Page 1


‫إهداء‬ ‫لحظة عرفان‬ ‫مقدمة‬ ‫الخطة البحثية ‪:‬‬ ‫طرح اإلشكالية‬ ‫أهداف البحث ‪ -‬أهمية البحث ‪ -‬حدود البحث ‪ -‬منهجية البحث‬ ‫الرؤية – الرسالة – المستهدفون من المشروع‬ ‫الفصل األول ‪:‬‬ ‫دراسة المشاريع المشابهة‬ ‫تقديم الحاالت المماثلة والمشاريع المقاربة‬ ‫ المشروع األول ( منتجع سيليكا في آيسلند )‬‫ التحليل الوصفي للمشروع األول‬‫ المشروع الثاني ( ريتشموند باموكالي في تركيا )‬‫ التحليل الوصفي للمشروع الثاني‬‫الفصل الثاني ‪:‬‬ ‫الدراسة التفكيرية التحليلية‬ ‫السياحة في المملكة العربية السعودية‬ ‫ النشاط السياحي في المملكة‬‫ أنواع السياحة في المملكة‬‫ المقومات السياحية‬‫ مفهوم السياحة العالجية‬‫المعالجة بالعيون الحارة‬ ‫ ماهي العيون الكبريتية وفوائدها واألمراض التي تعالجها‬‫ العيون المائية الحارة ومصادرها‬‫ثنائية الجيولوجي والمرفولوجي في التصميم الداخلي‬ ‫ مفهوم الجيومورفولوجيا والتكوينات الجيولوجية لمنطقة جازان‬‫ اهم النطاقات لمنطقة جازان من الناحية المرفولوجية‬‫المعايير التصميمية ‪:‬‬ ‫ المعايير التصميمية لبعض مكونات المشروع‬‫التصميم التفاعلي وتكنولوجيا الخامات في التصميم الداخلي‬ ‫ مفهوم التصميم التفاعلي‬‫ اإلستفادة منها وتطبيقها في المشروع‬‫الفضاءات الداخلية السياحية اإلستشفائية بين البعد المادي والالمادي‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪26-27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29 -30‬‬ ‫‪31‬‬


‫الفصل الثالث ‪:‬‬ ‫تنفيذ المشروع‬ ‫المقاربة المنهجية للمشروع‬ ‫ تقديم الموقع‬‫ الدراسة النسبية لمساحة الفضاءات التحتية‬‫ مكونات المشروع‬‫ دراسة مساحة الفضاءات الكلية والجزئية‬‫ العالقة بين الفضاءات‬‫المخططات‬ ‫ المخطط اإلنشائي الدور األرضي‬‫ المخطط اإلنشائي الدور األول‬‫ المخطط اإلنشائي الدور الثاني‬‫ المخطط المعماري الدور األرضي‬‫ المخطط المعماري الدور األول‬‫ المخطط المعماري الدور الثاني‬‫ المخطط المؤثث الدور األرضي‬‫ المخطط المؤثث الدور األول‬‫ المخطط المؤثث الدور الثاني‬‫الفكرة التصميمية للمشروع‬ ‫ الفكرة التصميمية للشعار‬‫اسقاط الفكرة التصميمية ( رسم حر )‬ ‫ منظور يدوي للمطعم‬‫ منظور يدوي لغرفة العالج بالبرافين‬‫اسقاط الفكرة التصميمية ( برامج )‬ ‫ فضاء االستقبال‬‫ فضاء غرفة النوم‬‫ فضاء دورة المياه‬‫ قطاعات غرفة النوم ودورة المياه‬‫الخاتمه‬ ‫النتائج والتوصيات‬ ‫المراجع‬

‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪38 – 37‬‬ ‫‪39‬‬

‫‪40‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪55-53‬‬ ‫‪57-56‬‬ ‫‪60-58‬‬ ‫‪61‬‬ ‫‪62‬‬ ‫‪63‬‬ ‫‪64‬‬


‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬

‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬

‫صورة ( )‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬ ‫صورة (‬

‫‪5‬‬

‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬ ‫)‬

‫المبنى الخارجي لمنتجع سيليكا‬ ‫المبنى الخارجي لمنتجع ريتشموند باموكالي‬ ‫لقطات داخل منتجع سيليكا‬ ‫داخل منتجع سيليكا‬ ‫مطعم منتجع سيليكا‬ ‫لقطات داخل منتجع ريتشموند باموكالي‬ ‫حمام تركي داخل منتجع ريتشموند باموكالي‬ ‫مطعم منتجع ريتشموند باموكالي‬ ‫خريطة جيولوجية واالتجاهات العامة للفوالق والتراكيب‬ ‫الجيولوجية على جزء حول منطقة الدراسة‬ ‫رسم يوضح تالمس المياه الجوفية مع األجسام النارية‬ ‫الساخنة في باطن األرض‬ ‫صخر الجرانيت‬ ‫صخر الديوريت‬ ‫صخر التوناليت‬ ‫صخر البريدوتيت أو الدونيت‬ ‫مثال للتصميم التفاعلي‬ ‫شكل تقريبي لتصميم البطاقة الضوئية‬ ‫شكل الجهاز الذي يقوم بإستخراج البطاقة‬ ‫تصميم للفكرة الثانية من التصميم التفاعلي‬ ‫تصميم للفكرة الثالثة من التصميم التفاعلي‬ ‫خريطة المملكة العربية السعودية‬ ‫خريطة موقع المشروع‬


‫إلى من علمتني وعانت الصعاب ألصل إلى ما أنا فيه‪ ،‬إلى من علمتني النجاح والصبر‪،‬‬

‫إلى من تجرعت كأس الشقاء لتسعدني ‪ ،‬إلى الشمس التي أنارت دربي‪ .‬أمي‬

‫إلى من أعطاني ولم يزل يعطي بال حدود ‪ ..‬أبي‬


‫لذاتي التي وقفت شامخة رغم كل المعوقات التي كادت أن تجعلني أقف أمام حلمي عاجزة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ولذاتي أيضا‪ ،‬التي بقيت بجانبي تحثني على اإلقدام واإلصرار في حين أن كلل األشلياء ملن حلولي كانلت تضلع‬ ‫ُ‬ ‫على عيناي حاجزا يحجب هذا الطريق الذي وصلت له اليوم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫حقيقيا ّ‬ ‫لكل شخص في حياتي ألهمني فكرة بسيطة‪ ،‬ثم حثني ألن أجعل منها ً‬ ‫وخطة واقعية‪.‬‬ ‫عالما‬


‫ً‬ ‫تحتل السياحة اإلستشفائية في المملكة العربية السعودية مكانة متميزة بوصفها عنصر جذب مهما‬ ‫ً‬ ‫مستفيدة من غنى وتنوع آثار هذا النوع من السياحة الذي تزخر به العديد من المواقع التي باتت تمتلك‬ ‫شهرة عالمية يمكن رصد آثارها من خالل العديد من الينابيع الكبريتيه المنتشرة في عدد من المحافظات‬ ‫والتي أصبحت مراكز استقطاب سياحية وعالجية للكثير من السياح والزوار ‪ .‬وتمثل المياه الكبريتيه ثروة وطنية‬ ‫هامة يمكن استغاللها بطرق علمية منظمة وسليمة في العديد من الحاالت السياحية واالستشفائية والسيما‬ ‫إنها تحوي على عناصر معدنية عالية ذات خواص عالجية‪ .‬ويمكن إقامة العديد من المنتجعات السياحية‬ ‫والحمامات الحديثة حول هذه العيون لالستفادة من الخصائص االستشفائية‪ .‬فتتميز باحتوائها على مواصفات‬ ‫االستشفاء من األمراض من حيث درجة الحرارة والمواصفات الكيميائية والفيزائية ‪ ،‬ألنها تقوم بتوسيع جملة‬ ‫األوردة والشرايين وعندما تتسع ينخفض الضغط ويزداد عدد ضربات القلب‪ ،‬كما أن للمياه الكبريتيه الحارة‬ ‫فوائد عديدة أخرى منها االستشفاء من أمراض الجهاز العصبي وبخاصة الروماتيزم والتهابات األعصاب المزمنة‬ ‫واالستشفاء من أمراض الجهاز الحركي وأمراض الهيكل العظمي ‪ ،‬ومن بين الفوائد كذلك االستشفاء من بعض‬ ‫األمراض الجلدية وتنشيط طبقة الكوالجين والمساعدة على شد البشرة وإزالة الترهالت ‪ ،‬إلى جانب من‬ ‫االستشفاء من بعض الزمراض التنفسية وأمراض القلب واألمراض المفصلية ‪ .‬ومن خالل بحثي أردت أن أظهر‬ ‫هذه األماكن التي تحتوي على عدة طرق عالجية باالمكان االستفادة منها للعديد من األمراض الجسدية‬ ‫ً‬ ‫مستندة بذلك الحلول االبداعية في التصميم الداخلي ّ‬ ‫الفعال ‪.‬‬ ‫والعضوية‬


‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫‪9‬‬

‫ندرة إستغالل الموارد الطبيعية في المنطقة وجعلها في خدمة االنسان والمجتمع بيئيا واجتماعيا واقتصاديا‬ ‫ونفسيا‬ ‫قلة الوعي الكافي باألهمية العالجية في تلك المناطق‬ ‫ضعف الجذب السياحي لمنطقة جازان الذي ال يتناسب مع إمكاناتها السياحية وال مع اإلهتمام‬ ‫الذي توليه الدولة بموضوع التنمية اإلستشفائية والسياحية ووسائل العالج‪.‬‬ ‫إفتقار منطقة جازان إلى المرافق اإلستشفائية والسياحية‪.‬‬ ‫تدهور مستوى السياحة لغياب المحفزات التي أدت إلى عزوف الكثيرين إلى طلب العالج والسياحة في الخارج‬ ‫ً‬ ‫بدال من الداخل‪.‬‬


