10‬دول عربية �صاحبة ع�ص�ية‬ ‫كاملة اإ�صافة لت�ن���س ويبلغ اإنت��اج الدول الأع�صاء من‬ ‫النفط الخام و�ص�ائل الغاز الطبيعي ح�الي ‪ 22‬ملي�ن‬ ‫برمي��ل ي�مي��ا‪ ,‬فيم��ا بل��غ اإنتاجه��ا من الغ��از الطبيعي‬ ‫الم�ص���ق نح��� ‪ 565,9‬ملي��ار مت��ر مكع��ب بينم��ا بل��غ‬ ‫احتياط��ي ال��دول العربية من النفط الخ��ام التقليدي‬ ‫ف��ي نهاي��ة ‪ 2012‬نح��� ‪ 709‬مليارات برميل‪ ,‬وي�ص��كل‬ ‫احتياط��ي ال��دول العربي��ة ما ن�ص��بته ‪ 56,4‬بالمئة من‬ ‫الإجمالي العالمي البالغ ‪ 1256,6‬مليار برميل‪.‬‬ ‫واأ�ص��ار اإلى ن�صبة م�ص��اهمة الدول العربية في البترول‬ ‫الم�صتهلك حاليا ت�صل ‪ 26,6‬بالمئة من بترول العالم‬ ‫ما ي�ؤكد اأهمية المنطقة العربية للعالم‪.‬‬

‫"جيبكا"‪ :‬تطوير شبكات السكك الحديدية‬ ‫سيدعم من تجارة البتروكيماويات في الخليج‬ ‫يت�ق��ع التح��اد الخليج��ي للبتروكيماويات والكيماويات (جيب��كا)‪ ,‬اأن تحقق تجارة‬ ‫البتروكيماويات بين دول منطقة مجل�س التعاون الخليجي ن�صب عالية في ال�صن�ات‬ ‫المقبلة مدف�عة بالتط�ير الملح�ظ الذي ت�ص��هده البنية التحتية في دول المجل���س‬ ‫وتحديدا تط�ير �صبكة ال�صكك الحديدية وطرق الم�ا�صات والنقل‪.‬‬ ‫وبه��ذا ال�ص��ياق قال الدكت�ر عبد ال�هاب ال�ص��عدون‪ ,‬الأمي��ن العام لاتحاد‪" :‬يعتبر‬ ‫ت�فّر �صبكة متكاملة لل�صكك الحديدية اأحد اأهم الع�امل المحفّزة لتحقيق التكامل‬ ‫القت�صادي بين دول منطقة مجل���س التعاون الخليجي‪ ,‬اإذ اأن ذلك يدعم الخطط‬ ‫التنم�ي��ة الت��ي تتبناه��ا المنطق��ة‪ .‬ولل�ص��كك الحديدي��ة تاأثي��ر اإيجاب��ي مماثل على‬ ‫�صل�ص��لة الإم��داد المرتبطة ب�صناعة البتروكيماويات بي��ن دول المنطقة‪ ,‬حيث اأنها‬ ‫ت�ص��جّ ع عل��ى التب��ادل التجاري بي��ن دول الخليج‪ ,‬وت�ص��اهم في خف���س مخاطر نقل‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 10‬‬

‫الكيماوي��ات لم�ص��افات ط�يلة"‪ .‬ويُ�ص��ار اإلى اأن قط��اع البتروكيماويات في المنطقة‬ ‫يُعد من القطاعات الم�ص��تندة على الت�صدير‪ :‬ففي العام ‪ ,2012‬تمّ ت�صدير ‪60.7‬‬ ‫ملي���ن ط��ن م��ن البتروكيماويات التي ت��مّ اإنتاجها في المنطقة اإلى اأ�ص���اق متن�عة‬ ‫وعدي��دة بم��ا فيه��ا ال�صين والتحاد الأوروبي واأمريكا ال�ص��مالية‪ .‬وت�ص��ير تقديرات‬ ‫التح��اد اإل��ى اأن ‪ 6.2%‬فق��ط م��ن ال�ص��ادرات البتروكيماوية الخليجي��ة كانت من‬ ‫ن�صي��ب دول المنطق��ة‪ ,‬وع��ن ذلك المح�ر علّق الدكت�ر ال�ص��عدون قائا‪�" :‬ص��هدت‬ ‫تج��ارة الكيماوي��ات ف��ي منطقة دول مجل���س التع��اون الخليجي نم� ًا مطّ رد ًا بن�ص��بة‬ ‫‪ 13%‬على مدى ال�صن�ات الخم�س المن�صرمة‪ ,‬وهذا يمثّل دللة اإيجابية لأنه ي�صير‬ ‫اإلى العاقات التجارية المت�طدة والرا�صخة �صمن منطقة الخليج"‪.‬‬ ‫وعل��ى الم��دى المت��صّ ��ط‪ ,‬م��ن المت� ّق��ع اأن تحق��ق التج��ارة �صم��ن المنطق��ة زيادة‬ ‫مفاجئة‪ ,‬عقب اعتماد خطط الت��صعة ل�صبكة ال�صكك الحديدية في الخليج‪ .‬وبهذا‬ ‫ال�صدد اأ�صاف الدكت�ر ال�صعدون بق�له‪�" :‬صتتيح �صبكة ال�صكك الحديدية ل�صركات‬ ‫البتروكيماويات العاملة في المنطقة الرتقاء بم�صت�ى �صا�صل الإمداد لديها ورفع‬ ‫�ص�يّتها اإلى الحد الأمثل"‪.‬‬ ‫وتبلغ تكلفة م�ص��روع �ص��بكة ال�ص��كك الحديدية في منطقة دول مجل�س التعاون ‪200‬‬ ‫مليار دولر‪ ,‬والذي �ص��يعمل على ربط دول المجل���س ال�ص��ت لأول مرة‪ .‬ومن المت�قّع‬ ‫اتم��ام اأعم��ال الم�ص��روع بحل���ل الع��ام ‪ ,2018‬والمباحث��ات جاري��ة حالي � ًا لإ�صافة‬ ‫الأردن والع��راق اإل��ى ال�ص��بكة م��ا اأن يت��م النته��اء م��ن رب��ط دول مجل���س التع��اون‬ ‫الخليجي مع بع�صها البع�س‪.‬‬


one and only The

The new Audi A8 L.


The world’s first Matrix LED headlights, dynamic design and an unparalleled collection of Audi interior luxuries. It can only be the new Audi A8 L. Available in 50 TFSI (310 hp) and 60 TFSI (435 hp). For more information visit www.audi-me.com/a8


‫قادة‬

15 EntrEprEnEur

may 2014


‫قادة‬ ‫على هذه ال�سفحات �سنكتب في كل مرة عن قيادي ملهم �سوا ًء في وقتنا الحا�سر اأو في تاريخنا‪ ،‬في منطقتنا اأو في مكان اآخر في العالم‪ .‬ف�سمات‬ ‫القادة الناجحين‪ ،‬هي �سمات �سخ�سية ال تختلف ال في زمان وال مكان‪.‬‬

‫الفشل‪..‬‬ ‫فرصة سعيدة‬

‫هنري فورد بدأ عمله بأجر ‪ 11‬دوالر في األسبوع مقابل العمل ‪ 11‬ساعة يومياً‪ ،‬وعندما‬ ‫توفي تارك ورائه ثروة تقدر بحوالي من ‪ 500‬إلى ‪ 700‬مليون دوالر‪ ،‬وشركة سيارات‬ ‫عالمية‪ ،‬وسيارة في متناول الجميع‪ ،‬وأسطورة خالدة‪ .‬كيف فعل ذلك؟‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫«معظم‬

‫النا�س ي�ضيعون‬ ‫وقت كبير وطاقة‬ ‫عالية في الدوران حول الم�ضاكل بد ًال من محاولة‬ ‫حلها‪ .‬الم�ضاكل هي تحدي لقدراتك‪ ،‬فالم�ضكلة‬ ‫تظل م�ضكلة حتى تحل‪ ،‬والحل هو الجائزة‬ ‫لل�ضخ�س الذي �ضاهم في حلها‪ .‬بد ًال من تجنب‬ ‫الم�ضاكل‪ ،‬يجب علينا اأن نواجهها ونرحب بها ومن‬ ‫خالل التفكير ال�ضحيح نجعلها تعود علينا بالنفع‬ ‫والمك�ضب»‪ .‬هكذا يقول هنري فورد»‪.‬‬ ‫تعتبر �ضركة فورد من اأهم �ضركات اإنتاج‬ ‫ال�ضيارات في العالم‪ .‬وقد ولد موؤ�ض�ضها هنري‬ ‫فورد في ‪ 1863/7/30‬في مزرعة في والية‬ ‫مي�ضيغان في الواليات المتحدة االأمريكية‪ .‬وكان‬ ‫االبن االأكبر في عائلة مكونة من ‪ 4‬اأوالد وابنتين‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 14‬‬

‫وعلى الرغم من اأن هنري فورد ولد وعا�س‬ ‫طفولته في مزرعة‪ .‬لكنه ما لبث اأن اأظهر اهتمام ًا‬ ‫في النه�ضة ال�ضناعية‪ ،‬وهذا طبع ًا لم يعجب‬ ‫والده الذي اأراد اأن يكون معه في المزرعة‪ .‬لكن‬ ‫هنري كان يكره الزراعة ويحاول الهروب قدر‬ ‫الم�ضتطاع من هذه المهنة‪ ،‬ولم يكن ك�ضالً‪ ،‬اإنما‬ ‫عدم رغبة‪ .‬وكان هنري فورد ن�ضيط ًا بخا�ضة‬ ‫في االأمور التي ترتبط بالميكانيكا وت�ضليح اأي‬ ‫�ضيء يرتبط بذلك‪ .‬يقول فورد عن تلك االأيام‪:‬‬ ‫«ال اأ�ضتطيع ت�ضور تم�ضية �ضاعات واأيام طويلة‬ ‫اأجر مجموعة من الخيول الك�ضولة والمنهكة»‪.‬‬ ‫وفي الثانية ع�ضرة من عمره كان هاج�ضه ت�ضليح‬ ‫ال�ضاعات الأ�ضحابه على مقعد قديم في غرفته‪.‬‬ ‫عاد هنري فورد اإلى بلدة جرينفيلد بعد اأن اأعطاه‬

‫والده اأربعين هكتار (‪ 10‬فدان) ليبداأ مزرعته‬ ‫الخا�ضة‪ ،‬ولم يحب العمل بالزراعة وم�ضى معظم‬ ‫الوقت يحاول بناء مركبة تعمل عن طريق البخار‪،‬‬ ‫ومركبة زراعية‪.‬‬ ‫وكان لدى هنري فورد قناعة وهي‪« :‬اإذا ا�ضتطعت‬ ‫اأن تجد طريقة لت�ضنيع �ضيء يريده النا�س‬ ‫ب�ضعر منخف�س فاأنت على طريق يوؤدي بك اإلى‬ ‫نجاح عظيم‪ ،‬بخا�ضة اأن النا�س ال يعرفون دائم ًا‬ ‫ماذا يريدون حتى تقول لهم ذلك»‪ .‬وكان على‬ ‫هنري فورد‪ ،‬والبالغ من العمر ‪ 21‬عاماً‪ ،‬اأن ي�ضع‬ ‫طموحاته الكبيرة جانباً‪ .‬لذلك وافق على العمل مع‬ ‫والده في تقطيع االأ�ضجار واإدارة منجرة ل�ضنوات‬ ‫تعرف خاللها اإلى كالرا براينت التي اأعجبتها‬ ‫رزانته واجتهاده‪ .‬وفي ‪ 1888/4/11‬تزوج منها‪.‬‬


‫قادة‬ ‫باإنجلترا‪ ،‬وهو اأكثر موديل ي�ضتمر اإنتاجه لفترة‬ ‫زمنية طويلة بعد البيتلز ل�ضركة فولك�س واجن‪.‬‬ ‫وخالل الفترة من ‪ 1908‬اإلى �ضنة ‪ 1927‬اأدخلت‬ ‫تعديالت طفيفة على ت�ضميم الموديل تي‪ .‬وبحلول‬ ‫عام ‪ 1918‬اأ�ضحبت ن�ضف �ضيارات اأمريكا‬ ‫الموديل تي‪.‬‬ ‫كان اأكثر الموؤثرين على هنري فورد المخترع‬ ‫توما�س اأدي�ضون‪ ،‬فبعد نجاح موديل تي‪ ،‬طلب‬ ‫فورد من اأدي�ضون تطوير بطارية تخزين للطاقة‬ ‫الكهربائية تعمل بال�ضيارة‪ ،‬وقام بدعم الم�ضروع‬ ‫بمبلغ ‪ 1.5‬مليون دوالر‪ .‬ولكن مع كل االختراعات‬ ‫العظيمة التي قام بها اأدي�ضون فاإنه لم ي�ضتطيع‬ ‫تحقيق ذلك المطلب‪.‬‬

‫وفي خالل عقدين من الزمن‬ ‫أصبحت السيارة متوفرة‬ ‫لمعظم الناس‪ ،‬وأصبح‬ ‫أصحاب المزارع غير معزولين‪،‬‬ ‫واختفى الحصان من الطرقات‬ ‫بسرعة كبيرة والذي أدى إلى‬ ‫االستغناء عن زراعة المواد‬ ‫المغذية للحصان (القش)‬ ‫ال منه زراعات أخرى‬ ‫وزرع بد ً‬ ‫مما أدى إلى ثورة في مجال‬ ‫الزراعة‪.‬‬

‫فكرة‬ ‫يقول هنري فورد اأن فكرة خط التجميع خطرت‬ ‫له حين كان في زيارة الأحد االأماكن المخ�ض�ضة‬ ‫للذبح وتح�ضير اللحوم في �ضيكاغو‪ .‬فقد كانت‬ ‫الذبائح تعلق في ترولي علوي وتتحرك لتقف اأمام‬ ‫مجموعة من العاملين‪ ،‬حيث تقوم تلك المجموعة‬ ‫بعملية محددة ال�ضتقطاع جزء محدد من الذبيحة‪،‬‬ ‫ثم تحرك الذبيحة للمجموعة التالية التي تقوم‬ ‫فقط باقتطاع جزء اأخر محدد‪ ،‬وهكذا حتى ينتهي‬ ‫المطاف في نهاية الخط بالهيكل العظمي للذبيحة‪.‬‬ ‫وتبلورت الفكرة عند هنري فورد باأنه يمكنه تجميع‬ ‫ال�ضيارة بالطريقة العك�ضية‪ .‬فيبداأ في بداية الخط‬

‫بالهيكل العظمي لل�ضيارة (ال�ضا�ضية) ثم تقوم كل‬ ‫مجموعة من العمال بتركيب اأجزاء محددة عند‬ ‫توقف ال�ضيارة اأمامهم بالخط (مجهزين بالقطع‬ ‫المطلوبة ومدربين على تلك العملية المحددة)‪،‬‬ ‫حتى ينتهي المطاف ب�ضيارة مجمعة في نهاية‬ ‫الخط‪ ،‬بطريقة اأ�ضرع واأدق!‬ ‫كان اأول اإنتاج لل�ضيارة موديل تي التي تجمعت‬ ‫في ديترويت في ‪ 1‬اأكتوبر �ضنة ‪ ،1908‬وقد بيعت‬ ‫وقتها بمبلغ ‪ 950‬دوالر‪ ،‬والتي انخف�س �ضعرها اإلى‬ ‫‪280‬دوالر نتيجة اأ�ضلوب االإنتاج واالإدارة‪ .‬وخالل‬ ‫‪ 19‬عام ًا تم بيع ‪ 15‬مليون �ضيارة من موديل تي‬ ‫في اأمريكا باالإ�ضافة اإلى مليون بكندا وربع مليون‬

‫قوة‬ ‫نقاط القوة لفورد لي�س كونه مخترع ولكن في‬ ‫اإجراءات الت�ضنيع التي ابتكرها‪ .‬فبدل اأن يقوم‬ ‫العمال في مكان واحد بتجميع ال�ضيارة‪ ،‬فعمل‬ ‫على اأن تقوم مجموعة من العمال باإ�ضافة اأجزاء‬ ‫على ال�ضيارة اأثناء مرورها على خط االإنتاج‪ .‬وفي‬ ‫�ضنة ‪ 1914‬اأ�ضبح اأول �ضير متحرك ذاتي ًا يمكنه‬ ‫اأخراج �ضيارة كل ‪93‬دقيقة‪ ،‬بد ًال من ‪ 728‬دقيقة‬ ‫بالطريقة المعتادة‪ .‬وفي نف�س ال�ضنة اأذهل فورد‬ ‫العاملين في مجال ال�ضيارات باإعطاء اأجر للعامل‬ ‫عنده مقداره ‪ 5‬دوالرات كاأجر ليوم العمل الكامل‪.‬‬ ‫حيث كان االأجر للعمال في مجال ال�ضيارات ‪2.34‬‬ ‫دوالر في يوم العمل المقدر بت�ضعة �ضاعات‪ .‬لم‬ ‫يقم فورد بم�ضاعفة االأجر ولكنه اأنق�س �ضاعة‬ ‫من وقت العمل لي�ضبح وقت العمل اليومي ثمانية‬ ‫�ضاعات فقط‪ .‬وبذلك اأمكنه من جعل اليوم ثالثة‬ ‫نوبات عمل بدل من اثنين‪.‬‬ ‫عقبات‬ ‫واجه هنري فورد الكثير من العقبات في اإدارة‬ ‫�ضركته ففي اإ�ضراره على التو�ضع في الم�ضانع‬ ‫وتقليل �ضعر ال�ضيارة مما اأدى بالم�ضاهمين‬ ‫بال�ضركة من مق�ضاته في ذلك ال�ضاأن‪ .‬ولي�س‬ ‫التو�ضع هو فقط ما كان يعمل له فورد ولكن هو‬ ‫االكتفاء الذاتي لت�ضنيع اأجزاء ال�ضيارة‪ .‬ولت�ضنيع‬ ‫اأجزاء ال�ضيارة اأدى اإلى الحاجة اإلى امتالك‬ ‫مناجم للحديد وو�ضائل نقل كال�ضفن وال�ضكك‬ ‫الحديدية وم�ضانع ت�ضنيع االأجزاء للمحرك‬ ‫وال�ضا�ضية واالأجزاء الداخلية بال�ضيارة واإطارات‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪17 EntrEprEnEur‬‬


‫قادة‬ ‫عمل ميكانيكي ًا �ضاب ًا في اأواخر القرن التا�ضع ع�ضر‬ ‫في �ضركة الكهرباء في ديترويت‪ ،‬كان يتقا�ضى‬ ‫اأحد ع�ضر دوالر ًا في االأ�ضبوع في مقابل العمل‬ ‫لمدة اإحدى ع�ضرة �ضاعة يوم ّياً‪ ،‬وكان هذا ال�ضاب‬ ‫يعود م�ضا ًء اإلى بيته‪ ،‬ويق�ضي ن�ضف الليل في‬ ‫حظيرة خلف منزله عاكف ًا على محاولة �ضنع نوع‬ ‫جديد من المحركات‪.‬‬

‫إيمان‬ ‫كان الجميع ينظر اإلى ما يفعله هذا ال�ضاب‬ ‫كل م�ضاء على اأنه �ضرب من العبث وجهد بال‬ ‫جدوى‪ ،‬و�ضحكوا عليه اإال زوجته؛ فهي الوحيدة‬ ‫التي توؤمن بقدرته فعالً‪ ،‬فقد كانت تق�ضي معه‬ ‫طيلة الوقت في الحظيرة ت�ضد من اأزره وتلهب‬ ‫من حما�ضه‪ .‬وفي ال�ضتاء كانت تحمل له في‬ ‫يدها م�ضباح الزيت لت�ضيء له بينما اأ�ضنانها‬ ‫ت�ضطك‪ ،‬ويداها ت�ضري فيهما الزرقة من‬ ‫�ضدة البرد‪ ،‬ولكنها كانت واثقة باأن ما يفعله‬ ‫زوجها �ضينتهي اإلى �ضيء رائع فريد‪ ،‬واأن اآلته‬ ‫هذه �ضتعمل حتماً‪ ،‬لذا فقد اأطلق على زوجه‬ ‫لقب «المتيقنة»‪ .‬واأخير ًا وبعد ثالث �ضنوات‬ ‫من الكفاح المتوا�ضل عملت هذه االآلة العجيبة‬ ‫فعالً‪ ،‬وفي �ضنة ‪1893‬م‪ ،‬وفي يوم �ضيف جميل‪،‬‬ ‫وقبل اأن يبلغ الثالثين من عمره‪ ،‬فتح اأبواب‬ ‫كوخه وفجاأة خرجت من الكوخ عربة ذات اأربع‬ ‫عجالت‪ ،‬وت�ضير بمحرك وبدون اأح�ضنة‪ .‬لقد‬ ‫نجح «هنري فورد» وزوجته في هذا االختراع‬ ‫الذي بداأ معه عهد جديد لالإن�ضانية‪ ،‬لقد كان‬ ‫يتحدث عن زوجته بمنتهى الفخر والحب‬ ‫والتقدير‪.‬‬ ‫وكانت تلك ال�ضيارة تعمل بمحرك عدد ‪ 2‬اأ�ضطوانة‬ ‫رباعي االأ�ضواط ومركب على عجالت دراجة‬ ‫و�ضميت با�ضم كوادري�ضيكل ‪ ،quadricycle‬وكان‬ ‫لل�ضيارة نقلتين اأماميتين ولم يكن بها نقلة خلفية‬ ‫اأو فرامل‪ .‬قام هنري فورد ببيع �ضيارته وا�ضتخدام‬ ‫ثمنها في تمويل عمله في مجال ال�ضيارات‪.‬‬ ‫عمل هنري فورد في �ضركة اأدي�ضون لالإ�ضاءة‬ ‫لمدة ثماني �ضنوات واأعتزل العمل بعدها وتفرغ‬ ‫لت�ضنيع ال�ضيارات‪ .‬اأ�ضبح رئي�س المهند�ضين‬ ‫و�ضريك في �ضركة �ضيارات ديترويت والتي‬ ‫اأنتجت القليل من ال�ضيارات‪ .‬وقام بتاأ�ضي�س‬ ‫�ضركة فورد وعمل بها هنري فورد كمهند�س‪،‬‬ ‫واعتزل العمل بها بعد عدم اأاتفاق مع اأ�ضحاب‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 16‬‬

‫البنوك في ‪ 1902‬واأ�ضبحت ال�ضركة بما يعرف‬ ‫ب�ضركة كاديالك موتور‪.‬‬ ‫بعد محاولتين غير ناجحتين لعمل �ضركة‬ ‫ت�ضنيع �ضيارات‪ ،‬تاأ�ض�ضت �ضركة فورد في‬ ‫�ضنة ‪ 1903‬وهنري فورد نائب الرئي�س ورئي�س‬ ‫المهند�ضين‪ .‬وقامت تلك ال�ضركة بتجميع عدد‬ ‫قليل من ال�ضيارات‪ ،‬حيث تقوم مجموعة من‬ ‫اأثنين اإلى ثالث عمال بالعمل على كل �ضيارة‬ ‫من اأجزاء م�ضنعة بال�ضركة اأو مطلوبة من‬ ‫�ضركات اأخرى‪ .‬قام ببناء ال�ضيارة موديل اأيه‬ ‫‪ ،)Model A )1903‬وخالل فترة ال�ضنوات‬ ‫التالية قام ببناء �ضيارات �ضباق التي �ضجل‬ ‫بها اأرقام قيا�ضية‪ ،‬وقاد بع�ضها في �ضباق‬ ‫ال�ضيارات‪.‬‬ ‫كان اأول اإنتاج لل�ضيارة موديل تي ‪ Model T‬في‬ ‫‪ 1‬اأكتوبر �ضنة ‪ .1908‬بحلول عام ‪ 1918‬اأ�ضبح‬ ‫ن�ضف عدد ال�ضيارات في اأمريكا موديل تي‪.‬‬ ‫وتميز الموديل تي باأن عجلة القيادة اأ�ضبحت على‬ ‫اليمين‪ ،‬وهو ما اأخذت حذوه ال�ضركات االأخرى‬ ‫فيما بعد وحتى يومنا هذا‪.‬‬ ‫ولتغطية الحاجة لمزيد من موديل تي عمل هنري‬ ‫فورد على تجميع دقة االإنتاج‪ ،‬التوحيد القيا�ضي‪،‬‬ ‫االأجزاء التي يمكن ا�ضتبدالها‪ ،‬ق�ضم العمال‪.‬‬ ‫وفي �ضنة‪ 1913‬اأدخل خط االإنتاج (التجميع)‬ ‫المتحرك‪ ،‬الذي فيه اأن يبقى العمال في مكان‬ ‫لي�ضيفوا قطعة اأو جزء لكل �ضيارة عند مرورها‬

‫اأمامهم على الخط‪ .‬ويمد مجموعة العمال بالقطع‬ ‫المطلوبة عن طريق �ضير‪ ،‬مح�ضوب توقيته بعناية‬ ‫فائقة لتمكين خط التجميع من العمل ب�ضال�ضة‬ ‫تامة‪ .‬فقام بتق�ضيم خط التجميع اإلى ‪84‬خطوة‬ ‫منف�ضلة‪ ،‬ويدرب العمال على القيام بعملية‬ ‫واحدة‪ .‬وقام بدرا�ضة للزمن والحركة لتقدير‬ ‫الزمن المنا�ضب وعدد العمال المطلوب الإنجاز‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫ا�ضتخدام خط التجميع المتحرك قام بثورة‬ ‫هائلة في مجال ت�ضنيع ال�ضيارات مما قلل من‬ ‫زمن تجميع ال�ضيارة وبالتالي اإلى خف�س �ضعرها‪،‬‬ ‫مما جعلها في متناول الكثير وعمل على زيادة‬ ‫�ضعبيتها‪.‬‬


‫قادة‬

SAVE WHEN YOU BUY, SELL OR RENT PROPERTY ANYWHERE LAUNCHING NOW Dubai | Abu Dhabi | Sharjah | Ajman Mumbai | Delhi | Bangalore | Hyderabad | Pune

19 EntrEprEnEur

may 2014

COMING SOON New York | Boston | Doha Kuala Lampur | London


‫قادة‬ ‫ال�ضيارات‪ .‬وخالل عام ‪ 1920‬اأ�ضبحت �ضركة‬ ‫فورد تملك مزارع مطاط في البرازيل‪ ،‬اأ�ضاطيل‬ ‫�ضفن‪� ،‬ضكك حديد‪ ،‬مناجم فحم‪ ،‬اأالف االأفدنة‬ ‫من غابات االأ�ضجار‪ .‬مناجم لخام الحديد‪.‬‬ ‫وفي خالل عقدين من الزمن اأ�ضبحت ال�ضيارة‬ ‫متوفرة لمعظم النا�س‪ ،‬واأ�ضبح اأ�ضحاب المزارع‬ ‫غير معزولين‪ ،‬واختفى الح�ضان من الطرقات‬ ‫ب�ضرعة كبيرة والذي اأدى اإلى اال�ضتغناء عن زراعة‬ ‫المواد المغذية للح�ضان (الق�س) وزرع بد ًال‬ ‫منه زراعات اأخرى مما اأدى اإلى ثورة في مجال‬ ‫الزراعة‪ ،‬وبداأ انت�ضار المدن بالمناطق البعيدة‬ ‫مما اأدى اإلى ثورة في مجال البناء واالأعمار‪،‬‬ ‫و�ضيدت الطرق والكباري لربط البالد ببع�ضها‬ ‫مما اأدى اإلى ثورة في مجال االت�ضاالت‪.‬‬

‫إصرار‬

‫خالل عام ‪ 1925‬كان هنري فورد ينتج ‪10000‬‬

‫�ضيارة كل ‪� 24‬ضاعة‪ .‬ولكن في �ضنة ‪ 1926‬ونتيجة‬ ‫الإ�ضرار فورد على عدم اإنتاج موديل جديد‬ ‫واال�ضتمرار في اإنتاج موديل تي فقط‪ ،‬بداأت‬ ‫مبيعات �ضيارات فورد تخ�ضر جزء من ال�ضوق‬ ‫ل�ضركة جنرال موتورز حيث اأ�ضبح موديل تي من‬ ‫الموديالت القديمة‪ ،‬وعدم اأقدامه على تطوير‬ ‫موديل تي بما يتما�ضى مع المحدثات بال�ضوق؛‬ ‫واإ�ضراره على عدم اأجراء التعديالت الحديثة على‬ ‫ال�ضيارة؛ مثل النقل التقليدي ل�ضرعات �ضندوق‬ ‫الترو�س (بدل من نقل الحركة الخ�س به)‪،‬‬ ‫الفرامل الهيدروليكية (بد ًال من الميكانيكية)‪،‬‬ ‫محركات ‪ 8 ،6‬اأ�ضطوانات (بد ًال من ‪ 4‬اأ�ضطوانات‬ ‫لموديل تي)‪ ،‬ولون ال�ضيارة حيث اأن جميع �ضيارات‬ ‫موديل تي التي اأنتجت كانت �ضوداء اللون‪ .‬ومع‬ ‫اإ�ضرار هنري فورد بعدم تطوير اأو اإ�ضافة اأو‬ ‫تعديل للموديل تي قام تجمع ل�ضركات ال�ضيارات‬ ‫بعمل �ضركة �ضميت ب�ضركة جنرال موتورز باإنتاج‬ ‫العديد من الموديالت باألوان مختلفة تنا�ضب تنوع‬ ‫االأذواق واالختيار للنا�س التي قامت بجذب القوة‬ ‫ال�ضرائية من �ضركة فورد‪.‬‬ ‫وعندها هنري فورد براأي المحيطين‪ ،‬واأغلق‬ ‫�ضركات فورد لمدة خم�ضة اأ�ضهر‪ ،‬قام بعدها‬ ‫هنري فورد بتقديم ال�ضيارة موديل اأيه ‪1927‬‬ ‫‪ Model A‬وكذلك محرك ‪ 8‬اأ�ضطوانات ذو‬ ‫ال�ضكل ‪ .V‬نجح موديل اأيه نجاح متوا�ضع عند‬ ‫نزله االأ�ضواق‪ .‬ولوال قيام الحرب العالمية الثانية‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 18‬‬

‫عمل هنري فورد على أن يدير‬ ‫شركته بطريقته الخاصة‬ ‫تحت سيطرته الخاصة‪،‬‬ ‫فدخل في منازعات مع حاملي‬ ‫أسهم الشركة لرغبته‬ ‫في عمل توسع للشركة‬ ‫مستخدم ًا أرباح الشركة في‬ ‫تحقيق ذلك وكذلك تخفيض‬ ‫سعر السيارة لتصبح في‬ ‫متناول الجميع‪.‬‬ ‫وتحويل ال�ضركة الإنتاج الطائرة بي‪ 24 -‬وال�ضيارة‬ ‫الجيب لكان محرك في ‪ 8‬اأ�ضطوانات (‪v-8‬‬ ‫‪ )Engine‬الم�ضنع في �ضنة ‪ 1932‬هو اأخر‬ ‫اختراعات هنري فورد‪.‬‬ ‫عمل هنري فورد على اأن يدير �ضركته بطريقته‬ ‫الخا�ضة تحت �ضيطرته الخا�ضة‪ ،‬فدخل في‬ ‫منازعات مع حاملي اأ�ضهم ال�ضركة لرغبته في‬ ‫عمل تو�ضع لل�ضركة م�ضتخدم ًا اأرباح ال�ضركة‬ ‫في تحقيق ذلك وكذلك تخفي�س �ضعر ال�ضيارة‬ ‫لت�ضبح في متناول الجميع‪ .‬وكذلك دخل في‬ ‫منازعات مع نقابة العمال حتى تكون له ال�ضيطرة‬ ‫الكاملة في اإدارة ال�ضركة والتي اأدت اإلى‬

‫مواجهات بين االأمن الخا�س بالم�ضنع والعمال‪.‬‬ ‫بعد اإ�ضرابات عمال �ضناعة ال�ضيارات في‬ ‫ديترويت عام ‪ ،1928‬كلف هنري فورد م�ضاعديه‬ ‫بالبحث عن اأكثر ال�ضعوب مناعة للتنظيم النقابي‪.‬‬ ‫فقامت �ضركة فورد باإح�ضار نحو ‪ 2000‬عامل‬ ‫يمني للعمل في �ضركة فورد بمدينة ديربورن‪،‬‬ ‫ب�ضواحي ديترويت‪.‬‬ ‫توفي هنري فورد في ربيع �ضنة ‪ 1947‬وكان عنده‬ ‫من العمر ‪� 83‬ضنة تاركا ورائه ثروة تقدر بحوالي‬ ‫من ‪ 500‬اإلى ‪ 700‬مليون دوالر‪ ،‬و�ضركة �ضيارات‬ ‫عالمية‪ ،‬و�ضيارة في متناول الجميع‪ ،‬واأ�ضطورة‬ ‫خالدة‪.‬‬


‫ريادة‬ ‫قاعدة بسيطة في الحياة والعمل‪« :‬تعلم الدرس أو كرر المشكلة»‪ .‬نفشل في‬ ‫تحقيق الهدف وتحدث المشــاكل لســبب مــا دائماً‪ .‬ومن هنا الفشــل ليس دعوة‬ ‫لليأس وإنما دعوةً لتعلُّم النجاح‪.‬‬ ‫فوزية ياسمينة‬

‫رائد‬

‫الأعمال العماني قي�س الخنجي‬ ‫تعلم من تجربته الخا�صة بع�س‬ ‫قواعد النجاح و�صاركنا بها في حديث خا�س عبر‬ ‫الهاتف من العا�صمة م�صقط‪.‬‬

‫ماذا نفعل بعد الفشل؟‬ ‫اأطلق الخنجي �صركته الأولى «قي�س المتحدة‬ ‫للتجارة» في العام ‪ ،2010‬ل�صتيراد وبيع نظام‬ ‫�صيني لتقطير المياه الى ال�صوق العُمانية‪ .‬وبعد‬ ‫‪� 18‬صهر‪ ،‬في منت�صف ‪ ،2011‬اأقفل الخنجي‬ ‫�صركته لأنها لم تدر له بالربح الذي كان يتوقع‪.‬‬ ‫ف�صلت ال�صركة‪ .‬وعلى حد تعبيره كانت هذه تجربة‬ ‫مهمة في حياته‪ .‬لكن لماذا؟‬ ‫بح�صب الخنجي فاإن الف�صل في المرة الأولى يمهد‬ ‫للنجاح في المرة الثانية‪ .‬عاد ًة يتبع الف�صل حالة‬ ‫من الإحباط وربما الكتئاب والتخلي عن الهدف‪.‬‬ ‫وهو اآخر ما يجب اأن تفكر به في هذه الحالة‪.‬‬ ‫اإذا بماذا تفكر؟ الف�صل يحدث ب�صبب خطاأ ما‬ ‫ارتكبناه‪ ،‬وهذا يعني باأن هناك �صيء يجب اأن‬ ‫نتعلمه‪ .‬اأي اأن ما يجب اأن نفكر به هو ال�صبب‬ ‫وراء ذلك الإخفاق وما يجب اأن نفعله هو اأن نتعلم‬ ‫الدر�س حتى ل نكرر التجربة‪.‬‬ ‫في تجربة الخنجي الدر�س كان وا�صحاً‪ .‬عندما‬ ‫�صاألته ما الخطاأ الذي ارتكبته واأدى اإلى ف�صله‪،‬‬ ‫�صرد لي �صارحاً‪« :‬اأ�ص�صت �صركتي الأولى في قطاع‬ ‫المنتجات في م�صقط»‪ .‬الم�صكلة بالتحديد كما‬ ‫يف�صر الخنجي لحق ًا في اختياره لقطاع المنتجات‬ ‫في م�صقط‪.‬‬ ‫ربما در�س الخنجي عوامل نجاح الم�صروع اأ�ص�س‬ ‫�صركة تجارية في م�صقط ل�صتيراد منتجات من‬ ‫ال�صين‪ .‬تفكير ل باأ�س به‪ .‬ولكن اإذا ما نظرنا اإلى‬ ‫�صوق م�صقط فاإننا نتحدث عن �صوق �صغيرة بما‬ ‫ل يتجاوز ‪ 3‬ماليين �صخ�س‪ ،‬هذا من ناحية‪ ،‬ومن‬

‫ناحية اأخرى‪ ،‬قطاع المنتجات في م�صقط محتكر‪.‬‬ ‫اإذ ًا الخطاأ الذي ارتكبه هنا هو اأنه لم يدر�س‬ ‫ال�صوق جيد ًا قبل اتخاذ قرار اإطالق ال�صركة في‬ ‫هذا المجال‪.‬‬ ‫ي�صرح الخنجي باأن ال�صوق العمانية �صغيرة وقطاع‬ ‫المنتجات فيها محتكر‪ ،‬الأمر الذي يجعل هذا‬ ‫القطاع اختيار ًا خاطئ ًا لرواد الأعمال‪ .‬يقول‪« :‬لم‬ ‫اأدر�س ال�صوق جيد ًا لذا ف�صلت في تجربتي الأولى‪،‬‬ ‫اإل اأني تعلمت منها‪ ،‬ومنها نجت في المرات‬ ‫التالية»‪.‬‬ ‫يتحدث الخنجي عن تجربته الأولى باإيجابية‬ ‫و�صعادة وثقة‪ .‬هذا بالتحديد رد الفعل الإيجابي‬ ‫الذي يحول الف�صل اإلى فر�صة نجاح اأكبر‪.‬‬ ‫من الخطوة الأولى اإلى الثانية تعلم الخنجي‬ ‫كيف ي�صنع النجاح‪ ،‬وبالفعل اأطلق ‪� 3‬صركات‬ ‫ناجحة اليوم ويفكر بالمزيد‪ .‬لدى الخنجي اليوم‬ ‫�صركة ‪ Genesis and Projects Investments‬و‬ ‫‪ Genesis International‬و‪Genesis Technology‬‬ ‫و‪ .Genesis Communication‬ال�صركات الأربعة‬ ‫تعمل في مجال الخدمات‪ ،‬القطاع الذي يرى فيه‬

‫ال تقضي عمرك تائه ًا بين حلم‬ ‫جميل وواقع ال يشبهه‪ .‬خذ‬ ‫القرار‪ ،‬خذ الخطوة األولى وابدأ‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫سلح نفسك بما يلزم‪ ،‬ثق‬ ‫بنفس‪ ،‬ادرس السوق جيداً‬ ‫وعزز عالقاتك‪ ،‬يكفيك هذا‬ ‫لتحقق ما تريد‪.‬‬

‫الخنجي فر�ص ًا ل باأ�س بها للنجاح في �صوق مثل‬ ‫�صوق م�صقط‪.‬‬ ‫ربما لم تكن تجربة الخنجي في عالم الأعمال‬ ‫طويلة‪ ،‬لكن الأمر في هذا المجال ل يح�صب‬ ‫بالزمن‪ .‬يعي�س اأ�صخا�س حياة باأكملها محاولين‬ ‫تحقيق نجاح يذكر‪ ،‬ينجرون من اإخفاق اإلى اآخر‪.‬‬ ‫بينما اأ�صخا�س اآخرون اأكثر مرونة وقدرة على‬ ‫التعلم �صرعان ما يطورون اأنف�صهم بما يتالءم‬ ‫مع متطلبات النجاح‪ .‬فتحقيق النجاح يتطلب‬ ‫بالدرجة الأولى مرونة وقدرة على التطور‪ .‬يبدو اأن‬ ‫الخنجي من الأ�صخا�س الذين �صرعان ما يراكمون‬ ‫مكت�صبات من تجاربهم واإن كانت ق�صيرة‪.‬‬

‫أول الطريق‬ ‫بعد اأن حدثني عن �صركاته وعن الدر�س الأول‪،‬‬ ‫اأخذنا الكالم اإلى الحديث عن الريادة لدى‬ ‫ال�صباب العماني‪ .‬يرى الخنجي اأن الريادة ل تاأخذ‬ ‫حيز ًا كافي ًا من الهتمام في المجتمع العماني‬ ‫بعد‪ .‬الأمر الذي تحاول الحكومة ت�صجيعه‪،‬‬ ‫وي�صاهم هو بدوره في دعم مبادرات الحكومة في‬ ‫هذا المجال‪.‬‬ ‫من حديثه ت�صعر باأن الخنجي يرغب ولو ي�صحب‬ ‫كل �صاب يده لي�صلمه اإلى اأول الطريق‪ .‬لكن اأين‬ ‫اأول الطريق؟‬ ‫بح�صب الخنجي اأول من �صيواجهك في طريق‬ ‫النجاح هي ذاتك‪ .‬ومعها عليك باأن‪ :‬توؤمن‬ ‫بنف�صك وفكرتك‪ ،‬واأن ت�صبر‪ .‬باخت�صار لن يتخلى‬ ‫عن الحلم ما لم تتخلى عنه‪ .‬ولكن‪ ،‬الحلم اأمر‬ ‫ومواجهة الحقيقة اأمر اآخر مختلف تماماً‪.‬‬ ‫ل تق�صي عمرك تائه ًا بين حلم جميل وواقع ل‬ ‫ي�صبهه‪ .‬خذ القرار‪ ،‬هكذا ي�صجع الخنجي‪ ،‬خذ‬ ‫الخطوة الأولى وابداأ العمل‪ .‬بح�صب الخنجي‪:‬‬ ‫«�صلح نف�صك بما يلزم‪ ،‬ثق بنف�س‪ ،‬ادر�س ال�صوق‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪21 EntrEprEnEur‬‬


‫ريادة‬

‫تعلم الدرس‬

‫أو كرر‬ ‫المشكلة‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 20‬‬


‫ريادة‬

23 EntrEprEnEur

may 2014


‫ريادة‬ ‫أن وكاالت التسويق في السوق‬ ‫العمانية ليست متطورة حيث‬ ‫تنسخ الشركات بعضها البعض‬ ‫دون أي إبداع أو خلق وابتكار‪.‬‬ ‫األمر بالنسبة له بحاجة إلى‬ ‫دخول شركات عالمية إلى‬ ‫السوق لمنافسة المحلية‬ ‫وإجبارها الخروج من حدودها‬ ‫الضيقة الغير متطورة‪.‬‬ ‫جيد ًا وعزز عالقاتك‪ ،‬يكفيك هذا لتحقق ما‬ ‫تريد»‪.‬‬ ‫ومما يوؤمن الخنجي باأنه �صروري لتحقيق عوامل‬ ‫النجاح كاملة هو توافر عن�صري المعرفة المالية‬ ‫والمعرفة التقنية‪ .‬يقول‪« :‬اأنجح ال�صراكات هي‬ ‫بين خبراء التمويل والتقنيين»‪.‬‬

‫بين الحلم والنجاح واقع‬ ‫نعيشه‬ ‫بعد جولة وردية من حديث عن النجاح والميزات‬ ‫الذاتية المطلوبة لتحقيقه وعن التفاوؤل عدنا‬ ‫بنظرنا من عالم الغد اإلى واقع‪ .‬كل ما قيل عن‬

‫النجاح جميل وقابل للتحقق‪ .‬لكن هل الم�صاألة‬ ‫بهذه ال�صهولة؟‬ ‫لكن هل يجب اأن يكون الأمر �صه ًال كي ن�صر‬ ‫على تحقيقه؟ براأي ل‪ .‬هناك ما ي�صتحق مواجهة‬ ‫التحديات‪.‬‬ ‫يتفق الخنجي معي‪ .‬يقول‪« :‬بالتاأكيد هناك‬ ‫تحديات كثيرة ولكن جميعها يمكن اجتيازها»‪.‬‬ ‫لكن ما هي هذه التحديات؟‬ ‫بداية وبح�صب الخنجي حيث بداأ حديثه عن‬ ‫ال�صوق العمانية‪ ،‬التحديين الخا�صين بهذه ال�صوق‬ ‫هما �صغر ال�صوق وبطئها في النمو‪ .‬وعدا عن ذلك‬ ‫يت�صارك رائد الأعمال العماني في الغالب فيما‬

