Page 1

‫التميمي‪ :‬األسريات يتعرضن لتعذيب‬ ‫جسدي ومعنوي غري مسبوق‬ ‫الخميس‬

‫العدد ‪1363‬‬

‫‪ ١٨‬ربيع اآلخر ‪ ١٤٣7‬هـ‬

‫‪ ٢٨‬صفحة‬ ‫الثمن (‪ 1‬شيكل )‬

‫‪ ٢٨‬يناير ‪ ٢٠١٦‬م‬

‫مر‬

‫ف‬ ‫قم‬

‫لح‬

‫ق‬ ‫الرا‬

‫ص‬ ‫د ال‬

‫عر‬

‫بي‬

‫‪8‬‬

‫السنة التاسعة عشرة‬

‫صحيفة يومية تصدر نصف أسبوعية مؤقتا‬

‫‪W W W . A L R E S A L A H . P S‬‬

‫رغم بعض الخروقات على األرض‬

‫‪3‬‬

‫المواجهة معلقة لحسابات الميدان واإلقليم‬

‫«انتفاضة القدس» تهدد‬ ‫مشروعي عباس ونتنياهو‬ ‫تتحرك السلطة ورئيسها في مسارات‬ ‫مرتبكة ومتناقضة‪ ،‬تـــارة تواصل‬ ‫المفاوضات مع االحتالل وأخرى تقول‬ ‫انها وصلت لطريق مسدود‪ ،‬ومرة تبدي‬ ‫دعمها لألحداث المندلعة في الضفة‪،‬‬

‫‪2‬‬ ‫للردع ومعاقبة السكان‪..‬‬ ‫االحتالل يعزز سياسة هدم‬ ‫املنازل يف الداخل املحتل‬

‫االنتفاضة‪ ..‬هاجس‬

‫‪4‬‬ ‫‪ 4‬أسباب وراء دفاع حركة‬ ‫فتح عن ماجد فرج‬ ‫سبحت حــركــة فــتــح عــكــس التيار‬ ‫الفلسطيني الغاضب من تصريحات‬ ‫رئيس جهاز المخابرات العامة في‬ ‫الضفة‪ ،‬اللواء ماجد فــرج‪ ،‬بإحباط ‪200‬‬ ‫عملية فدائية ضد االحتالل‪،‬‬

‫االحتالل و«املقاطعة»‬ ‫لقاءات يف الدوحة إلحياء املصالحة‬ ‫بتوجيه الربغوثي و«مباركة» عباس‬ ‫مجددًا‪ ،‬كالكيت للمرة العاشرة‪ ،‬لقاءات المصالحة‬ ‫تعود بين حركتي حماس وفتح‪ ،‬لتستـأنف‬ ‫رحلتها هــذه المرحلة من العاصمة القطرية‬ ‫الدوحة‪ ،‬في ظل تأكيد االنباء عن وجود لقاء‬ ‫قريب سيجمع الطرفين نهاية االسبوع الجاري‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫نجاح لقاءات املصالحة يف الدوحة‬ ‫مرهون بتوفر االرادة السياسية‬ ‫عاد الحديث عن لقاءات تجري في الدوحة بين حركتي‬ ‫فتح وحماس لتطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية‬ ‫يتصدر العناوين الرئيسية لوسائل االعالم‪.‬‬ ‫ولعل ما يميز هذه اللقاءات وان كانت في بداياتها أنها‬ ‫جاءت بعيداً عن أضواء االعالم وبشكل خفي‪،‬‬

‫ترقيات السلطة‪ ..‬صراع النفوذ وكسب الوالءات وتعزيز االنقسام‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫«حكمة املقاومة» تتفوق على محاوالت (إسرائيل) إشعال جبهة غزة‬

‫‪4‬‬

‫محمد جميل‪ :‬دعوى قضائية دولية ضد النظام املصري لحصاره غزة‬

‫‪8‬‬

‫صندوق تعويض مصابي‬ ‫الحوادث يتنكر للغزيني‬ ‫تحقيق‬

‫‪14-15‬‬


‫‪2‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫«انتفاضة القدس» تهدد مشروعي عباس ونتنياهو‬ ‫رامي خريس‬

