Issuu on Google+

‫مبشاركة ألفي شخصية فلسطينية‬

‫الشيخ علي‪ :‬مؤتمر‬ ‫لتوحيد فتح الشهر املقبل‬ ‫بدعم أحزاب ودول عربية‬

‫الخزندار‪ :‬أزمة الغاز ستستمر‬ ‫حتى تركيب املضخات‬ ‫الجديدة بمعرب أبو سالم‬

‫‪8‬‬

‫العدد ‪1448‬‬

‫الخميس‬ ‫‪ ١‬ديسمبر ‪ ٢٠١٦‬م‬ ‫‪ ٢‬ربيع أول ‪ ١٤٣٨‬هـ‬

‫‪ ٢٨‬صفحة‬ ‫الثمن (‪ 1‬شيكل )‬

‫السنة التاسعة عشرة‬

‫صحيفة يومية تصدر نصف أسبوعية مؤقتا‬

‫‪W W W . A L R E S A L A H . P S‬‬

‫مرفق ملحق كتلة التغيير واالصالح‬

‫‪2‬‬

‫ثالثة أهداف سياسية لزيارات الوفود الدولية إىل غزة‬

‫تقسيم فتح‬ ‫محللون سياسيون في ورشة عمل نظمتها مؤسسة الرسالة لإلعالم‪:‬‬

‫املؤتمر السابع سينتج «فتح جديدة»‬

‫‪5‬‬

‫عباس يشرعن نفوذه وحربه ضد «املتجنحني»‬ ‫‪3‬‬ ‫حجز مقاعد «املركزية»‪ ..‬الصراع الخفي يف مؤتمر السابع‬ ‫‪2‬‬

‫تحقيق ‪15-14‬‬

‫ضعف القوانني وبطء التقاضي‬ ‫يفتحان باب الحلول االلتفافية‬ ‫يف قضايا الذمم املالية‬

‫تثبيت «أونروا» ‪200‬‬ ‫معلم «خطوة غري‬ ‫كافية» لحل األزمة‬ ‫‪4‬‬ ‫االحتالل يبالغ بمخاوفه‬ ‫يف ‪ ٢٠١٧‬لتكثيف التنسيق‬ ‫األمني مع السلطة‬

‫‪7‬‬ ‫مرفق ملحق‬ ‫الراصد العربي‬


‫‪2‬‬

‫أخبار وتقارير‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫حجز مقاعد «املركزية»‪ ..‬الصراع الخفي يف املؤتمر السابع‬ ‫غزة‪-‬شيماء مرزوق ‬ ‫ ‬ ‫اختلفت المسميات حول المؤتمر السابع لحركة فتح‬ ‫الذي يعقد حالي ًا في رام اهلل ما بين مؤتمر الحسم‬ ‫أو االقصاء‪ ،‬لكن مهما اختلفت المسميات ال يمكن‬ ‫االختالف حول حقيقة مهمة‪ ،‬وهي أن المؤتمر بكل‬ ‫األحوال هو الصراع األبرز داخل فتح‪.‬‬ ‫المعلن والواضح ان المؤتمر جاء وبتلك السرعة إلنهاء‬ ‫ملف المتجنحين في فتح وتحديداً جماعة القيادي‬ ‫المفصول محمد دحالن‪ ،‬غير ان الصراعات الخفية داخل‬ ‫أطر فتح أبو مازن ذاتها والموالين له ال تقل خطورة‬ ‫عن الصراع المعلن مع دحالن‪.‬‬ ‫وربما كشفت األيــام والساعات القليلة التي سبقت‬ ‫المؤتمر جزءا يسيرا من الصراع بين القيادات الفتحاوية‬ ‫للوصول الي اللجنة المركزية بينما يصارع الصغار‬ ‫لحجز مقاعدهم في المجلس الثوري‪.‬‬ ‫تسريب عــزام األحمد الــذي خرج قبل أيــام قليلة من‬ ‫المؤتمر يأتي ضمن الصراع الواضح بين اقطاب‬ ‫الحركة والمقربين من عباس والمتنفذين الذين يرغب‬ ‫كل منهم حجز مقعده في اللجنة المركزية اإلطــار‬ ‫القيادي األعلى في فتح‪.‬‬ ‫وفي سبيل الوصول لهذا اإلطار يزيح المتصارعون‬ ‫زمالءهم المنافسين لهم لتعبيد الطريق الواصل نحو‬ ‫المركزية‪ ،‬ورغم المآخذ الكثيرة على األحمد الذي يعتبر‬ ‫من الدائرة المقربة ألبو مازن إال أن طبيعة ما جاء في‬ ‫التسريب وتبرئته لدحالن من كل التهم التي وجهت‬ ‫له وفُصل بسببها من فتح هدفه القضاء على الرجل‬

‫وفرصه في الوصول للقيادة العليا في فتح‪.‬‬ ‫خاصة أن أبو مازن الذي يقود حربا ال هوادة فيها ضد‬ ‫دحالن سيعلن غضبه على األحمد الذي حمله مسؤولية‬ ‫كل إخفاقات فتح التي ألصقت بدحالن‪ ،‬وأبرزها سقوط‬ ‫غزة والخسارة أمام حماس في االنتخابات‪.‬‬ ‫القيادي الفتحاوي عدلي صادق أكد أن كل اإلشارات‬ ‫تدل على أن أقطاب اللجنة المركزية قد رموا بكل ثقلهم‪،‬‬ ‫في لعبة الدسائس‪ ،‬وذلك قبل ساعات من بدء مؤتمر‬

‫التصفية‪ ،‬الذي سيكون انعقاده الحلقة األخيرة من‬ ‫عملية توريط الفتحاويين مع أنفسهم‪.‬‬ ‫وقال في مقال له « ليس معلوم ًا أن المتصارعين في‬ ‫صالون عباس قد استخدموا كل أسلحتهم‪ ،‬ضد بعضهم‬ ‫البعض‪ ،‬أم إن هناك قذائف مخبأة‪ .‬غير أن الالفت الذي‬ ‫ال تبرره خِسة‪ ،‬ليس هو تكتم أهل التسريب على ما‬ ‫ومخاز وحسب؛ وإنما لكونهم‬ ‫يعلمون من حقائق‬ ‫ٍ‬ ‫تعمدوا وهــم يتكتمون عليها‪ ،‬إحالتها الــى آخرين‬

‫ثالثة أهداف سياسية لزيارات الوفود الدولية إىل غزة‬ ‫الكرمي‪ :‬مساعي بلري مل تتوقف عمل ًيا للتواصل مع محاس‬

‫واتهامهم بها»‪.‬‬ ‫وتابع « التسريب يكشف جنون المعركة‪ ،‬وكان واضح ًا‬ ‫أن المُسرّب تغاضى عن استفادة الخصم «دحالن»‪ ،‬من‬ ‫فحوى الشريط‪ ،‬فعباس هو سبب سقوط غزة في يد‬ ‫حماس‪ ،‬وهذه واحدة من الحقائق‪ ،‬التي كانت الثرثرة‬ ‫الرديئة تعاندها طــوال سنين‪ ،‬وقد جرى توظيفها‬ ‫إلقصاء دحالن الذي يواجه عباس كلما أخطأ‪ ،‬ويطرح‬ ‫رأيه ويعلو صوته‪ ،‬وكان سيجعل حضور المرتجفين‬ ‫اآلن‪ ،‬وازن ًا في «المقاطعة»‪.‬‬ ‫في المقابل أثار اعالن رئيس المخابرات الفلسطينية‬ ‫ماجد فرج أنه لن يرشح نفسه للجنة المركزية تساؤالت‬ ‫حول الصفقات التي تجري في المؤتمر حيث يتوقع‬ ‫البعض ان الرجل زهد في المركزية بعد أن وضع عينه‬ ‫على منصب أهم ربما يكون نائب الرئيس‪.‬‬ ‫الصراع لم يتوقف عند هذا الحد بل يصارع الحرس‬ ‫القديم في فتح لتوريث أبنائه وعلى سبيل المثال ال‬ ‫الحصر أبو مازن الذي أقحم نجليه طارق وياسر في‬ ‫المؤتمر وأبو ماهر غنيم الذي وضع نجليه الى جانب‬ ‫صهره ثم الترويج على أن المؤتمر أنتج قيادات شابة‪،‬‬ ‫وذلك على حساب عشرات الفتحاويين الذين حرموا‬ ‫من المشاركة والترشح للمؤتمر‪.‬‬ ‫التالعب في اختيار األعــضــاء والطابع اإلقصائي‬ ‫والصراع الدائر داخل أروقة المؤتمر يفتح المجال أمام‬ ‫المزيد من التشرذم في الحركة التي من المتوقع أن‬ ‫تخرج من المؤتمر بتيار جديد يتكون من «الحردانين»‬ ‫الذين خرجوا بخفي حنين‪.‬‬

‫املصري‪ :‬منخفض جوي‬ ‫عميق محمل باألمطار اليوم‬

‫حميسن‪ :‬األيام املقبلة كفيلة ملعرفة كواليس الدور الروسي يف غزة‬ ‫هنية‬ ‫الرسالة‪ -‬محمود ‬

‫ ‬

‫ضجّ قطاع غزة بعديد الوفود األجنبية‬ ‫والدولية‪ ،‬كان آخرها الوفد الروسي الذي قدم‬ ‫إلى القطاع ممثال بالقنصل الروسي وثالثة‬ ‫شخصيات سياسية رفيعة المستوى‪.‬‬ ‫ثالثة مضامين سياسية رئيسة حملتها زيارات‬ ‫الوفود‪ ،‬تحديدًا في ظل الكشف عن استمرار‬ ‫مساعي مبعوث الرباعية الدولية السابق‬ ‫طوني بلير بشكل خفي‪ ،‬وتزامنًا مع استنجاد‬ ‫(إسرائيل) بأطراف دولية مثل تركيا وروسيا‬ ‫للتوسط لــدى حــركــة حــمــاس؛ لــإفــراج عن‬ ‫جنودها األسرى في غزة‪.‬‬ ‫وتتمسك حماس بشرط اإلقــراج عن أســرى صفقة‬ ‫وفاء االحرار الذين تم إعادة اعتقالهم عام ‪2014‬م‪ ،‬للبدء‬ ‫في إجراء صفقة جديدة‪.‬‬ ‫حركة حماس ووفق قيادات داخل مكتبها السياسي‪،‬‬ ‫فقد حملت هذه الزيارات ثالثة أبعاد‪ ،‬األولى كانت‬ ‫تقليدية تقوم بها دول عربية لتفقد مشاريعها في‬ ‫غزة‪ ،‬والثانية سياسية استطالعية تبحث مواقف‬ ‫الحركة وتسعى إلى إقناعها بالقبول بمسار التسوية‪،‬‬ ‫واألخيرة التي استجدت تمثلت في مسار بحث بعض‬ ‫األطراف الدولية قضية اإلفراج عن أسرى االحتالل‪.‬‬ ‫أبــعــاد هــذه الــزيــارات تتفق وتــقــديــرات المراقبين‬ ‫والمختصين في الشأن السياسي الفلسطيني‪ ،‬التي‬ ‫تلخص دوافع وأهداف زيارات الوفود األجنبية إلى‬ ‫قطاع غزة لثالثة‪ ،‬األولى تتضمن إيجاد حل إنساني‬ ‫ألزمات غزة‪ ،‬بعيدا عن أي اتفاق سياسي‪.‬‬ ‫أمّــا الــدافــع الثاني‪ ،‬فإضافة إلــى استطالع موقف‬ ‫حماس من عملية التسوية‪ ،‬فهي أيضا تحاول أن‬ ‫تحافظ على حالة الهدوء الراهنة في غزة‪ ،‬والتوسط‬ ‫بملفات محددة تتعلق باإلعمار وآلياته‪ ،‬وأخرى‬ ‫تتعلق بملفات داخلية من قبيل المصالحة‪ ،‬وتحديدا‬

‫هي أدوار مناطة باألمم المتحدة ولعبت فيها دول‬ ‫كسويسرا والنرويج‪.‬‬ ‫أمّا الثالثة وهي األبرز تمثلت في قضية الوفد الروسي‪،‬‬ ‫وقد ربطت موعد زيارته مع دعوة نتنياهو لروسيا‪،‬‬ ‫بلعب دور في ملف اإلفراج عن أسرى االحتالل لدى‬ ‫حماس‪ ،‬وتقدر المؤشرات أن الزيارة مرتبطة بهذا‬ ‫الهدف‪ ،‬خاصة أن روسيا ال يوجد لديها أي دور إغاثي‬ ‫أو مؤسساتي في غزة‪.‬‬ ‫الدكتور حافظ الكرمي رئيس المنتدى الفلسطيني‬ ‫في أوروبــا‪ ،‬يقول إن هذه الزيارات تحمل مضامين‬ ‫إنسانية تهدف إلى إيجاد حل انساني في القطاع‪،‬‬ ‫خاصة في ظل القضايا التي ترفعها منظمات حقوقية‬ ‫ودولية‪ ،‬تشير فيها إلى خطورة األوضاع بغزة التي‬ ‫تشبهها بسجن كبير‪.‬‬ ‫ويستبعد الكرمي في حديثه لـ»الرسالة»‪ ،‬أن تمهد‬ ‫هذه الزيارات لحل سياسي‪ ،‬نظرًا لظروف المنطقة‬ ‫التي تعيش في مرحلة انتقالية‪ ،‬السيما وأن اإلدارة‬ ‫األمريكية لم تتقلد الحكم رسميا‪ ،‬وأوروبــا بانتظار‬ ‫اإلدارة الجديدة للواليات المتحدة‪.‬‬ ‫أمّا عن دور التوسط لقضايا سياسية محددة‪ ،‬فيشير‬ ‫الكرمي‪ ،‬إلى أن مساعي طوني بلير مبعوث الرباعية‬ ‫الدولية السابق‪ ،‬لم تتوقف عمليا‪ ،‬حتى وإن بدا وأنها‬

‫متوقفة إعالميًا‪ ،‬موضحًا أن هــذه الزيارات‬ ‫مدفوعة من اليمين اإلسرائيلي واألوروبــي‬ ‫واألمريكي‪.‬‬ ‫ووفــق الكرمي‪ ،‬فــإن دور بلير لم يخرج عن‬ ‫دائرة األهداف والمطالب اإلسرائيلية‪ ،‬نافيًا في‬ ‫الوقت نفسه أن تكون قضية اإلفراج عن أسرى‬ ‫االحتالل مطروحًا في نقاشات األطراف الدولية‬ ‫مع حماس‪ ،‬وأن الملف ال يزال مغل ًقا‪.‬‬ ‫وأضــــاف‪« :‬هــنــاك مــحــاوالت للتوصل عبر‬ ‫وسطاء سواء عبر بلير أو المخابرات األلمانية‬ ‫وتركيا؛ من أجل تحريك الملف‪ ،‬لكن ال يوجد ما‬ ‫يشير إلى وجود تقدم»‪.‬‬ ‫أمّا الكاتب والباحث تيسير محيسن المستشار في‬ ‫وزارة الخارجية بغزة‪ ،‬فيلخص الموقف الروسي‬ ‫وزياراته لغزة‪ ،‬برغبة روسيا الدخول إلى الشرق‬ ‫األوسط من جميع أبوابه‪ ،‬وليست البوابة السورية‬ ‫فقط‪ ،‬مشيرًا إلــى وجــود علم لــدى موسكو حول‬ ‫تفاصيل القضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫ولفت محيسن في حديثه لـ»الرسالة»‪ ،‬إلى أن روسيا‬ ‫ال يوجد لديها خط أحمر في التعامل مع حماس‪،‬‬ ‫ولديها عالقة جيدة معها‪ ،‬وتعقد بينهما لقاءات دورية‬ ‫ومستمرة مع قيادة المكتب السياسي في الخارج‪.‬‬ ‫وقال «إن روسيا تدرك أن بوابتها للقضية الفلسطينية‬ ‫تمر عبر غزة‪ ،‬التي تعد محط أنظار العالم‪ ،‬والتي‬ ‫لفتت بمعاناة شعبها انتباه كل السياسات الخارجية‬ ‫للدول المعنية‪ ،‬ومن بينهم روسيا»‪.‬‬ ‫ورجــحّ فرضية أن تكون روسيا لديها رغبة في‬ ‫التدخل للكشف عن مصير المفقودين اإلسرائيليين في‬ ‫غزة‪ « ،‬وأن تكون قد بدأت عن بحث وسائل وطرق‬ ‫حل لغز االسرى في غزة»‪.‬‬ ‫ورأى أن األيام المقبلة كفيلة بالكشف إذا ما استطاعت‬ ‫روسيا أن تقدم ثمنًا لخطواتها في قضية اإلفراج عن‬ ‫األسرى‪ ،‬وقبول المقاومة وحماس بها‪.‬‬

‫الرسالة نت‪ -‬محمد عطا اهلل‬ ‫أكد مدير مركز طقس فلسطين أيمن المصري أن‬ ‫اليوم الخميس ستتأثر المنطقة بمنخفض جوي‬ ‫عميق محمل باألمطار‪ ،‬منوها إلى أن ذروته‬ ‫ستبدأ من س��عات مساء اليوم وحتى مساء‬ ‫الجمعة القادم‪.‬‬ ‫وقال في حديثه لـ «الرسالة» مساء أمس األربعاء‪:‬‬ ‫«سيصاحب المنخفض بعض الهبات تتجاوز‬ ‫حاجز الـ ‪ 60‬كيلو متر في الساعة‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫تأثيره على الشمال سيكون قوي ويضعف كلما‬ ‫اتجهنا جنوبا‪.‬‬ ‫وأضاف‪ »:‬تأخر األمطار عن قطاع غزة‪ ،‬يرجع‬ ‫إلى أن الرياح الجنوبية الغربية حجبت الغيوم‬ ‫الماطرة عن المناطق الوسطى والجنوبية‬ ‫لفلسطين وحولتها لمناطق الشمال «يافا وحيفا»‪.‬‬ ‫وكان الجو أمس األربعاء‪ ،‬غائم ًا جزئي ًا الى غائم‪،‬‬ ‫ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة لتصبح‬ ‫أدنى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين‬ ‫مئويتين‪.‬‬ ‫وتسقط بإذن اهلل زخات متفرقة من األمطار قد‬ ‫تكون مصحوبة بعواصف رعدية أحيانا على‬ ‫مختلف المناطق خاصة في ساعات المساء‬ ‫والليل‪ ،‬والرياح جنوبية غربية معتدلة إلى‬ ‫نشطة السرعة مع هبات قوية أحيان ًا والبحر‬ ‫متوسط ارتفاع الموج إلى مائج‬


‫‪3‬‬

‫أخبار وتقارير‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫أوضاع فتح لن تتغير بعده‬

‫يف املؤتمر السابع‪ ..‬عباس يشرعن نفوذه وحربه ضد «املتجنحني»‬ ‫عزة‪-‬مليس الهمص‬ ‫استخدم رئيس السلطة محمود عباس مؤتمر فتح‬ ‫السابع لتـأكيد شرعيته ونفوذه في الحركة‪ ،‬لذا كان‬ ‫المؤتمر انتخابيًا بامتياز‪ ،‬وتصفية حسابات شخصية‬ ‫بينه والقيادي المفصول من الحركة محمد دحالن‬ ‫وآخرين ممن اعتبرهم عباس قد تمردوا عليه وشكلوا‬ ‫«تجنح ًا» داخل الحركة‪.‬‬ ‫مجددا‪ ،‬وفي أولى خطوات المؤتمر السابع المنعقد في‬ ‫رام اهلل‪ ،‬انتخب أعضاء المؤتمر الرئيس محمود عباس‬ ‫رئيسا لحركة فتح باإلجماع‪.‬‬ ‫وقــال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني‪ ،‬سليم‬ ‫الزعنون‪ ،‬إن اللجنة المركزية أوصت باإلجماع ترشيح‬ ‫عباس رئيسا لحركة فتح‪ ،‬مضيفًا «الرئيس ُأعطي الثقة‬ ‫المبدئية‪ ،‬بصفته األمل والمؤسس‪ ،‬وهو الرجل الذي‬ ‫صدحت كثير من األشياء الموبوءة ضده‪ ،‬قبل وبعد‬ ‫اإلعداد للمؤتمر»‪.‬‬ ‫المؤتمر‪ ،‬وفق مراقبين‪ ،‬سيعزز من الخالفات داخل فتح‪،‬‬ ‫كونه وبانتخاب أبو مازن سيشرعن كل اإلجــراءات‬ ‫السابقة التي اتخذت ضد قيادات فتحاوية سابقة‪،‬‬ ‫كما أن فتح ستعيش بنفس المسار السياسي ونفس‬ ‫العقلية‪ ،‬ولن يتغير شيء في أوضاعها بعد المؤتمر‪.‬‬ ‫ويعتبر الكاتب الدكتور غازي حمد‪ ،‬أن ابو مازن مصمم‬ ‫ان يقود فتح في الممر (االجباري)‪ ،‬حتى لو كان صادما‬ ‫لكثير من أبناء فتح وقياداتها‪ ،‬الفتا ‪-‬في مقال له‪ -‬إلى‬ ‫أن رئيس السلطة يريد من خالل المؤتمر السابع تأكيد‬ ‫شرعيته ونفوذه‪ ،‬وانتاج (طبعة جديدة) للحركة‪،‬‬

‫بقلم‬

‫وسام عفيفة‬

‫اعتذار‬

‫واغالق الباب امام عودة دحالن‪ ،‬ثم اغالقه (بالترباس)‬ ‫امام الرباعية العربية‪.‬‬ ‫فيما يرى المحلل السياسي الدكتور عبد الستار قاسم‬ ‫أن عباس يدير معركته مع دحالن بـ «جنون»‪ ،‬لذا هو‬ ‫متخبط ومشتت الذهن‪.‬‬ ‫وبيّن قاسم أن عباس أراد عقد المؤتمر السابع في‬ ‫هذا الوقت من أجل أن يظهر أمام الدول العربية مثل‬ ‫مصر واألردن التي تدفع باتجاه مصالحة بين عباس‬

‫الربنامج الوطني لفتح ينسحب من الرصاصة‬ ‫إىل «املقاومة الذكية» !‬ ‫غزة‪-‬محمود فودة‬ ‫انسحب البرنامج الوطني لحركة فتح من الكفاح‬ ‫المسلح‪ ،‬باعتباره الحل األنجع في ثورات الشعوب‪،‬‬ ‫إلــى التالعب في مصطلحات المقاومة الشعبية‬ ‫المعتمدة لدى الحركة منذ ‪ 3‬عقود‪ ،‬رغم أنها لم تؤد‬ ‫ألي نتائج ملموسة تستدعي االستمرار فيها‪.‬‬ ‫ومنذ انطالق الحركة في ستينيات القرن الماضي‪،‬‬ ‫تبنت خيار الكفاح المسلح‪ ،‬عبر سلسلة من العمليات‬ ‫التي رفعت من أسهمها التنظيمية‪ ،‬ثم بدأت األصوات‬ ‫تتعالى تدريجيا داخلها بضرورة االتجاه للمقاومة‬ ‫المدنية؛ بدعوى الحصول على الدعم الدولي الرسمي‬ ‫والشعبي‪.‬‬ ‫واستمرت الحركة في نهج الكفاح المسلح بدرجات‬ ‫متفاوتة عبر نقاط االشتباك الخارجية من الدول‬ ‫المجاورة لألرض المحتلة‪ ،‬ومن الداخل في الضفة‬ ‫وغــزة‪ ،‬إلــى أن قدمت قــوات السلطة الفلسطينية‬ ‫عام ‪ 1993‬من تونس‪ ،‬وأنهت العمل المسلح ألذرعها‬ ‫العسكرية في الضفة وغــزة‪ ،‬وحاولت منع بقية‬ ‫الفصائل عنه‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك الحين‪ ،‬أضافت الحركة خيار المفاوضات‬ ‫إلى سجلها السياسي‪ ،‬بموافقة المجلس الوطني‬ ‫لمنظمة التحرير متمثال بقيادته «فتح» في عام ‪،1993‬‬ ‫وبحضور الرئيس األمريكي السابق بل كلنتون؛‬ ‫بهدف الوصول لسالم عادل وشامل‪ ،‬وعليه‪ ،‬باتت‬ ‫فتح تعترف بحق إسرائيل في الوجود‪ ،‬ومثل ذلك‬ ‫الوقت بداية انحدار القضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫ورغم أن فتح ال تزال تضيف خيار الكفاح المسلح‬ ‫في سياساتها المكتوبة‪ ،‬وهذا ما أكد عليه المؤتمر‬ ‫السادس للحركة الذي عقد في مدينة بيت لحم عام‬ ‫‪ ،2009‬إال أنها على الواقع تحظره‪ ،‬وكانت قد أنهته فعليا‬ ‫في مناطق سيطرتها بالضفة‪.‬‬ ‫ولم تشكل محطة اندالع انتفاضة األقصى عام ‪ 2000‬وما‬ ‫تبعه من تطور للمقاومة المسلحة التي قادتها حركتي‬ ‫حماس والجهاد ومجموعات تابعة لكتائب شهداء‬ ‫األقصى‪ ،‬دافعا للحركة لتغيير نهجها في سياسة‬ ‫عدم تبني الخيار المسلح في مواجهة االنتهاكات‬

‫بالصوت العايل‬

‫(اإلسرائيلية)‪ ،‬إلى أن وصل الحد بأمن السلطة التي‬ ‫تقودها «فتح» العتقال كــوادر فتحاوية عسكرية‬ ‫حاولت الخروج عن قرار حظر العمل المسلح‪.‬‬ ‫وبات واضحا أن حالة التيه السياسي التي عاشتها‬ ‫حركة فتح خالل العقدين الماضيين أثرت سلبيا على‬ ‫مجمل القضية الفلسطينية‪ ،‬إذ تخبطت في قراراتها‬ ‫بين المتابعة القانونية بالمحافل الدولية‪ ،‬وبين‬ ‫محاولة العودة للمفاوضات مع (إسرائيل)‪ ،‬ومما‬ ‫زاد من ذلك‪ ،‬ارتفاع أسهم «فيتو المقاومة» الذي يمثل‬ ‫خيارا شعبيا أكثر منه فصائليا‪.‬‬ ‫وفي اكتوبر ‪ 2015‬اندلعت انتفاضة القدس لتشكل‬ ‫محركا لحالة الركود السياسي التي سادت األراضي‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬إال أن «فتح» ترددت في حسم موقفها‪،‬‬ ‫وباتت تقف في موضع المراقب لسيرها في بداياتها‪،‬‬ ‫إلى أن حاربتها بعد أشهر من بدئها‪ ،‬رغم أنه كان‬ ‫بمقدورها استثمار االنتفاضة للخروج من حالة‬ ‫األزمة السياسية التي أدخلت القضية فيها‪ ،‬في ظل‬ ‫انعدام الخيارات لديها‪.‬‬ ‫وحاولت الحركة إيجاد بديل غير المفاوضات تُرضي‬ ‫به كوادرها بالدرجة األولى‪ ،‬وتروض عليه الشعب‬ ‫الفلسطيني ككل‪ ،‬تمثل بالمقاومة الشعبية التي ال‬ ‫تخرج عن المسيرات المحدودة في بعض النقاط في‬ ‫مناطق جدار الفصل العنصري‪ ،‬ما كانت لتدوم لوال‬ ‫مشاركة المتضامنين األجانب‪.‬‬ ‫وبعد سنوات من هذا الخيار التي بات أشبه ما يكون‬ ‫بـ»ورقة محروقة» أمام الشعب الفلسطيني‪ ،‬في ظل‬ ‫عدم مشاركة فتح في هذه الفعاليات‪ ،‬وعدم اهتمامها‬ ‫بملف مقاطعة منتجات االحــتــال (اإلسرائيلي)‪،‬‬ ‫اتجهت للترويج لما يسمى بالمقاومة الشعبية الذكية‬ ‫بالتزامن مع عقد البرنامج السابع للحركة‪.‬‬ ‫ما سبق‪ ،‬جاء على لسان محمد اشتيه عضو اللجنة‬ ‫المركزية للحركة‪ ،‬الذي قال إن أحد أهم مخرجات‬ ‫المؤتمر السابع يتمثل في التعاطي مع «المقاومة‬ ‫الشعبية الذكية»‪ ،‬وأضـــاف‪ »:‬وفق ًا لتقييمنا فإن‬ ‫المقاومة الشعبية لم تكن بذات االمتداد األفقي الذي‬ ‫نريده‪ ،‬األدوات موجودة‪ ،‬وعلينا تفعيلها بما نسميه‬ ‫المقاومة الشعبية الذكية»‪.‬‬ ‫البقية ص ‪٢٧‬‬

‫ودحالن‪ ،‬أن الحركة هي التي ترفض هذه المصالحة‬ ‫وليس هو شخصي ًا‪.‬‬ ‫ورأى أن البرنامج السياسي لفتح سيستمر بنفس‬ ‫الطريقة الحالية‪ ،‬ولكن من الممكن أن تشتد حالة‬ ‫الصراع الداخلي الفتحاوي‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون أن المؤتمر جاء لرسم خطوط سياسية‬ ‫يريدها عباس شخصيا‪ ،‬وليس لمصلحة فتح‪ ،‬وهذا‬ ‫يصب في إطار العمل الفردي الذي ينتهجه أبو مازن‬

‫في التحكم بكل مؤسسات الحركة وبمنظمة التحرير‬ ‫وبمؤسسة الرئاسة وغيرها‪.‬‬ ‫ويؤكد الكاتب والمحلل السياسي حسام الدجني أن‬ ‫السيناريو األقــرب لما بعد المؤتمر هو بقاء الوضع‬ ‫الراهن على ما هو عليه‪ ،‬بمعنى أن أبو مازن سيبقى‬ ‫يناور في ملفات عدة دون أن يقدم أي تنازل ألي طرف‬ ‫داخلي على مستوى المصالحة مع حماس او دحالن أو‬ ‫خارجي على مستوى عملية السالم‪.‬‬ ‫وقال الدجني في مقال له‪« :‬قد تبرز المقاومة الذكية التي‬ ‫تحدث عنها عضو مركزية فتح محمد شتية ضمن هذا‬ ‫السيناريو الذي يهدف لكسب مزيد من الوقت‪ ،‬يتم خاللها‬ ‫سد الثغرات وملء الشواغر في كل المناصب السيادية‬ ‫داخل السلطة ومنظمة التحرير وفتح»‪.‬‬ ‫ويعتقد أن حركة «فتح» تعاني من عدة أمراض‪ ،‬فإما‬ ‫أن يكون المؤتمر السابع هو البلسم الذي تتعافى بعده‬ ‫وتعود لريادتها ومكانتها في المعادلة السياسية‪ ،‬وهذا‬ ‫لن يتم طالما بقيت بعيدة عن تبني وتطبيق مبدأ الكفاح‬ ‫مصادفة في‬ ‫المسلح‪ ،‬أو أن يكون المؤتمر الذي يعقد‬ ‫ً‬ ‫ذكرى قرار التقسيم‪ ،‬سببا في المزيد من تقسيم فتح‪،‬‬ ‫فتدخل الحركة في غيبوبة أو موت سريري نتيجة هذا‬ ‫االنقسام‪.‬‬

‫تاريخ مؤتمرات حركة فتح من األول حتى السابع‬ ‫الرسالة ‪ -‬محمد جاسر‬ ‫ال تــزال أنظار الفلسطينيين متجهة صــوب مؤتمر‬ ‫فتح السابع والذي بدأت فعالياته الثالثاء الماضي‪،‬‬ ‫وسيستمر لمدة خمسة أيـــام‪ ،‬فــي مبنى الرئاسة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬أو ما يعرف فلسطينيا بـ «المقاطعة» في‬ ‫رام اهلل‪.‬‬ ‫وكــان محمود أبو الهيجا المتحدث اإلعالمي باسم‬ ‫المؤتمر السابع‪ ،‬قد أعلن أن غالبية أعضاء المؤتمر‬ ‫يتواجدون في رام اهلل‪ ،‬وأن النصاب القانوني للمؤتمر‬ ‫مبدئيا‪ -‬مكتمل‪ ،‬وأن قائمة العضوية أغلقت وبلغ عدد‬‫األعضاء نحو ‪ ،1400‬منوها إلى أن أي إضافات جديدة‬ ‫بحاجة إلــى موافقة رئيس الحركة محمود عباس‬ ‫واللجنة التحضيرية للمؤتمر‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬أكد مفوض العالقات الدولية للحركة نبيل‬ ‫شعث‪ ،‬أن المؤتمر يحظى بحضور غير مسبوق‬ ‫للوفود الدولية وممثلي األحزاب األوروبية والعربية‪،‬‬ ‫نظرا ألهميته وجدّيته من جهة‪ ،‬وكذلك للعالقات التي‬ ‫نسجتها المفوضية‪ ،‬مع مختلف التجمعات واألحزاب‬ ‫المختلفة في العالم من جهة أخرى‪.‬‬ ‫وعقدت حركة فتح مؤتمرها األول في الكويت سنة‬ ‫‪ ،1962‬رسمت فيه أهــداف العمل وخططه وثبتت فيه‬ ‫الهيكل التنظيمي ووزعت فيه مهمات القيادة‪ ،‬وعقدت‬ ‫مؤتمرا آخر في دمشق أواخر العام ‪ 1963‬حيث ركزت‬ ‫على زيادة العضوية‪ ،‬وعلى تأمين الدعم العربي وغير‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫ويشار إلى أن االجتماعات التي عقدت إلقــرار موعد‬ ‫االنطالقة أواخر ‪ 1964‬��لى أنه المؤتمر العام األول‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ 1967‬وتحديدا في ‪ 12‬حزيران أي بعد النكسة عقد‬ ‫في دمشق مؤتمر حضره ‪ 35‬كادرا‪ ،‬دعوا فيه لتواصل‬ ‫العمليات العسكرية وحرب العصابات باستثناء قلة من‬ ‫أعضاء اللجنة المركزية العليا التي تواجدت حينها بين‬ ‫الكويت ودمشق‪ ،‬ووضعت خطة تهدف إلى‪ :‬تحضير‬ ‫العمل العسكري والمقاومة المدنية‪ ،‬ولكسب الحكومات‬ ‫العربية والدعم المادي‪ ،‬وإقامة إذاعة‪.‬‬ ‫وجــرى تأليف اللجان إلدارة الــشــؤون العسكرية‬ ‫والتنظيمية‪ .‬وشكلت اللجنة المركزية الجديدة التي كلف‬ ‫فيها ياسر عرفات وآخرين ببناء قواعد عسكرية سرية‬ ‫في األراضي المحتلة‪.‬‬

‫وكما عقدت فتح مؤتمرها الثاني في الزبداني قرب‬ ‫دمشق في يوليو ‪ ،1968‬وبــرزت في المؤتمر الدعوة‬ ‫إلحياء إطــار المجلس الثوري المنصوص عليه في‬ ‫(هيكل البناء الثوري) لمراقبة عمل اللجنة المركزية‬ ‫العليا‪ ،‬وتم في هذا المؤتمر انتخاب لجنة مركزية جديدة‬ ‫من ‪ 10‬أعضاء‪ .‬وفي أوائل سبتمبر من العام ‪1971‬م عقد‬ ‫المؤتمر العام الثالث لفتح‪ ،‬والذي التهبت فيه النقاشات‬ ‫حول أسباب األحداث الدامية في األردن والخروج منها‪،‬‬ ‫واتهم فيها جهاز الرصد الثوري بالتقصير ُ‬ ‫وأدينت‬ ‫بيروقراطية العالقة بين منظمة التحرير الفلسطينية‬ ‫وحركة فتح‪.‬‬ ‫وتمت الدعوة لتكريس القيادة الجماعية‪ ،‬وتغلبت‬ ‫اللجنة المركزية على التحديات والصعاب في المؤتمر‬ ‫وأعيد انتخاب لجنة مركزية جديدة‪ ،‬وجرى إقرار النظام‬ ‫الداخلي لفتح‪ ،‬الذي توضحت فيه بصورة أكبر مهمات‬ ‫المجلس الثوري‪ ،‬كما اعتمدت المركزية الديمقراطية‬ ‫كأسلوب حياة في التنظيم‪ ،‬وأقرت عضوية العرب في‬ ‫التنظيم ألول مرة‪.‬‬ ‫وجاء المؤتمر الرابع الذي عقد في العاصمة السورية‬ ‫دمشق عام ‪ ،1980‬في ظل ظــروف داخلية وإقليمية‬ ‫متأزمة بعد تصاعد التهديدات (اإلسرائيلية) بضرب‬ ‫البنية األساسية لمنظمة التحرير في لبنان‪.‬‬ ‫وكان من أبرز التغيرات التنظيمية هو انتخاب أعضاء‬ ‫جدد للجنة المركزية لحركة فتح بعد القرار بتوسيعها‬ ‫فاختير أعضاء جدد كل من (سميح أبو كويك «قدري»‬ ‫وماجد أبو شرار وهاني الحسن ورفيق النتشة وسعد‬ ‫صايل)‪.‬‬ ‫وعقد المؤتمر الذي ضم ‪ 500‬عضوا في دمشق شهر أيار‪/‬‬ ‫مايو ‪ 1980‬ليقر أن الواليات المتحدة العدو الرئيسي‬ ‫لفلسطين‪ ،‬ودعا لتحالف وثيق مع االتحاد السوفيتي‪،‬‬ ‫وكان من أبرز التعديالت النظامية تخصيص ما ال‬ ‫يقل عن ‪ %50‬من المقاعد للعسكريين وتوسيع المجلس‬ ‫الثوري‪.‬‬ ‫وفــي شهر أب‪ /‬أغسطس ‪1988‬عــقــد المؤتمر العام‬ ‫الخامس في العاصمة التونسية‪ ،‬بحضور أكثر من ‪1000‬‬ ‫عضو‪ ،‬وفيه وسعت اللجنة المركزية وأنشئ مكتب‬ ‫سياسي (لم يعمل به)‪ ،‬وكرس منصب القائد العام‪ ،‬وأكد‬ ‫المؤتمر على تصعيد الكفاح المسلح‪ ،‬وعلى تواصل‬ ‫العمل السياسي‪.‬‬ ‫البقية ص ‪٢٧‬‬


‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫سياسية‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫خيارات أمام دحالن ملواجهة إقصائه‬ ‫من املؤتمر السابع‬

‫الرسالة‪ -‬محمود هني ة‬

‫حسمت حركة فتح موقفها من طرد القيادي‬ ‫المفصول من الحركة محمد دحالن‪ ،‬وقطعت‬ ‫الطريق أمام مشاركته في المؤتمر السابع‪ ،‬أي‬ ‫أنه لن يتمكن هو وفريقه المعلن‪ ،‬أن يتبوأ أي‬ ‫درجة تنظيمية في المرحلة المقبلة‪ ،‬ولن يستطيع‬ ‫العودة للجنة المركزية للحركة وفق ما تضمنته‬ ‫مبادرة الرباعية العربية‪.‬‬ ‫ومع انعقاد المؤتمر السابع للحركة‪ ،‬فإن دحالن فعليا‬ ‫لن يعود جزءا من الحركة في المرحلة المقبلة‪ ،‬وفق‬ ‫قياداتها‪ ،‬وكما قال جبريل الرجوب « دحالن أصبح‬ ‫خلف أظهرنا وملفه انتهى»‪.‬‬ ‫وبمعزل عن قــرار فصل دحــان ومــدى تأثيره على‬ ‫البيت الفتحاوي‪ّ ،‬إل أن هناك أربعة خيارات‬ ‫وســيــنــاريــوهــات لــدى الــرجــل ليواجه فيها‬ ‫قرار فصله تنظيميًا‪ ،‬سواء كان على الصعيد‬ ‫السياسي أو الحركي أو الميداني‪.‬‬ ‫الخيار األول وعلى صعيد الموقف السياسي‬ ‫الذي أفصحت عنه قيادات مقربة منه‪ ،‬هو إقدامه‬ ‫على عقد مؤتمر مواز لتياره في القاهرة‪ ،‬بعد‬ ‫تشكيل لجنة تحضيرية ستعمل على تنظيم‬ ‫المؤتمر بمشاركة ألفي شخص من مؤيديه‪.‬‬ ‫تقول النائب نعيمة الشيخ‬ ‫علي لـ»الرسالة»‪ ،‬إن قيادة‬ ‫التيار اإلصالحي أعلنت‬ ‫بــوضــوح عــن موقفها‬ ‫من عقد المؤتمر‪ ،‬وهو‬ ‫خطوة مقابلة لعملية‬ ‫اإلقصاء التي يتعرض‬ ‫لها الكادر الفتحاوي‬ ‫في الحركة‪.‬‬ ‫أمّــــا عــلــى صعيد‬ ‫الــمــوقــف الحركي‪،‬‬ ‫ففي الــوقــت الــذي‬ ‫يـــســـعـــى فــيــه‬ ‫دحــــــان إل ــى‬ ‫إقــامــة مؤتمره‬ ‫ال ــخ ــاص‪ ،‬بمشاركة‬ ‫فــتــحــاويــيــن من‬ ‫غــــزة والــضــفــة‬ ‫ومناطق الشتات‪،‬‬ ‫صـــــــــــــوب‬ ‫إال أن عــيــنــه ال ت ــزال‬ ‫التنظيم من خالل معلومات وجهت لعناصره‬

‫المتواجدين في الحركة بالبقاء فيها‪ ،‬بما أشبه بـ»الدولة‬ ‫العميقة» المؤيدة له داخل التنظيم‪ ،‬وهي الطلقة الثانية‬ ‫في جعبة دحالن‪.‬‬ ‫وفق حديث سرحان دويكات عضو المجلس الثوري‬ ‫لفتح لـ»الرسالة»‪ ،‬فإن عــددًا من العناصر المؤيدة‬ ‫لدحالن شاركت في المؤتمر السابع المنعقد في مدينة‬ ‫رام اهلل‪.‬‬ ‫ويراهن دحالن على إبقاء عدد من مؤيديه من الصف‬ ‫الثاني والثالث ممن لم يصدر بحقهم قرارات فصل‪ ،‬بغية‬ ‫االستفادة منهم في أي متغيرات قد تحدث في المرحلة‬ ‫المقبلة حال غياب رئيس السلطة محمود عباس‪ ،‬وفق‬ ‫رؤية مقربين منه‪.‬‬ ‫أمّا الخيار الثالث‪ ،‬فقد سمع صوتها مبكرًا في مخيمات‬ ‫الضفة المحتلة في اآلونة األخيرة‪ ،‬في ظل المواجهات‬ ‫واالشتباكات التي جــرت بين أجهزة امــن السلطة‬ ‫ومسلحين مقربين من دحــان‪ ،‬وقد أوقعت عددا من‬ ‫القتلى والجرحى‪.‬‬

‫يقول هيثم الحلبي القيادي الفتحاوي المقرب من‬ ‫دحالن‪ ،‬أن ما تعرض له المسلحون في المخيمات ظلم‬ ‫وعدوان من أمن السلطة‪ ،‬وجرت جرائم اعدام ميدانية‬ ‫خــارج القانون‪ ،‬مشيرا الى ان هناك محاولة امنية‬ ‫متعمدة للخلط بين المسلحين ومعارضي الرئيس‪.‬‬ ‫وتعد المخيمات الخاصرة الرخوة ألمن السلطة‪ ،‬ويدين‬ ‫أغلب مسلحيها بالوالء لدحالن‪ ،‬تحديدا في نابلس‬ ‫وجنين‪ ،‬ما يعني أن الخيار األمني سيكون أحد خيارات‬ ‫«التعكير» على أمن السلطة المتهم من أنصار دحالن‬ ‫بالمشاركة في مسؤولية اقصاء المعارضين‪.‬‬ ‫أمّا الخيار الرابع فهي أقرب إلى استسالم دحالن لخيار‬ ‫طرده من الحركة‪ ،‬واللجوء الى تشكيل حراك سياسي‬ ‫داخلي بمشاركة اعضائه والشخصيات المستقلة‪،‬‬ ‫للضغط باتجاه اجراء انتخابات تشريعية‪ ،‬يشارك فيها‬ ‫الرجل‪ ،‬وتكون منطلق حياته السياسية مرة أخرى‪.‬‬ ‫الخيار األخير يبدو أكثر واقعية بالنسبة للكاتب‬ ‫والباحث السياسي‪ ،‬طالل الشريف المقرب من دحالن‪،‬‬ ‫ال سيما وأن السلطة ستجبر على اجراء االنتخابات في‬ ‫المرحلة المقبلة‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫ويضيف الشريف لـ»الرسالة»‪ « ،‬المرحلة‬ ‫المقبلة ستحمل المزيد من أخطاء‬ ‫عــبــاس وحـــمـــاس‪ ،‬ال سيما‬ ‫وأن على عاقتهما العديد من‬ ‫المسؤوليات تجاه الشعب‪،‬‬ ‫وكلها ستصب في نهاية‬ ‫المطاف فــي تعزيز‬ ‫موقف دحالن الذي‬ ‫ال يوجد ما يقيده من‬ ‫أعباء ومسؤوليات‬ ‫رسمية»‪ ،‬معتبرا أن‬ ‫المرحلة الحالية هي‬ ‫مرحلة حرق األوراق‪.‬‬ ‫ويبدو كذلك أن فريق دحالن‬ ‫يراهن على تواصل الضغط‬ ‫العربي‪ ،‬تحديدا في ظل رغبة مصر‬ ‫االستمرار في خطوات عملية لتخفيف‬ ‫إجــراءات الحصار من قبيل فتح المعبر‬ ‫على أيــام متفاوتة بعد إعــادة ترميمه‬ ‫وبناء فندق فيه‪ ،‬وإقامة منطقة تجارية‬ ‫حرة ومفتوحة بين مصر وغزة‪ ،‬خطوات‬ ‫لــم تخل مــن بعد سياسي يعبر عن‬ ‫غضب القاهرة من أبو مازن وحركته‪،‬‬ ‫كما يقول أكرم عطا اهلل المختص في‬ ‫الشأن السياسي‪.‬‬

‫نقطة‬ ‫وانتهى‬ ‫إبراهيم املدهون‬

‫هل اقرتبت املنطقة‬ ‫التجارية الحرة يف رفح؟‬ ‫حتى اللحظة‪ ،‬الزيارات المتنوعة واللقاءات‬ ‫النخبوية في العين السخنة والقاهرة تحمل‬ ‫اشــارات ايجابية وتطمينية لغزة‪ .‬ولكنها غير‬ ‫حاسمة وغير جازمة ومجرد حدوثها أنتج‬ ‫حراكا يمكن البناء عليه وكانت غزة في حاجة‬ ‫اليه‪ ،‬وما ادلى به من شارك في الوفود حمل‬ ‫افاقا رحبة في تطوير العالقة‪ ،‬إال اننا ما زلنا‬ ‫في ضوء االمنيات ولم ننتقل لمربع الواقع‪،‬‬ ‫وننتظر ان تتحول الوعود المصرية لبرامج عمل‬ ‫ملموسة وخطوات حقيقية على االرض‪ .‬حتى‬ ‫اللحظة هناك تغيير طفيف غير مؤثر‪ ،‬فيوجد‬ ‫حديث كثير ومراوحة في المكان‪ ،‬واعتقد ان هذه‬ ‫االقوال تحتاج لترجمة عملية قبل االعتماد والثقة‬ ‫بها‪ ،‬كما ان الحديث خارج من اصوات فلسطينية‬ ‫تأثرت واستبشرت بالحراك االخير كونها جزءا‬ ‫منه‪ ،‬لكننا لم نسمع حتى اللحظة اي مسؤول‬ ‫مصري مركزي تحدث بشكل مباشر وواضح‬ ‫عن البرامج والسياسات التي ستحكم العالقة‬ ‫في المرحلة المقبلة‪ .‬وهناك تخوف ان يرتبط‬ ‫الحصار وينحصر في نكاية الرئيس عباس وفي‬ ‫حال انتهى السبب عادت الحدة من قبل النظام‬ ‫المصري‪ .‬لهذا لن تنجح السياسات والتوجهات‬ ‫اال ان تجردت من ارتباطات صغيرة ان كان‬ ‫بأشخاص او عالقات‪ ،‬وبنيت على توجهات‬ ‫راسخة وواضحة‪ .‬مع العلم اي انفتاح مصري‬ ‫على غزة سيخدم قطاعات مختلفة في القاهرة‪،‬‬ ‫وسيعزز دور مصر السياسي وسيحرك عجلة‬ ‫التجارة واالقتصاد المصري وسيمنح النظام‬ ‫ادوارا أكبر في القضية الفلسطينية‪ .‬ال استبعد‬ ‫ان يتم انشاء منطقة تجارية إن وافق االحتالل‬ ‫واستشعرت االدارة المصرية مدى حاجتها لذلك‪،‬‬ ‫ولكني ال أجد هذا الموضوع بتلك السهولة التي‬ ‫يتحدث به بعض االخوة‪ ،‬فهذا سيعزز واقعا جديدا‬ ‫وسيغير في اتفاقيات مع السلطة وسيتجاوز‬ ‫دورها كما انه سيدشن مرحلة مختلفة جدا‪ .‬ومع‬ ‫ذلك فإن النظام المصري الحالي جريء وواقعي‬ ‫ويبحث عن المصلحة وقد يجد في هذه الخطوة‬ ‫فائدة مشتركة وضرورية‪.‬‬

‫تثبيت «أونروا» ‪ 200‬معلم «خطوة غري كافية» لحل األزمة‬ ‫الرسالة‪ -‬نور الدين صالح‬ ‫في خطوة قد تشير إلى بدء تراجع وكالة غوث‬ ‫وتشغيل الالجئين (أونروا) عن قراراتها التعسفية‬ ‫بحق المعلمين‪ ،‬أعلنت األخيرة تثبيت ‪ 200‬معلم‬ ‫قبل أيام‪ ،‬من أصل ‪ 450‬من أصحاب‬ ‫العقود اليومية‪.‬‬ ‫وأرجعت األونروا هذه الخطوة إلى ضمان استمرارية‬ ‫برنامج التعليم‪ ،‬فيما سيجري تثبيت ‪ 200‬آخرين الشهر‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وقالت في بيان صحفي لها‪ ،‬إن اختيار المرشحين‬ ‫لملء هذه المناصب تم وفقا لترتيبهم في ا��قائمة‪ ،‬بعد‬ ‫اجتيازهم مرحلتي امتحان التوظيف والمقابلة التي‬ ‫أجريت في وقت سابق‪.‬‬ ‫ووفق األونروا‪ ،‬فقد تقدم المتحان التوظيف ما مجموعه‬ ‫‪ 18,788‬مرشحا‪ ،‬تم دعوة ‪ 1410‬منهم للمقابلة في شهر‬ ‫أغسطس الماضي‪.‬‬

‫وتأتي هذه الخطوة بعد الحراك الذي خاضه اتحاد‬ ‫موظفي األونــروا؛ احتجاجا على تنصل الوكالة من‬ ‫حقوق الموظفين‪ ،‬واتباع سياسة التقليصات بحق‬ ‫الالجئين‪.‬‬ ‫وبناء عليه‪ ،‬قــرر االتــحــاد تجميد جميع الفعاليات‬ ‫ابتداء من األحد الماضي‪ ،‬إلى‬ ‫االحتجاجية لمدة ‪ 10‬أيام‬ ‫ً‬

‫حين صدور قرارات األونروا بعد‬ ‫تشكيلها لجنة تقصي حقائق‬ ‫لدراسة األزمة الراهنة‪.‬‬ ‫يذكر أن المفوض العام لألونروا‬ ‫«بيير كرينبول» كــان قــد أمر‬ ‫بتشكيل لجنة تقصي حقائق من‬ ‫إدارة الوكالة‪ ،‬تعمل لمدة ‪ 10‬أيام؛‬ ‫من أجل دراسة األزمة ومعرفة‬ ‫حيثياتها‪ ،‬بعد اجتماع مع اتحاد‬ ‫الموظفين‪.‬‬ ‫بـــدوره‪ ،‬اعتبر سهيل الهندي‬ ‫رئيس اتحاد موظفي األونــروا‬ ‫بغزة‪ ،‬تثبيت ‪ 200‬معلم من العقود‬ ‫اليومية من أصل ‪ 450‬معلم ًا مؤشرا ايجابيا‪ ،‬لكنه غير‬ ‫كافٍ لحل األزمة الراهنة‪.‬‬ ‫وقال الهندي في تصريح لـ «الرسالة»‪ ،‬إنه يوجد مئات‬ ‫الشواغر الوظيفية بالضفة وغزة‪ ،‬التي ال تريد إدارة‬ ‫الوكالة إشغالها؛ مما يتسبب بوجود نقص في الكادر‬ ‫التعليمي التابع لها‪.‬‬

