Page 1

‫بركات‪ :‬لن نشارك يف «مجلس‬ ‫وطني» يستثني حماس والجهاد‬

‫الخميس‬

‫‪ ٨‬مارس ‪٢٠١٨‬م‬ ‫‪ ٢٠‬جمادى اآلخرة ‪١٤٣9‬هـ‬

‫أكدّ عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية خالد بركات‪ ،‬أن الجبهة‬ ‫لن تشارك في أي مجلس وطني ال تشارك فيه حركتا حماس‬ ‫والجهاد اإلسالمي‪ ،‬وقوى المقاومة‪ ،‬أو أي مجلس ينعقد في الداخل‬ ‫المحتل تحت حراب االحتالل‪ .‬وفي حديث خاص بـ»الرسالة»‪:‬‬ ‫إن الجبهة ضد عقد «الوطني» في الداخل المحتل‪......‬‬

‫العدد ‪١٥٧٦‬‬

‫السنة الحادية والعشرون‬ ‫‪ 28‬صفحة‬

‫صحيفة يومية تصدر نصف أسبوعية مؤقتا‬

‫‪S‬‬

‫‪P‬‬

‫‪.‬‬

‫‪S A L A H‬‬

‫‪E‬‬

‫‪R‬‬

‫‪9‬‬

‫‪. A L‬‬

‫‪W‬‬

‫‪W‬‬

‫‪W‬‬

‫موازنــة ‪ ..2018‬استفراد في القــرار وانتهــاك للقـانون‬ ‫لقاء نتنياهو‬ ‫بترامب‪ ..‬تجهيز أخير‬ ‫لطرح صفقة القرن!‬ ‫لم تعد مقولة «شباط الخباط»‬ ‫تصلح لوصف الحالة المتقلبة‬ ‫للطقس وحــده‪ ،‬بل باتت تنسحب‬ ‫أيض ًا على التقلبات السياسية في‬ ‫المنطقة؛ عقب تسارع األحــداث‬ ‫اإلقليمية والدولية وهبوط طائرة‬ ‫رئيس وزراء حكومة االحتالل‬ ‫بنيامين نتنياهو في واشنطن‬ ‫ولقائه بالرئيس األمريكي دونالد‬ ‫ترامب في إطار التنسيق لتصفية‬ ‫القضيةالفلسطينية‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫لجنة عربية الستئناف‬ ‫املفاوضات وإعالن وشيك‬ ‫لـ«صفقة القرن»‬

‫‪4‬‬

‫سياسيون مصريون‬ ‫يستهجنون عداء قيادة فتح‬ ‫لدور القاهرة باملصالحة‬ ‫خريجو غزة للوفد املصري‪:‬‬ ‫«بدنا وظيفة»‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫ابتزاز للمواطن الغزي مقابل السماح له بالسفر‬

‫التحقيق‬ ‫‪15-14‬‬

‫من املسؤول عن تغيري‬ ‫األسماء يف كشوفات‬ ‫معرب رفح؟!‬

‫ملح األرض‬ ‫في يوم المرأة العالمي‬

‫أمهات األسريات يغرسن‬ ‫شجرة لكل أسرية‬

‫‪3‬‬

‫زوجات أسرى املؤبدات‪ :‬إنا‬ ‫لنجدُ ريحَ أزواجنا‬

‫‪6‬‬

‫‪16‬‬


‫‪2‬‬

‫أخبار وتقارير‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫عشرون عامًا في العمل اإلنساني‬

‫يف قاعة التحرير‬

‫وباء العقوبات‬

‫الفلسطينية “ناهد” وسط‬ ‫فالحات الحدود!‬

‫رامي خريس‬

‫غزة_أمل حبيب‬

‫يف آذار يزدهر الزهر ويزدان‪ ،‬ويف كل أيام السنة تبقى املرأة‬ ‫الفلسطينية للعطاء عنوان‪ ،‬لم تكن تلك الجملة بجناسها وسجعها‬ ‫ً‬ ‫صدفة‪ ،‬بل كانت قدًرا كما ناهد أبو شباك حين تشبعت بحكايات‬ ‫الفالحات‪ ،‬ووزعت القمح بيديها حتى صار ذه ًبا!‬ ‫فقط‪ ،‬ألف مت ٍر عن الحدود الشرقية لمنطقة عبسان‬ ‫الكبيرة شرقي خانيونس جنوب القطاع‪ ،‬وعشرون‬ ‫عامًا في العمل اإلنساني‪ ،‬وأم ألربعة أبناء بين‬ ‫المزارعات هنا!‬ ‫من األلف اىل الياء!‬ ‫ناهد تلك الفلسطينية األربعينية التي تعمل مع اللجنة‬ ‫الدولية للصليب األحمر في تلك المناطق ضمن برامج‬ ‫خاصة بالصليب لمساعدة أهالي المناطق الحدودية من‬ ‫الوصول ألراضيهم وزراعتها‪ ،‬السيما بعد أي عدوان‬ ‫على قطاع غزة‪.‬‬ ‫بالنسبة لها لم يكن عملها مجرد وظيفة‪ ،‬كان وطنًا كما‬ ‫األرض بالنسبة للفالحة‪ ،‬تبتسم وخلفها سيقان القمح‬ ‫يداعبها هواء الظهيرة‪ ،‬وتقسو عليها الشمس لتصبح‬ ‫ذهبية اللون فيأتي الحصاد مسرعًا‪.‬‬ ‫تبدأ حديثها بإعرابها عن حبها للمزارعات وتقول‪:‬‬ ‫“أحب المزارعة واصرارها على تقديم طلبها لالستفادة‬ ‫من برامج الصليب‪ ،‬السيما أن أغلب المستفيدات من‬ ‫المزارعات هن المسؤوالت عن المنزل‪ ،‬واعالة عوائلهن”‪.‬‬ ‫أثناء عملها الميداني بين األراضــي الخضراء يختلف‬ ‫الكثير‪ ،‬فمنذ اللحظة األولــى لحرث األرض وتوزيع‬ ‫البذور‪ ،‬والمتابعة‪ ،‬تعيش تفاصيل كفاح المزارعة‬ ‫فتكبر تلك الفلسطينية في نظرها‪ ،‬حتى باتت الفالحة‬ ‫بالنسبة لناهد مصدر إلهام‪.‬‬

‫الــلــون األخــضــر ليس وح ــده مــن يشحن‬ ‫قلب ناهد باإليجابية والشعور بالراحة‪،‬‬ ‫فإصرار الفالحة كان يمدها بواجب العطاء‪،‬‬ ‫واستمراريتها كأم وربة منزل السيما لحظة‬ ‫ضعفها‪.‬‬ ‫“المزارعة هي المسؤولة عن األرض من‬ ‫األلف الى الياء” تقول ناهد‪ ،‬ثم تضيف‪“ :‬‬ ‫رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجه‬ ‫المزارعة اال أنها تثبت في كل مرة جدارتها‬ ‫وحبها الفطري لألرض‪ ،‬الذي يزداد بفرحتها‬ ‫بالعائد حيث يساعدها على إدارة حياتها وبيتها”‪.‬‬ ‫بدي أطلع لألرض!‬ ‫أسبوع كامل في المكتب لم تعد تستوعب الجلوس‬ ‫هناك بين الجدران‪ ،‬ناهد التي اعتادت على رائحة‬ ‫األرض‪ ،‬وأحاديث المزارعات‪ ،‬وبعض الشكاوى لقلة‬ ‫المياه أو دودة تتطفل على حقل العدس!‬ ‫جولة بين حقل القمح والبازالء‪ ،‬لفتنا خاللها دراية‬ ‫ناهد بأسماء كل مزارعة والكنية‪ ،‬تارة تمزح وأخرى‬ ‫تلقى عليهن التحايا و”اهلل يعطيكم العافية” توزعها‬ ‫على الجميع أثناء عملهن في نزع األعشاب الزائدة بين‬ ‫المزروعات‪.‬‬ ‫تصوب وجهها مجددًا نحو عدسة “الرسالة” وتقول‬

‫تفاصيل قرعة الحج واالستعداد ملوسم ‪2018‬‬ ‫غزة‪-‬محمود فودة‬

‫بدأت وزارة األوقاف والشؤون الدينية بغزة‬ ‫استعدادتها ملوسم الحج للعام الحالي‪،‬‬ ‫بإجراء قرعة جديدة ملنطقتي جباليا‬ ‫والوسطى‪ ،‬فيما تنتظر طواقم الوزارة‬ ‫تشغيل معبر رفح البري لسفر البعثات‬ ‫اإلدارية لتجهيز أماكن سكن حجاج غزة‬ ‫البالغ عددهم ‪ 2510‬حاجا وحاجة‪.‬‬

‫وأجرت الوزارة أمس األربعاء قرعة منطقتي جباليا‬ ‫والوسطى والتي بلغت فيها األعــداد المسجلة للحج‬ ‫‪ 6361‬مواطن ًا‪ ،‬فيما سيتم اختيار ‪ 1032‬حاج ًا فقط لمدة‬ ‫عامين(‪(.2019-2018‬‬ ‫وفي المقابل‪ ،‬ينتظر آالف المواطنين من بقية محافظات‬ ‫قطاع غزة فتح باب التسجيل للحج‪ ،‬منذ إجراء القرعة‬ ‫عام ‪ ،2013‬فيما ستكون القرعة الجديدة في القطاع‬ ‫لموسم ‪ ،2021‬بعد االنتهاء من األسماء المسجلة في الرقم‬ ‫الوطني المتسلسل وفق ًا للقرعة السابقة‪.‬‬ ‫وقــال وكيل الـــوزارة حسن الصيفي في تصريح لـ‬ ‫“الرسالة”‪ ،‬أن قرعة اختيار الحجاج لمنطقتي جباليا‬ ‫والوسطى فقط‪ ،‬بسبب استنفاد الحجاج المسجلين‬ ‫ضمن الرقم الوطني المتسلسل الذي تم تنسيقه وفق ًا‬ ‫لقرعة عام ‪ ،2013‬وحفاظا على أخذ المنطقتين لحصتهم‬ ‫خالل العامين الحالي والمقبل‪ ،‬حيث جرى فتح التسجيل‬ ‫لهاتين المنطقتين فقط‪ ،‬وسجل ‪ 3999‬في الوسطى‪،‬‬ ‫و‪ 2362‬في جباليا‪.‬‬ ‫وأوضح الصيفي أن الذي خرج نصيبهم في القرعة‬

‫لعام ‪ 2018‬في المحافظة الوسطى ‪ 218‬حاجا وحاجة‪،‬‬ ‫وفي جباليا ‪ 183‬حاج وحاجة‪ ،‬وبذلك يكون العدد‬ ‫اإلجمالي ‪ 401‬حاج وحاجة‪ ،‬وفي العام المقبل سيكون‬ ‫نصيب المنطقة الوسطى ‪ 357‬حاجا وحاجة‪ ،‬فيما‬ ‫سيكون نصيب منطقة جباليا ‪ 274‬حاج وحاجة‪ ،‬ليصبح‬ ‫العدد اإلجمالي ‪ 631‬حاجا وحاجة‪.‬‬ ‫وأكد أن األسماء المسجلة لدى الــوزارة ضمن الرقم‬ ‫الوطني المتسلسل ستنتهي بموسم ‪ ،2021‬وسيجري‬ ‫فتح باب التسجيل مجددا والدخول في القرعة عام ‪2021‬‬ ‫لكافة المناطق‪ ،‬مشيرا إلى أن الرقم الوطني المتسلسل‬ ‫سيتبقى فيه ‪ 1800‬حاج وحاجة من مدينة غزة فقط‪،‬‬ ‫مشيرا إلى إمكانية دخول سكان غزة في تلك القرعة‬ ‫التي سيجرى تنفيذها ‪.2021‬‬ ‫وبخصوص الزيادة في أعداد الحجاج لهذا العام وفقا‬ ‫لمعلومات سابقة بإضافة السعودية ‪ 500‬حاج من غزة‬ ‫ومثلهم من الضفة‪ ،‬أوضح الصيفي أن الزيادة المتوقعة‬ ‫من األعـــداد ستكون لألسماء ضمن الرقم الوطني‬ ‫المتسلسل‪ ،‬مشيرا إلى أن الذين لم تخرج أسماؤهم في‬ ‫القرعة التي جرت أمس األربعاء‪ ،‬ليس لهم حقوق لدى‬ ‫الــوزارة‪ ،‬وعليهم الدخول في قرعة ‪ 2021‬التي ستكون‬ ‫مفتوحةللجميع‪.‬‬ ‫وكشف الصيفي أن الوزارة في انتظار تشغيل المعبر‬ ‫خالل األسابيع المقبلة‪ ،‬لتتمكن البعثة اإلداريــة من‬ ‫السفر للسعودية للبدء في استئجار السكن وتجهيز‬ ‫األوضاع في مكة المكرمة الستقبال حجاج قطاع غزة‬ ‫البالغ عددهم ‪ 2510‬حاجا وحاجة‪.‬‬ ‫وحــول التنسيق مع وزارة األوقـــاف بــرام اهلل‪ ،‬أكد‬ ‫الصيفي أن العالقة جيدة‪ ،‬وأمور التنسيق لملف الحج‬ ‫تسير بشكل جيد مع الزمالء‬ ‫البقية ‪٢٧‬‬

‫“تعلمت من المزارعات إدارة الوقت‪ ،‬وأن أعمل عدة‬ ‫مهام في اليوم الواحد‪ ،‬تصمت وتلقي نظرة تفقدية مع‬ ‫ابتسامة ثم تكمل‪“ :‬تعلمت أيضًا حب األرض الذي يمثل‬ ‫سندًا لها”‪.‬‬ ‫يبدو أن األرض باتت لناهد هي األخرى السند‪ ،‬حيث‬ ‫تحلم بأن تمتلك قطعة أرض لتمارس الزراعة والفالحة‬ ‫بنفسها‪ ،‬حلمها الكبير تحقق منه الجزء البسيط‪ ،‬بعد أن‬ ‫لجأت الى تعليم أبنائها الزراعة في حديقة منزلها‪،‬‬ ‫وباتوا يلجؤون لها ألخذ االستشارة حين تكبر النبتة‬ ‫وحين تمرض!‬ ‫كل يوم تتعلم ناهد درسًا جديدًا من خالل احتكاكها‬ ‫بهذا النوع من النساء المناضالت‪ ،‬ومن حكايا الكفاح‬ ‫للمزارعة الفلسطينية التي تعمل على مدار الساعة‪ ،‬ألن‬ ‫حبها ألرضها ليس له نقطة نهاية‪.‬‬

‫انتقلت حمى العقوبات التي تنتهجها حكومة فتح‬ ‫ضد غزة إلى الضفة الغربية بعد إحالة معلمين إلى‬ ‫التقاعد القسري‪.‬‬ ‫صامد صنوبر (‪ 31‬عامًا) أحيل إلى التقاعد بعد سبعة‬ ‫أعوام فقط في المهنة‪ ،‬وكذلك فعلوا مع المعلمة رجاء‬ ‫لحلوح التي خدمت في قطاع التعليم (‪14‬عامًا)‪.‬‬ ‫وهكذا ينتاب الكثيرون ممن يظنون أنهم يمتلكون‬ ‫أوراق ــا رابحة بأيديهم “لحظات هــوس” تدفعهم‬ ‫لتكرار ارتكاب جرائمهم مرة تلو األخرى تحت عنوان‬ ‫عريض واحد هو العقاب‪.‬‬ ‫فهم يبدأون إجراءاتهم بالمقاطعة والحصار وقطع‬ ‫الرواتب والتقاعد المبكر‪ ،‬كل هذه المصطلحات لهدف‬ ‫واحد “التركيع” و “التطويع”‪.‬‬ ‫التركيع استهدف غزة أوالً‪ ،‬ظن حينها البعض أن‬ ‫موظفي الحكومة في غزة هم الذين سيتعرضون‬ ‫للضرر‪ ،‬وما هو إال وقت قصير حتى ألحقوا بهم‬ ‫موظفي السلطة في غــزة فخصموا من رواتبهم‬ ‫ما نسبته ‪ ،%30‬وبدأ بعدها مسلسل قطع الرواتب‬ ‫بحجة “التجنح” الــذي طال الكثيرين من أنصار‬ ‫القيادي الفتحاوي محمد دحالن‪ ،‬وحين سكت الذين‬ ‫لم يصبهم الضرر الحقهم التقاعد القسري في غزة‬ ‫وتعرضوا لمجزرة أخرى عنوانها “التقاعد المبكر”‪.‬‬ ‫وينتقل الوباء إلى الضفة الغربية سريع ًا معلن ًا‬ ‫سياسة المرحلة الجديدة “الجوع” لمن سيقول “ال”‪،‬‬ ‫ففي اختبار أولي تم إحالة ‪ 2‬من المعلمين إلى التقاعد‬ ‫المبكر وهم في ريعان شبابهم‪.‬‬ ‫التوقعات تشير إلــى أن األمــر لن يقف عند هذا‬ ‫الحد حيث يبدو واضح ًا أن هناك من عجبته لعبة‬ ‫“العقاب” وأدواتها الجديدة القديمة‪ ..‬لعبة قطع أرزاق‬ ‫الناس عندما يكونون غير الذي يريده أولو األمر‬ ‫والقوة‪.‬‬ ‫تقول تقارير المراكز الحقوقية الفلسطينية أن ما‬ ‫يزيد عن ‪ 7‬آالف موظف تم احالتهم إلى التقاعد‬ ‫القسري في القطاع وطالما بدأت الحمى في الضفة‬ ‫فإنه من المتوقع أن يحيل رئيس السلطة محمود‬ ‫عباس الوطن إلى التقاعد طالما أن مشروع الدولة‬ ‫الذي وعد به لن يتحقق‪.‬‬

‫اجتماع “الوطني”‪ ..‬تقسيم الرتكة وتجاوز التهديدات!‬ ‫غزة‪-‬شيما مرزوق‬

‫يبدو أن شهر مايو الذي شهد النكبة‬ ‫وارتبط يف أذهان الفلسطينيين بالكارثة‪،‬‬ ‫سيشهد هذا العام الذكرى السبعين‬ ‫لتهجيرهم القسري بالتزامن مع محاولة‬ ‫تصفية ما تبقى من وجودهم ىلع األرض‪،‬‬ ‫يف ظل ما يشاع حول إعالن مرتقب عن‬ ‫صفقة القرن من قبل الرئيس األمريكي‬ ‫دونالد ترمب يف ذات الشهر‪.‬‬

‫التهديدات الخطيرة المحدقة بالقضية الفلسطينية‬ ‫تستدعي توحيد الجهود وتعزيز المصالحة لمواجهتها‪،‬‬ ‫ويأتي اإلعــان عن عقد اجتماع للمجلس الوطني‬ ‫الفلسطيني أواخــر أبريل المقبل كمحاولة انعاش‬ ‫لمنظمة التحرير الفلسطينية التي تعيش حالة موت‬ ‫سريري وانغالق لكل شرايين الحياة عبر التفرد‬ ‫واإلقصاء الذي أغلق أبوابها ليس في وجه الفصائل‬ ‫األخــرى والمعارضة مثل حماس والجهاد وإنما في‬ ‫وجه األجيال الجديدة والقيادات الشابة‪ ،‬إذ يسيطر على‬ ‫المجلس الوطني ‪-‬أعلى سلطة سياسية فلسطينية‪-‬‬ ‫أشخاص متوسط أعمارهم يتجاوز السبعين‪.‬‬ ‫لكن الواضح أن اجتماع الوطني له هدف بعيد عن‬ ‫تهديدات القضية‪ ،‬فهو يأتي في ظل ترتيبات قيادة‬ ‫السلطة وحركة فتح لما بعد غياب الرئيس الحالي‬ ‫محمود عباس الــذي بات وكأنه يقسم التركة على‬ ‫الورثة خشية من الصراع بينهم والذي قد يؤدي لتدمير‬ ‫المنظومة السياسية بالكامل‪ ،‬وفي محاولة لضمان‬ ‫استمرار نهجه السياسي الحالي رغم فشله عبر تنصيب‬ ‫أشخاص يحملون ذات الفكر والمنهجية القائمة على‬

‫مهادنة االحتالل ومحاربة المقاومة واستمرار التنسيق‬ ‫األمني‪.‬‬ ‫مسؤول العالقات الوطنية في حركة “حماس” حسام‬ ‫بدران‪ ،‬حذر حركة فتح من مغبة عقد اجتماع “المجلس‬ ‫الوطني” بدون توافق‪ ،‬مشيراً إلى أن هذه الخطوة‬ ‫ستدفع الفصائل األخرى ممن هي خارج إطار المنظمة‬ ‫لـ “خيارات مفتوحة ربما لم يفكروا بها من قبل”‪ ،‬وفق‬ ‫تعبيره‪.‬‬ ‫“إن‬ ‫وقال بدران في حوار خاص بـصحيفة “الرسالة”‪ّ :‬‬ ‫إصرار فتح على عقد الوطني تحت حراب االحتالل‬ ‫ودون حساب موازين القوى األخرى‪ ،‬سيضع المشروع‬ ‫التوافقي في موضع صعب يتحمل مسؤوليته أو ًال‬ ‫وأخيراً أبو مازن”‪.‬‬ ‫وأكد على أن موقف حركته واضح ومباشر باعتبار انه‬ ‫يجب أن يمثل الشعب ككل‪ ،‬وعقده في رام اهلل تحت حراب‬ ‫االحتالل يفقده أي إمكانية لمواجهة االحتالل‪ ،‬وتابع‬ ‫“نطالب بتطوير المنظمة وإعادة هيكلتها‪ ،‬وعقد جلسة‬ ‫استثنائية بحضور حماس والجهاد وكل الفصائل التي‬ ‫خارج المنظمة‪ ،‬لكن الطريقة التي سيعقد بها حالي ًا ال‬ ‫تتناسب مع خطورة المرحلة وكأنها جلسة عادية في‬ ‫حين القضية برمتها تتعرض لمحاولة تصفية حقيقية”‪.‬‬ ‫تهميش وتدمير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية‬ ‫كان يتم بشكل متعمد وممنهج ضمن رؤية قيادة السلطة‬ ‫التي من المفترض انها انبثقت عن المنظمة وأحد أذرعها‬ ‫لكن الحقيقة أن السلطة تضخمت حتى ابتلعت المنظمة‪،‬‬ ‫وهذا ضمن رؤية أبو مازن بأن دور المنظمة السياسي‬ ‫غير موجودـ إذ كان يستدعي مؤسساتها لتحقيق أهداف‬ ‫خاصة به‪.‬‬ ‫ويــرى أبــو مــازن أن المنظمة دورهــا التوقيع على‬ ‫أي اتفاق تسوية مع االحتالل اإلسرائيلي كونها‬ ‫الجهة المعترف به دولي ًا والمخولة بالتوقيع عن كل‬ ‫الفلسطينيينفي‬ ‫البقية ‪٢٧‬‬


‫أخبار وتقارير‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫بتوصية أمنية‬

‫حكومة فتح تحيل ناشطي حراك املعلمني بالضفة للتقاعد‬ ‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬ ‫أشهرت حكومة حركة فتح سيفها في وجه‬ ‫قادة حراك المعلمين بالضفة المحتلة‪ ،‬انتقامًا‬ ‫منهم على دورهــم في قيادة االحتجاجات‬ ‫العام الماضي‪ ،‬من أجل تحسين أوضاعهم‬ ‫اإلنسانية‪ ،‬حيث أحالت الحكومة عددًا منهم‬ ‫إلى التقاعد المبكر‪.‬‬ ‫المدرس أمين الصوص‪ ،‬الذي خدم ‪ 16‬عامًا في‬ ‫مدارس التربية والتعليم‪ ،‬وأحد قادة الحراك‬ ‫قال للرسالة‪ ،‬إنّه تفاجأ بقرار احالته للتقاعد‬ ‫ولم يتم اخطاره بذلك مسبقا‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫عملية التقاعد شملت عددا من قادة حراك‬ ‫المعلمين الذين قــادوا عملية االحتجاجات‬ ‫العام الماضي لتحسين أوضاعهم‪.‬‬ ‫وذكر أن عملية التقاعد ستشمل ‪ 180‬مدرسا‬ ‫في الضفة المحتلة‪ ،‬بحسب ما تهدد به وزارة التربية‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أكدّ المعلم صامد صنوبر أنه تسلّم قرار‬ ‫احالته الى التقاعد المكبر بقرار صــادر عن مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬مبين ًا أن قرار احالته الى التقاعد المبكر جاء‬ ‫بعد سبع سنوات من خدمته في السلك التعليمي‪ ،‬رغم‬ ‫أنه لم يطلب احالته للتقاعد‪.‬‬ ‫وأوضح صنوبر والذي لم يتجاوز عمره الـ ‪ 40‬عام ًا‪ ،‬أن‬ ‫قرار احالته للتقاعد المكبر جاء بقرار من مجلس الوزراء‬ ‫ووزير التربية والتعليم صبري صيدم‪ ،‬بسبب حراكه‬ ‫المتواصل في نضال المعلمين للمطالبة بحقوقهم‪.‬‬ ‫نائب رئيس لجنة الحريات بالضفة خليل عساف‪،‬‬ ‫أكدّ بدوره أن الحكومة احالت عددًا من قيادة الحراك‬ ‫الى التقاعد المبكر بدون موافقتهم‪ ،‬وبناء على توصية‬

‫امنية‪ ،‬معتبرا هذه الخطوة محاولة انتقامية من قادة‬ ‫الحراك لدورهم في قيادة هذا النشاط‪.‬‬ ‫وذكر عساف لـ «الرسالة» أن هذه العملية محاولة‬ ‫لقمع أي صوت يطالب بحقوق المعلمين أو أي مطالب‬ ‫حقوقية أخــرى‪ ،‬ولفت إلى أن ما يجري من عمليات‬ ‫تقاعد الزامية تستهدف الناشطين في محاولة انتقامية‬ ‫ألدوارهم‪.‬‬ ‫وبين أن هذا االستهداف غير مبرر ال سيما وان هؤالء‬ ‫الناشطين يعبرون عن قيمة أخالقية وإنسانية‪« ،‬وال‬ ‫يجوز االنتقام منهم بسبب مواقف حقوقية بحتة ال‬ ‫عالقة لها بأي بُعد سياسي»‪.‬‬ ‫وكان عدد من المعلمين قد قــادوا حرا ًكا مطلبيا في‬ ‫الضفة العام الماضي‪ ،‬طالبوا من خاللها بتحسين‬ ‫أوضاعهم اإلنسانية‪.‬‬

‫إحالة المعلمين للتقاعد تزامن مع خصومات‬ ‫جديدة فرضتها حكومة فتح على موظفي‬ ‫السلطة بغزة‪ ،‬لتقلص نسبة رواتبهم لحوالي‬ ‫‪.%50‬‬ ‫وتواصل حكومة فتح حصارها ضد غزة‪،‬‬ ‫وتفرض خصومات على رواتب الموظفين‬ ‫من جانب‪ ،‬وقطع الكهرباء من جانب آخر‪،‬‬ ‫إضافة الــى تقليص واضــح في الخدمات‬ ‫الصحية واستمرار منع التحويالت الطبية‬ ‫للمرضى‪.‬‬ ‫ورفضت وزارة التعليم في رام اهلل التعليق‬ ‫على هذه االفادات‪ ،‬معتبرة أن عملية التقاعد‬ ‫جرت وفق معايير قانونية‪ ،‬بحسب المتحدث‬ ‫باسمها‪.‬‬ ‫وكــان الــمــدرســون قــد قـــادوا حــرا ًكــا العام‬ ‫الماضي في مختلف مدارس الضفة‪ ،‬للمطالبة بتحسين‬ ‫ظروفهمالمعيشية‪.‬‬ ‫الهيئة المستقلة لحقوق االنسان‪ ،‬وصفت بدورها‪،‬‬ ‫هذه اإلجراءات بـ «التعسفية واالنتقامية»‪ ،‬مؤكدة عدم‬ ‫قانونية الخطوة في حال اعتمدت هذه العملية على‬ ‫االنتماء السياسي والنقابي للتقاعد‪.‬‬ ‫وذكر المحامي فريد األطــرش مدير مكتب الهيئة في‬ ‫الجنوب‪ ،‬لـ «الرسالة» أن الهيئة مستعدة لتلقي أي‬ ‫شكاوى حول هذا الصدد‪ ،‬ال سيما وأن عملية التقاعد‬ ‫التي جرت مؤخرا تدور حول شبهة استهداف اشخاص‬ ‫النتمائهمالسياسي‪.‬‬ ‫وكانت حكومة فتح قد أقــرت قانونا يتيح للوزراء‬ ‫اختيار بعض الموظفين للتقاعد‪« ،‬لكن على قاعدة‬ ‫الرضا وليس االنتقام السياسي»‪ ،‬كما يقول األطرش‪.‬‬

‫يف يوم املرأة العاملي‬

‫أمهات األسريات يغرسن شجرة لكل أسرية‬ ‫غزة‪-‬ياسمني عنرب‬ ‫في ساحة مدرسة األيتام بالعيزرية‪ ،‬اجتمعت أمهات‬ ‫األسيرات وذووهن الفتتاح حديقة الورود ألسيرات‬ ‫الحرية‪ ،‬بغرس شجرة لكل واحــدة منهن‪ ،‬وبداخلها‬ ‫وردة‪ ،‬بواقع ‪ 60‬شجرة على شرف الثامن من آذار الذي‬ ‫يوافق يوم المرأة العالمي‪.‬‬ ‫والدة األسيرة نورهان عواد كانت واحدة من اللواتي‬ ‫شاركن في هذه الفعالية‪ ،‬وقلبها يرنو إلى الشجرة التي‬ ‫ستغرسها لها يوم حريتها‪.‬‬ ‫فحسرة كبيرة تسكن نفسها وهي ترى عمر ابنتها‬ ‫يمضي خلف أسوار السجن‪ ،‬بحقوق مفقودة‪ ،‬إذ حكم‬ ‫عليها ‪ 13‬سنة ونصف‪ ،‬عدا عن الرصاصات التي تستقر‬ ‫في جسدها «في الفخذ األيسر والبطن» ولم تسمح لها‬ ‫إدارة السجن بإجراء عملية جراحية إلخراجها مكتفية‬

‫بمسكنات لأللم فقط!‬ ‫تدرك والدة األسيرة نورهان أن مثل هذه النشاطات‬ ‫تمثل رسالة دعم ومحبة لألسيرات اللواتي قدمن‬ ‫الغالي والنفيس فــداء للوطن والحرية‪ ،‬في ظل ما‬ ‫يمارس بحقهن من قسوة في سجون االحتالل‪.‬‬ ‫صهيب (‪ 9‬أعـــوام) ابــن األســيــرة الجريحة إســراء‬ ‫الجعابيص‪ ،‬كان من المشاركين أيضًا في افتتاح هذه‬ ‫الحديقة‪ ،‬وهو يرتدي كنزة رسم عليها صــورة أمه‬ ‫يحيط وجهها علم فلسطين‪.‬‬ ‫وتأتي هذه الفعالية في ظل الهجمة الشرسة التي‬ ‫يقودها االحــتــال تجاه القدس بسكانها وأرضها‬ ‫وأماكن العبادة فيها‪ ،‬عدا عن كثرة تعرض المقدسيين‬ ‫لالعتقاالت اليومية والمستمرة‪ ،‬ومعاناة األسرى‬ ‫واألسيرات وعذاباتهم في السجون‪.‬‬

‫إضافة إلى حالة االستهداف المتزايدة من قبل االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي للمرأة الفلسطينية والمقدسية تحديداً‪،‬‬ ‫وما يتعرضن له من انتهاكات صارخة بشكل يومي‪،‬‬ ‫في ظل الصمت العالمي الواضح تجاه سطوة الظلم‬ ‫اإلسرائيلية للفلسطينيين وحقوقهم المشروعة‬ ‫والمكفولة‪.‬‬ ‫وفي كلمة له وقت االفتتاح‪ ،‬قال رئيس هيئة شؤون‬ ‫األســرى والمحررين عيسى قراقع‪ ،‬إن هذه الفعالية‬ ‫هي رسالة وفاء لألسيرات الفلسطينيات القابعات‬ ‫في سجون االحتالل‪ ،‬وتأتي كتضامن مع التضحيات‬ ‫الكبرى التي قدمنها في سبيل حرية الشعب الفلسطيني‬ ‫واستقالله‪ ،‬إضافة إلى أن افتتاح هذه الحديقة رسالة‬ ‫لإلسرائيليين وللعالم أجمع بأننا شعب جميل يحب‬ ‫الحياة والحرية ويزرع األمل‬ ‫البقية ص‪٢٧‬‬

‫‪٣‬‬

‫بالصوت العايل‬ ‫بقلم‬

‫وسام عفيفة‬

‫اطلبوا العلم من الصني‬ ‫في غمرة الغرق في أزمات الحياة‪ ،‬اليأس واإلحباط‬ ‫نتيجة حرب اإلفقار التي تشنها عدة أطراف ضد شعبنا‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬افقار اقتصادي وانساني وتعليمي‪ ،‬أدى‬ ‫الى نظرة مستقبلية متشائمة لدى أولياء األمور اتجاه‬ ‫مستقبل األبناء‪ ،‬ومخاوف على مصير الجيل القادم‪.‬‬ ‫في غمرة كل ذلك نبحث عن ضوء في نهاية النفق‪...‬‬ ‫التفكير بحلول بدل النواح على الحاضر واللطم على‬ ‫وجه المستقبل‪ ،‬وفي رحاب في القول المأثور‪« :‬اطلبوا‬ ‫العلم ولو في الصين»‪ ،‬تبدو الفكرة خارج صناديق‬ ‫الحصار‪ ،‬تخترق االســـاك الشائكة التي تحيط‬ ‫بعقلولنا‪.‬‬ ‫ولكن كيف ذلك؟‬ ‫العقود األخيرة شهدت صعودًا للصين بشكل الفت‪ ،‬إلى‬ ‫الدرجة التي جعلت الكثير من المتخصصين يتوقعون‬ ‫للصين أن تزيح الواليات المتحدة األمريكية من فوق‬ ‫عرش ريادة مجاالت البحث العلمي والتقنية في القرن‬ ‫الحالي‪ ،‬وأن تصبح الصين مركز جذب للباحثين‬ ‫والمتخصصين في المجاالت البحثية المختلفة‪.‬‬ ‫لهذه األسباب يهتم الكثير من اثرياء العالم بتعليم‬ ‫أبنائهم اللغة الصينية باعتبارها لغة المستقبل ما‬ ‫دفع كل من إيفانكا ترامب سيدة األعمال وابنة الرئيس‬ ‫األمريكي‪ ،‬ومارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك‪ ،‬وجيف‬ ‫بيزوس مؤسس أمازون وأغنى رجل في العالم‪ ،‬ان‬ ‫يهتموا بتعليم الصينية ألبنائهم‪ ،‬وذلك بسبب أن اللغة‬ ‫الصينية تعد أكثر لغة يتحدث بها الناس في العالم‪،‬‬ ‫حيث يوجد أكثر من مليار و‪ 200‬مليون يتحدثونها في‬ ‫الوقت الحالي‪ ،‬وبسبب النمو االقتصادي الصيني‬ ‫السريع؛ وألنها قد تستبدل اإلنجليزية يومًا ما أو قد‬ ‫تساويها في قدر األهمية‪.‬‬ ‫كما ان هناك العديد من المؤشرات على الرغبة الصينية‬ ‫في صناعة التفوق العلمي والرغبة في تصدير لغة‬ ‫العلوم لتصبح المتحدث الرسمي في النقاشات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫أكثر من ذلك تسعى الصين للسيطرة على العالم في‬ ‫القرن الجاري‪ ،‬وتحويله إلى قرن األمجاد الصينية‪،‬‬ ‫والمفتاح لهذه السيطرة الى جانب التفوق العلمي‬ ‫هو مشروع «طريق الحرير الجديد» والذي يعد أضخم‬ ‫محاولة هندسية منذ عصر اإلمبراطورية الرومانية‪،‬‬ ‫وخطوطا للسكة الحديدية‪ ،‬وكل‬ ‫والذي يتضمن طر ًقا‬ ‫ً‬ ‫ما يخدمها من بنى تحتية‪ ،‬ومن بينها خطوط الطاقة‬ ‫واإلنترنت عبر أراض تمتد من غرب الصين مرورًا‬ ‫وصول إلى أوروبا والشرق األوسط‪.‬‬ ‫بآسيا الوسطى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لهذا يستحق األمر ان نعيد النظر بمستقبل أبنائنا ولنبدأ‬ ‫بتعليمهم اللغة الصينية‪ ،‬ولنطلب العلم من الصين‪.‬‬

‫بعدما استفزتهم «أنتم كسالى»‬

‫خريجو غزة للوفد املصري‪« :‬بدنا وظيفة»‬ ‫غزة‪ -‬مها شهوان‬ ‫خالل تواجد الوفد األمني المصري بداية األسبوع‬ ‫الجاري في قطاع غزة‪ ،‬قرر العشرات من الخريجين‬ ‫العاطلين عن العمل منذ سنوات طويلة طرق بابه‬ ‫علهم يجدون حال لقضيتهم العالقة منذ سنوات‬ ‫االنقسام‪ ،‬فاصطفوا مقابل الفندق الذي يقيم فيه‬ ‫وراحوا يهتفون حتى خرج لهم وسمع شكواهم‪.‬‬ ‫بعدما يئس الخريجون من ايجاد فرصة عمل تأمن‬ ‫مستقبلهم‪ ،‬اختاروا عددا منهم ليمثلهم أمام الوفد‪،‬‬ ‫فأكدوا له أنهم غير مسيسين وال أحد يدعمهم‪ ،‬وجاءؤا‬ ‫إليه طمعا في طرح ملفهم العالق على طاولة الحوار‬ ‫بين وفدي حركتي حماس وفتح‪.‬‬ ‫اجتمع الوفد األمني المصري مع لجنة الدفاع عن‬ ‫خريجي غزة والذين أكدوا أنهم غير تابعين ألي جهة‬ ‫سياسية‪ ،‬وكل ما يحتاجونه هو مساعدتهم وبحث‬ ‫قضيتهم إليجاد فرص عمل تؤهلهم لحياة جديدة بعد‬ ‫سنوات طويلة من البطالة‪.‬‬ ‫يقول مصطفى موسى أحد الخريجين «للرسالة»‪»:‬‬ ‫لم يكن وصولنا للوفد من المناطق الجنوبية سهال‪،‬‬

‫فأغلبنا لم يكن معه ايجار الطريق واضطر الستالفها‬ ‫من معارفه حتى يأتي ويُسمع صوته للمسئولين»‪،‬‬ ‫متابعا‪« :‬ال نتبع أي جهة سياسية ولم يدفعنا أحد لفعل‬ ‫ذلك فكل ما نريده هو حقنا في الحصول على فرصة‬ ‫عمل»‪.‬‬ ‫وذكر الشاب أن ما دفعهم للذهاب إلى الوفد المصري‪،‬‬ ‫هو أن حركتي فتح وحماس حينما تتباحثان في‬ ‫شئون قطاع غــزة يتحدث كل فصيل عن موظفيه‬ ‫دون تسليط الضوء على الخريجين الذين مضى على‬ ‫تخرجهم سنوات طويلة‪.‬‬ ‫أمــا الثالثينية «ســهــى‪.‬ع» وهــي احــدى المشاركات‬ ‫وخريجة أيضا‪ ،‬فتحدثت بأن ما دفعها للمشاركة هو عدم‬ ‫حصولها على أي فرصة عمل رغم تقديمها المتحانات‬ ‫التوظيف التي تعقد من عام آلخر‪ ،‬مشيرة إلى أن أكثر‬ ‫ما أثار غضبها هو التقاعد المبكر الذي تفرضه السلطة‬ ‫على موظفيها في قطاع غزة رغم عدم تجاوزهم سن‬ ‫األربعين‪ ،‬وتخشى أال تحصل على فرصة عمل وهي‬ ‫في الثالثينات من عمرها‪.‬‬ ‫وبحسب قولها «للرسالة»‪ ،‬فإن الخريجين تفاءلوا قليال‬ ‫بعد اجتماع عدد منهم مع الوفد األمني المصري ووعوده‬

‫لهم ببحث قضيتهم وطرحتها على طاولة النقاش‪.‬‬ ‫وتحكي الخريجة بأن ما دفعهم للذهاب إلى الوفد‬ ‫المصري هو حالة االحباط التي إصابتهم من خالل‬ ‫الوعود الكاذبة التي كانوا يحصلون عليها عند طرقهم‬ ‫باب أي مسئول‪ ،‬موضحة أنهم قبل وقت التقوا وزير‬ ‫العمل مأمون أبو شهال وكان وعدهم بفرصة عمل في‬ ‫أقرب وقت‪ ،‬لكن حديثه األخير عبر وسائل االعالم بأن‬ ‫«الخريجين كسالى» هو ما أثار غضبهم‪.‬‬ ‫يذكر أن الوفد األمني وصل إلى قطاع غزة األحد الماضي‬ ‫وعقد سلسلة لقاءات مع قيادات الفصائل الفلسطينية‪،‬‬ ‫ووزراء في حكومة الوفاق الوطني‪ ،‬في إطار متابعته‬ ‫التفاق المصالحة الموقع بالقاهرة بتاريخ ‪ 12‬أكتوبر‬ ‫من العام الماضي‪.‬‬ ‫ووفق إحصائية أعدها مركز اإلحصاء الفلسطيني فإن‬ ‫معدل البطالة بين الشباب (‪ )29-15‬سنة بلغ ‪ %40‬من بين‬ ‫الشباب المشاركين في القوى العاملة‪ ،‬وقد سجل أعلى‬ ‫معدل للبطالة بين األفراد في الفئة العمرية (‪ )24-20‬سنة‬ ‫بواقع ‪ %44‬مقابل ‪ %36‬بين األفراد (‪ )29-25‬سنة‪.‬‬ ‫وبلغ معدل البطالة بين الخريجين الشباب ‪ %53‬خالل‬ ‫الربع األول ‪ %36( 2017‬للذكور و‪ %69‬لإلناث)‪ ،‬ليسجل‬

‫الخريجون من تخصص العلوم الطبيعية أعلى‬ ‫معدل بطالة‪ ،‬إذ بلغ ‪ %48( %70‬للذكور و‪ %78‬لإلناث)‪،‬‬ ‫بينما سجل الخريجون من تخصص الصحة أدنى‬ ‫معدل بطالة‪ ،‬إذ بلغ ‪ %19( %32‬للذكور و‪ %49‬لإلناث)‪.‬‬ ‫ويعمل ‪ %27‬من الشباب في قطاع التجارة والمطاعم‬ ‫والــفــنــادق‪ ،‬وبلغت نسبة الشباب العاملين في‬ ‫قطاع الخدمات ‪ %24‬في الربع األول ‪ %17( 2017‬للذكور‬ ‫و‪ %76‬إناث)‪ ،‬مقابل ‪ %27‬يعملون في قطاع التجارة‬ ‫والمطاعم والفنادق (‪ %30‬للذكور و‪ %7‬لإلناث)‪ ،‬و‪%18‬‬ ‫في قطاع البناء والتشييد (‪ %21‬للذكور و‪ %1‬لإلناث)‪،‬‬ ‫و‪ %17‬من الشباب العاملين يعملون في الصناعة (‪%18‬‬ ‫من الذكور و‪ %8‬من بين االناث العامالت)‪ ،‬في حين‬ ‫بلغت نسبة العاملين في قطاع الزراعة ‪ %8( %8‬للذكور‬ ‫و‪ %7‬لإلناث)‪.‬‬ ‫وكان الوفد األمني المصري قد بحث في وقت سابق‬ ‫مع قيادة حركة الجهاد اإلســامــي سبل تذليل‬ ‫العقبات أمــام إتمام المصالحة وإنهاء االنقسام‪،‬‬ ‫وتسهيل مهام حكومة الوفاق الوطني وتمكينها من‬ ‫ممارسة دورها في قطاع غزة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫سياسية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫ن� ق�ط ة ن� ت ه�‬ ‫� وا ى‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫الرسالة تكشف‬

‫لجنة عربية الستئناف املفاوضات وإعالن وشيك لـ «صفقة القرن»‬ ‫عشقي‪ :‬مقترح قدمته دولة عربية‬ ‫لتشكيل لجنة تواصل للتوسط بين الطرفين‬

‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬ ‫كشفت شخصيات سياسية مقربة‬ ‫من دوائر صنع القرار يف بالد عربية‬ ‫عن مقترحات لتشكيل لجنة تواصل‬ ‫إقليمية ودولية تقوم بدور الوساطة‬ ‫بين السلطة الفلسطينية واالحتالل‬ ‫(اإلسرائيلي)‪ ،‬بغية التوصل الى حل‬ ‫سياسي أو بلورة خارطة طريقة لعملية‬ ‫التسوية بين الطرفين‪.‬‬ ‫الخطة املقترحة تتزامن مع ترتيبات‬ ‫إلعالن وشيك لصفقة القرن‪ ،‬بحسب‬ ‫ما كشف عنه مساعد وزير الخارجية‬ ‫املصري األسبق عبد اهلل األشعل‬ ‫لـ»الرسالة»‪ ،‬إذ رجح أن يتم اإلعالن عن‬ ‫الصفقة خالل جولة الرئيس األمريكي‬ ‫للمنطقة خالل شهر ابريل املقبل‪.‬‬ ‫وفي سياق التفاصيل‪ ،‬كشف أنور عشقي مستشار‬ ‫الحكومة السعودية ومدير مركز الشرق األوسط‬ ‫للدراسات االستراتيجية المعروف بتبنيه وترويجه‬ ‫للتطبيع‪ ،‬عن مقترح قدمته دولة عربية لتشكيل‬ ‫مجموعة وساطة دولية وعربية في المفاوضات‬ ‫بين االحتالل اإلسرائيلي والسلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫إن المقترح قدمته دولة‬ ‫وقال عشقي لـ»الرسالة» ّ‬ ‫عربية ‪ -‬رفض الكشف عنها‪ -‬ويتضمن تدخل أطراف‬ ‫«صديقة» للجانبين في عملية السالم وهم (واشنطن‬ ‫ مصر ‪ -‬األردن) وهناك احتمال أن تكون السعودية‬‫واحدة من هذه الدول‪ ،‬بحسب تعبيره‪.‬‬ ‫وأوضح أن هذه الدول ستلعب درورًا في تذويب‬ ‫الخالفات القائمة بين الجانبين حول القضايا العالقة‬ ‫بينهما والتمهيد إلطالق عملية تفاوضية مشتركة‪،‬‬ ‫وتعمل على تقريب وجهات النظر بينهما‪ ،‬مشيرًا إلى‬ ‫أن هذا المقترح القى استحسانًا من جميع األطراف‬ ‫بما فيها «السلطة الفلسطينية التي ال ترفض شيئًا»‪،‬‬ ‫كما يقول عشقي‪.‬‬ ‫وبحسب عشقي الذي زار (إسرائيل) أكثر من مرة‪،‬‬ ‫فإن السلطة الفلسطينية لديها موافقة على مبدأ‬ ‫ّ‬ ‫تبادل األراضي‪« ،‬الخالف فقط على التفاصيل بشأن‬ ‫نسبة التبادل»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وكشف عن موافقة مسؤولين في السلطة على‬ ‫أفكار بشأن توطين بعض الفلسطينيين في مناطق‬ ‫المستوطنات التي قد يتم العمل على إخالئها ضمن‬ ‫مساعي الحل النهائي‪ ،‬وتابع أن «عملية التوطين‬ ‫ستتم لبعض الالجئين في حدود الدولة الفلسطينية‬ ‫المزمع إنشاؤها فقط»‪.‬‬ ‫السلطة الفلسطينية نفت مزاعم عشقي‪ ،‬وقالت إنها‬ ‫لم تبلغ عن طريق أي جهة إقليمية أو دولية بذلك‪،‬‬ ‫وفق أحمد مجدالني عضو اللجنة التنفيذية والمقرب‬ ‫من رئيس السلطة محمود عباس‪.‬‬

‫األشعل‪ :‬مرجح أن يعلن ترامب عن خطته‬ ‫خالل جولته بالمنطقة إبريل المقبل‬

‫مجدالني قــال للرسالة‪« :‬إن المعلومات الدائرة‬ ‫بحوزتهم تشير إلى أن اإلدارة األمريكية الجديدة‬ ‫لم تبلور موقفها بعد من خطة السالم»‪ ،‬معتبرًا أن‬ ‫ما يتحدث به عشقي ال يخرج عن دائرة «فقاعات‬ ‫إعالمية»‪ ،‬مشيرًا إلى أن قيادة السلطة لن تقبل بأي‬ ‫مقترح يجعل من العيزرية أو أبو ديس عاصمة‬ ‫بدل من القدس الشرقية‪ ،‬في إشارة‬ ‫للفلسطينيين ً‬ ‫الــى الموقف السعودي الــذي طلب مــن السلطة‬ ‫القبول بالمناطق المحيطة للقدس عاصمة للدولة‬ ‫الفلسطينيةالمزمعة‪.‬‬ ‫حديث مجدالني للرسالة يتناقض مع تصريحات‬ ‫سابقة له لتلفزيون فلسطين الرسمي‪ ،‬حيث أقرّ بأن‬ ‫السلطة تسلمت معلومات حول صفقة القرن من‬ ‫ولي العهد السعودي محمد بن سلمان‪ ،‬حيث تسلمها‬ ‫األخير من جاريد كوشنير صهر الرئيس األمريكي‬ ‫دونالد ترامب‪.‬‬ ‫وذكر مجدالني في تصريحه السابق‪ ،‬أن مشروع‬ ‫صفقة القرن‪ ،‬يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية‪،‬‬ ‫ويبنى عليه إنشاء تحالف إقليمي تشارك فيه‬ ‫(إسرائيل) الحتواء النفوذ اإليراني في المنطقة‪،‬‬ ‫«فــإيــران تشكل مصدر القلق لألمن اإلقليمي في‬ ‫المنطقة وليست (إسرائيل) التي يمكن أن تكون‬ ‫شري ًكا في إطار صياغة التحالف اإلقليمي الجديد»‪،‬‬ ‫بحسب تعبيره‪.‬‬ ‫كما يتناقض حديثه مع تصريحات للقيادي في‬ ‫حركة فتح نبيل عمرو الذي أقر بوجود مشاورات‬ ‫واتصاالت قائمة بين السلطة الفلسطينية واإلدارة‬ ‫االمريكية‪ ،‬حتى بعد إعــان ترامب لقراره بشأن‬ ‫القدس‪.‬‬ ‫وعلمت «الرسالة» من مصادر في اللجنة التنفيذية أن‬ ‫كل من «السعودية‪،‬‬ ‫لجنة االتصال العربية التي تضم ً‬ ‫واألردن‪ ،‬ومصر‪ ،‬والسلطة الفلسطينية»‪ ،‬أجرت أكثر‬ ‫لقاء في عواصم عالمية مختلفة وتوصلت‬ ‫من «‪ً »30‬‬ ‫الى صياغة «أفكار عامة» قد يتم بلورتها في مسودة‬ ‫تقدم للجنة االتصال خالل شهر تقريبًا‪.‬‬ ‫المسودة قد يعلن عن تفاصيلها ترامب خالل زيارته‬ ‫المزمعة للمنطقة بغية المشاركة في احتفاالت‬ ‫اليهود القادمة في شهر ابريل‪ ،‬حيث سيزور عددًا من‬ ‫عواصم المنطقة العربية وفي المقدمة منها القاهرة‪،‬‬ ‫وسيلقي خطابًا مهمًا‪ ،‬قد يفصح فيه عن العناوين‬ ‫العريضة لخطته‪ ،‬كما يقول األشعل (للرسالة)‪.‬‬ ‫وينقل األشعل الــذي شغل منصب مساعد وزير‬ ‫الخارجية المصري األسبق عمرو موسى‪ ،‬عن‬ ‫إن ترامب سيزيل الغموض عن‬ ‫مصادر مقربة قوله‪ّ ،‬‬ ‫هذه الخطة التي ستعمل على إنتاج دولة فلسطينية‬ ‫مشوهة‪.‬‬ ‫بينما قال عشقي إن خطة ترامب لن تخرج عن‬ ‫رؤيــة المبادرة العربية مع تعديالت على نسبة‬ ‫تبادل األراضي‪ ،‬والتي توافقت عليها األطراف كمبدأ‬ ‫وسيجري النقاش حول تفاصيل عملية التبادل‪.‬‬ ‫واعتمدت السلطة الفلسطينية مبدأ تبادل األراضي‬ ‫فيما عرف بمفاوضات «عباس‪-‬أولمرت»‪ ،‬حيث رغب‬

