Page 1

‫اإلثنين‬

‫‪ ١٠‬سبتمبر ‪٢٠١٨‬م‬

‫صحيفة يومية تصدر نصف أسبوعية مؤقتا‬

‫‪S‬‬

‫‪P‬‬

‫‪.‬‬

‫الحاج‪ :‬نفاد الوقود يهدد حياة‬ ‫املرضى يف مستشفيات القطاع‬

‫‪ ٣٠‬ذو الحجة ‪١٤٣9‬هـ‬ ‫قال عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات في قطاع غزة‪ ،‬أن‬ ‫هناك أزمة كبيرة تعانيها المستشفيات ومراكز القطاع الصحية‬ ‫العدد ‪1625‬‬ ‫بسبب نقص في الوقود‪ ،‬مشيرا إلى أن األزمة وقعت بسبب‬ ‫السنة الحادية والعشرون‬ ‫عدم استعداد أي جهة مانحة لتوريد كميات اضافية من‬ ‫‪ 28‬صفحة‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫ولفترة‬ ‫الوقود‬ ‫التفاصيل ص ‪9‬‬ ‫‪W W W . A L R E S A L A H‬‬

‫في الضفة‪ ..‬الســلطة تتغول على القضاء!‬

‫‪4‬‬

‫قوة امليدان‬

‫في ظل تعقيدات المشهد‪..‬‬ ‫ما هي خيارات غزة القادمة؟‬

‫‪2‬‬

‫مرايا‬

‫‪15-14‬‬

‫بعد ثالثة أشهر من الرحيل‪..‬‬ ‫ابتسامة الشهيد “الداهوك”‬ ‫تبعث من جديد‬ ‫الشهيد حمدونة‪ ..‬إصابته في‬ ‫الجمعة األولى زادت شوقه‬ ‫للعودة‬

‫لماذا التسوية مع‬ ‫حماس عالقة؟‬

‫‪10‬‬

‫غزة تعيش لعبة الوقت‬ ‫وتتجهّز للتصعيد‬

‫‪3‬‬

‫هل احتماالت التصعيد أعلى‬ ‫من االتفاق مع غزة؟‬

‫التنسيق األمني حبل السلطة السـُّري للبقاء على قيد الحياة‬ ‫تحت رعاية التنسيق األمني‪ ..‬جنود االحتالل “مدنيون يف راوبي”‬ ‫جرائم القتل بالضفة‪ ..‬أمن متنفذ لصالح الجناة!‬

‫‪10‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫خطة عباس_شارون‪ ..‬هكذا بدأت صفقة القرن!‬

‫‪4‬‬

‫“أمريكا” تجفف املساعدات املالية للفلسطينيني حتى خضوعهم للصفقة‬

‫‪5‬‬


‫‪٢‬‬

‫أخبار وتقارير‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫يف ظل تعقيدات املشهد‪ ..‬ما هي خيارات غزة القادمة؟‬ ‫غزة‪/‬مليس الهمص‬ ‫يبدو املشهد يف قطاع غزة معقدا بعد‬ ‫اإلعالن عن فشل جهود التهدئة‪ ،‬ويف‬ ‫ظل انغالق أفق املصالحة وهو األمر‬ ‫الذي يبقي األمور تراوح مكانها‪.‬‬ ‫ويبقى خيار البعد الشعبي هو األكثر‬ ‫حضورا يف املرحلة الحالية‪ ،‬خاصة بعد‬ ‫أن أثبت فعاليته وساهم يف تحريك‬ ‫املياه الراكدة خالل الفترة املاضية‪.‬‬ ‫وقد تكون المرحلة الحالية هي لتقييم األوراق‬ ‫ونقاط القوة لدى كل طرف للدخول في مباحثات‬ ‫حقيقية‪ ،‬وهو ما أيده الكاتب والمحلل السياسي‬ ‫وسام عفيفة‪ ،‬مشيرا إلى أن البعد الشعبي المرتبط‬ ‫بمسيرات العودة هي الورقة األبــرز والقوة التي‬ ‫من خاللها يمكن أن تتشكل حالة الضغط على كل‬ ‫األط ــراف المباشرة كاالحتالل‪ ،‬وغير المباشرة‬ ‫كالسلطة‪ ،‬وتدفع والوسطاء الن يكونوا أكثر سرعة‬ ‫وجدية‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن الحراك لم يكن ليجري لوال المسيرات‬ ‫التي تطورت بأشكال مقاومة مختلفة‪ ،‬كما أن موجات‬ ‫التصعيد العسكري كانت نتاجا لتعاطي االحتالل مع‬ ‫المأزق من خالل العنف والقوة المفرطة مع المسيرات‪.‬‬ ‫ويعتبر عفيفة أن حفاظ المقاومة على صمودها‬ ‫ومقدراتها وتحكمها بزمام المبادرة تعد ورقة ضغط‬ ‫وقوة بيد فصائل المقاومة‪ ،‬خاصة وان استثمارها ال‬

‫يعني بالضرورة استخدامها‪.‬‬ ‫وقد تكون إحدى الخيارات األخرى التي تملكها غزة‬ ‫في ظل حالة التعنت من قبل السلطة هي الشعور من‬ ‫القوى الوطنية بأن السلطة باتت بعيدة عن أي نبض‬ ‫مرتبط بالشراكة كما حصل أيضا مع شركاء المنظمة‪،‬‬ ‫وهو ما قد يؤدي إلى تشكيل جبهة فلسطينية غير‬ ‫معلنة لتتعاطى مع الحالة الراهنة‪.‬‬

‫خالفا لقرارات المجلس الوطني‬

‫تحت رعاية التنسيق األمني‪ ..‬جنود االحتالل‬ ‫«مدنيون يف راوبي»‬ ‫غزة‪ -‬محمد عطا اهلل‬ ‫يبدو أن السلطة الفلسطينية انتقلت من مرحلة التنسيق‬ ‫األمني إلى التعاون والشراكة وتبادل الخبرات مع‬ ‫جيش االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬ضاربة بعرض الحائط‬ ‫كل القرارات الوطنية الفلسطينية التي دعت في وقت‬ ‫سابق إلــى ضــرورة وقــف التنسيق األمني وقطع‬ ‫العالقة مع «إسرائيل»‪.‬‬ ‫إن مجموعة‬ ‫أيام‪،‬‬ ‫قبل‬ ‫له‬ ‫بيان‬ ‫في‬ ‫وقال جيش االحتالل‬ ‫ّ‬ ‫من جنوده أجروا جولة برفقة رجل أمن من السلطة؛‬ ‫داخل مدنية روابي شمال رام اهلل‪ ،‬بهدف إجراء دارسة‬ ‫عملياتية‪.‬‬ ‫وأفــادت القناة ‪ 20‬العبرية الليلة الماضية‪ ،‬أن حافلة‬ ‫ضباطا وجنودًا من لواء المشاة «كفير»‬ ‫صغيرة تقل‬ ‫ً‬ ‫بالجيش اإلسرائيلي وصلوا مدينة روابي الفلسطينية‬ ‫في سياق نشاط تربوي برفقة عنصر أمن فلسطيني‬ ‫تابع للسلطة‪.‬‬ ‫وطب ًقا للقناة فإن بعض الجنود الذي كانوا يرتدون‬ ‫زيّهم العسكري استبدلوه بلباس مدني‪ ،‬ودخلوا المدنية‬ ‫دون سالح‪.‬‬ ‫وليس إلى هذا الحد‪ ،‬فقد كشف رئيس السلطة محمود‬ ‫عباس‪ ،‬خــال لقاء أعضاء حركة السالم وأعضاء‬ ‫الكنيست «اإلسرائيلي»‪ ،‬في مقر المقاطعة برام اهلل‪،‬‬ ‫األسبوع الماضي‪ ،‬بأن األجهزة األمنية تحافظ على‬ ‫بشكل يومي مع المؤسسة األمنية‬ ‫التنسيق األمني‬ ‫ٍ‬ ‫لالحتالل‪.‬‬ ‫وأكد عباس أنه التقى مع رئيس جهاز األمن العام‬ ‫(الشاباك)‪« ،‬نداف أرغمان»‪ ،‬لمناقشة قضايا التنسيق‬ ‫األمني‪ ،‬مشدداً القول «فيما يتعلق بالملف األمني فإننا‬ ‫متوافقان على ‪ %99‬من القضايا»‪.‬‬

‫ورغم التوصيات التي صدرت عن االجتماع قبل األخير‬ ‫للمجلس المركزي الفلسطيني في ‪ 15‬يناير الماضي‪،‬‬ ‫الذي جدد فيه قرارا سابقا اتخذه في دورة عام ‪،2015‬‬ ‫بوقف التنسيق األمني بأشكاله كافة مع االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬إال أن واقع األمر غير ذلك‪.‬‬ ‫ورفع المجلس في حينه سقف التحدّي ضد االحتالل‬ ‫بجملة قرارات تؤشر لوصول العالقات مع االحتالل‬ ‫إلى مرحلة حرجة على ضوء قرار الرئيس األمريكي‬ ‫دونالد ترمب االعتراف بالقدس عاصمة لـ (إسرائيل)‪،‬‬ ‫وأهمها تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بتعليق‬ ‫االعتراف بـ (إسرائيل)‪ ،‬التي قررت بدورها المناورة‬ ‫و»شراء الوقت» من خالل إعالن تشكيل «لجنة عليا»‬ ‫لمتابعة وقــف التنسيق األمني! إال أن جميع تلك‬ ‫القرارات باتت في طي النسيان‪ ،‬فالتنسيق بات يتعاظم‬ ‫وتحول إلى شراكة بين أجهزة السلطة واالحتالل‪.‬‬ ‫منهج مقدس‬ ‫وتعتقد النائب في المجلس التشريعي عن محافظة‬ ‫الخليل سميرة الحاليقة‪ ،‬أن دخول جنود إسرائيليين‬ ‫منطقة روابــي بمساعدة واشــراف السلطة‪ ،‬هو قمة‬ ‫التنسيق األمني غير المستغرب على السلطة‪ ،‬ال سيما‬ ‫وأنها تتخذه منهجا وتقدسه‪.‬‬ ‫وتضيف الحاليقة في حديثها لـ»الرسالة» أن السلطة‬ ‫تصر على تجاوز قرارات المجلسين الوطني والمركزي‬ ‫الذي طالب مرارا بوقف التنسيق والتعاون األمني مع‬ ‫االحتالل‪ ،‬لكن السلطة ال تحترم هذه القرارات‪.‬‬ ‫وأكدت أن التنسيق أصبح ضمن سياستها وقيادات‬ ‫السلطة قدسته في كثير من المحطات بل وعملت على‬ ‫تعزيزه والمحافظة عليها‪ ،‬على اعتبار أنه من مقومات‬ ‫بقاء السلطة ورفضه يجبرهم‬ ‫البقية ص ‪٢٧‬‬

‫ويذكر عفيفة أن القوى الوطنية في حال باتت قوة‬ ‫ونظمت صفوفها وشكلت حالة وازنة من الممكن أن‬ ‫تكون ورقة ضغط تتعاطى معها األطراف الوسطية‪،‬‬ ‫وتمثل تهديدا للسلطة وتدفعها لرفع عقوباتها‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون أن غزة قد تضطر في الفترة القريبة‬ ‫إلى إبقاء الوضع على ما هو عليه في إطار صراع‬ ‫الوقت لحين إحداث تطور دراماتيكي يغير المعادلة‬

‫مــع استمرار االحتكاك والــضــربــات المحدودة‬ ‫بين االحتالل والمقاومة دون االنجرار لمواجهة‬ ‫عسكرية‪.‬‬ ‫فيما ال يغيب خيار حــدوث مواجهة محدودة‬ ‫لتحسين أدوات الــردع ومن ثم يتم فرض تهدئة‬ ‫بنفس شــروط ‪ 2014‬مع تحسينات طفيفة‪ ،‬إال أن‬ ‫الميدان من سيحكم في النهاية‪.‬‬ ‫ومن الواضح أن انغالق األفق والحالة الراهنة قد‬ ‫تكون عامل ضغط وتؤثر باالنفجار نحو االحتالل‬ ‫وهو ما سعى الجميع لتداركه خالل الفترة الماضية‪.‬‬ ‫وكانت الحياة اللندنية قد قالت في تصريحات‬ ‫صحفية أن حركت حماس «توافقت» مع عدد‬ ‫من الفصائل‪ ،‬وأهمها «حركة الجهاد اإلسالمي»‬ ‫و»الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»‪ ،‬على أن‬ ‫«الخيار األفضل» لكسر الحصار على القطاع هو‬ ‫استمرار الضغط على كل األطراف‪ ،‬وفي مقدمتها‬ ‫(إسرائيل) التي تفرض حصاراً محكم ًا على القطاع‬ ‫منذ أكثر من ‪ 12‬سنة‪.‬‬ ‫وأوضحت أن «حماس» والفصائل مقتنعة بأن‬ ‫(إسرائيل) تستدعي التدخل الدولي واإلقليمي وتهتم‬ ‫بوضع الفلسطينيين‪ ،‬بخاصة في القطاع في حال‬ ‫كانت «تحت الضغط»‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن «حماس» والفصائل قررت االستمرار‬ ‫في تنظيم مسيرات الــعــودة وكسر الحصار‪ ،‬في‬ ‫نشاطات تنظم مركزية كل يوم جمعة‪ ،‬وأخرى ثانوية‬ ‫خالل أيام األسبوع‪.‬‬

‫التنسيق األمني حبل السلطة السُّري للبقاء‬ ‫على قيد الحياة‬ ‫غزة‪/‬مليس الهمص‬ ‫تكرر قيادات السلطة وعلى رأسها محمود عباس في‬ ‫الكثير من المناسبات التزامها بالتنسيق األمين مع‬ ‫االحتالل‪ ،‬وتعتبره أحد أهم المهام التي تقوم بها‪.‬‬ ‫وربما تفعل قيادات السلطة ذلك ألنها تعلم أن التنسيق‬ ‫يمثل لها في الضفة «ركيزة أساسية من ركائز وجودها‬ ‫المنبثق عن اتفاقية أوسلو ‪1993‬م»‬ ‫آخــر تصريح كــان لرئيس السلطة محمود عباس‬ ‫مطلع الشهر الحالي أكد خالله أنه ال توجد اتصاالت‬ ‫بينه وبين ببنيامين نتنياهو لكن من حين آلخر يلتقي‬ ‫رئيس الشاباك‪.‬‬ ‫وذكــر خــال لقائه بنشطاء حركة «الــســام اآلن»‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬وأعضاء كنيست إسرائيليين أنه يقيم‬ ‫عالقات دائمة مع رئيس جهاز الشاباك‪ ،‬الجنرال‬ ‫نداف أرغمان‪ ،‬ويقوم بالتنسيق األمني مع الطرف‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬بشكل يومي‪ ،‬وبأن هناك تفاهم ثنائي‬ ‫بنسبة تتخطى الـ ‪.%99‬‬ ‫ويرى مراقبون أن تجديد الوالء ضرورة ألنه عندما‬ ‫يشعر االحتالل بأن السلطة ال تقوم بدورها األمني‬ ‫فسيعمل على حلها‪ ،‬ويبحث عن أخرى تقدم لها تدفق‬ ‫معلومات أمنية‪.‬‬ ‫ما ورد سابقا تعرفه قيادات السلطة لذا قال صائب‬ ‫عريقات سابقا‪« :‬إن إسرائيل ستقوم بحل السلطة‬ ‫الفلسطينية إذا ما أقدمت األخيرة على وقف أو إنهاء‬ ‫التنسيق االمني‪ ،‬وهو ما دفع أبو مازن كذلك للقول بأن‬ ‫التنسيق األمني مقدس»‪.‬‬ ‫بدوره يرى الدكتور إبراهيم حبيب المختص بالشأن‬ ‫األمني في تصريحات سابقة إن أخطر اآلثار األمنية‬ ‫للتنسيق تتمثل في إعادة صياغة العقيدة األمنية لرجل‬ ‫األمن الفلسطيني‪ ،‬وبالتالي تدمير المؤسسة األمنية‬ ‫برمتها‪ ،‬وأن واقــع األجهزة الفلسطينية بات مُعقداً‬

‫لدرجة يصعب فيها أن نطلق اسم وطنية عليها‪ ،‬بسبب‬ ‫ممارساتهاالخطيرة»‪.‬‬ ‫وأكد أن آثار التنسيق األمني على المقاومة كارثية‪،‬‬ ‫وللمراقب أن يرى الفرق في حال المقاومة بين الضفة‬ ‫الغربية وقطاع غزة‪.‬‬ ‫ورغم إعالن السلطة ألكثر من مرة وقفها للتنسيق‬ ‫األمني إال أن ذلك لم يحدث على أرض الواقع‪ ،‬خاصة‬ ‫أن مراقبين يرون أن ذلك أمرا غير ممكن سياسي ًا ألنها‬ ‫بذلك تلغي اتفاق أوسلو‪ ،‬وحينما تعلن عن وقفه‬ ‫فيكون شكليًا لتفادي غضب الرأي العام الفلسطيني‪.‬‬ ‫وتبدو المفارقة أن سياسيين وكتاب (إسرائيليين)‬ ‫كانوا يؤكدون في كل مرة أن السلطة لن توقف التنسيق‬ ‫األمني حتى وان أعلنت ذلك‪.‬‬ ‫في حين تشير الوقائع على األرض أن السلطة فشلت‬ ‫حتى في توظيف هذا الملف لجلب مكاسب سياسية‪ ،‬بل‬ ‫ما جرى هو العكس فكانت تقدم المعلومات لالحتالل‬ ‫دون أي مقابل‪.‬‬ ‫الكاتب والمحلل السياسي الدكتور هاني المصري‬ ‫يرى في ورقة تقدير موقف أنه على الرغم من أهمية‬ ‫وقف التنسيق األمني‪ ،‬وبأسرع وقت ممكن‪ ،‬إال أن‬ ‫وقفه مستبعد‪ ،‬ألن القرار بوقفه يتُخذ نتيجة ضغوط‬ ‫سياسية وشعبية‪ ،‬وليس وليد قناعة بأهمية ذلك‪.‬‬ ‫ويشير إلى أن طرح وقف التنسيق األمني وغيره من‬ ‫قرارات المجلس المركزي كان مجرد مناورة ووسيلة‬ ‫للضغط من أجل تحسين فرص استئناف المفاوضات‬ ‫الثنائية‪ ،‬وتحسين شروط األمر الواقع الذي هبط كثيرًا‬ ‫عن سقف «اتفاق أوسلو»‪ .‬في المقابل فإن االحتالل‬ ‫ال يلتزم بما هو مطلوب منه في التنسيق األمني‪ ،‬كما‬ ‫أنه لم يعد هناك مناطق أ و ب لتدخلها قوات االحتالل‬ ‫بتنسيق مسبق‪ ،‬ولم يعد هناك سلطة حقيقية وتواجد‬ ‫للفلسطينيين على المعابر‪ ،‬لذا فإن ما تبقى فقط ما هو‬ ‫مطلوب من السلطة لتحقيق التنسيق‪.‬‬


‫أخبار وتقارير‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫غزة‪ -‬محمد ب ّلور‬

‫غزة تعيش لعبة الوقت وتتجهّز للتصعيد‬

‫تربة امليدان ىلع حدود‬ ‫قطاع غزة رخوة بمقدار من‬ ‫املمكن أن تنهار يف أي‬ ‫لحظة‪ ،‬حالة التماس مع‬ ‫االحتالل يف مسيرة العودة‬ ‫مستمرة والتهدئة غاب‬ ‫ّ‬ ‫متعثرة‪.‬‬ ‫نجمها واملصالحة‬ ‫األهـــم مــن مــشــاكــل الفلسطينيين‬ ‫السياسية أن (إسرائيل) تلمّح في‬ ‫تصريحات قيادتها السياسية واألمنية‬ ‫والعسكرية أنها جاهزة ألي سيناريو‬ ‫تصعيد واألداء الميداني على األرض‬ ‫يشي برفع درجة التصعيد فيما تغلق‬ ‫دول اإلقليم الــخــيــارات توافق ًا مع‬ ‫سيناريو االحتالل‪.‬‬ ‫االحتالل يركّز في الشهور الماضية على استغالل لعبة‬ ‫الوقت فمزيد من األسابيع يوفّر لهم مزيدا من الترتيبات‬ ‫األمنية واللوجستية ويزيد من انهيار الحياة في غزة في‬ ‫مرحلة ( ال حرب ‪-‬ال سلم ) ويؤيّد ذلك تطورات هادئة‬ ‫وتصعيد ّ‬ ‫متقطع قاتل على المدى المتوسط‪.‬‬ ‫وتستوقف القارئ عدة تصريحات متوائمة ومتسلسلة‬ ‫فمصر حــذرت قبل يومين حماس من الضغط على‬ ‫(إسرائيل)‪ ،‬ومباحثات المصالحة تــدور في الرّحى‬ ‫والتهدئة غادرت بعد ربطها بتوقيع عباس واالحتالل‬ ‫يصرّح بخشية تعرض جنوده لالختطاف فيما يبدو‬ ‫أكثر جرأة على الحدود شرق ًا وغرب ًا فقد قتل واختطف‬ ‫وقصف‪.‬‬ ‫لعبة الوقت‬

‫وتذبذب في ضحايا مسيرة العودة والقصف على‬ ‫المنطقة الشرقية والكل يترقب نجاح التهدئة أو‬ ‫المصالحة‪.‬‬ ‫ويقول أبــو زبيدة إن عامل الزمن من أهــم عوامل‬ ‫المفاوضات لكسب الوقت وحسم الصراع وأنه يجري‬ ‫بحث تفاصيل التفاصيل ليكسب االحتالل الوقت‪.‬‬ ‫الناس في غــزة محبطة من المصالحة فيما ترغب‬ ‫(إسرائيل) فرض تهدئة برؤيتها حسب رؤية اللواء‬ ‫يوسف شرقاوي الخبير العسكري الذي يشدد على‬ ‫سعي االحتالل كي الوعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫ويــتــابــع‪»:‬االحــتــال يسعى لتعزيز ردع المقاومة‬ ‫والفصائل لم تحدد موقف واضح‪ ،‬ورؤيتي الشخصية‬ ‫التهدئة اآلن أولى واالحتالل يرغب في تآكل قدرات‬ ‫المقاومة مع الزمن»‪.‬‬ ‫بالونات عسكرية‬

‫الذاكرة ممتلئة بعدة مواقف وتصريحات ترجح عودة‬ ‫التصعيد بعد إخفاق التهدئة وفشل المصالحة في نتائج‬ ‫اجتماعات مكوكية معدّة سلف ًا لكسب مزيد من الوقت‪.‬‬ ‫ويؤكد رامي أبو زبيدة الباحث في الشئون العسكرية‬ ‫أن االحتالل يريد من كسب الوقت تحقيق مزيد من‬ ‫التنازالت وقد مارس (مفاوضات التسكين) الستكشاف‬ ‫نوايا المقاومة وتسكين التوتر على الحدود والتخلص‬ ‫من الضغط ومحاولة غزة تعديل قواعد االشتباك‪.‬‬ ‫جزئي ًا عاشت غزة الشهر الماضي هدوء على الحدود‬

‫ومنذ انتهاء حرب غزة عام (‪ )2014‬ال ترغب (إسرائيل)‬ ‫في الحرب لكنها تستعد لها ويبدو ذلك من إجراء عدة‬ ‫مناورات أحادية وأخرى مشتركة في السنوات الثالث‬ ‫الماضية منها ما هو األضخم في تاريخها‪.‬‬ ‫ويؤكد محمد مصلح المختص في الشؤون اإلسرائيلية‬ ‫أن (إسرائيل) قلقة من فشل التهدئة فهي ال ترغب في‬ ‫المفاجآت لذا تلوّح بتصريحات وتهديدات مع رفع‬ ‫التصعيد درجة واحدة لألمام‪.‬‬ ‫ويطلق االحــتــال حسب وصــف مصلح بالونات‬

‫عسكرية الختبار موقف المقاومة‬ ‫وسلوكها المحتمل في حال تغيرت‬ ‫دفّة الميدان باالضطراب أو التصعيد‬ ‫مختلف األشكال‪.‬‬ ‫ولعل أهم ما تحدث به االحتالل‬ ‫هــو خشيته مــن تعرض جنوده‬ ‫لالختطاف على حــدود غــزة مع‬ ‫تــأزم الحياة هناك وهــو بذلك ال‬ ‫يكشف خوفه بقدر ما يمهّد لمزيد من‬ ‫العدوان برسائل ّ‬ ‫مبطنة‪.‬‬ ‫وكـــان الــمــســؤول ملف األســرى‬ ‫اإلسرائيليين السابق (ليئور لوتان)‬ ‫أكد أنه ال يعارض إجراء مفاوضات‬ ‫مــع حــمــاس‪ ،‬مضيف ًا‪« :‬كــان يجب‬ ‫علينا عدم إنهاء الحرب على غزة‬ ‫إال بــإعــادة الجنود األس ــرى لدى‬ ‫حماس»‪.‬‬ ‫تصعيد متدرج‬

‫ورغم حديث قادة االحتالل عن نجاح معادلة الهدوء‬ ‫مقابل الهدوء جزئي ًا بغزة إال أن استراتيجيتهم التي‬ ‫تطمع في كسب الوقت تسعى لتعزيز قوة الردع كي‬ ‫نصبح أمام مقاومة مردوعه‪.‬‬ ‫في ميدان غــزة وساحات مسيرات العودة تعرّض‬ ‫ال قبل يومين تقدم ‪ 4‬شبان‬ ‫عدة شبان لالختطاف فمث ً‬ ‫لحرق االعشاب الجافة جوار ملكة ثم هاجمتهم قوات‬ ‫خاصة فيما تعرض آخران لالعتقال شرق البريج وقتل‬ ‫االحتالل وأصاب عشرات األطفال ومئات المتظاهرين‬ ‫شرق ًا وقرب البحر‪.‬‬ ‫ويؤكد المختص مصلح أن االحــتــال ال يرغب في‬ ‫االستنزاف ويحاول تحميل حماس مسئولية كل ازمات‬ ‫غزة وهذا محل اتفاق أمريكي‪-‬إسرائيلي‪.‬‬ ‫ويضيف‪( :‬إسرائيل) تريد حالة ال سلم ال حرب فوضعها‬ ‫الداخلي اآلن ال يسمح بشن حرب وال تمانع مظاهرات‬ ‫من دون بالونات أو تماس مع الجنود وال تريد دفع ثمن‬ ‫فمن لم يدفع لعباس هل سيدفع لحماس؟! «‪.‬‬ ‫أما أبو زبيدة الباحث في الشئون العسكرية فيقرأ‬ ‫احتواء جولة التصعيد األخيرة بأنها منحت االحتالل‬ ‫استكشاف موقف المقاومة لكن فشل التهدئة يقربنا من‬ ‫جولة تصعيد‪.‬‬

‫جرائم القتل بالضفة‪ ..‬أمن متنفذ لصالح الجناة!‬ ‫الرجوب‪ :‬كل يوم نشهد جرائم قتل بالضفة لعدم تطبيق القانون من «املتنفذين»‬ ‫عســاف‪ :‬ال يوجــد ردع حقيقـي للجنــاة وال مالحقــة‬ ‫جدا‬ ‫اهليئة املستقلة‪ :‬التطبيق على أرض الواقع للقوانني ضعيف ً‬ ‫الرسالة ‪ -‬محمود هنية‬ ‫شهدت الضفة املحتلة عددا من جرائم‬ ‫القتل التي جرت خالل االسبوع املاضي‪،‬‬ ‫بشكل شبه يومي‪ ،‬شكّلت رأي عام صادم‬ ‫يف ضوء بشاعتها ال سيما تلك الجريمة‬ ‫التي تمثلت يف مقتل زوجين امام‬ ‫اطفالهما يف جنين‪.‬‬ ‫جــرائــم القتل ســرعــان مــا تنتهي بـ»بوسة راس‬ ‫وفنجان قهوة»‪ ،‬وبعد ثالثة ايام من الجريمة يجري‬ ‫التوقيع على صــك الصلح بين عائلة الجاني‬ ‫والمجني عليه‪ ،‬على غرار حادثة جنين‪ ،‬التي انتهت‬ ‫بصلح فوري‪ ،‬تنازلت فيه عائلة المجني عليها عن‬ ‫كامل حقوقها‪.‬‬ ‫وقيّدت العديد من الجرائم المشتبه بتورط قيادات‬ ‫أمنية ضد مجهول على خلفية الجريمة التي طالت‬

‫الشاب رائد الغف‪ ،‬كما أنه جرى الضغط على عوائل‬ ‫للقبول بالدية في جرائم قتل يعتقد ان خلفها قيادات‬ ‫من امن السلطة كما جرى مع عائلة نيفين العواودة‬ ‫ابتداء انتحارها‪.‬‬ ‫التي ادعت االجهزة االمنية‬ ‫ً‬ ‫النائب في المجلس التشريعي نايف الرجوب‪ ،‬أكدّ‬ ‫أن الخلل يتمثل في متنفذين داخل السلطة واجهزتها‬ ‫األمنية‪« ،‬ممن يفترض بهم تطبيق القانون العادل‪،‬‬ ‫ففي كل يوم نشهد جرائم قتل بالضفة من اقصى‬ ‫شمالها لجنوبها‪ ،‬ويكون الخلل في الجهة التنفيذية‬ ‫التي ال تطبق القانون بشكل عادل»‪.‬‬ ‫وذكر الرجوب لـ»الرسالة»‪« ،‬المخابرات ضغطت‬ ‫على أولــيــاء دم المقتولين فــي جنين‪ ،‬وفرضت‬ ‫االصــاح بفنجان قهوة»‪ « ،‬وعدم وجود عقوبات‬ ‫رادعــة تمنع جرائم القتل هو السبب الرئيس في‬ ‫نشرها»‪.‬‬ ‫وأوضح أن المتنفذين في السلطة يطبقون الحلول‬ ‫وف ًقا ألهوائهم‪« ،‬فإن كان الجناة لهم اقارب متنفذون‬

‫فيخرجون سريعا من القضية ويذهب حق المجني‬ ‫عليه‪ ،‬وكذلك العكس»‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن السلطة آخر همها مصلحة الوطن‬ ‫والمواطن‪« ،‬وهي معنية فقط ببقائها وتوفير كل‬ ‫االسباب التي تعينها على ذلك‪ ،‬وكل ما يهمها تركيع‬ ‫الشعب‪ ،‬فهي ليست معنية بالمواطن سواء قتل او‬ ‫دهس او تعرض ألي شيء»‪.‬‬ ‫وأيّــده رئيس تجمع الشخصيات المستقلة خليل‬ ‫عساف‪ ،‬الــذي ارجــع ارتــفــاع نسبة حــاالت القتل‬ ‫بالضفة‪ ،‬إلى غياب حالة الردع في تنفيذ القوانين‪،‬‬ ‫السيما وأن هناك قرارا بوقف تنفيذ احكام االعدام‪.‬‬ ‫وقال عساف لـ»الرسالة»‪« ،‬هناك انعدام للقدوة‪،‬‬ ‫وضغوط نفسية وفقر كلها تبعث على الجريمة‪،‬‬ ‫كما أنه ال يوجد رادع حقيقي للجناة وال مالحقة‪،‬‬ ‫وتنتهي أكبر المشاكل بفنجان قهوة»‪.‬‬ ‫وأضاف أن القانون غير مرض لألطراف المتضررة‬ ‫ولذا غالبا ما تلجأ العوائل الى القصاص من القاتل‪.‬‬

‫‪٣‬‬

‫بالصوت العايل‬ ‫بقلم‬

‫وسام عفيفة‬ ‫غيتو غزة وغيتو وارسو‬

‫يشترك غيتو غزة وغيتو وارسو بأوجه شبه عديدة‪،‬‬ ‫والفارق أن أبناء وارسو تحولوا إلى مجرمين ضد غزة‪.‬‬ ‫عندما احتل النازيون العاصمة البولندية وارسو‪ ،‬كانت‬ ‫تحتضن أكبر تجع سكاني لليهود في أوروبا حتى عام‬ ‫‪ ،1939‬وفي عام ‪ ،1940‬قرر النازيون بناء غيتو وارسو‪،‬‬ ‫حيث تم حشد أكثر من ‪ 400‬ألف يهودي بمساحة ثالثة‬ ‫كيلومترات‪ ،‬على نمط غيتو غزة الذي يضم مليوني‬ ‫فلسطيني على مساحة ‪ 360‬كيلومترا‪.‬‬ ‫أحيط غيتو وارسو بجدار ارتفاعه ثالثة أمتار‪ ،‬وطوله‬ ‫‪ 18‬كم‪ ،‬واضطر سكانه للقيام بأعمال قسرية‪ ،‬وتهريب‬ ‫البضائع إلى الحي عبر الجدار‪ ،‬باعتبارها الطريقة‬ ‫الوحيدة للبقاء أحياء‪ .‬وهكذا كانت الحياة اليومية تحت‬ ‫الحصار يهيمن عليها الخوف والجوع واألوبئة‪ ،‬وكأن‬ ‫التاريخ مرآة تعيد تجسيد الغيتو ولكن في غزة‪.‬‬ ‫قررت منظمات يهودية في بولندا الدفاع عن نفسها‬ ‫ضد أمر الجيش النازي‪ ،‬بترحيل يهود وارســو إلى‬ ‫معسكرات اإلبادة ومخيمات العمل‪ ،‬وهو ما يزال يسعى‬ ‫إليه الفلسطينيون‪ ،‬حيث قام مقاتلون يهود يمتلكون‬ ‫عددا قليال من األسلحة الفردية وبعض المتفجرات‪،‬‬ ‫بانتفاضة في الغيتو وتمكنوا من تعطيل عملية جمع‬ ‫وترحيل آالف اليهود‪.‬‬ ‫وبعد هذا النجاح‪ ،‬بدأ أعضاء المنظمة ببناء المخابئ‬ ‫تحت األرض لخشيتهم من عودة سياسة ترحيل لما‬ ‫تبقى من سكان الحي‪ ،‬تلك المخابئ امتدت إلى غيتو‬ ‫غــزة حيث حولتها المقاومة الــى أنفاق ضد ورثة‬ ‫النازية‪.‬‬ ‫في صباح يوم ‪ 19‬أبريل ‪ ،1943‬دخلت وحدات من القوات‬ ‫الخاصة النازية إلى الغيتو وأحرقته‪ ،‬وفجرت المباني‬ ‫لكسر المقاومة التي كان أفرادها ال يتجاوز عددهم ‪800‬‬ ‫مقاتل‪.‬‬ ‫هجوم تكرر في غيتو غزة عبر ثالثة حروب وال يزال‬ ‫التهديد قائما من أجل كسر المقاومة الفلسطينية‪.‬‬ ‫صمدت المقاومة في الغيتو على مدار أربعة أسابيع‪،‬‬ ‫وكان رئيس عملية األرض المحروقة في حي اليهود‪،‬‬ ‫يورغن ستروب‪ ،‬قد كتب في تقريره للقيادة النازية‪:‬‬ ‫«لم يعد هناك حي سكني يهودي في وارسو بعد اآلن!»‬ ‫قادة األرض المحروقة في الجيش اإلسرائيلي‪ ،‬لم‬ ‫يستطيعوا كتابة هذا التقرير لحكومتهم بعد‪ ،‬فقد استمر‬ ‫عدد قليل من اليهود وقتها في االختباء أو الهروب عبر‬ ‫شبكات الصرف الصحي من الحي المحاصر‪.‬‬ ‫انتفاضة الحي اليهودي في وارســو أصبحت رمزا‬ ‫للمقاومة المسلحة بالنسبة للناجين‪ ،‬لكن أبناءهم‬ ‫يمجدون ذكرى جرائم النازية كل يوم على أسوار‬ ‫غيتو غزة‪.‬‬ ‫محمد كمنجي الباحث الميداني في مكتب الشمال‬ ‫بالهيئة المستقلة‪ ،‬وافــق مــا ذهــب اليه عساف‬ ‫والــرجــوب‪ ،‬مشيرا إلــى أن االشكالية تكمن في‬ ‫القوانين المهترئة من ناحية‪ ،‬ومن ناحية أخرى‬ ‫وهي األهم بالتطبيق والتنفيذ للقانون‪.‬‬ ‫إن التطبيق على أرض الواقع‬ ‫وقال كمنجي لـ»الرسالة» ّ‬ ‫للقوانين ضعيف جدًا‪ ،‬ولهذا نتج عنه تراجع ثقة المواطن‬ ‫في القضاء الذي يمثل مرجعية تطبيق القانون‪.‬‬ ‫وأكـــدّ كمنجي ان هناك مشكلة واضــحــة فــي الفصل‬ ‫بين السلطات‪ ،‬مشددًا على ضــرورة استقالل السلطة‬ ‫القضائية‪« ،‬فترهلها واطالة أمد التقاضي‪ ،‬يضعف الثقة‬ ‫في لجوء المواطن الى القضاء»‪.‬‬ ‫كما أشار إلى أنه ال يجوز بأي حال من األحوال‬ ‫أن ّ‬ ‫تحل العشائر بديال عن السلطة القضائية‪ ،‬أو أن‬ ‫يكون دورهم رئيسي دون دورها‪« ،‬فدورهم مساعد‬ ‫وتكميلي وثانوي وال يجوز أن يكونوا البديل عن‬ ‫المنظومة القضائية في فضّ النزاعات»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫سياسية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫خطة عباس_شارون‪ ..‬هكذا بدأت‬ ‫صفقة القرن!‬

‫غزة ‪ -‬محمود هنية‬

‫عقد يف العام ‪ 1995‬اثنان من أخطر اللقاءات السرية التي تطرقت للقضية الفلسطينية‪ ،‬بتنظيم وترتيب رئيس‬ ‫السلطة محمود عباس‪ ،‬الذي كان يتولى رئاسة دائرة املفاوضات آنذاك‪ ،‬وتمخضت عنهما وثيقتان لم تنشر السلطة‬ ‫تفاصيلهما كاملة‪ ،‬وبقيت طي الكتمان إلى أن جاءت ادارة ترامب لتطبيق بنات افكارها تماما ً‬ ‫وفقا لتفاهمات عباس‪.‬‬ ‫اللقاء األول تمخض عنه ما عرف بوثيقة أو تفاهمات‬ ‫عباس‪-‬بيلين وهي الوثيقة السرية التي نضجت بعد‬ ‫سنوات عديدة من النقاش بين الطرفين‪ ،‬توصال فيها‬ ‫إلى مجموعة من التفاهمات الخطيرة التي تتعلق بانهاء‬ ‫حق العودة وتبادل نسبة من االراضي والتخلي عن‬ ‫القدس والقبول بمناطق عربية في محيط المدينة‬ ‫كعاصمة للدولة الفلسطينية المزعومة‪.‬‬ ‫مفاوضات عباس‪-‬بيلين انتهت مع مقتل رابين آنذاك‬ ‫وصعود شمعون بيرز لسدة الحكم‪ ،‬حيث اوقف‬ ‫المفاوض الفلسطيني هذه المباحثات‪“ ،‬نحن ال نفاوض‬ ‫حزبًا بل (إسرائيل)‪ ،‬هكذا رد حسن عصفور أحد أعضاء‬ ‫طاقم التفاوض على بيلين عندما طلب منه استئناف‬ ‫التفاوض‪ ،‬وفق ما كشفه للرسالة‪.‬‬ ‫اللقاء األخطر الذي بقي طي الكتمان لسنوات عديدة‪،‬‬ ‫كان لقاء عباس‪-‬شارون في مزرعة األخير في صيف‬ ‫ذلك العام‪ ،‬طبقا لما كشفه حسن عصفور الذي تولى‬ ‫آنذاك منصب “منسق دائرة شؤون المفاوضات”‪.‬‬ ‫عصفور كشف للرسالة عن تفاصيل مذهلة للخطة التي‬ ‫تبنتها الح ًقا إدارة ترامب المتحالفة مع تكتل اليمين‬ ‫االسرائيلي‪ ،‬وتحديدا كوشنير وغرينيبالت‪ ،‬حيث‬ ‫تحوّلت هذه الخطة السرية‪ ،‬إلى صفقة القرن أو ما‬ ‫تعرف بـ”صفقة ترامب االقليمية” التي يراد من خاللها‬ ‫تصفية القضية‪.‬‬

‫يؤكد عصفور أن ما يجري تطبيقه االن مما يسمى‬ ‫بـ”خطة صفقة القرن” هي ترجمة عملية للقاء وخطة‬ ‫شــارون_عــبــاس الــتــي تعبر بــاألســاس عــن الفكر‬ ‫السياسي للرجل‪ ،‬وهي الخطة التي رفض الرئيس‬ ‫الراحل ياسر عرفات مجرد االستماع اليها‪ ،‬ومنذ ذلك‬ ‫الوقت اتهم عباس بـ”رجل امريكا” ثم اطلق عليه في‬ ‫مرحلة الحقة بـ”كرزاي فلسطين”‪.‬‬ ‫الخطة السرية جاءت إثر لقاء اجراه عباس بدون علم‬ ‫دائرة التفاوض‪“ ،‬حيث جاءنا وقال حصلت على موعد‪،‬‬ ‫وعندما تفاجأنا بهذا طلبنا منه االطالع على تفاصيل‬ ‫الخطة‪ ،‬وصدمت عندما اطلعت عليها‪ ،‬ويعرف عباس‬ ‫أنني اعرفها جيدًا”‪ ،‬والقول هنا لـحسن عصفور في‬ ‫حديثه لـ”الرسالة”‪.‬‬ ‫ورغم أن عباس قال إنه رفض تفاصيل الخطة آنذاك‪،‬‬ ‫ّإل أن عصفور يشكك في صحة ومصداقية اقــوال‬ ‫عباس‪“ ،‬يومها لم يقبل أبو عمار مجرد االستماع للخطة‬ ‫لتفاصيلهاالصادمة”‪.‬‬ ‫وقال عصفور في لقاء خاص مع صحيفة “الرسالة”‪،‬‬ ‫إن محمود عباس تحدث أنه حصل على موعد مع‬ ‫ّ‬ ‫شارون‪“ ،‬ولما عاد اطلعت على المحضر وهو يعرف‬ ‫أنني قرأته وذهلت من خطة شارون التي بدأ تنفيذها‬ ‫عام ‪ ،2005‬وتمثلت في خطة االنسحاب من غزة”‪.‬‬ ‫وأوض ــح أن الخطة تتضمن كذلك وضعا خاصا‬

‫بالضفة من خالل انشاء مناطق وكانتونات متقطعة‬ ‫بين مناطق الضفة والربط بينها من خالل جسور‬ ‫علوية او انفاق سفلية‪ ،‬ويتم ربطها بطرق غير برية‬ ‫تسيطر عليها (إسرائيل)‪.‬‬ ‫وذكر أنه رفض الخطة‪“ ،‬وزعم ابو مازن أنه رفضها‬ ‫رغــم شك عصفور في ذلــك‪ ،‬وعندما عرضها على‬ ‫الرئيس الراحل ياسر عرفات لم يقبل االخير مجرد‬ ‫االستماع له؛ ليسميه الحقا بكرزاي فلسطين”‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن عباس الذي بدأ بالمزايدة على الراحل ابو‬ ‫عمار من خالل حديثه أنه “لن يتنازل عن القدس‪ ،‬وهو‬ ‫من هود حائط البراق بحكم موقعه مسؤوال عن دائرة‬ ‫شؤون المفاوضات آنذاك‪ ،‬مع العلم أن عرفات رفض‬ ‫التنازل حتى عن الجزء السفلي من حائط البراق”‪.‬‬ ‫وأكدّ عصفور أن ما يجري تطبيقه حاليا هو صفقة‬ ‫شــارون‪“ ،‬ومــن المهم العودة لنصّ خطاب شارون‬ ‫عندما تولى عباس رئاسة السلطة عام ‪ 2005‬حيث‬ ‫وصف ذلك اليوم بـ”التاريخي”‪.‬‬ ‫وذكر أن اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات وتنصيب‬ ‫جزءا من مخطط شارون‪ ،‬وتمهيدا حقيقيا‬ ‫عباس كان‬ ‫ً‬ ‫للبدء في تنفيذه‪.‬‬ ‫ولفت إلى خطاب بوش عام ‪ 2002‬الذي وعد به بتنفيذ‬ ‫حل الدولتين‪“ ،‬لكن الشعب الفلسطيني يريد قيادة‬ ‫أفضل من الحالية‪ ،‬وهو الخطاب الذي وصفته بخطاب‬

‫تصفية ياسر عرفات”‪ ،‬حسب قول عصفور‪.‬‬ ‫وأشــار الى أن محمود عباس كان جــزءاً من مؤامرة‬ ‫استبدال عرفات‪“ ،‬فبعد شهرين فقط تم فرضه رئيسا‬ ‫للوزراء‪ ،‬وقد حاولنا بكل جهدنا معارضة هذه الخطوة‪،‬‬ ‫غير أن أبــو عمار لم يستطع ان يقاوم أكثر هذه‬ ‫الضغوط”‪.‬‬ ‫وبيّن أنه تم تسمية بعض االسماء التي هددت الح ًقا‬ ‫واضطرت لسحب ترشيحها‪ ،‬فيما بدأ عباس عمليا‬ ‫بتشكيل فريق فيما عرف وقتها بـ”بناية العار” التي‬ ‫اجتمع فيها ببعض مريديه ومنهم عزام االحمد‪ ،‬وكان‬ ‫من في هذه البناية يتآمرون على عرفات‪.‬‬ ‫وحول تفاصيل مباحثات “عباس_بيلين” التي كان‬ ‫عصفور أحد اعضاء طاقم التفاوض فيها‪ ،‬قال إن عباس‬ ‫لم يكن وقتها شري ًكا في أي لجان‪ ،‬و”أنا شخصيا من‬ ‫اقترحت اسمه بحكم منصبه مديرًا لشؤون المفاوضات‪،‬‬ ‫وتطرقنا في هذه المباحثات لقضايا الحل النهائي‬ ‫واالنتقالي‪ ،‬وقد توقفت عند اغتيال اسحاق رابين”‪.‬‬ ‫وختم بالقول‪“ :‬كل هذه الشواهد كافية ليفهم الشعب‬ ‫الفلسطيني من هو محمود عباس”‪ ،‬مشيرا إلى أن عباس‬ ‫رفض مقترحا من اولمرت باستئناف المفاوضات‬ ‫مقابل منحه ‪ %94‬من الضفة وبعض االحياء في القدس‬ ‫العربية؛ لكنه رفض بعد اتصال من كوندليزا رايس‬ ‫وزيــرة الخارجية األميركية آنــذاك‪ ،‬وقال إن امريكا‬ ‫مصممة على حل يتطابق مع الرؤية التوراتية‪.‬‬

‫استدعى استقالة جماعية للقضاة‬

‫يف الضفة‪ ..‬السلطة تتغول على القضاء!‬ ‫غزة ـ فايز الشيخ‬ ‫نتيجة لنهج السلطة التنفيذية برام اهلل‪،‬‬ ‫القائم ىلع االستحواذ والتعدي ىلع‬ ‫السلطات األخرى‪ ،‬أودع نحو ‪ 30‬قاضيا‬ ‫باملحكمة العليا الفلسطينية برام اهلل‪،‬‬ ‫استقالة جماعية لدى رئيس جمعية نادي‬ ‫القضاة املستشار أسامة الكيالني‪ ،‬ىلع‬ ‫أن تقدم للمجلس األىلع للقضاء إذا ما‬ ‫تم دخول مشروع تعديل قانون السلطة‬ ‫القضائية حيز التنفيذ‪.‬‬ ‫وجاء هذا اإلعالن عن تقديم االستقاالت‪ ،‬بعد التداعي‬ ‫الجتماع عقدته مجموعة من القضاة‪ ،‬على إثر تسرب‬ ‫معلومات عن وجود تعديل لقانون السلطة القضائية‪،‬‬ ‫وكان من بين هذه التعديالت “تشكيل لجنة من خارج‬ ‫الجهاز القضائي إلصالح عمل القضاء”!‬ ‫وتأتي االستقالة الجماعية للقضاة في ظل التحذير‬ ‫من مغبة اإلقــدام على ارتكاب مذبحة في آخر قالع‬ ‫الديمقراطية في فلسطين‪ ،‬وأن يُحاك للسلطة القضائية‬ ‫بليل ما يسمح بهيمنة السلطة التنفيذية عليها والتدخل‬ ‫في شؤونها‪ ،‬مما يمهد النتهاك صارخ آخر أكثر قسوة‪،‬‬ ‫يتم فيه ضرب كل المبادئ الدستورية التي تضمن‬ ‫الفصل بين السلطات واستقالل السلطة القضائية‬ ‫عرض الحائط‪.‬‬ ‫خطوات متالحقة‬ ‫وفــي التفاصيل‪ ،‬فقد أكــدت جمعية نــادي القضاة‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬بأن قضاة المحكمة العليا الفلسطينية‬ ‫تقدموا باستقالة جماعية‪ ،‬حيث ذكرت في منشور لها‬

