Issuu on Google+


FOR THE FIRST TIME IN EGYPT ..... AT LE SOUK


6 Salah El Din st. Zamalek Tel.: 5772 2736 202+ 5773 2736 202+ Fax: 33378670 202+ www.lesoukegypt.com

SALE stay connected on our social media

%30

UP TO Le Souk

LE_SOUK_EGYPT


‫افتتاحية‬

‫ُ ْ‬ ‫َ َ‬ ‫كــما كـــنت‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫انتهى العرس الكروى األفريقى‪..‬‬ ‫(هاردلك) لمنتخب مصر‪ ،‬فخورون بما حققتموه‪..‬‬ ‫لقرابة الشهر‪ ،‬التففنا حولكم كمصريين‪..‬‬ ‫يوم‪ ،‬والثانى‪ ..‬وسنعود أدراجنا لما وجدنا عليه آباءنا؛‬ ‫أنت أهالوى‪ ،‬وأنا زملكاوى‪ ،‬والسوبر الجمعة الجاية‪..‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫لشهر‪ ،‬كنا مصريين‪..‬‬ ‫وفى غضون أسبوع‪ ،‬سننقسم لـ(لماليم) و(بوابين)‪..‬‬ ‫ً‬ ‫ستشتعل صفحات اإلنترنت حماسة‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫ونتبادل السباب و(السف) و(التحفيل)‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫ويستمتع العرب جميعا بمتابعة الشحن المعنوى‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫استعدادا للحدث الكروى األهم‪..‬‬ ‫كالسيكو العرب‪..‬‬ ‫فى (الشرشحة)!‬ ‫شريف األلفى‬

‫‪6‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫المحتوى‬

‫‪٧‬‬

‫العدد ‪ 7 - 212‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫براير‬ ‫ف‬ ‫‪١٧‬‬ ‫‪- ٢٠‬‬ ‫الع‬ ‫‪٢١٢‬‬ ‫دد‬ ‫عر ‪٩‬‬ ‫الس‬ ‫‬‫جني‬ ‫هـات‬

‫داخل العدد‬

‫‪ 26‬فريدة دياب تكتب‪:‬‬

‫فضفضة‬ ‫‪ 46‬حوار مع‬

‫صديقى الديلر!‬

‫‪٢٢‬‬

‫الجنس ‪ ..‬المال ‪ ..‬السلطة‬

‫‪ 74‬مطبخ‬

‫مع غادة نوارة‬

‫‪12‬‬

‫ُ َّ‬ ‫الثالوث المحرم الذى جعل‬ ‫من اإلرهاب شهوة العصر‬

‫‪34‬‬

‫‪28‬‬

‫على رأسها «فندق الملك داوود»‬ ‫و«تاسس» و«كافاال»‬

‫إعادة إحياء قضية‬ ‫أمالك مصــر فى الخـــارج‬

‫‪38‬‬

‫القاهرة – ليبرفيل – القاهرة ‪..‬‬ ‫ونهائى «الكان»‬

‫ماجدة هارون‬ ‫آخر يهود مصر‪:‬‬

‫بعد أن غزوا العالم‬ ‫بمنتجاتهم‬

‫طارت إلى الجابون وعادت‬ ‫بكــــل هــــذه الـــــــــــدروس‬

‫أنا من ستغلق باب المعبد‬

‫انتبهوا‪ ..‬الصينيون يستعدون‬

‫استمتــع اآلن بقـــراءة‬

‫‪8‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫لغزوة جديدة من أجل النساء‬

‫ً‬ ‫مجانا فى أى وقت وأى مكان بواسطة تطبيق‬

‫على‬


‫ً‬ ‫اقرأ أيضا‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫محمـــــد السعـــــدى‬ ‫إشراف عام‬ ‫شـريــف األلفــــى‬

‫مسلسل «األب الروحى»‬ ‫بين التقليد واإلبداع‬ ‫فى بيوت وأقفاص‬ ‫حديقة حيوان الجيزة‬ ‫من يكون شريك حياتك؟!‬

‫‪48‬‬

‫هدايا الڤالنتين‬

‫‪٥٢‬‬

‫رئيـــس التحريـــر‬ ‫فـــــاروق الجمـــــــل‬ ‫المدير المالى‬ ‫مـاجـــد غنيـمـــــى‬ ‫المستشار القانونى‬ ‫ياسر عبدالباسط‬

‫‪54‬‬ ‫‪68‬‬

‫رئيس ‪LIFESTYLE‬‬ ‫ســـحـــــــر عـــــــــزب‬ ‫رئيـس التسويق واإلعالنات‬ ‫هــــانــزادة عطــــــا‬ ‫المستشـــار الفنــى‬ ‫أشــــرف سعيــــد‬ ‫‪ART DIRECTOR‬‬ ‫إدوار عبــدالمـــــــلك‬

‫الدكتور مدحت العدل‬ ‫‪:‬‬ ‫فى حوار لـ‬

‫‪CREATIVE‬‬ ‫ميرنـــــا الهلبــــاوى‬

‫الشعب المصرى عظيم‬ ‫و«ملوش كتالوج»‬

‫سكرتـــــيرا التحــــرير‬ ‫عاليــــة قاســــــم‬ ‫يســـــرا الشــريف‬

‫د‪ .‬مصطفى الفقى‬

‫حادث سيارة‬ ‫ومحاولة تجنيد‬

‫‪30‬‬

‫حكاية ساندويتش البرجر الذى تحول‬ ‫إلى مؤشر اقتصادى‬

‫لشراء الـ«بيج ماك»!‬

‫مديــــر التســـويــق‬ ‫ريـــــم ممـــــــدوح‬

‫‪١٠‬‬ ‫د‪ .‬محمد أبوشقة‬ ‫تغيير الحكومة وأزمة‬ ‫اختيار المسئولين‬

‫مصر أرخص مكان فى العالم‬

‫‪٢٠‬‬ ‫حسن المستكاوى‬

‫خيال زوج‬ ‫ثالثية الزوج والزوجة‬ ‫وكرة القدم!‬

‫‪42‬‬

‫العالج بالدراما‬

‫‪32‬‬

‫عادل حمودة‬

‫الرحيل‬ ‫فى الوقت المناسب!‬

‫وصفة طبية نفسية أنت فيها‬ ‫البطل والمريض‬ ‫تصدر عن الشركة المصرية العربية للطباعة والنشر والتوزيع‬ ‫‪ ٥٣‬ش القدس الشريف المهندسين ‪ -‬الجيزة تليفون‪ - ٠١٠ ٢٢٢ ٤٢ ٨٨٥ :‬توزيع األهرام‬ ‫لإلعالنات‪hanzada@7-ayam.com ٠١٢٢٢١٥٦٩٩٢ :‬‬

‫مديــــر اإلعالنـــــات‬ ‫دينــــا العفيفـــى‬

‫‪٨٢‬‬

‫مديــــر اإلنـتــــــــــاج‬ ‫كريــــــــم مـــــــازن‬ ‫مديــــر التوزيــــــــع‬ ‫وائـــــل الســـــواح‬ ‫إدارة التـــوزيـــــــــع‬ ‫أسامـــه سـعـيـد‬ ‫جــرافيـــك‬ ‫بـاســــم جـــــــــالل‬ ‫مصممــو اإلخراج الفنى‬ ‫أحمــــــد فهمـــــى‬ ‫محمـــــد حسنـــــى‬ ‫مهـــــاب راشــــــــد‬ ‫محمــد مصطفى‬ ‫األرشــيـــــــــف‬ ‫مصطفى الليثى‬ ‫الديسك المركزى‬ ‫يوسف الشيوى‬ ‫محمـــــــد حامــــــد‬ ‫التصـــويـــر‬ ‫محمــــد عبدالغفار‬

‫مقاالت الرأى تعبر عن وجهة نظر كتابها‬ ‫وال تمثل المجلة‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪9‬‬


‫رأى‬

‫د‪ .‬مصطفى الفقى‬

‫حادث سيارة‬ ‫ومحاولة تجنيد‬ ‫فى‬

‫إحدى ليالى (لندن) الباردة‪ ،‬والممطرة‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬فى شتاء عام ‪ ،1974‬كنت‬

‫أجلس مع زوجتى‪ ،‬نشاهد التلفاز فى شقتنا‬ ‫بحى (سان جونز وود)‪ ،‬فإذا بنا نسمع صوت‬ ‫ارتطام سيارة بأخرى فى الشارع‪ ،‬فنظرت من‬

‫َّ‬ ‫ًّ‬ ‫َّ‬ ‫إنجليزيا‪ ،‬ذا لحية‪ ،‬يعتذر بشدة عما حدث‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وسألنى عن التلفيات فقدرناها معا بأربعمائة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جنيه إسترلينى ‪-‬وقد كان ذلك مبلغا كبيرا‬ ‫يتجاوز مرتب شهر كامل لى‪ -‬فأخذت منه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شيكا بالمبلغ وانصرف شاكرا طالبا أن نكون‬ ‫ًّ‬ ‫صديقين‪ ،‬فخالجنى الشك فى أن يكون (مثليا)‬

‫زجاج النافذة‪ ،‬وقلت لزوجتى‪ :‬إذا صدقت رؤيتى‬ ‫ً‬ ‫فإن سيارة قد اصطدمت بسيارتى أمام ملعب‬

‫يتطلع إلى عالقة مع شاب (شرق أوسطى)!‬

‫(الكريكيت) المواجه لباب البناية التى نسكنها‪،‬‬

‫ولكننى حاولت طرد ذلك الخاطر من ذهنى ألن‬

‫األمر فى هذا الجو العاصف‪ ،‬و(الصباح رباح)‬

‫وضعى ووظيفتى ال يشجعان على التفكير فى‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫شىء من ذلك‪ ،‬وظل يتردد على مرتين أو ثالثا‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ويعرض على دعوة إلى الغداء‪ ،‬وفى كل مرة‬

‫وقلت لها‪ :‬لن أستطيع النزول للتحقق من‬ ‫كما يقولون‪ ،‬وعندما ذهبت ألستقل سيارتى‬ ‫فى صباح اليوم التالى وجدت (الفانوس)‬ ‫َّ ً‬ ‫ُ‬ ‫األيسر األمامى مهشما مع بعض خبطات‬ ‫ورضوض لجسم السيارة (الباسات) ‪-‬وكانت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫موديال جديدا فى ذلك الوقت‪ -‬ووجدت بطاقة‬

‫المصرى إلسرائيل؟ واحتماالت السالم المقبل؟‬ ‫وموقف الرئيس السادات منها؟ وبدأ يحيل‬

‫من هذه المعاملة المتعمدة وغير المفهومة‬ ‫أو المبررة‪ ،‬فاستشرت زميلى الكبير الوزير‬

‫وانحراف مفاجئ‬ ‫قد اصطدم نتيجة خطأ منه‬ ‫ٍ‬ ‫بسبب األعاصير واألمطار بسيارتى‪ ،‬وهو يعتذر‬ ‫َّ‬ ‫عن ذلك بشدة ويطلب االتصال به فى الرقم‬

‫معنا‪ ،‬وبالفعل حددت للصديق البريطانى الجديد‬ ‫ً‬ ‫موعدا فى أحد المطاعم القريبة من السفارة‪،‬‬ ‫حيث فوجئ بوجود زميلى الوزير المفوض ممثل‬

‫الموجود بالبطاقة‪ ،‬حتى يدفع تكاليف إصالح‬

‫المخابرات المصرية معى‪ ،‬وكنت فى ذلك الوقت‬

‫تلفيات السيارة‪ ،‬وذهبت بالفعل إلى سفارتنا‬ ‫ً‬ ‫فى (لندن) حيث عملى‪ ،‬وأجريت اتصاال بصاحب‬

‫ثان بذات السفارة‪ ،‬وجلسنا‬ ‫مجرد سكرتير‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫نتحدث على الطعام قرابة ساعتين‪ ،‬والوزير‬

‫الرقم‪ ،‬فقال لى إنه على استعداد لكل شىء‬ ‫َّ‬ ‫مطلوب‪ ،‬وإنه يقترح أن يأتى إلى فى مكتبى‬

‫المفوض (جمال سعيد) يسأله فى موضوعات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مختلفة‪ ،‬ويفتح حوارا طويال‪ ،‬وبعد نهاية الغداء‬

‫لتناول القهوة ودفع المبلغ المطلوب إلصالح‬

‫والعودة للسفارة انتحى بى زميلى الكبير‬

‫السيارة التى أصابها هو بتلفيات فى الليلة‬

‫وقال لى‪ :‬إن هذه محاولة تجنيد واضحة‪ ،‬ألن‬ ‫ً‬ ‫الشاب البريطانى يعمل لجهة أجنبية خصوصا‬

‫‪10‬‬

‫لقاءاتى التالية معه بأسئلة عن أسباب العداء‬

‫آخر لقاء إننى ال أستطيع مقابلته مرة أخرى‬ ‫َّ‬ ‫ألننى أعد العدة للرحيل عن (المملكة المتحدة)‬

‫ملفوفة فى ورقة بالستيكية‪ ،‬وقد وضعت‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫المخابرات المصرية‪ ،‬لتدارس الموقف‪ ،‬وبالفعل‬ ‫فاجأنى ذلك البريطانى الذى اصطدم بسيارتى‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫متعمدا لخلق الصدفة التى تبدو طبيعية فى‬

‫للغاية‪ ،‬فقد اكتشفت ما يجرى‪ ،‬وقلت له فى‬

‫وبين نفسى عن دافع ذلك الشاب البريطانى‬

‫تحت إحدى مساحتى الزجاج األمامى للسيارة‪،‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫الشخص‪ ،‬على أن أجلس أنا وزميلى مندوب‬

‫كنت أعتذر برقة‪ ،‬ولكننى أتساءل فيما بينى‬

‫مفوض (جمال سعيد) ضابط اتصال المخابرات‬

‫الماضية‪ ،‬وبالفعل جاء إلى مكتبى فوجدته‬

‫كنت أقوم بأعمال الرمز أى (الشفرة) وهى‬ ‫ِّ‬ ‫أخطر أعمال السفارة‪ ،‬وأكثرها سرية‪ ،‬فاقترح‬ ‫َّ‬ ‫على زميلى الكبير مواصلة التعامل مع ذلك‬

‫الجلسات إلى استفسارات سياسية أجيب‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫عنها بادعائى عدم المعرفة ألننى كنت حذرا‬

‫العامة بالسفارة‪ ،‬وشرحت له ما جرى فاقترح‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫على أن يكون اللقاء المقبل ثالثيا يحضره هو‬

‫يقول صاحبها ‪-‬وتوقيعه هو (مستر ميلر)ـــ إنه‬

‫أننا اكتشفنا أنه (يهودى بريطانى) كما أننى‬

‫فور انتهائى من استكمال (أطروحة الدكتوراه)‬ ‫التى أتقدم بها لـ(جامعة لندن)‪ ،‬وكان هو‬ ‫َّ‬ ‫على الجانب اآلخر قد اكتشف أنه ليس لدى‬ ‫ما أقدمه من معلومات‪ ،‬كما أنه شعر بحذرى‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫الشديد خصوصا بعد حضور زميلى الكبير من‬ ‫ِّ‬ ‫السفارة لتلك اللقاءات‪ ،‬وبذلك أسدلت الستار‬ ‫ً‬ ‫تماما على محاولة تجنيد واضحة لدبلوماسى‬ ‫مصرى شاب يملك مفاتيح (الشفرة) بين بالده‬ ‫ُ‬ ‫وسفارتها فى (المملكة المتحدة)‪ ،‬ودهشت‬ ‫ُ ِّ ً‬ ‫كيف أنه قد جرى خلق الصدفة لكى تكون مبررا‬ ‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫طبيعيا لعالقة مصطنعة‪ ..‬إنها أساليب العصر‪،‬‬ ‫ودهاليز الدبلوماسية‪ ،‬وكواليس العمل فى‬ ‫الخارج!‬


‫تغطية‬

‫األحد ‪ 5‬فبراير ‪2017‬‬ ‫القاهرة – ليبرفيل – القاهرة ‪ ..‬ونهائى «الكان»‬

‫طارت إلى‬ ‫الجابون وعادت‬ ‫بكــــل هــــذه‬ ‫الـــــــــــدروس‬ ‫كان مـن متطلبـات السـفر‪ ،‬لتشـجيع منتخبنـا المصـرى لكـرة القـدم فـى‬ ‫مباراتـه بنهائـى بطولـة كأس األمـم األفريقيـة‪ ،‬والمقامـة بالجابـون‪،‬‬ ‫الحصـول علـى تطعيمـات ضـد المالريـا والحمـى الصفـراء وغيرهمـا مـن‬ ‫األمـراض‪ .‬وعندمـا وصلـت إلـى مطـار القاهـرة فـى السادسـة ونصـف صبـاح‬ ‫األحـد الماضـى‪ ،‬اتجهـت إلـى الحجر الصحى‪ ،‬وحصلت على حقنة فى ذراعى‬ ‫اليسـرى‪ ،‬وثالث حبات (برشـام) ضد المالريا‪ ،‬إال أننى شـعرت بعدها وخالل‬ ‫ُ‬ ‫الرحلـة فـى الجـو بـأن معدتى ليسـت علـى ما يرام‪ ،‬ومـن األعراض الجانبية‬ ‫للتطعيـم تقلـب المعـدة وارتفـاع بدرجـة حـرارة الجسـم‪ ،‬وسـخونة وإحمرار‬ ‫بالعينيـن‪ ..‬كانـت تصاحبنـا علـى نفـس الرح��ـة طبيبـة ‪-‬علـى حـد قولهـم‪-‬‬ ‫للعنايـة بـأى شـخص تأتيـه أحـد هـذه األعـراض أو عنـد الشـعور بـأى شـىء‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫فـى المطلـق‪ ..‬أبلغـت الطبيبـة بـأن معدتـى ليسـت علـى مـا يـرام‪ ،‬وأننـى‬ ‫أشـعر برغبـة فـى التقيـؤ‪ ،‬إال أنهـا لـم تهتـم‪ ،‬ولـم أحصل منهـا إال على (ال‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫انتـى كويسـة زى الفـل)‪ ..‬زاد اضطـراب معدتـى واتجهـت لهـا مـرة أخـرى‪،‬‬ ‫ّ ً‬ ‫ً ُ‬ ‫فأعطتنـى شـيئا متفحمـا للمضـغ‪ ،‬كان مـن أقـذر مـا ذاقـه لسـانى علـى‬ ‫َّ‬ ‫اإلطالق‪ ،‬ولم أشـعر بنفسـى إال وقد تقيأت بالفعل على أرضية الطائرة‪..‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫كان هـذا مقلقـا لـى بعـض الشـىء‪ ،‬ولكننـى أيضا لم أجد منهـا إال (إيه ده‬ ‫ّ‬ ‫رجعتـى؟ طـب خلاص هتبقـى كويسـة دلوقتـى وتفوقـى)!‬

‫‪12‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫كيف صمد الالعبون فى هذه البطولة؟ هذا كل ما كان يجول بخاطرى‬ ‫عندما وطأت قدماى أرضية مطار العاصمة الجابونية ليبرفيل‪ ..‬لم تكن‬ ‫الحرارة التى وصلت إلى ‪ 32‬درجة مئوية سبب تساؤالتى‪ ،‬وإنما الرطوبة‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫غير المحتملة‪ ،‬التى جعلت التنفس والتحرك صعبا فى أجواء ال تطاق‪.‬‬ ‫العاملون الجابونيون فى المطار كانوا فى منتهى الحماس عند رؤيتنا‬ ‫باألعالم والتيشيرتات الخاصة بمنتخب مصر‪ ،‬وسارعوا بالهتاف معنا‬ ‫‪ Vive L’Egypte‬بلغتهم الفرنسية‪ ،‬وقام البعض منهم بالتقاط الصور‬ ‫ً‬ ‫لنا‪ ،‬ومعنا أيضا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫انتقلنا بأتوبيسات مجهزة خصيصا لنا من المطار إلى ملعب المباراة‪،‬‬ ‫الذى يبعد أقل من نصف ساعة‪ ..‬وكانت الجماهير الكاميرونية خالل‬ ‫رحلتنا موجودة فى الشارع وحول الطريق المؤدى الستاد المباراة‪،‬‬ ‫وكانوا يهتفون ‪ ،Egypte Dans La Sauce‬والتى لم أسمعها فى‬ ‫البداية بوضوح‪ ،‬كل ما كنت أسمعه هو (إيجيبت سسسسس) فسألت‬ ‫المذيعة شيماء صابر‪ ،‬التى شاركتنا األتوبيس‪ ،‬فقالتها لى ببطء‪ ،‬وهى‬ ‫معناها الحرفى (مصر فى الصوص بتاع األكل)‪ ..‬أى إنهم سيطبخوننا‪،‬‬ ‫ويأكلوننا‪ ،‬فى طعامهم!‬ ‫وصلنا استاد العاصمة ليبرفيل‪ ،‬وعند نزولنا من األتوبيس استقبلتنا‬ ‫الجماهير الكاميرونية التى توافدت بغزارة على الملعب‪ ،‬فالجابون‬ ‫ٌ‬ ‫لها حدود مع الكاميرون وعلى حد رواية أحد األصدقاء‪ ،‬أن الجالية‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪13‬‬


‫تغطية‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الكاميرونية فى الجابون تصل إلى ‪ 100‬ألف تقريبا! كان الوضع موترا‬ ‫ُ‬ ‫بعض الشىء بالنسبة لى فى البداية‪ ،‬فالجماهير الكاميرونية محتشدة‬ ‫ُ‬ ‫حولنا‪ ،‬يصرخون ويهتفون‪ ،‬ولم أكن أعلم ما إذا كانوا مسالمين أم ال‪،‬‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫حتى انقضوا علينا فجأة! ولكن اللتقاط الصور معنا جميعا! لم يتركوا‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫فردا من الجماهير المصرية لم يلتقطوا معه الصور‪ ،‬كانوا معجبين‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ومحبين لنا بشكل ال يصدق! وقد علق صديق لى ونحن فى مدخل االستاد‬ ‫ُ‬ ‫عندما تساءلت عن كل هذا الحب والصور من جانب الكاميرونيين‪ ،‬فقال‬ ‫ُ‬ ‫لى (تخيلى مثال لو ألمانيا والسويد جم لعبوا عندنا بطولة؟ أهو احنا‬ ‫بالنسبة لهم ألمان وسويديين)!‬ ‫تم التفتيش قبل دخول الملعب بشكل لطيف وآمن‪ ،‬وعلى الرغم من‬ ‫ُ‬ ‫أن الجابون تعد من أحسن دول صحراء أفريقيا من حيث متوسط دخل الفرد‬ ‫فإن الكثير منهم مازال يعيش فى فقر شديد‪ ،‬بسبب انعدام العدالة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬ولكن هذا االنعدام وهذا الفقر لم يمنعهم من أن تكون‬ ‫ُ‬ ‫بوابات االستاد إلكترونية‪ ،‬يقف على كل منها فرد أمن واحد يتابعك‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وأنت تدخل التذكرة الخاصة بك فى الجهاز‪ ،‬فتفتح لك البوابة تلقائيا عند‬

‫الرغم من أنهم انهالوا علينا بـ‪ ،Egypte Dans La Sauce‬وبادلناهم نحن‬ ‫ً‬ ‫أيضا بـ‪ Cameroun Dans la sauce‬فإن تشجيعهم وفرحتهم لم تقترن‬ ‫ُ‬ ‫بأى فعل عدوانى على اإلطالق‪ ،‬حتى إن المشجعين الكاميرونيين قاموا‬ ‫بعمل ممرات شرفية لنا أثناء الخروج‪ ،‬وبادلونا ببعض المواساة أن المركز‬

‫التأكد من التذكرة‪ ..‬تذكرت وقتها موقعة ملعب المقاولين العرب فى‬

‫الثانى ليس بالسيئ‪ ،‬وأننا الفراعنة رغم أى شىء وكل شىء‪ ..‬لم تخل‬

‫نهائى بطولة أفريقيا بين األهلى وأورالندو عام ‪ ،2013‬وكل أحداث الدخول‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫الدامية‪ ،‬وضحكت ساخرة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫فضل المسئولون عن تنظيم المباراة أن يجلس مشجعو منتخب مصر‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫كلهم فى مدرج واحد بدال من أن نتفرق‪ ،‬وعلى الرغم من ذهابنا لالستاد‬ ‫ً‬ ‫قبل المباراة بثالث ساعات تقريبا فإن الجماهير الكاميرونية كانت بدأت‬

‫تعليقات المصريين من العنصرية –كالعادة‪ -‬ولكن نحمد الله أنها كانت‬

‫تتوافد هى األخرى على الملعب‪ ،‬والذى امتأل عن آخره من كل اتجاه بهم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫انتهت المباراة بخسارة المنتخب –لألسف‪ -‬وكنا جميعا فى قلق مما‬ ‫ً‬ ‫قد يحدث من الجماهير الكاميرونية‪ ،‬التى انطلقت صارخة بهيستيريا‬ ‫ً‬ ‫من حولنا‪ ..‬لكن ما حدث هو ما توقفت عنده كثيرا‪ .‬لم يحدث أن حاول‬ ‫مشجع كاميرونى واحد االعتداء على أى منا‪ ،‬ال شىء‪ ،‬على الرغم من‬ ‫احتفاالتهم وانتشارهم حولنا فى كل مكان‪ ،‬وأعدادهم التى تفوقنا‬ ‫ُّ‬ ‫بمراحل‪ ..‬لم نجد منهم إال االحترام والتحضر قبل المباراة وبعدها‪ ،‬على‬ ‫ًّ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫الرغم من كل التخوف الذى دب فى البعض منا‪ ،‬ومنهم أنا شخصيا‪ ،‬وعلى‬

‫‪14‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫باللغة العربية‪ ،‬التى ال يفهمها الكاميرونيون أو الجابونيون! ولم تكن هذه‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫التصرفات المتحضرة تجاهنا نحن األجانب فقط‪ ،‬بل تجاه بعضهم البعض أيضا‪،‬‬ ‫َ‬ ‫فالسيدات األفريقيات كن يمألن الملعب داخله وخارجه‪ ،‬ولم أر محاولة‬ ‫مضايقة من الرجال أو الشباب األفريقى لسيدة تسير أمامه أو بجانبه‪.‬‬ ‫اكتشفت أن المشجع الشهير الذى يرتدى الزى الفرعونى الكامل فى‬ ‫كل مباراة للمنتخب أو غيرها هو مضيف فى مصر للطيران‪ ،‬وكان من ضمن‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫طاقم طائرتنا‪ ،‬ورأيته فى الملعب متنكرا بفرعونيته!‬ ‫الرحلة والمشجعون والتنظيم وكل شىء كان أكثر من هائل‪ ..‬فقط كل‬ ‫ما كان ينقصنا هو العودة فرحين باالنتصار الذى كان سيتغلب على أى‬ ‫ًّ‬ ‫شعور بالتعب أو اإلرهاق أو الحرص على تناول حبوب المالريا يوميا بعد‬ ‫العودة!‬

‫ميرنا الهلباوى‬


‫‪‬مفاجآت‬ ‫فى التعديل‬ ‫الوزارى‬ ‫‪‬إعادة إحياء ماسبيرو‬ ‫‪‬العنصرية تخيم‬ ‫على األوسكار‬

‫قال يعنى‬

‫احنا ناقصين منفذ هجوم‬ ‫متحف اللوفر فى باريس يبقى‬ ‫ً‬ ‫مصرى‪ ..‬قالوا قديما (ما تخافش من‬

‫َّ‬ ‫الهبلة‪ ،‬خاف من خلفتها)‪ ،‬والمحروس إياه‬ ‫َّ‬ ‫شمع الفتلة‪ ،‬وقام بشراء خنجرين‪ ،‬وذهب إلى‬ ‫ً‬ ‫المتحف محاوال االعتداء على ‪ ٤‬ضباط شرطة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متخيال أنه داخل على عساكر شطرنج‪ ،‬فما كان‬ ‫منهم إال أن أطلقوا عليه الرصاص‪ ،‬وأصابوه‪،‬‬ ‫ونقلوه‪ ،‬إلى المستشفى لتلقى العالج‪،‬‬ ‫حتى تتم إزالة الغموض عن الحادث‪ ،‬اللى‬ ‫حنعانى من وراه معاناة اإلبل‪..‬‬ ‫بالطبع‬ ‫ِّ‬ ‫نشنت يا فالح‪.‬‬

‫المخرج اإليرانى‬

‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫الشــهير أصغر فرهادى المرشــح لجائزة‬

‫التعديل الوزارى‬

‫أوســكار أحســن فيلم أجنبى‪ ،‬والفائز‬

‫ترتقى إلى مستوى الزالزل‪ ،‬خارج كل التوقعات‪،‬‬

‫بالجائــزة مــن قبل عام ‪ ٢٠١١‬ممنوع من‬ ‫ً‬ ‫حضــور حفــل توزيع الجوائز‪ ،‬بناء على‬

‫سواء بالنسبة للراحلين الذين سبق التأكيد على‬

‫القــرار الــذى أصدره ترامب بمنع دخول‬

‫بقائهم‪ ،‬أو للباقين لعدم إمكانية وجود بدائل‬ ‫ُ‬ ‫بسبب االعتذارات المتعددة‪ ..‬فى كل األحوال‬ ‫ُ‬ ‫التعديل لن يكون مرضيا للشارع‪ ..‬ولكن‪ ،‬ليس‬

‫مواطنــى ‪ ٧‬دول مــن دخول الواليات‬

‫سيشهد مفاجآت‬

‫المتحدة لمدة ‪ ٣‬أشــهر‪ ..‬تضامن‬ ‫غيــر محدود من نجوم هوليوود‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ومقاطعــات بالجملة للحفل احتجاجا‪،‬‬

‫فى اإلمكان أبدع مما كان‪.‬‬

‫وشــبح العنصرية يســيطر على أجواء‬ ‫كواليس الجائزة األشــهر فى عالم‬ ‫السينما‪.‬‬

‫هل ينجح الفنان هشام عباس فى العودة إلى‬ ‫األضواء من بوابة حميد الشاعرى‪ ،‬بعد أن أعلن‬ ‫ً‬ ‫خالل حديثه مع عمرو أديب عن تعاونهما معا‬ ‫فى ألبوم عباس الجديد؟ هشام عباس موهبة‬ ‫َّ‬ ‫حقيقية‪ ،‬وكان مكسر الدنيا فى التسعينات‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫وحميد الشاعرى كان عراب تألقه‪ ..‬والجميع فى‬ ‫انتظار ألبومه الجديد‪.‬‬

‫إسقاط‬ ‫الديون‬

‫منع‬

‫ازدواجية العمل فى ماسبيرو‬ ‫والقنوات الخاصة‪ ،‬دمج القنوات‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫تأجير االستديوهات المطلة على‬ ‫نيل القاهرة للقنوات األجنبية‪ ..‬هى‬ ‫بعض المفاتيح المهمة إذا كانت‬ ‫ً‬ ‫الحكومة جادة فعال فى إعادة‬ ‫إحياء مبنى ماسبيرو‪.‬‬

‫عمرو دياب‬ ‫يحتاج إلى أكثر من تصريحات‬ ‫َّ‬ ‫النفى‪ ،‬للقضاء على إشاعة زواجه من‬ ‫الفنانة دينا الشربينى‪ ،‬التى انتشرت‬ ‫انتشار النار فى الهشيم‪ ،‬وأغلب الناس‬ ‫مصدقينها‪ ..‬من اآلخر يا نجم‪ ،‬حنضطر‬ ‫َّ‬ ‫نبطل قعدات البار إياه‪ ،‬وإال حتالقى‬ ‫نفسك فى محكمة األسرة فى‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫مدينة نصر‪ ..‬غالبا الخلع‬ ‫بيبقى هناك‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫مليار و‪ ١٠٠‬مليون جنيه‬

‫خسائر شركة مصر‬

‫للطيران فى العام المالى المنصرم‪ ،‬وأسطول الشركة يتقلص‬ ‫من ‪ ٨٢‬طائرة فى ‪ ٢٠١١‬إلى ‪ ٥٢‬طائرة فى ‪ ،٢٠١٧‬والحد األدنى‬ ‫المطلوب لعدد الطائرات للعودة إلى المكسب هو ‪ ١٠٥‬طائرات‪..‬‬ ‫هذا غير التخلص من المصاريف الزائدة فى القطاع التجارى وقطاع‬ ‫األمن‪ ..‬حنحلها‪ ،‬وال حنستنى؟!‬


‫كل البوادر‬

‫ُ‬ ‫تشير إلى أن شهر فبراير الجارى‬

‫سيشهد فك الحظر الروسى على السياحة إلى مصر‪،‬‬

‫وإحدى الوكاالت السياحية الروسية أعلنت عن استئناف‬ ‫رحالتها إلى مصر فى ‪ ٢٣‬فبراير الجارى‪ ،‬وهو إعالن يستند‬ ‫ُّ‬ ‫بالتأكيد على معلومات من الجانب الروسى‪ ..‬إن فك الحظر‬ ‫ً‬ ‫قادم‪ ..‬األهم أيضا من فك الحظر وضع استراتيجية عادلة‬ ‫ُ‬ ‫ومنصفة للجميع فى حالة وقوع أى حوادث مستقبلية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ألن االزدواجية واضحة جدا فى حالة التعامل معنا‪ ،‬بالنسبة‬ ‫للتعامل مع مثل نفس الحوادث فى الغرب‪ ،‬وحوادث فرنسا‬ ‫ُ‬ ‫أبسط مثال على ذلك‪( ..‬يا نعيش عيشة فل‪ ،‬يا نتحظر احنا‬ ‫الكل)‪.‬‬

‫االعتذارات‬

‫تعصف بدراما رمضان ‪،٢٠١٧‬‬

‫بعد تجنيد محمد رمضان‪ ،‬وخناقة تامر حسنى‬ ‫مع ياسمين عبدالعزيز وانسحابه‪ ،‬واعتذارات‬ ‫بالجملة عن مسلسل غادة عبدالرازق‪،‬‬

‫أمريكا‬

‫ُ‬ ‫تتجرع نفس الكأس التى أرادت ��ن تشربه لنا‪،‬‬ ‫ًّ‬ ‫عندما أتحفتنا بالمحروس مرسى‪ ،‬ظنا أن اإلخوان سيكونون‬

‫وانسحاب هنيدى بسبب خالفه مع يوسف‬ ‫ً‬ ‫معاطى‪ ..‬محمد رجب يخرج أيضا خارج السباق‬ ‫بسبب ضيق الوقت‪.‬‬

‫تحت سيطرتهم‪ ..‬ترامب يسير بخطى واسعة على طريق‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫مرسى‪ ،‬وبوادر ليست هينة بعصيان مدنى محتمل‪ ،‬اعتراضا‬ ‫ِّ‬ ‫على تخطى ترامب حدود سلطاته‪ ،‬وإصداره قرارات تتعارض‬ ‫مع دستور أمريكا‪ ..‬تفقعنى مهموز‪ ،‬يترد لك يا نور العين‪.‬‬

‫عودة‬

‫إلى‬ ‫ً‬ ‫انتخابات الروتارى‪ ،‬وردا على‬ ‫ُ‬ ‫الحملة المفبركة غير األخالقية‪ ،‬التى‬ ‫سيتم الرد عليها باألسلوب المناسب‪ ،‬والتى‬ ‫تريد اإليحاء إلى أعضاء الروتارى المحترمين‪ ،‬الذين‬ ‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫أشرف شخصيا بصداقة المئات منهم‪ ،‬أن العبد لله يريد‬ ‫َّ‬ ‫النيل من الدور الهام الذى يلعبه الروتارى فى المجتمع‬ ‫ً‬ ‫المصرى منذ عام ‪ ،١٩٢٩‬وأنا هنا أعلنها صراحة‪ ..‬كل تقديرى‬ ‫ًّ‬ ‫وإعزازى ألعضاء الروتارى المحترمين‪ ،‬وللدور الهام جدا الذى‬ ‫ِّ‬ ‫يلعبونه متطوعين فى المجتمع المصرى‪ ،‬وأدعوهم إلى السؤال‬ ‫عن السر وراء عدم دعوة الروتارى لحضور االجتماع مع الرئيس‬ ‫ً‬ ‫لمناقشة قانون الجمعيات األهلية‪ ،‬علما بأن االجتماع تمت‬ ‫فيه دعوة جمعيات ال تقترب حتى من مكانة الروتارى‪ ،‬كما‬

‫الدكتور على عبدالعال‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫ً‬ ‫النواب‪ ،‬قام بتهديد نواب المجلس تهديدا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واضحا وصريحا‪ ،‬أنه سيحيل أى نائب يقوم‬

‫أدعوهم إلى مراجعة الميثاق األخالقى للروتارى العالمى‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ومقارنته باألساليب الرخيصة التى يتبعها البعض على‬ ‫َّ‬ ‫الجروب إياه بتاع الواتساب‪ ،‬من أجل إرضاء شهوة‬

‫بتسريب ميزانية المجلس أو أى أخبار‬

‫البعض للسيطرة على رغبات األعضاء‪،‬‬

‫عنها للمحاكمة الجنائية‪ ،‬على أساس‬

‫وتوجيهها مطرح ما الهانم عايزة‪.‬‬

‫أنها جريمة أمن دولة‪ ..‬ده على أساس أن‬ ‫السيارات التى تم شراؤها شفافة‪.‬‬

‫استيقظنا‬

‫األربعاء الماضى الساعة ‪٧‬‬

‫ً‬ ‫صباحا لنكتشف أن المياه مقطوعة قبل‬ ‫الميعاد بـ‪ ٣‬ساعات‪ ،‬قلنا ماشى‪ ..‬قضينا ‪٢٤‬‬ ‫ساعة سودا‪ ،‬قلنا ماشى‪ ..‬استيقظنا صباح الخميس‬ ‫لنقضى يومنا كله فى االستماع إلى تصريحات كاذبة‪..‬‬ ‫أن المياه ستعود بعد ساعة‪ ..‬بعد ساعتين‪ ..‬بعد ‪٣‬‬ ‫ساعات‪ ..‬والكذب متكرر‪ ..‬حتى فوجئنا أن المياه لم ولن‬ ‫تعود إال صباح اليوم التالى‪ ،‬ألن البهوات حفروا وقطعوا‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫وفكوا‪ ،‬وهما غير مستعدين للتغيير‪ ،‬وبدأنا نسمع‬ ‫مصطلحات (الجوان ضرب‪ ..‬الجوان مش مقاس الماسورة‪..‬‬ ‫المواسير الجديدة مقاسها مختلف عن المواسير‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫القديمة) وهلم جرا‪ ..‬والنتيجة أن ‪ ٣‬ماليين بنى آدم‬ ‫ُ‬ ‫حرموا من االستحمام والوضوء والطبخ وعمل‬ ‫ال مؤاخذة زى الناس‪ ..‬حتى وصلنا لمرحلة‬ ‫حسد القطط والكالب على تمكنها‬ ‫من تصريف نفسها‪.‬‬

‫النداءات العاطفية‪ ،‬الخاصة بوجوبية‬

‫عودة عصام الحضرى‬

‫إلى‬

‫النادى األهلى‪ ،‬لختام حياته الكروية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بعيدة تماما عن أرض الواقع‪ ،‬ولن يستجيب‬ ‫لها مسئولو (األهلى)‪ ،‬ألنهم يعلمون‬ ‫ً‬ ‫جيدا أن انتفاضة الحضرى انتفاضة الختام‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫ولمن ال يعلم‪ ،‬لو كان الحضرى كمل فى‬

‫ُ‬ ‫وزير خارجية قطر يدافع عن تنظيم داعش‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وينفى عنه تهمة اإلرهاب‪ ،‬ويسقط عنه‬ ‫ّ‬ ‫المسئولية بالتسبب فى موجات اإلرهاب‬ ‫ٌ‬ ‫العالمية‪ ،‬رغم أن (داعش) نفسه معترف‬ ‫ّ‬ ‫بكل هذه االتهامات!!‬

‫(األهلى) كان زمانه معتزل من ‪ ١٠‬سنوات‪.‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪17‬‬


‫مارين لوبان‬

‫مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة‬ ‫َّ‬ ‫الفرنسية‪ ،‬صرحت بدعمها الكامل لقرارات‬ ‫الرئيس األمريكى ترامب‪ ،‬والخاصة بمنع‬ ‫المسلمين من دخول الواليات المتحدة‪ ،‬فى إشارة‬ ‫واضحة إلى أنها ستتبع نفس الخطوات فى حالة‬ ‫نجاحها بدخول قصر اإلليزيه‪ ..‬المشكلة فى فرنسا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ستكون أكثر تعقيدا‪ ،‬خصوصا بالنسبة للمهاجرين من‬ ‫دول شمال أفريقيا‪ ،‬ألن هجرتهم إلى فرنسا بدأت من‬ ‫خمسينات وستينات القرن الماضى‪ ،‬وبدأنا الدخول‬ ‫فى الجيل الثالث أو الرابع من المهاجرين العرب‪..‬‬ ‫ً‬ ‫وهم أجيال انقطعت صالتهم تماما ببلدانهم‬ ‫األصلية‪ ..‬ده احنا حنشوف أيام أسود من‬ ‫قرن الخروب‪.‬‬

‫منع عرض «موالنا»‬

‫ٍّ‬ ‫فى كل من‬

‫الكويت واإلمارات ولبنان‪ ،‬والسعودية مافيهاش‬ ‫ً‬ ‫سينمات أساسا‪ ،‬وموجة عربية فى مواجهة‬ ‫ً‬ ‫فكر إبراهيم عيسى‪ ،‬خوفا من أن يمتد مرض‬ ‫التفكير وكسر التابوهات إلى هذه البالد‪..‬‬ ‫أفهم ما يحدث فى دول الخليج‪ ،‬ولكن أن تنضم‬ ‫لبنان إلى هذه الموجة الظالمية‪.‬‬

‫شركات‬

‫الطيران العالمية تمنع‬ ‫ُ ّ‬ ‫المسلمين من ركوب طائراتها المتجهة‬ ‫ً‬ ‫إلى الواليات المتحدة‪ ،‬خوفا من منع‬ ‫دخولهم البالد‪ ،‬واضطرارها إلى إعادتهم‬ ‫ُ ِّ‬ ‫من حيث أتوا‪ ،‬مما يكبدها خسائر ضخمة‪..‬‬ ‫ً‬ ‫الموقف يبدو متضاربا‪ ،‬والدنيا تضرب تقلب‪،‬‬ ‫وترامب ماشى فى سكته زى القطار‪.‬‬

‫َّ‬ ‫اللى فكر فى تصوير وإذاعة مناظر القاهرة من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طائرة ليال ونهارا‪ ،‬وإذاعتها فى‬