‫اولمرت بضم ‪ %6.3‬من ارضي الضفة الغربية الى‬ ‫«إسرائيل» والتي تضم ‪ %75‬من مجموع المستوطنين‬ ‫في الضفة مقابل إخالء ‪ 10‬مستوطنات في منطقة‬ ‫االغوار وجبال الخليل مقابل ضم مستوطنة معالية‬ ‫ادوميم ومجمع عتصيون االستيطاني ومستوطنة‬ ‫ارئيل وبيت اريه ومستوطنات محيط القدس‪.‬‬ ‫وكان صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية قد‬ ‫كشف أن الصفقة تشمل االعتراف بالقدس عاصمة‬ ‫(إلسرائيل) ونقل سفارة واشنطن إليها‪ ،‬وبالتالي‬ ‫تكون قد انتهت من مسألة القدس‪ ،‬فكيف يمكن‬ ‫ألية حكومة إسرائيلية أن تتفاوض حول القدس‬ ‫بعد اعتراف اإلدارة األمريكية بها كعاصمة لدولة‬ ‫إسرائيل (دولــة للشعب اليهودي)‪ .‬وبهذا تكون‬ ‫اإلدارة األمريكية قد أعلنت موافقتها على ضم القدس‬ ‫الشرقية إلى «إسرائيل» رسمي ًا‪.‬‬ ‫وبحسب عريقات تتضمن الخطة اإلعــان خالل‬ ‫شهرين أو ثالثة على أبعد حد عن موافقة إدارة‬ ‫الرئيس ترامب على ضم الكتل االستيطانية‪ ،‬حيث‬ ‫يطرح نتنياهو ضم ‪ %15‬فيما يقترح ترامب ضم ‪،%10‬‬ ‫وهذا ما قرره حزب الليكود باإلجماع يوم ‪.2017/12/31‬‬ ‫وستقوم إدارة ترامب بعد ذلك باإلعالن عن مفهوم‬ ‫أمني مُشترك لدولة «إسرائيل» ودولــة فلسطين‬ ‫كشركاء في السالم يشمل‪ ،‬إقامة دولــة فلسطين‬ ‫منزوعة السالح مع قوة بوليس قوية‪ ،‬مع تعاون‬ ‫أمني ثنائي وإقليمي ودولي وبما يشمل مشاركة‬ ‫األردن ومصر وأمريكا والباب سيكون مفتوح ًا أمام‬ ‫دول أخرى‪.‬‬ ‫وتتضمن الخطة وجــود قــوات إسرائيلية على‬ ‫طول نهر األردن والجبال الوسطى‪ ،‬وذلك لحماية‬ ‫الدولتين‪ ،‬على أن تُبقي «إسرائيل» على صالحيات‬ ‫األمن القصوى بيدها‪ ،‬لحاالت الطوارئ‪ ،‬مع انسحاب‬ ‫القوات اإلسرائيلية وتعيد تموضعها تدريجيا‪ ،‬خارج‬ ‫المناطق ( أ ب ) ‪ ،‬مع إضافة أراض جديدة من‬ ‫المنطقة (ج) ‪ ،‬وذلك حسب األداء الفلسطيني ( الزمن‬ ‫ لم يُحدد)‪ ،‬وتعلن دولة فلسطين بهذه الحدود‪.‬‬‫وتشترط الخطة أن تعترف دول العالم بدولة‬ ‫إسرائيل كوطن قومي للشعب اليهودي‪ ،‬وفلسطين‬ ‫كوطن قومي للشعب الفلسطيني‪ ،‬على أن تقوم‬ ‫إسرائيل بضمان حرية العبادة في األماكن المُقدسة‬ ‫للجميع‪ ،‬مع اإلبقاء على الوضع القائم بها‪.‬‬ ‫ويتم تخصيص أجــزاء من ميناءي أســدود وحيفا‬ ‫ومطار اللد لالستخدام الفلسطيني‪ ،‬على أن تكون‬ ‫الصالحيات األمنية بيد دولة «إسرائيل»‪ ،‬مع ضمان‬ ‫وجود ممر أمني بين الضفة وقطاع غزة تحت سيادة‬ ‫«إسرائيل»‪ ،‬وستكون المعابر الدولية بمشاركة‬ ‫فلسطينية فاعلة وصالحيات األمن القصوى بيد‬ ‫«إسرائيل»‪ ،‬كما ستكون المياه اإلقليمية‪ ،‬واألجواء‪،‬‬ ‫والــمــوجــات الكهرومغناطيسية تحت سيطرة‬ ‫«إسرائيل»‪ ،‬دون اإلجحاف بحاجات دولة فلسطين‪،‬‬ ‫مع إيجاد حل عادل لقضية الالجئين من خالل دولة‬ ‫فلسطين‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬ابراهيم املدهون‬

‫هل يكره الرئيس عباس‬ ‫غزة ومن فيها؟‬ ‫هناك سلوك غير مفهوم من طرف الرئيس‬ ‫عباس تجاه قطاع غزة‪ ،‬ويبدو انه مصر على‬ ‫عدم العودة اليها او تقديم خطوة إيجابية‬ ‫تجاهها‪ ،‬فهو يقوم بعملية انتقام متراكمة‬ ‫وطويلة قد تسجل كأغرب حالة انتقام شهدها‬ ‫التاريخ بعد حرق رومــا‪ ،‬أو أننا أمام رجل‬ ‫ال يملك من أمــره شيئا ومــا هو إال ديكور‬ ‫لسياسة اسرائيلية تركيعية لقطاع غزة الذي‬ ‫واجه االحتالل في ثالثة حروب‪ ،‬واستطاع في‬ ‫‪ 2014‬إذالل الجندي االسرائيلي كما لم يذل من‬ ‫قبل‪ ،‬فأسره وقتله ووثق عمليات القتل والذل‬ ‫بشكل لم تتخيله (إسرائيل) من قبل‪ ،‬ولهذا‬ ‫يقوم الرئيس بما يملى عليه‪ ،‬او يتقاطع حسه‬ ‫االنتقامي مع الرغبة والسياسة االسرائيلية‪.‬‬ ‫بــدأ الرئيس عباس إجــراءاتــه التي أسماها‬ ‫عقابية والتي تحمل نفسا انتقاميا خطيرا‬ ‫بحجة تشكيل اللجنة االدارية المسيرة لواقع‬ ‫قطاع غزة لملء الفراغ االداري‪ ،‬ولم تستهدف‬ ‫هذه اإلجراءات حماس او مناصريها بل ركزت‬ ‫على عموم أهالي قطاع غزة‪ ،‬وتمت إصابة‬ ‫القطاعات المختلفة فيها كالكهرباء واالقتصاد‬ ‫ورواتب الموظفين والصحة والتعليم‪ ،‬وكان‬ ‫شرطا للتراجع عنها حل اللجنة‪ ،‬وقد تم بالفعل‬ ‫حل اللجنة اال ان الرئيس عباس انتشى اكثر‬ ‫ولم يتراجع بل لم يوقف من سلوكه الغريب‬ ‫وزاد الحصار والتقليص والخنق‪.‬‬ ‫صحيفة العربي ‪ 21‬االلكترونية تقوم بنشر‬ ‫خبر عن مصادر أن الرئيس عباس رفض‬ ‫عرضا قطريا اميريا بحل مشكلة الكهرباء‬ ‫بشكل كــامــل فــي قــطــاع غـــزة‪ ،‬وتــم عرض‬ ‫المشروع وباعتقادي وعشرات من المشاريع‬ ‫على السلطة للعمل على ترتيب وتحسين وحل‬ ‫اشكاليات غزة‪.‬‬ ‫اال ان الرئيس عباس رفض العرض واستمر‬ ‫بتجاهل غزة وشعبها‪ ،‬ربما لم نتوقف كثيرا‬ ‫امــام هــذا الخبر لو لم يعزز سلوك عباس‬ ‫االنتقامي تجاه قطاع غزة‪ ،‬والذي يتوافق مع‬ ‫الرؤية االسرائيلية لذلك‪ ،‬ولن اتوقف كثيرا عن‬ ‫االسباب النفسية العميقة والحس االنتقامي‬ ‫للرئيس عباس تجاه القطاع لكن ما نحذر‬ ‫منه أن انهاك القطاع وتركيعه يصب فقط‬ ‫في صالح االحتالل‪ ،‬وسيمهد الطريق لتمرير‬ ‫مشاريع التصفية االسرائيلية‪ ،‬يمكن للرئيس‬ ‫عباس الخروج من هذه الدائرة باإلعالن ان‬ ‫جميع الــقــرارات قد اتخذت بأمر اسرائيلي‬ ‫وضغط وانــه لن يشارك بهذه اللعبة ولن‬ ‫يمنحها شرعية وهذا سيجعل مواجهتها اقوى‪،‬‬ ‫اما االستمرار فيها فيعني امرا واحدا انه يعين‬ ‫االحــتــال على تمرير صفقات وتسويات‬ ‫خطيرة تمس القضية الوطنية وان اظهر‬ ‫واعلن عكس ذلك‪.‬‬ ‫ولهذا انصح قيادة فتح والسلطة بتدارك االمر‬ ‫سريعا‪ ،‬فما يقوم به الرئيس عباس لن يؤثر‬ ‫عليه وحده بل على أهلية وبقاء حركة فتح‬ ‫في القيادة‪ ،‬وباعتقادي أننا أمام واقع صعب‬ ‫وقاس يحتاج مسؤولية عالية وكشفا لألوراق‬ ‫وعدم االختباء خلف اصابعنا‪.‬‬


‫سياسية‬ ‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫سياسيون مصريون يستهجنون عداء قيادة فتح لدور القاهرة باملصالحة‬

‫بقلم‪ /‬مصطفى الصواف‬

‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬

‫شتان بني من تبحث عن‬ ‫يوم وبني من تصنع كل يوم‬

‫استهجن سياسيون مصريون التصريحات‬ ‫العدائية التي تطلقها قيادات يف السلطة‬ ‫الفلسطينية ضد الدور املصري إلتمام‬ ‫املصالحة‪ ،‬والتي كان آخرها تصريحات‬ ‫جبريل الرجوب عضو مركزية فتح ضد خالد‬ ‫فوزي مدير جهاز املخابرات املصري السابق‪.‬‬

‫وأكــدّت شخصيات سياسية لـ”الرسالة” خطورة‬ ‫التصريحات التي تطلقها قيادات السلطة‪ ،‬واصفة إياها‬ ‫بـالموقف “العدائي” غير المبرر تجاه الدور المصري‪.‬‬ ‫سفير القاهرة األول لدى السلطة الفلسطينية فهمي‬ ‫كريم‪ ،‬رأى أن تخوف فتح من الــدور المصري “غير‬ ‫مبرر‪ ،‬فلم يجر شيء بدون موافقتها واطالعها عليه‪،‬‬ ‫وخالد فوزي زار غزة قادمًا من معبر بيت حانون بعد‬ ‫زيارة أبو مازن‪ ،‬ولم يأت من معبر رفح”‪.‬‬ ‫أن ما تقوم به القاهرة هو‬ ‫وذكر كريم لـ”الرسالة” ّ‬ ‫تخفيف الضغط على قطاع غزة‪ ،‬و”هذا شيء ال يزعج‬ ‫وطنيا أو غيورا على وطنه”‪ .‬وأضاف “هناك تقديرات‬ ‫مصرية بان السلطة تستطيع القيام بعديد الخطوات‬ ‫لتخفيف الضغط عن غزة من بينها رفع العقوبات التي‬ ‫فرضت مؤخرا على رواتب الموظفين‪ ،‬وإعادة التيار‬ ‫الكهربائي‪ ،‬ودمج الموظفين وهي في الحقيقة لم تقم‬ ‫بهذا الدور رغم تعهدها العمل على رفع هذه العقوبات”‪.‬‬ ‫وذكر أن التحسن في العالقة المصرية الحمساوية جاء‬ ‫ضمن خطوات تدريجية لصالح الطرفين الفلسطيني‬ ‫والمصري‪“ ،‬فاالنزعاج هنا غير مبرر‪ ،‬ألن العالقة‬ ‫مصلحة مشتركة”‪ .‬وتابع‪“ :‬لن نبقى متفرجين على‬ ‫انفجار غزة‪ ،‬ألنها ستنفجر في وجه مصر كما حدث‬ ‫سابقا‪ ،‬وهذه مسألة يجب ان تدركها فتح جيدًا”‪.‬‬ ‫أما خشية فتح من دور مصري باختيار بديل عن‬ ‫رئيس السلطة محمود عباس‪ ،‬فقد رفض السياسي‬ ‫ووزير التضامن المصري السابق جودة عبد الخالق‬

‫“إن هذه الفرضية غير مقنعة أساسًا”‪.‬‬ ‫ذلك‪ ،‬وقال‪ّ :‬‬ ‫وذكر عبد الخالق لـ”الرسالة” أن التقارب بين مصر‬ ‫وحماس إذا أخذ من منظور المصلحة العامة للشعب‬ ‫الفلسطيني‪“ ،‬فال يجوز أن تزعج أحدًا؛ ألن ذلك يصب‬ ‫في هذه المصلحة أساسًا”‪.‬‬ ‫وتساءل‪“ :‬كيف ينزعج طرف ما من جهود تصب في‬ ‫تحقيق مصلحة القضية الفلسطينية؟”‬ ‫بــدوره‪ ،‬قال السياسي المصري حسن الترك رئيس‬ ‫“إن هذا التحريض‬ ‫حزب االتحاد الديمقراطي المصري‪ّ :‬‬ ‫لن يؤثر ابدا في مسار الوساطة المصرية بين حركتي‬ ‫حماس وفتح”‪.‬‬ ‫وأضاف الترك لـ”الرسالة”‪“ :‬مصر تتعرض لهجوم من‬ ‫اطراف مختلفة وال يجوز أن يصطف طرف فلسطيني‬ ‫رسمي للهجوم على هذا الدور التي تريد مصر فيه انهاء‬ ‫االنقسام”‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قــال رئيس شعبة السياحة في االتحاد‬ ‫المصري للغرف السياحية المصرية عادل عبد الرزاق‪:‬‬ ‫“إن الشهر المقبل سيشهد المزيد من الحراك في مجال‬ ‫التجارة بين غزة ومصر”‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬

‫وأضــاف عبد ال ــرزاق لـ”الرسالة”‪“ :‬األي ــام المقبلة‬ ‫ستفصح عن مجمل نتائج الحوارات التي جرت بين‬ ‫المسؤولين المصريين وحركة حماس‪ ،‬وهناك رغبة‬ ‫بمزيد من االنفتاح تجاه القطاع ضمن مراعاة األوضاع‬ ‫المختلفة في الجانبين”‪.‬‬ ‫وذكــر أن االتحاد درس في محطات مختلفة كيفية‬ ‫تعزيز التواصل التجاري واالقتصادي والسياحي مع‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬وهذه الرغبة قائمة وبعد االنتهاء من فترة‬ ‫االنتخابات الرئاسية سيكون هناك مزيد من الجهد في‬ ‫هذا الصدد‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وكان نائب رئيس اتحاد المحامين العرب عبد العظيم‬ ‫المغربي‪ ،‬قد أكدّ أن حركة حماس أبدت رغبة في تحريك‬ ‫ملف المصالحة‪ ،‬وقامت بجهد لتذليل العقبات في هذا‬ ‫الملف‪“ ،‬ورفضت عرضا بإقامة إدارة مستقلة في غزة‬ ‫من اجل عدم ترسيخ االنقسام”‪ ،‬كما قال للرسالة‪.‬‬ ‫ورعت المخابرات المصرية المصالحة بين حركتي فتح‬ ‫وحماس‪ ،‬وارسلت وفدًا برئاسة اللواء سامح نبيل‬ ‫بغرض تذليل العقبات التي تقف في طريق المصالحة‪.‬‬

‫لقاء نتنياهو برتامب‪ ..‬تجهيز أخري لطرح صفقة القرن!‬ ‫غزة‪-‬محمد عطا اهلل‬

‫لم تعد مقولة “شباط الخباط”‬ ‫تصلح لوصف الحالة املتقلبة‬ ‫للطقس وحده‪ ،‬بل باتت‬ ‫تنسحب أيضًا ىلع التقلبات‬ ‫السياسية يف املنطقة؛‬ ‫عقب تسارع األحداث اإلقليمية‬ ‫والدولية وهبوط طائرة رئيس‬ ‫وزراء حكومة االحتالل بنيامين‬ ‫نتنياهو يف واشنطن ولقائه بالرئيس‬ ‫األمريكي دونالد ترامب يف إطار التنسيق‬ ‫لتصفية القضية الفلسطينية‪.‬‬

‫وبالنظر إلــى ما هو أبعد من حفاوة االستقبال‬ ‫األمــريــكــي لنتنياهو‪ ،‬فــإن ثمة طبخة سياسية‬ ‫شارفت على “االستواء”‪ ،‬وبات تقديمها قريبًا للعرب‬ ‫والفلسطينيين على وجه الخصوص كصفقة أقرب‬ ‫للصفعة؛ تُنهي ما يُعرف بقضية “القرن”‪.‬‬ ‫وفي تفاصيل لقاء نتنياهو بترامب‪ ،‬فإن من األهمية‬ ‫الوقوف عند ما أوردته صحيفة هآرتس العبرية في‬ ‫عددها الصادر قبل أيام حول أن نتنياهو يزيد من‬ ‫ضغوطه خالل زيارته لواشنطن؛ على إدارة ترامب‬ ‫لنشر خطتها للتسوية مع الفلسطينيين بأسرع وقت‬ ‫ممكن‪.‬‬ ‫وتأتي زيارة نتنياهو للواليات المتحدة بعد نحو‬ ‫أسبوع من إعــان وزارة خارجيتها نقل السفارة‬ ‫األميركية من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة في‬ ‫شهر أيار‪/‬مايو المقبل‪ ،‬األمر الذي وصفه نتنياهو‬ ‫بـ”لحظة تاريخية عظيمة إلسرائيل”‪.‬‬

‫� ف ا �ت‬ ‫�‬ ‫ي� لا ج اه‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪٥‬‬

‫ومن المتوقع أن يستبق الجانب األمريكي اإلعالن‬ ‫عن مالمح الصفقة وطرحها خالل األسابيع القليلة‬ ‫المقبلة‪ ،‬قبل أن يجري نقل السفارة األمريكية إلى‬ ‫مدينة القدس؛ استبا ًقا لحالة الغضب الشعبي الذي‬ ‫سيتبع ذلك اإلعالن الذي قد يحضره ترامب بنفسه‬ ‫وفق ما أعلن‪.‬‬ ‫تفتيت الرؤية‬ ‫ويعتقد الكاتب والمحلل السياسي هاني حبيب أن‬ ‫دعوة نتنياهو لإلسراع بطرح الصفقة هو بمثابة‬ ‫اإليعاز لترامب للتقدم بخطوات أخرى باتجاه تفتيت‬ ‫الرؤية االمريكية‪-‬اإلسرائيلية حول عملية التسوية‬ ‫النهائية مع الجانب الفلسطيني‪.‬‬ ‫ويوضح حبيب في حديثه لـ”الرسالة” أن ذلك يتم‬ ‫بإنهاء ملفين هما صلب صفقة القرن‪ ،‬األول وهو‬ ‫إعالن نقل السفارة واالنتهاء من إجراءاتها‪ ،‬والثاني‬ ‫هو إنهاء ملف الالجئين الفلسطينيين المتعلق بحق‬ ‫العودة وهو ما أعلنت عنه اإلدارة األمريكية‪ ،‬وأكده‬ ‫ترامب بأن الفلسطينيين لن يتلقوا أي دعم قبل العودة‬ ‫لطاولة المفاوضات؛ مما يعني أن هذا الملف قد توارى‬ ‫أمام أي صفقة‪.‬‬ ‫ويؤكد على أن القضية الفلسطينيين باتت أمام صفقة‬

‫عصر سيجري بالفعل طرحها‪ ،‬عقب بلورة‬ ‫خطة أمريكية بشكل واضــح ووضعها‬ ‫أمــام جميع األطــراف‪ ،‬مبينًا أن الصفقة‬ ‫حتى اللحظة عبارة عن ملفات مستمرة‬ ‫متناثرة تطرح على الطاولة من قبل‬ ‫الواليات المتحدة ويجري تسليطها كأمر‬ ‫واقع يتم التعامل معه‪.‬‬ ‫تحرك عربي‬ ‫ويــرى الكاتب والمحلل السياسي رجب‬ ‫أبو سرية أن اللقاء بين ترامب ونتنياهو‬ ‫تزامن مع لقاء ولي عهد السعودية محمد‬ ‫بن سلمان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي‬ ‫في القاهرة مما يدلل على التجهيز األخير لما قبل‬ ‫اإلعالن عن الصفقة‪.‬‬ ‫ويضيف أبو سرية في مقال له‪ ،‬أن تداول األقاويل‬ ‫التي تشي بالخطوط العامة لصفقة القرن األميركية‪،‬‬ ‫تعكس أن ما يلوح في األفق ال يبشر بخير إن كان‬ ‫للجانب الفلسطيني أو للجانب للعربي‪.‬‬ ‫وبيّن أن طرح الصفقة دون تدخّل أطــراف دولية‬ ‫وعربية لن تكون مقبولة فلسطيني ًا‪ ،‬وبالتالي ستجبر‬ ‫الرئيس محمود عباس على رفضها‪ ،‬وهذا سيجبر‬ ‫العرب على مواجهة خيارين أحالهما مر‪ ،‬أما رفضها‬ ‫أيض ًا‪ ،‬ما يعني أن تتوتر العالقة األميركية أكثر‬ ‫مع الفلسطينيين ومن ثم مع العرب‪ ،‬أو قبولها‪ ،‬ما‬ ‫سيجعلهم يواجهون رفض ًا وتحدي ًا فلسطيني ًا وشعبي ًا‬ ‫عربي ًا‪.‬‬ ‫ويرجح أبو سرية أن يكون المخرج الوحيد للجميع‬ ‫قبل طرح الصفقة هو القبول بتعديلها‪ ،‬وهكذا فإن‬ ‫البدء بإرساء بعض المشاريع على األرض التي‬ ‫تفتح الخطوط البرية بين السعودية ومصر واألردن‬ ‫و(إســرائــيــل) ومعهم فلسطين‪ ،‬يعني فتح األفق‬ ‫للسياسة التي تصطدم حالي ًا بالحواجز الصعبة‪.‬‬

‫لم تكن الــمــرأة الفلسطينية يومًا مجرد رقــم في‬ ‫المجتمع الفلسطيني أو وسيلة للتسلية أو الترفيه‪،‬‬ ‫فاعل وأداة‬ ‫فقد كانت المرأة الفلسطينية وال تزال رقمًا ً‬ ‫عاملة إلى جانب الرجل ولم تكن إال نموذج للمرأة‬ ‫العاملة المكافحة المقاتلة المجاهدة الوالدة للبطولة‬ ‫واإليثار‪.‬‬ ‫إذا غاب الرجل الفلسطيني حملت فأسه ونزلت للبيدر‬ ‫حرثت أرضه وحمت دياره من عبث العابثين‪ ،‬وإذا‬ ‫انشغل الرجل عن حماية الولد والبيت حملت البندقية‬ ‫دفاعًا عنه في حال غاب الرجل‪ ،‬أو تبادلت معه‬ ‫األدوار تركته للعمل وذهبت لميدان الجهاد لمقارعة‬ ‫األعــداء والــزود عن الديار والمشاركة في بطوالت‬ ‫سجلتها بالدماء‪.‬‬ ‫كتف بكتف كانت المرأة وال تزال مع الرجل في الحقل‬ ‫وفي المقارعة وفي التربية لجيل حفظ العهد وسار‬ ‫على طريق ذات الشوكة في ميدان الجهاد والمقاومة‬ ‫والحفاظ على الموروث الحضري والتاريخي في‬ ‫مجاالت الحياة كافة فكانت المرأة عنوانًا للرقي‬ ‫والحضارة والبناء والكفاح‪ ،‬باعت حليها يوم أن‬ ‫طالبها الرجل بالمدد‪ ،‬يوم أن عز المال لشراء البندقية‬ ‫وتخلى العرب عن التحرير فباعت حليها الذي كان‬ ‫مهرها الذي به تزوجت وقدمته هدية لزوجها ليشتري‬ ‫به بندقية‪ ،‬نماذج مشرفة حتى يومنا هذا الذي نعيش‪.‬‬ ‫يحتفلون بيوم المرأة العالمي في الثامن من آذار‬ ‫يوم أن تساوت بالرجل في الحقوق والواجبات‬ ‫وكانت المرأة الفلسطينية قد سبقت هذا العالم في‬ ‫مساواتها بالرجل فلم تبخل بالمال والجهد والعمل بل‬ ‫وتفوقت على الرجل رغم قوامته بأن كانت من تلد‬ ‫األبطال وتقدم الشهداء وتعد المجاهدين وتستتر على‬ ‫المتخفين من عيون االحتالل‪.‬‬ ‫المرأة الفلسطينية تقدمت على هذا العالم الذي جاء‬ ‫متأخرًا ليجعل لها يومًا يحتفل به ليخرجها من الرق‬ ‫العصري ويعيد لها أنوثتها المفقودة في الغرب‬ ‫والشرق على حد سواء‪ ،‬يوم في العام تعطى المرأة‬ ‫فيه حقها فماذا بعد هذا اليوم المحتفى به والذي‬ ‫تحصل فيه المرأة والرجل على يوم للراحة وتقام‬ ‫االحتفاالت ومع نهايته تعود األمور إلى سابق عهدها‬ ‫من االضطهاد والتمييز والتفريق في المخصصات‬ ‫المالية العائدة من الوظائف‪.‬‬ ‫ربما وجدت المرأة األوروبية يومًا لها للهروب مما‬ ‫يحدث لها من رق عصري حضاري مختلف عن رق‬ ‫الجاهلية ولكنه متشابه به ولكن بطريق مختلف‬ ‫وبــأدوات تتالءم مع العصر الحديث‪ ،‬ولكن المرأة‬ ‫الفلسطينية نالت حريتها وحصلت على مكانتها‬ ‫أول من إسالمها ثم من مكانتها داخل المجتمع حيث‬ ‫ً‬ ‫إنه في بعض المجتمعات الفلسطينية للمرأة كلمتها‬ ‫المسموعة وفي بعضها لها مكانتها االجتماعية وهي‬ ‫متقدمة سنوات طويلة عن نظيرتها األوروبية وغير‬ ‫األوروبية ممن يحتقرن من المجتمع وتباع المرأة‬ ‫وتشترى دون كرامة وفي سوق رخيصة‪.‬‬ ‫المرأة الفلسطينية منذ قديم الزمان وهي تحارب‬ ‫وتقاتل وتــزرع وتنجب وتضحي وتــقــدم‪ ،‬فكانت‬ ‫عنوانًا للحرية والكرامة‪ ،‬وفي نفس الوقت تتعرض‬ ‫لإلجرام الصهيوني وللقتل الممنهج واالعتقال الدائم‬ ‫ولألحكام العالية وال تجد من ينصفها أو يدافع عنها‬ ‫أو يعترض بأدوات فعليه على اإلجرام الصهيوني‪،‬‬ ‫وفي نفس الوقت لم تكل ولم تمل وتدفع أثمانًا غالية‬ ‫من حياتها وتدفع عمرها وهي راضية محتسبة أمرها‬ ‫إلى اهلل‪ ،‬تعتقل هي وطفلها‪ ،‬يداهم بيتها يقتل ولدها‬ ‫وزوجها وأخاها أمام عينيها وتقتل هي أو تعتقل وال‬ ‫تجد من يقول للظالم قف أو توقف ورغم ذلك تواصل‬ ‫وهي تعلم ما ينتظرها ألنها تريد الحياة بكرامة لها‬ ‫ولولدها وأهلها‪.‬‬ ‫المرأة الفلسطينية قدمت نفسها فداء للوطن وقدمت‬ ‫زوجها وبقيت على ولــده وولدها تحافظ وتربي‬ ‫وتغرس به معاني البطولة والفداء بل وتدفع به‬ ‫ليلحق بوالده أو شقيقه أو خاله أو عمه وال تبالي ال‬ ‫بالموت وال باالعتقال وتصبر وتحتسب كل ذلك هلل‪.‬‬ ‫عاشت المرأة الفلسطينية في كل يوم والتي ترفض‬ ‫ترك أرضها وزوجها وولدها للبحث عن يوم يحتفى‬ ‫بها فيه ثم تهان‪ ،‬عاشت المرأة الفلسطينية التي‬ ‫تحتفي كل يوم بيوم من الحرية الكرامة والدفاع عن‬ ‫أرضه‪ ،‬عاشت المرأة الفلسطينية الشهيدة وأم الشهيد‬ ‫وزوج الشهيد وبنت الشهيد وأخت الشهيد‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫في الثامن من آذار‬

‫زوجات أسرى املؤبدات‪ :‬إنا لنجدُ ريحَ أزواجنا‬

‫مقاربات‬

‫غزة‪-‬ياسمني عنرب‬ ‫قد تصحو اليوم زوجة أسير باك ًرا إلى مقر‬ ‫الصليب األحمر لتوقع ىلع تصريح أمني لزيارة‬ ‫زوجها‪ ،‬ويف طريقها تخرج من حقيبتها الئحة‬ ‫موعدا لدى‬ ‫مستلزمات للبيت‪ ،‬وتتذكر أن لديها‬ ‫ً‬ ‫املحامي للنظر يف آخر مستجدات قضية زوجها‪،‬‬ ‫لتعود يف املساء وتنهي يومها بحل مشاكل‬ ‫أبنائها التي القوها خالل يومهم‪ ،‬ولم تنتبه بعد‬ ‫أن النساء كن يحتفلن بيومهن العاملي!‬ ‫كان غريبًا كما هو مخجل أيضًا أن نبدأ الحديث مع‬ ‫زوجة أسير محكوم بالمؤبدات مرات كثيرة‪ ،‬حاملين‬ ‫في أذهاننا فكرة أن شبابهن يستشهد على عتبات‬ ‫الــمــؤبــدات‪ ،‬فنفاجأ بحديثها الــذي استهلته بسؤال‬ ‫استنكاري‪« :‬من قال إن شبابنا يستشهد!»‪ ،‬وأكملت‬ ‫بنبرة تحدٍ‪« :‬المؤبدات تزيدنا حبًا وتمس ًكا بالحياة‬ ‫أمل كما لم يعطنا إياه أي شيء آخر» فتدرك‬ ‫وتعطينا ً‬ ‫وقتها أن االصطفاء لم يكن للشهداء واألسرى فقط‪ ،‬بل‬ ‫لزوجاتهن أيضًا!‬ ‫فسرحانك في حديث زوجة أسير محكوم بمؤبدات‬ ‫لدقائق قليلة وانسجامك مع حديثها اإليماني يجعل‬ ‫إمكانية وصفك لمعنى المؤبد صعب ًا للغاية‪ ،‬كما أن‬ ‫حديثك مع طفل صغير قرب درج بيته حول مفهوم‬ ‫المؤبد أيض ًا مميت‪ ،‬فقد زرعت فيه أجمل النساء _أمه_‪،‬‬ ‫أن المؤبد يعني حتى يحل رمضان القادم ويغير ما‬ ‫في هذه األمة‪ ،‬لقد عد الطفل على أصابعه‪ ،‬وقال‪« :‬ماما‬ ‫بتحكي ضايل بس شهرين لطلعة بابا بس حكتلي ما‬ ‫بشبهو شهورنا اللي عاألرض»‪.‬‬ ‫في الثامن من آذار كان حديث «الرسالة» مع نساء‬ ‫كان بمقدورهن أن ينسحبن من حياة أزواجهن بأقل‬ ‫الخسائر‪ ،‬كان بإمكانهن االنفصال بمجرد سماعهن كلمة‬ ‫«محكوم بالمؤبد مدى الحياة مرات عديدة» في أروقة‬ ‫المحاكم اإلسرائيلية‪ ،‬لكنهن يعلمن أن الحياة لن تكون‬ ‫وردية إال باالنتصار على االحتالل‪ ،‬وأن اللذة‬ ‫لن تكون إال بالنصر بعد مشقة!‬ ‫المرأة الحديدية «منى السايح» كانت واحدة‬ ‫من النساء الالتي تحدثت معهن «الرسالة»‬ ‫بمناسبة يومهن العالمي‪ ،‬وهي زوجة األسير‬ ‫بسام السايح الذي يعد أخطر حالة مرضية‬ ‫في سجون االحتالل‪.‬‬ ‫فلم يكن السجن والغياب هي من تقاسيه‬ ‫منى فقط‪ ،‬بل مرض زوجها وقلقها عليه يزرع‬ ‫خوفًا داخــل نفسها‪ ،‬عدا عن كونها تعيش‬ ‫وحيدة بمدينة نابلس في ظل غياب أهلها‬ ‫خارج الوطن‪.‬‬ ‫والفلسطينية كما تحكي «السايح» هي‬ ‫الصامدة القوية والشامخة كشموخ الجبال‪،‬‬ ‫رغــم األلـــم والــقــهــر والتعذيب والتنكيل‬ ‫والبطش التي واجهته وال تزال تواجهه من‬ ‫المحتل البغيض‪.‬‬ ‫ورغم كل ما تعانيه «السايح» وزوجها وما تزال‪ ،‬إال‬ ‫البسمة لم تغادر محياها‪ ،‬تقول‪« :‬حين أزور بسام تكون‬ ‫الزيارة عبارة عن تجديد عهد بالتفاؤل واألمل والصبر‬ ‫ألننا على يقين أنه سيخرج من سجنه وسيحطم‬ ‫القيود وسينزع األغالل رغم أنوف القاهرين»‪.‬‬ ‫وحتمًا سيكون الحديث عن عذابات السجن والسجان‬ ‫مختلفًا‪ ،‬حين تتحدث مع أحد أهالي األسرى ويكون هو‬ ‫أيضًا قد تجرع من كأس الظلم اإلسرائيلي في الزنازين‪.‬‬ ‫فالسايح وهي أسيرة محررة تعلم تفاصيل القهر‬ ‫جميعها التي يتعرض لها زوجها ما يجعل األمر أصعب‬ ‫على نفسها‪ ،‬تدرك أن ما تعرضت له من معاناة وقسوة‬ ‫ال ينتظر يوم المرأة ليمجد صمودها ويعزز دورها‪،‬‬ ‫«فكل يوم هو يومي» تقول‪.‬‬ ‫فقد بدأت معاناتها بغيابها عن زوجها عندما اعتقلت‪،‬‬ ‫وقضت سبعة شهور في األسر‪ ،‬ثم اعتقال زوجها خالل‬ ‫حضوره إحدى محاكماتها قبل دخوله لقاعة محكمة‬ ‫«سالم» العسكرية‪ ،‬تحكي السايح‪« :‬اعتقاله كان أصعب‬ ‫بكثير على نفسي من اعتقالي»‪.‬‬ ‫حيث يعاني من سرطان الدم والعظم‪ ،‬وقصور حاد في‬ ‫عضلة القلب‪ ،‬والتهاب رئوي مزمن‪ ،‬وهشاشة عظام‬ ‫لدرجة كبيرة‪ ،‬فقد كان همها بعد خروجها من السجن‬ ‫أن تطالب بعالجه‪.‬‬ ‫ورغم كل األمل الذي يسكن قلب «السايح» وزوجها الذي‬

‫«صفقة القرن»‪:‬‬ ‫التطبيع هو الحل !!‬ ‫وسام حسن أبو شمالة‬ ‫دالل الزبن زوجة األسري عمار الزبن‬

‫ينعتونه بـ»األسير المقاوم المبتسم» إال أن ذلك ال ينفي ربيعها التاسع عشر بعد!‬ ‫حجم المعاناة لكليهما‪ ،‬منذ ليلة االعتقال مرورًا بتعذيبها بشائر النصر كان عمرها عامين يوم أن اعتقل والدها‬ ‫ـول إلى الثالث لتعيش مع والدتها قسوة الحرمان‪ ،‬فلم تنس الزبن يوم‬ ‫في أقبية التحقيق والزنازين‪ ،‬وصـ ً‬ ‫دقائق التي سمح لها بعد سنوات أن ترى زوجها دون أن عادت من روضتها تبكي ألن كل البنات جئن يومها‬ ‫يمسكن بأيدي أبيهن إال هي وأختها !‬ ‫زجاج وفواصل اللتقاط صورة‪.‬‬ ‫فبكل عنجهية فوجئت «السايح» وزوجها بالجنود فوق فنفس اليد التي كانت وحدها في أول يوم بالروضة‪،‬‬ ‫رؤوسهم بعد كسرهم لباب المنزل‪ ،‬ومصادرة أجهزتهم ستسلم إلى عريسها دون يد أبيها الذي يسندها أيضًا‪،‬‬ ‫اإللكترونية واعتقالها بعد أن عاثوا فسادًا في البيت‪ ،‬فبعد شهرين ستزف إلى عريسها الذي طلب يدها من‬ ‫تستكمل حديثها‪« :‬في أقبية التحقيق تم تفتيشي تفتيشًا أبيها األسير عبر الهاتف!‬ ‫عاريًا‪ ،‬وهددوني بإيذاء زوجي المريض بالسرطان‪ ،‬أما ابنتها الثانية فعمرها بعمر الوجع‪ ،‬حيث كانت جنينًا‬ ‫وتشويه سمعتي‪ ،‬عدا عن توجيه الشتائم والمسبات في أحشائها حين حكم على أبيها بالحكم المؤبد ‪ 2‬مرة‪،‬‬ ‫والتي لم تتمكن من رؤيته إال حين بلغت ‪ 11‬عامًا‪ ،‬فقالت‬ ‫البذيئة»‪.‬‬ ‫بدل من «بابا»‪ ،‬ليصحبها هذا القهر لما تذكرت‬ ‫وتسترسل‪ « :‬الزنازين في الجلمة كانت عبارة عن له «عمو» ً‬ ‫قبور ضيقة ال يدخلها الهواء ورائحتها متعفنة ومليئة كيف أن دموعه همعت كالمطر!‬ ‫بالرطوبة وواجهاتها ســوداء وخشنة وال تصلح «الزبن» التي أصبحت أيقونة ألهم نماذج النضال‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬ال سيما في صفوف الحركة األسيرة‪ ،‬كانت‬ ‫لالحتجاز اآلدمي‪ ،‬إضافة إلى وجود فرشات قذرة»‪.‬‬ ‫أول من طرحت على زوجها األسير فكرة اإلنجاب عن‬ ‫وما زاد من معاناتها وقتها كما تقول عدة مشاكل صحية‬ ‫طريق النطف المهربة‪ ،‬محاربة بذلك كل الصعوبات‬ ‫وأمراض مزمنة تالزمها‪ ،‬كالقولون التقرحي‪ ،‬والجيوب‪،‬‬ ‫وحدها‪ ،‬ويزداد إصرارها كلما زارت مسامعها عبارة‬ ‫والتهابات المفاصل‪ ،‬وتمزق األربطة‪.‬‬ ‫القاضي حين حكم زوجــهــا بالمؤبدات‬ ‫الكثيرة‪« :‬عمرك ما راح تحضن ولد زي ما‬ ‫بتتمنى»‪.‬‬ ‫فحين رأت أن عداد العمر يمشي مسرعًا‪،‬‬ ‫ارتــأت أن تجاهد هي أيضًا كما زوجها‪،‬‬ ‫فأنجبت مهند وهو أول سفير للحرية وتبعه‬ ‫بعد سنوات صالح الدين‪ ،‬لتفتح طريق‬ ‫المقاومة واألم ــل أمــام زوج ــات األســرى‬ ‫لينتصرن على االحتالل‪.‬‬ ‫ففي يومها العالمي تقول «الزبن»‪« :‬بعد‬ ‫عشرين عامًا من أسر زوجي والمعاناة التي‬ ‫القيتها إال أني أعيش على األمل أن اللقاء‬ ‫أقرب إلي من رموش عيني»‪.‬‬ ‫فالمرأة الفلسطينية في نظر «الزبن» ليست‬ ‫المرأة بمفهومها الضيق‪ ،‬فهي الحُـرة أم‬ ‫منى السايح زوجة األسري بسام السايح‬ ‫األحرار والثوار وهي صانعة الرجال وأم‬ ‫األبطال وأختهم وشريكتهم في النضال‬ ‫تــروي لـ»الرسالة» عن أكثر المواقف المؤلمة التي والمقاومة كما أنها بنت فلسطين التي تذود بكل ما‬ ‫واجهتها في سنوات أسرها وأسر زوجها‪ ،‬قائلة‪« :‬في تملك‪.‬‬ ‫أحد الزيارات المعدودة تفاجأت أن المرض اشتد عليه حيث تعددت طرق دفاع المرأة الفلسطينية عن وطنها‬ ‫كثيرًا وبلغ درجة كبيرة حتى فقد صوته‪ ،‬وأنه يمسك وحريتها‪ ،‬فواحدة تقدم روحها رخيصة ألجل بلدها‪،‬‬ ‫وأخــرى تدفع بأبنائها إلى ميدان المواجهة‪ ،‬وثالثة‬ ‫ورقة وقلم ليكتب لي ما يريد»‪.‬‬ ‫تستقبل خبر استشهاد ابنها بدموع الفرح والزغاريد‪،‬‬ ‫فكانت قسوة االحتالل تتمثل في منعها من الدخول إليه‬ ‫عدا عن الالتي يوجهن مواهبهن في الرسم أو الكتابة‬ ‫من خلف الزجاج‪ ،‬لتُصدم أنها ستتواصل معه باإلشارة‬ ‫لتصميم الشعارات واألناشيد والعبارات الحماسية‬ ‫أو ترد عليه بورقة وقلم كما يفعل‪.‬‬ ‫التي ترفع من معنويات شباب فلسطين لتقويهم وتشد‬ ‫إلى‬ ‫المعاناة‬ ‫وانتقال‬ ‫ورغم كل ما عانته «السايح»‬ ‫من عزائمهم لكي يتمكنوا مواجهة العدو اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫خالل‬ ‫ـه‬ ‫ـ‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫ًا‪،‬‬ ‫م‬ ‫عا‬ ‫و‪30‬‬ ‫زوجها المحكوم بمؤبدين‬ ‫لم تكن «السايح» و»الزبن» إال صور تضحية وصمود‬ ‫كاالبتسامات‬ ‫ًا‬ ‫ر‬ ‫حاض‬ ‫شيء‬ ‫يكن‬ ‫زيارتها له في األسر لم‬ ‫من نماذج ال تعد‪ ،‬فالمرأة الفلسطينية وعلى مر الزمان‬ ‫قليلة‪.‬‬ ‫بشهور‬ ‫محكوم‬ ‫أنه‬ ‫لو‬ ‫ورفع المعنويات كما‬ ‫قارعت العدو الصهيوني بكل بسالة‪ ،‬فهي أم األسير‬ ‫التي‬ ‫التذكارية‬ ‫الصورة‬ ‫عن‬ ‫حديثها‬ ‫تختم السايح‬ ‫والشهيد والجريح وزوجته وابنته وأخته‪ ،‬بل هي‬ ‫التقطت لها في زيارتها األخيرة والتي تعدها وسيلة المجاهدة والشهيدة واألسيرة والجريحة‪.‬‬ ‫لرفع معنوياتها‪ ،‬مدركة أن أحكام االحتالل واهية ال وهي أيضًا من كتب عنها أحدهم في محاولة إلنصافها‪:‬‬ ‫دخل لها بالسنوات التي ستعيشها بغياب زوجها فهما «تراب الوطن الذي يعفر وجهك كسحب تعانق وجه‬ ‫متعلقان بالفرج ويخططان له كل يوم كما لو أنه غدًا‪ ،‬القمر أجمل وأنبل من كل المساحيق ‪ ..‬جلبابك المثقوب‬ ‫«واهلل إني ألجد أن الفرج بات أقرب إليّ كأنه على ال أدري من ثقبه‪ ،‬هل رصاصات العدو على ظهرك أم‬ ‫مسافة صفر مني»‪.‬‬ ‫نظرات الحسد على طهرك؟ أنت السيدة بين السيدات‪،‬‬ ‫دالل الزبن نموذج آخر للمرأة الفلسطينية التي قاست فــوق السطوح تراقبين وطنك‪ ،‬أو تحت األنقاض‬ ‫في ظل غياب زوجها‪ ،‬فهي زوجة األسير عمار الزبن تحضنين طفلك‪ ،‬طريق الجنة تحت قدميك‪ ،‬ومفتاح‬ ‫الذي تركها وحيدة في مشوار الحياة وهي لم تتجاوز القدس بين يديك»‪.‬‬

‫تشهد الساحة الدولية واإلقليمية حراكا‬ ‫متواصال منذ اع ــان الرئيس األمريكي‬ ‫ترمب اعترافه بالقدس عاصمة لالحتالل‬ ‫ونقل سفارة بالده للقدس مما شكل ضربة‬ ‫قاضية لحل الدولتين الــذي تبنته إدارة‬ ‫أوباما والمجتمع الدولي عوضا عن السلطة‬ ‫الفلسطينية وال ــدول العربية‪ ،‬ومما يثير‬ ‫الدهشة ان الكل يتساءل عن ماهية «الصفقة»‬ ‫!! رغم أن اثاراها تتسلل من حيث ندري او‬ ‫ال ندري !!‪ .‬تصريحات المبعوث األمريكي‬ ‫غرينبالت أحد مهندسي «الصفقة» التي قال‬ ‫فيها صراحة ان الطرف الفلسطيني ليس‬ ‫الطرف الرئيسي او المقرر في «الصفقة»‬ ‫مما يعني ان ه ــدف الصفقة الرئيسي‬ ‫ليس القضية الفلسطينية بــل «القضية‬ ‫اإلسرائيلية» !! وهذا يعني باختصار فرض‬ ‫شرعية الكيان الغاصب على األمة العربية‬ ‫واإلسالمية والقضاء على كل أوجه العزلة‬ ‫والغربة والعداء الــذي رسم عالقة الكيان‬ ‫باألمة منذ اغتصاب فلسطين‪ ،‬حتى بعد‬ ‫نجاح االحتالل في عقد اتفاقيات «سالم»‬ ‫مع مصر واألردن والسلطة وأقام مكاتب في‬ ‫عواصم أخرى إال أنها اقتصرت على العالقة‬ ‫الرسمية بين األنظمة وحكومة االحتالل او‬ ‫عالقة سرية أشبه بعالقة المجرم الذي يخفي‬ ‫جريمته عن كل من يحيط به خوفا وخجال‬ ‫لذا فإن االحتالل لم يكن راضيا لمستوى‬ ‫انعكاس االتفاقيات على تطبيع العالقات‬ ‫رغــم النصوص التي تؤكد على التطبيع‬ ‫في كافة المستويات لذا يحرص االحتالل‬ ‫االحتفاء بأي ظهور علني مع العرب سواء‬ ‫كان ظهورا رسميا او غير ذلــك‪ ..‬وال زالت‬ ‫مؤسسات المجتمع المدني المختلفة في مصر‬ ‫واألردن وغيرهما تحاسب كل عضو يتجرأ‬ ‫على التواصل مع العدو وقد تم فصل العديد‬ ‫من األعضاء في نقابة الصحفيين والفنانين‬ ‫وغيرهما نتيجة تواصلهم مــع عناصر‬ ‫صهيونية‪.‬‬ ‫إذن «القضية هي إسرائيلية بامتياز وليس‬ ‫فلسطينية « في «الصفقة العتيدة» وهي‬ ‫من تحتاج لحل عن طريق التطبيع الكامل‬ ‫ليس عموديا فقط بل وأفقيا على مستوى‬ ‫الشعوب والمؤسسات وفي كافة الجوانب‬ ‫الثقافية واإلعالمية واالقتصادية والسياسية‬ ‫واألمنية وغيرها حتى يأمن الصهيوني على‬ ‫نفسه في بالد العرب كما يأمن على نفسه في‬ ‫تل أبيب‪ ...‬نعم هذا هو ملخص «الصفقة» وال‬ ‫داعي لمعرفة المزيد‪...‬‬ ‫فهل بدأت اإلدارة األمريكية في حل «القضية‬ ‫اإلسرائيلية» عن طريق العالج السحري‬ ‫المعروف بالتطبيع؟ اإلجابة بالتأكيد نعم‪،‬‬ ‫فـــاالدوار بــدت موزعة بدقة ومــن يخلص‬ ‫أكثر في تنفيذ دوره ويزيد من جرعة العالج‬ ‫«التطبيع» ويسرع في حل عقد «القضية‬ ‫اإلسرائيلية» يستحق أعلى وسام أمريكي‬ ‫«عراب الصفقة المفضل»‬


‫شوارع الوطن‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫‪#‬‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫ش‬ ‫لجي‬

‫ً‬ ‫تعليقا‬ ‫هنا نلتقط لك منشوًرا أو‬ ‫وقد نحلق معك بتغريدة!‬

‫“معرفتش أنام من الوجع” أماتت‬ ‫“عدنان” فأحيته “سـُبحة”!‬ ‫غزة_أمل حبيب‬

‫ثالث وثالثون حبة مع فاصلتين‪ ،‬وبين كل فاصل‬ ‫إحدى عشرة حبة وشاهد‪ ،‬الشاهد هنا شعاع النور‬ ‫الذي استقر يف قلب “عدنان” حين وصلته ُسبحة من‬ ‫ابنه الشبل األسير “أنس”!‬

‫“كل حبة فيها صنعتها يا أبي وأنــا أتذكر كيف كنت تجلس مكاني‬ ‫وتصنع لي المسبحة التي ذكرتني دائما كيف أكون زلمتك”‪ ،‬بعث معها‬ ‫هذه الرسالة فزار الربيع قلب والده مرتين هذا العام!‬ ‫من يوم وصلته لم تفارق عدنان حمارشة تلك السبحة‪ ،‬يتحسس‬ ‫حباتها كلما مرت أنامله بينها‪ ،‬فيشعر تلقائيًا بأنها شعرة في رأس أنس‬ ‫يمسحها!‬ ‫لست بخري!‬ ‫تتكور يدا األب حولها وكأن قلب أنس يدق بلطف على بوابات الصدر‪ ،‬أو‬ ‫نسمة هواء مرت من أمامه ثم عادت واستقرت‪ ،‬لم يتمكن األب من وصف‬ ‫مشاعره لحظة استالمه لها‪ ،‬السيما بعد ذاك اليوم األليم بالنسبة له!‬ ‫السبحة كانت حياة بعد عمق ممات بالنسبة لي”‪،‬‬ ‫يقول والد أنس‪”:‬‬ ‫ً‬ ‫وأضاف‪ ”:‬كنت أنتظر دوري ألتحدث معه عبر الهاتف خالل زيارتنا أنا‬ ‫وأمه له في المعتقل”‪.‬‬ ‫أنس الذي تظاهر طيلة حديثه مع أمه أنه بخير ويتحجج بالمرض وأنه‬ ‫جيد ويستطيع القفز والمشي بكل سهولة‪ ،‬تحول فجأة الى ذاك الطفل‬

‫الذي يرغب بحضن والده حتى يتماسك‪ ”:‬يابا الليلة معرفتش أنام من‬ ‫الوجع”‪.‬‬ ‫ليل‪ ،‬خشي على قلب أمه‪ ،‬فطلب من والده أن‬ ‫صارح والده بألمه‪ ،‬وأنينه ً‬ ‫يدعو له ألنه ليس بخير!‬ ‫أنس ابن قرية يعبد قضاء جنين معتقل منذ أكتوبر الماضي في سجون‬ ‫االحتالل اإلسرائيلي يعاني من مرض “بيرثيز” في رأس عظم الفخذ‪،‬‬ ‫وهو مرض يعيق حركته ما يضطره للمثول أمام تعليمات صحية‬ ‫متعددة ليتمكن من قضاء حاجياته في الحياة‪ ،‬االعتناء الصحي والرعاية‬ ‫اهمال طبيًا متعمدًا أليام متواصلة‪.‬‬ ‫الخاصة فقدها في األسر‪ ،‬بل القى‬ ‫ً‬ ‫فريوزي!‬ ‫ما بين لون السماء المائل لخضرة األرض‪ ،‬لون السبحة كان فيروزيًا‬ ‫كقلب أنس دائم النبض‪ ،‬تلك الصورة التي نشرها األب عبر حسابه على‬ ‫الفيس بوك‪ ،‬وقد شعر بأنها أغلى ما يملك‪ ،‬ألنها كانت بلسمًا بعد أسبوع‬ ‫على الزيارة األخيرة!‬ ‫“ماتت الحياة في جوفي‪ ،‬حتى جاءت المسبحة فأشرقت الدنيا مرة‬ ‫أخرى” يصف أيامه قبل السبحة وبعدها‪ ،‬ثم تصلنا حالة الرضا التي‬ ‫تسكن جوفه وهو يردد‪“ :‬ما عدت أتركها ليال تنام بحضني”‪.‬‬ ‫يناجي ولده في األسر‪ ،‬يضيف يومًا وينقص من وزنه‪ ،‬كيلو جرام أو‬ ‫ثالثة في يومين‪ ،‬ثم يضيف أنينًا‪ ،‬وقد يبكي وحيدًا‪ ،‬ثم يختم برسالة‬ ‫يوجهها لصغيره أنس‪“ :‬اليوم أجد قلبي يتمزق من أجلك يا أنس‪ ،‬ومع‬ ‫ذلك إن عدت فال تُغير وال تُبدل‪ ،‬اصنع الربيع في قلب الناس كما كنت”‪.‬‬

‫‪٧‬‬

‫أمل حبيب‬

‫‪#‬املثقف_املشتبك‬

‫على الفتة كُتب عليها “ال تُصالح”‪ ،‬وأسفلها صورة باسل األعرج‪ ،‬وضعت‬ ‫أمام المنزل الذي ارتقى فيه الشهيد المشتبك في العام الماضي!‬ ‫تلك الصورة التي انتشرت بشكل واسع عبر منصات التواصل االجتماعي‪،‬‬ ‫لم تكن وحدها‪ ،‬بل تضمنت تغريدات على وسم المثقف المشتبك‪.‬‬ ‫صورة ثانية ورابعة وعاشرة للشهيد‪ ،‬علقت منها جميعًا في ذاكرتنا‬ ‫صورته األخيرة مع أمه‪ ،‬وقد ضمها بين ذراعيه‪ ،‬عندما خرج من سجن‬ ‫محمول على األكتاف‪“ .‬عش نيصًا وقاتل‬ ‫بتونيا‪ ،‬قبل أن يعود لها‬ ‫ً‬ ‫كالبرغوث” والتي كانت فكرتها تتلخص “بالموت ندًا”‪ ،‬تداولها النشطاء‬ ‫عبر موقعي توتير وفيسبوك‪ ،‬وكــان لالنستجرام نصيب كبير منها‬ ‫كذلك‪ .‬ذاك الشهيد الذي حمل أفكارًا قيّمة‪ ،‬كانت ثورية في مجملها‪ ،‬همّها‬ ‫األول هو الوطن والثورة ضد االحتالل‪ ،‬قال لنا مودعًا‪“ :‬تحية العروبة‬ ‫والوطن والتحرير‪ ،‬أما بعد فإن كنت تقرأ هذا فهذا يعني أني قد مِ ّتُ‪ ،‬وقد‬ ‫صعدت الروح إلى خالقها‪ ،‬وأدعو اهلل أن أالقيه بقلب سليم مقبل غير مدبر‬ ‫بإخالص بال ذرة رياء”‪.‬‬

