Page 1

Washington DC Virginia Maryland

ARAB AMERICAN

Virginia’s 8th District Primary, June 10, 2014

info@Ar abAmeri c an Voi c e. i n fo

VOICE

Vol. 1 issue 3

Arab American news in the Capitol region and around the US.

.info w w w.Ar abAmeri c anVoi c e.info

Arab American community newspaper

May 2014

Arab and Muslim American Groups Call on 9/11 Museum to Edit ‘Insufficiently Vetted’ Film

INSIDE THIS ISSUE: Arab American philanthropist announces $2 million legacy gift E6 Washington, DC - A coalition of Arab and Muslim American organizations urged the National September 11 Memorial Museum to consider editing a planned film presentation, “The Rise of Al Qaeda,” because it may lead viewers to wrongly conclude that that the entire faith of Islam is responsible for the 2001 terror attacks. In an open letter to museum President Joe Daniels and Director Alice Greenwald, the organizations wrote in part: “We have learned that you have been aware, since at least June 2013, that viewers have found this video confusing and possibly inflammatory. The museum’s own interfaith religious advisory group has repeatedly asked that this video be edited, with their concerns being dismissed. “According to their testimony, the video: * Deploys haphazard and academically controversial terminology, in particular ‘Islamic’ and ‘Islamist’, to generalize, unnecessarily, about al-Qaeda’s acts of terrorism. * Does not properly contextualize al-Qaeda as a

Making a College Decision E5

small organization in comparison to the world’s 1.6 billion Muslims. * Uses stereotypical, accented English for speakers of Arabic in translation. * May give some viewers, especially those not familiar with the subtleties of the terminology being used, the impression that Islam, as a religion, is responsible for September 11. “The existence, and your dismissal, of these concerns are extremely worrisome for our organizations. The September 11 Memorial Museum, built with hundreds of millions of dollars of federal money, will inevitably become one of the nation’s most visited cultural institutions. Many of the constituencies that our organizations represent have suffered from stigmatization, discrimination, and increased hate crimes since September 11, 2001. The September 11 Memorial Museum has explicitly pledged to project moral authority and foster a better world, and we urge you to avoid potentially contributing to further discrimination through an ill-considered and insufficiently vetted video. “Therefore, we request (a) that we be allowed to view

The Yemeni National Dialogue: Setting a Standard for Other Arab Countries E4 US Muslims Join “Happy” Parades E3 Jerusalem Fund Presents Check to UNRWA E2 NYPD Disbands Muslim Spying Unit E2

NOW YOU CAN LOCK IN 2 YEARS OF SAVINGS!

Guaranteed Best Kabob, Finest customer service, cleanest restaurant

100 Restaurant seats, 200 Party Hall seats, over 300 Parking spaces

100% Halal Meat

$5 off with order of $25

‫لحم حالل‬

For Catering please call Abdul at 703-626-7557

THE REA REAL DEAL! 2999

$

Minus additional $5 off for 12 months for low and medium-risk customers

or more

Per Mo For 12 Mos. After Instant Rebate With 24-mo. Agreement

Offer expires April 30, 2014

See details p. A14

Party Hall will be open in June

‫استمتع بأفضل أنواع الكباب • قاعة احتفاالت انيقة • توصيات للمناسبات‬ Most beautiful Party Hall in the DC MD VA area 6301 Little River Turnpike, Suite 130/140 Alexandria, VA 22312 703-256-0009

with Advanced Receiver Service.

Arabesque Media 1604 Spring Hill Rd. Suite 250 Vienna, VA 22182

FREE

WHOLE-HOME GENIE HD DVR UPGRADE

Advanced receiver fees apply. Minimum 2-room setup required.

NFL SUNDAY TICKET INCLUDED

AT NO EXTA COST. 2014 SEASON CHOICE™ Package and above.

FREE PREMIUM MOVIE CHANNELS FOR 3 MONTHS. CHOICE™ Package and above.


E2

dc/ca

Jerusalem Fund Presents Check to UNRWA For Palestinian Refugees in Syria The Jerusalem Fund for Education and Community Development presented last month a check for $25,000 to the United Nations Relief Works Agency (UNRWA) for the purpose of aiding Palestinian refugees in Syria. The Jerusalem Fund launched an emergency appeal for this purpose earlier this year and Jerusalem Fund Executive Director Yousef Muour donors responded nayyer (left) delivers Jerusalem Fund donation to quickly and with Abby Smardon, Executive Director of American Friends of UNRWA in Washington, DC. tremendous generosity. The funds will be used by UNRWA to provide emergency to the kindness and support relief to Palestinians trapped of our donors who responded in the Yarmouk refugee camp resoundingly upon our issuing of just outside of Damascus and this appeal. We at the Jerusalem Palestinian refugees elsewhere in Fund are grateful for their support. Syria. As donations continue to The Fund and its supporters come in for this important cause, appreciate the important work the Jerusalem Fund will continue UNRWA is doing for Palestinian its commitment to putting them to refugees throughout the region use to provide relief for Palestinian and especially in Syria at this most difficult time. We are proud to be refugees in Syria. able to further this tremendous Chairman of the Jerusalem Fund’s effort through this appeal.” Board of Directors, Dr. Subhi Ali, said, “This is possible today thanks

Internship Opportunity with ARAB AMERICAN

VOICE Become a Reporter, Photographer or Marketer and earn school credit

for information please call 703-745-5395 or email us at intern@ArabAmericaVoice.info

ARAB AMERICAN VOICE | MAY 2014

NYPD Disbands Muslim Spying Unit California, a Muslim advocacy group “Muslim Advocates” announced last month that the New York Police Department has dismantled the unit dedicated to spying on Muslims in New York, New Jersey, and throughout the northeast. “This is a great step forward – one that we hope will eventually lead to the full and complete end to the NYPD’s Muslim spying program.” a group’s official said. This development comes after almost three years of litigation and advocacy work by Muslim Advocates and their allies. The group organized filed complaint letters to three State Attorneys General and the U.S. Attorney General supported by 100+ community, faith, civic, and civil rights organizations. They also filed three lawsuits – including the first legal challenge to the program in federal court (Hassan, et al. v. City of New York) and two public records requests (one each in New York and New Jersey). One of the group’s allies The Asian American Legal Defense and Education Fund partnered

with Muslim Advocates on the New York public records request, and The Center for Constitutional Rights who joined on the legal challenge in federal court in New Jersey. In addition a number of Members of Congress and civic, community, faith, and civil rights leaders and organizations raised their voices for an end to biased policing by the NYPD. “While today’s news is a good step forward, the NYPD must take further action to ensure a full and complete end to religious profiling. Nothing in the City’s announcement definitively says they will end broad surveillance practices. We will not rest until the NYPD makes it clear that broad, suspicionless surveillance of American Muslims has ended.” The group stated.


dc

MAY 2014 | ARAB AMERICAN VOICE

E3

US Muslims Join “Happy” Parades Washington - Parades of happy Muslims dancing to Pharrell Williams’s “Happy” song has reached Washington, where groups of DC Muslims met to shoot their own version of the videos that went viral on social media, seeing them as a tool to offer a true image of Muslims. “It sort of happened in a grassroots sense — a couple of days ago I posted on Facebook and we put the word out yesterday,” said Hasan Shah, Make Space’s board chairman, the Washington Post reported on Wednesday, April 23. “It was something that everyone wanted to do, because it could be done within the boundaries of our religion. It’s not provocative, it’s not risque in any sense.” After all, he said, happiness “is neither Eastern nor Western, it’s universal.” Videos depicting Muslims dancing to the viral song “Happy” hit the social media last week, The British version, called “Happy British Muslims”, was the first video published, stirring controversial debates in some circles. While many Muslims were elated by the video and wanted to copy it immediately, some said it violated Islam’s law or at least its spirit of modesty, particularly with women dancing and singing in public. Others felt it was humiliating and unnecessary to prove that members of the planet’s secondlargest religion are, in fact, happy. Yet, the controversy could not dissuade scores of Muslims who gathered on Tuesday evening at McPherson Square after seeing an event on Facebook. Those Muslims were brought together by the Muslim Public Affairs Council, which advocates for US Muslims, and Make Space, a Washington-area organization for Muslim professionals and youth. “Keep it tasteful,” one reminded the crowd of about 50 Muslims. Then they began dancing in twos and threes in a “Soul Train”-type configuration, while the others cheered them on. “We have people lined up with their family members, or with the same gender, so that there won’t be pushback,” said Sameer Hossain, 32. “We’ve seen the online discourse after the UK Muslims’ one. . . . But the main thing is to show up, be happy — there’s no deeper meaning to what’s going on.” True Islam Imam Johari Abdul-Malik of the Dar al Hijrah mosque in Falls Church was among attendants who danced dressed in a suit and

reflective shades. “It’s young people engaged in selfexpression,” he said.

makes the people that would like to be the authorities on what’s acceptable and not acceptable uncomfortable. I think it’s great,

Noting that the narrative about Muslims is so often about being “hungry and angry,” he said young people have started to turn that image around using social media. “The cleric who says music is haram,” or sinful, “he’s in trouble today because music is around the world and now the village is global,” he said. “It’s that kind of freedom that

people taking their faith into their own hands.” The song’s popularity was an important tool Muslims used to reflect a correct image of Muslims, Haris Tarin, the DC director of the Muslim Public Affairs Council, said. “Since this song has gone viral, we thought, why not take advantage of it? It may be a little wacky, a

Arab American Democratic Caucus-Virginia Endorsement -April 2, 2014

little out of the ordinary ... but it gives that idea of the American Muslims in the public square,” he said. MPAC project for the new video on “American Happy Muslims” was not limited to the shots takes at McPherson square. Other video clips were also shot at iconic spots such as the White House, New York’s Times Square or the Hollywood sign in Los Angeles to be compiled into one video they hope to release early next week. At McPherson Square, Mona Malik was present with her three children, Kareem, 12, Jamal, 11, and Salma, 6, to participate in the video. Malik said she came because she wanted her children to see something positive about Muslims. “There is so much negativity surrounding their religion,” she said. “I wanted them to see Muslims enjoying the music, enjoying hiphop, having a good time.” Her son Jamal nodded. “If nonMuslims see it, I think it will be something to them to see that Muslims are not terrorists.”

ARAB AMERICAN

VOICE www.ArabAmericanVoice.info

The Arab American Democratic Caucus of Virginia, a non-sectarian Democratic organization representing the communal interests, civil rights and human rights of the Arab American community of Virginia has endorsed Delegate Patrick Hope ( Patrick Hope for Congress ) for the Democratic nomination in the 8th Congressional District of Virginia. Del. Hope has served in the Virginia General Assembly with distinction and with much care for the underprivileged and the poor. With many years of dedicated public service to Virginia and Virginians, Del. Hope has always supported the human and civil rights of all Virginians and has stood up against bigotry and narrow mindedness. We pledge to our future congressman Patrick Hope, all of our resources to insure a victory in the Democratic primary on June 10th and in the general election on November 4th. www.facebook.com/ArabAmericanDemocrats

‫باتريك هوب‬ ‫مرشح في اإلنتخابات التحضيرية الديمقراطية‬

Primary, June 10, 2014

www.hopeforcongress.com Paid for and authorized by Patrick Hope for Congress

Monthly Newspaper Published by Arabesque Media LLC. Editor in Chief Marwan Ahmad Contributors Sobhi Ghandoor Manar Milbis Designed by Breek Media info@BreekMedia.com For advertising or inquires call 703-745-5395 sales@ArabAmericanVioce.info Arabesque Media LLC. Phone: (703) 745-5395 Fax: 1-866-859-8595 info@ArabAmericanVoice.info 1604 Spring Hill Rd., Ste. 250 Vienna, VA 22182 Deadlines for submission of letters is the 24th of every month, and for advertisements by the 25th. Only letters and articles submitted on electronically or by email will be accepted for review. The Publisher reserves the right to refuse any letters, articles or advertisement or any other material. The Publisher will not be liable for more than the advertisement cost in case of an error. The Muslim Voice is not responsible for the contents of advertisements or articles nor endorses them in any way or form.


E4

ANALYSIS

ARAB AMERICAN VOICE | MAY 2014

The Yemeni National Dialogue:

Setting a Standard for Other Arab Countries By Dr. Alma AbdulHadi - Jadallah* In 2011, Yemeni men, women, youth and children demonstrated and protested against the government of Ali Abdallah Saleh, insisting on his resignation and the dissolution of his government. The country was at the brink of civil war when the Gulf Cooperation Council (GCC) agreement (2011) was proposed, stipulating that the president resign, a transitional government be formed, and a national conference be held with the parties who are signatories to the GCC initiative, and a new constitution to be written and followed by national referendum and elections. The Yemeni National Dialogue Conference (NDC) ended officially after ten months of deliberations among 565 delegates, and under the auspices of the United Nations and its Special Advisor to the Secretary General Jamal Ben Omar. On January 21, 2014, the conference closed with an outcome document containing close to 1,400 recommendations and principles intended to shape the future State of Yemen. Yemenis are proud of this achievement. President Hadi described it best in his remarks at the closing plenary: “It is 100 percent Yemeni and not the product of any foreign interference” (source: www.ndc. ye). With a ninety percent rule for agreement, the delegates reached consensus on all principles and recommendations listed in the document, including Yemen becoming a multi-region federal system. The NDC was the first experiment in the Arab world of its kind. It set out to provide a process to help Yemenis reflect on the past, discuss the present, and chart a road map for Yemen’s future. With the full support of the international community and in accordance with Security Council Resolution 2140, the dialogue served as an intervention and a conflict resolution process that saved Yemen from its downhill descent into civil war. Some analysts described it as one of the only negotiated and most inclusive transitional and public participatory processes in the history of the region. The environment in Yemen was by no means conducive to the success of such a process. Yemenis were facing political, social, humanitarian, environmental, and security challenges. Politically, Yemen was struggling on how to address a secessionist movement in the South, a Shiite rebellion in the North, and the influence

and dominance of a handful of powerful and wealthy families. Security challenges were of great concern, with Al Qaeda in the Arabian Peninsula (AQAP) taking full advantage of a weak central government and weak security and military apparatus. AQAP spread fear and chaos in Yemeni

the 2007 formation of the Southern Secessionist Movement Al Hirak, and the wars against the Houthis in the Northern city of Saadeh in 2004, 2008, and 2009. NDC delegates had to learn about each other, how each of the different ethnic and religious communities experienced each other, and more

cities, and also posed a threat to Yemen’s neighbors, allies, and regional stability as a whole. In addition, Yemenis were very concerned and angry about the use of drones and the death of civilians that resulted from their use as a weapon to neutralize AQAP. More importantly, the humanitarian picture was bleak, with a third of its population living under dire economic conditions in spite of rich oil reserves. The country is notably poor in ground water and has very low water reserves; more than a third of its population is deprived of access to clean drinking water. Moving forward the NDC faced many challenges, including persistent questions related to its legitimacy. Criticism included the government’s inability to address the on-going violence and acts of sabotage that continued across the country while conference delegates deliberated at the luxurious Movenpick Hotel. NDC delegates formed nine working groups dealing with issues such as the conflict in the North, the conflict in the South, transitional justice, and statebuilding. Daily incidents threatened the dialogue and the working groups’ ability to complete their work. Inside the Movenpick and at designated hallways, NDC delegates held daily sit-ins, ‘wakfa Ihtijajia,’ in response to news of bombing of civilians, incidents in violation of human rights, news of violent acts committed against women, and abductions and assassinations occurring across the country, including targeted threats of attacks on its own members. The same hallways were also used to commemorate national events such as the 1994 Union of Yemen,

importantly, the impact of the economic disparities and social and political divisions on their daily lives. The National Dialogue Conference rules and regulations, written and set by a Committee of Yemenis and international experts stipulated that no one party could dominant any decision making. With a 90 percent requirement for consensus on any ruling, the deliberations required negotiations across competing worldviews and identities and helped form nontraditional alliances on issues of concern. With Yemen in the international spotlight, Yemenis deliberated their traditions, cultures, and religious values, as well as their role and influence on their ability to fulfill Yemen’s commitments to international treaties. Issues concerning basic human rights, management of disputes and tribal conduct had to be discussed to address the gaps caused by weak governance. Daily, the working groups would deliberate on issues pertaining to their mandate. They invited national and international experts to provide technical support. They had to evaluate their decision at a historical moment in Yemen’s history. They had to defend their ideas, learn how to persuade, and negotiate and advocate for their ideas without intimidating the other. More importantly, they had to face Yemen’s past failures in dealing with ideological differences and disputes. Yemen continues to face political, social, and most importantly, security challenges. Nevertheless, a conflict resolution process and model has been created and tested, and there is plenty of evidence that it held the country together during

very difficult and challenging times. Though time will be the judge of the NDC impact and its long-term success, the following observations are worth our attention and can inform future practice. The NDC (a) confirmed that dialogue based on mutual respect of its members can help traditionally hostile groups find common ground and work towards a shared goal; (b) demonstrated that a well-designed process can ensure access of historically marginalized groups such as women and youth to the negotiating table; (c) helped break social barriers and the formation of new shared identities in a historically conservative culture like Yemen; (d) highlighted the importance of the international community and the role of multilateral organizations in facilitating a large-scale dialogue process and confirmed the importance of their role as guarantors; e) emphasized the importance of technical expertise to help build local capacity where and when needed, especially when and where there have been historical inequities in education among the participants; and (f) confirmed the power of the citizens’ engagement and the power of a transparent and inclusive process. The Yemeni experience is far from perfect, but has certainly allowed the people of Yemen to imagine what is possible, even when all seemed out of reach. The Yemeni experience could serve as a model for the rest of the Arab world. Though each country’s experience is unique, countries like Bahrain, Libya, Algeria, and Egypt have much to learn about the value of an inclusive peace processes and the potential of participatory processes in problem solving. Countries initiating change to meet the aspirations of their citizens have testimonials from the NDC about the value and power of the collective. There is much to learn from the NDC experiment and the power of the process in bringing healing, reconciliation, and hope for a better future. _______________________________ * Alma Abdul-Hadi Jadallah, PhD, is an S-CAR Adjunct Professor and a UN Expert, who served at the Office of the Special Advisor to the Secretary General to Yemen, Jamal Ben Omar in 2013.


Graduation

MAY 2014 | ARAB AMERICAN VOICE

E5

Making a College Decision By Heba Haleem As high school seniors of the Class of 2014 come closer to graduation, and as they struggle with senioritis for just a little bit longer, the time has finally come for them to make that college decision. I am in the same boat. And I would like to reach out to all of you who are on it as well. Like some of you seniors, applying to schools in light of senior year coursework was stressful for me— I already had to balance school with extracurricular activities, and now I had to throw in some essay writing and editing into the mix. So, when the last application was finally submitted, I took a huge sigh of relief—and I know I wasn’t the only one.

Now, all I had to do was wait. Most of you have been discovering your college decisions throughout the last couple of weeks. Some of my friends got into their dream schools, others came to peace with one of the choices they had, and a few are still simply unsure. By deciding which college you want to go to, you are shaping your future. One important factor to consider when choosing a college is figuring out whether it is a right “fit” for you. Have you visited campus? If so, what feeling did you get while you were on campus? Could you picture yourself being there for the next four years of your life? As Muslim seniors, we not only have to consider the best option to educate ourselves, but also whether we will be able to preserve our Islamic virtues amongst the relatively liberal atmosphere

of many universities. Consider what the Islamic community at the college is like. Is there a Muslim Students Association? Are there Halal options available at the dining hall? Is it possible to live in a singe-sex dorm or floor?

As you consider both your feelings for the college and its Islamic environment, I wish you all good luck! May Allah help you in making the decision that is best for you.

Continued from p. E1

Arab and Muslim American Groups Call on 9/11 Museum to Edit ‘Insufficiently Vetted’ Film the video and the exhibit which it is a part of so that we can judge the context in which it is shown; (b) a meeting to discuss any concerns we may have regarding the same; and (c) that you heed the advice of your interfaith advisory council and explore editing the video before opening so that these concerns are properly addressed. Our organizations, representing tens of millions of Americans, would be willing to cooperate in facilitating academic review. “We fully appreciate the solemn and important purpose of the September 11 Memorial Museum to honor the victims of the horrendous attacks of September 11 -- including hundreds of Arab and Muslim Americans -- and to narrate the events of that day. We sincerely wish to contribute to your institution and to be involved in the dialogue about its exhibition and programs.” Signatories to the letter include: * Samer Khalaf, President, AmericanArab Anti-Discrimination Committee (ADC) * Lena Alhusseini, Executive Director, Arab-American Family Support Center (AAFSC) * Maya Berry, Executive Director, Arab American Institute (AAI) * Nihad Awad, National Executive Director, Council on AmericanIslamic Relations (CAIR) * Salam Al-Marayati, President, Muslim Public Affairs Council (MPAC) * Nadia Tonova, Director, National Network for Arab American Communities (NNAAC) * Sarab Al-Jijakli, President, Network of Arab-American Professionals (NAAP)

Arabesque

Areas we can assist you with • Graphic design and DTP • Online marketing • Social media campaigns • Website development • Email marketing • Printing services • Advertising placement • Cross cultural training

Tel. 703-745-5395 Fax 1866-859-8505

1604 Spring Hill Rd. Suite 250 Vienna, VA 22182

Do you want to market to Arabic speaking communities in the US and in the ME? We have various marketing solutions to reach out to Arabic speaking communities in different regions, to help you promote your product or service.

Marwan Ahmad

President / Marketing Consultant marwan@ArabesqueMediaUSA.com

www.ArabesqueMediaUSA.com


E6

news

ARAB AMERICAN VOICE | MAY 2014

ADC-Michigan Emphasizes Inclusion on “Egg-Stravaganza” issue in Dearborn Dearborn, MI Attorney Fatina Abdrabboh, the Director of the American-Arab AntiDiscrimination Committee (ADC) Michigan office, participated in a press conference with community leaders at the Dearborn Presbyterian Church on Sunday morning April 6, 2014. The press conference was held to address issues associated with the recent “Eggstravaganza” event organized by the Presbyterian church in Dearborn. During the press conference Ms. Abdrabboh commended Muslim and Christian leaders in attendance for their attempts to promote the public good via inclusion, unity, and diversity. Yet, the ADC Michigan cautioned against any disruptive break in the

separation of church and state in public institutions, which the Arab community has often been

victim of. Abdrabboh said, “The relationship is a fluid one, and our job as a civil rights organization is to assess and examine it in all the instances brought before us.”

The ADC-Michigan views public schools as microcosms of America’s broader religious diversity and promotes all forms of dialogue that are predicated upon upholding the separation of church and state principle. Ms. Abdrabboh commented that the “Eggstravaganza” brings to light the needed work of ADCMichigan and its continued role in “advocating for and creating opportunities and spaces for meaningful encounters between the spectrum of diversity within our communities.” The ADC-Michigan understands that fruitful interfaith cooperation has broad civic relevance and can be

instrumental in empowering a wide scope of people to promote civic good. She emphasized the importance of civic engagement further by suggesting that “empowering and educating our respective fellow citizens is key to building stronger communities”. If you, an institution you are affiliated with, or anyone you know has encountered any form of harassment, bullying, discrimination, or mistreatment based on your background, we urge you to contact the ADCMichigan immediately at adcmich@adc. org or 313-581-1201.

Arab American philanthropist announces $2 million legacy gift to Arab American National Museum Arab American philanthropist Russell J. Ebeid made a landmark announcement during the ACCESS 43rd Annual Dinner at the Detroit Marriott Renaissance

Center on April 12, sharing his decision to make a $2 million legacy gift to the Arab American National Museum (AANM). The gift, which Mr. Ebeid is

leaving in his will, serves as the first of its kind in ACCESS’

BOOK PUBLISHING Do you have a book you would like to publish? We can design, print and electronically publish your book. English and Arabic

For information contact Breek Media 703-745-5395

43-year history and will endow the Museum’s Arab American Community Archives. This collection is central to the mission of the Museum and showcases the hard work and contributions of Arab Americans, while relating the Arab American immigrant story as the American story. “I have decided to make this endowment because I believe in our community,” explained Ebeid during the announcement last Saturday. “I believe in supporting our institutions and creating a loud and proud historical heritage for our

children, grandchildren and the public for generations to come. I trust that this legacy contribution in my will can promote and enhance the Museum’s prestige, as well as honor our admirable predecessors. Therefore I hope to inspire and challenge my fellow Arab Americans, such as those gathered here tonight to participate with me in this noble cause.” “This is a tipping point in the way we engage our individual donors,” states ACCESS Deputy Executive Director and CFO Maha Freij. “This contribution is five times larger than any other individual gift we’ve ever received. We are so thankful to Mr. Ebeid for breaking the glass ceiling, for his leadership and for believing in us.” Mr. Ebeid is a longstanding supporter of the Arab American National Museum and the Center for Arab American Philanthropy (CAAP), both projects of ACCESS. Through his scholarship program, housed at CAAP, he supports the educational endeavors of students of color and exemplifies CAAP’s mission of strategic giving in the Arab American community.


