ملاحق الوثيقة

Page 1

‫الملحق رقم ‪1‬‬

‫مراجعة أولية للمراحل التي مرت بها الحركة الفلسطينية المعاصرة (بعد النكبة)‬ ‫(جميل هالل)‬

‫مقدمة‬ ‫في مراجعة تجربة الحركة السياسية الفلسطينية المعاصرة من المفيد التمييز بين المفهومين التاليين‪:‬‬ ‫األول‪ ،‬مفهوم الهوية الوطنية الفلسطينية‪ .‬وهوو مفهووم يتمحوو ووول سور ية تا ي يوة تورون جواتوف م تلفوة‬ ‫(سياسية واجتماعية وثقافية واقتصا ية) مون توا يا البوعف الفلسوطيني حوالل وقوف عديودة تركوز علو موا هوو‬ ‫مبترك وعل لحظات أو محطات تا ي يوة فا قوة‪ .‬فوي الحالوة الفلسوطينية بحغوا يواي وايوة سومية تت ناهوا‬ ‫مؤسسووات ويتيووة (موون ولووة) يووتا توداول الروايووة الفلسووطينية موون ق وول مؤسسووات بحميووة وأكا يميووة وتنظيمووات‬ ‫سياسية ومدتية وأفرا (تا يا شفي) وع ر وسائط ثقافية وفنية (قصص و واية وأ واتي ولوووات‪ ،‬ووغايوات‬ ‫شع ية وإبراز تراثها الحضا ن و ناه ‪.)...‬‬ ‫ي ورز فووي الروايووة الفلسووطينية ببووغل حوواه مووا تعوور لو البووعف الفلسووطيني وأ و حووالل القوور الما ووي‬ ‫(العبوورين) موون تبووريد وتهجيوور وتبووتي ‪ .‬وي يقتصوور هوولا عل و سوور مما سووات ايسووتعما ين ال ريطوواتي‬ ‫والصهيوتي ايستيطاتي (األو وبي) وما ولوداه مون تغ وة للبوعف الفلسوطيني (موا زالو مسوتمرة)‪ ،‬بول وكولل‬ ‫عل ما قام ب البعف الفلسطيني من أشغال متعد ة من مقاومة لالوتالل والتمييز والقمو وتحويلو موا لحو بو‬ ‫من ظلا ومن تطهير عرقي إل ثقافة و ؤية كفاوية‪.‬‬ ‫عل اثر النغ ة وما مملت من هزيمة للحركة الوطنية الفلسوطينية ومون تبوت للبوعف الفلسوطيني ومون اووتالل‬ ‫أل ة (أن اتهيا للحقل السياسي الوطني) برزت قوى جديدة تجح ‪ ،‬في عقد الستينات في إعا ة بناء وركة‬ ‫وطنيووة جديوودة تح و اسووا م‪.‬ت‪.‬ف‪ .‬وسوواعد فووي وي ة هووله الحركووة الوطنيووة توووفر ظووروف مو وووعية إقليميووة‬ ‫و ولية (أتظمة قومية‪ ،‬ومعسغر اشوتراكي وتراحوي ق ضوة األتظموة المحيطوة بفلسوطين علو أثور هزيموة العوام‬ ‫‪ .)7691‬وتمغن الحركة الجديدة حالل فترة قصيرة تس يا من تولي قيا ة البعف الفلسوطيني وتحويول النغ وة‬ ‫الفلسوطينية (فوي وزيورا ‪ )7691‬إلو حمحفزوز كفواوي‪ ،‬وتقول البوعف الفلسوطيني (وفوي‬ ‫واووتالل بقيوة األ‬ ‫مقدمتها أبناء الم يمات في البتات) مون و وعية شوعف مجوزأ ويجو وفوي والوة ويا (بودو كيوا تمميلوي‬ ‫وبوودو مبوورو وطنووي جووام وبوودو أ وات كفاويووة وتنظيميووة) إل و و ووعية شووعف بحوووزة كياتيووة وطنيووة‬ ‫ومبروعا تحر يا وأ وات كفاوية (أوزاي وقوى سياسية منظمة لها تبغيالتها المسلحة‪ ،‬واتحوا ات وتقابوات‬ ‫علو امتوودا التجمعووات الفلسووطينية)‪ .‬بتع يوور رحوور شووغل منظمووة التحريوور الوور الوووطني عل و النغ ووة‪ .‬وبات و‬ ‫للتهجير والبوتات وكضوحية‬ ‫الرواية الفلسطينية تسر قصة البعف الفلسطيني ليس فقط كقصة شعف تعر‬ ‫عدوا من قوى استعما ية ازية‪ ،‬بل بات التركيز عل كوت شعف ثائر د ايستعما والتمييز وايوتالل‬ ‫والتطهير العرقي ومن أجل وريت ووق في العو ة وتقرير المصير وايستقالل‪.‬‬ ‫الماتي‪ ،‬مفهوم الحقل السياسي‪ .‬ي تلف مفهوم الحقل السياسي عن مفهوم المبهد السياسي الدا ج‪ ،‬فتع ير الحقل‬ ‫يبووير إل و وجووو يع ووين سياسوويين وأتظمووة تحغووا العالقووة بيوونها وقواعوود للمبووا كة فووي المؤسسووات السياسووية‬ ‫‪1‬‬


‫واإلقصوواء عنهووا‪ ،‬وتحوود أشووغال الفعوول السياسووي المبووروعة ومعووايير المبووا كة فيهووا‪ .‬لغوون هووله األتظمووة‬ ‫والمحوود ات ت ق و مطرووووة للتفوواو والتعووديل ومعر ووة لضووعوط القوووى الفاعلووة للحقوول ولت و ثيرات القوووى‬ ‫اإلقليمية والدولية‪ .‬و للحقل السياسي‪ ،‬ب الف المبهد السياسي‪ ،‬مرجعيات ( سوتو أو ميمواأ أو قواتو أساسوي‬ ‫أو عرف سائد)‪ .‬بتع ير رحر ي ق الحقل السياسي في والة وراك ائا تبتد أوياتا وت ف أوياتا أحرى‪.‬‬ ‫يتبغل وقل سياسي من حالل فعل وبنية وعالقوات تووعين مون الغياتوات السياسوية‪ :‬تممول األول وركوة تحور‬ ‫وطنووي وهووو مووا جسوودت منظمووة التحريوور الفلسووطينية حووالل فووي أواحوور السووتينات وحووالل عقوودن الس و عينات‬ ‫والمماتينات من القور الما وي وتممول المواتي الدولوة الوطنيوة أو القوميوة‪ ،‬وهوو موا سوع إلو توليوده السولطة‬ ‫الفلسطينية بعد قيامها في العام ‪ .7661‬ما يعني هلا هو أ فها مغوتوات ومحورك أن وقول سياسوي يحتواج إلو‬ ‫التعوورف علو مغوتاتو السياسووية (أوووزي أو تنظيمووات سياسووية‪ ،‬وأشووغال ومحوود ات العالقووات بينهووا (التنووافس‪،‬‬ ‫التحالف‪ ،‬التصا ‪ )..‬والتعرف عل مؤسسات التمميلية (اتحا ات وتقابات) والقوى المتحغمة في وسائل القووة‬ ‫والعنف‪ ،‬وشغل ت ا ل السلطة واتتقالها (ع ر ايتت اي الم اشر أم ع ور تظوام و اثوي أم ع ور أشوغال أحورى)‪.‬‬ ‫كما يحتاج إ اك حصوصيات أن وقل سياسي إل التعرف عل مرجعيات ( ستو ‪ ،‬ميماأ‪ ،‬قاتو أساسي‪ ،‬أم‬ ‫عرف‪ ،‬الا )‪ ،‬وتظام ايقتصا ن ومغوتات ايجتماعية‪ ،‬ووسائل السيطرة والهيمنة المعتمدة عل الحقل‪.‬‬ ‫يمغن قراءة ت يا الحركة الوطنية الفلسطينية الحديث ع ر صد التحويت التوي حلو علو الحقول السياسوي‬ ‫الوطني وعل محركات الهوية الوطنية‪.‬‬

‫عناوين المراحل التاريخية التي مرت بها الحركة الوطنية بعد النكبة‬ ‫تميزووز الحقوول السياسووي الفلسووطيني ق وول النغ ووة بسوويطرة ايسووتعما ال ريطوواتي علو فلسووطين و عمو المبوورو‬ ‫ايستيطاتي الصوهيوتي ("حلو وطون قوومي لليهوو فوي فلسوطين" كموا توص وعود بلفوو )‪ .‬لقود تعور الحقول‬ ‫السياسي الفلسطيني حالل هله الفترة للسيطرة بوسائل القوة العسغرية وايقتصا ية من قوى ايستعما ية ومن‬ ‫الهجرة األو وبية إل فلسطين و إ ا ة البعف الفلسطيني‪ .‬كما اتسا الحقول بضوعف تغوويني بحغوا التغووين‬ ‫القيا ن للحركة الوطنية حوالل هوله الفتورة ومون تعريضوها للتبوتي والقمو مون ق ول القووى المسوتعمرة األكمور‬ ‫تنظيما وإمغاتيات‪ .‬بعد النغ ة مرت الحركة الوطنية الفلسطينية بالمراول التالية‪:‬‬ ‫أوال‪ ،‬مرحلة ما بعد النكبة حتى أسيىيم منةمىة التحريىر (‪ :)1491-1491‬أىدمير الحقىل الىوطني وح ىور‬ ‫النكبة بقوة في أشكل الهوية الوطنية‪.‬‬ ‫شووغل النغ ووة وودثا مفصووليا فووي التووا يا المعاصوور للبووعف الفلسووطيني (تبووريده وتوودمير مجتمعو ‪ ،‬وتعر و‬ ‫لمجاز وتطهير العرقي‪ ،‬وتوليد م يمات لجوء للفئات واسعة من ‪ .)...‬هلا ي يعني أ التا يا الفلسوطيني ي ودأ‬ ‫بالنغ ة (فهلا يمتد لقرو وعصو طويلة)‪ ،‬بل يعني أ فها الواق الحالي للبعف الفلسطيني يستدعي التركيز‬ ‫ببووغل حوواه مرولووة لالسووتعما العسووغرن ال ريطوواتي وايسووتعما ن ايسووتيطاتي األو وبووي‪ ،‬و إ فووال‬ ‫حصائص التغوين ايجتماعي‪-‬ايقتصا ن المقوافي للبوعف الفلسوطيني حوالل هوله المرولوة والمراوول الالوقوة‬ ‫وماهية النباطات ايقتصا ية والمقافية وايجتماعية التي تميز بها‪ ،‬وأشغال المقاومة التوي اعتمودها فاعوا عون‬ ‫وجو ه ووقوق ‪.‬‬ ‫فلسطين) هزيمة مدمرة للحركة الوطنيوة‬ ‫ممل تتائج وري العام ‪( 7611‬وقيام إسرائيل عل ‪ %11‬من أ‬ ‫الفلسطينية القائمة رتلاك‪ ،‬وأته تواة الحقل السياسي الفلسطيني الولن كوا قيود التبوغل حوالل فتورة ايسوتعما‬ ‫ال ريطاتي وايستيطا األو وبي‪ .‬لغن النغ ة وما مزت إليو سواهم بقووة فوي بلوو ة جديودة للهويوة الوطنيوة‬ ‫‪2‬‬


‫والتعر للتطهير العرقي والتبت واللجوء و ياي اإلقليا الوطني مون‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬بما أ اف فقدا األ‬ ‫ذاكرة ومعا ومعاتاة جمعية‪ .‬و ف تودمير الحقول السياسوي الفلسوطيني الفئوات البوابة النبوطة مون الفلسوطينيين‬ ‫لل حث عن و سياسي ع ر ايلتحاأ ب وزاي ووركات قومية (الحركوة الناصورية‪ ،‬وركوة القووميين العوري‪،‬‬ ‫وفوي إسورائيل‪ ،‬فوي‬ ‫وزي ال عث) ‪ ،‬أو بالتيا ات والمجموعات اإلسوالمية‪ ،‬أو بواألوزاي البويوعية فوي األ‬ ‫ووين ووزة وافظو علو وزبهووا البويوعي ألتهوا لووا تلحو بمصوور (كموا ألحقو الضووفة العربيووة بوواأل ) وإ‬ ‫حضع إل ا ة مصرية‪.‬‬ ‫بدايات بناء وقل سياسي فلسطيني جديد تم بقرا عربوي سومي (‪ ،)7691‬وإ سو قها تبووء أتويوة لحركوة‬ ‫وطنية فلسطينية جديدة (منها اتحا طل وة فلسوطين فوي القواهرة‪ ،‬واتحوا المورأة‪ ،‬و وابوط‪ ،‬أحورى‪ ،‬كموا تبو ت‬ ‫مجموعات مقاومة مسولحة سورية‪ .)...‬كموا شوغل هزيموة العوام ‪ 7691‬واووتالل موا ت قو مون فلسوطين ت جيجوا‬ ‫للوطنية الفلسطينية (اتعغس في ف وركوة "فوت " شوعا "تحريور فلسوطين هوو طريو الووودة العربيوة مقابول‬ ‫شووعا "الوووودة العربيووة هووي طريو تحريوور فلسووطين" الوولن فعت و الحركووة القوميووة)‪ .‬وعغس و عوووة البووعف‬ ‫الفلسطيني ألحل زمام الم ا ة فوي تحريور وطنو المحتول‪ .‬كموا فتحو الهزيموة المجوال أموام المقاوموة المسولحة‬ ‫(وركووة "فووت "‪ ،‬والج هووة البووع ية‪ ،‬و يرهمووا)‪ ،‬وت ن و وركووة القوووميين توجهووات ما كسووية ويسووا ية مت و ثرة‬ ‫بصعو وركة التحر عل الصعيد العوالمي (الجزائور‪ ،‬فيتنوام‪ ،‬كوبوا‪ ،‬وركوة الطوالي فوي أو وبوا)‪ ،‬أثوره فوي‬ ‫صيا ة برتامج منظمة التحرير وتحالفاتها‪ .‬كما ساها في تغ زو المنظمة في تل الفتورة النفووذ الولن تتمتو بو‬ ‫ايتحا السوفيتي في مواجهة المعسغر الرأسمالي‪ ،‬وتحديدا الوييات المتحدة المتحالفة م إسرائيل‪.‬‬ ‫ثانيا‪ ،‬منةمة التحرير أنجح في أقديم نفسها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني (‪.)1499-1491‬‬ ‫في هله الفترة التغوينية للمنظموة جورى التبوديد علو المقاوموة المسولحة إلسورائيل ومون ثوا المقاوموة ب شوغالها‬ ‫األحورى كمغووو ئويس للهويووة الوطنيوة‪ ،‬وذلو علو اثوور هيمنوة فصووائل المقاوموة الفلسووطينية علو مؤسسووات‬ ‫منظمووة التحريوور الفلسووطينية (وترسووا هووله الهيمنووة بعوود معركووة الغرامووة فووي رذا ‪ ،)7691‬و اعتما هووا ميماقووا‬ ‫وطنيا (بعود تعوديل الميمواأ القوومي المعتمود سوابقا) كمرجعيوة للحركوة الوطنيوة الفلسوطينية‪ .‬وقود توص الميمواأ‬ ‫الوطني عل ايلتزام بتحرير فلسطين (كول فلسوطين) ع ور اعتموا الغفوا المسول واعت وا ه "الطريو الوويود‬ ‫لتحرير فلسطين وهو بلل إستراتيجي وليس تغتيغا"‪ ،‬واعت ا العمل الفدائي النواة لحري تحرير شع ية‪.‬‬ ‫وتص الميمواأ علو أ "تحريور فلسوطين هوو واجوف قوومي للور علو العوزو الصوهيوتي واإلم ريوالي للووطن‬ ‫العربووي الغ يوور"‪ ،‬مؤكوودا علو أ "تصووفية الوجووو الصووهيوتي فووي فلسووطين" هووو موون مسووؤولية األمووة العربيووة‬ ‫شعوبا ً ووغومات و"في طليعتهوا البوعف العربوي الفلسوطيني"‪ .‬كموا اعتمودت المنظموة تظاموا أساسويا و فيو ‪:‬‬ ‫"الفلسطينيو جميعا ً أعضاء ط يعيو في منظمة التحرير الفلسطينية يوؤ و واجو ها فوي تحريور وطونها قود‬ ‫طاقوواتها وكفوواءتها"‪ ،‬ومعت وورا أ "البووعف الفلسووطيني هووو القاعوودة الغ وورى" لمنظمووة التحريوور‪ ،‬وأ "يحنت ووف‬ ‫أعضاء المجلس الوطني عن طري ايقترا الم اشر من ق ل البعف الفلسطيني"‪ ،‬وود مدة المجلس الووطني‬ ‫بمالث سنوات‪ ،‬عل أ "ينعقد و يا ً مرة كل سنة"‪ ،‬أو "في و ات ير عا يوة بودعوة مون ئيسو بنواء علو‬ ‫طلف من اللجنة التنفيلية أو من ب عد أعضاء المجلس"‪ .‬لغن لا تجر اتت ابوات ألعضواء المجلوس الووطني‬ ‫بل اعتمدت كوتا للفصائل‪ ،‬ولالتحا ات البع ية والنقابات المهنية ولألجهزة العسغرية كما للغفاءات‪.‬‬ ‫القيا ات التي هيمن عل مؤسسات منظمة التحرير كات ذات جلو اجتماعيوة مون فئوات وسوط أو كا ووة‪،‬‬ ‫أن احتلفو عون بنيوة القيوا ة الفلسووطينية السوابقة التوي بورزت حوالل فتوورة ايسوتعما ال ريطواتي وحوالل الحغووا‬ ‫العمماتي ويث سيطر أبناء العائالت والتجا ومالك األ ا ي عل قيا ة الحركة السياسية الفلسوطينية‪ .‬تمتعو‬ ‫معظا القيا ات السياس ية الجديودة مون البو اي الولن يتمتو بتعلويا جوامعي مسوتفيدة مون تووفر التعلويا الجوامعي‬ ‫‪3‬‬


‫المجاتي للفلسطينيين فوي ال مسوينات والسوتينات فوي معظوا الودول العربيوة‪ ،‬وشومل فئوات ط قوة وسوط (مون‬ ‫حريجي الجامعة األمريغية)‪ ،‬لغن األ ل ية العظم كات من حريجي جامعوات عربيوة‪ ،‬ويوقوا جامعوات ول‬ ‫اشتراكية وبعض الجامعات األو وبية والعربية‪.‬‬ ‫وفرزت الم يمات والفئات البوع ية القاعودة األوسو لفصوائل المقاوموة فوي البوتات وفوي المنواط المحتلوة عوام‬ ‫‪ .7691‬وشهدت مؤسسات المنظمة منل بداية ت سيسها وضو ا ملموسا لفصائل اليسا ‪ ،‬لغن هله لا تبغل كتلة‬ ‫تا ي ية موودة سوى لفترات قصيرة متقطعة في مواجهة وركة "فت " التي ممل التيا الوطني العام‪ ،‬وات ول‬ ‫ات اذ القورا فوي مؤسسوات المنظموة القيا يوة صويعة التوافو بوين قوا ة الفصوائل‪ .‬كموا شوهدت هوله المؤسسوات‬ ‫مبا كة أوس للمرأة الفلسطينية وإ بقي محغومة بسقف من فض‪.‬‬ ‫ثالثا‪ ،‬منةمة التحرير أوطد هيمنتها عل الحقل السيايي الفلسطيني (‪ ،)1411-1499‬وأعزز من شىرعيتها‬ ‫عل اثر االعتراف بها (فلسطينيا وعربيا ودوليا) كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني‪.‬‬ ‫في العام ‪ 7611‬أقرت المنظمة (م اعترا من ق ل بعض فصائلها) ما حعرف بال رتامج المرولي اللن ت ن‬ ‫الفلسطينية التي يتا تحريرها‪ ،‬لغن بق البعا السياسي الجام مممال في و‬ ‫إقامة سلطة وطنية عل األ‬ ‫البعف الفلسطيني في " ايستقالل وتقرير المصير والعو ة"‪ .‬وشهدت هله الفتورة اتتقوال برتوامج المنظموة مون‬ ‫برتامج محرزك األساسي التحرير‪ ،‬إل برتامج محرزكة األساسي إقامة ولة فلسطينية عل جوزء مون فلسوطين‪.‬‬ ‫هوولا التحووول سوووف يتعم و فووي أواحوور المماتينووات (‪ )7611‬ويص و سياسووة مما سووة عل و أثوور اتفوواأ أوسوولو‬ ‫(‪.)7661‬‬ ‫سوواها فووي التحووول ال رتووامجي لمنظمووة التحريوور عووامال ئيسوويا تمموول األول فووي كووو مؤسسووات المنظمووة‬ ‫القيا ية كما قيا ات ايتحا ات والنقابات قد تب ت عل أ ا ي مسيطر عليها من ق ل وقوي " ويتيوة" تحورك‬ ‫قيا اتها وسابات سياسية وأمنيوة تنفور مون تواجود مسول ومسوتقل لمؤسسوات وقول سياسوي رحور ووريص علو‬ ‫الحفاظ عل استقاللية قرا ه السياسي‪ .‬للا وجدت المنظموة تفسوها تودحل فوي صورا مو ول عربيوة أحول‪ ،‬فوي‬ ‫أويا كميرة‪ ،‬أشغاي امية‪ ،‬وتحديدا مو الودول المحيطوة بفلسوطين المحتلوة‪ ،‬هولا مو تواصول صورا المنظموة‬ ‫الوودامي م و إسوورائيل‪ .‬لقوود ولزوود هوولا الو و إ اكووا فلسووطينيا ب هميووة أ تقوويا مؤسسووات المنظمووة عل و إقليمهووا‬ ‫الوطني‪ .‬وتممل العامل الماتي في موقوف الحليوف الودولي األك ور لمنظموة التحريور (ايتحوا السووفيتي) الوداعا‬ ‫لفغرة ومبرو إقامة ولة فلسطينية عل األ ا ي الفلسطينية التي اوتل عوام ‪ .7691‬كموا سور فوي تنوامي‬ ‫هوولا اإل اك إحووراج منظمووة التحريوور موون ل نووا عل و أثوور ايوتيوواج اإلسوورائيلي لل لوود عووام ‪ ،7611‬وتبووت‬ ‫المؤسسات الفلسطينية‪.‬‬ ‫اتسع حوالل عقود السو عينات قاعودة فصوائل المنظموة الرئيسوة ع ور ال نواء التنظيموي وع ور التمود فوي تنظويا‬ ‫قواعوود ايتحووا ات البووع ية والنقابووات العماليووة والمهنيووة فووي المنوواط المحتلووة عووام ‪ ،7691‬وفووي التجمعووات‬ ‫الفلسطينية الرئيسة‪.‬‬ ‫كمووا تمو توود يجيا حووالل السو عينات والمماتينووات العالقووات السياسووية علو جووات ي ال ووط األحضوور (فلسووطيني‬ ‫(‪ )7619‬الولن أ حول بعودا جديودا فوي تغووين‬ ‫الضفة والقطا م فلسطيني ‪ ،)7611‬وب اصة بعد يوم األ‬ ‫الهوية الوطنية تممل في جعل يوما وطنيا فلسطينيا‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫وشهدت فترة الس عينات تنامي مظاهر وظواهر ال قرطة (تنامي المغت ية والتفريغ الواس للغوا في مجايت‬ ‫التنظ يا واإل ا ة واإلعالم والعمل المسل والتمميل الدبلوماسي‪ ،‬و يرها) والعسغرة (التوس فوي بنواء ووودات‬ ‫عسووغرية منظمووة‪ ،‬والت لووي عوون العموول الفوودائي (أن ع وور مجموعووات صووعيرة وود أهووداف عسووغرية أو ش و‬ ‫عسغرية إسرائيلية)‪ ،‬والتر في تنمية المقاومة البع ية السلمية إل أ تفجورت ايتتفا وة األولو فوي أواحور‬ ‫العام ‪ .7611‬كما سيطرت أشغال المركزية البديدة في أطر منظموة التحريور وفصوائلها بحغوا تفواقا ايعتموا‬ ‫عل الري ال ا جي (وليس عل ايشتراكات التنظيمية والت رعوات)‪ ،‬ووفورة هولا التمويول مون الودول النفطيوة‬ ‫ول نا ‪ ،‬وسو يا) مما ف تحو العسغرة‪ ،‬باإل افة إل المواجهات‬ ‫تحديدا‪ ،‬والدحول في وروي أهلية (األ‬ ‫المسوولحة م و إسوورائيل‪ .‬وسوواها فووي هوولا العالقووة الوثيقووة التووي سووا ت م و ايتحووا السوووفيتي و ول المعسووغر‬ ‫ايشتراكي (ويث المركزية البديدة)‪ .‬كما سواها فيهوا تودتي ايهتموام بالديمقراطيوة (كقويا وكتودابير) فوي العوالا‬ ‫العربي في تل الحق ة ألس اي عدة (منها بطها بالدول العربية التي استعمرت وقسم المنطقة وأيدت وتؤيود‬ ‫إسرائيل وعدواتيتها وسيطرة ايتقالبات العسغرية والونظا اإل ثيوة علو معظوا الودول العربيوة)‪ .‬كموا أهملو‬ ‫التنظيموووات السياسوووية قضوووية الديمقراطيوووة الداحليوووة لالعت وووا ات السوووابقة وي تغازهوووا علووو تظوووام "الغوتوووا"‬ ‫(المحاصصووة) فووي تبووغيل مؤسسووات المنظمووة كمووا ألع و الحاجووة إل و ايتت ابووات الحوورة فووي تبووغيل هيئاتهووا‬ ‫وقيا ات اتحا اتها وتقاباتها‪.‬‬ ‫شهدت المنطقة في أواحور عقود السو عينات تحوويت هاموة أ وعف مون قود ة المنظموة علو الحبود وأ ورت‬ ‫بمغاتتها اإلقليمية والدولية‪ ،‬منها‪ :‬إبرام اتفاقية كمف يفيد بين مصور وإسورائيل (‪ )7616‬التوي أحرجو الدولوة‬ ‫العربية األك ر من إطا المواجهة م إسرائيل ومنها تجا المو ة اإليراتية (‪ )7616‬التوي أ حلو تحووي فوي‬ ‫المنطقة من ويث كوتها ثوو ة ذات أيديولوجيوة ينيوة سواها فوي تنوامي اإلسوالم السياسوي فوي المنطقوة ومنهوا‬ ‫الحري العراقية‪-‬اإليراتية التي أ عف إيرا والعراأ‪ ،‬كالهما أ عف المنظمة‪.‬‬ ‫رابعا‪ ،‬الفترة الممتدة من ‪1419 -1411‬؛ أشتت قيادة المنةمة وأراجع قدرأها وقدرة فصائلها التعبوية في‬ ‫مناطق الشتات ودخولها مرحلة انحسار‪.‬‬ ‫ترك إحراج منظمة التحرير من ل نا عل أثر ايجتيا اإلسورائيلي ل نوا ووصوا بيوروت الولن امتود لقرابوة‬ ‫ثالثة أشهر ت ثيره عل القد ة التع ويوة علو مؤسسوات المنظموة بعود تبوتي مؤسسواتها وإبعا هوا عون قاعودتا‬ ‫البع ية فوي الم يموات المحيطوة مو فلسوطين‪ ،‬إذ ي م يموات فلسوطينية فوي تووتس‪ ،‬و وركوة القووى السياسوية‬ ‫الفلسطينية في م يمات سو يا حضع للرقابة والموافقة األمنية السو ية‪ .‬كما شهد عوام ‪ 7611‬اتبوقاقا احول‬ ‫وركة "فت " بدعا منا النظام السو ن (واللي ي)‪ ،‬كوا و اءه مسوع السويطرة علو الو قوة الفلسوطينية‪ .‬كموا‬ ‫شهدت الفترة تبد ا في الصرا عل التمميل م األ ‪ ،‬ووربا امية د الم يمات في ل نا من ق ل وركوة‬ ‫أمل بدعا سو ن في ‪ 7611‬و ‪)7619‬‬ ‫خامسا‪ ،‬االنتفاضة األول وإعالن الدولة (‪ )1414 -1419‬التىي شىهدت انتقىار مركىز ثقىل الن ىار السيايىي‬ ‫الفلسطيني إل ال فة والقطاع‪ ،‬ودخور قوى جديدة للحقل السيايي الفلسطيني‪.‬‬ ‫شغل ايتتفا ة األول تحوي جديدا فوي بنيوة الحقول السياسوي وفوي مغوتوات الهويوة الفلسوطيني ويوث اشوتدت‬ ‫المواجهة البع ية المنظمة في الضفة العربية وقطوا وزة لالووتالل اإلسورائيلي والتوي افقهوا تضوامنا وطنيوا‬ ‫شامال ( احل فلسطين المحتلة وفي مناط البتات)‪ .‬وطرو ايتتفا ة شوغال إبوداعيا للنضوال الجمواهيرن‬ ‫تممل في اتتبا اللجا البع ية والم تصة والتنظويا الولاتي فوي المود والقورى والم يموات تحو قيوا ة وطنيوة‬ ‫موودة (القيا ة الوطنية الموودة لالتتفا ة ) تغوت من القووى السياسوية الحيوة فوي الضوفة والقطوا ‪ ،‬باسوتمناء‬ ‫‪5‬‬


‫وركة "وماس" الحديمة النشء ووركوة الجهوا اإلسوالمي اللتوين قر توا ال قواء حوا ج إطوا المنظموة‪ .‬أعوا ت‬ ‫إل و ف و ا ت اط و اإل ا ن بالضووفة‬ ‫ايتتفا ووة ايعت ووا لوودو ومغاتووة منظمووة التحريوور لد جووة فع و األ‬ ‫العربية‪ .‬لغن ايتتفا ة فقدت زحمهوا األول بعود تراجو قاعودتها البوع ية المنظموة بفعول التودحل مون القيوا ات‬ ‫السياسية في ال ا ج وبفعل شدة ال طش اإلسرائيلي المتواصل‪ .‬وفي سياأ ايتتفا ة أقر المجلس الووطني فوي‬ ‫العام ‪ 7611‬وثيقة إعال ايستقالل‪ ،‬وترتف عل ايعتراف بالقرا ‪ ،111‬الق ول بدولة فلسطينية عل ودو‬ ‫األ ا ي التي اوتل عام ‪.7691‬‬ ‫وشوهدت هووله الفتوورة اقتحووام الحقول السياسووي الوووطني قوووى سياسووية ولودت حووا ج مؤسسووات منظمووة التحريوور‬ ‫(وركتي "وماس" والجها اإلسالمي)‪ ،‬وتجح وركوة "ومواس" فوي التحوول إلو وركوة سياسوية ذات قاعودة‬ ‫جماهيرية منظمة‪ .‬كما شهدت الفتورة صوعو اإلسوالم السياسوي فوي المنطقوة بفعول تو ثير عوامول عودة لويس هنوا‬ ‫مجال مناقبتها‪.‬‬ ‫ياديىىا‪ ،‬فتىىرة ‪ 1441 – 1414‬التىىي شىىهدت انهيىىار أحالفىىات منةمىىة التحريىىر الفلسىىطينية عل ى الصىىعيدين‬ ‫العربي والدولي‪ ،‬وأجفيف مصادر أمويلها‪.‬‬ ‫ترافق وري ال ليج الماتية (‪ )7667‬م اتتقال مركز المقل النضالي إل الضفة والقطوا ‪ ،‬وقوا ت إلو تقلوص‬ ‫واس في مصا تمويول المنظموة علو أثور موقفهوا مون اووتالل الغويو مون ق ول النظوام العراقوي‪ ،‬كموا فقودت‬ ‫المنظمووة بفعوول التحووويت اإلقليميووة والدوليووة معظووا ولفائهووا اإلقليميووين والوودوليين‪ .‬وسوواها فووي إ ووعاف مغاتووة‬ ‫المنظمة اإلقليمية والدولية تهاف النظام العربي الرسمي بعد أ فقد مركزه السياسوي (ممومال بمصور) واشوتدا‬ ‫ق ضة الوييات المتحدة عل المنطقة‪ ،‬وإثر اتهيا ايتحا السوفيتي وتتوائج ووري ال لويج‪ .‬كموا أ وعف هوله‬ ‫التحووويت موون سوويطرة قيووا ة المنظمووة عل و وقلهووا أمووام عوودم اسووتجابتها لحاجووة تجديوود بنيتهووا وبنيووة منظماتهووا‬ ‫الجماهيرية وأساليف عملها وإصرا ها علو المركوزة البوديدة القورا ‪ .‬كوا مون أبورز اسوتمرا هوله الظوواهر‬ ‫الم اوف التي برزت لدى قيا ة المنظمة من قيام قيا ة بديلة في الداحل‪.‬‬ ‫يابعا‪ ،‬من اأفاق أويىلو وحتى االنتفاضىة الثانيىة (‪)1222 -1441‬؛ االأفىاق يىدخل أحىوال نوعيىا على بنيىة‬ ‫الحقل السيايي الفلسطيني‪.‬‬ ‫كا من تداعيات اتفاأ أوسلو الم اشرة م سسة مركز ثقل الحقل السياسي في منواط السولطة الفلسوطينية‪ ،‬بول‪،‬‬ ‫وم سست عل شغل وغا ذاتي عل جزء من الضفة والقطا بصالويات محدو ة‪ .‬كا من تداعيات من هوله‬ ‫الم سسة تهميش و البتات‪ ،‬وإقصواء الفلسوطينيين احول ال وط األحضور مون المبوا كة فوي الحيواة السياسوة‬ ‫الفلسطينية بعد مركزتها في مؤسسات سلطة الحغا اللاتي‪.‬‬ ‫لقوود تمو قووراءة (موون ق وول القيووا ة المعنيووة) اتفوواأ أوسوولو بمنظووو أوووا ن األبعووا تمموول فووي التركيووز علو بنوواء‬ ‫مؤسسات السلطة الفلسطينية (وإت امها بالموظفين والرتوف والودوام والترقيوات‪ )....‬واإلهموال التوام لمؤسسوات‬ ‫منظمة التحرير األها واألكمر واجة للتطوير واإلتعاش‪ .‬لقد جرى تعييف فعلي لمؤسسات المنظموة عون الحقول‬ ‫لغل أتووا التودحالت ال ا جيوة (اإلقليميوة‬ ‫السياسي الوطني األمر اللن أ حل في والة اتغباف تام وع زر‬ ‫والدولية)‪ ،‬وساها في توتير العالقات الداحلية بين قواه الداحلية األبرز (بين وركتي "فت " و"ومواس") وبوين‬ ‫مغوتات ايجتماعية (بروز النزعة المحلية والهويات الجزئية عل س يل المموال)‪ .‬هولا ايتغبواف (ال وا جي‬ ‫والووداحلي) وتعوود الحقووول السياسووية التووي يقوويا فيهووا الفلسووطينيو تجعوول موون الصووعف جوودا مما سووة المنظمووة‬ ‫آلليات الض ط والسيطرة كما يجعل من الصعف مما سة تجمعات البعف الفلسطيني المسائلة لهيئوات المنظموة‬ ‫القيا ية حا ج عملية ايتت ابات الدو ية عندما تتوفر الفره لها‪.‬‬ ‫‪6‬‬


‫ووعط‬ ‫أمل و اتفوواأ أوسوولو مرجعيووة سياسووية جديوودة اسووتدع ‪ ،‬فيمووا اسووتدع ‪ ،‬تعووديل الميموواأ الوووطني تح و‬ ‫إسرائيلي وأمريغي عام ‪ 7669‬وت "ينسوجا" مو بنوو و وويوة ايتفواأ ( و تعوديل مقابول إسورائيلي و و‬ ‫إقرا إسرائيل بالح بالدولة الفلسوطينية ذات السويا ة وبحو الالجئوين فوي العوو ة إلو وطونها)‪ .‬وكاتو قيوا ة‬ ‫المنظمة قد أعلن اعترافها بح إسرائيل في الوجو مقابل اعتراف إسرائيل بمنظمة التحريور كمممول للبوعف‬ ‫الفلسطيني و اإلقرا بح البعف الفلسطيني في ايستقالل وتقرير المصير والعو ة‪ .‬كما أ س قيام سلطة‬ ‫فلسطينية تظاما سياسيا‪ ،‬ق ل قيام ولة ذات سيا ة‪ ،‬يقوم عل ثنائية وغومة ومعا ة و و إطا جام لحول‬ ‫ال الفات السياسية والتنظيمية‪ ،‬بديال عن التقليد اللن اعتمدت المنظمة القائا عل التواف )‪ (consensus‬بوين‬ ‫القوى السياسية الفاعلة في الحقل‪ .‬كما اعتمدت السلطة الفلسطينية تظاما ئاسيا بدي عن النظام ال رلماتي اللن‬ ‫تص علي إعال ايستقالل عام ‪ ،7611‬تحول في منتصف العقد األول من القر الحا ن والعبرين إل تظام‬ ‫ئاسي‪-‬برلماتي‪ ،‬ساها‪ ،‬مو وعيا‪ ،‬في اتبطا السلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫ثامن ىا‪ ،‬الفتىىرة الممتىىدة مىىن بىىدض االنتفاضىىة الثانيىىة وحت ى االنتخابىىات التشىىريعية الثانيىىة (‪)1229 -1222‬؛‬ ‫اشتداد حدة االيتقطاب في الحقل السيايي وانغالق طريق "حل الدولتين"‪.‬‬ ‫كبف فبل مفاو ات كمف يفيد في تموز ‪ 1222‬للقيا ة السياسوية أ إسورائيل توظوف اتفواأ أوسولو لتعطيول‬ ‫الفلسطينية التي اوتل عام ‪ .7691‬وأ سياستها ‪ -‬مدعومة مون الوييوات‬ ‫وي ة ولة ذات سيا ة عل األ‬ ‫المتحدة وأطراف أو وبية – تقوم عل إ عاف السلطة من حالل مواصلتها سياسة التمد ايستيطاتي وتهويود‬ ‫وبنوواء جوودا الفصوول العنصوورن وتغووريس الت عيووة ايقتصووا ية واألمنيووة‬ ‫القوودس والسوويطرة عل و ووو األ‬ ‫للسلطة وتقييد وركة الفلسطينيين‪ ،‬وع ر است دام القوة العسغرية عل تطاأ واس إ اقتض الضرو ة‪ ،‬كموا‬ ‫تممل اجتياوها مد الضفة العربية عام ‪( 1221‬وشونها وربهوا علو وزة فوي تهايوة العوام ‪ 1221‬وبدايوة العوام‬ ‫‪ .)1226‬وفي السوياأ ذاتو تولو بقورا أووا ن الجاتوف سوحف قواتهوا مون قطوا وزة (عوام ‪ )1221‬ومون ثوا‬ ‫فر وصا حات علي ‪ ،‬مستعلة ذل لتوطيد استيطاتها في الضفة العربية‪.‬‬ ‫في هوله الفتورة جورت ايتت ابوات الرئاسوية (التوي جورت عوام ‪ )1221‬والتبوريعية (التوي جورت العوام ‪)1229‬‬ ‫لتفجر ايستقطاي السياسي الحا ول ودء م سسوة اتقسوام سياسوي‪-‬جعرافوي لغوتهوا تمو و اتفواأ وطنوي علو‬ ‫وظائفها و و اتفاأ عل أسس التعامل م تتائجها‪ .‬لقد اتتقل الحقل السياسي اللن أسسوت السولطة الفلسوطينية‬ ‫من وقل يهيمن علي تنظيا واود (هو "فت ") وتنظيمات وسطية أو صعيرة متعد ة (ج هة شع ية و يمقراطية‬ ‫وووزي شوعف‪ ،‬الوا) إلو وقول يهويمن عليوة تنظيموا ك يورا (هموا "ومواس" و "فوت ") (مو وجوو عود مون‬ ‫التنظيمات الصعيرة المهمبة من التنظيمين الغ يرين)‪ ،‬ثوا اتبوطر الحقول إلو كيواتيزن مفصولين (وغوموة وغوا‬ ‫ذاتي في زة وأحرى في الضفة)‪.‬‬ ‫وشهدت هله الفترة تزايدا في اعتما السولطة علو المسواعدات ال ا جيوة ويوث بوات إسورائيل والودول الماتحوة‬ ‫يتحغموووو بموازتوووة السووولطة وي يتووور و فوووي اسوووت دامها للضوووعط السياسوووي لصوووال المبووورو اإلسووورائيلي‬ ‫التوسعي‪ .‬كل ما بات تتحغا في السلطة الفلسطينية (في الضفة العربية) من مصا تمويلها ي يتجواوز ‪%12‬‬ ‫من وجا إتفاقها الجا ن‪ .‬هله الحالة تفاقم بعد ايتت ابات التبريعية في العام ‪ ،1229‬و ب اصة بعود سويطرة‬ ‫وماس عل قطا زة‪ ،‬بحيث بات السلطة في زة هينة للمساعدات ال ا جية ويقتصا األتفاأ‪.‬‬ ‫أايعا‪ ،‬من العام ‪ 1229‬وحت اللحةة ( خريف العام ‪ :)1211‬المزيد من أشىةي الحقىل السيايىي ومسيسىة‬ ‫يلطتين (لحكم ذاأي محدود) وفشل كل محاوالت إنهاض االنقسام‪.‬‬ ‫‪7‬‬


‫مو سوويطرة "وموواس" علو قطووا ووزة وهيمنووة وركووة "فووت " علو السوولطة فووي الضووفة العربيووة وفبوول كوول‬ ‫المحاويت من العام ‪( 1229‬وثيقة األسرى) ووت إعال الدووة (‪ )1271‬في إتهاء ايتقسام‪ ،‬اصو البوعف‬ ‫الفلسطيني بدو وقل سياسي وطني جام (م وفواظ الهويوة الوطنيوة علو ويويتهوا فوي التجمعوات الرئيسوة)‬ ‫والبتات‪ ،‬ال ليج‪ ،‬الا)‪ ،‬تعيش‪ ،‬وإ بتفاوت فوي‬ ‫ويقيا في وقول محلية متعد ة ( زة‪ ،‬الضفة‪ ،7611 ،‬األ‬ ‫الحدة واألشغال‪ ،‬والة اتغباف لت ثيرات و عوط قوى إقليميوة و وليوة‪ .‬هولا هوو مصود اإلو واط الورئيس مون‬ ‫الحالة الر اهنة للحركة السياسوية الفلسوطينية‪ ،‬وهوو إو واط يعليو فبول القيوا ات السياسوية الفلسوطينية فوي إتهواء‬ ‫ايتقسووام وإوجامهووا عوون صوويا ة إسووتراتيجية وطنيووة موووودة فووي ظوول تنووامي اليمووين العنصوورن فووي إسوورائيل‬ ‫وتمسغها بـ "يءاتها" المعروفة ي لعو ة الالجئين‪ ،‬ي مفاو ات م الفلسطينيين من و ايعتراف بيهو يوة‬ ‫ولة إسرائيل ي لوقف ايستيطا وي اتسحاي إل ودو ‪.)7691‬‬

‫‪8‬‬


‫ملحق رقم ‪1‬‬ ‫مسودة مقترح لديتور دولة فلسطين‬

‫ال اي األول‪ :‬األسـس العـامة للـدولـة‪ :‬من ما ة (‪ )7‬إل (‪)71‬‬ ‫ال ـاي المـاتي‪ :‬الحقـوأ والحـريات والواج ـات العـامة‪ :‬من ما ة (‪ )76‬إل (‪)91‬‬ ‫ال ـاي المـالث‪ :‬السـلطات العـامة‪ :‬من ما ة (‪ )91‬إل ما ة (‪)91‬‬ ‫الفصـل األول‪ :‬السـلطة التبـريعية‪ /‬المجـلس النيـابي‪ :‬من ما ة (‪ )91‬إل (‪)721‬‬ ‫ احتصـاه المجـلس النيـابي بالقـواتين المـالية‪ :‬من ما ة (‪ )67‬إل (‪)722‬‬‫ وقـوأ النواي ووصـاتاتها وواج ـاتها‪ :‬من ما ة (‪ )727‬إل (‪)721‬‬‫ المجـلس ايستبـا ن‪ :‬من ما ة (‪ )726‬إل (‪)777‬‬‫الفصـل المـاتي‪ :‬السـلطة التنفيـلية‪ :‬من ما ة (‪ )771‬إل (‪)711‬‬ ‫ أويً‪ :‬ئيـس الدولـة‪ :‬من ما ة (‪ )771‬إل (‪)712‬‬‫وـالة الطـوا ئ‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)712‬‬ ‫ ثاتيا ً‪ :‬ئيـس مجلـس الـوز اء‪ :‬من ما ة (‪ )717‬إل (‪)712‬‬‫ ثالما ً‪ :‬مجلـس الـوز اء (الحغـومة)‪ :‬من ما ة (‪ )717‬إل (‪)719‬‬‫ ابعا ً‪ :‬الـوز اء‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)711‬‬‫ قـوات األمـن‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)711‬‬‫ اإل ا ة العـامة‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)719‬‬‫ هيئـة الرقـابة العـامة‪ :‬ما ة (‪)711‬‬‫ اإل ا ة المحـلية‪ :‬ما ة (‪)711‬‬‫الفصـل المـالث‪ :‬السـلطة القضـائية‪ :‬من ما ة (‪ )716‬إل (‪)711‬‬ ‫ النيـابة العـامة‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)711‬‬‫ المحغمـة الدستـو ية‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)711‬‬‫ال ـاي الـراب ‪ :‬أوغـام حتـامية‪ :‬من ما ة (‪ )711‬إل (‪)762‬‬

‫ال ـاي األول‬ ‫‪9‬‬


‫األسـس العـامة للـدولـة‬ ‫من ما ة (‪ )7‬إل ما ة (‪)71‬‬ ‫ما ة (‪)7‬‬ ‫فلسطين ولة مستقلة ذات سيا ة‪ ،‬تظامها جمهو ن‪ ،‬وإقليمها وودة ي تتجزأ بحدو ها عبية الراب من‬ ‫وزيرا ‪ /‬يوتيو ‪ 7691‬و إحالل بالحقوأ التي أكدتها القرا ات الدولية ال اصة بفلسطين‪ ،‬وي ض‬ ‫جمي المقيمين عل هلا اإلقليا للقاتو الفلسطيني ووده و سواه‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫فلسطين جزء من الوطن العربي‪ ،‬وتلتزم ولة فلسطين بميماأ جامعة الدول العربية‪ ،‬والبعف الفلسطيني‬ ‫جزء من األمتين العربية واإلسالمية‪ ،‬والوودة العربية هدف يعمل البعف الفلسطيني من أجل تحقيق ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫فلسطين ولة مح ة للسالم‪ ،‬تدين اإل هاي وايوتالل والعدوا ‪ ،‬وتدعو لحل المبغالت الدولية واإلقليمية‬ ‫بالطرأ السلمية‪ ،‬وتلتزم بميماأ األما المتحدة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫القدس عاصمة ولة فلسطين ومقر سلطاتها العامة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫اللعة العربية هي اللعة الرسمية واإلسالم هو الدين الرسمي في فلسطين‪ .‬وللمسيحية ولسائر الرسايت‬ ‫السماوية قدسيتها واوترامها‪ .‬ويغفل الدستو للمواطنين أن كات عقيدتها الدينية‪ ،‬المساواة في الحقوأ‬ ‫والواج ات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)9‬‬ ‫علا فلسطين وشعا ها و أوسمتها وشا اتها وتبيدها الوطني يحد بقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫م ا ئ البريعة اإلسالمية مصد ئيسي للتبري ‪ .‬وألت ا الرسايت السماوية‪ ،‬تنظيا أووالها الب صية‬ ‫وشؤوتها الدينية وفقا لبرائِعها ومللها الدينية في إطا القاتو ‪ ،‬وبما يحفظ وودة البعف الفلسطيني‬ ‫واستقالل ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫النظام السياسي الفلسطيني‪ ،‬يمقراطي تيابي برلماتي‪ ،‬يقوم عل التعد ية الحزبية السياسية‪ ،‬وكفالة وقوأ‬ ‫المواطنين وورياتها ومنها ورية تغوين األوزاي ومما ستها لنباطها عل أساس القاتو ‪ .‬وتلتزم‬ ‫األوزاي م ا ئ السيا ة الوطنية والديموقراطية والتداول السلمي للسلطة عمال بالدستو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)6‬‬ ‫م دأ سيا ة القاتو والعدالة أساس الحغا في فلسطين‪ ،‬وت ض جمي السلطات واألجهزة والهيئات‬ ‫‪10‬‬


‫والمؤسسات واألش اه للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)72‬‬ ‫ت ض جمي أعمال السلطات العامة لدولة فلسطين في الظروف العا ية وايستمنائية للمراجعة والرقابة‬ ‫اإل ا ية والسياسية والقاتوتية والقضائية‪.‬‬ ‫ويحظر النص في القواتين عل تحصين أن عمل أو قرا إ ا ن من قابة القضاء‪.‬‬ ‫وتلتزم الدولة بالتعويض عن أ را األحطاء واألحطا المترت ة عن األعمال واإلجراءات التي يقوم بها‬ ‫موظفو الدولة أثناء أ ائها مهام وظائفها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)77‬‬ ‫استقالل القضاء ووصاتت ماتتا أساسيتا لحماية الحقوأ والحريات‪ ،‬وليس لب ص عام أو حاه‬ ‫وصاتة من ال ضو للقاتو وتنفيل أوغام القضاء‪ ،‬ويعاقف القاتو عل المساس بهي ة القضاء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫الجنسية الفلسطينية ينظمها القاتو ‪ .‬و المساس بح كل من أكتس ها ق ل ال امس عبر من أيا ‪ /‬مايو‬ ‫‪ 7611‬وفقا للقاتو أو بح الفلسطيني اللن كا يقيا في فلسطين ق ل ذل التا يا وهحجزر أو تز منها أو‬ ‫من من العو ة إليها‪ .‬وينتقل هلا الح من اآلباء أو األمهـات إل ذ يتها وي يزول أو يسقط إي بالت لي‬ ‫عن طواعية‪.‬‬ ‫وي يجوز ورما الفلسطيني من جنسيت ‪ ،‬وينظا القاتو طرأ اكتسابها والتنازل عنها ووقوأ والتزامات‬ ‫المواطن في وال تعد ها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫للفلسطيني اللن هحجِّ ر من فلسطين أو تز عنها تتيجة لحري عام ‪ 7611‬ومن من العو ة إليها‪ ،‬و العو ة‬ ‫إل الدولة الفلسطينية وومل جنسيتها‪ ،‬وهو و ائا ي يسقط بالتقا م‪.‬‬ ‫تعمل الدولة الفلسطينية عل متابعة السعي لتنفيل الح المبرو لالجئين الفلسطينيين في العو ة لديا ها ‪،‬‬ ‫والتعويض‪ ،‬من حالل المفاو ات والس ل السياسية والقضائية وفقا ً لقرا األما المتحدة ‪ 761‬لسنة ‪7611‬‬ ‫ولم ا ئ القاتو الدولي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫المروات الط يعية واآلثا والمنبات التا ي ية في ولة فلسطين مل للبعف الفلسطيني‪ ،‬تلتزم الدولة‬ ‫بالمحافظة عليها‪ ،‬وينظا القاتو ايستعالل األممل لها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫ال يئة المتوازتة النظيفة هدف تسع الدولة لتحقيق ‪ ،‬والحفاظ عل ال يئة الفلسطينية مسؤولية الدولة‬ ‫والمجتم ‪ ،‬ويق اإلحالل بها تح طائلة القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)79‬‬ ‫يقوم النظام ايقتصا ن في ولة فلسطين عل أساس م ا ئ ايقتصا الحر و ما ورية النباط‬ ‫ايقتصا ن في إطا المنافسة المبروعة‪.‬‬ ‫ويجوز للدولة إتباء شركات عامة تنظا بقاتو ‪.‬‬ ‫‪11‬‬


‫ما ة (‪)71‬‬ ‫تعمل الدولة عل تحقي التنمية ايجتماعية وايقتصا ية والمقافية والتطو العلمي للبعف الفلسطيني م‬ ‫مراعاة اعت ا ات العدالة ايجتماعية‪ ،‬واألحل بيد الفئات األول بالرعاية وحاصة اللين تضر وا أثناء‬ ‫النضال لتحقي المبرو الوطني الفلسطيني وإقامة ولة فلسطين المستقلة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫تلتزم ولة فلسطين باإلعال العالمي لحقوأ اإلتسا ‪ .‬وتسع لالتضمام إلي المواثي والعهو الدولية‬ ‫األحرى التي تحمي وقوأ اإلتسا ‪.‬‬ ‫ال ـاي المـاتي‬ ‫الحقـوأ والحـريات والواج ـات العـامة‬ ‫من ما ة (‪ )76‬إل ما ة (‪)91‬‬ ‫ما ة (‪)76‬‬ ‫كل الفلسطينيين سواء أمام القاتو ‪ ،‬وها يتمتعو بالحقوأ المدتية والسياسية‪ ،‬ويتحملو الواج ات العامة و‬ ‫ما فرأ أو تمييز في ما بينها بس ف العرأ أو الجنس أو اللو أو الدين أو الرأن السياسي أو اإلعاقة‪.‬إ‬ ‫مصطل الفلسطيني أو المواطن ويمما ير في الدستو يعني اللكر واألتم ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫وقوأ اإلتسا ووريات األساسية ملزمة وواج ة ايوترام‪ ،‬وتعمل الدولة عل كفالة الحقوأ والحريات الدينية‬ ‫والمدتية والسياسية وايقتصا ية وايجتماعية والمقافية لغل المواطنين‪ ،‬وتمتعها بها عل أساس م دأ المساواة‬ ‫وتغافؤ الفره‪.‬ي يحرم ش ص من وقوق ووريات األساسية أو أهليت القاتوتية ألس اي سياسية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫لغل فلسطيني ي لغ من العمر ثماتية عبر سنة ميال ية و ايتت اي‪ ،‬وذل وفقا ً للبروط المنصوه عليها في‬ ‫القاتو ‪.‬ولغل من يحمل الجنسية الفلسطينية أ يرش تفس لرئاسة الدولة أو لعضوية المجلس النيابي و‪/‬أو أ‬ ‫يول الوزا ة‪ ،‬أو القضاء‪ .‬وينظا القاتو السن وسائر البروط الالزمة لتولي هله المناصف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫للمرأة ش صيتها القاتوتية‪ ،‬وذمتها المالية المستقلة‪ ،‬ولها ذات الحقوأ والحريات األساسية التي للرجل وعليها‬ ‫ذات الواج ات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫للمرأة الح في المساهمة الفاعلة في الحياة ايجتماعية والسياسية والمقافية وايقتصا ية‪ ،‬ويعمل القاتو عل‬ ‫إزالة القيو التي تمن المرأة من المبا كة في بناء األسرة والمجتم ‪.‬وقوأ المرأة الدستو ية والبرعية‬ ‫مصوتة ويعاقف القاتو عل المساس بها‪ ،‬ويحمي وقها في اإل ث البرعي‪.‬‬

‫‪12‬‬


‫ما ة (‪)11‬‬ ‫للطفل سائر الحقوأ التي كفلتها اتفاقية األما المتحدة لحقوأ الطفل‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫الح في الحياة مصو يحمي القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫لغل إتسا الح في سالمة ش ص ‪.‬يححظر تعليف اإلتسا أو إيلاؤه بدتيا أو تفسيا أو معاملت معاملة ير‬ ‫إتساتية أو إحضاع لعقوبة قاسية أو مهينة أو محطة بالغرامة‪ .‬وتعت ر هله األفعال أو اإلسهام فيها جريمة‬ ‫يعاقف عليها القاتو وي تسقط بالتقا م‪.‬كل اعتراف يم ات صد تح وط ة التعليف أو التهديد الجدن ب ي‬ ‫يعول علي كدليل إ اتة‪ .‬ويق من يحما س التعليف أو ي مر بمما ست أو يبا ك ب تح طائلة القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ائ القاتوتي المس ‪ ،‬وي يجوز إحضا أود‬ ‫يححظر إجراء التجا ي العلمية أو الط ية عل أود و‬ ‫للفحص الط ي أو للعالج أو لعملية جراوية و سند من القاتو ‪.‬ينظا القاتو أوغام تقل األعضاء وال اليا‬ ‫و يرها من مستجدات التقدم العلمي لأل را اإلتساتية المبروعة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل إتسا الح في الحرية وفي األمن عل ش ص ‪ ،‬وي يجوز المساس ب إي في الحايت وط قا لإلجراءات‬ ‫المنصوه عليها في القاتو ‪.‬وي يجوز الق ض عل إتسا أو تفتيب ‪ ،‬أو و س ‪ ،‬أو تقييد وريت ب ن قيد إي‬ ‫ب مر من القا ي الم تص‪ ،‬أو النيابة العامة وبسند من القاتو ‪ ،‬وكا ذل اإلجراء يزما لصياتة أمن‬ ‫المجتم ‪ ،‬ويجف إعالم سريعا بلعة يفهمها بايتهام الموج إلي ‪ .‬ول منل ات اذ هلا اإلجراء ده و‬ ‫ايستعاتة بمحام‪ ،‬ويجف تقديم إل الجهة القضائية الم تصة فو ا‪ .‬ويحد القاتو شروط الح س ايوتياطي‬ ‫ومدت ‪.‬ولغل إتسا ق ض علي أو تا توقيف أو اوتجازه بعير سند من القاتو الح في التعويض‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫المتها برنء وت تم إ اتت في محاكمة عا لة تحتا ل فيها ماتات الدفا عن تفس بب ص أو بواسطة‬ ‫محام ي تا ه في محاكمة علنية‪ ،‬وتندي ل المحغمة بمحام يداف عن بدو أجر في وال عجزه عن ف أتعاب ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫يعامل المح وسو ومن قيدت وريتها معاملة إتساتية تحفظ كرامتها‪.‬يراع في تنفيل الجزاءات ايلتزام‬ ‫بمدوتة األما المتحدة ال اصة بقواعد الحد األ ت لمعاملة السجناء أو ما في وغمها‪.‬يراع في الجزاءات‬ ‫الموقعة عل األوداث‪ ،‬وفي تنفيلها‪ ،‬ما يحق إصالوها وتهلي ها وت هيلها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫لغل مواطن ورية احتيا مغا إقامت ‪ ،‬والتنقل في احل ولة فلسطين‪ .‬وي يجوز من أن إتسا من معا ة‬ ‫فلسطين إي بموجف أمر قضائي صا وفقا للقاتو ‪ .‬كما يحظر إبعا الفلسطيني عن وطن ‪ ،‬أو ورمات من‬ ‫العو ة إلي ‪ .‬وي يسلا الفلسطيني إل ولة أجن ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫يححظر تسليا الالج السياسي اللن يتمت قاتوتا بح اللجوء‪ ،‬وينظا القاتو تسليا المتهمين العا يين األجاتف‬ ‫وفقا ً يتفاقيات ثنائية أو معاهدات ولية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫التقا ي و تغفل الدولة للجمي ‪ ،‬ولغل فر الح في ايلتجاء إل قا ي الط يعي لحماية وقوق ووريات‬ ‫والتعويض عن اإل را بها‪.‬وينظا القاتو إجراءات التقا ي بما يغفل سرعة الفصل في القضايا‪ ،‬و و‬ ‫اإلحالل بحقوأ المتقا ين‪.‬ويترتف عل ال ط القضائي التزام الدولة بتعويض المتضر ‪ ،‬ويحد القاتو‬ ‫شروط التعويض وإجراءات ‪.‬‬ ‫‪13‬‬


‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ي جريمة وي عقوبة إي بقاتو ‪ ،‬وي توق عقوبة إي بحغا قضائي‪ ،‬والعقوبة ش صية وي يعاقف الفر عن‬ ‫ذات الجرم أكمر من مرة‪ ،‬ويحظر العقاي الجماعي‪ .‬ويحراع م دأ التناسف بين الجريمة والعقوبة‪.‬ي عقاي إي‬ ‫عل األفعال الالوقة لنفاذ القاتو ‪ .‬وينظا القاتو ‪ ،‬في ير الموا الجنائية‪ ،‬وايت سريا األثر الرجعي‬ ‫للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫للحياة ال اصة لغل إتسا ورمتها القاتوتية‪ ،‬بما فيها من حصوصيات األسرة والمسغن وسرية المراسالت‬ ‫و يرها من س ل ايتصال ال اصة‪ ،‬وي يجوز المساس بها إي ب مر قضائي وفي ودو القاتو ‪.‬يق باطال كل‬ ‫ما يترتف عل م الفة أوغام هله الما ة‪ .‬ولمن تضر من جراء ذل ‪ ،‬الح في طلف التعويض‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫ً‬ ‫ورية العقيدة مغفولة‪ ،‬ولغل إتسا الح في مما سة شعائر الع ا ة وفقا ألوغام الدستو والقاتو ‪.‬تغفل الدولة‬ ‫ورية الوصول إل األماكن المقدسة ال ا عة لسيا تها في إطا القاتو ‪.‬تغفل الدولة لغل أت ا األ يا‬ ‫السماوية ورمة أماكن الع ا ة المقدسة‪ ،‬ط قا لاللتزام التا ي ي للبعف الفلسطيني‪ ،‬وايلتزامات الدولية لدولة‬ ‫فلسطين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ورية الرأن والتع ير عن قويً وكتابةً وبعير ذل من الوسائل‪ ،‬مغفولة في ودو القاتو وبما يضمن اوترام‬ ‫وقوأ العير وورياتها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ت سيس الصحف وملغية سائر وسائل اإلعالم و لجمي المواطنين يغفل الدستو ‪ ،‬وت ض مصا تمويلها‬ ‫للرقابة القاتوتية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫ورية وسائل اإلعالم بما فيها الصحافة والط اعة وال ث المسمو والمرئي‪ ،‬وورية العاملين فيها مغفولة‬ ‫ويحميها الدستو والقواتين ذات العالقة‪.‬تما س وسائل اإلعالم سالتها بحرية‪ ،‬وتع ر عن م تلف اآل اء في‬ ‫م سيا ة‬ ‫إطا القيا األساسية للمجتم ‪ ،‬والحفاظ عل الحقوأ والحريات والواج ات العامة وبما ي يتعا‬ ‫القاتو ‪.‬ي يجوز إحضا وسائل اإلعالم للرقابة اإل ا ية وي يجوز تعطيلها‪ ،‬أو مصا تها إي بحغا قضائي‪.‬‬ ‫تط يقا للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫للصحفيين والمواطنين و الحصول عل األت اء والمعلومات ببفافية ومسؤولية ط قا لألو ا التي ينظمها‬ ‫القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫لغل مواطن الح في وماية وقوق في الملغية الفغرية الناجمة عن أن أثر علمي أو فني أو أ بي من إتتاج‬ ‫م القيا األساسية للمجتم وسيا ة القاتو ‪.‬‬ ‫بما ي يتعا‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫التعليا و للفر وللمجتم ‪ ،‬وهو إلزامي لغل مواطن وت تهاية المرولة األساسية‪ .‬وتغفل الدولة في المدا س‬ ‫والمعاهد والمؤسسات العامة وت تهاية المرولة الماتوية‪.‬يحن ِظا القاتو طرأ إشراف الدولة عل أ اء التعليا‬ ‫ومناهج ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫التعليا ال اه ور ومستقل‪ ،‬وينظا القاتو إشراف الدولة عل تظم ومناهج ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تحترم الدولة استقاللية الجامعات والمؤسسات ومراكز ال حوث ذوات األهداف العلمية‪ ،‬وتنظا القواتين‬ ‫‪14‬‬


‫األشراف عليها بما يضمن ورية ال حث العلمي واإلبدا في شت المجايت‪ .‬وتعمل الدولة في ودو إمغاتياتها‬ ‫عل تبجيعها وإعاتتها وومايتها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ح‬ ‫تنظا بقاتو حدمات الضما ايجتماعي ومعاشات العجز والبي وحة‪ ،‬و عاية أسر البهداء واألسرى‬ ‫واأليتام‪ ،‬و عاية الجرو والمتضر ين في النضال الوطني‪ ،‬وذون ايوتياجات ال اصة‪ ،‬وتغفل الدولة لها ‪-‬‬ ‫في ودو إمغاتياتها‪ -‬حدمات التعليا والت مين الصحي وايجتماعي‪ ،‬وتعطيها أولوية في فره العمل وفقا‬ ‫للضوابط التي يضعها القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫تنظا الدولة الت مين الصحي كح للفر ومصلحة للمجتم ‪ ،‬وتغفل ‪ -‬في ودو إمغاتياتها ‪ -‬الرعاية الصحية‬ ‫األساسية لعير القا ين ما يا‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تسع الدولة لت مين السغن المالئا لغل مواطن من حالل سياسة إسغاتية تعتمد عل تعاو الدولة والقطا‬ ‫ال اه والنظام المصرفي‪ .‬وتعمل الدولة في ظروف الحري والغوا ث الط يعية‪ ،‬في ودو إمغاتياتها‪ ،‬عل‬ ‫توفير أماكن اإليواء لمن ي م وى لها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تغفل الدولة عاية األسرة واألمومة والطفولة‪ ،‬وترع النشء والب اي‪ .‬وينظا القاتو وقوأ الطفل واألم‬ ‫واألسرة بما يتف وأوغام ايتفاقيات الدولية‪ ،‬وميماأ وقوأ الطفل العربي‪.‬تسع الدولة عل األحص‬ ‫لتوفير الحماية لألطفال من اإليلاء والمعاملة القاسية ومن استعاللها ومن أن عمل يلح الضر بسالمتها‬ ‫أو صحتها أو تعليمها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫للملغية العامة ورمة وومايتها واجف عل كل مواطن‪ ،‬وت دم المصلحة العامة وفقا للقاتو ‪ .‬وينظا القاتو‬ ‫هيئة األوقاف وإ ا ة ممتلغات وأموال الوقف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫ح‬ ‫الملغية ال اصة مصوتة‪ ،‬وي تنز أو يستول عليها إي للمنفعة العامة وفقا ألوغام القاتو ‪ .‬وفي كل األووال‬ ‫يجف أ يغو ذل مقابل تعويض عا ل‪.‬المصا ة العامة للملغية ال اصة محظو ة‪.‬ينظا القاتو الملغية‬ ‫العقا ية لألجاتف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫العمل و لغل مواطن‪ ،‬وتسع الدولة‪ ،‬وبدعا من القطا ال اه‪ ،‬إل توفير فره العمل للقا ين علي من‬ ‫حالل حطتها التنموية‪.‬تنظا القواتين عالقات العمل بما يغفل العدالة لجمي األطراف‪ ،‬ويوفر الرعاية واألمن‬ ‫للعاملين‪ .‬وينظا القاتو العمل اإللزامي في الظروف ايستمنائية وأثناء الغوا ث الط يعية‪.‬للعاملين تغوين‬ ‫النقابات والجمعيات المهنية في تطاأ العمل‪.‬الح في ايوتجاج واإل راي يحما َ س في إطا القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تولي الوظائف العامة و للمواطنين‪ ،‬وهو تغليف للقائمين بها ل دمة المجتم ‪ ،‬ويغو توليها قائا عل م دأ‬ ‫المساواة والجدا ة وتغافؤ الفره وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل مواطن الح في إبداء الرأن بايستفتاء وايتت اي‪ ،‬وترشي تفس أو يره مت توافرت في شروط‬ ‫الترشي ‪ ،‬وفقا لقواعد الدستو وأوغام القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل مواطن الح في اإلسهام في األتبطة السياسية بصو ة فر ية أو جماعية‪ .‬ول عل وج ال صوه‬ ‫‪15‬‬


‫الحقوأ والحريات التالية‪:‬المبا كة في تبغيل األوزاي السياسية و‪/‬أو ايتضمام إليها‪ ،‬و‪/‬أو ايتسحاي منها‬ ‫وفقا للقاتو ‪.‬المبا كة في تبغيل النقابات والجمعيات وايتحا ات والروابط والمنتديات واألتدية‬ ‫و‪/‬أو ايتضمام إليها‪ ،‬و‪/‬أو ايتسحاي منها وفقا للقاتو ‪ .‬وينظا القاتو إجراءات‬ ‫والمؤسسات‪،‬‬ ‫إكسابها الب صية ايعت ا ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل فر و عقد ايجتماعات ال اصة فيما ي ي الف القاتو ‪ ،‬وذل و وضو أفرا البرطة‪ .‬لغل فر‬ ‫ورية التجم وعقد ايجتماعات العامة‪ ،‬والتظاهر م اآلحرين بطريقة سلمية‪ ،‬و و ومل سال ‪ ،‬وي يجوز‬ ‫قيو عل مما ستها إي تل التي تفر بقاتو وتبغل تدابير رو ية في مجتم يمقراطي يرع‬ ‫و‬ ‫الحقوأ والحريات الوا ة في الدستو ‪.‬مما سة العنف واإل را بالممتلغات العامة أو ال اصة أثناء‬ ‫التظاهرات محظو ويق من يما س أو يحر عل مما ست تح طائلة القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫لغل مواطن الح في م اط ة السلطات العامة وتقديا العرائض والبغاوى كتابة وبتوقيع ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ي يجوز تعطيل أن من الحقوأ والحريات األساسية‪ ،‬ويحد القاتو الحقوأ والحريات التي يمغن تقييدها‬ ‫مؤقتا في الظروف ايستمنائية في األمو التي تتصل بالسالمة العامة وأ را وماية أمن الوطن‪ .‬ويحعاقِف‬ ‫القاتو عل التعسف في استعمال الح أو السلطة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫كل اعتداء عل الحقوأ والحريات العامة األساسية التي يغفلها الدستو والقاتو جريمة ي تسقط الدعوى‬ ‫الجنائية وي المدتية الناشئة عنها بالتقا م‪ .‬وتضمن الدولة تعويضا عا ي لمن وق علي الضر ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫تنب بقاتو هيئة عامة مستقلة لحقوأ المواطن تعني بمراق ة أو ا ووقوأ المواطنين وورياتها‪ ،‬وينظا‬ ‫القاتو تبغيلها ومهامها واحتصاصاتها وتقدم تقا يرها للمجلس النيابي وإل ئيس الدولة و ئيس مجلس‬ ‫الوز اء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)92‬‬ ‫الدولة مسؤولة عن أمن األش اه والممتلغات‪ ،‬وتعمل عل وماية وقوأ كل مواطن في الداحل وال ا ج‪.‬‬ ‫ما ة (‪)97‬‬ ‫الدفا عن الوطن واجف مقدس‪ ،‬وحدمت شرف للمواطنين وينظم القاتو ‪.‬وي يجوز لألفرا أو الجماعات‬ ‫جلف السال أو ايتجا ب أو ومل أو ويازت بطريقة ير مبروعة بالم الفة ألوغام القاتو المنظا للل ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫أ اء الضرائف والتغاليف العامة واجف ينظم القاتو ‪.‬‬ ‫ال ـاي المـالث‬ ‫السـلطات العـامة‬ ‫من ما ة (‪ )91‬إل ما ة (‪)91‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫السيا ة الوطنية مل للبعف وهو مصد السلطات‪ ،‬ويما س احتصاصاتها م اشرة بايستفتاء وبايتت ابات‬ ‫العامة‪ ،‬أو بواسطة ممملي المنت ين‪ ،‬من حالل سلطات العامة المالثة‪ -:‬التبريعية‪ ،‬والتنفيلية‪ ،‬والقضائية‪،‬‬ ‫وعن طري مؤسسات الدستو ية‪.‬ليس ألن فر أو جماعة أ تدعي لنفسها الح في مما سة أن من هله‬ ‫ايحتصاصات‪.‬‬ ‫‪16‬‬