‫‪#‬اللوزيات‬

‫كان أمرًا مبهجًا بالنسبة ألهالي قطاع غزة أن يشاهدوا زهور الخوخ في‬ ‫الحقول الطبيعية في خانيونس جنوب قطاع غزة‪.‬‬ ‫أشجار اللوزيات التي أزهرت بطريقة واسعة‪ ،‬دفعت النشطاء في غزة‬ ‫لزيارة الحقول الجنوبية التي تتضمن أشجار الخوخ والدراق اللتقاط‬ ‫صور تبعث في النفس الراحة وأغلبها ذيل أسفلها “ كأنك في عالم آخر‬ ‫غير غزة”‪ “ .‬يا لوز يا مجنون بتزهر في كانون” ذاك المثل الشعبي لم يكن‬ ‫عبثًا‪ ،‬حيث أزهر في غزة وبعث معه ضرورة البحث عن األمل بين كتل‬ ‫اسمنتية تتزاحم فتخنق الساكن في هذا القطاع!‬ ‫لم ينشر المدونون والنشطاء صورهم في حقول اللوزيات فحسب‪ ،‬بل‬ ‫توجه االعالميون والمراسلون االخباريون‪ ،‬لتصوير تقارير مصورة من‬ ‫جمال جديدًا لم يألفه‬ ‫بين زهور اللوزيات وردية اللون‪ ،‬والتي أضفت ً‬ ‫المشاهد عن غزة‪.‬‬

‫نور‬ ‫لم تمل األمهات من الجلوس داخل مقر الصليب األحمر‪ ،‬يحملن الورد بين راحاتهن أسبوع ًيا ألجل ٍ‬ ‫قد يصلهن من زنازين القهر‪ ،‬فتطمئن القلوب "أن ابني األسير بخير"! ‪ /‬تصوير عمر االفرنجي‬


‫‪٨‬‬

‫مقاومة‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫عبر سن قانون اإلعدام‬

‫ترخيص إسرائيلي (قانوني) لقتل منفذي العمليات الفدائية‬ ‫غزة‪-‬إسماعيل الغول‬

‫يصعد االحتالل اإلجراءات التعسفية‬ ‫ضد الفلسطينيين‪ ،‬ويزيد من انتهاكه‬ ‫للقوانين واملواثيق الدولية بفرض‬ ‫قرارات جديدة تبرر لقواته قتل‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬وال سيما أن هذه‬ ‫القرارات تحظي بدعم رئيس الوزراء‬ ‫اإلسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي‬ ‫يحاول ردعهم عن املقاومة‪.‬‬ ‫حيث وافقت أحزاب االئتالف الحكومي اإلسرائيلي‬ ‫منذ نحو شهرين على تقديم مشروع قانون يتيح تنفيذ‬ ‫عقوبة اإلعدام بحق منفذي العمليات الفلسطينيين‪،‬‬ ‫وذلك للتصويت عليه في الكنيست‪.‬‬ ‫وقبل أيام وافق الكنيست في قــراءة تمهيدية على‬ ‫مشروع قانون يسمح بتنفيذ عقوبة اإلعــدام بحق‬ ‫منفذين العمليات‪ ،‬بغالبية ‪ 52‬نائبا مقابل ‪ 49‬عارضوه‬ ‫(من أصل ‪.)120‬‬ ‫وحسب صحيفة هارتس العبرية‪ ،‬فــإن مشروع‬ ‫القانون‪ ،‬يشهد معارضة حادة من قبل المؤسسات‬ ‫األمنية االسرائيلية التي تبدي قلقها من فرض عقوبة‬ ‫اإلعدام باعتباره سيساعد في خلق «أبطاال شعبيين»‬ ‫في أوساط الجمهور الفلسطيني أكثر من سجنهم أو‬ ‫قتل أحدهم بالخطأ في معركة ما‪.‬‬ ‫وقــال النائب العربي في الكنيست (اإلسرائيلي)‪،‬‬ ‫مسعود غنايم‪« :‬موافقة حكومة االحتالل على القراءة‬ ‫التمهيدية لتشريع قانون إعدام منفذي العمليات‪ ،‬دليل‬ ‫واضح على أن «إسرائيل» تتجه نحو منح الجرائم‬ ‫التي ترتكبها قواته بحق الفلسطينيين صفة شرعية‬

‫وقانونية»‪.‬‬ ‫وأكد مسعود في حديثه لـ «الرسالة»‪ ،‬أن قانون إعدام‬ ‫منفذي العمليات يهدد حياة األسرى الفلسطينيين الذي‬ ‫نفذوا عمليات ضد «إسرائيل» بشكل مباشر؛ ألنه قد‬ ‫ينفذ قرار االعدام بحق بعضهم منع ًا من تحريرهم في‬ ‫صفقة تبادل أسرى ‪.‬‬ ‫ورجــح أن توافق حكومة االحتالل على تشريع‬ ‫القانون إلرضاء حزب اليمين المتطرف الذي نجح‬ ‫في تمرير العديد من المشاريع وإقرارها في الفترة‬ ‫الماضية‪ ،‬مضيف ًا أن «تشريع قانون اإلعدام يندرج‬

‫ضمن سلسلة القوانين العنصرية واإلجـــراءات‬ ‫الفاشية للحكومة بحق الشعب الفلسطيني»‪.‬‬ ‫وأوضح النائب مسعود أن القانون يناقض مبادئ‬ ‫أساسية بالقانون الدولي وينتهك معاهدات دولية‬ ‫ويثبت أن بوصلة الحكومة اإلسرائيلية تتجه نحو‬ ‫ترخيص قانوني لقتل الفلسطينيين وشرعنة‬ ‫االحتالل واالستيطان‪ ،‬وفرض السيادة اإلسرائيلية‬ ‫‪.‬‬ ‫ن‬ ‫على الضفة الغربية والقدس المحتلتي ‬ ‫وتابع‪« :‬مشروع القانون ينص على أنه في حال‬ ‫إدانة المنفذ بالقتل‪ ،‬فإنه يكون بإمكان وزير الحرب‬

‫اإلسرائيلي‪ ،‬فرض عقوبة اإلعــدام وأال يكون ذلك‬ ‫مشروطا بقرار بإجماع القضاة وإنما بأغلبية عادية‬ ‫فقط‪ ،‬من دون وجود إمكانية لتخفيف قرار الحكم»‪.‬‬ ‫وأوضــح أن القانون اإلسرائيلي الحالي يسمح‬ ‫بفرض هذه العقوبة فقط في حال طلبت ذلك النيابة‬ ‫العامة العسكرية وفي حال صادق على ذلك جميع‬ ‫القضاة في الهيئة القضائية العسكرية‪.‬‬ ‫بـــدوره‪ ،‬قــال عضو مكتب الــقــدس للحقوق رامــي‬ ‫صالح‪« :‬إن المصادقة على مشروع قانون اإلعدام‬ ‫تضاف لسلسلة من التشريعات العنصرية التي‬ ‫تستهدف نضال الفلسطينيين لردعهم عن مواصلة‬ ‫مقاومة المحتل‪ ،‬فسبق ذلك تفعيل أنظمة الطوارئ‬ ‫والتشريعات اإلداري ــة لهدم منازل الذين ينفذون‬ ‫عمليات ضد اإلسرائيليين» ‪.‬‬ ‫وأوضح صالح في حديثه لـ «الرسالة» أن تشريع‬ ‫القانون ينسجم مع تشريعات احتاللية واستعمارية‬ ‫ويأتي من دوافع احتاللية انتقامية ضد الفلسطينيين‪،‬‬ ‫وجاء ليحاكم ويحاسب الضحية وتبرئة االحتالل‬ ‫الذي يقوم بعمليات إعدام ميدانية دون حسيب أو‬ ‫رقيب‪.‬‬ ‫واستعرض المواثيق الدولية التي ينتهكها قانون‬ ‫اإلعدام‪ ،‬وأبرزها اتفاقيات مؤتمري الهاي‪ ،‬وميثاق‬ ‫األمــم المتحدة‪ ،‬واتفاقيات جنيف والبروتوكول‬ ‫الــصــادرة عنها‪ ،‬التي كفلت للشعب الـــرازح تحت‬ ‫االحتالل أو االستعمار الحق بالمقاومة والدفاع عن‬ ‫النفس ‪.‬‬ ‫وأوضح أن السلطة الفلسطينية تمتلك بين يديها‬ ‫أوراق قوة‪ ،‬تتعلق بتقديم االحتالل لمحكمة الجنايات‬ ‫الدولية‪ ،‬من خالل تقارير محكمة التفاصيل من شأنها‬ ‫أن تعريه امام العالم وتفضح اجرامه وتعسفه بحق‬ ‫أسرانا وشهدائنا على وجه الخصوص‪.‬‬

‫تزايد االقتحامات واالنتهاكات اإلسرائيلية‬

‫املسجـد األقصـى يصطلـي بنيـران حقـد املستوطنيـن‬ ‫غزة‪-‬محمد العرابيد‬ ‫تصاعدت وتيرة اقتحامات املستوطنين‬ ‫للمسجد األقصى املبارك بحماية قوات‬ ‫االحتالل‪ ،‬السيما بعد اعتراف واشنطن‬ ‫بمدينة القدس املحتلة عاصمة‬ ‫لـ(إسرائيل)‪ ،‬وذلك يف محاولة لفرض‬ ‫واقع جديد باألقصى تمهيدًا لتقسميه‬ ‫زمانيًا ومكانيًا‪.‬‬ ‫وفي سابقة خطيرة‪ ،‬شــارك عضو كونغرس‬ ‫أمريكي يدعى «سكوت تيبتون»‪ ،‬باقتحام األقصى‪،‬‬ ‫إذ فتحت شرطة االحتالل باب المغاربة ووفرت‬ ‫الحراسة له برفقة مجموعة من المستوطنين‬ ‫خالل جولتهم االستفزازية بساحات الحرم‪.‬‬ ‫وواصــلــت شرطة االحــتــال تشديد إجراءاتها‬ ‫على دخول المقدسيين لألقصى‪ ،‬واحتجزت هوياتهم‬ ‫الشخصية عند األبــواب‪ ،‬باإلضافة إلى منع عشرات‬ ‫الرجال والنساء من دخول المسجد منذ فترة طويلة‪.‬‬ ‫ودأب المستوطنون على إقامة طقوس تلمودية صامتة‬ ‫في األقصى خالل جوالتهم االستفزازية‪ ،‬واستمعت‬ ‫مجموعات من المستوطنين إلى شرح حول أسطورة‬ ‫الهيكل المزعوم‪.‬‬ ‫بصورةٍ يومية‪ ،‬يقتحم المستوطنون األقصى‪ ،‬فيما‬ ‫تواصل أجهزة االحتالل ممارساتها العنصرية بحق‬ ‫وهــدم للمنازل ومنع من‬ ‫المقدسيين‪ ،‬من إعــدامــات‬ ‫ٍ‬ ‫الصالةِ في األقصى‪.‬‬ ‫تقسم األقصى‬ ‫وقــال رئيس أكاديمية األقصى ناجح بكيرات‪« ،‬إن‬ ‫االحتالل يعمل جاهدا على تكريس سياسة التقسيم‬ ‫الزماني للمسجد األقصى من خالل تصعيد االقتحامات‬ ‫وتركيب الكاميرات وغيرها من اإلجراءات»‪.‬‬

‫وأوضح بكيرات في حديث لـ «الرسالة»‪ ،‬إن محاوالت‬ ‫سلطات االحتالل دعوة شخصيات أمريكية القتحام‬ ‫المسجد األقصى تمثل تمهيدا لتمرير مخطط تقسيم‬ ‫األقصى زمانيا ومكانيا‪.‬‬ ‫وأشــار إلــى أن سلطات االحتالل تمارس سياسة‬ ‫الترهيب والتنكيل ضد المقدسيين لمنع وصولهم‬ ‫لباحات المسجد األقصى‪ ،‬إضافة إلى طرد المصلين‬ ‫من المسجد منذ ساعات الفجر وحتى الظهيرة إلفساح‬ ‫المجال امام اقتحام المستوطنين‪.‬‬ ‫وأكد أن المسجد األقصى يتعرض إلى خطر غير مسبوق‪،‬‬ ‫وذلك بعد سماح شرطة االحتالل للمستوطنين بإقامة‬ ‫طقوس وشعائر تلمودية جماعية وعلنية فيه في‬ ‫الوقت الذي تمنع الفلسطينيين من دخول األقصى‪.‬‬ ‫مخططات تهويدية‬ ‫بدوره‪ ،‬حذر الخبير المقدسي جمال عمرو من مخططات‬ ‫االحتالل المتسارعة في تهويد المسجد األقصى من خالل‬

‫إجراءات قمعية وافساح المجال للمستوطنين‬ ‫القتحام األقصى‪.‬‬ ‫وأكد عمرو في حديث خاص لـ»الرسالة»‪ ،‬أن‬ ‫اقتحام المستوطنين لألقصى بحماية شرطة‬ ‫االحتالل‪ ،‬يأتي ضمن حملة كبيرة وممنهجة من‬ ‫االعتداءات واالقتحامات المستمرة بقوة‪ ،‬وضمن‬ ‫نهج متطرف يهدف لوضع اليد والسيطرة‬ ‫اإلسرائيلية على األقصى‪.‬‬ ‫وبيّن أن سلطات االحتالل منعت في السابق‬ ‫إنــارة قبة الصخرة وإدخــال المواد الالزمة‬ ‫لصيانة وترميم المسجد األقــصــى‪ ،‬مضيف ًا‬ ‫أن اإلجـــراءات المتسارعة تأتي تماشيا مع‬ ‫مخططات التهويد التي جــرى إعــدادهــا بعد‬ ‫كسر المقدسيين قرار االحتالل تركيب بوابات‬ ‫الكترونية على أبواب المسجد األقصى في شهر‬ ‫يوليو الماضي»‪.‬‬ ‫وكانت جماعات يهودية متطرفة تنضوي في إطار‬ ‫ما يسمى بـ»منظمات الهيكل» المزعوم‪ ،‬أعلنت أنها‬ ‫ستطالب محكمة االحتالل العليا بالسماح لها بالتصرف‬ ‫بحرية تامة باألقصى‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا خالد هارون عثمان علي وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 400858080‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا احمد خالد ابراهيم الفراني وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 802870006‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫إعالن وراثة صادر عن حمكمة‬ ‫بين سهيال الشرعية‬

‫تقدم لمحكمة بني سهيال مضبطة موقعة من مختار‬ ‫أهالي بني سهيال مؤرخة في ‪2018/3/4‬م تتضمن أن‬ ‫خليل إبراهيم أحمد قديح توفي إلى رحمته تعالى‬ ‫بتاريخ‪1990 :‬م وانحصر ارثه الشرعي واالنتقالي في‬ ‫زوجته عليه حسين محمد قنن وفي أوالدها منها وهم‬ ‫سعيد وجبر وسميرة ونعمة ونظيرة وصبحية ثم‬ ‫بتاريخ ‪2014/8/2‬م توفيت عليه المذكورة وانحصر ارثها‬ ‫الشرعي واالنتقالي في أوالدهــا من زوجها المتوفى‬ ‫قبلها خليل المذكور وهم سعيد وجبر وسميرة ونعمة‬ ‫ونظيرة وصبحية فقط وال وارث للمتوفى المذكور‬ ‫سوى من ذكر وليس له وصية واجبة أو اختيارية وال‬ ‫أوالد كبار توفوا حال حياته وتركوا ورثة‪ ،‬فمن له حق‬ ‫اإلعتراض مراجعة محكمة بني سهيال الشرعية خالل‬ ‫خمسة عشر يوم ًا من تاريخ نشر هذا اإلعالن وحرر في‬ ‫‪ 16‬جمادي آخر لسنة ‪ 1439‬هــ وفق ‪2018/3/4‬م‪.‬‬ ‫قاضي محكمة بني سهيال الشرعية‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا سامح عبد الرؤوف الجرجير وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 800507774‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا نجوي شريف عبد اهلل عثمان وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 802501833‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا علي محمد علي دياب وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 908983109‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬


‫حوار‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫‪9‬‬

‫عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية خالد بركات للرسالة‪:‬‬

‫لن نشارك يف “مجلس وطني” يستثني حماس والجهاد‬ ‫مؤشرات تؤكد تساوق السلطة‬ ‫مع صفقة القرن‬ ‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬

‫أكد عضو اللجنة املركزية للجبهة‬ ‫ّ‬ ‫الشعبية خالد بركات‪ ،‬أن الجبهة لن‬ ‫تشارك يف أي مجلس وطني ال تشارك‬ ‫فيه حركتا حماس والجهاد اإلسالمي‪،‬‬ ‫وقوى املقاومة‪ ،‬أو أي مجلس ينعقد يف‬ ‫الداخل املحتل تحت حراب االحتالل‪.‬‬

‫وقال بركات في حديث خاص بـ”الرسالة”‪ :‬إن الجبهة‬ ‫ضد عقد “الوطني” في الداخل المحتل‪ ،‬وهي مع عقده‬ ‫في الخارج‪ ،‬وهناك قرار ثابت لدى اللجنة المركزية‬ ‫للجبهة بااللتزام تجاه هذا الموقف”‪.‬‬ ‫وكان عضو مركزية فتح عزام األحمد‪ ،‬قد كشف عن‬ ‫نية فتح عقد “الوطني” قبل شهر رمضان المقبل‪ ،‬في‬ ‫مدينة رام اهلل وضمن صيغته القديمة‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬ ‫لن يتم عقد الوطني بصيغته الجديدة اال بعد االنتهاء من‬ ‫االنقسام في مؤسسات السلطة!‪.‬‬ ‫وأشار بركات إلى أن رئيس السلطة محمود عباس‬ ‫يصرّ على التعامل مع مؤسسات الشعب الفلسطيني‬ ‫“كمزرعة ورثها عن جده”‪ ،‬على ضرورة عقد الوطني‬ ‫في الخارج بمشاركة كامل القوى‪.‬‬ ‫ورأى أن أي اجتماع للوطني ضمن الرؤية االقصائية‬ ‫سيكون مشابهًا لسابق اللقاءات التي عقدها أبو مازن‪،‬‬ ‫ولن تحظى بأي شرعية‪ ،‬أو بثقة الفلسطينيين‪ ،‬ومضى‬ ‫يقول‪“ :‬لو كان هناك حرص وطني حقيقي على وحدة‬ ‫الشعب‪ ،‬لقدّمت السلطة اقتراحات من قبيل عقده في غزة‬ ‫مثال او أي مكان توافقي بين القوى”‪.‬‬ ‫واكدّ بركات أن إصرار السلطة على عقد االجتماع في‬ ‫رام اهلل يمثل “محاولة لترتيب بيت فريق السلطة وليس‬ ‫الشعب الفلسطيني‪ ،‬وذلــك للتجاوب مع مخططات‬ ‫االحتالل وعلى رأسها ما يسمى بـصفقة القرن”‪ ،‬وفق‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن دعوة السلطة لعقد “الوطني” في رام اهلل‬ ‫ضمن صيغته القديمة يمثل قفز عن تفاهمات بيروت‬

‫عباس جزء من معسكر حصار غزة‬ ‫وواهم من يعتقد أنه يسعى لرفعه‬

‫اجتماعات التنفيذية ديكور‬ ‫ومشاركتنا هبا عبأ علينا‬

‫التي وقعت عليها الفصائل‪“ ،‬فهي سلطة ال تحترم وحول مزاعم السلطة بوقف العالقة مع “إسرائيل”‪،‬‬ ‫أجاب بركات‪“ :‬هذه العالقة لم تتوقف يومًا‪ ،‬ولو فرضا‬ ‫كلمتها وال يثق بها أحد وال بما يقوله مسؤوليها”‪.‬‬ ‫وكانت الفصائل قد اتفقت في بيروت العام المنصرم‪ ،‬ان عباس قرر وقف هذه العالقة‪ ،‬فالقرار ليس بيده”‪،‬‬ ‫على عقد المجلس الوطني ضمن صيغة جديدة خارج وتابع قوله‪“ :‬عباس فقد كل أدوات قوته‪ ،‬فهو عمليا فقد‬ ‫التفاف الشعب حوله قيادته ألنه لم يلتزم بحقوقه‪ ،‬كما‬ ‫األراضيالفلسطينية‪.‬‬ ‫وجدد تأكيده بأن “قيادة السلطة الحالية فشلت وعليها أن الفصائل لم تعد تثق به وهو موطن شك بالنسبة‬ ‫أن ترحل‪ ،‬وهي فاقدة للشرعية‪ ،‬فعباس غير دستوري إليها”‪.‬‬ ‫وغير شرعي من ثماني سنوات بموجب دستور وذكر القيادي في الجبهة الشعبية أن “عباس ال يزال‬ ‫يتعامل مع واشنطن بأنها جزء من الحل‪ ،‬وينادي‬ ‫السلطة”‪.‬‬ ‫جزء منها‪ ،‬بينما‬ ‫تكون‬ ‫األطراف‬ ‫متعددة‬ ‫مرجعية‬ ‫بتشكيل‬ ‫حول‬ ‫حقيقية‬ ‫مؤشرات‬ ‫هناك‬ ‫ان‬ ‫د‬ ‫ّ‬ ‫أك‬ ‫ذلك‪،‬‬ ‫غضون‬ ‫وفي‬ ‫ً‬ ‫ارتباط السلطة بمخططات التصفية التي تتعرض لها هي في الحقيقة جزء من المشكلة”‪ ،‬مؤكداً أن الطريق‬ ‫القضية الفلسطينية‪“ ،‬كان لدينا في السابق شكوك أما الوحيد لعباس هو مصارحة الشعب بفشل مشروعه‪،‬‬ ‫والــرحــيــل عــن المشهد‬ ‫سلوكها الــيــوم فيعطي‬ ‫السياسي‪ ،‬ومحاكمته‬ ‫مجموعة من‬ ‫الدور”‪.‬المؤشرات عقد “الوطين” حماولة لترتيب بيت‬ ‫ومحاسبته “فــهــو من‬ ‫حول هذا‬ ‫وقع على اتفاق أوسلو‬ ‫السلطة لتسويق “صفقة القرن”‬ ‫وأضــــــاف بـــركـــات أن‬ ‫بقلمه الشخصي”‪.‬‬ ‫خطاب عباس األخير في‬ ‫وفي غضون ذلــك‪ ،‬أكدّ‬ ‫مجلس االمن‪“ ،‬دليل ادانة‬ ‫بــركــات أن الــهــدف من‬ ‫له‪ ،‬فهو عمليا اقر بسعيه‬ ‫للمفاوضات ورغبته االستمرار في العالقة األمنية استمرار حصار غزة هو تركيع المقاومة وحصار‬ ‫والسياسية مع االحتالل”‪ .‬وتابع‪“ :‬هذا رئيس ال يجلب الحاضنة الشعبية لها‪“ ،‬ودفــع أهل القطاع للشعور‬ ‫اال الخيبة والعار‪ ،‬وهذه قيادة ال تحترم شعبها‪ ،‬واللجنة بالعزلة وسلخه عن الوطن والقضية الفلسطينية”‪.‬‬ ‫التنفيذية مجرد ديكور‪ ،‬ومشاركتنا في اجتماعاتها عبأ وذكــر ان السلطة الفلسطينية تشكل أحــد اضالع‬ ‫مربع أطــراف الحصار التي تشارك فيه الواليات‬ ‫علينا”‪.‬‬ ‫المتحدة واالحتالل اإلسرائيلي ودول عربية والسلطة‬ ‫وذكر أن أنصار وقواعد الجبهة الشعبية لديها العديد‬ ‫الفلسطينية بشكل رسمي”‪“ ،‬فكل صامت عن الحصار‬ ‫من المالحظات والتساؤالت حول هذه المسائل “فكيف‬ ‫متواطئ ومشارك فيه”‪.‬‬ ‫نجتمع بفريق ال يحترم اتفاقاته وال التزاماته وال قرارات‬ ‫ورأى بركات أن عباس يريد إطالة أمد االنقسام في ظل‬ ‫المركزي أو لقاءات بيروت‪ ،‬وال اتفاقات المصالحة؟‪.‬‬ ‫ضعف الحراك الدائر ضد منهجه واجراءاته في غزة‬ ‫مجرد يافطة‬ ‫“فعباس جزء من معسكر الحصار االمبريالي الصهيوني‬ ‫تعد‬ ‫“لم‬ ‫مؤسساتها‬ ‫بكل‬ ‫وشدد بركات على أن المنظمة‬ ‫الرجعي”‪ ،‬وفق تعبيره‪.‬‬ ‫الخارج‬ ‫في‬ ‫سفاراتها‬ ‫وأصبحت‬ ‫سوى يافطة فقط‪،‬‬ ‫وأضــاف‪“ :‬واهم من يعتقد أن عباس يساعد في فك‬ ‫أدوات لعباس ورياض المالكي‪ ،‬فلو كانت مرجعيتها الحصار‪ ،‬فهو جزء منه‪ ،‬واال كيف نفسر قطع رواتب‬ ‫هيئة وطنية موثوقة ما وصل بنا الحال لذلك”‪ ،‬كما الموظفين وابــتــزاز الناس في لقمة عيشهم لمجرد‬ ‫خالف سياسي مع فصيل فلسطيني؟!”‪ ،‬داعيًا القوى‬ ‫يقول‪.‬‬

‫بمشاركة شخصيات فلسطينية ودولية‬

‫برياوي للرسالة‪ :‬قافلة بحرية لكسر حصار غزة منتصف يوليو‬ ‫غزة‪-‬مليس الهمص‬ ‫قال الدكتور زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية لكسر‬ ‫الحصار‪“ :‬إن المجموعات التضامنية الزالت مصرة‬ ‫على كسر الحصار الظالم عن القطاع بغض النظر عما‬ ‫تواجهه من معوقات مستمرة وتصعيد محتمل”‪ ،‬مبين ًا‬ ‫أن دافعهم الشعور بالمسؤولية اتجاه غزة‪.‬‬ ‫وبينّ في تصريح لصحيفة الرسالة‪ ،‬أن محاوالتهم‬ ‫تندرج ضمن جهود المقاومة الشعبية السلمية الرامية‬ ‫لتنبيه العالم لضرورة رفع الحصار أوال ومن ثم‬ ‫إنهاء االحتالل‪ .‬وذكر أن العام الجاري سيشهد تسير‬ ‫عدد من السفن عبر البحر لكسر الحصار‪ ،‬موضحا‬ ‫أنها ستنطلق من مدينة في أوروبا سيعلن عنها في‬ ‫حينه‪ ،‬كما أنها ستتوقف في عدد من الموانئ األوربية‬ ‫وصو ًال إلى أقرب دولة إلى فلسطين لالنطالق لغزة‪.‬‬ ‫وبحسب بيراوي‪ ،‬فإن بداية العمل ستكون في النصف‬ ‫الثاني من شهر مايو بالتزامن مع ذكرى النكبة الـ ‪،70‬‬ ‫موضح ًا أن االستعدادات ستستمر قرابة الشهرين ما‬ ‫يعني أن مسير القافلة البحرية سيكون في منتصف‬ ‫شهر يوليو باتجاه غزة‪.‬‬

‫ولفت إلى أن القافلة عبارة عن قوارب‬ ‫صغيرة يشتريها المتضامنون‪ ،‬وستضم‬ ‫قاربين على األقـــل‪ ،‬وتــابــع أن جــزءا‬ ‫من المتضامنين الجئين فلسطينيين‬ ‫محرومين من العودة‪ ،‬وجزءا آخر يضم‬ ‫شخصيات اعتبارية دولية متضامنة‪.‬‬ ‫وأضــاف أن كسر الحصار يحتاج إلى‬ ‫جهود دولية سياسية كونه مفروضا‬ ‫بقرار سياسي رفضا لنتيجة االنتخابات‬ ‫فــي عـــام ‪2006‬م‪ ،‬مــوضــحــا أن الــقــرار‬ ‫السياسي ليس من السهل كسره من خالل‬ ‫مجموعات متضامنة‪ ،‬معتبرا أن القرار‬ ‫ليس سهال ألنه يعتمد على توازنات قوة‬ ‫إقليمية وعربية ودولية‪.‬‬ ‫وبين رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار أنهم‬ ‫يجتهدون إلبقاء قضية الحصار حية في قلوب الناس‬ ‫“كي نشكل حالة ضغط على فارضيه سواء االحتالل‬ ‫أو السلطة أو الجهات الدولية”‪ ،‬مشيرا إلى أن دورهم‬ ‫كحراك شعبي يظهر أن الحصار غير قانوني وال‬ ‫حتى أخالقي وال إنساني‪.‬‬

‫وأكــد بيراوي أنهم يحرصون‬ ‫عــلــى حــمــايــة الــشــخــصــيــات‬ ‫المشاركة رغم عدم وجود دول‬ ‫تدعم وتحمي القوافل التي تعد‬ ‫بمثابة مشاريع فردية شعبية‬ ‫بتنظيم منظمات تضامنية‪،‬‬ ‫منوها إلــى أنهم يهدفون إلى‬ ‫إحــراج تلك الــدول لتقصيرها‬ ‫اتجاه قطاع غزة‪.‬‬ ‫وكان االحتالل قد اعترض قافلة‬ ‫“أســطــول الــحــريــة النسائي”‬ ‫المكون مــن سفينتي “األمــل”‬ ‫و”زيتونة”‪ ،‬والتي كانت امتداد‬ ‫لمسيرة سابقة من سفن كسر الحصار التي ينظمها‬ ‫تحالف أسطول الحرية الذي سبق أن نظم معظم‬ ‫محاوالت فك الحصار البحري عن غــزة‪ ،‬بما فيها‬ ‫السفينة التركية “مرمرة”‪.‬‬ ‫ويتكون هــذا التحالف من ‪ 10‬مؤسسات تضامنية‬ ‫دولية‪ ،‬مهتمة بالشأن اإلنساني والحقوقي‪ ،‬من بينها‬ ‫اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة‪.‬‬

‫الفلسطينية لتحريك مسيرات مليونية في غزة تطالب‬ ‫برحيل أبو مازن‪.‬‬ ‫التورط بصفقة القرن‬ ‫وفي غضون ذلك‪ ،‬شرح عضو اللجنة المركزية للجبهة‬ ‫الشعبية ما اسماها بـ “مــؤشــرات” ارتباط السلطة‬ ‫ال‪ “ :‬هي صفقة تتمثل في‬ ‫بصفقة القرن‪ ،‬وتابع قائ ً‬ ‫أن يقبل الشعب بالحكم الذاتي اإلداري إلدارة السكان‬ ‫في الضفة‪ ،‬وهذا ما كرسته السلطة خالل ‪ 25‬عامًا من‬ ‫عمرها”‪.‬‬ ‫وذكر أن السلطة ال تزال تقدم تقارير أمنية سياسية‬ ‫ومالية‪“ ،‬وتسعى للوصول لصيغة أفضل لتمرير‬ ‫صفقة القرن بدون االعتراض عليها”‪.‬‬ ‫ومن بين المؤشرات التي قدّمها بركات حول ارتباط‬ ‫السلطة بصفقة القرن “استمرار اللقاءات بين وزراء‬ ‫السلطة واإلسرائيليين‪ ،‬وتعامل االسرائيلي بشكل‬ ‫مباشر مع سكان الضفة”‪.‬‬ ‫وذكر ان االحتالل يسعى لتكريس هذا التواصل مع‬ ‫السكان مباشرة باإلضافة الى تعزيز مفهوم السالم‬ ‫االقتصادي‪ ،‬وهي حلول يقبلها فريق السلطة ألنها تعزز‬ ‫امتيازاته‪“ ،‬فهي سلطة راس المال ومرتاحة من العالقة‬ ‫مع االحتالل‪ ،‬ألنها تجني لهم أرباحا كبيرة”‪.‬‬ ‫ومن مؤشرات تساوق السلطة مع الصفقة‪ ،‬استمرار‬ ‫عالقتها بواشنطن حتى بعد قرار ترامب‪“ ،‬التواصل‬ ‫األمني معها والسياسي أليس تساو ًقا مع الصفقة؟”‬ ‫وذكر ان واشنطن ستعمل على إزالة قضايا الثوابت‬ ‫بدءا من القدس ثم مرورا بالالجئين في ظل ضغطها‬ ‫على االونروا‪ ،‬ضمن خطوة تصفية حق العودة‪ ،‬متابعًا‪:‬‬ ‫“يجب ان يحاسب هؤالء الذين قادوا الشعب طيلة ربع‬ ‫من القرن في مسار التيه والضياع واوصلونا الى هذه‬ ‫الصفقة”‪.‬‬ ‫وجدد تأكيده ضرورة االتفاق على استراتيجية وطنية‬ ‫تتجاوز هذه المرحلة‪ ،‬وتتبنى نقاط القوة لدى الشعب‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬وتتجاوز القيادة الحالية لمشروع أوسلو‬ ‫وتتبنى منهجية مقاومة شاملة‪.‬‬

‫إعـــــالن‬ ‫صادر عن اللجنة املركزية لألبنية وتنظيم املدن‬ ‫بمحافظات غزة‬ ‫ايداع تغيري هدف استخدام جزء من أرض القسائم‬ ‫رقم (‪ )14-17‬من القطعة رقم (‪ )728‬من منطقة‬ ‫خضراء اىل سكين باسم‪ /‬حممد سعيد أبو جهل –‬ ‫منطقة تنظيم غزة‬ ‫قانون تنظيم املدن رقم (‪ )28‬لسنة ‪1936‬‬ ‫تعلن اللجنة المركزية لألبنية وتنظيم المدن بمحافظات غزة‬ ‫للجمهور الكريم أنها قدر قررت بجلستها رقم ‪ 2018/6‬المنعقدة‬ ‫بتاريخ ‪2018/2/21‬م ايداع مشروع تغيير هدف استخدام جزء‬ ‫من ارض القسائم رقم (‪ )14-17‬من القطعة رقم (‪ )728‬من منطقة‬ ‫خضراء الى سكني– وذلك طبقا للمخطط المودع بمقر لجنة‬ ‫التنظيم المحلية ببلدية غزة تطبيقا لنص المادة السادسة عشر‬ ‫من قانون تنظيم المدن رقم (‪ )28‬لسنة ‪ 1936‬وتعديالته‪.‬‬ ‫وعليه واستناداً لنص المادة السابعة عشر من ذات القانون‬ ‫فانه يجوز لجميع ذوي الحقوق في االراضي واالمالك واالبنية‬ ‫المشمولة بهذا المشروع أو بأي مشروع آخر اودع بمقتضى‬ ‫المادة السادسة عشر ســواء بصفتهم من أصحاب األمالك‬ ‫أو بأية صفة أخرى االطــاع على المخطط المودع وتقديم‬ ‫اعتراضاتهم عليه الى مكتب اللجنة المحلية ببلدية غزة خالل‬ ‫ساعات الدوام الرسمي ولمدة خمسة عشر يوم ًا من تاريخ نشر‬ ‫هذا االعالن‪.‬‬ ‫((وسوف لن يلتفت ألي اعتراض يرد بعد هذا التاريخ))‪.‬‬ ‫اللجنة املركزية لالبنية وتنظيم املدن‬ ‫بمحافظات غزة‬


‫‪10‬‬

‫إسرائيلية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫عالقة صفقة القرن بأزمة االنتخابات املبكرة يف (إسرائيل)‬ ‫غادر نتنياهو إلى واشنطن قبل يومين‪ ،‬يف‬ ‫زيارة ستستغرق خمسة أيام‪ُ ،‬يشارك خاللها‬ ‫يف مؤتمر االيباك السنوي‪ ،‬ومن املقرر أن‬ ‫يجري لقا ًء مع ترامب يف البيت األبيض‪،‬‬ ‫وىلع جدول أعمالهما املشترك ملف إيران‬ ‫بكل ترجماته‪ ،‬وامللف السياسي الشرق‬ ‫أوسطي‪ ،‬بما يف ذلك ما يطلق عليه‬ ‫“صفقة ترامب”‪.‬‬

‫غادر إلى واشنطن وترك خلفة أزمة ائتالفية مع الكتل‬ ‫األصولية ومع حزب كحلون‪ ،‬فاألصوليون يطالبون‬ ‫بسن قانون أساس لتعلم التوراة‪ ،‬يلتف على قانون‬ ‫التجنيد بعد أن أسقطت المحكمة العليا التغييرات‬ ‫على القانون‪ ،‬التي تعفي متعلمي التوراة من التجنيد‬ ‫اإللزامي‪ ،‬ومنحتهم المحكمة حتى نهاية سبتمبر قبل‬ ‫إلزامهم بصيغة القانون قبل التعديل‪.‬‬ ‫يذكر ان االتفاقية االئتالفية تضمنت موافقة من الكتل‬ ‫االئتالفية على سن قانون بإعفاء دارسي التوراة من‬ ‫الخدمة في الجيش‪ ،‬وهو يعتبر بمثابة اإلنجاز األهم‬ ‫لألصوليين في سلم أولوياتهم بعد أولوية زيادة‬ ‫موازناتهم المالية‪ ،‬ولديهم تخوفات كبيرة ‪ -‬في ظل‬ ‫الشكوك الكبيرة التي تتعلق باستقرار االئتالف‬ ‫الحكومي ‪ -‬في أنهم إن لم يحصلوا على القانون بهذه‬ ‫الفترة أال يحصلوا عليه الح ًقا‪.‬‬ ‫كان يمكن لألمور أن تستمر دون انفجار لألزمة عبر‬ ‫احتوائها بتشكيل لجان وإقرار القانون في قراءة تمهيدية‬ ‫غير ملزمة ألحد قانونيًا‪ ،‬وكان يمكن لألصوليين أن‬ ‫يقبلوا بذلك لو لم يعلن كحلون وزير المالية ورئيس‬ ‫حزب “كلنا” إصراره على تمرير موازنة ‪ 2019‬وإقرارها‬ ‫في الحكومة والكنيست قبل نهاية الــدورة الحالية‬ ‫للكنيست‪ ،‬والتي تنتهي في ‪ 19‬مارس الجاري‪.‬‬ ‫كحلون من جهته كان بإمكانه تأجيل إقرار الموازنة‬ ‫للعام ‪ 2019‬حتى نهاية سبتمبر القادم بحسب ما يحدده‬ ‫قانون الموازنة‪ ،‬لكنه مثل األصوليين ومثل بقية‬ ‫الكتل ال يثق بأن هذا االئتالف قد يستمر حتى سبتمبر‬

‫القادم‪ ،‬وهو يرى في إقرار الموازنة أحد أهم إنجازاته‬ ‫التي سيقدمها لجمهور ناخبيه‪ .‬وفي حال ساد اعتقاد‬ ‫قوي بقرب االنتخابات‪ ،‬فإن أي من أطراف االئتالف ‪-‬‬ ‫باستثناء األصوليين ‪ -‬لن يوافق على سن قانون يعفي‬ ‫األصوليين من الخدمة اإللزامية‪.‬‬ ‫الجميع يشعر بأن األجواء هي أجواء عشية انتخابات‪،‬‬ ‫وأن أيّ من الكتل ال تثق باألخرى‪ ،‬ويتأثر كثيرًا معيار‬ ‫حساسيتهم لالنتخابات بمراقبتهم الدائمة التجاهات‬ ‫نتنياهو فيما يتعلق باالنتخابات‪ ،‬وتقديرهم بأن‬ ‫نتنياهو أول شيء يقوم به يوميًا هو قراءة استطالعات‬ ‫الرأي والتشاور مع مستشارية حول أي من الخيارات‬ ‫األفضل له شخصيًا‪ :‬استمرار االئتالف الحكومي أم‬ ‫الذهاب إلى االنتخابات‪ ،‬وفي حال كانت األفضلية‬ ‫للذهاب إلى االنتخابات‪ ،‬يأتي السؤال اآلخــر‪ :‬ما هو‬ ‫التوقيت األفضل؟ ثم سؤال‪ :‬على أي خلفية من األفضل‬ ‫الذهاب إلى االنتخابات‪ ،‬خلفية أمنية أم اقتصادية أم‬ ‫اجتماعية‪ ،‬ومن بينها قضية الدين والدولة؟ ومن خالل‬ ‫مراقبتهم لسلوك نتنياهو؛ يبدو أنهم يميلون لالعتقاد‬ ‫بأن نتنياهو ال يبذل جهدًا كافيًا لحل األزمة‪ ،‬على الرغم‬ ‫من أنه أعلن قبل إقالعه لواشنطن أنه غير قلق على‬ ‫استمرار استقرار ائتالفه‪ ،‬وشكّل لجنة برئاسة الوزير‬

‫ياريف لفين للتوصل إلى حلول ترضي جميع األطراف‪.‬‬ ‫لقد نجح نتنياهو على مدار ما يقارب من ثالث سنوات‬ ‫فــي إيــجــاد حلول للكثير مــن األزمـــات التي هــددت‬ ‫االئتالف‪ ،‬معتمدًا على الصيغ التوافقية‪ ،‬وعلى أن ليس‬ ‫في مصلحة أحد من أطراف االئتالف إسقاط االئتالف‬ ‫األفضل لهم جميعا‪ ،‬فبالنسبة لألحزاب المكونة لها‬ ‫تعتبر حكومة األحالم‪ ،‬ومن غير المؤكد أن تتكرر في‬ ‫االنتخابات القادمة‪.‬‬ ‫يظهر جميع المراقبين للحلبة الحزبية والسياسية‬ ‫اإلسرائيلية صعوبة في معرفة وتقدير كيف يمكن‬ ‫لتبكير االنتخابات أن يخدم نتنياهو‪ ،‬ال سيما وأن‬ ‫جدول عمل المستشار القانوني مندلبليت غير واضح‪،‬‬ ‫فماذا لو أعلن المستشار تقديم الئحة اتهام ضد نتنياهو‬ ‫تتهمه بالرشوة في ذروة الحملة االنتخابية؟ األمر الذي‬ ‫البدّ سيؤثر في جمهور الناخبين وسيجعل الفساد‬ ‫ومحاكمات نتنياهو أهم قضية في أجندة االنتخابات‪،‬‬ ‫وهو أمر ال يعمل لصالح نتنياهو‪ ،‬لكن من جهة أخرى‬ ‫فإن افتتاح السفارة األمريكية في القدس المحتلة في‬ ‫‪ 14‬مايو وافتتاحها من قبل ترامب في ذروة الحملة‬ ‫االنتخابية سيعمل كريح إسناد قوية لصالح نتنياهو‪،‬‬ ‫وربما نتنياهو يعتقد أيضًا بأن مندلبيت سيمتنع عن‬

‫السماح للمحققين بإجراء أي تحقيق أثناء الحملة‬ ‫االنتخابية خوفًا من أن يُفسر ذلــك بالتأثير على‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وبالتالي سيمنح نتنياهو وقتًا إضافيًا‬ ‫مريحًا‪.‬‬ ‫االنتخابات المبكرة تظل في (إسرائيل) خيارًا قائمًا‬ ‫وواقعيًا دومًا‪ ،‬وبالتجربة فإن آخر أربع حكومات أكثر‬ ‫من عامين ونصف العام‪ ،‬وهذه الحكومة هي األطول‬ ‫عمرًا منذ عقد‪ ،‬وفي وقت ما بين نهاية العام وبداية العام‬ ‫المقبل ثمة احتمالية قوية إلجراء انتخابات حتى بدون‬ ‫انفجار أزمات قوية‪ ،‬لذلك فإن الذهاب لالنتخابات في‬ ‫األشهر القريبة القادمة ال يعتبر أمرًا ذا مغزى كبير على‬ ‫المستوى الحزبي الداخلي في (إسرائيل)‪.‬‬ ‫لكنه قد يكون ذو مغزى وأهمية خاصة على المستوى‬ ‫السياسي‪ ،‬وهنا نعتقد بأن من بين األسباب الخفية التي‬ ‫قد تدفع نتنياهو إلى توظيف هذه األزمة وتحويلها إلى‬ ‫سبب لالنتخابات المبكرة‪ ،‬هي ما يعرفه نتنياهو عن‬ ‫صفقة ترامب التي ينوي ان يعرضها على األطراف في‬ ‫األشهر القريبة‪ ،‬ولمعرفتنا بعقلية نتنياهو التي ترفض‬ ‫أي حلول أو تنازالت للفلسطينيين مهما كانت محدودة‪،‬‬ ‫وتفضيله االستمرار في إدارة الصراع وفرض أقصى ما‬ ‫يمكن من وقائع على األرض كأمر واقع؛ فإن نتنياهو‬ ‫لن يكون سعيدًا بصفقة ترامب مهما جاء فيها‪ ،‬حتى وإن‬ ‫اضطر ان يعلن قبولها بشروط وتحفظات‪ ،‬فبالنسبة‬ ‫له فقد أخذ من ترامب أهم شيء (القدس والسفارة‬ ‫واالستيطان)‪ ،‬وهو ال يريد أن يصل إلى مرحلة يضطر‬ ‫فيها ألن يفكك ولو بؤرة استيطانية واحدة‪ ،‬لذلك فإن‬ ‫تبكير االنتخابات وتحول الحكومة إلى حكومة تسيير‬ ‫أعمال دون ان تمتلك أي حق في النقاش والبحث‬ ‫بمبادرات سياسية‪ ،‬سيمنحه وقتًا مهمًا وثمينًا وكافيًا‬ ‫ربما للتحايل على الصفقة وتقطيع الوقت‪.‬‬ ‫في النهاية فإن كل الخيارات الزالت ممكنة‪ ،‬حيث ال زال‬ ‫ممكنًا احتواء األزمة االئتالفية بصيغ توافقية أو تصعيد‬ ‫ـول إلى حل الحكومة؛ كل ذلك مرهون‬ ‫األزمــة وصـ ً‬ ‫بشخص نتنياهو وبوقت زمني محدد ال يتجاوز مدة‬ ‫أسبوعين‪.‬‬ ‫أطلس للدراسات‬

‫غزة تستعد لـ ‪ 14‬مايو‪ :‬مسرية العودة الكربى‬ ‫الـ ‪ 14‬من مايو ‪ 2018‬س ُيسجل كأحد أكثر‬ ‫ً‬ ‫احتفال التي شهدتها (إسرائيل) عبر‬ ‫األيام‬ ‫التاريخ‪ ،‬حيث قررت أخي ًرا القوة العظمى‬ ‫يف العالم (الواليات املتحدة) نقل‬ ‫سفارتها بشكل رسمي للقدس‪.‬‬

‫رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيخطب‪ ،‬وسينضم‬ ‫إليه السفير األمريكي في (إسرائيل) دافيد فريدمان‪،‬‬ ‫وربما يحل الرئيس ترامب بنفسه ضيفًا‪.‬‬ ‫لكن في المقابل يتم التخطيط اآلن لـ “حفلة معارضة”‪:‬‬ ‫أعمال احتجاجية من طرف الفلسطينيين على نطاق‬ ‫واسع‪ ،‬ومن المقرر أن تكون أكبرها في قطاع غزة‪،‬‬ ‫حيث االستعدادات األولية لمسيرات تخرج من قطاع‬ ‫غزة نحو السياج‪ .‬يمكن االفتراض بأن حدثًا عظيمًا‬ ‫كهذا‪ ،‬مثل مسيرة الالجئين للحدود اإلسرائيلية‬ ‫السورية في هضبة الجوالن يوم النكبة عام ‪ ،2011‬قد‬ ‫يتحول ألمر إشكالي لـ(إسرائيل) وجيشها‪.‬‬ ‫في مثل هذا اليوم من كل عام‪ ،‬يحيي الفلسطينيون‬ ‫ذكــرى “يــوم النكبة”‪ ،‬الــذي بدأ بإعالن إقامة دولة‬ ‫(إســرائــيــل)‪ .‬كــل التنظيمات الفلسطينية‪ ،‬دون‬ ‫استثناء‪ ،‬تحيي اليوم الذي أدى لطرد مئات اآلالف‬ ‫من الفلسطينيين من أراضيهم‪ ،‬وقد تحول هذا اليوم‬ ‫لحدث مرتبط بالكراهية مع دعوات صريحة لتدمير‬ ‫(إسرائيل) وعــودة كل الالجئين لحيفا‪ ،‬يافا‪ ،‬ومدن‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫لكن هذا العام‪ ،‬ثمة مزيج متفجر على نحو خاص‪،‬‬ ‫‪ 70‬عاما على النكبة‪ ،‬بجانب االحتفاالت المخطط لها‬ ‫في (إسرائيل) والواليات المتحدة حول القدس ونقل‬

‫السفارة؛ لذلك فقد يكون لدى الجمهور الفلسطيني‬ ‫فائض من الدافعية للخروج للمشاركة في هذه‬ ‫األحداث‪ ،‬بما في ذلك الخروج بمسيرات نحو السياج‬ ‫الحدودي في غزة‪.‬‬ ‫هل ستكون هذه الدعوات كافية إلثارة اآلالف‪ ،‬وربما‬ ‫عشرات اآلالف من سكان قطاع غزة للخروج في‬ ‫مسيرات نحو الحدود؟ من الصعب حسم األمر‪ .‬بشكل‬ ‫أو بآخر‪ ،‬هناك احتمال لوقوع إصابات‪ ،‬وطالما أن‬ ‫األزمة في غزة متزايدة ومتفاقمة فهذا سيضاعف من‬ ‫الحافز للخروج في المسيرات‪.‬‬ ‫األزمة فعليًا تتفاقم‪ ،‬وال حلول حقيقية تلوح باألفق‬ ‫لما يحدث في قطاع غزة‪ .‬المبعوث القطري العمادي‬

‫زار األسبوع الماضي قطاع غزة وحوّل ‪ 9‬مليون دوالر‬ ‫ألغراض تشغيل المستشفيات‪ ،‬وإمدادات األدوية‪ ،‬لكن‬ ‫هذه المساعدة بمثابة تقديم اسبرين لمريض يحتضر‪،‬‬ ‫فليس هذا ما سينتشل غزة من الضائقة‪.‬‬ ‫في الوقت نفسه‪ ،‬زار وفد المخابرات المصرية قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬وربما كان هناك من يتمنى أن يأتي الخالص‬ ‫من هناك‪ .‬لكن هناك أيضًا لم يحدث تقدم في ملف‬ ‫وبدل من بذل جهد من‬ ‫المصالحة بين فتح وحماس‪ً ،‬‬ ‫طرف دولتيْن عربيتيْن إلنقاذ القطاع؛ تحولت الزيارة‬ ‫لساحة خالف حقيقية بين كال البلدين‪ ،‬قطر ومصر‪.‬‬ ‫يبدو أن وفد المخابرات المصرية توجه لغزة أثناء‬ ‫وجود قيادة حماس في القاهرة‪ ،‬من أجل التأكد من‬

‫أال يكون القطريون والمبعوث القطري العمادي قد‬ ‫خطفوا األضواء‪.‬‬ ‫أين ستكون الضفة في ‪ 14‬مايو؟ من الصعب التقدير‪.‬‬ ‫حتى اآلن الجمهور الفلسطيني يرفض االستجابة‬ ‫لدعوات التنظيمات المختلفة للخروج بشكل أو بآخر‪،‬‬ ‫منذ سنوات لم نرَ في المناطق مظاهرات كبيرة مثل‬ ‫االنتفاضة األولى والثانية؛ لهذا األمر تفسيرات قليلة؛‬ ‫أول‪ :‬الجمهور الفلسطيني‪ ،‬مثل االسرائيلي‪ ،‬يركزون‬ ‫ً‬ ‫على المستوى الشخصي‪ ،‬الخاص‪ ،‬واألسري‪ ،‬ويركزون‬ ‫بشكل أقل على الجانب الوطني‪ .‬الفلسطينيون في‬ ‫الضفة ينظرون حولهم ويــرون الوضع في غزة‪،‬‬ ‫وبالطبع في أجزاء أخرى من الشرق األوسط‪ ،‬سوريا‪،‬‬ ‫العراق‪ ،‬اليمن‪ ،‬األردن‪ ،‬ومصر‪ .‬الوضع االقتصادي في‬ ‫الضفة ليس سيئًا ويعتبر حافزًا لعدم إثارة انفجار‪.‬‬ ‫من وجهة نظر الكثير‪ ،‬الدخل (سواء في (إسرائيل)‬ ‫أو في وزارات الحكومة الفلسطينية وأجهزة األمن)‬ ‫أفضل من المغامرة مثل االنتفاضة الثانية التي أدت‬ ‫النهيار المجتمع الفلسطيني‪.‬‬ ‫كل هذه االحتماالت يتم تعزيزها في ظل االحتمال‬ ‫الثاني‪ :‬أزمة القيادة الشديدة في الجانب الفلسطيني‪.‬‬ ‫أكثر من ‪ %70‬من الفلسطينيون يطالبون باستقالة‬ ‫الرئيس أبو مازن‪ ،‬وباإلضافة الدعاءات الفساد في‬ ‫الشبكات االجتماعية ورفض قيادة فتح إحداث تغيير‬ ‫جذري‪ ،‬تخلق فقدان أمل في الصراع ضد (إسرائيل)‪.‬‬ ‫في نهاية المطاف‪ ،‬السلطة نفسها تنقل رسالة واضحة‬ ‫بأنها ال تنوي السماح بعمليات أو تظاهرات واسعة‬ ‫النطاق‪ .‬إ ًذاً‪ ،‬إذا كانت القيادة نفسها ال تريد انفجار‪ ،‬ماذا‬ ‫سيقول الجمهور الذي تحت جناحها؟‬ ‫ترجمة أطلس للدراسات عن موقع والال‬