Virginia

MAY 2014 | ARAB AMERICAN VOICE

E7

Arab American Democratic Caucus of Virginia hosts a reception for Democratic nomine Patrick Hope By Ahmad Elsayed Patrick Hope, chairman of the Virginia Progressive Caucus, met in a private reception with members of the New Dominion Political Action Committee (NDPAC), the proclaimed voice for Arab Americans in Virginia, and the Arab American Democratic Caucus of Virginia to discuss his campaign strategies and goals for the Virginia 8th congressional district. The reception was introduced by Saba L. Shami who outlined the achievements of the organizations including the raising of over 2 million dollars through contributors that have contributed out of “respect and trust” and gave Hope an approving welcome iterating that they had chosen the “right” and “most fair” candidate. Hope began his speech by commemorating Jim Moran, former Northern Virginia

decide their fate amongst each other”. His stance on police and security profiling against Muslim and Arab Americans; stating that he would ideally like to “make sure it never happens”. When asked about specific police training utilized in countering racial profiling, he stated that he does not have much expertise in the area but pointed “if it is something that can be done in

representative pledging to serve the district, if elected, with the same energy and stamina as his predecessor. Going on, Hope also promised to represent the Arab community of Northern Virginia fairly and justly stressing that he will work with networks and groups that “they know and trust” in order to gain in them the same kind of investment with which they had in Jim Moran. After the speech Hope remained for a Q&A in which he answered questions regarding: His stance on politics among Palestine and Israel; to which he identified as a supporter of the two state solution wishing to see both sides engage in fair dialogue stating “that the two sides should come together and

t h e federal level” he would “certainly take a look at it” His strong points; to which he answered with his chairing of the Virginia progressive caucus, his experience in being a congressional staffer, his 15 year involvement in government affairs, and his being “consistent on [his] issues” His stance on gay marriage; to which he stated that he is for full marriage equality. His stance on immigration laws; to which he stated his support for a congressional bill that provides immigrants for a path towards citizenship stating that if he is elected for congress, he would make this bill “a top

priority” since, he stated, “there is no reason [to be] tearing families apart” His stance on environmental and energy issues; stating his support for energy conservation and solar energy. Hope went on the describe that programs which implement alternative energy sources such as solar and wind will be costly at first, yet they come with the incentives of creating more jobs and lowering

fuel costs in the long term. Finally, his stance on care for the mentally and physically disabled; stating that this issue is his “main driver”. Hope stated his support for home based care for the elderly rather than nursing home support due to the former being cheaper and higher quality, also stressing the point of showing dignity and respect towards the elderly. Hope also mentioned being former chair of the Arlington Community Services Board claiming that it is an “area of passion of [his]”, stating his support of fair distribution of medical care and preventive care towards the mentally disabled, his belief that “the key [to better care] lies through prevention, and his promise to “[being a] champion for people with disabilities”.

‫تصفحوا الصوت العربي األمريكي على اجهزة‬ ‫الهاتف والتابلت‬ Now you can read Arab American Voice on your phone and tablet

www.ArabAmericanVoice.info


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫تسالي‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫ ‬ ‫الكلمات العامودية‬

‫ ‬

‫‪ - 1‬مخرج له بصمة مميزة في عالم االمني الدرامي ‪ ..‬أخرج مجموعة فريدة من‬ ‫االمنيات األسطورية والتي ستبقى في الذاكرة مهما مر عليها من الزمن‬ ‫( االسم األول ) ‪ /‬فتاة متفائلة ومرحة لكن سريعة الغضب تنضم للبطل الذي‬ ‫يوعدها بإرجاع ذاكرتها حتب املقامرة (االسم األول)‬ ‫‪ - 2‬متشابهة ‪ /‬أمني عن فتاة تقتل مع عائلتها وبعقد مع صديقها تصبح جثة حية‬ ‫تقاتل لالنتقام لعائلتها (الثلثني األخيرين للكلمة االولى‪ /‬معكوس)‬ ‫‪ - 3‬مشعوذة وصيادة كنوز ذات شعر برتقالي تلتقي بسياف أشقر ومعه تبدأ‬ ‫مغامراتهما‪( .‬االسم االول) ‪ /‬متشابهة‬ ‫‪ - 4‬أنت بالياباني ‪ /‬متشابهة‬ ‫‪ - 5‬لم يكن الفرق بني طوله وطولها سببا في منعها من الوقوع في حبه ( االسم‬ ‫الثاني )‬ ‫‪ -6‬مؤلم باليابان‬ ‫‪ - 7‬حيوان من حيوانات صناديق الغيوم على شكل قنفذ (مبعثر) ‪ /‬امرأة بالياباني‬ ‫‪ - 8‬تقال للترحيب مبن عاد‬ ‫‪ - 9‬يدخل امتحان الصيادين لكسب املال كي يصبح طبيبا ً بعد فشله في إنقاذ‬ ‫صديقه (االسم األول)‬ ‫ معلمة ‪ 4‬أصدقاء حني كانو باحلضانة اثنان منهما معجبان بها منذ الطفولة‬‫(نصف االسم االول)‬ ‫‪ - 10‬رئيسة الطلبة اجلديدة وضعت صندوق يضع الطالب مشاكلهم حللها لكن‬ ‫األمور تأخذ مجرى جدي وخطير (الكلمة االولى ‪ /‬معكوس)‬

‫بُرجك هذا الشهر‬

‫الحمل‪:‬‬

‫الميزان‪:‬‬

‫ربما تحاول لفت انتباه شخص معين في العمل وتشعر‬ ‫فجأة أنك ترغب في أن تصارحه بمشاعرك‪ .‬ربما‬ ‫تندهش بسبب هذا الشعور أو هذا التصرف ألنك لم‬ ‫تفكر في هذا الشخص من قبل‪ .‬ال تنتظر ردا سريعا من‬ ‫هذا الشخص ولكن تمهل حتى تعرف حقيقة مشاعره‪.‬‬

‫ستواجه بعض المشاكل مع األطفال فى العائلة هذا‬ ‫الشهر‪ .‬يجب أن تفكر جديا فى تغيير وظيفتك‪ .‬حاول‬ ‫أن تبحث عن مقابالت عمل مختلفة‪ .‬معظم أحداثك‬ ‫السعيدة هذا الشهر ستكون ايام الثالثاء‪.‬‬

‫الثور‪:‬‬ ‫تنشر أفكارك أو تستفيد من ظروف مميزة‪ ،‬فجميع‬ ‫الدالئل تبشر بهذه االيجابيات‪ ،‬قد تقوم بسفر أو‬ ‫تخطط له‪ ،‬ويكون له أثر في أعمالك المستقبلية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إذا كنت أعزب ستلتقي أخيرا بنصفك اآلخر‪ ،‬وقد‬ ‫يتم ذلك حين تكون برفقة أصدقاء لك متزوجين‪.‬‬ ‫أما إذا كنت متزوجا فربما يفاجئك الشريك بهدية‬ ‫معنوية‪.‬‬ ‫الجوزاء‪:‬‬ ‫انتبه فتسرعك اليوم قد يعرضك لبعض‬ ‫االستحقاقات‪ ،‬على الرغم أنه يفتح بابا جديدا في‬ ‫مجال البيع والتجارة‪ .‬يقدم لك الشريك نصيحة‬ ‫ممتازة بشأن ما يجب القيام به خالل الفترة المقبلة‪.‬‬ ‫اهتم بنصائحه وسجلها لكي ال تنساها‪.‬‬ ‫السرطان‪:‬‬ ‫ال تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل‪ ،‬عليك‬ ‫أن تتجاوزها بكل هدوء وروية‪ ،‬وأن تضع خططا‬ ‫واضحة لتحركاتك المستقبلية‪ .‬شهر مناسب للحب‬ ‫والرومانسية‪ .‬تبدو بارعا وتسمع خبرا جيدا يخص‬ ‫الشريك‪ .‬ال تقاوم المغريات اليوم وتخضع لها معظم‬ ‫أيام االسبوع‪ ،‬فكر في وضعك الصحي قليال‪.‬‬ ‫األسد‪:‬‬ ‫أمامك فرص مهنية جديدة ولكن لم يتم اإلعالن عنها‬ ‫حتى اآلن‪ .‬تحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر‬ ‫والتروي واالبتعاد عن التعرض ألي موقف جديد‪.‬‬ ‫يبدل بعض الظروف‬ ‫قد يطرأ عنصر من الماضي ّ‬ ‫والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك‪.‬‬ ‫وضعك الصحي مستقر جدا هذه األيام بسبب ممارسة‬ ‫بعض التمارين في الصباح‪.‬‬ ‫العذراء‪:‬‬ ‫تميل إلى قراءة بعض الكتب الخيالية والرومانسية‬ ‫واألساطير‪ .‬ميلك إلى قراءة هذا النوع من الكتب يعد‬ ‫غريبا ولكن سيشجعك الحبيب على قراءة المزيد‬ ‫وسيعجب بك أكثر‪ .‬ربما تلفت انتباه أي شخص‬ ‫تلتقي به اليوم بفضل لباقتك وأسلوبك الجميل‪.‬‬

‫العقرب‪:‬‬ ‫ستكون اضطرابات المعدة لديك بسبب الخالفات‬ ‫العائلية‪ .‬كن مراعيا لمشاعر اآلخرين وحاول أال‬ ‫تكون عنيدا وتتمسك برأيك وإال فستكون هناك‬ ‫الكثير من الخالفات‪ .‬لقد قمت بتحليل الموقف جيدا‬ ‫وفكرت فى بعض الحلول التى ستدخر لك بعض‬ ‫المال‪ .‬حاول أن تتخلص من عاداتك السيئة‪ .‬يوم‬ ‫السعد يوم األربعاء‪.‬‬ ‫القوس‪:‬‬ ‫يمكنك أن تفكر فى بعض الوسائل الجديدة لجنى‬ ‫المال بغض النظر عن رد فعلك األولى فإن النتائج‬ ‫ستكون جيدة‪ .‬قد تستفزك شريكة حياتك هذا الشهر‪.‬‬ ‫يوم السعد يوم الخميس‪.‬‬ ‫الجدي‪:‬‬ ‫هناك بعض الشكوك التى قد تساورك حيال أصدقائك‬ ‫ولذلك يجب عليك أن تعيد النظر فى األمور‪ .‬قد ال‬ ‫تكون محبوبا فى المنزل ولكنك تتألق بشكل غير‬ ‫عادى فى المناسبات االجتماعية‪ .‬حاول أن تتحكم فى‬ ‫درجة إنفاقك واقض بعض الوقت مع األصدقاء‪ .‬يوم‬ ‫حظك هذا الشهر يوم الخميس‪.‬‬ ‫الدلو‪:‬‬ ‫ال تزيد األمور اشتعاال واعلم أن بعض األعداء‬ ‫سيحاولون نشر الشائعات عنك‪ .‬اعلم أنك قد تكتسب‬ ‫المزيد من الشعبية هذا الشهر‪ .‬يوم السعد يوم االثنين‪.‬‬ ‫الحوت‪:‬‬ ‫هناك بعض الخالفات مع األقارب والتى قد تؤدى‬ ‫لحدوث انشقاق فى العائلة‪ .‬لن تتمكن من إصالح‬ ‫األمور إذا لم تكن على دراية كاملة بالمشكلة‪.‬‬ ‫المناقشات العميقة قد تؤدى لحدوث بعض الخالفات‪.‬‬ ‫قد تضطر التخاذ بعض القرارات والخيارات‪ .‬يوم‬ ‫السعد يوم الثالثاء‪.‬‬

‫‪A17‬‬

‫الكلمات األفقية‬ ‫‪ - 1‬مدينة يابانية ‪ /‬متشابهة‬ ‫‪ - 2‬متشابهة ‪ /‬حورية أميرة احمليط القطبي الشمال متلك الؤلؤة الزرقاء الغامقة ‪/‬‬ ‫عملت على عقار في إحدا املنظمات بعد مقتل أختها قررت االنتحار‬ ‫بأخذ حبة من العقار لكنها تقلصت بدال َ من ذلك (االسم األول ‪ /‬معكوس)‬ ‫‪ - 3‬أسلحة ومقاتلني اجتمعوا في مدرسة لتعليم القتال وهناك مجموعات من‬ ‫األبطال يجمعون األرواح باستخدام األسلحة ليحولوها إلى مناجل موت ‪/‬‬ ‫أطفال بالياباني (الثلث االول ‪ /‬معكوس)‬ ‫‪ - 4‬طالبة ثانوية غبية معجبة بفتى ذكي بعد حتطم بيتها بزلزال تنتقل للعيش في‬ ‫منزله‪( .‬الكلمة االولى ‪ /‬مبعثر)‬ ‫‪ - 5‬مؤدية صوت من أهم أدوارها دور كونان ‪ /‬طيار كاندام أمريكي مرح ملقب مبلك‬ ‫املوت (االسم االول ‪ /‬معكوس)‬ ‫‪ - 6‬عبارة تستعمل بداية الكالم عند التردد أو التلعثم (معكوس) ‪ /‬حب بالياباني‬ ‫‪ - 7‬متشابهة‬ ‫‪ - 8‬خالة بالياباني (النصف االول ‪ /‬معكوس) ‪ /‬رئيسة صفها فتاة شرسة على‬ ‫عكس اختها الترأم الهادئة حتبان نفس الفتى (االسم االول ‪ /‬معكوس)‬ ‫‪ - 9‬قرصان طويل القامة جسده مليء بالوشوم (االسم االول) ‪ /‬حيوان صغير أصفر‬ ‫أمير كوكب بورينغو أتى لألرض ألجل ان يصبح ملكا ً (نصف االسم)‬ ‫‪ - 10‬ثلج بالياباني (معكوس) ‪ /‬شمس بالياباني‬

‫ُفكاهة وطرائف‬ ‫ •مدرس رياضيات تجوز مدرسة رياضيات جابوا عيل سموه مسطرة‬ ‫ • واحد محشش طلع من البقالة يضحك قالوا بتضحك على اية ؟ قال‪ :‬حاسبتهم وما‬ ‫شريت‬ ‫ •ولد يسأل أمه‪ :‬يعنى اية مالك يا امى؟ قالت ‪ :‬مخلوق من نور يطير في السماء قالها انا‬ ‫اليوم سمعت بابا يقول لسكرتيرته يا مالكي بس ما طارت ‪ ..‬قالت األم‪ :‬اليوم بتطير‬ ‫ •بخيل اشترى تفاح فقال الوالده لو جبتوا درجه حلوه في االمتحانات‪ ،‬هخليكم تشوفوه‪.‬‬ ‫ •واحد بخيل رما نفسة من فوق السطوح وهو نازل شاف مراتة في المطبخ قالها ما تعمليش‬ ‫حسابى على العشاء ‪..‬‬ ‫ •صعيدى مسطول أول مرة يشتروا تالجة فبيسأل مراته هو لما بنفتح باب الحمام النور‬ ‫بينور؟‬ ‫ •قالت له ال قالها يبقى أنا عملتها فى الثالجة‬ ‫ •واحد راح لساحر قاله نفسى اخلى الناس ما تستغنى عني‪ ،‬قالة اية رايك اخليك جازمة‬ ‫؟‪!!.‬‬ ‫ •قزم اتخانق مع مراته زعلت منه وحبت تعمل فية فصل ‪..‬حطت جذمته فوق التلفزيون‬ ‫وراحت عند امها‬ ‫ •في طفيلي راح على السلط شاف الباص مكتوب علية السلط زي عمان‪ ،‬لما روح على‬ ‫الطفيلة كتب قارمة الطفيلة زي عمان واحسن‪ ،‬لغير االردنين يوجد منطقة في السلط‬ ‫اسمها زي‬ ‫ •واحد راح يخطب قالوا له المهر ‪ 10‬آالف‪ ،‬قال ليش ‪ 10‬آالف أنا محصل وحده بألفين و‬ ‫حامل‬ ‫ •اثنين مجانين دخل عليهم الدكتور لقى واحد فيهم متعلق بالسقف ويصرخ‪ :‬أنا لمبه أنا‬ ‫لمبه‪ ،‬قال الدكتور للثاني ما تنزل صاحبك‪ ،‬رد عليه‪ :‬ال واهلل و نجلس فالظالم‬ ‫ •في طفيلي بسأل بواحد جاي من اميركا كيف اميركا قلة المصاري بالشارع بنلمها‪ .‬راح‬ ‫باع الي فوقة ولي تحتة وفيز وسافر على اميركا ولما وصل وبس طلع من المطار لقى‬ ‫شنتة كبيرة ولما فتحها وجد فيها اكثر من ‪ 10‬ماليين دوالر‪ .‬سكرها وكبها بشارع شو‬ ‫بحكي لحالة توبنا واصلين نسير نلم مصاري من هسا‬ ‫ •عنزة خانها تيسها !وقفت تاكسي وقالت‪ :‬اقرب مطبخ مندي يلعن أبو الدنيا‬

‫‪Sudoku‬‬


‫إعالنات مبوبة‬

‫‪A16‬‬ ‫وظائف • مطلوب وظيفة • للبيع • مطلو شراء • بيوت لإليجار • سيارات •‬ ‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫انشر إعالنك هنا خدمة اإلعالنات املبوبة‬ ‫ارسل إعالنك املبوب اىل ‪ads@arabamericanvoice.info‬‬

‫مطلوب مترجم طبي فوري‬ ‫للعمل فورأ‬ ‫في شركة ترجمة فورية‬ ‫يجب ان تكون لديك خبرة او علي استعداد‬ ‫لحضور تدريب لتاهيلك للعمل كمترجم فوري‬ ‫اتصل بسامح عبدالقادر‬ ‫‪Cell # 571-502-8983‬‬ ‫‪sabdelkader@libertylan‬‬‫‪guageservices.com‬‬ ‫أو اتصل بسوفيا‬ ‫‪1.888.746.9108. Ext. 3‬‬ ‫‪Liberty Language Services‬‬

‫رسوم زيتية للبيع‬ ‫رسومات اصلية تعرض ألول‬ ‫مرة بالواليات المتحدة من‬ ‫قبل رسامين محترفين‬

‫‪703-745-5395‬‬

‫محالت ‪ Staples‬يوجد العديد من‬ ‫الوظائف ويتم التقدمي عليها عن طريق‬ ‫االنترنت من خالل املوقع ‪careers.‬‬ ‫‪ /staples.com/search-jobs‬وتضع‬ ‫نوع العمل وموقع العمل والوالية فيظهر‬ ‫لك العديد من االوظائف وتطبق مثل‬ ‫السابق قائمة ببعض األعمال‪:‬‬ ‫مساعد في الطباعة والنسخ ‪:‬وهذه‬ ‫الوظيفة تتطلب أن يكون الشخص لديه‬ ‫مهارات كومبيوتر مثل فتح وحفظ ملفات‬ ‫ومعرفة ببرامج ‪Microsoft Word‬‬ ‫وأيضا َ أهم شئ إنشاء عالقة بينه وبني‬ ‫زبون والتمتع بروح العمل كفريق‪.‬‬ ‫موجودة في ‪ Staples store 319‬املوجود‬ ‫في ‪. Lynchburg, VA 24502‬‬ ‫‪ Staples store 1829‬املوجود‬ ‫في ‪. Gainesville , VA 20155‬‬ ‫‪ Staples store 24‬املوجود‬ ‫في ‪. Alexandria , VA 22304‬‬ ‫‪ Staples store 854‬املوجود‬ ‫في ‪. Richmond, VA 23235‬‬ ‫‪ Staples store 1051‬املوجود‬ ‫في ‪. Ellicott city ,MD 21043‬‬ ‫ويوجد ايضا ً محالت ‪T.J.max ,‬‬ ‫‪ Marsshalls, Home goods‬تستطيع‬ ‫التقدمي عليها عن طريق طلبات ورقية‬ ‫تكون متواجدة في هذه احملالت وهي عبارة‬ ‫عن معلوماتك الشخصية ‪.‬‬

‫مطلوب مندوب او مندوبة مبيعات يعمل دوام‬ ‫نصف يوم يف مكتب يف منطقة تايسونز‪ .‬خربة يف‬ ‫استعمال الكبيوتر وبرامج مايكروسوفت‪ .‬جييد‬ ‫اللغة اإلجنليزية والعربية‪ .‬للراغبني ارسال السرية‬ ‫الذاتية اىل‬ ‫‪info@breekmedia.com‬‬

‫اذا كنت تحلم بالعمل كمترجم فوري في المؤسسات‬ ‫الطبية نحن نستطيع تحقيق هذا الحلم نقوم بتدريس‬ ‫كورسات لتاهيلك للعمل كمترجم طبي فورا‬ ‫للمزيد من المعلومات‬ ‫اتصل بسامح عبدالقادر‬ ‫‪Cell # 571-502-8983‬‬ ‫‪sabdelkader@libertylanguageser‬‬‫‪vices.com‬‬ ‫أو اتصل بسوفيا‬

‫مطلوب مصمم جرافيكيس‬ ‫وفديو‬

‫مطلوب مصمم جارفيك للعمل نصف يوم‬ ‫يف مكتب يف منطقة فيينا‪ .‬خربة يف‬ ‫استعمال الكبيوتر وبرامج ادوبي ‪InDesign,‬‬ ‫‪Photoshop, Premiere, After Effects‬‬ ‫‪ .and web design‬اجادة للغة اإلجنليزية‬ ‫والعربية‪ .‬دوام جزئي‬

‫مطلوب موزع جرائد‬ ‫يوم واحد يف األسبوع‬ ‫تبحث جريدة الصوت العربي‬ ‫األمريكي عن موزعي جرائد‬ ‫يوم واحد يف األسبوع‬ ‫للراغبني اإلتصال بنا على‬

‫مطلوب مندوب او مندوبة مبيعات‬ ‫عمل نصف يومي‬

‫كورس تدريب على الترجمة الفورية الطبية‬

‫يمكنكم تصفح موقعنا على‬ ‫اإلنترنت واختيار لوحات للطب‬ ‫‪www.iraqiartgallery.com‬‬ ‫لتقدمي على وظائف في محالت ‪ macys‬فإن‬ ‫التقدمي يكون عن طريق االنترنت من خالل املوقع‬ ‫‪ www.macysjobs.com/search‬وبعد ذلك‬ ‫حتدد موقع العمل مثل متجر ‪ ))stores‬وحتدد‬ ‫الوالية فيظهر العديد من الوظائف ولتقدمي على‬ ‫الوظيفة املناسبة تضغط ‪ ) )apply now‬وتنشئ‬ ‫حساب جديد لك وتظهر لك العديد من األسئلة‬ ‫الشخصية وبعد اإلنتهاء من التقدمي تستغرق‬ ‫النتيجة ‪ 7‬أيام ومن ثم اذا متت املوافقة على طلبك‬ ‫حتدد لك مقابلة ‪.‬‬ ‫قائمة ببعض الوظائف املتوافرة حاليا ً‪:‬‬ ‫مساعد مبيعات ‪ ،‬دوام جزئي في ‪Macys Dulles‬‬ ‫‪ Town‬املوجود في ‪ ، sterling /VA‬وظيفة‬ ‫مساعد البائع هي وظيفة تعتمد على بيع الزبائن‬ ‫ومعرفة مايناسبهم من خالل مساعدتهم على‬ ‫انتقاء األفضل لهم وأيضا ً تعتمد بشكل كبير على‬ ‫طريقة معاملة الزبائن جلذبهم مرة اخرى للشراء‬ ‫منك أنتا بتحديد وتتطلب منك روح التعاون والعمل‬ ‫مع الفريق‪.‬‬ ‫مساعد مبيعات ‪،‬دوام جزئي أو كلي ‪ /‬بائعات‬ ‫ملستحضرات التجميل ماركة ‪LANCOME‬‬ ‫في ‪ Macys short pump Town‬املوجود‬ ‫في ‪ ، Richmond/VA‬وظيفة مستحضرات‬ ‫التجميل تعتمد على تقدمي النصيحة ومعرفة‬ ‫األنسب للزبون فيما يخص املكياج ومستخضرات‬ ‫حماية البشرة ‪ ،‬وعلى مهارات التواصل مع الزبائن‬ ‫والقدرة على جذبهم‪.‬‬ ‫مساعد مبيعات معتمد على نسبة البيع في محل‬ ‫أحذية للنساء ‪Macys River Ridge Mall‬‬ ‫املوجود في ‪. Lynchburg/VA‬‬ ‫مساعد مبيعات دوام جزئي في محل مالبس للرجال‬ ‫‪ Macys Fair Oaks I‬املوجود في ‪Fairfax /‬‬ ‫‪. VA‬‬ ‫مساعد مبيعات دوام جزئي أو دوام كامل ‪Macys‬‬ ‫‪ Ballston‬املوجود في ‪.Arlington, VA‬‬