‫ما ة (‪)91‬‬ ‫تقوم العالقة بين السلطات العامة المالثة عل ايستقاللية في مما سة احتصاصاتها عل أساس م دأ الفصل‬ ‫والتعاو والتواز في ما بينها‪ .‬وليس لسلطة أ تما س احتصاصات أسندت إل سلطة أحرى وفقا ألوغام‬ ‫الدستو ‪.‬‬ ‫ال اي المالث‪ /‬الفصـل األول‬ ‫السـلطة التبـريعية‪ /‬المجـلس النيـابي‬ ‫من ما ة (‪ )91‬إل ما ة (‪)721‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫يتول المجلس النيابي سلطة التبري ‪ ،‬ويحقر السياسات العامة للدولة والموازتة العامة التي يعدها مجلس‬ ‫الوز اء‪ .‬ويما س الرقابة عل أعمال السلطة التنفيلية‪ ،‬عل النحو المحد في الدستو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)99‬‬ ‫يتغو المجلس النيابي من مائة وحمسين تائ ا ً يمملو البعف الفلسطيني ويجرن اتت ابها وفقا ألوغام الدستو‬ ‫وقاتو ايتت اي ويراع في الترشي لعضوية المجلس النيابي األوغام الوا ة في هلا الدستو وفي قاتو‬ ‫ايتت اي‪.‬ويبترط فيمن يرش تفس للمجلس النيابي أ يغو فلسطينيا وي يجوز ل بعد اتت اب أ يحمل‬ ‫جنسية ولة أحرى‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫ينت ف أعضاء المجلس النيابي لمدة حمس سنوات‪ ،‬ويجوز إعا ة اتت اي العضو ألكمر من مرة‪ .‬وي يجوز‬ ‫تمديد مدة المجلس النيابي إي في والة الضرو ة‪ ،‬وبقاتو يقره المجلس النيابي ب ل ية ثحلمي مجمو أعضائ ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫مقر المجلس النيابي في القدس عاصمة ولة فلسطين‪ .‬ويمغن عقد جلسات في أماكن أحرى بنا ًء عل طلف‬ ‫ئيس أو أ ل ية أعضائ ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)96‬‬ ‫ق ل أ يبر المجلس النيابي في القيام بمهام الدستو ية وفي أول جلسة اتعقا ل يؤ ن األعضاء أمام ئيس‬ ‫المجلس النيابي و ئيس مجلس األعل للقضاء القَ َس َا التالي‪":‬أقسا باهلل العظيا‪ .‬أ أكو م لصا ً للوطن‪ ،‬وأ‬ ‫أوافظ عل وقوأ البعف واألمة ومصالحها‪ ،‬وأ أوترم الدستو والقاتو ‪ ،‬وأ أقوم بواج اتي و القيام‪،‬‬ ‫وهللا عل ما أقول شهيد"‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫ً‬ ‫ينت ف المجلس النيابي في أول اجتما من كل و ة سنوية ل ئيسا‪ ،‬وتائ ين للرئيس وأمينا للسر‪ ،‬يغوتو‬ ‫مغتف ئاست ‪ .‬وي يجوز ألعضاء مغتف ئاسة المجلس النيابي تول الوزا ة أو أن منصف وغومي‬ ‫رحر‪.‬يجوز لعضو المجلس النيابي أ يول الوزا ة‪ ،‬عل أي يزيد مجمو النواي الوز اء في الحغومة عن‬ ‫تصف مجمو الوز اء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫يفتت ئيس الدولة الدو ة العا ية للمجلس النيابي‪ ،‬وي يغو بدء الجلسة ايفتتاوية العا ية للمجلس النيابي‬ ‫‪17‬‬


‫صحيحا إي بحضو ئيس أو من ينوي عن قاتوتا‪ ،‬وأ ل ية ثحلمي أعضاء المجلس النيابي عل األقل‪ ،‬ويستمر‬ ‫ايجتما قاتوتيا في بقية جلسات الدو ة العا ية بحضو ئيس المجلس أو من ينوي عن قاتوتا م األ ل ية‬ ‫المطلقة ألعضاء المجلس‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫يجتم المجلس النيابي بدعوة من ئيس كل سنة في و ة عا ية عل فترتين‪ ،‬كل منها أ بعة أشهر‪ .‬ت دأ‬ ‫األول في األس و األول من شهر رذا ‪ /‬ما س‪ ،‬وت دأ الماتية في األس و األول من شهر أيلول‪/‬‬ ‫س تم ر‪.‬ولرئيس الدولة بايتفاأ م ئيس مجلس الوز اء أو بطلف من ثحلث مجمو أعضاء المجلس النيابي‬ ‫عل األقل عوة المجلس النيابي إل اجتما ير عا ن في وال الضرو ة مت كا المجلس النيابي في ير‬ ‫أ وا اتعقا ه العا ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫يححيل المجلس النيابي الطعو في صحة تيابة أن عضو من أعضائ إل المحغمة الدستو ية للفصل فيها وفقا‬ ‫للقاتو المنظا لها‪.‬وكل عضو ي يغو مستوفيا لبروط قابلية اتت اب القاتوتية‪ ،‬أو يفقد أن منها يتعر‬ ‫لسقوط عضويت النيابية‪ ،‬ويتا ذل بقرا من المجلس النيابي بموافقة ثحلمي مجمو أعضائ ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫إذا حشعر مركز عضو من أعضاء المجلس النيابي أو أكمر بس ف الوفاة‪ ،‬أو ايستقالة‪ ،‬أو فقد األهلية أو‬ ‫حلف ل في الدائرة المعنية‬ ‫القد ة ق ل تهاية مدة وييت في المجلس بستة أشهر عل األقل‪ ،‬يجرن اتت اي‬ ‫ٍ‬ ‫حالل ثالثين يوم من حشعو المقعد‪ .‬ويحد القاتو أووال فقد األهلية أو القد ة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫جلسات المجلس النيابي علنية‪ ،‬ويجوز لرئيس المجلس بقرا من أ ل ية األعضاء الحا رين أ يحقر سرية‬ ‫الجلسة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫يض المجلس النيابي بقاتو يئحت الداحلية لتنظيا إجراءات أ ائ مهام التبريعية والرقابية‪ ،‬وإجراءات‬ ‫م أوغام الدستو ‪.‬‬ ‫مساءلة أعضائ في ودو احتصاص بما ي يتعا‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لرئيس الدولة أو لرئيس مجلس الوز اء‪ ،‬ولرئيس المجلس النيابي أو ل مسة من أعضائ اقترا مبروعات‬ ‫القواتين‪ ،‬وكل اقترا لا ينل موافقة األ ل ية المطلوبة ي يجوز طرو للمناقبة في تفس الدو ة إي بقرا‬ ‫يحظ بموافقة أ ل ية المحلمين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تت ل قرا ات المجلس النيابي بما فيها إقرا مبروعات القواتين والموازتة المقتروة‪ ،‬ب ل ية أصوات‬ ‫الحضو فيما عدا الحايت التي يبترط لها توفر أ ل ية حاصة إلقرا ها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫يٌقر مجلسي الوز اء ايتفاقيات والمعاهدات الدولية التي ي رمها أعضاء الحغومة بموجف الصالويات‬ ‫المفو ين بها‪ ،‬ويلزم لسرياتها تصدي ئيس الدولة عليها وتبرها في الجريدة الرسمية‪.‬أما ايتفاقيات‬ ‫‪18‬‬


‫والمعاهدات التي تححمل حزاتة الدولة تفقات ير وا ة في الموازتة أو تححمل المواطنين أو الدولة التزامات‬ ‫حالفا ً للقواتين السا ية فتستوجف أيضا ً موافقة أ ل ية مجمو أعضاء المجلس النيابي إلتفاذها‪.‬ويناقش‬ ‫المجلس النيابي المعاهدات التي يترتف عليها مساس باستقالل الدولة أو سالمة أ ا يها‪ ،‬توطئة لقيام الحغومة‬ ‫بطروها عل ايستفتاء البع ي العام‪ ،‬ويلزم لنفاذها موافقة ا ل ية المبا كين في هلا ايستفتاء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫تص القواتين التي يتا إقرا ها من المجلس النيابي ويصا أ عليها ئيس الدولة‪ ،‬تافلة بعد ثالثين يوما من‬ ‫تا يا تبرها في الجريدة الرسمية‪ ،‬ما لا يحد القاتو ميعا ا رحر‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫ً‬ ‫تنبر القواتين في الجريدة الرسمية حالل ثالثين يوما‪ -:‬من تا يا إوالة القاتو بعد إقرا ه من المجلس النيابي‬ ‫للرئيس للتصدي علي ‪ -.‬أو من تا يا إوالة القاتو إل الرئيس من المجلس النيابي بعد إقرا ه ثاتية ب ل ية‬ ‫ثحلمي مجمو أعضائ في والة اعترا الرئيس علي ‪ .‬وفي وال اتقضاء المهلة و إصدا القاتو أو إعا ت‬ ‫يحعت ر القاتو تافلاً وغما ً ووجف تبره‪ ،‬ويعت ر صا اً بقوة الدستو ‪ ،‬وتتول المحغمة الدستو ية‪ ،‬بطلف من‬ ‫المجلس النيابي‪ ،‬إصدا القرا بنبر القاتو في الجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ً‬ ‫للمجلس النيابي أ يغو لجاتا حاصة مؤقتة‪ ،‬أو يغلف إودى لجات الدائمة بتقصي الحقائ في أن أمر عام‬ ‫متعل بنباط أن من أجهزة الدولة التي ت ض لمراق ت ‪.‬وللجنة أ تجم األ لة ممن ترى رو ة سما‬ ‫أقوال ‪ ،‬وأ تطل عل المستندات وأ تحصل عل ال ياتات من جمي الجهات ذات العالقة‪ .‬وعل اللجنة أ‬ ‫ترف تقا يرها إل المجلس النيابي يت اذ القرا المناسف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫للمجلس النيابي ووده و المحافظة عل النظام واألمن احل أبنيت أو مرافق وأثناء عقد جلسات أو‬ ‫اجتماعات لجات ‪ .‬ويغو ل ورس ال اه تح إمرة ئيس ‪ .‬وليس لرجال األمن أو أية قوة مسلحة أحرى‬ ‫الدحول أو التواجد في المجلس النيابي أو مرافق ‪ ,‬إي بناء عل طلف ئيس المجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل عضو من أعضاء المجلس النيابي الح في أ يوج أسئلة أو يطلف إيضاوات من ئيس مجلس الوز اء‬ ‫أو أود تواب أو أود الوز اء أو من في وغمها عن أن مو و يدحل في احتصاصاتها‪ .‬ول لح في أ‬ ‫يتلق الر و وفقا لإلجراءات التي تحد ها الالئحة الداحلية للمجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لغل عضو من أعضاء المجلس النيابي و توجي ايستجوابات إل ئيس مجلس الوز اء أو أود تواب أو‬ ‫أود الوز اء‪ ،‬أو من في وغمها عن أن مو و يدحل في احتصاصها‪ ،‬وي يجوز مناقبة ايستجواي ق ل‬ ‫أس و من تقديم ما لا يق ل الموج إلي ايستجواي الر أو المناقبة في أجل أقل‪ .‬ويجوز تقصير األجل‬ ‫بقرا من المجلس النيابي في وال ايستعجال‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫‪ -7‬لعبرة من أعضاء المجلس النيابي بعد ايستجواي‪ ،‬طلف األتي‪:‬‬ ‫أ‪ .‬توجي لوم إل ئيس مجلس الوز اء أو الوزير أو من في وغم أو الحغومة‪.‬‬ ‫‪19‬‬


‫ي‪ .‬سحف المقة من ئيس مجلس الوز اء أو الوزير أو من في وغم ‪ ،‬أو الحغومة وسف األووال‪.‬‬ ‫‪ -1‬ي يتا التصوي إي بعد مضي ثالثة أيام عل األقل من تا يا تقديا الطلف‪ ،‬ويصد قرا سحف المقة‬ ‫بموافقة أ ل ية مجمو أعضاء المجلس النيابي‪.‬‬

‫ما ة (‪)11‬‬ ‫إذا وافق أ ل ية مجمو أعضاء المجلس النيابي عل سحف المقة من ئيس مجلس الوز اء أو من أكمر من‬ ‫ثحلث الوز اء‪ ،‬تعد الحغومة مستقيلة‪ ،‬وتستمر في تصريف األعمال إل وين تبغيل الحغومة الجديدة‪.‬أما إذا‬ ‫وافق أ ل ية مجمو أعضاء المجلس النيابي عل سحف المقة من الوزير فيعت ر مستقيالً‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫لرئيس الدولة أو لرئيس مجلس الوز اء‪ ،‬في وال الضرو ة‪ ،‬اقترا ول المجلس النيابي عل مجلس‬ ‫الوز اء‪ ،‬فإذا واف عل ايقترا ب ل ية ثحلمي مجمو أعضائ ‪ ،‬يصد ئيس الدولة قرا الحل‪.‬تدعو‬ ‫الحغومة الناح ين إلجراء اتت ابات للمجلس النيابي الجديد في مهلة ي تتجاوز ستين يوما ً وباإلجراءات التي‬ ‫يحد ها قاتو ايتت اي‪ ،‬فإذا تعل إجراء ايتت اي حالل المهلة المحد ة يعو المجلس إل مما سة صالويات‬ ‫إل وين اتت اي مجلس جديد‪ ،‬وي يجوز للمجلس المنحل وجف المقة عن الحغومة‪ .‬وي يجوز ول المجلس‬ ‫النيابي حالل السنة األول لتبغيل ‪ ،‬أو في فترة إعال والة الطوا ئ الم ينة في الدستو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تدعو الحغومة إل اتت ابات المجلس النيابي حالل ستين يوما ق ل تهاية مدت القاتوتية وفقا لإلجراءات التي‬ ‫ينظمها القاتو ‪.‬وإذا لا تقا الحغومة بتوجي الدعوة لالتت اي حالل المدة الملكو ة‪ ،‬فلرئيس المجلس النيابي أ‬ ‫يطلف من المحغمة الدستو ية األمر بتوجي الدعوة لالتت اي‪.‬وإذا تعل إجراء ايتت اي في الميعا المقر‬ ‫بس ف والة الحري أو ال طر الداها بالحري أو الحصا اللن يحول و اتتظام سير المؤسسات الدستو ية‪،‬‬ ‫يستمر المجلس النيابي في مما سة مهام إل أ يتسن إجراء ايتت ابات‪ ،‬في بحر ستين يوما يتتفاء وجو‬ ‫المات ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)62‬‬ ‫اتهام ئيس الدولة بال ياتة العظم أو ب رأ الدستو أو با تغاي جريمة يغو بنا ًء عل اقترا مقدم من‬ ‫ثحلث أعضاء المجلس النيابي‪ ،‬وي يصد قرا ايتهام إي إذا وافق علي أ ل ية ثحلمي مجمو أعضاء المجلس‬ ‫النيابي‪.‬فو صدو ايتهام يتوقف الرئيس عن مما سة مهام ‪ ،‬وتتا محاكمت أمام المحغمة الدستو ية‪.‬‬

‫احتصـاه المجـلس النيـابي بالقـواتين المـالية‬ ‫ما ة (‪)67‬‬ ‫ينظا القاتو األوغام ال اصة بإعدا الحغومة الموازتة العامة وإقرا ها‪ ،‬والتصرف في األموال المرصو ة‪،‬‬ ‫والموازتات الملحقة والتطويرية‪ ،‬وموازتات الهيئات والمؤسسات العامة‪ ،‬والمبا ي التي يحسها فيها القطا‬ ‫العام بما ي يقل عن حمسين في المائة من أس المال‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫تقدم الحغومة مبرو قاتو الموازتة العامة إل المجلس النيابي ق ل أ بعة أشهر عل األقل من بدء السنة‬ ‫‪20‬‬


‫المالية‪ ،‬ويعقد المجلس النيابي جلسة حاصة أو أكمر لمناقبت ‪.‬تجرن المناقبة والتصوي عل بنو الموازتة‬ ‫وأبوابها‪ ،‬ثا عل الموازتة جملة واودة إلقرا ها‪ ،‬وإوالتها لرئيس الدولة إلصدا ها‪.‬يحصا أ المجلس النيابي‬ ‫عل الموازتة العامة في مدة أقصاها حمسة أشهر من تا يا تقديمها وفقا للفقرة السابقة‪ .‬وإذا لا ي المجلس‬ ‫تهائيا ً في مبرو قاتو الموازتة العامة حالل المدة الملكو ة‪ ،‬يح لرئيس الدولة بنا ًء عل قرا من مجلس‬ ‫الوز اء أ يصد الموازتة بالبغل اللن قحدم ب إل المجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫ي يجوز للمجلس النيابي حالل مناقبة مبرو قاتو الموازتة العامة‪ ،‬أ يزيد ايعتما ات ال حمقرة في‬ ‫المبرو سوا ًء كا ذل بصو ة تعديل يدحل علي أو بطريقة ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫يجوز أ ينص القاتو عل ت صيص م الغ ألكمر من سنة واودة إذا اقتض الضرو ة أو ال طط طويلة‬ ‫لها موازتة‬ ‫األمد ذل ‪ ،‬عل أ تد ج في الموازتات المتعاق ة ايعتما ات ال اصة بغل منها أو تو‬ ‫استمنائية ألكمر من سنة مالية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫ي يجوز إجراء المناقلة بين أبواي الموازتة إي بموافقة المجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)69‬‬ ‫استمناء من م دأ سنوية الموازتة‪ ،‬وفي والة الت حير في إقرا ها ألكمر من شهر‪ ،‬وفي وال عدم است دام ئيس‬ ‫الدولة لحق في إصدا ها ط قا ً للما ة (‪ )62‬من هلا الدستو ‪ ،‬يجوز للحغومة بموافقة المجلس النيابي‬ ‫ت صيص م الغ محد ة بموجف اعتما ات شهرية بنس ة (‪ )71/7‬واود إل أثني عبر من مقدا الموازتة‬ ‫السابقة إل وين صدو قاتو الموازتة الجديدة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫يجف عل الحغومة عر الحساي ال تامي للميزاتية عل المجلس النيابي في مدة ي تزيد عن ستة أشهر من‬ ‫تا يا اتتهاء السنة المالية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫ت صيص األموال العامة أو إتفاقها ي يغو إي بقاتو ‪ .‬ويح َعين القاتو قواعد من الرواتف والتعويضات‬ ‫واإلعاتات والمغافآت التي تتقر عل ال زينة العامة‪ ،‬والجهات التي تتول تط يقها‪ .‬وي يجوز صرف أية‬ ‫م الغ استمنائية إي في الحدو التي يعينها القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)66‬‬ ‫فر الضرائف وتعديلها أو إلعاؤها بقاتو ‪ ،‬وتو الضرائف والرسوم لل زينة العامة‪ ،‬ويتا التصرف بها‬ ‫وفقا ألوغام القاتو ‪ .‬وي يحعف من أ ائها إي في األووال التي ي ينها القاتو ‪ .‬ويحراع في فر ها والتصرف‬ ‫بها المساواة والعدالة ايجتماعية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)722‬‬ ‫يحد القاتو قواعد عقد القرو ‪ ،‬واإلجراءات ال اصة بمن ايمتيازات وتبجي ايستمما ات ال ا جية أو‬ ‫ايلتزامات المتعلقة باستعالل موا المروة الط يعية والمراف العامة‪.‬‬ ‫‪21‬‬


‫وقـوأ النواي ووصـاتاتها وواج ـاتها‬ ‫ما ة (‪)727‬‬ ‫تححد م صصات عضو المجلس النيابي المالية من مغافآت ومزايا بموجف قاتو ‪ .‬وي تسرن التعديالت التي‬ ‫يدحلها المجلس النيابي عليها إي عل أعضاء المجلس النيابي اللن يتا اتت اب حلفا للمجلس النيابي اللن‬ ‫أقرها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ي يجوز المساس بحصاتة أعضاء المجلس النيابي طوال مدة تيابتها‪ ،‬أو مساءلتها جزائيا أو مدتيا بس ف‬ ‫اآل اء التي ي دوتها أو الوقائ التي يو وتها أو عن تصويتها عل تحو معين في جلسات المجلس النيابي أو‬ ‫لجات ‪ ،‬وي يجوز مساءلتها عما ي دوت حا ج المجلس النيابي تنفيلا لمهامها النيابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫ي يجوز مطال ة عضو المجلس النيابي باإل يء ببها ة عن أمر يتعل ب فعال أو أقوال ‪ ،‬أو عن معلومات‬ ‫وصل عليها بصفت أثناء عضويت ‪ ،‬إي بر اه‪ ،‬وبموافقة مس قة من المجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫ي يجوز إحضا عضو المجلس النيابي ألية إجراءات جزائية أو تقديم للقضاء إي بعد أ يقر المجلس‬ ‫النيابي ب ل ية مجمو أعضائ ف الحصاتة عن ‪ ،‬أو بعد تنازل صري من العضو عن وصاتت أمام‬ ‫المجلس النيابي‪ ،‬وق ول المجلس لهلا التنازل‪.‬‬ ‫وفي والة ط العضو متل سا با تغاي فعل يعد جناية في قاتو العقوبات‪ ،‬يمغن الم اشرة فو ا بات اذ‬ ‫إجراءات جزائية بحق أو إلقاء الق ض علي ‪ ،‬عل أ ت لغ ئاسة المجلس النيابي بلل فو اً‪ .‬وعل المجلس‬ ‫النيابي أ يت كد من سالمة اإلجراءات التي ات لت في و العضو‪ .‬وفي ير و اتعقا المجلس النيابي يجف‬ ‫أحل موافقة ئيس المجلس النيابي‪ .‬ويح طَر المجلس في أول جلسة يعقدها بما ات ل د العضو من إجراءات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫ً‬ ‫عضو المجلس النيابي مسؤول أمام المجلس اللن يمغن ‪ ،‬بنا ًء عل طلف ‪ 12‬عضوا من أعضائ ‪ ،‬طر‬ ‫مناقبة تجريده من صفة عضوية المجلس إ اقترف فعال ي ل ببرف مهمت النيابية‪ .‬فإذا واف المجلس عل‬ ‫الطلف ب ل ية مجمو أعضائ ‪ ،‬يحال األمر إل المحغمة الدستو ية للفصل في طلف إقصاء العضو‪ .‬وتحد‬ ‫الالئحة الداحلية للمجلس النيابي األووال والبروط التي يتعر فيها العضو لإلقصاء‪ ،‬واإلجراءات الالزمة‬ ‫إلوالة طلف اإلقصاء إل المحغمة الدستو ية‪ ،‬وكل ذل و اإلحالل بالمسؤولية الب صية الوا ة في‬ ‫القواتين عما اقترف عضو المجلس النيابي من م الفات للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)729‬‬ ‫ي تسقط الحصاتة بعد اتتهاء العضوية في المجلس النيابي عن األقوال أو الوقائ التي كات تبملها طوال‬ ‫تمت عضو المجلس بصفة العضوية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫ي يجوز لعضو المجلس النيابي أثناء مدة عضويت أ يتقلد أية وظيفة عامة أو حاصة‪ ،‬أو يبترى شيئا من‬ ‫أموال الدولة أو يؤجرها أو ي يعها شيئا من أموال ‪ ،‬أو أ يقايضها علي ‪ ،‬أو ي رم عقدا م الدولة بوصف‬ ‫ملتزما أو مو ا أو مقاوي‪ .‬ويحتفظ القاتو للعاملين في الدولة اللين يفوزو بعضوية المجلس النيابي‬ ‫‪22‬‬


‫بوظائفها وأعمالها‪ .‬يَفصل المجلس النيابي في طل ات استقالة أعضائ ‪ .‬وتنظا الالئحة الداحلية للمجلس النيابي‬ ‫الحايت التي يق ل فيها المجلس استقالة أود أعضائ ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫يقدم عضو المجلس النيابي إل المجلس النيابي في البهر األول من بداية عضويت إقرا ا باللمة المالية ل‬ ‫ولزوج وأوي ه القصر مفصال في ما يملغو من أموال منقولة أو ير منقولة أو ذما ائنة في احل فلسطين‬ ‫وحا جها‪ ،‬وما عليها من ذما مدينة‪ .‬وتحفظ اإلقرا ات لدى المحغمة الدستو ية‪.‬‬ ‫المجـلس ايستبـا ن‬ ‫من ما ة (‪ )726‬إل ما ة (‪)777‬‬ ‫ما ة (‪)726‬‬ ‫يحنب بموجف هلا الدستو مجلس استبا ن يتغو من مائة وحمسين عضواً يغو ل ش صية مستقلة‪.‬‬ ‫ويحراع في تبغيل تسف التوزي السغاتي للفلسطينيين في احل فلسطين وحا جها‪ .‬وينظا القاتو شروط‬ ‫وطريقة اتت اي أعضائ أو تعيينها وسف ال لدا المقيمين بها‪.‬‬ ‫لرئيس الدولة أ يحعين أعضاء في المجلس ايستبا ن ممن ي يحملو الجنسية الفلسطينية‪ ،‬بما ي يتجاوز‬ ‫عبرة أعضاء ممن تميزوا بتقديا حدمات جليلة للقضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)772‬‬ ‫ي تص المجلس ايستبا ن‪:‬‬ ‫ بد اسة القضايا ايستراتيجية العامة وتقديا المقتروات بب تها‪.‬‬‫ بتقديا ايقتراوات في كل ما يتعل بالحقوأ الوطنية وسالمة التراي الفلسطيني ووقوأ الفلسطينيين في‬‫ال ا ج‪.‬‬ ‫ بمناقبة التعديالت الدستو ية وإبداء الرأن بصد ما يقتر منها‪.‬‬‫ بما يحيل ئيس الدولة إل المجلس من مو وعات تتعل بالسياسة العامة في البؤو العربية والدولية‬‫لدولة فلسطين‪.‬‬ ‫ بمبروعات القواتين التي يحيلحها ئيس الدولة إلي المتعلقة بالفلسطينيين في ال ا ج‪.‬‬‫ بما يقر أعضاء المجلس طرو للنقاش في جدول أعمال ‪.‬‬‫ما ة (‪)777‬‬ ‫يحرسل المجلس ايستبا ن توصيات إل ئيس الدولة و ئيس مجلس الوز اء و ئيس المجلس النيابي‪ .‬وتنبر‬ ‫توصيات المجلس ايستبا ن في الجريدة الرسمية بطلف من ئيس الدولة‪.‬‬

‫الفصـل المـاتي‬ ‫السـلطة التنفيـلية‬ ‫من ما ة (‪ )771‬إل ما ة (‪)711‬‬

‫‪23‬‬


‫أويً‪ :‬ئيـس الدولـة‬ ‫من ما ة (‪ )771‬إل ما ة (‪)712‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫ئيس الدولة هو ئيس الجمهو ية‪ ،‬يحمي الدستو ووودة البعف‪ ،‬ويضمن استمرا بقاء الدولة وايستقالل‬ ‫الوطني‪ ،‬والسير المنتظا للسلطات العامة‪ .‬ويحما س احتصاصات ‪ ،‬وتحد مسؤوليات وفقا ألوغام‬ ‫الدستو ‪.‬وفيما عدا ما يتا إسنا ه ستو يا ً إل ئيس الدولة من احتصاصات تغو ايحتصاصات التنفيلية‬ ‫واإل ا ية للحغومة من احتصاه مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫يبترط في المرش لبعل منصف ئيس الدولة أ يغو وامال الجنسية الفلسطينية وودها‪ ،‬وأي يقل سن عن‬ ‫أ بعين سنة ميال ية يوم التر حش ‪ ،‬وأ يغو متمتعا بالحقوأ المدتية والسياسية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫ينت ف الرئيس م اشرة من البعف لفترة ويية مدتها حمس سنوات ميال ية‪ .‬وي يجوز إعا ة اتت اي من‬ ‫يبعل منصف ئاسة الدولة إي لمرة واودة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫يتسلا الرئيس المنت ف مهام فو اتتهاء فترة ئاسة سلف ‪ .‬في وال كا شعر منصف ئاسة الدولة تاتج عن‬ ‫ال دء في إجراءات عزل الرئيس أو تاتج عن الوفاة‪ ،‬ايستقالة أو فقد األهلية أو القد ة ط قا ً للما تين ‪ 62‬و‪771‬‬ ‫من هلا الدستو ‪ ،‬يتسلا الرئيس الجديد مهام فو إتمام عملية ايتت اي‪ .‬يؤ ن الرئيس ق ل م اشرة مهام‬ ‫منص ‪ ،‬أمام المجلس النيابي‪ ،‬وبحضو ئيس المجلس األعل للقضاء اليمين الدستو ن التالي‪:‬‬ ‫"أقسا باهلل العظيا‪ .‬أ أكو م لصا ً للوطن ومقدسات وللبعف وتراث القومي‪ ،‬وأ أوترم الدستو والقاتو ‪،‬‬ ‫وأ أ ع مصال البعف الفلسطيني عاية كاملة‪ ،‬وهللا عل ما أقول شهيد"‪.‬‬ ‫ما ة (‪)779‬‬ ‫يقدم الرئيس‪ ،‬في البهر األول من تولي مهام منص ‪ ،‬إقرا ا باللمة المالية ل ولزوج وألوي ه القصر‬ ‫مفصال في ما يملغو من أموال منقولة أو ير منقولة أو ذما ائنة في احل فلسطين وحا جها‪ ،‬وما عليها‬ ‫من ذما مدينة‪ .‬وتحفظ اإلقرا ات لدى المحغمة الدستو ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫م صصات ئيس الدولة تححد بموجف قاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫يعت ر مركز الرئيس شا را‪:‬‬ ‫ بالوفاة‪.‬‬‫ أو بايستقالة‪.‬‬‫ أو بفقد األهلية أو عدم القد ة عل مما سة المهام الدستو ية بقرا تصد ه المحغمة الدستو ية بناء عل‬‫طلف من ثحلمي مجمو أعضاء المجلس النيابي‪.‬‬

‫‪24‬‬


‫ما ة (‪)776‬‬ ‫إذا شعر مركز الرئيس‪ ،‬أو قر المجلس النيابي اتهام وفقا للما ة (‪ )62‬من الدستو ‪ ،‬يتول ئيس المجلس‬ ‫النيابي ئاسة الدولة مؤقتا لمدة ي تزيد عن ستين يوما‪ ،‬تجرن حاللها ايتت ابات للرئاسة وفقا ً لقاتو‬ ‫ايتت اي‪.‬وإذا ف ئيس المجلس النيابي في ترشي تفس أو وال و تولي الرئاسة مات قاتوتي‪ ،‬يتول‬ ‫ئيس المحغمة الدستو ية ئاسة الدولة مؤقتا لحين إتمام إجراءات اتت اي الرئيس‪ .‬وليس لرئيس المحغمة‪،‬‬ ‫في هله الحالة‪ ،‬أ يرش تفس للرئاسة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)712‬‬ ‫لرئيس الدولة أ يوج مجلس الوز اء في سا السياسة العامة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬ ‫يغلف ئيس الدولة ئيس مجلس الوز اء بتنسيف من الحزي الحائز عل أك ر عد من مقاعد المجلس‬ ‫النيابي‪ ،‬بعد إجراء مباو ات م زعماء األوزاي األحرى الممملة في المجلس النيابي‪ .‬فإذا تعل تبغيل‬ ‫الحغومة حالل مهلة حمسة وأ بعو يوماً‪ ،‬يسمي الرئيس ئيسا ً جديداً لمجلس الوز اء وهغلا والي إل أ‬ ‫يتا ت ليف الحغومة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫يحصا أ ئيس الدولة عل القواتين بعد إقرا المجلس النيابي لها‪ ،‬وذل حالل ثالثين يوما من إوالتها إلي ‪،‬‬ ‫وي مر بنبرها‪ .‬للرئيس‪ ،‬ق ل اتقضاء هله المدة‪ ،‬أ يعتر مرة واودة عل مبرو القاتو اللن أقره‬ ‫المجلس النيابي وأ يطلف من إعا ة النظر في مبفوعا ً ب س اي اعترا ‪ ،‬وإذا اتته المدة الملكو ة و‬ ‫التصدي عل القاتو أو ايعترا علي ‪ ،‬يحعت ر القاتو تافلاً وغما ً ويجف تبره في الجريدة الرسمية‪ .‬أما إذا‬ ‫ئيس الدولة القاتو اللن أقره المجلس النيابي في الميعا القاتوتي‪ ،‬وأقره المجلس النيابي ثاتيةً ب ل ية‬ ‫ثحلمي مجمو أعضائ اعتح ر القاتو تافلاً وغما ً ووجف تبره‪ .‬وتتول المحغمة الدستو ية‪ ،‬عل وسف‬ ‫األووال‪ ،‬وبنا ًء عل طلف المجلس النيابي إصدا األمر بنبر القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يتول ئيس مجلس الوز اء أو من يفو من الوز اء المفاو ة في عقد المعاهدات الدولية ويطل ئيس‬ ‫الدولة عل سير المفاو ات‪ ،‬عل أ يقتر عقد المعاهدات الدولية بموافقة مجلس الوز اء‪ ،‬وتصدي‬ ‫الرئيس‪ ،‬ط قا ألوغام الما ة (‪ )16‬من هلا الدستو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يما س ئيس الدولة باإل افة إل الصالويات المنصوه عليها في الدستو ‪ ،‬الصالويات التالية‪:‬‬ ‫ يترأس مجلس الوز اء أثناء سريا والة الطوا ئ وفي الظروف ايستمنائية المبابهة لها‪.‬‬‫ يصد المراسيا ويطلف تبرها ول و الطلف إل مجلس الوز اء إعا ة النظر في أن مرسوم من المراسيا‬‫التي يصد ها المجلس أيضا ً حالل س عة أيام من تا يا إيداع ئاسة الدولة‪ .‬وإذا أصر مجلس الوز اء‬ ‫ب ل ية ثحلمي مجمو أعضائ عل المرسوم المصد أو اتقض المهلة و إصدا المرسوم أو إعا ت يعت ر‬ ‫المرسوم صا اً وغما ووجف تبره‪.‬‬ ‫ يصد منفر اً مرسوم تسمية ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬ومرسوم ق ول استقالة الحغومة أو إقالتها أو اعت ا ها‬‫‪25‬‬


‫مستقيلة‪ .‬أما المقر ات والمراسيا األحرى‪ ،‬فيجف أ يبترك مع في التوقي عليها ئيس مجلس الوز اء‬ ‫والوزير أو الوز اء الم تصو ‪.‬‬ ‫ ويبترك ئيس مجلس الوز اء و يره م ئيس الدولة في التوقي عل مراسيا إصدا القواتين‪،‬‬‫ومراسيا إعا ة النظر في القواتين‪ ،‬ومراسيا عوة المجلس النيابي لالتعقا في و ة استمنائية‪.‬‬ ‫ يتوج عند الضرو ة ب طاي إل المجلس النيابي و تقاش‪.‬‬‫ يححيل مبروعات القواتين التي يقرها مجلس الوز اء إل المجلس النيابي‪.‬‬‫ من العفو ال اه عن العقوبة أو ت فيضها‪ ،‬أما العفو العام فال يغو إي بقاتو ‪.‬‬‫ ويمن أوسمة الدولة بمرسوم‪.‬‬‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يحعين ئيس الدولة سفراء ولة فلسطين ومممليها لدى الدول والمنظمات الدولية واإلقليمية‪ ،‬وينه مهامها‪،‬‬ ‫بتنسيف من الوزير الم تص بالبؤو ال ا جية‪ .‬ويعتمد ممملي الدول والمنظمات الدولية واإلقليمية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫ئيس الدولة هو الرئيس األعل لقوات األمن الوطني الفلسطيني التي يرأسها وزير م تص‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫لرئيس الدولة‪ ،‬بايتفاأ م ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬أ ينب مجالس استبا ية مت صصة من ذون الغفاءة‬ ‫والت صص وال رة للمبا كة بالرأن وايستفا ة من القد ات الوطنية‪.‬‬ ‫وـالة الطـوا ئ‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫لرئيس الدولة بايتفاأ م ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬وبالتباو م ئيس المجلس النيابي‪ ،‬في وال تعر أمن‬ ‫ال ال ل طر الحري أو الغوا ث الط يعية أو الحصا ‪ ،‬بما يهد سالمة المجتم واستمرا عمل مؤسسات‬ ‫الدستو ية‪ ،‬إعال والة الطوا ئ‪ .‬وي تحعلن والة الطوا ئ إي مت كات إجراءاتها يزمة إلعا ة النظام‬ ‫العام‪ ،‬أو السير المنتظا لسلطات الدولة‪ ،‬أو لمواجهة الغوا ث أو والة الحصا ‪ .‬يجف أي تزيد مدة العمل‬ ‫بحالة الطوا ئ عل ثالثين يوماً‪ ،‬يمغن تجديدها لمرة واودة فقط وبموافقة ثحلمي مجمو أعضاء المجلس‬ ‫النيابي‪ ،‬باستمناء والة الحري‪ .‬وفي جمي األووال يجف أ يحد في إعال والة الطوا ئ الهدف والمنطقة‬ ‫والفترة الزمنية التي تبملها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)716‬‬ ‫يجوز لمجلس الوز اء بعد إعال والة الطوا ئ‪ ،‬إذا ودث ما يوجف اإلسرا في ات اذ تدابير لمواجهة أمو‬ ‫طرأت ي تحتمل الت حير لحين اتعقا المجلس النيابي‪ ،‬إصدا قرا ات يصا أ عليها الرئيس حالل مدة ي‬ ‫تزيد عن ثالثة أيام ويغو لها قوة القاتو ‪ .‬تعر هله القرا ات عل المجلس النيابي في أول اجتما ل بعد‬ ‫إعال والة الطوا ئ‪ ،‬أو في جلسة تمديد والة الطوا ئ أيحهما أس ليقر بب تها‪ ،‬وإي زال ما كا لها من‬ ‫قوة قاتوتية ب ثر جعي‪ .‬وإذا لا يقرها المجلس النيابي يتوقف أثرها القاتوتي‪ ،‬ويحد المجلس الطريقة التي‬ ‫تسوى بها رثا ها و اإل را بالحقوأ الما ية للعير‪.‬‬

‫‪26‬‬


‫ما ة (‪)712‬‬ ‫ي يجوز في أثناء والة الطوا ئ فر قيو عل الحقوأ والحريات األساسية‪ ،‬إي بالقد الضرو ن‬ ‫للمحافظة عل السالمة العامة لل ال ‪ .‬وت ض جمي القرا ات واألعمال التي يت لها مجلس الوز اء أثناء‬ ‫والة الطـوا ئ للمراجعة القضائية‪ .‬وتبر المحغمة الم تصة في تظر البغاوى المقدمة حالل مدة ي تتجاوز‬ ‫ثالثة أيام‪.‬‬ ‫ثاتيا ً‪ :‬ئيـس مجلـس الـوز اء‬ ‫من ما ة (‪ )717‬إل ما ة (‪)712‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬ ‫ً‬ ‫يحبترط فيمن يعين ئيسا لمجلس الوز اء أو وزيرا‪ ،‬أ يحمل الجنسية الفلسطينية وودها و‬ ‫يغو بالعا ً من العمر حمسة وثالثين سنة ميال ية عل األقل‪.‬‬

‫يرها‪ .‬وأ‬

‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يتول ئيس مجلس الوز اء تبغيل الحغومة ويلكر في التبغيل اللن يعر عل الرئيس‪ ،‬الحقي ة التي‬ ‫ئيس مجلس الوز اء أعضاء وغومت وبرتامجها عل المجلس النيابي لنيل‬ ‫تسند إل كل وزير‪ .‬ويعر‬ ‫المقة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫إذا فبل ئيس مجلس الوز اء المغلف في الحصول عل ثقة المجلس النيابي حالل ثالثة أسابي من يوم‬ ‫تغليف ‪ ،‬يقوم الرئيس بتغليف ئيس مجلس وز اء جديد وفقا ً للما ة (‪ )717‬من الدستو ‪ .‬إل أ تنج الحغومة‬ ‫الجديدة في تيل المقة من المجلس النيابي‪ ،‬يعت ر ئيس مجلس الوز اء المنتهية وييت ئيسا لحغومة تصريف‬ ‫أعمال بالمعن الضي ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫يحبرف ئيس مجلس الوز اء عل أعمال الوز اء‪ .‬ويغو كل وزير مسؤوي أمام مجلس الوز اء ط قا‬ ‫لإلجراءات التي تقر ها أوغام هلا الدستو ‪ .‬ئيس مجلس الوز اء والوز اء مسؤولو مسؤولية فر ية‬ ‫وتضامنية أمام المجلس النيابي عن أعمال الحغومة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يجف عند إجراء تعديل وزا ن أو إ افة أود الوز اء أو ملء البا ر ألن س ف كا ‪ ،‬أ يتا تقديا الوزير‬ ‫الجديد‪ /‬الوز اء الجد للمجلس النيابي في أول جلسة يعقدها بعد التعديل الوزا ن وذل للتصوي عل المقة‬ ‫ب ‪ /‬بها‪ .‬وإذا زا عد من شملها التعديل عن ثلث أعضاء الحغومة وجف طر المقة بالوزا ة كغل‪ .‬وفي‬ ‫جمي األووال ي يجوز لرئيس مجلس الوز اء أو ألن من الوز اء مما سة مهام منص إي بعد الحصول‬ ‫عل المقة ب من المجلس النيابي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫بعد تيل المقة يؤ ن ئيس مجلس الوز اء والوز اء‪ ،‬أمام ئيس الدولة والمجلس النيابي في جلسة مبتركة‪.‬‬ ‫اليمين الدستو ن التالي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫" أقسا باهلل العظيا‪ .‬أ أكو م لصا للوطن‪ ،‬وأ أوافظ عل وقوأ البعف واألمة ومصالحها‪ ،‬وأ أوترم‬ ‫الدستو والقاتو ‪ ،‬وأ أقوم بواج اتي و القيام‪ ،‬وهللا عل ما أقول شهيد "‪.‬‬ ‫‪27‬‬


‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يحما س ئيس مجلس الوز اء الصالويات التالية‪:‬‬ ‫ يممل الحغومة وينط باسمها‪ ،‬ويعت ر مسؤويً عن تنفيل السياسة العامة التي يضعها مجلس الوز اء‪.‬‬‫ يعر سياسة الحغومة العامة أمام المجلس النيابي‪.‬‬‫ يدعو مجلس الوز اء لالتعقا ويض جدول أعمال ويطل ئيس الدولة علي ‪ ،‬ويرأس جلسات ‪.‬‬‫ يحتَاب أعمال اإل ا ات والمؤسسات العامة وينس بين الوز اء‪ ،‬ويعطي التوجيهات العامة لضما وسن‬‫سير العمل‪.‬‬ ‫ يوقِ إل جاتف ئيس الدولة عل مراسيا إصدا القواتين‪.‬‬‫ يوق المراسيا التنفيلية والتنظيمية‪.‬‬‫ يييطلف من ئيس الدولة عوة المجلس النيابي لالتعقا في جلسة استمنائية‪.‬‬‫ يتاب تنفيل القواتين واألتظمة وتنسي السياسات وال رامج الحغومية‪.‬‬‫ً‬ ‫ يصا أ عل التعيينات في الوظائف العليا‪ ،‬بنا ًء عل تنسيف من الوزير الم تص وفقا للقواعد القاتوتية‬‫المنظمة للتعيين في الوزا ات وإ ا ات الدولة‪.‬‬ ‫ يقدم اقتراوات بمبروعات القواتين‪.‬‬‫ ي مر بنبر القواتين التي يقرها المجلس النيابي بعد تصدي ئيس الدولة عليها‪ ،‬أو في وال اعت ا ها تافلة‬‫وغما ً‪.‬‬ ‫ أية احتصاصات أحرى تسند إلي قاتوتا ً‪.‬‬‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ليس لرئيس مجلس الوز اء أو للوزير الجم بين الوزا ة وأن عمل رحر‪ ،‬وي أ يزاول مهنة ورة‪ ،‬أو أ‬ ‫يبترى أو يست جر شيئا ً من أموال الدولة أو أ يؤجرها أو ي يعها شيئا ً من أموال أو أ يقايضها علي ‪.‬‬ ‫وي يجوز لرئيس مجلس الوز اء أو أن من الوز اء است دام المعلومات التي تصل إلي بحغا عمل م اشرة‬ ‫أو بطري ير م اشر في تحقي فائدة ما ية ل أو ألن ش ص رحر حالفا ً للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)716‬‬ ‫ئيس مجلس الوز اء والوز اء مغاف ة شهرية وتقاعد ينظا بقاتو ‪.‬‬ ‫يتقا‬ ‫ما ة (‪)712‬‬ ‫ً‬ ‫يقدم كل من ئيس مجلس الوز اء والوز اء ومن في وغمها منفر ين وحالل ثالثين يوما من منحها المقة‬ ‫إقرا ا باللمة المالية ل ولزوج وأوي ه القصر مفصالً في ما يملغو من أموال منقولة أو ير منقولة أو ذما‬ ‫ائنة في احل فلسطين وحا جها‪ ،‬وما عليها من ذما مدينة‪ .‬وتحفظ اإلقرا ات لدى المحغمة الدستو ية‪.‬‬ ‫ثالما ً‪ :‬مجلـس الـوز اء‬ ‫(الحغـومة)‬ ‫من ما ة (‪ )717‬إل ما ة (‪)719‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬ ‫ح‬ ‫يتغو مجلس الوز اء من ئيس مجلس الوز اء وعد من الوز اء تصفها عل األكمر من أعضاء المجلس‬ ‫النيابي‪.‬‬

‫‪28‬‬


‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تناط السلطة التنفيلية بمجلس الوز اء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يجتم مجلس الوز اء ببغل منتظا بدعوة من ئيس مجلس الوز اء اللن يرأس اجتماعات ويغو النصاي‬ ‫القاتوتي يتعقا ه أكمرية ثحلمي مجمو أعضائ وتؤحل قرا ات بالتصوي ب كمرية الحضو ‪ ،‬ما لا ينص‬ ‫الدستو أو الالئحة الداحلية المنظمة لعمل الحغومة عل حالف ذل ‪ .‬ويما س مجلس الوز اء صالويات‬ ‫وفقا ً ألوغام الدستو والقواتين واللوائ المنظمة لعمل الحغومة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ي تص مجلس الوز اء في األمو التالية‪:‬‬ ‫ سا السياسة العامة‪ ،‬وذل في وء ال رتامج الوزا ن اللن يصا أ علي من المجلس النيابي‪.‬‬‫ تنفيل السياسة العامة المقرة‪ ،‬والقواتين واألتظمة و ما اوترامها واقترا مبروعات القواتين الجديدة‪.‬‬‫ إعدا مبرو قاتو الموازتة العامة اللن يقدم للمجلس النيابي إلقرا ه‪.‬‬‫ تنظيا إ ا ات الدولة ومؤسساتها وأجهزتها بم تلف مستوياتها واإلشراف عليها ومتابعة أعمالها‪.‬‬‫ قابة أ اء الوزا ات واإل ا ات والمؤسسات العامة واألجهزة واإلشراف عل أعمالها‪.‬‬‫ مناقبة اقتراوات كل وزا ة وحططها وسياستها في مجال تنفيل احتصاصها‪.‬‬‫ إقرا تظام التبغيالت اإل ا ية‪.‬‬‫ إصدا اللوائ التنظيمية‪ ،‬واللوائ الالزمة بإجراءات تنفيل القواتين‪ ،‬ولوائ الض ط وتنظيا المراف‬‫والمصال العامة‪.‬‬ ‫ تعيين الموظفين المدتيين والعسغريين بناء عل تنسيف الوزير الم تص وفقا لما ينص علي القاتو ‪.‬‬‫ أية احتصاصات أحرى تسند إلي بموجف أوغام الدستو والقواتين‪.‬‬‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ينب القاتو المنظا لعمل السلطة التنفيلية لجاتا ائمة بمجلس الوز اء ي تا من بين ؤسائها تائ ا أو أكمر‬ ‫لرئيس مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫لمجلس الوز اء إصدا اللوائ الالزمة لتنفيل احتصاصات ‪.‬‬ ‫ابعا ً‪ :‬الـوز اء‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)711‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫الوزير هو الرئيس اإل ا ن األعل لوزا ت ‪ .‬وي تص كل وزير من مهام الوزا ة المغلف بها‪ ،‬تح‬ ‫إشراف ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬بما يلي‪:‬‬ ‫ اقترا السياسة العامة لوزا ت واإلشراف عل تنفيلها بعد إقرا ها‪.‬‬‫ اإلشراف عل سير العمل في الوزا ة وإصدا التعليمات الالزمة أل اء مهام ‪.‬‬‫ أ يقدم إل مجلس الوز اء اقتراوات مبروعات القواتين ال اصة بوزا ت ‪.‬‬‫ تنفيل الموازتة العامة في تطاأ وزا ت و من ايعتما ات المقر ة لها‪.‬‬‫‪29‬‬


‫ احتيا ك ا الموظفين وتنسي ها لتعيينها من مجلس الوز اء‪ ،‬ويغو تعيين الموظفين ذون الد جات األ ت‬‫من صالويات الوزير في إطا القاتو و من ودو الموازتة‪.‬‬ ‫ تفويض بعض صالويات اإل ا ية إل وكيل الوزا ة أو يره من موظفي اإل ا ة العليا في وزا ت وفقا ً‬‫للقاتو ‪.‬‬ ‫ اإلشراف عل تنفيل القواتين واألتظمة المتعلقة بوزا ت ‪.‬‬‫ أية صالويات تسند إلي قاتوتا ً‪.‬‬‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يعمل كل وزير في ودو احتصاص عل تنفيل القواتين واألتظمة وال طط وال رامج الحغومية‪ ،‬عل الوج‬ ‫الم ين في هلا الدستو والقواتين المنظمة لعمل السلطة التنفيلية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)716‬‬ ‫اتهام ئيس مجلس الوز اء أو أود الوز اء بال ياتة العظم أو ب رأ الدستو أو با تغاي جريمة أو‬ ‫اإلحالل بواج ات منص يغو بنا ًء عل اقترا مقدم من ثحلث أعضاء المجلس النيابي‪ ،‬وي يصد قرا‬ ‫ايتهام إي إذا وافق علي أ ل ية ثحلمي مجمو أعضاء المجلس النيابي‪ .‬فو صدو قرا ايتهام يحال المتها‬ ‫للتحقي مع فو اً‪.‬‬ ‫ما ة (‪)712‬‬ ‫يوقف من يحال إل التحقي عن أ اء مهام بمجر صدو قرا اإلوالة إل أ يصد بحق وغا قضائي‬ ‫تهائي من المحغمة الدستو ية‪ ،‬ويتول النائف العام أو من يممل إجراءات التحقي وايتهام‪ .‬ي يحول اتتهاء‬ ‫ال دمة أو ايستقالة و إقامة الدعوى أو ايستمرا فيها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬ ‫تعت ر الحغومة مستقيلة ويعا تبغيلها‪:‬م بدء ويية جديدة للمجلس النيابي بعد كل اتت ابات عامة‪ .‬أو بعد‬ ‫سحف المقة من ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬أو من الحغومة‪ ،‬أو من أكمر من ثحلث الوز اء ط قا ً للما ة (‪ )11‬من‬ ‫هلا الدستو ‪.‬‬ ‫أو في والة وفاة ئيس مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫أو استقالة ئيس مجلس الوز اء أو إقالت من قِ َل ئيس الدولة أو استقالة ثحلث أعضاء مجلس الوز اء عل‬ ‫األقل‪.‬‬ ‫أو فقد ئيس مجلس الوز اء أهليت أو قد ت عل مما سة مهام منص بنا ًء عل طلف من أ ل ية مجمو‬ ‫أعضاء المجلس النيابي وصدو قرا بلل من المحغمة الدستو ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫تستمر الحغومة المستقيلة في تسيير أمو الحغا‪ ،‬وت تبغيل الحغومة الجديدة وفقا ألوغام الدستو ‪.‬‬ ‫قـوات األمـن‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)711‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ْ‬ ‫قوات األمن الوطني ِمل ٌ للبعف الفلسطيني وتتول مهمة وماية أمن الفلسطينيين والدفا عن الوطن‪ ،‬يرأسها‬ ‫‪30‬‬


‫وزير م تص و ئيس الدولة هو ئيسها األعل ‪ .‬ي يجوز تبغيل المجموعات المسلحة حا ج ش غة قوات‬ ‫األمن الوطني‪ ،‬وينظا القاتو شروط وأووال إعال والة التع ئة العامة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫البرطة هيئة مدتية‪ ،‬وهي جزء من وزا ة الداحلية‪ ،‬وينظا القاتو و ها في حدمة البعف ووماية المجتم‬ ‫والسهر عل وفظ األمن والنظام العام واآل اي العامة‪ ،‬وتؤ ن واج ها في الحدو التي سمها القاتو ‪،‬‬ ‫وباوترام كامل للحقوأ والحريات المنصوه عليها في هلا الدستو ‪.‬‬ ‫اإل ا ة العـامة‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)719‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يغو تعيين الموظفين العموميين وسائر العاملين في الدولة وشروط است دامها وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫ينظا بقاتو كل ما يتعل ببؤو ال دمة المدتية‪ ،‬بما فيها التعيين والنقل والندي والترقية والتقاعد‪ ،‬وعل‬ ‫يوا الموظفين العام بالتنسي م الجهات الحغومية الم تصة العمل عل اي تقاء باإل ا ة العامة‬ ‫وتطويرها‪ ،‬ويؤحل أي في مبروعات القواتين واللوائ ال اصة باإل ا ة العامة‪ ،‬والعاملين بها‪.‬‬ ‫هيئـة الرقـابة العـامة‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تنب بقاتو هيئة مستقلة ذات ش صية اعت ا ية تسم "هيئة الرقابة العامة" وينظا القاتو احتصاصاتها‬ ‫وكيفية تبغيلها وأصول العمل فيها‪ .‬يعين ئيس "هيئة الرقابة العامة" بقرا من ئيس الدولة‪ ،‬بنا ًء عل‬ ‫تنسيف من مجلس الوز اء ويصا أ علي المجلس النيابي‪.‬‬ ‫اإل ا ة المحـلية‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تنظا بقاتو العالقة بين الحغومة وبين الوودات المحلية عل أسس من الالمركزية اإل ا ية‪ .‬تتمت وودات‬ ‫الحغا المحلي بالب صية ايعت ا ية‪ ،‬ويتا اتت اي مجالسها‪ .‬ويح ين القاتو طريقة إتبائها وتبغيلها واتت اي‬ ‫مجالسها واحتصاصاتها وصالوياتها‪.‬‬ ‫ال ـاي المـالث‪ /‬الفصـل المـالث‬ ‫لسـلطة القضـائية‬ ‫من ما ة (‪ )716‬إل ما ة (‪)711‬‬ ‫ما ة (‪)716‬‬ ‫السلطة القضائية مستقلة‪ ،‬وهي صاو ة ايحتصاه األصيل بالوظيفة القضائية‪ ،‬والفصل في جمي‬ ‫المنازعات والجرائا‪.‬يحد القاتو هيئات السلطة القضائية‪ ،‬وينظا هيغليتها ويحد أتوا المحاكا و جاتها‬ ‫واحتصاصاتها وإجراءاتها‪.‬وي يجوز إتباء محاكا استمنائية‪.‬‬ ‫‪31‬‬


‫ما ة (‪)792‬‬ ‫يتول شؤو الهيئات القضائية مجلس أعل للقضاء يحد القاتو تبغيل واحتصاصات بما يؤمن استقالليتها‬ ‫ويضمن مساوات في إطا من التعاو م السلطات العامة األحرى‪ .‬ويؤحل أي في مبروعات القواتين التي‬ ‫تنظا شؤو القضاء‪ .‬ول أ يض تظام الداحلي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)797‬‬ ‫يعين ئيس المجلس األعل للقضاء بقرا من ئيس الدولة وفقا ً للقاتو ‪ ،‬ويحصا أ علي المجلس النيابي‪.‬‬ ‫وينظا القاتو كيفية تعيين أعضاء المجلس األعل للقضاء والبروط الواجف توفرها في كل منها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫يض المجلس األعل للقضاء وفقا للقاتو ‪ ،‬اللوائ المنظمة للتعيينات والت صصات والتنقالت والترقيات‬ ‫واإلجراءات الت ي ية بب القضاة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫يؤ ن القا ي اليمين القاتوتية أمام المجلس األعل للقضاء عل النحو اللن ي ين قاتو السلطة القضائية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يحقدم القا ي عند تعيين إقرا ا باللمة المالية ل ولزوج وأوي ه القصر مفصال في ما يملغو من أموال‬ ‫منقولة أو ير منقولة أو ذما ائنة في احل فلسطين وحا جها‪ ،‬وما عليها من ذما مدينة‪ .‬وتحفظ اإلقرا ات‬ ‫لدى المحغمة الدستو ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫جلسات المحاكا علنية‪ ،‬ما لا تقر المحغمة سرزيتها ألس اي‪:‬‬ ‫تتعل بالنظام العام أو اآل اي العامة‪.‬‬ ‫أو موافقة المحغمة عل طلف المتقا ين‪.‬‬ ‫وفي جمي األووال يتا النط بالحغا في جلسة علنية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)799‬‬ ‫ً‬ ‫تصد األوغام القضائية‪ ،‬وتعلن وتنفل باسا البعف وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫ينظا القاتو إجراءات التقا ي بما يضمن العدالة وسرعة الفصل في القضايا‪.‬‬ ‫ما ة (‪)791‬‬ ‫القضاة مستقلو وي سلطا عليها في قضائها لعير القاتو و ميرها‪ ،‬وها ير قابلين للعزل‪ .‬وينظا‬ ‫القاتو شروط اتتهاء مهامها و حمساءلتها الت ي ية أمام المجلس األعل للقضاء في األووال التي يحد ها‬ ‫القاتو ‪ ،‬و اإلحالل باستقالليتها في أ اء أعمالها‪ .‬وي يجوز ألن كا التدحل في سير العدالة أو تعطيل‬ ‫تنفيل األوغام القضائية‪ .‬ويعت ر التدحل في سير العدالة أو تعطيل تنفيل األوغام القضائية []‪N1‬جريمة يعاقف‬ ‫عليها القاتو ‪ ،‬وي تسقط الدعوى فيها بالتقا م‪.‬‬ ‫‪32‬‬


‫ما ة (‪)796‬‬ ‫تححد بقاتو شروط تعيين القضاة وتقلها وتدبها وترقيتها وتنظيا شؤوتها‪ ،‬وي يجوز الجم بين مهنة القضاء‬ ‫وأية مهنة أحرى‪ ،‬أو عضوية المجلس النيابي أو عضوية األوزاي السياسية‪ .‬وي يجوز للقا ي ‪-‬أثناء تولي‬ ‫مهنة القضاء‪ -‬ومل جنسية ير الجنسية الفلسطينية‪.‬‬

‫ما ة (‪)712‬‬ ‫حتنب محغمة تقض ت تص بالتعقيف في المسائل الجنائية والمدتية‪ ،‬ويحد القاتو طريقة تبغيلها واحتصاصها‬ ‫وإجراءات عملها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬

‫تحنب محغمة عدل عليا ت تص بالفصل في المنازعات اإل ا ية والدعاوى الت ي ية التي يحد ها قاتو إتبائها‪،‬‬ ‫وينظا قواعد عملها وشروط تعيين قضاتها والعاملين فيها واإلجراءات التي تت أمامها‪ .‬ويجوز بقاتو ٍ إتباء‬ ‫محاكا إ ا ية أ ت ‪.‬‬

‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تحنب بقاتو محغمة عسغرية ت تص بالفصل في القضايا العسغرية‪ ،‬وليس لها محاكمة المدتيين أو‬ ‫الفصل[]‪ N2‬في أية قضية حا ج النطاأ العسغرن‪.‬‬

‫النيـابة العـامة‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)711‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫النيابة العامة هيئة من هيئات السلطة القضائية وتت وزا ة العدل‪ ،‬ويسرن عليها قاتو السلطة القضائية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يحعين عل أس جهاز النيابة العامة‪ ،‬تائ ا ً عاما ً وذل بتنسيف من وزير العدل‪ ،‬وقرا من مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫ويحد القاتو احتصاصات النائف العام وأعوات وواج اتها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫ً‬ ‫ت اشر النيابة العامة الدعوى العمومية باسا البعف وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫تت البرطة القضائية للسلطة القضائية وت ض إلشرافها الم اشر‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تتول وزا ة العدل تنظيا األجهزة ال اصة بإ ا ة مرف القضاء‪ ،‬وذل بما ي يمس إشراف المجلس األعل‬ ‫للقضاء المهني عل الجهاز القضائي‪ ،‬بما في النيابة العامة‪.‬‬ ‫المحغمـة الدستـو ية‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)711‬‬

‫‪33‬‬


‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تنب بموجف الدستو ‪ ،‬محغمة ستو ية تما س احتصاصها باستقاللية لحماية البرعية في عمل مؤسسات‬ ‫الدولة‪ ،‬وتتغو من تسعة قضاة يعينها ئيس الدولة بتنسيف من مجلس الوز اء ويواف عليها المجلس‬ ‫تظامها الداحلي اللن ينظا إجراءات عملها‪ .‬ويغو تعيين القضاة لمرة واودة لمدة‬ ‫النيابي‪ .‬وللمحغمة و‬ ‫تس سنوات ير قابلة للتجديد أو التمديد‪.‬‬ ‫ما ة (‪)716‬‬ ‫ينت ف قضاة المحغمة الدستو ية ئيسا ً من بينها لمدة ثالث سنوات‪ .‬يؤ ن ئيس المحغمة والقضاة بالمحغمة‬ ‫الدستو ية اليمين القاتوتية ق ل م اشرة مهامها أمام ئيس الدولة و ئيس المجلس النيابي و ئيس المجلس‬ ‫األعل للقضاء مجتمعين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)712‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ي يجوز لقا ي المحغمة الدستو ية أ يتول أن وظيفة أحرى‪ ،‬أو يما س تباطا تجا يا أو سياسيا أو‬ ‫وزبيا ً‪ .‬وإذا كا منتميا إل وزي فعلي ايستقالة ق ل ولف اليمين القاتوتية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)717‬‬ ‫تنتهي عضوية القا ي بالمحغمة الدستو ية بإودى الحايت التالية‪:‬‬ ‫ باتتهاء فترة وييت المنصوه عليها في الدستو ‪.‬‬‫ بايستقالة ايحتيا ية‪.‬‬‫ بفقدا أود شروط توليت ‪.‬‬‫ بإ اتت في جريمة جنائية قضائيا‪ً.‬‬‫ٌ‬ ‫حلف ل حالل شهر من حشعو المركز‪.‬‬ ‫ويح َعين‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تفصل المحغمة الدستو ية بنا ًء عل طلف من ئيس الدولة‪ ،‬أو من ئيس مجلس الوز اء‪ ،‬أو من ئيس‬ ‫المجلس النيابي‪ ،‬أو من عبرة أعضاء من المجلس النيابي أو من محاكا ايستئناف والنقض والعدل العليا أو‬ ‫من النائف العام‪ ،‬في المسائل التالية‪:‬‬ ‫ ستو ية القواتين ق ل إصدا ها‪ ،‬إذا ف إليها الطلف حالل ثالثين يوما ً من إوالة القاتو إل ئيس الدولة‬‫للتصدي علي وإصدا ه‪.‬‬ ‫ المنازعات المتعلقة بدستو ية القواتين واألتظمة واللوائ والتدابير والقرا ات الصا ة عن الرئيس أو عن‬‫مجلس الوز اء والتي لها قوة القاتو ‪.‬‬ ‫ تفسير تصوه الدستو في وال التناز وول وقوأ السلطات المالثة وواج اتها واحتصاصاتها‪ ،‬وفي وال‬‫التناز في ايحتصاه بين ئيس الدولة و ئيس مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫ اإلشغاليات المتعلقة بدستو ية برامج األوزاي والجمعيات السياسية وأتبطتها‪ ،‬وإجراءات ولها أو وقف‬‫تباطها ومدى مطابقة هله اإلجراءات م الدستو ‪.‬‬ ‫ ستو ية عقد المعاهدات الدولية وايتضمام إليها وإجراءات تنفيلها‪ ،‬وتقرير بطال القاتو أو بعض موا ه‪،‬‬‫م الدستو أو م معاهدة ولية‪.‬‬ ‫إذا تعا‬ ‫‪ -‬أية احتصاصات أحرى أسندت إليها في هلا الدستو ‪.‬‬

‫‪34‬‬


‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تلعي المحغمة الدستو ية القاتو أو الالئحة أو النظام أو اإلجراء ير الدستو ن‪ ،‬أو توقف رثا ه‪ ،‬وسف‬ ‫األووال والبروط التي يحد ها قاتو تنظيا إتباءها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫قرا ات المحغمة الدستو ية تهائية‪ ،‬و ير قابلة للطعن ب ن طري من طرأ المراجعة‪ ،‬وتحلزم كل السلطات‬ ‫العامة واألش اه ايعت ا ية والط يعية‪.‬‬ ‫ال ـاي الـراب‬ ‫أوغـام حتـامية‬ ‫من ما ة (‪ )711‬إل ما ة (‪)762‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫يحسم هلا الدستو " ستو ولة فلسطين "‪ ،‬ويستند إل إ ا ة البعف الفلسطيني‪.‬‬ ‫يت ن المجلس الوطني الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية هلا الدستو ق ل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة‬ ‫ذات السيا ة‪ .‬وفي وال تعل اتعقا المجلس الوطني الفلسطيني يت ن المجلس المركزن الفلسطيني هلا‬ ‫الدستو ‪.‬‬ ‫بعد قيام الدولة‪ ،‬وفو إجراء أول اتت ابات عامة‪ ،‬يتول المجلس النيابي المنت ف صالوية إقرا هلا الدستو‬ ‫ببغل الحالي اللن ت ناه المجلس الوطني الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية أو المجلس المركزن‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬عل وسف األووال‪ ،‬وذل بموافقة ثلمي مجمو أعضاء المجلس النيابي‪ .‬وللمجلس أ يقر ‪،‬‬ ‫ب ل ية مجمو أعضائ ‪ ،‬طر الدستو لالستفتاء البع ي العام إلقرا ه‪ .‬فإذا وافق أ ل ية المبا كين في‬ ‫ذل ايستفتاء عل الدستو ‪ ،‬اعت ر تافلاً من تا يا إعال تتيجة ايستفتاء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)719‬‬ ‫لرئيس الدولة‪ ،‬أو لرئيس مجلس الوز اء‪ ،‬أو لمحلث أعضاء المجلس النيابي طلف إجراء تعديل في الدستو‬ ‫وذل بإ افة أو إلعاء أو تعديل ما ة أو اكمر في ‪ .‬وفي جمي األووال يلزم إلقرا م دأ إجراء التعديل موافقة‬ ‫أ ل ية ثحلمي مجمو أعضاء المجلس النيابي‪ ،‬فإذا حفض الطلف ي يجوز إعا ة طلف تعديل الدستو ق ل مضي‬ ‫سنة ميال ية عل هلا الرفض‪.‬‬ ‫يحناقش المجلس النيابي حالل ستين يوما من الموافقة عل طلف التعديل‪ ،‬الما ة أو الموا المرا إجراء التعديل‬ ‫فيها‪ ،‬فإذا واف عليها ثحلمي مجمو أعضائ اعت ر التعديل مق ويً‪ ،‬وللمجلس النيابي أيضاً‪ ،‬وب ل ية مجمو‬ ‫أعضائ ‪ ،‬أ يقر طر التعديل لالستفتاء البع ي العام إلقرا ه‪ .‬فإذا واف أ ل ية المبا كين في ايستفتاء‬ ‫عل التعديل‪ ،‬اعت ر تافلاً من تا يا إعال تتيجة ايستفتاء‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫وأوغام هلا الدستو ‪ ،‬تظل سا ية القواتين واللوائ والقرا ات وايتفاقيات والمعاهدات‬ ‫فيما ي يتعا‬ ‫ً‬ ‫المعمول بها ق ل بدء العمل بهلا الدستو ‪ ،‬إل أ تعدل أو تلع وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)711‬‬ ‫تقوم السلطة التبريعية بإعدا وإقرا مبروعات القواتين الالزمة إلقامة ال ن القاتوتية واإل ا ية لتنفيل أوغام‬ ‫هلا الدستو ومقتضياتها‪ ،‬وإقامة المؤسسات التي تص عليها حالل مدة أقصاها ستة أشهر من تا يا إصدا‬ ‫الدستو ‪.‬‬ ‫‪35‬‬


‫ما ة (‪)716‬‬ ‫ً‬ ‫تستمر المؤسسات الرسمية في مما سة احتصاصاتها وفقا للقواعد الدستو ية والقاتوتية التي تنظمها إل وين‬ ‫إصدا التبريعات التي يقتضيها الدستو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)762‬‬ ‫يحلع القاتو األساسي الصا‬