‫قيس الخنجي‬ ‫قي���س محم��ود �لخنج��ي رج��ل �أعم��ال مع��روف‬ ‫وع�ض��و مجل���س �إد�رة مجموع��ة �لخنج��ي‬ ‫�إح��دى �أع��رق �لموؤ�ض�ض��ات �لخا�ضة في �ض��لطنة‬ ‫عم��ان‪ ،‬وع�ض��و مجل���س �إد�رة �ضن��دوق تنمي��ة‬ ‫م�ض��روعات �ل�ض��باب (�ضر�كة)‪ .‬كما �أنه موؤ�ض�س‬ ‫قي���س �لمتح��دة للتج��ارة‪ ،‬وع�ض��و ف��ي مجل���س‬ ‫�إد�رة �ل�ض��ركة �لوطني��ة �لعماني��ة للهند�ض��ة‬ ‫و�ل�ض��تثمار و�ض��ركة �لأ�ض��ماك �لعماني��ة‪ .‬وه��و‬ ‫كذل��ك ع�ض��و مجل���س �إد�رة مجموع��ة رو�د‬ ‫�لأعم��ال ف��ي �ض��لطنة عم��ان وه��ي �ض��بكة دولية‬ ‫لأب��رز رو�د �لأعم��ال ت�ض��م �أكث��ر م��ن ‪ 7500‬من‬ ‫�أ�ضحاب �لأعمال في �أكثر من ‪ 38‬دولة �أ�ض�ض��ت‬ ‫عام ‪.1987‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 22‬‬

‫يواجه من تحديات مع باقي الرواد في اأي مكان‬ ‫اآخر‪.‬‬ ‫معامالت الترخي�س في كل مكان ما عدا ما ندر‬ ‫من الأ�صواق تاأخذ وقت ًا طوي ًال ن�صبي ًا اأي تكاليف‬ ‫زائدة‪ .‬والتكاليف ب�صكل عام هي التحدي الأول‬ ‫في بدايات كل م�صروع‪ .‬يرى الخنجي اأنه عليك‬ ‫ح�صاب تكاليفك بحذر وتحقيق التوازن الكامل‬ ‫لت�صمن ال�صتمرار‪.‬‬ ‫التحدي الآخر المهم هو في الت�صويق‪ .‬يقول‬ ‫الخنجي‪« :‬الت�صويق لي�س �صه ًال فم�صاألة الو�صول‬ ‫اإلى ال�صريحة الم�صتهدفة اأمر ًا �صعب ًا»‪.‬‬ ‫وي�صيف الخنجي اأن وكالت الت�صويق في‬ ‫ال�صوق العمانية لي�صت متطورة حيث تن�صخ‬ ‫ال�صركات بع�صها البع�س دون اأي اإبداع اأو خلق‬ ‫وابتكار‪ .‬الأمر بالن�صبة له بحاجة اإلى دخول‬ ‫�صركات عالمية اإلى ال�صوق لمناف�صة المحلية‬ ‫واإجبارها الخروج من حدودها ال�صيقة الغير‬ ‫متطورة‪.‬‬ ‫اأما لنحاية التمويل‪ ،‬فقد تكون هذه م�صكلة قائمة‬ ‫بالن�صبة للكثير من رواد الأعمال‪ .‬لكنها لي�صت‬ ‫كذلك بالن�صبة لرواد الأعمال العمانيين‪ .‬يرى‬ ‫الخنجي اأن الم�صكلة في قلة �صيوع ريادة الأعمال‬ ‫وعدم وجودها في الثقافة العمانية‪ ،‬اأما التمويل‬ ‫فمتوفر ويغطي الطلب ويزيد حيث يوجد عدد من‬ ‫�صناديق التمويل التي تدعم م�صاريع ال�صباب‪.‬‬ ‫هذه الق�صية يرى الخنجي اأن الحل لها هو في‬ ‫التعليم ون�صر التوعية وت�صجيع ال�صباب على‬ ‫الإقبال علة الريادة‪ .‬الأمر الذي يقوم هو به ب�صكل‬ ‫م�صتمر وحما�س كبير‪.‬‬


‫الغالف‬

‫دريك أند سكل‬

‫فن الصعود‬ ‫من الســهل أن تنمــو مع الجميع عندما يكون الوقت مؤاتيــاً‪ ،‬ولكن أن تنمو بعكس‬ ‫التيــار يعني أن تكون قادرا ً بشــكل ذاتي على النمو دون دعــم خارجي‪ ،‬هذا فن ومهارة‬ ‫يمكن اكتســابها‪ .‬خلــدون الطبري نائب رئيــس مجلــس اإلدارة والرئيس التنفيذي‬ ‫لشركة دريك أند سكل واحد من قالئل ممن يمكنهم اإلفادة في هذا المجال‪.‬‬ ‫كتبت فوزية ياسمينة‬

‫شهدت‬

‫�سوق المنطقة‬ ‫تقلبات قوية‬ ‫اأثرت ب�سدة في ال�سنوات القليلة الما�سية على‬ ‫كافة القطاعات عموم ًا وعلى قطاع الإن�ساءات‬ ‫ب�سكل خا�ص‪ ،‬وبتحديد اأكثر في دبي‪ .‬كانت‬ ‫الهزة قوية زعزعت �سركات كبيرة في القطاع‬ ‫والقطاعات المرتبطة به‪ ،‬لكنها لم تكن كذلك‬ ‫بالن�سبة لدريك اأند �سكل‪ .‬ربما العودة اإلى‬ ‫اأيام الأزمة �سروري لقيا�ص الفارق‬ ‫بين دريك اأند �سكل وبين كل من كان‬ ‫يعمل اأو ما يزال في هذا القطاع‪.‬‬ ‫قابلت خلدون الطبري للمرة الأولى‬ ‫في منت�سف اأزمة العقار‪ ،‬اأي في‬ ‫مكتبه في دبي وحاله لم تكن‬ ‫ت�سبه اأي ًا ممن كنت اأقابلهم‬ ‫في تلك الأيام ال�سعبة‪ .‬كان‬ ‫واثق ًا هادئ ًا و�سعيد ًا باإنجازات‬

‫ال�سركة المتتالية التي يقودها والتي اأو�سلها اليوم‬ ‫اإلى م�ساف كبرى ال�سركات في المنطقة‪ .‬يبدو‬ ‫اأن الطبري يتمتع بواحدة من المزايا الفريدة في‬ ‫عالم الأعمال‪ ،‬وهي فن ال�سعود في كل الأوقات‪.‬‬

‫انتشار وتنوع‬ ‫ال�سعود في اأوان ال�سعود كالفترة التي ت�سهدها‬ ‫اليوم بع�ص دول المنطقة وبالتحديد المملكة العربية‬ ‫ال�سعودية والإمارات وقطر‪ ،‬ل يحتاج اإلى الكثير‬ ‫من الفن ربما‪ ،‬فالموجة الآتية يمكنها رفع الجميع‬ ‫لكبرها وكثافتها‪ .‬اأما ال�سعود في كل الأوقات‬ ‫يعتمد على اأمر اأكثر جوهرية من مجرد مرور موجة‬ ‫مهما طالت �ستكون عابرة وغير م�ستدامة‪ .‬في هذا‬ ‫ال�سياق كان لنا لقا ًء خا�ص مع خلدون الطبري‬ ‫تناولنا فيه الكثير وبداي ًة تحدثنا عن ال�سر وراء‬ ‫النمو الم�ستدام لل�سركة‪ ،‬التي تبدو كالنحلة الخفيفة‬ ‫المرنة والن�سيطة وال�سعيدة بعملها‪.‬‬

‫واإن كان الطبري يرى اأن الأزمة المالية العالمية‬ ‫تركت تداعيات ج�سيمة على ال�سركات الإن�سائية‬ ‫التي كانت المتاأثر الأكبر من جرّاء الركود‬ ‫القت�سادي‪ ،‬وهو ما انعك�ص ب�سورة �سلبية على‬ ‫مجتمع الأعمال الذي �سهد تباطوؤ ًا في وتيرة‬ ‫تنفيذ الم�ساريع وزيادة في حدة المناف�سة بين‬ ‫ال�سركات‪ ،‬اإل اأنه يوؤكد باأنه وعلى الرغم من‬ ‫المناف�سة ال�سديدة خالل مرحلة الأزمة‪ ،‬اإ ّل اأنه‬ ‫تمكن من الفوز بم�ساريع حيوية واإتمام �سل�سلة من‬ ‫عمليات ال�ستحواذ على �سركات اأخرى‪.‬‬ ‫لي�ص هذا فح�سب واإنما يتابع م�سيفاً‪« :‬وفي الوقت‬ ‫الذي ت�ستد فيه حدة المناف�سة الإقليمية مع توجّ ه‬ ‫كبرى ال�سركات الأوروبية والآ�سيوية لال�ستفادة‬ ‫من الفر�ص ال�ستثمارية في دول الخليج العربي‪،‬‬ ‫نوا�سل في «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال»‬ ‫تو�سيع نطاق تواجدنا �سمن اأ�سواق ا�ستراتيجية‬ ‫جديدة وتعزيز ح�سورنا القوي �سمن اأ�سواق النمو‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪25 EntrEprEnEur‬‬


‫الغالف‬

‫خلدون الطبري‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 24‬‬


‫الغالف‬

27 EntrEprEnEur

may 2014


‫الغالف‬ ‫جامعة الملك‬ ‫عبد العزيز‬

‫«يأتي أداؤنا القوي ليعكس‬ ‫التزامنا الدائم بالتميز‬ ‫واالبتكار في سبيل تعزيز‬ ‫حضورنا العالمي وتوسيع‬ ‫نطاق انتشارنا ضمن أسواق‬ ‫النمو الرئيسية‪ .‬ويتجلى‬ ‫نجاح منهجيتنا الطموحة في‬ ‫عدد المشاريع الجديدة التي‬ ‫فزنا بها خالل العام ‪،2013‬‬ ‫والبالغة قيمتها اإلجمالية‬ ‫‪ 7.5‬مليار درهم إماراتي‬ ‫مقارنةً بـ ‪ 5.4‬مليار درهم في‬ ‫العام ‪.2012‬‬ ‫الحالية عبر توفير محفظة متكاملة من الخدمات‬ ‫عالية الم�ستوى‪ .‬ويمكننا القول باأنّنا قادرون على‬ ‫المناف�سة بقوة �سمن الأ�سواق الإقليمية‪ ،‬بالنظر‬ ‫اإلى ما نتمتع به من خبرة وا�سعة واإمكانات عالية‬ ‫وتقنيات متطوّرة واعتماد ر�سمي من اآيزو»‪.‬‬ ‫ولكن ما هو ال�سر؟ يبدو اأن ال�ستراتيجية التي‬ ‫تبناها الطبري هي «عندما ينح�سر الجميع‪،‬‬ ‫تمدد»‪ .‬لعل في هذا الكثير من المنطق‪ .‬ومن‬ ‫الوا�سح اأن في ذلك عالج ًا ناجح ًا ولكن ب�سرط‬ ‫التنوع‪ .‬يقول الطبري‪« :‬ي�سم نطاق عملنا العديد‬ ‫من القطاعات الحيوية ذات الفر�ص الواعدة وفي‬ ‫مقدمتها قطاع المياه والطاقة وال�سكك الحديدية‬ ‫والنفط والغاز‪ .‬ومن هنا‪ ،‬عملنا خالل الأزمة‬ ‫المالية العالمية على توظيف خبراتنا الإقليمية‬ ‫والعالمية وتجاربنا الناجحة للدخول في عدد‬ ‫من اأبرز الم�ساريع الحيوية �سمن القطاعات‬ ‫التي نعمل �سمنها‪ .‬فعلى �سبيل المثال‪ ،‬حازت‬ ‫«با�سافانت‪-‬رويديجر المحدودة» (‪Passavant-‬‬ ‫‪ ،)Roediger GmbH‬ال�سركة الألمانية المملوكة‬ ‫بالكامل من قبل �سركة «دريك اآند �سكل‬ ‫اإنترنا�سيونال» (‪ ،)DSI‬على عدة عقود لتنفيذ‬ ‫م�ساريع محطات معالجة مياه ال�سرف ال�سحي‪.‬‬ ‫ونجحنا في الآونة الأخيرة في تو�سيع نطاق‬ ‫محفظة خدماتنا عبر ال�ستثمار في التقنيات‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 26‬‬

‫المتقدّمة وراأ�ص المال الب�سري‪ ،‬وهو ما نتوقع اأن‬ ‫يعود علينا بنتائج اإيجابية لفتة في الم�ستقبل‬ ‫القريب‪ .‬وتمكنّا من الفوز موؤخر ًا باأول م�سروع لنا‬ ‫�سمن قطاع ال�سكك الحديدية‪ ،‬وهو ما يوؤكد ثقتنا‬ ‫التامة بنجاح «دريك اآند �سكل لل�سكك الحديدية»‬ ‫بالتزامن مع الزخم الذي ي�سهده القطاع على‬ ‫الم�ستوى الإقليمي»‪.‬‬

‫توسع‬

‫من اأ�سرار ا�ستدامة النجاح والنمو في كل الأوقات‬ ‫هو التخطيط الدائم والم�ستمر‪ .‬عندما تكون‬ ‫في �سوق ًا منتع�سة غالب ًا ل تفكر في الذهاب اإلى‬ ‫اأ�سواق اأخرى‪ .‬وهذا خطاأ فادح‪ .‬اإل اإذا كنت قد‬ ‫حددت م�سبق ًا �سقف ًا لطموحك ل ترغب بتجاوزه‪.‬‬ ‫اأما اإذا كانت حقيقة الأمر غير ذلك فعليك‬ ‫التفكير مجدداً‪.‬‬ ‫خالل فترة الأزمة كان من الطبيعي اأن تخرج‬ ‫ال�سركات من اأ�سواقها المحلية �سعي ًا لتو�سيع‬ ‫قواعدها جغرافياً‪ .‬اإذا حاولت فعل ذلك ربما‬ ‫�ستنجح‪ .‬ولكن الأمر لي�ص موؤكداً‪ .‬الطبري لم يفعل‬ ‫ذلك لم يخرج من دبي عند بدء الأزمة كما فعلت‬ ‫باقي ال�سركات‪ .‬خروجه من دبي �سبق الأزمة‬ ‫بخطوة‪ .‬اأي اأنه خطط للخروج ور�سم خرائطه في‬ ‫اأماكن جديدة خارج دبي التي كانت حينها في‬

‫ذروة لمعانها‪ .‬فالمبداأ هو في التخطيط الدائم‬ ‫والم�ستدام للتو�سع وفتح اآفاق جديدة‪ .‬النتيجة‬ ‫بالن�سبة لدريك اأند �سكل كانت اأنه عندما جاءت‬ ‫الأزمة كانت ال�سركة على اأتم ا�ستعداد لدخول‬ ‫اأ�سواق جديدة اأقل تاأثر بتداعيات الأزمة‪.‬‬ ‫اليوم مجدد ًا الطبري يركز على خطط التو�سع‪.‬‬ ‫يقول‪« :‬نعمل خالل العام الجاري على تطبيق‬ ‫خططنا المتمحورة حول تنفيذ مجموعة من‬ ‫الم�ساريع الحيوية وال�ستحواذ على م�ساريع‬ ‫جديدة في �سبيل تعزيز ح�سورنا القوي �سمن‬ ‫الأ�سواق الرئي�سية‪ .‬وتاأتي ال�سعودية والإمارات في‬ ‫�سدارة الأ�سواق الإقليمية الم�ستهدفة والواعدة‬ ‫في كافة القطاعات الحيوية‪ ،‬كما تحظى ال�سوق‬ ‫القطرية اأي�س ًا باأهمية خا�سة باعتبارها �سوق ًا‬ ‫واعدة بالن�سبة لنا ل �سيّما بالتزامن مع النمو‬ ‫المطّ رد في حجم اأعمالنا في قطر وح�سولنا على‬ ‫العديد من الم�ساريع الجديدة في الآونة الأخيرة‪.‬‬ ‫وبالمقابل‪ ،‬ت�سهد اأعمالنا في الكويت والجزائر‬ ‫والهند تطور ًا لفت ًا على م�ستوى كافة عملياتنا‬ ‫الت�سغيلية‪ ،‬اأما عقودنا �سمن ال�سوق الأردنية‬ ‫والم�ساريع الجارية في جنوب العراق ف�ست�ساهم‬ ‫اإلى ح ّد كبير في تعزيز نمو اأعمالنا خالل العام‬ ‫الجاري‪ .‬وهناك العديد من الم�ساريع التي فازت‬ ‫بها �سركة «با�سافانت‪-‬رويديجر المحدودة»‬


‫الغالف‬ ‫بوابة جدة‬

‫المملكة‬ ‫العربية‬ ‫السعودية من‬ ‫كبرى األسواق‬ ‫الواعدة في‬ ‫المنطقة‪.‬‬

‫« أنّنا نرى بـأنّ المملكة تتجه‬ ‫بصورة متزايدة نحو إشراك‬ ‫القطاع الخاص بفعالية أكبر‬ ‫لتلبية الطلب المتزايد على‬ ‫قطاع اإلنشاءات‪ .‬وتدل كل‬ ‫األرقام على آفاق نمو حجم‬ ‫االستثمارات في السوق‬ ‫السعودية على المدى الطويل‪.‬‬ ‫ونرى من جانبنا بأنّ للمطورين‬ ‫العقاريين حظوظ وفرص‬ ‫هائلة في تنفيذ عدد كبير‬ ‫من المشاريع العقارية التي‬ ‫ستسد النقص ضمن سوق‬ ‫السعودية»‪.‬‬ ‫المرموقة‪ .‬يقول الطبري‪« :‬نحن في «دريك‬ ‫اآند �سكل اإنترنا�سيونال» نعمل ب�سكل م�ستمر‬ ‫من اأجل توفير اأف�سل الخدمات التي من �ساأنها‬ ‫تر�سيخ مكانة الم�سروع كاإ�سافة هامة للم�سهد‬ ‫العمراني المحلي‪ ،‬وذلك عقب ت�سليمه في نهاية‬ ‫العام ‪ .2014‬ون�ستند في تنفيذ العقود الجديدة‬ ‫اإلى اإمكاناتنا العالية التي لطالما �سكلت دعامة‬ ‫اأ�سا�سية لتعزيز ح�سورنا المحلي القوي ك�سركة‬ ‫رائدة في مجال الأعمال الهند�سية»‪.‬‬

‫كما فازت ال�سركة موؤخر ًا بم�سروع اأبراج‬ ‫الأ�سيلة في جدة وهو عقد بقيمة ‪ 135‬مليون‬ ‫درهم اإماراتي لتوفير حلول الأعمال الميكانيكية‬ ‫والكهربائية وال�سحية لـ «اأبراج اأ�سيلة»‪،‬‬ ‫الم�سروع الموؤلف من فندق ‪ 5‬نجوم و�سقق‬ ‫فندقية‪ .‬ويعتبر م�سروع «اأبراج اأ�سيلة» اإلى‬ ‫جانب الم�ساريع الأخرى دليل على مدى اإمكانيات‬ ‫ال�سركة الهند�سية في ال�سوق ال�سعودي وعلى‬ ‫مدى الثقة التي تتمتع بها «دريك اآند �سكل»‬

‫في مختلف القطاعات �سمن المملكة العربية‬ ‫ال�سعودية وبالأخ�ص في جدة‪.‬‬ ‫اأما في م�سروع «اأبراج لمار» الذي واجه بع�ص‬ ‫ال�سعوبات‪ ،‬فالعمل جاري �سمن الجدول المحدد‬ ‫ويوؤكد الطبري اأن الت�سليم �سيكون في الوقت‬ ‫المحدد‪ ،‬يقول‪�« :‬سنقوم بت�سليمه اإن �ساء اهلل وفق‬ ‫الجدول الزمني المحدد وذلك بحلول الربع الرابع‬ ‫من العام ‪ ،2015‬ويمثل م�سروع «اأبراج لمار»‬ ‫تاأكيد ًا على مدى الثقة المتزايدة بالإمكانات‬ ‫الب�سرية والفنية العالية والخبرة العملية الوا�سعة‬ ‫والح�سور القوي ل�سركة «دريك اآند �سكل‬ ‫اإنترنا�سيونال» �سمن ال�سوق ال�سعودي»‪.‬‬ ‫يرى الطبري اأن المملكة العربية ال�سعودية من‬ ‫كبرى الأ�سواق الواعدة في المنطقة‪ .‬وتعمل‬ ‫الحكومة ال�سعودية على ال�ستثمار في كافة‬ ‫المجالت ل �سيّما في قطاع البناء والإن�ساء بهدف‬ ‫تحديث البنى التحتية وتطوير المرافق الحيوية‬ ‫المحلية‪ .‬وتندرج الريا�ص �سمن اأولويات الحكومة‬ ‫ال�سعودية خالل ال�سنوات القادمة‪ .‬يقول‪« :‬هناك‬ ‫العديد من الم�ساريع المقررة والتي نتطلع اإلى‬ ‫اأن يكون لنا ح�سة كبيرة فيها‪ .‬وبالنظر اإلى‬ ‫تجربتنا في ال�سعودية‪ ،‬نعتقد باأنّنا تمكنا من‬ ‫تحقيق نجاح ملحوظ في تطوير عدد من اأبرز‬ ‫الم�ساريع العقارية والإن�سائية‪ ،‬وذلك ا�ستناد ًا‬ ‫اإلى خبرتنا الدولية الوا�سعة وفهمنا المعمّق‬ ‫لديناميكيات ال�سوق المحلية‪ .‬ومن هنا‪ ،‬نثق‬ ‫بقدرتنا على موا�سلة بناء ح�سور قوي لنا والفوز‬ ‫بم�ساريع جديدة �سمن ال�سوق ال�سعودية الواعدة‬ ‫خالل العام الحالي‪ .‬وتمكنت «دريك اآند �سكل‬ ‫اإنترنا�سيونال» من تطوير عدد من اأهم الم�ساريع‬ ‫الرائدة في المملكة ل �سيّما في الفترة الأخيرة‪.‬‬ ‫وت�ستمل هذه الم�ساريع على عقد ا�ستكمال م�سروع‬ ‫«اأبراج لمار» في مدينة جدة وتطوير المرحلة‬ ‫الثالثة من م�سروع جبل عمر وعقد تنفيذ الأعمال‬ ‫الميكانيكية والكهربائية وال�سحية في مدينة‬ ‫الملك فهد الطبية في ال�سعودية بالإ�سافة اإلى‬ ‫العديد من عقود الإن�ساءات المدنية»‪.‬‬ ‫بخالف كثيرين ل يرى الطبري اأن �سوق المملكة‬ ‫ت�سكي من �سعف في البنية القانونية والتنظيمية‪.‬‬ ‫ويعتقد اأن التطوّر القت�سادي والنه�سة الح�سارية‬ ‫التي �سهدتها المملكة �ساهم اإلى ح ّد كبير في‬ ‫الرتقاء بالبنية القانونية وخا�س ًة في القطاعات‬ ‫الحيوية وفي مقدمتها القطاع العقاري الذي‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪29 EntrEprEnEur‬‬


‫الغالف‬ ‫التابعة لنا في العديد من الدول والتي �سنقوم‬ ‫بالإعالن عنها في الوقت المنا�سب»‪.‬‬ ‫التنوع هو الرديف الثاني للتو�سع‪ .‬ل يقت�سر‬ ‫نطاق عمل «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال» على‬ ‫قطاع الإن�ساءات فح�سب‪ ،‬واإنما ي�سمل العديد‬ ‫من القطاعات الحيوية ذات الفر�ص الواعدة‬ ‫وفي مقدمتها قطاع الأعمال الميكانيكية‬ ‫والكهربائية وال�سحية والمقاولت المدنية‬ ‫والمياه والطاقة وال�سكك الحديدية والنفط‬ ‫والغاز‪ .‬وتمكّنت «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال»‬ ‫من بناء �سمعة مرموقة ك�سركة رائدة في‬ ‫توفير محفظة متكاملة من الخدمات والحلول‬ ‫الهند�سية عالية الم�ستوى التي تلبي احتياجات‬ ‫قاعدة متنامية من العمالء‪.‬‬ ‫يقول الطبري‪« :‬ياأتي اأداوؤنا القوي ليعك�ص‬ ‫التزامنا الدائم بالتميز والبتكار في �سبيل تعزيز‬ ‫ح�سورنا العالمي وتو�سيع نطاق انت�سارنا �سمن‬ ‫اأ�سواق النمو الرئي�سية‪ .‬ويتجلى نجاح منهجيتنا‬ ‫الطموحة في عدد الم�ساريع الجديدة التي فزنا‬ ‫بها خالل العام ‪ ،2013‬والبالغة قيمتها الإجمالية‬ ‫‪ 7.5‬مليار درهم اإماراتي مقارن ًة بـ ‪ 5.4‬مليار‬ ‫درهم في العام ‪ .2012‬و�سكّل العام الما�سي‬ ‫محطة هامة بالن�سبة لنا في «دريك اآند �سكل‬ ‫اإنترنا�سيونال»‪ ،‬اإذ حققنا م�ستوى قيا�سي في نمو‬ ‫الإيرادات وقيمة الم�ساريع قيد التنفيذ‪ ،‬ف�س ًال‬ ‫عن ارتفاع القيمة ال�سوقية ل�سهم ال�سركة باأكثر‬ ‫من ‪ % 70‬مع تزايد ا�ستقرار العمليات الت�سغيلية‬ ‫�سمن قطاع البناء والإن�ساءات»‪.‬‬ ‫ويتابع‪« :‬كما نجحنا بالفوز بم�ساريع جديدة بقيمة‬ ‫‪ 1.19‬مليار درهم خالل الربع الأول والثاني من‬ ‫عام ‪ 2014‬في كل من الإمارات‪ ،‬وال�سعودية‪،‬‬ ‫والكويت‪ ،‬واأوروبا والهند �سمن قطاع الهند�سة‬ ‫والإن�ساءات ومعالجة المياه»‪.‬‬

‫حضور‬

‫تعمل ال�سركة خالل العام الجاري على تطبيق‬ ‫خططها المتمحورة حول تنفيذ مجموعة من‬ ‫الم�ساريع الحيوية وال�ستحواذ على م�ساريع جديدة‬ ‫في �سبيل تعزيز ح�سورها القوي �سمن الأ�سواق‬ ‫الرئي�سية‪ .‬وهناك العديد من الم�ساريع �سنقوم‬ ‫بت�سليمها خالل العام الحالي وم�ساريع اأخرى في‬ ‫العام ‪ 2015‬و‪ 2016‬في العديد من الدول في منطقة‬ ‫ال�سرق الأو�سط و�سمال اأفريقيا واآ�سيا واأوروبا‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 28‬‬

‫برج الجوهرة‬

‫وت�ستمل بع�ص الم�ساريع‪:‬‬

‫‪ -‬م�سروع تو�سعة «مول الإمارات»‬

‫ م�سروع «النظام الآلي لنقل الم�سافرين» في‬‫«مطار دبي الدولي»‬ ‫ الأعمال الهند�سية لـ «مركز ال�سيخ جابر‬‫الأحمد الثقافي» ومرفق �سحي وم�سروعي تطوير‬ ‫تجاري في الكويت‬ ‫‪ -‬الأعمال الميكانيكية والكهربائية وال�سحية في‬

‫جامعة الملك �سعود في الريا�ص‬ ‫ اأبراج لمار‬‫ الأعمال هند�سية لتطوير م�سروع «قطر مول»‬‫في المملكة العربية ال�سعودية ح�سور دريك اأند‬ ‫�سكل مميز بقدر تميز ال�سوق ال�سعودية‪ .‬ففي‬ ‫المملكة تعمل ال�سركة على مجموعة م�ساريع‪ .‬منها‬ ‫برج الجوهرة الواقع على كورني�ص جدة‪ ،‬الذي‬ ‫يعتبر م�سروع �سكني فاخر واأحد اأبرز المعالم‬


‫الغالف‬

‫جامعة الملك‬ ‫عبد العزيز‬

‫جامعة الملك عبد اهلل‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا‬

‫عدد من اأبرز الم�ساريع الرائدة في المنطقة والعالم‬ ‫ا�ستناد ًا اإلى ما تتمتع به من خبرة وا�سعة واإمكانات‬ ‫ب�سرية وتقنية عالية الم�ستوى‪.‬‬ ‫المقر الرئي�سي لل�سركة موجود في دبي‪ ،‬وهناك‬ ‫كانت بداية انطالق ال�سركة‪ .‬اإل اأن الأزمة دفعت‬ ‫بها للخروج بقوة اإلى اأ�سواق الجوار‪ .‬واليوم بعد‬ ‫اأن عادت الأمور اإلى مجاريها في دبي عادت‬ ‫دريك اأند �سكل بو�سع تركيز تحظى اإمارة‬ ‫دبي باأهمية كبيرة بالن�سبة لنا وهناك العديد من‬ ‫الم�ساريع الذي نقوم بتنفيذها حالي ًا بالإ�سافة‬

‫اإلى م�ساريع جديدة �سيتم الك�سف عنها في الوقت‬ ‫المحدد‪ ،‬فعلى �سبيل المثال وقعت موؤخر ًا «دريك‬ ‫اآند �سكل لالأعمال الهند�سية» اتفاقية �سراكة‬ ‫مع «الحبتور ليتون �سبيكون» لتنفيذ الأعمال‬ ‫الميكانيكية والكهربائية وال�سحية لم�سروع‬ ‫«مدينة الحبتور» في اإمارة دبي‪ ،‬والذي يعد اأكبر‬ ‫مجمع متكامل للفنادق في منطقة ال�سرق الأو�سط‪،‬‬ ‫وفوزنا بعقد بقيمة ‪ 110‬مليون درهم لم�سروع‬ ‫تو�سعة «مول الإمارات»‪ ،‬كما فازت «دريك‬ ‫اآند �سكل لل�سكك الحديدية» بعقد بقيمة ‪35‬‬

‫مليون درهم لتنفيذ م�سروع «النظام الآلي لنقل‬ ‫الم�سافرين» في «مطار دبي الدولي»‪ ،‬بالإ�سافة‬ ‫اإلى فوز «ال�سركة الخليجية لالإن�ساءات الفنية»‬ ‫التابعة لـ «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال»‪ ،‬بعقد‬ ‫بقيمة ‪ 375‬مليون درهم اإماراتي لتنفيذ الأعمال‬ ‫الإن�سائية لم�سروع «ذا بوينت» في نخلة جميرا‪،‬‬ ‫دبي والتابع ل�سركة «نخيل»‪.‬‬ ‫ويمكننا القول اأن العام ‪� 2013‬سهد تح�سن ًا لفت ًا‬ ‫في الظروف القت�سادية العالمية‪ ،‬ما �ساهم اإلى‬ ‫ح ّد كبير في الحد من مخاطر الأعمال على المدى‬ ‫الق�سير‪ .‬ولع ّل المحطة الأبرز خالل العام ‪2013‬‬ ‫تتمثل في عودة ثقة الم�ستثمرين بقطاع العقارات‬ ‫في دولة الإمارات‪ ،‬وذلك بالتزامن مع اإعالن‬ ‫حكومة دبي عن خطط ا�ست�سافة معر�ص «اإك�سبو‬ ‫‪ .»2020‬ومن ثمّ جاء الفوز التاريخي بـ «اإك�سبو‬ ‫‪ »2020‬ليوؤكد نجاح ا�ستثمارات دبي في تحديث‬ ‫البنية التحتية المحلية بما يرقى اإلى م�ستوى‬ ‫التناف�سية العالمية‪ .‬وبالمقابل‪ ،‬ك�سفت التقديرات‬ ‫ال�سادرة عن «دائرة ال�سياحة والت�سويق التجاري‬ ‫بدبي»‪ ،‬خالل موؤتمر «وجهة دبي ‪ ،»2020‬عن‬ ‫اأنّ معدل الإنفاق على م�ساريع التطوير الجديدة‬ ‫�سي�سل اإلى نحو ‪ 8،8‬مليار دولر اأمريكي ا�ستعداد ًا‬ ‫ل�ست�سافة «اإك�سبو دبي ‪.»2020‬‬ ‫�ساألته بو�سوح‪« :‬هل هناك خ�سية من فقاعة‬ ‫عقارية جديدة في ظل الرتفاع الكبير لأ�سعار‬ ‫العقارات في الإمارات؟»‬ ‫واأجاب‪« :‬اإن ما ي�سهده �سوق العقارات في‬ ‫الإمارات والمنطقة ككل يعتبر انتعا�س ًا لهذه‬ ‫الأ�سواق‪ ،‬ويمكن القول باأنّ معنويات ال�سوق‬ ‫الإقليمية اأكثر من اإيجابية‪ ،‬على الرغم من وجود‬ ‫بع�ص الت�ساوؤلت حول اإمكانية حدوث طفرة‬ ‫محتملة اأخرى خالل المرحلة المقبلة»‪.‬‬ ‫واأ�ساف‪« :‬اأعتقد اأن دولة الإمارات تاأخذ بعين‬ ‫العتبار الرتفاع الكبير في اأ�سعار العقارات‬ ‫وتحر�ص على عدم تكرار تجربة الأزمة ال�سابقة»‪.‬‬ ‫هناك نظرة تفاوؤلية باأن ي�سهد العام ‪ 2014‬زخم ًا‬ ‫كبير ًا على �سعيد الم�ساريع الجديدة ون�ساط ًا لفت ًا‬ ‫على م�ستوى الم�ساريع القائمة‪ .‬وياأتي ذلك في ظل‬ ‫تزايد اإقبال الم�ستثمرين على المخاطرة‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي اأدى اإلى ارتفاع اأ�سعار الأ�سول وتدفقات‬ ‫راأ�ص المال �سمن القت�سادات النا�سئة‪ .‬ومع‬ ‫ذلك‪ ،‬يمكننا التاأكيد على اأنّ الحالة ال�سوقية‬ ‫الراهنة اأف�سل بكثير مقارن ًة بال�سنوات الما�سية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪31 EntrEprEnEur‬‬


‫الغالف‬ ‫بات اأحد اأهم القطاعات الجاذبة لال�ستثمارات‬ ‫الإقليمية والدولية‪.‬‬ ‫يقول‪« :‬اأنّنا نرى بـاأنّ المملكة تتجه ب�سورة‬ ‫متزايدة نحو اإ�سراك القطاع الخا�ص بفعالية اأكبر‬ ‫لتلبية الطلب المتزايد على قطاع الإن�ساءات‪.‬‬ ‫وتدل كل الأرقام على اآفاق نمو حجم ال�ستثمارات‬ ‫في ال�سوق ال�سعودية على المدى الطويل‪ .‬ونرى‬ ‫من جانبنا في «دريك اآند �سكل» باأنّ للمطورين‬ ‫العقاريين حظوظ وفر�ص هائلة في تنفيذ عدد‬ ‫كبير من الم�ساريع العقارية التي من �ساأنها �سد‬ ‫النق�ص �سمن �سوق ال�سعودية»‪.‬‬ ‫الكفاءات الت�سغيلية العالية وفل�سفتنا الموؤ�س�سية‬ ‫القائمة على الكوادر الب�سرية الموؤهلة والبتكار‬ ‫وال�سغف هي الدافع الرئي�سي وراء تحقيق التميّز‪.‬‬ ‫هذا ما يوؤكده الطبري الذي يقول‪« :‬من هنا‬ ‫نمتلك في «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال» الحلول‬ ‫اللوج�ستية لكافة الم�ساكل التي قد تواجهنا‪ .‬اأما‬ ‫بالن�سبة لأ�سعار البناء فال �سك باأنها ت�سكل تحدي ًا‬ ‫اأمام كافة ال�سركات العاملة في هذا المجال‪ ،‬ولكن‬ ‫نعمل بكافة الطرق من اأجل تخطي زيادة الأ�سعار»‪.‬‬

‫أبراج األصيلة‬

‫إعمار المنطقة‬

‫لطالما حظيت م�ساريع البناء والإن�ساء باهتمام‬ ‫وا�سع باعتبارها اإحدى اأبرز ال�ستثمارات الحيوية‬ ‫والتي ت�ساهم في دعم اإمكانيات النمو وخلق فر�ص‬ ‫عمل واعدة وتح�سين جودة الخدمات العامة‬ ‫والرتقاء بم�ستوى التناف�سية القت�سادية‪ .‬وت�سير‬ ‫الإح�ساءات اإلى اأنّ حجم م�ساريع البناء والإن�ساء‬ ‫في دول مجل�ص التعاون الخليجي �سجل نمو ًا بن�سبة‬ ‫‪ % 13‬لي�سل اإلى ‪ 65.5‬مليار دولر بنهاية العام‬ ‫الما�سي‪ ،‬وت�سير التوقعات اإلى اأن قيمة الم�ساريع‬ ‫المرتبطة بقطاع مواد البناء والإن�ساءات الجارية‬ ‫والم�ستقبلية حتى ‪� 2020‬ستبلغ نحو ‪ 2.5‬تريليون‬ ‫دولر في كل دول مجل�ص التعاون‪ ،‬وهو ما يمثل‬ ‫دلي ًال قوي ًا على ت�سارع وتيرة النتعا�ص عقب الأزمة‬ ‫التي اأبطاأت قطاع الإن�ساء اإلى ح ّد ما اإ ّل اأنها‬ ‫لم توقف عزيمة الم�ستثمرين والحكومات على‬ ‫الم�سي قدم ًا في تنفيذ الم�ساريع الحيوية‪.‬‬ ‫من جهتها تلتزم «دريك اآند �سكل اإنترنا�سيونال»‬ ‫بو�سع خبراتها الوا�سعة في مجال اأنظمة الت�سميم‬ ‫والهند�سة والبناء المتكاملة الخا�سة بالأعمال‬ ‫الميكانيكية والكهربائية وال�سحية والمقاولت‬ ‫المدنية والمياه والطاقة وال�سكك الحديدية والنفط‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 30‬‬

‫والغاز‪ ،‬من اأجل دفع عجلة التنمية ال�ساملة في‬ ‫منطقة الخليج العربي وال�سرق الأو�سط‪.‬‬

‫عادت دبي فعدنا‬

‫مما تقدم يمكننا الجزم باأن ال�سركة اليوم‬ ‫باأح�سن حال‪ ،‬وبالفعل بح�سب الطبري تعمل‬ ‫ال�سركة ب�سكل م�ستمر على تح�سين وتطوير نطاق‬ ‫عملها في �سبيل �سمان تقديم اأف�سل الخدمات‬ ‫عالية الم�ستوى في مجال اأنظمة الت�سميم‬ ‫والهند�سة والبناء المتكاملة والمقاولت المدنية‬

‫والمياه والطاقة وال�سكك الحديدية والنفط والغاز‬ ‫وت�سليم الم�ساريع الحيوية في الوقت المحدد‪.‬‬ ‫وحققت ال�سركة خالل العام الما�سي اإنجازات‬ ‫لفتة‪ ،‬حيث فازت بالعديد من العقود في المملكة‬ ‫العربية ال�سعودية وقطر والكويت والإمارات‬ ‫العربية المتحدة و�سلطنة عُ مان وم�سر والجزائر‬ ‫والعراق والأردن بالإ�سافة اإلى بع�ص الم�ساريع في‬ ‫الهند‪ .‬وت�سير ال�سركة اليوم بخطى ثابتة لموا�سلة‬ ‫النجاحات المتتالية عبر الدخول في مناق�سات‬ ‫كبرى وتقديم اأف�سل الخدمات للم�ساهمة في تنفيذ‬


‫تمويل‬ ‫تأسس‬

‫برنامج كفالة لتمويل‬ ‫المن�صاآت ال�صغيرة‬ ‫والمتو�صطة بقرار من وزير المالية قبل نحو‬ ‫ع�صر �صنوات‪ ،‬واأ�صندت اإدارته ل�صندوق التنمية‬ ‫ال�صناعية ال�صعودي؛ بهدف التغلب على معوقات‬ ‫تمويل تلك المن�صاآت المجدية اقت�صادياً‪ ،‬وتحديد ًا‬ ‫التي ال تملك القدرة على تقديم ال�صمانات‬ ‫المطلوبة لجهات التمويل‪ ،‬حيث يغطي البرنامج‬ ‫ن�صبة من مخاطر الجهة الممولة حال اإخفاق‬ ‫الن�صاط المكفول في �صداد التمويل اأو جزء منه‪.‬‬ ‫وبرنامج كفالة ال يقدم التمويل مبا�صرة‪ ،‬واإنما‬ ‫يي�صر ل�صاحب الن�صاط فر�صة الح�صول على‬ ‫التمويل‪ ،‬با�صتثناء التمويل ال�صخ�صي ل�صراء‬ ‫�صيارة اأو �صقة اأو مبنى �صكني‪ ،‬من خالل ت�صجيع‬ ‫البنوك على تمويل اأ�صحاب المن�صاآت ال�صغيرة‬ ‫والمتو�صطة التي ال يتجاوز مبيعاتها (‪ )30‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬وتمتلك مقومات النجاح ولكن ال يمكنها‬ ‫تقديم ال�صمان الالزم‪ ،‬اأو ال�صجالت المحا�صبية‬ ‫التي تثبت اأهليتها للح�صول على التمويل‪.‬‬ ‫وي�صل الحد االأدنى للتمويل (‪ )100‬األف ريال‪،‬‬ ‫وحد اأق�صى مليون و�صتمائة األف ريال‪ ،‬ب�صمان‬ ‫ال�صخ�ص نف�صه‪ ،‬وما يحق للبنك من طلب‬ ‫ال�صمانات التي يراها وكذلك البرنامج‪ ،‬ويمكن‬ ‫للمن�صاأة الواحدة الح�صول على اأكثر من تمويل‬ ‫بكفالة البرنامج‪ ،‬ويتم اإ�صدار وثيقة كفالة لكل‬ ‫ت�صهيل على حدة‪ ،‬كما يتقا�صى البرنامج ر�صوم ًا‬ ‫اإدارية محدودة جد ًا مقابل تقديم الكفالة‪.‬‬ ‫وقد وا�صل البرنامج دوره المتميز في دعم‬ ‫المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة في المملكة‬ ‫العربية ال�صعودية‪ ،‬وذلك اإيمانا منه بالدور‬ ‫الرئي�صي الذي يلعبه البرنامج في خدمة المجتمع‪،‬‬ ‫وتو�صيع قاعدة الم�صتفيدين‪ ،‬واإيجاد فر�ص عمل‬ ‫جديدة ت�صاهم في تقليل معدالت البطالة في‬ ‫المملكة‪.‬‬ ‫و�صهد العام الثامن النطالقة البرنامج اأدا ًء‬ ‫متميزاً‪ ،‬اإذ اعتمدت اإدارة البرنامج خالل الربع‬ ‫االأول من العام المالي ‪1436/1435‬هـ‪2014 ،‬م‬ ‫‪ 652‬كفالة مقــابل ‪ 488‬كفالة تم اعتمادها‬ ‫خالل نف�ص الفترة من العام ال�صابق‪ ،‬بمعدل‬ ‫نمو بلغت ن�صبته ‪ ، % 34‬ا�صتفادت منها ‪289‬‬ ‫من�صاأة �صغيرة ومتو�صطة مقابـ ــل ‪ 250‬من�صاأة‬ ‫خالل نف�ص الفترة من العام ال�صابق بزيادة بلغت‬ ‫ن�صبتها ‪ ،% 16‬وبقيمة اإجمالية للكفاالت بلغت‬

