Page 1

‫‪201 Sayers Road‬‬

‫‪Truganina Vic 3021‬‬

‫‪Tel:(03)92695000‬‬ ‫‪Fax:(03)92695070‬‬

‫‪adminoffice@wicv.net‬‬

‫‪info@alwasat.com.au‬‬

‫االفتتاح الكبري‬ ‫ملسجدي ابو بكر‬ ‫وعمر يف اداليد‬ ‫ص‪6‬‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م ‪ -‬توزع جمان ًا‬

‫صحيفة الوسط‬ ‫تجري حوار خاص‬ ‫مع مدير عام‬ ‫قنوات اقرأ ص ‪19‬‬

‫اجواء رياضية كرنفالية‬ ‫بمناسبة مرور ‪7‬سنوات‬ ‫على احداث كروناال‬ ‫ص‪16‬‬

‫املؤمتر العاملي الثاني لالعالم االسالمي خيتتم‬ ‫اعماله بإصدار وثيقة الشرف االعالمي لوسائل االعالم‬ ‫الوسط‪ /‬اختتم املؤمتر العاملي الثاني‬ ‫لالعالم االسالمي اعماله و الذي‬ ‫احتضنته جاكرتا على مدى ثالثة ايام‬ ‫بعد حوالي ‪ 33‬عاما من املؤمتر العاملي‬ ‫االول لالعالم االسالمي والذي محل‬ ‫عنوان «تأثري االعالم اجلديد وتقنية‬ ‫االتصاالت على العامل االسالمي‪ :‬الفرص‬ ‫والتحديات» وذلك برعاية الرئيس‬ ‫سوسيلو بامبنج هو يونو رئيس‬ ‫مجهورية إندونيسيا‪ .‬وقد عقدته رابطة‬ ‫العامل اإلسالمي بالتعاون مع وزارة‬ ‫األوقاف والشؤون الدينية اإلندونيسية‬

‫الشيخ الداعية حممد راتب النابلسي يقوم‬ ‫بزيارة اىل اسرتاليا تشمل سيدني وملبورن‬ ‫عبد املهيمن قمر‬ ‫الدين‪/‬ملبورن‪:‬‬ ‫قام فضيلة‬ ‫الداعية الدكتور‬ ‫حممد راتب‬ ‫النابلسي بزيارة‬ ‫اىل اسرتاليا مشلت‬ ‫مدينيت سيدني‬ ‫وملبورن‪...‬‬

‫‪e‬ص‪15‬‬

‫يف الفرتة من ‪18‬ـ‪1433/1/20‬هـ املوافق‬ ‫لـ ‪13‬ـ‪2011/12/15‬م‪.‬‬ ‫وقد حبث فيه املشاركون ما ميكن‬ ‫ان تقوم به وسائل االعالم من‬ ‫مهمات على خمتلف املستويات‬ ‫حتقيقا ملتطلبات االرتقاء باالعالم‬ ‫االسالمي ورفع مستوى االعالم‬ ‫لدى املسلمني واالرتقاء بانتاجية‬ ‫العمل فيها ودعما للجهود املبذولة‬ ‫يف الدفاع عن االسالم ومواجهة‬ ‫احلمالت الظاملة اليت تستهدفه‪...‬‬ ‫‪e‬ص‪4‬‬

‫إحسان أوغلو يضع حجر األساس‬ ‫ألول متحف إسالمي يف أسرتاليا‬ ‫الوسط‪/‬ملبورن‪:‬‬ ‫قام األمني العام‬ ‫ملنظمة التعاون‬ ‫اإلسالمي أكمل‬ ‫الدين إحسان أوغلو‬ ‫بوضع حجز األساس‬ ‫ألول متحف إسالمي‬ ‫يف أسرتاليا يف حفل‬ ‫رمسي أقيم يف موقع‬ ‫املتحف‪...‬‬ ‫‪e‬‬

‫ص‪14‬‬

‫الوسط جتري مقابلة مع الفنانة حنان الرتك تتحدث فيها عن احلجاب‬

‫‪e‬ص‪7‬‬

‫‪ a‬تابعوا اخبار كوينزالند يف ص‪ a 23‬نص ميثاق الشرف االعالمي للمؤسسات االسالمية ص‪5‬‬ ‫‪ a‬صفحة القرن االفريقي ص‪ a 20‬فيلم عن املسيح لشاب اسرتالي مسلم يحقق مليون مشاهدة ص‪19‬‬

‫‪www.alwasat.com.au‬‬

‫ذكرىال نحييها‬ ‫وانما نحيا بها بقلم‬ ‫مفتي اسرتاليا ابو‬ ‫محمد ص ‪18‬‬

‫تحية طيبة‬

‫بقلم فواز شوك‬

‫ازهار سوريا الندية‬ ‫وشجرة ايران الذابلة‬

‫شعار املوت ولد يف ايران مع والدة الثورة حيث بدا شعار املوت(المريكا‬ ‫واسرائيل)يرتدد صداه يف كل مناسبة ومع كل موقف‪،‬ورغم ذلك بقي‬ ‫كل يف مكانه فال املوت االيراني اقرتب من امريكا او اسرائيل وال‬ ‫الشعار خفت بريقه وملعانه‪،‬والن الشعوب مل تصدق والن ايران تريد‬ ‫من الشعوب ان تصدق رفعت شعار املوت مرة اخرى وهيأت اسبابه‬ ‫وحولته من شعار اىل حقيقة ونادت(املوت لسوريا)انه املوت احلقيقي‬ ‫املمزوج بالدم والدمار والصواريخ والقذائف‪،‬انه املوت املمزوج‬ ‫باملوت‪،‬النها ادركت ان اخلطر الداهم قادم من ثورة هي االخطر بني‬ ‫اخواتها العربية النها ثورة على نظام حليف‪ ،‬ثورة على تراكمات‬ ‫اقليمية انتجت حماور وحتالفات اسرتاتيجية اقل ما يقال عنها انها‬ ‫ايرانية الطابع اسست فيها ايران اعمدتها وبنيانها فاصبحت كشجرة‬ ‫ضخمة تتدىل اغصانها يف ارض جريانها عرب سنوات عربية عجاف‬ ‫شداد‪.‬لكن الثورة السورية فجاءتها من حيث مل حتتسب فقلبت املشهد‬ ‫برمته سوف يكون هلا تأثريكبري على ايران خارجيا وداخليا ‪:‬‬ ‫خارجيا‪ :‬النها ستقص اجنحة ايران يف سوريا ولبنان وبدرجة اقل‬‫يف العراق وهذه الدول هي ما كانت تعول عليهم ايران يف مشروعها‬ ‫التوسعي الذي هو مهدد االن يف صميمه‪.‬‬ ‫داخليا‪:‬ان سقوط نظام شبيه وحليف اليران ستكون له تداعياته‬‫على املشهد الداخلي االيراني وسيزيد من مزاج الثورة يف داخل ايران‬ ‫وستعطي الثورة السورية والثورات العربية دفعة معنوية كبرية‬ ‫للشعب االيراني من اجل السري حتى النهاية اذا ما قرروا ان يثورا‪.‬‬ ‫حبيث تكون الثورة شاملة تنفجر يف كل ايران بكافة اطيافها من‬ ‫عرب وبلوش وكرد وتركمان واذر وهم يشكلون نصف السكان تقريبا‬ ‫ولن تقتصر على العنصر الفارسي كما يف املرة السابقة‪ ،‬سيساعد على‬ ‫ذلك رغبة الدول والشعوب العربية لدعم اي ثورة تنطلق يف ايران‬ ‫والثورة السورية هي الفيصل يف هذا احلماس العربي‪ .‬لذلك وضعت‬ ‫ايران يف اهدافها االسرتاتيجية (املوت لسوريا)واستماتت يف املوت حتى‬ ‫كره املوت نفسه ومل يكرهه السوريون بل حولوا املوت اىل حياة‬ ‫وانبتوا منه ازهار احلرية يف معادلة بسيطة واضحة تقول(لن تنموا‬ ‫ازهار الربيع يف حديقة سوريا قبل ان تسقط اغصان شجرة ايران‬ ‫اهلرمة ‪ ،‬هذه االغصان اليت امتدت من حديقة جار مل حيرتم حقوق‬ ‫اجلوار‪،‬فقد تسقط االغصان على رؤوس شعبنا لكنها تسقط مهرتئة‬ ‫النها من شجرة يابسة ذابلة)وكأن حنجرة ابراهيم القاووش تصدح‬ ‫يف كل ساحات طهران ختاطب الشعب االيراني قائلة(جربوا ازهارنا‬ ‫فاالرض قاحلة واملياه وافرة)‪.‬‬ ‫‪chawkf@hotmail.com.au‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫‪T : 03) 9357 1875‬‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬فواز شوك‬ ‫مدير التحرير ‪ :‬صالح حامد‬ ‫عالقات عامة ‪ :‬حسن شندب‬ ‫مكتب سيدني ‪ :‬قيصر طراد ‪ ،‬فادي الحاج‬ ‫مكتب بريث ‪ :‬محمود جيواي‬ ‫مكتب برزبن ‪ :‬جمال النعمان‬ ‫مكتب كانربا ‪ :‬محمد برجاوي‬ ‫مكتب أداليد ‪ :‬احمد زريقة‬

‫يرجى عدم رمي الصحيفة على االرض الحتوائها على ايات قرأنية‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪2‬‬


‫اعالنات‬

‫م‬2012 ‫ شباط‬- ‫هـ‬1432 ‫ ربيع االول‬- 21 ‫العدد‬

3

Quality Education Education Quality for Quality Quality Life Life for Al-Taqwa VCE Achievements Al-Taqwa Secondary College College is extremely extremely proud of of the VCE VCE results achieved achieved by its its Year 12 12 Al-Taqwa Al-Taqwa Secondary Secondary College is is extremely proud proud of the the VCE results results achieved by by its Year Year 12 students. Their results are a re � ection of their academic efforts made throughout 2011, as a ‫هذه النتائج‬ ‫كانت‬results ‫ حيث‬VCE ‫النهائية‬ ‫املرحلة‬ ‫الذين انهوا‬efforts ‫حققها طالبه‬ ‫التي‬throughout ‫التقوى بالنتائج‬2011, ‫يفتخر معهد‬ students. Their are a ection of academic made as students. Their results are‫لشهادة‬ a re re� � ection‫التعلمية‬ of their their academic efforts made throughout 2011, as well as as a � � ne indication of of the the quality quality of of the Al-Taqwa Al-Taqwa College College teaching teaching staff, staff, in in Secondary and and well ne well ‫الثانوية‬ as a a� ne indication indication the ‫وكيفية‬ quality of the the College staff, in Secondary Secondary and ‫املرحلة‬ ‫لالساتذة يف‬of ‫التعليم‬ ‫نوعية‬ ‫ على‬Al-Taqwa ‫وداللة كبرية‬.2011 ‫سنة‬teaching ‫االكاديمي يف‬ ‫ملجهودهم‬ ‫نتيجة وانعكاس‬ ‫هي‬ Primary. Primary. Primary.

. ‫والتكميلية واالبتدائية‬

Most of of our students students have have been been with with us us since Prep, Prep, so so the underpinning underpinning of of their educational educational Most Most‫االبتدائية‬ of our our ‫املرحلة‬ students have with ‫رصيدهم‬ us since since so the the underpinning of their their ‫ابتداء من‬ ‫فيها‬been ‫وتعاليمهم‬ ‫ بنوا‬Prep, ‫حيث‬ ‫التقوى‬ ‫معهد‬ ‫الصغر يف‬to‫منذ‬our ‫دراستهم‬ ‫بدأوا‬educational ‫الطالب‬ ‫ ان اغلب‬a learning and building their foundation through Primary is credited dedicated primary learning and building their foundation through Primary is credited to our dedicated primary learning and building their foundation through Primary is credited to our dedicated primary teaching staff. Their transition to secondary is then continued with our devoted secondary ‫الذين قدموا‬ ‫املخلصني‬ ‫اساتذتهم‬ ‫مع‬.‫التكميلية‬ ‫والتحول للمرحلة‬ ‫االنتقال‬ ‫ثم كان‬.‫التأسيس‬ ‫هذا‬devoted ‫ساهموا يف‬secondary ‫مع اساتذتهم الذين‬ teaching teaching staff. staff. Their Their transition transition to to secondary secondary is is then then continued continued with with our our devoted secondary teaching staff mentoring and helping students through the curriculum and then achieving the teaching staff mentoring and ‫يف‬ helping students through the ‫الدراسية‬ curriculum and then achieving the teaching staff mentoring and helping students through the curriculum and then achieving the .VCE ‫مرحلة‬ ‫اىل‬ ‫املواد‬ ‫اختيارهم‬ ‫لهم‬ ‫القدرات‬ ‫افضل‬ ‫تطوير‬ ‫اىل‬ ‫والسعي‬ ‫املناهج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫والتوجيه‬ ‫املساعدة‬ best of their their ability of of their chosen chosen VCE studies. studies. best best of of their ability ability of their their chosen VCE VCE studies. We are especially especially proud proud of of the 13 13 students listed listed below below with with their their ATAR ATAR results. results. We We are are especially of the the ‫املدرجة‬ 13 students students listed below with their ATAR results. ‫املزهلة‬ ‫مع نتائجهم‬proud ‫اسماءهم ادناه‬ ‫الثالثة عشر‬ ‫الطالب‬ ‫وخاصة‬ ‫طالبنا‬ ‫بنتائج‬ ‫فخورين‬ ‫نحن يف معهد التقوى‬

a

Sukaina Zaidi Zaidi........ ........99.05 99.05 Sukaina Sukaina Zaidi ........ 99.05 99.05.......‫زيدي‬ ‫سكينة‬ Farween Munaff .....97.30 97.30 Farween Farween Munaff Munaff ..... ..... 97.30 97.30........‫مناف‬ ‫فرووين‬ Najmi Ismail......... .........95.40 95.40 Najmi Ismail Najmi Ismail ......... 95.40 95.40.....‫اسماعيل‬ ‫نجمة‬ Mustaffa Said Said........ ........92.80 92.80 Mustaffa Mustaffa Said ........‫مصطفى‬ 92.80 92.80......‫سعيد‬ Tau � q Yassin ......... 91.50 Tau Yassin Tau� �q q Yassin ......... ......... 91.50 91.50 91.50.......‫ياسني‬ ‫توفيق‬ Tasnim Manwar ..... 91.25 Tasnim Manwar ..... ..... 91.25 91.25 91.25.........‫منور‬ ‫تسنيم‬ Tasnim Manwar Heba Arafeh ......... 90.65 ‫هبة‬ Heba90.65..........‫عرفة‬ Arafeh ......... ......... 90.65 90.65 Heba Arafeh Amne El El Kurdi....... ....... 87.25 ‫آمنة‬ Amne Amne87,25.......‫الكردي‬ El Kurdi Kurdi ....... 87.25 87.25 84.95..........‫عادن‬ ‫الهام‬ Ilham Aden ...........84.95 84.95 Ilham Ilham Aden Aden ........... ........... 84.95 83.05..........‫حسن‬ ‫نعيمة‬ Naima Hassen .......83.05 83.05 Naima Naima Hassen Hassen ....... ....... 83.05 82.70.........‫سوراني‬ ‫نور‬ Nur Surani Surani ............82.70 82.70 Nur ............ Nur Surani ............ 82.70 80.90.........‫الكي‬ ‫سافيال‬ Savilla Lucky .........80.90 80.90 Savilla Lucky ......... Savilla Lucky ......... 80.90 80.05.......‫ساشا رهامي‬ Sasha Rahami Rahami .......80.05 80.05 Sasha Sasha Rahami ....... ....... 80.05

‫مجتمع‬ ‫املستقبل‬achievement ‫ان يكونوا قادة‬ ‫على‬ ‫تشجعهم‬ ‫سوف‬،‫املزهلة‬ ‫االكاديمية‬ ‫االنجازات‬ ‫هذه‬who This superb‫يف‬ academic achievement will hopefully spur them on on to to become become future future leaders who will will This superb academic will hopefully spur them leaders This superb academic achievement will hopefully spur them on to become future leaders who will help create a safe, safe, healthy, prosperous, and ethical society in the future. future. ‫ونشكرهم‬. ‫مستقبلهم‬ ‫يف‬prosperous, ‫ االفضل‬VCE‫ال‬ ‫لطالب‬society ‫نتمنى‬.‫املستقبل‬ ‫آمن وصحي واخالقي يف‬ help create healthy, and in help create a a safe, healthy, prosperous, and ethical ethical society in the the future. a

.‫التقوى‬ ‫ يف معهد‬all ‫دراستهم‬ ‫فرتة‬ ‫خالل‬ ‫بذلوها‬ ‫التي‬endeavours, ‫على جهودهم‬and thank them for We wish our our 2011 VCE students the very best for their future We We wish wish our 2011 2011 VCE VCE students students all all the the very very best best for for their their future future endeavours, endeavours, and and thank thank them them for for their hard work throughout their time at Al-Taqwa College. their hard work throughout their time at Al-Taqwa College. their hard work throughout their time at Al-Taqwa College.

201 Sayers Sayers Road, Road,Truganina Truganina 3029 3029 201 201 Sayers Road, Truganina 3029 T 03 9269 9269 5000 F 03 9269 9269 5070 T F T 03 03 9269 5000 5000 F 03 03 9269 5070 5070 adminof� �ce@wicv.net ce@wicv.net adminof adminoffice@wicv.net adminof�ce@wicv.net www.al-taqwa.vic.edu.au www.al-taqwa.vic.edu.au www.al-taqwa.vic.edu.au


‫الوسط الدولي‪:‬‬

‫لكل نبأ مستقر‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪4‬‬

‫إصدار وثيقة الشرف اإلعالمي لوسائل اإلعالم واالتصال يف العامل اإلسالمي‬

‫املؤمتر العاملي الثاني لالعالم االسالمي خيتتم اعماله يف جاكرتا‬

‫‪e‬‬

‫جانب من احلضور يف اختتام املؤمتر‬

‫‪e‬‬

‫يظهر يف الصورة امني عام الرابطة والوزير االندونيسي‬

‫الوسط‬

‫‪ a‬تتمة الصفحة االوىل‪:‬‬ ‫‪ ...‬وبعد نقاشات مستفيضة ختللها تقديم العديد من املداخالت‬ ‫وورقات عمل خرج املؤمتر مبجموعة من التوصيات اليت تشدد على‬ ‫ضرورة النهوض باالعالم االسالمي ودعمه مبا حيقق اهدافه وحيافظ‬ ‫على شرف مواثيقه وينجز اهدافه االسالمية واالنسانية‪.‬‬ ‫ويف هذا االطار دعا املؤمتر وسائل االعالم يف العامل االسالمي اىل‬ ‫مساندة جهود احلوار مع خمتلف الثقافات واتباع الديانات واحلضارات‬ ‫ّ‬ ‫ومد جسور التواصل معها واجياد الربامج اليت تؤدي تلك املهمات‬ ‫واستلهام املنهاج االسالمي يف التواصل واحلوار مع غري املسلمني‪.‬‬ ‫كما دعا املؤمترون وسائل االعالم يف البلدان االسالمية خاصة ويف‬ ‫دول العامل كافة اىل استثمار الطاقات االعالمية السلمية املعروفة‬ ‫حديثا بتعبري «القوة الناعمة» يف التواصل مع الثقافات االخرى‬ ‫وتوظيفها وتنميتها للتفاهم يف جمال السياسة الدولية وحل النزاعات‬ ‫بني األمم والشعوب بالطرق السلمية‪.‬‬ ‫وناشد املؤمتر دول العامل كافة التصدي لكل ما من شأنه املساس‬ ‫بالرساالت اإلهلية والرسل (عليهم الصالة والسالم) وضبط حرية‬ ‫ّ‬ ‫والتفسخ وافساد أخالق النشء ودعا‬ ‫التعبري املؤدية اىل االنزالق‬ ‫اىل إجياد وسائل حتقق التنسيق بني املؤسسات االعالمية يف العامل‬ ‫االسالمي واالستفادة البينية بني دوله يف تبادل اخلربات واستثمار‬ ‫ما متلكه بعض الدول االسالمية من تكنولوجيا متقدمة يف جمال‬ ‫االتصال واملعلومات‪.‬‬ ‫وذكر املؤمتر يف هذا اإلطار بأهمية االعالم يف ترسيخ قيم األمن‬ ‫والتكامل يف اجملتمعات االسالمية بني اجلهات الرمسية والشعبية‪.‬‬ ‫كما حث على العمل على تطوير مناهج كليات االعالم يف العامل‬ ‫االسالمي ملتابعة التطورات املتالحقة يف جمال اإلعالم مبا يف ذلك‬ ‫توفري املعامل واملعدات اليت حيتاج إليها الطالب لتطبيق ما يتلقى من‬ ‫نظريات ومبا ّ‬ ‫ييسر للمتخرجني التعامل مع ما ينتجه العامل اليوم‬ ‫من خمرجات تقنية اعالمية‪.‬‬ ‫كما دعا املؤمتر اهليئات واملؤسسات يف دول العامل االسالمي إىل‬ ‫االستفادة الصحيحة من وسائل اإلعالم اجلديدة بالوجود الفعلي فيها‬ ‫والتفاعل النشط مع مستخدميها واالسهام يف تصحيح األفكار اخلاطئة‬ ‫واملعلومات غري الدقيقة اليت يتداوهلا البعض عرب هذه الوسائل‬ ‫وطالب املؤمترون يف «بالغ جاكرتا» بالرتكيز على توعية الشباب مبا‬ ‫حيقق أفضل استفادة من هذه الوسائل حبسن استخدامها وحتصينهم‬ ‫من سلبياتها‪.‬‬ ‫كما أكد البالغ على التعاون بني رابطة العامل االسالمي ووزارات‬ ‫االعالم والثقافة ومؤسسات االعالم يف الدول االسالمية‪.‬‬ ‫وقد قرر املؤمترون ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬إصدار وثيقة الشرف اإلعالمي لوسائل اإلعالم واالتصال يف العامل‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬وتعميمها على وزارات اإلعالم واملؤسسات اإلعالمية ‪،‬‬ ‫والتأكيد على ضرورة االلتزام بها عند إصدار الوثائق الوطنية ‪،‬‬

‫‪e‬‬

‫االمني العام لرابطة العامل االسالمي يلقي كلمة‬

‫‪ e‬السيد حسن االهدل املدير العام لالعالم والثقافة يف الرابطة‬

‫والوثائق اخلاصة للشرف اإلعالمي باملؤسسات اإلعالمية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عقد هذا املؤمتر بصفة دورية كل سنتني بالتعاون بني رابطة‬ ‫العامل اإلسالمي ووزارة الشؤون الدينية يف اندونيسيا ‪.‬‬ ‫‪ -3‬تكوين جلنة متابعة يشارك فيها ممثلون من رابطة العامل اإلسالمي‬ ‫ووزارة الشؤون الدينية يف إندونيسيا ملتابعة تنفيذ توصيات املؤمتر‪.‬‬ ‫ويف ختام املؤمتر‪ ،‬وجه املشاركون فيه الشكر والتقدير جلمهورية‬ ‫إندونيسيا‪ ،‬على استضافة املؤمتر فيها وللرئيس سوسيلو بامبنج هو‬ ‫يونو‪ ،‬على رعايته للمؤمتر‪ ،‬كما شكروا معالي وزير الشؤون الدينية‬ ‫اإلندونيسي الدكتور سوريا دارما ومعاونيه‪ ،‬وأعربوا عن تقديرهم‬ ‫لرابطة العامل اإلسالمي على ما تقدمه للمسلمني‪ ،‬وعلى عنايتها‬ ‫باإلعالم والثقافة اإلسالمية‪ ،‬ودعوا إىل استمرار التواصل والتعاون‬ ‫بني الرابطة ووزارة الشؤون الدينية يف إندونيسيا يف إجناز الربامج‬ ‫اإلسالمية املشرتكة‪.‬‬ ‫وطلب املشاركون من معالي األمني العام لرابطة العامل اإلسالمي رفع‬ ‫برقية شكر وتقدير خلادم احلرمني الشريفني امللك عبد اهلل ابن عبد‬ ‫العزيز آل سعود‪ ،‬ولسمو ولي عهده األمني األمري نايف بن عبد العزيز‬ ‫ً‬ ‫عرفانا مبا تقدمه اململكة العربية السعودية من خدمة‬ ‫آل سعود‬ ‫لإلسالم واملسلمني‪ ,‬ورعايته للحرمني الشريفني واحلجاج والعمار‪،‬‬ ‫ودعم للرابطة والعمل اإلسالمي الرشيد‪.‬‬ ‫ويف تصرحيات خاصة لـ«الوسط » اجاب االمني العام لرابطة العامل‬ ‫االسالمي معالي الدكتور عبد اهلل الرتكي على سؤال لرئيس التحرير‬ ‫عن تقييمه لنتائج وتوصيات املؤمتر بالقول( ان التوصيات جيدة‬ ‫ومميزة الن املتحدثني والباحثني واملشاركني اصحاب اختصاص ومهنة‬ ‫يف هذا اجملال ولكن املسؤولية واملهمة على رجال االعالم ومؤسسات‬ ‫االعالم يف موضوع التطبيق والتنفيذ‪.‬وهذا ما اكدت عليه يف اجللسة‬ ‫اخلتامية وحنن يف الرابطة كما اشرت على اشد االستعداد للتعاون‬ ‫مع االخوة يف وزارة الشؤون الدينية يف جاكراتا يف اندونيسيا وكذلك‬ ‫مع املسؤولني عن االعالم يف اي مكان)‪.‬كما وجه معالي االمني العام‬ ‫للرابطة رسالة اىل املسلمني يف اسرتاليا عرب صحيفة الوسط(داعيا‬ ‫اياهم اىل التعاون واالبتعاد عن اخلالف والنزاع وان ينطلقو منطلق‬ ‫اسالمي صحيح يف رؤيتهم لالحداث النهم ميثلون املسلمني يف تلك‬ ‫البالد واي اقلية اسالمية ينبغي ان حترص على التعاون ومجع‬ ‫الكلمة)‪.‬من جهته اكد نائب الرئيس االندونيسي يف تصرحيات خاصة‬ ‫للوسط (جناح املؤمتر الثاني الذي جاء بعض ثالثيني عام من املؤمتر‬ ‫االول واعتربه خطوة مهمة بعد املؤمتر واكد انه وجد اقبال من‬ ‫املشاركني البداء االفكار واالراء اليت متت مناقشتها يف هذا املؤمتر)‬ ‫يذكر ان رئيس حترير صحيفة الوسط الزميل فواز شوك كان من‬ ‫املشاركني يف املؤمتر‪.‬‬

‫‪e‬‬

‫‪e‬‬

‫نائب الرئيس االندونيسي يلقي كلمة يف املؤمتر‬

‫رئيس التحرير يف املؤمتر اىل حانب عدد من املشاركني‬

‫‪ e‬الكاتب املصري حممد مجال عرفة اثناء القاء كلمته‬

‫‪e‬‬

‫‪e‬‬

‫سيف الدين حسن العوض مراسل وكالة انباء السودان‬

‫جانب من احلضور‬

‫الوسط‬


‫الوسط الدولي‪:‬‬

‫لكل نبأ مستقر‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫نص ميثاق الشرف اإلعالمي للمؤسسات اإلعالمية‬ ‫ووسائل االتصال يف العامل االسالمي‬

‫الصادر عن املؤمتر العاملي الثاني لإلعالم اإلسالمي الذي عقدته رابطة العامل اإلسالمي بالتعاون‬ ‫مع وزارة الشؤون الدينية اإلندونيسية يف جاكرتا يف ‪1433/1/20‬هـ املوافق ‪2011/12/15‬م‬

‫‪ a‬احلمد هلل رب العاملني‪ ,‬والصالة‬ ‫والسالم على نبينا حممد وعلى آله‬ ‫وصحبه أمجعني‪ .‬وبعد‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ورسوله‪.‬واستلهاما لكتاب‬ ‫فإميانا باهلل‬ ‫اهلل عز وجل الذي أمر مبخاطبة الناس‬ ‫ً‬ ‫حسنا» وما ورد‬ ‫باحلسنى «وقولوا للناس‬ ‫يف سنة النيب يف هذا الشأن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وحرصا على حتقيق آمال األمة‬ ‫ً‬ ‫اإلسالمية وطموحاتها‪ .‬ووعيا مبا حيدق‬ ‫باألمة من أخطار وما يواجهها من‬ ‫حتديات‪ .‬وتقديراً ألهمية اإلعالم يف‬ ‫احلياة املعاصرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وحفاظا على الواجب اإلعالمي ومسو‬ ‫أهدافه وشرف املهنة وتقاليدها‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يقر اإلعالميون املسلمون املبادئ العامة‬ ‫وأخالقيات العمل اإلعالمي‪ ،‬يف هذه‬ ‫الوثيقة‪.‬‬ ‫(وثيقة الشرف اإلعالمي للمؤسسات‬ ‫اإلعالمية ووسائل االتصال يف األمة‬ ‫اإلسالمية) الصادرة عن املؤمتر العاملي‬ ‫الثاني لإلعالم اإلسالمي الذي عقدته‬ ‫رابطة العامل اإلسالمي بالتعاون مع‬ ‫وزارة الشؤون الدينية اإلندونيسية‬ ‫يف جاكرتا يف ‪1433 /1/20‬هـ‪ ،‬ويعلنون‬ ‫التزامهم بها‪ ,‬وذلك وفق ما يلي‪:‬‬

‫ثالث ًا‪ :‬تدعو الوثيقة إىل القيام‬ ‫بالواجبات واملسؤوليات اآلتية‪:‬‬ ‫أ‌‪ -‬التعريف باإلسالم وبقضايا األمة‬ ‫اإلسالمية واإلسهام يف الدعوة إىل اهلل‪،‬‬ ‫وتشجيع الشعوب اإلسالمية على‬ ‫التعارف فيما بينها‪ ،‬وعلى التعارف مع‬ ‫اآلخرين( َيا أَ ُّي َها َّ‬ ‫الن ُ‬ ‫اس إِ َّنا َخ َل ْق َن ُاك ْم ِم ْن‬ ‫َذ َكر َوأُ ْن َثى َو َج َع ْل َن ُاك ْم ُش ُعو ًبا َو َق َبا ِئلَ‬ ‫ٍ‬ ‫ِل َت َعا َر ُفوا)‪.‬‬ ‫ب‪‌ -‬االهتمام برتاث اإلسالم وتارخيه‬ ‫وحضارته‪ ،‬والعناية باللغة العربية‬ ‫واحلرص على سالمتها‪ ،‬والعمل‬ ‫على نشرها بني املسلمني باعتبارها‬ ‫لغة القرآن الكريم والسنة النبوية‬ ‫والعبادات‪.‬‬ ‫ت‪ -‬االلتزام باإلسالم كما أمر اهلل‬ ‫ْ‬ ‫سبحانه(فاس َت ِق ْم َك َما أُ ِم ْر َت ومن تاب‬ ‫معك وال تطغوا انه مبا تعملون بصري)‪،‬‬ ‫والتأكيد على ضرورة العودة إىل القرآن‬ ‫والسنة‪ ،‬والسعي إىل إحالل الشريعة‬ ‫اإلسالمية حمل القوانني الوضعية)‬ ‫َوأَ ِن ْ‬ ‫اح ُك ْم َب ْي َن ُه ْم بمِ َ ا أَ ْن َز َل اللهَُّ َولاَ َت َّت ِب ْع‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫أَ ْه َوا َء ُه ْم َو ْ‬ ‫احذ ْر ُه ْم أ ْن َيف ِتنوك َع ْن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫للهَُّ‬ ‫َب ْع ِض َما أَ ْن َز َل ا إِل ْيك)‪.‬‬ ‫ث‪‌ -‬مساندة الشعوب اإلسالمية ومعاجلة‬ ‫قضاياها يف حتقيق وحدتها والدفاع‬ ‫عنها أمام املخاطر واحملن اليت ّ‬ ‫تتعرض‬ ‫هلا‪ .‬والعمل على إبعادها عن اإلقليمية‬ ‫الضيقة والتعصب العنصري والقبلي‬ ‫وما يؤدي إىل الفرقة والنزاع والفشل)‬ ‫َولاَ َت َن َاز ُعوا َف َت ْف َش ُلوا َو َت ْذ َه َب ِر ُ‬ ‫حي ُك ْم(‪.‬‬ ‫ج‪‌ -‬مواجهة اإلحلاد والتيارات املسيئة‬ ‫لإلسالم‪ ،‬وكل ما يشيع الكراهية لإلسالم‬ ‫واملسلمني‪.‬‬ ‫ح‪‌ -‬استنهاض اهلمم ملقاومة التخلف‬ ‫يف خمتلف مظاهره وحتقيق التنمية‬ ‫الشاملة اليت حتقق لألمة االزدهار‬ ‫والرقي واملنعة‪.‬‬

‫أو ًال‪ :‬مبادئ وأهداف عامة لإلعالم‬ ‫اإلسالمي‪:‬‬ ‫رابع ًا‪ :‬واجبات رجال اإلعالم‪:‬‬

‫أ‌‪ -‬ترسيخ اإلميان بقيم اإلسالم ومبادئه‬ ‫اخللقية‪ ،‬ورسالته الرحيمة العاملية «وما‬ ‫أرسلناك إال رمحة للعاملني»‪.‬‬ ‫ب‪‌-‬صون اهلوية اإلسالمية من التأثريات‬ ‫السلبية للعوملة والتغريب واحلفاظ على‬ ‫عقيدة األمة من أي اعتداء‪.‬‬ ‫ت‪‌ -‬احلفاظ على سالمة اجملتمع املسلم‬ ‫ونسيجه االجتماعي‪ ،‬والعمل على‬ ‫حتقيق التوازن يف الشخصية اإلسالمية‪،‬‬ ‫والتأكيد على احلكمة يف خطابها‬ ‫لآلخرين «ادع إىل سبيل ربك باحلكمة‬ ‫واملوعظة احلسنة»‪.‬‬ ‫ث‪‌ -‬تقديم احلقيقة خالصة يف حدود‬ ‫اآلداب والضوابط الشرعية‪.‬‬ ‫ج‪‌ -‬كفالة احلرية املسؤولة واملنضبطة‬ ‫ً‬ ‫بضوابط الشرع بوصفها ً‬ ‫شرعيا ال‬ ‫حقا‬ ‫جيوز املساس به وال انتهاكه‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬تؤكد هذه الوثيقة على احلقوق‬ ‫التالية‪:‬‬

‫أ‪‌ -‬حق التعبري يف حدود الضوابط‬ ‫الشرعية واملعايري النظامية ومصاحل‬ ‫األمة‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬حق اإلطالع على املعلومات والوصول‬ ‫إليها بالطرق الصحيحة‪ ،‬وتأمني هذا احلق‬ ‫وتنظيمه بإصدار األنظمة الالزمة‪.‬‬ ‫ت‪‌ -‬توفري البيئة الصاحلة ألداء األعمال‬ ‫وإجناز املهمات‪ ،‬يف أوقات األزمات‪ ،‬مبا يف‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫دوليا لألشخاص‬ ‫املقرة‬ ‫ذلك احلماية‬ ‫املدنيني‪.‬‬