‫للراغبني ارسال السرية‬ ‫الذاتية اىل‬

‫‪info@designexpressus.com‬‬

‫مدرسة تعليم‬ ‫القرآن الكريم‬ ‫معهد اإلمام الكسائي في امريكا يقدم دروس‬ ‫لتعليم القرآن الكريم للصغار من جميع األعمار‪.‬‬ ‫برنامج يومي ومسائي وفي نهاية األسبوع‪.‬‬ ‫ولدينا برنامج خاص لمدة عشرة اشهر يتعلم‬ ‫الطفل خالله‪:‬‬ ‫‪ 40‬حديثًا‬ ‫‪ 40‬سؤال وجواب من العقيدة‬ ‫تعلم كل تحفة األفضال‬ ‫عم‬ ‫تفسير جزء ً‬ ‫السيرة النبوية (في مكة)‬ ‫اللغة العربية ‪ 101‬و ‪102‬‬ ‫يقدم من نخبة من المدرسين المؤهلين يقدمون‬ ‫دراسة القرآن للطلبة الذين يرغبون حفظ‬ ‫القرآن‪.‬‬ ‫للتسجيل او اإلستعالم يرجى اإلتصال بالقارئ‬ ‫الشيخ آدم‬ ‫‪571-594-4127‬‬

‫‪Ext. 3‬‬

‫‪1.888.746.9108.‬‬

‫‪Liberty Language Services.com‬‬ ‫مطلوب مترجم طبي للعمل في شركة ترجمة‬ ‫يجب ان تكون لديك خبرة للعمل كمترجم‬ ‫اتصل بسامح عبدالقادر‬ ‫‪Cell # 571-502-8983‬‬ ‫‪sabdelkader@libertylanguageser‬‬‫‪vices.com‬‬ ‫أو اتصل بسوفيا‬ ‫‪Ext. 3‬‬

‫‪1.888.746.9108.‬‬

‫‪Liberty Language Services‬‬

‫محـــل للبيــــع‬

‫بقالة عربية حالل تقع في‬ ‫أشهر مركز تجاري لمتسوقي‬ ‫اللحوم الحالل والبقالة العربية‬ ‫في شمال فرجينيا‪ .‬مجهزة‬ ‫بقسم جزارة متكامل وتتميز‬ ‫بالنظافة والترتيب‪ .‬زبائن‬ ‫البقالة يسكنون على مسافة‬ ‫قريبة جداً حيث يوجد أكثر‬ ‫من ثمانية ابراج سكنية حول‬ ‫البقالة‪ .‬لإلستفسار الرجاء‬ ‫اإلتصال على هاتف‬ ‫‪202-361-9751‬‬

‫انشر إعالنك هنا‬

‫خدمة اإلعالنات املبوبة‬ ‫ارسل إعالنك اىل‪:‬‬

‫‪ads@arabamericanvoice.info‬‬


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫منوعات‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫‪A15‬‬

‫ضرب االزواج في مصر‪ ..‬زمن «سي السيد» ولى وانتهى‬ ‫امتألت صفحات الحوادث بالصحف المصرية‬ ‫بجرائم غريبة وعجيبة تعكس أوضاعًا اجتماعية‬ ‫منفلتة‪ ،‬وصورة مقلوبة لبعض العالقات الزوجية‬ ‫المتفككة‪ ،‬إذ عادت هذه االيام جرائم ضرب‬ ‫الزوجات ألزواجهن من جديد‪.‬‬ ‫ومن أغرب تلك الجرائم المشادة الكالمية‬ ‫التي تطورت بين زوجين بمدينة بنها (محافظة‬ ‫القليوبية) اثر خالفات حادة بينهما انتهت بنقل‬ ‫الزوج للمستشفى غارقًا في دمائه جراء تلقيه‬ ‫طعنة حادة بسكين المطبخ‪ ،‬وأصر الزوج على أنه‬ ‫"طعن نفسه"‪.‬‬ ‫والواقع أن كثير من االزواج الذين يتعرضون‬ ‫للعنف من قبل زوجاتهم يرفضون إبالغ الشرطة‬ ‫او تحرير محاضر رسمية اال في حاالت تحول‬ ‫هذا العنف الى جريمة خشية أن يطاردهم العار‬ ‫في مجتمع شرقي يتبنى نظرة ذكورية تعلي من‬ ‫قيمة الرجل‪ ،‬وتعرضهم للضرب من قبل زوجاتهم‬ ‫من شأنه أن يجعلهم اضحوكة بين جيرانهم‬ ‫وأفراد عائالتهم‪.‬‬ ‫كرامة ضائعة‬ ‫ويحكي عامر (الذي طلب ذكر اسمه االول فقط)‬ ‫قصته مع زوجته المتسلطة قائال‪ :‬تزوجتها فالحة‬ ‫بسيطة من الريف طمعا في أخالقيات القرية التي‬ ‫تحترم الزوج‪ ،‬وتقدس العالقة الزوجية‪ .‬وبالفعل‬ ‫كانت كذلك حتى رزقنا اهلل بطفلين "ذكور"‪،‬‬ ‫وتغيرت أخالقها تماماً‪ ،‬وبدأت عالقتنا تتوتر‬ ‫بكثير من الشجار واالهانات أمام اوالدي‪.‬‬ ‫ويضيف‪ :‬شجعها صمتي على السباب "خوفا على‬ ‫مستقبل اوالدي" على النيل من كرامتي بالضرب‬ ‫بأي شيء امامها (ادوات المطبخ – العصا – شبشب‬ ‫الحمام‪ ..‬الخ) ما نال من كرامتي‪ .‬وفكرت أكثر‬ ‫من مرة في ترك المنزل ألتخلص من الجحيم‬ ‫الذي أعيشه مع هذه الزوجة المفترية!!‪.‬‬ ‫وتبرر ابتسام خليفة (موظفة) ضرب صديقتها‬

‫لزوجها المسؤول الحكومي‪ ،‬حيث تقول "انها‬ ‫تمارس العنف ضده بشكل منتظم ألنه سقط من‬ ‫نظرها"‪ ،‬فهي تصغره بخمسة عشر عاماً‪ ،‬وفشل في‬ ‫تلبية احتياجاتها العاطفية والنفسية‪ ،‬وجمع ثروة‬ ‫من وراء عمله بطريقة غير شرعية‪ ،‬فاستباحت‬ ‫ضربه واهانته‪.‬‬

‫زوجته (المفترية) التي تعمدت اهانته وضربه‬ ‫بحجة انه عاجز عن تلبية احتياجاتها النفسية‬ ‫والعاطفية"‪.‬‬ ‫وتضيف انها تلقت اتصاال من اخيها يستغيث‪،‬‬ ‫وعندما ذهبت اليه وجدته يعاني من جروح في‬ ‫أماكن متفرقة في جسده‪ ،‬ويرفض الذهاب لقسم‬

‫وتحول منزل عوض (المدير السابق باحدى‬ ‫شركات قطاع االعمال) الى حلبة قتال كلما‬ ‫تعرض للضرب من زوجته الشابة بحسب رواية‬ ‫اخته زينب‪ ،‬حيث تقول تزوج اخي االكبر من‬ ‫احدى العامالت بالشركة بعد وفاة زوجته بشرط‬ ‫ان تكون العصمة بيدها‪ ،‬وبعد عدة سنوات من‬ ‫زواجه الثاني تحولت حياته الى جحيم بسبب‬

‫الشرطة لتقديم بالغ ضد زوجته الشابة‪ ،‬اوالذهاب‬ ‫للمستشفى خشية سؤاله عن سبب االصابة أو‬ ‫تحرير محضر بالواقعة التي لم تكن االولى من‬ ‫نوعها‪.‬‬ ‫وبكل فخر‪ ،‬تقول زينب انها "استطاعت وبناتها‬ ‫وضع حدا للزوجة المفترية من خالل ضربها‬ ‫واهانتها كلما تطاولت على اخيها الوحيد‪ ،‬خاصة‬

‫وانها رفضت الطالق طمعا في ان ترثه بعد وفاته"‪.‬‬ ‫تحول للعدوانية‬ ‫وتحول سلوك المرأة من الرقة والوداعة الى‬ ‫العدوانية أستوقف الكثير من أساتذة علم النفس‬ ‫واالجتماع الذين أرجعوا هذا السلوك العدائي‬ ‫للتغيرات الكبيرة في المجتمع المصري‪ ،‬كما‬ ‫تؤكد الدكتورة هدى زكريا (استاذة علم‬ ‫االجتماع بجامعة عين شمس)‪ ،‬حيث تشير باصابع‬ ‫االتهام الى التغيرات االجتماعية والسياسية التي‬ ‫تعيشها البالد االن بداية من االنفالت األمني‪ ،‬وعدم‬ ‫االستقرار السياسي واالقتصادي‪ ،‬وتحمل المرأة‬ ‫أعباء كثيرة تفوق طاقتها مما جعلها أكثر عنفًا‬ ‫وعدائية تجاه االخر‪.‬‬ ‫وتضيف 'لميدل ايست اونالين' ان سبب عدوانية‬ ‫الزوجة هو الزوج الذي تخلى عن كافة‬ ‫مسؤولياته فبدال من ان يكون "الظهر القوي أو‬ ‫الحائط" الذي تلجأ اليه وقت االزمة‪ ..‬تجده هو‬ ‫سبب االزمة ذاتها‪ ،‬لذا تواجهه بالعنف‪ ،‬كما يشجع‬ ‫صمت الرجل المرأة على تكرار العنف ضده‬ ‫مما يجعل ضرب الزوج عادة تلجأ اليها الزوجة‬ ‫للتنفيس عن الكبت والضغوطات النفسية‪.‬‬ ‫وهذه النوعية من الزوجات في حاالت كثيرة‬ ‫تخرج عن مشاعرها الوديعة وتبدو أكثر قسوة‬ ‫بشكل اليتناسب مع تكوينها‪ ،‬ويجعلها تهاجم‬ ‫الزوج وتتخذه ندا‪ .‬وقد يرجع هذا ألن أكثر‬ ‫من ‪ 25%‬من البيوت المصرية تتحمل مسئوليتها‬ ‫الزوجة اما لغياب الزوج بالسفر سعيًا وراء توفير‬ ‫حياة كريمة‪ ،‬أو بطالة الزوج وتعطله عن العمل‬ ‫االمر الذي اضاف للزوجة اعباء كثيرة واصابها‬ ‫بالتوحش والتغول لمواجهة مشاكل الحياة‪،‬‬ ‫خاصة وانها تتعرض يوميا لمضايقات وتحرش‬ ‫جنسي ومعاكسات‪ .‬مما يؤدي الى تحول حواء‬ ‫الوديعة الى كائن غير طبيعي‪.‬‬

‫من امريكا‬ ‫لنقل وشحن السيارات‬

‫‪Min America‬‬

‫اذا كنت من الراغبين بنقل وشحن سيارتك من اي مدينة في امريكا وشحنها الى‬ ‫اي ميناء بالعالم‪ ،‬فيرجى اإلتصال على احد مكاتبنا في امريكا‪ ،‬األردن‪ ،‬العراق‪،‬‬ ‫كردستان‪ ،‬او دبي‬ ‫عشر سنوات في خدمة الجالية العربية في كافة الواليات‬ ‫متوفر لدينا خدمة شحن للسيارات منفردة الى كل من دبي‪ ،‬بغداد‪ ،‬اربيل‪ ،‬عمان‪،‬‬ ‫جدة‪ ،‬بيروت وليبيا‬ ‫حاويات اسبوعية الى الشرق األوسط من نيويورك ‪ ،‬جورجيا ‪ ،‬تكساس وكاليفورنيا‬

‫بأرخص األسعار وأسرع إبحار‬

‫امريكا‬

‫‪703-659-1111‬‬ ‫‪703-200-1999‬‬

‫‪McLean, VA‬‬

‫‪www.MinAmerica.com‬‬ ‫‪cars@minamerica.com‬‬

‫َعامن‬

‫‪00962796610451‬‬ ‫‪VoIP 703-659-1199‬‬

‫صويفية‪َ ،‬عامن‬

‫بغداد‬

‫‪009647704121958‬‬ ‫‪009647901170728‬‬

‫زيونة‪ ،‬بغداد‬

‫اربيل‬

‫‪009647510524014‬‬

‫بختياري‪ ،‬اربيل‬

‫ •التقدمي على اجلنسية األمريكية‬ ‫ •اإلقامة الدائمة‬ ‫ •فيز العمال ‪PERM‬‬ ‫ •فيز العمل والتجارة‬ ‫ •الفيز العائلية‬ ‫ •فيز للسوريني‬ ‫ •القضايا املؤجلة‬ ‫ •فيز قضايا اإلعتداء من قبل األزواج‬ ‫ •اإلستئنافات‬ ‫ •وغيرها من القضايا املتعلقة بالهحرة‬ ‫نقبل قضايا غير الهجرة كل حالة بإنفراد‬


‫‪A14‬‬

‫حبث‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫كيف نخسر أطفالنا وأنفسنا في مجتمع «ال ُهوية المزدوجة»‬ ‫بقلم د‪ .‬عبيـــر كايـــد ‪.‬‬ ‫من واشنطن‬ ‫استاذة العلوم السياسية‬ ‫بجامعة دي سي وكلية‬ ‫مونتجمري ‬ ‫يقول الشاعر حافظ إبراهيم‬ ‫«األم مدرسة إذا أعددتها‬ ‫أعدت شعبا طيب األعراق» ‪.‬‬ ‫هل من المعقول أو حتى مجر البوح أن بعض‬ ‫األمهات أنفسهن بحاجة إلى تربية في عصرنا هذا؟ يا‬ ‫صديقي كل شيء جائز ‪ !...‬وهو معقول جدا‪ .‬نحن‬ ‫بشر وكلنا خطاؤون وكلنا يمتلك فضائل وعيوب‪.‬‬ ‫ولكن ال بد أوال بأن نعترف كبشر باننا خطاؤن‬ ‫وأبدا بإصالح نفسي أوال قبل أوالدي لكي ال اخسرهم‬ ‫وأخسر نفسي في هذا المجتمع الذي وصفته سابقا‬ ‫«الهوية»‪ .‬واإلصالح هو إصالح األخالق‪،‬‬ ‫بالمزدوج ُ‬ ‫والمعاملة‪ ،‬واالحترام‪ ،‬والود‪ ،‬والعطف على الصغير‪،‬‬ ‫واحترام الكبير وتقديره‪ .‬ولكن أيضا التواضع‬ ‫مع البشر بشكل عام‪ ،‬وعدم إتباع الفوقية كمنهج‬ ‫للتعامل مع اآلخرين‪ ،‬وبناء العالقات بهذا الفكر‬ ‫الرجعي‪ .‬مع أألسف أصبح هذا أمرا شائعا جدا‬ ‫في المجتمعات أألمريكية العربية‪ ،‬وتقوده غالب‬ ‫األحيان أمهات هذا الجيل ورجالها والذين سنخصص‬ ‫عنهم المقال القادم‪.‬‬ ‫تتحلى بعض أمهات هذا العصر السريع والجديد‪ ،‬و‬ ‫المليء باألحداث المتغيرة يوميا بانعدام الصبر على‬ ‫الحياة وخصوصا تجاه أبنائها وزوجها وقلة اإليمان‬ ‫بالقدر و التضجر من األوالد بشكل ال يليق بها‬ ‫كونها أم ومربية‪ ،‬فأمهات هذا العصر غالبيتها تدخل‬ ‫في هذا المنعطف السلبي‪ ،‬اال وهو أن األم (حاضرة‬ ‫وغائبة) في المنزل‪ ،‬أي أنها بمعنى أخر‪ ،‬هنا فقط‬ ‫لطهي الطعام‪ ،‬وغسل المالبس وكيها‪ ،‬وتنظيف‬ ‫البيت‪ ،‬والشجار مع زوجها أمام آبائها‪ ،‬وجاراتها‪،‬‬ ‫وعدم السماع ألبنائها و التفاعل معهم واحترامهم‪،‬‬ ‫واستخدام الضرب كوسيلة لحل النزاعات ا ُ‬ ‫ألسرية ‪،‬‬ ‫وضربهم ألسباب تافهة وغيره ما دون ذلك يطول‬ ‫الحديث عنها وسردها‪ ،‬وهذه الظاهرة سائدة في‬ ‫الدول العربية‪ ،‬ونقلها المهاجرون معهم إلى البالد‬ ‫التي يقطنون فيها‪ .‬والمجتمع األميركي العربي لم‬ ‫يسلم منها طبعا‪ ،‬وتعتبر من اكبر و أعظم العيوب‬

‫الفاضحة والمشينة في المجتمعات العربية إلى‬ ‫يومنا هذا‪ .‬وهذا يأخذنا الى دوامة العنف األسري‪.‬‬ ‫العُنف ُ‬ ‫األسري‬ ‫لألسف العنف األسري مازال قائم وله عدة أشكال‬ ‫وصور في البيوت العربية‪ ،‬منها العنف ضد األبناء‬ ‫أو الزوجات‪ ،‬أو العنف االجتماعي اليومي بين‬ ‫األفراد بعضهم البعض‪ .‬ويدخل في عمق التربية‬ ‫العربية والتي حملها اإلباء واألمهات معهم من بلد‬ ‫األم إلى الوطن الثاني‪ .‬آال وهي الضرب ألبنائهم‬ ‫وضرب األب لزوجته أمام أبنائها (كونه رجل و‬ ‫يعتقد الكثير من الرجال العرب بشكل كبير أن هذا‬ ‫جز من الرجولة العربية!) حسب التقاليد السلبية‬ ‫المتُعارف عليها بمجتمعهم ا ُ‬ ‫ألم والتي تربوا عليها‪.‬‬ ‫ولكنه في الحقيقة‪ ،‬العنف والضرب هو نقص كبير‬ ‫في اإلرادة الفردية ودرس األمور من منظور متمدن‬ ‫وراقي‪ ،‬وهي شح في العقالنية واالتزان والتصرف‬ ‫في ساعات الغضب‪.‬‬ ‫ويترجم في علم األخالق هذا التصرف الالعقالني‬ ‫والطائش‪ ،‬وبالتالي على عدم االحترام وبمثابة قلة‬ ‫قيمة لزوجته كفرد في المجتمع وبالتالي كزوجة‬ ‫وشريكة‪ ،‬وبالتالي هو ضعف في الشخصية وعدم‬ ‫المقدرة على النقاش المتمدن‪ ،‬والمقصود تلقائيا‬ ‫لترهيب الشخص اآلخر‪ ،‬مبني على الجهل األخالقي‬ ‫للفرد واإلدراك والتصرف في أوقات حساسة‬ ‫وحاسمة في لحظة غضب ما‪ ،‬مما يدفعنا نفكر في‬ ‫أهلية هذا الزوج كرجل ورب أسرة لهذه العائلة‪.‬‬ ‫ألنه ال يستطيع أن يتحدث إلى زوجته كانسان‬ ‫متمدن وراقي‪ ،‬فيضطر إلى التعبير عن عدم قبول‬ ‫ما تقوله له أو ابنه‪ ،‬بضربها وكأنها دابة أو حيوان‬ ‫أمامه‪ .‬وقال الرسول (ص) الرجل من تمالك نفسه‬ ‫عند الغضب‪ .‬ال من ضرب أبنه وزوجته ليرتاح هو‬ ‫وكما نقول بالعامية (فش ُخلق ُه) هذا غير مقبول‬ ‫ومرفوض بتاتا في جتمع مبني على الحضارة و‬ ‫المساواة بين أفراد المجتمع وخصوصا في بيئة وفي‬ ‫(الهوية المزدوجة)‪ .‬وبناء عليه‪ ،‬الرجل ال‬ ‫مجتمع ُ‬ ‫يستطيع أن يتعامل كباقي البشر المتمدن ويناقش‬ ‫أبنائه وزوجته ببساطة وعقالنية واحترام‪ ،‬في عدة‬ ‫أمور‪ ،‬وخصوصا في األمور التي ال يتفق مع زوجته‬ ‫وولده أو ابنته عليها بطريقة حضارية و مبنية على‬ ‫االحترام المتبادل والثقة‪ ،‬وتقبل اآلخرين‪ .‬ويتقبل‬

‫‪Call toll-free: 1-800-705-2164‬‬

‫?‪Are You Still Paying Too Much For Your Medications‬‬ ‫‪You can save up to 75% when you fill your prescriptions‬‬ ‫‪at our Canadian and International prescription service.‬‬ ‫‪Price‬‬

‫*‪Celecoxib‬‬ ‫‪$62.00‬‬ ‫‪Generic equivalent of CelebrexTM‬‬ ‫‪Generic price for 200mg x 100‬‬

‫‪Our‬‬

‫‪Bottle B‬‬ ‫‪Manufactured By‬‬ ‫‪Generics‬‬ ‫‪Manufacturers‬‬

‫‪Price‬‬

‫‪CelebrexTM‬‬ ‫‪$568.87‬‬ ‫‪Typical US brand price‬‬ ‫‪for 200mg x 100‬‬

‫‪Their‬‬

‫‪Bottle A‬‬ ‫‪Manufactured By‬‬ ‫‪PfizerTM.‬‬

‫‪Compare Our Prices! Call us toll-free at 1-800-705-2164.‬‬ ‫!‪Get an extra $10 off your first order today‬‬ ‫‪Call the number below and save an additional $10 plus get free shipping‬‬ ‫‪on your first prescription order with Canada Drug Center. Expires June 30,‬‬ ‫‪2014. Offer is valid for prescription orders only and can not be used in‬‬ ‫‪conjunction with any other offers. Valid for new customers only. One time‬‬ ‫‪use per household.‬‬

‫‪Get An Extra‬‬

‫‪OFF‬‬

‫‪$10‬‬

‫‪And FREE SHIPPING Order Now! Toll-free: 1-800-705-2164‬‬ ‫‪Use code 10FREE to receive this special offer.‬‬ ‫‪Please note that we do not carry controlled substances and a valid‬‬ ‫‪prescription is required for all prescription medication orders.‬‬

‫‪Prescription price comparison above is valid as of November 1, 2013. All trade-mark (TM) rights associated with the brand name‬‬ ‫‪products in this ad belong to their respective owners. *Generic drugs are carefully regulated medications that have the same active‬‬ ‫"‪ingredients as the original brand name drug, but are generally cheaper in price. Generic equivalents are equal to their "brand‬‬ ‫‪counterparts in Active Ingredients, Dosage, Safety, Strength, Quality, Performance and Intended use. It may vary in colour, shape,‬‬ ‫‪size, cost and appearance.‬‬

