Page 1


‫مصر للطٌران تشغل خ ًطا جدٌدًا إلى «دبلن»‪ٌ ..‬ونٌو المقبل‬ ‫تسٌٌر ‪ 4‬رحالت أسبوع ًٌا أٌام الثالثاء‪ ،‬الخمٌس‪ ،‬السبت‪ ،‬واألحد‪ ،‬للربط بٌن القاهرة ودبلن عاصمة أٌرلندا‪.‬‬ ‫أعلنت مصر للطٌران الناقل الوطنً الرسمً لجمهورٌة مصر العربٌة‪ ،‬وعضو تحالف ستار العالمً‪ ،‬عن‬ ‫اعتبارا من شهر ٌونٌه المقبل‪.‬‬ ‫تشغٌل خط جدٌد إلى مدٌنة دبلن األٌرلندٌة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وقال الطٌار أحمد عادل رئٌس الشركة القابضة لمصر للطٌران‪ ،‬إنه فً اطار توجهات الوزارة بتوسعة شبكة‬ ‫الخطوط والوصول إلى أهم النقاط فً مختلف قارات العالم من خالل مطار القاهرة المحوري سٌتم تسٌٌر ‪4‬‬ ‫رحالت أسبوعٌا ً أٌام الثالثاء‪ ،‬الخمٌس‪ ،‬السبت‪ ،‬واألحد‪ ،‬للربط بٌن القاهرة ودبلن عاصمة أٌرلندا‪.‬‬ ‫وأضاف أنه سٌتم االستعانة بأحدث الطرازات الجدٌدة التً ستنضم ألسطول شركتنا الوطنٌة هذا العام من‬ ‫طراز إٌرباص ‪ ،A320NEO‬المقرر أن تنضم أول طائرة منها مطلع شهر فبراٌر القادم‪ ،‬وتضم ‪ 142‬مقع ًدا‬ ‫من بٌنها ‪ 16‬فى درجة رجال األعمال‪ ،‬و‪ 126‬فى الدرجة السٌاحٌة‪.‬‬ ‫وقال فٌنسنت هارٌسون المدٌر اإلدارى لمطار دبلن‪ٌ“ :‬سعدنا أن نرحب بمصر للطٌران فى مطارات إٌرلندا‪،‬‬ ‫والتً ستضٌف شبكة نقل شاملة من مطار القاهرة الدولى إلى مطار دبلن‪ ،‬عل ًما بأن لدٌها شبكة خطوط شاملة‬ ‫من مركزها فى القاهرة إلى وجهات أخرى فى أفرٌقٌا والشرق األوسط وأسٌا‪.‬‬ ‫وأضاف أنه سٌعمل بالتعاون مع مصر للطٌران على تعزٌز هذا الخط الجدٌد‪ ،‬والذي سٌكون موضع ترحٌب‬ ‫من قبل رجال األعمال‪ ،‬والسائحٌن على حد سواء حٌث تعد القاهرة أكبر مدن العالم العربً‪،‬وتقع على ضفاف‬ ‫النٌل‪ ،‬واألهرامات الشهٌرة فى الجٌزة‪ ،‬وأبو الهول على بعد أمٌال قلٌلة من وسط المدٌنة‪.‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫مصر للطٌران تسٌر خطا جدٌدا لدبلن عاصمة أٌرلندا بأحدث طائراتها اإلٌرباص ‪A320‬‬ ‫‪Neo‬‬ ‫كتب محمود عبد الغنى‬ ‫أعلنت الشركة الوطنٌة مصرللطٌران الناقل الوطنً الرسمً لجمهورٌة مصر العربٌة وعضو تحالف ستار‬ ‫العالمً عن تشغٌل خط جدٌد إلً مدٌنة دبلن األٌرلندٌة اعتبارا من شهر ٌونٌه القادم‪.‬‬