‫بتا يا ‪ 1221/1/16‬ميال ية وكل ما يتعا‬

‫صد في مدينة‬ ‫بتا يا ‪ 1221 / /‬ميال ية‬ ‫المواف ‪ 7111 / /‬هجرية‬

‫‪36‬‬

‫وأوغام هلا الدستو ‪.‬‬


‫الملحق رقم ‪1‬‬ ‫الميثاق الوطني الفلسطيني‬ ‫‪7691/1/71-72‬‬ ‫‪ -7‬يطل عل هلا الميماأ اسا (( الميماأ الوطني الفلسطيني ))‪.‬‬ ‫موا الميماأ‪:‬‬ ‫الما ة (‪ :)7‬فلسطين وطن البعف العربي الفلسطيني وهي جزء ي يتجزأ من الوطن العربي الغ ير‬ ‫والبعف الفلسطيني جزء من األمة العربي‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬فلسطين بحدو ها التي كات قائمة في عهد ايتتداي ال ريطاتي وودة إقليمية ي تتجزأ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬البعف العربي الفلسطيني هو صاوف الح البرعي في وطن ويقر مصيره بعد أ يتا‬ ‫تحرير وطن وف مبيئت وبمحض إ ا ت ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬الب صية الفلسطينية صفة أصلية يزمة ي تزول وهي تنتقل من اآلباء ال األبناء وإ‬ ‫ايوتالل الصهيوتي وتبتي البعف العربي الفلسطيني تتيجة النغ ات التي ول ب ي يفقدات ش صيت‬ ‫واتتمائ الفلسطيني وي ينفياتهما‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬الفلسطينيو م المواطنين العري اللين كاتوا يقيمو إقامة ائمة في فلسطين وت العام‬ ‫‪ .7611‬سواء من احرج منها أو بقي فيها‪ ،‬وكل من ولد من أي عربي فلسطيني بعد هلا التا يا احل‬ ‫فلسطين أو حا جها هو فلسطيني‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)9‬اليهو اللين كاتوا يقيمو إقامة عا ية في فلسطين وت بدء العزو الصهيوتي لها يعت رو‬ ‫فلسطينيو ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬ايتتماء الفلسطيني واي ت اط الما ن والرووي والتا ي ي بفلسطين وقائ ثابتة‪ ،‬وإ تنبئة‬ ‫الفر الفلسطيني تنبئة عربية ثو ية وات اذ كافة وسائل التوعية والتمقيف لتعريف الفلسطيني بوطن‬ ‫تعريفا ً وويا ً وما يا ً عميقا ً وت هيل للنضال والغفا المسا والتضحية بمال وويات يستر ا وت‬ ‫التحرير واجف قومي‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)1‬المرولة التي يعيبها البعف الفلسطيني هي مرولة الغفا الوطني لتحرير فلسطين وللل‬ ‫فإ التناقضات بين القوى الوطنية الفلسطينية هي من تو التناقضات الماتوية التي يجف أ تتوقف‬ ‫لصال التناقض األساسي فيما بين الصهيوتية وايستعما من جهة وبين البعف العربي الفلسطيني من‬

‫‪37‬‬


‫الوطن أو في‬ ‫جهة ثاتية‪ ،‬وعل هلا األساس فإ الجماهير الفلسطينية سواء من كا منها في أ‬ ‫المهاجر تبغل منظمات وأفرا ج هة وطنية واودة تعمل يستر ا فلسطين وتحريرها بالغفا المسل ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)6‬الغفا المسل هو الطري الوويد لتحرير فلسطين وهو بلل استراتيجية وليس تغتيغا‬ ‫ويؤكد البعف العربي الفلسطيني تصميم المطل وعزم الماب عل متابعة الغفا المسل والسير قدما‬ ‫تحو المو ة البع ية المسلحة لتحرير وطن والعو ة الي وعن وق في الحياة الط يعية في ومما سة و‬ ‫تقرير مصيره في والسيا ة علي ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)72‬العمل الفدائي يبغل تواة وري التحرير البع ية الفلسطيني وهلا يقتضي تصعيده وشمول‬ ‫وومايت وتع ئة كافة الطاقات الجماهيرية والعملية الفلسطينية وتنظيمها وإشراكها في المو ة الفلسطينية‬ ‫المسلحة وتحقي التالوا النضالي الوطني بين م تلف فئات البعف الفلسطيني وبينها وبين الجماهير‬ ‫العربية ماتا ً يستمرا المو ة وتصاعدها واتتصا ها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)77‬يغو للفلسطينيين ثالثة شعا ات‪ :‬الوودة الوطنية‪ ،‬والتع ئة القومية‪ ،‬والتحرير‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)71‬البعف العربي الفلسطيني يؤمن بالوودة العربية ولغي يؤ ن و ه في تحقيقها يجف علي‬ ‫في هله المرولة من كفاو الوطني أ يحافظ عل ش صيت ومقوماتها‪ ،‬وأ ينمي الوعي بوجو ها وأ‬ ‫يناهض أيا ً من المبروعات التي من ش تها إذابتها أو إ عافها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)71‬الوودة العربية وتحرير فلسطين هدفا متغامال يهي الواود منهما تحقي اآلحر‪.‬‬ ‫فالوودة العربية تؤ ن إل تحرير فلسطين‪ ،‬وتحرير فلسطين يؤ ن ال الوودة العربية والعمل لهما يسير‬ ‫جن ا ً إل جنف‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)71‬مصير األمة العربية‪ ،‬بل الوجو العربي بلات هن بمصير القضية الفلسطينية ومن هلا‬ ‫الترابط ينطل سعي األمة العربية وجهدها لتحرير فلسطين ويقوم شعف فلسطين بدو ه الطليعي لتحقي‬ ‫هلا الهدف القومي المقدس‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)71‬تحرير فلسطين من تاوية عربية هو واجف قومي لر العزو الصهيوتي واإلم ريالي عن‬ ‫الوطن العربي الغ ير ولتصفية الوجو الصهيوتي في فلسطين‪ ،‬تق مسؤوليات كاملة عل األمة العربية‬ ‫شعوبا ً ووغومات وفي طليعتها البعف العربي الفلسطيني‪ .‬وألجل ذل يجف عل األمة العربية أ تع‬ ‫جمي طاقاتها العسغرية وال برية والما ية والرووية للمساهمة مساهمة فعالة م البعف الفلسطيني في‬ ‫تحرير فلسطين‪ ،‬وعليها بصو ة حاصة في مرولة المو ة الفلسطينية المسلحة القائمة اآل أ ت لل وتقدم‬ ‫للبعف الفلسطيني كل العو وكل الت ييد الما ن وال برن وتوفر ل كل الوسائل والفره الغفيلة بتمغين‬ ‫من ايستمرا للقيام بدو ه الطليعي في متابعة ثو ت المسلحة وت تحرير وطن ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)79‬تحرير فلسطين من الناوية الرووية يهي لل ال المقدسة جواً من الطم تينة والسغينة‬ ‫تصا في ظالل جمي المقدسات الدينية وتغفل ورية الع ا ة والزيا ة للجمي من ير تمييز وي تفري‬ ‫سواء عل أساس العنصر أو اللو أو اللعة أو الدين‪ ،‬ومن أجل هلا فإ أهل فلسطين يتطلعو لنصرة‬ ‫جمي القوى الرووية في العالا‪.‬‬

‫‪38‬‬


‫الما ة (‪ :)71‬تحرير فلسطين من الناوية اإلتساتية‪ ،‬يعيد إل اإلتسا الفلسطيني كرتمت وعزت‬ ‫ووريت ‪ ،‬للل فإ البعف الفلسطيني يتطل إل عا المؤمنين لغرامة اإلتسا ووريت في العالا‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)71‬تحرير فلسطين من تاوية ولية هو عمل فاعي تقتضي رو ات الدفا عن النفس‪ .‬من‬ ‫أجل ذل فإ البعف الفلسطيني الرا ف في مصا قة جمي البعوي يتطل إل ت ييد الدول المح ة للحرية‬ ‫والعدل والسالم إلعا ة األو ا البرعية إل فلسطين وإقرا األمن والسالم في بوعها‪ ،‬وتمغين أهلها‬ ‫من مما سة السيا ة الوطنية والحرية القومية‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)76‬تقسيا فلسطين اللن جرى عام ‪7611‬م‪ .‬وقيام إسرائيل باطل من أساس مهما طال علي‬ ‫الزمن لمعايرت إل ا ة البعف الفلسطيني ووق الط يعي في وطن ومناقضت للم ا ئ التي تص عليها‬ ‫ميماأ األما المتحدة وفي مقدمتها و تقرن المصير‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)12‬يعت ر باطالً كل من تصري بلفو وص ايتتداي وما ترتف عليهما وإ عوى الترابط‬ ‫التا ي ية أو الرووية بين اليهو وفلسطين ي تتف م وقائ التا يا وي م مقومات الدولة في مفهومها‬ ‫الصحي ‪ .‬وإ اليهو ية بوصفها ينا ً سماويا ً وليس قومية ذات وجو مستقل وكلل فإ اليهو ليسوا‬ ‫شع ا ً واوداً ل ش صيت المستقلة وإتما ها مواطنو في الدول التي ينتمو إليها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)17‬البعف العربي الفلسطيني مع راً عن ذات بالمو ة الفلسطينية المسلحة يرفض كل الحلول‬ ‫ال ديلة عن تحرير فلسطين تحريراً كامالً ويرفض كل المبا ي الرامية إل تصفية القضية الفلسطينية‪ ,‬أو‬ ‫تدويلها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬الصهيوتية وركة سياسية مرت طة ا ت اطا ً عضويا ً باإلم ريالي العالمية ومعا ية لجمي‬ ‫وركات التحر والتقدم في العالا وهي وركة عنصرية تعص ية في تغوينها عدواتية توسعية استيطاتية‬ ‫في أهدافها وفاشية تازية في وسائلها‪ ،‬وإ إسرائيل هي أ اة الحركة للصهيوتية وقاعدة ببرية جعرافية‬ ‫لإلم ريالية العالمية وتقطة ا تغاز ووثوي لها في قلف الوطن العربي لضري أماتي األمة العربية في‬ ‫التحر والوودة والتقدم‪ .‬إ اسرائيل مصد ائا لتهديد السالم في البرأ األوسط والعالا أجم ‪ ،‬ولما‬ ‫كا تحرير فلسطين يقضي عل الجو الصهيوتي واإلم ريالي مما يؤ ن إل استت اي السالم في البرأ‬ ‫األوسط‪ ,‬للل فإ البعف الفلسطيني يتطل إل تصرة جمي أورا العالا وقوى ال ير والتقدم والسالم‬ ‫في ويناشدها جميعا ً عل احتالف ميولها واتجاهاتها تقديا كل عو وت ييد ل في تضال العا ل المبرو‬ ‫لتحرير وطن ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬واعي األمن والسلا ومقتضيات الح والعدل تتطلف من الدول جميعاً‪ ،‬وفظا ً لعالقات‬ ‫الصداقة بين البعوي واست قاء لويء المواطنين ألوطاتها أ تعت ر الصهيوتية وركة ير مبروعة‬ ‫وت رم وجو ها وتباطها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬يؤمن البعف العربي الفلسطيني بم ا ئ العدل والحرية والسيا ة وتقرير المصير والغرامة‬ ‫اإلتساتية وو البعوي في مما ستها‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬منظمة التحرير الفلسطينية الممملة لقوى المو ة الفلسطينية مسؤولة عن وركة البعف‬ ‫العربي الفلسطيني في تضال من أجل استر ا وطن وتحريره والعو ة إلي ومما سة و تقرير مصيره‬ ‫‪39‬‬


‫في ‪ ،‬في جمي الميا ين العسغرية والسياسية والمالية وسائر ما تتطل قضية فلسطين عل الصعيدين‬ ‫العربي والدولي‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)19‬تتعاو منظمة التحرير م جمي الدول العربية عل وسف إمغاتياتها تلتزم بالحيا فيما‬ ‫بينها في وء مستلزمات معركة التحرير وعل أساس ذل ‪ ,‬ي تتدحل في البؤو الداحلية ألن ولة‬ ‫عربية‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬يؤكد البعف العربي الفلسطيني أصالة ثو ت الوطنية واستقالليتها ويرفض كل أتوا‬ ‫التدحل والوصاية والت عية‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬البعف العربي الفلسطيني هو صاوف الح األول واألصيل في تحرير واستر ا وطن‬ ‫ويحد موقف من كافة الدول عل أساس مواقفها من قضيت ومدى عمها ل في ثو ت لتحقي أهداف ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)16‬المقاتلو ووملة السال في معركة التحرير ها تواة الجيش البع ي اللن سيغو الد‬ ‫الواقي لمغتس ات البعف العربي الفلسطيني‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)12‬يغو لهله المنظمة علا وقسا وتبيد ويقر ذل كل بموجف تظام حاه‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)17‬يلح بهلا الميماأ تظام يعرف بالنظام األساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية تحد في‬ ‫كيفية تبغيل المنظمة وهيئاتها ومؤسساتها واحتصاصات كل منها وجمي ما تقتضي الواج ات الملقاة‬ ‫عليها بموجف هلا الميماأ‪.‬‬ ‫الما ة (‪ :)11‬ي يعدل هلا الميماأ إي ب كمرية ثلمي مجمو أعضاء المجلس الوطني لمنظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية في جلسة حاصة يدع إليها من اجل هلا العر‬ ‫‪.................................................................................................................................‬‬ ‫أعديالت اقترحت عل الميثاق الوطني الفلسطيني في اجتماع ألع اض من المجلم الوطني بتاريخ‬ ‫‪1449 /9 /19‬‬ ‫إ المجلس الوطني إذ ينعقد في و ت الحا ية والعبرين‪ ،‬وإذ ينطل من وثيقة إعال ايستقالل وال يا‬ ‫السياسي المعتمدين في الدو ة التاسعة عبرة المنعقدة في الجزائر في ‪ 71‬توفم ر (تبرين الماتي) ‪7611‬‬ ‫والتي تص عل اعتما ول لدولتين وأكدت م دأ ول النزاعات بالطرأ السلمية‪ ،‬وإذ يستند إل مقدمة اتفاأ‬ ‫إعال الم ا ئ الموق في واشنطن في ‪ 71‬س تم ر (أيلول) والتي تضمن اتفاأ الطرفين عل أ الوق قد‬ ‫وا إلتهاء عقو من المواجهة والنزا وايعتراف بحقوقهما السياسية المبروعة المت ا لة والسعي إل‬ ‫العيش في ظل تعايش سلمي وبغرامة وأمن مت ا لين ولتحقي تسوي سلمية عا لة و ائمة وشاملة ومصالحة‬ ‫تا ي ية من حالل العملية السياسية المتف عليها‪ ،‬وإذ يستند إل البرعية الدولية المتمملة في قرا ات األما‬ ‫المتحدة ال اصة بقضية فلسطين‪ ،‬بما فيها المتعلقة بالمستوطنات والقدس والالجئين وبقية قضايا المرولة‬ ‫النهائية وتط ي القرا ين (‪ 111‬و‪ ،)111‬وإذ يؤكد التزامات منظمة التحرير الفلسطينية الوا ة في اتفاأ‬ ‫إعال الم ا ئ في أوسلو وايتفاأ الموق في القاهرة و سائل ايعتراف الموقعة في ‪ 6‬و‪ 72‬س تم ر (أيلول)‬ ‫‪40‬‬


‫‪ 7661‬وايتفاأ اإلسرائيلي ‪ -‬الفلسطيني المرولي وول الضفة العربية وقطا زة (أوسلو ‪ )1‬الموق في‬ ‫واشنطن في ‪ 11‬س تم ر (أيلول) ‪ 7661‬وقرا المجلس المركزن لمنظمة التحرير الفلسطينية في أكتوبر‬ ‫(تبرين األول) ‪ 7661‬اللن واف عل اتفاأ أوسلو وجمي ملحقات ‪ ،‬وإذ يستند إل الم ا ئ التي اتعقد عل‬ ‫أساسها مؤتمر مد يد للسالم ومفاو ات واشنطن‪ ،‬يقـر ‪:‬‬ ‫م الرسائل المت ا لة بين منظمة التحرير الفلسطينية‬ ‫أويً‪ :‬تعديل الميماأ الوطني وإلعاء الموا التي تتعا‬ ‫ووغومة إسرائيل يومي ‪ 6‬و‪ 72‬س تم ر (أيلول) ‪.7661‬‬ ‫ثاتيًا‪ :‬يغلف المجلس الوطني الفلسطيني اللجنة القاتوتية إعا ة صوغ الميماأ الوطني ويتا عر عل‬ ‫المجلس المركزن في أول اجتما ل ‪.‬‬ ‫‪...........................‬‬ ‫بنود الميثاق الوطني الفلسطيني التي طرح إلغائها بح ور الرئيم األمريكي كلنتون‬ ‫غزة‪14/12/1998،‬‬ ‫صا أ أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني في زة عل إلعاء موا الميماأ الوطني الفلسطيني التي تدو إل‬ ‫القضاء عل ولة إسرائيل وتعديل بعضها اآلحر التزاما يتفاأ وان بالتتيبن‪.‬‬ ‫والموا الملعاة هي ‪ 9‬و ‪ 1‬و ‪ 1‬و ‪ 6‬و ‪ 72‬و‪ 71‬و ‪ 76‬و ‪ 12‬و ‪ 17‬و ‪ 11‬و‪ 11‬و‪ 12‬أما الموا التي ولف منها‬ ‫مقاط فهي ‪ 7‬و‪ 1‬و‪ 1‬و ‪ 1‬و‪ 1‬و ‪ 77‬و‪ 71‬و ‪ 71‬و ‪ 71‬و ‪ 79‬و ‪ 71‬و ‪ 71‬و‪ 11‬و‪ 19‬و‪ 11‬و‪16‬‬ ‫وهنا الموا الملعاة‪:‬‬ ‫·الما ة ‪ 9‬اليهو اللين كاتوا يقيمو إقامة عا ية في فلسطين وت بدء العزو الصهيوتي لها يعت رو فلسطينيين‬ ‫· الما ة ‪ 1‬ايتتماء الفلسطيني واي ت اط الما ن والرووي والتا يا بفلسطين وقيقتا ثابتتا ‪،‬وأ تنبئة الفر‬ ‫الفلسطيني تنبئة عربية ثو ية وات اذ كل وسائل التوعية والتمقيف لتعريف الفلسطيني بوطن تعريفا وويا‬ ‫وما يا عميقا وت هيل للنضال والغفا المسل والتضحية بمال وويات يستر ا وطن وت التحرير واجف‬ ‫قومي‪.‬‬ ‫·الما ة ‪ 1‬المرولة التي يعيبها البعف الفلسطيني هي مرولة الغفا الوطني لتحرير فلسطين وللل فإ‬ ‫التناقضات بين القوى الوطنية الفلسطينية هي من تو التناقضات الماتوية التي يجف أ تتوقف لصال التناقض‬ ‫األساسي في ما بين الصهيوتية وايستعما من جهة والبعف العربي الفلسطيني من جهة ثاتية‪،‬وعل هلا‬ ‫الوطن أوفي المهاجر تبغل منظمات وأفرا ا‬ ‫األساس فإ الجماهير الفلسطينية سواء من كا منها في أ‬ ‫ج هة وطنية واودة تعمل يستر ا فلسطين وتحريرها بالغفا المسل ‪.‬‬ ‫·الما ة ‪ 6‬الغفا المسل هو الطري الوويد لتحرير فلسطين وهو بلل استراتيجيا وليس تغتيغا‪ .‬ويؤكد البعف‬ ‫الفلسطيني تصميم المطل وعزم الماب عل متابعة الغفا المسل والسير قدما تحو المو ة البع ية المسلحة‬ ‫لتحرير وطن والعو ة إلي وعن وق في الحياة الط يعية في ومما سة و تقرير مصيره في والسيا ة علي ‪.‬‬ ‫· الما ة ‪ 76‬تقسيا فلسطين اللن جرى عام ‪ 7611‬وقيام إسرائيل باطل من أساس مهما طال علي الزمن‬ ‫لمعايرت إل ا ة البعف الفلسطيني ووق الط يعي في وطن ومناقصت للم ا ئ التي تص عليها ميماأ األما‬ ‫المتحدة وفي مقدمها و تقرير المصير‪.‬‬ ‫· الما ة ‪12‬ـ يعت ر باطال كل من وعد بلفو وص ايتتداي وما ترتف عليهما وأ عوى الترابط التا ي ية‬ ‫والرووية بين اليهو وفلسطين ي تتف م وقائ التا يا وي م مقومات الدولة في مفهومها الصحي ‪.‬وأ‬ ‫اليهو ية بوصفها ينا سماويا ليس قومية ذات وجو مستقل وكلل فإ اليهو ليسوا شع ا واودا ل ش صيت‬ ‫المستقلة وإتما ها مواطنو في الدول التي ينتمو إليها‪.‬‬ ‫‪41‬‬


‫· الما ة ‪ 17‬البعف العربي الفلسطيني مع را عن ذات بالمو ة الفلسطينية المسلحة‪ ،‬يرفض كل الحلول ال ديلة‬ ‫من تحرير فلسطين تحريرا كامال ويرفض كل المبا ي الرامية إل تصفية القضية الفلسطينية أو تدويلها‪.‬‬ ‫· الما ة ‪ 11‬الصهيوتية وركة سياسية مرت طة ا ت اطا عضويا باإلم ريالية العالمية وهي وركة عنصرية‬ ‫تعص ية في تغوينها توسعية استيطاتية في أهدافها فاشية تازية في وسائلها‪،‬وأ إسرائيل هي أ اة الحركة‬ ‫الصهيوتية وقاعدة ببرية جعرافية لإلم ريالية العالمية وتقطة ا تغاز ووثف لها في قلف الوطن العربي لضري‬ ‫أماتي األمة العربية في التحر والوودة والتقدم‪ .‬إ إسرائيل مصد ائا لتهديد السالم في البرأ األوسط‬ ‫والعالا أجم ‪ ،‬ولما كا تحرير فلسطين يقضي عل الوجو الصهيوتي واإلم ريالي فيها ويؤ ن إل استت اي‬ ‫السالم في البرأ األوسط‪ ،‬للل فإ البعف الفلسطيني يتطل إل تصرة جمي أورا العالم وقوى ال ير‬ ‫والتقدم والسالم في ويناشدها جميعا عل احتالف ميولها واتجاهاتها تقديا كل عو وت ييد ل في تضال العا ل‬ ‫المبرو لتحرير وطن ‪.‬‬ ‫· الما ة ‪ 11‬واعي األمن والسلا ومقتضيات الح والعدل تتطلف من الدول جميعها وفزا لعالقات الصا قة‬ ‫بين البعوي واست قاء لويء المواطنين ألوطاتها أ تعت ر الصهيوتية وركة ير مبروعة وتحرم وجو ها‬ ‫وتباطها‪.‬‬ ‫· الما ة ‪ 12‬المقاتلو ووملة السال في معركة التحر ها تواة الجيش البع ي اللن سيغو الد الواقية‬ ‫لمغتس ات البعف العربي الفلسطيني‪.‬‬

‫‪42‬‬


‫الملحق رقم ‪9‬‬

‫وثيقة إعالن االيتقالر (الفلسطيني) ‪18.11.1411‬‬ ‫فلسطين ولد البعف العربي الفلسطيني‪ ،‬تما وتطو‬ ‫الرسايت السماوية إل ال بر‪ ،‬عل أ‬ ‫عل أ‬ ‫والتا يا ‪.‬‬ ‫وأبد وجو ه اإلتساتي ع ر عالقة عضوية‪ ،‬ي اتفصام في وي اتقطا ‪ ،‬بين البعف واأل‬ ‫بالم ات الملحمي في المغا والزما ‪ ،‬صاغ شعف فلسطين هويت الوطنية‪ ،‬وا تق بصمو ه في الدفا عنها‬ ‫القديمة وموقعها الحيون عل ودو التباب‬ ‫إل مستوى المعجزة‪ ،‬فعل الر ا مما أثا ه سحر هله األ‬ ‫بين القوى والحضا ات… من مطام ومطام و زوات كات ستؤ ن إل ورما شع ها من إمغاتية تحقي‬ ‫هويتها‪ ،‬وتف في‬ ‫هي التي منح األ‬ ‫استقالل السياسي‪ ،‬إي أ يمومة التصاأ البعف باأل‬ ‫البعف و الوطن‪ ،‬مطعما بساليت الحضا ة‪ ،‬وتعد المقافات‪ ،‬مستلهما تصوه تراث الرووي والزمني‪،‬‬ ‫واإلتسا عل‬ ‫واصل البعف العربي الفلسطيني‪ ،‬ع ر التا يا‪ ،‬تطوير ذات في التواجد الغلي بين األ‬ ‫الم ا كة‪ ،‬عل كل مئلتة صالة الحمد لل ال و أ م جرس كل‬ ‫حط األت ياء المتواصلة عل هله األ‬ ‫كنيسة ومع د ترتيم الرومة والسالم ‪.‬‬ ‫ومن جيل إل جيل‪ ،‬لا يتوقف البعف العربي الفلسطيني عن الدفا ال اسل عن وطن ولقد كات ثو ات شع نا‬ ‫المتالوقة تجسيداً بطوليا إل ا ة ايستقالل الوطني ‪.‬‬ ‫ففي الوق اللن كا في العالا المعاصر يصوغ تظام قيمة الجديدة كات موازين القوى المحلية والعالمية‬ ‫تستمني الفلسطيني من المصير العام‪ ،‬فاتض مرة أحرى أ العدل وودة ي يسير عجالت التا يا ‪.‬‬ ‫وهغلا اتفت الجر الفلسطيني الغ ير عل مفا قة جا وة‪ :‬فالبعف اللن ورم من ايستقالل وتعر وطن‬ ‫بال شعف" وعل‬ ‫يوتالل من تو جديد‪ ،‬قد تعر لمحاولة تعميا األكلوبة القائلة" إ فلسطين هي أ‬ ‫الر ا من هلا التزييف التا ي ي‪ ،‬فإ المجتم الدولي في الما ة ‪ 11‬من ميماأ عص ة األما لعام ‪ ،7676‬وفي‬ ‫معاهدة لوزا لعام ‪ 7611‬قد اعترف ب البعف العربي الفلسطيني ش ت ش البعوي العربية األحرى‪ ،‬التي‬ ‫اتسل عن الدولة العمماتية هو شعف ور مستقل ‪.‬‬ ‫وم الظلا التا ي ي اللن لح بالبعف العربي الفلسطيني بتبريده وبحرمات من و تقرير المصير‪ ،‬أثر‬ ‫قرا الجمعية العامة قا ‪ 717‬عام ‪7611‬م‪ ،‬اللن قسا فلسطين إل ولتين عربية ويهو ية‪،‬فإ هلا القرا‬ ‫مازال يوفر شروطا ً للبرعية الدولية تضمن و البعف العربي الفلسطيني في السيا ة وايستقالل الوطني ‪.‬‬ ‫العربية واقتال ال ية الفلسطينيين‬ ‫الفلسطينية وأجزاء من األ‬ ‫إ اوتالل القوات اإلسرائيلية األ‬ ‫وتبريدها عن يا ها‪ ،‬بقوة اإل هاي المنظا‪ ،‬واحضا ال اقين منها لالوتالل واإل طها ولعمليات تدمير‬ ‫معالا وياتها الوطنية‪ ،‬هو اتتهاك صا خ لم ا ئ البرعية ولميماأ األما المتحدة ولقرا اتها التي تعترف‬ ‫بحقوأ البعف الفلسطيني الوطنية‪ ،‬بما فيها و العو ة‪ ،‬وو تقرير المصير وايستقالل والسيا ة عل أ‬ ‫ووطن ‪.‬‬ ‫وفي قلف الوطن وعل سياج ‪ ،‬في المنافي القري ة وال عيدة‪ ،‬لا يفقد البعف العربي الفلسطيني إيمات الراسا‬ ‫بحق في العو ة‪ ،‬وي إيمات الصلف بحق في ايستقالل‪ ،‬ولا يتمغن ايوتالل والمجاز والتبريد من طر‬ ‫‪43‬‬


‫الفلسطيني من وعي وذات ‪ -‬ولقد واصل تضال الملحمي‪ ،‬وتاب بلو ة ش صيت الوطنية من حالل التراكا‬ ‫النضالي المتنامي‪ .‬وصا اإل ا ة الوطنية إطا ها السياسي‪ ،‬منظمة التحرير الفلسطينية‪ ،‬مممالً شرعيا ً‬ ‫ووويداً للبعف الفلسطيني‪ ،‬باعتراف المجتم الدولي‪ ،‬متممالً بهيئة األما المتحدة ومؤسساتها والمنظمات‬ ‫اإلقليمية والدولية األحرى‪ ،‬وعل قاعدة اإليما بالحقوأ المابتة‪ ،‬وعل قاعدة اإلجما القومي العربي‪ ،‬وعل‬ ‫قاعدة البرعية الدولية قا ت منظمة التحرير الفلسطينية معا ك شع ها العظيا‪ ،‬المنصهر في وودت الوطنية‬ ‫المملي‪ ،‬وصمو ه األسطو ن أمام المجاز والحصا في الوطن وحا ج الوطن‪ .‬وتجل ملحمة المقاومة‬ ‫الفلسطينية في الوعي العربي وفي الوعي العالمي‪ ،‬بصفتها واودة من أبرز وركات التحر الوطني في هلا‬ ‫العصر ‪.‬‬ ‫المحتلة م الصمو األسطو ن في الم يمات احل‬ ‫إ ايتتفا ة البع ية الغ رى‪ ،‬المتصاعدة في األ‬ ‫وحا ج الوطن‪ ،‬قد فعا األ اك اإلتساتي بالحقيقة الفلسطينية وبالحقوأ الوطنية الفلسطينية إل مستوى أعل‬ ‫من اإلستيعاي والنضج‪ ،‬وأسدل ستا ال تام عل مرولة كاملة من التزييف ومن حمول الضمير وواصرت‬ ‫العقلية اإلسرائيلية الرسمية التي أ من اإلوتغام إل ال رافة واإل هاي في تفيها الوجو الفلسطيني ‪.‬‬ ‫م ايتتفا ة‪ ،‬وبالتراكا المو ن النضالي لغل مواق المو ة ي لغ الزمن الفلسطيني أودى لحظات اإلتعطاف‬ ‫التا ي ي الحا ة وليؤكد البعف العربي الفلسطيني‪ ،‬مرة أحرى وقوق المابتة ومما ستها فوأ أ‬ ‫الفلسطينية ‪.‬‬ ‫واستنا اً إل الح الط يعي والتا ي ي والقاتوتي للبعف العربي الفلسطيني في وطن فلسطين وتضحيات‬ ‫أجيال المتعاق ة فاعا عن ورية وطنها واستقالل واتطالقا من قرا ات القما العربية‪ ،‬ومن قوة البرعية‬ ‫الدولية التي تجسدها قرا ات األما المتحدة منل عام ‪ ،7611‬مما سة من البعف العربي الفلسطيني لحق في‬ ‫‪.‬‬ ‫تقرير المصير وايستقالل السياسي والسيا ة فوأ أ‬ ‫فإ المجلس الوطني يعلن‪ ،‬باسا هللا وباسا البعف العربي الفلسطيني قيام ولة فلسطين فوأ أ‬ ‫الفلسطينية وعاصمتها القدس البريف ‪.‬‬

‫نا‬

‫إ ولة فلسطين هي للفلسطينيين أينما كاتوا فيها يطو و هويتها الوطنية والمقافية‪ ،‬ويتمتعو بالمساواة‬ ‫الغاملة في الحقوأ‪ ،‬تصا فيها معتقداتها الدينية والسياسية وكرامتها اإلتساتية‪ ،‬في ظل تظام يمقراطي‬ ‫برلماتي يقوم عل أساس ورية الرأن وورية تغوين األوزاي و عاية األ ل ية وقوأ األقلية واوترام األقلية‬ ‫قرا ات األ ل ية‪ ،‬وعل العدل ايجتماعي والمساواة وعدم التمييز في الحقوأ العامة عل أساس العرأ أو‬ ‫الدين أو اللو أو بين المرأة والرجل‪ ،‬في ظل ستو يؤمن سيا ة القاتو والقضاء المستقل وعل أساس‬ ‫الوفاء الغامل لتراث فلسطين الرووي والحضا ن في التسام والتعايش السم بين األ يا ع ر القرو ‪.‬‬ ‫إ ولة فلسطين ولة عربية هي جزء ي يتجزأ من األمة العربية‪ ،‬من تراثها ووضا تها‪ ،‬ومن طمووها‬ ‫الحا ر إل تحقي أهدافها في التحر والتطو والديمقراطية والوودة‪ .‬وهي إذ تؤكد التزامها بميماأ جامعة‬ ‫الدول العربية‪ ،‬واصرا ها عل تعزيز العمل العربي المبترك‪ ،‬تناشد أبناء أمتها مساعدتها عل إكتمال‬ ‫وي تها العملية‪ ،‬بحبد الطاقات وتغميف الجهو إلتهاء ايوتالل اإلسرائيلي ‪.‬‬ ‫وتعلن ولة فلسطين التزامها بم ا ئ األما المتحدة وأهدافها وباإلعال العالمي لحقوأ اإلتسا ‪ ،‬والتزامها‬ ‫كلل بم ا ئ عدم اإلتحياز وسياست ‪.‬‬ ‫‪44‬‬


‫وإذ تعلن ولة فلسطين أتها ولة مح ة للسالم ملتزمة بم ا ئ التعايش السلمي‪ ،‬فإتها ستعمل م جمي الدول‬ ‫والبعوي من أجل تحقي سالم ائا قائا عل العدل واوترام الحقوأ‪ ،‬تتفت في ظل طاقات ال بر عل ال ناء‪،‬‬ ‫ويجرن في التنافس عل إبدا الحياة وعدم ال وف من العد‪ ،‬فالعد ي يحمل ير األما لمن عدلوا أو ثابوا‬ ‫إل العدل ‪.‬‬ ‫المح ة والسالم‪ ،‬تهيف ولة فلسطين باألما المتحدة التي‬ ‫وفي سياأ تضالها من أجل إوالل السالم عل أ‬ ‫تتحمل مسؤولية حاصة تجاه البعف العربي الفلسطيني ووطن ‪ ،‬وتهيف ببعوي العالا و ولة المح ة للسالم‬ ‫ود لم ساة شع ها‪ ،‬بتوفير األمن ل ‪ ،‬وبالعمل عل إتهاء‬ ‫والحرية أ تعينها عل تحقي أهدافها‪ ،‬وو‬ ‫ايوتالل اإلسرائيلي لأل ا ي الفلسطينية ‪.‬‬ ‫كما تعلا في هلا المجال‪ ،‬أتها تؤمن بتسوية المباكل الدولية واإلقليمية بالطرأ السلمية وفقا ً لميماأ األما‬ ‫المتحدة وقرا اتها وأتها ترفض التهديد بالقوة أو العنف أو اإل هاي‪ ،‬أو بإستعمالها د سالمة أ ا يها‬ ‫واستقاللها السياسي‪ ،‬أو سالمة أ ا ي أن ولة أحرى‪ ،‬وذل و المساس بحقها الط يعي في الدفا عن‬ ‫أ ا يها واستقاللها ‪.‬‬ ‫وفي هلا اليوم ال الد‪ ،‬في ال امس عبر من تبر الماتي ‪ 7611‬وتحن تقف عل عت ة عهد جديد‪ ،‬تنحني‬ ‫إجالي وحبوعا ً أمام أ وا شهدائنا وشهداء األمة العربية اللين أ اءوا بدمائها الطاهرة شعلة هلا الفجر‬ ‫العتيد‪ ،‬واستبهدوا من أجل أ يحيا الوطن‪ .‬وترف قلوبنا عل أيدينا لنمألها بالنو القا م من وهج ايتتفا ة‬ ‫الم ا كة‪ ،‬ومن ملحمة الصامدين في الم يمات وفي البتات وفي المهاجر‪ ،‬ومن وملة لواء الحرية‪ :‬أطفالنا‬ ‫وشيوحنا وش ابنا‪ ،‬أسرتا ومعتقلينا وجرواتا المرابطين عل التراي المقدس وفي كل م يا وفي كل قرية‬ ‫ومدينة‪ ،‬والمرأة الفلسطينية البجاعة‪ ،‬وا سة بقائنا ووياتنا‪ ،‬ووا سة تا تا الدائمة‪ .‬وتعاهد أ وا شهدائنا‬ ‫األبرا ‪ ،‬وجماهير شع نا العربي الفلسطيني وأمتنا العربية وكل األورا والبرفاء في العالا عل مواصلة‬ ‫النضال من أجل جالء ايوتالل‪ ،‬وترسيا السيا ة وايستقالل إتنا‪ ،‬تدعو شع نا العظيا إل ايلتفاف وول علم‬ ‫الفلسطيني وايعتزاز ب والدفا عن ليظل أبدا مزاً لحريتنا وكرامتنا في وطن سي قي ائما وطننا وراً‬ ‫لبعف من األورا ‪.‬‬

‫‪45‬‬


‫الملحق رقم ‪5‬‬ ‫نص وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني‬ ‫أيا ‪/‬مايو ‪1229‬‬

‫اتطالقا من البعو العالي بالمسؤولية الوطنية والتا ي ية وتظرا للم اطر المحدقة ببع نا‪ ،‬وفي س يل تعزيز‬ ‫الج هة الفلسطينية الداحلية وصياتة ووماية الوودة الوطنية ووودة شع نا في الوطن والمنافي‪ ،‬ومن اجل‬ ‫مواجهة المبرو اإلسرائيلي الها ف لفر الحل اإلسرائيلي‪ ،‬وتسف ولا شع نا وو شع نا في إقامة ولت‬ ‫الفلسطينية المستقلة كاملة السيا ة‪ ،‬هلا المبرو والم طط اللن تنون الحغومة اإلسرائيلية تنفيله حالل‬ ‫المرولة القا مة ت سيسا ً عل إقامة واستغمال الجدا العنصرن وتهويد القدس وتوسي المستوطنات‬ ‫اإلسرائيلية وايستيالء عل األ وا و ا أجزاء واسعة من الضفة العربية وإ الأ ال اي أمام شع نا في‬ ‫مما سة وق في العو ة‪.‬‬ ‫ومن أجل المحافظة عل منجزات ومغتس ات شع نا التي وققها من حالل مسيرة كفاو الطويل ووفا ًء لبهداء‬ ‫شع نا العظيا وعلابات أسراه وأتات جرواه‪ ،‬واتطالقا من أتنا ي زلنا تمر في مرولة تحر طابعها األساسي‬ ‫وطني يمقراطي مما يفر إستراتيجية سياسية كفاوية متناس ة م هلا الطاب ‪ ،‬ومن أجل إتجا الحوا‬ ‫الوطني الفلسطيني البامل‪ ،‬واستنا ا إل إعال القاهرة والحاجة الملحة للوودة والتالوا فإتنا تتقدم بهله‬ ‫الوثيقة (وثيقة الوفاأ الوطني) لبع نا العظيا الصامد المرابط‪ ،‬وال الرئيس محمو ع اس أبو ماز وقيا ة‬ ‫منظمة التحرير الوطني الفلسطيني‪ ،‬وال ئيس الحغومة إسماعيل هنية‪ ،‬ومجلس الوز اء وال ئيس‬ ‫المجلس الوطني الفلسطيني وأعضائ ‪ ،‬و ئيس المجلس التبريعي الفلسطيني وأعضائ ‪ ،‬وال كافة القوى‬ ‫والفصائل الفلسطينية‪ ،‬وال كافة المؤسسات والمنظمات األهلية والبع ية‪ ،‬وقيا ة الرأن العام الفلسطيني في‬ ‫الوطن والمنافي‪.‬‬ ‫رملين اعت ا هله الوثيقة كال متغامال وأ تلق‬ ‫إل وثيقة الوفاأ الوطني الفلسطيني‪:‬‬

‫عا ومساتدة وموافقة الجمي وتسها ببغل أساسي في التوصل‬

‫وإتجاز وق في الحرية‬ ‫‪ .7‬أ البعف الفلسطيني في الوطن والمنافي يسع من أجل تحرير أ‬ ‫والعو ة وايستقالل وفي س يل وق في تقرير مصيره بما في ذل وق في إقامة ولت المستقلة‬ ‫وعاصمتها مدينة القدس البريف عل جمي األ ا ي المحتلة عام ‪ ،7691‬و ما و العو ة‬ ‫لالجئين‪ ،‬وتحرير جمي األسرى والمعتقلين‪ ،‬مستندين في ذل إل و شع نا التا ي ي في أ‬ ‫اآلباء واألجدا ‪ ،‬وال ميماأ األما المتحدة‪ ،‬والقاتو الدولي‪ ،‬وما كفلت البرعية الدولية‪.‬‬ ‫‪ .1‬اإلسرا في إتجاز ما تا ايتفاأ علي في القاهرة رذا ‪ 1221‬فيما يتعل في تطوير وتفعيل منظمة‬ ‫التحرير الفلسطينية واتضمام وركتي وماس والجها اإلسالمي إليها بوصفها المممل البرعي‬ ‫والوويد للبعف الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وبما يتالءم م المتعيرات عل الساوة الفلسطينية‬ ‫وف أسس يمقراطية ولتغريس وقيقة تمميل منظمة التحرير الفلسطينية المممل البرعي والوويد‬ ‫لبع نا وبما يعزز قد ة منظمة التحرير في القيام والنهو بمسؤولياتها في قيا ة شع نا في الوطن‬ ‫‪46‬‬


‫والمنافي وفي تع ئت والدفا عن وقوق الوطنية والسياسية واإلتساتية في م تلف الدوائر والمحافل‬ ‫والمجايت الدولية واإلقليمية وا المصلحة الوطنية تقتضي تبغيل مجلس وطني جديد ق ل تهاية‬ ‫العام ‪ 1229‬بما يضمن تمميل جمي القوى والفصائل واألوزاي الوطنية واإلسالمية وتجمعات شع نا‬ ‫في كل مغا وكافة القطاعات والمؤسسات والفعاليات والب صيات عل أساس تس ي في التمميل‬ ‫والحضو والفاعلية النضالية والسياسية وايجتماعية والجماهيرية والحفاظ عل منظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية أطا اً ج هويا ً عريضا وائتالفا وطنيا شامال وإطا ا وطنيا جامعا ً للفلسطينيين في الوطن‬ ‫والمنافي‪ ،‬ومرجعية سياسية عليا‪.‬‬ ‫‪ .1‬و البعف الفلسطيني في المقاومة والتمس في حيا المقاومة بم تلف الوسائل وتركيز المقاومة‬ ‫في األ ا ي المحتلة عام ‪ 91‬إل جاتف العمل السياسي والتفاو ي والدبلوماسي وايستمرا في‬ ‫المقاومة البع ية الجماهيرية د ايوتالل بم تلف إشغال ووجو ه وسياسات ‪ ،‬وايهتمام بتوسي‬ ‫مبا كة م تلف الفئات والجهات والقطاعات وجماهير شع نا في هله المقاومة البع ية‪.‬‬ ‫حطة فلسطينية للتحرك السياسي البامل وتوويد ال طاي السياسي الفلسطيني عل أساس‬ ‫‪ .1‬و‬ ‫برتامج اإلجما الوطني الفلسطيني والبرعية العربية وقرا ات البرعية الدولية المنصفة لبع نا‬ ‫تمملها منظمة التحرير والسلطة الوطنية ئيسا ووغومة‪ ،‬والفصائل الوطنية واإلسالمية‪ ،‬ومنظمات‬ ‫المجتم المدتي والب صيات والفعاليات العامة‪ ،‬من أجل استحضا وتعزيز ووبد الدعا العربي‬ ‫واإلسالمي والدولي السياسي والمالي وايقتصا ن واإلتساتي لبع نا وسلطتنا الوطنية و عما ً لح‬ ‫شع نا في تقرير المصير والحرية والعو ة وايستقالل ولمواجهة حطة إسرائيل في فر الحل‬ ‫اإلسرائيلي عل شع نا ولمواجهة الحصا الظالا علينا‪.‬‬ ‫‪ .1‬وماية وتعزيز السلطة الوطنية الفلسطينية باعت ا ها تواة الدولة القا مة هله السلطة التي شيدها شع نا‬ ‫بغفاو وتضحيات و ماء وعلابات أبنائ وأ المصلحة الوطنية العليا تقتضي اوترام الدستو المؤق‬ ‫للسلطة والقواتين المعمول بها واوترام مسؤوليات وصالويات الرئيس المنت ف إل ا ة البعف‬ ‫الفلسطيني باتت ابات ورة يمقراطية وتزيهة‪ ،‬واوترام مسؤوليات وصالويات الحغومة التي منحها‬ ‫المجلس التبريعي المقة‪ .‬وأهمية و رو ة التعاو ال الأ بين الرئاسة والحغومة والعمل المبترك‬ ‫وعقد ايجتماعات الدو ية بينهما لتسوية أية حالفات بالحوا األحون استنا اً إل الدستو المؤق‬ ‫ولمصلحة الوطنية العليا و رو ة إجراء إصال شامل في مؤسسات السلطة الوطنية وحاصة‬ ‫الجهاز القضائي‪ ،‬واوترام القضاء بغافة مستويات وتنفيل قرا ات وتعزيز وتغريس سيا ة القاتو ‪.‬‬ ‫‪ .9‬تبغيل وغومة وودة وطنية عل أساس يضمن مبا كة كافة الغتل ال رلماتية‪ ،‬وب اصة وركتي فت‬ ‫ووماس والقوى السياسية الرا ة عل قاعدة هله الوثيقة وبرتامج مبترك للنهو بالو‬ ‫الفلسطيني محليا ً وعربيا ً وإقليميا و وليا ً ومواجهة التحديات بحغومة وطنية وقوية تحظ بالدعا‬ ‫البع ي والسياسي الفلسطيني من جمي القوى وكلل بالدعا العربي والدولي وتتمغن من تنفيل برتامج‬ ‫اإلصال ومحا بة الفقر وال طالة وتقديا أفضل عاية ممغنة للفئات التي تحمل أع اء الصمو‬ ‫حية للعدوا اإلجرامي اإلسرائيلي وب اصة اسر البهداء واألسرى‬ ‫والمقاومة وايتتفا ة وكات‬ ‫والجرو وأصحاي ال يوت والممتلغات التي مرها ايوتالل وكلل العاطلين عن العمل‬ ‫وال ريجين‪.‬‬ ‫‪47‬‬


‫‪ .1‬أ إ ا ة المفاو ات هي من صالوية (م‪.‬ت‪.‬ف) و ئيس السلطة الوطنية عل قاعدة التمس‬ ‫باألهداف الوطنية الفلسطينية وتحقيقها عل أ يتا عر أن أتفاأ مصيرن عل المجلس الوطني‬ ‫الفلسطيني الجديد للتصدي علي أو إجراء استفتاء عام ويث ما أمغن‪.‬‬ ‫‪ .1‬تحرير األسرى والمعتقلين واجف وطني مقدس يجف أ تقوم ب وبغافة الوسائل القوى والفصائل‬ ‫الوطنية واإلسالمية و(م‪.‬ت‪.‬ف) والسلطة الوطنية ئيسا ً ووغومة والتبريعي وكافة التبغيالت‬ ‫المقاومة‪.‬‬ ‫رو ة العمل ومضاعفة الجهد لدعا ومساتدة و عاية الالجئين والدفا عن وقوقها والعمل عل‬ ‫‪.6‬‬ ‫عقد مؤتمر شع ي تمميلي لالجئين ين م عن هيئات متابعة وظيفت الت كيد عل و العو ة والتمس ب‬ ‫و عوة المجتم الدولي لتنفيل القرا ‪ 761‬القا ي بح العو ة لالجئين وتعويضها‪.‬‬ ‫‪ .72‬العمل عل تبغيل ج هة مقاومة موودة باسا ج هة المقاومة الفلسطينية‪ ،‬لقيا ة وحو‬ ‫ايوتالل وتوويد وتنسي العمل والفعل للمقاومة وتبغيل مرجعية سياسية موودة لها‪.‬‬

‫المقاومة‬

‫د‬

‫‪ .77‬التمس بالنهج الديمقراطي وبإجراء اتت ابات عامة و و ية وورة وتزيهة و يمقراطية ط قا ً للقاتو ‪،‬‬ ‫للرئيس والتبريعي وللمجالس المحلية وال لدية‪ ،‬واوترام م دأ التداول السلمي للسلطة والتعهد بحماية‬ ‫التجربة الفلسطينية الديمقراطية واوترام ال يا الديمقراطي وتتائج واوترام سيا ة القاتو والحريات‬ ‫الضرو ية والعامة وورية الصحافة والمساواة بين المواطنين في الحقوأ والواج ات و تمييز‬ ‫ووماية مغتس ات المرأة وتطويرها وتعزيزها‪.‬‬ ‫‪ .71‬فض وإ اتة الحصا الظالا عل شع نا اللن تقو ه الوييات المتحدة وإسرائيل و عوة العري شع يا ً‬ ‫و سميا ً لدعا ومساتدة البعف الفلسطيني و(م‪.‬ت‪.‬ف) وسلطت الوطنية و عوة الحغومات العربية‬ ‫لتنفيل قرا ات القما العربية السياسية والمالية وايقتصا ية واإلعالمية الداعمة لبع نا الفلسطيني‬ ‫وصمو ه وقضيت الوطنية والت كيد عل أ السلطة الوطنية الفلسطينية ملتزمة باإلجما العربي‬ ‫والعمل العربي المبترك‪.‬‬ ‫‪ .71‬عوة البعف الفلسطيني للوودة والتالوا و ه الصفوف و عا ومساتدة (م‪.‬ت‪.‬ف) والسلطة‬ ‫الوطنية الفلسطينية ئيسا ووغومة وتعزيز الصمو والمقاومة في وج العدوا والحصا و فض‬ ‫التدحل في البؤو الداحلية الفلسطينية‪.‬‬ ‫‪ .71‬ت ل كل مظاهر الفرقة وايتقسام وما يقو إل الفتنة وإ اتة است دام السال مهما كات الم ر ات‬ ‫لفض النزاعات الداحلية وتحريا است دام السال بين أبناء البعف الواود والت كيد عل ورمة الدم‬ ‫الفلسطيني وايلتزام بالحوا أسلوبا وويدا لحل ال الفات والتع ير عن الرأن بغافة الوسائل بما في‬ ‫ذل معا ة السلطة وقرا اتها عل أساس ما يغفل القاتو وو ايوتجاج السلمي وتنظيا‬ ‫المسيرات والتظاهرات وايعتصامات شريطة أ تغو سلمية وحالية من السال وي تتعدى عل‬ ‫المواطنين وممتلغاتها والممتلغات العامة‪.‬‬

‫‪48‬‬


‫‪ .71‬أ المصلحة الوطنية تقتضي رو ة ال حث عن أفضل األساليف والوسائل المناس ة يستمرا‬ ‫مبا كة شع نا وقواه السياسية في قطا زة في و ع الجديد في معركة الحرية والعو ة‬ ‫وايستقالل وتحرير الضفة والقدس وبما يجعل من القطا الصامد افعة وقوة وقيقية لصمو‬ ‫ومقاومة لبع نا في الضفة والقدس وا المصلحة الوطنية تقضي بإعا ة تقييا الوسائل واألساليف‬ ‫النضالية األتج في مقاومة ايوتالل‪.‬‬ ‫‪ .79‬رو ة إصال وتطوير المؤسسة األمنية الفلسطينية بغل فروعها عل أساس عصرن وبما يجعلها‬ ‫أكمر قد ة عل القيام بمهمة الدفا عن الوطن والمواطنين وفي مواجهة العدوا وايوتالل ووفظ‬ ‫والفلتا األمني وإتهاء المظاهر المسلحة‬ ‫األمن والنظام العام وتنفيل القواتين وإتهاء والة الفو‬ ‫ر ا فا وا بالمقاومة ويبوه‬ ‫والفلتا األمني اللن يلح‬ ‫وايستعرا ات ومصا ة سال الفو‬ ‫صو تها ويهد وودة المجتم الفلسطيني و رو ة وتنسي وتنظيا العالقة م قوى وتبغيالت‬ ‫المقاومة وتنظيا ووماية سالوها‪.‬‬ ‫‪ .71‬عوة المجلس التبريعي لمواصلة إصدا القواتين المنظمة لعمل المؤسسة األمنية واألجهزة بم تلف‬ ‫فروعها والعمل عل إصدا قاتو يمن مما سة العمل السياسي والحزبي لمنتس ي األجهزة وايلتزام‬ ‫بالمرجعية السياسية المنت ة التي ود ها القاتو ‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫الملحق رقم ‪9‬‬

‫اأفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني ‪1224‬‬ ‫‪1226/72/71‬‬

‫اتطالقا ً من المسؤولية الوطنية والتا ي ية التي تقتضي إعالء المصلحة العليا للبعف الفلسطيني‪ ،‬ووفاء لدماء‬ ‫شهدائنا األبرا ‪ ،‬وإجاليً لمعاتاة أسراتا ال واسل‪ ،‬وفي س يل تعزيز الج هة الفلسطينية الداحلية‪ ،‬وصياتة‬ ‫ووماية الوودة الوطنية‪ ،‬ووودة شع نا في الوطن والبتات‪ ،‬ومن اجل المحافظة عل مغتس ات شع نا التي‬ ‫وققها من حالل مسيرة كفاو الطويل‪ ،‬ويقينا ب منجزات وتضحيات شع نا الصامد عل مدا عقو مض‬ ‫ي يجف أ تهد ها أية حالفات أو صراعات‪.‬‬ ‫وا ت اطا ً بالحوا الوطني الفلسطيني البامل اللن عقد في القاهرة ابتداء من ‪ 1226/1/19‬بمبا كة مصرية‬ ‫فاعلة ومقد ة‪ ،‬تح عاية السيد الرئيس‪/‬محمد وسني م ا ك‪ ،‬وما تال ذل من جلسات ووا متعد ة ومغمفة‬ ‫اتسم بالبفافة والمصا وة‪ ،‬والتعم في مناقبة كافة قضايا العمل الوطني بعقل مفتو وإ ا ة سياسية‪،‬‬ ‫ة وقيقية في إتهاء ايتقسام السياسي والجعرافي والنفسي اللن أ ف سل يات عل كافة أ جاء الوطن‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬ ‫وت كيداً للتوج الحقيقي تحو الوفاأ والمصالحة‪ ،‬والتعلف عل المعوقات التي تحول و إعا ة وودة الوطن‬ ‫والبعف‪ ،‬فقد اتفق كافة الفصائل والتنظيمات والقوى الفلسطينية عل إتهاء والة ايتقسام الفلسطيني إل ير‬ ‫جعة‪ ،‬وود ت كافة الم ا ئ واألسس الالزمة لتنفيل متطل ات ذل ‪ ،‬وتوافق عل ولول للقضايا التي ممل‬ ‫جوهر ال الف وايتقسام‪ ،‬وأص ح هله الحلول هي الن راس اللن شغل القاعدة الرئيسية لتوقي اتفاقية‬ ‫الوفاأ الوطني الفلسطيني في القاهرة‪ ،‬عل أ يتا ايتطالأ منها إل رفاأ التنفيل لتنصهر فيها كل ال الفات‪،‬‬ ‫وتتآلف معها كل اإل ا ات‪ ،‬ويتحرك الجمي يداً بيد ل ناء الوطن الفلسطيني‪.‬‬ ‫ومن أجل إتجا اتفاقية الوفاأ الوطني في المرولة القا مة التي ستعقف عملية التوقي ‪ ،‬فقد واف الجمي عل‬ ‫ايلتزام التام بمقتضيات هله المرولة وتوفير المناخ المالئا لتنفيل متطل اتها‪ ،‬والتفاعل بإيجابية م استحقاقاتها‪،‬‬ ‫عل أ تتول لجنة عليا برئاسة مصرية وبمبا كة عربية اإلشراف والمتابعة لتنفيل هله ايتفاقية‪.‬‬ ‫وفي النهاية يممن المجتمعو الدو المصرن الداعا للقضية الفلسطينية‪ ،‬ويقدمو أسم معاتي البغر‬ ‫والتقدير للسيد الرئيس محمد وسني م ا ك عل عايت للحوا ‪ ،‬وللجهد الدؤوي اللن أ ى إل توقي اتفاقية‬ ‫الوفاأ الوطني بما يتي إعا ة وقيقية لترتيف ال ي الفلسطيني ك طوة تحو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة‪،‬‬ ‫كما يتقدم المجتمعو بغل البغر والتقدير للدول العربية الداعمة للقضية الفلسطينية‪ ،‬وستظل فلسطين ترى أ‬ ‫الدول العربية هي عمقها الحقيقي‪.‬‬ ‫وقد اتف المجتمعو عل أ هله ايتفاقية تتطلف أ تتحول النوايا الحسنة إل برتامج عمل قابل للتنفيل‪،‬‬ ‫‪50‬‬


‫ويعاهدو هللا‪ ،‬ويتعهدو أمام شع ها في الوطن والبتات‪ ،‬أ يقوموا بتنفيل ما تضمنت ايتفاقية وبلل كل‬ ‫الجهد إلتجاوها‪ ،‬من أجل مصلحة البعف الفلسطيني في إطا من المسؤولية وايلتزام‪.‬‬

‫أويً‪ :‬منظمة التحرير الفلسطينية‬ ‫تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية وف أسس يتا الترا ي عليها بحيث تضا جمي القوى والفصائل‬ ‫الفلسطينية وفقا ً يتفاأ القاهرة ما س‪ ،1221‬وكما و في الفقرة الماتية من وثيقة الوفاأ الوطني يوتيو‬ ‫‪ 1229‬فيما يتعل بتطوير وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية واتضمام كل القوى والفصائل إليها وف أسس‬ ‫يمقراطية ترسا مغاتة منظمة التحرير الفلسطينية المممل البرعي والوويد لبع نا في أماكن تواجده كافة‪ ،‬بما‬ ‫يتالءم م التعيرات عل الساوة الفلسطينية‪ ،‬وبما يعزز قد ة منظمة التحرير في القيام والنهو بمسؤولياتها‬ ‫في قيا ة شع نا في الوطن والمنافي وفي تع ئت والدفا عن وقوق الوطنية والسياسية واإلتساتية في الدوائر‬ ‫والمحافل والمجايت الدولية واإلقليمية كافة‪.‬‬ ‫إ المصلحة الوطنية تقتضي تبغيل مجلس وطني جديد (ط قا ً ً​ً للتوقيتات المحد ة) بما يضمن تمميل القوى‬ ‫والفصائل واألوزاي الوطنية واإلسالمية جميعها وتجمعات شع نا في كل مغا والقطاعات والمؤسسات‬ ‫والفعاليات والب صيات كافة‪ ،‬بايتت ابات ويمما أمغن ووفقا ً لم دأ التمميل النس ي وبالتواف ويث يتعل‬ ‫إجراء ايتت ابات وف رليات تضعها اللجنة المن مقة عن اتفاأ القاهرة ما س ‪ 1229‬والحفاظ عل منظمة‬ ‫التحرير الفلسطينية إطا اً ج هويا ً عريضا ً وائتالفا ً وطنيا ً شامالً وإطا اً جامعا ً ومرجعية سياسية عليا‬ ‫للفلسطينيين في الوطن والمنافي‪.‬‬ ‫ويية المجلس الوطني (‪ 1‬سنوات) بحيث تتزامن م اتت ابات المجلس التبريعي وتجرن اتت ابات المجلس‬ ‫الوطني وف م دأ التمميل النس ي الغامل وبقاتو يتف علي ‪ ،‬وبالتواف في المواق التي يتعل فيها إجراء‬ ‫اتت ابات‪.‬‬ ‫تبغل اللجنة المغلفة تطوير منظمة التحرير الفلسطينية (وسف إعال القاهرة ما س ‪ )1221‬لجنة مت صصة‬ ‫إلعدا قاتو ايتت ابات للمجلس الوطني الفلسطيني و فع إليها يعتما ه‪.‬‬ ‫تقوم اللجنة المغلفة تطوير منظمة التحرير الفلسطينية (وسف إعال القاهرة ‪ )1221‬باستغمال تبغيلها وعقد‬ ‫أول اجتما لها فو ال دء في تنفيل هلا ايتفاأ‪.‬‬ ‫تقوم اللجنة بتحديد العالقة بين المؤسسات والهياكل والمهام لغل من منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬حاصة العالقة بين المجلس الوطني والمجلس التبريعي‪ ،‬وبما يحافظ عل مرجعية منظمة‬ ‫التحرير الفلسطينية للسلطة الفلسطينية ويضمن عدم ايز واجية بينها في الصالويات والمسؤوليات‪.‬‬ ‫ولحين اتت اي المجلس الوطني الجديد‪ ،‬وم الت كيد عل صالويات اللجنة التنفيلية وسائر مؤسسات المنظمة‪،‬‬ ‫تقوم اللجنة المغلفة تطوير منظمة التحرير الفلسطينية وسف إعال القاهرة ‪ 1221‬باستغمال تبغيلها وعقد‬ ‫أول اجتما لها كإطا قيا ن مؤق وتغو مهامها كالتالي‪:‬‬ ‫األسس واآلليات للمجلس الوطني الفلسطيني‪.‬‬ ‫و‬‫‪ -‬معالجة القضايا المصيرية في الب السياسي والوطني وات اذ القرا ات بب تها بالتواف ‪.‬‬

‫‪51‬‬


‫ متابعة تنفيل القرا ات المن مقة عن الحوا وتعقد اجتماعها األول في القاهرة ل حث رليات عملها‪.‬‬‫تجرى ايتت ابات التبريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني متزامنة يوم ايثنين المواف ‪11‬‬ ‫‪ 1272/9/‬ويلتزم الجمي بلل ‪.‬‬ ‫تجرى اتت ابات المجلس الوطني الفلسطيني عل أساس التمميل النس ي الغامل في الوطن وال ا ج ويمما‬ ‫أمغن‪ ،‬بينما تجرن ايتت ابات التبريعية عل أساس النظام الم تلط‪.‬‬ ‫تتا ايتت ابات التبريعية بالنظام الم تلط عل النحو التالي ‪:‬‬ ‫ ‪( %11‬قوائا)‬‫ ‪ ( %11‬وائر)‪.‬‬‫ تس ة الحسا ‪.%1‬‬‫الوطن س عبرة ائرة اتت ابية (إودى عبرة ائرة في الضفة العربية وحمس وائر في زة)‪.‬‬ ‫ثاتيا ً‪ :‬ايتت ابات‪:‬‬ ‫تجرى ايتت ابات تح إشراف عربي و ولي‪ ،‬م إمغاتية ات اذ كافة التدابير لضما إجرائها في ظروف‬ ‫متغافئة ومواتية للجمي ‪ ،‬وفي جو من الحرية والنزاهة والبفافية في الضفة العربية والقطا ‪.‬‬ ‫التواف عل الم ا ئ العامة التالية‪:‬‬ ‫ تهيئة األجواء الالزمة لتسهيل وإتجا ايتت ابات الرئاسية والتبريعية‪.‬‬‫ تجرى ايتت ابات الرئاسية والتبريعية في جمي مناط السلطة الوطنية الفلسطينية بما فيها القدس‪.‬‬‫توفير الضماتات الالزمة إلجراء وإتجا ايتت ابات في مواعيدها‪.‬‬‫ توقي ميماأ شرف بين جمي القوى والفعاليات المبا كة في الحوا لضما إجراء ايتت ابات و يا ً‬‫بنزاهة وجدية وشفافية في مواعيدها‪.‬‬ ‫رلية الرقابة عل ايتت ابات‪:‬‬ ‫ الت كيد عل ما و في الما ة(‪ )771‬من قاتو ايتت ابات بب مراق ة وتعطية ايتت ابات‪.‬‬‫ تعزيز الرقابة عل ايتت ابات بتوسي المبا كة المحلية والعربية والدولية‪.‬‬‫ في والة إتباء تظام الغتروتي يتا توفير رليات الرقابة ايلغتروتية عل أ يغو التدقي الو قي هو المعيا‬‫المعت ر في هلا الب ‪.‬‬ ‫تبغيل محغمة قضايا ايتت ابات‪:‬‬ ‫وفقا ً ألوغام القاتو تبغل محغمة قضايا ايتت ابات من ئيس وثماتية قضاة بتنسيف من مجلس القضاء‬ ‫األعل ‪ ،‬ويعلن عنها بمرسوم ئاسي بعد استغمال اإلجراءات لتبغيل (مجلس القضاء األعل ) بالتباو‬ ‫والتواف الوطني وف القاتو وبما ي يمس استقاللية السلطة القضائية‪.‬‬ ‫تبغيل لجنة ايتت ابات‪:‬‬ ‫عمالً بما جاء في قاتو ايتت ابات يقوم الرئيس الفلسطيني بتبغيل لجنة ايتت ابات بناء عل المباو ات التي‬ ‫يقوم بها وعل تنسيف القوى السياسية والب صيات الوطنية‪.‬‬ ‫‪52‬‬


‫ثالما ً‪ :‬األمن‪:‬‬ ‫مقدمة‪ :‬إ شع نا الفلسطيني ي يزال يعيش مرولة التحر الوطني‪ ،‬للا فإ عمل األجهزة األمنية في الضفة‬ ‫العربية وقطا زة يجف أ يحق أمن الوطن والمواطن من حالل الم ا ئ التالية‪:‬‬ ‫ صيا ة القواتين ال اصة باألجهزة األمنية وسف المهام المنوطة بها وفقا ً للمصال الوطنية الفلسطينية‪.‬‬‫ مرجعية األجهزة األمنية ط قا ً لقاتو ال دمة في قوى األمن الفلسطينية وأ تغو تل األجهزة مهنية و ير‬‫فصائلية‪.‬‬ ‫ تحديد معايير وأسس إعا ة بناء وهيغلة وتوويد األجهزة األمنية‪.‬‬‫جمي األجهزة األمنية ت ض للمساءلة والمحاس ة أمام المجلس التبريعي‪.‬‬‫ كل ما لدى األجهزة األمنية من معلومات وأسرا ت ض لمفهوم وقواعد السرية المعمول بها في اللوائ‬‫والقواتين‪ ،‬وأن م الفة لها توق صاو ها تح طائلة القاتو ‪.‬‬ ‫ كافة المقيمين عل أ ا ي السلطة‪ ،‬من مواطنين وأجاتف ها أصحاي و في توفير األمن واألما ‪ ،‬و‬‫اعت ا للجنس أو اللو أو الدين‪.‬‬ ‫ أن معلومات أو ت ابر أو إعطاء معلومات للعدو تمس الوطن والمواطن الفلسطيني والمقاومة تعت ر حياتة‬‫عظم يعاقف عليها القاتو ‪.‬‬ ‫ تحريا ايعتقال السياسي‪.‬‬‫ اوترام األجهزة األمنية لح البعف الفلسطيني في المقاومة والدفا عن الوطن والمواطن‪.‬‬‫العالقة ال ا جية للبؤو األمنية ت ض لقرا سياسي وتنفل التعليمات السياسية‪.‬‬‫ إبعا المؤسسة األمنية عن التجاذبات وال الفات السياسية بين القوى والفصائل وعدم التجري والت وين‬‫لهله المؤسسة واعت ا ها ماتا ً ألمن واستقرا الوطن والمواطن‪.‬‬ ‫معايير وأسس إعا ة بناء وهيغلة األجهزة األمنية‪:‬‬ ‫ الت كيد عل ما تص علي قاتو ال دمة لقوى األمن والموافقة عل جمي المحظو ات الوا ة في‬‫القاتو (من الموا من ‪62‬ـ‪.)61‬‬ ‫ اعتما المعايير المهنية والوطنية في ايتتساي لألجهزة األمنية‪.‬‬‫ اإلسرا في إتجاز القواتين واللوائ ال اصة باألجهزة األمنية بما ينظا عمل هله األجهزة‪ ،‬وعدم التداحل‬‫في ايحتصاصات‪.‬‬ ‫ تحديد وتنظيا التسلسل اإل ا ن في صدو األوامر في المؤسسة األمنية بما يغفل هرمية القيا ة والسيطرة‪.‬‬‫ يحظر إقامة أن تبغيالت عسغرية حا ج إطا الهيغل المقر لغل جهاز‪.‬‬‫ تناسف عد األفرا لغل جهاز م المهام الموكلة ل ‪.‬‬‫ التزام جمي األجهزة بالقواتين السا ية المعمول بها في مناط السلطة‪ ،‬واوترام م ا ئ وقوأ اإلتسا‬‫وكرامة المواطن‪ ،‬والتعاو التام بين األجهزة ذات العالقة (القضاء‪-‬النيابة العامة ـ مؤسسات المجتم المدتي ـ‬ ‫الوزا ات الم تلفة) وتمغين الهيئات الوطنية ومراكز مؤسسات وقوأ اإلتسا من مما سة عملها للت كد من‬ ‫الحفاظ عل وقوأ اإلتسا ‪.‬‬ ‫ ت ض األجهزة األمنية وقا تها وعناصرها للمساءلة والرقابة من ق ل الهيئات والجهات المسؤولة الم ولة‬‫ووف القاتو والنظام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ تجريا وتحريا است دام السال ألس اي حا ج المهمات الوظيفية وبعيدا عن اللوائ واألتظمة المنصوه‬‫عليها‪.‬‬ ‫ المحافظة المطلقة عل أسرا الدولة والمؤسسة‪.‬‬‫ ت اشر األجهزة األمنية عملها وفقا ً للقاتو وبعيداً عن التدحالت‪ ،‬ووف الصالويات الم ولة لها في القاتو ‪،‬‬‫رو ة تعزيز القاتو والتبريعات بما ي دم ذل ‪.‬‬ ‫م‬ ‫‪53‬‬


‫ رو ة ايهتمام بالتد يف المحلي وال ا جي تظراً لما للتد يف من أهمية قصوى في صقل المها ات‬‫واكتساي ال رات تحو التطوير المهني‪.‬‬ ‫ تستجيف المعايير المو وعة يوتياجات الفلسطينيين األمنية في ودو ها السيا ية‪.‬‬‫ ايلتزام بالمد المحد ة لقا ة األجهزة وف القاتو ‪.‬‬‫اللجنة األمنية العليا وايستيعاي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ تبغيل لجنة أمنية عليا يصد الرئيس الفلسطيني مرسوما بها‪ ،‬تتغو من اط مهنيين بالتواف ‪ ،‬وتما س‬‫عملها تح إشراف مصرن وعربي لمتابعة وتنفيل اتفاقية الوفاأ الوطني في الضفة العربية والقطا ‪ ،‬وتغو‬ ‫من بين مهامها سا السياسات األمنية واإلشراف عل تنفيلها‪.‬‬ ‫ يتا إعا ة بناء وهيغلة األجهزة األمنية الفلسطينية بمساعدة مصرية وعربية في كل من الضفة العربية‬‫وقطا زة‪.‬‬ ‫ الت كيد عل و الضما الوظيفي لجمي العاملين باألجهزة األمنية (استيعاي) إوالة للتقاعد‪ ،‬تقل إل‬‫وظائف مدتية ‪)...‬‬ ‫ت دأ عملية استيعاي عد (ثالثة ريف) عنصر من منتس ي األجهزة األمنية السابقة في البرطة واألمن‬‫الوطني والدفا المدتي في األجهزة القائمة في قطا زة بعد توقي اتفاقية الوفاأ الوطني م اشرة‪ ،‬عل أ‬ ‫يز ا هلا العد تد يجيا ً وت إجراء ايتت ابات التبريعية وف رلية يتا التواف عليها‪.‬‬ ‫ يتا ما ت مين كافة مستلزمات استيعاي هله العناصر من حالل عا مصرن وعربي‪.‬‬‫الموافقة عل عد األجهزة األمنية وسف قاتو ال دمة في قوى األمن الفلسطينية لسنة ‪ 1221‬لتغو عل‬ ‫النحو التالي‪:‬‬ ‫ قوات األمن الوطني وجيش التحرير الوطني الفلسطيني‪.‬‬‫ قوى األمن الداحلي (البرطة ـ الدفا المدتي ـ األمن الوقائي)‪.‬‬‫ الم ابرات العامة‪.‬‬‫من القوى المالث)‪.‬‬ ‫(وأن قوى أو قوات أحرى موجو ة أو تستحدث تغو‬ ‫مهام األجهزة األمنية‬ ‫األمن الوطني‬ ‫التعريف‪:‬‬ ‫األمن الوطني هيئة عسغرية تظامية‪ ،‬تؤ ن وظائفها وت اشر احتصاصاتها تح قيا ة القائد العام‪ ،‬وهو اللن‬ ‫يصد القرا ات الالزمة إل ا ة عملها وتنظيا شؤوتها كافة‪ ،‬وفقا ألوغام القاتو واألتظمة الصا ة بمقتضاه‪.‬‬ ‫مهام قوات األمن الوطني‪:‬‬ ‫ وماية سيا ة ال ال وت مين سالمة أ ا يها والمبا كة في تعميرها والمساعدة في مواجهة الغوا ث‬‫الداحلية‪ ،‬وذل وفقا ً للحايت التي يجوز فيها ايستعاتة بقوات األمن الوطني في المهام ير العسغرية‪.‬‬ ‫ تنفيل األوغام القضائية واألوامر الصا ة عن السلطة ذات ايحتصاه فيما يتعل بقوى األمن وف النظام‬‫والقاتو العسغرن‪.‬‬ ‫ وماية الوطن من أن اعتداء حا جي‪.‬‬‫ مواجهة التهديدات ال ا جية والداحلية في مناط اتتبا ها‪ ،‬وتبترك في التصدن لحايت الطوا ئ المحد ة‬‫ستو يا ً‪.‬‬ ‫ التمميل العسغرن في السفا ات الوطنية في ال ا ج‪.‬‬‫‪54‬‬