‫وأضاف‪« :‬ننتظر لجنة التقصي التي ستباشر عملها‪،‬‬ ‫والنتائج والقرارات التي ستصدرها بعد ‪ 10‬أيام»‪.‬‬ ‫وأوضح أن إدارة الوكالة التزال ترفض إعطاء المعلمين‬ ‫حقوقهم المتمثلة في إعطائهم الزيادات‪ ،‬وال تعترف‬ ‫بنتائج المسوحات‪ ،‬معتبرا إياها من القضايا الحساسة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالالجئين‪ ،‬فأكد أنهم يعانون أوضاعا‬ ‫صعبة فــي غــزة والــضــفــة‪ ،‬خاصة فــي ظــل زيــادة‬ ‫نسبة البطالة وأعداد الالجئين‪ ،‬بالتزامن من سياسة‬ ‫التقليصات التي تنتهجها الوكالة‪.‬‬ ‫ونــوه إلــى أن الدعم المقدم من إدارة الوكالة إلى‬ ‫الالجئين ال يرتقي إلى المستوى المطلوب‪ ،‬مطالبا‬ ‫بزيادة الخدمات المقدمة لهم‪.‬‬ ‫وتستمر إدارة الوكالة في التنصل من واجباتها اتجاه‬ ‫الالجئين الفلسطينيين وموظفيها‪ ،‬من خالل تقليص‬ ‫خدماتها وتجميد التوظيف ألكثر من عامين‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫التنكر لحقوق الموظفين‪ ،‬مما دفع االتحاد إلى تصعيد‬ ‫موجة االحتجاجات ضد إدارة الوكالة‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫سياسية‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫في‬ ‫االتجاه‬

‫محللون سياسيون في ورشة عمل نظمتها مؤسسة الرسالة لإلعالم‪:‬‬

‫املؤتمر السابع سينتج «فتح جديدة»‬ ‫عطا اهلل ‪ :‬احلالة‬ ‫مشهدا‬ ‫الفلسطينية تعيش ً‬ ‫من الكراهية بسبب االنقسام‬ ‫ ‬ ‫غزة‪ -‬محمد عطا اهلل‬ ‫أجمع محللون سياسيون على أن عقد مؤتمر السابع‬ ‫لحركة فتح في ظل ضعف الحالة الفلسطينية الداخلية‪،‬‬ ‫وتصاعد الخالفات الفتحاوية‪ ،‬ساهم في تعزيز االنقسام‬ ‫على الصعيدين التنظيمي والوطني‪.‬‬ ‫واتفق المحللون‪ ،‬خالل ندوة عقدتها مؤسسة الرسالة‬ ‫لإلعالم‪ ،‬الثالثاء الماضي‪ ،‬بعنوان «تداعيات انعقاد‬ ‫مؤتمر فتح السابع»‪ ،‬ضمن برنامجها السياسي «في‬ ‫قاعة التحرير»‪ ،‬على ضرورة حل السلطة‪ ،‬والعودة‬ ‫إلى الكفاح الوطني كخيار أساسي للخروج من «النفق‬ ‫المعتم» التي ُأدخلت فيه القضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫الكاتب والمحلل السياسي أكرم عطا اهلل أكد أن الحالة‬ ‫الفلسطينية تعيش مشهدا من الكراهية الشديدة في‬ ‫ظل االنقسام التنظيمي الــذي تعيشه حركة فتح‪،‬‬ ‫والذي انعكس سلبا على الواقع الفلسطيني‪ ،‬محذرا‬ ‫من استغالل «إسرائيل» للوضع الفتحاوي المحتقن‪،‬‬ ‫«وفعل شيء ما إلشعال الخالفات»‪.‬‬ ‫وقال عطا اهلل في كلمته‪ ،‬إن فشل جميع الوساطات في‬ ‫رأب الصدع بين حركتي فتح وحماس وحتى بين فتح‬ ‫نفسها‪ ،‬استنزف القضية الفلسطينية‪ ،‬وأتاح الفرصة‬ ‫للمشروع الصهيوني في السيطرة على األرض‪.‬‬ ‫وأضاف أن فتح مرت في كثير من الخالفات الداخلية‬ ‫على مدار السنوات المنصرمة‪ ،‬لكنها سرعان ما كانت‬ ‫تذوب وتتالشى‪ ،‬على عكس الخالف القائم بين تيار‬ ‫النائب المفصول محمد دحالن والرئيس محمود عباس‪،‬‬ ‫الــذي بقي قائما حتى يومنا هــذا‪ ،‬منوها بــأن فشل‬ ‫الوساطات العربية إلنهاء الخالفات الفتحاوية أنشأ‬ ‫قطيعةبينهما‪.‬‬ ‫وأوضح عطا اهلل أن المؤتمر السابع جاء للتخلص من‬ ‫تيار دحالن‪ ،‬متوقعا أن يزيد الخالف واالنشقاق داخل‬ ‫الحركة بعد االنتهاء من المؤتمر‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن الحديث في المؤتمر سيتركز على المواقع‬ ‫والخالفات الشخصية أكثر من الحديث عن البرنامج‬ ‫السياسي‪ ،‬وأن برنامج حركة فتح لن يخرج عن‬ ‫مساره الذي يسير عليه منذ ‪ 25‬عاما‪ ،‬وسيبقى في إطار‬ ‫المفاوضات دون معرفة النتائج‪.‬‬ ‫ولفت عطا اهلل إلى أن «إسرائيل» أنهت حل الدولتين‪،‬‬ ‫ودمرت المفاوضات التي لم تحقق شيئا‪ ،‬مبينا أن العمل‬

‫بقلم ‪ /‬مصطفى الصواف‬

‫الشريف‪ :‬املؤمتر‬ ‫السابع إقصائي ويهدف‬ ‫للتخلص من تيار دحالن‬ ‫المسلح لم يحقق أي نتيجة رغم إنجازاته‪ ،‬وأن الضفة‬ ‫وغزة تخسر األرض والدم بسبب عدم إدارة المعركة‬ ‫بصورة ذكية‪.‬‬ ‫وبيّن أن استقبال مصر للوفود األخيرة يأتي نتيجة‬ ‫غضبها من حركتي فتح وحماس‪ ،‬مما دعا األولى إلى‬ ‫التفكير بعالقة قد تكون أكثر توازنا مع قطاع غزة‪ ،‬لها‬ ‫عدة أشكال في المرحلة المقبلة «بما يبقي الجفاف مع‬ ‫حماس»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وفي السياق‪ ،‬قال الكاتب والمحلل السياسي طالل‬ ‫الشريف إن الخالفات داخل فتح منذ زمن بعيد‪ ،‬لكن‬ ‫الخالف الحالي تجاوز حــدود االنشقاق‪ ،‬األمــر الذي‬ ‫سيأخذ فتح والقضية الفلسطينية إلى «مخاطر جمّة»‪،‬‬ ‫على حد وصفه‪.‬‬ ‫وذكر الشريف أن هناك عديدا من العناصر التي ركزت‬ ‫السلطات في يد الرئيس عباس‪ ،‬ودفعته إلى أن يمارس‬ ‫الدكتاتورية‪ ،‬أولها اتفاقية أوسلو وتغيير ميثاق حركة‬ ‫فتح‪.‬‬

‫رشيد‪ :‬خمرجات املؤمتر السابع‬ ‫ستكون مزي ًدا من الوحدة‬ ‫الفتحاوية ومللمة الصف‬ ‫وأضـــاف أن «انــتــفــاضــات االقــصــى‪ ،‬واالنتخابات‬ ‫التشريعية‪ ،‬والهزيمة أمــام حماس‪ ،‬وتراجع العمل‬ ‫العسكري‪ ،‬وفشل أي انجاز للمفاوضات‪ ،‬جميعها عناصر‬ ‫قصمت ظهر فتح أمُّ البندقية التي غيبت البندقية أصال»‪.‬‬ ‫وأكد الشريف أن مخرجات المؤتمر السابع لن تكون‬ ‫جيدة‪ ،‬واصفا إياه باإلقصائي الذي يهدف إلى التخلص‬ ‫من مجموعة داخل فتح تتصارع على السلطة‪ ،‬موضحا‬ ‫أن خالفات فتح أساسها مصالح شخصية وليس‬ ‫البرنامج السياسي‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ما سينتج عن المؤتمر هو اشتباك فتحاوي‪-‬‬ ‫فتحاوي‪ ،‬وعدم وحدة القرار‪ ،‬وإشكاليات قد تصل حد‬ ‫العنف‪ ،‬وستضعف إمكانيات فتح وفعلها على الساحة‬ ‫الفلسطينية»‪.‬‬

‫يف رفح نريد مستشفى‬ ‫عدسة ‪ /‬محمود أبو حصرية‬ ‫وشدد على أن عقد المؤتمر جاء إلعادة انتخاب الرئيس‬ ‫عباس قائدا لفتح‪ ،‬ليرسل رسالة للدول العربية أنه هو‬ ‫القائد الوحيد‪ ،‬ويدفع تيار دحالن والمختلفين معه إلى‬ ‫االنشقاق عن الحركة‪.‬‬ ‫وتوقع الشريف أن ينتج اقصاء وتفرد عباس حالة‬ ‫انقسام على الساحة تأسس لعمل كتلة واحــدة من‬ ‫النواب والفصائل يكون مركز عملها قطاع غزة‪ ،‬بشكل‬ ‫يعيد بناء منظمة التحرير والنظام الفلسطيني بمشاركة‬ ‫الخارج‪.‬‬ ‫واعتبر أن مصطلح المقاومة الذكية الــذي قررت‬ ‫فتح االعتماد عليها في برنامجها الوطني‪ ،‬تغيير‬ ‫للمصطلحات‪ ،‬وتحايل؛ للهروب من المقاومة الحقيقية‬ ‫لالحتالل «اإلسرائيلي»‪.‬‬ ‫وعلى خالف سابقيه‪ ،‬فإن سمير رشيد عضو الهيئة‬ ‫اإلقليمية في حركة فتح‪ ،‬رأى أن مخرجات المؤتمر‬ ‫السابع ستقود إلى مزيد من الوحدة الفتحاوية ولملمة‬ ‫الصف‪ ،‬معتبرا صراع الترشح داخل المؤتمر طبيعي‬ ‫وتنافس شريف‪ ،‬منوها في الوقت نفسه بأنه ال يوجد‬ ‫أي قيود على أي شخص للترشح لعضوية اللجنة‬ ‫المركزية أو المجلس الثوري‪.‬‬ ‫وأوضــح رشيد أن المؤتمر سيناقش حل االنقسام‬ ‫الفلسطيني وتداعيات السلطة بعد ‪ 22‬عاما‪ ،‬إضافة إلي‬ ‫بحث موضوع تيار دحالن في فتح‪ ،‬وإنهاء الخالف‬ ‫بينهما‪.‬‬ ‫وبين أن وجود التيارات داخل أي حركة هو شيء‬ ‫طبيعي‪ ،‬مشددا على «ديمقراطية حركته التامة‪ ،‬التي لم‬ ‫تفصل أي عنصر بسبب أي خالف»‪.‬‬ ‫وتابع « المؤتمر يميزه الوجود الشبابي‪ ،‬وضخ دماء‬ ‫جديدة‪ ،‬ونحن ال نستطيع أن نستغني عن االخوة في‬ ‫حركة فتح واللجنة المركزية والمجلس الثوري‪ ،‬ولدينا‬ ‫فكر تكاملي للقيادة»‪.‬‬ ‫وأكد أن المؤتمر سيفرز رؤية جديدة لحل االنقسام‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬مشيرا إلى أنهم غير معنيين بوجود تيارات‬ ‫في حركته «التي أسست لتحرير فلسطين»‪.‬‬ ‫وردا على سؤال حول إقصاء فتح عددا من القيادات‬ ‫ومنعهم من المشاركة في المؤتمر‪ ،‬قال رشيد إن «هناك‬ ‫معايير فتحاوية خاصة لمن سمح له بالمشاركة‪،‬‬ ‫والباب مفتوح للجميع في الترشيح والطعونات»‪.‬‬

‫«البدون»‪ ..‬معاناة العيش بال هوية أو جواز سفر يف غزة‬ ‫غزة‪-‬نور الدين الغلبان ‬ ‫تعاني عشرات الحاالت المرضية واإلنسانية في غزة‬ ‫من عدم القدرة على السفر؛ لعدم امتالكها هوية‬ ‫أو جواز سفر فلسطيني‪ ،‬في ظل تهميش واضح‬ ‫من السلطة على مدار السنوات الماضية‪ ،‬وتعنت‬ ‫االحتالل (اإلسرائيلي) في حل قضيتهم‪.‬‬ ‫آالف الفلسطينيين المغتربين وصلوا إلى غزة على بند‬ ‫الزيارة واستقروا فيها‪ ،‬إال أن االحتالل (اإلسرائيلي)‬ ‫رفض االعتراف بهم‪ ،‬وتقاعست السلطة عن حل أزمتهم‬ ‫التي حرمتهم من التحرك خارج حدود القطاع‪.‬‬ ‫ويقول الصحفي الفلسطيني مثنى النجار‪ ،‬الذي يعتبر‬ ‫واحدا من المواطنين الذين يصفون بـ»البدون»‪« :‬جئنا‬ ‫من العراق عام ‪ 1994‬مع والــدي وأشقائي‪ ،‬ومن ذلك‬ ‫الحين لم نستطع التحرك خــارج حــدود غــزة‪ ،‬رغم‬ ‫حاجتنا لذلك»‪.‬‬ ‫وأضاف‪ »:‬دخلنا إلى غزة بتصريح زيارة ولم نحصل‬ ‫على هوية حتى هذه اللحظة‪ ،‬ولذلك أصبحنا محرومين‬ ‫من كل شيء‪ ،‬وكالغرباء في وطننا»‪.‬‬ ‫والــد الصحفي النجار توفي بعد إصابته بمرض‬ ‫السرطان‪ ،‬ولعدم حمله هوية فلسطينية‪ ،‬لم يتمكن من‬ ‫العالج في مستشفيات خارج غزة‪ ،‬مما أدى لوفاته بعد‬ ‫أشهر من المعاناة‪.‬‬ ‫وأشار النجار إلى أن السلطة أصدرت في فترات سابقة‬ ‫بعد موافقة االحتالل (اإلسرائيلي) اآلالف من «لم‬

‫الشمل»‪ ،‬إال أنه لم يتمكن من الحصول عليها؛ بحجة‬ ‫الرفض األمني‪.‬‬ ‫ولم يكن المواطن طارق أبو طير أفضل حاال من سابقه‪،‬��� ‫فهو أيض ًا من المواطنين الذين حرموا من الحصول على‬ ‫الهوية الفلسطينية‪ ،‬بعد أن عاد إلى قطاع غزة عام ‪1994‬‬ ‫بناء على اتفاقية أوسلو‪.‬‬ ‫وقال أبو طير‪ ،‬المولود في الجزائر‪ ،‬إنه تقدم بأوراق‬ ‫رسمية وثبوتية لوزارة الشؤون المدنية‪ ،‬وتم الحقا‬ ‫إصــدار هويات لوالده وشقيقاته‪ ،‬دونــه وشقيقيه‬ ‫االثنين اللذين بقيا في الخارج‪.‬‬ ‫ويتابع أبو طير‪« :‬من أصعب المواقف التي واجهتنا‬ ‫والعائلة حين وفاة والدي‪ ،‬إذ لم يتمكن أشقائي من‬ ‫رؤيته أو حتى زيارته‪ ،‬وكذلك الحال اآلن فوالدتي‬ ‫مريضة وغير قادرين على زيارتها»‪.‬‬ ‫ومما زاد معاناة أبو طير‪ ،‬في ظل عدم امتالكه هوية أو‬ ‫جواز سفر‪ ،‬أنه بحاجة إلجراء عملية تتعلق باإلنجاب‬ ‫في مستشفى خارج قطاع غزة‪ ،‬إال أنه ال يتمكن من ذلك‪.‬‬ ‫وناشد الجهات المختصة بضرورة إنهاء معاناتهم‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن وزارة الشؤون المدنية تتذرع بتعنت‬ ‫االحتالل في إصدار هويات لهم‪.‬‬ ‫أما المواطنة ليلي شبير فقد كانت أوفر حظا‪ ،‬إذ أن‬ ‫السلطة منحتها بطاقة زرقاء للتعريف بصاحبها داخل‬ ‫قطاع غزة فقط‪ ،‬بعد أن رفض االحتالل منحها هوية‬ ‫رسمية‪.‬‬ ‫وقالت شبير في حديثها لـ»الرسالة»‪« :‬لماذا كل هذه‬

‫المعاناة‪ ،‬ال نستطيع العالج في الخارج‪ ،‬أو زيارة‬ ‫أقربائنا‪ ،‬ألهذا الحد قضيتنا صعبة وال يمكن أن تحل‪ ،‬أم‬ ‫أننا أصبحنا في طي النسيان وأصبحت قضيتنا ثانوية‬ ‫ويُرفض حديثنا بها؟»‪.‬‬ ‫وردا على ذلك‪ ،‬قال محمد المقادمة مدير العالقات العامة‬ ‫في وزارة الشؤون المدنية‪ ،‬إن عدد األشخاص الذين‬ ‫دخلوا إلى قطاع غزة من خالل تصريح زيارة وتخلفوا‪،‬‬ ‫وصل ألكثر من خمسة آالف شخص‪ ،‬وهناك اتفاق على‬ ‫حل ملفهم‪ ،‬لكنه جُمِّد بفعل التجمد في الحالة السياسية‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن ما دون ذلك ‪-‬والحديث عن مجموعات‬ ‫كبيرة دخلت إلى القطاع عبر معبر رفح بعد أحداث‬ ‫‪ -2007‬يعتبرهم االحتالل غير موجودين وأن دخولهم‬ ‫ال «وهــؤالء أعدادهم كبيرة ال يمكن‬ ‫غير قانوني‪ ،‬قائ ً‬ ‫حصرها»‪.‬‬ ‫ولفت المقادمة إلى أن هؤالء منحوا بطاقات تعريف‬ ‫هوية‪ -‬لتسيير أمورهم في غزة‪ ،‬لكن تِلك البطاقات‬‫غير معترف بها من االحتالل‪ ،‬مضيفا‪« :‬القضية سياسية‬ ‫بامتياز وبحاجة ألن يكون هناك اتفاق بين القوى‬ ‫الوطنية‪ ،‬وأن تتبنى السلطة قضيتهم كونها إنسانية‬ ‫بشكل أساسي»‪.‬‬ ‫وتابع «هناك فرق بين الخمسة آالف الذين لديهم‬ ‫مخالفات‪ ،‬فهؤالء سيجري حل مشاكلهم في مراحل‬ ‫متقدمة‪ ،‬وقضيتهم سياسية بامتياز‪ ،‬وما دون ذلك‪،‬‬ ‫فقضيتهم مختلفة وتحتاج إلى رؤيــة مختلفة‪ ،‬كون‬ ‫االحتالل ال يتعاطى مطل ًقا مع ملفهم وقضيتهم»‪.‬‬

‫مرة أخرى نكتب عن رفح والمستشفى العام‬ ‫الــذي هي بحاجة إليه بعد أن دمر االحتالل‬ ‫الصهيوني في عدوانه ‪ 2014‬جزءا من مستشفى‬ ‫أبــو يوسف النجار ليصبح بعد ذلــك غير‬ ‫مؤهل ليكون مستشفى تخدم مدينة رفح بما‬ ‫يحقق لسكانها خدمة طبية محترمة تليق بهم‬ ‫وبجهادهم ومكانتهم ‪.‬‬ ‫منذ عامين نادت رفح أصحاب القلوب الرحيمة‬ ‫من أجل المساعدة على بناء مستشفى مركزي‬ ‫فيها وهب بعض رجاالتها وشكلوا مجلس إدارة‬ ‫لفكرة إنشاء مستشفى في مدينة رفح ودعوا‬ ‫المحسنين من الشعب الفلسطيني ومن جواره‬ ‫من عرب ومسلمين وأحرار لتقديم المساعدة‬ ‫والعون في بناء المستشفى وحسب علمي أن‬ ‫المخططات واألرض واإلدارة جاهزون للبدء‬ ‫في البناء لو توفر الدعم ‪ ،‬وال أدري كم جمع‬ ‫اإلخوة منذ عامين لنفس الغرض‪ ،‬ولكن الجديد‬ ‫أن الشكوى والطلب بضرورة إنشاء مستشفى‬ ‫في مدينة رفــح اليوم متكرر وهــذا يؤكد أن‬ ‫المشروع لم يبدأ بعد‪.‬‬ ‫والسؤال هل بناء مستشفى في مدينة رفح بات‬ ‫مستحيل ؟ وهل فقدنا الخير لدى الخيرين‬ ‫أمرًا‬ ‫ً‬ ‫من شعبنا وأمتنا؟‪ ،‬وسأجيب بنفسي على‬ ‫السؤالين ‪ ،‬واإلجابة بالنفي‪ ،‬أهل الخير كثر‬ ‫والمتبرعون كثر ‪ ،‬بل رجل واحد من أصحاب‬ ‫المال وحده يمكن أن يقوم بالمهمة ويتكفل‬ ‫ببناء المستشفى مهما بلغ حجم التكلفة‪ ،‬فهل لم‬ ‫يصل النداء الرفحي لهؤالء؟ وهل التقصير من‬ ‫القائمين على المشروع ؟أم أن هناك خالفا ما‬ ‫حول إقامة المستشفى؟ هذا كله يجب أن يدفعنا‬ ‫إلى مضاعفة الجهد وسرعة التواصل وطرق‬ ‫كل األبواب الموصلة للحل وللوصول لمن لديه‬ ‫نية بالتبرع وعنده القدرة المالية‪.‬‬ ‫وعــلــى سبيل الــمــثــال بنى اإلندونيسيون‬ ‫مستشفى فــي شمال القطاع وأطــلــق عليها‬ ‫المستشفى اإلندونيسي‪ ،‬وفي جنوب مدينة غزة‬ ‫بنى األتراك مستشفى ويعملون على تجهيزها‬ ‫حتى تكون مستشفى نموذجيا‪ ،‬وسبق في‬ ‫رفح بنى الكوايته المستشفى الكويتي ورغم‬ ‫أنه صغير إال أنه نموذج لوجود من يتبرع‬ ‫لمثل هذه المشاريع‪ ،‬ورفح ال تقل في األهمية‬ ‫عن كل ما ذكرنا وهي بحاجة فعلية إلى هذه‬ ‫المستشفى‪.‬‬ ‫وهنا أوجه ندائي إلى األخوين خالد مشعل‬ ‫وإسماعيل هنية أن يتوجها إلى أمير قطر فهو‬ ‫من هل الخير إن شاء اهلل ‪ ،‬وباسم أهل رفح‬ ‫خصيصًا مــن أجــل حــث قطر وأميرها على‬ ‫تبني مشروع إقامة مستشفى رفح المركزي‬ ‫ولـيسمى بأي اسم‪ ،‬فالمهم أن يبنى المستشفى‬ ‫ويجهز حتى يكون معينًا ألهل رفح الكرام‬ ‫والذين يستحقون كل خير ووفاء‪.‬‬ ‫رفح غنية عن التعريف وأهلها كرام ‪ ،‬وأتمنى‬ ‫من اللجنة المشرفة و التأسيسية القائمة على‬ ‫الفكرة أن تتواصل مع األخوين مشعل وهنية‬ ‫من أجل طرق هذا الموضوع والعمل على إقناع‬ ‫دولة قطر لما لهما من مكانة عند األمير القطري‬ ‫الشعب القطري ‪ ،‬والدال على الخير كفاعله‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫محليات‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫خان يونس تحيي تراث األجداد يف «مهرجان الجذور»‬ ‫خان يونس‪-‬نور الدين الغلبان‬ ‫جـــســـدت األدوات والــمــصــنــوعــات‬ ‫والمشغوالت اليدوية التي حملت بصمة‬ ‫األجــيــال السابقة والــهــويــة والــجــذور‬ ‫الضاربة فــي التاريخ أبهى صفحات‬ ‫التراث الوطني الذي عبر عن الموروث‬ ‫الشعبي الذي ال ينضب‪.‬‬ ‫فمنذ ساعات الصباح توافد مئات الزوار‬ ‫وال ــرواد على مهرجان الجذور التراثي‬ ‫‪ 24‬الــذي نظمته جمعية الثقافة والفكر‬ ‫الحر اليوم اإلثنين بخانيونس‪ ،‬ليعكس‬ ‫المعرض ص ــورة حية ومتحركة من‬ ‫التراث الشعبي الفلسطيني‪.‬‬ ‫صحيفة «الرسالة» تجولت بين أزقة‬ ‫وأروقـــة المهرجان الــذي حاكى تُراثنا‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬بعد أن تزينت إحدى زوايــاه بــاألدوات‬ ‫والمصنوعات والمشغوالت اليدوية والمطرزات‬ ‫التراثية‪.‬‬ ‫المهرجان ضمّ الخيمة البدوية بكل مكوناتها بدءا من‬ ‫الفراش مــرورا بالبكارج ومواقد النار والطاحونة‬ ‫وغيرها‪ ،‬والتي حازت إعجاب الزائرين الذين جلسوا‬ ‫داخلها من أجل التقاط الصور التذكارية‪.‬‬

‫وتزينت زوايـــا المكان بــــاألدوات والمصنوعات‬ ‫والمشغوالت اليدوية والمطرزات التراثية‪ ،‬وانشغل‬ ‫حرفيون رجــال ونساء من مختلف األعمار بتقديم‬ ‫عروض حية لعدد كبير من المهن الحرفية التراثية التي‬ ‫كانت سائدة في الماضي بعضها انقرض والبعض‬ ‫اآلخر ما يزال يقاوم رياح التطور‪.‬‬ ‫األجواء التراثية التي تعزز الهوية الوطنية‪ ،‬وتخلق‬

‫نوعا من التواصل بين أصالة القديم‬ ‫وروعة الحديث‪ ،‬لم تخل من رائحة خبز‬ ‫الطابون وبعض األكالت التراثية‪.‬‬ ‫وعلى أنغام اليرغول والدبكة عرض‬ ‫مجموعة من الشباب الدحية والدبكة‬ ‫الفلسطينية متوشحين الــزي التراثي‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬ ‫وفي خيمة بدوية كان يجلس مجموعة‬ ‫من األطفال مبتسمين على قطعة من جلد‬ ‫الحيوانات‪ ،‬بعد أن ارتــدوا الزي التراثي‬ ‫والكوفية في حين تبدأ فتاة بصناعة قطع‬ ‫صوفية عليها مناظر تراثية بواسطة‬ ‫النول‪.‬‬ ‫ولم يخل المعرض من المالبس التراثية‬ ‫ومنها الثوب الفالحي والجلباب‪ ،‬عالوة‬ ‫على المجسمات الخشبية للمنازل والقرى‬ ‫والمدن‪ ،‬ومشغوالت تجسد األدوات واألواني التي كان‬ ‫يستخدمها سكان القرى المهجرة‪.‬‬ ‫الفنانة التشكيلية هديل يونس رسمت لوحة فنية‬ ‫خاصة بالمهرجان تعبر عن حقبة نكبة عام ‪.1948‬‬ ‫وعبرت يونس عن سعادتها لـ «الرسالة» بمشاركتها‬ ‫في فعاليات مهرجان التراث الذي يحيي خالله الفنانون‬ ‫الفلسطينيون تراث اآلباء واألجداد‪.‬‬

‫بدورها قالت مريم زقوت مديرة جمعية الثقافة والفكر‬ ‫الحر إن «الجمعية حريصة على إحياء التراث في كل‬ ‫عام تأكيدا على تجذرنا بتراثنا الفلسطيني وتمسكنا‬ ‫بهويتنا وتاريخنا‪ ،‬في وجه سياسات االحتالل الذي‬ ‫يسعى إلى نهب وسرقة التراث الفلسطيني‪ ،‬كما هو‬ ‫امتداد بإيماننا بحقنا في األرض والرواية والتاريخ‬ ‫والحاضر والمستقبل‪ ،‬فالتراث هو رسالة الماضي‬ ‫والحاضر للغد فينا»‪.‬‬ ‫واكدت زقوت ان شعار المهرجان يوجه رسالة قوية‬ ‫إلنهاء االنقسام والتوحد في مواجهة مخططات‬ ‫االحتالل المستمرة لطمس معالم هويتنا وتشتيت‬ ‫انتمائنا ألرضنا وجذورنا‪.‬‬ ‫بدوره أكد وكيل وزارة الثقافة أنور البرعاوى على‬ ‫أهمية إحياء التراث وهــذه الفعاليات المميزة التي‬ ‫تساهم في تعريف هذا الجيل بحياة أجدادهم وآبائهم‬ ‫التراثية‪ ،‬ليبقوا على تواصل مع ذاك التراث ويعتزون‬ ‫به‪ ،‬ويحافظون عليه دون أن تغلبهم تحديات العولمة‪،‬‬ ‫وتفقدهم صلتهم بجذورهم األصيلة‪ ،‬فالتراث هويتهم‬ ‫وحضارتهم‪.‬‬ ‫وأشار البرعاوي إلى أن إحياء التراث جزء مهم من‬ ‫نضالنا ضد االحتالل فهو هوية حقيقية لنا لذلك من‬ ‫واجبنا حمايته والدفاع عنه وإعادة إحيائه بشكل دائم‬ ‫لكي يبقى ركيزة ألبنائنا‪.‬‬

‫‪#‬املستشفى_مطلب_شعبي‪ ..‬رفح تجدد استغاثتها‬ ‫الرسالة‪ -‬محمد شاهني‬ ‫أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل االجتماعي في‬ ‫مدينة رفح جنوب قطاع غزة‪ ،‬حملة إلكترونية بعنوان‬ ‫‪#‬المستشفى_مطلب_شعبي؛ للمطالبة بإنشاء مجمع‬ ‫طبي للمدينة‪.‬‬ ‫ويعتمد قرابة ربع مليون فلسطيني يعيشون في رفح‪،‬‬ ‫على مستشفى قليل اإلمكانيات في خدماتهم الطبية؛‬ ‫ما دفع ناشطون إلى المطالبة بإنشاء مستشفى كبير‪،‬‬ ‫بشكل كامل‪.‬‬ ‫يغطي احتياجات سكان المدينة‬ ‫ٍ‬ ‫ويفتقر مستشفى أبو يوسف النجار برفح إلى عدد كبير‬ ‫من التخصصات الطبية‪ ،‬وال يضم سوى ‪ 65‬سريرا طبيا‪،‬‬ ‫ويعتبر عددها غير كاف؛ مما يسبب ازدحاما بصورة‬ ‫مستمرة‪.‬‬ ‫ويصف الحاج أبو محمود‪ ،‬أحد مرضى الفشل الكلوي‬ ‫الذين يتلقون العالج داخــل مستشفى أبــو يوسف‬ ‫النجار‪ ،‬أن القسم يفتقر إلى عدد كبير من اآلت غسيل‬ ‫الدم‪ ،‬األمر الذي يضطره لتلقي جلسة الغسيل بالفترة‬

‫مساء؛‬ ‫الليلية‪ ،‬والعودة إلى منزله بعد الساعة ال��اسعة‬ ‫ً‬ ‫مما يسبب له معاناة كبيرة نتيجة عدم تحمل جسده‬ ‫لموجات البرد المتأخرة‪.‬‬ ‫ويبين المريض للرسالة بأن المستشفى يبعد عن منزله‬ ‫أكثر من ‪ 12‬كيلو مترا‪ ،‬ما يجعل من عودته لمنزله في‬ ‫ساعات الليل المتأخرة أمراً صعب ًا فيلجأ إلى استئجار‬ ‫سيارة بشكل خاص والعودة بها‪ ،‬ما يخلق له عبئ ًا مالي ًا‬ ‫ال يستطيع تحمله‪.‬‬ ‫ويتمنى الخمسيني العاطل عن العمل‪ ،‬أن يتم تشييد‬ ‫مستشفى أو مركز طبي لعالج مرضى الفشل الكلوي‬ ‫في وسط مدينة رفح لتخفيف العبء عنه‪ ،‬نظراً لحاجته‬ ‫إلى أربع جلسات غسيل في األسبوع‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال عبد الرحمن أبو عساكر أحد ناشطي حملة‬ ‫الشعبية‪ ،‬أن رفح بحاجة إلى مجمع طبي مجهز بكامل‬ ‫التخصصات؛ لتلبية احتياجات ربع مليون مواطن‪،‬‬ ‫خصوصا أن مستشفى أبو يوسف النجار الوحيد في‬ ‫المدينة‪ ،‬وال يضم سوى ‪ 65‬سريرا‪ ،‬بمعدل سرير لكل ‪4‬‬

‫عين على اإلعالم‬ ‫في عدد اليوم‬ ‫نتحدث عن‬ ‫المؤتمر العام‬ ‫السابع لحركة‬ ‫«فتح» وما أُثير‬ ‫حول انعقاده‬ ‫برام اهلل‪ ،‬ثم‬ ‫ننتقل لرصد‬ ‫ردود األفعال‬ ‫التي أثارها فيلمٌ‬ ‫وثائقي بثته قناة‬ ‫الجزيرة القطرية‬ ‫مؤخرًا‬

‫«مؤتمرهم ومؤتمرنا» !‬

‫بدءا‬ ‫خمسة ٍ‬ ‫أيام حُددت ليُعقد خاللها المؤتمر العام السابع لحركة «فتح» ً‬ ‫من الثالثاء األخير‪ ،‬كانت الكلمة األبرز في افتتاحيته «اللي مش عاجبه‬ ‫يصطفل»‪ ،‬والتي تفوّه بها رئيس السلطة محمود عباس‪ ،‬الذي انتخب نفسه‬ ‫رئيسا للحركة في بدء المؤتمر الذي اتفق كل معارضي إقامته على تسميته‬ ‫بـ»الحفلة» في ظل تردي أوضاع «فتح» الداخلية والخالفات التي تمزقها‪.‬‬ ‫ردود األفعال حول إقامة المؤتمر وما تضمنه كانت الشغل الشاغل للشارع‬ ‫الفلسطيني خالل الفترة الحالية‪ ،‬خاصة المتهكمين ممن يرونه مؤتمرا لن‬ ‫يغير في واقع األمر شيئا‪ ،‬معتبرين أن تراجع عدد الحضور فيه إلى ما‬ ‫يقارب ‪ 1400‬عما كان عليه في المؤتمر السادس (‪ )2355‬يعدّ مؤشرا خطيرا‬ ‫وانقسام ما بين‬ ‫ويعكس ما تعانيه «فتح» من أوضاع داخلية متدهورة‬ ‫ٍ‬ ‫«عباسي» و»دحالني»‪.‬‬ ‫القيادي المفصول من الحركة محمد دحــان‪ ،‬والمقصود بجملة عباس‬ ‫خاص بأنصاره في العاصمة‬ ‫المذكورة آنفا‪« ،‬لم يكن خيّابا» أعدّ لمؤتمر‬ ‫ٍ‬ ‫المصرية القاهرة وحظي بموافقة مصرية على ذلك‪ ،‬على أن يُعقد قبل نهاية‬ ‫عام ‪ 2016‬الجاري‪ ،‬ومن المقرر أن تكون له كلمة خالله سيلقيها على أكثر‬ ‫من ألفي عضو من كوادر «فتح» مُفترض حضورهم للمؤتمر‪ ،‬معظمهم ممن‬ ‫فصل من الحركة‪.‬‬ ‫أصدر الرئيس عباس بحقهم قرارات ٍ‬

‫آالف شخص‪.‬‬ ‫وأوضح أن المستشفى ال يستطع العمل خالل األزمات‬ ‫بشكل طبيعي‪ ،‬ويتم تحويل عدد كبير من المواطنين‬ ‫الى مستشفى االوربــي بمدينة خانيونس في حاالت‬ ‫الطوارئ؛ نظراً لقلة االمكانات وعدم وجود قسم للعناية‬ ‫المكثفة‪ ،‬غير أنه تم استهدافه من االحتالل االسرائيلي‬ ‫خالل العدوان األخير؛ ما يجعل العمل به خالل الحروب‬ ‫أمراً صعب ًا؛ لوجوده في مكان قريب من الحدود‪.‬‬ ‫وأضاف أبو عساكر لـ «الرسالة» أن الحملة الشعبية‬ ‫انطلقت لتسليط الضوء على المعاناة الطبية ألهل‬ ‫رفح‪ ،‬والضغط على المسؤولين وأصحاب القرار للبدء‬ ‫في تشييد مستشفى لهم‪ ،‬خاصة انهم اطلقوا حملة‬ ‫واسعة عام ‪ 2015‬انتهت بوعود من السلطة في رام اهلل‬ ‫بتخصيص مبلغ ‪ 25‬مليون دوالر لبناء المستشفى‪ ،‬إال‬ ‫أنها لم تنفذ وعودها‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن الناشطين بصدد توسيع الحملة‪ ،‬بعد‬ ‫أن تلقت دعم ًا واسع ًا عبر مواقع التواصل‪ ،‬والبدء‬

‫بخطوات عملية تبدأ باعتصامات؛ لزيادة الضغط على‬ ‫المسؤولين‪ ،‬وتسليط الضوء بشكل أكبر على قضية‬ ‫تشييد المجمع‪.‬‬ ‫وطالب أبو عساكر الجهات المختصة بالبدء بتنفيذ‬ ‫متطلباتهم؛ نظرا ألنها ترفع الخطر عن عدد كبير من‬ ‫المواطنين وتساهم في إنقاذ حياتهم‪.‬‬ ‫من جانبه طالب اإلعالمي أسامة أبو محسن بتطوير‬ ‫الكادر الطبي والمعدات داخل مستشفى أبو يوسف‬ ‫النجار‪ ،‬إلى حين االتفاق على بناء مستشفى يخدم‬ ‫المدينة بشكل كامل‪ ،‬مشيرا إلى افتقار المستشفى لعدد‬ ‫كاف من األطباء والمعدات‪ ،‬ما يجعل المواطنين بحاجة‬ ‫عاجلة إلى التطوير قبل البناء‪.‬‬ ‫وشدد على ضرورة البدء بتنفيذ بناء المجمع الطبي‬ ‫الذي أبدى المسؤولون استعدادهم لتشييده‪ ،‬بعد أن‬ ‫خصصت البلدية قطعة أرض له بالحي السعودي غرب‬ ‫رفح‪ ،‬األمر الذي سينهي أزمة المواطنين الطبية في‬ ‫المدينة‪.‬‬

‫عبد الرحمن الخالدي‬

‫ضجة «العساكر»‬

‫ٌ‬ ‫جدل واسع أثاره فيلم وثائقي عرضته قناة الجزيرة القطرية مؤخرا حمل اسم «العساكر» عرضت‬ ‫في دقائقه الخمسين حكايات من التجنيد االجباري في مصر‪ ،‬قدّمت خالله مشهدا مفصال عمّا وصفته‬ ‫بـ»انتهاكات» يتعرض لها الجنود المصريون أثناء فترة تجنيدهم اإلجباري في الجيش‪ ،‬والممتدة بين سنة إلى‬ ‫ثالث سنوات‪.‬‬ ‫الفيلم أصبح عنوانا رئيسا للنقاشات سواء في الفضائيات المصرية أو على مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬وتنوعت‬ ‫اآلراء تجاهه بين اإلشادة به والقول إنه جاء بحقائق يعرفها الجميع‪ ،‬أو القول إنه «لم يقدم جديدا» وإن «الجزيرة‬ ‫منحازة»‪ ،‬كما تنوعت الوسوم التي تناولته‪ ،‬وحظي وسم «‪#‬العساكر» بانتشار واسع على مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫تحت هذا الوسم كتب «محمد حسب اهلل»‪« :‬من يسيء لجيش بالده ليس صناع الفيلم‪ ،‬بل صناع الذل والقهر الذين‬ ‫فضح الفيلم ممارساتهم»‪ ،‬وقالت «ريحانة الثورة»‪« :‬نحترم جيشنا وال نكن له عداوة‪ ،‬خالفنا مع القيادات‪ ،‬فالسيسي‬ ‫المنقلب مش هو مصر‪ ،‬والعساكر اللي تصوب بندقيتهم علينا ليسوا منا ونحن منهم براء»‪ ،‬أما أسامة رشدي فقال‪:‬‬ ‫«رغم مندبة اإلعالم السيساوي عن الفيلم‪ ..‬أليست هذه حقائق يعرفها الجميع؟ لو كانت هناك حرية إعالم‪ ،‬ألذيع‬ ‫الفيلم في تلفزيون مصر»‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬دشن معارضون للفيلم عدة وسوم‪ ،‬كان أشهرها وسم «‪#‬العسكرية_المصرية_شرف»‪ ،‬وغردوا خالله‬ ‫بمنشورات وصور تمجّد بالجيش المصري وتعرض مناقبه‪ ،‬فيما انشغل السواد األعظم من المعارضين بالسب‬ ‫والشتم بقناة الجزيرة القطرية ودولة قطر وأميرها‪ ،‬كما تداولوا تعليقات اإلعالميين المصريين الموالين للنظام‬ ‫المصري‪ ،‬والتي كانت في معظمهما «ردحا» وتطاوال على «الجزيرة» وإعالمها وقطر وجيشها وسكانها‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫مقاومة‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫االحتالل يبالغ بمخاوفه يف ‪ ٢٠١٧‬لتكثيف التنسيق األمني مع السلطة‬ ‫هناك خلخلة في دور السلطة الوظيفي‪ ،‬مما يصعد‬ ‫من أحداث انتفاضة القدس خاصة وأن الشعب اليزال‬ ‫متمسكا بخيار االنتفاضة‪.‬‬ ‫املعارضة ليست قوية‬

‫غزة ‪ -‬مها شهوان‬ ‫يحاول االحتالل بين الحين واآلخر ممارسة الضغوط‬ ‫على السلطة لكسب المزيد من التنازالت على‬ ‫صعيد التنسيق األمني لدفعها إلى المزيد من‬ ‫اإلجراءات نحو تشديد القبضة األمنية على الضفة‬ ‫من خالل اإلعالن عبر وسائل اإلعالم عن مخاوف‬ ‫من وضع الضفة األمني‪.‬‬ ‫ويهدف االحتالل إلى «جس نبض» السلطة ومعرفة‬ ‫قدرتها على السيطرة على مدن الضفة المحتلة والحد من‬ ‫توسع انتفاضة القدس الثالثة‪ ،‬باإلضافة إلى تمسكها‬ ‫بخيار التنسيق األمني‪.‬‬ ‫م ــؤخ ــرا‪ ،‬أطـــل «هــرتــســي هليفي» رئــيــس شعبة‬ ‫االستخبارات العسكرية «أمان» في محاضرة معلقة‪،‬‬ ‫محذرا من مخاطر تقوض الوضع األمني في الضفة‬ ‫المحتلة خالل العام المقبل‪ ،‬وذلك بناء على خلفية ما‬ ‫أسماه الصراعات الداخلية في السلطة الفلسطينية‪.‬‬ ‫وقال «هليفي» إن ‪ 2017‬سيكون عاما غير مستقر في‬ ‫السلطة الفلسطينية‪ ،‬وستكون هناك جهات كثيرة‬ ‫ستحتج على قيادة أبو مازن‪ ،‬والنتيجة ستؤدي إلى‬ ‫واقع يضع تحديات أمام «إسرائيل»‪.‬‬ ‫وردا على تلك التصريحات‪ ،‬أكد مختصون في الشأن‬ ‫السياسي خالل أحاديث منفصلة مع «الرسالة» أن تلك‬ ‫المخاوف تأتي لقراءة مستقبل السلطة عبر التنسيق‬ ‫األمني في ظل المتغيرات الحاصلة‪ ،‬عدا عن أنه مبالغ‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫مخاوف مبالغ فيها‬ ‫المخاوف األمنية التي كشفت عنها االستخبارات‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫العسكرية االسرائيلية‪ ،‬تأتي في ظل األحداث االخيرة‬ ‫في الضفة المحتلة ما بين عناصر أجهزة السلطة وأبناء‬ ‫المخيمات حيث االعتداءات المستمرة عليهم‪ ،‬األمر الذي‬ ‫تسبب بمخاوف لدى «إسرائيل» من انشغال السلطة‬ ‫عن التنسيق االمني وانتشار األسلحة بين المقاومين‬ ‫ومواصلة انتفاضة القدس دون ردعها‪.‬‬ ‫ويرى حسام الدجنى المحلل السياسي‪ ،‬أن التخوف‬ ‫االسرائيلي نابع من منطلقات وقـــراءات لمستقبل‬ ‫السلطة‪ ،‬موضحا أن استقرار «إسرائيل» يكون عبر‬ ‫التنسيق األمني لذلك فإن القراءات االسرائيلية تقر بأن‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫حالة النزاع بين التيارات الفتحاوية تصب في انهيار‬ ‫الحركة التي تتمسك في زمام الحكم‪.‬‬ ‫وأوضح أن انهيار السلطة يُحمل «إسرائيل» المزيد من‬ ‫التبعات حيث سيحدث ذلك انفجارا للمقاومة المسلحة‬ ‫والشعبية ولن يحدد بوصلتها أحد وقتئذ‪.‬‬ ‫في حين يقول إبراهيم المدهون‪ »:‬تلك المخاوف مبالغ‬ ‫فيها من االحتالل اتجاه األوضاع األمنية في الضفة‪،‬‬ ‫السيما وأن التنسيق األمني مستمر ويحفظ المزيد‬ ‫من االستقرار لالحتالل»‪ ،‬مشيرا في الوقت ذاته إلى‬ ‫أن االحتالل يضع االحتماالت األسوأ خشية أن يكون‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 785‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 787‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 807‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محسن عبد اهلل عودة أبو زايد من سكان دير البلح هوية‬ ‫رقم ‪ 933181018‬بصفته وكيال عن ‪ :‬ناهض وعزمي ورشدي‬ ‫وحسني ومحاسن أبناء عبد اهلل عودة أبو زايد وأحمد وهشام‬ ‫وسعاد وسعده وسلوى أبناء عبد اهلل عودة أبو زايد وعبد اهلل‬ ‫ونداء ودعاء أبناء يوسف عبد اهلل أبو زايد ويوسف وآمنة أبناء‬ ‫عبد اهلل عودة أبو زايد‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 3754 :‬الصادرة عن دير البلح ‪3755 +‬‬ ‫‪ 2016 /‬دير البلح ‪ 2009 / 6782 +‬غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫م��ادلة في‬ ‫‪ 2340‬قسيمة ‪ 2‬المدينة النصيرات‬ ‫قطع ة‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /29 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬خليل أحمد محمد أبو ظريفة من سكان خانيونس هوية‬ ‫رقم ‪ 959310533‬بصفته وكيال عن ‪ :‬نضال وجواد وخالد ونبيل‬ ‫وأمل ‪ /‬أبناء إسماعيل سليمان أبو دقة ونجمة سليمان عليان‬ ‫أبو دقة وشادي وأحمد ومصطفى ‪ /‬أبناء أسعد سليمان أبو‬ ‫دقة وصايمة سليمان عليان أبو دقة ورقية واعتدال واعتراف‬ ‫وختام بنات سليمان سلمان خضر أبو دقة ووداد خضر محمد‬ ‫أبو دقة‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 6787 :‬الصادرة عن خانيونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 236‬قسيمة ‪ 25‬المدينة عبسان‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /29 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لــإدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫بغزة السيد ‪ :‬محمد نايف عثمان شراب من سكان خان يونس‬ ‫هوية رقم ‪ 900821232‬بصفته وكيال عن ‪ :‬فايز عبد الباري خليل‬ ‫طلب بوكالته عن‪ /‬عبد الرحيم وعبد الكريم وعبد المجيد وعمر‬ ‫ومنيرة وعبد الــرازق وحمدي ومصطفى ابناء ‪ /‬خليل عبد‬ ‫الباري طالب وعالء وبهاء ومحمد وعال ابناء عبد الرحمن خليل‬ ‫طالب‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 7954 :‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 96‬قسيمة ‪ 34+25‬المدينة خان يونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 789‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 783‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 782‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محمد نايف عثمان شراب من سكان خانيونس هوية‬ ‫رقم ‪ 900821232‬بصفته وكيال عن ‪ :‬محروس حمزة مصطفى‬ ‫شراب‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 8116 :‬الصادرة عن خانيونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 103‬قسيمة ‪ 5‬المدينة خانيونس ‪ +‬قطعة ‪ 73‬قسيمة ‪34‬‬ ‫‪ 6 + 10 +‬المدينة خانيونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /29 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬باسل محمد سلمان سحلوب من سكان خانيونس هوية‬ ‫رقم ‪ 800155277‬بصفته وكيال عن ‪ :‬محمد رسمي محمد أبو جزر‬ ‫ومحمد ماضي وفادي عادل سالم صادق وبالل حسن حسن‬ ‫شامية ومحمد توفيق عبد السطري وسفيان محمد أحمد وعيسى‬ ‫محمد الزقزوق وعلي خالد صالح ماضي وأحمد صالح يوسف‬ ‫مسمح ومحمد محمود النجار ومحمد عبد الرحمن الحاج‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 6832 :‬الصادرة عن خانيونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 88‬قسيمة ‪ 17‬المدينة خانيونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /28 :‬م‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لــإدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫بغزة السيد ‪ :‬عصام محمود محمود خضر من سكان جباليا‬ ‫هوية رقم ‪ 915846448‬بصفته وكيال عن ‪ :‬محمد حسن مصطفى‬ ‫مقاط وزينب محمد مصطفى مقاط وعصام إبراهيم حسن مقاط‬ ‫وفرحة إبراهيم حسن مقاط‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2014 / 1558 :‬الصادرة عن جباليا‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 914‬قسيمة ‪ 56‬المدينة جباليا النزلة‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /28 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫ومن المخاوف التي تراها االستخبارات االسرائيلية‪،‬‬ ‫أن هناك جهات كثيرة ستحتج على قيادة أبو مازن‪،‬‬ ‫والنتيجة ستؤدي إلــى واقــع يضع تحديات أمام‬ ‫«إسرائيل»‪ ،‬وفيما يتعلق بذلك يقرأ المدهون ذلك‪ ،‬أن‬ ‫نجاح المؤتمر السابع ومضي الرئيس «عباس» في‬ ‫ترتيب البيت الفتحاوي كل ذلك سيعزز من وجوده‪،‬‬ ‫خاصة وأن المعارضة ليست قوية وتمكن من احتوائها‬ ‫وفرض سيطرته عليها‪.‬‬ ‫ويرى أن مخاوف االحتالل تأتي في سياق اهتمامه‬ ‫لحدوث استقرار في الضفة ووجود «أبو مازن» على‬ ‫رأس السلطة‪ ،‬فذلك يعد طمأنة بالنسبة لهم‪.‬‬ ‫ويؤكد المدهون‪ ،‬على أن السلطة الفلسطينية مهتمة‬ ‫بالتنسيق األمني وتحافظ عليه‪ ،‬لذا «إسرائيل» تحاول‬ ‫إخافة ابو مازن كي ال ينشغل عن التنسيق بمتابعة‬ ‫معارضيه‪.‬‬ ‫ويتفق الدجنى مع سابقه في القول‪ ،‬ويضيف عليه بأن‬ ‫النزاع الداخلي ينعكس على االمن الفلسطيني مما يؤدي‬ ‫إلى انهيار السلطة الذي سينعكس على المستوطنات‬ ‫وحمايتها‪.‬‬ ‫ويختم حديثه بالقول‪ ،‬أن األوســـاط اإلسرائيلية‬ ‫تخشى من حالة الفلتان بالمخيمات الفلسطينية ألنهم‬ ‫سيتحملون تبعات االنهيار الذي سيترتب عليه انهاء‬ ‫اتفاقية أوسلو أيضا‪ ،‬مما يسبب في إحداث انفجار كبير‬ ‫في الضفة المحتلة‪.‬‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 806‬‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬حسام الدين فاروق حسين البكري من سكان غزة هوية‬ ‫رقم ‪ 951240332‬بصفته وكيال عن ‪ :‬سلمان محمد احمد يوسف‬ ‫الشنطي‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2010 / 5595 :‬الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 663‬قسيمة ‪ 95‬المدينة غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 792‬‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬أمل عبد الكريم محمد عطا اهلل من سكان غزة هوية رقم‬ ‫‪ 801099953‬بصفته وكيال عن ‪ :‬رشا عبد الكريم محمد أبو سمرة‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2012 / 15138 :‬الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 634‬قسيمة ‪ 114‬المدينة غزة الزيتون‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /29 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬


‫‪8‬‬

‫حوار‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫بمشاركة ألفي شخصية فلسطينية‬

‫الشيخ علي‪ :‬مؤتمر لتوحيد فتح الشهر املقبل بدعم أحزاب ودول عربية‬ ‫* مل حيدث من قبل أن مت انتخاب رئيس حزب بالتصفيق !‬ ‫* املؤمتر السابع غري شرعي وأغلب الفتحاويني يف أماكن تواجدهم ال يعترفون به‬ ‫الرسالة‪ -‬محمد العرابيد‬ ‫كشفت النائب نعيمة الشيخ علي‪ ،‬عضو المجلس‬ ‫التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية‪،‬‬ ‫عن مؤتمر جديد لتوحيد حركة فتح الشهر المقبل‪،‬‬ ‫بدعم أحزاب ودول عربية‪.‬‬