‫قناة ‪dmc‬‬

‫فواصل‬

‫‪ ،‬فى حقيقة األمر عبقرى‪ ،‬ألنه‬

‫نجح فى تذكيرنا قد إيه بالدنا جميلة‪ ..‬المقاطع‬ ‫التى تم تصويرها وإذاعتها مبهرة‪ ،‬والبد من‬ ‫ً‬ ‫استخدامها أيضا فى حملة الترويج للسياحة‬ ‫المصرية بالخارج‪ ..‬بلدنا حلوة قوى‪ ..‬بس الظاهر‬ ‫كنا منتظرين ‪ dmc‬علشان تفكرنا‪.‬‬

‫شيكاباال‬

‫والشناوى خارج قائمة‬ ‫فريق الزمالك فى مباراة‬ ‫السوبر‪ ،‬التى ستقام فى‬

‫‪‬محاربة فكر‬ ‫إبراهيم عيسى فى‬ ‫ً‬ ‫«موالنا»‪ ..‬عربيا‬ ‫‪‬شيكاباال والشناوى‬ ‫خارج السوبر‬ ‫‪‬مارين لوبان تدعم‬ ‫ترامب‬

‫أبوظبى الجمعة المقبل؛‬ ‫الشناوى بسبب عدم‬ ‫شفائه من اإلصابة التى‬ ‫لحقت به فى الجابون‪،‬‬ ‫وشيكاباال يعانى من‬ ‫حالة سدة نفس‪ ،‬أدت إلى‬ ‫تراخيه عن حضور التدريبات‪،‬‬ ‫فقام حلمى باستبعاده‬ ‫ً‬ ‫من السفر أساسا‪ ..‬هزيمة‬ ‫الزمالك فى المباراة حتولع‬ ‫الدنيا‪ ،‬وستطيح بالجميع‪.‬‬ ‫وربنا ما يقطع لهم عادة‪..‬‬ ‫هذا هو الزمالك يا ولدى‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫رأى‬

‫د‪ .‬محمد بهاء الدين أبوشقة‬

‫تغيير الحكومة‬ ‫وأزمة اختيار المسئولين‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫ال شك أن المناصب فى مصر على جميع مستوياتها لم تعد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مغنما أو طموحا يسعى النابغون إلى بلوغه والوصول إليه‪ ،‬فقد‬ ‫طرأ على الواقع المصرى متغيرات عديدة صاحبت ثورة يناير ‪2011‬‬ ‫ً‬ ‫أثرت كثيرا بل وغيرت من نظرة المصريين إلى المناصب بل وإلى‬ ‫شاغليها من المسئولين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأصبح التساؤل الذى يتردد بين الحين واآلخر‪ ،‬خاصة مع اقتراب كل‬ ‫تعديل وزارى أو حركة للمحافظين هو من الوزير أو المحافظ الجديد‬ ‫فى وزارة أو محافظة معينة؟‬ ‫ُ‬ ‫ونطالع ونقرأ كل يوم ما يدور من أخبار‪-‬وبعضها حقيقى والبعض‬ ‫اآلخر غير ذلك‪ َّ -‬عن عدد الوزراء الذين سوف يشملهم التغيير‪ ،‬وعن‬ ‫ُ‬ ‫األسماء المرشحة للخروج من الوزارة وتلك المرشحة للدخول فيها‪،‬‬ ‫إال أن القاسم المشترك بين التعديالت الوزارية العديدة التى‬ ‫شهدتها البالد منذ يناير ‪ 2011‬وحتى اآلن على اختالف أسبابها‬ ‫ومناسباتها وظروفها هو عزوف واعتذار الكثيرين عن دخول‬ ‫معترك المسئولية الحكومية وتحمل تباعتها‪.‬‬ ‫ولعل هذا األمر قد جرى تناوله بالمناقشات على المستوى‬ ‫ً‬ ‫اإلعالمى كثيرا بل جاء ذكره ولو بشكل عابر فى بعض خطب أو‬ ‫حوارات رئيس الجمهورية ليعبر عن أزمة حقيقية أصبحت تواجه متخذ‬ ‫ُ‬ ‫القرار وهو بصدد اختيار المسئولين فى مواقع المسئولية العليا‪.‬‬ ‫وإذا أردنا اإلنصاف واألمانة فى البحث عن أسباب هذه األزمة‬ ‫لمحاولة عالجها فالبد أن نتحلى بالجرأة الرشيدة لنقول فى هدوء‬ ‫الباحثين عن الحقيقة المجردة إن تداعيات ثورة يناير مازالت وستظل‬ ‫لفترة تؤثر على المشهد المصرى فى جوانبه المختلفة‪ ،‬ومن بينها‬ ‫اختيار المسئولين فى المناصب الرفيعة‪.‬‬ ‫فما صاحب يناير ‪ 2011‬من رأى عام تشكل فى جزء منه بحق أو بغير‬ ‫ً‬ ‫حق واعتمد فى تشكيله على اعتبارات عاطفية فضال عن استغالل‬ ‫بعض ذوى المصالح السياسية فى هذا التوقيت لألحداث لتأجيج‬ ‫مشاعر الجماهير ودغدغتها‪ ،‬كل ذلك وغيره أدى إلى زحف غير‬ ‫ُ‬ ‫رشيد بل وغير منصف أو عادل فى كثير من األحيان للنيل ممن‬ ‫ُ‬ ‫كانوا فى مواقع المسئولية المختلفة فى الدولة المصرية عند‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫قيام ثورة يناير والزج بهم فى اتهامات جنائية إرضاء للرأى العام‬ ‫الثائر فى هذا التوقيت‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫فيها‬ ‫عقد‬ ‫ت‬ ‫كانت‬ ‫التى‬ ‫المتتالية‬ ‫(الجمعات)‬ ‫فمن منا ال يتذكر‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫محاكمات شعبية فى ميدان التحرير لتصدر أحكاما شعبية بإدانة‬ ‫ً‬ ‫نحو لم يعد معه الرأى العام الثائر منتظرا‬ ‫هؤالء‬ ‫المسئولين‪ ،‬على ً ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أو قابال إال أحكاما قضائية تؤيد وتتطابق مع ما سبق وأن أصدره‬ ‫من أحكام شعبية على هؤالء المسئولين‪.‬‬ ‫وفى هذا التوقيت وفى تلك األجواء المشحونة التى كان يقود‬ ‫فيها البعض ‪-‬ممن انكشف الغطاء عنهم بعد ذلك‪ -‬الرأى العام‬

‫‪20‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ويحشده لمهاجمة النيابة العامة والقضاء فى أسلوب رخيص‬ ‫ُ‬ ‫مبتذل الستغالل الحالة الشعبية والرأى العام الثائر والمشاعر‬ ‫ُ‬ ‫المستنفرة كوسيلة ضغط لتقديم هؤالء المسئولين إلى‬ ‫المحاكمات الجنائية‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فقد كان من الطبيعى وقد شاهد الجميع كيف أن أبرياء قد قدموا‬ ‫إلى محاكمات جنائية ووضعوا قيد الحبس االحتياطى ونالهم‬ ‫وأسرهم ما نالهم من تشويه للسمعة وتلويث للشرف‪ ،‬وما‬ ‫صاحب ذلك من شائعات ‪-‬ومن أسف‪ -‬تجرى فى مجتمعاتنا مجرى‬ ‫الحقائق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فقد كان من الطبيعى أن هذه الرءوس الطائرة أصبحت درسا وعبرة‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لدى جميع من كانت تشكل المناصب لهم أمال أو طموحا خاصة أن‬ ‫الجميع كان فى قرارة نفسه وفى داخل ضميره يعلم أن هؤالء لم‬ ‫ً‬ ‫ُ ً‬ ‫يرتكبوا فى الواقع جرما أو انحرافا يستأهل الزج بهم فى غيابت‬ ‫السجون وأنهم فى حقيقة األمر قدموا كضحية لمجرد أن قدرهم‬ ‫أنهم كانوا فى مواقع المسئولية عند سقوط النظام فى يناير‬ ‫‪.2011‬‬ ‫َّ‬ ‫فمنذ ذلك اليوم الفارق فى تاريخ الوطن تحول المنصب من مغنم‬ ‫إلى مغرم‪ ،‬ومن حلم تشتاق إليه النفوس إلى كابوس ��فر منه‬ ‫وتنفر‪.‬‬ ‫فمن من الشرفاء أو النابهين فى عملهم أو تخصصهم سواء من‬ ‫داخل المؤسسات أو خارجها يقبل أو يرتضى أن يلقى هذا المصير‬ ‫ً‬ ‫أو أن يجد نفسه إذا أصدر قرارا استعمل فيه سلطته التقديرية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫التى قد تختلف فيها األفهام أو تتباين‪ ،‬متهما بجناية يظل تحت‬ ‫وطأة سيف االتهام فيها هو وأسرته لشهور بل لسنوات حتى‬ ‫تثبت براءته‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من أجل ذلك لم يعد عجيبا أو غريبا أن تواجه الدولة أزمة حقيقية‬ ‫ً‬ ‫فى اختيار المسئولين‪ ،‬وهو ما يجعلها فى بعض األحيان نزوال‬ ‫على هذا الواقع المرير أن تقبل ‪-‬وهى كارهة‪ -‬أنصاف الموهوبين‬ ‫ِّ‬ ‫أو غير القادرين على اتخاذ القرارات ألن أولئك فحسب هم الذين‬ ‫وجدتهم الدولة أمامها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إال أن ذلك ال ينفى –بالطبع‪ -‬أن نمطا من المسئولين يشكل‬ ‫ً‬ ‫اسثناء من هذه القاعدة البغيضة‪ ،‬ولكنه استثناء قائم على‬ ‫سمات خاصة بهذا المسئول أو صفات شخصية لديه تجعله أشبه‬ ‫ما يكون بالفدائى الذى يتحمل وحده القيام بعملية فدائية‪.‬‬ ‫ومن اإلنصاف أن نقول إن هذه األزمة ليست وليدة النظام الحالى‬ ‫وإنما هى ميراث نتج عن يناير‪ ،2011‬وإذا كنا نستمع بين الحين‬ ‫واآلخر عن أهم العقبات التى تواجه تقدم الوطن وتنميته وهو‬ ‫ما يسمى بظاهرة األيادى المرتعشة‪ ،‬بل إن شئت قل األيادى‬ ‫المرتعدة‪ ،‬وإذا كنا فى كل مناسبة تجمع فى مشهد واحد‬


‫الرئيس والحكومة نستمع إلى همس من المواطنين ال تخطؤه‬ ‫أذن يكشف عن شعور بتفاوت فى جرأة أو سرعة األداء بين الرئيس‬ ‫ومعاونيه من داخل الحكومة‪.‬‬ ‫فإن هذا التفاوت فى الجرأة أو السرعة ال أستطيع معه أن ألقى‬ ‫ً‬ ‫بكامل اللوم أو االنتقاد على الحكومة رئيسا أو وزراء‪ ،‬الذين‬ ‫قد يرى البعض أنهم ال يجارون الرئيس فى جرأته أو سرعته‪،‬‬ ‫ألن الفارق كما قلت يرجع إلى سمات خاصة أو ًصفات شخصية‬ ‫ُ‬ ‫للرئيس وال يرجع إلى أسلوب عمل يشكل قاعدة فى المنظومة‬ ‫ككل‪.‬‬ ‫وبعبارة أخرى ال يمكن فى ظل منظومة ال توفر مظلة من‬ ‫الحماية المشروعة للشرفاء من المسئولين وتجعلهم عرضة‬ ‫لالتهام الجنائى فى أى لحظة عن قرارات وأعمال باشروها‬ ‫ً‬ ‫بحكم وظائفهم واستعماال لسلطة تقديرية منحها لهم‬ ‫القانون دون أن يحققوا من ورائها فائدة أو مصلحة خاصة‪ ،‬فال‬ ‫يمكن فى ظل هذه الظروف أن نطلب من المسئول أكثر مما‬ ‫يمكن أن يتحمل‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وال يمكن فى ظل نصوص قانونية عقابية بالية‪ ،‬صدرت فى ظروف‬ ‫تاريخية عفا عليها الزمن‪ ،‬أن نطالب المسئولين بأن تكون لديهم‬ ‫جرأة فى إصدار قرارات غير نمطية‪ ،‬ليجدوا بعد ذلك أنفسهم تحت‬ ‫سيف االتهام أو وطأة المسئولية‪.‬‬ ‫وإذا كان السيد الرئيس لديه من السمات الشخصية والصفات‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الخاصة ما يجعله يصدر القرارات أو يتحرك صوب ما يراه محققا‬ ‫مصلحة الوطن‪ ،‬غير عابئ بأية اعتبارات سوى تحقيق هذه‬ ‫المصلحة‪ ،‬فإن اإلنصاف يقتضى أال نطالب سائر المسئولين بأداء‬ ‫فيه من الجرأة أو الشجاعة أو السرعة ما ال تتوافر مقوماته فى‬ ‫أشخاصهم‪.‬‬ ‫إن مواجهة أزمة اختيار المسئولين التى تصطدم بها الدولة بين‬ ‫الحين واآلخر بل ومواجهة أزمة تخوف المسئولين من المالحقة‬ ‫الجنائية عما يتخذونه من قرارات أو ما ينتهجونه من سياسات‪،‬‬ ‫والتى تدفعهم إلى األداء الروتينى الذى ال ينطوى على أى‬ ‫قدر من الجرأة الرشيدة أو اإلبداع المحسوب لن تكون إال بتوفير‬ ‫حماية تشريعية حقيقية للمسئولين‪ ،‬تضمن لهم عدم امتداد‬ ‫المسئولية الجنائية إليهم عن أفعال مارسوها أو قرارات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أصدروها استعماال لسلطتهم التقديرية أو تنفيذا لسياسة‬ ‫ً‬ ‫عامة للدولة‪ ،‬وهو ما يستوجب حتما تنقية حقيقية لنصوص‬ ‫ً‬ ‫قانون العقوبات الذى صدر فى عام ‪ 1937‬ويتضمن نصوصا‬ ‫عقابية ال مثيل لها فى العالم‪ ،‬أصبحت وكما عبرت المحكمة‬ ‫الدستورية العليا بمثابة شباك توقع باألبرياء فيها‪ ،‬ألنها فى‬ ‫حقيقة األمر جرائم فضفاضة‪ ،‬غير منضبطة‪ ،‬صدر بعضها فى فترة‬

‫ّ‬ ‫التوجه االشتراكى للدولة‪ ،‬والعتبارات كانت تبررها فى هذه‬ ‫الحقبة الماضية‪ ،‬ولم يعد لها وجود فى هذا العصر‪.‬‬ ‫التى يمكن اصطياد المسئول بها فى أى وقت‬ ‫فمثل هذه الجرائم‬ ‫ً‬ ‫تشكل بالنسبة له عقبة قد تحول بينه وبين اتخاذ القرار الصائب‬ ‫ُ‬ ‫الجرىء‪ ،‬الذى يحقق مصلحة الوطن‪ ،‬خاصة وهو يستحضر مشاهد‬ ‫من سبقوه فى نفس المنصب الذى يشغله وتم اصطيادهم بتلك‬ ‫الجرائم‪.‬‬ ‫فال ريب أن أولى خطوات اإلصالح المنشود تكون من خالل طمأنة‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫المسئولين‪ ،‬حتى تتوافر لديهم الجرأة المناسبة والقدرة المطلوبة‬ ‫ِّ‬ ‫التخاذ القرارات ورسم السياسات التى ينتظرها الوطن فى هذه‬ ‫المرحلة الخطيرة من تاريخه‪.‬‬ ‫ولعل من المزايدين أو المتفلسفين فى كل زمان من يردد أن‬ ‫الدعوة إلى حماية المسئول هى دعوة للفساد‪ ،‬ولهؤالء أقول‬ ‫إن الفساد الحقيقى هو أن يجلس المسئول فى منصبه‪ ،‬وأن يرى‬ ‫القرار الصائب دون أن يتخذه خشية المالحقة أو المساءلة‪.‬‬ ‫إن الفساد الحقيقى هو اإلبقاء على منظومة تشريعية جنائية‬ ‫ليس لها مثيل فى العالم تفتح الباب أمام المرتزقة والمبتزين‬ ‫فى كل زمان من محترفى تقديم البالغات‪ ،‬الذين يحملون شعار‬ ‫(مواطن غيور)‪ ،‬والذين يبادرون إلى مالحقة المسئولين ببالغات‬ ‫تؤازرها ‪-‬ومن أسف‪ -‬نصوص لجرائم تسمح باإليقاع بالشرفاء من‬ ‫الموظفين أو المسئولين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إن الفساد الحقيقى هو أن نعلم جميعا فى ضمائرنا أن أبرياء قد‬ ‫ُ‬ ‫راحوا ضحية هذه النصوص‪ ،‬ومع ذلك نبقى عليها أو ال نصدع بكلمة‬ ‫الحق بشأن وجوب إلغائها‪.‬‬ ‫إن الفساد الحقيقى هو أن تختلط المسئولية الجنائية التى ال‬ ‫تفترض وال تقوم إال بدليل يقينى ال يتطرق إليه الشك‪ ،‬وعن جرائم‬ ‫منضبطة األفعال ال فضفاضة أو واسعة بالمسئولية اإلدارية أو‬ ‫السياسية‪.‬‬ ‫فليس كل قرار إدارى خاطئ أو منحرف عن الصواب يشكل جريمة‬ ‫جنائية‪ ،‬وليست كل سياسة عامة انتهجتها الدولة ونفذها‬ ‫المسئولون فى فترة معينة تشكل جريمة جنائية‪ ،‬وإال فإن ذلك‬ ‫سوف يعنى أنه كلما تغير المسئول أو تغيرت السياسة العامة‬ ‫أو جرى االختالف حول صواب أو عدم صواب قرار معين أن يكون من‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫وضع هذه السياسة أو اتخذ القرار محل االختالف محال للمساءلة‬ ‫الجنائية‪.‬‬ ‫إن الواقع المصرى فى هذا الشأن يحتاج إلى تغيير وتعديل‬ ‫ال يستهدف حماية المنحرفين من المسئولين أو غير الشرفاء‬ ‫منهم‪ ،‬وإنما يستهدف حماية الشرفاء سواء الذين فى مواقع‬ ‫المسئولية أو أولئك الذين قد يتحملونها فى المستقبل‪.‬‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪21‬‬


‫سياسة‬

‫الجنس‬ ‫المال‬ ‫السلطة‬ ‫الثالوث‬ ‫ُ َّ‬ ‫المحرم الذى‬

‫جعل من اإلرهاب‬ ‫شهوة العصر‬

‫‪22‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫مشهد افتتاحى‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ َّ ً‬ ‫ُ‬ ‫يستيقظ كعادته محمال بالهموم واألفكار السلبية‪ ،‬ينظر حوله فال‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫َّ‬ ‫يجد أى بارقة أمل فى الحياة التى يعيشها‪ ،‬فقر‪ ،‬وإحباط‪ ،‬وأزمات مالية‬ ‫ُ َّ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ونفسية‪ ..‬ينظر فى الساعة المعلقة أمامه على الحائط الذى ب ِلى طالؤه‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫من عوامل الرطوبة والفقر‪ ،‬يكتشف أنها قاربت الثالثة عصرا‪ ..‬يرتدى‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫مالبسه فى عجالة حتى يدرك صالة العصر فى الزاوية القريبة من منزله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سمع من أحد أصدقائه أن هناك شيخا كبيرا سيعطى درسا دينيا عقب‬ ‫الصالة‪ ،‬لم يسبق له من قبل حضور أى درس دينى أو عظة‪ ،‬باستثناء خطبة‬ ‫ً‬ ‫الجمعة‪ ،‬التى غالبا ما يتحدث فيها الشيخ عن أمور بعيدة كل البعد عن‬ ‫حياته اليومية ومشاكله وهمومه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بعد الصالة مباشرة‪ ،‬يصعد الشيخ‬ ‫الكبير بلحيته الكثيفة‪ ،‬ومالبسه‬ ‫التى جعلته أشبه بمشايخ الخليج‪،‬‬ ‫حيث الجلباب األبيض القصير‪ ،‬والعباءة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وغترة الرأس البيضاء‪ ،‬ويبدأ فى‬ ‫حديثه عن الحياة الدنيا واآلخرة‪ ،‬وما‬ ‫ُ‬ ‫ينتظر المجاهدين فى سبيل الله من‬

‫“‬

‫وحور عين‪ ،‬وأنهار الخمر فى‬ ‫خير كثير‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ ِّ‬ ‫الجنة‪ ..‬يفكر الشاب وهو يستمع‬

‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫شرعية‪ ،‬ويضمن –أيضا‪ -‬الجنة‬ ‫وبصورة‬ ‫أمامه ومتاحة‪ ،‬ليس هذا فقط؛ بل‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫بكل ما فيها من متاع النهائى ‪-‬وفقا لما يقال لهم‪ -‬ليتحول اإلرهاب‬ ‫َّ‬ ‫ٌ‬ ‫فى حد ذاته‪ -‬إلى شهوة العصر الحديث‪ ..‬إنها شهوة يجد فيها الشاب –‬‫َّ‬ ‫الضحية‪ -‬كل ما يبحث عنه‪.‬‬

‫الجنس أقوى من المال‪:‬‬ ‫بات من الواضح أن معظم مسئولى الجماعات اإلرهابية ‪-‬وعلى رأسها‬ ‫تنظيم داعش‪ ،‬وجماعة اإلخوان المسلمين‪ -‬يلعبون بشكل كبير على وتر‬ ‫َّ‬ ‫الرغبة الجنسية‪ ،‬ويستغلون رغبات الشباب المكبوتة‪ ،‬حيث نجحت الجماعات‬ ‫اإلرهابية فى تحويل (شهوة الجنس) إلى سالح قوى الستقطاب الشباب‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫َّ‬ ‫وهو األمر الذى تحدثت عنه كثير من‬ ‫ُ َّ‬ ‫ٌ‬ ‫الصحف األجنبية‪ ،‬وكثير من الكتاب‬ ‫ُ‬ ‫والباحثين المتخصصين فى شأن‬ ‫الجماعات اإلرهابية‪.‬‬

‫ٌ‬ ‫ًّ‬ ‫ٌ‬ ‫شاب مكبوت جنسيا يبحث عن أى وسيلة‬ ‫لتفريغ رغباته والتعامل معها‪ ،‬يجد أمامه‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫فتاة‪ ،‬تتحدث معه‪ ،‬تحرك رغباته الجنسية‬ ‫ُ‬ ‫وتشعلها‪ ،‬ثم تبدأ بتجنيده‬

‫إلى الشيخ فى حياته‪ ،‬وعمره الذى‬ ‫تجاوز الخامسة والعشرين‪ ،‬واليزال‬ ‫يبحث عن عمل‪ ،‬وأصبح الزواج بالنسبة‬ ‫ً‬ ‫له حلما بعيد المنال‪ ..‬يشرد‬ ‫للحظات ‪-‬وهو يستمع إلى الشيخ‪ -‬فى شكل حياته بالجنة‬ ‫بخياله‬ ‫ٍ‬ ‫ومتعة ممارسة الجنس مع الحور العين‪ ،‬بعد أن بات على وشك‬ ‫فقدان األمل فى ممارسته فى حياته الدنيا‪ ،‬يعود إلى الواقع‬ ‫ً‬ ‫مرة أخرى على صوت الشيخ‪ ،‬وهو يصرخ فى الحضور بصوته‬ ‫ٌ ُ‬ ‫الجهورى‪ ،‬دون أن يكون هناك سبب لصراخه‪ ،‬يستغفر‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫الشاب ويكثر من استغفاره على تلك األفكار‪ ،‬التى‬ ‫راودته وهو بالمسجد‪ ،‬يستمع إلى درس دينى‪.‬‬ ‫بعد انتهاء الدرس وانصراف الشيخ‪ ،‬يتحدث الشاب‬ ‫إلى صديقه الذى دعاه إلى حضور تلك العظة‬ ‫ُ‬ ‫الدينية‪ ،‬ويخبره بكل ما بداخله من هموم‪ ،‬وعن‬ ‫فقدانه األمل فى أن يحصل على عمل يجعله‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫فى مركز مرموق‪ ،‬يوفر له حياة كريمة وأمواال‬ ‫ً‬ ‫تجعله يعيش فى رغد من العيش‪ ،‬وزوجة‬ ‫ً ُ‬ ‫جميلة يشاركها حياته ورغباته المكبوتة‪..‬‬ ‫ينظر له صديقه‪ ،‬ثم يصمت للحظات‪ ،‬ويقول‬ ‫َّ‬ ‫له‪( :‬وماذا لو وجدت كل هذا فى الدنيا‬ ‫وضمنت الجنة بكل ما فيها من خير ومتاع‬ ‫النهائى؟!)‪.‬‬

‫ثالوث غسل العقول‪:‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫كان البد من ذلك المشهد‬ ‫االفتتاحى؛ لتبسيط الصورة‪ ،‬فتجنيد‬ ‫الشباب وغسل عقولهم وضمهم إلى‬ ‫ُ‬ ‫جماعات إرهابية متطرفة ليس باألمر‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫الصعب‪ ،‬على العكس تماما‪ ،‬هم‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫صيد شديد السهولة‪ ،‬خصوصا حينما‬ ‫ُ‬ ‫توضع لهم تلك الكلمات (السلطة‪/‬‬ ‫ُ‬ ‫المال‪/‬الجنس) فى قالب (بما ال يخالف‬ ‫ُ َّ‬ ‫شرع الله)‪ ،‬فماذا يريد الشاب المدمر‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫المحطم أكثر من ذلك؟ ليجد فجأة‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫وبسهولة كل شهواته ورغباته محققة‬ ‫ٍ‬

‫كانت صحيفة الجارديان البريطانية‬ ‫قد نشرت العديد من قصص الفتيات‬ ‫الالتى نجحن فى الهروب من‬

‫“‬

‫معسكرات داعش بعد االنضمام‬ ‫إلى التنظيم اإلرهابى‪ ،‬وكانت من‬ ‫أشهر تلك القصص‪ ،‬قصة (أم أسماء‬ ‫التونسية)‪ ،‬تلك الفتاة التى وقعت‬ ‫فى أسر التنظيم اإلرهابى بسوريا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وتم تزويجها ‪-‬غصبا‪ -‬من أحد أعضاء‬

‫التنظيم‪ ،‬والذى وافق بدوره على مشاركتها فى (جهاد النكاح)‪ ،‬وروت‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫(أم أسماء) كيف أجبرت على ممارسة الجنس مع ‪ 100‬من مقاتلى داعش‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫وفى أقل من شهر‪ ،‬وكيف كان زوجها ال يرى فى ذلك شيئا مخالفا للدين‬ ‫ٌ‬ ‫أو العقيدة‪ ،‬وكيف كانت القيادات ترى أن ما تفعله ‪-‬أم أسماء‪( -‬جهاد)!‬ ‫َّ‬ ‫قصة (أم أسماء) ليست البطل فى حكايتنا هنا‪ ،‬ولكن البطل الكثير‬ ‫من الوقائع األخرى‪ ،‬والتى تأتى فى مقدمتها حكايات الشباب الذين‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫انضموا إلى تنظيم داعش قبل أن يهربوا منه مرة أخرى‪ ،‬ونشرتها كثير‬ ‫من المطبوعات األجنبية‪ ،‬فى مقدمتها (الجارديان) البريطانية‪ ،‬و(الليموند)‬ ‫ً‬ ‫الفرنسية‪ ،‬و(التايم) األمريكية‪ ،‬وعدد من الصحف العربية أيضا‪ ،‬ومنها صحف‬ ‫َّ‬ ‫تونسية وجزائرية‪ ،‬والذين أكدوا أن استقطابهم وتجنيدهم تما عن طريق‬ ‫النساء‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫الكثير من الحكايات هنا تبدأ عبر مواقع التواصل االجتماعى المختلفة‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ًّ‬ ‫ٌ‬ ‫وجميعها تدور فى نفس السياق؛ شاب مكبوت جنسيا يبحث عن أى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وسيلة لتفريغ رغباته والتعامل معها‪ ،‬يجد أمامه فتاة عربية أو أجنبية‬ ‫ُ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫تتحدث العربية‪ ،‬تتقرب منه‪ ،‬تتحدث معه‪ ،‬تحرك رغباته الجنسية وتشعلها‬ ‫أكثر‪ ،‬ثم تبدأ فى النهاية بتجنيده وإقناعه باالنضمام إلى التنظيم ليظفر‬ ‫َّ‬ ‫بالحور العين فى الدنيا واآلخرة‪ .‬وبالطبع‪ ،‬ال يتوقف األمر عند التجنيد‬ ‫ٌ‬ ‫اإللكترونى فقط‪ ،‬بل حينما يقتنع واحد من هؤالء الشباب باالنضمام إلى‬ ‫ُ‬ ‫التنظيم يقوم أحد أفراد التنظيم بعرض صور الفتيات الجميالت المغريات‬ ‫ً‬ ‫من مختلف الجنسيات واألشكال عليه‪ ،‬ويؤكد له أنهن جميعا فى انتظاره‬ ‫ليظفر بهن‪ ،‬وهى الواقعة التى حكاها (أبوإسالم)‪ ،‬ذلك الشاب السورى‪،‬‬ ‫ُ ُّ‬ ‫لموقع (بى بى سى)‪ ،‬حينما أكد أنه فى الوقت الذى بدأ فيه الدمار يعم‬ ‫ً‬ ‫بالده‪ ،‬واألحوال المالية تزداد سوءا‪ ،‬وجد من يفتح له أبواب الحياة‪ ،‬ويلعب‬ ‫ُ‬ ‫على وتر رغباته ويقوم بإغرائه بالمال والنساء‪( .‬أبوإسالم) أكد أنه يجامع‬ ‫ُ‬ ‫جنسيات مختلفة‬ ‫فتيات من‬ ‫من يشاء من النساء‪ ،‬فالتنظيم يضم داخله‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫ترضى جميع األذواق‪ .‬ليس هذا فقط‪ ،‬بل كانت القيادات تحس المقاتلين‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫على ضرورة ممارسة الجنس حتى تصبح عقولهم صافية للجهاد والقتال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واضح تماما‪ ،‬وهو أن (الفكر اإلرهابى) فى أغلبه‬ ‫إذن‪ ،‬نحن هنا أمام‬ ‫أمر ِّ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌّ‬ ‫فكر جنسى باألساس‪ ،‬يوفره بالمجان فى الدنيا‪ ،‬ويعد بأضعافه فى اآلخرة‪،‬‬ ‫وهو األمر الذى يمكنك أن تالحظه بسهولة فى أى فيديو ألحد اإلرهابيين‬ ‫الذين يقومون بعمليات انتحارية‪ ،‬وتسمع إلى جواره أصوات زمالئه يهنئونه‬ ‫ًّ‬ ‫بالحور العين الالتى فى انتظاره‪ ،‬أو تسمعه هو شخصيا يتحدث عن ذلك‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪23‬‬


‫سياسة‬

‫قبل القيام بعمليته اإلرهابية‪ ،‬فالجنس هنا هو سالح استقطاب وترويج‬ ‫لكل تلك الجماعات‪ ،‬يتم تغليفه بغالف دينى‪ ،‬بل ويمكننا القول هنا إن‬ ‫ً‬ ‫الجنس لدى تلك الجماعات يمثل (الجائزة)‪ ،‬سواء كانت دنيوية تتمثل فى‬ ‫ملك اليمين والجوارى‪ ،‬أو فى اآلخرة بالحور العين‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫وهنا يجب أن نوضح أن الجنس ال يستهدف استقطاب الرجال فقط‪ ،‬ولكنه‬ ‫ُ َّ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫حالم‬ ‫بغالف‬ ‫يستدعى النساء والمراهقات أيضا‪ ،‬حيث تغلف لهن الفكرة‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫يتمثل فى كون تلك الفتاة خليلة المجاهد‪ ،‬والتى تساعده على أداء‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫هدفه النبيل والحرب ضد الكفار وأعداء الدين‪ .‬ليس هذا فقط‪ ،‬بل ربما تمنح‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تلك الفتاة سلطة كبيرة‪ ،‬بحسب مكانة زوجها وخليلها فى التنظيم‪ ،‬أى‬ ‫إنها تفعل ذلك وتمارس الجنس وجهاد النكاح مقابل ما يمكننا تسميته‬ ‫بـ(صكوك الغفران)‪ ،‬تلك الصكوك التى كانت تمنحها الكنسية فى العصور‬ ‫ً‬ ‫الوسطى لمن ترضى عنهم‪ ،‬وكانت تستخدمها أيضا كسالح للسيطرة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫وشرعى‪ ،‬وهنا يصبح استقطابها أمرا يسيرا‪ .‬بالطبع‪ ،‬ليست تلك الفئة فقط‬ ‫ً‬ ‫التى تستقطبها الجماعة؛ بل هناك أيضا الباحثات عن الزواج‪ ،‬أو الجنس‬ ‫ً‬ ‫نطاق شرعى‪ ،‬أو حتى من تظن نفسها (عانسا)‪ ،‬وليس لها أى أمل‬ ‫فى‬ ‫ٍ‬ ‫فى الزواج‪ ،‬كل هؤالء هدف الجماعات اإلرهابية‪ ،‬وكلهن يمثلن ما يشبه‬

‫(السلع االستراتيجية) التى تستخدمها تلك التيارات لسد حاجات المقاتلين‬ ‫والتغرير بهم‪.‬‬ ‫‪ ‬‬

‫حينما يلتقى الجنس والمال‪:‬‬

‫ِّ‬ ‫يجب أن نوضح أن استخدام الجماعات اإلرهابية للجنس لم يقتصر على‬ ‫ُ‬ ‫تجنيد الشباب والفتيات فقط‪ ،‬ولكنه يعتبر أحد مصادر تمويل تلك الجماعات‪،‬‬ ‫عدد من التقارير الصادرة عن األمم المتحدة‪،‬‬ ‫وهو األمر الذى يتضح من خالل‬ ‫ٍ‬ ‫ًّ‬ ‫وكان آخرها فى شهر أغسطس الماضى‪ ،‬والتى أشارت إلى التأكد رسميا‬

‫على الناس وفرض وصايتها عليهم‪ ،‬نفس الفكرة تستخدمها الجماعات‬ ‫ُ‬ ‫اإلرهابية مع النساء‪( ..‬كونى خليلة المجاهد‪ ..‬مارسى جهاد النكاح‪ ،‬تغفر‬

‫من قيام تنظيم داعش بتجارة الرقيق والنساء‪ ،‬حيث يعرض التنظيم على‬

‫لك ذنوبك وتدخلى الجنة)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫نكتشف من كل ذلك أن للنساء دورا مهما فى تلك التنظيمات اإلرهابية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫دورا يمكن أن نسميه بـ(الوظيفة الجنسية والبيولوجية)‪ ،‬فالتنظيمات‬

‫المقاتلين وغيرهم شراء الفتيات بأسعار متفاوتة‪ ،‬حيث يكون سعر الطفلة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دون الـ‪ 12‬عاما ‪ 200‬دوالر‪ ،‬ومن ‪ 12‬إلى ‪ 20‬عاما بمبلغ يصل إلى ‪ 300‬دوالر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فيما يقوم التنظيم أيضا بمبادلة الفتيات الالتى وقعن فى األسر ‪-‬خصوصا‬

‫بخالف النساء الالتى يقمن بأسرهن‪ -‬تقوم باستقطاب الكثير من النساء‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫األخريات بهدف تأمين الحاجة الجنسية –مجانا‪ -‬للرجال المقاتلين‪ .‬ووفقا لما‬

‫من اإليزيديات‪ -‬ببراميل البترول‪ ،‬أو الحصول على فدية بآالف الدوالرات من‬

‫تم نشره من تقارير‪ ،‬فإن النوعيات‬ ‫التى تستقطبها تلك الجماعات‬ ‫معظمهن من الساقطات الالتى‬ ‫يبحثن عن الـ(توبة)‪ ،‬ويحتجن إلى‬ ‫(المال والحماية)‪ .‬ليس هذا فقط‪،‬‬ ‫بل ويبحثن عن وسيلة تساعدهن‬ ‫على استرجاع (الكرامة االجتماعية‬ ‫والشرف المفقود)‪ ،‬فتلك الفتاة‬

‫“‬

‫التى كان المجتمع ينظر إليها‬ ‫ً‬ ‫على أنها ساقطة‪ ،‬تكتشف فجأة‬ ‫أنها فى مكانة مهمة‪ ،‬ولها دور‬ ‫ُ َّ ٌ‬ ‫تقوم به‪ ،‬دور مغلف بغالف دينى‬

‫‪24‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ذويهن فى سبيل اإلفراج عنهن‪ .‬وكشف التقرير الصادر عن األمم المتحدة‬ ‫عن أن سعر النساء الالتى تتجاوز‬ ‫ً‬ ‫أعمارهن ‪ 35‬عاما هو األرخص‪ ،‬حيث‬ ‫ال يزيد سعر الواحدة منهن على ‪100‬‬ ‫دوالر‪.‬‬

‫يتم توظيف الشاب براتب مناسب فى‬

‫إحدى الشركات اإلخوانية‪ ،‬وتزويجه من داخل‬ ‫الجماعة‪ ،‬وتوفير كل نفقات الزواج؛ وبهذا‬

‫تكون الجماعة قد نجحت فى إشباع شهوتى‬ ‫المال والجنس لديه‬

‫“‬

‫وأشارت التقارير إلى أن عملية‬ ‫ً‬ ‫التجارة فى الرقيق تتم وفقا لمنهج‪،‬‬ ‫وليس بشكل عشوائى‪ ،‬حيث يمنح‬ ‫ٌ‬ ‫جزء من النساء كهدايا وملك يمين‬ ‫جزء للمشاركة‬ ‫للمقاتلين‪ ،‬ويتم تجنيد‬ ‫ٍ‬ ‫فى عمليات جهاد النكاح‪ ،‬فيما يتم‬ ‫بيع الجزء المتبقى‪ ،‬على أن تكون‬ ‫المعروضات للبيع من النساء والفتيات‬


‫“‬

‫الشاب المنتمى لتلك التنظيمات يظن أنه‬

‫يحكم العالم تحت راية التنظيم الذى ينتمى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫إليه بعد أن كان شخصا مهمشا يشعر بدونيته‬

‫َّ‬ ‫يتميزن بالجمال واإلثارة الجسدية‪ .‬وأوضحت التقارير أن متوسط أعمار‬ ‫ً‬ ‫النساء والفتيات األكثر عرضا للبيع من قبل التنظيم هن الالتى تتراوح‬ ‫ً‬ ‫أعمارهن بين ‪ 10‬و‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫األمر لم يتوقف عند هذا الحد؛ بل ذهب العديد من الباحثين الدوليين فى‬ ‫شأن الجماعات اإلرهابية ‪-‬وعلى رأسهم الفرنسى رافييل ليوجى‪ -‬إلى‬

‫وسط المجتمع‬

‫“‬

‫ُ‬ ‫كوسيلة‬ ‫األمر الذى يعيدنا إلى النقطة السابقة‪ ،‬وهى استخدام الجنس‬ ‫ٍ‬ ‫لجذب الشباب‪ ،‬ولكنه هنا يتم بطريقة مختلفة‪ ،‬حيث يتم توظيف الشاب‬ ‫براتب مناسب فى إحدى الشركات اإلخوانية‪ .‬ليس هذا فقط؛ بل وتزويجه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من داخل الجماعة أيضا‪ ،‬وتوفير كل نفقات الزواج؛ بداية من المسكن‬ ‫ومساعدته فيه‪ ،‬وبهذا تكون الجماعة قد نجحت فى إشباع شهوتين‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫لدى الشاب؛ شهوة المال‪ ،‬وشهوة الجنس‪ ،‬ولو كان شخصا مطيعا‬

‫أن بعض التنظيمات اإلرهابية ‪-‬ومن بينها تنظيم داعش‪ ،‬وجماعة اإلخوان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المسلمين‪ -‬تمتلك عددا كبيرا من مواقع األفالم اإلباحية‪ ،‬مؤكدا أن‬

‫وتجتمع فيه الصفات التى تحرص الجماعة على توافرها فى الشباب الذين‬

‫التنظيمات اإلرهابية تعتمد على تلك المواقع كمصدر رئيسى لدخلها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وذلك وفقا لما نشر على لسانه فى موقع (فرانس ‪ ،)24‬ونقلته عنه صحيفة‬

‫يتم تجنيدهم تحقق له إشباع الشهوة الثالثة والكبرى‪ ،‬وهى شهوة‬ ‫ًّ‬ ‫(السلطة)‪ ،‬حيث تجعل منه قياديا بها‪.‬‬

‫الجارديان البريطانية‪.‬‬ ‫‪ ‬‬

‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫المال لم يعد مهما‪:‬‬

‫‪ ‬‬

‫‪( ‬السلطة)‪ ..‬نحن نملك العالم‪:‬‬

‫بكل بساطة‪ ،‬يمكن لتلك الجماعات إشباع هذه الشهوة لدى الشباب‪،‬‬ ‫فبعد تجنيد الشاب وانخراطه فى صفوف التنظيم أو الجماعة اإلرهابية‪،‬‬

‫على عكس المتوقع‪ ،‬وعلى عكس تفكير الشباب قبل انضمامهم لتلك‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫التيارات والجماعات اإلرهابية‪ ،‬فالمال لم يعد شيئا مهما لهم‪ ،‬ألنهم‬

‫وإشباع مختلف رغباته‪ ،‬وجعله فى الصفوف األولى للقتال‪ ،‬يتم رفع درجاته‬

‫شىء متوافر؛ المسكن‪ ،‬والطعام‪،‬‬ ‫شىء‪ ،‬فكل‬ ‫أصبحوا ال يحتاجون إلى‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫والنساء‪ ،‬حتى المخدرات متوافرة لهم‪ ،‬وهنا يجب أن نتوقف قليال لنكتشف‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬ ‫معا مدى الدونية التى وصلت لها تلك الجماعات‪ ،‬والتى كشفت الكثير‬ ‫ُ ِّ‬ ‫من التقارير الدولية عن أنهم يوفرون مختلف أنواع المخدرات للمقاتلين‪،‬‬

‫بالتنظيم‪ ،‬وهنا يبدأ الشاب فى االرتباط أكثر بالتنظيم‪ ،‬الذى بات يمثل له‬ ‫ً‬ ‫مجتمعه الجديد‪ ،‬والذى وجد نفسه وحقق ذاته فيه‪ ،‬فبعد أن كان شخصا‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫مهمشا يشعر بدونيته وسط المجتمع‪ ،‬بات يشعر بقيمته‪ ،‬وبعد مرحلة‬ ‫ً‬ ‫ليست بالكبيرة يتم منحه سلطة‪ ،‬بداية من قيادة مجموعة‪ ،‬وحتى تكليفه‬