‫إن هناك عوائد صحية واستثمارية وجمالية من خالل اإلستفادة من اقامة هذا المشروع ‪ ،‬فباإلمكان أن تكون أحد‬ ‫الحلول الصحية التي سيوصي بها العالج بالطبيعة لسكان المنطقة بل والمملكة بشكل عام وربما العالم ‪ ،‬كما أنه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫باإلمكان االستفادة استثماريا بالعوائد المادية الرابحة للمشروع وللمنطقة ‪ ،‬وأيضا العوائد الجمالية التي سيكون بها‬ ‫هذا المشروع رمز من رموز المنطقة وأحد الوجهات السياحية المستهدفة ‪.‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫تشجيع السياحة االستشفائية واالستثمار في المنطقة الجنوبية‬ ‫االهتمام بالمناطق العالجية حتى تصبح عامل جذب الزوار‬ ‫تأمين المعالجة النفسية والجسدية للقاصدين بآن واحد‬ ‫تحديد القيم السياحية التي يمكن إحياؤها‬ ‫إيجاد فرص عمل‬ ‫ربط اإلنسان بالطبيعة‬

‫منهج تحليلي‬ ‫منهج تطبيقي‬ ‫منهج تصميمي‬ ‫منهج تجريبي‬

‫)‬ ‫حدود زمانية (‬ ‫حدود مكانية ( جازان ‪ ،‬المملكة العربية السعودية )‬ ‫‪10‬‬


‫إحياء السياحة االستشفائية في المملكة العربية السعودية في المرحلة األولى واإلرتقاء‬ ‫به إلى المستوى العالمي في المرحلة الثانية ‪.‬‬

‫تخطيط وتصميم مجمع استشفائي سياحي ذو طبيعة استشفائية وسياحية واستثمارية‬ ‫ً‬ ‫وفقا للرؤى التي يتبناها العالم الحديث‪.‬‬

‫المرضى‬

‫الهيئات‬ ‫الصحية‬

‫‪11‬‬

‫الشركات‬ ‫السياحية‬

‫الباحثيين عن‬ ‫النقاهة‬ ‫واالستجمام‬

‫السياح‬

‫جميع الفئات‬ ‫العمرية من ‪9‬‬ ‫سنوات‬


‫تقديم الحاالت المماثلة والمشاريع المقاربة‬ ‫ المشروع األول ( منتجع سيليكا في آيسلند )‬‫ التحليل الوصفي للمشروع األول‬‫ المشروع الثاني ( ريتشموند باموكالي في تركيا )‬‫‪ -‬التحليل الوصفي للمشروع الثاني‬

‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬


‫صورة ( ) المبنى الخارجي لمنتجع سيليكا‬

‫‪ Silica‬منتجع سيليكا‬ ‫‪ Blue Lagoon Grindavik, Iceland‬آيسلند – بلو القون‬

‫صورة ( ) منتجع ريتشموند باموكالي‬

‫‪ Richmond Pamukkale Thermal‬ريتشموند باموكالي‬ ‫باموكالي ‪ ،‬تركيا‬

‫‪13‬‬


‫‪Silica‬‬ ‫سيليكا‬ ‫يقع المنتجع في بلو القون في جمهورية آيسلندا وهي دولة جزرية‬ ‫أوروبية في شمال المحيط األطلسي على ‪ .‬في وسط المحيط تشكلت‬ ‫البحيرة من عملية في محطة للطاقة الحرارية األرضية ‪.‬‬

‫منشأت‬ ‫سكنية‬ ‫( فندق –‬ ‫سكن عاملين )‬

‫خدمات‬ ‫صحية‬ ‫( مركز صحي‬ ‫– مساج –‬ ‫يوقا )‬

‫ترفيهي (‬ ‫نادي رياضي –‬ ‫صالة عرض‬ ‫أفالم – محالت‬ ‫تجارية )‬

‫إداري (‬ ‫استقبال –‬ ‫مكاتب‬ ‫موظفين )‬

‫تم تصميمه على النمط الحديث‬ ‫البسيط ‪ .‬مع المحافظة على الشكل‬ ‫العام للمكان ‪ ،‬وباالستناد إلى الصور‬ ‫المتوفرة للفضاءات الداخلية تم‬ ‫تحليل شكل المخطط الألفقي الذي‬ ‫يتمثل في شكل مستطيل للفضاءات‬ ‫مع اعتماد جميع الفضاءات على‬ ‫الطراز الحديث البسيط ‪ ،‬ولمسات من‬ ‫المدرسة اليابانية‬

‫صورة ( ) داخل المنتجع‬

‫‪14‬‬

‫‪- http://www.bluelagoon.com/blue-lagoon-spa/accommodation/‬‬

‫مرافق عامة‬ ‫( حمامات –‬ ‫خزائن )‬


‫صورة ( ) داخل المنتجع‬

‫اإلضاءة ‪ :‬اإلعتماد على اإلضاءة‬ ‫الطبيعية والقليل من اإلضاءة‬ ‫الصناعية ‪.‬‬

‫األرضية ‪ :‬أستخدم األلوان الفاتحه‬ ‫( األبيض ) في األرضيات‬

‫السقف ‪ :‬صمم السقف على‬ ‫نمط المدرسة اليابانية ( تركيبة‬ ‫الخطوط األفقية الخشبية )‬

‫السقف ‪ :‬إعتمد على‬ ‫األسقف المستعارة ‪.‬‬

‫اإلضاءة ‪ :‬توزيع اإلضاءة بشكل‬ ‫غير مدروس في أسس توزيع‬ ‫اإلضاءة بنسبة في تصميم‬ ‫المطاعم أن تركز اإلضاءات فوق‬ ‫كل طاولة‬ ‫صورة ( ) المطعم‬

‫الجدران ‪ :‬إعتمد على الفتحات‬ ‫الفراغية الكثيرة ‪ .‬مع استخدام‬ ‫الزجاج إلستغالل اإلطاللة الخارجية‬ ‫ولعوامل نفسية ‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫األثاث ‪:‬تم توزيع األثاث‬ ‫في المنتصف بشكل‬ ‫مدروس ويتيح حركة‬ ‫المرور المسموحة ‪.‬‬


‫‪Richmond‬‬ ‫‪Pamukkale‬‬ ‫‪Thermal‬‬

‫يقع المنتجع في باموكالي في جنوب غرب تركيا ضمن محافظة دينيزلي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وتبعد عن إسطنبول ‪ 600‬كيلو متر ‪ ،‬أي حوالي ‪ 7‬ساعات برا وساعة جوا ‪.‬‬ ‫وينابي باموكالي أدرجت تحت أفضل األماكن للسياحة العالجية ‪.‬‬

‫منشأت‬ ‫سكنية‬ ‫( فندق )‬

‫خدمات‬ ‫صحية‬ ‫( مركز صحي‬ ‫– مساج –‬ ‫يوقا )‬

‫ترفيهي (‬ ‫نادي رياضي‬ ‫– مسبح‬ ‫خارجي )‬

‫إداري (‬ ‫استقبال –‬ ‫مكاتب‬ ‫موظفين )‬

‫تصميم عصري يتميز‬ ‫بمجموعة ألوان تجمع بين‬ ‫تدرجات البني واألصفر ويوفر‬ ‫الطراز المعروف ب "آند‬ ‫أجواء هادئة ومريحة ريالكس"‬ ‫‪ ،‬حيث يتميز بلمسات رقيقة‬ ‫من الخشب المنحوت‬

‫صورة ( ) داخل المنتجع‬

‫‪16‬‬

‫مرافق عامة‬ ‫( حمامات –‬ ‫خزائن )‬


‫السقف ‪ :‬ال يوجد تركيبات على‬ ‫مستوى التصميم ‪.‬‬

‫الجدران ‪ :‬اعتمدت على‬ ‫الدهانات الفاتحة بدون‬ ‫تصميمات واضحة ‪.‬‬ ‫صورة ( ) حمام تركي‬

‫اإلضاءة ‪ :‬إعتمد على‬ ‫اإلضاءة الصناعية‬

‫السقف ‪ :‬أستخدم فيه تركيبة‬ ‫الدوائر البارزة مع اإلضاءة‬ ‫المخفية‬

‫صورة ( ) المطعم‬

‫األرضيات ‪ :‬تم استخدام‬ ‫فيها السجاد مما يجعله‬ ‫غير مناسب في‬ ‫المطاعم وغير عملي ‪.‬‬ ‫‪17‬‬

‫الجدران ‪ :‬اعتمدت على‬ ‫الدهانات الفاتحة بدون‬ ‫تصميمات واضحة ‪.‬‬ ‫األثاث ‪ :‬تم توزيع األثاث بشكل غير مدروس‬ ‫في حركة المرور ‪ .‬التعامل مع مساحات الفراغ‬ ‫يعني مساحة الحركة كان من الممكن أن يكون‬ ‫مدروسة بطريقة أنسب‬