‫وقالت النائب الشيخ علي في حديث لـ«الرسالة»‪ ،‬إن‬ ‫أكثر من ألفي شخصية فلسطينية بارزة من جميع‬ ‫المناطق‪ ،‬ستشارك في المؤتمر المقرر عقده في‬ ‫إحدى الدول العربية «الشقيقة»‪ ،‬إلى جانب مشاركة‬ ‫فصائل وأحزاب عربية؛ لوضع الخطط المستقبلية‬ ‫لتوحيد الحركة‪.‬‬ ‫وأكــدت أن نــواب الحركة الذين جــرى اقصاؤهم‬ ‫ومنعهم من حضور المؤتمر السابع ألهداف شخصية‬ ‫تخدم أبو مازن‪ ،‬سيكون لهم خطوات عملية لتوحيد‬ ‫فتح واسترجاعها من سارقيها والنهوض بها من‬ ‫جديد‪ ،‬رغم جميع المؤامرات التي تحاك ضد أبنائها‬ ‫وكوادرها‪.‬‬ ‫وقالت إن الجميع يدرك أن عباس خطف فتح ويريد‬ ‫أن يقسّمها ألهدافه الشخصية‪ ،‬لذلك دعمتنا دول‬ ‫عربية شقيقة لعقد مؤتمر مركزي لتوحيد الحركة‪.‬‬ ‫واعتبرت الشيخ علي المؤتمر السابع‪ ،‬الذي يعقد في‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫رام اهلل‪ ،‬إقصائيا بامتياز‪ ،‬وال يمثل الفتحاويين في وشددت الشيخ على أنه لن يجري االعتراف‬ ‫كل أماكن تواجدهم‪ ،‬مضيفة أنه يهدف إلى ترسيخ بــأي مخرج مــن نتائج المؤتمر السابع‪،‬‬ ‫االنقسام داخل فتح وتفتيتها وتجزئتها‪ ،‬وأنه ينعقد واصفة إياه بالـ «كارثة وطنية»‪ .‬وأشارت إلى‬ ‫في ظروف حالكة‪ ،‬وأوضاع معقدة للغاية‪ ،‬وال يحمل أن هذا المؤتمر لن يخرج بشيء من التوقعات‪ ،‬ال على‬ ‫في ثناياه جديداً في الحالة الكفاحية للحركة‪ ،‬وال صعيد بناء فتح أو العمل الوطني‪.‬‬ ‫تطورا في األداء واألسلوب‪ ،‬بل يكرس أسلوب ما هو ولفتت إلى أنه في النهاية سينتج لنا مؤتمر غير‬ ‫موحد لفتح‪ ،‬ونشعر بوجود محاولة إلقصاء عدد‬ ‫قائم وفاشل بإجماع الفتحاويين»‪.‬‬ ‫وأوض ــح ــت أن الــمــؤتــمــر غــيــر شــرعــي وأغــلــب كبير من أبناء فتح تحديدا المقربين من النائب محمد‬ ‫دحالن‪.‬‬ ‫الــفــتــحــاويــيــن فـــي أمــاكــن‬ ‫وأش ــارت النائب إلــى وجود‬ ‫تواجدهم ال يعترفون به؛ ألن‬ ‫وأعضائها‬ ‫فتح‬ ‫حركة‬ ‫كوادر‬ ‫مجيع‬ ‫اســتــيــاء كــبــيــر ف ــي الــكــادر‬ ‫أهدافه واضحة وهي سرقة‬ ‫الحركي‪ ،‬سواء كان من أعضاء‬ ‫الحركة وتقسيمها إلى أحزاب‬ ‫ال يعترفون باختيار الرئيس‬ ‫مجلس ثوري أو كادر أصيل‬ ‫وتــوريــث الــقــيــادة ألبنائهم‬ ‫عباس جمددا لقيادة احلركة‬ ‫تم استثناؤه‪ ،‬مؤكدة أن «عقده‬ ‫لخدمة مصالحهم الشخصية‪.‬‬ ‫بهذه الطريقة سينعكس بشكل‬ ‫وانــطــلــق الــثــاثــاء‪ ،‬أعــمــال‬ ‫سلبي على مستقبل الحركة»‪.‬‬ ‫المؤتمر السابع لفتح‪ ،‬الذي‬ ‫يستمر خمسة ايــام‪ ،‬انتخب خاللها محمود عباس وتــدور خالفات مستمرة بين عباس ودحــان‪ ،‬لم‬ ‫رئيسا للحركة مجددا‪ ،‬بحضور الفصائل الفلسطينية تقتصر على «الحرب الكالمية» وتبادل االتهامات بين‬ ‫ووفــود عربية ودولــيــة‪ ،‬حيث يشارك في اعمال القيادات المؤيدة لكل منهما‪ ،‬بل انتقلت بقوة لساحات‬ ‫المؤتمر ‪ 1400‬عضو من جميع االطر التنظيمية للحركة العمل الميداني ومواقع التواصل‪ ،‬فيما شهدت عدة‬ ‫مناسبات عرا ًكا بين أنصارهما‪.‬‬ ‫في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات‪.‬‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬صبحية محمود حسن رزق من سكان غزة هوية رقم‬ ‫‪ 926087321‬بصفته وكيال عن ‪ :‬مصطفى رزق محمد رزق واماني‬ ‫رزق محمد اللقطة ومريم رزق محمد اللقطة وهبة رزق محمد‬ ‫اللقطة وهند رزق محمد رزق‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 142 :‬الصادرة عن البحرين‪2016/133 +‬‬ ‫الصادرة عن البحرين‪ 2014/12064 +‬الصادرة عن غزة‪2014/12976 +‬‬ ‫الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 724‬قسيمة ‪ 4 17‬المدينة غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات (‪) 2016 / 813‬‬ ‫يعلن للعموم انــه تقدم لـــإدارة العامة لألراضي‬ ‫والعقارات بغزة السيد ‪ :‬ماجد مصباح غالي حجي من‬ ‫سكان غزة هوية رقم ‪ 961357852‬بصفته وكيال عن ‪:‬‬ ‫منال فكري رشيد بسيسو‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 78 / 688 :‬الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫قسيمة ‪ 78‬‬ ‫‪ 688‬‬ ‫مبادلة في قطع ة‬ ‫المدينة غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه‬ ‫إلى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة‬ ‫أقصاها خمسة عشر يوما من تاريخ هــذا اإلعــان‬ ‫وبخالف ذلــك ســوف يتم البدء في إجـــراءات فتح‬ ‫المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫اعالن‬ ‫صادر عن بلدية بين سهيال‬

‫اعالن‬ ‫صادر عن بلدية بين سهيال‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات (‪) 2016 / 805‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬ ‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات (‪) 2016 / 812‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة السيد ‪:‬‬ ‫‪ -1‬اكرم هاشم حامد حجازي من سكان غزة هوية رقم ‪906000286‬‬ ‫‪ -2‬محمد طالب محمود ياسين حجازي من سكان غــزة هوية رقم‬ ‫‪801168360‬‬ ‫‪ -3‬خليل ابراهيم سعيد فرج من سكان غزة هوية رقم ‪908195670‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬علميه سالم ياسين حجازي ووداد حامد ياسين‬ ‫ومحمد حامد ياسين حجازي‬ ‫بموجب وكالة رقــم ‪ 2012 / 3513 :‬الــصــادرة عــن غــزة‪/37446064 +‬‬ ‫‪2016.‬الصادرة عن جدة‪ 2015/361026362 +‬الصادرة عن جدة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬ ‫قسيمة ‪ 1 396‬الــمــديــنــة جباليا‪+‬‬ ‫‪ 978‬‬ ‫قطع ة‬ ‫قطعة ‪ 692‬قسيمة ‪ 113‬المدينة غزة الدرج ‪ +‬قطعة ‪ 724‬قسيمة ‪ 616‬المدينة‬ ‫غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى اإلدارة العامة‬ ‫لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة عشر يوما من تاريخ‬ ‫هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء في إجراءات فتح المعاملة ‪.‬‬ ‫التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫تعلن بلدية بني سهيال لإلخوة المواطنين المتصرفين‬ ‫والمجاورين ألرض القسيمة رقم ( ‪ )16‬من القطعة رقم (‪214‬‬ ‫) أراضي بني سهيال ? ارميضة الغربية _ شارع الروضة ‪،‬‬ ‫والبالغ مساحة القسيمة اإلجمالية ( ‪ ) 126148‬متر مربع بأنه‬ ‫قد تقدم لها المواطن ‪ /‬أحمد كمال سالمة ابو خاطر من سكان‬ ‫بني سهيال ‪ ،‬وسند الملكية باسم‪/‬سليمان سالمة محمد ابو‬ ‫خاطر ‪،‬من أرض القسيمة المذكورة بغرض الحصول على إذن‬ ‫بناء مبنى دور أرضي مقترح مع خدمات على مساحة المقسم‬ ‫المخصص له‪ ( )162‬متر مربع لكل طابق وذلك طبقا للطلب‬ ‫والمخططات المودعة لدى قسم التخطيط و التنظيم بالبلدية ‪.‬‬ ‫فكل من لديه اعتراض على الملكية أو الطلب ‪ ،‬عليه أن يقدم‬ ‫اعتراضه لدى قسم التخطيط والتنظيم بالبلدية خالل (خمسة‬ ‫عشر يوما) من تاريخ هذا اإلعالن و لن يقبل أي اعتراض بعد‬ ‫التاريخ المذكور ‪.‬‬ ‫حمــــــــاد الــــــرقب‬ ‫ن‬ ‫عـــــــالءرضــوا ‬ ‫رئيس البلدية‬ ‫ي‬ ‫القسمالقــــــــانون ‬

‫تعلن بلدية بني سهيال لإلخوة المواطنين المتصرفين‬ ‫والمجاورين ألرض القسيمة رقم (‪ )78‬من القطعة رقم (‪) 219‬‬ ‫أراضي بني سهيال ‪ -‬السطر القبلي _ شارع الرحمة ‪ ،‬والبالغ‬ ‫مساحة القسيمة اإلجمالية ( ‪ ) 21407‬متر مربع بأنه قد تقدم‬ ‫لها المواطنة ‪ /‬مزيونة أحمد محمد أبو عاصي من سكان بني‬ ‫سهيال ‪ ،‬وسند الملكية باسم‪ /‬آمنة محمد حسين أبو عاصي‬ ‫‪،‬من أرض القسيمة المذكورة بغرض الحصول على إذن بناء‬ ‫مبنى دور أرضي مقترح مع خدمات على مساحة المقسم‬ ‫المخصص له‪ ( )112‬متر مربع لكل طابق وذلك طبقا للطلب‬ ‫والمخططات المودعة لدى قسم التخطيط و التنظيم بالبلدية ‪.‬‬ ‫فكل من لديه اعتراض على الملكية أو الطلب ‪ ،‬عليه أن‬ ‫يقدم اعتراضه لدى قسم التخطيط والتنظيم بالبلدية خالل‬ ‫(خمسة عشر يوما) من تاريخ هذا اإلعــان و لن يقبل أي‬ ‫اعتراض بعد التاريخ المذكور ‪.‬‬ ‫حمــــــــاد الــــــرقب‬ ‫ن‬ ‫عـــــــالءرضــوا ‬ ‫رئيس البلدية‬ ‫القسم القــــــــانوني‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 /793‬‬ ‫يعلن للعموم انــه تقدم لـــإدارة العامة لألراضي‬ ‫والعقارات بغزة السيد ‪ :‬محمد شعبان أحمد عطا اهلل من‬ ‫سكان غزة هوية رقم ‪ 905205852‬بصفته وكيال عن ‪ :‬سامر‬ ‫عبد الكريم محمد أبو سمرة‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2014 / 2587 :‬الصادرة عن النمسا‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 634‬قسيمة ‪ 1 14‬المدينة غزة الزيتون‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه‬ ‫إلى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها‬ ‫خمسة عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك‬ ‫سوف يتم البدء في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪:‬‬ ‫‪2016 / 11 /29‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫عباس انتخب بالتصفيق‬ ‫وقالت النائب الشيخ على «إنه جرى انتخاب عباس‬ ‫بالتصفيق‪ ،‬وهي أسرع انتخابات جرت في العالم‪،‬‬ ‫وهذا لم يحدث في أي مكان من قبل‪ ،‬ودليل على أن‬ ‫أبو مازن يقود الحركة إلى االنشقاق»‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬الجميع يعرف أن االنتخابات تجري‬ ‫بالترشيح والمنافسة إال أن ما جرى في المؤتمر‬ ‫السابع وإعــادة انتخاب عباس‪ ،‬عكس ذلك‪ ،‬وهو‬ ‫يؤكد أن هذا الرجل يهيمن على الحركة من خالل‬ ‫سلطته ونفوذه‪.‬‬ ‫وأكــدت أن جميع كــوادر حركة فتح وأعضائها ال‬ ‫يعترفون باختيار الرئيس عباس مجددا لقيادة‬ ‫الحركة‪ ،‬وأن هناك العشرات من الكوادر يستطيعون‬ ‫النهوض بها‪ ،‬وضخ دماء جديدة‪.‬‬ ‫ويأتي انتخاب عباس رئيسًا لفتح في ظل حالة‬ ‫انقسام داخلية شديدة تعصف بالحركة‪ ،‬واستبعاد‬ ‫نــواب عنها في المجلس التشريعي من حضور‬ ‫المؤتمر‪ ،‬إضافة إلعالن عدد من القيادات الفتحاوية‬ ‫عدم المشاركة فيه‪.‬‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات (‪) 2016 / 816‬‬ ‫يعلن للعموم انــه تقدم لـــإدارة العامة لألراضي‬ ‫والعقارات بغزة السيد ‪ :‬كمال علي محمود ابو سيدو‬ ‫من سكان غزة هوية رقم ‪ 926692922‬بصفته وكيال عن ‪:‬‬ ‫عالية علي محمود الداية (ابو سيدو قبل الزواج)‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قسيمة ‪ 107‬الــمــديــنــة غزة‬ ‫‪7 19‬‬ ‫قطع ة‬ ‫التفاح‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه‬ ‫إلــى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خــال مدة‬ ‫أقصاها خمسة عشر يوما من تاريخ هــذا اإلعــان‬ ‫وبخالف ذلك سوف يتم البدء في إجراءات فتح المعاملة‬ ‫‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات (‪) 2016 / 815‬‬ ‫يعلن للعموم انــه تقدم لـــإدارة العامة لألراضي‬ ‫والعقارات بغزة السيد ‪ :‬حسني بن جديد علي محمود ابو‬ ‫سيدو من سكان غزة هوية رقم ‪ 803684869‬بصفته وكيال‬ ‫ع�� ‪ :‬ماجده حمدي احمد قاسم‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 11368 :‬الصادرة عن غزة‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫‪ 719‬قسيمة ‪ 107‬‬ ‫مبادلة في قطع ة‬ ‫المدينة غزة التفاح‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه‬ ‫إلى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها‬ ‫خمسة عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك‬ ‫سوف يتم البدء في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪:‬‬ ‫‪2016 /11 /30‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬


‫‪9‬‬

‫حكومة وبرلمان‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫التشريعي يقر تعديال قانونيا لحقوق املعوقني وحماية املستهلك‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫عــقــد المجلس التشريعي‬ ‫الفلسطيني بمقره بمدينة غزة‬ ‫جلسة أقر خاللها بالمناقشة‬ ‫العامة تعديل قــانــون رقم‬ ‫‪ 4‬لسنة ‪ 1999‬بشأن حقوق‬ ‫المعوقين‪ ،‬وتعديل قانون‬ ‫حماية المستهلك‪ ،‬كما أقر‬ ‫بالقراءة الثانية قانون الصلح‬ ‫الجزائي‪.‬‬ ‫وقــال النائب األول لرئيس‬ ‫المجلس التشريعي أحمد‬ ‫بحر خالل كلمته االفتتاحية‬ ‫إن السياسة التشريعية تحرص على إيــاء ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة االهتمام الخاص‪ ،‬واستعرض‬ ‫جهود المجلس لمساندة حقوق المعوقين من خالل‬ ‫ورش العمل والزيارات الميدانية لالستماع الحتياجاتهم‪.‬‬ ‫ولفت بحر إلى أن الحالة الفلسطينية لها خصوصية لما‬ ‫خلفته الحروب والعدوان اإلسرائيلي المتواصل على‬ ‫قطاع غزة لحاالت عديدة من ذوي اإلعاقة‪ ،‬استدعت‬ ‫المشرع الفلسطيني لألخذ بعين االعتبار هذه الحالة‬ ‫الفلسطينية الخاصة‪ ،‬ودعم تلك الشريحة من أبناء‬ ‫مجتمعنا الفلسطيني ومساندتها في حقوقها كاملة‪.‬‬ ‫وقالت النائب هدى نعيم مسئول ملف ذوي االحتياجات‬

‫الخاصة في المجلس التشريعي إن لجنة التربية‬ ‫والقضايا االجتماعية ناقشت مشروع قانون بشأن‬ ‫تعديل قانون حقوق المعوقين رقم ‪ 4‬لسنة ‪ 1999‬المقترح‬ ‫من اللجنة بقصد إبداء الرأي‪.‬‬ ‫وأوضحت أنه رغم الجوانب اإليجابية في قانون حقوق‬ ‫المعوقين إال أن التجربة العملية والتطبيق الفعلي‬ ‫ألحاكم القانون أظهرا بعض الثغرات والسلبيات‪ ،‬األمر‬ ‫الــذي اقتضى التدخل بتعديل بعض أحكام القانون‬ ‫الحالي واضافة بعض النصوص التي لم يشملها‬ ‫القانون الساري بحيث يتم تدارك النقص‪ ،‬وافتقاره‬ ‫اإللزامية التي ظل يعاني منها القانون الحالي‪.‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 775‬‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬زياد علي منصور اللحام من سكان غزة هوية رقم‬ ‫‪ 939171948‬بصفته وكيال عن ‪ :‬وليد إبراهيم مصطفى ويوسف‬ ‫محمد عبد الرؤوف إبراهيم مصطفى‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 326 :‬الصادرة عن مصر ‪/ 31 +‬‬ ‫‪ 2016‬الكويت‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 67‬قسيمة ‪ 19‬المدينة خانيونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /28 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 778‬‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬اياد مصطفى يوسف االغا من سكان خانيونس هوية‬ ‫رقم ‪ 905462016‬بصفته وكيال عن ‪ :‬رياض فهمي حافظ األغا‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 13394 :‬الصادرة عن خانيونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 41‬قسيمة ‪ 19‬المدينة خانيونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 11 /28 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫الخزندار‪ :‬أزمة الغاز ستستمر حتى تركيب املضخات‬ ‫الجديدة بمعرب أبو سالم‬ ‫الرسالة‪-‬محمد جاسر‬ ‫قال نور الخزندار عضو جمعية أصحاب محطات الغاز‬ ‫والبترول في قطاع غزة‪ ،‬إن أزمة غاز ستظل قائمة‬ ‫حتى تركيب المضخات الجديدة التي يحتاجها خط الغاز‬ ‫في معبر كرم أبو سالم؛ لزيادة الكميات الواردة‪.‬‬ ‫وأوضــح الخزندار في تصريح لـ «الرسالة» أمس‬ ‫األربعاء‪ ،‬أن االحتالل عمل على توسيع خط الغاز‬ ‫في معبر أبو سالم من ‪ 4‬إلى ‪ 8‬انشات خالل األشهر‬ ‫الماضية‪ ،‬لكن لم يتم تغيير المضخات الخاصة بخطوط‬ ‫الغاز الجديدة‪ ،‬وبالتالي فإن قوة ضخ الغاز للخطوط‬ ‫القديمة ال تزال ثابتة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن المضخات التي تم شراؤها موجودة‬ ‫حاليًا في موانئ االحتالل‪ ،‬وننتظر تركيبها في المعبر‬ ‫بدل القديمة حتى ننتهي من أزمة الغاز الخانقة‪ ،‬مبينا‬ ‫أن األزمــة بــدأت في شهر أكتوبر الماضي‪ ،‬خالل ما‬ ‫تسمى باألعياد اليهودية‪ ،‬وإغالق معبر «كرم أبو سالم»‬ ‫بشكل متكرر لعدة أيام‪.‬‬ ‫وذكر أن من أسباب األزمة لهذا العام زيادة في عدد‬

‫وقالت الـــوزارة‪ ،‬في بيان لها أمس األربــعــاء‪ ،‬إنها‬ ‫ستصرف المكافآت لـ ‪ 7521‬موظفًا من معلمين‬ ‫وإداريين‪ ،‬من خالل تحويل هذه المستحقات إلى‬ ‫البريد وفروعه‏المعتمدة‪.‬‬

‫إعالن‬ ‫صادر عن اللجنة املركزية لألبنية وتنظيم املدن مبحافظات غزة‬ ‫بايداع املخطط التفصيلي اللغاء شارع رقم ‪ 6019‬بعرض ‪8‬م‬ ‫منطقة تنظيم ‪ :‬غزة الزيتون الغريب‬ ‫قانون تنظيم املدن رقم (‪ )28‬لسنة ‪1936‬‬ ‫تعلن اللجنة المركزية لألبنية وتنظيم المدن بمحافظات غزة‬ ‫بجلستها رقم ‪ 2016/20‬المنعقدة بتاريخ ‪2016/11/9‬م عن ايداع‬ ‫المخطط التفصيلي اللغاء شارع رقم ‪ 6019‬بعرض ‪8‬م والمار‬ ‫بالقسيمة رقم (‪ )2‬من القطعة رقم (‪ )627‬لالعتراض خالل مدة‬ ‫شهرين من تاريخ هذا االعالن‪.‬‬ ‫وعليه فانه يجوز لجميع أصحاب الحقوق في االراضــي‬ ‫واألبنية واالمالك االخرى المشمولة بهذا المشروع االطالع على‬ ‫خارطة المشروع مجان ًا خالل ساعات الدوام الرسمي وتقديم‬ ‫االعتراضات عليه الى مكتب اللجنة المحلية للبناء والتنظيم‬ ‫ببلدية غزة‪.‬‬ ‫((وسوف لن يلتفت ألي اعتراض يرد بعد هذا التاريخ))‪.‬‬ ‫اللجنة املركزية لالبنية وتنظيم املدن‬ ‫مبحافظات غزة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا خليل محمود خليل ابو ضاهر وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 931275739‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا يحيى حاتم محمد صبح وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 402941595‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا تغريد زيناتي سالم العماوي وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 800715732‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫السكان بقطاع غزة مقارنة مع األعوام الماضية‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى أن مواطنين يعملون على الغاز منهم المزارع‪،‬‬ ‫والسيارات‪ ،‬والمصانع‪ ،‬والمخابز‪ ،‬والمستشفيات‪ ،‬وأن‬ ‫االحتالل يسمح بإدخال ‪ 260‬طن ًا يومي ًا‪ ،‬أي ما يعادل ‪14‬‬ ‫شاحنة‪ ،‬بما ال يلبي احتياجات القطاع‪.‬‬ ‫وأكد أن سكان قطاع غزة يحتاجون من ‪ 400 -350‬طن‬ ‫يومي ًا لتلبية احتياجاتهم‪ ،‬خاصة في فصل الشتاء‪،‬‬ ‫مشدداً على أن «الكميات الــواردة ال تكفي االحتياج‬ ‫اليومي‪.‬‬ ‫وناشد عضو جمعية أصحاب محطات الغاز والبترول‬ ‫في غــزة‪ ،‬السلطة الفلسطينية بــرام اهلل والجهات‬ ‫المختصة بالعمل على تسريع تركيب المضخات الجديدة‬ ‫لحل األزمة في أسرع وقت ممكن‪ ،‬مطالبًا هيئة البترول‬ ‫في رام اهلل بالعمل على إقامة مخازن للبترول والغاز‬ ‫في الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم‪.‬‬ ‫ويعاني أهالي قطاع غزة من شح في غاز الطهي منذ‬ ‫أسابيع قليلة ماضية‪ ،‬بعد نفاد المخزون في محطات‬ ‫البترول‪ ،‬بسبب االغالقات المتكررة ومحدودية الكميات‬ ‫الواردة‪.‬‬

‫غزة‪ :‬تأييد حكم اإلعدام لقاتل املسنة «البدري»‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬

‫صرف مكافآت التوجيهي ملعلمي غزة‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي بدء صرف‬ ‫المكافآت والمستحقات المالية لجميع العاملين‬ ‫بامتحان الثانوية العامة لعام ‪ 2016‬بنسبة ‪.%100‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫أصــدرت محكمة االستئناف بغزة أمس األربعاء‬ ‫حكمها المؤيد إلعدام قاتل المجني عليها ثريا البدري‪،‬‬ ‫بعد اتهام النيابة له بتهمة القتل قصداً والسلب‬ ‫باالشتراك والسطو وحمل آلة مؤذية من محكمة‬ ‫الموضوع‪.‬‬ ‫وأكد زياد النمرة رئيس نيابة االستئناف والنقض‬ ‫نجاح النيابة في إدانة المجرم الرئيس‪ ،‬وتأييد حكم‬

‫اإلعدام بحقه من محكمة االستئناف‪ ،‬بعد تقديم راسخ‬ ‫البينة واألدلة القطعية أمام المحكم‪.‬‬ ‫وقــال النمرة‪« :‬فحصت النيابة األوراق بحث ًا عن‬ ‫ظروف مخففة‪ ،‬فلم تجد إال روح ًا بريئة قد أزهقت‬ ‫دون أي وجه حق‪ ،‬لقاتل مجرم طمع في سلب مال‬ ‫مسنة فنفذ جريمته مع آخر بطريقة مروعة»‪.‬‬ ‫وشدد على عزم النيابة وبقوة القانون سرعة تقديم‬ ‫الطعن أمام محكمة النقض بصفتها المحكمة العليا‪،‬‬ ‫ال للتنفيذ‪.‬‬ ‫ليصبح حكم اإلعدام بات ًا ونهائي ًا وقاب ً‬

‫إعـالن بشـأن تلزيـم األسـواق للعـام‪2017/‬م‬ ‫بطريــق الظــرف املختــوم‬ ‫تعلـن بلديـة غـزة عـن تلزيـم أسواقهـا بالمـزاد بطريـق الظـرف‬ ‫المختـوم للعام‪2017/‬م وذلك خالل الفتـرة الواقعـة مـن‬ ‫‪2016/11/28‬م وحتـى يوم ‪2016/12/07‬م قبل موعد فتح المظاريف وهـي ‪-:‬‬

‫‪ .1‬سوق الخضار والثمار والحاجيات والداللة‬ ‫‪ .2‬سـوق السمـك وطيـور الصيـد البلـدي‬ ‫‪ .3‬سـوق الحيوانـات واللحـوم المجمـدة‬

‫وذلك وفقــ ًا للشــروط التاليــة ‪-:‬‬

‫لمـدة سنه كاملة‬ ‫لمـدة سنه كاملة‬ ‫لمـدة سنه كاملة‬

‫‪ .1‬على من يرغب الدخول في المزاد التوجـه إلى قسـم إيجارات أمالك البلديـة بالدائرة الماليـة للحصـول علـى الئحـة المـزاودة‬ ‫وشروطهـا وذلك مقابل دفـع المبلـغ المحدد بالئحة المزاودة للسوق كرسـوم غيـر مستـردة خالل الفترة مـن ‪2016/11/28‬م وحتـى يوم‬ ‫‪2016/12/07‬م قبل موعد فتح المظاريف‪.‬‬ ‫‪ .2‬تقديم الئحة ونموذج المزاودة بعد تعبئته والتوقيع عليهما وفق األتي‪-:‬‬ ‫• دفع ‪ %50‬من قيمة العطاء ( نقداً أو بموجب شيكات بنكية ) والباقي بموجب ستة شيكات شخصية مكفولة بكفالة بنكية لمدة ثالثة‬ ‫أشهر من تاريخ ‪2017/2/1‬م وحتى ‪2017/4/30‬م وتجدد لمدة ثالثة شهور أخرى حتى ‪2017/7/31‬م بقيمة المبلغ المتبقي والمستحق‬ ‫بتاريخ ‪2017/7/31‬م‪،‬‬ ‫للبلدية ‪ ،‬أو إحضار كفالة بنكية جديدة لمدة ثالثة شهور بدل الكفالة األولى تبدأ من تاريخ ‪2017/5/1‬م وتنتهي‬ ‫وفي حالة عدم دفع الملتزم أي شيك من الشيكات الستة في موعده يحق للبلدية تسييل الكفالة بالكامل‪ .‬وتواريخ الشيكات كاألتي‪-:‬‬ ‫الشيك الثاني‪2017/3/15 :‬م‬ ‫ ‬ ‫الشيك األول‪2017/2/15 :‬م‬ ‫الشيك الرابع‪2017/5/15 :‬م‬ ‫ ‬ ‫الشيك الثــالث‪2017/4/15 :‬م‬ ‫الشيك الخامس‪2017/6/15 :‬م الشيك السادس‪2017/7/15 :‬م‪.‬‬

‫‪ .3‬يجـب أال تقـل أسعـار األسـواق عـن األسعـار المبينـة كاألتي‪-:‬‬

‫أ‌‪ -‬سوق الخضار والثمار والحاجيات والداللة (‪ )3,200,000‬شيكل ‪.‬‬ ‫(‪ )1,800,000‬شيكل‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬سوق السمك وطيور الصيد البلدي‬ ‫(‪ )50,000‬شيكل‪.‬‬ ‫ج‪ -‬سوق الحيوانات واللحوم المجمدة‬ ‫‪ .4‬في حالة عدم بلوغ المزاودة السعر الوارد في بنود الفقرة السابقة رقم ( ‪ ) 3‬بهذا اإلعالن يحق للبلدية إلغاء المزاودة وترسيتها‬ ‫بالطريقة التى تراها مناسبة ألي شخص من المتنافسين في المزاودة الملغاة أو من غيرهم وفقا» للمصلحة العامة للبلدية دون إعادتها‬ ‫مرة أخرى‪.‬‬ ‫‪ .5‬أن يقـوم المزاود بوضـع الظـرف المختوم للمزاودة الخاصة به قبل الساعة الثانية عشرة ظهراً من يوم االربعاء الموافق ‪2016/12/07‬م‬ ‫وذلك في صندوق العطاءات المخصص لذلك بغرفه السيد‪ /‬مدير عام الشئون المالية ولن يسمح ألي شخص تقديم الظرف الخاص‬ ‫به بعد هذا الموعد ولن يلتفت إليه‪.‬‬ ‫‪ .6‬تفـتح مظاريـف المـزاودة الساعة الثانية عشرة ظهراً مباشرة من يوم االربعاء الموافق ‪2016/12/07‬م بغرفة السيد‪ /‬مدير عام الشئون‬ ‫المالية‪.‬‬ ‫‪ .7‬تكون الرسوم التي يجبيها الملتزم من األسواق علي النحو التالي‪-:‬‬ ‫• سوق الخضار والثمار والداللة والحاجيات بواقع ‪.%6‬‬ ‫• سوق السمك وطيور الصيد البلدي بواقع ‪ %2,5‬من الصياد (البائع) و ‪ %2,5‬من التاجر( المشتري)‬ ‫• سوق الحيوانات واللحوم المجمدة بواقع ‪.%2,5‬‬ ‫‪ .8‬في حالة نقل أي سوق من األسواق الثالثة لمكان آخر غير المكان الحالي خالل فترة االلتزام يتم االتفاق مع البلدية على ترتيب‬ ‫الوضع الجديد من كل الجوانب بما ال يؤثر على مصلحة الطرفين (البلدية‪/‬الملتزم)‪.‬‬ ‫‪ .9‬يحرم من دخول المزاودة كل من عليه مستحقات ماليه لبلدية غزة وكذلك ممن عليهم التزام سابق من األعوام السابقة إال بعد‬ ‫تسديدها قبل الدخول في هذه المزاودة‪.‬‬ ‫‪ .10‬على كل من يرغـب دخول المـزاد إحضار شهادة خلو طرف من‪-:‬‬ ‫• بلدية غزة‪.‬‬ ‫• دائرتي ضريبة الدخل والقيمة المضافة‪.‬‬ ‫‪ .11‬البلدية غير ملزمة بقبول أعلى األسعار ولها حق االختيار وفق ًا لما تراه مناسب ًا ويحقق المصلحة العامة لها‪.‬‬ ‫‪ .12‬يلتـزم من يرسـو عليه المزاد ألي سوق من األسواق المذكورة بدفع رسوم اإلعالن بالصحف كل حسب قيمة التزامه‪.‬‬

‫بلديــة غـــزة‬


‫‪10‬‬

‫إسرائيلية‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫الحاخامات ومفاعيل الحمض النووي لليهودي‬ ‫د‪.‬صالح النعامي‬ ‫يؤسس التلمود لمشاعر التقزز إزاء اآلخر لدى‬ ‫اليهود‪ ،‬حيث يقول‪« :‬إن غير اليهودي ال يختلف عن‬ ‫الخنزير البري» ؛ ويذهب التلمود بعيداً في تكريس‬ ‫النظرة العدائية لغير اليهود‪ ،‬حيث يعتبر أن موت‬ ‫غير اليهود مدعاة للشماتة‪ ،‬حيث جاء «أن مدافن‬ ‫غير اليهود تثلج صدور بني إسرائيل ألن اليهود‬ ‫وحدهم هم البشر‪ ،‬أما الشعوب األخرى فليست‬ ‫سوى أنواع مختلفة من الحيوانات» ‪.‬‬ ‫ويأمر التلمود اليهود بالدعاء التالي عند المرور على‬ ‫مقابر غير اليهود» تب ًا لوالدتكم‪ ،‬وسحق ًا لمن حملت‬ ‫بكم» ‪ .‬وجاء ايض ًا «الفرق بين درجة اإلنسان والحيوان‬ ‫هو بقدر الفرق الموجود بين اليهود وباقي الشعوب»؛‬ ‫وجــاء أيضا» أن سبب نجاسة غير اليهود أنهم لم‬ ‫يقوموا على جبل سيناء بعد أن نجس إبليس حواء‪ ،‬أما‬ ‫اإلسرائيليون فقد تطهروا بوقوفهم على الجبل» ‪.‬‬ ‫ويحظر التلمود على اليهودي أداء الصالة أمام غير‬ ‫اليهود‪ ،‬حيث جاء فيه «تمنع الصالة أمام األجانب ولو‬ ‫أنهم معدودون من الحيوانات»‪.‬‬ ‫ويتضح أن الدعوات التي اعتمدت عليها مرجعيات‬ ‫التيار الديني الصهيوني في الدعوة للقطيعة مع اآلخر‬ ‫من خالل حظر االختالط به‪ ،‬مصدرها التلمود‪ ،‬حيث جاء‬ ‫فيه‪« :‬محرم عليهم قبول دعوة باقي األمم واألكل من‬ ‫مأكوالتهم ولو كان صانعها يهوديا‪ ،‬فإذا دعا أجنبي‬ ‫يهودي ًا فلبى وأكل اليهودي من مأكوالته فإنما يأكل‬ ‫من الميتة» ‪ .‬ويناقض التلمود ما جاء في الوصايا‬ ‫العشر التي وردت في التوارة‪ ،‬إذ يبيح ممارسة الزنا‬ ‫إذا مارسه اليهودي في أجنبي ذكراً كان أو أنثى‪ ،‬فقد‬ ‫جاء «الزنا بغير اليهود ذكــوراً وإناث ًا ال عقاب عليه‬ ‫ألن األجانب من نسل الحيوان» ‪ .‬وفي موقع آخر جاء‪:‬‬ ‫«ال قرابة بين اليهود واألمم الخارجة على اليهودية‬

‫ألنهم أشبه بالحمير» ‪ .‬ويحرم التلمود على اليهودي‬ ‫دعوة غير اليهودي على أساس أنه أقل منزلة منه‪.‬‬ ‫وينقل التلمود عن «الرمبام» قوله‪« :‬األتــراك والبدو‬ ‫في الشمال والسود والبدو في الجنوب طبيعة هؤالء‬ ‫كطبيعة الحيوانات والبكماء‪ ،‬وهم ليسوا في مستوى‬ ‫البشر» ‪ .‬ويقول التلمود‪« :‬يتوجب على اليهودي أن‬ ‫يبذل مجهوده لمنع استمالك باقي األمم للعقارات‪ ،‬وأال‬ ‫يصفهم بالحسنات والجمال‪ ،‬وال يهبهم شيئ ًا إال بثمنه»‬ ‫‪ .‬ومن مظاهر العداء الصارخة لآلخر‪ ،‬حقيقة أن التلمود‬ ‫يبيح لليهود سلب أموال غير اليهود‪ ،‬حيث جاء‪« :‬سلط‬ ‫اهلل اليهود على أموال باقي األمم ودمائهم» ‪ .‬وقد فسر‬ ‫التلمود كل كلمة وردت في التوراة وتدل على اإلنسان‪،‬‬ ‫إنها تعني فقط اليهودي‪ ،‬فإذا نهي عن سرقة «أخيك»‪،‬‬ ‫فالمقصود اليهودي فقط ‪.‬‬ ‫وقد بنى التراث الديني اليهودي جــداراً سميك ًا بين‬

‫سيصل عددها إلى ‪50‬‬

‫أف ‪ 35‬ملهمات ومواقع جديدة‬ ‫بعد أقل من أسبوعين ستهبط طائرتا «أف ‪ »35‬في‬ ‫قاعدة سالح الجو اإلسرائيلي في «نباطيم»‪ .‬وفي‬ ‫أعقابهما‪ ،‬وبفارق شهور معدودة‪ ،‬ستتصل باقي‬ ‫طائرات الشبح‪ .‬وبالنتيجة سيصل العدد إلى ‪50‬‬ ‫طائرة متطورة لدى الجيش بحلول العام ‪،2021‬‬ ‫لتشكل سربين من الطائرات‪.‬‬ ‫وكــان مشروع التسلح بهذه الطائرة الحديثة قد‬ ‫بدأ قبل أكثر من ‪ 10‬سنوات‪ ،‬باعتبار أن الحديث‬ ‫عن «طائرة المستقبل»‪ ،‬طائرات الجيل الخامس‪،‬‬ ‫الوحيدة التي يتم إنتاجها‪.‬‬ ‫وفي إطار االستعدادات لتسلم هذه الطائرات بدأت‬ ‫عملية بناء منشآت كثيرة‪ ،‬وغرف محاكاة خاصة‬ ‫لتعليم الطيارين‪ ،‬إضافة إلى طواقم برية‪ ،‬بهدف‬ ‫تفعيل الطائرة‪.‬‬ ‫وينظر سالح الجو اإلسرائيلي إلى عملية استيعاب‬ ‫هذه الطائرات من باب أنها «ثورة حقيقية» و»نقلة‬ ‫نوعية» لم يحصل مثلها منذ ‪ 40‬عاما‪ ،‬مع تسلم سالح‬ ‫الطيران‪ ،‬في حينه‪ ،‬طائرة «أف ‪.»15‬‬ ‫وتشير التقارير إلى أن هذه الطائرة الحديثة ال‬ ‫يفترض بها أن تقصف أهدافا وتجمع معلومات‬ ‫استخبارية في عمق أراضي «العدو»‪ ،‬فحسب‪ ،‬وإنما‬ ‫أن تدير معركة كاملة من الجو‪ ،‬حيث أنه تم تركيب‬ ‫مجسات كثيرة قادرة على استقبال معلومات كثيرة‬ ‫من المواقع التي تحلق فوقها‪ .‬وتتيح منظومة‬ ‫المعلومات في الطائرة إرسال واستقبال معلومات‬ ‫من األرض في الزمن الحقيقي وبشكل مشفر‪ ،‬وفي‬ ‫الوقت نفسه تملك القدرة على المراوغة بدرجة‬ ‫عالية‪.‬‬ ‫ويتضح أن الطائرة الجديدة مبنية من تكنولوجيا‬ ‫تتيح لها االختفاء عن شاشات ال ــرادار وأنظمة‬

‫الكشف‪ ،‬خالل تحليقها في األجواء‪.‬‬ ‫ونقل عن قائد سرب «أدير» األول‪ ،‬الجنرال «ي» قوله‬ ‫إن الحديث عن «طائرة ترى وتضرب األهداف‪ ،‬بما‬ ‫في ذلك ببطاريات صواريخ مضادة للطائرات‪ ،‬قبل‬ ‫أن تتمكن من رؤيتها»‪.‬‬ ‫وأضاف «لقد قمنا بشراء هذه الطائرة لشن هجمات‬ ‫في مواقع لم نكن قادرين على مهاجمتها دائما‪ .‬وهذه‬ ‫الطائرة تعرف كيف تقوم بذلك بشكل جيد»‪.‬‬ ‫وقال ضابط آخر‪ ،‬الجنرال كلمان‪ ،‬إن هذه الطائرة‬ ‫ستتيح لسالح الجو القيام بمهمات لم تكن طائراته‬ ‫قــادرة على تنفيذها كيفا وكما‪ .‬وأضــاف أن هذه‬ ‫الطائرة تسمح بتنفيذ مهمات أخرى‪ ،‬والعمل في‬ ‫الوقت نفسه في جبهات أخرى‪.‬‬ ‫وفــي تقرير للقناة الثانية‪ ،‬جــاء أن الحديث عن‬ ‫منظومة سالح متطورة وحديثة في العالم‪ ،‬ويضطر‬ ‫معها سالح الجو إلى إجراء تغييرات بعيدة المدى في‬ ‫نظام معالجتها على األرض‪ ،‬حيث تم تغيير وإعداد‬ ‫الجنود الصغار في دورات خاصة لدراسة كيفية‬ ‫صيانة ومعالجة هذه الطائرة القتالية الجديدة‪.‬‬ ‫كما أن دورات الطيران لسالح الجو سيتم إجراء‬ ‫تغييرات فيها بهدف إعداد طواقم قادرة على اكتساب‬ ‫المتطلبات والقدرات الخاصة المطلوبة لإلقالع بهذه‬ ‫الطائرة بشكل آمن‪.‬‬ ‫وأشار التقرير إلى أن الطيارين اإلسرائيليين لم‬ ‫يحلقوا بعد بهذه الطائرات‪ .‬وبموجب االتفاق مع‬ ‫األميركيين‪ ،‬فإنه مع هبوط الطائرات في (إسرائيل)‬ ‫سيسمح للطيارين اإلسرائيليين بالبدء بالتدرب‬ ‫على قيادتها‪.‬‬ ‫عرب ‪48‬‬

‫اليهودي المتدين وبين األغيار‪ ،‬من خالل تحديد مهمة‬ ‫واحدة لغير اليهود‪ ،‬أال وهي القيام على خدمة اليهود‬ ‫ورعاية شؤونهم من منطلق الشعور بالتفوق الديني‬ ‫والعرقي‪ .‬وقد جاء في التوارة‪« :‬ويقف األجانب ويرعون‬ ‫غنمكم ويكون الغريب حراثيكم وكراميكم أما أنتم‬ ‫فتدعون كهنة الرب وتسمون خدام إلهنا‪ ،‬تأكلون ثروة‬ ‫األمم وعلى مجدهم تتأمرون» وجاء في سفر ميخا‪:‬‬ ‫«قومي ودوســي يا بنت صهيون ألني أجعل قرنك‬ ‫جديداً وأطالفك أجعلها نحاس ًا تسحقين شعوب ًا كثيرة‬ ‫‪ .‬وجاء فيه «خلق الرب األجنبي على هيئة اإلنسان‬ ‫ليكون الئق ًا لخدمة اليهود»‪.‬‬ ‫إن أوضح وأعمق الدالئل على التوجهات االنعزالية‬ ‫لليهودية حقيقة أنها تكاد تكون الديانة الوحيدة التي‬ ‫ترفض انتقال غير اليهود إليها‪ ،‬ولم تبد المرجعيات‬ ‫الدينية اليهودية بعض المرونة في الموافقة على تحول‬

‫غير اليهود إلى اليهودية إال بعد اإلعالن عن إسرائيل‬ ‫حيث كانت هناك حاجة إلى زيادة الثقل الديموغرافي‬ ‫لليهود في أرض فلسطين‪ ،‬وذلــك تحت طائل كثير‬ ‫من القيود والتعقيدات‪ .‬وتحذر الشريعة اليهودية من‬ ‫االختالط باآلخر‪ ،‬عبر الزواج المختلط‪ ،‬حيث تم تحريم‬ ‫التزاوج بين اليهود وغيرهم‪ ،‬وتعتبر اليهودية أن األبناء‬ ‫الذين يولدون جراء هذا الزواج هم أب��اء زنا‪ ،‬يطلق عليهم‬ ‫بالعبرية «ممزير» ‪ .‬وقد تأثرت المرجعيات الدينية في‬ ‫العصر الحديث‪ ،‬وعلى وجه الخصوص خالل فترة‬ ‫الدراسة بهذا التراث الدافع لالنعزال‪.‬‬ ‫وترى المرجعيات الدينية اليهودية إن التركيبة الجينية‬ ‫لليهود أكثر سمواً من غيرهم‪ ،‬مما جعل هناك أهمية‬ ‫خاصة للحفاظ على حياة اليهود مقارنة بغيرهم‪ .‬لذا‬ ‫فقد أفتى الحاخامات اليهود بعدم جواز أن تزرع أعضاء‬ ‫من جسم اليهودي في جسم غير اليهود‪ ،‬على اعتبار أن‬ ‫اليهود يتميزون عن غيرهم من البشر بأنهم «جزء من‬ ‫الرب»‪.‬‬ ‫ويقول الحاخام إسحاق جيزنبيرغ‪ ،‬من مرجعيات التيار‬ ‫الديني الصهيوني‪« :‬إذا كانت كل خلية في جسم يهودي‬ ‫تشمل جوهرا إلهيا‪ ،‬فهي بذلك جزء من اهلل‪ ،‬والحمض‬ ‫النووي (‪ )DNA‬الخاص باليهود خاص ومميز عن‬ ‫غير اليهود»‪ ،‬لذا فإنه يفتي بجواز أن يحصل اليهودي‬ ‫على كبد من شخص غير يهودي على اعتبار أن للحياة‬ ‫اليهودية قيمة ال تحصى وأكثر قداسة من الحياة غير‬ ‫اليهودية‪ ،‬ويحظر في المقابل أن يتبرع اليهود بأعضاء‬ ‫من أجسامهم لزراعتها في غير اليهود ‪ .‬وفي موضع‬ ‫آخر يتحدث جيزنبيرغ عن «علو الجينات الوراثية»‬ ‫اليهودية‪ ،‬ويرى أن ذلك يفرض معاملة خاصة مع‬ ‫اليهود‪ ،‬لذا فهو يفتي‪« :‬إذا شاهدت شخصين يغرقان‪،‬‬ ‫أحدهما يهودي واآلخر غير يهودي‪ ،‬فإن التوراة تأمرك‬ ‫بأن تنقذ اليهودي‪ ،‬ألن كل خلية في اليهودي هي جزء‬ ‫من اهلل ‪.‬‬

‫ماذا تريد (إسرائيل) من اإلدارة األمريكية الجديدة؟‬ ‫سيدخل دونالد ترامب المكتب البيضاوي في البيت‬ ‫األبيض بعد نحو شهر من اآلن‪ ،‬وفيما ال يزال مشغو ًال‬ ‫بتنظيم طاقمه وتعيين أعضاء إدارتـــه‪ ،‬بــدأ بعض‬ ‫السياسيين اإلسرائيليين في إسداء النصائح له على‬ ‫شاكلة‪ :‬عليه أن ينتهج سياسة عسكرية أكثر حزم ًا في‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬وعليه التخلي عن حل الدولتين‪ ،‬وعليه‬ ‫تأييد ودعم إقامة مستوطنات أخرى في الضفة‪ ،‬وعليه‬ ‫نقل السفارة األميركية إلى القدس‪.‬‬ ‫من الواضح أن لترامب وأعضاء طاقمه سلم أولويات‬ ‫خاص ًا بهم وأن النصائح التي تُقدَّم لهم‪ ،‬مهما تكن‬ ‫أهميتها‪ ،‬ال تحتل مرتبة متقدمة في صــدارة سلم‬ ‫أولوياتهم‪ .‬ثمة حاجة هنا إلى قليل من الصبر‪ ،‬لكن لدينا‬ ‫توقعات‪.‬‬ ‫على مــدار ثماني سنوات أملى بــاراك أوباما على‬ ‫(إسرائيل) ما يجب أن تفعله وما يجب أال تفعله‪ .‬ال‬ ‫تزال (إسرائيل) والواليات المتحدة صديقتين‪ ،‬ولم‬ ‫يجر رمي (إسرائيل) تحت عجالت حافلة الباص‪ ،‬كما‬ ‫يدعي بعض مؤيدي الواليات المتحدة‪ ،‬لكن هذه ليست‬ ‫طريقة مناسبة للتعامل مع حليف‪ .‬لقد تنامت العالقة‬ ‫بين الدولتين وتعززت عبر سنوات طويلة جدا‪ ،‬ومن‬ ‫المحتم أن تكون الحليفتان مختلفتين في اآلراء في‬ ‫بعض األحيان‪ ،‬غير أنهما تعالجان هذه االختالفات من‬ ‫دون تحويلها إلى جداالت علنية‪ ،‬ومن دون أن تصدر‬ ‫إحداهما األوامر لألخرى‪ ،‬وبحيث يحترم كل طرف قادة‬ ‫الطرف اآلخر‪ ،‬الذين تم انتخابهم بطريقة ديمقراطية‪.‬‬ ‫مثلت السنوات الثماني األخيرة انحرافا واضحا في‬ ‫العالقات بين الواليات المتحدة وإسرائيل‪ .‬ومن المباح‬ ‫لإلسرائيليين أن يتوقعوا عودة العالقات بين الدولتين‬ ‫إلى مسارها الطبيعي‪ ،‬لدى تسلم إدارة ترامب زمام‬ ‫السلطة‪ .‬ما من شك في أن خالفات في الرأي ستظهر‬ ‫بين الجانبين‪ ،‬لكن معالجتها ستتم بمثل ما تُعالَج‬ ‫اختالفات الرأي بين الحلفاء‪ .‬ومن حق كل اإلسرائيليين‬ ‫توقع هذا‪.‬‬ ‫كانت المفاوضات التي جرت مع إيران ـ والتي أفضت‬ ‫إلى توقيع االتفاق النووي بين إيران والدول الخمس‬ ‫دائمة العضوية في مجلس األمن التابع لألم المتحدة‬

‫إضافة إلى ألمانيا ـ إحدى الحاالت التي تجاهل فيها‬ ‫أوباما دولــة (إسرائيل) بوصفها حليف ًا‪ .‬ورغــم أن‬ ‫الواليات المتحدة كانت متخوفة ـ مثل الدول األخرى‬ ‫ـ من السالح النووي اإليراني‪ ،‬إال إن (إسرائيل) كانت‬ ‫الدولة الوحيدة التي أطلق قادة إيران التهديدات‪ ،‬صباح‬ ‫مساء‪ ،‬بمحوها عن خريطة العالم‪ .‬فإسرائيل هي الهدف‬ ‫الذي يضعه المشروع النووي اإليراني نصب عينيه‪،‬‬ ‫وإسرائيل هي هــدف حملة «اإلرهـــاب» التي تشنها‬ ‫إيران وأذرعها‪ .‬وكان من بين تطبيقاتها مثال تفجير‬ ‫َ‬ ‫السفارة اإلسرائيلية في بوينس آي ِرس والمركزَ‬ ‫إيران‬ ‫الجماهيريَّ اليهودي في المدينة نفسها‪.‬‬ ‫لكن أوباما لم يُشرك (إسرائيل) في تفاصيل المفاوضات‬ ‫مع إي ــران‪ ،‬بل تم تلخيصها وإنجازها بالرغم عن‬ ‫المعارضة اإلسرائيلية‪ .‬ما هكذا يتم التعامل مع الحلفاء‪.‬‬ ‫نأمل في أن تعيد إدارة ترامب النظر في االتفاق النووي‬ ‫مع إيران‪ ،‬من خالل التشاور مع (إسرائيل) وإبقائها في‬ ‫صورة األحداث والتطورات‪ .‬ومن حق كل اإلسرائيليين‬ ‫أن يتوقعوا هذا‪.‬‬ ‫تبقى مسألة موقع السفارة األميركية في (إسرائيل)‪،‬‬ ‫ال‪ .‬فالواليات المتحدة‪ ،‬ومنذ‬ ‫وهي مسألة مؤلمة فع ً‬ ‫اعترافها بـ(إسرائيل) في أيار‪ 1948‬وحتى اليوم ال تزال‬ ‫ترفض االعتراف بالسيادة اإلسرائيلية على القدس‬ ‫الشرقية‪ ،‬ما يجعلها تُبقي سفارتها في مدينة تل أبيب‪.‬‬ ‫في سنة ‪ 1995‬صادق الكونغرس األميركي على «قانون‬ ‫السفارة في القدس» الذي جاء تشريعه بغية المبادرة‬ ‫إلى نقل السفارة من تل أبيب إلى العاصمة القدس‬ ‫وتمويل هذه العملية‪ .‬مع اختيار قطعة أرض مناسبة‬ ‫لهذا الغرض في حي «تلبيوت» في القدس‪ .‬لكن أوباما‬ ‫كما سابقيه بيل كلينتون وجورج دبليو بوش‪ ،‬اختار‬ ‫عدم تطبيق القانون‪ ،‬وحتى أصدر أمرا رئاسيا يقضي‬ ‫بتجميده بذريعة الحفاظ على المصالح األمنية القومية‪.‬‬ ‫نأمل أن يطبق الرئيس دونالد ترامب هذا القانون وأن‬ ‫يأمر بنقل السفارة‪ .‬ومن حق كل اإلسرائيليين أن‬ ‫يتوقعوا ذلك‪ -‬يقول موشيه آرينس‪.‬‬ ‫عكا للشؤون اإلسرائيلية‬