‫وعلى رأس تلك القائمة (الكبتاجون)‪ ،‬و(الترامادول)‪ ،‬وذلك حتى يستطيع‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫المقاتلون االستيقاظ ألطول فترة ممكنة‪ ،‬بل ويتم توفير الحشيش أيضا‬

‫ببعض المهمات‪ ،‬والتى تجعله يشعر بمعنى حياته فى الدنيا‪ .‬وبالطبع‪ ،‬كان‬ ‫ً‬ ‫األمر أكثر سهولة فى الفترة التى نجح خاللها تنظيم داعش فى فرض‬

‫لهم‪ ،‬والتجارة فيه بهدف تحقيق المزيد من األموال ومصادر التمويل‪.‬‬ ‫ًّ‬ ‫عنصر المال يظل مهما فقط ألولئك الشباب الذين ينضمون لتنظيمات‬

‫نفوذه وسيطرته على العديد من المناطق‪ ،‬سواء فى سوريا‪ ،‬أو العراق‪،‬‬

‫إرهابية ليست بحجم داعش‪ ،‬مثل جماعة اإلخوان المسلمين فى مصر‪،‬‬

‫أو ليبيا‪ ،‬أو حتى خالل الفترة التى وصلت فيها جماعة اإلخوان المسلمين‬ ‫ُ‬ ‫للحكم فى مصر‪ .‬فالشاب المنتمى لتلك التنظيمات بات يشعر بأنه يحكم‬

‫حيث تحرص الجماعة على توفير مصادر مال وفير ألعضائها‪ ،‬سواء كان عن‬

‫العالم تحت راية التنظيم الذى ينتمى إليه‪.‬‬

‫طريق العمل‪ ،‬أو حتى عن طريق اإلعانات الشهرية التى يتم صرفها لهم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقد أثبتت التقارير والوثائق ‪-‬التى تم الكشف عنها مؤخرا‪ -‬أن أكثر من‬

‫وهنا نكتشف أننا أمام تنظيمات ليست عشوائية‪ ،‬بل هى تنظيمات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫وضعت خططا استخباراتية محكمة‪ ،‬وتعرف جيدا ماذا تريد‪ ،‬وما أهدافها‪،‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫ً‬ ‫وقد بات ذلك واضحا فى استخدامها للثالوث المحرم (الجنس‪/‬المال‪/‬‬

‫لعدد من األهداف يأتى‬ ‫من أفراد التنظيم‪ ،‬حيث تحرص الجماعة على ذلك‬ ‫ٍ‬ ‫فى مقدمتها دمج الشباب الذين يتم تجنيدهم فى المجتمع اإلخوانى‪،‬‬

‫نطاق‬ ‫السلطة) فى استقطاب الشباب‪ ،‬وتقديم ذلك الثالوث لهم فى‬ ‫ٍ‬ ‫شرعى فى الحياة‪ ،‬مع وعدهم بالجنة فى اآلخرة‪.‬‬

‫‪ %95‬من العاملين بالشركات والمؤسسات المملوكة للجماعة جميعها‬

‫فاروق الجمل‬

‫سواء بالعمل وسطه‪ ،‬أو حتى بالزواج من داخل نفس المجتمع‪ ،‬وهو‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪25‬‬


‫رأى‬

‫فريدة دياب‬

‫أنا وهو وزوجى‬ ‫أتذكر‬

‫أول يوم رأيت فيه (ياسر)‪،‬‬ ‫كنت فى شرفة منزل بيتنا‪،‬‬ ‫وكنت الأزال فى المرحلة الثانوية‪ ،‬ووجدته‬ ‫ينظر نحوى‪ ،‬فارتبكت‪ ،‬لكن بعد ذلك أصبحت‬ ‫أنظر من شرفتنا كى أراه‪..‬‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫لم يكن وسيما لكن عيناه كانتا‬ ‫ُ‬ ‫مفعمتين بالحياة‪ ،‬ونظراته بها حب‪ ،‬وإن‬ ‫ً‬ ‫كان فيها حياء أيضا‪ ،‬وتقاطيع وجهه تدل‬ ‫على نبل أصله‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ظل ما بيننا نظرات ومواعيد ثابتة‪ ،‬نلتقى‬ ‫فيها من خالل نظراتنا من شرفات منازلنا‪،‬‬ ‫لمدة عام كامل‪ ،‬وعرفت بحكم الجيرة أنه‬ ‫َّ‬ ‫التحق بكلية عسكرية‪ ،‬فتغيب فترة‪ ،‬وعند‬ ‫عودته كنت أنظر من الشرفة وقلبى ينبض‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫عندما رأيته ُقادما مرتديا ثيابه العسكرية‬ ‫ً‬ ‫وينظر إلى شرفتى مبتسما‪ ،‬ويومها بدأت‬ ‫قصتنا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫قصة حبنا كانت رقيقة‪ ،‬نلتمس وقتا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قصيرا لنتكلم معا‪ ،‬وأنتظر أن نعبر الطريق‬ ‫ليمسك بيدى‪ ،‬وأتلهف على مواعيد‬ ‫إجازته حتى أراه‪ ،‬كان يأتى لى فى‬ ‫ً‬ ‫جامعتى‪ ،‬وأصدقائى جميعا يعرفون قصتنا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫رجال بمعنى الكلمة‪ ،‬لم‬ ‫ياسر كان ً‬ ‫أطلب منه شيئا‪ ،‬لكنه قالها دون طلب‬ ‫ّ‬ ‫أنه بمجرد تخرجه سيأتى لخطبتى‪ ،‬وكانت‬ ‫ِّ‬ ‫أمى وأمه على دراية كاملة بقصة حبنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ورحبتا بها‪ .‬كان باقيا على تخرجه أيام‬ ‫قليلة‪ ،‬ثم جاءت الكارثة؛ صدمته سيارة‬ ‫ودخل المستشفى لمدة شهرين‪ ،‬وكلى‬ ‫أمل أن ينجو‪ ،‬فياسر هو أول من نبض له‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قلبى‪ ،‬وحلمنا كثيرا بحياتنا معا وبأوالدنا‬ ‫وأسمائهم‪ .‬كان كل هذا يدور فى عقلى‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫وأنا أتأمله مسجى أمامى‪ ،‬وأنا أبكى‪،‬‬ ‫لكن جاء أمر الله‪ ،‬وما باليد حيلة‪ ،‬ذهب‬ ‫حبيبى دون أن يعيش دنياه‪.‬‬ ‫الحياة ال تقف على رحيل أحد‪ ،‬مهما‬ ‫كانت درجة حزننا وعدم تقبلنا للواقع فى‬ ‫البداية‪ ،‬فنحن نستسلم ونسير‪ .‬أكملت‬ ‫دراستى وتخرجت فى الجامعة‪ ،‬وأنا على‬ ‫ِّ‬ ‫اتصال دائم‪ ،‬وزيارات لوالدة ياسر‪ ،‬كنت‬

‫‪26‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫أذهب معها لزيارته‪ ،‬وفى كل مرة تتجدد‬ ‫أحزانى عليه‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫بطبيعة الحال‪ ،‬كان يتقدم لى كثير من‬ ‫المعارف للزواج‪ ،‬لكنى كنت غير مؤهلة‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫نفسيا‪ ،‬إلى أن تقدم (أحمد)‪ ،‬زميل فى‬ ‫العمل‪ ،‬وتربطنا به عالقة ُعائلية‪ ،‬وألول مرة‬ ‫تقف أمى فى وجهى‪ ،‬وتقنعنى بضرورة‬ ‫التفكير‪ .‬وبعد عدة مقابالت‪ ،‬وافقت‪ ،‬بعد أن‬ ‫ذهبت لوالدة َّياسر وبكيت بين يديها‪ ،‬وهى‬ ‫ً‬ ‫أيضا بكت‪ ،‬لكنها باركت لى‪ ،‬وأقنعتنى أن‬ ‫َّ‬ ‫الحياة البد أن تسير‪ ،‬واألجمل أنها جاءت‬ ‫زواجى‪ ،‬لتبارك لى‪ ،‬وأحضرت‬ ‫إلى بيتى ًبعد‬ ‫ً‬ ‫معها هدية جميلة‪.‬‬ ‫(أحمد) كان يعرف كل شىء عن عالقتى‬ ‫بياسر‪ ،‬ولم يكن يتحدث ُمعى عنها‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫وعندما تزوجته‪ ،‬لم أكن أكن له الحب‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫وأقدره‪ ،‬فقد أصبحت‬ ‫ى كنت أحترمه ً‬ ‫لكن ً‬ ‫عاجزة عن أن أحب مرة أخرى‪.‬‬ ‫منذ اليوم األول لزواجنا ومن تصرفاته‬ ‫معى أدركت أنه إنسان يتحلى باألخالق‬ ‫والرجولة‪ ،‬ومضت األيام بيننا‪ ،‬وحملت‬ ‫فى ابنى الكبير‪ ،‬وكان يساعدنى بقدر‬ ‫ِّ‬ ‫استطاعته‪ ،‬وفى يوم‪ ،‬ذهبت لزيارة أمى‬ ‫وعرفت من إحدى الجارات أن والدة ياسرِّ‬ ‫لكنى‬ ‫مريضة‪ ،‬أحسست برغبة فى زيارتها‪ً ،‬‬ ‫تخوفت من غضب أحمد‪ ،‬فجلست شاردة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫عندما عدنا إلى منزلنا‪ ،‬سألنى أحمد عن‬ ‫سبب صمتى‪ ،‬لم أكذب عليه‪ ،‬وأخبرته‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫أنى أكن لهذه السيدة حبا كبيرا‪ ،‬وأعطف‬ ‫بعد أن فقدت ابنها‪ ،‬ال أعلم كيف‬ ‫عليها ِّ‬ ‫خرجت منى هذه الكلمات‪ ،‬لكنه سمعها‬ ‫ولم يعلق‪ .‬فى اليوم التالى‪ ،‬نزلنا لشراء‬ ‫مالبس لطفلنا القادم‪ ،‬وبعد انتهائنا أخذنى‬ ‫إلى بيت والدتى لتفرح‪ ،‬وقال (تعالى نزور‬ ‫والدة ياسر علشان ده واجب علينا)‪.‬‬ ‫ًّ‬ ‫ذهبنا إليها‪ ،‬وفرحت بقدومنا جدا‪ ،‬وأخذت‬ ‫تدعو لنا والبننا القادم‪ ،‬وأخذت تشكو أن‬ ‫ٌ‬ ‫ابنها الكبير مريض‪ ،‬وأنها تحس بالوحدة من‬ ‫غياب أبنائها عنها‪ ،‬وأنها حتى ال تستطيع‬ ‫الذهاب لزيارة قبر ابنها‪ ،‬فعرض عليها‬

‫أحمد الذهاب معها ألى مكان‪ ،‬فهو مثل‬ ‫أوالدها‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫انتهيت من الزيارة‪ ،‬وقد تغير حالى تماما‪،‬‬ ‫ما طاقة الحب هذه التى فتحت فى قلبى‬ ‫تجاه زوجى؟ لقد أحسست بقلبى ينبض‬ ‫ٌ‬ ‫من جديد‪ ،‬ألنه إنسان لديه قلب يشعر‬ ‫بأوجاع غيره‪ ،‬وشديد الثقة فى نفسه‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫هو متصالح مع ذاته‪ ،‬ولديه سالم داخلى‬ ‫ّ‬ ‫يحركه مع كل من حوله‪ ،‬فقد سمعت‬ ‫من صديقة ألمى مات زوجها‪ ،‬أن الرجل‬ ‫َّ‬ ‫الذى تزوجته بعدها‪ ،‬كان يغار من زوجها‬ ‫المتوفى‪ ،‬وال يحب أن يسمع سيرته‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫مرت بنا األيام‪ ،‬وأنجبت ابنى الثانى‪ ،‬وكل‬ ‫ِّ‬ ‫يوم أشعر أن حبى واحترامى لزوجى يزيد‪،‬‬ ‫وال أبالغ فى قصتى إذا قلت إنه كان يأخذنى‬ ‫أنا ووالدة ياسر لزيارة مقبرته فى ذكرى‬ ‫ُ‬ ‫ُوفاته‪ .‬كانت هذه السيدة مبتالة‪ ،‬فقد‬ ‫توفى ابنها الثانى‪ ،‬فمرضت‪ ،‬ولم تعش‬ ‫ً‬ ‫كثيرا‪ ،‬وحزنت أنا وزوجى عليها للغاية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫مرت عشر سنوات‪ ،‬وأنا وزوجى ال ننقطع‬ ‫عن الزيارة فى كل ذكرى سنوية لوفاة‬ ‫ياسر‪.‬‬ ‫يتكلم الناس عن الموت‪ ،‬بشكل سلبى‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫لكنى أرى أنه حتى الموت به طاقة إيجابية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫فهو واقع ال مفر منه‪ ،‬لكنه يجعلك‬ ‫تحاسب نفسك وتفهم أنك فى يوم ما‪،‬‬ ‫ستقابل ربك‪ ،‬فماذا تقول؟ فتعمل من‬ ‫أجل أن يرضى‪ ،‬ويجعلك تحب الحياة وتريد‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫غال‬ ‫أن تفعل الكثير‪ ،‬عندما يفارقك شخص‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫على قلبك‪ ،‬ربما يغير اتجاه حياتك ويجعلك‬ ‫َّ‬ ‫دون أن تدرى‪ ،‬وربما ً يجعلك تنظر إلى‬ ‫أفضل‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الدنيا نظرة أخرى أكثر عمقا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اآلن مر على زواجى ‪ 15‬عاما‪ ،‬ارتبطت‬ ‫فيها بزوجى وأوالدى‪ ،‬وأحببتهم من كل‬ ‫َ‬ ‫ياسر الذى أشعر أنه لم‬ ‫ولم أنس‬ ‫قلبى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫يعش‪ ،‬وأحيانا أقول ربما لو عاش وتزوجنا‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫لما كنا قد أكملنا حياتنا معا‪ ،‬أما زوجى‬ ‫الحبيب‪ ،‬فأشعر أنى خلقت فىّ الدنيا كى‬ ‫أحبه هو‪ ،‬وهو وحده‪ ،‬فمنه تعلمت كيف‬ ‫أصالح الحياة‪ ،‬وأصبح هو كل الحياة‪.‬‬


LOV E I S ON THE M ENU... FRO M THE HE A RT

S AY I T W I T H R O S E S . . . A N D A R EG A L F E A ST AT T H E C A I R O M A R R I OT T F O R V A L E N T I N E ’ S M E M O R I E S TO C H E R I S H . Gaze into each other’s eyes across the flickering candle flame and tease the rose between your fingers in the intimate atmosphere of Ristorante Tuscany and Saraya Gallery, where our chefs tempt you with lovingly created menus. Yes, love is in the air along with gentle melodies from guitar and piano. At Torii flirt with the mysteries of the east for a Valentine’s teppanyaki ... dine and dance with your date at Harry’s Pub.

You’ll adore Valentine’s at the Palace. 16 SARAY EL GEZIRA ST., PO BOX 33 ZAMALEK, CAIRO 11211, EGYPT. T: 00. 202.27.28.3000 CAIROMARRIOTTHOTEL.COM ARABIC.MARRIOTT.COM


‫تقرير‬ ‫فى خطوة على المسار الصحيح‪ ،‬تواصل مصر مطالباتها‬ ‫ُ‬ ‫بإعادة إحياء أمالكها فى الخارج‪ ،‬التى تقدر بعشرات‬ ‫المليارات من الدوالرات‪ ،‬والموجودة بدول عديدة‬ ‫كاليونان‪ ،‬واألراضى المحتلة ودول أفريقيا وتركيا‪،‬‬

‫على رأسها «فندق الملك داوود»‬ ‫و«تاسس» و«كافاال»‬

‫والتى تشهد على امتالك مصر ‪-‬منذ عهد محمد‬ ‫على باشا مؤسس مصر الحديثة‪ -‬العديد من األراضى‬ ‫والفنادق والمبانى والمتاحف األثرية‪ ،‬وغير ذلك من‬ ‫ُ‬ ‫الثروات‪ ،‬مما يساعد على تدشين استثمارات مشتركة‬ ‫مع هذه الدول‪ ،‬وبالتالى تشغيل اآلالف من األيدى‬

‫إعادة إحياء قضية‬

‫أمالك مصــر‬ ‫فى الخـــارج‬ ‫فندق الملك داوود‬ ‫ّ‬ ‫يواصل البنك العقارى المصرى تحركاته السترداد حقوقه بـ(فندق الملك‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫داوود)‪ ،‬الذى يعد من أكبر وأفخم الفنادق فى مدينة القدس‪ ،‬مستندا إلى‬ ‫وثائق وأدلة ثبوتية تعود إلى ما قبل قيام دولة إسرائيل‪ ،‬وذلك فى ظل‬ ‫َّ‬ ‫سماح اتفاقية السالم المصرية‪-‬اإلسرائيلية لكل بلد باستعادة ممتلكات‬ ‫ُ‬ ‫مواطنيه المحتجزة لدى اآلخر‪ ،‬ويبلغ عدد األسهم المملوكة للبنك نحو‬ ‫ً‬ ‫خمسة ماليين سهم من مائة مليون سهم تقريبا تملكها (شركة فنادق‬ ‫ُ َّ‬ ‫دان) اإلسرائيلية‪ ،‬وتقدر حصص البنك المالية بعشرات الماليين من الدوالرات‪،‬‬ ‫بجانب األرباح المستحقة على مدى السنوات الماضية ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫هذا ما أكده عدنان الشرقاوى نائب رئيس البنك العقارى المصرى‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫إن مصرفه طالب باسترداد حقوقه فى فندق الملك داوود‪ ،‬ورفع دعوى‬ ‫ُ‬ ‫محام من عرب إسرائيل يدعى‬ ‫قضائية أمام محكمة إسرائيلية على يد‬ ‫ٍ‬ ‫أشرف جسار‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫وقال عدنان الشرقاوى إن البنك اكتشف قيام المحامى أشرف جسار‬

‫العاملة‪ ،‬أو بيعها واسترداد قيمتها‪ ،‬واالستفادة بها‬ ‫فى تنمية اقتصادنا‪.‬‬ ‫تتوزع أمالك مصر فى الخارج بين بنوك مصرية وهيئة‬ ‫ً‬ ‫األوقاف المصرية‪ ،‬خصوصا أنه توجد أدلة تثبت ملكيتها‪،‬‬ ‫مع األخذ فى االعتبار أن استردادها أو إعادة إحيائها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ليس سهال‪ ،‬نظرا لتعدد اإلجراءات القانونية‪ ،‬فضال عن‬ ‫التكلفة المادية‪ ،‬والزمنية‪.‬‬ ‫وقد قام مجلس الوزراء بتشكيل لجنة برئاسة المهندس‬ ‫إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية لحصر أمالكنا‬ ‫فى اليونان‪ ،‬كما رفع البنك العقارى المصرى قضية‬ ‫أمام محكمة إسرائيلية السترداد نصيبه بفندق الملك‬ ‫داوود‪ ،‬أشهر فنادق األراضى المحتلة‪.‬‬

‫فنادق فلسطين)‪ ،‬التى أقامها رجال أعمال أثرياء من يهود مصر‪ ،‬فى فترة‬ ‫االنتداب البريطانى على فلسطين‪ ،‬وذلك قبل قيام دولة إسرائيل‪ ،‬وقامت‬ ‫هذه الشركة ببناء (فندق الملك داوود) عام ‪ ١٩٣١‬فى القدس‪ ،‬وبعد قيام‬ ‫َّ‬ ‫إسرائيل عام ‪ ١٩٤٨‬تحول اسم الشركة إلى (شركة فندق الملك داوود)‪،‬‬ ‫ثم فى عام ‪ 1994‬اندمجت مع (شركة فنادق دان) اإلسرائيلية‪ ،‬وجاء هذا‬ ‫َّ‬ ‫الدمج بعدما قام حارس أمالك الغائبين‪ ،‬الذى عينته إسرائيل‪ ،‬ببيع أسهم‬ ‫البنك المصرى فى الفندق إلى (شركة دان)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫استضاف فندق الملك داوود منذ بداية افتتاحه ملوكا وأمراء ورؤساء‬ ‫وفنانين‪ ،‬وفى مقدمتهم الرئيس الراحل محمد أنور السادات‪ ،‬والرئيسان‬ ‫األمريكيان (وقتها) كلينتون وبوش‪ ،‬والملك عبدالله األول ملك األردن‬ ‫والملكة نازلى ملكة مصر‪ ،‬كما شهد الفندق إقامة نحو ‪ 33‬من قادة‬ ‫الدول‪ ،‬الذين اضطروا لمغادرة بلدانهم‪ ،‬ومنهم ألفونسو الثالث عشر‬ ‫ملك إسبانيا فى ‪ ،1931‬وهيال سيالسى إمبراطور إثيوبيا فى ‪،1936‬‬ ‫الذى خرج من بالده بعد احتالل إيطاليا للحبشة‪ ،‬وجورج الثانى ملك‬

‫باالحتيال والنصب على البنك؛ فلم يقم بإجراءات رفع القضية بعد تسديد‬

‫اليونان الذى أعلن حكومته فى المنفى من الفندق عام ‪ ،1942‬بعد‬

‫البنك رسومها وأتعابها‪ ،‬وهو ما دعا البنك إلسناد القضية إلى فريق من‬ ‫َّ‬ ‫المحامين داخل وخارج مصر لمتابعتها‪ ،‬وإدانة المحامى أشرف جسار‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأكد الشرقاوى أن المحكمة اإلسرائيلية قضت لصالح البنك العقارى‬ ‫َّ‬ ‫بتنفيذ حكم الحبس على المتهم جسار بتسع سنوات إلدانته بالنصب على‬

‫االحتالل النازى لبالده‪.‬‬

‫سريعة مع‬ ‫تسوية‬ ‫أموال البنك بمبلغ ‪ 6.5‬مليون دوالر‪ ،‬وطالبته بإجراء‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫البنك‪ ،‬بشرط أن تكون مرضية‪ ،‬وتتم الموافقة عليها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأشار نائب رئيس البنك العقارى إلى أن مصرفه بذل جهدا طويال‪ ،‬خصوصا‬ ‫بعد تشكيل مجلس اإلدارة الجديد الذى قام باالستعانة بفريق محامين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أكثر خبرة ومهارة نجح فى الحصول على حكم لصالح البنك‪ ،‬مؤكدا أن البنك‬ ‫لن يتنازل عن حقوقه فى فندق الملك داوود‪ ،‬ويتمسك باستردادها كاملة‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫كما أنه رفض عرضى تسوية؛ كان األول بالحصول على ‪ %50‬من الحقوق‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫واآلخر بـ‪ ،%70‬وأضاف الشرقاوى أن هذه األموال ستساهم فى زيادة أرباح‬ ‫البنك‪.‬‬

‫تاسوس وكافاال اليونانيتان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫تحوى اليونان أمالكا متنوعة تابعة لهيئة األوقاف المصرية‪ ،‬ترجع إلى‬ ‫عهد محمد على باشا‪ ،‬والذى قام بالتبرع بها إلى األوقاف المصرية‬ ‫الستغالل عائدها فى األعمال الخيرية‪ ،‬ويقع ما يقرب من ‪ %90‬من أمالك‬ ‫الوقف المصرى فى اليونان بجزيرة تاسوس‪ ،‬ويقع الباقى بمدينة كافاال‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وكانت الحكومة المصرية حصلت على قرار بأن هذه األمالك مسجلة‬ ‫باسمها فى عام ‪. 1984‬‬ ‫َّ‬ ‫وبعدما طالت يد اإلهمال ومحاوالت النصب هذه األمالك‪ ،‬شكل شريف‬ ‫إسماعيل رئيس الوزراء لجنة برئاسة م‪.‬إبراهيم محلب مستشار الرئيس‬

‫وتعود قصة الفندق عندما شارك البنك فى شراء جزء من أسهم (شركة‬

‫‪28‬‬

‫ُ‬ ‫تم بناء الفندق من الحجر الجيرى الوردى‪ ،‬وافتتح عام ‪ ،1931‬ويبلغ عدد‬ ‫ًّ‬ ‫غرفه حاليا ‪ 237‬غرفة ويحوى أربعة مطاعم ‪.‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫للمشروعات القومية تضم وزارات السياحة واآلثار واالستثمار والخارجية‪،‬‬


‫فندق الملك داوود‬

‫وبالفعل غادرت اللجنة إلى اليونان لتبدأ عملها بهدف إعادة إحياء أمالك‬

‫تركيا‬

‫مصر‪ ،‬وتدشين استثمارات مشتركة بين البلدين‪ ،‬حسب تأكيدات د‪ .‬منال‬

‫من القدس واليونان وساحل العاج ننتقل إلى األمالك المصرية فى‬

‫متولى باحثة الدكتوراه بجامعة القاهرة‪ ،‬والتى أعدت دراسة كاملة عن‬ ‫أمالك مصر فى اليونان‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وأكدت منال فى حديث لـ(‪7‬أيام) أنها قامت بإعداد دراستها منذ أكثر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من عام تقريبا‪ ،‬لحصر األمالك‪ ،‬خصوصا فى اليونان‪ ،‬وتم رفعها إلى‬ ‫ً‬ ‫جهة سيادية‪ ،‬وفى ضوء الدراسة أصدر رئيس الوزراء قرارا بتشكيل‬ ‫ً‬ ‫لجنة لحصر هذه األمالك‪ ،‬خصوصا فى شبه‬ ‫جزيرة كافاال وجزيرة تاسوس‪ ،‬لالستفادة‬ ‫مجز لالقتصاد‬ ‫منها فى تحقيق أقصى عائد‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫المصرى‪ ،‬مؤكدة قدرة مصر على استرداد‬ ‫ُ‬ ‫جميع أمالكها فى اليونان‪ ،‬والتى تقدر‬ ‫بمليارات الدوالرات‪.‬‬ ‫ساحل العاج‬ ‫َّ‬ ‫تطرقت منال متولى إلى دراسة –يتم‬ ‫ًّ‬ ‫العمل عليها حاليا‪ -‬عن وجود أمالك لمصر‬ ‫ً‬ ‫فى دول أفريقية عديدة‪ ،‬وخصوصا بساحل‬ ‫ُ‬ ‫العاج‪ ،‬التى يوجد بها مبنى‪ ‬يرجع تاريخه إلى‬

‫تركيا‪ ،‬والتى تعود إلى عهد محمد على باشا‪ ،‬والتى كان وهب عائدها‬ ‫ً‬ ‫إلى هيئة األوقاف المصرية أيضا‪ ،‬حيث أظهرت وثيقة عن أمالك مصر فى‬ ‫ُ‬ ‫عدة مناطق بإسطنبول عن امتالكنا أراضى ومبانى تقدر بماليين الدوالرات‬ ‫بـ(تشامليجا)‪  .‬وتعد (تشامليجا) أشهر تالل تركيا‪ ،‬ومن أهم المناطق‬ ‫السياحية هناك‪ ،‬وتسمى بـ(تل العرائس)‪ ،‬وهى عبارة عن مرتفع يقترب‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعه من ‪ 267‬مترا فوق سطح البحر‪ ،‬وتتوافد‬ ‫ً‬ ‫عليه مواكب الزفاف‪ ،‬خصوصا فى أيام األحد‬ ‫ًّ‬ ‫أسبوعيا للتجول والتصوير إلى جوار مناظره‬

‫أظهرت وثيقة عن أمالك مصر‬ ‫فى عدة مناطق بإسطنبول عن‬ ‫ُ‬ ‫امتالكنا أراضى ومبانى تقدر‬ ‫بماليين الدوالرات بـ«تشامليجا»‬

‫الرائعة‪ ،‬ويوجد به مطعم خاص بأسعار مرتفعة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وآخر للعامة يقدم أسعارا رخيصة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫جلسات مجانية رائعة توفر منظرا بانوراميا لمدينة‬ ‫إسطنبول بطرفيها األوروبى واآلسيوى بمآذنها‬ ‫ِّ‬ ‫وقبابها وأغلب أحيائها‪ ،‬يجعلها على اتساعها‬ ‫صغيرة أمام محيط عينيك‪ ..‬استديو طبيعى‬ ‫ً‬ ‫يستقطب العشاق ليأخذوا صورا تذكارية فيه‬ ‫إلى جوار جسر البوسفور ومعالم إسطنبول‬ ‫األخرى التى تبرز من هذا العلو الشاهق‪.‬‬

‫قرن من الزمان‪ ،‬وتقدر قيمته بمئات اآلالف‬ ‫ٌ‬ ‫من اليورو‪ ،‬وهذا المبنى تابع إلى شركة النصر‬

‫جميع الممرات المائية الرئيسية فى إسطنبول‬

‫للمقاوالت‪ ،‬التابعة للشركـة القابضـة للتشييـد‬

‫مثل جسر البوسفور على البحر األسود‪ ,‬وجزر‬

‫والتعميـر‪ ،‬التابعة لوزارة قطاع األعمال العـام‪،‬‬ ‫وبعد انتهاء الدراسة وجمع البيانات الكافية عن المبنى سيتم اإلعالن عن‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫التفاصيل كاملة لتحرى الدقة‪ ،‬كما تم فى أمالك مصر بكافاال وتاسوس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫فضال عن دراسة تعمل (متولى) عليها حاليا لحصر جميع أمالك مصر فى‬ ‫الدول الخليجية مثل السعودية والكويت واإلمارات‪ ،‬والمملوكة لهيئة‬ ‫األوقاف‪ ،‬وكذلك بدول أوروبية‪.‬‬

‫بنظرة من تشامليجا يمكنك مشاهدة‬

‫األميرات على بحر مرمرة‪ ،‬إلى جانب ما تتمتع‬ ‫به من حدائق وغابات رائعة‪ ،‬ومسارات للمشى‪ ،‬والتى يزداد تألقها فى فصل‬ ‫الربيع‪ ،‬حيث تعود الطيور لترقص فى أرجاء المكان‪ ،‬وتكثر أزهار التوليب ذات‬ ‫ً‬ ‫األلوان الزاهية استعدادا للمهرجانات التى تقام هناك‪ ،‬كما توجد العديد من‬ ‫ُ‬ ‫األكشاك والمطاعم والمقاهى واألماكن المخصصة لحفالت الشواء‪ ،‬التى‬ ‫ً‬ ‫تكتظ باألسر‪ ،‬وتحديدا فى عطلة نهاية األسبوع‪.‬‬ ‫منال عمر‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪29‬‬


‫اقتصاد‬

‫حكاية ساندويتش البرجر الذى‬ ‫تحول إلى مؤشر اقتصادى عالمى‬

‫مصر أرخص مكان‬ ‫فى العالم لشراء‬

‫الـ‬

‫"بيج ماك"!‬ ‫رغم أن محور الحديث هنا عن سندوتش البرجر األكثر شهرة (بيج‬ ‫ماك)‪ ،‬الخاص بإحدى أكبر سلسلة مطاعم للوجبات السريعة فى‬ ‫العالم‪ ،‬حيث تملك الشركة التى تدير السلسلة أكثر من ثالثين‬ ‫ألف فرع للوجبات السريعة فى مائة وإحدى وعشرين دولة‪ ،‬فإننا‬ ‫هنا بصدد الحديث عن (مؤشر البيج ماك) المتخصص فى قياس‬ ‫قيمة العمالت العالمية‪ ،‬حيث أثار التقرير األخير لمؤشر البيج ماك‬ ‫(‪ ،)Big Mac Index‬المنشور فى يناير الماضى‪ ،‬عن نتائج العام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الحالى ‪ 2017‬جدال كبيرا‪ ،‬بعد أن أشار إلى أن قيمة الجنيه المصرى‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫مسعرة بأقل من قيمته الحقيقية أمام الدوالر األمريكى‪.‬‬

‫(البيج ماك) مؤشر مالى اخترعته مجلة (إيكونوميست) البريطانية‬ ‫الشهيرة فى عام ‪ ،1986‬كطريقة بسيطة وطريفة‪ ،‬لكنها عملية‪ ،‬لقياس‬ ‫أداء العمالت وما إذا كانت دون أو فوق قيمتها العادلة‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫مقارنة أسعار سندوتش برجر‪ ‬بيج ماك (‪ )Big Mac‬فى عدد من دول‬ ‫ً‬ ‫ُ َّ‬ ‫العالم‪ ،‬متخذة من سعر الساندويتش فى مختلف دول العالم سلعة‬

‫المبدأ من افتراض أن السعر العادل أو الحقيقى للصرف بين عملتين هو‬ ‫ً‬ ‫السعر الذى يجعل قوتهما الشرائية متساوية فى البلدين‪ ،‬أى أن السعر‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫العادل على سبيل المثال للجنيه المصرى مقابل اليورو يحدد وفقا لما‬ ‫يمكن أن تشتريه بالجنيه المصرى فى مصر مقابل ما يمكن أن تشتريه‬ ‫بيورو واحد فى دولة أوروبية لنفس السلعة (‪،)Low Of One Price‬‬

‫قياسية لعملية التسعير األساسية‪ ،‬وهذا المؤشر على الرغم من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫بساطته فإنه يعطى لمحة سريعة حول تكلفة المعيشة فى مختلف‬

‫أسعار الصرف نحو المعدل الذى من شأنه تحقيق المساواة فى أسعار‬

‫دول العالم‪.‬‬

‫السلع والخدمات المتطابقة (فى هذه الحالة البرجر) فى أى بلدين‪ ،‬حيث إن‬

‫ويستند هذا المؤشر عند قياسه للقيمة الحقيقية لسعر صرف العمالت‪،‬‬ ‫على نظرية ومبدأ تعادل القوة الشرائية للعمالت (‪Purchasing Power‬‬ ‫‪ )Parity PPP‬فى ‪ 48‬دولة باإلضافة الى منطقة اليورو‪ ،‬حيث ينطلق هذا‬

‫‪30‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫وهو ما تفسره (إيكونوميست) بأنه على المدى الطويل يجب أن تتحرك‬

‫تعادل القوة الشرائية لذلك المؤشر تمثل سعر الصرف الذى يجعل سعر‬ ‫ً‬ ‫الساندويتش موحدا فى أرجاء الدولة الواحدة‪ ،‬كما هو الحال فى أى مكان‬ ‫ُ‬ ‫آخر‪ ،‬فإذا ما قورن ذلك مع المعدالت الفعلية ألسعار صرف العمالت‪ ،‬يظهر‬


‫مصرى لكل دوالر أمريكى‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫كما أوضحت نتائج المؤشر أن قيمة الجنيه المصرى مسعرة بأقل من‬ ‫ً‬ ‫قوتها الحقيقية أمام سعر العملة األوروبية الموحدة (اليورو) أيضا‪ ،‬حيث‬ ‫قدر المؤشر قيمة الجنيه المصرى الحقيقية على أنها تساوى ‪27.49‬‬ ‫ً‬ ‫جنيه لكل ‪ 1.40‬يورو فيما يتم صرف الجنيه حاليا بما يعادل ‪ 19.65‬جنيه‬ ‫ُّ‬ ‫لكل يورو‪ ،‬بما يعادل نسبة تغير قدرها ‪.%63.9‬‬ ‫ً‬ ‫وكل هذا قياسا على حساب تكلفة شراء ساندويتش البيج ماك‪ ،‬ففى‬ ‫حين أن تكلفة شراء البيج ماك فى الواليات المتحدة تساوى ‪ 5‬دوالرات‬ ‫أمريكية‪ ،‬تستطيع شراء ساندويتش البيج ماك فى مصر بما يساوى‬ ‫‪ 1.46‬دوالر أمريكى‪ ،‬وبعبارة أخرى‪ ،‬وباستخدام قانون قيمة خمسة‬ ‫دوالرات‪ ،‬يمكن للشخص شراء ثالثة بيج ماك فى مصر ويتبقى له ‪62‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫سنتا إلنفاقها‪ ،‬ولذا وفقا آلخر حسابات (إيكونوميست)‪ ،‬فإن مصر حاليا‬ ‫أرخص مكان على وجه األرض لشراء البيج ماك!‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬ماذا تعنى أحدث نتائج مؤشر البيج ماك فى حقيقة األمر‬ ‫بالنسبة لمصر؟‬ ‫التقرير الذى نشره موقع ‪ Egyptionstreets‬الناطق باإلنجليزية للكاتب‬ ‫محمد خيرت أثار المزيد من الجدل حول قضية تسعير العملة المصرية‬ ‫أمام الدوالر‪ ,‬فى ظل األوضاع الراهنة‪ ،‬وتعويم العملة الذى يشهده‬ ‫ً‬ ‫االقتصاد المصرى‪ ،‬فوفقا لصندوق النقد الدولى فى عام ‪ ،2016‬كان هناك‬ ‫حاجة فى مصر لتعويم عملتها حيث كانت قد هبطت قيمة الجنيه فى‬ ‫مقابل العمالت األجنبية مثل الدوالر األمريكى واليورو‪ ،‬ورغم ذلك فإن‬ ‫ًّ‬ ‫مؤشر البيج ماك يشير إلى أن الجنيه المصرى حاليا قلت قيمته بدرجه‬ ‫ً‬ ‫كبيرة‪ ،‬فهل هذا يعنى أن تعويم الجنيه المصرى تم بناء على عمليات‬ ‫حسابية خاطئة؟ ليس بالضرورة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فبساطة مؤشر البيج ماك لم تحل دون انتقاده‪ ،‬فالكثير من النقاد يرون‬ ‫َّ‬ ‫أنه مشوه‪ ،‬بسبب عدم أخذه بعين االعتبار مكونات تدخل فى كلفته‪،‬‬ ‫والتى تختلف من بلد إلى آخر‪ ،‬مثل‪ :‬الحواجز التجارية (كالضرائب على‬ ‫الواردات)‪ ،‬وتكاليف نقل البضائع التى يتعين استيرادها‪ ،‬وتكاليف العمالة‬ ‫والمبانى‪ ،‬باإلضافة إلى ذلك فإن تناول الطعام بالعديد من البلدان فى‬ ‫ٌ‬ ‫ًّ‬ ‫مطاعم الوجبات السريعة العالمية مكلف نسبيا بالمقارنة مع تناول‬ ‫ً‬ ‫الطعام فى مطعم محلى‪ ،‬ولذا فالطلب على الماك ليس كبيرا كما هو‬ ‫الحال فى الواليات المتحدة‪ ،‬مما يؤثر على السعر المحلى‪.‬‬ ‫إن مؤشر البيج ماك ال يأخذ بعين االعتبار بعض الجوانب األخرى كالناتج‬ ‫المحلى اإلجمالى (‪ )GDP‬للشخص الواحد‪ ،‬مثل انخفاض تكاليف األيدى‬ ‫العاملة فى الدول الفقيرة وغيرها‪ ،‬لذلك‪ ،‬احتسبت (ذى إيكونوميست)‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مؤشرا معدال لمؤشر البيج ماك‪ ،‬الذى يقال إنه قد يكون أفضل دليل‬ ‫على القيمة العادلة الحالية للعمالت‪ ،‬حيث يقوم باحتساب الناتج المحلى‬ ‫اإلجمالى للفرد‪ ،‬وبالتالى تدخل فى حساباته التكلفة النهائية للسلع‬ ‫والخدمات التى تم إنتاجها‪ ،‬كمقياس أدق حول القيمة العادلة للعمالت‬ ‫فى الوقت الراهن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬وحتى مع (المؤشر المعدل)‪ ،‬يبقى البيج ماك األرخص فى‬ ‫ً‬ ‫مصر‪ ،‬فوفقا للمؤشر المعدل‪ ،‬يتم تقييم الجنيه المصرى بأقل من قيمته‬ ‫مؤشر «بيج ماك» االقتصادى كما جاء فى تقرير «إيكنومست»‬ ‫أيهما يحظى بتقييم أقل أو أعلى من قيمته فى سوق الصرف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكان القصد من مؤشر البرجر فى البداية أن يكون مقياسا الختالل‬ ‫العملة‪ ..‬مجرد أداة لجعل نظرية سعر الصرف أكثر بساطة‪ ،‬ورغم ذلك‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫فقد أصبح (مؤشر بيج ماك) معيارا عالميا‪ ،‬وتضمنته العديد من الكتب‬ ‫ً‬ ‫االقتصادية‪ ،‬وكان محورا لما ال يقل عن ‪ 20‬دراسة أكاديمية‪.‬‬ ‫وأثار التقرير األخير لمؤشر البيج ماك (‪ ،)Big Mac Index‬الذى تم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نشره فى يناير من العام الحالى ‪ 2017‬جدال كبيرا‪ ،‬بعد أن أشار إلى أن‬ ‫ُ‬ ‫قيمة الجنيه المصرى مسعرة بأقل من قيمتها الحقيقية أمام الدوالر‬ ‫األمريكى‪ ،‬حيث حدد المؤشر القيمة العادلة للجنيه على أنها ‪ 27.49‬جنيه‬ ‫ً‬ ‫ُّ‬ ‫مصرى فى مقابل كل ‪ 1.46‬دوالر أمريكى‪ ،‬بتغير نسبته ‪ %71.1‬مقارنة‬

‫بحوالى ‪ 48.5‬فى المائة‪ ،‬فى مقابل ‪ 71.1‬فى المائة حسب تقييم (مؤشر‬ ‫البيج ماك)‪.‬‬ ‫ومن الغريب أنه رغم ارتفاع أسعار السلع والخدمات كرد فعل النخفاض‬ ‫قيمة الجنيه المصرى‪ ،‬فإن سعر البيج ماك اليزال هو نفسه كما كان قبل‬ ‫ًّ‬ ‫تعويم الجنيه المصرى‪ ،‬أى أن (مؤشر البيج ماك) أرخص حاليا مما كان‬ ‫عليه عندما قامت (إيكونوميست) بعمل حساباتها‪.‬‬ ‫فهل يعنى ذلك أن أسعار السلع والخدمات قد تحتاج إلى زيادة؟‬ ‫َّ‬ ‫ربما‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬من المهم أن نتذكر أن رواتب المصريين لم تزد‪ ،‬فالتزال‬ ‫معدالت الدخل للمصريين كما كانت قبل تعويم الجنيه المصرى‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ولكن ما يمكن أن نخلص إليه بالتأكيد‪ ،‬أنه رغم ذلك‪ ،‬فإن السياح الذين‬ ‫ً‬ ‫يزورون مصر حاليا أو يخططون للقيام بذلك على المدى القصير‪ ،‬سوف‬ ‫يحصلون على أكبر قيمة ألموالهم‪.‬‬ ‫فاطمة األبنودى‬

‫بالسعر الحالى للجنيه المصرى فى سوق الصرف‪ ،‬والبالغ ‪ 18.77‬جنيه‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪31‬‬