‫على الفيسبوك‪ ،‬أنه وفي اجتماع عقده قضاة المحكمة‬ ‫العليا الفلسطينية في ‪ 5‬ايلول ‪ 2018‬في رام اهلل طالب‬ ‫القضاة رئيس السلطة بعدم االلتفات الى توصيات‬ ‫لجنة تطوير القضاء لمساسها باستقالل القضاء ومبدأ‬ ‫الفصل بين السلطات ولكونها وسيلة سهلة إلحكام‬ ‫السيطرة على القضاء من قبل السلطة التنفيذية‪.‬‬ ‫ويرى ساسة ومراقبون بأن استقالة رجال القضاء في‬ ‫الضفة برقية عاجلة‪ ،‬تشير الى أن “تيار عباس” وأدواته‬ ‫المتعددة في عجلة من أمرهم لتدمير بقايا القانون‪،‬‬ ‫وكأن الموعد لرحيل “كبيرهم” اقترب كثيراً‪.!..‬‬ ‫وذكر النائب فرج الغول رئيس اللجنة القانونية في‬ ‫المجلس التشريعي‪ ،‬أن هناك خطوات متالحقة تقوم‬ ‫بها مؤسسة الرئاسة منذ فترة طويلة للسيطرة على‬ ‫المؤسسات المستقلة ومن بينها سلطة القضاء‪ ،‬مؤكداً‬ ‫أن “التدخالت األخيرة مقصودة ومخالفة للقانون‬ ‫األساسي والدستور‪ ،‬وأن أي تعديالت بدون مرورها‬ ‫على المجلس التشريعي تعد باطلة وغير قانونية وال‬ ‫دستورية”‪.‬‬ ‫وأشار الغول في حديثه لـ”الرسالة” إلى أن مؤسسة‬ ‫الرئاسة عمدت إلى اتخاذ عدة خطوات للتدخل في‬ ‫ال سافراً والتعدي عليه بصورة كبيرة جداً‬ ‫القضاء تدخ ً‬ ‫وعلى صالحياته‪ ،‬وكذلك على صالحيات المجلس‬ ‫التشريعي‪ ،‬بل وعلى الحكومة التي باتت تابعة بصورة‬ ‫مباشرة للرئاسة‪.‬‬ ‫ويؤيد الغول القضاة في الضفة باالعتراض على هذه‬ ‫التدخالت السافرة في القضاء والتي شأنها أن تؤدي‬ ‫قضاء مــأمــوراً من‬ ‫إلــى عــدم استقالله‪ ،‬وأن يصبح‬ ‫ً‬ ‫جهات معينة‪ ،‬ال يطبق أحكامه وفق القانون األساسي‬ ‫والدستور‪.‬‬

‫وقال الغول “للقضاة الحق في مواجهة هذه التعديالت‬ ‫غير القانونية وغير الدستورية‪ ،‬والتي لم تمر على‬ ‫المجلس التشريعي‪ ،‬هــذا من جانب‪ ،‬وكــان األولــى‬ ‫بالقضاة أن يحتجوا على كل اإلجــراءات السابقة في‬ ‫التعيينات والتدخالت السافرة في القضاء والحكومة‪،‬‬ ‫من جانب أخر”‪.‬‬ ‫وأضاف الغول “ما يحدث في الضفة هو إمالءات من‬ ‫قبل الرئاسة على الكثير من القضاة مما سيفقد القضاء‬ ‫الفلسطيني استقالله”‪ ،‬معرب ًا عن اعتقاده بأن القضاة‬ ‫على قدر من المسئولية ويفهمون دورهم جيداً ويعون‬ ‫أنهم مستقلون وال يجوز ألحد التدخل في عملهم‪ ،‬حيث‬ ‫ال سلطان على القضاة إال ضمائرهم “‪ ،‬على حد تعبيره‪.‬‬ ‫صنيع “السلطة التنفيذية”‬

‫من جهته‪ ،‬يرى عصام عابدين من مؤسسة الحق‪ ،‬أن‬ ‫النزيف الحاصل والتدهور المستمر في القضاء من‬ ‫صنيع السلطة التنفيذية‪ ،‬ووحدها من تتحمل المسئولية‬ ‫عن هذا التدهور وبأشكال عديدة‪.‬‬ ‫وأوضــح عابدين في حديثه لـ”الرسالة” أن السلطة‬ ‫التنفيذية تملك نفوذاً واسع ًا على السلطة القضائية‪،‬‬ ‫مستد ًال على ذلــك بــأن جميع المجالس القضائية‬ ‫ورؤساءها في المحاكم في عهد السلطة الفلسطينية‬ ‫منذ تاريخ إنشائها حتى اآلن “شكلتها السلطة خالف ًا‬ ‫للقانون”‪.‬‬ ‫وأردف بأن السلطة التنفيذية بد ًال من أن تعترف بأن‬ ‫القضاء يريد إصالح ًا‪ ،‬فقد قامت مؤخراً بتشكيل لجنة‬ ‫بمصطلح مُلتبس من قبل رئيس السلطة سُميت لجنة‬ ‫تطوير قطاع العدالة‪ ،‬مبين ًا أن اإلشكالية التي وقعت‬ ‫وأدت إلى استقاالت جماعية للقضاة هي توصيات هذه‬ ‫اللجنة‪ ،‬والتي من بينها تشكيل لجنة من قبل السلطة‬

‫التنفيذية لتقييم القضاة‪.‬‬ ‫وتساءل عابدين “إذا كان الخلل كله يعود إلى السلطة‬ ‫التنفيذية فكيف ستكون األخيرة هي من سيصلح‬ ‫القضاء!؟ـ معلق ًا “هذا بتقديري يؤدي إلى المزيد من‬ ‫التدهور في القضاء”‪.‬‬ ‫وشــدد عابدين على أن إصــاح القضاء يحتاج إلى‬ ‫إرادة جادة في ظل أوضاع متدهورة للقضاء‪ ،‬عاداً أن‬ ‫اإلصالح القضائي ٌ‬ ‫كل ال يتجزأ ويحتاج إلى وحدة في‬ ‫الضفة وغزة كمقدمة لتوحيد المؤسسات الفلسطينية‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫أمــا الكاتب الفلسطيني أحمد النجار‪ ،‬فقد اعتبر أن‬ ‫المشروع المعدل الذي احتج عليه القضاة‪ ،‬يمثل خالصة‬ ‫لما رشحت عنه اللجنة الرئاسية من توصيات الخضاع‬ ‫القضاء‪ ،‬عاداً تسمية اللجنة بلجنة تطوير القضاء‪ ،‬خدعة‬ ‫مضمونها الهيمنة على الجهاز القضائي باسم التطوير‬ ‫واإلصــاح‪ ،‬علم ًا أن التطوير يجب أن يكون في ظل‬ ‫أحكام الدستور والقانون وإال كان تدميراً وافساداً‪ ،‬على‬ ‫حد تعبيره‪.‬‬ ‫وتساءل النجار “هل للسلطة التنفيذية صالحية قانونية‬ ‫تخولها بتعديل قانون القضائية الفلسطيني رقم (‪)1‬‬ ‫لعام ‪2002‬م؟”‪ ،‬مؤكداً أنه ال يجوز تعديل قانون السلطة‬ ‫القضائية إال من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني‪.‬‬ ‫وشدد النجار أنه ينبغي على القوانين كافة أن ال تخالف‬ ‫الدستور حتى لو تعلق األمر بالقرار بقانون‪ ،‬عاداً أن‬ ‫توصيات تلك اللجنة الرئاسية غايتها فرض طوق‬ ‫حديدي صارم على السلطة القضائية لصالح السلطة‬ ‫التنفيذية التي أضحت تجمع بيدها باإلضافة للتنفيذ‬ ‫سلطة القضاء والتشريع‪ ،‬في مشهد سوداوي يعود بنا‬ ‫إلى عصور الظالم األوروبية‪ ،‬على حد تعبيره‪.‬‬


‫سياسية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫دعم مالي لمستضيفيهم‬

‫عرض أمريكي «مريب» إلنهاء قضية لالجئني‬

‫يبق لديهم ما يحفزهم على البقاء حيث هم؟ ستكون‬ ‫وجهتهم‪ ،‬بكل وضوح‪ ،‬هي الشمال‪ ،‬وسيشقون طريقهم‬ ‫نحو أوروبا»‪.‬‬ ‫وتساءل في مقاله «ماذا سيكون شعور ألمانيا وفرنسا‬ ‫حينما تنطلق موجة أخرى من الالجئين باتجاه سواحل‬ ‫أوروبـــا‪ ،‬لم يعد هــذا األمــر مستبعدا بتاتا‪ ،‬وخاصة‬ ‫إذا ما أطيح إلى األبد باألمر الواقع الذي يعيش فيه‬ ‫الفلسطينيون‪.‬‬ ‫في حين يؤكد المحلل السياسي إبراهيم المدهون أن‬ ‫العرض االمريكي ليس ماليا بل سياسي كون األونروا‬ ‫هي الشاهد على قضية الالجئين‪ ،‬مبينا أن المساعي‬ ‫األمريكية واإلسرائيلية على حد سواء تجتهد لقطع‬ ‫المساعدات عبر األونروا وتقديمها من خالل مؤسسات‬ ‫أممية‪.‬‬ ‫ويقول المدهون «للرسالة»‪ »:‬هناك اصرار أمريكي على‬ ‫تفتيت القضية واستهداف الالجئين عبر تصفية االونروا‬ ‫وتحويل المال للدول مباشرة وبذلك ترفع صفة الالجئ‬ ‫عن الفلسطينيين في الخارج‪ ،‬وتصبح الدول هي التي‬ ‫ترعى قضيتهم»‪ ،‬مؤكدا أن ذلك يأتي ضمن خطوات‬ ‫صفقة القرن التي تهدف إلذابة قضية الالجئين‪.‬‬ ‫وكان المسؤول الفلسطيني الذي رفض كشف اسمه‬ ‫وصرح لصحيفة «الغد» األردنية قد قال‪« :‬اإلدارة األميركية‬ ‫تمتلك البديل عند رفض الدول المضيفة للمقترح‪ ،‬عبر‬

‫التوجه إلى المنظمات األممية المعنية‪ ،‬وفي مقدمتها‬ ‫المفوضية السامية لألمم المتحدة لشؤون الالجئين‪ ،‬من‬ ‫أجل تسلم مهام «األونروا» تدريجي ًا والحلول مكانها‪ ،‬بما‬ ‫يعني توطين الالجئين الفلسطينيين حيث يتواجدون»‪.‬‬ ‫وقد تزامن ذلك مع ما تردد عبر الصحف اإلسرائيلية‬ ‫حول شروط أميركية للموافقة على دعم الدول العربية‪،‬‬ ‫الخليجية تحديداً‪ ،‬لميزانية الوكالة‪ ،‬مقابل الموافقة على‬ ‫تغيير صفة الالجئ الفلسطيني‪.‬‬ ‫ويعقب على ذلك المدهون بقوله‪ »:‬للعرض األمريكي‬ ‫الجديد تبعيات خطيرة كونها تمس سلب أحد الثوابت‬ ‫الفلسطينية وهو حق العودة‪ ،‬لكن مثل تلك الخطوات‬ ‫لن تحرف الفلسطينيين عن قضيتهم»‪ ،‬متابعا‪ :‬سيفشل‬ ‫المقترح األمريكي السيما وأن الفلسطيني أينما ذهب‬ ‫ووفرت له سبل الراحة يبقى متمسكا بحلم العودة»‪.‬‬ ‫وعن السبل التي يجب على الفلسطينيين استخدامها‬ ‫للدفاع عن حقوقهم يرى المحلل السياسي أنه البد من‬ ‫رفع الوعي وتوحيد البيت الفلسطيني كي ال يسمح‬ ‫لــإدارة األمريكية بالتمادي‪ ،‬وكذلك يجب استنهاض‬ ‫العمق العربي وتفعيل السبل الدبلوماسية واالعالمية‬ ‫إلفشال المخططات التي تهدف لتصفية قضية الالجئين‪.‬‬ ‫يُشار إلى أن «أونــروا» تشهد أزمة مالية خانقة وغير‬ ‫مسبوقة السيما بعد الخطوة األميركية األخيرة في ظل‬ ‫عجز مالي وصل إلى ‪ 217‬مليون دوالر‪.‬‬

‫«أمريكا» تجفف املساعدات املالية للفلسطينيني حتى خضوعهم للصفقة‬ ‫غزة‪-‬محمد شاهني‬ ‫منذ وصــول الرئيس دونالد ترامب إلــى ســدة حكم‬ ‫اإلدارة األمريكية يناير العام الماضي‪ ،‬شــرع في‬ ‫انحيازه العلني لصالح دولة االحتالل «اإلسرائيلي»‬ ‫على حساب الفلسطينيين‪ ،‬إذ منح الضوء األخضر‬ ‫للتمدد االستيطاني‪ ،‬ثم أتبعه بنقل السفارة «األمريكية»‬ ‫للقدس واالعتراف بها عاصمة لـ(إسرائيل)‪ ،‬ثم تقويض‬ ‫الدعم المقدم «لألونروا» والسلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫وتدرجترامبفيحجبالمساعداتالمقدمةللفلسطينيين‬ ‫بعد تقليص المنحة المالية األمريكية لألونروا من ‪350‬‬ ‫مليون ‪ $‬إلى ‪ 200‬مليون‪ ،‬ثم أتبعها بعد ذلك إعالن وقف‬ ‫بشكل كامل عن األونروا‪ ،‬باإلضافة‬ ‫التمويل األمريكي‬ ‫ٍ‬ ‫إلى قطع مساعدات مالية تقدم لتنفيذ المشاريع في‬ ‫الضفة وقطاع غزة قيمتها ‪ 200‬مليون ‪.$‬‬ ‫ومن خالل هذه التقليصات تسعى إدارة ترامب إلى‬ ‫الوصول لصفقة تسوية سياسية وخلق األزمــات‬ ‫«اإلنسانية» أمام الفلسطينيين إلجبارهم على إمالءات‬ ‫(صفقة القرن) التي لوح بها الرئيس األمريكي منذ‬ ‫وصوله إلــى الحكم‪ ،‬وانهاء قضية الالجئين وحق‬ ‫العودة من خالل إنهاء عمل األونروا‪.‬‬ ‫وأعنت وزارة الخارجية األمريكية‪ ،‬في الـ ‪ 25‬من الشهر‬ ‫الماضي‪ ،‬عن وقف توجيه أكثر من ‪ 200‬مليون‪ ،$‬كانت‬

‫بقلم‪ /‬مصطفى الصواف‬

‫حال فشل التهدئة لم يعد‬ ‫هناك خيار اال الحياة‬

‫غزة ‪ -‬مها شهوان‬ ‫عرض جديد أعلنته اإلدارة األمريكية‬ ‫ضمن مسلسل تصفية ملفات القضية‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬السيما املتعلقة بالالجئين‪،‬‬ ‫فقد اقترحت ىلع الدول املضيفة‬ ‫لالجئين الفلسطينيين بأن تتلقى قيمة‬ ‫الدعم املالي الذي حجبته مؤخرًا عن‬ ‫وكالة الغوث الدولية «األونروا»‪ ،‬لتقدم‬ ‫لهم نفس الخدمات التي تقدمها الوكالة‬ ‫«جوبهت بالرفض»‪.‬‬ ‫حاليا‪ ،‬ولكنها ُ‬ ‫ًّ‬ ‫وكما أزاح ترامب موضوع القدس الشرقية عن الطاولة‪،‬‬ ‫يعمل بشكل دؤوب على إزاحة حق العودة لما يقارب الـ‬ ‫‪ 4‬ماليين ونصف المليون الجئ‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة «الغد» األردنية عن مسؤول فلسطيني‬ ‫أن «الــواليــات المتحدة تواصلت مع الــدول المضيفة‬ ‫لالجئين‪ ،‬وأبدت استعدادها لتقديم نفس قيمة المبالغ‬ ‫التي كانت تقدمها لدعم االونروا‪ ،‬والتي تزيد قيمتها عن‬ ‫‪ 360‬مليون دوالر سنوي ًا‪.‬‬ ‫وبحسب الصحيفة فإن المقترح الذي عرضته واشنطن‬ ‫على الــدول المضيفة مشروط بالتخلي تدريج ّيًا عن‬ ‫عمل «األونــروا»‪ ،‬وصو ًال إلى إنهاء دورها ووجودها‪،‬‬ ‫بهدف إسقاط حق عودة الالجئين الفلسطينيين إلى‬ ‫ديارهم وأراضيهم‪ ،‬في إطار محاوالت تصفية القضية‬ ‫الفلسطينية»‪.‬‬ ‫ويعلق ديفيد هيرست الكاتب البريطاني في مقال له‪،‬‬ ‫حول دالالت وتداعيات قرار الرئيس األمريكي دونالد‬ ‫ترامب بشأن المساعدة األمريكي لوكالة غوث وتشغيل‬ ‫الالجئين الفلسطينيين (األونــروا) بأن ذلك سيتسبب‬ ‫في خلق أزمــة داخلية في بلدين عربيين من حلفاء‬ ‫بالده هما األردن ولبنان‪ ،‬حيث أن استقرار كل واحد من‬ ‫هذين البلدين يتوقف على اإلبقاء على تعريف الالجئ‬ ‫الفلسطيني كما هو‪.‬‬ ‫ويرى هيرست أنه بمجرد تفكيك ترامب األونروا سيفقد‬ ‫ماليين الفلسطينيين ليس فقط مدارسهم وخدماتهم‬ ‫الصحية وموارد دخلهم‪ ،‬بل وكذلك وضعهم وهويتهم‪،‬‬ ‫ولكنهم لن يختفوا من على وجه األرض «أين عساهم‬ ‫يذهبون وقد سلبوا من حلم العودة إلى فلسطين ولم‬

‫في االتجاه‬

‫‪٥‬‬

‫مخصصة لبرامج في قطاع غزة والضفة المحتلة‪،‬‬ ‫وستنقل هذه األموال لمشاريع في مناطق أخرى‪.‬‬ ‫ضغوط سياسية‬ ‫وفي ذات السياق‪ ،‬أوضح ناصر عبد الكريم المحلل‬ ‫والخبير االقتصادي‪ ،‬أن اإلدارة األمريكية برئاسة‬ ‫ترامب‪ ،‬تمارس ضغوط ًا اقتصادية كبيرة على األونروا‬ ‫والسلطة الفلسطينية‪ ،‬على امــل أن تفضي هذه‬ ‫الضغوط إلتمام مشروع صفقة القرن حسب المقاس‬ ‫(اإلسرائيلي)‪ ،‬الذي يستهدف إنهاء القضية الفلسطينية‬ ‫بجني أكبر األثمان من األرض والحكم سوي ًا‪.‬‬ ‫وقال عبد الكريم في حديثه «الرسالة»‪ ،‬إن «تقليص‬ ‫اإلدارة األمريكية مساعدات حجمها ‪ 200‬مليون‪ « ،$‬تذهب‬ ‫لصالح مساعدات إنسانية ومشاريع بنية تحتية في‬ ‫قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة‪ ،‬سيؤثر سلبا على‬ ‫بشكل مباشر أو غير‬ ‫الفلسطينيين الذي يستفيدون منها‬ ‫ٍ‬ ‫مباشر»‪.‬‬ ‫ويعتقد عبد الكريم أن اإلدارة األمريكية تعمل وفق‬ ‫مخطط زمني مــدروس‪ ،‬لتجفيف تدفق المساعدات‬ ‫المالية للفلسطينيين‪ ،‬إلرغامهم على الخضوع لصفقة‬ ‫القرن‪ ،‬وفي حال انتهاء المدة الزمنية دون إتمام الصفقة‬ ‫فذلك سيزيد من حجم التقليصات إلــى أن تحجب‬ ‫بالكامل‪.‬‬

‫ويرى المحلل االقتصادي أن تقليص ‪ 200‬مليون ‪ $‬من‬ ‫المساعدات األمريكية‪ ،‬سيلحق ضررا كبيرا على حجم‬ ‫المشاريع اإلنسانية واإلنشائية في قطاع غزة والضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬إال أن قطاع غزة سيكون األكثر تضرراً من هذه‬ ‫التقليصات‪.‬‬ ‫ويفسر سبب نيل قطاع غزة نصيب األسد من الضرر‪،‬‬ ‫ألنه في أمس الحاجة إلى مشاريع البنية التحتية بعد‬ ‫بطء عمليات التطوير بسبب الحصار «اإلسرائيلي»‬ ‫المستمر منذ ‪ 11‬عام ًا والذي تخللته ‪ 3‬حروب نالت من‬ ‫بنية القطاع التحتية سواء كانت شبكات المياه أو‬ ‫الكهرباء أو الصرف الصحي‪.‬‬ ‫كما أن هــذه المشاريع التطويرية التي تم حجب‬ ‫مساعداتها‪ ،‬توفر آالف فرص العمل ألهالي قطاع غزة‬ ‫الذي يعانون في األساس من ظروف اقتصادية صعبة‬ ‫وتتفشى البطالة في أوساطهم‪ ،‬ما يعني مزيداً من‬ ‫مفاقمة األزمات على الغزيين‪.‬‬ ‫أما الضفة الغربية المحتلة‪ ،‬فعلى الرغم من إلحاق الضرر‬ ‫بها‪ ،‬يؤكد عبد الكريم أن عجزا ماليا مقداره ‪200‬مليون ‪،$‬‬ ‫يمكن أن تتعايش معه الحكومة الفلسطينية في ظل‬ ‫وضعها موازنة سنوية تقارب الـ ‪ 10‬مليارات ‪ ،$‬ومع‬ ‫استمرار تطوير البنية التحتية منذ فترة زمنية طويلة‬ ‫فيها دون توقف كما في قطاع غزة‪.‬‬

‫(المقاومة خــيــارنــا) عــنــوان الجمعة الخامسة‬ ‫والعشرين لمسيرات الــعــودة تأكيدا على أن‬ ‫المقاومة خيار الشعب الفلسطيني‪ ،‬وإن تعددت‬ ‫خياراته الجانبية تبقى المقاومة عنوانا رئيسيا‬ ‫للتحرير واسترداد االرض المسلوبة والمغتصبة‬ ‫من قبل االحتالل وخاصة في ظل تراجع االحتالل‬ ‫والوسطاء عن رفع الحصار عن قطاع غزة‪.‬‬ ‫واليوم وبعد جولة من التباحث والحراك المكوكي‬ ‫بين القاهرة وغــزة ورام اهلل و(تــل أبيب) تصل‬ ‫الحوارات الى نقطة الصفر بعد أن أعــادت مصر‬ ‫ترتيب اجندتها وأولوياتها وجعل شرط التهدئة مع‬ ‫الفصائل واالحتالل عودة السلطة الى قطاع غزة أي‬ ‫انهاء ملف االنقسام‪.‬‬ ‫صحيح ان االنقسام أثر بشكل مباشر على القضية‬ ‫الفلسطينية وأضعفها في مواجهة مشاريع التصفية‬ ‫التي تقودها أمريكا و (إسرائيل) وأطراف عربية‬ ‫وإقليمية‪ ،‬وصحيح أيضا أن المصالحة مطلبا مهما‬ ‫وضروريا للشعب الفلسطيني ولقواه المختلفة؛‬ ‫ولكن بالشكل الذي يعرضه محمود عباس سيطرة‬ ‫كاملة دون تحقيق شراكة سياسية أمرا غير مقبول‬ ‫على الشعب الفلسطيني وقــواه المختلفة والتي‬ ‫ترى في المصالحة أنها مقدمة لشراكة سياسية‬ ‫فلسطينية بين الكل الفلسطيني وتحمل للمسئولية‪،‬‬ ‫األمر الذي يرفضه محمود عباس وحركة فتح‪ ،‬ومع‬ ‫األسف يتساوق معه اطراف اقليمية ودولية‪ ،‬ألن‬ ‫فهم محمود عباس وفتح للشراكة والــذي يعني‬ ‫التفرد بالقرار واالقــصــاء للجميع وإبقاء منهج‬ ‫عباس الذي ثبت فشله على مدى خمسة وعشرين‬ ‫عاما والقائم على ما أكده محمود عباس في لقاءات‬ ‫مختلفة مع الصهاينة وتصريحات إعالمية قائما‬ ‫على التنسيق والتعاون األمني مع االحتالل وتجريد‬ ‫الشعب الفلسطيني من السالح والتنازل عن الحقوق‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫مصلحة الشعب الفلسطيني ال تعني كثيرا األطراف‬ ‫التي تسير في الوساطة ولديها رغبة بعمل تهدئة‬ ‫بين المقاومة واالحتالل وكل ما يعنيها تحقيق‬ ‫مصالحها ومصالح االحتالل‪ ،‬هذا األمر تدركه فصائل‬ ‫المقاومة التي جرى معها الحوارات؛ ولكن هذه هي‬ ‫المعادلة التي تتعامل بموجبها قوى المقاومة مع‬ ‫االطراف المختلفة‪ ،‬لذلك تعاملها كان عن وعي وفهم‬ ‫لما تسعى إليه األطراف‪ ،‬وفي نفس الوقت هي لديها‬ ‫ما تقوله للجميع حتى يتم وقف االنفجار في قطاع‬ ‫غزة أو ليتحمل الجميع مسئولية ما سيحدث لو لم‬ ‫يتم كسر الحصار‪.‬‬ ‫لم يعد هناك خيارات أمام الشعب الفلسطيني في‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬فإذا استمر انسداد االفق وتحقيق كسر‬ ‫للحصار مقابل هدوء على ساحات المواجهة لفترة‬ ‫قد تقصر او تطول‪ ،‬فاالنفجار في وجه االحتالل‬ ‫مسألة وقت‪ ،‬فإذا لم يتحرك الجميع لوقف الحصار‬ ‫ورفعه فاالنفجار هو عنوان المرحلة القادمة‪ ،‬وهذا‬ ‫االنفجار ال اعتقد أن أثارة ستتوقف عند قطاع غزة‬ ‫بل سيصيب الجميع في المنطقة وقــد تكون له‬ ‫ارتدادات دولية ال تحمد عقباها‪.‬‬ ‫مسيرات العودة مستمرة وإدخــال أدوات جديدة‬ ‫قيد التفكير لحين استنفاد كل ابــداعــات الشعب‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬فإذا لم يفلح كل ذلك وكل هذه السلمية‬ ‫إلقناع العالم للضغط على (إسرائيل) واألطراف‬ ‫المحاصرة عندها لم يبق أمــام الفلسطيني إال‬ ‫االنفجار وهو خيارا ليس عدميا ولكن قد يكون‬ ‫الخيار األمثل حال استمرار العنجهية الصهيونية‬ ‫وصــمــت الــعــالــم واإلقــلــيــم وتـــرك مليونين من‬ ‫الفلسطينيين يموتون ببطء‪ ،‬وطالما أن الموت‬ ‫ينتظر الفلسطينيين فسيكون خيارهم الحياة رغم‬ ‫أنف الجميع‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫بعد قطع أمريكا للدعم عنها‬

‫مقاربات‬

‫مستشفيات القدس على مقصلة قرارات ترمب‬ ‫غزة‪ -‬محمود فودة‬ ‫قرار عدائي جديد ضد القضية‬ ‫الفلسطينية طل به الرئيس األمريكي‬ ‫دونالد ترمب‪ ،‬بوقف صرف الدعم املالي‬ ‫للمستشفيات العاملة يف مناطق شرق‬ ‫القدس‪ ،‬ضمن مساعيه للضغط ىلع‬ ‫املقدسيين‪ ،‬يف الوقت الذي تغيب فيه‬ ‫البدائل العربية لدعم صمودهم‪ ،‬مما‬ ‫يجعل القرارات األمريكية ذات تأثير‪.‬‬ ‫وفي تفاصيل القرار الجديد‪ ،‬قال مسؤول في وزارة‬ ‫الخارجية األميركية إن ترمب‪ ،‬أمر بتوجيه ‪ 25‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬كان قد جرى تخصيصها لرعاية الفلسطينيين‬ ‫في مستشفيات شرق القدس‪ ،‬إلى وجهة أخرى في‬ ‫إطار «مراجعة المعونة األميركية»‪ ،‬قائال‪« :‬نتيجة‬ ‫لتلك المراجعة‪ ،‬وبتوجيه من الرئيس‪ ،‬سنعيد توجيه‬ ‫نحو ‪ 25‬مليون دوالر كان من المخطط في األصل‬ ‫أن تكون لشبكة مستشفيات القدس الشرقية‪ ...‬هذه‬ ‫األموال ستذهب لمشروعات ذات أولوية قصوى في‬ ‫أماكن أخرى»‪ ،‬دون أن يحدد طبيعة تلك المشروعات‪،‬‬ ‫والبلدان المعنيّة بها‪.‬‬ ‫وكان ترمب قد دعا إلى مراجعة المساعدات األميركية‬ ‫للفلسطينيين في وقت سابق من العام الجاري لضمان‬ ‫«إنفاق األموال على نحو يتفق مع المصالح القومية‬ ‫األميركية‪ ،‬ويعود بالفائدة على دافعي الضرائب»‪،‬‬

‫على حد زعمه‪.‬‬ ‫ردًا على ذلك‪ ،‬دانت وزارة الخارجية الفلسطينية‬ ‫جـــزءا مــن السياسة‬ ‫الــقــرار األمــيــركــي‪ ،‬واعتبرته‬ ‫ً‬ ‫األميركية الجديدة التي «تهدف لتصفية القضية‬ ‫الفلسطينية بحجج وذرائع واهية ومختلقة تحت ما‬ ‫قائلة‪« :‬هذا التصعيد األميركي‬ ‫تسمى صفقة القرن»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الخطر وغير المبرر تجاوز لجميع الخطوط الحمراء‪،‬‬ ‫وعــدوان مباشر على الشعب الفلسطيني‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك البعد اإلنساني‪ ،‬حيث يهدد هذا القرار حياة‬ ‫اآلالف من المرضى الفلسطينيين وعائالتهم‪ ،‬ويلقي‬ ‫إلى المجهول مستقبل آالف العاملين في هذا القطاع‬ ‫ومصدر رزق أبنائهم»‪.‬‬ ‫وكانت الواليات المتّحدة قد سحبت‪ ،‬الشهر الماضي‪،‬‬ ‫مساعدات تزيد على ‪ 200‬مليون دوالر كانت مخصصة‬ ‫للضفة المحتلة وغزة‪ ،‬متذرعة أيضًا بتحويلها إلى‬ ‫«مشروعات ذات أولوية قصوى في مناطق أخرى»‪،‬‬ ‫لتعود بعد ذلك وتلغي مساعداتها السنوية لوكالة‬ ‫غوث وتشغيل الالجئين الفلسطينيين (أونروا)‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يؤثر قطع المساعدات األمريكية‬ ‫على خدمات مستشفيات من بينها المستشفى الكنسي‬ ‫العريق «أوغستا فيكتوريا»‪ ،‬ومستشفى «سانت‬ ‫جون» وهو أهم مركز لطب العيون للفلسطينيين في‬ ‫القدس المحتلة وعموم الضفة الغربية وقطاع غزة‪.‬‬ ‫وعــن تأثيرات هــذا الــقــرار‪ ،‬قالت إدارة مستشفى‬ ‫المقاصد في القدس إن القرار «لم يكن مفاجئا إال أنه‬ ‫قد أتى في وقت يمر فيه مستشفى المقاصد بأزمة‬ ‫خانقة نتيجة العجز الكبير بالتدفق النقدي لصالح‬

‫المستشفى وتراكم الديون والمستحقات العالقة لدى‬ ‫الحكومةالفلسطينية»‪.‬‬ ‫ويشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية تعمل على‬ ‫تحويل عدد من المرضى من سكان الضفة الغربية‬ ‫وقطاع غزة لمستشفيات القدس من أجل الخضوع‬ ‫لعمليات جراحية أو تلقي عالج لمرض السرطان‪.‬‬ ‫وقال بسام أبو لبدة مدير عام مستشفى المقاصد في‬ ‫ذات البيان «تبلغ حصة المستشفى من مجمل المنحة‬ ‫األميركية ‪ 45‬مليون شيكل»‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذا المبلغ «يقدم الكثير لصالح أقسام‬ ‫المستشفى وتطوير خدماته المقدمة للمرضى الذين‬ ‫يفدون من محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة‬ ‫ومدينة القدس المحتلة»‪ ،‬مشيرا إلى أن «حرمان‬ ‫المستشفى من هذا المبلغ يتطلب تدخال سريعا من‬ ‫الحكومة الفلسطينية بتقديم دفعة إسعافية ال تقل عن‬ ‫‪ 30‬مليون شيكل‪ ،‬حتى وإن كانت على شكل سندات‪،‬‬ ‫وذلك من أجل سد ضريبة الدخل واألرنونا (األمالك)‬ ‫وصندوق المتقاعدين التي تفرضها حكومة االحتالل‬ ‫في القدس»‪.‬‬ ‫ويعدّ قرار اإلدارة األميركية حسمًا لخالف داخلها‬ ‫حول طريقة التعامل مع المشافي في القدس المحتلّة‪،‬‬ ‫إذ ترددت اإلدارة في اتخاذ هذه الخطوة حتى بعد‬ ‫قــرار تقليص ‪ 200‬مليون دوالر من الدعم األميركي‬ ‫للفلسطينيين‪« ،‬خشية من أيّة تأثيراتٍ على األوضاع‬ ‫اإلنسانيّة»‪ ،‬باإلضافة إلى الذي مورس على إدارة‬ ‫ترمب لعدم التعرض للمشافي بحسب ما أفــادت‬ ‫صحيفة «هآرتس» العبرية‪.‬‬

‫دعوات ملقاطعة مسابقة أوروبية تنوي (إسرائيل) استضافتها‬ ‫غزة‪-‬رشا فرحات‬ ‫نجحت حركة المقاطعة ‪ BDS‬في‬ ‫الحصول على موافقة ‪ 140‬فنانا أوروبيا‬ ‫على عــدم الــمــشــاركــة فــي مسابقة‬ ‫«يــــوروفــــيــــجــــن‪»Eurovision-‬‬ ‫األوروبية الغنائية‪ ،‬في حال نُظمت‬ ‫في (إسرائيل)‪.‬‬ ‫هذا وقد نشر الفنانون دعوتهم في‬ ‫عريضة عبر عدة صحف غربية‪ ،‬بينها‬ ‫‪ The Guardian‬البريطانية‪ ،‬يوم‬ ‫السبت الماضي‪ ،‬وذلك بالتضامن مع‬ ‫فنانين فلسطينيين ساهموا في دعم‬ ‫هذه الدعوات للمقاطعة‪.‬‬ ‫الموقّعون على العريضة‪ ،‬وهم من ‪17‬‬ ‫دولــة من أوروبــا وخارجها‪ ،‬طالبوا‬ ‫بمقاطعة الحدث البارز (مقرر عقده في مايو‪/‬أيار ‪)2019‬‬ ‫احتجاج ًا على حرمان الشعب الفلسطيني من الحرية‬ ‫والعدالة والمساواة في الحقوق‪.‬‬ ‫وأكــدوا في عريضتهم عدم قدرتهم على التعامل مع‬ ‫االحتالل بشكل طبيعي ألنه يحرم الفلسطينيين من‬ ‫حقوقهم الطبيعية في الحياة‪ ،‬موضحين أن االحتالل‬ ‫عمل بعد فوزه في احتضان المسابقة بأيام في مايو‬ ‫الماضي على قتل عشرات المتظاهرين في غزة بينهم‬ ‫أطفال ونساء واصابة المئات بجروح وكلهم من‬ ‫السلميين المطالبين بحقوقهم‪.‬‬ ‫بروفيسور مــازن قمصية‪ ،‬عضو اللجنة التوجيهية‬ ‫لمقاطعة (إسرائيل) أكاديميا وثقافيا تحدث إلى‬ ‫الرسالة موضحا أن المسابقة في األصل أوربية وللمرة‬ ‫األولى تتم في منطقة خارج أوروبا وهم يعتبرون أن‬ ‫دولة االحتالل مميزة بعالقاتها مع االتحاد األوربي وقد‬ ‫سعت (إسرائيل) لها كثيرا وهي في نطاق خاص وال‬ ‫عالقة لها بحكومات بل هي مشروع اقتصادي بالدرجة‬

‫األولى وفق ما قاله قمصية‪.‬‬ ‫ومن أبرز الموقعين على العريضة من بريطانيا روجر‬ ‫ووترز‪ ،‬الناشط البارز في حركة مقاطعة (إسرائيل)‬ ‫وسحب االستثمارات منها وفرض العقوبات عليها‬ ‫‪ ،BDS‬والمخرج كين لوتش‪ ،‬وفرقة «وولف اليس»‪.‬‬ ‫كما وقع عليها عضو لجنة التحكيم في يوروفيجن‬ ‫‪ 2018‬األسترالي «إل‪ .‬فريش ذي ليون»‪ ،‬والفائز بلقب‬ ‫يوروفيجن ‪ 1994‬اإليرلندي تشارلي ماكغيتيغان‪.‬‬ ‫وتضم القائمة أيض ًا فنانين من كندا وبلجيكا والدنمارك‬ ‫وفنلندا وفرنسا وأيسلندا وإيطاليا والنرويج والسويد‬ ‫والبرتغال وإسبانيا وسلوفينيا وسويسرا والواليات‬ ‫ال عن ‪ 6‬فنانين إسرائيليين‪ .‬يُشار إلى أن‬ ‫المتحدة‪ ،‬فض ً‬ ‫عدة نداءات صدرت سابق ًا للفنانين األوروبيين بهذا‬ ‫الخصوص‪ ،‬من قبل «الحملة الفلسطينية للمقاطعة‬ ‫األكاديمية والثقافية لـ(إسرائيل)» (باكبي‪،)PACBI-‬‬ ‫المنبثقة عن «حركة مقاطعة (إســرائــيــل) وسحب‬ ‫االستثمارات منها وفرض العقوبات عليها» (‪.)BDS‬‬ ‫وفــي األيــام الماضية‪ ،‬عبّر عــدة فنانين ومواطنين‬

‫أوروبيين عن مقاطعتهم الحدث‪،‬‬ ‫استجابة لتلك النداءات‪.‬‬ ‫وبالعودة إلى قمصية فإنه يستنكر‬ ‫ضعف الجهات العربية في التصدي‬ ‫لــلــمــحــاوالت اإلســرائــيــلــيــة وعــدم‬ ‫توحدها في التصدي لها والدعوة‬ ‫لمقاطعتها مؤكدا أن عدد الموقعين‬ ‫عــلــى الــعــريــضــة يمكن أن يكون‬ ‫مــؤثــرا لــو كــان بالشكل المطلوب‬ ‫وساعيا لتوضيح عنصرية االحتالل‬ ‫وهمجيته خصوصا هذا العام لما‬ ‫فيه من أحــداث ساخنة وانتهاكات‬ ‫إسرائيلية لحقوق االنسان‪.‬‬ ‫ولفت إلى أنه وفي الذكرى الخامسة‬ ‫والعشرين التفاقية أوسلو التي‬ ‫أيدت اإلبادة اإلسرائيلية الجماعية للشعب الفلسطيني‬ ‫على حد تعبيره‪ ،‬هي كانت العائق األول تجاه حركات‬ ‫المقاطعة لدعمها الواضح للتطبيع ووصفها بأنها كانت‬ ‫مهزلة حقيقية‪.‬‬ ‫واكد قمصية أن الحركة جمعت توقيعات لـ‪ 140‬فنانا من‬ ‫مختلف دول العالم وافقوا على مقاطعة المسابقة الفتا‬ ‫الى ان الرقم لو وصل إلى ‪ 10000‬فنان مثال فإن ذلك كفيل‬ ‫بأن يلغي المسابقة وهو أمر ليس صعبا أبدا ويحتاج‬ ‫فقط الى تكاتف عربي ال اكثر‪.‬‬ ‫ويذكر قمصية أن (إسرائيل) وحلفاءها يصرفون‬ ‫مئات ماليين الــدوالرات الستضافة هكذا مؤسسات‬ ‫ومناسبات وذلك بهدف الترويج للرواية اإلسرائيلية‬ ‫بينما نكتفي نحن العرب بالصمت والتنازل تلو التنازل‪.‬‬ ‫يذكر أنه في مايو‪/‬أيار ‪ ،2018‬توجت المغنية اإلسرائيلية‬ ‫نيتا بمسابقة اليوروفيجن عن أغنيتها «توي» المنددة‬ ‫بالتحرش الجنسي‪ ،‬لتكون هذه المرة الرابعة لحصول‬ ‫(إسرائيل) على جائزة المسابقة األوروبية‪.‬‬

‫رسائل السنوار يف ملف‬ ‫التصعيد (‪)3-3‬‬ ‫وسام حسن أبو شمالة‬ ‫في المقالين السابقين حول رسائل رئيس حركة‬ ‫حماس في قطاع غزة يحيى السنوار في لقاءاته‬ ‫مع الكتاب والمحللين والنخب الشبابية تناولنا‬ ‫رسائل السنوار في ملف المصالحة والتهدئة‪،‬‬ ‫وفــي المقال الثالث واألخــيــر نطرح رسائل‬ ‫السنوار في ملف التصعيد‪.‬‬ ‫ال شك أن حركة حماس تــدرك أن من يحرك‬ ‫كل األطراف والوسطاء في موضوع قطاع غزة‬ ‫هو االحتالل وحاجاته األمنية وليس الحصار‬ ‫والمعاناة في قطاع غــزة‪ ،‬وهــذا اإلدراك هو‬ ‫ما دفع السنوار ليوجه أبرز رسائله بأن أداء‬ ‫الوسطاء وخاصة مالدينوف غير مرضي كونه‬ ‫ال يتحرك إال إذا شعر االحتالل بالضغط وهو‬ ‫ال يتناسب ودوره كمبعوث أممي يفترض أن‬ ‫يعالج أصل المشكلة وهو الحصار والعدوان‪،‬‬ ‫ويبدو ان الرسالة وصلت سريعا‪ ،‬فبعد غياب‬ ‫ألكثر من ثالثة أسابيع عاود مالدينوف ليصرح‬ ‫ويناشد األطراف لعالج األزمة في غزة ومنع‬ ‫الحرب وأعتقد أنه سيأتي لغزة قريبا‪.‬‬ ‫الرسالة الميدانية واضحة فتصعيد الحراك‬ ‫الشعبي وتكثيف أدواته التي تشاغل االحتالل‬ ‫بالقرب من السياج الفاصل سيعود أكثر زخما‬ ‫وتأثيرا في حال لم تثمر جهود الوسطاء في رفع‬ ‫الحصار عن غزة‪.‬‬ ‫من الرسائل الهامة ايضا أن حماس وجهازها‬ ‫العسكري وغرفة عمليات المقاومة المشتركة‬ ‫على جهوزية لصد أي عدوان وأن قدرات حماس‬ ‫العسكرية تضاعفت نوعا وكما وهي رسالة ردع‬ ‫للعدو من جهة ورسالة تحذير بأن المقاومة‬ ‫تراقب مشهد الحراك الشعبي وجهود الوسطاء‬ ‫وتنتظر نتائج ملموسة تفضي لكسر الحصار‬ ‫وفي حال باءت الجهود بالفشل وتعنت االحتالل‬ ‫ولم يع الرسالة الشعبية جيدا فال مناص من‬ ‫جوالت تصعيد أخرى مع استعداد للسير على‬ ‫حافة الهاوية التي قد تفضي لمواجهة عسكرية‬ ‫شاملة قد تمتد إلى جبهات أخرى‪.‬‬ ‫حديث السنوار بأن الحراك يجب أن يثمر عن‬ ‫خطوات عملية خالل شهرين يعني شيئا واحدا‬ ‫وهو أن جهود الوسطاء مسقوفة زمنيا وليست‬ ‫إلى ما ال نهاية‪...‬‬ ‫من الواضح أن األيام القليلة القادمة ستشهد‬ ‫حراكا شعبيا متصاعدا مع عودة إطالق األطباق‬ ‫الورقية والبالونات الطائرة بشكل مكثف وربما‬ ‫تنزلق األحـــداث لموجة تصعيد جديدة أشد‬ ‫من سابقاتها إذا لم تنفذ المرحلة التالية من‬ ‫فترة الهدوء السابقة والتي تتعلق بحل مشكلة‬ ‫الموظفين وفتح آفــاق عمل جديدة باإلضافة‬ ‫لتوسيع مساحة الصيد وغيرها من المشاريع‬ ‫في القطاعات المختلفة‪...‬‬ ‫إن أي جهد يبذل يجب أن يكون ضمن معادلة‬ ‫الهدوء مقابل كسر الحصار عن غزة‪ ،‬والتصعيد‬ ‫مقابل استمرار الحصار‪ ،‬وليس ضمن معادلة‬ ‫الهدوء مقابل الهدوء‪ ،‬وهذا جوهر رسائل حماس‬ ‫وقيادتها لكل األطراف‪.‬‬


‫شوارع الوطن‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫هدايا «أنسام» من «دامون» يتفقدها والدها‬ ‫ويحفظ الرسائل غيباً!‬ ‫غزة_أمل حبيب‬ ‫بهجة الحروف حين تطل من ظرف‬ ‫الرسالة‪ ،‬حرفًا حرفًا يعيدها «ناصر»‬ ‫على مسامع زوجته وأبنائه الخمسة‪،‬‬ ‫الفاصلة ال تعني له توقف‪ ،‬ال وقت‬ ‫ألخذ النفس هنا أو زفــره‪ ،‬هنا فقط‬ ‫قــراءة جهرية مئة مرة أو يزيد ألن‬ ‫«أنسام» من كتبت!‬ ‫ال يريد «ناصر شواهنة» ‪ 50‬عامًا‬ ‫سوى القوة على تحمل غياب ابنته‬ ‫األسيرة القسري‪ ،‬هذا الغياب األول‬ ‫ألحد أبنائه كان من نصيب أنسام‬ ‫الوحيدة بين خمسة أشقاء!‬ ‫الوصال في زمن الفقد بالنسبة لعائلة‬ ‫شواهنة من قرية «اماتين» قضاء‬ ‫قلقيلية كان بمثابة كل ما يصل من‬ ‫ابنتهم أنسام عبر صديقاتها األسيرات‬ ‫المحررات من سجون االحتالل‪ ،‬هو‬ ‫كل ما تتمكن من إنجازه من قطع‬ ‫مطرزة ورســائــل وبعض الحلوى‬ ‫وصل مع أهلها‪.‬‬ ‫تصبح‬ ‫ً‬ ‫مـــاذا تعني هــذه الــهــدايــا بالنسبة‬ ‫ألب كان جل تفكيره تلك الصغيرة‬ ‫وهي تبدأ زحفها‪ ،‬ثم تحاول المشي‬ ‫بخطوات تعكزت على كتفيه‪« ،‬دادا‬ ‫خطوة خطوة» كم من مرة سمعتها‬ ‫أنــســام فألقت بنفسها فــي حضنه‬ ‫باستسالم كامل!‬ ‫االستسالم الكامل تحول بعد أن اشتعل رأس «ناصر» شيبًا وهو يمسك‬ ‫برسالة وصلته من معتقل «دامون»‪ ،‬استسالمه للحروف‪ ،‬وشعوره‬ ‫بالفخر لثبات صغيرته التي كبرت فجأة بعد قهر المحتل لها قبل عام‬ ‫ونصف!‬ ‫كان دقي ًقا في الحديث عن التواريخ التي تخص ابنته حيث أنه نوه لنا‬ ‫خالل الحديث أن أنسام ستتم من عمرها ‪ 21‬عامًا في الثالثين من أكتوبر‬ ‫المقبل‪ ،‬ومضى على أسرها عام ونصف من حكم بخمسة أعوام‪.‬‬ ‫«مش عارف كيف أبدأ» كانت هذه الجملة أول ما وصلنا من والد أنسام‬ ‫خالل تواصلنا معه عبر حسابه على الفيس بوك للحديث عن هدايا‬ ‫ورسائل أنسام لهم‪« ،‬رسائل» أيضًا كانت الطريقة التي تواصلنا بها مع‬ ‫السيد ناصر‪ ،‬وكنا ننتظر بلهفة ردود ذلك األب تباعًا‪.‬‬ ‫ناصر الذي ما فتىء يشارك صور الهدايا التي تصله من ابنته‪ ،‬يكتب‬ ‫بسيطا عليها‪ ،‬ثم يكمل بالدعاء بالحرية لها‪ ،‬تهنئة العيد لها‪،‬‬ ‫تعلي ًقا‬ ‫ً‬ ‫ورمضان زاد نوره بالنسبة له حين وصلته منها نص رسالتها كان‬ ‫« ثالث رمضان من دونكم ‪ ..‬ان شاء اهلل رمضان الجاي أكون معكم» ثم‬

‫ترسمت أسفل الرسالة وجهًا صغيرًا‬ ‫مبتسمًا وذيــلــت توقيعها «ابنتكم‬ ‫نسومة»‪.‬‬ ‫يــعــود بــذاكــرتــه المشبعة بالحضن‬ ‫األخير البنته قبل اعتقالها في مارس‬ ‫من عام ‪« :2017‬أول زيــارة كانت بعد‬ ‫سبعة شهور من اعتقالها وكانت بيوم‬ ‫عيد األضحى‪ ،‬مشاعر ال توصف كانت‬ ‫مخفية بدون دموع»‪.‬‬ ‫«قلة الزيارات جعلت من كل شيء ولو‬ ‫بسيط يصلنا من أنسام أمرا ال يصدق‬ ‫ان كانت رسالة أو عمل صنعته بأيديها‪،‬‬ ‫كنا نقرا الرسالة مئة مرة حرفًا حرفًا»‪،‬‬ ‫دافئة تلك اإلجابات التي وصلتنا من‬ ‫والدها الذي أكمل‪« :‬ما وصلنا من هدايا‬ ‫من أنسام كل يوم نتفقده وكأننا ألول‬ ‫مره نراه»‪.‬‬ ‫«خطها جميل جــدًا»‪ ،‬بعد هــذا المدح‬ ‫أرفق األب لنا نسخة من رسالة كانت‬ ‫قد أرسلتها أنسام «محفظة القران»‬ ‫لطالبتها‪ ،‬وقال‪« :‬الرسالة وصلتنا بعد‬ ‫تخرج طالبات دورة القرآن‪ ،‬وصلت‬ ‫من أنسام موجهة لبنات دورة القرآن‬ ‫عن طريق الصليب األحمر»‪.‬‬ ‫كانت تلك الرسالة ذات األثر الكبير‬ ‫طويل حتى يشعر‬ ‫لألب الذي انتظر‬ ‫ً‬ ‫بالفخر الكبير حيث حــاول وصف‬ ‫شعوره بالرسالة آنذاك «أنا اعتبرتها رسالة الثبات من أنسام»‪.‬‬ ‫شعرنا باإلطاللة على السيد ناصر خالل مراسلتنا له عبر الفيس بوك‪،‬‬ ‫وحديثنا المطول عن تلك التفاصيل الخاصة بالهدايا والرسائل‪ ،‬فورًا‬ ‫أصل أنا بحب أحكي عن‬ ‫أرسل لنا رمزًا مبتسمًا مع إجابةٍ سريعةٍ « ً‬ ‫أنسام»‪.‬‬ ‫تصريح أمني تحصل عليه العائلة لزيارة أنسام بعد غياب طويل‪ ،‬حالة‬ ‫مرة للوالد تليه‬ ‫من الترتيب وتوزيع الزيارات‪ ،‬كل شيء هنا بالتساوي‪ً ،‬‬ ‫والدة أنسام واخوتها‪ ،‬تدور تباعًا هذه التقسيمة العادلة بينهم لزيارة‬ ‫أنسام في معتقلها‪.‬‬ ‫«لما أزور أنا بطلع بعد الفجر وبرجع قريب المغرب» طيلة هذه الفترة‬ ‫تنهمر المكالمات الهاتفية على الوالد للسؤال من أمها واخوتها « شو‬ ‫بعتت أنسام شو حكت أنسام؟»‪.‬‬ ‫ال تنتهي هذه اللهفة بين عائلة األسيرة حيث تهرع أفرادها الى منزل‬ ‫أي أسيرة محررة للمباركة لها وتهنئتها بالحرية‪ ،‬لكن يبقى قلب ناصر‬ ‫ينبض بالسؤال‪ »:‬شو باعته أنسام متى بدها تعطينا رسائل وأغراض‬ ‫أنسام»‪.‬‬