‫تتحرك السلطة ورئيسها يف‬ ‫مسارات مرتبكة ومتناقضة‪ ،‬تارة‬ ‫تواصل املفاوضات مع االحتالل‬ ‫وأخرى تقول اهنا وصلت لطريق‬ ‫مسدود‪ ،‬ومرة تبدي دعمها‬ ‫لألحداث املندلعة يف الضفة‪،‬‬ ‫وسرعان ما تكشف عن وجهها‬ ‫اآلخر فتعلن حربا ال هوادة‬ ‫فيها على كل من ينشط ملقاومة‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫بــل إن تحركها لمعالجة ملفات أخــرى مثل ملف‬ ‫المصالحة واللقاءات التي تجريها قيادات فتحاوية‬ ‫لربما جاء ‪-‬وفق ًا لبعض التحليالت‪ -‬من أجل عدم وضع‬ ‫كل الخيارات في سلةٍ واحــدة السيما في ظل تفجر‬ ‫انتفاضة القدس واستمرارها‪.‬‬ ‫لم تتحمس السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود‬ ‫عباس النتفاضة القدس منذ اندالعها‪ ،‬وحرص اعالم‬ ‫السلطة وحركة فتح على استخدام مصطلحات تقلل‬ ‫من أهمية االنتفاضة وقوتها بل كان حريص ًا بشكل‬ ‫كبير على استخدام مصطلح «هبة شعبية»‪ ،‬وكان الفت ًا‬ ‫االنخفاض في درجــة التعبئة اإلعالمية في اإلعالم‬ ‫السلطة الرسمي وخصوص ًا فيما يخص المسجد‬ ‫األقصى‪ ،‬وزيادة التنسيق األمني في المستويات العليا‪.‬‬ ‫ومع أنه في األيام األولى لالنتفاضة ساد االعتقاد أن‬ ‫رئيس السلطة يرغب في استمرار األحداث ألنه كان‬ ‫يطمح الستخدامها كأداة ضغط على نتنياهو لتحسين‬

‫موقفه أمامه‪ ،‬وقد تسربت أنباء أنه ساوم على إيقافها‬ ‫مقابل شــروط هي‪ :‬مراقبون دوليون في األقصى‪،‬‬ ‫وع ــودة وضــع األقــصــى لما قبل سنة ‪ ،2000‬ووقــف‬ ‫االستيطان‪ ،‬واإلفراج عن أسرى الدفعة الرابعة‪.‬‬ ‫إال أن عباس ونتنياهو أيقنا على ما يبدو أن استمرار‬ ‫المواجهات في الضفة وما تبعه من عمليات فردية يهدد‬ ‫مشروعيهما سوي ًا‪.‬‬ ‫المستويات األمنية والسياسية في حكومة االحتالل‬ ‫سارعت إلى وضع مخططات إلخماد االنتفاضة من‬ ‫بينها تغيير قواعد اطالق النار على المتظاهرين لتقليل‬ ‫عدد الضحايا‪ ،‬كما نقلت صحيفة «هآرتس» العبرية‬ ‫أن أوساطا في جيش االحتالل باتت تطالب باتخاذ‬

‫خطوات استباقية لمنع تصعيد االنتفاضة المستمرة‬ ‫في الضفة الغربية المحتلة‪ ،‬من بينها تحسين اقتصاد‬ ‫السكان وتعزيز التنسيق األمني مع أجهزة أمن السلطة‬ ‫الفلسطينية بشكل أكبر‪.‬‬ ‫وإذا كانت دولة االحتالل قد بدأت بخطواتها لمحاصرة‬ ‫االنتفاضة فإن السلطة وقياداتها خرجت عن صمتها‬ ‫وبــدأت باإلعالن بشكل مباشر عن اعتقال المئات‬ ‫واستمرار التنسيق األمني مثل التصريح الصادر عن‬ ‫مدير المخابرات العامة ماجد فرج لمجلة «ديفنس»‬ ‫األمريكية وتصريحات رئيس السلطة محمود عباس‬ ‫الذي أكد فيها استمرار التنسيق األمني وأنه يتم بأوامر‬ ‫مباشرة منه‪.‬‬