‫رأى‬

‫حسن المستكاوى‬ ‫‪:‬‬ ‫يكتب لـ‬ ‫خيال زوج (‪)٣‬‬

‫ثالثية الزوج والزوجة‬ ‫وكرة القدم!‬

‫ُ‬ ‫«هذه ليست اعترافات رجل متزوج؛ ألنه ال يوجد زوج‬ ‫يعترف ثم يكتب اعترافاته بمحض إرادته‪ ..‬وللعلم‪،‬‬ ‫زوجتى ليست مصدر إلهامى‪ ..‬وكمان أنا مش أنا‪»!..‬‬ ‫ُّ‬ ‫القدم لها مفعول السحر على الناس‪ ..‬فبعد تأهل‬ ‫منتخب مصر للمباراة النهائية لكأس األمم األفريقية‬ ‫ً‬ ‫كتب مواطن مصرى على مواقع التواصل االجتماعى اعترافا‬ ‫ً‬ ‫حضنت مراتى)‪ ..‬وقبل هذه المباراة‬ ‫خطيرا‪( :‬أقسم بالله من فرحتى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كتب مواطن آخر اعترافا أشد خطورة وأكثر عجبا‪( :‬تراجعت عن‬ ‫طالق زوجتى بعد الفوز على غانا)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جنون كرة القدم حقيقة‪ ..‬هى الزوجة الثانية‪ ،‬وأحيانا الزوجة‬ ‫ُ‬ ‫األولى‪ ..‬وقد وصفها الشاعر اإلنجليزى رديارد كبلنج بأنها متعة‬ ‫ُ‬ ‫غليظة وعنيفة ورخيصة‪ ،‬وقال إن عشاقها يجدون أنفسهم‬ ‫فى حالة من حاالت الالوعى فى بعض األحيان‪ ،‬يجدون أنفسهم‬ ‫مصابين بنوع من السحر الحى‪ ،‬وقد أصابت الماليين بمرض‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫يسميه اإليطاليون واإلسبان الـ(تيفو)‪ ،‬أو الجنون!!‬ ‫هناك فى تاريخ األزواج ثالثية شهيرة‪ ،‬وهى (الزوج‪ ،‬والزوجة‪،‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫والكرة)‪ ..‬وبعض الزوجات يقلن عن كرة القدم إنها ضرتهن‪..‬‬ ‫منها‪ ،‬ألن الزوج يفعل أى‬ ‫وبعضهن يشعرن بالغيرة الشديدة ُ ِّ‬ ‫ُ‬ ‫فريقه‪ .‬وبعضهن يمثلن أنهن يتابعن مباريات‬ ‫شىء فى سبيل‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫الكرة باهتمام مجاملة للزوج‪ ،‬وبعضهن يكرهن كرة القدم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ويكرهن بسببها الزوج‪ ،‬خصوصا بعدما انتشرت مقولة‪( :‬إن الرجل‬ ‫ُ ِّ‬ ‫يمكن أن يغير عمله‪ ،‬ومكتبه‪ ،‬ومنزله‪ ،‬وسيارته‪ ،‬ومالبسه‪،‬‬ ‫ُ ِّ‬ ‫ً‬ ‫وزوجته ‪-‬نعم وزوجته‪ -‬لكنه أبدا ال يغير فريقه‪ ،‬حتى لو كان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهزوما ومطحونا)‪.‬‬ ‫ثالثية الزوج والزوجة وكرة القدم معروفة للكثيرين؛ فالزوج‬ ‫يهتم بالمباريات؛ سواء المحلية أو الدولية‪ .‬والزوجة تكره‬ ‫وتتابع المسلسالت‪ ،‬والزوج يفضل متابعة المباراة‬ ‫المباريات ُ ِّ‬ ‫بأصوات المعلقين الصاخبة وهم ال يعرفون الصمت‪ ،‬والزوجة كل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فرحا أو غضبا‪،‬‬ ‫مرة تطلب خفض الصوت ألنه مزعج‪ ،‬والزوج يصرخ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫والزوجة تصاب بالهلع لصرخة زوجها وتظن أن مصيبة وقعت‬ ‫ُ‬ ‫وأصابته‪ .‬والزوج يحب أن يشاهد المباريات مع صحبة من األصدقاء‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ُّ‬ ‫والزوجة تكره اجتماع الصحبة فى منزلها‪ ،‬ألنها تتحول إلى خادمة‬

‫كرة‬

‫‪32‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ُّ‬ ‫للصحبة‪ ،‬من الشاى‪ ،‬والقهوة‪ ،‬إلى العشاء‪ ،‬وما بعد العشاء‪.‬‬ ‫َّ ُ‬ ‫تذكرت قصة صديقى هشام‪ ،‬الصحفى بجريدة الحياة‪ ،‬وهى‬ ‫ً‬ ‫قصة كادت تعصف بعش الزوجية‪ ،‬وعمرها ‪ 27‬سنة –تقريبا‪ -‬ففى‬ ‫يوم ‪ 23‬يونيو ‪ 1990‬أصابت آالم الوالدة زوجته ناريمان‪ ..‬صرخت من‬ ‫األلم‪ ،‬وصاحت‪:‬‬ ‫ً‬ ‫َْ‬ ‫(يا هشام‪ ،‬الحقنى‪ ..‬أنا بولد‪ .‬عايزه أروح المستشفى حاال)‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫هشام‪( :‬بتولدى؟ يعنى إيه بتولدى؟ هو ده وقته؟ الليلة مصر‬ ‫بتلعب مع هولندا فى كأس العالم‪ ..‬وده ماتش مش ممكن‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫أفوته‪ ..‬عندى شغل والزم أروح الجرنال حاال!)‪.‬‬ ‫ناريمان‪( :‬يعنى هو ده وقته‪ ..‬هو أنا حددت ميعاد الطلق‪ ..‬ابنك‬ ‫جاى فى السكة‪ ،‬أعمل إيه؟)‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫هشام‪( :‬هو مش ممكن الوالدة تتأجل شوية لغاية بكره أو‬ ‫حتى لغاية الماتش ما يخلص؟)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫ناريمان‪( :‬بالش كالم فارغ‪ ،‬ودينى المستشفى حاال‪ ..‬خالص‬ ‫هاولد)‪.‬‬ ‫هشام‪( :‬حاضر‪ ،‬يالال بسرعة‪ ..‬فاضل على الماتش ساعتين‪ ..‬يا‬ ‫دوب ألحق الجرنال)‪.‬‬ ‫ناريمان‪( :‬آه‪ ..‬ألم فظيع‪ ..‬إنت مفيش عندك دم‪ .‬يخرب بيت‬ ‫الكورة‪ ،‬واللى اخترعها‪ ،‬واللى لعبها‪ ،‬واللى اشتغل بها‪ ،‬لو‬ ‫سبتنى فى المستشفى ما تجليش تانى لغاية ما بابا يكلمك!)‪.‬‬ ‫هشام���( :‬متدخليش أبوكى وأمك فى الموضوع‪ ،‬ده شغلى!)‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫ناريمان‪( :‬روح جرنالك‪ ..‬إنت حر‪ ،‬ودينى المستشفى األول‪،‬‬ ‫وهاتدفع الثمن)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هشام‪( :‬فاتورة المستشفى والوالدة‪ ،‬طبعا هادفعها)‪.‬‬ ‫ناريمان‪( :‬ال‪ ،‬فاتورة تانية هاتعرفها فى ساعتها)‪.‬‬ ‫ُ ِّ‬ ‫تمتم هشام وأخذ يحدث نفسه‪( :‬مفيش فايدة من المناقشة‪..‬‬ ‫يالال بينا)‪ ..‬وبسرعة أحضر سيارته من جراج مجاور لمنزله‪ ،‬وأخذ‬ ‫زوجته إلى أقرب مستشفى‪ ،‬وفوجئ لحظة وصوله إلى باب‬ ‫ُ‬ ‫الطوارئ باألطباء يهرولون وهم فى غاية االنزعاج إلى غرفة‬


‫ِّ‬ ‫العلميات‪ ..‬حاول االدعاء بالقلق على ناريمان‪ ..‬نظر فى ساعته‪..‬‬ ‫أدركت زوجته أنها نظرة على موعد المباراة‪ ،‬وليست على موعد‬ ‫ميالد ابنه‪ .‬دخلت ناريمان غرفة العمليات‪ ،‬قفز هشام إلى سيارته‬ ‫ً‬ ‫متوجها إلى الجريدة لمتابعة مباراة مصر وهولندا‪ ..‬انتهت المباراة‬ ‫بالتعادل ‪ ،1/1‬خرجت مصر تحتفل بالنتيجة‪ ..‬وخرجت زوجته من غرفة‬ ‫ُ َّ‬ ‫العمليات تحتفل بابنهما األول وفى قلبها غصة غياب األب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أنها سألت عنه‪ ،‬فقيل لها‪ :‬فى الشغل!‬ ‫َّ‬ ‫وبعد انتهاء المباراة توجه هشام إلى المستشفى‪ ..‬رفضت‬ ‫ناريمان دخوله الحجرة‪ ،‬وطلبت من الطبيب عدم السماح لزوجها‬ ‫َّ‬ ‫برؤية المولود‪ ..‬وليكن بسبب حجزه فى حضانة‪.‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫جن جنون هشام‪ ..‬صمم‪ ،‬ورفضت ناريمان‪ ،‬وصممت‪ .‬خرج والد‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ناريمان من الحجرة‪ ،‬وقال موجها حديثه إلى هشام‪( :‬روح البيت‬ ‫ًّ‬ ‫انت دلوقت‪ .‬ناريمان حالتها سيئة جدا‪ ،‬وعايزة تنفصل عنك‪..‬‬ ‫بصراحة‪ ،‬مش عايزة تشوفك!)‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫علق هشام‪( :‬كالم فارغ‪ ..‬ده شغلى‪ ..‬مصر وهولندا مباراة لم‬ ‫تتكرر من ‪ 56‬سنة‪ ..‬والعيال ممكن تيجى كل سنة!)‪.‬‬ ‫قال والد ناريمان‪( :‬مفيش راجل يسيب مراته بتولد ويروح يتفرج‬ ‫على ماتش كورة‪ ..‬وحتى لو كان الماتش ده شغله)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لم يرد هشام بكلمة‪ ..‬وكان ذلك رفضا الستمرار مناقشة يراها‬ ‫بيزنطية من وجهة نظره‪.‬‬ ‫خرجت ناريمان من المستشفى بعد يوم من الوالدة‪..‬‬ ‫المولود‪ ..‬أبوه وأمه‪ ،‬وأبوها‬ ‫واجتمعت األسرة كلها حول ُ‬ ‫وأمها‪ ،‬واألخوات واألشقاء‪ ،‬وأ ذيب الجفاء والغضب بفعل‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫الحكماء‪ ..‬لكن بعد مضى ‪ 27‬سنة لم تنس ناريمان موقف‬ ‫كانت تضع مولودهما األول‪ ..‬وقد كانت‬ ‫زوجها هشام يوم‬ ‫ً‬ ‫فى البداية ال ًتعرف شيئا عن كرة القدم‪ ،‬ولكنها بمرور السنين‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫باتت تعرف شيئا واحد ا‪ ..‬أنها تكره كرة القدم‪ ..‬ولم تنس‬ ‫ناريمان موقف زوجها هشام ووالدها أو العم يحيى‪ ،‬حين‬ ‫َّ‬ ‫توجها إلى نفس المستشفى بعد عامين الستقبال المولود‬

‫ً‬ ‫الثانى‪ ،‬وكانت الساعة الخامسة فجر ا عندما دخلت ناريمان‬ ‫غرفة العمليات‪ ..‬وذهب هشام ومعه والدها إلى غرفتها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بالمستشفى وناما نوما عميقا حتى أيقظتهما الممرضة فى‬ ‫السابعة‪( :‬مبروك‪ ،‬ولد زى القمر)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وحتى اليوم‪ ،‬بعد مرور ‪ 25‬سنة‪ ،‬لم تنس ناريمان أن زوجها‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ووالدها ناما نوما عميقا وتركاها وحدها تعانى سكرات الوالدة‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫كما تسميها‪ -‬وقد كانت تنتظر منهما الوقوف خلف باب غرفة‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫الوالدة ليتحركا ذهابا وعودة تعبيرا عن القلق‪ ،‬كما نرى فى‬ ‫أفالمنا العربية‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫بعد سنوات‪ ،‬حاول هشام كثيرا أن يفهم زوجته طبيعة كرة‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫القدم وقيمتها وأسرار متعتها‪ ..‬وقال لها يوما فى محاولة‬ ‫لتحلية صورتها فى ذهنها‪:‬‬ ‫َّ‬ ‫ُ ُّ‬ ‫(نحب كرة القدم ألنها ساحرة وممتعة‪ ،‬ألنها خائنة وغدارة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫قد نعرف بدايتها‪ ،‬لكننا أبدا ال نعرف كيف تنتهى‪ ،‬وحين نتوجه‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫إليها ونحن نتوقع االنتصار ننكسر‪ ،‬وحين نستسلم لها ونتوقع‬ ‫االنكسار ننتصر‪ ،‬وربما نتقدم إليها فنجدها تتراجع‪ ،‬وحين نتراجع‬ ‫ُ‬ ‫عنها نفاجأ بأنها تتقدم إلينا‪ ،‬وهى على مدار العمر والسنين‬ ‫ً‬ ‫تصغر وتصير أكثر شبابا‪ ،‬بينما الناس من حولها يشيخون ويكبرون‬ ‫ً‬ ‫ويرحلون‪ ،‬فهى اليوم غير ما كانت عليه قبل سنوات‪ ،‬وهى غدا‬ ‫ً‬ ‫خلفها كثيرا وطوال‬ ‫اليوم‪ ..‬وقد نجرى‬ ‫لن تكون مثل ما هى عليه‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫الوقت فال نطولها‪ ..‬وهى التى علمتنا الحكمة‪ ..‬وعلمتنا كيف‬ ‫نحب ونحن نكره‪ ،‬وكيف نضحك ونحن نبكى!)‪.‬‬ ‫ٍّ‬ ‫نظرت ناريمان إلى زوجها نظرة شك‪ ،‬وقالت‪( :‬حضرتك بتتكلم عن‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫كورة وال عن واحدة جننتك فى حياتك؟!)‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫هشام‪( :‬عن الكورة طبعا‪ ..‬هى دى الكورة‪ ،‬وده سرها‪ ..‬وسر‬ ‫ُ ّ‬ ‫فأنت‬ ‫كنت فاهمة إنى بتكلم عن واحدة‪،‬‬ ‫حب الناس لها‪ ..‬وإذا‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الواحدة دى)‪.‬‬ ‫(نعم‪ ..‬نعم يا خويا‪ ..‬ده بأه غزل وال شتيمة؟ شوف‪ ،‬تطلع تنزل‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫حضرتك أنا مش بحب الكورة‪ ،‬ومش حاحبها أبدا!)‪.‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪33‬‬


‫حوار‬

‫تتحدث لـ‬ ‫من داخل المعبد اليهودى‬

‫ماجدة هارون‬

‫آخر يهود مصر‪:‬‬

‫أنا من ستغلق‬

‫باب المعبد‬ ‫وصفتها جريدة يديعوت أحرنوت اإلسرائيلية ‪-‬بعد توليها منصب‬ ‫رئاسة الطائفة اليهودية فى مصر‪ -‬بأنها ابنة المناضل المصرى‬ ‫(شحاتة هارون)‪ ،‬عدو إسرائيل‪ ،‬فلقد ظل طوال حياته‪ ،‬وحتى‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وفاته‪ ،‬يناهض الصهيوينة‪ ،‬كما أنها تعتبر آخر يهود مصر‪ ،‬وهى‬ ‫ً ُ‬ ‫ُ‬ ‫دائما تردد أنها (آخر من سيغلق باب المعبد اليهودى) لتطوى آخر‬ ‫صفحة فى تاريخ الطائفة اليهودية فى مصر‪.‬‬ ‫التقت مجلة ‪ 7‬أيام ماجدة هارون‪ ،‬رئيسة الطائفة اليهودية فى‬ ‫مصر‪ ،‬لتعرف منها المزيد عن أحوال الطائفة اآلن‪ ،‬وكيف سيكون‬ ‫مصير التراث اليهودى بعد اندثار اليهودية فى مصر؟!‬ ‫ِّ‬ ‫فى البداية‪ ،‬حدثينا عن أحوال الطائفة اليهودية فى مصر‬ ‫اآلن؟‬ ‫تناقص‪ ،‬فعددها اآلن أصبح ‪ 6‬أفراد فقط من‬ ‫لألسف‪ ،‬الطائفة فى‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫النساء تتراوح أعمارهن بين ‪ 65‬و‪ 92‬عاما‪.‬‬

‫بدور نحو الطائفة؟‬ ‫هل تقوم وزارة التضامن االجتماعى‬ ‫ٍ ُ‬

‫َّ‬ ‫ال‪ ،‬فى السابق كان يتم إعطاؤهن إعانة شهرية تقدر بـ‪ 200‬جنيه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفى فترة حكم اإلخوان فى دراسة الميزانية كانت اإلعانة موضوعة‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫تحت بند سرى‪ ،‬وتم وقفها تماما‪ ،‬وبعد فترة اقترحوا أنه من الممكن‬ ‫َّ‬ ‫إعادة اإلعانة لهن عن طريق إرسال أخصائية اجتماعية تذهب إلى منازلهن‬ ‫لدراسة الحالة االجتماعية‪( ..‬دول ستات عايشين لوحدهم فى بيوتهم‬ ‫حتى أنا مابدخلش بيوتهم‪ ،‬ولما ببعت ليهم اإلعانة الشهرية بتاعتهم‬ ‫من على باب البيت مش بدخل)‪.‬‬

‫َّ‬ ‫ً‬ ‫وما مصدر دخلهن حاليا؟‬ ‫لألسف‪ ،‬ليس لهن مصدر دخل‪ ،‬أنا أقوم بمساعدتهن‪ ،‬سواء بمصروفات‬ ‫العالج أو المستشفيات أو فى المعيشة‪ ،‬ألن أغلبهن ليس لديهن أوالد‪،‬‬ ‫غير سيدة واحدة لها ابنة‪ ،‬ولكنها غير ميسورة الحال‪ ،‬واألخريات بين‬

‫‪34‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ُ‬ ‫أرملة‪ ،‬ولم تنجب‪ ،‬أو لم تتزوج‪.‬‬

‫َّ‬ ‫وافقت على زيارة السفير‬ ‫بأنك‬ ‫حت من قبل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫لقد صر ِ‬ ‫اإلسرائيلى ديفيد جوفرين للمعبد اليهودى بشارع عدلى‬ ‫لخرس األلسنة‪ ،‬ماذا عن ذلك؟‬ ‫ال أستطيع منع أى شخص مهما كان من زيارة المعبد اليهودى‪ ،‬ألنه‬ ‫ً‬ ‫فى األساس بيت ربنا‪ ،‬فكيف أمنع أحدا من دخول بيت ربه‪.‬‬

‫فى حوار لمجلة ‪ 7‬أيام مع يافيس فديدا‪ ،‬مؤسس جمعية‬ ‫النبى دانيال للحفاظ على التراث اليهودى‪ ،‬قال إن تراث‬ ‫اليهود فى مصر ملك ألحفاد اليهود من أصل مصرى‪ ،‬الذين‬ ‫يعيشون خارج مصر‪ ،‬حتى وإن لم يولدوا فى مصر‪ ،‬فهى‬ ‫ً‬ ‫كانت ملكا آلبائهم وأجدادهم من قبل‪ ..‬ما وجهة نظرك فى‬ ‫هذا الرأى؟‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫أوال‪ ،‬التراث اليهودى ملك لمصر‪ ،‬وثانيا ملك للعالم‪ ،‬فيهود مصر تركوا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تراثا متمثال فى معابد‪ ،‬ومكتبات‪ ،‬فإذا رغبوا أن يأتوا لزيارة مصر وتراثها‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫فلهم ذلك كيفما شاءوا‪ ،‬لكن فى النهاية هو ملك لمصر؛ ألنه جزء من‬ ‫تاريخها‪.‬‬


‫انتقدت مسمى صفحة (إسرائيل فى مصر)؟‬ ‫لماذا‬ ‫ِ‬

‫ًّ‬ ‫ألن هذا االسم مستفز جدا‪ ،‬فجميع السفارات فى العالم أسماء‬ ‫ً‬ ‫صفحاتها غير ذلك تماما‪ ،‬فبالتأكيد كان االسم األفضل (سفارة إسرائيل‬ ‫فى مصر)‪ ،‬وليس (إسرائيل فى مصر)‪ ،‬وال أعلم إذا كان هذا االسم‬ ‫ً‬ ‫محاولة لالستفزاز أم محاولة للتقارب؟! أنا ال أعلم بمدى نياتهم‪.‬‬

‫وماذا عن تفسيرك لعدم موافقة وزارة اآلثار على طلب‬ ‫جمعية النبى دانيال للحفاظ على التراث اليهودى فى ترميم‬ ‫المعابد اليهودية فى مصر؟‬ ‫ُ َّ‬ ‫وزارة اآلثار لم ترفض‪ ،‬لكن هناك قوانين لدخول األموال فى مصر‪ ،‬والبد‬

‫من احترامها‪.‬‬

‫وهل هناك دور لوزارة اآلثار فى ترميم المعابد اليهودية؟‬ ‫بالتأكيد‪ ،‬نعم‪ .‬يوجد اهتمام كبير للغاية‪ ،‬على الرغم من أن وزارة‬ ‫ُ‬ ‫اآلثار فى ضائقة مالية بسبب أزمة السياحة‪ ،‬ومواردها معتمدة على‬ ‫َّ‬ ‫السياحة‪ ،‬ولقد تم ‪-‬فى الشهور األخيرة‪ -‬جرد كل ما هو موجود فى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المعابد اليهودية من مقتنيات‪ ،‬سواء كانت أسفارا‪ ،‬أو فضيات‪ ،‬أو كتبا‪،‬‬ ‫شىء‪ ،‬ألن جميع المقتنيات مسجلة بأرقام وبصور حتى‬ ‫لمنع تهريب أى‬ ‫ٍ‬

‫يتم إثباتها فى أى وقت‪ ،‬وفى أى مكان بأن ملكيتها تعود لمصر‪.‬‬

‫فى أغلب األحيان ترتبط أماكن العبادة بمعجزات فتزيد من‬ ‫قيمتها التراثية والدينية‪ ،‬فهل يرتبط معبد بن عزرا فى مصر‬ ‫القديمة بمعجزة ما؟‬ ‫يقال ‪-‬وال أعلم صحة هذا القول‪ -‬إن فى المنبر أو (البيما) ودوالب‬ ‫ً‬ ‫األسفار كتلة من الرخام على شكل (سبت)‪ ،‬ويقال إن هناك فرعا من‬ ‫فروع النيل يجرى هناك‪ ،‬وفى هذا المكان التقطت زوجة فرعون موسى‪..‬‬ ‫كما أن معبد موسى بن ميمون ‪-‬وكان طبيب صالح الدين‪ -‬كان وجهة لمن‬ ‫لم يتوصلوا لعالج ألمراضهم‪ ،‬فكانوا يذهبون إليه ويقضون ليلة كاملة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ويتم شفاؤهم‪ ،‬ولقد روى من قبل أن الملك فؤاد أو الملك فاروق قضى‬ ‫أحدهما ليلة فى المعبد وشفى من مرضه‪.‬‬

‫وماذا عن مقابر البساتين‪ ،‬التى تعتبر ثانى أقدم مقابر‬ ‫لليهود فى العالم‪ ،‬فهل تم ترميمها؟ أم مازالت تواجه‬ ‫نفس المشكلة؟‬

‫ُ‬ ‫ًّ‬ ‫مقابر البساتين تعتبر مشكلة كبيرة جدا‪ ،‬بسبب تعديات اآلخرين عليها‪،‬‬

‫مقاه بها وورش‪ ،‬ولكن من عدة أشهر قامت‬ ‫فالبعض قام بإقامة‬ ‫ٍ‬ ‫ِّ‬ ‫الشرطة بإزالة هذه المخالفات والتع��يات‪ ،‬التى كانت بداخلها وعلى‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪35‬‬


‫حوار‬

‫ُ‬ ‫ً‬ ‫سور المقابر‪ ،‬ولقد أخذت وعدا بإعادة بناء السور لحمايتها‪ ،‬ولكن الدولة‬ ‫ٌ‬ ‫عليها أعباء كثيرة‪ ،‬وهناك أمور كثيرة أولى من األموات‪ ،‬وأنا على قدر‬

‫وماذا عن خطة إقامة مركز ثقافى بمعبد مصر الجديدة؟‬

‫ُ‬ ‫يعتبر هذا المشروع حلم حياتى‪ ،‬وعندما دخلت هذا المعبد شعرت‬

‫استطاعتى عن طريق إمكانياتى البسيطة أحاول ترميم المكان قدر‬

‫بأن هذا المكان من الممكن أن يجمع الناس لغذاء عقلهم مثلما كان‬

‫المستطاع إلى أن تتحسن األمور فيما بعد‪ ،‬كما أننى على ثقة ويقين‬

‫يجمعهم لغذاء الروح‪ ..‬أعمل على هذا المشروع‪ ،‬وكلى أمل أن يصبح‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مركزا لنشر الثقافة والفن‪ ،‬ويعمل دائما على تهذيب الروح‪.‬‬

‫ذكرت من قبل أن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر هو‬ ‫لقد‬ ‫ِ‬ ‫(والدك الثانى) على الرغم من سياسته تجاه اليهود؟‬

‫هل أصبح هناك وعى أكثر بمعنى الديانة اليهودية بشكل‬ ‫مختلف؟ وهل حاول اإلعالم تغيير الصورة النمطية للشخصية‬ ‫اليهودية؟‬

‫الدول العربية‪ ،‬التى قامت بتهجير اليهود‪ ،‬ومنهم من ذهب إلى أوروبا‪،‬‬ ‫ومن ذهب إلى إسرائيل بسبب حالته المادية المتدنية‪ ،‬وكانت الحياة فى‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫َّ‬ ‫إسرائيل –حينذاك‪ -‬بسيطة جدا‪ ،‬أما الذى كان متيسرا ماديا فهاجر إلى‬ ‫ً‬ ‫أوروبا وأمريكا‪ ،‬كما أننى قرأت مؤخرا أن النهضة فى سويسرا فى مجال‬

‫دور أفضل بتصوير مختلف عن شخصية اليهودى من قبل‪ ،‬لكن فى الغالب‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫مازال الوضع كما هو‪ ..‬هناك رفض لكل ما هو مختلف‪ ،‬لكن األمل فى‬ ‫ُ‬ ‫جيل الشباب ألن لديه حب استطالع ومعرفة وألنه محب للقراءة‪ ،‬كما أن‬ ‫ُ‬ ‫لديهم الكثير من وسائل المعرفة التى تساعدهم على فتح آفاقهم‪،‬‬

‫النسيج كانت عن طريق يهود مصر؛ ألنهم بالفعل كانوا يعملون فى‬

‫فبالتالى سهل عليهم تقبل اآلخر دون تعقيد‪ ،‬كما أن المشكلة‬

‫مجال المالبس والنسيج مثل سيكوريل‪.‬‬

‫تكمن فى جيل الوسط ‪-‬بالتحديد‪ -‬فجيلى كان يتقبل االختالف والتعدد‪،‬‬ ‫ُّ‬ ‫والشباب كذلك اآلن‪ ..‬كما أننى أود االشارة إلى شىء يدعو لألمل‬

‫هل هناك خطة إلقامة متحف لآلثار اليهودية فى مصر خالل‬ ‫الفترة المقبلة؟‬

‫والتفاؤل بأن الجيل القادم لديه وعى وإدراك‪ ،‬فنحن لدينا جمعية خيرية‬ ‫َّ‬ ‫تابعة للطائفة تسمى (مبرة قطرة اللبن)‪ ،‬تابعة للشئون االجتماعية‪ ،‬وكان‬

‫بالتأكيد‪ ،‬سيكون هناك متحف يجمع مقتنيات وآثار الطائفة اليهودية‬ ‫ً‬ ‫فى مصر‪ ،‬كما أنه تم افتتاح صالة بالمتحف المصرى مؤخرا بالتحرير عن‬ ‫ً‬ ‫األديان؛ من بداية عصر الدولة القديمة الفرعونية‪ ،‬مرورا بالديانات اليهودية‬ ‫ً‬ ‫والمسيحية واإلسالمية‪ ،‬باإلضافة إلى أنه سيفتتح قريبا فى متحف‬

‫الغرض منها رعاية اليتامى والفقراء من اليهود‪ ،‬لكن عدد اليهود تناقص‬

‫المتحمس للحفاظ على التراث اليهودى‪ ،‬ولديهم قلق لما سيحدث فى‬

‫الحضارات بمصر القديمة معرض لألديان‪ ،‬وبالتأكيد سوف يكون هناك‬

‫التراث اليهودى عندما يأتى يوم وتنتهى فيه الطائفة اليهودية فى‬

‫قسم عن الديانة اليهودية‪.‬‬

‫مصر‪ ،‬وهؤالء الشباب من جميع أطياف المجتمع‪ ،‬وهم الذين قاموا مع‬ ‫ً‬ ‫وزارة اآلثار بعمل الجرد مؤخرا فى المعابد اليهودية‪.‬‬

‫بأن الدولة سوف تقوم بواجبها تجاه التراث اليهودى‪.‬‬

‫بالتأكيد‪ ،‬فأنا من جيل عبدالناصر‪ ،‬وهذه لم تكن سياسة عبدالناصر‬ ‫وحده‪ ،‬ولكنها كانت ‪-‬إضافة إلى إقامة دولة إسرائيل‪ -‬سياسات بعض‬

‫‪36‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ُ‬ ‫مازالت كلمة يهودى تعتبر (شتيمة) بالنسبة للشارع‪ ،‬لكن اإلعالم له‬

‫وال يوجد اآلن أيتام‪ ،‬فقمت بإضافة بند عليها‪ ،‬وهو الحفاظ على التراث‪،‬‬ ‫وتمت الموافقة عليه بالئحة‪ ،‬ألننى وجدت أن هناك الكثير من الشباب‬


‫“‬

‫ُ‬ ‫مازالت كلمة يهودى تعتبر «شتيمة» بالنسبة‬ ‫للشارع‪ ،‬لكن اإلعالم له دور أفضل فى تقديم‬ ‫شخصية اليهودى بشكل مختلف‬

‫هل يوجد بمعبد عدلى جينزاه (مخطوطات) مثل الجينزاه‬ ‫القاهرية التى وجدت فى معبد بن عزرا؟‬ ‫ال يوجد‪ ،‬كما أن معبد بن عزرا ال توجد به الجنيزاه‪/‬المخطوطات اآلن‪ ،‬ألنها‬ ‫خرجت منذ القرن الماضى‪ ،‬ونأمل إذا تم افتتاح متحف للتراث اليهودى أن‬ ‫ً‬ ‫نسترد جزءا منها‪ ،‬ألن الجنيزاه ال تحتوى على نصوص دينية‪ ،‬أو كتابات تخص‬ ‫اليهود فقط‪ ،‬بل يكتب بها جميع األحوال االجتماعية العامة‪ ،‬وهى عبارة‬ ‫َّ‬ ‫عن مخطوطات أو خطابات أو تذكرة طبيب أو وصل بقال‪ ،‬وكان يكتب عليها‬

‫“‬

‫وكيف تقام الصلوات والشعائر الدينية من دون حاخام؟‬

‫فى السابق‪ ،‬كانت رئيسة الطائفة السابقة السيدة كارمن تقوم‬ ‫بدعوة بعض من الشخصيات من السفارات األجنبية‪ ،‬وكان يأتى رجل‬ ‫دين إلقامة الصلوات‪ ،‬وذلك فى األعياد المهمة مثل عيد الفصح‪،‬‬ ‫وعيد رأس السنة العبرية‪ ،‬لكن بالنسبة لى فإمكانات الطائفة‬

‫اليهودية ال تسمح باستدعاء حاخام من فرنسا‪ ،‬وحجز تذاكر سفر له‪،‬‬ ‫لكن بقدر استطاعتى فى األعياد اليهودية أقوم بفتح المعبد من‬ ‫ٌ‬ ‫الباب العمومى‪ ،‬وكثير من المواطنين يأتون إلى المعبد لمشاركتنا‬

‫اسم (الله) مثل (بسم الله الرحمن الرحيم)‪ ،‬لذلك كان ال يمكن أن يتم‬ ‫ُ‬ ‫إلقاؤها‪ ،‬فكانت تجمع فى حجرة بمعبد بن عزرا‪ ،‬وعندما تمتلئ الحجرة بهذه‬

‫االحتفال‪ ،‬سواء من المسلمين‪ ،‬أو المسيحيين‪ ،‬كما حدث فى عيد‬

‫الكتابات والمخطوطات يتم دفنها فى األرض حتى تذوب‪.‬‬

‫رأس السنة العبرية الماضى‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫وما التيمة المميزة للمعابد اليهودية فى مصر من حيث‬ ‫الطراز؟‬

‫َ‬ ‫من أهم الشخصيات الذين أسهموا فى بناء المعابد‬ ‫اليهودية بمصر؟‬

‫ً‬ ‫المعابد االثنى عشر مختلفة عن بعضها تماما‪ ،‬لكن على وجه العموم‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫فإن ما يميز المعابد اليهودية عن غيرها فى العالم هو تصميم‬ ‫ً‬ ‫(النخلة)‪ ،‬التى تعتبر شعارا ليهود مصر ومأخوذة من الحضارة المصرية‬ ‫القديمة‪ ،‬وترمز للخير والوفرة‪ ،‬ويوجد ذلك على التصميم على الجدران‬ ‫والشمعدانات‪ ،‬وعلى األبواب والمقتنيات النحاسية‪ ،‬حتى مفتاح باب‬ ‫ٌ‬ ‫المعبد النحاسى مصمم على شكل نخلة‪.‬‬

‫ماذا عن ذكرياتك فى المعبد أثناء األعياد وحفالت الزفاف؟‬

‫ً‬ ‫لم أحضر أى حفلة زواج فى المعبد إطالقا‪ ..‬كنت أذهب إلى المعبد مع‬

‫جدى حتى عام ‪ ،1962‬وبعد وفاته لم أتردد عليه مرة أخرى‪ ،‬وبدأت أعود‬ ‫ً‬ ‫ٍّ‬ ‫مرة أخرى بعد أن وجدت هناك سيدات مسنات يحتجن إلى رعاية وود‪،‬‬

‫أسهم قطاوى باشا فى بناء معبد عدلى‪ ،‬وفى بناء بنك مصر‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وعائلة موصيرى باشا‪ ،‬كما أن عائلتى سيكوريل وبنزايون أسهمتا فى‬ ‫ً‬ ‫ُ َّ‬ ‫بناء معبد مصر الجديدة‪ ،‬ودفعتا مبلغا من المال حينها يقدر بنحو ‪250‬‬ ‫ً‬ ‫جنيها ‪.‬‬

‫كيف سيكون مصير التراث اليهودى بعد رحيل آخر أبناء‬ ‫الطائفة اليهودية فى مصر؟‬ ‫أغلب المعابد اليهودية تحت مظلة وزارة اآلثار‪ ،‬وبالتأكيد ملك للطائفة‬ ‫اليهودية‪ ،‬واليوم الذى سوف تنتهى فيه الطائفة اليهودية بمصر سوف‬ ‫تباشر جمعية الحفاظ على التراث مهامها تحت رعاية وزارة اآلثار‪.‬‬ ‫فرناس حفظى‬

‫فقررت الذهاب إلى المعبد فى األعياد‪ ،‬وذلك كان بهدف إنسانى قبل أن‬ ‫َّ‬ ‫أتولى أمور الطائفة‪.‬‬

‫تصوير‪ :‬محمد عبدالغفار‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪37‬‬


‫تقرير‬

‫بعد أن غزوا العالم بمنتجاتهم‬

‫الصينيون‬ ‫يستعدون‬ ‫لغزوة جديدة‬

‫من أجل النساء‬ ‫(إنهم قادمون ال محالة بأعداد كالرمال‪ ،‬وقلوب كالجبال)‪ ..‬جملة‬ ‫ً‬ ‫كثيرا ما تتردد عند الحديث عن الغزو التتارى للعالم فى األفالم‬ ‫السينمائية والقصص التاريخية‪ ،‬التى تناولت حمالت المغول على‬ ‫العالم‪ ،‬ويبدو أن هذه الجملة ستعود الشعوب للصراخ بها من‬ ‫جديد فى مواجهة زحف ‪ 34‬مليون شاب صينى فى سن الزواج وال‬ ‫يجدون فتيات فى بلدهم للزواج منهن‪.‬‬

‫ِّ‬ ‫الصينيون ال تكفيهم أعداد نسائهم فى الوقت الحالى‪ ،‬لكى يكونوا‬ ‫ً‬ ‫أسرا‪ ..‬فعدد الرجال يفوق عدد النساء بمعدالت ضخمة‪ ،‬بسبب سياسة‬ ‫ً‬ ‫الطفل الواحد‪ ،‬التى انتهجتها الحكومة الشيوعية لـ‪ 37‬عاما قبل أن‬ ‫توقفها العام الماضى‪ ،‬والتى دفعت الرجال إلجراء إجهاض لزوجاتهم‬ ‫ُ‬ ‫وصلت لـ‪ 336‬مليون عملية خالل تلك المدة‪ ،‬بغية أن يصبح هذا الطفل‬ ‫ً‬ ‫الوحيد ذكرا وليس أنثى‪.‬‬ ‫فحسب بيانات إحصاءات التعداد السكانى من المكتب الوطنى‬ ‫ً‬ ‫الصينى لإلحصاء‪ ،‬بلغ عدد الرجال الذين تقل أعمارهم عن ‪ 30‬عاما أكثر‬ ‫من النساء بنحو ‪ 20‬مليون نسمة‪ ،‬فيما تتحدث وسائل اإلعالم الصينية‬ ‫عن وجود نقص فى عدد الفتيات يصل إلى ‪ 34‬مليون فتاة بالنسبة لعدد‬ ‫الرجال المؤهلين للزواج‪.‬‬ ‫قصة غزو الصينيين للعالم من أجل النساء بدأت –بالفعل‪ -‬منذ نهاية‬ ‫ضيق‪ ،‬شمل بعض الدول المجاورة‪ ،‬فلحل‬ ‫نطاق‬ ‫التسعينيات‪ ،‬ولكن على‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫أزمتهم كان يتعين عليهم االعتماد على نفس الطريقة التى حققوا بها‬ ‫مجدهم االقتصادى الحالى‪ ،‬عبر غزو البالد الصغيرة والفقيرة المجاورة‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫ثم غزو العالم كله بعد ذلك‪ ،‬ولكن هذه المرة من أجل النساء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اختلفت ردود فعل الدول التى تعرضت لهذا الغزو‪ ،‬حيث إن هناك دوال‬ ‫تظاهرت شعوبها ضد زواج فتياتها من الصينيين‪ ،‬فيما رحبت دول أخرى‬ ‫باألمر كونه فرصة الستقدام األموال واالستثمارات الصينية إليها‪.‬‬ ‫ففى كازاخستان‪ ،‬والتى ترتفع فيها نسبة اإلناث‪ ،‬اجتاحت موجة‬ ‫من الغضب الشارع الكازاخى بعد نشر أحد المواقع اإللكترونية‬ ‫ً‬ ‫دعوات لزواج فتيات من شباب صينيين أغنياء‪ ،‬خصوصا أن دعوات الزواج‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫اشترطت أن تكون الفتيات بأعمار تتراوح بين ‪ 18‬و‪ 40‬عاما‪ ،‬وأال تكن قد‬ ‫ً‬ ‫تزوجن سابقا‪.‬‬ ‫وعلى العكس‪ ،‬تصدرت أخبار زيارة بعض رجال األعمال الصينيين إلقليم‬

‫‪38‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫سيبيريا ‪-‬فى أكتوبر الماضى‪ -‬للبحث عن زوجات روسيات؛ صفحات الصحف‬

‫الصحيفة‪ ،‬وأكد التقرير أن عمليات بيع وشراء العرائس الفيتناميات على‬

‫الروسية‪ ،‬والتى أبدت ترحيبها بهذه الزيجات‪ ،‬التى تقوم بترتيبها وكاالت‬

‫الحدود الصينية‪-‬الفيتنامية ازدهرت بشكل كبير‪ ،‬كما أن تكلفتها ارتفعت‬ ‫ُ‬ ‫نتيجة الطلب المتزايد‪ ،‬حيث كانت ثالثة آالف يوان فى التسعينات ووصلت‬

‫زواج تعمل فى روسيا نفسها‪ ..‬وصدرت صحيفة سيبيريان تايمز الروسية��� ‫بعنوان يحمل الكثير من االحتفاء (جئنا من أجل نسائكم‪ ..‬رجال الصين يبحثون‬

‫حاليا إلى ما بين ‪ 50‬و‪ 200‬ألف يوان صينى للعروس الواحدة‪.‬‬ ‫وفى محاولة لحل مشكلة الشباب الصينى فى إيجاد شريكة الحياة‪،‬‬

‫عن عرائس سيبيريات)! وذكرت الصحيفة الروسية الناطقة باإلنجليزية أن أنظار‬ ‫ً‬ ‫رجال األعمال الصينيين تتجه نحو روسيا نظرا لمعاناة رجال الصين من نقص‬

‫طرحت صحيفة بكين نيوز الصينية نهاية عام ‪ 2015‬فكرة لحل مشكلة نقص‬

‫النساء المؤهالت للزواج فى موطنهم‪ ،‬وأشارت (سيبيريان تايمز) إلى أن‬

‫الفتيات فى الصين‪ ،‬الفكرة التى وصفتها الصحيفة بالعظيمة‪ ..‬حيث أشارت‬

‫األثرياء الصينيين يدفعون مئات اآلالف من الدوالرات للذهاب فى (جوالت‬ ‫ً‬ ‫للبحث عن زوجة فى سيبيريا‪ ،‬أمال فى‬

‫إلى ضرورة استقدام األوكرانيات‪ ،‬الالتى يعانى اقتصاد بلدهن‪ ،‬وقالت‬ ‫الصحيفة (بينما االقتصاد األوكرانى فى‬

‫العثور على عروس أحالمهم)‪ ..‬وبدأت‬

‫حالة انكماش‪ ،‬لكن األوكرانيات فى حالة‬

‫جوالت الصينيين للبحث عن زوجات روسيات‬ ‫ُ‬ ‫عبر وكاالت الزواج الروسية المنتشرة‬ ‫ً‬ ‫بشكل واسع فى البالد‪ ،‬نظرا ألن روسيا‬