‫يعمل اإلعالميون على مجع كلمة‬ ‫املسلمني ويدعون إىل التحلي‬ ‫باألخوة اإلسالمية والتسامح يف حل‬ ‫مشكالتهم(إِ مَّ َ‬ ‫نا المُْ ْؤ ِم ُن َ‬ ‫ون إِ ْخ َو ٌة)‪.‬‬ ‫ويلتزمون يف ذلك مبا يلي‪:‬‬ ‫أ‌‪ -‬عدم نشر أو بث ما يسيء إىل اهلل اخلالق‬ ‫سبحانه وتعاىل أو الرساالت اإلهلية أو‬ ‫الرسل عليهم الصالة والسالم‪ ،‬ومراعاة‬ ‫املعايري العلمية املوضوعية يف نقد اآلراء‬ ‫واألفكار‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬االمتناع عن نشر أشكال التحريض‬ ‫على العنف واإلرهاب‪ ،‬وكل ما خيل بأمن‬ ‫اجملتمعات ويؤجج النزاع بني الشعوب‬ ‫وقادتها‪.‬‬ ‫ت‪ -‬دعم الشعوب اإلسالمية يف سعيها‬ ‫ملقاومة الظلم واالحتالل‪.‬‬ ‫ث‌‪ -‬التثبت من األخبار ومراعاة األمانة‬ ‫يف نقلها‪ ،‬وجتنب ما يؤدي إىل التضليل‬ ‫أو اإلضرار بالسالم االجتماعي‪ ،‬واالبتعاد‬ ‫عما يشيع روح اليأس والقنوط‪.‬‬ ‫ج‌‪ -‬االلتزام بالسبل املشروعة يف احلصول‬ ‫على املعلومة‪ ،‬وجتنب أي سبيل فيه‬ ‫عنف‪ ،‬أو ابتزاز‪ ،‬أو تهديد‪ ،‬أو إغراء‪ ،‬أو‬ ‫خرق خصوصيات الفرد‪.‬‬ ‫ح‪ -‬االبتعاد عن اختالق أحداث أو‬ ‫اختالفات غري موجودة جملرد اإلثارة أو‬ ‫السبق الصحفي‪.‬‬ ‫خ‌‪ -‬أداء الرسالة اإلعالمية بأسلوب عف‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على شرف املهنة‪ ،‬وعلى‬ ‫كريم‪،‬‬ ‫اآلداب اإلسالمية‪.‬‬

‫د‪ -‬القول الطيب وفق وصف اهلل سبحانه‬ ‫وتعاىل لعباده املؤمنني( َو ُه ُدوا إلىَ َّ‬ ‫الط ِّي ِب‬ ‫ِ‬ ‫يد)‪.‬‬ ‫اط الحْ َ ِم ِ‬ ‫ِم َن ْال َق ْو ِل َو ُه ُدوا إِلىَ ِص َر ِ‬ ‫وعدم استخدام األلفاظ النابية‪ ،‬وعدم‬ ‫نشر الصور اخلليعة‪ ،‬وعدم التعرض‬ ‫لألشخاص بالسخرية‪ ،‬والطعن الشخصي‪،‬‬ ‫والقذف‪ ،‬والسب‪ ،‬والشتم‪ ،‬وإثارة الفنت‪،‬‬ ‫ونشر الشائعات واملهاترات‪ ،‬والبعد عما‬ ‫نهى عنه رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫يف هذا الشأن «ليس املؤمن بالطعان وال‬ ‫اللعان‪.»...‬‬ ‫ذ‌‪ -‬االمتناع عن إذاعة أو نشر ما ميس‬ ‫اآلداب العامة أو يشجع على االحنالل‬ ‫اخللقي‪ ،‬أو ّ‬ ‫يرغب يف اجلرمية والعنف‪،‬‬ ‫واالنتحار‪ ،‬أو يبعث الرعب‪ ،‬أو يثري‬ ‫الغرائز سوا ًء بطريق مباشر أو غري‬ ‫مباشر‪.‬‬ ‫ر‌‪ -‬االمتناع عن إذاعة اإلعالن عن املواد‬ ‫الضا ّرة أو ّ‬ ‫احملرمة ونشرها‪ ،‬وما يتعارض‬ ‫مع األخالق‪ ،‬أو يؤدي إىل تنميط‬ ‫اجتماعي ضار‪ .‬والتمييز بني املواد‬ ‫التحريرية واإلعالنية‪.‬‬ ‫ز‌‪ -‬احرتام علماء الشريعة ورجال القضاء‬ ‫واألمن‪ ،‬وتعزيز مكانتهم‪ ،‬والرجوع إىل‬ ‫العلماء الثقات واالستفادة من آرائهم‬ ‫«العلماء ورثة األنبياء»‪.‬‬ ‫س‌‪ -‬احرتام املهن املشروعة وأصحابها‪،‬‬ ‫واالهتمام بأصحاب العاهات أو املتخلفني‬ ‫ً‬ ‫عقليا واحتياجاتهم‪ ،‬وعدم بث ونشر ما‬ ‫من شأنه املساس بهم أو السخرية منهم‬ ‫أو حتقريهم‪.‬‬ ‫ش‌‪ -‬مكافحة املخدرات واملسكرات‪ ،‬وعدم‬ ‫حتسني صورتها بأي شكل‪ ،‬كإظهارها‬ ‫ً‬ ‫عالجا ملا يواجه اإلنسان من أزمات‬ ‫ومشكالت‪.‬‬ ‫ص‌‪ -‬االمتناع والتصدي ألي نشر يشمل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تشجيعا على التفرقة‬ ‫طائفيا أو‬ ‫حتريضا‬ ‫أو التمييز على أساس االنتماء العرقي أو‬ ‫الوطين أو الطائفي‪.‬‬ ‫ض‌‪ -‬مراعاة حرية التعبري املنضبطة‬ ‫بضوابط الشرع لألفراد واجملموعات‬ ‫من خالل املواقع االلكرتونية‪ ،‬وضمان‬ ‫حق الرد والتعليق وفق ضوابط التزام‬ ‫احلق وعدم اإلساءة لألشخاص اآلخرين‬ ‫وجترحيهم‪.‬‬ ‫ط‌‪ -‬االمتناع عن تناول ما تتواله سلطات‬ ‫التحقيق أو احملاكم بطريقة تستهدف‬ ‫التأثري على احملاكمات‪.‬‬ ‫ظ‌‪ -‬تعزيز مكانة األسرة يف اجملتمع‬ ‫اإلسالمي وأثرها يف الرتابط االجتماعي‬ ‫ومحاية األطفال والناشئة من كل‬ ‫ما ميس منوهم البدني والنفسي‪ ،‬أو‬ ‫حيرضهم على السلوكيات اخلاطئة أو‬ ‫حيث على فعلها‪.‬‬ ‫ع‌‪ -‬بذل قصارى اجلهد للتمكن من‬ ‫استعمال وسائل العصر املتطورة يف‬ ‫جمال الوسائط اإلعالمية وتكنولوجيا‬ ‫ً‬ ‫ماديا‬ ‫االتصال‪ ،‬والتطلع إىل اإلبداع فيها‬ ‫ً‬ ‫ومعنويا‪ ،‬والتطلع إىل اجلديد النافع هلا‪،‬‬ ‫تسخ ًريا هلا يف خدمة اإلسالم واملسلمني‬ ‫واإلنسانية‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫أنقذوا أطراف‬ ‫العامل اإلسالمي !‬ ‫بقلم حممد مجال عرفة‬

‫‪ a‬يف تقريره املقدم لإلدارة األمريكية‪ ،‬بشأن التعامل مع”اإلسالميني»‬ ‫أو العامل اإلسالمي‪ ،‬طرح مركز دراسات”راند ‪ »RAND‬البحثي التابعة‬ ‫للقوات اجلوية األمريكية يف مارس ‪ 2007‬فكرة بناء ما أمساه”شبكات مسلمة‬ ‫معتدلة» ‪ ،Building Moderate Muslim Networks‬ودعا‬ ‫لتصنيف”املعتدل» أو مقياس هذا”االعتدال» بأنه الشخص أو اجلهة اليت ال‬ ‫تؤمن بالشريعة اإلسالمية‪ ،‬وتتبنى الدعوة العلمانية‪ ،‬وتتبنى األفكار الدينية‬ ‫التقليدية مبعنى أن يصلي املسلم مثال وميارس الشعائر ولكنه ال يؤمن‬ ‫بقواعد الشريعة ويعيش علي الطريقة الغربية!‪.‬‬ ‫ما لفت نظري‪ -‬ومل أدرك أهميته إال عندما زرت بعض أطراف العامل‬ ‫اإلسالمي وأخرها اندونيسيا – هو أن هذا التقرير األمريكي ينفق جز ًءا‬ ‫كب ًريا منه(فصالن من عشرة فصول) يف احلديث عن ضرورة أن يتم الرتكيز‬ ‫على”أطراف» العامل اإلسالمي وجتاهل”املركز» ‪ -‬يقصد به قلب هذا العامل‬ ‫وهو املنطقة العربية‪ -‬بغرض دعم ما يسمونه(االعتدال) يف أطراف العامل‬ ‫ً‬ ‫خصوصا يف آسيا وأوروبا وغريها‪ ،‬وفقا ملفهومهم بالطبع لالعتدال‬ ‫اإلسالمي”‬ ‫على اعتبار أن هذه االطراف ال تتحدث العربية ويسهل التأثري عليها وفق‬ ‫تصورهم!‪.‬‬ ‫أما اهلدف فهو أن خترج األفكار اإلسالمية(املعتدلة باملفهوم األمريكي)املؤثرة‬ ‫على جممل العامل اإلسالمي من هذه األطراف وليس من املركز(العربي) الذي‬ ‫أصبح ينتشر فيه”التشدد الديين أو التطرف» حبسب زعمهم‪ ،‬وحبيث تصبح‬ ‫هذه األطراف هي املصدرة للفكر اإلسالمي املعتدل اجلديد مستقبال‪ ،‬وال‬ ‫خترج األفكار من املركز!‪.‬‬ ‫بل إن التقرير طرح طريقة غريبة يف احلوار مع املسلمني بهدف تغيريهم‪،‬‬ ‫ويف فصليه السادس والسابع ركز على جتربة األطراف يف آسيا وأوروبا على‬ ‫التوالي‪،‬وطرح أمساء مؤسسات وأشخاص يف آسيا وأوروبا قال انه”ينبغي» العمل‬ ‫معها ودعمها باملال‪ ،‬وضرب أمثلة بتجارب مش ّوهة ِّ‬ ‫تشوه دور اإلسالم بالفعل‬ ‫مطلوب التعاون معها ودعمها‪ ،‬مثل دعم موقع يرى ً‬ ‫مثال أن األحاديث حول‬ ‫ً‬ ‫حممدا رسول اهلل) ليست ثابتة‪،‬وكذا دعم من‬ ‫شهادة(أال إله إال اهلل‪ ..‬وأن‬ ‫يسمون مفكرين يف دول أسيوية وعربية يعتربون القران”نص أدبي» ال إلالهي‬ ‫أي قابل للجدل واملناقشة والنقد!!‪ ،‬وكذلك دعم من يعتنقون فكرة التمسك‬ ‫بالتقاليد االجتماعية الغربية من املسلمني‪.‬‬ ‫وحيدد التقرير بدقة‪ ،‬صفات هؤالء املسلمني”املعتدلني» املطلوب التعاون‬ ‫معهم‪ ،‬باملواصفات األمريكية‪ ،‬بأنهم الليرباليون والعلمانيون املوالون للغرب‪،‬‬ ‫والذين ال يؤمنون بالشريعة اإلسالمية‪ ،‬ويطرح مقياسا أمريكيا من عشرة‬ ‫نقاط ليحدد مبقتضاه كل شخص هل هو”معتدل» أم ال‪ ،‬ليقرتح يف النهاية‬ ‫ على اإلدارة األمريكية ‪ -‬خططا لبناء هذه”الشبكات املعتدلة» اليت تؤمن‬‫باإلسالم”التقليدي» أو”الصويف» الذي ال يضر مصاحل أمريكا خصوصا يف أطراف‬ ‫العامل اإلسالمي(أسيا وأوروبا)‪.‬‬ ‫تذكرت كل هذا وأنا أستمع لشكاوي أصدقاء اندونيسيني وأوروبيني مسلمني‪،‬‬ ‫عن ابتعادنا حنن العرب واملسلمني عن خدمة إخوتنا يف اإلسالم يف األطراف‬ ‫وتركهم نهبا للتدخالت األجنبية‪ ..‬فهل يغري الربيع العربي هذه املعادلة‬ ‫ويقلب الطاولة علي املخططات األمريكية ؟!‬

‫حممد مجال عرفة‪:‬كاتب مصري‬

‫مسؤول إيراني يحذر من‬ ‫«مجاعة»‬ ‫حذر مسؤول ايراني بارز من جماعة يف البالد خالل ستة أشهر‪ ،‬اذا بقي سعر‬ ‫ً‬ ‫مرتفعا يف مقابل الريال‪ ،‬فيما أوردت وسائل إعالم حملية‬ ‫صرف الدوالر األمريكي‬ ‫حجب رسائل نصية حتوي كلميت «دوالر» أو «عملة»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مقرتبا من السعر القياسي الذي بلغه‬ ‫وارتفع سعر الدوالر جمدداً اىل ‪ 17400‬ريال‪،‬‬ ‫مطلع الشهر‪ ،‬ووصل اىل ‪ 17800‬للدوالر الواحد‪ ،‬رغم ان «السعر املرجعي» الذي‬ ‫حدده املصرف املركزي االيراني ال يتعدى ‪ً 11240‬‬ ‫رياال للدوالر‪.‬‬ ‫ومنذ كانون األول املاضي فقد الريال حنو ‪ 40‬يف املئة من قيمته يف مقابل الدوالر‪،‬‬ ‫بعدما فرضت الواليات املتحدة عقوبات على املصرف املركزي االيراني‪.‬‬ ‫وأثار تراجع سعر صرف الريال‪ ،‬قلق السلطات‪ ،‬إذ قال رئيس غرفة التجارة‬ ‫ُ‬ ‫«ستحدث‬ ‫االيرانية ‪ -‬اليابانية أسد اهلل أصغرأوالدي‪ ،‬ان مع السعر اجلديد للدوالر‪،‬‬ ‫جماعة يف البالد بعد ستة أشهر»‪ .‬وأشار اىل أن تراجع الريال رفع نسبة التضخم اىل‬ ‫‪ 40‬يف املئة‪ً ،‬‬ ‫علما أن النسبة الرمسية للتضخم ال تتعدى ‪ 19‬يف املئة‪.‬‬ ‫اجرى رئيس تحرير صحيفة الوسط عدة لقاءات صحفية مهمة مع‬ ‫شخصيات اعالمية واكاديمية وشخصيات اخرى مشاركة من مختلف‬ ‫انحاء العالم االسالمي كان قد التقى بهم على هامش املؤتمر العاملي‬ ‫الثاني لالعالم االسالمي الذي عقدته رابطة العالم اإلسالمي‬ ‫بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية اإلندونيسية يف جاكرتا يف ‪/1/20‬‬ ‫‪1433‬هـ‪ ،‬حيث ستنشر صحيفة الوسط هذه اللقاءات ان شاء يف‬ ‫االعداد القادمة ان شاء اهلل‬


‫اداليد‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫تزامنا مع اليوم املفتوح والذي جلب عشرات الضيوف‬ ‫االفتتاح الكبري ملسجدي ابو بكر وعمر يف اداليد‬

‫‪ e‬مسجد ابو بكر الصديق‬

‫‪ e‬مسجد عمر بن اخلطاب‬

‫‪ e‬جانب من احلاضرين والضيوف‬

‫‪ e‬من اليمني ‪ :‬الشيخ رفاعي ‪،‬املفيت ابوحممد ‪،‬خليل شاهني‬

‫‪ e‬اخلزرجي ‪،‬زرقة‪،‬الشيخ عبد العظيم ‪،‬الشيخ حييىصايف‪،‬بلطجي‬

‫‪ e‬ليلى االسعد جتيب على اسئلة الضيوف يف اليوم املفتوح‬

‫‪ADALAIDE‬‬

‫‪6‬‬

‫االجتماع الثاني لالئمة‬ ‫والدعاة يف اداليد‬ ‫‪ a‬عقد االجتماع الثاني جمللس‬ ‫األئمة و الدعاة يف مسجد اخلليل و‬ ‫ذلك يف ‪.٢٠١٢/١/٢١‬‬ ‫حيث مشل هذه املرة ‪ ،‬مجيع أئمة‬ ‫املساجد الكبرية يف اداليد‪ .‬كما مشل‬ ‫ً‬ ‫ايضا معظم الدعاة الناشطني على‬ ‫الساحة يف جنوب أسرتاليا‪.‬‬ ‫كان من اهم ق��رارات االجتماع ما‬ ‫يلي‪:‬‬ ‫‪ -١‬ان��ش��اء جملس خ��اص لألئمة يف‬ ‫اداليد‪،‬على ان يشمل أئمة املساجد‬ ‫األرب��ع��ة‪،‬ه��ذا ب��اإلض��اف��ة اىل األئمة‬ ‫م��ن مح��ل��ة ال��ش��ه��ادات و اصحاب‬

‫االختصاص‪.‬‬ ‫‪ -٢‬يعقد اجتماع لألئمة فقط يف‬ ‫‪ ،٢٠١٢/٢/٥٢‬وذل��ك لوضع و دراسة‬ ‫دستور اجمللس‪ ،‬على ان يتم حتديد‬ ‫املناصب و املهام‪.‬‬ ‫‪ -٣‬يعقد بعدها اجتماع ثاني لألئمة و‬ ‫الدعاة‪ ،‬من اجل وضع خطة سنوية‪،‬‬ ‫لتوحيد اجلهود الدعوية بإذن اهلل‪.‬‬ ‫نتمنى هل��ذا اجمللس ك��ل النجاح و‬ ‫التوفيق‪ ،‬وبإذن اهلل يكون هذا اجمللس‬ ‫ً‬ ‫م��ن��ارة تضيئ طريق املسلمني يف‬ ‫هذه الوالية‪ ،‬وتوحد صفهم‪ ،‬وتقوي‬ ‫عزميتهم‪.‬‬

‫تعيني االمام اجلديد يف‬ ‫مسجد عمر بن اخلطاب‬

‫امح��د زري��ق��ة‪/‬ادال��ي��د‪:‬‬ ‫بفضل اهلل تعاىل و عونه‪،‬‬ ‫مت االف���ت���ت���اح ال��رمس��ي‬ ‫مل��س��ج��دي��ن يف جنوب‬ ‫أسرتاليا‪ .‬وذل��ك يف يومني متتالني (‬ ‫‪ ٢٨‬و ‪ .)٢٠١٢/١٢/٢٩‬كان االفتتاح األول‬ ‫ملسجد ابو بكر الصديق رضي اهلل عنه و‬ ‫ذلك يف املنطقة الشمالية ملدينة اداليد (‬ ‫واندانا)‪ .‬ثم تاله يف اليوم التالي افتتاح‬ ‫مسجد عمر بن اخلطاب رضي اهلل عنه‬ ‫يف املنطقة اجلنوبية ملدينة اداليد (‬ ‫ماريون)‪.‬‬ ‫حضر االفتتاح كل من مفيت أسرتاليا‬ ‫الدكتور ابراهيم اب��و حممد و امام‬ ‫مسجد الكمبا االم���ام حييى الصايف‪،‬‬ ‫ورئيس جملس األئمة الفدرالي الشيخ‬ ‫عبد العظيم عفيفي و جملس الشورى‬ ‫للجمعية اللبنانية االس�لام��ي��ة من‬ ‫سيدني ونائب رئيسها االستاذ خالد‬ ‫علم الدين‪ ،‬االستاذ خليل شاهني مدير‬ ‫مسجد اخلليل‪ .‬هذا باالضافة اىل الوجوه‬ ‫الرمسية و السياسية‪ ،‬النائب ستيف‬ ‫جورجانس ممثل رئيسة الوزراء جوليا‬ ‫غيالرد‪ ،‬وزيرة الثقافة يف جنوب أسرتاليا‬ ‫جينيفر رنكني‪ ،‬سكرترية الربملان ليسا‬

‫فالهوس‪ ،‬قائم مقام الدولة هيو فان‬ ‫لي‪ ،‬رئيسة البلدية لويس فاليسييت‪،‬‬ ‫مدير الشرطة توم رينياتس‪ ،‬النائب‬ ‫الني سيبون‪ ،‬ادري��ن جونس من قسم‬ ‫الشرطة‪ ،‬جينغ لي ممثلة رئيسة حزب‬ ‫املعارضة ايسوبل ريدموند‪ ،‬النائب‬ ‫مايكل اتكينسون‪ ،‬و النائب فرنسيس‬ ‫بادفورد و آخرين‪.‬اضافة اىل فعاليات‬ ‫اجلالية‪.‬‬ ‫تضمن برنامج االفتتاح‪ ،‬كلمة لرئيس‬ ‫اجلمعية االسالمية يف جنوب أسرتاليا‬ ‫الدكتور وليد اخل��زرج��ي ال��ذي اعلن‬ ‫االفتتاح الرمسي للمسجدين‪ ،‬ثم كان‬ ‫كالمات ملعظم الرمسيني و الضيوف يف‬ ‫هذه املناسبة‪،‬حيث أشادوا بالدور اليت‬ ‫تقوم به اجلمعية على صعيد الدعوة‬ ‫و على صعيد بناء العالقة اجليدة بني‬ ‫املسلمني و بني الدولة اليت يعيشون فيها‬ ‫من رمسيني و سكان من غري املسلمني‪.‬‬ ‫مل يكن االفتتاح يف اليومني عبارة‬ ‫ع���ن ق���ص ش���ري���ط او ه���ت���اف جمد‬ ‫بانتهاء املشروعني‪ .‬ولكن وهلل احلمد‬ ‫ً‬ ‫اوال و أخرياً‪ ،‬كان ذلك االفتتاح بداية‬ ‫وصل اجلسر املقطوع بني املسلمني و‬ ‫غري املسلمني يف هذه البلدة‪ .‬مل يكن‬

‫‪E: ahmadeid@yahoo.com‬‬

‫‪T: 0404050403‬‬

‫االفتتاح جمرد تباهي يف عمارة املسجد‬ ‫و بناءهم‪ ،‬بل كان االفتتاح عبارة عن‬ ‫وقفة تأمل عن الدور و املسؤولية اليت‬ ‫ً‬ ‫مجيعا جتاه الدعوة‬ ‫حيملها املسلمون‬ ‫لغري املسلمني‪ .‬األعداد الكبرية من غري‬ ‫املسلمني ال�تي وصلت اىل املكان قبل‬ ‫املسلمني جعلت كل مسلم غيور على‬ ‫دينه امام مستحقات سوف يسأل عنها‬ ‫امام اهلل عز وجل‪ .‬أشاد اجلميع من غري‬ ‫املسلمني بهذه الفرصة‪ ،‬ال�تي اتاحت‬ ‫هلم بالتعرف على املسلمني ‪ ،‬واإلسالم‬ ‫واملسجد عن قرب‪ .‬وكانت جل طلباتهم‬ ‫ً‬ ‫مفتوحا امام اجلميع‪،‬‬ ‫ان يكون املسجد‬ ‫ليكون التواصل و احلوار هما األساس‬ ‫لكي يتم التعارف على بعض يف جو‬ ‫ملؤه االحرتام املتبادل‪ ،‬الذي ال يتعارض‬ ‫ومبادئ ديننا احلنيف‪.‬‬ ‫واخرياً ال بد ان نشكر كل من ساهم يف‬ ‫اجناح هذا املشروع‪ ،‬الذي فتح الطريق‬ ‫امام مشاريع دعوية كبرية‪ .‬كما اننا نود‬ ‫ان نشكر شركة ‪ white flame‬و على‬ ‫رأسها االخ م��ازن فهمي على املساعدة‬ ‫اجلبارة الجناح هذا احلفل‪.‬‬

‫‪ a‬مت تعيني الشيخ رياض الرفاعي‬ ‫ً‬ ‫اماما ملسجد عمر بن اخلطاب من‬ ‫قبل اجلمعية االس�لام��ي��ة جلنوب‬ ‫أوسرتاليا و قد بدأ مهامه الرمسية‬ ‫يف ‪ .٢٠١١/1/٢١‬الشيخ رياض الرفاعي‬ ‫مواليد طرابلس‪،‬لبنان‪ .‬حائز على‬ ‫إج����ازة يف ال���دراس���ات االسالمية‪-‬‬ ‫ً‬ ‫ايضا على‬ ‫جامعة اجلنان‪ ،‬وحائز‬

‫دبلوم يف العلوم الرتبوية و اإلرشاد‬ ‫النفسي و الرتبوي للمراهقني من‬ ‫جامعة طرابلس‪ .‬عضو يف جملس‬ ‫األئمة الفدرالي االسرتالي و قاضي‬ ‫يف جملس التحكيم الشرعي االسالمي‬ ‫يف فكتوريا‪ .‬نتمنى للشيخ الرياض‬ ‫التوفيق يف منصبه اجلديد وأعانه‬ ‫اهلل على هذه املسؤولية‪.‬‬

‫اجتماع اجلمعية‬ ‫النسائية االسالمية‬ ‫‪ a‬ق��ام��ت اجل��م��ع��ي��ة النسائية‬ ‫االسالمية خبطوة جريئة يف طريق‬ ‫العمل االسالمي‪ .‬حيث دعت معظم‬ ‫اجلمعيات االسالمية العاملة يف حقل‬ ‫العمل االسالمي لالجتماع يف مقرها‪،‬‬ ‫لدراسة امكانية توحيد اجلهود بني‬

‫ً‬ ‫منظما‬ ‫اجلمعيات‪ .‬حبيث يكون العمل‬ ‫و ت��ش��ارك فيه مجيع اجلمعيات‬ ‫وي��ق��وم فيه ت��ب��ادل األدوار فيما‬ ‫بينهم‪ .‬وسيكون االجتماع املقبل يف‬ ‫‪ ٢٠١٢/2/٢٥‬إلمتام هذا املشروع‪.‬‬


‫مقابلة‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪7‬‬

‫الفنانة حنان الرتك يف مقابلة مع صحيفة الوسط‪:‬‬

‫*املرأة جوهرة ثمينة مكرمة عند اهلل والحجاب هو غالف لهذه الجوهرة‬ ‫*الثورة املصرية بركان يغلي من سنني وسيتحول الربكان اىل ارض خصبة ‬ ‫*الحجاب بالنسبة للمرأة كالسقف والحائط بالنسبة للبيت والبيت بحاجة اىل اعمدة‬ ‫*درست العلوم الشرعية على يد اخت سلفية كانت يف قمة االخالق ولم تزعجني يوما‬ ‫*ما وجدته يف شباب اسرتاليا من اصرار وثبات لم اجده يف الدول االخرى‬ ‫الفنانة حنان الرتك هي حنان حسن حممد عبدالكريم ولدت يف اثينا اليونان يوم ‪ 7‬مارس ‪1975‬‬ ‫حيث كان يعمل والدها يف اليونان ثم انتقلت إىل مصر وعمرها ‪ 4‬سنوات ‪ ،‬هلا أخوان حسام‬ ‫وحسني وهلا ثالثة أبناء يوسف وآدم وحممد درست مبعهد البالية وخترجت عام ‪ .1993‬ارتدت‬ ‫حنان ترك احلجاب يف سنة ‪ 2006‬وأكملت العمل باحلجاب وبدات العمل مع االغاثة سنة‬ ‫‪ 2007‬وكانت اول زيارة هلا للمكتب الرئيسي يف برنهام يف بريطانيا حيث اعجبت كثريا‬ ‫بعملهم وخاصة جلهة ما مييزهم من شفافية مالية حيث ذهبت معهم اىل كل من دارفور والعراق‬ ‫وغزة‪ ،‬حيث مجعت الكثري من التربعات وخاصة لغزة وللصومال وملصر وقد قامت بزيارتها‬ ‫احلالية اىل اسرتاليا من خالل خالل مؤسسة (معا لتطوير العشوائيات) حيث يوجد بروتوكول‬ ‫مع االغاثة االسالمية عرب العامل لدعم هذا املشروع حيث زارت كل من سيدني ملبورن ومجعت‬ ‫الكثري من التربعات هلذا املشروع‪ ،‬صحيفة الوسط التقت حبنان الرتك واجرت معها هذا احلوار‬ ‫الذي تطرق يف جوانه اىل نظرتها اىل احلجاب وعملها مع االغاثة االسالمية وانطباعاتها عن‬ ‫اسرتاليا واجلالية املصرية واالسالمية‬

‫حاورها ‪ :‬رئيس التحرير‬ ‫‪b‬‬

‫ما هو مفهومك للحجاب؟‬

‫‪ a‬انا اعترب ان اهلل سبحانه وتعاىل يعاملنا كالقوارير ويعامل املرأة‬ ‫كاالملاس فاخلامت االملاس ال ميكن ان نضعه هكذا يف اخلزنة دون‬ ‫تغليف وصيانة‪،‬فمفهومي للحجاب ينطلق من ان اهلل يعزنا ويكرما‬ ‫ويغار على عباده‪،‬فاعطى املراة اليت هي سر احلياة فانا امسي املراة‬ ‫سر احلياة النها حتمل وتلد اعطاها قيمة كبرية لذلك فاهلل سبحانة‬ ‫وتعاىل يضع املرأة يف غالف يليق بها وانا اعترب ان احلجاب امجل‬ ‫ما تغلف به املرأة‪.‬‬

‫‪ a‬امتنى من اهلل سبحانه وتعاىل ذلك‪،‬فكلما اقف عند آية (إِ َّن‬ ‫َّال ِذ َ‬ ‫ين َف َت ُنوا المُْ ْؤ ِم ِن َ‬ ‫ات ُث َّم لمَ ْ َي ُتو ُبوا َف َل ُه ْم َع َذ ُ‬ ‫اب َج َه َّن َم‬ ‫ني َوالمُْ ْؤ ِم َن ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لحْ‬ ‫َولهَُ ْم َعذ ُ‬ ‫يق) ارتعد خوفا وارتعد من قسوة املنتظر‪.‬املسالة‬ ‫اب ا ِر ِ‬ ‫هو ماذا تقول كالذي بيده سكني فيمكنه ان يقتل فيها وميكن ان‬ ‫يعمل طبق صلتة مفيدة للبشر‪.‬‬ ‫وانا اعمل واتوجه بعملي اىل اهلل وال اتابع ما حيدث بعد ذلك فاملهم‬ ‫بالنسبة لي هو ما يعجب اخلالق قبل املخلوق ولو تأثر احد اوتغري‬ ‫فهذا بإرادة اخلالق وحنن ال منلك ان نغري وامنا حنن رسل لبعضنا‬ ‫البعض واهلل هو من يسخرنا هلذا العمل‪.‬‬ ‫‪ b‬كيف كانت ردة فعل زمالئك يف جمال الفن والتمثيل؟‬

‫االرض والبحر وعلى كل مكان ويبقى ان حيول اهلل هذا الربكان‬ ‫ان شاء اهلل اىل جزيرة خضراء خصبة الن معظم اجلزر اصلها‬ ‫براكني‪.‬‬ ‫لقد اعجبت كثريا بكلمة قاهلا فضيلة مفيت اسرتاليا الدكرت ابراهيم‬ ‫ابو حممد حيث شبه فيها مصر باملضغة اليت اذا صلحت صلح‬ ‫اجلسد كله واذا فسدت فسد اجلسد كله‪،‬فأحببت ان استعري هذه‬ ‫العبارة النها اختصرت معنى كبري ومجيل‪،‬وانا اؤمن ان مصر هي‬ ‫املضغة‪.‬‬ ‫‪ b‬ما هي نصيحتك لكل مسلمة غري حمجبة؟‬

‫‪ b‬حنان الرتك قبل احلجاب غري حنان الرتك بعد احلجاب‬ ‫فما هو شعورك عندما تراجعني مراحل حياتك الفنية ؟‬

‫‪ a‬انا ال ادعو اىل احلجاب ولكن ادعو اىل االستسالم او السالم او‬ ‫‪ a‬مل تكن مفاجئة بالنسبة هلم النهم كانو يعرفون ان حنان االسالم وهو االستسالم المر اهلل سبحانه‪،‬اذكرك اخيت واذكر نفسي‬ ‫ستتحجب حيث بقيت سبعة سنني احبث عن اهلل احبث عن دروبه انك تأكلني من طعام اهلل وتشربني من شرابه وتعيشني على ارضه‬ ‫وكل من حولي يعرف اني سأخطو هذه اخلطوة اليت اطيع بها اهلل وتتنفسني من هوائه وكل يوم تصبحي فيعطيك الصحة واجلمال‬ ‫والدراسة والبصر وكل حواسك خبري تبدأين مببارزة اهلل يف نعمة‬ ‫سبحانه وتعاىل‪.‬‬ ‫فارجو منك شكر اهلل عرب طاعته‪.‬‬

‫عن تلك املرحلة؟‬

‫مسرية عملك معهم وما هو هدف زيارتك اىل اسرتاليا؟‬

‫‪ a‬درست على يد احلاجة هناء ثروت اكرمها اهلل وهي احدى‬ ‫االخوات السلفيات يف مصر ولالنصاف اقول ان درست على يدها‬ ‫ملدة سنة من دون حجاب ومل متنعين يوما من احملاضرة ومل‬ ‫تزعجين ابدا بسبب احلجاب اذكر ذلك على سبيل االنصاف حيث‬ ‫احب ان اذكر ذلك الني الحظت ان البعض يطلق االحكام املعممة‬ ‫على السلفيني دون متييز او دراية ‪.‬‬ ‫وقد استفدت الكثري على يديها وحتديدا العقيدة حيث قررت‬ ‫تطبيق ما تعلمته ومل ارغب ان اضع يف الوعاء اشياء ليست‬ ‫لالستخدام‪،‬وقررت ان احتجب على يد الداعية مصطفى صبحي‬ ‫الذي مسعت منه حماضرة عن االمانة واكرمين اهلل يف هذه‬ ‫احملاضرة‪.‬‬

‫‪ a‬انا دخلت مع االغاثة سنة ‪ 2007‬وكانت اول زيارة للمكتب‬ ‫الرئيسي يف برنهام يف بريطانيا وقد اعجبت كثريا بعمله وخاصة‬ ‫جلهة ما مييزهم من شفافية مالية وكذلك النهم يشتغلوا بالعمل‬ ‫االنساني بغض النظر عن العرق او اللون او الدين او اجلنسية وهذه‬ ‫من اهم االسباب اليت شجعتين على ان اشتغل معهم واخدم حتت‬ ‫مظلتهم‪،‬وقد ذهبت معهم اىل كل من دارفور والعراق وغزة‪،‬واحلمد‬ ‫هلل مجعت لغزة وللصومال وملصر واالن ومن خالل مؤسسة (معا‬ ‫لتطوير العشوائيات)اليت يرأسها حممد صبحي عملنا بروتوكول‬ ‫مع االغاثة االسالمية عرب العامل على ان تدعم هذا املشروع وانا‬ ‫هنا يف اسرتاليا من اجل هذا املشروع وقد ذهبت من قبل اىل امريكا‬ ‫وسأسافر اىل سويسرا ملقابلة اجلالية هناك من اجل مجع التربعات‬ ‫ملؤسسة تطوير العشوائيات‪.‬‬

‫‪ a‬احلجاب بالنسبة لي هو جمرد (يونيفوم) حتى اكون من‬ ‫املؤمنني فأنا كنت من املسلمني وانا االن واحلمد هلل اعترب نفسي‬ ‫من املؤمنني‪،‬فحنان ما قبل وما بعد هي حنان ما قبل وجود‬ ‫اهلل يف قلبها وما بعد وجوده يف قلبها وليست مسألة حجاب الن ‪ b‬اذا سالك احد غري مسلم عن احلجاب كيف تعرفينه؟‬ ‫‪ b‬ما هي انطباعتك يف زيارتك اىل اسرتاليا؟‬ ‫احلجاب بالنسبة لي هو كاحلائط والسقف بالنسبة للبيت فعندما‬ ‫نبين بيت تكون هناك اعمدة واساس وارض ويكون احلجاب هو ‪ a‬املرأة مهمة جدا عند اهلل وهي مكرمة فهي مبثابة جوهرة‬ ‫احلائط والسقف له حيث ال ميكن للمرأة ان تعيش يف بيت فيه مثينة ال ينفع ان متهل اجلوهرة وعندما توضع يف اخلزنة حيب ان ‪ a‬انا سافرت اىل جزء كبري من العامل مع االغائة االسالمية بعد‬ ‫الثورة وقابلت مسلمني يف احناء العامل لكن ما شاهدته من شباب‬ ‫توضع داخل(جراب) او غالف اال وهو احلجاب‪.‬‬ ‫اعمدة فقط‪.‬‬ ‫اسرتاليا وما ميلكون من اصرار وثبات مل اجده يف العامل شباب‬ ‫‪ b‬نعرف انك درسيت العلوم الشرعية فهل ميكن ان حتدثينا ‪ b‬كيف بدأت عالقتك مع االغاثة االسالمية وما هي متفائل كثريا شباب منظم كثريا عنده الكثري لبلدنا‪.‬‬