‫بهذه التصريحات والمواقف نقل عباس نشاط سلطته‬ ‫ضد االنتفاضة من الخفاء إلى العلن فمنذ االيام األولى‬ ‫عمل على عرقلتها ومنع تمددها‪ ،‬ولكنه على ما يبدو‬ ‫كان مضطراً للعمل بشكل خفي في البداية‪ ،‬أمام ما‬ ‫سمّاها «الهبّة الجماهيرية»‪ .‬وكان يتوقع أن تكون هبّة‬ ‫عابرة‪ ،‬لتعود حليمة لعادتها القديمة‪ ،‬كما وصفه المفكر‬ ‫الفلسطيني منير شفيق‪.‬‬ ‫وعلى صعيد السلطة‪ ،‬ترصد التقديرات اإلسرائيلية‬ ‫تحرك األجهزة األمنية الفلسطينية في منع المواجهات‪،‬‬ ‫وزيادة في حاالت االعتقال للناشطين وخصوص ًا من‬ ‫عناصر حماس‪.‬‬ ‫ولكنها في الوقت ذاته تشير أنه بالرغم من تحسن أداء‬ ‫األجهزة األمنية التابعة للسلطة‪ ،‬فإن السيطرة على‬ ‫العمليات الفردية غير ممكن‪ ،‬حيث فاعلية تلك األجهزة‬ ‫في مواجهة الخاليا وشبكات المقاومة‪ ،‬وإحباط الحراك‬ ‫الشعبي فقط‪.‬‬ ‫ويبدو أن تطوراً طرأ في االتصاالت بين االحتالل‬ ‫والسلطة دفعت باتجاه تنظيم لقاء رفيع المستوى‬ ‫مع رئيس حكومة االحتالل بنيامين نتنياهو ووفق‬ ‫تصريح نقله مــراســل الرسالة عــن مــســؤول ملف‬ ‫المفاوضات في السلطة صائب عريقات فإن وفداً‬ ‫«فلسطيني ًا» سيضم مدير جهاز المخابرات اللواء ماجد‬ ‫فرج وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتيه‪،‬‬ ‫للقاء رئيس الــوزراء (اإلسرائيلي) بنيامين نتنياهو‪.‬‬ ‫وأوضح أن الجانب الفلسطيني سيبحث مع األخير‬ ‫عدة ملفات من ضمنها التصعيد في الضفة والقدس‪.‬‬ ‫وتفتح هذه الخطوات المجال لتساؤالت جدية حول‬ ‫امكانية تساوق السلطة مع االحتالل وتشغيل مسار‬ ‫التسوية المتصاص االحتقان وتنفيس ألنشطة‬ ‫االنتفاضة‪ ،‬ولتشجيع السلطة على بذل جهود أكبر‬ ‫لوقفها‪.‬‬

‫‪ 4‬أسباب وراء دفاع حركة فتح عن ماجد فرج‬ ‫غزة‪-‬أحمد الكومي‬ ‫سبحت حركة فتح عكس التيار الفلسطيين الغاضب‬ ‫من تصرحيات رئيس جهاز املخابرات العامة يف الضفة‪،‬‬ ‫اللواء ماجد فرج‪ ،‬بإحباط ‪ 200‬عملية فدائية ضد‬ ‫االحتالل‪ ،‬حني اعتربت خالل اجتماع موسع عقد يف‬ ‫خميم الدهيشة يف بيت حلم ‪-‬مسقط رأس فرج‪ -‬أن‬ ‫«استهداف فرج حلقة من مسلسل االستهداف املمنهج‬ ‫الذي يطال القيادة السياسية والتارخيية ملشروعنا‬ ‫الوطين الفلسطيين برمته»‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي أثارت فيه تصريحات فرج سخطا‬ ‫شعبيا وفصائليا‪ ،‬وسط مطالبات بالتحقيق معه‪،‬‬ ‫تهجم أسامة القواسمي المتحدث باسم «فتح» على‬ ‫الفصائل‪ ،‬متهما اياها بتبني «الفكر الظالمي»‪ ،‬وقال‬ ‫«إن التصريحات التي هاجمت فرج‪ ،‬تعبر عن فكر لم‬ ‫يفاجئنا في يوم من األيام»‪.‬‬ ‫بينما وجهت كتائب شهداء األقصى في الضفة تحذيرا‬ ‫«لكل الجهات‪ ،‬وعلى رأسها حماس»‪ ،‬كما ورد في‬ ‫تسجيل فيديو‪ ،‬من مغبة االستمرار فيما سمّـتها «حملة‬ ‫التشويه» ضد اللواء فرج‪ ،‬وقالت‪« :‬إن هناك حملة‬ ‫مسعورة مشبوهة البن شهيد ولقيادي في فتح‪،‬‬ ‫أمضى الكثير من سنوات عمره مطاردا واسيرا في‬ ‫سجون االحتالل‪ ،‬ما هو اال محاولة لتشويه قيادة‬ ‫الحركة»‪ ،‬وأن «هذه المحاوالت دخيلة على النضال‬ ‫الوطنيالفلسطيني»‪.‬‬ ‫هذا الموقف الشاذ فتح الباب واسعا أمام تساؤالت‬ ‫حول أسباب دفاع «فتح» عن اللواء فرج‪ ،‬وإن كان‬ ‫في تصريحاته قد لخّص الدور الوظيفي الذي تقوم‬ ‫به السلطة الفلسطينية منذ اتفاق أوسلو عام ‪،1993‬‬ ‫حتى إنه كان صريحا حين قال‪« :‬هذا أنا‪ ،‬وهذا دوري‪،‬‬