‫ازدياد مطردة)‪ ،‬وأضافت الصحيفة بلغة‬ ‫الصادرات من المنتجات الصناعية بينما‬

‫من البلدان التى تزيد فيها نسبة أعداد‬

‫الصين فى أشد الحاجة الستيراد النساء‬

‫غلبت عليها السخرية )أوكرانيا بحاجة إلى‬

‫لكى تسد الفجوة)‪ ..‬وأنه فى حال تطبيق‬

‫النساء بحوالى ‪ %15‬على الرجال‪.‬‬ ‫وأعلنت الصحيفة على لسان رئيسة‬ ‫إحدى وكاالت التعارف (أن الشروط التى‬ ‫يجب أن تتوافر لدى الفتيات المختارات‬ ‫ليكن زوجات محتمالت‪ ،‬تتضمن أن تكون‬ ‫أعمارهن أقل من ‪ 35‬سنة‪ ،‬وصاحبات‬

‫يزيد عدد الرجال الصينيين‬ ‫المؤهلين للزواج على عدد‬ ‫الفتيات هناك بنحو عشرين‬ ‫مليون نسمة‪ ،‬حسب بيان‬

‫بشرة بيضاء وعيون زرقاء)‪ ..‬فيما وصفت‬

‫صادر عن المكتب الوطنى‬

‫زبائنها الصينيين بأنهم ناجحون‪ ،‬وأشادت‬

‫الصينى لإلحصاء‬

‫بنظرتهم للمرأة‪ ،‬وقالت إنهم يعاملون‬

‫هذه الخطة فإن االقتصاد العالمى‬ ‫ُ‬ ‫سينمو وستحل جميع المشاكل ‪.‬‬ ‫أوكرانيا من أشهر دول العالم التى‬ ‫توجد بها وكاالت عالمية للزواج‪ ،‬وتعد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مقصدا عالميا لرجال األعمال الذين‬ ‫يريدون الزواج بفتيات على درجة عالية من‬ ‫ُ‬ ‫الجمال‪ ،‬وهو ما جعلها مكتظة بمكاتب‬ ‫ً‬ ‫الزيجات‪ ،‬التى تحقق أرباحا طائلة من وراء‬ ‫هذا النشاط‪.‬‬

‫النساء باحترام‪ ،‬ومن المهم لهم أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫تكون المرأة هادئة ومبتسمة‪ ،‬وال‬ ‫ً‬ ‫تتنافس مع الرجل‪ ،‬مضيفة أن الكثيرين‬ ‫ً‬ ‫قد يرون هذه المواصفات تحمل عنصرية‬

‫أن عدد الذكور بها يفوق عدد اإلناث‬ ‫ِّ‬ ‫بمعدالت كبيرة‪ ،‬على عكس ما يردده‬

‫ضد المرأة‪ ،‬لكن عشرات الفتيات الالتى‬

‫العامة من أن النساء يتمتعن باألكثرية‪،‬‬

‫يحضرن الحدث ال يعتقدن ذلك‪.‬‬ ‫وفى ميانمار (بورما)‪ ،‬يعانون من غزو الصينيين‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫للحدود‪ ،‬واستغالل الحالة االقتصادية المتدنية‬ ‫ُّ‬ ‫َّ‬ ‫لبعض األسر‪ ،‬مما أدى إلى تحول المناطق‬ ‫ُ‬ ‫الحدودية إلى تجمعات تشبه أسواق الجوارى‬ ‫َّ‬ ‫فى العصور البائدة‪ ،‬وتطور األمر ليصل إلى‬

‫وبالنسبة للدول العربية فمن المعروف‬

‫ورغم ذلك فإن غزو الصينيىن للعرب لم‬ ‫ً‬ ‫يقتصر على االقتصاد كما نعرف‪ ،‬بل امتد للزواج أيضا‪ ..‬فلم تقف حواجز‬ ‫اللغة والعقيدة والثقافة أمام الغزو الصينى للبالد العربية‪ ،‬ففى الجزائر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التى أصبحت هذه الزيجات ظاهرة منتشرة‪ ،‬بسبب زيادة االستثمارات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫والسياحة الوافدة من الصين‪ ،‬وأيضا ارتفاع نسبة العنوسة بين الجزائريات‪..‬‬ ‫وأكدت تقارير الصحف الجزائرية أن الصينيين الذين تزوجوا من جزائريات‬

‫قيام الصينيين بخطف الفتيات باالتفاق‬

‫تعلموا اللغة العربية وغيروا عقيدتهم واعتنقوا اإلسالم من أجل إتمام‬

‫مع عائالتهن‪ ،‬مقابل دفع ثمن الزواج‪ ،‬وهذا‬

‫تلك الزيجات‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫تعرضت هذه الظاهرة النتقادات الذعة من الشعب الجزائرى‪ ،‬خصوصا‬ ‫ً‬ ‫عندما دعا على حداد ‪-‬رجل األعمال الجزائرى الشهير‪ -‬الصينيين صراحة‬

‫ما أكده تقرير لحكومة ميانمار‪ ،‬صدر فى‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫عام ‪ ،2012‬وحذر من تزايد عمليات االتجار‬ ‫واالختطاف للفتيات الالتى يرحلن إلى الصين‪،‬‬ ‫وبأعداد تصل إلى آالف الحاالت‪.‬‬ ‫وتعتبر فيتنام أولى الدول التى زحف‬ ‫الصينيون إليها للفوز بشريكات الحياة منذ‬ ‫ُ‬ ‫التسعينات‪ ،‬مستغلين األوضاع االقتصادية‬ ‫الصعبة لألسر الريفية الفيتنامية التى‬ ‫َّ‬ ‫تسكن بالقرب من الحدود الصينية‪ ..‬ولعل‬ ‫ما ذكرته صحيفة الشعب الصينية فى تقرير‬ ‫ِّ‬ ‫لها عن ظاهرة االتجار بالعرائس الفيتناميات‬ ‫يوضح إلى أى مدى تطورت تلك التجارة‬ ‫ً‬ ‫الرائجة‪ ،‬مشيرة إلى أنه الحدود مع فيتنام‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا على الجانب الفيتنامى يوجد سيل من‬ ‫َ‬ ‫الفتات اإلعالنات التى تحتوى كلمات مثل (ال تخش‬

‫لزيادة االستثمارات والوفود السياحية والفوز بزواج الجزائريات‪ ،‬وهو اعتبرته‬ ‫ً‬ ‫الجمعيات النسائية والمجتمع كله تقليال من قيمة المرأة الجزائرية‪.‬‬ ‫الشك أن غزو الصينيين للعالم بدأ بالفعل‪ ،‬وينمو ويتحرك مع كل حركة‬ ‫تنتقل فيها االستثمارات والسياحة والعمالة الصينية ألى بقعة من بقاع‬ ‫األرض‪ ،‬ورغم أن الزحف اليزال فى طور البداية فإنه من المتوقع أن يتحول‬ ‫لظاهرة عالمية خالل السنوات القليلة المقبلة‪ ،‬قد تدفع بعض الشعوب‬ ‫لالحتجاج عليها بينما ترحب بها شعوب أخرى‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أما بالنسبة لنا هنا فى مصر فهناك صعوبة بالغة لوصول ذلك الغزو‬ ‫الصينى‪ ،‬وذلك بسبب ارتفاع نسبة الذكور عن اإلناث بنسبة ‪ ،%1.3‬وهو ما‬ ‫ُ‬ ‫يعنى أن مصر من البالد غير المستهدفة من قبل الصينيين‪ ،‬ولكن تخيلوا‬ ‫ً‬ ‫معنا لو وصل ذلك الغزو الصينى إلى مصر‪ ،‬وبما أنهم يبحثون دوما عن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األماكن األكثر فقرا أو حاجة إلى مشروعات أو أموال‪ ،‬فحتما ستكون‬ ‫وجهتهم إلى ريف مصر الفقير‪ ،‬وهنا نعتقد أنه حتى لو حدث ذلك سيكون‬

‫الحاجز اللغوى‪ ..‬ال تقلق من صعوبة المعاشرة‪..‬‬

‫هناك أزمة كبيرة بين رجال الصين الذين يتسمون بقصر القامة‪ ،‬ونساء ريفنا‬

‫الزواج خالل ثالثة أشهر‪ ..‬تعويض المرأة بأخرى فى‬

‫الالتى يتسمن بالوفرة فى الصحة وطول القامة‪ ..‬تخيلوا معنا‪ ..‬ولنحمد الله‬ ‫ً‬ ‫معا على نعمة الطول‪.‬‬

‫حالة الهروب خالل سنة واحدة)‪ ،‬والتى تشكل‬ ‫ُ ِّ‬ ‫مادة إعالنية تروج لصفقات (الشراء‬

‫رضا يوسف‬

‫الجماعى) للعرائس الفيتناميات‪ ،‬بحسب‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪39‬‬


‫تحقيق‬

‫ِّ‬ ‫من النهارده «كلنا هنمثل»‬

‫العالج‬ ‫بالدراما‬

‫َّ‬ ‫فى كبد)‪ ..‬هكذا ذكرها الله ‪-‬عز وجل‪ -‬فى‬ ‫(لقد خلقنا اإلنسان ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫كتابه الكريم‪ ،‬وقد خلقت تلك المعاناة مع اإلنسان بدءا من‬ ‫ُ َّ‬ ‫سيدنا آدم ‪-‬عليه السالم‪ -‬وقصته مع الشجرة المحرمة‪ ،‬فعندما‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫نزل على األرض هبطت معه المعاناة‪ ،‬إذن فلو أن هناك شخصا‬ ‫ُ‬ ‫يقول إنه ال يعانى‪ ،‬فإنه ينفى عن نفسه اإلنسانية‪.‬‬ ‫ففى ظل كثرة أنواع األمراض النفسية‪ ،‬واختالف طرق العالج‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أطلت علينا الدراما من منظور علمى أكثر عمقا‪ ..‬فهى تقوم‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫بما ال يستطيع الدواء الوفاء به لما بها من مفعول السحر‪..‬‬ ‫ً‬ ‫وصفة طبية خالية من األعراض الجانبية‪ ،‬باتت جزءا ال يتجزأ من‬ ‫بروتوكوالت العالج من بعض األمراض كالسرطان‪ ،‬فقط يمكنك‬ ‫تأدية دور تمثيلى من بطولتك المطلقة ليكون ذلك بمثابة‬ ‫ً‬ ‫أسلوب للعالج النفسى‪ ،‬الذى أثبت فعاليته مؤخرا‪.‬‬ ‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫لعل ما أثار فضولى فى العالج بالفن‪ ،‬أو فيما يعرف علميا‬ ‫ٌ‬ ‫بـ(السيكودراما)‪ ،‬هو التساؤل لماذا هذا النوع من العالج نادر‬ ‫ً‬ ‫فى مصر مقارنة بالدول األوروبية‪ ،‬رغم أنه أفضل أنواع العالجات‬ ‫وأسرعها نتيجة فى الكثير من األمراض؛ كالفصام‪ ،‬والفوبيا‪،‬‬ ‫والهيستريا‪ ،‬والوسواس القهرى‪ ،‬واإلدمان‪ ،‬ومعاناة األيتام‪،‬‬ ‫والرهاب االجتماعى‪ ،‬وداء السرقة والكذب‪ ،‬والتوتر‪ ،‬واالكتئاب‪،‬‬ ‫واالضطرابات الجنسية‪.‬‬ ‫خشبة المسرح‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫قبل ذهابى إلى إحدى تلك الجلسات‪ ،‬كان خيالى قد رسم صورة اعتيادية‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫للطبيب الذى يجلس على كرسى مرتديا بذلته الخاصة‪ ،‬وبيده البايب‪ ،‬ولديه‬ ‫ِّ ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫دوجالس خفيفة‪ ،‬متحدثا بهدوء فى جلسات إصغاء‪ ،‬تنتهى غالبا بروشتة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دواء مهدئ ومضاد لالكتئاب‪ ..‬إال أننى وجدت مفهوما مختلفا تماما‬ ‫عندما التقيت الدكتور ممدوح العربى استشارى نفسى إكلينيكى‬ ‫ً‬ ‫ومعالج ومحاضر السيكودراما بالجامعة األمريكية‪ ..‬وجدته شخصا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ َّ‬ ‫لطيفا‪ ،‬غير مقيد بتلك الصورة النمطية‪ ،‬فرحب بى كثيرا‪ ،‬ثم‬ ‫ًّ‬ ‫دخلت غرفة بها نحو ‪ 20‬كرسيا فى وضع دائرى‪ ،‬وكأنك ستحضر‬ ‫ٌّ‬ ‫محاضرة بالجامعة‪ ،‬ثم بدأ المرضى يتوافدون‪ ،‬وكل يجلس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فى مكانه استعدادا للمحاضرة‪ ..‬عفوا أقصد جلسة العالج‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫بالدراما‪ ..‬تملكنى فى هذه اللحظة الشغف كثيرا‪ ،‬وعيناى‬ ‫تسجالن مالمح ذلك المكان‪ ،‬وهو مركز المستقبل‬ ‫لالستشارات النفسية والعالج بالسيكودراما‪ ،‬إذن فأين‬

‫‪42‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫وصفة طبية‬ ‫نفسية أنت فيها‬ ‫البطل والمريض‬


‫يمثل لى الغضب‪ ،‬وآخر يمثل اإليذاء‪ ،‬وكأن الغضب واإليذاء يتم تمثيلهما‬

‫أدوات التمثيل والمالبس؟ وأين األبطال والممثلون والمخرج؟‬ ‫َّ‬ ‫بدأت الجلسة‪ ،‬وقدم المعالج نفسه واسمه من دون تكلف أو ألقاب‪،‬‬

‫بهيئة شخصين أمامى بشكل ملموس ألتعامل معهما‪ ،‬وجعلنى أقول‬

‫وكأنه أمر مقصود‪ ،‬ثم طلب من الجميع التعريف بنفسه‪ ،‬شرط التجرد‬ ‫من اللقب مع ذكر السن والوظيفة‪ ،‬وماذا تحب‪ ،‬وماذا تكره‪ ،‬وما الهدف‬ ‫بالحياة‪ ..‬وهنا أدركت أن األلقاب تخلق الحواجز والفروق‪ ،‬وهو أحد أشكال‬ ‫الالإيجابية وتعطيل العمل الجماعى الذى تقوم عليه الدراما ‪-‬حسبما‬ ‫َّ‬ ‫وضح لى الطبيب‪ -‬فمعظم االضطرابات النفسية نشأت بالطفولة‪ ،‬وبالتالى‬ ‫البد من وجود شخص آخر باللعبة‪ ،‬ألن ذلك الشخص اآلخر هو سر المعاناة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وهو ما قمنا بتمثيله بالسيكودراما‪ ..‬ثم أتى دورى فاضطربت قليال‪ ،‬ثم‬ ‫ثوان‪ ،‬وسيطرت على دقات قلبى‪ ،‬التى أعتقد أن‬ ‫استجمعت قواى فى‬ ‫ٍ‬ ‫موظف البوفيه كان يسمعها‪ ..‬ذكرت اسمى وعمرى وطبيعة مهنتى‬

‫عال والمجموعة (إنه الغضب)‪ ،‬بهدف تعميق اإلحساس أنه الغضب‪،‬‬ ‫بصوت‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫وليس شخصا‪ ..‬لنبدأ هنا بتمثيل مشهد بعنوان (الغضب وأنا)‪ ،‬أو (األذى‬ ‫وأنا)‪ ،‬ويأتى دور المخرج المعالج ليتحدث إلى ذلك الغضب بالتوبيخ‪ :‬إنك‬ ‫ً‬ ‫تؤذى الكثيرين وتزداد داخل الناس يوما بعد يوم‪ ،‬وماذا تريد منهم‪ ،‬ولماذا‬ ‫تؤذى شيرين (اسمى) وتجعلها تشعر بك‪ ،‬وكلما تهدأ‪ ،‬تعاود استفزازها‬ ‫ً‬ ‫وتجعلها تبكى كثيرا‪ ،‬ثم يبدأ (الغضب) بالحديث هو اآلخر بتقمص الشخصية‬ ‫ً‬ ‫الشريرة ‪-‬أو تلك الصفة التى تؤذينا بداخلنا‪ -‬شارحا أسباب هياجه وطبيعته‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫وهكذا‪ ،‬كذلك األمر بالنسبة لـ(األذى) الذى يتحدث أنه أصبح طبيعة العصر‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫لدرجة أنه أرهق من كثرة استخدامه من قبل الناس الذين ال يعطونه إجازة‬ ‫ليستريح‪ ..‬كل ذلك يتم تمثيله بالتقمص وتوظيف ردود فعل الوجه‬

‫كصحفية‪ ،‬وهكذا‪ ،‬وعندما جئت لإلجابة حول ماذا أكره توقفت ثوانى‪ ،‬ألن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اإلجابات كانت تتبعثر منى يمينا ويسارا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ولكنى استدرجتها سريعا‪ ..‬هنا نظر إلى‬ ‫ُ‬ ‫المعالج بطريقة ما‪ ،‬وكأن هناك عالمات‬

‫والجسم والعيون والحركات‪ ،‬ويقوم المعالج‬ ‫ُ‬ ‫(المخرج) باستفزازه هو اآلخر ليخرج ما بداخله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وكمحاولة الستفزازى أيضا بإثارة ذلك‬

‫واستفسارات قفزت لعقله (البذرة األولى‬

‫الغضب بداخلى فى إطار تمثيلى‪ ،‬ثم يقوم‬

‫للمشكلة)‪ ،‬وهذا حقيقى‪ ،‬فتلك الثوانى‬ ‫الصامتة بعلم السيكودراما أو التى‬ ‫ً‬ ‫تتجاهلها ولم تذكرها تعطى إشارة بوجود‬ ‫خلل ما بتلك النقطة‪ ،‬ويسجلها المعالج‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫بمالحظاته العقلية ليعيد استخدامها مرة‬ ‫أخرى فيما بعد قليل بالتمثيل‪ ..‬وعندما ذكرت‬ ‫َّ‬ ‫أمنينى بالحياة فى أن أعيش بسالم‪ ،‬ردد‬ ‫عال‪( :‬تقدرى تعيشى بسالم)‪،‬‬ ‫الطبيب بصوت‬ ‫ٍ‬ ‫َّ‬ ‫ثم رددت المجموعة كلها بصوت واحد نفس‬

‫يختار الطبيب الشخص الذى‬ ‫يريد‬

‫التحدث‬

‫معاناته‬

‫عن‬

‫ويصعد على مسرح األحداث‪..‬‬ ‫وقد‬

‫تم‬

‫اختيارى‪،‬‬

‫وبدأت‬

‫بالحديث ‪ 15‬دقيقة حول بعض‬ ‫ِّ‬ ‫األمور التى تؤرقنى‬

‫باالتصال فيما بينها‪ ،‬ثم أذكر اسمى للجالسين على يمينى ويسارى‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫عال‪ ،‬ثم يطلب منا أن نقف ونتحرك‬ ‫بصوت‬ ‫وتردد المجموعة كلها اسمى‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل عشوائى بالقاعة‪ ..‬وتعنى تلك الحركة فى العالج بالفن (التداعى‬

‫الحر)‪ ،‬أى بمثابة التدريب العقلى على عشوائية التفكير وانسيابيته دون‬ ‫ترتيب‪ ،‬والتحرر من القيود ونشاط المخ‪ ،‬ثم طلب من كل شخص أن يقف‬ ‫ً‬ ‫أمام أقرب شخص له (مع العلم أنك ال تعرف أحدا إال أنك تستشعر األقرب‬ ‫ًّ‬ ‫ُّ‬ ‫نفسيا)‪ ،‬ثم مرحلة التأمل فى عينى اآلخر واستشعار الحزن‪ ،‬ثم استشعار‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫الفرح بعينيه‪ ،‬فالعقل قادر أن يقرأ كليهما إذا أعطيته إشارة بذلك‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫ثم طلب منا أن نلعب مع بعض بالكفوف اللعبة الشهيرة (سوسة كف‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫عروسة)‪ ،‬التى تهدف إلى إخراج الذات الطفولية والتحرر‪ ..‬كل هذا يعرف‬ ‫بمرحلة اإلحماء‪ ،‬أى التدريب والبروفة أو تسخين ما قبل اللعب‪.‬‬ ‫َ‬ ‫اكتب وأخرج حكايتك؟‬ ‫الخطوة التالية كانت مرحلة التمثيل الصامت بين أكثر شخصين‬ ‫قريبين لبعضهما؛ أحدهما يمثل تقديم المساعدة‪ ،‬والثانى‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫المتضرر‪ ،‬أو المستقبل للمساعدة‪ ،‬فى مشهد من‬ ‫تأليفهما لمدة خمس دقائق‪ ،‬ثم يقومان بتبديل األدوار‬ ‫ً‬ ‫كنوع من التنفيس النفسى باألداء التمثيلى‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫ٍ‬ ‫أدوار األب واألم واألخوات ‪-‬الذين قد يتم استخدام‬ ‫ً‬ ‫أدوارهم الحقا‪ -‬حتى ال تتصاعد المشاكل ببداية‬

‫الجلسة‪ ،‬ثم يختار الطبيب الشخص الذى يريد التحدث‬

‫اجعلينى داخلك ولو بقدر بسيط‪ ،‬فأنا ال غنى‬ ‫ِّ‬ ‫عنى داخل أحد‪ ،‬ألقوم بدورى بمواجهته‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وهنا تأتى مرحلة البكاء التى استهدفها‬ ‫ُ‬ ‫المعالج‪ ،‬ولكن بقدر محسوب‪ ،‬وهى ما يعرف‬ ‫بـ(مرحلة الهدم)‪ ،‬هدم القديم وبناء الجديد‪،‬‬ ‫(كل ذلك بتوجيه من مخرج العمل)‪ ..‬ألصبح أنا‬ ‫بطلة المشهد‪ ،‬وهناك البطالن المساعدان‬

‫تأت‬ ‫الجملة فابتسمت‪ ..‬تلك االبتسامة لم‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫مصادفة‪ ،‬ولكنها الرسالة التى أرادها الطبيب‬ ‫لشىء ما فى نفسه‪ ،‬وتوحد الجميع على‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫شىء يحدث مصادفة بجلسات السيكودراما‪ ،‬ولكنها‬ ‫حلمى‪ ،‬فما من‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫بخطوة‪ ،‬مما يعمل على إذابة الحواجز‪ ،‬فتنشط المجموعة‬ ‫محسوبة خطوة‬ ‫ٍ‬

‫(الغضب) بإجراء حديث معى‪ ،‬ويسألنى‪ :‬لماذا‬ ‫ِّ‬ ‫تنزعجين منى؟ متى أصبح بداخلك؟ وماذا‬ ‫َّ‬ ‫ستفعلين للتخلص منى؟ ألم تحتاجى إلى؟‬

‫(الغضب‪ ،‬واإليذاء)‪ ،‬والمشاهدون هم األفراد‬ ‫يأت دورهم بعد‪ ،‬كل ذلك تحت‬ ‫الذين لم‬ ‫ِ‬ ‫قيادة المخرج وهو الطبيب‪ ،‬ثم تتبدل األدوار‪ ،‬ويأتى دور شخص آخر من‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫المشاهدين بالجلسة يعانى بالصدفة نفس صفة الغضب أيضا‪ ،‬ليختارنى هنا‬ ‫ِّ‬ ‫المعالج ألمثل الدور الذى أعانيه وأكرهه‪ ،‬فنعكس األدوار ليقيس مدى‬ ‫تفاعلى مع الصفة التى أكرهها وكيفية أداء الدور‪ ،‬وقد يطلب الطبيب‬ ‫تحطيم الواقع القديم وخلق واقع جديد بتمثيل موقف أو معاناة حدثت‬ ‫ً‬ ‫لك من قبل‪ ،‬وأزعجتك كثيرا‪ ،‬مع إعطاء المساحة لك بإضافة اللمسات أو‬ ‫السيناريو الذى كنت تتمنى حدوثه‪ ،‬أى إعادة تمثيل الواقع بما تشتهى‪.‬‬ ‫وبعد ‪ 18‬جلسة للعالج بالفن‪ ..‬ساعتان لكل جلسة‪ ..‬تأتى الجلسة األخيرة‪،‬‬ ‫وهى توجيه كلمة أخيرة لما أعانيه كالغضب واإليذاء‪ ،‬فيسألنى الطبيب‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫مثال‪( :‬تسمعى إيه من األذى يطمنك؟)‪ ،‬فأقول‪( :‬زهقت منك يا أذى‪ ،‬ابعد‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫عنى)‪ ،‬فيوجه المعالج األذى أن يقترب منى إلى أن أوقفه حتى ال يقترب من‬ ‫ً‬ ‫كيانى مرة أخرى‪ ،‬ليقيس هنا المعالج مدى نجاح جلسات الدراما‪ ،‬وإلى أى‬ ‫َّ‬ ‫مدى تخلصت من احتياجى لألذى‪ ،‬بإيقافى إياه فى أى مرحلة‪ ،‬وهو بعيد‬ ‫أم قريب؟‬

‫ً‬ ‫يجب أن أذكر هنا أنه قبل بدء جلسات قياس نسب الغضب مثال‪ ،‬أو اإليذاء‬ ‫ً‬ ‫التى أعانيها‪ ،‬وبعد انتهاء الجلسات يتم إجراء ذلك االختبار مرة أخرى‪..‬‬ ‫هذه االختبارات تتمثل فى تحليل بعض الصور التى تحوى بعض المواقف‬ ‫ً‬ ‫أو وجوه الشخصيات‪ ..‬فمثال نجد سيدة جميلة الوجه وراءها سيدة قبيحة‬ ‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬ ‫الوجه تنظر لها بحقد وتربص‪ ..‬أو سيدة أرستقراطية تصعد سلما‪ ‬متهالكا‬ ‫بمنزل عتيق‪ ،‬وهكذا‪ ،‬فيطلب منك الطبيب هنا أن تختلق قصة بها سياق‬ ‫درامى كبداية‪ ،‬ومتن‪ ،‬ونهاية‪ ،‬ووصف مشاعر وأفكار كل شخصية بالقصة‪،‬‬ ‫وهنا يؤلف كل مريض القصة التى تعبر عما بداخله بسرد القصة من وجهة‬ ‫نظره‪ ،‬ليأتى مريض آخر بقصة مختلفة لنفس الصورة‪.‬‬

‫عن معاناته ويصعد على مسرح األحداث‪ ..‬وقد تم‬ ‫اختيارى‪ ،‬وبدأت بالحديث ‪ 15‬دقيقة حول بعض‬ ‫ِّ‬ ‫األمور التى تؤرقنى‪ ،‬ومنها الشعور بالغضب‪،‬‬ ‫واإليذاء من تصرفات الناس‪ ،‬فالتقط المعالج‬ ‫ً‬ ‫تلك الدالالت النفسية وجعلنى أختار شخصا‬

‫الدكان السحرى‬ ‫(‪ )Magic shop‬أى طريقة العالج بالدكان السحرى‪ ،‬وهو أحد أنواع العالج‬ ‫بالسيكودراما‪ ،‬وكأنه يبيع على أرفف الدكان القيم والصفات واألفكار‬ ‫والمشاعر وغيرها‪ ،‬ثم يسألك الطبيب‪ :‬ماذا تحب أن تشترى من الدكان؟‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪43‬‬


‫ُ‬ ‫ثم يطلب منهم أن يختاروا قصة من وحى خيالهم يقومون‬

‫تحقيق‬

‫بتأليفها وتمثيلها مع حرية اختيار تقسيم األدوار فيما‬ ‫بينهم أو اختيار قصة كالسندريال مع تغيير مجرى األحداث‬ ‫وتغيير الشخصيات‪ ،‬ويجب أال يقل عمر الطفل عن ‪6‬‬ ‫َّ‬ ‫سنوات وحتى ‪ ،16‬وهو عالج فعال للطفل إلى درجة‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫‪ 18‬جلسة للدراما العالجية هى أقل معدل للجلسات‪،‬‬ ‫أما ورشة التدريس فال تقل عن ‪ 7‬محاضرات بإجمالى‬ ‫ًّ‬ ‫ًّ‬ ‫‪ 32‬ساعة يتم تقسيمها ‪ 16‬ساعة نظريا‪ ،‬و‪ 16‬عمليا‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وتقدر تكلفة الجلسة الواحدة للعالج فى مصر بـ‪50‬‬ ‫ً‬ ‫جنيها‪ ،‬وتعادل التكلفة للعرب واألجانب بالدوالر‪ ،‬أما‬ ‫تكلفة الكورس للمصريين المتخصصين فتبلغ ‪800‬‬ ‫جنيه‪ ،‬وللطلبة ‪ 300‬جنيه‪ ،‬وللعرب واألجانب ضعف‬ ‫القيمة بالدوالر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الحكى أيضا عالج‬ ‫ال يقتصر العالج بالدراما على التمثيل فقط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ولكن هناك أيضا العالج بالقصة والحكى‪ ،‬وهو‬ ‫عالج ال يوجد بمصر والشرق األوسط‪ ،‬ولكن قام‬ ‫بإطالقه الطبيب المصرى خالد خضر أخصائى‬ ‫العالج النفسى بمشاركة المدرب والمخرج‬ ‫المسرحى شاكر سعيد‪ ،‬والذى تدرب فى‬ ‫مصر‪ ،‬ولندن‪ ،‬واألردن على الفن بالحكى‪،‬‬

‫ولكن فى مقابل أن تشترى البد أن تعطيه المقابل (يتمثل ذلك المقابل‬ ‫فى الصفة التى تكرهها فى نفسك وتتمنى أن تتخلص منها وبنسبة‬ ‫كم بالمائة)‪ ،‬وعندما سألنى أعطيته صفة (األذى من الناس سالفة الذكر)‪،‬‬ ‫فسألنى‪ :‬ما النسبة التى ستعطينى إياها؟ فقلت له‪ :‬خذها بنسبة ‪،%100‬‬ ‫ٍّ‬ ‫فأخذها وسألنى‪ :‬أى رف من الدكان تحبين أن أضع به (األذى ‪ )%100‬أم ألقيه‬

‫وقاموا بتقديمه فى مصر ‪ 3‬مرات‪ ،‬وهو عالج‬

‫َّ‬ ‫فعال للدعم النفسى واالجتماعى لألطفال والكبار الذين تعرضوا لصدمات‬

‫عنيفة‪ ،‬والسيدات الالتى تعرضن لالغتصاب‪ ،‬وتعتمد هذه الورش على سرد‬ ‫للقصة وعكسها‪ ،‬فهناك منطقة بالمخ تسمى اللوزة‪ ،‬وهى المتعلقة‬ ‫بتخزين الذكريات واألحداث المتعلقة بالمشاعر السلبية أو اإليجابية‪ ،‬وتقوم‬ ‫اللوزة بعد الحدث الصادم بتخزينه بعشوائية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ولكن عندما تخزن اللوزة أحداثا كثيرة فوق‬

‫بالسلة؟ فجاوبت أن يتخلص منه‪ ،‬ثم قال‪ :‬ماذا‬ ‫تحبين أن تشترى مكانه فقلت‪( :‬السالم)‪،‬‬

‫طاقتها تتوتر وترتبك‪ ،‬وتصبح األحداث دون‬

‫فعاود السؤال‪ :‬بنسبة كم بالمائة تريدين‬ ‫ً‬ ‫السالم؟ فجاوبت‪ %100 :‬أيضا‪ ..‬كما يحدد‬ ‫المعالج طبيعة الشخص التكوينية إذا كانت‬ ‫تستدعى العالج بـ(السيكودراما) أم أنواع‬ ‫ً‬ ‫العالجات األخرى‪ ،‬فمثال الشخصية االنطوائية‬ ‫ال تخضع لعالج السيكودراما ألنه يميل للعالج‬ ‫الفردى‪.‬‬ ‫لألسف‪ ،‬ال يوجد تفاعل قوى لعالج‬ ‫ً‬ ‫السيكودراما بمصر‪ ،‬فهناك ‪ 15‬طبيبا فقط‬

‫ترتيب‪ ،‬لذلك فتأتى تقنية العالج بسرد القصة‬ ‫المؤلمة ثم سردها مرة أخرى بالعكس‪،‬‬

‫َّ ً‬ ‫العالج بالحكى يعتبر فعاال‬ ‫للدعم النفسى واالجتماعى‬

‫عليه دون ذكر باقى تفاص��ل الحدث‪ ،‬ما يعمل‬

‫لألطفال والكبار الذين تعرضوا‬

‫على تدريب اللوزة على ترتيب األحداث لتتم‬

‫لصدمات عنيفة‪ ،‬والسيدات‬

‫إعادة تخزينها بشكل إيجابى مرة أخرى فى‬ ‫ً‬ ‫اللوزة المسئولة عن الذكريات‪ ،‬فمثال الفتاة‬

‫الالتى تعرضن لالغتصاب‬

‫متخصصون فى العالج بالفن فى مصر‪ ،‬إال أن‬ ‫هناك العديد من المراكز والمستشفيات‬ ‫باآلونة األخيرة فعلته كنظام للعالج وإعطاء‬ ‫ورش للتدريس للمتخصصين ومحاولة‬ ‫إلحيائه مرة أخرى‪ ،‬ومنها مركز المستقبل‬ ‫لالستشارات النفسية والعالج بالسيكودراما‪ ،‬والذى استقبل (‪ 7‬أيام)‪،‬‬ ‫وهو أحد أكبر المراكز المتخصصة بهذا الشأن‪ ،‬وكذلك استديوهات عماد‬ ‫الدين‪ ،‬ومستشفى العباسية‪ ،‬والجمعية المصرية للعالجات الجماعية‪،‬‬ ‫ومركز الجزويت الثقافى باإلسكندرية‪ ،‬ومؤسسة دوم الثقافية‪ ،‬وورشة‬ ‫دكتور خليل فاضل مؤسس السيكودراما الحديثة بمصر وغيرها‪ ،‬وتعد‬ ‫المرأة األكثر فعالية للعالج بالدراما‪ ،‬والتى لديها قدرات تمثيلية مقارنة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بالرجل نظرا ألن هناك علميا ما يعرف بالشخصية الهستيرية عند الرجل‬ ‫والمرأة‪ ،‬إال أن معدالتها أعلى عند المرأة حسبما أكد دكتور ممدوح‬ ‫العربى لـ(‪ 7‬أيام)‪ ،‬والذى عالج نحو ‪ 500‬حالة بالفن بشكل نهائى‪.‬‬ ‫أما سيكودراما األطفال فتختلف بعض الشىء‪ ،‬حيث يتم تقسيم‬ ‫المجموعة لفرقتين‪ ،‬ويتم سرد قصص محببة لهم كالسندباد‪ ،‬وعالء الدين‪،‬‬

‫‪44‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫للخبطة المخ‪ ،‬ألنه عندما يتلخبط المخ لم‬ ‫ً‬ ‫يتذكر سوى الحدث األكثر ألما فقط‪ ،‬ويركز‬

‫التى تتعرض للتحرش فتحكم على كل الرجال‬ ‫بالمتحرشين‪ ،‬إال أن العالج بالقصة يرسب‬ ‫ً‬ ‫بذهنها الحدث بشكل فردى‪ ،‬وليس معمما‬ ‫على كل الرجال‪ ،‬أى بمثابة إعادة صياغة‬ ‫تشويه األفكار واألحداث بالمخ من جديد دون‬

‫ً‬ ‫عشوائية‪ ،‬وقد يتوقف فجأة عن استكمال القصة وتحدث له أعراض كرعشة‬ ‫ًّ‬ ‫أو بكاء‪ ،‬نتيجة تعرضه فيما يعرف علميا بـ(كرب ما بعد الصدمة أو اضطراب‬ ‫ما بعد الصدمة)‪ ،‬وكذلك التفريغ االنفعالى للمشاعر المكبوتة‪ ،‬وهو جزء‬ ‫كبير من العالج وبداية التعافى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وفى النهاية‪ ،‬عندما نشاهد فيلما سينمائيا بدور العرض يخلق ذلك لدينا‬ ‫ً‬ ‫حالة انتعاش نفسى جيدة والتأثر بالحالة النفسية للبطل مظلوما كان أو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫منتصرا أو حتى ظالما‪ ،‬فما بالكم بفكرة تحويل مشاكلنا الخاصة لروايات‬ ‫نمثلها بأنفسنا‪ ،‬فالفن‪ ،‬والدراما‪ ،‬والموسيقى‪ ،‬والرقص‪ ،‬والرسم‪ ،‬وكافة‬ ‫ُ ُّ‬ ‫أشكال اإلبداع‪ ،‬تعد أفضل روشتة عالجية للتعافى من االضطرابات وبعض‬ ‫ُ ُّ‬ ‫األمراض النفسية‪ ،‬كما أنها تعد أفضل سالح لمواجهة الجرائم‪.‬‬ ‫شيرين العنانى‬


royal


‫حوار‬

‫بعد أن أصبحت‬ ‫تجارة طالب الجامعة فى المخدرات‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫أمرا شائعا‬

‫هذا الحوار مع‬ ‫صديقى الديلر!‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وقت آلخر داخل الجامعة‪ ،‬وكان دائما على عجلة من أمره؛ كان‬ ‫كنت أراه من‬ ‫ٍ‬ ‫ّ ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫متعجال من أن تنتهى المحاضرة‪ ،‬متعجال فى تناول طعامه‪ ،‬الذى طلبه من أحد‬ ‫ُ َّ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫نكات البد منها مع من‬ ‫مطاعم الجامعة‪ ،‬متسرعا فى إنهاء أى مقابلة‪ ،‬وإطالق‬ ‫ٍ‬ ‫يريد‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫بدأ األمر عندما كنت أقف مع أحد أصدقائى أمام إحدى بوابات الجامعة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫التى صمم على الوقوف أمامها‪ ،‬وقال‪( :‬إننا ننتظر ديلر سيخرج من‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫َّ ُ‬ ‫ً‬ ‫َ َّ‬ ‫تلك البوابة)‪ .‬تأففت وتوقعت أن أرى واحدا من هؤالء ذوى قصة الشعر‬ ‫الـ(موهوك) حليق الجانبين‪ ،‬ودائرة شعر بديعة فى المنتصف‪ ،‬وحذاء‬ ‫ُّ‬ ‫ُ‬ ‫مهترئ‪ ،‬وفى يده سيجارة مصرية‪ ،‬لكنى فى تلك اللحظات وجدت صديقى‬ ‫يرد على التليفون‪( :‬أيوه‪ ،‬أنا اللى البس قميص أزرق ومعايا واحدة صحبتى‪..‬‬ ‫انت أبو أسود؟ خالص شوفتك)‪.‬‬ ‫َ‬ ‫أغلق السماعة‪ ،‬وأنا أنظر بطرف عينى‪ ..‬لم أر أننى مع أحد مثل الذى‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫رسمت أوصافه فى ذهنى؛ ثم رأيته‪( ..‬أبو أسود) الفتى المتعجل فى كل‬ ‫ًّ‬ ‫شىء بمالمحه األوروبية‪ ،‬التى جعلتنى أظنه ليس مصريا‪ .‬أتى وأخذنا إلى‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫جانب سيارته ‪-‬قريبا من البوابة‪ -‬ثم أخرج‬

‫ُ‬ ‫موضوعى الجديد‪ ،‬وشرعت أبحث عن ذلك الشاب‪ ،‬وكانت أيام مراجعة ما‬ ‫ٌ‬ ‫ِّ‬ ‫قبل امتحانات نهاية الترم‪ ,‬وحضرت المراجعات بنصف عقل‪ ،‬والثانى مكلف‬ ‫ُ َّ‬ ‫بالبحث عنه حتى وجدته‪ ،‬وكان البد أن أذهب إليه وأواجهه بأنى أريد أن‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫أحاوره‪ .‬وللمفاجأة‪ ،‬إنه تردد لنصف ثانية‪ ،‬ثم رحب بسؤالى‪ ،‬وكان شرطه‬ ‫الوحيد‪( :‬ال صورة‪ ،‬وال اسم‪ ،‬وأنا لم أكن أطمع فى هذا وال ذاك)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫بدأ الديلر حديثه معى قائال‪( :‬أنا شاب من أسرة فوق المتوسطة‪ ،‬وكما‬ ‫ترين‪ ،‬أدرس فى واحدة من أفضل الجامعات الخاصة‪ ،‬ووالداى يعمالن‬ ‫ُ‬ ‫فى وظيفتين مهمتين‪ ،‬حكايتى بدأت بأن الكيميا كانت كثيرة‪ ،‬وكان‬ ‫ُ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫شأنى شأن الكثير من الشباب؛ أدخن الحشيش‪ ،‬ولكن ال أتاجر به‪ .‬األزمة‬ ‫التى واجهتنى بعد ذلك أن الديلر الذى كنت أتعامل معه كان يخلط حبوب‬ ‫الكيميا بالحشيش‪ .‬باختصار‪ ،‬كان يبيع لى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حشيشا مضروبا‪ ،‬رغم أننى كنت أشترى‬ ‫ُ‬ ‫منه كميات كبيرة‪ ،‬فقررت أن أتعامل مع ديلر‬

‫(صوباعين)‪ ،‬وأخرج صديقى (‪ 400‬جنيه)‪ ،‬وضحكا‬ ‫ُّ‬ ‫بين السخرية من الجامعة‪ ،‬وغيرها‪ ،‬وأنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫منبهرة بما رأيته‪ ،‬وما كان مخالفا تماما لما‬ ‫تقليدية للديلر‪.‬‬ ‫صورة‬ ‫فى ذهنى من‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُّ‬ ‫ُ َّ‬ ‫أردت أن أعرف‪ ،‬وكان البد أن أعرف‪ ،‬لكن‬ ‫كيف وأنا عالقتى به قائمة على تبادل‬ ‫بتحية من بعيد لعدم‬ ‫النظرات التى تنتهى‬ ‫ٍ‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫جعل األمر محرجا؟ وتأجلت الفكرة‪ ،‬واكتفيت‬

‫آخر)‪.‬‬

‫حكايتى بدأت بأن الكيميا كانت كثيرة‪،‬‬ ‫وكان شأنى شأن الكثير من الشباب؛‬ ‫ُ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫أدخن الحشيش‪ ،‬ولكن ال أتاجر به‬

‫بأن أراه‪ ،‬وعشرات التساؤالت بداخلى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حتى جاء مديرى يوما وسألنى‪( :‬ما أخبار‬ ‫الجامعة؟)‪ ،‬كان هذا الديلر ذو العينين‬ ‫ُ‬ ‫الخضراوين‪ ،‬والشعر األشقر‪ ،‬والذقن البنية‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫المهذبة أبعد ما يكون عن بالى‪ ..‬فأجبته‪:‬‬ ‫ِّ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫(الدكاترة مفترون‪ ،‬والمعيدون صامتون‪ ،‬والطالب مطحون)‪ .‬توقف ليفكر‬ ‫أن ألقى بما قلته فى سلة قمامة عقله‪ ،‬وقال‪( :‬احكيلى عن أخبار الطالب‬ ‫ُ ِّ‬ ‫الديلر)‪ ,‬فعاد هذا اإلنسان المحير إلى عقلى فى ثانية‪ ،‬وعلمت أنه سيكون‬