‫‪ b‬نعرف مدى تأثر مجهور املشاهدين باملمثلني واملمثالت‬ ‫وغالبا ما يكون تأثرا سلبيا فهل حلجابك تاثري اجيابي على‬ ‫مجهورك ؟‬

‫‪b‬‬

‫كيف كان موقفك من الثورة املصرية؟‬

‫‪ a‬انا اشبه املشهد كالربكان الذي كان يغلي من سنيني واالن‬ ‫واحلمد هلل خرج الربكان من الفوه ورست احلمم بفضل اهلل على‬

‫‪b‬‬

‫اكثر من بريطانيا؟‬

‫‪ a‬الشباب يف بريطانيا متحمسني جدا ولكنهم مل ينجزوا ما‬ ‫اجنزه شباب اسرتاليا وانا سعيدة جدا جدا بشباب اسرتاليا نقول‬ ‫هلم سنقف وراءكم فخذونا اىل النهضة ان شاء اهلل‪.‬‬ ‫‪ b‬يف نهاية هذا احلوار وبعد ان استمعنا اىل حديثك وما‬ ‫فيه من معان اسالمية فهل تطمحني ان تكوني داعية يف‬ ‫املستقبل؟‬

‫‪ a‬انا عندما درست العلوم الشرعية درست على سبيل النجاة‬ ‫وليس على سبيل الدعوة كي اعرف الصالة والوضوء واقرأ القرآن‬ ‫وحتى اعلم اوالدي العلوم الشرعية بشكل صحيح فلكل دوره واهلل‬ ‫سبحانه وتعاىل اوجد دعاة وداعيات يؤدون دورهم اما ان فإني‬ ‫اؤدي دوري من جمال اخر‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪8‬‬

‫حتويل اموال اىل كافة بلدان العامل ‪:‬‬

‫لبنان * العراق * سوريا * وكافة الدول العربية والعاملية‬ ‫خدمة ممتازة واسعار منافسة‬ ‫تصريف العمالت وخاصة الدوالر‬ ‫وكالء شركة‬

‫تسلم احلواالت بأقل من ‪ 24‬ساعة‬

‫االمريكي واالسرتايل واليورو‬

‫‪Melbourne‬‬ ‫‪51/195 LYGON ST BRUNSWICK,VIC 3056‬‬ ‫‪PH/Fax: (03) 9388 2522 Mob: 0401 036 830‬‬ ‫‪Web: www.altaifco.com‬‬

‫‪SYDNEY‬‬ ‫‪Shop G 51,Neeta city shopping centre‬‬ ‫‪Smart St Fairfield,NSW 2165‬‬ ‫‪PH: (02)9724 5887 Fax: (02)9724 0887‬‬

‫‪E-mail: taif.australia@yahoo.com.au‬‬

‫‪Australia’s Largest‬‬ ‫‪Halal Food‬‬ ‫‪Manufacturing,‬‬ ‫‪Wholesale & Distribution Centre‬‬

‫جديد‬ ‫اكشاك كباب‬ ‫للكباب واالطعة االخرى‬ ‫متنقلة ومحمولة‬

‫مصممة‬ ‫خصيصا للبيزا‬ ‫‪،‬الخبز‪،‬الحلويات‬

‫جديد‬ ‫زورونا على العناوين التالية‬

‫اجود انواع‬ ‫املعدات‬

‫‪HUME‬‬

‫‪HALAL‬‬

‫‪HUB‬‬


‫اعالنات‬

‫حلويات‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫احلواط‬

‫‪9‬‬

‫‪LEBANESE‬‬ ‫‪SWEETS & CAKES‬‬

‫ونقدم لكم جميع انواع الحلويات واجودها‪*:‬فيصلية بقشطة *ملوكية‬ ‫*كربوج حلب * بصمة *كنافة*مفروكة*معمول على انواعه*بقالوة‬ ‫على اصنافها*زنود الست‪ ...‬كما تجدون عندنا بوظة هدال‬ ‫شرفونا بزيارتكم‬

‫‪we open 7 days‬‬

‫‪11-13 Sydney Road, Coburg, VIC 3058‬‬

‫‪Email: hawatpastry@hotmail.com‬‬

‫‪Phone :(03) 9384 0113 Fax :(03)93840115‬‬


‫إعالنات‬ ‫اعالنات‬

‫‪2011‬م ‪2012‬م‬ ‫آب‪ -‬شباط‬ ‫‪1432‬هـ‬ ‫االول‬ ‫عشر ‪ -‬ربيع‬ ‫العدد ‪21‬‬ ‫‪1432‬هـ ‪-‬‬ ‫رمضان‬ ‫العدد السادس‬

‫‪10‬‬ ‫‪17‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫حلويات‬

‫‪Para-Legal Services‬‬

‫معامالت نقل العقارات و التحويالت القانونية‬

‫بإدارة السيد سعد حسني‬ ‫‪.All Conveyancing transactions under 1 roof‬‬ ‫‪* Fixed price transactions‬‬ ‫‪* Auction Contracts‬‬ ‫‪*Residential and Commercial Conveyancing‬‬ ‫‪* Houses, Flats, Factories, Vacant Lands‬‬ ‫‪*Quick Section 32 Vendor Statement‬‬ ‫‪*Free pre-purchase contract checking and advise.‬‬

‫كامل معامالت نقل العقارات و التحويالت القانونية يف‬ ‫اسرتاليا تحت سقف واحد‬ ‫ عقود املزادات العلنية‬‫ أسعار محددة وتنافسية‬‫عقارت على أنواعها‪ :‬سكنية‪ ،‬تجارية و صناعية‬‫ بيوت‪ ،‬شقق‪ ،‬أراضي و معامل‬‫ املعامالت القانونية سريعة و مضمونة‬‫ مساعدة مجانية للتأكد من سالمة العقود قبل الشراء‬‫‪23 The Circle, ALTONA NORTH VIC 3025‬‬ ‫‪Tel: 03 9327 3997 Fax: 03 9327 2976‬‬ ‫‪Mob: 0402425506‬‬

‫‪SWEETS‬‬

‫‪11‬‬

‫الفيحاء‬ ‫‪El Fayha‬‬

‫نقدم لكم تشكيلة واسعة من احللويات اللبنانية‬ ‫والشامية والعربية‪.‬خربة مميزة يف صناعة البييت‬ ‫فور الذي جتدونه على انواعه ‪.‬مجيع انواع املعمول‬ ‫املد والبقالوة وحلويات القشطة‪.‬كل ما الجتدونه‬ ‫يف اخلارج جتدونه عندنا مثل‬ ‫الكعك املصري والبسبوسة‪..‬‬ ‫حلويات الفيحاء بإدارة شريف عيسى‬ ‫صاحب اخلربة الطويلة يف جمال احللويات‬

‫‪we open 7 days‬‬

‫شرفونا بزيارتكم‬ ‫‪648 Sydney Road,Brunswick,VIC 3056‬‬

‫‪Phone :(03) 9386 6974‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪12‬‬

‫باب احلارة للحلويات واملعجنات‬ ‫‪BAB ILHARA LEBANESE‬‬ ‫‪PASTRIES & SWEETS‬‬

‫نقدم لكم اشهى الحلويات العربية والشامية واجودها ‪:‬البقالوة ‪-‬نمورة ‪ -‬برازق ‪-‬غريبة ‪ -‬صفوف ‪ -‬معمول‬ ‫العيد على انواعه‪ -‬قطايف ‪ -‬ورد الشام‪-‬بصمة‪-‬كربوج‪-‬حلويات بالقشطة‪-‬امللوكية‪-‬مر ّقد ‪-‬كعك باليانسون ‪ -‬كعك‬ ‫بحليب وغريها الكثري‪ ...‬استعداد تام لجميع مناسباتكم ‪:‬اعراس & حفالت &وغريها ‪...‬‬

‫‪Catering for all occasions:Parties &Wedding...‬‬

‫باب احلارة بإدارة العكيد ابو خضر املعروف بعبودة‬

‫شرفونا بزيارتكم‪:‬‬ ‫‪SHOP 4/12 VICTORIA ST COBURG, VIC 3058‬‬ ‫‪Aboude : 0432029912‬‬ ‫‪Phone : (03) 93557269 M:0433118667‬‬

‫‪OPEN 7 DAYS WHOLESALE & DIRECT TO THE PUBLIC‬‬ ‫الفروج الطازج بكافة القياسات * اللحم احلالل* اخلضار والفواكه‬ ‫الطازجة*املعلبات*الزيوت*السمانة‬ ‫‪HALAL BUTCHER . POULTRY . FRUIT . VEGIES . GROCERIES...‬‬

‫نبيع باجلملة واملفرق‬

‫‪.‬‬

‫‪2/220-226 Old Geelong Road, Hoppers Crossing, VIC 3029‬‬ ‫‪PHONE :97484500 , Email: sam@poultrynmore.com.au‬‬


‫الوسط الدولي‪:‬‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫لكل نبأ مستقر‬

‫‪:‬عذرا‬ ‫بعد ثالثني ً‬ ‫عاما ً‬ ‫(محاة)‪..‬ساحمينا!‬

‫ارقام‬ ‫يف حني قضت املقاومة على‬ ‫‪ 23‬ألف صهيوني‪ ..‬إسرائيل‬ ‫قتلت نصف مليون فلسطيني‬ ‫وعربي منذ النكبة‬ ‫منذ نكبة عام ‪ 1948‬قتلت دولة االحتالل الصهيوني‬ ‫حنو نصف مليون فلسطيين وعربي ّ‬ ‫وشردت ‪ 5‬ماليني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مليونا آخر‪ ،‬يف حني قتلت‬ ‫مليونا وجرحت‬ ‫واعتقلت‬ ‫املقاومة الفلسطينية والعربية منذ النكبة حتى الوقت‬ ‫احلاضر حنو ‪ 23‬ألف إسرائيلي‪ ،‬وفق ما ذكرت اإلحصائيات‬ ‫الفلسطينية‪.‬وأعلنت حركة محاس يف ذكرى انطالقتها‬ ‫الرابعة والعشرين (أنها قدمت خالل ‪ً 24‬‬ ‫عاما ‪ 1848‬شهيداً‬ ‫ً‬ ‫جنديا إسرائيليا وجرح ‪6411‬‬ ‫فيما متكنت من قتل ‪1365‬‬ ‫آخرين خالل ‪ 1117‬عملية منها ‪ 87‬عملية استشهادية)‪.‬‬ ‫من جانبها قالت اجلبهة الشعبية لتحرير فلسطني‪ :‬إنها‬ ‫نفذت ‪ 22‬ألف عملية قتلت خالهلا وجرحت حنو ‪ 10‬آالف‬ ‫إسرائيلي‪ ،‬فيما نفذت حركة فتح حنو ‪ 100‬ألف عملية‬ ‫قتلت خالهلا حنو ‪ 15‬ألف إسرائيلي‪ .‬وقتلت باقي الفصائل‬ ‫الفلسطينية حنو ‪ 1000‬إسرائيلي‪ ،‬ما يتوافق مع اإلحصائيات‬ ‫اإلسرائيلية اليت تقول إن املقاومة الفلسطينية والعربية‬ ‫قتلت منذ ‪ 1947‬حتى وقتنا احلاضر حنو ‪ 23‬ألف إسرائيلي‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬اجلزيرة‬

‫‪ 200‬مليون متعاطٍ‬ ‫للمخدرات حول العالم‬ ‫ذكرت دورية «النسيت» الطبية يف دراسة نشرت أمس‬ ‫األول أن أكثر من ‪ 200‬مليون شخص حول العامل يتعاطون‬ ‫خمدرات حمظورة‪ ،‬ما يؤدي إىل مشكالت صحية خطرة‬ ‫مماثلة لتلك اليت تنجم عن إدمان الكحول‪ ،‬غري أنها ليست‬ ‫بقدر خطورة األمراض املتعلقة بالتبغ‪.‬‬ ‫وقال باحثون أسرتاليون من جامعات سيدني وملبورن‬ ‫وبريزبن إن أغلبية الناس يستخدمون املواد األفيونية‬ ‫احملظورة واألمفيتامينات والكوكايني والقنب (احلشيش)‬ ‫يف الدول ذات الدخل املرتفع‪ .‬وتبلغ النسبة اإلمجالية‬ ‫هلؤالء ‪ 1‬من بني كل ‪ 20‬من الذين ترتاوح أعمارهم بني‬ ‫‪ً 64 - 15‬‬ ‫عاما‪.‬‬ ‫واستدل الباحثون ببيانات متاحة ترجح أن هناك عدداً‬ ‫ً‬ ‫متعاط للحشيش‪،‬‬ ‫إمجاليا يرتاوح بني ‪ 125‬إىل ‪ 203‬ماليني‬ ‫ٍ‬ ‫متعاط لألمفيتامني وبني ‪ 14‬إىل ‪21‬‬ ‫وبني ‪ 14‬إىل ‪ 56‬مليون‬ ‫ٍ‬ ‫متعاط للكوكايني وما يرتاوح بني ‪ 12‬إىل ‪ 21‬مليون‬ ‫مليون‬ ‫ٍ‬ ‫متعاط للمواد األفيونية‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وقال مكتب األمم املتحدة املعين باملخدرات واجلرمية‬ ‫يف فيينا إن متعاطي احلشيش على ما يبدو هم النسبة‬ ‫األعلى يف اسرتاليا ونيوزيلندا بنسبة تصل إىل ‪ %15‬من‬ ‫الذين ترتاوح أعمارهم بني ‪ً 64 - 15‬‬ ‫عاما‪ ،‬فيما ترتكز‬ ‫أغلبية من يتعاطون املواد األفيونية ومن بينها اهلريوين‬ ‫يف الشرق األوسط بنسبة تصل إىل ‪ % 1،4‬ممن هم يف تلك‬ ‫الفئة العمرية ‪ .‬وحتتل أمريكا الشمالية النسبة األعلى من‬ ‫متعاطي الكوكايني‪.‬‬

‫‪ a‬كتب‪ :‬طارق النعيمات‬ ‫أحيا السوريون يوم اخلميس‬ ‫‪ 2012/2/2‬ذكرى مرور ثالثني ً‬ ‫عاما‬ ‫على وقوع جمزرة محاة‪ ،‬وسط‬ ‫دعوات متوالية لتدخل اجملتمع‬ ‫الدولي بشكل عاجل إلنقاذ احملتجني‬ ‫السوريني‪ ،‬املناهضني لنظام الرئيس‬ ‫بشار األسد‪ ،‬قبل أن تتعرض البالد‬ ‫ملذحبة مجاعية جديدة أشد قسوة‬ ‫وبشاعة من مذحبة محاة‪.‬‬ ‫وأكد نشطاء وكتاب سوريون لـ «إسالم‬ ‫أون الين» أن ذكرى املذحبة تكتسب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خاصا هذه املرة‪ ،‬ألن املدينة‬ ‫طعما‬ ‫اصطدمت مرة أخرى مع النظام‪،‬‬ ‫لكن هذه املرة مل تكن وحدها ومل‬ ‫تستطع السلطات تعتيم املشهد كما‬ ‫فعلت قبل ثالثني ً‬ ‫عاما‪ ،‬مشريين إىل‬ ‫أن الثورة اليت تشهدها بالدهم بعثت‬ ‫األمل يف قلوب من اكتوى بنار املذحبة‬ ‫بقرب والدة فجر سياسي جديد‪.‬‬ ‫يذكر أن قوات اجليش السورى قامت‬ ‫فى ‪ 2‬من شباط من عام ‪ ،1982‬بأوسع‬ ‫محلة عسكرية لقمع انتفاضة قادتها‬ ‫القوى اإلسالمية يف محاة‪ ،‬قام خالهلا‬ ‫اجليش بتطويق املدينة وقصفها‬ ‫باملدفعية والطائرات‪ ،‬وأسفرت‬ ‫ً‬ ‫يوما‬ ‫احلملة اليت استمرت ملدة ‪27‬‬ ‫و قادها العقيد رفعت األسد (شقيق‬ ‫الرئيس حافظ األسد) عن مقتل ما‬ ‫يقدر بعشرين ألف‪ ،‬إضافة إىل عشرين‬ ‫ألف آخرين ما بني معتقل وجمهول‬ ‫املصري‪.‬‬ ‫ومبناسبة الذكرى الثالثني لوقوعها‪،‬‬ ‫دعا ناشطون سوريون على الصفحة‬ ‫«السورية ضد بشار األسد ‪ »2011‬على‬ ‫الفيسبوك‪ ،‬مؤكدين أنهم «لن خيذلوا‬ ‫محاة بعد اليوم»‪.‬‬ ‫نتيجة عكسية‬

‫الصحفي والكاتب السوري‪ ،‬حممد‬ ‫الفاروق إمام‪ ،‬يقول لـ «إسالم أون‬ ‫الين»‪ :‬لقد حفرت صور املذحبة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عميقا يف وجدان‬ ‫جرحا‬ ‫ومشاهدها‬ ‫وعقول السوريني‪ ،‬بينما ال يزال‬ ‫يعاني أهالي محاة من آثارها حتى‬ ‫اآلن مع عشرات آالف املفقودين الذين‬ ‫ال يعلم مصريهم إذا كانوا أحياء يف‬ ‫ً‬ ‫أمواتا دفنوا يف‬ ‫السجون واملعتقالت أو‬ ‫مقابر مجاعية جمهولة‪.‬‬ ‫لكن إمام ال يرى أن املذحبة أتت‬ ‫بنتيجة كما كان يرغب مرتكبوها‪،‬‬ ‫فحماة تفجرت من جديد‪ ،‬ومل‬ ‫ً‬ ‫درسا‬ ‫تستكن ومل ترض أن تكون‬ ‫ينساه التاريخ‪ ،‬فقد انتفضت بأبنائها‬ ‫الشباب‪ ،‬لكن هذه املرة برفقة سالح‬ ‫مهم هو االعالم وكامريا اجلوال‪ ،‬وهو‬ ‫ً‬ ‫متاحا إبان اجملزرة‬ ‫الذي مل يكن‬

‫األوىل‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬إنها كارثة إنسانية‪ ،‬تبعث على‬ ‫األمل‪ ،‬لكنها باعثة على إرادة التغيري‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬فاملأساة خلقت شعوراً بأنه ال‬ ‫سبيل للتعايش مع هذا النظام‪ ،‬وأن‬ ‫االصالح املزعوم لن يؤتي مثاره من‬ ‫دون تغيري جذري يقتلع ثقافة الظلم‬ ‫واالستبداد وحياسب كل من تلطخت‬ ‫يداه يف قتل املواطنني‪.‬‬ ‫وبني أنه رغم أن كثري من الناس‬ ‫ظنوا أن محاة وسوريا بأسرها ماتت‬ ‫وانتهت مع اجملرزة‪ ،‬لكن اتضح ان‬ ‫العكس هو الصحيح‪ ،‬وأن الذاكرة‬ ‫الشعبية عن املذحبة تبقى شاهداً‬ ‫ً‬ ‫صارخا يعرب عن الرغبة يف تغيري‬ ‫األوضاع‪ ،‬وأن يقرر الشعب مصريه‬ ‫ويأخذ ناصية حريته اليت صودرت‬ ‫منه على ّ‬ ‫مر عشرات السنني‪.‬‬ ‫وبدأت االحتجاجات يف سوريا يف ‪18‬‬ ‫آذار ‪ 2011‬حني نزل حمتجون استلهموا‬ ‫انتفاضات يف دول عربية أخرى إىل‬ ‫شوارع مدينة درعا اجلنوبية‪ ،‬ورد‬ ‫األسد يف البداية بوعود إصالح غري‬ ‫واضحة‪ ،‬لكن مع تواصل املظاهرات‬ ‫استخدم اجليش يف قمع االحتجاجات‪،‬‬ ‫وشهدت مدن محاة ودرعا وتلكلخ‬ ‫وبانياس وبلدة الرسنت محالت‬ ‫عسكرية مكثفة‪ ،‬راح ضحيتها جمدداً‬ ‫أكثر من مخسة آالف سوري‪ ،‬حبسب‬ ‫تقديرات األمم املتحدة‪.‬‬ ‫«األسى ال ينتسى»‬

‫الناشط يف الثورة السورية والذي قضى‬ ‫‪ 23‬من حياته يف سجون دمشق إثر‬ ‫أحداث محاة قبل أن يلجأ اىل األردن‬ ‫«أبو أمحد»‪ ،‬يشري إىل مثل شعيب يقول‬ ‫«األسى ال ينتسى»‪ ،‬ويقول إن «االبناء‬ ‫ورثوا ً‬ ‫أملا ال يقل مرارة عن أمل آبائهم‬ ‫الذين عاشوا يف خضم اجملزرة»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫دافعا لثورة ثأر‬ ‫لكن هل يكون ذلك‬ ‫هدفها فقط االنتقام ممن ارتكبوا‬ ‫املذحبة‪ ،‬أم لثورة تغيري تسعى لبناء‬ ‫بلد تسوده العدالة واحلرية واحرتام‬ ‫الناس‪.‬‬ ‫جييب أبو أمحد خالل حديثه لـ‬ ‫«إسالم أون الين»‪ ،‬إن «أغلب املنخرطني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا الشباب مل‬ ‫حاليا يف الثورة‬ ‫يشهدوا مذابح النظام وخصوصاً‬ ‫محاة‪ ،‬ودافعهم بشكل أساسي بناء‬ ‫دولة قوية توفر احلياة كرمية‬ ‫ملواطنيها يف نظام يسوده العدل‪،‬‬ ‫وجزء ممن شهدوا‪ ,‬اجملزرة يودون أن‬ ‫يثأروا إلخوانهم الذين قتلوا وشردوا‬ ‫لكن ذلك ال يعين أن هذا هو هدفهم‬ ‫الوحيد‪ ،‬فالرغبة اساسها إحقاق احلق‬ ‫وليس التعدي والظلم‪..‬‬

‫نائب رئيس األركان اإلسرائيلي‪:‬مصر أكرب تهديد‬ ‫لنا وميزانيتنا ال تكفى ملواجهتها‬ ‫حذر يائري نافيه‪ ،‬نائب رئيس‬ ‫أركان اجليش اإلسرائيلى‪ ،‬من‬ ‫التهديدات التى تواجه إسرائيل‪،‬‬ ‫والتى عد على رأسها مصر‬ ‫وحدودها‪ ،‬فى الوقت الذى أكد‬ ‫فيه اإلعالم العربى أنه ال ميكن‬ ‫إعادة فتح السفارة اإلسرائيلية‬ ‫بالقاهرة اآلن‪ .‬ونقلت إذاعة‬ ‫اجليش اإلسرائيلى «جاىل تساهال»‬ ‫عن نافيه قوله ـ خالل كلمة له‬ ‫جبلسة للجنة اخلارجية واألمن‬ ‫بالكنيست ـ‪« :‬إن حكومة تل‬ ‫أبيب تقتطع من امليزانية األمنية‬

‫اإلسرائيلية فى الوقت الذى‬ ‫تواجه فيه إسرائيل حتديات‬ ‫أمنية كثرية تقف أمامنا من بينها‬ ‫مصر وحدودها‪ ،‬ورغبتنا فى‬ ‫إمتام مشروع اجلدار احلدودى مع‬ ‫سيناء ملنع ظاهرة التسلل»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬أمام كل تلك التهديدات‬ ‫ال ميكننا أن ننجح فى الصمود‬ ‫خاصة مع اخنفاض ميزانيتنا‬ ‫العسكرية»‪ ،‬مش ًريا إىل أن اجليش‬ ‫اإلسرائيلى ليس لديه أى خطة أو‬ ‫برنامج لعام ‪ ،2012‬ولكنه يتصرف‬ ‫ً‬ ‫وفقا لقرارات اللحظة الراهنة‬

‫ويتحرك ً‬ ‫وفقا ملا فى يده من‬ ‫أموال‪.‬‬ ‫وعن اآلثار الضارة لتخفيض‬ ‫امليزانية العسكرية‪ ،‬قال نافيه‪:‬‬ ‫«إنه بد ًءا من شهر إبريل‬ ‫املقبل سيتم جتميد التدريبات‬ ‫العسكرية‪ ،‬وسيتم وقف جزء‬ ‫من الطائرات عن االستخدام‪،‬‬ ‫كما سيتم تقليل عدد البطاريات‬ ‫اخلاصة مبنظومة القبة احلديدية‬ ‫والتى تستخدم لصد الصواريخ‬ ‫من ‪ 6‬إىل ‪ 4‬بطاريات فقط»‪.‬‬ ‫فى سياق آخر‪ ،‬نقلت القناة‬

‫العاشرة اإلسرائيلية عن مصادر‬ ‫سياسية بإسرائيل قوهلا‪ ،‬إن‬ ‫مجاعة «اإلخوان املسلمني» التى‬ ‫تشكل أغلبية بالربملان ستحافظ‬ ‫على اتفاقية السالم مع تل أبيب‬ ‫لكنها فى نفس الوقت ستكون‬ ‫رافضة للتطبيع‪.‬‬ ‫وأكدت املصادر أنه «برغم انتظام‬ ‫العمليات السياسية بني كل من‬ ‫القاهرة وتل أبيب إال أنه حتى‬ ‫اآلن من غري املمكن إعادة فتح‬ ‫السفارة اإلسرائيلية بالقاهرة‬ ‫املصدر‪ :‬املصريون‬

‫‪13‬‬

‫رؤية‬ ‫روسيا األسد‬ ‫وسوريا بوتني‬ ‫بقلم هشام عليوان‪/‬بريوت‬ ‫‪ a‬يف مشهد مل نعهده منذ انتهاء احلرب الباردة بني‬ ‫االحتاد السوفياتي والواليات املتحدة‪ ،‬قبل أكثر من‬ ‫عشرين ً‬ ‫عاما‪ ،‬أقدمت موسكو يف عهد فالدميري بوتني على‬ ‫ً‬ ‫حتدي العرب والغرب معا‪ ،‬فرفضت اخلطة العربية بشأن‬ ‫سوريا واليت حتاكي اخلطة اخلليجية خبصوص اليمن‪ ،‬أي‬ ‫ً‬ ‫وعلنا‪ ،‬عرب خمرج الئق هو‬ ‫اهلروب من تغيري النظام عنوة‬ ‫تكليف نائب الرئيس مبهامه الدستورية‪ ،‬مقابل ضمانات‬ ‫وحصانات وعفا اهلل عما مضى‪ .‬فقط‪ْ ،‬‬ ‫إرحل عن الكرسي‬ ‫َ‬ ‫حتى ميكن لنا تنظيف الفوضى اليت أحدثتها وراءك‪،‬‬ ‫من قتلى وجرحى ومعوقني ومعتقلني ومفقودين‪ ،‬لعل‬ ‫َ‬ ‫بعدك فيسلم مصري الشعب ومستقبله‪.‬‬ ‫البلد يسلم من‬ ‫هذا السيناريو اللطيف مل يعجب روسيا وال الصني‪ ،‬وهو‬ ‫بالطبع ال يعجب إيران‪ّ ،‬‬ ‫فقرر الكبريان رفع اليد ليس‬ ‫ً‬ ‫نقضا لقرار األغلبية داخل جملس األمن‬ ‫تأييداً بل‬ ‫وخارجه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طبيعيا باعتبار أن جملس األمن هو نادي‬ ‫قد يكون هذا‬ ‫الكبار أصحاب الرؤوس النووية‪ ،‬وإيران تلحق بهم دون‬ ‫توقف‪ ،‬فيما العرب مستض َعفون إىل درجة توسل األقوياء‬ ‫والتسول منهم بعض الدعم إلخراج شعب من حافة املوت‪.‬‬ ‫يكف بوتني‬ ‫لكن األسوأ مل يظهر إال بعد أيام قليلة‪ ،‬فلم ِ‬ ‫أن يتحدى أصحاب القضية‪ ،‬بل أرسل وزير خارجيته‬ ‫ومسؤول استخباراته إىل دمشق‪ ،‬لتقديم الدعم واخلربة‪،‬‬ ‫ورمبا استالم زمام القيادة‪ ،‬لتحقيق ما فشل عنه األسد‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‪ ،‬أي احلسم العسكري املتوحش على‬ ‫خالل عام‬ ‫ُ‬ ‫نسق ما حدث يف مدينة غروزني الشيشانية‪ .‬هناك‪ ،‬سحق‬ ‫السكان باملدافع والصواريخ‪ ،‬حتى ال يبقى من يرفع رأسه‬ ‫ويطالب باحلرية‪ .‬فانتهت األزمة بنظر الروس‪ ،‬وأقاموا‬ ‫ً‬ ‫صبيا يلعب بالسلطة كما تلعب الفتية‬ ‫مكان قادة الثورة‪،‬‬ ‫يف فناء املنزل‪ ،‬يقود ميليشيات هي أقرب إىل عصابات‬ ‫املافيا‪ ،‬يغتال ليس فقط الثوار بل خصومه السياسيني‪،‬‬ ‫الذين كانوا معه يف احلرب‪ ،‬واختلفوا معه على الغنيمة‪.‬‬ ‫هذا هو النموذج (البوتيين) حلل األزمات ووأد الثورات‬ ‫الشعبية‪ ،‬وهذه هي الوصفة الوحيدة اليت متلكها موسكو‬ ‫كنصيحة غالية إىل بشار األسد‪.‬‬ ‫لكن هذا الشبل هو ً‬ ‫حقا من ذاك األسد‪ ،‬وحافظ قبله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫منوذجا فريداً يف الشرق‪ ،‬لوأد الثورات‪ ،‬هو تدمري‬ ‫اجرتح‬ ‫مدينة آهلة مبن فيها وعلى رؤوس أبنائها دون متييز بني‬ ‫ثائر وخامد‪ ،‬مع إضافة مهمة للغاية هي عدم أخذ أسرى‪،‬‬ ‫بل كل من كان يسقط ً‬ ‫حيا بني أيديهم يف مدينة محاة‬ ‫ً‬ ‫وغريها من املدن والقرى‪ ،‬يدخل فورا سجل املفقودين‪.‬‬ ‫وكل من يسأل عن واحد منهم‪ ،‬ينضم إليهم‪ ،‬وال يعود‬ ‫ً‬ ‫شيئا‪ ،‬بل ال يعودون يتجرأون مرة‬ ‫أهله يعرفون عنه‬ ‫ً‬ ‫أخرى على السؤال الربيء‪ ،‬حتى ال يفقدوا عزيزا دون‬ ‫رجعة‪ ،‬ودون أن يعرفوا مصريه‪ ،‬أهو ميت فيندبونه أم‬ ‫حي فريجون لقاءه!‬ ‫وهنا تنتابنا احلرية ً‬ ‫فعال‪ ،‬فمن ينصح من؟ ومن هو أعلى‬ ‫ً‬ ‫كعبا وأكثر خربة يف مواجهة الشعوب؟ بوتني مع تارخيه‬ ‫احلافل يف االستخبارات السوفياتية‪ ،‬أم بشار األسد املتخصص‬ ‫يف قراءة صفحات أبيه السوداء؟ لعل األمر ال يعدو أن يكون‬ ‫استشارة شكلية من روسيا‪ ،‬ومن باب أخذ العلم‪ ،‬لعل‬ ‫الروس قد أضافوا ً‬ ‫شيئا يف علم مكافحة الثورات مل يقرأه‬ ‫بشار األسد‪ ،‬أو لعل األسد االبن جيامل أصدقاءه وحلفاءه‬ ‫األعزاء‪ ،‬إذ ال حيتاج إىل من يعلمه الدروس كما ذكر مرة‬ ‫يف أحد خطاباته اجلامعة املانعة‪ ،‬بل هو الذي سيفتتح‬ ‫ً‬ ‫معهداً‬ ‫متخصصا بعد انتهاء األزمة‪ ،‬حيث تكون مهمته‬ ‫األوىل تدريس الطالب أجبدية الدميقراطية احلقيقية‪،‬‬ ‫وقواعد اإلصالحات اجلذرية غري امللوثة بأفكار االستعمار‬ ‫اإلمربيالي‪ ،‬وال املغموسة بأوحال الصهيونية البغيضة‪ .‬إنها‬ ‫دميقراطية املمانعة واملقاومة حتى آخر مواطن سوري يف‬ ‫املدن والقرى واألحناء‪ .‬ومبا أن املنتفضني اآلن يف الشوارع‬ ‫ليسوا ً‬ ‫أهال هلذه الدميقراطية العتيدة‪ ،‬فستظل الدبابات‬ ‫الروسية هي العالج املناسب لصداع الرأس‪ ،‬بعدما أخفقت‬ ‫القناصات يف تقديم األدوية العاجلة‪ ،‬وسيستمر أزالمه يف‬ ‫عقد االجتماعات املتواصلة يف أقبية التعذيب املفرطة يف‬ ‫مجاهلا األخاذ‪ ،‬إىل أن جيدوا ً‬ ‫ً‬ ‫سحريا للمادة الثامنة من‬ ‫حال‬ ‫الدستور واليت جتعل من حزب البعث هو القائد للدولة‬ ‫واجملتمع‪ ،‬إذ إن املسألة عويصة للغاية‪ ،‬وحتى كتابة هذه‬ ‫السطور‪ ،‬مل يقتنع األسد كيف سيكون حاله وحال شعبه‬ ‫من دون هذه املادة‪ ،‬وهو يوازن بني احلسنات والسيئات‪،‬‬ ‫ويطلب البدائل العبقرية من فقهاء القانون!‬ ‫فلماذا كل هذا العناء؟ وملاذا ال يسأل بوتني؟‬ ‫كاتب لبناني ‪،‬بيروت‬ ‫‪bicbeirut@hotmail.com‬‬


‫الوسط االسترالي‪:‬‬

‫لكل نبأ مستقر‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫سفارة الكويت يف كانبريا تشارك مبهرجان‬ ‫التعددية الثقافية يف أسرتاليا‬ ‫‪ a‬كونا‪ /‬شاركت سفارة الكويت لدى‬ ‫اسرتاليا يف فعاليات مهرجان التعددية‬ ‫الثقافية الوطين الذي تنظمه وزارة‬ ‫التعددية احلضارية االسرتالية وحضره‬ ‫ما يقارب من ‪ 100‬ألف شخص مبشاركة ‪44‬‬ ‫دولة أجنبية وخليجية وعربية‪.‬‬ ‫وقال سفري الكويت لدى اسرتاليا خالد‬ ‫الشيباني ‪ :‬ان فعاليات املهرجان هلذا‬ ‫العام تضمنت مشاركة خليجية وعربية‬ ‫مميزة تواجدت مشاركاتها داخل خيام‬ ‫خاصة للعرض‪ ،‬مبينا انه مت توزيع كتب‬ ‫ومطبوعات ونشرات إعالمية عرضت‬ ‫فيها صور ولوحات متثل جانبا من تراث‬ ‫البلدان اخلليجية والعربية ومتيزت‬ ‫باملعروضات اليت مثلت الرتاث والثقافات‬ ‫اخلليجية والعربية املتنوعة‪ .‬وذكر انه‬ ‫وسط هذه التظاهرة الثقافية اليت تعد‬ ‫االكرب يف اسرتاليا جاءت مشاركة سفارة‬ ‫الكويت يف جناح خمصص هلا لتضيف‬ ‫للمهرجان مزيدا من الروعة يف الثقافة‬