‫وهذه وظيفتي»‪.‬‬ ‫أول هذه األسباب ال يخرج عن سياق دفــاع بعض‬ ‫«األجنحة في فتح» عن مصالح شخصية‪ ،‬انطالقا من‬ ‫قاعدة أن اللواء فرج يمتلك القرار والمال في الضفة‬ ‫المحتلة‪ ،‬وصاحب نفوذ كبير هناك على الصعيدين‬ ‫األمني والسياسي‪ ،‬لدرجة أنه شارك في تعيين وزراء‬ ‫بحكومة التوافق عام ‪.2014‬‬ ‫والسبب الثاني يتعلق بالتنافس على «كرسي الرئاسة»‬ ‫خلفا لمحمود عباس (‪ 81‬عاما)‪ ،‬خصوصا أن الكثيرين‬ ‫داخل حركة فتح باتوا ينظرون إلى اللواء فرج على أنه‬ ‫«الرئيس القادم»‪ ،‬وهذا يتقاطع مع التقدير الشائع بأن‬ ‫تصريح فرج لمجلة أمريكية تحديدا بإحباط ‪ 200‬عملية‬

‫فدائية‪ ،‬هو أشبه بـ»تقديم أوراق اعتماده» للواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬لخالفة الرئيس‪.‬‬ ‫بالتالي فإن الظفر بحصة من الرئاسة وأجهزتها‪،‬‬ ‫يقتضي بطبيعة الحال الدفاع عنه‪ ،‬بمعزل عن حجم‬ ‫الجُرم واالتهام الموجه له‪ ،‬والذي يخالف المادة (‪ )1‬و(‪)2‬‬ ‫من قانون أصول المحاكمات الجزائية الثوري لمنظمة‬ ‫التحرير لعام ‪ ،1979‬الذي يعتبر ما يمارسه اللواء فرج‪،‬‬ ‫«جريمة وخيانة» تستوجب المحاكمة والمحاسبة‪.‬‬ ‫وهنا‪ ،‬يشير الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة‬ ‫إلى أن اللواء فرج هو عضو المجلس الثوري لحركة‬ ‫فتح‪ ،‬ويقول لـ «الرسالة»‪« :‬فرج ليس بعيدا عن فتح‪،‬‬ ‫والحركة هي مجموعات تتفق وتختلف فيهما بينها‬