‫وصرح الطٌار أحمد عادل رئٌس الشركة القابضة لمصر للطٌران أنه فً اطار توجهات وزارة الطٌران‬ ‫المدنً بتوسعة شبكة الخطوط والوصول إلً أهم النقاط فً مختلف قارات العالم من خالل مطار القاهرة‬ ‫المحوري ٌسعدنا تسٌٌر ‪ 4‬رحالت أسبوعٌا‪ ،‬أٌام الثالثاء‪ ،‬الخمٌس‪ ،‬السبت‪ ،‬واألحد ‪ ،‬للربط بٌن القاهرة ودبلن‬ ‫عاصمة أٌرلندا باستخدام أحدث الطرازات الجدٌدةمن طراز اٌرباص ‪A320NEO‬المقرر أن تنضم أول‬ ‫طائرة منها مطلع شهر فبراٌر القادم وتضم ‪ 142‬مقع ًدا من بٌنها ‪ 16‬مقع ًدا فى درجة رجال االعمال‪ ،‬و ‪126‬‬ ‫مقع ًدا فى الدرجة السٌاحٌة‪.‬‬ ‫وقال فٌنسنت هارٌسون المدٌر اإلدارى لمطار دبلن‪ٌ" :‬سعدنا أن نرحب بمصر للطٌران فى مطارات أٌرلندا‪،‬‬ ‫والتً ستضٌف شبكة نقل شاملة من مطار القاهرة الدولى إلى مطار دبلن‪ ،‬حٌث إن مصر للطٌران لدٌها شبكة‬ ‫خطوط شاملة من مركزها فى القاهرة إلى وجهات أخرى فى أفرٌقٌا والشرق األوسط وأسٌا‪ ،‬لذا سنعمل‬ ‫بالتعاون مع مصر للطٌران على تعزٌز هذا الخط الجدٌد‪ ،‬والذي سٌكون موضع ترحٌب من قبل رجال‬ ‫األعمال‪ ،‬والسائحٌن على حد سواء حٌث تعد القاهرة أكبر مدن العالم العربً‪،‬وتقع على ضفاف النٌل‪،‬‬ ‫واالهرامات الشهٌرة فى الجٌزة‪،‬وابو الهول على بعد أمٌال قلٌلة من وسط المدٌنة‪.‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫مصر للطٌران تدفع بطائرتها الجدٌدة على خط أٌرلندا‬ ‫كتب محروس هنداوي‬ ‫تستقبل شركة مصر للطٌران‪ ،‬طائرتها الجدٌدة من طراز إٌرباص " "‪A320NEO‬من مصنع إٌرباص مطلع‬ ‫شهر فبراٌر القادم‪ ،‬لتنضم إلى أسطول الشركة‪ ،‬وذلك لدعم خطته الشركة فً الوصول الً نقاط متعددة حول‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تقوم الشركة بالف بذلك الطراز علً خطها الجدٌد الً عاصمة أٌرلندا دبلن والمقرر بدء‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من ٌونٌو القادم‪ ،‬بمعدل ‪ 4‬رحالت أسبوعٌا أٌام "السبت واألحد والثالثاء والخمٌس"‪.‬‬ ‫تشغٌله‬ ‫وتتمٌز الطائرة الجدٌدة بسعة معقدٌة ‪ 142‬راكبا منهم ‪ 16‬مقع ًدا لدرجة رجال األعمال‪ ،‬و‪ 126‬مقع ًدا فى‬ ‫الدرجة السٌاحٌة‪ ،‬ومزودة بمحركات الجٌل االخٌر‪ ،‬وجنٌحات الجناح الطرفٌة‪ ،‬توفر استهالك الوقود بنسبة‬ ‫‪ ،%15‬كما أن هٌكل الطائرة صنع من مواد جدٌدة مثل المواد المركبة وسبائك ألومنٌوم أكثر من ذي قبل‪ ،‬مما‬ ‫تساعد علً تخفٌض الوزن وبالتالً استهالك الوقود‪ ،‬باإلضافة إلى أنه سوف ٌقلل من تكالٌف الصٌانة‪.‬‬ ‫وكانت شركة مصر للطٌران تعاقدت على صفقة تضم ‪ 15‬طائرة من طراز ‪ ،A320neo‬خالل معرض دبى‬ ‫للطٌران فى عام ‪ ،2017‬وذلك بنظام اإلٌجار التشغٌلى‪ ،‬وقامت الشركة فى معرض دبى لعام ‪ ،2019‬بإجراء‬ ‫تعدٌل على الصفقة‪ ،‬مضمونه تحوٌل ‪ 7‬طائرات من صفقة الـ ‪ 15‬طائرة من طراز ‪ ،A320neo‬إلى‬ ‫‪A321neo‬والمقرر انضمامهم قرٌ ًبا إلى أسطول مصر للطٌران‪.‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫«عنبه» ٌبحث مع شركات طٌران خاصة أهم ملفات القطاع خالل أٌام‬ ‫كتب صفٌة منٌر‪:‬‬ ‫مصادر‪ :‬الوزٌر طلب دراسة بجدوى إقامة خط طٌران بٌن شرم الشٌخ ولندن‬ ‫ٌعتزم وزٌر الطٌران محمد منار عنبه‪ ،‬لقاء مجموعة من شركات الطٌران الخاص خالل أٌام‪ ،‬منها سٌاف‪،‬‬ ‫والنٌل للطٌران؛ لبحث عدد من أهم ملفات القطاع‪ ،‬على رأسها جداول التشغٌل الخاصة بكل شركة‪ ،‬وفق‬ ‫مصادر مطلعة بالوزارة‪.‬‬