‫إسرائيلية‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫إشراف‪ :‬أسامة أبو مسامح‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫ملاذا تخشى (إسرائيل) مقاطعة منتجات املستوطنات ؟‬

‫عناوين الصحف‬ ‫الشّرطة اإلسرائيليّة ّ‬ ‫تحقق مع نتنياهو‬ ‫في قضايا فساد‬

‫الرسالة‪ -‬ترجمة خاصة‬

‫بعد حوالي سنة من نشر االتحاد‬ ‫األوروبي المبادئ التوجيهية الخاصة‬ ‫بوسم منتجات المستوطنات اإلسرائيلية‪،‬‬ ‫أصدرت فرنسا مبادئ مماثلة تجبر‬ ‫المستوردين على وسم جميع منتجات‬ ‫المستوطنات وليس هذا فحسب بل‬ ‫وتحديدا أنها جاءت من مستوطنات‬ ‫الضفة الغربية المحتلة‪.‬‬ ‫من الصعب على الكثيرين فهم االعتراضات اإلسرائيلية‬ ‫على عملية الوسم األوروبــيــة خاصة أن االتحاد‬ ‫األوروبــي ما فتئ ومنذ عقود يفرق بين (إسرائيل)‬ ‫ومستوطناتها في األراضي المحتلة‪ .‬فعلى سبيل المثال‬ ‫فإن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين (إسرائيل)‬ ‫واالتحاد األوروبي ال تنطبق على المستوطنات‪ ،‬شأنها‬ ‫شأن أي اتفاقية أو معاهدة أخرى‪.‬‬ ‫بالنسبة لفرنسا فإن االعتراضات اإلسرائيلية تبدو‬ ‫أكثر إرباكا على اعتبار أن المقاطعة الفعلية إلسرائيل‬ ‫مخالفة للقانون‪ ،‬ومن هنا يبرز التساؤل‪ :‬لماذا تولي‬ ‫(إسرائيل) قضية وسم منتجات المستوطنات كل هذا‬ ‫االهتمام؟‬ ‫إن هذا الهرج والمرج الذي تثيره (إسرائيل) ال يستهدف‬ ‫في الواقع قضية وضع الوسم‪ ،‬بل الخطوة المنطقية‬ ‫التي تلي الوسم أو المقاطعة الفعلية للمنتجات‪،‬‬ ‫وهي‪ :‬مقاطعة أي جسم في الدولة يمارس أي نشاط‬ ‫اقتصادي مع المستوطنات‪.‬‬ ‫ذلك األمر هو الذي يقلق بشدة صناع القرار اإلسرائيلي‬ ‫ألنه في الواقع ال يتم التفريق بين االقتصاد اإلسرائيلي‬ ‫و»اقتصاد المستوطنات»‪ ،‬فعلى أرض الواقع ال يوجد‬ ‫في النظام المالي خط أخضر‪.‬‬ ‫للداللة على ذلك فإن البنوك التي تمنح قروض اإلسكان‬ ‫لإلسرائيليين في تل أبيب هي نفسها التي تمول بناء‬ ‫وتطوير المساكن في المستوطنات الجاثمة على‬ ‫أراضي الضفة الغربية‪ .‬وكذلك مؤسسات االتصاالت‬ ‫وخدمات الجوال التي تقدم خدماتها في حيفا هي نفسها‬ ‫التي تبني أبــراج الهوائيات في مستوطنات الضفة‬ ‫المحتلة‪ .‬واألمــر ينطبق على محالت السوبرماركت‬ ‫والصيدليات ومحطات الغاز التي تعمل في بئر السبع‬ ‫فإن لها أفرع في المستوطنات غير الشرعية في الضفة‬ ‫الغربية‪ .‬وأخيرا وليس آخرا فإن قوات الشرطة التي‬ ‫تسير دورياتها في شوارع قيسارية هي التي تفرض‬ ‫الفصل في شوارع الخليل المحتلة‪.‬‬ ‫إن مقاطعة مــزارع في بلدة تقوع أو مصنع خمور‬

‫‪11‬‬

‫إثــر ما نشرته القناة العاشرة اإلسرائيلية عن‬ ‫العالقة بين الملياردير األسترالي جيمس فارك‬ ‫ورئيس الـــوزراء اإلسرائيليّ بنيامين نتنياهو‬ ‫وعائلته‪ ،‬وعن تقديم امتيازات لعائلة نتنياهو في‬ ‫أن الشّرطة اإلسرائيليّة‬ ‫تل أبيب ونيويورك‪ ،‬تبيّن ّ‬ ‫تجري تحقيقا حول هذه العالقة منذ عدّة شهور‪.‬‬ ‫وأكّدت القناة اإلسرائيلية أن الشّرطة لم تكن على‬ ‫إطالع على ّ‬ ‫كل األمور ذات العالقة بهذه القضية إلى‬ ‫أن كشفتها القناة العاشرة اإلسرائيلية‪ ،‬ولكن حاليا‬ ‫غير معلوم إن كانت الشرطة قد أوقفت التحقيق‬ ‫في القضية لعدم كفاية األدلة‪ ،‬أم أن التحقيق الزال‬ ‫مستمرّا‪.‬‬

‫ضابط إسرائيلي‪ :‬ال تقدم بمفاوضات إعادة‬ ‫جنودنا بغزة‬

‫مصدر القلق اإلسرائيلي من‬ ‫املقاطعة ال يقتصر على عدم‬ ‫إمكانية الفصل بني اقتصاد‬ ‫املستوطنات واالقتصاد‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬بل يكمن أيضا يف‬ ‫حقيقة أن االحتالل جزء ال‬ ‫يتجزأ من االقتصاد‬

‫في بسيجوت أو مصنعا في‬ ‫ميشور أدوميم يمكن أن يجعل‬ ‫قـــرار هـــؤالء بــإنــشــاء فــروع‬ ‫لهم خلف الخط األخضر أقل‬ ‫جــدوى‪ ،‬بل قد يحفز صاحبه‬ ‫على إغالق الفرع‪ .‬إن قرارا من‬ ‫جانب المؤسسات التمويلية‬ ‫العالمية بقطع الــعــاقــات‬ ‫مع البنوك اإلسرائيلية التي تمول اإلنــشــاءات في‬ ‫المستوطنات قد يؤدي إلى آثار كارثية على االقتصاد‬ ‫اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫وعليه إن لم تتمكن شركات االتــصــاالت واألجهزة‬ ‫الخلوية من تقديم خدمات التجوال عبر البحار‪،‬‬ ‫وتحرم شركات البترول من استيراد الوقود وال يتمكن‬ ‫المستوردون من استيراد البضائع‪ ،‬فمن المحتمل أن‬ ‫تجعل المقاطعة من المشاريع االستيطانية خسارة لكل‬ ‫((إسرائيل)) على طرفي الخط األخضر‪.‬‬ ‫هذا لم يحدث بعد‪ ،‬وحتى بوجود إجــراءات الوسم‬ ‫األوروبية فإن مشاريع المستوطنات هي عبارة عن‬ ‫أصول أكثر من كونها ديونا‪ ،‬وكما يقول ناعوم شيزاف‬ ‫إن االحتالل في كثير من الحاالت هو في الواقع مصدر‬ ‫للدخل والربح لـ((إسرائيل))‪.‬‬ ‫فالشركات اإلسرائيلية تستثمر الموارد الطبيعية في‬ ‫الضفة الغربية‪ ،‬و��دال من شراء األرض تصدر (إسرائيل)‬

‫تأجيل التصويت على منع األذان‬ ‫وتبييض املستوطنات‬ ‫قرر المجلس الوزاري اإلسرائيلي المصغر‪ ،‬السياسي األمني‪ ،‬اليوم‬ ‫األربعاء‪ ،‬تأجيل التصويت على اقتراح قانون تبيض المستوطنات‪ ،‬أو ما‬ ‫يعرف بـ»قانون التسوية»‪ ،‬وكذلك اقتراح قانون منع األذان‪ ،‬وذلك حتى‬ ‫اإلثنين القادم‪.‬‬ ‫وقد قرر المجلس الوزاري السياسي األمني في الجلسة التي عقدت صباح‬ ‫أمس‪ ،‬األربعاء‪ ،‬تأجيل التصويت على قانون تبييض البؤر االستيطانية‬ ‫حتى اإلثنين القادم‪ ،‬وذلك بسبب عدم التوصل إلى اتفاق مع حزب‬ ‫«كوالنو»‪.‬‬ ‫ونقل عن مسؤول قوله إن النقاش الــذي تركز على اإلخــاء المتوقع‬ ‫لـ»عمونا»‪ ،‬قد انتهى بدون اتخاذ قرارات جدية‪ ،‬من المتوقع أن يستمر‬ ‫النقاش األحد القادم‪.‬‬ ‫يشار إلى أن لجنة القانون والدستور والقضاء كانت قد صادقت‪ ،‬صباح‬ ‫أمس‪ ،‬على تقديم اقتراح القانون للقراءة األولى بغالبية ثمانية مقابل ستة‪.‬‬ ‫كما تم تأجيل قانون منع األذان حتى اإلثنين القادم‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يعرض‪ ،‬اإلثنين القادم‪ ،‬على الكنيست‪ ،‬صيغتان القتراح‬ ‫القانون‪ ،‬األولــى تشتمل على بند بأثر تراجعي لمنع إخالء «عمونا»‪،‬‬ ‫والثانية بدون هذا البند‪.‬‬ ‫عرب ‪48‬‬

‫قرارات مصادرتها الستخدامها في‬ ‫زيادة االستيطان وشق الطرق‬ ‫لفصل المناطق العربية وإنشاء‬ ‫ضواحي خاصة لإلسرائيليين‬ ‫في تل ابيب والــقــدس‪ ،‬ليصبح‬ ‫الفلسطينيون في سجن يمثل‬ ‫ســوقــا استهالكية للمنتجات‬ ‫اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫إن مصدر القلق اإلسرائيلي من المقاطعة ال يقتصر‬ ‫على عدم إمكانية الفصل بين اقتصاد المستوطنات‬ ‫واالقتصاد اإلسرائيلي‪ ،‬بل يكمن أيضا في حقيقة أن‬ ‫االحتالل جزء ال يتجزأ من االقتصاد‪.‬‬ ‫إن إزالة وإخفاء أي خط يفرق بين االقتصاد اإلسرائيلي‬ ‫واقتصاد االحتالل كــان أحــد أكبر مشاريع حكومة‬ ‫نتنياهو‪.‬‬ ‫إن حقيقة المستوطنات اإلسرائيلية ال تقتصر على‬ ‫أنها جزء ال يمكن فصله عن االقتصاد اإلسرائيلي بل‬ ‫أصبحت جــزءا ال يمكن فصله عن (إسرائيل)‪ ،‬على‬ ‫األقل حسب نظرة القيادة الحالية‪ .‬إن خوف القيادة‬ ‫السياسية من مقاطعة محدودة للمستوطنات عائد إلى‬ ‫أنها متأكدة من أنها ستتعدى الخط األخضر الذي بذلت‬ ‫جهدا كبيرا من أجل إزالته‪.‬‬ ‫مايكل شيفر أومر‪-‬مان‬ ‫رئيس تحرير موقع ‪+972 Magazine‬‬

‫اعرف عدوك‬

‫األذرع القتالية اإلسرائيلية‬ ‫الذراع البري‬

‫هو ذراع متعدد األسلحة يضم األسلحة البرية القتالية داخل‬ ‫الجيش اإلسرائيلي وهو المسئول عن بناء تلك القوات البرية‪ ،‬قائد‬ ‫الذراع هو ضابط برتبة لواء‪.‬‬

‫الذراع الجوي (سالح الجو)‬

‫يعرف الــذراع رسمي ًا باسم ذراع الجو والفضاء‪ ،‬وقائد الذراع‬ ‫ضابط برتبة لواء‪.‬‬

‫الذراع البحري‬

‫وهو اإلسم الرسمي لسالح البحرية‪ ،‬قائد الذراع ضابط برتبة لواء‪.‬‬

‫ذراع السايبر‬

‫وهو ذراع قيد اإلنشاء‪ ،‬حيث صدر قرار تأسيسه عام (‪2015‬م) من‬ ‫رئيس األركان الحالي‪ ،‬ويختص بالحرب اإللكترونية الحديثة‪.‬‬

‫قــال رئــيــس قسم الــقــوى البشرية فــي الجيش‬ ‫اإلسرائيلي حجاي توفولونسكي‪ ،‬إنه ال يرى تقدم ًا‬ ‫حقيقي ًا في المفاوضات إلعادة الجنود المفقودين‬ ‫في قطاع غزة اورون شاؤول‪ ،‬وهدار جولدن‪.‬‬ ‫جاء حديث حجاي في مؤتمر الذكرى الــــ ‪ 30‬لسقوط‬ ‫رون أراد في األسر‪ ،‬حيث تطرق الجنرال «حجاي‬ ‫توبولينسكي للجنود الموجودين في غزة‪.‬‬ ‫وأضاف توبولينسكي‪ :‬هذا األمر يسوده الركود‪،‬‬ ‫حتى اللحظة‪ ،‬وبعد سنتين‪ ،‬لم ننجح في فعل أي‬ ‫شيء‪.‬‬

‫وزير الداخلية اإلسرائيلي يقرر إصدار‬ ‫بطاقات هوية ذكية لإلسرائيليين‬

‫قالت اإلذاعة العبرية العامة أنه وبعد فترة اختبار‬ ‫استمرت أكثر من ‪ 3‬سنوات قرر وزيــر الداخلية‬ ‫اإلسرائيلي أرييه درعــي إصــدار بطاقات هوية‬ ‫بيومترية ذكية لجميع (سكان إسرائيل)‪ ،‬سعيا‬ ‫لمنع ظاهرة تزوير الهويات‪.‬‬ ‫يشار إلى أن تطبيق قرار وزير الداخلية يتطلب‬ ‫مصادقة الكنيست عليه‪.‬‬

‫وزارة القضاء تنظر في بدائل لترخيص‬ ‫بؤر استيطانية‬

‫ال تزال تواصل الهيئات ذات الصلة لدى االحتالل‬ ‫البحث عن آليات يمكن بموجبها اإلبقاء على البؤرة‬ ‫االستيطانية (عمونا) وشرعنة عملية االستيالء‬ ‫على األرض‪ ،‬أو نقلها إلى موقع مجاور‪ ،‬بشكل‬ ‫مؤقت‪ ،‬بعد التمهيد لالستيالء على األرض من خالل‬ ‫تصنيفها كـ»أمالك غائبين» بداية‪ ،‬ثم مناقشة سبل‬ ‫االستيالء على األرض‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطــار‪ ،‬وبشكل مواز للمباحثات بشأن‬ ‫قانون تبييض المستوطنات‪ ،‬تواصل وزارة القضاء‬ ‫اإلسرائيلية فحص بدائل القتراح القانون‪.‬‬ ‫وإلى جانب اقتراح نقل البؤرة االستيطانية «عمونا»‬ ‫إلى مواقع سيتم تصنيفها على أنها «أمالك غائبين»‪،‬‬ ‫وبالتالي تفعيل آلية متبعة في قبرص للبت في‬ ‫مصير األرض‪ ،‬فإن وزارة القضاء تفحص إمكانية‬ ‫ترخيص البناء على أراض فلسطينية خاصة‬ ‫بموجب أمر عسكري من العام ‪.1967‬‬

‫البيد‪ :‬نؤيّد خفض األذان ّ‬ ‫ألن القرآن لم‬ ‫يذكر مكبّرات الصّوت‬

‫أن حزبه‬ ‫أكّد رئيس حزب يش عاتيد يائير البيد ّ‬ ‫سيصوّت ضدّ قانون منع األذان‪.‬‬ ‫ووفقا لموقع المستوطنين‪ ،7‬فقد قال البيد‪ :‬أنا أؤيّد‬ ‫خفض صوت مكبّرات الصوت‪ ،‬فال يوجد سبب‬ ‫إليقاظ حيّ كامل الرّابعة صباحا‪ ،‬ففي القران لم‬ ‫تذكر كلمة مكبّرات صوت‪.‬‬ ‫فإن قانون الضّجّة موجود منذ‬ ‫وحسب أقوال البيد‪ّ ،‬‬ ‫عشرات السنين وبإمكان الشرطة الوصول ألي‬ ‫مسجد وإغــاق مكبرات الصوت‪ ،‬وتساءل‪ :‬لماذا‬ ‫ال‬ ‫أحزاب االئتالف الحكومي تريد إقرار قانون أص ً‬ ‫هو موجود ولكن تلك األحزاب تريد إهانة المسلمين‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫عربي ودولي‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫حلب تحت النار‪ ..‬ماذا يف جعبة املعارضة ملواجهة أسوأ سيناريو؟‬ ‫وسط صمت دولي وإقليمي تتسارع وتيرة األحداث‬ ‫في مدينة حلب السورية‪ ،‬بعد أن سيطرت قوات‬ ‫األسد مدعومة من الطيران الروسي‪ ،‬على ثلث‬ ‫المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في‬ ‫شرقي المدينة‪.‬‬ ‫ويعد تقدم قــوات األســد ضربة موجعة للفصائل‬ ‫المعارضة في المدينة‪ ،‬حيث خسرت منطقة الصاخور‬ ‫ومساكن هنانو‪ ،‬وهــرب آالف المدنيين من األحياء‬ ‫المحاصرة‪ ،‬بعد نحو أسبوعين من القصف المك ّثف‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الدفاع الروسية‪ ،‬إن قوات األسد أحكمت‬ ‫سيطرتها على ‪ 12‬حيّ ًا من أحياء حلب‪ ،‬أي ‪ %40‬من المناطق‬ ‫التي كانت تسيطر عليها المعارضة المسلحة‪.‬‬ ‫ويعيش فــي حلب نحو ‪ 250‬ألــف شخص مــا زالــوا‬ ‫محاصرين شرقي المدينة‪ ،‬الذي تكاد تنفد فيه المواد‬ ‫الغذائية واإلمدادات الطبية‪.‬‬ ‫قال إبراهيم الحاج‪ ،‬مسؤول الدفاع المدني السوري‬ ‫بحلب‪ ،‬المعروف باسم «الخوذ البيضاء»‪ ،‬في شرق حلب‪:‬‬ ‫إن «هناك حركة نزوح كبيرة‪ ،‬والوضع اإلنساني في‬ ‫حالة يرثى لها»‪.‬‬ ‫وقدّر مسؤول الدفاع المدني عدد النازحين بستة آالف‬ ‫نازح‪ ،‬مبين ًا أن أغلب العائالت تعيش وضع ًا مأساوي ًا‪،‬‬ ‫وحذّر من مأساة إنسانية تنتظر المدينة‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫سقوط أكثر من ‪ 10‬آالف قذيفة على المدينة‪ ،‬منذ صباح‬ ‫الثالثاء‪.‬‬ ‫تواطؤ دولي‬ ‫وحتى الساعة لم يصدر أي بيان دولي يدين قصف‬ ‫حلب ويطالب بوقف الروس لجرائمهم المستمرة هناك‪،‬‬ ‫األمر الذي أثار خيبة أمل كثيرين من السياسات العربية‬ ‫والدولية‪ ،‬التي تركت حلب وسكانها تواجه مصيرها‬ ‫وحدها‪.‬‬ ‫نصر الحريري‪ ،‬المعارض السوري واألمين العام السابق‬ ‫لالئتالف الوطني السوري‪ ،‬اعتبر أن الصمت الدولي‬ ‫يمثل قبو ًال بالجرائم التي تجري في حلب‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬الواليات المتحدة منعت حلفاء الثورة من تزويد‬ ‫الثوار بالسالح النوعي‪ ،‬في الوقت الــذي فتحت فيه‬

‫مشروع قرار أممي لوقف إطالق النار بحلب‬ ‫أفاد مراسل الجزيرة في األمم المتحدة بأن مصر‬ ‫وإسبانيا ونيوزيلندا وضعت مشروع قرار حول‬ ‫األوضــاع في حلب باللون األزرق‪ ،‬وهو اإلجــراء‬ ‫األخير قبل طرح المشروع للتصويت أمام مجلس‬ ‫األمن‪.‬‬ ‫ويتضمن مشروع القرار ‪-‬الذي حصلت الجزيرة على‬ ‫نسخة منه‪ -‬الدعوة إلى وقف إطالق النار في مدينة‬ ‫حلب مدّة عشرة أيام متتالية على األقل للسماح‬ ‫بإدخال المساعدات‪ ،‬على أال يشمل ذلك تنظيمي‬ ‫جبهة فتح الشام والدولة اإلسالمية‪.‬‬

‫المجال ألعداء الشعب السوري لتوفير كل ما يحتاجونه‬ ‫لمواصلة قتالهم للسوريين»‪.‬‬ ‫وحــذّر الحريري من أنــه في حــال سيطر «االحتالل‬ ‫اإليراني والروسي» على سوريا فلن يقف عند ذلك الحد‪،‬‬ ‫بل سيمتد إلى دول أخرى لن يسلم منها أحد‪ ،‬ال سيما‬ ‫دول الخليج العربي‪ ،‬موضح ًا أن «السوريين يحاربون‬ ‫عن األمة العربية ضد المشروع اإليراني الصفوي»‪.‬‬ ‫من الثورة إىل التحرُّر‬ ‫وتنذر سيطرة قوات األسد على مناطق المعارضة في‬ ‫حلب بإنهاء الحل السياسي وأي مسعى له‪ ،‬وسيعيد‬ ‫تشكيل الخريطة السورية بالكامل‪ ،‬وفق مراقبين‪.‬‬ ‫محمد يحيى مكتبي‪ ،‬عضو االئتالف الوطني السوري‪،‬‬ ‫اعتبر أن هدف العملية الروسية في سوريا هو إخضاع‬ ‫السوريين‪ ،‬وإجبار المعارضة السياسية والعسكرية‬ ‫على الموافقة على الدخول في حكومة موحدة مع األسد‪.‬‬ ‫حلب خالية من املشايف‬ ‫وحــول خــيــارات المعارضة السورية للتعامل مع‬ ‫سيناريو سيطرة النظام على حلب‪ ،‬تحدّث مكتبي‬ ‫عن وجود مشاورات لتشكيل جبهة تحرّر وطني تعيد‬

‫حسابات المعارضة إزاء ما يجري‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬سوريا اليوم بلد محتل من دولتين هما إيران‬ ‫وروسيا‪ ،‬وعليه يجب االنتقال من مرحلة الثورة إلى‬ ‫مرحلة حرب التحرير‪ ،‬وال سبيل لذلك إال بإعادة هيكلة‬ ‫كافة المؤسسات السياسية والعسكرية؛ للخروج بجبهة‬ ‫تحرر وطني من هذا االحتالل»‪.‬‬ ‫لكن في المقابل أوضح الدكتور باسل الحاج جاسم‪،‬‬ ‫الخبير في الشؤون االستراتيجية‪ ،‬أن خيارات المعارضة‬ ‫باتت تضيق مع الوقت؛ ألنها لم تستفد من الفرص التي‬ ‫أتيحت لها لتوحيد صفوفها‪ ،‬معتبراً أن المعركة في حلب‬ ‫تأتي في إطار «حرب كبيرة وطويلة»‪.‬‬ ‫وحــول ما ذكــره معارضون من اللجوء إلــى تشكيل‬ ‫جبهة تحرر وطني‪ ،‬أوضح الحاج جاسم أن هذا األمر‬ ‫صعب؛ ألن المعارضة فشلت في إعادة إنتاج نفسها في‬ ‫أكثر من مناسبة‪ ،‬مبين ًا أن «ما يجري في حلب لم يكن‬ ‫للمرة األولى‪ ،‬وتكرر كذلك في مدن سورية أخرى‪ ،‬ومع‬ ‫ذلك ال نرى أي اعتراف باألخطاء‪ ،‬وهو ما أتاح المجال‬ ‫لقوى طفيلية إرهابية بالظهور‪ ،‬وأدى إلى سوء الوضع‬ ‫الميداني»‪.‬‬ ‫الخليج أون الين‬

‫اجتماعات عراقية أمريكية إلقرار عمليات إنزال جوي يف املوصل‬

‫شهدت العاصمة العراقية بغداد‪ ،‬مساء الثالثاء‪ ،‬مناقشات‬ ‫موسعة وصفت بـ»الجدية»‪ ،‬حسب ما تسرب لـ»العربي‬ ‫الجديد»‪ ،‬بين قيادات قــوات التحالف الدولي ونظرائهم‬ ‫العراقيين‪ ،‬تركزت على البدء بتنفيذ عمليات إنزال جوي في‬ ‫المناطق الوسطى والجنوبية من مدينة الموصل‪ ،‬لتسريع‬ ‫تقدّم القوات العراقية وكسر حالة التعثر التي الزمتها‬ ‫منذ أيام في معركتها لتحرير الموصل من تنظيم «الدولة‬ ‫اإلسالمية» (داعش)‪ .‬جاء ذلك في الوقت الذي أكدت فيه‬ ‫مصادر عراقية عسكرية رفيعة المستوى‪ ،‬أن معارك شهدت‬ ‫جموداً في ثالثة محاور‪ ،‬هي الشمالية والجنوبية والغربية‪،‬‬ ‫فيما تركزت المعارك في المحور الشرقي طيلة ساعات نهار‬ ‫الثالثاء على القصف المتبادل والقنص بين الطرفين وسط‬ ‫عملياتإجالءللمدنيين‪.‬‬ ‫وأكدت المصادر أن االجتماع المغلق الذي عُقد داخل مقر‬ ‫مكتب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في‬ ‫المنطقة الخضراء‪ ،‬ودام أكثر من ساعتين‪ ،‬تطرق إلى‬ ‫ضرورة انتزاع المدينة قبل نهاية العام ووصول سرب من‬ ‫مروحيات «أباتشي» إلى العراق للمشاركة في دعم المعارك‬

‫المتعثرة‪ .‬وأشارت إلى أن اجتماع الجنرال تاونسند مع‬ ‫القيادات العراقية سبق لقاءه مع العبادي‪ .‬جاء ذلك فيما‬ ‫قال عضو الحكومة المحلية لمحافظة نينوى‪ ،‬ابنيان الجربا‪،‬‬ ‫إن «جهاز مكافحة اإلرهاب لم يعد قادراً لوحده على محاربة‬ ‫داعش وحماية المدنيين في الساحل األيسر للموصل»‪،‬‬ ‫مؤكداً في تصريحات صحافية ‪ ،‬أن «األمر بات صعب ًا للغاية‬ ‫ونحتاج إلى قوات من التحالف الدولي لمساعدتنا»‪.‬‬ ‫في غضون ذلك‪ ،‬لم تحقق القوات العراقية تقدم ًا ملموس ًا‬ ‫على األرض‪ ،‬خصوص ًا في المحاور الجنوبية والشمالية‬ ‫والغربية التي بدت شبه جامدة من المعارك بعد سيل‬ ‫واسع من العمليات االنتحارية لتنظيم «داعــش»‪ ،‬وسط‬ ‫خالفات حادة دبت في الوسط العسكري بالجيش العراقي‬ ‫بعد إعالن قطع الموصل عن سورية قبل أيام‪ ،‬وتقارير‬ ‫تؤكد استمرار توافد مقاتلين أجانب إلى المدينة قادمين من‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫وقال العقيد في الفرقة التاسعة للجيش العراقي‪ ،‬فاضل‬ ‫المحمداوي‪ ،‬إن سير المعارك تباطأ بشكل واضح‪ ،‬بسبب‬ ‫احتماء تنظيم «داعــش» بالمدنيين‪ ،‬مرجح ًا في حديث‬

‫لـ»العربي الجديد»‪ ،‬لجوء القوات العراقية إلى عمليات اإلنزال‬ ‫الجوي لحسم المعارك‪ .‬في المقابل‪ ،‬أوضح ضابط عراقي‬ ‫آخر لـ»العربي الجديد»‪ ،‬طلب عدم ذكر اسمه‪ ،‬أن المعارك‬ ‫تركزت على أحياء البريد والفالح والمفتي والقاهرة‪،‬‬ ‫وبشكل متقطع‪ ،‬وساد القصف المتبادل بالهاون والمدفعية‬ ‫بين الطرفين‪ ،‬في الوقت الذي تمكّن فيه تنظيم «داعش»‬ ‫من استعادة أجزاء من حي السماح‪ ،‬شرقي الموصل‪ ،‬بعد‬ ‫هجوم مفاجئ نفذه ظهر الثالثاء‪ ،‬وأسفر عن تراجع القوات‬ ‫العراقية بعد سقوط خسائر في صفوفها‪ .‬وعمد التنظيم‬ ‫بعد ذلك إلى قتل أعداد من المدنيين داخل منازلهم بتهمة‬ ‫ترحيبهم بقوات الجيش العراقي‪.‬‬ ‫بينما نفذت طائرات التحالف الدولي أكثر من ‪ 20‬غارة‬ ‫على مواقع التنظيم داخــل الموصل استهدفت فندق‬ ‫«سميراميس» ومبنى للبلدية ومبانٍ حكومية يرجح أنها‬ ‫مواقع لتنظيم «داعش»‪ .‬كما قصفت مصنع ًا داخل الحي‬ ‫الصناعي‪ ،‬جنوب الموصل‪ ،‬بينما أكدت مصادر طبية‬ ‫مقتل ‪ 16‬مدني ًا وجرح نحو ‪ 30‬آخرين بينهم نساء وأطفال‪.‬‬ ‫العربي الجديد‬

‫جولة في الصحافة‬ ‫واشنطن تايمز تنتقد مدنا حمت مهاجرين‬ ‫مخالفني‬ ‫انــتــقــدت صحيفة واشــنــطــن تايمز عمد المدن‬ ‫األميركية الذين تعهدوا بإيواء المهاجرين غير‬ ‫المسجلين وحمايتهم‪ ،‬ودعت الرئيس المنتخب‬ ‫دونالد ترمب لمعاقبة هــذه المدن‪ ،‬وإصــاح ما‬ ‫سمته حالة الفوضى‪ ،‬وتمرير التشريعات التي‬ ‫تعاقب المهاجرين المخالفين‪.‬‬

‫فالش‬

‫واشنطن بوست‪ :‬سلبيات كبرية تتكشف‬

‫إيكونومست‪ :‬تقرير أممي ينبّه لصحوة‬ ‫عربية أخرى وشيكة‬

‫قالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها من‬

‫ذكرت إيكونومست أن «تقرير التنمية العربية»‬ ‫األخير‪ ،‬الذي نشرته األمم المتحدة اليوم‪ ،‬يكشف‬ ‫بعض الــدروس المستفادة‪ .‬فبعد خمس سنوات‬ ‫على انطالق ثورات الربيع العربي التي أطاحت‬ ‫بأربعة قادة‪ ،‬ال تزال بعض األنظمة تتعامل بقسوة‬ ‫شديدة مع المعارضة وال تهتم كثيرا ألسبابها‪.‬‬

‫بخطة الهجوم على املوصل‬ ‫الموصل وأربيل إن تصاعد حاالت القتل بالمدينة‬ ‫أثار تساؤالت بشأن خطة المعركة التي تضمنت‬ ‫حث المواطنين على البقاء في منازلهم وعدم‬ ‫النزوح من الموصل‪.‬‬

‫تقرير أمريكي يدعو الحكومة لتدخل أقوى‬ ‫بسوريا‬ ‫أفاد تقرير وضع باالشتراك بين الحزبين الجمهوري‬ ‫والديمقراطي بالواليات المتحدة أن على الحكومة‬ ‫األميركية االستعداد الستخدام قوة عسكرية أكبر‬ ‫وتحركات سرية في سوريا للمساعدة في التوصل‬ ‫لتسوية سياسية إلنهاء الحرب في البالد‪.‬‬ ‫وزراء أوبك سيبحثون خفض اإلنتاج ‪ 1.2‬مليون‬ ‫صدرت تصريحات متفائلة في اللحظات األخيرة‬ ‫قبل االجتماع ال ــوزاري لمنظمة الــدول المصدرة‬ ‫للنفط (أوبك) أمس األربعاء‪ ،‬في حين قال مصدر‬ ‫إن الوثائق المعدة لالجتماع تقترح خفض إنتاج‬ ‫المنظمة بمقدار ‪ 1.2‬مليون برميل يوميا من مستويات‬ ‫أكتوبر‪/‬تشرين األول الماضي‪.‬‬ ‫وتقترح الوثائق أيضا أن تخفض السعودية إنتاجها‬ ‫إلى ‪ 10.07‬ماليين برميل يوميا من مستويات أكتوبر‪/‬‬ ‫تشرين األول البالغة ‪ 10.54‬ماليين برميل يوميا‪ ،‬وأن‬ ‫تثبت إيران إنتاجها النفطي عند ‪ 3.79‬ماليين برميل‬ ‫يوميا‪ ،‬وفق ما قاله المصدر‪.‬‬ ‫انقطاع املياه عن مئات اآلالف من أهالي املوصل‬ ‫انقطعت إمدادات المياه عن نحو ‪ 650‬ألفا من سكان‬ ‫مدينة الموصل بعد إصابة خط أنابيب خالل‬ ‫معارك بين الجيش وتنظيم الدولة‪ ،‬مما تسبب في‬ ‫نقص كبير في مياه الشرب‪ ،‬وهو ما قد يؤدي إلى‬ ‫كارثة إنسانية‪.‬‬ ‫رفض واسع إلعالن الحوثيني «حكومة» بصنعاء‬ ‫أثــار إعــان الحوثيين وحليفهم الرئيس اليمني‬ ‫المخلوع علي عبد اهلل صالح «ما سموها حكومة»‬ ‫في صنعاء تنديد منظمات إقليمية ودولية اعتبرتها‬ ‫خطوة غير شرعية تنسف مسار السالم‪.‬‬ ‫فقد قال مبعوث األمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد‬ ‫الشيخ أحمد إن «تشكيل الحوثيين حكومة جديدة‬ ‫يمثل عقبة جديدة أمام السالم وال يخدم مصالح‬ ‫الشعب اليمني»‪ ،‬لكن ولد الشيخ أحمد أشار إلى أنه‬ ‫ال تزال هناك فرصة إلبعاد اليمن عن حافة الهاوية‪،‬‬ ‫وحث جميع األطــراف على إعــادة االلتزام بوقف‬ ‫االقتتال‪.‬‬ ‫القوات العراقية تسعى لفتح الجبهة‬ ‫الشمالية للموصل‬ ‫تستعدّ القوات العراقية المتمركزة في المحور‬ ‫الشمالي للموصل لتحريك قطعاتها نحو المدينة‪،‬‬ ‫في وقتٍ قصف فيه الطيران العراقي معاقل تنظيم‬ ‫«الدولة اإلسالمية» (داعــش)‪ ،‬في الساحل األيسر‬ ‫للموصل‪.‬‬ ‫تقرير دولي يكشف دور إيران بتهريب‬ ‫أسلحة للحوثيني‬ ‫أكد محققون دوليون في تقرير نشر الثالثاء‪ ،‬وجود‬ ‫خط بحري لتهريب األسلحة من إيران إلى جماعة‬ ‫«أنصار اهلل» (الحوثيين) في اليمن‪ ،‬يتم إرسالها أو ًال‬ ‫إلى الصومال‪ .‬ويستند تقرير منظمة «أبحاث تسلح‬ ‫النزاعات» (كار)‪ ،‬إلى عمليات تفتيش بحرية تمّت‬ ‫بين فبراير‪ /‬شباط‪ ،‬ومارس‪ /‬آذار ‪ ،2016‬وضبطت‬ ‫خاللها أسلحة مهربة على متن ثالث سفن داو‬ ‫الشراعيةالتقليدية‪.‬‬


‫جوالت‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫إشراف ‪ :‬محمود هنية‬

‫عشرات القتلى بحلب وانقطاع املياه باملوصل‬ ‫صحف عربية‪ -‬الرسالة‬

‫أمحد منصور‏@‪amansouraja‬‬

‫تعرض ربع مليون من المدنيين في شرق‬ ‫حلب خالل أسبوعين إلى‪2000‬غارة جوية و‪7000‬صاروخ وقذيفة‬ ‫ثم خرج ديمستورا ليؤكد على مشاركة العالم في تلك الجرائم‬

‫انقطعت إمدادات المياه عن نحو ‪650‬‬ ‫ألفا من سكان مدينة الموصل بعد‬ ‫إصابة خط أنابيب خالل معارك بين‬ ‫الجيش وتنظيم الدولة‪ ،‬مما تسبب في‬ ‫نقص كبير في مياه الشرب‪ ،‬وهو ما قد‬ ‫يؤدي إلى كارثة إنسانية‪.‬‬ ‫وقال حسام العبار ‪-‬وهو عضو في مجلس‬ ‫محافظة نينوى‪ -‬لرويترز إن فريق الصيانة‬ ‫ال يستطيع الوصول إلى خط األنابيب ألنه‬ ‫يقع في منطقة تشهد معارك‪.‬‬ ‫وقد يدفع استمرار انقطاع المياه السكان إلى‬ ‫النزوح‪ ،‬مما سيشكل ضغطا على المخيمات‬ ‫العاجزة عن استقبال المزيد من النازحين‪،‬‬ ‫والتي تشهد مشكالت ‪-‬في األساس‪ -‬لتوفير‬ ‫الخدمات‪.‬‬ ‫وأضاف العبار أن السلطات تقوم بإرسال‬ ‫نحو سبعين صهريج مياه يوميا إلى‬ ‫المناطق التي يسيطر عليها الجيش‪ ،‬لكن هذا‬ ‫لن يكون كافيا للسكان‪ ،‬مضيفا أن تنظيم‬ ‫الدولة هاجم بعض الصهاريج‪.‬‬ ‫وأكّــد العبار من حي في شــرق الموصل‬ ‫حيث تنطلق قذائف المورتر‪ -‬أن الخدمات‬‫األساسية مثل المياه والكهرباء والصحة‬ ‫والغذاء ليست متوفرة في الموصل‪.‬‬ ‫وأشار العبار إلى أن نحو ‪ 1.5‬مليون شخص‬ ‫ما زالوا في المدينة‪ ،‬مشددا على ضرورة‬ ‫مساعدة المنظمات الدولية للمستشفيات‪،‬‬ ‫حيث يــرقــد الــمــصــابــون جـــراء المعارك‬ ‫والقصف المتبادل‪.‬‬ ‫قتل أربعون شخصا وجُــرح آخــرون في‬ ‫قصف مدفعي وجوي نفذته قوات النظام‬ ‫السوري على األحياء المحاصرة في حلب‬ ‫(شمالي سوريا)‪ ،‬كما قتل ‪ 11‬مدنيا وجرح‬ ‫آخرون في غارات روسية وسورية على‬ ‫ريف إدلب الجنوبي‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫عبد الصمد ناصر‏@‪NacirAbdessamad‬‬

‫لسانك ال تذكر به عورة امرئ‪ ،‬فكلك عورات وللناس ألسن‬ ‫وعيناك إن أبدت إليك معايبًا‪ ،‬فدعها وقل يا عين للناس أعين!‬ ‫اإلمام الشافعي‬ ‫ففي حلب‪ ،‬قال مراسل الجزيرة أدهم أبو‬ ‫الحسام إن معظم ضحايا القصف المدفعي‬ ‫سقطوا في حي باب النيرب أثناء محاولتهم‬ ‫النزوح مشيا على األقدام‪.‬‬ ‫وتركز القصف على أحياء المواصالت‬ ‫القديمة والميسر والجزماتي‪ ،‬كما يشهد‬ ‫الحي األخير محاوالت من قبل قوات النظام‬ ‫والمليشيات التقدم من جهة البحوث العلمية‬ ‫على طريق المطار‪.‬‬ ‫وقــال المراسل إن قــوات النظام تحاول‬ ‫أيضا التقدم من جهة جمعية الزهراء‪ ،‬لكن‬ ‫المعارضة تقول إنها قتلت عددا من الجنود‬ ‫ودمــرت آليتين عسكريتين ومنعتهم من‬ ‫التقدم‪.‬‬ ‫وأشــار المراسل إلــى أن القصف الجوي‬ ‫شمل ريف حلب الغربي‪ ،‬وال سيما في بلدة‬ ‫المنصورة ومحيطها‪ ،‬حيث تضرر معمل‬ ‫لألدوية وسقط عدة جرحى‪.‬‬ ‫وبموازاة ذلك قال المراسل إن اشتباكا��‬ ‫عنيفة تــدور بين قــوات النظام ومقاتلي‬ ‫المعارضة المسلحة على طــول الطريق‬ ‫الواصل بين مطار حلب الدولي ودوّار‬ ‫الصاخور‪ ،‬وهو الحد الفاصل بين مناطق‬ ‫سيطرة الجانبين في شرق حلب‪.‬‬ ‫من جهته قال مسؤول من فصائل الجبهة‬

‫الشامية لوكالة رويترز «ليس هناك تقدم‬ ‫جديد لقوات النظام لكن القصف والمعارك‬ ‫ما زاال عنيفين خاصة في العزيزية»‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن النظام تلقى تعزيزات كبيرة من حلفائه‬ ‫في المنطقة االثنين‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬نقلت رويترز عن مسؤول كبير‬ ‫في التحالف الذي يقاتل إلى جانب النظام‬ ‫دون ذكر اسمه‪ -‬أن جيش النظام وحلفاءه‬‫يهدفون النتزاع السيطرة على شرق حلب‬ ‫بالكامل من أيــدي المعارضة‪ ،‬قبل تسلم‬ ‫الرئيس األميركي المنتخب دونالد ترمب‬ ‫السلطة في يناير‪/‬كانون الثاني المقبل‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الدفاع الروسية الثالثاء إن‬ ‫جيش النظام تمكن من «تطهير» ما يقرب من‬ ‫نصف شرقي حلب من المسلحين‪ ،‬مضيفة‬ ‫أن الغرب يتجاهل هذه التطورات‪.‬‬ ‫وذكر الصليب األحمر الدولي أن عشرين ألفا‬ ‫من سكان شرق حلب فروا خالل اليومين‬ ‫الماضيين من المعارك الدائرة هناك‪.‬‬ ‫وفي إدلب أفاد مراسل الجزيرة أن ‪ 11‬مدنيا‬ ‫قتلوا وجــرح آخــرون في غــارات شنتها‬ ‫مقاتالت حربية روسية وســوريــة على‬ ‫أحيا ٍء سكنية في مدن وبلدات خان شيخون‬ ‫وجرجناز وكفروما وتلّمنس‪ ،‬في الريف‬ ‫الجنوبي‪.‬‬

‫حممد أبوعبيد‏@‪mobeid‬‬

‫أمر يشترك به العرب‪ :‬إن نقلتَ خبرا عن حدث سلبي بدولة‬ ‫ما يفسر كثير من مواطنيها النقل بأنه مقصود لإلساءة إليهم‪.‬‬ ‫كل مجتمع يعتقد نفسه من األنبياء‬

‫ملى خاطر‏@‪lama_khater‬‬

‫الفلتان األمني في الضفة‪ ..‬ظاهرة صنعتها السلطة ورعت‬ ‫رموزها‪ ،‬لتحقيق أهداف رخيصة‪ ،‬ثم صارت أبرز المكتوين‬ ‫بنارها‬

‫دكتور حممود خفاجي‏@‪mskhafagi‬‬

‫أنا ال أعلم ما هو محتوى الفيلم الوثائقي ‪#‬عساكر‪ ،‬إن كان‬ ‫كاذب ًا فيمكن إظهار كذبه‪ ،‬وإن كان صادق ًا فلماذا تهربون من‬ ‫الحقيقة‪.‬‬

‫‪Naji Shukri‬‏‬ ‫عــنــدمــا ســـأل ‪#‬عــبــاس قــيــادة ‪#‬حــمــاس في‬ ‫‪#‬الدوحة‪ :‬هل ستسمح ألعضاء ‪#‬فتح بالمغادرة للمشاركة‬ ‫في ‪#‬المؤتمر_السابع؟ كان يدرك أن ‪#‬غزة يمكنها أن تلعب‬ ‫دورا ما‪.‬‬

‫مشروع قرار أممي لوقف‬ ‫إطالق النار بحلب وتركيا تصر‬ ‫على إقصاء األسد‬ ‫صحف دولية ‪ -‬الرسالة‬ ‫أفاد مراسل الجزيرة في األمم المتحدة بأن مصر‬ ‫وإسبانيا ونيوزيلندا وضعت مشروع قرار حول‬ ‫األوضاع في حلب باللون األزرق‪ ،‬وهو اإلجراء األخير‬ ‫قبل طرح المشروع للتصويت أمام مجلس األمن‪.‬‬ ‫ويتضمن مشروع القرار ‪-‬الذي حصلت الجزيرة‬ ‫على نسخة منه‪ -‬الدعوة إلى وقف إطالق النار في‬ ‫مدينة حلب مدّة عشرة أيام متتالية على األقل‬ ‫للسماح بإدخال المساعدات‪ ،‬على أال يشمل ذلك‬ ‫تنظيمي جبهة فتح الشام والدولة اإلسالمية‪.‬‬ ‫كما يؤكد مشروع القرار أن االنتهاكات التي ترتكب في‬ ‫سوريا يجب أال تمر دون عقاب‪ ،‬ويرحب بالنقاشات‬ ‫التي جرت في لوزان وجنيف‪ ،‬ويحث المعنيين على‬

‫ترجمتها إلى إجــراءات لتحسين الوضع اإلنساني‬ ‫للشعب السوري‪.‬‬ ‫وكان المندوب الفرنسي في مجلس األمن فرانسوا‬ ‫ديالتر قال إن بعثة بــاده في األمــم المتحدة على‬ ‫تواصل مع الرئاسة السنغالية للمجلس من أجل‬ ‫تحديد موعد للجلسة الطارئة‪.‬‬ ‫وحــذر من أن فرنسا وشركاءها ال يمكنهم البقاء‬ ‫صامتين أمــام تصعيد النظام الــســوري وداعميه‬ ‫لسياستِهم العسكرية الهمجية في شرق حلب‪ ،‬على حد‬ ‫وصفه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال المندوب البريطاني في مجلس األمن‬ ‫ماثيو روكروفت إن الطريقة الوحيدة إلنهاء الصراع في‬ ‫حلب وسوريا هو أن يقوم النظام السوري وداعموه‬ ‫وعلى رأسهم روسيا وإيــران‪ -‬بتغيير سياساتهم‪،‬‬‫ودعا روسيا إلى دفع النظام السوري للموافقة على‬ ‫الخطة اإلنسانية لألمم المتحدة في حلب‪.‬‬

‫وكان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت‬ ‫طلب الثالثاء الماضي عقد اجتماع لمجلس األمن لبحث‬ ‫الوضع في حلب التي دمرها القتال‪.‬‬ ‫وقال أيرولت في بيان «ثمة حاجة ملحة أكثر من أي‬ ‫وقت لتطبيق وقف لألعمال الحربية والسماح بوصول‬ ‫المساعدات اإلنسانية دون قيود»‪.‬‬ ‫قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغــان إن تركيا‬ ‫قررت الدخول إلى سوريا مع الجيش السوري الحرّ‬ ‫بعد أن رأت أن األمم المتحدة ال تفعل شيئا‪.‬‬ ‫وأضاف أردوغان‪ ،‬أن تركيا دخلت «إلنهاء حكم األسد‬ ‫الوحشي وحماية األصــحــاب الحقيقيين لألرض‬ ‫وإقامة العدل»‪ ،‬وأنه ال توجد لديها مطامع في األراضي‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫ولفت أردوغان إلى أن الحديث يجري في هذه اآلونة‬ ‫عن مقتل نحو ستمئة ألف شخص في سوريا‪ ،‬إال‬ ‫أنه يعتقد أن نحو مليون شخص قتل في هذا البلد‪،‬‬

‫وأضاف أن «مسلسل القتل ال يزال مستمرا دون أي‬ ‫تمييز بين األطفال والنساء»‪.‬‬ ‫وعن مجلس األمن الدولي‪ ،‬قال الرئيس التركي‪« :‬ال بد‬ ‫أن تُمثل جميع القارات واألديان في المجلس إذا رغبت‬ ‫األمم المتحدة في تحقيق العدالة‪ .‬أنا ال أنتظر أن تحقق‬ ‫األمم المتحدة العدالة بشكلها الحالي»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬حذر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم‬ ‫بمآس إنسانية ومجازر في حلب‬ ‫من وقوع ما وصفه‬ ‫ٍ‬ ‫وتلعفر والموصل‪ ،‬قد ترتكبها قــوات وعناصر من‬ ‫خارج الهيئات األمنية المحلية في هذه المناطق‪.‬‬ ‫كما توقع يلدرم في خطابه أمام كتلة حزبه بالبرلمان‬ ‫التركي في أنقرة‪ ،‬حدوث دراما وموجات نزوح على‬ ‫خلفية ما يحدث في سوريا والعراق‪ ،‬مؤكدا أن عملية‬ ‫تركيا في سوريا وجهت ضربة كبيرة لتنظيم الدولة‬ ‫اإلسالمية وستستمر‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ضعف القوانين وبطء التقاضي يفتح‬ ‫باب الحلول االلتفافية في قضايا ال‬ ‫التشريعي‪ :‬ال جيوز فض‬ ‫الزناعات املالية خارج‬ ‫اجلهات االختصاصية‬

‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬ ‫تتكدس آالف الملفات من قضايا الذمم المالية‬ ‫وأخرى تتعلق بالنصب واالحتيال في أروقة‬ ‫القضاء الفلسطيني‪ ،‬ويزداد عددها مع مرور‬ ‫الوقت‪ ،‬في ظل واقع اقتصادي مرير يعيشه‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬وعلى ضوء الشكوى من بطء إجراءات‬ ‫التقاضي في المحاكم وضعف القوانين الرادعة‬ ‫لمن تسول له نفسه ممارسة النصب واالحتيال‪.‬‬ ‫ما سبق كان ذريعة ومبررًا لتدخل جهات غير‬ ‫مخولة وفق القانون‪ ،‬وبعيدًا عن أروقة القضاء‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬لمساءلة المتورطين في قضايا‬ ‫الذمم المالية أو حتى من يشتبه بتورطهم‬ ‫في قضايا نصب واحتيال‪ ،‬وصوال الى اجراء‬ ‫تسويات وحلول خارج القضاء‪ ،‬وسط اتهامات‬ ‫لها بممارسة الضغوط على المتهمين للقبول‬ ‫بتسويات فوق طاقاتهم المالية‪.‬‬

‫ورغم االختالف القانوني بين توصيف قضايا‬ ‫الذمم المالية‪ ،‬وبين النصب واالحتيال‪ ،‬اال أنها‬ ‫صبّت في طريقين بعيدًا عن المحاكم‪ ،‬األولى عن‬ ‫طريق وزارة الداخلية أو ما يعرف بـ«القضاء‬ ‫العشائري»‪.‬‬ ‫وتشير الجهات القانونية وذات االختصاص‬ ‫إلى وجود معضلة كبيرة في القوانين الرادعة‬ ‫لعمليات النصب وثغرات قانونية يستغلها بعض‬ ‫المحتالين للتحايل على القانون وسرقة أموال‬ ‫الناس‪ ،‬وآخرون يتخذون من مسلك الذمة المالية‬ ‫مدخال لطريق النصب واالحتيال‪.‬‬ ‫وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الرسالة‪،‬‬ ‫من وثيقة صادرة عن مجلس القضاء األعلى‪ ،‬فإن‬ ‫عدد قضايا تنفيذ الذمم المالية لعام ‪ 2015‬وصل‬ ‫لـــ‪ 80092‬حالة‪ ،‬وهو مقارب للعدد في العام ‪2016‬‬ ‫(‪ )80398‬حالة‪.‬‬ ‫القوانني الناظمة‬ ‫يبدو الفارق بين قضايا الذمم المالية وقضايا‬ ‫النصب واالحتيال أدق من حد السيف‪ ،‬حيث تعرف‬ ‫قضايا النصب واالحتيال بأنها سرقة األموال عن‬ ‫طريق وسيلة من وسائل النصب والغش بقصد‬ ‫االحتيال‪ ،‬أما الذمم المالية‪ ،‬فتتضمن االلتزامات‬ ‫المالية التي تترتب على شخص ما لصالح آخر‬ ‫نتيجة عالقة مديونية بينهما‪.‬‬ ‫ويوضح عبد اهلل أبو لولي المستشار القانوني‬ ‫في المجلس التشريعي‪ ،‬أن عددًا من معامالت‬