‫إسرائيلية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫رغم معارضة الشاباك والجيش‬

‫‪١١‬‬

‫(حكومة االحتالل) ستناقش فرض عقوبة اإلعدام على منفذي العمليات‬ ‫الرسالة ‪ -‬ترجمة خاصة‬ ‫من املتوقع أن تبحث الحكومة‬ ‫السياسية األمنية األسبوع القادم‬ ‫مشروع قانون يسمح بفرض عقوبة‬ ‫اإلعدام ىلع «منفذي العمليات» الذي‬ ‫بادر به وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان‬ ‫وبدرجة أقل دعمه رئيس الوزراء‬ ‫بنيامين نتنياهو‪ ،‬ومع ذلك فإن مشروع‬ ‫القانون يواجه معارضة واسعة من‬ ‫الشاباك والجيش اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫في هذه المرة يبدو أن المعارضة ستمنع تقدمه إلى‬ ‫المراحل التالية‪ ،‬وقد تقرر عقد مناقشة في مجلس‬ ‫الـــوزراء بناء على توصية النائب العام أفيخاي‬ ‫ماندلبليت لمناقشة اآلثار المترتبة على فرض عقوبة‬ ‫اإلعدام بتعمق‪.‬‬ ‫وتخشى قــوات األمــن من أن فــرض عقوبة اإلعــدام‬ ‫سيخلق حالة من األبطال الشعبيين في الجمهور‬ ‫الفلسطيني أكثر من عقوبة السجن أو القتل الخطأ‬ ‫خالل أي حدث وباإلضافة إلى ذلك هناك قلق من أن‬ ‫تسرّع المنظمات جهودها الرامية إلى اختطاف رهائن‬ ‫في محاولة إلطالق سراح من سيحكم عليهم باإلعدام‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى زيادة عدد الفلسطينيين الذين يسعون‬ ‫إلى تقليد أعمال ستفرض عليها عقوبة اإلعدام‪.‬‬ ‫وقد تم عرض هذه اآلراء في الماضي في مناقشات‬

‫مماثلة أجريت على المستويين السياسي واألمني‬ ‫قوبلت بمعارضة من جهاز االمن العام الشاباك ورئيسه‬ ‫نداف ارغمان في لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الذي‬ ‫صرح برفضه عقوبة اإلعدام في العديد من المقابالت اال‬ ‫انه تم الموافقة على طرحه للنقاش‪.‬‬ ‫وفي ظل معارضة أجهزة األمن الواسعة يبدو أنه من‬

‫ملاذا ال يستجيب ساسة (إسرائيل)‬ ‫لتوصيات أجهزة األمن؟‬ ‫وجه كاتب إسرائيلي انتقادا قاسيا لقادة المستوى‬ ‫السياسي ألنهم ال يأخذون بتوصيات أجهزة األمن‬ ‫المختصة‪ ،‬ويتخذون قرارات بناء على توجهات شخصية‬ ‫ليست مهنية‪.‬‬ ‫وأضاف يوحاي عوفر الخبير العسكري اإلسرائيلي‬ ‫أن ذروة هــذه االستهانة بتوصيات األمــن وصلت‬ ‫إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو‪ ،‬الذي استجاب‬ ‫لرغبات زوجته وابنه في قضيتين أمنيتين بعكس‬ ‫توجهات المستوى األمني في (إسرائيل)‪ ،‬وهما‪ :‬وضع‬ ‫البوابات اإللكترونية في الحرم القدسي‪ ،‬واستقبال‬ ‫نتنياهو للحارس األمني في السفارة اإلسرائيلية في‬ ‫عمان الذي قتل اثنين من األردنيين‪ ،‬حيث طلبت عائلته‬ ‫القيام بهاتين الخطوتين‪ ،‬فيما أوصته أجهزة األمن بعدم‬ ‫القيام بهما‪.‬‬ ‫وأوضح عوفر في مقاله بصحيفة مكور ريشون‪ ،‬الذي‬ ‫ترجمته «عربي‪ »21‬أن هذا األمر يسلط الضوء على كيفية‬ ‫اتخاذ رئيس الحكومة لقراراته‪ ،‬السيما في المجال‬ ‫األمني‪ ،‬ومع من يتشاور‪ ،‬وهل هو ملزم باالستجابة‬ ‫دائما لتوصيات أجهزة األمن‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬هناك طرق شتى يلجأ إليها رؤساء الحكومات‬ ‫اإلسرائيلية قبيل اتــخــاذ قـــرارات مفصلية تخص‬ ‫أمن الدولة‪ ،‬فمنهم من يتحدث مع رفاقه في الوسط‬ ‫السياسي‪ ،‬وآخرون مع أقاربهم‪ ،‬وبعضهم لديه محافل‬ ‫خاصة به من بعض المستشارين‪ ،‬لكن نتنياهو بصفة‬ ‫حصرية كان يحتفظ بزوجته وابنه في االستشارة وأخذ‬ ‫النصيحة‪ ،‬وكذلك كان سلفه الراحل أريئيل شارون حين‬ ‫كان يتشاور دائما مع ابنيه عومري وغلعاد‪.‬‬ ‫ونقل عن وزير الطاقة يوفال شتاينيش‪ ،‬الذي ترأس‬ ‫سابقا وزارتــي الشئون االستراتيجية والمخابرات‬ ‫قوله‪ ،‬إن (إسرائيل) لديها عرف متبع منذ عهد ديفيد بن‬ ‫غوريون رئيس الحكومة األول‪ ،‬ويقضي باالستماع‬ ‫ألجهزة األمن‪ ،‬لكنه قد يتخذ القرار بعكس توصياتها‪.‬‬ ‫وأورد الكاتب وثيقة لمركز البحث والمعلومات التابع‬ ‫للكنيست صادرة في ديسمبر ‪ ،2006‬حول آليات اتخاذ‬ ‫القرارات األمنية في (إسرائيل)‪ ،‬جاء فيها أن غالبية‬ ‫رؤســاء الحكومات لديهم خبرات أمنية طويلة‪ ،‬وفي‬

‫معظم األحيان يصلون لقيادة الحكومة عقب توليهم‬ ‫لمواقع قيادية متقدمة في المسارين األمني والعسكري‪،‬‬ ‫وبالتالي يــرون في أنفسهم األهلية والخبرة التي‬ ‫تجعلهم قادرين على اتخاذ القرار المناسب‪ ،‬ما يجعلهم‬ ‫مقلين في االستماع لمشورات وتوصيات أجهزة األمن‬ ‫والدوائر ذات العالقة قبل خروج القرار النهائي‪.‬‬ ‫لكن كثيرا من األحداث التي شهدتها (إسرائيل) أثارت‬ ‫الكثير من االنتقادات ضد آليات اتخاذ القرار‪ ،‬وتجلى‬ ‫ذلك أكثر خالل حرب عزة األخيرة الجرف الصامد‬ ‫‪ ،2014‬حين أعلن وزير التعليم نفتالي بينيت أن المجلس‬ ‫الوزاري المصغر ال تصله كافة المعلومات الالزمة التي‬ ‫تعينه على اتخاذ القرار‪ ،‬وأن غالبية هذه المعطيات‬ ‫تصل فقط رئيس الحكومة ووزير الدفاع‪ ،‬دون أن يتم‬ ‫تمريرها على باقي وزراء الكابنيت‪ ،‬مع أنهم شركاء في‬ ‫اتخاذ القرار‪ ،‬ما دفع لتشكيل لجنة حكومية لحل هذا‬ ‫اإلشكال برئاسة الجنرال يعكوب عميدرور‪.‬‬ ‫وختم عوفر تقريره المطول بــإيــراد قضايا أخرى‬ ‫عارضت فيها الحكومة ورئيسها توجهات أجهزة‬ ‫األمن مثل موضوع فرض أحكام اإلعــدام على منفذي‬ ‫الهجمات الفلسطينية‪ ،‬حيث يعارضه الشاباك والجيش‬ ‫اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫مخالفة أخرى لرئيس الحكومة ألجهزة األمن وردت‬ ‫بمعارضتها للصالحيات التي منحها نتنياهو لسلطة‬ ‫السايبر لألمن الوطني‪ ،‬بتوقيع رؤســاء الموساد‪،‬‬ ‫الشاباك‪ ،‬نائب رئيس األركان‪ ،‬ومدير عام وزارة الدفاع‪،‬‬ ‫ألن إقامة سلطة وطنية لمحاربة السايبر من شأنه‬ ‫اإلضرار بصورة خطيرة بجوهر عمل المؤسسة األمنية‬ ‫اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫وفــي نوفمبر ‪ 2011‬قــرر المستوى السياسي بخالف‬ ‫توجهات أجهزة األمن االستمرار في تجميد تحويل أموال‬ ‫الضرائب للسلطة الفلسطينية‪ ،‬وفي ‪ 2008‬أقرت الحكومة‬ ‫صفقة التبادل مع حزب اهلل بعكس رغبة أجهزة األمن‬ ‫الستعادة إيهود غولدفاسر وإلداد ريغيف‪ ،‬ألن الجيش‬ ‫واألمن كانا يعلمان أن اإلسرائيليين الذين يحتجزهم‬ ‫الحزب هم قتلى وجثث‪ ،‬وليسوا أحياء‪.‬‬ ‫عربي ‪21‬‬

‫المشكوك فيه أن تكتمل عملية الموافقة التشريعية على‬ ‫هذا القانون ومع ذلك فمن المرجح أن الوزراء وأعضاء‬ ‫الكنيست من اليمين سوف يستمرون في رفع طلبهم‬ ‫على فرض عقوبة اإلعدام بسبب دعم الجمهور لذلك‬ ‫وخاصة بعد اشتداد الهجمات ضد «المدنيين»‪.‬‬ ‫وعلى النقيض من موقف الشاباك والجيش اإلسرائيلي‬

‫فقد أيّد وزير الجيش أفيغدور ليبرمان وزعيم حزب‬ ‫(إسرائيل بيتنا) منذ فترة طويلة فرض عقوبة اإلعدام‬ ‫على منفذي العمليات ال سيما في الحاالت التي قتل‬ ‫فيها» مدنيون»‪ .‬وطبقا لمشروع القانون فإن قرارات‬ ‫المحاكم العسكرية لن تحتاج بعد ذلــك إلــى قرار‬ ‫باإلجماع من جانب أعضاء اللجنة الثالثة لفرض عقوبة‬ ‫اإلعدام وستكتفي بأغلبية بفارق عضوين‪.‬‬ ‫وزير الدفاع أعرب عن تأييده لعقوبة اإلعدام الشهر‬ ‫الماضي في ضوء محاكمة الفلسطيني «عمر العبد» الذي‬ ‫أدين بقتل ثالثة من عائلة سالومون في مستوطنة‬ ‫حلميش غرب رام اهلل في يوليو تموز الماضي حيث‬ ‫أصيب العبد برصاص جندي كان بجوار منزل الضحايا‬ ‫وحكم عليه قضاة المحكمة العسكرية في عوفر بأربعة‬ ‫أحكام بالسجن المؤبد وطلب أحد القضاة الحكم عليه‬ ‫باإلعدام وقال القاضي جيلبوع في رأي األقلية «إن‬ ‫المدعى عليه تسبب بمجزرة وكان يريد الذبح يسفك‬ ‫دم البشر‪.‬‬ ‫وفي البيان الذي أدلى به بعد نشر الحكم أيد ليبرمان‬ ‫موقف القاضي غيلبوع وقال‪ :‬ال يكفي عدد ال نهائي من‬ ‫األحكام بالسجن المؤبد لمعاقبة هذا «الحيوان البشري»‬ ‫الذي ال يزال يواجه المحاكمة بابتسامة‪.‬‬ ‫وكان نتنياهو قد صرح العام الماضي أنه يؤيد عقوبة‬ ‫اإلعــدام بالنسبة لمنفذي العمليات‪ ،‬وقبل أيــام قال‬ ‫نتنياهو في نقاش بالكنيست أثناء مناقشة مشروع‬ ‫القانون بالقراءة األولية‪« :‬نحن نفعل ذلك وكل من‬ ‫يذبح ويضحك لن يقضي أيامه في السجن»‪ ،‬في إشارة‬ ‫إلى الحكم عليه باإلعدام‪.‬‬

‫الوضع الصحي لعباس يقلق (إسرائيل)‬ ‫من باب التنسيق األمني واالستقرار‬ ‫يبديالمستويانالسياسي‬ ‫واألمــنــي اإلسرائيليان‬ ‫اهتماما متزايدا بالوضح‬ ‫الصحي لرئيس السلطة‬ ‫محمود‬ ‫الفلسطينية‪،‬‬ ‫عــبــاس‪ ،‬وذلـــك مــن باب‬ ‫الــقــلــق عــلــى اســتــمــرار‬ ‫الـــتـــنـــســـيـــق األمــــنــــي‬ ‫واالســتــقــرار فــي الضفة‬ ‫الغربية والــصــراع على‬ ‫خالفة عباس في السلطة‪.‬‬ ‫وكتب المحلل العسكري‬ ‫لصحيفة «هآرتس»‪ ،‬عاموس هرئيل‪ ،‬أمس األربعاء‪،‬‬ ‫أن معلومات بشأن الوضع الصحي لعباس (‪ 83‬عاما)‬ ‫عرض مؤخرا على المستويين السياسي واألمني‬ ‫في (إسرائيل)‪ ،‬مشيرا إلى أنه بالرغم من استمرار‬ ‫التنسيق األمني بين (إسرائيل) والسلطة الفلسطينية‬ ‫بشكل جيد‪ ،‬فإن (إسرائيل) تستعد إلمكانية «أن يؤدي‬ ‫استمرار التدهور في صحة عباس إلى صراع على‬ ‫وراثته في السلطة‪ ،‬األمر الذي من شأنه أن يزعزع‬ ‫االستقرار النسبي الذي يسود الضفة الغربية حاليا»‪.‬‬ ‫وأشار في هذا السياق إلى أنه تم تسرير عباس في‬ ‫مستشفى بولتيمور‪ ،‬نهاية الشهر الماضي‪ ،‬عندما‬ ‫وصل الواليات المتحدة إللقاء خطاب في مجلس‬ ‫األمن الدولي‪ .‬وفي تموز‪/‬يوليو الماضي تم تسريره‬ ‫في مستشفى رام اهلل‪ .‬ورغم تأكيدات عباس على‬ ‫أن وضعه الصحي جيدا‪ ،‬إال أن الصحيفة نقلت عن‬ ‫مصادر فلسطينية قولها إن «عباس مريض‪ ،‬ووضعه‬ ‫الصحي يــزداد ســوءا»‪ .‬كما لفتت إلــى ما نشر في‬ ‫صفحات التواصل االجتماعي مفاده أنه «مصاب‬ ‫بالسرطان في الجهاز الهضمي»‪ ،‬ولكن لم يؤكد ذلك‬ ‫بشكل رسمي‪.‬‬ ‫وبحسب هرئيل‪ ،‬فإن عباس قلص ساعات عمله في‬ ‫السنة األخيرة‪ ،‬وتنتابه العصبية‪ ،‬ويدخل في مشادات‬ ‫مع مساعديه ومــع مسؤولين كبار في السلطة‪،‬‬ ‫ليخلص إلى أن «أداء عباس يعكس عمق األزمة‬

‫السياسية الــتــي تعيشها‬ ‫السلطةالفلسطينية»‪.‬‬ ‫ويضيف أن «السبب المركزي‬ ‫يكمن في العالقات المتعكرة‬ ‫للسلطة الفلسطينية مع‬ ‫اإلدارة األميركية برئاسة‬ ‫دونــالــد تــرامــب‪ ،‬ووق ــوف‬ ‫واشــنــطــن بشكل واضــح‬ ‫إلــــى جــانــب (إســرائــيــل)‬ ‫في الخالفات ذات الصلة‬ ‫بالعمليةالسياسية»‪.‬‬ ‫وكتب أن الموقف األميركي‬ ‫يترافق مع إجراءات أخرى من شأنها المس باالقتصاد‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬مثل اقتراح قانون تقليص المساعدات‬ ‫المالية للسلطة بسبب دعم األخيرة لذوي الشهداء‬ ‫واألسرى‪ ،‬ونية واشنطن تقليص الدعم الذي تقدمه‬ ‫لوكالة غوث الالجئين «أونروا»‪.‬‬ ‫وأضاف أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية‪ ،‬وبتوجيه‬ ‫من عباس‪ ،‬تواصل التنسيق األمني الوثيق مع الجيش‬ ‫اإلسرائيلي ومع الشاباك‪ .‬كما يدعي أن «مسؤولين‬ ‫فلسطينيين أقــروا‪ ،‬في محادثات مع دبلوماسيين‬ ‫أجانب‪ ،‬بأن الجيش اإلسرائيلي يبدي ضبطا للنفس‬ ‫في الضفة الغربية بما يمنع اندالع العنف»‪.‬‬ ‫وينهي هرئيل بالقول إنه «كلما تدهور الوضع الصحي‬ ‫لعباس‪ ،‬فمن المتوقع أن يتفاقم الصراع على خالفته‬ ‫بين متنافسين كثيرين يطمحون في الوصول إلى‬ ‫رئاسة السلطة‪ ،‬حيث أن هناك نحو عشرة سياسيين‬ ‫ورجــال أمن يرون بأنفسهم جديرين بالمنصب‪ ،‬وقد‬ ‫تنشأ تحالفات مؤقتة بين عدد منهم لضمان السيطرة‬ ‫على السلطة‪ .‬في المقابل فإن (إسرائيل) قلقة من حالة‬ ‫عدم االستقرار في هذه المرحلة‪ .‬ومع اقتراب نهاية‬ ‫والية عباس فإنها تخشى من أن يؤثر التوتر الداخلي‬ ‫على مستوى االنضباط الذي تمارسه أجهزة األمن‬ ‫الفلسطينية في منع عمليات ضد الجيش اإلسرائيلي‬ ‫والمستوطنين في الضفة الغربية»‪.‬‬ ‫عرب ‪48‬‬


‫‪12‬‬

‫دولية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫أمريكا‪« :‬استراتيجية الفوضى»‬ ‫في الشرق األوسط وجنوب آسيا‬ ‫ال يحتاج األمر إلى قدر كبير من التأمل الكتشاف أن الواليات املتحدة‬ ‫ألي من الحروب التي تخوضها يف‬ ‫ليس لديها استراتيجية واضحة ٍ‬ ‫الشرق األوسط وجنوب آسيا‪ ،‬وال توجد استراتيجية واضحة للتعامل‬ ‫مع أي من التحديات االستراتيجية التي تواجهها يف املنطقتين‪ .‬ال‬ ‫يمكن للتركيز اليومي لوسائل اإلعالم ىلع بعض املشاكل أو األحداث‬ ‫ملنفردة أن يخفي حقيقة أن الواليات املتحدة تتخذ القرارات‬

‫ال تزال الحروب الطويلة التي تخوضها الواليات‬ ‫المتحدة مستمرة لكن دون أي أهداف واضحة‪،‬‬ ‫حيث أن الواليات المتحدة تتعامل مع تحديات‬ ‫مثل عدم االستقرار الواسع في العالم العربي‬ ‫وإيـــران والتدخل الــروســي وحــرب تركيا مع‬ ‫األكراد بطريقة مجتزأة ومبعثرة‪ .‬األسوأ من ذلك‪،‬‬ ‫فقد ركزت على محاربة داعش وحركة الطالبان‬ ‫دون أي استراتيجية واضــحــة للتعامل مع‬ ‫التحديات العسكرية األخرى في المنطقة‪ ،‬ودون‬ ‫معالجة البعد المدني لحركات التمرد في سوريا‬ ‫والعراق وأفغانستان‪ ،‬أو التركيز على الحاجة‬ ‫إلى االستقرار السياسي والتنمية االقتصادية‪.‬‬ ‫إذا نظر المرء إلى منطقة الشرق األوسط وجنوب‬ ‫آسيا‪ ،‬سيرى أن كل القوى التي ساهمت بعدم‬ ‫االستقرار اإلقليمي قد ازدادت خطراً مع مرور‬ ‫الوقت‪ .‬إن ما يسمى «الربيع العربي» لم يفعل‬ ‫شيئ ًا لتحقيق االستقرار للعالم العربي‪« .‬النجاح»‬ ‫الوحيد هو تونس لكنها هشة وغير مستقرة‪.‬‬ ‫ال استبدادية توفر‬ ‫وال تزال الجزائر ومصر دو ً‬ ‫فقط احتياجات النخب الحاكمة‪ ،‬وليس حاجات‬ ‫الشعوب‪ .‬ال يلقى الحديث عن عملية السالم‬ ‫العربية ‪-‬اإلسرائيلية آذان ًا صاغية حتى بمقياس‬ ‫معايير الماضي المنخفضة‪ ،‬وتمثل إيران وروسيا‬ ‫وتركيا وحزب اهلل تحديات ومخاطر جديدة‪.‬‬ ‫إذا كان لدى الواليات المتحدة أي استراتيجية‬ ‫حقيقية لتحقيق نتيجة ناجحة في سوريا‪ ،‬فإن‬ ‫ال‪ .‬إن‬ ‫هذا من أعظم األسرار الغير موجودة أص ً‬ ‫ما يطلق عليه ويُصور على أنه «هزيمة الخالفة»‬ ‫سيترك كوادر كبيرة من المتطرفين كما هي‪ ،‬قوات‬ ‫األسد تسيطر على جزء كبير من سوريا‪ ،‬والعراق‬ ‫ينقسم بشكل كبير على أسس إثنية وطائفية‪.‬‬ ‫كما أنــه سيجعل جميع البلدان في المنطقة‬ ‫باستثناء (إسرائيل) ‪-‬تفتقر إلى آفاق واضحة‬‫لالزدهار والتنمية‪ ،‬وستواجه االنقسامات اإلثنية‬ ‫والطائفية‪ ،‬ومشاكل بطالة كبيرة في وسط‬ ‫الشباب‪ ،‬وفوق ذلك هي محكومة بأنظمة فاسدة‬ ‫ومقسمة‪ .‬أما بالنسبة للقوى الخارجية‪ ،‬فإن‬ ‫الواليات المتحدة ليس لديها استراتيجية واضحة‬ ‫للتعامل مع دور روسيا المتزايد أو بحرب تركيا‬ ‫مع األكراد‪.‬‬ ‫أدت الحرب ضد داعش لزيادة نفوذ إيران في‬ ‫لبنان وســوريــا والــعــراق؛ اقتصادات مدمرة‬ ‫وفاشلة؛ وأزمات الالجئين والمشردين داخلي ًا‪.‬‬ ‫كل القوى والعوامل التي تولد التطرف ال تزال‬ ‫قائمة‪ ،‬الصراع بين السنة والشيعة‪ ،‬والعرب‪،‬‬ ‫واألكــراد‪ ،‬وبين الفصائل األخرى‪ .‬قبل سنوات‪،‬‬ ‫ال رئيسي ًا حول‬ ‫سأل الجنرال ديفيد بترايوس سؤا ً‬ ‫الحرب في العراق‪« :‬كيف تنتهي هذه الحرب؟» لم‬ ‫يكن هناك جواب موثوق به آنــذاك‪ ،‬وال بوجد‬ ‫إجابة واضحة اآلن‪ .‬ليس فقط بالنسبة للعراق‪:‬‬ ‫إن عدم وجود خطة واضحة إلنهاء الحرب تشمل‬ ‫سوريا اآلن‪ ،‬خصوص ًا مع انضمام روسيا وتركيا‬

‫إلى إيران كالعبين خارجيين‪.‬‬ ‫ال يبدو أن إيــران تسعى بنشاط إلــى امتالك‬ ‫أسلحة نووية‪ ،‬إال أن الواليات المتحدة ليس‬ ‫لديها استراتيجية واضحة للتعامل مع المشاكل‬ ‫في االتفاق النووي‪ ،‬وال يوحد رؤيــة واضحة‬ ‫حتى للحوار مع حلفائها األوروبيين حول كيفية‬ ‫إصــاح ذلــك‪ .‬ولــم تعلن عن أيــة استراتيجية‬ ‫للتعامل مع دور إيــران المتزايد في المنطقة‬ ‫وتنامي قواتها الصاروخية وإمكانية اقتنائها‬ ‫لنظم التوجيه الدقيقة أو تشكيل تهديد عبر‬ ‫القذائف البحرية‪-‬الجوية للمالحة في الخليج‬ ‫والمياه القريبة منها في خليج عمان‪.‬‬ ‫وقــد فشلت الــواليــات المتحدة حتى اآلن في‬ ‫المساعدة في إنهاء الخالف الطفولي بين األمراء‬ ‫المتخاصمين في قطر والمملكة العربية السعودية‬ ‫ودولة االمــارات العربية المتحدة التي حطمت‬ ‫مجلس التعاون الخليجي الضعيف والمنقسم‬ ‫ال‪ .‬ولم تتمكن من التأثير على النخبة الحاكمة‬ ‫أص ً‬ ‫في البحرين للتحرك نحو اإلصالح‪ ،‬ومساعدة‬ ‫الكويت على تحقيق المزيد من الوحدة‪ ،‬ومساعدة‬ ‫عــمــان على مــواجــهــة تحدياتها االقتصادية‬ ‫والتشغيلية‪ .‬وتشارك بعض عناصر القوات‬ ‫األمريكية في مناطق الصراع األخرى في الخليج‬ ‫والبحر األحمر إال أن الواليات المتحدة ليس لديها‬ ‫استراتيجية واضحة للتعامل مع المشكالت‬ ‫األخرى في منطقة البحر األحمر‪ ،‬اليمن والصومال‬ ‫وإثيوبيا والسودان‪ .‬واألسوأ من ذلك أنه ليس‬ ‫لديها أي خطة استراتيجية لجلب االستقرار‬ ‫العسكري والمدني الدائم ألي من هذه البلدان‪.‬‬ ‫وقد شطبت الواليات المتحدة آسيا الوسطى من‬ ‫حساباتها وتعزز عالقاتها مع الهند لخلق توازن‬ ‫مع الصين‪ .‬ولم تشكل بنغالديش وسريالنكا‬ ‫أهمية حقيقية من الناحية االستراتيجية الكبرى‪.‬‬ ‫غير أن الحرب في أفغانستان وباكستان تعتبران‬ ‫من أطول حروب أمريكا‪ ،‬ومرة أخرى‪ ،‬ال يوجد‬ ‫لدى الواليات المتحدة جواب على السؤال‪« :‬كيف‬ ‫تنتهي هذه الحرب؟»‬ ‫لقد حققت أمريكا تحسن ًا كبيراً في تكتيكاتها وفي‬ ‫خطط التنمية في أفغانستان‪ ،‬ولكنها لم تفعل شيئا‬ ‫للتعامل مع عدم االستقرار المدني والسياسي‪.‬‬ ‫فهي ال تواجه فقط حالة أمنية متدهورة‪ ،‬وال‬ ‫توجد لديها استراتيجية سياسية أو إدارية أو‬ ‫اقتصادية واضحة لتحقيق االستقرار األفغاني‪.‬‬ ‫كما تتجاهل حقيقة أن الحكومة المركزية‬ ‫يبدو أنها تنحسر للعاصمة لتصبح حكومة‬ ‫«كابولستان»‪ .‬أما بالنسبة لباكستان‪ ،‬فقد هددت‬ ‫الواليات المتحدة بخفض المساعدات وقد تطبق‬ ‫عقوبات‪ ،‬ولكن ال يبدو أن لديها خطط إيجابية‬ ‫لجعل باكستان حليف ًا ذا معنى أو مساعدتها على‬ ‫تحقيق االستقرار‪.‬‬ ‫من الناحية النظرية‪ ،‬عندما تسلم الرئيس ترامب‬ ‫منصبه كلف بــإجــراء سلسلة مــن الــدراســات‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫بالقطعة يومًا بيوم وىلع أساس مجتزأ‪ .‬تنتقل من قضية ألخرى ومن‬ ‫رحلة رفيعة املستوى لرحلة أخرى‪ .‬تفوز باالنتصارات التكتيكية بدون‬ ‫تأثير استراتيجي واضح أو تأثير دائم ىلع االستقرار اإلقليمي‪ .‬تفاعلها‬ ‫مع األحداث قصير املدى‪ ،‬واالستراتيجية األمريكية الشاملة ليست إال‬ ‫فوضى تفرضها األحداث الخارجية‪.‬‬ ‫ترجمة ‪ -‬مركز الدراسات السياسية والتنموية‬

‫ال‬ ‫االستراتيجية كان ينبغي أن تنتج نهج ًا متكام ً‬ ‫ومتماسك ًا للتعامل مع هــذه القضايا‪ .‬غير أن‬ ‫النتيجة كانت حتى اآلن تحسينات محدودة في‬ ‫الجهود الحربية وفي قضايا محددة‪ ،‬ولم تكن‬ ‫مرتبطة باستراتيجية كبرى وواضحة في أي من‬ ‫المجاالت األساسية‪.‬‬ ‫النتيجة النهائية هي زيادة العبء على الجيش‬ ‫األمريكي ‪-‬وخاصة قيادة أوسنتكوم ‪-‬لتحقيق‬ ‫مهمة تبدو مستحيلة‪ .‬في الوقت الذي يُطلب من‬ ‫الجيش أن يحاول إيجاد حلول عسكرية تكتيكية‬

‫لسلسلة من المشاكل المدنية والعسكرية‪ ،‬ال يوجد‬ ‫جهد مدني مخطط وواضح‪ ،‬وال توجد استراتيجية‬ ‫عسكرية متماسكة تتجاوز محاربة تنظيم داعش‬ ‫وحركة طالبان‪ .‬النتيجة النهائية هي أن الواليات‬ ‫المتحدة تعتمد على ردود أفعال فوضوية وغير‬ ‫مترابطة‪ ،‬وتصريحاتها الرنانة من آن آلخر عن‬ ‫استراتيجيات آنية واستراتيجيات شاملة ليست‬ ‫إال أساطير فارغة‪.‬‬ ‫•أنثوني كوردسمان‪ :‬مستشار سابق‬ ‫لألمن القومي‬


‫جوالت‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫«الغارديان»‪ّ :‬‬ ‫خطة موسّعة لحل األزمة‬ ‫الخليجية أولها رفع الحظر الجوي‬ ‫كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن وجود‬ ‫مساع من عدة جهات للتوصّل إلى صفقة واسعة‬ ‫ٍ‬ ‫لحل األزمة الخليجية‪ ،‬على أن تشهد الخطوة‬ ‫األولى تخفيف قيود السفر لمواطني دول األزمة‬ ‫في طريق إتمام الصفقة المقبلة‪ ،‬حيث سيكون‬ ‫بإمكان الطيران القطري استخدام أجواء دول‬ ‫الحصار والهبوط في أراضيها‪.‬‬ ‫وبحسب الصحيفة‪ ،‬فإن الحصار المفروض على‬ ‫قطر من قبل دول خليجية سيكون على رأس‬ ‫المواضيع التي ستتم مناقشتها بين ولي العهد‬ ‫السعودي‪ ،‬محمد بن سلمان‪ ،‬ورئيسة الوزراء‬ ‫البريطانية‪ ،‬تيريزا ماي‪ ،‬عندما يلتقيان في لندن‪،‬‬ ‫غداً األربعاء‪.‬‬ ‫وتشير الصحيفة إلــى أن بريطانيا ح ّثت‬ ‫السعودية على رفع الحصار عن قطر‪ ،‬الذي أدّى‬ ‫إلى اإلضرار باالقتصاد في جميع دول الخليج‪،‬‬ ‫دون أن يؤدّي إلى تغيير حقيقي‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬فيما يمكن اعتباره بادرة حسن نية؛‬ ‫تدرس دول األزمة الخليجية السماح لمواطنيها‬ ‫بالتنقّل بحريّة‪ ،‬وذلــك بعد تسعة أشهر من‬ ‫الحصار الــذي فرضته السعودية واإلمــارات‬ ‫والبحرين على قطر»‪.‬‬ ‫ومعنى ذلك‪ ،‬وفق ًا للغارديان‪ ،‬أن تنهي دول‬ ‫الحصار الحظر الجوي المفروض على الطيران‬ ‫القطري‪ ،‬والسماح له بالهبوط على أراضيها‬ ‫واستخدام مجالها الجوي‪ ،‬وهو الحظر الذي أدّى‬ ‫إلى تضرّر أكثر من ‪ 10‬آالف مواطن خليجي؛‬ ‫بسبب مــا فرضته دول الحصار مــن قيود‬

‫وإجراءات على المنافذ البرية والبحرية والجوية‪.‬‬ ‫واستطردت الصحيفة البريطانية بالقول‪:‬‬ ‫«كانت السعودية واإلمــارات دعتا الغرب إلى‬ ‫مساندتهما في إجراءاتهما ضد قطر‪ ،‬التي تتهمها‬ ‫دول الحصار بأنها تدعم اإلرهاب‪ ،‬خاصة فيما‬ ‫يتعلّق بحركات اإلســام السياسي‪ ،‬حيث أكّد‬ ‫وزير الخارجية السعودي‪ ،‬عادل الجبير‪ ،‬أن على‬ ‫الغرب أن يساند بالده للضغط على قطر من‬ ‫أجل تغيير نهجها في تمويل اإلرهاب»‪.‬‬ ‫وأشـــارت إلــى أن قطر مــن جهتها نفت هذه‬ ‫االتهامات‪ ،‬واعتبرت أن الضغط عليها إنما هو‬ ‫محاولة للحدّ من سيادتها‪.‬‬ ‫وسعت أطــراف األزمــة‪ ،‬وفق ًا للصحيفة‪« ،‬إلى‬ ‫التأثير على الغرب من خالل إنفاق المليارات‬ ‫لشراء أسلحة‪ ،‬باإلضافة إلى العالقات العامة‬ ‫والــزيــارات الحكومية‪ ،‬وقــد ردّت قطر على‬ ‫حصارها من خالل إثبات أنها شريك دبلوماسي‬ ‫وعسكري يمكن الوثوق به»‪.‬‬ ‫الغارديان لفتت النظر إلى أن الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية ترغب في إنهاء األزمــة الخليجية؛‬ ‫لكونها تعتقد أن هذا الحصار المفروض على‬ ‫قطر سيؤدي النفتاح الدوحة على إيــران‪ ،‬في‬ ‫وقت تسعى واشنطن إلى ضــرورة أن يكون‬ ‫مجلس التعاون الخليجي موحّداً لمواجهة النفوذ‬ ‫اإليراني‪ ،‬باإلضافة إلى أن لدى قطر أكبر قاعدة‬ ‫عسكرية أمريكية في الشرق األوسط‪.‬‬ ‫واستطردت تقول‪« :‬نجح وزيــر الخارجية‬ ‫األمريكي‪ ،‬ريكس تيلرسون‪ ،‬في تحييد البيت‬

‫األبيض في هذه األزمــة‪ ،‬بعد أن كانت إدارة‬ ‫الرئيس دونالد ترامب‪ ،‬داعمة لموقف السعودية‬ ‫واإلمارات مع بدايات األزمة»‪.‬‬ ‫ولفتت االنتباه إلى أن «اختباراً حقيقي ًا سيكون‬ ‫أمــام الرئيس األمريكي‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬لدفع‬ ‫السعودية إلبداء مرونة إزاء قطر‪ ،‬وذلك عندما‬ ‫يلتقي ولي العهد السعودي‪ ،‬محمد بن سلمان‪،‬‬ ‫في البيت األبيض عقب زيارة األخير إلى المملكة‬ ‫المتحدة‪ ،‬يومي األربعاء والخميس»‪.‬‬ ‫و»كانت قطر من جهتها طرحت خطة متماسكة‬ ‫لــشــرق أوســـط مــتــعــاون ومستقرّ‪ ،‬بـــد ًال من‬ ‫المغامرات التي يقودها ولي العهد السعودي»‪،‬‬ ‫تقول الغارديان‪.‬‬ ‫وتطرّقت إلى ما قاله الشيخ تميم بن حمد آل‬ ‫ثاني‪ ،‬أمير دولة قطر‪ ،‬في مؤتمر ميونيخ لألمن‪،‬‬ ‫الذي عُقد مؤخراً‪ ،‬بأنه يجب العمل لوضع خطط‬ ‫لشرق أوسط ال يشمل فقط دول الخليج‪ ،‬بل‬ ‫دو ًال في المنطقة أيض ًا؛ حيث تهدف هذه الخطة‬ ‫إلى التصدّي للسياسة األحادية النظرة التي‬ ‫تقودها السعودية‪.‬‬ ‫ونقلت عن الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني‪ ،‬مدير‬ ‫مكتب االتصال الحكومي في قطر‪ ،‬قوله‪ :‬إن «مثل‬ ‫هذه الخطة ستكون أفضل وسيلة لضمان أال‬ ‫يحدث ما حدث لقطر في أي مكان آخر‪ .‬هذه‬ ‫الخطة تمثل أساس ًا للتعايش ومدعومة بآليات‬ ‫تحكيم ملزمة»‪.‬‬ ‫ترجمة‪ :‬الخليج أون الين‬

‫خالية ألول مرة من السعوديين‬

‫‪ 6‬مصريين في قائمة «فوربس» ألغنى أغنياء‬ ‫العالم ‪2018‬‬ ‫أدرجت مجلة «فوربس» األميركية في قائمتها‬ ‫ألثرياء العالم لعام ‪ ،2018‬أسماء ‪ 6‬مليارديرات‬ ‫مصريين‪ ،‬يبلغ إجمالي ثروتهم ‪ 18.2‬مليار دوالر‬ ‫مقابل ‪ 17‬ملياراً في العام ‪ ،2017‬بزيادة قدرها ‪،%7‬‬ ‫في الوقت الذي خلت فيه القائمة من السعوديين‬ ‫ألول مرة‪.‬‬ ‫وتُعادل ثــروة المصريين الستة‪ ،‬نحو ‪ %43‬من‬ ‫إجمالي االحتياطي األجنبي للبالد‪ ،‬البالغ قيمته‬ ‫‪ 42.5‬مليار دوالر‪ ،‬ونحو ‪ %23‬من إجمالي الدين‬ ‫الخارجي المستقر عند نحو ‪ 80‬مليار دوالر‪ ،‬في‬ ‫سبتمبر‪/‬أيلول ‪ ،2017‬وفق رصد مراسل األناضول‪.‬‬ ‫ويتصدر المصريون في القائمة التي صدرت‬ ‫مساء الثالثاء‪ ،‬ناصف ساويرس‪ ،‬الذي َّ‬ ‫حل في‬ ‫الترتيب العالمي ‪ 251‬بثروة ‪ 6.6‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫ويعمل فــي مــجــال الــمــقــاوالت‪ ،‬تبعه نجيب‬ ‫ساويرس‪ ،‬ثاني ًا على الصعيد المحلي‪ ،‬و‪ 550‬حسب‬ ‫الترتيب العالمي‪ ،‬بثروة ‪ 4‬مليارات دوالر‪ ،‬ويعمل‬ ‫في مجال االتصاالت‪.‬‬ ‫وبلغت ثروة رجل األعمال المصري محمد منصور‬ ‫‪ 2.7‬مليار دوالر‪ ،‬ويعمل في مجاالت متنوعة‪،‬‬ ‫وجاء في الترتيب الثالث مصري ًا والـ ‪ 887‬عالمي ًا‪،‬‬ ‫ثم ياسين منصور في الترتيب الرابع محلي ًا‪،‬‬ ‫و‪ 1284‬عالمي ًا‪ ،‬بثروة ‪ 1.9‬مليار دوالر‪ ،‬ويعمل في‬ ‫مجاالت متنوعة‪.‬‬ ‫وفي المرتبة الخامسة محلي ًا‪ ،‬جاء محمد الفايد‪،‬‬ ‫الذي َّ‬ ‫حل في الترتيب ‪ 1477‬عالمي ًا‪ ،‬بثروة ‪ 1.6‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬ويعمل في مجاالت التجزئة واالستثمار‪،‬‬ ‫ثم يوسف منصور في الترتيب السادس محلي ًا‪،‬‬ ‫و‪ 1650‬عالمي ًا‪ ،‬بثروة ‪ 1.4‬مليار دوالر ويعمل في‬

‫مجاالت عدة‪.‬‬ ‫وكانت فوربس‪ ،‬قد أدرجت في قائمتها ألثرياء‬ ‫العالم لعام ‪ 6 ،2016‬مليارديرات مصريين‪ ،‬يبلغ‬ ‫إجمالي ثروتهم ‪ 14.2‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وألول مرة‪ ،‬خلت قائمة «فوربس» ألغنى أغنياء‬ ‫العالم لعام ‪ 2018‬من السعوديين‪ ،‬التي ضمَّت عدداً‬ ‫قياسي ًا ألصحاب المليارات حول العالم‪ ،‬إذ بلغ‬ ‫عددهم ‪ 2208‬أشخاص‪ ،‬من ‪ 72‬دولة حول العالم‪،‬‬ ‫بثروة إجمالية بلغت ‪ 9.1‬تريليون دوالر‪ ،‬بحسب‬ ‫مجلة «فوربس» األميركية‪.‬‬ ‫وبحسب فوربس‪ ،‬شملت القائمة للمرة األولى‬ ‫أثرياء من دولتي المجر وزيمبابوي‪ ،‬فيما لم يدرج‬ ‫عليها اسم أيٍّ من األثرياء السعوديين‪ ،‬وذلك‬ ‫للمرة األولى أيض ًا‪ ،‬منذ أن بدأت المجلة بنشر‬ ‫القائمة‪ ،‬عام ‪.1987‬‬ ‫وأوضحت المجلة أن ‪ 121‬مليارديراً سابق ًا خرجوا‬ ‫من القائمة لهذا العام‪ ،‬بسبب تراجع ثرواتهم‬ ‫أو «بسبب ريــاح سياسية معاكسة‪ ،‬بمن فيهم‬ ‫السعوديون العشرة (الذين كانوا في قائمة ‪،»)2017‬‬ ‫دون أن تحددهم‪.‬‬ ‫وضمَّت القائمة عدداً قياسي ًا ألصحاب المليارات‬ ‫من الواليات المتحدة‪ ،‬وبلغ عددهم ‪ 585‬مليارديراً‪،‬‬ ‫تالهم الصينيون بـ‪ 373‬مليارديراً‪.‬‬ ‫والالفت في القائمة أيض ًا أن ترتيب الرئيس‬ ‫األميركي‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬تراجع ‪ 200‬مركز على‬ ‫قائمة المجلة األميركية ألثرياء العالم‪.‬‬ ‫وبحسب قائمة المجلة لعام ‪ ،2018‬تراجع ترامب‬ ‫من المركز ‪ 566‬العام الماضي‪ ،‬إلى الـــ‪ 766‬في‬ ‫العام الحالي‪ ،‬بعد أن تراجعت ثروته بنحو ‪400‬‬

‫مليون دوالر‪ ،‬لتبلغ ‪ 3.1‬مليار‪.‬‬ ‫وأرجعت المجلة السبب في ذلك إلى معاناة‬ ‫سوق العقارات في نيويورك من تنافس كبير‪،‬‬ ‫وانخفاض القيمة السوقية لبعض مالعب‬ ‫ال عن‬ ‫الغولف المملوكة للرئيس األميركي‪ ،‬فض ً‬ ‫عدد من التكاليف القانونية‪.‬‬ ‫وتصدَّر مؤسس ورئيس شركة «أم ــازون»‪،‬‬ ‫جيف بيزوس‪ ،‬قائمة فوربس لعام ‪ ،2018‬بثروة‬ ‫بلغت ‪ 112‬مليار دوالر‪ ،‬فيما َّ‬ ‫حل مؤسس شركة‬ ‫«مايكروسوفت»‪ ،‬بيل غيتس‪ ،‬في المرتبة الثانية‪،‬‬ ‫بثروة قدرها ‪ 90‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫واحتل األميركي «جيف بيزوس»‪ ،‬رئيس شركة‬ ‫«أمازون» للتجارة اإللكترونية‪ ،‬صدارة القائمة‪،‬‬ ‫بثروة قُدرت بـ‪ 112‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وجـــاء فــي المرتبة الثانية مــؤســس شركة‬ ‫«مايكروسوفت»‪ ،‬األميركي «بيل غيتس»‪ ،‬بـ‪90‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬تاله مواطنه المستثمر «واريــن‬ ‫فافيت»‪ ،‬بـــ‪ 84‬مــلــيــاراً‪ ،‬ورابــع ـ ًا رجــل األعمال‬ ‫الفرنسي «برنار أرنــو» بـ‪ 72‬ملياراً‪ ،‬وخامس ًا‬ ‫الرئيس التنفيذي لـ»فيسبوك»‪ ،‬األميركي «مارك‬ ‫زوكربيرغ» بـ‪ 71‬ملياراً‪.‬‬ ‫يشار أن عدداً من أثرياء السعودية تم توقيفهم‬ ‫في إطار حملة ضد الفساد‪ ،‬أطلقتها السلطات في‬ ‫نوفمبر‪/‬تشرين الثاني ‪ ،2017‬كان أبرزهم األمير‬ ‫«الوليد بن طالل»‪ ،‬الذي صنَّفته «فوربس»‪ ،‬العام‬ ‫ـراء في العالم العربي‪ ،‬وفي‬ ‫الماضي‪ ،‬األكثر ثـ ً‬ ‫المركز ‪ 45‬عالمي ًا‪ ،‬بثروة بلغت ‪ 18.7‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬هافنت بوست‬

‫‪13‬‬

‫د‪.‬صالح النعامي‬ ‫@‪salehelnaami‬‬ ‫وزير التعليم الصهيوني نفتالي بنات يدعو منظمة أيباك‬ ‫لتحرك شامل لمنع السعودية من الحصول على قدرات‬ ‫تسمح لها بتخصيب اليورانيوم ومركز أبحاث األمن‬ ‫القومي اإلسرائيلي لعدم تزويدها بطائرات إف ‪35‬‬ ‫لماذا يصر محمد بن سلمان على رسائل الغزل إلسرائيل‬ ‫إذن؟‬ ‫محمد النجار‬ ‫@‪mohammedelnajja‬‬ ‫‪ .1‬مصدر المعلومة أمانة‪ ،‬لذا عليك التأكد منها قبل نشرها‬ ‫على منصات اإلعالم االجتماعي‪ ،‬لضمان مصداقيتك بين‬ ‫الناس‬ ‫‪#‬سوشال_برس ‪#‬تحدي_فرصة‬ ‫أنور مالك‬ ‫@‪anwarmalek‬‬ ‫األمم التي ال تودّع أيامها وتستقبل أيام ًا جديدة باختراعات‬ ‫متجددة ونفوذ جاد وتواجد اقتصادي متطور ومشاريع‬ ‫إنمائية للعقول والحقول هي أمة محتضرة تستعجل‬ ‫الغزو الخارجي لتكفينها ودفنها بعدما يستأصل وجودها‬ ‫ويجتث كل موجوداتها الحضارية‪.‬‬ ‫‪#‬انور_مالك‬ ‫ياسر الزعاترة‬ ‫@‪YZaatreh‬‬ ‫المحكمة الصهيونية ترفض اإلفراج عن الشيخ رائد صالح‪،‬‬ ‫وتواصل اعتقاله في زنزانة انفرادية منذ ‪ 7‬شهور‪ .‬رائد‬ ‫صالح سنديانة فلسطين األروع‪ ،‬سيقى شوكة في حلوق‬ ‫الغزاة بإذن اهلل‪.‬‬

‫انستا الرسالة‬

‫يف يوم املرأة‪..‬االحتالل يقمع مسرية نسوية خرجت نصرة للقدس‬


‫‪١٤‬‬

‫التحقيق‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w w ww . . aa l l rr e s aa l l aa hh . . p p s s‬‬

‫التحقيق‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪15‬‬

‫ابتزاز للمواطن الغزي مقابل السماح له بالسفر‬

‫من المسؤول عن تغيير األسماء في كشوفات معبر رفح؟!‬ ‫غزة‪-‬رشا فرحات‬

‫حينمــا فتحــت الســلطات املصريــة‬ ‫معبــر رفــح البــري‪ ،‬يف الثامــن مــن‬ ‫فبرايــر املاضــي بشــكل مفاجــئ‪،‬‬ ‫كان املواطــن حســام ســالم‪ ،‬وهــو‬ ‫فلســطيني مقيــم بــاألردن قــدم‬ ‫إلــى غــزة ليأخــذ أفــراد أســرته بعــد‬ ‫حــرب ‪ُ ،2014‬يمنــي نفســه كالعــادة‬ ‫باجتيــاز بوابــة املعبــر الســيما أنــه‬ ‫ســجل للســفر وجــدد التســجيل‬ ‫مــرارا وتكــرارًا منــذ عودتــه للقطــاع‪،‬‬ ‫ويف كل مــرة كان يجــد اســمه‬ ‫يف كشــف املســافرين بالحافلــة‬ ‫األولــى‪ ،‬وحيــن يصــل صالــة أبــو‬ ‫يوســف النجــار يفقــد اســمه يف‬ ‫كشــوفات الســفر!‬ ‫حكاية سالم ما هي إال نموذج لحكايات تفاصيلها مؤلمة‪،‬‬ ‫إذ إن غالبية حاالت السفر مبعثها الدوافع اإلنسانية‪،‬‬ ‫ويزيد التالعب في كشوفات أسماء المسافرين غصة‬ ‫المواطن الغزي الذي يرقب فتح المعبر بشغف ولفترات‬ ‫تمتد لشهور وسنوات أحيان ًا لعله يظفر بفرصة سفر‪.‬‬ ‫حكاية أخرى‪ ،‬يرويها مواطن يشكك في عمل الموظفين‬ ‫في صالة أبو يوسف النجار‪ ،‬إذ‬ ‫ي ــق ــول‪« :‬حينما‬

‫حمامي‪ :‬من غري املنطقي‬ ‫أن يترك هذا امللف حبجة‬ ‫عدم وجود قانون‬

‫قـــرأت كشوفات السفر عبر موقع‬ ‫وزارة الداخلية على االنترنت كان رقم‬ ‫شقيقتي هو ‪ ،11406‬ولكن حينما وصلنا‬ ‫صباح ًا في موعدنا المحدد للسفر‬ ‫وجدنا أن األرقــام تغيرت‪ ،‬وأصبح‬ ‫رقمها ‪ ،»11410‬مضيف ًا أن «هذا يعني أن‬ ‫هناك أربعة أسماء قد دست في كشف‬ ‫المسافرين قبل رقم شقيقتي‪ ..‬من هم‪،‬‬ ‫وكيف حدث ذلك‪ ،‬وفي مقابل ماذا؟!»‪.‬‬ ‫وبينما كانت معدة التحقيق تراقب‬ ‫الوضع في صالة أبو يوسف النجار‬ ‫قابلت إحدى الراغبات بالسفر والتي‬ ‫تعرفها مسبق ًا‪ ،‬حيث اعترفت بكل‬ ‫بساطة أنها لم تسجل في الكشوفات‪،‬‬ ‫وأنها أتت إلى صالة أبو يوسف النجار لتحاول السفر‪،‬‬ ‫ولكن معدة التحقيق تفاجأت بها تصعد إلى الباص‬ ‫الثالث دون أن يكون اسمها في كشوفات السفر‪.‬‬ ‫ووفق متابعة معدة التحقيق‪ ،‬فالمشهد في صالة أبو‬ ‫يوسف النجار بمدينة خان يونس برسم االزدحــام‬ ‫والتكدس للراغبين بالسفر والسيارات التي تحمل‬ ‫حقائبهم‪.‬‬ ‫جماعات من البشر تتكوم على مدارج الصالة في انتظار‬ ‫من ينادي على أسمائها لعلها تكون هذه المرة‬ ‫من المسافرين‪ ،‬وتمتد أجسادهم‬ ‫الــمــتــراكــمــة إلــى‬