‫وأكدت المصادر أن الوزٌر كلف الشركات المسئولة عن دراسة السوق والبحوث التأكد من جدوى عمل خط‬ ‫طٌران بٌن مدٌنة شرم الشٌخ ولندن‪ ،‬وفقا لما تم عرضه خالل لقاء الوزٌر مع خالد العنانى وزٌر السٌاحة‬ ‫واآلثار وعدد من مستثمرى شرم الشٌخ‪ ،‬مضٌفة أن الشركات ستدرس حجم الطلب المتوقع على الخط‪ ،‬مع‬ ‫األخذ فى االعتبار األسعار التى تقدمها الشركات المنافسة‪.‬‬ ‫ٌذكر أن شركة إٌزى جٌت تقوم بتٌسٌر رحلة أسبوعٌة من لندن إلى شرم الشٌخ‪ ،‬ومن المقرر أن ٌستمر‬ ‫التشغٌل بواقع رحلة أسبوعٌا حتى شهر مارس ‪.2020‬‬ ‫وأشارت المصادر إلى أن وزارة الطٌران تعكف على دراسة جدوى تشغٌل خطوط طٌران من األقصر إلى‬ ‫شرم الشٌخ‪ ،‬فى إطار رغبة الوزارة لالستجابة إلى الطلبات التى من شأنها تقدٌم نوع جدٌد من البرامج‬ ‫السٌاحٌة التى تجمع بٌن السٌاحة الثقافٌة‪ ،‬والشاطئٌة‪.‬‬ ‫ٌذكر أن وزارة الطٌران منذ تولى عنبه شهدت عددا من التغٌٌرات فى صفوف القٌادات التنفٌذٌة؛ حٌث تم‬ ‫تعٌٌن محمد سعٌد محروس‪ ،‬رئٌسا للشركة القابضة للمطارات‪ ،‬كما تم تعٌٌن المهندس إبراهٌم فتحى‪ ،‬رئٌسا‬ ‫لشركة مصر للطٌران ألعمال الصٌانة‪.‬‬ ‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫خبٌر اقتصاد ألمانى‪ :‬المنظمات الحقوقٌة تنشر األكاذٌب عن مصر وتتجاهل االستقرار‬ ‫كتب عبد الحلٌم سالم‬ ‫أكد الخبٌر االقتصادى األلمانى هورست اٌرلنكوتر‪ ،‬أن الشراكة بٌن القطاع الخاص فى مصر وألمانٌا هو‬ ‫الطرٌق األفضل‪ ،‬لجذب االستثمار األلمانى لمصر خاصة من خالل الشركات الصغٌرة والمتوسطة‪ ،‬التى تحتاج‬ ‫إلى الشراكة‪ ،‬خو ًفا مما قد ٌعترضها من روتٌن وبٌروقراطٌة‪ ،‬عكس الشركات العالمٌة واسعة االتصاالت‬ ‫بكبار المسؤولٌن الدولٌٌن‪.‬‬ ‫وأضاف هورست " “‪Horst erlenkotter‬فى تصرٌحات خاصة لـ"الٌوم السابع" من فرانكفورت‪ ،‬أن هناك‬ ‫عشرات ‪،‬بل مئات الشركات الصغٌرة ٌمكن جذبها لمصر‪ ،‬لكن األمر ٌتطلب تواصل من الشركات المصرٌة‬ ‫معها لتقلٌل مخاوفها‪ ،‬مرجعا سبب إحجامها عن مصر للمعلومات الخاطئة التى تصلها من وسائل اإلعالم‬ ‫االلمانٌة‪ ،‬والتى لألسف تركز على إبراز السلبٌات عن مصر‪ ،‬وال تبرز اإلٌجابٌات ‪.‬‬ ‫وأضاف هورست إنه الحظ أن العدٌد من الشركات المصرٌة تسوق نفسها فى فرنسا وفى اٌطالٌا‪ ،‬لكن ال توجد‬ ‫شركات مصرٌة فى المانٌا‪ ،‬مما ٌتطلب التواجد لدعم االقتصاد المشترك للبلدٌن‪ ،‬الفتا إلى ضرورة التعلم من‬ ‫تجربة الصٌن‪ ،‬التى تتواجد تقرٌبا فى أغلب دول العالم بشركاتها‪.‬‬ ‫الخبٌر االقتصادى االلمانى مع محرر الٌوم السابع‬ ‫وحول عالقته بمصر أوضح‪ ،‬أنه ٌزور مصر ‪ 4‬مرات سنوٌا وٌتابع أخبارها جٌدا على مختلف المستوٌات‪،‬‬ ‫موضحا أن دلٌل تحسن مصر‪،‬هو اكتمال طاقة الفنادق من السٌاح خاصة فى الغردقة وشرم الشٌخ التى سبق أن‬ ‫زارها وزار نوٌبع أٌضا‪ ،‬وهذا ٌؤكد أن مصر آمنة ‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن االقتصاد المصرى تحسن بشكل كبٌر‪ ،‬ومع ذلك ٌخرج بعض المشككٌن‪ ،‬لألسف منهم مصرٌٌن‬ ‫فى الخارج ٌنتقدون البلد وال ٌشٌرون للمشروعات العظٌمة فى محور قناة السوٌس والعاصمة اإلدارٌة وفى‬ ‫مجاالت الطاقة والبنٌة األساسٌة ‪.‬‬ ‫وطالب الخبٌر االقتصادى األلمانى بقٌام الحكومة المصرٌة بدور أكبر‪ ،‬للتروٌج لمصر اآلمنة والجاذبة‬ ‫لالستثمار فى ألمانٌا وأوروبا لمواجهة الصورة السلبٌة عنها‪ ،‬موضحا أن الغالبٌة من األلمان على سبٌل المثال‬ ‫أدركوا ما تحظى به مصر من أمن واستقرار وتركوا المناطق السٌاحٌة التركٌة إلى المناطق السٌاحٌة‬ ‫المصرٌة‪ ،‬فهم ٌدركون أكاذٌب اردوغان وال ٌحبونه‪ ،‬مما جعل السٌاحة األلمانٌة تتصدر السٌاحة األجنبٌة فى‬ ‫مصر العام الماضى ‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫وأشار إلى أهمٌة تكثٌف مشاركة مصر فى الفعالٌات األلمانٌة والفعالٌات السٌاحٌة الشعبٌة‪ ،‬لجذب المزٌد من السٌاح‬ ‫لها‪ ،‬فى ظل المنافسة الدولٌة الكبٌرة على السٌاحة‪.‬‬ ‫وأكد أن األلمان ال ٌعتبرون مصر مكا ًنا لإلرهاب وال ٌخافون منها حالٌا‪ ،‬مما ٌستلزم وجود خطوط طٌران مباشرة‬ ‫من مطارات المانٌا لمختلف المقاصد السٌاحٌة المصرٌة تٌسٌرا على السٌاح ‪.‬‬ ‫الخبٌر االقتصادى األلمانى هورست اٌرلنكوتر‬