‫‪46‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫صديقى الديلر أوضح لى أنه –وقتها‪-‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫سأل وتقصى‪ ،‬ووجد مكانا مخصصا لبيع‬ ‫ُ‬ ‫الحشيش على بعد ربع ساعة من بيته‪,‬‬ ‫ً‬ ‫َّ َ ُ‬ ‫ُ‬ ‫وشبهه بسوق جمعة‪ ،‬يبيع الحشيش بدال‬ ‫َّ‬ ‫من الحيوانات‪ .‬اتفق هو وصاحبه مع واحد من‬ ‫ً‬ ‫الذين وجدهم على أن يبيع له حشيشا غير‬

‫مغشوش‪ .‬وعندما دخل الجامعة اكتشف أن‬ ‫ً‬ ‫ُ ُّ‬ ‫شراء كميات أكبر وبيعها يدر عليه مكسبا‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫أكبر‪ ،‬ويضمن له أن يدخن سيجارة محشوة‬ ‫ً ُ‬ ‫وقتما أراد‪ .‬كان ذلك بالنسبة له تسلية تتيح‬ ‫ً‬ ‫له الخروج وصرف النقود‪ ،‬دون أن يطلب من أبيه زيادة فى مصروفه عندما‬ ‫ينفد ما معه‪ .‬يكسب من أنه ديلر‪ ،‬لكن ليس بما يكفى ليتساوى مع من‬ ‫يخلطون (كيميا) بكميات مهولة على قطعة الحشيش ويبيعونها بثمن‬


‫القطعة الخام‪ .‬الجزء المشرق –بالنسبة له‪ -‬أنه أصبح له زبائنه الذين يذهبون‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫إليه بمعرفتهم‪ ،‬ألنهم سيدخنون سيجارة بمزاج دون صداع قاتل بعد عدة‬ ‫َّ‬ ‫(شلة) كأى طالب آخر‪..‬‬ ‫ساعات‪ .‬وكانت له فلسفة خاصة‪ ،‬وهى أن الديلر له ِ‬ ‫َّ‬ ‫فيمكن أن تمر بجوار أحد الطلبة وال تحييه أو تتكلم معه‪ ..‬هكذا الديلر فى‬ ‫َّ‬ ‫الجامعة له ِشلته الخاصة والفئة التى يتعامل معها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كان موسم هذا الديلر فى الصيف‪ ،‬الذى يبيع فيه الـ(إكستاسى) تقريبا‬ ‫ً‬ ‫طوال األسبوع‪ ،‬يشتريه بالدوالر‪ ،‬ويبيعه أيضا بالدوالر بمكسب رائع ‪-‬حسب‬ ‫ما يرى‪ -‬وأصدقاؤه يرون معه النقود‪ ،‬والحشيش‪ ،‬والـ(إكستاسى)‪ ,‬ويريدون‬ ‫أن يأخذوا منه بال ثمن (ألنهم أصدقاؤه)‪ ،‬لكنه كان يرفض؛ ألنه يشترى‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الحشيش مثله مثلهم وال يزرعه فى أرضه‪ ،‬معتبرا الحشيش مثل الطعام‬ ‫شىء آخر‪.‬‬ ‫الذى يتقاسمون ثمنه مثل أى‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫هذا الديلر عشوائى ‪-‬حسب تعبيره‪ -‬عندما يجد أمامه كمينا وهو (مولع‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫سيجارة حشيش)‪ ,‬يتصل بخاله‪ ،‬أو يعطى العسكرى خمسين جنيها‪ ,‬وهذه‬ ‫ُّ‬ ‫األرقام تؤكد أنه ديلر من نوع آخر‪ .‬وددت أن أنصحه بأن سيجارة وعشرين‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫جنيها يقضيان الغرض‪ ،‬لكن من أنا؟ إنه الديلر‪ ،‬وأنا محاورة بسيطة‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ما تغير فى حياته بعد أن أصبح ديلر له وزنه؛ هو كل شىء! أصبح يذهب‬ ‫إلى أماكن مختلفة‪ ..‬يتكلم‪ ،‬ويتعامل مع جميع الطبقات‪ .‬أصبح يقول‪:‬‬ ‫(يا باشا)‪ ،‬و(يا كبير الكون) لمن يقضى له المصلحة‪ ..‬حتى طريقة كالمه‬ ‫َّ‬ ‫تغيرت‪ ،‬أو تتغير فى أوقات العمل الرسمية‪ ،‬التى تكون فى المساء حتى‬ ‫ً‬ ‫الفجر أحيانا‪ .‬ومما قاله‪ ،‬إن الفتيات يتعاملن معه أكثر من أى ديلر آخر‬ ‫ُ‬ ‫يعرفه‪ ،‬لوسامته وهيئته التى توحى بالترحيب‪ ،‬دون أن يعتبر من تطلب منه‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫حشيشا أو شيئا آخر أنها أقل من محترمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يذهب إلى الفتيات والشباب وحيدا‪ ،‬حتى ال يعتبروه ضعيفا أو خائفا‪ ,‬رغم‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫أنه يذهب –بالفعل‪ -‬خائفا فى بعض األحيان عندما يطلب منه شاب أن يقابله‬ ‫فى مكان ال يعرفه‪ ..‬فال يذهب بالسيارة‪ ،‬وال الموبايل الغالى‪ ،‬ويستبدله‬ ‫بتليفون بسيط يستعمله فى المشاوير الشائكة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫صداقات كثيرة من عمله كديلر‪ ،‬وأن منهم فتيات‬ ‫ما فاجأنى أنه كون‬ ‫ٍ‬ ‫كثيرات على صلة جيدة به‪ ،‬ومقابالته معهن ال تتضمن الحشيش بالضرورة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪ ،‬قال لى الديلر الوسيم السئم‪ ،‬إنه لن يكمل فى هذه التسلية بعد‬ ‫التخرج؛ ألنه سيتقدم للعمل فى أحد البنوك‪ ,‬ولكن سيستمر فى شراء‬ ‫كميات وتدخينها كل يوم ألنه (أسلوب حياة)‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ونحن إذ ننشر هذه القصة نريد لفت انتباه أولياء األمور وإدارات‬ ‫الجامعات إلى ما يحدث تحت أعينهم وال يرونه‪ ،‬فهذا نموذج مازال‬ ‫ُ‬ ‫يتاجر فى المخدرات بجانب الدراسة‪ ،‬ولن يمر وقت طويل حنى يصبح‬ ‫لدينا نموذج الطالب الذى سيترك الدراسة للتفرغ لتجارة المخدرات‪..‬‬ ‫فانتبهوا‪.‬‬

‫سارة طريف‬


‫حوار‬

‫الدكتور مدحت العدل‬ ‫فى حوار لـ‬

‫‪:‬‬

‫الشعب المصرى عظيم‬ ‫و«ملوش كتالوج»‬ ‫‪ 36‬شارع األفضل بـ«شبرا مصر» كان مجمع أديان‬ ‫• بعد نجاح «موالنا» انتظروا «ليلة الحنة» من إخراج كاملة أبوذكرى‬ ‫• هكذا أقنعت شريهان بالعودة إلى الفن‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫• أتمنى كثيرا من األفالم لعمرو دياب ألنه قيمة كبيرة لن تتكرر‬

‫أطلق الكاتب والسيناريست والشاعر د‪ .‬مدحت العدل ديوانه‬

‫ً‬ ‫ماذا عن ديوانك الجديد (شبرا مصر)‪ ،‬وهل يمثل فترة من حياتك؟‬

‫الشعرى (شبرا مصر)‪ ،‬الصادر عن دار نهضة مصر للطباعة والنشر‪،‬‬

‫‪ 36‬شارع األفضل ‪ -‬شبرا مصر ‪ -‬هو عنوان بيتنا فى حى شبرا‪ ،‬الذى كان‬

‫وهــو ديــوان يحمل الكثير‬ ‫مــن ذكرياته الواقعية‪،‬‬ ‫التى تربطه بحى شبرا‪،‬‬ ‫الــذى نشأ ِّ فيه‪ ،‬ليأتى‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫شــعــرا يمثل نــوعــا من‬ ‫ِّ َ‬ ‫أنـــواع السير الذاتية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بــعــيــدا عـــن الــكــتــابــات‬ ‫التقليدية‬

‫المعتادة‪..‬‬

‫وفى حوارنا مع العدل‬ ‫ً‬ ‫تناولنا آفاقا إبداعية‬ ‫أخــــــرى حـــــول الـــفـــن‪،‬‬ ‫والسياسة‪ ،‬والكرة‪،‬‬ ‫مــجــتــمــعــيــة‬ ‫وآراء‬ ‫ُ‬ ‫ورؤى‬ ‫مـــــهـــــمـــــة‪،‬‬ ‫للمستقبل مــن خالل‬ ‫ت ــح ــدي ــات نــعــايــشــهــا‬ ‫ً‬ ‫جميعا‪.‬‬

‫يعيش فيه مسلمون‪ ،‬ومسيحيون‪ ،‬ويهود‪ ،‬أيام كان المصريون يتقبلون اآلخر‬ ‫ويعيشون فى بوتقة واحدة ليكون (اآلخر) فى النهاية شبه المصريين‪ ،‬من‬ ‫واقع هذا الحى كتبت ‪ 32‬بروفايل عن شخصيات قابلتها فى حياتى‪ ،‬منهم‬ ‫الفنانة فاتن حمامة‪ ،‬والمخرج خيرى بشارة‪ ،‬وجرجس البليسير‪ ،‬وقصيدتان ألخى‬ ‫سامى العدل‪ ،‬وقصائد للسينما‪ ،‬وقصائد تصف التصالح الذى كان يعيش فيه‬ ‫الناس‪ ،‬وقصيدة اختصصت بها ابنتى آية‪ ،‬وهى صاحبة فكرة الديوان‪.‬‬ ‫لماذا ينعى مدحت العدل نفسه فى هذا الديوان؟‬ ‫فى بعض األحيان‪ ،‬يحلل الفنان فكرة الموت بعد أن يفارقه أحباب وأيقونات‬ ‫َّ‬ ‫عظيمة فى حياته‪ ،‬وقتها تتجرد هذه اللحظة من الخوف والهلع لفكرة‬ ‫فلسفية‪.‬‬ ‫ما صحة األقاويل التى أطلقتها شابة على (فيسبوك) بأن عنوان‬ ‫ديوانك يحمل نفس عنوان كتابها؟‬ ‫َّ ُ‬ ‫تحدثت مع الفتاة‪ ،‬وكنت سأقوم بتغيير عنوان الديوان‪ ،‬واتصلت بدار النشر‬ ‫ُ‬ ‫(نهضة مصر)‪ ،‬وكان الكتاب قد تم طبعه‪ ،‬بعد ذلك قلت لها إن الديوان طبع‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وال أستطيع تغيير عنوانه‪ ،‬وإن حى شبرا ملك المصريين جميعا‪ ،‬وإن ‪ 36‬شارع‬ ‫األفضل هو عنوان بيتنا فى شبرا‪ ،‬وأنا أكتب ذكريات حقيقية فى ديوانى‪،‬‬ ‫ودعوتها إلى حضور توقيع الديوان بمعرض الكتاب‪ ،‬وإلى حضور الندوات‬ ‫المقبلة‪ ،‬التى ستنظمها دار نهضة مصر للديوان فى جامعات مصر المختلفة‪.‬‬ ‫كيف ترى الشجار الذى حدث بين الناشرين فى معرض الكتاب؟‬ ‫هذا جزء من الذى يحدث فى مصر‪ ،‬لكنه مع األسف يحدث فى معرض‬

‫‪48‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫عمل استعراضى ضخم عبارة عن ‪ 13‬مسرحية تحتوى على استعراض‪،‬‬

‫الكتاب‪ ،‬الذى هو أعظم تظاهرة ثقافية تحدث كل عام‪ .‬فى الماضى‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫كانت تعقد ندوات للعظام بمعرض الكتاب‪ ،‬لصالح عبدالصبور‪ ،‬ومحمود‬

‫ودراما‪ ،‬وسينما‪ ،‬فالمسرح أبو الفنون‪ ،‬وأصبح به إمكانيات رهيبة‪ ،‬وعندما‬

‫درويش‪ ،‬ونزار قبانى‪ ،‬وتقام مناظرات مهمة على جميع المستويات‪ ،‬أما‬

‫جهزنا الفكرة بهذه اإلمكانيات وعرضناها عليها نالت إعجابها وقررت‬

‫اآلن فقد تم تسليع الثقافة مثل الشوكوالتة والصابون‪ ،‬وهذا بغرض‬

‫وجار حاليا كتابة نصوص األعمال المسرحية من كتاب سينما‪،‬‬ ‫العمل‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ومسرح‪ ،‬ومن إخراج مخرجى سينما ومسرح‪ ،‬منهم الشاعر أيمن بهجت‬

‫وطبيعى أن الناشرين يضربون بعضهم البعض وتحدث شجارات فى معرض‬

‫قمر‪ ،‬وتامر حبيب‪ ،‬وهيثم دبور‪ ،‬والمخرج محمد أمين راضى‪ ،‬والمخرج خالد‬

‫تهميش دور مصر الثقافى عن طريق دور نشر ال داعى لذكر اسمها‪،‬‬ ‫الكتاب‪ ،‬وما حدث ال يمكننا فصله عما يحدث فى مجلس النواب‪ ،‬وما يحدث‬

‫جالل‪ ،‬وانتهينا من كتابة ثالث مسرحيات‪ ،‬وسيتم عرض كل مسرحية‬

‫فى الشارع المصرى‪ ،‬وفى البيوت‪ ،‬وفى اإلعالم‪ ،‬والسوشيال ميديا؛ لذلك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أنا لست مستغربا وال مندهشا‪.‬‬

‫لمدة أسبوع أو أسبوعين‪ ،‬ثم تصور المسرحية‪ ،‬ليبدأ عرض مسرحية أخرى‪،‬‬

‫َ‬ ‫بم تفسر إقبال الجماهير على معرض الكتاب أكثر من العام‬ ‫الماضى بنسبة ‪%47.5‬؟‬ ‫هذا هو الجزء المتفائل فى مصر‪ ،‬البد أن نتكلم عنه‪ ،‬ألن المصريين يحبون‬

‫وهكذا على التوالى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا يجرى تصوير مسلسل (ألعلى سعر)‪ ،‬وهو من تأليفك‪ ،‬وبطولة‬ ‫جديد هذا العام؟‬ ‫ثوب‬ ‫الفنانة نيللى كريم‪ ،‬فهل سنرى نيللى فى‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ال أريد أن يظلم الناس نيللى كريم‪ ،‬فهى الفنانة التى حصلت على المركز‬

‫الحياة ويريدون أن يفرحوا‪ ،‬وهذا يحدث مع معرض الكتاب‪ ،‬وعندما تفوز مصر‬

‫األول فى العالم العربى كله لمدة ثالث سنوات على التوالى‪ ،‬وال ينبغى‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫أن يكون رد فعل الناس هكذا عندما ال يصادف عمل قدمته نجاحا لتنهال‬

‫عظيم و(ملوش كتالوج‪ ..‬بيتغير علشان الظروف االقتصادية واالجتماعية)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لكن أنا واثق أن الشعب المصرى سيظل شعبا عظيما‪ ،‬وسيكون أفضل‪.‬‬

‫عليها السكاكين من كل صوب وحدب‪ ،‬علينا أن نكون موضوعيين فى النقد؛‬

‫فى بطولة نرى فرحة المصريين فى الشوارع‪ ،‬لذلك الشعب المصرى شعب‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫كيف أقنعت شريهان بالعودة مرة أخرى للفن بعد ابتعاد نحو ‪ 15‬عاما؟‬ ‫َّ‬ ‫شريهان كانت تريد العودة لجمهورها منذ زمن‪ ،‬لكن المشكلة كانت‬ ‫فى الموضوع الذى ستعود به‪ ،‬وبعد مباحثات ومداوالت اقتربت من العام‬ ‫َّ‬ ‫ونصف العام توصلنا للعمل الذى يناسب شريهان‪.‬‬ ‫ما نوع العمل الفنى الذى لم تتردد شريهان فى قبوله؟‬ ‫ً‬ ‫ًّ ُ‬ ‫عندما عرضنا على شريهان عمال فنيا يشبهها وافقت على الفور‪ ،‬وهو‬

‫ألن العمل ليس نيللى كريم فقط‪ ،‬بل هناك سيناريو‪ ،‬وإخراج‪ ،‬وأنا ال أعد‬ ‫الناس بعمل مسلسل كوميدى لنيللى كريم هذا العام‪ ،‬وإنما سيكون‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫ُّ‬ ‫مسلسل (ألعلى سعر) مسلسال اجتماعيا يخص كل الناس‪ ،‬ويهم كل‬ ‫الناس‪ ،‬وستكون فيه نيللى أقوى مما كانت‪.‬‬ ‫رأينا يسرا فى العام الماضى بشخصية جديدة عليها فى مسلسل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫(فوق مستوى الشبهات) والقت نجاحا باهرا‪ ،‬فماذا عن عملها المقبل‬ ‫مع (العدل جروب)؟‬ ‫فى العام الماضى كان لدى (العدل جروب) إصرار على الشخصية الجديدة‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪49‬‬


‫“‬

‫حوار‬

‫ُ‬ ‫أنا ضد من يهاجم مؤسسة األزهر والشيخ‬ ‫ً‬ ‫آحمد الطيب‪ ،‬ألنه ليس مسئوال وحده عن‬ ‫تجديد الخطاب الدينى‪ ،‬ولن نحاسبه على‬ ‫ً‬ ‫على تراكمات ‪ ٥٠‬عاما‬

‫“‬

‫التى ستلعبها يسرا فى مسلسل (فوق مستوى الشبهات)‪ ،‬وكانت يسرا‬ ‫ًّ‬ ‫متخوفة جدا‪ ،‬لكننا على ثقة تامة بأنها فنانة عظيمة تملك من الطاقات‬ ‫ً‬ ‫الفنية‪ ،‬ما يجعلها تلعب أى دور ببراعة‪ ،‬هذا العام أيضا ستغير يسرا جلدها‪،‬‬ ‫وتقدم شخصية جديدة عليها‪ ،‬فهى ستلعب شخصية (مخدماتية)‪.‬‬ ‫كل عام تتفق (العدل جروب) على تقديم تيمة خاصة فى أعمالها‬

‫أيــام جمــال عبدالناصــر؛ لذلك نشــأنا على الحوار‪ ،‬ونتحدث فى الدين‪ ،‬وفى‬ ‫السياســة‪ ،‬وفــى الفــن دون أى تجاوز‪ ،‬وكنــا نحترم الكبير‪ ،‬لكن األخالق‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫تغيــرت‪ ،‬لذلــك نحتــاج أن نعود إلى أشــياء تربينــا عليها‪ ،‬لكن لدى أمل بأننا‬ ‫ً‬ ‫ســنعود ألصالتنا مرة أخرى‪.‬‬ ‫كيف ترى المشهد السياسى؟‬ ‫ًّ‬ ‫لو تحدثنا عن السياسة الخارجية‪ ،‬فأنا أرى أنها ناجحة جدا ومدروسة‬

‫الفنية‪ ،‬فما تيمة هذا العام؟‬ ‫ِّ‬ ‫التيمة التى نصنعها هذا العام دون اتفاق‪ ،‬وسنعبر عنها فى أعمالنا هى‬

‫بشكل واضح‪ ،‬وأصبحت مصر ‪-‬التى كانت منعزلة حتى أيام حسنى مبارك‪-‬‬

‫التعبير عن التغيير‪ ،‬الذى طرأ على شكل مصر والمصريين (اللى مبقوش‬

‫غير منعزلة‪ ،‬أعرف أننا نواجه تحديات فى السياسة الداخلية البد أن تواجه‬

‫استشرى على نحو غير مسبوق‪ ،‬ودون أن نقول سنعبر عن هذا مباشرة‬

‫بقرارات لصالح الفئات المهمشة والفقيرة‪ ،‬ألنها مازالت تتضرر من أى قرارات‬ ‫ً‬ ‫اقتصادية واجتماعية‪ ،‬وهذا ألننا ندفع ضريبة أربعين أو خمسين عاما من‬

‫و(خلينا نتفرج على نفسنا ونشوف إحنا وصلنا إليه ونشوف عيوبنا‪ ،‬وهل لو‬

‫نظم اقتصادية ال تتماشى مع المصريين‪.‬‬

‫المصريين اللى احنا بنعرفهم)‪ ،‬كم من الفساد والسعار وبيع الذمم‬

‫استمر الوضع على كده مصر هترجع زى ما نتمنى وال هنوصل إليه)‪.‬‬ ‫كان من المنتظر عرض مسلسل عمرو دياب (الشهرة)‪ ،‬وهو من‬ ‫تأليفك‪ ،‬فماذا عنه؟‬ ‫مسلسل (الشهرة) فكرة عمرو دياب‪ ،‬والحديث عن هذا المسلسل يمتد‬ ‫ألربع سنوات‪ ،‬عندما تعاقدت على المسلسل‪ ،‬وكان سيخرجه المخرج أحمد‬ ‫نادر جالل‪ ،‬واعتذر بسبب تأخير المسلسل‪ ،‬ألنه مشغول بمسلسالت أخرى‪،‬‬ ‫ثم عملت مع رامى إمام‪ ،‬وأجرينا تعديالت عن المسلسل‪ ،‬ثم اعتذر رامى‬ ‫إمام‪ ،‬ثم طارق العريان‪ ،‬وكان يريد عمل موضوع آخر غير الفكرة التى عملت‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫عليها‪ ،‬لذلك اعتذرت عن العمل‪ ،‬والمسلسل حاليا تم تأجيله‪ ،‬وعمرو دياب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يعمل فيلما حاليا‪ ،‬وأتمنى أن يعمل عمرو دياب الكثير من األفالم ليترك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫لنا إرثا سينمائيا كبيرا‪ ،‬ألنه قيمة كبيرة‪ ،‬ولن تتكرر‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫الشىء بالشىء يذكر‪ ..‬أين (العدل جروب) من السينما؟‬ ‫السينما بها أزمة كبيرة لها عالقة بسرقة األفالم من قنوات (بير السلم)‬ ‫التى تسرق األفالم‪ ،‬وبها مشاكل كبيرة فى التمويل‪ ،‬لكننا نحاول‪ ،‬وكان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫آخرها فيلم (موالنا)‪ ،‬وقد حقق نجاحا باهرا‪ ،‬ونحن نحاول عمل أفالم لها‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫قيمة كبيرة بإمكانيات محدودة‪ ،‬وحاليا نحضر للسينما فيلم (ليلة الحنة)‬ ‫لمريم نعوم وكاملة أبوذكرى‪ ،‬وسنصور بعد رمضان‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫حضرتك زملكاوى‪ ،‬لماذا تعلق على األهالوية؟‬ ‫َّ‬ ‫أنا إنســان طبيعى‪ ،‬وهذا الجزء الوحيد الذى أتحول فيه لمشــجع‪ ،‬ولم‬ ‫ً‬ ‫يحــدث منــى أى تجــاوز‪ ،‬والتجــاوز دائما يكون من الجانب اآلخر‪ ،‬ألن الناس‬ ‫أصبحــوا لــم يعــد لديهم اســتعداد لتقبل اآلخر‪ ،‬وفى بعض األحيان أندم‬ ‫َّ‬ ‫ألنــى علقــت‪ ،‬ألننــى أجد ردود فعل غيــر طبيعية‪ ،‬من تطاول‪ ،‬وبذاءة‪ ..‬وأنا‬ ‫ً‬ ‫أشــاهد أى مباراة أحب ان أكون مشــجعا؛ أفرح‪ ،‬أصرخ‪ ،‬وهذا جزء من‬ ‫ً‬ ‫طبيعتى اإلنســانية‪ ،‬والدى كان مهندســا‪ ،‬وكان فى التنظيم االشــتراكى‬

‫‪50‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫ُ‬ ‫هل يسهم الخطاب الدينى فى الكثير من مجريات األمور؟‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫ال أريد أن أحمل األزهر فوق طاقته‪ ،‬وأنا ضد من يهاجم األزهر ويهاجم‬ ‫ِّ‬ ‫الشيخ أحمد الطيب‪ ،‬وهو رجل أحترمه وأقدره‪ ،‬وهو ال يملك عصا سحرية‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نحن نطالب شخصا بأن يصلح تراكمات تمتد ألربعين أو خمسين عاما‪ ،‬لذلك‬ ‫البد أن نقف إلى جانب األزهر‪ ،‬فليس وحده المسئول عن قضية الخطاب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الدينى‪ ،‬علينا أن نبدأ أوال بالتعليم‪ ،‬فأكثر ما يزعجنى أن أرى طبيبا شابا‬ ‫ً‬ ‫فاهما معنى العلم والمنطق ويقتل النائب العام السابق هشام بركات‪،‬‬ ‫كيف يتحول من طبيب إلرهابى بال عقل وال فكر وال عمل؟!‬ ‫هل غياب الفنان والمثقف سبب فى تعقيد هذا المشهد؟‬ ‫مع األسف‪ ،‬عندما يكونون محتاجين للفنانين يتعاملون معنا على أننا (وردة‬ ‫فى عروة الجاكت)‪ ،‬لذلك نحن بال تأثير حقيقى‪ ،‬ألنهم (مش عايزين يسمعونا)‪،‬‬ ‫طلبنا عشرين مرة بأن نجلس مع رئيس الجمهورية ونقول وجهة نظرنا‪ ،‬ألن‬ ‫ً‬ ‫عندنا خياال‪ ،‬وكل ما يحدث نكتبه فى مسلسالتنا‪ ،‬وفى أفالمنا‪ ،‬وتوجد أقالم‬ ‫ُ‬ ‫كثيرة من أصحاب األفكار التنويرية وال يسمع لهم صوت‪ ،‬نحن نريد أن نتحدث‬ ‫ُ َّ‬ ‫ويكون لنا دور ويسمعونا‪ ،‬يوجد كتاب بعينهم هم من نراهم مع رئيس‬ ‫الجمهورية‪ ،‬وأصبحوا خارج الزمن‪ ،‬ألن الجيل الحالى أصبح يضغط ِبزر‪ ،‬فيرى كل ما‬ ‫فى العالم‪ ،‬وهؤالء ال يعرفون هذا الجيل ومتطلباته‪ ،‬نحن المثقفين والفنانين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لدينا القدرة على تقارب الطرفين وسد هذه الفجوة‪ ،‬وقلنا هذا مرارا وتكرارا‪.‬‬

‫كيف ترى المستقبل فى ظل هذه التحديات؟‬ ‫ً‬ ‫أنا متفائل طوال الوقت‪ ،‬وهذه هى طبيعتى‪ ،‬فال يصح أن أكون متشائما‪،‬‬ ‫ورغم كل الصعوبات‪ ،‬هناك طريق وحلول‪ ،‬وال نملك عصا موسى‪ ،‬لكننا على‬ ‫الطريق الصحيح‪.‬‬ ‫سحر عبدالفتاح‬ ‫تصوير‪ -‬محمد عبدالغفار‬


‫رأى‬

‫أنيسة عصام حسونة‬

‫ضبط أسعار إيه‬ ‫يا باشا؟!‬ ‫نسمع‬

‫باستمرار‪ ،‬هذه األيام ليل‬ ‫ٍ‬ ‫نهار‪ ،‬على لسان جميع‬ ‫المسئولين‪ ،‬التعبيرات الشهيرة التالية‪:‬‬ ‫(ضرورة ضبط األسعار)‪ ،‬و(أهمية الرقابة‬ ‫حديد على‬ ‫بيد من‬ ‫ٍ‬ ‫على األسواق)‪ ،‬و(الضرب ٍ‬ ‫أيدى التجار الجشعين)‪ ،‬و(وصول الدعم إلى‬ ‫مستحقيه‪ ،‬وتنقية قواعد المستفيدين)‪،‬‬ ‫ًّ‬ ‫َّ‬ ‫وهلم جرا من الكليشيهات الحكومية‬ ‫ُ‬ ‫بثقة‬ ‫التى تصدرها بيروقراطيتها العريقة‬ ‫ٍ‬ ‫واقتدار‪ ،‬بينما نحن كمواطنين حسنى النية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نأخذ دائما بالسيناريو المتفائل المعروض‬ ‫علينا‪ ،‬على الرغم من أن َّتجاربنا القاسية‬ ‫وخبراتنا عبر العصور قد علمتنا عكس‬ ‫ُ‬ ‫ذلك‪ ،‬فنستمع مستبشرين إلى تصريحات‬ ‫ً‬ ‫المسئولين صباح مساء‪ ،‬آملين خيرا فى‬ ‫َّ‬ ‫أن تتحسن األحوال ذات يوم‪ ،‬ورغم ذلك‬ ‫ُ‬ ‫نفاجأ كل يوم بزيادة جديدة فى األسعار‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وكالعادة يدفع ذلك مسئولينا األعزاء إلى‬ ‫إصدار تصريحات تبريرية جديدة من نوعية أنه‬ ‫ّ‬ ‫(ده مش ذنبنا وغصب عننا ألن الزيادات حدثت‬ ‫بسبب أن األسعار العالمية قد ارتفعت)‪،‬‬ ‫أو أن (الزيادات نتيجة تعويم الجنيه وارتفاع‬ ‫ً‬ ‫سعر الدوالر)‪ ،‬وأحيانا أن (الزيادات نتيجة‬ ‫َّ‬ ‫متطلبات اإلصالح االقتصادى الذى تأخر‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫كثيرا)‪ .‬ومجمل الكالم أننا (الزم نستحمل‬ ‫ّ‬ ‫شوية ونشد األحزمة على البطون)‪ ،‬وأن‬ ‫الطبقات الفقيرة الكادحة هى األولى‬ ‫ً‬ ‫بالرعاية حاليا‪ ،‬وأننا (الزم نشيل بعض فى‬ ‫ُ‬ ‫هذه األيام الصعبة حتى نعبر عنق الزجاجة)‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫كما يقال‪.‬‬ ‫معاك يا‬ ‫تمام‪ ،‬وماشى الحال‪ ،‬إحنا‬ ‫ِ‬

‫حكومة‪ ..‬فالشعب المصرى طيب القلب‪،‬‬ ‫ويؤمن بأن خير الناس أعذرهم للناس‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وأن المليان ضرورى (يكب على الفاضى)‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وأنه مادام الفقير المحتاج سيستفيد‬ ‫فى نهاية األمر من كل هذه السياسات‬ ‫التقشفية وإجراءات اإلصالح االقتصادى‬ ‫الصعبة‪ ،‬فإننا على استعداد للتحمل‬ ‫والتضحية فى سبيل تحقيق هذه الغاية‬ ‫ً‬ ‫النبيلة‪ ،‬ولكن غالبا تأتى الرياح بما ال‬ ‫تشتهى السفن‪ ،‬فقد استيقظنا ذات صباح‬ ‫قريب لنجد أن السيد وزير التموين قد قرر‬ ‫زيادة أسعار بعض السلع التموينية الواردة‬ ‫فى بطاقة التموين‪ ،‬والمبرر هو كالعادة‬ ‫(ارتفاع األسعار العالمية لتلك السلع)‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫بطاقة التموين‬ ‫والنبى ده كالم؟ ولما هى‬ ‫ً‬ ‫الغلبانة ستصبح هى األخرى ضحية لألسعار‬ ‫العالمية فكان إيه لزمتها من األول يا‬ ‫ّ‬ ‫حضرات؟ مش أحسن كنا من قاصرها إدينا‬ ‫ُ ّ‬ ‫الفقراء (بطاقات ائتمانية) أنيقة وملونة‬ ‫محفورة عليها أسماؤهم باللغة اإلنجليزية‬ ‫يروحوا يشتروا بها من محالت السوبر‬ ‫ً‬ ‫ُ َّ‬ ‫ُ‬ ‫ماركت الكبرى معززين مكرمين بدال من‬ ‫الوقفة والبهدلة فى طابور الجمعية‪ ،‬أو‬ ‫ّ‬ ‫أمام بقالى التموين مادامت المسألة فى‬ ‫اآلخر محصلة بعضها من ناحية األسعار!‬ ‫َّ‬ ‫والسؤال األهم هنا هو كالتالى‪ ..‬لما‬ ‫الحكومة مش قادرة تضبط األسعار‪ ،‬وال‬ ‫تراقب األسواق‪ ،‬وال قادرة حتى تضرب بيد‪،‬‬ ‫إنشالله تكون من (حرير)‪ ،‬على أيدى التجار‬ ‫الجشعين‪ ،‬إضافة إلى أنها قد فشلت فى‬ ‫ِّ‬ ‫أن يصل الدعم لمستحقيه‪ ،‬فليه يا ترى‬

‫بتفتح صدرها وتمطرنا ليل نهار بتصريحاتها‬ ‫ّ‬ ‫العنترية الوردية حول انخفاض األسعار؟ وال‬ ‫هو كالم الليل مدهون بزبدة يطلع عليه‬ ‫النهار يسيح؟ أال تعلم حكومتنا العزيزة أن‬ ‫ُ‬ ‫مثل هذه المفاجآت (المرعبة) لشعب قلبه‬ ‫خفيف تقذف بنا من سابع سما لسابع أرض‬ ‫بال رحمة؟! طيب لو الحكومة مش قادرة‬ ‫تراعينا نحن الطبقات (المستورة) فأضعف‬ ‫اإليمان أنها تراعى بكرم أخالقها الفقراء‬ ‫ومحدودى الدخل وأصحاب المعاشات‬ ‫المطحونين وترحمنا بقى من مقوالت‬ ‫(أصل دى أخطاء حكومات وعصور سابقة)‪،‬‬ ‫وعلشان كده إصالحها بياخد وقت! ماشى‬ ‫َّ‬ ‫يا أسيادنا‪ ،‬مصدقينكم‪ ،‬بس آخرتها إيه؟‬ ‫يعنى حنستحمل قد إيه علشان تتحرك‬ ‫ُ ً‬ ‫األمور قدما؟ وهل يا ترى حنعيش لنشهد‬ ‫النتائج السعيدة للحلول اللى حضراتكم‬ ‫ّ‬ ‫مقترحينها وال ده متروك لألجيال القادمة؟‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا‪ ،‬فنصيحتى قبل أن تتحدثوا عن‬ ‫(ضبط) األسعار أن تعملوا على ضبط‬ ‫ً‬ ‫السياسات الحكومية‪ ،‬وبدال من أن‬ ‫َ‬ ‫ت ِعدوا بـ(الرقابة على األسواق) راقبوا‬ ‫بصرامة أداء ونزاهة األجهزة البيروقراطية‬ ‫َّ‬ ‫المنوط بها تنفيذ ذلك‪ ،‬وقبل أن تتشدقوا‬ ‫(بيد من حديد) على أيدى التجار‬ ‫بالضرب‬ ‫ٍ‬ ‫الجشعين حاسبوا ‪-‬دون رحمة‪ -‬المفسدين‬ ‫ُ‬ ‫والمرتشين‪ ،‬وإذا لم يحدث كل ذلك‬ ‫واستمررت عزيزى المواطن تسمع من‬ ‫ُ‬ ‫المسئولين شعارات المناداة بضرورة ضبط‬ ‫َّ‬ ‫األسعار‪ ،‬فيجب أن يكون ردك على القائل‪:‬‬ ‫أسعار إيه يا باشا؟ قلبك أبيض!‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪51‬‬


‫تقرير‬

‫مقارنته بثالثية «‪»The Godfather‬‬ ‫تحتاج إعادة نظر‬

‫مسلسل‬

‫ُ‬ ‫بــدأت مشــاهدة المسلســل‪ ..‬محمــود حميــدة فــى دور مارلون براندو‪،‬‬ ‫وأحمــد فلوكــس فــى دور آل باتشــينو‪ ،‬وسوســن بدر هى ديــان كيتون‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ثان‬ ‫جزء‬ ‫أمــا عائلــة العطــار فهــى عائلــة كورليونــى‪ ،‬وترددت أخبــار عن‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫للمسلســل‪ ،‬ليكــون المجمــوع ‪ 60‬حلقــة مــن فقــر اإلبــداع المنعكس على‬ ‫كل مقومــات العمــل‪ .‬مطلــوب كتابــة مراجعــة عــن مقارنة تلــك الكارثة‬ ‫المصريــة بالعظمــة التاريخيــة األمريكيــة‪ ،‬وهــو أمر واجــب على كل‬

‫بين التقليد‬ ‫واإلبداع‬

‫عاشــق لثالثيــة بــوزو وكوبــوال‪ ..‬ســأهاجم العمل بكل مــا أوتيت من‬ ‫كتابية ‪.‬‬ ‫ـة‬ ‫ٍ‬ ‫ـة وموهبـ ٍ‬ ‫ـة صحفيـ ٍ‬ ‫ِحرفـ ٍ‬ ‫ً‬ ‫تتواتــر الحلقــات واألحــداث‪ ،‬وأنــا أتابع‪ ..‬يمــوت زين العطــار‪ ،‬تماما مثل‬ ‫دون كورليونــى‪ ،‬تتوالــى الحلقــات حتــى ينتصــف المسلســل‪ ،‬ليكــون قد‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫كاف مــن الحلقــات ألهاجــم العمــل وأتولى مهمة بث نــار تنين‬ ‫مــر عــدد‬ ‫ٍ‬ ‫ُ َّ‬ ‫جمهــور ‪ The Godfather‬تجــاه صنــاع العمل‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫قــرأت الكثيــر عمــا ك ِتــب عن المسلســل‪ ،‬عن (االقتباس العشــوائى)‪،‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫ُ‬ ‫و(االقتبــاس المشــين)‪ ،‬وعــن فشــل صناع العمل فــى االقتراب من‬ ‫العمــل األصلــى‪ ،‬واســتعددت بمــادة خــام للكتابة ومقارنــة ماريو بوزو‬ ‫بهانــى ســرحان‪ ،‬وبيتــر ميمــى بفرانســيس كوبوال‪ ،‬ولكــن ما أدركته‬

‫ّ‬ ‫(لو مش قد النار‪ ،‬ما تزغزغش التنين)‪ ،‬كانت‬ ‫تلك المقولة أول ما بدر إلى ذهنى حين رأيت‬ ‫بوستر (األب الروحى) ألول مرة‪ ..‬نار جمهور‬ ‫ُ َّ‬ ‫تنين (ثالثية ‪ )The Godfather‬على صناع‬ ‫ً‬ ‫العمل الذى ال يتعدى (زغزغة) إلرث ماريو بوزو‬ ‫–المؤلف‪ -‬وفرانسيس كوبوال ‪-‬المخرج‪ -‬صانعى‬ ‫الثالثية األشهر فى التاريخ‪.‬‬

‫فــى اللحظــة األولــى لكتابــة المراجعــة أن (األب الروحــى) ليس ‪The‬‬ ‫‪ ،Godfather‬فقــط إذا تــم تغييــر العنوان‪.‬‬ ‫لــذا فتلــك ليســت مراجعــة لمسلســل (األب الروحــى) لمقارنتــه بثالثية‬ ‫(‪.)The Godfather‬‬

‫ً‬ ‫كثيــر مــن األفــام المصريــة كانت تقليــد ا ألفالم أمريكيــة وعالمية‬ ‫ً‬ ‫ســابقا‪ ،‬فــى القصــة‪ ،‬والحبكــة‪ ،‬والســيناريو‪ ،‬حتــى تم تقليد مشــاهد‬ ‫ُ‬ ‫بعينهــا‪ ،‬كمــا حدثــت فــى العمــل األصلــى‪ ،‬وتمت محــاكاة بعض األعمال‬ ‫ً‬ ‫ُ َ‬ ‫ـكل ما‪ ،‬وقد‬ ‫األخــرى‪ ،‬فأ ِخــذ ت التيمــة والقصــة أحيانــا‪ ،‬وتــم تمصيرها بشـ ٍ‬ ‫ُ‬ ‫نجحــت بعــض تجــارب التقليــد والمحــاكاة وفشــلت تجارب أخرى‪.‬‬ ‫(األب الروحــى) يقــع فــى منطقــة رمادية بيــن المحاكاة واإلبداع‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫فالتيمــة مأخــوذة فعــا مــن ‪ ،The Godfather‬ولكــن ما كانت ســتالحظ‬ ‫بتلــك القــوة إذا كان اســم المسلســل (العطاريــن)‪ ،‬اســم العائلة التى‬

‫‪52‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫تــدور حولهــا األحــداث‪ ،‬على ســبيل المثال‪ ،‬فاألمر أشــبه بأخــذ تيمة‬ ‫المراهقيــن الذيــن يذهبــون لقضــاء إجــازة فــى منزل مهجور فــى الغابة‬ ‫ً‬ ‫فيهاجمهــم قاتــل ويقتلهــم واحــدا تلــو اآلخر‪ ،‬مئات األفــام أخذت تلك‬ ‫التيمــة وبنيــت عليهــا‪ ،‬لــذا فتيمــة تاجر الســاح‪/‬المخدرات الــذى يهتم‬ ‫ُ‬ ‫ـىء ‪ ،‬وتناحــر العائالت المســيطرة علــى التجارة‪،‬‬ ‫بعائلتــه أكثــر مــن أى شـ ٍ‬ ‫ً‬ ‫واالحتــكاك برجــال شــرطة فاســدين‪ ،‬كانت –وســتظل‪ -‬تيمــة بمثابة‬ ‫منجــم لكتاب الســيناريو‪.‬‬ ‫المقارنــة خاســرة بيــن ماريــو بوزو وهانى ســرحان‪ ،‬بين فرانســيس‬ ‫كوبــوال وبيتــر ميمــى‪ ،‬بيــن فريــق العمل المصرى وفريــق العمل‬ ‫ً‬ ‫األمريكــى‪ ،‬فدائمــا ســتكون المقارنــة فــى صالح الثالثيــة األمريكية‬ ‫ً‬ ‫‪-‬األفضــل فــى التاريــخ‪ -‬ولكنهــا مقارنــة غيــر منطقية أيضا‪.‬‬

‫ِّ‬ ‫(ال تفــرض نظريــة إذا كنــت ال تملــك المعلومــات‪ ،‬فســينتهى بــك بلى‬ ‫ً‬ ‫الحقائــق لتناســب نظريتــك بــدال مــن فــرض نظريــة بنيتها علــى حقائق)‪ ،‬من‬ ‫فيلــم شــرلوك هولمز‪.‬‬ ‫(الفكــرة العامــة‪ ،‬تيمــة ‪ ،The Godfather‬رجــل العائلــة المهم‪ ،‬وتجار‬