‫ومجاال يف الرتاث نظرا ملا حتمله حضارة‬ ‫الكويت من مظاهر اجملد والتواصل‬ ‫احلضاري بني خمتلف األمم والثقافات‬ ‫حيث كانت السفن الكويتية تعرب البحار‬ ‫حاملة معها مشاعل العلم واملعرفة‬ ‫والتجارة‪.‬‬ ‫وأكد الشيباني ان مشاركة سفارة الكويت‬ ‫يف املهرجان تأتي من اميان الكويت‬ ‫بالثقافة وأهميتها لبناء املواطن والوطن‬ ‫واحلرص على ابراز ما متلكه من حضارة‬ ‫وتراث‪ ،‬وبني ان وصول احلضارة الكويتية‬ ‫إىل اسرتاليا «مدعاة للفخر»‪ ،‬مشريا إىل ان‬ ‫جناح سفارة الكويت كان الفتا‪ ،‬حيث‬ ‫يعكس اهلوية الكويتية من خالل ابراز‬ ‫الرتاث الكوييت الذي يلعب دورا رائدا يف‬ ‫تغذية وتنمية الثقافة العاملية‪ .‬وأعرب‬ ‫عن ارتياحه لالقبال الكبري الذي‬ ‫يشهده اجلناح الكوييت من قبل اجلمهور‬ ‫االسرتالي حيث مت توزيع أعداد من‬ ‫املطبوعات املتنوعة واملنشورات والصور‬

‫‪ e‬السفري خالد الشيباني‬

‫والبطاقات الربيدية ال‪،‬تي حتمل صورا‬ ‫خمتلفة عن دولة الكويت‪ ،‬حيث حرص‬ ‫الزوار االسرتاليون على ارتداء اللباس‬ ‫الكوييت وأخذ صور تذكارية‬

‫اقتحام السفارة السورية‬ ‫يف أسرتاليا ومسرية ملتظاهرين بسيدني‬ ‫املبنى السبت وحطموا كل‬ ‫شيء أمامهم وأجربوا ثالثة‬ ‫دبلوماسيني على االختباء‬ ‫يف قبو مبنى السفارة‪ .‬ومل‬ ‫يتم اعتقال أي شخص‬ ‫خالل اهلجوم‪.‬‬ ‫وكانت مقار البعثات‬ ‫الدبلوماسية السورية يف‬ ‫لندن والقاهرة وبرلني‬ ‫والكويت وغريها من‬ ‫العواصم قد تعرضت‬ ‫هلجمات يف عمليات انتقامية‬ ‫على ما يبدو ملقتل مدنيني‬ ‫على أيدي القوات احلكومية‬ ‫يف سورية‪.‬‬

‫‪a‬سيد ني ‪ ( -‬د ‪ .‬ب ‪ .‬أ )‬ ‫‪:‬انضمت السفارة السورية يف‬ ‫كانبريا إىل السفارات السورية‬ ‫اليت تعرضت هلجمات يف‬ ‫العديد من دول العامل‪ ،‬بينما‬ ‫نظم متظاهرون مسرية األحد‬ ‫يف سيدني احتجاجا على‬ ‫استخدام روسيا والصني حلق‬ ‫النقض (فيتو) ملنع صدور‬ ‫قرار من جملس األمن الدولي‬ ‫حيث الرئيس بشار األسد على‬ ‫التنحي ‪.‬‬ ‫وقالت وسائل اإلعالم احمللية‬ ‫إن حنو ‪ 40‬رجال اقتحموا‬

‫مقال علمي حيول مبتعثا‬ ‫سعوديا اىل مستشار جبامعة أسرتالية‬ ‫‪ a‬خالد احلمود (الرياض)‪/‬‬ ‫رشحت جامعة موناش يف‬ ‫مدينة ملبورن عاصمة‬ ‫طالب الدكتوراه السعودي‬ ‫خالد الزبران الشهراني‬ ‫ليكون ضمن املنظومة‬ ‫األكادميية داخل اجلامعة‬ ‫ً‬ ‫ويعمل مستشاراً‬ ‫تعليميا‬ ‫فيما خيص وضع الطلبة‬ ‫واخلليجيني‬ ‫السعوديني‬ ‫والعرب عموما وعالقاتهم‬ ‫بالعملية األكادميية داخل‬ ‫اجلامعة‪ ،‬ومدى إملامهم‬ ‫بالنظام التعليمي األسرتالي‪.‬‬ ‫وحول اختياره مستشاراً‬ ‫ً‬ ‫تعليميا قال الشهراني‪ :‬أنه ‪ e‬الشهراني يتوسط زمالءه املبتعثني‬ ‫مت ترشيحي بعد أن قمت وهلل‬

‫‪a‬‬

‫احلمد بنشر مقال علمي يف جملة‬ ‫علمية حمكمة مع ثالثة أساتذة‬ ‫الشهر املاضي من نفس اجلامعة‪،‬‬ ‫ناقشنا فيه جتربة عدد من‬ ‫طلبة الدراسات العليا السعوديني‬ ‫يف أسرتاليا‪ ،‬واملصاعب اليت‬ ‫واجهتهم وكيف تغلبوا عليها‪،‬‬ ‫إضافة إىل عملي سفرياً جلامعة‬ ‫امللك عبداهلل للعلوم والتقنية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ورئيسا لنادي الطلبة السعوديني‬ ‫يف مدينة برزبن يف السنوات‬ ‫املاضية‪ ،‬كما أن اإلتفاقيات‬ ‫العلمية والتعاون األكادميي بني‬ ‫جامعة موناش وبني العديد‬ ‫من اجلامعات السعودية ساعدت‬ ‫ً‬ ‫أيضا على هذا الرتشيح‪.‬‬

‫اسرتاليا توبخ القائم باألعمال السوري‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫كانبرياــ يو‪.‬بي‪.‬آي‪ /‬استدعى وزير استدعى علي ووجه له «توبيخا رمسيا» ال تعتزم قطع عالقاتها الدبلوماسية مع‬

‫اخلارجية األسرتالي‪ ،‬كيفن رود ‪ ،‬القائم‬ ‫باألعمال السوري يف كانبريا‪ ،‬جودت علي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رمسيا»‪ ،‬وأبلغه موقف‬ ‫«توبيخا‬ ‫ووجه إليه‬ ‫بالده الذي يدعو الرئيس بشار األسد اىل‬ ‫التنحي‪.‬‬ ‫وذكرت وسائل إعالم أسرتالية أن رود‬

‫وأبلغه موقف اسرتاليا الداعي الرئيس‬ ‫األسد إىل التنحي وطلب منه رود إيصال‬ ‫رسالته مباشرة إىل الرئيس»‪ .‬ونقلت عن‬ ‫رود قوله للسفري السوري إن النظام يف‬ ‫دمشق فقد شرعيته حني بدأ باهلجوم‬ ‫على شعبه‪ .‬غري أن اسرتاليا أوضحت أنها‬

‫دمشق‪.‬‬ ‫وكانت أسرتاليا قد أعلنت يف وقت سابق‬ ‫عن توسيع الئحة املسؤولني السوريني‬ ‫واملؤسسات املرتبطة بالنظام‪ ،‬الذين‬ ‫تفرض عليهم عقوبات بعد اتهام نظام‬ ‫األسد باالستمرار يف قمع املعارضني له‬

‫‪14‬‬

‫افتتاح الفعاليات الثقافية السعودية يف‬ ‫مهرجان اسرتاليا الوطني‬

‫‪ e‬السفري ناظر ونائبه رضا النزهة مع عدد من السفراء العرب داخل اخليمة السعودية‬ ‫(‪)MVR‬‬ ‫وبدا سفراء مجهورية مصر العربية ليبيا والكويت‬

‫‪ a‬رعى سفري خادم احلرمني الشريفني‬ ‫لدى أسرتاليا ونيوزيالندا السيد حسن‬ ‫بن طلعت ناظر نشاطات الدورة اخلامسة‬ ‫للفعاليات الثقافية والرتاثية السعودية‬ ‫اليت تقيمها سفارة خادم احلرمني‬ ‫الشريفني يف العاصمة االسرتالية كانبريا‬ ‫للعام اخلامس على التوالي يف مهرجان‬ ‫التعددية الثقافية الوطين األسرتالي‬ ‫السنوي للعام ‪ ،2012‬الذي مت افتتاحه‬ ‫يوم امس يف العاصمة األسرتالية كانبريا‬

‫حبضور حنو ‪ 100‬ألف شخص‪ ،‬ومبشاركة‬ ‫العديد من الدولة االجنبية والعربية‪،‬‬ ‫وتضمن عروضا متنوعة من أسرتاليا‬ ‫وخارجها‪.‬‬ ‫وقد اكد السفري ناظر على اهمية‬ ‫االنشطة الثقافية البراز الصورة املشرفة‬ ‫للمملكة وموقعها الديين واالنساني‬ ‫والعاملي والتقدم العلمي والثقايف والتنموي‬ ‫الذي تعيشه يف مجيع اجملاالت‪.‬‬

‫السفري النعيمي يشهد ختريج دفعة‬ ‫من الطيارين اإلماراتيني‬

‫‪ a‬وام‪:/‬شهد علي ناصر النعيمي سفري‬ ‫دولة االمارات لدى اسرتاليا حفل ختريج‬ ‫دفعة من الطيارين اإلماراتيني الدارسني‬ ‫مبعهد أدليد لتدريب الطريان حبضور‬ ‫امللحق العسكري اإلماراتي لدى اسرتاليا‪.‬‬ ‫حضر حفل التخريج الذي جرى مبقر‬ ‫املعهد وفد من طريان اإلمارات وعدد من‬ ‫املسؤولني التنفيذين باملعهد‪.‬‬ ‫وأكد السفري علي النعيمي يف حديثه مع‬ ‫الطيارين اخلرجيني أن الطريق خلدمة‬ ‫الوطن قد بدأ بعد خترجهم وحثهم على‬

‫بذل املزيد من اجلهد واملثابرة واملضي‬ ‫قدما يف حتقيق األهداف الوطنية للدولة‪.‬‬ ‫وقد أعرب اخلرجيون عن شكرهم ملشاركة‬ ‫السفري وامللحق العسكري حلفل خترجهم‬ ‫وأثنوا على جهود السفارة خالل فرتة‬ ‫دراستهم‪.‬‬ ‫وقام سفري الدولة لدى اسرتاليا يف نهاية‬ ‫احلفل بتوزيع اجلوائز التقديرية على‬ ‫جمموعة املتفوقني من الطيارين ‪..‬مهنئا‬ ‫اجلميع ومتمنيا هلم النجاح والتوفيق يف‬ ‫خدمة وطنهم‬

‫إحسان أوغلو يضع حجر األساس ألول‬ ‫متحف إسالمي يف أسرتاليا‬

‫‪ a‬تتمة الصفحة االوىل‪ /‬الوسط ملبورن‬ ‫ملبورن‪... :‬يف ملبورن يف‪17‬فرباير ‪2012‬‬ ‫حضره عدد كبري من أبناء اجلالية‬ ‫املسلمة يف اسرتاليا والبعثات الدبلوماسية‬ ‫وممثلون عن احلكومة االسرتالية باإلضافة‬ ‫إىل مندوبها لدى املنظمة أمحد فاعور‪.‬‬ ‫وسوف يركز املتحف على تاريخ املسلمني‬ ‫وإسهاماتهم يف بناء هذا البلد باإلضافة إىل‬ ‫اعتباره عامال مساعدا يف فهم التنوع‬ ‫الثقايف وتعزيزه يف والية فيكتوريا‬ ‫بوجه عام ومدينة ميلبورن على وجه‬ ‫اخلصوص ‪.‬‬ ‫حيث من املتوقع أن يفتح املتحف أبوابه‬ ‫أمام الزوار خالل عامني من اآلن‪.‬‬ ‫ويف كلمته خالل حفل وضع حجر األساس‬

‫قال احسان الدين اوغلو «إن اإلسالم أسهم‬ ‫يف رفد الصورة احلضارية يف اسرتاليا‬ ‫واحلضارات األخرى من خالل ما قدمه‬ ‫من فنون وثقافات واسعة ومتنوعة‬ ‫منطلقا من مبادئه املبنية على التسامح‬ ‫والسالم»‪ .‬وأضاف األمني العام أن املتحف‬ ‫سوف يساهم يف تعزيز فهم اسرتاليا‬ ‫لإلسالم كما سيساعد يف بناء جسور‬ ‫التواصل بني اسرتاليا والعامل اإلسالمي‬ ‫مشددا على دعم املنظمة هلذه املبادرة‬ ‫املهمة‪.‬‬ ‫ووعد أوغلو بتقديم الدعم املالي والثقايف‬ ‫للمتحف من خالل املنظمات املنخرطة يف‬ ‫منظمة التعاون اإلسالمي‪.‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫‪15‬‬

‫الشيخ رجب زكي خطيب ميدان التحرير يف زيارة دعوية اىل اسرتاليا ونيوزلندا‬

‫‪ e‬داخل مسجد التقوى يف والية فكتوريا‬

‫‪ a‬بقلم حممود جيواي‪/‬بريث‪ :‬بدعوة‬ ‫من االغاثة االسالمية يف اسرتاليا قام‬ ‫الداعية االسالمي املعروف رجب زكي‬ ‫امحد عثمان بزيارة اىل اسرتاليا والشيخ‬ ‫رجب زكي عثمان هو خطيب ميدان‬ ‫التحرير يف مجعة رحيل حسين مبارك‬ ‫‪،‬وقد مشلت زيارته كل من مدينيت‬ ‫سيدني وملبورن اضافة اىل والية غرب‬ ‫اسرتاليا حيث كان برناجمه خالهلا حافال‬ ‫باللقاءات والدروس واحملاضرات فقد زار‬ ‫الداعية العديد من اجلمعيات واملراكر‬ ‫االسالمية واملساجد يف سيدني وقد حث‬ ‫ابناء اجلالية على التعاون والتكاتف‪،‬كما‬ ‫حث الشيخ ابناء اجلالية على التعاون‬ ‫من االغاثة االسالمية اليت اصبح هلا‬

‫‪ e‬داخل مسجد الصديق يف والية فكتوريا‬

‫حيث ختللها برنامج دعوي مكثف للشيخ‬ ‫رجب زكي أمحد عثمان والشيخ عبد‬ ‫العظيم العفيفي رئيس جملس االئمة‬ ‫والداعية الدكتور أمحد عوف كما‬ ‫مشلت زيارته والية غرب اسرتاليا وكان‬ ‫برفقته مفيت اسرتاليا الدكتور ابراهيم‬ ‫ابو حممد ورئيس جملس االئمة الشيخ‬ ‫عبد العظيم العفيفي اضافة اىل ممثل‬ ‫االغاثةاالسالمية يف اسرتاليا حيث مشلت‬ ‫‪e‬من اليمني‪:‬الزميل حممود‬ ‫بريثجيواي‪،‬الشيخ زيارتهم مسجد التقوى وقد تضمنت‬ ‫رجب ‪،‬الشيخ حممود يف‬ ‫الزياره إلقاء احملاضرات والدروس يف‬ ‫فرع جديد يف والية نيو ثوت وايلز كما مساجد عده يف الواليه الغربيه‪،‬والتعرف‬ ‫زار الداعية الشيخ رجب ذكي عثمان علي اجلاليات املسلمه وتفقد أحواهلم‬ ‫ملبورن برفقة وفد من االغاثة االسالمية وا ِالستماع آلرائهم وهمومهم‪.‬‬ ‫وقاموا جبولة على عدة مراكز اسالمية‬

‫بيان‬

‫اطالق اجمللس التنفيذي ملنسقية تيار املستقبل أسرتاليا‪ -‬فيكتوريا‬ ‫باإلستناد إىل القرار الصادر عن املكتب‬ ‫التنفيذي يف تيار «املستقبل» لبنان‬ ‫واملوقع من قبل األمني العام السيد أمحد‬ ‫احلريري‪ ،‬يسر منسق عام تيار املستقبل‬ ‫ّ‬ ‫عبداهلل االعالن رمسيا‬ ‫يف فيكتوريا‪ ،‬معن‬ ‫عن تعيني جملس املنسقية التنفيذي‬ ‫لتيار املستقبل يف فيكتوريا‬ ‫التشكيلة اجلديدة للمجلس التنفيذي‬ ‫جاءت عقب جولة طويلة من االستشارات‬ ‫مشلت كافة أطياف اجلالية اللبنانية يف‬ ‫والية فكتوريا واستغرقت أكثر من ثالثة‬ ‫أشهر‪ .‬قام خالهلا املنسق السيد معن‬ ‫عبداهلل جبوالت مكوكية مشلة املنسقني‬ ‫السابقني و االعضاء والكوادر يف تيار‬ ‫املستقبل أوسرتاليا‪ -‬فيكتوريا واجلمعيات‬ ‫االجتماعية واالهلية والعائالت املعنية‬ ‫يف اجلالية اللبنانية‪.‬‬ ‫وقد جاءت التشكيلة اجلديدة معربة عن‬ ‫هذه االستشارات بشمولية املشاركة من‬ ‫خمتلف املناطق و االطياف والكفاءات‬ ‫اليت تفيض بها اجلالية و اليت من‬ ‫ناحية اخرى عكست وحدة و تضامن‬ ‫كل احلريصني على تقدم و جناح تيار‬ ‫املستقبل يف فيكتوريا ‪ ،‬كما أنها جاءت‬ ‫معربة آلمال وتتطلعات اجلالية اللبنانية‬ ‫يف منسقية عصرية‪ ,‬متضامنة و فعالة‬ ‫ختدم مصاحل هذه اجلالية يف وطنهم‬ ‫ً‬ ‫سياسيا‬ ‫الثاني اوسرتاليا وتسهم يف إمنائها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وتنمويا‪ .‬وملتزمة‬ ‫وثقافيا‬ ‫واجتماعيا‬ ‫خبدمة القضايا العادلة يف وطننا االم‬ ‫لبنان و لرفع راية تيار املستقبل عالية‬ ‫‪ ،‬شاخمة‪ ،‬متمسكة بنهج الشهيد القائد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متماسكا‬ ‫صفا‬ ‫رفيق احلريري واقفة‬ ‫وراء رئيس تيار املستقبل‪ ،‬الشيخ سعد‬ ‫احلريري‪.‬‬ ‫ونظراً حلجم اجلالية اللبنانية يف والية‬ ‫فكتوريا وتوزعها على عدة مناطق‬ ‫واسعة‪ ،‬وبهدف التواصل مع افراد‬ ‫اجلالية يف امكان تواجدها‪ ،‬فقد إنشأت‬ ‫دوائر حملية موزعة على هذه املناطق‬ ‫حبسب الكثافة السكانية للجالية اللبنانية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الحقا اىل إعالن تشكيل مكاتب‬ ‫وسيصار‬ ‫حملية هلذه الدوائر تساهم قي عملها‪.‬‬ ‫كما سيكون هناك ورشات عمل لتوضيح‬ ‫وارساء قواعد عمل املنسقية بكال‬ ‫اجزائها و جلانها ودوائرها ونتيجة لذلك‬ ‫ستوضع خطة عمل مستقبلية‪ ،‬يشارك‬ ‫فيها اجلميع‪.‬‬

‫‪ e‬الشيخ رجب مع ابناء اجلالية يف نيوزيالندا‬

‫‪ a‬ابو جماهد‪/‬نيوزيالندا‪ :‬بالتنسيق مع‬ ‫مكتب االغاثة االسالمية يف أسرتاليا نظم‬ ‫وقف املنار يف نيوزلندا جولة دعوية‬ ‫لفضيلة الشيخ رجب زكي حيث ألقى‬ ‫فضيلته مجلة من الدروس واحملاضرات‬ ‫القيمة يف بعض املساجد واملراكز االسالمية‬ ‫يف مدينة أوكلند كربى املدن النيوزلندية‬ ‫ومركز جتمع احلالية املسلمة ورغم‬ ‫قصر مدة الزيارة اليت استغرقت ثالثة‬ ‫أيام اال أنها كانت ممتعة و كان هلا األثر‬ ‫الطيب يف نفوس اجلالية املسلمة يف هذا‬ ‫البلد النائي وقد ركز الشيخ حفظه‬ ‫اهلل يف دروسه على الدور االجيابي للمسلم‬ ‫يف اجملتمع النيوزلندي وحث فضيلته‬

‫املسلمني على التماسك والرتابط والتآخي‬ ‫وتوحيد كلمتهم واعطاء االولوية يف‬ ‫العمل الدعوي على اعداد اجليل الناشئ‬ ‫ليتوىل قيادة العمل االسالمي واالندماج‬ ‫االجيابي والفعال يف اجملتمع النيوزلندي‬ ‫ويف ختام جولته الدعوية اليت رافقها‬ ‫فيها االستاذ حممد عبد اجلبار بودلة‬ ‫ممتل مكنب االغاثة االسالمية يف‬ ‫أسرتاليا كان يف توديع فضيلة الشيخ‬ ‫رجب ومرافقه ثلة من الدعاة ومسؤولوا‬ ‫اهليئات االسالمية يف نيوزلندا‪.‬‬

‫الشيخ الداعية حممد راتب النابلسي يقوم‬ ‫بزيارة اىل اسرتاليا تشمل سيدني وملبورن‬

‫كذلك انشئ جملس املستشارين و الذي‬ ‫يضم جمموعة من االعضاء الذبن‬ ‫ميثلون فعاليات اجلالية‪ ،‬من اصحاب‬ ‫اخلربة واحلكمة يف خمتلف اجملاالت‬ ‫وبشكل يغطي جممل نشاطات املنسقية‬ ‫ويتواصل مع خمتلف مناطق ومكونات‬ ‫اجلالية‪.‬‬ ‫وما يلي الئحة بامساء اعضاء اجمللس‬ ‫التنفيذي وجملس املستشارين ملنسقية‬ ‫تيار املستقبل يف فيكوريا‪:‬‬

‫اجمللس التنفيذي‪:‬‬ ‫معن عبداهلل‪ ،‬منسق عام‬ ‫عاطف صالح الدين مصطفى‪ ،‬امني‬ ‫السر‬ ‫علي علوش‪ ،‬امني صندوق‬ ‫حسني احلولي‪ ،‬مساعد تنظيمي‬ ‫عزام الرافعي‪ ،‬مسؤول التثقيف السياسي‬ ‫و اعداد الكوادر‬ ‫سعد حسني‪ ،‬مسؤول اللجنة االعالمية‬ ‫وجلنة العضوية‬ ‫بسام قدور‪ ،‬مسؤول جلنة االنتخابات‬ ‫خالد البطل‪ ،‬مسؤول جلنة العالقات‬ ‫العامة‬ ‫فاطمة حبلص‪ ،‬مسؤولة اللجنة النسائية‬ ‫زياد غمراوي‪ ،‬مسؤول جلنة املشاركة‬ ‫السياسية‬ ‫بدر الضائع‪ ،‬مسؤول جلنة الشبيبة‬ ‫امحد يونس‪ ،‬مسؤول اللجنة الثقافية‬ ‫حممد عباس‪ ،‬مسؤول جلنة النشاطات‬ ‫امحد الرافعي‪ ،‬مسؤول جلنة املهن احلرة‬ ‫حياة العلي‪ ،‬منسقة الطلبة‬ ‫معن مرعي‪ ،‬منسق الكشاف‬ ‫خالد السوقي‪ ،‬مقرر جملس املستشارين‬ ‫حسن بركات‪ ،‬رئيس دائرة هوبسون باي‬ ‫عمر حبلص‪ ،‬رئيس دائرة برمبانك‬ ‫عبدالكريم مرعي‪،‬رئيس دائرة هيوم (أ)‬ ‫عاصم العلي‪ ،‬رئيس دائرة هيوم (ب)‬ ‫امحد زهري طالب‪،‬رئيس دائرة مورلند (أ)‬ ‫حممد مصطفى‪،‬رئيس دائرة مورلند (ب)‬

‫جملس املستشارين‪:‬‬ ‫مقرر اجمللس‪ :‬خالد السوقي‬ ‫طالل احلولي ( مشمش)‬ ‫رياض ابو عيد (دنبو)‬

‫اسعد سرايا ( املنية)‬ ‫الدكتور وليد طالب (مشمش)‬ ‫حممود شوك ( الضنية)‬ ‫خليل جود ( فنيدق)‬ ‫صالح عبدو (بريوت)‬ ‫سهيل عبدو ( مشمش)‬ ‫حممود زهرمان ( فنيدق)‬ ‫احملامي ناظم بردوع ( الضنية)‬ ‫علي علم ( الضنية)‬ ‫عبد الناصر الرافعي ( القرنة)‬ ‫خالد اسعد ( بيت يونس)‬ ‫حممود املصري ( بيت عمار)‬ ‫لؤي عبدالرزاق (برقايل)‬ ‫مايز ضناوي ( مشمش)‬ ‫حممود مصطفى (شان)‬ ‫حيي البضن ( بنني)‬ ‫عزت طالب (مشمش)‬ ‫احملامية منال شوك ( الضنية)‬ ‫حممد حافضة (منية‪-‬حبنني)‬ ‫حممد بركات ( مشمش)‬ ‫احملامية فطوم السوقي ( مشمش)‬ ‫مصطفى مصطفى (دنبو)‬ ‫حممد راشد قمرالدين (مشمش)‬ ‫حممود الكرير( فنيدق)‬ ‫املكتب االعالمي ملنسقية تيار املستقبل‬ ‫أوسرتاليا‪ -‬فيكتوريا يتقدم باحر التهاني‬ ‫من مجيع االعضاء مبناسبة صدور‬ ‫ً‬ ‫متمنيا على اجلميع العمل‬ ‫قرار تعينهم‬ ‫كفريق عمل مضامن ‪ ،‬متكامل ‪ ،‬متاخي‪،‬‬ ‫ملتزم باعلى معايري اخالقية العمل‬ ‫الوطين و التنظيمي و السياسي‪ .‬مع‬ ‫متنياتينا اخلالصة بالتوفيق و النجاح‬ ‫متوخني دعم جاليتنا الكرمية ملا فيه‬ ‫خري اوسرتاليا و خري لبنان‪.‬‬ ‫ملبورن‪ ،‬يف ‪ 7‬شباط ‪2012‬‬

‫املكتب االعالمي ملنسقية تيار املستقبل‬ ‫أوسرتاليا‪ -‬فيكتوريا‬

‫‪ e‬خالل مأدبة غداء اقامتها هيئة االعمال اخلريية يف ملبورن‬

‫‪ e‬يف منزل احلاج امحد شندب اثناء مأدبة غداء على شرف النابلسي‬

‫‪ a‬تتمة الصفحة االوىل بقلم عبد‬ ‫املهيمن قمر الدين‪/‬ملبورن‪ ... :‬احملطة‬ ‫األوىل كانت يف سيدني حيث زار عدة‬ ‫اماكن ومراكز اسالمية التقى خالهلا‬ ‫ابناء اجلالية وقدم عدة حماضرات وقد‬ ‫مشلت زيارته كل من االذاعة االسالمية‬ ‫يف سيدني اضافة مسجد الكما ومساجد‬ ‫اخرى ثم انتقل بعدها اىل ملبورن حيث‬ ‫بدأ جولته بالقاء حماضرة يف مركز‬ ‫فالمينغتون‪ .‬ويف اليوم التالي كان مسجد‬ ‫نيوبورت احملطة الثانية للدكتور حيث‬ ‫قام بإلقاء حماضرتني‪ ،‬واحدة للنساء‬ ‫وأخرى للرجال‪ .‬كما القى حماضرة يف‬ ‫مجعية أزومر اإلسالمية كما القى قام‬ ‫الدكتورخطبة اجلمعة يف مسجد خالد بن‬ ‫الوليد وكانت احملطة األبرز يف حماضرة‬ ‫ألقاها الدكتور يف جامعة ملبورن يف احدى‬ ‫قاعاتها الكربى اليت امتألت عن آخرها‬ ‫باحلاضر ين‪ .‬كما حضر عشاء أقامته‬ ‫إذاعة الصوت اإلسالمي على شرفه اضافة‬ ‫اىل غداء اقامته هيئة االعمال اخلريية‬

‫‪ e‬الزميل حممد احلوىل ‪،‬نايل ايكان اثناء‬ ‫عشاء اقامته اذاعة الصوت االسالمي‬

‫حبضور العديد من ابناء اجلالية كما اقام‬ ‫احلاج امحد شندب مابة غداء على شرف‬ ‫الضيف حضرها العديد من االئمة وابناء‬ ‫اجلالية ‪.‬‬ ‫وقد ركزت كلمات وحماضرات الدكتور‬ ‫النابلسي على اهمية البيت املسلم وبناء‬ ‫األسرة املسلمة وخصوصا يف بالد اإلغرتاب‪.‬‬ ‫كما قدم اجابات عن أسئلة واستفسارات‬ ‫احلاضرين حول خمتلف القضايا والشؤون‬ ‫اليت تهم الفرد املسلم يف بالد اإلغرتاب‪.‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫اجواء احتفالية كرنفالية ورياضية يف الذكرى‬ ‫السابعة على مرور املشاغبات العنصرية يف كروناال‬

‫‪16‬‬

‫عني روسيا على‬ ‫بطنها ال على سوريا‬ ‫بقلم فيصل قاسم‪/‬سيدني‬

‫فادي احلاج‪/‬سيدني‪:‬‬ ‫يف ب��ادرة مميزة وبدعوة‬ ‫كرمية من الدكتور مجال‬ ‫ريفي رئيس نادي الكمباروز الرياضي‬ ‫يف سيدني‪ .‬ووس��ط اج��واء احتفالية‬ ‫كرنفالية وري��اض��ي��ة‪ ،‬ش���ارك اعضاء‬ ‫نادي الكمبا الرياضي‪،‬باليوم الرياضي‬ ‫والرتفيهي وال��ذي اقيم يف باري بارك‬ ‫الكمبا‪ .‬يف احتفالية رياضية كبرية‪،‬‬ ‫مبناسبة مرور ‪ 7‬سنوات على املشاغبات‬ ‫العنصرية بني كرونوال وأبناء اجلاليه‬ ‫العربية والذي مت على اثره انشاء اول‬ ‫نادي لرياضة ركوب االم��واج (سارف)‬ ‫من شباب وشابات ابناء اجلالية العربية‪،‬‬ ‫حيث دعت ادارة النادي يوم السبت‬ ‫ال��واق��ع يف ‪ 2012 /02/5‬اىل بربكيو‪،‬‬ ‫ولتوزيع الكؤوس وامليداليات من العام‬ ‫املاضي ‪ 2011‬تكرميا العضاء نادي انقاذ‬ ‫ركوب االم��واج االول من ابناء اجلالية‬ ‫العربية ولنادي كرة القدم لعام ‪2011‬‬ ‫والع�لان بداية املوسم الرياضي هلذا‬ ‫العام وعلى رأسها الدكتور مجال ريفي‬ ‫رئيس نادي الكمبارووز‪ ،‬الذي كان راس‬ ‫حربة يف امخاد هذه احلملة العنصرية‬ ‫ضد ابناء اجلالية بالتعاون مع رؤوساء‬ ‫ال��ب��ل��دي��ات املعنية ووج��ه��اء اجلاليه‬ ‫واملنظمات االجتماعية واالنسانية‪،‬‬ ‫ومسؤولي االمن املعنيني‪.‬‬ ‫وذل��ك حبضور ممثلني عن البوليس‬ ‫ال��ف��درال��ي االس�ترال��ي بشخص اماندا‬

‫بكارد ورئيس بلدية بنكستون السيد‬ ‫كال عصفور‪ ،‬ورئيس بلدية كرونوال‬ ‫السابق كيفن شرايبار‪ ،‬ونائب رئيس‬ ‫بلدية كانتربي السيد خضر صاحل‪،‬‬ ‫وبطل العامل يف املالكمة الوزن اخلفيف‬ ‫بالل ديب‪ ،‬والكوميدي املشهور اللبناني‬ ‫روب��ي شحادة‪ ،‬عضو بلدية كانتبريي‬ ‫ال��س��ي��د م��اي��ك��ا ح����واط‪ ،‬ممثلني عن‬ ‫وسائل االعالم احمللية ورجال الصحافة‬ ‫واإلعالم العربية يف االغرتاب‪ ،‬من بينهم‬ ‫الزمالء ماجدة عبود سعد‪ ،‬جو خوري‪،‬‬ ‫امح��د سليم‪،‬اضافة اىل السيد كريس‬ ‫سكارف من االحتاد االسرتالي اللبناني‪،‬‬ ‫والسيد رون مسيث م��ن ن��ادي واندا‬ ‫سارف كرونوال‪ ،‬وعدد من أعضاء اللجان‬ ‫الرياضية ورؤساء االحتادات الرياضية‬ ‫وك��ب��ار امل��س��ؤول�ين ب�����وزارة الشؤون‬ ‫الرياضية يف اسرتاليه‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ه��ذا التكريم ال���ذي أنتهجه‬ ‫ً‬ ‫سنويا للمجيدين‬ ‫الدكتور مجال ريفي‬ ‫يف كافة االنشطة الرياضية من ابناء‬ ‫اجلالية العربية يف اسرتاليا حتفيز قويا‬ ‫ً‬ ‫وتشجيعا كبري لبذل ومضاعفة اجلهد‬ ‫ً‬ ‫لتحقيق اإلجن��ازات وليكون تتوجيا ملا‬ ‫قدمه ابناء اجلالية من إجنازات مشرفة‬ ‫باسم الرياضة العربية االسرتالية على‬ ‫املستوى احمللي والعاملي ويكون كذلك‬ ‫دافعا من أج��ل املنافسة على األلقاب‬ ‫وتقديم مستويات متميزة يف املشاركات‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا يف رياضات كانت‬ ‫القادمة‪،‬‬

‫غري منتشرة بني ابناء جاليتنا كلعبة‬ ‫وري��اض��ة رك���وب االم����واج والسباحة‬ ‫واملالكمه وكرة القدم‪.‬‬ ‫لقد عرف عام ‪ 2011‬العديد من اإلجنازات‬ ‫الرياضية امل��ش��رف��ة الب��ن��اء اجلالية‬ ‫العربية اليت تضاف إىل رصيد إجنازات‬ ‫اجلالية على خمتلف املستويات العاملية‬ ‫واآلسرتالية والعربية ويف خمتلف انواع‬ ‫الرياضة‪ ،‬حيث استطاع رياضيو ابناء‬ ‫اجلالية من حتقيق العديد من اإلجنازات‬ ‫واملشاركات املهمة املشرفة نذكر منهم‬ ‫البطل يف املالكمة يف الوزن اخلفيف بيلي‬ ‫ديب‪.‬‬ ‫ال��دع��وة كانت مفتوحة جلميع ابناء‬ ‫اجلالية العربية جبميع اطيافهم للتعبري‬ ‫واملشاركة يف هذه الظاهرة االستثنائية‬ ‫وتفعيل األخن��راط واالن��دم��اج الفعلي‪،‬‬ ‫حيث مجع هذا اللقاء بني أبناء اجلاليه‬ ‫واع��ض��اء املتطوعني يف ف��ري��ق إنقاذ‬ ‫رك��وب االم��واج والسباحة (السارف)‪.‬‬ ‫ليكون مناسبة سنوية لإللتقاء والتجمع‬ ‫ون���داء ل��رص الصفوف وم��د اجلسور‬ ‫بني مجيع ابناء البلد لتفادي احلقد‬ ‫والكراهية‪،‬وتنمية العمل التطوعي‬ ‫املشرتك وتفعيل تواجد اجلالية من‬ ‫خ�لال توحيد األف��ك��ار والعمل على‬ ‫االبتعاد عن اعمال العنف والعنصرية‬ ‫كاألحداث العنصرية املؤسفة اليت وقعت‬ ‫يف كرونوال بني ابناء اجلالية العربية‬ ‫وابناء سكان هذه املنطقة‪.‬‬

‫صدور العدد االول من جملة رشد‬ ‫جملة رشد هي جملة متخصصة باخلطاب األسالمي املعاصر‪،‬‬ ‫تعنى باحلركات اإلسالمية قدميها وجديدها‪،‬تنتقد‬

‫‪ 99‬نواعا من البهارات واألعشاب متوفرة‬ ‫يف معظم احملالت التجارية‪...‬‬ ‫‪9/15 Nathan Drive Campbellfiled Vic 3061‬‬

‫وحتلل وترسم املسارات املوازية للثورات العربية‪،‬واليت‬ ‫ستتمخض عنها ظهورات غري مسبوقة للتيارات اإلسالمية‪،‬‬ ‫تصدر رشد حاليًا مرتني يف السنة‪ ،‬وتضم أحباثًا معمقة‪،‬‬ ‫عن دار أحباث للرتمجة والنشر والتوزيع‪.‬‬