‫وحول وجود نظرة سلبٌة فى بعض مناطق المانٌا ضد مصر‪ ،‬أرجع ذلك إلى وجود بعض المنظمات الحقوقٌة فى‬ ‫ألمانٌا‪ ،‬التى تتناول كل السلبٌات فى مصر وتسًء لها‪ ،‬ولألسف بدون مواجهة أو رد من الجهات المصرٌة علٌها هنا‬ ‫فى المانٌا ‪ ،‬معتبرا أن تلك المنظمات لٌست حٌادٌة‪ ،‬ألنها تتناول وجهة نظر واحدة وتخفى الثانٌة‪ ،‬موضحا "أنا أدرك‬ ‫ذلك ألنى قرٌب من مصر ‪ ،‬وأزورها واعرف وضعها الحقٌقً"‪.‬‬ ‫وأشار إألى أنه على سبٌل المثال ذلك الهارب محمد علً الموجود فى إسبانٌا‪ ،‬وٌروج األكاذٌب عن مصر ولألسف‬ ‫نفس المنظمات تأخذ ما ٌردده على كونه حقائق عن بلده‪ ،‬وأنا أعتبر هذا أمرا ساخرا ومضحك‪ ،‬موضحا أن ما ٌساعد‬ ‫على إظهار الصورة الحقٌقة لمصر بعض الجروبات المحبة لمصر ولمناطقها السٌاحٌة على السوشٌال مٌدٌا‪ ،‬وهو‬ ‫أمر ال بد من تفعٌله بصورة اكبر سواء من الحكومة‪ ،‬أو الشركات الخاصة‪.‬‬ ‫وأشار إألى أنه ٌتوقع عودة السٌاحة الروسٌة قرٌبا لمصر فى ظل العالقة القوٌة بٌن السٌسى وبوتٌن على مختلف‬ ‫األصعدة ‪.‬‬ ‫وحول أهم المشروعات التى ٌمكن للشركات االلمانٌة االستثمار فٌها فى مصر‪ ،‬أشار إلى أن منها مشروعات المرافق‬ ‫والمٌاة والصرف الصحى ‪ ،‬من خالل تصنٌع المواسٌر‪ ،‬وأٌضا مشروعات النقل كافة وتنقٌة المٌاة والطاقة الشمسٌة‬ ‫والرٌاح‪ ،‬بجانب قطاع الخدمات فى إدارة المطارات والنظافة العامة وصناعات المنسوجات والتغلٌف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫االلكترونٌة أٌضا‪.‬‬ ‫أضاف أنه ٌمكن اٌضا تصنٌع السٌارات الكهربائٌة للسوق المحلى ‪ ،‬والتصدٌر إلفرٌقٌا والصناعات‬

‫‪2‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫مودٌز تهدد بوٌنغ بسبب "الطائرة سٌئة السمعة"‬ ‫وكاالت ‪ -‬أبوظبٌهددت وكالة "مودٌز"‪ ،‬االثنٌن‪ ،‬بخفض التصنٌف االئتمانً لمجموعة "بوٌنغ" األمٌركٌة‪ ،‬معتبرة‬ ‫أن عودة طائرات الطراز "‪ 737‬ماكس" إلى التحلٌق واستعادة ثقة شركات الطٌران وعامة الناس ستكونان‬ ‫"مكلفتٌن" مادٌا على عمالق صناعة الطٌران‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة التصنٌف االئتمانً أنها ستبنً قرارها على عوامل عدة‪ ،‬بٌنها متى ستعود طائرات ماكس إلى الخدمة‪،‬‬ ‫ومتى ستعاود شركات الطٌران تسٌٌر رحالت على متن هذه الطائرات‪ ،‬ومتى ستستأنف بوٌنغ عملٌات إنتاج طائرات‬ ‫من هذا الطراز وتسلٌمها‪.‬‬