‫خارج الصالة لتفترش الطريق بين المارة وباعة القهوة‬ ‫والسيارات والحمالين‪ ،‬ليصبح المشهد جزءا من الشارع‪.‬‬ ‫وبينما أنت تشاهد بعجز‪ ،‬وتتعاطف بألم وإذا بفئة‬ ‫أخرى تنسلخ عن المشهد‪ ،‬عائالت وطلبة ومسافرين‬ ‫لمختلف األهداف يرتدون مالبسهم المرتبة ويحملون‬ ‫حقائبهم ويتوجهون إلى ما يسمى «باص التنسيقات»‪،‬‬ ‫أو هم أصحاب الدفع مقابل السفر‪ ..‬ألف دوالر إلى خمسة‬ ‫ال في‬ ‫آالف دوالر للشخص الواحد‪ ،‬وال يهم إذا كان مسج ً‬ ‫كشوفات السفر‪ ،‬وقد ال يدفع في بعض المرات إذا كانت‬ ‫له واسطة قوية تتغاضى عن موضوع الدفع‪ ،‬وتضع‬ ‫اسمه في كشوفات التنسيقات‪.‬‬ ‫«الرسالة» حاولت أن تسلط الضوء على ملف التنسيقات‪،‬‬ ‫متقصية الحكايات‪ ،‬وباحثة عن المسؤولين لتضع يديها‬ ‫على األسباب وتعرف الحقيقة‪.‬‬ ‫بداية التنسيق‬ ‫ويؤكد أحد العاملين السابقين في إدارة معبر رفح‪ ،‬أن‬ ‫التنسيقات موجودة بشكل واضح في ملف السفر عبر‬ ‫ال عدم ذكر اسمه‪« :‬تعرفت‬ ‫معبر رفح البري‪ ،‬وقال مفض ً‬ ‫على موضوع التنسيقات منذ اليوم األول لعملي في‬ ‫المعبر‪ ،‬ولم يكن األمر رائج ًا في ذلك الوقت»‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫األمر تطور مع الزمن‪ ،‬وتابع «يمكن القول بأن مصر‬ ‫باتت تفتح المعبر من أجل التنسيقات التي تعتبر‬ ‫مشروع ًا مربح ًا لها»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وعــن آلية العمل في التنسيقات‪ ،‬يقول‪« :‬الجانب‬ ‫المصري يرسل إلى إدارة المعبر من الجانب الفلسطيني‬ ‫كشفين‪ ،‬األول رسمي والذي غالب ًا ال يكون بمقابل مادي‬ ‫ويحوي أسماء الشخصيات السياسية‬ ‫واالعــتــبــاريــة وأبــنــاء‬

‫املتحدث باسم املعرب‪:‬‬ ‫دخلت مثانية باصات غري‬ ‫مسجلة ومل يدخل الطلبة‬

‫مباحث السياحة‪:‬‬ ‫وصلتنا حالة دفعت‬ ‫ثالثني ألف دوالر‬ ‫التنظيمات والممنوعين سياسي ًا من السفر ممن سمحت لهم‬ ‫المخابرات بدخول األراضي المصرية‪ ،‬بعد أن كان ممنوعا‬ ‫بأمر من أمن الدولة»‪.‬‬ ‫والثاني حسب المصدر هو كشف مدفوع األجر ويأتي من‬ ‫مخابرات المعبر نفسها التي تتعاون مع جهات مجهولة في‬ ‫الجانب الفلسطيني إلتمام عمليات سفر ألناس وإدخالهم‬ ‫في الكشوفات بمقابل مادي‪ ،‬مضيف ًا «في كل مرة يفتح بها‬ ‫المعبر يصل إلى الجانب الفلسطيني كشف مكتوب بخط اليد‬ ‫يحوي ‪ 60‬اسما في اليوم وأحيانا يصل إلى ‪.»120‬‬ ‫وبين أن هذا الكشف يحوي أسماء قد دفعت من خالل‬ ‫معارفها في غــزة‪ ،‬ســواء عبر أشخاص يتواصلون مع‬ ‫ضباط مصريين أو مكاتب للسفر‪ ،‬وهي منتشرة وتحت‬ ‫مسمى تسهيل السفر‪ ،‬ويمكن أن تقدم على التنسيق»‪ ،‬وتابع‬ ‫بالحرف الواحد‪« :‬بزيارة واحدة لصالة أبو يوسف النجار‬ ‫سنجد أن كل من يعمل هناك ينسق‬ ‫للسفر بمقابل مادي أو يعرف أحدا‬ ‫يقوم بالتنسيق للسفر‪ ،‬مضيفا‪« :‬بائع‬ ‫الشاي ينسق‪ ،‬ومبدل العمالت ينسق‪،‬‬ ‫وضابط في صالة أبو يوسف النجار‬ ‫ينسق»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫موظفون‬ ‫وللتحري أكثر تابعت معدة التحقيق‬ ‫كشوفات السفر المنشورة‪ ،‬ويمكن‬ ‫ألي أحد بكل بساطة الحصول عليها‪،‬‬ ‫وهي تبدأ بكشف يسمى التنسيقات‬ ‫الذي يحوي أسماء مسافرين قبلوا‬ ‫بدفع مبالغ مالية لتسهيل سفرهم‪ ،‬وفي األغلب يتم سفرهم‬ ‫على حساب الطلبة والعالقين وأصحاب اإلقامات ما دعا‬ ‫المتضررين إلى إقامة وقفة احتجاجية أيام فتح المعبر‬ ‫للمطالبة بالسماح لهم بالسفر مع محاولة إيقاف حافالت‬ ‫التنسيقات التي تسافر على حساب معاناتهم وتأخير‬ ‫سفرهم‪.‬‬ ‫محمود أبو وطفة أحد الطالبة العالقين والذين لم تتح لهم‬ ‫الفرصة للسفر للدراسة في تونس ولعدم مقدرته على دفع‬ ‫أي مبلغ مالي‪ ،‬يقول‪« :‬كان اسمي موجودا في الكشوفات‬ ‫ولكن العاملين هناك طلبوا منا التنازل لصالح المرضى‬ ‫والمحتاجين للسفر أكثر‪ ،‬مع وعود بأن يكون اسمنا مدرج ًا‬ ‫في أول الكشوفات حينما يفتح المعبر للمرة القادمة»‪.‬‬ ‫ويضيف أبو وطفة‪« :‬أسماء األشخاص تتغير في صالة أبو‬ ‫يوسف النجار خالل السفر‪ ،‬فيتم وضع أسماء التنسيقات‬ ‫بدال من األسماء الموجودة بالكشوفات بشكل قانوني»‪،‬‬ ‫مؤكدا أن هناك موظفا في صالة أبو يوسف النجار «تتحفظ‬ ‫«الرسالة» على ذكر اسمه» يقوم بعملية التنسيق‪ ،‬ويقول‪:‬‬ ‫«لقد قابلت عددا كبيرا من األشخاص والطلبة ممن دفعوا له‬ ‫أمواال مقابل السفر‪ ،‬لكني سمعت الحقا أنه قد تم إيقافه عن‬ ‫العمل»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وإثر فتح المعبر مرة أخرى‪ ،‬توجهت «الرسالة» إلى صالة‬ ‫أبو يوسف النجار‪ ،‬فوجدت الشاب أبو وطفة‪ ،‬وسألته عن‬ ‫موعد السفر‪ ،‬فأكد أن باصات التنسيقات دخلت أيض ًا هذه‬ ‫المرة على حساب المسافرين‪ ،‬وبشهادة معدة التحقيق فقد‬ ‫أدخلت أربعة باصات خاصة بالتنسيق قبل حلول الساعة‬ ‫الثانية عشرة ظهراً‪ ،‬وقبل أن يدخل أي من المسجلين بشكل‬ ‫نظامي‪.‬‬

‫وتتحدث مسافرة عن شخص يعمل في تسجيالت السفر‬ ‫ذكرته باالسم قائلة إنه معروف على أوسع نطاق ويعمل‬ ‫في دائــرة تسجيل أسماء المسافرين‪ ،‬حتى أن البعض‬ ‫يقول عنه «المنسق» ويقوم بتقديم أسماء معارفه وأقاربه‬ ‫ووضعهم في الباصات األولى‪ ،‬ولكن ال توجد دالئل على أنه‬ ‫يأخذ منهم المال في المقابل‪ ،‬متسائلة‪« :‬من يأخذ فرصة سفر‬ ‫من مستحقها ليعطيها لغير مستحقها مجانا يمكنه أيضا أن‬ ‫يفعل ذلك مقابل المال أيضا!‬ ‫وقد سألت معدة التحقيق عــددا من الموظفين في معبر‬ ‫رفح عن الموظف‪ ،‬فاكتشفت أنه فعال يعمل في تسجيل‬ ‫أسماء الموظفين ومعروف لدى العاملين في المعبر باسم‬ ‫«المنسق»!!!‬ ‫وحينما عرضت معدة التحقيق هذه المعلومات على المتحدث‬ ‫الرسمي باسم معبر رفح معتز دلول‪ ،‬لم ينكر قضية التنسيق‬ ‫والــدفــع مقابل السفر على المعبر‪،‬‬ ‫مؤكدا أن العاملين في المعبر من‬ ‫حــرس الرئيس تأتيهم الباصات‬ ‫جاهزة ومرتبة من صالة أبو يوسف‬ ‫النجار‪ ،‬حيث تقع مسؤولية ترتيب‬ ‫األسماء على العاملين في الصالة‪،‬‬ ‫وهم من يرفعون ويبدلون ويغيرون‬ ‫في الكشوفات كيفما شـــاءوا‪ ،‬وهم‬ ‫مــن يتلقون كــشــوفــات السفر من‬ ‫الجانب المصري‪ ،‬وهم من يسمحون‬ ‫للمسافرين بالصعود إلى الباصات‬ ‫حسبتقسيماتهم‪.‬‬ ‫وعن سبب هذه اآللية في السفر‪ ،‬يلفت دلول أن هذه اآللية‬ ‫كانت ضمن اتفاق المصالحة‪ ،‬الذي ربط ملفات السفر بملف‬ ‫الداخلية واألمــن‪ ،‬وبهذا تكون مسؤولية ترتيب كشوفات‬ ‫السفر بما فيها ملف التنسيقات‪ ،‬والتواصل مع الجانب‬ ‫المصري مسؤولية العاملين في صالة أبو يوسف النجار‪،‬‬ ‫وهم يتبعون وزارة الداخلية واألمن والوطني‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫ويلقي دلول اللوم على العاملين بصالة أبو يوسف النجار‬ ‫ويحملهم مسؤولية تبديل أسماء المسافرين‪ ،‬مستدال باألحداث‬ ‫يوم فتح المعبر في تاريخ الثامن عشر من سبتمبر الماضي‪،‬‬ ‫مؤكدا أنه وفي اليوم األخير لفتح المعبر وصلتهم ثمانية‬ ‫باصات لمسافرين من غير المسجلة أسماؤهم‪ ،‬ولم يكونوا‬ ‫في كشوفات الداخلية مسبق ًا‪ ،‬مدعي ًا أن جميعهم تم تسجيلهم‬ ‫بالواسطة والتنسيق على حساب الطلبة المنتظرين‬ ‫والمعتصمين والذين أغلق المعبر دون أن يسافروا‪.‬‬ ‫ووفق حسين أبو سعدة مدير مباحث السياحة‪ ،‬فإن عدد‬ ‫المغادرين عام ‪ 2017‬قد بلغ ‪ 13446‬بينهم ‪ 2900‬حالة تنسيق‬ ‫بمعدل باصين في كل يوم يفتح فيه معبر رفح‪ ،‬وهذا ما‬ ‫يتناقض مع حديث دلول‪ ،‬ومع ما شاهدته معدة التحقيق في‬ ‫أيام فتح المعبر أثناء تواجدها في صالة أبو يوسف النجار!‬ ‫عمليات نصب‬ ‫وال يخلو األمر من عمليات نصب أيضا‪ ،‬فأحد المواطنين‬ ‫الذين تعرضوا للنصب جراء التنسيقات يقول للرسالة‪ ،‬أنه‬ ‫تعرض للنصب ثالث مــرات‪ ،‬إذ دفع أول مرة ألف دوالر‬ ‫ال‪« :‬أنا مضطر‬ ‫وثاني مرة ‪ 300‬وثالث مرة ‪ ،»300‬وتابع قائ ً‬ ‫لفعل ذلك‪ ،‬فأنا أريد أن أصل لخطيبتي بأي طريقة»‪ ،‬مضيف ًا‪:‬‬ ‫«ذهبت إلى شركة سياحية معروفة‪ ،‬وحينما وصلت رأيت‬ ‫كثيرا من الناس مثلي ذهبوا بهدف التنسيق‪ ،‬وقد تعرضوا‬

‫مصدر خاص‪ :‬أمساء‬ ‫املسافرين ينسق هلا‬ ‫أفراد من غزة‬

‫للنصب من نفس الشركة»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫ويكمل‪« :‬حينما أتى موعد السفر لم يرد صاحب الشركة‬ ‫على اتصاالتي‪ ،‬فذهبت مع مجموعة من األصدقاء‬ ‫واقتحمنا المكتب ولم يكن موجوداً‪ ،‬وتفاجأت بأناس‬ ‫مثلي يريدون السفر والهجرة ومنهم من دفع مبالغ طائلة‬ ‫تصل إلى ثالثين ألف دوالر»‪ .‬وتابع «اجتمعنا وذهبنا‬ ‫للنيابة وتم حبس صاحب الشركة بالفعل‪ ،‬لكنه خرج‬ ‫بعدها بفترة وما زال يمارس عمله حتى اآلن‪ ،‬فلألسف‬ ‫القانون إلى صفه‪ ،‬إذ ال يوجد قانون يجرمه‪ ،‬وكل ما قام‬ ‫به يندرج تحت مسمى «تسهيالت السفر»‪.‬‬ ‫ويؤكد المواطن الذي فضل إغفال اسمه‪ ،‬أنه تعرض‬ ‫للنصب مرة ثانية على يد موظف معروف في السلطة‬ ‫كان طرفا في الصلح بينه وبين صاحب شركة السياحة‪،‬‬ ‫وقــال‪« :‬طلب مني مبلغ ‪ 300‬دوالر لتسهيل السفر ولم‬ ‫أسافر ولم استرد مالي منه»‪.‬‬ ‫ذات المواطن الذي يقول إنه مضطر للتنسيق قد سافر‬ ‫أخيراً بعد أن دفع مبلغ ‪2300‬‬ ‫دوالر ل ــط ــرف رفــــض ذكــر‬ ‫اسمه‪ ،‬مؤكدا أنه أخذ ‪ 500‬دوالر‬ ‫من المبلغ‪ ،‬والباقي للضابط‬ ‫المصري الــذي يقوم بتسهيل‬ ‫عملية السفر‪.‬‬ ‫واستكما ًال لعمليات النصب‬ ‫تحدثت الصحافية شيرين‬ ‫عــوض المقيمة فــي السويد‬ ‫بأنها عرضت على أحد موظفي‬ ‫السلطة المفصولين مبلغ ًا من‬ ‫الــمــال ليسهل سفر والدتها‪،‬‬ ‫مؤكدة أنه استلم مبلغ ‪ 1400‬دوالر بعد أن وعدهم بتسهيل‬ ‫عملية السفر‪ ،‬ولم يف بوعده‪ ،‬الفتة أن الموظف يقيم اآلن‬ ‫في مصر‪ ،‬وله عالقات مع السفارة ومقرب من شخصيات‬ ‫سياسية كبيرة‪ ،‬وفق قولها‪.‬‬

‫سند قانوني‪ ،‬ولكن التجريم يكون عندما يقع المواطن‬ ‫في فخ النصابين أو االضرار باالقتصاد الوطني»‪.‬‬ ‫وعن كيفية تحديد معنى اإلضرار باالقتصاد الوطني‪،‬‬ ‫يقول أبو سعدة أن التنسيق ودفع أي مبلغ مقابل معاملة‬ ‫سفر يعتبر تعامال قانونيا بحت‪ ،‬الفتا إلى أن أزمة المعابر‬ ‫جعلت هذه الرسوم والمبالغ تزداد ألن المواطن مضطر‬ ‫لفعل ذلك‪ ،‬ألنه ال يتمتع بحقوقه في التنقل بحرية‪ ،‬ومن‬ ‫حقه أن يسافر‪ ،‬مضيف ًا أن هذه الحاجة دفعت الناس‬ ‫للمغامرة‪ ،‬وفي حال التعرض للنصب تعتبر القضية‬ ‫جنائية وتخضع لقانون العقوبات‪ ،‬لكن إذا تمت عملية‬ ‫السفر بنجاح فإن العملية تعتبر تسهيل سفر ال أكثر وتتم‬ ‫عن طريق مكاتب سفر مرخصة وقانونية‪ ،‬وحينما يخل‬ ‫أحد الطرفين بشرف التعاقد هنا يمكن التدخل»‪.‬‬ ‫عمليات ابتزاز‬

‫ويتفق أبو سعدة بأن هذا األمــر يمثل عملية ابتزاز‬ ‫ال‪« :‬في ظل عدم تفعيل‬ ‫واستغالل للظرف‪ ،‬وتابع قائ ً‬ ‫المجلس التشريعي ال يمكن‬ ‫أن نقوم بوضع قــانــون أو‬ ‫تعديل قــانــون‪ ،‬وال يحق لنا‬ ‫أن نعتبرها عملية نصب‬ ‫ولكن إذا قــام بالتنسيق مع‬ ‫أحد الموظفين الحكوميين أو‬ ‫موظفي المعابر هنا يمكن أن‬ ‫تعتبر عملية منافية للقانون»‪،‬‬ ‫واصفا العملية بأنها «عملية‬ ‫ال‪« :‬أين‬ ‫تجارية فعلية»‪ ،‬متسائ ً‬ ‫البديل؟! فالمعابر مغلقة!»‪.‬‬ ‫ويقول إن هناك عمليات نصب كبيرة تحولت إلى ظاهرة‬ ‫فعليا خاصة أنها تضر باالقتصاد الوطني‪ ،‬كون المبالغ‬ ‫مهولة‪ ،‬مضيفا‪« :‬رصدنا قضية دفع صاحبها ثالثين ألف‬ ‫دوالر ولم يسافر‪ ،‬أي أنه فعليا تعرض لعملية نصب‬ ‫كبيرة‪ ،‬وهناك من يدفع خمسة أو ستة أو ألفي دوالر»‪،‬‬ ‫مؤكدا أن معظم هذه المبالغ يذهب إلى الجانب المصري‬ ‫كرشاوى للسماح للمواطنين بالسفر وتسجيلهم في‬ ‫كشوفات التنسيق‪.‬‬ ‫ويرى مدير مباحث السياحة أن المعبر يفتح باألصل‬ ‫من أجل ملفات التنسيقات التي تزيد كل مرة‪ ،‬وتابع «‬ ‫تحولت فعليا إلى تجارة في معاناة الناس‪ ،‬وفي كل‬ ‫فتحة معبر يخسر الجانب الفلسطيني حوالي مائة ألف‬ ‫دوالر تذهب إلى الجهات المصرية حسب ادعاء المنسقين‬ ‫في الجانب الفلسطيني‪ ،‬ونحن غير متأكدين من هذه‬ ‫التقسيمة لألموال»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬

‫مواطن‪ :‬أريد أن‬ ‫أسافر بأي طريقة‬ ‫وال يهمين املبلغ‬

‫مضطرون‬

‫ويقر حسين أبو سعدة مدير مباحث السياحة المسؤولة‬ ‫عن استقبال الشكاوى في هذا الموضوع‪ ،‬بأن التنسيقات‬ ‫وصلت إلى مرحلة ابتزاز المواطن‪ ،‬مبين ًا أن موضوع‬ ‫التنسيقات استحدث بعد تزايد أزمة معبر رفح ووصل‬ ‫ذروته في آخر سنتين‪.‬‬ ‫وينوه إلى أن الجهات الفلسطينية ليس لها أي عالقة‬ ‫بموضوع التنسيقات‪ ،‬وإنما هي عمليات فردية يقوم بها‬ ‫مواطنون ومكاتب سياحية‪ ،‬ومضى يقول‪« :‬هي قضايا‬ ‫ذات طابع جنائي لكنها غير مجرمة قانونيا‪ ،‬وليس لها‬

‫ويستغرب رأفت صالحة المحامي في الهيئة المستقلة‬ ‫لحقوق المواطن حديث أبو سعدة بأن الحكومات لم‬ ‫تستطع تغيير قانون أو وضع قانون لمنع ظاهرة‬ ‫التنسيقات بحجة أن المجلس التشريعي متوقف‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن بمقدورها فعل ذلك‪ ،‬الفتا إلى أن هناك الكثير من‬ ‫القوانين التي تغيرت ألجل الصالح العام في السنوات‬ ‫السابقة‪ ،‬وفي ظل المجلس التشريعي المعطل‪ ،‬وان‬ ‫هناك الكثير من القوانين التي تم استصدارها لمصلحة‬ ‫المواطن‪ ،‬وإن رأت الحكومة أهمية ذلك فبإمكانها أن‬ ‫تفعل‪.‬‬ ‫ويشدد صالحة على أحقية الناس بالسفر دون دفع أي‬ ‫مبلغ من المال‪ ،‬وأن ذلك يقع ضمن الحق في التنقل‪،‬‬ ‫وهو أمر نصت عليه كل المواثيق والحقوق الدولية‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬من غير المنطقي أن يترك هذا الملف بحجة عدم‬ ‫وجود قانون يجرم مكاتب السفر واألفراد التي تتربح‬ ‫من وراء أزمــة معبر رفــح! مؤكدا أنها يمكن ببساطة‬ ‫أن تستحدث قانونا يجرم هذه الظاهرة‪ ،‬حتى لو كان‬ ‫المجلس التشريعي معطال!‬ ‫أمر سياسي‬

‫ويعود أبو سعدة للتأكيد بأن الفلسطيني مسلوب اإلرادة‬ ‫وليس لديه قانون يتحكم وينظم عمل السفر‪ ،‬وفق قوله‪،‬‬ ‫وتابع «هناك مقترح قانون مقدم للجهات المعنية ولم‬ ‫تتم الموافقة عليه بعد‪.‬‬ ‫وردا على ذكر بعض األسماء التي وجهت لها بعض‬ ‫التهم في ملف التنسيقات حاولنا التوصل الى الموظف‬ ‫المسؤول عن إدارة العمل في صالة أبو يوسف النجار‬ ‫فاكتشفنا أنــه ال يوجد اســم محدد يتحمل مسؤولية‬ ‫كشوفات السفر او إدارة العاملين بالصالة!‬ ‫وبناء عليه تواصلت الرسالة مع المتحدث باسم وزارة‬ ‫الداخلية بغزة إياد البزم للحصول على توضيحات‬ ‫وتفسيرات واالجابة على بعض التساؤالت عن الجهة‬ ‫التي تتحمل المسؤولية عن التجاوزات في صالة أبو‬ ‫يوسف النجار‪ ،‬ولكن البزم لم يرد على أي من اتصاالتنا‬ ‫أو رسائلنا وقــد تلقينا وعــودا أيضا بالرد من قبل‬ ‫العاملين معه في الداخلية ولكنها لم تصلنا حتى تاريخ‬ ‫نشر التحقيق‪.‬‬ ‫ورغم الحديث عن مصالحة وتكرار الوعود المصرية‬ ‫بتخفيف أزمات القطاع إال أن الواقع واإلرهاصات تشير‬ ‫إلى أن مشكلة معبر رفح ستطول‪ ،‬وأن ملف التنسيقات‬ ‫سيبقى حاجزاً يحول دون تمكن الراغبين بالسفر‬ ‫لدواعي إنسانية دون اجتياز بوابة المعبر‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اقتصادية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫ف�لا ش� ا �ق�صت‬ ‫اد ي�‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬ ‫الحساب الجاري املؤشر الذي يقيس الفرق بين الصادرات‬ ‫والواردات من بضائع وخدمات باإلضافة إلى الفارق بين الحواالت‬

‫والتدفقات املالية من وإلى االقتصاد‪ ،‬ولكن يستثنى منها‬ ‫األموال املستثمرة باألصول واستثمارات األسواق املالية‬

‫موازنة ‪ ..2018‬استفراد يف القرار وانتهاك للقانون‬ ‫غزة ‪ -‬أحمد أبو قمر‬ ‫رأت موازنة ‪ 2018‬النور بعد انتظار دام‬ ‫أشهر‪ ،‬يف ظل انتقادات حادة لها من‬ ‫األوساط السياسية ومؤسسات املجتمع‬ ‫املدني تناولت طريقة اعدادها‪.‬‬ ‫وعادة ما يتم اعداد املوازنة بالتوافق‬ ‫بين خبراء اقتصاديين والوزارات وبإقرار‬ ‫من التشريعي‪ ،‬إال أن ذلك لم يحدث وهو‬ ‫ما آثار سخط مؤسسات املجتمع املدني‬ ‫التي لم تتطلع عليها كما يوجب القانون‪.‬‬ ‫وتُعبر الموازنة التقديرية عن السياسة المالية‬ ‫للحكومة وتشكل خطة عمل لسنة مالية قادمة‪،‬‬ ‫وهي وكما يعرفها الماليون عبارة عن أداة رقابية‬ ‫تخطيطية‪.‬‬ ‫تفرد بالقرار‬

‫بدوره‪ ،‬أكد المختص في الشأن االقتصادي الدكتور‬ ‫أسامة نوفل أن التفرد بإقرار الموازنة من رئيس‬ ‫السلطة محمود عباس‪ ،‬يعد انتهاكا لقانون اعداد‬ ‫الموازنة‪ ،‬لعام ‪.1998‬‬ ‫ووفــق نوفل‪ ،‬ينص القانون على ضــرورة اعــداد‬ ‫البيان التمهيدي قبل بداية العام بثالث أشهر‪ ،‬وكذلك‬ ‫يجب اعتمادها قبل بداية شهر يناير من كل عام‪،‬‬ ‫واشراك جميع الوزارات في اعداد الموازنة‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أنه لم يتم تطبيق أيا مما سبق‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬أعدت الموازنة بين مجلس الوزارة ووزارة‬ ‫المالية فقط دون اطالعها على التشريعي أو حتى‬ ‫المختصين‪ ،‬حتى أن موعد إعالنها جاء متأخرا جدا»‪.‬‬ ‫ويرى نوفل أن هناك تفردا في الخروج بالموازنة‪،‬‬ ‫لذا من الضروري استدراك األمــر واعــداد موازنة‬ ‫يشارك فيها الكل الفلسطيني كما كان يحدث سابقا‪.‬‬ ‫في حين‪ ،‬شكك األكاديمي في جامعة النجاح الدكتور‬ ‫نائل موسى‪ ،‬في قدرة الحكومة االلتزام بما أقرته في‬

‫الميزانية العامة للعام الحالي من خالل ما يتوفر من‬ ‫إيرادات‪ ،‬األمر الذي سيلقي بأضراره على القطاعات‬ ‫األقل أهمية بالنسبة لصناع القرار بالمقارنة مع‬ ‫القطاعات األخرى؛ كاألمن‪.‬‬ ‫ووصف موسى في تصريح صحفي‪ ،‬طريقة توزيع‬ ‫موارد ونفقات السلطة بأنها «غير سليمة»‪ ،‬موضحا‬ ‫أنه في ظل الحاجة إلى التطوير والتنمية يجري‬ ‫التركيز على قطاعات غير منتجة على حساب‬ ‫الزراعة والصحة وشبكة األمان االجتماعي‪.‬‬ ‫غري قانونية!‬

‫وكان مجلس الوزراء قد أقر خالل جلسته األسبوعية‬ ‫التي عقدها الثالثاء الماضي برئاسة رامي الحمد اهلل‬ ‫الموازنة العامة للسلطة للسنة المالية ‪ ،2018‬بقيمة‬ ‫‪ 5‬مليارات دوالر‪ ،‬والتي خصصت أكثر من ربعها‬ ‫لدعم األجهزة األمنية بالضفة‪ ،‬وبذلك يكون استثنى‬ ‫اإلضافة الخاصة بـ ‪ 20‬ألف موظف بغزة‪.‬‬ ‫وبحسب هذا المقترح؛ يصل إجمالي اإليرادات إلى‬ ‫‪ 3.8‬مليارات دوالر‪ ،‬فيما يبلغ التمويل الخارجي من‬ ‫الدول المانحة ‪ 775‬مليون دوالر‪.‬‬

‫وفي المقابل‪ ،‬تبلغ النفقات الجارية ‪ 4.5‬مليارات‬ ‫دوالر‪ ،‬وسيخصص مبلغ ‪ 530‬مليون دوالر للنفقات‬ ‫التطويرية‪ ،‬فيما تصل قيمة الفجوة التمويلية إلى‬ ‫‪ 498‬مليون دوالر‪ ،‬بمعدل شهري يبلغ نحو ‪ 40‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫حسن خريشة‪ ،‬النائب الثاني لرئيس المجلس‬ ‫التشريعي‪ ،‬قال إن إقرار مشروع الميزانية العامة‬ ‫للحكومة الفلسطينية دون عرضها عليه يجعلها‬ ‫«غير قانونية»‪.‬‬ ‫وأضاف خريشة‪« :‬منذ تغييب المجلس عام ‪ 2006‬لم‬ ‫تقر أي موازنة للسلطة بشكل شرعي وقانوني؛‬ ‫إذ ال يجب إقرارها إال بموافقة المجلس التشريعي‬ ‫المخول باالطالع على المساعدات واالتفاقيات خارج‬ ‫الموازنة لدوره الرقابي والتشريعي وكذلك الموافقة‬ ‫على الموازنة»‪.‬‬ ‫واتهم المجلس التشريعي الحكومة بحرمان قطاع‬ ‫غــزة مــن حقه الطبيعي وحصته المفترضة في‬ ‫الموازنة العامة والمقدرة بنسبة ‪ ،%40‬في حين أن ما‬ ‫صرف على القطاع العام الماضي ال يتجاوز ‪.%19‬‬

‫وفي ورشة عمل عقدها الفريق األهلي لدعم شفافية‬ ‫الموازنة العامة «أمان»‪ ،‬قبل أسبوعين‪ ،‬قال المدير‬ ‫التنفيذي لالئتالف‪ ،‬مجدي أبو زيد‪« :‬إن اقرار الموازنة‬ ‫جاء دون مشاركة لمؤسسات المجتمع المدني‪ ،‬رغم‬ ‫االلتزامات التي قطعتها الحكومة على نفسها في‬ ‫أجندة السياسات الوطنية‪ ،‬بتعزيز الشفافية»‪.‬‬ ‫وأكد أبو زيد على عدم التزام معدي الموازنة بمبادئ‬ ‫الشفافية وباألحكام القانونية الواردة في القانون‬ ‫األساسي‪ ،‬وقانون الموازنة العامة‪« ،‬حيث لم يتم‬ ‫التقيد بالموعد القانوني لتقديم مشروع قانون‬ ‫الموازنة العامة الــذي أدى إلــى عــدم إقــرارهــا في‬ ‫الموعد المحدد‪ ،‬ما يلحق الضرر بخطط الــوزارات‬ ‫والمؤسسات الرسمية»‪.‬‬ ‫وخــال الــنــدوة‪ ،‬شكك فريق «أمــان» في توجهات‬ ‫الحكومة فيما يتعلق باالندماج مع قطاع غزة‪،‬‬ ‫وطالب الحكومة بإشراكه في بناء الموازنة العامة‬ ‫التي يتم تمويل ‪ %80‬من إجمالي اإليــرادات فيها من‬ ‫جيوب المواطنين عبر الضرائب المباشرة وغير‬ ‫المباشرة‪.‬‬

‫يف يوم املرأة‪ ..‬نصف الفلسطينيات بال عمل‬ ‫رام اهلل ‪ -‬الرسالة‬ ‫أظهرت بيانات رسمية أن نصف االناث في المجتمع‬ ‫الفلسطيني عاطالت عن العمل‪ ،‬في يــوم المرأة‬ ‫العالمي‪ ،‬الذي يصادف اليوم الخميس‪.‬‬ ‫وبلغت نسبة البطالة بين االنــاث المشاركات في‬ ‫القوى العاملة ‪ %47.4‬مقابل ‪ %22.3‬للذكور‪ ،‬بينما‬ ‫ما نسبته ‪ %65.8‬من النساء الشابات (‪ 29-15‬سنة)‬ ‫عاطالت عن العمل‪.‬‬ ‫وكشفت معطيات البيان‪ ،‬أن نسبة مشاركة اإلناث‬ ‫في القوى العاملة في فلسطين‪ ،‬بلغت ‪ %19‬في ‪،2017‬‬

‫مقابل ‪ %10.3‬في عام ‪.2001‬‬ ‫وأشار إلى أن الفجوة في معدالت األجرة اليومية‬ ‫بين اإلناث والذكور مازالت مرتفعة‪ ،‬اذ بلغ معدل‬ ‫األجر اليومي لإلناث ‪ 84.6‬شيقل مقابل ‪ 119.6‬شيقل‬ ‫للذكور للعام ‪.2017‬‬ ‫وبحسب البيانات الرسمية‪ ،‬فإن نصف المجتمع‬ ‫الفلسطيني مكون من االناث‪ ،‬حيث أن كل ‪ 103‬ذكور‬ ‫في المجتمع الفلسطيني يقابله ‪ 100‬أنثى‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالحياة العاملة للنساء الفلسطينيات‪،‬‬ ‫كشف التقرير أن نسبة االناث من أعضاء الهيئات‬

‫المحلية في الضفة الغربية ‪ ،%21‬مقابل ‪ %78.8‬ذكور في‬ ‫العام ‪.2017‬‬ ‫وفي القطاع العام بلغت نسبة النساء العامالت فيه‬ ‫‪ %43‬بينما الذكور ‪%57‬ذكــور‪ ،‬بينما ارتفعت معدالت‬ ‫االلتحاق اإلجمالية لإلناث في المرحلة الثانوية‬ ‫إلى ‪ %80.4‬لإلناث للعام الدراسي ‪ ،2017/2016‬مقابل ‪%60‬‬ ‫للذكور‪.‬‬ ‫يذكر أن مجلس الوزراء‪ ،‬أقر يوم ‪ 8‬من آذار من كل‬ ‫عام يوم عطلة رسمية في كافة المؤسسات الرسمية‬ ‫بمناسبة يوم المرأة‪.‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪ 155‬مليار دوالر إنفاق الشرق األوسط على‬ ‫تكنولوجيا المعلومات خالل ‪2018‬‬

‫توقعت مؤسسة الدراسات واألبحاث‬ ‫العاملية جارتنر أن يصل إنفاق منطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا ىلع‬ ‫تكنولوجيا املعلومات إلى ‪ 155‬مليار‬ ‫دوالر أمريكي خالل العام ‪ ،2018‬بزيادة‬ ‫قدرها ‪ 3.4‬يف املئة عن العام ‪.2017‬‬ ‫دراسات وتقارير‬ ‫وسيناقش محللو جارتنر التوجهات الرئيسية‬ ‫الخاصة بتكنولوجيا المعلومات التي تدفع‬ ‫مسيرة نمو األعمال الرقمية في المنطقة خالل‬ ‫منتدى جارتنر «آي تي إكسبو ‪ ،″2018‬الذي‬ ‫ستنطلق فعالياته اليوم اإلثنين وتستمر لغاية‬ ‫يوم األربعاء‪.‬‬ ‫وفي العام ‪ ،2018‬ستشهد منطقة الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا أعلى زيادة في معدل اإلنفاق‬ ‫على تكنولوجيا المعلومات مقارنة بالسنوات‬ ‫الثالث الماضية‪ ،‬وسوف يشكل اإلنفاق على‬ ‫خدمات االتصاالت «الصوت والبيانات الجوالة‬ ‫في المقام األول» من قبل المستهلكين في أغلب‬ ‫األحيان‪ ،‬الفئة األبرز التي ستساهم بشكل كبير‬ ‫في زيادة اإلنفاق على تكنولوجيا المعلومات‬ ‫في الشرق األوسط وشمال إفريقيا هذا العام‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن تشهد فئة البرمجيات أقوى‬ ‫نمو لها في العام ‪ ،2018‬بزيادة سنوية قدرها‬ ‫‪ 12.7‬في المئة‪ ،‬وقد شهد اإلنفاق على البرمجيات‬ ‫نسبة نمو مركبة من خانتين على مدار السنتين‬ ‫الماضيتين‪ ،‬وشكلت مساعي الشركات الراغبة‬ ‫باالستفادة من الوظائف التقنية الجديدة في‬ ‫أنظمة المكاتب الخلفية الرئيسية مثل إدارة‬ ‫سالسل التوريد‪ ،‬وتخطيط موارد المؤسسات‪،‬‬ ‫وخدمة العمالء الدافع األبرز وراء هذا النمو‪.‬‬ ‫ومع ذلك فسيكون اإلنفاق على بعض الفئات‬ ‫أقل من إجمالي متوسط اإلنفاق في المنطقة‪،‬‬ ‫حيث أن اإلنفاق على التقنيات السحابية في‬ ‫مثل يعتبر من األقــل في العالم عند‬ ‫المنطقة ً‬ ‫قياسه كنسبة مئوية من إجمالي اإلنفاق على‬ ‫تكنولوجياالمعلومات‪.‬‬ ‫وقال بيتر سوندرغارد‪ ،‬نائب الرئيس التنفيذي‬

‫‪17‬‬

‫فيفو ستبدأ تصنيع هاتفها الثوري‬

‫كشفت شركة فيفو الصينية عن أحــد الهواتف‬ ‫المثيرة لالهتمام والحديث هنا عن هاتف ‪Vivo‬‬ ‫‪ Apex‬الذي قدمته الشركة كمفهوم لما ستكون‬ ‫عليه الهواتف خالل الفترة القادمة‪ ،‬وقررت أن هذا‬ ‫الهاتف سيصدر بشكل فعلي نهاية العام الجاري‬ ‫‪.2018‬‬

‫‪ WeChat‬تصل إلى مليار حساب‬

‫والرئيس العالمي لقسم األبحاث لدى جارتنر‪:‬‬ ‫«هناك عدد غير كاف من مراكز البيانات الكبيرة‬ ‫وواسعة النطاق في المنطقة لدعم األنظمة‬ ‫السحابية‪ ،‬األمر الذي يدفع الشركات والمؤسسات‬ ‫المحلية الستخدام العروض السحابية من خارج‬ ‫المنطقة‪ ،‬كما أن زمن التأخير والقبول المحلي‬ ‫والقانوني تزيد من صعوبة هذا الخيار‪ ،‬وتحد‬ ‫من إمكانية تبني التقنيات السحابية لدى‬ ‫الشركات في الشرق األوسط وشمال إفريقيا»‪.‬‬ ‫وتشهد خدمات االتصاالت‪ ،‬الفئة األكبر من حيث‬ ‫اإلنفاق في الشرق األوســط وشمال إفريقيا‪،‬‬ ‫نموًا لتلبية الطلب المتزايد على الهواتف النقالة‬ ‫ذات القدرات العالية والمتميزة‪ ،‬وباتت خدمات‬ ‫االتصاالت تعمل على توسعة التغطية وزيادة‬ ‫معدالت سرعة نقل البيانات مع الحفاظ على‬ ‫مستويات منخفضة ألسعار هذه الخدمات‪ ،‬كما‬ ‫سيعزز الطلب المتنامي على الهواتف المتميزة‬ ‫من قبل المستهلكين من نمو اإلنفاق على فئة‬ ‫األجهزة في العام ‪.2018‬‬ ‫وأضــاف سوندرغارد‪« :‬تشهد منطقة الشرق‬ ‫ال على‬ ‫األوسط وشمال إفريقيا تركيزًا متواص ً‬ ‫الــمــبــادرات التكنولوجية‪ ،‬حيث باتت جهود‬ ‫التحول الرقمي التي تضطلع بها الشركات تشكل‬ ‫روافد جديدة لإليرادات في هذه الصناعة‪ ،‬وفي‬ ‫العام ‪ ،2018‬فإن القطاعات الرئيسية التي تعزز‬

‫من نمو اإلنفاق على تكنولوجيا المعلومات‬ ‫في المنطقة هي قطاع البنوك واألوراق المالية‬ ‫التي ستنمو بنسبة ‪ 3.6‬في المئة‪ ،‬والتأمين‬ ‫‪ 2.9‬في المئة‪ ،‬والتجزئة ‪ 2.8‬في المئة‪ ،‬ويرجع‬ ‫إنفاق قطاع البنوك المتزايد على تكنولوجيا‬ ‫المعلومات إلى التوجهات المتزايدة لهذا القطاع‬ ‫نحو األعمال الرقمية واالستثمارات في التقنيات‬ ‫المتقدمة مثل التحليالت‪ ،‬والبلوك تشين‪ ،‬والذكاء‬ ‫االصطناعي‪ ،‬أما بالنسبة لقطاع التأمين‪ ،‬فإن‬ ‫زيــادة اإلنــفــاق على تكنولوجيا المعلومات‬ ‫يرجع إلى االستثمارات في التطبيقات البرمجية‬ ‫المختلفة في المقام األول»‪.‬‬ ‫وأكد سوندرغارد إلى أن التقنيات الرقمية باتت‬ ‫أمرًا واقعًا وأن المؤسسات التي تتبنى التقنيات‬ ‫الرقمية لتغيير أعمالها بالكامل يــزداد عددها‬ ‫ضمن كافة القطاعات‪ ،‬حيث قال‪« :‬لقد شهدنا ذلك‬ ‫في مجاالت مختلفة مثل طباعة الكتب‪ ،‬وصناعة‬ ‫المالبس‪ ،‬واآلن نشهد انتشار هــذه التقنيات‬ ‫في مجاالت أخرى كأسواق البقالة التقليدية‪،‬‬ ‫والسلع االستهالكية المعمرة‪ ،‬ويجب على مدراء‬ ‫المعلوماتية في الشرق األوسط وشمال إفريقيا‬ ‫تبني ومواكبة عمليات التحول الرقمي‪ ،‬فهم‬ ‫بحاجة لبناء الزخم المطلوب لخلق القيمة من‬ ‫خالل تعزيز قدرات موظفيهم‪ ،‬واالرتقاء بالثقافة‬ ‫المؤسسية‪ ،‬ومنصاتهم التقنية لتحقيق القيمة‬ ‫المبتكرة والخالقة ألعمالهم»‪.‬‬

‫‪ WhoIs‬لمعرفة هوية المتصل المجهول‬ ‫جميعنا نعرف تطبيق ‪ Truecaller‬الذي يُعد تطبي ًقا مهمًا‬ ‫ومفيدًا من خالله يتم معرفة هوية المتصل المجهول‪ ،‬حيث‬ ‫تتضمن هذه الخدمة قاعدة بيانات ضخمة ومن جميع أنحاء‬ ‫العالم‪ ،‬لكن في حالة أردت تجربة بديل فتطبيق ‪ WhoIs‬خير‬ ‫بديل‪ ،‬حيث هو اآلخر يأتي بنفس الفكرة بحيث يساعدك على‬ ‫التحقق من أرقام الهواتف المجهولة وحتى أرقام الرسائل‬ ‫النصيّة الغير معروفة‪.‬‬ ‫أخيرًا تطبيق ‪ WhoIs‬متاح للتحميل بشكل مجاني على‬ ‫متجر أيل ستور‪ ،‬ويتضمن اشتراك نصف سنوي‪ ،‬يمكنك‬ ‫اإلطالع على كافة تفاصيل االشتراك عند تحميلك للتطبيق‪.‬‬

‫‪ MoShow‬لصناعة فيلمك الخاص‬ ‫تطبيق ‪ MoShow‬يُعد تطبيق قوي في مجاله‪ ،‬ومن مميزاته‬ ‫كل من الصور والفيديوهات وتشغيلها‬ ‫األخرى أنه يدعم وضع ٍ‬ ‫كعارض شرائح‪ ،‬وال ننسى مجموعة التنقالت التي هي عبارة‬ ‫عن تأثيرات بين كل شريحة وأخــرى‪ ،‬كذلك يدعم التطبيق‬ ‫فضل عن إضافة‬ ‫إضافة مقطع صوتي محفوظ في هاتفك‬ ‫ً‬ ‫النصوص مع تعديلها وتحريرها‪.‬‬ ‫كما ويدعم تطبيق ‪ MoShow‬خيار معاينة الفيلم قبل‬ ‫حفظه‪ ،‬وهذا أمر مفيد لعملية التحرير النهائية‪ ،‬وأترك باقي‬ ‫مميزاته لتكتشفها بنفسك‪ ،‬أخيرًا تطبيق ‪ MoShow‬متاح‬ ‫للتحميل مجّانًا على قوقل بالي‪ ،‬على أن يكون هناك إعالنات‬ ‫ومشتريات بداخله‪.‬‬

‫من المجحف أن نعتبر ‪ WeChat‬تطبيق دردشة‬ ‫ألنه يوفر الكثير جداً من الخدمات األخرى‪ ،‬ويملك‬ ‫التطبيق شعبية كبرى في الصين جعلته يصل‬ ‫إلى مليار حساب‪ ،‬وبحسب المصدر فإن هذا الرقم‬ ‫يمثل عدد الحسابات في الخدمة وال يعتبر مقياس ًا‬ ‫دقيق ًا على مدى نشاط االستخدام‪.‬‬

‫قوقل ستطلق أول نسخة من‬ ‫اندرويد ‪ P‬للمطورين‬

‫بينما الجميع ينتظر فعاليات مؤتمر قوقل‬ ‫للمطورين ‪ 2018 Google I/O‬والذي سيقام في‬ ‫الفترة من ‪ 10-8‬مايو المقبل اكد حساب التسريبات‬ ‫الشهير ‪ evleaks‬ان قوقل تستعد إلطــاق‬ ‫اول نسخة اختبارية من نظام اندرويد القادم‬ ‫‪ Android P‬في منتصف مارس الجاري‪.‬‬

‫سبوتيفاي تحارب النسخ املقرصنة‬ ‫من تطبيقها‬

‫بدأت سبوتيفاي مؤخراً بإرسال رسائل بريدية‬ ‫لمن يستخدم نسخ معدلة من تطبيقها بحيث‬ ‫يحصلون على الخدمة المدفوعة مجان ًا بأنها قامت‬ ‫بتعطيل حسابهم دون حذفه‪ ،‬وتقول سبوتيفاي‬ ‫في الرسالة البريدية أنها تحققت من نشاط غير‬ ‫اعتيادي في الحساب ما دفعها إلى تعطيله‪.‬‬

‫التسوق اإللكتروني‪ :‬الهدف القادم‬ ‫للمساعدات الصوتية‬ ‫عالم التقنية ‪ -‬أحمد جرب‬ ‫تنتمي المساعدات الصوتية الذكية‪ ،‬مثل «أمــازون إيكو ‪»Amazon Echo -‬‬ ‫و»جوجل هوم ‪ »Google Home -‬و»أبل هوم بود ‪،»Apple HomePod -‬‬ ‫الى سوق حديث للغاية عالميا‪ ،‬وال يزال بدرجة كبيرة ناشئا وغير مكتمل النمو‪.‬‬ ‫ولكن ما يعني الشركات المنتجة لتلك الفئة من المنتجات الرقمية بالفعل‪ ،‬هو‬ ‫أن اإلحصاءات تشير الى أن ما يزيد عن ‪ ٪٦٠‬من مالكي تلك المساعدات الصوتية‬ ‫يستخدمونها في شراء مستهلكاتهم من سلع البقالة األسبوعية‪ ،‬وهو ما قد يفسر‬ ‫السبب وراء إقبال «أمازون» على التوسع في تطوير منتجاتها في تلك الفئة على‬ ‫الرغم من السوق الصغير نسبيا حتى اآلن‪.‬‬ ‫ال تبحث الشركات الثالثة الكبرى المنتجة لتلك المساعدات الصوتية اليوم عن أرباح‬ ‫فعلية كبيرة من مبيعات تلك األجهزة نفسها‪ ،‬ولكنها تتطلع الى اآلفاق الهائلة التي‬ ‫يحملها المستقبل في حال قام المستخدمون بالتوسع في تبني طريقة التسوق من‬ ‫خالل األوامر الصوتية التي يوجهونها الى المساعد الرقمي الصوتي‪ .‬وفي حال‬ ‫صدقت توقعات واحدة من أكبر وكاالت تحليل السوق‪ ،‬والتي تشير الى أن حجم‬ ‫التسوق من خالل األوامر الصوتية سيصل الى ‪ ٤٠‬مليار دوالر بحلول العام ‪ ،٢٠٢٢‬فإن‬ ‫الشركات المنتجة ستكون حينها قد وجدت الجائزة الكبرى الذي كانت تبحث عنها‬ ‫متمثلة في نسبة من تلك المبيعات‪ ،‬ونسب أخرى مماثلة في مقابل توجيه المستخدم‬ ‫الى سلع بعينها أو متجر بعينه عندما يطلب من المساعد الصوتي الرقمي مساعدته‬ ‫في شراء بعض المنتجات‪.‬‬ ‫في حين قد يظن البعض أن السوق المتاح أمام تلك المساعدات الرقمية الذكية ال يزال‬ ‫ضئيال في المنطقة العربية‪ ،‬ربما بسبب غياب دعم اللغة العربية في الغالبية العظمى‬ ‫لتلك المساعدات الرقمية‪ ،‬وكذلك ضعف الترابط بينها وبين المتاجر اإللكترونية‬ ‫المتاحة في المنطقة‪ ،‬إال أنني أختلف مع هذا الرأي كثيرا في المستقبل القريب‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫الشريعة حياة‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫منرب‬

‫األوقاف‬

‫السعي يف حاجة اآلخرين‬ ‫أ‌‪ .‬وفا عياد‬ ‫رئيس قسم أنشطة الوعظ يف وزارة األوقاف‬

‫إن اإلنسان يعيش في هذه الحياة وله حاجاته الخاصة ومتطلباته‬ ‫الملحّة‪ ،‬كما أنه ال يخلو من هموم ومحن تالحقه وهو في هذه الحاالت‬ ‫يتضح ضعفه وتشتد حاجته إلى مساعدة اآلخرين‪ ،‬يعينونه على‬ ‫قضاء حوائجه أو يخففون عنه شيئ ًا من كربه‪ ،‬ولهذا جاءت التوجيهات‬ ‫الشرعية تحث المسلم على تقديم العون والمساعدة لكل محتاج وتزداد‬ ‫أهمية هذه السلوكيات حتى تصل درجة الحقوق بين أبناء الدين الواحد‪.‬‬ ‫وقد وضع الرسول صلى اهلل عليه وسلم لذلك قاعدة عامة بقوله‪َ :‬‬ ‫«ل‬ ‫يُؤْمِنُ َأحَدُ ُكمْ حَتَّى يُحِ ّبَ ِ َلخِيهِ مَا يُحِ ّبُ لِنَف ِ‬ ‫ْسهِ»‪ ،‬وجميعنا بال شك يحب‬ ‫أن يرى إخوانه من حوله عندما يحتاجهم أو حين يرى نفسه واقع ًا في‬ ‫هموم الدنيا وأحزانها‪ ،‬قال صلى اهلل عليه وسلم‪« :‬ا ْلمُسْلِمُ َأخُو ا ْلمُسْل ِِم‬ ‫َان َّ ُ‬ ‫الل فِي حَاجَتِهِ‪ ،‬وَمَنْ‬ ‫َان فِي حَاجَةِ َأخِيهِ ك َ‬ ‫َل ي َْظلِمُهُ و ََل يُسْلِمُهُ‪ ،‬مَنْ ك َ‬ ‫َف ّرَجَ عَنْ مُسْل ٍِم ُكرْب ًَة َف ّرَجَ َّ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫الل عَنْهُ ِبهَا ُكرْب ًَة مِنْ ُكر َِب يَو ِْم القِيَامَةِ‪ ،‬وَمَنْ‬ ‫سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ َّ ُ‬ ‫الل يَوْمَ ا ْلقِيَامَةِ»‪.‬‬ ‫وهذا السلوك إذا زاد وانتشر شعر الناس بالطمأنينة والسكينة وهو‬ ‫يضفي على الحياة نوع ًا من الضمان االجتماعي فال يرى المسلم نفسه‬ ‫ال بين مجتمع ال يأبه له وال يعنيه أمره‪ ،‬وإن السعي في‬ ‫وحيداً مهم ً‬ ‫حاجة اإلخوان مقدم على أداء النوافل وهذا ما نتعلمه من عبد اهلل بن‬ ‫عباس رضي اهلل عنهما فيما أخرجه الطبراني والبيهقي ‪ -‬واللفظ له‬ ‫ والحاكم مختصراً وقال‪ :‬صحيح ا ِإلسناد‪ ،‬عن ابن عباس رضي اهلل‬‫عنهما أنه كان معتكف ًا في مسجد رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فأتاه‬

‫رجل فسلَّم عليه ثم جلس‪ ،‬فقال له ابن عباس‪ :‬يا فالن أراك مكتئب ًا‬ ‫حزين ًا‪ ،‬قال‪ :‬نعم يا ابن عم رسول اهلل لفالن عليَّ حق وَالءٍ؛ وحُرْمة‬ ‫صاحب هذا القبر ما أقدر عليه‪ .‬قال ابن عباس‪ :‬أفال أكلمه فيك؟ فقال‪:‬‬ ‫إن أحببت‪ .‬قال‪ :‬فانتعل ابن عباس ثم خرج من المسجد‪ ،‬فقال له الرجل‪:‬‬ ‫أنسيتَ ما كنت فيه؟ قال‪ :‬ال‪ ،‬ولكني سمعت صاحب هذا القبر صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم والعهد به قريب ‪ -‬فدمعت عيناه ‪ -‬وهو يقول‪« :‬مَنْ مَشَى فِي‬ ‫حَاجَةِ َأخِيهِ وَبَل َ‬ ‫َان خَيْرًا م ِِن اعْتِكَافِ عَشْ ِر سِنِينَ‪ ،‬وَم َِن اعْتَ َكفَ‬ ‫َغ فِيهَا ك َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫يَوْمًا ابْتِغ ََاء وَجْهِ ِ‬ ‫الث خَنَادِقَ‬ ‫الل تَعَالَى جَع ََل الل بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّا ِر ث َ‬