‫القضاء‪ :‬أي تسويات أو‬ ‫ضغوط جتري بعيدا عن‬ ‫املحاكم غري قانونية‬

‫العدل‪ :‬النظر يف‬ ‫القضايا املالية من‬ ‫اختصاص املحاكم املدنية‬

‫الذمم المالية قد تصل لمحاوالت احتيال ونصب‪ ،‬عرفت ساب ًقا بقضيتي «الروبي والكردي»‪.‬‬ ‫غير أن كل قضية منها تخضع لقانون خاص بها‪ .‬رئيس مجلس القضاء األعــلــى عبد الــرؤوف‬ ‫ويقول أبو لولي لـ»الرسالة»‪« :‬يجب أن نفرق الحلبي‪ ،‬يؤكد بدوره أن قانون العقوبات المتعلق‬ ‫بين حالتين من قضايا الذمم المالية‪ :‬األولى بقضايا النصب واالحتيال غير كاف‪ ،‬مستشهدًا‬ ‫عند وجود شبهة جنائية فإنها تخضع لقانون بقضية الروبي والكردي فقد تم الحكم عليهما بـ‪5‬‬ ‫العقوبات كونها من جرائم النصب واالحتيال سنوات وهي اقصى مدة يحددها القانون‪ ،‬وكانا‬ ‫المعدل عام ‪2014‬م‪ ،‬بينما الثانية وهي القضايا يستحقان عقوبة اكبر‪.‬‬ ‫التي ال يوجد فيها شبهة جنائية وتكون ناشئة من جانبه‪ ،‬يؤكد بكر التركماني منسق التحقيقات‬ ‫عن عالقة مديونية فيحكمها قانون التنفيذ رقم ‪ 23‬والشكاوي بالهيئة المستقلة لحقوق االنسان‪،‬‬ ‫لسنة ‪2005‬م»‪.‬‬ ‫حاجة قــانــون العقوبات فــي قضايا النصب‬ ‫ويوضح أبو لولي أنه في حال امتالك الدائن واالحتيال الى التطوير بما يتواءم مع حجم‬ ‫سندا تنفيذيا يمكنه‬ ‫الجريمة‪،‬مشيراالىان‬ ‫المطالبة بتنفيذه‬ ‫كثيرا من المواطنين‬ ‫عــن طريق جهات‬ ‫اهليئة املستقلة‪ :‬بعض يتعرضون لعمليات‬ ‫االخـــــتـــــصـــــاص‪،‬‬ ‫نــصــب بــفــعــل عــدم‬ ‫اجلرائم جتاوزت‬ ‫تنفيذ‬ ‫مشيرا الى أن‬ ‫توعيتهم من الناحية‬ ‫وامتدت‬ ‫املايل‬ ‫الطابع‬ ‫الــذمــم الــمــالــيــة ال‬ ‫القانونية‪ .‬ما يجعلهم‬ ‫يقع اال على مال‬ ‫فريسة سهلة لها‪.‬‬ ‫إىل األمن القومي‬ ‫المدين وليس على‬ ‫ويــــــؤيــــــده اح ــم ــد‬ ‫شــخــصــه اال انــه‬ ‫الـــكـــحـــلـــوت مــديــر‬ ‫اســتــثــنــاء مــن هــذا‬ ‫عــام وحـــدة حقوق‬ ‫األصل أورد المشرع الفلسطيني حاالت اجاز فيها االنسان في وزارة العدل‪ ،‬مؤكدًا أن مشروع قانون‬ ‫حبس المدين المتناعه عن السداد او الوفاء‪.‬‬ ‫العقوبات بحاجة لتطوير‪ ،‬ولم يتم المصادقة بعد‬ ‫الفلسطيني‬ ‫وفيما يتعلق بمدة الحبس فان المشرع‬ ‫على مشروع تعديل القانون‪.‬‬ ‫المدين‬ ‫بحبس‬ ‫اجاز لقاضي التنفيذ ان يصدر أمرا‬ ‫ويوضح الكحلوت لـ»الرسالة»‪ ،‬أن القانون‬ ‫مدة ال تزيد عن ‪ 91‬يوم ًا في السنة كحد أقصى‪ ،‬وفي بحاجة لتطوير بما يتناسب مع العصر‪ ،‬ويكون‬ ‫حال كان الدين اقل من ‪ 500‬دينار فانه يجوز حبسه اكثر ردعًا للجرائم التي تشكل قضايا رأي عام‪،‬‬ ‫مدة ال تزيد عن ‪ 21‬يوما‪ ،‬كما يقول أبو لولي‪.‬‬ ‫خاصة أن قانون العقوبات المعمول فيه مقر منذ‬ ‫ونصب‪،‬‬ ‫وفي حال كانت هناك جريمة احتيال‬ ‫عام ‪1936‬م‪.‬‬ ‫فــإن الــمــادة رقــم ‪ 5‬لسنة ‪ 2014‬المعدل لقانون وائل بعلوشة مدير مكتب ائتالف امان للنزاهة‬ ‫العقوبات رقم ‪ 74‬لسنة ‪ 1936‬والمنشور في العدد والشفافية في غزة‪ ،‬أشار من ناحيته الى حاجة‬ ‫‪ 91‬من جريدة الوقائع الفلسطينية‪ ،‬في المادة ‪ ،1‬تطوير قانون عقوبات قضايا النصب واالحتيال‪،‬‬ ‫يحكم بالحبس مدة‬ ‫وتــوعــيــة الــنــاس فيها‬ ‫ال تقل عــن ‪ 5‬سنوات‬ ‫خاصة وان العديد من‬ ‫أمان‪ :‬قانون العقوبات حباجة‬ ‫وبغرامة ال تزيد عن‬ ‫ه ــؤالء يجهل القوانين‬ ‫قضايا‬ ‫وحجم‬ ‫يتواءم‬ ‫مبا‬ ‫لتطوير‬ ‫‪20‬الف دينار أردني‪ ،‬او‬ ‫الــنــاظــمــة للمعامالت‬ ‫وفي‬ ‫بكلتا العقوبتين‬ ‫المالية‪.‬‬ ‫النصب واالحتيال‬ ‫تضاعف‬ ‫حال العودة‬ ‫وأوضـــح بعلوشة أن‬ ‫العقوبة‪ ،‬وهــو قانون‬ ‫ضعف الــقــوانــيــن الجأ‬ ‫معدل بعدما كان اقصى‬ ‫العديد من المتضررين‬ ‫فقط‪،‬‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫النصب‬ ‫مدة لحبس قضايا‬ ‫الــى تسويات بعيدة عن الحلول القانونية»‬ ‫لولي‪.‬‬ ‫أبو‬ ‫وفق ما ينبه اليه‬ ‫السترجاع ولو جزء بسيط من حقوقهم»‪.‬‬ ‫ضعف القوانني‬ ‫غير أن رؤية المستشار أبو لولي تعارض ما‬ ‫تقر الهيئات الحقوقية والقضائية بضعف سبق‪ ،‬فيقول «لسنا بحاجة الى تعديل قوانين‬ ‫القوانين الرادعة لقضايا النصب واالحتيال‪ ،‬كونها لمعالجة حالة معينة بقدر ما نحن بحاجة الى‬ ‫من أخطر القضايا المالية في المجتمع‪ ،‬وهي انفاذ القانون القائم وتعديالته‪ ،‬وال ارى التذرع‬ ‫ثغرات دفعت جهات غير اختصاصية للتدخل في بوجود عجز قانوني يعالج هذه الحالة مبررا‬ ‫حل المنازعات المالية التي يشتبه بوجود نصب كافيا لعدم مالحقة المجرمين!»‪.‬‬ ‫واحتيال فيها‪ .‬كما جرى في حوادث شهيرة فيما وأوضح أبو لولي أن معرفة جهات االختصاص‬

‫بالقانون المعدل‪ ،‬يعود الى مدى اطالعهم ومعرفتهم‬ ‫به‪ ،‬ال سيما أنها نشرت في صحيفة الوقائع‪.‬‬ ‫وتابع « العقوبات المقررة هنا رادعة وتحقق الغاية‬ ‫منها‪ ،‬ولكن هناك بعض النفوس التي تشذ عن‬ ‫القاعدة وال ينبغي ان يكون القانون شاذا لشذوذ‬ ‫االخرين»‪.‬‬ ‫تضارب جهات االختصاص‬ ‫وفق الجهات الحقوقية‪ ،‬فإن غالبية عمليات النصب‬ ‫وجدت طريقها إلى اشخاص ال يعرفون القانون‪ ،‬فيما‬ ‫أن األخير ال يعتد بالجهل به‪ ،‬ما دفع بجهات حكومية‬ ‫غير ذات اختصاص من الناحية القانونية النتزاع‬ ‫حقوق الناس‪ ،‬بفعل ضعف القوانين من ناحية‬ ‫وبطء إجراءات التقاضي من ناحية أخرى‪.‬‬ ‫يقول التركماني لـ»الرسالة»‪ ،‬أن الجهل في القانون ال‬ ‫يعتد به‪ ،‬مشيرا الى ان عددا من المتهمين في قضايا‬ ‫نصب وذمم مالية‪ ،‬يلجأون لتزوير تقارير طبية‬ ‫ليتهربوا من الحبس‪.‬‬ ‫وأضاف « بعض الجرائم تجاوزت ان تكون مالية‬ ‫وامتدت لتصبح ذات طابع أمن قومي»‪.‬‬ ‫الجهات ذات االختصاص القضائي والقانوني في حل‬ ‫المنازعات المالية‪ ،‬ترفض أن يكون ضعف القوانين‬ ‫مسوغا لتدخل جهات‬ ‫وبطء اإلجــراءات القانونية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تنفيذية أو عشائرية في عمل السلطة القضائية‬ ‫للفصل في القضايا المالية‪.‬‬ ‫واشتكى بعض الموقوفين على ذمم مالية‪ ،‬بأنهم‬ ‫اجبروا على التوقيع على سندات مالية مرتفعة لسد‬ ‫ديونهم‪ ،‬دون مراعاة وضعهم المالي‪.‬‬

‫عدسة‪ /‬محمود أبو حصرية‬

‫الع‬ ‫بال‬ ‫ح‬


‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫حان‬ ‫لذمم المالية‬

‫عشائر‪ :‬القطاع يغرق‬ ‫لديون وهناك من يستغل‬ ‫حاجة الناس البتزازهم‬

‫‪15‬‬

‫الداخلية‪ :‬إذا قامت‬ ‫اجلهات املعنية بدورها يف‬ ‫القضايا املالية فلن نتدخل‬

‫المجلس التشريعي أكدّ عدم قانونية تدخل األجهزة المالية أمر مخالف للقانون‪ ،‬مشيرا الى النظر في‬ ‫التنفيذية في عمل السلطة القضائية في حل قضايا هذه القضايا من اختصاص المحاكم المدنية‪ ،‬وفق‬ ‫الذمم المالية‪ ،‬وقال يحيى موسى رئيس لجنة الرقابة إجراءات ومسارات قانونية محددة‪.‬‬ ‫وحقوق االنسان في المجلس التشريعي‪ ،‬إن « هذه وأوضح أن الحكومة اضطرت «لتشكيل لجان‬ ‫متخصصة‪ ،‬بغية اجراء تسويات مالية معينة‪ ،‬في‬ ‫اإلجراءات وما يصدر عنها غير مقبول بتاتًا «‪.‬‬ ‫وأوضح موسى لـ»الرسالة»‪ ،‬أن المحاكم المدنية هي قضايا محددة وانتهى دورها بانتهاء القضية»‪.‬‬ ‫المخولة في النظر بقضايا المدنيين»‪ ،‬مشددًا على أنه ويؤكد وجود ارتفاع ملحوظ في قضايا الذمم‬ ‫مبدأ ال يمكن التخلي عنه حتى وان كانت هناك قضايا المالية‪ ،‬خاصة بعد الحروب األخيرة التي شنت‬ ‫نصب وتالعب في القانون‪ ،‬وإن أخــذت إجــراءات على غزة‪ ،‬وهو ما يتطلب دعم ومراعاة بعض‬ ‫قضايا الذمم المدنية الخالصة‪.‬‬ ‫التقاضي فترات زمنية‪.‬‬ ‫من‬ ‫الثغرات‬ ‫تصويب‬ ‫في‬ ‫يكمن‬ ‫وأضــاف « الحل‬ ‫تدخل اضطراري‬ ‫السلطتين التشريعية‬ ‫وزارة الداخلية بررت‬ ‫والــقــضــائــيــة وليس‬ ‫تدخل أجهزتها االمنية‬ ‫بالتشريعي‪:‬‬ ‫مستشار‬ ‫الخروج عن القانون‬ ‫فــي فــض الــنــزاعــات‬ ‫او ابتداع قنوات أخرى‬ ‫لسنا حباجة تعديل‬ ‫المالية‪ ،‬نظرًا لتزايد‬ ‫للتقاضي والتحقيق‬ ‫حاالت الذمم المالية‬ ‫قوانني بقدر احلاجة‬ ‫خارج القانون»‪ ،‬مشيرا‬ ‫وقـــضـــايـــا الــنــصــب‬ ‫إلنفاذها‬ ‫السلطة‬ ‫الى أن تدخل‬ ‫واالحــتــيــال‪ ،‬والتي‬ ‫لمبدأ‬ ‫تجاوز‬ ‫التنفيذية‬ ‫بـــدأت تشكل حالة‬ ‫سيادة القانون الذي‬ ‫مــتــصــاعــدة فــي ظل‬ ‫ـل‬ ‫ي ــن ــص ع ــل ــى فــصـ‬ ‫األوضاع الراهنة‪ ،‬كما يقول المراقب العام لوزارة‬ ‫السلطات‪.‬‬ ‫الداخلية محمد الفي‪.‬‬ ‫او‬ ‫تحقق‬ ‫أن‬ ‫حكومية‬ ‫جهة‬ ‫ألي‬ ‫يصح‬ ‫ال‬ ‫«‬ ‫وأضاف‬ ‫وقال الفي‪« :‬هناك تصاعد كبير في هذه القضايا‬ ‫تعتقل مدنيين‪ ،‬وال يجوز اخذ القانون باليد وحسب واالمـــر يحتاج لسرعة وضغط عامل الزمن‬ ‫المزاج»‪.‬‬ ‫مهم‪ ،‬وهناك بطء بشكل أساسي في حلها ما‬ ‫الكحلوت‪،‬‬ ‫لسان‬ ‫على‬ ‫األخرى‬ ‫هي‬ ‫تؤكد‬ ‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫استدعانا للتدخل‪ ،‬وعندما تأتي جهة ما وتتحمل‬ ‫المنازعات‬ ‫لحل‬ ‫المدني‪،‬‬ ‫القضاء‬ ‫غير‬ ‫جهات‬ ‫تدخل‬ ‫إن‬ ‫مسؤولياتها بشكل كامل فإننا لن نتدخل في هذه‬ ‫القضايا»‪.‬‬ ‫ويضيف الفي لـ»الرسالة»‪ « :‬تكدس الملفات لدى‬ ‫القضاء‪ ،‬حال دون حلها بشكل سريع‪ ،‬عدا ان‬ ‫قضايا المال تمس باألمن المجتمعي»‪.‬‬ ‫وأوضـــح أنــه عقب قضية الــروبــي والــكــردي‬ ‫قررت الــوزارة تشكيل لجان اختصاصية تضم‬ ‫مهنيين وقانونيين‪ ،‬ويستعينوا بالنقابات ذات‬ ‫االختصاص في التحقيق بالقضايا المالية غير‬ ‫المنظور فيها بالقضاء»‪.‬‬ ‫وبيّن أن متابعة النزاعات المالية‪ ،‬تتابع من أعلى‬ ‫جهة في الوزارة‪.‬‬ ‫وكشف أن الوزارة بصدد تشكيل إدارة خاصة‬ ‫لمكافحة جرائم األموال‪ ،‬لمتابعة القضايا المالية»‪،‬‬ ‫داعيا لتشكيل محكمة خاصة للنظر في هذه‬ ‫القضايا‪.‬‬ ‫وأك ـدّ الفــي عــدم تعرض الموقوفين على ذمم‬ ‫مالية للتعذيب والضرب‪ ،‬نافيًا كذلك ان تكون‬ ‫الوزارة قد نظرت في قضايا منظورة في القضاء‪،‬‬ ‫(وهي تخالف شكاوي ووثائق حصل عليها معد‬ ‫التحقيق حول قضايا منظورة في القضاء تم‬ ‫استجواب أصحابها)‪.‬‬ ‫وأشـــار الــى ان التسويات تجرى بحالة من‬

‫التراضي بين الطرفين والمسؤول عن الخسارة المحاكمات المدنية والتجارية الفلسطيني رقم ‪2‬‬ ‫يتحمل جانبا من المسؤولية‪« ،‬وفي النهاية نسعى لسنة ‪ 2001‬م‪ ،‬تتم من خالل المحاكم وداخل أروقتها‬ ‫الوصول الى معادلة مريحة لكال الطرفين»‪.‬‬ ‫بهدف التوفيق بين الخصوم في الدعاوى التي‬ ‫بينما أكــدّ أبــو ناصر الكجك مستشار وزير يجوز فيها الصلح‪.‬‬ ‫الداخلية لشؤون العشائر واإلصالح‪ ،‬أن تدخل وقــالــت المغربي لـــ»الــرســالــة»‪« :‬دور قاضي‬ ‫العشائر ووزارة الداخلية لفض النزاعات المالية‪ ،‬التسوية في المحاكم الفلسطينية اآلن غير مفعل‪،‬‬ ‫خطوة اضطرارية لجأت اليها في ظل «غرق وتوجد عمليات التسوية خارج إطار المحاكم قد‬ ‫القطاع» بقضايا الذمم المالية‪ ،‬كما يقول‪.‬‬ ‫تتم لدى الجهات العشائرية ورجال اإلصالح»‪.‬‬ ‫يستغل‬ ‫من‬ ‫وأضاف الكجك لـ»الرسالة»‪ « ،‬هناك‬ ‫وبيّنت أن القضايا التي ينظر فيها خــارج‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫أوضــاع الناس فيجبرهم على‬ ‫المنظومة القضائية‪ ،‬تميل فــي غالبها الى‬ ‫درجة‬ ‫الى‬ ‫رائجة‪،‬‬ ‫الشيكات وهي مسألة أصبحت‬ ‫العشوائية واالنتقائية‪ ،‬مؤكدة في الوقت ذاته أن‬ ‫ان عددا كبيرا ممن يكتبون الشيكات اصبحوا عقوبة النصب واالحتيال غير رادعة وهي مسألة‬ ‫يحبسون على قضايا ذمم مالية»‪.‬‬ ‫تحتاج لتعديل قانوني‪.‬‬ ‫وأشار الى انه طلب من القضاء األعلى‪ ،‬تشكيل‬ ‫وأضــافــت‪ :‬إن بــطء إجـــراءات التقاضي دفعت‬ ‫لجنة خاصة لمعرفة كيفية كتابة الشيكات وهل‬ ‫بالعشائر وجهات حكومية للتدخل في حل‬ ‫تمت بالضغط واالكراه‪ ،‬خاصة وان هناك اعدادا‬ ‫االزمــات المالية وهــي مسألة لتحتاج العــادة‬ ‫كبيرة منظورة في هذه القضايا‪ ،‬التي يستغل‬ ‫البحث في مدى قانونيتها»‪.‬‬ ‫أصحابها حاجة الناس‪.‬‬ ‫رفض القضاء‬ ‫وأضاف « البعض يصر على مقولة القانون ال‬ ‫يحمي مغفلين‪ ،‬لكن يجب أن يبحث كيف وقع رئيس مجلس القضاء األعلى الفلسطيني عبد‬ ‫هؤالء الناس في هذه القضايا وأن تشكل لجنة الــرؤوف الحلبي‪ ،‬أكدّ بدوره أن عدد الموظفين‬ ‫خاصة من النيابات والقضاء للنظر فيها»‪.‬‬ ‫وضعف البنية التحتية للمحاكم‪ ،‬في ظل زحمة‬ ‫والكردي»‪،‬‬ ‫وتابع « هناك المئات من أمثال الروبي‬ ‫القضايا‪ ،‬كلها أسباب مجتمعة أدت الى بطء حل‬ ‫مشيرا إلى أن التسويات تتم على أساس انقاذ الذمم المالية‪.‬‬ ‫ما يمكن إنقاذه من المال‪ ،‬وجميعها تصب في وأوضــح الحلبي أن «المحكمة هي مكان فك‬ ‫مراعاة الناس سواء كان للضغط على الدائن النزاعات المالية‪ ،‬وما دون ذلك غير قانوني واي‬ ‫من اجل الغاء الزيادة المالية التي يفرضها فوق ضغوط ال يعتد بها قانونًا»‪.‬‬ ‫المبلغ المدين‪ ،‬أو على بعض األشخاص المدينين وردًا على سؤال فيما يتعلق بتقسيط الديون‬ ‫الذين يشتبه بمحاولتهم النصب واالحتيال على المستحقة وشكوى الدائنين من هذا االمر‪ ،‬أجاب‬ ‫الدائنين‪.‬‬ ‫«األصل ان يدفع المدين دفعة واحــدة‪ ،‬لكن في‬ ‫وأكــدّ ان رفــض البعض ��دخل الشرطة لحل‬ ‫وضعنا الراهن وبسبب الظروف يطلب تقسيطها‪،‬‬ ‫الـــنـــزاعـــات الــمــالــيــة‬ ‫ومن حق الدائن ان يثبت‬ ‫مبالغ فيه‪ « ،‬وهناك‬ ‫عدم صحة ادعــاء المدين‬ ‫العديد من المحتالين‬ ‫الداخلية‪ :‬الوزارة بصدد‬ ‫بــقــدرتــه عــلــى الــســداد‬ ‫يـــعـــرفـــون أروقـــــة‬ ‫وحينها تنظر المحكمة في‬ ‫تشكيل إدارة خاصة ملكافحة‬ ‫القانون وثغراته جيدا‪،‬‬ ‫امره وان ثبت صحة ذلك‬ ‫التحايل‪،‬‬ ‫فليجأون الى‬ ‫جرائم األموال‬ ‫تلزمه بدفع كامل المبلغ»‪.‬‬ ‫وهو ما يدفع باألولى‬ ‫وبـــشـــأن مـــا تـــــردد من‬ ‫للتدخل في حلها»‪.‬‬ ‫شـــكـــاوى حــــول اجــبــار‬ ‫وأوضـــح أن قضايا‬ ‫الذمم المالية تسببت في تدمير منازل وحدوث ذوي مديونين للتوقيع على سندات مال لسداد‬ ‫حاالت طالق وتشريد عوائل‪ ،‬لعدم حلها بطريقة مديونية اقربائهم‪ ،‬أجاب « كل شخص له ذمة‬ ‫مالية مستقلة‪ ،‬لكن هناك قضايا تسمى تهريب‬ ‫صحيحة في كثير من األحيان‪.‬‬ ‫ورغم مساعدة القضاء العشائري في حل االزمات أموال‪ ،‬وهذه مسائل تفصل فيها المحاكم»‪.‬‬ ‫المالية اال ان هناك مآخذ بعدم خضوعها لمعايير ويتضح أن هناك دائرة مفرغة بين الجهات ذات‬ ‫ثابتة وواضحة في حلها‪ ،‬وفق الباحثة القانونية االختصاص في حل االزمــات المادية‪ ،‬ما اوجد‬ ‫آية المغربي‪ ،‬التي قالت إن عملية التسويات حالة من العشوائية في حلها والعمل على انهائها‪،‬‬ ‫تجرى في أغلبها بطرق غير قانونية‪.‬‬ ‫خاصة في ظل غرق القطاع بالديون‪ ،‬بفعل الحالة‬ ‫وأوضــحــت ان التسوية وفــق قــانــون أصــول االقتصادية في غزة‪.‬‬


‫أسعار العمالت مقابل الشيكل في سوق الصرافة أمس األربعاء‬

‫االقتصادية‬

‫‪16‬‬

‫العملة‬ ‫شراء‬ ‫بيع‬ ‫العملة‬ ‫شراء‬ ‫بيع‬

‫يورو‬ ‫‪4.06‬‬ ‫‪4.11‬‬

‫أسعار الذهب بالغرام‬ ‫البورصة‬

‫جنيه‬ ‫دينار‬ ‫دوالر‬ ‫‪0.52‬‬ ‫‪2.41‬‬ ‫‪3.852‬‬ ‫‪$1187‬‬ ‫‪0.40‬‬ ‫‪2.45‬‬ ‫‪3.832‬‬ ‫أسعار العمالت مقابل الشيكل في البنك‬ ‫عيار ‪ 12‬بالدينار‬ ‫يورو‬ ‫جنيه‬ ‫دينار‬ ‫دوالر‬ ‫‪54.4‬‬ ‫‪3.88‬‬ ‫‪0.41‬‬ ‫‪2.30‬‬ ‫‪3.78‬‬ ‫‪54.7‬‬ ‫‪4.17‬‬ ‫‪0.26‬‬ ‫‪2.48‬‬ ‫‪3.87‬‬ ‫المصدر‪ :‬شركة سلمي للصرافة‪ ،‬ومحل أبو فادي الشبراوي للذهب‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫موجة الصقيع‬ ‫تتسبب بخسائر‬ ‫كبرية للمزارعني‬ ‫غزة‪-‬أحمد أبو قمر‬ ‫تعرض المزارعون في قطاع غزة‪ ،‬لخسائر فادحة‬ ‫جراء موجة الصقيع التي ضربت المنطقة خالل‬ ‫األسبوع الجاري‪ ،‬والتي أدت لحرق واتالف مئات‬ ‫الدونمات‪.‬‬ ‫وتفاجأ المزارعون من موجة صقيع مبكرة‪ ،‬تضرب‬ ‫محاصيلهم بالتزامن مع تأخر األمطار التي تأخر‬ ‫طرح الخضروات في األسواق‪.‬‬ ‫ويــزرع قطاع غزة سنويا ‪ 8‬آالف دونــم من البندورة‪،‬‬ ‫نصفها داخل الدفيئات الزراعية‪ ،‬و‪ 5‬آالف دونم باذنجان‬ ‫غالبيتها في المناطق المكشوفة‪ -‬و‪ 6‬آالف دونم من‬‫الخيار ‪-‬غالبيتها في الدفيئات الزراعية‪ ،‬و‪ 5‬آالف دونم‬ ‫كوسا‪ -‬غالبيتها في المناطق المكشوفة‪.‬‬ ‫أضرار كبرية‬ ‫المهندس حسام أبو سعدة رئيس قسم الخضار في وزارة‬ ‫الزراعة‪ ،‬أكد أن الصقيع الذي يحدث ليال وفجرا يؤدي إلى‬ ‫اتالف خاليا النمو في النباتات‪.‬‬ ‫ويؤدي الصقيع الذي يضرب فلسطين خالل الشتاء‪ ،‬إلى‬ ‫تدمير مساحات كبيرة من المزروعات وخسائر فادحة‬

‫للمزارعين‪ ،‬وبالتالي ارتفاعا على أسعار الخضروات‪ ،‬وفق‬ ‫أبو سعدة لـ «الرسالة»‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬الصقيع يأتي غالب ًا في شهر يناير‪ ،‬غير أن العام‬ ‫الحالي جاء مبكراً‪ ،‬فضرب الخضروات التي زرعت خالل‬ ‫شهري يوليو وأغسطس في الحقول المكشوفة»‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬الصقيع ضرب محاصيل عــدة‪ ،‬كالبندورة‬ ‫والباذنجان والبطاطا والفلفل وكذلك بعض الحمضيات‪،‬‬ ‫وألحق خسائر كبيرة»‪.‬‬ ‫ولفت أبــو سعدة إلــى أن المزارعين يعمدون لوضع‬ ‫الخضروات داخل دفيئات لتفادي الصقيع‪ ،‬وبالتالي تنتج‬ ‫آثار بسيطة على الزراعة على عكس الزراعة المكشوفة‪.‬‬ ‫نصائح للمزارعني‬ ‫بدوره‪ ،‬نصح المزارع محمد الجماصي بتغطية النباتات‬ ‫المكشوفة وخصوصا في ساعات المساء والصباح الباكر‪،‬‬ ‫تجنبا لموجات الصقيع خالل األيام الجارية‪.‬‬ ‫وذكر الجماصي لـ «الرسالة» أنه يعمد إلشعال أكوام من‬ ‫القش داخل المناطق المزروعة لرفع درجة الحرارة وري‬ ‫المحاصيل من مياه الرشاشات واآلبار‪ ،‬ومتابعة أخبار‬ ‫الطقس أوال بأول‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬قبل عامين‪ ،‬تكبدت لخسائر فادحة جراء الصقيع‪،‬‬ ‫وخسرت ‪ 14‬دونما مزروعة بالبطاطا‪ ،‬ولكن بعد ذلك‪،‬‬

‫اتخذت اإلجراءات لتفادي الصقيع»‪.‬‬ ‫فيما‪ ،‬حذرت وزارة الزراعة‪ ،‬المزارعين ومربي الدواجن‬ ‫من احتماالت بدء تكون الصقيع خالل ساعات الليل‬ ‫بسبب سطوع الشمس خالل النهار وغياب الغيوم‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يحتمل معه تكون الصقيع اإلشعاعي الناتج عن‬ ‫فقد الحرارة بالتصعيد ليال وانخفاض درجات الحرارة‬ ‫بصورة كبيرة نتيجة لذلك‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة في بيان وصل «الرسالة» إن طواقمها على‬ ‫استعداد تام لتقديم جميع أشكال المساعدة واإلرشــاد‬ ‫للمزارعين‪ ،‬داعية إياهم إلى إتباع اإلرشادات الوقائية في‬ ‫التعامل مع موجات الصقيع‪.‬‬ ‫وبينت الوزرة أن الصقيع نوعان‪ ،‬إشعاعي يتكون نتيجة‬ ‫فقد التربة للحرارة باإلشعاع ليال خاصة في الليالي‬ ‫الشتائية التي يكون الجو فيها صافيا وخاليا من الغيوم‪،‬‬ ‫وهناك الصقيع المنقول الذي يتكون نتيجة دخول كتلة‬ ‫هوائية باردة للمنطقة‪.‬‬ ‫مدير عام التربة والري بــوزارة الزراعة المهندس نزار‬ ‫الوحيدي‪ ،‬ذكر أن الصقيع يبدأ بحلول شهر كانون األول‪/‬‬ ‫ديسمبر وينتهي منتصف شهر فبراير‪ ،‬والذي غالبا يؤدي‬ ‫إلى احتراق أوراق النباتات‪ ،‬وقد يؤدي إلى تلف المحصول‬ ‫خاصة البطاطا‪ ،‬والحمضيات‪ .‬وتتضرر الدفيئات بصورة‬

‫كبيرة‪ .‬وأكد الوحيدي أن الزراعة وطواقمها على استعداد‬ ‫تام لتقديم جميع أشكال المساعدة واإلرشاد للمزارعين‪،‬‬ ‫داعية إياهم إلى إتباع اإلرشادات الوقائية في التعامل مع‬ ‫موجات الصقيع‪.‬‬ ‫وفي حديثه عن الطرق الوجب اتخاذها للحد من أضرار‬ ‫الصقيع في البساتين‪ ،‬قال الوحيدي‪« :‬يجب إزالة األعشاب‬ ‫وتغطية سطح التربة تحت األشجار بالقش أو النشارة‪،‬‬ ‫إضــافــة إلــى لــف جــذوع األشــجــار والــغــراس الحديثة‬ ‫بالخيش»‪.‬‬ ‫وفي سباق متصل‪ ،‬ذكر مدير عام التربة والري بالزراعة‬ ‫أن هناك تأخرا شديدا في نزول المطر‪ ،‬لم يحدث منذ ‪60‬‬ ‫عاما‪ ،‬حيث أن شهري أكتوبر ونوفمبر‪ ،‬أكثر شهرين جفافا‬ ‫منذ ‪ 60‬عاما‪.‬‬ ‫وقــال الوحيدي‪ ،‬إن موسم هطول المطر يبدأ في آخر‬ ‫شهر أيلول‪ /‬سبتمبر‪ ،‬وتزداد شدته بالتدريج كلما اتجهنا‬ ‫باتجاه وسط الموسم‪ ،‬أي أن الشتاء الحقيقي واألكثر‬ ‫غزارة هو المحصور في شهري ديسمبر ويناير‪ ،‬حيث يبدأ‬ ‫في شهري فبراير وآذار في أن يقل بالتدريج‪.‬‬ ‫أما عن تأثير تأخر هطول المطر‪ ،‬فأوضح الوحيدي‪ ،‬أن‬ ‫ذلك لم يكن على المزروعات فقط‪ ،‬بل شمل النظام البيئي‬ ‫بأكمله‪ ،‬أبرزها اإلنتاج النباتي والحيواني‪.‬‬

‫أرقام صادمة لبطالة الشباب يف فلسطني‬ ‫المعدل ‪ %43.2‬في غزة مقابل ‪ %19.6‬في الضفة‪ ،‬وانضم ‪15‬‬ ‫ألف عامل من غزة إلى مستنقعات البطالة في الربع‬ ‫الثالث من عام ‪ ،2016‬حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل‬ ‫في الربع الثاني ‪ 203‬ألف عاطل عن العمل‪ ،‬وبحسب‬ ‫البنك الدولي فإن معدالت البطالة في قطاع غزة‬ ‫تعتبر األعلى عالميا‪.‬‬ ‫التوصيات‬

‫د‪ .‬ماهر تيسري الطباع‬ ‫أعلن الجهاز المركزي لإلحصاء الفلسطيني عن‬ ‫نتائج مسح االنتقال من الدراسة إلى سوق العمل‬ ‫لعام ‪ ،2015‬حيث أن هذا المسح له أهمية‬ ‫قصوى في إعطاء نظرة واقعية مفصلة وشمولية‬ ‫عن أحوال الشباب والخريجين في فلسطين‬ ‫وإظهار مدى معاناتهم في توفير فرص العمل‬ ‫الالئق في ظل العديد من التحديات التي تواجه‬ ‫االقتصاد الفلسطيني‪.‬‬ ‫وجــاءت نتائج المسح صادمة حيث أظهر أرقامًا‬ ‫كارثية لواقع الشباب في فلسطين لعام ‪ 2015‬ومن أهم‬ ‫المؤشرات والنتائج التي أظهرها المسح‪ :‬أن ‪ %30‬من‬ ‫المجتمع الفلسطيني هم شباب‪.‬‬ ‫وبلغ معدل البطالة بين الشباب في فلسطين ‪%32.3‬‬ ‫بواقع ‪ %22.5‬في الضفة الغربية ‪ %50.6‬في قطاع غزة‪،‬‬ ‫ويبقى معدل بطالة الشباب في فلسطين األعلى في‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫‪ %21.9‬من الشباب لم ينهوا أي مستوى تعليمي‪.‬‬ ‫‪ %63.3‬من الشباب العاملين ال تتناسب مؤهالتهم مع‬ ‫وظائفهم‪.‬‬ ‫الغالبية العظمى من اإلناث الشابات خارج القوى‬ ‫العاملة ونسبة مشاركتهم في القوى العاملة منخفضة‬ ‫جدا بواقع ‪ %16.1‬مقارنة مع ‪ %65.4‬للشباب الذكور‪ ،‬أي‬ ‫أن الغالبية العظمى (‪ )%83.9‬من اإلناث الشابات لم‬

‫تشارك في سوق العمل‪.‬‬ ‫‪ %21.5‬نسبة الشباب الذين ليس لديهم تعليم على‬ ‫اإلطالق‪.‬‬ ‫‪ %42.9‬معدالت البطالة بين األفــراد الحاصلين على‬ ‫دبلوم متوسط‪.‬‬ ‫‪ %81.6‬من الشباب العاملين يعملون مستخدمين بأجر‪،‬‬ ‫ومعظمهم يعتمد على عقود غير محددة المدة‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ %24.5‬من الشباب المستخدمين بأجر‪ ،‬يعملون بموجب‬ ‫عقد‪ ،‬وأكثر من ‪ %50‬من الشباب المستخدمين بأجر يقل‬ ‫معدل أجرهم الشهري عن الحد األدنى لألجر (‪1,450‬‬ ‫ال)‪.‬‬ ‫شيك ً‬ ‫‪ %54.8‬من الشباب في فلسطين يعانون من البطالة‬ ‫طويلة األجل‪.‬‬

‫الشاب يستغرق في المتوسط ‪ 13.4‬شهر من وقت‬ ‫تخرجه للحصول على الوظيفة األولى التي تعتبر إما‬ ‫ثابتة وإما مرضية‪.‬‬ ‫الشباب في طور االنتقال إلى سوق العمل يشكلون‬ ‫‪ %42.3‬من إجمالي الشباب‪ ،‬بواقع ‪ %34.8‬في الضفة‬ ‫الغربية و‪ %54.2‬في قطاع غزة‪.‬‬ ‫وتعتبر البطالة قنبلة موقوتة تهدد االستقرار في‬ ‫فلسطين وشهد الربع الثالث من عام ‪ 2016‬ارتفاع حاد‬ ‫في معدالت البطالة في فلسطين‪ ،‬حيث ارتفعت إلى‬ ‫‪ %28.4‬وبلغ عدد العاطلين عن العمل ‪ 384,900‬ألف‬ ‫شخص‪ ،‬منهم حوالي ‪ 166,900‬ألف في الضفة وحوالي‬ ‫‪ 218,000‬ألف في قطاع غزة‪ ،‬وما يزال التفاوت كبيراً‬ ‫في معدل البطالة بين الضفة وقطاع غزة حيث بلغ‬

‫يجب وضع هذه األرقام الكارثية على طاولة مجلس‬ ‫الــوزراء وأمــام كافة المسؤولين وأصحاب القرار‬ ‫لوضع حد لتفشي البطالة في المجتمع الفلسطيني‪.‬‬ ‫العمل المستمر على تحسين جودة مخرجات التعليم‬ ‫األكاديمي من خالل المتابعة والتقييم‪ ،‬وقياس مدى‬ ‫موائمة مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل‪.‬‬ ‫ضرورة تدخل وزارة التربية والتعليم إلعادة النظر‬ ‫في مفاتيح القبول في التخصصات الجامعية وذلك‬ ‫للحفاظ على كفاءة الخريجين من تلك التخصصات‪،‬‬ ‫وضــرورة وقف منح تراخيص جديدة لتخصصات‬ ‫عديدة تعاني من البطالة المرتفعة‪.‬‬ ‫تطوير المهارات المختلفة للخريجين بهدف زيادة‬ ‫كفاءتهم لتمكينهم من المنافسة والدخول إلى سوق‬ ‫العمل‪ ،‬وذلك عن طريق تنفيذ برامج تدريبية بالتعاون‬ ‫مع المؤسسات األكاديمية والدولية‪.‬‬ ‫ضــرورة تغير الثقافة والنظرة الخاصة بالتعليم‬ ‫والتدريب المهني والتقني لدى المجتمع‪ ،‬وإلحاق‬ ‫الشباب الذين تركوا التعليم النظامي إلى التدريب‬ ‫المهني والتقني‪.‬‬


‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫علــوم وتكنولوجيا ‪17‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اشراف‪ :‬براء الشنطي‬

‫تكنولوجيا‬

‫أسئلة عليك اإلجابة عليها قبل مشاركة أو تصديق خرب على اإلنرتنت‬

‫ظاهرة البث املباشر‬ ‫والتسابق املحموم‬

‫إذا وجدت خبر أو معلومة على مواقع اإلنترنت‬ ‫أو مواقع التواصل اإلجتماعي المختلفة‪ ،‬فال‬ ‫تُسارع بتصديقها أو مشاركتها مع أصدقائك‬ ‫بكونها حقيقة واقعة‪ ،‬فليس ُكل خبر أو‬ ‫معلومة على اإلنترنت هي صحيحة‬ ‫أو موثوق ًا بها‪.‬‬ ‫آراجيك – مدثر أحمد النور‬ ‫مســـألة انتشـــار األخبـــار الكاذبة والمزيفة شـــيء‬ ‫متوفر وبكثرة علـــى اإلنترنت‪ ،‬وأن على المتلقي أن‬ ‫يكـــون ذكي ًا ولماح ًا ولديه «بذرة من الشـــك» في كل‬ ‫مـــا يقرأه قبل مشـــاركته مع محيطـــه‪ ،‬وأن المتلقي‬ ‫والقـــارئ يجـــب أن يكـــون لديـــه ٌ‬ ‫قليل مـــن الصبر‬ ‫والتأني وعدم االنبهـــار بالعناوين فقط بل التعمق‬ ‫في مضمون الخبر وتحليله بنظرة ســـريعة‪ ،‬وهذه‬ ‫أســـئلة يجـــب أن تطرحها على نفســـك إذا صادفك‬ ‫خبٌر شـــككت فيه بأنـــه كاذب ووهمي‪:‬‬ ‫ما هـــو االمتداد اإللكترونـــي لموقع الخبـــر؟ ‪ ..‬دائم ًا‬ ‫ضـــع في ذهنك بـــأن المواقع اإلخباريـــة المحترفة‬ ‫والموثوقـــة والتـــي تتبـــع لمؤسســـات إخباريـــة‬ ‫رســـمية تضـــع أمر عنـــوان الموقع علـــى اإلنترنت‬ ‫‪ URL‬علـــى رأس أولوياتها فلـــن تخاطر بامتدادت‬ ‫مثل ‪ co‬أو ‪ ،su‬والذي يســـهل الحصـــول عليها من‬ ‫متاجر شـــراء وبيع النطاقات‪ ،‬فلذلك متى ما ولجت‬ ‫إلحـــدى مواقع األخبار لتقصي معلومـــة أو خبر ما‬ ‫أفحـــص بنظرة ســـريعة عنوان الموقـــع والتحقق‬ ‫مـــن موثوقيتها‪ ،‬وإذا أعجبـــك موضوع معين ولكن‬ ‫ســـاورك الشـــك في عنوان الموقع يمكنك فحصها‬ ‫عبـــر الخدمـــات التي تقـــدم خدمة فحـــص عناوين‬ ‫اإلنترنت‪.‬‬ ‫هـــل يتطابـــق عنـــوان الخبـــر مـــع مضمونهـــا؟! ‪..‬‬ ‫وهـــذا األمـــر يكـــون متـــروكا للقـــارئ والمتلقـــي‬ ‫بشـــكل كُلـــي‪ ،‬فيجب عليه عـــدم االنبهـــار بالعنوان‬ ‫البراق والمضخـــم والمثير والمســـارعة بضغط زر‬ ‫المشـــاركة بدون الدخول وقراءة ولو أســـطر قليلة‬ ‫من محتوى الخبر‪ ،‬فقليل مـــن وقت لقراءة المحتوى‬ ‫لـــن يُكلفك شـــيئ ًا في مقابـــل وصفك بالكـــذاب أو‬

‫عالم التقنية ‪ -‬عمر الحمدي‬

‫الناســـخ في الوســـائط اإلجتماعية‪ ،‬وسيكون األمر‬ ‫أســـوأ إذا كنت مديراً إلحدى صفحـــات األخبار على‬ ‫الوســـائط االجتماعية‪ ،‬ففي هـــذه الحالة أضمن لك‬ ‫مغادرة متابعيـــك بدون رجعة‪.‬‬ ‫هـــل الخبر قديم أم تـــم إحياؤها وتحريرهـــا؟! ‪ ..‬مع‬ ‫التقـــدم التقنـــي أصبحت مســـألة نبش خبـــر قديم‬ ‫يعـــود لعشـــر ســـنين ســـابقة أو حتى فـــي فترة‬ ‫الســـبعينات أو التســـعينات من القرن السابق أمرًا‬ ‫عاديًـــا‪ ،‬ويســـتطيع أي شـــخص القيام بهـــا بدون‬ ‫أي مجهـــود يُذكـــر‪ ،‬فقـــط خـــط إنترنت يكفـــي لهذا‬ ‫الغـــرض‪ ،‬لذلك احـــذر من مثل هـــذه األخبار خاصة‬ ‫األخبـــار التي يتم تناولها بالصـــور وتلك التي يتم‬ ‫بثها على شـــكل فيديو‪ ،‬فأحيان ًا يتـــم التالعب بهذه‬ ‫المـــواد وبثهـــا كأخبار حديثة لتخـــدم غرض معين‪،‬‬ ‫وال تقل أن هذا األمر مســـتحيل‪ ،‬فقـــد أدعوك لتطبع‬ ‫علـــى محرك بحـــث جوجل خبـــر «موكـــب ترامب»‬ ‫ال‬ ‫لتـــرى كيـــف تالعـــب المصمـــم بموكب هـــو أص ً‬ ‫للرئيس أوبامـــا‪ ،‬ولكن تم تحريرهـــا لتخدم غرضا‬ ‫معينا وهو تصويـــر الرئيس القـــادم ألمريكا كأحد‬ ‫نجوم الهيب هـــوب أو زعمـــاء العصابات‪.‬‬ ‫هل هنالـــك قابلية للتحقق من المحتـــوى المرئي؟!‬ ‫‪ ..‬المـــواد المرئيـــة مـــن أكثـــر المحتويات انتشـــاراً‬

‫«‪ »Hypocam‬تطبيق مميز للمهتمني بالتصوير باألبيض واألسود‬ ‫يعتبــر تطبيــق «‪ »Hypocam‬أحــد التطبيقــات المميــزة‬ ‫للتصويــر الفوتوغرافــي باللونيــن األبيــض واألســود‬ ‫فقــط‪ .‬حيــث يُقــدم التطبيــق عديــدا مــن المزايــا التــي‬ ‫تجعــل عمليــة التصويــر باألبيــض واألســود أكثــر مرونــة‬ ‫ومتعــة‪ ،‬مــن بينهــا إمكانيــة التقــاط الصــور مباشــرة‬ ‫بهــذه الطريقــة ومــن ثــم تحريرهــا باســتخدام عــدة أدوات‬ ‫إبداعيــة مخصصــة لهــذا النــوع مــن التصويــر ممــا يتيــح‬ ‫للمســتخدمين الحصــول علــى صــور فريــدة مــن نوعهــا‪.‬‬ ‫ويوفــر التطبيــق أيض ـ ًا تحديثــات دائمــة تتضمــن أخبــارا‬ ‫وصــورا مميــزة باألبيــض واألســود بحيــث يُمكــن مــن‬ ‫خاللهــا اســتلهام األفــكار الجديــدة فــي هــذا المجــال‪.‬‬ ‫ويتيــح التطبيــق إمكانيــة مشــاركة الصــور مباشــرة مــع‬ ‫أصدقائــك علــى الشــبكات االجتماعيــة أو نشــرها تحــت‬ ‫وســم ‪ hypocam#‬والــذي يعتبــر مجتمعــا للمصوريــن‬ ‫باألبيــض واألســود‪.‬‬

‫تطبيق ‪ Saybubble‬ملشاركة األحداث واألخبار وفقاً للموقع الجغرايف‬

‫يُقــدم تطبيــق ‪ Saybubble‬وســيلة جديــدة وفعالــة لمســتخدمي نظــام آي أو إس لمشــاركة أو متابعــة األحــداث‬ ‫واألخبــار بحســب الموقــع الجغرافــي‪.‬‬ ‫حيــث يوفــر التطبيــق األدوات الالزمــة للمســتخدمين للتعبيــر عــن األخبــار واألحــداث مــن حولهــم بطريقتهــم‬ ‫الخاصــة ومشــاركتها مــع أشــخاص آخريــن مــن مختلــف أنحــاء العالــم‪.‬‬ ‫ويعمــل التطبيــق كشــبكة اجتماعيــة مصغــرة تنقــل األحــداث التــي يشــاركها المســتخدمون‪ ،‬بحيــث يُمكنــك متابعــة‬ ‫الجــدول الزمنــي لألحــداث أو الحصــول علــى األخبــار واألحــداث داخــل مدينــة أو دولــة معينــة‪.‬‬ ‫ويتيــح التطبيــق عديــدا مــن المزايــا المهمــة التــي تســاعد المســتخدم علــى بــث األحــداث بســهولة مــن بينهــا إمكانيــة‬ ‫التســجيل بواســطة الكاميــرا األماميــة والخلفيــة فــي آن واحــد‪ ،‬مــع إمكانيــة إضافــة التأثيــرات المختلفــة علــى‬ ‫الفيديــو‪.‬‬

‫على الوســـائط والمواقع المختلفـــة‪ ،‬ولديها جمهور‬ ‫عريـــض يبحـــث عـــن خبـــر أو معلومة فـــي خالل‬ ‫ال من القـــراءة التي قـــد تأخذ‬ ‫دقائـــق معدودات بـــد ً‬ ‫كثيـــرا مـــن وقتـــه الثمين‪ ،‬ومع ســـهولة انتشـــاره‬ ‫تكمـــن الصعوبـــة فـــي ضبطـــه والوقـــوف عنـــده‬ ‫لمعرفـــة حقيقته مـــن زيفه‪.‬‬ ‫لذلك عليـــك أن تكون أكثر حـــذراً وذكاء من أن يتم‬ ‫تمرير مثل هـــذه المواد عليك وتصدقها وتشـــاركها‬ ‫ال لفحصها ولو بأبسط اإلمكانيات‬ ‫بدون التوقف قلي ً‬ ‫العادية‪ ،‬مثل فحص بصري ســـريع للمحتوى‪ ،‬وإذا‬ ‫كنـــت ماهراً فـــي قراءة الشـــفاه فحينهـــا يمكنك أن‬ ‫تعـــرف هل تم تركيب الصـــوت أم ال‪.‬‬ ‫هـــل مصدر الخبـــر قوي كفايـــة لتصديقـــه؟! ‪ ..‬قوة‬ ‫المصـــدر قـــد تشـــكل عامال مهمـــا في مدى ســـرعة‬ ‫خبـــر ما و انتشـــاره علـــى الوســـائط اإلجتماعية‪،‬‬ ‫وقـــد تتلقـــى أنت الخبـــر عـــن طريق طـــرف ثالث‬ ‫ال وابحث‬ ‫لذلك تســـارع بمشـــاركته‪ ،‬ولكن تريث قلي ً‬ ‫جيداً خاصة في األخبار النقاشـــية وذات الشـــعبية‬ ‫العاليـــة‪ ،‬ولكي تحمي نفســـك عليـــك بتتبع مصدر‬ ‫الخبـــر مـــا أمكنـــك ذلـــك‪ ،‬واالســـتعانة بمحركات‬ ‫البحـــث المختلفة قد يكـــون خيـــاراً ممتازاً‪.‬‬

‫إننا نشهد ونعيش ما يمكن تسميته بفترة ازدهار‬ ‫لظاهرة (البث المباشر) ليس فقط في المجال التقني‬ ‫ولكن أيض ًا في المجال االجتماعي واإلنساني‪ ،‬فها‬ ‫هي شبكات وتطبيقات اجتماعية قائمة على أساس‬ ‫هذا األسلوب الجديد والنشاط اإلنساني المحدث‪،‬‬ ‫وها هي الشبكات االجتماعية األخرى كالفيسبوك‬ ‫واإلنستقرام وكذلك اليوتيوب تتسابق لتوفير‬ ‫هذه الخدمات بأفضل المميزات والخصائص كي‬ ‫تجذب إليها المزيد من المستخدمين المهتمين بالبث‬ ‫المباشر‪ ،‬والواضح في األمر أن كثيرا من األشخاص‬ ‫ـواء من‬ ‫قد أصبحوا يهتمون بهذا األســلــوب‪ ،‬س ـ ً‬ ‫ناحية البث والنشر أو من الناحية األخرى‪ ،‬التلقي‬ ‫والمتابعة‪.‬‬ ‫خدمة البث المباشر ليست وليدة السنوات األخيرة‪،‬‬ ‫موقع وخدمة مثل (‪ )Ustream‬بدأت في تقديم‬ ‫خدمة البث المباشر منذ ‪ 9‬سنوات تقريب ًا (انطلق‬ ‫الموقع عــام ‪ ،)2007‬وهنالك غيرها من المواقع‬ ‫والخدمات التي انطلقت في تلك األعـــوام‪ ،‬لكن‬ ‫المشكلة في عدم انتشارها بشكل واسع هو النمط‬ ‫واألسلوب التي كانت تستخدم فيه تلك الخدمات‪،‬‬ ‫لقد كانت تستخدم في محيط شريحة محدودة من‬ ‫األشخاص الذين لديهم محتوى دوري يقدمونه‪،‬‬ ‫مثل تقديم حلقات مخصصة عن مواضيع محددة‬ ‫ال أو إخباري) أو بث أشياء مهمة‬ ‫(برنامج تقني مث ً‬ ‫ومعالم سياحية في بقاع مختلفة في العالم وغيرها‬ ‫من االستخدامات المحدودة‪.‬‬ ‫التغيير الذي حصل هو أن أسلوب (البث المباشر)‬ ‫تداخل مع ظاهرة (المشاركة) التي هي ظاهرة‬ ‫إنسانية بطبيعة الحال لكن اإلنترنت فتح لها المجال‬ ‫أكثر‪ ،‬لذلك أصبحنا نرى أن إنسان العصر الحديث‬ ‫اليوم يريد أن شارك اللحظة عبر البث المباشر‪،‬‬ ‫يشارك ما يــراه ويعيشه بالفعل‪ ،‬طبع ًا ال يمكن‬ ‫مشاركة المشاعر المصاحبة لتلك اللحظة (ربما‬ ‫نرى في المستقبل أبحاث ًا في هذا المجال) لكن أن‬ ‫يتم مشاركة اللحظة صوتا وصورة فهذا أمر عظيم‬ ‫وخطوة كبيرة لألمام‪.‬‬