‫قطاع اإلنشاءات‬ ‫هو أكثر القطاعات‬ ‫المستفيدة من‬ ‫برنامج كفالة‪.‬‬

‫‪ 311،6‬مليون ريال مقابل ‪ 256،7‬مليون ريال‬ ‫خالل نف�ص الفترة من العام ال�صابق بزيادة بلغت‬ ‫ن�صبتها ‪ ، % 21‬في حين بلغت قيمة التمويل‬ ‫المقدم من البنوك الم�صاركة في البرنامج‬ ‫‪ 571،8‬مليون ريال مقابل ‪ 448،3‬مليون ريال‬ ‫نف�ص الفترة من العام ال�صابق بزيادة بلغت‬ ‫ن�صبتها ‪.% 28‬‬ ‫وت�صدر قطاع الت�صييد والبناء االأعمال‬ ‫االن�صائية ‪ -‬ال�صيانة والت�صغيل‪ -‬مقاوالت فرعية‬ ‫متخ�ص�صة كافة القطاعات االقت�صادية من‬ ‫حيث االأهمية الن�صبية الإجمالي عدد الكفاالت‬ ‫المعتمدة خالل الربع االأول من العام المالي‬ ‫‪1436/1435‬هـ‪2014 ،‬م بن�صبة ‪ ،% 57‬يليه في‬ ‫االأهمية قطاع التجارة بن�صبة ‪ ،% 13‬ثم القطاع‬ ‫خدمات المال واالأعمال بن�صبة ‪ ، % 11‬و قطاع‬ ‫ال�صناعة بن�صبة ‪ ،% 9‬اأما القطاعات االأخرى‬ ‫فمثلت ما ن�صبته ‪.% 9‬‬ ‫وفى اإطار تحقيق هدف التنمية المتوازنة‪ ،‬فقد‬ ‫حر�صت اإدارة البرنامج على ا�صتفادة جميع‬ ‫المناطق االإدارية بالمملكة من البرنامج‪ ،‬وتوزعت‬ ‫الكفاالت المعتمدة خالل الربع االأول من العام‬ ‫المالي ‪1436/1435‬هـ‪2014 ،‬م لي�صتمل اأكبر‬ ‫عدد ممكن من المناطق االإدارية بالمملكة‪،‬‬ ‫وت�صدرت منطقة الريا�ص اأجمالي عدد الكفاالت‬

‫المعتمدة من حيث االأهمية بن�صبة ‪ ،% 53‬تلتها‬ ‫في االأهمية المنطقة ال�صرقية بن�صبة ‪،% 22‬‬ ‫ومنطقة مكة المكرمة بن�صبة ‪ ،% 12‬ثم منطقة‬ ‫ع�صير بن�صبة ‪ ،% 5‬اأما باقي المناطق فمثلت ما‬ ‫ن�صبته ‪.% 8‬‬ ‫وبالن�صبة لجهات التمويل الم�صاركة مع البرنامج‪،‬‬ ‫فقد ت�صدر البنك االأهلي التجاري كافة البنوك‬ ‫والم�صارف الم�صاركة في البرنامج من حيث‬ ‫اإجمالي عدد الكفاالت المعتمدة خالل الربع‬ ‫االأول من العام المالي ‪1436/1435‬هـ‪2014 ،‬م‬ ‫بن�صبة ‪ ،% 36‬وفي المرتبة الثانية بنك الريا�ص‬ ‫بن�صبة ‪ ،% 22‬ثم م�صرف الراجحي بن�صبة ‪17‬‬ ‫‪ ،%‬والبنك ال�صعودي الهولندي ومجموعة �صامبا‬ ‫المالية بن�صبة ‪ % 5‬لكلٍ منهما‪ ،‬اأما باقي البنوك‬ ‫االأخرى فمثلت ما ن�صبته ‪ % 15‬من اأجمالي عدد‬ ‫الكفاالت المعتمدة‪.‬‬ ‫ومنذ انطالق البرنامج في العام المالي‬ ‫‪1427/1426‬هـ‪2006 ،‬م وحتى نهاية الربع‬ ‫االأول من العام المالي ‪1436/1435‬هـ‪2014 ،‬م‬ ‫اعتمدت اإدارة البرنامج عدد ‪ 7،932‬كفالة‬ ‫ا�صتفادت منها ‪ 4،371‬من�صاأة �صغيرة ومتو�صطة‪،‬‬ ‫وبقيمة اجمالية للكفاالت بلغت ‪ 3،901‬مليون ريال‬ ‫مقابل اعتماد للتمويل بلغ قيمته االإجمالية ‪7،756‬‬ ‫مليون ريال‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪33 EntrEprEnEur‬‬


‫تمويل‬ ‫تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة ‪ % 85‬من‬ ‫القطاع الخاص في السعودية من هنا تشكل هذه‬ ‫الفئة شريحة هامة جدا ً للمصارف السعودية التي‬ ‫تقدم لها التمويل‪.‬‬

‫‪289‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫منشأة تستفيد من‬

‫برنامج كفالة‬

‫هذا العام‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 32‬‬


‫تمويل‬

35 EntrEprEnEur

may 2014


‫تمويل‬

‫بادر بنك الرياض بإنشاء وحدة األعمال الناشئة في‬ ‫البنك منذ عدة سنوات‬

‫القطاع الصناعي هو ثاني أكبر القطاعات‬ ‫المستفيدة من برنامج كفالة‪.‬‬

‫بلغ اإجمالي الكفاالت المن�صرفة منذ بداية‬ ‫البرنامج عام ‪2006‬م وحتى نهاية الربع االول‬ ‫لعام ‪2014‬م عدد ‪ 69‬كفالة بن�صبة ‪ % 0.87‬من‬ ‫اأجمالي عدد الكفاالت المعتمدة‪ ،‬وبقيمة اإجمالية‬ ‫للكفاالت بلغت ‪ 30.3‬مليون ريال وهو ما يمثل‬ ‫‪ % 0.77‬من اأجمالي قيمة الكفاالت المعتمدة‪.‬‬ ‫ويمثل عدد الكفاالت المن�صرفة ما ن�صبته ‪% 2‬‬ ‫من اأجمالي عدد الكفاالت ال�صارية حتى نهاية عام‬ ‫‪2014‬م ‪ 3،341‬كفالة �صارية‪ ،‬في حين تمثل قيمة‬ ‫الكفاالت المن�صرفة ما ن�صبته ‪ % 1.6‬من اأجمالي‬ ‫قيمة الكفاالت ال�صارية ‪ 1،780‬مليون ريال‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر اأن ن�صاط البرنامج لم يقت�صر على‬ ‫اإ�صدار الكفاالت لتوفير التمويل الالزم لقطاع‬ ‫المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة‪ ،‬بل امتد لي�صمل‬ ‫جانب التدريب والتثقيف والتطوير الأ�صحاب‬ ‫المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة والجهات ذات‬ ‫العالقة وذلك بالتعاون مع موؤ�ص�صة التمويل الدولية‬ ‫التابعة للبنك الدولي والمعهد الم�صرفي التابع‬ ‫لموؤ�ص�صة النقد العربي ال�صعودي وبم�صاركة البنوك‬ ‫والم�صارف ال�صعودية والغرف التجارية ال�صناعية‬ ‫بالمملكة‪ .‬ومنذ بداية ن�صاط التدريب في البرنامج‬ ‫وحتى نهاية العام ‪1434/1433‬هـ ‪2012‬م ‪ ،‬نفذ‬ ‫البرنامج عدد ‪ 59‬دورة تدريبية في مختلف مناطق‬ ‫المملكة االإدارية‪ ،‬تحت م�صمى اأ�صا�صيات البداية‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 34‬‬

‫رفع البنك األهلي التجاري حصته السوقية في برنامج‬ ‫كفالة إلى ‪40%‬‬

‫دشن مركز المنشآت‬ ‫الصغيرة والمتوسطة‬ ‫األول الذي سيتخصص‬ ‫في خدمة هذا القطاع‬

‫في ت�صغيل واإدارة االأعمال التجارية موجهة اإلى‬ ‫اأ�صحاب المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة‪ ،‬ا�صتفاد‬ ‫منها عدد ‪ 1،400‬متدرب ًا من بينهم ‪1،045‬‬ ‫متدربا و ‪ 355‬متدربة‪ .‬كما نظم البرنامج عدد‬ ‫من الفعاليات التثقيفية تحت م�صمى يوم المن�صاآت‬ ‫ال�صغيرة والمتو�صطة بالتعاون مع الغرف التجارية‬ ‫والبنوك الم�صاركة لتعريف اأ�صحاب المن�صاآت‬ ‫بالبرنامج‪ ،‬و�صروطه‪ ،‬وم�صتلزمات واآليات العمل‪،‬‬ ‫باالإ�صافة اإلى الم�صاركة في العديد من المنتديات‬ ‫والملتقيات والمعار�ص الخا�صة بالمن�صاآت‬ ‫ال�صغيرة والمتو�صطة‪.‬‬

‫‪ % 1‬تعثر‬ ‫الم�صاريع ال�صغيرة والمتو�صطة تواجه تحديات‬ ‫عدة‪ ،‬اأبرزها غياب درا�صة الجدوى االقت�صادية‪،‬‬

‫وعدم القدرة على التخطيط المالي واالإداري‪،‬‬ ‫وارتفاع درجة المخاطر الم�صرفية المرتبطة‬ ‫بتمويلها‪ ،‬وعدم قدرة هذه المن�صاآت على توفير‬ ‫ال�صمانات التقليدية الالزمة للح�صول على‬ ‫التمويل‪.‬‬ ‫واأو�صح رئي�ص برنامج كفالة المهند�ص اأ�صامة‬ ‫المبارك‪ ،‬اأنه على رغم تلك التحديات‪ ،‬فاإن ن�صبة‬ ‫التعثر في الم�صاريع ال�صغيرة والمتو�صطة التي‬ ‫ح�صلت على تمويل بكفالة البرنامج ال تتجاوز ‪1‬‬ ‫في المئة‪ ،‬وهي ن�صبة معقولة للغاية اإذا ما تمت‬ ‫مقارنتها ببرامج ال�صمان االأخرى على م�صتوى‬ ‫العالم‪ .‬وقال المبارك‪ ،‬في ت�صريح له اأم�ص‪ ،‬اإن‬ ‫هذا الم�صتوى ال�صئيل جد ًا من التعثر‪ ،‬يعك�ص‬ ‫المنهجية المهنية التي يتبعها �صندوق التنمية‬ ‫ال�صناعي ال�صعودي المكلف باإدارة برنامج كفالة‪،‬‬


‫تمويل‬

37 EntrEprEnEur

may 2014

MARCH 2014

ENTREPRENEUR

55


‫تمويل‬ ‫والمجل�ص اال�صت�صاري للبرنامج الممثل بموؤ�ص�صة‬ ‫النقد العربي ال�صعودي‪ ،‬و�صتة من الم�صارف‬ ‫ال�صعودية‪ ،‬اإلى جانب وزارة العمل ومجال�ص الغرف‬ ‫التجارية وال�صناعية‪ ،‬اإ�صافة اإلى اثنين من ذوي‬ ‫الخبرة في مجال المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة‪.‬‬ ‫واأ�صاف اأن المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة تواجه‬ ‫تحديات في الح�صول على التمويل من الم�صارف‬ ‫التجارية في مختلف دول العالم‪ ،‬ب�صبب اأن تلك‬ ‫المن�صاآت تحتاج لالئتمان طويل االأجل الذي تف�صل‬ ‫الم�صارف عدم اللجوء اإليه‪ ،‬تخوف ًا من تعر�ص‬ ‫هذه المن�صاآت للتعثر وعدم قدرتها على االلتزام‬ ‫بال�صداد في المواعيد المحددة‪ .‬واأكد المبارك‬ ‫اأن برنامج كفالة تمويل المن�صاآت ال�صغيرة‬ ‫والمتو�صطة لعب دور ًا فاع ًال في توفير ال�صمانات‬ ‫الالزمة للم�صارف لتمويل هذه النوعية من‬ ‫المن�صاآت‪ ،‬وذلك من خالل كفالة ‪ 80‬في المئة من‬ ‫التمويل الممنوح للمن�صاأة وبحد اأق�صى ‪ 1.6‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬االأمر الذي �صجع الم�صارف المتعاونة مع‬ ‫البرنامج على زيادة حجم التمويل الممنوح‪.‬‬ ‫و�صد ّد على اأن البرنامج يعتمد معايير وا�صحة‬ ‫في حال و�صول المن�صاأة للتعثر‪ ،‬وتاأخرها في‬ ‫�صداد التمويل خالل مهلة مدتها ‪ 180‬يوماً‪ ،‬اإذ‬ ‫يتم در�ص الحال‪ ،‬والوقوف على مواطن الخلل‬ ‫وتقديم المقترحات واال�صت�صارات الفنية والمالية‬ ‫واالدارية للو�صول اإلى الحلول المنا�صبة للمن�صاأة‪،‬‬ ‫والتي منها على �صبيل المثال جدولة المديونية اأو‬ ‫اأية خيارات اأخرى يتم االتفاق عليها مع العميل‬ ‫والم�صارف‪.‬‬ ‫وفى الوقت الذي اأكد فيه المبارك رغبة‬ ‫الم�صارف في تمويل المن�صاآت ال�صغيرة‪ ،‬اإال‬ ‫اأنه طالب ب�صرورة ن�صر الوعي باأهمية تنظيم‬ ‫الموؤ�ص�صات ال�صغيرة والمتو�صطة محا�صبياً‪،‬‬ ‫واإيجاد كيانات م�صتقلة لها‪ ،‬بما ي�صمن ح�صولها‬ ‫على التمويل‪ ،‬وفي الوقت نف�صه تقليل المخاطر‬ ‫المترتبة على تمويلها‪ ،‬اإلى جانب اأهمية ت�صهيل‬ ‫االإجراءات الحكومية وتنظيم برامج التاأهيل‬ ‫الأ�صحاب المن�صاآت ال�صغيرة‪ ،‬وتمكينهم من‬ ‫الح�صول على فر�ص االأعمال من خالل ال�صركات‬ ‫الكبرى‪.‬‬

‫بنوك‬ ‫ا�صتطاع البنك االأهلي التجاري هذا العام‬ ‫رفع ح�صته ال�صوقية في برنامج كفالة لتمويل‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 36‬‬

‫تشكل الشركات‬ ‫الصغيرة‬ ‫والمتوسطة‬ ‫‪ % 85‬من القطاع‬ ‫الخاص في‬ ‫السعودية‬

‫المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة اإلى ‪40%‬‬

‫وذلك بزيادة عدد الكفاالت التي اأ�صدرها عام‬ ‫‪2013‬م‪ ،‬ليت�صدّر بذلك كافة البنوك والم�صارف‬ ‫الم�صاركة مع برنامج كفالة الحكومي ل�صمان‬ ‫القرو�ص بالتعاون مع �صندوق التنمية ال�صناعية‬ ‫ال�صعودي وذلك بح�صب ك�صف الرئي�ص التنفيذي‬ ‫للبنك االأهلي �صعيد الغامدي‪.‬‬ ‫وقال الغامدي اأن ذلك ياأتي من�صجم ًا مع‬ ‫ا�صتراتيجية البنك في دعم الموؤ�ص�صات ال�صغيرة‬ ‫والمتو�صطة والتي تنطلق من اإيمانه باأن ت�صهم‬ ‫ب�صكل فاعل في خلق فر�ص عمل جديدة وبالتالي‬ ‫تقليل معدالت البطالة‪ ،‬وتحقيق التنمية المتوازنة‪،‬‬ ‫وتخفي�ص فجوة الدخل بين فئات المجتمع‪ ،‬كما‬ ‫ت�صهم اأي�ص ًا في �صهولة توفير ال�صلع والخدمات‪،‬‬ ‫باالإ�صافة اإلى دورها في تحفيز االإبداع وتنمية‬ ‫وتطوير المهارات ال�صناعية‪ ،‬وخلق كوادر اإدارية‬ ‫وفنية‪.‬‬ ‫وذكر الرئي�ص التنفيذي للبنك االأهلي في كلمته‬ ‫اأن هذه المنا�صبة المباركة تاأتي اليوم لتوؤكد اأن‬ ‫ال�صباب كانوا وال يزالون مو�صع رعاية واهتمام‬ ‫من القيادة‪ ،‬واأن هذا المعر�ص الذي ي�صيء‬ ‫بمبادرات ال�صباب يج�صد قيم االإ�صرار على‬

‫النجاح والحر�ص على االإبداع ويعك�ص االإمكانات‬ ‫الكبيرة والطاقات الكامنة لدى �صباب االأعمال في‬ ‫بالدنا الحبيبة‪.‬‬ ‫واأكَّد اأن دعم البنك االأهلي في رعاية هذه‬ ‫المبادرة ياأتي من�صجم ًا مع البرامج التي يقدمها‬ ‫لدعم ال�صركات ال�صغيرة والمتو�صطة من خالل‬ ‫برامج متنوعة‪ ،‬اإدراك ًا منه الأهمية هذه ال�صركات‬ ‫في التنمية االقت�صادية وتعزيز ًا للدور الريادي‬ ‫الذي كان والزال يقوم به من بداية تاأ�صي�صه منذ‬ ‫عقود من الزمن‪.‬‬ ‫واإدراك ًا منه الأهمية دعم المجتمع من اأجل التنمية‬ ‫الم�صتدامة اأو�صح الغامدي باأن البنك االأهلي‬ ‫ركز في ال�صنوات الما�صية على تطوير برامجه‬ ‫لخدمة المجتمع واأولى في هذا ال�صدد اهتمام ًا‬ ‫خا�ص ًا بدعم وتطوير الم�صروعات متناهية ال�صغر‬ ‫باعتبارها عن�صر ًا اأ�صا�صيا لخلق فر�ص العمل‬ ‫الأبنائنا وبناتنا في جميع مناطق المملكة‪ ،‬حيث‬ ‫قام البنك االأهلي بتدريب اأكثر من ‪� 5861‬صاب ًا‬ ‫وفتاة من خالل اإقامة عدد ‪ 266‬دورة في ‪46‬‬ ‫مدينة ومحافظة بمختلف مناطق المملكة منذ‬ ‫انطالق برامجه لخدمة المجتمع وحتى نهاية‬ ‫العام ‪2013‬م‪.‬‬


‫تمويل‬ Happiness,available availableatatLulu. Lulu. Happiness, Lulu have always been trying WeWe at at Lulu have always been trying to to widen our network, expand our range, widen our network, expand our range, innovate our promotions and improve innovate our promotions and improve our service so that more than 570,000 our service so that more than 570,000 shoppers who come to our 106 stores shoppers who come to our 106 stores across region daily, exactly across thethe region daily, getget exactly what they want, what they want,

Happiness! Happiness!

Ranked as No.1 Hypermarket Chain in the region by PlanetRetail UK. Ranked as No.1 Hypermarket Chain in the region by PlanetRetail UK.

39 EntrEprEnEur

may 2014


‫تمويل‬ ‫وبيّن اأن ن�صبة الم�صاريع المنفذة من اإجمالي عدد‬ ‫المتدربين في دورة كيف تبداأ م�صروعك ال�صغير‬ ‫‪ 40%‬ودورة كيف تبدئين عملك التجاري من‬ ‫المنزل ‪.52%‬‬ ‫واأ�صاف اأن ا�صتمرار الغرفة التجارية ال�صناعية‬ ‫بجدة لهذه المبادرة المباركة يوؤكد دعمها ل�صباب‬ ‫االأعمال وكذلك ت�صامنها الدائم مع المبادرات‬ ‫الطموحة لجميع المبادرين من رجال االأعمال‪،‬‬ ‫ولت�صليط ال�صوء على التحديات والعقبات التي‬ ‫يتوجب التركيز عليها من اأجل اإيجاد حلول تدعم‬ ‫نمو هذا القطاع‪ ،‬م�صير ًا اإلى اأن للبنك االأهلي‬ ‫الدور الريادي في اإطالق برنامج اإنجاز ال�صعودية‬ ‫غير الهادف للربح والذي يعنى بتاأهيل طالب‬ ‫وطالبات المدار�ص وتزويدهم بالمهارات الالزمة‬ ‫لتجهيزهم ل�صوق العمل ولبدء اأعمالهم الخا�صة‪.‬‬ ‫اأما بنك الريا�ص فياأتي ثاني ًا بعد البنك االأهلي‬ ‫في م�صاهمته ببرنامج كفالة واأحد رواد موؤ�ص�صيه‬ ‫ورائد الدعم والتمويل فيه‪ ،‬لقطاع االأعمال‬ ‫النا�صئة ومن قد اأكد را�صد العبدالعزيز الرا�صد‬ ‫على جهود بنك الريا�ص المتواترة في دعم هذا‬ ‫القطاع الحيوي‪ ،‬وت�صخير البيئة المحفّزة التي‬ ‫تتيح لمن�صاآت القطاع االزدهار والنمو‪ ،‬والتي‬ ‫هياأته الحتالل المركز االأول في اإجمالي عدد‬ ‫المن�صاآت‪ ،‬واإجمالي قيمة الكفاالت‪ ،‬واإجمالي قيمة‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 38‬‬

‫التمويل منذ انطالق برنامج «كفالة» وحتى نهاية‬ ‫عام ‪2013‬م‪ ،‬ملبيا بذلك احتياجات ال�صركات‬ ‫ال�صغيرة والمتو�صطة على اختالفها‪ ،‬وتخطي‬ ‫ال�صعوبات عبر فهم اأف�صل لل�صوق‪ ،‬والتعرف‬ ‫على الفر�ص التجارية الممكنة‪ ،‬وتوفير الحلول‬ ‫التمويلية المي�صرة والخدمات الم�صرفية والمالية‬ ‫واال�صتثمارية واال�صت�صارية الرائدة والمتكاملة‬ ‫الأ�صحاب تلك المن�صاآت‪.‬‬ ‫واأ�صاف الرا�صد «يرعى بنك الريا�ص منذ �صنوات‬ ‫طويلة الموؤ�ص�صات النا�صئة والتي اأ�صبح البع�ص‬ ‫منها من ال�صركات الكبيرة والناجحة‪ ،‬كما بادر‬ ‫البنك باإن�صاء وحدة االأعمال النا�صئة في البنك‬ ‫منذ عدة �صنوات‪ ،‬وخ�ص�ص مجموعة من المراكز‬ ‫التي تعنى بتقديم خدمات نوعية لعمالء البنك‬ ‫من اأ�صحاب المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة �صواء‬ ‫الحاليين اأو المُحتملين كتقديم مجموعة من‬ ‫الخدمات التمويلية واال�صت�صارية والم�صرفية‪،‬‬ ‫وكذلك تقديم االإر�صادات االئتمانية واال�صتثمارية‬ ‫الالزمة‪ ،‬اإلى جانب ما ت�صطلع به الوحدة من دور‬ ‫رئي�ص لتثقيف وتوعية �صريحة اأ�صحاب المن�صاآت‬ ‫ال�صغيرة والمتو�صطة بال�صُ بل الكفيلة باإنجاح‬ ‫م�صاريعهم»‪.‬‬ ‫وبنك الريا�ص ومنذ انطالقة برنامج «كفالة»‬ ‫كان وال زال واحد ًا من اأكبر الممولين والداعمين‬

‫لهذا البرنامج‪ ،‬حيث بلغت ن�صبة م�صاهمة‬ ‫البنك في عدد الكفاالت التي قدمها البرنامج‬ ‫منذ عام ‪ 2007‬ما يزيد على ‪ ،24.5%‬في‬ ‫الوقت الذي �صاهم فيه البنك بدعم ‪1،226‬‬ ‫من�صاأة ت�صمن ‪ 1،788‬كفالة باإجمالي تمويل بلغ‬ ‫‪ 2،084،130،000‬ريال‪.‬‬ ‫من جهته م�صرف الراجحي د�صن مركز المن�صاآت‬ ‫ال�صغيرة والمتو�صطة االأول الذي �صيتخ�ص�ص‬ ‫في خدمة هذا القطاع �صمن خدمات الم�صرف‬ ‫المقدمة للمن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة التي‬ ‫تاأتي �صمن منظومة خدمات ومنتجات المجموعة‬ ‫الم�صرفية لل�صركات‪.‬‬ ‫وافتتح الرئي�ص التنفيذي لم�صرف الراجحي‬ ‫�صليمان بن عبد العزيز الزبن المركز الذي‬ ‫يقع داخل فرع الملز على طريق �صالح الدين‬ ‫(ال�صتين) في حي الملز بح�صور المهند�ص اأ�صامة‬ ‫بن عبد الرحمن المبارك رئي�ص برنامج كفالة‬ ‫تمويل المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة‪ ،‬ومجموعة‬ ‫من العمالء وم�صوؤولي الم�صرف‪.‬‬ ‫وقال الزبن اأن هذا المركز هو اأول مركز‬ ‫متخ�ص�ص في خدمة المن�صاآت ال�صغيرة‬ ‫والمتو�صطة يد�صنه الم�صرف �صمن �صيا�صته‬ ‫الرامية اإلى زيادة نطاق خدماته لهذه المن�صاآت‪،‬‬ ‫وتو�صيع اآفاق التعاون معها كونها تمثل اأهمية‬ ‫ق�صوى في تنمية العجلة االقت�صادية‪ ،‬اإ�صافة اإلى‬ ‫اإيمان الم�صرف بتو�صيع قاعدة الم�صتفيدين من‬ ‫خدماته ومنتجاته من هذه المن�صاآت التي يراها‬ ‫الم�صرف مهمة في اإيجاد فر�ص العمل المنا�صبة‬ ‫وتاأهيل الكوادر الب�صرية‪ ،‬وفي اإبراز االأفكار‬ ‫والطموحات لدى ال�صباب‪.‬‬ ‫يتواجد مركز المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة‬ ‫في مبنى واحد مع فرع الم�صرف ليقدم حلوال‬ ‫تكاملية مع الفرع ما بين خدمات م�صرفية‬ ‫وتمويلية‪ ،‬م�صيرا اإلى اأن المركز يتعاون مع برنامج‬ ‫كفالة المن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة ليقدم‬ ‫المنتجات التمويلية لعمالئه‪.‬‬ ‫واختار الم�صرف موقعا ن�صطا من الناحية‬ ‫التجارية في قلب مدينة الريا�ص ليكون في خدمة‬ ‫الجميع‪ ،‬حيث يتميز بكثرة الموؤ�ص�صات وال�صركات‬ ‫من جميع القطاعات واالأحجام‪ ،‬كا�صفا عن اأن‬ ‫خطة الم�صرف االأولية هي افتتاح ثالثة مراكز‬ ‫متخ�ص�صة للمن�صاآت ال�صغيرة والمتو�صطة اثنين‬ ‫منها في الريا�ص‪ ،‬والثالث في مدينة جدة‪.‬‬


‫مبدعون‬

‫>‬ ‫>‬ ‫>‬

‫>‬ ‫>‬ ‫>‬ ‫>‬ ‫>‬

‫بدر جعفر‬ ‫أحمد بن شعفار‬ ‫يوجيش مهتا‬

‫بتركسو‬ ‫بتروكيماويات الخليج واتحاد الكيماويات‬ ‫إمباور‬ ‫كريسينت بتروليوم‬ ‫بتروكيم‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪41 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬

‫>>>>‬

‫أنا أملك‬

‫القوة‬ ‫قادة الرأي في قطاع الطاقة‬ ‫لديهم بعض األخبار‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 40‬‬


‫مبدعون‬ ‫إذا‬

‫ما نظرنا اإلى اأ�سعار النفط خالل‬ ‫ال�سنوات الثالث الما�سية �سيظهر‬ ‫اأنه لم يكن هناك اأي م�سكلة‪ ،‬واأن الأمور عادت‬ ‫اإلى حالتها الطبيعية بعد خم�س �سنوات من‬ ‫الأزمة‪ ،‬واأن التغير في الهيكلية الجديدة اأدى‬ ‫اإلى انخفا�س ال�سعر المرتفع‪ .‬اأظهرت اأ�سعار‬ ‫النفط ا�ستقرارا ملحوظا خالل ال�سنوات الثالث‬ ‫الما�سية مع برنت حيث بلغ متو�سطة بين ‪111‬‬ ‫و‪ 112‬دولر اأي�سا ‪ 109‬للبرميل في عام ‪2012‬‬ ‫و‪ 2013‬على التوالي‪.‬‬ ‫وقد اأظهرت الأ�سعار في عام ‪ 2014‬حتى الآن‬ ‫تقلبات اأقل‪ ،‬وتتحرك بين ‪ % 2.5 - /+‬من‬ ‫معدلها الو�سطي ‪ 108‬دولر للبرميل‪.‬‬ ‫ومع ذلك فقد كانت فترة �ساحقة من ال�سطرابات‬ ‫الجغرافية وال�سيا�سية اأي�سا اأثرت ب�سكل مبا�سر‬ ‫على العديد من منتجي النفط في منطقة ال�سرق‬ ‫الأو�سط‪ ،‬هي الفترة غير التقليدية التي انطلقت‬

‫فيها ثورة النفط ال�سخري والنفط المحبو�س في‬ ‫اأمريكا ال�سمالية‪ ،‬والفترة التي عاد فيها العراق‬ ‫واحد من اأكبر احتياطيات النفط في العالم اإلى‬ ‫�سوق النفط بقوة بعد ثالثة عقود من التقيد‪.‬‬ ‫ت�سمنت الأ�سهر القليلة واحدة من اأ�سد ف�سول‬ ‫ال�ستاء برودة في التاريخ وفي اأمريكا ال�سمالية‬ ‫وت�سمنت ارتفاع الطلب اأعلى على النفط بمقدار‬ ‫‪ 0.7‬مليون برميل يوميا وهو وكما ت�سمنت فر�س‬ ‫العقوبات على اأكبر منتج للنفط في العالم‪،‬‬ ‫ورو�سيا‪ ،‬ب�سبب الأحداث في �سبه جزيرة القرم‪.‬‬ ‫هذا يطرح �سوؤال‪ :‬لماذا تمكنت الأ�سعار من‬ ‫ال�ستقرار في مثل هذه الأحداث‪ ،‬وهل هذا يعني‬ ‫اأن اأ�سواق النفط هي الآن اأكثر قوة في مواجهة‬ ‫�سدمات العر�س والطلب؟‬ ‫ل �سيء يبدو على طبيعته‪ ،‬ربما اأنه اأ�سواأ وقت‬ ‫ممكن لالقتناع باأن اأ�سواق النفط م�ستقرة اأو‬ ‫�ستبقى الأ�سعار مرتفعة اأو اأنه يمكن التنبوؤ بها‬

‫في الم�ستقبل المنظور‪ .‬بالن�سبة لمنتجي النفط‬ ‫الأ�سا�سيين كمنطقة الخليج التخطيط الم�ستقبلي‬ ‫على هذه الأ�سا�سات من �ساأنه اأن يبقينا في‬ ‫وهن �سديد‪ .‬بكل ب�ساطة‪ ،‬كان ا�ستقرار الأ�سعار‬ ‫في اأجزاء مت�ساوية في ال�سنوات الأخيرة مجرد‬ ‫�سدفة وهي نتيجة لت�سرفات فريق واحد وهو‬ ‫المملكة العربية ال�سعودية‪.‬‬ ‫منذ الربع الرابع من عام ‪ 2010‬اأ�سيف ما يقرب‬ ‫ثالثة ماليين برميل يوميا من اإمدادات ال�سائل‬ ‫اإلى ال�سوق العالمية‪ ،‬وب�سكل خا�س من ثورة‬ ‫«النفط المحبو�س ‪-‬تايت اأويل» في الوليات‬ ‫المتحدة وفي نف�س الوقت ما يعادل تقريبا ثالثة‬ ‫ماليين برميل يوميا من اإمدادات النفط فقدها‬ ‫ال�سوق من ليبيا واإيران و�سوريا وال�سودان ب�سبب‬ ‫ال�سطرابات ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫كانت النتيجة عن طريق ال�سدفة هو اأن ثورة‬ ‫«النفط المحبو�س ‪-‬تايت اأويل» في اأمريكا‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪43 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬

‫توازن غير مستقر‬ ‫في سوق النفط‬

‫قد يستمر االستقرار‪ ...‬لكن بثمن‬

‫كتب بدر جعفر‬

‫خور مار في كردستان العراق‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 42‬‬


‫مبدعون‬ ‫بقاء الأ�سعار م�ستقرة عن طريق اإ�سافة اأو طرح‬ ‫الإمدادات اإلى ال�سوق العالمية عند وقوع اأحداث‬ ‫موؤقتة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فاإن قدرة المملكة العربية‬ ‫ال�سعودية على اإدارة ال�سوق مع الحفاظ على‬ ‫الإنتاج الإجمالي عالية ل تكون فعالة اإل �سمن‬ ‫اإطار �سيق ن�سبيا بين العر�س والطلب‪.‬‬ ‫اإذا بداأ العر�س يبتعد عن الطلب‪ ،‬فاإن المملكة‬ ‫العربية ال�سعودية وغيرها من منظمة البلدان‬ ‫الم�سدرة للبترول (اأوبك) �سيواجهون خيارا‬ ‫اأ�سعب بكثير لخف�س الإنتاج ب�سكل جوهري‪ ،‬اأو‬ ‫خطر في انخفا�س جوهري في اأ�سعار النفط‪،‬‬ ‫وفي كلتا الحالتين انخفا�س حاد في ال�سادرات‬ ‫وخ�سائر بالعائدات المالية‪.‬‬ ‫منجي النفط وم�ستورديه الأ�سا�سيين عليهم‬ ‫التخطيط لهذه المخاطر‪ .‬ال�ستقرار الحالي‬ ‫لأ�سعار النفط قد ي�ستمر‪ ،‬ولكن ل يمكن تقليل‬ ‫الخطر من تقليل حجم الإنتاج‪ .‬ب�سرف‬ ‫النظر عن الإدارة الحكيمة للميزانيات وبناء‬ ‫الحتياطيات المالية‪ ،‬التي اأثبتت دول الخليج‬ ‫بوجه خا�س فعاليتها بالقيام بذلك في العقد‬ ‫الأخير‪ ،‬هناك حاجة للقيام باإ�سالحات جذرية‬ ‫وثانوية ل�سيا�سة الطاقة في الوطن لإن�ساء العر�س‬ ‫واأنماط ال�ستهالك المحلية القوية التي يمكن اأن‬ ‫تحدث تغيرات في ال�سوق العالمية‪.‬‬ ‫ما هو المطلوب؟ التزام اأكبر لتحويل ال�ستهالك‬ ‫المحلي للطاقة من النفط اإلى الغاز عبر القت�ساد‬ ‫ككل في توليد الكهرباء وال�سناعة والنقل‪ .‬والإزالة‬ ‫التدريجية لدعم الطاقة الذي يوؤدي اإلى انت�سار‬ ‫غير فعّال على الطلب على الطاقة للنفط‪ ،‬والغاز‪،‬‬ ‫والكهرباء والمياه‪ ،‬بالإ�سافة اإلى ت�سجيع المزيد‬ ‫من روؤو�س الأموال الخا�سة اإلى جانب الدولة في‬ ‫اقت�ساد الطاقة‪ .‬تعمل هذه التدابير ب�سكل اأف�سل‬ ‫على نحو تراكبي بدل من الإجراءات التدريجية‪:‬‬ ‫زيادة اإنتاج النفط والغاز‪ ،‬وتباطوؤ النمو المحلي‬ ‫في الطلب على النفط والغاز‪ ،‬وتخفيف الميزانيات‬ ‫الحكومية‪ ،‬وخلق المزيد من عائدات الت�سدير‪،‬‬ ‫واإعادة التوازن اإلى القت�ساد بعيدا عن العتماد‬ ‫المفرط على النفط‪.‬‬ ‫�سيا�سات الطاقة المتما�سكة والتعاونية‪،‬‬ ‫والم�ستدامة في الدول عبر اأنحاء منطقتنا �سرورية‬ ‫اإذا اأردنا تحويل ا�ستقرار �سوق النفط الذي �سهدناه‬ ‫خالل ال�سنوات القليلة الما�سية اإلى ال�ستقرار‬ ‫اقت�سادي م�ستدام بحق على المدى الطويل‪.‬‬

‫بدر جعفر‬ ‫بدر حميد جعفر هو الع�ضو المنتدب‬ ‫لمجموعة الهالل ورئي�س �ضركة نفط‬ ‫الهالل ومقرها في الإمارات العربية‬ ‫المتحدة حيث عملت ال�ضركة على مدار‬ ‫‪ 40‬عاما وتنت�ضر فروعها في مختلف‬ ‫اأنحاء العالم‪ .‬كما يتولى اأي�ضا من�ضب‬ ‫الرئي�س التنفيذي ل�ضركة الهالل‬ ‫للم�ضاريع‪ ،‬الجناح الخا�س بالم�ضروعات‬ ‫غير المتعلقة بالطاقة في المجموعة‪،‬‬ ‫ورئي�س مجل�س اإدارة �ضركة مدن الغاز‬ ‫ذ‪.‬م‪.‬م‪ ،.‬وهي م�ضروع م�ضترك ما بين نفط‬ ‫الهالل ودانة غاز �س‪.‬م‪.‬ع‪ ،‬وهو ع�ضو في‬ ‫المجل�س ال�ضت�ضاري الدولي لدانة غاز‬ ‫التي تعد اأولى وكبري �ضركات القطاع‬ ‫الخا�س المدرجة في منطقة الخليج التي‬ ‫تعمل في قطاع الغاز الطبيعي‪ .‬ويراأ�س بدر‬ ‫جعفر اأي�ضا مجل�س اإدارة بيرل بتروليم‪،‬‬ ‫وهي �ضراكة ما بين نفط الهالل ودانة غاز‬ ‫و"اأو اإم في" النم�ضاوية و"اإم اأو اإل" المجرية‪.‬‬ ‫ولبدر جعفر اهتمامات دولية وتجارية اأخرى‪ ،‬ت�ضمل قطاع الطيران حيث ي�ضارك في‬ ‫ع�ضوية مجل�س اإدارة �ضركة جاما اآفيي�ضن (المملكة المتحدة)‪ ،‬وال�ضحن من خالل توليه‬ ‫لمن�ضب نائب رئي�س مجل�س اإدارة �ضركة غلفتينر المحدودة (كبرى �ضركات اإدارة موانئ‬ ‫الحاويات الخا�ضة)‪ ،‬والعقارات بع�ضوية مجل�س اإدارة �ضركة اإن�ضاء (الإمارات العربية‬ ‫المتحدة)‪ ،‬كما اأن له دورا فاعال في مبادرات الأ�ضهم الخا�ضة بع�ضويته في مجل�س اإدارة‬ ‫مجموعة اأبراج (الإمارات) و�ضركة جروثجيت كابيتال (البحرين)‪ .‬وقام اأي�ضا بتاأ�ضي�س‬ ‫�ضركة كولو ليمتد (المملكة المتحدة) وموؤ�ض�ضة بير�ضيكو�س اإنك (الوليات المتحدة‬ ‫الأمريكية) المتخ�ض�ضتان في ت�ضنيع وت�ضويق المنتجات ال�ضتهالكية الفاخرة على‬ ‫م�ضتوى العالم‪ ،‬و�ضركة اأومنيواي بروبرتيز ليمتد (المملكة المتحدة) التي تعمل في‬ ‫مجال التنمية العقارية في اأوروبا‪.‬‬ ‫يعد بدر جعفر من الأع�ضاء الن�ضطين في منظمة الروؤ�ضاء ال�ضباب حيث يراأ�س فرعها في‬ ‫الإمارات‪ .‬و�ضارك في تاأ�ضي�س مبادر بيرل التي تنتمي للقطاع الخا�س‪ ،‬وهي �ضراكة ما بين‬ ‫منطقة الخليج في ال�ضرق الأو�ضط ومكتب الأمم المتحدة لل�ضراكات وتهدف لتعزيز ثقافة‬ ‫ال�ضفافية والم�ضائلة‪ .‬كما يراأ�س ال�ضيد جعفر المجل�س العالمي للتعليم من اأجل التوظيف‬ ‫(‪ )ESE‬وكما اأنه ع�ضو في مجل�س محافظي برنامج �ضينرجو�س للرواد الجتماعين في العالم‬ ‫العربي (‪ ، )AWSI‬وع�ضو في مجل�س ا�ضت�ضاري الأعمال التابع للجامعة الأمريكية بال�ضارقة‪،‬‬ ‫ويراأ�س مجل�س الخريجين ال�ضت�ضاري لكلية جدج لالأعمال بجامعة كامبريدج‪ ،‬وي�ضارك في‬ ‫المجل�س ال�ضت�ضاري الدولي التابع للجامعة‪ .‬كما اأنه ع�ضو في المجل�س ال�ضت�ضاري لالأبحاث‬ ‫والبتكار التابع لمركز التفوق لالأبحاث التطبيقية والتدريب (�ضيرت) بكليات التقنية العليا‬ ‫في اأبوظبي‪.‬‬ ‫جعفر هو اأي�ضاً ع�ضو في مجل�س برنامج العمل العالمي حول اأمن الطاقة التابع للمنتدى‬ ‫القت�ضادي العالمي الذي كرمه موؤخرا كواحد من اأبرز قيادات العالم ال�ضابة‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪45 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬ ‫سياسات الطاقة المتماسكة والتعاونية‪ ،‬والمستدامة في الدول‬ ‫عبر أنحاء منطقتنا ضرورية إذا أردنا تحويل استقرار سوق النفط‬ ‫الذي شهدناه خالل السنوات القليلة الماضية إلى االستقرار‬ ‫اقتصادي مستدام بحق على المدى الطويل‪.‬‬ ‫بدر جعفر وسيرجي بغدانشيكوف الرئيس التنفيذي‬ ‫لشركة روزنفت للنفط‬ ‫خط أنابيب في كردستان العراق‬

‫ال�سمالية لم توؤثر بعد على ال�سوق العالمية‪.‬‬ ‫ومع ذلك فاإن اإنتاج «النفط المحبو�س ‪-‬تايت اأويل»‬ ‫الوليات المتحدة ما يزال ينمو ب�سرعة بما يقرب‬ ‫من ‪ 0.2‬مليون برميل يوميا ح�سب تقديرات اإدارة‬ ‫معلومات الطاقة (‪ )EIA‬التي يمكن اأن ت�ساف في‬ ‫الربع الأول عام ‪ .2014‬انقطاع المدادات عن‬ ‫ليبيا واإيران يمكن اأن تزداد �سوءا‪ ،‬اأما اإذا تح�سنت‬ ‫الظروف فيمكنهم ب�سهولة النهو�س ب�سكل �سريع‪.‬‬ ‫والم�سادر الأخرى الم�سابهة لنمو الإمدادات في‬ ‫ال�سنوات المقبلة تت�سمن في البرازيل والعراق‬ ‫و»النفط المحبو�س ‪-‬تايت اأويل» الرو�سي حيث‬ ‫تظهر تقارير وكالة الطاقة الدولية اأن �سباط‬ ‫‪� 2014‬سهدت زيادة اإنتاج النفط العراقي اإلى اأعلى‬

‫بدر جعفر في محطة نفط مبارك‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 44‬‬

‫م�ستوياته في ‪� 35‬سنة‪.‬‬ ‫من ناحية الطلب‪ ،‬ت�سرح منظمة التعاون والتنمية‬ ‫اأنه من المتوقع اأن يكون النفط ثابتا اأو من الممكن‬ ‫اأن يتراجع في الم�ستقبل المنظور‪ .‬واإذا ا�ستمر في‬ ‫النمو في الأ�سواق النامية‪ ،‬فاإن الجودة وال�ستدامة‬ ‫على هذا النحو تكون عر�سة للت�ساوؤل‪ .‬وخا�سة اأن‬ ‫القت�ساد في ال�سين يقدر من قبل وكالة الطاقة‬ ‫الدولية اأن ي�سكل ‪ % 27‬من نمو الطلب العالمي على‬ ‫النفط في عام ‪.2014‬‬ ‫اإذا اأدت الأحداث اإلى تحييد فر�سة لرتفاع‬ ‫الدعم على مدى ال�سنوات القليلة الما�سية على‬ ‫نطاق وا�سع فاإن المملكة العربية ال�سعودية كمورد‬ ‫متقلب في العالم تقوم بعملية ال�سبط ل�سمان‬