‫عقبات يف طريق الدعوة‪ ..‬املثبطون‬ ‫الخير كما ال ينبغي التهوين بخطر‬ ‫تأخر الشيخ عن وقت‬ ‫ذلك المعوق الذي قد يدفع البعض‬ ‫خطبة الجمعة يف أحد‬ ‫إلــى التوقف عن األمــر بالمعروف‬ ‫املساجد‪ ،‬وكثر الحديث‬ ‫والنهي عن المنكر أحيانا وربما يحمل‬ ‫بين الحاضرين والقيل‬ ‫آخرين على منع غيرهم وصدهم عن‬ ‫والقال وكثرة السؤال‬ ‫أحسن القول والعمل بنص القرآن‬ ‫وبدت مالمح االضطراب‪،‬‬ ‫الكريم‪ { :‬وَمَنْ َأحْسَنُ َقو ًْل مِمَّنْ دَعَا‬ ‫فبادر أحد تالمذة الشيخ‬ ‫الل وَعَم َِل صَالِحًا وَق َ‬ ‫ِإلَى َّ ِ‬ ‫َال ِإنَّنِي مِنَ‬ ‫وطالب العلم فصعد املنبر‬ ‫ا ْلمُسْلِمِينَ } فصلت‪33/‬‬ ‫وخطب بالناس وصلى‬ ‫اليأس من اإلصــاح والقنوط من‬ ‫بهم فريضة الجمعة‪،‬‬ ‫إحــداث التغيير المنشود واالتكاء‬ ‫وبدال من تشجيعه والثناء‬ ‫على دع ــوى فساد الــزمــان وعــدم‬ ‫عليه ورفع معنوياته ىلع‬ ‫جـــدوى مــحــاولــة تزكية النفوس‬ ‫خطبته الجيدة وأدائه‬ ‫وإصــاح القلوب‪...‬هي إحــدى أبرز‬ ‫الطيب وجرأته ومبادرته‬ ‫مداخل المثبطين وأهم سلوكياتهم‬ ‫تناولته ألسنة النقد ولم‬ ‫الخاطئة في طريق الدعوة وأشدها‬ ‫ينج من أصوات املثبطين‬ ‫خطرا على الدعاة والمصلحين‪.‬‬ ‫واملخذلين‪.‬‬ ‫نجح في جمع عدد من أرحامه وذويه وأفراد عائلته بمجلس علم ينصحهم أول ما غفلت عنه هذه الفئة المثبطة هو أن الدعوة إلى اهلل تعالى واجب‬ ‫فيه ويذكرهم باهلل ويحذرهم عاقبة عصيانه ومخالفة أمره ويجيب على وفريضة إسالمية بغض النظر عن النتائج والثمار‪ ،‬قال تعالى‪ُ { :‬كنْتُمْ خَيْرَ‬ ‫ُون‬ ‫ُون ِبا ْلمَعْرُوفِ وَتَنْهَو َْن ع َِن ا ْلمُنْ َك ِر وَتُؤْمِن َ‬ ‫ِلنَّاس ت َْأمُر َ‬ ‫أسئلتهم بقدر علمه ويسأل أهل الذكر بما يجهله وليس له به يعلم فلم يسلم ُأمَّةٍ ُأخْ ِرجَتْ ل ِ‬ ‫من الغمز واللمز وكلمات التثبيط وعبارات التهوين من أقرب الناس إليه ِب َّ‬ ‫ُون ِإلَى ا ْلخَيْ ِر‬ ‫اللِ‪ }....‬آل عمران‪ ،110/‬وقال تعالى‪{ :‬وَ ْلتَ ُكنْ مِنْ ُكمْ ُأمَّ ٌة يَدْع َ‬ ‫ُون} آل‬ ‫ُون ِبا ْلمَعْرُوفِ وَيَنْهَو َْن ع َِن ا ْلمُنْ َك ِر و َُأو َلئِكَ هُمُ ا ْلمُ ْفلِح َ‬ ‫وَي َْأمُر َ‬ ‫وممن ينبغي أن يكونوا أكثر الناس تشجيعا له‪.‬‬ ‫ليست هذه الصور إال عينة من ممارسات المثبِّطين وتصرفات المحبِّطين عمران‪104/‬‬ ‫الذين ال يبادرون وال يعملون وال يسلم من يعمل من ألسنتهم وقدحهم أمر آخر فات المثبطين والميئسين مفاده أن الخير في أمة المصطفى صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم إلى يوم الدين‪ ،‬وأن اليأس والقنوط من إصالح القلوب‬ ‫ونقدهم الالذع الذي ال يمت إلى اإلصالح وتصحيح الخطأ بصلة‪.‬‬ ‫قد ال يكون لمثل تلك األصوات المثبطة أثر على الداعية المتمرس أو الخبير وتزكية النفوس منهي عنه في كتاب اهلل وسنة وسيرة المصطفى صلى‬ ‫بسلوكيات هذه الفئة من الناس إال أنها قد تفعل فعلها في دعاة آخرين اهلل عليه وسلم وأن من يقول ‪ :‬هلك المسلمون فهو أهلكهم بنص حديث َأ ِبي‬ ‫هلل صَلَّى ا ُ‬ ‫َال‪ِ ( :‬إذَا ق َ‬ ‫هلل عَ َليْهِ وَس ََّلمَ‪ ،‬ق َ‬ ‫مبتدئين أو طالب علم ليس لهم بعدُ باع في تمييز النقد والنصح الصادق هُرَيْر ََة رضي اهلل عنه َأ َّن رَس َ‬ ‫ُول ا ِ‬ ‫َال‬ ‫الهادئ اإليجابي من غيره الذي تفوح منه رائحة التثبيط وتبدو عليه الرَّج ُُل ‪ :‬هَ َلكَ النَّاسُ َفهُوَ َأهْ َل ُكهُمْ ) صحيح مسلم برقم‪139/‬‬ ‫السيرة النبوية وترجمة حياة السلف الصالح من هذه األمة تضج بالقدوات‬ ‫أمارات وعالمات التفشيل والتخذيل‪.‬‬ ‫ال يمكن االستهانة باألثر السلبي الذي يحدثه التثبيط في نفوس الداعين إلى ونماذج التأسي في وجوب عدم التفات الدعاة إلى أصوات المثبطين في‬ ‫طريق أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر‪،‬‬ ‫وضرورة المضي قدما في مسيرة الدعوة إلى‬ ‫الفجر ‪ ٤:٣٣‬الشروق ‪ ٦:٠١‬الظهر ‪١١:٥٣‬‬ ‫اهلل مهما كثرت العقبات وازدادت الصعوبات‪.‬‬ ‫املغرب ‪ 5:٤٨‬العشاء ‪7:٠٤‬‬ ‫العصر ‪3:١٤‬‬ ‫املسلم الرتبوي‬ ‫مواقيت الصالة‬

‫َأبَعْدَ مَا بَيْنَ ا ْلخَافِ َقي ِْن»‪ ،‬هذا فقه ابن عباس الذي تعلمه من رسول اهلل‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم‪.‬‬ ‫بينما نرى بعضنا يستخف باألمر فتختلط عنده األولويات ويبخل على‬ ‫إخوانه في االستماع إلى همومهم أو التخفيف من كروبهم‪ ،‬وعالقتنا كأبناء‬ ‫دين واحد وأخوة في اهلل تشبه عالقة اليدين ببعضهما إذ كل يد تخدم‬ ‫األخرى وتنظفها وتغسلها‪ ،‬فال غنى لواحدة عن أختها‪ ،‬فأنت حينما تعطي‬ ‫إنما أنت تأخذ وتأخذ حب اآلخرين‪ ،‬وتجدهم حولك حينما تحتاجهم‪ ،‬ثم أنت‬ ‫تأخذ األجر من اهلل يوم القيامة‪ ،‬وكانت هذه من أواخر ما كتبه سيد قطب‬ ‫قبل استشهاده حين قال‪« :‬لقد أخذت كثيراً أعني لقد أعطيت كثيراً»‪ ،‬ألن‬ ‫األخذ والعطاء عند المؤمن لهما مدلول واحد‪ ،‬ونحن نريد ذلك المسلم الذي‬ ‫يحرص على قضاء حوائج إخوانه ويعينهم بكل ما يقدر وربما بادر هو‬ ‫وتحرك دون أن يطلب أحد منه ذلك لكن خلق العطاء هذا يقابله خلق آخر‬ ‫ال يقل أهمية حتى تتكامل الصورة مفاده أن على المسلم أن ال يكثر الطلب‬ ‫من إخوانه وأن يتجنب إحراجهم وأن يكون خيف الظل ال يعرض حاجاته‬ ‫إال عند الضرورة وليس منا من يستغل كرم إخوانه ورحمتهم فيرهقهم‬ ‫بحاجته في كل حين‪ ،‬وقد علمنا من السيرة النبوية أن عدداً من الصحابة‬ ‫بايعوا رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم على أن ال يسألوا الناس شيئ ًا وقد‬ ‫بالغوا بااللتزام حتى كان أحدهم يسقط شيئ ًا من متاعه وهو على ظهر‬ ‫الناقة فينزل ويتناولها بنفسه بالرغم من وجود إخوانه مشاة بجانبه وبين‬ ‫هذه العفة والنقاء وذلك التحرك والعطاء نريد الدعاة أن يتقنوا فن اإلخاء‪.‬‬

‫ويسألونك؟‬

‫ما هو شرح حديث‬ ‫«الحمو املوت»؟‬ ‫الحمد هلل والصالة والسالم على رسول اهلل وعلى آله وصحبه‪،‬‬ ‫أما بعـد‪:‬‬ ‫ففي الصحيحين وغيرهما عن عقبة بن عامر أن رسول اهلل صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم قال‪ :‬إياكم والدخول على النساء‪ .‬فقال رجل من‬ ‫األنصار يا رسول اهلل أفرأيت الحمو؟ قال‪ :‬الحمو الموت‪.‬‬ ‫وذهب بعض أهل العلم إلى أن الحمو يطلق على قريب الزوج‬ ‫والزوجة معا‪.‬‬ ‫ففي عون المعبود شرح سنن أبى داود‪ :‬قال ابن فارس‪ :‬الحمأ‬ ‫ً‬ ‫أبو الزوج وأبو امرأة الرجل‪ ،‬وقال في المحكم أيضا‪ :‬وحمأ الرجل‬ ‫أبو زوجته أو أخوها أو عمها‪ ،‬فحصل من هذا أن الحمأ يكون من‬ ‫الجانبين كالصهر وهكذا نقله الخليل كذا في المصباح‪ .‬انتهى‬ ‫قال النووي في شرحه لصحيح مسلم‪ :‬اتفق أهل اللغة على أن‬ ‫االحماء أقارب زوج المرأة كأبيه‪ ،‬وعمه‪ ،‬وأخيه‪ ،‬وابن أخيه‪ ،‬وابن‬ ‫عمه ونحوهم‪ ،‬واألختان أقارب زوجة الرجل‪ ،‬واألصهار يقع على‬ ‫النوعين‪ .‬وأما قوله صلى اهلل عليه وسلم‪ :‬الحمو الموت‪ .‬فمعناه أن‬ ‫الخوف منه أكثر من غيره‪ ،‬والشر يتوقع منه والفتنة أكثر لتمكنه‬ ‫من الوصول إلى المرأة والخلوة من غير أن ينكر عليه بخالف‬ ‫األجنبي‪ ،‬والمراد بالحمو هنا أقارب الزوج غير آبائه وأبنائه‪ ،‬فأما‬ ‫اآلباء واألبناء فمحارم لزوجته تجوز لهم الخلوة بها وال يوصفون‬ ‫بالموت‪ ،‬وإنما المراد األخ وابن األخ‪ ،‬والعم وابنه ونحوهم ممن‬ ‫ليس بمحرم وعادة الناس المساهلة فيه ويخلو بامرأة أخيه فهذا‬ ‫هو الموت وهو أولى بالمنع من األجنبي لما ذكرناه‪ ،‬فهذا الذي‬ ‫ذكرته هو صواب معنى الحديث‪ .‬انتهى‪.‬‬ ‫وال ريب أن قريبات الزوجة أيضا فتنة للزوج فيجب االبتعاد عن‬ ‫التساهل في الخلوة بهن‪ ،‬أو نظر ما يحرم نظره ألن النساء أعظم‬ ‫فتنة على الرجال كما قال صلى اهلل عليه وسلم‪ :‬ما تركت بعدي‬ ‫فتنة أضر على الرجال من النساء‪ .‬متفق عليه واللفظ للبخاري‪.‬‬ ‫اسالم ويب‬

‫نسعد بتواصلكم وأسئلتكم واقتراحاتكم عبر صفحة «الرسالة لإلعالم» ىلع الفيس بوك ‪www.facebook.com/alresalah‬‬


‫أمن وعسكر‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫مصائد العمالء يف السجون؛ أساليب خادعة يف انتزاع املعلومات‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬

‫يستخدم ضابط املخابرات الصهيوني‬ ‫بعض العمالء للقيام باستدراج املعتقل‪،‬‬ ‫وأخذ معلومات كاملة منه‪ ،‬وهؤالء العمالء‬ ‫يسمون “العصافير” أو “الصراصير”‪ ،‬وهذه‬ ‫الظاهرة “العصافير” هي األشد خطرًا وفتكًا‬ ‫باملعتقلين واملقاومين أثناء مرحلة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫ويمكن القول إن ‪ %90‬من االعترافات يف‬ ‫التحقيق تؤخذ عن طريق “العصافير”‪،‬‬ ‫وسنتكلم هنا بإيجاز عن بعض أشكال‬ ‫مصائدهم‪.‬‬

‫العصافير في (أقسام المعتقلين) بين ثالثة أشكال‪:‬‬ ‫حيث توجد عدة غرف بها عدد من المعتقلين قد يبلغ‬ ‫العشرات‪ ،‬وينقسم إلى قسمين‪ ،‬فيتم إبالغ المناضل أنه‬ ‫قد أنهى مرحلة التحقيق وسوف ينقل لألقسام اآلن‪،‬‬ ‫والتي تكون أقسام ًا للعصافير على ثالثة أشكال‪:‬‬ ‫الشكل األول‪:‬‬ ‫أن يكون معظم سكان القسم من العمالء “العصافير”‪،‬‬ ‫حيث تذهب إلى غرفة داخل القسم معظم سكانها عمالء‬ ‫“عصافير” يمثلون دور سجناء قدماء داخل السجن‬ ‫بأشكال توحي بأنهم وطنيون‪ ،‬حيث يمثلون دور‬ ‫التنظيم‪ ،‬ويقوم الموجه األمني بالطلب من المعتقل‬ ‫الجديد أن يكتب تقريراً أمني ًا كما جرت العادة داخل‬ ‫السجون‪ ،‬حيث يكتبون له أسئلة تكون معظمها‬ ‫عن معلومات لم يعترف عليها‪ ،‬وأســراراً تنظيمية‪،‬‬ ‫وعن “شبه الخسارة داخل التحقيق” أي كم أخذوا‬ ‫(المحققون) منك في التحقيق‪ ،‬وعلى كم اعترفت‪ %5 ،‬أو‬ ‫‪ ،%10‬وما إذا كانت هناك أشياء أخرى لم تعترف عليها‪،‬‬ ‫وعن مجموعات السالح وما شابه ذلك‪ ..‬يعني عن كل‬ ‫ما يخفيه المناضل وتبحث عنه المخابرات‪ ،‬وإذا لم‬

‫يتعاط معهم يقومون بتهديده أو معاقبته بالمقاطعة‬ ‫ال‪ ،‬وعزله عن باقي السجناء وتهديده‬ ‫وعدم الكالم مث ً‬ ‫بالتحقيق معه ألنه عميل‪ ،‬والتهديد بالتشفير‪ ،‬أي‬ ‫ضربة بالشفرة في وجهه‪ ،‬أو حتى التهديد بإعدامه‪،‬‬ ‫ويمارسون عليه دور اإلرهاب والتهديد والوعيد وأنه‬ ‫مدسوس عليهم‪ ،‬وهذا مجرد تهديد فحسب وال ينفذون‬ ‫أي شيء من ذلك‪.‬‬ ‫الشكل الثاني‪:‬‬ ‫أن يكون معظم القسم يسكنه السجناء من السجناء‬ ‫الشرفاء‪ ،‬حتى ممن يعرفهم المعتقل داخــل وأثناء‬ ‫التحقيق والزنازين‪ ،‬أو حتى بل قد يكونون ممن‬ ‫يعرفهم خارج السجن‪ ،‬مما يكسب الثقة والطمأنينة في‬ ‫النفس‪ ،‬حتى يدخل المعتقل داخل غرفة كل أفرادها‬ ‫شرفاء‪ ،‬حيث يكون منهم مسؤول للغرفة وآخر موجه‬ ‫أمني من الشرفاء‪ ،‬ولكن يكون العمالء ‪-‬فقط‪ -‬من‬ ‫الذين يعملون في النظافة داخل القسم‪ ،‬ويوزعون‬ ‫الطعام‪ ،‬ويأخذون األوراق والرسائل والتقارير األمنية‬ ‫من شخص إلى آخــر‪ ،‬ومن غرفة إلى أخــرى‪ ،‬وهنا‬ ‫يضغطون عليه وحتى قد يهددونه ببعض التهديدات إن‬

‫لم يلتزم بطلبات التنظيم‪ ،‬وخصوص ًا الموجه األمني‪،‬‬ ‫الذين عادة ما يطلب منه كتابة تقرير أمني‪ ،‬وهذا هو‬ ‫أخطر أسلوب‪ ،‬حيث أن الشرفاء يقومون بدور العمالء‬ ‫من حيث ال يعلمون‪ ،‬مما يسهل االنخداع بهم والسقوط‬ ‫في مصائدهم‪ ،‬ويتولى عمال النظافة “العصافير” الذين‬ ‫يقومون بتوزيع الطعام ونقل الرسائل‪ ،‬نقل هذه‬ ‫التقارير إلى ضابط المخابرات مباشرة وليس إلى‬ ‫التنظيم‪ ،‬ثم تقوم المخابرات بطلب المعتقل لجولة‬ ‫تحقيق أخرى يقومون فيها بمفاجأته بالتقارير‪.‬‬ ‫الشكل الثالث‪:‬‬ ‫وهو الشكل السهل حيث يكون معظم الموجودين في‬ ‫الغرف من العمالء‪ ،‬وقد تكون هناك غرفة أو اثنتين‬ ‫بعدد غير كبير‪ ،‬وهــذا الشكل يعمل على كشفه لك‬ ‫إليهامك أنك ذهبت ومكثت عند العصافير وأنهيت‬ ‫قضية العصافير برمتها تمهيداً إليقاعك في الفخ‪..‬‬ ‫ويمكن االســتــدالل بتجربة “العصافير” في معتقل‬ ‫“مجدو”‪ ،‬و”مجدو” هو سجن أو معتقل عسكري في‬ ‫شمال فلسطين‪ ،‬وهو عبارة عن عدة أقسام بعضها من‬ ‫خيام واألخرى غرف‪ ،‬ويتم نقل المعتقل إلى أحد هذه‬ ‫األقسام في المعتقل‪ ،‬حيث يكون معظم نزالء القسم من‬ ‫العمالء‪ ،‬الذين قد يستخدمون واحداً من أسلوبين‪:‬‬ ‫األسلوب األول‪:‬‬ ‫تدخل إلى القسم الذي يتواجد به عدد من المعتقلين‪،‬‬

‫‪19‬‬ ‫(‪)2‬‬

‫على رأسهم شاويش القسم الذي يتعامل مع اإلدارة‬ ‫ويتحدث معها حول أمور وحاجيات القسم‪ ،‬ومسؤول‬ ‫القسم‪ ،‬والموجه األمــنــي الــذي يمثل دور الحرب‪،‬‬ ‫ويخاطبك بأن فترة الموقوفين حساسة وال يجب‬ ‫الحديث فيها عن قضيتك أو تنظيمك‪ ،‬أو الحديث عن‬ ‫الفكر السياسي‪ ،‬وأن ذلك ممنوع منع ًا بات ًا وأنه يسمح‬ ‫لك بالحديث ‪-‬فقط‪ -‬مع مسؤول القسم دون الكتابة‪،‬‬ ‫وذلــك من أجل تسوية قضيتك‪ ،‬أو محاولة وضع‬ ‫اإلخــوة في الخارج في الــصــورة‪ ،‬ليقوموا بدورهم‬ ‫بتصحيح الخلل الذي حدث وإنقاذ ما يمكن إنقاذه‪ ،‬وقد‬ ‫تجلس عندهم أكثر من عشرة أيام وتأتيك منه (الموجه‬ ‫األمني) رسائل تنظيمية عن طريق شاويش القسم‪،‬‬ ‫على شكل كبسولة مختومة‪ ،‬تطلب منك الحديث مع‬ ‫شاويش القسم حول قضيتك وتفاصيلها‪.‬‬ ‫األسلوب الثاني‪:‬‬ ‫حيث يكون معظم القسم من العمالء‪ ،‬الذين يجلسون‬ ‫حلقات للحديث ويبدأ كل واحد منهم في الحديث عن‬ ‫قضيته‪ ،‬وتــدور معظم األحاديث حول قضايا تشبه‬ ‫أو تماثل قضية المعتقل الجديد‪ ،‬مما يساعد على جره‬ ‫وتشجيعه على الحديث في قضيته‪ ،‬وكشف أسرار‬ ‫ومعلومات عنها‪.‬‬ ‫وهناك شــراك تنصبها المخابرات للمعتقل تكون‬ ‫متتالية ومتتابعة‪ ،‬مثال شركين أو ثالثة شراك‬ ‫وتتعمد المخابرات كشف هذه الشراك للمعتقل حتى‬ ‫يعتقد أنه قد مر بالمصائد‪ ،‬واجتاز أسلوب العصافير‪،‬‬ ‫ثم ينصب له شرك رابع محبوك بإتقان يقع فيه بعد‬ ‫تأكده من تجاوز مرحلة شراك العصافير في المرات‬ ‫الثالث األولى‪ ،‬فالمخابرات ال تكتفي بشرك أو اثنين‬ ‫فقط‪ ،‬وهذه األساليب متطورة‪ ،‬وتتبدل وتتغير وتتجدد‬ ‫باستمرار‪ ،‬بحيث ال تبقى المخابرات على أسلوب واحد‪،‬‬ ‫ولذلك يجب افتراض وتوقع كل شيء‪ ،‬وليس أفضل‬ ‫من الصمت‪.‬‬ ‫ويجدر بالمعتقل التنبه إلى مالحظة مهمة جداً‪ ،‬وهي‬ ‫أنــك إذا اكتشفت العمالء “العصافير”‪ ،‬فاألصل أال‬ ‫تشعرهم بأنك عرفتهم وكشفتهم‪ ،‬بل عليك أن توهمهم‬ ‫بأنك قد انخدعت بهم‪ ،‬ويمكنك أن تعطيهم معلومات‬ ‫مضللة‪ ،‬بحيث توصل ‪-‬عــن طريقهم‪ -‬للمخابرات‬ ‫معلومات تخدمك وتبرئك‪ ،‬أما إذا شعروا بأنك قد‬ ‫اكتشفتهم فسيقومون بعمل شرك آخر لك‪.‬‬ ‫بالتعاون مع موقع “املجد األمني”‬

‫‪ 7‬عالمات تدل على أن هاتفك املحمول‬ ‫يتجسس عليك‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫أن الهواتف الذكية هي أحد المبتكرات‬ ‫من المعروف ّ‬ ‫التي سهلّت الكثير من مناحي الحياة‪ ،‬إال إنها بالرغم‬ ‫من ذلــك حملت بعض المساوئ التي تنتج عن‬ ‫االستخدام البشري الخاطئ‪ ،‬أحد هذه األمــور هو‬ ‫محاولة اختراق البيانات التي يملكها المستخدم أو‬ ‫التجسس على هاتفه والتنصت على العمليات التي‬ ‫أن يكون مراقب ًا‪ ،‬كما‬ ‫يقوم بها‪ ،‬وبال شك ال أحد يُحب ّ‬ ‫خاصة‬ ‫أن ذلك يتسبب بالكثير من اإلزعاج لألفراد‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الفتيات‪ ،‬إذ إن ذلك السلوك قد يخترق خصوصياتهنّ‬ ‫بشكل أكبر‪.‬‬ ‫أشـــار مــوقــع شــركــة “بـــول غــــارد” البريطانية‬ ‫والمتخصصة في إصــدار بعض منتجات مكافحة‬ ‫التجسس وحماية األجهزة‪ ،‬إلى بعض الدالئل التي‬ ‫أن أحدا ما يحاول‬ ‫أن هاتفك مراقب أو ّ‬ ‫تنوه إلى ّ‬ ‫تعقبكِ وتتبع ما تقومين به وهي كالتالي‪:‬‬ ‫أن وجود‬ ‫‪ -1‬أحــد األقــوال التي تكررت كثيرًا هو ّ‬ ‫أصوات أو نقر متكرر أثناء إجراء المكالمات يعني‬ ‫أن اآلراء تعددت بشأن‬ ‫أن هاتفك المحمول مُراقب‪ ،‬إال ّ‬ ‫ذلك‪ ،‬فربما تلك األصوات قد تدل على وجود خلل‬ ‫في برمجية الهاتف‪ ،‬وفي المقابل أيضًا تكرار تلك‬ ‫األصوات أمرٌ ال ينبغي تجاهله‪.‬‬ ‫‪ -2‬تكرار إعادة التشغيل وإنارة شاشة الهاتف دون‬ ‫وجود تنبيهات من أحد التطبيقات‪ ،‬ودون محاولتك‬ ‫أن أحدا ما يحاول فتح هاتفك‬ ‫فتح أحدها‪ ،‬هذا يعني ّ‬ ‫عن بُعد‪.‬‬

‫‪ -3‬بقاء الهاتف مفتوحًا لفترة طويلة عند محاولة‬ ‫أن أحدهم يحاول نقل‬ ‫إيقاف تشغيله‪ ،‬هذا يعني ّ‬ ‫إحدى بياناتك‪.‬‬ ‫‪ -4‬نفاذ بطارية الهاتف في وقت أقل من المعتاد‪،‬‬ ‫أن هناك طرفا ما يتجسس عليك ويرصد‬ ‫يشير إلى ّ‬ ‫تحركاتك ويرسلها للمتلصصين‪ ،‬وينبغي التأكد قبل‬ ‫ذلك من العمر االفتراضي للبطارية بواسطة تجربتها‬ ‫في أكثر من هاتف ذكي‪ ،‬فإذا كانت البطارية تُستهلك‬ ‫سريعًا في هاتفك فقط دون الهواتف األخرى فذلك‬ ‫يعني حتمًا أنّكِ مراقبة‪.‬‬ ‫‪ -5‬قد تصبح بطارية الهاتف أكثر دفئًا وترتفع حرارتها‬ ‫ألسباب كثيرة منها كثرة استخدام بيانات الشبكة‬ ‫العنكبوتية أو إجراء مكالمات طويلة تتخطى الساعة‬ ‫أو عند تالشي طاقتها بعد سنوات من االستخدام‪ ،‬إال‬ ‫أن ارتفاع حرارة البطارية دون سبب واضح فهذا‬ ‫ّ‬ ‫أن بياناتك يتم نقلها من هاتفك إلى جهاز‬ ‫يُشير إلى ّ‬ ‫آخر‪ ،‬فاحذري‪.‬‬ ‫‪ -6‬في حال تلقيكِ رسائل غريبة متكررة تحتوي‬ ‫على حروف وأرقام ورموز‪ ،‬فهذا يدل على أن برنامج‬ ‫التجسس الخاص بهاتفك ال يعمل وأحدهم يحاول‬ ‫التلصص‪ ،‬لــذا ينبغي االلتفات إلــى هــذه العالمة‬ ‫وإصالح البرنامج فورًا‪.‬‬ ‫‪ -7‬احذري من الروابط المزيفة التي تظهر لكِ أثناء‬ ‫تصفح الشبكة العنكبوتية والتي غالبًا ما يقوم‬ ‫األفراد بالنقر عليها دون وعي وتركيز وتتسبب في‬ ‫تجسس اآلخرين عليهم‪.‬‬


‫‪٢٠‬‬

‫رياضية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫باألرقام‪ ..‬أفضل “‪ ”5‬ثنائيات‬ ‫هجومية في الممتازة‬ ‫دوري الممتازة غدا‬

‫الزعيم الجريح يستضيف الصداقة‪..‬‬ ‫واألهلي يف لقاء مصريي أمام العميد‬ ‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬ ‫يشهد مساء غد الجمعة‪ ،‬انطالق منافسات األسبوع‬ ‫العشرين من دوريي الدرجتين الممتازة واألولى‪ ،‬بإقامة‬ ‫ثالثة لقاءات على المالعب المعشبة في قطاع غزة‪.‬‬ ‫ففي الممتازة يستضيف شباب رفح منافسه الصداقة‬ ‫على ملعب رفح البلدي جنوب القطاع‪ ،‬بينما يلتقي‬ ‫األهلي مع غزة الرياضي على ملعب فلسطين في غزة‪.‬‬ ‫أما في األولى‪ ،‬فيلعب جمعية الصالح مع منافسه التفاح‬ ‫على ملعب الدرة في دير البلح بالمنطقة الوسطى‪.‬‬ ‫تعويض وأمل‬ ‫ويترقب شباب رفح نظيره الصداقة على أحر من الجمر‪،‬‬ ‫في مباراة قوية بين الطرفين الطامحين القتناص‬ ‫النقاط الثالث‪.‬‬ ‫ويدخل “الزعيم” (السابع ‪ 25‬نقطة) المواجهة واضعا‬ ‫أمامه الفوز فقط وال شيء غيره‪ ،‬حال أراد مراضاة‬ ‫جماهيره مع مديره الفني أمين عبد العال‪ ،‬خاصة بعد‬ ‫موجة الغضب الكبيرة التي أصابت الجميع إثر الخسارة‬ ‫القاسية أمام اتحاد الشجاعية (‪ )4-0‬األسبوع الماضي‪.‬‬ ‫أما الصداقة (الثاني ‪ 35‬نقطة)‪ ،‬فيمنّي نفسه بتحقيق‬ ‫االنتصار برفقة مدربه سامي الشنطي‪ ،‬على أمل تأجيل‬ ‫تتويج شباب خانيونس هذه الجولة لو تعثر أمام‬ ‫جاره االتحاد السبت المقبل‪ ،‬علما أنه تعثر أمام الهالل‬ ‫بالتعادل (‪ )0-0‬مؤخرا‪.‬‬ ‫تعديل املسار‬ ‫وفي موقعة مهمة ومصيرية على صعيد التقدم في‬

‫جــدول الترتيب‪ ،‬يتأهب األهلي لتحدي منافسه غزة‬ ‫الرياضي‪.‬‬ ‫ويأمل األهلي (الحادي عشر وقبل األخير ‪ 16‬نقطة)‬ ‫أن يظهر بصورة قوية في اللقاء‪ ،‬ألجل إلنعاش آماله‬ ‫بالخروج من القاع‪ ،‬كونه قدّم عروضا جيدة في العديد‬ ‫من لقاءات مرحلة اإلياب مع مدربه توفيق الهندي‪ ،‬علما‬ ‫أنه خسر لقاءه األخير أمام شباب جباليا (‪.)3-2‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬ال يملك “العميد” (الخامس ‪ 26‬نقطة) أي‬ ‫حافز حقيقي في اللقاء‪ ،‬ال سيما بعد خروجه من صراع‬ ‫المنافسة على اللقب من جهة‪ ،‬وتأمين وضعه في جدول‬ ‫الترتيب من جهة أخرى‪ ،‬وهو ما دفع غسان البلعاوي‬ ‫إلعالن استقالته من تدريب الفريق‪ ،‬عقب الهزيمة من‬ ‫شباب خانيونس (‪ )2-0‬األسبوع المنصرم‪.‬‬ ‫صراع األوىل‬ ‫وفي منافسات دوري الدرجة األولــى‪ ،‬تجري مباراة‬ ‫معنوية بالنسبة لجمعية الصالح وحاسمة لضيفه‬ ‫التفاح‪.‬‬ ‫وال تعني المباراة كثيرا للصالح (الثاني عشر واألخير‬ ‫‪ 13‬نقطة)‪ ،‬كونه هبط للدرجة الثانية بعد الخسارة في‬ ‫الجولة الماضية أمام خدمات دير البلح (‪ ،)4-2‬إال أن‬ ‫األمر مختلف تماما بالنسبة للتفاح (الثامن ‪ 24‬نقطة)‬ ‫الذي خرج من صراع المنافسة على الصعود للممتازة‪،‬‬ ‫ويطمح لتأمين نفسه في جدول الترتيب‪ ،‬خاصة بعد‬ ‫الخسارة أمام خدمات المغازي (‪ )3-1‬مؤخرا‪.‬‬

‫“‪ ”3‬أرقام تفسـّر قوة شباب خانيونس هذا املوسم‬ ‫خانيونس ‪ -‬الرسالة‬ ‫أصبح شباب خانيونس على بعد خطوة واحدة‬ ‫فقط من تحقيق لقب دوري الدرجة الممتازة للمرة‬ ‫الثانية في تاريخه‪ ،‬عقب انتصاره الثمين على غزة‬ ‫الرياضي (‪ ،)0-2‬ضمن منافسات األسبوع التاسع‬ ‫عشر من المسابقة‪.‬‬ ‫ويتصدر “النشامى” ترتيب الممتازة برصيد ‪41‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وبات بحاجة ‪ 3‬نقاط إلعالن نفسه بطال‬ ‫للمسابقة بكل جدارة‪ ،‬نظرا ألرقامه الرائعة التي‬ ‫حققها هذا الموسم‪.‬‬

‫ويعتبر شباب خانيونس أكثر أندية الممتازة‬ ‫واألولــى حصدا لالنتصارات برصيد ‪ 12‬مباراة‪،‬‬ ‫كما أنه األقوى هجوميا برصيد ‪ 31‬هدفا‪ ،‬واألقل‬ ‫خسارة‪ ،‬إذ لم يسقط سوى مرتين فقط طوال‬ ‫المسابقة حتى اآلن‪.‬‬ ‫يشار إلى أن شباب خانيونس سيلعب مع جاره‬ ‫االتحاد السبت المقبل‪ ،‬وفي حال فوزه في اللقاء‪،‬‬ ‫فإنه سيعلن عن نفسه عريسا لــدرع الممتازة‬ ‫موسم ‪ ،2018-2017‬بعدما سبق له إحــراز اللقب‬ ‫موسم ‪.2011-2010‬‬

‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬ ‫يمثل عنصر التفاهم بين الالعبين‪ ،‬أهمية خاصة‬ ‫داخل أي فريق لكرة القدم‪ ،‬إال أن هذا األمر قد يزيد‬ ‫بصورة خاصة بين العبين اثنين في النادي‪،‬‬ ‫ليشكال ثنائيا متألقا خالل اللقاءات‪.‬‬ ‫وفي دوري الممتازة هذا الموسم‪ ،‬خطف العديد من‬ ‫الالعبين األنظار بفضل أهدافهم‪ ،‬إذ كان الثنائي‬ ‫عاهد أبــو مراحيل وعــاء عطية العبي اتحاد‬ ‫الشجاعية األفضل حتى نهاية األسبوع التاسع‬ ‫عشر‪ ،‬بإحرازهما ‪ 15‬هدفا (‪ 8‬ألبــو مراحيل و‪7‬‬ ‫لعطية)‪.‬‬ ‫وجــاء في المركز الثاني سليمان العبيد ومحمد‬

‫القاضي العبي خدمات الشاطئ بـــ‪ 14‬هدفا (‪10‬‬ ‫للعبيد و‪ 4‬للقاضي)‪ ،‬بفارق هدف أمام بالل عساف‬ ‫وإبراهيم أبو سيف مهاجمي األهلي (‪ 7‬لعساف و‪6‬‬ ‫ألبو سيف)‪.‬‬ ‫وفــي المركز الــرابــع حـ ّ‬ ‫ـل محمد بــركــات وأحمد‬ ‫سالمة العبي الصداقة برصيد ‪ 12‬هدفا (‪ 7‬لبركات‬ ‫و‪ 5‬لسالمة)‪ ،‬بفارق هدف أمام كل من محمد عبيد‬ ‫ويوسف سالم من الهالل (‪ 7‬لعبيد و‪ 4‬لسالم)‪،‬‬ ‫وأحمد الشاعر وسعيد السباخي من شباب رفح‬ ‫(‪ 7‬للشاعر و‪ 4‬للسباخي)‪ ،‬وأمجد أبو شقير وحازم‬ ‫شكشك من شباب خانيونس (‪ 6‬ألبو شقير و‪5‬‬ ‫لشكشك)‪.‬‬


‫رياضية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l re s a l a h . p s‬‬

‫اتحاد المالكمة يختتم بطولة‬ ‫فلسطين التصنيفية العاشرة‬

‫‪٢١‬‬

‫انطالق‬

‫بطولة «مستقبل»‬ ‫للناشئين اليوم‬

‫الضفة املحتلة ‪ -‬الرسالة‬ ‫اختتم االتحاد الفلسطيني للمالكمة‪،‬‬ ‫بطولة فلسطين التصنيفية العاشرة‬ ‫املفتوحة والتي أقيمت يف مركز بوتن‬ ‫لأللعاب القتالية بمدينة بيت لحم‪.‬‬ ‫وقــال رئيس االتــحــاد الفلسطيني للمالكمة‬ ‫فــوزي العصافرة إن البطولة أقيمت ضمن‬ ‫خطة االتحاد الختيار المنتخب الفلسطيني‬ ‫من الناشئين والشباب والرجال‪ ،‬بهدف صقل‬ ‫كفاءات الموهوبين منهم‪ ،‬وتمثيل فلسطين في‬ ‫المحافل العربية والقارية والدولية للحصول‬ ‫على نتائج مرضية‪.‬‬ ‫وأعلن عن خطة االتحاد التي تشمل إقامة‬ ‫دورة وطنية وأخرى دولية للحكام والمدربين‬ ‫منتصف العام الــجــاري‪ ،‬إضافة إلــى دوري‬ ‫المدارس الذي سيقام في األسبوع األولمبي‬ ‫في شهر أغسطس المقبل‪ ،‬بهدف استقطاب‬ ‫الموهوبين من األعمار الناشئة‪.‬‬ ‫وشارك في البطولة ‪ 40‬مالكما من ‪ 9‬أندية من‬ ‫أنحاء الضفة والقدس المحتلتين‪.‬‬ ‫وأشرف على البطولة الحكم الدولي والمشرف‬ ‫خليل زاهدة‪ ،‬بحضور‪ ،‬رئيس االتحاد األسبق‬ ‫عبد الكريم سعد‪ ،‬وعميد المالكمة الفلسطينية‬ ‫شحادة ادكــيــك‪ ،‬والــلــواء عماد عــوض ممثل‬

‫المؤتمر الشعبي للقدس‪،‬‬ ‫والمدرب المخضرم أبو فراس‬ ‫المحسيري‪ ،‬ومحمود حمامرة‬ ‫ممثال عــن المجلس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة‪ ،‬ومدير‬ ‫قاعة بوتن‪ ،‬إلى جانب العديد من الشخصيات‬ ‫الرياضية واالعتبارية‪.‬‬ ‫وأشاد العصافرة بعطاء من كان لهم بصمة في‬ ‫تاريخ لعبة المالكمة‪ ،‬وعلى رأسهم الرئيس‬ ‫األسبق سعد‪ ،‬شاكرا كل األندية المشاركة‪،‬‬ ‫وإدارة قاعة بوتن التي احتضنت لعبة المالكمة‬ ‫والحلبة إلقامة كافة األنشطة المستقبلية‪.‬‬ ‫وفي نهاية البطولة‪ ،‬جرى تكريم حكام البطولة‬ ‫واألنــديــة المشاركة‪ ،‬والفائزين بالميداليات‬ ‫الذهبية والفضية على النحو التالي‪:‬‬ ‫وزن ‪ 91‬كغم‪ :‬البطل صالح الهزيم من نادي‬ ‫شباب نابلس‪ ،‬والوصيف علي مصطفى بركات‬ ‫من نادي المعهد العربي‪.‬‬ ‫وزن ‪ :90‬البطل أحمد جودة من نادي الباريو‪،‬‬ ‫والوصيف صالح عفانة من فانتج زون‪.‬‬ ‫وزن ‪ :81‬البطل محمد عنوس‪ ،‬والوصيف جوني‬ ‫بركات من نادي المعهد العربي‪.‬‬ ‫وزن ‪ :75‬البطل قاسم أبو الضبعات من المعهد‬

‫العربي‪ ،‬والوصيف معتز سباتين من نادي‬ ‫حوسان‪( .‬فئة رجال)‬ ‫وزن ‪ :75‬البطل عز الدين العفوري من نادي‬ ‫شباب نابلس‪ ،‬والوصيف محمد ديب من نادي‬ ‫المعهد العربي‪( .‬فئة شباب)‬ ‫وزن ‪ :69‬البطل حنا امسيح من نادي الباريو‪،‬‬ ‫والوصيف فادي صبح من نادي شباب رام اهلل‪.‬‬ ‫وزن ‪ :64‬البطل عثمان الميناوي من نادي شباب‬ ‫نابلس‪ ،‬والوصيف علي بشير من نادي المعهد‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫وزن ‪ :58‬البطل ريــاض ادكــيــدك مــن نــادي‬ ‫االتحاد‪ ،‬والوصيف همام منصور من نادي‬ ‫شباب رام اهلل‪.‬‬ ‫وتولى تحكيم النزاالت الحكم الدولي‪ ،‬رئيس‬ ‫لجنة الحكام محمد أبو رميلة‪ ،‬والحكم الدولي‬ ‫مجدي الميناوي‪ ،‬والحكم القدير عيسى الشملة‪،‬‬ ‫وكل من الحكم الوطني‪ :‬عالء بيان‪ ،‬وحسن‬ ‫علقم‪ ،‬وإيــاد صابر‪ ،‬وسمير زاهــدة‪ ،‬ورجائي‬ ‫ادكيدك‪ ،‬ونافز غيث‪ ،‬ومحمد الصالحي‪.‬‬ ‫وشــارك في البطولة أندية‪ :‬شباب نابلس‪،‬‬ ‫وفيوتشر الــريــاضــي‪ ،‬والــبــاريــو‪ ،‬والــعــودة‬ ‫الرياضي‪ ،‬وحوسان الرياضي‪ ،‬والمعهد العربي‪،‬‬ ‫وشباب رام اهلل‪ ،‬وفانتغ زون‪ ،‬واالتحاد‪.‬‬

‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫تنطلق بطولة «مستقبل» للناشئين لمواليد ‪ ،2002‬اليوم الخميس‬ ‫على ملعب نادي خدمات الشاطئ المعشب الساعة الثانية عشرة‬ ‫ظهرا‪.‬‬ ‫وضمّت المجموعة األولى كال من خدمات الشاطئ‪ ،‬وخدمات رفح‪،‬‬ ‫والصداقة‪ ،‬أما الثانية فيتواجد فيها شباب جباليا‪ ،‬وخدمات البريج‪،‬‬ ‫وشباب معن‪ ،‬علما أن أول كل مجموعة سيصعدان للنهائي‪.‬‬ ‫وأجريت قرعة البطولة أول أمس الثالثاء‪ ،‬والتي ينظمها نادي‬ ‫خدمات الشاطئ غرب غزة‪ ،‬برعاية مؤسسة مستقبل لألطفال‪،‬‬ ‫وبالشراكة مع جمعية اإلغاثة الطبية الفلسطينية‪.‬‬ ‫وحضر سحب القرعة عزام الشوا ممثل جمعية اإلغاثة الطبية‪،‬‬ ‫وهاني الطناني رئيس نادي خدمات الشاطئ‪ ،‬وسعدي سنونو‬ ‫رئيس اللجنة المنظمة للبطولة‪ ،‬ومندوبو األندية المشاركة‪.‬‬ ‫وجاء جدول البطولة‪ ،‬الشاطئ مع الصداقة‪ ،‬وشباب معن ضد‬ ‫خدمات البريج‪ ،‬وخدمات رفح ضد الصداقة‪ ،‬وشباب جباليا مع‬ ‫خدمات البريج‪ ،‬والشاطئ ضد خدمات رفح‪ ،‬وشباب معن مع‬ ‫شباب جباليا‪.‬‬


‫‪٢٢‬‬

‫رياضية‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫العب أرسنال العاق‪ ..‬راتبه بالماليين‬ ‫ووالدته تعيش في مخزن صغير‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫تعرض العــب أرسنال الشاب أينسلي‬ ‫مايتالند نايلز إلــى هجوم واســع عبر‬ ‫مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬عقب نشر‬ ‫وسائل إعــام إنجليزية قصة والدته‬ ‫المهددة بالعيش في الشارع‪.‬‬ ‫وتحدثت غــول نايلز والــدة أينسلي عن‬ ‫ظروفها القاسية لصحيفة “صن” اإلنجليزية‪،‬‬ ‫وقالت إنها اضطرت منذ أشهر للعيش في‬ ‫مخزن معدني ال تتعدى مساحته ‪ 25‬مترا‪ ،‬دون‬ ‫أن تتلقى أي مساعدة من ابنها الذي يتقاضى مع‬ ‫أرسنال أكثر من أربعين ألف دوالر أسبوعيا‪.‬‬ ‫وذكرت غول لـ”صن” أنها بدأت العيش في المخزن‬ ‫منذ نحو ‪ 3‬أشهر عقب تدهور عالقتها مع ابنها البالغ‬

‫من العمر “‪ 20‬عاما”‪ ،‬والذي تقدر قيمته التسويقية بأكثر‬ ‫من عشرين مليون دوالر‪.‬‬ ‫وأكدت الصحيفة أن الالعب الشاب يعيش مع شقيقه‬ ‫في شقة في شمال لندن‪ ،‬تقدر قيمتها بأكثر من ‪950‬‬ ‫ألف دوالر‪.‬‬ ‫وتضاعفت معاناة األم بعد نشر قصتها‪ ،‬إذ أكدت‬ ‫الشركة المؤجرة للمخزن أنها قد تطردها إلى الشارع‪،‬‬ ‫ألنها خالفت بنود العقد التي ال تسمح باستخدام‬ ‫المخزن للسكن‪.‬‬ ‫وعن أسباب هذه الوضعية‪ ،‬أوضحت نايلز أنها‬ ‫دخلت في خــاف مع مسؤولي أرسنال عــام ‪2015‬‬ ‫بشأن مستقبل ابنها‪ ،‬وبيّنت أن أطرافا نصحت الالعب‬ ‫باالبتعاد عنها تجنبا للمشاكل‪.‬‬ ‫وأثــــارت القضية ضجة على مــواقــع التواصل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وتعرض النجم الشاب لهجوم كبير من‬

‫العديد من المتابعين‪ ،‬الذين أطلقوا عليه أوصافا‬ ‫مختلفة بسبب تنكّره لوالدته‪.‬‬ ‫وتــزايــدت التعليقات على منشور سابق في‬ ‫حساب الالعب على موقع “تويتر”‪ ،‬ونصح أغلب‬ ‫المعلقين أينسلي بإصالح خطأه واالهتمام‬ ‫بوالدته‪ ،‬التي عانت لتنشئته‪ ،‬خاصة أنها لم تكن‬ ‫تملك موارد مالية كافية بحكم عملها في مجال‬ ‫رعاية األطفال‪.‬‬ ‫وفيما لم يبد الالعب ردّ فعل على التقارير المنشورة‪،‬‬ ‫نقلت صحيفة “ميرور” عن مقربين منه قولهم إن‬ ‫نايلز ال يعلم بأن والدته تعيش في مخزن‪ ،‬وأكدوا‬ ‫أنه أرسل أمواال لها في السابق وسيستمر في تقديم‬ ‫المساعدة لها‪.‬‬

‫بسبب ميسي‪ ..‬اشتعال سباق الحذاء الذهبي‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫اشتعل الصراع على لقب الحذاء الذهبي في البطوالت‬ ‫األوروبية هذا الموسم‪ ،‬بعد استعادة النجم ليونيل‬ ‫ميسي موقعه الطبيعي في صدارة القائمة‪ ،‬وتعادله‬ ‫مع ثالثة العبين آخرين بعدد األهداف في الدوريات‪.‬‬ ‫ويملك ميسي ‪ 24‬هدفا ليخطف صدارة الهدافين في‬ ‫أوروبــا مجددا‪ ،‬بالتساوي مع محمد صــاح نجم‬ ‫ليفربول‪ ،‬وأدينسون كافاني مهاجم سان جيرمان‪،‬‬

‫وهاري كين العب توتنهام‪ ،‬وجميعهم لديه ‪ 48‬نقطة‬ ‫في صراع الحذاء الذهبي‪.‬‬ ‫ويأتي شيرو إيموبيلي العب التسيو خامسا‪ ،‬بعدما‬ ‫سجل ‪ 23‬هدفا‪ ،‬ويملك ‪ 46‬نقطة في صراع الهدافين‬ ‫هذا الموسم‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن تشتد المنافسة مع تقدم المراحل‬ ‫في جميع الدوريات األوروبية‪ ،‬خاصة أن الجوالت‬ ‫األخيرة تشهد ارتفاع مستوى العديد من النجوم‪ ،‬الذين‬ ‫يبذلون مجهودا إضافيا لهز الشباك‪.‬‬

‫«القديس» على بعد خطوة‬ ‫من الرجوع لـ«الليغا»‬

‫رئيس بوروندي يسجن مسؤولي كرة‬ ‫ضده‬ ‫قدم لعبا ّ‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫اعتقلت السلطات المحلية في بوروندي‪ ،‬اثنين‬ ‫من كبار المسؤولين بالدولة‪ ،‬عقب اتهامهما‬ ‫بالتآمر على بيير نكورونزيزا رئيس الدولة‪ ،‬بعد‬ ‫تعرضه لاللتحام القوي والعنيف خالل مباراة‬ ‫كرة قدم شارك فيها قبل نحو شهر‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة “فرانس برس” أن نكورونزيزا‬ ‫خاض في فبراير الماضي‪ ،‬مباراة مع فريق كرة‬ ‫القدم الخاص به‪ ،‬والــذي يدعى “هاليليوا إف‬ ‫سي” أمام فريق من مدينة “كيرومبا” الواقعة‬ ‫شمالي البالد‪.‬‬ ‫وأوضـــحـــت “فـــرانـــس بــــرس” أن ســيــريــاك‬ ‫نكيزاباهيزي وميشيل موتاما المسؤولين في‬

‫بلدية “كيرومبا”‪ ،‬دعّما صفوف فريقهما بالعبين‬ ‫الجئين من الجارة الكونغو‪.‬‬ ‫وأكدت أن الالعبين تدخلوا بعنف ضد الرئيس‬ ‫أكثر من مرة خالل المباراة‪ ،‬وأسقطوه أرضا‪ ،‬ما‬ ‫أثار غضبه‪ ،‬بعدما تعرض لحرج شديد‪.‬‬ ‫وعــقــب الــلــقــاء بــأســابــيــع‪ ،‬جـــرت محاكمة‬ ‫نكيزاباهيزي وموتاما‪ ،‬ووجّهت لهما تهمة “تدبير‬ ‫مؤامرة ضد رئيس البالد”‪ ،‬وتم إيداعهما السجن‬ ‫يوم الخميس الماضي‪.‬‬ ‫يشار إلى أن نكورونزيزا الذي يحكم بوروندي‬ ‫منذ “‪ 13‬عاما”‪ ،‬يعشق كرة القدم‪ ،‬ودأب على لعب‬ ‫المباريات أسبوعيا‪ ،‬كما أنه أستاذ سابق في‬ ‫رياضة الجمباز‪.‬‬

‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫اقترب إيكر كاسياس حــارس مرمى بورتو‪ ،‬من‬ ‫العودة مجددا إلى الدوري اإلسباني عبر بوابة ريال‬ ‫بيتيس‪ ،‬بعدما رحل عن صفوف ريال مدريد نحو‬ ‫فريقه البرتغالي في صيف ‪.2015‬‬ ‫وذكرت صحيفة “أبوال” البرتغالية‪ ،‬أن ريال بيتيس‬ ‫أبدى اهتماما بضم كاسياس‪ ،‬في ظل إعالن بورتو‬ ‫عدم تجديد عقد حارسه المخضرم‪ ،‬الذي ينتهي‬ ‫بختام الموسم الجاري‪.‬‬ ‫وحال انتقاله إلى بيتيس‪ ،‬سيكون “القديس”‬ ‫على موعد مع اللعب مع أنطونيو أدان الحارس‬ ‫الحالي للفريق األندلسي مرة أخــرى‪ ،‬كونه‬ ‫تواجد معه في ريال مدريد تحت قيادة المدرب‬ ‫البرتغالي جوزيه مورينيو‪.‬‬ ‫ويمتد عقد أدان مع ريال بيتيس حتى نهاية‬ ‫الموسم المقبل‪ ،‬ولم يجدده بعد‪ ،‬ما يجعل‬ ‫إمكانية مغادرته الفريق واردة بنسبة‬ ‫كبيرة‪ ،‬فــي حــال انضمام كاسياس‬ ‫الصيف المقبل‪.‬‬