‫نقد زوجته له و أبنائه بسعة صدر‪ .‬لذا ال بد‬ ‫آن يتعرف هو أيضا بأنه غير كامل ولديه عيوب‬ ‫كسائر البشر ويكسر من عنفوانه أمام براءة أطفاله‬ ‫وانوثة زوجته! وال يضطهد زوجته كونها امرأة‪،‬‬ ‫والزوجة أيضا تقع عليها المسؤولية بشكل كبير في‬ ‫هذه األمور‪ ،‬ومنها احترامه أمام أبائه و الشجار معه‬ ‫أو بدء النقاش المتمدن في مكان أخر غير البيت‪،‬‬ ‫بعيد عن األطفال وخال من الشتائم و العنف‪ ،‬إذا‬ ‫التربية هي مشروع مشترك بين ألوالدين مبني على‬ ‫االحترام و الثقة‪ ،‬فكالهما ال بد أن يتحلى بالصبر‬ ‫والعقالنية‪ ،‬واالحترام المتبادل ‪.‬‬ ‫ومن تلك المظاهر التي نراها على سبيل المثال‪:‬‬ ‫التوبيخ في األماكن العامة‪ ،‬وكأننا ال نملك سقف‬ ‫نعيش تحته للحوار ويضمنا كأسرة‪.‬آو أمام اإلخوة‬ ‫لكي يتعظ األخر كما يقولون ويتعلمون درسا من‬ ‫أخوهم‪ .‬لألسف هذه األساليب رجعية وغير حضارية‬ ‫ابد‪ ،‬وتولد وتُبني الكراهية والحقد والتفرقة بين‬ ‫اإلخوة‪ ،‬وبالتالي يميل األبناء إلى ايجابيات المجتمع‬ ‫األميركي‪ ،‬الذي يحفظ لهم كرامتهم ويكرمهم‬ ‫وبالتالي يبدؤون بتكوين فكرة منذ الصغر مبنية على‬ ‫التفضيل أال وهي‪ :‬المجتمع العربي متخلف‪ ،‬ومبني‬ ‫على الرجعية و العنف وعدم االحترام للفرد‪ ،‬وهذا‬ ‫صحيح أنظر كيف تعامل بعض الحكومات العربية‬ ‫مواطنيها؟ فهكذا نخسر أبنائنا بالدرجة األولى‪ .‬هذا‬ ‫دليل فاضح على ما نقوله‪ .‬وكون أطفالك يعيشون‬ ‫«الهوية المزدوجة»‬ ‫في بيئة مختلفة وحضارية)‬ ‫ُ‬ ‫غير التي تندر منها أنت أصال كعربي ُمهاجر‪،‬‬ ‫فيبدؤون بالتميز بين (العقلية أألميركية أي خارج‬ ‫البيت و العقلية العربية داخل البيت) منذ الصغر‬ ‫على كيفية التعامل مع المجتمعين الخارجين أي‬ ‫األميركي الذي يحترمهم في مدارسهم و يقدر‬ ‫عقولهم ويشجعهم على االندماج و االبتكار والتقدم‬ ‫وحرية التعبير‪ ،‬وبالتالي نخسرهم كأبناء أبرار‬ ‫ويبدؤون بالعصيان ضد األهل ‪ .‬والعربي المتوج‬ ‫بالعنف و عدم االحترام والتفرقة‪.‬‬ ‫إضافتا إلى ذلك‪ ،‬أن الضرب في القانون األميركي‬ ‫مخالف للقانون األحوال الشخصية وحماية الطفل‪،‬‬ ‫وممنوع منعا باتا وعقابه السجن‪ ،‬وباستطاعة‬ ‫الحكومة سحب الطفل من أبويه إذا تطلب األمر‬ ‫ذلك‪ ،‬وعلموا بالعنف األسري الممارس ضد األبناء‬ ‫في المنزل تجاه األطفال األبرياء أو الشباب و البنات‬ ‫المراهقين‪ ،‬وهناك قصص كثيرة بشعة كأمثلة‬ ‫سلبية على عدة أُسر من أصول عربية ُحرمت من‬ ‫أطفالها لسنوات طويلة بسبب العنف األسري و‬ ‫التخلف االجتماعي الذي ُيورث فقط الفشل والعزلة‬ ‫الهوية‬ ‫االجتماعية ألبنائنا عنا في مجتمعهم « ُ‬ ‫المزدوجة»‪.‬‬ ‫لذا ال بد أوال من االعتراف بالخطأ‪ ،‬وتقبل الواقع‬ ‫أن بعض جوانب المجتمع العربي تقوم على العنف‬ ‫اُ‬ ‫ألسري الذي يولد الكراهية والضياع األسري‬ ‫وبالتالي نخسر أبنائنا مرتين ‪.‬‬ ‫وما هو الحل للخروج من هذه االزمة؟‬ ‫الحل للخروج من دوامة العنف هذه؟ أوال‪ ،‬بناء‬ ‫الثقة‪ ،‬واالحترام المتبادل في المعاملة‪ ،‬وفتح باب‬ ‫النقاش مع أبائنا والخوض في الحياة الدراسية و‬ ‫مشاركتهم في النشاطات المدرسية واحترامهم‬ ‫كبشر وأخذ الوقت و الصبر الكافي لتسأل ابنك‬ ‫كيف كان نهارك في المدرسة أو الجامعة‪ ،‬من‬ ‫هم أصدقائك‪ ،‬ما الذي يزعجك‪...‬؟ ‪ ،‬وأبدأ ببناء‬ ‫عالقات وطيدة مع معلميهم لمعرفة تقدمهم في‬ ‫المستوى الدراسي من عدمه‪ ،‬بمعنى أخر‪ ،‬ال تكوني‬ ‫«أم معزولة» روحيا ومهنيا عن ابنك‪ .‬فقط‬ ‫للطهي و التنظيف‪ ،‬وإال فقد طبقنا هذا المقول‬ ‫عليك كُأم « الحاضرة الغائبة»‪.‬‬ ‫أسس التربية‬ ‫للتربية أسس عميقة واهداف نبيلة‪ ،‬ال بد للعزف‬ ‫على أوتار العقل السليم والعاطفة العقالنية‬ ‫بطريقة طبيعية وتلقائية‪ .‬لذا حبوا أبنائكم كما‬ ‫تحبوا أنفسكم ال تبخلوا بإعطائهم العاطفة والحب‬ ‫والحنان ا ُ‬ ‫ألسري‪ ،‬فالحب مبني على االحترام‬ ‫المتبادل‪ ،‬ال السيطرة واالضطهاد والشتائم ألبنائنا‬ ‫واال فخسرناهم بيوم وليلة وباتوا غرباء مرتين‪.‬‬ ‫عبرت عن حبي‬ ‫هذا المنظور الذي يقول إنني إذا‬ ‫ُ‬ ‫البني هو ضعف خاطئ‪ ،‬وهو جهل بحد ذاته بالمودة‬ ‫والعاطفة التي منحها اهلل للبشر‪.‬‬ ‫األم «الحاضرة الغائبة»‬ ‫التربية ليست فقط ‪ :‬طهي وغسيل مالبس وزيارات‬ ‫اجتماعية وسهرات‪ ،‬وشرب قهوة بمقهى والترويح‬ ‫عن النفس‪ ،‬ومجامالت اجتماعية وسهرات على حساب‬ ‫أبنائكم ووقتهم معكم‪ .‬األب يسهر لساعات متأخرة‪،‬‬ ‫يعمل طوال النهار‪ ،‬ومتعب مرهق‪ ،‬ال يريد التحدث‬ ‫ألي شخص الن همومه هموم جبال! و األم غائبة‬ ‫حاضرة‪ .‬فأين مكانة ابن إبائنا في جدولنا اليومي‬ ‫إذا؟ سأترك كل واحد يجاوب على هذا السؤال‬ ‫بصدق‪.‬‬

‫كثير من النساء يحسبن أنفسهن حاضرات في حياة‬ ‫أبنائهم اليومية‪ ،‬ألنهن يقمن بطهي الطعام وينظفن‬ ‫البيت‪ ،‬وأخر النهار يحملن أزواجهن وأبنائهم جميل‬ ‫وأوزار وعبئ ال مثيل له‪ .‬وكأن ما يفعلونه مرغمين‬ ‫عليه بالقوة و هو بمثابة « أشغال شاقة ومؤبدة»‪،‬‬ ‫للعلم أطفالك لم يطلبوا منك الحضور إلى‬ ‫حياتك بالقوة‪ ،‬أنت من أختار هذا الواقع بنفسك‪،‬‬ ‫فعليك تحمل نتيجة قرارك‪.‬‬ ‫لذا تنسى بعض أمهات األبناء االبتسام في وجه‬ ‫أوالدها واستقبالهم بصدر رحب بعد العودة إلى‬ ‫البيت وغمرهم بحنان لصدرها الدافئ‪ .‬بل بالعكس‪،‬‬ ‫باتت أمهاتنا مراهقات أكثر من أبنائهم‪ ،‬وتقضي‬ ‫نصف وقتها في عادات سيئة‪ ،‬ومجامالت اجتماعية‬ ‫سنذكرها الحقا‪ .‬وهناك ظاهرة وهي بمثابة «آفة»‬ ‫كبيرة تتوغل في المجتمع العربي األميركي وهي‬ ‫« أضاعت الوقت بالتفاهات»وهو السبب األكبر‬ ‫واألخطر عند بعض األمهات‪ ،‬عدم تنظيم الوقت أوال‬ ‫واستغالله بايجابيات ! مشاهدة التلفاز لساعات طوية‪،‬‬ ‫والثرثرة على الهاتف بمواضيع بفائدة وبدون فائدة‪.‬‬ ‫وأيضا انشغال األمهات على االنترنت والجارات‪..‬‬ ‫ومشاكل األهل واحتياجاتهم في بالد الوطن الخ‪...‬‬ ‫وفي النهاية تريد أالم أن ترمي خطئها الفردي‬ ‫على أي احد حتى ال تحس بالذنب النها ُمقصرة!‬ ‫النساء العربيات بتن يحفظن المسلسالت المد بلجة‬ ‫عن ظهر قلب ومواعيد بثها‪ ،‬وال يعرفن على األقل‬ ‫اللون المفضل لفلذة أكبادهم وهم أبنائهم‪ ،‬وال حتى‬ ‫تاريخ ميالد أبائها! وهذا ليس عدل ومقبول‪.‬‬ ‫فتلوم أبنائها وزوجها على هذا التعب والتقصير في‬ ‫بعض األحيان وعدم انجازها ما تريده ألنها ال تملك‬ ‫الوقت الكافي‪ ،‬فهي مسكينة وتشعر بالتعب النفسي‬ ‫والجسدي ‪.‬‬ ‫عزيزي القارئ‪ ،‬يجب عدم االستخفاف بهذا الموضوع‬ ‫أبدا ! فله إبعاد سلبية وخطيرة على المدى البعيد‪،‬‬ ‫على أنفسنا وعلى عالقاتنا االجتماعية كإفراد‬ ‫ومربين ألجيال المستقبل‪ .‬وحين تُسأل األم ما‬ ‫بك؟ مرهقة ومتعبة ونفسيتك تعبانه» ترد بأنني‬ ‫أمضيت النهار وأنا أعمل لكم! أال يحق لي التحدث‬ ‫إلى صديقاتي؟ وال يعلمن لألسف‪ ،‬أن األبناء بحاجة‬ ‫كل دقيقة من حياتهن لرسم المستقبل القادم لكي‬ ‫يقدموا لهم النصائح و والمودة التي أمر اهلل تعالى‬ ‫بها و إقامة النقاش المتبادل البناء‪ ،‬الذي ال بد أن‬ ‫يكون له أصول أيضا ‪ ،‬ومبني على حرية التعبير‬ ‫لالبن واالستماع آلرائه والتفاعل معه وفهمه كونه‬ ‫الهوية)‪ ،‬وعدم قطع كالمه بعبارات عيب‬ ‫(مزدوج ُ‬ ‫و حرام و ال يجوز آن تقول هذا لوالدك ‪ ،‬ومش مهم‬ ‫هذه بنت وهذا شاب‪...‬‬ ‫لذا ال بد على األمهات من تثقيف أنفسهن بيوميات‬ ‫األبناء دون التضجر ولالمباالة و كثرة الملل‪.‬‬ ‫وبعض األمهات يغضبن حين تعلم أحداهن‪ ،‬أن ابنها‬ ‫آو ابنتها على عالقة غير مقبولة بتقاليدنا وديننا‬ ‫مع أشخاص ما يقضون معظم أوقاتهم في كتابة‬ ‫الرسائل الهاتفية والتصفح على االنترنت‪ .‬أو اخطئوا‬ ‫و فات األوان‪ ...‬سؤال وجيه جدا ومباشر لكم قرائي‬ ‫األفاضل‪ ،‬ما الذي أوصلهم إلى ما هو عليه ؟ الجواب‬ ‫هو‪:‬‬ ‫هو عدم تسمية األسماء باسمها الحقيقي! الكذب‪،‬‬ ‫الخوف‪ ،‬المواجهة‪ ،‬عالقة‪ ،‬الجنس حرام‪ ،‬الحب‪،‬‬ ‫الصداقة‪ ،‬واجب عليك‪ ،‬فرض عليك!!! كلمات‬ ‫ال يستطيع أإلباء لفظها ألنها محرمة وعيب في‬ ‫مجتمعهم أالم‪ .‬وبالتالي يتصرفون بدون تفكير‪،‬‬ ‫فقط بما تملي عليهم العادات و التقاليد وبدون‬ ‫إدراك بالواقع‪ ،‬و هناك آفة أخرى وهي االختباء‬ ‫و راء الواقع وعدم مواجهة األمهات و اإلباء بأمور‬ ‫فطرية ربانية طبيعية‪.‬‬ ‫ويعود ذلك ألسباب التربية التقليدية العربية‬ ‫المبنية على المحرمات و الممنوعات ‪ ،‬وأيضا في‬ ‫بعض األحيان ألنهن ضعفاء الشخصية لسبب ما‪،‬‬ ‫وغير قادرات على اإللمام بأقل حق لطفل‪ ،‬لشاب‪،‬‬ ‫لبنت‪ ...‬ومن ثم لرجل أي لزوج (ومعظمهن ال‬ ‫يتقبلن مشاهدة هذا الواقع الرباني‪ ،‬بمعنى أخر أن‬ ‫ابنها أصبح رجل و ابنتها امرأة والمراهقة الطبيعية‬ ‫هي جزء من المراحل لنمو اإلنسان باتت أمر لألسف‬ ‫مرفوض عند بعض األهل! وكأن األبناء ارتكبوا‬ ‫جريمة الن الطفل البريء أصبح رجل! وهي قدر‬ ‫اهلل ليس من صنعنا لو تتفكروا مليا بهذا‪ .‬ويصبح مع‬ ‫األسف أمر مكروه ومرفوض لدى أمه و أبيه‪ .‬لماذا‬ ‫ال نعول على إقامة «الحوار الصريح» البناء المبني‬ ‫على النقاش و االحترام المتبادل لشخصية إبائنا؟ دون‬ ‫وضع حواجز اجتماعية وثقافية كالدين‪ ،‬والعيب ‪،‬‬ ‫«وماذا يقول الناس و المجتمع‪ »...‬والتي هي أساس‬ ‫المجتمع األميركي الذي يعيش أبنائكم فيهن كما‬ ‫انه من خياركم الشخصي وليس خيارهم؟ أعطي‬ ‫ابنك األمان وتقرب منهـا فلن تخسره وستقدم له‬ ‫النصائح التي تقويه كفرد ولن تخسره‪.‬‬


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫اعمال‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫‪A13‬‬

‫المحامي سامر برقان‪ :‬خبرة طويلة ومحل ثقة الجالية العربية‬ ‫خاص الصوت العربي األمريكي‬ ‫بدأ السيد سامر برقان عمله كمحامي‬ ‫منذ عام ‪ 1986‬في واشنطن العاصمة‪.‬‬ ‫وكان يعمل بالقضايا المدنية‬ ‫والجرائم والحوادث واستمر بعمله‬ ‫لمدة عشرة اعوام قبل اإلنتقال الى‬ ‫والية فرجينيا وتخصص بقضايا‬ ‫حوادث السير واألخطاء الطبية‬ ‫والطالق والمعامالت التجارية‪.‬‬ ‫ويقول المحامي سامر بأن نسبة‬ ‫كبيرة من عمالئه هم الجالية‬ ‫العربي ويعزو السبب بذلك الى‬ ‫خبرته الطويلة والصيت الجيد الذي‬ ‫يتمتع به وحاجة المواطن العربي في‬ ‫امريكا الى محام يتكلم لغته ومعرفته‬ ‫بالعادات والتقاليد العربية في التعامل‪.‬‬ ‫وبما أن السيد سامر يتخصص في‬ ‫مجاالت ثالثة هي الحوادث بأنواعها‬ ‫والطالق والمعامالت التجارية قام‬ ‫بتقديم نصائح لحماية العميل العربي‬ ‫في حالة حاجته لهذه الخدمات‪.‬‬ ‫الحوادث‪:‬‬ ‫ عند تعرض شخص لحادث إن كان‬‫حادث سير او انزالق او غيرها أن توجه‬ ‫الى غرف الطوارئ في المستشفى حتى‬ ‫يتم الفحص الكامل والعالج إن الزم‪.‬‬ ‫ استعمال التأمين الصحي الخاص في‬‫حالة اإلصابة‪.‬‬ ‫ النصيحة الثالثة هي الحصول على‬‫معلومات الشخص المعتدي إن كان‬ ‫قائد سيارة اخرى وأخد اسمه وعنوانه‬ ‫ونسخة من بوليصة تأمينه‪.‬‬ ‫ في حالة اإلصابة البالغة اإلتصال‬‫برقم الطوارئ ‪ 911‬والشرطة للحصول‬ ‫على تقرير رسمي عن الحادث‪.‬‬ ‫ الحصول على شهادات شهود العيان‬‫ووسيلة اإلتصال بهم‪.‬‬

‫ اإلتصال بمحامي ليقوم بالدفاع‬‫عنك والحصول على تعويض مناسب‬ ‫عن الحادث‪.‬‬ ‫ويعتقد البعض بأن عدم اإلعتماد على‬ ‫محامي قد يوفر على صاحب القضية‬ ‫بعض األتعاب ولكن يؤكد السيد‬ ‫سامر بأن شركات التأمين تقوم‬ ‫بإستغالل كل شخص يحاول التعامل‬ ‫معهم بدون وجود تمثيل قانوني لهم‬ ‫عن طريق محام ذي خبرة في التعامل‬ ‫معهم‪ .‬ويقوم المحامي بالحصول في‬

‫الطالق خارج الواليات املتحدة‬ ‫غري معرتف به باملحاكم‬ ‫األمريكية وقد يعترب الزواج بعد‬ ‫الطالق تعدد زوجات وحياكم‬ ‫عليه القانون‬ ‫معظم األحيان على تعويضات اكبر‬ ‫بكثير مما يحصل عليه شخص يقوم‬ ‫بذلك مباشرة‪.‬‬ ‫عقود الشراء والبيع‪:‬‬ ‫ يجب في حالة شراء تجارة او متجر‬‫أن يتأكد المشتري من وجود عقد‬ ‫ايجار ساري المفعول ويضمن نقله‬ ‫الى المشتري دون تعقيدات‪.‬‬ ‫ التأكد من األوراق الحسابية‬‫للمتجر لسنتين ماضيتين‪.‬‬ ‫ مراجعة ملكية المتجر او التجارة‬‫وأنه ال توجد أية مخالفات بحقه او‬ ‫مطالبات قانونية‪.‬‬ ‫ الحضور في مكان العمل للتأكد من‬‫دخل المتجر لمدة شهرين كاملين‬ ‫من اإلفتتاح حتى اإلغالق قبل شراءه‪.‬‬ ‫الطالق‪:‬‬

‫ في حاالت الطالق هناك ثالثة قضايا‬‫رئيسية يختلف عليها الطليقان وهي‬ ‫األمالك واألوالد والنفقة‪.‬‬ ‫ يجب تثفيف كال الطرفين عن‬‫قانون الطالق والحقوق والواجبات‪.‬‬ ‫ يجب ابقاء المشاعر خارج معادلة‬‫الطالق حتى تتم بأسهل واسرع‬ ‫وقت ممكن وبأقل التكاليف‪ .‬ويذكر‬ ‫السيد سامر هنا بأن الطالق في والية‬ ‫فرجينيا يكلف بما معدله ‪.75000$‬‬ ‫ من األخطاء الشائعة بين المسلمين‬‫هي التوجه للشيخ للطالق وعدم ايفاء‬ ‫اإلجراأت القانونية للوالية في عملية‬ ‫الطالق‪ .‬وهذا خطاء يقع اصحابه‬ ‫بمشاكل كثيرة عند محاولة الزواج‬ ‫مرة اخرى ويكتشف بأنه مازال مقيد‬ ‫بأنه متجزوج في الوالية المقيم بها‪.‬‬ ‫ وينصح المحامي سامر بالحصول‬‫على ارشادات اجتماعية من مختصين‬ ‫قبل اخذ قرار الطالق‪.‬‬ ‫ ومن األخطاء الشائعة ايضًا هي‬‫اعتقاد األشخاص المتجوزين في دول‬ ‫اخرى بأنه عند الطالق فيجب القيام‬ ‫بعملية الطالق في البلد األم وهذا‬ ‫غير صحيح فيجب أن يتم الطالق في‬ ‫مكان اإلقامة من الناحية القانونية في‬ ‫امريكا‪.‬‬ ‫وينصح الجميع بأخذ الرأي القانوني‬ ‫في المعامالت حتى ال يقعوا ضحية‬ ‫اخطاء قد ترتكب عن طريق الجهل‬ ‫ويتسبب ذلك بعواقب وخيمة على‬ ‫افراد المجتمع العربي‪.‬‬

‫تذاكر طيران بأسعار الجملة‬ ‫لجميع أنحاء العالم‬

‫‪Order Mouthwatering Gifts for Any Occasion‬‬ ‫‪100% SATISFACTION GUARANTEED‬‬ ‫‪HAND-‬‬

‫‪giant strawberries | #1 seller | over 35 million berries dipped‬‬

‫‪BERRDIPPED‬‬ ‫‪I‬‬ ‫‪from‬‬ ‫‪$ ES‬‬

‫‪19 99‬‬ ‫‪+s/h‬‬

‫نقوم بجميع خدمات‬ ‫الشحن براً وجواً‬

‫‪all shipping‬‬ ‫‪services by land‬‬ ‫‪& air‬‬

‫اسعار خاصة‪ :‬دمشق ‪ ،‬القاهرة ‪ ،‬بيروت ‪ ،‬عمان ‪ ،‬دبي ‪ ،‬جدة ‪ ،‬الخرطوم‬ ‫‪ ،‬آسيا ‪ ،‬اوروبا ‪ ،‬وافريقيا‬

‫رحـالت الـى النجف • البصرة • بغداد • اربيل‬ ‫عامر سليمان‬ ‫‪973-782-4700 • 480-874-1167 • 602-332-6816‬‬ ‫‪CELL: 602-570-0039‬‬

‫متخصصون بتنظيم رحالت الحج والعمرة والحصول على التأشيرات الخاصة بها‬ ‫‪Last Minute Domestic Tickets Available‬‬

‫‪Save 20%‬‬

‫*‬

‫‪Treat anyone in‬‬ ‫!‪your life for less‬‬

‫‪To redeem this offer visit‬‬

‫‪www.Berries.com/enjoy or call 1-800-416-6957‬‬ ‫‪*20% off discount will appear upon checkout. Minimum product purchase of $29.00. Discounts do not apply to gift cards or certificates, same-day‬‬ ‫‪delivery, shipping and handling, taxes or third-party hosted products (e.g. wine) and cannot be combined with other offers or discounts. Discounts not‬‬ ‫‪valid on bulk or corporate purchases of 10 units or more. Offer expires: 6/30/14.‬‬