‫السياحة في المملكة العربية السعودية ‪--------------------------------------‬‬

‫ النشاط السياحي في المملكة ‪-------------------------------------------------------------------‬‬‫ أنواع السياحة في المملكة ‪---------------------------------------------------------------------‬‬‫ المقومات السياحية ‪--------------------------------------------------------------------------‬‬‫ مفهوم السياحة العالجية ‪----------------------------------------------------------------------‬‬‫المعالجة بالعيون الحارة ‪-------------------------------------------------------------------------‬‬ ‫ ماهي العيون الكبريتية وفوائدها واألمراض التي تعالجها ‪----------------------------------------------‬‬‫ العيون المائية الحارة ومصادرها ‪-----------------------------------------------------------------‬‬‫ثنائية الجيولوجي والمرفولوجي في التصميم الداخلي ‪-----------------------------------------------‬‬ ‫ مفهوم الجيومورفولوجيا والتكوينات الجيولوجية لمنطقة جازان ‪----------------------------------------‬‬‫ اهم النطاقات لمنطقة جازان من الناحية المرفولوجية ‪-------------------------------------------------‬‬‫المعايير التصميمية ‪-------------------------------------------------------------------------- :‬‬ ‫ المعايير التصميمية لبعض مكونات المشروع ‪-------------------------------------------------------‬‬‫التصميم التفاعلي وتكنولوجيا الخامات في التصميم الداخلي ‪------------------------------------------‬‬ ‫ مفهوم التصميم التفاعلي ‪-------------------------------------------------------------------‬‬‫ اإلستفادة منها وتطبيقها في المشروع ‪----------------------------------------------------------‬‬‫الفضاءات الداخلية السياحية اإلستشفائية بين البعد المادي والالمادي ‪--------------------------------------‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪26 – 27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪30 – 29‬‬ ‫‪31‬‬


‫تقوم اإلدارة العامة في المملكة العربية السعودية لالستثمار السياحي بالمساهمة في تعزيز وتطوير‬ ‫ً‬ ‫عملية االستثمار في المجال السياحي نظرا ألن هذه هي المسؤولية التي نحملها بكل جدية ‪،‬باعتبارها أحد‬ ‫أفضل السبل لدفع عجلة التنمية السياحية في المملكة حيث يعمل قطاع االستثمار بالتعاون مع كافة‬ ‫األطراف المعنية والجهات والهيئات الحكومية‪ ،‬على تأسيس وتطوير نموذج لسلسلة من المشاريع السياحية‬ ‫الكبرى واالستثمار فيها‪.‬‬ ‫والهيئة تقف على أعتاب لحظات مهمة للقطاع السياحي و للمملكة عن طريق إنشاء وتأسيس وتطوير‬ ‫عدد من البرامج التمويلية والشركات والوجهات السياحية الكبرى ‪ ،‬من اجل النهوض بالقطاع السياحي‬ ‫واالستثمار فيه‪.‬‬

‫هي قيام الفرد باالنتقال من مكان إقامته إلى األماكن‬ ‫المقدسة في دولته ذاتها أو االنتقال إلى دولة أخرى‪.‬‬ ‫مثل مكة والمدينة المنورة‬

‫وهللللي قيللللام األفللللراد‬ ‫باالنتقال وزيارة المحميلات‬ ‫البيئية النباتية والحيوانيلة‬ ‫مللن أجللل عمللل دراسللات‬ ‫حولهلللا واالطلللالع عللللى‬ ‫األسرار البيئية‬

‫ويكون الهدف منها زيارة‬ ‫األماكن التراثية والمتاحف‬

‫‪19‬‬

‫هيئة السياحة واآلثار في المملكة العربية السعودية‬

‫قيام الفرد بزيارة المنتجعات‬ ‫ً‬ ‫الصحية مثال والمياه‬ ‫المعدنية والمصحات العالجية‬ ‫وغيرها الكثير‪ ،‬إذ يكون‬ ‫الهدف من هذه السياحة‬ ‫عالج الجسد من األمراض في‬ ‫ً‬ ‫مراكز مثال تمتلك كفاءات‬ ‫عالية‪ ،‬مع ترفيه النفس‬

‫ازدهلللرت هلللذه السلللياحة ملللع‬ ‫التطورات التلي صلاحبت المجلاالت‬ ‫االقتصادية والسياسية والثقافيلة‪،‬‬ ‫فسللياحة المللؤتمرات تكللون بعمللل‬ ‫مللؤتمرات متنوعللة فللي مختلللف‬ ‫البللللدان ويتوجللله إليهلللا األفلللراد‬ ‫لحضورها مع الترفيه‪ ،‬بحيث تكون‬ ‫مجهللزة بأمللاكن لةقامللة وقاعللات‬ ‫لحضور المؤتمرات و وسلائل اتصلال‬ ‫وخدمات كثيرة غيرها‬

‫سللياحة التسللوق وهللي السللياحة‬ ‫التي يقوم بها األفراد في بعلض‬ ‫الدول التي تقيمها بحيث تعرض‬ ‫منتجاتها بأسعار مخفضة من أجلل‬ ‫جذب السياح‬


‫• تشغل المملكة العربية السعودية‬ ‫المساحة األكبر من ًالجزيرة ًالعربية ًتمتلك‬ ‫موروثا ثقافيا وتراثيا وفكريا متميزا منذ‬ ‫عصور طويلة‬ ‫• تمتاز المملكة بتنوع سطحها ومناخها‬ ‫ما بين جبال شاهقة وسهول منبسطة‬ ‫وصحار ممتدة وشواطئ دافئة‪ ،‬وهذا‬ ‫ٍ‬ ‫التنوع بال شك يثري الحركة السياحية‬ ‫على مدار العام‬

‫• قامت في المملكة بنية تحتية ممتازة من‬ ‫خالل الخطط الخمسية المتتالية فأصبح من‬ ‫السهولة الحصول على كثير من الخدمات‬ ‫الحيوية والمهمة لقيام أي نشاط اقتصادي‬ ‫معاصر كالكهرباء والماء والمواصالت‬ ‫واالتصاالت وغيرها‪.‬‬ ‫• تميز المواطن السعودي بالكرم وحسن‬ ‫الضيافة وهذه المميزات من شانها ان تكون‬ ‫نقطة إيجابية وعامل جذب لسياحة‬

‫حيث توجد مدينة جازان التي تطل على ساحل البحر األحمر ‪ ،‬وجزيرة فرسان‬ ‫والجزر المحيطه بها والتي تعتبر الجزر الوحيدة في المملكة ‪ ،‬وتعتبر من أغنى مناطق‬ ‫ً‬ ‫الصيد على البحر األحمر ‪ ،‬أيضا لالستفادة من الشعب المرجانية باإلضافة إلى ماتقدم فإن‬ ‫وجود جبال فيفا والتي ترتفع ‪ ١٨00‬م عن سطح البحر مما يجعل مناخ المنطقة أقل ‪١0‬‬ ‫ً‬ ‫درجات على األقل من السهل الساحلي في المنطقة ‪ .‬وهكذا يجد السائح للمنطقة تنوعا‬ ‫بين بحر وجبل األمر الذي يمكن معه زيادة عدد البرامج والمنتجات السياحية التي يمكن‬ ‫تقديمها للسائح ‪.‬‬ ‫هو المنفذ البحري للملكة بالمنطقة الجنوبية ‪ ،‬األمر الذي يمكن معه أن يخدم هذا الميناء‬ ‫المناطق الجنوبية بأكملها ( عسير ‪ /‬جازان ‪ /‬نجران ) بشكل تجاري ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تقع المنطقة في الجنوب الغربي للملكة ويحدها جنوبا اليمن ‪ ،‬فموقعها يعتبر منطقة‬ ‫حدود مع دولة اليمن فهي بوابة المملكة الجنوبية ولذلك فهو موقع متميز لسياحة‬ ‫المجموعات الصغيرة التي تنتقل بالسيارة بين الحدود ‪.‬‬ ‫تعد من المدن القليلة في المملكة التي تتمتع بشتاء دافئ‬

‫هيئة السياحة واآلثار في المملكة العربية السعودية‬ ‫‪20‬‬


‫السياحة العالجية ‪ ،‬نوع من أنلواع السلياحة يتوجله فيهلا الشلخص ألملاكن تشلتهر بتقلديم الرعايلة الصلحية‬ ‫الطبيعية مثل العيون الحارة وحمامات المياه الكبريتيلة والرملال السلاخنة والطلين ‪ ،‬بقصلد العلالج واالسلترخاء‬ ‫والترفيه ‪ .‬وتنتشلر السلياحة العالجيلة فلي الكثيلر ملن بللدان العلالم ‪ ،‬وتشلتهر منطقتنلا العربيلة بالوجهلات‬ ‫السياحية العالجية الشهيرة مثل األردن ومصلر ‪ ،‬وبعلض واحلات المغلرب العربلي ‪ ،‬والتلي حظيلت باهتملام‬ ‫الغربيين منذ منتصف القرن التاسع عشر ‪.‬‬ ‫كانت السياحة العالجية توصف لعالج األمراض النفسية وملع دخلول القلرن الحلادي والعشلرين تحوللت إللى‬ ‫صناعة ‪ ،‬تعتمد عليها بعض البلدان بشكل أساسي في اقتصادها ‪.‬‬

‫تعتمد السياحة العالجية على تقديم للخدمات السياحية والعالجية في أماكن متخصصة ‪ ،‬والتلي‬ ‫تتضمن المنتجعات ‪ ،‬المشافي ‪ ،‬المصحات ‪ ،‬وتكون معظم الجلسات العالجية فلي الهلواء الطللق ‪،‬‬ ‫حيث المياه الدافئة والشمس المشرقة ‪ .‬وتعتبر السياحة العالجية اجراء اختيلاري أو إجبلاري حسلب‬ ‫نصيحة الطبيب المخلتص ‪ ،‬وقلد يختارهلا اللبعض إلمكانيلة أن تشلمل جميلع أفلراد األسلرة ‪ ،‬حيلث‬ ‫يستشفي المريض في الوقت الذي تستمتع فيه العائلة بعطلتها ‪.‬‬ ‫السللياحة العالجيللة هللي إحللدى أنللواع السللياحة‪ ،‬وهللي السللفر بهللدف العللالج أواالسللتجمام فللي‬ ‫المنتجعات الصحية في مختلف بقاع العالم‪.‬‬