‫لكل األسرة‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫كيف نستخدم الهواتف النقالة بشكل سليم؟‬ ‫يطلق الهاتف النقال االشعة بترددات‬ ‫مختلفة‪ ،‬األمــر الــذي نعرفه جميعا‪ ،‬تكمن‬ ‫المشكلة في جهل تأثير هذه الجوانب على‬ ‫خاليا الجسم‪.‬‬ ‫يــزداد ويتسع‪ ،‬بشكل كبير وباستمرار‪،‬‬ ‫استخدام الهواتف النقالة بحيث أصبحت‬ ‫اآلن جــزءا ال يتجزأ من الحياة اليومية‬ ‫بالنسبة إلــى أكثر من مليار إنسان في‬ ‫مختلف انحاء العالم‪ ،‬ويزداد التخوف من‬ ‫التأثيرات الصحية السلبية الناجمة عن هذه‬ ‫الهواتف فور البدء باستخدامها‪ ،‬ولكن ليس‬ ‫هناك‪ ،‬حتى اليوم‪ ،‬أي دليل قاطع في أي‬ ‫من االتجاهين‪.‬‬ ‫بالرغم مــن ذلــك‪ ،‬نشر الدكتور رونالد‬ ‫هابرمان‪ ،‬رئيس معهد السرطان في جامعة‬ ‫بيتسبرغ‪ ،‬مؤخرا‪ ،‬تحذيرا صارما من مغبة اإلكثار من‬ ‫استخدام الهواتف النقالة‪ ،‬وال سيما بين االطفال‪ ،‬الذين‬ ‫يقول عنهم إنهم أكثر عرضة للخطر الكامن في استخدام‬ ‫هذه الهواتف‪ ،‬نظرا لمستوى نمو الدماغ لدى الطفل‪.‬‬ ‫يسخن الهاتف النقال اثناء استعماله‪ ،‬ويمكن أن يشعر‬ ‫الجميع بذلك‪ .‬كذلك‪ ،‬يطلق الهاتف النقال االشعة‬ ‫بترددات مختلفة‪ ،‬االمر الذي يعرفه جميعنا‪ .‬ولكن هل‬ ‫ندرك تأثير هذه الجوانب على خاليا الجسم؟‬ ‫وقد فشلت الكثير من الدراسات الكبيرة والشاملة التي‬ ‫اجريت في مدن مختلفة‪ ،‬في اظهار العالقة بين استخدام‬ ‫الهواتف النقالة وبين ازدياد خطر االصابة باألمراض‬ ‫الخبيثة‪ .‬وارتباطا بهذا الموضوع‪ ،‬تجدر اإلشارة بوجه‬ ‫خاص الى الدراسة الكندية الكبيرة التي شملت أكثر‬ ‫من ‪ 700،000‬شخص ممن استخدموا الهواتف النقالة بين‬ ‫السنوات ‪ 1982‬حتى ‪.1995‬‬ ‫ولم تثبت هذه الدراسة على نحو قاطع العالقة بين‬

‫استخدام الهاتف النقال وبين ازدياد احتمال االصابة‬ ‫بسرطان الــدمــاغ‪ ،‬الغدد اللعابية او ابيضاض الدم‬ ‫(اللوكيميا ‪ .)leukemia -‬كما اجرى عدد من العلماء‬ ‫البريطانيين وااللمان دراســة كبيرة‪ ،‬وقالوا إنها لم‬ ‫تثبت‪ ،‬بوجه مؤكد‪ ،‬أن استخدام الهاتف النقال ينطوي‬ ‫على مخاطر صحية‪.‬‬ ‫وقد نشرت دراســة في الواليات المتحدة األمريكية‬ ‫أظهرت نتائجها أنه ال توجد‪ ،‬بشكل عام‪ ،‬عالقة بين‬ ‫استخدام الهاتف النقال وبين تطور سرطان الغدد‬ ‫اللعابية‪ ،‬حتى أنه في المناطق التي ال يوجد فيها عدد‬ ‫كبير من الهوائيات (على سبيل المثال في المناطق‬ ‫الريفية) يمكن أن يــزداد خطر االصابة بهذا الــورم‪.‬‬ ‫ومع هذا‪ ،‬يجب أن نتذكر أن غالبية الدراسات في هذا‬ ‫الموضوع تعتمد على استجواب المتحدثين‪ ،‬وتستند‬ ‫إلى دقة تقييمهم أثناء المحادثة التي تكون قد أجريت‬ ‫قبل ذلك بخمس‪ ،‬أو عشر‪ ،‬سنوات‪.‬‬

‫هنالك احتمال بأن االشخاص الذين يعانون‬ ‫حاليا من الورم‪ ،‬لم يقيموا بشكل صحيح‬ ‫المدة الزمنية التي استغرقوها عندما كانوا‬ ‫يستخدمون الهاتف الخلوي بالقرب من‬ ‫آذانهم‪.‬‬ ‫أين الحل الوسط؟‬ ‫بدون شك‪ ،‬فإن االستخدام الذكي ألجهزة‬ ‫الــهــواتــف النقالة يمكننا مــن مواصلة‬ ‫االستفادة والتمتع بما توفره هذه الهواتف‬ ‫مع التقليل‪ ،‬في المقابل‪ ،‬من مخاطرها‬ ‫الصحية‪.‬‬ ‫* تجنبوا استخدام الهاتف النقال بالقرب‬ ‫من الرضع في االشهر االولى من حياتهم‬ ‫(اذا كانت هنالك فعال اضرار من االشعة‬ ‫الكهرومغناطيسية‪ ،‬فمن المتوقع ان ينشأ‬ ‫الضرر في المرحلة التي تتطور وتتنظم فيها األعضاء)‪.‬‬ ‫* أما بشأن االطفال األكبر سنا‪ ،‬والذين يستطيعون‬ ‫استخدام الهاتف بأنفسهم‪ ،‬فينصح بأن يتم استخدامه‬ ‫إلجراء المكالمات الطارئة فقط‪.‬‬ ‫* ينبغي إبعاد الهاتف عن الــرأس قدر االمكان (اي‬ ‫استخدام مكبر الصوت او السماعات السلكية)‪ ،‬او‬ ‫حتى استخدام سماعة البلوتوث (إذا تم ذلك فينصح‬ ‫باستخدام السماعات الالسلكية) ألن األشعة المنطلقة‬ ‫منها أقل بكثير من تلك المنطلقة من الهاتف النقال‪.‬‬ ‫* ينبغي تجنب استخدام الهاتف في االماكن التي قد‬ ‫تصد جدرانها االشعاعات‪ ،‬مثل المصعد‪ ،‬المركبات‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫* يجب تجنب النوم بالقرب من الهاتف النقال‪.‬‬ ‫* يجب استخدام خطوط الهواتف الثابتة عند إجراء‬ ‫محادثات طويلة‪.‬‬ ‫وباألساس ‪ -‬ال تخافوا أكثر من الالزم!‬

‫طفلك‬ ‫مشاكل سلوكية عند األطفال‬ ‫سببها أخطاء األهل‬ ‫هل طفلك يقاطع اآلخرين عندما يتكلمون؟ هل‬ ‫يحاول أخذ كل ما تقع عليه يده في المحالت أو‬ ‫يبكي حتى تشتريها له؟ هل يخاف أن تبتعدي‬ ‫عنه؟ هل تريدين أن تعرفي لماذا يتصرف الطفل‬ ‫هكذا؟‬ ‫لعلك تحاولين أن تقنعي اآلخرين أن أطفالك‬ ‫يحسنون التصرف‪ .‬ولكن إذا كنت ترتكبين‬ ‫األخطاء في تربيتهم‪ ،‬ستظهر هذه التصرفات في‬ ‫بعض المواقف‪ ،‬سنخبرك بعضها‪:‬‬ ‫‪ -1‬يقاطع اآلخرين أو يقاطعك وأنت تتكلمين‬ ‫علمي طفلك في البيت كل يوم أن ينتظر دوره‬ ‫في الكالم أثناء الغداء أو أثناء قيامك بمكالمة‬ ‫ال قبل أن تقومي باتصال ما قولي‬ ‫هاتفية‪ .‬مث ً‬ ‫لطفلك‪:‬‬ ‫« سأقوم باتصال فال تقاطعني‪ ..‬سأنهي المكالمة‬ ‫عندما يصل عقرب الساعة إلى ذاك الرقم»‪.‬‬ ‫‪ -2‬يحاول أخذ كل ما تقع عليه عينه‬ ‫من المهم أن تعلّمي طفلك أن ليس كل ما يريده‬ ‫يصبح له وأنك ال تستطيعين شراء كل شيء‪.‬‬ ‫حتى يفهم أنك ال تشترين كل شيء موجود‬ ‫في المحالت وأنــك تشترين فقط ما‬ ‫تحتاجين إليه‪،‬‬ ‫أعدي الئحة‬

‫بمشترياتك (ارسمي صوراً إذا كان طفلك لم‬ ‫يتعلم القراءة بعد) واجعليه المسؤول عن هذه‬ ‫الورقة وأريه كيف أنك تشترين ما هو موجود‬ ‫على الورقة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال يقول كلمات مؤدبة‬ ‫كلما بكرت بتعليم الطفل التكلم بأدب‪ ،‬كان ذلك‬ ‫أفضل‪ .‬أظهري لطفلك سحر الكالم المؤدب‪ .‬ال‬ ‫تنفذي له أي شيء حتى يقول لك «رجاء أو لو‬ ‫سمحت»‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال يعرف متى يتوقف‬ ‫ال يفهم الطفل لماذا هناك معلومات ال ينبغي‬ ‫مشاركتها مع اآلخرين‪ .‬هم ال يعرفون الخجل‬ ‫أو الحرج وليس لديهم خبرة بتأثير الكلمات‬ ‫الخاطئة في الوقت الخاطئ وهذا األمر يحرج‬ ‫األهل‪.‬‬ ‫حاولي أن تدخلي مفهوم «سر منزلي» أي تحديد‬ ‫األشياء التي ال ينبغي قولها أمام اآلخرين‪.‬‬ ‫‪ -5‬يخاف أن تبتعدي عنه‬ ‫وهم يكبرون يخاف األطفال من االبتعاد عن‬ ‫أهلهم وإذا كان األهل يضعون حواجز بينهم‬ ‫وبين األنشطة المعتادة سيضعون ذلك في‬ ‫رأس الطفل‪ »:‬أنني إذا تزحلقت سأقع أو سأمزق‬ ‫مالبسي»‬ ‫لتجنب ذلك على األهل السماح للطفل باللعب‬ ‫بحرية في المالعب ومــا شابه‪ .‬ال تحاولوا‬ ‫تخويفه بل مدوه بالثقة وعلموه الحذر‬ ‫ليس إال‪.‬‬ ‫املصدر‪http:// :‬‬ ‫‪tarbiazakia.com‬‬

‫سفرتي‬ ‫صوص الشوكوالتة‬ ‫بالكاكاو‬ ‫املكوّنات‬ ‫* كاكاو ‪ -‬كوب‬ ‫* حليب بودرة ‪ -‬نصف كوب‬ ‫* سكر ‪ -‬نصف كوب‬ ‫* ماء ‪ -‬نصف كوب‬ ‫* جوز الهند للزينة ‪ -‬بحسب الرغبة‬ ‫* سكر بودرة ‪ -‬بحسب الرغبة‬ ‫طريقة العمل‬ ‫‪ -1‬ضعي في وعاء زجاجي الكاكاو وحليب‬ ‫البودرة والسكر واخلطي‪.‬‬ ‫‪ -2‬أضيفي الماء ملعقة تلو األخــرى مع‬ ‫الخلط جيداً بعد كل إضافة حتى تحصلي‬ ‫على مزيج سائل ثخين‪.‬‬ ‫‪ -3‬وزّعـــي المزيج فــي كــاســات تقديم‬ ‫وانثري القليل من السكر البودرة والجوز‬ ‫الهند على الوجه‪.‬‬ ‫‪ -4‬أدخلي الكاسات إلى الثالجة لساعة‬ ‫على األقل ثمّ قدّميها على سفرتك‪ .‬بالهناء‬ ‫والشفاء‪.‬‬

‫‪٢٣‬‬

‫بابا وماما‬ ‫رشا فرحات‬

‫األمومة منصب أهم‬ ‫أنا صحافية ناجحة‪ ،‬ومؤلفة لكتابين‪ ،‬والثالث‬ ‫في الطريق‪.‬‬ ‫أحب عملي‪ ،‬أحب أن أشــارك في المؤتمرات‪،‬‬ ‫وأن ألقي الكلمات في المناسبات السياسية‬ ‫واالجتماعية والتي أكون فيها نموذجا يحتذى‬ ‫به‪ ،‬وأحب الجوائز التي حصلت عليها‪ ،‬أحب‬ ‫أن أعطي دورات في الكتابة اإلبداعية‪ ،‬وأن‬ ‫تزورني مؤسسات لتهنئتي بنجاحاتي‪ ،‬وأحب‬ ‫أن أعلق شهادات التكريم والدروع على رفوف‬ ‫مكتبتي‪.‬‬ ‫وال أخفيكم‪ ،‬أتفاخر بتفوقي على أقراني الرجال‬ ‫في كثير من المواقف !!‬ ‫ولكن‪ ،‬كل ذلك في كفة وكوني ُأمّــا في كفة‬ ‫أخرى‪ ،‬كفة تطغى على كل شيء‪ ،‬كفة ترجح في‬ ‫كل وقت‪ ،‬كفة أحب إلى قلبي‪ ،‬كفة هي األقرب‪،‬‬ ‫وهي قبل كل شيء‪ ،‬وبعد كل شيء‪ ،‬كفة ألغي‬ ‫كل مواعيدي ألجلها‪ ،‬وأرفض كل المناصب من‬ ‫أجلها‪ ،‬وأرمي كل الدنيا ورائي ألجلها‪.‬‬ ‫هكذا أنا‪ ،‬وهكذا هي طبيعة كل األمهات‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يجب أن تراعيه كل المواثيق واألعــراف‬ ‫والقوانين والمطالبين بحريتنا‪ ،‬والفرحانين‬ ‫بنجاحاتنا‪ ،‬ومن يدعون دعمنا‪ ،‬والذين لم يقدموا‬ ‫أي قوانين خاصة تدعم األمهات العامالت‪.‬‬ ‫فأنا إذ أستعرض ترتيب األدوار والفروقات في‬ ‫ذلك بيني وبين الرجل‪ ،‬سأجد أن الرجل يعمل‬ ‫في أغلب األحيان بدور واحد‪ ،‬بينما تعمل معظم‬ ‫النساء بدورين‪ ،‬األمومة هي الدور األول‪.‬‬ ‫ولكي ال تقفز أي امرأة لتقول» يجب أن تقسم‬ ‫رعاية األطفال بالتساوي بيني وبين زوجي»‬ ‫سأقول لها ال أريد‪ ،‬باسم كل أمهات الدنيا ال نريد‪،‬‬ ‫ألن ذلك متعارض مع الطبيعة‪ ،‬نحن المجربات‬ ‫لألمومة ال نريد‪ ،‬ألنه ال يوجد أب يمكنه أن‬ ‫يقوم بدورنا‪ ،‬نريد أن يرى المجتمع بقلوبنا‪،‬‬ ‫بعاطفتنا‪ ،‬لينص وفق ذلك قوانين تتماشى مع‬ ‫هذا الدور األهم‪.‬‬ ‫ولألسف لقد ركزت النسوة اللواتي أمسكناهن‬ ‫زمام أمورنا نحن معشر النساء على المطالبة‬ ‫على ضرورة مساواة المرأة في تقلد مناصب‬ ‫مهمة إدارية أو سياسية واعترضن على تغلب‬ ‫أعــداد الرجال على النساء‪ ،‬ونسين أن هناك‬ ‫مركزا مهما بل وهو األهم‪ ،‬وهو ما يجعل إمكانية‬ ‫تساوي المرأة مع الرجل في الوظائف األخرى‬ ‫مستحيلة! ليس ألنها ال تصلح‪ ،‬ولكن ألنها ال‬ ‫تريد‪.‬‬ ‫وأنا‪ ،‬أجل أنا‪ ،‬تنازلت عن دور في اإلدارة ألني‬ ‫ال أريد أي أدوار أخرى بعد الساعة الثالثة مساء‪،‬‬ ‫أريد فقط أن أجلس على األريكة بجانب أبنائي‬ ‫ألمارس دوري األهم وهو تربيتهم‪.‬‬ ‫لألسف بعد لم أجد أحد قد يطالب بالتركيز على‬ ‫وضع قانون أو مساعدات لوجستية لتعين‬ ‫المرأة على تحمل المسؤوليتين‪ ،‬بل لم يدركوا‬ ‫أهمية ذلك!‬ ‫اجل‪ ،‬أريد أن أساعدك في العمل أيها الرجل‪،‬‬ ‫وبدال أن تأخذ حقوقا في الراتب أكثر مني ألنك‬ ‫رجل‪ ،‬أن تعطيني حقوقا ال تعطى للرجل مقابل‬ ‫دوري ُ‬ ‫كأم‪ ،‬وذلك في سبيل إنجاح هذا الدور‪،‬‬ ‫وانعكاس هذا النجاح على تقدم المجتمع‪.‬‬ ‫أريــد حضانة قريبة من العمل أو موجودة‬ ‫في مقر العمل‪ ،‬وأريــد قانونا ليدعم حقي في‬ ‫ذلك‪ ،‬وأريد أن تمتد فترة الحضانة التي ينص‬ ‫عليها القانون لتكون ثالثة أشهر‪ ،‬أريد اجازات‬ ‫ال يخصم ثمنها من راتبي في حالة مرض‬ ‫أحد أبنائي‪ ،‬في حفالت تكريمهم‪ ،‬في أوقات‬ ‫اختباراتهم‪ ،‬في أزماتهم‪ ،‬في تلك المواقف التي‬ ‫ال يمكن ان يكون فيها بديال عني‪.‬‬ ‫وال تخف‪ ،‬عزيزي الرجل لن يتأثر العمل لغيابي‬ ‫ساعة أو ساعتين‪ ،‬أو لخروجي ساعة أو‬ ‫ساعتين‪ ،‬فقد أثبتت الدراسات أن ما تقدمه المرأة‬ ‫في ثالث ساعات عمل‪ ،‬يحتاج الرجل إلى ست‬ ‫ساعات لتقديمه‪ ،‬أما المناصب اإلدارية فخذها‬ ‫أنت‪ ،‬ال أريدها‪.‬‬


‫‪٢٤‬‬

‫واحة الثقافة‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫قصص قصيرة جدا‬

‫رشا فرحات‬ ‫يوم املرأة‬ ‫في االحتفال بيوم المرأة الذي دعيت إليه كانت القاعة‬ ‫منسقة بكل فخامة وثراء‪ ،‬وصوت الموسيقى صادحة‬ ‫في كل األرجــاء‪ ،‬وأصــوات نساء متشابهات‪ ،‬بمالبس‬ ‫أنيقة ينظمن كلمات رسمية طالما سمعتها من أفواههن‬ ‫كل عام في ذات الموعد‪ ،‬وبدأت تعلو أصوات التكريم‪،‬‬ ‫لنساء قادرات على السير بالحركة النسوية إلى األمام‪،‬‬ ‫وهن ينظرن في وجوه النسوة ويكررن تلك الوعود‬ ‫السنوية المنتظمة كأغنية ملحنة لألبد‪.‬‬ ‫تحدثت إلى مديرة المؤسسة بصوت يغمره األمل‬ ‫متسائلة‪ ،‬هل تعلمون بأمر “ نعيمة” فردت عليها تلك‬ ‫باستغراب‪ ،‬من هي نعيمة؟!! تكلمت بصوت بات‬ ‫ال‪ ،‬إنها تلك المرأة التي حُرمت ابناءها ثم حُبست‬ ‫متفائ ً‬ ‫حتى فقدت عقلها‪ ،‬ثم رُميت في مستشفى األمــراض‬ ‫العقلية!‬ ‫تطلعت مديرة المؤسسة بازدراء قائلة‪ :‬تذكرتها‪ ،‬سننظر‬ ‫في أمرها قريب ًا‪.‬‬ ‫محاولة للحياة‬ ‫تفتح صفحة االنترنت تبحث عن وصفةٍ عشبيةٍ‪ ،‬تبدأ‬ ‫بكتابة المقادير‪ ،‬يلفها أمل‪ ،‬يطير فوق رأسها يعيد الحياة‬ ‫من جديد‪ ،‬لعلها تصنع كل يوم كوب ًا من هذه الخلطة‬ ‫المنقولة‪ ،‬وتعطيها ألختها التي ترقد في الغرفة منذ‬ ‫شهر‪ ،‬دون عالج لها‪ ،‬تبتسم فرحة‪ ،‬منذ شهر لم تعرف‬ ‫معنى االبتسام‪ ،‬تطبق الورقة في جيبها‪ ،‬وتنوي الذهاب‬ ‫مسرعة إلى دكان العطار‪ ،‬لعله يبيع هذه األعشاب‪،‬‬

‫طوبى لشيء لم يصل‬ ‫محمود درويش‬ ‫‪......‬‬ ‫هذا هو العرس الذي ال ينتهي‬ ‫في ساحة ال تنتهي‬ ‫في ليلة ال تنتهي‬ ‫هذا هو العرس الفلسطينيّ‬ ‫ال يصل الحبيب إلى الحبيب‬ ‫إ ّال شهيدا أو شريدا‬ ‫دمهم أمامي‪..‬‬ ‫يسكن اليوم المجاور _‬ ‫صار جسمي وردة في موتهم‪..‬‬ ‫وذبلت في اليوم الذي سبق الرصاصة‬ ‫وازدهرت غداة أكملت الرصاصة ج ّثتي‬ ‫وجمعت صوتي كلّه ألكون أهدأ من دم‬ ‫ّ‬ ‫غطى دمي‪..‬‬ ‫دمهم أمامي‬ ‫يسكن المدن التي اقتربت‬ ‫كأن جراحهم سفن الرجوع‬ ‫ّ‬ ‫ووحدهم ال يرجعون‬ ‫دمهم أمامي‪..‬‬ ‫ال أراه‬ ‫كأنه وطني‬ ‫أمامي‪ ..‬ال أراه‬ ‫كأنه طرقات يافا‬ ‫ال أراه‬ ‫كأنه قرميد حيفا‬ ‫ال أراه‬ ‫كأن كل نوافذ الوطن اختفت في اللحم‬ ‫ّ‬ ‫وحدهم يرون‬ ‫وحاسة يرون‬ ‫وحاسّة الدم أينعت فيهم‬ ‫وقادتهم إلى عشرين عاما ضائعا‬ ‫واآلن‪ ،‬تأخذ شكلها اآلتي‬ ‫حبيبتهم‪..‬‬ ‫وترجعهم إلى شريانها‬ ‫دمهم أمامي‪..‬‬ ‫ال أراه‬

‫تنظر إلى وجه أختها الراقد‬ ‫الصامت‪ ،‬ترسل لها ابتسامة‬ ‫تشجيع‪ ،‬تدعوها للصمود‬ ‫حتى عودتها‪ ،‬إنها تشعر‬ ‫بفرحة تغمرها‪ ،‬ستشفى‬ ‫إذن إن شاء هلل‪ ،‬قلبها يحدثها‬ ‫بذلك‪ ،‬تركض‪ ،‬تسرع‪ ،‬تحضر‬ ‫وصفتها‪ ،‬فرحة تعود إلي‬ ‫البيت‪ ،‬تنظر إلي الوجهِ الراقد‬ ‫الصامت‪ ،‬فات األوان‪.‬‬ ‫موت مفاجئ‬ ‫جلس في زاوية الصف‪ ،‬صامت ًا على غير عادته‪ ،‬أستاذه‬ ‫يشير إليه بين لحظةٍ وأخرى للمشاركة كما هي عادته‪،‬‬ ‫يسأله عن سبب شروده غير المعتاد‪ ،‬فهو من التالمذة‬ ‫المميزين‪ ،‬بماذا يفكر‪ .‬يعود إلى بيته‪ ،‬إنه األكبر‪ ،‬وخلفه‬ ‫ثالثة أفــواه من أخــوة جياع‪ ،‬والبيت فــارغ‪ ،‬ووالــده‬ ‫خرج في لحظة غضب إلى غير رجعة‪ ،‬وأمه تنظر إليه‬ ‫مستفهمة صامتة تسأله بنظرات موجوعة تقديم شيء‬ ‫من المساعدة‪ ،‬دخل إلى البيت‪ ،‬ال طعام اليوم أيض ًا‪،‬‬ ‫أخته الصغرى تصرخ‪ ،‬يقولون إنها أصيبت بحالة من‬ ‫الجفاف‪ ،‬يسأل نفسه‪ ،‬هل يموت اإلنسان جوع ًا؟!‪.‬‬ ‫يقفز من مكانه‪ ،‬يخلع عنه ثوب التلميذ‪ ،‬يرتدي ثياب‬ ‫والده الهارب‪ ،‬ويخطو أول خطواته في حياةٍ جديدةٍ بعد‬ ‫موته المفاجئ‪.‬‬ ‫تضحية وجحود‬ ‫كانت تلك األم مختلفة‪ ،‬فهي الوحيدة التي خُلقت بأربعة‬

‫بديع‬ ‫الكالم‬ ‫إعداد‪ :‬ياسمين عنبر‬

‫قل وال تقل‪:‬‬

‫أيد‪ ،‬وعلى الرغم من خفتها في الحركة‪ ،‬وسرعة انجازها‬ ‫لمهامها اليومية‪ ،‬إال أنها كانت مثار سخرية لمن حولها‪،‬‬ ‫فال شبيه لها‪ ،‬وال تجد في السوق ما يناسبها من اللباس‪،‬‬ ‫وتفصيل ثياب بأربعة أكمام هو مثار استغراب‪ ،‬فقررت‬ ‫أن تلف نفسها بما أتيح لها من قطع قديمة لتداري ما‬ ‫زاد من يديها عن الناس‪ ،‬وألنها كانت ذات جسد مشوه‪،‬‬ ‫لم تكن تهتم لجميل الملبس والثياب كغيرها من النساء‬ ‫الجميالت‪ ،‬ليست قبيحة‪ ،‬لكنها تجر وراءها أربعة من‬ ‫األيدي كما لو كانت كائن ًا غريب ًا يسقط من السماء‪.‬‬ ‫ترتاح ألنها تؤدي عمل أبنائها على أكمل وجه‪ ،‬فيدان‬ ‫تغسالن‪ ،‬ويــدان تكنسان‪ ،‬فما تنجزه امرأتان‪ ،‬كانت‬ ‫تنجزه هي‪ ،‬وعندما كبر أبناؤها أعطت لكل واحد منهم‬ ‫يداً‪ ،‬لتساعده في بدء حياة جيدة خالية من المصاعب‪،‬‬ ‫وبقيت هي بيدين اثنتين كبقية البشر‪ ،‬ما زالت مكانا بتر‬ ‫يديها ينزفان دم ًا حتى اليوم‪ ،‬ومن بين ابتسامتها تخفي‬ ‫دموع ألم لم يشعر به أبناؤها يوم ًا‪.‬‬

‫الكاتبة الفلسطينية سحر خليفة في سطور‬ ‫ســحــر خليفة واحــــدة مــن أهــم‬ ‫الروائيين الفلسطينيين‪ ،‬ولدت‬ ‫في نابلس عام ‪ ،1941‬تزوجت في‬ ‫سن مبكرة زواجا تقليديا؛ وبعد‬ ‫مرور ثالثة عشر عاما من اإلحباط‬ ‫وخيبة األمل‪ ،‬قررت أن تتحرر من‬ ‫هذا الزواج وتكرس حياتها للكتابة‪،‬‬ ‫وقــد عـــادت لــتــواصــل دراستها‬ ‫الجامعية‪ ،‬وحصلت على شهادة‬ ‫الــدكــتــوراه مــن جامعة أيــوا في‬ ‫دراسات المرأة واألدب األمريكي‪،‬‬ ‫أســلــوبــهــا ف ــي الــكــتــابــة يتسم‬ ‫بالشفافية والعمق والبساطة‪.‬‬ ‫وشخصياتها وأجــواؤهــا تنبض‬ ‫بالحياة والحركة‪ ،‬عملت في مجال حقوق المرأة ألكثر‬ ‫من ‪ 30‬سنة‪ ،‬وهي حاليا متفرغة للكتابة‪.‬‬ ‫رواياتها‬ ‫كتبت حتى اآلن ‪ 11‬رواية‪ ،‬روايتها األولى “لم نعد جواري‬ ‫لكم” (‪ )1974‬أحدثت صدى كبيرا بسبب دفاعها عن حرية‬ ‫المرأة‪ ،‬غير أن سحر لم تلحظ باالعتراف األدبي إال بعد‬ ‫صدور روايتها الثانية “الصبار” (‪ .)1976‬ترجمت معظم‬ ‫رواياتها إلى العبرية والفرنسية واأللمانية والهولندية‬ ‫واإلنجليزية واإليطالية واإلسبانية والماليزية‬ ‫واليونانية والنرويجية والروسية‪.‬‬ ‫نالت العديد من الجوائز العربية والعالمية أهمها‪:‬‬ ‫جائزة ألبرتو مورافيا لــأدب المترجم لإليطالية‪،‬‬ ‫جائزة سيرفانتس لألدب المترجم لإلسبانية‪ ،‬جائزة‬ ‫نجيب محفوظ عن روايتها صورة وأيقونة وعهد قديم‪،‬‬ ‫وجائزة سيمون دي بوفوار التي رفضتها ألسباب‬ ‫وطنية عام ‪.2009‬‬ ‫تتمتع الروائية والكاتبة والباحثة والناشطة النسوية‬ ‫سحر عدنان خليفة بحضور عربي وعالمي‪ ،‬ولدت في‬ ‫نابلس ودرست في مدرسة الخنساء ومدرسة خاصة في‬ ‫القدس‪ ،‬ومدرسة الراهبات الوردية في عمّان‪ .‬وحصلت‬ ‫على بكالوريوس في األدب اإلنجليزي من جامعة بير‬ ‫زيت التي عملت فيها مديرة لألنشطة الثقافية لثالثة‬ ‫أعوام ومديرة لدائرة العالقات العامة من ‪1978 - 76‬‬ ‫ورئيسة تحرير والمحررة المسؤولية عن مجلة “غدير”‬ ‫التي تصدرها الجامعة من ‪ .1977 - 74‬ومؤسسة ومديرة‬

‫مدرسة الحنان النموذجية في نابلس ‪66‬‬ ‫ ‪ .1969‬ثم مترجمة في سفارة نيجيريا‬‫في طرابلس ‪ -‬ليبيا ‪.1973-72‬‬ ‫حصلت على درجة الماجستير في جامعة‬ ‫(شبل هل) في والية (نورث كارولينا)‬ ‫في الــواليــات المتحدة األمريكية عام‬ ‫‪ .1983‬وحصلت على درجــة الدكتوراه‬ ‫في الدراسات النسوية جامعة (ايــوا‪-‬‬ ‫ايــواســيــتــي) فــي ال ــوالي ــات المتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬ودراسات نسوية لمدة ثالثة‬ ‫أعوام‪ .‬أسست في عام ‪ 1988‬مركز شؤون‬ ‫المرأة واألسرة بنابلس وما زالت تتولى‬ ‫إدارتـــه‪ ،‬كما تتولى المنشورات التي‬ ‫يصدرها المركز‪ .‬ومنذ العام ‪ 1997‬تتولى‬ ‫تنفيذ وإنتاج برنامج التثقيف التلفزيوني للمركز‬ ‫وأسست وأدارت مركز شؤون المرأة في غزة ‪.1994-1991‬‬ ‫نشرت أولــى روايــاتــهــا (لــم نعد ج ــواري لكم) عام‬ ‫‪ 1974‬عن دار المعارف في القاهرة واآلداب ‪ -‬بيروت‬ ‫وحولت إلــى مسلسل إذاعــي في (الشرق األوســط)‬ ‫القاهرة‪ .‬وإلى مسلسل تلفزيوني في القاهرة عام ‪.1982‬‬ ‫وصدرت روايتها الثانية (الصبار) عام ‪ 1976‬عن أربع‬ ‫دور نشر في القدس ودمشق وبيروت‪ .‬وترجمت إلى‬ ‫اللغات الفرنسية واأللمانية واإلنجليزية والهولندية‬ ‫واإلندونيسية واإلسبانية واإليطالية والعبرية‪.‬‬ ‫وصدرت روايتها الثالثة (عباد الشمس) عام ‪ 1980‬عن‬ ‫أربع دور نشر في القدس ودمشق وبيروت‪ .‬وترجمت‬ ‫إلى اللغات الفرنسية واأللمانية والهولندية واإليطالية‬ ‫واإلسبانية والعبرية‪.‬‬ ‫وصدرت روايتها الرابعة (مذكرات امرأة غير واقعية)‬ ‫عام ‪ 1986‬عن دار اآلداب‪ -‬بيروت وترجمت إلى اللغات‬ ‫األلمانية والهولندية واإليطالية واإلسبانية‪ .‬وصدرت‬ ‫روايتها الخامسة (باب الساحة) عن دار اآلداب ‪ -‬بيروت‬ ‫وترجمت إلى اللغات األلمانية والهولندية واإليطالية‬ ‫واإلسبانية وصدرت رواياتها السادسة (الميراث) عام‬ ‫‪ 1996‬عن دار اآلداب ‪ -‬بيروت وترجمت إلى اللغتين‬ ‫الفرنسية واأللمانية‪ .‬القت محاضرات في عدة دول‬ ‫أوروبية وعدد من الواليات األمريكية‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬وكيبيديا‬

‫رغبة من ّا يف التفاعل والتواصل مع القراء واملهتمني الكرام ‪ ..‬يمكننا استقبال مشاركاتكم وآرائكم عرب الربيد االلكرتوني التالي ‪:‬‬

‫اللجنة والقو َم؛ وال‬ ‫* قل‪ :‬يرأَس‬ ‫َ‬ ‫تقل‪ :‬يرئِسها‪ ،‬وال يرئِسهم‪.‬‬ ‫النجاح‪ ،‬يأ ُمله؛ وال‬ ‫فالن‬ ‫* قل‪ :‬أ َم َل ٌ‬ ‫َ‬ ‫تقل‪ :‬أمِل النجاح يأ َمله؛ ألنه من باب‬ ‫(نصر ينصر)‪.‬‬ ‫* قل‪ :‬اس ُت ْشهد فالن يف احلرب؛ وال‬ ‫تقل‪ :‬اس َت ْش َه َد فالن يف احلرب‪.‬‬ ‫* قل‪ :‬خرج فالن عن القانون‪ ،‬أو‬ ‫حاد عنه‪ ،‬أو عدل عنه‪ ،‬أو نكب عنه‬ ‫نكب عنه تنكيبًا‪ ،‬أو تنكبه‬ ‫نكوبًا‪ ،‬أو َّ‬ ‫تنكبًا؛ وال تقل‪ :‬خرج على القانون‪.‬‬ ‫* قل‪ :‬كان احلاكم جبارًا‪ ،‬ذا حكم‬ ‫ج ّباري؛ وال تقل‪ :‬كان دكتاتورًا‪ ،‬وكان‬ ‫حكمه دكتاتوريًا‪.‬‬ ‫* قل‪ُ :‬ث ْك َنة اجلند واجليش؛ وال‬ ‫تقل‪َ :‬ث َكنة اجلند واجليش‪.‬‬

‫أقالم‬ ‫الشبكة‬ ‫نبال قندس‬ ‫“لون احلزن أزرق ليس لطي ًفا كلون‬ ‫السماء أو البحر بل قامت‪ ،‬قامت‬ ‫جدا كلون الكدمات اليت حيتقن‬ ‫ً‬ ‫فيها الدم حتت طبقة اجللد”‪.‬‬ ‫أدهم شرقاوي‬ ‫“من يسعى لتغيريك كي حيبك‬ ‫لن حيبك وإن تغريت‬ ‫فمن يريدك‬ ‫أرادك بالذي تكون!”‬ ‫آالء القطراوي‬ ‫كل َم ْن ه َو ِ‬ ‫فيه‬ ‫وطن ٌ‬ ‫ثقيل ُّ‬ ‫ٌ‬ ‫ِ‬ ‫نبكيه‬ ‫َم‬ ‫نبكي علينا‪َّ ،‬‬ ‫مث ك ْ‬ ‫مره ٌق‪ ،‬فصب ّي ٌة‬ ‫صوت‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫السنابل َ‬ ‫ليست تغ ّني‬ ‫مل تعد ترويهِ!‬

‫‪Rash.Farahat222@gmail.com‬‬


‫مختارات‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪www. alresalah. ps‬‬

‫‪25‬‬

‫الشهيدان أحمد نصر جرار وأحمد إسماعيل جرار‬ ‫أطلعني صديق على رسالة وصلت إليه من جنين‬ ‫حول استشهاد «األحمدين» أحمد نصر جرار وأحمد‬ ‫إسماعيل جــرار‪ .‬وهما ابنا عم‪ ،‬وقد اشتركا إعــدادا‬ ‫وتنفيذا في «عملية نابلس»‪ ،‬وما تالها من مطاردة‬ ‫ومواجهات واستشهاد‪.‬‬ ‫وقــد طلب أن تُنشر هــذه الرسالة‪ ،‬وذلــك من أجل‬ ‫المزيد في إظهار دور أحمد نصر ورمزيته من جهة‪،‬‬ ‫وتوضيحا لدور ورمزية شريكه أحمد إسماعيل جرار‬ ‫الذي القى التناسي والتجاهل‪ ،‬بسبب تنكر قيادات من‬ ‫فتح لمشاركته (وهو ابن فتح) في «عملية نابلس»‪،‬‬ ‫ولشهادته ودوره جنبا إلى جنب مع ابن حماس أحمد‬ ‫نصر‪ ،‬من جهة ثانية‪.‬‬ ‫لقد اشترك «األحمدان» في اإلعداد للعملية التي عرفت‬ ‫بعملية نابلس‪ ،‬واشتركا في تنفيذها‪ ،‬وطوردا بعدها‬ ‫معا‪ ،‬واشتبكا معا في المواجهة األولــى مع جيش‬ ‫العدو‪ .‬وقد استشهد فيها أحمد إسماعيل‪ ،‬وأفلت أحمد‬ ‫نصر تحت النيران‪ ،‬ليواصل مسيرة االختباء التي كان‬ ‫قد أعد لها األحمدان قبل المعركة التي فاجأتهما‪.‬‬ ‫هنا يجب أن يشار إلــى الرمزية المهمة جــدا جدا؛‬ ‫للشراكة التي نسجها الشهيدان باعتبار الشهيد أحمد‬ ‫نصر جرار من حماس وأحمد إسماعيل جرار من حركة‬ ‫فتح‪ .‬وقد تجاوزا ما بين فتح وحماس من صراع‬ ‫وانقسام‪ ،‬ليتوحدا ضد االحتالل والمستوطنين عبر‬ ‫عملية واحدة مشتركة‪ ،‬ومسيرة مطاردة واستشهاد‪.‬‬ ‫ولعل إقدام أحمد إسماعيل على هذه الشراكة أبعد‬ ‫مغزى بسبب تحديه لقرار محمود عباس في ما يتعلق‬ ‫بتصفية المقاومة المسلحة‪ ،‬ومناهضة االنتفاضة‬ ‫وأية مواجهة لقوات االحتالل والمستوطنين‪.‬‬ ‫إن اتفاق األحمدين اجترح نموذجا قويا لعمل مقاوم‬ ‫مشترك أقدم عليه قسّامي ابن قسّامي‪ ،‬وفتحاوي ابن‬ ‫فتحاوي أصيالن‪ ،‬التقيا وتوحدا على أرض المقاومة‬ ‫واالنتفاضة‪.‬‬ ‫إلى هنا‪ ،‬ينبغي للمجال أن يُفسَح لنقل الرسالة كاملة‪،‬‬ ‫كما وردت حرفيا‪ :‬وجاءت تحت عنوان‪ :‬أحمد نصر‬ ‫«شبح جنين»‪.‬‬ ‫أحمد نصر‪ ..‬شبح جنين‬

‫«أربكت العملية التي نفذها الشهيدان األحمدان جرار‪ ،‬خطط الشهيدان لعملية قتل المستوطن ولغيرها بقرار‬ ‫قوات االحتالل ودوائره السياسية‪ .‬فمنذ اليوم األول فردي منهما‪ ،‬إذ إنهما ينتميان لتنظيمين مختلفين‪،‬‬ ‫للعملية (‪ ،)2018/1/6‬اتسمت إجراءات االحتالل بالتخبط وال تنسيق بين التنظيمين على مستوى تنفيذ المهام‬ ‫والعشوائية واالنتقامية وعــدم التوقع وانعدام النضالية‪ .‬وقــام الشهيدان بتنفيذ العملية بسيارة‬ ‫المعلومات‪ ،‬فحاصرت الشمال الفلسطيني بأكمله‪ ،‬مسروقة ونجحا باغتيال المستوطن وعادا أدراجهما‬ ‫خصوصا نابلس‪ ،‬اعتقادا منها أن منفذي العملية من سالمين‪ .‬ولعلمهما بوجود كاميرات في الشوارع‪،‬‬ ‫نابلس‪ .‬ولوال المعلومات التي قدمها المنسق األمني‪ ،‬قاما في أثناء العودة بالمرور أمام الكاميرات التي‬ ‫لربما نجحت خلية العملية باالختفاء والتخطيط يعرفونها في أماكن مختلفة للتضليل ولمنع االحتالل‬ ‫من تحديد مسارهما‪ .‬ونجحا في ذلك‪ ،‬إذ لم يستطع‬ ‫لعمليات أخرى‪.‬‬ ‫الشهيدان أحمد إسماعيل محمد جــرار‪ ،‬وأحمد نصر االحتالل تحديد الوجهة األخيرة للسيارة أو مكان‬ ‫اختبائها‪ .‬وأخفيا السيارة في بيارة تعود ملكيتها‬ ‫محمد جرار‬ ‫لعائلة جرار في وادي برقين‪.‬‬ ‫ الجد محمد‪ :‬أحد أبطال ثورة ‪36‬‬‫ األب‪ :‬إسماعيل‪ ،‬أحد رواد االنضمام لحركة فتح‪ ،‬وبعد وكــاد الستار ينسدل على العملية‪ ،‬لوال تبرع أحد‬‫مجيء السلطة رفض أي امتيازات أو رتب أو وظائف‪ ،‬منتسبي جهاز األمن الوقائي برصد السيارة‪ ،‬وتقديم‬ ‫تقرير لجهازه ال ــذي مـرّر‬ ‫وأصر على استمرار العمل‬ ‫الــمــعــلــومــة إلـــى الــجــانــب‬ ‫في الزراعة‪ .‬وفي انتفاضة‬ ‫إن اتفاق األمحدين اجترح منوذجا‬ ‫الــصــهــيــونــي؛ الـــذي أخبر‬ ‫األقصى نــذر «التراكتور»‬ ‫قويا لعمل مقاوم مشترك أقدم عليه‬ ‫الجهاز أنهم يبحثون عنها‪.‬‬ ‫الــــذي يــمــلــكــه لــمــســاعــدة‬ ‫قسامي‪ ،‬وفتحاوي ابن‬ ‫قسامي ابن ّ‬ ‫ّ‬ ‫وفـــي تــلــك األثـــنـــاء‪ ،‬قــرر‬ ‫السيارات العالقة في وحل‬ ‫فتحاوي أصيالن‪ ،‬التقيا وتوحدا على‬ ‫الــشــابــان إعـــدام السيارة‪،‬‬ ‫السهل بعد أن أغلقت قوات‬ ‫فذهب أحمد نصر على دراجة‬ ‫االحــتــال الــشــوارع‪ ،‬وكان‬ ‫أرض املقاومة واالنتفاضة‬ ‫نارية واشترى قنينة بنزين‬ ‫يجر السيارات من الساعة‬ ‫من كازية حيفا في جنين‪،‬‬ ‫الــســابــعــة صــبــاحــا حتى‬ ‫ومن ثم قاد السيارة إلى السهل وأحرقها ليال‪ .‬وشاهد‬ ‫الرابعة عصرا مجانا»‪.‬‬ ‫ األب‪ :‬نصر جرار‪ ،‬أحد قادة كتائب عز الدين القسام العملية أحد أفــراد شهداء األقصى السابقين‪ ،‬إذ إن‬‫في منطقة جنين‪ ،‬الــذي نشط في إعــداد العبوات عملية اإلحراق وقعت في منطقة يخزن فيها أغراضه‪،‬‬ ‫واألحزمة‪ ،‬والذي طارده االحتالل ولم يظفر به رغم وأبلغ األمــن الوقائي الــذي مـرّر المعلومة الثانية‬ ‫رجليه المبتورتين ويده المشلولة‪ ،‬واستشهد مشتبكا لإلسرائيليين‪ ،‬الذين كانوا يجندون كل أدواتهم التقنية‬ ‫والتنسيقية للبحث عن منفذي العملية‪ .‬ومن خالل‬ ‫بعد أن دوّخ االحتالل‪.‬‬ ‫ االبــن‪ :‬أحمد إسماعيل‪ :‬أحد منتسبي حركة فتح المعلومتين والسيارة‪ ،‬ضاقت الدائرة على األحمدين‪.‬‬‫ونشطائها‪ ،‬وهناك قضية مرفوعة ضده عند الشرطة تــم رصــد تحركات االحــتــال فــي المنطقة‪ ،‬وقــرر‬ ‫الشابان الهرب واالختفاء في محافظة بعيدة ورتبا‬ ‫الفلسطينية بتهمة حيازة سالح غير مرخص‪.‬‬ ‫ االبن‪ :‬أحمد نصر‪ :‬شاب من منتسبي حركة حماس‪ ،‬األمــر للمغادرة‪ ،‬وتقريبا دقائق فصلت الهرب عن‬‫ظاهريا ال نشاطا سياسيا أو أمنيا له‪ ،‬وبحكم همته االشتباك بالوحدات الخاصة التي جاءت العتقالهما‬ ‫العالية‪ ،‬كان دائم االنتقاد لتقاعس الفصائل عن القيام أو تصفيتهما‪ .‬ففي اللحظة التي غادر بها أحمد نصر‬ ‫بيته في وادي برقين‪ ،‬متجها إلى بيت ابن عمه أحمد‬ ‫بدورها نجاه شعبنا وتجاه القدس‪.‬‬

‫إسماعيل‪ ،‬تفاجأ بالقوات‬ ‫الخاصة‪ ،‬فاشتبك معها‬ ‫من الخلف‪ ،‬ليشتبك أحمد‬ ‫إسماعيل معها من األمام‪.‬‬ ‫منري شفيق‬ ‫واستمر االشتباك مدة ‪16‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬استشهد إثرها أحمد‬ ‫إسماعيل‪ ،‬واستطاع أحمد نصر االختفاء‪ .‬وبالتزامن‬ ‫مع هدم البيوت‪ ،‬اقتحمت قوات االحتالل كازية حيفا‬ ‫وصادرت الكاميرات واعتقلت اثنين من العاملين في‬ ‫الكازية‪.‬‬ ‫ظن االحتالل أنه قضى على أحمد نصر‪ ،‬وأعلن زهوه‬ ‫وانتصاره‪ ،‬ليتبين في اليوم الثاني أن أحمد نصر ما‬ ‫زال طليقا‪.‬‬ ‫توجه أحمد نصر إلى قرية برقين المجاورة‪ ،‬واختبأ‬ ‫في أحد البيوت‪ .‬ولكن االحتالل استطاع تتبع آثاره‪،‬‬ ‫وحاصر برقين وعــاث فيها فسادا‪ ،‬وكانت قوات‬ ‫االحتالل تهدد عبر مكبرات الصوت أنها ستدمر برقين‬ ‫بيتا بيتا إن لم يتم تسليم أحمد نصر‪ .‬في هذه األثناء‪،‬‬ ‫تم تهريب أحمد نصر إلى بلدة الكفير التي حوصرت‪،‬‬ ‫ليتم نقله إلى سيلة الحارثية التي اقتحمتها قوات‬ ‫االحتالل بأعداد كبيرة‪ ،‬مدعومة باآلليات وبطائرة‬ ‫استطالع على علو منخفض‪ .‬وبعد أن أصبح من‬ ‫الخطورة أن يترك أحمد في السيلة‪ ،‬وتم تهريبه إلى‬ ‫اليامون وسجل اإلسرائيليون (عبر أحد عمالئهم)‬ ‫دخوله اليامون‪ ،‬ومن خالل التنسيق األمني قدم لهم‬ ‫األمن الوقائي معلومات عن األماكن المهجورة‪ ،‬التي‬ ‫يمكن أن يلجأ إليها مطارد في اليامون (‪ 3‬مساكن)‪،‬‬ ‫استطاعوا من خاللها االستدالل على الموقع الذي‬ ‫لجأ إليه أحمد وحاصرته وحدة اليمام الخاصة في‬ ‫الشرطة اإلسرائيلية‪ ،‬وطلبت منه أن يسلم نفسه‪،‬‬ ‫فخرج حامال بندقيته وعتاده ليستشهد واقفا مُقبال‬ ‫غير مُد ِبر‪.‬‬ ‫التواريخ‪ :‬العملية ‪2018/1/9‬‬ ‫استشهاد أحمد إسماعيل وبدء مطاردة أحمد نصر ‪1/18‬‬ ‫استشهاد أحمد نصر ‪ 2/6‬في اليامون»‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬موقع عربي ‪21‬‬

‫‪.‬‬

‫ترميز مقاوم فلسطيني‪ ..‬باسل األعرج‬ ‫يــتــداول الفلسطينيون‪ ،‬خــاصــة النشطاء منهم‬ ‫والمهتمين بالشأن العام‪ ،‬عددا من األسماء التي ظهرت‬ ‫في السنوات األخيرة‪ ،‬على األقل منذ تشرين أول‪/‬‬ ‫أكتوبر ‪ ،2015‬أيّ منذ فاتحة «هبّة القدس»‪ .‬تلك األسماء‬ ‫يجري تداولها بصفتها رموزا للفلسطينيين‪ ،‬وهذه‬ ‫الرموز يجمعها سرعة الظهور والرحيل‪ ،‬أو تُعرف‬ ‫لحظة الرحيل‪ ،‬أو إنجاز عمل مقاوم ما‪ ،‬بكلمة أخرى‬ ‫يجمعها سرعة الترميز‪.‬‬ ‫اتسعت األرض التي تقف عليها تلك الرموز‪ ،‬في‬ ‫القدس والضفة الغربية وغزة وفلسطين المحتلة عام‬ ‫‪ 48‬وخارج فلسطين‪ ،‬وكان منها على سبيل المثال‬ ‫مهند الحلبي‪ ،‬محمد الفقيه‪ ،‬نشأت ملحم‪ ،‬باسل األعرج‪،‬‬ ‫مازن فقها‪ ،‬التونسي محمد الزواري‪ ،‬أحمد نصر جرار‪،‬‬ ‫أحمد العبد (لم يُستشهد)‪ ،‬وغيرهم‪.‬‬ ‫وبالنظر إلى هذه العينة من رموز الفلسطينيين‪،‬‬ ‫ال نالحظ فحسب تنوع المناطق الجغرافية‪ ،‬وإنما‬ ‫كذلك تداخل التنظيمي بالفردي‪ ،‬وتالحم المناطق‬ ‫الجغرافية باالجتماع على هدف واحد‪ ،‬فبينما اغتيل‬ ‫مازن فقها‪ ،‬األسير المحرر والمبعد إلى غزة‪ ،‬وصاحب‬ ‫التجربة الجهادية العريضة‪ ،‬والمتهم بالمسؤولية عن‬ ‫إدارة جانب من العمل المقاوم بالضفة‪ ،‬فقد استشهد‬ ‫المطارد باسل األعرج الذي كان يحاول البناء على‬ ‫الظاهرة الفردية في «هبّة القدس»‪ ،‬وتعويض الضعف‬ ‫التنظيمي في الضفة الغربية‪.‬‬ ‫لن أقــف عند تلك األســمــاء كلّها‪ ،‬لكن الشاهد أن‬