‫وٌأتى إعالن مودٌز فً نفس الٌوم الذي تولى فٌه دٌفٌد كالهون‪ ،‬الرئٌس التنفٌذي الجدٌد لمجموعة بوٌنغ‪ ،‬منصبه‪،‬‬ ‫الذي وعد بعهد جدٌد فً بوٌنغ ٌسوده التواضع والشفافٌة‪.‬‬ ‫وٌمر عمالق صناعة الطٌران األمٌركً بأخطر أزمة فً تارٌخه البالغ ‪ 103‬أعوام بسبب االنتكاسات التً منً بها‬ ‫طراز ‪ 737‬ماكس‪.‬‬ ‫وكلّفت هذه االنتكاسات "بوٌنغ" حتى الٌوم خسائر بلغت قٌمتها ‪ 9.2‬ملٌار دوالر‪ ،‬علما بأن هذه الفاتورة سترتفع على‬ ‫األرجح فً ‪ 29‬الجاري عندما ستعلن المجموعة عن نتائج الربع األخٌر من العام المنصرم‪.‬‬ ‫وبدأ كابوس ‪ 737‬ماكس حٌن تحطمت طائرتان من هذا الطراز بفارق زمنً ٌقل عن ‪ 5‬أشهر‪.‬‬ ‫وفً قرار غٌر مسبوق فً تارٌخ الطٌران الحدٌث‪ ،‬منع كل األسطول العالمً من هذه الطائرات من التحلٌق منذ ‪13‬‬ ‫مارس‪.‬‬ ‫وأسفر حادثا تحطم طائرة تابعة لشركة الطٌران "الٌن إٌر" فً نهاٌة أكتوبر وأخرى تابعة للخطوط الجوٌة اإلثٌوبٌة‬ ‫فً العاشر من مارس فً ظروف متشابهة عن سقوط ‪ 346‬قتٌالً‪.‬‬ ‫وأشارت التحقٌقات إلى أن السبب فً الكارثتٌن هو خلل فً أحد األنظمة المعلوماتٌة‪.‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫اإلمارات للشحن الجوي تواصل رٌادتها بالسوق العالمً فً ‪2019‬‬ ‫أكدت اإلمارات للشحن الجوي أن منتجاتها وخدماتها المبتكرة المتخصصة باإلضافة إلى استثماراتها فً‬ ‫مرافقها الحدٌثة تؤهلها بجدارة لمواصلة إسهاماتها القٌمة فً تسهٌل انسٌاب التجارة وحركة الشحن الجوي‬ ‫العالمٌة فً العقد الجدٌد‪.‬‬ ‫وقال نبٌل سلطان‪ ،‬نائب رئٌس أول طٌران اإلمارات لدائرة الشحن‪ ،‬أن صناعة الشحن الجوي العالمٌة شهدت‬ ‫ظروفا حفلت بمختلف التحدٌات فً عام ‪ ،2019‬أثرت حالة عدم الٌقٌن االقتصادي والتوترات فً التجارة‬ ‫العالمٌة واالضطرابات فً األسواق الرئٌسٌة سلبا على حجم البضائع المنقولة جوا‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬إال أن ظروف السوق الصعبة شكلت فرصة أمامنا لمراجعة العروض األساسٌة التً نوفرها لعمالئنا‪،‬‬ ‫والتأكد من استمرار رٌادتنا السوقٌة من خالل عروض المنتجات المتخصصة والقدرات والبنٌة التحتٌة‬ ‫المتفوقة‪ ،‬باإلضافة إلى المرونة العالٌة فً االستجابة لمتطلبات العمالء‪ ،‬بحسب وكالة األنباء اإلماراتٌة‪.‬‬ ‫وأضاف أن آفاق الصناعة لعام ‪ 2020‬تبدو إٌجابٌة‪ ،‬حٌث من المتوقع أن تسجل صناعة الشحن الجوي انتعاشا‬ ‫بفضل تحسن األنشطة االقتصادٌة ونمو التجارة‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬من خالل التزامنا بالتسلٌم حسب الوعد المدعوم بشبكة عالمٌة تغطً أكثر من ‪ 155‬وجهة مركزها دبً‬ ‫وأسطولنا الحدٌث من طائرات الجسم العرٌض ومحطتٌنا الحدٌثتٌن للشحن فً دبً‪.‬‬ ‫وأكد أن اإلمارات للشحن الجوي فً موقع جٌد ٌؤهلها لدعم التجارة والنمو االقتصادي‪ ،‬مع مشروع طرٌق‬ ‫الحرٌر عبر دبً‪.‬‬ ‫وتابع أننا سنشهد مع انطالق معرض إكسبو ‪ 2020‬دبً قبٌل أكتوبر‪/‬تشرٌن األول ‪ 2020‬وما بعده طفرة فً‬ ‫حركة البضائع من وإلى دبً ونحن نعمل مع شركائنا لتقدٌم خدمات شحن متخصصة لهذا الحدث العالمً‬ ‫الكبٌر‪.‬‬ ‫وواصلت اإلمارات للشحن الجوي خالل عام ‪ 2019‬طرح منتجات متخصصة تلبً احتٌاجات مختلف قطاعات‬ ‫الصناعة‪.‬‬ ‫وأطلقت "إٌمٌرٌتس دٌلٌفرز "‪ ،Emirates Delivers‬وهً منصة جدٌدة للتجارة اإللكترونٌة تتٌح‬ ‫للمستهلكٌن من األفراد والشركات الصغٌرة شراء المنتجات من أي متجر للبٌع بالتجزئة عبر اإلنترنت فً‬ ‫الوالٌات المتحدة وتسلٌمها فً اإلمارات العربٌة المتحدة‪.‬‬ ‫وتعد "إٌمٌرٌتس دٌلٌفرز" جزءا من استراتٌجٌة الناقلة األوسع لتروٌج دبً كمركز تجارة إلكترونٌة متكامل‬ ‫ٌلبً متطلبات العمالء فً الشرق األوسط وآسٌا وأوروبا‪ ،‬وسٌجري فً عام ‪ 2020‬توسٌع نطاق هذه الخدمة‬ ‫إلى مزٌد من األسواق‪.‬‬ ‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫‪1‬‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫وأظهرت المنتجات األخرى فً محفظة اإلمارات للشحن الجوي أداء قوٌا على الرغم من ظروف السوق‬ ‫الصعبة‪ ،‬حٌث جرى نقل أكثر من ‪ 400‬ألف طن من المنتجات سرٌعة العطب على طائرات اإلمارات بموجب‬ ‫"اإلمارات فرٌش" المنتج المتخصص الذي توفره اإلمارات للشحن الجوي لعمالئها‪ .‬وشغلت الناقلة خالل آخر‬ ‫شهرٌن فً ‪ 2019‬تسع رحالت شحن عارضة "تشارتر" من سانتٌاغو لنقل الكرز التشٌلً إلى أسواقه الرئٌسٌة‬ ‫فً آسٌا‪.‬‬ ‫كما جرى نقل نحو ‪ 11‬ألف شحنة ذات أولوٌة عالٌة عبر ست قارات بموجب منتج ‪Emirates AOG‬لنقل‬ ‫قطع غٌار الطائرات سرٌعا خالل عام ‪.2019‬‬ ‫وسجل نموا سنوٌا بنسبة ‪ %6‬فً حجم البضائع ذات القٌمة العالٌة التً جرى نقلها بموجب ‪Emirates‬‬ ‫‪Safe VAL‬منتج اإلمارات للشحن الجوي لنقل البضائع الثمٌنة‪.‬‬ ‫كما سجل نموا سنوٌا بنسبة ‪ %12‬فً الطلب على نقل الحٌوانات األلٌفة بموجب منتج طٌران اإلمارات‬ ‫للشحن الجوي لنقل القطط والكالب المنزلٌة‪.‬‬ ‫وتقدم اإلمارات للشحن الجوي باإلضافة إلى رحالتها المنتظمة للركاب والشحن رحالت عارضة "تشارتر"‬ ‫مرنة تلبً المتطلبات الخاصة لعمالئها العالمٌٌن‪.‬‬ ‫واستطاعت الناقلة اإلماراتٌة من خالل فرٌقها الكفؤ سرٌع االستجابة والحركة تلبٌة متطلبات العمالء وتنفٌذ‬ ‫عملٌات فً غضون فترات زمنٌة قصٌرة وشغلت الناقلة نحو ‪ 370‬رحلة تشارتر خالل عام ‪.2019‬‬ ‫وساعدت هذه الرحالت فً نقل مجموعة واسعة من الشحنات التً شملت مواد إغاثة لمنكوبً الكوارث‬ ‫الطبٌعٌة ومعدات الموسٌقٌة للحفالت باإلضافة إلى الزهور وغٌرها من المنتجات سرٌعة العطب‪.‬‬ ‫وكشفت اإلمارات للشحن الجوي فً عام ‪ 2019‬النقاب عن منشأة جدٌدة للمناولة مخصصة لشحنات األدوٌة‬ ‫فً مطار شٌكاغو الذي ٌعد واحدا من أهم محطات نقل األدوٌة ضمن شبكة الناقلة العالمٌة‪.‬‬ ‫وتتمٌز المنشأة المعتمدة بموجب معاٌٌر االتحاد األوروبً للمناولة الجٌدة ‪GDP‬بمناطق لالستالم والتسلٌم‬ ‫ٌمكن التحكم بدرجة حرارتها وتكدٌس وتفرٌغ شحنات األدوٌة والتخزٌن والوصول المباشر إلى ساحة‬ ‫الطائرات‪.‬‬ ‫وفً نوفمبر‪/‬تشرٌن الثانً ‪ 2019‬نقلت اإلمارات للشحن الجوي عملٌات مناولة األدوٌة فً مطار كوبنهاغن‬ ‫إلى منشأة خاصة معتمدة بموجب معاٌٌر االتحاد األوروبً للمناولة الجٌدة ‪GDP.‬‬ ‫وجاءت كلتا المبادرتٌن فً إطار أهداف الناقلة لتوفٌر حماٌة معززة لشحنات األدوٌة لٌس فً مركزها الرئٌس‬ ‫بدبً فقط‪ ،‬ولكن من نقطة المنشأ إلى الوجهة النهائٌة بموجب برنامج مسارات األدوٌة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫وخالل عام ‪ 2019‬عملت اإلمارات للشحن الجوي مع موفري الخدمات األرضٌة فً مدن رئٌسٌة منتجة‬ ‫لألدوٌة وأخرى مستقبلة لهذه المنتجات فً جمٌع أنحاء العالم لتوسٌع عدد محطات األدوٌة من ‪ 12‬إلى ‪.25‬‬ ‫وبفضل تركٌزها على تحسٌن القدرات والمعاٌٌر العملٌة من خالل التعاون وتطبٌق برنامج مسارات األدوٌة‬ ‫شهدت اإلمارات للشحن الجوي نموا فً حجم الشحنات الدوائٌة عبر محطاتها‪ ،‬وعلى سبٌل المثال سجلت‬ ‫شٌكاغو منذ إطالق المرفق الجدٌد نموا كبٌرا فً حجم هذه الشحنات‪.‬‬ ‫وفً عام ‪ 2019‬تعاملت محطتا سكاي سنترال فً دبً مع ما معدله أربع شحنات فً كل ثانٌة على مدار‬ ‫الساعة طوال أٌام األسبوع‪ ،‬وتعامل أكثر من ‪ 700‬موظف فً الخدمة فً أي وقت من الٌوم مع نحو ‪360‬‬ ‫ألف رزمة ٌومٌا‪.‬‬ ‫وذلك أتاح ألسطول طٌران اإلمارات الذي ٌضم أكثر من ‪ 270‬طائرة نقل نحو ‪ 7000‬طن من الشحنات ٌومٌا‪،‬‬ ‫أي ما ٌعادل حمولة أكثر من ‪ 60‬طائرة شحن كاملة من طراز بوٌنج ‪ 777‬بٌن دبً ومختلف مناطق العالم‪.‬‬ ‫نمو الطلب العالمً على الشحن الجوي فً أبرٌل‬ ‫ونفذ أسطول مكون من ‪ 49‬شاحنة بما فً ذلك ‪ 12‬شاحنة مبردة ما معدله ‪ 175‬رحلة ٌومٌا فً عام ‪،2019‬‬ ‫لربط محطتً الشحن "سكاي سنترال" فً مطار دبً ورلد سنترال ومطار دبً الدولً‪.‬‬ ‫وساعد نظام النقل بالشاحنات الذي ٌعد بمثابة حزام نقل سلس بٌن محطتً الشحن على توصٌل البضائع التً‬ ‫تصل إلى أحد المطارٌن لإلقالع من مطار آخر والعكس بالعكس فً أقل من خمس ساعات‪.‬‬ ‫وجرى نقل أكثر من ‪ 307‬آالف طن من البضائع بٌن المطارٌن فً عام ‪ 2019‬وأكثر من ‪ 1.6‬ملٌون طن من‬ ‫البضائع فً السنوات الخمس الماضٌة منذ بدء عملٌات النقل بالشاحنات فً عام ‪.2014‬‬ ‫وعززت اإلمارات للشحن الجوي التزامها الثابت "التسلٌم حسب الوعد" منذ عام ‪ 2018‬بتطبٌق إطار الشحن‬ ‫‪Cargo iQ.‬‬ ‫وأنشأت الناقلة "مركز مراقبة عملٌات الشحن" ‪COCC‬الذي ٌعمل على مدار الساعة طوال أٌام األسبوع‬ ‫لمراقبة حركة الشحنات عبر محطات محددة مسبقا من القبول إلى التسلٌم‪.‬‬ ‫وراقبت اإلمارات للشحن الجوي فً عام ‪ 2019‬أكثر من ‪ 1.5‬ملٌون شحنة وفق نظام ‪Cargo iQ‬لضمان‬ ‫نقل البضائع التً لها تأثٌر مباشر على حٌاة الناس فً جمٌع أنحاء العالم وتسلٌمها فً الوقت المحدد‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫مطار الرٌاض ٌدشن قرٌة للشحن الجوي بقدرة ‪ 600‬ألف طن سنوٌا ً‬ ‫دشن األمٌر فٌصل بن بندر بن عبدالعزٌز أمٌر منطقة الرٌاض‪ ،‬الٌوم االثنٌن‪ ،‬قرٌة الشحن النموذجٌة فً‬ ‫المنطقة المساندة بمطار الملك خالد الدولً‪ ،‬بحضور وزٌر النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر‪ ،‬ورئٌس‬ ‫هٌئة الطٌران المدنً عبدالهادي بن أحمد المنصوري‪.‬‬ ‫كما دشن األمٌر فٌصل مبنى محطة الشحن الجدٌدة للشركة السعودٌة للخدمات اللوجستٌة ( )‪SAL‬التً تعد‬ ‫المشغل األول والبوابة الرئٌسة للشحن فً مطارات المملكة‪ ،‬وٌحظى بالحصة األكبر من مساحة القرٌة وبطاقة‬ ‫تشغٌلٌة تقدر بـ ‪ 600,000‬طن سنوٌاً‪ ،‬وكذلك مبنى الشحن السرٌع (ناقل) إكسبرس التً وتقدر طاقتها‬ ‫التشغٌلٌة تقدر بـ ‪ 40,000‬طن سنوٌا ً‪.‬‬