‫‪ a‬حتدثنا النوادر عن عدد كبري من من األشخاص من أصحاب األرحيية‬ ‫العفوية والظرافة اليت أصبحت أقواهلم وأفعاهلم حكايات وأمثلة تتناقلها‬ ‫األجيال‪ ،‬إما للتسلية وإما ألخذ العرب ملا حتمل يف طياتها من مواقف مربكة‬ ‫أو مضحكة وما حتوي يف مضامينها من دروس مفيدة وحكم رشيدة‪.‬‬ ‫من هؤالء الظرفاء رجل من مشال لبنان‪ .‬من نوادره أنه‪ ،‬يف الستينات من‬ ‫القرن املاضي‪ ،‬كان يزور املرشحني لالنتخابات النيابية يف مدينته واحداً‬ ‫واحداً‪ .‬وكان كل من هؤالء املرشحني يظن ان هذا الظريف من مؤيديه‬ ‫وحمبيه ملا كان يوحيه من تودد لكل شخص منهم‪ ،‬ويطريهم مبالحم من‬ ‫املديح والثناء‪ .‬ومن املعروف أن املؤيدين ملرشح ما‪ ،‬وخاصة يف تلك احلقبة‬ ‫ً‬ ‫احرتاما لتقاليد وأعراف ثقافة‬ ‫من الزمن‪ ،‬اليزورون املرشحني اآلخرين‬ ‫االنتخابات النيابية اللبنانية وحساسياتها لدى املرشحني واملؤيدين‪ .‬وقد‬ ‫تنامى آلحد املرشحني أن ظريفنا هذا قد زار منافسه االبرز على مقعد‬ ‫ً‬ ‫توبيخا شديد على فعلته املشينة وخيانته العظمى له‪ .‬فما‬ ‫منطقته‪ ،‬فوخبه‬ ‫ً‬ ‫كان من هذا الظريف إلاّ أن أجابه بهدوء وثقة كبرية بالنفس قائال‪« ،‬أصلح‬ ‫اهلل امرك وهدأ من روعك‪ .‬واهلل لن تنجح لو انتخبتك الصني الشعبية‪،‬‬ ‫فالناس كلها مع منافسك «‪ .‬وبالفعل هكذا كان‪.‬‬ ‫سردت هذه النادرة الضاحكة ألدخل مباشرة إىل لب املأساة السورية اليت‬ ‫تدمي القلوب الستقرأ مستقبل بشار االسد ونظامه‪ .‬فهذا اجلزار وإن حظي‬ ‫بدعم روسيا والصني الشعبية فال بد أنه هالك ال حمالة‪ّ .‬إن الشعب السوري‬ ‫قد أراد احلياة والبد ان يستجيب القدر‪ .‬والبد لليل ان ينجلي والبد لبشار‬ ‫ان ينكسر‪ .‬فشباب الربيع العربي قد كسروا حاجز اخلوف بسالح العلم‬ ‫واملعرفة‪ .‬وثاروا على الظلم بدافع العزة والكرامة‪ .‬وقرروا ّأن بالدهم لن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مرتعا للطامعني يف مراعيها‪.‬‬ ‫مسرحا للعابثني بأمنها وال‬ ‫تبقى‬ ‫ّإن الغرض من استعمال روسيا للفيتو يف جملس األمن ضد مشروع القرار‬ ‫العربي‪-‬الغربي‪ ،‬حلل االزمة السورية‪ ،‬كما أكدته موسكو صراحة‪ ،‬هو البتزاز‬ ‫العرب والغرب للحصول على مكاسب اقتصادية ومالية‪ ،‬وتعويض ما خسرته‬ ‫يف ليبيا‪ .‬لكن على روسيا أن تدرك ّأن عرب اليوم‪ ،‬وإن كانوا أهل كرم وجود‪،‬‬ ‫وباستطاعتهم أن يتصدقوا على روسيا ويتربعوا هلا مببلغ معلوم يشرتون‬ ‫به سكوتها‪ ،‬إلاّ انهم باتوا يدركون كما يدرك غريهم‪ّ ،‬أن روسيا وإن كانت‬ ‫دولة عظمى ولديها موارد وثروات هائلة‪ ،‬ينطبق عليها املثل القائل‪ّ ،‬أن‬ ‫بطن صاحب العني اجلائعة ال يشبع‪ّ .‬‬ ‫وأن احلرمان هو ما جيب أن يكون عليه‬ ‫عنوان العالقات األقتصادية والتجارية بينهم وبينها يف زمن الربيع العربي‬ ‫الصاعد‪.‬‬ ‫على روسيا أن تدرك وتتعلم من دروس املاضي كيف خسرت أصدقاءها‬ ‫العرب بلداً تلو اآلخر‪ .‬لن تستطيع روسيا فرض صداقتها أو هيمنتها على‬ ‫الشعوب العربية بقوة جيوشها أو ترسانة أسلحتها‪ ،‬وال حبق النقض يف جملس‬ ‫األمن للحفاظ على مصاهلا االقتصادية‪.‬‬ ‫إن جنم احلكام االزالم قد أفل وولىّ ‪ .‬وإن قمر الشعوب قد ِّ‬ ‫هل ‪ .‬وإن زمن‬ ‫واستهل‪ .‬فهل تعي روسيا ذلك؟ عسى ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫ولعل‪.‬‬ ‫العنفوان العربي قد بدأ‬

‫االسرتايل(‪)ATO‬حيذر‪:‬‬ ‫مكتب الضرائب‬ ‫ّ‬ ‫ال تنخدعوا من قبل حمتايل االنرتنت‬

‫ّ‬ ‫حذر اليوم مندوب مفوض الضريبه‬ ‫االسرتالي(‪ )ATO‬داف��ي��د باتلر‬ ‫املواطنني يف مشال غرب ملبورن من‬ ‫رسالة الكرتونية تستهدف العاطلني‬ ‫عن العمل وتشجعهم على االتصال مبكتب الضرائب االسرتالي‪.‬‬ ‫افاد الضحايا بأنه عرض عليهم مساعدة للحصول على مبلغ ‪ $3000‬نقداً‬ ‫كمكافأة من احلكومة باعتبارهم عاطلني عن العمل شرط ان يقوموا بدفع مبلغ‬ ‫‪ $1000‬وتزويد معلوماتهم الشخصية اىل حمتالي االنرتنت‪.‬‬ ‫«اوضحت حترياتنا على ان حمتالي االنرتنت يستخدمون املعلومات الشخصية‬ ‫للضحايا للحصول بطريقة غري شرعية على مرجتعات الضريبة الرتبوية ‪ETR‬‬ ‫من مكتب الضرائب» كما ّ‬ ‫صرح مندوب مفوض الضريبه دافيد باتلر‪.‬‬ ‫«هذا غري شرعي واية اموال دفعت وجب اعادتها ف��وراً‪ .‬ان الضحايا اكتشفوا‬ ‫ذلك بعد ان طلب منهم تزويد مكتب الضرائب باملستندات الالزمة للتدقيق‬ ‫حبساباتهم»‪.‬‬ ‫«ان مكتب الضرائب ينوي استخدام كامل قوته القانونية لردع احملتالني كما ينبه‬ ‫املواطنني توخي احلذر يف هذا املوضوع»‪.‬‬ ‫«تذكروا ان مكتب الضرائب ال يسال املواطنني دفع اي مبلغ من املال لقاء اية‬ ‫مدفوعات من احلكومة‪ .‬ان كنتم قد تعرضتم ألية حماولة غش من هذا النوع‬ ‫بأية طريقة كانت‪،‬‬ ‫الرجاء االتصال مبكتب الضرائب االسرتالي فوراً على الرقم ‪132861‬للتمكن‬ ‫من مساعدتكم»‪.‬‬ ‫« بالوقت عينه بامكان املواطنني الذين ال يتقنون اللغة االنكليزية جيداً االتصال‬ ‫مبكتب الضرائب االسرتالي ‪ -‬خدمات الرتمجة والرتمجة الفورية على الرقم‬ ‫‪.»131450‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫اجتماع سنوي وادارة جديدة للمجلس التجاري االسرتايل العربي‬

‫‪17‬‬

‫وجوه ونجاحات‬ ‫عبداهلل رسول‬

‫‪ e‬جانب من احلضور‬

‫‪ e‬جانب من احلضور من بينهم الزميل فادي احلاج‬

‫‪ e‬طوني عيسى وحسن موسى‬

‫‪ e‬بعض املشاركني‬

‫‪ a‬فادي احلاج‪/‬سيدني‪ :‬عقد اجمللس‬ ‫التجاري االس�ترال��ي العربي اجتماعه‬ ‫السنوي يوم االربعاء ‪ 14‬كانون االول‬ ‫ديسمرب ‪ 2011‬يف فونتانا دي تريفي‬ ‫يف بانكستاون حبضورعدد كبري من‬ ‫االعضاء‪.‬‬ ‫حيث استمع االعضاء اىل تقارير عن‬ ‫النشاطات اليت اقامها اجمللس خالل ‪12‬‬ ‫شهراً واخلطط املستقبلية للعام املقبل‬ ‫وقد مت انتخاب جملس االدارة اجلديدة‬ ‫كما يلي‪ :‬الرئيس‪ :‬رضوان محدان‬ ‫نائب الرئيس‪ :‬على كوثراني‬

‫سكرتري‪ :‬حسن موسى‬ ‫امني صندوق‪ :‬إيدي شهاب‬ ‫اعضاء اجمللس‪ :‬فريد زكي‪ ،‬تيا سايد‪،‬‬ ‫عيسى شاويش‪ ،‬فريونيكا سعد‪.‬‬ ‫الرئيس السابق ‪ :‬جون معيط‬ ‫وق���د ع���رض يف االج��ت��م��اع التقرير‬ ‫السنوي واطلقت الطبعة الثالثة من‬ ‫دليل االعضاء «التواصل»‬ ‫وقد ت��رأس االجتماع نائب غرانفيل‬ ‫طوني عيسى الذي اثنى على اجنازات‬ ‫اجمللس وجهوده يف خلق حميط صحي‬ ‫للمصاحل العربية االسرتالية‪.‬‬

‫ووقد حضر االجتماع كل من القنصل‬ ‫العام املصري وعضو اجمللس التشريعي‬ ‫شوكت مسلماني ال��ذي ق��دم للمجلس‬ ‫التجاري االسرتالي العربي مشروع قرار‬ ‫للربملان يثين فيه على اعمال اجمللس‬ ‫وجهوده املتواصلة يف مشاركة الشباب‪.‬‬ ‫وق��د ق��دم ال��رئ��ي��س املنتخب السيد‬ ‫رض��وان مح��دان الشكر جمللس االدارة‬ ‫السابق ورحب بأعضاء اجمللس اجلدد‬ ‫وع�بر عن امله ان��ه يأمل يف حتقيق‬ ‫املزيد من النجاح‪.‬‬

‫الفنانة حنان الرتك مبعوثة االغاثة االسالمية تلتقي ابناء اجلالية‬

‫‪ e‬كل من قنصل مصر ‪،‬حنان الرتك ‪،‬امحد شحاته ‪.‬د‪.‬حسام ابراهيم‬

‫‪ a‬د‪.‬حسام ابراهيم‪/‬سيدني‪ :‬يف ليله‬ ‫ال تتكرر كثريا ان مل يكن هي االولي‬ ‫يف تاريخ اجلالية املصرية يف سيدني‬ ‫ان جيتمع املصريني يف ح��دث واحد‬ ‫ويتوحدوا علي قضية واحدة وهي حب‬ ‫مصر فقد اظهرت الثورة املصرية روح‬ ‫االنسان املصري وحبه وانتمائه لبلده‬ ‫مهما بعدت املسافات‬ ‫يف الثامن والعشرين من شهر يناير‬ ‫املاضي املوافق يوم السبت ويف الذكري‬ ‫االول���ي للثورة املصرية التقى ابناء‬ ‫اجلالية املصرية يف قاعة االوري���ون‬ ‫سنرت يف كامسي « من اجل مصر» وهذا‬ ‫كان شعار احل��دث ال��ذي جتمع فيه ما‬ ‫يقرب من الف شخص حبضور السفري‬ ‫املصري السيد عمر متولي والقنصل‬ ‫العام املصري يف سيدني السيد امين‬ ‫كامل وحبضور مفيت اسرتاليا الدكتور‬ ‫ابراهيم ابوحممد مع وجود كل رموز‬ ‫اجلالية املصرية واملؤسسات يف سيدني‪.‬‬ ‫قد بدأ احلفل بدقيقة حداد مع قراءه‬ ‫الفاحتة علي روح شهداء ثورة ‪ 25‬يناير‬ ‫اجمليدة حيث كانت امسية رائعة بوجود‬ ‫الفنانة املبدعة حنان ترك – سفرية‬

‫‪ e‬الفنانة حنان الرتك تتحدث للجالية يف سيدني‬

‫االغ��اث��ة االسالمية – وال�تي حتدثت‬ ‫يف كلماتها عن مشروع العشوائيات يف‬ ‫مصر واهلبت قلوب احلاضرين بكلماتها‬ ‫املؤثرة عن الوضع املأساوي لساكين هذه‬ ‫العشوائيات وكيف بدأ املشروع وعلى‬ ‫الرغم من انه مل يكن مقرر من قبل‬ ‫القائمني على احلفل مجع تربعات اال‬ ‫ان كلمات الفنانة حنان ترك والفيديو‬ ‫ال��ذي مت عرضه ع��ن العشوائيات يف‬ ‫مصر ترك اثرا كبريا يف نفوس احلضور‬ ‫مما استدعى حنان ترك اىل ان تطلب‬ ‫من احلضور مجع تربعات للمشروع‬ ‫وت��وىل هذا االم��ر السيد امحد شحاته‬ ‫من امريكا مدير مكتب شيكاجو يف‬ ‫االغاثة االسالمية حيث مت مجع اكثر‬ ‫من ‪ 350‬الف دوالر اسرتالي يف هذه الليلة‬ ‫يف سابقة هي االوىل من نوعها مما ترك‬ ‫شعور يفوق الوصف لدى كل احلاضرين‬ ‫الذين شعروا والول مرة مبدى حبهم‬ ‫الشديد لبلدهم مصر‬ ‫مشل برنامج احلفل ايضا مقطوعات‬ ‫ش��ع��ري��ة م��ن اح���د ال��ش��ب��اب املصري‬ ‫وكذلك بعض املقاطع املصورة المنيات‬ ‫املصريني يف سيدني جتاه بلدهم مصر‬

‫واختتم احلفل برتديد النشيد الوطين‬ ‫املصري بشكل مجاعي مما جعل البعض‬ ‫يبكي من تاثره من الروح العالية اليت‬ ‫غمرت احلفل‪.‬‬ ‫االم��وال اليت مجعت سوف تذهب اىل‬ ‫مشروع العشوائيات يف مصر والذي‬ ‫تشرف عليه مؤسسة االغاثة االسالمية‬ ‫حول العامل وفرعها يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫وتعهد الشباب القائمني على احلفل‬ ‫على اك��م��ال امل��س�ير وال��س��ع��ي يف دعم‬ ‫مشاريع التنمية والنهضة يف مصر‬ ‫وكذلك االستفادة من اخلربات املصرية‬ ‫يف اخلارج من اجل بناء مصر احلديثة‬ ‫واليت حيلم بها اجلميع‪.‬اما يف ملبورن‬ ‫فقد قامت الفنانة حنان الرتك بزيارة‬ ‫اىل مركز مجعية الصديق برفقة وفد‬ ‫من االغ��اث��ة االسالمية حيث التقت‬ ‫اعضاء مجعية الصديق وع��دد كبري‬ ‫من ابناء اجلالية املصرية واالسالمية‬ ‫حبضور قنصل مصر يف ملبورن السفري‬ ‫خريت وقد ختلل اللقاء كلمات لكل من‬ ‫القنصل والفنانة حنان الرتك وقد مت‬ ‫كفالة عشرات االيتام يف هذا اللقاء من‬ ‫قبل احلضور‪.‬‬

‫‪ a‬مواليد‪1976/4/1 :‬‬ ‫التحصيل الدراسي‪ :‬اعدادية الصناعة‬ ‫اهلواية‪ :‬الرسم والكتابة والرتمجة والسباحة‬ ‫الفعاليات اليت قام بها‪ :‬ترمجة كتابني من اللغة‬ ‫العربية اىل اللغة الكردية‪ ،‬ولديه قصتني وهما يف مرحلة االعداد‪.‬‬ ‫ولد عبد اهلل مهدي رسول يف مدينة كركوك يف حملة (ازادي) وبعد سنة‬ ‫واحدة من والدته انتقل اىل حملة (رحيم ئاوا) شب وكرب يف تلك املنطقة‪،‬‬ ‫درس يف مدينة كركوك ولكن الظروف كانت غري مساعدة ألكمال دراسته‬ ‫او املضي قدما يف الدراسة‪ ،‬فقد ترك الدراسة وارحتل اىل ايران وهناك‬ ‫بقي مايقارب السنة او اكثر وتعلم فيها اللغة الفارسية واشتغل فيها كثريا‪،‬‬ ‫وبعدها عاد اىل كوردستان العراق‪ ،‬باشر الدراسة يف جمال الكومبيوتر‪،‬‬ ‫واختذ الطريق يف العمل يف هذا اجملال‪ ،‬حيث عمل يف جمال تصميم اجملالت‬ ‫و اجلرائد والكتب‪ ،‬وقد صمم مايقارب ‪ 300‬كتاب يف شتى اجملاالت كالكتب‬ ‫االجتماعية والشعر والقواميس‪ ،‬وكذلك عمل يف جريدة يومية ملدة ‪6‬‬ ‫سنوات‪ ،‬وهي جريدة (كوردستانى نوى) وكدذلك صمم الكثري من اجملالت‬ ‫الثقافية وولديه خربة واسعة يف هذا اجملال‪ ،‬اال ان الظروف احمليطة‬ ‫بااملناطق اليت كان يعيش فيها مل تكن مساعدة ولذلك اختذ طريقه للسفر‬ ‫اىل خارج البالد واتى اىل اسرتاليا‪.‬‬ ‫يقول السيد عبد اهلل ‪(:‬لقد واجهت الكثري من املتاعب يف طريقي اىل اسرتاليا‬ ‫حيث انين اتيت عن طريق البحر‪ ،‬الطريق الذي التعرف مصريك فيه‪ ،‬هل‬ ‫هي املوت ام النجاة‪ ،‬ولك واحلمد هلل كتب لي اخلالص من البحر‪ ،‬وبعدها‬ ‫بقيت يف (الكمب) مايقارب ستة اشهر حتى قوبلت من الدولة االسرتالية‪،‬‬ ‫ويف الكمب شاركت يف احدى املعارض اليت خصصت لالجئني‪ ،‬حيث بيعت‬ ‫اللوحات لألعمال اخلريية وقد شاركت بعدة لوحات وختطيطات قمت بها‬ ‫برمسها يف الكمب وقد عرضت على صفحات اجلرائد‪.‬‬ ‫واالن وبعد ان خرجت من الكمب احاول جهدي ان اعمل يف جمالي اليت‬ ‫كنت اعمله يف بالدي وهو التصميم يف اجملالت واجلرائد والكتب‪ ،‬وهنا ويف‬ ‫جريدة الوسط ابدأ اول خطواتي يف هذا اجملال ومن اهلل التوفيق)‪.‬‬ ‫لديه اختصاص يف جمال الكومبيوتر‪(:‬فوتوشوب‪ ،‬انديزاين‪ ،‬اوفيس‪،‬‬ ‫وفرمتة الكومبيوتر‪ ،‬وتصليح اجزاء الكومبيوتر والسوفت وير)‪.‬‬

‫جلسة للمجلس االسالمي يف فكتوريا ختللها‬ ‫انتخاب نائب للرئيس واعضاء‬

‫‪a‬د‪.‬عبد املهيمن قمر الدين‪/‬ملبورن‪:‬‬ ‫مت صباح األحد الواقع يف ‪ ٢٠١٢/٢/٥‬عقد‬ ‫جلسة استثنائية للمجلس اإلسالمي يف‬ ‫فيكتوريا يف مركز اجمللس‪ .‬ختلل اجللسة‬ ‫إج��راء انتخابات مللء ثالثة مناصب‬ ‫شاغرة يف اجمللس وهي‪ :‬نائب الرئيس‪,‬‬ ‫عضو تنفيذي وع��ض��و ع���ادي‪ .‬ومت‬ ‫اإلقرتاع بصورة شفافة ومباشرة امام‬ ‫احلضور من بينهم ممثلني عن عدد‬ ‫كبري من مجعيات اجلالية اإلسالمية يف‬ ‫فيكتوريا باإلضافة اىل اعضاء اجمللس‬ ‫اإلسالمي يف فيكتوريا برئاسة رئيس‬ ‫اجمللس رم��زي السيد وحضور املدير‬ ‫العام نائل أيكان‪ .‬هذا وأسفرت نتائج‬ ‫اإلنتخابات عن فوز السيد نديم حسني‬ ‫مبنصب نائب الرئيس بسبعة عشر‬ ‫صوتا من أصل ثالثة وعشرين صوتا‪،‬‬

‫وف���وز السيد ك��اظ��م أت��ي��س مبنصب‬ ‫العضو التنفيذي بتسعة عشر صوتا‬ ‫من اصل إثنان وعشرين صوتا‪ ،‬وفوز‬ ‫اآلنسة مريم ش��اودري مبنصب عضو‬ ‫ع��ادي بسبعة عشر صوتا من اصل‬ ‫إثنان وعشرين صوتا‪ .‬وختلل اإلجتماع‬ ‫مناقشة ع��دد من القضايا ال�تي تهم‬ ‫اجمللس وبعض اجلمعيات ثم مت انهاء‬ ‫االجتماع اجللسة قبيل صالة الظهر‪.‬‬ ‫تتقدم جريدة الوسط بالتهنئة اىل‬ ‫األعضاء اجلدد املمنتخبني وتتمنى هلم‬ ‫التوفيق يف خدمة اجلالية‪..‬‬

‫نداء عاجل من جمعية الوفاء لاليتام‬ ‫واملعاقني من اجل إغاثة الشعب السوري‬

‫قال اهلل تعاىل‪( :‬لن تنالوا ّ‬ ‫ال�بر حتى‬ ‫تنفقوا مما حت ّبون وم��ا تنفقوا من‬ ‫شيء ّ‬ ‫فإن اهلل به عليم )‪.‬‬ ‫نظرا لصعوبة الوضع االنساني الذي‬ ‫يعاني منه الشعب ال��س��وري نظرا‬ ‫العمال العنف والقتل ونظرا لتزايد‬ ‫عدد النازحني والذين تركو كل ما‬ ‫ميلكون وهم بأشد احلاجة للمساعدة‬ ‫الضرورية وخاصة لالطفال منهم‬ ‫ول��ذل��ك ف��إن مجعية ال��وف��اء لاليتام‬ ‫واملعاقني‬

‫تناشدكم تقديم للمساعدة الفورية‬ ‫وال��ت�برع بسخاء ملساعدة النازحني‬ ‫السوريني يف لبنان لتأمني حاجياتهم‬ ‫االساسية من اجار ودواء وخاصة يف‬ ‫فصل الشتاء البارد‬ ‫للتربع ع�بر مجعية ال��وف��اء لاليتام‬ ‫واملعاقني ميكنكم االتصال ‪:‬‬ ‫باحلاج رياض الدهييب‬ ‫‪Mob: 61415722430‬‬ ‫‪riad2110@hotmail.com‬‬


‫في ظالل االسالم‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫استقبال عام جديد‬ ‫‪-‬‬

‫‪ :‬الشيخ عبد اهلل احلواري‬

‫تدعو لك باخلري إذا كانت يف وقتها مجاعة باملسجد مع‬ ‫خشوع وخضوع وحضور قلب‪ ،‬ومن يعظم الفريضة‬ ‫تقضى له حوائجه ويعصم من الفنت‪ ،‬فالصالة تنهى‬ ‫عن الفحشاء واملنكر‬ ‫والفرائض رأس مال ورحبها النوافل ويزكيها تالوة‬ ‫القرآن وقيام الليل والذكر‪ ،‬فحاسب نفسك علي ذلك‬ ‫كله أين أنت منه؟؟‬ ‫‪ -2‬علي اجلوارح‪ :‬عيين ولساني وأذني وعقلي‪ ،‬هذه كلها‬ ‫أمانات قد استودعنا اهلل إياها فال أستعملها إال كما يريد‪،‬‬ ‫وهي منافذ القلب فحاسب نفسك ألنك مسئول عن‬ ‫نظرات العيون‪ ،‬وفلتات األلسن واجعل همك هم اآلخرة‬ ‫يكفك اهلل هموم الدنيا‪.‬‬ ‫‪ -3‬علي احلقوق‪:‬‬ ‫أ) حق نفسك‪ :‬فلنفسك عليك حقا‪ ،‬أن تزكيها‪ ،‬وال‬ ‫تظلمها فهي جسد وروح فحقق غذاء اجلسد باحلالل‬ ‫والروح باإلميان‪ ،‬وال بد أن تعمل على تطوير ذاتك‬ ‫ومهاراتك من كل النواحي لتكون متميزا‪.‬‬ ‫ب) حقوق الوالدين‪ :‬ال تكسر هلما قلبا وال تذرف هلما‬ ‫دمعا‪ ،‬فهما بابان إلي اجلنة أو إلي النار‪ ،‬هلما عليك‬ ‫حقوق أحياءا وأمواتا‪ ،‬أحياءا بالطاعة يف غري معصية‬ ‫اهلل‪ .‬واالحرتام‪ .‬واخلدمة‪ .‬والسؤال‪ .‬وأمواتا‪ :‬بالرتحم‬ ‫عليهما بالدعاء واالستغفار وإنفاذ عهدهما وإكرام‬ ‫صديقهما وصلة الرحم اليت ال توصل إال بهما‪.‬‬ ‫ج) حقوق الزوجة واألوالد‪ :‬حاسب نفسك ماذا ّ‬ ‫علمت‬ ‫زوجتك من دينها هل جلست مع أوالدك لتغرس فيهم‬ ‫حب نبيهم ودينهم وكتابهم ؟ وأن ذلك من أوجب‬ ‫الواجبات كالطعام والدراسة ويقول{يا أيها الذين آمنوا‬ ‫قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس واحلجارة}‬ ‫‪ ”.‬يا أيها الذين آمنوا اتقوا اهلل ولتنظر نفس ما قدمت‬ ‫لغد واتقوا اهلل إن اهلل خبري مبا تعملون”‪.‬‬ ‫النيب(ص) قال‪ ”:‬ال تزول قدما عبد حتى يسأل عن‬ ‫أربع‪ :‬عن عمره فيم أفناه‪ ،‬وعن علمه ما فعل فيه‪،‬‬ ‫وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه‪ ،‬وعن جسمه‬ ‫فيم أباله”‪ .‬إن الزمن يعمل فيك فاعمل فيه يا ابن آدم‬ ‫إمنا أنت أيام معدودة فإذا ذهب يومك ذهب بعضك‪.‬‬

‫‪ a‬احلمد هلل رب العاملني‬ ‫والصالة والسالم على املبعوث رمحة للعاملني حممد‬ ‫رسول اهلل وعلى آله وصحبه أمجعني‪ ،‬فها هي تطلع‬ ‫علينا سنة ميالدية جديدة بعد بدء سنة هجرية‬ ‫جديدة كذلك وها هي األيام متضي والسنون وال يبقى‬ ‫إال احلي القيوم‪.‬‬ ‫يقول تعاىل{ونضع املوازين القسط ليوم القيامة فال‬ ‫تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا‬ ‫بها وكفي بنا حاسبني}‪ .‬مسعت عائشة (رض)من‬ ‫النيب(ص) يقول يف بعض صالته‪ ”:‬اللهم حاسبين‬ ‫حسابا يسريا” فلما انصرف قالت‪ :‬يا رسول اهلل ما احلساب‬ ‫اليسري؟ قال‪ ”:‬أن ينظر يف كتابه فيتجاوز له عنه‪ ،‬إنه‬ ‫من نوقش احلساب هلك”‪ .‬وإن آخر ما نزل{واتقوا يوما‬ ‫ترجعون فيه إلي اهلل ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم‬ ‫ال يظلمون}‬ ‫فالبد من حماسبة النفس قبل أن حتاسب قال‬ ‫عمر(رض) ‪ :‬حاسبوا أنفسكم قبل أن حتاسبوا‪ ،‬وزنوا‬ ‫أعمالكم قبل أن توزن عليكم‪ ،‬وتهيئوا للعرض األكرب‪”.‬‬ ‫يومئذ تعرضون ال ختفى منكم خافية”‪.‬عن النيب(ص)‬ ‫قال‪ ”:‬الكيس من دان نفسه وعمل ملا بعد املوت‪ ،‬والعاجز‬ ‫من أتبع نفسه هواها ومتنى علي اهلل”‪.‬‬ ‫* إن العاقل البد أن يكون له يف اليوم ساعة خيلو فيها‬ ‫بربه ويراجع شريط حياته وينظر إلي أعماله فإن‬ ‫كانت ترضي حيمد وإال يتوب وحياسب واهلل يقول” ال‬ ‫أقسم بيوم القيامة‪ .‬وال أقسم بالنفس اللوامة” والنفس‬ ‫اللوامة‪ :‬هي اليت تلوم صاحبها على كل حركاته ؟‪،‬‬ ‫وأصل الفالح هو تزكية النفس” ونفس وما سواها‪.‬‬ ‫فأهلمها فجورها وتقواها‪ .‬قد أفلح من زكاها‪ .‬وقد خاب‬ ‫من دساها”‪.‬‬ ‫الشيخ عبد اهلل الحواري (ابو بكر)‪ /‬امام‬ ‫* كيف حناسب أنفسنا ؟؟‪:‬‬ ‫‪ -1‬علي الفرائض‪ :‬الفريضة تصعد إلي اهلل بيضاء مسفرة‬ ‫مسجد بالل بن رباح نيوبورت‬

‫مساجد (‪)4‬‬

‫اعداد ومجع‪ :‬فادي احلاج‬ ‫كان جامع الزيتونة حمور عناية‬ ‫اخللفاء واألمراء الذين تعاقبوا‬ ‫على أفريقيا ‪ ،‬إال أن الغلبة كانت‬ ‫للبصمات األغلبية وملنحى حماكاته‬ ‫جبامع القريوان وقد منحته تلك‬ ‫البصمات عناصر يتميز بها إىل‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وتتمثل أهم هذه العناصر يف‬ ‫بيت صالة على شكل مربع غري‬ ‫منتظم وسبع بالطات مسكبة معمدة حتتوي على‬ ‫‪15‬مرتا مربعا وهي ّ‬ ‫مغطاة بسقوف منبسطة‪ .‬وقد‬ ‫اعتمد أساسا على احلجارة يف بناء جامع الزيتونة مع‬ ‫استعمال الطوب يف بعض األماكن‪.‬‬ ‫وتتم ّيز ق ّبة حمرابه بزخرفة كامل املساحة الظاهرة‬ ‫يف الطوابق الثالثة بزخارف بالغة يف الدقة تعترب‬ ‫األمنوذج الفريد املوجود من نوعه يف العمارة‬ ‫اإلسالمية يف عصورها األوىل‪.‬‬ ‫ومثلما اختلف املؤرخون حول باني املسجد اجلامع‬ ‫‪ ،‬فقد اختلف الرواة حول جذر تسميته ‪ ،‬فمنهم‬ ‫من ذكر أن الفاحتني وجدوا يف مكان اجلامع شجرة‬ ‫زيتون منفردة فاستأنسوا بها وقالوا ‪ :‬أنها لتؤنس‬ ‫هذه اخلضراء وأطلقوا على اجلامع الذي بنوه هناك‬ ‫اسم جامع الزيتونة‪.‬‬

‫أول جامعة اسالمية‬

‫جامع الزيتونة مل يكن املعمار ومجاليته االستثناء‬ ‫متتع به جامع الزيتونة ‪ ،‬بل ّ‬ ‫الوحيد الذي ّ‬ ‫شكل دوره‬ ‫احلضاري والعلمي الريادة يف العامل العربي واإلسالمي‬ ‫إذ اختذ مفهوم اجلامعة اإلسالمية منذ تأسيسه‬ ‫وتثبيت مكانته كمركز للتدريس وقد لعب اجلامع‬ ‫دورا طليعيا يف نشر الثقافة العربية اإلسالمية يف‬ ‫بالد املغرب ويف رحابه تأسست أول مدرسة فكرية‬ ‫بإفريقية أشاعت روحا علم ّية صارمة ومنهجا حديثا‬ ‫يف تتبع املسائل نقدا ومتحيصا ومن أبرز رموز هذه‬ ‫املدرسة علي ابن زياد مؤسسها وأسد بن الفرات‬ ‫واإلمام سحنون صاحب املد ّونة اليت رتبت املذهب‬ ‫املالكي وقننته‪.‬‬ ‫وكذلك اشتهرت اجلامعة الزيتونية يف العهد احلفصي‬ ‫ّ‬ ‫بالفقيه ّ‬ ‫واحملدث حممد بن عرفة التونسي‬ ‫املفسر‬ ‫ّ‬ ‫املصنفات العديدة وابن خلدون املؤرخ‬ ‫صاحب‬ ‫ومبتكر علم االجتماع‪ .‬وقد ّ‬ ‫خترج من الزيتونة‬