‫جولة تقنية‬ ‫الهواتف الذكية ستكشف عن سرطان الجلد مستقب ً‬ ‫ال‬ ‫طــور باحثــون فــي فنلنــدا تكنولوجيــا هاتــف نقــال جديــدة والتــي يمكنها‬ ‫أن تســمح للهواتــف الذكيــة بالكشــف عــن ســرطان الجلــد أو إخبــار‬ ‫المســتخدم عــن بقايــا الطعــام الموجــودة فــي ثالثــة المنــزل التــي ال تزال‬ ‫صالحــة لــأكل‪.‬‬ ‫إنستاجرام تنبه املست��دمني عند أخذ لقطة عن الرسائل الخاصة‬ ‫أفــاد عــدد مــن مســتخدمي خدمــة مشــاركة الصــور إنســتاجرام أنهــا‬ ‫أصبحــت ترســل إليهــم إشــعارات فــي حــال قــام أحــد األصدقــاء بأخــذ لقطــة‬ ‫شاشــة للصــور التــي تُرســل عبــر خاصيــة “الرســائل الخاصــة” ‪Direct‬‬ ‫‪.Messages‬‬

‫فيس بوك تجلب األلعاب الفورية إىل خالصة األخبار وماسنجر‬ ‫أعلنــت الشــبكة اإلجتماعيــة فيــس بــوك عــن تغييــرات جديــدة تطــال‬ ‫األلعــاب الفوريــة‪ ،‬حيــث عمــدت الشــبكة إلــى توفيرهــا مــن خــال خالصــة‬ ‫األخبــار إلــى جانــب توفيرهــا لمســتخدمي تطبيــق الدردشــة خاصتهــا‬ ‫ماســنجر‪.‬‬ ‫البقية ص ‪٢٣‬‬ ‫جو برو تطلق جهازا للتحكم الصوتي بكامرياتها الرياضية‬ ‫أطلقــت شــركة “جــو بــرو” ‪ GoPro‬جهــازًا جديـدًا باســم “ريمــو” ‪Remo‬‬ ‫يتيــح التحكــم بكاميراتهــا الرياضيــة مــن سلســلة “هيــرو‪HERO5 ”5‬‬ ‫عــن طريــق الصــوت‪ ،‬وقالــت الشــركة األميركيــة المتخصصــة فــي ســوق‬ ‫كاميــرات الحركــة والرياضيــة إن “التخاطــب مــع (كاميــرا) جــو بــرو‬ ‫خاصتــك أصبــح أســهل مــع ريمــو ‪.Remo‬‬


‫الشريعة حياة‬

‫‪18‬‬

‫‪ /2‬ربيع أول ‪ ١٤٣٨/‬هـ‬

‫دعوية‬ ‫إشراف ‪ :‬إسالم الكومي‬

‫اء َعلَى ال َّناس) «البقرة‪» 143 :‬‬ ‫َذل َ‬ ‫قال تعاىل ‪َ ( :‬وك َ‬ ‫ِك َج َع ْل َناك ْ‬ ‫ُم أُ َّم ًة َو َس ًطا ِل َتكُونُوا ُش َه َد َ‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫اس ِق َنا َغ ْيثًا ُمغِيثًا‪َ ،‬مرِيئًا َمرِي ًعا [ ُم ْخ ِصبا‪َ ،‬ي ْن ُبت‬ ‫(اللَّ ُه َّم ْ‬ ‫آج ٍل)‪.‬‬ ‫اجال َغ ْي َر ِ‬ ‫به َن َبات الربيع]‪ ،‬نَا ِف ًعا َغ ْي َر َض ٍّار‪َ ،‬ع ِ‬

‫رت مسلماً س َ‬ ‫من س َ‬ ‫رته اهلل يف الدنيا واآلخرة‬ ‫كل ابن آدم خطاء‪ ،‬وليس من أحدٍ َّ‬ ‫إال وله خطأ ال‬ ‫يحب أن ي ََّطلِع عليه أحد من الناس‪ ،‬ولذلك كان‬ ‫السَّتْر على الناس خلق وهدي نبوي‪ ،‬لما فيه من‬ ‫حفظ عورات الْمسلمين وسترهم‪ ،‬واإلمساك عما‬ ‫يسوؤهم‪ ،‬فتزداد المحبة وتُحفظ األخوة بينهم‪،‬‬ ‫فالمؤمن يستُر وينصَح‪ ،‬وال يهتك ويفضح ‪ ..‬ومن‬ ‫صفات اهلل عز وجل أنه ستِّير‪ ،‬يستر الذنوب‬ ‫والعيوب‪ ،‬وفــي حديث النبي صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم‪( :‬إن اهلل عز وجل حَ ِييٌّ سِتِّيرٌ‪ ،‬يحب الحياء‬ ‫والسِّتْر) رواه أبو داود وصححه األلباني‪ ،‬أي‪:‬‬ ‫يحب السترَ لعباده المؤمنين‪ ،‬ستر عوراتهم‪ ،‬وستر‬ ‫ذنوبهم‪ ،‬فيأمرهم أن يستروا عوراتهم‪ ،‬وأن ال‬ ‫يجاهروا بمعاصيهم في الدنيا‪ ،‬وهو يسترها عليهم‬ ‫في اآلخرة‪ ،‬قال ابن القيم‪:‬‬ ‫وَهُو ا ْلحَييُ َف َليْسَ يَ ْفضَحُ عَبْدَهُ‬ ‫عِنْدَ التَّجَاهُ ِر مِنْهُ ِبا ْلعِصْيَانِ‬ ‫َلكِنَّهُ يُ ْلقِي عَلَيهِ سِتْرَهُ‬ ‫َفهُو السَّتِير وَصَاحِبُ الغُ ْفرَانِ‬ ‫ومما ال شك فيه أن العاصي والمخطئ له حق‬ ‫على مجتمعه‪ ،‬يتمثل في نصحه بأفضل الطرق‬ ‫وأحسنها مع الستر عليه‪ ،‬واألصل فيمن رأى منكراً‬ ‫أو خط ًأ أن يقوم ‪-‬برفق وحكمة‪ -‬باإلنكار على‬ ‫فاعله ونصحه مع الستر عليه وعدم التشهير به‪،‬‬ ‫ومن ثم كان صلوات اهلل وسالمه عليه إذا رأى‬ ‫شيئًا يُنكره ويكرهُه من أحد‪ ،‬عرَّض وألمح‪ ،‬ولم‬ ‫ُيصَرِّح باسم فاعله‪ ،‬فعن عائشة رضي اهلل عنها‪:‬‬ ‫(كان النبي صلى اهلل عليه وسلم إذا بلغه ما يكرهه‬ ‫لم يقل‪ :‬ما بال فالن يقول كذا‪ ،‬ولكن يقول‪ :‬ما بال‬ ‫أقــوام يصنعون أو يقولون كــذا‪ ،‬يُكنى عنه وال‬ ‫يسمى فاعله) رواه أبو داود وصححه األلباني‪.‬‬

‫والسيرة النبوية مليئة بالمواقف واألحاديث في أمر‬ ‫النبي صلى اهلل عليه وسلم بالستر على المخطيء‬ ‫وعدم فضحه والتشهير به‪ ،‬ومن ذلك‪:‬‬ ‫عن عبد اهلل بن عباس رضي اهلل عنه عن النبي صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم قال‪( :‬من ستر عورة أخيه المسلم ستر‬ ‫اهلل عورته يوم القيامة‪ ،‬ومن كشف عورة أخيه المسلم‬ ‫كشف اهلل عورته‪ ،‬حتى يفضحه بها في بيته) رواه ابن‬ ‫ماجه وصححه األلباني‪ .‬قال المنذري‪« :‬ستر المسلم‬ ‫هو تغطية عيوبه وإخفاء هنَّاته (زالتــه وهفواته‬

‫وقبائحه)»‪.‬‬ ‫وروى مسلم عن أبي هريرة رضي اهلل عنه أن النبي‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم قال‪( :‬ال يستر عبد عبداً في الدّنيا‬ ‫ّإل ستره اهلل يوم القيامة)‪.‬‬ ‫وعن أبي هريرة رضي اهلل عنه أن النبي صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم قال‪( :‬من ستر مسلما ستره اهلل في الدنيا‬ ‫واآلخرة) رواه ابن ماجه وصححه األلباني‪ .‬قال ابن‬ ‫حجر «‪ :‬قوله‪( :‬ومن ستر مسلم ًا) أي‪ :‬رآه على قبيح‬ ‫فلم يظهره ـ أي للناس ـ‪ ،‬وليس في هذا ما يقتضي ترك‬

‫اإلنكار عليه فيما بينه وبينه»‪ .‬وقال المناوي‪(« :‬من‬ ‫ستر أخاه المسلم في الدنيا) في قبيح فعله‪ ،‬وقوله‬ ‫(فلم يفضحه) بأنِ َّ‬ ‫اطلع منه على ما يشينه (يعيبه)‬ ‫في دينه أو عِرْضِه أو ماله أو أهله فلم يهتكه ولم‬ ‫يكشفه بالتحدث‪( ،‬ستره اهلل يوم القيامة) أي‪ :‬لم‬ ‫يفضحه على رؤوس الخالئق بإظهار عيوبه‬ ‫وذنوبه‪ ،‬بل يسهل حسابه ويترك عقابه‪ ،‬ألن اهلل‬ ‫حَيي كريم‪ ،‬وستر العورة من الحياء والكرم»‪.‬‬ ‫وروى مسلم عن عبد اهلل بن عمر رضي اهلل عنه‬ ‫أن النبي صلى اهلل عليه وسلم قال‪( :‬المسلم أخو‬ ‫المسلم‪ ،‬ال يظلِمه وال يُسلِمُه‪ ،‬من كان في حاجة‬ ‫ْبة‪،‬‬ ‫أخيه كان اهلل في حاجته‪ ،‬ومن فرَّج عن مسلم ُكر ً‬ ‫فرَّج ا ُ‬ ‫هلل عنه بها ُكرْبة من ُكرَب يوم لقيامة‪ ،‬ومن‬ ‫ستر مسلم ًا‪ ،‬ستره اهلل يوم القيامة)‪.‬‬ ‫وفــي مصنف عبد الــرزاق عن أبــي بكر الصديق‬ ‫أج ْد للسارق والزاني‬ ‫رضي اهلل عنه أنه قال‪« :‬لوْ لمْ ِ‬ ‫وشارب الخمر إال ثوبي ألحببت أن أستره عليه»‪،‬‬ ‫وفي تفسير الطبري‪« :‬عن عامر قــال‪ :‬أتى رجل‬ ‫ابنة لي كانت وُئِدت في الجاهلية‬ ‫عمر فقال‪ :‬إن ً‬ ‫فاستخرجْتُها قبل أن تموت‪ ،‬فأدْركَت اإلسالم‪ ،‬فلما‬ ‫أسلمت أصابت حــداً من حــدود اهلل‪ ،‬فعمدتْ إلى‬ ‫الشفرة لتذبح بها نفسها‪ ،‬فأدركتُها وقد قطعت‬ ‫بعض أوداجها (عروقها)‪ ،‬فداويتُها حتى ب ِرئت‪ ،‬ثم‬ ‫إنها أقبلت بتوبة حسنة‪ ،‬فهي تُخ َْطبُ إليّ يا أمير‬ ‫المؤمنين‪ ،‬أفأخبر من شأنها بالذي كان؟ فقال عمر‪:‬‬ ‫أتُخْ ِبرُ بشأنها؟! تعْمَد إلى ما ستره اهلل فتبديه؟ واهلل‬ ‫ال‬ ‫لئن أخبرتَ بشأنها أحداً من الناس ألجعلنك نكا ً‬ ‫ألهل األمصار‪ ،‬بل أنكحها (زَوِّجْها) بنكاح العفيفة‬ ‫المسلمة»‪.‬‬ ‫إسالم ويب‬

‫إنّي ألرجو أن تكونوا نصف أهل الج ّنة‬

‫‪4:42‬‬

‫الفجر ‪:‬‬

‫‪4:50‬‬

‫الظهر‪:‬‬

‫‪11:31‬‬

‫املغرب ‪:‬‬

‫الشروق‪:‬‬

‫‪٦:24‬‬

‫العصر ‪:‬‬

‫‪2:20‬‬

‫العشاء ‪6:٠٢ :‬‬

‫الرحمة املهداة_إسالم ويب‬

‫هل يشرع االستشفاء بماء املطر؟‬

‫فتاوى القراء‬

‫أمة النبي صلى اهلل عليه وسلم وإن تأخر وجودها‬ ‫في الدنيا عن األمــم الماضية‪ ،‬فهي سابقة لها في‬ ‫اآلخرة منزلة وفضال‪ ،‬فقد اختص اهلل تبارك وتعالى‬ ‫األمة المحمدية بخصائص كثيرة لم تُعْطهَا غيرها من‬ ‫األمم‪ ،‬وفي ذلك تكريم لنبيها صلى اهلل عليه وسلم‪،‬‬ ‫ِلنَّاس} (آل‬ ‫قال اهلل تعالى‪ُ { :‬كنْتُمْ خَيْرَ ُأمَّةٍ ُأخْ ِرجَتْ ل ِ‬ ‫عمران‪ ،)110 :‬قال ابن كثير‪« :‬يُخْ ِبر تعالى عن هذه األمة‬ ‫المحمدية بأنهم خير األمم»‪ ،‬وعن معاوية بن حيدة‬ ‫القشيري رضي اهلل عنه أنه سمع النبي صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم يقول في قوله تعالى‪ُ { :‬كنْتُمْ خَيْرَ ُأمَّةٍ‬ ‫ِلنَّاس} قال‪ :‬إنكم تتمون سبعين أمة‪ ،‬أنتم‬ ‫ُأخْ ِرجَتْ ل ِ‬ ‫خيرها وأكرمها على اهلل) رواه الترمذي وحسنه‬ ‫األلباني‪.‬‬ ‫ومما اختُص به نبينا صلى اهلل عليه وسلم في‬ ‫أمته أنهم أكثر أهل الجنة مقارنة بالمشركين‪ ،‬لقوله‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم‪( :‬وما أنتم في أهل الشرك إال‬ ‫كالشعرة البيضاء في جلد الثور األبيض) رواه مسلم‪،‬‬ ‫وعن بريدة بن الحصيب األسلمي رضي اهلل عنه أن‬ ‫النبي صلى اهلل عليه وسلم قال‪( :‬أهل الجنة عشرون‬ ‫ومائة صف‪ ،‬ثمانون منها من هذه األمة‪ ،‬وأربعون من‬

‫سائر األمم) رواه ابن ماجه وصححه األلباني‪ .‬وعن‬ ‫عبد اهلل بن مسعود رضي اهلل عنه قال‪ :‬قال لنا رسول‬ ‫اهلل صلى اهلل عليه وسلم‪( :‬أترضون أن تكونوا ربع‬ ‫أهل الجنّة؟ قلنا‪ :‬نعم‪ ،‬قال‪ :‬أترضون أن تكونوا ثلث‬ ‫أهل الجنّة؟ قلنا‪ :‬نعم‪ ،‬قال‪ :‬أترضون أن تكونوا شطر‬ ‫أهل الجنّة؟ قلنا‪ :‬نعم‪ ،‬قال‪ :‬والّذي نفس محمّد بيده إنّي‬ ‫أن الجنّة ال‬ ‫ألرجو أن تكونوا نصف أهل الجنّة‪ ،‬وذلك ّ‬ ‫يدخلها ّإل نفس مسلمة‪ ،‬وما أنتم في أهل الشّرك ّإل‬ ‫كالشّعرة البيضاء في جلد ال ّثور األسود‪ ،‬أو كالشّعرة‬ ‫السّوداء في جلد ال ّثور األحمر) رواه البخاري‪ .‬وفي‬ ‫رواية مسلم‪( :‬أما ترضون أن تكونوا ربع أهل الجنة؟‬ ‫ترضون أن تكونوا ثلث أهل‬ ‫قال‪ :‬فكبَّرنا‪ ،‬ثم قال‪ :‬أما‬ ‫َ‬ ‫الجنة؟ قال‪ :‬فكبَّرنا‪ ،‬ثم قال‪ :‬إني ألرجو أن تكونوا‬ ‫المسلمون‬ ‫شطر أهل الجنة‪ ،‬وسأخبرُكم عن ذلك‪ ،‬ما‬ ‫َ‬ ‫بيضاء في ثو ٍر أسود‪ ،‬أو كشعرةٍ‬ ‫في الكفار إال كشعرةٍ‬ ‫َ‬ ‫سوداء في ثو ٍر أبيض)‪ ،‬قال ابن التين‪« :‬أطلق الشعرة‬ ‫وليس المراد حقيقة الوحدة‪ ،‬ألنه ال يكون ثور في‬ ‫جلده شعرة واحدة من غير لونه»‪.‬‬ ‫فض ُْل اهلل تعالى على أمتنا عظيم‪ ،‬إذ جعلها نصف أهل‬ ‫الجنة‪ ،‬وفي بعض الروايات في غير الصحيحين ثلثي‬

‫أهل الجنة‪ ،‬وهي في المقام األول خصوصية وتكريم‬ ‫لنبينا محمد صلى اهلل عليه وسلم في أمته‪ ،‬ففي حديث‬ ‫الشفاعة المشهور‪ ..( :‬فيقال‪ :‬يا محمد ارفع رأسك‪ ،‬وقل‬ ‫يُسمع لك‪ ،‬وسَـ ْ‬ ‫ـل تعطه‪ ،‬واشفع تشفع‪ ،‬فأقول‪ :‬يا‬ ‫رب ائذن لي فيمن قال ال إله إال اهلل‪ ،‬فيقول‪ :‬وعزتي‬

‫وجاللي وكبريائي وعظمتي ألخرجن منها من قال‬ ‫ال إله إال اهلل) رواه البخاري‪ .‬وفي رواية أخرى يقول‬ ‫اهلل عز وجل‪( :‬يا جبريل! اذهبْ إلى محمدٍ ْ‬ ‫فقل‪ :‬إنَّا‬ ‫ُ‬ ‫ُوءك) رواه مسلم‪.‬‬ ‫سنُرضيكَ في أمَّتكَ وال نَس ُ‬

‫أظن ذلِكَ؛ ألنَّه نُعِتَ في القرآنِ بالطهارةِ والبركةِ‪ ،‬قال تعالى‪{ :‬و ََأنْزَ ْلنَا مِنَ‬ ‫َاء َطهُورًا} [الفرقان‪.]48 :‬‬ ‫السَّمَا ِء م ً‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫َاء لِي َُطهِّرَ ُكمْ ِبهِ} [األنفال‪.]11 :‬‬ ‫م‬ ‫ء‬ ‫َا‬ ‫م‬ ‫السَّ‬ ‫ن‬ ‫َ‬ ‫م‬ ‫ِ‬ ‫م‬ ‫ْ‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫َ‬ ‫َزِّل‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ُ‬ ‫و‬ ‫َ‬ ‫{‬ ‫تعالى‪:‬‬ ‫وقال‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وقال تعالى‪{ :‬وَنَزَّ ْلنَا مِنَ السَّمَا ِء مَاء مُبَارَ ًكا ف َ‬ ‫َأنْبَتْنَا ِبهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ ا ْلحَصِيدِ}‬ ‫ً‬ ‫[ق‪.]9 :‬‬ ‫ِفاء من الدا ِء إذ�� شاء ا ُ‬ ‫حكاية عن أيوبَ‬ ‫هلل‪ ،‬قال تعالى‬ ‫ش‬ ‫الماء‬ ‫أن‬ ‫القرآن‬ ‫ر‬ ‫َ‬ ‫ب‬ ‫َ‬ ‫خ‬ ‫ْ‬ ‫وقد أ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫عليه الصّالة والسالم {ارْ ُكضْ ِب ِرجْلِكَ هَذَا مُغْتَس ٌَل بَا ِردٌ وَشَرَابٌ} [ ص‪.]42 :‬‬ ‫الل عَنْهَا‪ ،‬ع َِن النَّ ِبيِّ صَلَّى ا ُ‬ ‫وعَنْ عَائِش ََة رَضِيَ َّ ُ‬ ‫هلل عَ َليْهِ وَس ََّلمَ‪ ،‬ق َ‬ ‫َال‪« :‬الحُمَّى مِنْ‬ ‫َفي ِْح جَهَنَّمَ ف َ‬ ‫َأبْ ِردُوهَا ِبا ْلمَاءِ»‪[ .‬البخاري‪ /‬الصحيح]‪.‬‬ ‫الل َ‬ ‫كل ما ٍء أصلُه من السماء‪َ ،‬‬ ‫{أ َلمْ تَرَ َأ َّن َّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫َاء َفسَ َل َكهُ‬ ‫م‬ ‫ء‬ ‫َا‬ ‫م‬ ‫السَّ‬ ‫ن‬ ‫َ‬ ‫م‬ ‫ِ‬ ‫َل‬ ‫ز‬ ‫ن‬ ‫ْ‬ ‫أ‬ ‫أن‬ ‫ومعلومٌ َّ‬ ‫ً‬ ‫يَنَا ِبيعَ فِي ْ َ‬ ‫ْض ُثمَّ يُخْ ِرجُ ِبهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا َأ ْلوَانُهُ ُثمَّ يَ ِهيجُ َفتَرَاهُ مُصْفَرًّا ُثمَّ‬ ‫الر ِ‬ ‫يَجْعَ ُلهُ ح َُطامًا ِإ َّن فِي َذلِكَ َلذ ِْكرَى ِ ُلولِي ْ َ‬ ‫َاب} [الزمر‪ .]21 :‬واهلل أعلم‪.‬‬ ‫ال ْلب ِ‬ ‫أ‪.‬د‪.‬سلمان الداية‬

‫نســعد بتواصلكــم وأســئلتكم واقتراحاتكــم عرب صفحة «الرســالة نت» على الفيــس بوك ‪ www.facebook.com/alresalahNet‬وعرب الربيد اإللكتروين ‪deenalresalah@hotmail.com‬‬


‫‪19‬‬

‫لكل األسرة‬

‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫إشراف‪ :‬إسالم الكومي‬

‫‪ 4‬أمور تؤدّي بأوالدك اىل الكآبة‬ ‫ليس من الصعب أن تكتشف أن ابنك مصابٌ بعوارض‬ ‫االكتئاب‪ .‬يكفي أن يجلس بمفرده وان يعزل نفسه عن‬ ‫المحيط العائلي ويفضل الجلوس طوال الوقت في‬ ‫غرفته‪ ،‬ويرفض أي تواصل ايجابي مع األسرة لظروف‬ ‫قد تكون غامضة بالنسبة اليك‪ .‬وألن امكانية معرفة‬ ‫االسباب التي أدت به إلى االكتئاب صعبة خصوص ًا‬ ‫في مرحلة المراهقة حيث يرفض الولد االفصاح عمّا‬ ‫يخالجه من أحزان او هواجس‪ ،‬حاول بنفسك التقصي‬ ‫عن ‪ 4‬أمــور من المحتم أن احدها هو الــذي أوصله‬ ‫الى هذه المرحلة الصعبة‪ ،‬وفي حال لم تتم معالجة‬ ‫نحو سريع‪ ،‬قد يفاقم وضعه‬ ‫مسبباته على‬ ‫ٍ‬ ‫ســوءاً خصوص ًا في حال كان يعتبره مسألة‬ ‫جوهرية بالنسبة لحياته الخاصة‪.‬‬ ‫ـ خالفات مع األصدقاء المقربين‪ :‬هي أكثر األمور‬ ‫التي تؤثر في األوالد خصوص ًا في حال وجدوا‬ ‫أنفسهم مصدر ازعاج او امتعاض من قبل أكثر‬ ‫االصدقاء قرب ًا لهم‪ .‬اي ًا كانت االسباب التي أدّت‬ ‫حلول‬ ‫بالطرفين الى التعارض ال بد من وجود‬ ‫ٍ‬ ‫تعيد تقريب وجهات النظر‪ .‬يتوجب على األهل‬ ‫في هذه الحالة التدخل لمعرفة اسباب الخالف‬ ‫من خالل استخدام اسلوب الحوار والتفاوض‬ ‫لتبيان مسؤولية ولدهم ودوره السلبي في‬

‫الخالف‪ .‬احذروا من التحريض السلبي او محاولة ابعاد‬ ‫السباب قد تكون ال تستحق كل‬ ‫اوالدكم عن اصدقائهم‬ ‫ٍ‬ ‫هذا العناء‪ .‬تذكروا انه ليس من السهل كسب االصدقاء‬ ‫ألسباب تافهة قد يجعل اوالدكم‬ ‫وان اهدار فرص صداقة‬ ‫ٍ‬ ‫يتأثرون بوجهة نظركم السلبية هذه وتالي ًا التقوقع‬ ‫واالنغالق‪.‬‬ ‫ـ الوحدة‪ :‬قد يكون السبب في الكآبة المستجدة عدم‬ ‫القدرة على اكتساب األصدقاء نظراً ألسباب لها عالقة‬ ‫بشخصية الفرد وطريقة تعامله مع اآلخرين‪ .‬ساعدوهم‬ ‫على تخطي خجلهم وتحفظهم الدائم وحاولوا توثيق‬

‫مزيدا من الحب أمي‬

‫قد يكون جزءاً من طباعه الشخصية‪ ،‬أو طريقة يعتمدها للوصول‬ ‫الى ما يريد‪ .‬العناد لدى األوالد مسألة ال بد من حلّها بحكمة‬ ‫ورويّة‪ .‬وإليكم أبرز الطرق للتعامل مع هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫االختبارات والمواقف هي التي تعطي الدروس‪ :‬ال شك في ان‬ ‫يحث األوالد على التخلص من تصلّب نظرتهم الى األمور‪،‬‬ ‫أكثر ما ّ‬ ‫هي تلك االختبارات والمواقف التي يصادفونها في حياتهم‬ ‫اليومية‪ .‬ال يمكن القول إن عليك أن تترك الحياة تتصرف‬ ‫وترسم ألوالدك مصيرهم باعتبارها مدرسة‪ ،‬بل ما يمكن قوله‬ ‫أن عليك ان تعطيه مساحة كافية من الحرية لكي يختبر األشياء‬ ‫بنفسه ألنه لن يتمكن من رسم صورة حقيقية لكل ما يحصل‬ ‫معه سوى في حال اختبر ّ‬ ‫كل شيء بنفسه‪.‬‬ ‫الحديث عن تجارب األهل السابقة‪ :‬من الضروري أن يتكلّم األهل‬ ‫عن أخطائهم ألوالدهم‪ ،‬بد ًال من الحديث عن ايجابياتهم‪ .‬هذا ما‬ ‫سيؤ ّثر فيهم ويجعلهم يتقرّبون منهم بد ًال من النظر اليهم من‬ ‫موقع أنهم مجرّد اشخاص سلطويون او مثاليون‪ .‬كما ان االهل‬ ‫يطلبون دائم ًا من اوالدهم ان يكونوا على مقربة كبيرة منهم‪ ،‬وان‬ ‫تفصيل عنهم‪ .‬ان هذا األمر لن يتحقق أبداً في حال‬ ‫ال يخفوا اي‬ ‫ٍ‬ ‫وجد الولد أن أهله ال يبادرونه بالمثل‪ .‬اال ان ذلك ال يعني غياب‬ ‫الدور القيادي الذي يلعبه الوالدان في األسرة‪.‬‬ ‫استخدام الحوار بد ًال من العناد المضاد او التسليم إلرادته‪ :‬بد ًال‬ ‫من أن تهدّد ابنك او تحذّره متوعداً اياه بمواقف في غاية السلبية‬ ‫تجاهه‪ ،‬وبدل أن تستسلم لما يريده رغم ان عناده تجاه أمور‬ ‫معينة قد تكون في غاية السلبية‪ ،‬إلجأ الى الحوار‪ ،‬وان طالت‬ ‫جلساته‪ .‬قارب األمور بمنطقية‪ ،‬وقد تجد ان ابنك على حقّ في‬ ‫بعض األحيان‪ .‬المهم أن ال تتطرّف في مواقفك‪ .‬خصوص ًا أن‬ ‫تصرفك هذا سيجابه بتطرف مضاد أكثر تهورًا‪.‬‬ ‫التعبير عن موقفك بصراحة تامة‪ :‬فسّر البنك األسباب التي‬ ‫تؤدي بك الى رفض وجهة نظره حيال األمور العالقة‬ ‫بينكما‪ .‬اعطه شرح ًا علمي ًا لما تقوله‪،‬‬ ‫دون أن تضع نفسك طرف ًا في‬ ‫القضية‪ .‬ومن األمثلة على ذلك‬ ‫لجوء المراهقين الى التدخين‪.‬‬ ‫بد ًال من اتخاذ موقف شخصي‬ ‫من السجائر‪ ،‬الجأ الى اللعب‬ ‫على وتر الشكل الخارجي‬ ‫وتأثير التدخين على‬ ‫تجعيد البشرة وفقدان‬ ‫نضارة الشباب‪ .‬انها‬ ‫استراتيجية ذكيّة‪،‬‬ ‫بد ًال من التهديد بمنع‬ ‫اعطائه المال‪.‬‬

‫مشاركتهم في األنشطة الرياضية والفنية والترفيهية‬ ‫التي تساعدهم على االندماج خصوص ًا في مرحلة‬ ‫نحو صحيح في‬ ‫الطفولة‪ ،‬ما يساهم في تنشئتهم على ٍ‬ ‫مرحلة المراهقة وبحدودٍ دنيا من التمرّد والمشاكسة‬ ‫والرغبة في التطرف‪ .‬ان يوم ًا واحداً من الوحدة كافٍ‬ ‫الكتساب األوالد شعور الكآبة‪ .‬لذلك‪ ،‬حاولوا ان تغنوا‬ ‫حياتكم العائلية وتقربوا وجهات النظر بين افرادها‪.‬‬ ‫ـ الهواجس المستجدة‪ :‬قد يخاف الطفل من خسارة أهله‪،‬‬ ‫فيقارن ما حصل مع احد أصدقائه او زمالئه بما يمكن‬ ‫ان يحصل معه‪ .‬حاولوا ابعاده عن االفكار السلبية التي‬ ‫تعزز مخاوفه‪ ،‬واحرصوا على عدم ادخاله في‬ ‫عادة ما‬ ‫دوامة المشاكل العائلية الشخصية التي ً‬ ‫تحيط عالقة الزوجين‪.‬‬ ‫ـ أمنية لم تتحقق‪ :‬قد يتمثل سبب كآبة الطفل‬ ‫بلعبة لم يحصل عليها او حيوان أليف رفض‬ ‫أهله االعتناء به وعاد من المدرسة ليجد أنه‬ ‫اختفى فجأة وال جواب واضحًا من أحد حيال‬ ‫سبب اختفائه‪ .‬ال تستخفوا بهذه األمور التي قد‬ ‫تجدونها سطحية‪ ،‬لكن خسارة الولد لهرّته أو‬ ‫دميته مسألة قد تكلّفه اشهراً طويلة من الكآبة‬ ‫لتخطي الواقعة‪.‬‬

‫شرائح السمك املشوية واملقرمشة‬ ‫لكل محبي السمك المشوي‪ ،‬هذه وصفة سهلة وسريعة إلعداد شرائح‬ ‫السمك المشوية والمقرمشة الشهية‪.‬‬ ‫املكونات واملقادير‪:‬‬ ‫ فيليه سمك عدد ‪4‬‬‫ ملعقتان صغيرتان زيت الكانوال‬‫ ‪ 8/1‬ملعقة صغيرة من الملح‬‫ ‪ 2/1‬ملعقة صغيرة من المايونيز‬‫ حزمة من البطاطا الممزوجة مع الملح والخل‬‫ ‪ 2/1‬كوب من صلصة «الرانش الاليت»‬‫طريقة التحضري‪:‬‬

‫سفرتي‬

‫كيف تتعامل مع عناد ابنك؟‬

‫رشا فرحات‬

‫‪ -1‬يسخن الفرن على حرارة ‪ 400‬درجة مئوية‬ ‫‪ -2‬ترتب شرائح سمك الفيليه على ورقة خبز مبطنة‪ .‬باستخدام فرشاة‪،‬‬ ‫تدهن الشرائح بـ ‪ 2/1‬ملعقة صغيرة من المايونيز أعلى كل شريحة‪ ،‬مع‬ ‫إضافة الزيت‬ ‫‪ -3‬يرش الملح بالتساوي على الفيليه‬ ‫‪ -4‬تدهن كل شريحة بالبطاطا‬ ‫الممزوجة مع الملح والخل‬ ‫‪ -5‬يشوى السمك مع المكونات‬ ‫في الفرن لمدة ‪ 10‬دقائق أو حتى‬ ‫ينضج‬ ‫‪ -6‬يقدم هذا الطبق ساخن ًا مع‬ ‫صلصة «الرانش الاليت» جانب ًا‬

‫صحتي‬

‫‪ 5‬طرق بسيطة لتتجنب السرطان‪..‬‬

‫قدم تقرير نشره الموقع الهندي «بولد سكاي»‬ ‫‪ 5‬طرق بسيطة تساعد في الوقاية من اإلصابة‬ ‫بمرض السرطان‪ ،‬ألنه يعد القاتل الصامت الذي‬ ‫من الممكن الوقاية منه باتباع بعض األشياء‬ ‫البسيطة‪ ،‬وتشمل الطرق اآلتي‪:‬‬ ‫‪ .1‬التوقف عن التدخين‪ ،‬ألن التدخين والتبغ هو‬ ‫سبب رئيسي لسرطان الرئة والحنجرة‪ ،‬كما‬ ‫أنه يعد سبب وفيات ‪ %30‬في جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫‪.2‬ســرطــان الجلد هــو واحــد مــن أكثر أنــواع‬ ‫السرطانات انتشارا‪ .‬يحدث عند التعرض‬ ‫ألشعة الشمس الضارة وخاصة من الساعة ‪10‬‬ ‫صباحا حتى ‪ 4‬عصرا‪ ،‬هذا النوع من السرطان‬ ‫يمكن تجنبه إذا كنت تلتزم بوضع واقي‬

‫الشمس‪.‬‬ ‫‪.3‬التعرض لإلجهاد المستمر قد يتسبب في‬ ‫اإلصــابــة بالسرطان‪ ،‬لكن اإلجــهــاد يضعف‬ ‫الجهاز المناعي للجسم‪ ،‬ويعطل محاربة‬ ‫الخاليا المسببة للسرطان‪ ،‬لذا من أجل الوقاية‬ ‫من السرطان يجب االبتعاد عن التوتر‪.‬‬ ‫‪.4‬تناول الكثير من الخضراوات مثل البروكلي‬ ‫والكرنب‪ ،‬ألنها تحتوي على خصائص مضادة‬ ‫للسرطان‪ ،‬وتناولها بشكل منتظم يساعد على‬ ‫منعه‪.‬‬ ‫‪.5‬ممارسة الرياضة بشكل منتظم تساعد في‬ ‫التغلب على السرطان وتجعل الــوزن تحت‬ ‫السيطرة وصحيا‪.‬‬

‫الزم نتغير‪...‬‬

‫مطلقة‬

‫هل تعلمون‪ ،‬إحــدى األمهات قرر ابنها االرتباط‬ ‫بمطلقة‪ ،‬قاطعته‪ ،‬هجرته‪ ،‬لم تحضر حتى عرسه‪،‬‬ ‫ومنعت كل العائلة من المشاركة !‬ ‫هذه ليست الحالة األولى لعائالت ترفض ارتباط‬ ‫ابنها بمطلقة‪ ،‬تقريبا كل العائالت ترفض‪ ،‬مهما‬ ‫كان وضع الرجل‪ ،‬سواء كان متعلما‪ ،‬جاهال‪ ، ،‬معاه‬ ‫مصاري‪ ،‬فقيرا‪ ،‬مريضا‪ ،‬معافى‪ ،‬أيا كان وضعه‪ ،‬ال‬ ‫يقبل وال بأي شكل من األشكال بأن يرتبط بمطلقة‪،‬‬ ‫وإذا عملها قامت قيامته على السريع‪.‬‬ ‫ونحن لألسف ورثنا هذا الفكر أبا عن جد‪ ،‬دون‬ ‫أن نعلم وال نتمحص ما الذي ينقص المطلقة عن‬ ‫غيرها‪ ،‬يعني في الغالب المرأة المطلقة خاضت‬ ‫تجربة سيئة وتنازلت حتى اضطرت في النهاية‬ ‫للطالق‪ ،‬ومهما كانت على قدر من الجمال والفهم‬ ‫والوعي ومهما كان لديها من مقومات‪ ،‬فإن المجتمع‬ ‫الظالم سيتعامل معها على أنها امرأة ناقصة‪ ،‬هذا‬ ‫طبعا غير الكالم والهمز واللمز والمراقبة‪ ،‬وطلعت‪،‬‬ ‫نزلت‪ ،‬لبست‪ ،‬ضحكت ! وما يلحقها من تبعات‬ ‫وتحليل وتمحيص‪.‬‬ ‫وقد ناقشت األمر على صفحتي حينما قرأت بعض‬ ‫األرقام التي أوضحت أن ‪ %15‬من نساء غزة مطلقات‪،‬‬ ‫وهــذا طبعا قــدر‪ ،‬لكن‪ ،‬تعامل المجتمع مع هذه‬ ‫القضية التي ال أرى فيها أي أشكال على اإلطالق‪،‬‬ ‫فالزواج تجربة كتجربة العلم والعمل والهجرة‬ ‫واإلنجاب‪ ،‬تجربة‪ ،‬فإن لم تنجح فال داعي لمعاندة‬ ‫القدر!‬ ‫هــذه التجربة التي تصبح مشكلة من طريقة‬ ‫تعاطينا معها‪ ،‬يعني أهل المطلقة ممكن يتحملوها‪،‬‬ ‫لكن ال يمكن أن يتحملوا أبناءها‪ ،‬واألب ال يمكن أن‬ ‫يعطي أبناءه لألم ليتربوا في عائلة غريبة‪ ،‬هذا‬ ‫غير العناد والمشاكل والمحاكم والخالفات التي ال‬ ‫تنتهي من باب مين فينا غلطان !‬ ‫وعالوة على ضعف المرأة في المواجهة‪ ،‬يعني‬ ‫أحيانا يكون القانون معها‪ ،‬والشرع معها‪ ،‬ومالها‬ ‫في جيبها‪ ،‬وأبنائها من حقها‪ ،‬ولكنها تخاف من‬ ‫حمل اللقب ال أكثر ! فتتحمل أي فرصة للزواج مهما‬ ‫كان فيها من تعاسة !!‬ ‫طبعا إذا تطرقنا الحتياجات المرأة الطبيعية‬ ‫والجسدية فنحن نطرق بابا محرما‪ ،‬ألن هذه أيضا‬ ‫مشكلة يجب أخذها بعين االعتبار كما يأخذها‬ ‫الرجال بعين االعتبار!‬ ‫كل هذه األسباب تجعل المرأة تقبل بأي فرصة‬ ‫للزواج‪ ،‬وان قبلت تصمت وتتحمل للحظة األخيرة‬ ‫‪ ،‬مع أن الرجل أيضا عليه ما عليه لو كان في نفس‬ ‫المكان‪ ،‬لكن ما يدفعه من ثمن قليل اذا ما قورن‬ ‫بالمرأة لو حمل لقب مطلق‪ ،‬كما تحمله المرأة !!‬ ‫ولكي ال أكون ظالمة‪ ،‬حتى المرأة البكر ترفض‬ ‫الزواج من رجل مطلق‪ ،‬وأعلم أن الناس ال يحبون‬ ‫المشاكل عادة ‪ ،‬لكن من قال إن أي زواج على وجه‬ ‫األرض يخلو من مشاكل‪ ،‬الزواج كما قالت ستي‬ ‫«بطيخة مسكرة»‬ ‫وحديث ‪« :‬أبغض الحالل عند اهلل الطالق» هو‬ ‫حديث ضعيف في أكثر من مصدر‪ ،‬ولماذا يحلل اهلل‬ ‫شيئا ثم يبغضه‪ ،‬الطالق رحمة من السماء لقلوب‬ ‫كارهه‪ ،‬ومعيشة أصبحت ضنكا‪ ،‬وأجيال كانت‬ ‫ستصاب بأمراض نفسية وعصبية إذا تربت بين‬ ‫أبوين يكرهان بعضهما‪.‬‬ ‫ان اهلل كريم ورحيم أكثر بكثير من عقولنا الظالمة‪.‬‬


‫‪20‬‬ ‫رياضية‬

‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫دوريا الممتازة واألولى‬

‫التفاح يخشى انتفاضة البحرية األخيرة‪ ..‬وموقعة نارية بين الزيتون والقادسية‬ ‫تحديد املصري‬ ‫وفي موقعة مصيرية بدوري األولى‪ ,‬يستضيف الزيتون‬ ‫(الثالث ‪ 18‬نقطة) منافسه القادسية (األول ‪ 22‬نقطة)‪.‬‬ ‫ويمنّي الزيتون الــذي يدربه جهاد السدودي‪ ,‬نفسه‬ ‫بتحقيق االنــتــصــار ألجــل الــحــفــاظ على حظوظه‬ ‫بالمنافسة على إحدى بطاقتي الصعود للممتازة في‬ ‫نهاية الموسم‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ,‬يبدو القادسية هذا الموسم عاقد العزم على‬ ‫الوصول للممتازة ألول مرة بقيادة المدير الفني نادر‬ ‫النمس‪ ,‬والفوز على الزيتون سيكفل له الحفاظ على‬ ‫الصدارة ومواصلة االبتعاد أكثر بفارق النقاط عن‬ ‫صاحب المركز الثالث‪.‬‬ ‫يشار إلى أن الزيتون فاز على االستقالل (‪ )0-3‬األسبوع‬ ‫الماضي‪ ,‬على غرار القادسية الذي تفوق على خدمات‬ ‫النصيرات (‪.)1-3‬‬ ‫صراع الثانية‬

‫غزة – فادي حجازي‬ ‫يشهد مساء غد الجمعة‪ ,‬انطالق‬ ‫منافسات األسبوع العاشر من دوريي‬ ‫الدرجتين الممتازة واألولى‪ ,‬بإقامة‬ ‫لقاءين على المالعب المعشبة في‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫ففي الممتازة يتحدى التفاح منافسه‬ ‫خدمات الشاطئ على ملعب اليرموك‬ ‫في غزة‪ ,‬أما في األولى فيلعب‬ ‫الزيتون مع القادسية على ملعب‬ ‫التفاح شرق غزة‪.‬‬ ‫مفرتق طرق‬ ‫ويترقب التفاح (الثامن ‪ 9‬نقاط) نظيره خدمات الشاطئ‬ ‫(الخامس ‪ 15‬نقطة)‪ ,‬في لقاء مهم بالنسبة للطرفين على‬ ‫صعيد تحقيق طموحاتهما هذا الموسم‪.‬‬ ‫التفاح يدخل اللقاء وعينه على خطف الفوز بقيادة‬

‫مدربه سامي الشنطي‪ ,‬والذي سيكفل له االبتعاد عن‬ ‫المراكز المتأخرة في جدول الترتيب‪ ,‬السيما أنه لم يذق‬ ‫طعم االنتصارات في آخر ‪ 5‬جوالت‪.‬‬ ‫أما «البحرية» الذي بات يقدّم أداء قويا من جولة ألخرى‬ ‫مع المدير الفني حمادة شبير‪ ,‬فيطمح بالعودة إلى‬

‫معقله بالنقاط الثالث‪ ,‬التي ستجعله منافسا بقوة على‬ ‫دخول المربع الذهبي‪.‬‬ ‫وكــان التفاح قد تعادل مع الهالل (‪ )1-1‬في الجولة‬ ‫الماضية‪ ,‬بينما اكتسح خدمات الشاطئ منافسه األهلي‬ ‫(‪.)2-5‬‬

‫وفي منافسات الدرجة الثانية فرع «غزة والشمال»‪,‬‬ ‫يتحدى الــرضــوان (الــرابــع ‪ 7‬نقاط) جــاره الجزيرة‬ ‫(الخامس ‪ 3‬نقاط)‪ ,‬في لقاء قوي يجري على ملعب نماء‬ ‫شمال القطاع‪.‬‬ ‫أمــا فــي فــرع «الوسطى والــجــنــوب»‪ ,‬فيلعب أهلي‬ ‫النصيرات (الخامس ‪ 4‬نقاط) مع العطاء (الثاني ‪8‬‬ ‫نقاط) على ملعب النصيرات البلدي بالمنطقة الوسطى‪.‬‬ ‫وفي آخر لقاءات الجمعة‪ ,‬ينتظر جماعي رفح (السادس‬ ‫‪ 4‬نقاط) خصمه خدمات دير البلح (األول ‪ 9‬نقاط) على‬ ‫ملعب رفح البلدي جنوب القطاع‪.‬‬

‫متخوف من صحوة الهالل!‬ ‫هاشم‬ ‫ّ‬

‫غزة – الرسالة‬ ‫أبدى عماد هاشم المدير الفني للصداقة‪ ,‬تخوفه من صحوة الهالل‪,‬‬ ‫وذلك قبل لقاء الطرفين األحد المقبل على ملعب اليرموك في غزة‪,‬‬ ‫ضمن منافسات األسبوع العاشر من دوري الوطنية موبايل للدرجة‬ ‫الممتازة‪.‬‬ ‫وقال هاشم لـ»الرسالة»‪ ,‬إن الهالل فريق كبير يقدّم عروضًا جيدة‬ ‫في الجوالت األخيرة‪ ,‬داعيًا العبيه للظهور بصورة قوية في اللقاء‪.‬‬ ‫وأوضح أن المركز الذي يحتله الهالل في الدوري ال يعكس حقيقة‬ ‫األداء الرائع لالعبيه في المباريات‪ ,‬متمنيًا أن ينجح فريقه بالخروج‬ ‫فائزا من المواجهة‪ ,‬ألجل مواصلة االنفراد بالصدارة أسبوعًا آخر‪.‬‬ ‫يشار إلى أن الصداقة يحتل المركز األول في دوري الممتازة برصيد‬ ‫‪ 19‬نقطة‪ ,‬بينما يتواجد الهالل في المركز العاشر برصيد ‪ 7‬نقاط‪,‬‬ ‫بفارق األهداف خلف األهلي وأمام خدمات خانيونس‪.‬‬

‫عروض مصرية لنجوم «وطني الطائرة»‬ ‫غزة – فادي حجازي‬ ‫تلقى ثالثة من العبي منتخب فلسطين لكرة الطائرة‪ ,‬عدة‬ ‫عروض من بعض األندية المصرية تمهيدا للعب معها‪ ,‬عقب‬ ‫األداء الجيد لـ»الوطني» في البطولة العربية العشرين التي‬ ‫جرت بمصر‪ ,‬رغم نقص صفوفه‪.‬‬ ‫وطلبت أندية هيئة قناة السويس ومصر للبترول ووادي‬ ‫دجلة التعاقد مع الثالثي مهند أبو زعيتر وطارق حمد‬

‫وفراس الطناني‪ ,‬وجميعهم يلعبون في خدمات جباليا‪.‬‬ ‫وخاض أبو زعيتر وحمد والطناني اختبارات مع السويس‪,‬‬ ‫ثم لعبوا مباراة ودية ضد سموحة‪ ,‬وظهروا بشكل قوي‪,‬‬ ‫لكنهم رفضوا العرض‪ ,‬رغم المبلغ المالي الجيد‪.‬‬ ‫يشار إلى أن منتخب فلسطين لكرة الطائرة قدّم مستويات‬ ‫جيدة في أغلب اللقاءات‪ ,‬وبات واضحا تأثره بالنقص في‬ ‫صفوفه‪ ,‬خاصة أنه خاص البطولة العربية بـ‪ 7‬العبين‬ ‫فقط‪.‬‬


‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫رياضية‬

‫‪21‬‬

‫األوىل من نوعها‪ ..‬طالب يقطعون مسافة ‪ 20‬كيلو مرت مشياً على األقدام‬ ‫الضفة املحتلة‪ -‬الرسالة‬ ‫شارك مدير التربية والتعليم ‪ -‬جنوب نابلس األستاذ‬ ‫أحمد صوالحة وعدد من ّ‬ ‫موظفي المديريّة واألستاذ‬ ‫عز الدين دوابشة أمين سر اتحاد المعلمين ‪ -‬جنوب‬ ‫نابلس في الرحلة البيئيّة الراجلة التي ّ‬ ‫نفذتها مدرسة‬ ‫دوما الثانوية المختلطة تماشي ًا مع خطة وزارة التربية‬ ‫والتعليم العالي الهادفة لتعزيز الوعي البيئي في‬ ‫أذهان الطلبة‪.‬‬

‫وانطلقت الرحلة من مدرسة دوما الثانوية المختلطة‬ ‫بالحافلة نحو دير مار سابا شرق العبيديّة بمشاركة‬ ‫طــاب الصفّين الحادي عشر والثاني عشر‪ ،‬حيث‬ ‫قطع المشاركون مسافة ‪ 20‬كيلومتر مشي ًا على األقدام‬ ‫واجتازوا منطقة السفوح الشرقيّة نزو ًال إلى صحراء‬ ‫البقيعة ثم مطلَّة عين الفشخة على البحر الميّت‪.‬‬ ‫جنب ًا إلى جنب سار موظفو المديرية ومدير المدرسة‬ ‫األستاذ عبد الرحيم حسن وعدد من معلمي المدرسة‬ ‫والطالب‪ ،‬وكانت الرحلة بمثابة درس مفتوح ومتحرّك‬ ‫في فضاء الوطن الرّحب حيث صحراء البقيعة المترامية‬ ‫األطراف وقمة خربة المرد المقابلة شامخة االرتفاع‪.‬‬ ‫وقد أعرب الطالب عن سعادتهم بالمشاركة في هذه‬

‫الرحلة البيئيّة حيث أضافوا إلى ذاكرتهم الوطنيّة‬ ‫مجموعة كبيرة من المعلومات واألسماء‪ ،‬وشاهدوا‬ ‫التنوّع الطبوغرافي والبيئي مع اختالف مناخ المناطق‬

‫التي عبروها‪.‬‬ ‫في الجهة المقابلة لدير مارسابا وقف الطالب مشدوهين‬ ‫لجمال المنظر واستمعوا لحكاية الدير ورسالة بنائه‬

‫في هذه المنطقة‪ ،‬ثم استمعوا لكلمة ترحيبيّة من قائد‬ ‫الرحلة الدليل السياحي أنور دوابشة القائم بأعمال‬ ‫رئيس قسم العالقات العامة في المديريّة‪.‬‬ ‫بــدوره أعــرب األستاذ أحمد صوالحة عن سعادته‬ ‫بمشاركة الطالب رحلتهم التي تعتبر بداية طيبة‬ ‫لرحالت بيئية تنفّذها المديرية بإشراف قسم النشاطات‬ ‫تماشي ًا مع خطة وزارة التربية والتعليم الرامية‬ ‫لتعزيز المفاهيم البيئيّة من خالل برامج السياحة‬ ‫البيئيّة والمجتمعية والتي بدأت باالزدهار مع ازدياد‬ ‫الوعي الثقافي البيئي‪.‬‬ ‫مشاهد رائعة كانت بانتظار المشاركين أثناء عبورهم‬ ‫متاهات صحراء البقيعة باتجاه التالل المشرفة على‬ ‫البحر الميت في الجهة الغربية من عين الفشخة‪ ،‬حيث‬ ‫شاهد الطالب حجم المساحة الكبيرة التي تراجعت‬ ‫عنها مياه البحر الميّت بفعل عدة عوامل‪ ،‬ثم هبط‬ ‫المشاركون المنحدر الصخري من الطريق المخصصة‬ ‫وعادوا إلى بيوتهم لينقلوا تجربتهم لزمالئهم‪.‬‬ ‫وفــي ختام الرحلة ورغ ــم التعب‪ ،‬اال أن الطالب‬ ‫والمشاركون من المعلمين ومكتب المديريّة أعربوا عن‬ ‫سعادتهم لنجاحهم في قطع المسافة الطويلة نسبي ًا‬ ‫إضافة إلى تعرّفهم على زاوية أخرى من زوايا الوطن‬ ‫لم تكن معروفة لديهم‪.‬‬

‫نهائي «الدرع» لكرة الطاولة اليوم‬ ‫الضفة املحتلة‪ -‬الرسالة‬ ‫أفــاد اتحاد كرة الطاولة أن موعد نهائي بطولة الدرع‬ ‫للعبة سيكون مساء اليوم الخميس‪ ،‬في تمام الساعة‬ ‫مساء في مدينة بيت لحم بصالة أبو‬ ‫السابعة والنصف‬ ‫ً‬ ‫عمار الشبابية‪ ،‬تحت رعاية رئيس اللجنة األولمبية اللواء‬ ‫جبريل الرجوب‪.‬‬ ‫وسيجمع اللقاء النهائي في البطولة فريق أهلي الخليل مع‬ ‫نادي أرثوذكسي القدس‪.‬‬ ‫وقال عيسى كنعان رئيس اللجنة الفنية والمسابقات في‬ ‫اتحاد كرة الطاولة إن المباراة النهائية ستشهد منافسة‬ ‫قوية بين الفريقين اللذين أثبتا جدارتهما في األدوار‬ ‫السابقة‪ ،‬من خالل تقديم مستوى فني متميز‪.‬‬