‫وأكد األمٌر فٌصل بن بندر أهمٌة المشروعات التً دشنت الٌوم ونموذجٌتها وتطورها االحترافً‪ ،‬معربا ً عن‬ ‫سعادته بالمشاركة فٌها وشكره وتقدٌره لمعالً وزٌر النقل وجمٌع القائمٌن على المشروعات‪ ،‬منوها باإلنجاز‬ ‫واإلنتاجٌة فً هذا العمل الرائد وانعكاساته على المستفٌدٌن‪ ،‬متمنٌا ً للجمٌع التوفٌق والنجاح‪.‬‬ ‫من جهته أكد وزٌر النقل رئٌس اللجنة اإلشرافٌة لتخصٌص قطاع النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر فً‬ ‫كلمة له أهمٌة تحقٌق مستهدفات رؤٌة ‪ 2030‬من خالل تنفٌذ المبادرات الداعمة لبرنامج تطوٌر الصناعات‬ ‫الوطنٌة والخدمات اللوجستٌة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫وقال‪" :‬إن المملكة أصبحت من أكثر األسواق العالمٌة تطوراً وجذبا ً للشركات العالمٌة الكبرى‪ ،‬مواكبة بذلك‬ ‫مسٌرة التطوٌر التً تطال جمٌع مناحً الحٌاة‪ ،‬وتهدف المملكة بحلول ‪ 2030‬أن تكون منصة لوجستٌة وتتقدم‬ ‫من المرتبة ‪ 49‬إلى ‪ 25‬عالمٌا ً واألول إقلٌمٌا ً‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن القرٌة ستعزز الكفاءة التشغٌلٌة فً مجال الشحن‪ ،‬وتحسّن عملٌة التكامل اللوجستً على‬ ‫المستوٌٌن اإلقلٌمً والدولً‪ ،‬بما ٌؤدي لتعزٌز مكانة المملكة وجعلها مركزاً لوجستٌا ً إقلٌمٌا ً فرٌداً من نوعه‪،‬‬ ‫مستفٌد ًة بذلك من موقعها الجغرافً االستراتٌجً بصفتها مركز ربط للقارات الثالث‪.‬‬ ‫بعد ذلك شهد أمٌر منطقة الرٌاض ووزٌر النقل تسلٌم رئٌس الهٌئة العامة للطٌران المدنً عبد الهادي بن أحمد‬ ‫المنصوري ترخٌص محطة الشحن الثانٌة لشركة ( )‪SATS‬السنغافورٌة لخدمة الشحن بمطار الملك خالد‬ ‫الدولً والبدء بأعمالها اإلنشائٌة‪ ،‬ومثل الشركة الرئٌس التنفٌذي ٌعقوب بٌبردي‪ ،‬إذ ٌعد هذا الترخٌص أحد‬ ‫مشروعات التخصٌص والشراكة بٌن القطاعٌن العام والخاص‪.‬‬ ‫كما سلم أمٌر الرٌاض رخص تشغٌل المبانً لشركتً الشحن الجوي‪ ،‬وبدء األعمال اإلنشائٌة والتطوٌرٌة‬ ‫لشركات الشحن السرٌع التً ٌبلغ عددها ‪ 6‬شركات‪.‬‬ ‫مما ٌذكر أن تدشٌن القرٌة ٌأتً ضمن خطة متكاملة قامت شركة "مطارات الرٌاض" بتنفٌذها لإلسهام فً دعم‬ ‫قطاع الشحن الجوي‪ ،‬لتكون القرٌة بمثابة منصة لوجستٌة متطورة تقدر طاقتها االستٌعابٌة بـ ملٌون و‪ 600‬ألف‬ ‫طن سنوٌا ً وبزٌادة تقدر بـ ‪ %300‬على مساحة ‪ 275‬ألف متر مربع‪ ،‬األمر الذي ٌسهم فً تعزٌز الموقع‬ ‫االستراتٌجً لمدٌنة الرٌاض بوصفها مزوداً رائداً للخدمات اللوجستٌة‪.‬‬ ‫وتعد قرٌة الشحن النموذجٌة األولى من نوعها فً مجال الشحن الجوي على المستوى الشرق األوسط من خالل‬ ‫مبان مستقلة لكل مشغل لخدمة الشحن السرٌع بأعلى المواصفات إلنهاء العملٌات‬ ‫توفٌر منطقة متكاملة إلنشاء‬ ‫ٍ‬ ‫كافة فً مكان واحد وبكفاءة عالٌة بما ٌتوافق مع متطلبات االتحاد الدولً للنقل الجوي ‪ ،IATA‬كما ستسهم‬ ‫القرٌة باستقطاب المزٌد من شركات الشحن المحلٌة والعالمٌة‪ ،‬وكذلك تنمٌة الحركة الجوٌة وتحسٌن الخدمات‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى إٌجاد فرص عمل للمستفٌدٌن‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