‫ً‬ ‫تعليقا‬ ‫هنا نلتقط لك منشوًرا أو‬ ‫وقد نحلق معك بتغريدة!‬

‫‪٧‬‬

‫‪ #‬سو شلجي‬ ‫أمل حبيب‬

‫‪#‬بالل خفاجة‬ ‫صورة واحدة للطفل بالل لحظة وداعه كانت مختلفة عن كل الصور له‪،‬‬ ‫فأصدقاء الشهيد بالل خفاجة حملوه على األكتاف وأخذوه الى مدرسته‬ ‫«الدوحة» وسط محافظة رفح جنوب القطاع ليودعها في آخر زيارة لها!‬ ‫صورة بالل التي تناقلتها حسابات النشطاء واإلعالميين عبر الفيس‬ ‫بوك كانت كفيلة أن توجه رسالة واحدة لكل العالم أن جيش المحتل‬ ‫يخاف من طفولة غزة‪.‬‬ ‫الجيش االسرائيلي الذي قتل الصغير برصاصة قناص خالل التظاهرات‬ ‫السلمية الجمعة لن يأبه ان افتقد الرفاق بالال أو ان ظل مقعده الدراسي‬ ‫شاغرًا‪ ،‬فقط يريد الدماء في كل مكان!‬

‫‪#‬طفل البنطال‬ ‫حتمًا وصلتك صورة طفل مصاب إثر مشاركته في مسيرة العودة الجمعة‬ ‫الماضي‪ ،‬يظهر فيها وهو يرتدي بنطاال استخدم لربطه حول خاصرته‬ ‫حبل أسودًا!‬ ‫ً‬ ‫«شريطا بالستيكيًا» تخاله ً‬ ‫الحزن الذي ساد مواقع التواصل االجتماعي وحجم المشاركات الكبير‬ ‫لصورة الطفل وبنطاله تعدت وجعه حين اخترقت الرصاصة صدره مرورًا‬ ‫بكتفه‪.‬‬ ‫الكاتبة هبة أبو ندى كتبت معلقة على الصورة عبر حسابها الشخصي على‬ ‫الفيس بوك‪ »:‬عن الطفل الذي َ‬ ‫ربط شريطا بالستيكيا َ‬ ‫حول بنطالهِ الواسع‬ ‫ٌ‬ ‫بنطال على مقاسه‪ ،‬وليسَ لديه حزام خص ٍر ليضيق بهِ‬ ‫ألنهُ ليسَ لديه‬ ‫كان شكلهُ بائسًا بذلك البنطال‪،‬‬ ‫البنطال وربما ليسَ لديهِ مرآة ليرى كم َ‬ ‫كان‬ ‫وعن تلكَ اللقطة التي ال تسبب سوى األسى والغصة لكل إنسان مهما َ‬ ‫انتماؤه‪ ،‬تلكَ القصة لم تنته هنا!‬ ‫وختمت في منشورها الطويل‪« :‬أنا ح ًقّا يا صغيري لم أعد أفهمُ شيئًا‪ ،‬فقط‬ ‫كن بخير وارتدِ ما شئتَ فإنَّك إن رقعت ثيابكَ بذلك الشريط فتاريخُنا اليوم‬ ‫يحتاجُ أن يرقع ثيابه بأكثر من ذلك بكثير‪ ،‬فقد اتسع الخرق على الراقع‪ ،‬وال‬ ‫شرائط نايلون لتستره!»‪.‬‬ ‫‪#‬فطورك في األقصى كعك مقدسي أمام باحات المسجد األقصى هكذا‬ ‫يصنع الصباح البهي في القدس‪ ،‬حيث أطلق مقدسيون حملة ‪#‬فطورك_‬ ‫في_األقصى لمواجهة تدنيس المستوطنين للمسجد األقصى‪ ،‬شملت‬ ‫تغريدات مرفقة بصور لتجهيزات اإلفطار في األقصى رغم تضييق‬ ‫االحتالل اإلسرائيلي واعتقاله اليومي للنشطاء هناك‪.‬‬

‫فلسطينية األحالم والهم‪ ..‬فلسطينية امليالد واملوت‬ ‫‪#‬لقطات‬ ‫تصوير‪ /‬فادي ثابت‬


‫‪٨‬‬

‫مقاومة‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫غرفة «‪ »5‬شاهدة على ضحايا غاز اإلحتالل‬ ‫محمد ب ّلور‪-‬الرسالة‬

‫منذ الجمعة املاضي يرقد الطفل غسان بركة (‪ )17‬عاما يف‬

‫يا للعجب نفس الحجرة رقم (‪ )5‬يف الطابق الثاني ونفس‬ ‫السرير تشهد معانا ًة من نوع خاص ألطفال يتعرضون لغاز‬

‫قسم الباطنة بمستشفى شهداء األقصى تنتابه نوبات‬

‫تش ّنج ينتفض فيها جسده بعنف وتشكل خطرًا ىلع سالمته‬

‫السام يف مسيرة العودة ىلع حدود مخيم البريج‪.‬‬ ‫(إسرائيل) ّ‬

‫فيهرعون بوضع األكسجين وحقنه بمسكنات شديدة‪.‬‬

‫ويعدّ بركة واحــدا من األطفال الذين تعرضوا‬ ‫لغاز االحتالل السّام الذين يطلقه على حدود‬ ‫غزة وأصيبوا بنوبات تشنّج لكن حالته طال‬ ‫أمدها وأشبهت لحد كبير حالة نادرة وقعت الشهر‬ ‫الماضي للطفل محمد عماد (‪ )15‬عام الذي صدمت‬ ‫صورته ضمير اإلنسانية وعجز هو عن تلقي‬ ‫العالج المناسب حتى اليوم‪.‬‬ ‫ويحاول أطباء قطاع غزة مساعدة جرحى مسيرة‬ ‫العودة لكن نوعية وخطورة اإلصابات تتعدى‬ ‫إمكاناتهم في ظل نقص المستلزمات الطبّية ما‬ ‫ادى لتدهور حالة الكثيرين في حين ال يملك أحد‬ ‫بغزة معرفة طبيعة الغاز الذي يطلقه االحتالل‬ ‫والذي أدى إلصابات وحاالت خطيرة في الجهاز‬ ‫العصبي‪.‬‬ ‫أزمة عجز‬ ‫يحطم القلق حياة عبد الرحمن بركة والد الطفل فهو‬ ‫يالزم ابنه في المستشفى مع عدة شبان وأقارب‬ ‫للسيطرة على موقف حالة التشنّج المتكررة كل‬ ‫ربع ساعة حتى يصل طاقم التمريض ويقوم‬ ‫بالالزم‪.‬‬ ‫يقول إن طفله صلى العصر وتوجه للمشاركة‬ ‫في الفعاليات السلمية في خيام مسيرة العودة‬ ‫الكبرى شرق البريج ولم ينتبه لغيابه حتى جاءه‬ ‫اتصال هرع بعده للمستشفى وأصابته الصدمة‬ ‫من حالته‪.‬‬

‫ويــضــيــف‪»:‬مــن يــوم الجمعة وهــو يعتمد على‬ ‫المسكنات وأنا ال أملك ثمن حتى المسكنات تعجز‬ ‫أحيانا عن وقف حالة التشنّج‪ ،‬أريد أن أعالجه في‬ ‫الداخل أو الخارج أو أي مكان حتى يشفى»‪.‬‬ ‫كل ما يستطيع غسان فعله هو فقط اإليماء برأسه‬ ‫عاجزاً عن النطق بعد أن أنهكت نوبات التشنّج‬ ‫واالنهيار العصبي جسده الهزيل محتفظ ًا بغطاء‬ ‫األكسجين فوق وجهه‪.‬‬ ‫ويؤكد أحمد بركة عم الطفل غسان أن األطباء في‬

‫المستشفى عاجزون عن تحويله للعالج وهم ال‬ ‫يعرفون ماهيّة الغازات التي تعرض لها بركة وال‬ ‫يملكون تقديم شيء لحالته‪.‬‬ ‫آالم مشرتكة‬ ‫في القسم الثاني بمستشفى األقصى تزوج األلم‬ ‫بالمعاناة فحجرة رقم (‪ )5‬التي تضم آالم الطفل‬ ‫بركة تقع إلى جوار حجرة رقم (‪ )3‬التي الزال‬ ‫يرقد فيها الطفل محمد عماد والذي أصيب بحالة‬ ‫مشابهة ويرقد في المستشفى منذ شهر مضى‪.‬‬

‫اليوم بعد أسابيع من المعاناة وجد الشاب طارق‬ ‫عماد من يشبه حالة شقيقه في المعاناة وهو بين‬ ‫لحظة وأخرى يتحرك بدافع خاصّ الستكشاف‬ ‫الموقف في حجرة بركة يسليّهم بعبارات المواساة‬ ‫ويمنحهم نصف اطمئنان‪.‬‬ ‫تنتاب غسان نوبة تشنّج تقلب حجرة المستشفى‬ ‫رأس ًا على عقب حين يهرع والده لتثبيت أنبوب‬ ‫في فمه حتى ال يختنق في حين يحاول ‪ 4‬من‬ ‫شبان العائلة السيطرة على جسده المهتز وهو‬ ‫يصدر صوتا مختنقا من حنجرته‪.‬‬ ‫تصل والــدة غسان على عجل‪ ،‬يعجزها المشهد‬ ‫المتكرر عن الكالم حتى تقترب رويداً رويداً من‬ ‫سرير طفلها المنتفض ال تمتلك سوى مراقبة‬ ‫الموقف وهي تذرف الدموع من عينيها‪.‬‬ ‫تكسر األم حاجز صمتها وتضيف‪ « :‬هذا هو مشهد‬ ‫حياته الدائم من يوم الجمعة‪ ..‬الحالة تتحدث‬ ‫عن نفسها‪ ..‬ماذا أقول؟ أدعو اهلل ألن يشفيه وهو‬ ‫بحاجة ماسة للعالج‪ ..‬ابني لم يرتكب ذنبا كان‬ ‫يتظاهر بشكل سلمي‪ ..‬أوجــه نــداء لكل مسئول‬ ‫اعتبره ابنك ماذا ستفعل؟»‪.‬‬ ‫وتناقلت وســائــل اإلعـــام ومــواقــع اإلنترنت‬ ‫وشبكات التواصل االجتماعي صور وقصة الطفل‬ ‫بركة لكن انضمام المئات من الجرحى في األيام‬ ‫المقبلة سيطوي صفحة الحديث عنه استعداداً‬ ‫الستقبال المزيد من القصص‪.‬‬

‫الفصائل‪ :‬هدم «الخان األحمر» محاوالت (إسرائيلية) لفصل مدن الضفة‬ ‫غزة‪-‬محمد العرابيد‬ ‫أجمعت الفصائل الفلسطينية ىلع‬ ‫أن رفض املحكمة العليا (اإلسرائيلية)‬ ‫االلتماس الذي قدمه سكان قرية «الخان‬ ‫األحمر» بالقدس املحتلة واملهددة‬ ‫بالهدم واإلخالء‪ ،‬تأتي يف سياق محاولة‬ ‫سلطات االحتالل إلى فصل الضفة‬ ‫عن القدس‪.‬‬ ‫وجاء في قرار المحكمة‪ ،‬أنه سيتم تطبيق أوامر‬ ‫هــدم القرية وإخــائــهــا بعد أســبــوع وأنــه ليس‬ ‫باإلمكان إلغاء تلك القرارات بالنظر إلى عدم امتالك‬ ‫الفلسطينيين لألرض المقامة عليها القرية‪.‬‬ ‫وقال القيادي في حركة الجهاد اإلسالمي بالضفة‪،‬‬ ‫أحمد الــعــوري‪« ،‬إن قــرار المحكمة لــم يفاجئنا‪،‬‬ ‫فجميع المؤسسات (اإلسرائيلية) متواطئة وتخدم‬ ‫سياسة سلطات االحتالل في مصادرة األراضي‬ ‫الفلسطينية»‪.‬‬ ‫وأوضح العوري في حديث لـ»الرسالة»‪ ،‬أن هناك‬ ‫قــرارا سياسيا بتحويل هذه المنطقة لمستعمرة‬ ‫كبيرة وربطها في مدينة القدس‪ ،‬منوها إلى أن‬ ‫عنصرية االحتالل تخالف جميع القوانين الدولية‪.‬‬ ‫وأكد أن سلطات االحتالل تريد من خالل مصادرة‬ ‫أراضــي «الخان األحمر» إلى فصل جنوب الضفة‬ ‫المحتلة عن شمالها ووسطها‪.‬‬ ‫وشدد على أن قرار االحتالل بهدم «الخان األحمر»‬ ‫يأتي ضمن خطة إسرائيلية ممنهجة لتغيير الواقع‬

‫في القدس‪ ،‬مؤكدا أن هــذا يحدث بتواطؤ ودعم‬ ‫أمريكي‪ ،‬في ظل الصمت العربي واإلسالمي‪.‬‬ ‫تغيري الواقع بالقدس‬

‫بدوره‪ ،‬تحدث النائب بالمجلس التشريعي عن حركة‬ ‫«حماس» فتحي قرعاوي‪ ،‬عن أن سلطات االحتالل‬ ‫تحاول من خالل إجراءاتها بهدم القرى الفلسطينية‬ ‫والمنازل في القدس وخاصة «الخان األحمر» إلى‬ ‫تغيير الواقع الجغرافي في المدينة المقدسة‪.‬‬ ‫وذكــر قــرعــاوي في حديث لـ»الرسالة»‪ ،‬أن هذه‬

‫الممارسات (اإلسرائيلية) تأتي في إطار مواصلة‬ ‫االحتالل لتهويد المزيد من األرض الفلسطينية‬ ‫وصبغها بالهوية اليهودية»‪.‬‬ ‫ووصف سياسة االحتالل في هدم القرى والمنازل‬ ‫الفلسطينية في القدس والضفة بأنها عنصرية‪،‬‬ ‫ويستخدمها االحتالل لتهجير الفلسطينيين من‬ ‫أرضهم‪ ،‬مشيرا إلى أن محاكم االحتالل هي أدوات‬ ‫لتنفيذ سياسة سلطات االحتالل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬استنكر نائب األمين العام للجبهة‬ ‫الديمقراطية لتحرير فلسطين‪ ،‬قيس عبد الكريم «أبو‬

‫ليلى» قرار محكمة االحتالل بإخالء وهدم الخان‬ ‫األحمر‪ ،‬معتبرا هذا القرار بأنه عمليات تطهير عرقي‬ ‫وجرائم حرب تستوجب محاكمة االحتالل وقادته‪.‬‬ ‫وأضاف أبو ليلى في تصريح صحفي‪ ،‬أن محاكم‬ ‫االحــتــال هــي أداة مــن أدوات االحــتــال التي‬ ‫يستخدمها لقمع الشعب الفلسطيني والتنكيل به‪،‬‬ ‫وممارسة المزيد من الجرائم بحقه من خالل تلك‬ ‫المحاكم‪ ،‬وسلب المزيد من األراض ــي وتوسيع‬ ‫االستيطان‪.‬‬ ‫وتــابــع «إن مــا تــقــوم بــه حكومة االحــتــال من‬ ‫عمليات تطهير عرقي يتم بضوء احمر من اإلدارة‬ ‫األمريكية»‪ ،‬موضحا ان مواقف اإلدارة األمريكية‬ ‫تخدم وتدعم برنامج اليمين اإلسرائيلي المتطرف‬ ‫القاضي باإلجهاز على قيام دولة فلسطينية وأي‬ ‫أفق لعملية سياسية محتملة‪.‬‬ ‫وأكــد النائب أبــو ليلى أن الــرد على ما تقوم به‬ ‫حكومة االحتالل يكون بتحقيق الوحدة الوطنية‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬وتنفيذ قـــرارات المجلس الوطني‬ ‫الفلسطيني كاملة وبشكل فوري‪.‬‬ ‫وطــالــب أبــو ليلى المجتمع الــدولــي بوضع حد‬ ‫لالنتهاكات اإلسرائيلية في األراضي الفلسطينية‪،‬‬ ‫ومعاقبة (إسرائيل) على تنصلها من االتفاقيات‬ ‫الموقعة كافة‪ ،‬وكذلك مخالفتها القوانين الدولية‬ ‫التي أقــرت مــن قبل المجتمع الــدولــي‪ ،‬ووضــع‬ ‫(إسرائيل) للمحاسبة على جرائم الحرب التي‬ ‫ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني واتخاذ إجراءات‬ ‫ملموسة لوضع حد الحتاللها المتواصل لألراضي‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬


‫حوار‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪٩‬‬

‫الوكيل المساعد في وزارة التعليم العالي لـ «الرسالة»‬

‫اليازوري‪ :‬االنقسام يعيق االعرتاف ببعض التخصصات‬ ‫املختربات امكانياهتا بسيطة كون االحتالل يعيق ادخال األجهزة‬ ‫سرقة األحباث العلمية تزويرا للوعي يعرض املراكز للمساءلة القانونية‬ ‫غزة ‪ -‬مرج الزهور أبو هني‬ ‫بداية كل عام دراسي يتجدد الحديث عن‬ ‫مشاكل جامعات قطاع غزة خاصة التي‬ ‫تتفاقم بفعل االنقسام الفلسطيني‪،‬‬ ‫وأهمها األزمة املالية واعتماد التخصصات‬ ‫وعدم توفير فرص عمل للخريجين‪.‬‬ ‫ويبقى الطالب الجامعي يتأمل حل هذه‬ ‫األزمات‪ ،‬لكن حال االنقسام ما زال ُيفاجئ‬ ‫الطالب الغزي بقرارات صارمة بحقه‪ ،‬ما‬ ‫جعل األزمات تتراكم وتؤثر ىلع مسار‬ ‫التعليم الجامعي يف غزة‪.‬‬ ‫الملفات السابقة وغيرها طرحتها الرسالة على طاولة‬ ‫البحث مع الدكتور أيمن اليازوري الوكيل المساعد في‬ ‫وزارة التربية والتعليم العالي بغزة‪.‬‬ ‫في بداية الحوار تطرق اليازوري إلى الحديث عن نشأة‬ ‫هيئة الجودة واالعتماد االكاديمي التي فرضها واقع‬ ‫االنقسام السياسي‪ ،‬لذا كان البد من وجود جهة تجيز‬ ‫البرامج لبعض المؤسسات األكاديمية حينما تقدم طلب‬ ‫االيجاز‪ ،‬مشيرا إلى وجود جهة أخرى في رام اهلل كانت‬ ‫تجيز برامج جامعات الضفة المحتلة وحين جاءت‬ ‫المصالحة الوطنية اعتبرت كل برامج غزة خالل فترة‬ ‫االنقسام غير شرعية‪.‬‬ ‫ولفت اليازوري إلى أن وزارته تعمل بجهد كبير لحل‬ ‫قضية الملتحقين بالبرامج الحديثة‪ ،‬وسيدافعون عن‬ ‫حقوقهم حتى وصولهم إلى حل مع الوزارة في رام اهلل‪.‬‬ ‫وفي اآلونة االخيرة كثر الحديث عن تغيير المنهاج‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬ويعقب على ذلك بالقول‪ »:‬نعمل على‬ ‫جعل المنهاج أكثر مواكبة للتطور‪ ،‬ألن التعليم منظومة‬ ‫مفتوحة (‪ )..‬فالمؤسسة التي تطور من نفسها تبحث عن‬

‫األكاديمي القوي أكثر من بحثها عن الربح»‪ ،‬متابعا‪»:‬‬ ‫التغيير يكمن في المعرفة حيث أن التكنولوجيا ولغات‬ ‫البرمجة أصبحت متطورة أكثر لكن الكيمياء كما هي‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق في نظرية الفجوة بين النظرية والتطبيق‬ ‫تابع اليازوري حديثه‪ « :‬هذه الفجوة ليس موجودة‬ ‫في فلسطين فقط‪ ،‬بل حــول العالم‪ ،‬لكن هناك من‬ ‫الــدول تحاول تقليصها وتــزود جرعة االعتماد على‬ ‫التعليم الذاتي‪ ،‬وذلك حتى ال يفاجأ الطالب في المرحلة‬ ‫الجامعية ويشعر بخلل في المنظومة التعليمية «‪.‬‬ ‫وأكــد الــيــازوري على حداثة وجــود هــذه المنظومة‬ ‫التعليمية الذاتية‪ ،‬التي تعمل على تنمية جرعة التعلم‬ ‫للطالب‪ ،‬كيف يبني الطالب المفاهيم‪ ،‬وكيف يعكف على‬ ‫مهمة وكيف يطرح ســؤاالً‪ ،‬وفي الوقت نفسه تعليم‬ ‫الطالب على كيفية تطوير مهاراته الذاتية من خالل‬ ‫الكتابة والبحث في مرحلة التعليم العام « المدرسة»‬ ‫من خالل ذلك تنكسر الفجوة عند الطالب وال يعاني‬ ‫منها في الجامعة‪.‬‬ ‫وفيما يختص باإلرشاد األكاديمي للطلبة الجدد كشف‬ ‫اليازوري عن استحداث منظومة « البوابة االلكترونية‬ ‫إلرشــاد الطلبة»‪ ،‬حيث يدخل الطالب على البوابة‬ ‫ويسجل بياناته‪ ،‬ويعرف ما هي البرامج المؤهلة لديه‬ ‫من خالل البيانات التي سجلها‪ ،‬ويتم تعبئة استبانة‬ ‫لمعرفة ميول وقدرات الطالب‪ ،‬موضح ًا أنه تم التنسيق‬ ‫مع الجامعات كافة والحصول على البرامج المتاحة في‬ ‫الجامعات الفلسطينية‪ ،‬واسماء طلبة الثانوية العامة‪،‬‬ ‫ومعدالت القبول المعتمدة للجامعات‪ ،‬ومن خاللها يعمل‬ ‫النظام على التنسيق للطالب‪.‬‬ ‫وحول الحديث عن دور وزارة التربية والتعليم العالي‬ ‫فيما يتعلق بتطوير المختبرات داخل الجامعات‪،‬‬ ‫يقول‪ »:‬رغم أن الجامعات تسعى جاهدة لتوفير‬

‫ورش ومعامل جيدة إال أن بعض األدوات ممنوعة نظرا‬ ‫ألن (إسرائيل) تحظر دخول الكثير من األجهزة والمواد‬ ‫الكيميائية والمواد الخام‪ ،‬ومنها ما يتأخر بالوصول‬ ‫وتنتهي صالحيته‪.‬‬ ‫« تغيير الثقافة التعليمية في منظومة التعليم برُمتها‬ ‫« كما يقول اليازوري فيما يتعلق بالحديث عن ضعف‬ ‫البحث العلمي لدى الجامعات الفلسطينية‪ ،‬وأوضح‬ ‫أن تغيير ثقافة المنظومة التعليمية كلها بما فيها‬ ‫وزارة التربية والتعليم ومنظومة التعليم العالي في‬ ‫الجامعات والمديريات‪ ،‬كلها يجب أن تُغير ثقافتها‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن البحث العلمي ليس‬ ‫ثمرة تُقطف في الماجستير أو‬ ‫الدكتوراه‪ ،‬إنما عمل يُغرس منذ‬ ‫صف أول ابتدائي‪.‬‬ ‫وأشــــاد الـــيـــازوري بــدور‬ ‫الـــــوزارة الــحــالــي بغرس‬ ‫مفاهيم واساسيات البحث‬

‫بعد توقف الجهات المانحة عن توريده‬

‫الحاج‪ :‬نفاد الوقود يهدد حياة املرضى يف مستشفيات القطاع‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫قال عبد اللطيف الحاج مدير عام‬ ‫املستشفيات يف قطاع غزة‪،‬‬ ‫أن هناك أزمة كبيرة تعانيها‬ ‫املستشفيات ومراكز القطاع‬ ‫الصحية بسبب نقص يف الوقود‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن األزمة وقعت بسبب‬ ‫عدم استعداد أي جهة مانحة‬ ‫لتوريد كميات اضافية من الوقود‬ ‫ولفترة طويلة‪.‬‬ ‫وأكد الحاج في حديث «للرسالة»‪ ،‬أن ما كان‬ ‫يورد يأتي في أغلب األحيان من جهات مانحة‬ ‫الن تكلفته المادية مرتفعة‪ ،‬حيث أن وزارة‬ ‫الصحة تحتاج شهريا ما يقارب ‪ 450‬ألف لتر‬ ‫من الوقود تقدر تكلفتها بنصف مليون دوالر‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫ووفــق بيانات سابقة لــوزارة الصحة‪ ،‬فإن‬ ‫مستشفيات غزة بحاجة إلى ‪ 450‬ألف لتر من‬ ‫الوقود شهريا‪ ،‬لتشغيل المولدات الكهربائية‬ ‫في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح‬ ‫بين ‪ 8‬و‪12‬ساعة يوميا‪ ،‬بينما تحتاج حوالي ‪950‬‬

‫ألف لتر شهريا حال انقطاع الكهرباء لمدة ‪20‬‬ ‫ساعة يوميا‪.‬‬

‫ويوضح مدير عام المستشفيات‪ ،‬أن عدة جهات‬

‫مانحة تشترك في تزويد الوقود للمستشفيات‬

‫كالمنحة القطرية والتركية‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫وزارته ناشدت قبل أسابيع الجهات المعنية‬

‫لتزويدهم بالوقود خاصة حينما بدأت الكميات‬ ‫تتناقص لكن لم يستجب لهم أحد حتى اللحظة‬ ‫األمر الذي أدى لتفاقم األزمة‪.‬‬ ‫وبحسب الــحــاج‪ ،‬فــإن قطاع غــزة يضم‪13 ،‬‬ ‫مستشفىً حكوميا‪ ،‬و‪ 54‬مركزا صحيا لتقديم‬ ‫الرعاية األولية‪ ،‬تغطي حوالي ‪ %95‬من الخدمات‬ ‫المقدمة ألكثر من مليوني مواطن بغزة‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن مستشفى بيت حانون مهددة‬ ‫بنفاد كمية الوقود وتوقف الخدمات فيها‪،‬‬ ‫وكذلك مستشفى الشفاء بغزة وناصر في‬ ‫خانيونس سيشهدان في األسابيع المقبلة‬ ‫وضعا خطيرا ومتدهورا في حال عدم توريد‬ ‫الوقود‪.‬‬ ‫وبين أنه ال يمكن اجــراء أي عملية جراحية‬ ‫مهما صغرت‪ ،‬أو استقبال أي مريض في قسم‬ ‫العناية المركزة وكذلك األطفال حديثي الوالدة‬ ‫فنقص الوقود سيهدد حياتهم كــون جميع‬ ‫األجهزة ال تعمل دون تيار كهربائي‪.‬‬ ‫وبحسب قوله فإن انقطاع التيار الكهربائي عن‬ ‫المستشفيات لمدة ست ساعات سيهدد حياتهم‬ ‫بالخطر وذلك لعدم توفر األجهزة التنفسية‬ ‫واجهزة المراقبة‪.‬‬

‫العلمي في التعليم المدرسي‬ ‫بداية بأسلوب سهل جداً‬ ‫ً‬ ‫يالئم المرحلة العمرية‪.‬‬ ‫وذكــر بأن هناك بعض الدوريات العلمية العالمية‬ ‫تنشر أبحاثا مُحكمة لطالب في مرحلة التعليم العام‬ ‫لطالب صف ثاني عشر أو ثانوية عامة‪ ،‬مشيراً إلى أن‬ ‫منظومة التعليم في فلسطين باشرت فيها‪.‬‬ ‫وبالنسبة لألبحاث العلمية المسروقة‪ ،‬واألبحاث‬ ‫الجاهزة من قبل المكتبات الجامعية‪ ،‬بين اليازوري‬ ‫أن وزارته قامت بالتعميم على الجهات التي ترخص‬ ‫المكتبات بوضع نظام لترخيص مراكز البحث العلمي‪،‬‬ ‫فهناك أصول إلنشاء المراكز البحثية وهي اال تقل‬ ‫درجة رئيس مجلس إدارتــه عن الماجستير‪ ،‬وتوفر‬ ‫باحثين متفرغين إلنشاء معرفة علمية بحثية ليس‬ ‫للربح‪ ،‬بل ألجل المعرفة‪.‬‬ ‫ووفق قوله فإن هناك تعميم يجرم نسخ أعمال‬ ‫مكتوبة لآلخرين واعتبارها خيانة علمية وتزويرا‬ ‫للوعي‪ ،‬وتترتب عليه مساءلة قانونية من قِبل وزارة‬ ‫التربية والتعليم أو حتى من النيابة العامة‪ ،‬تبع ًا‬ ‫لقانون الحماية الملكية‪.‬‬ ‫وختم قوله‪ »:‬يكمن دور األستاذ‬ ‫الــجــامــعــي بــمــتــابــعــة الــطــالــب‬ ‫مــن خــال الــقــراءة المتعمقة‬ ‫وتوجيه أخطائه‪ ،‬والمتابعة‬ ‫عــبــر الــبــرنــامــج الكاشف‬ ‫لالستنساخ والسرقة «‪،‬‬ ‫مشددا على دور األستاذ‬ ‫الجامعي في تطوير قدرات‬ ‫الطالب بالكتابة البحثية‪،‬‬ ‫فمن هنا تتغير ثقافة‬ ‫المجتمع وتنمو‪.‬‬

‫وفد قيادي بـ «الشعبية»‬ ‫يتجه للقاهرة اليوم للقاء‬ ‫املخابرات املصرية‬ ‫غزة‪-‬الرسالة‬ ‫كشف مصدر مسؤول يف الجبهة الشعبية‪ ،‬عن‬ ‫توجه وفد قيادي من الجبهة لزيارة مصر اليوم‬ ‫االثنين‪ ،‬للقاء مسؤولي امللف الفلسطيني يف‬ ‫جهاز املخابرات املصرية‪ ،‬ملناقشة امللفات‬ ‫املتعلقة بالقضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫وقال المصدر لـ «الرسالة» «إن اللقاء سيتناول مع قيادة المخابرات‬ ‫المصرية ملفي المصالحة والحوار الوطني الشامل‪ ،‬والعمل على‬ ‫تطبيق ملفات المصالحة‪ ،‬وال سيما اتفاق ‪2011‬م»‪.‬‬ ‫وأضاف‪ »:‬نريد من خالل اللقاءات رأب الصدع الحاصل‪ ،‬والدفع‬ ‫بعجلة المصالحة ما يجعلنا قادرين على التئام الساحة ومعالجة‬ ‫كل القضايا‪ ،‬باالعتماد على الدور المصري الذي لم يتوقف من أجل‬ ‫استعادة الوحدة الفلسطينية»‪.‬‬ ‫وأكد المصدر أنه ال يوجد أي ترتيبات لعقد لقاءات مع حركة فتح‪.‬‬ ‫وذكر أن الوفد سيغادر بعد ذلك لسوريا ألعمال تخصّ اجتماعات‬ ‫الجبهةالشعبية‪.‬‬ ‫وكانت الفصائل الفلسطينية قد التقت في القاهرة‪ ،‬قبل عطلة عيد‬ ‫االضحى الماضية‪ ،‬لبحث ملفات المصالحة والتهدئة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫إسرائيلية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫املونيتور‪ :‬ملاذا التسوية مع حماس عالقة؟‬

‫الرسالة ‪ -‬ترجمة خاصة‬ ‫استبدلت التفاؤالت لكبار قادة حماس‬ ‫حول االتفاقية مع (إسرائيل) التي‬ ‫كانت ستدخل حيز التنفيذ قريب ًا‬ ‫بالتشاؤم األسبوع الماضي ويبدو‬ ‫اآلن أن هناك اتفاقا بين الطرفين‬ ‫يتحرك بعيدا‪.‬‬ ‫في [‪ 21‬آب ‪ /‬أغسطس] وعد رئيس‬ ‫المكتب السياسي لحماس «إسماعيل‬ ‫هنية» سكان قطاع غزة بأن الحصار‬ ‫على غزة سينتهي قريب ًا‪ ،‬هنّأ المدنيين‬ ‫على صمودهم الذي أدى إلى النصر‬ ‫بينما اآلن يتم سماع أصوات أخرى‪،‬‬ ‫وبدأ قادة الحركة بإعداد الرأي العام الفلسطيني‬ ‫لفشل هذا الترتيب واإلشــارة إلى اللوم حيث أن‬ ‫الجاني الرئيسي لدى حماس هو رئيس السلطة‬ ‫الفلسطينية محمود عباس الــذي يرفض هذا‬ ‫الترتيب رفضا قاطعا على الرغم من جهود مصر‬ ‫في إقناعه‪.‬‬ ‫قال يحيى السنوار زعيم الحركة في غزة هذا‬ ‫األسبوع [‪ 4‬سبتمبر]‪ :‬في الوقت الحاضر ال يوجد‬ ‫اتــفــاق أو مخطط التــفــاق مــع (إســرائــيــل)‪ ،‬كما‬ ‫انتقد مبعوث األمم المتحدة إلى الشرق األوسط‬ ‫نشطا للغاية في‬ ‫نيكوالي مالدينوف الذي كان‬ ‫ً‬ ‫المحادثات بين الجانبين ولم يصل إلى غزة في‬ ‫األسابيع الثالثة الماضية‪.‬‬ ‫وفي الوقت نفسه قال وزير الدفاع اإلسرائيلي‬ ‫أفيغدور ليبرمان خالل اجتماع مع رؤساء البلديات‬ ‫في غالف غزة [‪ 24‬أغسطس] أنه ليس هناك أي‬ ‫اتفاق مع حماس لكن فقط مجرد تفاهمات بما‬ ‫في ذلك وقف إطالق النار وتسهيل نقل البضائع‬ ‫مضيفا أنه لم يشارك في محادثات تسوية مع‬ ‫حماس وال يعتقد في استمرارها وقال «الترتيب‬ ‫الوحيد هو الواقع على األرض»‪ ،‬وقــال «طالما‬ ‫هناك ارهاب‪ ..‬ال يوجد اقتصاد»‪.‬‬ ‫ما يشكك في هذا الترتيب هو مطالبة قادة حماس‬ ‫بتقديم وعود واضحة لحل األزمة االقتصادية في‬ ‫غزة والمشكلة هي أنه بدون أبو مازن ستبقى‬ ‫جميع الخطط على الورق فقط وحماس تعرف‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك هدد األمين العام للجنة التنفيذية‬ ‫لمنظمة التحرير الفلسطينية والمقرب من أبو مازن‬ ‫صائب عريقات بأنه إذا وقعت حماس اتفاقية مع‬

‫(إسرائيل) فإن السلطة الفلسطينية ستفرض‬ ‫عقوبات إضافية على الحركة‪ ،‬ورد سامي أبو‬ ‫زهــري المتحدث باسم حماس على التهديدات‬ ‫وأجاب عريقات‪« :‬إن هذه التهديدات تُظهر مدى‬ ‫تص ّرُف حركة فتح على خنق قطاع غزة»‪.‬‬ ‫مصدر سياسي في حماس قال للمونيتور إن وعود‬ ‫مبعوث األمم المتحدة مالدينوف بأنها تمكنت من‬ ‫جمع مئات الماليين من الــدوالرات حتى اآلن ال‬ ‫أحد يعرف ما إذا كان هذا صحيحا واذا كانت تلك‬ ‫األموال ستخصص بالفعل لمشاريع في غزة «‪.‬‬ ‫لكن بالنسبة لــقــادة حماس إن وعــود رئيس‬ ‫الواليات المتحدة ليست بالضرورة تلك الوعود‬ ‫التي يمكن الوثوق بها ثقة عمياء‪ ،‬عالوة على ذلك‬ ‫تم إضافة قلق خطير آخر لمخاوف قادة الحركة‬ ‫في المستقبل حيث أعلنت الواليات المتحدة في‬ ‫نهاية األسبوع الماضي [‪ 1‬سبتمبر] أنها ستتوقف‬ ‫عن تقديم المساعدات إلى األونروا‪ ،‬وهذا يعني أنه‬ ‫سيتم القضاء على المصدر الرئيسي للمساعدات‬ ‫لسكان قطاع غزة على الرغم من االستنكار من‬ ‫دول االتحاد األوروبي‪ ،‬لم تعد أي دولة أوروبية‬ ‫تقريب ًا بتعويض دفع األمــوال إلى األونــروا بد ًال‬ ‫من المساعدات األمريكية (تعهدت بريطانيا هذا‬ ‫األسبوع بدعم األونروا بمبلغ بسيط جدا بد ًال من‬ ‫الواليات المتحدة)‪.‬‬ ‫ردا على القرار األمريكي أشار أبو زهري بإصبع‬ ‫االتهام إلى (إسرائيل) وقال «حقيقة أن نتنياهو‬ ‫يرحب بالعمل األمريكي ضد األونروا يثبت أن هذا‬ ‫قرار إسرائيلي تغطيه الواليات المتحدة»‪ ،‬وقال‬ ‫إن (إسرائيل) ستتحمل «المسؤولية عن العواقب»‬ ‫وأعرب عن قلق قادة حماس بشأن ما قد يحدث‬ ‫في غزة وفي هذه الحالة عندما يكون واضحا‬

‫لهم أن الوضع االقتصادي في قطاع‬ ‫غزة من المرجح أن يتفاقم ليس هناك‬ ‫فرصة أن يواصل قادة الحركة إغالق‬ ‫عيونهم عن هذا االمر في اتفاق هدنة مع‬ ‫(إسرائيل)‪.‬‬ ‫في هذه األثناء وبحسب المصدر في‬ ‫غزة تضع (إسرائيل) شرطا للتسوية‬ ‫ عودة الجنود وعودة المدنيين الذين‬‫تحتجزهم ‪ -‬وحتى اآلن أصــر قائد‬ ‫الحركة في غزة يحيى السنوار على‬ ‫الفصل بين القضيتين واتفاق األسرى‬ ‫حتى لو على حساب انهيار التفاهمات‬ ‫مع (إسرائيل) ومع ذلك في محادثة‬ ‫أجراها مع مراسلين في غزة في ‪ 30‬أغسطس‬ ‫أكد السنوار أن المفاوضات بشأن عودة المدنيين‬ ‫اإلسرائيليين والجنود في قطاع غزة قد تتقدم في‬ ‫المستقبل القريب في مقابل إطالق سراح السجناء‪.‬‬ ‫تفهم حماس أن اإلصرار على فصل صفقة األسرى‬ ‫عن هذا الترتيب يتطلب منها التقدم في مسألة‬ ‫األسرى أوالً‪.‬‬ ‫بين المستوى السياسي والقيادة العسكرية في‬ ‫(إسرائيل) هناك خالف شبه مفتوح حول ما إذا‬ ‫كان على (إسرائيل) أن تصر على عودة الجنود‬ ‫وعودة المدنيين‪ ،‬وفي بيان صدر هذا األسبوع‬ ‫[‪ 4‬سبتمبر] قــال الجيش اإلسرائيلي إن لديه‬ ‫معلومات استخباراتية مفادها أن المدنيين أفيرا‬ ‫منغستو وهشام السيد على قيد الحياة وهما في‬ ‫أيدي حماس وفي تحرك غير عادي أفيد أيضا‬ ‫أن الجيش اإلسرائيلي يعتقد أنه من الخطأ إدراج‬ ‫قضية أسرى الحرب والمقاتلين العسكريين في‬ ‫األجزاء األولى من تسوية غزة‪.‬‬ ‫لكن بينما يحسب الجيش اإلسرائيلي تقييمه من‬ ‫أجل منع مواجهة مسلحة مع حماس‪ ،‬تقبع القيادة‬ ‫السياسية تحت ضغط الرأي العام اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫لقد تعرض رئيس الوزراء نتنياهو مؤخراً لهجوم‬ ‫شديد من أسر الجنود غولدين وشاؤول وفي وقت‬ ‫الحق أيضا ورد أن زوجة رئيس الوزراء سارة‬ ‫نتنياهو سارة قالت لـ ليا غولدين قالت قبل عامين‬ ‫(نفت عائلة نتنياهو)‪ :‬ليس من غير المعقول أن‬ ‫يتم تسريب معلومات إلى وسائل اإلعالم فقط من‬ ‫أجل الضغط على رئيس الوزراء ولتوسيع دائرة‬ ‫معارضي اليمين اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫شلومي إلدار‬

‫هل احتماالت التصعيد أعلى‬ ‫من االتفاق مع غزة؟‬ ‫بقلم ناصر ناصر‬ ‫أثارت تقديرات الجيش االسرائيلي المنشورة في ‪ 9-4‬حول‬ ‫ارتفاع احتماليات التصعيد عن احتماالت االتفاق أو ما يسمى‬ ‫(هسداراه) مع قطاع غزة‪ ،‬العديد من التساؤالت الهامة خاصة‬ ‫أنها جاءت في ظل الهدوء النسبي الذي يسود حدود غزة‪،‬‬ ‫حيث تقلصت الطائرات والبالونات الحارقة ومعها محاوالت‬ ‫اختراق السياج الفاصل‪ ،‬وتقلص أو تراجع أيضا وكما كان‬ ‫متوقعا مساعي وجهود وتحركات التهدئة لصالح محاولة‬ ‫مصرية تبدو فاشلة لتقديم المصالحة الفلسطينية على اتفاق‬ ‫التهدئة النهائي‪ ،‬فما الذي دفع الجيش لنشر هذا التقدير وما‬ ‫هي معانيه؟‬ ‫ال يعني هذا التقدير على االرجــح ان الحرب الواسعة مع‬ ‫غزة أصبحت قاب قوسين أو أدنــى‪ ،‬او ان الخيار المفضل‬ ‫لـ(إسرائيل) هو التصعيد‪ ،‬انما جاء لالشارة لحجم الصعوبات‬ ‫التي تعترض طريق بقية مراحل االتفاق مع غزة‪ ،‬وخاصة‬ ‫عقبة ابو مازن واصــراره على وضع شروط غير منطقية‬ ‫للمصالحة أو لتسهيل االتفاق‪ ،‬وكذلك عقبة إعــادة أو حل‬ ‫مشكلة الجنود المحتجزين في غزة‪ ،‬والتي تسببت في اآلونة‬ ‫االخيرة بالمزيد من الضغوطات الحقيقية على الحكومة في‬ ‫(إسرائيل)‪.‬‬ ‫يحمل هذا التقدير أيضا في طياته رسالة للداخل االسرائيلي‬ ‫مفادها ان جيشكم قوي‪ ،‬وهو مستعد لكافة الخيارات بعكس‬ ‫االنتقادات المتزايدة لموقفه من ضرورة تجنب التصعيد مع‬ ‫غزة‪ ،‬والستعداده المبدئي للحرب نتيجة ضعف في وحداته‬ ‫البرية‪ ،‬كما جاء في تقرير مراقب ديوان مظالم الجنود الجنرال‬ ‫«بريك»‪.‬‬ ‫يوضح هذا التقدير النتائج المحتملة للموقف االسرائيلي الذي‬ ‫أكده نتنياهو مرارا وتكرارا انه ال يمكن انجاز ترتيبات أو اتفاق‬ ‫نهائي (هسداراه) مع غزة دون حل مشكلة الجنود المحتجزين‬ ‫في غــزة‪ ،‬وهــو يحمل في نفس الوقت رسالة لحماس ان‬ ‫(إسرائيل) قد تفضل خيار التصعيد على خيار الخضوع‬ ‫لمطالبها العالية في موضوع الجنود‪ .‬وهو موقف يشكل نقطة‬ ‫انطالق للتفاوض على االسرى سيتغير مع الوقت‪.‬‬ ‫من غير المرجح ان تسمح (إسرائيل) وخاصة المستوى‬ ‫االمني العسكري فيها الستمرار حالة ما يبدو للمراقب من‬ ‫الخارج كجمود في تقدم عملية االتفاق مع غزة‪ ،‬وما يرافق‬ ‫ذلك من معاناة انسانية ترفع احتماالت عودة التصعيد‪ ،‬لذا‬ ‫فقد يتم ابتكار وسائل وطرق لكسب المزيد من الوقت كالمزيد‬ ‫من العروض والوعود والمقترحات على أمل حدوث تطورات‬ ‫تخدم الموقف االسرائيلي الحقا‪ .‬ولكن الشعب الفلسطيني‬ ‫ومقاومته في غزة واعية ومدركة لمثل هذه االحتماالت‪.‬‬

‫القضاء اإلسرائيلي ضلعٌ بمثلث حرب االستنزاف االستيطانية‬ ‫هدفها األساس التهويد الكامل‬ ‫قرار ما يسمى املحكمة العليا اإلسرائيلية بالسماح لسلطات االحتالل‬ ‫وربما التفكير في المستقبل‬ ‫االنحياز التام للفكر‬ ‫هدم قرية الخان األحمر وتشريد سكانها‪ ،‬يؤكد أن املحكمة العليا ومعها‬ ‫بالدولة النقية‪.‬‬ ‫القضاء اإلسرائيلي بشكل عام شريك أساسي والضلع الثالث يف مثلث‬ ‫الصهيوني االستيطاني‬ ‫قــرار هدم الخان األحمر يأتي‬ ‫الكيان الصهيوني العميق ممث ً‬ ‫ال بالسلطة التشريعية (الكنيست) والسلطة‬ ‫أصبح قيمة بالنسبة‬ ‫بالفعل لتجسيد مفهوم الدولة‬ ‫وعنصرية‪.‬‬ ‫يمينية‬ ‫األكثر‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫التنفيذية أي الحكومة‬ ‫للقضاة الذين هم جزء‬ ‫النقية التي تقوم على أساس‬ ‫من منظومة عميقة‬ ‫عدم وجود أي شخص أو كيان‬ ‫يالحظ من يراجع القرارات التي أصدرتها «العليا التعيينات التي تمت في الجهاز‬ ‫غير يهودي فــوق األرض أو‬ ‫هدفها األساس التهويد‬ ‫اإلسرائيلية» فيما يخص االستيطان االستعماري القضائي اإلسرائيلي هي إما‬ ‫تحت األرض أو حتى المرور‬ ‫الكامل وربما التفكير‬ ‫اليهودي في الضفة الغربية والقدس المحتلة منذ ألعضاء في اليمين العنصري‬ ‫بالمنطقة‪.‬‬ ‫العام ‪ 1967‬أنها تصب بشكل رئيس في مصلحة التهويد اإلسرائيلي‪ ،‬أو لمستوطنين‪.‬‬ ‫يف املستقبل بالدولة‬ ‫فالمنطقة الممتدة عملي ًا من‬ ‫من‬ ‫حتى إن هــنــاك كــثــيــراً‬ ‫النقية‪.‬‬ ‫وتشريع قرارات النهب االستيطانية‪.‬‬ ‫شمال عناتا وشرق العيزرية‬ ‫حتى في مواضيع أقل أهمية من االستيطان‪ ،‬عندما كانت القضاة ســواء فــي المحاكم‬ ‫وأبــــو ديــــس وصـــــو ًال إلــى‬ ‫هناك قرارات تخص قضايا فلسطينية‪ ،‬كان الضغط من الــمــركــزيــة اإلســرائــيــلــيــة أو‬ ‫أريحا ومنطقة البحر الميت‬ ‫السلطتين التشريعية والتنفيذية واضح ًا‪ ،‬بل أكثر من حتى العليا اإلسرائيلية هم‬ ‫ستكون خالية من أي وجود فلسطيني بعد استكمال‬ ‫ال يقيمون في مستوطنات مخالفة للقانون الدولي‬ ‫ذلك تشكل لوبي استيطانيا هدفه األساسي العمل على أص ً‬ ‫مشروع التهجير القسري للعائالت البدوية التي تقيم‬ ‫ومخالفة لقرارات األمم المتحدة‪.‬‬ ‫تغيير القضاة اإلسرائيليين في معظم المحاكم التي‬ ‫في المنطقة‪ ،‬وحتى الطرق التي أقيمت خالل العقود‬ ‫االنحياز التام للفكر الصهيوني االستيطاني أصبح‬ ‫تهتم بالشأن الفلسطيني‪ ،‬أو لها حق التدخل بهذا الشأن‪.‬‬ ‫الثالثة الماضية ستكون جزءاً من المنطقة المغلقة التي‬ ‫قيمة بالنسبة للقضاة الذين هم جزء من منظومة عميقة‬ ‫لن يسمح للفلسطينيين باستخدامها‪.‬‬ ‫في السنوات الخمس األخيرة الحظ المراقبون أن‬