‫مبدعون‬ ‫أحمد بن شعفار‬ ‫الرئي���س التنفي��ذي لموؤ�ض�ض��ة الإم��ارات لأنظم��ة التبري��د‬ ‫المرك��زي "اإمب��اور"‪ .‬رئي���س م�ضن��ع اإليب���س‪ .‬ف��ي ع��ام ‪،2013‬‬ ‫اختارت��ه الجمعي��ة الدولي��ة لتبري��د المناط��ق لع�ضوي��ة‬ ‫مجل���س اإدارة الجمعي��ة الت��ي تتخ��ذ م��ن الولي��ات المتح��دة‬ ‫الأمريكي��ة مق��راً له��ا‪ .‬حا�ض��ل عل��ى بكالوريو���س ف��ي الإدارة‬ ‫واإدارة الأعم��ال م��ن جامع��ة كاليفورني��ا‪ ،‬لو���س اأنجلو���س‪،‬‬ ‫الوليات المتحدة‪.‬‬

‫ال‬

‫يمكن ال�ستهانة باأهمية نظام تبريد‬ ‫المراكز حيث ترفع ن�سبة ال�سكان‬ ‫في دول الخليج وبنية تحتية تقدر بمالين‬ ‫الدولرات في جميع المدن الرئي�سية ل�ست�سافة‬ ‫الأحداث العالمية مثل معر�س اإك�سبو عام‬ ‫‪ 2020‬في دبي‪ ،‬وكاأ�س العالم لكرة القدم في‬ ‫الدوحة في عام ‪ ،2022‬والحاجة اإلى اأن تكون‬ ‫اأكثر ا�ستدامة في حياتنا اليومية التي ت�سكل‬ ‫الهدف الأ�سا�سي‪.‬‬ ‫يتم ا�ستخدام نظام تبريد المناطق في كافة‬ ‫ال�سناعات وبجميع القطاعات‪ ،‬وحتى الآن‬ ‫هناك الكثيرون ل يدركون فوائدها العديدة‪:‬‬ ‫اإنها �سديقة للبيئة مما يدعم هدف دبي‬ ‫لتطوير القت�ساد الأخ�سر و�سمان التنمية‬ ‫الم�ستدامة حيث تنتج فواتير اأقل بالن�سبة‬ ‫للم�ستهلكين‪ ،‬كما اأنها ل ت�ستخدم المياه العذبة‬ ‫ال�سالحة لل�سرب وهي مورد ثمين في هذه‬ ‫المنطقة ال�سحراوية‪.‬‬ ‫نظام تبريد المناطق وهو نظام ي�ستخدم‬ ‫لتبريد المناطق الداخلية للمباني من خالل‬ ‫�سبكة من المياه المبردة بدل من الكهرباء‪،‬‬ ‫يمتد على ثالثة قطاعات رئي�سية من المرافق‪،‬‬ ‫والطاقة‪ ،‬والماء‪ .‬وهو �سناعة متنامية في‬ ‫الإمارات العربية المتحدة وبحيث يو�سع على‬ ‫�سطوح عدد من الأبنية ال�سكنية والفنادق‬ ‫فنحن في اإمباور نعمل جاهدين لن�سر الوعي‬ ‫حول هذه التقنية باعتبارها و�سيلة مجدية‬ ‫ومثالية للحفاظ على مجتمعاتنا باردة‪.‬‬ ‫بعد ا�ستحوذنا موؤخرا على المرافق في منطقة‬ ‫النخلة ومرافق التبريد فيها‪ ،‬تعتبر الآن اإمباور‬ ‫اأكبر مزود في العالم لأنظمة تبريد المناطق‬ ‫باإجمالي ما يقارب مليون طن للتبريد (‪.)RT‬‬

‫هذا يتيح لنا فر�سة ل مثيل لها لتركيب اأنظمة تبريد‬ ‫المناطق في معظم العقارات ال�سكنية في دبي‪.‬‬ ‫وفي هذا الإطار‪ ،‬عملت اإمباور لتعزيز‬ ‫ا�ستخدام اأنظمة تبريد المناطق في دولة‬ ‫الإمارات العربية المتحدة وذهبت اإلى اأبعد‬ ‫من ذلك‪ ،‬في الوليات المتحدة حيث لدينا‬ ‫�سراكات قوية مت�سامنة مع الجمعية الدولية‬ ‫لطاقة المناطق (‪ )IDEA‬ناأمل من هذه‬ ‫ال�سراكة اأن نح�سل على قوة اأكبر‪ ،‬من خالل‬ ‫جلب موؤتمرهم ال�سنوي للتبريد مرة اأخرى اإلى‬ ‫ال�سرق الأو�سط‪.‬‬ ‫هناك نق�س في موارد المياه العذبة في ال�سرق‬ ‫الأو�سط مما اأجبر المنطقة على النظر في طرق‬ ‫مبتكرة لتوفير خدمة التبريد لل�سكان‪ ،‬خ�سو�سا‬ ‫في درجات الحرارة المرتفعة في ال�سيف‪.‬‬ ‫وكانت دبي على وجه الخ�سو�س في مقدمة‬ ‫هذا البحث‪ ،‬مما اأدى اإلى و�سول الثورة �سناعية‬ ‫اإلى هذه الإمارة‪ .‬الأمر الذي نحاول القيام به‬ ‫هو البحث وال�ستثمار في التقنيات والبتكارات‬ ‫الجديدة للتاأكد من اإمكانية تقديم اأف�سل‬ ‫الخدمات لعمالئنا وباأقل الأ�سرار البيئية‬ ‫يتطور ال�سرق الأو�سط ب�سرعة لي�سبح مركزا‬ ‫رئي�سيا لتبريد المناطق على ال�سعيد العالمي‪.‬‬ ‫وقد اأظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة‬ ‫على وجه الخ�سو�س دبي عالمات قوية على‬ ‫النتعا�س في ال�سنوات التي اأعقبت الأزمة‬ ‫القت�سادية‪ ،‬وذلك بف�سل الدعم الم�ستمر‬ ‫من الحكومة والتخطيط الب�سير على المدى‬ ‫الطويل‪ .‬الو�سول اإلى ال�ساحة الدولية على وزن‬ ‫ثقيل‪ ،‬مثل فكرة "اأيديا" التي يفوق عمرها ‪100‬‬ ‫عام‪ ،‬تركز موقع المنطقة وتمكننا ك�سناعة من‬ ‫تبادل المعلومات والخبرات في قاعدة عالمية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪47 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬

‫مشاكل المياه في الخليج العربي‬

‫اعمل مع‬

‫إمباور‬ ‫قد يعتمد مستقبل الشرق األوسط على ذلك‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 46‬‬


‫مبدعون‬ ‫يوغيش‬

‫ميهتا يقول‪:‬‬ ‫"الإحباط جيد‬ ‫جدا‪ .‬فالإحباط يجلب عدم الر�سا وال�سعي‬ ‫لتحقيق اأي تغيير يجب اأن يكون هناك حد معين‬ ‫من عدم الر�سا"‪.‬‬ ‫هذا عندما اأدار الع�سو المنتدب الطاولة وتوجه‬ ‫اإلي في جل�ستنا بمقره في دبي بعد ا�ستجواب له‬ ‫بال رحمة عن اأكبر �سوق له فكان‪:‬‬ ‫"المملكة العربية ال�سعودية بـ ‪ % 24‬من كامل اإنتاج‬ ‫�سركة بتروكيم"‪ ،‬وعندها ميهتا من خالل مناق�سته‬ ‫ارتفاع تكاليف تحلية المياه وكيفية تاأثيرها على‬ ‫�سركته فجاأة وجدت نف�سي في المقعد ال�ساخن‬ ‫فتوجهت اإليه ب�سوؤال كي اأبعده عن م�سايقتي وكان‬ ‫ال�سوؤال‪ :‬ما اإذا كان ينبغي على الطالب الخريجين‬ ‫الن�سمام اإلى ال�سركة اأو القيام بالأعمال‬ ‫الحرة كي يك�سبوا الخبرة التي هم بحاجة اإليها‬ ‫ب�سدة‪ ،‬ويتبعه �سيل من الأ�سئلة البالغية بطريقة‬ ‫ال�ستجواب وبتفا�سيل دقيقة وكيف يمكن لأحد اأن‬ ‫ينفذ خطة الأعمال التجارية‪ ،‬حينها راأيت قر�س‬ ‫ال�سركة يظهر في مهيتا‪.‬‬ ‫انحنى اإلى الأمام جال�سا على مقعده‪ ،‬نظر اإلي‬ ‫ميهتا وبداأ يهاجمني بالأ�سئلة ب�سرعة حيث لم‬

‫اأ�ستطع الجابة عليها‪" .‬لماذا تفعل ذلك؟ اإذا كنت‬ ‫تدير اأعمال‪ ،‬تحتاج اإلى مهارات‪ .‬اإذا كان والدك‬ ‫اأو والدتك من الأغنياء هل تعتبر غناهما واحدة‬ ‫من مهاراتك؟‬ ‫اإذا كان لديك موهبة كبيرة وكنت تحاول �سقلها‬ ‫فعندها تقول هذه مهارتي األي�س كذلك‪ .‬ل ت�ستطيع‬ ‫القول باأن لديك عملك الخا�س في �سن ‪.29‬‬ ‫لن ينجح ذلك! اأي عمل؟ ما الذي ت�سعى اإليه؟‬ ‫ما الذي تعرفه؟ كيف �ستت�سرف حيال ذلك؟‬ ‫ما الذي يجب فعله وما الذي يجب المتناع عن‬ ‫فعله؟ ما هو معدل العر�س والطلب؟ كم تملك‬ ‫من الم�ساحة؟ كيف �ستقوم بتعيينها؟ كيف‬ ‫�ستقوم لتعيينها؟ ما الذي تنوي القيام به؟ ما‬ ‫هي الب�سمة؟ هذه كلها اأ�سئلة منطقية! اأنا كذا‬ ‫وهكذا واأنا عندي تجربة كذا وعلى النحو ذلك‪،‬‬ ‫عندها فقط ت�ستطيع القول باأنك �ستبداأ فعل �سيء‬ ‫لوحدك‪ .‬عليك اأن تخطط كل �سيء في ال�سوق‪،‬‬ ‫وتر�سم الخرائط ال�سخ�سية‪ .‬هل لديك الموهبة؟‬ ‫هل لديك المهارات؟ وقتك ل يحين اإل عندما‬ ‫تكون على ا�ستعداد لذلك يجب اأن يوجد لديك‬ ‫هيكل"‪.‬‬ ‫منطق ونظام بكل تاأكيد‪ .‬بعد اأن تق�سي بع�س‬

‫الوقت مع يوغي�س‪" ،‬نادني با�سم يوغي اإنه ال�سم‬ ‫المف�سل لدي"‪ ،‬اأ�ستطيع اأن اأرى كيف و�سع هذا‬ ‫الرجل ب�سمته ب�سعوبة في مجال البتروكيماويات‬ ‫بينما يوغي لم يفلح في هذا المجال لكن عمله‬ ‫يرتبط مبا�سرة بمو�سوع الطاقة حيث يقوم‬ ‫بتاأمين المواد الكيميائية لل�سركات ذات ال�سلة‬ ‫بالطاقة "هناك اأربعة منتجات ل�سركة بتروكيم‬ ‫تخ�س �سركات النفط" وعملية اإنتاجه تحتاج‬ ‫اإلى الماء‪ ،‬نعم‪ ،‬وهذا يعني تحلية المياه‪" .‬نحن‬ ‫ن�ستخدم محطات تحلية المياه‪ .‬المال هو ال�سيء‬ ‫الذي تحتاج اإليه للح�سول على المياه‪.‬‬ ‫يكفي القول اأن هناك ما يكفي من المياه في‬ ‫العالم‪ ،‬ولكن اإمكانية اي�سالها اإلى الإن�سان في‬ ‫الأماكن العميقة والمظلمة من العالم‪ ،‬هذا هو‬ ‫التحدي‪ .‬وهذه هي اللوج�ستية‪ ،‬وهذا هو المال‪،‬‬ ‫وهذه هي التنمية"‪ ،‬ويقول يوغي ب�سكل قاطع‪.‬‬ ‫"لدينا موارد"!‬ ‫في بلد كبيرة مثل الإمارات العربية المتحدة‪،‬‬ ‫واأعني كبيرة من حيث الزدهار‪ ،‬ل يمكنك �سرب‬ ‫الماء لأنها مياه مالحة‪ .‬اإنه اأمر رائع اأن تقوم‬ ‫بعملية تحلية المياه‪ .‬ويتابع يوغي �سرح اآلية عملية‬ ‫تحلية المياه حيث لدى مهياتا �سهادة جامعية‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪49 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬

‫تفاعل‬

‫كيميائي‬

‫لدى شركة يوغيش ميهتاس‬ ‫بتروكيماويات الشرق األوسط لديها الحل‬ ‫كتبت فداء شعبان‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 48‬‬


‫مبدعون‬

TRAINING CENTER

51 EntrEprEnEur

may 2014


‫مبدعون‬

‫في الكيمياء من كلية باندرا الوطنية في مومباي‬ ‫وبعدها ح�سل على ماج�ستير في اإدارة الأعمال‬ ‫من كلية هارفارد لالأعمال‪ .‬لم تكن رحلته اإلى‬ ‫دبي من �سابق اإ�سرار بل كانت مجرد فكرة مرت‬ ‫من اأمامه في ذلك الوقت‪.‬‬ ‫"كنت محبطا جدا ولقد جاء �سديقي من دبي‬ ‫لزيارتي قال‪:‬‬ ‫"تحتاج اإلى تغيير النهج كله بما في ذلك بلدكم"‪.‬‬ ‫كنت اأعتقد اأنها مدينة وبلد نامية فكانت الحكومة‬ ‫في ذلك الوقت داعمة جدا‪ .‬اأعتقد باأنها نقلة‬ ‫نوعية من قبل بومباي؛ لقد تجاوزت توقعاتي‪،‬‬ ‫بحيث لم اأفلح في عملي وقررت اأن اأبقى هنا لمدة‬ ‫اأ�سبوعين" لقد �سعر ميهتا منذ �سغره بالخ�سائر‬ ‫والمكا�سب ول يبدو عليه ال�سعور بالندم لقد ك�سبت‬ ‫بع�س المال وخ�سرت بع�س المال لقد قمت بذلك‬ ‫من خالل الم�ساريع المتهورة‪ .‬كانت كنفقات‬ ‫الهواة وكنت اأنفق مثل اأحد الهواة‪ ،‬لقد خ�سرت كل‬ ‫المال الذي جمعته ب�سرعة هائلة‪ .‬فترة ال�سباب‬ ‫ترغمك على الندفاع اإلى الأمام اإلى اأن ت�سطدم‬ ‫بالحائط‪ .‬بعد خم�س �سنوات خطا خطوة ارتجالية‬ ‫فتوجه اإلى دولة الإمارات العربية المتحدة‪ ،‬لقد‬ ‫�سيد يوغي و�سريكه ديفيد لوبوك بتروكيم في عام‬ ‫‪ ،1995‬ويمكن اأن تتباهى الآن اأن الدولة الخليجية‬ ‫هي ثاني اأكبر �سوق لها بعد المملكة العربية‬ ‫ال�سعودية الأقوى بين دول مجل�س التعاون الخليجي‬ ‫تليها الهند م�سقط راأ�س الع�سو المنتدب‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 50‬‬

‫«من المؤكد أن أميركا‬ ‫تقوم بالسحب من الجميع‬ ‫قدر اإلمكان ثم تبدأ بعدها‬ ‫باستخدام مخزونها‪ .‬حتى أننا‬ ‫تمكنا من مناقشة تسرب‬ ‫النفط البريطاني الجهنمي في‬ ‫الخليج المكسيكي في نيسان‬ ‫‪ ،2010‬وكارثة «ديب ووتر‬ ‫هورايزون»‪.‬‬ ‫حظي رائد الأعمال الناجح اأكثر من غيره‬ ‫بتغطيات �سحفية اأكبر‪ ،‬وربما لأن لديه مهارة‬ ‫في اإجراء المقابالت‪ ،‬اإنه خبير في الت�سجيالت‬ ‫�سوتية يخطئ في بع�س الأحيان يقول‪" :‬يجب اأن‬ ‫تت�ساوى ن�سبة المجازفة بين الربح والخ�سارة‪،‬‬ ‫القليل من المجازفة مهمة دائما يمكنك تقدير‬ ‫المجازفة في بع�س الأحيان لكن هناك مجازفة ل‬ ‫ت�ستطيع الإفالت منها‪ ،‬مزيج من كل ذلك‪ ،‬ولكن‬ ‫يجب اأن يكون لديك المعرفة والمهارة والكثير‬ ‫من ال�سبر "اأو �سيء اأخر"‪ ،‬هناك كمية معينة‬ ‫من المجهول وال�سفر اإلى المجهول مهم جدا‪.‬‬ ‫اإذا ذهبت اإلى الم�سار المختار‪ ،‬عليك اأن تكون‬

‫�سخ�س اأخر من اأتباعه‪ ،‬لأن القائد هو من اأن�ساأ‬ ‫هذا الطريق‪ .‬ل باأ�س اأن تكون تابعا‪ ،‬ولكن اإذا‬ ‫كنت تريد اأن تفعل �سيئا فالحياة تغير الأ�سياء‪،‬‬ ‫اإذا كنت تريد اأن تفعل الأ�سياء الجديدة القابلة‬ ‫للتحول‪ ،‬عندها �ستكون اأنت الرائد‪.‬‬ ‫فكر بحرية اأكثر " بتروكيم ميهتا يعمل بالفعل‬ ‫مع "حقيقية من هو الذي" ‪-‬الالعبين الكبار‬ ‫معروفون فقط بالن�سبة لمن داخل هذه ال�سناعة‪،‬‬ ‫واأ�سماء الأ�سر معروفة اإلى حد كبير بالن�سبة‬ ‫للجميع مثل �سل‪ ،‬يوندل با�سل‪ ،‬وداو‪ .‬بقدر ما‬ ‫يذهب تطوير الأعمال ويقول ميهتا‪ ":‬ل ت�ستطيع‬ ‫اأن تفعل ما يكفي منه‪ .‬ال�سوق ل يزال �سغيرا‬ ‫جدا‪ .‬يمكنه اأن يتكاثر اأكثر‪ ،‬نبيع اأكثر‪ .‬نحن قادة‬ ‫ال�سوق والكل يعلم ماذا نفعل‪ .‬هناك الكثير من‬ ‫المناف�سة في عملنا‪ -‬والبع�س يرغب اأن نتعثر"‪.‬‬ ‫اأف�سل البائعين يقومون ببيع اأعداد �سخمة من‬ ‫المنتجات الثالث الأ�سا�سية‪" :‬خالت الإيثيل ثم‬ ‫يليه التولوين الزيلين من قبل‪ "،‬مع كل �سيء‬ ‫يتم ا�ستخدامه على نطاق وا�سع ب�سبب انخفا�س‬ ‫التكاليف المتغيرة وع�سبة من التطبيقات‪.‬‬ ‫"عندما تقوم بالثقب تخل بالتوازن البيئي‪� .‬سواء‬ ‫كان ذلك األبرتا‪ ،‬األ�سكا‪ ،‬ال�سارقة ‪ ...‬الحفر هو‬ ‫حرفيا زلزلة‪ ،‬ولكن العالم لن ينفد من النفط"‪.‬‬ ‫"تكلم يوغي�س عن احتياطي النفط في األ�سكا‬ ‫ويقول‪" :‬من الموؤكد اأن اأميركا تقوم بال�سحب من‬ ‫الجميع قدر الإمكان ثم تبداأ بعدها با�ستخدام‬


‫مبدعون‬ ‫«من األفضل العمل مع‬ ‫األصدقاء‪ ،‬وطريقة الحياة‬ ‫الرغيدة أهم من أي شيء أخر‬ ‫قمت به ويتضمن المال‪.‬‬ ‫«شريكه في بتروكيم‪ ،‬ووبوك‬ ‫المذكورة آنفا‪ ،‬هو صديق‬ ‫قديم ليوغي وقد التقى به بعد‬ ‫االنتقال إلى دبي في عام ‪،1990‬‬ ‫كان لوبوك المورد لمشروع‬ ‫تجاري صغير من ميهتا في‬ ‫مرحلة مبكرة‪ ،‬وأحد شريكاه‬ ‫فيما بعد‪« .‬حققنا أكثر من ‪1.1‬‬ ‫مليون ‪ ،$‬إنها ورقة رابحة‪ .‬إنه‬ ‫كثير من اإليمان والثقة تكون‬ ‫لديك عندما يكون الناس من‬ ‫حولك‪.‬‬ ‫تك�سا�س وقريبا �سين�سم والده اإلى بتروكيم‪.‬‬ ‫"والدي‪ ،‬توفي‪ .‬وكان ينتج المواد الكيميائية وكان‬ ‫نهجه مختلف جدا‪ .‬لم ي�سبق له اأن جمع الكثير‬ ‫من المال كان رجال عظيما‪ ،‬ولكنه كان اأكاديمي‬ ‫وتقني للغاية‪ .‬يريد منتج رائع‪ ،‬ولم يهتم اأبدا اأن‬ ‫حقق المال اأم ل جعل المال خارج تفكيره‪ .‬عند‬ ‫القيام باأعمال تجارية‪ ،‬الهدف النهائي هو لك�سب‬ ‫المال‪ .‬هدفي اليوم يختلف كثيرا‪ :‬اإنها لي�ست فقط‬ ‫لجمع المال‪ ،‬ولكنها لرد الجميل للمجتمع‪.‬‬ ‫كونها اأ�سغر �سنا‪ ،‬فهي اأقل اإدراكا لما يجري في‬ ‫العالم‪ .‬كنا ننفق الكثير من الطاقة عندما ت�سبح‬ ‫الو�سائل متوقفة لل�سبع اأو ‪� 10‬سنوات الما�سية‬ ‫تغيرت الأمور لمهيتا في العقدين من العمل‬ ‫في بتروكيم‪ ،‬على كال الم�ستويين ال�سخ�سية‬ ‫والمهنية‪ .‬يبدو اأن �ساحب ال�سركة منزعج من كل‬ ‫�سيء‪ ،‬وهذا ي�سمل التحديات التي �سيواجهها من‬ ‫حيث نق�س الموارد ومتاهات لوج�ستية لحقة‪.‬‬ ‫في كلماته‪" ،‬يمكن اأن يتم اإدارتها جميعا‪ .‬لي�س‬ ‫اأمرا �سهال‪ ،‬ولكنه ممكن‪� .‬سنكون بخير‪� ،‬سترى"‪.‬‬ ‫ل�سبب ما‪ ،‬اأنا اأ�سدقه‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪53 EntrEprEnEur‬‬


‫مبدعون‬ ‫مخزونها‪ .‬حتى اأننا تمكنا من مناق�سة ت�سرب‬ ‫النفط البريطاني الجهنمي في الخليج المك�سيكي‬ ‫في ني�سان ‪ ،2010‬وكارثة "ديب ووتر هورايزون"‪.‬‬ ‫في حين يقر ب�سررها على البيئة‪ ،‬ميهتا ل يزال‬ ‫متفائال ويرمي قدرا كبيرا من الم�سئولية على‬ ‫عاتق ال�سيا�سة‪ .‬اأما بالن�سبة للم�سوؤولية الجتماعية‬ ‫لل�سركات‪ ،‬اتخذ مهيتا طريقا مبا�سرا بدل من طريقة‬ ‫ال�سركات المف�سلة التي ت�سمى بالطريقة ال�سحيحة‪.‬‬ ‫هول يبني الحدائق ول يتبرع لالأجنحة المكتبية‪،‬‬ ‫بدل من ذلك لقد حول الم�سوؤولية الجتماعية‬ ‫للفر�س التعليمية الحرة يمهدها للطامحين‬ ‫بالأعمال "بتروكيم لديها برامج المنح الدرا�سية‪.‬‬ ‫اأقوم بتدري�س كل �سنة �سخ�سين في جامعة‬ ‫هارفرد لالأعمال‪ .‬بالحقيقة انا اأقوم بتمويلهم‪.‬‬ ‫هناك الكثير من الأ�سياء التي نقوم بها بطريقتنا‬ ‫المتوا�سعة‪ :‬جمعية الم�ست�سفيات الخيرية هي واحدة‬ ‫منها‪ .‬ولكن داخليا‪ ،‬لدينا رعاية م�سوؤولة في �سركتنا‬ ‫واأخالق عالية‪ .‬يتم التعامل مع موظفينا ب�سكل جيد‪،‬‬ ‫فنوعية الحياة مهمة جدا بالن�سبة لنا‪.‬‬ ‫لدينا برنامج وجبة الإفطار في ال�سباح ميهتا‬ ‫يوافق على اأن النا�س ال�سعداء ينتجون اأكثر‬ ‫لموؤ�س�ساتهم‪ ،‬واأن هذه " الرعاية الم�سوؤولة " تقوم‬ ‫بدور بناء الولء المخطط كذلك‪ .‬بالإ�سافة اإلى‬ ‫الأ�سا�سيات‪ ،‬مهيتا يحتفظ با�ستراتيجيات تت�سمن‬ ‫تدريب الموظفين لتطوير مهاراتهم واإر�سال‬ ‫مر�سحين جديرين للتعليم العالي في جامعته‪.‬‬ ‫"لدينا اأي�سا مبادرة ثقافية �سخمة في‬ ‫ال�سركة‪ .‬نحن نرعى الرق�س والدراما والم�سرح‬ ‫والمو�سيقى‪ .‬هوايتي المف�سلة الرق�س‪ ،‬اأنا متيم‬ ‫بالمو�سيقى‪ .‬اأ�سبحت اأخ�سى اأن اأ�سبح كالرجل‬ ‫الآلي؟ هل ن�سينا اأننا ب�سر؟"‬ ‫المو�سوع يقودنا اإلى بع�س النجوم المعروفة‬ ‫بالم�سوؤولية الجتماعية لل�سركات‪ ،‬اثنتان منهما‬ ‫من اختيار اإدارة الأعمال ليوغي التي تركت‬ ‫انطباع جيد عليه �سخ�سيا‪".‬‬ ‫كنت اأ�سكر �ستيف جوبز كثيرا في اأيام ال�سباب‪ ،‬بيل‬ ‫غيت�س وريت�سارد بران�سون‪ ،‬اأنا حقا مثل بران�سون"‪.‬‬ ‫لقد تمت هذه المقابلة قبل يوم واحد من المنتدى‬ ‫الذي ي�سم الرئي�س التنفيذي ل�سركة دو وال�سير‬ ‫ريت�سارد‪ ،‬ولكن كان من المقرر اأن ي�سافر ميهتا اإلى‬ ‫الوليات المتحدة الأمريكية اإلى تك�سا�س بالتحديد‪.‬‬ ‫لقد و�سل اإلى دبي من رحلة يومية مزدوجة اإلى‬ ‫الهند‪ ،‬لكن كان ذلك لأمور �سخ�سية ول تتعلق‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 52‬‬

‫بالعمل‪" :‬ذهبت لتناول الغداء مع اأختي‪ ،‬كان لطيفا‬ ‫جدا‪ .‬كان غداء جيدا‪ ،‬ثم قمت بالمقابلة وعدت"‪.‬‬ ‫لقد و�سع الع�سو المنتدب الكثير من العمل في‬ ‫عالقاته‪ ،‬ويقول بثقة اأنه "من الأف�سل العمل مع‬ ‫الأ�سدقاء‪ ،‬وطريقة الحياة الرغيدة اأهم من اأي‬ ‫�سيء اأخر قمت به ويت�سمن المال‪�" .‬سريكه في‬ ‫بتروكيم‪ ،‬ووبوك المذكورة اآنفا‪ ،‬هو �سديق قديم‬ ‫ليوغي وقد التقى به بعد النتقال اإلى دبي في عام‬ ‫‪ ،1990‬كان لوبوك المورد لم�سروع تجاري �سغير من‬ ‫ميهتا في مرحلة مبكرة‪ ،‬واأحد �سريكاه فيما بعد‪.‬‬ ‫"حققنا اأكثر من ‪ 1.1‬مليون ‪ ،$‬اإنها ورقة رابحة‪.‬‬ ‫اإنه كثير من الإيمان والثقة تكون لديك عندما يكون‬ ‫النا�س من حولك‪ .‬اأميل للعمل مع الأ�سدقاء‪ ،‬اأنا�س‬ ‫اأ�سبحوا كالعائلة بالن�سبة لك على مر الزمان‪ .‬ديفيد‬ ‫هو من هذا القبيل" كما يقول م�سيرا اإلى �سورة‬ ‫موؤطرة لل�سريكين معا اتخذت منذ ب�سع �سنوات‪.‬‬ ‫جنبا اإلى جنب مع زوجته ذاتالـ ‪ 30‬عاما ياأخذ‬ ‫ابنه روهان جزءا كبيرا من تركيز ميهتا "اأريد اأن‬ ‫اأكون اأبا جيدا لبني" ‪ ،‬يقولها باعتزاز ‪.‬‬ ‫روهان يوغي مجرد طفل‪ ،‬اأكمل �سنتين مع م�سفاة‬


‫آفاق‬

‫النجاحات التي يحققها الشباب العربي اليوم هي بغالبها نجاحات فردية‪ ،‬خصوص ًا‬ ‫في الدول خارج مجلس التعاون الخليجي‪ .‬حتى اليوم النجاحات ليست بالمستوى‬ ‫المطلوب للقيام باقتصاد قوي مستدام في المنطقة‪ .‬هل يشكو الشباب العربي‬ ‫نقص في الطموح؟‬ ‫ٍ‬ ‫من‬ ‫دبي‪ -‬فوزية ياسمينة‬

‫كان‬

‫العام ‪ 2007‬بداية لفترة انقالبية‬ ‫على المنطقة العربية ب�شكل خا�ص‬ ‫�شهدت فيها وما تزال اأحداث تحولية كبيرة تبعها‬ ‫تغيرات بكل االتجاهات‪ .‬ما حدث كان كثيراً‪ ،‬ببداي ٍة‬ ‫م�شرقة قبل العام ‪ ،2007‬كان العالم العربي بمعظم‬ ‫اأقطاره وبدول مجل�ص التعاون الخليجي ب�شكل‬ ‫بحما�ص نحو انفتاح عالمي اأ�شرق في‬ ‫ً‬ ‫خا�ص‪ ،‬منطلق ًا‬ ‫كل الجوانب االقت�شادية منها والحياتية‪.‬‬ ‫في الفترة بين ‪ 2005‬و‪ ،2007‬ارتفعت معدالت‬ ‫النمو وعك�شت اجتماعي ًا رخا ًء ودرجات غير‬ ‫م�شبوقة من التفاوؤل‪ .‬بداأ العالم العربي يتطلع اإلى‬ ‫العالم كقاعد ٍة النطالقه يناف�ص فيها ب�شدة‪ .‬طال‬ ‫االإعمار كل اأرجاء المنطقة‪ ،‬م�شاريع رائعة تطلق‬ ‫في كل يوم و�شلت اإلى كل مكان‪ ،‬وروؤى ا�شتثمارية‬ ‫واعدة‪ ،‬وطموح كبير‪ .‬لم يدم الحال طوي ُال‬ ‫حتى جاءت االأزمة المالية العالمية لتكبح جماح‬ ‫الطموح‪ ،‬وتك�شف الحق ًا اأن االأ�شا�ص المبني عليه‬ ‫غير �شالح وال يدعم ا�شتدامة النمو‪.‬‬ ‫عند البحث في االأ�شباب‪ ،‬وبلفت ٍة �شريعة‪ ،‬واإ�شاف ًة‬ ‫اإلى كل ما �شبق وذُ كر خالل ال�شنوات التي تلت‬ ‫االأزمة المالية العالمية من محللين اقت�شاديين‬ ‫عالميين‪ ،‬كان هناك اإ�شار ًة وا�شحة اإلى نق�ص‬ ‫�شديد في اال�شتثمار في االإن�شان العربي‪ .‬كل ما‬ ‫كان يُبنى ويخطط له‪ ،‬لم يكن ب�شواعد �شباب‬

‫المنطقة‪.‬‬ ‫دخلت المنطقة بمرحلة كئيبة‪ ،‬ذوت فيها االآمال‬ ‫في الدول التي كانت قد خا�شت �شوط ًا ال باأ�ص في‬ ‫التقدم‪ ،‬اأما في تلك التي لم تفعل فكانت االأمور‬ ‫اأ�شد �شوءاً‪ ،‬حيث �شئم ال�شباب العربي فاأعلن‬ ‫البوعزيزي اعترا�شه ال�شديد على واقع الحال‬ ‫بطريقة هي االأ�شد بالغة وتاأثير ًا في تاريخنا‬ ‫الحديث‪ .‬فكانت تلك فاتحة الربيع العربي‪ ،‬اأو‬ ‫هكذا اأريد لها اأن تكون‪ .‬واإن كان البع�ص يرى‬ ‫في االأحداث مخطط محكم ي�شاغ �شد المنطقة‬ ‫الأهداف �شيا�شية واقت�شادية عالمية بحتة‪ ،‬اإال‬ ‫اأن ذلك ال ينفي باأي حال من االأحوال اأنه اإذا‬ ‫ما �شح اعتقادهم فاإنه مخططٌ مبني باالأ�شا�ص‬ ‫على م�شاكل حقيقة للمواطن العربي‪ .‬الفقر‬ ‫والقهر وتردي الحالة المعي�شية و�شوء التعليم‬ ‫وعدم تكافوؤ الفر�ص وغياب التنمية وغياب‬ ‫التكامل االقت�شادي والقمع والقائمة تطول‪ ،‬كل‬ ‫هذه ثغرات يمكن اأن توؤدي ب�شكل طبيعي جد ًا‬ ‫اإلى االنفجار الذي حدث‪ ،‬كما يمكنها اأن تكون‬ ‫اأر�ص خ�شبة ومفاتيح تحكم جيدة جد ًا لبناء اأي‬ ‫مخطط ا�شتعماري االأمر �شيان بطبيعة الحال اإذ‬ ‫اأن النتيجة واحدة‪.‬‬ ‫�شمت االآمال لدى ال�شباب العربي حتى عانقت‬ ‫ال�شماء في بداية الربيع العربي‪ ،‬وت�شور اأنها‬

‫«يعد تطوير كوادر العمل‬ ‫الوطنية أولوية قصوى‬ ‫بالنسبة لحكومات المنطقة‬ ‫العربية‪ ،‬حيث تسعى إلى‬ ‫توفير مزيد من فرص العمل‬ ‫لمواكبة نموها السكاني‬ ‫وتنويع مصادر الدخل في‬ ‫اقتصاداتها بعيداً عن النفط‪.‬‬ ‫كما أن تفهم احتياجات‬ ‫ومتطلبات وتطلعات فئة‬ ‫الشباب‪ ،‬التي تعد األكبر من‬ ‫الناحية الديموغرافية في‬ ‫المنطقة‪ ،‬يعتبر أمراً بالغ‬ ‫األهمية بالنسبة للحكومات‬ ‫والشركات والمجتمعات‬ ‫التي تتطلع إلى إضافة مزيد‬ ‫من فرص العمل على المدى‬ ‫الطويل»‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪55 EntrEprEnEur‬‬


‫آفاق‬

‫هل لدى الشباب العربي‬

‫طموح‬ ‫؟‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 54‬‬


‫آفاق‬ ‫باأن عدم توفر المقررات المنا�شبة ي�شكل ثالث‬ ‫اأبرز عقبة تعتر�شهم‪ ،‬وتليها جودة التعليم (بن�شبة‬ ‫‪.)16%‬‬ ‫ويعتبر «ا�شتطالع ال�شباب العربي» مبادرة �شنوية‬ ‫تقودها «اأ�شداء بير�شون‪ -‬مار�شتيلر»‪� ،‬شركة‬ ‫ا�شت�شارات العالقات العامة الرائدة في منطقة‬ ‫ال�شرق االأو�شط و�شمال اإفريقيا‪ .‬وهو يهدف اإلى‬ ‫تقديم بيانات موثوقة ونظرة �شاملة ومعمّقة‬ ‫ل�شناع االقرار في القطاعين الحكومي والخا�ص‬ ‫اإزاء مواقف ووجهات نظر وطموحات ‪ 200‬مليون‬ ‫�شاب عربي من اإجمالي عدد �شكان المنطقة‪،‬‬ ‫والتي ي�شكل فيها ال�شباب تحت �شن ‪ 25‬عام ًا ن�شبة‬ ‫‪.60%‬‬ ‫وللعام ال�شاد�ص على التوالي‪ ،‬اأنجزت «بين‬ ‫�شوين اآند بيرالند ‪ -‬ال�شركة العالمية الرائدة‬ ‫بمجال ا�شتطالعات الراأي والوكالة ال�شقيقة‬ ‫ل�شركة «اأ�شداء بير�شون‪ -‬مار�شتيلر»‪،‬‬ ‫والتي افتتحت ر�شمي ًا مكاتب تمثيلية تابعة‬ ‫لها في منطقة ال�شرق االأو�شط ‪ -‬اال�شتطالع‬ ‫االأ�شخم حتى االآن في يناير ‪ ،2014‬وذلك بعد‬ ‫اإجرائها ‪ 3500‬مقابلة �شخ�شية خالل الفترة‬ ‫بين دي�شمبر ‪ 2013‬ويناير ‪ 2014‬مع �شبان‬ ‫و�شابات عرب ينتمون للفئة العمرية بين ‪18‬‬ ‫و‪ 24‬عام ًا من دول مجل�ص التعاون الخليجي‬ ‫ال�شت (البحرين‪ ،‬والكويت‪ ،‬وعُ مان‪ ،‬وقطر‪،‬‬ ‫وال�شعودية‪ ،‬واالإمارات العربية المتحدة)‪،‬‬ ‫والعراق‪ ،‬وم�شر‪ ،‬واالأردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وليبيا‪،‬‬ ‫وتون�ص‪ ،‬والمغرب‪ ،‬والجزائر‪ ،‬واليمن‪ ،‬وكذلك‬ ‫فل�شطين التي �شملها اال�شتطالع الأول مرة هذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وبهذه المنا�شبة‪ ،‬قال �شونيل جون‪ ،‬الرئي�ص‬ ‫التنفيذي ل�شركة «اأ�شداء بير�شون‪-‬‬ ‫مار�شتيلر»‪« :‬يعد تطوير كوادر العمل الوطنية‬ ‫اأولوية ق�شوى بالن�شبة لحكومات المنطقة‬ ‫العربية‪ ،‬حيث ت�شعى اإلى توفير مزيد من‬ ‫فر�ص العمل لمواكبة نموها ال�شكاني وتنويع‬ ‫م�شادر الدخل في اقت�شاداتها بعيد ًا عن‬ ‫النفط‪ .‬كما اأن تفهم احتياجات ومتطلبات‬ ‫وتطلعات فئة ال�شباب‪ ،‬التي تعد االأكبر من‬ ‫الناحية الديموغرافية في المنطقة‪ ،‬يعتبر اأمر ًا‬ ‫بالغ االأهمية بالن�شبة للحكومات وال�شركات‬ ‫والمجتمعات التي تتطلع اإلى اإ�شافة مزيد من‬ ‫فر�ص العمل على المدى الطويل»‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪57 EntrEprEnEur‬‬


‫آفاق‬ ‫الفر�شة اأمامه ليم�شك بزمام االأمور‪ ،‬ولكن ما‬ ‫بات اأن ك�شف هذا الربيع عما كان يُخبئُه في‬ ‫ثناياه من عوا�شف قاتلة‪ ،‬معلن ًا بو�شوح اأن االأمور‬ ‫لي�شت كما تبدو‪ .‬فخفتت الطموحات وان�شحبت‬ ‫قوى �شبابية كثيرة من اأي ن�شاط‪ .‬اإذ ًا اأين الحل؟‬ ‫ماذا يعتقد ال�شباب العربي؟ ومما يخاف؟ اإلى‬ ‫ماذا يطمح؟ وما العوائق في وجهه؟ هل لديه‬ ‫طموح؟ كل هذه وغيرها اأ�شئلة كثيرة بات واجب ًا‬ ‫التدقيق فيها بعد هذه المرحلة الغنية جد ًا‬ ‫بتمايزها وتحوالتها العميقة‪ .‬في اال�شتطالع‬ ‫ال�شنوي الذي اأجرته اأ�شداء بير�شون‪ -‬مار�شتيلر‬ ‫لراأي ال�شباب العربي يوجد بع�ص االإجابات‪ ،‬وهنا‬ ‫في هذا الملف نلقي ال�شوء على اأهم ما اأجل عنه‬ ‫هذا اال�شتطالع‪.‬‬ ‫بدايةً‪ ،‬اأ�شارت نتائج اال�شتطالع اإلى اأن اأعداد‬ ‫ال�شباب في العالم العربي من الراغبين بمتابعة‬ ‫تعليمهم اآخذة بالتراجع‪ ،‬حيث يعتبر الكثيرون منهم‬ ‫اأن ارتفاع تكاليف التعليم هي العقبة الرئي�شية التي‬ ‫تقف في وجههم‪ ،‬لكنهم اأبدوا تفاو ًؤال تجاه م�شتقبل‬ ‫حياتهم المهنية‪.‬‬ ‫واأظهرت النتائج اأن نحو الن�شف (ن�شبة ‪)46%‬‬ ‫من ال�شباب العربي ممن تتراوح اأعمارهم‬ ‫بين ‪ 24-18‬عام ًا يعتزمون متابعة تح�شيلهم‬ ‫العلمي ونيل �شهادة البكالوريو�ص اأو الماج�شتير‬ ‫اأو الدكتوراه اأو خو�ص برامج التدريب المهني‪،‬‬ ‫لت�شهد هذه الن�شبة تراجع ًا من ن�شبة ‪ 55%‬في‬ ‫العام ‪ 2013‬علم ًا اأنها كانت ‪ 56%‬في العام‬ ‫‪ .2012‬واأ�شار اال�شتطالع اإلى اأن خطط متابعة‬ ‫التح�شيل العلمي توزعت بن�شب مت�شاوية تقريب ًا‬ ‫بين بلدان العالم العربي‪ ،‬حيث اأعرب ‪ 45%‬من‬ ‫الم�شاركين من دول مجل�ص التعاون الخليجي‬ ‫عن رغبتهم في االلتحاق بالجامعة اأو برامج‬ ‫التدريب المهني مقارنة مع ‪ 47%‬في البلدان غير‬ ‫الخليجية‪.‬‬ ‫وبح�شب اال�شتطالع الذي �شمل ال�شباب العربي‬ ‫في ‪ 16‬بلداً‪ ،‬فاإن ‪ 24%‬من ال�شباب ال يعتزمون‬ ‫ا�شتكمال تح�شيلهم العلمي مقارن ًة بواحد من‬ ‫اأ�شل كل ‪ 5‬اأ�شخا�ص (‪ )20%‬في عام ‪.2013‬‬ ‫واأ�شار ثلث الم�شاركين (‪ )33%‬اإلى اأن ال�شعوبات‬ ‫المالية هي ال�شبب الرئي�شي الذي يحول دون‬ ‫ا�شتكمال تح�شيلهم العلمي‪ ،‬في حين امتنع ربع‬ ‫ال�شباب الم�شتطلعة اآرائهم (‪ )27%‬عن تحديد‬ ‫�شبب وجيه لذلك‪ .‬كما اأكد ‪ 18%‬من الم�شاركين‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 56‬‬