‫قوات األمن الداحلي‬ ‫التعريف‬ ‫األمن الداحلي هو هيئة أمنية تظامية‪ ،‬تؤ ن وظائفها وت اشر احتصاصاتها برئاسة وزير الداحلية وبقيا ة مدير‬ ‫عام األمن الداحلي وهو اللن يصد القرا ات الالزمة إل ا ة أعمالها وتنظيا شؤوتها‪.‬‬ ‫مهام قوى األمن الداحلي‪:‬‬ ‫ وفظ النظام العام والحفاظ عل اآل اي واألحالأ الفا لة‪.‬‬‫ وماية امن المواطن ووقوق ووريات والمؤسسات العامة وال اصة‪.‬‬‫ تنفيل واوترام القاتو ‪.‬‬‫ القيام ب عمال الدفا المدتي واإلتقاذ وإطفاء الحرائ ‪.‬‬‫ مغافحة كافة أعمال وصو التجسس احل الوطن‪.‬‬‫ المحافظة عل الج هة الداحلية من أن احتراقات أو تهديدات حا جية‪.‬‬‫ تنفيل األوغام القضائية أو أن قرا ات قاتوتية صا ة عن السلطة ذات ايحتصاه وف ما ينص علي‬‫القاتو ‪.‬‬ ‫تت لف قوى األمن الداحلي من األجهزة التالية‪:‬‬ ‫البرطة‪:‬‬ ‫مهام جهاز البرطة‪:‬‬ ‫ المحافظة عل النظام واألمن ووماية األ وا واألعرا واألموال واآل اي العامة‪.‬‬‫ من الجرائا والعمل عل اكتبافها وتعق ها والق ض عل مرتغ يها وتقديمها للعدالة‪.‬‬‫ إ ا ة مراكز اإلصال ووراستها‪.‬‬‫ تنفيل القواتين واألتظمة واألوامر الرسمية ومعاوتة السلطات العامة بت ية وظائفها وف أوغام القاتو ‪.‬‬‫ مراق ة وتنظيا النقل عل الطرأ‪.‬‬‫ وماية التجمعات والمسيرات وسف القاتو ‪.‬‬‫األمن الداحلي‪/‬األمن الوقائي‬ ‫مهام األمن الداحلي‪/‬األمن الوقائي‪:‬‬ ‫ مغافحة األعمال التجسسية احل أ ا ي السلطة‪.‬‬‫ متابعة الجرائا التي تهد األمن الداحلي للسلطة والعمل عل من وقوعها‪.‬‬‫ الغبف عن الجرائا التي تستهدف اإل ا ات الحغومية والهيئات والمؤسسات العامة والعاملين فيها‪.‬‬‫ توفير المعلومات للقيا ة السياسية لالسترشا بها في الت طيط وات اذ القرا ات‪.‬‬‫الدفا المدتي‬ ‫مهام الدفا المدتي‪( :‬قاتو الدفا المدتي الفلسطيني)‪.‬‬ ‫األمن والحماية‪:‬‬ ‫التواف عل المهام التالية‪:‬‬ ‫ وماية الب صيات الرسمية والقيا ات الحغومية حالل تحركاتها الداحلية وأثناء السفر لل ا ج‪.‬‬‫ توفير الحماية للوفو األجن ية‪.‬‬‫ ت مين أماكن اللقاءات وايجتماعات الرسمية‪.‬‬‫ متابعة أمن وفحص المرك ات التابعة للجهاز والب صيات‪.‬‬‫‪55‬‬


‫ وماية مواكف الب صيات وتحركاتها احل الوطن‪.‬‬‫ توفير الحماية للب صيات والزوا في معابر الوطن وتسهيل مهمة السفر‪.‬‬‫ توفير األماكن اآلمنة إليواء الب صيات والقيا ات الحغومية في والة الطوا ئ‪.‬‬‫حطط الطوا ئ لتنقل واتصايت الب صيات والقيا ات الحغومية في والة الطوا ئ‪.‬‬ ‫و‬‫الم ابرات العامة‬ ‫تعريف الم ابرات العامة‬ ‫الم ابرات العامة هي هيئة أمنية تظامية مستقلة تت الرئيس الفلسطيني‪ ،‬وتؤ ن وظائفها وت اشر‬ ‫احتصاصاتها برئاست وتح قيا ت ‪ ،‬وهو اللن يصد القرا ات الالزمة إل ا ة عملها وتنظيا شؤوتها كافة‪.‬‬ ‫مهام جهاز الم ابرات وف قاتو الم ابرات العامة الفلسطينية‪:‬‬ ‫ ات اذ التدابير الالزمة للوقاية من أية أعمال تعر أمن وسالمة فلسطين لل طر وات اذ اإلجراءات الالزمة‬‫د مرتغ يها وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫ الغبف عن األحطا ال ا جية التي من ش تها المساس باألمن القومي الفلسطيني في مجايت التجسس‬‫والتآمر والت ريف أو أعمال أحرى تهد وودة الوطن وأمن واستقالل ومقد ات ‪.‬‬ ‫ التعاو المبترك م أجهزة الدول الصديقة المبابهة لمغافحة رية أعمال تهد السلا واألمن المبترك‪ ،‬أو أن‬‫مجايت األمن الداحلي‪ ،‬شريطة المعاملة بالممل‪.‬‬ ‫عقيدة قوى األمن‬ ‫ تنطل عقيدة األجهزة األمنية وف ما تص علي القاتو األساسي (الما ة ‪ )11‬م إ افة جملة "ووماية‬‫وقوق المبروعة"‪.‬‬ ‫مرجعية قوى األمن‪:‬‬ ‫ تغو مرجعية قوى األمن وفقا لما تا ايتفاأ علي في مهام األجهزة األمنية‪.‬‬‫مجلس األمن القومي‬ ‫ يرج للمجلس التبريعي إلصدا قاتو لمجلس األمن القومي الفلسطيني‪.‬‬‫رليات المساعدة العربية ل ناء األجهزة األمنية‪:‬‬ ‫ تبغيل لجنة لالتصال وتوفير ايوتياجات المحد ة‪.‬‬‫ يقوم كل جهاز بتحديد اوتياجات وتقدم للجنة‪.‬‬‫ استق ال الوفو األمنية الزائرة بعر تقديا المساعدة لألجهزة األمنية عل أ يغو محغوما بضوابط‬‫المهمة وف جدول زمني محد ‪.‬‬ ‫ابعا ً‪ :‬المصالحات الوطنية‬ ‫ايتفاأ عل األهداف التالية‪:‬‬ ‫ تبر ثقافة التسام والمح ة والمصالحة والبراكة السياسية والعيش المبترك‪.‬‬‫ ول جمي ايتتهاكات التي تجم عن الفلتا وايتقسام بالطرأ البرعية والقاتوتية‪.‬‬‫برتامج لتعويض المتضر ين من ايتقسام والعنف ما يا ومعنويا‪.‬‬ ‫و‬‫األسس واآلليات الغفيلة بمن تغرا األوداث المؤسفة‪.‬‬ ‫و‬‫ ت مين الموازتات الالزمة لدعا إتجا مهمة اللجنة من حالل صندوأ وطني يمول عربيا‪.‬‬‫ اإلشراف عل المصالحة ايجتماعية‪.‬‬‫ تبغيل لجا فرعية في كافة المحافظات‪.‬‬‫‪56‬‬


‫رليات ووسائل المصالحة‪:‬‬ ‫ الوقف الفو ن لغل أشغال التحريض المت ا ل وايتتهاكات بم تلف أتواعها ومراق ة تنفيل ذل ‪.‬‬‫ عقد لقاءات جماهيرية موسعة تطال كل قطاعات المجتم (مدا س‪ ،‬جامعات‪ ،‬تجمعات شع ية)‪ ،‬وتنظيا‬‫ومالت إعالمية هدفها إشاعة مناخ المصالحة والتسام في المجتم ‪ ،‬وإشراك كافة المنابر اإلعالمية بما في‬ ‫ذل المساجد من أجل تحقي هلا الهدف‪.‬‬ ‫ تبا ك كل من القوى السياسية‪ ،‬ومؤسسات المجتم المدتي‪ ،‬والمستقلين‪ ،‬ولجا اإلصال ‪ ،‬في حل بيئة‬‫المصالحة والتسام والصف العام‪.‬‬ ‫حايا العنف الداحلي والفلتا األمني‪ ،‬وتحديد الضر الما ن والمعنون اللن لح‬

‫ ايستما إل جمي‬‫بالمتضر ين وذويها‪.‬‬ ‫ تحديد أسس التعويض الما ن للمتضر ين‪.‬‬‫ بحث س ل تفعيل و القاتو في المحاس ة‪ ،‬والتوصيات بلل لجهات ايحتصاه‪.‬‬‫ الزيا ات الميداتية وإجراء ايستقصاءات الالزمة‪.‬‬‫ المتابعة م الجهات المعنية ومطال تها بالحزم في مواقفها لوقف عملية احل القاتو باليد والمحاس ة الصا مة‬‫لمن كل ذل ‪.‬‬ ‫ العمل عل ف العطاء التنظيمي والعبائرن والعائلي عن كل من يرتغف ايعتداءات عل الناس‬‫وممتلغاتها‪.‬‬ ‫رلية متابعة ذل ‪.‬‬ ‫ إصدا ميماأ شرف يؤكد عل تحريا ايقتتال الداحلي‪ ،‬وو‬‫ القيام بجويت عربية لتسهيل مهام لجنة المصالحة‪ ،‬بالتنسي م الجهات الم تصة‪.‬‬‫تتبغل لجنة المصالحة من اآلتي‪ :‬ئيس اللجنة (بالتواف )‪ ،‬تائف الرئيس‪ ،‬أمين السر‪ ،‬أمين الصندوأ‪،‬‬ ‫األعضاء‪.‬‬ ‫تبغيل وودات استبا ية للمعالجات القضائية‪ ،‬بالتنسي م الجهات الم تصة وهي‪:‬‬ ‫و ودة التع ئة واإلعالم‪.‬‬‫ وودة البغاوى والمظالا‪.‬‬‫ وودة العالقات العامة‪.‬‬‫ وودة وصر األ را ‪.‬‬‫ وودة التوجي القضائية (القضاء النظامي‪ -‬القضاء البرعي‪ -‬القضاء العبائرن)‪.‬‬‫اعت ا أ األفرا اللين لح بها أذى بم تلف أتواع أثناء مرولة المواجهات الداحلية حايا العنف‪ ،‬وأ‬ ‫تتحمل السلطة الوطنية الفلسطينية مسؤولية معالجة قضاياها‪ ،‬بمتابعة ومبا كة من لجنة المصالحة الوطنية‪،‬‬ ‫وينط عل الجرو ما ينط عل الضحايا‪.‬‬ ‫وبناء عل ذل فإ اللين لح بها أذى بم تلف أتواع بس ف أعمال جنائية فر ية‪ ،‬يتحمل الجاتي مسؤولية‬ ‫ذل وتت ل بحق اإلجراءات القضائية المالئمة‪ ،‬أما اللين لح بها أذى بم تلف أتواع عل حلفية الصرا‬ ‫السياسي‪ ،‬يتحمل التنظيا المتس ف باألذى مسؤوليت ‪ ،‬و تحميل مسؤولية لألفرا ‪ ،‬وتجرن معالجة رثا ذل‬ ‫بمبا كة وطنية من الجمي ‪ ،‬وبما يحق العدالة للمتضر ين‪.‬‬ ‫لغل مواطن و ثاب أو منقول سلف من ويبغل ملغية ل ‪ ،‬يجف أ يتقدم إل لجنة البغاوى أو المظالا‬ ‫إلعا ة وقوق كاملة‪.‬‬ ‫‪57‬‬


‫رليات لجنة المصالحة‪:‬‬ ‫تعمل لجنة المصالحة من حالل اآلليات التالية‪:‬‬ ‫ تجتم لجنة المصالحة عقف توقي اتفاقية الوفاأ الوطني لتوزي المهام بين أعضائها وسف الهيغلية المتف‬‫عليها‪.‬‬ ‫ الحصول عل مقر مركزن مناسف في مدينة زة‪.‬‬‫ ال دء فو ا بتبغيل لجا فرعية في المحافظات احل الضفة و زة‪ ،‬لمساعدة اللجنة العليا في تنفيل مهامها‪.‬‬‫ تحديد الغا الوظيفي الضرو ن لتبغيل وودات العمل المتف عليها‪.‬‬‫ اإلسرا في تنظيا مؤتمر شع ي للمصالحة والتسام يممل اتطالقة لعملها‪ ،‬وإعال العمل لميماأ البرف‪.‬‬‫ تبر اللجنة فو تبغيلها بمما سة مهامها‪.‬‬‫ اإلعال ع ر كافة الوسائل اإلعالمية عن بدء أعمال اللجنة‪ ،‬واإلعال عن أماكن مقراتها‪ /‬رلية عملها‬‫وتنفيلها‪.‬‬ ‫موازتة رو ية إلتجا أعمالها‪ ،‬وتسع لت مين هله الموازتة الضرو ية الالزمة من جهة‬ ‫و‬‫ايحتصاه‪.‬‬ ‫ ترف اللجنة تقريرها للجهات الم تصة للتنفيل بعد تجمي المعلومات الضرو ية المتعلقة بالمواطنين اللين‬‫تعر وا لالتتهاكات واأل را وس ل عالجها‪.‬‬ ‫ميماأ البرف ال اه بالمصالحات الوطنية‬ ‫تا ايتفاأ عل ميماأ شرف حاه بالمصالحة الوطنية الفلسطينية (الملح أ)‪.‬‬ ‫حامسا ً‪ :‬اللجنة المبتركة لتنفيل اتفاقية الوفاأ الوطني‪:‬‬ ‫تبغيل اللجنة‪:‬‬ ‫تتبغل اللجنة من (‪ 79‬عضوا) من وركتي فت ووماس والفصائل والمستقلين تسمي كل من فت ووماس (‪1‬‬ ‫أعضاء) ويصد الرئيس محمو ع اس مرسوما ئاسيا بتبغيلها بعد التواف عل أعضائها‪.‬‬ ‫مرجعية اللجنة‪:‬‬ ‫الرئيس الفلسطيني محمو ع اس أبو ماز هو مرجعية هله اللجنة بصفت ئيس منظمة التحرير الفلسطينية‬ ‫و ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬ ‫اإلطا القاتوتي للجنة‪:‬‬ ‫تغو اللجنة إطا ا تنسيقيا ً ليس لديها أية التزامات أو استحقاقات سياسية وت دأ عملها فو توقي اتفاقية‬ ‫الوفاأ الوطني وينتهي عملها في أعقاي إجراء ايتت ابات الرئاسية التبريعية والمجلس الوطني وتبغيل‬ ‫وغومة فلسطينية جديدة‪.‬‬ ‫مهام اللجنة‪:‬‬ ‫تتول اللجنة المبتركة تنفيل اتفاقية الوفاأ الوطني المقر تط يقها في الوطن من حالل التعامل م الجهات‬ ‫المعنية الم تلفة بما في ذل ايتي‪:‬‬ ‫ تهيئة األجواء إلجراء ايتت ابات الرئاسية والتبريعية والمجلس الوطني‪.‬‬‫ اإلشراف عل معالجة قضايا المصالحة الداحلية الفلسطينية‪.‬‬‫ متابعة عمليات إعا ة اإلعما في قطا زة‪.‬‬‫توويد مؤسسات السلطة الوطنية بالضفة والقطا ‪:‬‬ ‫يتا توويد مؤسسات السلطة الوطنية في الضفة العربية وقطا‬ ‫‪58‬‬

‫زة بالتنسي م جهات ايحتصاه معتمدة‬


‫في ذل عل م دأ البراكة والتواف الوطني وتعزيز الوودة الوطنية اتسجاما وتنفيلا لنتائج ومقر ات اتفاقية‬ ‫الوفاأ الوطني وحاصة معايير وتتائج عمل اللجنة اإل ا ية القاتوتية‪.‬‬ ‫تسوية أو ا الجمعيات والمؤسسات األهلية‪:‬‬ ‫إعا ة أو ا الجمعيات والمؤسسات األهلية التي أ لق أو صو ت لما كات علي ق ل ‪ 1221/9/71‬في‬ ‫الضفة العربية وقطا زة فو توقي اتفاقية الوفاأ الوطني والعمل عل إعا ة ممتلغاتها وتعويضها عن‬ ‫حسائرها تتيجة للل ‪.‬‬ ‫تسوية أو ا الجمعيات والمؤسسات األهلية وفقا للقواتين المعمول بها ق ل ‪.1221/9/71‬‬ ‫معالجة وتسوية أو ا الموظفين المنتدبين للعمل بالجمعيات والمؤسسات األهلية وسف القاتو ‪.‬‬ ‫ي يجوز مصا ة أموال الجمعيات أو المؤسسات األهلية إي بقرا قضائي‪.‬‬ ‫معالجة القضايا المدتية والمباكل اإل ا ية الناجمة عن ايتقسام‪:‬‬ ‫إ معالجة القضايا المدتية التي تتج عن ايتقسام (بعد ‪ )1221/9/71‬بحل مباكل العاملين اللين تضر وا‬ ‫من ايتقسام واستعا ة وودة المؤسسات الحغومية والدستو ية‪ ،‬والحفاظ عل استقرا القضاء‪ ،‬وعو ة العمل‬ ‫في هله المؤسسات وفقا ً للقاتو األساسي والقواتين ذات الصلة والتواف الوطني‪ ،‬وول اآلثا التي ترت‬ ‫عل القرا ات التي صد ت بعد هلا التا يا‪ ،‬مركزية أساسية إلتهاء ايتقسام‪ ،‬ولتحقي الوودة الوطنية‬ ‫وتم يتها‪.‬‬ ‫تبمل هله القضايا تعيينات الموظفين وترقياتها والفصل ووقف الراتف والتنقالت في المؤسسات واإل ا ات‬ ‫الحغومية‪ ،‬والمراسيا والقرا ات الرئاسية والحغومية الم تلف عليها ذات صلة‪.‬‬ ‫تبغل لجنة إ ا ية قاتوتية تجم بين ح راء إ ا يين وح راء قاتوتيين مت صصين يقومو بد اسة القضايا‬ ‫الملكو ة بعالي واقترا س ل معالجتها‪ ،‬وتقدم اللجنة تتائج أعمالها للجهات التنفيلية الم تصة‪ -‬في موعد‬ ‫أقصاه أ بعة أشهر من بدء تبغيلها‪ -‬التي تقوم بتنفيلها عل أساس القاتو األساسي والقواتين ذات الصلة‪.‬‬ ‫تقوم هله اللجنة بعملها وفقا لألسس والم ا ئ التالية‪:‬‬ ‫ ايلتزام بالقاتو األساسي المعدل لعام ‪ ،1221‬وبالقواتين واألتظمة واللوائ ذات الصلة المقرة ق ل‬‫‪.1221/9/71‬‬ ‫ تحقي العدالة واإلتصاف و تمييز بين المواطنين وعدم اإلجحاف بحقوأ األفرا اللين تضر وا تتيجة‬‫لالتقسام‪.‬‬ ‫ الت كيد عل م دأ البراكة ألبناء البعف الفلسطيني في مؤسسات السلطة وعل أساس الغفاءة والمواءمة بين‬‫الموظف والوظيفة التي يرش لبعلها‪.‬‬ ‫ مراعاة اإلمغاتيات والموا المالية المتاوة واتعغاسها عل الموازتة العامة‪ ،‬وعل الهياكل اإل ا ية‬‫والتنظيمية للمؤسسات الحغومية وسياسات التوظيف المقرة‪ ،‬وبما يعالج التض ا الوظيفي في المؤسسات‬ ‫الحغومية‪.‬‬ ‫تت جمي الهيئات والسلطات مرجعيتها التي يحد ها القاتو األساسي وف القاتو اللن ينظا عملها‪،‬‬ ‫م القاتو األساسي‪.‬‬ ‫وتصوي أو اعها وف القواتين المعمول بها بما ي يتعا‬ ‫عو ة جمي الموظفين المدتيين بالضفة العربية وقطا‬

‫زة اللين كاتوا عل‬ ‫‪59‬‬

‫أس عملها ق ل ‪1221/9/71‬‬


‫إل وظائفها‪ ،‬بما في ذل المفصولو والمتعي و عل حلفية ايتقسام م الحفاظ عل كامل وقوقها وسحف‬ ‫وإلعاء قرا ات الفصل‪ ،‬ويغو ذل فو بدء تنفيل اتفاقية الوفاأ الوطني‪ ،‬وتغو العو ة وف اآللية التي‬ ‫ستوصي بها اللجنة اإل ا ية والقاتوتية المبغلة وحالل المدة المقر ة لعملها‪.‬‬ ‫ايلتزام بعدم القيام ب ية تعديالت أو تعيينات جديدة لحين اتتهاء عمل اللجنة اإل ا ية القاتوتية المبغلة بموجف‬ ‫هله ايتفاقية‪.‬‬ ‫سا سا‪ :‬المعتقلو ‪:‬‬ ‫ً‬ ‫رو ة ول مبغلة المعتقلين من كل الفصائل والتنظيمات الفلسطينية‪ ،‬وت كيدا لم ا ئ‬ ‫في إطا التواف عل‬ ‫تحريا ايعتقال عل حلفية ايتتماء السياسي أو و إجراءات قضائية‪ ،‬فقد تا ايتفاأ عل ول هله المبغلة‬ ‫من حالل اآلليات المحد ة التالية‪:‬‬ ‫ تقوم كل من وركتي فت ووماس بتحديد قوائا المعتقلين ط قا آلحر موقف‪ ،‬ويتا تسليا مصر ومؤسسة‬‫وقوقية (يتف عليها) تس ة منها بعد التحق منها (تم ي األعدا واألسماء) ق ل التوقي عل اتفاقية الوفاأ‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫ يقوم كل طرف باإلفراج عن المعتقلين الموجو ين لدي من كافة الفصائل فو توقي ايتفاقية‪.‬‬‫ في أعقاي عملية اإلفراج عن المعتقلين يقوم كل طرف بتسليا مصر قائمة تتضمن أسماء أولئ المعتقلين‬‫المتعل اإلفراج عنها وويميات عدم اإلفراج و ف تقا ير بالموقف لقيا تي فت ووماس‪.‬‬ ‫‪ -‬بعد توقي ايتفاقية تستمر الجهو الم لولة بمبا كة مصرية إل الأ ملف ايعتقايت تهائيا‪.‬‬

‫‪60‬‬


‫الملحق رقم ‪9‬‬ ‫النةام األيايي لمنةمة التحرير الفلسطينية‬ ‫الباب األور‪ -‬مبادئ عامة‪:‬‬ ‫المادة ‪ :1‬يبغل الفلسطينيو فيما بينها وفقا ً ألوغام هلا النظام منظمة تعرف باسا منظمة التحرير الفلسطينية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :1‬ت اشر منظمة التحرير الفلسطينية مسؤولياتها وف م ا ئ الميماأ الوطني وأوغام هلا النظام‬ ‫األساسي‪ ،‬وما يصد استنا اً إليها من لوائ وأوغام وقرا ات‪.‬‬ ‫المادة ‪ :1‬تقوم العالقات احل المنظمة عل أساس ايلتزام بالنضال والعمل الوطني‪ .‬في ترابط وثي بين‬ ‫المستويات الم تلفة من قاعدة المنظمة إل قيا تها الجماعية‪ ،‬وعل أساس اوترام األقلية إل ا ة األ ل ية‪،‬‬ ‫وكسف ثقة البعف عن طري اإلقنا ومتابعة الحركة النضالية الفلسطينية المسلحة‪ ،‬والعمل عل استمرا ها‬ ‫وتصعيدها بما يحق الدف التحريرن لدى الجماهير وت النصر‪.‬‬ ‫وتط يقا ً وتنفيلاً لهلا الم دأ فإ عل اللجنة التنفيلية أ تض تظاما ً حاصا ً بتبغيالت المنظمة‪ ،‬مراعية في ذل‬ ‫ظروف الفلسطينيين في م تلف أمغنة تجمعها‪ ،‬وظروف المو ة الفلسطينية وتحقي أهداف الميماأ والنظام‪.‬‬ ‫المادة ‪ :9‬الفلسطينيو جميعا ً أعضاء ط يعيو في منظمة التحرير الفلسطينية يؤ و واج ها في تحرير‬ ‫وطنها قد طاقاتها وكفاءاتها والبعف الفلسطيني هو القاعدة الغ رى لهله المنظمة‪.‬‬ ‫الباب الثاني‪ -‬المجلم الوطني‪:‬‬ ‫المادة ‪ :8‬ينت ف أعضاء المجلس الوطني عن طري ايقترا الم اشر من ق ل البعف الفلسطيني بموجف‬ ‫تظام تضع اللجنة التنفيلية لهله العاية‪.‬‬ ‫المادة ‪:9‬‬ ‫أ‪ .‬إذا تعل إجراء ايتت ابات ال اصة بالمجلس الوطني استمر المجلس الوطني قائما ً إل أ تتهي ظروف‬ ‫ايتت ابات‪.‬‬ ‫ي‪ .‬إذا شعر مقعد أو أكمر في المجلس الوطني ألن س ف من األس اي‪ ،‬يعين المجلس العضو أو األعضاء‬ ‫لمل المقاعد البا رة‪.‬‬ ‫‪61‬‬


‫المادة ‪:9‬‬ ‫أ‪ .‬المجلس الوطني هو السلطة العليا لمنظمة التحرير‪ ،‬وهو اللن يض سياسة المنظمة وم ططاتها وبرامجها‪.‬‬ ‫ي‪ .‬القدس هي مقر المجلس الوطني الفلسطيني‪.‬‬ ‫المادة ‪ :1‬مدة المجلس الوطني ثالث سنوات‪ ،‬وينعقد و يا ً بدعوة من ئيس مرة كل سنة‪ ،‬أو في و ات‬ ‫ير عا ية بدعوة من ئيس بناء عل طلف من اللجنة التنفيلية أو من ب عد أعضاء المجلس‪ .‬ويغو‬ ‫مغا اتعقا ه في القدس أو زة أو أن مغا رحر‪ ،‬وسف الظروف‪ .‬فإذا لا يد‬

‫ئيس المجلس إل ممل هلا‬

‫ايجتما يعت ر ايجتما منعقداً وغما ً في المغا والزما المحد ين في طلف أعضائ أو طلف اللجنة‬ ‫التنفيلية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :4‬يغو للمجلس الوطني مغتف ئاسة مؤلف من الرئيس وتائ ين للرئيس وأمين سر ينت ها المجلس‬ ‫الوطني في بدء اتعقا ه‪.‬‬ ‫المادة ‪ :12‬ينظر المجلس الوطني في و ة اتعقا ه العا ن في‪:‬‬ ‫أ‪ .‬التقرير السنون اللن تقدم اللجنة التنفيلية عن إتجازات المنظمة وأجهزتها‪.‬‬ ‫ي‪ .‬التقرير السنون للصندوأ القومي واعتما الميزاتية‪.‬‬ ‫ج‪ .‬ايقتراوات التي تقدم إلي من اللجنة التنفيلية وتوصيات لجا المجلس‪.‬‬ ‫‪ .‬أن مسائل أحرى تعر‬

‫علي ‪.‬‬

‫المادة ‪:11‬‬ ‫يؤلف المجلس الوطني تيسيراً ألعمال ‪ ،‬اللجا التي يرى‬

‫رو ة لتبغيلها‪.‬‬

‫وتقدم هله اللجا تقا يرها وتوصياتها إل المجلس الوطني اللن يقوم بدو ه بمناقبتها ويصد قرا بب تها‪.‬‬ ‫المادة ‪:11‬‬ ‫يتغو النصاي القاتوتي للمجلس بحضو ثلمي أعضائ ‪ ،‬وتت ل القرا ات ب ل ية أصوات الحا رين‬ ‫الباب الثالث– اللجنة التنفيذية‪:‬‬ ‫المادة ‪:11‬‬ ‫أ‪ .‬يتا اتت اي جمي أعضاء اللجنة التنفيلية من ق ل المجلس الوطني‪.‬‬ ‫ي‪ .‬يتا اتت اي ئيس اللجنة التنفيلية من ق ل اللجنة‪.‬‬ ‫ج‪ .‬تنت ف اللجنة من احل المجلس الوطني‪.‬‬ ‫المادة ‪ :19‬تؤلف اللجنة التنفيلية من أ بعة عبر عضوا بمن فيها ئيس مجلس إ ا ة الصندوأ القومي‬ ‫‪62‬‬


‫الفلسطيني*‪.‬‬ ‫المادة ‪" :19‬معدلة" تؤلف اللجنة التنفيلية من حمسة عبر إل ثماتية عبر عضوا بمن فيها ئيس مجلس‬ ‫إ ا ة الصندوأ القومي الفلسطيني‪.‬‬ ‫وإذا شعرت العضوية في اللجنة التنفيلية بين فترات اتعقا المجلس الوطني ألن س ف من األس اي تمأل‬ ‫الحايت البا رة كما يلي ‪:‬‬ ‫أ‪ .‬إذا كات الحايت البا رة تقل عن الملث يؤجل ملؤها إل أول اتعقا للمجلس الوطني‪.‬‬ ‫ي‪ .‬إذا كات الحايت البا رة تساون ثلث أعضاء اللجنة التنفيلية أو أكمر يتا ملؤها من ق ل المجلس الوطني‬ ‫في جلسة حاصة يدع لها حالل مدة ي تتجاوز ثالثين يوما ً‪.‬‬ ‫ج‪ .‬في والة القوة القاهرة التي يتعل معها عوة المجلس الوطني إل اجتما‬

‫ير عا ن يتا ملء البوا ر‬

‫ألن من الحالتين السابقتين من ق ل اللجنة التنفيلية ومغتف المجلس ومن يستطي الحضو من أعضاء المجلس‬ ‫وذل في مجلس مبترك يتا لهلا العر‬

‫ويغو احتيا األعضاء الجد ب ل ية أصوات الحا رين‪.‬‬

‫المادة ‪ :18‬اللجنة التنفيلية هي أعل سلطة تنفيلية للمنظمة وتغو‬

‫ائمة ايتعقا وأعضاؤها متفر و‬

‫للعمل‪ ،‬وتتول تنفيل السياسة وال رامج والم ططات التي يقر ها المجلس الوطني وتغو مسؤولة أمام ‪،‬‬ ‫مسؤولية تضامنية وفر ية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :19‬تتول اللجنة التنفيلية‪:‬‬ ‫أ‪ .‬تمميل البعف الفلسطيني‪.‬‬ ‫ي‪ .‬اإلشراف عل تبغيالت المنظمة‪.‬‬ ‫ج‪ .‬إصدا اللوائ والتعليمات وات اذ القرا ات ال اصة بتنظيا أعمال المنظمة‪ ،‬عل أي تتعا‬

‫م الميماأ‬

‫أو النظام األساسي‪.‬‬ ‫‪ .‬تنفيل السياسة المالية للمنظمة وإعدا ميزاتيتها‪ .‬وعل وج العموم‪ ،‬ت اشر اللجنة التنفيلية جمي مسؤوليات‬ ‫منظمة التحرير وف ال طط العامة والقرا ات التي يصد ها المجلس الوطني‪.‬‬ ‫المادة ‪ :19‬يغو المقر الدائا للجنة التنفيلية في مدينة القدس‪ ،‬ولها أ تعقد اجتماعاتها في أن مغا رحر تراه‬ ‫مناس ا ً‪.‬‬ ‫المادة ‪ :11‬تنب اللجنة التنفيلية الدوائر اآلتية‪:‬‬ ‫أ‪ .‬الدائرة العسغرية‪.‬‬ ‫ي‪ .‬ائرة البؤو السياسية واإلعالمية ‪.‬‬ ‫ج‪ .‬ائرة الصندوأ القومي الفلسطيني ‪.‬‬ ‫‪63‬‬


‫‪ .‬ائرة ال حوث والمؤسسات الم تصة‪.‬‬ ‫هـ‪ .‬ائرة البؤو اإل ا ية‪.‬‬ ‫و‪ .‬أن ائرة أحرى ترى اللجنة‬

‫رو ة إتبائها ويغو لغل ائرة مدير عام والعد الالزم من الموظفين‪.‬‬

‫ويحد احتصاه كل ائرة بنظام حاه تضع اللجنة التنفيلية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :14‬تقوم اللجنة التنفيلية بتوثي العالقات وتنسي العمل بين المنظمة وبين جمي المنظمات‬ ‫وايتحا ات والمؤسسات العربية والدولية التي تتف معها في األهداف أو تعينها عل تحقي أ را‬

‫المنظمة‪.‬‬

‫المادة ‪ :12‬تستمر اللجنة التنفيلية في مما سة صالوياتها واحتصاصاتها ما ام متمتعة بمقة المجلس‬ ‫الوطني‪ ،‬وعل اللجنة التنفيلية أ تقدم استقالتها للمجلس الوطني الجديد في أول اجتما يعقده‪ ،‬ويجوز إعا ة‬ ‫اتت ابها‪.‬‬ ‫المادة ‪ :11‬يتغو النصاي القاتوتي للجنة التنفيلية من ثلمي أعضائها وتت ل قرا اتها ب ل ية أصوات‬ ‫األعضاء الحا رين‪.‬‬

‫الباب الرابع– أحكام عامة‪:‬‬ ‫المادة ‪ :11‬تنب منظمة التحرير الفلسطينية جيبا من أبناء فلسطين ‪ ،‬يعرف بجيش التحرير الفلسطيني‪،‬‬ ‫تغو ل قيا ة مستقلة تعمل تح إشراف اللجنة التنفيلية وتنفل تعليماتها وقرا اتها ال اصة والعامة‪ ،‬وواج‬ ‫القومي أ يغو الطليعة في حو‬

‫معركة تحرير فلسطين‪.‬‬

‫المادة ‪ :11‬تعمل اللجنة التنفيلية عل إلحاأ الفلسطينيين بالغليات والمعاهد الحربية العربية للتد يف‬ ‫العسغرن وتع ئة جمي طاقات التحرير‪.‬‬ ‫المادة ‪ :19‬ينب صندوأ يعرف بالصندوأ القومي الفلسطيني لتمويل أعمال المنظمة يقوم بإ ا ت مجلس‬ ‫إ ا ة حاه يؤلف بموجف تظام حاه بالصندوأ يصد ه المجلس الوطني‪.‬‬ ‫المادة ‪ :18‬موا‬ ‫أ‪.‬‬

‫الصندوأ تت لف من‪:‬‬

‫ري ة ثابتة عل الفلسطينيين تفر‬

‫وتج ي بنظام حاه‪.‬‬

‫ي‪ .‬المساعدات المالية التي تقدمها الحغومات واألمة العربية‪.‬‬ ‫ج‪ .‬طاب التحرير اللن تنبئ الدول العربية يستعمالها في المعامالت ال ريدية و يرها‪.‬‬ ‫‪ .‬الت رعات واله ات‪.‬‬ ‫هـ‪ .‬القرو‬

‫والمساعدات العربية أو التي تقدمها البعوي الصديقة‪.‬‬ ‫‪64‬‬


‫و‪ .‬أية موا‬

‫أحرى يقرها المجلس الوطني‪.‬‬

‫المادة ‪ :19‬تبغل في ال ال العربية والصديقة لجا تعرف بلجا تصرة فلسطين لجم ت رعات ومساتدة‬ ‫المنظمة في مساعيها القومية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :19‬يغو تمميل البعف الفلسطيني في المؤسسات والمؤتمرات العربية عل المستوى اللن تقر ه‬ ‫اللجنة التنفيلية وتسم اللجنة التنفيلية مممال لفلسطين لدى جامعة الدول العربية‪.‬‬ ‫المادة ‪ :11‬يح للجنة التنفيلية أ تصد من اللوائ ما يلزم لتنفيل أوغام هلا النظام‪.‬‬ ‫المادة ‪ :14‬تعديل هلا النظام األساسي أو تعييره أو اإل افة إلي من سلطة المجلس الوطني للمنظمة ب ل ية‬ ‫ثلمي أعضائ ‪.‬‬ ‫الباب الخامم– أحكام انتقالية‪:‬‬ ‫المادة‪ :12‬يحل المجلس الوطني المنعقد في القاهرة بتا يا ‪ 7691/1/72‬محل المجلس ايتتقالي الساب‬ ‫لمنظمة التحرير الفلسطينية‪ ،‬ويما س جمي الصالويات المنوطة ب بمقتض النظام‪.‬‬ ‫المادة ‪ :11‬تغو مدة المجلس الوطني رتف اللكر سنتين ابتداء من ‪ 7691/1/72‬إذا لا يتيسر إجراء اتت اي‬ ‫ألعضاء المجلس اللن سي لف ‪ ،‬يجتم ويقر إما تمديد مدت لفترة أحرى أو أ يبغل مجلس جديد بالطريقة‬ ‫التي يقرها‪.‬‬ ‫المادة ‪ :11‬يح للمجلس الوطني‪ ،‬وتعو ل ووده صالوية‬

‫ا أعضاء جد إلي من وين آلحر‪ ،‬وس ما يرى‬

‫ذل مالئماً‪ ،‬وبحسف ما تملي متطل ات معركة التحرير ومقتضيات تعمي الوودة الوطنية‪ ،‬في‬ ‫الميماأ الوطني‪ ،‬وذل وف تظام تقدم اللجنة التنفيلية في الدو ة المق لة‪.‬‬

‫‪65‬‬

‫وء أوغام‬


‫الملحق رقم ‪1‬‬

‫ركائز المصلحة الوطنية العليا‬ ‫بعد أ استطا البعف الفلسطيني أ يتحول من شعف مبر قضيت إتساتية إل شعف منا ل من أجل‬ ‫الحرية وقضيت سياسية‪ ،‬وأ ي لو هويت الوطنية ويجسدها في كيا وطني واود مممال بـ م‪.‬ت‪.‬ف التي‬ ‫استطاع أ توود وركت والحصول عل البرعية العربية والدولية‪ ،‬أص ح القضية الفلسطينية تواج‬ ‫حطر الضيا ‪ ،‬وأص ح البرعية الفلسطينية مهد ة بايتهيا ‪.‬‬ ‫وبعد أكمر من ستين عاما عل قيام إسرائيل وتبريد البعف الفلسطيني‪ ،‬وأكمر من ‪ 17‬عاما عل ايوتالل‬ ‫اإلسرائيلي للضفة العربية وقطا زة‪ ،‬ي يزال الحلا الفلسطيني وت بالمضامين التي صا تها وثيقة إعال‬ ‫ايستقالل‪ ،‬والتي ع لتحقي العدل النس ي لا يتحق ‪ ،‬بل ي يزال ايوتالل قائما ويتعم باستمرا من حالل‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬في الوق اللن تتواصل في المفاو ات بدو تتيجة‪،‬‬ ‫فر الحقائ ايوتاللية عل األ‬ ‫ألتها أص ح مفاو ات بدو مرجعية سياسية وقاتوتية وا حة وملزمة‪ ،‬وي ماتات وقيقية‪ ،‬وي مبا كة‬ ‫ولية فاعلة‪ ،‬األمر اللن ساها في ودوث تآكل مستمر بالسقف التفاو ي الفلسطيني‪ ،‬وأص ح المقاومة أ اة‬ ‫في الصرا الداحلي‪ ،‬أكمر منها إستراتيجية لدور ايوتالل وتحقي األهداف الوطنية‪.‬‬ ‫إ صعو اإلسالم السياسي‪ ،‬بغل أطياف ‪ ،‬وتحديدا وركة وماس‪ ،‬و ا أت ات رط بعد ياي طويل في سياأ‬ ‫مناهضة ايوتالل‪ ،‬ما أ ى ال المزيد من تنو وتعد ية الحركة السياسية الفلسطينية‪ ،‬وبدي من أ يغو‬ ‫إ افة جديدة للقضية الفلسطينية توس هامش الحركة والمناو ة‪ ،‬أص ح الحركة السياسية الفلسطينية ممزقة‬ ‫في صراعات احلية حطيرة‪ ،‬وته ا وعر ة لعقائد ومرجعيات وبرامج ومصال وتحالفات إقليمية و ولية‬ ‫م تلفة‪ ،‬بدو ميماأ يجم بينها‪ ،‬ما أ ى ال وجو والة من تعد ية اإلستراتيجيات والسلطات ومصا‬ ‫والفلتا األمني‪ ،‬وتطو ت سريعا إل ظاهرة السلطة برأسين‬ ‫القرا ‪ ،‬ترافق في ال داية م والة من الفو‬ ‫ثا ال ايقتتال الداحلي‪ ،‬واتته أحيرا إل ايتقسام السياسي والجعرافي‪ ،‬اللن يهد جديا بالتحول إل اتفصال‬ ‫مستمر لفترة طويلة‪ ،‬و بما ائمة‪ ،‬األمر اللن سيلح أ را ا و ما ا هائال بالقضية الفلسطينية واإلتجازات‬ ‫التي وققها البعف الفلسطيني في كفاو ال اسل منل تبوء القضية الفلسطينية ووت اآل ‪.‬‬ ‫رو ة إجراء مراجعة عميقة وشاملة لمسيرتنا الوطنية يست اله‬ ‫إ الواق ال ائس اللن وصلنا إلي يطر‬ ‫الد وس والع ر‪ ،‬واحتيا الطري الغفيل بتحقي ال رتامج الوطني الفلسطيني‪
 .‬إ طري ال اله الوطني‬ ‫من الم زأ التا ي ي اللن تبهده القضية الفلسطينية واليا‪ ،‬ت دأ بايتفاأ عل كائز المصلحة الوطنية العليا‪،‬‬ ‫التي من المفتر أ ترق عل المصال الفر ية والفئوية والجهوية والعائلية والفصائلية‪ ،‬وأ تغو محل‬ ‫إجما وطني‪ ،‬أو عل األقل محل ت ييد العال ية العظم من البعف الفلسطيني احل الوطن وحا ج ‪ ،‬ويمغن‬ ‫أ تؤسس لالتفاأ عل قواسا وطنية مبتركة تسم بتحقي وودة وطنية تغاف من أجل تحقيقها أو عل األقل‬ ‫تساها بتوويد الجهد الوطني‪.‬‬ ‫إ الحاجة أكمر من ملحة لالتفاأ عل كائز تجسد المصلحة الوطنية العليا وتحد األهداف والحقوأ‬ ‫األساسية التي تجمعنا وقواعد اللع ة التي سنحتغا إليها‪ ،‬وي تتطرأ ال السياسات وال رامج وايستراتيجيات‬ ‫‪66‬‬


‫التي من الممغن والط يعي أ ت تلف وولها‪ .‬إ ايتفاأ عل الركائز الوطنية العليا أص‬ ‫الزاوية إلتهاء ايتقسام واستعا ة الوودة‪.‬‬

‫المدحل ووجر‬

‫أوي‪ :‬إ وودة البعف الفلسطيني احل وطن وحا ج كيزة أول تبغل وجر الزاوية لل ناء الفلسطيني كل ‪.‬‬ ‫وهله الوودة تستند أساسا ال الحقوأ التا ي ية والط يعية للبعف الفلسطيني‪ ،‬والتي تبمل و البعف‬ ‫وطن ‪ ،‬وو الالجئين بالعو ة ال الديا التي‬ ‫الفلسطيني في العيش بوطن ‪ ،‬ووق بتقرير مصيره عل أ‬ ‫هجروا منها والتعويض عن تهجيرها ومعاتاتها‪ ،‬ووق في تحقي وعي التا ي ي والمقافي والجعرافي الفر ن‬ ‫والجماعي‪ ،‬ووق بايتتماء ال بال ه ووفظ تراث والحفاظ علي ‪ ،‬ووق في تربية أجيال المتعاق ة بما يحفظ‬ ‫فلسطينيتها‪ ،‬ووق في ايتتماء إل مجتمع األوس فلسطينيا وعربيا وإتساتيا وثقافيا وتا ي يا‪ ،‬فغرا‬ ‫ومما سة‪ ،‬وبدو هله الحقوأ ي يغو للفلسطينيين قضية تجمعها‪ ،‬ويمغن التمت بهله الحقوأ و تفي‬ ‫اآلحر‪.‬‬ ‫ثاتيا‪ :‬إ البعف الفلسطيني يمر بمرولة تحر وطني يعاتي فيها من ايوتالل لغل وطن التا ي ي‪ ،‬ومن‬ ‫تبريد أكمر من تصف احل وحا ج الوطن‪ ،‬ويقف صامدا في مواجهة المبرو الصهيوتي ايستعما ن‬ ‫ايستيطاتي ايجالئي العنصرن التوسعي‪ ،‬اللن يستهدف ت ديد البعف الفلسطيني وطمس وقوق وتصفية‬ ‫قضيت من م تلف جوات ها‪ ،‬مما يجعل التناقض م ايوتالل اإلسرائيلي‪ ،‬بوصف أس وربة المبرو‬ ‫الصهيوتي‪ ،‬هو التناقض الرئيس‪ ،‬وهلا يتطلف قيام وودة وطنية‪ ،‬تع ر عن تفسها في إطا منظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية التي كات ومن المفتر أ ت ق الج هة الوطنية العريضة التي تممل وتع ر عن مصال‬ ‫وتطلعات البعف الفلسطيني بم تلف شرائح وفئات ‪.‬‬ ‫برتامج قابل للتحقي يقوم عل الغفا‬ ‫م و‬ ‫ثالما‪ :‬إ الت كيد عل الحقوأ التا ي ية والط يعية ي يتعا‬ ‫من أجل تحقي ايستقالل الوطني والعو ة وتقرير المصير‪ ،‬بما في ذل و البعف الفلسطيني بإقامة ولة‬ ‫فلسطينية ذات سيا ة عاصمتها القدس عل كامل األ ا ي المحتلة عام ‪ ،7691‬استنا ا إل المعطيات‬ ‫والحقائ وموازين القوى المحلية والعربية والدولية‪.‬‬ ‫إ الغفا في س يل ممل هلا ال رتامج ي يجف أ يعني تجاهل ال يا ات ايستراتيجية ال ديلة التي يمغن ت نيها‬ ‫لنيل وقوأ البعف الفلسطيني في والة وصول برتامج الدولة المستقلة ال طري مسدو بفعل السياسة‬ ‫اإلسرائيلية عل صعيد ايستيطا والمصا ة والتهويد وبناء الجدا والتطهير العرقي و فض ايلتزام‬ ‫بقرا ات البرعية الدولية‪.‬‬ ‫ابعا‪ :‬إقامة تظام سياسي فلسطيني يقوم عل أسس يمقراطية تحغا كل مغوتات (المنظمة والسلطة)‪ ،‬وتبمل‬ ‫ما الحريات والحقوأ الفر ية والعامة لإلتسا الفلسطيني‪ ،‬وتجسد التعد ية الحزبية والدينية‪ ،‬وفصل‬ ‫السلطات واستقاللها‪ ،‬وسيا ة القاتو ‪ ،‬واوترام م دأ تداول السلطة وايوتغام للبعف بصفت مصد الحغا‬ ‫والسلطة ع ر اعتما ايتت ابات المنتظمة والدو ية عل أساس التمميل النس ي الغامل‪ ،‬وعل كافة المستويات‬ ‫احل الوطن وحا ج ويمما أمغن ذل ‪ ،‬واوترام و األ ل ية بالحغا وو األقلية بالمعا ة‪ ،‬بما ي حل‬ ‫حصوصية البعف الفلسطيني بوصف تح ايوتالل بالحس ا ‪ ،‬والتي تستوجف إعطاء األولوية لم دأ‬ ‫المبا كة الوطنية والباملة‪.‬‬ ‫كما ين عي لغل ذل أ يحق وماية ورية الرأن والتع ير وم دأ المساواة بين جمي المواطنين‪ ،‬حاصة بين‬ ‫الرجل والمرأة‪ ،‬وبعض النظر عن اللو والعقيدة والدياتة وايتتماء السياسي‪ ،‬وتغريس قيا وم ا ىء العدالة‬ ‫ايجتماعية والتسام والبراكة والمحاس ة والعلنية واإلتتاجية والمنافسة البريفة واإلبدا وتغافؤ الفره‬ ‫الب ص المناسف في المغا المناسف‪ ،‬وإعطاء األولوية للتنمية‪ ،‬حصوصا في الصحة والتعليا‬ ‫وو‬ ‫والمقافة‪ ،‬ومحا بة ال طالة والفقر والت لف‪.‬‬ ‫‪67‬‬


‫حامسا‪ :‬إ فلسطين ببع ها في الوطن والبتات جزء من األمة العربية وترت ط من ويث تا ي ها ووا رها‬ ‫ومستق لها‪ ،‬بغوتها جزءا من األمة العربية‪ .‬للل تحره عل ت كيد هلا ايتتماء وإتمائ ‪ ،‬عل أساس أ‬ ‫العري ها العم ايستراتيجي للقضية الفلسطينية اللن ساها في إبقائها وية وت اآل ‪.‬‬ ‫سا سا‪ :‬إ فلسطين جزء من هلا العالا المترامي األطراف‪ ،‬وشع ها شعف منفت عل شعوي ووضا ات‬ ‫العالا‪ ،‬ويسع من أجل تقدم اإلتساتية جمعاء عل أساس المساواة والعدالة ومحا بة الفقر وال طالة والت لف‬ ‫و د كل أشغال ايستعما واي طها وايستعالل والتمييز بين بني ال بر عل أساس اللو أو الدين أو‬ ‫الجنس أو العرأ أو ايتتماء الحزبي أو الجهون‪.‬‬ ‫سابعا‪ :‬إ ايستنا ال القاتو الدولي وقرا ات األما المتحدة والبرعية الدولية‪ ،‬كيزة أساسية‪ ،‬ا الع ن‬ ‫التا ي ي اللن ألحقت بالبعف الفلسطيني وقضيت ووقوق كوتها تضمن الحد األ ت من الحقوأ الوطنية‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬األمر اللن يجعلها سالوا هاما ب يدن الفلسطينيين يجف أ يتقنوا است دام وت يحافظوا عل‬ ‫وجو قضيتها وية‪ ،‬ووت يحفروا اسا الدولة الفلسطينية الحرة المستقلة في حا طة العالا‪.‬‬ ‫ثامنا‪ :‬إ الحفاظ عل م‪.‬ت‪.‬ف بوصفها الغيا الوطني الجام للبعف الفلسطيني والمممل البرعي الوويد ل ‪،‬‬ ‫عل اإلطالأ بل يتطلف العمل الجا إلصالوها وتطويرها و ا كافة الفصائل والقطاعات التي‬ ‫ي يتعا‬ ‫ي تزال حا جها‪ ،‬وترسيا مغاتتها و و ها كمرجعية وطنية عليا‪ ،‬ألت من األهمية بمغا التمييز بين رو ة‬ ‫ايعتراف بالمنظمة وووداتية تمميلها للبعف الفلسطيني وبين الموقف من مؤسساتها وأ ائها وبرتامجها‪.‬‬ ‫فالمساس بووداتية التمميل يهد بتقويض أها اإلتجازات التا ي ية التي وققها البعف الفلسطيني منل تغ ت عام‬ ‫‪ 7611‬ووت اآل ‪ ،‬كما يهد كفا البعف الفلسطيني من أجل مما سة وق في تقرير المصير‪.‬‬ ‫تاسعا‪ :‬إ و البعف الفلسطيني بمقاومة ايوتالل بغافة األشغال‪ ،‬بما فيها الغفا المسل ‪ ،‬التي يجيزها‬ ‫القاتو الدولي‪ ،‬و مطل ي جدال في ‪ ،‬ولغن مما سة هلا الح ش تها ش مما سة كل أشغال النضال‬ ‫والعمل يجف أ تسترشد ب رتامج سياسي‪ ،‬وتنسجا م عدالة القضية الفلسطينية وتفوقها األحالقي‪.‬‬ ‫عاشرا‪ :‬ت ل وإ اتة كافة أشغال التحريض والعنف واإللعاء واإلقصاء والتغفير والت وين والهيمنة والتفر ‪،‬‬ ‫والت كيد عل أ الحوا واألساليف البرعية والسلمية والقاتوتية والديمقراطية هي الطري الوويد لمعالجة‬ ‫ال الفات والتناقضات الداحلية‪.‬‬ ‫(منبو ات المركز الفلسطيني لإلعالم واألبحاث والد اسات‪)1221/77/16 ،‬‬

‫‪68‬‬


‫الملحق رقم ‪4‬‬ ‫قانون رقم (‪ )4‬لسنة ‪ 1228‬م بشأن االنتخابات (للمجلس التشريعي)‬ ‫ئ يس اللجنة التنفيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية بعد ايطوال علو القواتو األساسوي المعودل‬ ‫لسنة ‪1221‬م‪ ،‬وتعديالت لسنة ‪1221‬م‪ ،‬وعل قاتو ايتت ابات قا (‪ )71‬لسونة ‪7661‬م‪ ،‬والقوواتين المعدلوة لو قوا (‪ )79‬لسونة‬ ‫‪7661‬م‪ ،‬و قووا (‪ )1‬لسوونة ‪1221‬م‪ ،‬وبنووا ًء عل و مووا أقووره المجلووس التبووريعي فووي جلسووت المنعقوودة بتووا يا ‪1221/9/71‬م‪ .‬وباسووا‬ ‫البعف العربي الفلسطيني‪ ،‬أصد تا القاتو التالي‪:‬‬ ‫الباب األور‬ ‫أعاريف وأحكام عامة‬ ‫ما ة (‪)7‬‬ ‫يغو للع ا ات والغلمات التالية الوا ة في هلا القاتو المعاتي الم صصة لها أ تاه ما لا تدل القرينة عل حوالف ذلو ‪ .‬السولطة‬ ‫الوطنية‪ :‬السلطة الوطنية الفلسطينية‪ .‬الرئيس‪ :‬ئيس السلطة الوطنية‪ .‬المجلوس‪ :‬المجلوس التبوريعي الفلسوطيني‪ .‬ئويس المجلوس‪:‬‬ ‫ئويس المجلوس التبوريعي‪ .‬لجنووة ايتت ابوات‪ :‬لجنوة ايتت ابوات المركزيووة‪ .‬الناحوف‪ :‬كول مون لو الحو فوي اتت واي الوورئيس و‪ /‬أو‬ ‫أعضاء المجلس‪ .‬المقتر ‪ :‬كل تاحف ما س وق في ايتت واي‪ .‬المرشو ‪ :‬كول مون توا ق وول ترشويح سوميا ً لالتت ابوات لمنصوف‬ ‫الرئيس و‪/‬أو لعضوية المجلس‪ .‬جدول الناح ين ايبتدائي‪ :‬الجدول اللن يحون أسماء وبياتات الناح ين التي يوتا إعودا ها وتبورها‬ ‫لالعترا ‪ .‬جدول الناح ين النهائي‪ :‬الجدول النهائي اللن يحون أسماء وبياتات الناح ين اللين يملغو و ايتت واي والولن يوتا‬ ‫تبوره بعود اتتهوواء فتورة ايعتوورا والفصول فيو ‪ .‬قائموة المرشووحين النهائيوة‪ :‬قائمووة المرشوحين النهائيووة التوي تحتووون علو أسووماء‬ ‫المرشووحين لمنصووف الوورئيس أو عضوووية المجلووس علو مسووتوى اتت ابووات الوودوائر والقوووائا‪ .‬اتت ابووات الوودوائر‪ :‬اتت وواي أعضوواء‬ ‫المجلس عون المقاعود الم صصوة للودوائر ايتت ابيوة‪ .‬اتت ابوات القووائا‪ :‬ايتت واي بنظوام القووائا علو أسواس ايتت ابوات النسو ية‬ ‫باعت ا األ ا ي الفلسطينية بغاملها ائرة اتت ابية واوودة‪ .‬الودائرة ايتت ابيوة‪ :‬كول منطقوة محود ة حصوص لهوا عود مون المقاعود‬ ‫النيابية وفقاً لعد سغاتها ‪ .‬مركز ايقترا ‪ :‬المغا اللن تعين لجنوة ايتت ابوات ومن الودائرة ايتت ابيوة إلجوراء عمليوة ايقتورا‬ ‫في ‪ .‬المقيا‪ :‬الفلسطيني المقيا والمسجل في الدائرة ايتت ابيوة أو الولن يوجود مغوا عملو فيهوا ولو وو ايتت واي‪ .‬مغوا اإلقاموة‪:‬‬ ‫عنوا الفر المحد من منطقة مركز اقترا ما‪ .‬المحغمة‪ :‬محغمة قضايا ايتت ابات المبغلة بموجف أوغام هلا القاتو للنظر‬ ‫في الطعو ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫م مراعاة أوغام الما ة ايتتقالية (‪ )777‬من هلا القاتو ‪ ،‬وفيما عدا أول اتت ابات تبريعية تجورن بعود إقورا هولا القواتو فقوط‪:‬‬ ‫‪ -7‬يتا اتت اي الرئيس‪ ،‬وأعضاء المجلس في ر واود في اتت ابات عامة ورة وم اشرة بطري ايقترا السورن‪ -1 .‬مودة وييوة‬ ‫الرئيس أ ب سنوات‪ ،‬وي يجوز اتت اب ألكمر من و تين متتاليتين‪ -1 .‬يت لف المجلس من (‪ )711‬عضوواً‪ -1 .‬تغوو مودة وييوة‬ ‫المجلس أ ب سنوات من تا يا اتت اب وتجرى ايتت ابات مرة كل أ ب سنوات بصو ة و ية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫‪ -7‬يقوم قاتو ايتت ابات الفلسطيني عل أساس النظام ايتت ابي الم تلط مناصفة (‪ )%12 - %12‬بوين تظوام األكمريوة النسو ية‬ ‫(تعد الدوائر) و(تظام القوائا) باعت ا األ ا وي الفلسوطينية ائورة اتت ابيوة واوودة‪ -1 .‬عود توواي المجلوس (‪ )711‬مئوة واثنوين‬ ‫وثالثين تائ اً موزعة عل الوج التالي‪ -:‬أ( ‪ 99‬ستة وستو تائ واً يوتا اتت وابها علو أسواس تظوام (تعود الودوائر) مووزعين علو‬ ‫الدوائر ايتت ابية الستة عبر وسف عد السغا في كل ائرة وبما ي يقل عن مقعد واود لغل ائرة‪ ،‬وي صص منها سوتة توواي‬ ‫للمسيحيين من وائر عدة يتا تحديدها بمرسوم ئاسي‪ .‬ي( ‪ 99‬ستة وستو تائ وا ً يوتا اتت وابها علو أسواس تظوام التمميول النسو ي‬

‫‪69‬‬


‫(القوووائا) باعت ووا األ ا ووي الفلسووطينية ائوورة اتت ابيووة واووودة‪ .‬ج) تبووغل القائمووة ايتت ابيووة موون وووزي أو ائووتالف أوووزاي أو‬ ‫مجموعة من األش اه تتبغل لعر ايتت ابات عل أ تستوفي شروط الترش وفقاً ألوغام هلا القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫يجف أ تتضمن كل قائمة من القوائا ايتت ابية المرشحة لالتت ابات النس ية (القوائا) وداً ا توي لتمميول المورأة ي يقول عون امورأة‬ ‫واودة من بين كل من‪ -7 :‬األسماء المالثة األول في القائمة‪ -1 .‬األ بعة أسماء التي تلي ذل ‪ -1 .‬كل حمسة أسماء تلي ذل ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫‪ -7‬ي صص لغل قائمة اتت ابية وازت عل ‪ %1‬أو أكمر من األصوات الصوحيحة للمقتورعين فوي ايتت ابوات علو أسواس تظوام‬ ‫القوووائا‪ ،‬عوود موون مقاعوود المجلووس بنس و ة مجمووو مووا وصوول علي و موون األصوووات‪ -1 .‬تووو كوول قائمووة اتت ابيووة قائمووة ب سووماء‬ ‫مرشووحيها لوودى لجنووة ايتت ابووات ق وول إ ووالأ بوواي الترشووي ‪ -1 .‬تعت وور قائمووة مرشووحي القائمووة معلقووة موون ويووث ترتيووف األسووماء‪،‬‬ ‫وتوز المقاعد التي تفوز بها كل قائمة عل مرشحيها وسف تسلسل أسمائها في القائمة األول فاللن يلي وهغلا‪.‬‬ ‫ما ة (‪)9‬‬ ‫‪ -7‬تغو األ ا ي الفلسطينية ائرة اتت ابية واودة لعر ‪ :‬أ) اتت اي ئيس السولطة الوطنيوة الفلسوطينية‪ .‬ي) ايتت ابوات علو‬ ‫أساس تظام (القوائا)‪ -1 .‬أل را اتت اي أعضاء المجلس في الدوائر ايتت ابية عل أساس تظام (تعد الدوائر) تغو الدوائر‬ ‫ايتت ابية س عبرة ائرة مقسمة عل الوج اآلتي‪ -:‬أ ) ائرة القدس ي ) ائرة أ يحا ج ) ائرة ال ليل ) ائرة بي لحوا هوـ‬ ‫) ائوورة فو ط ) ائوورة سوولفي ن ) ائوورة شوومال ووزة ك ) ائوورة‬ ‫) ائوورة جنووين و ) ائوورة حووا يوووتس ز ) ائوورة يوور الو ل‬ ‫طوباس ل ) ائرة طولغرم م ) ائرة قلقيلية ) ائرة مدينة ام هللا وال يرة س) ائرة مدينة زة ) ائرة تابلس ‪ -1‬تضو لجنوة‬ ‫ايتت ابات بالتباو م مجلس التنظيا األعل تظاما يعين ودو كل ائرة اتت ابية والتجمعات السغاتية التابعة لها‪ ،‬ويتا إصدا ه‬ ‫من ق ل مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫الباب الثاني‬ ‫حق االنتخاب والترشيح‬ ‫الفصل األور‬ ‫و ايتت اي‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يصد الرئيس حالل مدة ي تقل عن ثالثة أشهر ق ل تا يا اتتهاء مدة ويية المجلس مرسوما ئاسيا يدعو فيو إلجوراء اتت ابوات‬ ‫ئاسية وتبريعية في األ ا وي الفلسوطينية‪ ،‬ويحود موعود ايقتورا ‪ ،‬وينبور فوي الجريودة الرسومية ويعلون فوي الصوحف اليوميوة‬ ‫المحلية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)1‬‬ ‫‪ -7‬ايتت اي و لغل فلسطيني وفلسطينية فوي الضوفة العربيوة بموا فيهوا القودس البوريف‪ ،‬وقطوا وزة ممون تووفرت فيو أو فيهوا‬ ‫البروط المنصوه عليها في هلا القاتو لمما سة هلا الح ‪ ،‬وذل بعض النظر عن الدين والرأن وايتتماء السياسوي والمغاتوة‬ ‫ايجتماعية وايقتصا ية والعلمية‪ -1 .‬يما س كول تاحوف وقو فوي ايتت واي بصوو ة وورة وم اشورة وسورية وفر يوة‪ ،‬وي يجووز‬ ‫التصوي بالوكالة‪ -1 .‬ي يجوز أ يغو الناحف مسجالً في أكمر من ائرة اتت ابية واودة‪ ،‬وي يجوز للناحف اإل يء بصوت في‬ ‫ير الدائرة التي سجل فيها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)6‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر الب ص مؤهالً لمما سة و ايتت اي إذا توفرت في البروط التالية‪ :‬أ) أ يغو فلسطينيا ً‪ .‬ي) أ ي لغ المامنة عبورة‬ ‫من العمر أو أكمر يوم ايقترا ‪ .‬ج) أ يغو مسجالً في الدائرة ايتت ابية التي سويما س وو ايتت واي فيهوا‪ ) .‬أ يغوو اسوم‬ ‫مد جا ً في جدول الناح ين النهائي‪ .‬هـ) أ ي يغو محروما ً من مما سة و ايتت اي وف أوغام الما ة (‪ )72‬مون هولا القواتو ‪.‬‬ ‫‪ -1‬أل را هلا القاتو يعت ر الب ص فلسطينيا ً‪ :‬أ) إذا كا مولو اً في فلسطين وفو وودو ها فوي عهود ايتتوداي ال ريطواتي أو‬ ‫‪70‬‬


‫كا من وق اكتساي الجنسية الفلسطينية بموجف القواتين التي كات سائدة في العهد المولكو ‪ .‬ي) أو إذا كوا مولوو اً فوي قطوا‬ ‫زة أو الضفة العربية بما فيها القدس البريف‪ .‬ج) أو إذا كا أود أسالف تنط علي أوغام الفقرة ( أ ) أعاله بعض النظور عون‬ ‫مغووا وي ت و ‪ ) .‬إذا كووا زوج وا ً لفلسووطينية أو زوجووة لفلسووطيني وس و ما هووو حمعوورف أعوواله‪ .‬هووـ) أي يغووو قوود اكتسووف الجنسووية‬ ‫اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)72‬‬ ‫‪ -7‬يححرم من و ايتت اي‪ :‬أ) من ورم من ذل الح بموجف وغا قضائي تهوائي‪ ،‬وذلو حوالل فتورة تفواذ القورا ‪ .‬ي) مون كوا‬ ‫فاقداً ألهليت القاتوتية بموجف وغا قضائي تهائي‪ .‬ج) كل من أ ين بجنايوة ولوا يور لو اعت وا ه بموجوف أوغوام القواتو ‪ -1 .‬تت ول‬ ‫لجنة ايتت ابات اإلجراءات والتدابير التي تراها مناس ة‪ ،‬والتنسوي مو الجهوات القضوائية الم تصوة‪ ،‬لتط يو موا و فوي الفقورة‬ ‫(‪ )7‬أعاله‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫و الترشي م ا ئ عامة‬ ‫ما ة (‪)77‬‬ ‫‪ -7‬ي يجوز لفئات الموظفين التالية ترشي أتفسها لمنصف الرئيس أو عضوية المجلس إي إذا قدموا استقايتها من وظوائفها ق ول‬ ‫الموعد المحد لإلعال عن قوائا الترشي النهائيوة‪ ،‬وتعت ور اسوتقايتها مق ولوة وسوا ية المفعوول اعت وا اً مون ذلو التوا يا‪ ،‬و‬ ‫اإلجحاف بح أن منها في أ يتقدم بطلف توظيف لودى وجوو أن شوا ر فوي وائور السولطة الوطنيوة أو الهيئوات أو المؤسسوات‬ ‫التي استقالوا منها‪ ،‬وا ت ض إعا ة توظيفها لبروط المسابقة وايحتيا أسوة بعيرها من المتقدمين للوظيفة وفقاً ألوغام قواتو‬ ‫ال دمة المدتية وقاتو ال دمة في قوى األمون الفلسوطينية أو أتظموة التوظيوف فوي الهيئوات والمؤسسوات العاموة‪ :‬أ) الووز اء‪ .‬ي)‬ ‫موظفوو السولطة الوطنيوة الفلسووطينية المودتيين واألمنيوين و‪/‬أو الوولين يتقا وو ات وا ً أو م صصوا ً شووهريا ً مون حزينوة السوولطة‪ ،‬أو‬ ‫الصنا ي العامة التابعة لها‪ ،‬أو ال ا عة ألشرافها‪ .‬ج) موظفو المؤسسات العامة والهيئات الدولية ومجالس الهيئات المحليوة‪) .‬‬ ‫مد اء و ؤساء وموظفي المنظمات األهلية‪ -1 .‬ي يجوز لرؤساء وأعضاء مجالس الهيئات المحلية‪ ،‬وأعضاء و ؤسواء المجوالس‬ ‫المنت ين في المؤسسات والهيئات األحرى ترشي أتفسها إي إذا استقالوا من مناص ها‪ ،‬وي يجوز ألن مونها العوو ة إلو منصو‬ ‫إي إذا أعيد اتت اب بعد اتتهاء الفترة التي كا قد استقال حاللها‪ ،‬وفقا ً ألوغام قاتو ايتت اي ال واه بتلو المجوالس أو الهيئوات‪.‬‬ ‫‪ -1‬يستمن من الفقورة (‪ )7‬أعواله مون يبوعل منصوف الورئيس ويتقودم بالترشو لمنصوف الورئيس لفتورة جديودة‪ ،‬وأعضواء المجلوس‬ ‫التبريعي عون الفتورة السوابقة لالتت ابوات‪ -1 .‬يرفو المرشوحو لمنصوف الورئيس‪ ،‬أو المرشوحو لعضووية المجلوس كتوف ق وول‬ ‫استقايتها م طل وات الترشوي إذا كواتوا مون الفئوات المنصووه عليهوا فوي الفقورة (‪ )7‬و (‪ -1 .)1‬مو مراعواة أوغوام الفقورة (‪)7‬‬ ‫أعاله ي يجوز للقضاة و اط األجهزة األمنية والعسغرية والبرطة والمحافظين ومن في وغمها‪ ،‬اللين لوا يفووزوا بايتت ابوات‬ ‫العو ة إل وظائفها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يحبترط في المرش لمنصف الرئيس‪ -7 :‬أ يغو فلسطينيا مولو ا ألبوين فلسطينيين‪ -1 .‬أ يغو قد أتا األ بعين مون العمور أو‬ ‫أكمر في اليوم المحد إلجراء ايقترا ‪ -1 .‬أ يغو مقيما ً إقامة ائمة في األ ا ي الفلسوطينية‪ -1 .‬أ يغوو مسوجالً فوي جودول‬ ‫الناح ين النهائي وتوفرت في البروط الواجف توفرها لمما سة و ايتت اي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫ً‬ ‫يحرم من و الترشي لمنصف الرئيس‪ -7 :‬من كا محروموا مون وو ايتت واي‪ -1 .‬مون وورم مون وو الترشوي بموجوف وغوا‬ ‫قضائي تهائي صا عن محغمة فلسطينية م تصة وذل حالل فترة تفاذ القرا ‪ -1 .‬مون كوا محغوموا ً وغموا ً تهائيواً صوا اً عون‬ ‫محغمة فلسطينية م تصة بجناية‪ ،‬أو بجنحة م لة بالبرف أو األماتة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫‪ -7‬يقدم طلف الترشي لمنصف الرئيس إل لجنة ايتت ابات من أن ش ص مد ج اسم في جدول الناح ين النهائي وتوفرت فيو‬ ‫شروط الترش الم ينة في الما ة (‪ )71‬أعاله‪ -1 .‬عل كل مرش لمنصف الرئيس أ يتقدم م طلف ترشيح بقائمة تحتون عل‬ ‫ت ييد حطي من حمسة ريف تاحف عل األقل‪ ،‬ويستنم من ذل المرش اللن كا يبعل منصف الورئيس فوي الفتورة التوي سو ق‬ ‫ايتت ابات‪.‬‬ ‫‪71‬‬