‫بعد ‪ 24‬سنة على اتفاق أوسلو‪ ،‬هناك اليوم أكثر من ‪800‬‬ ‫ألف مستوطن يعيشون في المناطق المحتلة عام ‪،1967‬‬ ‫نسبة عالية منهم في القدس المحتلة‪ ،‬التي نهش التهويد‬ ‫جسدها بشكل شبه كامل إ ّال من عدة أحياء متناثرة‬ ‫هنا وهناك وهــذه األحياء أيض ًا لم تسلم من البناء‬ ‫االستيطاني‪ .‬فقد أعلنت سلطات االحتالل عن إقامة‬ ‫مبان للمستوطنين في قلب حي بيت حنينا الفلسطيني‪،‬‬ ‫وبذلك ستكون هناك أقلية فلسطينية متناثرة من كبار‬ ‫السن ألن األجيال القادمة بمن فيهم أطفال اليوم لن‬ ‫يكون لهم مكان يقيمون فيه ال من حيث السكن وال من‬ ‫حيث إمكانية العيش‪.‬‬ ‫القضاء اإلسرائيلي كما الكنيست والحكومة مثلث‬ ‫متكامل فــي اغتيال الــقــانــون والــشــرائــع الدولية‪،‬‬ ‫والتصرف بمنطق الغاب والقوة‪ ..‬أما أولئك الضعفاء‬ ‫فليس لهم مكان في هذه الغابة االستيطانية‪.‬‬ ‫هي حرب استنزاف استيطانية بدأت في العام ‪1967‬‬ ‫بشكل بطيء كالسلحفاة ولكنها في العام ‪ 2018‬سيطرت‬ ‫على معظم مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة‪.‬‬ ‫عكا للشؤون اإلسرائيلية‬


‫إسرائيلية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫‪١١‬‬

‫‪ 25‬سنة منذ التوقيع‪ :‬أوسلو على قيد الحياة ولكن يف غيبوبة‬ ‫الرسالة ‪ -‬ترجمة خاصة‬ ‫ماجد فرج رئيس املخابرات الفلسطينية‬ ‫الذي أشار عدد غير قليل من عواصم‬ ‫الشرق األوسط باحتمال أن يكون خليفة‬ ‫محمود عباس‪ ،‬يجري يف واشنطن‬ ‫مفاوضات مكثفة مع مضيفيه األميركيين‬ ‫وبذل جهدا إلعادة صياغة العالقات بين‬ ‫حكومة ترامب والسلطة الفلسطينية يف‬ ‫رام اهلل‪ ،‬يوم االثنين [‪ 3‬سبتمبر] نشر يف‬ ‫(إسرائيل) أن ترامب اقترح ىلع الرئيس‬ ‫عباس لقاءه ىلع هامش الجمعية العامة‬ ‫لألمم املتحدة املقرر يف وقت الحق هذا‬ ‫الشهر يف نيويورك‪ ،‬لكن عباس رفض‬ ‫العرض‪.‬‬ ‫ليس فقط في واشنطن ولكن أيضا في رام اهلل كانت‬ ‫هناك جهود موازية‪ ،‬يوم السبت [‪ 1‬سبتمبر ‪ /‬أيلول]‬ ‫جلس مسؤولون كبار في المخابرات المصرية مع أبو‬ ‫مازن لمدة أربع ساعات في محاولة للتوصل إلى حل‬ ‫توفيقي يسمح باستئناف المفاوضات لكن لم يتم‬ ‫التوصل لحل وسط‪.‬‬ ‫كما لوحظ استمر الجهد المصري يوم السبت خالل‬ ‫األسبوع في واشنطن‪ ،‬يحاول األمريكيون التوصل‬ ‫إلى صياغة مع الوفد الفلسطيني بقيادة فرج‪ ،‬صيغة‬ ‫تسمح باستئناف المفاوضات‪ ،‬وف ًقا لمصادر سياسية‬ ‫رفيعة على درايــة بالموقف يطالب الفلسطينيون‬ ‫باإللغاء التام للتخفيضات في المساعدات األمريكية‪،‬‬ ‫إلى جانب تحرك أمريكي أو بيان من شأنه أن يوازن‬ ‫نقل السفارة األمريكية إلى القدس وفهم هادئ بأن‬ ‫الجزء الشرقي من القدس سيكون عاصمة الدولة‬ ‫الفلسطينية المستقبلية واالعتراف بحدود عام [‪]1967‬‬ ‫كأساس للمفاوضات‪ ،‬ويطالب أبو مــازن شخصي ًا‬ ‫باستبدال المبعوثين كوشنر وغرينبالت بـ «مبعوثين‬ ‫موضوعيين يمكن أن يكونوا وسطاء عادلين ونزهاء‪.‬‬ ‫من المشكوك فيه ما إذا كانت هذه الشروط سيتم‬ ‫الوفاء بها‪ .‬حاليا‪ ،‬وما هو واضح هو أن عرض «صفقة‬

‫القرن» مرفوض ويجب أن نأمل أال يتم تأجيله إلى‬ ‫القرن المقبل‪ ،‬كل هذا يحدث في األيام التي تحتفل فيها‬ ‫اتفاقية أوسلو التاريخية بمرور ‪ 25‬عامًا على توقيعها‬ ‫[أغسطس ‪ ،]1993‬االتفاق الذي ألغى حالة الحرب بين‬ ‫(إسرائيل) ومنظمة التحرير الفلسطينية وأدى إلى‬ ‫االعتراف المتبادل بين الجانبين لكنها أصبحت مجمدة‬ ‫في العقد الماضي‪ ،‬لم يتم بعد إنشاء دولة فلسطينية‬ ‫واتفاق الوضع النهائي بعيد كل البعد منذ أي وقت‬ ‫مضى‪ ،‬الفصل بين القدس ورام اهلل كامل رغم أنهما‬ ‫تبعدان ‪ 20‬دقيقة عن بعضهما البعض وعلى الرغم من‬ ‫كل ما سبق أوسلو ليست ميتة على العكس‪ :‬أوسلو‬ ‫على قيد الحياة وبصحة جيدة حتى هذه اللحظة‪.‬‬ ‫في العقد األخير أصبحت كلمة «أوسلو» نوعًا من‬ ‫اللعنة بين الجمهور اإلسرائيلي حيث تعتقد أغلبية‬ ‫ساحقة من اإلسرائيليين أن أوسلو قد فشلت‪ ،‬لقد هاجم‬ ‫اليمين هذا االتفاق بشراسة منذ اليوم الذي ولد فيه‬ ‫وينظر اآلن إلى االتفاق المزدهر على أنه قطعة خردة‬ ‫في ساحة النفايات التاريخية دون أمل ومن ناحية‬ ‫أخرى يطرح السؤال التالي‪ :‬إذا كانت االتفاقية سيئة‬ ‫للغاية فلماذا لم تلغها (إسرائيل)؟ لماذا أكثر حكومة‬

‫يمينية في تاريخ (إسرائيل) وبدأت في عام [‪ ]2015‬ال‬ ‫تزال تستمر في دعم اتفاق أوسلو كما هو مكتوب؟‬ ‫لماذا‪ ،‬باإلضافة لذلك خرجت تصريحات من قبل كبار‬ ‫المسؤولين اإلسرائيليين (كان جدعون ساعر آخرهم‬ ‫عندما قال هذا األسبوع) أن «حل الدولتين قد مات‪،‬‬ ‫أال يعني ذلك ألغاء اتفاق أوسلو؟ سيكون هذا أسهل‬ ‫بكثير من العملية التي أدت إلى الموافقة على قانون‬ ‫القومية ومع ذلك ال يحدث ذلك‪.‬‬ ‫الجواب واضح‪ :‬نجاح اتفاق أوسلو في دعم استقرار‬ ‫الوضع على األرض هو أكبر فشل له‪ ،‬عندما انتخب‬ ‫بنيامين نتنياهو رئيسا للوزراء ألول مرة في عام‬ ‫[‪ ]1996‬لم يلغ اتفاقية أوسلو لكنه وقعها ونقل مدينة‬ ‫الخليل للفلسطينيين حيث ذهب إلى واي بالنتيشن‬ ‫ووقع على نقل ‪ %13‬من الضفة الغربية للفلسطينيين‬ ‫كجزء من «المرحلة الثانية» من االتفاق [‪ ]1998‬ولكن‬ ‫قبل أن يتمكن من تنفيذ النقل نتنياهو انهار وخسر‬ ‫انتخابات عام [‪ ]1999‬لصالح ايهود باراك وعندما عاد‬ ‫نتنياهو إلى السلطة بعد عشر سنوات وجد وضعا‬ ‫أكثر صعوبة على األرض وعــدد من المستوطنين‬ ‫تضاعف ثالثة أضعاف على الرغم من االتفاقات‪ ،‬في‬

‫هذه المرحلة نفذ نتنياهو خطته األصلية السرية‪ :‬أال‬ ‫نلغي أوسلو بل أن نجمدها في مراحلها المبكرة‪.‬‬ ‫هذا هو بالضبط ما حدث‪ :‬جمدت أوسلو بعد النبض‬ ‫األول وقبل أن يحدث النبض الثاني‪ ،‬انها مثل والدة‬ ‫طفل ووقف نموه في سن الخامسة‪ ،‬لم يتم تأسيس‬ ‫دولــة فلسطينية‪ ،‬فقد الطرفان الثقة في بعضهما‬ ‫البعض‪ ،‬ودمرت انتفاضة دموية ثانية ما تبقى من‬ ‫األمل ومعسكر السالم اإلسرائيلي‪ ،‬والحقيقة على‬ ‫األرض هي وضع األحالم الراهن لنتنياهو‪ :‬فمن ناحية‪،‬‬ ‫يعيش معظم الفلسطينيين في المنطقة (أ) الواقعة‬ ‫تحت السيطرة الفلسطينية المباشرة‪ ،‬من ناحية أخرى‬ ‫لم يتم تأسيس الدولة الفلسطينية‪ ،‬تحتفظ (إسرائيل)‬ ‫بسيادة طرفية ويقف الجيش اإلسرائيلي على نهر‬ ‫األردن والحدود الشرقية للدولة‪ ،‬وعند هذه النقطة كل‬ ‫شيء عالق‪ :‬نجحت أوسلو في إجراء فصل أولي بين‬ ‫الفلسطينيين واإلسرائيليين والحل القائم على دولتين‬ ‫تم وضعه في غيبوبة وبالنسبة لنتنياهو يمكن لهذه‬ ‫الغيبوبة أن تستمر إلى األبد ويبدو أن أبو مازن أيض ًا‬ ‫يحبها‪.‬‬ ‫فكرة أوسلو كانت جيدة لكن األداء كان سيئ ًا‪ ،‬لقد أدى‬ ‫عقدان ونصف من انعدام الثقة والمواجهات والهجمات‬ ‫إلى حقيقة أن أي ًا من الجانبين ليس لديه اليوم قادة‬ ‫يستطيعون التحدث مع بعضهم البعض أو على األقل‬ ‫يعتقدون أنه من الممكن توحيد الدائرة والوصول‬ ‫إلــى اتفاق الوضع النهائي‪ ،‬في مؤسسة الجيش‬ ‫اإلسرائيلي بالتحديد يصرون على وجود تعاون أمني‬ ‫مع األجهزة األمنية الفلسطينية‪ ،‬هناك عدد غير قليل‬ ‫من الذين يعتقدون أن مبادئ اتفاقية الوضع النهائي‬ ‫معروفة للجميع وواضح أنها في متناول اليد‪ ،‬أفاد‬ ‫مسؤول كبير في مؤسسة الجيش للمونيتور «أعطني‬ ‫أبو مازن لبضع ساعات وسأوقع معه تسوية دائمة‬ ‫نحن بحاجة إلى اإلرادة والشجاعة»‪.‬‬ ‫ال توجد إرادة وشجاعة وقد تلقى األخير الذي كان‬ ‫مجهزاً بهاتين الصفتين ثالث طلقات في ظهره في تلك‬ ‫الليلة في تشرين الثاني ‪ /‬نوفمبر [‪ ،]1995‬توفي رابين‬ ‫ودُفنت أوسلو بينما هي على قيد الحياة‪ ،‬ولكن من‬ ‫المدهش أنها ال تزال تعيش حتى يومنا هذا‪.‬‬ ‫املونيتور‪ :‬بن كاسبيت‬

‫تقدير إسرائيلي‪ :‬حماس ستسخن حدود غزة ردا على فشل التهدئة‬ ‫قال أمير بوخبوط الخبير العسكري‬ ‫اإلسرائيلي يف موقع ويلال اإلخباري‪،‬‬ ‫إن «حماس قد تفسح املجال ملزيد‬ ‫من التصعيد العسكري ىلع حدود غزة‬ ‫بعد أن شعرت أن ظهرها بات للحائط‪،‬‬ ‫يف ظل فشل املصالحة مع السلطة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬ووقف جهود التسوية مع‬ ‫(إسرائيل)‪ ،‬مما يعني أنها عادت لنقطة‬ ‫الصفر‪ ،‬ويف ظل استمرار التقليصات‬ ‫األمريكية باتجاه األونروا‪ ،‬والغضب‬ ‫الشعبي الفلسطيني»‪.‬‬ ‫وأضاف في تقرير ترجمته «عربي‪ »21‬أن «أوساط‬ ‫أجهزة األمن اإلسرائيلية تخشى أن حماس قد‬ ‫تذهب باتجاه تعزيز المظاهرات الشعبية من‬ ‫جديد على الحدود‪ ،‬واالشتباك مع الجنود‪ ،‬ألن‬ ‫حالة اإلحباط التي تسود قيادتها عقب تلك‬ ‫التطورات قد تدفع إلعادة التسخين‪ ،‬بعد هدوء‬ ‫استمر ألسبوعين لم يقتل فيه أي فلسطيني على‬ ‫الحدود»‪.‬‬ ‫وأوضــح أنه «في أعقاب زيــارة قيادة حماس‬

‫إلى غزة الشهر الماضي‪ ،‬والضغوط المصرية حلول للمشاكل االقتصادية في غزة»‪.‬‬ ‫وخــتــم بــالــقــول ب ــأن «حــمــاس قــد ال‬ ‫عليها‪ ،‬قررت الحركة تقليص مستوى‬ ‫تستطيع السيطرة على المشاعر‬ ‫الفعاليات على الــحــدود‪ ،‬والتوقف‬ ‫الغاضبة لموظفي األونــروا الذين قد‬ ‫التدريجي عن إطالق البالونات الحارقة‬ ‫يــفــصــلــون مــن أعمالهم‬ ‫والـــطـــائـــرات الــورقــيــة‬ ‫بسبب التقليصات المالية‬ ‫المشتعلة‪ ،‬وف ــي الــوقــت‬ ‫محاس قد ال تستطيع‬ ‫من واشنطن‪ ،‬أو الالجئين‬ ‫ال ــذي واصــلــت فيه مصر‬ ‫السيطرة على املشاعر‬ ‫الـــذيـــن ال يستطيعون‬ ‫مباحثاتها لتحقيق تهدئة‬ ‫توفير الــحــد األدنـــى من‬ ‫بين حماس و(إسرائيل)‪،‬‬ ‫الغاضبة ملوظفي األونروا‬ ‫معيشتهم‪ ،‬مما قد يجعلهم‬ ‫ل ــك ــن رئـــيـــس الــســلــطــة‬ ‫الذين قد يفصلون من‬ ‫يسارعون نحو الحدود‬ ‫الفلسطينية وضع العصي‬ ‫فــي الـــدوالـــيـــب‪ ،‬وأرســـل أعماهلم بسبب التقليصات‬ ‫مع (إسرائيل)‪ ،‬ويحاولون‬ ‫اختراق الحدود بحثا عن‬ ‫للقاهرة بــأن المصالحة‬ ‫املالية من واشنطن‪ ،‬أو‬ ‫حلول لمشاكلهم»‪.‬‬ ‫مــقــدمــة عــلــى الــتــهــدئـ‬ ‫ـة‪ ،‬الالجئني الذين ال يستطيعون‬ ‫ال ــق ــن ــاة الــتــلــفــزيــونــيــة‬ ‫ولذلك قررت القاهرة وقف‬ ‫توفري احلد األدىن من‬ ‫‪ 13‬نــقــلــت عــن الــجــنــرال‬ ‫جهودها السابقة»‪.‬‬ ‫ليئور لــوتــان المسؤول‬ ‫«الـــجـــيـــش‬ ‫وأكــــــــد أن‬ ‫معيشتهم‬ ‫السابق عن ملف األسرى‬ ‫اإلســـرائـــيـــلـــي يــســتــعــد‬ ‫اإلسرائيليين والمفقودين‪،‬‬ ‫للسيناريوهات المتطرفة‬ ‫أن (إسرائيل) أخطأت حين أنهت حرب‬ ‫كــافــة‪ ،‬وإن كــانــت قــيــادة المنطقة‬ ‫غزة األخيرة الجرف الصامد ‪ 2014‬دون‬ ‫الجنوبية تتأهب لشهر كانون األول‪/‬‬ ‫أن تنهي مسألة جــنــودهــا األســرى‬ ‫ديسمبر القادم‪ ،‬في حال لم يتم إيجاد‬

‫هناك‪ ،‬ومن الضرورة أن يشمل أي اتفاق وتهدئة‬ ‫مع حماس طي صفحة هذا الملف»‪.‬‬ ‫لوتان‪ ،‬الذي استقال العام الماضي بعد ثالث‬ ‫سنوات من توليه هذا المنصب‪ ،‬وجه انتقاداته‬ ‫لصناع القرار اإلسرائيلي‪ ،‬ألنه «كان باإلمكان‬ ‫إعــادة الجنود األســرى بطريقة أخــرى‪ ،‬مع أن‬ ‫قضيتهم حين تصل نهايتها سيفاجأ العدو من‬ ‫حجم المعلومات المتوفرة لدينا في هذه المسألة‪،‬‬ ‫وطالما أننا ال نملك إثباتا معاكسا‪ ،‬فإن االفتراض‬ ‫السائد أن الجنود األسرى لدى حماس هم أحياء»‪.‬‬ ‫وأضــاف خــال المقابلة» إنني «استقلت من‬ ‫منصبي ألن الحكومة رفــضــت الــتــجــاوب مع‬ ‫المقترحات التي قدمتها لحل هذه القضية‪ ،‬لقد‬ ‫عرضت أفكارا من خارج الصندوق‪ ،‬لكني لم أتلق‬ ‫ضوءا أخضر‪ ،‬ولم يكن أمامي حلول سحرية»‪.‬‬ ‫وختم بالقول إنه «يمكن الحديث مع حماس حول‬ ‫قضية األسرى للوصول لحلها‪ ،‬وال أرى مخاوف‬ ‫من ذلك من أجل تحقيق إنجازات عملية‪ ،‬نحن ال‬ ‫نتكلم مع حماس عن ترتيبات سياسية‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫فال زلنا غير قريبين من إنجاز الصفقة‪ ،‬ألن الوقت‬ ‫الذهبي لتحرير أسرانا كان خالل المعركة ذاتها»‪.‬‬ ‫عربي ‪21‬‬


‫‪12‬‬

‫دولية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫أحداث البصرة تتصاعد‪ ..‬هل تسقط حكومة العبادي؟‬

‫سيكون حيدر العبادي‪ ،‬رئيس وزراء العراق‪،‬‬ ‫أول ضحايا االحتجاجات الشعبية العارمة‬ ‫التي تشهدها محافظة البصرة؛ يف حال‬ ‫حاصرته املطالب الشعبية فارضة عليه‬ ‫استقالته من منصبه‪.‬‬ ‫وبحسب آخر ما أعلن حول أحداث البصرة‪ ،‬فقد فُرض‬ ‫في هذه المدينة الواقعة جنوبي البالد‪ ،‬وتعرف بكونها‬ ‫أغنى مدن العراق بالنفط‪ ،‬حظر للتجوال في عمومها‪،‬‬ ‫بدءاً من الرابعة عصراً‪.‬‬ ‫كما انتشرت قوات األمن بكثافة في شوارع المدينة‪،‬‬ ‫خاصة في محيط المؤسسات الحكومية لحمايتها‪.‬‬ ‫وتأتي هــذه اإلجـــراءات بعد إعــان مفوضيّة حقوق‬ ‫اإلنسان العراقية (تابعة لمجلس النواب)‪ ،‬أن حصيلة‬ ‫ضحايا المظاهرات التي شهدتها محافظة البصرة‬ ‫جنوبي البالد‪ ،‬يوم الجمعة‪ ،‬بلغت ‪ 3‬قتلى و‪ 50‬جريح ًا‪،‬‬ ‫ليرتفع بذلك عدد قتلى االحتجاجات على يد القوات‬ ‫ال منذ ارتفاع حدة االحتجاجات االثنين‬ ‫األمنية إلى ‪ 14‬قتي ً‬ ‫(‪ 3‬سبتمبر الجاري)‪.‬‬ ‫وجاء ارتفاع حدة االحتجاجات التي انطلقت في ‪ 8‬يوليو‬ ‫الماضي للمطالبة بتوفير الخدمات‪ ،‬على خلفية إصابة‬ ‫أعداد كبيرة من السكان بالتسمم من جراء تلوث المياه‬ ‫الصالحة لالستخدام اآلدمي‪.‬‬ ‫وفي هتافاتهم التي تظهرها مقاطع الفيديو المنتشرة‬

‫على مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬يتهم سكان البصرة‬ ‫الحكومة وجميع األحــزاب السياسية بالوقوف وراء‬ ‫المعاناة التي يعيشونها‪.‬‬ ‫وكان من بين هتافاتهم رحيل الحكومة الحالية التي‬ ‫يرأسها حيدر العبادي ويصفونها بالفاشلة‪ ،‬ومجيء‬ ‫أخــرى تعمل لمصلحة المواطنين وليس لمصلحة‬ ‫األحزاب‪ ،‬بحسب ما يقولون في هتافاتهم وأحاديثهم‬ ‫عبر مواقع التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫األحــداث الخطيرة في محافظة البصرة‪ ،‬والتي يؤكد‬ ‫خطورتها تعرض مقار الحكومة المحلية واألحــزاب‬ ‫ال عن القنصلية‬ ‫والمليشيات ومنازل مسؤولين‪ ،‬فض ً‬ ‫اإليرانية‪ ،‬القتحام وتخريب وحرق‪ ،‬دعت إلى عقد جلسة‬ ‫في داخل مجلس النواب ببغداد‪ ،‬السبت (‪ 8‬سبتمبر‬ ‫الجاري) لمناقشة وضع البصرة وإيجاد الحلول‪.‬‬ ‫وحضر الجلسة باإلضافة إلى أعضاء مجلس النواب‪،‬‬ ‫رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة‪ ،‬وعدد‬ ‫من كبار المسؤولين في الحكومة‪.‬‬ ‫وشهدت الجلسة نقاش ًا حاداً واتهامات متبادلة بالتقصير‬ ‫بين محافظ البصرة أسعد العيداني‪ ،‬وحيدر العبادي‪،‬‬ ‫وكان الفت ًا لالنتباه حالة التوتر والعصبية الحادة التي‬ ‫تسيطر على العبادي‪ ،‬وهي المرة األولى التي يظهر فيها‬ ‫بهذا الشكل وقد عرف تمتعه بالهدوء واالتزان‪.‬‬ ‫وجاءت مطالبة تحالف زعيم التيار الصدري‪ ،‬مقتدى‬ ‫الصدر‪ ،‬السبت (‪ 8‬سبتمبر الجاري) باستقالة رئيس‬

‫الوزراء حيدر العبادي من منصبه ضربة أخرى لألخير‬ ‫الــذي أصبح في موضع ال يحسد عليه‪ ،‬ال سيما أن‬ ‫ألتباع الصدر وهم بالماليين مقدرة على توجيه الشارع‪،‬‬ ‫وهو ما فعلوه في مناسبات سابقة‪.‬‬ ‫وبــدا واضــحـ ًا في الــشــارع العراقي تراجع شعبية‬ ‫العبادي‪ ،‬الذي سانده العراقيون في الحرب مع تنظيم‬ ‫“داعش”‪ ،‬حتى ُأعلن في ديسمبر الماضي تحرير كامل‬ ‫أراضي البالد من سيطرة التنظيم‪.‬‬ ‫وعلى إثر هذه الشعبية حاز العبادي على نسبة عالية‬ ‫من األصوات في االنتخابات النيابية التي جرت في‬ ‫يونيو الماضي‪.‬‬ ‫شخصية مهزوزة‬ ‫مواقف متضاربة اتخذها العبادي في أكثر من مرة‪،‬‬ ‫جعلته يظهر أمام جمهوره في شخصية مهزوزة غير‬ ‫قادرة على اتخاذ القرار والتمسك به‪ ،‬خاصة حين أعلن‬ ‫في مؤتمر صحفي تأييده للعقوبات األمريكية على‬ ‫طهران؛ فلقي هجوم ًا إعالمي ًا كبيراً من قبل اإلعالم‬ ‫التابع لألحزاب والمليشيات العراقية الموالية إليران‪،‬‬ ‫ليعود مرة أخرى ويرفض هذه العقوبات‪.‬‬ ‫عدم أهلية العبادي لتولي منصب رئيس الوزراء من بين‬ ‫أكثر المواضيع التي يتداولها العراقيون في أحاديثهم‪،‬‬ ‫وهو ما يدعم توجه أتباع التيار الصدري في مطالبتهم‬ ‫باستقالة العبادي‪ ،‬ال سيما أن مقطع فيديو حول هذا‬

‫الخصوص كثر تداوله مؤخراً في مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫وانتشر مقطع فيديو للقاء تلفزيوني سابق مع‬ ‫السياسي المعروف عزة الشاهبندر‪ ،‬وهو يعتبر أحد‬ ‫قادة حزب الدعوة المعروفين بالحنكة السياسية‪ ،‬وكان‬ ‫قيادي ًا بارزاً في الحزب عندما كانوا في المعارضة قبل‬ ‫غزو البالد في ‪.2003‬‬ ‫في هذا اللقاء يستغرب عزة الشاهبندر من تولي العبادي‬ ‫مسؤولية كبيرة‪ ،‬إذ يصفه بالغباء‪ ،‬ويؤكد أنه يعرفه‬ ‫جيداً‪ ،‬ويقول إن العبادي كان عضواً في الحلقة الحزبية‬ ‫التي يرأسها ويقول عنه‪“ :‬كان أغبى واحد في الحلقة”‪.‬‬ ‫كلف رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم النائب‬ ‫األول لرئيس مجلس الــنــواب حيدر الــعــبــادي‪ ،‬في‬ ‫أغسطس ‪ ،2014‬بتشكيل الوزارة العراقية الجديدة؛ خلف ًا‬ ‫لرئيس الوزراء المنتهية واليته نوري المالكي‪.‬‬ ‫وكــان العبادي يشغل إلى جانب موقعه في مجلس‬ ‫النواب‪ ،‬منصب مسؤول المكتب السياسي في حزب‬ ‫الدعوة اإلسالمية والمتحدث الرسمي باسمه‪.‬‬ ‫كما تولى هذا المنصب في حزب الدعوة خلف ًا إلبراهيم‬ ‫الجعفري‪ ،‬الذي تسببت أزمة إبعاده عن منصب رئيس‬ ‫الوزراء وترشيح رئيس الوزراء السابق نوري المالكي‪،‬‬ ‫في انشقاق حزب الدعوة وتشكيل الجعفري لتنظيم‬ ‫سياسي جديد سماه تيار اإلصالح الوطني‪.‬‬ ‫الخليج أون الين‬

‫تعز نحو تحوّل مفصلي‪ :‬ترتيبات التفاق ينهي الصراعات الداخلية‬ ‫تحوال كبيرًا‬ ‫تشهد محافظة تعز اليمنية ّ‬ ‫قد يصل يف حال اكتماله إلى إنهاء‬ ‫االقتتال الداخلي يف صفوف قوات‬ ‫الحكومة الشرعية‪ ،‬مع العمل ىلع‬ ‫اتفاق نهائي يتم الترتيب للتوقيع‬ ‫عليه برعاية قيادة التحالف السعودي‪-‬‬ ‫اإلماراتي‪ُ ،‬يتوقع أن ينهي الصراعات‬ ‫املتكررة بين فصائل الحكومة الشرعية‬ ‫يف املناطق املحررة وسط مدينة‬ ‫تعز‪ ،‬والتي شهدت جوالت عدة من‬ ‫املواجهات تس ّببت بسقوط ضحايا‬ ‫مدنيين ومن املتقاتلين‪.‬‬ ‫وشكّلت مغادرة نائب قائد “كتائب أبو العباس” عادل‬ ‫العزي مدينة تعز وانتقاله إلى العاصمة المؤقتة عدن‬ ‫جنوب الــبــاد‪ ،‬خطوة جعلت تعز تعيش هدنة من‬ ‫المواجهات بين فصائل الشرعية‪ .‬وكان خروج العزي‬ ‫من المدينة‪ ،‬إجــراء ال بد منه لتجنّب انهيار االتفاق‬ ‫الذي يُعمل عليه‪ ،‬لكن ذلك وحده ال يعني أن االتفاق‬ ‫بات واقع ًا‪ ،‬إذ تبقى الكثير من التعقيدات التي تواجه‬ ‫جهود مساعي الحلول المرتقبة‪ ،‬فالمعركة مع العناصر‬ ‫المطلوبة أمني ًا قد تحدث في أي لحظة‪ ،‬وقد ترافقها ردة‬ ‫فعل غير محسوبة من الجماعات المصنفة في قوائم‬ ‫المطلوبينأمني ًا‪.‬‬ ‫وجمع لقاء ثالثي في محافظة تعز‪ ،‬القيادي في حزب‬ ‫“اإلصــاح”‪ ،‬العميد عبده فرحان (الملقب بسالم) وهو‬ ‫رئيس اللجنة الرئاسية‪ ،‬مع رئيس جهاز األمن السياسي‬ ‫العميد عبدالواحد سرحان‪ ،‬وعادل العزي‪ ،‬قبل خروج‬ ‫األخير من تعز الثالثاء الماضي‪ ،‬وناقش مقترح ًا يتضمن‬ ‫خروج العزي من اليمن إلى أي دولة على أن يتم ضمان‬ ‫حق العودة له بعد شهرين‪ ،‬وتتحمّل الحكومة نفقات‬ ‫سفره وإقامته في حال توجّه إلى العاصمة المصرية‬ ‫القاهرة‪ ،‬وذلك إلتاحة الفرصة للوصول إلى حلول بين‬ ‫قيادة “كتائب أبو العباس” وقيادات اللواء ‪ 22‬ميكا في‬ ‫قوات الشرعية وتطبيع الحياة في المناطق المحررة‬ ‫في تعز‪.‬‬ ‫مقترح خروج العزي من اليمن ُطرح على اعتبار أن‬ ‫قائد اللواء ‪ 22‬ميكا العميد صادق سرحان‪ ،‬كان قد غادر‬ ‫قبل شهرين تعز ويقيم حالي ًا في ماليزيا‪ ،‬ومع ذلك‬

‫طرح عبده فرحان في اللقاء أن يغادر مع العزي عدد‬ ‫من القيادات العسكرية في الطرف اآلخر‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫من طلب العزي فرصة للتفكير‪ ،‬إال أنه غادر إلى عدن‬ ‫بعد أيام من هذا اللقاء‪ ،‬بعد توجيهات قيادة المنطقة‬ ‫العسكرية الرابعة وقــيــادة التحالف لـ”كتائب أبو‬ ‫العباس” بضرورة خروجه‪.‬‬ ‫وذكــرت مصادر مطلعة لـ”العربي الجديد”‪ ،‬أن طرح‬ ‫خــروج العزي مؤقت ًا إلــى خــارج اليمن‪ ،‬هو ضمن‬ ‫الخيارات التي تُناقش في مقر التحالف في عدن مع‬ ‫قيادة المنطقة العسكرية الرابعة والسلطة المحلية في‬ ‫تعز و”كتائب أبو العباس”‪ .‬لكن العزي ليس وحده من‬ ‫سيغادر اليمن‪ ،‬ذلك أن هناك قيادات من الطرف اآلخر‬ ‫ستغادر أيض ًا‪ ،‬إال أن خيار الخروج وفق ًا للمصادر‪،‬‬ ‫سيكون في حال فشلت الحلول بين العزي وقيادة‬ ‫المحور وقيادة اللواء ‪ ،22‬وفي حال كان مقترحا أن‬ ‫يتولى عادل العزي قيادة جبهة الكدحة جنوب تعز‬ ‫تحت قيادة اللواء ‪ 35‬وقيادة محور تعز مستبعداً أيض ًا‪.‬‬ ‫وتمت مناقشة الخيارات الثالثة في قيادة التحالف ضمن‬ ‫نقاشات الترتيب لتوقيع اتفاق نهائي يجري التمهيد له‬ ‫بعدد من الخطوات للوصول إلى التوقيع عليه في مقر‬ ‫قيادة التحالف في عدن وبرعاية من التحالف‪ ،‬وهو‬ ‫اتفاق يُتوقع أن ينهي الصراع المعقّد في تعز‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تتضمن وثيقة االتفاق النهائي‪ ،‬اإلشادة‬ ‫بالدور القتالي التي قدّمته كل األطراف في تعز‪ ،‬ومن‬

‫بينها “كتائب أبو العباس”‪ ،‬في مواجهة المليشيات‬ ‫االنقالبية وتحرير مدينة تعز وتنفيذ توجيهات السلطة‬ ‫المحلية والرئيس اليمني بما يتعلق بتسليم المؤسسات‬ ‫والمقار التابعة للدولة وتفعيلها وكذلك تسليم المواقع‬ ‫العسكرية‪ .‬كما يُلزم االتفاق الجميع بالتعاون والشراكة‬ ‫في إعادة التوازن وتنفيذ القرارات الصادرة عن رئيس‬ ‫الجمهورية والمحافظ‪ .‬واألهــم في األمــر هو أن قائد‬ ‫“كتائب أبو العباس” عادل فــارع‪ ،‬حصل على وعود‬ ‫سيتضمنها االتفاق بتحويل كتائبه إلى لواء عسكري‪،‬‬ ‫األمر الذي أكده في االجتماع قائد المنطقة العسكرية‬ ‫الرابعة‪ ،‬اللواء فضل حسن‪ ،‬والذي سيقوم بمتابعة الملف‬ ‫مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي‪ ،‬إلصدار قرار‬ ‫يضمن تحويل “كتائب أبو العباس” إلى لواء عسكري‬ ‫ضمن الجيش في تعز‪ ،‬على أن يعمل تحت قيادة المحور‬ ‫في تعز والسلطة المحلية‪ .‬لكن تحقق هذا الوعد يواجه‬ ‫صعوبات كون عادل فارع مدرجا في قائمة الداعمين‬ ‫لإلرهاب لدى وزارة الخزانة األميركية‪ ،‬لكن كتائبه‬ ‫ستكون في إطار اللواء ‪ 35‬مدرع منصاعة للمؤسسات‬ ‫العسكرية وهذا ما أكده فارع في بيانه األخير‪ ،‬وقال إنه‬ ‫سيعمل تحت قيادة المؤسسات العسكرية‪.‬‬ ‫ومن الخطوات التي تأتي ضمن االتفاق‪ ،‬االنسحاب‬ ‫الكامل لأللوية العسكرية من المواقع والمناطق التابعة‬ ‫لـ”كتائب أبو العباس” في حي الجحملية شرق المدينة‪،‬‬ ‫وعودة قوات الكتائب إلى مواقعها‪ ،‬وتقديم االعتذار إلى‬

‫الكتائب عما حدث من الجرائم ومحاسبة كل األفراد‬ ‫المتسببين بذلك‪ ،‬وعدم االعتراض على عناصر أو فرق‬ ‫“كتائب أبو العباس”‪ ،‬والسماح لها بالتحرك داخل مدينة‬ ‫تعز بكامل الحرية‪ .‬وتلتزم قيادة المحور بالتعامل مع‬ ‫كل الوحدات العسكرية بمساواة ومن دون تمييز أو‬ ‫اختالق المشاكل للقضاء على أي فصيل‪ ،‬في المقابل‬ ‫تلتزم الكتائب بتنفيذ توجيهات القيادة العسكرية في‬ ‫محور تعز وفق ًا للخارطة الميدانية التي سيتم إعدادها‬ ‫إلعادة توزيع القوى العسكرية لحسم معركة تعز‪.‬‬ ‫وقالت المصادر لـ”العربي الجديد” إن التوقيع على‬ ‫االتفاق المرتقب من جميع األطراف‪ ،‬سيكون في لقاء‬ ‫موسع تحضره القيادات العسكرية وقيادة المحور‬ ‫وإدارة األمن واللواء ‪ 22‬ميكا‪ ،‬و”كتائب أبو العباس”‪،‬‬ ‫برعاية قيادة التحالف‪ ،‬وإشراف السلطة المحلية وقيادة‬ ‫المنطقة العسكرية الرابعة‪ ،‬وستتم المصادقة عليه من‬ ‫قِبل هادي‪ .‬وسيحدد االتفاق قائمة المطلوبين أمني ًا‬ ‫وتجهيز الملفات لمالحقتهم من قبل قوات اللجنة األمنية‬ ‫المشكّلة وفق قــرار محافظ تعز الصادر في األشهر‬ ‫الماضية‪ ،‬وستكون “كتائب أبو العباس” ضمن القوات‬ ‫التي ستتولى مالحقة المطلوبين‪ .‬كما يلزم االتفاق‬ ‫كل األطراف بتسليم المطلوبين أمني ًا الموجودين في‬ ‫صفوف كل الفصائل والوحدات العسكرية‪ .‬وأكدت‬ ‫مصادر مطلعة‪ ،‬أن االتفاق الذي ال خيار أمام األطراف‬ ‫غير التوقيع عليه وتنفيذه‪ ،‬يلزم الجميع بتحديد قائمة‬ ‫المطلوبين كخطوة ال بد منها‪.‬‬ ‫ويقول المراقبون إن قيادة التحالف وخصوص ًا‬ ‫اإلمارات‪ ،‬كانت إلى ما قبل إعالن “أبو العباس” الخروج‬ ‫النهائي من تعز‪ ،‬تراقب المشهد بصمت من دون أن‬ ‫تتدخل‪ ،‬وبذلك كانت قيادة التحالف تدفع المعركة بين‬ ‫فصائل تعز إلى اقتتال ال يمكن الخروج منه‪ ،‬فشعر‬ ‫فارع بأن تجاهل قيادة التحالف ما يحدث في تعز‪ ،‬هو‬ ‫زجّ بكتائبه في معركة تريد قيادة التحالف أن تحصل‬ ‫ألهــداف خارجية‪ .‬ووفق ًا لمتابعين‪ ،‬فإن عالقة فارع‬ ‫بأبوظبي يُعتقد أنها تراجعت بعد إدراجــه في قائمة‬ ‫اإلرهاب من قبل السعودية واإلمــارات‪ ،‬وهذه األخيرة‬ ‫فشلت حتى اليوم بإيجاد حليف لها في تعز مستعد‬ ‫لتنفيذ تجربة اإلمارات في عدن‪.‬‬ ‫العربي الجديد‬


‫جوالت‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪13‬‬

‫انتقد امللك وابنه‪ ..‬أحمد بن عبد العزيز‬ ‫قد يختار املنفى‬ ‫ياسر الزعاترة @‪YZaatreh‬‬ ‫العبيد يــرددون مصطلح الوطن‪ ،‬لكنهم يجهلون‬ ‫حقيقته‪ .‬هو بالنسبة إليهم “السيد” فقط‪ ،‬ونقطة آخر‬ ‫السطر‪.‬‬

‫الرسالة‪/‬وكاالت‬ ‫كشفت مجلة ميدل إيست آي‬ ‫البريطانية عن أن األمير أحمد‬ ‫بن عبد العزيز آل سعود شقيق‬ ‫امللك السعودي‪ ،‬متمسك‬ ‫بالتصريحات التي أطلقها خالل‬ ‫حواره مع متظاهرين خارج مسكنه‬ ‫يف العاصمة البريطانية لندن‪،‬‬ ‫بضرورة تحميل امللك وولي عهده‬ ‫مسؤولية ما يجري يف املنطقة‪.‬‬

‫ويقول الكاتب ديفد هيرست في مقاله بالمجلة إن األمير أحمد بن‬ ‫عبد العزيز يفكر في عدم العودة إلى بالده‪ ،‬بعد التصريحات التي‬ ‫أطلقها وأظهر فيها أنه ينأى بنفسه وببقية أفراد عائلة آل سعود‬ ‫عن األعمال التي يقوم بها ابن شقيقه ولي العهد السعودي محمد بن‬ ‫سلمان‪ ،‬بحسب مصدر مقرب من األمير‪.‬‬ ‫وقد كان محتجون يرددون أمام منزل األمير أحمد في لندن هتافات‬ ‫تقول “يسقط يسقط آل سعود‪ ،‬العائلة المجرمة”‪ ،‬وهو ما جعل األمير‬ ‫يقبل عليهم ويسألهم “لماذا تقولون ذلك عن آل سعود؟ وما شأن‬ ‫كل عائلة آل سعود بهذا؟ هناك أفراد معينون هم الذين يتحملون‬ ‫المسؤولية‪ ،‬وال ينبغي أن تحملوا ذلك ألي شخص آخر”‪.‬‬ ‫وعندما سأله المتظاهرون عمن يتحمل المسؤولية‪ ،‬أجاب األمير‬ ‫أحمد‪“ :‬الملك وولي العهد‪ ،‬وآخرون في الدولة”‪.‬‬ ‫وسرعان ما انتشر الفيديو كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬حيث نشرت وكالة األنباء السعودية الرسمية تقريرا‬ ‫ادعت فيه أنها تنقل عن األمير أحمد القول إن “التأويل” الذي يفيد‬ ‫بأنه كان ينتقد الملك‪ ،‬يعتبر “غير صحيح”‪.‬‬ ‫وقالت وكالة األنباء السعودية إن األمير أحمد قصد أن يقول إن‬ ‫العائلة الملكية هي المسؤولة بسبب مواقعها داخل الحكومة‪ ،‬غير‬ ‫أن المصدر المقرب من األمير قال للمجلة إن األمير “ملتزم بما قاله‬ ‫بادئ ذي بدء”‪ ،‬مشيرا إلى أن التقرير الصادر عن وكالة األنباء ‪-‬التي‬ ‫تتحكم بها الدولة في السعودية‪ -‬كان مزورا‪ ،‬وأن الكلمات التي نقلتها‬ ‫الوكالة لم تكن كلماته‪.‬‬ ‫كما انتشر وسم على موقع التواصل االجتماعي “تويتر”‪ ،‬يقول‪:‬‬ ‫“نبايع أحمد بن عبد العزيز ملكا”‪.‬‬

‫فراس أبو هالل @‪FerasAbuHelal‬‬ ‫أرذل الخلق وأحطهم من يشمت بالمظلوم‪ ..‬فكيف‬ ‫إذا كان هذا المظلوم يعاقب بسبب دفاعه عن حقوق‬ ‫ذلك الشامت؟! إنها النذالة بأبشع صورها‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫فهي حقيقة من حقائق الكون‪ ،‬ففي كل مجتمع هناك‬ ‫فئات من األراذل الذين يرضون أن يكونوا أتراسا في‬ ‫ماكينة الظلم‪ ،‬حتى لو كانوا هم أنفسهم ضحايا لهذا‬ ‫الظلم‬ ‫ويشير هيرست إلى أن هذه الحادثة تعد األولى التي يخالف فيها‬ ‫عضو في عائلة آل سعود بهذه المرتبة واألقدمية ما كان معروفا عن‬ ‫العائلة من التزام الصمت والنأي بشكل متعمد عن حكم الملك سلمان‪.‬‬ ‫ويضيف أنه إذا أكّد األمير أحمد عدم عودته إلى بالده السعودية‪ ،‬فإن‬ ‫خطوته ستشكل أكبر تحد علني لحكم الملك سلمان‪.‬‬ ‫ويقول الكاتب إن تصريحات األمير أحمد للمحتجين اليمنيين إزاء‬ ‫موقف العائلة الملكية‪ ،‬تشير بوضوح إلى تلك األيام التي كانت فيها‬ ‫القرارات الكبيرة ‪-‬مثل قرار شن الهجمات الجوية على اليمن‪ -‬تتخذ‬ ‫بشكل جماعي من خالل التشاور بين كبار أعضاء العائلة‪ ،‬غير أن هذا‬ ‫األمر لم يعد معموال به في عهد الملك سلمان ونجله محمد‪.‬‬ ‫ويضيف أنــه لم يعد خافيا أن األمير أحمد مستاء من السلطات‬ ‫والصالحيات الواسعة التي باتت في يد ابن شقيقه ولي العهد‪ ،‬فقد‬ ‫كان األمير أحمد واحدا من ثالثة أعضاء من هيئة البيعة عارضوا‬ ‫تعيين ابن سلمان‪ ،‬بل امتنع األمير أحمد عن مبايعة ابن شقيقه عندما‬ ‫جرى تنصيبه وليا للعهد‪.‬‬ ‫وسبق لألمير أحمد أن رفض حضور حفالت استقبال رسمية دعا‬ ‫إليها شقيقه الملك سلمان‪ ،‬وعندما توفي شقيقهما عبد الرحمن بن‬ ‫عبد العزيز لم تُرفع سوى صورتين في حفل التأبين الــذي دعا‬ ‫إليه األمير أحمد‪ ،‬هما صورة مؤسس المملكة عبد العزيز وصورة‬ ‫الملك الحالي سلمان‪ ،‬وكان واضحا غياب صورة ولي العهد محمد‬ ‫بن سلمان لدرجة أنه عندما انتشرت على نطاق واسع لقطة فيديو‬ ‫صوّرت بهاتف نقال لتلك المناسبة‪ ،‬بذل مدونو الحكومة جهدا كبيرا‬ ‫على مواقع التواصل االجتماعي لالدعاء أن اللقطة كانت مزورة‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬الصحافة الربيطانية‬

‫فيصل القاسم @‪kasimf‬‬ ‫عندما تدخل الى صالة عرض السيارات تبدو حتى‬ ‫السيارات العادية جميلة والمعة تحت األضواء‪ ،‬لكن‬ ‫ما أن تخرج السيارة من الصالة وتظهر على الطريق‬ ‫حتى تفقد بريقها ألنها تضيع وسط كثرة السيارات‬ ‫وزحمتها وتنوعها‪ .‬لهذا قبل أن تختار شيئ ًا أعجبك أي ًا‬ ‫كان‪ ،‬ال بد أن تُخضعه للمقارنة مع األشياء األخرى‪.‬‬

‫محمد هشام أبو القمبز @‪abualkomboz‬‬ ‫تلجأ ‪ %63‬من الشركات اليوم الى االطالع على ملفك‬ ‫الشخصي على االعــام االجتماعي قبل توظيفك‪،‬‬ ‫واختيارك بات يستند على طبيعة منشوراتك‪ ،‬وفق‬ ‫دراسة لمؤسسة بيتكوم األلمانية‪ ،‬فراجع منشوراتك‬ ‫قبل فوات االوان‬


‫‪١٤‬‬

‫مرايا‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫غزة‪ -‬ياسمني عنرب‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫بعد ثالثة أشهر من الرحيل‪ ..‬ابتسامة الشهيد‬ ‫«الداهوك» تبعث من جديد‬

‫أنفاس الشهداء ال تنقطع من العالم‬ ‫فهي قاهرة لالحتالل ً‬ ‫أيضا‪ ..‬فكلما قتلت‬ ‫شخصا يف فلسطين بعثه اهلل‬ ‫رصاصة‬ ‫ً‬ ‫يف جسد آخر‪ ..‬حتى نسمي أبناءنا‬ ‫بأسمائهم‪ ..‬شوارعنا‪ ..‬حارتنا‪ ..‬محالنا‪..‬‬ ‫مدارسنا‪ ،‬وإن استطعنا فلهم شجرة يف‬ ‫كل مكان‪.‬‬ ‫حتى إذا ولد طفل لشهيد بعد رحيله ارتفع اسمه‬ ‫مرة أخرى للحياة لتستطيع العائلة أن تقاوم من‬ ‫يحزن‬ ‫جديد‪ ،‬وألن اهلل يرد قلوب األمهات لهن حتى ال‬ ‫َّ‬ ‫وليعلمن أن اهلل معهن‪ ،‬فيبعث لهن أبناءهن الشهداء‬ ‫بهيئاتٍ ال نستشعرها نحن مثلهن‪.‬‬ ‫جاءها المخاض‪ ..‬تمنت لو أن يد شريك عمرها تأتي‬ ‫في الفراغ حولها فيطبطب عليها ويخفف عنها وجعها‬ ‫إال أنها مع كل صرخة كان يصفعها واقعها والغياب‪.‬‬ ‫الشهيد «إسماعيل الداهوك» الذي انتفض للقدس يوم‬ ‫نقل السفارة األمريكية إليها في الرابع عشر من مايو‪،‬‬ ‫حالمًا بالصالة في باحات األقصى دون أن يوقفه‬ ‫جنود االحتالل للتفتيش واإلهانات‪ ،‬إال أن رصاصة‬ ‫حاقدة من جندي يختبئ خلف السياج أودت بأحالمه‬ ‫وزوجته‪.‬‬ ‫كيف سيولد طفل دون أن ينطق بابا؟ ومن سيحقق‬ ‫ألطفالي أحالمهم؟ وماذا سأقول لطفلي اآلتي إذا‬ ‫سألني لماذا أتيت إلى الدنيا دون أب؟ لماذا لم يمسك‬ ‫بابا يدنا في أول يوم بالمدرسة‪ ...‬دوامة من األسئلة‬ ‫جالت في خاطر زوجــة الشهيد «الــداهــوك» وهي‬