‫• تعتملللد السلللياحة العالجيلللة عللللى اسلللتخدام المصلللحات‬ ‫المتخصصة أو المراكز الطبية أو المستشفيات الحديثلة التلي‬ ‫يتوفر فيها تجهيلزات طبيلة وكلوادر بشلرية تمتلاز بالكفلاءة‬ ‫العالية والتي تنتشر في جميع دول العالم‪ ،‬إال أن هناك دول‬ ‫تفوقت عن غيرهلا فلي هلذا المجلال وأصلبحت مشلهورة‬ ‫بهذا النوع من السياحة مثل التشيك وأوكرانيا وألمانيا وبعض‬ ‫الدول العربية كاألردن وتونس‪.‬‬ ‫• تعتمد السياحة االستشفائية على العناصر الطبيعية في عالج المرضى‬ ‫وشفائهم مثل ينابيع المياه المعدنية أو الكبريتية كالبحيرات الموجود‬ ‫فلي إندونيسلليا فلي أكثللر ملن مدينللة ومراكلز االستشللفاء المتخصصللة‬ ‫بقربص وحمام بورقيبة فلي تلونس والبحلر الميلت وحماملات ملاعين‬ ‫في األردن‪ ،‬والرمال والتعرض ألشعة الشمس بغرض االستشفاء من بعض‬ ‫األمراض الجلدية والروماتيزم وأمراض العظام وغيرهلا وتطللق السلياحة‬ ‫العالجية على كل من النوعين السابقين‪.‬‬ ‫‪21‬‬


‫؟‬

‫قد تسمى العيون الحارة والتي يتخذها البعض كمقصد سياحي وعالجي في نفس الوقت‪ ،‬كما أن‬ ‫الحمامات الكبريتية الحرارية مناسبة لعالج علدد ملن االملراض وملن ضلمنها أملراض الجهلاز العضللي‬ ‫الهيكلي واألمراض الروماتيزمية والجلدية والتنفسية و يختللف المحتلوي الكبريتلي ملن علين إللى‬ ‫أخرى لكن البد لماء العين من أن يحتوي على حد أدنى من الكبريت ‪ ،‬مقداره غرام في كلل لتلر ملن‬ ‫الماء ‪ ،‬وإال فال يمكن تصنيفها على أنها عين معدنية ‪.‬‬

‫؟‬

‫مناسبة تماما لعالج أمراض الجهاز العضلي الهيكلي حيلث شلهد العلالم الطبلي نجاحلا جيلدا للغايلة فلي‬ ‫المرضى المصابين بأمراض تآكل المفاصل والعمود الفقري وبينها مشكالت االنزالق الغضروفي (الديسلك)‬ ‫ومرض بختيريف (التهاب الفقرات الروماتويدي) وأمراض االلتهابات الروماتزمية وآالم العضالت‪.‬‬ ‫إضافة إلى ذلك تتم االستفادة من الحمامات الكبريتية الحرارية بنجلاح فليعالج اإلكزيملا وااللتهلاب الجللدي‬ ‫العصبي‪ُ ،‬ويوصى عموما بالحمامات الكبريتية كجزء من العناية الصحية‪.‬‬

‫ماهي األمراض التي تعالجها المياه الكبريتية‬ ‫الشلل بأنواعه‬

‫التهاب العظام‬ ‫الروماتزمي‬

‫التهاب العظام ‪.‬‬ ‫المفصلي المزمن‬

‫االلتهاب الليفي‬ ‫والعضلي‬

‫النقرس المزمن‬

‫أمراض الجهاز‬ ‫التنفسي‬

‫األمراض‬ ‫الجلدية‬

‫الروماتويد‬

‫االلتهاب‬ ‫العصبي‬

‫‪22‬‬

‫؟‬

‫استرخاء‬ ‫العضالت ‪.‬‬

‫‪- http://www.thermal.cz/ar/karlovy-vary-medical-and-spa-treatments/‬‬

‫األمراض العصبية‬ ‫الوظيفية ‪.‬‬


‫إن الفوالق المرتبطة ببراكين حقلب الحيلاة الحديثلة‬ ‫لها اتجاه سائد هو جنوب – شرق وهذا االتجاه يميز‬ ‫التراكيب التلي تتفلق وتتلوازى تقريبلا ملع االتجلاه‬ ‫الرئيسي النفتاح البحر األحمر ‪ ،‬وهذه الفوالق تتبلع‬ ‫نظام التركيلب التحلولي فلي حلوض البحلر األحملر‬ ‫حيث أوضحت الدراسات عن وجود نشاط حلر ملائي‬ ‫قديم ومكامن جيو حرارية ملن اللزمن الجيوللوجي‬ ‫القديم ‪ .‬ومن العوامل الرئيسية المسلاعدة للنشلاط‬ ‫الحر مائي تكون المتدخالت السيما الحمضلية منهلا‬ ‫والتي ارتفعت وتوضلعا فلي مسلتويات عليلا ملن‬ ‫القشرة األرضية بحيث سمح ذللك للميلاه الجوفيلة‬ ‫من االختراق إلى أعماق كبيره عبر الفوالق وأنظملة‬ ‫التشللققات ونللتج عنللة نطاقللات حللر مائيللة وإذا ملا‬ ‫تتبعنللا توزيللع العيللون الحللارة فللي جنللوب غللرب‬ ‫المملكة العربية السعودية فهي تنسجم إلى حلد‬ ‫كبيللر مللع االتجاهللات العامللة للفوالللق والتراكيللب‬ ‫الجيولوجية‪ ،‬وبالتالي فإنهلا تكلون متوازيلة تقريبلا‬ ‫مع االتجاه الرئيسلي النفتلاح البحلر األحملر كملا هلو‬ ‫مبين في الصورة‬

‫صورة ( )‬

‫يبين الخريطة الجيولوجية واالتجاهات العامة للفوالق والتراكيب‬ ‫الجيولوجية على جزء حول منطقة الدراسة‬

‫صورة ( )‬

‫يوضح تالمس المياه الجوفية مع األجسام النارية‬ ‫الساخنة في باطن األرض‬

‫بعد دورة من الطفوحات البركانية ‪ ،‬وعندما يميل البركان إلى الخمود فإن الصهير والصخور الحارة تبقى في‬ ‫أعماق ضحلة نسبيا من القشرة األرضية ولفترة زمنية معينة قد تبلغ اآلف السنين حيث تتسرب المياه الجوفية عبر‬ ‫الفوالق والفواصل والصخور المسامية لتصل إلى تلك النطاقات عالية الحرارة مما يؤدي إلى تسخينها ومن هناك‬ ‫تصعد المياه الحارة عبر الشقوق إلى أعلى وتحل محلها المياه الباردة ذات الكثافة األعلى ‪ .‬إن المياه الصاعدة‬ ‫بطريقة النظام الحر مائي تصل إلي سطح األرض بهيئة ينابيع حارة وإذا كانت درجة الحرارة عالية بدرجة كافية فإن‬ ‫المياه حينها تتحول بالضغط المنخفض إلى بخار كما هو موضح في الصورة‬

‫* تقرير عن دراسة مصادر المياه الجوفية – هيئة الطاقة الذرية – سوريا‬ ‫‪23‬‬


‫الجيومورفولوجيا أو علم شكل األرض باإلنجليزية ) ‪ ) Geomorphology‬تركز على دراسلة التضلاريس‬ ‫(كالجبال والسهول واألودية واألنهار والصحاري والسواحل) وأسباب نشأتها وتطورها‪.‬‬ ‫هذا العلم ما هو إال علم خلاص بدارسله الظلواهر الطبيعيلة الموجلودة عللى ظهلر األرض ملن ظلواهر‬ ‫وإنشاءات خاصه طبيعيه نشات األرض بها يقوم علم تشلكل األرض بتحليلل التضلاريس والبحلث لفهلم‬ ‫تاريخ وتطور و تنبؤ التغييرات المستقبلية عن طريق مجموعة من عمليات المالحظة األرضلية وتجلارب‬ ‫في المختبرات ونماذج رقمية‪.‬‬ ‫الجيومورفولوجيا هلي أيضلا فلرع أساسلي ملن الجيولوجيلا وخاصلة عللم دراسلة المعلادن والصلخور‬ ‫وجيولوجية البنية والجيولوجيا الديناميكية التي تسهم في فهم علم الجيومورفولوجيا ألنها تفسر‬ ‫تطور معالم سطح األرض‪.‬‬

‫يعد التكوين الجيولوجي لمنطقة جازان نموذجا نمطيا للساحل الشرقي للبحر األحمر ‪ .‬بعض تكوينات ما قبل‬ ‫الكمبري التى تعد جزءا من الدرع العربي التي أستلهم منها المشروع وتضم ‪:‬‬

‫الصخور الجرانيتية غير المتمايزة ويتركز توزيعها‬ ‫في الجزء الشمالي الشرقي والجنوبي الشرقي‪.‬‬ ‫صورة ( )‬

‫الصخور الجوفية ‪ ،‬وهي صخور جوفية متوسلطة مثلل‬ ‫الللللديوريت والتوناليللللت أو جوفيللللة قاعديللللة مثللللل‬ ‫البريللدوتيت أوالللدونيت وتقللع فللي بقللع منعزلللة مللن‬ ‫شرقي المنطقة‪.‬‬ ‫صورة ( )‬

‫صورة ( )‬

‫‪* http://www.al-jazirah.com/mth.١vh/2004/20040403‬‬ ‫‪24‬‬

‫صورة ( )‬


‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫على طول محور شمالى غربي ‪ -‬جنوبي شرقي يمتلد نطلاق ملن الجبلال‬ ‫ذات الصللخور الناريللة والمتحولللة‪ ،‬باتسللاع يتفللاوت بللين ‪ 50‬إلللى ‪ ١00‬كللم‬ ‫وبمناسيب تتراوح بين ‪ ١000‬و‪ 2400‬متر‪.‬‬ ‫برواسب وتكوينات الزمن الرابع يمتد شريطا ومن منسوب دون الصفر في‬ ‫الشللاطئ البعيللد إلللى منسللوب ‪ 500‬متللر عنللد أقللدام الجبللال السللاحلية‪.‬‬ ‫ويتفاوت اتساع هذا النطاق بين ‪25‬و‪50‬كم ‪ ،‬ومثله مثل النطلاق الجبللي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫السابق يزداد اتساعا باالتجاه جنوبا‪.‬‬