‫آفاق‬

‫أبرز ‪ 10‬نتائج لالستطالع‬ ‫ﺗﻔﺎﺅﻝ‪ ‬‬

‫‪100‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬

‫ما هو رأي ‪ 200‬مليون شاب عربي‬ ‫بمستقبلهم؟‬

‫ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة‬ ‫‪40‬‬ ‫يشكالن أكبر مصدر للقلق بالنسبة‬ ‫‪20‬‬ ‫للشباب في منطقة الشرق األوسط‬

‫آﻮادر‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪120‬‬

‫ﺍﻟﻣﻌﻭﻗﺎﺕ ﺍﻟﻣﺎﻟﻳﺔ ﺗﻘﻑ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻛﺛﻳﺭﻳﻥ ﻣﻧﻬﻡ‬ ‫ﻧﺻﻑ ﺍﻟﺷﺑﺎﺏ ﺍﻟﻌﺭﺑﻲ ﻳﺧﻁﻁﻭﻥ ﻟﻣﺗﺎﺑﻌﺔ ﺗﺣﺻﻳﻠﻬﻡ ﺍﻟﻌﻠﻣﻲ ﻭﻟﻛﻥ‬ ‫ّ‬ ‫ﻧﺻﻑ ﺍﻟﺷﺑﺎﺏ ﺍﻟﻌﺭﺑﻲ ﺗﻘﺭﻳﺑﺎ ً )‪ (%44‬ﻳﻔﺿﻠﻭﻥ ﺍﻟﻌﻣﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺑﻠﺩﺍﻥ ﺍﻟﺧﻠﻳﺟﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﻭﺍﻟﻭﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻣﺗﺣﺩﺓ ﺍﻷﻣﺭﻳﻛﻳﺔ‬ ‫‪ % 42‬ﻣﻥ ﺍﻟﺷﺑﺎﺏ ﺍﻟﻌﺭﺑﻲ ﻳﺗﻭﻗﻌﻭﻥ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺭﻭﺍﺗﺑﻬﻡ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻣﻘﺑﻝ‬

‫ال�شــباب العربــي يتبنــون القيم المعا�شــرة‪ ،‬ولكن التاأثير االأكبــر يبقى للعائلة‬ ‫والوالدين والدين‪.‬‬ ‫ازدادﺑﻴﺎﻧﻲعــدد ال�شــباب العربــي الذيــن يتبنون القيــم المعا�شرة‪ ،‬فــي وقت تعيد‬ ‫رﺳﻢ‬ ‫فيــه التكنولوجيــا الرقميــة �شياغــة �شــلوكياتهم‪ .‬ومــع ذلــك‪ ،‬ال تــزال العائلــة‬ ‫‪1‬واالأ�شدقــاء والوالديــن والديــن هــم م�شــادر التاأثيــر االأكبــر علــى ال�شــباب‬ ‫آﻴﻒ ﺗﺼﻒ ﻣﺪى ﺗﺄﺛﻴﺮ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺮﺗﻚ ﺗﺠﺎﻩ اﻟﺤﻴﺎة ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم؟ )‪ %100‬ﻣﺜﺮ ﺟﺪاً(‬ ‫ونظرتهم اإلى الحياة‪.‬‬

‫‪0‬‬ ‫‪2014‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫لل�شــنة الرابعــة على التوالي‪ ،‬يعتبر ال�شــباب العربــي اأن ق�شية ارتفاع تكاليف‬ ‫المعي�شــة هــي م�شــدر قلقهــم االأ�شا�شــي‪ .‬ويلــي ذلك مبا�شــر ًة البطالــة التي‬ ‫توا�شل ارتفاعها ب�شكل ثابت على اأ�شا�ص �شنوي‪.‬‬ ‫ﻻ ﺃﻋﻠﻡ‬

‫ﻻ ﺃﺗﻔﻕ ﺑﺷﺩﺓ‬

‫ﺃﺗﻔﻕ ﺑﺷﺩﺓ‬

‫‪3‬‬

‫ﻣﺎ ﻫﻲ ﺩﺭﺟﺔ ﻗﻠﻘﻚ ﺣﻴﺎﻝ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ؟‬

‫ﻗﻠﻖ‪ ‬‬ ‫‪70‬‬

‫اﻟﻤﺆﺛﺮات‬

‫‪60‬‬

‫‪80‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪67 ‬‬ ‫‪56 ‬‬

‫‪58 ‬‬

‫‪32 ‬‬

‫‪32 ‬‬

‫ﺍﻹﻋﻼﻡ‬

‫ﺍﻟﻣﻭﺳﻳﻘﻰ‬

‫‪60‬‬

‫‪40‬‬

‫‪50‬‬

‫‪46 ‬‬ ‫‪38 ‬‬

‫‪35 ‬‬

‫‪50‬‬

‫‪40‬‬

‫‪30‬‬

‫‪30‬‬

‫‪20‬‬

‫‪20‬‬

‫‪10‬‬

‫‪10‬‬ ‫ﺍﻟﺗﻭﺍﺻﻝ‬ ‫ﺍﻻﺟﺗﻣﺎﻋﻲ‬

‫ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻟﻣﺟﺗﻣﻊ‬

‫ﺍﻟﺩﻳﻥ‬

‫ﺍﻷﺻﺩﻗﺎء‬

‫ﺍﻟﻭﺍﻟﺩﻳﻥ‬

‫ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‬

‫‪0‬‬

‫ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ‬

‫ﻓﺭﺹ ﺍﻟﻣﺭﺃﺓ‬

‫ﺍﻻﻗﺗﺻﺎﺩ ﺍﻟﻭﻁﻧﻲ‬

‫ﺍﻟﺑﻁﺎﻟﺔ‬

‫‪0‬‬

‫ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺗﻛﺎﻟﻳﻑ ﺍﻟﻣﻌﻳﺷﺔ‬

‫ﺍﻟﻣﺅﺛﺭﺍﺕ‬

‫‪2‬‬ ‫ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻠﺜﻮﺭﺍﺕ‬ ‫ﺃﺷﻌﺮ ﺃﻥ ﻭﺿﻌﻲ ﺳﻴﺘﺤﺴﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ‬ ‫يثقون بحكوماتهم‬ ‫العربي‬ ‫الشباب‬ ‫الوطنية‪ ،‬ولكن التفاؤل الذي رافق‬ ‫ثورات الربيع العربي بدأ يتالشى‬

‫الصراعات األهلية هي العقبة الكبرى‬ ‫التي تواجه المنطقة‬

‫يثق ال�شباب العربي بقدرة حكوماتهم الوطنية على التعامل مع طيف وا�شع من‬ ‫الق�شايا‪ ،‬بما في ذلك معايير المعي�شــة‪ ،‬واال�شــتقرار االقت�شادي‪ ،‬والبطالة؛‬ ‫ولكن الزخم االإيجابي الذي تخلل ثورات الربيع العربي بداأ يتال�شى‪.‬‬

‫تعتقــد غالبيــة ال�شــباب العربــي اأن ال�شراعات االأهلية هي العقبة االأ�شا�شــية‬ ‫التــي تواجــه منطقة ال�شــرق االأو�شــط‪ ،‬وهي ما �شــيحدد قــدرة المنطقة على‬ ‫تحقيق االزدهار في الم�شتقبل‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ﻣﺎ ﻫﻲ ﺑﺮﺃﻳﻚ ﺃﻛﺒﺮ ﺍﻟﻌﻘﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ؟‬

‫ﻋﻘﺒﺎت ﻳﻮاﺟﻬﻬﺎ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ‬

‫ﺗﻔﺎﺅﻝ‪ ‬‬ ‫‪120‬‬

‫‪55 ‬‬

‫‪50‬‬

‫‪100‬‬ ‫‪38 ‬‬

‫‪80‬‬ ‫‪60‬‬

‫‪2014‬‬ ‫ﻻ ﺃﻋﻠﻡ‬

‫‪3‬‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻲ ﺩﺭﺟﺔ ﻗﻠﻘﻚ ﺣﻴﺎﻝ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ؟‬

‫‪2013‬‬ ‫ﻻ ﺃﺗﻔﻕ ﺑﺷﺩﺓ‬

‫ﺃﺗﻔﻕ ﺑﺷﺩﺓ‬

‫‪28 ‬‬

‫‪30 ‬‬

‫‪40‬‬

‫‪30 ‬‬

‫‪30‬‬

‫‪40‬‬

‫‪20‬‬

‫‪20‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0‬‬ ‫‪2012‬‬

‫‪60‬‬

‫ﺻﻌﻭﺩ ﺍﻹﺧﻭﺍﻥ ﺍﻟﻣﺳﻠﻭﻣﻭﻥ‬ ‫ﻟﻠﺳﻠﻁﺔ ﻭﺍﻧﺗﺷﺎﺭ ﺍﻟﺣﺭﻛﺎﺕ‬ ‫ﺍﻷﺻﻭﻟﻳﺔ‬

‫ﺍﻻﻓﺗﻘﺎﺭ ﻟﻠﻘﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺣﺎﺯﻣﺔ‬

‫ﺧﻁﺭ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ‬

‫ﺍﻻﻓﺗﻘﺎﺭ ﻟﻠﺩﻳﻣﻘﺭﺍﻁﻳﺔ‬

‫‪may 2014‬‬

‫ﺍﻟﺻﺭﺍﻋﺎﺕ ﺍﻷﻫﻠﻳﺔ‬

‫‪0‬‬

‫‪59 EntrEprEnEur‬‬


‫آفاق‬

‫الشباب العربي متفائلون‬ ‫حيال مستقبلهم المهني‬ ‫ويبدي ال�شباب العربي طموح ًا وا�شح ًا اإزاء‬ ‫م�شتقبلهم المهني؛ وهم يولون اأهمية مت�شاوية‬ ‫لـ «فر�ص العمل مع اأ�شحاب الكفاءة» و»تحقيق‬ ‫التوازن بين العمل والحياة» عند التقدم للح�شول‬ ‫على وظيفة (وكالهما جانبان مهمان ل ـ ‪47%‬‬ ‫من الم�شاركين في اال�شتطالع)‪ ،‬يلي ذلك فر�شة‬ ‫الم�شاهمة في تنمية بلدانهم والح�شول على اأجور‬ ‫منا�شبة (بن�شبة ‪.)42%‬‬ ‫ويحبذ نحو ن�شف ال�شباب العربي (‪)44%‬‬ ‫العمل في دول مجل�ص التعاون الخليجي اأكثر‬ ‫من اأوروبا (‪ ،)20%‬والواليات المتحدة‬ ‫(‪ .)14%‬وبينما تراجع م�شتوى التف�شيل‬ ‫ال في منطقة الخليج‬ ‫تجاه العمل م�شتقب ً‬ ‫واأوروبا مقارنة مع ‪ 47%‬و‪ 24%‬تباع ًا في عام‬ ‫‪ ،2013‬ارتفعت في المقابل ن�شبة ال�شباب‬ ‫الذين يرغبون بالعمل في الواليات المتحدة‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 58‬‬

‫مقارنة مع ‪ 9%‬في نتائج ا�شتطالع العام‬ ‫الما�شي‪.‬‬ ‫ويبدي ال�شباب الذين يعملون حالي ًا تفاوؤ ًال‬ ‫ملحوظ ًا حيال الفر�ص المتاحة اأمامهم‪ ،‬حيث‬ ‫اأفاد ثلثهم (‪ )32%‬باأن رواتبهم االإجمالية‬ ‫ارتفعت في العام الما�شي‪ ،‬فيما يقول اأكثر‬ ‫من ن�شفهم بقليل (‪ )53%‬اأن اأجورهم بقيت‬ ‫على حالها دون تغيير‪ .‬ويتوقع ‪ 2‬من اأ�شل كل ‪5‬‬ ‫م�شاركين (‪ )42%‬اأن تبقى رواتبهم على حالها‬ ‫خالل العام المقبل‪ ،‬فيما يتوقع ‪ 42%‬اأن ت�شهد‬ ‫مزيد ًا من االرتفاع‪.‬‬

‫روح ريادة األعمال عالية‬ ‫في العالم العربي‬ ‫يجمع ثلثا الم�شاركين في «ا�شتطالع اأ�شداء‬ ‫بير�شون‪ -‬مار�شتيلر ال�شنوي ال�شاد�ص لراأي‬ ‫ال�شباب العربي» (‪ )67%‬على اأن جيلهم‬ ‫يميل اأكثر نحو اإطالق ال�شركات قيا�ش ًا مع‬

‫االأجيال الما�شية‪ ،‬خ�شو�ش ًا مع م�شاهمة‬ ‫التعليم العالي في تح�شين مهارات ال�شباب‬ ‫العربي‪ ،‬وتقديم الحكومات والبنوك التمويل‬ ‫الالزم للم�شاعدة في تاأ�شي�ص ال�شركات‬ ‫الخا�شة‪ .‬ويطمح غالبية ال�شباب اإلى تاأ�شي�ص‬ ‫�شركاتهم الخا�شة على مدى االأعوام الخم�شة‬ ‫المقبلة‪ ،‬حيث يرغب ‪ 38%‬منهم في تاأ�شي�ص‬ ‫�شركات للتجزئة‪ ،‬و‪ 19%‬في اإطالق �شركات‬ ‫للتكنولوجيا‪ ،‬بينما يف�شل ‪ 16%‬ال�شركات‬ ‫المتخ�ش�شة بالعقارات‪.‬‬ ‫وارتفع م�شتوى تف�شيل ال�شباب لوظائف‬ ‫القطاع الخا�ص اإلى ‪ 31%‬في دول مجل�ص‬ ‫التعاون الخليجي مقارن ًة مع ‪ 24%‬في عام‬ ‫‪ 2013‬و‪ 19%‬في عام ‪ .2012‬وفي المقابل‪،‬‬ ‫بلغت ن�شبة تف�شيل الوظائف الخا�شة في‬ ‫البلدان غير الخليجيّة ‪ 31%‬في عام ‪2014‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 28%‬في عام ‪ 2012‬و‪ 36%‬في‬ ‫عام ‪.2012‬‬


‫آفاق‬

‫الغالبية الساحقة من الشباب‬ ‫العربي يعتقدون بوجوب دعم‬ ‫حكوماتهم لقطاعات الطاقة‬ ‫والكهرباء والوقود‪،‬‬

‫بينما بقي اهتمامهم بق�شية التغير المناخي �شعيف ًا يعتقد ‪ % 70‬من ال�شباب‬ ‫العربــي اأن مــن حقهــم الح�شــول علــى الدعــم الحكومــي لقطاعــات الطاقــة‬ ‫والكهربــاء والبتــرول‪ .‬وبينمــا يتزايد االهتمــام بق�شية التغيــر المناخي‪ ،‬غير‬ ‫ا‪9‬أنها ال تزال دون م�شتوى الق�شايا االأخرى من حيث االأولوية‪.‬‬ ‫ﺃﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ ﺍﻟﻴﻮﻡ؟‬

‫ال يزال التلفاز يتربع على عرش‬ ‫مصادر األخبار‪،‬‬

‫وتتزايــد اأعــداد ال�شــباب العربــي الذيــن يتوجهــون اإلــى االإنترنــت و�شــبكات‬ ‫التوا�شــل االجتماعــي للح�شول علــى االأخبار بقي التلفاز الم�شدر الرئي�شــي‬ ‫واالأكثــر موثوقيــة لالأخبار لل�شــنة ال�شاد�شــة علــى التوالي‪ ،‬بينما تزداد ن�شــبة‬ ‫‪8‬ال�شباب العرب الذين يتوجهون اإلى �شبكة االإنترنت للح�شول على االأخبار‪.‬‬ ‫ﺃﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻳﻘﻠﻘﻚ ﺃﻛﺜﺮ؟‬

‫اﻟﻤﺸﺎآﻞ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ‬‬

‫ﺗﺤﺪﻳﺎت ﺗﻮﺗﺠﻪ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ‪ ‬‬ ‫ﻗﺿﺎﻳﺎ ﺍﻟﺗﻐﻳﻳﺭ ﺍﻟﻣﻧﺎﺧﻲ ﻭﺍﻟﺑﻳﺋﺔ‬ ‫ﻣﺻﺎﺩﺭ ﻣﻭﺛﻭﻗﺔ ﻟﻠﻛﻬﺭﺑﺎء‬

‫‪22% ‬‬

‫ﻗﺩﺭﺓ ﺍﻟﻭﺻﻭﻝ ﻟﻣﻳﺎﻩ ﺍﻟﺷﺭﺏ‬

‫‪29% ‬‬

‫ﺍﻟﺳﻛﻥ ﺑﺄﺳﻌﺎﺭ ﻣﻌﻘﻭﻟﺔ‬ ‫ﺗﺄﺛﻳﺭ ﺃﺣﺩﺍﺙ ﺍﻟﺭﺑﻳﻊ ﺍﻟﻌﺭﺑﻲ‬ ‫ﺍﻟﻔﺭﺹ ﺍﻟﻣﺗﺎﺣﺔ ﻟﻠﻣﺭﺃﺓ‬

‫‪3% ‬‬

‫ﺍﻟﺟﺭﻳﻣﺔ‪ /‬ﺍﻟﻘﺎﻧﻭﻥ ﻭﺍﻟﻧﻅﺎﻡ‬ ‫ﺍﻟﺻﺭﺍﻉ ﻓﻲ ﺳﻭﺭﻳﺎ‬

‫‪11% ‬‬

‫ﺧﻁﺭ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ‬ ‫ﺍﻟﺑﻁﺎﻟﺔ‬

‫‪19% ‬‬

‫ﺍﻟﺻﺭﺍﻉ ﺍﻹﺳﺭﺍﺋﻳﻠﻲ ﺍﻟﻔﻠﺳﻁﻳﻧﻲ‬

‫‪16% ‬‬

‫ﺍﻟﻔﺳﺎﺩ ﺍﻟﺣﻛﻭﻣﻲ ﻭﺍﻟﺣﻳﺎﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺗﻛﺎﻟﻳﻑ ﺍﻟﻣﻌﻳﺷﺔ‬ ‫‪60‬‬

‫‪50‬‬

‫‪40‬‬

‫‪30‬‬

‫‪20‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0‬‬

‫ﻟﺳﺕ ﻗﻠﻘﻼ ﺣﻳﺎﻝ ﺍﻟﻣﺷﺎﻛﻝ ﺍﻟﺻﺣﻳﺔ‬

‫ﺃﻣﺭﺍﺽ ﺃﺧﺭﻯ‬

‫ﺃﻣﺭﺍﺽ ﺍﻟﻘﻠﺏ‬

‫ﺍﻟﺳﺭﻁﺎﻥ‬

‫ﺍﻟﺳﻛﺭﻱ‬

‫ﺍﻟﺑﺩﺍﻧﺔ‬

‫‪10‬‬ ‫ﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﻣﻮﺛﻮﻗﻴﺔ ﻟﻸﺧﺒﺎﺭ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻚ؟‬

‫هل لدى الشباب‬ ‫العربي طموح؟‬ ‫نعــم‪ .‬لــدى ال�شــباب العربــي طمــوح‬ ‫كبيــر‪ ،‬اإال اأنــه مثقــل ومكبــل بمجموعــة‬ ‫مــن القيــود والمخاوف حــان الوقت الأن‬ ‫تولــى المزيــد مــن االهتمــام اإذا ما كنا‬ ‫نريد اأن نبني نمو ًا م�شــتقبلي ًا على اأ�ش�ص‬ ‫�شلبة‪ .‬البداية ن تهيئة االإن�شان تطويره‬ ‫وتعليمه وتعزيز اإمكاناته‪ .‬بدر�ــص �شعب‬ ‫وتجربــة غالية الثمــن اأظهرت االأحداث‬ ‫الجاريــة والثــورات العربية اأن االأ�شا�ــص‬ ‫ال�شلــب هو االإن�شــان العربــي‪ .‬وهو اأهم‬ ‫االأ�شــول التــي يجــب اأن ن�شــتثمر فيهــا‪.‬‬ ‫ولكــن يبقى ال�شــوؤال المهــم الذي يمكن‬ ‫اأن يعدينــا اإلى حيــث بداأنا‪« :‬هل تعلمنا‬ ‫الدر�ص؟»‬ ‫ناأمل اأن تكون االإجابة بنعم‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪61 EntrEprEnEur‬‬


‫آفاق‬

‫الشباب العربي يعتقدون أن‬ ‫أكبر حلفاء بلدهم هم جيرانها‬ ‫اإلقليميون‬

‫روح ريادة األعمال عالية‪ ،‬ويميل‬ ‫عدد متزايد من الشباب العربي‬ ‫اليوم إلى العمل في القطاع الخاص‪.‬‬

‫ف�شل ال�شــباب العربــي اختيار‬ ‫عندمــا �شــئلوا عــن الحليــف االأكبــر لبالدهم‪ّ ،‬‬ ‫جيرانهم في مجل�ص التعاون الخليجي على الدول الغربية التقليدية‪ ،‬في وقت‬ ‫يتعاظم فيه الثقل ال�شيا�شي لبلدان الخليج العربي‪.‬‬

‫يميــل عــدد اأكبر من ال�شــباب العربــي اليوم اإلــى اإطالق م�شــاريعهم الخا�شة‬ ‫مقارن ـ ًة بالجيــل ال�شــابق‪ .‬وعلــى الرغــم من ال�شــعبية التــي ال يــزال يتمتع بها‬ ‫القطــاع الحكومــي‪ ،‬تتزايــد ن�شــبة ال�شــباب العربي الــذي يرغبــون بالعمل في‬ ‫القطاع الخا�ص‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ﻫﻞ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺃﺑﻨﺎء ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻴﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻗﺎﺑﻠﻴﺔ ﻹﻁﻼﻕ ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﺠﻴﻞ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ؟‬

‫ﻣﻦ ﺑﺮﺃﻳﻚ ﺍﻟﺤﻠﻴﻒ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻟﺒﻼﺩﻙ؟‬

‫‪5‬‬

‫ﺃﻛﺒﺮ ﺣﻠﻔﺎء ﺑﻼﺩﻫﻢ‪ ‬‬

‫ﺇﻁﻼﻕ ﺍﻷﻋﻣﺎﻝ ﺍﻟﺧﺎﺻﺔ‪ ‬‬

‫‪40 ‬‬

‫‪100%‬‬ ‫‪90%‬‬ ‫‪80%‬‬ ‫‪70%‬‬ ‫‪60%‬‬ ‫‪50%‬‬ ‫‪40%‬‬ ‫‪30%‬‬ ‫‪20%‬‬ ‫‪10%‬‬ ‫‪0%‬‬

‫‪35 ‬‬ ‫‪30 ‬‬ ‫‪25 ‬‬ ‫‪20 ‬‬ ‫‪15 ‬‬ ‫‪10 ‬‬ ‫‪5 ‬‬

‫ﻻ ﺃﻋﻠﻡ‬

‫ﻻ‬

‫ﺍﻟﻭﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻣﻛﺗﺣﺩﺓ‬ ‫ﺍﻷﻣﺭﻳﻛﻳﺔ‬

‫ﻧﻌﻡ‬

‫ﺍﻟﻛﻭﻳﺕ‬

‫اﻟﺒﻠﺪ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻲ‬

‫ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ‬

‫الشباب العربي يبدون قلق ًا‬ ‫متزايداً إزاء قضايا الصحة‪ ،‬ويشعر‬ ‫غالبيتهم أن قطاع الرعاية الصحية‬ ‫في بالدهم ال يتحسن‬

‫اإلمارات العربية المتحدة ال تزال‬ ‫نموذج ًا ناجح ًا يتطلع إليه الشباب‬ ‫العربي‪،‬‬

‫وقــد تفوقــت علــى الواليــات المتحــدة االأمريكيــة والمملكــة المتحدة وفرن�شــا‬ ‫كوجهة مف�شلة للعي�ص فيها بقيت االإمارات العربية المتحدة للعام الثالث على‬ ‫‪6‬التوالي البلد المف�شل للعي�ــص لدى ال�شــباب العربي‪ ،‬والدولة التي يرغبون اأن‬ ‫ﺗﺮﻏﺐ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ؟‬ ‫تحذوﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺃﻱ ﺑﻠﺪ‬ ‫حذوها كنموذج للنمو والتطور‪.‬‬ ‫بالدهم‬

‫ﻗﻁﺭ‬

‫ﺍﻟﺳﻌﻭﺩﻳﺔ‬

‫بينما يتزايد القلق من م�شــاكل البدانة وال�شــكري‪ ،‬يعتقد الكثير من ال�شــباب‬ ‫العربي اأن قطاع الرعاية ال�شحية في بالدهم بقي على حاله خالل االأ�شــهر‬ ‫الـ ‪ 12‬الما�شية دون اأن ي�شهد اأي تح�شن ملمو�ص‪.‬‬ ‫‪8‬‬ ‫ﺃﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻳﻘﻠﻘﻚ ﺃﻛﺜﺮ؟‬

‫اﻟﻤﺸﺎآﻞ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ‬‬

‫ﻗﻄﺮ‬ ‫‪%13‬‬

‫‪22% ‬‬ ‫‪29% ‬‬

‫ﻓﺮﻧﺴﺎ‬ ‫‪%13‬‬

‫اﻹﻣﺎرات‬ ‫‪%39‬‬

‫‪3% ‬‬ ‫‪11% ‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫‪%14‬‬

‫‪19% ‬‬ ‫‪16% ‬‬

‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫‪%21‬‬

‫ﻟﺳﺕ ﻗﻠﻘﻼ ﺣﻳﺎﻝ ﺍﻟﻣﺷﺎﻛﻝ ﺍﻟﺻﺣﻳﺔ‬ ‫ﻗﻁﺭ‬

‫ﻓﺭﻧﺳﺎ‬

‫ﺍﻟﻣﻣﻠﻛﺔ ﺍﻟﻌﺭﺑﻳﺔ ﺍﻟﺳﻌﻭﺩﻳﺔ‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 60‬‬

‫ﺍﻟﻭﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻣﺗﺣﺩﺓ ﺍﻷﻣﺭﻳﻛﻳﺔ‬

‫ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ‬

‫‪0 ‬‬

‫ﺃﻣﺭﺍﺽ ﺃﺧﺭﻯ‬

‫ﺃﻣﺭﺍﺽ ﺍﻟﻘﻠﺏ‬

‫ﺍﻟﺳﺭﻁﺎﻥ‬

‫ﺍﻟﺳﻛﺭﻱ‬

‫ﺍﻟﺑﺩﺍﻧﺔ‬


‫اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻤﺆآﺪ أن هﺬﻩ ﻟﻴﺴﺖ ﺻﺪﻓﺔ‪.‬‬

‫اتجاهات‬

‫ﻳﺑﻳﻥ ﺍﻟﺭﺳﻡ ﺍﻟﺑﻳﺎﻧﻲ ﺍﻟﺗﺎﻟﻲ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺭﻭﺗﻳﻧﻳﺔ ﺍﻟﺗﻲ ﻳﺗﺷﺎﺭﻙ ﺑﻬﺎ ﺍﻷﺛﺭﻳﺎء‪ ،‬ﻭﺍﻟﺗﻲ ﻳﻣﺎﺭﺳﻭﻧﻬﺎ ﺑﺷﻛﻝ ﺩﻭﺭﻱ ﺑﻧﺳﺏ ﻋﺎﻟﻳﺔ ﺑﻳﻧﻣﺎ ﻳﻣﺎﺭﺳﻬﺎ ﺍﻟﻔﻘﺭﺍء‬ ‫ﺑﻧﺳﺏ ﺿﺋﻳﻠﺔ ﺟﺩﺍ ً ﻣﻘﺎﺭﻧﺔً ﺑﺎﻷﺛﺭﻳﺎء‪.‬‬

‫يبين الرسم البياني التالي العادات الروتينية التي يتشارك بها األثرياء‪ ،‬والتي يمارسونها بشكل‬ ‫دوري بنسب عالية بينما يمارسها الفقراء بنسب ضئيلة جدا ً مقارنةً باألثرياء‪.‬‬

‫ﺭﻭﺗﻳﻥ‪ ‬‬

‫ﺍﻟﻣﻭﺍﻅﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﻣﻝ ﻗﺎﺋﻣﺔ ﺃﻋﻣﺎﻝ‬ ‫ﺍﻻﺳﺗﻳﻘﺎﻅ ﻗﺑﻝ ﺃﻛﺛﺭ ‪ 3‬ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻥ ﺍﻟﺩﻭﺍﻡ‬ ‫ﺍﻻﺳﺗﻣﺎﻉ ﺇﻟﻰ ﻛﺗﺏ ﺳﻣﻌﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻁﺭﻳﻕ‬ ‫ﺗﻌﺯﻳﺯ ﺷﺑﻛﺔ ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻡ ﻷﻛﺛﺭ ﻣﻥ ‪ 5‬ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺷﻬﺭ‬ ‫ﺍﻟﻘﺭﺍءﺓ ﻷﻛﺛﺭ ﻣﻥ ‪ 30‬ﺩﻗﻳﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻳﻭﻡ‬ ‫ﺣﺏ ﺍﻟﻘﺭﺍءﺓ‬ ‫‪100‬‬

‫‪90‬‬

‫‪80‬‬

‫‪70‬‬

‫‪60‬‬

‫‪50‬‬

‫‪40‬‬

‫‪30‬‬ ‫ﺍﻷﺛﺭﻳﺎء‬

‫‪20‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0‬‬

‫ﺍﻟﻔﻘﺭﺍء‬

‫‪ ‬‬

‫‪ ‬هل تعلم أن الثراء يمكن أن يكون عادة؟ أو ناتج مجموعة من العادات‪ ،‬أو على أقل‬ ‫هذه ﺍﻟﺳﺎﻋﺎﺕ‬ ‫ﺍﻟﺟﻣﻳﻊ ﻋﺩﺩ‬ ‫ومنﺃﺳﺎﺳﻪ‪ .‬ﻟﺩﻯ‬ ‫ﺧﺎﻁﺊ ﻣﻥ‬ ‫ﺍﻟﺗﻌﻠﻳﻕ ﺑﺎﻟﻁﺑﻊ‬ ‫ﺍﻟﻧﺷﺎﻁﺎﺕ‪.‬‬ ‫فيﺍﻟﻭﻗﺕ ﻟﻳﻘﻭﻣﻭﺍ‬ ‫ﺍﻟﻣﺯﻳﺩ ﻣﻥ‬ ‫ﺍﻷﺛﺭﻳﺎء ﻟﺩﻳﻬﻡ‬ ‫ﺍﻟﺑﻌﺽ ﺑﺄﻥ‬ ‫ﻳﻌﻠﻕ‬ ‫المؤكد أن‬ ‫الروتينية‪،‬‬ ‫العادات‬ ‫مجموعةﺑﻬﺫﻩمن‬ ‫يشتركون‬ ‫األثرياء‬ ‫تقدير‬ ‫ﺫﺍﺗﻬﺎ ﻣﻥ ﺍﻟﻧﻬﺎﺭ‪ ،‬ﺍﻟﻔﺭﻕ ﻫﻭ ﻓﻲ ﺇﺩﺍﺭﺗﻬﺎ ﻭﺍﺳﺗﻐﻼﻟﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﻫﺩﺭ‪ .‬ﺇﺿﺎﻓﺔً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻷﺛﺭﻳﺎء ﺑﺧﻼﻑ ﻣﺎ ﻳﺣﺎﺟﺞ ﺍﻟﺑﻌﺽ ﻟﺩﻳﻬﻡ ﺍﻟﻛﺛﻳﺭ ﺟﺩﺍ ً ﻣﻥ‬ ‫صدفة‪.‬‬ ‫ليست‬ ‫ﺑﺷﻛﻝ ﻳﻭﻣﻲ‪ .‬ﺍﻟﻔﺭﻕ ﻫﻭ ﺭﺑﻣﺎ ﺑﻁﺑﻳﻌﺔ ﺍﻟﻌﻣﻝ‪.‬‬ ‫ﻟﻳﻘﻭﻣﻭﺍ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺍﻷﻋﻣﺎﻝ‬ ‫فوزية ياسمينة‬

‫ﻳﻣﻛﻧﻙ ﺃﻥ ﺗﺗﺫﻣﺭ ﻭﺗﻘﻭﻝ ﻻ ﻳﻭﺟﺩ ﻭﻗﺕ‪ ،‬ﻭﻳﻣﻛﻧﻙ ﺃﻥ ﺗﺗﻌﻠﻡ ﻛﻳﻑ ﺗﺩﻳﺭ ﻭﻗﺗﻙ ﺑﻛﻔﺎءﺓ ﺃﻛﺛﺭ ﻭﺗﺗﺑﻧﻰ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻣﻣﺎﺭﺳﺎﺕ‪ .‬ﺑﺣﺳﺏ ﺍﻟﺧﺑﺭﺍء‪ ،‬ﻟﺗﻛﺗﺳﺏ‬ ‫ﻋﺎﺩﺓ ﺟﺩﻳﺩﺓ ﻋﻠﻳﻙ ﺃﻥ ﺗﻭﺍﻅﺏ ﻋﻠﻰ ﻣﻣﺎﺭﺳﺗﻬﺎ ﻟﻣﺩﺓ ‪ 21‬ﻳﻭﻣﺎً‪ .‬‬ ‫لكن ما هو روتين األغنياء؟‬ ‫حيدنا االختالفات المتعلقة بطبيعة‬ ‫‪ ‬‬ ‫الحياة المحكومة بم�ستوى الدخل‪ ،‬من‬ ‫كما هو ظاهر في الر�سم البياني فاإن الفارق‬ ‫م�سكن وعمل وغيرها‪ ،‬واإذا ما ركزنا على الروتين‬ ‫االأكبر بين االأثرياء والفقراء هو في القراءة‪.‬‬ ‫الخا�ص باالأفراد نجد جلي ًا اأن ما يفعله االأثرياء‬ ‫يقراأ االأثرياء لمدة ‪ 30‬دقيقة في اليوم اأو ربما‬ ‫بوقتهم مختلف عنما يفعله الفقراء‪.‬‬ ‫اأكثر‪ .‬غالبية الفقراء ال يفعلون ذلك اإن لم نقل‬ ‫معظمهم‪ .‬والقراءة هنا لها مدلول هام‪ .‬فهي‬ ‫لنقل اأن االثنين يق�سون وقتتا في العمل ووقتا‬ ‫ت�سير اإلى الرغبة في المعرفة والتطور‪ .‬معظم‬ ‫لالأكل ووقتا للنوم ووقتا للموا�سالت‪ ،‬هذه هي االأمور‬ ‫الفقراء بالرغم من حاجتهم لذلك ال يولون اأهمية‬ ‫االأ�سا�سية التي يت�سارك في الب�سر جميعا‪ .‬لكنهم‬ ‫كبيرة للتطور والمعرفة‪ .‬ياأ�سرون اأنف�سهم في‬ ‫يختلفون كثير ًا بما يفعلون فيما تبقى من وقتهم‪ .‬قد‬ ‫حدود �سيقة ر�سموها باأيديهم واأغلقوا �سماءها‬ ‫يقول البع�ص‪ ،‬ال يتبقى الكثير من الوقت للفقراء‬ ‫عليهم‪ .‬بينما االأثرياء‪ ،‬في اأي درج ٍة كانوا ي�سعون‬ ‫ليفعلوا به �سيئاً‪ ،‬وقد تطول قائمة االأعذار التي يقدمها‬ ‫دائما ويخططون للم�سي قدماً‪ .‬اإذا الم�ساألة‬ ‫الفقير لنف�سه كي ال يُالم‪ ،‬ذلك ممكن‪ ...‬وربما بالفعل‬ ‫م�ساألة اأ�سلوب تفكير وتطلع‪.‬‬ ‫لن يلومه اأحد‪ .‬ويبقى بهذا فقير ًا لالأبد‪ .‬اإال اأنه يمكنه‬ ‫وكما هو ظاهر ‪ 3‬من عادات االأثرياء تتعلق‬ ‫اأي�س ًا اأن ي�سع االأعذار جانباً‪ ،‬ويفعل �سيئ ًا مغاير ًا لما‬ ‫يفعله ليكون بحالٍ مغاير للتي هو فيها‪.‬‬ ‫بالقراءة والمعرفة عموماً‪ ،‬فمن القراءة اليومية‬

‫إذا‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪63 EntrEprEnEur‬‬


‫اتجاهات‬

‫روتين‬

‫األغنياء والقراء‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 62‬‬


‫اتجاهات‬

Kingdom on the Rise

Why you should attend Saudi Arabia's largest real estate event: • Network with some of the Middle East’s elite real estate professionals • Forge relationships with the largest and most liquid real estate investors • Keep up to date with projects and players in the Saudi Arabian real estate market • Learn about Saudi Arabia’s ambitious growth plans over the next decades • Find out about the latest real estate developments before anyone else

Register for FREE www.cityscapejeddah.com/ad

(Owned by: Jeddah Chamber of Commerce & Industry)

Principal Sponsor

Founding Sponsor

Gold Sponsors

Event Venue

Organised By Scan the QR code to register

65 EntrEprEnEur

may 2014


‫اتجاهات‬

‫المصدر‪:‬‬

‫‪Entrepreneur Magazine‬‬

‫يعلق البع�ض باأن الأثرياء لديهم المزيد‬ ‫من الوقت ليقوموا بهذه الن�شاطات‪.‬‬ ‫التعليق بالطبع خاطئ من اأ�شا�شه‪ .‬لدى‬ ‫الجميع عدد ال�شاعات ذاتها من النهار‪،‬‬ ‫الفرق هو في اإدارتها وا�شتغاللها دون هدر‪.‬‬ ‫اإ�شاف ًة اإلى اأن الأثرياء بخالف ما يحاجج‬ ‫البع�ض لديهم الكثير جداً من الأعمال‬ ‫ليقوموا بها ب�شكل يومي‪ .‬الفرق هو ربما‬ ‫بطبيعة العمل‪.‬‬ ‫يمكنك اأن تتذمر وتقول ل يوجد وقت‪،‬‬ ‫ويمكنك اأن تتعلم كيف تدير وقتك بكفاءة‬ ‫اأكثر وتتبنى هذه الممار�شات‪ .‬بح�شب‬ ‫الخبراء‪ ،‬لتكت�شب عادة جديدة عليك اأن‬ ‫تواظب على ممار�شتها لمدة ‪ 21‬يوماً‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 64‬‬

‫اإلى اال�ستماع اإلى الكتب ال�سمعية على الطريق‬ ‫لك�سب الوقت ب�سيء مفيد اإلى حب القراءة ب�سكل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫بعد القراءة ياأتي النظام‪ .‬حيث يواظب االأثرياء‬ ‫على عمل قائمة باأعمالهم اليومية بخالف‬ ‫الفقراء‪ .‬االإن�سان الذي يقوم بعمل قائمة اأعمال‬ ‫يومية هو ذلك الجدي فيما يتعلق باالإنجاز‪ .‬هو‬ ‫الفرد الذي يريد اأن يتم ما عليهم اإتمامه من‬ ‫اأعمال في الوقت المحدد وبح�سب االأولويات‪.‬‬ ‫ياأخذنا هذا اإلى حالة قد تكون �سحيحة على‬ ‫غالبية الفقراء اإن لم يكن جميعهم‪ .‬في الغالب ال‬ ‫يمتلك الفقراء ح�ص االإنجاز‪ .‬ربما هم يعملون بجد‬ ‫ومطوالً‪ ،‬لكن العمل اأمر واإنجازه اأمر اآخر مختلف‬ ‫تماماً‪ .‬االإنجاز هو خطوات تاأخذنا دائم ًا لالأمام‪.‬‬ ‫االأمر ينطبق على كل �سغيرة وكبيرة في عملنا‪،‬‬ ‫فال ن�ستطيع قطع االأ�سواط الكبيرة دون اأن نخطو‬ ‫الخطوات ال�سغيرة‪ .‬بينما مجرد العمل دون هدف‬ ‫قد يكون حلقة مفرغة ندور بداخلها اإلى االأبد‪.‬‬

‫واإن كان يبدو وا�سح ًا اأن الفقراء بحاجة لدعم‬ ‫النا�ص اأكثر‪ ،‬اإال اأن ما يحدث بطبيعة الحال فيما‬ ‫يتعلق ببناء العالقات والحفاظ عليها هو اأن‬ ‫الفقراء اأكثر اهتمام ًا بذلك‪ .‬غريب! لكنه الواقع‪.‬‬ ‫يولي االأثرياء اأهمية كبرى ل�سبكة عالقاتهم‪،‬‬ ‫يهتمون بها وي�سعون دائم ًا اإلى تعزيزها‪ .‬من‬ ‫يمتلك فن النجاح يعرف تماما اأن اأحد ًا ال ي�سنع‬ ‫النجاح لنف�سه وحيداً‪.‬‬ ‫اأخيراً‪ ،‬ورد ًا على من يعلق عاد ًة باأن االأثرياء‬ ‫لديهم وقت اأكثر من غيرهم‪ ..‬نعم لديهم وقت‬ ‫اأكثر‪ ،‬الأنهم ال يق�سون وقتهم في النوم‪ .‬ي�ستيقظ‬ ‫معظم االأثرياء قبل ‪� 3‬ساعات من عملهم‪ ،‬االأمر‬ ‫الذي ال يفعله الفقراء على االإطالق‪ .‬ي�ستيقظون‬ ‫باكر ًا الأنهم لديهم الكثير لينجزه‪.‬‬ ‫ربما يراها البع�ص مجرد عادات يومية لن تقدم‬ ‫اأو توؤخر‪ ،‬لكنها عادات يومية لها مدلوالت كبيرة‬ ‫تتعلق ب�سخ�سية االإن�سان وتفكيره وطموحه و�سعيه‬ ‫نحو االأف�سل‪.‬‬