‫الفارس األشقر يكسر رقماً قياسياً‬ ‫يف «قفز الحواجز»‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫نال الفارس محمد خالد األشقر من نادي األصدقاء الفلسطيني‬ ‫للفروسية ثاني بطوالته لهذا الموسم والثالثة في مسيرته الرياضية‪.‬‬ ‫وفاز األشقر من مدينة غزة في بطولة قفز الحواجز للفروسية ضمن‬ ‫فئة المتقدمين‪.‬‬ ‫وسجل األشقر رقم ًا قياسي ًا في تاريخ البطولة التي ينظمها اإلتحاد‬ ‫الفلسطيني للفروسية حينما قطع الجولة في زمن قدره ‪ 43‬ثانية‪.‬‬ ‫وقطع األشقر على صهوة جــواده مسار ‪ 480‬مترا دون أخطاء‪،‬‬ ‫وبحواجز يصل ارتفاعها ‪ 110‬سم بعدد ‪ 12‬حاجزاً‪.‬‬ ‫وحقق األشقر المركز األول بإشراف مدربه محمد الرفاتي والذي‬ ‫يُعتبر من المدربين المخضرمين في تدريب الفروسية على مستوى‬ ‫فلسطين‪.‬‬ ‫وحقق الفارس محمد مهنا من نادي األصدقاء أيض ًا المركز الثاني في‬ ‫البطولة بفترة زمنية بلغت ‪ 44.82‬ثانية‪.‬‬ ‫فيما حققت الفارسة ميساء السقا المركز الثالث خالل ‪ 47.42‬ثانية‪.‬‬ ‫وكان األشقر فاز بالبطولة السابقة في قفز الحواجز بالخيول بشهر‬ ‫مارس الماضي‪.‬‬ ‫وجــرت البطولة على ميدان نــادي األصدقاء بحضور نخبة من‬ ‫الشخصيات االعتبارية والرياضية وحشد كبير من عشاق اللعبة‬ ‫والمشجعين‪.‬‬

‫فلسطيني يحقق انجازا عامليا‬ ‫يف كمال األجسام‬

‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫حقق الفلسطيني جاك جالل الشايب انتصارا عالميا عندما فاز بالميدالية‬ ‫الفضية في بطولة ‪ IFBB Diamonds Cup‬التي نظمها االتحاد‬ ‫الدولي لكمال االجسام واللياقة البدنية في اثينا بمشاركة ‪ 180‬شخصا‬ ‫من مختلف االوزان واالعمار مثلوا ‪ 36‬دولة بينها قطر والبحرين وايران‬ ‫والعراق والعديد من الدول االوروبية‪.‬‬ ‫وشــارك جــاك (‪ 22‬عاما) والــذي يــدرس الهندسة الميكانيكية في‬ ‫اليونان وهو من مدينة بيت ساحور في البطولة بعد استعدادات‬ ‫طويلة استمرت لسبع سنوات متواصلة‪ ،‬التحق خاللها في العديد من‬ ‫البطوالت واالندية الرياضية‪ ،‬لكنه استطاع ان يثبت نفسه هذه المرة‬ ‫ويرفع اسم فلسطين عاليا في المحافل الدولية ويحصل على المركز‬ ‫الثاني وينال الميدالية الفضية بعد مشاركته بوزن ‪ 80‬كم‪.‬‬ ‫وأكد جاك ان هذا االنجاز لم يكن سهال‪ ،‬حيث جاء ثمرة تحضيرات‬ ‫متواصلة استمرت لسنوات‪ ،‬معربا عن سعادته بالمركز الذي حققه‬ ‫والذي يعتبر اهم انجاز يحققه طوال مسيرته الرياضية‪.‬‬ ‫ووجه شكره الى رجل االعمال سهيل صباغ على دعمه للطلبة في‬ ‫اليونان بشكل عام والرياضيين بشكل خاص والذي لوال دعمه لما‬ ‫استطعت مواصلة هذه اللعبة ذات التكلفة المالية العالية‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫رياضية‬

‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫سقوط طائرة الفريق البرازيلي‪ ..‬حلقة‬ ‫جديدة في سلسلة أفجعت العالم‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫استيقظ عُشاق كرة القدم في شتى أنحاء العالم‪ ،‬صباح أول أمس الثالثاء‪ ،‬على وقع نبأ صادم‪،‬‬ ‫يتمثل في حادث تحطم طائرة كانت تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي صوب مدينة «ميدلين»‬ ‫الكولومبية لخوض نهائي بطولة «سود أمريكانا» ضد أتلتيكو ناسيونال‪.‬‬ ‫وتحطمت الطائرة‪ ،‬التي كانت تقل ‪ 81‬شخصا من بينهم العبي شابيكوينسي وطاقما من ‪ 9‬أعضاء‪،‬‬ ‫مما أسفر عن وقوع ‪ 75‬قتيال و‪ 6‬مصابين‪.‬‬ ‫وأعادت حادثة تحطم الطائرة التي كانت تقل العبي‬ ‫الفريق البرازيلي ألذهان عشاق «الساحرة المستديرة»‬ ‫أشهر الكوارث الجوية‪ ،‬التي ما زالت عالقة باألذهان‪،‬‬ ‫باعتبارها قد أدت لرحيل نخبة مميزة من أبرز نجوم‬ ‫المالعب‪.‬‬ ‫‪ -١‬سوبرغا ‪1949‬‬ ‫في ‪ 4‬مايو ‪ ،1949‬تحطمت طائرة فريق تورينو‪ ،‬الذي كان‬ ‫يلقب في هذا الوقت بـ»غراندي تورينو» أي «تورينو‬ ‫الكبير»‪ ،‬خالل عودتهم من البرتغال‪ ،‬بعد مواجهة بنفيكا‪.‬‬ ‫وأدى الضباب الكثيف ومشكلة في تحديد علو الطائرة‬ ‫عن سطح األرض‪ ،‬إلــى تحطم الطائرة‪ ،‬في القسم‬ ‫الخلفي من كنيسة سوبرغا‪ ،‬بالقرب من تورينو‪.‬‬

‫الحادث‪ ،‬أسفر عن مصرع ‪ 31‬راكبا كان معظهم من‬ ‫العبي الفريق اإليطالي‪ ،‬أبرزهم فالنتينو ماتزوال‪،‬‬ ‫وإيزيو لويك‪ ،‬ورومينو مينتي‪ ،‬وفيرغيليو ماروزو‪،‬‬ ‫وجوجليلمو غابيتو‪ ،‬واألخوين ألدو ودينو باالرين‪.‬‬ ‫‪ -٢‬حادثة ميونيخ ‪1958‬‬ ‫في ‪ 6‬فبراير ‪ ،1958‬عاش نادي مانشستر يونايتد‪ ،‬أسوأ‬ ‫يوم في تاريخه بعدما تعرض ‪ 23‬شخصا‪ ،‬بينهم ثمانية‬ ‫العبين‪ ،‬وثالثة من أفراد الجهاز الفني‪ ،‬إلصابات قاتلة‪،‬‬ ‫في حادث تحطم طائرة في مدينة ميونيخ‪.‬‬ ‫وأثناء رحلة العودة من إحدى مباريات كأس أوروبا‪،‬‬ ‫أمام ريد ستار بلغراد‪ ،‬التي انتهت نتيجتها بالتعادل‪،‬‬ ‫توقفت طائرة الفريق في ميونيخ للتزود بالوقود‪،‬‬

‫«مسمار» ريال مدريد‬ ‫يعود قبل «الكالسيكو»‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫أكد زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد‪ ،‬أن العب الوسط‬ ‫البرازيلي كاسيميرو سيتواجد في «الكالسيكو» أمام برشلونة‬ ‫السبت المقبل‪ ,‬ضمن منافسات األسبوع الرابع عشر من الدوري‬ ‫اإلسباني‪.‬‬ ‫وتعافى كاسيمرو «مسمار الفريق» نظرا ألهميته داخل «المستطيل‬ ‫األخضر» وثبات أدائه في اللقاءات‪ ,‬من إصابة قوية بكسر في عظمة‬ ‫بالساق اليسرى تلقاها خالل سبتمبر الماضي‪ ,‬ولم يلعب منذ ذلك‬ ‫الحين‪.‬‬ ‫وقال زيدان في مؤتمر صحفي‪« :‬الالعب عاد للتدرب مع المجموعة‪,‬‬ ‫أنا سعيد برجوعه (‪ ,)...‬سنرى إمكانية الدفع به في الكالسيكو»‪.‬‬ ‫يشار إلى أن ريال مدريد يتصدر ترتيب «الليغا» برصيد ‪ 33‬نقطة‪,‬‬ ‫بفارق ‪ 6‬نقاط كاملة أمام برشلونة الثاني برصيد ‪ 27‬نقطة‪.‬‬

‫فاردي من املجد إىل الهاوية يف عام واحد!‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫مـرّ عــام بأكمله على تحقيق جيمي فــاردي لرقم قياسي‬ ‫بالتسجيل في ‪ 11‬جولة متتالية بالدوري اإلنجليزي‪ ,‬محطما‬ ‫رقم رود فان نيستلروي‪ ،‬لكنه بات يعيش أزمة حقيقية‪ ,‬بعدما‬ ‫صام عن التهديف في تسع جوالت بالدوري هذا الموسم‪.‬‬ ‫وسجل فــاردي ‪ 14‬هدفا في ‪ 11‬مباراة على التوالي في‬ ‫«البريميرليغ» الموسم الماضي ليحطم أمام مانشستر‬ ‫يونايتد في يوم ‪ 28‬نوفمبر ‪ 2015‬رقم نيستلروي الذي‬ ‫صمد ‪ 12‬عاما‪.‬‬ ‫وكـــان الــاعــب قــريــبــا مــن الــتــتــويــج بلقب هــداف‬ ‫«البريميرليغ» في الموسم الماضي‪ ،‬إال أنه جاء ثانيا‬ ‫خلف هاري كين مهاجم توتنهام‪ ،‬وحجز مكانا مع‬ ‫منتخب إنجلترا في «يورو ‪.»2016‬‬ ‫ولكن فــاردي الــذي مألت صــوره الصحف وذاع‬ ‫صيته في وسائل اإلعالم في الوسم الماضي‪،‬‬ ‫تراجعت نجوميته بشدة الموسم الجاري‪،‬‬ ‫خاصة بعد فشله في هز الشباك في تسع‬ ‫مباريات ليقضي ‪ 648‬دقيقة دون تسجيل أي‬ ‫هدف‪ ,‬علما أن آخر أهدافه كان أمام ليفربول‬ ‫بتاريخ ‪ 10‬سبتمبر الماضي‪.‬‬

‫وعند مواصلة الرحلة‪ ،‬فشلت الطائرة في اإلقالع مرتين‬ ‫متتاليتين‪ ،‬قبل أن تتحطم في المحاولة الثالثة‪.‬‬ ‫واحــد وعــشــرون شخصا على متن الــطــائــرة‪ ،‬لقوا‬ ‫مصرعهم على الفور‪ ،‬وبعد أسابيع توفي قائد الطائرة‬ ‫كينيث رايمنت متأثرا بجراحه‪ ،‬في حين مات دنكن‬ ‫إدواردز أحد ضحايا الفريق الثمانية‪ ،‬بعد خمسة عشر‬ ‫يوما من الحادث‪.‬‬ ‫‪ -٣‬سابينا ‪548‬‬ ‫في يوم ‪ 15‬فبراير ‪ ،1961‬لقى ‪ 72‬شخصا حتفهم بعد تحطم‬ ‫الطائرة التي كانت تقلهم بالقرب من مطار بروكسل‪،‬‬ ‫كان من بين الضحايا ‪ 18‬من فريق التزلج الخاص‬ ‫بالواليات المتحدة «سابينا ‪.»548‬‬ ‫‪ -٤‬رحلة الدومينيكان‬ ‫غادرت الطائرة إقليم بورتوريكو بالواليات المتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬في ‪ 15‬فبراير ‪ ،1970‬إال أن عطال في محرك‬ ‫الطائرة‪ ،‬تسبب في مصرع ‪ 102‬شخصا‪ ،‬كان من بينهم‬ ‫فريق الطائرة للسيدات في بورتوريكو باإلضافة إلى‬ ‫المالكم الدومينيكاني كارلوس تيو كروز‪.‬‬ ‫‪ -٥‬مأساة لوس أنديز‬ ‫في ‪ 13‬أكتوبر ‪ ،1972‬تحطمت طائرة في جبال األنديز‬ ‫كانت تقل ‪ 45‬شخصا‪ ،‬بما في ذلك فريق الرغبي أولد‬

‫كريستيانس األوروغــوايــانــي‪ ،‬ونجا ‪ 16‬شخصا من‬ ‫الحادث‪.‬‬ ‫‪ -٦‬مأساة مطار وارسو‬ ‫في يوم ‪ 14‬مارس ‪ ،1980‬توفي ‪ 87‬شخصا بينهم ‪ 22‬مالكما‬ ‫أمريكيا من فريق الهواة‪ ,‬خالل محاولة الطائرة الهبوط‬ ‫في مطار وارسو فريدريك شوبان ببولندا‪.‬‬ ‫‪ -٧‬زامبيا ‪1993‬‬ ‫تعد كارثة سقوط طائرة‪ ،‬كانت تقل منتخب زامبيا‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬والتي توفى فيها الفريق كامال (‪ 30‬راكبا‬ ‫بما في ذلك ‪ 18‬العبا زامبيا)‪ ،‬واحدة من أسوأ الكوارث‬ ‫الرياضية اإلفريقية‪.‬‬ ‫وسقطت الطائرة فوق الغابون ومات كل ركابها‪ ,‬وذلك‬ ‫قبل مواجهة زامبيا للسنغال في تصفيات مونديال ‪.1994‬‬ ‫‪ -٨‬هوكي ‪2011‬‬ ‫وقع حادث تحطم طائرة لوكوموتيف ياروسالفل في‬ ‫‪ 7‬سبتمبر ‪ ،2011‬حيث كانت تقل على متنها فريق ومدربي‬ ‫لوكوموتيف ياروسالفل لهوكي الجليد‪.‬‬ ‫ووقعت هذه الحادثة بالقرب من مدينة ياروسالفل‬ ‫الروسية‪ ،‬إذ قتل جراء التحطم ‪ 43‬شخصا (‪ 37‬من فريق‬ ‫الهوكي) من أصل ‪ 45‬شخصا كانوا على متن الطائرة‪.‬‬


‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫د‬

‫وام‬

‫حيل مذهلة‬ ‫لتعزيز التركيز‬ ‫في العمل‬

‫بــيــن الــمــكــالــمــات الهاتفية‪،‬‬ ‫رسائل البريد اإللكتروني التي‬ ‫ال نهاية لها‪ ،‬األحاديث مع الزمالء‪ ،‬إضاعة الوقت‬ ‫ج ـرّاء وسائل التواصل اإلجتماعي‪ ،‬التركيز‬ ‫في العمل قد يكون مهمة مستحيلة في بعض‬ ‫األحيان‪ .‬لذلك نقدم لك نصائح من شأنها أن‬ ‫تعيد إليك التركيز وتصرفك عن كل محاوالت‬ ‫اللهو‪ ،‬ذلك وفق ًا لموقع ‪:Terrafemina‬‬ ‫• التنفس العميق‪ :‬يلعب التنفس دوراً مهم ًا في‬ ‫عملية التركيز‪ .‬عندما تحتاج إلى التركيز في‬ ‫المكتب قبل تقديم عرض ما‪ ،‬إلقاء خطاب أو‬ ‫عندما يقترب موعدك مع مرؤوسك حاول أن‬ ‫تتنفس بهدوء‪ .‬قم بهذا التمرين‪ :‬استنشق الهواء‬ ‫ببطء لمدة ستة ثــوان‪ ،‬احبس أنفاسك لمدة‬ ‫ثانيتين ثم قم بعملية الزفير ببطء أيض ًا ولمدة‬ ‫‪ 9‬ثوان‪ .‬كرر التمرين كلما سنحت لك الفرصة‪.‬‬ ‫سوف تشعر بالهدوء‪ ،‬اإلسترخاء وتصير قادراً‬ ‫على تقبل األمور في غضون ‪ 5‬دقائق‪.‬‬ ‫• تحفيز العين الثالثة‪ :‬عندما تشعر بالتوتر‬ ‫الشديد الجأ إلــى تدليك‪ .‬هي وسيلة جيدة‬ ‫للتخلص من التوتر ولتحفيز الذاكرة أيض ًا‪.‬‬ ‫يجب التركيز في التدليك على النقطة ما بين‬ ‫الحاجبين حيث األنف والجبين‪ .‬كرر العملية‬ ‫مرتين إلى ثالث مرات في اليوم ذلك من خالل‬ ‫ضغط طفيف لمدة ‪ 3‬إلى ‪ 4‬دقائق على هذه‬ ‫النقطة‪ .‬هي مرتبطة بالغدة النخامية ‪ -‬غدة‬ ‫صغيرة موجودة في قاعدة الدماغ وتقوم بدور‬ ‫همزة الوصل بين الجهاز العصبي ونظام الغدد‬ ‫الصماء‪ .‬سوف تساعدك هذه العادة على الحد‬ ‫من اإلجهاد وزيادة تركيزك‪.‬‬ ‫• ضــع بـــذوراً مــن اليقطين فــي يــدك‪ :‬غنية‬ ‫بأحماض األوميغا ‪ 3‬والزنك وأساسية للتنمية‬ ‫وحسن سير العمل في الدماغ‪ .‬بذور الي��طين‬ ‫هي ثروة من المواد الغذائية يجب أال تغيب من‬ ‫درج مكتبك‪ .‬إذا لم تكن من محبذي هذه الوصفة‬ ‫يمكنك استبدالها بالبندق والجوز‪ ،‬ففيها الفوائد‬ ‫عينها لناحية تحسين الذاكرة ومهارات التفكير‪.‬‬ ‫• تناول األســمــاك كوجبة فطور‪ :‬تخل عن‬ ‫حبوب القمح خالل وجبة اإلفطار واستبدلها‬ ‫باألسماك التي تزيد مــن نسبة األحماض‬ ‫الدهنية األساسية التي تساعد على التركيز‪.‬‬ ‫عليك اختيار األسماك الدهنية مثل السلمون‬ ‫والسردين‪ .‬يمكنك تناولها مع خبز التوست أو‬ ‫القمحة الكاملة لفتح الشهية وتسهيل الهضم‪.‬‬ ‫• انظر إلى صور الحيوانات الجميلة‪ :‬عندما‬ ‫تشعر باالرتباك‪ ،‬خذ قسط ًا من الراحة وانظر‬ ‫إلــى صــور للقطط والــكــاب أو غيرها من‬ ‫الحيوانات‪ .‬وأثبتت دراســة أجراها باحثون‬ ‫يابانيون على عدد من الطالب أنهم كانوا أكثر‬ ‫عرضة ألداء المهام بمزيد من الرعاية واالهتمام‬ ‫بعدما حدّقوا بصور لكالب وقطط‪.‬‬

‫استراحة‬

‫إشراف‪ /‬إسالم الكومي‬

‫«بئر السبع» من أقدم املدن الفلسطينية التاريخية‬ ‫مـــن أكــبــر وأقـــــدم مــــدن فلسطين‬ ‫التاريخية‪ ،‬تقع اليوم في لواء الجنوب‬ ‫اإلسرائيلي على بعد ‪ 71‬كم جنوب‬ ‫غرب القدس‪ .‬وهي أكبر مدن منطقة‬ ‫النقب الصحراوية‪ ،‬إذ تسمى أحيانا‬ ‫«عاصمة النقب»‪ .‬وتعتبر المدينة‪،‬‬ ‫المركز اإلداري والتجاري لهذه المنطقة‬ ‫التي تمتد جنوبا حتى مدينة إيالت‪.‬‬ ‫األغلبية الساحقة من سكان المدينة‬ ‫هــم مــن اليهود‪ ،‬بعد تهجير معظم‬ ‫سكانها العرب في حرب ‪ ،1948‬غير‬ ‫أن العديد من سكان القرى البدوية‬ ‫المجاورة يمرون فيها كل يوم إذ كانت‬ ‫مركزا إقليميا لهم‪.‬‬ ‫أعلنت منظمة يونسكو أطالل مدينة‬ ‫بئر السبع القديمة‪ ،‬التي عثر عليها في‬ ‫حفريات أثرية شمالي شرقي المدينة‪،‬‬ ‫موقعا للتراث العالمي في ‪.2005‬‬ ‫سكان بئر السبع األصليين هم من‬ ‫القبائل الــبــدويــة وقــد هــجــروا إلى‬ ‫مخيمات اللجوء في البدء فقد هجروا‬

‫‪23‬‬

‫كنعانيات‬

‫إلى مدينة أريحا ومن ثم إلى األردن‪.‬‬ ‫أغلبية سكان بئر السبع األصلين‬ ‫متواجدين في األردن‪ .‬ويوجد البعض‬ ‫منهم الجئين في مدينة غزة‪.‬‬ ‫أهم معالمها هي‪:‬‬ ‫تل بئر السبع (أو باسمه البديل‪ :‬تل‬ ‫أبو محفوظ) ‪ -‬أطالل المدينة القديمة‬ ‫بئر إبراهيم‬ ‫السوق البدوي ‪ -‬السوق الذي يستخدمه‬ ‫سكان القرى البدوية المجاورة‬ ‫المسجد الكبير ‪ -‬بناه العثمانيون في‬ ‫‪ 1906‬وكان مصلى حتى ‪.1948‬‬ ‫السراية ‪ -‬دار الحاكم العثماني‬ ‫محطة القطار العثمانية‬ ‫المقبرة العسكرية البريطانية ‪ -‬قبور‬ ‫الجنودالبريطانيين‬ ‫مسرح بئر السبع ‪ -‬أقيم في ‪ 1973‬وفيه‬ ‫فرقة من الممثلين وفرقة موسيقية‪.‬‬ ‫جامعة بن غوريون في النقب (جامعة‬ ‫بئر السبع سابقا)‬ ‫مستشفى سوروكا‬

‫أجمل عشر مناطق في المغرب‬ ‫المملكة المغربية بلد الطبيعة وسياحة‬ ‫المناظر الطبيعية الفريدة‪ ،‬فالمغرب استفاد‬ ‫من موقعه في القارة اإلفريقية وانفتاحه على‬ ‫البحر األبيض المتوسط وانتمائه للوطن‬ ‫العربي ليكون البلد المضيف للعديد من‬ ‫السياح من مختلف األجناس‪.‬‬ ‫مدينة إفران‬ ‫أجمل المناطق المناظر الطبيعية السياحية‬ ‫في المغرب العربي مدينة إفــران سويسرا‬ ‫المغرب‬ ‫الواقعة على جبال األبيض المتوسط هي‬ ‫منطقة جــذب للسياح بشالالتها المائية‬ ‫والطبيعة الخضراء الخالبة‪ .‬تمتاز افــران‬ ‫بالبرد القارس والثلوج التي تغطي سفوح‬ ‫جبالها في الخريف والشتاء واعتدال الجو في‬ ‫الصيف والربيع‪.‬‬ ‫منطقة اوريكا‬ ‫تمتاز مدينة أوريكا الواقعة على بعد ستين كيلومتر‬ ‫من مدينة مراكش ببرودة طقسها خالل فصل الشتاء‬ ‫والصيف‪ ،‬وتقع بجبال األطلس الكبير‪ .‬فصل ساخن‬ ‫بمدينة مراكش يفوق األربعين‪ ،‬لكن اوريكا خارج عالم‬ ‫السخونة‪ ،‬شيء يجعلها قبلة للسياح خالل النهار أيام‬ ‫فصل الصيف‪.‬‬ ‫شالالت أوزود‬ ‫تقع شالالت أوزود على بعد ‪ 190‬كيلومتر من مدينة‬ ‫مراكش في جبال األطلس المتوسط‪ .‬وتعبر شالالت‬ ‫أوزود أعلى الــشــاالت المائية فــي شمال القارة‬ ‫األفريقية‪ .‬تستمد الشالالت صبيبها من نهر أم الربيع‪.‬‬

‫الشالالت هي المكان األكثر زيارة بمنطقة أزيالل ويقع‬ ‫بالقرب من وديان خضراء وطواحين تقليدية وبساتين‬ ‫ملونة وينابيع نهر العبيد الحامل للشالالت‪.‬‬ ‫عيون أم الربيع | سحر الطبيعة‬ ‫تقع عيون أم الربيع في جبال األطلس المتوسط وعلى‬ ‫بعد ثالثين كيلومتر من مدينة خنيفرة‪ .‬يصل عدد عيون‬ ‫نهر أم الربيع إلى ‪ 47‬عينا‪ ،‬منها أربعين عينا حلوة‬ ‫وسبعة أعين مالحة‪ .‬العيون تسحر السائح بجمال‬ ‫طبيعتها ومناظر شالالتها المائية‪.‬‬ ‫سيتي فاطمة‬ ‫تقع المدينة على بعد ساعة تقريبا من مدينة مراكش‪.‬‬ ‫المنطقة تتميز بصوت خرير المياه المتواجد في كل‬

‫حول العالم‬ ‫مكان‪ ،‬الــذي ينبئ بشالالت سيتي فاطمة‬ ‫الرائعة‪ .‬مناظر طبيعية فريدة‪ ،‬وأنت صاعد‬ ‫للشالالت وفي نفس الوقت تستمتع برياضة‬ ‫تسلق الجبال وسط مطاعم شعبية في كل‬ ‫مكان‪.‬‬ ‫سد بني الويدان | بحرية مائية وطيور نادرة‬ ‫منطقة سد بين الويدان تبعد عن مدينة بني‬ ‫مالل بحوالي ستين كيلومتر‪ ،‬وهي مكان‬ ‫طبيعي هــادئ‪ ،‬تتواجد بها بحيرة من أكبر‬ ‫البحيرات بالمغرب وهــي بحيرة سد بين‬ ‫الويدان‪ .‬المكان يتميز بضفافه وتضاريس‬ ‫أجرافه وغاباته الخضراء الفريدة‪ ،‬ومياه‬ ‫بحيرته التي تستقطب الطيور من كل مكان‪.‬‬ ‫قلعة مكونة‬ ‫تقع قلعة مكونة على السفح الجنوبي لجبال‬ ‫األطلس في الجنوب المغربي‪ ،‬مدينة ارتبط‬ ‫اسمها بزراعة الورود ومهرجانها السنوي السياحي‬ ‫والثقافي لالحتفال بموسم الــورود‪ .‬المدينة تتميز‬ ‫بروعة جبالها ومناخها البارد في الشتاء والمعتدل في‬ ‫الصيف‪.‬‬ ‫دمنات‬ ‫مدينة اشتهرت بزيت الزيتون وتقع بجبال األطلس‬ ‫الكبير‪ .‬تزخر المدينة بثروات طبيعية وجيولوجية‬ ‫أهمها مغارة إمين إفري «فم الغارة»‪ .‬تمتاز المغارة‬ ‫بهندسة طبيعية تشهد تساقط قطرات ماء باردة من‬ ‫سقفها ونباتات خضراء وهندسة صخرية تتجلى فيها‬ ‫عظمة الخالق‪.‬‬ ‫واحة زاكورة‬ ‫تقع واحة زاكورة في جنوب شرق المملكة المغربية‬ ‫وتتميز بواحات النخيل الجميلة ومناظر الكثبان‬ ‫الرملية الفريدة التي تنقل السائح من عالم الحضارة‬ ‫إلى عالم الطبيعة في الصحاري وجمال أشجار النخيل‬ ‫الباسقة‪ .‬تقع المدينة على جبال األطلس الصغير الذي‬ ‫يزيد في سحر وجمالية مناظرها الطبيعية الرائعة‪.‬‬ ‫شفشاون‬ ‫تتميز مدينة شفشاون بمناخ ممطر وتضاريس‬ ‫جيولوجية لها دور كبير في تشكيل غطاء طبيعي‬ ‫غابوي ونباتي‪ .‬يتواجد بالمدينة منتزهين من أكبر‬ ‫المنتزهات بالمغرب وهما منتزه تالمسطان الذي يمتد‬ ‫على مساحة ‪ 60‬ألف هكتار‪ ،‬والمنتزه الجهوي ببني‬ ‫هاشم الذي يمتد على مساحة ‪ 76‬ألف هكتار‪ .‬منتزهات‬ ‫تتميز بوجود مناظر سياحية خالبة تجلب السياح من‬ ‫مختلف البقاع‪ .‬كيف‬


‫‪24‬‬

‫واحة الثقافة‬

‫إشراف‪ :‬رشا فرحات‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫وهناك أحمد‬ ‫املعتصم خلف‬ ‫بأن عليه‬ ‫إلى اآلن‪ ،‬ما زلتُ أذكر أحمد الذي كان مقتنعًا ّ‬ ‫َ‬ ‫وسط الغرفة في ليالي القصف‪ .‬وكلّما أخبرتُه‬ ‫أن ينام‬ ‫المرء إذا‬ ‫يموت‬ ‫ألن‬ ‫عرضة‬ ‫ر‬ ‫ُ‬ ‫األكث‬ ‫الجزء‬ ‫هو‬ ‫الوسط‬ ‫أن‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫كان فيه‪ ،‬راح يَستشهد بالرواية التي كان بطلُها ينام‬ ‫َ‬ ‫وسط الغرفة في ليالي القصف لتجنّب الموت‪.‬‬ ‫عنوان الرواية‪ ،‬وسألتُه غيرَ مرّةٍ عن‬ ‫حاولتُ أن أعرف‬ ‫َ‬ ‫كاتبها أو عددِ صفحاتها فكان يجيب‪:‬‬ ‫ــــ هَيْ الكتب بتقتُل الشي الحلو جوّاتك‪ .‬ال تقراها‪.‬‬ ‫ُّ‬ ‫كل ما عرفتُه عن هذا العمل أنّه فرنسي‪ ،‬وأشكّ في أنّه‬ ‫باح بهذه المعلومة بجدّيّة‪ ،‬أو كرأس خيطٍ للبحث‪ .‬وربّما‬ ‫قالها ليرتاح من تكراري للسؤال‪.‬‬ ‫كنتُ أعجب دائمًا‪ :‬كيف يعرِّض نفسَه ّ‬ ‫لكل هذا الخطر‬ ‫بطل روايةٍ قرّر‬ ‫بسبب جملةٍ في رواية؟! أو بسبب عادةِ ِ‬ ‫كاتبُها أن يخاطر به؟!‬ ‫أن نظره كان جيّدًا‪،‬‬ ‫مع‬ ‫ًا‪،‬‬ ‫ر‬ ‫ضري‬ ‫يصبح‬ ‫كان يخاف أن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ارة طبّيّة‪ .‬عندما تنقطع الكهرباء‬ ‫نظ‬ ‫ًا‬ ‫م‬ ‫يو‬ ‫وهو لم يرتدِ‬ ‫ً‬ ‫لم يكن يضيء شيئًا‪ ،‬أو يتحرّك من مكانه‪ .‬وكلّما طالت‬ ‫ساعاتُ التقنين كان يقلق‪ ،‬وينظر نحو أيّ جز ٍء ما زال‬ ‫يحتفظ بضوئه‪ ،‬مثل السماء أو بيوتِ الجيران‪ ،‬ليتأكّد‬ ‫من بصره‪ .‬كان يدافع عن هوسه هذا بفلسفةٍ خاصّةٍ‬ ‫بالعيون‪:‬‬

‫«شي مرّة اتطلّعتْ لجوّاتك؟ صدِّقْني هالعيون مو‬ ‫لنتطلّع لبرّا‪ .‬هالعيون لنشوف داخلنا المريض‪ .‬هيك‬ ‫بس فينا نفهم العالم‪».‬‬ ‫ال أعلم لماذا كنتُ أخاف منهُ كلّما اشتدّ الحصار‪ .‬كان‬ ‫يرن‪ ،‬وأنّه يتحدّث مع صديقته القديمة‪،‬‬ ‫أن هاتفَه ّ‬ ‫يدّعي ّ‬ ‫ويختار موعدَ اللقاء والمكان‪ .‬وكان يطلب منها ّأل تذهبَ‬ ‫وحدها إلى مسرح الحمرا‪ّ ،‬‬ ‫وأل تضحكَ كلّما قال لها‬ ‫بالفصحى‪:‬‬ ‫فنجان قهوة‪ .‬وأرخصُها قافل ٌة‬ ‫«أغلى الهدايا اآلن‬ ‫ُ‬ ‫المساعدات‪».‬‬ ‫أن صديقته ماتت منذ عام ونصف بقصف على‬ ‫‪ ...‬مع ّ‬ ‫منطقة خان الشيح‪.‬‬ ‫أطباق‬ ‫كنتُ كلّما وصلتُ إلى عتبة بيته وسمعتُ صوتَ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫أن أحمد ال تعالجهُ أساليبُه في الشفاء‬ ‫تتحطم‪ ،‬أعرفُ ّ‬ ‫من حالة القلق والتفكير التي تسيطر عليه؛ بل كان‬ ‫يحتاجُ إلى ذاكرةٍ مؤقّتةٍ تسرقه وتعيده إلى الحياة‬ ‫ليبدأ من جديد‪ .‬وكنتُ أعود أدراجي في لحظتها‪ ،‬ألنّه‬ ‫يصبح أخطرَ من القصف والحصار‪ .‬وغالبًا ما يسترسل‬ ‫في الكالم بعد هذه الحالة‪ ،‬فيُقسم ــــ بشفةٍ ترتجف ــــ‬ ‫َ‬ ‫المال‬ ‫أنّه كان في بدايةِ شبابه ينتظر أن تعطيه أمُّه‬ ‫لشراء الخبز‪ ،‬ليهربَ بهِ إلى لبنان‪ ،‬ويلتحقَ بالفصائل‬ ‫بأن أمّه كانت تعرف‬ ‫الفدائيّة هناك‪ .‬وكان يبرّر تصرّفَه ّ‬ ‫أنّه سيهرب‪ ،‬وبعد غيابه بساعتين كانت تتيقّن من أنّه‬

‫مالهش عنوان‬

‫قصيدة رثائية‬ ‫الشاعرة ليلى محمود جاد اهلل ترثي عمها‬ ‫أ‪ .‬عوني رحمه اهلل‬ ‫رحلت وخلفك األطيار تبكي‬ ‫وما تبكي على الكسر القليل‬ ‫تركت القلب يأسره األنين‬ ‫وتحبو العين صوب المستحيل‬ ‫أيا عمًاه أي الفقد فقدك !‬ ‫أيا رباه ألهمني دليلي !‬ ‫بحور الخير تصطف ببابك‬ ‫تقبل دفء خطوك للجليل‬ ‫فهذي الفجر‪ ،‬تلك العصر تعلو‬ ‫ببشرى الخير‪ ،‬بالمثوى الجميل‬ ‫أيا رباه ألهمنا بصبر‬ ‫وزف القلب للفرح األصيل‪.‬‬

‫سيبك م اللي ‪ ...‬واللي‬ ‫تعال أقولك ‪ ...‬وقولي‬ ‫سرقوك‬ ‫وبخسوك‬ ‫وكاس الحنضل‬ ‫سقوك‬ ‫رأيك خلف ‪ ...‬خالف‬ ‫ان شاف يوعى‬ ‫وان وعى خاف‬ ‫توه في حالك‬ ‫واسمع ايامك‬ ‫اسجد كما يسجدون‬ ‫وهرب كما يهربون‬ ‫الغنا في المياعة‬ ‫وسامعين في طاعة‬ ‫والدمع في العيوان جفى‬ ‫تاه في زحمة الخفى‬ ‫****‬ ‫سيبك م اللي ‪ ...‬واللي‬ ‫تعال أقولك ‪ ...‬وقولي‬ ‫الوطن أسراره مواجع‬ ‫تايه في الفواجع‬ ‫ماشي راكع‬ ‫يكون دافي ‪ ...‬أو ساقع‬ ‫والعدالة‬ ‫بمقاس الندالة‬ ‫تـــنـــدب بــالــمــكــايــد ‪...‬‬

‫الكاتبة شهرزاد‏‬

‫أقالم‬ ‫الشبكة‬

‫أصبح في لبنان‪ ،‬وأنّه سيعود بعد أشهر‪.‬‬ ‫أحمد‪ ،‬الذي ال أذكر لقبَه‪ ،‬لم يكن يحارب وال يصلّي‪ُّ .‬‬ ‫كل ما‬ ‫أعرفهُ أنّهُ كان يكتب نصوصًا ال ينشرها‪ ،‬ال ألنّها سيّئة‪،‬‬ ‫بل ألنّه‪ ،‬وأمثالَه‪ ،‬يكتبون ألنفسهم فقط‪ .‬كانت نصوصُه‬ ‫حزينة‪ ،‬وتزحف إلى القارئ بأيدٍ تلوّح إلنقاذها من‬ ‫ً‬ ‫خوفها المتوتّر؛ وهو خوفٌ كان يكبر مع تزايد رفضه‬ ‫الخروجَ من منزله‪ .‬كان يقول‪:‬‬ ‫ــــ طلِعْنا من كتير بالد‪ ...‬وفي بوجه ستّي ألف هجرة‬ ‫ومكان‪ .‬خلّيني أنا أقطع سلسلة هالهجرات‪...‬‬ ‫شخصٌ كأحمد ال يتصنّع شيئًا‪ ،‬بل يحكي عن تفاصيله‬ ‫ّاب لم أسمع بهم ّ‬ ‫قط‪،‬‬ ‫بجدّيّة كاملة‪ .‬وكان يروي عن كت ٍ‬ ‫وكأنّهم يكتبون له فقط‪ ،‬وعن روايات كُتبتْ له وحده‬ ‫وعليه أن يصدّقها ولو عرّضتهُ للخطر‪ .‬كان مهووسًا‬ ‫ّ‬ ‫غامض يُرشد الماء في‬ ‫بكل ما يقرأ‪ ،‬وقل ًقا من شيء ما‬ ‫ٍ‬ ‫جوف الصخور والجبال التي في داخله فتحفر فيها‪.‬‬ ‫***‬ ‫حتّى اآلن ال أعلم‪ :‬هل الرواية التي يتحدث عنها أحمد‬ ‫موجودة حقًّا؟‬ ‫أن أحمد مقطوعة أخباره منذ أعوام‪.‬‬ ‫اآلن‬ ‫ما أعلمهُ جيّدًا‬ ‫ّ‬ ‫ولعلّه حيٌّ في مكان ما‪.‬‬ ‫ولعلّه عالقٌ في وسط إحدى الغرف‪.‬‬ ‫بل ربّما أصبح هو الرواية وصاحبها‪.‬‬

‫أحيانا‪ ،‬نتحايل على احلزن كما تتحايل األمهات‬ ‫على أطفاهلن‪ ..‬فنهرب منه !‬ ‫لكنه يف احلقيقة‪ .‬هو من يتحايل علينا؛ فيختبئ‬ ‫خلف أقرب األشياء إلينا‬

‫والوشاية‬ ‫دبروها ‪ ...‬والبسوها‬ ‫القفاك ‪ ...‬وقفايا‬ ‫هي الحكاية‬ ‫هي الرواية‬ ‫غناوي‬ ‫وبالوي‬ ‫بصاص عريف‬ ‫مفترى حريف‬ ‫مخ نظيف‬ ‫وظل خفيف‬ ‫****‬ ‫سيبك م اللي ‪ ...‬واللي‬

‫تعال أقولك ‪ ...‬وقولي‬ ‫أنت اللي سامع ‪ ..‬وشايف‬ ‫وفــي سكوتك واقــف ‪...‬‬ ‫وخايف‬ ‫تسمع للمنابر‬ ‫والخيانة تقرا الجرايد‬ ‫في تاريخ العدم‬ ‫معلقة الضماير‬ ‫جوا الخراب‬ ‫مالهش عنوان‬ ‫سوى الهزيمة‬ ‫في زمن الهزايم‬ ‫****‬

‫آالء القطراوي‬

‫سيبك م اللي ‪ ...‬واللي‬ ‫تعال أقولك ‪ ...‬وقولي‬ ‫ابليس مؤمن‬ ‫يصلي في بيت الرب‬ ‫يتوضا بدم األحرار‬ ‫وحكمه رشاد‬ ‫في اإلقتصاد‬ ‫وسياسة‬ ‫والفساد‬ ‫سأل وقال ‪:‬‬ ‫ما رأيكم في الكساد‬ ‫نام الضمير‬ ‫عجيب العجاب‬

‫أشتاق ألشياء كثرية يف حيايت‪ ،‬أشتاق لدمعة‬ ‫حقيقية ال تسقط على أم ٍر تافه ال يستحق‪ ،‬لنظر ٍة‬ ‫طويلة بعيدة تتأرجح بني أوراق شجرة كبرية أمامي‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫حلديث عابر ال يغدو عابرًا يف هكذا حلظة ‪..‬‬ ‫وحلدث أو ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫أحد مدهش‬ ‫خفي بقليب‪..‬‬ ‫لصوت‬ ‫وأشتاق‬ ‫ٍّ‬ ‫جيعل روحي فراشة تقترب من النار وال ختشاها !‬

‫صبرنا ‪ ...‬ولد صبر‬ ‫والمكر يشكوا المكر‬ ‫ال طال من األرض شبر‬ ‫وال ضمن قبر‬ ‫العصا لمن عصى‬ ‫والبصاص يحكي اإلفادة‬ ‫بهايم بال إرادة‬ ‫تنام على البالدة‬ ‫سبهللة ‪ ...‬وبهللة‬ ‫والعصا زيادة‬ ‫حكم ‪ ...‬وريادة‬ ‫يا هل ترى‬ ‫يا كاتب التاريخ‬

‫في محجر السيادة‬ ‫استدل علينا‬ ‫وشهد علينا‬ ‫بدون حيادة‬ ‫الكالم مات‬ ‫في تابوت بات‬ ‫والمعنى في السكات‬ ‫عالمات‬ ‫وإشارات‬ ‫الغلبان دبيح‬ ‫والبصاص فصيح‬ ‫ال ذمة ‪ ...‬وال ملة‬ ‫يمصمص شكوالتة‬ ‫وكراميال‬ ‫وإحنا دوخنا بعلة‬ ‫****‬ ‫سيبك م اللي ‪ ...‬واللي‬ ‫تعال أقولك ‪ ...‬وقولي‬ ‫عــلــى الــلــي جـــرالـــك ‪..‬‬ ‫وجرالي‬ ‫وال ــك ــام فــي حــالــك ‪...‬‬ ‫وحالي‬ ‫نغمة ‪ ...‬وكلمة‬ ‫وحكاية تسلي‬ ‫الشاعر املغربي‬ ‫نصرالدين خيامي بلهدي‬

‫واسيني األعرج‬

‫أعرب شارع السكينة بيتم اخليبة‪ .‬يسبقين ظلي‬ ‫البارد‪ .‬كم يلزمين من صفعة يا هبلي ألستيقظ‬ ‫من غفويت‪ ،‬وألدرك أن الدنيا ليست ما ُيرى‪ ،‬لكن‬ ‫ما ُيعاش‪.‬‬

‫رغبة من ّا يف التفاعل والتواصل مع القراء واملهتمني الكرام ‪ ..‬ميكننا استقبال مشاركاتكم وآرائكم عرب الربيد االلكتروين التايل ‪thaqafa@live.com :‬‬

‫غزة ‪2016‬‬


‫‪25‬‬

‫مختارات‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫املؤتمر السابع‪ ..‬هل تنقسم فتح؟!‬ ‫انعقد المؤتمر السابع لفتح على وقع طبول الخالف‬ ‫المستحكم بين رئيسها الحالي محمود عباس وعضو‬ ‫مركزيتها المفصول‪ ،‬المعروف بعالقاته المشبوهة‬ ‫مع إسرائيل وبعض األجهزة العربية‪.‬‬ ‫ويتسم الخالف هــذه المرة بالطابع الشخصي‪،‬‬ ‫وليس له أي أسباب سياسية‪ ،‬إال ما تعلق منها‬ ‫بالضغوط العربية على عباس إلزاحته واستبداله‬ ‫على خلفية موقفه السياسي الذي تقول إسرائيل‬ ‫إنه رافض لتقديم تنازالت جديدة‪ ،‬وذلك على الرغم‬ ‫من كل التنازالت التي قدمها عباس على الصعيدين‬ ‫السياسي واألمني!‬ ‫وكان الخالف قد وصل مراحل متقدمة عبر فصل‬ ‫أشخاص مقربين من دحالن من المجلس الثوري‬ ‫(هيئة وسيطة بين اللجنة المركزية والمؤتمر‬ ‫العام) وغيرهم من القيادات فضال عن تجميد رواتب‬ ‫العشرات من الــكــوادر؛ بحجة انحيازهم لصالح‬ ‫دحالن‪.‬‬ ‫دحالن يصعد‬ ‫وفي خضم تبادل االتهامات بين الطرفين‪ ،‬صعد‬ ‫دحــان طموحه بالخالفة عبر تعزيز دوره في‬ ‫تسهيل حركة األشخاص وفتح المعابر في قطاع‬ ‫غزة بالتفاهم مع مصر‪ ،‬وعقد مؤتمرات لرجال أعمال‬ ‫وغيرهم في العين السخنة بمصر‪ ،‬في محاولة لتعزيز‬ ‫مواقفه في مواجهة عباس الذي بات يواجه توافقا‬ ‫عربيا يتمثل بالرباعية العربية إلزاحته وترتيب‬ ‫قيادة بديلة له تستجيب أكثر للمطالب اإلسرائيلية‬ ‫إلنــجــاز عملية التسوية السياسية وخصوصا‬ ‫االعتراف بيهودية الدولة والتغاضي عن االستيطان‬ ‫اإلسرائيلي وغيرها من المواقف التي تعطل التسوية‬ ‫بسبب الموقف اإلسرائيلي المتشدد منها‪.‬‬ ‫ولكن التحرك في غزة يشكل محاولة تبدو يائسة‬ ‫وفاشلة الستمالة حركة حماس جنبا إلى جنب إلى‬

‫التحرك في الضفة الستمالة أعضاء جدد من حركة‬ ‫فتح وعلى األخص في المخيمات الفلسطيني عبر‬ ‫ضخ األموال فيها لكسب الوالءات‪.‬‬ ‫فدحالن له تاريخه المرير مع حماس‪ ،‬ما يجعله أبعد‬ ‫ما يكون من استمالتها فإن رغم محاولة استغالل‬ ‫األموال التي يحصل عليها من بعض الدول العربية‬ ‫لتقربه من الحركة محاوال بذلك استغالل حاجتها‬ ‫للدعم المالي في ظل الحصار السياسي والمالي‬ ‫الذي تواجهه من إسرائيل وبتواطؤ من مصر وقيادة‬ ‫السلطةالفلسطينية‪.‬‬ ‫ويشكل الخالف السابق وبرنامج دحالن القريب‬ ‫من أنظمة تناصب حماس العداء ومواقفه السياسية‬ ‫المهاودة للعدو عوامل تمنع دحالن من كسب ود‬ ‫الحركة التي اتخذت موقفا متوازنا من عباس‬ ‫ودحالن لعلمها أن الشخصيتين تتصارعان شخصيا‪،‬‬ ‫وتزايدان على بعضهما في تقديم التنازالت للعدو!‬ ‫خالف متصاعد‬ ‫إن عمق الخالف بين الشخصين يهدد بانقسام هذه‬ ‫الحركة في ضوء انقسام قياداتها لصالح هذا أو ذاك‪،‬‬ ‫حيث يلعب المال والوعود بالمناصب دورا كبيرا في‬ ‫إذكائها‪.‬‬ ‫ويشكل التدخل الخارجي لصالح دحالن تسعيرا‬ ‫للخالف داخل الحركة‪ ،‬ويبدو خطيرا أكثر من أي‬ ‫وقت مضى في ضوء ضعف االنتماء الوطني في‬ ‫صفوفها‪ ،‬والذي كرسته سياسات قياداتها المهاودة‬ ‫إلسرائيل بحق القضية وتجلت في أوضح صورها‬ ‫بمفاوضات مدريد وما تالها من اتفاقات أوسلو‬ ‫والتنسيق األمني مع العدو ضد المقاومة‪ .‬ويصعب‬ ‫ذلك من أمر االتفاق على برنامج وطني ويجعله‬ ‫مرهونا إلرادة الخارج‪.‬‬ ‫إن تزامن الخالف الشخصي مع عدم وجود برنامج‬ ‫وطني حقيقي لفتح واستمرار تقديم التنازالت للعدو‬

‫دون ثمن‪ ،‬يساهم في إضعاف الحركة التي قادت‬ ‫النضال الفلسطيني ردحا من الزمن؛ وذلك ألن هذا‬ ‫الخالف يصرفها عن مواجهة مشاريع ومخططات‬ ‫العدو‪ ،‬ويجعلها أسيرة لخالفاتها‪.‬‬ ‫ويستعر هذا الخالف في وقت تعيش فيه القضية‬ ‫الفلسطينية أصعب مراحلها في ضــوء تصاعد‬ ‫محاوالت تصفيتها من القيادة اإلسرائيلية المصرة‬ ‫على االستيطان والتهويد ورفض عودة الالجئين‬ ‫واإلصــرار على يهودية الدولة والموقف األميركي‬ ‫المناصر لكل ذلك‪.‬‬ ‫وإضافة للخالفات الداخلية والضغوط العربية‪ ،‬فقد‬ ‫تراجعت أهمية القضية ككل ومنها الحركة بعد قيام‬ ‫الثورات المضادة‪ ،‬ما جعل السلطة ضعيفة أمام‬ ‫الضغوط ال سيما وأن األنظمة لجأت أكثر للتطبيع‬ ‫مع إسرائيل على حساب القضية‪ ،‬وهو ما عبر عنه‬ ‫نتنياهو مؤخرا بالقول إن هناك تغييرا حدث في‬ ‫المنطقة باتجاه الدول العربية للتطبيع قبل إنجاز‬ ‫الحل والتطبيع مع الفلسطينيين أوال‪.‬‬ ‫الخالفات الشخصية إذن تبدو مدمرة للحركة‪،‬‬ ‫وتضعف هويتها‪ ،‬وتجعلها تابعة أكثر لألنظمة‪،‬‬ ‫وأكثر قابلية للضغوط الخارجية العربية والدولية‪،‬‬ ‫كما تؤشر على غياب المشروع الوطني في ظل‬ ‫تصاعد مخططات االستهداف وتصفية القضية‪.‬‬ ‫ورغــم أن بعضا من قيادات الحركة ومؤيديهم ال‬ ‫يزال يتمسك بالمواقف األصيلة لفتح خصوصا في‬ ‫موضوع مقاومة االحتالل‪ ،‬فضال عن األداء المشرف‬ ‫لبعض كوادرها في انتفاضة األقصى األخيرة جنبا‬ ‫إلى جنب مع حركة حماس وغيرها من الفصائل‪ ،‬فإن‬ ‫االنقسام يشير إلى الدرك األسفل الذي أوصلتها له‬ ‫سياسات قادتها‪.‬‬ ‫وفي سياق الخالف‪ ،‬يحاول عباس استخدام ملف‬ ‫اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات؛ إللصاق التهمة‬ ‫بدحالن الذي يجهز بدوره الملفات لرد التهمة لعباس‪،‬‬

‫ماجد أبو دياك‬ ‫مع أن الكل يعلم أن االغتيال لم يكن ليتم لوال تآمر‬ ‫داخلي فلسطيني اشتركت فيه بعض قيادات فتح!!‬ ‫إال أن الملف األخطر فهو المصالحة مع حماس التي‬ ‫عطلها عباس وقيادته وعمل على إلغاء االنتخابات‬ ‫البلدية؛ منعا لفوز األخيرة بها‪ .‬وهذا الملف له أبعاد‬ ‫إقليمية ودولية‪ ،‬وال يعتقد أن يتم تحقيق إنجاز فيه‬ ‫بصرف النظر عن القيادة القادمة‪.‬‬ ‫مستقبل فتح‬ ‫ورغم استعار الخالف بين الرجلين‪ ،‬فإن دحالن‬ ‫يظل خارج فتح بعد فصله منها‪ ،‬األمر الذي يدفعه‬ ‫الستعادة دوره باالنشقاق إذا فشل في تحريك‬ ‫ملف عزل عباس وإضعافه داخل فتح‪ .‬وفي حال تم‬ ‫االنشقاق‪ ،‬فإن فتح ستذهب للمجهول‪ ،‬أما المستفيد‬ ‫األكبر فهو إسرائيل‪.‬��� ‫وال يفوتنا اإلشارة إلى أن كلتا الشخصيتين ليست‬ ‫هي المرجوة لقيادة فتح فلسطين والمقاومة‪ ،‬ما‬ ‫يزيد من مسؤولية القيادات المخلصة ومن خلفها‬ ‫قيادات الشعب الفلسطيني في محاولة إنقاذ الحركة‬ ‫والقضية‪ ،‬وإال فــإن الشخصيتين ومــن خلفهما‬ ‫ستوردان القضية موارد الدمار‪ ،‬وسيكون الشعب‬ ‫الفلسطيني هو المتضرر األكبر‪.‬‬ ‫وفي هذه الحالة‪ ،‬فإن المطلوب من حماس العمل مع‬ ‫األطراف والشخصيات التي ستحافظ على الثوابت‬ ‫الفلسطينية‪ ..‬وهــذه مهمة تبدو صعبة في ضوء‬ ‫الوضع القائم في فتح‪ ،‬والتدخالت العربية والدولية‬ ‫في الوضع الفلسطيني‪.‬‬ ‫عربي ‪٢١‬‬