‫جامعالزيتونة‬ ‫طوال مسريتها آالف العلماء‬ ‫واملصلحني الذين عملوا على‬ ‫إصالح ّأمة اإلسالم والنهوض‬ ‫بها‪ .‬إذ مل تكتف جامعة‬ ‫الزيتونة بأن تكون منارة‬ ‫تشع بعلمها وفكرها يف العامل‬ ‫وتساهم يف مسرية اإلبداع‬ ‫والتقدم وتقوم على العلم‬ ‫الصحيح واملعرفة احلقة‬ ‫والقيم اإلسالمية السمحة‪،‬‬ ‫وإمنا كانت إىل ذلك قاعدة‬ ‫ّ‬ ‫للتحرر والتحرير من خالل‬ ‫إعداد الزعامات الوطنية وترسيخ الوعي باهلوية‬ ‫العربية اإلسالمية ففيها خترج املؤرخ ابن خلدون‬ ‫وابن عرفة وإبراهيم الرياحي وسامل بوحاجب‬ ‫وحممد النخلي وحممد الطاهر بن عاشور صاحب‬ ‫تفسري التحرير والتنوير‪ ،‬وحممد اخلضر حسني شيخ‬ ‫جامع األزهر وحممد العزيز جعيط واملصلح الزعيم‬ ‫عبد العزيز الثعاليب وشاعر تونس أبو القاسم الشابي‬ ‫صاحب (ديوان أغاني احلياة ( والطاهر احلداد‬ ‫صاحب كتاب (امرأتنا يف الشريعة واجملتمع) وغريهم‬ ‫كثري من النخب التونسية واملغاربية والعربية‪.‬‬ ‫لقد جتاوز إشعاع جامعة الزيتونة حدود تونس‬ ‫ليصل إىل سائر األقطار اإلسالمية ّ‬ ‫ولعل املفكر العربي‬ ‫الكبري شكيب ارسالن يوجز دور الزيتونة عندما‬ ‫اعتربه إىل جانب األزهر واألموي والقرويني أكرب‬ ‫حصن للغة العربية والشريعة اإلسالمية يف القرون‬ ‫األخرية لقد ّ‬ ‫مرت اآلن أكثر من ‪1300‬سنة على قيام‬ ‫جامع الزيتونة‪ ،...‬وليكون شاهدا على تأصل تونس‬ ‫يف إسالمها منذ قرون وقرون‪.‬‬ ‫ومع دوره كمكان للصالة والعبادة كان جامع‬ ‫الزيتونة منارة للعلم والتعليم على غرار املساجد‬ ‫الكربى يف خمتلف أصقاع العامل اإلسالمي‪ ،‬حيث تلتئم‬ ‫حلقات الدرس حول اآلئمة واملشايخ لالستزادة من‬ ‫علوم الدين ومقاصد الشريعة ومبرور الزمن أخذ‬ ‫التدريس يف جامع الزيتونة يتخذ شكال نظاميا حتى‬ ‫غدا يف القرن الثامن للهجرة عصر ( ابن خلدون)‬ ‫مبثابة املؤسسة اجلامعية اليت هلا قوانينها ونواميسها‬ ‫ّ‬ ‫وتشد إليها‬ ‫وعاداتها وتقاليدها ومناهجها وإجازاتها‪،‬‬ ‫الرحال من خمتلف أحناء املغرب العربي طلبا للعلم أو‬ ‫(موسوعة املساجد يف العامل)‬ ‫لالستزادة منه‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫ذكرى ال حنييها‬ ‫‪....‬وإمنا حنيا بها‬ ‫بقلم الدكتور ابراهيم ابو حممد‬ ‫مفيت عام القارة األسرتالية‬ ‫‪ • a‬بني حلظة وأخرى تتغري األحوال‪ ،‬فقد‬ ‫علمتنى سيدى أن دقيقة واحدة باقية يف‬ ‫العمرهى أمل فسيح وكبري يف رمحة اهلل‪ ،‬وقد‬ ‫تغري احلال‪ ،‬فإذا الزمن غري الزمن‪ ،‬وإذا الناس‬ ‫غري الناس‪ ،‬وإذا بالضعف يتحول قوة‪ ،‬وإذا‬ ‫بالذل يتحول عزا‪ ،‬وإذا باخلوف يتبدل جسارة‬ ‫واقتدارا‪ ،‬وإذا بى بعد اإلحباط أفرح وأستبشر‪،‬‬ ‫وبعد العسروالضيق ينشرح الصدر ويفرح‬ ‫الزمان واملكان والناس‪ ،‬وها أنا اليوم أكتب إليك‬ ‫سيدى ألخربك ـ وأنت أعلم‪ ،‬وألبشرك ـ وقد‬ ‫سبقت بشراك ـ بأنه من جديد يا سيدى “ بدأ‬ ‫الربيع واخضرت األوراق”‪.‬‬ ‫• ذكرى مولدك سيدى ال حنييها‪ ،‬وإمنا حنيا‬ ‫بها‪ ،‬فميالدك سيدى للحياة حياة والوطن يف‬ ‫ذكرى مولدك سيدى يعيش ربيع أجماده‪ ،‬فليله‬ ‫ثورة‪ ،‬وصباحه انتصارات‪.‬‬ ‫• شبابه جيسد املثل الغائب الذى افتقدناه‪،‬‬ ‫وحيقق األمل الذى عشنا له ولطاملا انتظرناه‪.‬‬ ‫• ذكرى مولدك سيدى هذا العام هلا طعم خاص‬ ‫ولون خاص ومذاق خاص‪ ،‬والفرحة فيها عامة‬ ‫يشاركنا فيها النبات واحليوان واحلجر والشجر‬ ‫والشمس والقمر‪ ،‬واألرض والسماء‪.‬‬ ‫• ذكرى مولدك سيدى جاءت هذا العام ومعها‬ ‫اخلري كله والرمحة كلها واحلرية كلها‪ ،‬فال قهر‬ ‫وال استبداد‪ ،‬وال طغيان وال خوف‪ ،‬وشعوبك‬ ‫سيدى يف طول البالد وعرضها مل تعد كما كانت‬ ‫يف عميق سبات‪ ،‬إنها اليوم تنتفض وتثور ضد‬ ‫كل فحش وخسة وعمالة‪.‬‬ ‫• هي ال تكفر بالطاغوت فقط‪ ،‬وإمنا حتاول‬ ‫حموه من ذاكرة الزمان كي يعيش اخللق عبيدا‬ ‫هلل وحده‪ ،‬متحررين من كل قيود الذل واإلكراه‬ ‫واخلوف‪ ،‬وشعوبك بإرادتهم يهزون عروش‬ ‫الطغيان‪ ،‬ويسقطون الفراعنة وخيلصون البالد‬ ‫والعباد من كل جبارعنيد‪.‬‬ ‫• بعضهم قد ثار فعال واآلخر يعد عدته‬ ‫ويستعد‪.‬‬ ‫• يف ذكرى مولدك سيدى قد بدأ الفتح الثاني‬ ‫وها هى األصنام السياسية تتساقط وتهوى‬ ‫واحدا تلو اآلخر‪ ،‬وقد كنا نطأطئ رؤوسنا‬ ‫خجال وعارا‪ ،‬وها حنن يف ذكرى مولدك سيدى‬ ‫نرفعها عزا وافتخارا‪ ،‬ولقد وىل وراح ذلك الزمان‬ ‫الذى عشنا فيه بغري خريطة وال بوصلة‪ ،‬وها‬ ‫هى األمة اآلن تعرف طريقها وحتدد وجهتها‬ ‫وهدفها وغايتها لتكون أهال للمكانة واملكان‪،‬‬ ‫ولتكون جديرة مبا أهد ْي َت إليها من رمحة‬ ‫للعاملني‪.‬‬ ‫• فقد تعلمت منك سيدى أن اإلميان احلقيقي‬ ‫ليس ركعات تؤدى أو أيام تصام وانتهى األمر‪،‬‬ ‫إمنا هو عدل ممدود الظالل يشمل املدائن‬ ‫والقرى ويأمن يف ظله القريب والبعيد والقاصى‬ ‫والداني‪ ،‬علمتنا سيدى أن الزبد الرابى وسط‬ ‫السيل املندفع ال يلبث أن يذهب ويتالشى‪ ،‬وأن‬ ‫ما ينفع الناس هوالذي يبقى ويدوم‪ ،‬وما ينفع‬ ‫الناس هو العدل وليس اجلور‪ ،‬واحلرية وليس‬ ‫االستبداد والقهر‪ ،‬والنظام وليس الفوضى‪،‬‬ ‫والعمل اجلاد والكفاح الراقى وليس اخلمول‬ ‫والكسل‪.‬‬ ‫• عملتنا سيدى أن وحدة األمة فريضة‪ ،‬وأن‬ ‫اعتصامها بدينها هو سر بقائها ومتاسكها‪ ،‬وأن‬ ‫متزقها وتشرزمها ردة اجتماعية وأخالقية‪،‬وأن‬ ‫عدوان بعضها على بعض رجوع إىل الكفر بعد‬ ‫اإلميان‪ ،‬فقلت وأنت األمني الصادق”ال ترجعوا‬ ‫بعدى كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض”‬ ‫• علمتنا سيدى أن قيمة املرء فيما حيسنه من‬ ‫عمل‪ ،‬وأن قوته يف إميانه بربه‪ ،‬وأن يقينه العاىل‬ ‫جيعله يعيش فوق احلياة ال فيها‪ ،‬فريى الدنيا‬ ‫بعني بصريته على حقيقتها دون أن خيدعه‬ ‫بريقها األخاذ‪ ،‬ويشم من خالل موقعه ومكانه‬ ‫فوق احلياة رائحة اجلنة‪ ،‬ويرى مثارها وقد‬ ‫أينعت ودان قطافها‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن الرغبة فيما عند اهلل أعلى‬ ‫وأغلى من كل ما طلعت عليه مشس النهار‪ ،‬وأن‬ ‫أصحاب الرساالت ال يتخلون عنها مهما كانت‬ ‫التضحيات‪ ،‬فأقسمت وخري من يفى بالقسم أنت‬ ‫“ واهلل لو وضعوا الشمس يف ميينى والقمر يف‬ ‫يسارى على أن اترك هذا األمر حتى يظهره اهلل‬ ‫أو أهلك دونه ما تركته أبدا “ فتعلمت الدنيا‬ ‫من قولك وموقفك أن املبادئ ال ختضع ملعايري‬

‫السوق والبورصة‪ ،‬وأن أصحابها لن يبيعوها‬ ‫أبدا‪ ،‬ولن يساوموا عليها ولو ُب ِد ِلوا من سعة‬ ‫الدنيا قضبان السجن أو حتى مقصلة املوت‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن الكلمة مدخل وسبيل‬ ‫وليست غاية يف ذاتها‪ ،‬فهى إما طيبة أصلها‬ ‫ثابت وفرعها يف السماء‪ ،‬وإما خبيثة اجتثت‬ ‫من فوق األرض ماهلا من قرار‪ ،‬فإن كانت طيبة‬ ‫فهى حرة وتشكل ضغطا وحتدد موقفا‪ ،‬وتغري‬ ‫منكرا‪ ،‬وتقيم عدالة‪ ،‬وتفجر ثورة‪ ،‬ومن ثم‬ ‫فهى مسؤولية وأمانة فقلت وقولك الصدق “‬ ‫رحم اهلل امرءا قال خريا فغنم أو سكت فسلم‬ ‫“‬ ‫• علمتنا سيدى أن الغاية الكربى من وجود‬ ‫اإلنسان هلا أبعاد ثالثة ‪ :‬عبادة الرمحن‪،‬‬ ‫وعمارة األكوان‪ ،‬ورعاية اإلنسان‪ ،‬وأن جمتمع‬ ‫اإلميان ليس هو اجملتمع اخلامل الساكن الذي‬ ‫يعييش عالة على غريه يف طعامه وشرابه‪،‬‬ ‫وإمنا هو اجملتمع الذي ميوج باحلياة واحلركة‪،‬‬ ‫وختتلط فيه صيحات املآذن بضوضاء املصانع‬ ‫وضجة اآلالت‪ ،‬وبني احلني واحلني ينطلق‬ ‫صوت ندي ليقطع هذا الضجيج وليذكر الناس‬ ‫بأن اهلل أكرب‪ ،‬فيشهد الناس هلل بالوحدانية ولك‬ ‫ياسيدى بالنبوة والرسالة‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن العمل الصاحل من لوازم‬ ‫اإلميان‪ ،‬وأن عمارة الدنيا وبناء املصانع وشق‬ ‫القنوات وزراعة األرض وإنبات النبان وإقامة‬ ‫احلرف والصناعات فريضة دينية ال يقوم‬ ‫اجملتمع إال بها‪ ،‬وال يصلح حال الناس إال عليها‪،‬‬ ‫وأن بناء اإلنسان وتشييد اإلميان يسبق ذلك‬ ‫كله‪ ،‬وأن رسالة املسلم يف الوجود هى صالح‬ ‫الدنيا بالدين وأن املسلم جيب أن يكون مستقل‬ ‫اإلرادة مستقل القرار فتعلمنا من دينك سيدى‬ ‫أن االعتماد على اهلل أوال‪ ،‬ثم االعتماد على‬ ‫الذات ثانيا هو سبيلنا إىل النهضة الكربى‪ ،‬وأن‬ ‫البناء احلضاري له جناحان هما اإلميان والعمل‪،‬‬ ‫وأن االكتفاء الذاتى جيب أن يكون املشروع األكرب‬ ‫الذي تلتقي فيه وعنده كل اإلرادات تالقيا‬ ‫حرا‪ ،‬وتصب يف جمراه العام كل اجلهود‪ ،‬وأن‬ ‫األمم األخرى ال ميكن أن حترتم الضعيف‪ ،‬وأن‬ ‫عامل األقوياء ال مكان فيه للضعفاء واملهمشني‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن قبول الدنية عار ومذلة‬ ‫جترح مروءة الرجال‪ ،‬وأن السكوت عن قول‬ ‫احلق حيول املرء إىل شيطان أخرس‪ ،‬وأن حرمة‬ ‫املؤمن أقدس عند اهلل من حرمة الكعبة‪ ،‬ولقد‬ ‫وعت ذاكرة التاريخ قولك عندما َج َل ْس َت إىل‬ ‫الكعبة وقلت “ما أعظمك وما أطيبك وأطيب‬ ‫رحيك وما أشد حرمتك على اهلل‪ ،‬والذي نفس‬ ‫حممد بيده حلرمة املؤمن أعظم عند اهلل من‬ ‫حرمتك”‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن الرضوان األعلى ال يناله‬ ‫الكساىل والعاجزون‪ ،‬وأن األمم الطرية اهلشة‬ ‫ال ميكن ان تكون سندا للحق‪ ،‬وأن خري الناس‬ ‫أنفعهم للناس”‪“ ،‬وأن أحب األعمال إىل اهلل سرور‬ ‫تدخله على مسلم‪ ،‬تكشف عنه كربة أو تقضي‬ ‫عنه دينا أو تطرد عنه جوعا “‬ ‫• علمتنا سيدى أن اإلنسان مكرم باعتباره‬ ‫من خلق اهلل بصرف النظر عن دينه أو جنسه‬ ‫أو لونه‪ ،‬وأن احلق فوق القوة وأن العدل فوق‬ ‫اخلصومة وأن إنسانية اإلنسان فوق كل اعتبار‪.‬‬ ‫• علمتنا سيدى أن الرجولة منزلة فوق‬ ‫الذكورة‪ ،‬وأن اإلنسان العظيم بهمته وإرادته‬ ‫وعالقته باهلل وليس حبجمه وال بلون ثيابه وال‬ ‫بكم رصيده من املال يف البنوك والبورصة‪.‬‬ ‫• ومعذرة سيدى إن ضاعت منى الكلمات وعجز‬ ‫عن البيان لسانى‪ ،‬فهل ترضى وتأذن ىل ؟ وفى‬ ‫العشاق تكتبنى وحتسبنى ؟ وبعني رضالك‬ ‫تشملنى فرتفعنى؟ وفى الناجني يوم البعث‬ ‫تسقينى وتروينى؟‬ ‫وفى ذكرى مولدك سيدى‪ ،‬وألنى أعجز وأقل‬ ‫من أعرف كل قدرك العظيم‪ ،‬فإنى أفوض ربي‬ ‫العظيم الذي ال يعرف كل قدرك إال هو‪ ،‬أفوضه‬ ‫بصالة وسالم عليك أقدمها يف أدب وعلى‬ ‫استحياء يف ذكرى مولدك لتكون بقدر أنوارك‪،‬‬ ‫وبصالة وسالم عليك بقدر ما حتمل من رمحة‬ ‫للعاملني‪.‬‬ ‫ولتهنأ روحك الطاهرة سيدى‪ ،‬ففى ذكرى‬ ‫مولدك هذا العام قد بدأ الربيع واخضرت‬ ‫األوراق‪ .‬عاملك وخادمك مفتى أسرتاليا‬


‫الوسط الثقافي‪:‬‬

‫القلم لسان الضمير‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫مدير قنوات (اقرأ) الفضائية يف حوار خاص‬ ‫مع صحيفة الوسط يف جاكرتا‬

‫على هامش املؤمتر العاملي الثاني‬ ‫لالعالم االسالمي الذي انعقد يف‬ ‫العاصمة االندونيسية جاكرتا التقى‬ ‫رئيس حترير صحيفة الوسط مع مدير‬ ‫قنوات اقرأ الفضائية االستاذ حممد‬ ‫سامل الذي كان احد احملاضرين يف‬ ‫املؤمتر واجرى معه احلوار التالي حيث‬ ‫حتدث عن مسرية قنوات اقرأ وتطورها‬ ‫وحاجة املسلمني اىل االعالم االسالمي‬ ‫‪ b‬قناة اقرأ غنية عن التعريف‬ ‫ولكن نريد منك ان حتدثنا عن‬ ‫تارخيها متى اسست ومن املؤسس‬ ‫وكيف كانت بدايتها؟‬

‫‪ a‬قناة اقرأ اسسها رجل االعمال الشيخ‬ ‫صاحل كامل سنة ‪1998‬كأول قناة فضائة‬ ‫اسالمية يف العامل ووضعت هلا اسس‬ ‫ومنهج يف العمل اعتمدت بشكل رئيسي‬ ‫على الوسطية مبعنى ان القناة كانت وال‬ ‫زالت منربا جلميع التيارات واملذاهب‬ ‫وجلميع التوجهات الوسطية وللشخصيات‬ ‫من كل الفئات واالعمار‪،‬تقدم قناة‬ ‫اقرأ برامج دينية بشكل رئيسي مثل‬ ‫برامج القرآن وبرامج احلديث والتفسري‬ ‫وغريها ويف نفس الوقت تقدم برامج‬ ‫للمرأة حيث كانت اقرأ اول من قدم‬ ‫املرأة الداعية وبعد ذلك انطلقت‬ ‫املرأة يف بقية القنوات تواصل دعوتها‪.‬‬ ‫استمرت اقرأ على هذا النهج الوسطي‬ ‫طوال السنوات املاضية حيث التعدد‬ ‫والتنوع يف اجلنسيات واالعمار والشرائح‬ ‫واملوضوعات وهو احد اسرار جناحها‪.‬‬ ‫طبعا كانت يف بدايتها تبث فقط يف‬ ‫منطقة الشرق االوسط والعامل العربي‬ ‫ثم تطورت واصبحت تبث عرب القمر‬ ‫االوربي هوت بريد الوربا ثم اىل امريكا‬ ‫الشمالية ثم اىل اسرتاليا واسيا باللغة‬ ‫العربية طبعا‪.‬ومنذ االول من آب ‪2011‬‬ ‫بدأت البث على القنوات الدولية بسبعة‬ ‫لغات حيث بدأت باللغة االنكليزية‬ ‫وستكمل باللغات االخرى‬

‫اهلل ان نبدأ بالفرنسي ثم االوردو‬ ‫ثم املاليو او البهاسا لغة جنوب شرق‬ ‫اسيا ثم الروسي والصيين والسواحليى‬ ‫يف افريقيا وذلك يعود اوال حبسب‬ ‫احتياجات املسلمني يف هذه البالد الذين‬ ‫ال يوجد عندهم بدائل‪.‬ثانيا حسب‬ ‫اعداد املسلمني من االعلى فاالقل‪.‬‬

‫‪ b‬ما هو النطاق اجلغرايف الذي‬ ‫تبث فيه قناة اقرأ وهل تغطي كل‬ ‫‪ b‬ذكرت يف حماضرتك يف املؤمتر دول العامل؟‬ ‫ان املسلمني الذين يتكلمون‬ ‫االنكليزية هم اكثر من الذين ‪ a‬فضائيا تغطي ثالث ارباع العامل‪،‬كل‬ ‫يتكلمون العربية فهل ميكن العامل بإستثناء قارة امريكا اجلنوبية‬ ‫لكنها تصل اليها عرب املوقع االلكرتوني‬ ‫ان تعطينا بعض االرقام؟‬ ‫اما بالنسبة للقنوات الدولية باللغات‬ ‫‪ a‬صحيح‪ ،‬عدد املسلمني يف العامل املختلفة فهي تغطي كل احناء العامل‬ ‫يبلغ حوالي مليار و‪600‬مليون مسلم فضائيا وعرب املوقع االكرتوني‬ ‫‪%20‬منهم فقط يتكلمون العربية و‪%80‬‬ ‫الباقني يتكلمون لغات اخرى‪.‬لذلك ‪ b‬هل لديكم مؤسسات غري‬ ‫واجبنا جتاههم واجب كبري الن هناك الفضائية؟‬ ‫حواىل ‪ 80‬قناة فضائية تتكلم العربية‬ ‫موجهة للمسلمني العرب بينما ال‪ a %80‬يوجد لدينا اذاعة صغرية تابعة‬ ‫الباقون ال يوجد لديهم اال القليل جدا لقناة اقرأ سنحاول ان نفعل دورها‬ ‫من القنوات‪.‬فواجبنا ان نصل اىل هذه بيحث تغطي يف الفرتة القادمة نطاق‬ ‫االعداد الكبرية وهذه الفئات الذين ال كبري من العامل سواء عرب االنرتنت او‬ ‫يتكلمون العربية من خالل بث القنوات االقمار الصناعية‬ ‫‪ b‬هل حتب ان توجه رسالة اىل‬ ‫مشاهدي قناة اقرأ يف اسرتاليا؟‬

‫‪ a‬ابلغهم التحية السالم وانا اعتذر‬ ‫هلم على التقصري لنه يفرتض ان يكون‬ ‫هناك مبادرات من جانبنا ملشاهدينا يف‬ ‫اسرتاليا ولكن لالسف حنن مقصرون‪.‬‬ ‫وهناك الكثري من املسؤوليات واملشاغل‬ ‫ان شاء اهلل قريبا نصل لعندهم نقدم‬ ‫برامج هلم ونقدم برامج من خالهلم‪.‬‬

‫‪ b‬ما هي هذه اللغات االخرى ؟‬ ‫‪a‬‬

‫بلغات اخرى‪.‬‬ ‫مع العلم ان اعلى لغة يتكلم بها املسلمني‬ ‫هي االنكليزية كلغة ثانية تليها االوردو‬ ‫ثم العربية ثم املاليو او البهاسا ثم‬ ‫بقية اللغات‪.‬‬

‫بعد االنكليزي من املتوقع ان شاء‬

‫‪.‬‬

‫ملزيد من املعلومات يرجى االتصال بنا على الرقم ‪1300760155 :‬‬

‫او زيارة موقعنا االلكرتوني‪www.humanappeal.org.au :‬‬

‫هيئة االعمال اخلريية‪ .....‬معكم على طريق اخلري‪.....‬‬

‫‪info@alwasat.com.au‬‬

‫هيئة االعمال اخلريية منظمة إنسانية تعنى مبساعدة الفقراء‬ ‫واحملتاجني حول العامل من خالل مشاريع خريية خمتلفة‪.‬‬ ‫احد مشاريع اهليئة املميزة مشروع كفالة االيتام‪ ،‬حيث تقوم اهليئة‬ ‫ً‬ ‫حاليا بكفالة ما يقارب (‪ )50000‬يتيم يف مخس عشرة دولة حول‬ ‫العامل ‪،‬تقدم هلم الطعام واللباس والتعليم والعناية الطبية‪.‬‬ ‫إن اعداد االيتام احملتاجني يف ازدياد وكثري منهم بأنتظار مد يد‬ ‫ً‬ ‫يتيما اليوم‬ ‫العون واملساعدة‪ .‬ساهم معنا يف ختفيف معاناتهم واكفل‬

‫صحيفة الوسط ترحب بآرائكم ومقرتحاتكم وتدعوكم للمشاركة‬ ‫بأقالمكم عرب صفحاتها راسلونا على بريدنا االكرتوني ‪:‬‬

‫كفالة‬ ‫اليتيم‬

‫‪19‬‬

‫فيلم عن(املسيح) لشاب‬ ‫اسرتايل مسلم حيقق حوايل‬ ‫مليون مشاهدة‬

‫‪ a‬حقق فيلم يتحدث عن «نظرة‬ ‫االسالم للنيب عيسى عليه السالم» للشاب‬ ‫االسرتالي املسلم كمال خضر صاحل ما‬ ‫يقارب مليون مشاهدة منذ عرضه‬ ‫على موقع «يوتيوب» كما اعترب من‬ ‫احد اكثر االفالم اثارة للنقاش واحلوار‬ ‫والتعليقات على املوقع وعن االسباب‬ ‫اليت دعته لتنفيذ الفيلم يقول صاحل‬ ‫البالغ من العمر ‪ 21‬عاما الذي يدرس‬ ‫االخراج السينمائي واالعالم يف جامعة‬ ‫ميكواري االسرتالية‪ :‬ان العمل هو‬ ‫جزء من جتربة شخصية جدا ملعرفة‬ ‫احلقيقة اردت ان اشارك االخرين بها‬ ‫‪ ،‬وهي بدأت عند بث فيلم « ملاذا اكره‬ ‫الدين واحب املسيح «لشاب امريكي‬ ‫ملحد هو «جيفرسون بثكي» والذي‬ ‫حقق ا كثر من ‪ 15‬مليون مشاهدة منذ‬ ‫عرضه على موقع اليوتيوب ‪ ،‬وقد‬ ‫الحظت اقتصار الردود على هذا الفيلم‬ ‫على مساهمات من اشخاص ينتمون اىل‬ ‫الديانة املسيحية لذلك كان ال بد من‬ ‫انتاج نسخة اسالمية من الفيلم تتحدث‬ ‫عن نظرة االسالم عيسى املسيح « ‪.‬‬ ‫وقد تراوحت ردود الفعل على النسخة‬ ‫االسالمية للتعرف على السيد املسيح‬ ‫اليت مشلت شرحية من الشباب من‬ ‫كافة االديان ومن مجيع احناء العامل‬ ‫بني مؤيد ورافض فهناك من واجهه‬ ‫باالفكار العدائية املسبقة ضد املسلمني‬ ‫وجزء اخر اعتربه مادة مقنعة تدعو‬ ‫للتعمق مبفاهيم الدين ويقول صاحل‬

‫‪ e‬خمرج الفيلم كمال خضر صاحل‬

‫انه من حسن احلظ واحلمد هلل ان‬ ‫املؤيدين لفكرة النسخة االسالمية عن‬ ‫السيد املسيح كانوا اكثر من الرافضني‬ ‫هلا‪ .‬ويضيف ‪ :‬ان الفيلم غايته توسيع‬ ‫اطار املعرفة باالديان ومفاهيمها وهو‬ ‫دعوة لنبذ اجلهل وحتكيم العقل والعلم‬ ‫واملوضوعية اىل جانب انه رسالة للحوار‬ ‫والتسامح وفهم اآلخر بني اتباع االديان‬ ‫من دون لبس او مواربة ‪ ،‬لذلك فانين‬ ‫كتبت على صفحيت يف موقع اليوتيوب‬ ‫اعتذر مسبقا من مجيع الذين وجدوا يف‬ ‫الفيلم ما يناقض مفاهيمهم عن النيب‬ ‫عيسى املسيح عليه السالم مع دعوتهم‬ ‫لفهمنا كمسلمني ‪ .‬ويذكر ام عدد من‬ ‫الصحف االجنبية اهتمت بالكتابة عن‬ ‫الفيلم كان من بينها صحيفة الغارديان‬ ‫الربيطانية وعدد من الصحف العاملية‬ ‫االخرى ‪.‬‬ ‫وصلة الفيلم على موقع اليوتيوب‪:‬‬ ‫‪http://www.youtube.com/‬‬ ‫‪watch?v=YNGqrzkFp_4‬‬

‫التعامل مع مندوبي املبيعات‬ ‫املتجولني واملسوقني عرب اهلاتف‬ ‫‪ a‬فرباير‪/‬شباط ‪2012‬‬ ‫إن الرد علي مندوبي املبيعات املسوقني ملنتجات الطاقة‬ ‫ً‬ ‫مزعجا أو‬ ‫سواء علي الباب أو عرب اهلاتف قد يكون‬ ‫ً‬ ‫مربكا لبعض األشخاص‪ .‬لكن فهمك حلقوقك قد‬ ‫يساعدك على ضمان حصولك علي العرض األفضل‪.‬‬ ‫ال تشعر بأنك يمُ ارس عليك ضغط الختاذ قرار فوري‪ .‬خذ وقتك يف البحث عن كافة‬ ‫ً‬ ‫عرضا أفضل يتناسب‬ ‫مزودي خدمات الطاقة يف منطقتك وحدد أيهم يقدم لك‬ ‫مع ظروفك‪ .‬ويتضمن املوقع اإللكرتوني اخلاص حبكومة فكتوريا ‪yourchoice.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ووسائال حيادية تساعد يف اختيار مزودي خدمات الطاقة‬ ‫نصائحا‬ ‫‪vic.gov.au‬‬ ‫املناسبني‪.‬‬ ‫ً‬ ‫دائما عن‬ ‫إذا طرق أحدهم باب منزلك‪ ,‬فسله‬ ‫إثبات هويته‪ .‬فهو ملزم مبوجب القانون بـأن يربز‬ ‫لك مستند اهلوية إذا طلبت منه ذلك كما أنه ملزم‬ ‫بأن يغادر منزلك فوراً إذا طلبت منه ذلك‪ .‬وإذا‬ ‫سألك االطالع على إحدى فواتري الطاقة لديك‪،‬‬ ‫فأنت غري ملزم بأن تربزها له‪.‬‬ ‫تأكد من قراءة املستندات وفهمها قبل التوقيع‬ ‫عليها وراجع مزود الطاقة احلالي ملعرفة ما إذا‬ ‫كانت هناك أي رسوم إلغاء سوف تطبق إذا قمت‬ ‫بالتبديل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طبقا لقانون محاية املستهلك األسرتالي‪ ,‬فإنك‬ ‫تتمتع بفرتة مساح عشرة أيام عمل إلنهاء أي‬ ‫عقد مت إبرامه مع مندوبي املبيعات املتجولني‬ ‫واملسوقني عرب اهلاتف‪.‬‬ ‫إذا كنت ترغب يف أن ال يتصل بك املسوقون عرب اهلاتف‪ ،‬فيمكنك التسجيل يف‬ ‫سجل منع االتصال «‪ »Do Not Call Register‬التابع للحكومة األسرتالية‬ ‫على ‪ donotcall.gov.au‬أو من خالل االتصال على الرقم ‪1300 792 958‬‬ ‫وميكنك ً‬ ‫أيضا احلصول على ملصق ممنوع الطرق «‪»Do not knock sticker‬‬ ‫من املوقع االلكرتوني ‪ donotknock.org.au‬إذا كنت ال ترغب يف أن يطرق‬ ‫بابك البائعون املتجولون‪.‬‬ ‫توخ احلذر من مندوبي املبيعات املتجولني املشكوك فيهم‪ ,‬حيث تلقت دائرة شؤون‬ ‫املستهلك يف والية فكتوريا العديد من الشكاوى خبصوص مندوبي املبيعات املتجولني‬ ‫ً‬ ‫انطباعا بأنهم من احلكومة‪.‬‬ ‫الذين يعطون‬ ‫فذلك غري حقيقي حيث أن احلكومة ال متلك أي مزودي خدمات للطاقة‪.‬‬ ‫وملزيد من املعلومات عن كيفية التعامل مع مندوبي املبيعات املتجولني واملسوقني‬ ‫عرب اهلاتف فيمكنك االتصال بدائرة شؤون املستهلك يف والية فكتوريا على الرقم‬ ‫‪ 1300 55 81 81‬أو زيارة املوقع اإللكرتوني‬ ‫‪.consumer.vic.gov.au/languages‬‬


‫القرن االفريقي‬

‫العدد ‪ - 21‬ربيع االول ‪1432‬هـ ‪ -‬شباط ‪2012‬م‬

‫القرن االفريقي ودوله‬

‫نافذة القرن االفريقي‬

‫‪ a‬هي املنطقة الواقعة على رأس مضيق باب املندب من الساحل‬ ‫األفريقي‪ ،‬وهي اليت حيدها احمليط اهلندي جنوبا‪ ،‬والبحر األمحر مشاال‪،‬‬ ‫وتقوم عليه حاليا‪ :‬أرترييا‪ ،‬جيبوتي‪ ،‬الصومال‪ ،‬أثيوبيا‪.‬ويدخل فيها بعض‬ ‫اجلغرافيني السودان وكينيا‪ .‬والقرن األفريقي منطقة اسرتاتيجية بالنسبة‬ ‫آلسيا وأفريقيا‪ ،‬فهو حيد باب املندب‪ ،‬املضيق املخرج من البحر األمحر إىل‬ ‫احمليط اهلندي‪ .‬القرن األفريقي هو ذلك الرأس الناتئ من اليابسة ‪ ،‬الناطح‬ ‫البحر على شكل قرن يشق املاء شطرين‪ :‬الشمالي منه هو البحر األمحر‬ ‫واجلنوبي منه هو احمليط اهلندي‪ .‬ومتتد مساحة القرن األفريقي لتغطي‬ ‫ما يقرب ‪ 2.000.000‬كم‪ 2‬وعدد سكانها حوالي ‪ 90.2‬مليون نسمة‪.‬‬

‫مظاهرة ملبورن العاشرة املعارضة للنظام االرتري‬ ‫‪ a‬ملبورن (الوسط)– أختتم مساء‬ ‫السبت ‪ 2012/1/7‬العشرات من ابناء‬ ‫اجلالية االرترية يف ملبورن وقفتهم‬ ‫اإلحتجاجية اليت أستمرت يومني‬ ‫مبناسبة إلتئام مهرجان يف مدينة‬ ‫ملبورن‪ ،‬وقد عرب احملتجني عن رفضهم‬ ‫لنظام احلكم القالئم يف ارتريا بزعامة‬ ‫افورقي حيث طالبو بإطالق احلريات‬ ‫واطالق السجناء وحترير أرتريا من‬ ‫الفساد واإلستبداد والدكتاتورية‪ .‬هذا‬ ‫وقد شارك الدكتور‪ /‬يوسف برهانو‬ ‫رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس الوطين‬ ‫للتغيري الدميقراطي بأرتريا يف مداخلة‬

‫«عركوكباي» إلستطالع املتظاهرين‬ ‫وأخذ آرائهم ومعلوماتهم حول املسرية‪.‬‬ ‫من جهته ناشد املعارض حممود جابر‬ ‫املعارضة لتفعيل العمل املقاوم واعترب‬ ‫أن النظام ال يفهم إال لغة القوة‪ .‬وألقيت‬ ‫أيضا يف املسرية كلمة منظمة أرتريو‬ ‫اسرتاليا للعدالة والسالم وهي منظمة‬ ‫جمتمع مدني مت تاسيسها مؤخراً‪،‬‬ ‫وكلمة للجنة املنظمة للتظاهرة ركزت‬ ‫ايد فيها مطالب احملتجني كما خاطب فيها على الوضع املأساوي الذي يعيشه‬ ‫احملتجون من خارج أسرتاليا اإلعالمي‪ /‬الشعب االرتري وحثت االرتريني على‬ ‫عبدالرمحن سيد من موقع وإذاعة تنظيم صفوفهم والتوحد كما طالبت‬ ‫نظام افورقي بالرحيل‪.‬‬

‫النشاط األول للمجلس الوطني‬ ‫للتغيري الدميقراطي يف أرتريا مبلبورن‬

‫‪ a‬أمحد احلاج‪/‬ملبورن – يف أول ظهور‬ ‫علين هلم رتب أعضاء اجمللس الوطين‬ ‫للتغيري الدميقراطي فرع اسرتاليا جلسة‬ ‫تنويرية مميزة مساء السبت ‪ 4‬فرباير‬ ‫‪ 2012‬وذلك يف أحد مدرجات جامعة‬ ‫فكتوريا العريقة وحبضور أعداد مقدرة‬ ‫من اجلنسيني ومبشاركة ضيوف من‬ ‫خارج اجلالية متثلوا يف قنصل إثيوبيا‬ ‫ً‬ ‫صديقا‬ ‫مبلبورن (أسرتالي األصل كان‬ ‫للثورتني يف إثيوبيا وأرتريا) وناشطني‬ ‫من اجلالية الليبية والسودانية الذين‬ ‫أكدوا يف أحاديثهم تضامنهم مع التوجه‬ ‫الدميقراطي يف أرتريا وتهانيهم بنجاح‬ ‫مؤمتر املعارضة األرترية الذي عقد‬ ‫يف نهاية نوفمرب ‪ 2011‬مبدينة «أواسا»‬ ‫بإثيوبيا‪.‬‬ ‫ويعترب هذا أول إجتماع لوفد أسرتاليا‬ ‫الي املؤمتروكان أعضاء اجملتمع األرتري‬ ‫حباجة اليه ليستمعوا عن قرب حول‬ ‫مادار فيه وكذلك للوقوف حول خطط‬ ‫حترك أعضاء اجمللس الوطين املستقبلية‬ ‫علي نطاق أسرتاليا‪.‬‬ ‫ونظم اإلجتماع حتت إدارة األساتذة‪/‬‬ ‫منري عبداحلي (عضو املكتب التنفيذي ـ‬ ‫دائرة الشئون اخلارجية) واألستاذ‪ /‬حممد‬ ‫نور أمحد والسيدة‪ /‬صفية عبداهلل‪.‬‬ ‫وأوكلت الي أعضاء من الوفد جوانب‬ ‫معينة للحديث فيها فتطرق األستاذ‪/‬‬ ‫صاحل محدي عضو املفوضية السابق الي‬ ‫مراحل تأريخ اخلطوات الوحدوية داخل‬ ‫معسكر املعارضة إبتداء من ‪ 1999‬وحيت‬ ‫املؤمتر األخري بينما تطرق األخ‪ /‬فوزي‬ ‫سعد اىل دور وفد اسرتاليا ومساهماته‬