‫ما ة (‪)71‬‬ ‫يبترط في المرش لعضوية المجلس توفر البروط التالية‪ -7 :‬أ يغو فلسطينيا ً‪ -1 .‬أ يغو قد أتا المامنة والعبرو عاماً من‬ ‫العمر أو أكمر في اليوم المحد إلجراء ايقترا ‪ -1 .‬أ يغو اسم مد جا فوي جودول النواح ين النهوائي ‪ .1‬أ يغوو مقيمواً إقاموة‬ ‫ائمة في األ ا ي الفلسطينية‪-‬‬ ‫ما ة (‪)79‬‬ ‫‪ -7‬في والة الترشي في اتت ابات الدوائر‪ -:‬أ) يقودم المرشو طلوف الترشوي إلو مغتوف الودائرة ايتت ابيوة مون أن شو ص اسوم‬ ‫مد ج في جدول الناح ين النهائي وتتوفر في البروط الم ينة في الما ة (‪ )71‬أعاله‪ .‬ي) يرف طلف الترشي بغبف يضا أسوماء‬ ‫وتواقي حمسمائة مواطن ممن لها و ايتت اي ويستمن من ذل من كا عضوا في المجلس في الفترة التوي سو ق ايتت ابوات‬ ‫‪ -1 .‬في والة الترشي في اتت ابات (القوائا)‪ -:‬أ) تقدم القائمة طلف الترشي إل لجنة ايتت ابات عل أ يغو الطلف مصوحوباً‬ ‫بقائمة معلقة تتضمن أسماء المرشحين مرفقة بإقرا ات منها بق ول ترشيحها ‪ .‬ي) ترف كل قائمة بطلوف الترشوي كبوفا ب سوماء‬ ‫وتواقي ثالثة ريف ممن لها و ايتت اي‪ .‬ويستمن من ذل القوائا واألووزاي المعتمودة وسوف األصوول ‪ .‬ج) يجوف أ ي يزيود‬ ‫عد مرشحي القائمة ايتت ابية عن عد المقاعد الم صصة يتت ابات التمميول النسو ي ‪ ،‬وا ي يقول عون سو عة مرشوحين ‪ ) .‬ي‬ ‫يجوز أ يزيد عد مرشحي القائمة ايتت ابية في أن من الدوائر عون عود المقاعود الم صوص لتلو الودائرة‪ -1 .‬يعامول مرشوحو‬ ‫األوووزاي والقوووائا ايتت ابيووة فووي اتت ابووات الوودوائر معاملووة المرشووحين المسووتقلين‪ ،‬ويووث يووتا التصوووي لألفوورا ولوويس للقوووائا ‪،‬‬ ‫وللناحف أ ي تا ايسا اللن يريد اتت اب من قوائا م تلفة أو من المرشحين المستقلين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬عل كل مرش في الدوائر سواء كا مستقال أو منتميا لقائمة أ يو فوي وسواي لجنوة ايتت ابوات علو سو يل التو مين م لوغ‬ ‫ألف وي أمريغي أو ما يعا ل بالعملة المتداولة قاتوتا ً‪ -1 .‬عل كل قائمة مرشحة في اتت ابات القوائا أ تو في وساي لجنة‬ ‫ايتت ابات عل س يل الت مين م لغ ستة ريف وي أمريغي أو ما يعا ل بالعملة المتداولة قاتوتوا ً‪ -1 .‬يور التو مين لمون يفووز فوي‬ ‫ايتت ابات من األفرا أو القوائا بعض النظر عن عد المقاعد التي فازت بها القائمة ‪ -1 .‬تحول الم الغ التي أو عها المرشوحو‬ ‫اللين لا يحالفها الحظ لصندوأ لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫الباب الثالث‬ ‫إدارة االنتخابات واإلشراف عليها‬ ‫الفصل األور‬ ‫اللجا ايتت ابية‬ ‫ما ة (‪)71‬‬ ‫‪ -7‬تبوغل لجنوة ايتت ابووات بمرسووم ئاسووي يعلون مو الودعوة إلجوراء ايتت ابووات‪ ،‬وتتوول إ ا ة ايتت ابووات واإلشوراف عليهووا‪،‬‬ ‫وتغو مسئولة عن التحضير لها وتنظيمها وات اذ جمي اإلجراءات الالزمة لضما تزاهتها ووريتها‪ -1 .‬تعين لجنة ايتت ابوات‬ ‫الجهاز اإل ا ن الالزم لتمغينها من تنفيل الصالويات والمهام المنوطة بها بموجف هلا القاتو ‪ ،‬ويت لف هلا الجهاز من‪ :‬أ) مغتف‬ ‫ايتت ابات المركزن‪ .‬ي) مغاتف الدوائر ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)76‬‬ ‫‪ -7‬تعت ر لجنة ايتت ابات الهيئة العليا التي تتول إ ا ة ايتت ابات واإلشراف عليها وتغو مسئولة عون التحضوير لهوا وتنظيمهوا‬ ‫وات اذ جمي اإلجراءات الالزمة لضما تزاهتها ووريتها‪ -1 .‬تت لف لجنة ايتت ابات من تسعة أعضواء‪ ،‬يوتا احتيوا ها مون بوين‬ ‫القضاة الفلسطينيين‪ ،‬وك ا األكا يميين والمحامين ذون ال رة‪ ،‬وتغو ويية أعضاء اللجنة أ ب سنوات من تا يا تبغيلها‪-1 .‬‬ ‫يتا تعيين أعضاء لجنة ايتت ابات بمرسوم ئاسي‪ -1 .‬يتا تعيين ئيس وأمين عام لجنة ايتت ابات من بين األعضاء التسعة مون‬ ‫ق ل الرئيس وفي ذات المرسوم الرئاسي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫‪72‬‬


‫يبترط فيمن ي تا ئيسا ً أو عضواً فوي لجنوة ايتت ابوات‪ -7 :‬أ يغوو فلسوطينيا ً‪ -1 .‬أي يقول عموره عون ‪ 11‬سونة‪ -1 .‬أ يغوو‬ ‫واصالً عل البها ة الجامعية األول أو ما يعا لها‪ -1 .‬أ يغو من ذون الغفاءة وال رة ‪ -1 .‬أ يغو مستقيا ال لو والسولوك‬ ‫ده وغا قضائي بات في أن من جرائا ايتت ابات أو في جناية أو جنحوة م لوة بالبورف‬ ‫ووسن السمعة‪ -9 .‬أي يغو قد صد‬ ‫ً‬ ‫أو األماتة‪ -1 .‬أ ي يغو موظفا ً أو عضوا في إ ا ة أن جمعية حيرية أو هيئة أهلية‪ -1 .‬أي يرش تفس فوي أن اتت ابوات عاموة‬ ‫أو يبووترك فووي الدعايووة ايتت ابيووة للمرشووحين موودة عضووويت فووي اللجنووة‪ -6 .‬أي يفبووي أن معلومووات أو أسوورا تتعل و بالعمليووة‬ ‫ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫م مراعاة أوغام الفقرة (‪ )1‬من الما ة (‪ )76‬إذا شعر مركز ئيس اللجنة أو أن عضو من أعضائها بس ف ايستقالة أو الوفاة أو‬ ‫المر أو ألن س ف رحر يعين الرئيس عضواً بديً عن حالل مدة أقصاها أس وعين من تا يا شعو المنصف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬تتمت لجنوة ايتت ابوات بصوفتها جهوازا ائموا بب صوية اعت ا يوة‪ ،‬و اسوتقالل إ ا ن و موالي‪ -1 .‬ت صوص للجنوة ايتت ابوات‬ ‫موزاتة تر كمركز مالي مستقل في الموازتة العامة‪ -1 .‬بعد اتتهاء ايتت ابات تقووم لجنوة ايتت ابوات بنبور تقريور موالي وإ ا ن‬ ‫عن تباطاتها وذل حالل مدة ثالثة أشهر من إعال النتائج النهائية لالتت ابات‪ ،‬وتقدم تس ة من للرئيس وللمجلس‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تتممل مهام وصالويات لجنة ايتت ابات فيما يلي‪ -7 :‬العمل عل تط ي أوغام هلا القاتو واألتظمة الصا ة بموج بموا يحقو‬ ‫العايات المقصو ة من ‪ -1 .‬إعودا مبوا ي األتظموة وفقوا ألوغوام هولا القواتو تمهيوداً إلصودا ها‪ -1 .‬و و وثيقوة شورف حاصوة‬ ‫بالمراق ين والوكالء تحد الم وا ئ ا لمسولغية واألصوول الواجوف ات اعهوا لودى تواجودها فوي اللجوا ومراكوز ايقتورا ‪ -1 .‬و و‬ ‫اللوائ الداحلية المنظمة لعملها‪ -1 .‬تعيين المووظفين والمستبوا ين العواملين فوي مغت هوا المركوزن ومغات هوا فوي م تلوف الودوائر‬ ‫ايتت ابية‪ -9 .‬ات اذ جمي اإلجوراءات الالزموة للتحضوير لالتت ابوات وتنظويا إجوراءات ووسوائل اإلشوراف عليهوا‪ -1 .‬اإلشوراف‬ ‫عل إ ا ة وعمل مغاتف الدوائر ايتت ابية ومغتف ايتت ابات المركزن ومراق ة تنفيلها ألوغوام هولا القواتو ‪ -1 .‬تعيوين أعضواء‬ ‫مراكووز التسووجيل‪ ،‬ومراكووز ايقتوورا ‪ -6 .‬الموافقووة علو مواق و مراكووز التسووجيل ومراكووز ايقتوورا بتوصووية مون مغاتووف الوودوائر‬ ‫ايتت ابية‪ -72 .‬تسوجيل القووائا ايتت ابيوة والرمووز الدالوة علو كول منهوا‪ ،‬واعتموا الرمووز الدالوة علو القائموة ايتت ابيوة‪-77 .‬‬ ‫الموافقة عل طل ات الترشي لمنصف الرئيس ولعضوية المجلس وإعدا قوائا المرشحين النهائية وتبرها فوي الصوحف اليوميوة‬ ‫المحلية‪ -71 .‬تنظيا وموالت تمقيوف مودتي وإعالموي للنواح ين‪ -71 .‬ال و فوي ايعترا وات الناشوئة عون عمليوة تسوجيل النواح ين‬ ‫والمرشووحين والقوووائا ايتت ابيووة‪ -71 .‬إصوودا بطاقووات اعتمووا للمووراق ين المحليووين والوودوليين والتعوواو معهووا فووي كافووة مراووول‬ ‫العملية بما في ذل تسجيل الناح ين‪ -71 .‬الموافقة عل اعتما وكالء القوائا ايتت ابية ومرشوحي الودوائر‪ -79 .‬إعوا ة ايتت واي‬ ‫في أن مركز من مراكز ايقترا إذا ث و وقوو م الفوات مون شو تها أ توؤثر فوي تتيجوة ايتت واي فوي أن ائورة اتت ابيوة‪-71 .‬‬ ‫إعال تتائج ايتت ابات النهائية‪ -71 .‬مما سة أن صالوية أحرى أتيط بها بموجف أوغام هلا القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يغو قوابالً للطعون أموام المحغموة حوالل يوومين مون توا يا ت ليعو كول قورا تصود ه اللجنوة ببو ‪ :‬أ) ق وول أو فوض طل وات‬ ‫الترشي لمنصف الرئيس ولعضوية المجلس‪ .‬ي) إعا ة أو عدم إعا ة ايتت اي في أن مركوز مون مراكوز ايقتورا ‪ .‬ج) ق وول أو‬ ‫فض طل ات التسجيل المقدموة مون أن قائموة اتت ابيوة‪ ) .‬اعتموا الرموز الودال علو القائموة ايتت ابيوة‪ -1 .‬يقودم الطعون إلو قلوا‬ ‫المحغمة أو بوساطة قلا محغمة ال داية في كل ائرة اتت ابية وعلو المحغموة أ تفصول فوي الطعون حوالل حمسوة أيوام مون توا يا‬ ‫تقديم ‪ -1 .‬يحعف الطعن اللن يقدم بموجف هله الما ة من أن سوم‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫يحعت ر مغتف ايتت ابات المركزن األ اة التنفيلية للجنة ايتت ابات ويعمل تح إ ا تها وإشرافها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫‪ -7‬ب ل ية ثلمي عد أعضائها تبغل لجنة ايتت ابات مغاتف الدوائر ايتت ابية في كل ائرة من الدوائر المقر ة بمقتضو أوغوام‬ ‫هلا القاتو ‪ -1 .‬يت لف كل مغتف من حمسة أعضاء‪ -1 .‬يبترط فيمن ي تا عضواً في مغتوف الودائرة البوروط الواجوف توافرهوا‬ ‫في ئيس وأعضاء لجنة ايتت ابات‪ -1 .‬تعين لجنة ايتت ابات في قرا ها المبوا إليو فوي الفقورة (‪ )7‬أعواله ئيسوا ً وأمينوا ً عامواً‬ ‫‪73‬‬


‫لغل مغتف ائرة‪ -1 .‬عند شعو موق العضوية في مغتف الدائرة يتا شعل البا ر بنفس الغيفية المبا إليها في الفقرات السوابقة‬ ‫أعاله‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫تتوول مغاتووف الودوائر ايتت ابيووة مسوؤولية إ ا ة وتنظوويا ومراق وة عمليووات ايتت واي فووي الودوائر ايتت ابيووة التابعوة لهووا‪ ،‬ويوودحل‬ ‫من صالوياتها‪ -7 :‬اإلشر اف عل إعدا جداول الناح ين ايبتدائيوة والنهائيوة‪ ،‬و فعهوا إلو لجنوة ايتت ابوات للمصوا قة عليهوا‬ ‫وإعالتها‪ -1 .‬تلقي طل ات الترشي لعضوية المجلس و فعها إل لجنة ايتت ابوات مو جميو الوثوائ المرفقوة بهوا‪ ،‬فوي تفوس يووم‬ ‫تقووديمها‪ -1 .‬مراجعووة محا وور النتووائج ايتت ابيووة الصووا ة عوون لجووا مراكووز ايقتوورا والت كوود موون قتهووا وموافقتهووا ألوغووام هوولا‬ ‫القاتو و فعها إل لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يعين أعضاء لجنة مركز التسجيل و ايقترا بقرا من لجنة ايتت ابات بتنسيف من مغتف الدائرة ايتت ابية‪ -1 .‬تعت ور لجوا‬ ‫مراكز التسجيل و ايقترا الوودة األساسية في اإل ا ة ايتت ابيوة‪ -1 .‬تحود اللووائ التوي تصود ها لجنوة ايتت ابوات صوالويات‬ ‫لجا مراكز التسجيل وايقتورا ‪ -1 .‬يبوترط فوي تعيوين ؤسواء وأعضواء لجوا مراكوز التسوجيل و ايقتورا أ يغوو كول مونها‬ ‫واصالً عل شها ة الماتوية العامة عل األقل‪ ،‬وا ي يقل عمره عن حمسة وعبرين عاما ً‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫محغمة قضايا ايتت ابات‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫وفقاً ألوغام القاتو تبوغل محغموة قضوايا ايتت ابوات مون ئويس وثموا قضواة بتنسويف مون مجلوس القضواء األعلو ويعلون عنهوا‬ ‫بمرسوم ئاسي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫تنعقد المحغمة من ئيس واثنين من القضاة عل األقل‪ ،‬وتنعقد في القضايا الهامة بغامل هيئتها وس ما يقر‬

‫ئيسها ذل ‪.‬‬

‫ما ة (‪)17‬‬ ‫‪ -7‬القدس عاصمة ولة فلسطين هي المقر الدائا لمحغمة قضايا ايتت ابات ولهوا أ تت ول مقورين لهوا فوي مودينتي ام هللا و وزة‪.‬‬ ‫‪ -1‬يتا إتبواء مغت وين للمحغموة لتسوجيل القضوايا وق وول المراجعوات فوي كول مون قطوا وزة والضوفة العربيوة‪ -1 .‬يجووز لورئيس‬ ‫المحغمة أ يقر عقد المحغمة في ير مقرها الرسمي تسهيالً للمتقا ين‪ ،‬أو إذا وجد ورو ة لعقود المحغموة فوي المغوا الولن‬ ‫وقع في الواقعة التي تب ت عنها الدعوى‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ي يجووز ت جيوول المحاكموة إي إذا اقتضو ذلو‬ ‫ساعة‪.‬‬

‫وورو ة المحافظوة علو وو الوودفا وي يجووز أ يغووو الت جيول ألكموور موون ‪11‬‬

‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬ت ووتص المحغمووة بووالنظر فووي الطعووو المقدمووة إللعوواء أو تعووديل القوورا ات الصووا ة عوون لجنووة ايتت ابووات أو التووي تووص هوولا‬ ‫القاتو عل جواز الطعن فيها أمام محغمة قضايا ايتت ابات‪ -1 .‬ي يبمل احتصاه المحغمة الجرائا ايتت ابية الوا ة في هلا‬ ‫القاتو والتي هي من احتصاه القضاء العا ن‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬إذا لا يحد القاتو موعداً رحر لتقديا الطعن‪ ،‬يجف أ يقدم الطعن إل المحغموة حوالل يوومين ت تودئ مون اليووم التوالي لتوا يا‬ ‫ت ليغ القرا المطعو في ‪ ،‬وي تنظر المحغمة في أن طعن يقدم بعد تل المدة‪ -1 .‬تفصل المحغمة في الطعو المقدمة لهوا حوالل‬ ‫مدة أقصاها حمسة أيام من تا يا تقديمها‪ -1 .‬يجوز تقديا الطعو إل المحغمة م اشورة أو بواسوطة مغتوف ايتت ابوات المركوزن‬ ‫أو مغاتف الدوائر ايتت ابية‪.‬‬ ‫‪74‬‬


‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬ي تق ل يئحة الطعن أمام المحغمة ما لا تغن موقعة من محام مزاول‪ -1 .‬يممل لجنة ايتت ابات أمام المحغمة أود مستبوا يها‬ ‫القاتوتيين‪ ،‬أو أن محام مزاول رحر ت تا ه اللجنة‪.‬‬ ‫الباب الرابع‬ ‫أسجيل الناخبين‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬التسجيل و لغل فلسطيني تتوافر في البروط الواجف توفرها في الناحف وفقا ألوغام هلا القاتو ‪ -1 .‬تقوم لجنة ايتت ابوات‬ ‫بتسجيل الناح ين وفقا ً ألوغام القاتو ‪ -1 .‬لغل ش ص تتووفر فيو شوروط ايتت واي الحو فوي أ يطلوف تسوجيل اسوم فوي جودول‬ ‫الناح ين ايبتدائي‪ ،‬ول التحق من تسجيل اسم إ لا يغن وا اً في ‪ -1 .‬ي يجوز أ يد ج اسا الناحف في ير جودول النواح ين‬ ‫العائد للدائرة ايتت ابية التي يقيا فيها إي بقرا من لجنة ايتت ابات ‪ -1 .‬ي يجوز تسوجيل أن شو ص فوي جودول النواح ين إي إذا‬ ‫توفرت في البروط الواجف توفرها في الناحف‪ ،‬ويوتا التسوجيل ش صويا ً أو بواسوطة وكيول بموجوف وكالوة معتمودة أو قريوف مون‬ ‫الد جة األول ‪ -9 .‬لغل فلسطي ني أمض سنة عل األقل في األ ا ي الفلسطينية‪ ،‬ولوا يور اسوم فوي جودول النواح ين ايبتودائي‬ ‫وفقا ً ألوغام الما ة (‪ )6‬أ يطلف إ افة اسم في الجدول‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬عل لجنة ايتت ابات تحديث جدول الناح ين ايبتودائي ق ول كول عمليوة اتت ابيوة بتودقي الجودول وفوت بواي التسوجيل للنواح ين‬ ‫الجد وإعال الجدول لالعترا علي وسوف أوغوام القواتو ‪ -1 .‬للجنوة ايتت ابوات ايسوتعاتة بودائرة األوووال المدتيوة أو جهواز‬ ‫اإلوصوواء أو يرهووا فووي توودقي جوودول النوواح ين ايبتوودائي وفق وا ً للقوواتو ‪ ،‬عل و أ يتضوومن ال ياتووات التاليووة لغوول تاحووف‪ :‬أ) ايسووا‬ ‫الرباعي الغامل‪ .‬ي) الجنس‪ .‬ج) تا يا ومغا الوي ة‪ ) .‬مغا اإلقاموة الودائا‪ .‬هوـ) قوا ال طاقوة الب صوية أو جوواز السوفر‪-1 .‬‬ ‫تجرى عمليات تنظويا جودول النواح ين ايبتودائي بصوو ة علنيوة بحيوث يوتمغن المراق وو المحليوو والودوليو و جوال الصوحافة‬ ‫واإلعالم من مراق تها واإلطال عليها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬لغل من لا ير اسم في جدول الناح ين ايبتدائي‪ ،‬ولغل مون وصول حطو فوي ال ياتوات ال اصوة بقيوده أ يقودم اعترا وا ً إلو‬ ‫لجنة مركز التسجيل وايقترا إل اج اسم أو تصحي ال ياتات ال اصة ب في الجودول‪ ،‬ولغول شو ص أيضوا ً أ يعتور علو‬ ‫قيد يره ممن ليس ل و ايتت اي أو عل إ فال قيد كل من ل و ايتت اي‪ -1 .‬يقدم ايعترا كتابة مرفقوا ً بوثوائ اإلث وات‬ ‫حالل حمسة أيام من تا يا تبر جدول الناح ين ايبتدائي‪ -1 .‬إذا كا ايعترا يتعل بقيد ش ص رحر أو عدم قيوده فوي جودول‬ ‫الناح ين فال يجوز ال في ايعترا ق ل إبالغ الب ص اآلحر أو من يوكل بلل ليتمغن من إبداء فاعو ببو ت ‪ -1 .‬علو كول‬ ‫لجنة مركز التسجيل وايقترا أ ت في ايعترا حالل ثالثة أيام من تا يا تقديمو ‪،‬ويغوو قرا هوا قوابالً لالعتورا أموام‬ ‫مغتف الدائرة ايتت ابية ‪ -1 .‬يغو قرا مغتف الدائرة ايتت ابية قابالً لالعترا أمام لجنوة ايتت ابوات‪ -9 .‬يوتا تصوحي جودول‬ ‫الناح ين ايبتدائي في وء ما يقر ه مغتف الدائرة ايتت ابية بب ايعترا ات المقدمة إليها‪ ،‬وفي والة ايعترا عل قورا‬ ‫مغتف الدائرة ايتت ابية يتا التصحي وف ما تقر ه لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫‪ -7‬لغل من ل و ايتت اي ولا ير إسم في جدول الناح ين ايبتدائي أ يتقدم حالل فترة ايعترا القاتوتية إل لجنة مركوز‬ ‫التسجيل وايقترا التاب لها بطلف لتسجيل اسم عل أ يتضمن طل باإل افة إل ال ياتات الووا ة فوي الفقورة (‪ )1‬مون الموا ة‬ ‫(‪ )11‬أعاله‪ ،‬ما يلي‪ :‬أ) إقورا اً بو المعلوموات المقدموة وقيقيوة وصوحيحة‪ .‬ي) توا يا تقوديا الطلوف‪ .‬ج) توقيو مقودم الطلوف‪-1 .‬‬ ‫يجوز اعتما أن من الوثائ الرسمية المستعملة واليا ً في األ ا ي الفلسطينية لعر إث ات مغا اإلقامة‪ -1 .‬عل لجنوة مركوز‬ ‫التسجيل وايقترا ‪ ،‬بعد تحققها من صحة ال ياتات التي يتضمنها الطلف والمبا إليهوا فوي الفقورة (‪ )7‬أعواله إ اج اسوا صواوف‬ ‫الطلف في جدول الناح ين ايبتدائي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫‪75‬‬


‫‪ -7‬لغل ذن مصلحة أ يعتر عل أن قرا صا عن مغتف الودائرة ايتت ابيوة أموام لجنوة ايتت ابوات‪ ،‬حوالل ثالثوة أيوام مون‬ ‫تا يا ت ليع بوالقرا ‪ -1 .‬علو لجنوة ايتت ابوات أ ت و فوي ايعتورا المقودم لهوا حوالل ثالثوة أيوام مون توا يا تقديمو ‪ ،‬ويغوو‬ ‫قرا ها قابالً للطعن أمام المحغمة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫‪ -7‬بعود اتقضواء المودة المحوود ة لالعتورا أو الطعون‪ ،‬والفصول النهووائي فوي جميو ايعترا وات المقدمووة علو جوداول النوواح ين‬ ‫ايبتدائية‪ ،‬تص هله الجداول تهائية ويتا ايقترا بمقتضواها‪ -1 .‬يقووم مغتوف كول ائورة اتت ابيوة بنبور جودول النواح ين النهوائي‬ ‫ال اه ب في مقره إلطال العموم‪ ،‬كما تقوم بإ سال تس ة عن إل لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬تتول لجنة ايتت ابوات إعودا السوجل العوام للنواح ين اسوتنا ا إلو جوداول النواح ين النهائيوة المسولمة إليهوا مون مغاتوف الودوائر‬ ‫ايتت ابية‪ -1 .‬يح لغل مواطن اإلطال عل السجل العام للناح ين وعل لجنة ايتت ابات أ تيسر ذل للمواطنين‪.‬‬ ‫الباب الخامم‬ ‫الترشيح لمنصب الرئيم وع وية المجلم‬ ‫الفصل األور‬ ‫الترشي لمنصف الرئيس‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يجف تسجيل المرشحين لمنصف الرئيس لدى لجنة ايتت ابات‪ -1 .‬ي دأ تسجيل المرشحين لمنصف الرئيس في الموعد المحد‬ ‫للل في المرسوم الرئاسي الداعي إلجراء ايتت ابات ويستمر عل مدى اثنوي عبور يوموا ً وي تق ول طل وات الترشوي بعود مضوي‬ ‫المدة المولكو ة‪ -1 .‬علو مون يرشو تفسو لمنصوف الورئيس أ يودف ثالثوة ريف وي أمريغوي أو موا يعا لهوا بالعملوة المتداولوة‬ ‫قاتوتا ً إل وساي لجنة ايتت ابات كت مين يعا ل في والة فوزه في ايتت واي‪ -1 .‬ي يجووز ألن قائموة اتت ابيوة ترشوي أكمور مون‬ ‫مرش لمنصف الرئيس‪ -1 .‬تقدم طل ات الترشي لمنصف الرئيس إل لجنة ايتت ابات عل النمواذج ال اصوة بولل ويبوترط فوي‬ ‫طلف الترشي ‪ -:‬أ) أ يتضمن اسا المرش الرباعي وعموره وعنواتو و قوا تسوجيل اسوم فوي جودول النواح ين وأ يغوو موليالً‬ ‫بتوقيع ‪ .‬ي) في والة الترشي المقدم مون القووائا ايتت ابيوة فيتوجوف باإل وافة لموا ذكور فوي الفقورة ( أ ) أعواله أ يغوو الطلوف‬ ‫موقعا ً من مممل القائم ة ايتت ابية المسوجلة لودى لجنوة ايتت ابوات ‪ ،‬وأ يرفو بصوو ة عون شوها ة التسوجيل التوي أصود تها تلو‬ ‫اللجنة لهله القائمة‪ -9 .‬تقوم لجنة ايتت ابوات بتسوجيل طل وات الترشوي لمنصوف الورئيس المقدموة لهوا وتصود شوها ة لغول طالوف‬ ‫تتضمن ساعة وتا يا تقديم الطلف و قا تسجيل لديها‪ -1 .‬إذا كا الطلف مستوفيا ً البوروط المنصووه عليهوا فوي هولا القواتو‬ ‫تقر لجنوة ايتت ابوات ق ولو ‪ ،‬وي يجووز ق وول طل وات الترشوي التوي ي تتووفر فيهوا شوروط الترشوي المنصووه عليهوا فوي هولا‬ ‫القاتو ‪ ،‬وفي والة فض أن طلف فيتوجف عل لجنة ايتت ابات أ ت ين أس اي ذل حطياً وبالتفصيل‪ -1 .‬يعت ور الطلوف موافقواً‬ ‫علي إذا لا ت لغ لجنة ايتت ابات مقدم الطلف قرا ها برفض حالل ثالثة أيام عمل من تا يا تقديم لها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬لغل ش ص تقدم بطلف للترشي لمنصف الرئيس و فض لجنة ايتت ابات ق ول طل ‪ ،‬وكلل لغل من اعتر عل ترشي‬ ‫ش ص رحر وقر ت ال لجنة فض اعترا أ يطعن في قرا ها إل المحغمة حالل ثالثة أيام من تا يا ت ليعو القورا ‪ ،‬وعلو‬ ‫المحغمة أ تفصل في الطعن حالل حمسة أيام من تا يا تقديم ‪ -1 .‬تح لغ القرا ات الصا ة عون المحغموة إلو لجنوة ايتت ابوات‬ ‫للعمل بمقتضاها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬تقوم لجنة ايتت ابات بنبر قائمة ب سماء المرشحين لمنصف الرئيس في موعد أقصاه اثنا وعبرو يوموا ً ق ول اليووم المحود‬ ‫إلجراء ايقترا ‪ ،‬وتتضمن هله القائمة أسماء المرشحين الرباعية‪ ،‬والقوائا ايتت ابية التي ينتمو إليها أو ع ا ة مسوتقل إذا كوا‬ ‫المرش مستقالً‪ -1 .‬يتا النبر في الصحف المحلية اليومية‪.‬‬

‫‪76‬‬


‫ما ة (‪)19‬‬ ‫‪ -7‬يح لغل مرش لمنصف الرئيس أ يقدم للجنة ايتت ابات قائمة ب سماء ممملي لديها ولودى لجوا مراكوز ايقتورا ق ول سو عة‬ ‫أيام عل األقل من موعد ايقترا ‪ -1 .‬يح للممملين الملكو ين تمميل المرشوحين أموام مغاتوف الودوائر ايتت ابيوة ولجوا مراكوز‬ ‫ايقترا وفرز األصوات في أن أمر يتعل بايتت ابات‪ -1 .‬عل لجنة ايتت ابات أ تزو لجا مراكز ايقتورا ب سوماء هوؤيء‬ ‫الممملين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يح لغل قائمة اتت ابية مسجلة ولغل مرش مستقل لمنصف الرئيس تعيين وكيالً أو وكالء عن كمراق ين في م تلف مراوول‬ ‫عملية ايتت اي وبصو ة حاصة أثناء ايقترا وفرز األصوات‪ -1 .‬يجف تسجيل أسماء الوكالء الملكو ين لدى مغاتف الودوائر‬ ‫ايتت ابية وتصد المغاتف الملكو ة شها ة باسا كل وكيل يتا اعتما ه‪ ،‬وذل ق ل س عة أيام عل األقل من موعد ايقترا ‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫الترشي لعضوية المجلس‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يجف تسوجيل المرشوحين لعضووية المجلوس لودى مغتوف الودائرة ايتت ابيوة‪ -1 .‬ي ودأ تسوجيل المرشوحين لعضووية المجلوس فوي‬ ‫الموعد المحود لولل فوي المرسووم الرئاسوي الوداعي لالتت ابوات ويسوتمر علو مودى اثنوي عبور يوموا ً وي تق ول طل وات الترشوي‬ ‫المقدمة بعد مضي المدة الملكو ة‪ -1 .‬تق دم طل ات الترشي إلو مغاتوف الودوائر ايتت ابيوة علو النمواذج الرسومية ال اصوة بولل‬ ‫ويحبترط في طلف الترشي ‪ :‬أ) أ يتضمن اسا المرش الرباعي وعمره واسا شهرت إ وجد‪ .‬ي) عنوات فوي الودائرة ايتت ابيوة‬ ‫اللن يؤهل للترشي عنها‪ .‬ج) قا تسجيل اسم في جدول الناح ين‪ ) .‬اسا الدائرة ايتت ابيوة التوي سيرشو عنهوا‪ .‬هوـ) أ يغوو‬ ‫الطلف مليالً بتوقيع ‪ ،‬وأ يرفق باسا وعنوا مممل المعتمد‪ -1 .‬يقوم مغتف الدائرة ايتت ابية بتسوجيل طل وات الترشوي المقدموة‬ ‫لها وتصد شها ة لغل طلف تتضمن ساعة وتا يا تقوديا الطلوف و قوا تسوجيل لوديها‪ -1 .‬يرفو مغتوف الودائرة ايتت ابيوة طل وات‬ ‫الترشي المقدمة إليها إل لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫ي يجوز أ يغو الب ص مرشحا ً‪ -7 :‬لمنصف الرئيس ولعضوية المجلس في ر واود‪ -1 .‬في أكمر من ائورة اتت ابيوة واوودة‪.‬‬ ‫‪ -1‬في اتت ابات الدوائر والقوائا في ر واود‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫‪ -7‬لغل ش ص تقو دم بطلوف للترشوي لعضووية المجلوس و فضو لجنوة ايتت ابوات ق وول طل و ‪ ،‬وكولل لغول مون اعتور علو‬ ‫ترشوي شو ص رحور وقور ت اللجنوة فوض اعترا و ‪ ،‬أ يطعون فووي قرا هوا إلو المحغموة حوالل ثالثوة أيوام مون توا يا ت ليعو‬ ‫القرا ‪ ،‬وعل المحغمة أ تفصل في الطعن حالل حمسة أيام مون توا يا تقديمو ‪ -1 .‬ت لوغ القورا ات الصوا ة عون المحغموة إلو‬ ‫لجنة ايتت ابات للعمل بمقتضاها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫‪ -7‬يقوم مغتف الدائرة ايتت ابية بنبر قوائا المرشحين النهائية لعضووية المجلوس عون ائرتو فوي موعود أقصواه اثنوا وعبورو‬ ‫يوماً ق ل اليوم المحد لالقترا ‪ ،‬وتتضمن هله القائمة أسماء المرشحين الرباعية والقووائا ايتت ابيوة التوي ينتموو إليهوا أو ع وا ة‬ ‫مستقل إذا كا المرش مستقالً‪ ،‬ويلكر اسا الدائرة ايتت ابية في أس القائمة‪ -1 .‬ترسل تس ة عن هله القائمة النهائية إلو لجنوة‬ ‫ايتت ابات‪ -1 .‬تقوم لجنة ايتت ابات بنبر قوائا المرشحين النهائية في الصحف اليومية المحلية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يح لغل مرش مسوتقل أو لغول قائموة اتت ابيوة مسوجلة لودى لجنوة ايتت ابوات أ تقودم لتلو اللجنوة قائموة ب سوماء مممليهوا فوي‬ ‫الدوائر ايتت ابية الم تلفة أو لدى لجنة ايتت ابات‪ ،‬وعل لجنة ايتت ابات أ تصد شها ة باسا كل مممل من الملكو ين‪ ،‬عل‬ ‫أ يبمل ذل قووائا ب سوماء ممملوي المرشوحين المسوتقلين‪ -1 .‬يحو ألن مون الممملوين المولكو ين القيوام بتمميول المرشوحين الولين‬ ‫يمملها أمام لجنة ايتت ابوات ومغاتوف الودوائر ايتت ابيوة ولجوا مراكوز ايقتورا فوي أن أمور يتعلو بايتت ابوات‪ -1 .‬علو لجنوة‬ ‫ايتت ابات أ تزو مغاتف الدوائر ايتت ابية ولجا مراكز ايقترا ب سماء هؤيء الممملين‪.‬‬ ‫‪77‬‬


‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يح لغل قائمة اتت ابية ولغل مرش أ يعين وكيالً أو وكالء عن كمراق ين في م تلف عمليات ايتت واي‪ ،‬وبصوو ة حاصوة‬ ‫أثناء ايقترا وفرز األصوات‪ ،‬عل أ يتا اعتما ها سميا ً من لجنة ايتت ابات ق ل س عة أيام علو األقول مون موعود ايقتورا ‪.‬‬ ‫‪ -1‬يجووف تسووجيل أسووماء الوووكالء الموولكو ين لوودى مغاتووف الوودوائر ايتت ابيووة وتصوود اللجووا الموولكو ة شووها ة باسووا كوول وكيوول‬ ‫يعتما ه‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يتا تسجيل القووائا ايتت ابيوة التوي تر وف فوي ايشوتراك فوي ايتت ابوات‪ ،‬لودى لجنوة ايتت ابوات‪ -1 .‬تحوتفظ لجنوة ايتت ابوات‬ ‫بسجل حاه تسجل في كافة القوائا ايتت ابية المستوفية للبروط المنصوه عليها في القاتو ‪ -1 .‬يحو للقووائا ايتت ابيوة التوي‬ ‫سجل وفو الفقورتين (‪ )1 ,7‬أعواله أ تسومي مرشوحيها وايشوتراك فوي اتت ابوات القووائا تحو ايسوا والرموز أو البوعا الولن‬ ‫ت تا ه لنفسها‪ -1 .‬بعد تسجيل القائمة ايتت ابية يح لها أ تسجل قوائا مرشحيها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬عل كل قائمة اتت ابية لدى تسجيل تفسها للترش في ايتت ابات تقديا طلف حطي يتضومن موا يلوي‪ :‬أ) اسوا القائموة ايتت ابيوة‬ ‫والرمز أو البعا الدال عليها‪ ،‬وإقرا ات من كل من مرشحيها بق ول ترشيحها‪ .‬ي) اسا منس القائمة ايتت ابية وأسوماء أ بعوة‬ ‫من مفو ي القائمة ايتت ابية‪ .‬ج) عنوا المقر الرئيسي للقائمة ايتت ابية‪ -1 .‬يجف أ يرحف طلوف الترشوي بالوثوائ التاليوة‪ :‬أ)‬ ‫كبووف بتوقيعووات ثالثووة ريف مموون لهووا و و ايتت وواي يؤيوودو ترشووي هووله القائمووة‪ .‬ي) تس و ة عوون ال رتووامج ايتت ووابي للقائمووة‬ ‫ايتت ابية‪ -1 .‬تقدم الطل ات حالل المدة المحد ة للترشي كما يحود ها المرسووم الرئاسوي الوداعي لالتت ابوات ووفو أوغوام الموا ة‬ ‫(‪ )1‬من هلا القاتو ‪ ،‬وي تق ل الطل ات التي تقدم بعد مضي المدة الملكو ة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫ي يجوز تسجيل طلف ترشي أن قائمة اتت ابية إذا ‪ -7 :‬لا يغن الطلف مستوفيا ً للبوروط المنصووه عليهوا فوي هولا القواتو ‪-1 .‬‬ ‫ت ين للجنة ايتت ابات عدم صحة ال ياتات التي تضمنها الطلف أو عدم صحة الوثائ المرفقة ب ‪ -1 .‬قدم الطلف بعد اتقضاء المدة‬ ‫المحد ة للترشوي ‪ -1 .‬طل و القائموة ايتت ابيوة اسوت دام اسوا أو شوعا أو موز حواه بقائموة اتت ابيوة أحورى مسوجلة‪ ،‬أو بقائموة‬ ‫اتت ابية ير مسجلة ولغنها معروفة في األ ا وي الفلسوطينية‪ -1 .‬طل و القائموة ايتت ابيوة التسوجيل تحو اسوا أو شوعا يوووي‬ ‫ب تها للسلطة الوطنية‪ ،‬أو أتها تنتمي إليها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يجف عل لجن ة ايتت ابات أ تصد قرا ها برفض أو ق ول طلوف الترشوي حوالل عبورة أيوام مون توا يا تقديمو ‪ -1 .‬يعت ور‬ ‫الطلف موافقا ً علي وغما ً إذا لا ترفض لجنة ايتت ابات حالل حمسة عبر يوما ً من تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يح للقائمة ايتت ابية التي فض طلف تسجيلها أو طلف ترشيحها أ تطعن في قرا الرفض لدى المحغمة حالل ثالثوة أيوام‬ ‫من تا يا ت ليغ القرا لمممل القائمة أو عنواتها الرئيسي وسف األصول‪ -1 .‬عل المحغموة الفصول فوي الطعون حوالل سو عة أيوام‬ ‫من تا يا تقديم ‪ -1 .‬إذا قر ت المحغمة ق ول الطعن‪ ،‬ترسل تس ة عن قرا ها إل لجنة ايتت ابات‪ -1 .‬يعف الطعن اللن يقودم‬ ‫بموجف هله الما ة من أن سوم‪.‬‬

‫الباب السادس‬ ‫أنةيم الحملة االنتخابية‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫‪ -7‬لغل مرش لمنصف الرئيس أو لعضوية المجلس سواء كا في قائمة اتت ابية أو مرشحا مستقال تنظيا ما يوراه مون النبواطات‬ ‫مو‬ ‫الم تلفة المبروعة لبر برامج ايتت ابية لجمهوو النواح ين‪ ،‬وباألسولوي والطريقوة التوي يراهوا مناسو ة‪ ،‬بموا ي يتعوا‬ ‫‪78‬‬


‫القواتين واألتظمة السا ية‪ -1 .‬يلتزم اإلعالم الرسمي موقف الحيا في جمي مراول العملية ايتت ابية‪ ،‬وي يجوز ل أو ألن مون‬ ‫أجهزت القيام ب ن تباط اتت ابي أو عائي‪ ،‬يمغن أ يفسر ب ت يدعا مرشو لمنصوف الورئيس أو عضووية المجلوس علو وسواي‬ ‫مرش رحر‪ -1 .‬تلتزم السلطة التنفيلية وأجهزتها الم تلفة موقف الحيا في جمي مراول العملية ايتت ابية‪ ،‬وي يجووز لهوا القيوام‬ ‫ب ن تباط اتت ابي أو عائي‪ ،‬مما يفسر ب ت يدعا مرش عل وساي مرش رحر‪ ،‬أو قائمة اتت ابيوة علو وسواي قائموة اتت ابيوة‬ ‫أحرى‪.‬‬ ‫ما ة (‪)92‬‬ ‫ت دأ الدعاية ايتت ابيوة ق ول اثنوين وعبورين يوموا ً مون اليووم المحود لالقتورا ‪ ،‬وتنتهوي بو ب وعبورين سواعة ق ول ذلو الموعود‪،‬‬ ‫ويحظر أن تباط أو فعالية عائية في اليوم الساب ليوم ايقترا أو في يوم ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)97‬‬ ‫‪ -7‬عل و كوول مغتووف موون مغاتووف الوودوائر ايتت ابيووة أ يحعوود قائمووة بووالمواق واألموواكن العامووة فووي ائرت و والم صصووة إلقامووة‬ ‫المهرجاتات وايجتماعات والمسيرات ايتت ابية‪ ،‬كما يتوجف أ تحد في تل القائمة األماكن والمواق العامة التي يجوز و و‬ ‫الملصقات واليافطات ايتت ابية عليهوا‪ -1 .‬ترفو مغاتوف الودوائر ايتت ابيوة القووائا التوي أعودتها إلو لجنوة ايتت ابوات للمصوا قة‬ ‫عليها وإقرا ها‪ ،‬ومن ثا توز بواسطة مغتف ايتت ابات المركزن عل م تلف مغاتف الدوائر ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫تقوم لجنة ايتت ابات بإصدا النبرات التعريفية واإلعالتات التوي تبوج النواح ين علو المبوا كة فوي ايتت ابوات‪ ،‬وعلو وجو‬ ‫ال صوه تقوم بإصدا النبرات التالية‪ -7 :‬تبرة تعريفية بقواتو ايتت ابوات وكيفيوة التسوجيل وايقتورا وايعتورا موجهوة‬ ‫لجمهووو النوواح ين‪ -1 .‬تبوورة ألفوورا البوورطة وووول كيفيووة التصوورف فووي فتوورة الدعايووة ايتت ابيووة وايقتوورا والفوورز‪ -1 .‬تبوورة‬ ‫للم راق ين وول مراكز ايقترا وعد ها وتوزيعها‪ ،‬وكيفية التصرف في وال اكتبواف أن حلول فوي العمليوة ايتت ابيوة‪ -1 .‬تبورة‬ ‫للمرشووحين لمنصووف الوورئيس وعضوووية المجلووس ت ووين فيهووا األموواكن والمواق و العامووة فووي الوودوائر ايتت ابيووة التووي يجوووز و و‬ ‫الملصقات واليافطات عليها‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫‪ -7‬تعوود لجنووة ايتت ابووات بايشووتراك م و وسووائل اإلعووالم الفلسووطينية الرسوومية‪ ،‬برتامج وا ً حاص واً تحوود في و األوقووات والمواعيوود‬ ‫ال رتوامج المبوا إليو فوي الفقورة (‪)7‬‬ ‫الم صصة لإلعالم الحر والمجاتي لجمي المرشحين في ايتت ابات‪ -1 .‬يراع في و‬ ‫رو ة إتاوة فره متغافئة ومناس ة للمرشحين المبتركين في ايتت ابات‪ -1 .‬يقدم أن اعتورا ووول ال رتوامج المولكو إلو‬ ‫لجنة ايتت ابات التي يتعين عليها أ ت في حالل مدة أقصاها أ ب وعبرو ساعة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫م عدم اإلحالل بح المرشحين لمنصف الرئيس أو عضوية المجلس فوي الدعايوة ل ورامجها ومرشوحيها بالطريقوة وفوي المغوا‬ ‫والزمووا الوولن يروتو ‪ ،‬يراعو فووي الدعايووة ايتت ابيووة مووا يلووي‪ -7 :‬عوودم التبووهير أو القوود بالمرشووحين اآلحوورين‪ -1 .‬عوودم إقامووة‬ ‫المهرجاتات وعقد ايجتماعات العامة في المسواجد أو الغنوائس أو إلو جووا المستبوفيات أو فوي األبنيوة والمحوالت التوي تبوعلها‬ ‫الملصقات واليافطات ايتت ابية فوي أن مغوا أو مواقو عاموة يور تلو‬ ‫اإل ا ات الحغومية أو المؤسسات العامة‪ -1 .‬عدم و‬ ‫الم صصة للل من ق ول لجوا اإل ا ة ايتت ابيوة‪ -1 .‬عودم اسوتعمال شوعا السولطة الوطنيوة فوي النبورات أو اإلعالتوات وسوائر‬ ‫أتوووا الغتابووة والرسوووم والصووو ايتت ابيووة‪ -1 .‬عوودم اللجوووء فووي الدعايووة ايتت ابيووة إلو كوول مووا يتضوومن أن تحووريض أو طعوون‬ ‫بالمرشحين اآلحرين أو إثا ة للنعرات الق لية أو العائلية أو الطائفية بين فئات الموواطنين‪ -9 .‬للجنوة ايتت ابوات أ تحيول كول مون‬ ‫يم إحالل ب وغام الموا (‪ )91‬و (‪ )91‬إل المحغمة الم تصة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫‪ -7‬يتا اي قترا في اتت ابات الدوائر لألفرا المرشوحين بعوض النظور عون كووتها مسوتقلين أم مرشوحين مون ق ول قووائا اتت ابيوة‪،‬‬ ‫وللناحوف أ ي توا عوود اً مون المرشووحين بحيوث ي يزيود العوود الولن ي تووا ه عون عود المقاعوود الم صصوة لتلو الودائرة‪ -1 .‬يووتا‬ ‫ايقترا في ايتت ابات النس ية للقوائا ويث يتا التصوي لقائمة واودة فقط من بين أسماء القوائا المرشحة لالتت ابات‪.‬‬

‫‪79‬‬


‫الباب السابع‬ ‫االقتراع‬ ‫الفصل األور‬ ‫التجهيز لعملية ايقترا‬ ‫ما ة (‪)99‬‬ ‫‪ -7‬تعد لجنة ايتت ابات أو اأ اقترا حاصة ومميوزة يصوعف تقليودها‪ ،‬وتغوو وا وحة وسوهلة الفهوا تمنو وصوول أن لو س أو‬ ‫حلط لدى الناحف‪ -1 .‬تغو أو اأ ايقترا ال اصة باتت اي الرئيس موودة البغل والحجا واللو في جمي الدوائر ايتت ابية‪،‬‬ ‫وتغووو أو اأ ايقتوورا ال اصووة باتت وواي القوووائا موووودة اللووو والحجووا فووي جميو الوودوائر ايتت ابيووة‪ ،‬وتغووو أو اأ ايقتوورا‬ ‫ال اصة باتت اي أعضاء المجلس فر يا ً موودة اللو والحجا في الودائرة ايتت ابيوة الواوودة‪ -1 .‬يغوو لغول مون أو اأ ايقتورا‬ ‫ال اصووة باتت وواي الوورئيس‪ ،‬وأو اأ ايقتوورا ال اصووة باتت وواي القوووائا‪ ،‬وأو اأ ايقتوورا ال اصووة باتت وواي أعضوواء المجلووس‬ ‫بطري ايتت اي الفر ن لو حاه بها‪ -1 .‬يجف أ تتضمن أو اأ ايقترا ال اصة باتت اي الرئيس أسماء جميو المرشوحين‬ ‫الرباعية واسا البهرة إ وجد‪ ،‬وفي وال المرشحين للرئاسة من ق ل قوائا اتت ابية يجوف ذكور اسوا القائموة مقابول اسوا المرشو ‪.‬‬ ‫‪ -1‬أ‪ .‬يجف أ تتضمن أو اأ ايقترا ال اصة باتت اي أعضاء المجلس في الدوائر أسوماء المرشوحين الرباعيوة‪ ،‬والرموز الولن‬ ‫احتا ه المرش ‪ ،‬واسا الدائرة ايتت ابية‪ .‬ي‪ .‬يجف أ تتضومن أو اأ ايقتورا ال اصوة باتت واي القووائا فوي ايتت ابوات النسو ية‬ ‫(القوائا) أسماء القوائا و‪/‬أو الرموز ايتت ابية التي ت تا ها‪ -9 .‬يجف أ تتضمن أو اأ ايقترا المبا إليهوا فوي الفقورتين (‪)1‬‬ ‫و (‪ )1‬أعاله بجاتف اسا كل مرشو لمنصوف الورئيس أو لعضووية المجلوس مغوا للت شوير عليو بعالموة (‪ )v‬أو (‪ )x‬للديلوة علو‬ ‫المرش اللن ي تا ه الناحف‪ -1 .‬يغو ترتيف أسماء المرشحين لمنصف الرئيس أو لعضوية المجلس فوي و قوة ايقتورا وسوف‬ ‫تا يا تقديا طل ات الترشي ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫‪ -7‬ق ل الموعد المحد إلجراء ايتت ابات ب ب وعبرين ساعة يو مغتف الدائرة ايتت ابية في كل مركز من مراكز ايقترا‬ ‫في ائرت عد اً من أو اأ ايقترا ال اصة باتت اي الرئيس وال اصة باتت اي المجلس‪ ،‬يزيود بنسو ة ‪ %12‬عون عود النواح ين‬ ‫المسجلين لالتت اي في ذل المركز‪ -1 .‬يتا تسليا أو اأ ايقتورا إلو لجوا مراكوز ايقتورا بموجوف محضور سومي يتضومن‬ ‫واقعة التسليا وعد أو اأ ايقترا التي تا تسليمها وتوقي أعضاء لجنة مركز ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)91‬‬ ‫‪ -7‬يجف أ يتوفر في كل مركز من مراكز ايقترا ثالثة صنا ي لالتت اي‪ ،‬واود تطر في أو اأ ايقترا ال اصة باتت اي‬ ‫الورئيس‪ ،‬والمواتي تطور فيو أو اأ ايقتورا ال اصوة ب عضوواء المجلوس للودوائر‪ ،‬والمالوث تطور فيو أو اأ ايقتورا ال اصووة‬ ‫بالقوائا‪ -1 .‬يجف أ تميز صنا ي ايقترا ال اصة باتت اي الرئيس عن صنا ي ايقتورا ال اصوة باتت واي أعضواء المجلوس‬ ‫للدوائر وأ ت تلف هله بدو ها عن صنا ي ايقتورا ال اصوة بوالقوائا‪ ،‬وا تغوو هوله الصونا ي مصونوعة وفو المواصوفات‬ ‫التي تقر ها لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)96‬‬ ‫‪ -7‬ي صص في كل مركز من مراكز ايقترا عد من األمغنوة المعزولوة بالسوتائر لتمغوين كول تاحوف مون ايقتورا فيهوا بسورية‬ ‫تامة‪ -1 .‬تحد لجنة ايتت ابات مواصفات هله األمغنة بحيث تغو موودة في جمي مراكز ايقتورا ‪ -1 .‬تحود لجنوة ايتت ابوات‬ ‫عد هله األمغنة الواجف توفرها في كل مركز من مراكز ايقترا وسف تس ة عد الناح ين المسجلين لالتت اي في ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫‪ -7‬يجف أ تتوفر في كل مركز من مراكز ايقترا أ ب تسا من جدول الناح ين النهائي المسجلين لالتت اي في ذلو المركوز‪.‬‬ ‫‪ -1‬تعل تس ة واودة من جدول الناح ين في مغا ظاهر في مركز ايقترا يطال الناح ين والمراق ين والمرشحين‪ ،‬وتسوت دم‬ ‫النسا األحرى لعايات إجراء عمليات ايقترا وتدقيقها وتنظيمها من ق ل لجنة مركز ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)17‬‬

‫‪80‬‬


‫‪ -7‬تعد لجنة ايتت ابات مواصفات تماذج المحا ر الواجوف توفرهوا فوي مغاتوف الودوائر ايتت ابيوة ولجوا مراكوز ايقتورا ‪-1 .‬‬ ‫يجف أ تسجل في هله المحا ر جمي الوقائ المتعلقة بالعمليات ايتت ابية في مراولها الم تلفة بصو ة مفصلة و قيقوة وتوقو‬ ‫من المسؤولين الم تصين كل في لجنت ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬تحد لجنة ايتت ابات شغل وتو األحتام الواجف استعمالها من ق ل جمي اللجا في جمي العمليوات ايتت ابيوة‪ -1 .‬يجوف أ‬ ‫تغو األحتام الملكو ة مصممة ببغل يصعف مع تقليدها‪ ،‬وأ تحفظ لدى اللجا المعنية في مغا مناسف‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫عملية ايقترا‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر يوم ايقترا يوم عطلة سمية‪ -1 .‬ي دأ ايقترا في تمام الساعة السابعة من صو ا اليووم المحود لالتت واي ويقفول فوي‬ ‫تمام الساعة السابعة من مساء ذل اليوم‪ -1 .‬يجوز للجنة ايتت ابات بناء عل طلف ئويس مركوز ايقتورا تمديود فتورة ايقتورا‬ ‫بقرا من ئيس لجنة ايتت ابات عل أ ي تتجاوز فترة التمديد ساعتين‪ ،‬وا يقتصر التمديد عل مراكز ايقترا التي اقتض‬ ‫الضرو ة تمديده فيها‪ ،‬وعل األش اه الموجو ين في ساوة مركز ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬تبرف عل ايقترا لجنة مركز ايقترا المنصوه عليها في الما ة (‪ )11‬من هلا القاتو ‪ -1 .‬عل أعضاء اللجنة التواجد‬ ‫في مركز ايقترا في تمام الساعة السا سة من ص ا اليوم المحد لالتت اي‪ ،‬كحد أقص ‪ -1 .‬إذا تعيوف ئويس أو أوود أعضواء‬ ‫اللجنة أو جميعها يقوم مغتف الدائرة ايتت ابية بإيفا عضو رحر من األعضاء المعينين ك عضاء اوتياط بديً من العضو العائوف‪،‬‬ ‫وفي والة تعيف جمي أعضاء اللجنة تقوم لجنة ايتت ابات بتعيين لجنة بديلة من األعضاء ايوتياط‪ -1 .‬عل اللجنة إبالغ مغتوف‬ ‫الدائرة ايتت ابية ب ن طا ئ يطرأ عل تبغيلها فو اً‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يسووم لوووكالء المرشووحين المعتموودين التواجوود فووي أموواكن مناس و ة فووي مركووز ايقتوورا ‪ ،‬ويتوجووف عليهووا أ توودو أسووماءها‬ ‫ووضو ها في المحضر‪ ،‬وأ تمغنها من مراق ة ايقترا وأ تسجل في المحضر أن مالوظوة أو أن اعتورا ي ديو أن مونها‬ ‫فيما يتعل بعمليات ايقترا وأ تصد القرا ات المناس ة في هلا الب ‪ -1 .‬ي يجووز أ يتواجود فوي مركوز ايقتورا أكمور مون‬ ‫وكيل واود عن كل مرش ‪ ،‬وفي والة مرشحي القوائا فيغتف بحضو وكيل واود عن كل قائمة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫‪ -7‬ق وول ال وودء فووي عمليووات ايقتوورا تقوووم لجنووة مركووز ايقتوورا بتنظوويا محضوور يتضوومن أسووماء أعضوواء لجنووة مركووز ايقتوورا‬ ‫الحا وورين‪ ،‬وأسووماء وكووالء المرشووحين المعتم ودين وشووها ات اعتمووا ها‪ -1 .‬ي ووتا المحضوور الموولكو ب وواتا اللجنووة ويوق و موون‬ ‫أعضائها ومن وكالء المرشحين الحا رين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬ق ل ال دء في عمليات ايقترا يقوم ئيس لجنة مركز ايقترا بفت صنا ي ايقترا أمام أعضاء اللجنة ووكالء المرشحين‬ ‫للت كد من حلوها من أن و قة اقترا ‪ -1 .‬بعد ذل يقووم ئويس اللجنوة بإقفوال صونا ي ايقتورا وي يجووز فوت أن منهوا إي عنود‬ ‫ال دء بعمليات فرز األصوات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يتحق ئيس لجنة مركز ايقترا أو من ي تا ه من أعضاء لجنة مركز ايقترا من هوية الناحف ومون أ اسوم حمود ج فوي‬ ‫سجل الناح ين النهائي ال اه بمركز ايقترا ‪ -1 .‬يقووم ئويس اللجنوة أو مون ي توا ه مون أعضواء لجنوة مركوز ايقتورا بتسوليا‬ ‫الناحف و قة اقترا حاصوة باتت واي الورئيس وثاتيوة حاصوة باتت واي أعضواء المجلوس للودوائر‪ ،‬وثالموة حاصوة باتت واي القووائا‬ ‫ايتت ابية بعد أ ي تمها ب اتا مركز ايقترا ‪ -1 .‬يتوج الناحف بعد ذل إل األمغنة المعزولة الم صصة لالقتورا فوي مركوز‬ ‫ايقترا ويث يقوم بالت شير عل كل و قة من أو اأ ايقترا في المرب المط و بجاتف اسا المرش ‪ -1 .‬يقوم الناحوف وعلو‬ ‫‪81‬‬


‫و قة ايقترا فوي صوندوأ ايقتورا ال واه بهوا‪ -1 .‬يقووم ئويس‬ ‫مرأى من أعضاء لجنة ايقترا والوكالء والمراق ين بو‬ ‫لجنة مركز ايقترا أو من ي تا ه من أعضاء لجنة مركز ايقترا ببطف اسا الناحف اللن اقتر من جدول الناح ين ويعيد لو‬ ‫بطاقتو الب صووية التووي اقتوور بموج هووا بعوود حتمهووا ب وواتا حوواه للديلووة علو أ واملهووا قووام بالتصوووي ‪ -9 .‬علو الناحووف بعوود‬ ‫ايقترا أ يعا مركز ايقترا فو اً‪ -1 .‬ي يجوز أ يتواجد في ر واود في مركز ايقترا عد من الناح ين يتجاوز وعف‬ ‫األمغنة المعزولوة الم صصوة للنواح ين فوي ذلو المركوز‪ -1 .‬إذا تعول ألسو اي قواهرة ايقتورا فوي أوود مراكوز ايقتورا يؤجول‬ ‫ايقترا إل اليوم التالي بقرا من لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫يمغن التحق من هوية الناحف من بطاقة ايتت اي الصا ة لو مون ق ول لجنوة ايتت ابوات باإل وافة إلو هويتو الب صوية أو أن‬ ‫وثيقة سمية تحمل صو ت وتق ل بها لجنة مركز ايقترا ببرط أ يغو اسا الناحف مد جاً في جدول الناح ين النهائي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)12‬‬ ‫‪ -7‬عل الناحف الت شير عل و قة ايقترا بعالموة (‪ )v‬أو (‪ )x‬فوي المربو المعود لولل إلو جاتوف اسوا المرشو الولن ي توا ه‪،‬‬ ‫وكلل إل جاتف القائمة التي ي تا ها وي يجوز الت شير عل أكمور مون مرشو واوود مون المرشوحين لمنصوف الورئيس وي علو‬ ‫أسماء عد من المرشحين لعضوية المجلس يتجاوز عد المقاعد الم صصة للودائرة ايتت ابيوة وي علو أكمور مون قائموة واوودة‪.‬‬ ‫‪ -1‬في والة ا تغاي الناحف أن حط أثناء الت شير عل أن من أو اأ ايقترا ‪ ،‬فيمغن تسوليا الو قوة التوي وقو فيهوا ال طو إلو‬ ‫ئيس لجنة مركز ايقترا وطلف و قة جديدة بدي منها‪ ،‬وي يجوز تسليا الو قة الجديدة إي بعد إلعاء الو قة التي طلوف الناحوف‬ ‫است دالها‪ ،‬وو عها في معلف حاه لهلا العر ‪ -1 .‬يتا إعودا محضور حواه بواألو اأ الملعواة يوقعو ئويس وأعضواء لجنوة‬ ‫م األو اأ الملعاة في معلف حاه ويعا إل مغتف الدائرة ايتت ابية‪ -1 .‬إذا كا الناحف أمياً أو معاقاً‬ ‫مركز ايقترا ويو‬ ‫بصو ة تمنع من الت شير عل أو اأ ايقترا المالث بنفس فيمغن ايستعاتة ب ن ش ص رحر يم ب بعد موافقة لجنة ايقتورا‬ ‫ت‪.‬‬ ‫عل ذل ‪ ،‬وعل ئيس لجنة ايقترا مراق ة اقتراع والت كد من تنفيل‬ ‫ما ة (‪)17‬‬ ‫‪ -7‬تق عل عات ئيس لجنة مركز ايقترا المحافظة عل األمون والنظوام احول مركوز ايقتورا ‪ -1 .‬يجوف أ يتواجود حوا ج‬ ‫مركووز ايقتوورا وفووي السوواوة المحيطووة ب و عوود موون أفوورا البوورطة بالل وواس الرسوومي لتنفيوول مووا يطل و موونها ئوويس لجنووة مركووز‬ ‫ايقتورا ‪ ،‬وي يجوووز أ يتواجوود أن موون هووؤيء احوول مركووز ايقتوورا إي بطلوف موون ئوويس اللجنووة وللموودة الالزمووة لحفووظ األموون‬ ‫والنظام وس ما تقر لجنة مركز ايقترا ذل ‪ -1 .‬تقوم البرطة بالمحافظة عل أمن العمليوة ايتت ابيوة وأمون الموواطنين‪ ،‬وذلو‬ ‫و اإلحالل بنزاهة ايتت ابات أو اإلحالل بقواتو ايتت ابوات أو بحقووأ النواح ين‪ -1 .‬يحظور علو أن شو ص مون يور أفورا‬ ‫البرطة اللين يل سو الزن الرسمي ومل أن سال تا ن أو أن سال رحور‪ ،‬أو أ اة يعاقوف علو وملهوا القواتو ‪ ،‬احول مراكوز‬ ‫ايقترا أو عل موداحلها‪ -1 .‬ي يجووز ألفورا البورطة حوول مراكوز ايقتورا فوي يووم ايقتورا ‪ ،‬أو أثنواء فورز األصووات‪ ،‬إي‬ ‫بعر التصوي أو بناء عل طلف ئيس لجنة مركز ايقترا كما هو م ين في الفقرة (‪ )1‬أعاله وفي والة التصوي ي يجووز‬ ‫الدحول إل مركز ايقترا بالسال ‪ -9 .‬يعمل أفرا البورطة المغلفوو بتووفير أمون ايتت ابوات بتنسوي كامول وم اشور مو لجنوة‬ ‫ايتت ابات و مغاتف الدوائر ايتت ابية ولجا مراكز ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬عند ولول الوق المحد يتتهاء ايقترا يقر ئيس لجنة مركز ايقترا إقفال ايقترا ويسم بعود ذلو بوايقترا ألولئو‬ ‫الناح ين الموجو ين أمام مركز ايقترا فقط‪ -1 .‬بعد فراغ الناح ين الموجو ين أمام مركز ايقترا من ايقتورا ‪ ،‬يقووم أعضواء‬ ‫مركز ايقترا باإل يء ب صواتها ويتا تسجيل أسمائها فوي تهايوة قائموة المقتورعين ويضو كول مونها توقيعو إزاء اسوم فوي تلو‬ ‫القائمة‪ ،‬عل أ يتحق ئيس مركز ايقتورا مون أتهوا لوا يما سووا هولا الحو فوي أن مركوز اقتورا رحور‪ -1 .‬بعود ايتتهواء مون‬ ‫ايقترا ت دأ لجنة ايقترا بفرز أصوات المقترعين فو اً و و أن ت حير وفي تفس مركز ايقترا ‪.‬‬

‫الباب الثامن‬ ‫فرز األصوات وأحديد النتائج األولية‬

‫‪82‬‬


‫الفصل األور‬ ‫فرز األصوات في مراكز ايقترا‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬يووتا الفوورز بحضووو جمي و أعضوواء لجنووة مركووز ايقتوورا وموون ير ووف موون أعضوواء الوودائرة ايتت ابيووة ووكووالء المرشووحين‬ ‫والمراق ين المحليين والدوليين و جال الصحافة واإلعالم‪ ،‬في ودو ما يسم ب اتسوا المغوا وبصوو ة ي توؤ ن إلو اإلحوالل‬ ‫باألمن والنظام أو تعي عملية الفرز ب ن صو ة من الصو ‪ -1 .‬ت دأ لجنة مركز ايقترا بحصر عد المقترعين وسف األسماء‬ ‫التي تا شط ها في جدول الناح ين في ذل المركز‪ ،‬وتسجيل عود ها فوي المحضور‪ ،‬وبعود ذلو فقوط تقووم بفوت صونا ي ايقتورا‬ ‫المالثة في وقو واوود وتصونيف أو اأ ايقتورا ال اصوة بوالمجلس بعود ترتي هوا فوي الصونا ي وتعلقهوا‪ ،‬وت ودأ بفورز األصووات‬ ‫ال اصة بالرئيس أويً‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬تتا عملية الفرز عن طري ئيس وأعضواء لجنوة مركوز ايقتورا وذلو وفقوا لموا يلوي‪ :‬أ) يقووم ئويس لجنوة مركوز ايقتورا‬ ‫بقراءة مضمو و قة ايقترا ويمني عل قراءت عضو رحور مون اللجنوة‪ .‬ي) يقووم عضووا لجنوة مركوز ايقتورا اآلحورين كوالً‬ ‫عل اتفرا بتدوين ما يتل عليهما في المحضر ال اه بلل ‪ -1 .‬يح للمرشحين أو وكالئها وللمراق ين الدوليين اإلطوال علو‬ ‫أية و قة اقترا بعد قراءتها إذا طلف أن منها ذل ‪ -1 .‬بعد اتتهاء عمليوات الفورز يجوف الت كود مون مطابقوة عود أو اأ ايقتورا‬ ‫بمووا فووي ذلو أو اأ ايقتوورا ال اطلووة وال يضوواء مو عوود المقتوورعين الوولين شووط أسووماؤها موون جوودول النوواح ين أثنوواء عمليووات‬ ‫ايقترا ‪ ،‬وينظا محضر بواق الحال‪ ،‬من أ ب تسا‪ -1 .‬في والة عدم التطاب يعا الفرز مرة أحرى بنفس الطريقة التوي جورى‬ ‫فيها في المرة األول ‪ ،‬فإذا أظهرت إعا ة الفرز أ عد أو اأ ايقترا أكمور مون عود المقتورعين فوي ذلو المركوز‪ ،‬أو اقول مون‬ ‫عد ها بنس ة تزيد عن ‪ %1‬وببغل من ش ت أ يؤثر في تتيجة ايتت ابات النهائية‪ ،‬يعا ايقترا في مركوز ايقتورا إذا قور ت‬ ‫لجنووة ايتت ابووات ذل و ‪ -1 .‬توودو جمي و اعترا ووات المرشووحين ووكالئهووا أثنوواء عمليووات الفوورز ومووا تقوور ه اللجنووة بب و تها فووي‬ ‫المحا ر ال اصة بلل ‪ -9 .‬يح للمرشحين أو وكالئها أو المراق ين ايطال عل المحا ر بعود توقيعهوا مون ئويس وأعضواء‬ ‫اللجنة وسف األصول‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬بعد ايتتهاء من فرز األصوات ال اصة باتت اي الرئيس‪ ،‬ت اشر اللجنة فو اً بفرز األصوات ال اصة باتت واي القووائا وفوو‬ ‫ايتتهوواء ت اشوور اللجنووة أيض وا ً بفوورز األصوووات ال اصووة باتت وواي أعضوواء المجلووس بطري و ايتت وواي الفوور ن‪ -1 .‬يجوورن فوورز‬ ‫األصوات ال اصة باتت اي أعضاء المجلس وف اإلجراءات المنصوه عليها في الما ة (‪ )11‬من هلا القاتو ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)19‬‬ ‫‪ -7‬تعت ر و قة ايقترا باطلة إذا‪ :‬أ) لا تغن من أو اأ ايقترا الرسمية المعدة من ق ول لجنوة ايتت ابوات‪ .‬ي) لوا تغون م توموة‬ ‫ب اتا لجنة مركوز ايقتورا ‪ .‬ج) توا الت شوير فوي و قوة ايقتورا ال اصوة باتت واي الورئيس علو أكمور مون مرشو واوود‪ ،‬وإذا توا‬ ‫الت شير عل و قة ايقترا ال اصة باتت اي أعضاء المجلس فر يا ً عل عد من المرشحين يزيد عن عود المقاعود الم صصوة‬ ‫للدائرة ايتت ابية‪ ،‬أو إذا تا الت شير عل و قة ايتت اي ال اصة بالقوائا عل أكمر من قائمة‪ ) .‬اتطووت علو تعييور فوي ترتيوف‬ ‫أسووماء المرشووحين أو فووي أسوومائها‪ .‬هووـ) كاتو موون يوور أو اأ ايقتوورا ال اصووة بالوودائرة ايتت ابيووة التووي تووا فيهووا ايقتوورا ‪ .‬و)‬ ‫تضمن أن إشا ات أو كتابة يستدل منها أتها وت للديلة عل ش ص المقتر ‪ -1 .‬تعت ر و قة ايقترا بيضاء إذا لوا تتضومن‬ ‫أن إشا ة كات لصال أن من المرشحين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬بعوود ايتتهوواء موون عمليووات الفوورز تقوووم لجنووة مركووز ايقتوورا بإعوودا وتنظوويا ثالثووة محا وور تهائيووة أووودهما ي ووتص باتت وواي‬ ‫الرئيس‪ ،‬والماتي باتت اي أعضاء المجلس فر يواً‪ ،‬والمالوث ي وتص باتت واي القووائا‪ -1 .‬يجوف إعودا كول محضور مون المحا ور‬ ‫الموولكو ة عل و أ ب و تسووا‪ -1 .‬يتضوومن كوول محضوور‪ :‬أ) اسووا و قووا مركووز ايقتوورا ‪ .‬ي) أسووماء وكووالء المرشووحين أو الممملووين‬ ‫المعتمدين اللين وضروا عملية الفرز‪ .‬ج) عد الناح ين المسجلين في مركز ايقترا ‪ ) .‬عود المقتورعين وفقواً لجودول النواح ين‬ ‫في تل الدائرة‪ .‬هـ) عود أو اأ ايقتورا التوي وجودت فوي صونا ي ايقتورا فوي تلو الودائرة) و) عود أو اأ ايقتورا ال اطلوة‬ ‫وعد أو اأ ايقترا ال يضاء‪ ،‬وعد األو اأ المست دلة (الملعاة)‪ ،‬وعد األو اأ يور المسوتعملة‪ .‬ز) توا يا إجوراء الفورز‪-1 .‬‬ ‫باإل افة لما ذكر في ال ند (‪ )1‬أعاله‪ :‬أ) يتضمن المحضر ال اه باتت اي الرئيس أسماء المرشوحين للرئاسوة وعود األصووات‬ ‫‪83‬‬