‫‪A12‬‬

‫ماريالند‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫المهرجان العربي بكلية ومقاطعة مونتجمري‬ ‫بماريالند األول من نوعه بأمريكا‬ ‫خاص الصوت العربي األمريكي‬ ‫معرض للصور وطاوالت مليئة بالكتيبات‬ ‫والتحف وقاعة تعج بالكراسي المهيئة للزوار‬ ‫هذه كانت حالة يوم افتتاح المهرجان العربي‬ ‫العاشر في كلية مونتجمري بماريالند‪.‬‬ ‫العديد من السفارات العربية مثل السعودية‬ ‫واإلمارات والعراق ومصر وفلسطين كان‬ ‫لهم حضور مميز في قسم العروض باإلضافة‬ ‫الى جامعة الدول العربية ومنظمات خيرية‪.‬‬ ‫وعرضت ايضًا طاولة تضم مأكوالت عربية‬ ‫للتذوق ضمت الحمص والسالطات والفالفل‬ ‫وغيرها من األطعمة‪ .‬كلها تنتظر من‬ ‫يتذوقها من الحضور‪.‬‬ ‫الحضور كان من الطلبة والضيوف من‬ ‫قيادي الكلية وبعض الدبلوماسيين وممثلين‬ ‫عن البيت األبيض ايضاً‪ .‬وكانت المنظمة‬ ‫وعريفة الحفل السيدة إناس الحنفي تتنقل‬ ‫من زاوية الى اخرى من القاعة لتتأكد من‬ ‫وضع اللمسات األخيرة على اإلفتتاح والذي‬ ‫يعبر عنه في المثل العربي "كأم العروس"‪.‬‬ ‫وكان بعض المتحدثين الذين حضروا‬ ‫إللقاء كلمات الترحيب والتبريك من‬ ‫جهات متعددة ابتدأ بالسيد محمد الشافي‬ ‫ممثل الجامعة العربية ونائب رئيس كلية‬ ‫مونتجمري للتقدم المؤسساتي السيد ديفيد‬ ‫سيرزوالضيف الرئيسي للحفل السيد جورج‬ ‫سليم مدير العالقات للجاليات في البيت‬ ‫األبيض باإلضافة الى عريفة ومنظمة الحفل‬ ‫السيدة إناس الحنفي‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقدم خالل حفل اإلفتتاح عدة دروع‬ ‫تعريفية من قبل السيدة ممثلة عن حكومة‬ ‫مونتجمري كاونتي باإلضافة الى الهدايا‬

‫التذكارية التي قدمت لكل من السيد جورج‬ ‫سليو والسفير محمد الشافي‪.‬‬ ‫المهرجان استمر على مدار شهر ابريل‪/‬‬ ‫نيسان وضم فقرات فنية وعرض افالم‬ ‫والعاب اطفال‪.‬‬ ‫المهرجان الختامي‬ ‫هذا واختتم المهرجان في السادس عشر من‬ ‫الشهر الماضي بإقامة نشاط حضره عدد‬ ‫من ابناء الجالية العربية واصداقائهم من‬ ‫األمريكان‪ .‬وتخلل النشاط كلمات لمنظمي‬ ‫الحفل باإلضافة الى كلمات لعدة ممثلين عن‬ ‫دوائر حكومية قدموا خاللها الشكر والتقدير‬ ‫للمنظمين لتبنيهم لهذا المهرجان على مدى‬ ‫احدى عشر عامًا وتم تتويجهم بمراسيم‬ ‫تقديرية قدمها كل من‪:‬‬ ‫محافظ والية ماريالند ‪Governor O‬‬ ‫‪ Malay‬والسناتور ‪Senator Ben Cardin‬‬ ‫ومحافظ مدينة جينسبرج ‪Gaithersburg‬‬ ‫‪ Mayor Sidney Katz‬والمدير التنفيذي‬ ‫لمقاطعة مونتجمري ‪Montgomery‬‬ ‫‪ county Executive Ike Legette‬ودائرة‬ ‫التعليم ‪ . Board of Education‬باإلضافة‬ ‫الى راسئل قرئت من قبل عضو الكونجرس‬ ‫‪ Congressman John Delaney‬وعضو‬ ‫الكونجرس ‪.Barbara Mikulski‬‬ ‫ويذكر بأن مقاطعة مونتجمري اعلنت شهر‬ ‫ابريل شهر الثقافة العربية منذ عام ‪1998‬‬ ‫وهو األول من نوعه بالواليات المتحدة‪.‬‬ ‫ويقوم المنظمون بعدة فعاليات ثقافية وفنية‬ ‫في المدارس والمكتبات العامة والمراكز‬ ‫المجتمعية‪ .‬وركز المهرجان هذا العام على‬ ‫األطفال والنشاطات العائلية‪.‬‬

‫خدمات الطباعة والتصميم‬

‫‪bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm bm‬‬ ‫بالعربية واإلنجليزية‬ ‫‪Door Hangers‬‬

‫‪Menus‬‬

‫‪Business Cards‬‬

‫‪Brochures‬‬

‫‪breek media‬‬

‫‪Rack Cards‬‬

‫‪Presentation Folders‬‬

‫‪printing‬‬ ‫&‬ ‫‪marketing‬‬

‫‪Stationary‬‬ ‫‪Displays and Banners‬‬

‫‪Printing‬‬

‫‪Booklets and Catalogues‬‬

‫‪Graphic Design‬‬ ‫‪Flyers‬‬

‫‪Web Design‬‬ ‫‪Marketing‬‬ ‫‪Breek Media‬‬ ‫‪1604 Spring Hill Rd., Suite 250‬‬ ‫‪Vienna, VA 22182‬‬

‫‪Tel. 703-745-5395‬‬

‫‪info@breekmedia.com • www.BreekMedia.com‬‬

‫‪Yard Signs‬‬ ‫‪Tickets‬‬

‫‪Labels‬‬

‫‪Postcards‬‬


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫قضايا‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫رشيد الخالدي‪:‬‬

‫‪A11‬‬

‫تمديد المفاوضات دليل آخر على انحياز واشنطن لإلحتالل‬

‫واشنطن‪ -‬دوت كوم‪ -‬سعيد عريقات‪ -‬اعتبر أستاذ‬ ‫الدراسات العربية في جامعة كولومبيا الشهيرة في‬ ‫نيويورك‪ ،‬البروفسور األميركي الفلسطيني األصل‪،‬‬ ‫الدكتور رشيد الخالدي أن التلميحات األميركية‬ ‫بتمديد المفاوضات الفلسطينية اإلسرائيلية إلى‬ ‫ما بعد التاسع والعشرين من نيسان الجاري‪ ،‬إثر‬ ‫ممارسة ضغوطات مكثفة على "السلطة الفلسطينية‬ ‫الضعيفة" وإجبارها على الرضوخ لضغوطات ليست‬ ‫فقط اميركية‪ ،‬بل وعربية ايضًا "يبدد أي شكوك‬ ‫في وضع ثقل الواليات المتحدة بشكل كامل وراء‬ ‫االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬دون االكتراث بأبسط معايير‬ ‫العدالة أو النزاهة"‪.‬‬ ‫وقال الخالدي الذي كان يتحدث في "مركز‬ ‫فلسطين" في واشنطن في ندوة نظمها المركز‬ ‫بالشراكة مع "معهد الدراسات الفلسطينية" بعنوان‬ ‫"واشنطن وعملية السالم‪ :‬تقييم الدور األمريكي‬ ‫في هذه العملية سابقًا والحقا"‪" :‬كلنا نتابع ما‬ ‫يقوم به وزير الخارجية األميركي جون كيري‪،‬‬ ‫والكل ينظر بتردد وتشكك لسير هذه المفاوضات‬ ‫التي تدور دون جدوى في األفق‪ ،‬بسبب الموقف‬ ‫اإلسرائيلي والحكومة اإلسرائيلية التي يرأسها‬ ‫بنيامين نتنياهو الذي حافظ على تعنته وتصلبه في‬ ‫مواقفه‪ ،‬بل ضاعف من هذا التعنت‪ ،‬واتخذ ذريعة‬ ‫من هذه المفاوضات التي انطلقت في تموز(‪)2013‬‬ ‫الماضي‪ ،‬للمباشرة في‪ ،‬وتفعيل أكبر عملية استيطان‬ ‫وأكثرها طموحًا وإغداقا لألموال لتوسيعه تشهدها‬ ‫األراضي الفلسطينية منذ بدء االحتالل عام ‪."1967‬‬ ‫واضاف‪" :‬الفلسطينيون ال يؤيدون هذه المفاوضات‪،‬‬ ‫وفقدوا حماسهم لمسيرتها وما يسمى بعملية السالم‪،‬‬ ‫ألنهم يرونها عبثية‪ ،‬فيما تتقلص األرض تحت‬ ‫أقدامهم‪ ،‬وتزداد معاناتهم‪ ،‬وتتسع الفجوة بينهم وبين‬ ‫من هم حولهم‪ ،‬بما في ذلك بين المواطنين والسلطة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬فهم يلمسون أنهم يبتعدون عن قيام‬ ‫الدولة الفلسطينية المستقلة والمتماسكة والقابلة‬ ‫للحياة على األراضي المحتلة عام ‪ 1967‬وعاصمتها‬

‫القدس وتحقيق الحل العادل لقضية الالجئين‬ ‫الفلسطينيين"‪.‬‬ ‫وفند الخالدي الذي عمل مستشاراً للوفد الفلسطيني‬ ‫المفاوض في مفاوضات مدريد بين عامي ‪1993-1991‬‬ ‫الدور األميركي عبر فترة التفاوض التي انطلقت‬ ‫العام الماضي‪ ،‬مشيرا الى محطات سابقة حيث انهم‬ ‫(االميركيون) " كانوا وال يزالون يتصرفون‬ ‫وكأنهم محامو دفاع‪ ،‬عن مشروع االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي الذي ال يريد التخلي عن األراضي‬ ‫الفلسطينية المحتلة تحت أي ظرف من الظروف"‪.‬‬ ‫واوضح أن المرء يستخلص من ذلك أن الدور‬ ‫األميركي معيب ويتعامل ويدير هذه المفاوضات‬ ‫من أجل استمرارها إلى ما ال نهاية "مبتعداً حتى عن‬ ‫المبادئ التي وضعها لهذه المفاوضات ومن ثم االبتعاد‬ ‫عن النسخة المقزمة لهذه المبادئ" في إشارة إلى‬ ‫"تراجع الوزير األميركي كيري عن هدفه بتحقيق‬ ‫تسوية تقوم على حل الدولتين على أساس خط ‪،1967‬‬ ‫إلى اتفاق إطار‪ ،‬ومن ثم تراجع هذه الهدف" أمام‬ ‫غطرسة وإمعان االحتالل اإلسرائيلي الذي نكث بكل‬ ‫تعهداته في هذه الفترة بما فيها اإلفراج عن األسرى‬ ‫الذي كان يجب أن يفرج عنهم مع نهاية شهر آذار‬ ‫المنصرم‪.‬‬ ‫وكان الخالدي قد فند في كتابه "وسطاء الخداع‪:‬‬ ‫كيف قوضت الواليات المتحدة السالم في الشرق‬ ‫األوسط" الذي نشر العام الماضي "رحلة اإلحباط‬ ‫المتواصل للجانب الفلسطيني في محاوالت التفاوض‬ ‫مع إسرائيل تحت الرعاية والهيمنة األمريكية‬ ‫المنحازة إلسرائيل عبر ثالثة وخمسين عاما منذ بدء‬ ‫التفاوض غير المجدي"‪.‬‬ ‫واشار الى إدعاءات الواليات المتحدة بأنها "وسيط‬ ‫وراع نزيه لمفاوضات السالم الفلسطينية اإلسرائيلية‬ ‫" واصفا ذلك بانه "وهم وتضليل متعمد‪ ،‬يستغل‬ ‫ضعف الفلسطينيين لقلب الحقائق‪ ،‬وتجريم الضحية‪،‬‬ ‫وإعطاء إسرائيل متسعًا من حرية التفسير والتصرف‬

‫‪E‬‬ ‫‪SAV %‬‬

‫وانتهاك أبسط المعايير القانونية الدولية‪ ،‬والتسلط‬ ‫على الفلسطينيين والتنكيل بهم ليس فقط دون رادع‪،‬‬ ‫بل بحماية سافرة وبدون كابح"‪.‬‬ ‫وكرر الخالدي في الندوة (كما في الكتاب) انه‬ ‫"وعبر أكثر من سبعة عقود من الصراع المستعر بين‬ ‫الفلسطينيين الذي يدافعون عن حقوقهم الطبيعية‬ ‫للحفاظ على إنسانيتهم‪ ،‬واستمرار إسرائيل في‬ ‫عدوانها وبدون نهاية في األفق‪ ،‬فان الواليات المتحدة‬ ‫عبر هذه الفترة المحتدمة وانخراطها بشكل مباشر‬ ‫كوسيط‪ ،‬وعكس ما تدعيه من نزاهة ‪ ،‬فقد وقفت‬ ‫على الدوام مع الجانب اإلسرائيلي واستخدمت األفاق‬ ‫الواسعة المتاحة لها في كل المجاالت لضمان تفوق‬ ‫الموقف اإلسرائيلي في كل صغيرة وكبيرة في‬ ‫التحكيم بخصوصيات الصراع والتفاوض الفلسطيني‬ ‫اإلسرائيلي في ما سمي مجازاً بعملية السالم"‪.‬‬ ‫وركز الخالدي أدلته على ثالث محطات تاريخية‬ ‫أسماها "اللحظات التاريخية" تثبت كيف أن الواليات‬ ‫المتحدة حقُا أحبطت التقدم نحو السالم بين‬ ‫الفلسطينيين وإسرائيل‪ ،‬وهي‪ :‬األولى ما سمي بخطة‬ ‫(الرئيس األمريكي السابق ‪ 1989-1981‬رونالد ريجن‬ ‫عام ‪ 1982‬إثر طرد منظمة التحرير الفلسطينية من‬ ‫بيروت‪ ،‬ونفيها في جغرافيا متناثرة‪ ،‬حيث رفض‬ ‫رئيس وزراء إسرائيل مناحيم بيجن القبول بخطة‬ ‫ريجن إلعادة تأطير اتفاق كامب ديفيد (مع مصر)‬ ‫بما يفسح المجال لقيام دولة فلسطينية منزوعة‬ ‫السالح على األراضي الفلسطينية المحتلة عام ‪."1967‬‬ ‫والثانية "جاءت في سياق مؤتمر مدريد ‪ 1991‬وما‬ ‫تبعه من مفاوضات سرية مباشرة بين الفلسطينيين‬ ‫وإسرائيل – دون معرفة شركاء الفلسطينيين العرب‬ ‫مثل سورية – والذي أدى في النهاية إلى توقيع‬ ‫اتفاقات أوسلو في سبتمبر ‪ ،1993‬والتي جاءت بمثابة‬ ‫تسليم فلسطيني بالهيمنة اإلسرائيلية وتبرئتها‬ ‫إلى حد كبير من جرائم االحتالل‪ ،‬والتعامل مع‬ ‫الفلسطينيين وكأنهم الند بالند وهو ما يبعد الواقع‬

‫‪DRONE VICTIMS TESTIFY IN CONGRESS‬‬

‫‪ITION‬‬

‫‪INQUIS‬‬

‫‪SEND‬‬ ‫‪BOUQUETS‬‬ ‫‪FOR ANY‬‬ ‫‪OCCASION‬‬

‫‪Join Over 12 Million People Who Have Found a Better Way to Send Flowers‬‬ ‫‪*20% off discount will appear upon checkout. Minimum purchase of $29.00. Does not apply to gift cards or certificates, same-day or‬‬ ‫‪international delivery, shipping and handling, taxes, or third-party hosted products (e.g. wine) and cannot be combined with other offers or‬‬ ‫‪discounts. Discounts not valid on bulk or corporate purchases of 10 units or more. Offer expires: 6/30/14.‬‬

‫‪CLEAR‬‬

‫‪IRAN’S NU‬‬

‫‪IGNORING‬‬

‫‪THE HOLY LAND FOUNDATION CASE‬‬

‫‪Contact the Washington Report on Middle East Affairs‬‬ ‫‪P.O. Box 91056 • Long Beach, CA 90809-1056‬‬ ‫‪Telephone: (888) 881-5861 • Fax (714) 226-9733‬‬ ‫‪For further information call (202) 939-6050‬‬ ‫‪e-mail:circulation@wrmea.org • Web site: www.wrmea.org‬‬

‫‪Hurry! Order now for unbelievable low prices, with flowers from $19.99 +s/h‬‬

‫‪www.ProFlowers.com/Fancy or call 800.983.3703‬‬

‫‪GEL’S‬‬

‫‪IN HA‬‬

‫‪ESSON‬‬

‫‪THE L‬‬

‫‪S‬‬ ‫‪PROPOSAL‬‬

‫‪TOTAL U.S. AID TO ISRAEL: MORE THAN $130 BILLION SHIMON PERES: WHEN THE GODS LAUGH‬‬

‫‪anniversary | birthday | just because‬‬

‫‪Visit‬‬

‫‪30+‬‬

‫‪Years of Telling the Truth‬‬

‫*‬

‫‪20‬‬

‫بعد الكواكب عن بعضها البعض‪ ،‬تحت الوصاية‬ ‫األمريكية التي رغم معرفتها بكل التفاصيل‪ ،‬ليس‬ ‫فقط أمعنت في إصرارها على ندية المفاوضين‪ ،‬بل‬ ‫أصرت على ذلك السلوك وهي تقدم إلسرائيل كل‬ ‫مقومات التسلط وانتهاك االلتزامات"‪.‬‬ ‫أما المحطة الثالثة‪ ،‬فيقول الخالدي فقد "جاءت في‬ ‫سياق تراجع الرئيس األمريكي باراك أوباما عن‬ ‫اشتراطه الستمرار المفاوضات بين الفلسطينيين‬ ‫وإسرائيل بوقف النشاط االستيطاني اإلسرائيلي‬ ‫بكافة أشكاله‪ ،‬وتحوله امام غطرسة اسرائيل شيئًا‬ ‫فشيئا لتبني موقف نتنياهو بشكل كامل تقريبًا كما‬ ‫نرى اليوم"‪.‬‬ ‫ويصف الخالدي سلوك الواليات المتحدة بالمنافق‬ ‫تجاه عملية السالم معتمداً على كم هائل من األمثلة‬ ‫والتصريحات والحقائق التاريخية الحديثة "التي‬ ‫أثبتت خارج أن الواليات المتحدة رغم محاوالتها‬ ‫تمويه انحيازها الكامل إلسرائيل‪ ،‬أنها وسيط مخادع‬ ‫بالنسبة للفلسطينيين‪ ،‬وأن هذا الحال مستمر اليوم‬ ‫وبدون بوادر لتغيير ذلك في المستقبل" ‪.‬‬ ‫وفي إطار رده على سؤال وجهته دوت كوم عن‬ ‫الخيارات المتاحة للفلسطينيين في ضوء العقبات‬ ‫الحالية في تحقيق دولتهم المستقلة قال الخالدي‪:‬‬ ‫"المشكلة الكبرى هي أن الموقف الفلسطيني يفتقد‬ ‫إلستراتيجية وطنية وتكتيكات تمارس بشكل تصاعدي‬ ‫لتنفيذ هذه اإلستراتيجية" وفي غياب ذلك فإن‬ ‫"على الفلسطينيين ابتكار مبادرات ومسالك جديدة‬ ‫يحافظون من خاللها على الهوية الوطنية‪ ،‬وتماسك‬ ‫المجتمع‪ ،‬وتعرية الدولة اإلسرائيلية العنصرية‬ ‫المحتلة أمام العالم‪ ،‬وتعزيز أساليب المقاطعة‪،‬‬ ‫ومالحقة إسرائيل في المنابر الدولية"‪.‬‬ ‫وأعطى الخالدي أهمية قصوى لـ "ضرورة لمعالجة‬ ‫الجراح الوطنية وتحقيق الوحدة الوطنية والتماسك‬ ‫الحقيقي في مواجهة الهجمة اإلسرائيلية التي تعمل‬ ‫على تبديد الوجود الفلسطيني‬

‫)‪(U.S. Funds only, please‬‬

‫‪3 years‬‬

‫‪2 years‬‬

‫‪$ 75‬‬ ‫‪$ 85‬‬ ‫‪$185‬‬ ‫‪$ 30‬‬

‫‪$ 55‬‬ ‫‪$ 65‬‬ ‫‪$125‬‬ ‫‪$ 20‬‬

‫‪Digital and Regular Subscriptions‬‬ ‫‪1 year‬‬ ‫‪$29‬‬ ‫‪$35‬‬ ‫‪$70‬‬ ‫‪$10‬‬

‫‪U.S. Subscriptions‬‬ ‫‪Canadian Subscriptions‬‬ ‫‪Overseas Subscriptions‬‬ ‫‪Digital Subscriptions‬‬


‫‪A10‬‬

‫رأي‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫تتحدث عن أمور فلسطين ّية كثيرة لكن المطلوب واحد!‬ ‫واشنطن‬ ‫ّ‬

‫صبحي غندور‬ ‫مدير مركز الحوار‬ ‫ال تجد حكومة نتنياهو‬ ‫حل‬ ‫أي ٍّ‬ ‫مصلح ًة اآلن في ِّ‬ ‫سياسي مع الفلسطينيين‪،‬‬ ‫وال أقطاب هذه الحكومة‬ ‫طبعًا من الموقّعين أص ًال‬ ‫تمت‬ ‫على االتفاقيات التي ّ‬ ‫مع «منظمة التحرير» في العام ‪ ،1993‬ويعتبر نتنياهو‬ ‫أن الظروف اآلن‬ ‫(وما يمثّله عقائديًا وسياسيًا في إسرائيل) َّ‬ ‫مناسبة جداً لفرض أجندة إسرائيلية على المنطقة يكون‬ ‫الهدف األساسي فيها هو التشجيع على الصراعات الطائفية‬ ‫واإلثنية‪ ،‬وتكثيف اإلستيطان‪ ،‬وإخضاع الفلسطينيين‬ ‫المحتل اإلسرائيلي‪ ،‬وتحويل السلطة الفلسطينية‬ ‫لمشيئة‬ ‫ّ‬ ‫إلى إدارة مدنية ترعى شؤون الخدمات وتشكّل امتداداً‬ ‫أمنيًا إلسرائيل وسط المناطق الفلسطينية‪ ،‬مع توطين‬ ‫الفلسطينيين خارج األراضي المحتلة‪.‬‬ ‫وإذا كانت األوضاع السائدة في المنطقة حاليًا واضح ًة‬ ‫فإن مقارنة‬ ‫جداً في‬ ‫كيفية خدمة المشروع اإلسرائيلي‪َّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫حال الوضع اإلسرائيلي مع الوضع العربي والفلسطيني‬ ‫لكيفية الخروج من المأزق‬ ‫تجعل الرؤية أيضًا واضحة‬ ‫ّ‬ ‫الذي هي عليه اآلن السلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫هناك اآلن تشرذم عربي عموماً‪ ،‬وفلسطيني على وجه‬ ‫الخصوص‪ ،‬ونجد إسرائيل تعتمد فقط على منطق «حق‬ ‫القوة»‪ ،‬مقابل اعتماد رسمي فلسطيني وعربي على منطق‬ ‫«قوة الحق» فقط عبر مبادرات سياسية ومفاوضات‬ ‫ّ‬ ‫واتصاالت ومراهنات على مؤسسات دولية‪ ،‬بينما المنطق‬ ‫«إن الحق بغير قوة هو‬ ‫العملي الذي ّ‬ ‫يؤكده التاريخ يقول‪َّ :‬‬ ‫الحق هو‬ ‫ٌّ‬ ‫أن ّ‬ ‫وأن «الجنوح للسالم» يعني أص ًال َّ‬ ‫حق ضائع»‪َّ ،‬‬ ‫كالطير له جناحان‪ :‬جناح العمل للسالم وجناح االستعداد‬ ‫للحرب‪ ،‬فأين المنطقة العربية من هذا الجناح األخير!‬ ‫الحق التلويح فقط بأغصان الزيتون‬ ‫وهل يكفي لتحقيق ّ‬ ‫يابس اآلن؟!‬ ‫ومعظمها ٌ‬ ‫الحكومات اإلسرائيلية المتعاقبة استفادت وتستفيد من‬ ‫الظروف الدولية والعربية والفلسطينية على مدار‬ ‫عقود من الزمن إلى أقصى الحدود الممكنة‪ ،‬وهي تفرض‬ ‫شروطها ومطالبها على العالم ككل‪ ،‬ف ِل َم انقلبت األمور‬