‫الفكرية واملادية يف املؤمتر واألنشطة‬ ‫اليت قام علي هامشه كإلتقاءه مع فصائل‬ ‫املعارضة األرترية واإلستماع اىل وجهات‬ ‫نظرهم‪ .‬وأما األخ‪ /‬األمني عبداهلل فقد‬ ‫توقف عند مناقشات األوراق املقدمة‬ ‫من املفوضية الوطنية يف الورش السبعة‬ ‫ومادار من جدال طويل حول مسودة‬ ‫الدستور‪.‬‬ ‫وبدوره حتدث األخ‪ /‬حممد علي شيا عن‬ ‫دور اإلعالم (ثالثة مواقع ألكرتونية‬ ‫من أسرتاليا شاركت يف املؤمتر) قائال‬ ‫أن الرتكيز كان على اجلوانب اإلجيابية‬ ‫وان مهمة اإلعالميني متثلت يف اإلحنياز‬ ‫الكامل لآلراء واملواقف اإلجيابية التى‬ ‫سعت إلجناح املؤمتر وعدم اإللتفات الي‬ ‫سواها‪.‬‬ ‫ويعد إجتماع السبت من أكثر اجتماعات‬ ‫اجلالية اليت شهدت أحاديث خمتلفة‬ ‫وتنوعا يف احلضور ودقة يف التنظيم‬ ‫مما يؤكد إنفتاح اجمللس وتعاونه مع‬ ‫الكل فبجانب ماذكر ً‬ ‫آنفا شاركت ادارة‬ ‫اجلالية بكلمة تضامنية مع اجمللس‬ ‫الوطين وأكدت دعمها ومساندتها له‬ ‫دون حدود وكلمات أخرى من منظمة‬ ‫أرتريو اسرتاليا للعدالة والسالم‬ ‫واجلمعية اإلسالمية األرترية واملناضل‪/‬‬ ‫حممود ملكني واألستاذ‪ /‬عمر جابر‬ ‫عمر وغريهم‪ .‬كما عرضت صور من‬ ‫املؤمتر وبعض األوراق اليت نوقشت فيه‬ ‫وأخباره اليت وردت يف وسائل اإلعالم‬ ‫وذلك يف شاشة مرئية كبرية مت تثبيتها‬ ‫هلذا الغرض‪.‬‬ ‫وقدم الناشط‪ /‬أمحد عبد الرحيم‬

‫أغنية محاسية وسط تصفيق احلضور‬ ‫وإعجابه‪.‬‬ ‫وأدار اجلزء الثاني من اإلجتماع الذي‬ ‫أستمر ألربعة ساعات الدكتور‪ /‬صالح‬ ‫مجع متحدثا باللغة اإلنكليزية حتى‬ ‫يلم اجلميع مبا جيري‪.‬‬ ‫هذا ومت إختصار فقرة األسئلة لضيق‬ ‫الوقت لكن يعتقد ان أعضاء اجمللس‬ ‫الوطين للتغيري الدميقراطي سينظمون‬ ‫إجتماعات أخرى مستقبال لشرح‬ ‫توجهاتهم وسعيهم لتقوية دور املعارضة‬ ‫األرترية وتسويق مشروعها الدميقراطي‬ ‫بغية كسب األصدقاء واملناصرين من‬ ‫اجملتمع األسرتالي الكبري‪.‬‬ ‫يذكر أن املؤمتر الوطين للتغيري‬ ‫الدميقراطي يف أرتريا عقد يف الفرتة‬ ‫مابني ‪ 22‬و‪ 30‬من نوفمرب عام ‪2011‬‬ ‫وهو أول مؤمتر جامع ألطياف املعارضة‬ ‫األرترية بهذا احلجم حيث حضره ‪594‬‬ ‫مندوبا ميثلون أربعة وثالثني تنظيما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معارضا للنظام احلاكم‬ ‫سياسيا‬ ‫وحزبا‬ ‫يف أرتريا جبانب ممثلني للعديد من‬ ‫منظمات اجملتمع املدني وفئة الشباب‬ ‫واملرأة والرعيل األول للثورة األرترية‬ ‫املسلحة ومجيعهم متواجدون خارج‬ ‫البالد وشكل املؤمتر يف ختام جلساته‬ ‫اجمللس الوطين للتغيري الدميقراطي يف‬ ‫أرتريا من ‪ 127‬عضواً ومثلت فيه اجلالية‬ ‫األرترية يف اسرتاليا خبمسة أعضاء‪،‬‬ ‫وستكون من أوليات اجمللس احلصول‬ ‫على إعرتاف دولي به كبديل للنظام‬ ‫احلاكم يف أرتريا‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫نافذة‬

‫عام جديد‪..‬آمال جديدة‬ ‫بقلم عبد الرزاق كرار‪/‬كامربا‬ ‫‪razig2002@yahoo.com‬‬

‫‪ a‬رغم أنه ال فرق يذكر بني اليوم االخري لعام مضى وآخر أطل‪ ،‬لكن درج‬ ‫الناس أن يستفتحوا عامهم باآلمال يف عام أفضل من سابقه‪ ،‬واحلال ال يقتصر‬ ‫على األفراد ولكن يتطور اىل اجلماعات‪ ،‬املنظمات‪ ،‬الدول‪ ،‬والشعوب واألمم‪،‬‬ ‫واحلال مل يكن خيتلف كثريا يف نهاية عام ‪2011‬م‪ ،‬وبداية عام ‪2012‬م‪.‬‬ ‫وقدر اسرتاليا ملوقعها اجلغرايف أن تكون أول املودعني للعام املنصرم واحملتفلني‬ ‫بالعام اجلديد‪ ،‬وبغض النظر عن اخللفيات اليت إحندر منها االسرتاليون‪،‬‬ ‫لكنهم يتشاركون احلدث ويستمتعون باللحظات التارخيية‪ ،‬وبااللعاب النارية‬ ‫اليت أصبحت مسة مميزة لإلحتفال بالعام اجلديد‪ ،‬وألن االسرتاليون يدكون‬ ‫أن أنظار العامل مسمرة اىل قنواتهم باعتبارهم سابقني العامل يف االحتفال‬ ‫باملناسبة‪ ،‬أصبحوا يبدعون يف إخراج هذا اليوم خاصة يف املدن الكربي مثل‬ ‫سدني‪ ،‬وملبورن‪.‬‬ ‫بيد أن املهاجرون الذين ال زالت لديهم ارتباطات عميقة على مستوى الرحم‬ ‫والوجدان ببالدهم األصلية تتجاوز عندهم آمال ونفحات العام اجلديد‬ ‫جمرد اهلموم اليومية اليت تشغل بال األسرتالي يف حتسني احلياة املعيشية‪،‬‬ ‫أو اكتشاف عامل جديد من الرفاهية وإجازات نهاية العام‪ ،‬اىل قضايا تتعلق‬ ‫بالقلق على من بقى منهم‪ ،‬ومدى قدرته على تلبيه إحتيجاتهم‪ ،‬واالحساس‬ ‫املتعاظم باملسؤلية جتاهم مما حيرمه من االستمتاع مبا توفره احلياة هنا‪.‬‬ ‫واحلال هذا أوضح ما يكون يف املهاجرين من منطقة القرن األفريقي‪ ،‬ألنهم‬ ‫ً‬ ‫نسبيا‪ ،‬كما أن مناطقهم األقل إستقراراً‪ ،‬وعليه يكون قلقهم‬ ‫األحدث هجرة‬ ‫متعاظما‪ ،‬وآماهلم يف عام جديد أكثر اتساعا‪ً.‬‬ ‫ً‬ ‫قدر القرن األفريقي‪ ،‬وقدر شعوبه هو حروب ال تنتهى أثرت ليس يف بنى‬ ‫الدول وحسب‪ ،‬ولكن حتى يف تركيبة الشعوب وطريقة تفكريها‪ ،‬وإذ يتوزع‬ ‫القرن األفريقي بني صومال منهار تتقامسه حكومة ضعيفة ومليشيات‬ ‫وجتاروجنراالت حرب‪ ،‬اىل سودان مل يستطع أن يتعايش شعبه فأنقسم بعد‬ ‫اكثر من ‪ً 50‬‬ ‫عاما على االستقالل‪ ،‬والزالت دوى املدافع تسمع يف أطرافه‪،‬‬ ‫والتوتر بني مشاله وجنوبه يف اقصى درجاته‪ ،‬اىل إرتريا اليت حيكمها دكتاتور‬ ‫مت تصنيفه ضمن أسوأ الدكتاتوريات يف التاريخ‪ ،‬ترتب عليه أن تكون إرتريا‬ ‫األكثر تصديراً لإلجئني نسبة اىل عدد سكانها‪ ،‬واصبحوا عرضة لتجار البشر‬ ‫يتجارون يف أعضائهم البشرية وضحايا آلفات صحاري مشال السودان وليبيا‬ ‫وسيناء‪ ،‬وطعام هلوام البحار يف املتوسط‪ ،‬ومادة إعالمية ثابتة يف القنوات‬ ‫اإلخبارية العاملية‪ ،‬وأثيوبيا اليت رغم مورادها الطبيعية الالحمدودة مل‬ ‫تستطع أن تؤمن الغذاء لشعبها وتتهددها اجملاعات عام بعد عام‪.‬‬ ‫غري أن عام ‪2011‬م‪ ،‬عام الربيع العربي الذي مس دول ال تبعد جغرافيا عن‬ ‫القرن األفريقي‪ ،‬كما تتقاطع معها يف عوامل الدين والثقافة والتاريخ‪ ،‬جيعل‬ ‫اآلمال يف قرن أفريقي جديد‪ ،‬أكثر ً‬ ‫قربا‪ ،‬وهو ما جيعل شعوب هذه املنطقة‬ ‫تتطلع اىل العام اجلديد بآمال جديدة‪ ،‬ومعلوم أن األمل هو حمرك ودافع‬ ‫على الفعل اإلجيابي‪.‬‬ ‫من خالل هذه املساحة الشهرية عرب صحيفة الوسط سوف أحاول أن اتلمس‬ ‫ً‬ ‫مزواجا بني ماهو كائن يف واقع جاليتها هنا يف اسرتاليا‪،‬‬ ‫هموم هذه املنطقة‪،‬‬ ‫وبني رغبات هذه اجلاليات يف واقع أفضل يف بلدانها االصلية‪ ،‬وسعيها لتجسيد‬ ‫ذلك الواقع عرب نشاطاتها كجاليات او منظمات‪ ،‬وآمل أن جيد القارئي الكريم‬ ‫بعض مما يتوقع‪.‬‬ ‫إذا هذه نافذتي الشهرية من خالل صحيفة الوسط يف عام جديد وآمال‬ ‫جديدة‪.‬‬


ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

21

Legal Corner

Fund raising dinner for the ‫‏‬Syrian Community hearts in the audience. A fundraising auction was carried out throughout the night and this was exceptionally successful thanks to the many generous and supportive brothers and sisters who so whole-heartedly and kindly came to the aid of their fellow brothers and sisters in Syria. The Libyan community, were also tremendously supportive of the event; as the Libyan sisters generously sent a gift to the Syrian sisters (a 5-star Libyan sweet dish) that was later auctioned during the event for an exceptional amount to support the Syrian people. This fundraising event was a huge success and thanks to Allah and to all those who participated and made the event possible.

a The Syrian Appeal

organized a Fundraising dinner on the 14th January 2012 at Laila Reception, to assist the oppressed people of Syria. The current situation in Syria is such that even basic needs for instance: food, baby formula, medicines and heating are extremely difficult to obtain. The barbaric Assad regime is oppressing and depriving its own people of all life necessities. The Syrian people are being blockaded and deprived from basic human rights and continue to suffer the killing and bloodshed day in and day out. Of the many heart-felt speeches given at the event, distinguished guests such as Colleen Hartland (Greens MP) and Kelvin Thomson (Labor Party) were supportive of the Syrian people they “prayed for peace in Syria as fast as possible”

and showed “grieve concern” regarding the continuous attacks of the Syrian regime on its own citizens, with Kelvin Thomson pushing for “President Bashar and the Syrian regime to end the violence now”. Mr. Thomson also commented that “the Australian government has allocated $3 million dollars in humanitarian aid to assist the people of Syria”. The Syrian Appeal Women Committee also gave an emotive speech during the event about Syrian refugees, orphans and The Australian Syrian Association (ASA) widows and this touched many

Gift of Qur’ans to the ICV Hospital Chaplaincy Program a Immediate past President of

the ICV, Brother Hyder Gulam presented a box of Qur’ans (English translation) to members of the ICV Hospital Chaplaincy Program. On hand to accept this generous gift were Dr Aladin Zayegh, Patron and long standing stalwart of Muslim Hospital Chaplaincy in Victoria, Sister Rawa Zayegh - who has been volunteering at the Royal Womens Hospital the longest and most continuous since Muslim Hospital Chaplaincy began, and Sister Lina Ayoubi, ICV Hospital Chaplain coordinator.

Dr Aladin said that Hospital Chaplaincy provided a vital support service to Muslims in hospital and the work of the ICV in this regard was under recognised. Br Hyder thanked the

tireless and inspirational work of Sisters Rawa and Lina, and all the other Hospital Chaplains and volunteers, who are real heroes of our Ummah. In particular, Br Hyder also recognised and thanked the Imam of Ba’alwie Mosque in Singapore (Syed Hassan Alattas) and Tengku Zainal Abidin Jumat for their assistance in providing the Qur’ans. If you want to make a donation or volunteer your time towards ICV Hospital Chaplaincy, please contact Sr Lina at: lina.ayoubi@ icv.org.au

Shining Light )3(

Shining Light’s experienced professionals from our community

Bachar Houli Bachar Houli is a devout young Muslim who pursued and realised a lifelong dream of playing AFL football at the highest level. Bachar commenced his journey to the AFL at a local football club in Spotswood Victoria. With the support of his older brothers Khaled and Mohammed who were in their own right talented footballers,Bachar quickly exhibited outstanding skills and abilities and was selected to play representative football with the Western Jets. Bachar’s break into the AFL came in 2006 when he was picked up by the Essendon Football Club at pick 42 in the National Draft. Bachar showed signs of brilliance at the Essendon Football Club but struggled to gain a permanent position in the senior side as a result of a recurring injury and lack of opportunities to secure a permanent position in senior side. The Richmond Football Club along with several other clubs in the competition noticed Bachar’s abilities and outstanding

Prepared & Compiled By Fadi El Haje

performance in the reserves competition and made approaches to attract Bachar to join their club. In the 2011 Pre-season Draft, Bachar was picked up by the Richmond Football Club and joined the team in the 2011 AFL season. 2011 was a break out year for Bachar who was regularly amongst the clubs best players which ultimately resulted in Bachar finishing in the clubs top 5 best players. With his explosive speed and magnificent kicking skills, Bachar established himself as a leader in the team’s backline, playing a critical running role off the half back line. Statistically Bachar was amongst the clubs leading possession getters and set up many of the team’s goal kicking opportunities. Bachar has continued his brilliant form in the clubs 2012 pre-season preparations by leading the clubs time trials and establishing himself as a leader at the club. Bachar has attracted significant media attention for both his performances on the field and his

AUSTRALIAN

:-

commitment and devotion to his faith off the field. Bachar has inspired many young Muslims and demonstrated that with hard work and commitment Muslims are able to achieve their goals and adhere to their religious principles. Alwasat newspaper will be closely following Bachar in the 2012 AFL season. Insha Allah (God Willing) we hope that Bachar will be able to build on his outstanding 2011 season and continue his wonderful initiatives off the field via the AFL’s Multicultural Development program to engage, support and inspire our youth to achieve their goals.

leadership matters that effect of Ummah

Hyder Gulam :

-

Al wasat Legal Editor

a This month’s article will deviate from the usual legal fare, and

instead focus on leadership matters that effect of Ummah. Recently I presented on “Failure as Leadership: the Ummah under Construction” in both Melbourne and in Malaysia. Eventhough the presentation was based on my experiences as President of a Muslim community organization here in Victoria, I think some of the points are generally universal, and not just particularly to the Ummah.  United leadership, focus on the external issues not the internal differences.  Relevant issues focus rather than the “popular and historic” ones.  Absence of transparency – in particular financial dealings  Break up of community resulting from focus of personal differences rather than greater good.  Generational change in organisation leadership not occurring fast enough, too many people with their feet nailed to the floor refusing to move on and make way for others.  Islam PR – need to be proactive instead of reactive.  Ostrich syndrome alive and kicking in our community, hiding behind false perceptions of what a community org is and what in reality it should be.  Segregation and loss of our communities brightest, they stand out and suffer the wrath of those less intelligent as a result they disengage.  New Muslims – make it easy, support them, assist them but don’t drown them with rules, rites and rituals.  Eradicate reclusiveness: a number of cultish organisations that do not want to be part of the Ummah.  Need to focus on the Australian Muslim identity and what is happening here rather than focusing on the politics in other Muslim countries.  Reduce number of organisations that overlap in service type.  Consolidate not obliterate: too many organisations doing the same thing.  Lack of strategic planning within the Australian Muslim community re development of schools/mosques, location of schools/mosques etc. At the moment our development is haphazard, with no coordination.  Lack of unifying voice. For better or worse, I am supporter of AFIC (Muslims Australia). We ought to support the peak Muslim body. At the moment at the halal issue is fragmented, and we are loosing millions of dollars due to in-fighting. This will also help with the support, funding and endorsement of Muslim political figures in Australian public discourse.  WIP: Need to train Australian Imams - instead of importing from overseas. This is a real issue in terms of cultural connection and local empathy. The next Mufti of Australia ought to be born here (or at the very least grew up here - and perhaps studied in Al Azha, Mecca/ Medina, Qom, KL etc), and should be able to speak ocker and fluent English. I leave this final point for those who aspire to leadership to ponder and reflect: “On a journey,The lord of a people is their servant.”

The Libyan Communities’ Blood Donation Drive The Libyan community is running a blood donation appeal to encourage people to contribute to the blood bank and enjoy the gift of giving. To date members of the Libyan community have donated blood at Blood Donation Centres across Victoria including Southbank, Bundoora and Werribee. The Libyan community is planning to run this sort of blood donation appeal on a regular basis.


22

‫م‬2012 ‫ شباط‬- ‫هـ‬1432 ‫ ربيع االول‬- 21 ‫العدد‬

‫اعالنات‬

East Preston Islamic College Enroll your child for 2012 Years Prep – 12 For further information,application forms or to tour the College contact:

9478 3323

admin@epic.vic.edu.au

OUR SCHOOL OFFERS:

. After Hours Learning Support Program. . Scholarships. . Islamic Studies and Qur’an classes. . Pre Prep Playgroup classes. .VCE/VET/VCAL classes .New School Buildings Ready To open Soon. .

55-57 Tyler Street East Preston 3072 www.epic.vic.edu.au


23

QUEENSLAND

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

‫مجعية لوغن االسالمية يف كوينزالند‬ ‫تقيم بربكيو خريي ملساعدة النازحني السوريني‬

Muslim schools produce results a There is not much in this world that can be compared to the

‫;ّ تعلن مجعية لوغن االسالمية يف والية كوينزالند عن اقامة بربكيو خريي من اجل مساعدة االخوة السوريون‬a ‫يف مناطق وادي خالد وعكار والشمال والذين يقدر عددهم باالالف وتدعو اجلمعية كافة ابناء اجلالية واصحاب الضمري‬ ‫ يذكر ان‬،‫احلي ملشاركتها يف هذا الغداء اخلريي نظرا لصعوبة االوضاع اليت يعيش فيها االخوة السورييني يف لبنان‬ ‫ حضره‬.)‫اجلمعية كانت قد قامت بعمل مماثل الشهر املاضي حيث اقامت باربكيو يف باحة مسجد (جامع السالم‬ ‫وبهذه املناسبة فإن رئيس مجعية لوغن االسالمية احلاج مجال‬.‫العديد من ابناء اجلالية واجملتمع يف والية كوينزالند‬ ‫النعمان يتقدم بالشكر من كل الذين حضرو وساهمو يف مجع التربعات كما انه يدعو وحيث ابناء اجلالية واجملتمع اىل‬ .‫املشاركة الواسعة يف الرببكيو القادم من اجل مساعدة االخوة السوريون للتخفيف عن معاناتهم‬ )‫ باحة مسجد (جامع السالم‬:‫املكان‬ 2012 ‫ يوم السبت الواقع يف الثالث من آذار‬:‫الزمان‬ ‫وسيبدأ احلفل عند الساعة الرابعة بعد الظهر ويستمرحتى‬ ‫ ملزيد من املعلومات واالستفسارات‬.‫الساعة الثامنة مساء‬ ‫ميكنكم االتصال برئيس مجعية لوغن االسالمية احلاج‬ 0405655396 :‫مجال النعمان على الرقم‬ Logan City Mosque Ph: (07) 3290 4810 Cnr Third Ave & Cutis St, Marsden, QLD

The Burqa debate visits Queensland a Queensland independent MP Fatwa continued to say:

Mr. Peter Wellington’s proposed bill on the issue of face coverings is coming up for debate, in the light of this, the Islamic Council of Queensland (ICQ) has called for a meeting to discuss this bill with the community. Generally, when the issue of Niqab, Burqa or Chador comes up, there is either a salient or a veiled impingement on the rights of a Muslim, usually, a Muslim woman, to practice her religion as she feels comfortable. When this issue is raised by people like the Rev. Fred Nile MLC for example, it is raised with so much clamour and fanfare that it becomes a challenge to respond without feeling that this is the foot in the door to an assault on religious freedom. I have perused the QLD

Identification Laws Amendment Bill 2011(Face Coverings) and I find

that the wording has been drafted with care so that no section of Australian society is specifically targeted, it does not appear to have the hysterical wording to which we had become accustomed in NSW or other southern states, but rather, it is a bill addressing a potential concern in a moderate and balanced manner. Early in 2011; to address this issue, the then Grand Mufti of Australia Sh. Fehmi Naji El Imam issued a Fatwa (a religious edict) extolling Australia’s multi-ethnic multi-religious society and our respect for religious freedom. The

“In a situation where there is no officer of the same gender to perform a security and identification check, then the Shariah allows a Muslim woman to remove her Face veil as needed in order to have her identity verified. For example, if an officer has to verify the identity of a woman who wears the Niqab whilst she is travelling in the street and there is no female officers present, then she may remove the face-covering for the purposes and duration of identification. However, fixed points where identity checks are required, such as those mentioned in the previous paragraph, there should be female officers employed to perform the necessary checks. “When it comes to giving evidence in a court proceeding, a woman may remove her face covering and her face may be observable by the judge and jury regardless of their gender for the duration of her interrogation in the witness box. When the interrogation is finished, she should be entitled to make the choice to cover her face.” [the fixed points to which the first paragraph refers include airports, court buildings and the like] The issues leading to the Fatwa was the result of extensive discussions amongst Imams and community leaders around the country, especially the members of the Fatwa Board of the Australian National Imams’ Council (ANIC), some of whose members have

a Mustafaa Olomi is the first Muslim from Queensland to be to be Keysar TraD

-

family who choose to wear the Niqab or Burqa. At that time, the Vice President of the NSW Branch of the ANIC and member of the Fatwa Board Sh. Fedaa Majzoub exposed me to some of the consultations on this issue and asked me to assist with the wording of the Fatwa. Having gone through the bill in question, I have not found anything in there that would require any of our sisters to go against this Fatwa. Whilst females in my family choose not to wear the face covering, I do respect and will support the right of any Muslim woman who chooses to wear it. This bill does not hinder such a right, but rather presents a balanced means to address 21st security issues. The ICQ meeting is advertised for 10 am on Sunday 5th February at the Islamic College of Brisbane, this is a chance to contribute to this debate for those who wish to do so. Keysar Trad (Islamic Friendship Association of Australia and the Australian Islamic Educational Trust)

a The Islamic Society of Algester co operation in the best tradition

of Islam. As members of the Society we strive to embody the Sunnah (practice) of the Prophet Muhammed (peace be upon him) and teachings of the Quraan. As such, we promote and practice values of peace, inclusiveness and respect towards all God’s creatures. Address:48 Learoyd Road,

feeling one has when he or she sees a child under their care achieve a high degree of excellence. A few weeks ago, we received news that two of our pupils at the Australian International Islamic College won literary awards from CCN (Crescent Community News), one of them being the outright winner for a poem she wrote on the importance of the substance over the facade and the other was a finalist for a poem she wrote about the wonderful month of Ramadan. It was great to see that our school was producing results and that our children could communicate successfully at a competitive level. Congratulations to both of these outstanding young people. Every school, Muslim or otherwise has a duty of care to guide its pupils towards excellence and prepare them for a successful future. Last month, the Australian International Islamic College in Brisbane announced through the pages of Al Wasat, a $10,000 scholarship for any of its pupil who studies both years 11 and 12 at the college and achieves an OP1. To assist our pupils achieve such a result, we have now worked into our curriculumExtended English and Maths C. This means that our school will offer the full range of English education from ESL for new arrivals, Standard English and Extended English for those talented pupils who wish to translate their aptitude into academic success. We are also offering the complete range of mathematics from Maths A, Maths B and Maths C. As we are moving our year 7s into the national curriculum, we are also going to explore a system of accelerated advancement for pupils who show the ability or aptitude to learn at a faster pace. With these new opportunities at our college, it makes perfect sense to educate your child at the Australian International Islamic College at Durack in Brisbane. Keysar Trad : AIIC Chief Executive

Support Mustafaa Olomi in his quest for the world title

Islamic Society of Algester

was established in 1990 in response to the growing number of Muslims in Southern Brisbane. It has grown significantly over the years, with the continuing inflow of migrants and new Muslims. The Society is dedicated to meeting the needs of the Muslim community in Brisbane, promoting Islamic awareness and

‫كوينزالند‬

Algester QLD 4115 Postal:PO Box 17, Sunnybank QLD 4109 Phone: 3272 4111 or 3344 7477 Fax: 3344 7511 Email: info@isoa.com.au Web: isoa.com.au

selected for the Australian National team to compete at the Junior Taekwondo World Championships, being held in Egypt this April. Mustafaa is a third Dan Black belt from Rawlins Taekwondo in Underwood and he made the Australian National team at the championships n Perth held on the 5th February. He is the current Australian National Champion in his weight group for Juniors and Seniors. Mustafaa needs financial support to send him to Egypt for the World Championship in Sharm El Sheikh, Egypt between 4th and 8th April. His bank details are BSB; 633 108 ACC: 141473538 NAME: RAWLINS TAEKWONDO QLD BANK: BENDIGO BANK Call 0402 716 707 for more information.

Source: Crescents of Brisbane

Queensland Police Service/Muslim Community Consultative Group a VENUE: Metropolitan South Regional Office, 1993 Logan Road,

Upper Mt Gravatt Commencing at 5.00pm (Times may change throughout the year pending salat) Wednesday 29 February 2012 Wednesday 20 June 2012 Wednesday 17 October 2012 Please note: Wednesday 29 February 2012 is a leap year. ALL WELCOME For more information and RSVP: Sergeant Jim Bellos at Bellos.Dimitrios@police.qld.gov.au

For The readers in Queensland For all marketing and advertising enquires please contact our marketing team via email: marketing@alwasat.com.au If you would like to contribute an article on a relevant topic or issue, please email our English Editor via email:

engeditor@alwasat.com.au

If you would like to promote an upcoming event or report on an event in your community, please email brother Mohamed Hawli:

mhawli@alwasat.com.au M:0415229900

Alwasat welcomes and values your contributions


ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

24

Three Questions

???

3Questions is a new section in which we interview a prominent member of the Australian Community

AUSTRALIAN Islamic Research & Educational Academy

IREA Presents MULTIFAITH EVENT

Our special guest for this month Adel Salmon a

What is Islamic SRI?

Islamic SRI refers to the teaching of Islamic Special Religious Instruction in Victorian public (government) schools. Victorian law allows for the teaching of religion by faith groups at public schools, both primary and secondary. By far the largest SRI program is run by ACCESS Ministries on behalf of a number of Christian churches. Jewish, Buddhist, and Hindu SRI are also taught at certain schools. The vast majority of the Muslim community would not be aware that the law allows us to teach Islam at public schools. This lack of awareness is undoubtedly the main reason why Islamic SRI is only taught at a handful of schools to a total of 350 students (largely through the efforts of a few dedicated individuals). It is estimated that there are over 20,000 Muslim students attending Victorian public schools. For many of these 20,000 school age children, Islamic SRI would represent the only opportunity to be taught about the basics of their faith, including its main tenets, values, and practices. Many families may not be able to send their children to Islamic schools or may prefer government schools, but still wish for their children to have an opportunity to learn about Islam in a well structured class-based context. As such, Islamic SRI represents an unprecedented opportunity for the

Alhamdulillah since commencing the community awareness campaign, nearly ninety people have registered to become volunteer Instructors and over forty schools have been nominated. However, if we are to achieve our vision of making Islamic SRI available to every single Muslim student at Victorian public schools, we will need ongoing community support (your time, your expertise, your financial contribution).

d

What will Islamic SRI teach children? Muslim community and a big collective a

responsibility.

What is being done to address the gap? a

Arkan Toledo, a non-profit Muslim community organisation, has been recently established for the specific purpose of addressing this gap. Working in partnership with the ICV,ArkanToledo is responsible for the management and operation of the Islamic SRI program across Victoria. As part of preparation for the commencement of teaching in 2012, Arkan Toledo and the ICV have met with the Minister for Education and the Department of Education of Early Childhood Development (DEECD) to communicate our intention to greatly expand the Islamic SRI program, and have agreed that we will be accountable to the department for the effective management of the Islamic SRI program. d

d The

curriculum has been developed by school teachers and principals, and is designed for Muslim children living in the West. The curriculum contains age appropriate lessons covering year levels 1 - 10, and includes topics based upon Aqeedah (faith or creed), Fiqh (jurisprudence), the Holy Quran, Hadith & Sunnah (authentic sayings and actions of the Prophet Muhammad peace be upon him (pbuh)), the Seerah (life of the Prophet Muhammad pbuh), the Sahabah (companions of the Prophet Muhammad pbuh), the Prophets and Messengers (peace be upon them all), Islamic History, Islamic morals, ethics, and values, and many other topics. For more information about the program, or to register to become a volunteer Instructor or to nominate a school, visit www.arkan.org.au

Sareera 2011 award SareeraYouth’s highly successful events and projects in 2011, aimed at working with the community and in particular with the youth, earned them Victoria’s Multicultural Award of Excellence 2011 awarded by the Victorian Multicultural Commission. In 2011, Sareera Youth provided quality service to the community through their many colourful projects and events. Beginning the year with“Mother-Dughter Night,” which was aimed at strengthening the bonds between mothers and their daughters as well as providing a platform for spending quality time with one another, attracted over 400 guests and allowed Sareera to kickstart the year on a positive note. To engage the youth with the Australian wider community, Sareera supported, motivated and organised for youth attendances at the many activities organised by the local council. Some of these activities include Tree Planting Day where 25 female members of Sareera attended, supporting the “Earth Hour” project aimed at preventing Global Warming and attended “Clean Up Australia Day.” As in previous years, in 2011, Sareera opened the doors of Meadow heights Mosque to the year 9 students of St. Leonard’s College. Close to 200 students attended the Mosque Open Day. On this day, the students were provided with information about Islam, a tour of the mosque and they were served with Turkish food. Sareera continued the a

year by organising the highlight event of the year, International Hijab Day which was aimed at informing attendees, who were Australian citizens of varying backgrounds about the Hijab. With 500 people attending the event, and through Sareera’s magnificent hijab display, the message of the Hijab was shared with the community. Also, Sarah Joseph’s (the editor of Emel Magazine) radio interviews with SBS and ABC raised awareness of the hijab with the wider community. The spirit of Ramadan as lived in Turkey and other countries around the world, also reached the shores of Australia, allowing the Muslims in Australia and the wider Australian community to experience the ambience of Ramadan

through the 2011 “Street Iftar”. This was held in the courtyard of Meadow Heights Mosque and attracted over 1200 people. The goal of this project was to provide information to the community about Ramadan and Iftar (breaking of the fast), and was organised by Sareera Youth and AISA Youth. Following breaking of the fast, people sipped their Turkish coffees and feasted their eyes on the surrounding displays around the Mosque courtyard, which attracted the attention of many community members. Throughout Ramadan, Sareera Youth fast tracked their charity campaign to help the poor around the world. This was achieved by opening stalls in the Mosque courtyard following Taraweeh Prayer. Through this project, which continued throughout the entire month of Ramadan, Sareera Youth successfully funded the opening of many wells for clean water in numerous poor countries around the globe. Sareera Youth also worked togerher with Asylum Seekers Resource Centre to provide help to Asylum seekers in Australia by collecting food at Meadow Heights Mosque. Sareera Youth closed the 2011 calender year with its Mosaic Project. This project saw the Meadow Heights Mosque courtyard fill with people of varying faiths and ethnic backgrounds. The bonds and friendships formed during this project will be strengthened via collaboration through other events planned in forthcoming years.

A Muslim Community Initiative By the Grace of Alllah, the Event was a Grand success. Date: 17 Dec 2011 Venue: RMIT, Melbourne at 6:00 pm. Topic: SIMILARITIES B/W ISLAM & CHRISTIANITY Purpose: The MultiFaith Event was organized in order to open the doors of communication between the World’s Two Major Communities i.e. Muslims & Christians and create a common platform of educative dialogue and discussion. Audience: Lecture theatre (750 Seater) was jampacked with 1000+ audience and many more even had to go home as there wasnt any space left. Guest Speakers: Christian representatives presented their views on Islam & Christianity with an insight Stephen Hall - Member of Focolare Movement, Catholic Pastor Cecil - St Matthews Lutheran Church Australian Federal Police Representative: Mr. Niranjan Jirasinha (Team Leader) gave a brief introduction of the community activities that AFP organizes as well the importance of Multifaith and their role. Islamic Speaker: Br. Waseem Razvi delivered his speech followed by interaction with the audience where he not only answered the questions raised but also gave convincing replies with many references from both Quran and Bible. Alhamdulillah two attendees have been reported to have embraced Islam. Prominent Community Leaders: Large number of famous Muslim community Leaders, Scholars and Masjid Representatives were present in the event showing unity of Muslims living in Victoria. Pastors and Priests along with their representatives and wider community from across Melbourne were present. May Allah accept the efforts. For more details log onto www.ireaworld. org

9/15 Nathan Drive Campbellfiled Vic 3061


25

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

Islamic banking and finance Q&A part )2(

AUSTRALIAN

Health Column

High Blood Pressure

In second part of the interview Almir Colan, a lecturer in Islamic Capital Markets at La Trobe University answers common questions that are asked in relation to Islamic finance

…Hypertension Dr Abdulrazak Mohamad

What are your thoughts of the future of Islamic increased interest to invest in shares, what should we know about that? finance in Australia?