‫التووي وصوول عليهووا كوول موونها‪ ،‬مغتوبووة باأل قووام والحووروف‪ .‬ي) يتضوومن المحضوور ال وواه باتت وواي أعضوواء المجلووس أسووماء‬ ‫المرشحين لعضوية المجلس فر يا ً وعد األصوات التي وصل عليها كل منها باأل قام والحروف‪ .‬ج) يتضمن المحضر ال اه‬ ‫باتت اي القوائا أسماء القوائا ايتت ابية وعد األصوات التي وصل عليها كالً منهوا باأل قوام والحوروف‪ -1 .‬يوقو كول محضور‬ ‫موون المحا وور الموولكو ة كوول موون ئوويس وأعضوواء لجنووة مركووز ايقتوورا وموون ير ووف موون المرشووحين أو وكالئهووا أو ممملوويها‬ ‫الحا رين ويجف توقي كل تسا المحا ر‪ -1 .‬يوتا إيودا تسو ة عون كول مون المحا ور المالثوة المولكو ة مرفقوة بجميو أو اأ‬ ‫ايقتوورا الصووحيحة وال اطلووة وال يضوواء والمسووت دلة و يوور المسووتعملة‪ ،‬م و المحا وور األحوورى التووي تووا تنظيمهووا أثنوواء عمليووات‬ ‫ايقترا وفرز األصوات م ايعترا ات المقدمة أثناء هله العمليات إل مغتف الدائرة ايتت ابية‪ ،‬التي تت كد مون وفظهوا ببوغل‬ ‫قي ‪ -1 .‬ترسل تس ة عن المحا ر المالثة الملكو ة إلو لجنوة ايتت ابوات وأحورى إلو المحغموة‪ ،‬وتنبور النسو ة األحيورة فوي‬ ‫مركز ايقترا ‪ ،‬عل أ تغو جمي المحا ر م تومة سمياً من ق ل ئيس مركز ايقترا ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)11‬‬ ‫‪ -7‬فو ايتتهاء من جمي اإلجراءات المنصوه عليها في الموا ‪ ،11 ،11 ،11 ،11‬من هلا القاتو يقوم ؤساء لجا مراكز‬ ‫ايقترا ش صيا ً بتسليا جمي المحا ر مرفقة بتقرير عن اإلجوراءات التوي قامو بهوا‪ ،‬والنتوائج التوي توصول إليهوا إلو مغتوف‬ ‫الدائرة ايتت ابية‪ -1 .‬يح لألش اه التالية مراق ة عملية جم وإعدا النتائج األوليوة فوي الودائرة ايتت ابيوة‪ :‬أ) أعضواء مغاتوف‬ ‫الوودائرة ايتت ابيووة وموظفوهووا‪ .‬ي) المرشووحو ‪ .‬ج) ممملووو ووكووالء المرشووحين المعتموودين‪ ) .‬المراق ووو المحلي وو والوودوليو ‪،‬‬ ‫المعتمدو سميا ً‪ .‬هـ) الصحفيو المعتمدو ‪ -1 .‬يقوم مغتوف الودائرة ايتت ابيوة بإ سوال النتوائج ايتت ابيوة إلو لجنوة ايتت ابوات‬ ‫التي تقوم بنبرها في الدوائر ايتت ابيوة كنتوائج أوليوة لالتت ابوات‪ -1 .‬فوو اسوتالم لجنوة ايتت ابوات المحا ور الووا ة إليهوا مون‬ ‫مغاتف الدوائر ايتت ابية تقوم بنبر النتائج األولية لالتت ابات في الدوائر ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)16‬‬ ‫‪ -7‬بعد استالم لجنة ايتت ابات جمي المحا ر والنتائج األولية من م تلف الدوائر ايتت ابية‪ ،‬يقوم مغتف ايتت ابات المركوزن‪،‬‬ ‫بإشراف من ق ل لجنة ايتت ابات‪ ،‬بجم النتائج وإعدا تتوائج ايتت ابوات األوليوة العاموة‪ ،‬يتت ابوات الورئيس واتت ابوات أعضواء‬ ‫المجلس‪ -1 .‬تقوم لجنة ايتت ابات بنبر تتائج ايتت ابات األولية العامة في وسائل اإلعالم حالل (‪ )11‬ساعة من إعدا ها‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫فرز األصوات في مغاتف الدوائر‬ ‫ما ة (‪)62‬‬ ‫‪ -7‬بعد أ يتس لا مغتف الدائرة ايتت ابية جمي المحا ر ايتت ابية من جمي لجوا مراكوز ايقتورا يقووم بفورز وعود األصووات‬ ‫في ائرت ‪ ،‬بحيث يغو الفرز علنيا ً ويتا تنفيله في مقر مغتف الودائرة ايتت ابيوة‪ ،‬وذلو فوي اليووم التوالي م اشورة ليووم ايقتورا ‪،‬‬ ‫وي يسم لعير األش اه الملكو ين في الفقرة (‪ )1‬مون الموا ة (‪ ،)11‬باإل وافة إلو أفورا البورطة إذا طلوف مونها ذلو ئويس‬ ‫مغتف الدائرة ايتت ابية‪ ،‬وضو عملية الفرز من ق ل مغتف الدائرة‪ -1 .‬يبمل الفرز فوي مغتوف الودائرة ايتت ابيوة اسوة جميو‬ ‫المحا ر ايتت ابية المرسلة إليها‪ ،‬و اسة ايعترا ات واألو اأ المعتور عليهوا وتتوائج جميو األصووات المدوتوة فيهوا‪-1 .‬‬ ‫عل مغتف الدائرة ايتت ابية‪ ،‬إذا ت ين ل وقو أن م الفات في عملية ايقترا في أن من مراكز ايقتورا ‪ ،‬مون شو تها أ توؤثر‬ ‫في تتائج ايتت ابات وفي توزي المقاعد بين المرشحين في تل الدائرة ايتت ابية‪ ،‬أ ي ين ذل فوي تقريوره إلو لجنوة ايتت ابوات‬ ‫موصيا ً بإعا ة ايتت اي في تل المراكز التي وقع فيها الم الفات‪ ،‬ويؤجل اإلعال عن تتوائج ايتت ابوات فوي هوله الودائرة إلو‬ ‫أ يصد قرا لجنوة ايتت ابوات النهوائي بهولا البو ‪ -1 .‬يسوتم مغتوف الودائرة ايتت ابيوة إلو المرشوحين أو ممملويها ووكالئهوا‬ ‫اللين تقدموا بايعترا ويت ل المغتف قرا ه ببو كول اعتورا ‪ ،‬ومون ثوا يقووم بنبور النتوائج ايتت ابيوة فوي ائرتو ‪ -1 .‬يحو‬ ‫للمرشحين أو مممليها أو وكالئها أ يطل وا من لجنة ايتت ابات إعا ة النظر في القرا ات التي أصد ها مغتف الدائرة ايتت ابية‬ ‫بب ايعترا ات المقدمة إلي ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)67‬‬ ‫فوو ايتتهواء موون جميو اإلجووراءات المنصووه عليهوا فووي الموا ة (‪ )62‬موون هولا القواتو ‪ ،‬يقوووم ئويس مغتووف الودائرة ايتت ابيووة‬ ‫ش صيا ً بتسليا جمي المحا ر واألو اأ والموا المتعلقة بدائرت ‪ ،‬مرفقة بتقرير عن اإلجوراءات التوي قوام بهوا المغتوف والنتوائج‬ ‫التي توصل إليها إل لجنة ايتت ابات‪.‬‬

‫‪84‬‬


‫الفصل الثالث‬ ‫فرز األصوات في لجنة ايتت ابات‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫‪ -7‬بعد أ تسوتلا لجنوة ايتت ابوات جميو المحا ور واألو اأ والمووا المرفقوة بهوا‪ ،‬والتقوا ير المنظموة مون ق ول مغاتوف الودوائر‬ ‫ايتت ابية‪ ،‬تقووم بالت كود مون صوحة الفورز فوي مراكوز ايقتورا والودوائر ايتت ابيوة وإعوال تتوائج الفورز النهوائي لألصووات‪-1 .‬‬ ‫يجوورى ذل و ببووغل علنووي‪ ،‬وفووي موعوود أقصوواه حمسووة أيووام موون يوووم ايقتوورا ‪ ،‬ويووتا فووي مقوور لجنووة ايتت ابووات‪ ،‬وي يسووم لعيوور‬ ‫األش اه الملكو ين في الفقرة (‪ )1‬من الما ة (‪ )11‬من هلا القاتو وضو تل العملية‪ -1 .‬عل لجنة ايتت ابات اسة جمي‬ ‫تقا ير مغاتف الدوائر ايتت ابية‪ ،‬والقرا ات الصا ة عنها في ايعترا ات المقدمة من المرشوحين أو وكالئهوا أو ممملويها وأ‬ ‫تستم إل ما ير و في إبدائ من أقوال‪ -1 .‬عل لجنة ايتت ابات‪ ،‬إذا ت وين لهوا وقوو م الفوات فوي عمليوات ايقتورا فوي أن‬ ‫من مراكز ايقترا ‪ ،‬من ش تها أ تؤثر في تتائج ايتت ابات‪ ،‬سواء لمنصف الرئيس أو لعضوية المجلس‪ ،‬أو فوي توزيو المقاعود‬ ‫بين المرشحين في أن ائرة اتت ابيوة‪ ،‬أ تقور إعوا ة ايتت واي فوي تلو المراكوز التوي وقعو فيهوا الم الفوات فوي موعود أقصواه‬ ‫عبرة أيام من تا يا ايتتهاء من عملية الفرز النهائي‪ .‬وفي هله الحالة تقتصر إعا ة ايتت ابات في المركز أو المراكز التي وق‬ ‫فيها ال لل وينحصر الح في المبا كة عل الناح ين المسجلين في المركز أو المراكز الملكو ة كما وينحصر و الترشي في‬ ‫األسماء التي تضمنتها القائمة النهائية للمرشحين‪ -1 .‬فو إتمام لجنة ايتت ابات لإلجراءات الملكو ة أعواله تقووم اللجنوة بوإعال‬ ‫تتووائج ايتت ابووات النهائيووة‪ -9 .‬يتضوومن إعووال النتووائج ايتت ابيووة النهائيووة مووا يلووي‪ :‬أ) عوود النوواح ين الغلووي المسووجلين فووي جووداول‬ ‫الناح ين النهائية‪ .‬ي) عد الناح ين اللين شا كوا في ايقترا وأ لوا ب صواتها وسوف سوجل النواح ين‪ .‬ج) عود أو اأ ايقتورا‬ ‫التي وجدت في صنا ي ايقترا ‪ ) .‬عد األو اأ الصالحة ال اصة باتت اي الرئيس‪ ،‬وتل ال اصة باتت اي أعضاء المجلس‪،‬‬ ‫والقوائا‪ .‬هـ) عد األو اأ ال اطلة ال اصة باتت اي الرئيس‪ ،‬وتل ال اصة باتت اي أعضاء المجلس‪ ،‬والقوائا‪ .‬و) عد األو اأ‬ ‫ال يضاء ال اصة باتت واي الورئيس‪ ،‬وتلو ال اصوة باتت واي أعضواء المجلوس‪ ،‬والقووائا‪ .‬ز) أسوماء المرشوحين لمنصوف الورئيس‬ ‫وعد األصوات الحائز عليها كل منها‪ ،‬مرت ة بتسلسل تنازلي‪ ) .‬أسماء المرشوحين لعضووية المجلوس وعود األصووات الحوائز‬ ‫عليها كل منها مرت ة بتسلسل تنازلي‪ .‬ط) القوائا ايتت ابية المرشحة لعضوية المجلس وعد األصوات الحائزة عليها كل قائموة‪،‬‬ ‫مرت ة بتسلسل تنازلي‪ .‬ن) تا يا ووق إجراء الفرز النهائي‪ .‬ك) توقي ئيس وأعضاء لجنة ايتت ابات‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫‪ -7‬يح للقوائا ايتت ابية وللمرشحين ولوكالئها أو مممليها الطعن في القرا ات الصا ة عن لجنة ايتت ابات حالل يومين مون‬ ‫تا يا تبر تتائج ايتت ابات النهائية‪ -1 .‬عل المحغمة أ تفصل في الطعون حوالل حمسوة أيوام مون توا يا تقديمو وأ ت لوغ لجنوة‬ ‫ايتت ابات بالقرا ات التي تصد ها للعمل بمقتضاها‪.‬‬

‫الباب التايع‬ ‫إعالن النتائج النهائية‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫‪ -7‬يفوز بمنصف الرئيس المرش الحائز عل أكمرية عود األصووات الصوحيحة للمقتورعين‪ -1 .‬تصود لجنوة ايتت ابوات شوها ة‬ ‫سمية للمرشو الفوائز بمنصوف الورئيس‪ -1 .‬يتوول الفوائز بمنصوف الورئيس ئاسوة السولطة الوطنيوة بعود شوهر مون إعوال لجنوة‬ ‫ايتت ابات للنتائج النهائية ويقوم بمما سة صالويات بعد أ اء القسا وفقاً ألوغام القاتو األساسي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫‪ -7‬يفوز بالمقاعد الم صصة لغل ائرة اتت ابية المرشحو اللين وصلوا عل أكمر مون يورها مون أصووات النواح ين فوي تلو‬ ‫الدائرة‪ -1 .‬في الدوائر الم صص فيها مقاعود للمسويحيين يبوعل هوله المقاعود مون يحصول علو أعلو األصووات مون المرشوحين‬ ‫المسيحيين‪ -1 .‬إذا تساوت أصوات مرشحين أو أكمر من المرشحين اللين وصلوا عل أك ر عود مون األصووات لودائرة اتت ابيوة‬ ‫ذات مقعد واود أو إذا تسواوت أصووات مرشوحين أو أكمور مون المرشوحين الولين تنافسووا علو المقعود األحيور فوي ائورة اتت ابيوة‬ ‫متعد ة المقاعد‪ ،‬يتا إجراء اتت ابوات بوين مرشوحين أو أكمور حوالل عبورة أيوام وينط و ذلو علو المقعود أو المقاعود الم صصوة‬ ‫للمرشحين المسيحيين‪ -1 .‬تصد لجنة ايتت ابات شها ات سمية للمرشحين الفائرين‪.‬‬ ‫‪85‬‬


‫ما ة (‪)69‬‬ ‫تنبر تتائج ايتت ابات النهائية في الجريدة الرسمية والصحف المحلية اليوميوة‪ .‬ويغوو بإمغوا الجمهوو الحصوول علو جوداول‬ ‫بالنتائج النهائية التفصيلية للدوائر ويتت ابات القوائا حالل أس وعين من يوم ايتت ابات‪.‬‬

‫الباب العاشر‬ ‫االنتخابات الفرعية لمنصب الرئيم وع وية المجلم‬ ‫الفصل األور‬ ‫ايتت ابات الفرعية لمنصف الرئيس‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬يعت ر منصف الرئيس شا را في أن من الحايت اآلتية‪ :‬أ) الوفاة‪ .‬ي) ايستقالة المقدمة إل المجلس التبريعي وتعت ر سا ية‬ ‫المفعوول بعود أسو وعين مون تووا يا تقوديمها إلو ئويس المجلووس‪ .‬ج) فقودا األهليوة القاتوتيوة وذلو بنوواء علو قورا مون المحغمووة‬ ‫الدستو ية العليا وموافقة المجلس التبريعي ب ل ية ثلمي أعضائ ‪ -1 .‬إذا شعر منصف الرئيس في أن من الحايت الملكو ة فوي‬ ‫الفقرة (‪ )7‬أعاله يتول ئيس المجلس مهام ئاسة السلطة الوطنية مؤقتا ً لمدة أقصاها تسوعين يومواً علو أ تجورن حوالل سوتين‬ ‫يوما ً من شعو منصف الرئيس اتت ابات ورة وم اشورة يتت واي ئويس جديود وفقوا ألوغوام هولا القواتو ‪ ،‬وتنتهوي وييوة الورئيس‬ ‫المؤق بعد إعوال النتوائج النهائيوة يتت واي الورئيس الجديود‪ ،‬وفوو أ اء الورئيس المنت وف اليموين القاتوتيوة وفقوا ً ألوغوام القواتو‬ ‫األساسووي‪ -1 .‬إذا ووف ئوويس المجلووس ترشووي تفسو يتت ابووات منصووف الوورئيس توجووف عليو عقوود جلسووة فووو شووعو منصووف‬ ‫الرئيس وتقديا استقالت من ئاسة المجلس يتت اي ئيس جديد للمجلس يقوم أيضا ً بمهوام الرئاسوة مؤقتوا ً‪ -1 .‬مو مراعواة أوغوام‬ ‫الما ة ايتتقالية (‪ )777‬من هلا القاتو ‪ :‬أ) إذا كات الفترة المت قيوة مون فتورة ئاسوة السولطة الوطنيوة أكمور مون عوام‪ ،‬تعت ور فتورة‬ ‫الرئاسة للرئيس الجديد هي ما ت ق من مدة الويية المحد ة قاتوتا ً‪ .‬ي) إذا كات الفترة المت قيوة مون فتورة ئاسوة السولطة الوطنيوة‬ ‫اقل من عام‪ ،‬تعت ر فترة الرئاسوة للورئيس الجديود هوي عون الفتورة المت قيوة مون الوييوة السوابقة‪ ،‬ولفتورة ئاسوية جديودة لمودة أ بو‬ ‫سنوات‪ .‬عل أ تجرن اتت ابات عامة للمجلس التبريعي في موعدها لتواكف فترة الرئاسة الجديدة‪ ،‬وتغو لنفس الفترة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)61‬‬ ‫‪ -7‬تجوورن الوودعوة إلجووراء اتت ابووات فرعيووة لمنصووف الوورئيس بمرسوووم ئاسووي يصوود ه الوورئيس المؤق و ( ئوويس المجلووس)‪-1 .‬‬ ‫تجرى ايتت ابات الفرعية لمنصف الرئيس حالل ستين يوما ً من تا يا شعو منص ‪ ،‬وفقا ً ألوغام هلا القاتو يتت اي الرئيس‪.‬‬ ‫‪ -1‬تعتمد جداول الناح ين النهائية التي تا إعدا ها بموجف أوغام هلا القاتو لعايات إجراء ايتت ابات الفرعية ويبترط فوي ذلو‬ ‫أ يتا تحديمها بالنس ة لحايت الوفاة وبلوغ السن القاتوتية ألهلية ايتت اي والترشي وتعيير محل اإلقامة‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫ايتت ابات الفرعية لعضوية المجلس‬ ‫ما ة (‪)66‬‬ ‫‪ -7‬يصد المجلس قرا اً ببوعو مقعود عضوو المجلوس فوي أن مون الحوايت التاليوة‪ :‬أ) الوفواة‪ .‬ي) فقودا األهليوة القاتوتيوة بحغوا‬ ‫قضووائي تهووائي وبمصووا قة أ ل يووة ثلمووي عوود أعضوواء المجلووس‪ -1 .‬تقوودم اسووتقالة العضووو إل و ئوويس المجلووس وتعت وور تافوولة بعوود‬ ‫أس وعين علو توا يا تقوديمها‪ -1 .‬إذا كاتو الفتورة المت قيوة لوييوة المقعود البوا ر فوي الودائرة ايتت ابيوة تزيود علو سونة تجورى‬ ‫اتت ابات فرعية في الدائرة ايتت ابية التي اتت ف فيها العضو اللن شعر مقعوده وفقوا ً لألوغوام المقور ة فوي هولا القواتو يتت واي‬ ‫أعضاء المجلس‪ ،‬أما إذا كات اقل من سنة في ق المقعد شا راً وت تهاية الفترة واتت اي مجلس جديد‪ -1 .‬إذا شعر مقعد عضوو‬ ‫المجلس من القوائا ايتت ابية ق ل أكمر من ثالثة اشوهر مون اتتهواء مودة وييوة المجلوس يبوعل المقعود البوا ر المرشو التوالي مون‬ ‫قائمة مرشحي تل القائمة‪.‬‬ ‫ما ة (‪)722‬‬ ‫‪86‬‬


‫‪ -7‬يحظر عل أن قائمة اتت ابية أو مرش يبترك في ايتت ابات الحصول عل أموال لحملت ايتت ابيوة مون أن مصود أجن وي‬ ‫أو حا جي ير فلسطيني ببغل م اشر أو ير م اشر‪ -1 .‬عل كل قائمة اتت ابية اشوترك فوي ايتت ابوات‪ ،‬وكول مرشو شوا ك‬ ‫فيها‪ ،‬أ يقدم إل لجنة ايتت ابات حالل مدة أقصاها شهر من تا يا إعال تتائج ايتت اي النهائية‪ ،‬بياتا ً مفصوالً بجميو مصوا‬ ‫التمويل التي وصل عليها والم الغ التي أتفقها أثناء الحملة ايتت ابية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)727‬‬ ‫يحظر عل أن قائمة اتت ابية أو أن مرش لالتت ابات الصورف علو وملتو ايتت ابيوة إي فوي وودو الم والغ التاليوة ‪ -7 :‬مليوو‬ ‫وي أمريغووي أو مووا يعا لهووا بالعملووة المتداولووة قاتوتوا ً للصوورف علو الحملووة ايتت ابيووة للمرش و لمنصووف الوورئيس و‪ /‬أو القائمووة‬ ‫ايتت ابية‪ -1 .‬ستو ألف وي أمريغي أو ما يعا لها بالعملة المتداولة قاتوتا ً للصرف عل الحملوة ايتت ابيوة للمرشو لعضووية‬ ‫المجلس في الدائرة ايتت ابية‪.‬‬

‫الباب الحادي عشر‬ ‫الجرائم االنتخابية والعقوبات‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر قد ا تغف جرما ً كل من قام ب ن فعل من األفعال التالية‪ :‬أ) اتتحل ش صية أو اسا العيور بقصود ايقتورا فوي ايتت واي‪.‬‬ ‫ي) استعمل وق في ايقترا أكمر من مرة واودة‪ .‬ج) اووتفظ ب طاقوة العيور بودو وو أو اسوتول عليهوا أو أحفاهوا أو أتلفهوا‪) .‬‬ ‫ا ع األمية أو العجز عن الغتابة وهو ليس كلل ومن استعل ذل ‪ .‬هـ) ومل سالوا ً تا يا ً أو أن أ اة أحرى وشغل بحملو حطوراً‬ ‫عل األمن والسالمة العامة في أن مركز من مراكز ايقتورا والفورز يووم ايتت واي‪ .‬و) أثور علو وريوة النواح ين فوي مما سوة‬ ‫وقها أو إعاقة العمليات ايتت ابية ب ن صو ة من الصو ‪ .‬ز) ع ث ب ن صندوأ من صنا ي ايقترا أو الجداول ايتت ابيوة أو‬ ‫األو اأ المعدة لالقترا أو سرأ أن من هله الجداول أو األو اأ أو أتلفها أو لا يضعها في الصندوأ أو القيام بو ن عمول بقصود‬ ‫المس بسالمة اإلجراءات ايتت ابية وسريتها وفي هله الحالة يعاقف بالحد األعل للعقوبوة المنصووه عليهوا فوي هوله الموا ة‪) .‬‬ ‫ومل أن تاحف ب ن صو ة من الصو عل اإلفصا عون أسوا أو أسوماء المرشوحين الولن أو الولين اقتور لصوالحها أو الغبوف‬ ‫عن محتويات و قة ايقترا التي اقتر بموج ها‪ .‬ط) ور ش صوا ً رحور أو سواعده أو مغنو مون ايقتورا وهوو يعلوا أتو يور‬ ‫مؤهل للل قاتوتا ً‪ .‬ن) ا تغف أن عمل من األعمال المحظو ة والمنصوه عليها في الموا (‪ )91 ،91‬من هلا القاتو ‪ -1 .‬كل‬ ‫من ا تغف أيا ً من األفعال المنصوه عليها في الفقرة (‪ )7‬أعاله يعاقف بعد إ اتت بإودى العقووبتين التواليتين أو بغلتيهموا معواً‪ :‬أ)‬ ‫الح س مدة ي تقل عن ستة أشهر‪ .‬ي) رامة ي تزيد عن ألف وي أمريغي أو ما يعا لها بالعملة المتداولة قاتوتاً ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر قد ا تغف جرموا كول مون قوام بو ن مون األفعوال التاليوة‪ :‬أ) أعطو تاح وا ً م اشورة أو بصوو ة يور م اشورة أو اقر و أو‬ ‫عر علي أو تعهد ب يعطي تقو اً أو منفعة أو أن مقابل رحر من أجل ومل عل ايقترا علو وجو حواه أو ايمتنوا عون‬ ‫ايقترا ‪ .‬ي) ق ل أو طلف م اشرة أو بصو ة ير م اشرة تقو اً أو قر ا ً أو منفعة أو أن مقابل رحر سواء لنفس أو لعيره بقصد‬ ‫أ يقتر عل وج حاه أو يمتن عن ايقترا أو ليؤثر في يره لالقترا أو ايمتنا عن ايقترا ‪ -1 .‬يعاقف كل من ا تغف‬ ‫أن من األفعال المنصوه عليها في الفقرة (‪ )7‬أعاله بعد إ اتت ومصا ة موا الرشوة والحغا عليو بإوودى العقووبتين التواليتين‬ ‫أو كلتيهما معا ً‪ :‬أ) الح س لمدة ي تزيد عن ثالث سنوات‪ .‬ي) رامة ي تزيد عن ثالثة ريف وي أمريغي أو ما يعا لها بالعملوة‬ ‫المتداولة قاتوتا ً‪ -1 .‬للمحغمة أ تقضي باست عا اسم من قوائا المرشحين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر قد ا تغف جرما كل من قام ب ن فعل من األفعال التالية‪ :‬أ) تقل أو أتلوف أو أحفو أو سواعد فوي تقول أو إتوالف أو إحفواء‬ ‫أن من الموا ايتت ابية المنصوه عليها في هلا القاتو و أ يغوو مغلفوا ً بولل مون ق ول لجنوة ايتت ابوات أو حالفواً لموا هوو‬ ‫منصوه علي في هلا القاتو ‪ .‬ي) ط أو صن أو جهزز أن مووا اتت ابيوة سومية منصووه عليهوا فوي هولا القواتو و إذ‬ ‫حطي من لجنة ايتت ابات‪ -1 .‬يعاقف كل من ا تغف أن من األفعوال المنصووه عليهوا فوي الفقورة (‪ )7‬أعواله بعود إ اتتو بإوودى‬ ‫العقوبتين التاليتين أو كلتيهما معوا ً‪ :‬أ) الحو س لمودة ي تزيود عون سونة‪ .‬ي) راموة ي تزيود عون ألوف وي أمريغوي أو موا يعا لهوا‬ ‫بالعملة المتداولة قاتوتا ً‪.‬‬ ‫‪87‬‬


‫ما ة (‪)721‬‬ ‫يعاقف بالح س لمدة ي تزيد عن ستة أشهر أو بعرامة ي تتجاوز ألف وي أمريغي أو ما يعا لها بالعملة المتداولة قاتوتاً أو بغلتوا‬ ‫العقوووبتين مع وا ً كوول موون حووالف أوغووام المووا تين (‪ )727 ، 722‬موون هوولا القوواتو ‪ ،‬وللمحغمووة اسووت عا أسووم موون قائمووة المرشووحين‬ ‫ومصا ة تل األموال‪.‬‬ ‫ما ة (‪)729‬‬ ‫‪ -7‬يعت ر قد ا تغف جرما كل من قام ب ن فعل من األفعال التالية‪ :‬أ) زوز أو أو بياتات كاذبوة فوي المحا ور ايتت ابيوة وقووائا‬ ‫المقتوورعين التووي أوجووف هوولا القوواتو تنظيمهووا‪ .‬ي) أ حوول أو سووم بإ حووال أو اأ اقتوورا فووي أن صووندوأ اتت وواي ألشو اه لووا‬ ‫يقترعوا عل اإلطوالأ أو ألشو اه وهميوين‪ .‬ج) أو أن بيوا كواذي وهوو عوالا بولل فوي طلوف الترشوي أو إعالتو أو توا يا‬ ‫تقديم أو تا يا تسجيل ‪ ) .‬أحف أو اتلف أو شوه أن يئحة اعترا أو طعون مقدموة مون أن قائموة اتت ابيوة أو مرشو بموجوف‬ ‫أوغام هلا القاتو ‪ .‬هـ) أحف أو اتلف أو شوه أن طلف ترشي تقدم ب أن قائمة أو مرش ‪ -1 .‬كل من ا تغف فعالً من األفعوال‬ ‫المنصوه عليها في الفقرة (‪ )7‬أعاله يعاقف بعد إ اتتو بإوودى العقووبتين التواليتين أو كلتيهموا معوا ً‪ :‬أ) الحو س لمودة ي تزيود عون‬ ‫سنة‪ .‬ي) رامة ي تزيد عن ألف وي أمريغي أو ما يعا لها بالعملة المتداولة قاتوتا ً‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫كل فعل أو ترك أو امتنا عن فعل‪ ،‬أو تقصير أو إهمال عن القيام ب ن واجف يفر هلا القاتو ‪ ،‬ولا تفر ل عقوبة حاصة‪،‬‬ ‫يعت ر جرما ً معاق وا ً عليو بوالح س لمودة ي تزيود عون ثالثوة شوهو أو بعراموة ي تزيود عون حمسومائة وي أمريغوي أو موا يعا لهوا‬ ‫بالعملة المتداولة قاتوتا ً أو بغلتا هاتين العقوبتين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)721‬‬ ‫إذا كا مرتغف أن مون األفعوال الجرميوة المنصووه عليهوا فوي هولا ال واي هوو أوود ؤسواء أو أعضواء اللجوا ايتت ابيوة أو أن‬ ‫مو ظووف موون موووظفي الجهوواز اإل ا ن التوواب لهووله اللجووا ‪ ،‬أو أن شو ص رحوور أوكوول إليو القيووام بو ن مهمووة سوومية بموجووف هوولا‬ ‫القاتو ‪ ،‬يعاقف بعد إ اتت بالح س لمدة ي تزيد عن ثالث سنوات أو بعرامة ي تزيد عن ثالثة ريف وي أمريغوي أو موا يعا لهوا‬ ‫بالعملة المتداولة قاتوتاً أو بغلتا هاتين العقوبتين‪.‬‬ ‫ما ة (‪)726‬‬ ‫توز المقاعد في تظام ايتت اي بالقوائا وفقا ً لعد األصوات التي تفوز بها كل قائمة‪ ،‬ويجرى التوزي ط قا ً لطريقة سات لوج‬ ‫وسف األسلوي التالي‪ -7 :‬يقسا عود األصووات الولن وصول عليو كول قائموة علو ‪ ،77 ،6 ،1 ،1 ،1 ،7‬وهغولا وسو ما تودعو‬ ‫الضرو ة من أجل ت صيص المقاعد‪ -1 .‬األ قام الناتجة عون عمليوات القسومة هوله هوي "توواتج القسومة"‪ ،‬والورقا األك ور لنوواتج‬ ‫القسمة بالنس ة لقائمة واودة هو عد المرشحين في هله القائموة‪ -1 .‬ترتوف أ قوام توواتج القسومة ترتي وا ً تنازليوا ً‪ -1 .‬تووز المقاعود‬ ‫وسف الترتيف بداية من أعل قا إل أ ينتهي توزي كل المقاعد‪.‬‬ ‫الباب الثاني عشر‬ ‫أحكام ختامية وانتقالية‬ ‫ما ة (‪)772‬‬ ‫يفتت ئيس السلطة الوطنية الدو ة العا ية األول للمجلس ويلقي بيات ايفتتاوي‪.‬‬ ‫ما ة (‪)777‬‬ ‫تجرن ايتت ابات الرئاسية القا مة بحلول تهاية الدو ة التبريعية ألول مجلس تبريعي يحنت ف بعد تفاذ أوغام هلا القاتو المعدل‬ ‫ووفقا ً ل ‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫‪ -7‬يتا إعدا جداول الناح ين الفلسطينيين في القدس وف أوغام هلا القاتو ‪ ،‬وللجنة ايتت ابات الح في أت ا أن وسائل أحورى‬ ‫تراها مناس ة لضما تمغين الناح ين في القدس من مما سة وقها في ايقترا ‪ -1 .‬يجف أ يغوو لغول مرشو يرشو تفسو عون‬ ‫‪88‬‬


‫ائوورة القوودس عنوووا إقامووة محوود وومن ائوورة القوودس‪ -1 .‬يجوورى ايقتوورا فووي القوودس وفو أوغووام هوولا القوواتو ووفو األتظمووة‬ ‫والتعليمات واإلجراءات التي تضعها لجنة ايتت ابات‪ -1 .‬م مراعاة ما ذكور أعواله‪ ،‬تط و أوغوام هولا القواتو علو ايتت ابوات‬ ‫التي تجرى في القدس كما تط عل أن ائرة اتت ابية أحرى‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫‪ -7‬تجرن العمليات ايتت ابية بجمي مراولها المنصوه عليها في هلا القاتو ببفافية وعالتية بما يضمن تمغين الموراق ين مون‬ ‫مراق ة هله العمليات في جمي مراولها‪ ،‬لتمغين مندوبي الصحافة واإلعالم من تعطية هوله ايتت ابوات‪ -1 .‬يوتا اعتموا الموراق ين‬ ‫المحليين والدوليين ومندوبي الصحافة واإلعالم المحليين والدوليين من ق ل لجنة ايتت ابوات‪ ،‬وتصود هوله اللجنوة بطاقوة اعتموا‬ ‫لمن يطل ها منها‪ -1 .‬عل جمي الهيئات واألش اه اللين يقومو بتنفيل أوغوام هولا القواتو ‪ ،‬وعلو أفورا البورطة تقوديا جميو‬ ‫التسهيالت لغل من يحمل بطاقة اعتما وف ما ذكر في الفقرة (‪ )1‬أعاله‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫يعت ر أن إعالم أو قرا أو أمر أو مستند يقضي هلا القاتو بت ليع ألن ش ص‪ ،‬ب ت قد تا ت ليع وسف األصول وبوج قواتوتي‬ ‫إذا‪ -7 :‬تا تسليم للل الب ص باليد‪ -1 .‬أو بعد مرو ‪ 11‬ساعة عل تا يا إيداع بال ريد المسجل إل عنوات المعروف‪.‬‬ ‫ما ة (‪)771‬‬ ‫‪ -7‬تض لجنة ايتت ابات األتظموة الالزموة لتنفيول أوغوام هولا القواتو ‪ -1 .‬تصود األتظموة المولكو ة بقورا مون مجلوس الووز اء‬ ‫وتعت ر تافلة من تا يا تبرها في الجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫ما ة (‪)779‬‬ ‫يلع قاتو ايتت ابات قا (‪ )71‬لسنة ‪ 7661‬وتعديالت ‪ ،‬وأن وغا يتعا‬

‫م أوغام هلا القاتو ‪.‬‬

‫ما ة (‪)771‬‬ ‫عل جمي الجهات الم تصة كل فيما ي ص تنفيل أوغام هلا القاتو ‪ ،‬ويعمل ب بعد فو تبره في الجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫صد في مدينة ام هللا بتا يا ‪ 1221/1/71 :‬مويال ن الموافو ‪ /1 :‬جوف‪7119 /‬هجورن محموو ع واس ئويس اللجنوة التنفيليوة‬ ‫لمنظمة التحرير الفلسطينية ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫عن منظومة القضاء والتبري في فلسطين ‪ -‬المقتفي ‪ ،-‬اعدا معهد الحقوأ في جامعة بيرزي ‪.‬‬

‫‪89‬‬


‫الملحق رقم ‪12‬‬ ‫القانون األيايي الفلسطيني‬ ‫فيما يلي نص القانون األيايي الفلسطيني المعدر لعام ‪ ،1221‬وأعديالأه لعام ‪:1228‬‬ ‫بسا هللا الرومن الرويا‬ ‫مقدمة القانون األيايي‬ ‫ربائ وأجدا ه التي تب عليها وقيقة ع رت عنها وثيقة إعال‬ ‫مملما كات يمومة التصاأ البعف العربي الفلسطيني ب‬ ‫ايستقالل الصا ة عن المجلس الوطني الفلسطيني‪ ،‬وأكدتها ظواهر الم ات في المغا والزما والحفاظ عل الهوية الوطنية‬ ‫استمرت تؤكد ذاتها حالل السعي الدؤوي‬ ‫واجترا معجزات النضال‪ ،‬فإ هله العالقة العضوية بين البعف والتا يا واأل‬ ‫والمستمر لحمل العالا عل ايعتراف بحقوأ البعف العربي الفلسطيني وكيات الوطني عل قدم المساواة م يره من البعوي‪.‬‬ ‫األباء واألجدا ‪ ،‬ي تي في سياأ الغفا المرير والمستمر‪،‬‬ ‫الوطن فلسطين‪ ،‬أ‬ ‫إ ميال السلطة الوطنية الفلسطينية عل أ‬ ‫اللن قدم حالل البعف الفلسطيني ريف البهداء والجرو واألسرى من حيرة أبنائ ‪ ،‬ألجل تيل وقوق الوطنية المابتة المتمملة في‬ ‫و العو ة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس البريف بقيا ة منظمة التحرير الفلسطينية المممل‬ ‫البرعي والوويد للبعف العربي الفلسطيني أينما وجد‪.‬‬ ‫وفي إطا المرولة ايتتقالية التي تجم عن اتفاأ إعال الم ا ئ‪ ،‬شغل مس لة بناء السلطة الوطنية الفلسطينية ب عمدتها المالثة‪:‬‬ ‫التبريعية والتنفيلية والقضائية واودة من المهام الوطنية العاجلة‪ .‬وبإتباء المجلس التبريعي الفلسطيني ع ر ايتت ابات العامة‬ ‫الحرة والم اشرة‪ ،‬بات وا حا ً أ إقرا قاتو أساسي مناسف للمرولة ايتتقالية‪ ،‬هو القاعدة لتنظيا العالقة المت ا لة بين السلطة‬ ‫والبعف‪ ،‬وهو ال طوة األول عل طري تحديد المعالا المميزة للمجتم المدتي المؤهل لتحقي ايستقالل‪ ،‬وهو في الوق ذات‬ ‫القاعدة األساسية لسن التبريعات والقواتين الموودة للوطن الفلسطيني‪.‬‬ ‫لقد قر هلا القاتو األساسي األسس المابتة التي تممل الوجدا الجماعي لبع نا‪ ،‬بمغوتات الرووية‪ ،‬وعقيدت الوطنية‪ ،‬واتتمائ‬ ‫القومي‪ ،‬كما اشتمل في أبواب عل مجموعة من القواعد واألصول الدستو ية المتطـو ة‪ ،‬سواء فيما يتصل بضما الحقوأ‬ ‫والحريات العامة والب صية عل احتالفها بما يحق العدل والمساواة للجمي و تمييز‪ ،‬أو فيما ي ص م دأ سيا ة القاتو ‪،‬‬ ‫وتحقي التواز بين السلطات‪ ،‬م تو ي الحدو الفاصلة بين احتصاصات كل منها‪ ،‬بحيث تغفل لها ايستقاللية من تاوية‪،‬‬ ‫والتغامل في األ اء من تاوية أحرى‪ ،‬وذل في س يل المصلحة الوطنية العليا التي هي ائد الجمي ‪.‬‬ ‫إ كو هلا القاتو األساسي المؤق قد شر لفترة اتتقالية مؤقتة‪ ،‬فهو يبغل بال داهة حطوة أساسية عل طري تحقي الحقوأ‬ ‫الوطنية والتا ي ية المابتة للبعف العربي الفلسطيني‪ ،‬وي يصا عل أن تحو وق في مواصلة السعي والعمل من أجل العو ة‬ ‫وتقرير المصير‪ ،‬بما في ذل إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس البريف وهي أول الق لتين وثالث الحرمين البريفين‬ ‫مسرى ت ينا محمد (صل هللا علي وسلا) ومهد سيدتا المسي علي السالم‪.‬‬ ‫كما أ أوغام المؤقتة ي تسقط وقا ً لفلسطيني‪ ،‬ويمما وجد‪ ،‬في التمت بحقوأ متساوية م مواطني عل أ‬

‫الوطن‪.‬‬

‫إ هلا القاتو األساسي المؤق يستمد قوت من إ ا ة البعف الفلسطيني ووقوق المابتة وتضال الدؤوي واللن ما س وق‬ ‫الديمقراطي في اتت اي ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وأعضاء المجلس التبريعي الفلسطيني‪ ،‬لي دأ بتنظيا وبناء أسس الحياة‬ ‫هلا القاتو ‪ ،‬وإقرا ه من ق ل المجلس التبريعي‪ ،‬ينطل من وقيقة‬ ‫التبريعية الديمقراطية في فلسطين‪ ،‬وفي الوق تفس فإ و‬ ‫أ منظمة التحرير الفلسطينية هي المممل البرعي والوويد للبعف العربي الفلسطيني‪.‬‬ ‫بسا هللا الرومن الرويا‬ ‫مذكرة إي احية للقانون األيايي المعدر‬ ‫استنا اً للما ة (‪ )777‬من القاتو األساسي التي تعطي المجلس التبريعي صالوية تعديل القاتو األساسي بموافقة أ ل ية ثلمي‬ ‫‪90‬‬


‫أعضائ ‪ ،‬فقد أى المجلس رو ة تعديل القاتو األساسي وذل باستحداث منصف ئيس الوز اء في السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫وتحويل صالويات وكافة الضوابط القاتوتية والسياسية الناظمة لعمل ‪ ،‬وتو ي شغل العالقة التي تربط برئيس السلطة الوطنية‬ ‫الفلسطينية والسلطة التبريعية‪.‬‬ ‫وبموجف هلا التعديل اقتض األمر إعا ة ترتيف بعض األوغام الوا ة في القاتو األصلي بحيث أص ال اي المتعل بصالويات‬ ‫ئيس السلطة الوطنية هو ال اي المالث في القاتو المعدل وذل مقابل ت حير ال اي المتعل بالسلطة التبريعية إل باي يو وهو‬ ‫ال اي الراب ‪.‬‬ ‫أما ال اي ال امس بموجف التعديل والمتعل بمجلس الوز اء فقد تضمن كيفية تبغيل الحغومة من ق ل ئيس الوز اء وكيفية تيلها‬ ‫ثقة المجلس والصالويات الممنووة لمجلس الوز اء و ئيس ‪ ،‬وشغل العالقة ما بين ئيس الوز اء و ئيس السلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫وقد ا ت ى المجلس أثناء مناقبة القاتو المعدل أ ي رو ة إل افة بعض الع ا ات المتعلقة بعر كل ما يتعل بالحغومة من‬ ‫تبغيل وإقالة واستقالة من ق ل ئيس مجلس الوز اء عل ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وذل باعت ا أ هلا األمر عرفاً‬ ‫سياسيا ً أجم المجلس علي أثناء مناقبات و واجة إل إفرا ه في ما ة في متن القاتو ‪.‬‬ ‫أحمد قريع (أبو عالض)‬ ‫رئيم المجلم التشريعي الفلسطيني‬ ‫الباب األور‬ ‫الباب الثاني‪ :‬الحقوق والحريات العامة‬ ‫الباب الثالث‪ :‬رئيم السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫الباب الرابع‪ :‬السلطة التشريعية‬ ‫الباب الخامم‪ :‬السلطة التنفيذية‬ ‫الباب السادس‪ :‬السلطة الق ائية‬ ‫الباب السابع‪ :‬أحكام حالة الطوارئ‬ ‫الباب الثامن‪ :‬أحكام عامة وانتقالية‬

‫الباب األور‬ ‫المادة ‪1‬‬ ‫فلسطين جزء من الوطن العربي الغ ير‪ ،‬والبعف العربي الفلسطيني جزء من األمة العربية والوودة العربية هدف يعمل البعف‬ ‫الفلسطيني من أجل تحقيق ‪.‬‬ ‫المادة ‪1‬‬ ‫البعف مصد السلطات ويما سها عن طري السلطات التبريعية والتنفيلية والقضائية عل أساس م دأ الفصل بين السلطات عل‬ ‫الوج الم ين في هلا القاتو األساسي‪.‬‬ ‫المادة ‪1‬‬ ‫القدس عاصمة فلسطين‪.‬‬ ‫المادة ‪9‬‬ ‫‪.7‬‬

‫اإلسالم هو الدين الرسمي في فلسطين ولسائر الدياتات السماوية اوترامها وقدسيتها‪.‬‬ ‫‪91‬‬


‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬

‫م ا ئ البريعة اإلسالمية مصد‬ ‫اللعة العربية هي اللعة الرسمية‪.‬‬

‫ئيسي للتبري ‪.‬‬ ‫المادة ‪8‬‬

‫تظام الحغا في فلسطين تظام يمقراطي تيابي يعتمد عل التعد ية السياسية والحزبية وينت ف في‬ ‫م اشرا من ق ل البعف وتغو الحغومة مسؤولة أمام الرئيس والمجلس التبريعي الفلسطيني‪.‬‬

‫ئيس السلطة الوطنية اتت ابا‬

‫المادة ‪9‬‬ ‫م دأ سيا ة القاتو أساس الحغا في فلسطين‪ ،‬وت ض للقاتو جمي السلطات واألجهزة والهيئات والمؤسسات واألش اه‪.‬‬ ‫المادة ‪9‬‬ ‫الجنسية الفلسطينية تنظا بالقاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪1‬‬ ‫يغو علا فلسطين باأللوا األ بعة واألبعا والمقاييس المعتمدة من منظمة التحرير الفلسطينية هو العلا الرسمي لل ال ‪.‬‬

‫الباب الثاني‬ ‫الحقوأ والحريات العامة‬ ‫المادة ‪4‬‬ ‫الفلسطينيو أمام القاتو والقضاء سواء ي تمييز بينها بس ف العرأ أو الجنس أو اللو أو الدين أو الرأن السياسي أو اإلعاقة‪.‬‬ ‫المادة ‪12‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫اإلتسا ‪.‬‬

‫وقوأ اإلتسا ووريات األساسية ملزمة وواج ة ايوترام‪.‬‬ ‫تعمل السلطة الوطنية الفلسطينية و إبطاء عل ايتضمام إل اإلعالتات والمواثي اإلقليمية والدولية التي تحمي وقوأ‬ ‫المادة ‪11‬‬

‫الحرية الب صية و ط يعي وهي مغفولة ي تمس‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫ي يجوز الق ض عل أود أو تفتيب أو و س أو تقييد وريت ب ن قيد أو منع من التنقل إي ب مر قضائي وفقا ألوغام‬ ‫‪.1‬‬ ‫القاتو ‪ ،‬ويحد القاتو مدة الح س ايوتياطي‪ ،‬وي يجوز الحجز أو الح س في ير األماكن ال ا عة للقواتين الصا ة بتنظيا‬ ‫السجو ‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫ي لغ كل من يق ض علي أو يوقف ب س اي الق ض علي أو إيقاف ‪ ،‬ويجف إعالم سريعا بلعة يفهمها بايتهام الموج إلي ‪ ،‬وأ يم زغن‬ ‫من ايتصال بمحام‪ ،‬وأ يقدم للمحاكمة و تاحير‪.‬‬

‫‪92‬‬


‫المادة ‪11‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬

‫ي يجوز إحضا أود ألن إكراه أو تعليف‪ ،‬ويعامل المتهمو وسائر المحرومين من ورياتها معاملة يئقة‪.‬‬ ‫يق باطال كل قول أو اعتراف صد بالم الفة ألوغام الفقرة األول من هله الما ة‪.‬‬ ‫المادة ‪19‬‬

‫المتها برنء وت تم‬ ‫محام يداف عن ‪.‬‬

‫إ اتت في محاكمة قاتوتية تغفل ل فيها‬

‫ماتات الدفا عن تفس ‪ ،‬وكل متها في جناية يجف أ يغو ل‬

‫المادة ‪18‬‬ ‫العقوبة ش صية‪ ،‬وتمن العقوبات الجماعية‪ ،‬وي جريمة وي عقوبة إي بنص قاتوتي‪ ،‬وي توق عقوبة إي بحغا قضائي‪ ،‬وي عقاي‬ ‫إي عل األفعال الالوقة لنفاذ القاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪19‬‬ ‫ي يجوز إجراء أن تجربة ط ية أو علمية عل أود و‬ ‫أو لعملية جراوية إي بموجف قاتو ‪.‬‬

‫اء قاتوتي مس ‪ ،‬كما ي يجوز إحضا أود للفحص الط ي أو للعالج‬

‫ينظا القاتو أوغام تقل األعضاء و يرها من مستجدات التقدم العلمي لأل را‬

‫اإلتساتية المبروعة‪.‬‬

‫المادة ‪19‬‬ ‫للمساكن ورمة‪ ،‬فال تجوز مراق تها أو حولها أو تفتيبها إي ب مر قضائي مس ف وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫يق باطال كل ما يترتف عل م الفة أوغام هله الما ة‪ ،‬ولمن تضر من جراء ذل الح في تعويض عا ل تضمن السلطة الوطنية‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫ورية العقيدة والع ا ة ومما سة البعائر الدينية مغفولة شريطة عدم اإلحالل بالنظام العام أو اآل اي العامة‪.‬‬ ‫المادة ‪14‬‬ ‫ي مساس بحرية الرأن‪ ،‬ولغل إتسا الح في التع ير عن أي وتبره بالقول أو الغتابة أو ير ذل من وسائل التع ير أو الفن م‬ ‫مراعاة أوغام القاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪12‬‬ ‫ورية اإلقامة والتنقل مغفولة في ودو القاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫بقاتو ‪.‬‬

‫يقوم النظام ايقتصا ن في فلسطين عل أساس م ا ئ ايقتصا الحر‪ .‬ويجوز للسلطة التنفيلية إتباء شركات عامة تنظا‬

‫‪93‬‬


‫ورية النباط ايقتصا ن مغفولة‪ ،‬وينظا القاتو قواعد اإلشراف عليها وودو ها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫الملغية ال اصة مصوتة‪ ،‬وي تنز الملغية وي يتا ايستيالء عل العقا ات أو المنقويت إي للمنفعة العامة وفقا للقاتو‬ ‫‪.1‬‬ ‫في مقابل تعويض عا ل أو بموجف وغا قضائي‪.‬‬ ‫ي مصا ة إي بحغا قضائي‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫ينظا القاتو حدمات الت مين ايجتماعي والصحي ومعاشات العجز والبي وحة‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫عاية أسر البهداء واألسرى و عاية الجرو والمعاقين واجف ينظا القاتو أوغام ‪ ،‬وتغفل السلطة الوطنية لها‬ ‫‪.1‬‬ ‫حدمات التعليا والت مين الصحي وايجتماعي‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫المسغن المالئا و لغل مواطن‪ ،‬وتسع السلطة الوطنية لت مين المسغن لمن ي م وى ل ‪.‬‬ ‫المادة ‪19‬‬ ‫التعليا و لغل مواطن‪ ،‬وإلزامي وت تهاية المرولة األساسية عل األقل ومجاتي في المدا س والمعاهد والمؤسسات‬

‫‪.7‬‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫تبرف السلطة الوطنية عل التعليا كل وفي جمي مراول ومؤسسات وتعمل عل ف مستواه‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫يغفل القاتو استقاللية الجامعات والمعاهد العليا ومراكز ال حث العلمي‪ ،‬ويضمن ورية ال حث العلمي واإلبدا األ بي‬ ‫‪.1‬‬ ‫والمقافي والفني‪ ،‬وتعمل السلطة الوطنية عل تبجيعها وإعاتتها‪.‬‬ ‫تلتزم المدا س والمؤسسات التعليمية ال اصة بالمناهج التي تعتمدها السلطة الوطنية وت ض إلشرافها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫المادة ‪18‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬

‫العمل و لغل مواطن وهو واجف وشرف وتسع السلطة الوطنية إل توفيره لغل قا علي ‪.‬‬ ‫تنظا عالقات العمل بما يغفل العدالة للجمي ويوفر للعمال الرعاية واألمن والرعاية الصحية وايجتماعية‪.‬‬ ‫التنظيا النقابي و ينظا القاتو أوغام ‪.‬‬ ‫الح في اإل راي يما س في ودو القاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪19‬‬

‫للفلسطينيين و المبا كة في الحياة السياسية أفرا ا وجماعات ولها عل وج ال صوه الحقوأ اآلتية‪:‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬

‫تبغيل األوزاي السياسية وايتضمام إليها وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫تبغيل النقابات والجمعيات وايتحا ات والروابط واألتدية والمؤسسات البع ية وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫التصوي والترشي في ايتت ابات يحتيا ممملين منها يتا اتت ابها بايقترا العام وفقا للقاتو ‪.‬‬ ‫تقلد المناصف والوظائف العامة عل قاعدة تغافؤ الفره‪.‬‬ ‫عقد ايجتماعات ال اصة و وضو أفرا البرطة وعقد ايجتماعات العامة والمواكف والتجمعات في ودو القاتو ‪.‬‬ ‫المادة ‪19‬‬

‫ت سيس الصحف وسائر وسائل اإلعالم و للجمي يغفل هلا القاتو األساسي وت ض مصا تمويلها لرقابة القاتو ‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫ورية وسائل اإلعالم المرئية والمسموعة والمغتوبة وورية الط اعة والنبر والتوزي وال ث‪ ،‬وورية العاملين فيها‪،‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مغفولة وفقا لهلا القاتو األساسي والقواتين ذات العالقة‪.‬‬ ‫‪94‬‬


‫تحظر الرقابة عل وسائل اإلعالم‪ ،‬وي يجوز إتلا ها أو وقفها أو مصا تها أو إلعاؤها أو فر‬ ‫‪.1‬‬ ‫للقاتو وبموجف وغا قضائي‪.‬‬

‫قيو عليها إي وفقا‬

‫المادة ‪11‬‬ ‫ي يجوز إبعا أن فلسطيني عن أ‬ ‫جهة أجن ية‪.‬‬

‫الوطن أو ورمات من العو ة إلي أو منع من المعا ة أو تجريده من الجنسية أو تسليم ألية‬ ‫المادة ‪14‬‬

‫عاية األمومة والطفولة واجف وطني‪ ،‬ولألطفال الح في‪:‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫أعما ها‪.‬‬

‫الحماية والرعاية الباملة‪.‬‬ ‫أ ي يستعلوا ألن ر كا وي يسم لها بالقيام بعمل يلح‬ ‫الحماية من اإليلاء والمعاملة القاسية‪.‬‬ ‫يحرم القاتو تعريض األطفال للضري والمعاملة القاسيتين من ق ل ذويها‪.‬‬ ‫أ يفصلوا إذا وغا عليها بعقوبة سال ة للحرية عن ال العين وأ يعاملوا بطريقة تستهدف إصالوها وتتناسف م‬ ‫ر ا بسالمتها أو بصحتها أو بتعليمها‪.‬‬

‫المادة ‪12‬‬ ‫التقا ي و مصو ومغفول للناس كافة‪ ،‬ولغل فلسطيني و ايلتجاء إل قا ي الط يعي‪ ،‬وينظا القاتو إجراءات‬ ‫‪.7‬‬ ‫التقا ي بما يضمن سرعة الفصل في القضايا‪.‬‬ ‫يحظر النص في القواتين عل تحصين أن قرا أو عمل إ ا ن من قابة القضاء‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫يترتف عل ال ط القضائي تعويض من السلطة الوطنية يحد القاتو شروط وكيفيات ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫تنب بقاتو هيئة مستقلة لحقوأ اإلتسا ويحد القاتو تبغيلها ومهامها واحتصاصها وتقدم تقا يرها لغل من ئيس السلطة‬ ‫الوطنية والمجلس التبريعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫كل اعتداء عل أن من الحريات الب صية أو ورمة الحياة ال اصة لإلتسا و يرها من الحقوأ والحريات العامة التي يغفلها‬ ‫القاتو األساسي أو القاتو ‪ ،‬جريمة ي تسقط الدعوى الجنائية وي المدتية الناشئة عنها بالتقا م‪ ،‬وتضمن السلطة الوطنية تعويضا‬ ‫عا ي لمن وق علي الضر ‪.‬‬ ‫المادة ‪11‬‬ ‫ال يئة المتوازتة النظيفة و من وقوأ اإلتسا والحفاظ عل ال يئة الفلسطينية وومايتها من أجل أجيال الحا ر والمستق ل‬ ‫مسؤولية وطنية‪.‬‬

‫الباب الثالث‬ ‫ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫‪95‬‬


‫مادة ‪19‬‬ ‫ينت ف ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية اتت ابا ً عاما ً وم اشراً من البعف الفلسطيني وفقا ً ألوغام قاتو ايتت ابات الفلسطيني‪.‬‬ ‫مادة ‪18‬‬ ‫يؤ ن الرئيس ق ل م اشرة مهام منص اليمين التالية أمام المجلس التبريعي بحضو ئيس المجلس الوطني و ئيس المحغمة‬ ‫العليا (أقسا باهلل العظيا أ أكو م لصا ً للوطن ومقدسات ‪ ،‬وللبعف وتراث القومي‪ ،‬وأ اوترم النظام الدستو ن والقاتو ‪ ،‬وأ‬ ‫أ ع مصال البعف الفلسطيني عاية كاملة‪ ،‬وهللا عل ما أقول شهيد)‪.‬‬ ‫مادة ‪19‬‬ ‫مدة ئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية هي أ ب سنوات‪ ،‬ويح للرئيس ترشي تفس لفترة ئاسية ثاتية عل أ ي يبعل منصف‬ ‫الرئاسة أكمر من و تين متتاليتين‪.‬‬ ‫مادة ‪19‬‬ ‫يعت ر مركز ئيس السلطة الوطنية شا راً في أن من الحايت اآلتية‪:‬‬

‫‪.7‬‬ ‫أ‪ -‬الوفاة‪.‬‬ ‫ي‪ -‬ايستقالة المقدمة إل المجلس التبريعي الفلسطيني إذا ق ل ب ل ية ثلمي أعضائ ‪.‬‬ ‫ج‪ -‬فقد األهلية القاتوتية وذل بناء عل قرا من المحغمة الدستو ية العليا وموافقة المجلس التبريعي ب ل ية ثلمي أعضائ ‪.‬‬ ‫إذا شعر مركز ئيس السلطة الوطنية في أن من الحايت السابقة يتول ئيس المجلس التبريعي الفلسطيني مهام ئاسة‬ ‫‪.1‬‬ ‫السلطة الوطنية مؤقتا ً لمـدة ي تزيد عن ستين يوما ً تجرى حاللها اتت ابات ورة وم اشرة يتت اي ئيس جديد وفقاً لقاتو‬ ‫ايتت ابات الفلسطيني‪.‬‬ ‫مادة ‪11‬‬ ‫يما س ئيس السلطة الوطنية سلطات ومهام التنفيلية عل الوج الم ين في هلا القاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪14‬‬ ‫ئيس السلطة الوطنية هو القائد األعل للقوات الفلسطينية‪.‬‬ ‫مادة ‪92‬‬ ‫يعين ئيس السلطة الوطنية ممملي السلطة الوطنية لدى الدول والمنظمات الدولية والهيئات األجن ية وينهي مهامها‪ ،‬كما يعتمد‬ ‫ممملي هله الجهات لدى السلطة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫يصد ئيس السلطة الوطنية القـواتين بعد إقرا ها من المجلس التبريعي الفلسطيني حالل ثالثين يوماً من تا يا إوالتها‬ ‫‪.7‬‬ ‫إلي ‪ ،‬ول أ يعيدها إل المجلس حالل ذات األجل مبفوعة بمالوظات وأس اي اعترا وإي اعت رت مصد ة وتنبر فو اً في‬ ‫الجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫ئيس السلطة الوطنية مبرو القاتو إل المجلس التبريعي وفقا ً لألجل والبروط الوا ة في الفقرة السابقة تعا‬ ‫إذا‬ ‫‪.1‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مناقبت ثاتية في المجلس التبريعي‪ ،‬فإذا أقره ثاتية ب ل ية ثلمي أعضائ أعت ر قاتوتا وينبر فو ا في الجريدة الرسمية‪.‬‬

‫‪96‬‬


‫مادة ‪91‬‬ ‫لرئيس السلطة الوطنية و العفو ال اه عن العقوبة أو ت فيضها‪ ،‬وأما العفو العام أو العفو عن الجريمة فال يغو إي بقاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫لرئيس السلطة الوطنية في وايت الضرو ة التي ي تحتمل الت حير في ير أ وا اتعقا المجلس التبريعي‪ ،‬إصدا‬ ‫‪.7‬‬ ‫قرا ات لها قوة القاتو ‪ ،‬ويجف عر ها عل المجلس التبريعي في أول جلسة يعقدها بعد صدو هله القرا ات وإي زال ما كا‬ ‫عل المجلس التبريعي عل النحو الساب ولا يقرها زال ما يغو لها من قوة القاتو ‪.‬‬ ‫لها من قوة القاتو ‪ ،‬أما إذا عر‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫تحد بقاتو م صصات ئيس السلطة الوطنية وتعويضات ‪.‬‬ ‫مادة ‪98‬‬ ‫ي تا ئيس السلطة الوطنية ئيس الوز اء ويغلف بتبغيل وغومت ول أ يقيل أو يق ل استقالت ‪ ،‬ول أ يطلف من عوة مجلس‬ ‫الوز اء لالتعقا ‪.‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫يساعد مجلس الوز اء الرئيس في أ اء مهام ومما سة سلطات عل الوج الم ين في هلا القاتو األساسي‪.‬‬

‫الباب الرابع‬ ‫السلطة التبريعية‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫المجلس التبريعي الفلسطيني هو السلطة التبريعية المنت ة‪.‬‬ ‫م أوغام هـلا القاتو يتول المجلس التبريعي مهام التبريعية والرقابية عل الوج الم ين في تظام‬ ‫بما ي يتعا‬

‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫الداحلي‪.‬‬ ‫مدة المجلس التبريعي أ ب سنوات من تا يا اتت اب وتجرن ايتت ابات مرة كل أ ب سنوات بصو ة و ية‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪ 99‬مكرر‬ ‫تنتهي مدة ويية المجلس التبريعي القائا عند أ اء أعضاء المجلس الجديد المنت ف اليمين الدستو ية‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬

‫ينت ف أعضاء المجلس التبريعي اتت ابا عاما ورا وم اشرا وفقا ألوغام قاتو ايتت ابات‪ ،‬ويحد القاتو عد األعضاء‬ ‫‪.7‬‬ ‫والدوائر والنظام ايتت ابي‪.‬‬ ‫إذا شعر مركز عضو أو أكمر من أعضاء المجلس التبريعي يتا ملء البا ر وفقا ألوغام قاتو ايتت ابات‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪94‬‬

‫‪97‬‬


‫ق ل البرو باألعمال يقسا كل عضو اليمين التالية أمام المجلس‪:‬‬ ‫" أقسا باهلل العظيا أ أكو م لصا ً للوطن‪ ،‬وأ أوافظ عل وقوأ البعف واألمة ومصالحهما وأ أوترم القاتو ‪ ،‬وأ أقوم‬ ‫بواج اتي و القيام وهللا عل ما أقول شهيد"‪.‬‬ ‫مادة ‪82‬‬ ‫ينت ف المجلس في أول اجتما ل ئيسا ً وتائ ين للرئيس وأمينا ً للسر يغوتو هيئة مغتف ئاسة المجلس‪ ،‬وي يجوز الجم بين‬ ‫عضوية هلا المغتف وبين ئاسة السلطة الوطنية أو الوزا ة أو أن منصف وغومي رحر‪.‬‬ ‫مادة ‪81‬‬ ‫م أوغام هلا القاتو األساسي‬ ‫يق ل المجلس استقالة أعضائ ‪ ،‬ويض تظام الداحلي وقواعد مساءلة أعضائ ‪ ،‬بما ي يتعا‬ ‫والم ا ئ الدستو ية العامة‪ ،‬ول ووده المحافظة عل النظام واألمن أثناء جلسات أو أعمال لجات ‪ ،‬وليس لرجال األمن التواجد في‬ ‫أ جائ إي بناء عل طلف ئيس المجلس أو ئيس اللجنة عل وسف األووال‪.‬‬ ‫مادة ‪81‬‬ ‫يفتت‬

‫ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الدو ة العا ية األول للمجلس‪ ،‬ويلقي بيات ايفتتاوي‪.‬‬ ‫مادة ‪81‬‬

‫ي تجوز مساءلة أعضاء المجلس التبريعي جزائيا ً أو مدتيا ً بس ف اآل اء التي ي دوتها‪ ،‬أو الوقائ التي يو وتها‪ ،‬أو‬ ‫‪.7‬‬ ‫لتصويتها عل تحو معين في جلسات المجلس التبريعي أو في أعمال اللجا ‪ ،‬أو ألن عمل يقومو ب حا ج المجلس التبريعي‬ ‫من أجل تمغينها من أ اء مهامها النيابية‪.‬‬ ‫ي يجوز التعر لعضو المجلس التبريعي ب ن شغل من األشغال‪ ،‬وي يجوز إجراء أن تفتيش في أمتعت أو بيت أو‬ ‫‪.1‬‬ ‫محل إقامت أو سيا ت أو مغت ‪ ،‬وبصفة عامة أن عقا أو منقول حاه ب طيلة مدة الحصاتة‪.‬‬ ‫ي يجوز مطال ة عضو المجلس التبريعي باإل يء ببهـا ة عن أمر يتعل ب فعال أو أقوال أو عن معلومات وصل عليها‬ ‫‪.1‬‬ ‫بحغا عضويت في المجـلس التبريعي أثناء العضوية أو بعد اتتهائها إي بر ائ وبموافقة المجلس المس قة‪.‬‬ ‫ي يجوز في ير والة التل س بجناية ات اذ أية إجراءات جزائيـة د أن عضو من أعضاء المجلس التبريعي الفلسطيني‬ ‫‪.1‬‬ ‫عل أ ي لغ المجلس التبريعي فو اً باإلجراءات المت لة د العضو ليت ل المجلس ما يراه مناس اً‪ ،‬وتتول هيئة المغتف هله‬ ‫المهمة إذا لا يغن المجلس منعقداً‪.‬‬ ‫ي يجوز لعضو المجلس التبريعي التنازل عن الحصاتة من ير إذ مس من المجلس‪ ،‬وي تسقط الحصاتة باتتهاء‬ ‫‪.1‬‬ ‫العضوية وذل في الحدو التي كات تبملها مدة العضوية‪.‬‬ ‫مادة ‪89‬‬ ‫ي يجوز لعضو المجلس التبريعي أ يستعل عضويتـ في أن عمل من األعمال ال اصة‪ ،‬وعل أن تحو‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يقدم كل عضو في المجلس التبريعي إقرا ا باللمة المالية ال اصة ب وبزوج وب وي ه القصر مفصال في كل ما‬ ‫‪.1‬‬ ‫يملغو من ثروة‪ ،‬عقا اً ومنقويً في احل فلسطين وحا جها‪ ،‬وما عليها من يو ‪ ،‬ويحفظ هلا اإلقرا معلقا ً وسريا لدى محغمة‬ ‫العدل العليا‪ ،‬وي يجوز اإلطال علي إي بإذ المحغمة وفي الحدو التي تسم بها‪.‬‬ ‫مادة ‪88‬‬ ‫تحد م صصات ووقوأ وواج ات أعضاء المجلس التبريعي والوز اء بقاتو ‪.‬‬

‫‪98‬‬


‫مادة ‪89‬‬ ‫لغل عضو من أعضاء المجلس الح في‪:‬‬ ‫التقدم إل السلطة التنفيلية بغل الطل ات الضرو ية والمبروعة الالزمة لتمغين من مما سة مهام النيابية‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫اقترا القواتين‪ ،‬وكل اقترا تا فض ي يجوز إعا ة تقديم في تفس و ايتعقا السنون‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫توجي األسئلة وايستجوابات إل الحغومة أو إل أود الوز اء‪ ،‬ومن في وغمها‪ ،‬وي يجوز مناقبة ايستجواي إي بعد‬ ‫‪.1‬‬ ‫مرو س عة أيام من تقديم إي إذا ق ل الموج إلي ايستجواي الر والمناقبة وايً أو في أجل أقل‪ ،‬كما أت يجوز تقصير هلا‬ ‫األجل في والة ايستعجال إل ثالثة أيام بموافقة ئيس السلطة الوطنية‪.‬‬ ‫مادة ‪89‬‬ ‫يجوز لعبرة من أعضاء المجلس التبريعي‪ ،‬بعد استجواي‪ ،‬التقدم بطلف سحف المقة من الحغومة أو من أود الوز اء‪،‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫وي يجوز التصوي عل هلا الطلف إي بعد مضي ثالثة أيام عل األقل من تقديم ‪ ،‬ويصد القرا بموافقة أ ل ية أعضاء‬ ‫المجلس‪.‬‬ ‫يترتف عل سحف المقة اتتهاء ويية من سح من ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪81‬‬ ‫للمجلس أ يغو لجنة حاصة‪ ،‬أو يغلف إودى لجات ‪ ،‬من أجل تقصي الحقائ في أن أمر عام‪ ،‬أو في إودى اإل ا ات العامة‪.‬‬ ‫مادة ‪84‬‬ ‫يقر المجلس التبريعي ال طة العامة للتنمية‪ ،‬ويحد القاتو طريقة إعدا ها وعر ها عل المجلس‪.‬‬ ‫مادة ‪92‬‬ ‫ينظا القاتو األوغام ال اصة بإعدا الموازتة العامة وإقرا ها والتصرف في األموال المرصو ة فيها‪ ،‬وكلل الموازتات الملحقة‬ ‫والتطويرية وميزاتيات الهيئات والمؤسسات العامة‪ ،‬وكل مبرو تساها في السلطة بما ي يقل عن حمسين بالمائة من أسمال ‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫م مراعاة ما و‬