‫ومن أهم مميزات السهل الساحلي على المستوى السياحي ما يرصع خط الساحل من ألسنة رملية‬ ‫ً‬ ‫وشروم ومراسي بحرية فضال عن الرؤوس والخلجان ‪ ،‬ويعتبر لسان رأس الطرفة أمام منطقة صبيا إحدى أهلم‬ ‫الظاهرات الساحلية فى سواحل غرب المملكة‪ .‬ويمثلل الالجلون السلاحلي الممتلد خللف رأس الطرفلة فرصلة‬ ‫مثالية إلقامة المنشآت السياحية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫‪25‬‬

‫متقاطعة على محور البنية الجيولوجية للمنطقة تجري مجموعلة ملن‬ ‫األودية لتنتهي إلى البحر األحمر نابعة من منطقلة تقسليم الميلاه فلي‬ ‫أقصى الشرق التي يقع بعضها خارج الحدود السياسية مع اليمن‪ .‬واهم‬ ‫هذه األودية من الشلمال للجنلوب ‪ :‬عتلود ‪ ،‬السلر ‪ ،‬بليص‪ ،‬صلبيا ‪ ،‬ضلمد ‪،‬‬ ‫جيزان‪ ،‬أملح ‪ ،‬خلب‪ ،‬تعشر ‪ ،‬حرض‪.‬‬ ‫ويعتبر وادي جيزان أحد أهم المعالم الجيمورفولوجية ذات المسلتقبل‬ ‫السياحي الكبير بما يحويه من تداخل بين الالندسكيب الطبيعي والبشري‪،‬‬ ‫ففي الشرق حيث جبال العارضة تتنوع أشكال التعرية المائية في صخور‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المنطقة ‪ ،‬كما تمثل مقدمات منطقة البيدمنت تدخال بشريا إيجابيا بإنشاء‬ ‫سد وادي جيزان وما تطور عنه من إنشاء بحيرة اصطناعية صارت مقصلدا‬ ‫ً‬ ‫سياحيا بالغ األهميلة فلى بيئلة جافلة‪ .‬ويعلد وجلود العلين الحلارة عللى‬ ‫مقربة من هذه البحيرة تدعيما لفرص الجذب السياحي‪.‬‬


‫ويالحظ عند تصميمه أن يكون هناك مكان لالنتظار "مواقف سيارات" ويجب عمل مظلة عند المدخل للحماية ويلتم عملل ملداخل‬ ‫ثانوية تكون مخصصة للخدمة‪ ،‬كما يجب وضع إشارات عند المداخل‪ ،‬وذلك لسهولة التوجيه للنزالء‪.‬‬

‫وهو يعتبر أهم جزء في الفندق ويحتوي على عدة أقسام منها قسلم االسلتقبال اللذي يعتبلر قللب الفنلدق ويلتم ملن خاللله‬ ‫الوصول إلى كافة الفعالية المختلفة‪ ،‬كما يحتوي البهو كذلك على بطاريلات الحركلة الثانويلة باإلضلافة إللى الحلد الثابتلة األخلرى‬ ‫كاالستعماالت التي يجب أن توضع في مكان واضح‪ .‬كما أنه يمكن إضافات كثيلرة أن نظيفهلا فلي البهلو مثلل المحلالت التجاريلة‪،‬‬ ‫ووكاالت السفر‪ ،‬والصالونات وغيرها‪.‬‬

‫وهي عادة ما تبدأ من الطابق األولى وتوجه نحو الشرق أو الغرب وارتفاع الغرفة يجب أن ال يقل عن (‪2.5‬م) وعنلد الملدخل يسلمح‬ ‫باستخدام ارتفاع (‪2‬م) من أجل وضع تمديدات التكييف في السقف‪ ،‬أبعاد غرف النلوم تتلأثر بنوعيلة الموقلع واإلطالللة الخارجيلة‬ ‫ونوعية ودرجة الفندق ذات األسعار القليلة تكون مساحة الغرفة المخصصة لسريرين هي (‪26‬م‪ )2‬أما في الفنادق ذات الدرجة‬ ‫األولى فتكون (‪2٨‬م‪ )2‬وأبعاد السرير (‪١.95‬م × ‪0.99‬م)‪ ،‬أما بالنسبة للسرير المزدوج فأبعلاده (‪ )2.6 ×١.37‬ونافلذة غلرف النلوم‬ ‫يجب أن ال تقل على محور الغرفة ويفضل وضع الشرفات في فنادق االستحمام والراحة‪.‬‬

‫ً‬ ‫يجب توافرها لتقديم المأكوالت والمشروبات لمدة ‪24‬ساعة يوميا بفئتى فنادق الخمس واألربع نجوم‪ .‬أما بالنسبة للفئات‬ ‫األخرى فيفضل وجودها كما يجب مراعاة ما يلى‪:‬‬ ‫ البد وأن تكون أبواب غرف النوم مرقمة ولها عالمات مميزة وأن يكون لكل باب مفتاح خاص به‪.‬‬‫‪ -‬يراعى وضع نظام يكفل الحماية من الحشرات بالغرف وجميع المرافق والمطابخ‪.‬‬

‫في أجنحة النوم تأخذ الممرات أقل المساحات ويتراوح عرض الممرات المتوسطة الطلول بلين (‪200‬سلم) و (‪١20‬سلم) ويجلب‬ ‫فصل ممرات النزالء عن بقية الممرات الخدمية لغرض تجنب إزعاج ومضايقة النزالء‪.‬‬

‫المصاعد ‪ :‬الفنادق التي يزيد إرتفاعها عن طابقين تزود بمصاعد لنقل النزالء إلى الطوابق التي توجد فيها غرفهم‪ ،‬ويجب أن توجد‬ ‫المصاعد بشكل واضح وأن تكون المصاعد في مكان بحيث تقل حركة النزالء إلى غرفهم ومن الخطأ وضعها في نهاية ممر طويل‪.‬‬ ‫األدراج ‪ :‬وتكون عادة مجاورة للمصعد لسهولة المراقبة والخدمة‬ ‫بيت الدرج ‪ :‬والمصاعد يجب أن تكون مغلقة بجدار مقاوم للحريق ومعزول بأبواب تغلق لوحدها فلذلك تكون العملية سهلة عند‬ ‫ً‬ ‫تجميع األدراج والمصاعد معا‪.‬‬ ‫‪26‬‬


‫ويراعى فيها سهولة الوصول إليها واإلضاءة الحيدة للمكاتب باإلضافة إلى وجود أماكن الترفية للموظفين ومراعاة المسلاحات المتطلبلة‬ ‫للجلوس والحركة باإلضافة إلى الممرات وإضاءتها‪.‬‬

‫ً‬ ‫ويكون غالبا في المدخل الرئيسي للمشروع وتكون أماكن االنتظار هي السلمة الرئيسلة لله باإلضلافة إللى مكاتلب االسلتقبال والصلندوق‬ ‫والموظفين ويجب أن يكون الشكل العام للمنطقة جميل وذلك لترغيب الزبون للبقاء في المنطقة‪.‬‬

‫تفصل حركة المشأة عن العربات وتسليم البضائع ويجب وضع مواقف خاصة للسليارات أملام أو بلين المبنلى ويجلب أن تكلون واجهلات‬ ‫ً‬ ‫العرض الكائنة على الجوانب أو عند الخارج مفصولة عن صالة البيلع بحلواجز مانعلة لالحتلراق ويجلب أن يكلون المخلزن مهيئلا كملا فلي‬ ‫الواجهة بطريقة تجعل المكان أكثر غزارة بالبضائع‪ ،‬وتكون األعمدة في المسقط هي المؤثرة في طريقة الفرش للمسقط‪.‬‬

‫ً‬ ‫يحتاج المصلي إلى (‪ 0.٨‬سم × ‪ ١.2‬مم) أي تقريبا (‪١‬م‪ )2‬لكي مصلي‪ ،‬كما يراعلى المحافظلة عللى ملدخل المسلجد ملن األحذيلة‬ ‫بوضع الصناديق الخاصة والفواصل كما يفضل التقليل من األعمدة في المسجد وأخذ الشكل المستطيل في المساجد‪.‬‬

‫تأمين الحركة السهلة للزبائن وتكون في عملية الدخول والخروج وخلروج األطعملة إللى الصلالة باإلضلافة إللى سلرعة الخدملة وإيصلال‬ ‫الطلبات الزبائن‪.‬‬

‫ويتطلب أن تكون ‪ :‬إلضاءة جيدة ‪ ،‬األرضيات لأللعاب البدنية ذات مرونة ‪ ،‬وجود المشاجب ‪ ،‬فصل مسبح النساء عن الرجال ‪ ،‬دورات‬ ‫المياه واالستحمام ‪ ،‬صالة الحديد‪.‬‬

‫ً‬ ‫ يجب أن تولى اهتمامات خاصة إذ أن هناك العديد من المرضى المعوقين جسلديا اللذين يسلتخدمون مقاعلد متحركلة أو أجهلزة‬‫مساعدة بحاجة إلى عرض ال يقل عن ‪١.٨‬م على األقل‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫ وحدة العالج يجب أن تكون في الدور األرضي وقريبة من مواقف السيارات وذلك لتسهيل الحركة بالنسبة للقلادمين لالسلتحمام‬‫ً‬ ‫والمغادرة سريعا دون اإلقامة‪.‬‬