‫الســاح‪ ،‬ذلــك كل مــا يربــط المسلســل بـ‪ ،)The Godfather‬كان ذلك‬ ‫ُ‬ ‫رد بيتــر ميمــى علــى ســؤالى المباشــر (هــل األب الروحــى يقلد‪/‬يقتبس‪/‬‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫يحاكــى ثالثيــة ‪The Godfather‬؟)‪ ،‬ويبــدو هــذا الــرد منطقيــا جد ا إذا تم‬ ‫فقــط‪ -‬تبديــل العنوان بــأى عنوان آخر‪.‬‬‫ً‬ ‫ُ‬ ‫البعــد التســويقى لالســم وارتباطــه بـــ(‪ )The Godfather‬كان عامال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مؤثــر ا فــى نجــاح الحملــة التســويقية الســابقة لعرض المسلســل‪ ،‬تماما‬

‫وحتــى ينتهــى تيــار المقارنــة ســألته‪ :‬فقــط‪ ،‬التيمة فى الـ(ســكريبت)‬ ‫مأخــوذة مــن (‪ ،)The Godfather‬واإلخــراج؟ ألــم تضع كوبــوال فى ذهنك‬ ‫أثنــاء إخــراج المسلســل؟ فضحــك‪ ،‬وقال‪( :‬أنا أطول؟)‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫لــذا‪ ،‬فــإن أى مراجعــة تبنــى علــى المقارنة غيــر منطقية‪ ،‬فالمسلســل‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫لــه مــا لــه‪ ،‬وعليــه مــا عليــه‪ ،‬فالكثير من جمــل الحوار تعطى شــعور ا بأنها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫لــم تكتــب للشــخصية أو الموقــف‪ ،‬ولكــن كتبــت لتكــون عبــارة ملحمية أو‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫عميقــة علــى صــورة لتنشــر على السوشــيال ميديا‪.‬‬ ‫أمــا عــن أداء محمــود حميــدة ‪-‬فــى الحلقات الثمانــى األولى‪ -‬وأحمد‬ ‫ُ‬ ‫راتــب‪ ،‬ولطفــى لبيــب‪ ،‬ومجموعــة الممثليــن ذوى الثقــل والخبرة‪ ،‬فقد‬ ‫ُ‬ ‫قابلهــم مجموعــة شــباب كبيــرة غيــر قادرين علــى مجاراتهم فى‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫األداء ‪-‬إل مــا نــدر‪ -‬وهــو األمــر الــذى يظهر فجوة فــى األداء وتباينا‬ ‫بيــن قــوة مشــاهد الكبــار وضعف الوجــوه الجديدة‪ ،‬ويفســره بيتر ذلك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بــأن (المشــروع فــى األســاس بــدأ لتقديم ‪ 16‬وجهــا جديد ا‪ ،‬وكل ما‬ ‫يحتاجونــه هــو أن يعتــادوا علــى الكاميــرا أكثر فأكثــر ليكتســبوا الخبرة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وفــى النهايــة كنــا نحــاول محــاكاة (‪ )Game Of Thrones‬فى أن يكون‬ ‫ً‬ ‫الحــدث هــو البطــل‪ ،‬وليس أشــخاصا بعينهم)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫المسلســل القــى استحســانا كبيــر ا فــى المطلق من فئــات عمرية‬ ‫مختلفــة‪ ،‬نجــح بشــكل كبيــر فــى كســر الجمود اإلنتاجى طوال الســنة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبير فى إضفــاء عامل اإلبهار‬ ‫ـكل‬ ‫انتظــارا لرمضــان‪ ،‬كمــا نجــح أيضــا بشـ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫للجــو العــام للمسلســل‪ ،‬األمــر الــذى تمــت ترجمتــه للعديد مــن التعليقات‬ ‫ُ ّ‬ ‫علــى مواقــع التواصــل االجتماعــى بأن (مسلســل األب الروحــى يغير‬

‫مثــل ارتبــاط اســم فيلــم (القــرد بيتكلــم) بفيلم (‪)Now You See Me‬‬

‫شــكل صناعــة المسلســات فــى مصــر)‪ ،‬بينمــا تم وصفه علــى الجانب‬

‫أول مشــهد (المنحــوت بالضبــط) ‪-‬علــى حــد قــول بيتر‪ -‬ولكــن حقيقة األمر‬

‫اآلخــر بـ(مشــاهدة فيلــم الناظــر‪ ،‬ولكــن بطولــة اثنين من نجــوم اليوتيوب‬ ‫ِّ‬ ‫ثقيلــى الــدم) فــى إشــارة لمقارنته بـــ(‪ ،)The Godfather‬لذا وبغض‬

‫(‪ ،)Now You See Me‬و(الهــرم الرابــع) ليــس (‪ ،)Mr.Robot‬إنمــا هى‬

‫كتجربة‬ ‫ـات فهــو تجربــة تســتحق المراجعة والنقــد‬ ‫ٍ‬ ‫النظــر عــن أى تعليقـ ٍ‬ ‫ً‬ ‫ـردة‪ ،‬بــكل إيجابياتــه وســلبياته‪ ،‬ولكــن بعيــدا عن مقارنتــه بثالثية‬ ‫منفـ ٍ‬

‫حيلــة تســويقية ناجحــة ‪-‬حتــى اآلن‪ -‬لألعمــال الثالثــة األخيرة للمخــرج بيتر‬

‫(‪.)The Godfather‬‬

‫بســبب التريلــر‪ ،‬وفيلــم (الهــرم الرابع) بمسلســل (‪ ،)Mr.Robot‬بســبب‬ ‫أن (األب الروحــى) ليــس (‪ ،)The Godfather‬و(القــرد بيتكلــم) ليس‬

‫مــروان عبدالمولى‬

‫ميمى ‪.‬‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪53‬‬


‫تقرير‬

‫فى بيوت وأقفاص‬

‫حديقة حيوان الجيزة‬

‫من يكون‬ ‫شريك‬ ‫حياتك؟!‬ ‫الحمار الوحشى‬ ‫دائم الحديث عن رغبته فى افتتاح مشروع تجارى خاص به‪ ،‬يرضى طموحه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ويعود عليكما بالرخاء المخملى‪ ،‬مع ذلك لم يحرك ساكنا حتى لطلب‬ ‫ّ‬ ‫الترقية التى يستحقها منذ أيام خطبتكما‪ ..‬صحيح أن وضعكما المادى‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫كنت الوحيدة بين صديقاتك التى لم تذهبى‬ ‫واالجتماعى جيد‪ ،‬إال أنك‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫إلى (ميكانوس) بالصيف الماضى‪ ،‬حتى إنك مازلت تصيفين فى‬ ‫كبير فى‬ ‫بشكل‬ ‫عليك‬ ‫(مارينا ‪ ،)5‬وليس (هاسيندا)‪ ..‬يعتمد‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫اشتكيت له يبدأ بتوجيه‬ ‫إنجاز جميع احتياجات المنزل‪ ،‬وإذا‬ ‫ِ‬ ‫االتهام لوالدتك‪ ،‬عائلتك‪ ،‬صديقاتك وجميع من حولك بأن‬ ‫ٌ‬ ‫هذا جزء من المؤامرة التى يدبرونها لتنقلبى عليه‪ ..‬ولعه‬ ‫وهيامه وانشغاله الحقيقى يدور حول البالى ستيشن؛‬ ‫َّ‬ ‫اك أن تحاولى انتزاعها منه‪ ..‬ال تقتربى من البالى‬ ‫إي ِ‬ ‫ستيشن‪ ..‬أرأيت نتيجة عنادك؟ من سيوقف نهيقه‬ ‫اآلن؟!‬ ‫ُ ِّ‬ ‫يفضل العمل اإلدارى أو البنكى‪ ،‬الذى يعتمد‬ ‫على الروتين‪ ..‬من مواليد برج السرطان‪ ،‬والثور‪،‬‬ ‫والحمل‪.‬‬ ‫األرنب‬ ‫ّ‬ ‫ال يغرنك حجم أنثى األرنب الضئيل‪ ،‬فاألمور‬ ‫ً‬ ‫العظيمة دائما ما تأتى فى أحجام صغيرة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫سهلة اإلرضاء سريعة الشبع‪ ،‬كثيرة القفز‬ ‫حتى فى المساحات الصغيرة التى تمنحها‬ ‫لها‪ ،‬تهتم بنظافتها أكثر من أناقتها‪ ،‬فال‬ ‫ُ‬ ‫تلومها على مظهرها البوهيمى‪ ،‬وال تربكها‬ ‫بسؤالها عن الحدود التى تفرضها فى التعامل مع‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اآلخرين‪ ،‬ألنها تميل لالنحراف يسارا عند كل مفترق‬ ‫ُ ْ‬ ‫طرق‪ ،‬لذا قم بتوجيهها بهدوء دون التشكيك بها أو‬ ‫بأخالقها فى أوقات التيه الكبير‪ ،‬فهى حثيثة السعى‬ ‫إلى التوازن فى عالقاتها‪ ،‬بها جينات ذكورية تطفو‬ ‫على السطح وقت احتدام الخالف‪ ،‬فال تنصدم حينما‬ ‫يعلو حديثها بطبقة صوت رجل أرعن بذىء اللسان‪،‬‬

‫‪54‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫على نفس منوال مسرحية (شاهد ماشافش حاجة) ستأخذكم‬ ‫مجلة ‪ 7‬أيام فى جولة إلى حديقة الحيوان‪ ..‬كبطلها الذى كان‬ ‫يذهب إلى هناك كل يوم‪ ،‬للبحث عن نفسه‪ ،‬ووجدها بجانب قفص‬ ‫ّ‬ ‫األرانب‪ ..‬سنصطحبكم ونعرفكم على قاطنى الحديقة‪ ،‬لنفاجئكم‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫بأنهم ليسوا غرباء عنكم تماما‪ ،‬إنما هم أقرب األقربين إليكم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫فسر‬ ‫وقد أعددنا تحليل‬ ‫شخصية دقيقا للطبقة الراقية منهم‪ِ ،‬‬ ‫ْ‬ ‫ّ ً‬ ‫ُ‬ ‫وقف أمامها‪ ،‬متأمال ساكنيها‪ ،‬وأمعن‬ ‫معنا بين األقفاص‪ِ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫النظر فيهم‪ ،‬لربما وجدت مواصفات شريك حياتك بينهم‪ ..‬يحمل‬ ‫ّ‬ ‫نفس الطباع وله ذات الخصال‪ ..‬تعرف عليه كما لم تفعل من قبل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ُ َّ‬ ‫لربما اكتشفت أن هذا القفص ال يليق بك‪ ،‬أو لعلك تقنع أنه رغم‬ ‫اختالف موطنكما األصلى هو األنسب لك‪.‬‬ ‫ومن هنا نبدأ جولتنا معكم فى عالم الحيوان‪ ،‬باحثين عن شريك‬ ‫حياتك بينهم‪ ،‬ولكن نحذركم من محاولة إطعامهم‪ ،‬فالمجلة غير‬ ‫ُ‬ ‫رقبة تنهش هنا‪ ،‬أو ظهر يرفس هناك‪ ..‬نحن هنا‬ ‫مسئولة عن أى‬ ‫ٍ‬ ‫فقط لنسأل من يكون شريك حياتك فى حديقة حيوان الجيزة؟!‬


‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ومع ذلك فهى صبورة‪ ،‬تفضل أن يقوم الطرف اآلخر بدور القائد فى العالقة‪.‬‬ ‫على األغلب تعمل مديرة مكتب أو فى العالقات العامة‪ ..‬من مواليد برج‬ ‫الدلو‪.‬‬ ‫النمر‬ ‫ً‬ ‫كثيرا ما تستلقين بجانبه‪ ،‬تتابعين حركة صدره وهو يمتلئ بالهواء‬ ‫ُّ‬ ‫ُ‬ ‫نوم عميق‪ ،‬تاركك تتساءلين إن كان يذكر اسمك‪،‬‬ ‫ويخرجه‪ ،‬بينما يغط فى ٍ‬

‫رغم أنك زوجته! إال أن انشغاله الدائم وحضوره الغائب الغارق فى محادثات‬

‫هاتفه‪ ،‬يجعلك تتشككين فى حقيقة عالقتك به‪ ،‬رغم كل األوراق التى تثبت‬ ‫ُ‬ ‫صحتها‪ ،‬تغبطك جاذبيته لصديقاتك‪ ،‬فقد كانت المنافسة عليه شديدة‪ ،‬إال‬ ‫أنت‪ ..‬عصبى المزاج‪ ،‬سريع الوثبات‪ ،‬الذع القفشات‪ ،‬كثير األصدقاء‪،‬‬ ‫اختارك‬ ‫أنه‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ريس القعدة‪ ،‬ومحبوب الجماهير‪ ،‬ش ِره الميول فى المال والطموح‪ ،‬ولدى‬

‫يعطيك من تحت‬ ‫سؤاله فى لحظة صفاء عن موقعك من صخب حياته‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً ُ‬ ‫ضروسه إجابة ساخرة مستخفة تفيد بأنك نكدية فارغة‪ ،‬يستفزك تنبؤه‬

‫بخطواتك‪ ،‬وهبش مخالبه بتعليقات لكل ما يدور فى بالك‪ ،‬تشعرين بضآلتك‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫كلما اقتربت منه‪ ،‬ورغم كل غروره وعنجهيته‪ ،‬ال تستطيعين الرحيل عنه‪ ،‬ربما‬ ‫لشعورك باألمان من الجميع فى قربه‪ ،‬رغم خوفك الدائم من غدره بك‪.‬‬ ‫ُ ِّ‬ ‫يفضلون العمل الحر فى مجال المال واألعمال‪ ،‬ويبرعون فى المجال‬ ‫السياسى‪ ..‬رجال من مواليد برج الحوت‪ ،‬والجوزاء‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫الزرافة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫كانت صعبة المنال قبل الزواج‪ ،‬وقد كنت محظوظا بأنها تأخرت فى االرتباط‬ ‫لتستطيع الفوز بها‪ ،‬بعد أن فشل الجميع فى أن يحوزوا على رضاها‪ ..‬أعجبك‬ ‫ّ‬ ‫فيها أنها رقيقة األطراف‪ ،‬غضة البصر‪ ،‬رخيمة الصوت‪ ،‬متحفظة العطاء‪ .‬وبعد‬ ‫ّ‬ ‫الزواج احتفظت بوجهها الخالى من المساحيق‪ ،‬وألوانها التى ال تغيرها‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وأغانيها التى ال تبدلها نفس األماكن‪ ،‬تحاول أن تكسر معها الروتين‬ ‫ّ‬ ‫لكنها تمتعض فى صمت دون حديث‪ ،‬قليلة الكالم‪ ،‬تكتفى بمجاملة أهلك‬

‫دون عاطفة حقيقية تجاههم‪ ،‬فهى تقوم بالواجب وهذا يكفى‪ ،‬ولكن‬ ‫إذا ضبطتك وأنت تضحك مع إحدى الصديقات فسوف تكتفى بتضييق‬ ‫ابتسامتها‪ ،‬لتتلقى وعدك كما يليق بزوجة ��اقلة؛ أال وهى الخصيمة‬ ‫الكبرى والعقاب بالصمت‪ ،‬حتى تذعن وتستغفر وتتطهر من ذنبك‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تفضل العمل فى ريادة األعمال أو تدريب تنمية بشرية‪ ..‬على األرجح من‬ ‫مواليد برج الميزان‪ ،‬والعذراء‪.‬‬ ‫الفيل‬ ‫ّ‬ ‫الجميع يعرف ما الذى دفعك للوقوع فى غرامه‪ ،‬بالتأكيد ليس زلومته‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ولكن حضوره الدافئ‪ ،‬وترحيبه الذى يجذبك إليه‪ ،‬ليشعرك أنك وجدت صديقا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ٌّ‬ ‫وشقيقا ووالدا وولدا‪ .‬قوى فى مواقفه‪ ،‬وتلمسين احترام الجميع له‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ويهوى األدب أو الفن‪ ،‬فيشركك فى اهتماماته ليفتح لك عوالم لم‬ ‫مللت حديثهم‪ .‬هو الرجل األصلح لعالقة‬ ‫تتعودى عليها بين أصدقائك الذين‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مستقرة‪ ،‬غير أنه يخاف االرتباط‪ ،‬ويخشى أيضا العيش دونه‪ ،‬لهذا فهو‬ ‫رأسمالى النجاح واشتراكى المشاعر‪ ،‬فال تتعبى قلبك وتسأليه لماذا ال‬ ‫ّ‬ ‫يجيب عن رسائلك فى فيسبوك أو واتساب‪ ،‬مع أنه (أون الين) فى اإلخالص‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫لكن حبه للجميع‪ ،‬ال تثيرى غضبه أو تدفعيه للهرب منك بسؤاله عن هذه أو‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تلك‪ ،‬فأنت هكذا تسرعى بخسارتك له‪ .‬شخصية حذرة‪ ،‬يدرس خطواته جيدا‬ ‫ّ‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫ويتبع أسلوبا تكتيكيا للوصول ألهدافه‪ ،‬رغم تأكيده طوال الوقت أن كل ما‬ ‫ّ‬ ‫حققه كان دون تدخل منه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يبرع بالمجال الفنى أو األدبى‪ ..‬على األرجح من مواليد برج الميزان‪ ،‬والجدى‪.‬‬ ‫الطاووس‬

‫ًّ‬ ‫نعلم أن الطاووس ذكر‪ ،‬ولكن هذا تحقيق خيالى‪ ،‬وليس علميا‪..‬‬ ‫أقنعتك بأن عائلتها كانت أكبر ضحايا عهد عبدالناصر‪ ،‬إذ إن ثروتهم‬ ‫َّ‬ ‫التى أممها كانت تفوق ثروة عبود باشا صاحب مصانع السكر‪ ،‬وكانت‬ ‫مالمحها التركية خير دليل على صدقها‪ ،‬إلى أن التقيت عائلتها الميمونة‬ ‫وأقاربهم فى زفافك‪( .‬بايمين) أهم من طعامك ومالبسك‪ ،‬فال تحاول أن‬ ‫ً‬ ‫تقف بينها وبين (شانيل) أو (برادا) حرصا على سالمتك وسالمة أطفالك‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫تتسع ابتسامتك بين فخر وبالهة عندما تبدأ بالتباهى أمام أصدقائكما‬ ‫عن صوالتكما وجوالتكما من (براغ) إلى (ماربيا) رغم أنكما لم تشاهدا ربع‬ ‫األماكن التى تصف أرصفتها وأزقتها بكل تفاصيلها‪ .‬جذابة‪ ،‬وحادة الحضور‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ومادية‪ ،‬ومدللة‪ ،‬وتتمتع بشعبية كبيرة‪ ،‬وتصلح زوجة فقط للرجل الغنى‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫وتعتمد على األيدى العاملة من آسيا وأفريقيا‪ ،‬ومكلفة وترهقك بالديون‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ٌ ّ ٌ‬ ‫ولكنها استثمار جيد للتباهى والظهور ليس إال‪ ..‬وستكون أول من يرحل‬ ‫عنك لدى أول أزمة مادية تواجهك‪.‬‬ ‫ترفض العمل وإن اضطرت‪ ،‬فليس لها إال الـ(فاشونيستا)‪ ..‬نساء برج‬ ‫القوس‪ ،‬واألسد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وهكذا فالنماذج الستة لتلك الحيوانات المختلفة‪ ،‬يتضح لنا أن بعضا‬ ‫ِّ ُ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ًّ‬ ‫ُ‬ ‫منهم قد يشكل ثنائيا ناجحا رغم غرابة التقائهما‪ ،‬فلربما ارتاحت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الطاووس للنمر الذى يهبها ماال وملكا‪ ،‬ووجد فى غرورها‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫جاذبية تشده للعودة إلى قفص الذهب الذى جمعهما‪،‬‬ ‫فاالثنان تجمعهما المظاهر رغم اختالف فصيلهما‪ ،‬بعكس‬ ‫ُ‬ ‫لو كان اجتمع بأرنبة مندفعة على استعداد لتهشيم‬ ‫ً‬ ‫عابئة بتكلفتها‪ ،‬ثم‬ ‫جميع القضبان احتجاجا على غيابه‪ ،‬غير‬ ‫ٍ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫انتظرت منه أن يعبر لها عن مشاعره‪ ،‬فما كان منه إال أن‬ ‫ً‬ ‫استخدم عظام ضلوعها مسواكا ألسنانه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫وإذا كنت مرتبطا أو على وشك التحضير لهذه الخطوة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تفرس فى مالمح شخصيته قليال‪ ،‬راقب لغة جسده‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وتأمل سكونه وصخبه‪ ،‬باحثا عن الحيوان الذى يذكرك‬ ‫فيه‪ ،‬واسأل نفسك إن أغلق عليك باب القفص‪ ،‬هل‬ ‫ٌ‬ ‫سيكون هناك متسع للتعايش فيما بينكما؟ أم‬ ‫ينتهى األمر بافتراس أحدكما لآلخر؟‬ ‫غادة عبود‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪55‬‬


‫د‪ .‬أيمن البدراوى‬

‫صحة‬

‫ٍّ‬ ‫ُ‬ ‫مريض السمنة معرض لكم هائل‬ ‫من األمراض الخطيرة‬ ‫مرض السمنة أو وباء السمنة يجتاح العالم‪ ..‬أرقام البدناء الذين يعانون من درجات مختلفة‬ ‫من السمنة فى ازدياد مستمر‪ ..‬مرضى السمنة المفرطة أو السمنة المرضية هم من‬ ‫ً‬ ‫يزيد وزنهم أكثر من ‪ %50‬على وزنهم المثالى‪ ،‬يــزدادون يوما بعد يوم‪ ..‬مقالة اليوم‬ ‫َّ‬ ‫مقالة تحذيرية لمرضى السمنة عامة ولكنها موجهة أكثر إلى مرضى السمنة المفرطة‬ ‫أو السمنة المرضية‪ ،‬وفيها أسلط األضواء على األمراض التى يتعرض لها الشخص البدين‪.‬‬ ‫‪ -1‬مــرض الســكر مــن النــوع الثانــى‪ :‬مرضــى‬ ‫الســكر مــن النــوع الثانــى تــزداد نســبتهم فــى‬ ‫ً‬ ‫مــرض الســمنة وخصوصــا الســمنة المفرطة بنســبة‬ ‫تصــل إلــى ‪.%80‬‬ ‫‪ -2‬ارتفــاع نســبة الدهــون الثالثيــة والكولســترول‬ ‫فــى الــدم بمــا يصاحبهــا مــن تصلــب فــى الشــرايين؛‬ ‫وبالتالــى التأثيــر علــى كل أعضــاء الجســم بمــا‬ ‫فيهــا القلــب‪.‬‬ ‫‪ -3‬ارتفــاع ضغــط الــدم‪ ..‬ومــا يصاحبــه مــن خطــورة‬ ‫وأمــراض شــرايين القلــب‪ ..‬أكثــر مــن ‪ %35‬من مرضى‬ ‫الضغــط واألوعيــة الدمويــة يعانــون مــن ســمنة‬ ‫مفرطــة‪.‬‬ ‫‪ -4‬أمــراض القلــب عامــة والذبحــة الصدرية وجلطات‬ ‫القلــب تصيــب البدنــاء بنســبة تفــوق مــن ال يعانــون‬

‫الدكتور أيمن البدراوى‪ ‬‬ ‫فى التجمع أيام األحد واالثنين والثالثاء‬ ‫لالستفسار‪- 01000932814 :‬‬ ‫‪01148688688‬‬

‫‪56‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫مــن الســمنة‪ ..‬نســبة اإلصابــة بأمــراض القلــب فــى‬ ‫البدنــاء تصــل إلــى ‪.%70‬‬ ‫‪ -5‬الســكتة الدماغيــة‪ ..‬زيــادة الدهــون الثالثيــة‬ ‫والكولســترول فــى الــدم تــؤدى إلــى تصلــب‬ ‫ً‬ ‫الشــرايين التــى غالبــا مــا يعانــى منهــا مريــض‬ ‫الســمنة‪ ،‬وتكــون أحــد أســباب الســكتة الدماغيــة‬ ‫ً‬ ‫وجلطــات المــخ التــى تــؤدى إلــى الشــلل‪ ،‬هــذا طبعا‬ ‫باإلضافــة إلــى أســباب أخــرى إنمــا الســمنة ســبب‬ ‫مشــترك فــى هــذه المشــكلة‪.‬‬ ‫‪ -6‬اإلصابــة بالســرطان تزيــد فــى مريــض الســمنة‬ ‫المفرطــة‪ ..‬تصــل إلــى ‪%42‬؛ وهــذا بمعنــى أن قابليــة‬ ‫اإلصابــة بالســرطان تكــون أعلــى مــن الشــخص‬ ‫ً‬ ‫النحيــف‪ ..‬خصوصــا ســرطان الرحــم وعنــق الرحــم‬ ‫والقولــون والمــرىء والثــدى‪.‬‬ ‫‪ -7‬التوقــف المتكــرر للتنفــس أثنــاء النــوم‪ ،‬وهــذا‬ ‫المــرض مــن األمــراض الخطيــرة؛ وفيــه يعانــى مريض‬ ‫الســمنة المفرطــة مــن توقــف متكرر للتنفــس أثناء‬ ‫النــوم ممــا يــؤدى إلــى مشــاكل خطيــرة‪ ،‬والحــل‬ ‫األمثــل لهــذه المشــكلة الخطيــرة هــو اإلقــال مــن‬ ‫الــوزن‪ ،‬وقــد يحتــاج المريــض إلــى جراحــة‪.‬‬ ‫‪ -8‬االكتئــاب واألمــراض النفســية المختلفــة‪..‬‬ ‫تصيــب نســبة كبيــرة من مرضــى الســمنة المفرطة‪،‬‬ ‫وتــؤدى إلــى انعزالهــم عــن المجتمــع وعــدم‬ ‫االختــاط مــا ينعكــس علــى أســرهم (الســمنة‬ ‫ً‬ ‫تــؤدى إلــى االكتئــاب والشــخص المكتئــب غالبــا مــا‬ ‫ً‬ ‫يــأكل كثيــرا‪ ،‬وهنــا يدخــل المريــض فى دائــرة مفرغة‬ ‫حلهــا الوحيــد هــو أن يفقــد البديــن الــوزن الزائــد)‪.‬‬ ‫‪ -9‬التهابــات وحصــاوى المــرارة‪ ..‬تزيــد التهابــات‬ ‫وحصــاوى المــرارة بنســبة أكثــر مــن ‪ %30‬فــى‬ ‫مرضــى الســمنة‪ ،‬وفــى حالــة زيــادة حــدة االلتهابات‬ ‫أو الحصــاوى الحــل الوحيــد هــو جراحــة اســتئصال‬ ‫المــرارة‪.‬‬ ‫‪ -10‬مشــاكل تصيــب المــرأة البدينة‪ ..‬عــدم انتظام‬ ‫ً‬ ‫الــدورة الشــهرية الــذى غالبــا مــا يكــون لوجــود‬ ‫تكيســات علــى المبيــض ولخبطــة فــى الهرمونــات‬ ‫األنثويــة‪ ،‬وكذلــك تأخــر الحمــل أو العقــم‪ ،‬ولقد وجد‬ ‫أن تأخــر الحمــل يكــون مــن أحــد أســبابه الرئيســية‬ ‫ً‬ ‫الزيــادة فــى الــوزن خصوصــا الزيــادة الكبيــرة‪ ،‬وطبيــب‬ ‫أمــراض النســاء أول شــىء يطلبــه مــن الســيدة‬

‫أ‪.‬د‪ /‬أيمن البدراوى‬ ‫خبير عالج السمنة‬ ‫عضو الجمعية األمريكية‬ ‫لدراسة السمنة‬ ‫عضو الشبكة الدولية‬ ‫إلذابة الدهون والميزوثيرابى‬ ‫أستاذ بكلية الطب‬ ‫جامعة القاهرة‬

‫التــى تعانــى مــن تأخــر الحمــل هــو إنقــاص وزنهــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وقــد يكــون إنقــاص الــوزن فقــط ســببا فــى حــدوث‬ ‫الحمــل الطبيعــى دون أى تدخــل بأدويــة أو هرمونات‬ ‫ومنشــطات‪.‬‬ ‫‪ -11‬انخفــاض نســبة الخصوبــة ومعــدل االنتصــاب‪..‬‬ ‫نتيجــة إصابــة شــرايين العضــو الذكــرى؛ وهنــا إنقاص‬ ‫الــوزن وكذلــك الجراحــة قــد يكــون لهمــا دور فــى‬ ‫عــاج مثــل هــذه الحــاالت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -12‬تــآكل الغضاريــف خصوصــا مفصــل الركبــة‪..‬‬ ‫ً‬ ‫تــكاد تكــون أكثــر المشــاكل شــيوعا لمريــض‬ ‫الســمنة المفرطــة‪ ،‬ونســبتها تتعــدى ‪ %90‬مــن‬ ‫ً‬ ‫البدنــاء خصوصــا مفصــل الركبــة‪ ،‬وإن لــم يفقــد‬ ‫المريــض الــوزن الزائــد تكــون عمليــة مفصــل الركبــة‬ ‫هــى الحــل الوحيــد لعــاج آالم الركبــة مــع الوضــع‬ ‫فــى االعتبــار أن يقــوم أســتاذ جراحــة العظــام بإجراء‬ ‫هــذه العمليــة بالتشــديد علــى المريــض بــأن يفقــد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جــزءا كبيــرا مــن وزنــه قبــل إجــراء العمليــة‪.‬‬ ‫‪ -13‬ارتجــاع المــرىء‪ ..‬يحــدث ارتجــاع المــرىء فــى‬ ‫ً‬ ‫نســبة كبيــرة مــن البدنــاء خصوصــا ســمنة البطــن وال‬ ‫حــل لهــا غيــر األدويــة لمعالجــة األلــم والحرقــان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وطبعــا تقليــل الــوزن شــىء أساســى‪..‬‬ ‫ً‬ ‫أرجــو مــن كل بديــن أن يبــدأ بالعــاج مبكــرا حتــى‬ ‫يحصــل علــى أفضــل النتائــج‪ ،‬والعــاج ببســاطة نظــام‬ ‫غذائــى ورجيــم مــدروس بعناية يختلفان من شــخص‬ ‫آلخــر مــع مزاولــة رياضــة معقولــة‪ ..‬وإذا فشــل‬ ‫الرجيــم يجــب اللجــوء للجراحــة بأنواعهــا‪ ،‬وليــس‬ ‫جراحــة التجميــل التــى تســتخدم فى عالج الســمنة‬ ‫الموضعيــة فقــط‪.‬‬

‫ً‬ ‫استمرارا لما بدأناه من قبل فى اإلجابة عن أسئلة قراء ‪ 7‬أيام عن مرض‬ ‫السمنة وكل شىء يخص أسباب السمنة وعالجها‪ ..‬برجاء إرسال األسئلة على‬ ‫‪aymanbad51@yahoo.com‬‬


‫الغالف‬

‫فى حوار وجلسة تصوير خاصة لـ‬

‫النجمة هند صبرى‪:‬‬ ‫انتظرونى فى مسلسل‬

‫حالوة الدنيا‬ ‫وفيلم «الكنز» بأكبر ميزانية‬ ‫فى تاريخ السينما المصرية‬ ‫ستايلنج وإخراج فنى‪:‬‬

‫تصوير‪:‬‬

‫سحر عزب‬

‫عماد قاسم‬

‫فنانة تونسية مبدعة‪ ،‬وسفيرة المهمات اإلنسانية التى استطاعت أن تربط بين الفن ودورها‬ ‫اإلنسانى فى خدمة المجتمع‪ ..‬كما أن إسهاماتها وجهودها المبذولة فى الكثير من القضايا‬ ‫ُ‬ ‫جعلتها من المكرمين من قبل األمم المتحدة‪ ..‬تغيب لفترات عن الساحة الفنية ولكن نجمها‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫دائما ال يخفت حتى تعود بأدوار ذات بصمة وتأثير فى قلوب محبيها‪ ..‬تؤمن بأن التأنى فى اختيار‬ ‫أدوار وأعمال قوية وغير عادية‪ ،‬ال تقل عن األعمال المهمة التى قدمتها فى السابق مثل‬ ‫الجزيرة‪ ،‬وأسماء‪ ،‬وعايزة أتجوز وغيرها‪ ،‬أفضل من حضورها الدائم بصورة ال ترضى مشاهديها‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫إنها النجمة التونسية الجميلة هند صبرى‪ ،‬والتى خصت (‪ 7‬أيام) وقراءها فى هذا العدد بحديثها‬ ‫عن سبب غيابها وجديدها الفنى وعن األدوار التى تفضل تقديمها‪ ،‬وسر عودتها برشاقة مذهلة‬ ‫ولوك جديد‪ .‬كما قامت (‪ 7‬أيام) بعمل جلسة تصوير خاصة للفنانة الجميلة‪ ،‬وذلك فى‬ ‫‪.IMAGE Home Department Store‬‬

‫حوار‪ :‬نهال غازى‬

‫‪58‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


IRO available at Beymen :‫سكيرت‬ Alexander Wang available at Beymen :‫بلوفر‬ Tricot Chic available at Queeny : ‫ فرو‬Vest Carlo Joaillier :‫حلق وخاتم‬ available at L2 :‫أسورة‬

59

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

www.7-ayam.com


‫الغالف‬

SHE’S SO available at L2 :‫توب‬ LIE SANGBONG available at L2 :‫ وبنطلون‬vest Barbara Bui available at Ego :‫بوت‬ ST.ERASMUS available at Boutique51 :‫أسورة‬ www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

60


‫ً‬ ‫• ما سبب اختفائك عن الساحة الفنية خصوصا‬ ‫بالموسم الرمضانى الماضى؟‬

‫“‬

‫سبب اختفائى الرئيسى كان تصويرى لفيلم فى‬ ‫تونس اسمه (زهرة حلب)‪ ،‬والذى عملت عليه طوال السنة‬ ‫الماضية مما منعنى من الظهور سواء بالسينما أو‬ ‫ً‬ ‫بالدراما‪ ،‬كما أن هناك سببا آخر سبب آخر تمثل فى عدم‬ ‫وجود دور يقنعنى بالقيام به فى الموسم الرمضانى‬

‫التعليم سالحنا الحقيقى‬ ‫للقضاء على الجهل واإلرهاب‬

‫الماضى فى ظل المنافسة الشديدة التى كانت‪،‬‬ ‫وبالتالى رأيت أنه من األفضل أن أركز فى فيلم (زهرة‬ ‫ً‬ ‫حلب)‪ ،‬وأود أن أذكر لقراء (‪ 7‬أيام) أن السينما دائما هى‬

‫“‬

‫المفضلة والتى لها األولوية عند (هند صبرى) ألن بداياتى‬ ‫كانت بها‪.‬‬ ‫• هل هناك جديد لهند صبرى فى رمضان ‪ ..2017‬وما‬ ‫هو؟‬ ‫بالفعل‪ ،‬يوجد هناك عمل جديد يحمل اسم (حالوة الدنيا)‪،‬‬ ‫وهو مسلسل من إخراج حسين المنباوى‪ ،‬ويشارك تامر‬ ‫حبيب بتأسيس ورشة العمل واإلشراف على الكتابة‬ ‫واإلشراف العام‪ ..‬و(حالوة الدنيا) من إنتاج شركة بى لينك‬ ‫(‪ )BeeLink‬لإلنتاج الفنى والتوزيع‪.‬‬ ‫• وماذا عن أعمالك السينمائية المنتظرة؟‬ ‫يوجد فيلم (الكنز) باالشتراك مع المخرج شريف عرفة‪،‬‬ ‫وبطولة محمد رمضان‪ ،‬ومحمد سعد‪ ،‬وهيثم أحمد زكى‪،‬‬ ‫ًّ‬ ‫وأحمد رزق‪ ،‬وأمينة خليل‪ ،‬وفنانين آخرين كثيرين جدا‪ ..‬وهو‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫ًّ‬ ‫ٌّ‬ ‫عمل فنى كبير جدا أيضا‪ ..‬وأحب أن أخص قراء (‪ 7‬أيام)‬ ‫بأن فيلم (الكنز) سيكون أكبر ميزانية فى تاريخ السينما‬ ‫المصرية حتى اآلن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• تألقت فى كل أعمالك وتفاعل الجمهور كثيرا مع‬ ‫أدوارك الكوميدية‪ ..‬هل هناك جديد بها؟‬ ‫ٌ‬ ‫َّ‬ ‫بالفعل‪ ،‬ولكن حتى اآلن لم يعرض على عمل أقتنع به‪.‬‬ ‫• تعددت أدوار هند صبرى‪ ،‬ولكن ماذا عن الدور الذى‬ ‫ُ‬ ‫تتمناه ولم يعرض عليها حتى اآلن؟‬ ‫ً‬ ‫ترد (ضاحكة)‪ :‬دور راقصة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• من النجم الذى تودين مشاركته ببطولة عمل ما؟‬ ‫ً‬ ‫هناك الكثيرون‪ ،‬وال يوجد أحد معين‪ ..‬فمثال خالد‬ ‫الصاوى‪ ،‬ومحمد ممدوح (تايسون)‪ ،‬وكريم عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ويسرا‪ ،‬ومنى زكى‪ ،‬ومنة شلبى‪ ،‬ونيللى كريم‪.‬‬ ‫َ‬ ‫• ومن ‪( Idol‬المثل األعلى) هند صبرى‪ ،‬سواء كان‬ ‫ًّ‬ ‫ًّ‬ ‫ًّ‬ ‫أجنبيا‪ ،‬أو مصريا أو عربيا؟‬ ‫مؤكد‪ ،‬الفنانة ميريل ستريب‪.‬‬ ‫• بعد مشاركتك بالكثير من القضايا اإلنسانية‪،‬‬ ‫ودراستك فى كلية الحقوق‪ ،‬ما القضية التى تريد هند‬ ‫صبرى الدفاع عنها اآلن؟‬ ‫ّ‬ ‫أعتقد أن أهم قضية ‪-‬بالنسبة لى‪ -‬هى التعليم وحق‬ ‫األطفال فى الحصول عليه‪ ،‬بمعنى أن كل األطفال يكون‬ ‫لهم نفس الحقوق فى الحصول على فرص التعلم‪ ،‬ولكن‬ ‫هذا ‪-‬لألسف‪ -‬غير متوافر اآلن فى العالم العربى ككل‪..‬‬ ‫أعتقد أن هذه هى القضية الشائكة والمحورية والمهمة‬ ‫التى نحن بصددها اآلن‪ ،‬ألن التعليم الجيد هو سالحنا فى‬ ‫القضاء على اإلرهاب والتطرف والجهل وعدم المسئولية‪..‬‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪61‬‬


‫الغالف‬

Simona Corsellini available at HIP :‫قميص‬ Carven available at HIP :‫سكيرت‬ Carlo Joaillier :‫أسورة‬ Zanotti available at Ego :‫صندل‬ www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

62


‫“‬

‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫يجب الدفاع والحديث كثيرا جدا عن هذه القضية التى أرى‬ ‫أننا أهملناها لفترات طويلة‪.‬‬

‫ًّ‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫اتبعت نظاما رياضيا وغذائيا‬ ‫لمدة ثالث سنوات‬

‫“‬

‫أنك سفيرة برنامج األغذية العالمى لمكافحة‬ ‫• بما‬ ‫ِ‬ ‫الجوع‪ ..‬ماذا عن طبيعة هذا البرنامج؟‬ ‫برنامج األغذية العالمى هو أكبر منظمة فى األمم‬ ‫المتحدة لمحاربة الجوع على مستوى العالم وفى‬ ‫ً‬ ‫منطقة الشرق األوسط خصوصا‪ ..‬نتعامل أكثر مع‬ ‫األزمات‪ ،‬والالجئين‪ ،‬والذين يعانون نتيجة حدوث كوارث‬ ‫طبيعية كالزالزل‪ ،‬أو نزوح بسبب جفاف‪ ،‬أو جوع‪ ،‬أو‬ ‫ّ‬ ‫تشرد‪ ..‬ونحن موجودون بالمنطقة منذ عام ‪..2009‬‬ ‫فى األزمة السورية قمنا بتقديم الطعام ألكثر من‬ ‫‪ 12‬مليون الجئ فى المنطقة‪ ،‬كما أننا نتشارك مع‬ ‫الحكومات فى أوقات األزمات وغيرها بتقديم الغذاء‬ ‫ّ‬ ‫المتكامل والصحى مقابل ذهاب األطفال إلى المدارس‪..‬‬ ‫كما أننا نتبنى شعار (‪ )Food for school‬والذى نقوم‬ ‫غذائية لكل أهالى األطفال‬ ‫معونة‬ ‫من خالله بتقديم‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫فى مقابل اهتمامهم بتعليم أوالدهم واهتمامهم‬ ‫بإرسالهم إلى المدارس‪ ،‬وذلك بالمناطق النامية‪ ،‬حتى‬ ‫نصل بنسبة الحضور لكى تزيد على ‪ ..%80‬نقوم بتوصيل‬ ‫الغذاء إلى أكثر من ‪ 90‬مليون فرد حول العالم‪ ،‬كما‬ ‫نقوم بتوصيل الطعام بالطائرات والسفن ألكثر األماكن‬ ‫ً‬ ‫بعدا وصعوبة‪.‬‬ ‫• وكيف تنظمين وقتك بين بيتك وعائلتك وعملك؟‬ ‫(مبنمش)‪ ..‬لكنى أحاول تنظيم وقتى قدر اإلمكان‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫بيتى له األولوية‪ ،‬حيث بناتى وزوجى‪ ،‬وهذا يتطلب منى‬ ‫أن أقلل من مساحة وقتى الشخصية‪ ،‬وبالنهاية أصل‬ ‫إلى التوفيق فى كل اتجاه‪ ،‬وهذا أكثر ما يسعدنى‪.‬‬ ‫• كانت إطاللتك بمهرجان دبى السينمائى الدولى‬ ‫بقوام رشيق ونيولوك رائع‪ ..‬كيف أحدثت هذا الفارق؟‬ ‫حتى أصل إلى هذا القدر من الرشاقة مارست الكثير‬ ‫من الرياضة‪ ،‬واستعنت بالمدرب الخاص هشام جوهر‪،‬‬ ‫وابتعدت فى نظامى الغذائى عن الكربوهيدرات وقللت‬ ‫البقوليات‪ ،‬واستمررت على هذا النظام لمدة ثالث‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫• هل قامت هند صبرى بإجراء عمليات تجميل؟‬ ‫لم أفكر فى هذا األمر‪ ،‬كما أننى لم أرفض هذه‬ ‫الفكرة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• ماذا عن ماركات األزياء التى تفضلينها؟‬ ‫‪ Zac Posen، Alexander Wang، Current Elliott‬فى‬ ‫الجينزات‪ ،‬و‪ ،Alexander McQueen‬و‪Dolce&Gabbana‬‬ ‫فى السواريهات‪ ،‬و‪،Marchesa، Sergio Rossi‬‬ ‫و‪ Giuseppe Zanotti‬فى األحذية‪ ،‬وبالنسبة للحقائب أحب‬ ‫‪ ،Lanvin، Hermes‬و‪.Yves Saint Laurent‬‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫• أخيرا‪ ،‬ما الذى تريد هند صبرى توجيهه لقراء (‪7‬‬ ‫أيام)؟‬ ‫َّ‬ ‫ًّ‬ ‫أنا سعيدة جدا بالحديث لقراء (‪ 7‬أيام)‪ ..‬المجلة التى‬ ‫ًّ‬ ‫أقوم بقراءتها كل أسبوع والتى أسعد بها جدا‪ ،‬وبكل‬

‫ً‬ ‫المحتوى المنشور بها فى مختلف الموضوعات‪ ..‬وشكرا‬

‫على هذا الحوار‪.‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪63‬‬


‫الغالف‬

‫ميريل ستريب مثلى األعلى‬

Dolce & Gabbana available at Ego :‫سكيرت‬ Emanuel Ungaro available at Hip :‫توب‬ Carlo Joaillier :‫خاتم‬ Sergio Rossi available at Ego :‫بوت‬ www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

64


‫ماكياج‪ :‬محمد عبدالحميد‬ ‫كوافير‪ :‬هيثم دهب‬ ‫مساعدة األزياء‪ :‬فاطمة األسيوطى‬

‫تم التصوير فى‪:‬‬

‫األثاث من‪:‬‬ ‫‪IMAGE Home Department Store‬‬ ‫منطقة رقم ‪ 187‬الملتقى العربى‪ ،‬طريق‬ ‫النصر‪ ،‬شيراتون هليوبوليس ألماظة‬ ‫‪ ‬تليفون‪20222651900 :‬‬

‫‪Fashion Directory:‬‬ ‫‪Beymen:‬‬ ‫الفورسيزونز نايل بالزا كورنيش النيل‪ ،‬جاردن‬ ‫سيتى‪ -‬تليفون‪0020229726640 :‬‬ ‫‪Boutique 51:‬‬ ‫‪ 35‬ب شارع أبوالفدا الزمالك‬ ‫تليفون‪01122424876 :‬‬ ‫‪Carlo Joaillier:‬‬ ‫الفرست مول‪ 35 ،‬شارع مراد الجيزة‬ ‫تليفون‪+)202( 35695747 :‬‬ ‫‪EGO:‬‬ ‫‪ 46‬أ شارع العروبة‪ ،‬هليوبوليس‬ ‫تليفون‪+)202( 24177725 :‬‬ ‫‪HIP:‬‬ ‫الفرست مول‪ 35 ،‬شارع مراد الجيزة‬ ‫تليفون‪+)202( 35721288 :‬‬ ‫‪L2:‬‬ ‫‪ 1‬ميدان الدكتور فؤاد محيى الدين أمام مسجد‬ ‫مصطفى محمود المهندسين‪.‬‬ ‫تليفون‪0233030148 – 0233030149 :‬‬ ‫‪Queeny:‬‬ ‫الفرست مول‪ 35 ،‬شارع مراد الجيزة‬ ‫تليفون‪01222454910 :‬‬

‫فستان‪Elisabetta Franchi available at Beymen :‬‬ ‫صندل‪Jimmy Choo available at Ego :‬‬ ‫حلق وخاتم‪Carlo Joaillier :‬‬ ‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪65‬‬


‫اليف ستايل‬

‫احصلى على‬

‫‪Zara‬‬

‫لوك مميز‬

‫لـ‪Valentines Day‬‬

‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ٌ ُ‬ ‫شىء مثالى فى‬ ‫إنه يوم مميز بالنسبة لنا‪ ،‬ودائما ما نريد كل‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫هذا اليوم‪ ،‬ومع مجلة ‪ 7‬أيام ستجدين كل ما هو جديد ومميز‬ ‫ً‬ ‫عليك بعض اإلطالالت والتى تجدينها‬ ‫لك‪ ،‬وأيضا نقترح‬ ‫ِ‬ ‫نقدمه ِ‬

‫لك فى مصر لتحتفلى بهذا اليوم‬ ‫بأفضل األماكن التى اخترناها ِ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫ُ ّ‬ ‫مع من تحبين‪ ،‬وعيد حب سعيد‪.‬‬

‫صافى الصفتى‬ ‫‪y‬‬ ‫‪Fahm‬‬ ‫‪Azza‬‬

‫‪hy at F‬‬ ‫‪arfetch‬‬

‫‪H&M‬‬

‫‪Givenc‬‬

‫‪Pull&Bear‬‬

‫‪Prada‬‬

‫‪Dolce&Gabbana at Ego‬‬

‫‪le petits joueurs‬‬ ‫‪Zara‬‬

‫‪66‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


67

Alexandre Birman

Miu Miu

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧ J.W.Anderson at netaporter

Melissa Joy Manning

GUCCI

jacquemus

www.7-ayam.com

Zara

Alex Perry at modaoperandi

H & M


For Her

Zanzan at Shop Boudoir

‫اليف ستايل‬

‫اختاروا‬

‫هدايا‬ ‫الڤالنتين‬ ‫نهال غازى‬

‫مع‬

Azza Fahmy

Glamour Jewellery

MARC JACOBS Decadence

Bath & Body Works Fauchon Giorgio Armani available at Ego

Victoria›s Secret

Bath & Body Works

Alexander McQueen www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

68


For Him Armani Jeans

Fauchon

Valentino at Ego Ray-Ban

H&M

Prada

Mango Man

Hugo Boss Zara

Zara

Armani Jeans: Cairo Festival City / CityStars Azza Fahmy: at First Mall. Dstore: The First Mall / CityStars / Designia Mall Ego: 46 A El Orouba St., Heliopolis / Galleria 40 Mall / First Mall. Gucci: www.gucci.com H&M: CityStars / Dandy Mega Mall / Sun City Mall. Hugo Boss: CityStars Victoria’s Secret: CityStars / Dandy Mega Mall / Cairo Festival City Zara: CityStars / Mall of Arabia / Cairo Festival City Shop Boudoir: www.