Etihad Airways operates eco-flight to Brussels as part of Abu Dhabi Sustainability Week 2020 Etihad Airways will mark Abu Dhabi Sustainability Week 2020 by operating a special ‘eco-flight’ from Abu Dhabi to Brussels, featuring a range of initiatives designed to illustrate the airline’s broad commitment to sustainable practices in the air and on the ground. Flight EY 57, departing at 2.20am on 13 January 2020, will be operated with a Boeing 787 Dreamliner aircraft which consumes at least 15 per cent less fuel than any aircraft type previously flown by the airline. The aircraft will follow an optimized flight route facilitated by the European airspace navigation service provider Eurocontrol to reduce fuel consumption and carbon emissions. A range of other initiatives will be undertaken before, during and after the flight to highlight incremental opportunities to reduce the airline’s impact on the environment. Tony Douglas, Group chief executive officer, Etihad Aviation Group, said: “Sustainable practice is a critical and continuing challenge for the air transport industry, which is striving to reduce carbon emissions and waste, while meeting soaring demand for air travel. It is also a key priority for the Emirate of Abu Dhabi, in which Etihad is a critical driver of both social and economic development. “This year’s national theme of the United Arab Emirates is ‘2020: Towards the next 50’. Etihad is committed to working continuously with a range of partners as part of a broader national focus on environmental sustainability.“