‫في الما ة (‪ )62‬من هلا القاتو األساسي‪:‬‬

‫عل الحغومة عر مبرو الموازتة عل المجـلس التبريعي ق ل شهرين عل األقل من بدء السنة المالية‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫يعقد المجلس التبريعي جلسة حاصة لمناقبة مبرو قاتو الموازتة السنوية فيقره بالتعديالت ق ل بدء السنة المالية‬ ‫‪.1‬‬ ‫الجديدة أو يعيده إل الحغومة في مدة أقصاها شهر من تا يا تقديم إلي مصحوبا ً بمالوظات المجلس يستغمال المقتضيات‬ ‫المطلوبة وإعا ت إل المجلس التبريعي إلقرا ه‪.‬‬ ‫يتا التصوي عل الموازتة باباً بابا ً‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫ي يجوز إجراء المناقلة بين أبواي الميزاتية إي بايتفاأ بين المجلس التبريعي والسلطة التنفيلية‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫يجف عر الحساي ال تامي لميزاتية السلطة الوطنية عل المجلس التبريعي في مدة ي تزيد عل سنة واودة من تا يا اتتهاء‬ ‫السنة المالية‪ ،‬ويتا التصوي علي باباً بابا ً‪.‬‬

‫‪99‬‬


‫الباب الخامم‬ ‫السلطة التنفيلية‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫ال رتامج اللن تقره السلطة التبريعية‬ ‫مجلس الوز اء (الحغومة) هو األ اة التنفيلية واإل ا ية العليا التي تضطل بمسؤولية و‬ ‫التنفيل‪ ،‬وفيما عدا ما لرئيس السلطة الوطنية من احتصاصات تنفيلية يحد ها القاتو األساسي‪ ،‬تغو الصالويات التنفيلية‬ ‫مو‬ ‫واإل ا ية من احتصاه مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬

‫يتغو مجلس الوز اء من ئيس الوز اء وعد من الوز اء ي يتجاوز أ بعة وعبرين وزيراً‪.‬‬ ‫يحد في قرا التعيين الوزا ة التي تسند إل كل وزير‪.‬‬ ‫مادة ‪98‬‬ ‫ئيس الوز اء تبغيل وغومت حالل ثالثة أسابي من تا يا‬

‫فو تغليف من ق ل ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية يتول‬ ‫‪.7‬‬ ‫احتيا ه‪ ،‬ول الح في مهلة أحرى أقصاها أس وعا رحرا فقط‪.‬‬ ‫إذا أحف ئيس الوز اء في تبغيل وغومت حالل األجل الملكو أو لا يحصل عل ثقة المجلس التبريعي وجف عل‬ ‫‪.1‬‬ ‫ئيس السلطة الوطنية است دال بآحر حالل أس وعين من تا يا إحفاق أو من تا يا جلسة المقة وسف مقتض الحال‪ ،‬وتنط عل‬ ‫ئيس الوز اء الجديد األوغام الوا ة في الفقرة (‪ )7‬أعاله‪.‬‬ ‫مادة ‪99‬‬

‫فو احتيا ئيس الوز اء ألعضاء وغومت يتقدم بطلف إل المجلس التبريعي لعقد جلسة حاصة للتصوي عل المقة‬ ‫‪.7‬‬ ‫بها بعد ايستما وايتتهاء من مناقبة ال يا الوزا ن المغتوي اللن يحد برتامج وسياسة الحغومة‪ ،‬عل أ تعقد الجلسة في‬ ‫موعد أقصاه أس و من تا يا الطلف‪.‬‬ ‫يتا التصوي عل المقة برئيس الوز اء وأعضاء وغومت مجتمعين‪ ،‬ما لا تقر األ ل ية المطلقة حالف ذل ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫تمن المقة بالحغومة إذا صوت إل جات ها األ ل ية المطلقة ألعضاء المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫بعد الحصول عل المقة بها وق ل م اشرة أعمالها يؤ ن ئيس الوز اء وأعضاء وغومت أمام ئيس السلطة الوطنية اليمين‬ ‫الدستو ية المنصوه عليها في الما ة (‪ )11‬من القاتو األساسي‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫يما س ئيس الوز اء ما يلي‪:‬‬ ‫تبغيل مجلس الوز اء أو تعديل أو إقالة أو ق ول استقالة أن عضو أو ملء البا ر في ‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫عوة مجلس الوز اء لالتعقا في جلست األس وعية أو عند الضرو ة‪ ،‬أو بناء عل طلف ئيس السلطة الوطنية‪ ،‬ويض‬ ‫‪.1‬‬ ‫جدول أعمال ‪.‬‬ ‫ترؤس جلسات مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫إ ا ة كل ما يتعل ببؤو مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫اإلشراف عل أعمال الوز اء والمؤسسات العامة التابعة للحغومة‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪100‬‬


‫‪.9‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬

‫إصدا القرا ات الالزمة في ودو احتصاصات وفقا ً للقاتو ‪.‬‬ ‫توقي وإصدا اللوائ أو األتظمة التي يصا أ عليها مجلس الوز اء‪.‬‬ ‫يقوم ئيس الوز اء بتعين تائف ل من بين وز ائ ليقوم ب عمال عند ياب ‪.‬‬ ‫مادة ‪94‬‬

‫ي تص مجلس الوز اء بما يلي‪:‬‬ ‫السياسة العامة في ودو احتصاص ‪ ،‬وفي وء ال رتامج الوزا ن المصا أ علي من المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫و‬ ‫‪.7‬‬ ‫تنفيل السياسات العامة المقر ة من السلطات الفلسطينية الم تصة‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫الموازتة العامة لعر ها عل المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫و‬ ‫‪.1‬‬ ‫هياكل ‪ ،‬وتزويده بغافة الوسائل الالزمة‪ ،‬واإلشراف علي ومتابعت ‪.‬‬ ‫إعدا الجهاز اإل ا ن‪ ،‬وو‬ ‫‪.1‬‬ ‫متابعة تنفيل القواتين و ما ايلتزام ب وغامها‪ ،‬وات اذ اإلجراءات الالزمة للل ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫اإلشراف عل أ اء الوزا ات وسائر وودات الجهاز اإل ا ن لواج اتها واحتصاصاتها‪ ،‬والتنسي فيما بينها‪.‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫مسؤولية وفظ النظام العام واألمن الداحلي‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مناقبة ايقتراوات م الجهات الم تلفة ذات العالقة بالفقرتين (‪ 9‬و‪ )1‬أعاله‪ ،‬وسياساتها في مجال تنفيل احتصاصاتها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫أ‪ -‬إتباء أو إلعاء الهيئات والمؤسسات والسلطات أو ما في وغمها من وودات الجهاز اإل ا ن التي يبملها الجهاز‬ ‫‪.6‬‬ ‫التنفيلن التاب للحغومة‪ ،‬عل ا ينظا كل منها بقاتو ‪.‬‬ ‫ي‪ -‬تعيين ؤساء الهيئات والمؤسسات المبا إليها في ال ند (أ) أعاله واإلشراف عليها وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫تحديد احتصاصات الوزا ات والهيئات والسلطات والمؤسسات التابعة للجهاز التنفيلن كافة‪ ،‬وما في وغمها‪.‬‬ ‫‪.72‬‬ ‫أية احتصاصات أحرى تناط ب بموجف أوغام القاتو ‪.‬‬ ‫‪.77‬‬ ‫مادة ‪92‬‬ ‫لمجلس الوز اء الح في التقدم إل المجلس التبريعي بمبروعات القواتين وإصدا اللوائ وات اذ اإلجراءات الالزمة لتنفيل‬ ‫القواتين‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬ ‫ي تص كل وزير في إطا وزا ت عل وج ال صوه بما ي تي‪:‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫القاتو ‪.‬‬

‫اقترا السياسة العامة لوزا ت واإلشراف عل تنفيلها بعد إقرا ها‪.‬‬ ‫اإلشراف عل سير العمل في وزا ت وإصدا التعليمات الالزمة للل ‪.‬‬ ‫تنفيل الموازتة العامة من ايعتما ات المقر ة لوزا ت ‪.‬‬ ‫إعدا مبروعات القواتين ال اصة بوزا ت وتقديمها لمجلس الوز اء‪.‬‬ ‫يجوز للوزير تفويض بعض سلطات إل وكيل الوزا ة‪ ،‬أو يره من موظفي اإل ا ة العليا في وزا ت ‪ ،‬في ودو‬ ‫مادة ‪91‬‬

‫عل كل وزير أ يقدم إل مجلس الوز اء تقا ير تفصيلية عن تباطات وزا ت وسياساتها وحططها ومنجزاتها مقا تة باألهداف‬ ‫المحد ة للوزا ة في إطا ال طة العامة‪ ،‬وكلل عن مقترواتها وتوصياتها بب سياستها في المستق ل‪.‬‬ ‫وتقدم هله التقا ير ببغل و ن منتظا كل ثالثة أشهر بحيث يغو مجلس الوز اء عل إطال واف بسياسات كل وزا ة‬ ‫وتباطاتها‪.‬‬

‫‪101‬‬


‫مادة ‪91‬‬ ‫بدعوة من ئيس الوز اء تعقد جلسات مجلس الوز اء بصو ة و ية أس وعيا‪ ،‬أو عند الضرو ة‪ ،‬وي يجوز لعير‬ ‫‪.7‬‬ ‫الوز اء وضو هله الجلسات إي بناء عل عوة مس قة من ئيس الوز اء‪.‬‬ ‫تغو جلسات مجلس الوز اء موثقة‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬

‫ئيس الوز اء مسؤول أمام ئيس السلطة الوطنية عن أعمال وعن أعمال وغومت ‪.‬‬ ‫الوز اء مسؤولو أمام ئيس الوز اء كل في ودو احتصاص وعن أعمال وزا ت ‪.‬‬ ‫ئيس الوز اء وأعضاء وغومت مسؤولو مسؤولية فر ية وتضامنية أمام المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫مادة ‪98‬‬

‫لرئيس السلطة الوطنية الح في إوالة ئيس الوز اء إل التحقي فيما قد ينسف إلي من جرائا أثناء ت يت أعمال‬ ‫‪.7‬‬ ‫وظيفت أو بس ها وذل وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫لرئيس الوز اء الح في إوالة أن من الوز اء إل التحقي استنا ا إل أن من األس اي المبا إليها في الفقرة (‪)7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫أعاله وذل وفقا ألوغام القاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫يوقف من يتها من الوز اء عن مهام منص فو صدو قرا ايتهام‪ ،‬وي يحول اتتهاء حدمت و ايستمرا في‬ ‫‪.7‬‬ ‫إجراءات التحقي والمتابعة‪.‬‬ ‫يتول النائف العام أو من يممل من أعضاء النيابة العامة إجراءات التحقي وايتهام وتتا المحاكمة أمام المحغمة‬ ‫‪.1‬‬ ‫الم تصة‪ ،‬وتت األوغام والقواعد المقر ة في قاتوتي العقوبات واإلجراءات الجزائية‪.‬‬ ‫تسرن األوغام السابقة عل تواي الوز اء ووكالء الوزا ات ومن في وغمها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪99‬‬ ‫ئيس المجلس لعقد جلسة حاصة لطر المقة بالحغومة أو‬

‫يجوز لعبرة أعضاء من المجلس التبريعي التقدم بطلف إل‬ ‫‪.7‬‬ ‫ب ود الوز اء بعد استجواب ‪.‬‬ ‫يتا تحديد موعد أول جلسة بعد مضي ثالثة أيام عل تقديا الطلف وي يجوز أ يتجاوز موعدها أس وعين من ذل‬ ‫‪.1‬‬ ‫التا يا‪.‬‬ ‫مادة ‪91‬‬

‫يتا وجف المقة عن ئيس الوز اء ووغومت باأل ل ية المطلقة ألعضاء المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫يترتف عل وجف المقة عن ئيس الوز اء ووغومت اتتهاء وييتها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫عند اتتهاء ويية ئيس الوز اء وأعضاء وغومت يما سو أعمالها مؤقتا باعت ا ها وغومة تسيير أعمال وي يجوز لها‬ ‫‪.1‬‬ ‫أ يت لوا من القرا ات إي ما هو يزم و رو ن لتسيير األعمال التنفيلية لحين تبغيل الحغومة الجديدة‪.‬‬ ‫مادة ‪94‬‬ ‫عند قيام المجلس التبريعي باأل ل ية المطلقة ألعضائ بحجف المقة عن ئيس الوز اء‪ ،‬أو عن وعن أعضاء وغومت‬ ‫‪.7‬‬ ‫مجتمعين يقدم ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية بديال حالل مهلة أقصاها أس وعا ت دأ من تا يا وجف المقة‪ ،‬وي ض ئيس‬ ‫الوز اء الجديد ألوغام هلا ال اي‪.‬‬ ‫‪102‬‬


‫وال قيام المجلس التبريعي بحجف المقة عن واود أو أكمر من أعضاء الحغومة يقدم ئيس الوز اء بديالً في الجلسة‬ ‫‪.1‬‬ ‫التالية عل إي يتجاوز موعدها أس وعين من تا يا وجف المقة‪.‬‬ ‫أ‪ -‬يعد تعديال وزا يا أية إ افة أو تعيير يطال وقي ة وزا ية أو وزيراً أو أكمر من أعضاء مجلس الوز اء ما ام لا ي لغ‬ ‫‪.1‬‬ ‫ثلث عد ها‪.‬‬ ‫ي‪ -‬عند إجراء تعديل وزا ن أو إ افة أود الوز اء أو ملء البا ر ألن س ف كا يتا تقديا الوز اء الجد حالل مدة أقصاها‬ ‫أس وعا من تا يا التعديل أو البعو للمجلس التبريعي في أول جلسة يعقدها للتصوي عل المقة بها وفقا ألوغام هله الما ة‪.‬‬ ‫ي يجوز لرئيس الوز اء أو ألن من الوز اء مما سة مهام منص إي بعد الحصول عل المقة ب من المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪12‬‬ ‫عل ئيس الوز اء وكل وزير أ يقدم إقرا اً باللمة المالية ال اصة ب وبزوج وب وي ه القصر‪ ،‬مفصالً في كل ما‬ ‫‪.7‬‬ ‫يملغو من عقا ات و منقويت وأسها وسندات وأموال تقدية احل فلسطين وحا جها‪ ،‬وما عليها من يو إل ئيس السلطة‬ ‫الوطنية اللن يض الترتي ات الالزمة للحفاظ عل سريتها وت ق سرية وي يجوز اإلطـال عليها إي بإذ من المحغمة العليا عند‬ ‫ايقتضاء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ي يجوز لرئيس الوز اء أو ألن وزير من الوز اء أ يبترن أو يست جر شيئا من أمالك الدولة‪ ،‬أو أود األش اه‬ ‫‪.1‬‬ ‫المعنوية العامة‪ ،‬أو أ تغو ل مصلحة مالية في أن عقد من العقو التي ت رمها الجهات الحغومية أو اإل ا ية‪ ،‬كما ي يجوز ل‬ ‫ات اً‬ ‫طوال مدة وزا ت أ يغو عضواً في مجلس إ ا ة أن شركة أو أ يما س التجا ة أو أن مهنة من المهن أو أ يتقا‬ ‫أحر أو أن مغافآت أو من من أن ش ص رحر وب ن صفة كات ير الراتف الواود المحد للوزير وم صصات ‪.‬‬ ‫مادة ‪11‬‬ ‫تحد بقاتو م صصات ئيس الوز اء والوز اء ومن في وغمها‪.‬‬ ‫مادة ‪11‬‬ ‫يبترط فيمن يعين ئيساً للوز اء أو وزيراً أ يغو فلسطينيا ً متمتعا ً بغامل وقوق المدتية والسياسية‪.‬‬ ‫مادة ‪11‬‬ ‫تعت ر الحغومة مستقيلة ويعا تبغيلها وفقا ألوغام هلا ال اي في الحايت التالية‪:‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫‪.9‬‬

‫فو بدء ويية جديدة للمجلس التبريعي‪.‬‬ ‫بعد وجف المقة عن ئيس الوز اء أو عن ئيس الوز اء ووغومت ‪ ،‬أو عن ثلث عد الوز اء عل األقل‪.‬‬ ‫أية إ افة أو تعيير أو شعو أو إقالة تبمل ثلث عد أعضاء مجلس الوز اء عل األقل‪.‬‬ ‫وفاة ئيس الوز اء‪.‬‬ ‫استقالة ئيس الوز اء أو استقالة ثلث عد أعضاء الحغومة عل األقل‪.‬‬ ‫إقالة ئيس الوز اء من ق ل ئيس السلطة الوطنية‪.‬‬ ‫مادة ‪19‬‬

‫قوات األمن والبرطة قوة تظامي وهي القوة المسلحة في ال ال وتنحصر وظيفتها في الدفا عن الوطن وحدمة البعف‬ ‫‪.7‬‬ ‫ووماية المجتم والسهر عل وفظ األمن والنظام العام واآل اي العامة وتؤ ن واج ها في الحدو التي سمها القاتو في اوترام‬ ‫كامل للحقوأ والحريات‪.‬‬ ‫تنظا قوات األمن والبرطة بقاتو ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪18‬‬ ‫‪103‬‬


‫تنظا ال ال بقاتو في وودات إ ا ة محلية تتمت بالب صية ايعت ا ية‪ ،‬ويغو لغل وودة منها مجلس منت ف اتت ابا ً م اشراً عل‬ ‫الوج الم ين في القاتو ‪.‬‬ ‫ويحد القاتو احتصاصات وودات اإل ا ة المحلية وموا ها المالية وعالقتها بالسلطة المركزية و و ها في إعدا حطط التنمية‬ ‫وتنفيلها‪ ،‬كما يحد القاتو أوج الرقابة عل تل الوودات وتباطاتها الم تلفة‪.‬‬ ‫ويراع عند التقسيا المعايير السغاتية والجعرافية وايقتصا ية والسياسية للحفاظ عل الوودة الترابية للوطن ومصال التجمعات‬ ‫في ‪.‬‬ ‫مادة ‪19‬‬ ‫يغو تعيين الموظفين العموميين‪ ،‬وسائر العاملين في الدولة وشروط است دامها وفقاً للقاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪19‬‬ ‫ينظا بقاتو كل ما يتعل ببؤو ال دمة المدتية‪ ،‬وعل يوا الموظفين بالتنسي م الجهات الحغومية الم تصة العمل عل‬ ‫اي تقاء باإل ا ة العامة وتطويرها‪ ،‬ويؤحل أي في مبروعات القواتين واللوائ ال اصة باإل ا ة العامة‪ ،‬والعاملين بها‪.‬‬ ‫مادة ‪11‬‬ ‫فر الضرائف العامة والرسوم‪ ،‬وتعديلها وإلعاؤها‪ ،‬ي يغو إي بقاتو ‪ ،‬وي يعف أود من أ ائها كلها أو بعضها‪ ،‬في ير‬ ‫األووال الم ينة في القاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪14‬‬ ‫ي ين القاتو األوغام ال اصة بتحصيل األموال العامة وبإجراءات صرفها‪.‬‬ ‫مادة ‪42‬‬ ‫تحد بداية السنة المالية وتهايتها وتنظا الموازتة العامة بقاتو ‪ ،‬وإذا لا يتيسر إقرا الموازتة العامة ق ل ابتداء السنة المالية‬ ‫الجديدة‪ ،‬يستمر اإلتفاأ باعتما ات شهرية بنس ة ‪( 71/7‬واود من اثني عبر) لغل شهر من موازتة السنة المالية‪.‬‬ ‫مادة ‪41‬‬ ‫يؤ ى إل ال زينة العامة جمي ما يق ض من اإليرا ات بما فيها الضرائف والرسوم والقرو والمن ‪ ،‬وكل األ با‬ ‫‪.7‬‬ ‫والعوائد التي تعو عل السلطة الوطنية الفلسطينية من إ ا ة أمالكها أو تباطها‪ ،‬وي يجوز ت صيص أن جزء من أموال ال زينة‬ ‫العامة أو اإلتفاأ منها ألن ر ‪ ،‬مهما كا توع ‪ ،‬إي وف ما يقر ه القاتو ‪.‬‬ ‫وفقا ً ألوغام القاتو يجوز للسلطة الوطنية الفلسطينية تغوين اوتياطي مالي إستراتيجي لمواجهة المتعيرات ووايت‬ ‫‪.1‬‬ ‫الطوا ئ‪.‬‬ ‫مادة ‪41‬‬ ‫تعقد القرو العامة بقاتو ‪ ،‬وي يجوز اي ت اط ب ن مبرو يترتف علي إتفاأ م الغ من ال زينة العامة لفترة مق لة إي بموافقة‬ ‫المجلس التبريعي‪.‬‬ ‫مادة ‪41‬‬

‫‪104‬‬


‫ينظا القاتو األوغام ال اصة بسلطة النقد والمصا ف وسوأ األو اأ المالية وشركات الصرافة والت مين وسائر‬ ‫‪.7‬‬ ‫المؤسسات المالية وايئتماتية‪.‬‬ ‫يعين محافظ سلطة النقد بقرا من ئيس السلطة الوطنية ويصا أ عل تعيين من ق ل المجلس التبريعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪49‬‬ ‫يحد القاتو القواعد واإلجراءات ال اصة بمن ايمتيازات أو ايلتزامات المتعلقة باستعالل موا المروة الط يعية والمراف‬ ‫العامة‪ ،‬كما ي ين أووال التصرف بالعقا ات المملوكة للدولة و يرها من األش اه المعنوية العامة‪ ،‬أو القواعد واإلجراءات‬ ‫المنظمة لها‪.‬‬ ‫مادة ‪48‬‬ ‫يعين القاتو قواعد من المرت ات والمعاشات والتعويضات واإلعاتات والمغافآت التي تتقر عل ال زينة العامة‪ ،‬والجهات التي‬ ‫تتول تط يقها‪ ،‬وي يجوز صرف أية م الغ استمنائية إي في الحدو المعينة قاتوتيا ً‪.‬‬ ‫مادة ‪49‬‬ ‫ينب بقاتو يوا للرقابة المالية واإل ا ية عل أجهزة السلطة كافة‪ ،‬بما في ذل مراق ة تحصيل اإليرا ات العامة‬ ‫‪.7‬‬ ‫واإلتفاأ منها في ودو الموازتة‪.‬‬ ‫ويقدم الديوا لغل من ئيس السلطة الوطنية والمجلس التبريعي تقريراً سنويا ً أو عند الطلف‪ ،‬عن أعمال ومالوظات ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫يعين ئيس يوا الرقابة المالية واإل ا ية بقرا من ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وبمصا قة المجلس التبريعي‬ ‫‪.1‬‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬

‫الباب السادس‬ ‫السلطة القضائية‬ ‫مادة ‪49‬‬ ‫السلطة القضائية مستقلة‪ ،‬وتتويها المحاكا عل احتالف أتواعها و جاتها‪ ،‬ويحد القاتو طريقة تبغيلها واحتصاصاتها وتصد‬ ‫أوغامها وفقا ً للقاتو ‪ ،‬وتعلن األوغام وتنفل باسا البعف العربي الفلسطيني‪.‬‬ ‫مادة ‪41‬‬ ‫القضاة مستقلو ‪ ،‬ي سلطا عليها في قضائها لعير القاتو ‪ ،‬وي يجوز ألية سلطة التدحل في القضاء أو في شؤو العدالة‪.‬‬ ‫مادة ‪44‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬

‫تعيين القضاة وتقلها واتتدابها وترقيتها ومساءلتها يغو بالغيفية التي يقر ها قاتو السلطة القضائية‪.‬‬ ‫القضاة ير قابلين للعزل إي في األووال التي يجيزها قاتو السلطة القضائية‪.‬‬ ‫مادة ‪122‬‬

‫ينب مجلس أعل للقضاء وي ين القاتو طريقة تبغيل واحتصاصات وقواعد سير العمل في ‪ ،‬ويؤحل أي في مبروعات القواتين‬ ‫التي تنظا أن ش من شؤو السلطة القضائية بما في ذل النيابة العامة‪.‬‬

‫‪105‬‬


‫مادة ‪121‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬

‫المسائل البرعية واألووال الب صية تتويها المحاكا البرعية والدينية وفقاً للقاتو ‪.‬‬ ‫تنب المحاكا العسغرية بقواتين حاصة‪ ،‬وليس لهله المحاكا أن احتصاه أو ويية حا ج تطاأ الب‬

‫العسغرن‪.‬‬

‫مادة ‪121‬‬ ‫يجوز بقاتو إتباء محاكا إ ا ية للنظر في المنازعات اإل ا ية والدعاوى الت ي ية‪ ،‬ويحد القاتو احتصاصاتها األحرى‪،‬‬ ‫واإلجراءات التي تت أمامها‪.‬‬ ‫مادة ‪121‬‬ ‫تبغل محغمة ستو ي عليا بقاتو وتتول النظر في‪:‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫أ‪ -‬ستو ية القواتين واللوائ أو النظا و يرها‪.‬‬ ‫ي‪ -‬تفسير تصوه القاتو األساسي والتبريعات‪.‬‬ ‫ج‪ -‬الفصل في تناز ايحتصاه بين الجهات القضائية وبين الجهات اإل ا ية ذات ايحتصاه القضائي‪.‬‬ ‫ي ين القاتو طريقة تبغيل المحغمة الدستو ية العليا‪ ،‬واإلجراءات الواج ة اإلت ا ‪ ،‬واآلثا المترت ة عل أوغامها‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪129‬‬ ‫تتول المحغمة العليا مؤقتا ً كل المهام المسندة للمحاكا اإل ا ية والمحغمة الدستو ية العليا ما لا تغن احلة في احتصاه جهة‬ ‫قضائية أحرى وفقاً للقواتين النافلة‪.‬‬ ‫مادة ‪128‬‬ ‫جلسات المحاكا علنية‪ ،‬إي إذا قر ت المحغمة أ تغو سرية مراعاة للنظام العام أو اآل اي وفي جمي األووال يتا النط بالحغا‬ ‫في جلسة علنية‪.‬‬ ‫مادة ‪129‬‬ ‫األوغام القضائية واج ة التنفيل وايمتنا عن تنفيلها أو تعطيل تنفيلها عل أن تحو جريمة يعاقف عليها بالح س‪ ،‬والعزل من‬ ‫الوظيفة إذا كا المتها موظفاً عاماً أو مغلفا ً ب دمة عامة‪ ،‬وللمحغوم ل الح في ف الدعوى م اشرة إل المحغمة الم تصة‪،‬‬ ‫وتضمن السلطة الوطنية تعويضاً كامالً ل ‪.‬‬ ‫مادة ‪129‬‬ ‫يعين النائف العام بقرا من ئيس السلطة الوطنية بنا ًء عل تنسيف من المجلس األعل للقضاء وبمصا قة المجلس‬ ‫‪.7‬‬ ‫التبريعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫يتول النائف العام الدعوى العمومية باسا البعف العربي الفلسطيني ويحد القاتو احتصاصات النائف العام وواج ات ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪121‬‬ ‫‪.7‬‬ ‫‪.1‬‬

‫ينظا القاتو طريقة تبغيل النيابة العامة واحتصاصاتها‪.‬‬ ‫شروط تعيين أعضاء النيابة العامة وتقلها وعزلها ومساءلتها يحد ها القاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪124‬‬ ‫‪106‬‬


‫ي ينفل وغا اإلعدام الصا‬

‫من أية محغمة إي بعد التصدي علي من ئيس السلطة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬

‫الباب السابع‬ ‫أوغام والة الطوا ئ‬ ‫مادة ‪112‬‬ ‫عند وجو تهديد لألمن القومي بس ف وري أو زو أو عصيا مسل أو ودوث كا ثة ط يعية يجوز إعال والة‬ ‫‪.7‬‬ ‫الطوا ئ بمرسوم من ئيس السلطة الوطنية لمدة ي تزيد عن ثالثين يوما ً‪.‬‬ ‫يجوز تمديد والة الطوا ئ لمدة ثالثين يوما ً أحرى بعد موافقة المجلس التبريعي الفلسطيني ب ل ية ثلمي أعضائ ‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫يجف أ ينص مرسوم إعال والة الطوا ئ بو و عل الهدف والمنطقة التي يبملها والفترة الزمنية‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫يح للمجلس التبريعي أ يراج اإلجراءات والتدابير كلها أو بعضها التي ات لت أثناء والة الطوا ئ وذل لدى أول‬ ‫‪.1‬‬ ‫اجتما عند المجلس عقف إعال والة الطوا ئ أو في جلسة التمديد أيهما أس وإجراء ايستجواي الالزم بهلا الب ‪.‬‬ ‫مادة ‪111‬‬ ‫ي يجوز فر‬ ‫الطوا ئ‪.‬‬

‫قيو عل الحقوأ والحريات األساسية إي بالقد الضرو ن لتحقي الهدف المعلن في مرسوم إعال والة‬ ‫مادة ‪111‬‬

‫يجف ا ي ض أ ز‬ ‫ن اعتقال ينتج عن إعال والة الطوا ئ للمتطل ات الدتيا التالية‪:‬‬ ‫أن تـوقيف يتا بمقتض مرسوم إعال والة الطوا ئ يراج من ق ل النائف العام أو المحغمة الم تصة حالل مدة ي‬ ‫‪.7‬‬ ‫ً‬ ‫تتجاوز حمسة عبر يوما من تا يا التوقيف‪.‬‬ ‫يح للموقوف أ يوكل محاميا ً ي تا ه‪.‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫مادة ‪111‬‬ ‫ي يجوز ول المجلس التبريعي الفلسطيني أو تعطيل حالل فترة والة الطوا ئ أو تعلي أوغام هلا ال اي‪.‬‬ ‫مادة ‪119‬‬ ‫تلع جمي األوغام التي تنظا وايت الطوا ئ المعمول بها في فلسطين ق ل تفاذ هلا القاتو األساسي بما في ذل أوغام أتظمة‬ ‫الدفا (الطوا ئ) ايتتدابية لعام ‪7611‬م‪.‬‬

‫الباب الثامن‬ ‫أوغام عامة واتتقالية‬ ‫مادة ‪118‬‬ ‫يعمل ب وغام هلا القاتو األساسي مدة المرولة ايتتقالية ويمغن تمديد العمل ب إل وين حول الدستو الجديد للدولة الفلسطينية‬ ‫ويز التنفيل‪.‬‬ ‫‪107‬‬


‫مادة ‪119‬‬ ‫تصد القواتين باسا البعف العربي الفلسطيني‪ ،‬وتنبر فو إصدا ها في الجريدة الرسمية‪ ،‬ويعمل بها بعد ثالثين يوماً من تا يا‬ ‫تبرها ما لا ينص القاتو عل حالف ذل ‪.‬‬ ‫مادة ‪119‬‬ ‫ي تسرن أوغام القواتين إي عل ما يق من تا يا العمل بها‪ ،‬ويجوز عند ايقتضاء في ير الموا الجزائية النص عل حالف‬ ‫ذل ‪.‬‬ ‫مادة ‪111‬‬ ‫وأوغام هلا القاتو األساسي المعدل تظل سا ية القواتين واللوائ والقرا ات المعمول بها في فلسطين ق ل العمل‬ ‫فيما ي يتعا‬ ‫بهلا القاتو إل أ تعدل أو تلع وفقا ً للقاتو ‪.‬‬ ‫مادة ‪114‬‬ ‫يلع كل ما يتعا‬

‫م أوغام هلا القاتو األساسي المعدل‪.‬‬ ‫مادة ‪112‬‬

‫ي تعدل أوغام هلا القاتو األساسي المعدل إي بموافقة أ ل ية ثلمي أعضاء المجلس التبريعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫مادة ‪111‬‬ ‫يسرن هلا القاتو األساسي المعدل من تا يا تبره في الجريدة الرسمية‪.‬‬ ‫صدر بمدينة رام هللا بتاريخ‪/11 :‬مارس‪ 1221/‬ميالدية‪.‬‬ ‫الموافق‪/18 :‬محرم‪ 1919/‬هجرية‪.‬‬ ‫ياير عرفات‬ ‫رئيم اللجنة التنفيذية لمنةمة التحرير الفلسطينية‪.‬‬ ‫رئيم السلطة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬ ‫_______________‬ ‫مالحةة‬ ‫‪ -7‬ال ند ‪ 1‬من الما ة ‪ 11‬والموا ‪ 19‬و‪ 11‬و‪ :11‬تا تعديلها بالقاتو األساسي لعام ‪ 1221‬الصا بمدينة زة في ‪ 71‬أ سطس‪/‬ري‬ ‫‪ 1221‬واللن أقره المجلس التبريعي الفلسطيني في جلست المنعقدة بتا يا ‪ 11‬يوليو‪/‬تموز ‪.1221‬‬ ‫‪ -1‬أ يف الما ة ‪ 11‬مغر بموجف القاتو األساسي لعام ‪.1221‬‬ ‫المصدر‪:‬‬ ‫( عن موق لجنة ايتت ابات المركزية‪-‬فلسطين)‬

‫‪108‬‬


‫الملحق رقم ‪11‬‬ ‫( مسودة رابعة )‬ ‫(‪)2112‬‬ ‫مشروع نظام انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني‬

‫تحن ئيس اللجنة التنفيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد اإلطال عل النظام األساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية وبناء عل‬ ‫موافقة اللجنة التنفيلية للمنظمة‪ ،‬قر تا إصدا تظام اتت ابات المجلس الوطني الفلسطيني اآلتي‪:‬‬

‫ال اي األول‬ ‫تعريفات وأوغام عامة‬ ‫الما ة (‪)7‬‬ ‫يغو للع ا ات والغلمات التالية ويمما و‬

‫في هلا النظام المعاتي الم صصة لها أ تاه ما لا تدل القرينة عل حالف‬

‫ذل ‪.‬‬ ‫المنظمة ‪ :‬منظمة التحرير الفلسطينية المممل البرعي والوويد للبعف الفلسطيني‪.‬‬ ‫إعال ايستقالل‪ :‬وثيقة إعال استقالل ولة فلسطين التي أقرها المجلس الوطني الفلسطيني في و ت التاسعة عبرة بتا يا‬ ‫‪.7611/77/71‬‬ ‫الرئيس ‪ :‬ئيس اللجنة التنفيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية ‪.‬‬ ‫المجلس ‪ :‬المجلس الوطني الفلسطيني _ السلطة التبريعية العليا للبعف الفلسطيني أينما وجد ‪.‬‬ ‫اللجنة التنفيلية‪ :‬اللجنة التنفيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية‪.‬‬ ‫ئيس المجلس‪ :‬ئيس المجلس الوطني الفلسطيني‪.‬‬ ‫هيئة المغتف‪ :‬هيئة مغتف ئاسة المجلس الوطني الفلسطيني‪.‬‬ ‫المجلس المركزن‪ :‬المجلس المركزن الفلسطيني‪.‬‬ ‫األ ا ي الفلسطينية‪ :‬األ ا ي ال ا عة لويية السلطة الوطنية الفلسطينية (الضفة الفلسطينية‪ ،‬بما فيها القدس وقطا‬ ‫مناط البتات‪ :‬الدول أو المناط الجعرافية التي يقيا فيها فلسطينيو حا ج الوطن‪.‬‬

‫‪109‬‬

‫زة)‪.‬‬


‫لجنة اإلشراف العليا ‪ :‬اللجنة العليا لإلشراف عل ايتت ابات التي تتبغل بموجف أوغام هلا النظام إل ا ة العملية ايتت ابية في‬ ‫مناط البتات ‪.‬‬ ‫لجنة ايتت ابات المركزية ‪ :‬اللجنة المبغلة بموجف قاتو ايتت ابات العامة للسلطة الوطنية الفلسطينية لعر‬ ‫ايتت ابية احل األ ا ي الفلسطينية ‪.‬‬

‫إ ا ة العملية‬

‫اللجنة الم تصة ‪ :‬اللجنة المسئولة عن إ ا ة العملية ايتت ابية وهي لجنة اإلشراف العليا في مناط البتات ولجنة ايتت ابات‬ ‫المركزية في األ ا ي الفلسطينية ‪.‬‬ ‫العضو ‪ :‬عضو المجلس الوطني الفلسطيني ‪.‬‬ ‫الناحف ‪ :‬كل من ل و اتت اي أعضاء المجلس الوطني وف أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫المقتر ‪ :‬كل تاحف يما س وق ايتت ابي ‪.‬‬ ‫المرش ‪ :‬كل من تا ق ول طلف ترشيح يتت ابات عضوية المجلس الوطني‬

‫من إودى القوائا ‪.‬‬

‫القائمة ‪ :‬هي كل قائمة اتت ابية مبغلة من فصيل و‪/‬أو وزي و‪/‬أو ائتالف من الفصائل و‪/‬أو األوزاي و‪/‬أو مجموعة من‬ ‫المستقلين لعر المبا كة في اتت ابات عضوية المجلس الوطني ‪.‬‬ ‫سجل الناح ين ايبتدائي‪ :‬السجل اللن يحون أسماء وبياتات الناح ين اللين يملغو و ايتت اي واللن يتا تبره بعد اتتهاء فترة‬ ‫ايعترا والفصل في ‪.‬‬ ‫مركز ايقترا ‪ :‬المركز اللن تجرن في عملية اقترا الناح ين والفرز من ق ل لجنة ايتت ابات يتت اي أعضاء المجلس ‪.‬‬ ‫المنطقة ايتت ابية‪ :‬كل منطقة جعرافية محد ة ي صص لها مركز أو أكمر من مراكز ايقترا ‪.‬‬ ‫السفا ة ‪ :‬سفا ة ولة فلسطين أو ممملية منظمة التحرير الفلسطينية في أن ولة ‪.‬‬ ‫قائمة المرشحين‪ :‬قائمة المرشحين النهائية التي تحتون أسماء المرشحين لعضوية المجلس الوطني‪.‬‬ ‫النظام ايتت ابي‪ :‬تظام ايتت ابات للمجلس الوطني عل أساس التمميل النس ي الغامل‪.‬‬ ‫المقيا‪ :‬الفلسطيني المقيا في الوطن ومسجل في سجل الناح ين‪.‬‬ ‫ير المقيا‪ :‬الفلسطيني المقيا في ول البتات ومسجل في سجل الناح ين‪.‬‬ ‫مغا اإلقامة‪ :‬عنوا الفر المحد‬

‫من مركز اقترا في الوطن أو البتات‪.‬‬

‫الما ة (‪)1‬‬ ‫يتا اتت اي أعضاء المجلس في اتت ابات عامة وورة وم اشرة بطري ايقترا السرن عل أساس تظام التمميل‬ ‫‪7‬ـ‬ ‫النس ي الغامل‪.‬‬ ‫‪1‬ـ‬

‫تعت ر األ ا ي الفلسطينية ائرة اتت ابية واودة‪ ،‬وتعت ر كل ولة من مناط البتات ائرة اتت ابية واودة‪.‬‬

‫‪110‬‬


‫عد أعضاء المجلس الوطني أ بعمائة وحمسو عضواً عل األقل‪ ،‬ينت ف مائة وحمسو منها عن ائرة األ ا ي‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬وثالثمائة عل األقل عن وائر مناط البتات وف اآللية التالية‪_:‬‬ ‫أ_ بايتت اي الم اشر‪ :‬في الدول التي تسم بإجراء ايتت ابات في إقليمها‪.‬‬ ‫ي_ بالتواف ‪ :‬في الدول التي ي تسم بإجراء ايتت ابات أو ي يمغن إجراء ايتت ابات فيها ‪،‬فيتا تسمية واحتيا األعضاء‬ ‫لتمميل المناط التي يتعل شمولها بالعملية ايتت ابية وف تقسيمات الدوائر بالتواف من ق ل لجنة اتفاأ القاهرة ‪1221‬‬ ‫والمتغوتة من ئيس اللجنة التنفيلية و ئيس المجلس الوطني وأعضاء اللجنة التنفيلية وأمناء الفصائل وبعض الب صيات‬ ‫المستقلة ‪.‬‬ ‫مدة ويية المجلس ثالث سنوات من تا يا اتت اب ‪ ،‬ويستمر المجلس المنت ف في تولي مهام وصالويات وت يتا‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫اتت اي مجلس جديد بموجف أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫تتبغل القائمة ايتت ابية من فصيل و‪/‬أو وزي و‪/‬أو ائتالف من فصائل و‪/‬أو أوزاي و‪/‬أو مجموعة من المستقلين‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫تستوفي شروط الترشي في إودى الدائرتين ايتت ابيتين أو كليهما ‪ .‬وي يجوز أ يزيد عد المرشحين في القائمة عن عد‬ ‫المقاعد الم صص للدائرة ايتت ابية ‪ ،‬وي أ يقل عن ثالثة ‪.‬‬ ‫يبترط لق ول ترش القائمة ايتت ابية أ تعلن التزامها بوثيقة إعال ايستقالل وبمنظمة التحرير الفلسطينية باعت ا ها‬ ‫‪9‬ـ‬ ‫المممل البرعي والوويد للبعف الفلسطيني ‪.‬‬ ‫تو كل قائمة اتت ابية يئحة ب سماء مرشحيها لدى اللجنة الم تصة ق ل إ الأ باي الترشي ‪ .‬وتعت ر قائمة‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫المرشحين معلقة من ويث ترتيف األسماء ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)1‬‬ ‫يجف أ تتضمن كل قائمة من القوائا ايتت ابية المرشحة لالتت ابات وداً أ ت لتمميل المرأة ي يقل عن امرأة واودة‬ ‫من بين كل من ‪:‬‬ ‫‪ 7‬ـ األسماء المالثة األول في القائمة ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ كل أ بعة أسماء تلي ذل ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)1‬‬ ‫ي صص لغل قائمة اتت ابية عد من مقاعد الدائرة ايتت ابية يتناسف م مجمو ما وصل علي من أصوات الناح ين في‬ ‫الدائرة‪ .‬وتوزي المقاعد التي تفوز بها كل قائمة عل مرشحيها وسف تسلسل أسمائها في القائمة األول فاللن يلي وهغلا ‪.‬‬

‫ال اي الماتي‬ ‫و ايتت اي والترشي‬ ‫الما ة (‪)1‬‬ ‫أـ ايتت اي و لغل فلسطيني أو فلسطينية توفرت في أو فيها البروط المنصوه عليها في هلا النظام‪ ،‬وذل بعض النظر عن‬ ‫الدين والرأن وايتتماء السياسي والمغاتة ايجتماعية أو ايقتصا ية أو العلمية ‪.‬‬ ‫‪111‬‬


‫ي ـ يما س الناحف وق في ايتت اي بصو ة ورة وم اشرة وسرية وفر ية ‪ ،‬وي يجوز التصوي بالوكالة‪.‬‬ ‫ج ـ ي يجوز للناحف أ يغو مسجالً في أكمر من مركز اقترا واود ‪ ،‬وي يجوز ل اإل يء بصوت إي في المركز‬ ‫اللن سجل في ‪.‬‬

‫الما ة (‪)9‬‬ ‫‪ 7‬ـ يعت ر الب ص مؤهالً لمما سة و ايتت اي إذا توفرت في البروط التالية ‪:‬ـ‬ ‫أ ـ أ يغو فلسطينيا ً‬ ‫ي ـ أ يغو قد بلغ المامنة عبرة من عمره عل األقل يوم ايقترا ‪.‬‬ ‫ج ـ أ يغو أسم مد جاً في سجل الناح ين النهائي ‪.‬‬ ‫ـ أ ي يغو محروما ً من مما سة و ايتت اي وفقاً ألوغام الما ة (‪ )1‬من هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أل را‬

‫هلا النظام يعت ر الب ص فلسطينياً ـ ‪:‬‬

‫أ ـ إذا كا مولو اً في فلسطين وف ودو ها في عهد ايتتداي ال ريطاتي أو كا من وق اكتساي الجنسية‬ ‫الفلسطينية بموجف القواتين التي كات سائدة في العهد الملكو ‪.‬‬ ‫ي ـ إذا كا مولو اً في األ ا ي الفلسطينية ‪.‬‬ ‫ج ـ إذا كا أود أسالف ممن تنط‬

‫عليها أوغام الفقرة (أ) أعاله بعض النظر عن مغا وي ت ‪.‬‬

‫ـ إذا كا زوجا ً لفلسطينية أو زوجة لفلسطيني وس ما هو معرف أعاله ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)1‬‬ ‫‪ 7‬ـ يحرم من مما سة و ايتت اي ‪:‬‬ ‫أ ـ من ورم من ذل الح بموجف وغا قضائي تهائي صا‬

‫عن محغمة فلسطينية وذل حالل فترة تفاذ القرا ‪.‬‬

‫ي ـ من كا محجو ا علي أو فاقداً ألهليت القاتوتية بموجف وغا قضائي تهائي ‪.‬‬ ‫ج ـ من كا محغوما علي بجناية م لة بالبرف واألماتة ما لا ير ل اعت ا ه بموجف أوغام القاتو ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تت ل اللجنة الم تصة اإلجراءات والتدابير التي تراها مناس ة لتط ي ما و‬ ‫الم تصة ‪.‬‬

‫في الفقرة (‪ )7‬أعاله وبالتنسي م الجهات‬

‫الما ة (‪)1‬‬ ‫‪ 7‬ـ لغل ش ص تتوفر في شروط الت هل لمما سة و ايتت اي أ يغو مرشحا ً‬ ‫أ يغو مقيما ً إقامة ائمة في منطقة الدائرة ايتت ابية التي تترش فيها القائمة ‪.‬‬ ‫‪112‬‬

‫من قائمة لعضوية المجلس الوطني ‪ ،‬عل‬


‫‪ 1‬ـ يحظر عل الب ص الترش‬

‫من أكمر من قائمة لعضوية المجلس الوطني في ر واود ‪.‬‬

‫الما ة (‪)6‬‬ ‫‪ 7‬ـ التسجيل في سجل الناح ين و لغل فلسطيني تتوافر في البروط الواجف توفرها في الناحف وفقا ً ألوغام النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتا التسجيل في مراكز ايقترا التي تحد ها اللجنة الم تصة وفقاً ألوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ لغل ش ص تتوفر في شروط ايتت اي الح في أ يطلف تسجيل أسم في سجل الناح ين ايبتدائي في مركز‬ ‫ايقترا محد في منطقة الدائرة ايتت ابية التي يقيا فيها إقامة ائمة ‪ ،‬ول التحق من تسجيل أسم أ لا يغن وا اً في ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتا التسجيل ش صيا ً أو بواسطة وكيل بموجف وكالة سمية أو بإتابة قريف وت الد جة الماتية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ ي يجوز أ يد ج اسا الناحف في ير سجل الناح ين العائد لمنطقة الدائرة ايتت ابية التي يقيا فيها ‪ ،‬وي يجوز‬ ‫أ يسجل في أكمر من مركز اقترا ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ يحد قرا ئيس اللجنة التنفيلية الصا بالدعوة إل ايتت ابات الموعد المحد يتتهاء اللجنة الم تصة من‬ ‫إعدا سجل الناح ين النهائي عل أ يفصل بين وبين يوم ايقترا تسعو يوماً عل األقل ‪.‬‬ ‫‪ _ 1‬عل لجنة ايتت ابات الطلف من المحاكا الم تصة تزويدها " حالل النص األول من البهر األول من كل سنة " بقوائا‬ ‫تتضمن أسماء األش اه اللين صد بحقها أوغام اكتس الد جة القطعية والمتعلقة باحتالس األموال العامة وبالحجر عليها‬ ‫وكلل القا ية منها بالسجن مدة تزيد عن السنة في الجرائا ير السياسية ولا يبملها عفو أو اعت ا عل أ تغو متضمنة‬ ‫أسماء المحغومين ‪.‬‬ ‫‪ _ 1‬عل لجنة ايتت ابات ات اذ اإلجراءات الالزمة للت كد من أ وايت الوفيات قد تا قيدها وذل لبطف الناح ين المتوفين من‬ ‫سجل الناح ين المسجلين فيها ‪.‬‬

‫الما ة (‪)72‬‬ ‫‪ 7‬ـ تقدم كل قائمة اتت ابية طلف ترشحها لالتت ابات إل اللجنة الم تصة وفقا ً لإلجراءات والتعليمات التي تضعها‬ ‫اللجنة ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتضمن طلف الترشي ال ياتات التالية ‪:‬‬ ‫أ ـ اسا القائمة ايتت ابية والرمز أو البعا الدال عليها ‪.‬‬ ‫ي ـ اسا منس ومفو‬

‫القائمة ايتت ابية واسا مدير وملتها ‪.‬‬

‫ج ـ عنوا المقر الرئيسي للقائمة ايتت ابية ‪.‬‬ ‫ـ م الغ الصرف عل الحملة ايتت ابية ومصد ها ‪.‬‬ ‫هـ ـ يليل طلف الترش بتوقي منس ومفو‬

‫القائمة ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ يجف أ يرف م طلف الترش الوثائ التالية ‪:‬‬ ‫‪113‬‬


‫أ ـ كبف بتوقيعات ألف تاحف مسجل يؤيدو ترش القائمة ‪ ،‬ويستمن من ذل القوائا التابعة للفصائل المعترف بها‬ ‫"م‪.‬ت‪.‬ف" أو ايئتالفات المبغلة منها ‪.‬‬ ‫ي ـ تس ة عن ال رتامج ايتت ابي للقائمة وتس ة الغتروتية ملوتة عن شعا ها أو مزها ايتت ابي ‪.‬‬ ‫ج ـ كبف معل ب سماء مرشحي القائمة مرفقا ً بطل ات الترش ال اصة بها ومرفقاتها وإقرا اتها بق ول ترشحها ‪ ،‬شريطة أ ي‬ ‫يقل سن المرش عن ثالثين سنة من عمره عند تهاية مدة الترشي ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عل كل قائمة مرشحة يتت ابات المجلس أ تو لدى اللجنة الم تصة ت مينا ً ماليا ً بقيمة عبرة ريف وي أمريغي أو ما‬ ‫يعا لها بالعملة المتداولة قاتوتا ً ‪ ،‬وي يستر الت مين إي في وال سح القائمة ترشيحها حالل المدة القاتوتية ‪ ،‬أو إذا تا فض‬ ‫طلف ترش القائمة وفقا ً ألوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يجوز للقائمة أ تطلف سحف ترشحها وت موعد أقصاه يوم واود ق ل بدء الفترة القاتوتية للدعاية ايتت ابية ‪ ،‬وتر لها في‬ ‫هله الحالة م الغ الت مين المو عة في ذمة اللجنة الم تصة ‪.‬‬ ‫من قائمة أ يطلف سحف ترشيح من القائمة بإشعا حطي يقدم بواسطة مممل القائمة‬ ‫‪ 9‬ـ يجوز لواود أو أكمر ممن ترش‬ ‫إل اللجنة الم تصة ‪ ،‬وذل ق ل حمسة أيام عل األقل من تهاية الفترة القاتوتية لتقديا طل ات الترش ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ القائمة ق ل تهاية الفترة القاتوتية للترش أ تمأل مغا المرش المنسحف وفي وال ت ثير اتسحاي المرش عل ترتيف‬ ‫المرشحين في القائمة ‪ ،‬يجف إعالم اللجنة الم تصة حالل المدة ذاتها بالترتيف الجديد م أحل موافقة المرشحين المت قين عل‬ ‫الترتيف الجديد ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يحظر التعديل أو التعيير في تسلسل وترتيف أسماء المرشحين في الغبف المعل للقائمة بعد اتتهاء المدة القاتوتية للترش ‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ بعد تبر سجل الناح ين النهائي من ق ل اللجنة الم تصة بيوم واود يفت باي تقديا طل ات الترش لفترة تستمر واوداً‬ ‫وعبرين يوما ً وي تق ل الطل ات التي تقدم بعد اتقضاء هله الفترة ‪.‬‬

‫الما ة (‪)77‬‬ ‫ي يجوز للجنة الم تصة فض طلف ترش أن قائمة اتت ابية إي في الحايت التالية‪:‬‬ ‫أ ـ إذا لا يغن الطلف مستوفيا ً للبروط المنصوه عليها في هلا النظام‪.‬‬ ‫ي ـ إذا قدم الطلف بعد اتتهاء المدة القاتوتية للترش ‪.‬‬ ‫ـ إذا ت ين للجنة عدم صحة ال ياتات التي تضمنها الطلف أو عدم صحة الوثائ المرفقة ب ‪ ،‬ولا تتمغن القائمة من إجراء‬ ‫التصحي المطلوي حالل الفترة القاتوتية للترش ‪.‬‬ ‫ـ إذا قدم طلف القائمة ايتت ابية باست دام اسا أو شعا أو مز حاه بقائمة اتت ابية مسجلة أحرى ‪ ،‬وعجزت‬ ‫القائمة عن إجراء التعيير المطلوي حالل الفترة القاتوتية للترش ‪.‬‬ ‫هـ ـ إذا أ ى اتسحاي مرش أو أكمر من القائمة إل م الفة شروط تسجيل القوائا الوا ة في هلا النظام ولا تتمغن‬ ‫القائمة من ملء البوا ر حالل الفترة القاتوتية للترش ‪.‬‬ ‫ال اي المالث‬ ‫‪114‬‬


‫إ ا ة ايتت ابات واإلشراف عليها‬ ‫الفصل األول‪ :‬الدعوة إل ايتت ابات‬ ‫الما ة (‪)71‬‬ ‫بناء عل قرا من اللجنة التنفيلية يصد الرئيس‪ ،‬حالل مدة ي تقل عن مائة وحمسين يوماً من التا يا المحد‬ ‫لالتت ابات‪ ،‬قرا اً يدعو في البعف الفلسطيني في كافة أماكن تواجده للمبا كة في ايتت ابات لعضوية المجلس الوطني ويحد‬ ‫في موعد ايقترا ‪ .‬وينبر هلا المرسوم في الجريدة الرسمية ‪ ،‬ويعما عل السفا ات والمممليات الفلسطينية كافة ‪ ،‬ويعلن عن‬ ‫بغل وسائل اإلعالم المتاوة ‪.‬‬

‫الفصل الماتي‪ :‬تنظيا الحمالت والدعاية ايتت ابية‬ ‫الما ة (‪)71‬‬ ‫‪ 7‬ـ تغو الدعاية ايتت ابية ورة وف أوغام هلا النظام ولغل قائمة اتت ابية تنظيا ما تراه من تباطات لبر برتامجها‬ ‫م القواتين واألتظمة السا ية‪.‬‬ ‫ايتت ابي لجمهو الناح ين‪ ،‬وباألسلوي والطريقة التي تراها مناس ة‪ ،‬بما ي يتعا‬ ‫‪ 1‬ـ يلتزم اإلعالم الفلسطيني الرسمي بموقف الحيا في جمي مراول العملية ايتت ابية‪ ،‬وي يجوز ل أو ألن من أجهزت القيام‬ ‫ب ن تباط اتت ابي أو عائي يمغن أ يفسر ب ت يدعا قائمة معينة عل وساي قائمة أحرى‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تلتزم األجهزة التنفيلية الرسمية لمنظمة التحرير وللسلطة الوطنية الفلسطينية بموقف الحيا في جمي مراول العملية‬ ‫ايتت ابية‪ ،‬وي يجوز لها القيام ب ن تباط اتت ابي أو عائي يمغن أ يفسر ب ت يدعا قائمة معينة عل وساي قائمة أحرى‪.‬‬ ‫الما ة (‪)71‬‬ ‫ت دأ الدعاية ايتت ابية ق ل ثالثين يوماً من اليوم المحد لالقترا ‪ ،‬وتنتهي ق ل أ ب وعبرين ساعة من ذل الموعد‪،‬‬ ‫ويحظر القيام ب ن تباط أو فعالية عائية بعد اتتهاء المدة القاتوتية المحد ة أعاله‪.‬‬

‫الما ة (‪)71‬‬ ‫م عدم اإلحالل بح القوائا ايتت ابية في الدعاية ل رامجها ومرشحيها باألسلوي والطرأ التي تراها مناس ة ‪،‬‬ ‫يراع في الدعاية ايتت ابية ما يلي ‪:‬ـ‬ ‫‪ 7‬ـ ايلتزام بعدم التبهير أو القد بالقوائا األحرى أو مرشحيها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ ايلتزام بعدم إجراء الدعاية ايتت ابية في الوزا ات والدوائر والمؤسسات الرسمية العامة و و الع ا ة ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عدم استعمال شعا "م‪.‬ت‪.‬ف" أو السلطة الوطنية الفلسطينية في النبرات واإلعالتات وسائر أتوا الغتابة‬ ‫والرسوم والصو ايتت ابية‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عدم اللجوء إل التحريض أو الطعن بالقوائا األحرى أو مرشحيها عل أساس الجنس أو الدين أو الطائفة أو‬ ‫المهنة أو اإلعاقة ‪ ،‬أو إثا ة النعرات الق لية أو العائلية أو الجهوية أو الطائفية التي تمس وودة البعف الفلسطيني ‪.‬‬ ‫‪115‬‬


‫‪ 1‬ـ عدم و‬ ‫و موافقة أصحابها ‪.‬‬

‫الملصقات أو اليافطات ايتت ابية عل األماكن التي تعو ملغيتها ألش اه أو شركات أو جمعيات‬

‫‪ 9‬ـ وظر تدحل جال الدين في و الع ا ة في حط ها أو‬ ‫أو عدم اتت اي قائمة أو مرش ي بالتلمي وي بالتصري ‪.‬‬

‫وسها في الدعوة إل مقاطعة ايتت ابات أو إل اتت اي‬

‫الما ة (‪)79‬‬ ‫‪ 7‬ـ يحظر عل أن قائمة اتت ابية أو مرش الحصول عل أموال للحملة ايتت ابية من أن مصد‬ ‫ير م اشر‪.‬‬

‫ير فلسطيني ببغل م اشر أو‬

‫‪ 1‬ـ يحد سقف أعل لمصا يف الحملة ايتت ابية لغل من المرشحين أفرا أو قوائا عل أ ي تزيد عن مليو‬ ‫أو ما يعا لها بالعمالت المتداولة محليا ً‪.‬‬

‫وي أمريغي‬

‫‪ 1‬ـ عل كل قائمة شا ك في ايتت ابات‪ ،‬أ تقدم إل اللجنة الم تصة حالل مدة أقصاها شهر من تا يا إعال تتائج‬ ‫ايتت ابات النهائية‪ ،‬بياتا ً مفصالً بجمي مصا التمويل التي وصل عليها والم الغ التي أتفقتها عل وملتها ايتت ابية‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ للجنة الم تصة أ تطلف تدقي الغبوفات المالية المبا إليها من مدق وسابات قاتوتي وأ تقر تبر تتائج التدقي ‪.‬‬ ‫‪ _1‬يحظر عل أن مرش أ يقدم من حالل قيام بالدعاية ايتت ابية هدايا أو ت رعات أو مساعدات تقدية أو عينية أو ير ذل‬ ‫من المناف أو يعد بتقديمها لب ص ط يعي أو معنون سواء أكا ذل بصو ة م اشرة أو بواسطة العير ‪ ،‬كما يحظر عل أن‬ ‫ش ص أ يطلف ممل تل الهدايا أو الت رعات أو المساعدات أو الوعد بها من أن مرش ‪.‬‬

‫الما ة (‪)71‬‬ ‫‪ 7‬ـ تجرن العمليات ايتت ابية بجمي مراولها‪ ،‬بدء من تسجيل الناح ين ووت إعال النتائج النهائية لالتت ابات ببفافية وعالتية‬ ‫بما يضمن تمغين المراق ين ووكالء القوائا ووسائل اإلعالم من مراق تها وتعطيتها إعالميا ً‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتا اعتما وكالء القوائا والمراق ين المحليين والدوليين ‪ ،‬ومندوبي الصحافة واإلعالم المحليين والدوليين من ق ل اللجنة‬ ‫الم تصة وفقا ً لإلجراءات التي تضعها وتصد اللجنة بطاقات اعتما لها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عل جمي الهيئات واألش اه اللين يقومو بتنفيل أوغام هلا النظام تقديا جمي التسهيالت لمن يحمل بطاقة ايعتما‬ ‫المبا إليها في الفقرة (‪ )1‬أعاله‪.‬‬ ‫الفصل المالث ‪ :‬إ ا ة العملية ايتت ابية‬ ‫الما ة (‪)71‬‬ ‫‪ 7‬ـ تجرن ايتت ابات احل األ ا ي الفلسطينية تح إشراف وبإ ا ة لجنة ايتت ابات المركزية المبغلة‪ ،‬وتنظا العملية‬ ‫ايتت ابية وفقاً ألوغام هلا النظام‪.‬‬ ‫يؤحل باألوغام المنصوه عليها في هلا النظام فيما يتعل بتنظيا العملية ايتت ابية لعضوية المجلس‬ ‫‪ 1‬ـ ويمما ينب تعا‬ ‫الوطني الفلسطيني وصراً‪.‬‬ ‫الما ة (‪)76‬‬ ‫‪116‬‬


‫‪ 7‬ـ تبغل لجنة عليا لإلشراف عل ايتت ابات توكل إليها مهمة إ ا ة العملية ايتت ابية في وائر مناط البتات ‪ ،‬وتتول‬ ‫اإلشراف عل ايتت ابات والتحضير لها تنظيما ً وإ ا ةً وات اذ جمي اإلجراءات الالزمة لضما تزاهتها ووريتها‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تت لف لجنة اإلشراف العليا من عد من األعضاء تحد ه اللجنة التنفيلية ويتا احتيا ها بقرا منها من ذون ال رة من القضاة‬ ‫واألكا يميين والمحامين و يرها ‪ ،‬ويصد بتبغيلها قرا ا من ئيس اللجنة التنفيلية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعين اللجنة التنفيلية ئيس وأمين عام لجنة اإلشراف العليا وتعلن أسماؤها في ذات قرا‬

‫ئيس اللجنة التنفيلية ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ تحد اللجنة التنفيلية مدة ويية اللجنة ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ إذا شعر مركز ئيس اللجنة أو أن عضو من أعضائها بس ف ايستقالة أو الوفاة أو ألن س ف رحر يعين الرئيس بديالً عن‬ ‫حالل مدة أقصاها أس وعا من تا يا شعو المنصف ‪.‬‬ ‫‪ _9‬لمنظمات المجتم المدتي تبغيل هيئة وطنية مستقلة لمراق ة ايتت ابات للمجلس الوطني الفلسطيني ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)12‬‬ ‫يبترط في من ي تا‬

‫ئيسا أو عضواً في لجنة اإلشراف العليا ‪:‬ـ‬

‫‪ 7‬ـ أ يغو فلسطينيا ً ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أي يقل عمره عن ‪ 11‬عاما ً ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أ يغو واصالً عل البها ة الجامعية األول أو ما يعا لها عل األقل ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أ يغو من المبهو لها بال رة والغفاءة ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أ يغو مستقيا ال ل والسلوك ووسن السمعة ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ أ ي يغو قد صد بحق وغا قضائي تهائي في أن من جرائا ايتت ابات أو في جناية أو جنحة م لة بالبرف أو األماتة ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ أي يرش تفس في أن اتت ابات عامة وي يبترك في الدعاية ايتت ابية مدة عضويت في اللجنة‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ أي يفبي أيا ً من المعلومات أو األسرا التي ت ص العملية ايتت ابية‪.‬‬ ‫‪ _6‬يقسا ئيس اللجنة وأعضائها ق ل م اشرتها العمل اليمين التالي أمام ئيس اللجنة التنفيلية " أقسا باهلل العظيا أ أقوم‬ ‫بمهمتي ب ماتة وتزاهة وويا تام " ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)17‬‬ ‫‪ 7‬ـ تتمت لجنة اإلشراف العليا بالب صية ايعت ا ية وايستقالل اإل ا ن والمالي ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ ت صص للجنة موازتة تر كمركز مالي مستقل في موازتة الصندوأ القومي الفلسطيني ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعين اللجنة الجهاز اإل ا ن والفني الالزم لتمغينها من تنفيل الصالويات والمهام المنوطة بها بموجف أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تقوم اللجنة بنبر تقريرها المالي واإل ا ن حالل مدة ثالثة أشهر من تا يا إعال النتائج النهائية لالتت ابات وتقدم تس ة‬ ‫من للرئيس والمجلس ‪.‬‬ ‫‪117‬‬


‫الما ة (‪)11‬‬ ‫تغو مهام وصالويات لجنة اإلشراف العليا عل النحو التالي ‪:‬ـ‬ ‫‪ 7‬ـ العمل عل تط ي أوغام هلا النظام والتعليمات و‪/‬أو اللوائ الصا ة بموج بما يحق العايات المقصو ة من ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ إعدا مبا ي التعليمات أو اللوائ وفقا ً ألوغام هلا النظام تمهيداً إلصدا ها‪.‬‬ ‫‪1‬ـ اإلشراف عل ايتت ابات التي تجرن في المؤسسات الوطنية و‪/‬أو ايتحا ات والمنظمات البع ية ومنظمات المجتم المدتي‬ ‫والمنظمات األهلية وأن اتت ابات تتعل بالجاليات الفلسطينية في البتات ‪.‬‬ ‫‪1‬ـو‬

‫اللوائ الداحلية التي تنظا عملها ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ تعيين الموظفين والمستبا ين العاملين في جهازها اإل ا ن واإلشراف عل إ ا ة عمل ‪ ،‬وتعيين أعضاء مراكز التسجيل‬ ‫وايقترا ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ ات اذ جمي اإلجراءات الالزمة للتحضير لالتت ابات وتنظيا إجراءات ووسائل اإلشراف عليها ‪.‬‬ ‫وثيقة شرف حاصة بالمراق ين والوكالء تحد م ا ئ السلوك واألصول الواجف إت اعها لدى تواجدها في المغاتف‬ ‫‪1‬ـو‬ ‫ايتت ابية ومراكز ايقترا ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ الموافقة عل مواق مراكز التسجيل وايقترا بتنسيف من المغاتف الفرعية‪.‬‬ ‫‪ _6‬تعيين لجنة اإلشراف العليا لجا ايقترا والفرز وتحد عضويتها ‪.‬‬ ‫‪ _72‬يؤ ن ؤساء وأعضاء وكت ايقترا والفرز أمام لجنة اإلشراف العليا القسا المنصوه علي في الفقرة ‪ 6‬من الما ة‬ ‫‪ 12‬من هلا النظام وذل ق ل م اشرتها عملها ‪.‬‬ ‫‪ 77‬ـ تسجيل القوائا ايتت ابية والرموز الدالة عل كل منها واعتما الرموز الملكو ة ‪.‬‬ ‫‪71‬ـ الموافقة عل طل ات الترشي وإعدا يئحة تهائية ب سماء القوائا ايتت ابية ومرشحيها وتبرها في وسائل اإلعالم ‪.‬‬ ‫‪71‬ـ أ_ ال‬

‫في ايعترا ات الناشئة عن عملية تسجيل الناح ين والمرشحين في القوائا ايتت ابية ‪.‬‬

‫ي_ يتا تبر قوائا ب سماء المرشحين في مراكز ايقترا وإعطاء كل قائمة لو حاه ‪.‬‬ ‫‪71‬ـ تنظيا ومالت تمقيف مدتي وإعالمي للناح ين ‪.‬‬ ‫‪ 71‬ـ إصدا بطاقات اعتما للمراق ين المحليين والدوليين والتعاو معها في كافة مراول العملية ايتت ابية ‪.‬‬ ‫‪ 79‬ـ الموافقة عل اعتما وكالء القوائا ايتت ابية ‪ ،‬ولغل قائمة أ تعتمد وكيل لها بموجف تفويض حطي مصدأ من لجنة‬ ‫الدائرة ايتت ابية ب يحضر ويراقف عملية ايقترا والفرز ألن صندوأ في أن مركز من مراكز ايقترا والفرز في الدائرة‬ ‫ايتت ابية ‪ ،‬وي يجوز أ يغو لها أكمر من وكيل ‪.‬‬ ‫‪ _71‬عل ئيس لجنة ايقترا والفرز وق ل بدء ايقترا اطال الحضو عل حلو الصندوأ ثا يقوم بقفل وتنظيا محضر‬ ‫بلل موق من ومن جمي أعضاء اللجنة أمام المرشحين الحا رين أو وكالئها ‪.‬‬

‫‪118‬‬


‫‪ 71‬ـ ات اذ القرا ات بب‬ ‫ايتت ابات ‪.‬‬

‫إعا ة ايتت ابات في أن مركز من مراكز ايقترا إذا ث‬

‫وقو م الفات من ش تها الت ثير في تتيجة‬

‫‪76‬ـ إعال تتائج ايتت ابات النهائية ‪.‬‬ ‫‪12‬ـ مما سة أن صالوية أحرى أتيط بها بموجف أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ م األحل بعين ايعت ا الفقرة (‪ )1‬من الما ة (‪ )1‬من هلا النظام ‪ ،‬تض لجنة اإلشراف العليا يئحة تحد بموج ها ودو‬ ‫المناط ايتت ابية في ائرة مناط البتات لتسهيل إ ا ة وتنظيا العملية ايتت ابية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تبغل اللجنة لغل منطقة اتت ابية مغت ا ً فرعيا ً إل ا ة العملية ايتت ابية فيها‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ تنب هيئــة قضائيــة عليا لل ــ في الطعــو والبغاون الناشئــة عن عمليــة ايتت ابات في وائر مناط البتات ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يسم ئيس وأعضاء الهيئة القضائية العليا من ق ل اجتما مبترك للجنة التنفيلية وهيئة المغتف ‪ ،‬ويصا أ عل تعيينها‬ ‫المجلس المركزن الفلسطيني ويصد بتبغيل الهيئة قرا ا من ئيس اللجنة التنفيلية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تضــ الهيئــة يئحــة احليـة لتنظـيا عملهـا تحـد مقرهـا ووتيـرة اتعقا ها وتصابهـا وإجـراءات التقا ي أمامها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ للهيئة القضائية العليا أ تنتدي هيئات فرعية في بعض المناط ايتت ابية ‪ ،‬عل أ ي يقل عد أعضاء الهيئة الفرعية عن‬ ‫ثالثة وأ يغو ئيسها من أعضاء الهيئة القضائية العليا وأعضاؤها من القضاة أو المحامين الفلسطينيين ذوى ال رة والغفاءة‬ ‫والنزاهة ‪ ،‬ويصا أ ايجتما المبترك للجنة التنفيلية وهيئة المغتف عل تسمية أعضاء الهيئات الفرعية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ ت تص الهيئة القضائية العليا ‪ ،‬والهيئات الفرعية ‪ ،‬بالنظر في الطعو المقدمة إللعاء أو تعديل القرا ات الصا ة عن لجنة‬ ‫اإلشراف العليا أو مغات ها الفرعية ‪ ،‬وكلل البغاون التي ينص هلا النظام عل جواز النظر فيها من ق لها‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ يجوز الطعن أمام الهيئة القضائية العليا في أن قرا تصد ه لجنة اإلشراف العليا بب‬