69

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

shopboudoir.com Bath and Body Works: Dandy Mega Mall / Cairo Festival City Mall Glamour Jewellery: CityStars / Galleria 40 Mall / 12 Soliman Abaza St. Mohandeseen. Fauchon: 4 D El Gezirah St., Zamalek / 3 El Tayaran St. Off Salah Salem rd. Nasr City. Mango Man: CityStars / Cairo Festival City Mall Flower Power: 14 Wadi El Nil St. Mohandeseen / 1089 Corniche El Nile Garden City.

www.7-ayam.com

Flower Power

Glamour Jewellery

Gucci


‫اليف ستايل‬

‫ديكور‬ ‫الڤالنتين‬

‫نهال غازى‬ KARE

The Fondue Pot

Art of Form

KARE

KARE

Zara Home

Ikea www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

70


New Collection 2017 .... Designed to Inspire


‫اليف ستايل‬

‫ديكور‬ ‫الڤالنتين‬ Bialetti at Jumia

Ikea

Beit Matta

Ariika

Zara Home

KARE Tanagra Art Of Form: Designopolis Mall: Km 38, Cairo/Alex Desert Road. Ikea: Available at Cairo Festival City Kare: 42 El Hegaz St. Off Wadi El Nil St. Mohandeseen Zara Home: Available at CityStars / Mall of Arabia / Cairo Festival City.

Ariika: www.ariika.com Beit Matta: www.beitmatta.com Jumia: www.jumia.com The Fondue Pot: Cairo Festival City Mall / 6 AbdelMoneim Hafez, Parallel to Thawra St., Heliopolis

KARE www.7-ayam.com

٢٠١٧ ‫ فبراير‬٧

72


9 Ahmed Khalaf st., Mohandessine, Giza Tel.: +202 37600999 Fax: +202 37600555


‫اليف ستايل‬

‫مطبخ‬

‫مع غادة نوارة‬ ‫تقول خبيرة الطهو غادة نوارة إن أقرب‪ ‬طريق‪ ‬إلى‬ ‫قلب‪ ‬زوجك‪ ‬معدته‪ ..‬وتضيف (ليس فقط طعم األكل هو‬ ‫المهم‪ ،‬ولكن المنظر الجمالى له مع الجو الرومانسى‬ ‫هما طريقك إلى قلب الحبيب‪ ..‬والحبيب هنا ليس من‬ ‫الضرورى أن يكون‪ ‬الزوج فقط وإنما كل من حولك)‪.‬‬ ‫عيد‪ ‬الحب يعبر‪ ‬فيه‪ ‬الناس‪ ‬عن حبهم‪ ‬لبعض‪،‬‬ ‫وحب‪ ‬الشخص لما‪ ‬يقوم به يظهر‪ ‬بالتأكيد على‬ ‫عمله‪ ..‬لذلك‪ ،‬قررت غادة نوارة أن تشارك قراء (‪ 7‬أيام)‬ ‫وصفاتها وجلسة تصوير خاصة‪.‬‬

‫مكرونة بالجمبرى والكارى‬ ‫المقادير‪:‬‬ ‫كيس مكرونة (شريط) ‪ ½ /‬ك جمبرى‬ ‫مقشر ‪ 25‬واحدة ‪ /‬بصلة مبشورة ‪4 /‬‬ ‫مالعق زيت زيتون ‪ /‬كوب زبادى ‪ /‬ثمرة‬ ‫ُ‬ ‫فلفل رومى أخضر (مقطع مربعات) ‪/‬‬ ‫ُ‬ ‫ثمرة فلفل رومى أحمر (مقطع مربعات)‬ ‫‪ /‬ثمرة فلفل رومى أصفر (مقطع‬ ‫مربعات) ‪ 2 /‬ملعقة كبيرة بقدونس‬ ‫مقطع ‪ /‬ملعقة صغيرة قرفة ‪ /‬ملعقة‬

‫‪74‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫صغيرة بابريكا ‪ 2 /‬ملعقة كبيرة كارى ‪/‬‬ ‫ملح وفلفل حسب الرغبة ‪ ½ /‬ملعقة ثوم‬ ‫مفروم‪.‬‬ ‫طريقة التحضير‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫‪1.1‬يشوح البصل فى الزيت‪ ،‬ثم يضاف‬ ‫الثوم‪ ،‬ثم كل البهارات‪ ،‬ويقلب الكل‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ثم نضع الجمبرى‪ ،‬ويقلب حتى يمزج مع‬ ‫البهارات‪.‬‬

‫‪2.2‬يضاف الزبادى ويترك الكل على نار‬ ‫هادئة حتى يستوى الجمبرى‪.‬‬ ‫‪3.3‬يضاف الفلفل األلوان ويقلب الكل‬ ‫لمدة ‪ 20‬دقيقة فقط حتى ال يذبل‬ ‫الفلفل‪.‬‬ ‫‪4.4‬نضيف المكرونة المسلوقة ويقلب‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫الجميع‪ ،‬ويقدم ساخنا‪.‬‬


‫فيليه بصوص المشروم والروزمارى‬ ‫المقادير‪:‬‬ ‫عرق فيليه صحيح ‪ /‬ربطة روزمارى ‪ /‬طبق‬ ‫مشروم ‪ /‬بصلة مبشورة ‪ ½ /‬ملعقة‬ ‫صغيرة ثوم ‪ 4 /‬مالعق كبيرة زيت زيتون‬ ‫‪ /‬ملعقة كبيرة زبدة ‪ /‬ملح وفلفل حسب‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫الرغبة ‪ ½ /‬ملعقة حبهان مطحون ‪2 /‬‬ ‫ملعقة كبيرة صويا صوص غامق ‪½ /‬‬ ‫كوب كريمة لبانى‪.‬‬

‫طريقة التحضير‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫‪1.1‬يتبل العرق بالملح والفلفل‪ ،‬ثم يشوح‬ ‫فى الزبدة مع ملعقتى زيت الزيتون من‬ ‫كل الجوانب‪ ،‬حتى يأخذ اللون البنى‪ ،‬ثم‬ ‫يرفع من على النار ويوضع بطبق خاص‬ ‫بالفرن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫‪2.2‬يدخل إلى فرن ساخن لمدة ‪ 20‬دقيقة‬ ‫ّ‬ ‫(إذا كنا نحبه نصف تسوية)‪ ،‬أما لو‬ ‫تسوية كاملة فـ‪ 30‬دقيقة تكفى‪ ،‬مع‬ ‫مراعاة تغطيته بالفويل‪.‬‬

‫ُ‬ ‫‪3.3‬لعمل الصوص‪ ،‬يشوح البصل فى باقى‬ ‫ُ ِّ ً‬ ‫ُ‬ ‫الزيت حتى يصبح بنيا ثم نضع الثوم‪،‬‬ ‫والمشروم‪ ،‬والملح‪ ،‬والفلفل‪ ،‬وصوص‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫الصويا‪ ،‬والحبهان‪ ،‬ويقلب الكل جيدا‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ثم توضع الكريمة‪ ،‬وتترك حتى تغلى‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ثم توضع ربطة الروزمارى على الصوص‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ويقلب ثم يرفع من على النار‪.‬‬ ‫‪4.4‬يخرج العرق من الفرن‪ ،‬ويقطع‪ ،‬ويوضع‬ ‫ٌ‬ ‫قليل من الصوص على الفيليه وباقى‬ ‫الصوص يوضع فى طبق جانبى‪.‬‬

‫تورتة شوكوالتة‬ ‫المقادير‪:‬‬ ‫كوب لبن ‪ 3 /‬مالعق كاكاو ‪ 4 /‬مالعق‬ ‫سكر ‪ 200 /‬جرام زبدة‪.‬‬ ‫‪ 12‬ملعقة دقيق ‪ 10 /‬مالعق سكر ‪/‬‬ ‫‪ 6‬بيضات ‪ 2 /‬فانيليا ‪ ½ /‬باكو بيكنج‬ ‫باودر‪.‬‬ ‫للكريمة‪:‬‬ ‫‪ 5‬مالعق كبيرة نوتيال ‪ 200 /‬جرام زبدة‬ ‫‪ ¼ /‬كوب لبن ‪ 2 /‬ملعقة كبيرة كاكاو‬ ‫‪ 2 /‬ملعقة كبيرة سكر‪.‬‬ ‫طريقة التحضير‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫‪1.1‬تضاف مقادير (‪ )1‬مع بعضها حتى‬ ‫ُ‬ ‫تمزج‪ ،‬ثم فى طبق آخر توضع مقادير‬ ‫(‪ )2‬مع بعضها حتى تمزج‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫‪2.2‬تضاف مقادير (‪ )1‬مع (‪ ،)2‬وتقلب‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫جيدا‪ ،‬ثم توضع فى صينية‪ ،‬وتدخل إلى‬ ‫الفرن حتى تنضج‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫‪3.3‬تخرج من الفرن‪ ،‬وتترك حتى تبرد‪ ،‬ثم‬ ‫ُ‬ ‫ُ َّ‬ ‫تسقى بكاكاو سائل‪ ،‬وتزين بالكريمة‪.‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪75‬‬


‫صدور الفراخ‬ ‫مع جوز الهند والكزبرة‬

‫اليف ستايل‬

‫المقادير‪ :‬تكفى ‪ 4-3‬أشخاص‬ ‫‪ 4-3‬صدور فراخ ‪ /‬نصف كوب دقيق ‪ /‬ربع كوب‬ ‫كزبرة مقطعة ‪ 3 /‬مالعق كبيرة زيت جوز الهند‬ ‫‪ /‬ملعقة كبيرة زيت زيتون ‪ /‬ملعقة صغيرة سكر‬ ‫بنى ‪ /‬نصف كوب حليب جوز الهند ‪ /‬عصير ليمون‬ ‫حامض‪.‬‬

‫طريقة التحضير‪:‬‬

‫ّ‬ ‫‪1.1‬سخنى الفرن على درجة حرارة ‪.190‬‬ ‫ّ‬ ‫‪2.2‬سخنى زيت جوز الهند وزيت الزيتون بالمقالة‪.‬‬

‫‪3.3‬فى وعاء كبير‪ ،‬اخلطى الدقيق والكزبرة‪ ،‬ثم‬ ‫ُ‬ ‫اغمسى صدور الفراخ بها‪ ،‬وتأكدى أنها مغطاة‬ ‫من كل الجوانب‪ ،‬ثم انقليها لمقالة الزيت‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫‪4.4‬ثم يتم قلى صدور الفراخ حتى تصبح كل‬ ‫ُ ِّ‬ ‫الجوانب بنية اللون‪.‬‬ ‫‪5.5‬إضافة حليب جوز الهند‪ ،‬والسكر البنى وعصير‬ ‫الليمون الحامض‪.‬‬ ‫‪6.6‬أنقلى المقالة للفرن للخبز لمدة حوالى ‪20‬‬ ‫دقيقة‪.‬‬ ‫‪7.7‬وفى النهاية‪ ،‬ننقل صدور الفراخ بطبق التقديم‬ ‫ونضع فوقها الصوص‪.‬‬

‫سلطة شرائح الخضراوات بالكارى‬ ‫األحمر وصلصة دريسنج جوز الهند‬ ‫المقادير‪ :‬تكفى شخصين‬ ‫جزرتان حجم متوسط ‪ /‬ثمرة كوسة متوسطة الحجم ‪/‬‬ ‫نصف فليفلة رومى حمراء ‪ 2 /‬عود من البصل األخضر ‪ /‬نصف‬ ‫حزمة كزبرة طازجة ‪ /‬ثلثا كوب حليب جوز الهند اليت ‪ /‬عصير‬ ‫ليمونة ‪ /‬فص ثوم كبير ومفروم ‪ 1 /‬ونصف ملعقة كبيرة‬ ‫من معجون الكارى األحمر ‪ 2 /‬ملعقة كبيرة من مكسرات‬ ‫ً‬ ‫المكاديميا مقطعة (ويمكنك أيضا إضافة الحمص حسب‬ ‫الرغبة)‪.‬‬

‫طريقة التحضير‪:‬‬ ‫‪1.1‬فى وعاء قطعى الجزر والكوسة شرائح رفيعة‪.‬‬ ‫‪2.2‬قطعى الفلفل الرومى األحمر‪ ،‬والبصل األخضر شرائح‬ ‫رفيعة وأضيفيهما لوعاء الجزر والكوسة‪.‬‬ ‫‪3.3‬قطعى الكزبرة الخضراء وضعيها مع باقى الخضراوات‬ ‫ً‬ ‫ثم قلبى المزيج جيدا‪.‬‬ ‫‪4.4‬ولعمل صلصة الدرسينج‪ ،‬ضعى حليب جوز الهند‪ ،‬وعصير‬ ‫الليمون‪ ،‬والثوم المفروم‪ ،‬ومعجون الكارى األحمر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وقلبيها جيدا‪ ،‬ثم ضعى منها على سلطة الخضراوات‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫بنسب مع التذوق حتى تحصلى على المذاق المرغوب‪.‬‬ ‫‪5.5‬ويمكنك االحتفاظ بباقى صلصة الدريسنج فى وعاء‬ ‫ُ‬ ‫محكم بالثالجة‪.‬‬

‫‪76‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫اليف ستايل‬

‫تارت الفواكه‬ ‫بكريمة جوز الهند‬ ‫المقادير‪ :‬تكفى شخصين‬ ‫‪ 14-12‬حبة بلح ‪ /‬ربع كوب لوز ‪ /‬علبة حليب جوز‬ ‫الهند ‪ /‬ربع كوب راسبيرى ‪ /‬ربع كوب فراولة‬ ‫شرائح‪.‬‬

‫طريقة التحضير‪:‬‬

‫ُ ِّ‬ ‫ً‬ ‫‪1.1‬فى محضر الطعام افرمى البلح واللوز جيدا‪،‬‬

‫ثم خذى ملعقة من الخليط واتركيها على‬ ‫جانب‪.‬‬ ‫‪2.2‬فى قالبين دائريين ضعى بها ورق الخبز‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪3.3‬قسمى خليط البلح واللوز على القالبين‪،‬‬ ‫وبواسطة يدك اضغطى على الخليط بالقالب‪.‬‬ ‫‪4.4‬فى وعاء خلط‪ ،‬ضعى حليب جوز الهند‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ولكن خذى القطع المتماسكة أكثر‪ ،‬واتركى‬ ‫المياه الموجودة بالعلبة‪ ،‬وبواسطة مضرب اليد‬ ‫امزجيها لمدة دقيقة‪ ،‬ثم أضيفى لها ملعقة‬ ‫خليط البلح واللوز التى كانت متروكة على‬ ‫ً‬ ‫جانب‪ ،‬و‪ 5‬حبات من الراسبيرى واضربيها جيدا‬ ‫حتى تمتزج‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫‪ 5.5‬قسمى خليط كريمة جوز الهند والبلح‬ ‫واللوز والراسبيرى وضعيها فوق التارت‪،‬‬ ‫وضعى فوقها قطع الفراولة والراسبيرى‬ ‫وقدميها‪.‬‬

‫قطع الشوكوالتة بزبدة‬

‫الفول السودانى على شكل قلوب‬ ‫المقادير‪ :‬تكفى لعمل ‪ 20‬قطعة شوكوالتة‬ ‫كوبان من قطع الشوكوالتة تشيب (بيضاء‪ ،‬داكنة أو بالحليب حسب‬ ‫الرغبة) ‪ /‬ملعقتان كبيرتان دهن نباتى ‪ /‬نصف كوب زبدة مملحة ‪/‬‬ ‫نصف كوب زبدة فول السودانى مقرمشة ‪ /‬كوب سكر بودرة ‪ /‬ثلثا‬ ‫كوب من فتات البسكويت التى تستخدم فى عمل التشيز كيك‪.‬‬

‫طريقة التحضير‪:‬‬ ‫‪1.1‬فى إناء كبير قومى بإذابة الزبد مع زبدة فول السودانى بواسطة‬ ‫ُ‬ ‫الميكروويف لمدة ‪ 40-30‬ثانية ثم انقلى المزيج وضعيه على فتات‬ ‫ً‬ ‫البسكويت وسكر البودرة وقلبيها جيدا‪.‬‬ ‫‪2.2‬فى وعاء آخر‪ ،‬قومى بإذابة الشوكوالتة مع الدهن النباتى‪.‬‬ ‫‪3.3‬فى قوالب على شكل قلوب‪ ،‬قومى بدهن القالب بخليط‬ ‫ُ‬ ‫الشوكوالتة ثم ضعيها بالثالجة لمدة ‪ 5‬دقائق حتى تصبح‬ ‫متماسكة‪.‬‬ ‫‪ 4.4‬أخرجى القوالب من الثالجة‪ ،‬وضعى بكل واحدة ‪ 2-1‬ملعقة‬ ‫صغيرة من خليط الزبد وزبدة فول السودانى ثم ضعى فوقه خليط‬ ‫الشوكوالتة المتبقى فى كل قالب‪ ،‬ويمكنك وضع السبرينكل‬ ‫فوقها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫‪5.5‬ضعى القوالب مرة أخرى بالثالجة‪ ،‬حتى تصبح قطع الشوكوالتة‬ ‫صلبة ثم اخرجيها من القوالب وقدميها‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬


‫أبراج‬ ‫لك‬

‫اك‬ ‫ش‬ ‫لى‬ ‫ىم‬ ‫تع‬ ‫مك‬ ‫لب عل ‪ ،‬أن‬ ‫دك‬ ‫غ‬ ‫حال‬ ‫ل الت مفر‬ ‫لأ‬ ‫دة‬ ‫عي‬ ‫حاو دية ب يق ك ها ب‬ ‫ا‬ ‫حق‬ ‫سب‬ ‫مد‬ ‫الم ك ت‬ ‫تح‬ ‫اعت‬ ‫ش‬ ‫ظر‬ ‫ت‬ ‫ط‬ ‫ن‬ ‫تنت‬ ‫و ىك‬ ‫فق‬ ‫وال‬ ‫ل‪..‬‬ ‫ين‪.‬‬ ‫الت‬ ‫ا‬ ‫‪،‬‬ ‫آلخر‬ ‫لمن سك‬ ‫ا‬ ‫نا‬ ‫ى نف ة م‬ ‫ل‬ ‫عد‬ ‫ع سا‬ ‫م‬

‫الحذر مطلوب فى كل‬ ‫خطوة تخطوها هذه‬ ‫ُ‬ ‫األيام‪ ..‬الحظ يعاكسك‬

‫تنت‬

‫م هى‬ ‫رحلة هذ‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫وال‬ ‫اال‬ ‫ألي‬ ‫ام‬ ‫ضعف ست‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫تتغل والالم الم‬ ‫ب‬ ‫با‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ة‪،‬‬ ‫ى‬ ‫ت صعا‬ ‫ب‬ ‫كل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫واج‬ ‫هك‪ ،‬تى‬ ‫ف‬ ‫وت‬ ‫ى التح بدأ‬ ‫ر‬ ‫با‬ ‫ك‬ ‫الت‬ ‫الصح جاه‬ ‫ي‬ ‫حل‬ ‫م‬ ‫حل‬ ‫شا‬ ‫كل‬ ‫ك‪.‬‬

‫لعدة أيام هذا‬ ‫األسبوع‪ ..‬ولكنك‬ ‫تستطيع تجنب‬ ‫اآلثار السلبية عن‬ ‫طريق التفكير‬ ‫العقالنى‪.‬‬

‫تسيطر‬ ‫عليك فكرة‬ ‫التغيير الجذرى‪..‬‬ ‫حاول أن تتعامل‬ ‫ِّ‬ ‫معها بجدية وحذر‪ ،‬ألنها‬ ‫قد ترفعك إلى سابع‬

‫ثور‬

‫ال‬

‫سماء أو تهبط بك إلى‬

‫الح‬

‫وت‬

‫بفضل صبرك وإرادتك‪.‬‬

‫حظك فى‬

‫األ‬

‫ال‬

‫سد‬

‫النجاح‪.‬‬

‫تتحايل على‬

‫ا‬

‫فاروق الجمل‬

‫ل‬ ‫عذ‬

‫أخطائك‪ ،‬اعترف بها‬ ‫وصححها‪ ،‬فالفرصة التزال‬

‫الحمل‬

‫العقرب‬

‫على أول طريق‬

‫ال‬

‫أوضاعك‪ ،‬ووضع قدميك‬

‫قو‬

‫أنك فى طريقك لتحسين‬

‫الحسم‬ ‫يعتبر هذا أسبوع‬ ‫َّ‬ ‫لمعظم األبراج‪ ..‬الكثير منا‬ ‫شجاعة‪،‬‬ ‫سيواجه مشاكله بكل‬ ‫ٍ‬ ‫وسينجح فى التغلب عليها‪ ..‬كلمة‬ ‫السر هذا األسبوع هى (قوة‬ ‫اإلرادة والصبر)‪.‬‬

‫س‬

‫التى تواجهك‪ ،‬دون القفز‬

‫راء‬

‫الميزان‬

‫أمامك‪ ..‬كل ما‬

‫ان‬

‫رط‬

‫س‬

‫ال‬

‫المتوقعة التى‬

‫يمكنك تجاوزها بسهولة‬

‫تحطيم الحواجز‬ ‫فوق الواقع‪ ..‬نجاحك يعنى‬

‫للصعوبات غير‬

‫ال‬

‫حاول‬

‫تستسلم‬

‫تواجهك‪ ،‬سترى أنها‬ ‫ً‬ ‫تقف حائال أمام طموحك‪..‬‬

‫دلو‬

‫الج‬

‫وزاء‬

‫سابع أرض‪.‬‬

‫الجدى‬

‫ال‬

‫تقف‬ ‫فى‬ ‫مفترق طرق‪ً ،‬ال تجعل‬ ‫ُ‬ ‫تفكيرك مشتتا‪ ،‬انتبه‬ ‫لكل ما يدور حولك‪ ،‬حتى‬ ‫تتمكن من حسم كل‬ ‫األمور المصيرية التى‬ ‫ستمر ّبها هذا األسبوع‪..‬‬ ‫تخطيك لهذه المرحلة‬ ‫يعنى االنطالق نحو‬ ‫المستقبل‪.‬‬ ‫تحاول‬ ‫نف‬ ‫إقناع سك‬ ‫ٌ‬ ‫بأنك ناجح‪ ،‬ولكنك‬ ‫على أ ُرض‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ًّ‬ ‫الو‬ ‫اقع ال تحقق شيئا‪ ..‬كن عمليا‬ ‫وال ت‬ ‫ست‬ ‫سلم‬ ‫ل‬ ‫ألوه‬ ‫ام‪،‬‬ ‫ألن‬ ‫ال‬ ‫حياة‬ ‫النا‬ ‫جحة ِّ تحتاج للتعامل مع الواقع‬ ‫بجد‬ ‫ية‪..‬‬ ‫كو‬ ‫كب الحظ يرافقك‬ ‫فاستثمر هذا‪.‬‬

‫تحتاجه هو الصبر‬ ‫ومصارحة‬ ‫الذات‪.‬‬

‫أنت بحاجة إلى إيقاظ‬ ‫قوتك الذاتية‪ ..‬لو فعلت‬ ‫هذا ستنجح فى عبور الكثير‬ ‫من الصعاب التى ستواجهك‬ ‫هذا األسبوع‪ ..‬فقط ابتعد عن‬ ‫الغرور‪.‬‬

‫‪80‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫مع دخول شهر‬ ‫فبراير أسبوعه‬ ‫الثانى تستعد‬ ‫لكى ترتقى‬ ‫سلم النجاح بهدوء‬ ‫وتفاؤل‪ ،‬وتقف عند‬ ‫كل درجة لتعيد النظر‬ ‫بما أنجزت‪ ،‬وتضع خطة‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫جديدة للتقدم‪ ،‬مستفيدا‬ ‫من تجربتك‪.‬‬

‫أمامك‬ ‫فرصة لتغيير‬ ‫الظروف المادية‬ ‫الصعبة‪ ،‬لكن األمر ً‬ ‫يتطلب ًمنك جرأة‬ ‫وشجاعة لتحسينه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫قد تتعرض للظلم أيض ًا‪،‬‬ ‫وعليك أن تكون جريئا‬ ‫فى مواجهة من يحاول‬ ‫ظلمك‪ ،‬وضع أمامه الحقائق‬ ‫التى تجعله يشعر بالخجل من‬ ‫نفسه ومن تصرفاته‪.‬‬


‫«تراى فاكتورى» و«مجدى يعقوب للقلب»‬ ‫تطلقان ماراثون «أسوان ‪»42‬‬

‫تطلق (تراى فاكتورى)‪ ،‬بمشاركة مؤسسة مجدى يعقوب‬ ‫ألمراض وأبحاث القلب‪ ،‬أول ماراثون بمدينة أسوان تحت مسمى‬ ‫(أسوان ‪ ،)٤٢‬والذى تم تحديد موعده يوم الجمعة الموافق ‪٢٤‬‬ ‫من فبراير المقبل‪ ،‬بمشاركة الدكتور مجدى يعقوب‪.‬‬ ‫كدعوة للمشاركة والجرى على ضفاف النيل‬ ‫ويأتى الماراثون‬ ‫ٍ‬ ‫بمدينة أسوان الساحرة‪ ،‬بهدف التوعية بأهمية ممارسة الرياضة‬ ‫للحد من أمراض القلب‪.‬‬ ‫ويختار المشاركون من بين مسافات السباق الثالثة‪ ،‬وهى‪ :‬الـ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ٤٢‬كيلومترا (أو ماراثون كامل)‪ ،‬أو ‪ ٢١‬كيلومترا (نصف ماراثون)‪،‬‬ ‫أو مسافة الـ ‪ ١٠‬كيلومترات‪ .‬كما يمكن لألطفال تحت سن الـ‪١٠‬‬ ‫سنوات المشاركة بمفردهم أو مع ذويهم فى سباق مسافته ‪٢‬‬ ‫كيلومتر‪.‬‬ ‫كبير من عائد الماراثون لصالح مركز القلب‬ ‫جزء‬ ‫سيتم تخصيص‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫بأسوان‪ ،‬والذى يعالج به دكتور مجدى يعقوب وفريقه الطبى‬ ‫مرضى القلب‪ ،‬ويقومون بإجراء عمليات لألطفال والكبار‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫تم فتح باب التسجيل‪ ،‬وطرح تذاكر الماراثون‪ ،‬والذى يصادف‬ ‫إقامته ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى‪،‬‬ ‫موعد ٌ‬ ‫وهو حدث يجذب السائحين األجانب والمصريين كل عام‪.‬‬

‫للتسجيل فى السباق‪ ،‬والمشاركة فى الجرى على ضفاف‬ ‫النيل‪ ،‬يمكنكم زيارة موقعنا‪:‬‬ ‫‪http://www.thetrifactory.com/aswan42‬‬ ‫عن تراى فاكتورى‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫تراى فاكتورى شركة إلدارة األنشطة الرياضية‪ ،‬متخصصة فى‬ ‫رياضة الثالثى‪ ،‬ورياضات التحمل‪ ،‬كما تقدم الشركة خدمات‬ ‫اإلدارة والتنظيم والخبرة لتدريب الرياضيين وتنظيم فعاليات رياضية‬ ‫وتشجيع كياناتها العاملة فى المجال الرياضى‪ .‬‬ ‫عن مؤسسة مجدى يعقوب‪:‬‬ ‫ِّ‬ ‫مؤسسة مجدى يعقوب للقلب‪ ،‬منظمة غير هادفة للربح‪ ،‬غير‬ ‫ُ ِّ‬ ‫حكومية‪ ،‬تقدم خدمات طبية مجانية‪ ،‬وعمليات جراحية للمواطنين‬ ‫ً‬ ‫األقل حظا فى مصر‪ ،‬والمنطقة‪ ،‬فى مجال أمراض القلب واألوعية‬ ‫الدموية‪ ،‬من خالل مركز القلب بأسوان‪.‬‬


‫األخيرة‬

‫عادل حمودة‬

‫الرحيل فى‬ ‫الوقت المناسب!‬ ‫َّ‬ ‫سيد حجاب الرحيل عنا يوم ‪25‬‬ ‫ُ ً‬ ‫يناير حزنا على ما جرى للثورة‬ ‫التى انفجرت فى هذا التاريخ قبل سبع‬ ‫َّ‬ ‫سنوات وردمناها ورجمناها وشهرنا بها‬ ‫وبشبابها‪.‬‬ ‫لم يهزمه سرطان الرئة‪ ،‬الذى وصفه‬ ‫سقوط فارس‬ ‫بالجبان البخيل‪ ،‬وإنما هزمه‬ ‫ٌ‬ ‫الحلم الجميل الذى آمن به جيل من بعد‬ ‫جيل لقهر المستحيل‪.‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫البد أنه سأل وهو فى غرفة (إنعاش)‬ ‫االحتفال‬ ‫مستشفى المعادى عن مظاهر‬ ‫ً‬ ‫بالثورة‪ ،‬ولكنه عندما وجد الصمت إجابة‬ ‫ً‬ ‫وحيدة أغلق عينيه واستسلم لملك‬ ‫الموت‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫لكن‪ ..‬ما يريحه أمام عرش رب السماوات‬ ‫َّ‬ ‫واألرض أنه حصن الثورة فى ديباجة‬ ‫الدستور‪ ،‬التى صاغها بخبرته السياسية‬ ‫وموهبته الشعرية‪( :‬هذه الثورة إشارة‬ ‫ً‬ ‫ماض مازال حاضرا‪،‬‬ ‫وبشارة‪ ،‬إشارة إلى‬ ‫َّ ٍ‬ ‫وبشارة بمستقبل تتطلع إليه اإلنسانية‬ ‫كلها)‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫إنها (ثورة فريدة بين الثورات الكبرى فى‬ ‫تاريخ اإلنسانية بكثافة المشاركة الشعبية‬ ‫ُ ِّ‬ ‫بارز‬ ‫التى قدرتَّ بعشرات الماليين‪،‬‬ ‫وبدور ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫شرق‪ ،‬وبتجاوز‬ ‫لمستقبل م‬ ‫لشباب تطلع‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫الجماهير للطبقات واأليديولوجيات نحو‬ ‫آفاق أكثر رحابة‪ ،‬وبحماية جيش الشعب‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫والكنيسة‬ ‫وبمباركة األزهر الشريف‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫الوطنية لها‪ ،‬وهى أيضا فريدة بسلميتها‬ ‫ُ‬ ‫وطموحها أن تحقق الحرية والعدالة‬ ‫ً‬ ‫االجتماعية معا)‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫وربما‪ ..‬كنا فى (الروف) أول من سمعنا‬ ‫منه ما كتب‪.‬‬ ‫و(الروف) مكان يمتلكه الدكتور أحمد‬

‫اختار‬

‫‪82‬‬

‫‪ ٧‬فبراير ‪٢٠١٧‬‬

‫‪www.7-ayam.com‬‬

‫العزبى ‪-‬فى منطقة أرض الجولف‪ -‬التقت‬ ‫فيه شخصيات سياسية‪ ،‬وحكومية‪،‬‬ ‫وعسكرية‪ ،‬وإعالمية مؤثرة والمعة‪،‬‬ ‫لدعم ثورة يناير وإعادتها للشعب بعد أن‬ ‫اختطفها اإلخوان بالدعوة إلى ثورة يونيو‪.‬‬ ‫ُ َّ‬ ‫جاء إلى (الروف) وزراء‪ ..‬واختير من رواده‬ ‫الثورة‬ ‫وزراء‪ ..‬وحاولنا التوفيق بين مرشحى‬ ‫َّ‬ ‫ُ ِّ‬ ‫الختيار رئيس يعبر عنها‪ ..‬لكن‪ ..‬الغرور تملك‬ ‫عبدالمنعم أبوالفتوح‪ ،‬فرفض التحالف مع‬ ‫ً‬ ‫حمدين صباحى‪ ..‬وخرج محمد مرسى فائزا‪..‬‬ ‫ليس لقوته‪ ،‬ولكن لضعف غيره‪.‬‬ ‫وجرى حوار فى (الروف) بين المهندس‬ ‫خيرت الشاطر واللواء حسن الروينى‪ ..‬مارس‬ ‫فيه الرجل القوى فى الجماعة كل مواهب‬ ‫ُ‬ ‫التقية‪ ..‬فأخفى ما كان يضمر فى انتظار أن‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫يتمكن ويسحق‪ ..‬أو أن يسيطر ويفترس‪.‬‬ ‫ورغم قلة كالمه‪ ،‬فإن سيد حجاب كان‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫الوحيد الذى تنبأ بما وصلنا إليه‪ ،‬فقد شبه‬ ‫ُ‬ ‫ِّ‬ ‫بحس الشاعر ما يجرى بمعاشرة الذئب‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫َ َ‬ ‫للحمل‪ ..‬ال يمكن أن تنجب إال قطعا من‬ ‫ً‬ ‫اللحم وسيال من ُ الدم‪.‬‬ ‫وفى كل مرة طلب منه فيها التعليق‬ ‫ُ ُّ‬ ‫كان يصر على كلمة سحرية واحدة‪..‬‬ ‫(الشباب)‪ ..‬دونها سيعود القديم بوسائله‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫وأساليبه‪ ،‬وأفكاره‪ ،‬ولو تغيرت الوجوه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وكثيرا ما اشتركنا معا فى صياغة ما‬ ‫نعيشه‪.‬‬ ‫ٍّ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫اتفقنا على أن فى أعماق كل منا مخزونا‬ ‫من المياه الجوفية الصافية يحتفظ بها‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ليروى عطش حياته‪ ..‬متخلصا من ملوحة‬ ‫الدنيا‪ ..‬لينعم بها وحده‪ ..‬فى حالة شهيرة‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ومتوقعة من األنانية البشرية‪ ..‬لكن قليال‬ ‫ٌ‬ ‫َّ ُ‬ ‫منا مستعد للتضحية بما يملك عندما يجد‬ ‫محنة ولو أصبحت حياته شديدة‬ ‫وطنه فى‬ ‫ٍ‬

‫المرارة‪ ..‬شديدة الملوحة‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫واتفقنا على أن عشق الوطن ليس‬ ‫ُّ‬ ‫َّ‬ ‫فارغة نهتز على إيقاعها ٌقبل‬ ‫دقات‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫طبول ً‬ ‫أن نمضى بحثا عن مصالحنا‪ ،‬وإنما صرخة‬ ‫ُ‬ ‫ُ ً‬ ‫نطلقها فى وجه الليل حتى يصير صبحا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفى وجه الظلم حتى يصير عدال‪ ،‬وفى‬ ‫ً‬ ‫وجه الخوف حتى يصير أمنا‪ ،‬وفى وجه‬ ‫ً‬ ‫الخطر حتى يصير سالما‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫واتفقنا على أنه ال يهم ما نكسب وما‬ ‫نخسر‪ ..‬أن ننتصر أو ننكسر‪ ..‬أن نحظى‬ ‫بالضوء أو نلتحف بالعتمة‪ ..‬فعندما‬ ‫ُ‬ ‫يجبر الوطن على الرحيل فى إجازة‪،‬‬ ‫فليس أمامنا سوى خيام الالجئين‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫أو معسكرات المشردين‪ ،‬أو خالفات‬ ‫ُ‬ ‫المنقسمين‪ ،‬أو جنسية المنبوذين‪ ،‬أو‬ ‫تفخيخات اإلرهابيين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً ُ‬ ‫ولكن‪ ..‬سيد حجاب لم يكن ثائرا م ًتجهما‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبائسا متخشبا‪ ..‬وإنما كان منبسطا مرحا‬ ‫ً‬ ‫ُ ً‬ ‫محبا للحياة‪ ..‬فكثيرا ما انتهت مناقشاتنا‬ ‫َّ‬ ‫السياسية الجادة بقصيدة خفيفة الظل‬ ‫مثل قصيدة (إعالن وسيجارة وقعدة‬ ‫ُ‬ ‫وكاس)‪ ،‬التى تتضاعف متعتها عندما‬ ‫تسمعها منه‪ ،‬ومن حسن الحظ أنها‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫مسجلة على اإلنترنت‪.‬‬ ‫كما أنه كان يأتى إلينا بأحد مطربين‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫يحمالن العود‪ ..‬ولكن واحدا منهما توفاه‬ ‫الله هو حمدى رءوف‪ ..‬وآخر هاجر إلى‬ ‫الواليات المتحدة هو أحمد جمال‪ ،‬وراح‬ ‫يكسب قوته من التجارة اإللكترونية‪ ..‬فلم‬ ‫ِّ‬ ‫يكن أمامه سوى أن يؤدى هو قصائده‬ ‫بنفسه‪ ..‬فكنا نخرج من حالة اإلحباط التى‬ ‫ِّ‬ ‫حالة من‬ ‫تورطنا فيها السياسة إلى َّ‬ ‫النشوة بفعل أشعاره التى خلدته وجعلته‬ ‫يظل ‪-‬رغم الغياب‪ -‬على قيد الحياة‪.‬‬


ARMANI.COM/ATRIBUTE

new opening The First Mall 35, Giza Street, Giza Ground Level - ph. +201273420190


7ayam