‫تقاوم ألم المخاض وألم رحيل زوجها في‬ ‫كشك الوالدة‪.‬‬ ‫صرخ صرخته األولــى‪ ..‬تناوله جده فأذن بأذنه‬ ‫اليمنى فاليسرى‪ ..‬كانت أول المشاهد التي أبكت‬ ‫الــزوجــة‪ ،‬فأين شريك حياتها الــذي انتظر هذه‬ ‫اللحظات؟‬ ‫«سموه إسماعيل» كان اقتراحًا مؤلمًا ومفرحًا بذات‬ ‫اللحظة‪ ،‬إذ عاد لهم «إسماعيل» بنفس المالمح‬ ‫واالســم‪ ..‬لكنه يبقى طفل ولد يتيمًا من أول يوم‬ ‫أبصر فيه نور الحياة ودون أن يروا سعادة والده‬

‫في عيونه‪.‬‬ ‫«فرحت كثيرًا وحزنت كثيرًا»‪ ،‬تحكي‬ ‫زوجة «الداهوك» وهي تنظر تارة إلى طفلها وتارة‬ ‫إلى صورة زوجها المعلقة بجانبها‪ ،‬وتكمل‪« :‬والدة‬ ‫إسماعيل أعــادت إلى قلوبنا بعضا من رائحته‪..‬‬ ‫بعضا من ذكرياته‪ ..‬بعضا من الفرح»‪.‬‬ ‫والــدة الشهيد الحاجة «أم محمد الــداهــوك» التي‬ ‫كانت تحمل الطفل بين يديها أثناء حديثها‪ ،‬بكت‬ ‫هي األخــرى‪ ..‬بكت شباب ابنها الذي أنهاه قناص‬ ‫إسرائيلي استفزه شكل الثائرين على الحدود كما‬ ‫أغضبه العزة التي مألت عيونهم والثقة باسترداد‬ ‫حقوقهم‪.‬‬

‫«كأني حضنت إسماعيل ابني»‬ ‫هكذا تصف والدة الشهيد اللحظات‬ ‫األولــى التي التقطت يداها طفل‬ ‫ابنها الــذي استشهد قبل ثالثة‬ ‫أشهر‪ ،‬كانت يداها ترتجف وعيناها‬ ‫تبكيان‪ ،‬بينما قلبها امتأل فرحًا‬ ‫ألن اسم ابنها عاد إليهم في البيت‬ ‫مجددًا‪.‬‬ ‫الــحــاج «أبــو محمد» والــد الشهيد‬ ‫«الــداهــوك» كانت عبراته تسبق‬ ‫كلماته‪ ،‬كان يبكي ويقول‪« :‬برمشة‬ ‫عين فقدناه‪ ..‬بلحظة انــهــارت كل‬ ‫أحالمنا وسعادتنا»‪ ..‬ثم يبتسم باكيًا‪:‬‬ ‫«هذا الطفل غالي علينا‪ ..‬من ريحة‬ ‫الغالي إسماعيل»‪.‬‬ ‫يتسابق األطفال الحتضان «إسماعيل‬ ‫الــطــفــل» وتقبيله‪ ،‬ال سيما وأنــه‬ ‫يحمل اسم عمهم الذي لطالما داعبهم‬ ‫واصطحبهم إلى البقالة‪ ،‬عدا عن أسئلتهم التي ال‬ ‫تنتهي لجدتهم وجده‪.‬‬ ‫سيكبر «إسماعيل» ويسأل أمه كلما نــادى عليه‬ ‫أستاذه في الفصل «إسماعيل إسماعيل الداهوك»‬ ‫لماذا اسمي غير مختلف عن بابا؟‪ ..‬ستتلعثم كثيرًا‬ ‫وتبكي كثيرًا وتفخر أيضًا كلما قال لها طفلها‪« :‬بدي‬ ‫أطلع بطل زي بابا»‪.‬‬ ‫صائمًا رحل إسماعيل يوم الرابع عشر من مايو‪..‬‬ ‫تار ًكا ذكريات ألمه وزوجته وأطفاله وأصدقائه‬ ‫تبكيهم بينما يفخرون بها كثيرًا‪ ..‬وسيبقى صديقه‬ ‫يردد‪« :‬الشهداء اصطفاء‪ ..‬إسماعيل اصطفاء»‪.‬‬

‫على مسرح المضطهدين‪..‬‬ ‫«ريهام فتحي» تعرض معاناة الغزيين «عالجرح»‬ ‫غزة‪ -‬ياسمني عنرب‬ ‫أبدا‪ ..‬انتهت املسرحية‬ ‫لم يسدل الستار ً‬ ‫لكن لم تنته معاناة تلك الطفلة التي‬ ‫صرخت «ريهام» بصرخاتها وتقمصت‬ ‫معاناتها يوم أن بترت أحالمها بمجرد أن‬ ‫قناصا إسرائيل ًيا استفزته براءتها فبتر‬ ‫ً‬ ‫رجلها بصاروخ حاقد‪.‬‬ ‫فكيف يسدل الستار وما زالت الطفلة تتحسس قدمها‬ ‫كلما رأت صديقاتها يركضن في ساحة المدرسة‪ ،‬بينما‬ ‫هي جليسة ذاك الكرسي الذي سيرافقها بقية حياتها‬ ‫ويسلبها طموحاتها؟‬ ‫تبكي تارة‪ ..‬تضحك‪ ..‬بعين تتوجع وباألخرى تبتسم‪،‬‬ ‫هو وصف الممثلة المونودرامية «ريهام فتحي» حين‬ ‫وقفت ألول مرة على خشبة المسرح تؤدي دور الباكي‬ ‫والضاحك في نفس الوقت‪.‬‬ ‫«طرف صناعي» كان اسم المسرحية المونودرامية‬ ‫التي قدمتها «ريهام» ببداية مشوارها لتكون انطالقة‬ ‫قوية لها‪ ،‬حيث الطفلة التي فقدت قدمها وبــدأت‬ ‫معاناتها تتفاقم كلما زاد عمرها عامًا‪.‬‬ ‫سنوات الطفولة التي سلبتها (إسرائيل) منها كانت‬ ‫موجعة‪ ،‬أبكت الجمهور‪ ..‬ال سيما حين بدأت نظرات‬ ‫ولمزات الفتيات لها في المدرسة تخترق قلبها فتبكيها‪.‬‬ ‫في كل عدوان على غزة كانت الطفلة تفقد أحدًا من‬ ‫أحبتها‪ ..‬من عائلتها التي احتوت مشاعرها وخوفها‪،‬‬

‫إلى أن جاء العدوان األخير ورحلت أمها وأخوها وهما‬ ‫آخر من تبقى من عائلتها‪ ..‬كما فقدت ساقها‪.‬‬ ‫بمشهد مضحك تارة ومبكٍ تارة أخرى كانت «ريهام»‬ ‫تسرد معاناة الفتاة بمشاهد تمثيلية بعد أن أصبحت‬ ‫بال ســاق‪ ،‬وبعد أن كانت تسعى إلى أن تجد أحدًا‬ ‫يساعدها لتركيب طرف صناعي‪.‬‬ ‫نظرة المجتمع‪ ،‬حصار غــزة‪ ،‬شوق الطفلة ألهلها‬ ‫الشهداء‪ ..‬كانت تلك المعارك التي تحاول الفتاة‬

‫أن تقاوم فيها‪ ..‬لتكون «ريهام» بهذا العرض أول‬ ‫مونودرامية في قطاع غزة‪.‬‬ ‫بعكازين فقط‪ ..‬كانت «ريهام» تتنقل بين مشهد وآخر‪،‬‬ ‫فمرة تكون الطفلة ومرة الشابة وأحيانًا أخرى األب‬ ‫أو الحماية‪ ..‬بينما كان العكازان تارة الشهيد وتارة‬ ‫بيتها‪.‬‬ ‫المونودراما بحسب «فتحي» هو فن من الفنون‬ ‫الدرامية وشكل من أشكال المسرح التجريبي القائمة‬ ‫على ممثل واحد يسرد الحدث عن طريق الحوار‪.‬‬ ‫وتكمل‪« :‬ويمكن أن نقول هو مشهد مطول يتحدث‬ ‫خالله شخص واحد‪ ،‬وهو نص مسرحي أو سينمائي‬ ‫لممثل واحـــد‪ ،‬وهــو المسئول عــن إيــصــال رسالة‬ ‫المسرحية ودالالتها جنب ًا إلى جنب عناصر المسرحية‬ ‫األخرى‪.‬‬ ‫تــدرك «ريهام» تمامًا أن مسرح المضطهدين يعزز‬ ‫التشابك بين الممثلين والمتفرجين في إنتاج العرض‪،‬‬ ‫«ألننا جميعًا ممثلون‪ ،‬وألن المسرح ليس بحاجة إلى‬ ‫جمهور ومنصة‪ ،‬بل إلى مؤدٍ ليكون قائمًا وموجودًا»‪.‬‬ ‫«مسرح االرتجال‪ ،‬مسرح المقهورين‪ ،‬مسرح الناس‬ ‫العامة‪ ،‬مسرح الجمهور» ألقاب تطلق على مسرح‬ ‫المضطهدين الذي أبدعت «ريهام فتحي» في عرض‬ ‫هموم الناس في غزة على خشبته كما تحكي‪.‬‬ ‫«سمعنا صوتك» اسم العرض المسرحي الذي تلف‬ ‫«ريهام فتحي» قطاع غزة من جنوبه إلى شماله‪،‬‬ ‫برفقة فريقها‪ ..‬وهي تعلم تمامًا أن مسرح المضطهدين‬ ‫متصل بكل الناس المقهورين الذين أجبروا على أن‬

‫يكونوا طائعين دون أن يعطوا الفرصة ألن نسمع‬ ‫أصواتهم‪.‬‬ ‫كان الحديث األوجع مع «ريهام» حين قالت‪« :‬كأننا‬ ‫فقدنا شخصًا حين قصفوا المسحال»‪ ،‬ذاك المبنى‬ ‫الذي يعد بالنسبة لها انطالقتها يوم أن وقفت على‬ ‫خشبة مسرحه أمام جمهور ضخم يصفق لها فيمدها‬ ‫باإلصرار على مواصلة طريقها بينما كان يعارض‬ ‫كثيرون‪.‬‬ ‫«فلم أعتبره يومًا مجرد حجارة‪ ..‬بل كأنه شخص غال‬ ‫ذهب من بيننا»‪ ،‬تحكي «ريهام» متابعة أن ذكريات‬ ‫ترانيم األغنيات الباكية كما القصائد والمسرحيات‬ ‫والنصوص التي شهدها الصرح الثقافي هذا ستبقى‬ ‫ندبة في روحها‪.‬‬ ‫وضمن فريق «حكاوي» تجد «ريهام» نفسها تقدم شيئًا‬ ‫لمجتمعها وذلك بالتعاون مع الجمعية الفلسطينية‬ ‫لإلغاثة والتنمية‪ ،‬بدعم من مؤسسة عبد المحسن‬ ‫القطان والوكالة السويسرية للتعاون والتنمية‪.‬‬ ‫عروض مسرحية كثيرة نفذتها «ريهام» برفقة فريقها‪،‬‬ ‫كانت تهدف إلــى تناول مشكلة انتشار البعوض‬ ‫في أماكن عدة من قطاع غزة وسماع حلول لها من‬ ‫الجمهور تحت عــرض مسرحي بعنوان «كــش‪ ..‬ما‬ ‫بنكش»‪.‬‬ ‫«أال تبقى موهبتي حبيسة جدران غزة المحاصرة»‬ ‫هذا ما تتمناه ريهام‪ ،‬ككل الموهوبين في قطاع غزة‬ ‫والذين ينتظرون غيثًا ألرواحهم بعد سنوات عجاف‬ ‫طوال‪.‬‬


‫مرايا‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫‪١٥‬‬

‫الشهيد حمدونة‪ ..‬إصابته في الجمعة األولى‬ ‫زادت شوقه للعودة‬ ‫غزة ‪ -‬أحمد أبو قمر‬ ‫بعد ثالثة شهور من اصابته األولى يف مشط القدم‪ ،‬عاد‬ ‫الشهيد أمجد حمدونة ‪ 19‬عاما إلى املكان الذي أصيب‬ ‫فيه‪ ،‬ليستأنف مشاركته يف مسيرات العودة ىلع الحدود‬ ‫الشرقية لشمال قطاع غزة‪.‬‬ ‫ورغم عدم استكمال الشهيد حمدونة لعالجه وتعافيه الكامل من اصابته‪ ،‬إال‬ ‫أن عودته إلى الحدود كانت هدفا له منذ اصابته‪.‬‬ ‫ويــروي محمد شقيق الشهيد أمجد اللحظات األولــى إلصابة شقيقة في‬ ‫ال أن اصابته كانت متوسطة‬ ‫الجمعة األولى للمسيرات بتاريخ ‪ ،3/30‬قائ ً‬ ‫ومنذ اليوم األول قرر العودة إلى الحدود الشرقية حال تعافى من اإلصابة‪.‬‬ ‫وذكر أن شقيقه كان مولع بالمشاركة في مسيرات العودة‪ ،‬فكان من أوائل‬ ‫المشاركين بها وأوائل المصابين أيضا‪.‬‬ ‫وتحدث عن معاناة شقيقه في غرف العناية المركزة وتنقله بين المستشفيات‬ ‫منذ اصابته الثانية منتصف يوليو الماضي‪ ،‬موضحا أن اصابته بطلق‬ ‫متفجر في الفخذ وضعته في غيبوبة على الفور‪.‬‬ ‫ووفق شقيقه‪ ،‬استفاق أمجد من غيبوبته قبل استشهاده بأيام‪ ،‬وبدأ يتجاوب‬ ‫مع أهله ببعض الحركات وتعابير الوجه‪ ،‬إال أن الشهادة التي تمناها كانت‬ ‫أقرب‪.‬‬ ‫في حين يتوقف لسان أبو أحمد والد الشهيد أمجد عن ترديد عبارة «حسبنا‬

‫اهلل هو نعم الوكيل»‪ ،‬مؤكدا أن اصابة ابنه كانت مباشرة وقطعت الشريان‬ ‫الرئيسي في القدم رغم عدم تشكيله خطر على جيش االحتالل المحصن‬ ‫بالعتاد‪.‬‬ ‫وتساءل والد الشهيد عن األسباب التي دفعت جنود االحتالل إلصابة نجله‬ ‫بطلق متفجر‪ ،‬داعيا لضرورة محاسبة الجيش االجرامي على قتله للمواطنين‬ ‫العزل‪.‬‬ ‫وقال أبو أحمد‪« :‬رغم صغر سنه‪ ،‬إال أن أمجد كان رجال بالبيت أعتمد عليه‬ ‫في كثير من األمور الحياتية‪ ،‬عزاؤنا الوحيد أنه عند ربه في منزلة أفضل»‪.‬‬ ‫في حين أكد الفتى خالد ‪-‬صديق الشهيد الذي يرافقه لمسيرات العودة‪ -‬أن‬ ‫أمجد لم يفوّت أي جمعة دون المشاركة في المسيرات‪ ،‬مشيرا إلى أنه أصر‬ ‫على المشاركة بعد اصابته األولى رغم صعوبة المشي على القدمين‪.‬‬ ‫وقال خالد‪« :‬في بداية المسيرات‪ ،‬كان ينتظرني على باب البيت إلى أن ُأكمل‬ ‫طعام الغداء لننطلق سويا‪ ،‬كان متحمسا جدا للمشاركة كما وكأنه ذاهب إلى‬ ‫نزهة»‪.‬‬ ‫واستشهد الفتى أمجد صباح الجمعة الماضية‪ ،‬بعد معاناة استمرت لقرابة‬ ‫الشهرين في غيبوبة‪ ،‬ونُقل للعالج بالداخل المحتل قبل أن يُعاد إلى القطاع‬ ‫لصعوبة وضعه الصحي‪.‬‬ ‫وباستشهاد حمدونة يرتفع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى ‪ 174‬شهيدا منذ‬ ‫انطالق مسيرة العودة في ‪ 30‬آذار الماضي‪ ،‬فيما زاد عدد الجرحى عن ‪ 18‬ألفا‪.‬‬ ‫وسبق حمدونة الكثير من الشهداء الذين كانت اصابتهم في الشريان الرئيسي‬ ‫للفخذ‪ ،‬وهو ما يصعب السيطرة على حالتهم ‪ ،‬إلى أن يرتقوا الى العلياء‪.‬‬

‫«تصليبة أيلول» إشارة قطف «النفط األخضر»‬ ‫غزة‪-‬محمد العرابيد‬ ‫يترقب املزارعون الفلسطينيون‬ ‫يف قطاع غزة بدء موسم قطف‬ ‫ثمار الزيتون الذي يصادف‬ ‫‪ 9/27‬من كل عام‪ ،‬وتعرف‬ ‫بين املزارعين واملواطنين‬ ‫بـ «تصليبة أيلول»‪ ،‬يف ظل‬ ‫انخفاض درجات الحرارة نسبيا‪،‬‬ ‫وهطول أمطار متفرقة ىلع‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫ويقول المثل الشعبي «في أيلول بدور‬ ‫الزيت في الزيتون والمر في الليمون»‪ ،‬أو‬ ‫«في أيلول بيطيح الزيت في الزيتون»‪،‬‬ ‫ويعني بأن هذا هو الوقت المناسب لقطف‬ ‫ثمار الزيتون‪ ،‬من كل عام في فلسطين‪.‬‬ ‫وينحصر قطف الزيتون في نهاية شهر‬ ‫أيلول وحتى نهاية شهر تشرين األول‪،‬‬ ‫أي قبل دخــول موسم األمطار الغزيرة‬ ‫التي من شأنها أن تلحق الضرر بمحصول‬ ‫الزيتون‪ ،‬وفق ما تحدث به المزارع على‬ ‫الديرسي لـ»الرسالة»‪.‬‬ ‫ويقول المزارع الديرسي الذي يبلغ من‬ ‫العمر «‪ 54‬عــامًــا» أن «تصليبة أيلول»‬ ‫تكون إشــارة للمزارع الفلسطيني للبدء‬ ‫بقطف ثمار الزيتون‪ ،‬بعد أن تكون نضجت‬ ‫وامتألت بـ»الزيت»‪.‬‬ ‫ويضيف‪« :‬تعلمنا من أجدادنا أال نقطف‬ ‫الزيتون قبل موعده وسقوط رشات‬ ‫المطر عليه ألن الثمار لن تكون ناضجة‪،‬‬ ‫وأن هطول األمطار على أشجار الزيتون‬ ‫لها فوائد عديدة»‪.‬‬ ‫ومن أبرز الفوائد لهطول األمطار على‬

‫أشجار الزيتون أنها تزيد غصون األشجار‬ ‫صالبة‪ ،‬وتزيل غبار الصيف عنها‪ ،‬وكذلك‬ ‫تنضج ثمار الزيتون وتزيد من نسبة‬ ‫الزيت في الثمار‪ ،‬كما قال المزارع الديرسي‪.‬‬ ‫ويــبــدأ فصل الخريف فــي شهر أيلول‬ ‫واسمه المحلي شهر الصليب (ويصادف‬ ‫‪ 14‬ايلول حسب التقويم الشرقي أو ‪27‬‬ ‫أيلول حسب التقويم الميالدي الغربي)‪،‬‬ ‫ويبدأ في هذا اليوم موسم قطف الزيتون‬ ‫حيث من المعتاد ان تمطر السماء بزخات‬ ‫خفيفة‪.‬‬ ‫الــمــزارع محمود دلـــول‪ ،‬وهــو صاحب‬ ‫معصرة في غــزة‪ ،‬الــذي قــال عن موعد‬ ‫«تصليبة أيلول»‪ »:‬إنها إشارة للمزارع بأن‬ ‫موعد قطف ثمار الزيتون اقترب‪ ،‬وكذلك‬ ‫بانتهاء موسم قطف العنب والتين»‪.‬‬ ‫ويــوضــح ال ــم ــزارع دلــــول‪ ،‬فــي حديث‬ ‫لـ»الرسالة»‪ ،‬بأنه كلما تأخر موعد قطف‬ ‫الزيتون بعد موعد «تصليبة أيلول» إلى‬ ‫منتصف شهر تشرين األول «تنتفخ»‬ ‫الثمار وتستمر في النمو وبالتالي تعطي‬ ‫إنتاجا أكبر من الزيت‪.‬‬ ‫ويضيف‪« :‬ثمار الزيتون تبدأ بالتلون من‬ ‫األخضر إلى األسود بعد موعد (تصليبة‬ ‫أيــلــول)‪ ،‬وهــذه تكون داللــة على موعد‬ ‫جد الزيتون»‪ ،‬مشيرًا إلى أن نزول المطر‬ ‫قبل قطف الثمار يغسل األشجار وثمار‬ ‫الزيتون من الغبار استعداداً لقطفها‪.‬‬ ‫ويؤكد المواطن دلــول أن موسم عصر‬ ‫الزيتون يبدأ مــن مطلع شهر أكتوبر‬ ‫ويستمر لمنتصف شهر ديسمبر من كل‬ ‫عام‪ ،‬حيث يشهد هذا الموسم وفرة إلى‬ ‫حد ما‪ ،‬نظرا لطرح شجر الزيتون ثمار هذا‬ ‫العام أكثر من العام السابق‪.‬‬

‫ويتميز قطاع غزة بشجر الزيتون المزروع‬ ‫منذ مئات السنين‪ ،‬ويعمل المزارعون في‬ ‫نهاية شهر سبتمبر وبدايات أكتوبر من‬ ‫أهازيج شعبية في جني‬ ‫كل عام ووسط‬ ‫ٍ‬ ‫الثمر الذي يلقبونه بـ»النفط األخضر»‪.‬‬ ‫وتشتهر زراعة الزيتون في غزة بثالثة‬ ‫أصناف من الزيتون السُري والشماللي‬ ‫و‪ ،k18‬حيث يقبل المواطن على السُري‬ ‫ويتم استخدامه للتخليل واستخراج الزيت‬ ‫منه‪ ،‬أما الشماللي فيستخرج منه الزيت‬ ‫وتكثر زراعته في المناطق الجنوبية من‬ ‫القطاع‪ ،‬أما الصنف الثالث ‪ k18‬فيستخرج‬ ‫منه الزيت فقط‪ ،‬وفق المواطن دلول الذي‬ ‫يعمل بعصر ثمار الزيتون في غزة منذ‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫وتحاول العائالت التي لديها شجر زيتون‬ ‫تخصيص أيام محددة يجتمع فيها أفراد‬ ‫العائلة للعمل على قطف ثمار الزيتون‪،‬‬ ‫حيث تنتشر زراعة أشجار الزيتون في‬ ‫جميع مدن ومخيمات قطاع غزة‪ ،‬بنسب‬ ‫متفاوتة‪.‬‬ ‫وارتــفــعــت مــســاحــة أشــجــار الــزيــتــون‬ ‫الــمــزروعــة مــن ‪ 28‬ألــف دونــم الموسم‬ ‫الماضي‪ ،‬إلى ‪ 31‬ألف دونم الموسم الحالي‪.‬‬ ‫ووفق تقديرات وزارة الزراعة‪ ،‬يحتاج‬ ‫الفرد الواحد ‪ 15‬كيلو من الزيتون سنويا‪،‬‬ ‫موزعة على ‪ 3‬كيلو تخليل و‪ 12‬كيلو زيت‪.‬‬ ‫ويــبــدأ مــوســم الــزيــتــون فــي األول من‬ ‫شهر أكتوبر المقبل‪ ،‬ويتفاءل المزارعون‬ ‫بسقوط األمطار نهاية الشهر الجاري‪،‬‬ ‫متوقعا أن تشهد المعاصر ذروة عملها‬ ‫من (‪ )15-10‬أكتوبر والبدء بعصر الزيتون‬ ‫السري ومن ثم الشماللي الــذي ينضج‬ ‫أبكر من النوع ‪.K1‬‬


‫‪16‬‬

‫اقتصادية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫فالش‬ ‫ا‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫صادي‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫الشمول املالي‬

‫إدخال أو دمج الفئات اليت يطلق عليها مهمشة ماليا أو من ذوي الدخل املايل املنخفض الذي ال يسمح هلا باالخنراط يف عمليات‬ ‫النظام املصريف‪ ،‬بالتعامل مع اجلهاز املصريف من خالل منظومة العمل الرقمية باستخدام املحمول‪ ،‬مبعىن إمتام مجيع التعامالت‬ ‫املالية بطريقة إلكترونية‪.‬‬

‫الشوا‪ :‬نتطلع النخراط املهمشني ماليا يف النظام املصريف‬ ‫رام اهلل ‪ -‬الرسالة‬ ‫قال محافظ سلطة النقد عزام‬ ‫الشوا إن نسبة الشمول املالي يف‬ ‫فلسطين تبلغ حاليا حوالي ‪،%36‬‬ ‫وتتطلع سلطة النقد إلى رفعها‬ ‫خالل الثماني سنوات املقبلة إلى‬ ‫‪ %50‬بالحد األدنى‪.‬‬ ‫وأضاف الشوا‪“ :‬وثيقة االستراتيجية الوطنية للشمول‬ ‫المالي‪ ،‬صيغت بما يتوافق مع خطة التنمية االقتصادية‬ ‫للحكومة للسنوات المقبلة‪ ،‬وبما يتوافق مع تطلعات‬ ‫سلطة النقد المستقبلية للمساهمة بتعزيز النمو‬ ‫االقتصادي”‪.‬‬ ‫جاء ذلك في كلمته بجلسة حوار القطاع العام والخاص‬ ‫لرسم السياسات المالية في جلسة تحقيق أهداف‬ ‫التنمية المستدامة من خالل الشمول المالي‪ ،‬المنعقدة‬ ‫في روسيا‪ ،‬والتي شارك فيها محافظو بنوك مركزية‬ ‫دولية‪.‬‬ ‫وتطرق الشوا إلى استراتيجية الشمول المالي في‬ ‫فلسطين‪ ،‬باعتبارها أداة ووسيلة للمساهمة في التنمية‬ ‫االقتصادية وتحقيق الــرفــاه االجتماعي من خالل‬ ‫تحسين الظروف المعيشية‪.‬‬ ‫وتحدث عن سبل تعزيز وتطوير القطاعات االقتصادية‬ ‫المهمة ذات العالقة ببعض أهداف التنمية المستدامة‪،‬‬ ‫والــتــي تتمثل فــي تعزيز البنية التحتية المالية‪،‬‬

‫رغم خصومات موظفي‬ ‫غزة‪ ..‬صعود الدين العام على‬ ‫حكومة رام اهلل يف يوليو‬ ‫رام اهلل ‪ -‬الرسالة‬

‫وتعزيز مستويات الوعي والثقافة المالية لدى فئات‬ ‫المجتمع المستهدفة‪ ،‬وتمكين قطاع المنشآت الصغيرة‬ ‫والمتوسطة ومتناهية الصغر‪ ،‬وتمكين قطاع الطاقة‬ ‫المتجددة والقروض الخضراء وتمكين المرأة ماليا‪.‬‬ ‫وأضاف الشوا أنه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة‬ ‫يجب العمل بشكل جماعي لكافة القطاعات‪ ،‬الرسمي‬ ‫والخاص والمجتمع المدني‪ ،‬حيث أن تحقيق التنمية‬ ‫االقتصادية يحتاج إلى توفير شروط مسبقة تشمل بنية‬ ‫تحتية مالية عصرية ومتطورة‪ ،‬وبيئة قانونية تلبي‬ ‫احتياجات التطوير‪ ،‬وبيئة استثمارية نشطة وفاعلة‪،‬‬

‫وخدمات ومنتجات مالية متطورة‪.‬‬ ‫وأوضح أنه في حال توفرت هذه الشروط‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى دعم حكومي يتمثل في منح محفزات وإعفاءات‬ ‫ضريبية وتوفير البيئة االستثمارية المأمونة للقطاع‬ ‫الخاص‪ ،‬فإن أهداف التنمية االقتصادية يمكن تحقيقها‬ ‫بسهولة‪.‬‬ ‫وكان الشوا شارك في افتتاح الهيئة العامة لمؤسسة‬ ‫التحالف العالمي للشمول المالي‪ ،‬والتي تعد فلسطين‬ ‫عضوا أساسيا فيها‪ ،‬والتي ينظمها بنك روسيا المركزي‬ ‫والتحالف العالمي‪ ،‬بمدينة سوتشي بروسيا االتحادية‪.‬‬

‫أظهرت بيانات رسمية حديثة‪ ،‬ارتفاعا طفيفا‬ ‫في الدين العام المستحق على حكومة رام اهلل‬ ‫في يوليو‪ /‬تموز الماضي‪.‬‬ ‫وصعد الدين العام المستحق على الحكومة‪،‬‬ ‫بحسب بيانات لوزارة المالية‪ ،‬إلى ‪ 8.719‬مليار‬ ‫شيكل‪ ،‬مقارنة مع ‪ 8.637‬مليار شيكل في‬ ‫يونيو‪ /‬حزيران السابق له‪.‬‬ ‫وعلى أساس سنوي‪ ،‬تراجع الدين العام بنسبة‬ ‫‪ %2.2‬مقارنة مع يوليو‪ /‬تموز ‪ ،2017‬نزوال من‬ ‫‪ 8.913‬مليار شيكل‪ ،‬وفق وزارة المالية‪.‬‬ ‫ويتوزع الدين العام المستحق على الحكومة‬ ‫الفلسطينية حتى يوليو الماضي‪ ،‬بين دين عام‬ ‫محلي قيمته ‪ 5.34‬مليار شيكل‪ ،‬ودين خارجي‬ ‫بقيمة ‪ 3.66‬مليار شيكل‪.‬‬ ‫وال تشمل أرقام الدين العام‪ ،‬متأخرات مستحقة‬ ‫على الحكومات الفلسطينية المتعاقبة (ديون‬ ‫بفوائد صفرية)‪ ،‬تتجاوز قيمتها قرابة ‪ 11.9‬مليار‬ ‫شيكل‪.‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫أشياء ستختفي بفعل التكنولوجيا !‬ ‫لنعترف‪ ،‬التكنولوجيا تغ ّير الكثير‬ ‫من األشياء حولنا من دون أن نشعر‬ ‫التطور السريع ال يسمح‬ ‫بذلك‪ ،‬حتى‬ ‫ّ‬ ‫لنا بالتعّرف ىلع التغييرات‪ ،‬بل إننا‬ ‫نتأقلم معها حتى دون أن نشعر‬ ‫بذلك يف معظم األحيان‪.‬‬ ‫آراجيك ‪ -‬محمد جاكوش‬ ‫سنتحدّث عن بعض األشياء التي نتوقّع أن‬ ‫تُستبدل وتتغيّر بحلول عشرين عامًا من اآلن‪،‬‬ ‫بعض من هذه األشياء يمكن أن تختفي بالكامل‬ ‫ال أن تتغيّر فحسب!‬ ‫مــرآة الســيارة‪ :‬مــع التقــدّم الســريع‬ ‫أن الشــركات‬ ‫للتكنولوجيــا‪ ،‬مــن شــبه المؤكــد َّ‬ ‫ستســتبدل مــرآة الســيارات بكاميــرات رقميــة‪.‬‬ ‫أن الكاميــرا يجــب أن تكــون‬ ‫أضــف إلــى ذلــك َّ‬ ‫ملح ًقــا إلزاميًــا فــي الســيارات ذاتيــة القيــادة‪،‬‬ ‫والتــي تنتشــر بكثــرة فــي هــذه األيــام‪ ،‬ومــع‬ ‫األســعار الرخيصــة للكاميــرات فــي هــذه األيــام‪،‬‬ ‫ومــع توقّــع هبــوط أســعارها أكثــر يمكــن أن‬ ‫تقــوم الشــركات المصنعة للســيارات باســتبدال‬ ‫المرايــا الجانبيــة للســيارات بكاميــرات رقميــة‪.‬‬ ‫إن التطـوّرَ الهائــل فــي مجــال‬ ‫أبــراج االتصــاالت‪َّ :‬‬ ‫التكنولوجيــا أدّى إلــى تضــاؤل االعتمــاد علــى‬ ‫التكنولوجيــا الفيزيائيــة بشــكلها األساســي‬ ‫القديــم‪ ،‬وكنتيجــة مباشــرة لهــذا‪ ،‬الكثيــر مــن‬ ‫األعمــال يمكــن أن تنجــز فــي أماكــن أصغــر‬ ‫وأصغــر وبجهــد أقــل مــن الســابق‪ ،‬ويمكــن‬ ‫تطبيــق هــذا المبــدأ علــى أبــراج االتصــاالت‬ ‫المنتشــرة فــي جميــع أنحــاء العالــم‪ ،‬التــي‬ ‫ستســتمر بالصغــر شــيئًا فشــيئًا حتــى تختفــي‬ ‫بشــكل كامــل علــى مــا يبــدو‪،‬‬ ‫مــن حياتنــا‬ ‫ٍ‬ ‫فالهواتــف الذكيــة يمكــن أن تتجــاوز أبــراج‬ ‫االتصــاالت‪ ،‬ويمكنهــا أن تتواصــل فيمــا بينهــا‬ ‫بحــدود ‪ 500‬متــر مــن دون أيّ وســائل مســاعدة‬ ‫خارجيــة‪.‬‬ ‫شركة كوالكوم المصنعة لمعالجات الشرائح‬ ‫أن هذا االكتشاف هو مفتاح‬ ‫الرقمية أدركــت َّ‬ ‫المستقبل‪ ،‬وعلى ما يبدو‪ ،‬سنقول وداعًا لتلك‬ ‫أن أحدًا‬ ‫األبراج في القريب العاجل‪ ،‬وال أعتقد َّ‬

‫‪17‬‬

‫تصميم جديد ملوقع تويرت تحت التجربة‬ ‫تقوم منصة تويتر بإجراء‬ ‫تــجــربــة اخــتــبــار جــديــدة‬ ‫لمستخدمي موقعها على‬ ‫الــويــب ‪،Twitter.com‬‬ ‫وذلك حسبما أعلنت الشركة‬ ‫فــي تــغــريــدة‪ ،‬حيث تظهر‬ ‫نسخة الويب المحدثة من‬ ‫تويتر في الوقت الحالي لعدد قليل من مستخدمي المنصة دون‬ ‫تحديد عدد أولئك المستخدمين الذين تم اختيارهم في الوقت الحالي‬ ‫أو موعد نشر التجربة على نطاق أوسع‪.‬‬

‫آبل توفر أداة تسمح للشرطة بطلب‬ ‫بيانات املستخدم‬

‫سيبكي عليها‪ ،‬فهي لم تكن بتلك الجمال على‬ ‫ِّ‬ ‫كل حال‪.‬‬ ‫أجهــزة التحكــم‪ :‬تلــك العمليــة المرهقــة‬ ‫والمســتهلكة لألعصــاب‪ ،‬والتــي تدعــى البحــث‬ ‫عــن جهــاز التحكــم‪ ،‬معظــم األجهــزة اليــوم‬ ‫متصلــة بالــواي فــاي‪ ،‬وهــذا يعنــي أنّنــا يمكننــا‬ ‫التحكــم بهــا عــن طريــق الكمبيوتــر‪ ،‬أو األجهــزة‬ ‫اللوحيــة‪ ،‬أو حتــى أجهزتنــا الذكيــة‪.‬‬ ‫بعــض األجهــزة مثــل‪ Google Home :‬و‬ ‫‪ Amazon Alexa‬يمكنهــا التحكــم باإلضــاءة‬ ‫أو أيّ جهــاز إلكترونــي آخــر موجــود فــي‬ ‫محيطهــا مــن خــال الصــوت‪ .‬تخيــل كيــف‬ ‫ســتتطوّر هــذه التقنيــات بعــد عشــرين عامًا من‬ ‫اآلن‪ ،‬أيّ شــيء يعمــل بأجهــزة التحكــم يمكنــك‬ ‫اســتبداله بمســاعدك الشــخصي الذي ســيتحكم‬ ‫بــأيِّ شــيء إلكترونــي آخــر فــي المنــزل‪.‬‬ ‫املفاتيــح املعدنيــة‪ :‬التطــوّر التكنولوجــي‬ ‫الحاضــر يســمح لنــا اليــوم باســتبدال المفاتيح‬ ‫المعدنيــة فــورًا‪ ،‬وتُعــدُّ مســألة وقــت ال أكثــر‬ ‫حتــى نشــاهد اختفــاء المفاتيــح المعدنيــة‬ ‫بشــكلها الحالــي لألبــد‪.‬‬ ‫السيارات الجديدة على سبيل المثال تحتوي‬ ‫على زر لجعلها تعمل بدون استخدام مفتاح‪،‬‬ ‫وهناك بعض األجهزة التي تمكّنك من جعل‬ ‫السيارة تعمل من خالل جهازك الذكي دون‬ ‫الحاجة لمفتاح أو أيّ شيء آخر‪.‬‬

‫الوســائط الفيزيائيــة‪ :‬جميعنــا نتوقّــع هــذا‬ ‫الشــيء‪ ،‬ال بــل ننتظــر حدوثــه أحيانًــا ُأخــرى‪،‬‬ ‫فجميــع الوســائط الفيزيائيــة ســتلغى مــن‬ ‫حياتنــا لألبــد‪ ،‬كمــا الغيــت الكاســيتات بعــد‬ ‫انتشــار أقــراص ‪ CD‬فــي آخــر الثمانينــات‪.‬‬ ‫خدمــات البــث والشــبكات الرتفيهيــة مثــل‪:‬‬ ‫نيتفلكــس واليوتيــوب ســتفيان بالحاجــة‬ ‫وتلبــي حاجاتنــا مــن شــراء لألقــراص المدمجــة‬ ‫التــي تحتــوي األفــام‪ ،‬أو الوســائط التــي نريــد‬ ‫مشــاهدتها‪.‬‬ ‫في مرحلة ما من هذه التطوّر الرقمي‪ ،‬قد تستبدل‬ ‫الكتب الورقية ُ‬ ‫بأخرى إلكترونية‪ ،‬كما هو الحال‬ ‫مع قا ِرئ كيندل وبداياته المتواضعة‪.‬‬

‫شــواحن الهواتــف‪ :‬تخيــل معــي أن تســهر‬ ‫جميلــة علــى هاتفــك تشــاهد فيلمًــا‬ ‫ســهرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسلســا أو تقــرأ كتابًــا مــا دون الحاجــة‬ ‫أو‬ ‫ً‬ ‫لاللتصــاق بالحائط؛ شــواحن الهاتف الســلكية‬ ‫وخاصــة مــع‬ ‫فــي طريقهــا لالختفــاء قريبًــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ازيــاد تلــك الهواتــف التــي تملــك ميــزة الشــحن‬ ‫الالســلكي‪.‬‬ ‫أن ميزة الشحن الالسلكي‬ ‫لنعترف بصدق َّ‬ ‫الحالية ليست بتلك األهلية التي تمكّنك من‬ ‫كامل‪ ،‬لكنّها قد تتطور‪،‬‬ ‫بشكل‬ ‫االعتماد عليها‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ـة مع البحوث القائمة على تطوير‬ ‫وخــاصـ ً‬ ‫طريقة لشحن الهواتف عن طريق موجات‬ ‫وخاصة موجات الوايفاي دون الحاجة‬ ‫الراديو‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لوضع الهاتف في أيِّ مكان‪.‬‬

‫‪ BBC‬تـُطلق تطبيقا لتع ّلم اللغة اإلنجليزية‬

‫قررت هيئة اإلذاعة البريطاني ة ‪ BBC‬تصميم تطبيق جديد باسم �‪BBC Learning Eng‬‬ ‫‪ lish‬لتعلّم اللغة اإلنجليزية‪.‬‬ ‫يجمع التطبيق جميع الدروس والمقدمين المفضلين لديك في حزمة واحدة رائعة وسهلة‬ ‫االستخدام‪ ،‬ليكون أفضل طريقة للحفاظ على مستواك في اللغة اإلنجليزية‪ ،‬ودراسة قواعد‬ ‫اللغة‪ ،‬وتحسين النطق أو تطوير مستواك أو حتى تعلّم أحدث العبارات الستخدامها في‬ ‫محادثاتك اليومية‪.‬‬ ‫أخيرًا تطبيق ‪ BBC Learning English‬متاح للتحميل مجّانًا على متجر بالي‪ ،‬مع‬ ‫عدم وجود أي مشتريات داخلية أو حتى إعالنات مزعجة‪ ،‬وخذ بالحسبان أن التطبيق يدعم‬ ‫أندرويد ‪ 5.0‬فأحدث‪.‬‬

‫أداة لتسجيل املكاملات يف سكايب‬

‫حصل تطبيق سكايب “‪ ”Skype‬على تحديث جديد يدعم معظم أنظمة التشغيل األساسية‪،‬‬ ‫باستثناء نظام ويندوز ‪ ،10‬وفيه تم اإلعالن عن تضمين التطبيق أداة لتسجيل المكالمات‪،‬‬ ‫وهذه هي المرة األولى التي يعرض فيها سكايب تسجيل مكالمات مُضمّن منذ إصداره ألول‬ ‫مرة منذ ‪ 15‬عامًا تقريبًا‪.‬‬ ‫فيما يخص استخدام الميزة فهي بسيطة للغاية‪ ،‬وذلك بالضغط فوق زر “‪ ”+‬الموجود‬ ‫أسفل الشاشة‪ ،‬ثم مباشرة حدد خيار “بدء التسجيل”‪ ،‬بمجرد البدء ستظهر شاشة لجميع‬ ‫المشتركين في المكالمة يعرفون أنه حاليًا يتم التسجيل‪ ،‬وإذا كنت تسجّل مكالمة فيديو‪،‬‬ ‫فسيقوم التسجيل بالتقاط فيديو للجميع وكذلك أي شاشات مشتركة‪.‬‬

‫تخطط شركة آبل التخاذ عدة خطوات تسهل حصول الشرطة على‬ ‫بعض بيانات مستخدميها أثناء التحقيقات‪ ،‬بما في ذلك إنشاء بوابة‬ ‫عالمية عبر اإلنترنت تسمح للشرطة بطلب بيانات عن مستخدميها‬ ‫رسمي ًا‪ ،‬باإلضافة إلى قيامها بتكوين فريق لتدريب الشرطة على ما‬ ‫يمكن وما ال يمكن الحصول عليه من صانع جهاز آيفون‪.‬‬

‫فيفو تعلن عن هاتفها الذكي ‪Vivo V11‬‬ ‫أعلنت شــركــة فيفو ‪Vivo‬‬ ‫الصينية عــن هاتفها الذكي‬ ‫الـــجـــديـــد الــمــســمــى ‪Vivo‬‬ ‫‪ ،V11‬ويجمع بين العناصر‬ ‫التصميمية لجهاز ‪Vivo X21‬‬ ‫وجهاز ‪ ،Oppo F9‬الذي يعد‬ ‫أول هاتف ذكي يستخدم زجاج الحماية ‪.Gorilla Glass 6‬‬

‫‪ Honor‬تعلن عن هاتفني جديدين ‪ Honor 8X‬و‪8X Max‬‬ ‫أعلنت العالمة التجارية ‪ Honor‬التابعة لشركة هواوي الصينية‬ ‫عن هواتف ذكية جديدة من الفئة المتوسطة‪ ،‬وبالرغم من أن هذه‬ ‫الهواتف ‪ 8X Honor‬و‪ 8X Max Honor‬متاحة في الوقت الحالي‬ ‫بدءا‬ ‫في الصين فقط‪ ،‬إال أن الشركة أكدت أنها ستصل إلى بلدان أخرى ً‬ ‫من شهر أكتوبر‪/‬تشرين األول‪.‬‬

‫كيف تحوّل حساب”حدثي” من‬ ‫تويتر إلى شركة ناشئة؟‬ ‫عالم التقنية ‪ -‬سفر عياد‬ ‫لم تكن سارة الجثالن تعلم بأن حساب حدثي “‪”Hadathy‬على تويتر الذي‬ ‫قامت بإنشائه لغرض رصد الملتقيات والفعاليات التقنية في الرياض‪ ،‬سوف‬ ‫يتحوّل الح ًقا إلى شركة متخصصة في بيع وتسويق تذاكر الفعاليات‪.‬‬ ‫بدأت فكرة حساب حدثي على تويتر في ‪ ٢٠١٣‬عندما كانت الجثالن طالبة في‬ ‫الجامعة‪ ،‬وعن تلك الفترة تقول‪“ :‬كانت فكرة الوصول إلى المؤتمرات التقنية‬ ‫شيء صعب جدًا‪ ،‬هناك فعاليات‪ ،‬ولم يكن لها إعالم رسمي”‪ .‬ومع ذلك كانت‬ ‫حريصة على حضور كل الفعاليات وتغطيتها من خالل حسابها على تويتر‪،‬‬ ‫وتقوم بإعالم متابعيها عن تفاصيل وطريقة الوصول للفعاليات التقنية‪،‬‬ ‫وعندها خطرت لها فكرة إنشاء حساب على تويتر يُغطي تلك األحداث للمهتمين‪.‬‬ ‫وهنا جاء دور الشريك المؤسس عبداهلل الراشد خريج تسويق وإدارة أعمال‪،‬‬ ‫وعن تلك المرحلة قالت “لم أكن أعرف كيف أبدأ” عمل التصاريح واإلجراءات‬ ‫الحكومية كانت من صميم عمله‪ .‬وعن الشريك تُضيف “ من المهم أن يختلف عنك‬ ‫الشريك حتى يُكمِلك” وهذا ما يعكسه تخصص الراشد‪.‬‬ ‫راقبت الجثالن منظمي األحداث التقنية وقامت برصد األخطاء والمشاكل التي‬ ‫يقعون بها‪“ ،‬ال يستخدمون التقنية نهائيًا‪ ،‬ويقومون ببيع التذاكر في أماكن‬ ‫معينة فقط”‪ ،‬وهذا ال يخدم الحضور وال الجهة المنظمة للفعالية‪ ،‬لذلك قامت‬ ‫شركة حدثي بالعمل على التذاكر اإللكترونية وتسهيل عملية التسجيل واستقبال‬ ‫الــزوار‪ ،‬وتحليل بيانات المسجلين في الفعالية واالستفادة من النتائج بما‬ ‫يناسب مجال الفعالية‪.‬‬ ‫حصلت الشركة على تمويل المعهد الوطني لريادة األعمال “‪ ”riyadah‬وبدعم‬ ‫من بنك التنمية االجتماعية والذي يمنح قروضًا ميسرة بدون فوائد‪.‬‬ ‫وتعمل شركة حدثي على مواكبة التطورات السريعة في المجتمع السعودي‬ ‫وتنويع الخيارات ورفع الوعي االجتماعي في مجال الفعاليات وتحويلها إلى‬ ‫أسلوب حياة باالعتماد على التقنية‪.‬‬ ‫الزال حدثي في مرحلة البناء‪“ ،‬يمكنني البقاء لمدة ثالث سنوات دون انتظار‬ ‫العائد المادي” وتُضيف الجثالن “الزلنا ندفع من مالنا الخاص لتمويل المشروع”‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫الشريعة حياة‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫ري من ألف!‬ ‫صديق واحد يُذ ّكرك باهلل خ ٌ‬ ‫يحتاج كل واحد منا إلى أصدقاء صادقين أوفياء‪،‬‬ ‫يصحبونه في حياته‪ ،‬فيضربون معه المثل النموذجي‬ ‫الرائع في الصداقة والعطاء‪.‬‬ ‫فما أحسن الحياة بين االصدقاء المخلصين األنقياء‪،‬‬ ‫الذين ال تحتاج معهم أن تتزين أو تتجمل‪ ،‬أو تجامل‪،‬‬ ‫أو تبالغ‪ ،‬بل تكون معهم طبيعيا‪ ،‬معتادا كما أنت مع‬ ‫نفسك‪.‬‬ ‫لكن طبيعة الحياة علمتنا أن هذا الصنف من األصدقاء‬ ‫نادر عزيز‪ ،‬كالذهب اإلبريز‪ ،‬اليسهل الحصول عليه‪،‬‬ ‫وإن كان فهم قلة قليلة‪.‬‬ ‫يحكي البسطاء ان أبا أراد تعليم ابنه الشاب ذلك‬ ‫الدرس فدخل عليه بين جمع كبير من اصحابه فقال‬ ‫لهم ماذا لو كان ولدي هذا مريضا بمرض معد ؟! فما‬ ‫لبث أصدقاؤه أن خرجوا من البيت واحدا تلو اآلخر‪،‬‬ ‫ثم صحب االب ابنه لي أحد أصدقاء االب فقال له ماذا‬ ‫لو علمت أني صرت مريضا بمرض معد؟ فقال صديقه‬ ‫فهيا بنا إذن إلى طبيب فورا‪ ،‬واطمئن فعملك أقوم به‬ ‫دونك وابناؤك في رعايتي حتى يشفيك اهلل‪.‬‬ ‫ربما يكون هؤالء االصدقاء حدثاء االسنان ال يحكم‬ ‫عليهم بالمواقف‪ ،‬وربا يكون الموقف بسيطا‪ ،‬لكن‬ ‫المغزى واضح والدرس بين ظاهر‪.‬‬ ‫إن العبرة ليست بكثرتهم إنما العبرة بصدقهم‪،‬‬ ‫ووفائهم‪ ،‬وعطائهم‪ ،‬وخلقهم اإليماني‪ ،‬فصديق واحد‬ ‫يتصف بتلك الصفات خير من مائة من غيره ممن‬ ‫صداقتهم هي قضاء أوقات‪ ،‬وصحبة غفلة‪ ،‬وبحث عن‬