‫عربيًا بعد حرب العام ‪ 1973‬التي ُيفترض أ ّنها كانت نصراً‬ ‫عما كانت عليه بعد حرب ‪ 1967‬التي ُيفترض أنها‬ ‫للعرب‪ّ ،‬‬ ‫كانت هزيمة للعرب؟!‪.‬‬ ‫شعارات حافظ عليها العرب بعد حرب ‪ : 67‬ال صلح‪،‬‬ ‫فمن‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ال تفاوض‪ ،‬ال اعتراف بإسرائيل قبل انسحابها من األراضي‬ ‫المحتلة عام ‪ ،1967‬إلى التسابق على االعتراف والتفاوض‬ ‫والصلح مع إسرائيل‪ ،‬كما حدث بعد اتفاقيات كامب دافيد‬ ‫ثم بعد مؤتمر مدريد واتفاقيات «أوسلو»؟!‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يتحركون وفق‬ ‫العرب‬ ‫كان‬ ‫‪،1967‬‬ ‫حرب‬ ‫بعد‬ ‫ً‪،‬‬ ‫ا‬ ‫أيض‬ ‫ّ‬ ‫إستراتيجية شاملة وواضحة للتحرير‪ ،‬فيها الجمع بين‬ ‫العمل الدبلوماسي واالستعداد العسكري‪ ،‬بين قبول قرارات‬ ‫استنزاف مفتوحة على الجهة المصرية‬ ‫دولية وبين حرب‬ ‫ٍ‬ ‫أما في «الزمن‬ ‫وعمليات ّ‬ ‫متعددة للمقاومة الفلسطينية ‪ّ ..‬‬ ‫فإن العجز الرسمي العربي وصل إلى‬ ‫الصهيوني» الراهن‪ّ ،‬‬ ‫أقصاه حيث ال بدائل عربية لمشاريع ومبادرات السالم‪،‬‬ ‫وال إستراتيجية شاملة واحدة ح ّتى في اإلطار الفلسطيني‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫التحرك إلى‬ ‫عن‬ ‫عاجزة‬ ‫العربية‬ ‫المنطقة‬ ‫كانت‬ ‫وإذا‬ ‫ّ‬ ‫األمام‪ ،‬ف ِل َم إستباحة التراجع إلى الوراء؟ و ِل َم ال يقف العجز‬ ‫سقف‬ ‫الرسمي العربي والتنازل الرسمي الفلسطيني عند ٍ‬ ‫معين من التراجعات؟ لماذا ال تكون المبادرة العربية التي‬ ‫ّ‬ ‫الحد‬ ‫قمة بيروت عام ‪ 2002‬بمثابة ّ‬ ‫جرى التوافق عليها في ّ‬ ‫األقصى للتراجعات العربية بينما التطبيع مع إسرائيل‬ ‫قائم؟ لماذا ال تشترط السلطة الفلسطينية تنفيذ القرارات‬ ‫الدولية بشأن فلسطين قبل القبول بتجديد التفاوض مع‬ ‫إسرائيل؟‪ ،‬و ِل َم ال تحسم السلطة الفلسطينية أمرها بإعالن‬ ‫التحول إلى إدارة مدنية تخدم إسرائيل‬ ‫أ ّنها أمام خيارين‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫وأمنها واحتاللها‪ ،‬أو االنتقال الفعلي إلى صيغة «جبهة‬ ‫تحرر وطني» تجمع وسطها كل التيارات والقوى التي‬ ‫ّ‬ ‫بالحد األدنى من‬ ‫تنسجم مع إستراتيجي ٍة واحدة تطالب‬ ‫ّ‬ ‫حيث االنسحاب اإلسرائيلي الكامل من األراضي المحتلة‬ ‫عام ‪ 67‬بما فيها القدس الشريف‪ ،‬وبناء دولة فلسطينية‬ ‫ثم تفاوض‬ ‫مستقلة على هذه األراضي (وعاصمتها القدس)‪ّ ،‬‬ ‫هذه الدولة على مصير الالجئين الفلسطينيين دون التخلّي‬ ‫نصت عليها القرارات الدولية‪.‬‬ ‫عن حقوقهم المشروعة التي ّ‬ ‫تحرر‬ ‫وحينما‬ ‫ّ‬ ‫تتحول السلطة الفلسطينية إلى «جبهة ّ‬ ‫حقها‪ -‬تحديد‬ ‫وطني»‪ ،‬فسيكون من واجبها ‪ -‬كما هو من ّ‬ ‫أساليب المقاومة وأمكنتها والجهات التي تقوم بها لكي‬

‫ال يحدث أي خلل سياسي وأمني في الساحة الفلسطينية‪،‬‬ ‫عمليات إحباطية فردية قد‬ ‫ولمنع إسرائيل من استغالل أي‬ ‫ٍ‬ ‫التحرر الوطني الفلسطيني‪..‬‬ ‫تسيء إلى معركة‬ ‫ّ‬ ‫التحرر الوطني في جنوب إفريقيا‬ ‫ألم تفعل ذلك حركة‬ ‫ّ‬ ‫قرن‬ ‫التي كان قائدها نيلسون مانديال في السجن لربع ٍ‬ ‫من الزمن؟ أليس ذلك أيضًا هو ما فعله المهاتما غاندي‬ ‫ضد االحتالل البريطاني واضطراره للدخول إلى‬ ‫في الهند ّ‬ ‫حقق النصر على اإلحتالل‬ ‫مرة ح ّتى ّ‬ ‫السجن أكثر من ّ‬ ‫البريطاني؟!‪.‬‬ ‫تتصرف وكأ ّنها‬ ‫أن السلطة الفلسطينية‬ ‫واقع الحال اآلن َّ‬ ‫ّ‬ ‫دولة مستقلة ذات سيادة بينما هي مؤسسات مستباحة يوميًا‬ ‫أن‬ ‫تحت االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬واألجدر بها (أي السلطة) ْ‬ ‫تتصرف وكأ ّنها جبهة وطنية لمقاومة االحتالل ح ّتى ال‬ ‫ّ‬ ‫تصل إلى مستوى اإلدارة المدنية لالحتالل‪ .‬عند ذلك‪،‬‬ ‫ستعود الحيو ّية إلى الشارعين العربي والفلسطيني‪،‬‬ ‫طريق‬ ‫وسيجد اإلنسان العربي أم ًال في جه ٍة ما تسير على‬ ‫ٍ‬ ‫أسلوب سليم في‬ ‫وضوح في الرؤية‪ ،‬وبين‬ ‫سليم يجمع بين‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫مسألتي المقاومة والتفاوض‪.‬‬ ‫التعامل مع‬ ‫ْ‬ ‫إن التع ّنت اإلسرائيلي في رفض وقف بناء المستوطنات‬ ‫ّ‬ ‫لدالل ٌة كبيرة على مدى الضعف العربي الراهن‪ ،‬وعدم‬ ‫وجود تأثير عربي ضاغط على واشنطن يوازي الضغوطات‬ ‫اإلسرائيلية القائمة اآلن على إدارة أوباما‪.‬‬ ‫فاألطراف العربية بمختلف مواقعها جاهز ٌة اآلن للدخول‬ ‫مستعدة‬ ‫في تسوية شاملة مع إسرائيل‪ ،‬بينما هي غير‬ ‫ّ‬ ‫للبديل المطلوب في حال عدم حصول التسوية أو مع‬ ‫استمرار «الليونة» األميركية مقابل التصلّب اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫ولعل االنقسامات والصراعات العربية هي أفضل دعم‬ ‫ّ‬ ‫تحصل عليه حكومة نتنياهو في الظرف الحالي‪.‬‬ ‫الحكومات العربية هي اآلن أمام مسؤولية تاريخية لكي‬ ‫تعيد النظر في خالفاتها وأوضاعها المزرية على أكثر‬ ‫من صعيد‪ ،‬وبأن تجعل من الهمجية والعنجهية اإلسرائيلية‬ ‫مدخ ًال لتضامن عربي يفرض على إسرائيل التنازالت‬ ‫بالحد األدنى سياسيًا واقتصادياً‪ ،‬ويدفع األطراف‬ ‫ويعاقبها‬ ‫ّ‬ ‫الفلسطينية إلى توحيد موقفها السياسي على قاعدة الجمع‬ ‫بين «اليد التي تحمل البندقية‪ ،‬واليد التي تحمل غصن‬ ‫سيتم‬ ‫فإن الخيار اآلخر هو التسليم بما‬ ‫الزيتون»‪ ،‬وإ ّال ّ‬ ‫ّ‬ ‫عربي‬ ‫وزن‬ ‫أي ٍ‬ ‫التفاهم األميركي‪/‬اإلسرائيلي عليه بال ّ‬ ‫ٍّ‬

‫فاعل في ميزان صنع القرار األميركي‪.‬‬ ‫رمز اآلن لمدى العجز العربي‬ ‫إن مسألة المستوطنات هي ٌ‬ ‫ّ‬ ‫والضعف األميركي من جهة‪ ،‬واالستهتار اإلسرائيلي من‬ ‫يمد إسرائيل بالسالح والمال والدعم‬ ‫جه ٍة أخرى بمن ّ‬ ‫السياسي لعقود طويلة‪ .‬فإذا كانت اإلدارة األميركية‬ ‫(ومعها كل أطراف اللجنة الرباعية) غير قادرة على إجبار‬ ‫إسرائيل على وقف بناء المستوطنات‪ ،‬فكيف ستجبرها إذن‬ ‫على إخالء األراضي الفلسطينية المحتلّة وتسهيل بناء‬ ‫الدولة الفلسطينية المستقلّة؟!‬ ‫إن واشنطن تضغط على العرب والفلسطينين لكي يستمر‬ ‫َّ‬ ‫ظل شرط التخلّي الكامل‬ ‫أسلوب التفاوض مع إسرائيل في ّ‬ ‫اعتراف‬ ‫أي‬ ‫ٍ‬ ‫عن أسلوب المقاومة ّ‬ ‫ضد االحتالل‪ ،‬طبعًا دون ِّ‬ ‫أقرت شرائع‬ ‫أميركي بطبيعة االحتالل اإلسرائيلي الذي ّ‬ ‫حق مقاومته‪ .‬فواشنطن واضحة جداً فيما‬ ‫األمم المتحدة ّ‬ ‫تطلبه وتريده من الفلسطينيين والعرب‪ ،‬لك ّنها غامض ٌة جداً‬ ‫فيما تريده من إسرائيل‪ .‬وال يمكن اعتبار التباين الحاصل‬ ‫شرخ‬ ‫بين أميركا وإسرائيل حول مسألة اإلستيطان بأ ّنه ٌ‬ ‫في العالقات األميركية‪/‬اإلسرائيلية‪ ،‬فالمسألة هي في‬ ‫كيفية رؤية اإلحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬وبالتالي رؤية أميركا‬ ‫حق مقاومته‪.‬‬ ‫لكيفية ّ‬ ‫أساس المشكلة اآلن هو االحتالل اإلسرائيلي وليس فقط‬ ‫موضوع اإلستيطان أو اإلفراج عن األسرى‪ ..‬أساس المشكلة‬ ‫هو عدم حديث واشنطن عن مسؤولية االحتالل اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫حق مقاومة االحتالل‪..‬‬ ‫بينما ترفض واشنطن الحديث عن ّ‬ ‫أن «منظمة التحرير الفلسطينية»‬ ‫أساس المشكلة اآلن‪َّ ،‬‬ ‫أعطت إلسرائيل ح ّتى اآلن الكثير من التنازالت ولم‬ ‫تأخذ منها ح ّتى االعتراف النهائي بها‪ ،‬فكيف باالعتراف‬ ‫بحقوق الشعب الفلسطيني وبإنهاء االحتالل لألراضي‬ ‫الفلسطينية؟!‬ ‫أساس المشكلة اآلن هو ضعف الوضع الرسمي العربي الذي‬ ‫خطط عملية لفرض‬ ‫يكتفي بالمبادرات السياسية دون أ ّية‬ ‫ٍ‬ ‫المهم أن يقول المجتمع الدولي‬ ‫ولكن من‬ ‫هذه المبادرات‪ّ .‬‬ ‫ّ‬ ‫تتحدثين عن أمور كثيرة لكن‬ ‫أيضاً‪ :‬واشنطن‪ ،‬واشنطن‪ّ ،‬‬ ‫المطلوب واحد‪ :‬هو الضغط على تل ابيب من أجل اإلنهاء‬ ‫الكامل لالحتالل اإلسرائيلي‪.‬‬

‫محامية هجرة‬ ‫‪Free initial consultation‬‬ ‫إستشارة مجانية‬ ‫‪• Family-based Petitions‬‬ ‫‪• Fiancé Visas‬‬ ‫)‪• Temporary Protected Status (TPS‬‬ ‫‪• Asylum‬‬ ‫‪• Deportation Defense‬‬ ‫‪• Bonds in Eloy and‬‬ ‫المحامية نتالي بولتكين‬ ‫‪Florence‬‬ ‫‪• Appeals and requests for‬‬ ‫ •تقديم طلبات ألفراد العائلة‬ ‫‪reconsideration‬‬ ‫ •فيزة الخطيب او الخطيبة‬ ‫ •طلب الحماية المؤقتة‬ ‫‪Tel. 602 710 13 28‬‬ ‫ •طلبات اللجؤ‬ ‫‪200 E. Mitchell Dr.‬‬ ‫ •الترافع في قضايا التسفير‬ ‫‪Suite 306‬‬ ‫ •الكفالة في سجون ايلوي وفلورانس‬ ‫‪Phoenix, AZ 85012‬‬ ‫ •طلبات اإلستئناف وإعادة النظر في‬ ‫القضايا‬ ‫‪Licensed and insured‬‬ ‫‪Immigration Attorney‬‬ ‫‪Member of American‬‬ ‫‪Immigration Lawyers‬‬ ‫‪Association‬‬


‫ليلة من اجل فلسطني‬

A Night for Palestine

Featured Speakers

Dean Obeidallah Comedian

Matthew A. Reynolds

Osama Abu-Irshaid

Director of UNRWA Washington Office

Saturday, June 7 5:00-9:00 PM

5:00-7:00 Bazaar 7:00-9:00 On Stage Program McLean High School Auditorium 1633 Davidson Rd | McLean VA 22101

Program Includes:

• Traditional Palestinian Food • Palestinian Art Exhibit • Poetry Reading •Faris El-Layl Dabke Troupe Ticket : $10/person

Professional Babysitting Available United Muslim Relief 7880 Backlick Road, Suite 5 Springfield, Virginia, 22150 202-370-6963 www.umrelief.org


‫‪A8‬‬

‫كتاب‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫كلوفيس مقصود‪« :‬من زوايا الذاكرة» محطات رحلة في قطار العروبة‬ ‫في كتابه الجديد هذا‪« ،‬من زوايا الذاكرة» (الدار‬ ‫العربية للعلوم ناشرون‪ ،‬الطبعة األولى‪ ،)2014 ،‬يفصل‬ ‫كلوفيس مقصود بين مفهومين للكتابة التي صاغها‬ ‫نصه الطويل هذا‪ :‬المذكرات واالستذكار‪ .‬ولئن‬ ‫في ّ‬ ‫وجد نفسه ذاهبًا بكتابه هذا إلى االستذكار‪ ،‬ارتأى‬ ‫أن يضع عنوانًا فرعيًا يكاد يختزل الجوهر األساسي‬ ‫«محطات رحلة في قطار العروبة»‪.‬‬ ‫للحكايات كلّها‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫والميل إلى االستذكار ناب ٌع من عدم ورود فكرة‬ ‫كتابة المذكرات في باله‪ ،‬ومن عدم تدوينه تفاصيل‬ ‫ومفردات ويوميات تجربته الطويلة في المواقع‬ ‫المختلفة‪« :‬ما نحن بصدده هنا ليس غير استذكار‬ ‫محطاتها وأدوارها وتحدياتها‪ ،‬وبالطبع‬ ‫ألهم‬ ‫ّ‬ ‫«تنوع‬ ‫دروسها»‪ ،‬منطلقًا بذلك من أمرين اثنين‪ّ :‬‬ ‫هذه التجربة‪ ،‬ثم كونها عايشت من موقع التفاعل‬ ‫مرحلة عربية مفصلية كانت واعدة بقدر ما كانت‬ ‫خائبة ومحبطة» (ص‪.)13 .‬‬ ‫األهم في عملية‬ ‫االستذكار سمة أساسية‪ ،‬لكن‬ ‫ّ‬ ‫االستذكار هذه كامن ٌة في مفردة واحدة هي‬

‫العروبة‪ ،‬التي انضوى في طياتها عمر وحكايات‬ ‫واختبارات وأسئلة وسجاالت وقصص ومغامرات‪.‬‬ ‫منصب في العروبة‪ ،‬التي التزمها كلوفيس‬ ‫كل شيء‬ ‫ّ‬ ‫مقصود‪ ،‬فأراد أن يضع مسيرته في متناول القارئ‬ ‫«بما هي التزام بالعروبة ومشروعها الوحدوي»‪،‬‬ ‫بعيني السياسي والصحافي والديبلوماسي‬ ‫وذلك‬ ‫ّ‬ ‫والمدرس‪ ،‬وهذه صفات اجتمعت في شخص واحد‬ ‫ّ‬ ‫أراد اليوم أن يضع فصو ًال عديدة من تجربته الطويلة‬ ‫في كتاب يقول ويرسم ويكشف و ُيحلّل ويفتح نوافذ‬ ‫على ما حصل ويحصل‪.‬‬ ‫في ‪ 9‬فصول‪ ،‬تناول مقصود حكايته على مدى ‪ 87‬عامًا‬ ‫بين ‪ 1926‬و‪ .2013‬فصول انطلقت من البدايات واألعوام‬ ‫األولى في الحياة المدرسية‪ ،‬المنتهية في مطلع‬ ‫خمسينيات القرن المنصرم‪ ،‬لتدخل مرحلة العودة‬ ‫إلى لبنان (‪ 1951‬ـ ‪ ،)1958‬متوقّفًا بعدها عند مرحلة‬ ‫قيام الجمهورية العربية المتحدة وثورة العام ‪1958‬‬ ‫في لبنان‪ ،‬ثم مرحلتي الهند والقاهرة‪ ،‬وصو ًال إلى‬ ‫«حظر النفط» (‪ 1974‬ـ ‪ )1979‬ومسلسل التداعيات في‬

‫المنطقة‪ ،‬قبل أن يفتح خزائن المرحلة التي‬ ‫بات فيها سفيراً للجامعة العربية في األمم‬ ‫المتحدة وواشنطن‪ ،‬وما تالها من أحداث‬ ‫ممتدة بين العامين ‪1991‬‬ ‫ّ‬ ‫ومحطات وخبريات ّ‬ ‫و‪ ،2013‬علمًا أنه وضع عنوانًا لحقبة العشرية‬ ‫األولى من القرن الواحد والعشرين (‪ 2000‬ـ‬ ‫‪ُ )2013‬يمكن اعتباره بمثابة خالصة لرؤية‬ ‫التحوالت‬ ‫وتحوالت‪« :‬عقد‬ ‫شاملة تاريخًا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الصاخبة»‪.‬‬

‫تتمة من صفحة ‪1‬‬

‫أين تقع‬ ‫القدس‬ ‫في جوازات‬ ‫السفر األميركية؟‬ ‫‪ 1948‬رفض الرؤساء األميركيون اتخاذ موقف‬ ‫بشأن وضع القدس وتركوا األمر كواحد من‬ ‫أعقد القضايا التي ينبغي حلها في محادثات سالم‬ ‫مستقبلية محتملة بين اإلسرائيليين والفلسطينيين‪.‬‬ ‫وحين وقع الرئيس الجمهوري جورج بوش االبن‬ ‫القانون الصادر عام ‪ 2002‬قال إنه إذا فسر على أنه‬ ‫الزامي وليس استشاريا فسوف "يتداخل بصورة غير‬ ‫جائزة" مع سلطة الرئيس في التحدث باسم البالد‬ ‫في الشؤون الدولية‪.‬‬ ‫ووصل الموضوع إلى المحكمة العليا األميركية‬ ‫عام ‪ 2012‬في صورة سؤال أولي عما إذا كان‬ ‫األمر سياسيا لدرجة تعني أنه ليس من اختصاص‬ ‫المحاكم‪ .‬وقضت المحكمة العليا بأغلبية ‪ 8‬أصوات‬ ‫مقابل صوت واحد بأن القضية يمكن أن تمضي قدما‪‭‬‬ ‫‬‬لتمهد الطريق أمام صدور حكم في يوليو‪/‬تموز‬ ‫‪ 2013‬من محكمة االستئناف األميركية في دائرة‬ ‫منطقة كولومبيا برفض القانون‪.‬‬ ‫وولد حوالي ‪ 50‬ألف مواطن أميركي في القدس‬ ‫وكان يمكنهم ‪-‬اذا ما طلبوا ذلك‪ -‬تسجيل إسرائيل‬ ‫كمحل لميالدهم لو نفذ القانون‪.‬‬ ‫وتعتبر إسرائيل القدس عاصمتها لكن هذا األمر ال‬ ‫يقبل به سوى القليل من الدول‪ .‬وتبقي أغلب الدول‬ ‫ومنها الواليات المتحدة سفاراتها لدى إسرائيل في‬ ‫تل أبيب‪ .‬ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية التي‬ ‫استولت عليها إسرائيل في حرب عام ‪ 1967‬عاصمة‬ ‫للدولة التي يرغبون في اقامتها إلى جانب إسرائيل‬ ‫في الضفة الغربية وقطاع غزة‪.‬‬ ‫ومن المقرر ان تبدأ المرافعات الشفهية وأن يصدر‬ ‫قرار خالل الدورة القادمة للمحكمة التي تبدأ في‬ ‫أكتوبر‪/‬تشرين األول وتنتهي في يونيو‪/‬حزيران‬ ‫‪.2015‬‬


A7

‫فرجينيا‬

‫ م‬2014 ‫ مايو‬/ ‫ايار‬

|

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫لقاء رجال األعمال العرب األمريكان في فرجينيا‬ .‫عن كثب على اعضاء المجموعة والتعرف عليهم‬ ‫هذا وستقام لقاأت شهرية من هذا النوع لجمع العرب المقيمين في‬ .‫المنطقة وتشجيع التعامل التجاري والتبادل بينهم‬ ‫إذا اردت المشاركة في لقاأت رجال األعمال العرب األمريكين راسلونا‬ bus@arabamericanvoice.info ‫على‬

.‫مقرب مع الصوت العربي األمريكي‬ ‫وجاء اللقاء حصيلة عملية تواصل مع اكثر من مائة وعشرون من رجال‬ .‫ونساء اعمال يعملون في مناطق واشنطن وفرجينيا وماريالند‬ ‫وتأتي هذه البادرة من قبل الصوت العربي األمريكي لتنمية اصر التعارف‬ ‫ وكان الفتًا للنظر‬.‫وتبادل الخبرات والتنمية بين اعضاء المجموعة‬ ‫الحضور لرجال ونساء اعمال من غير خلفيات عربية حضروا للتعارف‬

Mediterranean Gourmet Market

‫مطعم خمبز متجر‬ ‫كل ما حتتاجه العائلة العربية‬ ‫توصيات خاصة جلميع مناسباتكم‬ ‫مأكوالت عربية‬ ‫معجنات‬ ‫بضائع عربية منوعة‬ ‫حلويات‬

‫خاص الصوت العربي األمريكي‬ ‫في لقاء هو األول والذي دعت اليه صحيفة الصوت العربي األمريكي‬ ‫التقى عدد من رجال ونساء األعمال في فرجينيا للتعارف والتواصل فيما‬ .‫بينهم‬ .‫وحضر اللقاء رجال اعمال من خلفيات عربية وغير عربية مختلفة‬ ‫وشارك باللقاء وفد من الغرفة التجارية اآلسيوية والتي تعمل بشكل‬

YOU Choose The Deal! ‫الفيديو‬ ‫اعالن تصوير‬ CHOOSE ONE OF THESE GREAT OPTIONS!

Promotional Packages Starting At...

mo

Promotional Packages Starting At

FOR 12 MONTHS Not eligible for Hopper or iPad mini offer

Upgrade to

DISH TODAY!

Join Without a Contract!

ADD HIGH SPEED INTERNET AS LOW AS ....

✔ NO Contracts. ✔ NO Credit Check. ✔ NO Commitment.

mo.

where available

CALL NOW – SAVE UP TO 50%!