‫‪:‬ـ‬

‫أ ـ ق ول أو فض طليات تسجيل القوائا ايتت ابية ومرشحيها ‪.‬‬ ‫ي ـ القرا ات المتعلقة بإعا ة أو فض إعا ة ايتت اي في أن مركز من مراكز ايقترا ‪.‬‬ ‫ج ـ اعتما الرمز الدال عل القائمة ايتت ابية أو فض اعتما ه ‪.‬‬ ‫ـ القرا ات المتعلقة بتسجيل أو فض تسجيل أو ايعترا‬

‫عل تسجيل أش اه في سجل الناح ين ‪,‬‬

‫‪ 1‬ـ يقدم الطعن في أن قرا وفقا ً لإلجراءات التي تحد ها الهيئة العليا حالل حمسة أيام من تا يا ت ليغ القرا ‪ ،‬وعل الهيئة أ‬ ‫تفصل في الطعن حالل عبرة أيام من تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)19‬‬

‫‪119‬‬


‫‪ 7‬ـ تتول المغاتف الفرعية مسؤولية إ ا ة وتنظيا ومراق ة عمليات التسجيل وايتت اي في المناط ايتت ابية التابعة لها ويدحل‬ ‫من صالويتها ما يلي ‪:‬ـ‬ ‫أ ـ اإلشراف عل إعدا سجل الناح ين ايبتدائي و فع إل لجنة اإلشراف العليا للمصا قة علي وإعالت وفقا ً لألصول ‪.‬‬ ‫ي ـ مراجعة محا ر النتائج ايتت ابية الصا ة عن طواقا مراكز ايقترا والت كد من قتها ومطابقتها ألوغام هلا النظام‬ ‫و فعها إل لجنة اإلشراف العليا ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يت لف كل مغتف فرعي من حمسة أعضاء تقر لجنة اإلشراف العليا تسميتها ب ل ية أعضائها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يبترط فيمن يتا احتيــا ه عضواً في مغتــف فرعـي البروط الواجـف توافرها في ئيس وأعضاء لجنة ايتت ابات ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عند شعو موق أو أكمر في عضوية المغتف الفرعي يتا ملء البا ر بنفس الغيفية المبا إليها في الفقرات أعاله ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ تعين طواقا مراكز ايقترا بقرا من لجنة اإلشراف العليا بناء عل تنسيف من المغتف الفرعي للمنطقة ايتت ابية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعت ر طواقا مراكز ايقترا الوودة األساسية في العملية ايتت ابية ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يبترط في من يعين في طواقا مراكز ايقترا ذات البروط الوا ة في الما ة ‪ 12‬من هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تحد لجنة اإلشراف العليا ‪ ،‬بناء عل تنسيف المغتف الفرعي ‪ ،‬مقرات ومراكز ايقترا في السفا ات والمممليات‬ ‫الفلسطينية أو في أية أماكن أحرى يتا ايتفاأ عليها بين منظمة التحرير الفلسطينية ووغومة الدولة المضيفة ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ تحد لجنة اإلشراف العليا ط يعة الوثائ المطلوبة إلث ات الهوية الفلسطينية لطال ي التسجيل في كل بلد من ال لدا المضيفة‬ ‫وتعلن ذل عل أوس تطاأ ممغن في م تلف وسائل اإلعالم ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعلن لجنة اإلشراف العليا موعد فت باي التسجيل للناح ين في وائر مناط البتات وموعد تبر سجل الناح ين ايبتدائي‬ ‫عل أ يفصل بين الموعدين شهر واود عل األقل ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ عل لجنة اإلشراف العليا تحديث سجل الناح ين سنويا ً و‪/‬أو ق ل كل عملية اتت ابية بتدقي السجل وفت باي التسجيل‬ ‫للناح ين الجد وإعال السجل لالعترا علي وف أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتضمن السجل ال ياتات التالية لغل تاحف ‪:‬‬ ‫أ ـ ايسا الرباعي ‪.‬‬ ‫ي ـ الجنس ‪.‬‬ ‫ج ـ تا يا ومغا الوي ة ‪.‬‬ ‫ـ مغا اإلقامة الدائا ‪.‬‬ ‫هـ ـ قا ال طاقة الب صية أو جواز السفر ‪.‬‬

‫‪120‬‬


‫‪ 1‬ـ ينبر سجل الناح ين ايبتدائي ق ل ثالثين يوما ً من موعد فت باي الترشي‬ ‫ايبتدائي ال اه بمنطقت ايتت ابية ‪ ،‬وكلل في مراكز ايقترا ‪.‬‬

‫ويعل في مقر كل مغتف فرعي سجل الناح ين‬

‫الما ة (‪)16‬‬ ‫‪ 7‬ـ لغل من لا ير اسم في سجل الناح ين ايبتدائي ‪ ،‬ولغل من وصل حط في ال ياتات ال اصة بقيده أ يقدم اعترا اً إل‬ ‫طاقا مركز ايقترا إل اج اسم أو لتصحي ال ياتات ال اصة بقيده في السجل ‪ ،‬ولغل ش ص أيضاً أ يعتر عل قيد يره‬ ‫ممن ليس ل و ايتت اي ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يقدم ايعترا‬

‫كتابة مرفقا ً بوثائ اإلث ات حالل حمسة أيام من تا يا تبر سجل الناح ين ايبتدائي ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ إذا كا ايعترا يتعل بقيد ش ص رحر في سجل الناح ين يتا ال‬ ‫بلل ليتمغن من إبداء فاع بب ت ووفقا لمرفقات ايعترا ‪.‬‬

‫في ايعترا‬

‫بعد إبالغ هلا الب ص أو من يوكل‬

‫‪ 1‬ـ عل طاقا مركز ايقترا أ ي في ايعترا حالل ثالثة أيام من تا يا تقديم ‪ ،‬ويغو قرا ه قابالً لالعترا علي‬ ‫أمام المغتف الفرعي للمنطقة ايتت ابية حالل حمسة أيام من تا يا ت ليع ‪ ،‬واللن يتوجف علي ال في حالل ثالثة أيام من‬ ‫تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يغو قرا المغتف الفرعي قابالً لالعترا‬ ‫وسف مقتض الحال ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ يتا تصحي سجل الناح ين ايبتدائي في‬ ‫ايعترا ات المقدمة إليها ‪.‬‬

‫علي أمام لجنة اإلشراف العليا أو للطعن ب أمام الهيئة القضائية الفرعية‬ ‫وء ما يقر ه المغتف الفرعي أو الهيئة الفرعية أو لجنة اإلشراف العليا بب‬

‫الما ة (‪)12‬‬ ‫‪ 7‬ـ لغل من ل و ايتت اي ولا ير اسم في سجل الناح ين ايبتدائي أ يتقدم حالل فترة ايعترا القاتوتية إل طاقا مركز‬ ‫ايقترا التاب ل بطلف لتسجيل اسم ‪ ،‬عل أ يتضمن طل باإل افة إل ال ياتات الوا ة في الفقرة (‪ )1‬من الما ة (‪)11‬‬ ‫أعاله ما يلي ‪:‬ـ‬ ‫المعلومات المقدمة وقيقية وصحيحة ‪.‬‬

‫أـ‬

‫إقرا ب‬

‫يـ‬

‫تا يا تقديا الطلف ‪.‬‬

‫جـ‬

‫توقي مقدم الطلف ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ عل طاقا مركز ايقترا ‪ ،‬بعد تحقق من صحة ال ياتات المبا إليها في الفقرة (‪ )7‬أعاله إ اج اسا صاوف الطلف في‬ ‫سجل الناح ين ايبتدائي ‪.‬‬

‫الما ة (‪)17‬‬ ‫‪ 7‬ـ لغل ش ص ذن مصلحة أ يعتر‬ ‫من تا يا ت ليع بالقرا ‪.‬‬

‫أمام لجنة اإلشراف العليا عل أن قرا صا‬

‫‪121‬‬

‫عن المغتف الفرعي ‪ ،‬حالل ثالثة أيام‬


‫‪ 1‬ـ عل اللجنة أ ت في ايعترا‬ ‫أمام الهيئة القضائية العليا ‪.‬‬

‫المقدم لها حالل ثالثة أيام من تا يا تقديم ‪ ،‬ويغو قرا ها في هلا الب‬

‫قابالً للطعن‬

‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ بعد اتقضاء المدة المحد ة لالعترا ات والطعو عل سجل الناح ين ايبتدائي ‪ ،‬والفصل النهائي في جمي ايعترا ات‬ ‫والطعو ‪ ،‬يص هلا السجل تهائيا ً وينبر ويتا ايقترا بمقتضاه ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يقوم كل مغتف فرعي وكل مركز اقترا بنبر سجل الناح ين النهائي ال اه ب في مقره ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ يجف عل لجنة اإلشراف العليا أ تصد قرا ها مس ا برفض أو ق ول طلف ترش القائمة حالل حمسة أيام عمل من‬ ‫تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يعت ر الطلف موافقا ً علي وغما ً إذا لا ترفض اللجنة حالل عبرة أيام عمل من تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يجوز ألن ش ص حالل ثالثة أيام من تا يا تبر كبف أسماء القوائا ومرشحيها أ يتقدم باعترا كتابي عل أن قائمة‬ ‫أو مرش في القائمة ‪ ،‬م ينا ً أس اي اعترا ومرفقا ً بال ياتات المؤيدة يعترا ‪ ،‬وعل اللجنة ال في طلف ايعترا‬ ‫حالل ثالثة أيام من تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ يح للقائمة ايتت ابية التي فض طلف تسجيلها أو طلف ترشحها ‪ ،‬وكلل ألن ش ص فض اعترا ‪ ،‬أ يقدم طعناً في‬ ‫قرا اللجنة لدى الهيئة القضائية العليا حالل ثالثة أيام من تا يا ت ليغ القرا لمممل القائمة أو عل عنواتها الرئيسي أو للب ص‬ ‫المعتر وسف مقتض الحال ‪ .‬وعل الهيئة القضائية العليا الفصل في الطعن حالل س عة أيام من تا يا تقديم لها ‪.‬‬ ‫من قائمة لعضوية المجلس و فض اللجنة ق ول طل ‪ ،‬وكلل لغل من اعتر عل‬ ‫‪ 1‬ـ لغل ش ص تقدم بطلف للترش‬ ‫ترش ش ص رحر من قائمة لعضوية المجلس وقر ت اللجنة فض اعترا ‪ ،‬أ يطعن في قرا ها أمام الهيئة القضائية‬ ‫العليا حالل ثالثة أيام من تا يا ت ليع القرا ‪ ،‬وعل الهيئة أ تفصل في الطعن حالل حمسة أيام من تا يا تقديم ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ تعد لجنة اإلشراف العليا أو اأ اقترا حاصة ومميزة يصعف تقليدها وتغو وا حة وسهلة الفها تمن وصول أن ل س أو‬ ‫حلط لدى الناحف ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يجف أ تتضمن أو اأ ايقترا أسماء القوائا والرموز ايتت ابية التي تدل عليها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يغو ترتيف أسماء القوائا في و قة ايقترا وسف تا يا وساعة تقديا طل ات الترش ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)19‬‬ ‫تض لجنة اإلشراف العليا يئحة تحد اإلجراءات الغفيلة بضما تزاهة وسالمة وسرية عملية ايقترا ‪ ،‬وت ض الالئحة‬ ‫لمصا قة اللجنة التنفيلية ‪ .‬ويجف أ تتضمن الالئحة إجراءات إيدا أو اأ ايقترا لدى طواقا مركز ايقترا ‪ ،‬ومواصفات‬ ‫صنا ي ايقترا ‪ ،‬و ماتات تمغين الناحف من مما سة وق بايقترا بسرية تامة ‪ ،‬وكيفية اقترا األميين وذون ايوتياجات‬

‫‪122‬‬


‫ال اصة ‪ ،‬وإجراءات التحق من هوية الناح ين ‪ ،‬وتماذج المحا ر المطلوبة لوقائ العملية ايتت ابية ‪ ،‬وإجراءات مراق ة‬ ‫الصنا ي وعمليات ايقترا ‪ ،‬وتنظيا عمل ووقوأ الوكالء والمراق ين ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ _7‬يتا إجراء عملية اتت اي أعضاء المجلس في ائرة األ ا ي الفلسطينية في يوم واود ‪ ،‬أما عملية اتت اي أعضاء المجلس‬ ‫في وائر البتات في الدول التي تسم بلل فتتا ببغل تد يجي بمواعيد تحد ها لجنة اإلشراف العليا وليس بالضرو ة في يوم‬ ‫إجرائها في ائرة األ ا ي الفلسطينية ‪.‬‬ ‫‪ _1‬ي دأ ايقترا في تمام الساعة السابعة من ص ا اليوم المحد لالتت اي ويقفل في تمام الساعة السابعة من مساء ذل اليوم ‪.‬‬ ‫‪ _1‬يجوز للمغتف الفرعي بناء عل طلف ئيس مركز ايقترا تمديد فترة ايقترا ‪ ،‬عل أ ي تتجاوز فترة التمديد ساعتين ‪،‬‬ ‫وأ يقتصر التمديد عل مراكز ايقترا التي اقتض الضرو ة التمديد فيها ‪.‬‬ ‫‪ _1‬تصد لجنة اإلشراف العليا تعليمات بب الحفاظ عل األمن والنظام في مراكز ايقترا وتحديد الجهة الم ولة بلل بما‬ ‫ينسجا م ايتفاقات الم رمة بهلا الب بين منظمة التحرير الفلسطينية ووغومات الدول المضيفة ‪.‬‬ ‫‪ _1‬إذا تعل ألس اي قاهرة إجراء العملية ايتت ابية في أود مراكز ايقترا يجوز للمغتف الفرعي ‪ ،‬بعد موافقة لجنة اإلشراف‬ ‫العليا أ يؤجل ايقترا إل اليوم اللن يراه مناس ا ‪.‬‬

‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ فو ايتتهاء من عملية ايقترا ‪ ،‬ي دأ طاقا مركز ايقترا بفرز أصوات المقترعين و ت حير وفي تفس مركز ايقترا‬ ‫عل أ تعر اللجنة كل صندوأ عل الحضو ق ل فتح للت كد من سالمة أحتام ‪ ،‬وي يجوز تقل صنا ي ايقترا من‬ ‫المركز إي بعد اتتهاء عملية الفرز وتدوين محضر كامل بوقائعها وتوقي ئيس وأعضاء الطاقا ووكالء القوائا علي ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يتا الفرز بحضو طاقا مركز ايقترا ومن ير ف من المغتف الفرعي ووكالء القوائا والمراق ين المحليين والدوليين‬ ‫وممملي وسائل اإلعالم ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ ت دأ عملية الفرز بحصر عد المقترعين وسف األسماء التي تا شط ها في سجل الناح ين في المركز ‪ ،‬وتسجل عد ها في‬ ‫المحضر ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ يجف الت كد من مطابقة عد أو اأ ايقترا ‪ ،‬بما في ذل أو اأ ايقترا ال اطلة وال يضاء ‪ ،‬م عد المقترعين اللين‬ ‫شط أسماؤها من سجل الناح ين أثناء عملية ايقترا ‪ .‬وفي والة عدم التطاب يعا الفرز مرة أحرى ‪ ،‬فإذا أظهرت إعا ة‬ ‫الفرز أ عد أو اأ ايقترا أكمر أو أقل من عد المقترعين بنس ة تزيد عل ‪ %1‬فعل المغتف الفرعي إبالغ لجنة اإلشراف‬ ‫العليا يت اذ قرا بإعا ة ايقترا في ذل المركز ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تعت ر و قة ايقترا بيضاء إذا لا تتضمن أن إشا ة ‪ .‬وتعت ر باطلة ‪:‬ـ‬ ‫أ) إذا لا تغن من أو اأ ايقترا الرسمية المعدة من ق ل اللجنة ‪.‬‬ ‫ي) إذا كات‬

‫ير م تومة ب اتا طاقا مركز ايقترا أو ير موقعة من ئيس لجنة ايقترا والفرز ‪.‬‬

‫ج) إذا تا الت شير في و قة ايقترا عل أكمر من قائمة ‪.‬‬ ‫‪123‬‬


‫) إذا تضمن أية إشا ات أو كتابة يستدل منها أتها وت للديلة عل ش ص المقتر ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ تدو جمي اعترا ات وكالء القوائا أثناء عملية الفرز في المحضر ال اه بلل ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ بعد ايتتهاء من عملية الفرز يقوم طاقا مركز ايقترا بإعدا وتنظيا محضر تهائي ويتضمن ‪_:‬‬ ‫أ_ عد المقترعين في الصندوأ ‪.‬‬ ‫ي_ عد األصوات التي تالها كل مرش ‪.‬‬ ‫ج_ عد األصوات التي تالتها كل قائمة ‪.‬‬ ‫_ ويتـا إعـدا المحضر الملكو عل أ ب تسا ت تــا جميعها سميا ً ب اتا مركز ايقترا ‪ ،‬وتوقـ من ئيس وأعضاء‬ ‫الطاقـا ووكالء القوائــا وتنبر النس ــة األحيرة في مركز ايقترا تفس ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)16‬‬ ‫‪ _7‬فو ايتتهاء من اإلجراءات المنصوه عليها في الما ة السابقة ‪ ،‬يتا وفظ تس ة من المحضر النهائي ‪ ،‬م الفائض المت قي‬ ‫من أو اأ ايقترا ‪ ،‬م أو اأ ايقترا التي تا فرزها ‪ ،‬في صندوأ يعل بالبم األومر ‪ ،‬ويقوم ئيس طاقا مركز ايقترا‬ ‫ش صيا ً بنقل الصندوأ إل المغتف الفرعي ‪.‬‬ ‫‪ _1‬يقوم ئيس مركز ايقترا بإ سال تس ة من المحضر النهائي إل المغتف الفرعي ‪.‬‬ ‫‪ _1‬فو تسلا المغتف الفرعي جمي المحا ر من جمي مراكز ايقترا يقوم بتجمي وعد األصوات في المنطقة ايتت ابية ‪،‬‬ ‫بحيث يغو التجمي علنيا ً بحضو أعضاء المغتف الفرعي ووكالء القوائا والمراق ين المحليين والدوليين وممملي وسائل‬ ‫اإلعالم ‪.‬‬ ‫‪ _1‬بعد ايتتهاء من تجمي النتائج ‪ ،‬وايستما إل اعترا ات ممملي القوائا وال بها ‪ ،‬يقوم المغتف الفرعي بنبر تتائج‬ ‫ايقترا ف ي منطقت ايتت ابية ‪ ،‬ويسلا جمي المحا ر واألو اأ والصنا ي والموا المتعلقة بمنطقت ايتت ابية إل لجنة‬ ‫اإلشراف العليا ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)12‬‬ ‫بعد أ تستلا لجنة اإلشراف العليا جمي المحا ر واألو اأ والموا المرفقة بها ‪ ،‬والتقا ير المنظمة من ق ل المغاتف‬ ‫‪7‬ـ‬ ‫الفرعية ‪ ،‬تقوم بالت كد من صحة الفرز في مراكز ايقترا والمناط ايتت ابية وإعال تتائج الفرز النهائي لألصوات ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ‬

‫يجـرن ذل ببغــل علــني ‪ ،‬وفي موعــد أقصــاه أ بــ وعبــرو ساعة من يوم ايقترا ‪ ،‬ويتا في مقر اللجنة ‪.‬‬

‫عل اللجنة اسة جمي تقا ير مغاتف المناط ايتت ابية ‪ ،‬والقرا ات الصا ة عنها في ايعترا ات المقدمة من‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫وكالء القوائا وأ تستم إل ما ير و في إبدائ من أقوال ‪.‬‬ ‫للجنة إذا ت ين وقو م الفات في عمليات ايقترا في أن من المراكز ‪ ،‬من ش تها أ تؤثر في تتائج ايتت ابات ‪ ،‬أ‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫تقر إعا ة ايتت اي في تل المراكز التي وقع فيها الم الفات في موعد أقصاه عبرة أيام من تا يا ايتتهاء من عملية الفرز‬ ‫النهائي ‪ .‬وفي هله الحالة تقتصر إعا ة ايتت اي عل المركز أو المراكز التي وق ال لل فيها ‪ ،‬وينحصر الح في المبا كة‬ ‫عل الناح ين المسجلين في المركز أو المراكز الملكو ة ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ‬

‫فو إتمام اللجنة لإلجراءات الملكو ة أعاله تقوم بإعال النتائج النهائية لالتت ابات في ائرة مناط البتات‪.‬‬ ‫‪124‬‬


‫الما ة (‪)17‬‬ ‫‪ 7‬ـ يح للقوائا ايتت ابية الطعن في القرا ات الصا ة عن لجنة اإلشراف العليا حالل يومين من تا يا تبر تتائج ايتت ابات‬ ‫النهائية ‪.‬‬ ‫عل الهيئة القضائية العليا أ تفصل في الطعن حالل حمسة أيام من تا يا تقديم لها ‪ ،‬وأ ت لغ اللجنة بالقرا ات التي‬ ‫‪1‬ـ‬ ‫تصد ها للعمل بمقتضاها ‪.‬‬ ‫ال اي الراب‬ ‫توزي المقاعد‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫توز المقاعد الم صصة لغل ائرة وفقا ً لعد األصوات التي تفوز بها كل قائمة ‪ ،‬ويجرن التوزي ط قاً لطريقة سات لوجي‬ ‫وسف األسلوي التالي ‪:‬ـ‬ ‫‪ 7‬ـ يقسا عد األصوات اللن وصل علي كل قائمة عل (‪ )77،6،1،1،1،7‬وهغلا وس ما تدعو الضرو ة من أجل ت صيص‬ ‫المقاعد ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ األ قام الناتجة عن عمليات القسمة هي تواتج القسمة ‪ ،‬وترتف أ قام تواتج القسمة ترتي ا ً تنازليا ً ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ توز المقاعد وسف الترتيف بداية من أعل‬

‫قا إل أ ينتهي توزي كل المقاعد ‪.‬‬

‫‪ 1‬ـ في وال تساون تاتجين أو أكمر من تواتج القسمة حالل عملية توزي المقاعد ‪ ،‬تحصل كل من القوائا التي وصل بينها‬ ‫التساون عل مقعد ويتا ايتتقال بالمقعد الالو للقائمة التي تليها ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ في وال كا تساون تواتج القسمة عند المقعد األحير ‪ ،‬يعط المقعد للقائمة التي وصل عل العد األك ر من أصوات‬ ‫الناح ين الصحيحة ‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ في وال وصل القائمة إل عد المقاعد اللن يساون عد المرشحين فيها ‪ ،‬يتوقف وصولها عل مقاعد ويتا ايتتقال للقوائا‬ ‫التي تليها ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫في والة وفاة عضو من أود القوائا الفائزة يدع لملء المقعد البا ر المرش اللن يلي الفائزين في عد األصوات ‪ ،‬أما إذا‬ ‫توفي عضو مستقل فيتا مل المقعد البا ر باتت ابات تغميلية في الدائرة التي توفي فيها العضو ‪.‬‬ ‫ال اي ال امس‬ ‫جرائا ايتت اي‬ ‫الما ة ‪11‬‬ ‫يعاقف بالح س مدة ي تقل عن ثالثة أشهر وي تزيد عل سنة واودة أو بعرامة ي تقل عن مائتي ينا وي تزيد عل حمسمائة‬ ‫ينا أو بغلتا العقوبتين كل من ا تغف أيا ً من األفعال التالية ‪:‬ـ‬

‫‪125‬‬


‫أ_‬

‫اوتفظ ب طاقة لعيره بدو و أو استول عليها أو أحفاها أو أتلفها ‪.‬‬

‫ي_‬

‫اتتحل ش صية أو اسا يره بقصد ايقترا في ايتت اي ‪.‬‬

‫ج_‬

‫استعمل وق في ايقترا أكمر من مرة واودة ‪.‬‬

‫_‬

‫أ ع األمية أو العجز عن الغتابة وهو ليس كلل ‪.‬‬

‫ومل سالوا ً تا يا ً أو أن أ اة وشغل بحمل حطراً عل األمن والسالمة العامة في أن مركز من مراكز ايقترا والفرز‬ ‫ه_‬ ‫يوم ايتت اي وت لو كا مرحصا ً ‪.‬‬ ‫الدحول إل مركز ايقترا والفرز للت ثير عل العمليات ايتت ابية أو ت حيرها أو التعر‬ ‫و_‬ ‫عن إجرائها بما في ذل شراء األصوات ‪.‬‬ ‫ز_‬

‫بسوء ألن من المسئولين‬

‫الت ثير عل ورية ايتت ابات أو إعاقة العمليات ايتت ابية ب ن صو ة من الصو ‪.‬‬

‫الع ث ب ن صندوأ من صنا ي ايقترا أو الجداول أو األو اأ أو إتالفها أو عدم و عها بالصندوأ أو القيام ب ن‬ ‫_‬ ‫عمل بقصد المس بسالمة إجراءات ايتت اي وسريت وفي هله الحالة يعاقف بالحد األعل للعقوبة المنصوه عليها في هله‬ ‫الما ة م عدم استعمال األس اي الم ففة التقديرية بحق ‪.‬‬ ‫الما ة ‪11‬‬ ‫يعاقب باألشعال الباقة المؤقتة مدة ي تقل عن حمس سنوات وي تزيد عل عبر سنوات وبعرامة ي تقل عن ألف ينا وي تزيد‬ ‫عل حمسة ريف ينا كل من استول أو واول ايستيالء عل صندوأ ايقترا ق ل فرز األصوات الموجو ة بداحلة ويعاقف‬ ‫كل من المتدحل أو المحر ت عيا ً بالعقوبة ذاتها بعد أ ت فض مدتها من السدس إل الملث ‪.‬‬ ‫الما ة ‪19‬‬ ‫إذا ا تغف أن عضو من أعضاء اللجا المعينين لتنظيا وإعدا الجداول ايتت ابية أو تنقيحها أو إجراء عمليات ايقترا أو‬ ‫الفرز وإوصاء األصوات أو أن من الموظفين المعهو إليها اإلشراف عل هله العمليات بموجف أوغام هلا القاتو أيا من‬ ‫األفعال التالية فيعاقف بالح س لمدة ي تقل عن سنة وي تزيد عل ثالث سنوات أو بعرامة ي تقل عن حمسمائة ينا وي تزيد‬ ‫عن ألف ينا أو بغلتا العقوبتين ‪:‬‬ ‫تعمد إ حال اسا ش ص في أن جدول من الجداول ايتت ابية ي يح ل أ يغو تاح ا ً بمقتض أوغام هلا القاتو أو‬ ‫أ‪-‬‬ ‫تعمد ولف أو عد إ حال اسا ش ص في تل الجداول يح ل أ يسجل فيها كناحف بمقتض تل األوغام ‪.‬‬ ‫أو وهو عالا بلل بياتا ً كاذبا ً في طلف الترشي أو في اإلعال عن أو في بيا من ال ياتات الوا ة في أو في تا يا‬ ‫ي‪-‬‬ ‫تقديم أو في أن محضر من المحا ر التي يتا تنظيمها بمقتض هلا القاتو أو في ايعترا المقدم وفرز األصوات أو حالف‬ ‫ذل الحغا بقصد الت ثير في تتيجة ايتت اي عل الجداول ايتت ابية أو في وثيقة أحرى يتا تنظيمها بمقتض هلا القاتو ‪.‬‬ ‫استول عل أية وثيقة من الوثائ المتعلقة بايتت اي بدو و أو أحفاها أو ا تغف أن تزوير فيها بما في ذل إتالفها‬ ‫ج‪-‬‬ ‫أو تمزيقها أو تبويهها ‪.‬‬ ‫أحر بدو س ف مبرو بدء عملية ايقترا عن الوق المحد للل أو أوقفها بدو م ر ق ل الوق المقر يتتهائها‬ ‫‬‫بمقتض هلا القاتو أو ت اط في أن إجراء من إجراءاتها بقصد إعاقتها أو ت حيرها ‪.‬‬

‫‪126‬‬


‫هـ‪-‬‬ ‫حلوه ‪.‬‬ ‫و‪-‬‬

‫لا يقا بفت صندوأ ايقترا أمام الحا رين من المرشحين أو المندوبين عنها ق ل ال دء بعملية ايقترا للت كد من‬ ‫قرأ و قة ايقترا عل‬

‫ير وقيقتها وبصو ة ت الف ما و‬

‫فيها ‪.‬‬

‫امتن عن تنفيل أن وغا من أوغام هله القاتو المتعلقة بعمليات وإجراءات ايقترا وفرز األصوات أو حالف ذل‬ ‫ز‪-‬‬ ‫الحغا بقصد الت ثير في تتيجة ايتت اي‪.‬‬ ‫الما ة ‪11‬‬ ‫يالو كل مرش فاز بمقعد تيابي عن طري التزوير أو شراء األصوات أو اللما أو الرشوة وسف القاتو أمام المحاكا‬ ‫الم تصة ويعاقف بالعقوبة األشد ‪ ،‬وإذا ث الجرم بحق ووغا علي وصدأ ‪ ،‬تلع تتيجة الفوز وتمن لللن يلي في عد‬ ‫األصوات م اشرة ‪ ،‬وعل المحغمة فصل الدعوى حالل ثالثة أشهر فقط ‪ ،‬تمد لمدة شهر واود إ افي ‪.‬‬ ‫الما ة ‪11‬‬ ‫كل م الفة ألوغام هلا القاتو لا ينص عل عقوبة لها يعاقف مرتغ ها بالح س لمدة ي تقل عن شهر وي تزيد عل ثالثة أشهر‬ ‫أو بعرامة ي تقل عن حمسين ينا اً وي تزيد عل مائتي ينا أو بغلتا العقوبتين ‪.‬‬ ‫الما ة ‪16‬‬ ‫تسقط بالتقا م جمي جرائا ايتت اي المنصوه عليها في هلا القاتو بعد مرو ستة أشهر من تا يا إعال تتائج ايتت ابات‪.‬‬ ‫ال اي السا س‬ ‫اتعقا المجلس‬ ‫الما ة (‪)12‬‬ ‫يدعو ئيس اللجنة التنفيلية المجلس المنت ف إل ايتعقا بعد أس وعين من إعال النتائج النهائية ‪ ،‬ويفتت‬ ‫بيا افتتاوي ‪.‬‬

‫و ت األول بإلقاء‬

‫الما ة (‪)17‬‬ ‫‪ 7‬ـ يقوم المجلس فو اتتهاء ال يا ايفتتاوي باتت اي ئيس المجلس وتائ ين للرئيس وأمين للسر بايقترا السرن ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تجرن ايتت ابات لهيئة المغتف وف اآللية الوا ة في الالئحة الداحلية للمجلس الوطني الفلسطيني ‪.‬‬ ‫ال اي الساب‬ ‫أوغام إجرائية‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫أن إعالم أو إقرا أو أمر أو مستند يقضي هلا النظام بت ليع ألن ش ص ‪ ،‬يعت ر أت قد تا ت ليع وسف األصول وبوج قاتوتي‬ ‫إذا ‪:‬‬ ‫أ ـ تا تسليم للل الب ص باليد ‪.‬‬ ‫‪127‬‬


‫ي ـ مرت ‪ 11‬ساعة عل إيداع بال ريد السري المسجل إل عنوات المعروف وت كد استالم للت ليغ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫‪ 7‬ـ تض اللجنة الم تصة اللوائ الالزمة لتنفيل أوغام هلا النظام ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ تصد اللوائ الملكو ة بقرا من اللجنة التنفيلية وتعت ر تافلة من تا يا صدو ها ‪.‬‬ ‫الما ة (‪)11‬‬ ‫يسم هلا النظام (( تظام اتت ابات المجلس الوطني الفلسطيني )) وعل جمي الجهات الم تصة ـ كل فيما ي ص ـ تنفيل أوغام‬ ‫هلا النظام ويعمل ب فو صدو ه ‪.‬‬ ‫صد في‬ ‫ِ‬

‫بتا يا‬

‫محمو ع اس‬ ‫ئيس اللجنة التنفيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية‬

‫‪128‬‬


‫الملحق رقم ‪11‬‬ ‫(مقترح إطار من جميل هالر‪ ،‬أوائل كانون األور ‪)1211‬‬

‫نحو إعادة بناض التمثيل الوطني‪ :‬أفكار ومقترحات لتجاوز وأفكيك عقبات وعقد‬ ‫التمثيل الفلسطيني‬ ‫لماذا إعادة بناض منةمة التحرير‬ ‫يق سؤال إعا ة بناء التمميل الوطني الفلسطيني في صلف أن مبرو إلعا ة بناء منظموة التحريور الفلسوطينية‬ ‫أو إعا ة تجديد الحركة الوطنية الفلسطينية‪ .‬وقد ير هنا التساؤل وول جدوى إعا ة بناء منظموة التحريور بعود‬ ‫أ حشلز مؤسساتها تماما منل بداية عقود التسوعينات مون القور الما وي‪ ،‬وكوتهوا اسوتنفلت وظيفتهوا بعود توقيو‬ ‫اتفاأ أوسلو وتبغيل سلطة وغا ذاتي عل أجزاء من الضفة العربية وقطا زة‪ .‬وبالتالي يطرأ تساؤل عما‬ ‫إذا كووا موون األجوودى ت نووي مبوورو يركووز علو بنوواء وركووة وطنيووة جديوودة تسووتوعف مووا حوول علو األو ووا‬ ‫الفلسطينية والعربية واإلقليمية والدولية من تحويت ذات أبعا إستراتيجية حالل العقو المالثة األحيرة‪.‬‬ ‫تظريًا‪ ،‬قد ي ي دو ال الف واسعا بين الدعوة إل إعا ة بناء إعا ة بناء منظمة التحرير الفلسطينية والدعوة إل‬ ‫وركة وطنية فلسطينية جديدة كما ودث في عقد الستينات من القر الما ي بعود هزيموة الحركوة الوطنيوة فوي‬ ‫العام ‪ ، 7611‬ما ام المطلوي من المنظمة والحركة الجديدتين هو الوظيفة ذاتها‪ .‬لغون فوي واقو الحوال هنواك‬ ‫ت اين مها في تداعيات كل من المبروعين فغرة ت سيس وركة وطنية جديدة تمير م اوف وشوغوك مون قووى‬ ‫سياسية فلسطينية عدة (وذات وز في الحقل السياسي)‪ ،‬تظرا لواق ايتقسام الجعرافي‪-‬السياسي‪ -‬المؤسسواتي‬ ‫القائا في الحقل السياسي الفلسطيني‪ .‬كما أ مواصلة كل من "فت " و"وماس" اإلعوال عون التزامهموا بإتهواء‬ ‫ايتقسام وإعا ة بناء منظمة التحرير‪ ،‬ي قي بصيص أمل (ولو يز ا عفا يوما بعد يوم) في إمغاتية توصولهما‬ ‫في مستق ل ير بعيد إل اتفاأ عل ال دء الجا في عملية بناء منظموة التحريور علو أسوس يمقراطيوة وطنيوة‬ ‫كما تص اتفاأ القاهرة واتفاقيات أحرى عل ذل وق عليها الطرفا ‪.‬‬ ‫لغن وفرة البغوك بين طرفي الصرا الرئيسيين وتنامي مصال أطراف احل كل منهما وحا جهما في إبقاء‬ ‫ايتقسام ‪ ،‬يجعل من أية عوة ل ناء وركة وطنية جديودة ت ودو وأتهوا تسوتهدف تجاهول التوا يا الغفواوي لمنظموة‬ ‫التحرير وفصائلها‪ ،‬وهو ما سيعلن واق ايتقسوام القوائا وأسو اي ايسوتقطاي السياسوي‪ ،‬وهوو موا سويدف تحوو‬ ‫المزيد من اي تها لقوى حا جية لهوا أجنوداتها ال اصوة‪ .‬ولولا فلويس مون الحغموة القفوز عون هودف إعوا ة بنواء‬ ‫منظمووة التحريوور ومبوورو إصووال مووا أصووابها موون جمووو وعطووف وتهموويش وتقووا م وتطويرهووا بنيووة وتمموويال‬ ‫وبرتامجا وأساليف عمل‪ ،‬وذل يعت ا ات عدة‪ ،‬من أبرزها‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أوي‪ :‬يتوفر إجما وطني (بما فيها من وركتي "وماس" و"فت ") عل هدف إعا ة بناء منظمة التحرير علو‬ ‫أسووس يمقراطيووة وتعد يووة وتحر يووة بحيووث تغووو مؤسسوواتها مؤسسووات وطنيووة جامعووة علو صووعيد التمميوول‬ ‫السياسي والتمميل اإلقليمي (عل أساس التجم )‪ ،‬ا أ ذل بقي‪ ،‬وتو اآل ‪ ،‬إجماعوا لفظيوا و أ تترتوف‬ ‫علي أية حطوات عملية مجدولة زمنيا و و ايتفاأ عل رليات تنفيل‪.‬‬

‫‪129‬‬


‫ثاتيًا‪ :‬تمل منظمة التحرير صيدا تضاليا وكفاويا واسعا وليس المطلووي تجاهول أو طموس هولا التوراث بول‬ ‫ال ناء علي والتعريف ب كجزء من تا يا البعف الفلسطيني المعاصر‪ ،‬وب اصوة أ تسو ةً عاليوةً مون البو اي‬ ‫الفلسطيني ي تعرف عن هلا التا يا إي قليل القليل‪.‬‬ ‫ثالمًا‪ :‬تتمت منظمة التحرير باعتراف عربي و ولي واس بوصفها المممل البرعي الوويد للبعف الفلسوطيني‪،‬‬ ‫وسيغو من الصعف جدا ‪ -‬في ظل المتعيرات اإلقليمية والدوليوة التوي جورت حوالل العقوو المالثوة الما وية ‪-‬‬ ‫تيل اعتراف مماثل لتبغيل وطني جديد بمسم جديد‪ .‬هلا ي يعني أت سيغو من السهل إعا ة تنبيط وتفعيل‬ ‫الدو التمميلي اإلقليمي والودوالي للمنظموة بصويعتها الجديودة وتوليود صويغ عمول وعالقوات جديودة تنطلو مون‬ ‫مفاهيا وركة تحر وطني (أن وجوو و و اسوتعما ن‪ ،‬ولويس مرولوة موا بعود ايسوتعما كموا توروج أفغوا‬ ‫وأطرووات عدة) وليس من مفهوم السلطة القائا في الضفة أو في القطا ‪.‬‬ ‫ابعًا‪ :‬لع المنظمة وفصائلها و ا محو يا في بناء وتدعيا ايتحا ات القطاعية والنقابات العمالية والمهنية‪.‬‬ ‫وساهم هله ايتحا ات والنقابات بفعالية في توفير القاعدة ايجتماعية البوع ية العريضوة للمنظموة م زغنهوا مون‬ ‫تع ئة وإشراك الفئات البوع ية والغا ووة مون البوعف الفلسوطيني فوي النضوال الووطني‪ .‬كموا سواهم فوي تبوييد‬ ‫صالت تنظيمية وتضالية بين التجمعات الفلسطينية الم تلفة مت طية الحدو والحوواجز الجعرافيوة بينهوا‪ .‬ومو‬ ‫شل مؤسسات منظمة التحرير‪ ،‬تحول هله ايتحا ات إل هياكل مغت يوة ي قواعود منظموة وفاعلوة لهوا‪ ،‬و يور‬ ‫مؤهلة لتمميل قطاعها الجماهيرن أو المهني والودفا عون مصوالح ‪ ،‬كموا فقودت وظيفتهوا كو طر وطنيوة جامعوة‬ ‫بس ف هلا البلل وبس ف ايتقسام القائا‪ .‬من هنا أهمية إعا ة بناء هله ايتحا ات والنقابات عل أسس قطاعيوة‬ ‫ومهنيووة و يمقراطيووة تمغنهووا موون الجم و بووين المهووام الوطنيووة والمهووام القطاعيووة والنقابيووة فووي تمميوول مصووال‬ ‫أعضائها وتطلعاتها‪ ،‬وهي باإل افة إل األوزاي السياسية أود أها وسائل التمغين الجماعي وأ وات مجابهوة‬ ‫الدولة ايستعما ية‪.‬‬

‫األيم الموجهة إلعادة بناض منةمة التحرير‬ ‫هناك رو ة للتعلا من مراجعة التجربة السابقة لمنظمة التحريور (فوي السو عينيات والمماتينوات) وتحديودا‬ ‫عل صعيد اعتما مؤسساتها القيا ية (والهيئوات القيا يوة للتنظيموات السياسوية المغوتوة لهوا) المركزيوة البوديدة‬ ‫وتهميش ل عض مغوتات للبوعف الفلسوطيني ("الوداحل) لصوال المركوز المتغوو فوي البوتات (وتو أوسولو)‬ ‫وايتتقووال للعغووس بعوود العووام ‪ ،7661‬والعسووغرة الم ووالغ فيهووا‪ ،‬والتفريووغ المولوود للمغت يووة ولظووواهر الزبائنيووة‬ ‫والريعية بديال عن ايعتما عل اللات وعل الموا اللاتية‪ ،‬و ير ذل من ظواهر كالمحاصصة في تبوغيل‬ ‫الهيئات القيا ية للمنظمة وايتحا ات البع ية‪ .‬لغون هنواك فضوائل فوي تجربوة المنظموة ين عوي ايسوتنا وال نواء‬ ‫عليها ففي وين ين عي بناء منظمة تحرير شيقة قا ة عل الحركة السريعة تعتمد أقل عد ممغن من المغاتف‬ ‫والمتفر ين وايعتما الواس عل العمل التطوعي والتمويل اللاتي‪ ،‬وتعلا لعة قا ة علو وبود عوا عربوي‬ ‫وتضامن ولي واسعين‪ ،‬إي أت ين عي أيضوا الحوره علو بنيتهوا المدتيوة (القائموة علو الفصول بوين الحقول‬ ‫السياسووي والحقوول الووديني واإلقوورا بووالحقوأ الديمقراطيووة)‪ ،‬وعل و مووا كرسووت موون التووزام واوتوورام بالتعد يووة‬ ‫السياسية والفغرية والتنظيمية‪ ،‬ومن وره عل أ يتممل في هيئاتها كل التيا ات السياسية الفاعلة في الحقل‬ ‫الوووطني‪ ،‬وموون اعتما هووا تهووج المبووا كة والتواف و لوودى ات وواذ القوورا ات و سووا ايسووتراتيجيات الوطنيووة م و‬ ‫اوترام الت اين في الرؤى والمواقف احل مؤسسات ومجايت الحقل الوطني‪ .‬للا ي ودو مون الضورو ن اعتموا‬ ‫ود ولوة‬ ‫األسس التالية لدى الم اشرة في عمليوات إعوا ة بنواء منظموة التحريور كحركوة تحور وطنوي تغواف‬ ‫استعما ية استيطاتية إواللية (وهو ما يتوجف أ يعغس الميماأ الوطني والقاتو األساسي للمنظمة)‪:‬‬ ‫أ‪ .‬التمثيىل الىىوطني‪ :‬أ تغووو قووا ة ومهيو ة لتمميوول كول مغوتووات البوعف الفلسووطيني احوول فلسووطين التا ي يووة‬ ‫وحا جهووا‪ ،‬أن أ يعووا بنائهووا بحيووث يغووو تمميلهووا جامعووا ي يسووتمني أن موون مغوتووات البووعف الفلسووطيني‪.‬‬ ‫‪130‬‬


‫و يمقراطية التمميل تستدعي المساءلة أمام الجمهوو الفلسوطيني بموا يعنوي و يوة ايتت ابوات‪ ،‬والمسواءلة مون‬ ‫في النظام األساسي‪.‬‬ ‫المجلس الوطني‪ ،‬و ير ذل من أشغال المساءلة التي يمغن أ تو‬ ‫ب‪ .‬التعددية‪ :‬أ يغو تغوينها تغوين تعد ن عل األصعدة الم تلفة السياسية والفغرية واألثنية‪ ،‬وهلا شورط‬ ‫وورو ن ألتوو بوودو ذلوو ي تسووتطي المنظمووة أ تعغووس التغوووين التعوود ن للبووعف الفلسووطيني‪ ،‬الحا وور‬ ‫والمستق لي‪.‬‬ ‫ج‪ .‬ضمان الحقوق الديمقراطية‪ :‬أن ا تغو في ميماقهوا ومما سواتها ملتزموة بوالحقوأ الديمقراطيوة‪ ،‬بموا فوي‬ ‫ذلووو الحووو فوووي ايتت ووواي والترشوووي ‪ ،‬ومسووواءلة المسوووؤولين ووريوووة التع يووور والتنظووويا (السياسوووي والنقوووابي‬ ‫وايجتماعي) والفصل بين السلطات والتجديد الودو ن للقيوا ات‪ .‬وما الحقووأ الديمقراطيوة يسوتدعي تممويال‬ ‫عا ي ومنصفا للمرأة والب اي في مؤسسات منظمة التحرير‪ .‬اوتورام الحقووأ الديمقراطيوة يفتور المما سوة‬ ‫الديمقراطيووة فووي مؤسسووات وهيئووات المنظمووة‪ ،‬كمووا فووي مغوتاتهووا السياسووية (الفصووائل واألوووزاي) والمدتيووة‬ ‫(ايتحا ات والنقابات)‪.‬‬ ‫د‪ .‬المدنية؛ أن أ تدير شؤو البعف الفلسطيني وتداف عن وقوق بمرجعية مدتية‪ ،‬وليس بمرجعية ينيوة أو‬ ‫أية مرجعية شمولية تاكرة لحرية الرأن والمعتقد‪ ،‬وهولا (أن اعتموا مرجعيوة مدتيوة) كوا مون أبورز إتجوازات‬ ‫منظمة التحرير ق ل أ يتا تجميد مؤسساتها وتعطيل و ها بعود اتفواأ أوسولو‪ .‬إ هوله السومة هوي التوي تتوي‬ ‫للمؤسسة التفاعل السري م الواق بتعقيداتو علو المسوتويات المحليوة واإلقليميوة والدوليوة‪ .‬إ تووفر مرجعيوة‬ ‫مدتية يحمي المنظمة من "تسييس" الدين ومن "تديين" السياسة و يفصل الحقل السياسي عون الحقول الوديني‬ ‫ويضمن استقاللية كل منهما عن تدحل اآلحر‪.‬‬ ‫هـ‪ .‬ذات مرجعية وطنية جامعة بحيث ي تهمش أو تستمني أن من مغوتات البوعف الفلسوطيني فوي فلسوطين أو‬ ‫حا جها‪ ،‬وهو ما جرى سابقا‪.‬‬ ‫و‪ .‬أن أتسع لكل أشكار الن ار التي يتحها القانون الدولي وف البغل أو األشغال النضالية الفاعلة والممغنوة‬ ‫في كل تجم ‪/‬جالية‪/‬مجتمو فلسوطيني اتطالقوا أ المنظموة هوي ائوتالف وطنوي ي ور وجوو ه مون حوالل تمغوين‬ ‫البعف الفلسطيني من أجل تيل وريت ومما سة وق في تقرير المصير والعو ة‪.‬‬ ‫الفلسطيني موا زال يقويا فوي الحالوة‬ ‫ز‪ .‬التفاعل مع محيطها القومي واإلقليمي والدولي اتطالقا من أ الو‬ ‫الغوتيالية ايستيطاتية وتظوام التميوز العنصورن وي يمتلو كياتو السياسوي السويا ن‪ ،‬وبالتوالي فوا الط يعوي أ‬ ‫ي حث في تضال التحر ن عن إسنا وتضامن م محيط العربي والدولي المسند لقيا الحرية وايتعتاأ‪.‬‬

‫أيئلة يثيرها مشروع أو إيتراأيجية إعادة بناض مؤيسات منةمة التحرير‬ ‫تطر قضية إعا ة بناء منظ مة التحرير الفلسطينية أبعا ا عدة ستتناولها األو اأ التي سوتقدم ووول المغوتوات‬ ‫الرئيسة للبعف الفلسطيني والمتوق أ ترصد اآل اء السائدة في كول مغوو (تجمو ‪ /‬جاليوة‪/‬مجتمو ) وتطلعاتو‬ ‫ومدى واقعية هله اآل اء أو قابليتها للتنفيل‪ .‬يمغن تحديد العناوين الرئيسة لهله األبعا كالتالي‪:‬‬ ‫أوي‪ ،‬ال عد السياسي‪-‬الفغرن‪-‬المقافي‪ ،‬فالقضية التمميل الفلسطيني مطرووة وف سياأ سياسي وفغورن وثقوافي‬ ‫(أيديولوجي) شهده تبوء وتطو منظمة التحريور وتحولهوا وأفولهوا‪ .‬وهولا يسوتدعي ايتت واه للظوروف الجديودة‬ ‫الفلسطيني عند صيا ة متطل ات وأف إعا ة بناء منظمة التحرير والوظائف (السياسوية‬ ‫المحيطة اآل بالو‬ ‫وايجتماعية والمقافية) المطلوبة منها‪.‬‬ ‫‪131‬‬


‫ثاتيا‪ ،‬ال عد الوجو ن‪ ،‬بمعن أ اإلوجام عن إعا ة بناء منظمة التحرير عل أسس يمقراطية تمميلية وكفاوية‬ ‫سيؤثر سل ا عل األو ا المعيبية والحياتية والحقوقية للفلسطينيين في معظا أمغا وجو ها‪ ،‬أن أ القضية‬ ‫المطرووة قضية لها تداعيات اهنة ومستق لية معيبية‪ ،‬تتفاوت ودتها من تجم إلو رحور‪ ،‬لغنهوا ت ودو شواملة‬ ‫للتجمعات الرئيسة‬ ‫ثالما‪ ،‬ال عد ايستراتيجي ‪ ،‬فقضية إعا ة بناء منظموة التحريور بعود البولل والعطوف الولن أصوابها وتظورا لحالوة‬ ‫ايتقسام القائ مة والمتفاقمة وت اللحظة‪ ،‬تطر تساؤيت عن تبغيل المؤسسات الوطنية وعن كيفية تبوغيل‬ ‫القيا ات الفلسطينية عل األصعدة الم تلفة‪ .‬وهله قضية إستراتيجية من الد جة األول ‪ ،‬وتحديدا بعود أ باتو‬ ‫قضية التمميل الفلسطيني محل توزا وصورا بوين "ومواس" و"فوت " وبوين السولطة ومنظموة التحريور‪ .‬بنواء‬ ‫مؤسسات منظمة التحرير يجف أ يوتا علو قاعودة اإلجموا الووطني‪ ،‬مون حوالل تمميول تطلعوات كول مغوتوات‬ ‫البعف الفلسطيني المجتمعية والسياسية والمقافية‪ ،‬أن عل أساس "المبا كة ي المعال ة"‪.‬‬ ‫ابعا‪ ،‬ال عد اإلقليمي والدولي‪ ،‬من ويث أ األوجام عن توليد مؤسسات فاعلة لمنظمة التحريور علو أسوس‬ ‫يمقراطية تمميلية سيقو إل المزيود مون تراجو ايهتموام بالقضوية الفلسوطينية فوي المحافول الدوليوة واإلقليميوة‬ ‫وسيسوت دم ايتقسووام الحاصوول كل يعووة لوولل ‪ ،‬كمووا سيسوتعل موون ق وول إسوورائيل لمواصوولة سياسووتها ايسووتيطاتية‬ ‫وإلبقاء السلطة تح الضعط وايبتزاز وفوي حدموة إسوتراتيجية إسورائيل األمنيوة‪ .‬وهوو موا سيبوتد مو حوول‬ ‫التحالف المعلن بين الليغو و "إسورائيل بيتنوا" ويوز الفعول‪ .‬و لون يغوو مون السوهل مواجهوة سياسوة تتنيواهو‪-‬‬ ‫لي رما في ظل ايتقسام السياسي‪-‬الجعرافي المؤسساتي القائا وفي ظل ياي إسوتراتيجية فلسوطينية مووودة‬ ‫تبوورك المغوتووات الفلسووطينية الرئيسووة فووي النضووال الوووطني‪ .‬ولوون يفيوود كميوورا وصووول منظمووة التحريوور عل و‬ ‫عضوية تامة أو مراق ة في األما المتحدة ما ام ايتقسام ومؤسساتها مبلولة‪.‬‬ ‫األسووئلة التاليووة تسووتهدف أوي صوود اآل اء واألفغووا المطرووووة (موون ق وول التنظيمووات السياسووية وش ص ويات‬ ‫عامة) في التجم ‪ /‬الجالية‪ /‬ايجتما الفلسطيني تجاه قضية إعا ة ال ناء وتداعياتها‪ ،‬ومناقبتها من ق ل ال اومين‬ ‫ببغل مو وعي‪ ،‬وصوي إل بلو ة وثيقة جامعة وول المو و تطور للتوداول الووطني العوام‪ .‬قود ي يغوو‬ ‫هناك أجوبة محد ة وول بعض هله األسئلة‪ ،‬وويث كا ذل يرج التنوي ب أل تجنف طر أسئلة معينة قد‬ ‫يغو اي عل الحال السياسي‪.‬‬ ‫أ‪ .‬من يتىول أنفيىذ مشىروع عمليىة إعىادة البنىاض؟ هول يتوول ذلو التنظيموات السياسوية (أو لجنوة قيوا ة ممملو‬ ‫لهووا؟)‪ ،‬وهوول هووي جوواهزة لوولل أو ا ووة فيو ؟ وتحديوودا أ التنظيمووين األك وور مووا زاي يواصووال تغووريس والووة‬ ‫ايتقسوام وتوطيوود سوولطة كول منهمووا علو جووزء مون األ ا ووي الفلسووطينية المحتلوة عووام ‪ 7691‬أو هوول تتووول‬ ‫المهمة لجنة من ايتحا ات البع ية والنقابات المهنية الم نية هيئاتها عل ترتي ات ير يمقراطية ويعيف عنها‬ ‫التبغيل الوطني الجام ‪ ،‬والمرت طة ماليا بالتنظيمات السياسية أو بالسلطة الفلسطينية‪ ،‬وهي تفسها بحاجوة إلو‬ ‫إعا ة بناء أم هل تتول قوى من احل التنظيمات ومن حا جها توليد وركة اجتماعية وول هودف إعوا ة بنواء‬ ‫المنظمة عل صعيد كل تجم أوي ثا تتآلف وطنيا من أجل هلا الهدف؟ ؟ أم ي حيوا إي ايتتظوا إلو ووين‬ ‫ينجز ايتفاأ بين التنظيمين األك ر عل إعا ة ال ناء ومن ثا إشراك بقية القوى السياسية ؟ وعل كول األووول‬ ‫ي دو من الحغمة والضرو ة إشراك ليس القووى السياسوية فقوط‪ ،‬بول ايتحوا ات والنقابوات ومؤسسوات المدتيوة‬ ‫والحركات ايجتماعية في صيا ة والنضال من أجل النضال ال رتامج الوطني التحر ن‪.‬‬

‫‪132‬‬


‫ب‪ .‬من يتول صياغة وإقرار ميثاق وطني جديد؟ تطور التحوويت الوطنيوة واإلقليميوة والدوليوة والمراجعوة‬ ‫النقديووة الحاجووة لصوويا ة ميموواأ وطنووي جديوود لمنظمووة التحريوور يتمتو بقوود ة علو الحبوود والت ييوود الوووطني أوي‬ ‫واإلقليمووي والوودولي ثاتيووا‪ .‬السووؤال هنووا موون يتووول صوويا ة مسووو ة الميموواأ؟ هوول لجنووة موون التنظيمووات وموون‬ ‫ش صيات مستقلة أم لجنة ممملة لتطلعات التجمعات الفلسطينية الرئيسة أم لجنة تجم بين الصويعتين؟ أم لجنوة‬ ‫موون ش صوويات مسووتقلة؟ وهوول يقوور الميموواأ باسووتفتاء شووع ي أم موون المجلووس الوووطني الجديوود أم بتواف و موون‬ ‫التنظيمات السياسية وقوى من المجتم المدتي‪ .‬وهل يحقر الميماأ ب ل ية بسيطة أم ب ل ية الملمين أم بوالتواف ؟‬ ‫أم أ ي واجة إل ميماأ جديد ويغفي اعتما إعال ايستقالل‪ ،‬م إ حال تعديالت أو إ افات بسيطة علي ؟‬ ‫ج‪ .‬أين ينبغي موضعة مقرات مؤيسات منةمة التحرير؟ ي بد من طر سؤال وول مغا مقورات مؤسسوات‬ ‫منظمة التحرير بعد إعا ة بنائهوا؟ مون الوا و أتهوا لون تغوو فوي أمواكن تسويطر عليهوا إسورائيل ومون السوهل‬ ‫وصولها إليها أو تدميرها في وال اوتدم الصرا معها كما هو متوقو ‪ .‬هول يجورى التوداول مو الودول العربيوة‬ ‫لمعرفة مدى ايستعدا يستضافة هله المؤسسات و تعريض المنظمة لضوعوط سياسوية و يرهوا كموا وودث‬ ‫سابقا؟ من األفضل أ تقام هله المؤسسات في مواق وجو لتجمعات فلسطينية توفر لها قاعدة ببورية واميوة‪.‬‬ ‫ولعوول موون المفيوود هنووا التوولكير أ الظووروف اإلقليميووة والدوليووة التووي تبو ت فيهووا منظمووة التحريوور فووي السووتينات‬ ‫ت تلف عن الظروف الراهنة احتالفات جل ية‪.‬‬ ‫د‪ .‬مىىا هىىي مصىىادر أمويىىل مؤيسىىات ونشىىاطات منةمىىة التحريىىر؟ وهوولا سووؤال مهووا أل الممووول لو أجنووداه‬ ‫واشتراطات ال اصة‪ ،‬للا من الضرو ن طر تصو تفصيلي وول إمغاتية التمويل اللاتي (من أبنواء البوعف‬ ‫وري ة تحريوور علو أسواس الوودحل موومال‪،‬‬ ‫الفلسوطيني) ورلياتو فووي كول موون التجمعووات الفلسوطينية (هوول تغووو‬ ‫الت رعات العربية‪ ،‬و ير العربية ير المبروطة؟ الا) ؟‬ ‫هـ‪ .‬هناك مجموعة من األيئلة التي أخص أشكيل وأمثيل ووظائف مؤيسات المنةمة‪ ،‬منها‪:‬‬ ‫ ما هو النظوام ايتت وابي األفضول فوي احتيوا أعضواء المجلوس الووطني (والمجلوس المركوزن ت وين ورو ة‬‫لوجو ه)‪ ،‬وأعضا ء اللجنة التنفيلية؟ وهول ينت وف ئويس اللجنوة التنفيليوة م اشورة مون المجلوس الووطني أم مون‬ ‫أعضاء اللجنة التنفيلية‪ ،‬أن هل يغو النظام برلماتيا أم ئاسيا أم مبتركا؟ أم يجرن اعتما هيغلية جديدة كليا‬ ‫أكتر اتسجاما م مهام المنظمة المجد ة كحركة تحر ‪ ،‬وليس كمؤسسة ذات وظائف ويتية أو ش ويتيوة‪.‬‬ ‫وهل يعتمد تظام اتت ابات علو أسواس تسو ي (قووائا) أم علو أسواس أ ل وي؟ وهول يبوغل الفلسوطينيو ووودة‬ ‫اتت ابية واودة أم يبغل كل تجم وودة اتت ابية لضما مبا كة كل التجمعات في تبغيل مؤسسات المنظمة؟‬ ‫ في ووال تعول إجوراء اتت ابوات (ع ور صونا ي اقتورا أو ع ور وسوائل إلغتروتيوة) كيوف يوتا احتيوا ممملوي‬‫التجم الفلسطيني إل المجلس الوطني؟ وكيف يتا ما تمميل منصف للفئات ايجتماعية األوسو اتتبوا ا‪،‬‬ ‫بما في ذل في الم يموات؟ وموا هوو العود اإلجموالي ألعضواء المجلوس الووطني الجديود بموا يضومن تمميول كول‬ ‫التجمعات‪ ،‬م إبقاء العد فوي ووده األ تو تسوهيال لعقود اجتماعاتو (السونوية) وبموا ي قوي موازتوة المنظموة فوي‬ ‫وودو المووا المتووفرة ذاتيوا بموا يحميهوا مون ظواهرة التحوول إلو منظموة يعيوة؟ وهول يووز عود أعضواء‬ ‫المجلس التبريعي وف عد الفلسطينيين المقيمين في كل منها‪ ،‬أم يعتمد مقياس رحر (ودة ايشت اك اليومي م‬ ‫الدولة المستعمرة عل س يل الممال)؟ ومن يض تظام عمل لجنة ايتت ابات المركزية المغلفوة وإشورافها علو‬ ‫ايتت ابات في المواق الم تلفة‪ ،‬وكيف يتا عين أفرا ها؟‬ ‫ كيف سيتا التعامل م تمميل الفلسطينيين احل ال ط األحضر في المجلس الوطني؟ هل يجرن التركيز عل‬‫إعا ة بناء "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية" احل ال ط األحضر وإيجا صيعة تفاعل بين اللجنة وقيا ة‬ ‫المنظمة لمن تعريضها إلجراءات قمعية من ق ل إسرائيل؟‬ ‫‪133‬‬


‫ كيووف سوويتا التعاموول موو تمميوول الفلسووطينيين فووي األ ؟ قوود ي تغووو هنوواك مبووغلة فووي إجووراء اتت ابووات‬‫للفلسطينيين اللين ي يحملو الجنسوية األ تيوة ( و قوا وطنوي)‪ ،‬لغون مواذا عون الفلسوطينيين الولن يحملوو‬ ‫الجنسووية األ تيووة والوولين ي ير ووو فووي الت لووي عوون هووويتها الوطنيووة الفلسووطينية (وهنوواك فوورأ بووين الهويووة‬ ‫الوطنية وبين الجنسية)؟‪.‬‬ ‫ هل تحد "كوتا" للب اي والنساء في اتت ابات أعضاء المجلس الوطني؟‬‫و‪ .‬حور مصير السلطة الفلسطينية‪ .‬من المؤكد أ السولطة الفلسوطينية (التوي ابتلعو المنظموة بعود قيامهوا) لون‬ ‫ت ق كما هي في وال أعيد بناء منظمة التحرير كحركة تحر وطني‪ ،‬للا السوؤال ووول مصويرها فهول توزا‬ ‫إل وظوائف حدميوة (تعلويا‪ ،‬صوحة‪ ،‬ميواه‪ ،‬الوا) إ أمغون ذلو ‪ ،‬أم يوتا ايسوتعناء عنهوا بالغامول‪ ،‬أم ت قو قائموة‬ ‫بوظائف تحد ها لها قيا ة منظمة التحرير وف الظرف السياسي؟‬ ‫ز‪ .‬ماذا أعنىي ع ىوية حصىور فلسىطين على ع ىوية مراقىب فىي األمىم المتحىدة بمىا يخىص دور وأمثيىل‬ ‫منةمىىة التحريىىر؟ صووحي أ قوورا الجمعيووة العامووة يوونص عل و أ المغاتووة الجديوودة لفلسووطين ي تنووتقص موون‬ ‫الحقوأ المغتس ة و و وامتيازات منظمة التحرير كمممل لغل البعف الفلسطيني لغول هنواك واجوة لتو وي‬ ‫من تممول "الدولوة" ومون تممول منظموة التحريور ولمون العل وة (هول السوفير يممول كول الفلسوطينيين أم فلسوطيني‬ ‫الدولة فقط)‪ ،‬وهل سيغو هناك مغاتف لمنظمة التحرير لجاتف السفا ات؟ القرا يعني التزام الدولوة بم وا ة‬ ‫السالم العربية التي تنص عل ول مبغلة الالجئتين الفلسوطيني "ووال عوا ي ومتفقوا عليو "‪ ،‬األمور الولن يمون‬ ‫إسرائيل فيتو عل أن ول‪ .‬كما أ القرا (بنص عل ولة فلسطينية عل وودو العوام ‪ 7691‬جن وا إلو جنوف‬ ‫م إسرائيل التي بات ودو ها تحظ باعتراف كل الدول العربيوة واإلسوالمية (التوي صووت مو القورا ) مموا‬ ‫يلعي من إمغاتية التوصل لحل الدولة الواودة (الحديث عن إصدا ستو فلسطيني يرب مو و الميماأ)‪.‬‬

‫‪134‬‬


‫الملحق رقم ‪11‬‬ ‫مؤيســـات المجتمــع المدنــي الفلسطينــي أنــادي بمقاطعــة إيرائيــل ويحــب االيتثمــارات منــها‬ ‫وفــرض العقوبــات عليــها حتــ أنصــاع للقانــون الدولــي والمبـــادئ الدوليـــة لحقــوق اإلنســــان‬ ‫‪ 6‬تمــــوز‪1221‬‬ ‫لقد مر عام عل صدو القرا التا ي ي لمحغموة العودل الدوليوة‪ ،‬والولن اعت ور أ قيوام إسورائيل ب نواء الجودا‬ ‫الفلسووطينية المحتلووة عموول يوور قوواتوتي‪ .‬وموو هوولا‪ ،‬فووإ إسوورائيل مسووتمرة فووي بنوواء جوودا ها‬ ‫علوو األ‬ ‫ً‬ ‫الغولوتيالي متجاهلة قرا المحغموة المولكو ‪ .‬ثماتيوة وثالثوو عاموا مون ايووتالل اإلسورائيلي للضوفة العربيوة‬ ‫(ومن منها القدس البرقية)‪ ،‬قطا زة وهض ة الجوي ‪ ،‬وإسرائيل مسوتمرة فوي توسوي مسوتعمراتها‪ .‬كموا‬ ‫أتها قام بضا القدس البرقية ومرتفعات الجوي السو ية من طرف واود‪ ،‬و م عمليا ً – بسياسوة األمور‬ ‫الواق – أجزاء واسعة من أ ا ي الضفة العربيوة بواسوطة الجودا ‪ .‬كموا ت طوط إسورائيل‪ ،‬تحو طواء حطوة‬ ‫إعا ة ايتتبا من زة‪ ،‬ل ناء وتوسي مستعمراتها في الضفة العربيوة‪ .‬بعود مورو سو عة وحمسوين عاموا ً علو‬ ‫إتبوواء ولووة إسوورائيل‪ ،‬والتووي أقيم و بمعظمهووا عل و أ ا ٍ فلسووطينية تووا “تطهيرهووا” عرقي وا ً موون أصووحابها‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬فإ ال ية الفلسطينيين ها يجئو ‪ ،‬وأ ل ها “بدو جنسية”‪ .‬إ افة إل ذل ‪ ،‬فوإ تظوام التمييوز‬ ‫العنصرن اإلسرائيلي د المواطنين العري الفلسطينيين واملي الجنسية اإلسرائيلية ي يزال مستبريا ً‪.‬‬ ‫ووء تجاهول إسورائيل منول عوام ‪ 7611‬لمئوات‬ ‫اتطالقا ً من اتتهاكات إسرائيل المستمرة للقاتو الدولي‪ ،‬وعل‬ ‫مون قوورا ات األمووا المتحوودة التووي أ اتو سياسوواتها ايسووتعما ية والعنصورية‪ ،‬واعت رتهووا يوور قاتوتيووة‪ ،‬وتووا ت‬ ‫بحلول فعالة ومناس ة‪ ،‬وبما أ كل أشوغال الوسواطة الدوليوة وصون السوالم لوا توتمغن لعايوة اآل مون إقنوا أو‬ ‫إج ا إسرائيل عل اإلذعا للقاتو اإلتساتي واوترام الحقوأ األساسية لإلتسا وإتهاء اوتاللها وا طها ها‬ ‫وووء وقيقووة أ أصووحاي الضوومير فووي المجتموو الوودولي قوود تحملوووا تا ي يووا ً‬ ‫للبووعف =الفلسووطيني‪ ،‬وعلوو‬ ‫المسؤولية األحالقيوة فوي مناهضوة الظلوا‪ ،‬كموا وودث فوي النضوال مون أجول إلعواء تظوام الفصول العنصورن فوي‬ ‫جنوي أفريقيوا‪ ،‬ب شوغال متعود ة مون المقاطعوة وسوحف ايسوتمما ات وفور العقوبوات‪ ،‬واسوتلهاما ً مون تضوال‬ ‫شعف جنوي أفريقيا د تظام األبا ثهايد‪ ،‬وبورو التضوامن العوالمي وايتسوجام األحالقوي والتزاموا ً بمحا بوة‬ ‫الظلا واي طها ‪ ،‬تناشد‪ ،‬تحن ممملو المجتمو المودتي الفلسوطيني‪ ،‬منظموات المجتمو المودتي فوي العوالا وكول‬ ‫أصحاي الضمائر الحيوة بفور مقاطعوة واسوعة إلسورائيل‪ ،‬وتط يو سوحف ايسوتمما ات منهوا‪ ،‬فوي حطووات‬ ‫مبووابهة لتل و المط قووة وود جنوووي أفريقيووا حووالل وق ووة األبا ثهايوود‪ .‬كمووا توودعوكا لمما سووة الضووعوط عل و‬ ‫وغوماتغا من أجول فور المقاطعوة والعقوبوات علو إسورائيل‪ .‬وتتوجو إلو أصوحاي الضومائر فوي المجتمو‬ ‫اإلسرائيلي لدعا هلا النداء من أجل تحقي العدالة والسالم الحقيقي‪ .‬يجف أ تسوتمر هوله اإلجوراءات العقابيوة‬ ‫السلمية وتو تفوي إسورائيل بالتزاماتهوا فوي ايعتوراف بحو البوعف الفلسوطيني – يور القابول للتصورف ‪ -‬فوي‬ ‫تقرير المصير‪ ،‬ووت تنصا بالغامل للقاتو الدولي عن طري ‪:‬‬ ‫• إتهاء اوتاللها واستعما ها لغل األ ا ي العربية وتفغي الجدا‬ ‫• ايعتراف بالح األساسي بالمساواة الغاملة لمواطنيها العري الفلسطينيين‬ ‫• اوتوورام وومايووة و عووا وقوووأ الالجئووين الفلسووطينيين فووي العووو ة إل و يووا ها واسووتعا ة ممتلغوواتها كمووا هووو‬ ‫منصوه علي في قرا األما المتحدة قا ‪. 761‬‬

‫‪135‬‬


Issuu converts static files into: digital portfolios, online yearbooks, online catalogs, digital photo albums and more. Sign up and create your flipbook.