‫مصالح ذاتية‪.‬‬ ‫إن مغرمة كثرة األصدقاء كبيرة‪ ،‬والقدرة على القيام‬ ‫بحقوقهم شاقة‪ ،‬ومفلتة لألوقات‪ ،‬ومكسبة للهموم‪،‬‬ ‫ومضيعة لإلنجازات‪ ،‬يقول عمرو بن العاص رضي‬ ‫اهلل عنه‪ « :‬كثرة األصدقاء كثرة الغرماء «‬ ‫كثير من شبابنا يعتقد أن كثرة عالقات الصداقة شيء‬ ‫إيجابي محمود‪ ،‬ويرى ذلك دليال على كونه محبوبا‬ ‫مرغوبا في صحبته‪.‬‬ ‫لألسف هذه الرغبة في التواجد بين كثير من األصدقاء‬ ‫قد تدفع الشاب إلى التأثر بعادات وتقاليد سلبية‪،‬‬ ‫حيث يرى نفسه وسط موجة ال قدرة له على التحكم‬ ‫في حركتها‪ ،‬وال أثر له في توجيهها‪ ،‬فيضطر للسير‬ ‫معهم‪ ،‬وربما يؤثر ذلك السير في فكره وقناعاته‬ ‫ايضا‪.‬‬

‫إن علينا أن نعلم ابناءنا أال يجعلوا اهتمامهم التعرف‬ ‫على أصدقاء جدد‪ ،‬بقدر ما يجعلونه حسن اختيار‬ ‫الصديق وتوثيق المعرفة به‪ ،‬والتعاون معه على البر‬ ‫والتقوى والصالح‪ ،‬وتبادل الخير والنفع‪ ،‬والمساعدة‬ ‫والتعاضد على اإلنجاز والترقي والتقدم وتحقيق‬ ‫الطموح‪.‬‬ ‫علينا أن نعلمهم أنه ليس كل من تراه حولك هم‬ ‫اصدقاء حقيقيين‪ ،‬بل إن غالبهم هامشي‪ ،‬ظاهري‪،‬‬ ‫ليس راسخا في صداقته وال عميقا في قيم الصداقة‪.‬‬ ‫قد يتضح لك المعنى أكثر إن أنت أجبت على سؤال‬ ‫يقول‪ :‬لماذا ينتشر هذا الشعور بين الشباب ويقل بين‬ ‫الكبار ؟!‬ ‫هل ألن الكبار قد كشفوا الحقيقة وفهموا الــدرس؟‬ ‫أم ألن األصدقاء منهم قد انغلق على نفسه واكتفى‬

‫املراهقة أكثر املراحل تهيؤًا للدين واالستقامة(‪)2‬‬ ‫تحدثنا يف العدد السابق عن الخطوات‬ ‫العملية لجعل أبنائنا املراهقين‬ ‫متمسكين بدينهم منذ صغرهم واليوم‬ ‫نكمل تلك الخطوات‪.‬‬ ‫وأنتِ كذلك أيتها األم اشتركي مع ابنتك في األمر‬ ‫سواء لألب أو لألبناء‬ ‫بالمعروف والنهي عن المنكر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫في أمر الصالة وعند الغيبة أثناء الكالم‪ ،‬في أمر‬ ‫التلفزيون‪ ،‬في االستخدامات الخاطئة لإلنترنت‪،‬‬ ‫في اإلصالح بين اإلخــوان أو حتى بين الوالدين‪،‬‬ ‫اشتركي معها في األمر والنهي في مجالس النساء‬ ‫وفي المدرسة وفي السوق‪ ،‬علميها حديث رسول‬ ‫اهلل _صلى اهلل عليه وسلم_ «من أرضى اهلل بسخط‬ ‫الناس رضي اهلل عليه وأرضى عنه الناس» فتتعلم‬ ‫أن رضا اهلل عنها قبل رضا الناس‪ ،‬وأن الحياء‬ ‫من اهلل أشد على قلبها من الحياء من العاصيات‪،‬‬ ‫وأن الدين يحول ضعفها قــوة‪ ،‬والمؤمن القوي‬ ‫خير وأحب إلى اهلل من المؤمن الضعيف‪ ،‬علميها‬ ‫«لتأمرن‬ ‫حديث رسول اهلل _صلى اهلل عليه وسلم_‬ ‫ّ‬ ‫بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن اهلل‬ ‫عليكم عذاب ًا ثم َلتَدْعُنَّ وال يستجاب لكم»‪.‬‬ ‫ال تقولي‪ :‬ابنتي صغيرة‪ ،‬قال _تعالى_ معلم ًا اآلباء‬ ‫َ‬ ‫الصَّالة‬ ‫جميع ًا في وصايا لقمان البنه‪« :‬يَا بُنَيَّ َأق ِِم‬ ‫و َْأمُرْ ِبا ْلمَعْرُوفِ وَانْهَ ع َِن ا ْلمُنْ َك ِر وَاصْ ِبرْ عَلَى مَا‬ ‫َأصَابَكَ ِإ َّن َذلِكَ مِنْ عَز ِْم ْ ُ‬ ‫المُو ِر» (لقمان‪ )17:‬شجعي‬ ‫زوجــك أن يتوقف لــتــارك الــصــاة فــي الطريق‬ ‫والمجاهرين بالمعاصي يأمرهم وينهاهم‪ ،‬شجعي‬

‫مواقيت الصالة‬

‫أبناءك ينهون المغتابين في المجالس والمدارس‪،‬‬ ‫دعي أبناءك من صغرهم إذا دخلوا بقالة ينهون‬ ‫من فيها عن بيع الدخان والمجالت الفاسدة‪ ،‬وهكذا‬ ‫نُدخل األمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كل‬ ‫نواحي حياتهم‪ ،‬فيتعلم المراهق مجاهدة هوى‬ ‫النفس ومجاهدة هوى الناس‪ ،‬ويكتسب الشجاعة‬ ‫واإلقــدام والثقة والحكمة بالدعوة والصبر على‬ ‫األذى المرتبط بهذه العبادة العظيمة‪ ،‬الحظي قول‬ ‫َ‬ ‫الصَّالة و َْأمُرْ ِبا ْلمَعْرُوفِ‬ ‫لقمان البنه‪« :‬يَا بُنَيَّ َأق ِِم‬ ‫َ‬ ‫وَانْهَ ع َِن ا ْلمُنْ َك ِر وَاصْ ِبرْ عَلَى مَا أصَابَكَ» (لقمان‪:‬‬ ‫من اآلية‪.)17‬‬ ‫ويتعلم أيض ًا أن ينتصر للحق ويعلي كلمة اهلل‬ ‫فتكونون بذرتم في نفس المراهق بذرة الجهاد في‬ ‫سبيل اهلل‪ ،‬وهذا ما يغفل عنه بعض اآلباء واألمهات‪،‬‬ ‫وهو‪ :‬إعداد أبنائهم للجهاد في سبيل اهلل‪ ،‬وقد نسوا‬ ‫حديث رسول اهلل _صلى اهلل عليه وسلم_ «اجتنبوا‬ ‫السبع الموبقات‪ ...‬وقال منها‪ :‬التولي يوم الزحف»‬ ‫أتحبين أيتها األم حينما يرفع علم الجهاد ويفرح به‬ ‫العباد ويخلى بيننا وبين إخوان القردة والخنازير‬ ‫أن يكون ابنك من بين كل المجاهدين هو المتولي‬ ‫يوم الزحف؟ الهارب من اهلل‪ ،‬الفار من الجنة‪ ،‬أتحبين‬ ‫يوم يناديه الحجر والشجر يا مسلم يا عبدا هلل‬ ‫هذا يهودي خلفي فتعال واقتله وهو يفر ويهرب؟‬ ‫أتحبين أن يحمل في رقبته إحدى السبع الموبقات‬ ‫المهلكات؟ ويحمل في قلبه نفاق المنافقين‪ ،‬ويحمل‬ ‫في وجهه ذل الجبناء الهاربين! ويحملك أمام‬ ‫اهلل خيانة األمانة في تربيته وإعــداده! ال واهلل ما‬ ‫تحبين‪ ،‬بل تحبين أن تبرأ ذمتك أمام من خلقك‪،‬‬

‫الفجر ‪4:٤٩‬‬

‫الشروق ‪٦:٢٠‬‬

‫الظهر ‪١٢:٤١‬‬

‫‪٤:١٥‬‬

‫‪٧:٠٤‬‬

‫‪8:٢١‬‬

‫العصر‬

‫املغرب‬

‫العشاء‬

‫وتحبين أن تتشرفين بجهاده‪ ،‬واعلمي أنكِ‬ ‫تنتظرين لتهيئي ابنك للزواج‪ ،‬وال تنتظري‬ ‫لكي تهيئيه للزواج من الحور العين‪.‬‬ ‫وإن كنت تحذرين عليه من مصاحبة أصدقاء‬ ‫الــســوء‪ ،‬فاحرصي على مصاحبته النبيين‬ ‫والصديقين والشهداء والصالحين وحسن‬ ‫أولئك رفيق ًا‪ ،‬وإن كنتِ تحذرين عليه من‬ ‫الجرائم والسجون فأخرجيه من السجن الذي‬ ‫هــو فيه‪ ،‬قــال رســول اهلل _صلى اهلل عليه‬ ‫وســلــم_‪« :‬الدنيا سجن المؤمن» وإن كنتِ‬ ‫تريدين أن يكون من أهــل التجارة والبيع‬ ‫والشراء فعلميه صفقة العمر‪ ،‬قال _تعالى_‪:‬‬ ‫يل َّ ِ‬ ‫الل َأمْوَات ًا‬ ‫«وَال تَحْسَبَنَّ َّالذِينَ ُقتِلُوا فِي سَ ِب ِ‬ ‫َ‬ ‫ُون» (آل عمران‪،)169:‬‬ ‫َاء عِنْدَ رَبِّ ِهمْ يُرْزَق َ‬ ‫ب َْل أحْي ٌ‬ ‫وإن كنت تخافين على نفسك من النار فهيئيه‬ ‫للجهاد‪ ،‬فإن الشهيد يشفع في ‪ 70‬من أهله‪،‬‬ ‫وأنت أولى الناس بشفاعته باآلخرة كما كنت‬ ‫أولى الناس بحسن صحابته في الدنيا‪.‬‬ ‫ال تقولي‪ :‬ولدي صغير‪ ،‬قد علمنا أهل الجهاد من‬ ‫واقع التجربة أنه العمر الذهبي لهذه الفريضة‬ ‫العظيمة‪ ،‬حيث ينجذب الشاب بفطرته السليمة‬ ‫إلى ساحات الجهاد‪.‬‬ ‫يقول د‪.‬عــبــد العزيز النغيمشي فــي كتابه‬ ‫(المراهقون) ص‪ »:40‬يتوق المراهق إلى العمل‬ ‫التطوعي والتعاون والجهد الجماعي وتجتذبه‬ ‫ساحات الجهاد وتستهويه وتأخذ بشغاف‬ ‫قلبه لما فيها من القوة والبطولة والتضحية‪،‬‬ ‫ولما يترتب على الجهاد مــن نصرة الحق‬ ‫والحرية والعدالة‪ ،‬ورفع الظلم وما فيه من‬ ‫الحركة والمغامرة‪»...‬‬ ‫املسلم الرتبوي‬

‫بأهله وبنيه وخاصة حاله؟ أم أنه لم يعد قادرا على‬ ‫المغامرة ؟!‬ ‫يقول ابن حزم‪:‬‬ ‫« ليس شيء من الفضائل أشبه بالرذائل من االستكثار‬ ‫من اإلخوان واألصدقاء فإن ذلك فضيلة تامة متركبة؛‬ ‫ألنهم ال يكتسبون إال بالحلم‪ ،‬والجود‪ ،‬والصبر‪ ،‬والوفاء‬ ‫‪ ..‬والعفة ‪ ...‬وتعليم العلم‪ ،‬وبكل حالة محمودة‪ .‬ولسنا‬ ‫نعني األتباع أيام الحرمة‪ ،‬فأولئك لصوص اإلخوان‬ ‫وخبث األصدقاء‪ ،‬والذين يظن أنهم أولياء وليسوا‬ ‫كذلك‪ .‬ودليل ذلك انحرافهم عند انحراف الدنيا‪ .‬وال‬ ‫نعني أيض ًا المصادقين لبعض األطماع‪ ،‬والمتآلفين‬ ‫على النيل من أعراض الناس‪ ،‬واألخذ في الفضول‪،‬‬ ‫وما ال فائدة فيه؛ فليس هؤالء أصدقاء‪ .‬ودليل ذلك‬ ‫أن بعضهم ينال من بعض‪ ،‬وينحرف عنه عند فقد‬ ‫تلك الرذائل التي جمعتهم‪ ،‬وإنما نعني إخوان الصفاء‬ ‫لغير معنى إال هلل عز وجل‪ ،‬إما للتناصر على بعض‬ ‫الفضائل الجدية‪ ،‬وإما لنفس المحبة المجردة فقط‪.‬‬ ‫ولكن إذا أحصيت عيوب االستكثار منهم‪ ،‬وصعوبة‬ ‫الحال في إرضائهم‪ ،‬والغرر في مشاركتهم‪ ،‬وما يلزمك‬ ‫من الحق لهم عند نكبة تعرض لهم‪ ،‬فإن غدرت بهم أو‬ ‫أسلمتهم‪ ،‬لؤمت وذممت‪ ،‬وإن وفيت؛ أضررت بنفسك‪،‬‬ ‫وربما هلكت‪ ،‬وهذا ال يرضى الفاضل بسواه إذا تنشب‬ ‫في الصداقة‪ .‬وإذا تفكرت في الهم بما يعرض لهم‬ ‫وفيهم من موت أو فراق أو غدر من يغدر منهم؛ كاد‬ ‫السرور بهم ال يفي بالحزن الممض من أجلهم‪.« .. .‬‬ ‫موقع صيد الفوائد‬

‫ويسألونك؟‬ ‫هل يجوز للفتاة‬

‫الخروج للمنح التركية‬ ‫إلكمال دراستها يف‬ ‫الخارج وما ضوابط‬ ‫هذا األمر؟‬

‫الرحلة في طلب العلم حسنة إذا كانت مأمونة‬ ‫أن كال‬ ‫الفتنة ومظنونة المنفعة‪ ،‬وال أظــنُّ ّ‬ ‫األمرين حاضرٌ في الرحلة إلى هناك في حقّ‬ ‫ال عن المرأة‪ ،‬فإن تركيا حرسها اهلل‬ ‫الرجل فض ً‬ ‫من الفتن‪ ،‬وهداها سُب َُل الرشاد بلد مسلم لكنّه‬ ‫أعجميٌّ مما يجعل طلب العلم عن علمائه مُشِقًّا‬ ‫ال عن الحرية المطلقة الممنوحة من‬ ‫مُحْرجًا‪ ،‬فض ً‬ ‫الدولة لرعاياها من جهة الفكر وألوان الثقافات‬ ‫والتبرج والسفور‪ ،‬األمر الذي يجعل من مجموع‬ ‫ذلك كله ضعفًا في باعث الرضا بالدراسة‬ ‫هناك‪ ،‬إال أن يكون من فــروض الكفاية وقد‬ ‫تعيّن أخذه من هناك‪ ،‬أو يكون السفر للتجارةِ‬ ‫أو العالج‪.‬‬ ‫وهذا النّظر متعلق بالرجل والمرأة‪ ،‬وأضيف في‬ ‫حق المرأة عدم جواز السّفر إلى أي بلد يبعد عن‬ ‫دار إقامتها مسافة قصر الصالة إال مع ذي قرابة‬ ‫محرَّم‪ ،‬أو مع مجموعة النساء إذا أمنت الفتنة‬ ‫عليهن‪ ،‬وإال لم يجز لها السّفر ولو كان واجبا‬ ‫كحج الفريضة‪ .‬واهلل أعلم‬ ‫الشيخ سلمان الداية‬

‫نسعد بتواصلكم وأسئلتكم واقتراحاتكم عبر صفحة «الرسالة لإلعالم» ىلع الفيس بوك ‪www.facebook.com/alresalah‬‬


‫أمن وعسكر‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪ 14‬عاماً على عملية بئر السبع املزدوجة‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫قبل أربعة عشر عام ًا‪ ،‬وفي مثل هذه‬ ‫األيـــام‪ ،‬كانت مدينة بئر السبع التي‬ ‫احتلها الصهاينة عام ‪ 1948‬وشردوا أهلها‪،‬‬ ‫على موعد مع العملية االستشهادية‬ ‫المزدوجة التي بــددت أمن الصهاينة‪،‬‬ ‫وحولت حياتهم إلى جحيم‪.‬‬ ‫ففي مثل هذا اليوم من العام ‪ 2004‬أصيبت‬ ‫أجهزة األمن الصهيونية بصدمة وذهول‬ ‫بعد أن تمكن استشهاديان من كتائب‬ ‫القسام من تنفيذ عملية استشهادية‬ ‫مزدوجة داخــل حافلتي ركــاب تابعة‬ ‫لشركة «دان»‪ ،‬فــي قلب مدينة بئر‬ ‫السبع المحتلة لتوقع عشرات القتلى‬ ‫والجرحى‪.‬‬ ‫وفي تمام الساعة ‪ 02:45‬بعد ظهر يوم الثالثاء ‪ 16‬رجب‬ ‫‪ 1425‬هـــ‪ ،‬الموافق ‪2004/8/31‬م‪ ،‬ورغــم كل اإلجــراءات‬ ‫األمنية الصهيونية المشددة في كل زاوية ومكان‪ ،‬تقدم‬ ‫االستشهاديان القساميان‪ /‬نسيم محمد الجعبري (‪22‬‬ ‫عام ًا) والشهيد أحمد عبد العفو القواسمي (‪ 26‬عاما) من‬ ‫مدينة الخليل اتجاه حافلتي ركاب تابعة لشركة «دان»‬ ‫الصهيونية‪ ،‬أحد الحافلتين يحمل الرقم «‪ »7‬واألخرى‬ ‫رقم «‪ ،»12‬وفجّرا نفسيهما داخل الحافلتين ليوقعا أكثر‬ ‫من ‪ 17‬قتيال وأكثر من ‪ 100‬جريح وصفت جراح ‪ 12‬منهم‬ ‫بأنها خطرة «‪.‬‬ ‫عملية مزدوجة‬ ‫وفي عملية نوعية فاقت كل مقاييس العدو الصهيوني‪،‬‬ ‫وهزّت أمن الكيان الصهيوني‪ ،‬دوى انفجاران في بئر‬ ‫السبع جنوب فلسطين المحتلة عام ‪.48‬‬

‫وأفــادت المصادر الصهيونية أن االنفجارين وقعا‬ ‫في حوالي الساعة الـ ‪ 14:45‬من مساء الثالثاء الموافق‬ ‫‪2004/8/31‬م في حافلتي ركاب تابعتين لشركة «مترو‬ ‫دان» المتفرعة من شركة «دان» (خط رقم ‪ 7‬وخط رقم‬ ‫‪ ،)12‬لدى مرورهما في شارع «ايتسحاق ريغر» بالقرب‬ ‫من مبنى البلدية وذلك بعد دقائق من صعود منفذي‬ ‫العملية على متن الحافلتين الصهيونيتين‪.‬‬ ‫وأسفرت العملية المزدوجة عن مقتل ‪ 17‬صهيوني ًا‪،‬‬ ‫وإصابة نحو (‪ )100‬آخرين‪ ،‬وصفت جراح ‪ 7‬منهم بأنها‬ ‫خطرة‪ ،‬وجراح نحو ‪ 20‬بالمتوسطة‪ ،‬فيما عانى اآلخرون‬ ‫من جروح طفيفة‪.‬‬ ‫وفور وقوع الهجومين االستشهاديّين عمّت حالة من‬ ‫الرعب والذعر المدينة وهرعت قوات كبيرة من الشرطة‬ ‫الصهيونية وخبراء المتفجرات إلى مكان الهجومين‬ ‫فيما قامت سيارات اإلسعاف والطواقم الطبية بنقل‬ ‫المصابين الصهاينة إلى مستشفى «سوروكا» القريب‬

‫من مكان الهجومين‪.‬‬ ‫وقد تبنت كتائب القسام مسؤوليتها عن‬ ‫العملية االستشهادية المزدوجة‪ ،‬وذكر‬ ‫البيان أن العمليّتين كانتا رداً من سلسلة‬ ‫ردودٍ وعــدت بها كتائب القسام على‬ ‫استشهاد قادة حركتها الشهيد الشيخ‬ ‫أحمد ياسين والشهيد الدكتور عبد العزيز‬ ‫الرنتيسي وهدية إلى أبنائنا األسرى في‬ ‫السجون والمعتقالت ومناصرة لهم في‬ ‫معركة األمعاء الخاوية‪.‬‬ ‫دالالت العملية‬ ‫كان لهذه العملية عدة دالالت من حيث‬ ‫اخــتــراق األمــن الصهيوني وهــي قوة‬ ‫الرصد القسامي في تحديد واستطالع‬ ‫الــهــدف‪ ،‬وقــوة اإلســنــاد فــي إدخـــال االستشهاديين‬ ‫والعبوتين لعمق األراضــــي المحتلة‪ ،‬حيث أن‬ ‫االستشهاديين خرجا من مدينة الخليل لتنفيذ العملية‬ ‫في بئر السبع التي تبعد ما يقارب من ‪ 36‬كلم‪.‬‬ ‫كما تشير إلى قدرة الكتائب على تجاوز الحواجز األمنية‪،‬‬ ‫واإلجراءات الصهيونية‪ ،‬والوصول إلى عمق العدو في‬ ‫مدينة بئر السبع المحتلة وهم في حالة استنفار‪.‬‬ ‫أما من حيث المكان فقد فاجأت الكيان الصهيوني‬ ‫وضربته من حيث ال يحتسب حيث كانت األنظار تشد‬ ‫نحو الشمال في (تل أبيب) أو نتانيا‪ ،‬ولكن العقول‬ ‫القسامية أحسنت اختيار المكان‪ ،‬ومفاجأة العدو ونقل‬ ‫المعركة إلى مكان جديد تحقيق ًا لمبدأ المباغتة‪ ،‬وتعتبر‬ ‫بئر السبع بوابة الكيان الصهيوني نحو الجنوب‬ ‫مما يشكل موقع ًا استراتيجي ًا له اعتبار أمني هام‪،‬‬ ‫واستهدافه يعتبر ضربة مؤثرة للعدو‪.‬‬ ‫املوقع االلكرتوني لكتائب القسام‬

‫الجنود املرتزقة‪ ..‬ستار يخفي خلفه جيش االحتالل وهن جنوده‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫جيشُ قوامه قرابة الـ ‪ 700‬ألف جندي‪ ،‬من بينهم ‪ 160‬ألف‬ ‫جندي نظامي‪ ،‬ومع ذلك يعتمد بشكل كبير على الجنود‬ ‫المرتزقة‪ ،‬لتنفيذ العمليات القتالية الصعبة التي تحتاج‬ ‫لشجاعة كبيرة‪ ،‬ال يمتلكها جنود االحتالل من اليهود‪.‬‬ ‫ووفق اإلحصائيات الرسمية فإن عدد الجنود المرتزقة‬ ‫في جيش االحــتــال زاد عن ‪ 6200‬جندي‪ ،‬منهم ‪2000‬‬ ‫يحملون الجنسية األمريكية‪ ،‬و‪ 3000‬يحملون الجنسيات‬ ‫األوروبية المختلفة‪ ،‬باإلضافة إلى العشرات من العرب‪،‬‬ ‫ويخدم هؤالء الجنود في الوحدات العسكرية المختلفة‪،‬‬

‫وأبرزها ألوية النخبة المقاتلة‪.‬‬ ‫ويجبر جيش االحتالل الجنود المرتزقة على تقدم‬ ‫الصفوف وخاصة في المعارك القتالية‪ ،‬في حين يبقى‬ ‫الجنود في مؤخرة الميدان تجنب ًا لخطر القتل واألسر‪،‬‬ ‫وتشير إحصاءات عسكرية إلى قتل المئات من الجنود‬ ‫المرتزقة في الجبهات المختلفة‪ ،‬وأبرزها غزة ولبنان‪.‬‬ ‫ويخدم الجنود المرتزقة في جيش االحتالل الصهيوني‪،‬‬ ‫بحث ًا عن االمتيازات المالية والمعنوية‪ ،‬في حين تتبخر‬ ‫هــذه االمتيازات وتتحول إلــى معاناة حقيقية بعد‬ ‫دفعهم للعمل في أخطر المناطق‪ ،‬دون وجود أي جهات‬

‫تستطيع أن تطالب بحقوقهم أو تدافع عنهم‪.‬‬ ‫ويعاني الجنود المرتزقة بشكل كبير داخــل جيش‬ ‫االحتالل‪ ،‬بسبب التعامل العنصري معهم‪ ،‬وتمتد هذه‬ ‫العنصرية إلى دفنهم في المقابر العادية وليس في‬ ‫المقابر العسكرية المخصصة للجنود‪.‬‬ ‫ووفــق معلومات أمنية‪ ،‬فإن قيادة جيش االحتالل‬ ‫أخفت عدد القتلى والجرحى من الجنود في المواجهات‬ ‫المختلفة مع المقاومة الفلسطينية وحزب اهلل اللبناني‪،‬‬ ‫نظراً ألن الكثير من هؤالء الجنود هم من المرتزقة‪.‬‬ ‫بالتعاون مع موقع «المجد األمني»‬

‫‪19‬‬

‫ومضة عسكرية‬ ‫رامي أبو زبيدة‪:‬‬ ‫الباحث بالشأن العسكري‬

‫الرقابة العسكرية‬ ‫من الضروري مراعاة القيود والضوابط على أخبار‬ ‫المقاومة وما يتعلق بها من عمل حتى يكون لدينا‬ ‫وعي ورقابة ذاتية فيما ننشره‪ ،‬كما يجب ان تنفذ‬ ‫المقاومة واالجهزة الحكومية المختصة مراجعة‬ ‫لما ينشر ويروج بخصوص عمل المقاومة‪ ،‬لفترة‬ ‫طويلة‪ ،‬ظل الهدف من القوانين التي تصدرها الدول‬ ‫لتنظيم الرقابة على نشر الموضوعات العسكرية‬ ‫هو حماية أمن البالد وأمن القوات المسلحة‪ ،‬حيث‬ ‫تعتبر وسائل اإلعــام مجا ًال لجمع المعلومات‬ ‫عن القوات المسلحة من خالل ما ينشر عنها في‬ ‫السلم والحرب‪ ،‬ومع التطور في مجاالت الحرب‬ ‫الحديثة وتعدد أدواتها تعددت أدوار أجهزة الرقابة‬ ‫العسكرية على النشر‪ ،‬وانتقلت من إطار الهدف‬ ‫التقليدي وهو الرقابة بغية تأمين القوات المسلحة‬ ‫إلى أهداف أخرى‪ ،‬حيث تتحكم في تدفق األنباء‬ ‫العسكرية وتوجيهها لتحقيق أهداف استراتيجية‬ ‫ال تقل خطورة التقصير في تحقيقها عن األهداف‬ ‫العسكرية ذاتها‪ .‬بصفة عامة تتلخص أهداف الرقابة‬ ‫على المعلومات العسكرية الخاصة بالمقاومة‪،‬‬ ‫حرمان العدو من الحصول على معلومات عن‬ ‫المقاومة‪ ،‬وبينما تشدد الرقابة في زمن الحرب قد‬ ‫تكون هناك بعض المرونة في ممارسة هذا الدور‬ ‫في زمن الهدوء مما يعطي اإلعالمي والناشط‬ ‫الفرصة لتقديم المزيد من التفصيالت التي قد يعتقد‬ ‫بحسن النية عدم فائدتها للعدو‪ ،‬وقد تكون في حد‬ ‫ذاتها غير مفيدة‪ ،‬إال أن خضوع وسائل اإلعالم‬ ‫وما ينشر فيها للتحليل الدقيق‪ ،‬وعمليات المراجعة‬ ‫والمطابقة والمقارنة‪ ،‬قد يؤدي في النهاية إلى‬ ‫تكوين كم ضخم من المعلومات التي يعتقد في عدم‬ ‫فائدتها بجزئياتها الصغيرة‪.‬‬ ‫وإذا ما عرفنا أن ألجهزة المخابرات وسائلها‬ ‫في جمع ودراســة وتحليل المعلومات واألخبار‬ ‫التي تنشر في وسائل اإلعــام‪ ،‬أدركنا طريقها‬ ‫إلى الوصول إلى كثير من الحقائق عن المقاومة‬ ‫وفعلها‪ ،‬وعلى الرغم من أن اإلعــام يعتبر حق ًا‬ ‫من حقوق المواطن‪ ،‬إال أن ممارسة هــذا الحق‬ ‫قــد تتعارض فــي بعض األحــيــان مــع الموقف‬ ‫العسكري الذي يخدم امن المقاومة وعملها‪ ،‬وهنا‬ ‫قد تلجأ المقاومة إلى التزام الصمت نحو بعض‬ ‫المواقف العسكرية‪ ،‬والتي يعتبر هذا الصمت بعداً‬ ‫من أبعادها‪ ،‬يتفق مع األهداف االستراتيجية لها‬ ‫وفعلها الميداني والعملياتي‪.‬‬ ‫الرقابة العسكرية تمارس دورهــا في تحقيق‬ ‫أهدافها‪ ،‬من حظر نشر كل الموضوعات العسكرية‬ ‫أو جزء منها‪ ،‬ذلك أن ما يقع في الحظر في وقت ما‬ ‫قد يخرج عن هذه الدائرة في أوقات أخرى‪ ،‬وهنا‬ ‫أضع بعض األمثلة التي تقع في دائرة حظر النشر‪،‬‬ ‫مثل‪ :‬أماكن إجراء التدريبات والتجارب العسكرية‬ ‫للمقاومة‪ ،‬والتوقيتات التفصيلية لألعمال المقاومة‬ ‫العسكرية المختلفة‪ ،‬واألسماء الكاملة واأللقاب‬ ‫والرتب العسكرية بالنسبة للقادة والمعلومات‬ ‫الشخصية التي تعطي تحديداً دقيق ًا لهؤالء القادة‬ ‫وتميزهم لجهات معينة‪ ،‬والتفصيالت الدقيقة عن‬ ‫الوحدات العسكرية وأماكن تمركزها وتحركاتها‪،‬‬ ‫والحديث عن التطوير المحلي الستخدام األسلحة‬ ‫المختلفة من النواحي الفنية والتكتيكية‪ ،‬أو نشر‬ ‫اسماء شهداء المعارك اثناء التصعيد قبل اخراجها‬ ‫من المقاومة‪ ،‬عدم التسرع في نقل اخبار العمليات‬ ‫واتجاهاتها قبل االبالغ عنها عبر بالغات المقاومة‪،‬‬ ‫وهنا وجب علينا ان نكون عين ًا وعون ًا للمقاومة‪.‬‬


‫‪٢٠‬‬

‫رياضية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫ختام األسبوع األول للمتازة اليوم‬

‫الصداقة والزعيم في لقاء تأكيد القوة‪..‬‬ ‫والطواحين يأمل حسم موقعة الذئاب‬ ‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬

‫يشهد مساء اليوم االثنين‪ ،‬ختام منافسات األسبوع األول من دوريي الدرجتين‬ ‫املمتازة واألولى‪ ،‬بإقامة أربعة لقاءات ىلع املالعب املعشبة يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫ففي املمتازة يستضيف الصداقة منافسه شباب رفح ىلع ملعب فلسطين يف‬ ‫غزة‪ ،‬بينما يلتقي اتحاد خانيونس مع جاره الخدمات ىلع ملعب خانيونس البلدي‬ ‫يف خانيونس جنوب القطاع‪.‬‬ ‫أما في األولــى‪ ،‬فيلعب خدمات المغازي مع نظيره‬ ‫خدمات النصيرات على ملعب الــدرة في دير البلح‬ ‫بالمنطقة الوسطى‪ ،‬ويستضيف العطاء خصمه األهلي‬ ‫على ملعب المدينة الرياضية شرق خانيونس جنوب‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫الثأر والقوة‬ ‫ويلتقي الصداقة مع نظيره شباب رفح‪ ،‬في مباراة‬ ‫قوية بين الطرفين الطامحين القتناص النقاط الثالث‪.‬‬ ‫ويدخل «المدفعجية» المواجهة‪ ،‬رافعا شعار خطف‬ ‫النقاط الثالث‪ ،‬لضمان تحقيق بداية قوية في المسابقة‬ ‫بقيادة مديره الفني حسام النجار‪ ،‬ال سيما أن منافسه‬ ‫تفوق عليه ‪ 7‬مرات في آخر ‪ 8‬مواجهات جمعتهما في‬

‫البطوالت الرسمية والودية‪.‬‬ ‫أما «الزعيم»‪ ،‬فيطمح لتأكيد قوته أمام خصمه‪ ،‬خاصة‬ ‫أن النادي متعطش للظفر باالنتصار األول في بداية‬ ‫المسابقة مع مدربه أحمد عبد الهادي‪ ،‬في ظل اقتناصه‬ ‫لقب السوبر الغزي قبل أسبوع‪.‬‬ ‫وكان الفريقان قد تعادال في موقعة الدور األول من‬ ‫الــدوري الماضي (‪ ،)2-2‬قبل أن تنتهى موقعة الدور‬ ‫الثاني لمصلحة شباب رفح (‪.)0-1‬‬ ‫صراع مثري‬ ‫وفي موقعة مهمة أخــرى‪ ،‬يتأهب اتحاد خانيونس‬ ‫لمواجهة ليست سهلة‪ ،‬عندما يلعب ضد جاره الخدمات‬ ‫«الصاعد حديثا»‪.‬‬

‫ويأمل «الطواحين» الظهور بصورة قوية في اللقاء‪،‬‬ ‫كــون االنتصار في «الديربي» يعطي العبيه دفعة‬ ‫معنوية كبيرة في الجوالت المقبلة مع المدير الفني‬ ‫محمد صيدم‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬يعدّ «الــذئــاب» الصاعد حديثا للدرجة‬ ‫الممتازة هذا الموسم‪ ،‬من األندية التي عززت صفوفها‬ ‫جيدا في االنتقاالت الصيفية‪ ،‬لذلك لن يرضى الفريق‬ ‫بغير التواجد في المناطق المتقدمة بديال برفقة مدربه‬ ‫إحميدان بربخ‪ ،‬وتعتبر مواجهة «الطواحين» أفضل‬ ‫اختبار له منذ بداية الدوري‪.‬‬

‫«‪ »5‬أندية تتصدر الرتشيحات للمنافسة‬ ‫على الصعود للممتازة‬

‫صراع األوىل‬ ‫وفــي منافسات دوري الدرجة األول ــى‪ ،‬يجري لقاء‬ ‫«ديربي» الوسطى بين خدمات المغازي والنصيرات‪،‬‬ ‫والكفة تميل نسبيا لمصلحة الثاني لتحقيق االنتصار‪،‬‬ ‫كونه ضم العبين مميزين في االنتقاالت الصيفية‪.‬‬ ‫وفي آخر لقاءات االثنين‪ ،‬يتحدى العطاء «الصاعد‬ ‫حديثا» خصمه األهلي‪ ،‬في موقعة مهمة للطرفين‪،‬‬ ‫خاصة أن األخير يريد الضرب بقوة منذ البداية لضمان‬ ‫العودة سريعا للدرجة الممتازة‪.‬‬

‫«الوطني»‬ ‫يطمح للظهور‬ ‫بصورة مختلفة‬ ‫أمام قطر‬

‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬ ‫تصدرت خمسة أندية في دوري الدرجة األولى‪ ،‬قائمة الترشيحات لخطف إحدى بطاقتي‬ ‫الصعود للممتازة في نهاية الموسم الجديد‪.‬‬ ‫واحتلت أندية األهلي‪ ،‬وخدمات النصيرات‪ ،‬والزيتون‪ ،‬وبيت الهيا‪ ،‬والجالء صدارة الترشيحات‬ ‫للوصول للممتازة‪ ،‬خاصة بعد تعاقداتها في االنتقاالت الصيفية األخيرة‪.‬‬ ‫ورغم أنه ال يمكن الحكم على المستوى الحقيقي لألندية قبل نهاية الدور األول من الدوري على‬ ‫أقل تقدير‪ ،‬إال أن استعدادات الخماسي واألسماء التي تضمها تشكيالتهم‪ ،‬تجعلهم في الواجهة‬ ‫ضمن المنافسين على الوصول لدوري الكبار‪.‬‬ ‫يشار إلى أن دوري األولى انطلق السبت الماضي‪ ،‬ومن الممكن أن تذهب بطاقتا الممتازة ألندية‬ ‫أخرى بخالف الخماسي المذكور‪.‬‬

‫الدوحة ‪ -‬الرسالة‬ ‫يلتقي مساء غد الثالثاء‪ ،‬منتخبنا الوطني الفلسطيني مع‬ ‫نظيره القطري وديا في العاصمة «الدوحة»‪ ،‬ضمن استعداداته‬ ‫لكأس أمم آسيا ‪.2019‬‬ ‫ويدخل «الوطني» اللقاء واضعا أمام عينيه تحقيق االنتصار‪،‬‬ ‫ألجل تحسين صورته «المتواضعة» التي ظهر بها في جميع‬ ‫لقاءاته الودية خالل العام الجاري‪ ،‬خاصة عقب التعادل‬ ‫األخير أمام قيرغيزستان (‪.)1-1‬‬

‫وتضم قائمة المنتخب كال من رامي حمادة‪ ،‬وتوفيق على‪،‬‬ ‫وخالد عزام‪ ،‬ومصعب البطاط‪ ،‬وعبد اهلل جابر‪ ،‬وعبد اللطيف‬ ‫البهداري‪ ،‬وتامر صالح‪ ،‬وشادي شعبان‪ ،‬وبابلو برافو‪ ،‬ومحمد‬ ‫باسم‪ ،‬وهالل موسى‪ ،‬وعبد الحميد أبو حبيب‪ ،‬وسامح مراعبة‪،‬‬ ‫وعدي الدباغ‪ ،‬ومحمد يامن‪ ،‬ومحمد يوسف‪ ،‬وجالل أبو يوسف‪،‬‬ ‫وجاكا حبيشة‪ ،‬ومحمود وادي‪ ،‬ومحمد صالح‪ ،‬وإســام‬ ‫البطران‪ ،‬محمود عيد‪ ،‬وياسر إسالمي‪.‬‬ ‫يشار إلى أن «الوطني» خاض ‪ 7‬مباريات في ‪ ،2018‬لم يحقق‬ ‫الفوز في أي منها‪ ،‬وسجل هدفا واحدا فقط‪.‬‬

‫أبو عريضة يحدد مشكلة «األخضر» في الدوري‬ ‫رفح ‪ -‬الرسالة‬ ‫كشف إسالم أبو عريضة المدير الفني لخدمات رفح‪ ،‬عن مشكلة فريقه في‬ ‫دوري الدرجة الممتازة خالل الموسمين الماضيين‪ ،‬وذلك عقب فوزه على‬ ‫اتحاد الشجاعية (‪ ،)0-1‬في افتتاح المسابقة‪.‬‬ ‫وقال أبو عريضة لـ»الرسالة»‪ ،‬إن فريقه عانى على مستوى النتائج في‬ ‫بداية الموسمين األخيرين‪ ،‬ما جعله يفقد فرصة التتويج باللقب في النهاية‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬فوزنا على اتحاد الشجاعية يعني أننا حققنا بداية جيدة‪،‬‬

‫بعكس ما فعله الفريق في موسمي ‪ 2017-2016‬و‪ 2018-2017‬تواليا‪ ،‬وهذا يعني‬ ‫أننا نسير في الطريق الصحيح»‪.‬‬ ‫وأوضح مدرب «األخضر» الرفحي‪ ،‬أن فريقه سينافس بقوة على لقب‬ ‫الدوري هذا الموسم‪ ،‬متمنيا أن يكون سببا في إسعاد جماهيره‪.‬‬ ‫يشار إلى أن خدمات رفح تعادل مع خدمات الشاطئ (‪ )1-1‬في أول مباراة‬ ‫له في موسم ‪ ،2017-2016‬قبل أن يخسر أمام الهالل (‪ )3-0‬إداريا في الموسم‬ ‫التالي‪.‬‬


‫رياضية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w . a l re s a l a h . p s‬‬

‫«الفدائي» يصل البحرين استعدادا‬ ‫للمشاركة ببطولة السلة اآلسيوية‬ ‫املنامة ‪ -‬الرسالة‬ ‫واصــل منتخب فلسطين‬ ‫السلوي معسكره التدريبي‬ ‫فــي العاصمة األردنــيــة‬ ‫عمان استعدادا للمشاركة‬ ‫اآلسيوية بالبحرين‪.‬‬ ‫وأدى المنتخب تدريباته‬ ‫عــلــى صــالــة الفحيص‬ ‫بمدينة الفحيص األردنية‪،‬‬ ‫حيث ركــز الجهاز الفني‬ ‫على الخطط الالزم تنفيذها‬ ‫فـــي الــبــطــولــة المقبلة‬ ‫بالبحرين‪ ،‬وركز أيضا على‬ ‫اللعب الجماعي الــذي هو‬ ‫سر نجاح أي منتخب‪.‬‬ ‫وتمحورت التدريبات حول الدفاع وكيفية‬ ‫نجاح الخطة الدفاعية للمنتخب ومــن ثم‬ ‫الهجوم ومحاصرة المنافس بملعبه والضغط‬ ‫عليه طوال الوقت ومن ثم االرتــداد السريع‬ ‫ونقل الكرة بطريقة صحيحة والتمركز‬ ‫السليم في الملعب‪.‬‬ ‫وعمل الجهاز الفني على توضيح الخطط‬ ‫لالعبين بحيث يعرف كــل العــب موقعه‬ ‫ومركزه وما هو مطلوب منه في الهجوم وفي‬ ‫الدفاع وفي الهجمات المرتدة‪.‬‬ ‫وأجرى الوطني مباراته الثانية تدريبيا أمام‬ ‫أرثوذكسي عمان أول أمس السبت‪ ،‬وغادرت‬ ‫البعثة األراضــي األردنية مساء أمس األحد‬ ‫صوب العاصمة البحرينية المنامة للمشاركة‬ ‫الرسمية في البطولة اآلسيوية المؤهلة لكأس‬ ‫آسيا ‪ ،2021‬التي تضم فلسطين والسعودية‬

‫وبنغالدش وسيرالنكا والبحرين‪.‬‬ ‫وستكون مباراة الفدائي األولى مع بنغالدش‬ ‫والثانية مع السعودية ثم سريالنكا وأخيرا‬ ‫مع المنظم البحرين‪.‬‬ ‫وفي ذات السياق‪ ،‬تواصل رئيس االتحاد‬ ‫الفلسطيني لكرة السلة ابراهيم حبش مع‬ ‫األمين العام لالتحاد العربي لكرة السلة‬ ‫عميد الشلبي في أمور عديدة خاصة في ظل‬ ‫استالم حبش رئاسة االتحاد الفلسطيني‬ ‫للعبة من أجل ترتيب مواضيع عدة تهم السلة‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫وتحدث الطرفان عن مشاركة فلسطين في‬ ‫بطولة األندية العربية «أبطال الدوري» التي‬ ‫ستجري في العاصمة اللبنانية بيروت‪ ،‬حيث‬ ‫استجاب األمين العام لالتحاد العربي لكرة‬ ‫السلة لطلب حبش بإدراج فلسطين في هذا‬ ‫المحفل العربي السلوي لألندية والذي كانت‬

‫فلسطين خارجه‪.‬‬ ‫ك ــم ــا تــــواصــــل حبش‬ ‫وأركــان االتحاد بالضفة‬ ‫وأركـــــــــــان االتــــحــــاد‬ ‫بالمحافظات الجنوبية‬ ‫فــي غــزة بــقــيــادة نائب‬ ‫رئيس االتحاد خليل أبو‬ ‫شمالة‪ ،‬وأطلعه على كافة‬ ‫األمور المتعلقة باالتحاد‬ ‫وبــالــذات على المنتخب‬ ‫وعلى مشاركة فلسطين‬ ‫العربية ببيروت‪.‬‬ ‫وأكــد االتــحــاد المركزي‬ ‫على ضــرورة التنسيق‬ ‫المباشر بين الجميع في‬ ‫كافة األمور والخروج دوما بقرارات مركزية‬ ‫موحدة‪.‬‬ ‫واتفق أركــان االتحاد على اعطاء الدعوة‬ ‫الرسمية الفلسطينية للمشاركة العربية‬ ‫لناديي مركز خدمات البريج ومركز شباب‬ ‫قلنديا ألخذ القرار منهما للمشاركة العربية‪،‬‬ ‫حيث تواصل حبش مع ادارة البريج وادارة‬ ‫قلنديا في هذا الصدد‪.‬‬ ‫واعتذر خدمات البريج عن المشاركة العربية‬ ‫وذلك للحصار المفروض على قطاع غزة‬ ‫وإلغالق المعابر الحدودية وللضائقة المالية‬ ‫الكبيرة التي تعصف بالقطاع ونادي البريج‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أبدى مركز قلنديا موافقته على‬ ‫المشاركة العربية السلوية ألبطال األندية‬ ‫شاكرا االتحاد الفلسطيني للعبة على متابعته‬ ‫الحثيثة لهذا األمر‪.‬‬

‫‪٢١‬‬

‫فتيات األقصى يتربعن‬ ‫على عرش كأس‬ ‫فلسطين للسوفتبول‬

‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫اختتمت بطولة كأس فلسطين للسوفتبول للفتيات‪ ،‬بفوز نادي‬ ‫األقصى في المباراة النهائية‪ ،‬بعد الفوز على فريق محافظة غزة‬ ‫بتنظيم اتحاد ألعاب كرة المضرب وتنفيذ لعبة البيسبول‪.‬‬ ‫وحسم نادى األقصى اللقاء لصالحه بنتيجة (‪ ،)2/8‬وبذلك يتربع‬ ‫على عرش كأس فلسطين للسوفتبول فئة الفتيات‪.‬‬ ‫وحضر اللقاء السيد حسيب الراعي نائب رئيس اتحاد ألعاب كرة‬ ‫المضرب وسعدى طه المشرف الرياضي بنادي األقصى ومحمود‬ ‫طافش مسؤول لعبة البيسبول وميرفت البيطار عضو االتحاد‪.‬‬ ‫وحصلت الالعبة جمانة شاهين على أفضل العبة رامية في اللقاء‪،‬‬ ‫وأدار المباراة تحكيما حنين فروانة حكم رئيسي وندى دقارم حكم‬ ‫مساعد أول ودينا خضرة حكم مساعد ثاني ومراقب مباراة ولجنة‬ ‫مسابقات أحمد أبو مؤيد‪.‬‬


‫‪٢٢‬‬

‫رياضية‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫«‪ »8‬متمردين‬ ‫في ريال مدريد‬ ‫أطاحوا بزيدان‬

‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫كشفت تقارير صحافية إسبانية‪ ،‬عن سبب خفي لرحيل زين الدين‬ ‫زيدان عن تدريب ريال مدريد بشكل مفاجئ‪ ،‬بعد انتهاء الموسم الماضي‪،‬‬ ‫رغم التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي‪.‬‬ ‫وأكدت صحيفة «دياريو غول» اإلسبانية‪ ،‬أن زيدان كان مدربا محبوبا‬ ‫بالنسبة للكثير من الالعبين‪ ،‬لكن بعض المنزعجين من قراراته‪ ،‬شكّلوا‬ ‫مجموعة تمرد‪ ،‬وقرروا مقاطعة المدرب الفرنسي وعدم التواصل معه‬ ‫خالل التدريبات وغرفة خلع المالبس‪.‬‬ ‫وكان المدرب الفرنسي قد أعلن استقالته من تدريب النادي «الملكي»‬ ‫بشكل مفاجئ‪ ،‬إثر عقده مؤتمرا صحافيا‪ ،‬بعد أيام قليلة من حصول‬ ‫الريال على لقب دوري أبطال أوروبا‪ ،‬بالفوز على ليفربول (‪ )1-3‬في‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وحددت «دياريو غول» اسم إيسكو كقائد للتمرد الذي ضم ثمانية‬ ‫العبين‪ ،‬منهم غاريث بيل‪ ،‬وداني سيبايوس‪ ،‬والحارس كيكو كاسيا‪،‬‬ ‫وهم جزء من الذين لم يحصلوا على فرص كافية للعب تحت قيادة‬ ‫«زيزو»‪.‬‬ ‫وتزامن تقرير الصحيفة‪ ،‬مع تصريح لسيبايوس قال فيه إنه كان‬ ‫سيترك ريال مدريد هذا الموسم‪ ،‬إذا استمر زيدان في منصبه‪ ،‬كما أن‬ ‫بيل عبّر في وقت سابق عن غضبه من المدرب‪ ،‬لعدم اللعب أساسيا في‬ ‫نهائي دوري أبطال أوروبا‪ ،‬رغم تسجيله هدفين أمام ليفربول‪.‬‬ ‫وأبدى الالعبون المتمردون غضبهم من مجامالت زيدان لعدد من الالعبين‬ ‫على حد تعبيرهم‪ ،‬مثل كريم بنزيما والحارس كيلور نافاس‪ ،‬األمر الذي أدى‬ ‫إلى فقدان شغف اللعب تحت قيادة أسطورة كروية بحجم زيدان‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى أن زيدان رأى أنه ربما فقد السيطرة في غرف المالبس‪،‬‬ ‫لذا قرر االبتعاد‪ ،‬بجانب رغبته في الحصول على راحة من الضغوط‪ ،‬وإثبات‬ ‫جدارته كمدرب في مكان آخر‪.‬‬