1-800-704-1752 Call 7 days a week 8am - 11pm EST Promo Code: MB0114

703-971-7799

6122 Franconia Rd. • Aleandria, VA 22310

Important Terms and Conditions: Promotional Offers: Require activation of new qualifying DISH service. All prices, fees, charges, packages, programming, features, functionality and offers subject to change without notice. After 12-month promotional period, then-current everyday monthly price applies and is subject to change. ETF: If you cancel service during first 24 months, early cancellation fee of $20 for each month remaining applies. HD Free for Life: Additional $10/mo HD fee waived for life of current account; requires continuous enrollment in AutoPay with Paperless Billing. Premium Channels: 3-month premium offer value is $165; after promotional period, then-current everyday monthly prices apply and are subject to change. Blockbuster @Home requires online DISH account, broadband Internet to stream content. HD-only channels not available with select packages. Hopper Features: AutoHop feature is only available with playback the next day of select primetime shows on ABC, CBS, FOX and NBC as part of PrimeTime Anytime feature. Both features are subject to availability. Installation/Equipment Requirements: Free Standard Professional Installation only. Certain equipment is leased and must be returned to DISH upon cancellation or unreturned equipment fees apply. Upfront and additional monthly fees may apply. Recording hours vary; 2000 hours based on SD programming. Equipment comparison based on equipment available from major TV providers as of 9/19/13. Watching live and recorded TV anywhere requires a broadband-connected, Sling-enabled DVR and compatible mobile device. Miscellaneous: Offers available for new and qualified former customers, and subject to terms of applicable Promotional and Residential Customer agreements. State reimbursement charges may apply. Additional restrictions and taxes may apply. Offers end 6/12/14. © 2013 DISH Network L.L.C. All rights reserved. HBO®, Cinemax® and related channels and service marks are the property of Home Box Office, Inc. SHOWTIME is a registered trademark of Showtime Networks Inc., a CBS Company. STARZ and related channels and service marks are property of Starz Entertainment, LLC. All new customers are subject to a one-time processing fee.


‫‪A6‬‬

‫فرجينيا‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫اتحاد المهندسين العرب األمريكين يقيم‬ ‫احتفا ً‬ ‫ال سنويا‬ ‫خاص الصوت العربي األمريكي‬ ‫اقامت منظمة المهندسين العرب األمريكيين نشاطًا سنويًا لفرعها في منطقة واشنطن دعت اليه‬ ‫اعضائها على مائدة عشاء بعنوان «عشاء للتقدير»‪ .‬وحضر النشاط اكثر من مئة عضو استغلوا‬ ‫حضورهم التبادل والتعاون والعمل المشترك بينهم‪.‬‬ ‫ويؤكد السيد نورس تفال رئيس فرع منطقة واشنطن بأن للمنظمة دور مهم تقوم به بين‬ ‫اعضائها من تعارف وتثقيف وتبادل الخبرات‪.‬‬ ‫هذا وكانت منظمة المهندسين العرب األمريكيين‬ ‫قد تأسست عام ‪ 2008‬وتهدف الى تعريف‬ ‫المهندسين من اصول عربية الى بعضهم البعض‬ ‫والمشاركة بندوات ومؤتمرات تناقش قضايا‬ ‫تهمهم بمجاالت الهندسة والتقنيات الحديثة‪.‬‬ ‫ويوجد للمنظمة عدة فروع في عدة واليات تقوم‬ ‫بنفس العمل الهادف لنشر المعرفة والتبادل بين‬ ‫ابناء الجالية العربية ممن يعملون في مجاالت‬ ‫الهندسة المختلفة‪.‬‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫الدكتورة عزيزة الهبري‬ ‫تلقي محاضرة في مركز الحوار عن‬

‫تداول السلطة في العالم العربي‬ ‫خاص الصوت العربي األمريكي‬ ‫اقام مركز الحوار بفرجينيا ندوة بعنوان‬ ‫"تداول السلطة والتغير في المجتمعات" حضره‬ ‫نخبة من الجالية العربية المهتمين بالسياسة‬ ‫واألدب والحوار الثقافي‪ .‬وبدأت الندوة بمقدمة‬ ‫من رئيس مركز الحوار السيد صبحي غندور‬ ‫الذي اعطى نبذة عن مركز‬ ‫الحوار واهدافه وطبيعة‬ ‫عمله‪.‬‬ ‫وبعدها قدم السيد صبحي‬ ‫الدكتورة عزيزة الهبري‬ ‫استاذة القانون بجامعة‬ ‫ريتشموند ورئيسة مؤسسة‬ ‫كرامة المعنية بحقوق‬ ‫المرأة المسلمة بالواليات‬ ‫ومركزها‬ ‫المتحدة‬ ‫واشنطن‪.‬‬ ‫بدأت الدكتورة عزيزة مقدمة ندوتها عن‬ ‫اساليب تداول السلطة في المجتمعات العربية‬ ‫منذ الخالفاء الراشدين الذين تداولوا السلطة‬ ‫عن طريق البيعة وحتى الدولتين األموية‬ ‫والعباسية وما تالهما من تداول عن طريق‬ ‫الغصب كما ذكرت في افتتاحيتها‪.‬‬ ‫ومن ثم قامت الدكتورة عزيزة بالحديث عن‬ ‫المجتمعات العربية التي كما تقول تفتقد الى‬ ‫فهم ادب اإلختالف وعدم فهم العمل الجماعي‬ ‫والديمقراطي بسبب افتقادها للمفاهيم‬ ‫الصحيحة لتلك الممارسات‪ .‬وتطرقت‬ ‫الدكتورة عزيزة ايضًا الى قضية فخر العرب‬ ‫بماضيهم وحضارتهم مع فقدانهم للعطاء‬ ‫والتقدم في التاريخ المعاصر‪.‬‬

‫وفي سياق الندوة اضافت الدكتورة عزيزة بأن‬ ‫المرأة العربية كانت تملك حقوق اكثر منذ‬ ‫‪ 1500‬عام خالفًا لحقوق المرأة العربية اليوم‬ ‫والتي هي في تراجع مستمر‪ .‬وتطرقت ايضًا‬ ‫الى عزوف الرجل العربي عن المرأة العربية‬ ‫المثقفة والمتعلمة بسبب عدم الثقة بالنفس‪.‬‬ ‫وكذلك ضعف الشخصية‬ ‫العربية في التعامل مع‬ ‫الغرب‪.‬‬ ‫واكدت الدكتورة في‬ ‫مجمل حديثها عن ان الدين‬ ‫اإلسالمي وفر للعرب‬ ‫ادوات ليكون من الشعوب‬ ‫المتحضرة ولكن حصل‬ ‫تراجع في المفاهيم مما ادى‬ ‫الى التخلف ونشوء النزعات‬ ‫العنصرية والتطرف‪.‬‬ ‫وختمت الحديث بضرورة‬ ‫وجود برنامج متكامل للتوعية وانشاء‬ ‫جيل ومجتمع متعلم واع يستطيع العمل‬ ‫كمجموعات متناسقة لهدف التطوير والنمو‬ ‫بأسلوب حضاري‪.‬‬ ‫وفي القسم الثاني من الندوة تم اإلستماع الى‬ ‫تعليقات واسئلة من قبل الحضور والتي تنوعت‬ ‫بين مؤيد لطروحات الدكتورة عزيزة وناقد‪.‬‬ ‫واختتم السيد صبحي غندور الليلة بالتذكير‬ ‫بنشاطات مركز الحوار القادمة وضرورة دعم‬ ‫المركز ليضم استمراريته وتقديم المزيد‬ ‫من الندوات واستقبال المتحدثين الذين يثروا‬ ‫مركز الحوار منذ عشرون عاماً‪.‬‬

‫‪MedEx Health Pharmacy‬‬

‫صيدلــية‬

‫موقعان في مكانان مناسبان في مدينية فولس تشيرش‬ ‫(بالقرب من الملحقية السعودية وبجانب مطعم الروشة)‬

‫واآلخر في منطقة مكلين‬

‫توصيل مجاني للمنازل والمكاتب‬

‫رشكة مفازا للسفر واحلج‬ ‫تقدم لكم‪:‬‬

‫ •أرخص األسعار وافضل اخلدمات لتذاكر السفر جلميع أنحاء العامل‬ ‫ • رحالت عمرة عالية اجلودة لألفراد واملجموعات‬ ‫ •محالت حج مميزة بأسعارها وخدماهتا‬

‫احجز اآلن ملوسم احلج‬

‫مفازا الرشكة املوثوق هبا للحجوزات‬ ‫وخلدمات احلج والعمرة‬ ‫اذكر هذا اإلعالن واحصل عىل خصم ‪$25‬‬ ‫«نعدكم بتقديم خدمات ذات جودة عالية‪،‬‬ ‫ونحن نويف بالعهد»‬

‫وليد ابو رشخ‬ ‫صاحب الرشكة‬

‫تخصص في ادوية السرطان والعقم واآلم والعجز‬ ‫الجنسي‬ ‫اخذ الطلبات في الحاالت الطارئة بعد ساعات الدوام‬ ‫‪6845 Elm St. Unit 105‬‬ ‫‪McLean, VA 22101‬‬ ‫‪703-388-0828‬‬

‫‪2835 Gallows Rd.‬‬ ‫‪Falls Church, VA 22042‬‬ ‫‪703-208-1840‬‬


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫فرجينيا‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫‪A5‬‬

‫من يخوض اإلنتخابات البرلمانية في فرجينيا‬ ‫في الدوائر الثامنة والعاشرة والحادية عشر‬ ‫بقلم سابا شامي‬ ‫الناشط السياسي‬ ‫ورئيس رابطة نيو‬ ‫دومنين باك‬ ‫تشهد مناطق شمال‬ ‫فرجينيا‬ ‫والية‬ ‫المحاذية لواشنطن‬ ‫تشهد‬ ‫العاصمة‪،‬‬ ‫حمالت انتخابية غاية في األهمية‪ .‬حيث‬ ‫ستقام انتخابات تحضيرية (‪)Primaries‬‬ ‫في كال الحزبان الديمقراطي والجمهوري‬ ‫في الدوائر الثامنة والعاشرة والحادية عشر‬ ‫إلنتخاب مرشحين عن الحزبان لخوض‬ ‫اإلنتخابات العامة في الرابع من نوفمبر –‬ ‫وهو تقليد امريكي لإلنتخابات في أول ثالثاء‬ ‫من الشهر الحادي عشر‪.‬‬ ‫تكمن أهمية هذه اإلنتخابات التحضيرية بأن‬ ‫الفائز في اإلنتخابات عند الديمقراطيين‬ ‫في هذه الجولة حتمًا سيكون الفائز في‬ ‫نوفمبرعلى األقل في الدائرة الثامنة بسبب‬ ‫تركيبة هذه الدائرة اإلنتخابية حيث اقتطع‬ ‫ُمشرعوا والية فرجينيا دوائراً ذات اكثريات‬ ‫ديمقراطية وجمهورية لذا فإن الفائز في‬ ‫انتخابات الدائرة الثامنة التحضيرية سيكون‬ ‫صاحب الحظوظ األقوى للفوز في اإلنتخابات‬ ‫العامة في نوفمبر بسبب نسبة الجمهوريين‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫ولقد تربع على عرش الدائرة الثامنة وخالل‬ ‫الـ ‪ 24‬سنة الماضية احد اهم اصدقاء الجالية‬ ‫العربية في الكونجرس األمريكي وهو النائب‬

‫الديمقراطي جيمس موران والذي بدأت‬ ‫عالقتنا به خالل فترة ترؤسه بلدية مدينة‬ ‫الكساندريا في منتصف الثمانينات‪ .‬وفي تلك‬ ‫الفترة الزمنية بدأنا بالعمل السياسي على‬ ‫مستوى الجالية العربية في شمال فرجينيا‬ ‫وكانت لنا مساهمة مهمة في تحفيز موران‬ ‫لخوض المعركة اإلنتخابية األولى لدخول‬ ‫الكونجرس عام ‪ 1990‬والتي فاز بها بفارق‬ ‫كبير من األصوات‪ .‬مما ساهم في تموضع‬ ‫الجالية العربية في الحياة السياسية في هذه‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫أما الدائرة العاشرة فقد مثلها منذ العام ‪1981‬‬ ‫الجمهوري فرانك دولف وهو عضو بارز في‬ ‫لجنة المخصصات‪ .‬وقد اعلن وولف في شهر‬ ‫ديسمبر ‪ 2013‬عدم ترشحه من جديد هذا العام‪.‬‬ ‫وقد بدأ فور اعالنه هذا التزاحم على خوض‬ ‫المعركة اإلنتخابية من الطرفان الجمهوري‬ ‫(وهم األوفر حظاً) والديمقراطي واللذين‬ ‫ال‬ ‫يعرفون مسبقًا أن الدائرة قد اقتطعت اص ً‬ ‫لتكون دائرة جمهورية!‬

‫المرشحون‬

‫في الدائرة الثامنة ومن الطرف الديمقراطي‬ ‫هناك اآلن عشرة مرشحين وهم‪:‬‬ ‫‪ Donald Beyer‬نائب حاكم سابق‬ ‫‪ Patrick Hope‬عضو مجلس نواب فرجينيا‬ ‫‪ William Evelle‬مرتين بلدية الكسندريا‬ ‫‪ Lavern Chatman‬ناشطة اجتماعية‬ ‫‪ Charnielle Herrins‬عضوة مجلس نواب‬

‫محـامـية هجـــرة‬ ‫‪IMMIGRATION‬‬ ‫محامية هجرة متخصصة في تقديم الخدمات الى الجالية العربية واإلسالمية‬

‫إستشارة مجانية الى الجالية العربية واإلسالمية‬

‫المحامية‬ ‫عاليا كامبل‬

‫فرجينيا‬ ‫‪ Mark Levin‬اذاعي‬ ‫‪ Derek Hyra‬بروفيسور‬ ‫‪ Bruce Shuttleworth‬طيار بحرية سابق‬ ‫‪ Sadish Korpe‬رجل اعمال‬ ‫ومن الطرف الجمهوري ثالثة مرشحين‬ ‫وهم‪:‬‬ ‫‪ Dennis Bartow‬ضابط سابق في الجيش‬ ‫ورجل اعمال‬ ‫‪ Paul Haring‬معلم في مدارس فيرفاكس‬ ‫اما في الدائرة العاشرة فالمرشحين‬ ‫الديمقراطيون هم‪:‬‬ ‫‪ John Foust‬عضو‬ ‫مجلس حكم مقاطعة‬ ‫فيرفاكس‬ ‫الطرف‬ ‫ومن‬ ‫الجمهوري‪:‬‬ ‫‪ Howie Lind‬ضابط‬ ‫بحرية سابق ورئيس‬ ‫الحزب في الدائرة‬ ‫العاشرة‬ ‫‪Barbara Comsto CK‬‬ ‫عضوة مجلس نواب‬ ‫فرجينيا‬ ‫وكما ذكرت آنفًا‬ ‫فإن حظوظ الفوز‬

‫في الدائرة العاشرة هي لصالح المرشح‬ ‫الجمهوري‪.‬‬ ‫اما الدائرة الحادية عشر والممثلة حاليًا‬ ‫من قبل الديمقراطي ‪Gerry Connelly‬‬ ‫فهي على األقل في هذه الدورة تعتبر مقعد‬ ‫ديمقراطي آمن!‬ ‫وهناك توقعات بأن يقوم عضو من الخضر‬ ‫بالترشح أمام ‪ Connolly‬وهو ‪Joe Galdo‬‬ ‫ومستقل اسمه ‪ Mark Gibson‬وكالهما‬ ‫حظوظهم قليقة جداً‪.‬‬ ‫الجالية العربية مدعوة للمشاركة الفعالة‬ ‫في هذه اإلنتخابات كي نستطيع ايصال‬ ‫قضايانا للمسؤولين‪.‬‬


‫‪A4‬‬

‫القادمون اجلدد‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫اإلستقرار بالواليات المتحدة‬ ‫عند وصول اي انسان الى بلد جديد تتغير‬ ‫عليه الكثير من األمور الحياتية وقد‬ ‫تسبب له العديد من التعقيدات في فترة‬ ‫وصوله األولى‪ .‬لذلك قررنا اضافة هذا‬ ‫القسم لصحيفتنا لتقديم بعض المالحظات‬ ‫والنصائح حتى يتفادى المهاجر او الالجئ‬ ‫الجديد بعض األخطاء علها تعينه على حياته‬ ‫الجديدة‪.‬‬ ‫ومن األخطاء الشائعة بين القادمون الجدد‬ ‫اإلستماع لنصائح من اناس قد يستغلونهم‬ ‫او يضللونهم وربما توقعهم ضحية اخطاء‬ ‫يحاسب عليها القانون‪ .‬لذلك ننصح بتوخي‬ ‫الحذر عند اخذكم بالنصائح التي تطلب‬ ‫منكم استغالل القانون او التحايل عليه من‬ ‫اجل مكسب مادي او غيره‪ .‬في هذا المقال‬ ‫سنقدم نصائح للحصول على مكان لإلقامة‪.‬‬

‫مكان لإلقامة‬

‫‪ - 1‬العثور على مكان لإلقامة ‪ :‬بإمكانك إختيار‬ ‫أين تريد اإلقامة في الواليات المتحدة‪ .‬فالعديد من‬ ‫األشخاص يقيمون مع أصدقائهم أو أفراد عائلتهم‬ ‫عندما يصلون في المرحلة األولى إلى الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬إال أنهم ينتقلون إلى مسكنهم الخاص بعد‬ ‫أن يعثرون على الوظائف‪ .‬وفي بعض األحيان‪ ،‬تساعد‬ ‫الهيئات الدينية أو المحلية أيضًا في الحصول على‬ ‫مسكن مؤقت‪.‬‬ ‫‪ - 2‬استئجار المسكن ‪ :‬من الممكن استئجار الشقق‬ ‫والمنازل‪ .‬وبإمكانك العثور عليها من خالل طرق‬ ‫عديدة‪:‬‬ ‫• إبحث عن الفتات “شقة متوفرة أو “لإليجار”‬ ‫[‪ “ ]Apartment Available‬على المباني‪For[ .‬‬ ‫‪]Rent‬‬ ‫• ابحث في الصحيفة عن الصفحات بعنوان “اإلعالنات‬

‫المبوبة” وابحث عن الصفحات التي تدرج “شقق‬ ‫لإليجار ‪ “ ]Classifieds[.‬أو “المبوبات [‪Classified‬‬ ‫‪“ ]Advertisements] [Apartments for Rent‬‬ ‫وستحتوي هذه الصفحات على ‪]Homes for Rent[.‬‬ ‫“ و”منازل لإليجار وبعض المعلومات عن المساكن‪،‬‬ ‫مثل مكان موقعها‪ ،‬وعدد الغرف‪ ،‬وكلفة اإليجار‪.‬‬ ‫• ابحث في دليل الصفحات الصفراء من دليل‬ ‫الهاتف تحت عنوان “إدارة الملكيات [‪Property‬‬ ‫‪ “ ]Management‬التي تدرج الشركات التي تؤجر‬ ‫المساكن‪ .‬وقد تفرض عليك هذه الشركات رسمًا‬ ‫لمساعدتك على العثور على مسكن ‪.‬‬ ‫• اسأل أصدقاءك وأقاربك أو األشخاص في عملك‬ ‫إذا كانوا يعرفون أماكن لإليجار‪.‬‬ ‫• اطلع على لوحات اإلعالنات في المكتبات ومحالت‬ ‫البقالة والمراكز المحلية بحثا ًعن إعالنات‬ ‫“لإليجار”‪.‬‬ ‫• اطلع على المساكن لإليجار على‬ ‫اإلنترنت‪ .‬وإذا لم يكن لديك‬ ‫جهاز كمبيوتر في المنزل‪،‬‬

‫بإمكانك الذهاب إلى المكتبة العامة في منطقتك‬ ‫أو أحد مقاهي االنترنت‪.‬‬ ‫• اتصل بوكيل عقاري في منطقتك‪.‬‬ ‫ما المتوقع عندما تستأجر مسكن ًا ؟‬ ‫تقديم طلب اإلستئجار‪ :‬يطلق على األشخاص‬ ‫الذين يؤجرون الشقق أو المنازل لقب “المالك‬ ‫‪ ]landlords[.‬وقد يطلب منك المالك تعبئة‬ ‫إستمارة طلب اإلستئجار ليتمكن المالك من التحقق‬ ‫من إمتالكك للمال الكافي لسداد قيمة اإليجار‪ .‬وقد‬ ‫يطلب منك في إستمارة الطلب وضع رقم ضمانك‬ ‫االجتماعي وإثباتًا بأنك تعمل‪ .‬وبإمكانك استعمال‬ ‫بطاقة إقاتك الدائمة إذا لم يكن لديك بعد رقم‬ ‫للضمان االجتماعي‪ .‬وتستطيع أيضًا إبراز إيصال‬ ‫براتبك أو أجرك من عملك إلثبات أنك تعمل‪ .‬وقد‬ ‫يطلب منك أيضًا دفع رسم صغير لتقديم الطلب‪.‬‬ ‫إذا لم تكن تعمل بعد‪ ،‬فقد تكون بحاجة إلى شخص‬ ‫لتوقيع عقد اإليجار إلى جانبك‪ .‬ويشار إلى هذا‬ ‫الشخص ب”شريك التوقيع” ‪ ]co-signer[.‬وإذا لم‬ ‫تكن قادراً على سداد قيمة اإليجار‪ ،‬فسينوب عنك‬ ‫في دفع اإليجار‪.‬‬ ‫شريك التوقيع‬ ‫ا لتوقيع على عقد‬ ‫ا إل يجا ر ‪ :‬عليك‬ ‫عقد‬ ‫تو قيع‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫اإليجار إذا وافق المالك على تأجيرك المسكن‪.‬‬ ‫وعندما توقع على عقد اإليجار[‪ ،]lease‬فإنك توافق‬ ‫على دفع قيمة إيجارك في الوقت المناسب واإلقامة‬ ‫لمدة محددة من الزمن‪ .‬وتبلغ مدة معظم عقود‬ ‫اإليجار سنة واحدة‪ .‬وبإمكانك أيضًا العثور على‬ ‫المسكن لمدة أقصر من الزمن مثل شهر واحد‪ .‬وقد‬ ‫يكون المال الذي تدفعه لعقد إيجار قصير أكثر‬ ‫من عقد إيجار أطول‪ .‬وعندما توقع على عقد إيجار‪،‬‬ ‫فإنك توافق على الحفاظ على نظافة المسكن وإبقائه‬ ‫في حالة جيدة‪ .‬وقد يفرض عليك رسم إضافي إذا‬ ‫ألحقت التلف أو الضرر بالمكان الذي تستأجره‪.‬‬ ‫وقد يدرج عقد اإليجار أيضًا عدد األشخاص الذين‬ ‫يستطيعون اإلقامة في المسكن‪ .‬وعقد اإليجار هو‬ ‫وثيقة قانونية‪ .‬عليك التقيد بالجزء الخاص بك‬ ‫في العقد‪ .‬وعلى المالك أيضًا أن يقوم بدوره في‬ ‫الحفاظ على سالمة الملكية وحالتها الجيدة‪.‬‬ ‫إيداع العربون ‪ :‬يودع المستأجرون عادة عربونًا‬ ‫عندما ينتقلون إلى مسكنهم‪ .‬ويكون هذا العربون‬ ‫معاد لشهر واحد من قيمة اإليجار‪ .‬وستسترجع هذا‬ ‫العربون إذا كان المسكن نظيفًا وفي حالة جيدة‬ ‫عند رحيلك عنه‪ ،‬وإال فسيحتفظ المالك بجزء‬ ‫من أو بكامل عربونك لسداد تكاليف التنظيف أو‬ ‫تفحص المنزل أو الشقة قبل اإلستقرار‬ ‫التصليحات‪ّ .‬‬ ‫فيه أو فيها‪ .‬أخبر المالك عن أي مشاكل تكتشفها‪.‬‬ ‫تكلم مع مالك مسكنك قبل الرحيل لتتبين ما تحتاج‬ ‫إلى تصليحه إلسترجاع كامل قيمة عربونك‪ .‬دفع‬ ‫تكاليف أخرى متعلقة باإليجار ‪ .‬يشمل مبلغ إيجار‬ ‫بعض المنازل أو الشقق تكاليف الخدمات العامة‬ ‫(الغاز والكهرباء والتدفئة والماء وإزالة النفايات)‪،‬‬ ‫إال أن عقود إيجار أخرى تفرض عليك سداد قيمة‬ ‫هذه التكاليف بشكل منفصل‪ .‬اسأل المالك إذا كانت‬ ‫الخدمات العامة مشمولة في مبلغ اإليجار عندما‬ ‫تبحث عن مسكن‪ .‬وإذا كانت مشمولة‪ ،‬تأكد من‬ ‫ذكرها في عقد إيجارك قبل التوقيع عليه‪ .‬وفي حال‬ ‫عدم شمل الخدمات العامة‪ ،‬عليك أن تستعلم عن‬ ‫تكلفتها‪ .‬وستكون تكلفة بعض الخدمات العامة أكثر‬ ‫في الصيف (للتكييف الهوائي) أ و الشتاء (للتدفئة)‪.‬‬ ‫المصدر‪ :‬دائرة الهجرة‬