‫مؤتمر «فتح» نهاية مرحلة وبداية أخرى‬ ‫معني الطاهر‬ ‫بــدأت أعمال المؤتمر السابع لحركة فتح داخل‬ ‫أسوار المقاطعة (مقر الرئيس الفلسطيني)‪ ،‬وهو‬ ‫مؤتمر يختلف‪ ،‬فــي تركيبته وظ ــروف انعقاده‬ ‫وأهــدافــه ونتائجه‪ ،‬عن كل المؤتمرات السابقة‬ ‫للحركة‪ .‬ومن دون أن نستبق نتائجه التي تبدو‬ ‫واضحة تمامًا من مقدّماته‪ ،‬ولن تغيّر من اتجاهها‬ ‫الرئيسي خروقات أو مفاجآت هنا وهناك‪ ،‬إال أنه‬ ‫مراقب ذي صلة أن يُجمل السمات العامّة‬ ‫يمكن أليّ‬ ‫ٍ‬ ‫لما يجري‪ ،‬ولما هو متوقع‪.‬‬ ‫أساس‬ ‫عضو اختيروا على‬ ‫يضم المؤتمر نحو ‪1400‬‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫تمثيليّ ووظــيــف ـيّ‪ ،‬وخضعوا لمراحل تصفية‬ ‫متعدّدة‪ ،‬تحكّمت بها التوازنات ورضى الرئيس‬ ‫والتقارير األمنية‪َ ،‬‬ ‫وغلب عليها مقياس الــوالء‪،‬‬ ‫واستثناء المعارضة والرأي اآلخر‪ ،‬بحجّة التخلّص‬ ‫من المتجنّحين (مجموعة محمد دحالن)‪ .‬كما تميّزت‬ ‫بغياب حقيقيّ لقدامى المناضلين‪ ،‬وتهميش كبير‬ ‫لتمثيل الشتات الفلسطينيّ‪ ،‬بحيث يصدُق عليه‬ ‫القول إنّه مؤتمر للسلطة الفلسطينية وكوادرها‬ ‫العاملة‪.‬‬ ‫ظاهرة غريبة‬ ‫شهدت األجواء التحضيرية للمؤتمر‬ ‫ً‬ ‫لم تعهدها «فتح» من قبل؛ إذ امتألت صفحات‬ ‫التواصل االجتماعي بإعالنات انتخابية مباشرة‬ ‫للمرشحين لعضوية المجلس الــثــوريّ واللجنة‬ ‫المركزية‪ ،‬بل وجــرى استحداث صفحة عنوانها‬ ‫«مرشحي المؤتمر السابع لحركة فتح»‪ ،‬ضمّت صوراً‬ ‫ـأن الجمهور‬ ‫ودعــايــات ممجوجة للمرشحين‪ ،‬وكـ ّ‬ ‫الناخب هو جمهور «فيسبوك»! والالفت أن مجمل‬ ‫هذه الدعايات افتقر أليّ برامج نضالية أو سياسية‪،‬‬

‫واكتفى بعرض سِير ذاتــيــة للمرشحين الذين مجموعة محمد دحــان‪ .‬وقــد بــدأت االستعدادات‬ ‫تجاوز عددهم المئات‪ .‬كما ترافَق ذلك مع إعالناتٍ لعقده‪ ،‬فثمّة اتصاالت تجري مع مجموعاتٍ فتحاويةٍ‬ ‫لتجمّعاتٍ جهويةٍ تعرب عن اختيار ممثلين لها أو متعدّدة لالنضمام إليه‪ ،‬كما أن نسخًا من مسوّدة‬ ‫تأييد آخرين‪ ،‬في الوقت الذي شهدنا فيه تسريباتٍ أولــى لبرنامجه السياسي قد تسرّبت‪ ،‬وهاجسها‬ ‫لتسجيالتٍ (بعضها مفبرك وبعضها قديم) ترفع تبرئة المجموعة الــمــذكــورة مــن تهمة التسبّب‬ ‫ّ‬ ‫باالنقسام‪ ،‬أو عرقلة تسليم‬ ‫وتحط‬ ‫من قيمة هذا المرشح‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫«مؤشرات على تك ّون طبقة سياسية‪ ،‬السلطة لحركة حماس‪ ،‬بعد‬ ‫من قيمة ذاك‪ ،‬بما يشي بأن‬ ‫ثمّة تصفية حسابات كبرى‪ ،‬تتألّف من كبار العاملني يف السلطة‬ ‫االنتخابات التشريعية التي‬ ‫فازت بها‪ ،‬بحيث يتخيّل المرء‬ ‫تجري بين بعض القيادات‬ ‫وقادة األجهزة األمنية»‬ ‫أن تــاريــخ الحركة الوطنية‬ ‫الحالية وما يرتبط بها من‬ ‫ّ‬ ‫الفلسطينية يــبــدأ مــن هــذه‬ ‫أجهزة ومحاور‪.‬‬ ‫ثمّة في المؤتمر مؤشّرات واضحة على تكوّن طبقة النقطة‪ .‬في الحقيقة‪ ،‬ال يختلف كل من البرنامجين‬ ‫سياسية جديدة‪ ،‬تتألّف من تحالف كبار العاملين عن بعضهما‪ ،‬في مسوّدته األولــى‪ ،‬إال في بعض‬ ‫في السلطة مع قــادة األجهزة األمنية‪ ،‬وشريحة التفاصيل‪ .‬لكنّ مؤتمر محمود عباس المنعقد أو‬ ‫من رجال األعمال أصحاب المصالح االقتصادية‪ ،‬مؤتمر محمد دحالن المتوقع انعقاده يتباريان في‬ ‫المستفيدين من العمل مع دوائر السلطة المختلفة‪ .‬التراجع خطواتٍ عن المشروع الوطني الفلسطيني‪.‬‬ ‫وسيُلقي هذا التحالف بظالله على طبيعة المرحلة من المتوقع أن يستقطب محمد دحالن ومجموعته‬ ‫المقبلة لحركة فتح والسلطة الفلسطينية‪ ،‬حيث أفرادًا أو مجموعات أخرى محدودة‪ ،‬وضعها الرئيس‬ ‫سيكون الهدف الرئيسي هو إدارة العالقة مع عباس‪ ،‬بفعل المناخ اإلقصائيّ‪ ،‬في طريقه‪ .‬لكنْ‪ ،‬ثمّة‬ ‫االحتالل‪ ،‬وليس دحره أو إقامة الدولة الفلسطينية‪ ،‬مجموعات أكبر ال نعرف بعد مدى ردة فعلها على‬ ‫وهو ما سيؤدي إلى سلسلة من المتغيّرات على ما تعرّضت له من إبعادٍ مبرمج‪ ،‬فبعضها يختلف‬ ‫ّ‬ ‫الخط السياسي‬ ‫جذري ًا عن‬ ‫هذا الصعيد‪ ،‬تتعلق بالنظرة‬ ‫الذي يقوده الرئيس محمود‬ ‫إلــى االحــتــال‪ ،‬واالكــتــفــاء‬ ‫«التطورات التالية النعقاد املؤمتر‬ ‫عـــبـــاس‪ ،‬وبــعــضــهــا اآلخـــر‬ ‫بتكوين مــا يشبه اإلدارة‬ ‫الــذاتــيــة ضمن التجمعات السابع تنبئ بفراغ واسع متوقّع حدوثه غـــاضـــبٌ إلبـــعـــاده ســاب ـ ًقــا‬ ‫يف الساحة الفلسطينية»‬ ‫ع ــن م ــواق ــع الــمــســؤولــيــة‪،‬‬ ‫السكانية الكبرى‪ ،‬أي أن‬ ‫والح ًقا عن المؤتمر الحالي‪،‬‬ ‫السلطة المقبلة تتّجه نحو‬ ‫وستضاف إليهما مجموعة‬ ‫الــتــخــلــص الــتــدريــجــي من‬ ‫ّ‬ ‫«حل الدولتين»‪ ،‬والقبول بحكم ذاتيّ محدود ثالثة من الساخطين على نتائج المؤتمر‪ .‬لكن ما‬ ‫فكرة‬ ‫سيجمع بين هذه المجموعات ابتعادها الفعلي عن‬ ‫على السكان‪ ،‬وليس على األرض‪.‬‬ ‫بعد انتهاء أعمال المؤتمر السابع في رام اهلل‪ ،‬فإن حركة فتح وشعورها بأنها أصبحت جميعها خارج‬ ‫المسار الجديد للحركة‪.‬‬ ‫مؤتمرًا آخر يجري اإلعداد لعقده في القاهرة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ال‪ ،‬وال‬ ‫سه‬ ‫ًا‬ ‫ر‬ ‫ـ‬ ‫أم‬ ‫فتح‬ ‫صفوف‬ ‫في‬ ‫االنقسام‬ ‫ليس‬ ‫مه‬ ‫تنظ‬ ‫وربما بالتسمية نفسها (المؤتمر السابع)‪،‬‬ ‫ً‬

‫مستحبًا‪ ،‬بطبيعة الحال‪ .‬تاريخيًا‪ ،‬كانت ثمّة تيارات‬ ‫مختلفة في داخل حركة فتح‪ ،‬لكنّ أيّ تيا ٍر‪ ،‬مهما‬ ‫اقترب أو ابتعد عن دائرتها المركزية‪ ،‬لم يكن ليأخذ‬ ‫بعدًا انشقاقيًا‪ ،‬إال عبر تدخّالت ورعاية عربية‪ .‬في‬ ‫هذه المرة ثمّة أربع دول عربية (الرباعية العربية)‬ ‫تدعم مثل هــذا االنقسام‪ ،‬ومهما حــاول الرئيس‬ ‫محمود عباس التخفيف من آثــاره‪ ،‬فإنه سيترك‬ ‫ندوبًا عميقة على الجسم الفلسطيني‪ ،‬ليس بفعل‬ ‫التدخّالت العربية واالنقسام فحسب‪ ،‬وإنّما أيضًا‬ ‫بفعل سياسات عباس في مواجهته‪.‬‬ ‫في هذا السياق‪ ،‬لن ينحصر أثر الحجر الذي يلقيه‬ ‫الرئيس عباس في المياه الفلسطينية على‬ ‫حركة فتح فحسب‪ ،‬فثمّة تصريحات ومواقف متعدّدة‬ ‫تفيد بأن الخطوة المقبلة‪ ،‬بعد المؤتمر السابع‪ ،‬هي‬ ‫عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني‪ ،‬والخشية‬ ‫الكبرى أن تكون تكرارًا لسيناريو المؤتمر السابع‬ ‫لحركة فتح‪ ،‬ومحاولة جديدة لتكرار دعوته السابقة‪،‬‬ ‫قبل نحو عام‪ ،‬لعقد جلسة للمجلس الوطني‪ .‬تلك‬ ‫الدعوة التي ُأفشلت عبر ضغط شعبيّ واسع‪ ،‬إذ‬ ‫سيعني إصرار الرئيس على عقد جلسة للمجلس‬ ‫الوطني الفلسطيني‪ ،‬بمواصفاته الحالية‪ ،‬انتهاء‬ ‫منظمة التحرير كيان ًا معنويّ ًا للفلسطينيين‪.‬‬ ‫ينبئ مجمل التطورات التالية النعقاد المؤتمر‬ ‫السابع بفراغ واســع متوقّع حدوثه في الساحة‬ ‫الفلسطينية نتيجة غياب حركة فتح أو تغييبها‬ ‫عن المشهد السياسي والنضالي العام‪ ،‬والتاريخ ال‬ ‫وألن القضية الوطنية للشعب العربي‬ ‫يحتمل ً‬ ‫فراغا‪ّ .‬‬ ‫الفلسطيني أكبر من الهيئات والحركات واألفراد‪،‬‬ ‫مهما كان دورهم كبيرًا وعظيما في بعض مراحل‬ ‫فإن ثمّة إرهاصات جديدة‪ ،‬عابرة للفصائل‬ ‫النضال‪ّ ،‬‬ ‫وللحدود‪ ،‬حتمًا ستولد لتبقى رايات تحرير فلسطين‬ ‫عالية وخفّاقة‪ ،‬فلعلها نهاية مرحلة وبداية أخرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫العربي الجديد‬


‫‪26‬‬

‫رأي‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫( وجوب تحصني البنني من خطوات الشياطني بالصالة والدِّين )‬ ‫َ‬ ‫الصَّل َة وَاتَّبَعُوا‬ ‫( َفخَ َلفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَ ْلفٌ َأضَاعُوا‬ ‫الشَّهَوَاتِ َفسَوْفَ يَ ْل َقو َْن َغيًّا (مريم (‪)59‬‬ ‫فــي الجمعة الماضية قــامــت وزارة األوقـــاف‬ ‫ومديرياتُها بإلزام الخطباء أن يتناولوا موضوع‬ ‫الصالة‪ ،‬وضرورة قيام اآلباء واألولياء ِبح َِّث األبناء‬ ‫على أدائها‪ ،‬وااللتزام بها‪ ،‬خاصة وأنه قد لُوحظ أن‬ ‫أكثر من شطر األشبال والمراهقين في المراحل التي‬ ‫تسبق الجامعة ال يحافظون عليها‪ ،‬وربما ال يؤدونها‬ ‫ال‪ ،‬وقد تتفوَّقُ نسبة المتفلِّتين منها في الفتيات‬ ‫أص ً‬ ‫عنها في الفتيان والولدان‪ ،‬ولعل السبب الرئيس في‬ ‫ذلك هو وسائل التواصل الحديثة من الجواالت‪،‬‬ ‫والصفحات‪ ،‬والشبكات التي يَسَّرتْ تبادل الرسائل‬ ‫والدردشة بين الجنسين‪ ،‬وخاصة في الساعات‬ ‫المتأخرة من الليل‪ ،‬وقــد تطوَّر االنــحــراف عند‬ ‫بعضهم إلى االلتقاء واالختالء‪ ،‬مع ما يصاحب ذلك‬ ‫من كبائر اإلثم والفواحش‪ ،‬وال شكَّ أن ذلك يُفضي‬ ‫إلى نقصان اإليمان‪ ،‬حتى إن الشُّبان إذا قاموا إلى‬ ‫الصالة قاموا كسالى‪ ،‬وال يأتون الصالة إال وهم‬ ‫كسالى‪ ،‬وقد يكونون من الذين هم عن صالتهم‬ ‫ساهون‪َ ،‬أوْ لها هاجرون؛ فإن الفسوق والعصيان‬ ‫يُضْعِفُ اإليمان عند اإلنسان‪ ،‬فيصبح من الذين نسوا‬ ‫اهلل‪ ،‬فأنساهم أنفسهم‪ ،‬أي عدم السعي في عِتْقِها من‬ ‫النار؛ فإن دخولها مضمون‪ ،‬واإلفالت منها مظنون‪،‬‬ ‫وإن منكم إال وَاردُها‪ ،‬كان على ربِّك حتم ًا مَقْضيَّ ًا‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ثم يُنَجِّي اهلل الذين اتقوا‪ ،‬ويذر الظالمين فيها ِجثٍيَّ ًا‪.‬‬ ‫فأما آيــة المقال فتأتي تعقيب ًا على طائفة من‬

‫أنطوان شلحت‬

‫قصص األنبياء‪ ،‬بدءاً بزكريا عليه السالم الذي نادى‬ ‫نداء خفي ًا‪ ،‬فنادته المالئكة وهو قائم يصلِّي في‬ ‫ربَّه ً‬ ‫المحراب أن اهلل يبشرك بيحيى مصدِّق ًا بكلمةٍ من‬ ‫اهلل‪ ،‬وسيداً‪ ،‬وحصوراً‪ ،‬ونبي ًا من الصالحين‪ ،‬والمراد‬ ‫بكلمة اهلل هنا سيدنا عيسى بن مريم عليه السالم‪،‬‬ ‫وهو الذي قال في المهد بعد الوالدة‪ِ « :‬إنِّي عَبْدُ َّ ِ‬ ‫الل‬ ‫َآتَا ِنيَ ا ْلكِتَابَ وَجَعَ َلنِي نَ ِبيًّا ‪ .‬وَجَعَ َلنِي مُبَارَ ًكا َأيْنَ‬ ‫َ‬ ‫الصَّلةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا‬ ‫مَا ُكنْتُ ‪‎‬و ََأوْصَانِي ِب‬ ‫« مريم (‪)31 ،30‬‬ ‫ثم يعرض لقصة سيدنا إبراهيم الذي َأسْ َكنَ من‬ ‫زرع عند بيت اهلل المحرَّم؛‬ ‫ذريته بــوادٍ غير ذي ٍ‬ ‫ليقيموا الصالة‪ ،‬ودعا ربَّه أن يجعله مُقيمَ الصالة‪،‬‬ ‫ومن ذريته‪ ،‬كما أوحى إليهم ربُّهم فِع َْل الخيرات‪،‬‬ ‫وِإقامَ الصالة‪ ،‬وإيتاء الزكاة‪ ،‬وكانوا له عابدين‪ ،‬ومن‬ ‫أن سيدنا إسماعيل عليه‬ ‫هنا فإن سورة مريم تذكر َّ‬ ‫ال نبيَّ ًا‪ ،‬وكان‬ ‫السالم كان صادقَ الوعد‪ ،‬وكان رسو ً‬ ‫يأمر أهله بالصالة والزكاة‪ ،‬وكان عند ربِّه مرضيَّ ًا‪،‬‬ ‫وقد ساهم في بناء الكعبة وتطهيرها للطائفين‬ ‫َّع السُّجود‪.‬‬ ‫والقائمين والرُّك ِ‬ ‫ولما كان أولئك األنبياء من ذرية إبراهيم هم الذين‬ ‫هدى اهلل‪ ،‬وقد ُأمِرْنا أن نقتدي بهداهم‪ ،‬فال َغرْوَ أن‬ ‫يُؤْمَرَ نبيُّنا عليه الصالة والسالم بأن يأمر أهله‬ ‫وأمته بالصالة‪ ،‬وأن يصطبر على أدائها‪ ،‬كما في‬ ‫سورة طه (‪ ،)132‬ولقد كان لكم في رسول اهلل أسوة‬ ‫حسنة‪َ ،‬فحَرِّضُوا أهليكم وذويكم على الصالة‪،‬‬ ‫وجاهدوا أنفسكم باالصطبار على أدائها وخشوعها؛‬

‫مـآل تقسيم فلسطيـن‬

‫تثير مناسبات‪ ،‬مثل ذكــرى قــرار تقسيم فلسطين‬ ‫األممي الصادر عام ‪ ،1947‬والتي تصادف في يوم ‪29‬‬ ‫نوفمبر‪ /‬تشرين الثاني‪ ،‬تداعيات وهواجس كثيرة‪،‬‬ ‫سواء حول ما جسّده ذلك القرار في حينه وأحال إليه‪،‬‬ ‫أو حيال مآله الراهن‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد‪ ،‬ال بُدّ أكثر شيء من تسجيل المآل‬ ‫التالي‪ :‬كان ذلك القرار بمنزلة إشارة البدء إلنشاء‬ ‫كيان الدولة الصهيونية بالقوة فوق «األسس الثابتة»‬ ‫التي ما تزال قائمة عليها حتى اليوم‪ .‬ولتدعيم مثل‬ ‫هذا االستنتاج‪ ،‬في وسعنا أيضًا أن نستعين ببعض‬ ‫المقاربات الصادرة عن نُخب يهودية‪.‬‬ ‫من هذه النخب المؤرخ زئيف شطرنهيل‪ ،‬الذي أشار‬ ‫إلى أن قيادة الحركة الصهيونية التي تولت‪ ،‬بصورة‬ ‫عملية‪ ،‬إنشاء دولة االحتالل عام ‪ ،1948‬تجنبّت على نحو‬ ‫عامد المبادرة إلى ما أسماه «تأسيس مجتمع سياسي‬ ‫ذي أجندة ليبرالية عامة»‪ .‬وبذا فإن «القيم اليهودية»‬ ‫ظلت‪ ،‬من ناحية سلم األفضليات واألولويات‪ ،‬تحتل‬ ‫مرتبة متقدمة كثيرًا على مرتبة القيم العالمية‪،‬‬ ‫وخصوصًا قيم حقوق اإلنسان‪ .‬وبسبب خيار القيادة‬ ‫هذا‪ ،‬أصبحت فاقدة القدرة على اعتبار عام ‪( 1949‬وُقعت‬ ‫خالله اتفاقيات الهدنة مع الدول العربية) بمثابة نهاية‬ ‫مرحلة االحتالل‪ ،‬أو مرحلة التوسّع اإلقليمي‪.‬‬ ‫وبناء على ذلك‪ ،‬وفق ما يؤكد‪ ،‬كانت الحروب التي‬ ‫ناجمة أساسًا عن عدم توفر القدرة والرغبة‬ ‫خيضت‬ ‫ً‬ ‫لدى هذه الدولة في تحديد الوجهة التي يتعيّن المُضي‬ ‫فيها‪ .‬ولذا «اعتبر االنتصار في حرب يونيو‪ /‬حزيران‬ ‫‪ 1967‬استمرارًا لالنتصار» في حرب ‪.1948‬‬ ‫وطب ًقا للمفهوم الصهيوني التقليدي‪ ،‬بقيت حدود‬ ‫الدولة التي تمّ إنشاؤها رهن الظروف المتغيرة‪،‬‬ ‫والتي تخضع بدورها إلى ميزان القوى‪ ،‬وإلى القوة‬ ‫العسكرية‪ .‬عالوة على ذلك‪ ،‬لم يتم عام ‪ 1948‬حسم‬ ‫سؤال أساسي‪ ،‬وهو‪ :‬هل إقامة الدولة في جزء من‬ ‫فلسطين التاريخية تعني وضع حدّ نهائي لعملية‬ ‫االحتالل؟‪.‬‬ ‫وتؤكد باحثة أخرى‪ ،‬هي أدريانا كيمب‪ ،‬المتخصصة‬ ‫في موضوعة الحدود‪ ،‬أن االنتقال من «حالة مجتمع‬ ‫استيطاني» إلى حالة «دولةٍ ذات سيادة» مع ما يجب‬

‫أن يترتب على هذا من مدلوالتٍ سياسيةٍ وثقافيةٍ‬ ‫متعددةٍ‪ ،‬لم يتم استبطانه في دولة االحتالل خالل‬ ‫وصول‬ ‫خمسينيات القرن العشرين وال بعد ذلك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إلى اآلن‪ ،‬بينما ترى باحث ٌة أخرى‪ ،‬هي سارة هيلمان‪،‬‬ ‫أن جميع «التحوالت الديمقراطية» التي شهدتها‬ ‫تلك الدولة تمت من دون إلغاء الطابع الكولونيالي‬ ‫جزءا من عملية‬ ‫للمشروع الصهيوني‪ ،‬واعتبرت ذلك ً‬ ‫خداع كولونيالية مُحكمة‪.‬‬ ‫في سياق مختلف‪ ،‬قال الباحث يــارون إزراحــي إن‬ ‫دولة االحتالل مولع ٌة للغاية بمبدأ الغموض‪ ،‬ومع‬ ‫أنها بدأت باعتماد هذا المبدأ في ما يتعلق بسياستها‬ ‫النووية‪ ،‬إال أنه سرعان ما شاع في جميع المجاالت‪.‬‬ ‫وبــرأيــه‪ ،‬فــإن «سياسة الغموض» تعني انعدام‬ ‫السياسة‪ ،‬ولعل األصحّ برأينا أنها تعني إخضاع‬ ‫السياسة العامة للظروف واألوضاع المُتغيّرة‪ ،‬داخليًا‬ ‫وإقليميًا ودوليًا‪.‬‬ ‫ويــتــنــاول كثيرون مــن الباحثين جوهر الرؤية‬ ‫السياسية بعيدة المدى لدولة االحتالل في نطاق‬ ‫مقارباتٍ تتعلق بمسألة رسم الحدود الجغرافية لتلك‬ ‫الدولة الناجزة عن المشروع الصهيوني الكولونيالي‪.‬‬ ‫في هذا الخصوص‪ ،‬يرى بعضهم أن عمليات رسم‬ ‫عادة وفق ثالث مقاربات‬ ‫حدود الدول الحديثة جرت ً‬ ‫رئيسية‪:‬‬ ‫مقاربة الماضي‪ ،‬أي ما كان قائمًا في السابق‪ .‬مقاربة‬ ‫الحاضر‪ ،‬أي ما هو قائم في الحاضر من خالل‬ ‫إجراءات فرض الوقائع على األرض‪ .‬مقاربة المستقبل‬ ‫وفحواها‪« :‬هذه هي المنطقة الجغرافية التي تُعتبر‬ ‫ضرورية لنا‪ ،‬وال يهم ما إذا كنا موجودين فيها أو غير‬ ‫موجودين‪ ،‬وال يهم ما إذا كانت خاضعة لنا أو غير‬ ‫خاضعة»‪.‬‬ ‫وبحسب الباحث الجغرافي‪ ،‬جدعون بايغر‪ ،‬تستند‬ ‫المطالب التي رفعتها الحركة الصهيونية في ما‬ ‫يتعلّق بحدود الدولة الصهيونية منذ عام ‪ 1919‬إلى‬ ‫المقاربة الثالثة («مقاربة المستقبل»)‪ .‬وهذا األمر‬ ‫يمكن االستدالل عليه كذلك من آخر مواقف الحكومات‬ ‫اإلسرائيلية المختلفة التي انخرطت في مفاوضاتٍ‬ ‫كان أحد جوانبها متعل ًقا بموضوعة الحدود‪.‬‬

‫فإنه تبارك وتعالى قد وعدكم بذلك أن يُيَسِّرَ‬ ‫ْ‬ ‫يجعل له مخرج ًا‪ ،‬ويرزقْه من‬ ‫َتَّق اهلل‬ ‫أرزاقكم‪ ،‬ومَنْ ي ِ‬ ‫حيث ال يحتسب‪ ،‬كما وعدكم أن تكونوا من المفلحين‬ ‫ُ‬ ‫الذين هم في صالتهم خاشعون‪ ،‬والذين هم على‬ ‫صلواتهم يحافظون‪ ،‬أولئك هم الــوارثــون‪ ،‬الذين‬ ‫يرثون الفردوس هم فيها خالدون‪.‬‬ ‫وقد ذكرتْ سورة مريم إسحق ويعقوب‪ ،‬وموسى‬ ‫وهارون عليهم السالم‪ ،‬وكذلك إدريس الذي رفعه‬ ‫اهلل مكان ًا عَلِيَّ ًا فيي السماء الرابعة‪ ،‬وعَقَّبتْ على ذلك‬ ‫بأنهم الذين أنعم اهلل عليهم من النبيين من ذرية آدم‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وإسرائيل‪،‬‬ ‫نوح‪ ،‬ومن ذرية إبراهيمَ‬ ‫وممن حمل مع ٍ‬ ‫وممن هدى واجتبى‪ ،‬وكانوا إذا تُتلى عليهم آيات‬ ‫الرحمن خَرُّوا سُجَّداً وبُكِيَّ ًا‪.‬‬ ‫ثم جاء التعقيب بآية المقال بأن األجيال التي تراختْ‬ ‫من بعدهم‪ ،‬قد َغرَّتهم الحياة الدنيا‪َ ،‬‬ ‫وغرَّهم باهلل‬ ‫الغَرور‪ ،‬فأضاعوا الصالة‪ ،‬واتَّبعوا الشهوات‪ ،‬فسوف‬ ‫يلقون َغيَّ ًا‪ ،‬وهو الحساب العسير‪ ،‬وعذاب السعير‪،‬‬ ‫في َأحَ ـدِ أوديــة جهنم‪ ،‬وبئس المصير‪ ،‬فإن الذين‬ ‫سُلِكوا في سقر قالوا‪ :‬لم نَكُ من المصلين‪.‬‬ ‫إن إضاعة الصالة تحتمل هجرها بالكلية جُحوداً أو‬ ‫قُصوراً‪ ،‬وتحتمل أيض ًا تأخيرها حتى يخرج وقتها‬ ‫سهواً عنها‪ ،‬وتَلَهِّي ًا بتكثير األموال واألوالد‪ ،‬كمن جاء‬ ‫وصفهم في سورة الماعون‪ ،‬وهم المنافقون‪:‬‬ ‫ُون ‪.‬‬ ‫« َفوَي ٌْل لِ ْلمُصَلِّينَ ‪َّ .‬الذِينَ هُمْ عَنْ ص ََلتِ ِهمْ سَاه َ‬ ‫ُون « اآليات (‪)7-4‬‬ ‫ُون ا ْلمَاع َ‬ ‫ون ‪ .‬وَيَمْنَع َ‬ ‫َّالذِينَ هُمْ يُر َُاء َ‬ ‫ذلك أن المنافقين يخادعون اهلل وهو خادعهم‪ ،‬وإذا‬

‫أمجد ناصر‬

‫د‪ .‬يونس األسطل‬ ‫قاموا إلى الصالة قاموا كُسالى‪ ،‬يُراؤون الناس‪ ،‬وال‬ ‫ال‪.‬‬ ‫يذكرون اهلل إال قلي ً‬ ‫وما أشبههم بالذين ُأوتوا الكتاب من ُ‬ ‫قبل‪ ،‬فطال‬ ‫عليهم األمــد‪َ ،‬ف َقسَتْ قلوبهم‪ ،‬ولذلك كان اليهود‪،‬‬ ‫والكفار من العرب إذا ناديتم إلى الصالة اتخذوها‬ ‫هزواً ولعب ًا‪ ،‬وها هم الصهاينة المحتلون يسعون‬ ‫في منع رفع ذكر اهلل واألذان في بيت المقدس‬ ‫وأكنافه‪ ،‬وال أحدَ أظلم ممن منع مساجد اهلل أن يُذكرَ‬ ‫فيها اسمُه‪ ،‬وسعى في خرابها‪ ،‬لهم في الدنيا خِزيٌ‪،‬‬ ‫ولهم في اآلخرة عذاب عظيم‪ ،‬ومن خزي الدنيا أن‬ ‫أذلة بما نستطيع إعداده من‬ ‫ندفعهم عنها ولو كنا ً‬ ‫كثيرة بإذن اهلل‪،‬‬ ‫فئة‬ ‫ً‬ ‫القوة‪ ،‬فكم من فئةٍ قليلةٍ غلبت ً‬ ‫بأس شديد‪ ،‬ويجاهدون‬ ‫حين يكونون عباداً هلل ُأولي ٍ‬ ‫بأموالهم وأنفسهم في سبيل اهلل‪ ،‬وقد يكون من‬ ‫خزي الدنيا ما أرسله عليهم ربهم من الحرائق‬ ‫التي كشفتْ هوانهم أمام الكوارث‪ ،‬سواء كانت قدراً‬ ‫مقدوراً‪ ،‬أو بفعل المجاهدين الذين ال تُع ِْوزُهم الحيلة‬ ‫حيث لم يحتسبوا‪ ،‬فيذوقوا‬ ‫أن يأتوا الصهاينة من ُ‬ ‫وبال أمرهم‪ ،‬ويوقنوا َّأل مَفَرَّ من الرحيل إال إليه‪،‬‬ ‫أو يُن ِزلهم ربُّهم من صياصيهم‪ ،‬ويقذف في قلوبهم‬ ‫الرعب‪ ،‬فريق ًا تقتلون‪ ،‬وتأسرون فريق ًا‪.‬‬ ‫وكان اهلل على كل شي ٍء قديرًا‬

‫الهوية الفلسطينية واألسرلة‬

‫يُالحظ من يتابع الحياة االجتماعية واالقتصادية‬ ‫والتربوية للفلسطينيين‪ ،‬في فلسطين المحتلة عام ‪،1948‬‬ ‫ال بين اللغة العربية ولغة المحتل العبرية في التعامل‬ ‫تداخ ً‬ ‫اليومي‪ .‬ويصل األمر‪ ،‬كما يشير بعض المراقبين‪ ،‬إلى حدّ‬ ‫لجم العربية لصالح العبرية‪ ،‬واعتبار األخيرة معياراً لـ‬ ‫«التقدم» االجتماعي‪ ،‬والترقّي الوظيفي‪ .‬ومن دون وعي‪ ،‬أو‬ ‫بقوة «القانون» والغلبة السياسية واالجتماعية للمحتل‪،‬‬ ‫يميل الخاضع لالحتالل‪ ،‬كما يقول ابن خلدون‪ ،‬إلى تقليد‬ ‫المحتل‪ .‬لكن هذا ال يعني أن مقاومة الشعب الفلسطيني‪،‬‬ ‫في فلسطين المحتلة عام ‪ ،1948‬توقفت منذ نُكب باحتالل‬ ‫أرضه واستيطانها‪ ،‬بالعنف والتهجير‪ ،‬فما نالحظه‪ ،‬أيض ًا‪،‬‬ ‫من مقاومةٍ مدنيةٍ‪ ،‬متنوعة األشكال‪ ،‬يؤكد أن الفلسطينيين‬ ‫لم يستسلموا للمحتل‪ .‬بيد أن شعب ًا خاضع ًا‪ ،‬بالقوة‪،‬‬ ‫الحتالل استيطاني‪ ،‬سيتأثر‪ ،‬بالوقائع التي يفرضها‬ ‫ٍ‬ ‫االحتالل على األرض‪ .‬وهنا يبرز دور الهوية‪ ،‬باعتبارها‬ ‫حجر أساس نضال الشعوب‪ ،‬في مقاومة التذويب والمحو‬ ‫اللذيْن يمارسهما‪ ،‬بالعادة‪ ،‬االحتالل االستيطاني‪ ،‬فالهوية‬ ‫التي قد ال تكون موضع اهتمام‪ ،‬وإجماع‪ ،‬في األمكنة‬ ‫التي لم تعرف احتال ًال طويل المدى‪ ،‬تصبح الرأسمال‬ ‫المعنوي للشعوب الخاضعة لالحتالل‪ ،‬فال معنى للحديث‬ ‫عن الهوية‪ ،‬والتشديد عليها‪ ،‬إال عند من يتعرّض للمحو‬ ‫ال‪ ،‬في فترة النضال‬ ‫والتذويب‪ .‬هذا ما حدث في الجزائر‪ ،‬مث ً‬ ‫ضد االستعمار االستيطاني الفرنسي‪ ،‬فقد كان الصراع‬ ‫مرارة بين االحتالل‬ ‫على اللغة واحداً من أكثر الصراعات‬ ‫ً‬ ‫الفرنسي والشعب الجزائري‪ .‬ومن لم يكن يعرف العربية‬ ‫(من المثقفين الجزائريين) اعتبر الفرنسية «غنيمة حرب»‪،‬‬ ‫بيد أن ه��ا لم يحدث فلسطيني ًا‪ ،‬حتى اآلن على األقل‪ ،‬إذ‬ ‫ال أحد من المثقفين الفلسطينيين‪ ،‬تقريب ًا‪ ،‬اعتبر العبرية‬ ‫«سالح ًا» نضالي ًا في مواجهة اللسان المحتل‪ ،‬فلم نسمع‬ ‫شيئ ًا من هذه الدعاوى‪.‬‬ ‫أكتب هذه المالحظات عن بعد‪ .‬فلم أزر فلسطين المحتلة‬ ‫عام ‪ 1948‬غير أني أتابع‪ ،‬بقدر ما يُتاح لي‪ ،‬نقاشاتٍ على‬ ‫وسائل التواصل االجتماعي‪ ،‬وألتقي مثقفين قادمين‬ ‫من هناك‪ ،‬في مناسبات ثقافية عربية وأوروبية‪ ،‬وأقرأ‬ ‫كتاباتٍ عن خطر األسرلة‪ ،‬اللغوية‪( ،‬أو ربما العبرنة) على‬ ‫اللغة القومية للشعب الفلسطيني الذي ال يزال يُحافظ‪،‬‬ ‫في صور مختلفة ومتفاوتة‪ ،‬على هويته‪ ،‬وفي صلبها‬

‫اللغة‪ .‬وقد يكون من المفيد مالحظة أن الفلسطينيين الذين‬ ‫فرضت عليهم العبرية في المنهاج المدرسي وصارت‪،‬‬ ‫باعتبارها لسان «األغلبية»‪ ،‬لغة اإلدارة واالقتصاد‬ ‫والتعليم‪ ،‬وشطراً ال بأس به من الشؤون والمعامالت‬ ‫اليومية‪ ،‬لم تظهر بينهم حالة االلتحاق اللغوي‪ ،‬على‬ ‫الصعيد األدبي‪ ،‬باللغة العبرية‪ ،‬ال غلبة وال سالح ًا ضد‬ ‫خصم قومي‪ ،‬وال «التأثير» على الرأي العام اإلسرائيلي‬ ‫بلغته‪ .‬هناك صحافيون وإعالميون مــوجــودون في‬ ‫الصحف والمؤسسات اإلعالمية اإلسرائيلية‪ ،‬غير أن ذلك‬ ‫أقرب إلى «الخيار الوظيفي» منه إلى أي دعاوى أخرى‪.‬‬ ‫أما على الصعيد األدبي‪ ،‬فهناك حالتان غادرتا اإلجماع‬ ‫الفلسطيني على قصر العبرية على الحد األدنى المطلوب‬ ‫من فلسطينيٍّ يعيش في «دولة إسرائيل»‪ ،‬وذهبتا إلى حد‬ ‫الكتابة األدبية باللغة العبرية‪ ،‬هما أنطون شمّاس وسيد‬ ‫قشوع‪ .‬قد يكون هناك كتاب وشعراء آخرون يكتبون‬ ‫بالعبرية‪ ،‬غير أنهم أقل أهمية‪ ،‬كما يبدو‪ ،‬من هذين االسمين‬ ‫اللذيْن لفتا انتباه قارئ اللغة العبرية‪ .‬لم يعد شمّاس‬ ‫إلى الكتابة باللغة العبرية (على األقل لم ينشر بها) منذ‬ ‫روايته «آرابيسك» (‪ ،)1986‬فانتقل إلى التعليم األكاديمي‬ ‫في أميركا‪ ،‬وصار يكتب باللغة اإلنكليزية‪ ،‬فيما لم يتوقف‬ ‫قشوع‪ ،‬الصحافي في «هآرتس»‪ ،‬عن الكتابة بالعبرية‪ .‬لم‬ ‫أقرأ تبريراً لهذين الكاتبين لِمَ استخدما العبرية في الكتابة‬ ‫وليس العربية‪ .‬لكن‪ ،‬يمكن التوقف عن تصدير أنطون‬ ‫شمّاس روايته العبرية الوحيدة بقولة لبرنارد شو عن‬ ‫قدرة الطفل الذي يؤتى به إلى بلد غريب‪ ،‬على تعلم لغة‬ ‫هذا البلد بسرعة‪ ،‬ثم يضيف برنارد شو‪ :‬حسن‪ ،‬أنا هذا‬ ‫الطفل!‬ ‫يصعب القول إن هذا ينطبق على أنطون شمّاس‪ ،‬على‬ ‫الرغم من «تبنيه» مقولة برنارد شو‪ ،‬فهو لم يؤت به إلى‬ ‫«بلد غريب»‪ ..‬إال إذا كان يقصد‪ ،‬بالطبع‪« ،‬بلد االحتالل»‬ ‫الذي ّ‬ ‫أحل فيها لغته‪ ،‬المهجّنة‪ ،‬القادمة من وراء البحار‪،‬‬ ‫محل لغة البالد التي احتلها لغوي ًا وبشري ًا واقتصادي ًا‬ ‫ِّ‬ ‫«متنطعة»‬ ‫وعسكري ًا‪ ..‬لكنه لم يحتل روحها‪ .‬هذه وقفة‬ ‫لظاهرةٍ تحتاج من هو أعلم مني بالتصدّي لها‪ ،‬ومقام ًا‬ ‫يسمح باستفاضةٍ‪ ،‬ربما نقفها‪ ،‬مع أهل البالد والخبرة‪ ،‬في‬ ‫«ضفة ثالثة»‪ ..‬قريب ًا‪.‬‬ ‫العربي الجديد‬


‫‪27‬‬

‫أخبار وتتمات‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫تصدير أول شحنة من الفراولة ألوروبا اليوم‬

‫تاريخ مؤتمرات‪ -‬بقية‬ ‫وجــرى خالل المؤتمر الخامس اتخاذ القرار للمرة‬ ‫األولى بتشكيل المجلس العام مع توصية بأال يزيد عدد‬ ‫أعضائه عن (‪ )250‬عضوا بحسب ما ورد في المادة ‪ 44‬من‬ ‫النظام الداخلي للحركة‪.‬‬ ‫وجاء المؤتمر السادس في آب‪ /‬أغسطس ‪ 2009‬ليكون‬ ‫المؤتمر العام األول الــذي تعقده حركة فتح داخل‬

‫الوطن‪ ،‬وجرى في مدينة بيت لحم‪ ،‬وبلغ عدد أعضائه‬ ‫ممن يحق لهم االقتراع ‪ 2355‬عضوا‪ ،‬فيما تنافس ‪65‬‬ ‫مرشحا على عضوية اللجنة المركزية للحركة البالغ‬ ‫عدد أعضائها ممن ينتخبون انتخابا ‪ 18‬عضوا‪ ،‬فيما‬ ‫تنافس ‪ 616‬مرشحا على عضوية المجلس الثوري‬ ‫البالغ عدد أعضائه ممن ينتخبون انتخابا ‪ 80‬عضوا‪.‬‬

‫الربنامج الوطني‪ -‬بقية‬ ‫ورغم أن اشتيه لم يوضح في تصريحه شكل المقاومة‬ ‫الذكية‪ ،‬إال أنها وفق مراقبين لن تتجاوز المقاومة‬ ‫الشعبية التي سبق االرتكاز عليها في مواجهة مع‬ ‫االحتالل‪ ،‬وتبقى في إطار التغيير الشكلي في المسميات‬ ‫دون جديد على أرض الواقع‪.‬‬ ‫وبذلك‪ ،‬تنقلت حركة فتح في العنوان األبرز لبرنامجها‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا قاسم عبد الحميد احمد االعوج وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪967365834‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا احمد فتحي احمد ابو زناد وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 804745735‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد جواز سفر‬ ‫أعلن انا محمد ممدوح محمد البيوك وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 802783407‬عن فقد جواز سفر‬ ‫فعلى من يجده تسليمه ألقرب مركز شرطة‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫الوطني والسياسي من سيء إلى أســوأ منذ تركها‬

‫للكفاح المسلح‪ ،‬ومــع تــفــردهــا بــالــقــرار الوطني‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬تصبح الحركة المتسبب األول في تراجع‬ ‫االهتمام بالقضية‪ ،‬عدا عن ضياع الحقوق األساسية‬

‫دون مبالغة‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا ابراهيم ياسر عبد العزيز يوسف وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪410170898‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا االء عماد محمد ابو الهطل وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪813646568‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا محمد عبد الكريم خليل سكيك وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪901602102‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 808‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 817‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محمد نايف عثمان شراب من سكان خان يونس هوية‬ ‫رقم ‪ 900821232‬بصفته وكيال عن ‪ :‬يوسف مسعود يوسف صقر‬ ‫بوكالته عن سمير محمد عبد اهلل البطة‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 5505 :‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 55‬قسيمة ‪ 12‬المدينة خان يونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬منتصر حسين يوسف نصر من سكان جباليا هوية‬ ‫رقم ‪ 931695456‬بصفته وكيال عن ‪ :‬جمال وخضرة ومريم وهيام‬ ‫ابناء جميل احمد دردونة‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2013 / 2508 :‬الصادرة عن جباليا‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 1787‬قسيمة ‪ 17‬المدينة جباليا‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬

‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 804‬‬

‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات ( ‪) 2016 / 788‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لــإدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫بغزة السيد ‪ :‬رامي كامل خلف اللوح من سكان غزة هوية رقم‬ ‫‪ 900523317‬بصفته وكيال عن ‪ :‬كامل خلف عبد اهلل اللوح وجالل‬ ‫وروضة وفريال وحنان ابناء كامل خلف عبد اهلل اللوح‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 4268 :‬الصادرة عن جباليا‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 688‬قسيمة ‪ 34+21+20‬المدينة غزة الدرج‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /30 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محمود محمد احمد االسطل من سكان خان يونس هوية‬ ‫رقم ‪ 802881847‬بصفته وكيال عن ‪ :‬رائدة محمد عثمان االسطل‬ ‫ومعاوية خالد عــودة االسطل وسالم خالد عــودة االسطل‬ ‫واسماعيل خالد عودة االسطل وياسر وهيام وايناس ابناء‬ ‫خالد عودة االسطل ونزهة صالح عبد العزيز االسطل ومحمد‬ ‫عودة محمود االسطل‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2016 / 5457 :‬الصادرة عن خان يونس‪+‬‬ ‫‪ 2016/8117‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 44‬قسيمة ‪ 7‬المدينة خان يونس‪ +‬قطعة ‪ 57‬قسيمة‬ ‫‪ 2‬المدينة خان يونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /11 /29 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫الرسالة‪ -‬نور الدين صالح‬ ‫قــال تحسين السقا مدير عــام التسويق والمعابر‬ ‫بــوزارة الزراعة في غزة‪ ،‬إن االحتالل (اإلسرائيلي)‬ ‫سمح بتصدير أول شحنة من الفراولة إلى األسواق‬ ‫األوروبية‪ ،‬بدءاً من اليوم الخميس‪.‬‬ ‫وأوضح السقا في تصريح خاص بـ «الرسالة»‪ ،‬أمس‬ ‫األربعاء‪ ،‬أن مزارعي القطاع بدأوا بقطف محاصيلهم‬ ‫الزراعية من التوت األراضي‪ ،‬اليوم استعداداً لتصديرها‬ ‫إلى األسواق األوروبية غداً‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أن غزة ستصدر اليوم أول شحنة من‬ ‫الفراولة عبر معبر كرم أبو سالم‪ ،‬فيما سيستمر تصدير‬ ‫الشحنات في أوقات الحقة‪ ،‬الفت ًا إلى أن موسم الفراولة‬ ‫بدأ هذه األيــام‪ ،‬والهدف من زراعتها التصدير وجلب‬ ‫العوائد المالية للقطا��‪.‬‬ ‫ولفت السقا إلى وجود ‪ 600‬دونم مزروعة بالفراولة في‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا حنين فايز طلب الوحيدي وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 400203741‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا باسل كامل داوود عز الدين‬ ‫‪ 957473532‬وأحمل هوية رقم عن فقد هويتي‬ ‫فعلى من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا احمد محمد حجازي اللوح وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 910559574‬عن فقد هويتي فعلى من‬ ‫يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬

‫قطاع غزة وتنتج قرابة ‪ 1500‬طن‪ ،‬مشيرا الى أن غزة‬ ‫كانت تزرع في السنوات الماضية ‪ 3000‬دونم وتنتج ‪7‬‬ ‫آالف طن من الفراولة‪.‬‬ ‫وأعرب عن أمله أن تكون هذه الشحنة «فاتحة خير» في‬ ‫هذا الموسم‪ ،‬على أن يتم استكمال الشحنات األخرى في‬ ‫األيام المقبلة‪.‬‬ ‫دولة فلسطني‬ ‫املجلس األعلى للقضاء‬ ‫لدى حمكمة بداية غزة‪ ..‬املوقرة‬ ‫في القضية رقم ‪ 2016/488‬في الطلب‬ ‫رقم ‪2016/1722‬‬ ‫املستدعي‪ :‬فتحي إبراهيم سليمان بريكة_من سكان غزة النصر‬ ‫خلف برج أبواحلسن_ هوية رقم (‪)411912470‬‬ ‫وكيله املحامي‪ :‬حممد مصباح زقوت‬ ‫المستدعي ضــده‪ :‬محمد عصام حامد شاكر عودة_بصفته‬ ‫الشخصية وباإلضافة لباقي ورثة وتركة المرحوم‪ :‬عصام حامد‬ ‫عودة_والمرحومة‪ :‬هند محمد الحشام_من سكان غزة النصر‬ ‫خلف برج أبو الحسن سابقًا (مجهول محل اإلقامة حاليًا)‬

‫((مذكرة حضور بالنشر املستبدل))‬

‫إلى المستدعي ضده والمذكور أعاله بما أن المستدعي المذكور‬ ‫قد تقدم لدى محكمة البداية بغزة القضية المرقومة أعاله‬ ‫وموضوعها (تنفيذ عيني) استنادًا إلى ما يدعيه في الئحة‬ ‫دعــواه‪ ،‬ونظرًا ألنك مجهول محل اإلقامة وحسب اختصاص‬ ‫محكمة البداية بغزة في نظر هذا الطلب وعمال بالمادة ‪ 20‬من‬ ‫قانون أصول المحاكمات المدنية والتجارية رقم ‪ 2‬لسنة ‪2001‬‬ ‫وبناءا على قرار قاضي محكمة البداية بالسماح لنا بتبليغك عن‬ ‫ً‬ ‫طريق النشر المستبدل‪.‬‬ ‫لذلك يقتضي عليك أن تحضر لهذه المحكمة يوم ( األربعاء)‬ ‫الموافق ‪2017/1/4‬م التاسعة صباحًا كما يقتضي عليك إيداع‬ ‫جوابك التحريري خالل خمسة عشر يومًا من تاريخ النشر‬ ‫وليكن معلومًا لديك إنك إذا تخلفت عن الحضور فسينظر في‬ ‫القضية باعتبارك حاضرًا‪.‬‬ ‫«مع االحترام»‬ ‫حرر في ‪2016/11/20‬م‬ ‫رئيس قلم حمكمة البداية بغزة‬ ‫األستاذ‪ :‬حممد مطر‬

‫الرسالة‪ . .‬عقد من الزمن‬


‫تصدر عن مؤسسة الرسالة لإلعالم‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬ ‫اإليميل ‪alresalah 89@yahoo.com :‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١٢/١‬العدد (‪)١٤٤٨‬‬

‫األخيرة‬

‫حفرة اليابان العمالقة تنهار بعد‬ ‫إصالحات أدهشت العالم‬

‫ ‬ ‫غزة‪-‬الرسالة‬ ‫ ‬ ‫هل تذكرون حفرة اليابان العمالقة التي تم إصالحها في غضون أيام في‬ ‫وقت سابق من نوفمبر؟ فها هي قد بدأت تنهار مجددا حيث هبطت بنحو‬ ‫‪ 7‬سنتيمترات وسط الطريق خالل عطلة نهاية األسبوع‪.‬‬ ‫وقد الحظ العمال أن هذا الهبوط حصل على مساحة ‪ 30‬مترا مربعا من‬ ‫الطريق من دون أن يسبب أي أذى ألحد‪ ،‬ما اضطر الشرطة إلغالقه‬ ‫طوال الليل‪ ،‬قبل إعادة فتح الشارع في وقت الحق‪.‬‬ ‫وكان العمال اليابانيون قد سارعوا إلى إصالح الحفرة العمالقة التي‬ ‫ظهرت يوم ‪ 8‬نوفمبر‪/‬تشرين الثاني وتم ذلك في غضون يومين‪ ،‬ما أثار‬ ‫الدهشة‪ ،‬حيث أعيد فتح الطريق صباح الثالثاء ‪ 15‬نوفمبر أمام حركة‬ ‫المرور والمشاة‪ ،‬إال أن االنهيار عاد إلى الظهور‪.‬‬ ‫وفيما أشاد العالم بكفاءة اليابان في إصالح المشكلة في زمن قياسي‬ ‫بدأ القلق يساور الناس بشأن الطريقة التي تم اعتمادها لترميم الحفرة‬ ‫الكبيرة‪.‬‬ ‫وعليه قامت السلطات المحلية بإغالق الطريق يوم السبت بعدما لوحظ‬ ‫أنه بدأ بالغرق مرة أخرى‪ ،‬ثم أعيد فتحه أمام حركة المرور والمشاة‬ ‫بعد بضع ساعات في وقت الحق من اليوم على إثر إعالن السلطات‬ ‫أنه أصبح آمنا‪.‬‬ ‫وقدم عمدة سويشيرو تاكاشيما عمدة مدينة فوكوكا عبر صفحته‬ ‫الخاصة على فيسبوك اعتذارا للسكان عن عدم تحذيرهم من إمكان‬ ‫انهيار األرض مرة أخرى‪ ،‬ولكن تم حذف ما كُتب من اعتذار في وقت‬ ‫الحق‪.‬‬

‫المحرر المسؤول ‪ :‬وسام عفيفة‬

‫الرسالة نت‬

‫الرسالة نت‬ ‫‪@Alresalahpress‬‬

‫‪+972598412263‬‬

‫‪31-7-2014‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة ‪ :‬م‪ .‬كنعان عبيد‬

‫املقر الرئيسي‬ ‫غزة ‪ -‬شارع عز الدين القسام‬ ‫عمارة العجرمي‬

‫جوال ‪٠٥٩٩٥٢٧٨٥٢ :‬‬ ‫ت ‪٢٨٥٤٠٠٣ - ٢٨٥٤٠٠٢ -‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪١٣٨٢‬‬

‫تابعنا عرب وسائل االعالم اجلديد‬

‫شهيد الرسالة‬

‫محمد ضاهر‬


1448