‫مالك ميالن السابق مطارد قضائيا‬ ‫لتهربه دفع الديون!‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫أكدت تقارير صحافية‪ ،‬أن الملياردير الصيني لي يونغ هونغ المالك األسبق لنادي‬ ‫ميالن اإليطالي‪ ،‬أصبح مطاردا قضائيا‪ ،‬بعدما رحل عن إيطاليا دون دفعه ديونا‬ ‫مستحقة تقدر بـ‪ 7‬ماليين يورو‪.‬‬ ‫وبحسب ما ذكره موقع «فوتبول إيطاليا»‪ ،‬فإن هونغ دفع مستحقات تتعلق بفوائد‬ ‫وأرباح تلك الديون‪ ،‬بينما بقي عليه تسوية ‪ 7‬ماليين يورو‪.‬‬ ‫وسيبقى الصيني محل متابعة قضائية ومطلوبا للتحقيق في مدينة «ميالنو»‪،‬‬ ‫بسبب تهم الفساد التي طالته‪ ،‬بعدما كبّد النادي خسائر تبلغ قيمتها ‪ 400‬مليون يورو‪.‬‬ ‫يشار إلى أن هونغ استحوذ على ملكية نادي ميالن في شهر أبريل من عام ‪2017‬‬ ‫ليحل محل اإليطالي سيلفيو بيرلسكوني‪ ،‬غير أن تجربته مع «الروسونيري» لم‬ ‫تدم سوى موسما واحدا‪ ،‬بعدما حجز على النادي «اللومباردي»‪ ،‬بسبب عجزه عن‬ ‫سداد قروض بنكية جعلته مهددا باإلفالس‪.‬‬

‫بيكهام ينوي التعاقد مع نجوم كبار‬ ‫لتمثيل إنتر ميامي األمريكي‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬

‫أين اختفى توران وما مصيره‬ ‫بعد برشلونة؟‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫كان العب الوسط التركي أردا توران أحد أهم الالعبين‬ ‫المؤثرين مع أتلتيكو مدريد‪ ،‬لكن مسيرته تدهورت منذ‬ ‫‪ 2015‬عندما انتقل إلى صفوف برشلونة‪.‬‬ ‫ويقضي توران العب باشاك شهير التركي حاليا‪ ،‬عقوبة‬ ‫إيقاف ‪ 16‬مباراة‪ ،‬بسبب اعتدائه على حكم مساعد وامتثل‬ ‫لنصف العقوبة بالفعل حتى اآلن‪.‬‬ ‫ومنذ انتقاله مقابل ‪ 34‬مليون يورو إلى «البرشا»‪ ،‬لم‬ ‫يستطع التأقلم في خطة ‪ ،3-3-4‬وتضرر برشلونة ماليا‬

‫من الصفقة واضطر إلعارته موسمين ونصف إلى باشاك‬ ‫شهر حتى انتهاء عقده في ‪.2020‬‬ ‫ورغم أن توران كان بطال شعبيا في بالده‪ ،‬إال أن عودته‬ ‫لم تكن موفقة‪ ،‬وعندما خطف األضواء مجددا كان بسبب‬ ‫االعتداء على حكم مساعد‪ ،‬ما عرضه إليقاف طويل مع‬ ‫غرامة ضخمة قيمتها ربع مليون يورو‪.‬‬ ‫وانخفضت القيمة التسويقية لتوران بنسبة ‪ %88‬منذ تركه‬ ‫أتلتيكو قبل ‪ 3‬سنوات‪ ،‬إذ باتت تقدر بـ‪ 4‬ماليين يورو فقط‬ ‫اآلن في أحدث ضربة لالعب التركي‪.‬‬

‫ذكــرت تقارير صحافية إسبانية‪ ،‬أن الدولي‬ ‫اإلنجليزي السابق ديفيد بيكهام مالك نادي‬ ‫إنتر ميامي األمريكي‪ ،‬عازم على التعاقد مع عدد‬ ‫من كبار النجوم المخضرمين إلنهاء مسيرتهم‬ ‫الكروية بقميص فريقه‪ ،‬الذي سيبدأ المشاركة‬ ‫رسميا في بطولة الدوري المحلي بداية من عام‬ ‫‪.2020‬‬ ‫ووفقا لما أكدته صحيفة «سبورت» اإلسبانية‪،‬‬ ‫فإن بيكهام وضع قائمة تضم عــددا مهما من‬ ‫األسماء الالمعة التي طالما صنعت أمجاد األندية‬ ‫األوروبية الكبرى‪ ،‬الستغالل نجوميتهم من أجل‬

‫التسويق والترويج لناديه الجديد عبر ارتدائهم‬ ‫قميصه ولو لموسم واحد بهدف جذب شركات‬ ‫الرعاة للنادي‪.‬‬ ‫ويأتي على رأس قائمة النجوم الذين يرغب‬ ‫اإلنجليزي في ضمهم لناديه األميركي البرتغالي‬ ‫كريستيانو رونـــالـــدو مــهــاجــم يوفنتوس‪،‬‬ ‫واإلسباني جيرارد بيكيه مدافع برشلونة‪.‬‬ ‫كما وضــع في قائمته المهاجمين السويدي‬ ‫زالتـــان إبراهيموفيتش واإلنــجــلــيــزي وايــن‬ ‫رونــي‪ ،‬اللذين يلعبان في الــدوري األمريكي‪،‬‬ ‫والمهاجم الكولومبي رادامــيــل فالكاو العب‬ ‫موناكو الفرنسي‪ ،‬والبرتغالي لويس ناني العب‬ ‫سبورتينغلشبونة‪.‬‬


‫لكل األسرة‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫كيف نعاقب األوالد ما بين عمر‬ ‫‪ 3‬إلى ‪ 5‬سنوات؟‬ ‫عندما يكبر الطفل ويبدأ بفهم العالقة ما‬ ‫بين العمل والنتيجة أي ما بين الخطأ‬ ‫والعقاب‪ ،‬تأكدي من البدء بوضع‬ ‫قواعد التواصل في بيتك‪.‬‬ ‫اشــرحــي للولد‬ ‫مــــــــــــاذا‬

‫تتوقعين منه قبل أن تعاقبيه على‬ ‫ال في المرة األولى‬ ‫تصرف خاطئ‪ .‬مث ً‬ ‫التي استعمل الولد القلم للكتابة على جدران البيت‪،‬‬ ‫اشرحي له لماذا تمنعينه عن الكتابة على الجدران واطلبي منه‬ ‫أال يكرر ذلك ثانية كما عليه في المرة األولى أن ينظف ما اتسخ‬ ‫بسببه وخذي منه األقالم طوال هذا اليوم فقط‪ .‬اذا أعاد الكرّة‬ ‫ثانية ذكريه بأن األقالم مخصصة للورق فقط وعندئذ عاقبيه‪.‬‬ ‫كلما بكّر األهل بفرض قواعد التربية وقوانين العائلة‪ ،‬وربطوا‬ ‫ما بين الفعل والنتيجة‪ ،‬كان ذلك أفضل‪ .‬بعض األهل يغضون‬ ‫الطرف عن بعض التصرفات التي يرتكبها الطفل في هذا العمر‬ ‫وال يهددونه بالعقاب‪ .‬الواقع ان الثبات على مبدأ واحد أهم قاعدة‬ ‫في تربية األوالد ومن المهم لألهل ان يقرروا ما هي القواعد التي‬ ‫عليهم ان يسنوها والتشبث بها وعدم غض النظر‪.‬‬ ‫عندما يصبح مفهوم ًا لألوالد ما هي األشياء التي تتم المعاقبة‬ ‫عليها‪ ،‬ال تنسوا مكافأته على التصرفات الجيدة أو باألحرى على‬ ‫حسن السلوك‪ .‬ال تستخفّوا بالتأثير اإليجابي لمدح الطفل‪ .‬ليست‬ ‫التربية عقابا فقط بل ثواب وعقاب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اذا استمرّ الطفل في ارتكاب الغلط‪ ،‬حاولي ان تضعي جدوال‬ ‫للعقاب والثواب تضعين فيه أيام األسبوع‪ .‬قرري عدد مرات‬ ‫ارتكاب الخطأ حتى تنزلي به العقاب وال تنسي المكافأة‪ .‬حددي‬ ‫عدد مرات التصرفات الجيدة حتى تتم مكافأته‪ .‬ضعي الجدول‬ ‫في مكان بارز ومن ثم ضعي على جدول العقاب والثواب اشارة‬ ‫‪ X‬على التصرف الخطأ وإشــارة أخرى على حسن السلوك‪.‬‬ ‫هذا الجدول سيجعل سلوكه نصب عينيه‪ .‬يجب ان يتم العقاب‬

‫والثواب بشكل يومي‪ .‬ألن العقاب البعيد المدى ال ينجح مع‬ ‫األوالد في هذا العمر‪.‬‬ ‫العقاب بجعله يجلس على كرسي أو يقف في زاوية محددة أمر‬ ‫ينجح أيض ًا في معاقبة الولد في هذا العمر‪ .‬اتخذي مكان ًا مناسب ًا‬ ‫تضعينه فيه للعقاب ال يكون فيه ما يستطيع الطفل االلتهاء به‬ ‫الطفل التفكير فيما ارتكبه من‬ ‫وذلك حتى يستطيع‬ ‫ان إرساله إلى غرفته حيث‬ ‫غــلــط‪ .‬تذكري‬ ‫الكمبيوتر أو التلفاز أو‬ ‫الفيديو لن يجدي نفع ًا‬ ‫فــي معاقبته‪ .‬يجب أن‬ ‫يكون مكان العقاب‬ ‫غير مريح‪ .‬إنما ال‬ ‫تــحــاولــي حبسه‬ ‫في غرفة مقفلة او‬ ‫مظلمة‪.‬‬ ‫ال تــنــســي‬ ‫أن ال فائدة‬ ‫مـــن إطــالــة‬ ‫وقــت عقابه‪،‬‬ ‫ال تجعلي مدة‬ ‫أكثر من عشر دقائق أو‬ ‫وقوفه في مكان العقاب‬ ‫حتى يقرر أنه لن يعود إلى خطئه‪٠‬‬ ‫ال بدل ان تقولي‪« :‬ال‬ ‫من المهم أن تقولي للطفل ما هو الخطأ‪ .‬مث ً‬ ‫تقفز على الكنبة» قولي له‪« :‬اجلس على الكنبة وأنزل قدميك إلى‬ ‫األرض»‪.‬‬ ‫العقاب بالضرب مرفوض ألي عمر كان‪ .‬ولعل طريقة معاقبة الولد‬ ‫بإيقافه على الحائط من الطرق الجيدة والنافعة في العقاب‪ .‬على‬ ‫األهل أال ينسوا أن ابنهم ما بين ‪ 3‬و‪ 5‬سنوات ما يزال صغيراً وأنه‬ ‫لم يخلق لنفشّ خلقنا به‪ .‬إنه طفلنا الذي علينا ان نصبر عليه‬ ‫واال نهمل العقاب إنما بدون اللجوء الى العنف‪ .‬إن الطريقة التي‬ ‫ذكرناها تحتاج الى صبر وأناة ولكنها مجدية‪ .‬الن عدداً كبيراً من‬ ‫االهل يجدون ان الضرب طريقة سريعة ولكنها لألسف طريقة‬ ‫مدمرة ألطفالنا‪.‬‬ ‫ليست التربية عمل سهل إنه عمل يحتاج الى الذكاء والتفكّر‬ ‫والصبر والحب‪.‬‬ ‫‪http://www.alterbia.co.uk‬‬

‫نصائح إلزالة صبغة الشعر من المالبس‬ ‫تعتبر صبغة الشعر من البقع صعبة التنظيف‪ ،‬إال أنّه يمكن‬ ‫التغلّب عليها باتباع اآلتي‪:‬‬ ‫ تُمسح البقعة بالماء البارد‪ ،‬فور سقوط صبغة الشعر على‬‫المالبس‪.‬‬ ‫ يُــرشّ القليل من مثبت الشعر (السبراي) مكان البقعة‪،‬‬‫وتترك قطعة المالبس جانب ًا لحوالي ‪ 10‬دقائق‪ ،‬قبل وضعها‬ ‫في الغسالة‪.‬‬ ‫ يُخلط القليل من ّ‬‫الخل األبيض والماء الدافئ مع ًا‪ ،‬ثم يسكب‬ ‫الخليط على البقعة‪ ،‬مع دعكها جيداً حتى زوالها‪.‬‬ ‫ تُنقع المالبس المبقعة في خليط معدّ من‬‫ســائــل الــجــلــي والـــمـــاء‪ ،‬ثم‬ ‫تُغسل بالطريقة االعتيادية‬ ‫بالغسالة‪.‬‬ ‫ يُسكب القليل من عصير‬‫الــلــيــمــون الــحــامــض مكان‬ ‫الــبــقــعــة‪ ،‬وتُــدعــك بواسطة‬ ‫فرشاة األسنان بشكل عمودي‪ ،‬قبل أن‬ ‫توضع في الغسّالة‪.‬‬ ‫وفــي حــال لــم تـــؤدّي الــطــرق السابقة‬ ‫للتخلّص من صبغة الشعر على المالبس‪،‬‬ ‫يمكنك القيام بالتالي‪:‬‬ ‫ احضار قطعة قماشيّة بيضاء ونظيفة‪،‬‬‫ومــن ثم غمسها في الكحول وفرك‬ ‫البقعة بها‪ .‬في حال كانت المالبس‬ ‫صوفية أو قطنية فيمكن غمس‬ ‫قطعة القماش بالتربنتينة‬ ‫وفرك البقعة بها‪.‬‬

‫إذا كانت المالبس مصنوعة من القماش الصناعي كالبوليستر‪،‬‬ ‫فيتم غمس قطعة القماش في بيروكسيد الهيدروجين وفرك‬ ‫البقعة بها‪.‬‬ ‫ ينصح بنقع المالبس في محلول مكوّن من الماء‪ ،‬وسائل‬‫غسيل األطباق‪ ،‬وقطرة من األمونيا‪ ،‬لفاعليته بإزالة الصبغة‬ ‫عن المالبس‪.‬‬ ‫ يمكن استخدام المبيّض أو الكلور في إزالة البقعة‪ ،‬لكن‬‫يجب اختباره على مساحة صغيرة ال يمكن مالحظتها من‬ ‫المالبس‪ ،‬وذلــك للتأكّد من عدم تركه‬ ‫لبقع خاصة به‪.‬‬

‫؟‬

‫‪٢٣‬‬

‫أنت تسأل‬

‫وطبيب‬ ‫الرسالة ُيجيب‬

‫الدكتور‪ /‬بسام أبو ناصر‬ ‫طبيب الباطنية والصدرية‬

‫عزيزي القارئ‪ :‬اإلجابات الواردة خاصة بالسؤال الوارد فقط‪ ،‬ألن لكل سؤال‬ ‫خصوصيته املرضية والتفصيلية‪ ،‬وليس بالضرورة أن يُعرب عن حالتك أنت‬

‫س‪ :1‬أنا فتــاة عمري ‪ 27‬عامــا‪ ،‬تعرضت حلادث قبل أسبوع تقريبا حيث مت‬ ‫سحب حقيبة من يدي بقوة من موتوسيكل يســري بسرعة؛ مما تسبب بوقوعي‬ ‫وبأمل شــديد يف كتفي وذراعي األمين‪ ،‬وبعــد التصوير اإلشــعاعي مل تظهر أي‬ ‫كســور‪ ،‬وقال يل طبيــب العظام‪ :‬إهنا إصابــة يف األوتار الرابطة أدت إىل متزق‬ ‫بســيط فيها‪ ،‬ومل يصف يل غري املسكنات‪ ،‬إال أنين أشعر بأمل شديد عند رفع اليد‬ ‫أو حىت متشيط الشعر‪ ،‬فكيف أخفف من األمل وأعمل على عالج ذلك؟‪ ،‬فأنا أخشى‬ ‫أن أبقى لفتــرة طويلة يف هذه املعانــاة‪ ،‬مع أن الطبيب أخربين بأن األمل سيزول‬ ‫بعد أسبوعني‪.‬‬ ‫ج‪ :1‬أختي الســائلة‪ :‬أوال‪ ،‬حمداً اهلل على سالمتك‪ ،‬ثاني ًا‪ ،‬هذه اإلصابة تدخل فعال‬ ‫تحت بند تمزق األربطة‪ ،‬وهــي تحتاج لوقت لـ ‪ 3-4‬أســابيع حتى تعود لوظيفتها‬ ‫الكاملة‪ ،‬وهي تتسم بوجود آالم كبيرة‪ ،‬ولذلك أنصحك بالتالي؛ أوال‪ :‬يجب تدليك‬ ‫مكان اإلصابــة بالماء الســاخن وتجفيفها جيداً‪ ،‬بعدها تدهنين يدك بكريم ( الديكلوفين)‬ ‫الممزوج بالفكــس‪ ،‬ثاني ًا‪ :‬يجب وضع مشــد عريض طوال النهار ويرفع ليال قبل النوم‪،‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬يجب استخدام كرة التنس األرضــي واعملي علــى وضعها بين أصابعــك في‬ ‫يــدك المصابــة والضغــط عليها وتركها وكأنك تلعبين بهــا وكرري ذلك ولو كل‬ ‫ســاعة من ‪ 20-30‬مرة‪ ،‬في البداية ستشــعرين بمقاومــة اليــد واشــتداد األلم‪ ،‬لكن بعــد‬ ‫فترة بسيطة ستجدين استجابة من األربطة وستكون أقوى فأقوى ويخف األلم بإذن‬ ‫اهلل تعالى‬

‫س‪ :2‬أنــا رجل مزارع أبلــغ من العمر ‪ 39‬عاما‪ ،‬مريض بالســكري منــذ أكثر من‬ ‫‪ 3‬ســنوات «ســكري منضبط‪ »،‬حيث أتناول حقن األنســولني بعد أن كنت أتناول‬ ‫يف البداية احلبوب‪ ،‬وأنا أحب الفواكه بشكل كبيــر أرجو أن توضحوا يل أنواع‬ ‫الفواكه التــي ميكنين تناوهلا‪ ،‬والتــي جيــب أن أبتعد عنها مع شــكري للدكتور؟‬ ‫ج‪ :2‬أخــي الســائل‪ :‬أوال أتوجه لــك بالتحية على اهتمامك وضبطك لمســتويات‬ ‫سكر الدم لديك واهتمامــك بمعرفــة المســموح والممنــوع من الفواكه‪ ،‬ثانيــ ًا أخي‬ ‫الكريم‪ ،‬إن الفاكهة بشــكل عام ترفع مســتوى الســكر‪ ،‬ولكــن هناك بعض األنــواع ال‬ ‫ترفعه بمســتوى ملحوظ‪ ،‬بشــرط أن تؤخذ بكمية معتدلة؛ مثل‪ :‬الكرز األحمر‪ ،‬والتفاح‪،‬‬ ‫والمشمش واألجــاص (الكمثرى‪ (.‬أمــا الفاكهة التي أنصحــك باالبتعــاد عنها قدر‬ ‫المســتطاع فهي تلــك الفاكهــة المجففة؛ مثل‪ :‬التمــر والزبيــب والمانجا‪ ،‬ولهذا يجــب‬ ‫االعتدال في تناول الفواكــه واإلكثار من تناول الخضروات خصوص ًا الطازجة منها‬ ‫وغير المطبوخة‪.‬‬

‫س‪ :3‬أنــا فتاة عمري ‪ 22‬عاما‪ ،‬أعاين من تأخــر الدورة الشــهرية‪ ،‬فهــي‬ ‫غالبــا غيــر منتظمة‪ ،‬أحيانــا تأيت بعد ‪ 50‬يوما‪ ،‬وأُخرى تكون منتظمة ‪28-‬‬ ‫‪ 25‬يوما‪ ،‬فهل األمر يتعلق خبلل يف اهلرمونات‪ ،‬ولــو مل يتم عالجه فهل يشكل‬ ‫ذلك خطرا الحقا على؟‬ ‫ج‪ :3‬عزيزتــي الســائلة‪ :‬أوال‪ ،‬يجــب أن نعلــم أن الــدورة الشــهرية ‪-‬الحيــض‪ -‬هــو‬ ‫الوقــت بين اليــوم األول مــن إحــدى فترات الحيــض واليوم األول مــن الفترة التي‬ ‫تليها‪ ،‬وتبلــغ مدة الدورة في المتوســط ‪ 28‬يوم ًا‪ ،‬ولكن الدورات الطبيعية يمكن أن‬ ‫تتفاوت من ‪ 21‬إلى ‪35‬يوم ًا‪ .‬ولكــن أشــياء كثيــرة يمكــن أن تربــك الدورة وتســبب‬ ‫تأخرهــا وإرباكها‪ ،‬ومنهــا‪:‬‬ ‫إتباع نظام غذائــي (رجيم) قــاس مع انخفاض شــديد في الوزن‪ ،‬حيث إن ســوء التغذية‬ ‫يؤدي إلى تقليل أو انعدام إفراز االســتروجين‪ ،‬وبالتالي توقف عملية التبويض‪ ،‬التوتر‬ ‫الشــديد‪ ،‬نقص نشــاط الغدة الدرقية وأورام الغدة النخامية وأكياس المبيض‪ ،‬وكذلك‬ ‫ارتفــاع هرمون الحليب‪ ،‬النســاء اللواتي يقتربن من سن اليأس يحدث لهن غياب‬ ‫متقطع للحيض لبعض الوقت‪.‬‬ ‫العالج‪ :‬ولكي يوصــف العالج أختي العزيزة‪ ،‬ال بد أوال من معرفة الســبب األساســي‪،‬‬ ‫وفــي الغالب العالج ال يســتغرق وقت ًا طويال‪ ،‬فممكن أن يكون عالج اضطراب‬ ‫ً‬ ‫هرموني‪ ،‬أو إعطاء عالج تعويضي هرمونــي‪ ،‬ولذلك أنصحــك فــوراً بعرض نفســك‬ ‫على طبيبــة نســاء ووالدة لعمــل الالزم مــن تحاليل وتشــخيصات الزمــة؛ ألن ذلك‬ ‫يحمــل في طياته مخاطر؛ مــن أهمها عــدم القدرة علــى اإلنجاب ال قدر اهلل‪ .‬ومخاطر‬ ‫سرطان الرحم‪ ،‬عافانا وإياك اهلل‬ ‫نستقبل إستفساراتكم الطبية على إميل ‪drbassam@mail.ru :‬‬


‫‪٢٤‬‬

‫واحة الثقافة‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫أنطوان الدويهي يأخذ قارئه إلى «آخر األراضي»‬ ‫الرجل يجلس في القطار‪ .‬يسافر وحيداً إلى مرفأ سوالك‬ ‫الصغير‪ ،‬يتأمل المشاهد المنسابة أمــام ناظريه من‬ ‫النافذة‪ ،‬يدخل في سكينة ال توصف‪ ،‬ينفتح أمامه أفق‬ ‫رحب‪ ،‬ويتذكر‪ ...‬ها هي الفكرة تستدعي الفكرة‪ ،‬ونهر‬ ‫الحكاية يتدفق غزيراً‪.‬‬ ‫حيلة لطيفة وعذبة يتسلل منها أنطوان الدويهي‪ ،‬في‬ ‫مطلع روايته «آخر األراضي» ليجوب بنا مدن ًا‪ ،‬بلدان ًا‪،‬‬ ‫قــرى‪ ،‬يقطع أنــهــاراً‪ ،‬يتسلق جسوراً‪ ،‬يــزور عواصم‪،‬‬ ‫ويصل إلى أقصى الدنيا‪ .‬وهذا العمل هو الوحيد من‬ ‫لبنان الفائز ضمن الالئحة الطويلة لجائزة الرواية‬ ‫العربية «البوكر» لعام ‪ ،2018‬التي أعلن عنها أخيراً‪.‬‬ ‫الرواية مركبة رغم بساطتها‪ ،‬عميقة بقدر ما تنساب‬ ‫أحداثها كما مياه رقراقة دون صخب‪ ،‬لكنها تحفر‬ ‫بكلماتها أخاديد في الروح‪ .‬الراوي يستعيد‪ ،‬على مدى‬ ‫الصفحات‪ ،‬حكاية حبه الذي أفلت من بين يديه حتى‬ ‫أصابه مسّ من الهوس بالعثور‪ ،‬لمرة جديدة‪ ،‬على‬ ‫محبوبته التي اختفت‪ .‬في خضمّ البحث المجنون‪،‬‬ ‫تتوالى قصص‪ ،‬تطل حكايات‪ ،‬يمر أناس‪ ،‬تعبر وجوه‬ ‫بعضها هامشي‪ ،‬وأخرى ال تنسى‪ ،‬لكنها تصب جميعها‬ ‫في رفد شرايين هذا العشق األثيري الغريب الذي نادراً‬ ‫ما يجرؤ أديب عربي في زمننا على كتابة مثله‪ .‬مزيج‬ ‫بين رومانسية الزمن الجميل وحرية الحداثة في التفلت‬ ‫من الشكل والقيود‪ ،‬وسباحة في بحر اللغة اآلسر‪،‬‬ ‫وحبك لنسيج من الحكايات الغائرة في ذوات إنسانية‬ ‫تبحث عن خالص‪.‬‬ ‫تظن في البداية أنها حكاية الراوي مع سلمى فرح التي‬ ‫أسلمت الروح في ربيع العمر‪ ،‬ذات يوم ماطر في شقتها‬ ‫الوادعة في ضاحية «مونروج» الباريسية‪ .‬ثم سرعان‬ ‫ما تلتقط اسم كالرا موران التي يتبين أن سلمى لم تكن‬ ‫غير مدخل روائي إلى لغزها‪ ،‬إلى غرائبية اختفائها‪ .‬هكذا‬ ‫تتحول حياة الراوي ‪ /‬العاشق إلى رحلة لولبية في‬ ‫البحث عنها في األماكن التي كان يفترض أنها تتنقل‬ ‫بينها «ها أنا أدور في الحلقة المقفلة نفسها ال أبارحها‪:‬‬ ‫من شقتي إلى المعهد الملكي‪ ،‬إلى صالة الشاي في‬ ‫حديقة لوتيسيا‪ ،‬إلى سوالك بالقطار‪ ،‬ذهاب ًا وإياب ًا‪،‬‬ ‫آخر األسبوع‪ .‬وها أنا اآلن في صالة الشاي‪ ،‬أرنو إلى‬ ‫األشجار العارية‪ ،‬الداكنة‪ ،‬العارفة‪ ،‬وترنو إلى»‪.‬‬ ‫بهذه الشفافية يسير بنا النص الذي ال نعود نعرف هل‬ ‫نحن نستمتع ألنه يكشف لنا المزيد عن هذه الصبية‬

‫أقالم‬ ‫الشبكة‬ ‫إبراهيم نصراهلل‬

‫أن تفقد إيمانك بشيء في لحظة ما‪ ،‬فهذا شيء‬ ‫طبيعي‪ ،‬يحدث‪ ،‬لكن المشكلة في أن تَرجم‬ ‫أولئك الذين لم يزالوا‪ ،‬بعد‪ ،‬يؤمنون به‪.‬‬

‫مسية وادي‬

‫طفل‬ ‫وماذا نقول ألحالم ٍ‬ ‫بأن يملك العيد واألمنيات‬ ‫وماذا نردّ إذا قال يوم ًا‬ ‫أريد أبي‪،‬‬ ‫وهو في الحرب مات‪!..‬‬

‫العشرينية التي يبحث عنها حبيبها‪ ،‬أم ألننا في شوق‬ ‫إلى قصة حب على هذا القدر من النبل المفقود‪ ،‬أم‬ ‫ألننا نطل على حكايات صغيرة‪ ،‬كل منها تكاد تكون‬ ‫أقصوصة بحد ذاتها‪ ،‬أم ترانا غرقنا في األسلوب‬ ‫األثيري الهادئ الــذي ال ينفعل وال يتوتر مهما بدت‬ ‫األحداث عظام ًا‪.‬‬ ‫ينجح أنطوان الدويهي في تفادي الوقوع في حوارات‬ ‫نخبوية تقتل روح النص‪ ،‬رغم أننا نعيش بحضرة‬ ‫فنانين‪ ،‬وموسيقيين‪ ،‬ومعماريين‪ ،‬ومصورين‪ ،‬وكتاب‪،‬‬ ‫وكأنما الكاتب يأبى إال أن يجعل هذه الرواية بكل ما‬ ‫فيها مغلفة بجماليات تبقي قارئها مأخوذاً بسطوة‬ ‫هؤالء المبدعين‪ ،‬بما لحياتهم من بساطة‪ ،‬ولما لدواخلهم‬ ‫من أسى يصعب كشفه أو فهمه‪.‬‬ ‫إنها رواية البحث عن الحياة بعمق‪ ،‬بمتعة‪ ،‬بشغف‪ ،‬لكن‬ ‫هؤالء أنفسهم سلمى‪ ،‬وكالرا‪ ،‬وكميل‪ ،‬وسارية‪ ،‬كلهم‬ ‫أشخاص ممتلئون بحب المغامرة‪ ،‬ويحاصرهم األلم‬ ‫ويطاردهم الموت‪ ،‬في الوقت نفسه‪.‬‬ ‫فسحة الـ‪ 191‬صفحة التي يتيحها أنطوان الدويهي لنفسه‬ ‫وقارئه كساحة تأمل في مسار شخصيات يفترض أنها‬ ‫عفية‪ ،‬سرعان ما تقود إلى نهايات محيرة‪ .‬كما هي حالة‬ ‫المعشوقة كــارا‪ ،‬التي يفترض أنها كانت تبوح بكل‬ ‫شيء‪ ،‬وأنها تملك من الصراحة والشجاعة والعفوية‪،‬‬

‫ما يجعلها ككتاب مفتوح‪ .‬يقول الراوي وهو يصفها‪:‬‬ ‫«شديدة الصدق والشفافية في إدخالي‪ ،‬شيئ ًا فشيئ ًا‪،‬‬ ‫مع مرور الوقت إلى ماضيها‪ ،‬من دون مراقبة أو تمويه‪،‬‬ ‫خالف ًا لما يمكن أن يحدث في مجتمعي األصلي‪ ،‬حيث‬ ‫للتقاليد واألعــراف وسلم القيم عين داخلية‪ ،‬تراقب‬ ‫كل شيء في العالقة مع اآلخر‪ ،‬خصوص ًا بين الرجل‬ ‫والمرأة»‪ .‬هذه المقارنات التي تمر خلسة بين الغرب‬ ‫والشرق‪ ،‬وحكايات المتنقلين بين عالمين‪ ،‬وشاطئين‪،‬‬ ‫تصل في آخر الرواية إلى خالصة إنسانية أعمق‪.‬‬ ‫ليست كالرا وحدها التي لها أكثر من وجه رغم ظاهرها‬ ‫البلوري‪ ،‬بل يكاد كل الذين نلتقيهم في الحكايات‪،‬‬ ‫يعيشون ازدواجية ما‪ ،‬بين ما يظهرون وما يبطنون‪،‬‬ ‫ما يجعل القريبين منهم يفاجأون غالب ًا‪ ،‬بسلوكيات لم‬ ‫تكن في الحسبان‪.‬‬ ‫روايــة لبنانية نعم‪ ،‬إنما في محاولتها سبر أغــوار‬ ‫النفوس‪ ،‬ومــطــاردة الــدواخــل‪ ،‬واجتياز المسافات‪،‬‬ ‫وإسقاط الحدود الجغرافية‪ ،‬تذهب إلى حكايات بال‬ ‫أزمنة أو أمكنة‪ ،‬ألن ما يجمع أبطالها ويفرقهم في آن‪،‬‬ ‫ليست الجنسيات أو االنتماءات‪ ،‬وإنما بحثهم الجمالي‬ ‫الدائب عن األفضل‪ ،‬وهي الرحلة األصعب التي غالب ًا ما‬ ‫ال ما تصل إلى بر آمن ومريح‪.‬‬ ‫تتعثر وقلي ً‬ ‫صحيفة الشرق األوسط‬

‫الجدار الصامت‬ ‫موهبتي منذ طفولتي كانت السبب في انهاء‬ ‫فترة الــتــدريــب قبل تعييني الرسمي في‬ ‫الصحيفة‪ ،‬كنت مجدا مجتهدا‪ ،‬كل الشخصيات‬ ‫كانت تحت أمري وأمر قلمي‪ ،‬احركها كيفما‬ ‫أشاء أالعبها متى أريد‪.‬‬ ‫الجميع حولي ينتظر دوره‪ ،‬ظهوره العلني‬ ‫كان محكوما بقلمي‪ ،‬كنت مجبورا على انهاء‬ ‫العمل الموكول لي قبل أن يحل المساء‪ ،‬كلما‬ ‫انتهيت من رسمة علقوها حولي وأتوا بأخرى‪،‬‬ ‫أصبحت الجدران مليئة بكاريكاتيرات قلمي‪.‬‬ ‫في صبيحة ذلــك اليوم جــاء أمــر نقلي من‬ ‫مكاني إلــى قسم ال أعــرف عنه شيئا وال‬ ‫يعرفني‪ ،‬أحيك المالبس‪ ،‬وأصلحها يدويا‪ ،‬كان‬ ‫اللون هو ذات اللون في كل مرة‪ ،‬أحيكه ثم‬ ‫يأتوني بمقاس جديد وأصلح كياته‪.‬‬ ‫لــم استطع االستفسار او الــرفــض‪ ،‬كنت‬ ‫مكسورا‪ ،‬كنت بحاجة ماسة للبقاء على قيد‬ ‫الحياة‪ ،‬سحبت األقــام مني‪ ،‬ابقوا لي قلما‬ ‫ابيضا فقط لرسم حدود القميص ذي اللون‬ ‫األزرق؟‬ ‫أصبحت ماهرا في الحياكة‪ ،‬أخيط وأصلح‪،‬‬

‫فداء الحديدي‬ ‫على المقاس المناسب‪ ،‬الجميع حولي ينتظر‬ ‫دوره كان التاريخ يعيد نفسه لكنه بلون‬ ‫ودور جديد‪ ،‬كلما انتهيت من قميص أوكلوا‬ ‫لي قميصا آخــر‪ ،‬تفننت في دقة المقاسات‬ ‫والحياكة‪ ،‬تفننت في إخفاء البطون الكبيرة‪،‬‬ ‫اصبحت ماهرا في اخفاء العقود التي علقت‬ ‫في اعناقهم داخل ياقة القميص بحذر‪ ،‬تعلمت‬ ‫أن يكون المقاس مناسبا تعلمت وتمرست أن‬ ‫أخفي اي عيب موجود او أي خلل منتظر؟‬ ‫تغير لون القلم االبيض الى األزرق‪.‬‬ ‫اعادوا لي اوراقي البيضاء‪ ،‬أقالمي‪ ،‬الجميع‬ ‫ينتظر دوره حولي‪ ،‬رسمت بدقة حافظت على‬ ‫المقاسات صحيحة‪ ،‬امتألت جدران زنزانتي‬ ‫برسوماتهم الجديدة‪.،‬‬ ‫في يومي األخير قبل أن اغادر‪ ،‬من جديد كان‬ ‫افطارا شهيا‪ ،‬حالوة شهية مليئة بالمكسرات‪،‬‬ ‫غلفت بــأوراق الصحف القديمة‪ ،‬أكلتها على‬ ‫عجل‪ ،‬وقبل أن أقذفها بعيدا من يدي‪ ،‬رأيت‬ ‫قلمي القديم بداخلها وصورة القميص األزرق‬ ‫تكاد ان تتفق ازراره والحوت األزرق يرتديه‪.‬‬ ‫‪https://www.aljasraculture.com‬‬

‫حممد العكشية‬

‫ُ‬ ‫الشوق التِماسُكَ وجهَهُ‬ ‫وعالمة‬ ‫ِ‬ ‫يكـون شـبيهَهُ‬ ‫في كل وجـهٍ قد‬ ‫ُ‬ ‫ويظنُّ من حدَّقــتَ فيهِ قصدتَـهُ‬ ‫بينا قصــدْتَ بناظريكَ مثيلَـــهُ‬

‫شعر الرقباء‬

‫أحمد مطر‬ ‫فكرت بأن أكتب شعراً‬ ‫ال يهدر وقت الرقباء‬ ‫ال يتعب قلب الخلفاء‬ ‫ال تخشى من أن تنشره‬ ‫كل وكاالت األنباء‬

‫ويكون بال أدنى خوف‬ ‫في حوزة كل القراء‬ ‫هيأت لذلك أقالمي‬ ‫ووضعت األوراق أمامي‬ ‫وحشدت جميع اآلراء‬ ‫ثم‪ ..‬بكل رباطة جأش‬ ‫أودعت الصفحة إمضائي‬ ‫وتركت الصفحة بيضاء!‬ ‫راجعت النص بإمعان‬ ‫فبدت لي عدة أخطاء‬ ‫قمت بحك بياض الصفحة‪..‬‬ ‫واستغنيت عن اإلمضاء!‬


‫مختارات‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪25‬‬

‫سبل مواجهة “قانون القومية” اإلسرائيلي‬ ‫(نور أبو عيشة‪ ،‬أحمد أبو ضلفة‪ ،‬محمد سرور)‬ ‫ثمة حاجة إلعادة فحص وتطوير السياسات‬ ‫التي اتبعها الفلسطينيون داخل األراضي‬ ‫املحتّلة العام ‪ ،1948‬أو املؤسسات‬ ‫الفلسطينية الرسمية‪ ،‬ملواجهة القوانين‬ ‫العنصرية اإلسرائيلية‪ ،‬بحيث تنعكس‬ ‫آثارها‪ ،‬بشكل إيجابي‪ ،‬ىلع واقع حياتهم‪،‬‬ ‫ومجمل مسار القضية الفلسطينية؛ إذ‬ ‫شهدت تلك السياسات قصورًا مرتبطًا‪،‬‬ ‫بشكل مباشر‪ ،‬بالتصعيد اإلسرائيلي‬ ‫يف استهداف الحقوق الفلسطينية من‬ ‫جهة‪ ،‬ودور الفاعلين الفلسطينيين داخل‬ ‫األراضي املحتلة وخارجها من جهة أخرى‪.‬‬ ‫ويأتي “قانون القومية” العنصري‪ ،‬الذي ينص على‬ ‫أن “أرض (إسرائيل) هي الوطن التاريخي للشعب‬ ‫اليهودي”‪ ،‬بما يشمل فلسطين التاريخية‪ ،‬وأن (إسرائيل)‬ ‫هي “الدولة القومية للشعب اليهودي”‪ ،‬في ظل حالة‬ ‫القصور الشعبية والرسمية التي كان لها دور رئيسي‬ ‫في سرقة أراضي الفلسطينيين‪ ،‬وتوسيع المساحات‬ ‫االستيطانية؛ سواء في مدينة القدس‪ ،‬أو الضفة الغربية‪.‬‬ ‫تحتاج التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية‬ ‫بمجملها‪ ،‬وعلى رأسها “قانون القومية”‪ ،‬تحركات‬ ‫فلسطينية واسعة ومــوحّــدة على صعيد المواجهة‬ ‫الكفاحية والسياسية والمالحقة القانونية‪ ،‬من أجل‬ ‫تسجيل مكاسب تصب في مرمى القضية‪ ،‬وتحرج‬ ‫(إسرائيل) دولي ًا‪ ،‬وتجبرها على الخضوع للشرعية‬ ‫الدولية وقوانينها‪ ،‬وبخاصة تلك المتعلقة بمدينة‬ ‫القدس‪ ،‬أو رفضها لالستيطان‪.‬‬

‫الرحيل من تلك األراضي‪ ،‬وكثيراً ما استخدمت القوة‬ ‫الجبرية لتنفيذ تلك القوانين دون قدرة المحاكم على‬ ‫التدخل لوقف تلك اإلجراءات‪.‬‬ ‫وفي السياق نفسه‪ ،‬تتبع القوة في تطبيق قوانينها‬ ‫سواء في مدينة القدس لتنفيذ مشروع “القدس الكبرى”‪،‬‬ ‫وبخاصة عبر مخططات االستيطان والتهجير القسري‬ ‫في منطقة ‪ ،E1‬الذي يتم خالله ضم المستوطنات التي‬ ‫تحيط بالمدينة من الناحيتين الشرقية والجنوبية‪ ،‬ما‬ ‫يترتب عليه فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها‪.‬‬ ‫كما تحول تلك الخطوات دون إقامة دولة فلسطينية‬ ‫مستقبلية وعاصمتها مدينة القدس‪ ،‬إذ تشجّع (إسرائيل)‬ ‫وتشرّع االستيطان وتعتبره قيمة قومية‪ ،‬ما يمس‬ ‫بفرص إقامة هذه الدولة على حدود العام ‪.1967‬‬ ‫يعتبر ضعف السياسات الفلسطينية في مواجهة‬ ‫القوانين العنصرية‪ ،‬من األســبــاب الرئيسية وراء‬ ‫سن “قانون القومية” في ظل تبني إدارة الرئيس‬ ‫األميركي دونالد ترامب للرواية الصهيونية‪ ،‬وانتقال‬ ‫الواليات المتحدة من االنحياز لصالح (إسرائيل) إلى‬ ‫الشريك الكامل في محاولة تصفية القضية والحقوق‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬ويضاف إليه غياب عوامل تعزيز دور‬ ‫لجنة المتابعة العربية‪ ،‬المؤثر األول في السياسات‬ ‫التي تتبعها القائمة العربية المشتركة في الكنيست‪،‬‬ ‫والفلسطينيين داخــل األراضــي المحتلة العام ‪1948‬‬ ‫لمواجهة تلك القوانين‪ ،‬وبخاصة غياب الدعم المالي؛‬ ‫سواء الموجه من أفراد أو من القيادة الفلسطينية‪.‬‬ ‫انعكاسات القانون على الفلسطينيين وقضيتهم‬ ‫أسباب قصور مواجهة “قانون القومية”‪:‬‬ ‫أو ًال‪ .‬أسباب ذاتية‪:‬‬

‫عزوف الفلسطينيين داخل األراضي‬ ‫المحتلة العام ‪ 1948‬عن ممارسة الحياة‬ ‫يأيت “قانون القومية” تتوجيا للسياسات‬ ‫السياسية‪ ،‬وانتشار حالة من اإلحباط‬ ‫والالمباالة في صفوفهم‪ ،‬ما أدى إلى‬ ‫العنصرية النابعة من توجه احلكومات‬ ‫ضعف تأثيرهم على قطاعات الحياة‬ ‫اإلسرائيلية اليمينية إىل تطهري األراضي‬ ‫السياسية ومشاركتهم فيها‪.‬‬ ‫املحتلة من التجمعات الفلسطينية‬ ‫ضعف لجنة المتابعة العليا للجماهير‬ ‫العربية‪ :‬اتبعت الحكومة اإلسرائيلية‬ ‫ســـيـــاســـة إلضــــعــــاف الـــوجـــود‬ ‫خلفية القانون‬ ‫الفلسطيني في األراضي المحتلة‪ ،‬تم ّثلت في سياسة‬ ‫تسعى الورقة إلــى إيجاد حلول وسياسات بديلة المالحقة لقيادات ومكونات لجنة المتابعة للجماهير‬ ‫لمواجهة “قانون القومية” اإلسرائيلي‪ ،‬الذي يستهدف العربية‪ ،‬وحظر بعض القوى مثل الحركة اإلسالمية ‪-‬‬ ‫جميع الفلسطينيين داخل وطنهم أو خارجه كهدف الجناح الشمالي بقيادة الشيخ رائد صالح‪ ،‬والتضييق‬ ‫رئيسي‪ ،‬ويضاف إليه عدد من األهداف الفرعية‪:‬‬ ‫على ممارسة أي نشاط سياسي أو اجتماعي‪ ،‬وصو ًال‬ ‫تتبعها‬ ‫التي‬ ‫تقييم سياسات مواجهة قانون “القومية”‬ ‫إلى االعتقال تحت ذرائع أمنية‪.‬‬ ‫‪،1967‬‬ ‫العام‬ ‫المحتلة‬ ‫القيادة الفلسطينية في األراضي‬ ‫ضعف تأثير القائمة العربية المشتركة في الكنيست‪:‬‬ ‫وبخاصة في الضفة الغربية‪ ،‬بما فيها القدس‪.‬‬ ‫تسببت السياسات اإلسرائيلية الممنهجة تجاه النواب‬ ‫العليا‬ ‫المتابعة‬ ‫تقييم السياسات التي تتبعها لجنة‬ ‫العرب‪ ،‬من خالل إصدار قوانين تقوّض وجودهم داخل‬ ‫‪،1948‬‬ ‫العام‬ ‫المحتلة‬ ‫للجماهير الفلسطينية في األراضي‬ ‫الكنيست؛ مثل قانوني الوالء واإلقصاء‪ ،‬في إضعاف‬ ‫المشتركة‬ ‫العربية‬ ‫القائمة‬ ‫التي تؤثر‪ ،‬بدورها‪ ،‬على دور‬ ‫تأثيرهم السياسي‪ ،‬وفاقم األمر تحريض المستويات‬ ‫في الكنيست اإلسرائيلي‪ ،‬وعلى السكان الفلسطينيين‪.‬‬ ‫السياسية والتشريعية العليا في الحكومة اإلسرائيلية‬ ‫المشكلة‪:‬‬ ‫ضد النواب العرب‪ .‬من جانب آخر‪ ،‬تسبب عدم وجود‬ ‫اتجهت‬ ‫ـي‪،‬‬ ‫ـ‬ ‫ـل‬ ‫ـ‬ ‫ـي‬ ‫ـ‬ ‫ـرائ‬ ‫ـ‬ ‫اإلس‬ ‫ـال‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫ـ‬ ‫االح‬ ‫كيان‬ ‫تأسيس‬ ‫منذ‬ ‫أي مردود سياسي لنواب الكنيست العرب إلى توتر‬ ‫اليمينية‬ ‫وبخاصة‬ ‫المتعاقبة‪،‬‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الحكومات‬ ‫وانقسام بين الجمهور الفلسطيني‪ ،‬وحالة من معارضة‬ ‫المتطرفة منها‪ ،‬نحو سن قوانين عنصرية تمس األرض تمثيل الفلسطينيين في الكنيست‪.‬‬ ‫والسكان؛ سواء في مدينة القدس‪ ،‬والضفة الغربية ثاني ًا‪ .‬أسباب موضوعية‪:‬‬ ‫عموم ًا‪ ،‬أو أبناء الشعب الفلسطيني داخل األراضي غياب استراتيجية فلسطينية رسمية لمواجهة االحتالل‬ ‫المحتلة العام ‪ ،1948‬أو الالجئين الفلسطينيين في وسياساته‪ :‬تسبب ضعف المؤسسات الفلسطينية‬ ‫الخارج‪ ،‬حتّى وصلت ذروة تلك القوانين العنصرية الرسمية ممثلة بمنظمة التحرير‪ ،‬وتداعيات االنقسام‬ ‫إلى حدّ سنّ “قانون القومية”‪.‬‬ ‫الفلسطيني السلبية‪ ،‬في غياب استراتيجية قادرة على‬ ‫ويأتي “قانون القومية” تتويج ًا للسياسات العنصرية مواجهة السياسات اإلسرائيلية العنصرية الهادفة إلى‬ ‫النابعة من توجه الحكومات اإلسرائيلية اليمينية إلى إلغاء الوجود الفلسطيني‪ ،‬وابتالع األراضي الفلسطينية‪،‬‬ ‫تطهير األراضــي المحتلة من التجمعات الفلسطينية‪ ،‬والسيطرة على القدس كاملة‪ ،‬ومنع قيام أي احتمالية‬ ‫في سبيل إقامة دولة يهودية خالصة‪ ،‬ونسف الرواية إلقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة‪ ،‬كما دأبت‬ ‫التاريخية الفلسطينية‪ .‬وفي إطار ذلك‪ ،‬تتبع سياسة القيادة الفلسطينية على التعامل بردّات الفعل‪ ،‬وليس‬ ‫التضييق على الفلسطينيين عبر سن جملة من القوانين ضمن سياق استراتيجية عمل موحدة‪ ،‬ما أضعف‬ ‫العنصرية على األصعدة كافة‪ ،‬من أجل إجبارهم على تحركاتها كافة في هذا السياق‪.‬‬

‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫البدائل املقرتحة‬ ‫البديل األول‪ :‬تعليق عضوية (إسرائيل) يف األمم‬ ‫املتحدة‬ ‫ينطلق هذا البديل من مخالفة (إسرائيل) لميثاق األمم‬ ‫المتحدة ولمبادئها التي تأسست عليها ولشروط‬ ‫العضوية فيها‪ ،‬حيث ينص ميثاق األمم المتحدة في‬ ‫مقاصده على عدم التمييز بسبب الدين‪ ،‬وهو ما تخالفه‬ ‫دولة االحتالل بنصها على أن دولة (إسرائيل) هي دولة‬ ‫قومية للشعب اليهودي‪ ،‬يحق له فقط تقرير مصيره‪،‬‬ ‫الغي ًا حقوق أصحاب األرض األصليين‪ ،‬إضافة إلى أن‬ ‫(إسرائيل) قامت بقوة االحتالل‪ ،‬كما أنها كانت تفتقر إلى‬ ‫شروط الدولة المطلوبة في القانون الدولي العام‪ ،‬وهي‬ ‫اإلقليم ذو الحدود المعروفة‪ ،‬كما أن سيطرتها عليه‬ ‫مخالفة بذلك المادة (‪)4/2‬‬ ‫جاءت نتيجة استخدام القوة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫من ميثاق األمم المتحدة‪ ،‬ومخالفة بذلك مبدأ تحريم‬ ‫االستيالء على أراضي الغير بالقوة‪ ،‬ناهيك عن عدم‬ ‫وجود حدود لهذا اإلقليم‪ ،‬وهو ما قوننته (إسرائيل) في‬ ‫“قانون القومية”‪.‬‬ ‫البديل الثاني‪ :‬تفعيل قرار الجمعية العامة رقم‬ ‫(‪ )3379‬بمساواة الصهيونية بالعنصرية‬ ‫يركز هذا البديل على وضع خطة إلعادة إحياء وتفعيل‬ ‫هذا القرار الذي ينص على أن الصهيونية هي شكل من‬ ‫أشكال العنصرية والتمييز العنصري‪ ،‬وكذلك وتفعيل‬ ‫لجنة القضاء على التمييز العنصري‪.‬‬ ‫البديل الثالث‪ :‬سحب اعرتاف (م‪.‬ت‪.‬ف) بـ(إسرائيل)‪،‬‬ ‫وتعليق االتفاقيات املوقعة بني الجانبني‬ ‫ينطلق هذا البديل من تدمير (إسرائيل) لكل أسس عملية‬ ‫السالم‪ ،‬وتنكرها لكافة االتفاقيات الموقعة مع (م‪.‬ت‪.‬ف)‪،‬‬ ‫ورفضها تنفيذ بنود االتفاقيات الموقعة‬ ‫إال فيما يتعلق بأمنها واستقرارها‪،‬‬ ‫واستمرارها وتوسعها في االستيطان‬ ‫وقوننته‪ ،‬الذى يقضى على أي إمكانية‬ ‫لقيام دولـــة فلسطينية مترابطة‬ ‫جغرافي ًا ذات ســيــادة‪ ،‬وإجــراءاتــهــا‬ ‫في القدس التي ال تعترف بأي حق‬ ‫فلسطيني فيها‪ ،‬ورفضها تطبيق حق‬ ‫العودة لالجئين‪ ،‬خالف ًا للقرار األممي‬ ‫‪ ،194‬حيث إن االعتراف المتبادل أعطى (إسرائيل) الحق‬ ‫في الوجود‪ ،‬ولكن (إسرائيل) ألغت الحق الفلسطيني‬ ‫في الوجود‪ ،‬كما أنها لم تعترف بحق الشعب الفلسطيني‬ ‫في تقرير مصيره‪ ،‬حيث إن استمرار االعتراف المتبادل‬ ‫يوحي باستعداد (م‪.‬ت‪.‬ف) لغض الطرف عما جاء في‬ ‫هذا القانون العنصري‪.‬‬ ‫البديل الرابع‪ :‬ضم األحزاب العربية داخل فلسطني‬ ‫املحتلة ‪ 1948‬إىل منظمة التحرير الفلسطينية‬

‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫ينطلق هذا البديل من وحدة الهدف والنضال والمصير‬ ‫السياسي للفلسطينيين في أماكن تواجدهم كافة‪،‬‬ ‫وبخاصة في أراضي ‪ ،1948‬وتصحيح ًا لخطأ تاريخي‬ ‫بــإخــراج فلسطينيي الــداخــل من النظام السياسي‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬ ‫البديل الخامس‪ :‬استقالة النواب العرب من‬ ‫الكنيست اإلسرائيلي‬ ‫ينطلق هذا الطرح من أن السنوات السابقة التي كان‬ ‫للنواب العرب خاللها حضور في الكنيست اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫لم تشهد أي تغييرات إيجابية فيما يتعلق بسن ومنع‬ ‫تشريع القوانين التي توصف بأنها عنصرية‪ ،‬وتضطهد‬ ‫األقليات الفلسطينية داخــل (إسرائيل)‪ ،‬كما أنهم لم‬ ‫يضعوا بصمات إيجابية‪ ،‬ولم ينجحوا في الضغط من‬ ‫أجل سن قوانين تحمي حقوق الفلسطينيين‪ ،‬كما لم‬ ‫يفلح اعتراضهم على إقــرار القوانين وامتناعهم عن‬ ‫التصويت في منع تشريعها‪.‬‬ ‫ويستند هذا الطرح إلى األفكار اإلسرائيلية القائمة على‬ ‫أن وجود النواب العرب داخل مؤسستهم التشريعية‪،‬‬ ‫هو دليل كــافٍ على ديمقراطية دولــة (إسرائيل)‪،‬‬

‫واحترامها لحقوق األقليات العربية‪ /‬الفلسطينية‪.‬‬ ‫البديل السادس‪ :‬العصيان املدني للفلسطينيني‬ ‫داخل (إسرائيل)‬ ‫يستند هذا البديل إلى المادة الثانية من إعالن حقوق‬ ‫اإلنسان والمواطن‪ ،‬التي تنص على أن “الهدف من‬ ‫أي تجمع سياسي هو الحفاظ على حقوق اإلنسان‬ ‫الطبيعية والدائمة (‪ ،)...‬كما يدعمه القانون الدولي‬ ‫الذي شرّع المقاومة السلمية بأشكالها كافة‪ ،‬ومن بينها‬ ‫العصيان المدني‪.‬‬ ‫البديل السابع‪ :‬املالحقة الجنائية واألممية‬ ‫لـ(إسرائيل) لتشريعها االستيطان‬ ‫ينطلق هــذا البديل من تشكيل جسم تنسيقي بين‬ ‫مكون تمثيلي من فلسطينيي الـــ‪ ،48‬ومنظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬والشتات الفلسطيني‪ ،‬وممثلين عن‬ ‫مراكز األبحاث والمؤسسات الحقوقية‪ ،‬على أن يكون‬ ‫الهدف إسقاط “قانون القومية”‪ ،‬وذلك من خالل إقامة‬ ‫أنشطة محلية ودولية منددة بالقانون‪ ،‬وتعمل على‬ ‫تعريته أمام الرأي العام العالمي‪ ،‬وكذلك عمل فريق‬ ‫الدبلوماسية عبر كشف القانون‪ ،‬وكسب التأييد للموقف‬ ‫الفلسطيني في دول االتحاد األوروبــي‪ ،‬وبخاصة أن‬ ‫موقف االتحاد ما زال رافض ًا لالستيطان اإلسرائيلي في‬ ‫األراضي المحتلة العام ‪ ،1967‬إضافة إلى تكوين فريق‬ ‫وطني قانوني لمساعدة وزارة الخارجية والمغتربين‬ ‫الفلسطينيين‪.‬‬ ‫املفاضلة بني البدائل‬ ‫حملت البدائل المطروحة تــصــورات وآلــيــات عمل‬ ‫لمواجهة قانون القومية العنصري‪ ،‬وقد تحقق هذه‬ ‫البدائل مكاسب فلسطينية داخلية وخارجية‪ ،‬حيث تعمل‬ ‫على توحيد الموقف الفلسطيني الداخلي‪ ،‬وبخاصة‬

‫يعترب ضعف السياسات الفلسطينية‬ ‫يف مواجهة القوانني العنصرية‪ ،‬من‬ ‫األسباب الرئيسية وراء سن “قانون‬ ‫القومية”‬ ‫للفصائل الرافضة التفاقية أوسلو‪ ،‬كما أنها ستعمل‬ ‫على حشر (إسرائيل) في الزاوية‪ ،‬من خالل المالحقة‬ ‫القانونية والسياسية لها نتيجة إقرارها قانون وصفه‬ ‫العالم بأنه عنصري‪.‬‬ ‫وتعتمد البدائل السبعة المذكورة على التكاملية فيما‬ ‫بينها‪ ،‬حيث من األهمية بمكان البدء بتنفيذها بشكل‬ ‫متواز وفق استراتيجية فلسطينية قائمة على مراكمة‬ ‫ٍ‬ ‫اإلنجازات‪ ،‬وعدم تفويت الفرصة لـ(إسرائيل) لتسجيل‬ ‫المزيد من األهداف في المرمى الفلسطيني‪.‬‬ ‫كما أن تنفيذ هذه البدائل سيعزز من الوحدة الوطنية؛‬ ‫كونها محل إجــمــاع وطــنــي‪ ،‬وقــد سبق للفصائل‬ ‫والمؤسسات الوطنية أن طالبت ببعض منها‪ ،‬ولكن‬ ‫تحتاج هــذه البدائل إلــى تنشيط مؤسسات الشعب‬ ‫الفلسطيني كافة‪ ،‬وضمان عدم التخبط أو التراجع‪ ،‬حتى‬ ‫تعيد القضية الفلسطينية إلى مسارها الصحيح كقضية‬ ‫تحرر وطني‪ ،‬تسعى إلى الحرية‪ ،‬والعودة‪ ،‬وتقرير‬ ‫المصير‪ ،‬رافضة كل اإلجراءات اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ولكن على الرغم من تكامل البدائل المطروحة‪ ،‬فإن‬ ‫المعطيات تفيد بضرورة البدء باستخدام البديل الثالث‪،‬‬ ‫الــذي يطرح منطقية سحب اعتراف منظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية بـ(إسرائيل)‪ ،‬وتعليق االتفاقيات الموقعة‬ ‫بين الجانبين في الوقت الحالي‪ ،‬كونه البديل األكثر‬ ‫أهمية من بين البدائل المقدّمة‪ ،‬ومن ثم اللجوء إلى البديل‬ ‫األول الذي يقترح تعليق عضوية (إسرائيل) في األمم‬ ‫المتحدة‪ ،‬وصو ًال إلى البديل السادس الذي يطرح تنفيذ‬ ‫العصيان المدني للعرب داخل (إسرائيل) كأداة نضالية‬ ‫سلمية لالعتراض على سن القانون‪ ،‬والدفع باتجاه‬ ‫إلغائه‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫رأي‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫الكونفدرالية وضياع‬ ‫أرض فلسطني‬ ‫غسان الشامي‬ ‫تخرج علينا اإلدارة األمريكية بين الفينة واألخرى بمخططات جديدة‪،‬‬ ‫ومقترحات تعرضها هنا وهناك تسير ضمن المخطط األمريكي للمنطقة‬ ‫أال وهو صفقة القرن‪ ،‬وينص المقترح األمريكي على الشكل الجديد للدولة‬ ‫الفلسطينية وهو عبارة عن مقترح لتشكيل كونفدرالية بين الضفة الغربية‬ ‫المحتلة والمملكة األردنية الهاشمية باستثناء قطاع غزة‪.‬‬ ‫الكونفدرالية فكرة خبيثة وخطيرة تستهدف أرض فلسطين وإنهاء‬ ‫القضية الفلسطينية‪ ،‬وهي فكرة قديمة منذ ثمانينات القرن الماضي بهدف‬ ‫تمكين العدو الصهيوني من السيطرة الكاملة على أرض فلسطين وطرد‬ ‫أهلها وتهويد مقدساتها‪.‬‬ ‫والخطير في موضوع الكونفدرالية قبول السلطة الفلسطينية والرئيس‬ ‫عباس مناقشة المقترح األمريكي بشأن الكونفدرالية مع األردن لكنه‬ ‫اشترط انضمام (إسرائيل) إليه‪ ،‬حيث تحدثت مصادر إعالمية أن رئيس‬ ‫سلطة أوسلو عباس قال خالل لقائه وفدا إسرائيليا ضم ما يطلق‬ ‫عليهم نشطاء سالم وأعضاء من الكنيست الصهيوني ‪ -‬أن صهر الرئيس‬ ‫األمريكي وكبير مستشاريه جاريد كوشنر طرح موضوع الكونفدرالية‬ ‫على الرئيس أبو مازن‪ ،‬فيما تحدثت هاغيت عوفران من منظمة «السالم‬ ‫اآلن» اإلسرائيلية أن مسئولين أميركيين يعملون على وضع خطة للسالم‬ ‫بين اإلسرائيليين والفلسطينيين‪ ،‬وقد تم طرح الفكرة على الرئيس عباس‬ ‫االتحاد الكونفدرالي مع األردن؛ ونقلت عوفران عن الرئيس عباس‬ ‫قوله‪ :‬إنه أبلغ المسؤولين األميركيين بأنه سيكون مهتما فقط إذا كانت‬ ‫(إسرائيل) أيضا جزءا من االتحاد الكونفدرالي‪.‬‬ ‫إن الكونفدرالية بين الضفة الغربية المحتلة والمملكة الهاشمية األردنية‬ ‫فكرة قديمة جديدة ويسوق لها الكثير ممن ال يرغبون برؤية دولة‬ ‫فلسطينية مستقلة على أي جزء من أرض فلسطين التاريخية حتى ولو‬ ‫كانت منزوعة السالح أو مقسمة إلى كانتونات منفصلة أو بأية صيغة‬ ‫يمكن أن تسمى دولة‪.‬‬ ‫ويشدد كاتب المقال على أن مقترح االتحاد الكونفدرالي هي فكرة غربية‬ ‫أمريكية إسرائيلية بهدف إنهاء القضية الفلسطينية وإنهاء حقوق الشعب‬ ‫الفلسطيني وحقوق الماليين من الالجئين‪ ،‬وربما ظروف الضعف والذل‬ ‫والهوان والتشرذم العربي جعلت من المسؤولين األمريكان معادة طرح‬ ‫الفكرة على الفلسطينيين واألردنيين وذلك من أجل التسويق لها بين الدول‬ ‫الكبرى والمجتمع األولى من أجل تثبيت االعتراف باالتحاد الكونفدرالي‬ ‫وإنهاء شيء اسمه القضية الفلسطينية وإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل‬ ‫الالجئين الفلسطينيين األونروا وإحراق األرشيف الفلسطيني األممي‬ ‫وإنهاء حق عودة الالجئين على ديارهم التي هجروها تحت القتل وتهديد‬ ‫السالح في نكبة عام ‪1948‬م‪.‬‬ ‫ويدعي األمريكيون والغرب أن مقترح االتحاد الكونفدرالي يمنح‬ ‫الفلسطينيين الكثير من المزايا ‪ -‬بحسب ما نقلته وسائل إعالم عربية‬ ‫_ فإن سيساعد الفلسطينيين في السعي إلى نيل االعتراف الدولي‪ -،‬ألن‬ ‫فيدرالية مع وضع دولة غير مكتمل ال يمكن تصوره ببساطة‪ ،-‬وبحسب‬ ‫صحيفة العربي الجديد فإن االتحاد الكونفدرالي على األقل ضمنيا ال‬ ‫يمنع إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة وليس هناك نفور مبدئي من‬ ‫المخطط من كافة األطراف الفلسطينية واإلسرائيلية حيث نقلت صحيفة‬ ‫جيروساليم بوست العبرية إن (إسرائيل) تتصور دولة تدير شؤونها‬ ‫الداخلية إلى حد كبير دون أن تتمتع بأي تمثيل دولي؛ وقد دعا اليمين‬ ‫اإلسرائيلي بالسابق إلى إقامة كونفدرالية فلسطينية أردنية كوسيلة‬ ‫لتفادي منح وضعية الدولة الكاملة للفلسطينيين في الوقت الراهن‪ ،‬وهي‬ ‫مناورة جديدة للكيان الصهيوني بهدف رفع الحمل عن نفسه من تحمل‬ ‫مسؤولية الفلسطينيين كدولة محتلة ألرضهم‪.‬‬ ‫هناك أكثر من خمسة ماليين فلسطيني في الداخل والضفة وقطاع غزة‬ ‫غير الالجئين في الخارج ‪ -‬لن يستطيع أحد اقتالعهم من أرضهم هذا غير‬ ‫أن عددهم يزداد بنسبة كبيرة تثير قلق الصهاينة لذلك لتحلم (إسرائيل)‬ ‫وعمالؤها في المنطقة بإنهاء القضية الفلسطينية وحق العودة وقضية‬ ‫الالجئين المقلقة لهم ‪.‬‬ ‫إن مشروع االتحاد الكونفدرالي بين الضفة المحتلة والمملكة األردنية‬ ‫الهاشمية دون قطاع غزة هو من المشاريع األمريكية الغربية اإلسرائيلية‬ ‫الخبيثة والخطيرة التي تستهدف مواصلة سرق أرض فلسطين وتهويد‬ ‫مقدساتها‪ ،‬وتستهدف الهوية والكيان الفلسطينية وتستهدف باألساس‬ ‫وتمكين الصهاينة على هذه األرض المقدسة وهدم المسجد األقصى‬ ‫المبارك وإقامة الهيكل المزعوم‪.‬‬

‫مشروع الكونفدرالية يكشف املستور‬ ‫محمود الريماوي‬ ‫تجدّد الحديث‪ ،‬خالل األسبوعين الماضيين‪ ،‬بين‬ ‫رام اهلل وعمّان و(تل أبيب)‪ ،‬عن كونفدرالية أردنية‬ ‫فلسطينية‪ ،‬وهي مسألة تثار بصورة موسمية‪،‬‬ ‫منذ أزيــد من ثالثة عقود‪ ،‬وعلى ما قاله ملك‬ ‫األردن عبد اهلل الثاني «فإننا نسمع هذا الحديث‬ ‫مرّة كل عام»‪ .‬أما الرئيس الفلسطيني‪ ،‬محمود‬ ‫عباس‪ ،‬فكشف أن األميركيين عرضوا عليه في‬ ‫العام الماضي (‪ ،)2017‬من خالل المبعوثين جاريد‬ ‫كوشنر وجيسون غرينبالت‪ ،‬فكرة إقامة اتحاد‬ ‫كونفدرالي أردني فلسطيني‪ ،‬فاشترط أن تكون‬ ‫(إسرائيل) جزءا من هذا االتحاد! وهذه الفكرة قال‬ ‫بها عباس من غير أن يسبقها أي تمهيد بشأنها‪،‬‬ ‫لــدى أيٍّ من مستويات السلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫وحتى بعد مضي بضعة أيام على هذا التصريح‪،‬‬ ‫وما القاه من استهجانٍ فلسطيني‪ ،‬فإنه لم يتم‬ ‫شرح أبعاد هذا المقترح «الخارق»‪ ،‬ودواعي هذا‬ ‫الطرح الكاريكاتيري‪.‬‬ ‫على أن مصادر إعالمية إسرائيلية سرّبت‪ ،‬قبل‬ ‫أيــام‪ ،‬ما مفاده بأن (تل أبيب) هي من اقترحت‬ ‫على واشنطن بعث فكرة اتحاد كونفدرالي بين‬ ‫األردن وفلسطين‪ ،‬وأن إدارة الرئيس األميركي‪،‬‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬رحبت بالفكرة وتبنّتها وعرضتها‬ ‫على عباس‪ .‬أما األردن فقد جدّد رفضه الفكرة‪،‬‬ ‫معتبراً على لسان الملك عبداهلل الثاني أن هذه‬ ‫المسألة خط أحمر‪ ،‬مع التشديد على موقف األردن‬ ‫بااللتزام بحل الدولتين‪ ،‬على أن تكون القدس‬ ‫عاصمة دولة فلسطين‪.‬‬ ‫وكانت فكرة الكونفدرالية قد نشأت أول مرة في‬ ‫العام ‪ 1985‬بين كل من الراحلين‪ ،‬الملك الحسين‬ ‫والــرئــيــس ياسر عــرفــات‪ ،‬فــي أعــقــاب انعقاد‬ ‫المجلس الوطني الفلسطيني السابع عشر في‬ ‫عمّان عام ‪ ،1984‬وكــان يُقصد بها شقّ الطريق‬ ‫أمام اعتراف أميركي بمنظمة التحرير‪ ،‬وإشراكها‬ ‫في أية مفاوضات مقبلة‪ ،‬وقد خَفُت الحديث عن‬ ‫الكونفدرالية بعد نشوء السلطة الوطنية عام ‪،1994‬‬ ‫فيما واظبت عمّان‪ ،‬في ظل قيادة الملك عبداهلل‬ ‫الثاني‪ ،‬على وقف التعامل مع الفكرة‪ ،‬ثم رفضها‪.‬‬ ‫ويسترعي االنتباه أنه على الرغم من اللقاءات‬ ‫المنتظمة بين القيادتين‪ ،‬األردنية والفلسطينية‪،‬‬

‫وما يسودها من تفاهم ثنائي‪ ،‬إال أن الطرفين‬ ‫يتحدّثان كل مرة تقريبا‪ ،‬بطريقة مختلفة حول‬ ‫مسألة‬ ‫الكونفدرالية‪ ،‬فالجانب األردني يعتبر أن المسألة‬ ‫غير مطروحة على أجندته‪ ،‬وأنها خط أحمر‪،‬‬ ‫قبل التوصل إلى حل عادل‪ ،‬فيما يتحدث الجانب‬ ‫الفلسطيني بــإشــارات إيجابية عــن مستقبل‬ ‫العالقات الثنائية‪ ،‬ويبدو منفتح ًا على الفكرة‪.‬‬ ‫واعتبرت أوساط إسرائيلية عديدة أن شرط عباس‬ ‫يرمي إلى إفشال الفكرة التي حملها المبعوثان‬ ‫األميركيان إليه قبل عام‪ .‬والحال أن الفكرة لم تأت‬ ‫عمومية‪ ،‬وعلى درجة من اإلبهام‪ ،‬بل هي أقرب‬ ‫ً‬ ‫إلى مشروع‪ ،‬من أهم بنوده بقاء المستوطنات‬ ‫على حالها‪ ،‬واستمرار االستيالء االسرائيلي‬ ‫على القدس‪ ،‬واتخاذها عاصمة لالحتالل‪ ،‬وأن‬ ‫تنتشر قوات أردنية في الضفة الغربية لحماية‬ ‫الحدود مع (إسرائيل)‪ ،‬فيما يُصار الحقا إلى ربط‬ ‫غزة بمصر أمني ًا‪ ،‬مع ترك مسألة السيطرة على‬ ‫غور األردن في الجانب الفلسطيني معلقة‪ .‬وهي‬ ‫بنودٌ لن يجد األردنيون والفلسطينيون عناء في‬ ‫رفضها‪ ،‬لكن عباس اختار التعبير عن رفضه‬ ‫لها بدعوة (تل أبيب) إلى االنضمام إليها!‪ .‬وهي‬ ‫المرة األولى التي تتم فيها دعوة الدولة العبرية‬ ‫إلى أن تكون جزءا من كتلة عربية‪ .‬وألن عباس‬ ‫دأب على مخاطبة األميركيين واإلسرائيليين‪ ،‬في‬ ‫خطاباته وتصريحاته‪ ،‬قبل أي طرف آخر بمن‬ ‫في ذلك شعبه‪ ،‬فقد كان من الطبيعي أن يستهين‬ ‫بأثر هذا التصريح على شعبه‪ ،‬وعلى الرأي العام‬ ‫العربي‪ .‬علما أنه يمكن للدولة العبرية أن تنشىء‬ ‫ال) مع مشروعها‬ ‫روابط ما (أمنية واقتصادية مث ً‬ ‫هذا للكونفدرالية‪ ،‬بعد أن تطمئن لتحقيق األهداف‬ ‫الرئيسية للمشروع‪ ،‬ولها أن تدّعي بعدئذٍ أنها‬ ‫استجابت بصورة ما لشرط عباس‪.‬‬ ‫واآلن‪ ،‬وبما أن تجديد طرح مشروع الكونفدرالية‬ ‫مبعثه‪ ،‬هذه المرة‪( ،‬تل أبيب)‪ ،‬كما كشفت صحيفة‬ ‫هــآرتــس اإلسرائيلية‪ ،‬فإنه يسهل‪ ،‬والحالة‬ ‫هذه‪ ،‬ومع أخذ التوقيت في االعتبار‪ ،‬وضع هذا‬ ‫المشروع في سياق «صفقة ترامب ـ نتنياهو»‬ ‫المسمّاة صفقة القرن‪ ،‬والتي يجري تنفيذها من‬ ‫غير اإلعــان عن نصّها‪ ،‬فهذا المشروع يكرّس‬

‫االستيالء على القدس‪ ،‬ويقوم بتثبيت الغزو‬ ‫االستيطاني وإسباغ شرعية عليه‪ ،‬ويضفي‬ ‫ال سياسيا وكياني ًا بين الضفة الغربية وقطاع‬ ‫فص ً‬ ‫غزة‪ ،‬مع مواكبة ذلك بتصفية قضية الالجئين‪،‬‬ ‫بنزع صفة اللجوء عن غالبية الالجئين‪ ،‬وإنهاء‬ ‫عمل وكالة غوث وتشغيل الالجئين الفلسطينيين‬ ‫(أونــروا)‪ ،‬وهي وكالة دولية أنشئت بقرار من‬ ‫األمم المتحدة عام ‪ ،1949‬وليست أميركية‪ ،‬ودفن‬ ‫مشروع حل الدولتين‪.‬‬ ‫وتسمية المشروع بكونفدرالية في واقع األمر‬ ‫خادعة ومضللة‪ ،‬فالكونفدرالية تقوم بين دول‬ ‫مستقلة‪ ،‬كدول االتحاد األوروبي‪ ،‬أو بين كيانات‬ ‫داخلية ال تتعرض إحداها لسيطرةٍ عليها من‬ ‫الــخــارج أو اقتطاع لجزء من أراضيها‪ ،‬كحال‬ ‫بلجيكا‪ ،‬وحال سويسرا قبل أن تتحول إلى اتحاد‬ ‫فيدرالي‪ ،‬والهدف هو حمل األردن على نشر قوات‬ ‫له في أجزاء واسعة من الضفة الغربية‪ ،‬وبالذات‬ ‫على الحدود مع الدولة العبرية وعلى أطراف‬ ‫المستوطنات‪ ،‬وليس الهدف أبــداً إقامة اتحاد‬ ‫بين كيان فلسطيني مستقل والمملكة األردنية‬ ‫الهاشمية‪ .‬والثابت أن األردن لن يناقش هذا الطرح‬ ‫السقيم الذي يستهدف‪ ،‬في األساس‪ ،‬إدامة االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬وتصفية قضية األراضي المحتلة‪ ،‬مع‬ ‫تكليف األردن بالسهر على أمن االحتالل‪.‬‬ ‫في ضوء ذلــك‪ ،‬ال تعدو هذه الفكرة المتهافتة‬ ‫أن تكون سوى هذيان سياسي ألقصى اليمين‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬مع السعي إلى خلط األوراق‪ ،‬وحمل‬ ‫األط ــراف المعنية بقضية السالم العادل إلى‬ ‫جدل حولها‪ ،‬مع‬ ‫االنشغال بهذه الفكرة‪ ،‬وإثــارة ٍ‬ ‫صرف األنظار عن الغزو االستيطاني المتمادي‪،‬‬ ‫وعــن رفــض العنصرية اإلسرائيلية بصورة‬ ‫جوهرية لمبدأ السالم الــعــادل‪ ،‬وفــق القرارات‬ ‫الدولية ذات العالقة‪ .‬وخالل ذلك‪ ،‬توجيه ضغوط‬ ‫إلــى األردن‪ ،‬مصحوبة بــإغــراءات اقتصادية‬ ‫للسير على هذا الطريق‪ ،‬بينما يتم دفع الجانب‬ ‫الفلسطيني إلى الزاوية‪ ،‬وإشعاره بأن رفض‬ ‫التعامل مع إدارة ترامب ومشاريعها يؤدي إلى‬ ‫مضاعفة خسائره بتقزيم الحكم الذاتي القائم على‬ ‫ما هو أدنى منه‪.‬‬ ‫العربي الجديد‬

‫هل نجح أبو مازن يف تعطيل رفع الحصار عن غزة؟‬ ‫ناصر ناصر‬ ‫يثير التأخر الملموس في التقدم بعملية رفع‬ ‫الحصار الخانق عن قطاع غزة‪ ،‬والتي مرت‬ ‫مرحلتها االولــى بنجاح معين‪ ،‬وهو وقف‬ ‫البالونات الحارقة واختراق السياج الفاصل‪،‬‬ ‫في مقابل التوسع المحدود في الحركة‬ ‫على المعابر وتوسيع منطقة الصيد‪ ،‬وكان‬ ‫من المفترض ان تستمر باتجاه حل مشكلة‬ ‫الكهرباء والرواتب ومشاريع تشغيلية أخرى‪،‬‬ ‫أثار هذا التأخير جملة من التساؤالت‪ .‬ما هي‬ ‫أسباب التأخير؟ وهل يتلخص االمر بالرئيس‬ ‫ابو مازن وموقفه القاضي بالتمكين أوال ثم‬ ‫التخفيف عن غزة ثانيا؟‬ ‫لقد كانت مصلحة االطــراف واضحة تماما‬ ‫وقوية بما فيه الكفاية لتجاوز الموقف‬ ‫األصلي والمعلن ألبو مــازن‪ ،‬فلقد تم فعال‬ ‫وقف النار مقابل تسهيالت محدودة ووعود‬ ‫بتوسيعها‪ ،‬أما االستمرار في التقدم في بقية‬ ‫مراحل الترتيبات فإن مصالح األطراف فيها‬ ‫أقل‪ ،‬بل قد تتوافق مع مصلحة ابو مازن في‬ ‫التعطيل الكامل‪ ،‬ويستثنى من ذلك مصلحة‬ ‫الشعب الفلسطيني فــي غــزة والقاضية‬

‫بضرورة االستمرار في عملية فك الحصار‬ ‫عن القطاع‪.‬‬ ‫فحكومة االحتالل ‪-‬على سبيل المثال‪ -‬وهي‬ ‫الالعب المركزي االهم في مسألة الترتيبات‬ ‫أو االتفاق‪ ،‬تخضع لضغوطات كبيرة داخلية‬ ‫تجعل من مصلحتها التباطؤ وتأخير التقدم‬ ‫في عملية التخفيف عن غزة‪ ،‬خاصة وانها‬ ‫أزالــت عن كاهلها الخطر االول والمباشر‬ ‫مــن خــال وقــف الــنــار مــع غ ــزة‪ ،‬فاليمين‬ ‫االستيطاني برئاسة الوزير بينت نجح الى‬ ‫حد ما باستغالل ضغوطات عائالت الجنود‬ ‫المحتجزين في غزة والمطالبة بربط أي تقدم‬ ‫بإعادة الجنود‪ ،‬من أجل تعزيز موقفه (الملتقي‬ ‫والمتوافق تكتيكيا) مع موقف الرئيس ابو‬ ‫مازن والرافض والمعطل ألي تقدم إضافي‬ ‫مع قطاع غــزة‪ ،‬مع االشــارة الى احتمالية‬ ‫تغير هذا الموقف في حال حصول تقدم في‬ ‫عملية تبادل االسرى‪ ،‬وهذا ما يبدو مصلحة‬ ‫لنتنياهو وإن جزئيا في هذه المرحلة‪.‬‬ ‫أما المصريون فخيارهم المفضل هو تقديم‬ ‫خيار ابو مازن في غزة على أي خيار آخر‪،‬‬ ‫فهو الرئيس الشرعي في نظر الجميع وعلى‬ ‫رأسهم أمريكا و(إسرائيل)‪ ،‬وهو الشريك‬

‫الحقيقي أمنيا لكل أطراف االقليم والعالم‪.‬‬ ‫وهو األقرب اليهم سياسيا وفكريا من حركة‬ ‫حماس التي ورغم مرونتها ما زال يالحقها‬ ‫ظــل عالقتها (الفكرية) بحركة االخ ــوان‬ ‫المسلمين المصرية‪ .‬ولكن على االرجــح‬ ‫لن يكون ذلــك الــى درجــة المس بمصلحة‬ ‫االقليم القاضية بعدم اندالع حرب واسعة‬ ‫بين (إسرائيل) وغزة‪ ،‬والتي تمر بالضرورة‬ ‫بعالقة اضطرارية مع حركة حماس في‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫قد يبدو للناظر لألمور بشكل سطحي ان‬ ‫ابو مازن ومن كثرة ما هدد وتوعد قد نجح‬ ‫وحــده في وقف (مؤامرة دولية) لتخفيف‬ ‫حصاره وحصار (إسرائيل) على قطاع غزة‪،‬‬ ‫ولكن الناظر لالمور بشكل أكثر عمقا يجد‬ ‫ان مصلحته قد توافقت مرحليا مع مصلحة‬ ‫(حيتان االقليم)‪ ،‬وقد يزول االرتباك على‬ ‫االرجح عندما تتغير مصالح أولئك الحيتان‬ ‫دون تغير (موقف ابو مازن ‪-‬على االرجح‬ ‫في التعطيل) وذلك مع بوادر أول تصعيد‬‫واسع على شكل تبادل للضربات واللكمات‬ ‫بين المقاومة واالحــتــال‪ ،‬وقــد بــدأت هذه‬ ‫العملية في مسيرة العودة األخيرة‪.‬‬


‫أخبار وتتمات‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٨/٩/١٠‬العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪27‬‬

‫التطهري العرقي يف الخان األحمر لتمرير «القدس الكربى»‬ ‫غزة‪ -‬رشا فرحات‬ ‫ناشد املكتب الوطني للدفاع عن األرض‬ ‫ومقاومة االستيطان املجتمع الدولي‬ ‫بالضغط ىلع االحتالل اإلسرائيلي‬ ‫إليقاف جريمة التطهير العرقي‬ ‫العنصري الذي يرتكبها اآلن يف قرية‬ ‫الخان األحمر البدوية‪.‬‬ ‫ودعا في بيان له المحكمة الجنائية الدولية إلى سرعة‬ ‫التحرك وفتح تحقيق رسمي في جرائم االحتالل‬ ‫والمستوطنين المتواصلة‪ ،‬وآخرها جريمة ما يترتب‬ ‫من تداعيات على قرار محكمة االحتالل العليا المصادقة‬ ‫على هدم الخان األحمر وترحيل سكانه‪.‬‬ ‫غطاء قانونيًا لجريمة‬ ‫وأكد أن قرار المحكمة يشكل‬ ‫ً‬ ‫تطهير عرقي‪ ،‬إذ يمثل النقل القسري لسكان محميين‬ ‫داخل منطقة محتلة انتها ًكا خطيرًا للقانون الدولي‬ ‫ولنظام روما للمحكمة الجنائية الدولية ويندرج في‬ ‫إطار جرائم الحرب‪.‬‬ ‫ولكن ما الذي سيفعله أهالي الخان األحمر بعد أن‬ ‫قررت محكمة العدل اإلسرائيلية العليا إخالء الخان‬ ‫األحمر من سكانه وذلك وفقا للقناة العبرية السابعة‪،‬‬ ‫وقد أعلن توفيق جبارين محامي القضية ان األمر اآلن‬ ‫أصبح في يد الثورة الشعبية خاصة بعد حكم المحكمة‬ ‫والذي أثبتت دعمها لعمليات الهدم الجماعي والتطهير‬ ‫العرقي‪ ،‬وهذا تغير واضح في سياسة االستيطان‬ ‫اإلسرائيلي والذي بدأ هذا العام بعمليات هدم جماعية‬ ‫بدال من الفردية‪.‬‬ ‫من جهتها أكدت هيئة مقاومة الجدار واالستيطان‪ ،‬أن‬ ‫هذا القرار هو بمثابة الضوء األخضر لالحتالل للبدء‬

‫بتهجير السكان من مناطق (ج) للبدء بتنفيذ المخططات‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬خاصة أن المحكمة أخذت هذا القرار دون‬ ‫النظر لألدلة واألوراق المقدمة من قبل سكان الخان‬ ‫وجميعها تؤكد ملكيتهم لألراضي منذ عشرات السنين‬ ‫أي ما قبل وجود االحتالل‪.‬‬ ‫صالح الخواجا الناشط في قضايا االستيطان تحدث‬ ‫إلى الرسالة عن الخيارات المتاحة ألهالي الخان األحمر‬ ‫قائال‪« :‬القرار غير مفاجئ‪ ،‬وسياسة التشريع والقضاء‬ ‫وجهان لعملة واحدة وقد حاولت (إسرائيل) أمام العالم‬ ‫أن تحول األمر للقضاء حتى تلمع صورتها التي شوهها‬

‫رام اهلل‪ :‬مُحررّون مقطوعة رواتبهم‬ ‫منذ ‪ 11‬سنة يُضربون عن الطعام‬ ‫رام اهلل‪-‬الرسالة‬ ‫أعلن األس ــرى المحررون المقطوعة رواتبهم في‬ ‫محافظات الضفة الغربية المحتلة األحد‪ ،‬شروعهم في‬ ‫إضراب مفتوح عن الطعام أمام مقر وزارة األسرى‬ ‫برام اهلل‪ ،‬للمطالبة بإعادة رواتبهم المقطوعة منذ ‪11‬‬ ‫سنة‪.‬‬ ‫وقطعت السلطة الفلسطينية رواتب ‪ 35‬أسيرًا محررًا‬ ‫منذ عام ‪ ،2007‬بعد أن صنفتهم األجهزة األمنية بالعمل‬ ‫«ضد الشرعيّة»‪.‬‬ ‫واعتصم المحررون اليوم أمام مقر الــوزارة مهددين‬ ‫باإلضراب عن الماء والدواء إذا لم يتم إعادة رواتبهم‪.‬‬ ‫وقال المتحدث باسم المحررين سفيان جمجوم إن‪:‬‬ ‫«المطالب تتلخص بإعادة صرف الرواتب على قاعدة‬ ‫االعتماد الوظيفي بسُلّمه القانوني ومستحقاته»‪.‬‬ ‫وطــالــب جمجوم بــصــرف المستحقات على طول‬ ‫السنوات الماضية والتي تم قطع الرواتب فيها‪ ،‬داعيًا‬ ‫لوقف «الظلم الممارس على أهلنا وحرمانهم من‬ ‫الوظيفةالعمومية»‪.‬‬ ‫وكشف أنه «جرى ابتزاز المحررين للعمل كمندوبين‬ ‫لألجهزة األمنية واالصطفاف مع طرف دون آخر‪،‬‬ ‫وتحميلهم مسؤولية االنقسام والفشل السياسي»‪.‬‬ ‫وأوضح أن‪« :‬التسويف والمماطلة من الجهات الرسمية‬ ‫كانت وال تزال سيد الموقف؛ ما اضطرَّنا لإلضراب عن‬ ‫الطعام لعدم صرف رواتبنا المقطوعة»‪.‬‬ ‫ـئ على القضية‬ ‫وأكـــد أن األســـرى لــم يكونوا عــبـ ً‬ ‫الفلسطينية فقد سخروا كل جهدهم لها‪ ،‬مطالبًا بحقهم‬ ‫الطبيعي الذي نص عليه القانون‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا حنين حمدان سليمان الصوري وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪404529570‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫من جانبه‪ ،‬أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي‬ ‫حسن خريشة انحياز غالبية أعضاء التشريعي لمطالب‬ ‫األسرى لتجربتهم الشخصية المبنية على االعتقال‪،‬‬ ‫مطالبًا بحماية األسرى والوقوف بجانب عائالتهم‪.‬‬ ‫وقال إن‪« :‬القضية الفلسطينية تمر في أقسى مراحلها‪،‬‬ ‫ونحن نخوض المعارك في كل األماكن في الضفة‬ ‫وغزة‪ ،‬ونحن بحاجة لكل فلسطيني مهما كان عمره‬ ‫وموقعه للوقوف بوجه االحتالل»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬نثمن موقف القيادة عاليًا عندما قالوا لو بقي‬ ‫شيقل واحد ألعطيناه لألسرى‪ ،‬فيا سيادة الرئيس بقي‬ ‫‪ 35‬أسيرًا مقطوعة وراتبهم»‪.‬‬ ‫يذكر أن نحو ‪ 40‬أسيرًا في سجون االحتالل خاضوا‬ ‫الشهر الماضي إضرابًا مفتوحًا عن الطعام ألكثر من‬ ‫‪ 26‬يومًا رفضًا لقرار السلطة بوقف المخصصات المالية‬ ‫ألسرى قطاع غزة وأسرى محررون‪.‬‬

‫المشهد الذي نقله اإلعالم الفلسطيني أثناء قيام جنودها‬ ‫بهدم بيوت السكان»‪.‬‬ ‫ولم يستنكر الخواجا قرار القضاء قائال‪ :‬كل القضاة في‬ ‫المؤسسات «اإلسرائيلية» هم مستوطنون ويعتبرون‬ ‫أن هذا المشروع هو مشروعهم االستيطاني المسمى‬ ‫بالقدس الكبرى والذي يحاولون تنفيذه على مراحل‬ ‫منذ عشرات السنين‪.‬‬ ‫ويعرج الخواجا على الوثائق التي يمتلكها أهالي‬ ‫الخان األحمر بعد مرورها على المحاكم المحلية والتي‬ ‫لم تنصفها مؤكدا أنه أصبح بإمكانهم الذهاب اآلن‬

‫إلى المحاكم الدولية التي تعي تماما عدد االنتهاكات‬ ‫الممارسة على الفلسطينيين خاصة أهالي القدس‪.‬‬ ‫ويــوضــح الخواجا ان (إســرائــيــل) تقوم بعمليات‬ ‫االستيطان تحت حجج واهية وقد شكلت في الكنيست‬ ‫لجنة توسيع عمليات الهدم وهي لجنة استيطانية‬ ‫أعطيت صالحيات مصادرة بيوت في القدس وهدم‬ ‫أخــرى‪ ،‬مضيفا‪ :‬هناك بالفعل ‪ 20‬ألف وحــدة سكنية‬ ‫ألهالي القدس مهددة بالهدم حالي ًا‪.‬‬ ‫ويلفت الخواجا إلى وجــود تضليل كبير من خالل‬ ‫استخدام المصطلحات للعالم‪ ،‬يأتي في إطار خطة‬ ‫ممنهجة على األرض وليست عمليات فردية بل هي‬ ‫جماعية فكرية طويلة منذ عشرات السنوات مذكرا بان‬ ‫كفر عقب مهددة بهدم ‪ 120‬وحدة سكنية‪.‬‬ ‫وفي قلندية أعلن االحتالل عن مخطط لهدم ‪ 24‬بيت‬ ‫وآخر لهدم ‪ 23‬بيت‪ ،‬باإلضافة إلى قرية الولجة أيضا‬ ‫حيث تمت مصادرة عدد كبير من األراضــي لتطبيق‬ ‫مشروع األزواج الشابة لالحتالل وهو مشروع ينص‬ ‫على بناء ‪ 4500‬وحــدة‪ ،‬وهــو مشروع لبناء وحــدات‬ ‫استيطانية جديدة‪.‬‬ ‫وقد أعلنت « (إسرائيل) رسميا عن خطتها التي تتمثل‬ ‫بضم ‪ %63‬من أراضي الضفة فارغة بدون سكان‪ ،‬والتي‬ ‫ال تتم إال بتهجير ‪ 46‬تجمع سكاني من ضواحي القدس‬ ‫وذلك لتنفيذ مشروع القدس الكبرى وبذلك يكون قد‬ ‫انتهى حلم الدولتين‪.‬‬ ‫يذكر انه ومنذ بداية العام قد هدم االحتالل ‪ 127‬منزال‬ ‫وصادق على بناء ‪ 9900‬وحدة استيطانية وكانت هذه‬ ‫السنة ذروة التوسع االستيطاني‪ ،‬والتي تفرض من‬ ‫خالله وقائع على األرض تقضي على حل الدولتين‪.‬‬

‫تحت رعاية‪ -‬بقية‬ ‫على دفع الثمن‪ ،‬من وجهة نظرهم‪.‬‬ ‫وأشــارت إلى أن السلطة مطالبة بتوضيح ما جرى‬ ‫سواء بالتأكيد أو النفي‪ ،‬كونه سلوكا خارجا عن اإلرادة‬ ‫الوطنيةالفلسطينية‪.‬‬ ‫انفصام سياسي‬ ‫ويرى الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم المدهون أن‬ ‫السلطة ال تلتزم بقرارات المنظمة أو القرارات والنداءات‬ ‫الوطنية الداعية لوقف التنسيق األمني‪ ،‬معتبراً أن ما‬ ‫جرى في روابي عمل مشبوه ومريب‪ ،‬وال يحظى بأي‬ ‫دعم شرعي ووطني‪.‬‬ ‫ويؤكد المدهون لـ»الرسالة» أن الواقع األمني بالضفة‬ ‫بالكامل أصبح تحت السيادة والسيطرة اإلسرائيلية‬ ‫وهناك تجاوز للسلطة او المنظمة وقيادتها ويتم‬ ‫التعامل مباشرة ما بين قــوات االمــن اإلسرائيلي‬ ‫والفلسطيني‪.‬‬

‫ويشدد على أن التنسيق وصل مراحل متقدمة وخطيرة‬ ‫وبات حالة تكامل والتعاون وتبادل الخبرات واألدوار‬ ‫وصوال إلى التدريب المشترك والفعال في روابي‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعكس واقع جديد بأن هذا األمر سيكون عنوان‬ ‫المرحلةالمقبلة‪.‬‬ ‫ويلفت إلى أن تصريحات عباس السابقة حول لقائه‬ ‫مــع رئيس الشاباك باإلضافة إلــى دخــول جنود‬ ‫االحتالل للضفة برفقة عناصر السلطة يشير إلى حالة‬ ‫االنفصال ما بين التوجه السياسي لدى قيادة السلطة‬ ‫والواقع على األرض في الضفة والذي من الصعب جدا‬ ‫تجاوزه إال بقرارات جريئة‪.‬‬ ‫وفي نهاية المطاف يمكن القول إن استمرار السلطة‬ ‫في نهجها وتعاونها مع االحتالل يعزز من حالة الشرخ‬ ‫بينها وبين الشعب الفلسطيني ويحول دورهــا إلى‬ ‫وكيل أمني لالحتالل ينفذ التعليمات اإلسرائيلية‪.‬‬

‫حماس‪ :‬استمرار السلطة بقطع رواتب األسرى تخطٍ لألعراف‬ ‫غزة‪-‬الرسالة‬ ‫قال عضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى‬ ‫دوديــن‪« :‬إن استمرار السلطة الفلسطينية في قطع‬ ‫رواتب عدد من األسرى والمحررين يمثل جريمة تخطى‬ ‫كل األعــراف الوطنية واإلنسانية‪ ،‬ما حدا بهم إعالن‬ ‫اإلضــراب المفتوح عن الطعام احتجاجًا على قطع‬ ‫رواتبهم وقوت أبنائهم»‪.‬‬ ‫وأضاف دودين في تصريح صحفي‪ ،‬أمس األحد‪ ،‬أن‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا لينا ايمن حماد بكرون وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪407677079‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫«العقوبات التي طالت أهل قطاع غزة واألسرى داخل‬ ‫السجون والمحررين لهي وصمة عار في جبين السلطة‪،‬‬ ‫وال يوجد لها أي مسوغ أو مبرر سوى المساس بقضايا‬ ‫ثابتة ومقدسة لدى شعبنا‪ ،‬تمهيدًا لتصفيتها وتماهي ًا‬ ‫مع المطالب األمريكية واإلسرائيلية بوقف دعم األسرى‬ ‫بوصفهم إرهابيين»‪.‬‬ ‫واعتبر عقوبات السلطة بأنها طعن في ظهر من بذلوا‬ ‫الغالي والنفيس وأفنوا زهرة شبابهم فداء لوطنهم‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا محمد جودت مجدي منصور وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪410070247‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫وطالب دوديــن السلطة الفلسطينية بالوقوف في‬ ‫صف أبناء الشعب الفلسطيني بالتراجع عن إجراءاتها‬ ‫العقابية‪ ،‬واإلصــغــاء للصوت الوطني المندد بهذه‬ ‫االجراءات‪.‬‬ ‫وأكد أن التاريخ الوطني لن يرحم من خذل األسرى‬ ‫وأبــنــاء الشعب وتــطــاول في عــدوانــه ليحاربهم في‬ ‫أرزاقهم‪ ،‬وهم بأمس الحاجة لمن يشد من عضدهم‪،‬‬ ‫ويضحي من أجل إنهاء معاناتهم‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا احمد روحي محمد نصر وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪906517511‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬


‫األخرية‬

‫اإلثنني ‪٢٠١٨/9/10‬‬ ‫العدد (‪)١٦٢٥‬‬

‫اخرتاع روبوت يكشف تسرب املياه‬ ‫الرسالة‪ -‬وكاالت‬ ‫طور خريج من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في أميركا روبوتًا‬ ‫وظيفته كشف التسرب الموجود في أنابيب المياه‪ ،‬وفق ما ذكر موقع‬ ‫“بيزنس إنسايدر”‪.‬‬ ‫وذكــر المصدر أن الشاب الصيني يو وو (‪28‬عــامًــا) يهدف من خالل‬ ‫الروبوت إلى حماية أكثر من تريليوني غالون من المياه‪ ،‬التي تهدر‬ ‫سنويا‪ ،‬بسبب التسربات التي تحدث في األنابيب‪.‬‬ ‫ويتحرك الروبوت مع الماء وفي نفس الوقت يقوم بفحص كل أطراف‬ ‫األنبوب بفضل “يديه”‪ ،‬حتى يستشعر الثقوب المؤدية إلى التسرب‪.‬‬ ‫واستغرق الروبوت حوالي خمس سنوات إلنشاء نموذج أولي قادر على‬ ‫تنفيذ التجربة‪ .‬ويعمل وو حاليا هو وزميله في الجامعة على تطوير‬ ‫ابتكارهم لعرضه في األسواق‪.‬‬

‫تهنئة باملولودة‬ ‫تتقدم مؤسسة الرسالة لإلعالم بأحر التهاني والتبريكات من‬

‫من الزميل الصحفي ‪ /‬محمود فودة‬

‫بمناسبة املولودة (حبيبة)‬ ‫بورك لكم في الموهوبة وشكرتم الواهب وبلغت رشدها‬ ‫ورزقت برها‬ ‫وألف مبارك‬ ‫مؤسسة الرسالة لإلعالم‬

‫الرسالة لإلعالم‬

‫الرسالة نت‬ ‫‪@Alresalahpress‬‬

‫‪+972598412263‬‬

‫‪31-7-2014‬‬

‫رئيس جملس اإلدارة ‪ :‬م‪ .‬كنعان عبيد‬ ‫رئيس التحرير ‪ :‬رامي خريس‬

‫املقر الرئيسي‬ ‫غزة ‪ -‬شارع عز الدين القسام‬ ‫عمارة العجرمي‬

‫جوال ‪٠٥٩٩٥٢٧٨٥٢ :‬‬ ‫ت ‪٢٨٥٤٠٠٣ - ٢٨٥٤٠٠٢ -‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪١٣٨٢‬‬

‫تابعنا عرب وسائل االعالم اجلديد‬

‫شهيد الرسالة‬

‫محمد ضاهر‬

1625  
1625  
Advertisement