-

a

Close proximity to almost billion Muslims in the Asia Pacific Region is creating conditions that can facilitate and replicate global success of Islamic finance within Australian context. The Board of Taxation recently issued a discussion paper as a way to introduce parity of tax treatment and level the playing field for Islamic finance products. The key reason is that The Middle East region represents a major source of offshore liquidity which, for a capital intensive Australian economy, is of the great interest. d

Shares represent units of ownership interest or a specific part of the total capital of a company. In general there is nothing wrong with buying or selling shares as part of an investment strategy, as long as they pass Shariah compliancy test. By purchasing shares in a company a person becomes a shareholder or partner in a business. As such, a shareholder is entitled to receive proportional profits that result from the company’s economic activities. Screening process distinguish between the not-permissible securities and Shariah compliant securities by identifies whether companies are involved in Shariah noncompliant activates and to what degree. Process is used to inform investors in order to invest in right stock. The main concern relates to the type of industry the company is involved in. It is not acceptable to buy/sell shares of a company that is involved with un-Islamic/unlawful (haram) products or services, such as, gambling, alcohol, pork, tobacco products; interest based financial institutions like banks and Insurance companies, adult products and so on. For instance, buying Woolworths (WOW) shares is not permissible because very major part of income that comes from liquor and gaming activities. Finally, person buying should not enter market as speculator (trader) or borrow to buy on margin, short sell or engage in derivatives like futures, options and swaps. d

As various banks increase direct and indirect dealings with Islamic finance institutions we see signs of progress. Currently, there are some wholesale and retail Islamic finance products, with Super (pension) and equity funds slowly making inroads. For instance, MCCA, established in 1989 as a small community cooperative, is now on the road to become the first Australian Islamic bank as it heads towards $1 Billion in Islamic financing by 2015. Furthermore, in the last few years we have also seen Kuwait Finance House move to Melbourne, Westpac’s commoditytrading facility (believed to be the first Islamic financing tool for institutions in Australia), Crescent Wealth launch of the first Shariah compliant equity fund, ANZ’s investment in AmBank (now at almost 24 per cent), NAB’s involvement in Sukuk, as well as intentions of HSBC Amanah to compete down under. In light of this, it is not surprising to see ambitious statements by a Investing in gold is on the rise, is there something government officials that “Islamic financing is a crucial plank in to be concerned in this transaction? the government’s strategy to make Australia a financial hub in d It is permissible to invest in gold as long as we keep certain the Asia Pacific region.” Islamic principles in mind. First is that you have to have real exchange where you give money for physical gold. Some a You mentioned that leadership in product companies like Australian Bullion Company (ABC) will give development is critical for the global Islamic you a choice to take it with you or store at a secure location finance industry and especially in Australia, why for a fee. When you buy bullions which are gold/silver bars or ingots they will have a stamp that shows who made it, purity is that? d Product development is a strategic decision that comes from (9999 as the highest possible grade) and weight (usually in troy the understanding of what Islamic finance is, and what it could ounces which is around 31g.). The way they calculate the price be. Increased demand in the majority of Muslim countries of the gold is by adding spot price and some mark up (Mark up to manage affairs of society in line with Shariah principles is changes according to the volatility of the market and is usually accompanied with the rest of the world’s call for ethical and expressed as percentage). So for instance, if gold is going for socially responsible solutions to financial woes. To assert $1700 ABC will add 4% and you would have to pay 1700x1.04 leadership and provide alternative, industry will have to do = $1768. That is the price they sell to you but opposite is when so by fostering new ideas and innovations. To inspire change, they buy from you which means 1700 - 4% = $1632. There is organisations will need to differentiate themselves by developing nothing wrong with this from Shariah point of view because buy more genuine products with different characteristics that are and sell price will always differ and it is allowed to exchange aligned with the higher objectives of the Shariah. Industry leaders money and gold in any ratio as long as it is on the spot. There will have to do all that while resisting commercial pressure, can be no riba al fadl (of surplus) in this exchange. Only issue which craves quick solutions presented in the form of reverse we have with gold for money is when there is a credit sale and engineered conventional products that render Islamic financial money (or gold) is not paid on the spot (which is called riba al operations as mechanical and divorced from enterprise. Today’s Naseeah). With regards to buying coins they are considered as products will not be enough to ensure competitive advantage legal tender in Australia and are usually more expensive. For more information or comments about this article please and retain increasingly sophisticated and “option rich” customer visit “Islamic Finance Australia” Facebook page at facebook. of tomorrow. com/Islamic.Finance.au you or email Almir a People usually ask regarding home financing, at acolan@gmail.com halal and haram, but in recent times we see

Blue Horizon Foundation has bought a property in Dandenong Blue Horizon Foundation has bought a property in Dandenong for community services. Blue Horizon Foundation is a non for profit organization established in 2008, since then the foundation is organizing lectures, conferences, accommodation for university students, national and international trips and aid campaigns. a

The property size is 1500 aprox. and contains two floor building, this old building will be used for community services especially for youths after necessary repairs completed. The foundation is planning to build a new community centre in the future and is thankful for the members who contributed to realize the purchase.

Muhsin Canbolat/Melbourne

a In the coming editions I will go through

the common diseases trying to give some general information, I will try to be simple and care targeted. I thought I will start with hypertension or high blood pressure because it is quite common, life threatening and needs health educations and usually lifelong. Blood is pumped out of the heart contracts, the blood flows down the vascular tree to every part of the body carrying nutrients and Oxygen to the living cells everywhere. The blood vessels which takes the blood out of the heart are called arteries, those which return the blood to the heart are called veins. The arteries are stronger, thicker and more muscular and throbbing, each throbbing represents heart beat or in other word a contraction of the heart. When the wave created by heart contraction hits the wall of the arteries there will be resistance and puts pressure on the arterial wall, measuring the tension or the stretching power from across the artery wall is the blood pressure. Though it is not always as so direct and simple and can also change depending on few other factors. The unit of measurement is in millimetres of Mercury ( mmHg, where mm is millimetre and Hg is symbol for Mercury) using closed system which uses air and mercury which runs in closed tube system. The pressure required to block the shockwave generated by contracting heart is called systolic pressure and is the higher one. When the heart is in relaxation phase there will still be blood inside the artery and hence has pressure, this resting pressure in called diastolic or the lower pressure. The systolic pressure is always higher than the diastolic, however people are different in the degree of difference. The normal blood pressure can be in the range of 140/80 mmHg but again that can be different from time to time depending on age, pregnancy, anxiety , stress etc.. , the difference between the high and the low one is usually in the range of 40 mmHg. Again there are some differences on the definitions but in young adult a blood pressure higher than 140-145 high one and more than 90 for the lower one is considered high. Dr Abdulrazak Mohamad Senior Consultant Physician, NSW AUSTRALIA

Worthy Causes New Australian Islamic Centre

It is with great pleasure that we announce the start of construction works at the new Australian Islamic Centre. Please donate generously to make this dream come true soon. Bank Commonwealth Bank of Australia BSB: 063 152 Account Number: 1009 7396 Account Name: NEWPORT ISLAMIC SOCIETY


ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

26

Igniting Dreams Together Mentoring Program a The first Muslim youth mentoring

program of its kind in Melbourne, Igniting Dreams Together will be running next year in partnership with Islamic schools and University Islamic societies. Igniting Dreams Together Mentoring Program came into existence out of a passion to empower young people in the Muslim community to reach incredible heights of success. The program believes strongly that young people’s development is influenced by the presence of positive adults who take a real, constructive interest in their lives. Beginning initially from Famsy Islamic Study Circles, Halaqat, which focus on equipping people with the knowledge, bonds and skills to live a fulfilling Islamic lifestyle connected to the broader community, Igniting Dreams Together is a more focused program on providing the support network to ignite in young individuals the motivation to pursue their dreams. Dalya Ayoub, Founder and Director of Life Matters training company provides her support to the program, explaining that “mentors act as tour guides to your chosen destination...

they help you get there 5 times faster than if you were to get there on your own”. Famsy, from its decades of community involvement with young people, has recognized the need of a mentoring program which is constructed by young Muslims, for young Muslims, adapting to their religious, cultural and generational hopes and challenges. Igniting Dreams Together connects secondary school students with University students and Young Professionals, role models they can relate to. Through group mentoring, structured and trusting relationships will form to benefit the personal growth of both mentors and mentees. The program is recognized by Victorian Youth Mentoring Alliance and is constructed according to the National Benchmarks for Youth Mentoring Programs. It is also part

of the Australian Youth Mentoring Network. It aims to assist young people with setting and achieving goals, provide young people with help and guidance related to the development of their Islamic character and personality, enhance self worth in young people, and provide advice related to schooling and career pathways. In addition, the program focuses on promoting positive attitudes towards education and work, providing opportunities to participate in community activities; educational and recreational activities, thus increasing young people’s knowledge of the supports that are available for youth within the community and offering young people further opportunities and support through a mentee network. The program celebrates the way in which mentoring will involve igniting dreams of young people as they begin to embark upon and plan their futures. Through the recruitment of energetic and positive-minded role models along with a well-considered matching process, we hope to witness many sparks of hope being lit.

Eritrean Islamic Society of Australia

Blood Matters! Community Supports Blood Donation anemia, patient undergoing surgery, trauma, orthopedic disease and obstetrics. • There are many individuals who rely on donations of blood right throughout the year.These individuals include On 23rd of October, trauma victims, surgery 2011, ERIS (Eritrean patients, individuals living Islamic Society of Australia) with Sickle Cell Disease, and organized an opportunity for their members to become Photos have been taken at the Blood Donor Centre, South some premature infants. Bank, Melbourne • Donating blood is one of blood donors. This is the first time that the Group of ERIS Members at the front of the Blood Donor Centre the most important, selfless, participating ERIS members From left Hassan Idris, Amer Mohamed-Saeed, Kamal Jeme, and humanitarian acts that a human can perform and it have donated blood as a Abdulkadir Abdul Kareem and Ahmed Mohammed costs nothing! group in Australia. to Blood Donor Centre in South Bank, • Donating blood gives Donors were happy to a wonderful feeling from giving participate and contribute to the saving Melbourne. of those whose lives are in desperate There is research indicating that there something vital to someone who are some barriers to the donation of needs it. need for blood. We are hoping that this will encourage blood within local African migrant • There are physical benefits to being other men and women from ERIS and and refugee communities. These were a regular donor. If you donate blood the findings of a study done by Deakin more frequently, you are likely to have others to become donors. The ERIS management offers their University in partnership with the better physical health and wellbeing. thanks to volunteers who donated Blood Service. (Source, http://www. It also helps your body function more their blood which will encourage donate blood.com.au/media-centre/ efficiently by allowing it to replenish your blood supply regularly. This every member of the society to donate latest-national-news…) The Importance of Blood Donation process of replenishment can help if they are able to. your body stay healthy and work more The management also thanks Mr. Ahmed Hamad (Community Relations • You’ve got nothing to lose and you efficiently and productively. Officer at the Red Cross) for his can help others. It is the least we can On behave of the Executive do for the needy patients. Committee assistance in making this possible. The group starts their journey from • Blood donation benefits cancer Amer Mohamed-Saeed the Society centre at North Melbourne patients, new born babies, people with ERIS Secretary a “…and if anyone saved

a life, it would be as if he saved the life of all mankind…” (The Noble Qur’an 5:32)

Worthy Causes

This is a new section for community groups to promote fundraising activities and initiatives. The generosity of members of our community should never be underestimated, community members are constantly looking for worthy causes to support. If your organisation is conducting a fundraising drive for a community project, please send us some relevant details (including bank details) and we will include in the upcoming edition of Alwasat newspaper. Please email: marketing@alwasat.com.au

AUSTRALIAN History Column

Changes in Turkey, the bastion of anti-religious secularism Bilal Cleland ilal42@bigpond.com

-

a The changes now occurring in Turkey are of profound importance to the world. Democracy is increasingly part of everyday political life, with great respect being shown the notion of “shura’ [mutual consultation] in political affairs from the local to the national level. However there are still major impediments to freedom, such as the resistance of the “deep state” to democratic change and to Islam in general.

The military and the judiciary are still imbued with the one party nationalism of the Ataturkists, basing the notion of the state on exclusion. The core of the Turkish nation, in their view, is the secular Sunni Muslim. The excluded are religiously observant Sunnis, suspect as “reactionaries”, and Alevis, Kurds and Christians who are seen as “other than real Turk”. Several murders of Christian missionaries, a Catholic priest and an Armenian journalist have been traced to the secret Ergenekon organization, a cabal of military fascists and their supporters amongst a section of the media, who want to remove the present progressive Muslim government of Tayib Erdogan. The model of secularism of the Republic has been, since the 1920s, based on the French model. The French Revolution of 1789, which overthrew the divine right monarchy and feudalism, found it had to confront the Roman Catholic Church, a major bulwark of the old system. The French revolutionaries found that they had to exclude religion from public life. The Young Turks, who developed from those sent to study abroad under the Ottoman Government in the nineteenth century, imbibed this form of secularism from their French educators. They saw the Ottomans as equivalent to the French kings and Islam as the equivalent of Roman Catholicism. Secularism in Republican Turkey came to mean anti-religious secularism rather than a state neutral in religious matters. The ruthlessness of the secularist Republicans is illustrated by the case of İskilipli Atıf Hoca, a Muslim cleric who was executed in February 1926 for authoring a book that included his position against a hat law. The brimmed western-style hat was imposed to replace the turban or fez. As recently as late 2011 Republican extremists were excusing the Dersim Massacre of over 14,000 Alevis by the Republican Government in 1937, although the present Prime Minister issued a public apology for the crime. Turkey is moving towards a Muslim democracy, but it is guided by mainstream Islam, not the shrill extremism we are being subjected to in many places. There is a depth of Islamic culture amongst the people of Turkey which is not easily diverted by those who follow exaggerated ideas.The attitude on the streets towards animals shows compassion and Islamic awareness, very like that of 500 years ago.The ambassador of the Holy Roman Emperor to the Ottoman Court in the late 1500s, de Busbecq, remarked upon “the indulgence which the Turks show to every kind of animal.” He noticed that horses were trained with kindness rather than with the whip as in the European style and that mistreatment of any animal would incur public outrage. This kindness towards the cats and dogs in the streets of Istanbul is still apparent. Even the authorities charged with care of cats and dogs do not kill strays as we do, but inoculate them, make then unable to reproduce and release them back into the street. Concern for justice, so basic to Islam, is reflected in recent organization of a public health system, a social welfare system and a decent public education system. It has, in the last few weeks, abolished the debts of those who owe less than 250 lira to the hospitals and introduced a managed scheme for those who owe more. This has been of great assistance to the very poor. Further progress is expected of the new government and so is further opposition from the forces of darkness.


‫‪AUSTRALIAN‬‬

‫فحم الحطب الطبيعي‬ ‫الكيماوية املضرة‬

‫‪ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012‬‬

‫الخالي من املواد‬

‫التوزيع على كافة‬ ‫االجود للرببكيو‬ ‫احملالت العربية‬ ‫والشوي* البيع‬ ‫والسوبرماركت‬ ‫باجلملة واملفرق‬ ‫واملطاعم‬ ‫ملزيد من املعلومات يرجى االتصال بالوكيل املعتمد يف‬ ‫والية فكتوريا ‪:‬ماجد احلاج ‪0410609031‬‬

‫‪MADINAH‬‬ ‫‪Law Firm and Migration Agency‬‬

‫‪www.madinahlegal.com‬‬ ‫‪P: 93115650 F: 93119690 E: terence@madinahlegal.com‬‬

‫‪Queensland‬‬

‫‪27‬‬


28 Upcoming Community Events VICTORIA Islamic Weekend School for 2012 Address:Jeffcott Street Mosque, Melbourne Classes: Held on a Sunday, from 9am until after Dhuh’r salaah Registration If any parents are interested in registering their child/children or want more information about the school, please visit our school or simply download an online application form from the following website: www. islamicweekendschool.com.au Enquiries can be sent to: enquiries@ islamicweekendschool.com.au

You Am I: An Exhibition of Contemporary Muslim Artists A collaborative exhibition celebrating the diversity and uniqueness of the Australian Muslim identity through an exciting collection of works by local and interstate Contemporary Muslim Artists. Presenting professional and up and coming works in photography, print, graphic design, contemporary canvas, landscapes, calligraphy, multi-media, poetry, sculpture/mosaics and short film. February 15 - March 28, 2012 Hume Global Learning Centre (HGLC) 1093 Pascoe Vale Road, Broadmeadows, Victoria, Australia

Sheikh Abu Bakr Al-Shatri will be visiting Al-Taqwa Masjid Al-Taqwa is pleased to announced that Sheikh Abu Bakr Al-Shatri will be visiting Al-Taqwa Masjid on Tuesday 21 February. There will be prayers between Maghrib and Isha. He will also be at the Preston Mosque on Wednesday 22 February and Nort Melbourne Masjid on Thursday 23 February.

Al-Taqwa Umra Experience We have in Al-Taqwa college a very exciting program running for our male students in Grade 6 to Year 12. They will have the opportunity to go to Saudi Arabia and Palestine to perform Umra. We have just opened applications, parents must return an Expression of Interest Form to the school by 15 February. Application forms will then be given and must be returned by 22 February. A panel will sit and go through the applications and choose 3 boys to go overseas with two of our staff members..

Upcoming events There are many wonderful event, initiatives and programs being organised in our community. If you would like to promote an upcoming event, please email details of the event to marketing@alwast.com.au

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

Sounds of Light Charity Concert 2011

AUSTRALIAN Upcoming Community Events Australia-Indonesia Muslim Exchange Program 2012 Invitation for Applications

Organised by Human Appeal International, Sounds of Light Charity Concert 2011 was held at Allphones ArenaSydney on Saturday 17th and at the Melbourne Convention Centreon Sunday 18th December. With over 4,500 attendees across both concerts, it was hailed a great success. Alhamdulillah, through the generosity of the audience, Sounds of Light this year was able to secure 750 orphan sponsorships. This year Sounds of Light showcased international artists Gulf Echo, Meshari Al-Aradah, Irfan Makki,

Maher Zain, Azhar Usman and The Brothahood from Melbourne. The artists took the stage and entertained the audience with their touching nasheeds that spread the noble message of Islam. The real stars of the night, however, were Esraa Zahraman and 4 orphans from Palestine. Esraa, a young girl who despite the loss of her sight, inspired the audience with her beautiful voice and showed everyone that with a positive spirit and the blessings of Allah you can do anything. The 4 orphans from Palestine presented the audience with a

heart wrenching performance that highlighted some of the real life issues faced by children growing up as orphans in our communities overseas. The performance was so sincere, that it moved people to tears. It also confirmed that our tears are not the solution. Our orphan sponsorship programs do have a major impact on the day to day lives of the orphans. The emotional support that is given when they know that someone truly cares has a lifelong impact on the child. Written by Human Appeal International team

Rallies in solidarity with Syrians held in Melbourne and Sydney f Continued last page

a The protestors called for the

Syrian President to step down immediately, an immediate and complete cessation to the violence and bloodshed and for the establishment of a humanitarian corridor and safe haven in Syria, to provide much needed relief to the Syrian population. The protestors also carried and chanted anti Russia and China slogans in anger over China and Russia vetoing a resolution at the United Nation’s Security Council which called for Bashar Al Assad to hand over power to his deputy and an immediate transition to democracy. In a statement made prior to the rally The Australian Syrian Association spokesman, Dr Said Ajlouni, said, “Despite its ruthless tactics, the Assad regime’s reign of terror will end and the Syrian people will have the chance to chart their own destiny”. He added,” It is time for the international community to set aside their differences and stand with the rights of Syrians’ demand for freedom and democracy and we will be sending this message

on the rally”. The Australian Syrian Association has pledged to continue its efforts to ensure that the Syrian people’s ultimate demands for freedom and democracy are achieved and are planning further rallies if a resolution to the conflict is not promptly reached. If you would like to support the activities of the Australian Syrian Association, please contact Dr Said Ajlouni on 0421 808 786 or via email ajlouni63@gmail.com.

The Hama Massacre, 30 years on

The Hama Massacre, 30 years on.

On the 2nd of February 1982, the former president of Syria, Hafez Al Assad (Bashar’s father) unleashed a ruthless and bloody assault on the city of Hama to crack down on an uprising initiated by Islamists at that time, which resulted in the death of more than 30,000 innocent people. Thirty years on we see that Bashar Al Assad is emulating his father (like father like son) by using brutal forces to stop the uprising in order to retain his grip on power. The difference is that in this age of communication, information is spread around the world in real time and people can take immediate actions and mobilise in ways which were not possible in 1982. As a result, the endeavors of the Al Assad regime to break the will of the Syrian people via the use of brutal force are bound to fail. The fate which awaits Bashar Al Assad and his fellow thugs, by the sake of God (Insha Allah), will be the same fate which the Libyan dictator Muammar Al Ghadafi experienced recently. Australian Syrian Association

‫عشاء خريي من اجل الشعب السوري‬

Fundraising Dinner For the Syrian People The Austalian Syrian relieve commission invites you to a fundraising dinner for the Syrian people to be held on Friday 2nd of march 2012 at 8:00pm at Orion function centre 115 beamish st Campsie. M: 0452609909 OR 0414192588 cards price 50$ only and card must be brought on entry

Applications are now open to Australian Muslim leaders interested in travelling to Indonesia for two weeks as part of the AustraliaIndonesia Muslim Exchange Program. Finalised travel dates between May 21 – June 17 will be negotiated amongst successful applicants. Letters of application should include the following: 1.Brief Curriculum Vitae including contact details, date of birth, and summary of work and organisational experience and relevant qualifications. 2.Current photograph (may be electronic for emailed applications) 3.A statement of purpose,containing the following information: a.What you would hope to gain from participating in the Exchange; b.What you can offer the Exchange, during and after the visit (such as creating better awareness among Australian Muslims about Indonesia, strengthening relationships and understanding between Islam and other religions, etc.); c.An outline of your involvement in the Australian Muslim community; d.An indication of people and organisations in Indonesia you would like to meet and particular topics you are interested in pursuing; and e.Any previous visits to Indonesia (with dates). 4.Two letters of reference supporting your suitability for the Exchange, one of which should be a recommendation from an Islamic organization in Australia with which you are associated. All applications must be received by 5pm AEDT, Monday 27 February 2012. Applications arriving after that date cannot be considered. Short listed applicants will be invited for interview on 11 March 2012. Send or Email applications to: Director, Australia-Indonesia Muslim Exchange Program Email:mila.sudarsono@anu.edu.au Address: GPO Box 1673, CANBERRA ACT 2601 For enquiries please email mila.sudar sono@anu.edu.au. Email applications are accepted, but references must be emailed/posted directly from the referee. All costs are covered for the visit to Indonesia. Applications are due by Monday, 27 February 2012. Applicants should be between 21 and 40, and be an active member of the Muslim community in Australia. The program offers Muslim leaders in Australia the opportunity to visit the world’s most populous Muslim country and meet with a range of dynamic Muslim and nonMuslim leaders in the community. It is intended to raise the level of informed opinion about Islam in Australia and Indonesia; increase awareness about the diversity of cultures and faiths in both countries; and encourage the development of links between Australian and Indonesian Muslims. The Muslim Exchange Program 2011/2012 is supported by the Commonwealth through the Australia-Indonesia Institute which is part of the Department of Foreign Affairs and Trade. The program is organised by the Islamic Council of Victoria.


29

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN


30

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN


ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

31

SYDNEY

Lakemba lifesavers look back Fadi Alhaj :

-

FIVE years after the Cronulla riots, one community group has reunited to remember their bridge-building efforts. The Lakembaroos Surf Life Saving volunteers held their five-year reunion at the Lakemba Sports Club in February and reflected on the tension that engulfed Sydney when fighting broke out at Cronulla Beach in 2007. Lakemba Sports Club president Jamal Rifi said about 100 people attended the reunion, including the volunteers, a

Lifesavers Abbas Hussein and Moe Hakim with Lakemba Sports Club president Jamal Rifi (centre) at the five-year reunion of the club’s 2007 Surf Lifesaving Volunteers Group

Campsie police, trainers, local clubs and supporters of the initiative, Bankstown mayor Khal Asfour and Canterbury mayor Brian Robson. ``Everybody praised the effort of the young people who were involved in the club,’’ Dr Rifi said. ``The consensus, looking back, was that what happened in 2007 should never have happened, and we have to work together to make sure it does not happen again.’‘ The Lakembaroos were formed to give people from multiple backgrounds in Canterbury-Bankstown the opportunity to learn surf lifesaving techniques, in a bid to calm the simmering racial animosity behind the Cronulla riots

‫لسفركم املريح اعتمدوا سفريات عمر ياسني‬ ‫صدق –أمانة – إخالص‬ ‫لجميع أنحاء العالم‬

E: fadielhaje@yahoo.com

T: 0404050403


ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

32

AUSTRALIAN HALAL CERTIFIER ALLIANCE

AUSTRALIAN

AHCA

• Australian Halal Certifier Alliance (AHCA) was established on 24th of July 2010

because of the demands of Overseas Halal Authorities. The Australian Halal Certifier

Alliance (AHCA) was established to cultivate harmony amongst Australian Halal Certification organizations and to rectify problems on Halal issues in the spirit of Muslim brotherhood in accordance with Shari ‘a Law (Islamic teaching).

• This umbrella organization

AHCA currently has eleven members. The Adelaide

Mosque Islamic Society of South Australia Inc, Australian Federation of Islamic Council Inc, Australian Halal Authority and Advisor, Australian Halal Food Services, Halal Sadixq Bux, Global Halal Trade Centre Pty Ltd, Islamic Association of Kataning, The Islamic Coordinating Council of Victoria Pty Ltd, Islamic Council of Western Australia, Supreme Islamic Council of Halal Meat in Australia and Perth Mosque Incorporated.

Australian Halal Certifier Alliance (AHCA) will be:

Executing consistently and consequently all rules, criteria and requirements of Halal certification according to Islamic teaching that is issued by Overseas Authorities. Halalness is a part of Islamic faith. Every member of AHCA will honour and execute fully all Halal issues.

Cultivating harmony amongst members of AHCA to finalize problems on halal

Enhancing the status of Halal Standards & Procedures and to have an unified

• • • •

issues in the spirit of Muslim brotherhood. approach among the Halal Certifiers in Australia. Issuing Halal slaughterman/inspector/supervisor ID Cards to control and monitor the Halal according to Shari’a Law. Protecting the integrity of Halal. Establishing harmony amongst the Australian Halal certifiers. Having cooperation amongst Australian Halal certifiers.

ѮFNBJOBJNPG"VTUSBMJBO)BMBM$FSUJêFS"MMJBODF ")$" JTUP TFU*OUFSOBUJPOBM)BMBMTUBOEBSETUIBUDBOCFVTFEXPSMEXJEF


33

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN

ISLAMIC CO-ORDINATING COUNCIL OF VICTORIA ICCV The Islamic Coordinating Council of Victoria (ICCV) which was established in 1992 is the major and the largest Islamic organization responsible for the certification, monitoring, and supervision of Halal food exports from Australia. We also provide Halal Food (Halal Meat and Halal Processed Food) Certification and Supervision for domestic market. Malaysia, Indonesia, Singapore, The Kingdom of Saudi Arabia, Oman, Yemen, United Arab Emirates (UAE), Syria, Jordan, Lebanon, Egypt, Kuwait, Libya, South Africa and others recognizes Islamic Coordinating Council of Victoria as a Halal Authority in Australia (for Saudi Arabia State of Victoria only) providing Supervision, Certification and advisory services to the Halal Meat and Livestock and Halal food products. The ICCV is the only body in the State of Victoria, Australia, recognized by the Halal authority of the Saudi Arabia Government. ICCV IS THE MOST RESPECTED HALAL ORGANIZATION for the Supervision and Certification of Halal Meat and Halal Processed Food from Australia to Republic of Indonesia. With five office staff, two food technologists, four Sharia advisors and over 140 registered, Halal slaughtermen/inspectors ICCV is the largest and the most respected Halal Certifier in Australia. We have the capacity to increase 140 registered Halal slaughtermen/inspectors to more than 250. We have no shortage of manpower. We are ready to provide Halal Certification Service to interested organizations.

Benefits of ICCV Halal Certification

With the establishment of high standards and consumer confidence in ICCV certified Halal products, business organizations gain access to the vast marketing potential of Halal consumers on a global scale. ICCV recognition provides export opportunities to the global Halal market which is estimated to be in the region of US2.3 trillion dollars comprising of approximately 1.6 billion Halal consumers Very important competitive advantage is gained The unique ICCV certification Mark (Logo) affixed on all products is a means of greater promotions and marketing advantage The assistance of ICCV personnel by providing ongoing support and effective and efficient Halal marketing strategy ICCV certified products will be acceptable with no exceptions by all Muslims all around the world Accreditation and certification is provided whilst maintaining the confidentiality of company trade and product details. The discharge of your responsibility in investigating and providing assurance of genuine Halal to the Halal product consumers in the era of excessive deceit and false labeling and certification of Halal.

Interested Institutions/Organizations/Companies/Individuals can contact our office

Website: www.iccv.com.au Email:iccv@bigpond.com Phone : +61 3 9380 5467 Fax: +61 3 9380 6143


34

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN


35

AUSTRALIAN

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN INTERNATIONAL ACADEMY SYDNEY STRATHFIELD CAMPUS The Australian International Academy (AIA) is a Kindergarten to Year 12 College with 4 campuses nationally and internationally- namely Sydney Strathfield Campus, Melbourne Senior Campus, Melbourne Junior Campus and Abu Dhabi Campus. Our students come from at least 23 different backgrounds, with the majority being born in Australia. They are first and second generation Australian Muslims. AIA Sydney, Strathfield Campus is a K to 12 IB World school offering the International Baccalaureate Middle Years Program (IB MYP) for Junior High School students, and the IB Diploma Program for year 11 and 12, as well as offering the New South Wales Higher School Certificate (HSC). The IB program is a student centred approach enabling students to develop important attributes and skills necessary for success at all levels of education, while its focus on internationalism and community service allows students to prepare themselves to be active, thinking, caring and involved world citizens. Furthermore, it prepares students not only for success at a tertiary education level but in all facets and roles in their future lives In 2011 we had 28 students in year 12, twenty one students successfully completing the HSC and 7 students successfully completing the International Baccalaureate Diploma Programme. Congratulationsto the school Dux Mohamad-Montahar Naji and all the other 2011 high achievers in both International Baccalaureate Diploma Programme (IBDP) and Higher School Certificate (HSC)

2011 HSC AND IB RESULTS

420 Liverpool Rd, Strathfield, 2135 Ph: 9642 0104 Fax: 9642 0106

Mohamad-Montathar Naji Muzaffar Ahmed Goolam Youssef El Asmar Arwa Abu Sardaneh Mohammed Abdulwahed Nancy Chemaisse Sarah Teghlobi Hera Hayat Zainab Mohsin Abdel-Malek Al Bukhari Ahmad Karnib Anas Abu Sardaneh

99.55 95.60 94.50 94.40 92.75 91.10 90.10 89.50 85.50 82.40 82.35 80.00

Mohamad-Montathar Naji

www.aia.vic.edu.au/aia_nsw admin@aia.nsw.edu.au


AUSTRALIAN

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

36

MINARET COLLEGE CONGRATULATES THE CLASS OF 2011

MINARET COLLEGE

Mahmoud El-Samman

ATAR SCORES

VCE High Achievers 2011

Biomedicine University of Melbourne (Parkville Campus)

‡Highest score

Minaret College, once again produces spectacular results in VCE. Top marks went to Mahmoud El-Samman.

99.85 ‡12% of students

Seven other students achieved results in excess of 90.00 ATAR.

attained above 90 ‡19% of students achieved between 80-90

Hamid Naushad Biomedicine University of Melbourne (Parkville Campus)

Nafeesa Buksh Pharmacy Monash University (Parkville Campus)

Thanna Abouzeid

Amina Barucija Biomedicine University of Melbourne (Parkville Campus)

Romaisa Haque

Engineering Biomedicine University of Melbourne Monash University (Clayton Campus) (Parkville Campus)

These achievements reflect a commitment by the College to the provision of opportunity for high achieving students.

Razzaq Syed Accounting Monash University (Caufield Campus)

Nur Zafirah Ismail Jouairia Arif

Omar Haniffa

Khalid Hassan

Inas Elkady

Accounting Monash University (Clayton Campus)

Health Science La Trobe University (Bundoora)

Science/Engin Monash University (Clayton Campus)

Science Monash University (Clayton Campus)

Science/Engin Monash University (Clayton Campus)

www.minaret.vic.edu.au


37

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN

Revenue generated through AFIC Halal Services is put back into the community. For details of list of beneficieries please refer to AFIC Annual Reports on : www.afic.com.au


38

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN

Quality Education for Quality Life Al-Taqwa VCE Achievements Al-Taqwa Secondary College is extremely proud of the VCE results achieved by its Year 12 students. Their results are a re�ection of their academic efforts made throughout 2011, as well as a �ne indication of the quality of the Al-Taqwa College teaching staff, in Secondary and Primary. Most of our students have been with us since Prep, so the underpinning of their educational learning and building their foundation through Primary is credited to our dedicated primary teaching staff. Their transition to secondary is then continued with our devoted secondary teaching staff mentoring and helping students through the curriculum and then achieving the best of their ability of their chosen VCE studies. We are especially proud of the 13 students listed below with their ATAR results. Sukaina Zaidi ........ 99.05 Farween Munaff ..... 97.30 Najmi Ismail ......... 95.40 Mustaffa Said ........ 92.80 Tau�q Yassin ......... 91.50 Tasnim Manwar ..... 91.25 Heba Arafeh ......... 90.65 Amne El Kurdi ....... 87.25 Ilham Aden ........... 84.95 Naima Hassen ....... 83.05 Nur Surani ............ 82.70 Savilla Lucky......... 80.90 Sasha Rahami ....... 80.05 This superb academic achievement will hopefully spur them on to become future leaders who will help create a safe, healthy, prosperous, and ethical society in the future. We wish our 2011 VCE students all the very best for their future endeavours, and thank them for their hard work throughout their time at Al-Taqwa College.

201 Sayers Road, Truganina 3029 T 03 9269 5000 F 03 9269 5070 adminoffice@wicv.net adminof�ce@wicv.net www.al-taqwa.vic.edu.au


39

ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012

AUSTRALIAN

T : 03) 9357 1875

Al Wasat newspaper would like to welcome Mohamed Hawli to the team. Mohamed joins the newspaper as the Editor of our English division. You may contact Mohamed via email engeditor@alwasat.com.au

Communicating with Alwasat For all marketing and advertising enquires please contact If you would like to promote an upcoming event or report on our marketing team via email: an event in your community, please email brother Mohamed marketing@alwasat.com.au Hawli: mhawli@alwasat.com.au If you would like to contribute an article on a relevant topic or issue, please email our English Editor via email: Alwasat welcomes and values your contributions engeditor@alwasat.com.au


www.alwasat.com.au

info@alwasat.com.au

ARABIC & ENGLISH NEWSPAPER - ISSUE 21 - R.AWAL 1432 - FEBRUARY 2012- FREE

The Libyan Communities’ Blood Donation Drive P 21

Islamic Society of Algester P23

Rallies in solidarity with Syrians held in Melbourne and Sydney

a On the 5th of February 2012, hundreds of protestors

simultaneously gathered in Melbourne and Sydney to voice their anger against the violence being committed by the Syrian regime of Bashar Al Assad against his own people. The rallies were held a day after a brutal assault by Al Assad forces on the city of Homs which resulted in the death of more than 337 people and more than 1,200 people being wounded. To date more than 6000 people have lost their lives since the uprising commenced 11 months ago. The rallies were organised by the Melbourne and Sydney branches of the Australian Syrian Association whom have been mobilising community support and actively campaigning the Australian government to stand together with the international community in supporting the legitimate aspirations of the Syrian people. e

Shining Light Bachar Houli p21

Concern regarding recent attacks on Mosques in Victoria and NSW By Mohamed Hawli

Two recent attacks on mosques in Newcastle NSW and Deer Park Victoria have caused concern and anger in the community. The incident in Newcastle involved two aggressors attempting to break into the mosque by forcefully attempting to kick the front door, objects being thrown at the mosque and verbal abuse being shouted. At the time of the incident, seven worshippers were trapped inside the mosque and minutes earlier a group of young people had just completed a Quran recitation class.The incident in Deer Park

Deer Park Bosnian Mosque

Victoria by a lone vandal resulted in the desecration of copies the Holy Quran

which the vandal had ripped up and attempted to shove down the mosques toilets. The attacker also launched a verbal assault on a sister who was inside the building at the time. It was fortunate that no one was hurt in these attacks which appear to be isolated and unrelated events carried out by individuals with no respect for the sanctity of the mosque and the Holy Quran. Police in Victoria and NSW are continuing their investigations into these attacks which were both caught on camera.

Al wasat

p 28

HUMAN APPEAL INTERNATIONAL

YEAR 12

Will host the 5th Annual

Muslim Achievement Awards March 2012

In recognition of all Victorian Muslim Year 12 students who received an enter score 90% or above Each student will be awarded with a certificate and a well deserved gift. Invited guests include MP’s, media and Prominent Members of the community.

Those students that have not yet confirmed please contact Human Appeal Int. on 9386 4677 BY 5:00PM WEDNESDAY 15th FEBRUARY 2012

Please do not throw the newspaper on the ground because it contains religious references

Al wasatnewspaper  

February 2012 issue

Advertisement