‫تقنية‬ ‫توقعت‬

‫م�ؤ�ص�صة الرخ�صة‬ ‫الدولية لقيادة‬ ‫الحا�صب الآلي لمجل�س التعاون الخليجي وهي‬ ‫الجهة الم�ص�ؤولة عن ن�صر مهارات تكن�ل�جيا‬ ‫الت�صالت والمعل�مات وال�صتخدام الآمن‬ ‫للإنترنت للجميع في منطقة الخليج العربي‬ ‫والعراق‪ ،‬باأن ي�اجه خريج� الجامعات الجدد‬ ‫في منطقة الخليج العربي تحديات �صعبة في‬ ‫البحث عن فر�س عمل منا�صبة لهم‪ ،‬وذلك مرده‬ ‫اإلى افتقار �صباب الي�م اإلى مهارات تكن�ل�جيا‬ ‫الت�صالت والمعل�مات التي ت�ؤهلهم لدخ�ل �ص�ق‬ ‫العمل‪ .‬وعزت م�ؤ�ص�صة ال ‪ ICDL‬هذه الفج�ة‬ ‫الرقمية عند ال�صباب اإلى عدم م�اءمة �صرعة‬ ‫تط�ر قطاع التعليم مع �صرعة التقدّم التكن�ل�جي‬ ‫في المنطقة‪ ،‬بما يعني تاأخر المنظ�مة التعليمية‬ ‫في المنطقة عن تزويد الطلبة بالمهارات‬ ‫الأ�صا�صية لم�اكبة متطلّبات �ص�ق العمل في القرن‬ ‫الحادي والع�صرين‪.‬‬ ‫واعتبرت ‪ ICDL‬اأن اكت�صاب المهارات الأ�صا�صية‬ ‫لتكن�ل�جيا الت�صالت والمعل�مات بات اأمر ًا‬ ‫�صروري ًا في وقت تتغيّر فيه اآليات البحث عن‬ ‫عمل ب�صكل م�صتمر‪ ،‬م�صير ًة اإلى اأن كل من يرغب‬ ‫بالبحث عن فر�صة عمل في ال�ص�ق الخليجية‬ ‫يجب اأن يك�ن على بيّنة كاملة من ا�صتخدام‬ ‫اأدوات ومحرّكات البحث على �صبكة الإنترنت‬ ‫وكيفية تحميل ال�صير الذاتية عبر م�اقع الت�ظيف‬ ‫المتعدّدة‪ ،‬اإ�صاف ًة اإلى المعرفة ال�صاملة با�صتخدام‬ ‫من�صات الت�ا�صل الجتماعي‪ .‬وتبيّن درا�صة‬ ‫�صادرة في العام ‪ 2013‬عن م�ؤ�ص�صة «برين�ص�س‬ ‫تر�صت» ح�ل مح� الأمية‪ ،‬اأن واحد ًا من اأ�صل‬ ‫ع�صر �صباب عاطلين عن العمل ل يملك�ن الدراية‬ ‫الكافية لإر�صال �صيرهم الذاتية اإلكترونياً‪ ،‬بينما‬ ‫يعتقد �صخ�س واحد من اأ�صل �صتة اأ�صخا�س‬ ‫مِ من �صملتهم الدرا�صة اأنهم ل يزال�ن عاطلين‬ ‫عن العمل ب�صبب افتقارهم الكفاءات اللزمة‬ ‫ل�صتخدام اأجهزة الكمبي�تر‪ .‬وبالنظر اإلى هذه‬ ‫الم�صكلة التي ت�اجه ال�صباب الباحثين عن وظيفة‬ ‫عالميا‪ ،‬ناهيك عن منطقتنا‪ ،‬على النظام التعليمي‬ ‫اأن يعد المعلمين لنقل المهارات المطل�بة للطلبة‪،‬‬ ‫بالإ�صافة اإلى اإدراج التدريب العملي في مجال‬ ‫تكن�ل�جيا الت�صالت والمعل�مات �صمن المناهج‬ ‫التعليمية قبل تخرج الطلبة‪.‬‬ ‫واأكّدت ‪ ICDL‬اأن قطاع تكن�ل�جيا الت�صالت‬

‫جميل عزّو‬

‫والمعل�مات ي�صهد تغييرات مت�صارعة والدليل على‬ ‫ذلك التط�ّرات الكبيرة التي ي�صهدها القطاع في‬ ‫مجالت الح��صبة ال�صحابية وال�صتخدام الآمن‬ ‫ل�صبكة الإنترنت واأمن تكن�ل�جيا المعل�مات وو�صائل‬ ‫الت�ا�صل الجتماعي والتعاون وعقد الجتماعات‬ ‫عبر الإنترنت‪ .‬وتلقى هذه المجالت اهتماما واإقبا ًل‬ ‫متزايد ًا من قبل الم�صغلين في القطاعين العام‬ ‫والخا�س في �صبيل خف�س التكاليف الت�صغيلية وفي‬ ‫نف�س ال�قت تعزيز خدمة العملء‪ .‬وقد اأ�صهمت‬ ‫هذه التغييرات المتلحقة في اإحداث تح�ّلت‬ ‫جذريّة في �ص�ق العمل في منطقة الخليج العربي‪.‬‬ ‫واأظهرت الأجندة الرقمية للمف��صية الأوروبية اأن‬ ‫‪ 90‬بالمائة من ال�ظائف �صتتطلّب الح�ص�ل على‬ ‫م�صت�يات معق�لة من المهارات والكفاءات التقنية‬ ‫والرقمية بحل�ل العام ‪.2015‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬وجّ ه جميل عزّو‪ ،‬مدير عام م�ؤ�ص�صة‬ ‫ال ‪ ،ICDL‬باأهمية تزويد ال�صباب بالمهارات‬ ‫الأ�صا�صية لتكن�ل�جيا الت�صالت والمعل�مات‬ ‫ل�صمان تاأهليهم للمناف�صة في �ص�ق العمل‪،‬‬ ‫م�صيفاً‪« :‬اإن ال�صتعداد لدخ�ل �ص�ق العمل يتطلّب‬ ‫معرف ًة ما يتعدى مهارات ا�صتخدام �صبكة الإنترنت‬ ‫والبريد الإلكتروني والتطبيقات المكتبية‪.‬‬ ‫وي�صترط اأ�صحاب العمل الي�م اأن يتمتع الم�ظف‬ ‫بمهارات تقنية تت�افق واأحدث التكن�ل�جيات‬ ‫التي ي�صتخدم�نها‪ .‬ومن هذا المنطلق‪ ،‬يجب على‬ ‫المنظ�مة التعليمية في منطقة الخليج العربي‬ ‫م�اكبة التط�ّرات التكن�ل�جية الراهنة بما يلّبي‬

‫«إن االستعداد لدخول سوق‬ ‫العمل يتطلّب معرفةً ما‬ ‫يتعدى مهارات استخدام‬ ‫شبكة اإلنترنت والبريد‬ ‫اإللكتروني والتطبيقات‬ ‫المكتبية‪ .‬ويشترط أصحاب‬ ‫العمل اليوم أن يتمتع‬ ‫الموظف بمهارات تقنية‬ ‫تتوافق وأحدث التكنولوجيات‬ ‫التي يستخدمونها»‪.‬‬ ‫متطلّبات �ص�ق العمل في المنطقة وبالتالي ي�صمن‬ ‫للخريجين والخريجات الت�صلّح بالمهارات اللزمة‬ ‫لبدء م�صيرتهم المهنية»‪.‬‬ ‫واختتم عزو‪« :‬تعمل م�ؤ�ص�صة ‪ ICDL‬بالتعاون‬ ‫مع الهيئات التعليمية وتلك الم�ص�ؤولة عن ل�ائح‬ ‫الم�ؤهلت ال�طنية في �صبيل تطبيق برامج‬ ‫م�صادق عليها عالميا بما من �صاأنه ت�فير الفر�صة‬ ‫لل�صباب الم�اطن في دول مجل�س التعاون الخليجي‬ ‫لمتلك المهارات وتن�يعها وتط�يرها تما�صي ًا‬ ‫مع اأحدث التّجاهات العالمية في مجال التدريب‬ ‫على تكن�ل�جيا الت�صالت والمعل�مات‪ .‬وبالتزامن‬ ‫مع الت�جّ ه الحك�مي نح� التح�ّل اإلى القت�صاد‬ ‫القائم على المعرفة‪ ،‬بات هناك حاجة ملحة‬ ‫لتدريب الك�ادر الخليجية وتزويدها بالمهارات‬ ‫الرقمية الحديثة والخبرات العملية تما�صي ًا مع‬ ‫�صيا�صات الت�طين التي تنتهجها الحك�مة‪».‬‬ ‫وتجدر الإ�صارة اإلى اأن م�ؤ�ص�صة ‪ ICDL‬اأطلقت‬ ‫م�ؤخر ًا �صيغة جديدة لبرامج �صهاداتها الدولية‬ ‫لمهارات تكن�ل�جيا الت�صالت والمعل�مات‪ ،‬بما‬ ‫يتيح للم�ظفين والم�ؤ�ص�صات المرونة والإمكانات‬ ‫اللزمة لكت�صاب مهارات تكن�ل�جيا المعل�مات‬ ‫والت�صالت المطل�بة‪ .‬ويجري الي�م درا�صة‬ ‫ومراجعة واعتماد ال�صيغة المحدّثة من برنامج‬ ‫ال ‪ ICDL‬بالهيكلية الجديدة من قبل عدد‬ ‫من المدار�س في مختلف اأنحاء العالم‪ ،‬وعلى‬ ‫راأ�صها في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر‬ ‫والبحرين وعمان وال�صع�دية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪67 EntrEprEnEur‬‬


‫تقنية‬

‫الكفاءة الرقم ّية‬

‫شرط‬

‫للحصول‬ ‫على عمل‬ ‫في الخليج‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 66‬‬

‫إن لم يكن لديك المهارات التقنية‬ ‫الكافية‪ ،‬فإن عملية إيجاد عمل في‬ ‫ٍأي من دول مجلس التعاون الخليجي‬ ‫ستكون صعبة جدا ً‪ .‬وذلك وفق ًا لتوقعات‬ ‫مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب‬ ‫اآللي لمجلس التعاون الخليجي»‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬


‫تسويق‬

‫‪3 2 1‬‬ ‫اصنع ميزانيتك بنفسك‬ ‫هوت�سوت‪� .‬إذ� كنت مقيد� لعدم توفر �لمال‪ ،‬ل‬ ‫تبقى خارج لعبة و�سائل �لإعالم �لجتماعية ب�سبب‬ ‫نق�ض في �ل�سيولة وح�سب‪ .‬تعتبر هوت�سوت و�حدة‬ ‫من �أكثر �لبر�مج ��ستخد�ما لإد�رة و�سائل �لعالم‬ ‫�لجتماعية‪ .‬يقوم بتن�سيق �لر�سائل بين محتوى‬ ‫�سبكة �لإنترنت وو�سائل �لتو��سل �لجتماعية‬ ‫�أو تن�سيق ر�سائل محددة لو�سيلة �إعالم معينة‪،‬‬ ‫فهوت�سوت بمثابة �لمخزن �لمنزلي للت�سويق في‬ ‫و�سائل �لإعالم – تحفزك على �لقيام بالأعمال‬ ‫بيديك‪ .‬يمكنك �لح�سول على �لن�سخة �لمجانية‬ ‫غير �لمتكاملة من �لبرنامج‪ ،‬وباإمكانك �لح�سول‬ ‫على �لن�سخة �لكاملة مقابل ‪ 11‬دولر �سهريا بحيث‬ ‫ت�ستطيع ��ستخد�م ميز�ت �إ�سافية للتن�سيق على‬ ‫نحو فعال و�إد�رة �لحملة �لجتماعية بدقة‪ .‬يتطلب‬ ‫ذلك وقت �أطول وتكثيف جهد �أكبر عند �لبع�ض‪،‬‬ ‫لكن نظر� �إلى �سعره �لبخ�ض يمكننا �لقول باأنه‬ ‫�لحل �لأمثل لأزمة �ل�سيولة‪.‬‬

‫الميزانية الصغيرة‬ ‫‪� 99$‬جتماعية‪� .‬إذ� كنت تفكر في ��ستهد�ف‬ ‫�لعمالء �لكبار فقط قم باإعادة �لتفكير في ذلك‪.‬‬ ‫‪� 99$‬لجتماعي تم ت�سكيلة من قبل رجال �لأعمال‬ ‫�لحرة‪ .‬يعلمون كم �أنت محتاج �إلى حملة �نتخابية‬ ‫ناجحة وب�سعر يتنا�سب مع �لميز�نية �لمحددة‬ ‫(كما تعلم باأنها ‪ )99$‬تقوب بملء ��ستمارة‬ ‫��ستبيان ت�سرح فيها طبيعة ومتطلبات �لعمل‬ ‫لعمالئك‪ ،‬وثمة يمكن لهم تهيئة بيئة حا�سرة‬ ‫ذ�ت معنى في و�سائل �لإعالم �لجتماعية‪.‬‬ ‫وت�سمل تلك �لخطة �لإعالنات �ليومية و�لرد على‬ ‫تعليقات و�سائل �لعالم �لجتماعية و�إز�لة حتى‬ ‫�لإعالنات �لمتطفلة على �لفي�ض بوك ح�سابات‬ ‫�لتويتر و�لجوجل بل�ض‪ .‬لي�ض هناك عقد‪ ،‬ل ر�سوم‬ ‫خفية ول رفع لالأ�سعار‪ 99$.‬فقط بحث لديه قيمة‬ ‫�أكثر بكثير من �لكلفة‪.‬‬

‫ميزانية األعمال الكبيرة‬ ‫هب�سبوت‪ .‬يبدو هب�سبوت �لمكان �لأمثل لبد�أ‬ ‫عملية �لت�سويق في و�سائل �لإعالم �لجتماعية‬ ‫بالإ�سافة �إلى تكوين خطة �لت�سويق من منظور‬ ‫رجل �لأعمال �لحرة‪ .‬توؤمن لك طن من �لن�سائح‬ ‫�لمفيدة و��ستبيان لدر��سات �لحالت وتقارير‬ ‫مجانية يمكن �أن ت�ساعدك على �لبدء في تطبيق‬ ‫��ستر�تيجية �لت�سويق خا�ستك‪� .‬إذ� ل تريد �لعمل‬ ‫مع هي�سبوت فال ت�ساب بالهلع‪ .‬نعم‪ ،‬ثمنها‬ ‫باهظ لأنها مخ�س�سة لالأعمال �لكبيرة‪ ،‬لكن‬ ‫يوجد هناك بع�ض �لت�سهيالت لالأعمال �لجديدة‬ ‫�ل�ساعدة‪ ،‬تبلغ قيمة �أب�سط يبد�أ �أب�سط ��ستر�ك‬ ‫‪� 200$‬سهريا وترتفع بمقد�ر كبير عندما ي�سبح‬ ‫حجم �لعمل كبير وتتجاوز خطة �لإعالنات‬ ‫�لم�ستوى �لمحدد �لذي ل ي�ستطيعون �ل�سيطرة‬ ‫عليه بمفردهم‪.‬‬ ‫هذه �ل�ستر�تيجيات �لثالثة ين�سح بها �لموؤلف‬ ‫رجل �أعمال حر و�لآر�ء �لو�ردة في هذه �لمقال‬ ‫هي للكاتب‪.‬‬

‫‪may 2014‬‬

‫‪69 EntrEprEnEur‬‬


‫‪3‬‬ ‫تسويق‬

‫خطط‬ ‫للتسويق في‬

‫وسائل‬ ‫اإلعالم‬ ‫لكل ميزانية‬

‫بدأت عملك حديثاً‪ .‬تعلم أن التسويق واحد من أهم‬ ‫عناصر نجاح أي عمل‪ ....‬لكن ليس لديك الكثير‬ ‫من المال لتستثمره في التسويق‪ .‬تعلم أن الحل‬ ‫في عالم التسويق المعاصر عبر وسائل التواصل‬ ‫االجتماعية‪ .‬لكن ذلك أيض ًا سوف يكلفك‪ .‬قاعدة‬ ‫أساسية في عالم العمل وهي عندما ينقصك‬ ‫التمويل ابحث عن الفن أو التقنية إلنجاز العمل‬ ‫المطلوب‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 68‬‬

‫في‬

‫هذه �لمقال �لتي كتبها �آدم تورن يقدم‬ ‫�لكاتب ‪ 3‬خطط للت�سويق في و�سائل‬ ‫�لإعالم تنا�سب كل ميز�نية‪.‬‬ ‫ل بد من وجود خطة ت�سويق محكمة ل�سمان نجاح‬ ‫منتج و�أعمال وخدمات رجل �لأعمال �لحر‪� .‬لت�سويق‬ ‫من خالل و�سائل �لإعالم يعتبر و�حد� من �أعظم‬ ‫و�أكثر �ل�ستر�تيجيات فعالية من حيث �لتكلفة‪.‬‬ ‫في حين ل تز�ل هناك حاجة �إلى خطة وهدف ثم‬ ‫متابعة من خالل تطبيق هذه �لخطة على هذ� �لنوع‬ ‫من �لت�سويق‪ ،‬يمكنك تحقيق بع�ض �لنتائج �لر�ئعة‬ ‫بميز�نية �سغيرة �إذ� كنت تعرف �أين تبحث‪.‬‬ ‫هنا ثالثة من�سات عظيمة للت�سويق في و�سائل‬ ‫�لإعالم �سممت خ�سي�سا لميز�نيات �ل�سركات‬ ‫�لجديدة‪.‬‬


‫اتصاالت‬ ‫يبدو أننا في المنطقة‬ ‫وفي المملكة العربية‬ ‫السعودية بشكل خاص‬ ‫خطونا خطوة ال بأس‬ ‫بها إلى األمام على صعيد‬ ‫المساهمة في بناء‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫مساهمة‬

‫القطاع الخا�ص‬ ‫بوجه التحديد‬ ‫في بناء المجتمع يعك�ص درجة نمو هذا المجتمع‬ ‫وتطوره‪ .‬وتحديداً‪ ،‬نوعية الم�شاهمة هي ما يوؤ�شر اإلى‬ ‫الفرق‪ .‬في الما�شي كانت م�شاهمات القطاع الخا�ص‬ ‫في حال وجدت‪ ،‬تقت�شر على م�شاعدة الفقراء اأو‬ ‫المر�شى‪ .‬اأي اأنها كانت م�شاهمة عالجية‪ .‬اليوم‬ ‫تغيرت نظرة مجتمعات الأعمال العربية‪ ،‬وارتقت‬ ‫نوعية الم�شاهمة اإلى م�شاهمة بنيوية اإيجابية‬ ‫لتح�شين وتطوير المجتمعات‪.‬‬ ‫كما يقولون «اأن تطعم اأحد ًا �شمكة تكون قدمت‬ ‫له ع�شاء‪ ،‬اأما اأن تعلمه كيف ي�شيد فقد قدمت له‬ ‫حياة»‪ .‬يتجه تفكير القطاع الخا�ص فيما يتعلق‬ ‫بالم�شاهمة في بناء مجتمعاتها اإلى تطوير كفاءات‬ ‫موارد المجتمع الب�شرية التي تقوم بدورها ببنائه‪.‬‬ ‫واحد من التوجهات ال�شائدة اليوم هو دعم ريادة‬ ‫الأعمال لدى ال�شباب وم�شاعدتهم لإطالق اأمالهم‬ ‫وتطويرها‪ .‬في النهاية مجموع النجاحات الفردية هي‬ ‫نجاح للمجتمع ككل‪.‬‬ ‫من جهة اأخرى‪ ،‬من يعرف النجاح ويعرف كيف‬ ‫يحققه تكون لديه رغبة كبيرة في اأن ي�شارك معرفته‬ ‫وتجربته مع الأخرين‪ .‬النجاح الذي حققته زين‬ ‫في المنطقة العرية وتحديد ًا في المملكة العربية‬ ‫ال�شعودية كان لفت ًا جداً‪ ،‬فهي واحدة من �شركات‬ ‫الت�شالت القليلة التي تناف�ص ب�شدة مع �شركات‬ ‫الت�شالت الوطنية اأينما كانت‪.‬‬ ‫اليوم زين �شريك كبير ومهم في بناء المجتمع‬ ‫الموجودة فيه‪ ،‬الأمر الذي يرتب عليها التزامات‬ ‫وم�شئوليات كبيرة‪ .‬في كثير من الأحيان تكون‬

‫الم�شكلة لي�ص في حجم الم�شاهمة واإنما في نوعيتها‪،‬‬ ‫اأي اأنه ل يكفي اأن يكون لدى ال�شركات نية للم�شاهمة‬ ‫كي يكون لم�شاهمتها المغزى المطلوب‪ .‬فاعلية‬ ‫الم�شاهمة وعمليتها ت�شبق حجمها‪ ،‬فعندما تقدم‬ ‫م�شاعدة كبيرة ع�شوائية‪ ،‬تذهب �شدىٍ لأن الع�شوائية‬ ‫ل تو�شلك اإلى مكان‪ ،‬ولكن عندما تقدم م�شاعدة‬ ‫�شغيرة تحقق بها تغيير ًا ما فاإنها تكون ككرة الثلج‬ ‫تنزلق لالأمام وتكبر في كل لحظة لتعم فائدتها اأكثر‪.‬‬ ‫لكن ماذ� �ختارت زين �ل�سعودية �أن تفعل؟‬ ‫في الحقيقة زين ال�شعودية اختارت الأمرين الحجم‬ ‫والنوع‪ ،‬حيث اأعلنت عن تطبيق اآلية لدعم رواد‬ ‫ورائدات الأعمال في المملكة‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫اإعطائهم الأف�شلية في عقود الم�شتريات وحقوق‬ ‫التوريد‪ ،‬مبينة اأنها اأعادت هيكلة اإجراءات ال�شراء‬ ‫وتوقيع عقود التوريد وفق ًا لتوجهات الدولة في‬ ‫م�شاهمة القطاع الخا�ص وال�شركات الكبرى في دعم‬ ‫الم�شاريع الريادية لل�شباب ال�شعودي وتفعيال لخطة‬ ‫التحول الجديدة التي توؤكد قربها من هذه ال�شوق بما‬ ‫ي�شمن دعم المنتجات البتكارية التي يعتمد عليها‬ ‫رواد الأعمال‪.‬‬ ‫وك�شفت ال�شركة اأن قائمة ال�شركات الموردة‬

‫المعتمدة لديها تت�شمن اأكثر من ‪ 425‬من ال�شركات‬ ‫ال�شعودية الرائدة في مجال الأعمال‪ ،‬في مجالت‬ ‫مختلفة مبينة اأنها حر�شت من خالل هذه المبادرة‬ ‫على ت�شجيع وتحفيز ال�شركات ال�شعودية النا�شئة‬ ‫في المناف�شة وزيادة قدرتها على تقديم م�شتويات‬ ‫متقدمة من الخدمات بالمقارنة مع ال�شركات‬ ‫الأخرى‪ ،‬وذلك عبر إجراءات ت�شجيل واختيار‬ ‫الموردين والتي تت�شم بال�شهولة وال�شفافية‪.‬‬ ‫واأكدت ال�شركة اأنها على ا�شتعداد تام لدعم‬ ‫الم�شاريع الريادية النا�شئة خالل هذه الفترة‪ ،‬من‬ ‫خالل اإقامتها لعدد من ال�شراكات مع ال�شركات‬ ‫النا�شئة لال�شتفادة من البنية التحتية وتبادل‬ ‫الخبرات معها‪ ،‬يدعم ذلك �شال�شة الإجراءات في‬ ‫«زين» التي ت�شاهم في تذليل اأي عقبات قد تواجه‬ ‫مثل تلك الم�شاريع النا�شئة في حال رغبتها في‬ ‫ال�شراكة معها‪ .‬وزين ال�شعودية �شمن م�شوؤوليتها‬ ‫الجتماعية حر�شت منذ انطالقتها التجارية في‬ ‫ال�شوق ال�شعودي‪ ،‬على المبادرة الفاعلة في مختلف‬ ‫الفعاليات والأن�شطة الجتماعية‪ ،‬ودعم برامج‬ ‫تطوير المن�شاآت ال�شغيرة والمتو�شطة وتمكين‬ ‫ال�شباب وال�شابات في مجال ال�شتثمار‪ ،‬بهدف خلق‬ ‫قيمة م�شافة ذات تاأثير اإيجابي �شواء في عملياتها‬ ‫التجارية اأو في برامج الم�شوؤولية الجتماعية‪.‬‬ ‫غالب ًا ما ي�شتكي ال�شباب ال�شعودي من التحديات‬ ‫والعقبات الكبيرة في وجه م�شتقبلهم‪ ،‬يحاججون باأن‬ ‫النجاح لي�ص �شه ًال واأن اأمامهم من العقبات ما يجعل‬ ‫الو�شول اإلى الهدف م�شتحيل‪ .‬ما اأود قوله هنا هو اأنه‬ ‫على هذه ال�شفحات القليلة مثال عن زين ال�شعودية‪،‬‬ ‫لكن زين لي�شت وحيدة في ال�شوق‪ ،‬لديها �شركاء وهم‬ ‫جميعهم �شركاء للحكومة التي تقدم كل ما اأمكن من‬ ‫ت�شهيالت وم�شاعدات لدعم م�شاريع ال�شباب‪.‬‬ ‫منذ زمن بعيد جد ًا موقفنا في هذه الحياة لطالما‬ ‫كان موقف المتذمر‪ .‬ل اأعرف اأين تعلمنا ذلك ولكننا‬ ‫ك�شعبٍ عربي نعتقد باأن اأحد ًا ما يجب اأن يفعل لنا‬ ‫كل �شيء كي ونكون �شعداء‪ .‬مجتمعاتنا يجب اأن تكون‬ ‫رائعة واقت�شاداتنا مزدهرة وكل �شيء يجب اأن يكون‬ ‫م�شرق ًا وم�شجعاً‪ .‬يغيب عن اأذهاننا اأننا نحن من‬ ‫يجب اأن يحقق ذلك لمجتمعاتنا ولي�ص العك�ص‪.‬‬ ‫ومع هذا فال�شباب في المملكة العربية ال�شعودية‬ ‫ب�شكل خا�ص محظوظون بكم الدعم الذي ينالونه‬ ‫من كل الجهات‪ .‬فكل ما عليك فعله هو اأن تح�شم‬ ‫اأمر وتتحرك وتعمل‪ ،‬وفي الطريق �شتجد الكثير ممن‬ ‫�شيمهدها لك ويذلل العقبات‪ .‬لكن عليك اأن تبداأ اأولً‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪71 EntrEprEnEur‬‬


‫اتصاالت‬

‫زين السعودية‪:‬‬

‫خطوات‬ ‫لألمام‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 70‬‬


‫استثمار‬

‫وفي �إط�ر �سعيه� �لحثيث لال�ستف�دة من �لمك�نة‬ ‫�لمتن�مية لجزر �لم�لديف ك�إحدى �لوجه�ت‬ ‫�لع�لمية �الأ�سرع نمو ً� على �سعيد �ال�ستثم�ر‬ ‫�لعق�ري‪ ،‬بد�أت �ل�سركة بتنفيذ م�سروع تطوير‬ ‫«جزيرة ف�دينولهو» ��ستن�د ً� �إلى �لمفهوم �لمحلي‬ ‫�لمتمثل في «جزيرة و�حدة‪ ...‬منتجع و�حد»‪.‬‬ ‫وتعد «جزيرة ف�دينولهو»‪� ،‬لو�قعة في منطقة‬ ‫المو �أتول‪ ،‬جزيرة غير م�ستك�سفة �سمن موقع‬ ‫��ستر�تيجي على مقربة من �لمط�ر �لمحلي‪ ،‬م�‬ ‫يجعله� �لخي�ر �الأمثل لال�ستثم�ر‪.‬‬ ‫وعقب ��ستكم�له بحلول �لع�م ‪� ،2017‬سي�سم‬ ‫م�سروع «جزيرة ف�دينولهو»‪� ،‬لب�لغة قيمته ‪100‬‬ ‫مليون دوالر �أمريكي‪ 100 ،‬فيال �س�طئية ت�سمل‬ ‫�أجنحة �سغيرة و�أجنحة ف�خرة ذ�ت �إطاللة مميزة‬ ‫على مي�ه �لمحيط‪ .‬كم� �سيوفر �أي�س ً� خي�ر�ت‬ ‫متنوعة من �لمط�عم �لفخمة وخدم�ت �للي�قة‬ ‫�لبدنية و�لمنتجع�ت �ل�سحية و�لمر�فق �لترفيهية‬ ‫�لمتك�ملة‪ .‬و�إلى ج�نب توفير وجهة �سي�حية‬ ‫ر�قية للع�ئالت �لب�حثة عن �لتميز و�لتفرد‪ ،‬تقوم‬ ‫«�الختي�ر �الأف�سل» بتطوير �لمنتجع �ل�سديق‬ ‫للبيئة وفق منهجية �س�ملة من �س�أنه� �سم�ن تحقيق‬ ‫ع�ئد�ت ��ستثم�رية ع�لية لك�فة �لجه�ت �لمموّلة‪،‬‬ ‫ال �سيّم� تلك �لمعنية ب�الإد�رة‪.‬‬ ‫وتدير «�الختي�ر �الأف�سل» عملي�ته� �لت�سغيلية‬ ‫�سمن �الأ�سو�ق �لدولية عبر مقره� �لرئي�سي‬

‫�لو�قع في �لبحرين بدعم من �لمك�تب �لفرعية‬ ‫�لت�بعة له� في كل من تركي� وجزر �لم�لديف‪.‬‬ ‫وتوفر �ل�سركة مجموعة �س�ملة من �لحلول‬ ‫�لعق�رية �لتي تلبي �الحتي�ج�ت �لح�لية لل�سوق‬ ‫�لعق�رية �لع�لمية‪ ،‬وذلك ب�إ�سر�ف فريق عمل‬ ‫ي�سم نخبة من �لكف�ء�ت �لب�سرية �لق�درة على‬ ‫�إد�رة كبرى �لم�س�ريع �لدولية بكف�ءة ع�لية‪.‬‬ ‫و��ستن�د ً� �إلى خبرته� �لو��سعة وح�سوره�‬ ‫�لدولي �لقوي‪ ،‬تتطلع �ل�سركة �إلى توفير‬ ‫قنو�ت ف�علة لتمكين �لم�ستثمرين في منطقة‬ ‫�ل�سرق �الأو�سط من �لو�سول �إلى �أبرز �لفر�ض‬ ‫�ال�ستثم�رية �لو�عدة و�لعق�ر�ت �الأكثر طلب ً� في‬ ‫�لع�لم‪.‬‬

‫تواصل السوق العقارية‬ ‫الدولية تحقيق نمو الفت‬ ‫بالتزامن مع استمرار‬ ‫االنتعاش االقتصادي عقب‬ ‫األزمة المالية األخيرة التي‬ ‫ضربت االقتصاد العالمي‪.‬‬ ‫وتستعد دول الخليج‬ ‫العربي حالي ًا لطفرة عقارية‬ ‫إيجابية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪73 EntrEprEnEur‬‬


‫استثمار‬

‫«االختيار األفضل»‬

‫في الوقت المناسب‬ ‫مجموعة من األحداث الكبيرة في المنطقة‪ ،‬سواءً السلبية منها في الدول التي‬ ‫شهدت ربيع ًا عربي ًا وما تعبها من وفود وفورات مالية كبيرة إلى دول الخليج وبشكل‬ ‫خاص اإلمارات العربية‪ ،‬أو اإليجابية منها مثل فوز قطر باستضافة كأس العالم وفوز‬ ‫اإلمارات العرية باستضافة اكسبو ‪ ،2020‬جميعها لعبت دورا ً أساسي ًا في تسريع وتيرة‬ ‫انتعاش العقار الذي كانت قد أنهكت األزمة في الفترة التي تلت األزمة المالية العالمية‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫وبرز‬

‫قط�ع �لعق�ر�ت ك�أحد �أهم‬ ‫�لخي�ر�ت �ال�ستثم�رية �لج�ذبة‪.‬‬ ‫وتفيد �لتوقع�ت �ل�س�درة عن «�لبنك �لدولي»‬ ‫ب�أن وتيرة �لنمو �لعق�ري �ستت�س�رع لت�سجل ‪% 3.2‬‬ ‫خالل �لع�م �لج�ري‪ ،‬على �أن ت�سل �إلى ‪ % 3.4‬في‬ ‫�لع�م ‪ 2015‬و‪ % 3.6‬في �لع�م ‪ .2016‬و��ستج�ب ًة‬ ‫للنمو �لمطّ رد �لذي يقوده �لقط�ع �لعق�ري ليعزز‬ ‫دوره كد�عم رئي�سي لل�سوق �لخليجية‪ ،‬قررت‬ ‫مجموعة من �لم�ستثمرين �ل�سعوديين في �لري��ض‬ ‫ت�أ�سي�ض �سركة لال�ستثم�ر و�لتطوير �لعق�ري‬ ‫في �سبيل تحقيق �ال�ستف�دة �لمثلى من �لفر�ض‬ ‫�لو�عدة �لمت�حة �سمن �لم�سهد �لعق�ري �لمحلي‬ ‫و�الإقليمي و�لع�لمي‪.‬‬ ‫ويتمحور نط�ق عمل «�الختي�ر �الأف�سل للتطوير‬ ‫�لعق�ري» حول توفير محفظة متك�ملة من �أف�سل‬ ‫�لخدم�ت ع�لية �لم�ستوى‪ ،‬بم� فيه� �إعد�د تق�رير‬ ‫�لجدوى �القت�س�دية و�ال�ستر�تيجي�ت �ال�ستثم�رية‬ ‫و�إجر�ء �لدر��س�ت �ل�سوقية وتخطيط وتنفيذ‬ ‫��ستر�تيجي�ت �لمبيع�ت �سمن �الأ�سو�ق �لدولية‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 72‬‬

‫محمد ربيع عيتاني‬

‫علق محمد ربيع عيت�ني‪� ،‬لرئي�ض �لتنفيذي لـ‬ ‫«�الختي�ر �الأف�سل»‪« :‬تو��سل �ل�سوق �لعق�رية‬ ‫�لدولية تحقيق نمو الفت ب�لتز�من مع ��ستمر�ر‬ ‫�النتع��ض �القت�س�دي عقب �الأزمة �لم�لية �الأخيرة‬ ‫�لتي �سربت �القت�س�د �لع�لمي‪ .‬وت�ستعد دول‬ ‫�لخليج �لعربي ح�لي ً� لطفرة عق�رية �إيج�بية‪،‬‬ ‫مدعوم ًة ب�لتح�سن �القت�س�دي �لملحوظ و�لن�س�ط‬ ‫�لمت�س�رع على �سعيد تطوير �لم�س�ريع �لر�ئدة‬ ‫و��ست�س�فة �لفع�لي�ت �لدولية ع�لية �لم�ستوى‪.‬‬ ‫و�إلى ج�نب �ال�ستثم�ر �سمن �لقط�ع �لعق�ري‬ ‫�الإقليمي‪ ،‬يتطلع �لم�ستثمرون �لخليجيون‬ ‫في �لوقت �لر�هن �إلى ��ستك�س�ف �لخي�ر�ت‬ ‫�ال�ستثم�رية طويلة �الأمد و�لفر�ض �لن��سئة �سمن‬ ‫�لم�سهد �لعق�ري �لدولي‪ ،‬مدفوعين ب�الهتم�م‬ ‫�لمتز�يد بتحقيق عو�ئد ��ستثم�رية م�ستمرة‪.‬‬ ‫وننظر في «�الختي�ر �الأف�سل» بتف�وؤل حي�ل هذ�‬ ‫�التج�ه �لن��سئ‪ ،‬وهو م� دفعن� �إلى �إعد�د �سل�سلة‬ ‫من �لمقترح�ت �ال�ستثم�رية �لتي تلبي تطلع�ت‬ ‫�لم�ستثمرين �لمحتملين وب�الأخ�ض في �لمملكة‬ ‫�لعربية �ل�سعودية ودول �لخليج �لعربي‪».‬‬


‫صناعة‬

‫البيادر إنترناشيونال‪:‬‬

‫رواد الصناعة‬

‫الناعمة‬ ‫لم يقتنع المهندس الطموح نضال حداد بوظيفته كمهندس موقع في إحدى‬ ‫الشركات األجنبية في دبي والتي كانت تحتِّم عليه البقاء لساعات طويلة تحت‬ ‫الشمس الحارقة دون أي مستقبل واعد‪ ،‬فوجد في شريكه سامر حنيفه خريج‬ ‫التسويق الفندقي من جامعات لندن رفيق ًا يشتري معه رقائق األلمنيوم والمواد‬ ‫ذات االستخدام لمرةٍ واحدة من تجار الجملة في دبي إلعادة بيعها في األسواق‪.‬‬ ‫هذه المغامرة الصغيرة التي دخلها الشريكان كانت الخطوة األولى في سلم‬ ‫النجاح الكبير الذي اختصر عليهما رتابة الوظيفة وأوصلهما اليوم إلى قيادة‬ ‫شــركة عائلية مملوكة لعائلتيهما حداد وحنيفة تنافس الشركات المورّدة التي‬ ‫كانت تبيع رفي َقيّ األمس رقائق األلمنيوم‪.‬‬

‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪75 EntrEprEnEur‬‬


‫صناعة‬

may 2014 EntrEprEnEur 74


‫صناعة‬

‫في ‪2007‬‬ ‫دخلت الشركة‬ ‫مجال الصناعة‬ ‫المعقدة‪.‬‬

‫هذا الواقع التناف�شي الجديد‪ .‬قمت بعدة جولت‬ ‫�شفر مكوكية اإلى األمانيا واإيطاليا واإنجلترا وفرن�شا‬ ‫وهولندا وبلجيكا دار�ش ًا على اأر�س الواقع المواد‬ ‫الجديدة التي يمكن انتاجها اأو ا�شتيردها‪ .‬اأجريت‬ ‫مقارنات حول مجموعة العوامل التي ت�شمح اأو‬ ‫لت�شمح بتو�شيع العمل‪ ،‬وما هي المنتجات وما هي‬ ‫اأ�شعار تلك المواد التي يمكننا ا�شتيرادها‪ ،‬وهل هي‬ ‫جديدة على اأ�شواقنا‪ ،‬وهل تتنا�شب مع احتياجات‬ ‫ال�شوق‪ .‬بالمقابل قام ن�شال بن�شيحة ملحّ ة من‬ ‫�شامر بال�شفر اأكثر من مرة اإلى ال�شين وتايالند‬ ‫واأندوني�شيا وماليزيا في محاولة خلق توازن مع‬ ‫ال�شرق الأق�شى الذي ربما يناف�س بالأ�شعار‬ ‫والتنوع»‪.‬‬

‫هوية جديدة للشركة‬ ‫في ‪ 23‬مار�س ‪ 1993‬ان�شم اأحد اأهم الموظفين‬ ‫اإلى ال�شركة وهي زوجتي الراحلة ناتالي دو�شيتو‬ ‫حداد ذات الح�س الفني المرهف والمخزون‬ ‫الب�شري الغني والجديّة الإ�شتثنائية في العمل‪.‬‬ ‫جاءت من باري�س للحاق بي وبقيت تعمل معنا‬ ‫حتى وفاتها المبكرة في �شيف ‪ .2012‬وجدت‬ ‫نف�شها في خ�شم العمل الذي قدمت له الكثير‪،‬‬ ‫فهي القادمة من خلفية فنية قوية كخريجة فنون‬

‫باشرت عملي منذ أول يوم‬ ‫لمجيئي من باريس في‬ ‫‪ 27.12.1992‬بشكل غير رسمي‬ ‫في مقر الشركة الكائن بإحدى‬ ‫المستودعات الخلفية في‬ ‫شارع صالح الدين بديرة في‬ ‫دبي‪ ،‬كنا نوزع منتجاتنا آنذاك‬ ‫في ثالث مناطق أساسية‬ ‫هي الشارقة وعجمان ودبي‬ ‫تنوعت بضائعنا ما بين‬ ‫األلمنيوم فويل والكلينغ‬ ‫فيلم وعبوات األلمنيوم‬ ‫والبالستيك والورق ذات‬ ‫االستخدام لمرة واحدة ‪.‬‬

‫فراس ونضال حداد وسامر حنيفة‬

‫جميلة متاألقة من جامعات باري�س وتملك موهبة‬ ‫وروؤية وقدرة على الت�شكيل الب�شري واللوني قد‬ ‫لنتمتع به نحن‪ ،‬ا�شتطاعت من خاللها تعزيز‬ ‫هوية ال�شركة‪ .‬اقترحت ت�شورها الخا�س وقدمته‬ ‫لالأ�شواق بمعايير ال�شركات العالمية لجهة فل�شفة‬ ‫ال�شورة والهوية وال�شكل الفني‪ .‬في عام ‪1994‬‬ ‫التحقت بالعمل معنا ب�شكل ر�شمي حيث ارتاأت‬ ‫كنا�شحة اأنه ل يمكن لهذه ال�شركة اأن ت�شتمر‬ ‫بال هوية وا�شحة‪ .‬كان لديها بع�س المعطيات‬ ‫اأوّلها الكود اللوني الخا�س بهذه الهوية‪ ،‬والمعطى‬ ‫الثاني هو تطوير مجموعة الوظائف التي يمكن‬ ‫لهذه الهوية اأن تلبيها دون زيادة مفرطة في عدد‬ ‫المواد‪ ،‬التنوع بطريقة القليل اأغنى‪ ،‬والثالث‬ ‫ال�شهولة والب�شاطة في اأن نقدم لالآخرين منتجات‬

‫جميلة‪ ،‬مميزة ‪ ،‬محببة وعملية بطريقة الكثير‬ ‫اأوفر‪ .‬هذا ر�شم واأ�ش�س لفل�شفة ال�شركة فيما بعد‪.‬‬ ‫يو�شح حداد وفي �شياق اآخر اإ�شرار ناتالي على‬ ‫ت�شميم عالمة تجارية لل�شركة ذات فل�شفة ب�شرية‬ ‫ولونية راقية يمكن اإ�شتقاوؤها واإ�شقاطها من وعلى‬ ‫نف�س العالمة‪ ،‬ومن هنا انتقلنا اإلى مرحلة اأخرى من‬ ‫التحدي رفعت ال�شركة ونقلتها اإلى م�شتوى اأعلى بكثير‬ ‫مما كانت عليه‪ .‬انتقلنا من عملية انتقاء �شبه منظمة‬ ‫اإلى عملية منظمة بالكامل مع التركيزعلى هوية‬ ‫موحدة لكل المواد كما اأعطينا حيّز ًا كبير ًا لدرا�شة‬ ‫وقعها على الم�شتهلك‪ ،‬وكيفية تعاطيه معها بكل‬ ‫اأريحية وب�شاطة و�شهولة‪ ..‬اإنه جزء ل يتجزاأ من فل�شفة‬ ‫الت�شويق التي اإعتمدتها‪ .‬لقد اتفقنا نحن الأربعة ب�شكل‬ ‫عام على النتائج التي در�شناها �شوية بعمق وم�شوؤولية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪77 EntrEprEnEur‬‬


‫صناعة‬ ‫لدى‬

‫ال�شركة ‪ 750‬موظف وقرابة‬ ‫الألف وخم�شمائة منتج هو حجم‬ ‫�شركة البيادر اإنترنا�شيونال اليوم التي اأطلقها‬ ‫ن�شال حداد و�شامر حنيفة عام ‪ 1991‬بعد اأن‬ ‫نجحت تجربة بيع لفائف الألمنيوم واأخواتها‪.‬‬ ‫تت�شدر البيادر اإنترنا�شيونال اليوم مفهوم‬ ‫ال�شناعة الناعمة التي تزود الأ�شواق بمنتجات‬ ‫عملية وب�شيطة تجعل حياتنا اليومية اأكثر ي�شر ًا‬ ‫وراحة‪ .‬األف وخم�شمائة �شنف ويزيد توفرها‬ ‫ال�شركة لجميع الأ�شواق من مطاعم ومراكز ت�شوق‬ ‫وفنادق و�شركات تموين طيران‪ .‬من بين تلك‬ ‫المنتجات بالطبع رقائق الألمنيوم التي مازالت‬ ‫ال�شركة اليوم تبيعها تحت العالمة التجارية ‪.‬‬ ‫لقد بقي ال�شريكان اأوفياء لمغامرتهما الأولى‪.‬‬ ‫هذا ما يرويه لنا المهند�س المعماري ونائب‬ ‫رئي�س مجل�س الإدارة فرا�س حداد الذي ان�شم‬ ‫اإلى البيادر بعد اإنهاء درا�شته الأكاديمية في‬ ‫باري�س لمدة ثماني �شنوات‪ .‬يقول حداد‪ »:‬تاأ�ش�شت‬ ‫ال�شركة بمح�س ال�شدفة‪ ،‬ربما ككل الأعمال‬ ‫الكبيرة‪ ،‬فقد كان ن�شال يعمل كمهند�س موقع دون‬ ‫روؤية م�شتقبلية وا�شحة وهو ال�شاب الطموح ذو‬ ‫ال�شخ�شية المتميزة‪ .‬بدءا ب�شراء رقائق الألمنيوم‬ ‫والكلينغ فيلم من تجار الجملة ليبيعاها في اأ�شواق‬ ‫التجزئة‪ .‬من تلك الفكرة المب�شطة ت�شكلت النواة‬ ‫الأ�شا�شية ل�شركة البيادر اإنترنا�شيونال في دبي»‪.‬‬ ‫وي�شيف‪« :‬ح�شيلة جيدة من العلم والثقافة‬ ‫والمعرفة والدراية والتمكن من اللغة الإنجليزية‬ ‫�شمحت لل�شريكين بتو�شيع طموحهما‪ .‬اإذ لم‬ ‫يكتفيا بال�شراء والبيع بنظام التجزئة بل بدءا‬ ‫بمرا�شلة ال�شركات في الخارج‪ .‬خلق لهما هذا‬ ‫الأمر واقع ًا جديد ًا عبر اإدخال مفهوم ال�شتيراد‬ ‫وتجارة الجملة و�شرعان مااأ�شبحا رقم ًا �شعب ًا في‬ ‫معادلة المناف�شة التي كانت قد بداأت بالت�شكل‬ ‫في �شوق مفتوح اأمام الجميع‪ .‬كما اأن اإدخالهما‬ ‫اإلى ال�شوق موردين جدد من الخارج غيَّر �شكل‬ ‫العالقة التي كانت تربطهما بال�شوق المحلية‪ .‬كان‬ ‫ذلك تطور ًا واإنجاز ًا مهم ًا بالمقارنة مع خبرتهما‬ ‫وعمرهما اليافع في تلك المرحلة ومع راأ�س المال‬ ‫المتوا�شع المتوفر لديهما‪ .‬لقد كانت حق ًا خطوة‬ ‫جريئة تكللت بالنجاح»‪.‬‬ ‫يقول حداد‪« :‬التحقت بال�شركة في نهاية عام‬ ‫‪ 1992‬بعد اأن اأنهيت درا�شة الماج�شتير في‬ ‫تخطيط المدن من ال�شوربون عام ‪ 1991‬وكنت‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 76‬‬