‫إن كلمة التفاعلية )‪ ) Interactivité‬مركبة من كلمتين في أصلها الالتيني‪ ،‬ومعنلاه ممارسلة بلين اثنلين‬ ‫أي تبادل وتفاعل بين شخصين ‪.‬من هنا نفهم أن معنى التفاعلية يكمن في التبادل والتفاعل‪،‬‬ ‫التفاعل يعني أساسا أن كال من الناس والمباني يكلون فيهلا القلدرة عللى العملل بشلكل مسلتقل وتقلديم‬ ‫خيارات حرة ‪ ،‬تمكن من خلق المحادثلات بلين الجلانبين فلي الوقلت الحقيقلي‪ .‬و هلو عمليلة خللق هلذه‬ ‫المساحات التفاعلية للبناء والمشاركة في التصميم اللذي يلدمج اإللكترونيلة فلي نسليج عمارتهلا‪ .‬ولقلد‬ ‫تداول الوسط الفكري والعلمي والصحفي هذا المفهوم ’’التفاعلية’’ في بدايلة التسلعينيات ملن القلرن‬ ‫الماضي نتيجة التقدم الهائل الذي تعرفه التكنولوجيات الرقمية والذي تم بفضل المعلوماتية‪.‬‬

‫التكنولوجيا ال تنمو حسابيا‪ ،‬وأنها تنمو هندسيا‪ .‬والمتخذة بشأن كل ما يحيط بنلا‪ ،‬للذلك للدينا ملواد جديلدة أو ملواد جديلدة‬ ‫مختلطة مع القديمة‪ .‬بعض منهم‪ ،‬وذلك بفضل تأثير االلكترونيات وتكنولوجيا النانو‪ ،‬ويمكن أن تؤدي أكثر من دور ‪ :‬الزجاج‬ ‫الذي ليس مجرد زجاج ولكن يعمل على التبريد أيضا؛ السجاد الذي ليس عبارة عن األسطح الناعمة والجميللة التلي نمشلي‬ ‫عليها فقط لكنها مصدر الضوء كذلك‪ ،‬الفن لليس مجلرد شليء تلراه أو تلمسله ‪ .‬هلو الشليء اللذي يمكنلك تجربتلة عللى‬ ‫مستويات متعددة‪ .‬والتفاعل مع فضاءاتنا في عملية مستمرة و عالقتنا مع الوقت والحياة‪.‬‬

‫من خالل إستخدام الهاتف يمكن تشغيل‬ ‫وإطفاء الكهرباء المستخدمة في المنزل من‬ ‫دون الحاجة إلى إستخدام مفاتيح الكهرباء‪.‬‬

‫‪*https://segd.org/interactive-architecture‬‬ ‫‪28‬‬

‫صورة ( )‬


‫البطاقة الضوئية ‪:‬‬

‫؟‬

‫يمكن للزائر الحجز مباشرة من موقع على اإلنترنت الخلاص‬ ‫بالمنتجع ‪ ،‬عندما يتم الحجز بنجاح سوف يرسلل لله بلاركود‬ ‫خاص فيه ‪.‬‬ ‫وعنلد وصلوله للمنتجللع يتوجله آلللة اإلسللتقبال التلي مللن‬ ‫خاللها يتم المسح الضلوئي للبلاركود ثلم تقلديم بطاقلة‬ ‫تحتوي على شريحة من خاللها يتم توجيه الزائر عن طريق‬ ‫إشارات ضوئيه للخدملة التلي طلبهلا‪ .‬سلواء غرفلة النلوم‬ ‫التي اختارها أو خدمة العالج ‪.‬‬ ‫تحتللوي البطاقللة علللى خريطللة الموقللع وأيضللا يمكللن‬ ‫استخدامها في فتح الغرفة المختاره ‪.‬‬

‫صورة ( )‬ ‫شكل الجهاز الذي يقوم بإستخراج البطاقة‬

‫صورة ( )‬ ‫شكل تقريبي لتصميم البطاقة الضوئية‬ ‫‪29‬‬


‫الزجاج الموسمي‪:‬‬

‫؟‬

‫فكرته تكمن من مناخ المنطقه‬ ‫وهو عبلارة علن علدة طبقلات للزجلاج ‪ .‬كلل‬ ‫طبقة تستعمل في فصل معين من السنة ‪.‬‬ ‫طبقة فصل الصيف تعمل على توزيع درجة‬ ‫حرارة منخفضه إلى الداخل ‪ .‬وتعكلس أشلعة‬ ‫الشمس الحارة‪.‬‬ ‫طبقة فصل الشتاء تعمل على دخلول أشلعة‬ ‫الشمس الدافئة والحفاظ عللى درجلة حلرارة‬ ‫ثابته ‪.‬‬ ‫طبقة فصل الربيع والخريف متساويه تقريبا‪.‬‬ ‫صورة ( )‬

‫الممرات الحسية ‪:‬‬

‫؟‬

‫تتفاعل اإلضاءة مع حركة مرور اإلنسان ‪ ،‬فعندما‬ ‫ً‬ ‫تتقم خطواته تعمل على إنارة الممر تلقائيا ‪.‬‬ ‫وعند الخروج من الممر تقفل ‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫صورة ( )‬


‫عناصر التصميم الداخلي المادية ‪:‬‬ ‫إن مقومات التصميم الداخلي وعناصره تمثل العناصر التي يمكن معالجتها من قبل المصمم وتغييرهلا أو إزالتهلا‬ ‫في مراحل مستقبلية من المبنى أو عند تغيير وظيفة الفضاء إلى وظيفة أخرى‪.‬‬ ‫إن تجميع عناصر التصميم الداخلي المادية يتوقف على المبنى نفسه وعلى فضاءاته الداخليلة وامكانياتله تجلاه‬ ‫ً ً‬ ‫التصميم الذي يولد أحيانا تفاوتا بين حاجة المبنى إلى عناصر التصميم الداخلي عن مبنى آخر‪.‬‬ ‫حيث يمكننا القول في عملية التصميم الداخلي ال يوجد ثبلات نسلبي لتجميلع عناصلر التصلميم اللداخلي عللى‬ ‫جميع الفضاءات الداخلية على الرغم من تميز عنصر األثاث بين بقية العناصر بثبات حاجته وأهميتله القصلوى بلين‬ ‫جميع أنواع األبنية ‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫األرضيات‬

‫‪.‬‬

‫الحوائط‬

‫‪.‬‬

‫األثاث‬

‫األبواب‬ ‫والنوافذ‬

‫السقف‬

‫وتتمثل في ‪:‬‬

‫عناصر التصميم الداخلي الغير مادية ‪:‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫الخط‬

‫الشكل‬

‫‪.‬‬

‫اللون‬

‫اإلضاءة‬

‫‪31‬‬

‫* تكنولوجيا العمارة والتصميم الداخلي للمؤلفة رند حازم آغا‬

‫الملمس‬

‫وتتمثل في ‪:‬‬


‫المقاربة المنهجية للمشروع ‪--------------------------‬‬ ‫ تقديم الموقع‪-----------------------------------‬‬‫ الدراسة النسبية لمساحة الفضاءات التحتية ‪--------------‬‬‫ مكونات المشروع ‪--------------------------------‬‬‫ دراسة مساحة الفضاءات الكلية والجزئية ‪----------------‬‬‫ العالقة بين الفضاءات ‪------------------------------‬‬‫المخططات ‪--------------------------------------‬‬ ‫المخطط اإلنشائي الدور األرضي ‪--------------------‬‬ ‫‬‫المخطط اإلنشائي الدور األول ‪----------------------‬‬ ‫‬‫المخطط اإلنشائي الدور الثاني ‪---------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المعماري الدور األرضي ‪-------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المعماري الدور األول ‪---------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المعماري الدور الثاني ‪-------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المؤثث الدور األرضي ‪--------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المؤثث الدور األول ‪----------------------‬‬ ‫‬‫المخطط المؤثث الدور الثاني ‪---------------------‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪38 – 37‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪48‬‬

‫الفكرة التصميمية للمشروع ‪49-----------------‬‬ ‫‬‫الفكرة التصميمية للشعار ‪50---------------‬‬ ‫‪---------‬‬‫)‬ ‫حر‬ ‫رسم‬ ‫(‬ ‫التصميمية‬ ‫الفكرة‬ ‫اسقاط‬ ‫‪51‬‬ ‫‬‫منظور يدوي للمطعم ‪51-----------------‬‬ ‫‬‫منظور يدوي لغرفة العالج بالبرافين ‪52-------‬‬ ‫‪-----------‬‬‫)‬ ‫برامج‬ ‫(‬ ‫التصميمية‬ ‫الفكرة‬ ‫اسقاط‬ ‫‪53‬‬ ‫‬‫فضاء االستقبال‪55 - 53 -----------------------‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫النوم‬ ‫غرفة‬ ‫فضاء‬ ‫‬‫‪57 – 56‬‬ ‫‬‫فضاء دورة المياه ‪60 – 58---------------------‬‬ ‫‬‫قطاعات غرفة النوم ودورة المياه ‪61--------‬‬


‫في مدينة جازان‬ ‫تقع بالجانب األيسر من سلد وادي جلازان عللى‬ ‫الطريللق المللؤدي إلللى أبللو عللريص – العارضللة‬ ‫ً‬ ‫شلماال وخلط طلول‬ ‫على خط عرض‬ ‫ً‬ ‫درجللة شللرقا وارتفللاع متللر عللن منسللوب‬ ‫كم من مفلرق‬ ‫سطح البحر وتبعد حوالي‬ ‫الحناوي بمدينة جيزان ‪.‬‬ ‫صورة ( )‬