‫التناقضات انتفت تماما بين هذه النماذج‪ ،‬أو بين هذه الخاصة في الضفة الغربية‪ ،‬تدفع نحو سرعة الترميز‪.‬‬ ‫الرموز‪ ،‬ال يصطف الفردي في مواجهة التنظيمي‪ ،‬فلو قارنا بين أبطال هــذه المرحلة وبين أبطال‬ ‫وتجمع فلسطين العربي إلى الفلسطيني‪ ،‬كما تجمع انتفاضة األقصى‪ ،‬سوف نجد أن العديد من الفاعلين‬ ‫القدس‪ ،‬والمسجد األقصى‪ ،‬الفلسطينيين كلهم‪ ..‬هذه في انتفاضة األقصى لم يحظوا بترميز يكافئ‬ ‫أن كثيرا من أعمال مرحلة‬ ‫الحالة مك ّثفة الرمزية‪ ،‬تصلح نموذجا أعلى لبناء أعمالهم الضخمة‪ ،‬كما ّ‬ ‫مشروع أكبر عليه‪ ،‬مشروع تحرري فلسطيني وعربي‪ ،‬انتفاضة األقصى لم تنل القدر الكافي من التوثيق‬ ‫بمعنى أن األفراد الذين يبزغون سريعا‪ ،‬ويحظون والبحث والدراسة‪ ،‬وذلك للكثافة الهائلة والهادرة في‬ ‫برمزية عالية سريعا‪،‬‬ ‫الوقت نفسه ألعمال تلك‬ ‫يُقدّمون إجابات لما هو‬ ‫المرحلة‪ ،‬وما تزال مرحلة‬ ‫أكبر‪ ،‬ربما من دوافعهم‬ ‫انتفاضة األقصى أرضا‬ ‫باسل األعرج‪ ،‬ولدت رمزيته يف مرحلتنا‬ ‫الخاصة‪ ،‬أو المحلية‪ ،‬أو‬ ‫بــكــرا‪ ،‬تستدعي الجهود‬ ‫هذه اليت نعيش‪ ،‬مع أن خطه املقاوم قدمي‪،‬‬ ‫الموضعية‪.‬‬ ‫الــدراســيــة‪ ،‬للبحث في‬ ‫وقد اشترك مع بقية رموز هذه املرحلة‪،‬‬ ‫هنا‪،‬‬ ‫آخــر‬ ‫ـد‬ ‫ـ‬ ‫ثـمّــة شــاه‬ ‫واحــدة من أعظم مالحم‬ ‫فيها‬ ‫تتكاثر‬ ‫أخذت‬ ‫أرض‬ ‫يف‬ ‫نبتوا‬ ‫ّهم‬ ‫ن‬ ‫بأ‬ ‫الفلسطينيين‬ ‫وهو قدرة‬ ‫التاريخ‪ ،‬وحقبة من أكثر‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫والقحط‪،‬‬ ‫اجلدب‬ ‫معامل‬ ‫الحقب داللــة على نضال‬ ‫الظروف‬ ‫رغم‬ ‫الرموز‪،‬‬ ‫أن‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬وعلى ّ‬ ‫التي تبدو مستحيلة في‬ ‫مقاومتهم فــي الحقيقة‪،‬‬ ‫الضفّة الغربية‪ .‬أوضاع‬ ‫على كل ما تخللها من أخطاء صغيرة وكبيرة‪ ،‬ال ترقى‬ ‫الضفة الغربية‪ ،‬وما طرأ على مجتمعها‪ ،‬وأنماط‬ ‫إليها وال أي مقاومة أو حركة تحررية‪ ،‬مما لم تزل‬ ‫المقاومة فيها‪ ،‬لها حديث آخــر‪ ،‬بيد أن المحاوالت‬ ‫تُتخذ مثال‪.‬‬ ‫المستمرة‪ ،‬والتي لم تــزل تقدم الرموز منذ ثالث‬ ‫باسل األعرج‪ ،‬ولدت رمزيته في مرحلتنا هذه التي‬ ‫سنوات ونصف‪ ،‬تشير إلى مخزون الشعب النضالي‪،‬‬ ‫نعيش‪ ،‬مع أن خطه المقاوم قديم‪ ،‬وقد اشترك مع‬ ‫وسرعة التحول‪ ،‬وسرعة التكيف‪ ،‬وهو ما ّ‬ ‫تدل عليه‬ ‫بقية رمــوز هــذه المرحلة‪ ،‬بأنّهم نبتوا في أرض‬ ‫أيضا سرعة الترميز‪.‬‬ ‫لكن ما يمكن قوله فيما نحن بصدده‪ ،‬إن الظروف أخذت تتكاثر فيها معالم الجدب والقحط‪ ،‬وعَبّأوا‬ ‫فــراغــات كانت آخــذة بالتعاظم‪ ،‬والتزموا سؤال‬

‫‪.‬‬

‫الواجب والمسؤولية‪ ،‬في‬ ‫وقت اإلحجام‪ ،‬أو في وقت‬ ‫السؤال عن الجدوى‪.‬‬ ‫ساري عرابي‬ ‫إال أن باسل تميّز بإضافتين‬ ‫أخريين‪ ،‬حتى وإن لم يُتح‬ ‫له الوقت لتنفيذ أعمال مقاومة‪ ،‬أو إلتمام مشروعه‪،‬‬ ‫فهو كان خارج التقليد التنظيمي‪ ،‬أي لم يكن منتميّا‬ ‫لفصيل فلسطيني‪ ،‬على األقل في حركته األخيرة‪،‬‬ ‫وهو ما كان سوف يسارع في ترميزه لدى النافرين‬ ‫من العمل التنظيمي‪ ،‬إال أنّه امتاز بالمبادرة إلى العمل‪،‬‬ ‫أي لم يتخذ موقفا نقديّا عدوانيّا من فصائل المقاومة‪،‬‬ ‫أو وبكلمة أدق لم يكتف بالنقد والتنظير المجرد‪،‬‬ ‫وامتاز عن المبادرين إلى الفعل الفردي بمحاولة‬ ‫تطوير العمل الفردي وتنظيمه‪ ،‬حتى وإن اكتشفت‬ ‫جهوده سريعا‪ ،‬ومن ثم اعتقاله فمطاردته فشهادته‪.‬‬ ‫اإلضافة األخرى لباسل‪ ،‬أنه عُرف في بعض األوساط‬ ‫الثقافية‪ ،‬وبنى صداقات واسعة داخل هذه األوساط‬ ‫وخارجها‪ ،‬لكن انشغاله الثقافي تعلق بواجب الوقت‪،‬‬ ‫أي بالموقف من االستعمار ومقاومته‪ ،‬وهنا تأتي‬ ‫ميزته بسعيه الجدّي الذي عمّدته الشهادة‪ ،‬لتجاوز‬ ‫ما يمكن أن يخلقه االنشغال الثقافي من وصائية‬ ‫انعزالية ومدعاة‪ ،‬إلى انغماس مباشر في العمل‪،‬‬ ‫ليلتحق بالعديد من المثقفين الذين غبّروا أقالمهم‬ ‫بتراب المعارك‪.‬‬ ‫املصدر‪ :‬موقع عربي ‪21‬‬


‫‪26‬‬

‫رأي‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w. alresalah. ps‬‬

‫يف رحاب آية‬

‫غزة أكرب من الحصار‬ ‫د‪ .‬محمد إبراهيم املدهون‬

‫بقلم‪ :‬د‪.‬يونس األسطل‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫سبيل‬ ‫سوء الحال‬ ‫(‬ ‫الجاهزية للقتال رغم ُ‬ ‫واستجالب املال )‬ ‫إرهاب االحتالل‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫( وَعَدَ ُكمُ َّ ُ‬ ‫الل مَغَا ِنمَ َكثِير ًَة ت َْأخُذُونَهَا َفع َ‬ ‫ُون‬ ‫َجَّل َل ُكمْ هَذِهِ وَكَفَّ َأيْدِيَ‬ ‫النَّاس عَنْ ُكمْ وَلِتَك َ‬ ‫ِ‬ ‫َاط َّ ُ‬ ‫َاطا مُسْتَقِيمًا (‪ )20‬و َُأخْرَى َلمْ تَ ْقدِرُوا عَ َليْهَا َقدْ َأح َ‬ ‫الل ِبهَا‬ ‫َآي ًَة لِ ْلمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَ ُكمْ صِر ً‬ ‫َان َّ ُ‬ ‫الل عَلَى ك ِّ‬ ‫ُل شَيْ ٍء َقدِيرًا(الفتح (‪)21 ،20‬‬ ‫وَك َ‬ ‫ما أحوجَنا في هذه األيام العصيبة أن نَ ْفزَعَ إلى كتاب ربِّنا َّ‬ ‫جل وعال‪ ،‬وسيرة نبيِّنا‬ ‫عليه الصالة والسالم‪ ،‬نستلهم منهما ما يُ ْف ِر ُغ اهلل به علينا صبراً‪ ،‬ويثبِّتُ أقدامنا‪،‬‬ ‫خاصة بعد أن بات من شبه المؤكَّد أن خطوات‬ ‫وينصرنا على القوم الكافرين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫المصالحة األخيرة قد لحقتْ بسابقاتها‪ ،‬فأمستْ حِبْراً على ورق‪ ،‬كالحال في االتفاقات‬ ‫من آذار ‪2005‬م في القاهرة‪ ،‬ثم وثيقة الوفاق الوطني ‪2006‬م‪ ،‬إلى اتفاق الشاطئ ‪2014‬م‪،‬‬ ‫وما تاله من حواراتٍ برهنتْ على أنه لن ترضى عنكم السلطة حتى تَتَّبعوا م َِّلتَها‬ ‫في التنسيق األمني والتطبيع‪ ،‬بل والتطبيل على جراح الشهداء‪ ،‬وأنين األسرى‪،‬‬ ‫وآهات الثكلى‪ ،‬وعويل اليتامى‪ ،‬والهموم أو الغموم لعموم المحاصرين‪.‬‬ ‫حيث طال المقام في‬ ‫وقد وَدِدْتُ بآيتي المقال أن أذهب بكم إلى ساحة الحديبية؛ ُ‬ ‫جوالت المفاوضات لكسر الحصار الذي حال بيننا وبين الكعبة ستَّ سنين من‬ ‫تاريخ الهجرة إلى المدينة المنورة‪ ،‬وقد أوشكتِ األزواد على النفاذ‪ ،‬وصار الصحابة‬ ‫في مخمصة‪ ،‬فابتالهم اهلل عزوجل ببعض الصيد يجوس خالل معسكرهم‪ ،‬ويمكن‬ ‫لبعضه أن يمسكوه بأيديهم‪ ،‬كما يمكن لشطره اآلخر أن ينالوه برماحهم‪.‬‬ ‫ولما كانوا مُحْ ِرمين لم يَجُزْ لهم صيد البَرِّ ما داموا حُرُم ًا‪ ،‬كما أن الحديبية على‬ ‫مشارف الحرم‪ ،‬ومَنْ دخله كان آمن ًا‪ ،‬فصار تحريم التعرض لذلك الصيد محرم ًا ألكثرَ‬ ‫من سبب‪ ،‬وقد أكَّد سبحانه ذلك التحريم بقوله‪« :‬يَا َأيُّهَا َّالذِينَ َآمَنُوا َليَبْ ُلوَنَّ ُكمُ َّ ُ‬ ‫الل‬ ‫ِبشَيْ ٍء مِنَ الصَّيْدِ تَنَا ُلهُ َأيْدِي ُكمْ وَ ِرمَاحُ ُكمْ لِيَعْ َلمَ َّ ُ‬ ‫الل مَنْ يَخَا ُفهُ ِبا ْلغَي ِْب َفم َِن اعْتَدَى بَعْدَ‬ ‫َذلِكَ َف َلهُ عَذَابٌ َألِيمٌ» المائدة (‪)49‬‬ ‫ولم يسجِّل التاريخ أن أحداً من الصحابة قد انتهك ذلك النهي؛ تذرع ًا بالجوع؛‬ ‫بل كانت المفاجأة‪ ،‬وهي أنهم يُدْعَو َْن إلى المبايعة على الثبات والثأر؛ حين سَرَتْ‬ ‫شائعة مقتل عثمان بن عفان رضي اهلل عنه‪ ،‬فإذا بهم يتدافعون للبيعة تحت الشجرة‪،‬‬ ‫وهم مُحْ ِرمون جائعون‪ ،‬فلما رأت قريش تلك الجاهزية للقتال جنحوا للصلح رَهَب ًا‬ ‫من المجابهة‪ ،‬وجرى توقيع هدنة الحديبية‪ ،‬وقد اضطروا بموجبه أن يَفُكُّوا إحرامهم‪،‬‬ ‫وأن يعودوا أدراجهم ذلك العام‪ ،‬وكان بهم من الغمِّ والحَزَن ما ا ُ‬ ‫هلل به عليم‪.‬‬ ‫وفي الطريق إلى المدينة نزلت سورة الفتح تبشِّرهم أن اهلل تبارك وتعالى قد رضي‬ ‫إذ يبايعون تحت الشجرة رغم الجوع وقلة العدد‪ ،‬وضحالة العدة‪ ،‬وقد كافأهم‬ ‫عنهم ْ‬ ‫على ذلك بمغانمَ كثيرةٍ يأخذونها‪ ،‬وأن عاجل تلك البشرى أن نحوزَ كنوزَ خيبر‪،‬‬ ‫تلك القبيلة اليهودية األخيرة في الجزيرة التي تولَّى قادتها مع مَنْ هاجر إليهم‬ ‫مطروداً من قادة بني النضير كِبْرَ التحريض على غزوة األحزاب‪ ،‬فألَّبوا العرب‪،‬‬ ‫واستدرجوا إليهم يهود بني قريظة‪ ،‬في عدوانٍ زاغتْ منه األبصار‪ ،‬وبلغتِ القلوب‬ ‫الحناجر‪ ،‬وتظنون باهلل الظنون‪ ،‬هنالك ابْتُلي المؤمنون‪ ،‬وزُلزلَوا زلزا ًال شديداً‪.‬‬ ‫مضى شهران على توقيع هدنة الحديبية قضاها السابقون األولون من المهاجرين‬ ‫واألنْصار في اإلعــداد لغزوة خيبر‪ ،‬وقد انسلخ شهران آخران حتى تمكنوا من‬ ‫إخضاع حصونها الثمانية‪ ،‬وبعد مشورةٍ مباركة استقرَّ رأيهم على إبقاء اليهود في‬ ‫مزارعهم على شطر ما يخرج منها‪ ،‬على أنَّا متى رأينا أن نُجْلِيَهم منها أخرجناهم‪،‬‬ ‫دون الحاجة إلى مسِّوغاتٍ جديدة؛ حتى ال يبقى في جزيرة العرب دِينان‪ ،‬وقد‬ ‫تراخى قذفهم خارجها إلى خالفة عمرَ رضي اهلل عنه؛ حتى ال يبقى هذا الجَيْبُ وراءنا‬ ‫ونحن غائصون في الصدام مع الروم‪.‬‬ ‫إن غنائم خيبر ما كانت إال بمثابة العُرْبُون ألهل الحديبية بين يدي مغانمَ كثيرةٍ‬ ‫آية للمؤمنين؛ بأن الجوع‪ ،‬والقلة في السالح‬ ‫يأخذونها‪ ،‬وقد تحقَّق ذلك ليكون ً‬ ‫والرجال‪ ،‬ال يضرُّنا؛ إذا كان االستعداد قائم ًا لخوض المعارك إذا لزم األمر‪ ،‬وأن‬ ‫االندفاع للبيعة على الدفاع والجهاد قد يريحنا اهلل عز وجل به من أعباء الكَرِّ والفَرِّ‪،‬‬ ‫كما هزم قريش ًا بالرعب‪َ ،‬فوَهَنُوا ودَعَوْا إلى السَّلْم‪ ،‬وكانت الهدنة؛ لِنَدَّخِرَ تلك القوة‬ ‫ليهود خيبر‪ ،‬كما أنه أقصر الطرق لخروجنا من المخمصة إلى االبتالء بالنعمة‪،‬‬ ‫خاصة وأن تلك البيعة قد مهدت لحيازة مغانمَ أخرى‪ ،‬ما كانوا يظنون أنهم يقدرون‬ ‫ً‬ ‫على امتالكها‪ ،‬هي غنائم الروم‪ ،‬وغنائم الفرس‪ ،‬وقد أظفرهم ربُّهم ُ‬ ‫بأوالها على‬ ‫رأس تسع سنين؛ بكسر شوكة الروم في العام الخامسَ عشَر للهجرة في معركة‬ ‫إضافية في العام الثامنَ عشر في‬ ‫ثالث سنين‬ ‫اليرموك‪ ،‬بينما تراخى تأديب فارس َ‬ ‫ً‬ ‫معركة المدائن‪ ،‬وإن كنوز األرض كلها في قبضة اهلل قد أحاط اهلل بها‪ ،‬وكان اهلل على‬ ‫ِّ‬ ‫كل شي ٍء قديراً‪.‬‬ ‫إننا اليوم في حصا ٍر وجُوع؛ بعد أن تجاهلتنا حكومة رام اهلل في موازنة ‪2018‬م‪،‬‬ ‫وهي ماضية في خنقنا؛ ليأتينا الموت من ِّ‬ ‫كل مكان‪ ،‬فال نموت فيها وال نحيا‪ ،‬لكنَّ‬ ‫بيعتنا على الجهاد في سبيل اهلل‪ ،‬والدفاع عن الحرمات والمقدسات قائمة‪ ،‬ونحن‬ ‫على استعداد أن نُجَدِّدَها على رؤوس األشهاد تحت الشجرة‪ ،‬ولعل الوجل أو الرعب‬ ‫قد تملَّك الصهاينة من االحتمال الراجح النفجار غزة‪ ،‬فتداعوا مؤخراً إلى (بروكسل)‬ ‫مع أحالفهم من الغَرْب والعُرْب‪ ،‬وقَرَّروا تنفيس الحصار رغم أنف السلطة‪ ،‬ولو عَبْرَ‬ ‫بوابة صالح الدين‪.‬‬ ‫وإننا لعلى يقين من غنائمَ كثيرةٍ بانتظارنا‪ ،‬وقد يعجِّل اهلل بعضها‪ ،‬وبمقدار ما نُبدي‬ ‫من الجهوزية للشهادة بمقدار ما نقترب من تلك الحيازة‪ ،‬وما ذلك على اهلل بعزيز‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫لِناظرهِ قريب‪.‬‬ ‫وإن غدًا‬ ‫ِ‬

‫حوصر النبي في الشعب وتنكر القريب والبعيد عنه وأصحابه‪،‬‬ ‫وقدموا نموذج ًا في الصبر عز نظيره وفاق الخيال في االحتمال دون‬ ‫أن يُبدي انكساراً أو طريق ًا للتراجع‪ .‬كما تم حصاره وأصحابه في‬ ‫المدينة بجيش من األحزاب مع تآمر ومكر يهودي فكان يقتات إلى‬ ‫جوار الصبر بإرادة القتال والمقاومة واالستعداد الدائم لرد العدوان‬ ‫وطرد المعتدين‪ .‬انتهى حصار مرحلة االستضعاف إلى هجرة‬ ‫فتحت آفاق بداية التمكين‪ ،‬وانتهى حصار األحزاب إلى االنتقال من‬ ‫مرحلة االستهداف والدفاع إلى مرحلة االستقواء والهجوم‪.‬‬ ‫وفي حصار العراق الذي استمر سنوات طوال رفع الرئيس الراحل‬ ‫صدام حسين شعار «تب ًا للمستحيل» ونحن اليوم ننتصر بذات‬ ‫الشعار ونحن نبني اقتصاد الصمود في مواجهة غطرسة الحصار‬ ‫الظالم المجرم‪ .‬والحصار الكوبي منحنا خبرات قابلة للتعميم‬ ‫إنسانيًّا وتتخطى كل أطر األيديولوجيات حين قدم نموذج ًا في‬ ‫التحايل وااللتفاف وإتقان السياسة (فن الممكن) في مواجهة‬ ‫الغطرسة األمريكية‪.‬‬ ‫حاصر حصارك»‪ ..‬قالها شاعرنا «محمود درويش» لترن في آذاننا‬ ‫ونحن نقلب كل حجر في األرض نبحث فيه عن خبرة مقاومة حصار‬ ‫الطغاة‪ ،‬شريطة أن تكون بشيء آخر غير األهازيج والكلمات رغم‬ ‫عظيم أهميتها وقوة إسهامها في رفع الــروح المعنوية وخلق‬ ‫التعاضد وبناء التماسك‪ .‬ولكن البد أن يتوازى معها معزوفات‬ ‫اقتصادية وسياسية واجتماعية وأمنية تجري على األرض‬ ‫وتحدث فعلها المتين وأدائها الرصين المتناغم بعيداً عن عاطفة‬ ‫جياشة تقزم األخطار أو تبالغ في اإلمكانات واإلنجازات‪.‬‬ ‫تجاوزت غزة مرحلة من الحصار القاسي في محطات صعبة ولكن‬ ‫الحصار يطل مجدداً بأوجه مكررة وبقسوة أشد‪ ،‬لذلك نحن بحاجة‬ ‫إلى االستمرار في مواجهته وعلى أكثر من مستوى لدفنه نهائي ًا‪.‬‬ ‫فمواجهة الحصار االقتصادي في ظل النظام العالمي الجديد يصعب‬ ‫التحايل عليه بجغرافيا وآليات تقليدية وهوامش المناورة محدود‬ ‫فالواليات المتحدة تملك مجمل األوراق‪ :‬االستثمار ‪ -‬التكنولوجيا‬ ‫ إغــاق األســـواق ‪ -‬الــصــادرات والــــواردات ‪ -‬تجفيف مــوارد‬‫الصناعة ‪ -‬النظام المصرفي العالمي وغير ذلك‪ .‬ومن هنا كان‬ ‫التحدي االقتصادي األخطر وكان من ثم ضرورة تكاتف الجهود‬ ‫في االستمرار في بناء اقتصاد الصمود (نأكل مما نزرع ونلبس مما‬ ‫نصنع)‪.‬‬ ‫في مرحلة الحصار من المجدي تفعيل قطاع الزراعة واالستفادة‬ ‫القصوى من أراضي المحررات في إنتاج كل ما يمكن أن يقوت‬ ‫شعب يخضع للحصار ويُطارد بلقمة العيش‪ .‬وربما وفر ذلك فرص‬ ‫ال بأس بها في إسهام جاد في تقديم حلول للبطالة واستفحالها‪،‬‬

‫ويساهم ذلك في بناء قطاع المزارعين الذي خضع لخسائر فادحة‬ ‫ال‬ ‫أسهمت إحجام ًا عن مواصلة الزراعة ورغم ذلك نهض الجواد قلي ً‬ ‫من كبوته‪ ،‬وتمثل الزراعة حصان طروادة قهر الحصار إن أحسن‬ ‫إدارتها واستثمارها‪.‬‬ ‫ومع بناء مدروس القتصاد الصمود خاصة عبر برامج المشاريع‬ ‫الصغيرة‪ ،‬ينبغي التعاضد مع المضي بخطى حثيثة ومترابطة‬ ‫وفــق مخطط علمي خاصة في قطاع الصحة مع تقديم أعلى‬ ‫مستوى خدمه في ميدان التعليم من أجل االستمرار في بناء اإلنسان‬ ‫الفلسطيني على أسس من اإليمان والوحدة والعزة واإلعداد‪ ،‬مع‬ ‫االستمرار في تنفيذ وتوسيع البرامج االجتماعية من أجل استيعاب‬ ‫كافة اآلثار المترتبة على الحصار في صيانة دائمة دائبة للنسيج‬ ‫الوطني الفلسطيني خاصة عبر برامج اإلغاثة العاجلة والتشغيل‬ ‫المؤقت وصندوق دعم الشباب‪ ،‬ومن هنا فإن سيادة العدل واإلخاء‬ ‫الفلسطيني عبر تقديم نموذج متقدم لفن التعامل اإلسالمي الوطني‬ ‫خير عون لشحذ الهمم وتقديم النموذج الفاعل في الصبر والعض‬ ‫على الجراح‪.‬‬ ‫ومشاريع اإلعمار لغزة بعد جوالت العدوان والتدمير في الفرقان‬ ‫وحجارة السجيل والعصف المأكول مع إعادة بناء وترميم البنية‬ ‫التحتية وخاصة شارعي صالح الدين والرشيد من خالل المساهمة‬ ‫القطرية الخيّرة‪ .‬عدا عن ذلك عشرات مشاريع البنية التحتية التي‬ ‫تم تنفيذها تمثل عنوان انتصار غزة على الحصار‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ويمثل االنتصار األمني معلم ًا بارزاً في مسيرة « مواجهة الحصار‬ ‫« عبر االستقرار وتأمين الجبهة الداخلية ومالحقة فلول العمالء‬ ‫وتعزيز األمن االجتماعي‪.‬‬ ‫ويتوج كل ذلك الثبات في مالحم المواجهة القادمة على غرار‬ ‫الفرقان وتعضيد البناء المعنوي والنفسي في ملحمة « وفاء األحرار‬ ‫« ويتوج ذلك االنتصار على غرار «حجارة السجيل والعصف‬ ‫المأكول» على طريق مالحم التحرير القادمة‪.‬‬ ‫أثبتت غزة أنها قادرة على فك أحجية الحصار في مراحل سابقة‬ ‫واستثمار إمكانات وقدرات شعبنا مع قدرة على إدارة رشيدة للشأن‬ ‫الداخلي والخارجي في استثمار ألوراق القوة‪ ،‬ونحن مطالبون‬ ‫بدراسة نماذج الحصار في التاريخ من أجل العبرة والعظة (لقد كان‬ ‫في قصصهم عبرة)‪ .‬المشوار في هزيمة الحصار صعب طبعا‪ ،‬ولكن‬ ‫الرهان على شعب جبار ال يقبل الهزيمة وال يستسلم وقادر على‬ ‫بناء اقتصاد متطور ناهض وغير مرتبط باالحتالل‪ ،‬مع المزيد من‬ ‫الصبر الجميل والترابط االجتماعي والمقاومة والجهاد مع توظيف‬ ‫متقن للحلول اإلبداعية‪ ،‬وكل ذلك يحتاج إلى دقة حساب؟! لنغني‬ ‫جميع ًا بصوت واحد أغنية «غزة أكبر من الحصار»‪.‬‬

‫شحاذ يضع شروطا‬ ‫باسل طلوزي‬ ‫«شحاد وبشرّط»‪ ..‬قالتها جدتي منذ نصف قرن ألحد الشحاذين الذين‬ ‫قادهم حظهم العاثر إلى مد يده إليها‪ ،‬وخسر ساعة من وقته الثمين‬ ‫كي تخرج له من تالفيف ثيابها المدرعة والمحصنة قرشًا يتيمًا‪،‬‬ ‫ومدته إليه بيد مرتعشة ومتردّدة‪ ،‬فاكتست مالمح وجهه بالخيبة‪،‬‬ ‫وقال مكتئبًا‪« :‬ولو‪ ..‬قرش فقط يا حجة؟»‪ ،‬فما كان من جدتي غير‬ ‫أن سحبت يدها‪ ،‬وأغلقتها على القرش اليتيم‪ ،‬رافضة إعطاءه إياه‪،‬‬ ‫وهي تردد جملتها تلك‪« :‬شحاد وبشرّط»‪.‬‬ ‫تذكّرت مقولة جدتي‪ ،‬اليوم‪ ،‬مع تكرار زيارات «الجدة األميركية»‬ ‫إلى منطقتنا لتوزيع «القروش» على بعض دولنا ذات «األيدي‬ ‫الممدودة» دومًا للشحذة‪ ،‬وتساءلت‪« :‬في المقابل‪ ،‬هل يحق للشحاذ‬ ‫شروطا على المحسن؟‪ ..‬أعني هل يحق له أن يطلب‬ ‫أن يفرض‬ ‫ً‬ ‫من المحسن األميركي أن يسحب قرار االعتراف بالقدس عاصمة‬ ‫لـ(إسرائيل)‪ ،‬والتراجع عن قرار نقل سفارته إليها؟»‪.‬‬ ‫أتساءل‪ ،‬وفي ذهني تلك االحتجاجات البائسة التي صدرت عن‬ ‫عواصم عربية على القرار األميركي‪ ،‬في حين ما تزال تلك الدول‬ ‫حتى اآلن تعتاش على المساعدات األميركية أو على القواعد‬ ‫األميركية‪ ..‬هي دول غاطس ٌة حتى النخاع بالعالقات مع أميركا‪،‬‬ ‫ثم تحاول أن تقنع شعوبها بأنها «صاحبة موقف» حيال قرارات‬ ‫ترامب بشأن القدس‪ ،‬ولم يبق‪ ،‬في الواقع‪ ،‬إال احتجاج آخر أو اثنان‪،‬‬ ‫حتى يخضع «المحسن» لشروط الشحاذ‪.‬‬ ‫أما «المحسن» األميركي‪ ،‬الذي وزّع المساعدات المالية‪ ،‬فيقال إنه‬ ‫«وشوشة» على استحياء‬ ‫كان ما إن يسمع من أي مسؤول عربي‬ ‫ً‬ ‫بشأن القدس‪ ،‬حتى يردّد بوقاحة‪« :‬شحاد وبشرّط»‪ ،‬بل هو يرى‬ ‫أن من حقه أن يقود الشحاذين إلى أي طاولة مفاوضات يشاء‪،‬‬ ‫ما داموا ال يتقنون غير سياسة «مد األيدي»‪ ..‬وما دامت «صدقته‬ ‫جارية»‪ ،‬هذا طبعًا بعد أن أمرهم بعدم اإلتيان على ذكر مدينة القدس‬ ‫ألبتة‪ ،‬في أثناء التداول بشأن قضايا «الخالف»‪ ،‬إذ لم يعد هناك‬ ‫خالف بشأن تبعيتها لـ(إسرائيل) بعد اليوم‪ ،‬كما قال ترامب‪.‬‬

‫مثل‪ ،‬التي كانت من أشد منتقدي قرار ترامب بشأن القدس‪،‬‬ ‫في عمّان‪ً ،‬‬ ‫جاءت التصريحات الصادرة عن مسؤولين أردنيين عقب زيارة‬ ‫«راعيين» أميركيين أخيرا إلى األردن‪ ،‬لتشير إلى «عمق العالقات‬ ‫وقوتها بين البلدين»‪ ،‬وإلى «حجم المساعدات التي سيتلقاها األردن‬ ‫من الواليات المتحدة هذا العام»‪.‬‬ ‫أما في عواصم عربية أخرى‪ ،‬كالرياض والقاهرة وأبو ظبي‪ ،‬فلم‬ ‫تكن مواقفها بشأن القدس تحتاج إلى أي «تنفيس»؛ ألنها كانت‬ ‫أصل‪ ،‬وحكامها مقتنعون بأن القدس عاصمة‬ ‫ملتصقة باألرض‪ً ،‬‬ ‫أبدية لـ(إسرائيل)‪ ،‬قبل القرار األميركي حتى‪ ،‬بل ربما كانوا هم‬ ‫من دفع وسهل اتخاذ هذا القرار أميركيًا‪ ،‬وحكام هذه العواصم ال‬ ‫تشملهم مقالتي هذه‪ ،‬بعد أن غسلتُ يدي منهم‪.‬‬ ‫مبدئية عن‬ ‫في المقابل‪ ،‬أتساءل عن عواصم أخرى أتخمتنا بمواقف‬ ‫ً‬ ‫القدس‪ ،‬واستحالة التفريط بها‪ ،‬لكنها سرعان ما انحنت لرعاة البقر‬ ‫األميركيين حين زاروهــا‪ ،‬ومن حقي أن أتساءل‪ :‬كيف يمكن ألي‬ ‫دولةٍ عربية أن تعارض قرارًا أميركيًا‪ ،‬وهي تحتفل وترقص فرحًا‬ ‫بالمساعدات األميركية؟‪ ..‬وكيف يمكن أن أصدق أن في مقدور هذه‬ ‫الدول أن تقف موقفًا مبدئيًا ضد قرار ترامب‪ ،‬فيما تمد يد االستجداء‬ ‫إلى أميركا طلبًا للمساعدة؟‬ ‫لكن‪ ،‬على الرغم من ذلك كله‪ ،‬يعجبني في «المحسن» األميركي أنه‬ ‫ما يزال يستخدم مع الشحاذين العرب سياسة «العصا والجزرة»‪.‬‬ ‫أصل‪ ،‬بعد أن دالت‬ ‫فعل‪ ،‬ما حاجته إلى استخدام الجزرة‪ً ،‬‬ ‫وال أدري‪ً ،‬‬ ‫جزءا عضويًا في‬ ‫بعضها‬ ‫وأصبح‬ ‫العربية‪،‬‬ ‫العواصم‬ ‫معظم‬ ‫لعصاه‬ ‫ً‬ ‫ترس اإلمبريالية األميركي ذاته‪ ،‬كـ»الواليات اإلماراتية المتحدة»؟‬ ‫عمومًا‪ ،‬سوف يأتي اليوم الذي يفعل فيه «المحسن األميركي» كما‬ ‫فعلت جدتي‪ .‬بل أزيد من ذلك‪ ،‬أراهن أنه سيعيد «القرش» إلى جيبه‪،‬‬ ‫حتى قبل أن يشترط الشحاذ شيئًا‪.‬‬ ‫العربي الجديد‬


‫أخبار وتتمات‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٨/٣/٨‬العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫‪w w w . a l r e s a l a h . p s‬‬

‫تفاصيل قرعة ـ بقية‬

‫اجتماع “الوطني”ـ بقية‬ ‫الداخل والخارج‪ ،‬في حين أن المفاوضات واالتفاقات‬ ‫والتنسيق األمني هي مهمة السلطة التي يرغب في‬ ‫تحويلها لدولة‪ ،‬وبالتالي لن يعود هناك حاجة للمنظمة‪.‬‬ ‫الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري قال “إن‬ ‫وصــول اتــفــاق أوســلــو إلــى الفشل الــتــام كــان وال‬ ‫يــزال يستدعي االهتمام بإحياء المنظمة وإعــادة‬ ‫بناء مؤسساتها بصورة تضم مختلف ألوان الطيف‬ ‫السياسي‪ ،‬وتغيير المسار بشكل شامل‪ ،‬بما يتناسب‬ ‫مع تنكر “إسرائيل” اللتزاماتها في االتفاق‪ ،‬وسعيها‬ ‫إلى إقامة “إسرائيل الكبرى”‪ ،‬وتعذر إنجاز السيادة‬ ‫واالستقالل للدولة الفلسطينية التي أعلن عن قيامها‬ ‫في العام ‪ ،1988‬وحصلت على االعتراف األممي العام‬ ‫‪.”2012‬‬ ‫واعتبر في مقال له إن عقد المجلس الوطني القديم‬ ‫بات ضرورة حيوية إلنقاذ الشرعية من التآكل التام‬ ‫بعد مــرور هذه الفترة الطويلة‪ ،‬وتعاظم التحديات‬ ‫والمخاطر التي تهدد القضية الفلسطينية‪ ،‬خصوصًا في‬

‫ظل التحول في الموقف األميركي من االنحياز إلسرائيل‬ ‫إلى الشراكة مع االحتالل والعمل معه لفرض الحل‬ ‫اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫وأكــد المصري على أن تجديد المؤسسة الوطنية‬ ‫وتفعيلها ضروري لالستعداد لخالفة الرئيس عباس‪،‬‬ ‫الذي تحدّث في اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح‬ ‫بأن خطابه يمكن أن يكون األخير‪ ،‬فيما يشير إلى‬ ‫احتمال تسليمه األمانة‪ ،‬وخصوصًا أن هذا الشهر يشهد‬ ‫ميالده الثالث والثمانين‪.‬‬ ‫ويشدد على أن هناك مرحلة انتهت وتطل برأسها‬ ‫مرحلة جديدة‪ ،‬بدليل الشروع في تطبيق “صفقة ترامب”‬ ‫قبل طرحها رسميًا على أساس أنها تهدف إلى شرعنة‬ ‫األمر الواقع الذي أقامه االحتالل منذ وقوعه‪ ،‬مؤكداً‬ ‫أن التجربة السابقة بخطابها وشخوصها وأدواتها‬ ‫ومفاوضاتها واتفاقاتها أصبحت من الماضي‪ ،‬وشهدت‬ ‫أخطاء قاتلة بما يدقّ أبواب التغيير والتجديد واإلصالح‬ ‫الديمقراطي الجذري قبل فوات األوان‪.‬‬

‫ت ‪‭-‬بقية‬ ‫أمهات‬‪‭‬األسريا ‬‬ ‫ي‪‭‬االستقال ‬ل‪‭‬وإقام ‬ة‪‭‬الدول ‬ة‪‭.‬‬ ‫ن‪‭‬حق ‬ه‪‭‬ف ‬‬ ‫ب‪‭‬و ‬ال‪‭‬يتناز ‬ل‪‭‬ع ‬‬ ‫والح ‬‬ ‫ت‪‭‬المرأ ‪‭‬ة‬ ‫ن‪‭‬فق ‬د‪‭‬سطر ‬‬ ‫ى‪‭‬م ‬ر‪‭‬األزما ‬‬ ‫ى‪‭‬أن ‬ه‪‭‬عل ‬‬ ‫ع‪‭‬عل ‬‬ ‫وأك ‬د‪‭‬قراق ‬‬ ‫ت‬ ‫ف ‪‭‬خالد ‬ة ‪‭‬أدهش ‪‭‬‬ ‫ت ‪‭‬عظيم ‬ة ‪‭‬ومواق ‬‬ ‫‬الفلسطيني ‬ة ‪‭‬بطوال ‬‬ ‫ت‪‭‬الجدار ‬ة‪‭‬والكفاء ‬ة‪‭‬والقدر ‪‭‬ة‬ ‫‬االحتال ‬ل‪‭‬اإلسرائيلي‬‪‭،‬وأثبت ‬‬ ‫ق‪‭‬قدر ‬ة‪‭‬الرجا ‬ل‪‭.‬‬ ‫ى‪‭‬العطا ‬ء‪‭‬والصب ‬ر‪‭‬والصمو ‬د‪‭‬بم‬ا‪‭‬يفو ‬‬ ‫‬عل ‬‬ ‫ت‬ ‫ع ‪‭‬تحي ‬ة ‪‭‬لك ‬ل ‪‭‬األسيرا ‪‭‬‬ ‫ي ‪‭‬نهاي ‬ة ‪‭‬كلمت ‬ه ‪‭‬وج ‬ه ‪‭‬قراق ‬‬ ‫وف ‬‬ ‫ن ‪‭‬آذار‬‪‭ ،‬متمنيً‬ا ‪‭‬الحري ‬ة ‪‭‬القريب ‬ة ‪‭‬لهن‪،‭‬‬ ‫ن ‪‭‬م ‬‬ ‫‬بمناسب ‬ة ‪‭‬الثام ‬‬ ‫ي‪‭‬أقبي ‬ة‪‭‬الظل ‪‭‬م‬ ‫ي‪‭‬يدفعنه‬ا‪‭‬ف ‬‬ ‫‬وانتها ‬ء‪‭‬المعانا ‬ة‪‭‬المضاعف ‬ة‪‭‬الت ‬‬ ‫‬اإلسرائيلي ‬ة‪‭.‬‬ ‫ق‬ ‫ت‪‭‬والتوثي ‪‭‬‬ ‫ب‪‭‬تقري ‬ر‪‭‬أصدرت ‬ه‪‭‬هيئ ‬ة‪‭‬وحد ‬ة‪‭‬الدراسا ‬‬ ‫وبحس ‬‬ ‫ي ‪‭‬قطا ‬ع ‪‭‬غز ‪‭‬ة‬ ‫ن ‪‭‬ف ‬‬ ‫ى ‪‭‬والمحرري ‬‬ ‫ن ‪‭‬األسر ‬‬ ‫ي ‪‭‬هيئ ‬ة ‪‭‬شؤو ‬‬ ‫‬ف ‬‬ ‫ف‪‭‬حال ‪‭‬ة‬ ‫ت‪‭‬15‭‬أل ‬‬ ‫‬عب ‬ر‪‭‬ممثله‬ا‪‭‬عب ‬د‪‭‬الناص ‬ر‪‭‬فروانة‬‪‭،‬أن ‬ه‪‭‬سجل ‬‬ ‫ف‬ ‫ي‪‭‬ظرو ‪‭‬‬ ‫ت‪‭‬منذ‪‭،‬‭‬1967‬ف ‬‬ ‫ف‪‭‬الفلسطينيا ‬‬ ‫ي‪‭‬صفو ‬‬ ‫‬اعتقا ‬ل‪‭‬ف ‬‬ ‫ي‪‭‬قسو ‬ة‪‭‬معاملته‪‭‬ا‬ ‫ت‪‭‬االحتال ‬ل‪‭‬يومً‬ا‪‭‬ف ‬‬ ‫‬ل ‬م‪‭‬تمي ‬ز‪‭‬به‬ا‪‭‬سلطا ‬‬ ‫ث‪‭‬أ ‬و‪‭‬الصغا ‬ر‪‭‬والكبا ‬ر‪‭.‬‬ ‫ن‪‭‬الذكو ‬ر‪‭‬واإلنا ‬‬ ‫‬بي ‬‬ ‫ن‬ ‫ت ‪‭‬م ‪‭‬‬ ‫ت ‪‭‬االحتال ‬ل ‪‭‬صعد ‬‬ ‫ف ‬« ‪‭‬فــروانـ ‮ة ‬« ‮‪‬»‭:‬سلطا ‬‬ ‫ويضي ‮‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪:‬‬ ‫‪-1‬مهند يعقوب رمضان حموده من سكان بيت الهيا هوية رقم‬ ‫‪414837302‬‬ ‫‪-2‬مازن يعقوب رمضان حموده من سكان بيت الهيا هوية رقم‬ ‫‪413351776‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬ميادة يعقوب رمضان حموده ومحمد يعقوب‬ ‫رمضان حموده‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2018 / 8112 :‬الصادرة عن دبي ‪2017 / 9712 +‬‬ ‫أبو ظبي‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 1763‬قسيمة ‪ 2‬المدينة بيت الهيا‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2018 /3 /7 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪ .‬عصام احلمارنة‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫في رام اهلل‪ ،‬مشيرا إلى أن لدى الوزارة تجربة جيدة‬ ‫مع الوزير يوسف ادعيس في هذا الملف‪ ،‬واالستعدادات‬ ‫جارية على قدم وساق ليخرج الموسم الحالي بأفضل‬ ‫صورة تليق بحجاج فلسطين‪.‬‬ ‫وطمأن الصيفي حجاج غزة بأن الوزارة لن تدخر جهدا‬ ‫في تجهيزات الموسم الحالي‪ ،‬وأن تسير رحالت الحج‬ ‫بالشكل المناسب الذي يضمن راحة الحجاج وسالمة‬ ‫وصولهم وعودتهم ألرض الوطن‪.‬‬ ‫يشار إلى أن وزارة األوقاف قد شددت على أن أنه في‬ ‫حال خروج اسم الحاج في القرعة ال يجوز له التأجيل‬ ‫لألعوام القادمة أو االستبدال أو التنازل للغير‪.‬‬ ‫وفي المقابل‪ ،‬قال عوض أبو مذكور رئيس جمعية‬ ‫شركات الحج والعمرة بغزة إن كافة المسجلين في‬ ‫منطقتي جباليا والوسطى دفعوا مبلغ وقدره ‪ 1000‬دينار‪،‬‬ ‫أما من حالفه الحظ في قرعة العام الحالي فسيبقى‬ ‫المبلغ في البنك الستكمال إجراءات الحج‪ ،‬أما من لم‬

‫فقد هوية‬ ‫ف ‪‭‬أعمارهن‬‪‭ ،‬خال ‪‭‬ل‬ ‫ى ‪‭‬اختال ‬‬ ‫‬استهدافه‬ا ‪‭‬لــإنــاث‬‪‭ ،‬عل ‬‬ ‫ن ‪‭‬حمالته‪‭‬ا‬ ‫ت ‪‭‬م ‬‬ ‫ت ‪‭‬القليل ‬ة ‪‭‬الماضية‬‪‭ ،‬ووسع ‬‬ ‫‬السنوا ‬‬ ‫ت‬ ‫ي‪‭‬للفتيا ‪‭‬‬ ‫‬واعتقاالته‬ا‪‭‬التعسفي ‬ة‪‭‬واحتجازه‬ا‪‭‬العشوائ ‬‬ ‫‬والنسا ‬ء‮‪»‬ ‭.‬‬ ‫ت‬ ‫ي ‪‭‬تتبعه‬ا ‪‭‬سلطا ‪‭‬‬ ‫ب ‪‭‬االعتقا ‬ل ‪‭‬الت ‬‬ ‫ن ‪‭‬أسالي ‬‬ ‫ح ‪‭‬أ ‬‬ ‫وأوضـ ‬‬ ‫ب ‪‭‬اعتقا ‪‭‬ل‬ ‫ن ‪‭‬أسالي ‬‬ ‫ف ‪‭‬ع ‬‬ ‫‬االحتال ‬ل ‪‭‬ض ‬د ‪‭‬النسا ‬ء ‪‬ ‭‬ال ‪‭‬تختل ‬‬ ‫ث ‪‭‬طبيعته‬ا ‪‭‬وتوقيته‬ا ‪‭‬وأيضً‬ا ‪‭‬شدته‪‭‬ا‬ ‫ن ‪‭‬حي ‬‬ ‫‬الرجال‬‪‭ ،‬م ‬‬ ‫ف‬ ‫ت‪‭‬وبع ‬د‪‭‬منتص ‪‭‬‬ ‫ن‪‭‬البي ‬‬ ‫ن‪‭‬م ‬‬ ‫ن‪‭‬غالبً‬ا‪‭‬م‬ا‪‭‬يعتقل ‬‬ ‫‬وقسوتها‬‪‭،‬فه ‬‬ ‫ب‪‭‬واإلهان ‬ة‪‭‬والمعامل ‬ة‪‭‬القاسي ‪‭‬ة‬ ‫ن‪‭‬للضر ‬‬ ‫‬الليل‬‪‭،‬ويتعرض ‬‬ ‫ف‬ ‫ي‪‭‬مراك ‬ز‪‭‬التوقي ‪‭‬‬ ‫ن‪‭‬ف ‬‬ ‫ن‪‭‬ث ‬م‪‭‬يقاسي ‬‬ ‫ن‪‭‬للسجن‬‪‭،‬وم ‬‬ ‫ي‪‭‬طريقه ‬‬ ‫‬ف ‬‬ ‫ن‬ ‫ن‪‭‬يتعرض ‪‭‬‬ ‫ي‪‭‬والنفسي‬‪‭،‬وكثي ‬ر‪‭‬منه ‬‬ ‫ب‪‭‬الجسد ‬‬ ‫ن‪‭‬التعذي ‬‬ ‫‬م ‬‬ ‫ن‪‭‬ضيق ‬ة‪‭‬ومعتم ‬ة‪‭‬وقذر ‬ة ‪‭.‬‬ ‫ي‪‭‬زنازي ‬‬ ‫‬للعز ‬ل‪‭‬االنفرادي‬‪‭،‬ف ‬‬ ‫ن‪‭‬جريح ‪‭‬ة‬ ‫ن‪‭‬االحتال ‬ل‪‭‬م‬ا‪‭‬بي ‬‬ ‫ي‪‭‬سجو ‬‬ ‫ي‪‭‬60‭‬أسير ‬ة‪‭‬ف ‬‬ ‫وتعان ‬‬ ‫ف ‪‭‬االعتقا ‪‭‬ل‬ ‫ى ‪‭‬ظرو ‬‬ ‫‬وقاص ‬ر ‪‭‬ونسا ‬ء ‪‭‬كبا ‬ر ‪‭‬وفتيات‬‪‭ ،‬أقس ‬‬ ‫ن‪‭.‬‬ ‫ن‪‭‬والدامو ‬‬ ‫ي‪‭‬الهشارو ‬‬ ‫ى‪‭‬سجن ‬‬ ‫ت‪‭‬عل ‬‬ ‫‬موزعا ‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2018 / 163‬‬

‫‪٢7‬‬

‫اعالن‬ ‫صادر عن بلدية بني سهيال‬

‫تعلن بلدية بني سهيال لإلخوة المواطنين المتصرفين‬ ‫والمجاورين ألرض القسيمة رقم (‪ )9‬من القطعة رقم (‪) 220‬‬ ‫أراضي بني سهيال المسماة – السطر الشمالي ‪ -‬شارع متفرع‬ ‫شارع الحاج عابد ‪ ،‬والبالغ مساحة القسيمة اإلجمالية (‪)22794‬‬ ‫متر مربع بأنه قد تقدم لها المواطن ‪ /‬عماد عبد اهلل سالم أبو‬ ‫من سكان بني سهيال ‪ ،‬وسند الملكية باسم‪/‬‬ ‫سمحان‬ ‫عبد المطلب سمحان سليمان أبو جامع ‪،‬من أرض القسيمة‬ ‫المذكورة بغرض الحصول على إذن بناء مبنى دور أرضي مع‬ ‫خدمات على مساحة المقسم المخصص لــه‪ ( )154‬متر مربع‬ ‫لكل دور وذلك طبقا للطلب والمخططات المودعة لدى قسم‬ ‫التخطيط و التنظيم بالبلدية ‪.‬‬ ‫فكل من لديه اعتراض على الملكية أو الطلب ‪ ،‬عليه أن‬ ‫يقدم اعتراضه لدى قسم التخطيط والتنظيم بالبلدية خالل‬ ‫(خمسة عشر يوما) من تاريخ هذا اإلعــان و لن يقبل أي‬ ‫اعتراض بعد التاريخ المذكور ‪.‬‬ ‫عـــــــالء رضــوان‬ ‫القسم القــــــــانوني‬

‫حمــــــــاد الــــــرقب‬ ‫رئيس البلدية‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات رقم (‪)2018 / 289‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2018 / 144‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪:‬‬ ‫صالح نافذ صالح سكيك من سكان غزة هوية رقم ‪700030018‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬تمام سالم مصطفى االصفر‬ ‫بموجب وكالة‪ /‬وكاالت‬ ‫رقم ‪ 2017 / 1821‬الصادرة عن األردن عمان‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬ ‫‪ 144‬‬ ‫قسيم ة‬ ‫‪ 725‬‬ ‫قطع ة‬ ‫المدينة غزة الدرج‬ ‫فمن له اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى اإلدارة‬ ‫العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة عشر‬ ‫يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء في‬ ‫إجراءات فتح المعاملة‬ ‫ ‬ ‫التاريخ ‪2018 /3/6 :‬‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬عصام احلمارنة‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لــإدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫بغزة السيد ‪ :‬غسان فايق أحمد خيال من سكان غزة هوية رقم‬ ‫‪ 965736143‬بصفته وكيال عن ‪ :‬سهام فايق أحمد البيبي (خيال‬ ‫قبل الزواج)‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2015 / 11629 :‬الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 702‬قسيمة ‪ 9‬المدينة غزة الدرج ‪ +‬قطعة ‪ 723‬قسيمة‬ ‫‪ 32 + 50 + 23 + 49‬المدنية غزة التفاح ‪ +‬قطعة ‪ 663‬قسيمة ‪37‬‬ ‫المدنية غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2018 / 3 /6 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪ .‬عصام احلمارنة‬

‫أعلن انا محمود عاطف عبد اهلل العطعوط وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 400511176‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا مطاوع خليل مطاوع شعت وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪915605612‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا صخر فتحي محمد العوضي وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 401815154‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫يحالفه الحظ أو خرج اسمه للموسم المقبل في ‪2019‬‬ ‫فسيتم سحب المبلغ خالل األيام القليلة المقبلة بعد‬ ‫انتهاء اإلجراءات الفنية واإلدارية‪.‬‬ ‫وأوضح أبو مذكور في اتصال هاتفي مع “الرسالة”‬ ‫أن تكلفة الحج اإلجمالية لهذا العام لم تحدد بعد‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أنه سيجري تحديدها بعد استكمال كافة اإلجراءات‬ ‫الخاصة بالحجاج من استئجار السكن والغرف وكافة‬ ‫الحجوزات للسفر خالل األسابيع القليلة المقبلة‪.‬‬ ‫وفي تفاصيل قرعة الوسطى وجباليا‪ ،‬أوضح أبو‬ ‫مذكور ان نصيب جباليا كان ‪ 183‬للعام الحالي‪ ،‬و‪274‬‬ ‫للعام المقبل‪ ،‬فيما كان مخيم البريج ‪ 65‬حاجا للعام‬ ‫الحالي و‪ 61‬للعام المقبل‪ ،‬و‪ 28‬حاجا من مخيم المغازي‬ ‫العام الحالي‪ ،‬و‪ 38‬العام المقبل‪ ،‬و‪ 40‬حاجا من دير البلح‬ ‫العام الحالي‪ ،‬و‪ 112‬العام المقبل‪ ،‬فيما كان نصيب مخيم‬ ‫النصيرات ‪ 88‬حاجا العام الحالي و‪ 146‬العام المقبل‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا ضياء محمد ديب منصور وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪801325739‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا عثمان اسماعيل مصطفى داود وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 913091013‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا محمد سرحان عبد ربه عزيز وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪700160187‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫الرسالة‪ ..‬عقد من الزمن‬


‫األخرية‬

‫اخلميس ‪٢٠١٨/٣/٨‬‬ ‫العدد (‪)١٥٧٦‬‬

‫«بالك بريي» تقاضي‬ ‫«فيسبوك» بسبب‬ ‫«الحقوق الفكرية»‬ ‫الرسالة‪/‬وكاالت‬

‫أعلنت شــركــة «بــاكــبــيــري» رفــع دعــوى‬ ‫قضائية ضد موقع «فيسبوك»‪ ،‬ومنصتي‬ ‫«واتساب» و»إنستغرام» التابعتين له‪ ،‬بتهمة‬ ‫انتهاك حقوقها الفكرية‪.‬‬ ‫وقالت الشركة الشاكية إن «فيسبوك» طور‬ ‫تطبيقات منافسة اعتمدت الحقوق الفكرية‬ ‫لبعث الرسائل في هاتف «بالكبيري»‪ ،‬وفقما‬ ‫نقلت «رويترز»‪.‬‬ ‫وأضافت المتحدثة باسم «بالكبيري» سارة‬ ‫ماكيني‪ ،‬أن اللجوء إلى القضاء ضد موقع‬ ‫«فيسبوك» جاء بعد عدة سنوات من الحوار‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أن لـ»بالكبيري» واجبا تجاه‬ ‫مالكي األسهم‪.‬‬ ‫تدل شركة «فيسبوك»‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬لم ِ‬ ‫بــأي تعليق على الدعوى القضائية‪ ،‬كما‬ ‫لــم تشر إلــى التعويض الــذي تطالب به‬ ‫«بالكبيري»‪.‬‬

‫الرسالة لإلعالم‬

‫الرسالة نت‬ ‫‪@Alresalahpress‬‬

‫‪+972598412263‬‬

‫‪31-7-2014‬‬

‫رئيس جملس اإلدارة ‪ :‬م‪ .‬كنعان عبيد‬ ‫رئيس التحرير ‪ :‬رامي خريس‬

‫املقر الرئيسي‬ ‫غزة ‪ -‬شارع عز الدين القسام‬ ‫عمارة العجرمي‬

‫جوال ‪٠٥٩٩٥٢٧٨٥٢ :‬‬ ‫ت ‪٢٨٥٤٠٠٣ - ٢٨٥٤٠٠٢ -‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪١٣٨٢‬‬

‫تابعنا عرب وسائل االعالم اجلديد‬

‫شهيد الرسالة‬

‫محمد ضاهر‬

1576  
1576  
Advertisement