‫اأقوم بتح�شير الدكتوراه في مو�شوع التفاعل بين‬ ‫الن�شيج المدني والن�شج ال�شناعية والمرفئية‬ ‫ونقاط التداخل والت�شارب بينهما‪ .‬كانت محطة‬ ‫معرفية اأفادتني كثير ًا في البيادر حيث اأن‬ ‫مقاربة ت�شارب النُظم التي ا�شتخدمتها في عملي‬ ‫الأكاديمي اأعيد توظيفها ب�شكل ل اإرادي في‬ ‫عملي في البيادر مما عزّز من مفهوميّ التحليل‬ ‫وال�شتنتاج لدي‪ .‬هذه المقاربة الفكرية �شاعدتني‬ ‫كثيرا في تطوير العمل وفهم تقاطعاته على اأكثر‬ ‫من م�شتوى و�شكل في اآن واحد‪ ،‬كما �شاهم ح�شي‬ ‫الفني الم�شقول من خالل درا�شتي المعمارية‬ ‫في باري�س في تطوير بع�س المفاهيم والم�شارات‬ ‫المختلفة بان�شجام وتن�شيق كاملين فيما بينهما‪.‬‬ ‫عملنا مع ًا على تطوير ال�شركة وبداأنا مرحلة‬ ‫جديدة‪ .‬على الرغم من ثقتي بما اأنجزه موؤ�ش�شا‬ ‫ال�شركة ن�شال و�شامر واإعجابي ب�شخ�شيهما‪ ،‬غير‬ ‫اأنني �شعرت اأنه بامكاني اإعطاء قيمة م�شافة لهذا‬ ‫العمل خا�شة واأنهما منذ اليوم الأول منحاني ثقة‬ ‫مطلقة �شكلت عبئا نف�شيا عليّ ‪.‬‬ ‫يتذكر حداد قائالً‪« :‬با�شرت عملي منذ اأول يوم‬ ‫لمجيئي من باري�س في ‪ 27.12.1992‬ب�شكل غير‬ ‫ر�شمي في مقر ال�شركة الكائن باإحدى الم�شتودعات‬ ‫الخلفية في �شارع �شالح الدين بديرة في دبي‪ ،‬كنا‬

‫نوزع منتجاتنا اآنذاك في ثالث مناطق اأ�شا�شية‬ ‫هي ال�شارقة وعجمان ودبي بن�شبة ‪ ،% 90‬اأبوظبي‬ ‫والعين بن�شبة ‪ ،8%‬والإمارات ال�شمالية بن�شبة ‪.2%‬‬ ‫تنوعت ب�شائعنا ما بين الألمنيوم فويل والكلينغ‬ ‫فيلم وعبوات الألمنيوم والبال�شتيك والورق ذات‬ ‫ال�شتخدام لمرة واحدة نوزعها على الفنادق‬ ‫والمطاعم و�شركات تموين الطعام اأنذاك‪ .‬في تلك‬ ‫الأيام كنا ن�شتورد ‪ 60%‬من ب�شائعنا اأما الباقي‬ ‫فيتم �شراوؤه من م�شنّعين اأو موزعين محليين‪ .‬في‬ ‫‪ 21‬يناير ‪ 1993‬با�شرت عملي ب�شكل ر�شمي في‬ ‫ال�شركة وناق�شت مع ال�شركاء مجموعة من الخطط‬ ‫الجريئة مقتنع ًا باأنني لم اأح�شر من ال�شوربون‬ ‫لأبيع رقائق الألمنيوم‪ .‬على الرغم من توا�شعي‬ ‫الجمّ واحترامي لكل اأنواع الأعمال وحر�شي على‬ ‫تقديم كل اأنواع الدعم لالأعمال القائمة‪ ،‬غير اأنني‬ ‫كنت اأملك ت�شور ًا لتطوير مفهوم العمل على نحو‬ ‫مختلف‪ .‬ومن هنا بداأنا بتقييم وبحث مجموعة‬ ‫من الدرا�شات بداأت بقناعتنا اأن هذا الحجم‬ ‫من المنتجات ل يكفي لخلق �شركة قادرة على‬ ‫المناف�شة‪ ،‬خا�شة واأن الأ�شواق اأخذت بالن�شج‬ ‫والتو�شع‪ ،‬فعلينا اقتنا�س الفر�شة والم�شارعة‬ ‫بفر�س مناف�شة نتح�شر لها م�شبقاً‪� ،‬شيما واأننا‬ ‫نملك من الدراية والمعرفة والخبرة لتطوير اأدوات‬


‫صناعة‬

‫خط اإلنتاج األول ومابعده‬ ‫في تلك الأثناء كنا ما نزال نعتمد على الإ�شتيراد‪.‬‬ ‫دخلت في العام ‪ 2005‬في جدال اأكبر واأ�شعب مع‬ ‫مجل�س الإدارة‪ .‬ويتابع حداد «كنا نبيع كميات كبيرة‬ ‫دون وجود مورد ي�شتطيع تلبية طلباتنا واإن وجدناه‬ ‫فلي�س بال�شكل الكافي اأو الجودة المرجوة فقد‬ ‫التزمنا عدم اللجوء اإلى الحلول الو�شطية لتلبية‬ ‫تعهداتنا تجاه العمالء موفرين لهم دائم ًا الثقة‬ ‫والأمان في التعامل والجودة»‪ .‬ي�شيف حداد «بعد‬ ‫جدال مرير مع مجل�س الإدارة افتتحنا م�شنع ًا‬ ‫في ال�شارقة متخ�ش�ش ًا في ت�شنيع المنتجات‬ ‫البال�شتيكية بطريقة الحقن واإعادة لف رقائق‬ ‫الألمنيوم والكلينغ فيلم بطاقة اإنتاجية تبلغ ‪1500‬‬ ‫طن �شنوياً‪ .‬لقد كان هذا خط اإنتاجنا الأول»‪.‬‬ ‫في ‪ 2007‬دخلنا مجال ال�شناعة المعقدة في‬ ‫مرحلة دخولنا اإلى قطر وذلك بعد ا�شتئجار قطعة‬

‫اأر�س تبلغ حوالي ع�شرة اآلف واأربعمائة متر مربع‬ ‫تم ا�شتئجارها من وزارة ال�شناعة القطرية وتم‬ ‫تمويل الم�شروع من بنك قطر للتنمية بعقد اإيجار‬ ‫لمدة ‪� 25‬شنة وب�شعر رمزي بحيث نملك ما على‬ ‫الأر�س التي تملكها بدورها وزارة ال�شناعة‪.‬‬ ‫اأقمنا عليها �شناعة معقدة وهي ال�شحب والت�شكيل‬ ‫الحراري لمنتجات الفوم البال�شتيكية ‪.PS‬‬ ‫ا�شتقدمنا وقتها خط ًا ينتج حتى ‪ 2500‬طن‬ ‫في ال�شنة‪ ،‬بال�شافة اإلى ثالث مكائن لت�شنيع‬ ‫كا�شات الفوم‪ .‬بعدها وب�شكل موازي ا�شتاأجرنا‬ ‫قطعة اأر�س في جبل علي تبلغ حوالي ‪ 23‬األف متر‬ ‫على نمط م�شنع قطر‪ .‬لقد راعينا من البداية اأن‬ ‫تكون كل الت�شاميم والأ�شقف والمواد قادرة على‬ ‫بناء م�شنع متكامل يعتبر اأ�شا�ش ًا ل بد منه في‬ ‫تعزيز وجودنا وهويتنا وا�شتدامة اأعمالنا‪ .‬في عام‬ ‫‪ 2008‬قمنا بم�شاعفة الطاقة النتاجية لم�شنع‬

‫قطر فاأ�شبحت حوالي ‪ 6000‬طن بال�شنة تزامن ًا‬ ‫مع البدء بعمليات الت�شدير من جبل علي فقد‬ ‫قمنا ببناء ع�شرة اآلف متر مربع من الم�شاحة‬ ‫الإجمالية لالأر�س في جبل علي بالإ�شافة اإلى‬ ‫تنظيم ‪ 4000‬متر م�شاحات مناولة‪ ،‬وفي بداية‬ ‫‪ 2009‬قمنا بتنفيذ المرحلة الأولى من م�شروعنا‬ ‫ال�شناعي في جبل علي ب�شحب وت�شكيل عبوات‬ ‫وكا�شات من البال�شتيك لمواد‪PP، PS & PET‬‬ ‫بطاقة انتاجية حوالي ‪ 8‬اآلف طن �شنوياً‪ ،‬وبذلك‬ ‫اأ�شبحت الطاقة الإجمالية للم�شانع ‪ 15500‬طن‪.‬‬ ‫في عام ‪ 2011‬بداأنا بتطوير الطاقة الإنتاجية‬ ‫الخا�شة بال�شناعة في جبل علي لنزيد عليها‬ ‫‪ 13000‬طن بال�شتيك بنف�س تقنية ال�شحب‬ ‫والت�شكيل الحراري لت�شبح الطاقة الإنتاجية‬ ‫‪ 21‬األف طن فترتفع بذلك الطاقة الإنتاجية‬ ‫للبيادر بم�شانعها الثالثة اإلى ‪ 28500‬طن �شنويا‬ ‫بالإ�شافة اإلى منظومات طباعة متطورة منها‬ ‫ماهو غير متوفر في المنطقة وبتقنيات متنوعة‪.‬‬ ‫عمدنا في كل اإ�شتراتيجياتنا وب�شكل واعٍ اإلى‬ ‫تاأ�شي�س منظومة توريد متكاملة ومترابطة من‬ ‫الأفراد والأفكار والمعرفة تبداأ بالبحث عن المواد‬ ‫الخام واإنتاجها ومن ثم التخزين والنقل والت�شويق‬ ‫و�شو ًل للبيع للم�شتهلك‪ ...‬عملية مت�شل�شلة تتطلب‬ ‫العبور بمحطات عدة �شناعية‪ ،‬اإبداعية‪ ،‬لوج�شتية‬ ‫وت�شويقية حيث يتحكم بالتدفق المادي للمنتجات‬ ‫تدفق فكري ومعرفي يوؤمن اإرتباط وتكامل‬ ‫المراحل م�شك ًال عم ًال جماعي ًا يوؤدي حتم ًا اإلى‬ ‫تفوق المنتج �شامن ًا قدرة تناف�شية م�شتدامة‪.‬‬

‫توسعات في وقتها‬ ‫ل�شك اأن تطور الأ�شواق في منطقة الخليج‬ ‫والنمو المت�شارع لحجم القت�شادات في المنطقة‬ ‫والقفزات التي حققتها بع�س دول مجل�س التعاون‬ ‫فر�س على القطاع الخا�س العامل في تلك‬ ‫المنطقة المزيد من التحديات والفر�س ومن هنا‬ ‫فقد جاءت مرحلة التو�شع كما يقول حداد فى‬ ‫توقيت ح�شا�س‪ .‬فقد زادت المبيعات في ال�شركة‬ ‫وبالتالي ال�شيطرة على الأ�شواق‪ ،‬مما يعني اأن‬ ‫الخطط التي اتبعناها هي خطط �شليمة في‬ ‫الداخل والخارج على حد �شواء‪ ،‬بالإ�شافة اإلى‬ ‫اأنها �شاعدت على اإحكام نفاذنا بن�شبة عالية جد ًا‬ ‫اإلى الأ�شواق التي نتواجد فيها خا�شة بعد الخروج‬ ‫من اأزمة ‪ 2008‬العالمية‪ .‬فقد حققت ال�شركة‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪79 EntrEprEnEur‬‬


‫صناعة‬ ‫أن تطور األسواق في منطقة‬ ‫الخليج والنمو المتسارع‬ ‫لحجم االقتصادات في‬ ‫المنطقة والقفزات التي‬ ‫حققتها بعض دول مجلس‬ ‫التعاون فرض على القطاع‬ ‫الخاص العامل في تلك‬ ‫المنطقة المزيد من التحديات‬ ‫والفرص ومن هنا فقد جاءت‬ ‫مرحلة التوسع في توقيت‬ ‫حساس‪.‬‬

‫تكامل وتنوع‬ ‫ل يخفي حداد اأن عمل ال�شركاء ينطوي على الكثير‬ ‫من التحديات‪ ،‬فلي�س للجميع نف�س النظرة �شد‬ ‫وجذب‪ .‬ويقول اأنه كان متهم ًا بالمخاطرة وربما‬ ‫التهور‪ ،‬وي�شيف ‪« :‬في مرحلة لحقة اقترحت‬ ‫على ال�شركاء اأن مركزنا في دبي في �شارع �شالح‬ ‫الدين ل يليق بما نفكر به من تطوير وتحقيق‬ ‫تناف�شية قوية‪ ،‬كما اأنه ل ين�شجم مع طموحنا‪،‬‬ ‫ومن هنا اتخذنا القرار باإ�شتئجار م�شتودعات‬ ‫مركزية في منطقة القوز بدبي‪ ،‬كان ذلك بين‬ ‫عامي ‪1995-‬و ‪ .1996‬بعد تو�شيع اأعمالنا قفزت‬ ‫المبيعات ب�شكل ملحوظ‪ ،‬قمت بعدها باإجراء‬ ‫درا�شة عن تاأ�شي�س فروع داخل دولة الإمارات‪،‬‬ ‫اقترحتها على ال�شركاء فتم رف�شها بالكامل‬ ‫ب�شبب التخوف من حجم التو�شع‪ .‬بعد اإلحاحٍ مني‬ ‫تمت الموافقة من قبل ال�شركاء فافتتحنا فرع‬ ‫اأبوظبي عام ‪ 1997‬وتاله فرع العين في ‪1998‬‬ ‫وفرعي راأ�س الخيمة والفجيرة عام ‪ .2000‬ان�شم‬ ‫اإلينا في نف�س العام ع�شو جديد من العائلة وهي‬ ‫الآن�شة منى حداد‪ ،‬حاملة عنا بكفاءة عالية عبء‬ ‫الموارد الب�شرية وال�شوؤون الإدارية‪ .‬قبل ذلك‬ ‫في عام ‪ 1997‬كانت حكومة ال�شارقة قد �شمحت‬ ‫بتمليك الأرا�شي لغير المواطنين‪ ،‬فاأقدم الرئي�س‬ ‫التنفيذي لل�شركة ن�شال حداد على خطوة جريئة‬ ‫واأ�شا�شية تعتبر اأحد اأهم دعائم تعزيز وجود‬ ‫ال�شركة تمثلت في �شراء قطعة اأر�س‪ ،‬فانتقلنا اإلى‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 78‬‬

‫ال�شارقة واأ�ش�شنا مجموعة مركزية ت�شمل عدة‬ ‫م�شتودعات ومكاتب تحت �شقف واحد بم�شاحة‬ ‫‪ 7100‬متر مربع ما زالت قائمة حتى الآن لت�شبح‬ ‫مركز العمليات المركزية في دولة الإمارات»‪.‬‬

‫اكتمال العالمة التجارية‬ ‫في عام ‪ 1996‬كانت ناتالي قد انتهت من‬ ‫درا�شاتها فيما يتعلق بالعالمة التجارية التي‬ ‫اأطلقنا عليها اإ�شم ‪ .‬اتخذنا هذا ال�شم لعدة‬ ‫اأ�شباب‪ ،‬اأولها اأن الكلمة تعني المرح بالنجليزية‪،‬‬ ‫وعند لفظها بالعربية تعطي معنى فن بمعنى‬ ‫“‪ »ART‬فكان ا�شم ذو مدلولين بالعربية‬ ‫والإنجليزية‪ ،‬لت�شبح الإ�شم التجاري الخا�س‬ ‫بتعامالت اأ�شواق التجزئة من هايبرماركت‬ ‫و�شوبرماركت وجمعيات اإلخ‪ ..‬فيما ظل اإ�شم‬ ‫«البيادر» الإ�شم الخا�س باأعمال الأ�شواق‬

‫الأخرى‪ .‬في عام ‪ 2001‬تطور العمل ب�شكل جيد‬ ‫وان�شم اإلينا ع�شو جديد من العائلة المهند�شة‬ ‫�شحى حداد لنبداأ مع ًا مرحلة جديدة من‬ ‫التطوير والتنظيم لأق�شام الم�شتريات والمبيعات‬ ‫والت�شدير داخل ال�شركة‪ ،‬مما �شمح لنا بالنفاذ‬ ‫بقوة اإلى الأ�شواق الخليجية فقررنا فتح فروع‬ ‫ل�شركتنا في الدول المجاورة كقطر و�شلطنة‬ ‫عمان وال�شعودية والبحرين والكويت‪ .‬كان هناك‬ ‫تخوف في مجل�س الإدارة من تلك الخطوة‪،‬‬ ‫فاأجريت درا�شة خل�شت فيها اإلى اأن �شوق‬ ‫البحرين �شغير جد ًا ومن المبكر الدخول في‬ ‫عمليات مت�شعبة ك�شوق كبير في ال�شعودية اأو بعيد‬ ‫كالكويت‪ .‬تمت البداية من قطر وعمان تباع ًا‬ ‫معززين وجودنا في دول الخليج الأخرى وخا�شة‬ ‫ال�شعودية والكويت من خالل البيع المبا�شر‬ ‫الحثيث والمنظم‪.‬‬


Cityscape Qatar 2014 is the premier event for real estate professionals and investors in the State of Qatar. With 50% more exhibitors this year - Cityscape Qatar continues to influence the Qatari real estate market proving that it has become the leading platform in attracting great participation from local and regional real estate developers, consultants, architects, and industry experts.

may 2014

COUNTRIES

50+

www.cityscapeqatar.com/tev

+971 4 336 5161 info@cityscapeqatar.com

Qatar National Convention Centre Doha, Qatar

81 EntrEprEnEur

ON SHOW

Register now for FREE entry!

2 ~ 4 June 2014

Foundation Sponsor

1000’S OF PROPERTIES

ATTENDEES

10,000+

NEW PROJECT LAUNCHES

BIGGER

50%

100+ EXHIBITORS

The latest in real estate. ‫صناعة‬ See it first at Cityscape Qatar.

Organised By


‫صناعة‬ ‫نموا �شنوي ًا تراوح بين ‪20-‬اإلى ‪ 25%‬بعد نهاية‬ ‫‪ ،2010‬مت�شاعد ًا في الفترة الأخيرة خا�شة بين‬ ‫عامي ‪2012-‬و ‪ 2013‬مع تطور الأ�شواق‪ ،‬بالإ�شافة‬ ‫لتعزيز ثقة الم�شتهلك في روؤية البيادر ومنتجاتها‪،‬‬ ‫وبداأت المكت�شبات الحقيقية التي كانت على المدى‬ ‫البعيد في تحقيق اأهدافها ب�شكل مادي وملمو�س»‪.‬‬

‫مرحلة اكسبو ‪2020‬‬ ‫تجاوزت ال�شركة نتيجة ل�شيا�شاتها كما ي�شفها‬ ‫حداد بال�شجاعة الحذرة اأو الإفراط المح�شوب‬ ‫وجراأتها في النفاذ اإلى الأ�شواق تداعيات الأزمة‬ ‫منذ نهاية ‪ ،2008‬ومع تحقيق ن�شب نمو مر�شية‬ ‫وجيدة في ال�شنوات الثالث الما�شية اأثبتت اأنها‬ ‫�شركة قوية‪ .‬فال�شركاء ا�شتطاعوا اإدارة الدفة‬ ‫بما ليقلل من التو�شع والحفاظ في نف�س الوقت‬ ‫على راأ�س مال جاهز للمخاطر‪ ،‬ويبدو اأن خبرة‬ ‫ثالثي القوة الناعمة ن�شال الحازم‪� ،‬شامر المرن‪،‬‬ ‫وفرا�س العنيد اأو�شلت البيادر اإلى مرحلة اأ�شبحت‬ ‫فيها لعب ًا ليمكن تجاهله في مجالها‪ .‬وفيما نحن‬ ‫ندخل مرحلة فوز دبي بتنظيم اك�شبو ‪ 2020‬فاإن‬ ‫ال�شركة ظاهرة ل يمكن اإغفالها على الإطالق‬ ‫لأي عمل في مجال التغليف وتعبئة وتغليف المواد‬ ‫الغذائية ‪.‬تحت هذا المفهوم قررت ال�شركة اإدارة‬ ‫عملياتها في الإمارات من مكاتبها في ال�شارقة‬ ‫كما قامت ب�شراء م�شاحة طابقية كاملة باأكثر‬ ‫من ‪ 1000‬متر مربع في دبي في منطقة ‪DMCC‬‬ ‫يتم اإدارة مجموعة ال�شركات من دبي مركز‬ ‫حدث الأك�شبو ‪ 2020‬حيث نتابع بدقة بناء كل‬ ‫الفعاليات المطروحة لتنفيذ هذا الحدث الكبير‬ ‫من اإن�شاء مطاعم جديدة في دبي لتواكب الحدث‬ ‫بالإ�شافة اإلى م�شاعفة عدد الغرف الفندقية‬ ‫وو�شائل الموا�شالت وم�شاريع بيع بالتجزئة‬ ‫وتقديم اأن�شطة جديدة جذابة‪ ،‬ناهيك عن اأننا‬ ‫من خالل تجربتنا البالغة ‪ 23‬عام ًا في ال�شوق‬ ‫ومعرفتنا بال�شخ�شية الفذة ل�شاحب ال�شمو‬ ‫ال�شيخ محمد بن را�شد اآل مكتوم ومن خالل‬ ‫معاي�شتنا لروؤيته فهو لم يتحدث ب�شئ اإل وحقق‬ ‫ما هو اأف�شل منه وهذه حقيقة خال�شة بدون اأي‬ ‫رياء‪ ،‬وكلماته دوم ًا تعطي دفع ًا قوي ًا لأي م�شتثمر‬ ‫داخلي اأو خارجي‪ ،‬كل هذه الظروف والتطور‬ ‫الداخلي وتو�شعات ال�شركة متوجة بـ ‪ 2020‬من‬ ‫المتوقع اأننا �شوف نكون قادرين على م�شاعفة‬ ‫اأعمالنا خالل ال�شنوات ال�شت القادمة‪ .‬بداأنا فع ًال‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 80‬‬

‫منذ اليوم الأول لإعالن الفوز بالك�شبو ‪2020‬‬

‫بر�شم خطط‪ ،‬اإ�شتراتيجيات ت�شويق وت�شنيع‬ ‫جديدة لمواكبة هذا الحدث ال�شخم‪.‬‬

‫مخاطر‬ ‫ولكن األ يحمل ذلك بع�س المخاطرة؟ يقول‬ ‫حداد‪« :‬ل يوجد تو�شع اإل ويحمل بداخله مخاطر‬ ‫وتكاليف‪ ،‬واذا اأخذنا التو�شع بالمفهوم العام ل‬ ‫ي�شعنا اإل اأن نقول قول الفيل�شوف هيجل «اإن الف�شل‬ ‫يكمن في النجاح كما يكمن النجاح في الف�شل»‪،‬‬ ‫ومن خالل هذا المنطلق الفل�شفي العام ومن خالل‬ ‫منطق الأعمال ليمكن باأي �شكل من الأ�شكال اأن‬ ‫تقدم اأي م�شروع ويكون م�شمون بن�شبة ‪،100%‬‬ ‫تتمثل المخاوف في المخاوف التقليدية وهي اأن‬ ‫يقوم اأحد الم�شتثمرين برفع حدود المناف�شة اإلى‬ ‫درجة تفوق التوقعات وهنا ترتفع حدود المخاطرة‪،‬‬ ‫وهذا اأعتبره من المخاطر التقليدية‪ ،‬اأما المخاوف‬ ‫الأخرى فهي ا�شتداد المناف�شة في ال�شوق نتيجة اأن‬ ‫الجميع ي�شعى للتو�شع بالإ�شافة اإلى اأن بيئة العمل‬ ‫التي ت�شبه «كوز الع�شل» الذي تت�شارع عليه اأ�شراب‬ ‫النحل‪ ،‬هذه المخاطر التقليدية نحن قادرون على‬ ‫مجابهتها لي�س بالمال اأو رفع الأ�شعار بل برفع‬ ‫م�شتوى التقنيات والبتكار والجودة للح�شول على‬ ‫اأف�شل النتائج التي ل ي�شتطيع الآخر الح�شول‬ ‫عليها‪ ،‬وبالتالي المح�شلة النهائية هي اأن تقدم‬ ‫منتج ًا مميز ًا حتى لو كانت تكلفته اأكثر و�شعر بيعه‬

‫اأكبر يحتفظ بمكانه المميز في الأ�شواق وهذا‬ ‫�شلوك اتبعناه منذ بداية عملنا»‪ .‬ي�شيف حداد‪ :‬لم‬ ‫ن ّد ِع اأبد ًا في يوم من الأيام اأننا الأرخ�س ولكننا‬ ‫حر�شنا ونجحنا واأكدنا لالأ�شواق باأننا الأف�شل‬ ‫دائم ًا في معادلة ال�شعر والجودة‪.‬‬

‫‪ 2000‬منتج‬ ‫ت�شعى ال�شركة اإلى زيادة عدد المنتجات التي‬ ‫تطرحها في الأ�شواق‪ ،‬ويقول حداد‪« :‬المنتجات‬ ‫الجديدة التي نعمل على اإ�شافتها هي حوالي ‪500‬‬ ‫منتج منها البال�شتيكية ومنها الورقية‪ ،‬ونحن حين‬ ‫نتحدث عن المواد الم�شنوعة من الورق وخ�شب‬ ‫البامبو و�شعف النخيل واأ�شجار جوز الهند فاإننا‬ ‫نمهد لمغامرة جديدة جميلة ل بل اأخاذة ومثيرة‬ ‫نقدمها مكافاأة لنا ول�شركتنا ولأ�شواقنا ولعمالئنا‬ ‫وللبيئة الطبيعية الأر�شية والبحرية والجوية التي‬ ‫تحيط بنا‪� .‬شناعي ًا كلها تندرج في خانة التطوير‬ ‫الورقي والتحويلي‪ ،‬عملي ًا اأتوقع النجاح لهذه المواد‬ ‫�شديقة البيئة لما فيها من وعي وفكر وفل�شفة‬ ‫وحاجة‪ .‬فني ًا �شنمرح مرة اأخرى �شوي ًا مع الت�شاميم‬ ‫ولن تكون الأخيرة باإدخال الكثير من الفنون في‬ ‫الأ�شكال والألوان والمنمنمات فهي �شناعة تحويلية‬ ‫من الممكن ا�شتخدام بع�س التطبيقات التحويلية‬ ‫و�شناعة اأ�شكال مختلفة عما هو موجود في الأ�شواق‪.‬‬ ‫يختتم حداد بقوله‪� :‬شاأقف عن الحديث هنا لكي ل‬ ‫اأحرمكم من عن�شر المفاجاأة‪.‬‬


‫موارد‬ ‫م�صتغربة من �صموه في كل ما يخ�ض دعم‬ ‫المراأة وهي امتدادا لم�صيرة خادم الحرمين‬ ‫ال�صريفين في تهيئة �صوق العمل بما يلزم من‬ ‫متطلبات تتنا�صب مع المجتمع ال�صعودي في خلق‬ ‫فر�ض وظيفية ن�صائية ومن هذا المنطلق فاأن‬ ‫المعر�ض ما هو اإل تج�صيد عملي لمبادرة دعم‬ ‫وتاأهيل المراأة ال�صعودية‪ ،‬لي�ض فقط لالنخراط‬ ‫في مجال العمل‪ ،‬واإنما لت�صليحها بالقدرات‬ ‫والو�صائل الالزمة للم�صاهمة في التنمية‬ ‫القت�صادية والجتماعية على م�صتوى المملكة‪،‬‬ ‫خا�صة واأن المراأة ال�صعودية اأثبتت جدارتها من‬ ‫خالل العمل في مختلف المجالت بما في ذلك‬ ‫المنظمات الدولية»‪.‬‬ ‫واأ�صاف الخ�صير‪« :‬ن�صعى اإلى دعم م�صيرة‬ ‫التنمية التي يقودها خادم الحرمين ال�صريفين‬ ‫رعاه اهلل‪ ،‬والتي ل بد لها اأن تُبنى ب�صواعد اأبناء‬ ‫وبنات المملكة‪ .‬ولقد كان اإطالقنا لمعر�ض‬ ‫خطوة قبل التوظيف للمرة الثانية على التوالي‬ ‫رغبة من ال�صركة ‪ Glowork‬في تطوير العن�صر‬ ‫الن�صائي ال�صعودي‪ ،‬وتوطين الوظائف‪ ،‬وذلك في‬ ‫اإطار �صعيها الدوؤوب لدعم الكفاءات المميزة‬ ‫لأبناء وبنات المملكة‪ .‬كما اأن تطوير الكادر‬ ‫الوظيفي الن�صائي لدينا هو من اأهم محاور‬ ‫الروؤية ال�صتراتيجية لل�صركة «‪.‬‬ ‫وقد د�صن المعر�ض نائب اأمير منطقة الريا�ض‬ ‫�صاحب ال�صمو الملكي الأمير تركي بن عبداهلل‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬وهو المعر�ض الثاني للوظائف‬ ‫الن�صائية‪ ،‬والذي تنظمه �صركة ‪Glowork‬‬ ‫برعاية الأمير تركي بن عبد اهلل بن عبد العزيز‬ ‫وبح�صور �صعادة الأ�صتاذ اإبراهيم المعيقل‪،‬‬ ‫مدي ــر �صن ــدوق الموارد الب�صرية‪ ،‬في فندق‬ ‫الفي�صلية بالريا�ض ولمدة يومين‪.‬‬ ‫وفي الختام قام �صاحب ال�صمو الملك المير‬ ‫تركي بن عبداهلل بتكريم الجهات الراعية‬ ‫للمعر�ض واأخذ جولة على جميع الأجنحة‬ ‫لل�صركات الم�صاركة والطالع على الفر�ض‬ ‫الوظيفية المقدمة من قبلهم و�صكرهم على‬ ‫جهودهم المبذولة في دعم عمل المراأة واأن‬ ‫م�صاركتهم في هذا المعر�ض تاأتي كاإ�صافة اإلى‬ ‫جهودهم الم�صتمرة في دعم اأبناء وبنات المملكة‬ ‫و تفعيل دورهم في �صوق العمل ال�صعودي‪ ،‬و ذلك‬ ‫من منطلق اإيمانها باأن ذلك من م�صوؤولياتهم‬ ‫الجتماعية تجاه اأبناء وبنات الوطن‪».‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪83 EntrEprEnEur‬‬


‫موارد‬

‫خطوة‬ ‫قبل التوظيف‬

‫يبدو‬

‫عنوان «خطوة قبل‬ ‫التوظيف» جذاباً‪ ،‬خ�صو�ص ًا‬ ‫لأولئك الذين يملكون الموؤهالت العلمية والعملية‬ ‫ويبذلون جهد ًا للح�صول على عمل دون جدوى‪.‬‬ ‫لكن العنوان تزيد جاذبيته لدى ال�صيدات في‬ ‫المملكة العربية ال�صعودية لما تواجهن من‬ ‫تحديات للدخول اإلى �صوق العمل‪ .‬تحت هذا‬ ‫العنوان اأطلقت ‪ Glowork‬معر�ض وفعالية‬ ‫«خطوة قبل التوظيف» لإعداد وتاأهيل المراأة‬ ‫ال�صعودية وتوفير فر�ض العمل لها‪.‬‬ ‫و»خطوة قبل التوظيف» هو برنامج م�صمم‬ ‫خ�صي�ص ًا لدعم وتاأهيل الن�صاء الباحثات عن‬ ‫الوظائف وي�صتهدف طالبات ال�صنة النهائية‬ ‫في الجامعات والطالبات الخريجات حديثا‪.‬‬ ‫لبرنامج م�صمم خ�صي�ص ًا للمراأة ال�صعودية‬ ‫ويتكون من �صت خطوات يتم تطبيقها خالل‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 82‬‬

‫يومين بهدف تمكين واإعداد الفتاة لدخولها‬ ‫في �صاحات العمل وذلك من خالل تجهيزها‬ ‫بمختلف المهارات والقدرات الخا�صة بما‬ ‫قبل النخراط في �صلك الوظيفة مثل مهارات‬ ‫كتابة ال�صيرة الذاتية‪ ،‬كيفية ال�صتعداد لأداء‬ ‫المقابالت الخا�صة بطلبات اللتحاق بالوظيفة‪،‬‬ ‫تحديد الوظيفة التي تالئم قدرات وكفاءات‬ ‫المتقدمة ومن ثم كيفية تقديم طلب اللتحاق‪،‬‬ ‫ومهارات التوفيق اأو التوازن بين مهام العمل‬ ‫والواجبات المنزلية والبحث عن تقديم الطلبات‬ ‫للوظائف من خالل ال�صبكة العنكبوتية‪ .‬ومن‬ ‫المتوقع اأن يوؤم المعر�ض العديد من طالبات‬ ‫الوظائف حيث ي�صارك عدد مقدر من ال�صركات‬ ‫والموؤ�ص�صات واأ�صحاب الأعمال في مختلف‬ ‫المجالت الأمر الذي ي�صاهم بطريقة فعالة‬ ‫في رفدهم بالكفاءات التي تنا�صب الوظائف‬

‫ال�صاغرة لديهم بالإ�صافة اإلى ما يتيحه‬ ‫المعر�ض من فر�ض مثالية للن�صاء الباحثات عن‬ ‫الوظائف‪.‬‬ ‫ومن خالل الحفل األقى الأ�صتاذ خالد بن وليد‬ ‫الخ�صير كلمة ترحيبية بالم�صاركين والجامعات‬ ‫والداعمين وجميع القائمين على هذا العمل‬ ‫تخللت م�صيرته التعليمية والجهود المبذولة‬ ‫في تاأ�صي�ض ال�صركة التي تواكب تطلعات خادم‬ ‫الحرمين ال�صريفين الملك عبداهلل بن عبد‬ ‫العزيز في دعم العن�صر الن�صائي في المجتمع‪.‬‬ ‫وقال خالد بن وليد الخ�صير‪ ،‬مووؤ�ص�ض ال�صركة‬ ‫في كلمته الترحيبية بالم�صاركين والجامعات‬ ‫والداعمين وجميع القائمين على العمل التي‬ ‫األقاها خالل الحفل‪« :‬ن�صكر �صاحب ال�صمو‬ ‫الملكي الأمير تركي بن عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫نائب اأمير منطقية الريا�ض على الرعاية الغير‬


‫مسئولية اجتماعية‬ ‫التبريد‪ ،‬حيث تقوم محطة مركزية بتبريد المياه‬ ‫و�شخها اإلى المباني عبر �شبكة من الأنابيب المعزولة‬ ‫والمدفونة تحت الأر�س‪ .‬وت�شاعد هذه الحلول على‬ ‫تعزيز كفاءة العمليات الت�شغيلية وتقليل ا�شتهالك‬ ‫الطاقة مقارنة باأنظمة التكييف التقليدية‪ ،‬ف�ش ًال عن‬ ‫الحد من معدلت ال�شجيج والتلوث الب�شري‪.‬‬ ‫في دولة الإمارات وحدها توفر «تبريد» حوالي‬ ‫‪ 600،000‬طن تبريد لعمالئها‪ .‬وبما اأن تبريد‬ ‫المناطق اأكثر كفاءة بنحو ‪ 50%‬في ا�شتهالك‬ ‫الطاقة مقارن َة بالتكييف التقليدي‪ ،‬تحقق خدمات‬ ‫«تبريد» تخفي�ش ًا في معدلت ا�شتخدام الطاقة‬ ‫الكهربائية بحوالي مليار كيلو واط �شاعي في العام‬ ‫الواحد‪ .‬وي�شهم هذا النخفا�س في ا�شتهالك‬ ‫الطاقة بتحقيق فوائد هامة من الناحية البيئية‬ ‫عبر الحد من انبعاثات ثاني اأك�شيد الكربون باأكثر‬ ‫من ‪ 400،000‬طن في العام‪ ،‬اأو ما يعادل �شطب‬ ‫‪� 80،000‬شيارة من �شوارع الدولة‪.‬‬ ‫وعند النظر اإلى منطقة الخليج‪ ،‬التي توفر «تبريد»‬ ‫فيها اأكثر من ‪ 800،000‬طن تبريد‪� ،‬شنجد اأن‬ ‫ال�شركة تحقق تخفي�ش َا في ا�شتهالك الطاقة يبلغ‬ ‫حوالي ‪ 1.2‬مليار كيلو واط �شاعي‪ ،‬مايعني اأنها تح ّد‬ ‫من انبعاث اأكثرمن ‪ 550،000‬طن من ثاني اأك�شيد‬ ‫الكربون‪ ،‬اأو ما يعادل �شطب ‪� 112،000‬شيارة من‬ ‫�شوارعنا في كل عام‪.‬‬

‫الشركة الوطنية للتبريد‬ ‫المركزي «تبريد»‬

‫جاسم‬ ‫حسين ثابت‬

‫«تبريد» هي �شركة خدمات تتخذ من‬ ‫اأبوظبي مقراً لها وتوفر حلول تكييف في‬ ‫منطقة الخليج تمتاز بالكفاءة العالية في‬ ‫ا�شتهالك الطاقة والتكلفة وتقلل ال�شرر‬ ‫على البيئة‪ .‬تاأ�ش�شت «تبريد» عام ‪1998‬‬ ‫وهي مدرجة في �شوق دبي المالي‪ .‬وت�شاهم‬ ‫ال�شركة من خالل بنية تحتية متطورة في‬ ‫النمو الذي ت�شهده المنطقة‪ .‬تبلغ قدرة‬ ‫التبريد التي توفرها ال�شركة في الوقت‬ ‫الحالي ‪ 839,000‬طن تبريد ت�شل لكبرى‬ ‫الم�شاريع ال�شكنية والتجارية والحكومية‪.‬‬ ‫لدى «تبريد» ‪ 60‬محطة في دولة الإمارات‪،‬‬ ‫بالإ�شافة لـ ‪ 6‬محطات اأخرى منت�شرة في‬ ‫البحرين وعُمان وقطر والمملكة العربية‬ ‫ال�شعودية‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪85 EntrEprEnEur‬‬


‫مسئولية اجتماعية‬

‫المسئولية االجتماعية‬

‫واحدة من أولوياتك!‬ ‫لم تعد المسئولية االجتماعية للشركات مجا ًال تكميلي ًا أو مشروع ًا دعائياً‪ ،‬بل‬ ‫أصبحت أساس ًا يفرضه من الوعي كما يفرضه القانون أو على األقل يشجعه في‬ ‫العديد من دول المنطقة‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫خطت‬

‫دولة الإمارات العربية‬ ‫المتحدة �شوط ًا ل باأ�س به‬ ‫في هذا ال�شياق �شوا ًء على ال�شعيد الحكومي اأو على‬ ‫�شعيد القطاع الخا�س‪ .‬واقع لحال في الإمارات يقول‬ ‫لك اليوم‪« :‬اإذا كنت تفكر في تاأ�شي�س عمل لك هنا‬ ‫اأو ال�شتمرار في التواجد في ال�شوق عليك اأن تكون‬ ‫�شريك ًا للدولة المجتمع بالم�شئوليات»‪.‬‬ ‫من هنا نجد ال�شركات حتى المتو�شطة منها وال�شغيرة‬ ‫تقدم برامجها ومبادراتها الجتماعية ب�شكل دوري‪.‬‬ ‫اليوم اإذا لم يكن لديك خطة في هذا المجال فاأنت‬ ‫ل�شت على الطريق ال�شحيح‪ .‬اأمامك ال�شوق مليئة‬ ‫بالمبادرات والبرامج والخطط‪ ،‬وال�شركات في كل يوم‬ ‫تقدم جديد ًا وبالذات الحكومية منها‪.‬‬ ‫موؤخر ًا اأطلقت ال�شركة الوطنية للتبريد المركزي‬ ‫«تبريد»‪� ،‬شركة تبريد المناطق التي تتخذ‬ ‫من اأبوظبي مقر ًا لها‪ ،‬تقريرها ال�شنوي الأول‬ ‫للم�شوؤولية الجتماعية لل�شركات‪ .‬ويبرز هذا‬ ‫التقرير جهود تبريد تجاه الم�شوؤولية الجتماعية‪،‬‬ ‫ويوثَق مبادراتها الرامية اإلى تطوير كوادرها‬ ‫الب�شرية و�شمان �شحتهم و�شالمتهم‪ ،‬ف�ش ًال‬ ‫عن النخراط مع المجتمع وبخا�شة الطلبة‬ ‫الإماراتيين‪ .‬كما يتناول هذا التقرير الو�شائل التي‬ ‫تتبعها ال�شركة للحفاظ على البيئة‪.‬‬ ‫وقال جا�شم ح�شين ثابت‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة تبريد‪« :‬باعتبارنا �شركة وطنية‪ ،‬ن�شعر‬ ‫بالتزام كبير حيال مجتمعنا ودولتنا بوجه عام‪.‬‬ ‫ويمتد هذا اللتزام اإلى اأبعد من حدود اإدارة‬ ‫اأعمالنا اليومية‪ ،‬ويدفعنا للم�شاركة البناءة مع‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 84‬‬