‫خريطة للملكة العربية السعودية‬

‫صورة ( )‬

‫خريطة لموقع المشروع‬

‫عن مدينة جازان‬ ‫مساحة المنطقلة ‪ :‬وتبللغ المسلاحة اإلجماليلة‬ ‫ألللف كللم مربللع‬ ‫لمنطقللة جللازان نحللو‬ ‫بخلللالف ملللا يقلللارب جزيلللرة بلللالبحر األحملللر‬ ‫أشللهرها جزيللرة فرسللان‪ ،‬حيللث تبلللغ مسللاحة‬ ‫هذه الجزر نحلو كلم مربلع‪ ،‬وتمثلل هلذه‬ ‫المسلللاحة للمنطقلللة ملللا يقلللارب ‪ %‬ملللن‬ ‫مساحة المملكة ‪.‬‬ ‫نسمة‬ ‫عدد سكان منطقة جازان‪:‬‬ ‫محافظات ومراكز منطقة جازان‪:‬‬ ‫تنقسلللم منطقلللة جلللازان إللللى محافظلللة‬ ‫باإلضافة إلى المنطقة المحيطة بمدينة جازان ‪.‬‬

‫مناخ مدينة جازان‬ ‫كللم‪/‬سللاعة‪ ،‬األمطللار‪- :‬‬

‫سللرعة الريللاح‪:‬‬ ‫م‪/‬سنة‪،‬‬ ‫درجات الحرارة‪ :‬درجة مئوية في يونيو –‬ ‫درجة مئوية في يناير‪،‬‬ ‫نسبة الرطوبة‪ :‬حد أقصى – حد أدنى‬

‫‪33‬‬


‫فضاءات عالجية‬ ‫فضاءات خدمية‬ ‫فضاءات ترفيهية‬ ‫فضاءات إدارية‬ ‫فضاءات سكنية‬

‫فضاءات خدمية‬ ‫فضاءات ترفيهية‬ ‫فضاءات إدارية‬ ‫فضاءات سكنية‬

‫فضاءات خدمية‬ ‫فضاءات ترفيهية‬ ‫فضاءات إدارية‬ ‫فضاءات سكنية‬

‫‪34‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬


‫مكتب‬ ‫المدير‬

‫غرف‬ ‫مساج‬

‫مخازن‬

‫مطعم‬

‫فندق‬ ‫نجوم‬

‫‪35‬‬

‫سكرتير‬

‫مكاتب‬ ‫موظفين‬

‫حمام‬ ‫مغربي‬

‫مسجد‬

‫مكتبة‬

‫مكاتب‬ ‫سياحة‬ ‫وحجوزات‬

‫عالج‬ ‫بالموجات‬ ‫فوق‬ ‫سمعية‬

‫سونا‬

‫حالق‬

‫محالت‬ ‫تجارية‬

‫مكتب‬ ‫خدمة‬ ‫العمال‬

‫بقالة‬

‫نادي‬ ‫رياضي‬

‫حمامات‬

‫األرشيف‬

‫عالج‬ ‫بالبرافين‬

‫غرفة‬ ‫الخدمة‬

‫استقبال‬

‫استقبال‬

‫غرفة‬ ‫تنظيف‬ ‫عامة‬

‫قاعات‬ ‫اجتماع‬ ‫ومؤتمرات‬

‫غرفة‬ ‫فحص أولي‬

‫مطبخ‬


‫الفضاءات العالجية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات اإلدارية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الخدمية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الترفيهية =‬

‫م‪²‬‬

‫المساحة الكلية للدور الثاني‬

‫المساحة الكلية للدور األول‬

‫المساحة الكلية للدور األرضي‬

‫الفضاء السكني =‬

‫م‪²‬‬

‫‪36‬‬

‫الفضاء السكني =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الخدمية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الترفيهية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاء السكني =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات اإلدارية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الخدمية =‬

‫م‪²‬‬

‫الفضاءات الترفيهية =‬

‫م‪²‬‬


‫اإلدارية‬ ‫العالجية‬

‫الخدمية‬

‫الترفيهية‬

‫عالقة غير مباشرة‬ ‫عالقة مباشرة‬

‫السكنية‬

‫غرفة فحص‬ ‫أولي‬ ‫غرفة مساج‬

‫استقبال‬

‫عالج‬ ‫بالبرافين‬

‫حمام مغربي‬

‫عالقة غير مباشرة‬ ‫عالقة مباشرة‬ ‫‪37‬‬

‫سونا‬

‫عالج بالموجات‬ ‫فوق سمعية‬


‫مخازن‬ ‫مطبخ‬

‫مسجد‬

‫غرفة تنظيف‬ ‫عامة‬

‫حالق‬

‫غرفة‬ ‫الخدمة‬

‫بقالة‬ ‫حمامات‬

‫عالقة غير مباشرة‬ ‫عالقة مباشرة‬

‫مطعم‬

‫نادي رياضي‬

‫مكتبة‬

‫محالت تجارية‬ ‫عالقة غير مباشرة‬ ‫عالقة مباشرة‬ ‫‪38‬‬


40


41


42


43


44


45


46


47


48


‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫إسلللتلهمت ملللن الصلللخور الرسلللوبية‬ ‫التموجللات الصللخرية مللن ناحيللة اإلنحنللاء‬ ‫والتموجات اللونية ‪.‬‬ ‫فللي المشللروع سللوف تسللتخدم فللي‬ ‫الحوائط واألسقف‬

‫ً‬ ‫تللللم تجريللللد الصللللخرة نسللللبة إلللللى‬ ‫جيومورفولجية أرض المشروع ‪.‬‬ ‫فللي المشللروع سللوف تسللتخدم فللي‬ ‫تصميم وحدات اإلضاءة واألثاث ‪.‬‬

‫من طبقات األرض إستخدمت اللون األصفر كلون أساسلي‬ ‫ً‬ ‫في المشلروع نسلبة إللى للون الحلرارة العاليلة للل الللب‬ ‫الداخلي ( النواة ) لل الكرة األرضية ‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫تحليل الشعار ‪:‬‬ ‫الشللكل الللدائري ‪:‬مسللتوحى مللن‬ ‫شكل الغالف الخارجي للكرة األرضية‬ ‫وهو دالللة عللى عالقلة المشلروع‬ ‫بجيولوجيا األرض ‪.‬‬ ‫الخطللوط المنحنيللة ‪ :‬داللللة علللى‬ ‫مجرى العيون الحارة فلي منطقلة‬ ‫المشروع ‪.‬‬ ‫اسم المشروع ‪ :‬الفترة الزمنية التي‬ ‫كانت قبل العصر الكمبري‪ ،‬اي منذ‬ ‫تكون االرض الى ‪ 570‬مليلون سلنة‬ ‫وتقدر بحوالي ‪ 4000‬مليون سلنة‬ ‫‪ .‬حيث يوجد فيها بعض التكوينات‬ ‫الجيولوجية لمنطقة المشروع ‪.‬‬

‫‪50‬‬


‫منظور لل المطعم‬

‫الخامات المستخدمة‬ ‫أسلللتخدمت المفهلللوم التصلللميمي‬ ‫رقللم مللن شللكل الصللخور الرسللوبية‬ ‫وتموجاتهلللا فلللي تصلللميم سلللقف‬ ‫وحللائط جللداري متصللل مللع مقاعللد‬ ‫جلوس‬ ‫التيللار التجريللدي ‪ :‬يعتمللد فللي األداء‬ ‫على أشكال ونماذج مجردة تنأى علن‬ ‫مشابهة المشخصات و المرئيات فلي‬ ‫صورتها الطبيعية والواقعية‪.‬‬ ‫‪51‬‬

‫خشب‬

‫رخام‬

‫األلوان المستخدمة‬

‫خرسانة‬


‫منظور لل غرفة عالج بالبرافين‬

‫الخامات المستخدمة‬

‫حجر‬

‫األلوان المستخدمة‬

‫‪52‬‬

‫حجر‬

‫أسلللتخدمت المفهلللوم التصلللميمي‬ ‫رقللم مللن تجريللد لشللكل الصللخرة‬ ‫واسللتعمال الشللكل المجللرد لهللا فللي‬ ‫تصميم حائط جداري مفرغ ‪.‬‬ ‫خشب‬

‫التيللار التجريللدي ‪ :‬يعتمللد فللي األداء‬ ‫على أشكال ونماذج مجردة تنأى علن‬ ‫مشابهة المشخصات و المرئيات فلي‬ ‫صورتها الطبيعية والواقعية‪.‬‬


‫)‪(3d max‬‬

‫اإلستقبال‬

‫بإستخدام برنامج الل ‪3D Max‬‬

‫الخامات المستخدمة ‪:‬‬

‫قوي التحمل‬ ‫ال يمتص الحرارة وال البرودة‬

‫أفضل األنواع ذات‬ ‫سعر مرتفع‬

‫متوسط النعومه‬

‫عدم تآكله بسهولة‬ ‫ال يتأثر بالرطوبة‬ ‫يدوم لفترة طويلة‬ ‫مادة صالحة للعزل‬

‫وزنه الثقيل والحاجة إلى‬ ‫نقله وتركيبه بطريقة‬ ‫قوية‬

‫ناعم وخشن والمع‬ ‫على حسب اإلحتياج‬

‫خرسانة رغوية‬ ‫‪concrete‬‬

‫غير ضارة وصديقة للبيئة‬ ‫سهولة التشكيل‬ ‫مقاومة الحريق‬ ‫مقاوم للظروف الجوية‬ ‫عزل صوتي‬