‫‪%100‬‬ ‫حالل‬

‫أشهى المأكوالت اللبنانية‬ ‫‪703-255-7070 • 703-255-7177‬‬

‫‪409 West Maple Ave. • Vienna, VA 22180‬‬ ‫)‪(My Eye Dr. Shopping‬‬

‫‪www.YaHalaVA.com‬‬

‫‪facebook.com/YaHalaVA‬‬

‫طلبات منزلية • خدمة التوصيل‬ ‫‪CATERING SPECIAL‬‬

‫‪15% OFF‬‬

‫‪Your First Catering Order or your gradua‬‬‫‪tion party for $100 or more‬‬

‫‪Not valid with any other offer‬‬ ‫‪Expires 9/30/2014‬‬

‫‪Mon.-Fri.: 11 am - 9 pm‬‬ ‫‪Sat.: 10 am - 9 pm • Sun.: 10 am - 11 am‬‬

‫توصيات لجميع مناسباتكم‬

‫‪Ya Hala Provides healthy authentic Lebanese cuisine using grain fed‬‬ ‫‪chicken only with homemade cooking style at a reasonable price.‬‬ ‫‪Here’s what The Washingtonian had to say about Ya Hala: “The tabbou‬‬‫‪leh is made-to-order, and superb -- an explosion of tender, sweet pars‬‬‫‪ley and fruity olive oil. The baba ghanous is exceptional, too -- subtly‬‬ ‫‪smoky, perfectly textured. If only for these two dishes, I’d recommend‬‬ ‫”…… ‪making the trek to this tiny, friendly Lebanese diner‬‬

‫‪TRY US RISK FREE GUARANTEED‬‬

‫‪If You Are Not Satisfied With Our Services and We Cannot Make It Right,‬‬ ‫‪We Will Refund 100% Of Your Purchase Price‬‬

‫‪Free Entree‬‬

‫‪Excluding combo & lamb‬‬ ‫‪with a purchase of $50.00‬‬ ‫‪Not valid with any other offer‬‬ ‫‪Expires 9/30/2014‬‬


‫الصوت العربي األمريكي‬

‫|‬

‫هجرة‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫‪A3‬‬

‫هل تعرف احد لديه شهادة جامعية؟ قانون هجرة العمالة ‪H1B‬‬ ‫بقلم اشرف نوباني‬ ‫في محاولة لتثقيف القراء األعزاء بقوانين‬ ‫الهجرة نقدم هذا‬ ‫الشرح عن فيزة‬ ‫العمل المؤقت‪.‬‬ ‫شهد الشهر الماضي‬ ‫فصل مهم في قانون‬ ‫الهجرة العاملين‬ ‫الذين‬ ‫األجانب‬ ‫شهادات‬ ‫يحملون‬ ‫برنامج‬ ‫جامعية‪.‬‬ ‫فيزة ‪ H1B‬يسمح للشركات بتقديم طلبات‬ ‫فيز لعمال اجانب حاصلين على شهادات‬ ‫جامعية وهذه الفيزة تكون مدتها بين‬ ‫ثالث وستة سنوات‪ .‬ويسمح القانون لهؤالء‬ ‫العاملين بتعديل اقامتهم من إقامة مؤقتة الى‬ ‫إقامة دائمة خالل تلك الفترة‪ .‬وبسبب اعداد‬ ‫الفيز التي تفرز سنويًا اصبح هذا البرنامج‬ ‫محط خالف‪ .‬وارقام الفيز التي تمنح سنويًا‬ ‫في السنوات األخيرة كانت ‪ 65,000‬فيزا‬ ‫باإلضافة الى ‪ 20,000‬للعمال الحاصلين على‬ ‫شاهدات الماجيستير‪ .‬ويجب ملئ استمارات‬ ‫الفيز في األول من ابريل على أن يبدأ‬ ‫العامل عملة في األول من اكتوبر‪ .‬وكانت‬ ‫المشكلة دائمًا بأن عدد الطلبات عند فتح باب‬ ‫التقديم اكبر بكثير من الفيز المسموح‬ ‫بتوزيعها‪ .‬وفي السنوات األخير وصل عدد‬ ‫الفيز المعطاه ‪ 130,000‬وهذا يعتبر ضعف‬ ‫الفيز المعطاة للياناصيب‪ .‬وبالنتيجة قررت‬ ‫دائرة الهجرة استخدام طريقة الياناصيب‬ ‫لإلختيار العشوائي وعلى سبيل المثال تم‬ ‫استالم ‪ 172,000‬طلب لهذا العام فقط وسيتم‬ ‫توزيع الفيز عليها عشوائياً‪ .‬وال يريد اعضاء‬ ‫الكونجرس زيادة هذه األعداد حتى يسمح‬ ‫للعمالة األمريكية بالحصول على فرص‬

‫افضل للعمل‪ .‬ولكن‬ ‫الشركات الكبرى‬ ‫و‬ ‫مثل ‪IBM‬‬ ‫‪Microsoft‬‬ ‫تعتمد على هذه‬ ‫لتوظيف‬ ‫الفيز‬ ‫اجنبية‬ ‫عمالة‬ ‫العجز‬ ‫لملئ‬ ‫الوظيفي‪ .‬وهذا‬ ‫يعني بأن قوانين‬ ‫تعكس‬ ‫الهجرة‬ ‫الوضع اإلقتصادي‬ ‫و ا لسيا سي‬ ‫بالواليات المتحدة‪.‬‬ ‫وعلى سبيل المثال‬ ‫يكون‬ ‫فعندما‬ ‫الوضع اإلقتصادي‬ ‫جيداً فإن الحصول‬ ‫على فيز العمل‬ ‫يصبح اسهل‪ .‬وفي‬ ‫الضمور‬ ‫حالة‬ ‫فإن‬ ‫اإلقتصادي‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تلك الفيز يصبح‬ ‫صعوبة‪.‬‬ ‫اكثر‬ ‫وكذلك عندما‬ ‫الواليات‬ ‫تكون‬ ‫المتحدة في حالة حرب كما حدث بعد‬ ‫احداث سبتمبر فإن الكونجرس يصبح اكثر‬ ‫حذراً وتشدداً في اعطاء عدد اكبر من الفيز‪.‬‬ ‫وتتأثر جاليتنا العربية بهذه التغيرات من‬ ‫ناحيتين‪ .‬األولى بالنسبة لهؤالء العرب‬ ‫الذين يحصلون على فيزة ‪ H1B‬ألنها تسمح‬ ‫لحامل الشهادة الجامعية في مجال الهندسة‬ ‫وتقنيات الكمبيوتر والعلوم بالعمل بالواليات‬

‫المتحدة وتسمح الحقًا للتقديم على اإلقامة‬ ‫الدائمة لهم وألفراد عائالتهم المباشرين‪.‬‬ ‫ولكن وبسبب اإلجراأت المتخذة فإن افراد‬ ‫جاليتنا احيانًا يشعرون بأنهم مستهدفون‪.‬‬ ‫ولألسف فإن العديد من الطلبات ترفظ او‬ ‫تتأخر لفترات طويلة بدون احكام قضائية‪.‬‬ ‫لذلك فإن جالينتا يجب أن تكون على معرفة‬ ‫بقوانين الهجرة وأن تدعم التعديل بتلك‬ ‫القوانين ألنها ستسمح بإيجاد حلول لبعض‬ ‫المشاكل اإلجتماعية التي تعانيها امريكا‪.‬‬

‫هل لديك اسئلة عن الحصول على‬ ‫اإلقامة الدائمة او الجنسية األمريكية‬ ‫راسلونا على‬ ‫‪hijra@arabamericanvoice.info‬‬

‫العاشر من يونيو‬

‫باتريك هوب‬ ‫مرشح في اإلنتخابات التحضيرية الديمقراطية‬ ‫الدائرة الثامنة‬

‫‪Virginia’s 8th District‬‬ ‫‪Primary, June 10, 2014‬‬

‫مقعدعضو الكوجنرس‬ ‫املتقاعد‬

‫جيم موران‬

‫‪Paid for and authorized by Patrick Hope for Congress‬‬


‫اخبار‬

‫‪A2‬‬

‫الصــــوت‬ ‫العـــــربي‬

‫األمريكي‬

‫تصدر شهريا عن مؤسسة ارابسك‬ ‫لإلعالم‬

‫‪Arabesque Media llc.‬‬ ‫رئيس التحرير‬

‫مــروان أحمــــد‬ ‫تحرير صفحة اإلعالنات المبوبة‬

‫سارة تالوي‬

‫التصميم الفني واإلخراج العام‬

‫‪BREEK media‬‬ ‫اإلعالنات‬

‫‪sales@arabamericanvoice.info‬‬

‫‪703-745-5395‬‬ ‫‪Arabesque media llc.‬‬ ‫‪Phone: (703) 745-5395‬‬ ‫‪1604 Spring Hill Rd., Ste. 250‬‬ ‫‪Vienna, VA 22182‬‬ ‫‪Fax: 1-866-859-8595‬‬ ‫‪info@ArabAmericanVoice.info‬‬

‫أخر موعد لتلقي الرسائل واإلعالنات هو العشرون من‬ ‫كل شهر ‪ ،‬الرسائل واألخبار التي تصل الينا في‬ ‫صورة ملفات اليكترونية أو بريد اليكتروني هي‬ ‫فقط التي سيتم قبول مراجعتها ‪ ،‬للناشر الحق في‬ ‫رفض أي رسائل أو أخبار أو إعالنات أو أي مواد‬ ‫أخرى دون الرجوع الى المصدر ‪ ،‬الناشر ال يتحمل‬ ‫أي غرامات سوى القيمة الجزئية الفعلية لإلعالن‬ ‫في حالة الخطأ ‪ ،‬جريدة الصوت العربي األمريكي‬ ‫ال تتحمل أي مسئولية تجاه محتوى اإلعالنات أو‬ ‫األخبار أو الموضوعات المنشورة وهي ال تعبر‬ ‫بالضرورة عن رأي الجريدة او القائمين عليها وإنما‬ ‫تعبر عن رأي أصحابها‪.‬‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م‬

‫|‬

‫الصوت العربي األمريكي‬

‫اإلفتتاحية‬ ‫دور المؤسسة اإلجتماعية في خدمة الجالية العربية‬ ‫بقلم مروان احمد‬ ‫الناشر ورئيس التحرير‬

‫‪editor@arabamericanvoice.‬‬ ‫‪info‬‬

‫يوجد في بعض الواليات‬ ‫مؤسسات عربية تعنى‬ ‫بالفرد واألسرة العربية‪.‬‬ ‫وقد نجحت الكثير من‬ ‫تلك التجارب في ادارة دفة‬ ‫المجتمع العربي وخاصة‬ ‫للمهاجر الجديد او الالجئ او المستقر من‬ ‫فترة طويلة ويواجه صعوبات او تحديات في‬ ‫حياته‪.‬‬ ‫ووجود مؤسسة اجتماعية ضروري ألن تلك‬ ‫المؤسسة يمكن ان تقدم خدمات مثل خدمات‬ ‫الهجرة وتدريس اللغة اإلنجليزية والتدريب‬ ‫على بعض المهن وايجاد فرص عمل للعاطلين‪.‬‬ ‫ويمكن للمؤسسة اإلجتماعية الحصول على‬ ‫دعم من عدة جهات تقدم لها الدعم المادي‬ ‫والتقني‪ .‬ومن تلك الجهات هي الوالية التي‬ ‫تقع بها تلك المؤسسة وكذلك المدينة‬ ‫والمحافظة باإلضافة الى توفر العديد‬ ‫من فرص الدعم المادي من قبل الحكومة‬ ‫الفيدرالية وكلها يقع تحت مسمى الجرانت‬ ‫«المنحة»‪ .‬ويتم الحصول على تلك المنح عن‬ ‫طريق تسجيل المؤسسة رسميا كمؤسسة‬ ‫غير ربحية ومن ثم التقديم على المنح من‬ ‫قبل تلك الجهات‪.‬‬ ‫ويمكن الحصول ايضًا على الدعم المادي‬ ‫والمعنوي ايضًا من قبل افراد الجالية‬ ‫المؤمنين بدور العمل والخدمات اإلجتماعية‪.‬‬ ‫ومن المالحظ ان عدد كبير من المهاجرين‬

‫‪MOSAIC ONLINE SOLUTIONS‬‬

‫تصميم وتسجيل وإدارة مواقع اإلنترنت‬ ‫باللغات العربية واإلنجليزية‬ ‫مواقع تعمل‬ ‫على الكمبيوتر‬ ‫والهواتف معا‬

‫هل تجد صعوبة بتجديد وإدارة موقعك على اإلنترنت؟‬

‫نقدم لك حلول بسيطة وسهلة‬ ‫‪www.MosaicOnlineSolutions.com‬‬ ‫‪703-745-5395‬‬ ‫‪info@mosaiconlinesolutions.com‬‬

‫والالجئين الى الواليات المتحدة بحاجة‬ ‫ماسة الى من يمد لهم يد العون والنصيحة‬ ‫عند وصولهم‪ .‬وتستمر فترة التأقلم في اي‬ ‫بلد جديد بين عدة اشهر او عدة سنوات حسب‬ ‫قدرات الشخص اوالعائلة على تعلم اللغة‬ ‫والمستوى المادي لهم‪.‬‬ ‫ولكن من المؤكد بأن هناك من يحاولون‬ ‫استغالل هؤالء او اعطائهم نصائح خاطئة‬ ‫عن غير عمد او عن عمد في بعض األحيان‪.‬‬ ‫ولحماية هؤالء من اإلستغالل يجب على‬ ‫الجالية العربية دعم عمل مؤسساتي يقوم على‬ ‫خدمة من هم بحاجة للخدمات اإلجتماعية‪.‬‬

‫ومن اهم الفئات التي‬ ‫بحاجة ماسة الى‬ ‫المساعدة هي شريحة‬ ‫النساء المطالقات واألرامل‬ ‫ومن اهم الفئات التي بحاجة ماسة الى‬ ‫المساعدة هي شريحة النساء المطلقات‬ ‫واألرامل وخاصة النساء اآلتي لم يعملن‬ ‫وكن يعتمدن على دخل ازواجهن في فترة‬ ‫الزواج وفجائة يجدن انفسهن دون دخل‬ ‫لهن وألطفالهن في حالة حصولهن على‬ ‫رعاية األطفال‪ .‬وهنا تأتي اهمية المؤسسة‬ ‫اإلجتماعية في المساعدة على توفير العمل‬ ‫المناسب وربما الدريب قبل العمل على بعض‬ ‫المهارات‪.‬‬ ‫وفي كثير من األحيان تحتاج تلك النساء‬

‫مكان لإلقامة المؤقتة او المساعدة في دفع‬ ‫اإليجار حتى يقفن على ارجلهن واإلستقالل‬ ‫بذاتهن‪.‬‬ ‫ولكون الجالية العربية كبيرة الحجم في‬ ‫منطقة واشنطن وفرجينيا وماريالند فإن‬ ‫الحاجة ملحة لمثل هذه المؤسسة‪ .‬وتوفر‬ ‫بعض المساجد خدمات مشابهة ولكن ال يعلم‬ ‫عنها من غير المترددين على تلك المسجد‬ ‫او غير المسلم من الجالية العربية‪.‬‬ ‫وال ينقص الجالية العربية في هذه المنطقة‬ ‫الخبرات البشرية او المعرفة او المادة من‬ ‫اجل قيام بتلك المؤسسات ولكن ينقصها‬ ‫العمل المشترك والدؤوب من اجل قيام‬ ‫المهتمين والمتخصصين بالعمل سويًا إلنشاء‬ ‫مؤسسة تخدم المحتاجين لمن يعينهم على‬ ‫حياتهم اليومية وايجاد حلول دائمة ألنه‬ ‫يمكن ألي انسان وإن كان ميسوراً ان يجد‬ ‫يجد نفسه بين ليلة وضحاها ضحية ظرف‬ ‫ما بحاجة لمن يمد له يد العون والمساعدة‪.‬‬ ‫ومن المؤكد بأن هذا اإلنسان الذي لمس‬ ‫اهتمام الغير له سوف يقوم هو او هي بدورها‬ ‫لمساعدة اخرين في المستقبل‪.‬‬

‫راسلونا على ‪letters@arabamericanvoice.info‬‬

‫‪Washington Biz Ventures‬‬

‫بيع وشراء احملالت التجارية‬ ‫والفرص التجارية واألعمال احلرة‬ ‫‪Tel. 703-646-1126‬‬ ‫‪www.WashingtonBizVentures.com‬‬

‫‪Business Acquisition | Business Opportunities | Franchise Opportunities‬‬


‫حوادث السري • اصابات خطرية • اخطاء طبية‬ ‫(اإلستشارةاألوىل جمانية وال اتعاب بدون حتصيل)‬

‫امتام اجراءات الطالق املتفق عليه خالل‬ ‫‪ 15‬يوم‬ ‫عقود وأعامل جتارية‬

‫الصــــوت‬ ‫واشنطن ‪ -‬فرجينيا ‪ -‬مرييالند‬

‫العــــــربي‬

‫املحامي سامر برقان‬ ‫‪703-575-8810‬‬

‫األمريكي‬

‫العاشر من يونيو‬

‫باتريك هوب‬ ‫مرشح في اإلنتخابات التحضيرية الديمقراطية‬ ‫الدائرة الثامنة‬

‫‪5673 Columbia Pike, Ste. 201, Falls Church, VA 22041‬‬ ‫‪www.burganlaw.com • sburgan@burganlaw.com‬‬

‫رجب ‪ /‬شعبان ‪1435‬هـ‬

‫ايار ‪ /‬مايو ‪ 2014‬م ‬

‫إجتامعية • سياسية • ثقافية • مستقلة‬

‫جريدة شهري ة‬

‫جريدة كل العرب والناطقني بالعربي ة‬

‫السنة األوىل ‪ ،‬العدد الثالث‬

‫في هذا العدد‪:‬‬

‫أين تقع القدس‬

‫ دور المؤسسات اإلجتماعية‬ ‫في خدمة الجالية العربية ‬ ‫‪A2‬‬

‫في جوازات السفر األميركية؟‬ ‫واشنطن ‪ -‬وافقت المحكمة‬ ‫العليا في الواليات المتحدة‬ ‫على النظر في دستورية قانون‬ ‫أميركي يستهدف السماح‬ ‫األميركيين‬ ‫للمواطنين‬ ‫المولودين في القدس بتسجيل‬ ‫إسرائيل كمحل الميالد في‬ ‫جوازات سفرهم‪.‬‬ ‫وتتعلق القضية بمبدأ قديم‬ ‫الخارجية‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫األميركية بأن الرئيس‪-‬وليس‬ ‫الكونغرس‪ -‬هو الوحيد صاحب‬ ‫السلطة في تحديد من يسيطر‬ ‫على القدس التي يتنازع عليها‬ ‫اإلسرائيليون والفلسطينيون‪.‬‬ ‫وفي مسعى للبقاء على الحياد‬ ‫في النزاع المحتدم تسمح‬ ‫وزارة الخارجية األميركية‬ ‫بتسمية القدس كمحل للميالد‬ ‫دون ذكر اسم الدولة‪.‬‬ ‫ورفضت وزارة الخارجية التي‬ ‫تصدر جوازات السفر وترفع‬ ‫تقارير للرئيس تنفيذ القانون‬ ‫الذي أصدره الكونغرس‬ ‫عام ‪ 2002‬قائلة إنه ينتهك‬ ‫مبدأ الفصل بين السلطتين‬ ‫التنفيذية والتشريعية الذي‬

‫ من يخوض اإلنتخابات‬ ‫البرلمانية في فرجينيا ‪5A‬‬ ‫اتحاد المهندسين العرب‬ ‫يقيم احتفاله السنوي ‪A6‬‬

‫أرساه الدستور األميركي‪.‬‬ ‫وفي أوراق قدمت للمحكمة‬ ‫قالت إدارة الرئيس باراك‬ ‫أوباما إن االنحياز لجانب في‬ ‫هذه المسألة "يهدد بصورة‬ ‫خطيرة قدرة الواليات المتحدة‬ ‫على العمل مع اإلسرائيليين‬ ‫والفلسطينيين وغيرهم في‬ ‫المنطقة لدفع عملية السالم‪".‬‬ ‫وأشارت الحكومة إلى أن‬ ‫األميركيين‬ ‫المواطنين‬ ‫المولودين في أماكن أخرى‬ ‫بالمنطقة لم تتقرر السيادة‬ ‫عليها ومنها الضفة الغربية‬ ‫وقطاع غزة ممنوعون كذلك‬ ‫من ذكر اسم دولة المولد في‬ ‫جوازات سفرهم‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ 2003‬رفع آري‬ ‫وناعومي زيفوتوفسكي والدا‬ ‫المواطن األميركي مناحيم‬ ‫زيفوتوفسكي المولود في‬ ‫القدس عام ‪ 2002‬دعوى قضائية‬ ‫للمطالبة بتنفيذ القانون‪ .‬وهما‬ ‫يريدان أن يقول جواز سفر‬ ‫ابنهما إنه مولود في إسرائيل‪.‬‬ ‫ومنذ قيام إسرائيل عام‬

‫لقاء رجال األعمال العرب‬ ‫بفرجينيا ‪A7‬‬ ‫المهرجان العربي بمقاطعة‬ ‫وكلية مونتيجمري ‪A12‬‬ ‫المحامي سامر برقان‪:‬‬ ‫خبرة طويلة ومحل ثقة‬ ‫العرب ‪A13‬‬ ‫كيف نخسر اطفالنا ‪A14‬‬ ‫ضرب ا ألزواج في مصر‬ ‫‪A15‬‬ ‫وظائف شاغرة ‪A16‬‬

‫التتمة ص ‪8‬‬

‫‪FREE‬‬

‫‪FREE‬‬

‫‪FRESHLY SQUEEZED‬‬ ‫‪JUICE FROM OUR JUICE‬‬ ‫‪BAR WITH ANY PLATTER‬‬

‫‪With Purchase of Any 2 Platters‬‬

‫‪Dine in only. May not be combined with‬‬ ‫‪any other offer. Expires 5/31/2014‬‬

‫‪Dine in only. May not be combined with‬‬ ‫‪any other offer. Expires 5/31/2014‬‬

‫‪APPETIZER‬‬

‫مطعم • طلبات خارجية • توصيات لجميع المناسبات‬ ‫مالك وإدارة‬ ‫جديدة‬ ‫زورونا لتجربو‬ ‫قوائم الطعام‬ ‫اجلديدة‬

‫‪Dine in • Take out • Delivery • Professional Catering‬‬ ‫اغذية • لحوم حالل طازجة • حلويات • عصائر طازجة‬ ‫‪Grocery • Fresh Halal Meats • Sweets • Fresh Juice Bar‬‬ ‫‪340 Maple Ave. W., Vienna VA 22180‬‬

‫‪703-938-4220‬‬

‫‪New‬‬ ‫& ‪Ownership‬‬ ‫‪Management‬‬ ‫‪STOP BY TODAY‬‬ ‫‪AND CHECK‬‬ ‫‪OUT OUR NEW‬‬ ‫!‪MENU‬‬

Arab American Voice English Cover May 2014 صحيفة الصوت العربي الأمريكي الغلاف الإنجليزي عدد  

Arab American Voice English Cover May 2014 صحيفة الصوت العربي الأمريكي الغلاف الإنجليزي عدد

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you