‫محيطنا في مختلف الجوانب»‪.‬‬ ‫واأ�شاف «لقد �شعينا جاهدين في هذا العدد‬ ‫الفتتاحي من تقرير الم�شوؤولية الجتماعية ل�شركتنا‬ ‫لعام ‪ ،2013‬اإلى ت�شليط ال�شوء على الو�شائل‬ ‫المختلفة التي ن�شعى من خاللها لخدمة ال�شالح‬ ‫العام‪ ،‬ولترك ب�شمة دائمة في المجتمع‪ .‬وفي �شياق‬ ‫هذه الم�شاعي‪ ،‬كان علينا النظر اأو ًل فيما تتفرد به‬ ‫�شركتنا‪ ،‬ومن ثم ال�شتفادة من هذا التفرد ل�شالح‬ ‫المجتمع‪ ،‬ومواردنا الب�شرية والبيئة اأي�ش ًا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬يمثل هذا التقرير خطوة اأولية بالن�شبة لنا‪،‬‬ ‫وندرك اأنه ل يزال اأمامنا الكثير لنفعله ويتوجب‬ ‫علينا تحقيقه كموؤ�ش�شة‪ ،‬وهو ما يتوقعه منا �شركاوؤنا‬ ‫وما نتوقعه نحن من اأنف�شنا‪ .‬وناأمل خالل الأعوام‬ ‫المقبلة‪ ،‬في ظل ا�شتمرار وتطور هذا التقرير‪ ،‬اأن‬ ‫يت�شع نطاق المجالت التي يغطيها‪ ،‬واأن نقدم روؤي ًة‬ ‫اأكثر عمق ًا في اأماكن تواجدنا»‪.‬‬ ‫تتمحور الركيزة الأولى من التقرير حول الكوادر‬ ‫الب�شرية‪ ،‬اإذ ت�شلط ال�شوء على جهود تبريد‬ ‫لتطوير كوادرها وعلى الهتمام الذي توليه‬ ‫ل�شمان ال�شحة وال�شالمة‪ ،‬مثل اإن�شاء مركز‬ ‫للتدريب الإلكتروني خا�س بال�شحة وال�شالمة‬ ‫والبيئة‪ ،‬والتدريب الم�شتمر لجميع الموظفين‪.‬‬ ‫في حين تبرز الركيزة الثانية من التقرير الخطوط‬ ‫العري�شة لممار�شات تبريد المتعددة وال�شديقة‬ ‫للبيئة‪ ،‬كا�شتخدام الخزانات الحرارية‪ ،‬ومعالجة‬ ‫مياه ال�شرف ال�شحي‪ ،‬ونظام اإعادة تدوير المياه‬ ‫في ال�شبكة والذي يعيد ا�شتخدام المياه �شبع مرات‬ ‫لتحقيق اق�شى درجات الكفاءة‪ .‬وقد نجحت هذه‬

‫أي�شا‬ ‫المبادرات في تخفي�س ا�شتهالك الطاقة وا ً‬ ‫الحدَ من انبعاثات غاز ثاني اأك�شيد الكربون‪.‬‬ ‫وت�شلط الركيزة الثالثة ال�شوء على التزام تبريد‬ ‫تجاه المجتمع‪ ،‬حيث اتخذت العديد من المبادرات‬ ‫الموجهة نحو رعاية قادة الم�شتقبل من مواطني‬ ‫دولة الإمارات من خالل توفير الفر�س كتدريب‬ ‫الطلبة والقاء المحا�شرات الجامعية‪ ،‬من بين‬ ‫اأمور اأخرى‪ .‬وتهدف هذه المبادرات لي�س فقط‬ ‫اإلى ت�شجيع مواطني الدولة على اقتنا�س فر�س‬ ‫التوظيف في القطاع الخا�س فح�شب‪ ،‬بل تزودهم‬ ‫بالمعرفة التقنية وتك�شبهم المهارات الالزمة‪.‬‬

‫التخفيض من انبعاثات الكربون‬ ‫في واحد من اأم ما تقوم به ال�شركة هو محاولتها‬ ‫لتقليل انبعاثات الكربون‪ .‬في دولة الإمارات‪ ،‬ي�شل‬ ‫معدل ا�شتهالك خدمات التبريد ب�شكل عام اإلى‬ ‫‪ 70%‬من حجم الطلب على الكهرباء في اأوقات‬ ‫الذروة‪ ،‬وهذه ن�شبة كبيرة من اإجمالي الطاقة‬ ‫الم�شتهلكة في الدولة من �شاأنها اأن تزيد كميات‬ ‫غاز ثاني اأك�شيد الكربون المنبعث في الجو‪.‬‬ ‫ومن خالل تطبيق تقنية تبريد المناطق التي تحقق‬ ‫كفاءة اأكبر في الم�شاريع الكبيرة والتجمعات‬ ‫التي ت�شهد كثافة �شكانية عالية‪ ،‬ت�شاهم «تبريد»‬ ‫بتخفي�س ا�شتهالك الكهرباء‪ ،‬الأمر الذي ينعك�س‬ ‫في الحد من انبعاثات الكربون ويُمهّد الطريق‬ ‫لتحقيق التنمية الم�شتدامة في البالد‪.‬‬ ‫تعتمد تقنية تبريد المناطق على معدات �شناعية‬ ‫وت�شتخدم مُبرّدات (‪� )Chillers‬شخمة في عملية‬


‫سلع فاخرة‬

87 EntrEprEnEur

may 2014


‫سلع فاخرة‬

‫فيليب‬ ‫فيرزون‬

‫سوق العقار ال يلبي الطلب المميز‬

‫فيليب فيرزون المؤسس والعضو المنتدب لشركة ‪ Verzun‬هو رائد أعمال مميز كونه أطلق‬ ‫شركته للعقارات الفاخرة في العام ‪ ،2008‬واألغرب أنه حافظ عليها ونجا بها من براثن األزمة‬ ‫المالية العالمية حينها وأنجحها وصمم ليقدم لألثرياء حول العالم بيوت ًا تشبه أحالمهم‪.‬‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫مجلة‬

‫‪Entrepreneur‬‬

‫العربية التقته في‬ ‫دبي وكان لنا معه لقاء ًا فيه من الكالم ما قل ودل‪.‬‬

‫فكرة‬ ‫تطورت الفكرة الأولية من ‪ Verzun‬باعتبارها‬ ‫وكالة عقارات الفاخرة في عام ‪ 2007‬عندما‬ ‫جاءني العديد من الم�شترين الراقيين الذين‬ ‫لم يتمكنوا من العثور على ما يبحثون عنه في‬ ‫�شوق العقارات‪ ،‬وكان هذا ب�شبب عدم وجود‬ ‫فيالت اأو بنتهاو�س بملكية حرة عالية الجودة‬ ‫ومكتملة متاحة للبيع في دبي‪ .‬واأ�شار العديد من‬ ‫العمالء في عدة منا�شبات اإلى اأن ن�شبة كبيرة‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 86‬‬

‫من المعلومات الت�شويقية في �شوق العقار كان ل‬ ‫يمكن العتماد عليها‪ ،‬مع عر�س �شئيل اإلى حد ما‬ ‫و�شما�شرة عادة غير قادرين على تقديم خدمات‬ ‫اإ�شافية مطلوبة‪ .‬قررت في وقت لحق من ذلك‬ ‫العام زيارة بع�س العوا�شم الكبرى في العالم‬ ‫من اأجل الح�شول على فكرة اأف�شل حول توقعات‬ ‫زبائن العقارات الفاخرة العالميين‪ .‬في عام‬ ‫‪ 2008‬تطور مفهوم ‪ VERZUN‬من فل�شفة ب�شيطة‬ ‫تهدف اإلى خلق تجربة ملكية ا�شتثنائية لعمالئنا‪.‬‬

‫خطوات‬ ‫خطوتي الأولى لإطالق ال�شركة كانت في تاأمين‬ ‫�شريك اإماراتي‪ ،‬والذي قدم منذ ذلك الوقت حتى‬

‫اليوم الكثير من الم�شاعدة في كل الإجراءات‬ ‫المطلوبة‪ .‬لحقاً‪ ،‬التقيت بمطور عالمات تجارية‬ ‫متحم�س كان قد ح�شل لتوه على جائزة تقديرية‪،‬‬ ‫وعملنا مع ًا على كل تف�شيل لتطوير مفهوم‬ ‫‪ VERZUN‬وركزنا ب�شكل رئي�شي على ت�شميم‬ ‫الموقع اللكتروني‪ .‬بعد نجاح الخطوة الأولى‬ ‫في اإطالق العمل‪ ،‬ق�شيت عدد غير منتهي من‬ ‫ال�شاعات واأنا اأعمل مع المبرمج على تطوير حلول‬ ‫ب�شيطة واأنيقة للموقع‪ .‬وبعد اأن اأنهينا المهمة‬ ‫ال�شاقة في خلق الوجه المثالي لل�شركة‪ ،‬بداأت‬ ‫البحث عن عقارات عالمية راقية في العالم‬ ‫بهدف توقع عقد وكالة معهم ل�شركة ‪VERZUN‬‬ ‫بدبي‪.‬‬


‫سلع فاخرة‬

‫وهنا اأدعو ب�شدة اإلى اأن تتحول جميع المعامالت‬ ‫اإلى الكترونية‪.‬‬

‫نح�شل على نتائج مذهلة بتجدد حديث للبناء‬ ‫واإدخال بع�س الحلول التقنية‪.‬‬

‫رضا‬ ‫را�س جد ًا عن التقدم المذهل الذي تمكنا من‬ ‫اأنا ٍ‬ ‫تحقيقه واأتطلع للمزيد من التقدم والتو�شع‪ .‬واأنا‬ ‫بغاية ال�شرور اأنه اليوم هناك العديد من النا�س‬ ‫حول العالم ت�شعى اإلى الن�شمام اإلى ‪.VERZUN‬‬ ‫�شبكة عالقاتنا العالمية مع �شركائنا الذين‬ ‫يمكن العتماد عليهم بداأت بالفعل تحقيق نتائج‬ ‫اإيجابية‪ .‬نتطلع دائم ًا اإلى م�شتقبل م�شرق وناجح‪.‬‬

‫رؤية‬ ‫اأعتقد اأن �شوق عقارية متطورة ومنظمة ب�شكل‬ ‫جيد �شوف يفيد العمالء ب�شكل اأكيد‪ .‬اأوؤمن‬ ‫واأتمنى اأن اأرى في الم�شتقبل القريب عقارات‬ ‫�شكنية راقية ومترفة بالفعل يمكنها اأن تحدد‬ ‫�شقف ًا جديد ًا للجودة في �شوق العقارات الراقية‬ ‫في دول مجل�س التعاون الخليجي‪.‬‬

‫فرادة‬ ‫اأكثر العقارات تميزا وفخام ًة لدينا هي الأبنية‬ ‫التاريخية حيث ل يمكن تكرارها‪ ،‬ويمكن اأن‬

‫خطط‬ ‫خططنا لل�شنوات القادمة هي اأن ن�شبح عالمة‬ ‫تجارية عالمية للعقارات الفاخرة في منطقة دول‬ ‫الخليج العربي‪.‬‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪89 EntrEprEnEur‬‬


‫سلع فاخرة‬ ‫الخطوة الثانية في تكوين ال�شركة كانت في اإيجاد‬ ‫�شركاء عالميين لديهم نف�س التفكير وبالتعاون‬ ‫معهم �شنتمكن من م�شاعدة عمالئنا بالطلبات‬ ‫العقارية‪ .‬واليوم اأركز على ت�شويق مجموعة منتقاة‬ ‫من العقارات ال�شكنية والتجارية العالمية كوكيل‬ ‫بيع ح�شري في الخليج العربي‪.‬‬

‫تحديات‬ ‫اأطلقت ‪ VERZUN‬في �شهر اأكتوبر من العام ‪،2008‬‬ ‫في بداية الك�شاد المالي العالمي‪ ،‬اأول �شنتين كانتا‬ ‫�شعبتين ومعقدتين‪ ،‬اإل اأنهما كانتا نقطة تعلم هائلة‬ ‫حيث كان المبيعات في اأدني م�شتوياتها‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫كان طبيعي ًا ب�شبب الظروف التي كان يمر بها الجميع‪.‬‬ ‫لم يثنيني ما كان يحدث على ال�شعيد العالمي‪ ،‬ركزت‬ ‫على تطوير العالمة وعلى الت�شويق العالمي‪.‬‬ ‫تحوالت‬ ‫بالنظر اإلى حين راودتني فكرة اإن�شاء ‪،VERZUN‬‬ ‫اأجد اأننا اأجرينا بع�س التعديالت على خطتنا‬ ‫الأولى التي انتقلنا منها لنتكيف مع ال�شوق دائمة‬ ‫التغير‪ .‬بدايةً‪ ،‬خططنا لمتالك �شالت عر�س‬ ‫عدة خا�شة بـ ‪ ،VERZUN‬م�شممة من قبل رواد‬ ‫في عالم الهند�شة المعمارية والت�شميم الداخلي‪.‬‬ ‫اإل اأننا �شرعان ما غيرنا الخطة‪ ،‬لأنه واإن كان‬ ‫وجود �شالت عر�س راقية وجذابة فكرة رائعة‬ ‫نظرياً‪ ،‬اإل اأنه في حقيقة الأمر عمالئنا الراقيين‬ ‫العالميين يدرون الوقت والمال كثير ًا ولن يقوموا‬ ‫بق�شاء �شاعات في زيارات �شالت العر�س‪.‬‬ ‫قيم‬ ‫القيم التي امتلكها و�شاهمت في تحقيق النجاح لي‬ ‫هي النزاهة والدقة والمرونة والقدرة على التكيف‬ ‫والن�شباط والروؤية بعيدة المدى اأو الخطة‪.‬‬ ‫دروس‬ ‫كان لي محاولت �شابقة عدة في عالم الأعمال‪،‬‬ ‫لم يكتب لها النجاح‪ ،‬اإل اأنني ل اأ�شميها حالت‬ ‫ف�شل واإنما هي منعطفات تعلمية هامة جداً‪.‬‬ ‫إجراءات‬ ‫اأ�شبحت اإجراءات اإطالق ال�شركات في الإمارات‬ ‫العربية المتحدة اأ�شهل بكثير واأكثر �شفافية‪ ،‬ولكن‬ ‫بطبيعة الحال الجودة ي�شاحبها ارتفاع في الثمن‪.‬‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 88‬‬


‫سلع فاخرة‬

‫ساعة‬

‫‪1815‬‬ ‫‪TOURBILLON‬‬

‫م�ضمم ٌة من �أجل توفير دقة فائقة‪ .‬ي�ضمن‬ ‫توربيّون �لدقيقة �لو�حدة معدل ��ضتقر�ر لم ي�ضبق‬ ‫له مثيل‪ .‬يُمكن �لتفاعل بين �آليتين حا�ضلتين على‬ ‫بر�ءة �ختر�ع من �ضبط �ل�ضاعة بدرجة كبيرة‬ ‫من �لدقة‪ .‬عندما يتم �ضحب �لتاج‪ ،‬يتوقف ميز�ن‬ ‫�ل�ضاعة �لموجود د�خل قف�ص �لتوربيّون على �لفور‬ ‫ويقفز عقرب �لثو�ني �إلى مو�ضع �ل�ضفر‪ ،‬ويكون‬ ‫بالإمكان عند ذلك مز�منة �ل�ضاعة ب�ضكلٍ مريح‬ ‫مع �ضاعة مرجعية �أو �إ�ضارة للوقت‪.‬‬ ‫منذ �أكثر من ‪� 200‬ضنة‪ ،‬كان �ختر�ع‬ ‫�لتوربيّون �لحل �لعبقري لم�ضكلة جدية في‬ ‫مجال �ضناعة �ل�ضاعات؛ وهي �أنّ �ضاعات �لجيب‬ ‫كانت تُرتدى عموم ًا ب�ضكلٍ عامودي‪ ،‬ويُ�ضبِب تاأثير‬ ‫�لجاذبية على ميز�ن �ل�ضاعة معد ًل كبير ً� من‬ ‫�لنحر�فات في كثير من �لأحيان‪ .‬لمو�زنة هذ�‬ ‫�لتاأثير غير �لمرغوب فيه‪ ،‬كان من �ل�ضروري‬ ‫�أن يتم تغيير �تجاه نظام �لتذبذب با�ضتمر�ر‪.‬‬ ‫لذلك تم و�ضع ميز�ن �ل�ضاعة وميز�ن �لنفالت‬ ‫قف�ص دوّ�رٍ‪ ،‬يُ�ضمى توربيّون‪ .‬عوّ�ص هذ�‬ ‫في ٍ‬ ‫عن �لأخطاء �لناتجة عن و�ضعية �ل�ضاعة وز�د‬ ‫من معدل �لدقة‪ .‬ومنذ ذلك �لحين‪ ،‬لم يفقد‬

‫�لتوربيّون �ضحره على �لإطالق‪ .‬فال يز�ل تعقيده‬ ‫�لميكرو ميكانيكي ولم�ضته �لختامية �لحرفية‬ ‫يرمز�ن �إلى �لبر�عة �لهند�ضية �لفائقة و�لدقة في‬ ‫فن �ضناعة �ل�ضاعات‪.‬‬ ‫مع �لأ�ضف‪ ،‬كان من �لم�ضتحيل منذ عهد بعيد �أن‬ ‫يتم �ضبط �ل�ضاعات �لمجهّزة بتوربيّون على نحو‬ ‫�ضحيح‪ ،‬وذلك لأن �لتوربيّون ل يمكن �إيقافه‪ .‬في‬ ‫عام ‪ ،2008‬و�ضع م�ضممو محركات �ل�ضاعات‬ ‫(�لكاليبر) لدى «لنغيه» ح ّد ً� لهذ� �لماأزق‪.‬‬ ‫في ذلك �لوقت‪ ،‬نجحو� في كبح حركة ميز�ن‬ ‫�ل�ضاعة د�خل قف�ص �لتوربيّون �لدوّ�ر مبا�ضر ًة‬ ‫ودون تاأخير‪ .‬فعندما يتم �ضحب �لتاج‪ ،‬يتم تفعيل‬ ‫�آلية رفع معقّدة و�لتي ت�ضغط بدورها على ناب�ص‬ ‫متحرك على �ضكل حرف‪ V‬على عجلة ميز�ن‬ ‫ٍ‬ ‫�ل�ضاعة وتوقف ميز�ن �ل�ضاعة على �لفور‪� .‬ضاعة‬ ‫‪� TOURBILLON 1815‬لجديدة مزوّد ٌة �أي�ض ًا‬ ‫بهذه �لآلية �لحا�ضلة على بر�ءة �ختر�ع‪ ،‬ويمكن‬ ‫مالحظتها جزئي ًا من خالل نافذة في قر�ص مينا‬ ‫�ل�ضاعة‪ .‬ولكن هذه �لمرة‪ ،‬تقدّم مطوّرو منتجات‬ ‫«لنغيه» خطوة �أخرى‪ ،‬فقد جعلو� �آلية �لتوقف‬ ‫تقترن �أي�ض ًا مع �آلية زيرو‪-‬ري�ضيت (�إعادة �لثو�ني‬ ‫�إلى �ل�ضفر) �لحا�ضلة على بر�ءة �ختر�ع‪� .‬إنها‬ ‫تت�ضبب في جعل �لعقرب �لفولذي ذ�ت �للون‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪91 EntrEprEnEur‬‬


‫سلع فاخرة‬

‫للمرة األولى على اإلطالق‪ ،‬تجمع‬ ‫ساعةٌ من إبداع «إيه‪ .‬النغيه آند‬ ‫صونه» بين تقنية توقف الثواني‬ ‫للتوربيّون مع وظيفة زيرو‪-‬ريسيت‬ ‫(إعادة الثواني إلى الصفر)‪ .‬إنّ التفاعل‬ ‫بين اآلليتين الحاصلتين على براءة اختراع‬ ‫يجعل من الممكن إيقاف وضبط ساعة‬ ‫‪ TOURBILLON 1815‬الجديدة بدقة فائقة‬ ‫خالل ثانية واحدة‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫دقة مثالية‬ ‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 90‬‬


‫سلع فاخرة‬

93 EntrEprEnEur

may 2014


‫سلع فاخرة‬ ‫باللون �لف�ضي وعقارب من �لذهب �لوردي‪.‬‬

‫في �ضاعة ‪LANGE ZEITWERK STRIKING‬‬

‫�لأزرق في قر�ص �لثو�ني �لفرعية يقفز على‬ ‫�لفور �إلى مو�ضع �ل�ضفر عندما يتم �ضحب �لتاج‪،‬‬ ‫وبالتالي تُ�ضهِ ل مز�منة �ل�ضاعة عن طريق و�ضع‬ ‫عقرب �لدقائق بال�ضبط فوق دقّة للدقائق وجعل‬ ‫�ل�ضاعة تبد�أ ب�ضكلٍ دقيق بالثانية‪.‬‬ ‫ي�ضمن ت�ضميم �ضاعة ‪TOURBILLON 1815‬‬ ‫�لب�ضيط �لو�ضوح �لتام عند قر�ءة قر�ص �ل�ضاعة‪،‬‬ ‫وبالتالي فاإنّه ين�ضجم مع مُثل فيرديناند �إيه‪ .‬لنغيه‬ ‫�لجوهرية‪ ،‬و�لذي �ضُ رِ فت �ل�ضاعة باأن تحمل �ضنة‬ ‫ميالده في ��ضمها‪� .‬لتوربيّون �لذي يُرى من خالل‬ ‫نافذ ٍة في قر�ص مينا �ل�ضاعة هو فقط �لجزء‬ ‫�لظاهر �لذي يدلّ على تعقيد �ل�ضاعة‪ .‬بالمقارنة مع‬ ‫�لإ�ضد�ر�ت �ل�ضابقة من �ل�ضاعة‪ ،‬تمت زيادة قطرها‬ ‫بنحو و�حد ملليمتر �إلى ‪ 13.2‬ملليمتر‪ .‬يحمل محور‬ ‫عجلة �لتوربيون عقرب �لثو�ني �لفرعية‪ ،‬ومن �أجل‬ ‫تحقيق �أق�ضى درجة من �لتباين مع قر�ص �ل�ضاعة‬ ‫ذي �للون �لفاتح‪ ،‬تمت �ضناعته من �لفولذ �لمطلي‬ ‫مقيا�ص‬ ‫ٍ‬ ‫باللون �لأزرق‪ .‬يُذكّر مزجُ �لأرقام �لعربية مع‬ ‫مدّرج للدقائق بت�ضميمٍ كال�ضيكيٍّ على نمط خط‬ ‫�ل�ضكة �لحديدية ب�ضاعات �لجيب �لتاريخية �لتي‬ ‫�أبدعتها «�إيه‪ .‬لنغيه �آند �ضونه»‪.‬‬ ‫تم ُ�ضنع �لناب�ص �ل�ضعري وميز�ن �ل�ضاعة في م�ضنع‬ ‫�ل�ضركة مع دقة فائقة في �لتفا�ضيل ومُطابقة‬ ‫مثالية لبع�ضهما �لبع�ص‪ .‬تُالحظ �لدقة �أي�ض ًا في‬ ‫�للم�ضة �لتزيينية �لختامية �لمعتنى بها ب�ضكلٍ فائق‬ ‫على جميع �أجز�ء محرك �ل�ضاعة وتتوّجُ بحجرٍ‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 92‬‬

‫ما�ضيٍّ على قمة حامل قف�ص �لتوربيّون‪ .‬بف�ضل‬ ‫قطرها �لذي يبلغ ‪ 39.5‬ملليمتر‪ ،‬توفّر علبة �ل�ضاعة‬ ‫�لم�ضنوعة من �لبالتين �أو �لذهب �لوردي من�ض ًة‬ ‫متنا�ضقة �لأجز�ء بان�ضجام من �أجل �حت�ضان‬ ‫محرك �ل�ضاعة (�لكاليبر) رقم ‪� L102.1‬لذي‬ ‫ت�ضنعه �ضركة «لنغيه»‪ .‬يوؤكد �لإ�ضد�ر �لمحدود‬ ‫�لمكوّن من ‪� 100‬ضاعة بالتينية على تفرّد هذه‬ ‫�لتحفة �ل�ضتثنائية‪� .‬إنّ �ضاعة �لتوربيّون �لأولى‬ ‫�لمجهّزة بتقنية توقف �لثو�ني ووظيفة زيرو‪-‬ري�ضيت‬ ‫(�إعادة �لثو�ني �إلى �ل�ضفر) من �إبد�ع «�إيه‪ .‬لنغيه‬ ‫�آند �ضونه» هي مثا ٌل �آخر على عزم �لم�ضنع على‬ ‫عدم �لتوقف �أبد ً� عن �لبحث من �أجل �إيجاد �لحلول‬ ‫�لتقنية ومتابعة �لتز�مه بالتطوّر �لم�ضتمر‪.‬‬

‫إيقاعٌ شعريٌّ مسموع‬ ‫ثالث دقّات عالية �لرنين ونغمة �أخف�ص هي �لأ�ضو�ت‬ ‫�لتي تُعلن بها �ضاعة ‪LANGE ZEITWERK‬‬ ‫‪ STRIKING TIME‬عن مرور ك ّل ربع �ضاعة و�ضاعة‬ ‫كاملة‪� .‬إنَّ �أول �ضاعة يد مجهّزة باآلية �إعالن �لوقت‬ ‫بالدقّات متوفّرة �لآن بالذهب �لوردي كذلك‪.‬‬ ‫��ضتك�ضف �لم�ضنع �ل�ضاك�ضوني �آفاق ًا جديد ًة عندما‬ ‫قدّم �ضاعة ‪LANGE ZEITWERK STRIKING‬‬ ‫‪� ، TIME‬إنّها �أول �ضاعة يد ينتجها تعلن مرور �لوقت‬ ‫بالدقّات‪ ،‬قبل ثالت �ضنو�ت‪� .‬لآن‪ ،‬تتوفّر هذه �لتحفة‬ ‫�لرنانة وذ�ت �لأرقام �لتي تتحرك بدل �لعقارب‬ ‫ب�ضكلٍ دقيقٍ بالذهب �لوردي �أي�ض ًا مع �لقر�ص �لمدرّج‬

‫‪ ، TIME‬مكوّنات �آلية �إعالن �لوقت بالدقّات‬ ‫�لرئي�ضية مُدمجة ب�ضكلٍ و��ضحٍ في ت�ضميم قر�ص‬ ‫�ل�ضاعة‪ .‬بالإمكان روؤية �لمدقّات �لفولذية �لم�ضقولة‬ ‫و�ل�ضود�ء �للون على جانبي قر�ص �لثو�ني �لفرعي‪:‬‬ ‫مِ دقّة على �ليمين لإعالن مرور �أرباع �ل�ضاعة ومِ دقّة‬ ‫على �لي�ضار لإعالن مرور �ضاعات كاملة‪ .‬بالإمكان‬ ‫�لتعرّف ب�ضهولة �أي�ض ًا على �لجر�ضين �لقرُ�ضيين‬ ‫تجويف كجزء ل يتجز�أ منه بين‬ ‫ٍ‬ ‫�لمدمجين في‬ ‫قر�ص �ل�ضاعة و�لحلقة �لمحيطة به‪ .‬ك ّل ‪ 15‬دقيقة‪،‬‬ ‫تُفعّل �لآلية قر َع و�حدٍ من �لجر�ضين �لقرُ�ضيين‪.‬‬ ‫ي�ضدر �ضوت ثالث رنّات �أعلى نغمة ك ّل ربع �ضاعة‪،‬‬ ‫في حين ي�ضدر �ضوت نغمة منخف�ضة عند مرور‬ ‫�ضاعة كاملة‪ .‬يمكن �إلغاء تفعيل �آلية �إعالن �لوقت‬ ‫بالدقّات لمنع �أيّ �إزعاج خالل �لليل �أو عند ح�ضور‬ ‫�ضاغط موجود عند موقع موؤ�ضر‬ ‫ٍ‬ ‫�جتماع‪ .‬يرفع زر‬ ‫�ل�ضاعة �لـ‪� 4‬لمدقّات ويُ�ضمِ ت �ل�ضاعة‪ .‬بالإمكان‬ ‫مر�قبة هذه �لعملية من خالل زجاج �لكري�ضتال‬ ‫�لياقوتي‪ ،‬لذلك يكون من �لممكن د�ئم ًا روؤية ما �إذ�‬ ‫كان قد تمّ ت�ضغيل �لآلية �أو �إيقافها‪.‬‬ ‫مع عر�ص �لأرقام �لتي تتحركُ بدل �لعقارب‬ ‫بدقة‪ ،‬تُمثل �ل�ضاعة �لجديدة في عائلة ‪LANGE‬‬ ‫‪� ZEITWERK‬لت�ضميمَ �لمفهوم و�لو�ضوحَ �لأنيق‬ ‫�أي�ضا‪� .‬لأرقام �لكبيرة لموؤ�ضر�ت �ل�ضاعات و�لدقائق‬ ‫�لمجاورة تمكن من قر�ءة �لتوقيت �لحالي بو�ضوح‪.‬‬ ‫في �أجز� ٍء من �لثانية‪ ،‬يقدّم ميز�ن �لنفالت‬ ‫�لمنتظم �لقوة و�لحا�ضل على بر�ءة �ختر�ع‬ ‫�لأرقامَ دقيقة بدقيقة حتى بلوغ �ضاعة كاملة عندما‬ ‫تقفز �أقر��ص �لأرقام �لثالثة �إلى �لأمام في وقتٍ‬ ‫و�حدٍ بمقد�ر زيادة و�حدة بال�ضبط‪ .‬تُثري �ضاعة‬ ‫ز�يتفيرك �ضتر�يكينغ تايم ‪LANGE ZEITWERK‬‬ ‫‪� STRIKING TIME‬لتفاعل �لمثير لالأرقام مع نغمة‬ ‫فريدة من نوعها في �إيقاع دقّات �لإعالن عن مرور‬ ‫ربع �ل�ضاعة من �أجل توفير متعة �ل�ضتماع لمرتديها‪.‬‬ ‫ي�ضتوفي قلب �ضاعة ‪ ، LANGE ZEITWERK‬وهو‬ ‫�لمحرك (�لكاليبر) رقم ‪� L043.2‬لمُ�ضنّع بو��ضطة د�ر‬ ‫لنغيه‪ ،‬جميع تلك �لتوقعات �لتي ين�ضِ بُها متذوّقو �ل�ضاعات‬ ‫بجد�رة لـ «د�ر �إيه‪ .‬لنغيه �آند �ضونه»‪ :‬فمن �لأ�ضياء‬ ‫�لثمينة �لتي تتحلى بها هذه �ل�ضاعة �لزخرفة �لفخمة‬ ‫�لمنفذة يدوي ًا على جميع �أجز�ء �لمحرك‪ ،‬ف�ض ًال عن‬ ‫دولب ميز�ن �ل�ضاعة مع �أوز�ن لمتر�كزة لحفظ �لتو�زن‬ ‫وناب�ص ميز�ن �ل�ضاعة �لم�ضجّ ل لعالمة لنغيه �لتجارية‪.‬‬


‫سلع فاخرة‬

‫قال‬

‫�لرئي�ص �لتنفيذي لمونتريه‬ ‫هيرمي�ص‪ ،‬لوك بير�موند‪�« :‬إنه‬ ‫لمن دو�عي �ضرورنا �أن ناأتي �إلى دبي لنقدم‬ ‫�أحدث قطعنا �ل�ضتثنائية �لتي توؤكد على �لتز�منا‬ ‫باإثارة �إعجاب زبائننا با�ضتمر�ر وعر�ص م�ضتويات‬ ‫مهار�تنا وتقنياتنا �لخا�ضة جد�‪� .‬إن معر�ص «من‬ ‫يو�ضح تناغم �لم�ضاطرة �لثنائية‬ ‫�لتقان و�لوقت» ّ‬ ‫للنهار و�لليل بمكانين مميزين‪ ،‬وبوجود منطقة‬ ‫معر�ص «�لنهار» �لو�ضاءة و�لمرحبة و ردهة‬ ‫«�لليل» ذ�ت �للون �لأزرق �لعميق‪ ،‬فاإننا ندعو‬ ‫�لزو�ر ليحلمو� وي�ضاهدو� �إبد�عنا»‪.‬‬ ‫ويوجد في �لعر�ص موديل �أر�ضو ليفت ‪Arceau‬‬ ‫‪� Lift‬لتي تُعتبر �أول �ضاعة توربيون طائر من‬ ‫هيرمي�ص‪ ،‬ومما ل�ضك فيه �أن �لمكان �لوحيد‬ ‫�لذي ي�ضتح�ضر بال�ضكل �لأكثر قوة روح هيرمي�ص‬ ‫هو مبانيها �لتاريخية في �ضارع فوبورغ �ضانت‪-‬‬ ‫�أونوريه في باري�ص‪ .‬فالمونوغر�م على �ضكل حرف‬ ‫�لـ ‪� H‬لمزدوج �لذي يتوّج قف�ص �لتوربيون وج�ضر‬ ‫�لبرميل في �ضاعة �أر�ضو ليفت ‪ Arceau Lift‬يعيد‬ ‫��ضتن�ضاخ و�حدٍ من �لر�ضوم �لتزيينية �لرمزية‬ ‫�لو�ردة في �لت�ضميم �لد�خلي لمتجرها‪ .‬فوق‬ ‫باب �لم�ضعد (‪ )Lift‬و�لتي �ضُ ميت �ل�ضاعة على‬ ‫��ضمه‪ .‬وباإ�ضد�ر من ‪ 176‬قطعة من هذ� �لموديل‪،‬‬

‫فال�ضاعة تُبرز ب�ضكل مميز تفوّق هذه �لآلية من‬

‫خالل مكونات �لمحرك (�لكاليبر) رقم ‪H1923‬‬

‫‪ .‬وبالإمكان �لإعجاب بالم�ضهد �لآ�ضر �لذي يُرى‬ ‫على جانب قر�ص مينا �ل�ضاعة من خالل فتحة في‬ ‫غطاء علبة �ل�ضاعة �لذهبية �لخلفي و�لذي يُظهِ ر‬ ‫كتابة كلمة «هيرمي�ص» �لمنقو�ضة‪.‬‬ ‫وتم ت�ضليط �ل�ضوء �أي�ض ًا على موديل �أر�ضو‬ ‫ميليفيوري ‪ Arceau Millefiori‬حيث �لمو�جهة‬ ‫غير عادية بين �ضناعة �ل�ضاعات و�ضناعة‬ ‫�لزجاج‪ .‬فهي ت�ضرب على �لوتر �لح�ضا�ص‬ ‫للمعايير �لميكانيكية �لمبتكرة من قبل د�ر‬ ‫هيرمي�ص وهذه �ل�ضاعة ملهمة من �لقرن �لتا�ضع‬ ‫ع�ضر‪ ،‬م�ضنعة بو��ضطة كري�ضتاليريز دو �ضان‬ ‫لوي�ص‪ .‬و �إن فكرة «�لميليفيوري» (تركيب من‬ ‫�لكلمات �لإيطالية ويق�ضد به « �آلف �لأزهار»)‬ ‫قد �أن�ضئ من خالل عملية �ضناعة زجاج معقدة‪،‬‬ ‫مع �أنماط معقدة وجمال فريد لالأزهار‪.‬‬ ‫ويتميز �لعر�ص �أي�ضا بـ «بيندينتيف بول‪ ،‬هيور‬ ‫�أت�ص» مع �ألما�ضات م�ضتطيلة ورفيعة وكاب كود‬ ‫‪ Cape Cod‬بالذهب و�أي�ضا مجموعة مع �لألما�ص‬ ‫�لرفيعة من بين �لأ�ضياء �لأخرى‪.‬‬ ‫تٌلهم هذه �ل�ضاعات �ل�ضتثنائية بخيال من عالم‬ ‫هيرمي�ص لتج�ضد م�ضتوى فريد� من نوعه من‬ ‫‪may 2014‬‬

‫‪95 EntrEprEnEur‬‬


‫سلع فاخرة‬ ‫تستضيف المونتريه هيرميس‬ ‫معرض الساعات الخاص‬ ‫في دبي مول تحت عنوان‪:‬‬ ‫«من االتقان والوقت»‪ ،‬من‬ ‫‪ 22-17‬أبريل‪ .2014/‬يعرض‬ ‫المعرض بعضا من الساعات‬ ‫االستثنائية لدار الساعات‬ ‫ضمن بيئة تلعب بالوقت‬ ‫وتقدم للزوار تعمقا آسرا‬ ‫في تشكيلة هيرميس من‬ ‫صناعة الساعات الفاخرة‬ ‫الحديثة الطراز‪.‬‬

‫من‬ ‫االتقان‬ ‫والوقت‬

‫خاص ‪ Entrepreneur -‬العربية‬

‫‪may 2014 EntrEprEnEur 94‬‬


‫سلع فاخرة‬ EUROTECH Programs and Conferences 2014 AN AWARD WINNING COMPANY IN THE AREAS OF TRAINING FOR 2013 EUROTECH the regional experts in the workforce arenas of • PETROLEUM, OIL & GAS • HUMAN RESOURCES & TRAINING • MANAGEMENT & LEADERSHIP • COACHING • SOFT SKILLS • CONTRACTS & TENDERS • PUBLIC RELATIONS • FINANCE, BUDGETING & COST CONTROL • PURCHASING INVENTORY & MATERIAL • IT & TECHNOLOGY • STAFFING SOLUTIONS IN THE AREAS OF OFFICE SUPPORT STAFF

Learn more about EUROTECH’s diverse programs and conferences by visiting our headquarters. Ask for the 2014 EUROTECH information package discussing areas of coaching, petroleum, gas and oil engineering, mechanics, safety and security, maintenance and general services, banking and investments, and marketing and customer service, in addition to EUROTECH programs broadcast in English

United Arab Emirates +971508587826 Kingdom of Saudi Arabia +966561756208 Kuwait +96522475902/3/4/5 Lebanon +9613044090 97 EntrEprEnEur

may 2014

www.eurotechintl.comFEBRUARY 2014

ENTREPRENEUR

11


‫سلع فاخرة‬ ‫�لإبد�ع �لحرفي وبر�عة د�ر �ضناعة �ل�ضاعات في‬ ‫�إبد�ع �أ�ضياء عالية �لجودة‪.‬‬ ‫مما ل �ضك فيه �أنَّ �لمكان �لوحيد �لذي ي�ضتح�ضر‬ ‫بال�ضكل �لأكثر قوة روح هيرمي�ص هو مبانيها‬ ‫�لتاريخية في �ضارع فوبورغ �ضانت‪�-‬أونوريه في‬ ‫باري�ص و�لتي قد �ألهمت �لد�ر لإبد�ع �أول �ضاعة‬ ‫توربيون طائر‪� :‬إنّها �لـ»�أر�ضو ليفت ‪»Arceau Lift.‬‬ ‫�لمونوغر�م على �ضكل حرف �لـ‪� H‬لمزدوج �لذي‬ ‫يتوّج قف�ص �لتوربيون وج�ضر �لبرميل في �ضاعة‬ ‫�أر�ضو ليفت ‪ Arceau Lift‬يعيد ��ضتن�ضاخ و�حدٍ من‬ ‫�لر�ضوم �لتزيينية �لرمزية �لو�ردة في �لت�ضميم‬ ‫�لد�خلي لمتجرها‪� .‬إنّها ت�ضهد على �لحما�ص للعمل‬ ‫با�ضتخد�م �لحديد �لمطاوع في �أو�ئل �لقرن �لـ‪،20‬‬ ‫فهي تظهر في عددٍ من �لتفا�ضيل بما في ذلك‬ ‫�لدر�بزين و�أعمدة �لدر�بزين و�لمدخل و�لأهم من‬ ‫ك ّل �ضيءٍ فوق باب �لم�ضعد (‪� )Lift‬لتي تم تركيبه‬ ‫في عام ‪ 1923‬و�لتي �ضُ ميت �ل�ضاعة على ��ضمه‪.‬‬ ‫�إنّه �أكثر من مجرد نموذج من �ضاأنه �أن يُلهم في‬ ‫وقت لحقٍ �لإبد�عات �لأخرى‪ ،‬فالم�ضعد ‪Lift‬‬ ‫ٍ‬ ‫يرمز �إلى �لتحاد بين هيرمي�ص وعائالت هولند‬ ‫في عام ‪ 1900‬من خالل زو�ج �إيميل هيرمي�ص‪،‬‬ ‫حفيد موؤ�ض�ص �لد�ر‪ ،‬من جولي هولند‪.‬‬ ‫وقد تمّ منح هذ� �لر�ضم �لتزييني في �لوقت‬ ‫�لحا�ضر معنى جديد ً� ومختلف ًا في عالم �ضناعة‬ ‫�ل�ضاعات من خالل تاأمين �لأ�ضا�ص لو�حد ٍة �أكثر‬ ‫�لوظائف �لمعقدة تطلباً‪� :‬إنّه �لتوربيون �لطائر‪.‬‬ ‫حيث يبدو �لتوربيون باأنّه يطير بالفعل وتقترن‬ ‫دور�ته �لأنيقة بحرف �ل ـ‪� H‬لمزدوج‪ ،‬في حين‬ ‫�أنَّ �لر�ضم �لتزييني �لثاني �لخا�ص بالم�ضعد‪Lift‬‬ ‫فوق ج�ضر �لبرميل في �لجزء �لعلوي من �ل�ضاعة‬ ‫يبقى ثابت ًا في مكانه �لمحدد‪.‬‬ ‫تُمثل �ضاعة �أر�ضو ليفت ‪� Arceau Lift‬لإنجاز‬ ‫�لتقني �لفذ و�لأ�ضيل �لذي يعمل بو��ضطة‬ ‫محرك �ل�ضاعة (�لكاليبر) رقم ‪ ،H1923‬وهكذ�‬ ‫فاإنّه �ضُ ميّ في �إ�ضارة �إلى �لتاريخ �لتي تمّ فيه‬ ‫تركيب �لم�ضعد في �لبوتيك‪ .‬تُ�ضكّل �أجز� ٌء‬ ‫معين ٌة من �لمحرك �لمتعدد �لطبقات قر�ص‬ ‫مينا �ل�ضاعة ذي نموذجٍ تزييني ناتئ على �ضكل‬ ‫�ضارة �لرتبة ‪ ،V‬بالتناوب بين لم�ضات زخرفية‬ ‫نهائية خا�ضة بفن ت�ضميم �ل�ضاعات ب�ضكل‬ ‫محددٍ �أكثر ولم�ضات تزيينية على نح ٍو مح�ص‪.‬‬ ‫مكوّنات �لمحرك (�لكاليبر) رقم‪� ،H1923‬لتي‬ ‫تُبرز ب�ضكلٍ مميزٍ تفوّق هذ� �لآلية �ل�ضتثنائية‪،‬‬ ‫مُ نجز ٌة حق ًا بالعناية �لخا�ضة �لتي تقت�ضيها‬ ‫‪may 2014 EntrEprEnEur 96‬‬

‫تقاليد �ضناعة �ل�ضاعات‪ .‬في حين �أنّ �لحا�ضية‬ ‫�لزخرفية �لمجوهرة حول موؤ�ضر �ل�ضاعة‬ ‫�لـ‪ ،12‬وكذلك حرف �لـ‪� H‬لمزدوج �لذي يتوّج‬ ‫قف�ص �لتوربيون‪ ،‬يُظهر�ن تقنية تلميع �لمر�آة‬ ‫و�لمعروفة �أي�ض ًا با�ضم �لتلميع �لذي يعك�ص‬ ‫�ل�ضورة كالمر�آة‪.‬‬ ‫بالإمكان �لإعجاب بالم�ضهد �لآ�ضر �لذي يُرى على‬ ‫جانب قر�ص مينا �ل�ضاعة من خالل فتحة في‬ ‫غطاء علبة �ل�ضاعة �لذهبية �لخلفي و�لذي يُظهِ ر‬ ‫كتابة كلمة «هيرمي�ص» �لمنقو�ضة‪.‬‬ ‫تو�ضع هذ� �ل�ضاعة ذ�ت �لت�ضميم �ل�ضرمدي‬ ‫على �لمع�ضم بو��ضطة حز�م من جلد �لتم�ضاح‬ ‫�لأميركي م�ضنوع في ور�ص �ضركة لومونتريه‬ ‫هيرمي�ص‪� .‬إ�ضافة �إلى رقم �لموديل �لمحفور‬ ‫لالإ�ضد�ر �لمحدود من �ل�ضاعات على ك ّل و�حد ٍة‬ ‫من موديالت �ل�ضاعات �لبالغ عددها ‪.176‬‬


Entrepreneur العربية Al Arabiya May 2014 | Property Boom  

Entrepreneur Al Arabiya May 2014 | Property Boom حمِّل العدد الحالي | مايو 2014 فن الصعود/ ازدهار العقار Entrepreneur العربية