‫ضعيفه‬ ‫منفذه للمياه‬

‫حجر‬ ‫‪stone‬‬

‫صديق للبيئة‬ ‫مقاوم للحريق والرطوية‬

‫كتلته ثقيله‬ ‫غير مقاوم للكسر‬

‫خشب‬ ‫‪MDF wood‬‬ ‫رخام‬ ‫سعودي‬ ‫‪Marble‬‬

‫‪53‬‬

‫خشن متوسط‬

‫ناعم وفيه بروزات‬


‫إسللتخدمت المفهللوم التصللميمي‬ ‫رقللللم ‪ ١‬مللللن الصللللخور الرسللللوبية‬ ‫للتموجلللات الصللللخرية ملللن ناحيللللة‬ ‫اإلنحناءات والبروزات ولونها‬

‫لقطات أخرى ‪:‬‬

‫‪54‬‬

‫اسللتخدمت المفهللوم التصللميمي‬ ‫ً‬ ‫رقم ‪ 2‬من تجريد الصخرة نسبة إلى‬ ‫جيومورفولجية أرض المشروع ‪.‬‬


‫قطاع عمودي‬

‫‪55‬‬


‫)‪(3d max‬‬ ‫‪AA‬‬

‫‪BB‬‬

‫غرفة نوم‬

‫بإستخدام برنامج الل ‪3D Max‬‬

‫الخامات المستخدمة ‪:‬‬

‫بورسلين‬ ‫‪Porcelain‬‬

‫‪56‬‬

‫تقاوم الحرارة‬ ‫والوزن والخدش‬

‫غير قابل المتصاص األلوان‬ ‫والبقع‬

‫ناعم‬

‫قماش شيفون‬ ‫‪siobhan‬‬

‫مريح ‪ ،‬خفيف‬ ‫سهل الغسيل‬ ‫ماص للحرارة‬

‫يتجعد بسرعة‬

‫ناعم‬

‫ورق حائط‬ ‫رخامي‬ ‫الشكل‬

‫سهل التشكيل‬ ‫خفيف الوزن‬ ‫سعره مناسب‬

‫صيانه مستمره‬

‫ناعم‬


‫إسلللتخدمت المفهلللوم التصلللميمي‬ ‫رقم ‪ ١‬من الصخور الرسوبية للتموجات‬ ‫الصخرية من ناحية اإلنحناءات والبروزات‬ ‫ولونها‬ ‫‪57‬‬

‫استخدمت المقهوم التصميمي رقم ‪ 2‬في‬ ‫تجريد شكل الصخرة واستخدامها كحائط‬ ‫جداري‬


‫)‪(3d max‬‬

‫‪AA‬‬

‫‪BB‬‬

‫دورة مياه‬

‫بإستخدام برنامج الل ‪3D Max‬‬

‫الخامات المستخدمة ‪:‬‬

‫جرانيت‬ ‫اسباني‬ ‫‪Granite‬‬

‫صالبة وقوة تحمل‬ ‫ومقاوم للخدوش‬ ‫عازل جيد للمياه‬

‫ارتفاع سعره‬

‫خشن‬

‫بالط حجر‬ ‫صناعي‬

‫مقاوم للماء‬ ‫سعره مناسب‬

‫ً‬ ‫أحيانا يتعرض لكسور‬

‫خشن مع بروزات‬

‫فسيفساء‬ ‫‪Mosaico‬‬

‫مقاومة للرطوبة‬ ‫وسهلة نسبيا للتنظيف‬ ‫مظهرها مميز وجميل‬

‫رخام انيكس‬ ‫‪Anyx‬‬ ‫‪marble‬‬ ‫‪58‬‬

‫سهل التشكيل‬ ‫مقاوم للكسر‬

‫تكلفة عالية‬

‫ناعم مع بروزات‬

‫سعره مرتفع‬

‫ناعم ولمعة قليلة‬


‫من عالقة دراسة البحث بجيومورفولوجية‬ ‫األرض تم إستلهام فكرة الكتلة الحجرية‬ ‫منها‪ .‬لتكون صديقة للبيئة أكثر من حيث‬ ‫استخدام نفس المواد الطبيعية لموقع‬ ‫المشروع‬ ‫استخدمت المقهوم التصميمي رقم ‪2‬‬ ‫في تجريد شكل الصخرة واستخدامها‬

‫التقنيات المستخدمة ‪:‬‬ ‫تستخدم هذه التقنيات في قياس مؤشر‬ ‫درجة الحرارة سواء للماء أو لدرجة حرارة‬ ‫المكان ‪ .‬وقياس درجة الحرارة الخارجية‬ ‫والرطوبة‬ ‫وتشغيل الموسيقى أثناء االستحمام‬

‫‪59‬‬


‫لقطات أخرى ‪:‬‬

‫‪60‬‬


‫قطاعات ‪:‬‬

‫قطاع عمودي (أأ)‬ ‫)‪Section (Aa‬‬

‫قطاع عمودي (ب ب)‬ ‫)‪Section (Bb‬‬

‫‪61‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫الجمال ال حدود له ‪ ،‬وخصوصا عندما يكون الجمال عنوانا ألي عمل معماري ‪ ،‬فإنله يجلب أن تظهلر فيله‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لمسات معمارية فريدة ‪ ،‬تزيد على الجمال جماال ‪ .‬وكون الجملال معيلارا ثقليال يصلعب اسلتخدامه فلي‬ ‫المشاريع المعمارية ‪ ،‬فقد ّ‬ ‫توجب ظهور المهندسات إلكمال هذا الجملال ‪ .‬مشلروع منتجلع بريكامبريلان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العلين الحلارة بجلازان ‪ ،‬بدايلة السلتحداث الفكلر المعملاري بالمنطقلة ‪ ،‬وبدايلة إلظهلار المرفلق السلكني‬ ‫بشكل غير معهود ‪.‬‬ ‫المتعدد االستخدامات‬ ‫ٍ‬ ‫مكلان واحلد ‪ ..‬يخلدم سلكان‬ ‫هذا المشروع هو الحلقة األكبر لجمع عدة مرافق وعدة استخدامات في‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المنطقة أوال ‪ ،‬ويخدم ّزوارها ‪ ..‬اقتصاديا وسياحيا وترفيهيا ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مستقبال في مشاريع ّ‬ ‫عدة ‪.‬‬ ‫لن تقف القدرات ُهنا ‪ ،‬والخيال والمنطق سيجتمعان‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫وسيتغير المفهوم التصميمي بهذه القدرات‬

‫‪62‬‬


‫ُ‬ ‫ إظهار الخامات الطبيعية الموجودة بالمنطقة على المشاريع التي تبنى فيها ‪.‬‬‫ تطوير التصميم الداخلي و التوجه نحو التصميم الحديث الذي يواكب عصر الحداثة المعمارية ‪.‬‬‫ توفر التصميم لخدمة جميع الشرائح المجتمعية والفئات السنية ‪.‬‬‫ دمج الخامات الطبيعية الموجلودة بالمنطقلة فلي المشلروع يعطلي اشلارة لتلوفر العديلد ملن‬‫المكتسبات الطبيعية ذات الفائدة المعمارية بالمنطقة ‪.‬‬ ‫ الخروج عن التصاميم التقليدية واضافة نلوع ملن الحداثلة فلي تصلميم المشلروع يعطلي ثقلة‬‫للمستقبل ‪.‬‬ ‫ نوصي بإستحداث الخامات الطبيعية ودمجها بالتصميم الحديث ‪.‬‬‫ إعادة صياغة التصميم الداخلي كونه ّ‬‫لب تصميم أي مشروع وتحويله من تضميم تقليدي إلى‬ ‫تصميم حديث يلم بكل المكتسبات الموجوده بالمنطقة اضافة لمكتسبات معمارية حديثه ‪.‬‬

‫‪63‬‬


‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫تكنولوجيا العمارة والتصميم الداخلي للمؤلفة رند حازم آغا‬ ‫مشروع مسح ودراسة لفرص اإلستثمار السياحي بمنطقة جازان من مكتب موارد لةستشارات الهندسية ‪.‬‬ ‫تقرير عن دراسة مصادر المياه الجوفية – هيئة الطاقة الذرية – سوريا‬ ‫محاضرات في مقرر الجيومورفولوجيا من إعداد الدكتور علي عنانزة – جامعة البحرين ‪ ،‬كلية اآلداب ‪،‬‬ ‫شعبة الجغرافيا التطبيقية ونظم المعلومات الجغرافية ‪.‬‬ ‫التقييم الجيومورفولوجي إلستثمارات األرض – مجلد ‪ – 4‬جامعة تكريت‬ ‫اطروحات الدكتوراه لكلية الهندسة – جامعة أب‬ ‫‪Designing Interior Architecture : Concept , typology , Material , construction‬‬ ‫مجلة العلوم‬ ‫‪I Detail‬‬

‫‪- http://www.al-jazirah.com/mth.١vh/2004/20040403‬‬ ‫‪- http://www.gaisma.com/en/location/jizan.html‬‬ ‫‪- https://groups.google.com/forum/#!topic/mo72/lZBMZwyIfWM‬‬ ‫‪- http://www.diegocorreainteriordesign.com/the-future-is-now-how-new‬‬‫‪materials-and-technologies-are-shaping-our-interiors/‬‬ ‫‪- http://www.bluelagoon.com/blue-lagoon-spa/accommodation/‬‬ ‫‪- http://www.thermal.cz/ar/karlovy-vary-medical-and-spa-treatments/‬‬

‫‪- http://www.sgs.org.sa/Arabic/Pages/default.aspx‬‬

‫ زيارة هيئة السياحة واآلثار في منطقة جازان والتحدث مع األستاذ عمرو حكمي ‪.‬‬‫ زيارة موقع المشروع والتحدث مع سكان المنطقة ‪.‬‬‫‪ -‬زيارة معرض البناء والديكور في جدة للخامات ‪.‬‬

‫‪64‬‬


Profile for Atheer Abudahesh

Graduation project report  

البحث لا يحتوي على المخططات

Graduation project report  

البحث لا يحتوي على المخططات

Advertisement