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


Gulf Air’s Falconflyer Program welcomes Etihad Airways as new airline partner Gulf Air’s Falconflyer loyalty program has inked a new partnership with Etihad Guest, the award-winning loyalty program for Etihad Airways, further enhancing benefits for its members. The partnership expands on the codeshare agreement between the two airlines and provides further cooperation between the frequent flyer programs, Falconflyer and Etihad Guest. This allows members to earn and redeem miles reciprocally on all flights across both networks. In both cases, the number of miles earned will depend upon the class of travel flown. Gulf Air is an award-winning airline connecting its passengers to 48 destinations across the Gulf, Europe, Africa, Asia and India. This new partnership provides Gulf Air passengers with access to a broader network of destinations, particularly to North America where they can take advantage of Etihad’s USA pre-clearance, the only United States Customs and Border Protection facility in the Middle East. It allows US bound passengers to process all immigration, customs and agriculture inspections in Abu Dhabi before they board their flight to one of Etihad’s four North American destinations.

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


UAE airlines cancel flights to the Philippines due to volcanic eruption The sudden eruption of the Taal volcano – 65km south of Manila – has led to a mass evacuation All Emirates and Etihad Airways flights to and from the Philippines on Monday have been cancelled following the eruption of the Taal volcano, the airlines announced. “Due to the eruption of Taal volcano in the Philippines, Emirates flights to/from Manila and Clark on 13th January have been cancelled,“ the Dubai airlines said on its website. Flights cancelled include – EK332 Dubai – Manila EK333 Manila – Dubai EK338 Dubai – Cebu – Clark – Dubai EK334 Dubai – Manila EK335 Manila – Dubai “Customers connecting onto the flights to Manila, Clark and Cebu in Dubai will not be accepted to travel at origin until further notice,“ the airline said. “Customers have the option to change their bookings up to seven days for tickets issued on or before January 12, 2020. Those who wish to rebook their flights should contact their respective Emirates booking office or travel agent for options,“ it added. Meanwhile Abu Dhabi airline Etihad also cancelled flights EY424 and EY428 from Abu Dhabi to Manila, and return flights EY423 and EY421 on January 13.

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


Flight EY421 from Manila to Abu Dhabi on Tuesday, January 14 has also been cancelled. “Flights to and from Manila will resume when the airport reopens,“ the airline said. “Etihad Airways is monitoring the situation and will provide continuous updates,“ it added. Oman Air has also suspended all flights to and from Manila from Sunday “until further notice“. The sudden volcanic eruption 65km south of Manila has led to a mass evacuation, forcing the nation’s financial markets to suspend trading and the Manila airport to close. Manila’s international airport partially opened for departures at 10am and arrivals at noon, authorities said in a statement. More than 240 flights had been canceled since Sunday, affecting about 60,000 passengers, according to separate statements from Cebu Air and Philippine Airlines, before the resumption of flights. A “hazardous explosive eruption is possible within hours to days,“ the Philippine Institute of Volcanology and Seismology said on Monday morning. More than 23,000 people have been evacuated since late Sunday, with plans to move as many as 200,000 people. Officials ordered schools and government offices shut, and advised private businesses to do the same.

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


Qatar Airways to codeshare with German rail company Qatar Airways and German rail company Deutsche Bahn have signed a codeshare agreement that will enable the Middle Eastern carrier’s passengers to connect from Frankfurt to eight cities across Germany. The pact will enable Qatar Airways’ passengers to take rail connections from Frankfurt to Cologne, Dusseldorf, Hamburg, Hannover, Leipzig, Munich, Nuremberg and Stuttgart. Qatar Airways operates twice-daily service from its Doha base to both Frankfurt and Munich, as well as a daily flight from Doha to Berlin. Cirium schedules data shows that Qatar Airways is the only airline to serve the three German cities from Doha. Lufthansa ended its flights between Germany and Qatar in 2017. The announcement follows reports in the German press last month which quoted Qatar Airways chief executive Akbar Al Baker as saying he would like to co-operate with Lufthansa. The two airlines do not currently have a codeshare agreement and Lufthansa has in the past been vocal in its criticism of Gulf carriers including Qatar Airways what it sees as unfair competition resulting from alleged state subsidies. Al Baker states that the agreement with Deutsche Bahn “further strengthens the ties between Germany and Qatar“, noting that Qatar Airways has seen “significant growing demand“ for flights between the two countries. Qatar Airways also has a codeshare agreement in place with French rail company SNCF.

‫االدارة العامة للعالقات العامة والمراسم‬ ‫الشركة القابضة لمصر للطٌران‬


‫ادارة العالقات العامة ‪ -‬الشركة القابضة‬ ‫لمصر للطٌران‬

Profile for EGYPTAIR

EGYPTAIR News 14 January 2020  

This is the most important daily news about civil aviation and airports .. Published by PUBLIC RELATIONS Of EGYPTAIR Holding Co.

EGYPTAIR News 14 January 2020  

This is the most important daily news about civil aviation and airports .. Published by PUBLIC RELATIONS Of EGYPTAIR Holding Co.

Profile for egyptair
Advertisement