‫على ضوء المصالح‪ ،‬لذا أنا ال استبعد أن الصراع على‬ ‫الرئاسة بدأ من نقطة التنسيق األمني»‪.‬‬ ‫ومن المهم اإلشارة إلى أن جهاز المخابرات هو وفق‬ ‫القانون األساسي تابع لمؤسسة الرئاسة‪ ،‬ويع ّيَن‬ ‫رئيسه بقرار من الرئيس‪ ،‬وهو بدرجة وزير‪ ،‬ومدة‬ ‫تعيينه ثالث سنوات ويجوز تمديدها لمدة سنة فقط‪.‬‬ ‫ويتولى فــرج إدارة الجهاز بمرسوم رئاسي من‬ ‫محمود عباس عام ‪ ،2009‬خلفًا للواء السابق محمد‬ ‫منصور‪ ،‬وهو رابع مدير للجهاز منذ نشأة السلطة‬ ‫بعد أمين الهندي وتوفيق الطيراوي‪.‬‬ ‫أما السبب الثالث‪ ،‬فهو «اإلقــرار الحركي» والموافقة‬ ‫والتأكيد على سياسة الرئيس عباس فيما يتعلق‬ ‫بالتنسيق األمني الذي يمارسه اللواء فرج ويقوم‬ ‫بوظائفه‪ ،‬فمهاجمة رئيس المخابرات يعني مهاجمة‬ ‫التنسيق األمني‪ ،‬الــذي تفاخر أبو مــازن قبل أيام‬ ‫بأنه يتم بأمر مباشر منه‪ ،‬والعكس يعني النجاة‬ ‫من سياسة الفصل واإلقصاء‪ ،‬التي يمارسها عباس‬ ‫ضد خصومه‪ ،‬والتي انتهت بالتنظيم إلى التشرذم‬ ‫والتفكك‪ ،‬ودبت فيه خالفات داخلية كبيرة‪ ،‬تسببت‬ ‫في تأجيل انعقاد المؤتمر الحركي السابع‪ ،‬ألكثر من‬ ‫مرة‪.‬‬ ‫والسبب الرابع واألخير يتعلق بالخصومة السياسية‬ ‫مع حركة حماس‪ ،‬التي جعلت «فتح» ال ترغب في‬ ‫أن يكون إعالن فرج إحباط ‪ 200‬عملية فدائية‪ ،‬ورقة‬ ‫ضغط في يد حماس‪ ،‬تستغلها إلظهار الدور الخطير‬ ‫الذي تمارسه األجهزة األمنية في الضفة‪.‬‬ ‫وقد اعتبرت حماس اعترافات اللواء فرج دليال على‬ ‫دور األجهزة األمنية في خدمة أمن االحتالل‪ ،‬ومحاربة‬ ‫انتفاضة القدس‪ ،‬واستهجنت في الوقت نفسه‪ ،‬دفاع‬ ‫«فتح» عنه‪ ،‬مؤكدة «أن مثل هذه المحاوالت اليائسة‬ ‫لن تفلح في تبرئته‪ ،‬أو غسل العار الذي لحق به»‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫رغم بعض الخروقات على األرض‬

‫املواجهة معلقة لحسابات امليدان واإلقليم‬ ‫غزة‪ -‬مليس الهمص‬

‫تتزاحم املعطيات على األرض لتجعل‬ ‫قطاع غزة معلقا ما بني املواجهة واهلدوء‪،‬‬ ‫فبينما يكرر االحتالل حديثه عن تعاظم‬ ‫قوة املقاومة‪ ،‬واخلطر االستراتيجي‬ ‫لألنفاق‪ ،‬تظهر فصائل املقاومة وعلى‬ ‫رأسها حركة محاس جهوزيتها ألي‬ ‫مواجهة قادمة بل تذهب إىل أبعد‬ ‫من ذلك حينما تتحدث بأهنا ستفاجئ‬ ‫اجلميع بقدراهتا‪.‬‬ ‫وبالتزامن مع الحرب اإلعالمية تنشط التحركات‬ ‫على األرض والتي تنحصر حتى اللحظة في‬ ‫اطار الفعل ورد الفعل‪ ،‬كقصف أراض خالية‪ ،‬ونشر بطاريات‬ ‫للمدفعيات الثقيلة على الحدود‪ ،‬فيما نشطت الجرافات على‬ ‫الحدود الشرقية منذ أيــام‪ ،‬وعلى صعيد المقاومة تزداد‬ ‫التجارب الصاروخية بشكل شبه يومي والتي يتحدث‬ ‫االحتالل أن قدراتها باتت غير مسبوقة‪.‬‬ ‫األحداث السابقة استدعت قلقا محليا ودوليا حول احتمالية‬ ‫حرب جديدة‪ ،‬خاصة في ظل بقاء الوضع في القطاع على‬ ‫حالة وعدم تحقيق أي من شروط وقف إطالق النار وهو ما‬ ‫يؤدي إلى الضغط الذي سيولد االنفجار‪.‬‬ ‫ومــن والــواضــح ان دولــة االحتالل في أزمــة حقيقة من‬ ‫االنتفاضة المستمرة في الضفة الغربية‪ ،‬وهو األمر الذي يرى‬ ‫فيه البعض إمكانية محاولة إخماد لهيبها من خالل التصعيد‬ ‫في غزة وفتح جبهة جديدة تحرف االنتظار عن الضفة ‪،‬‬ ‫خاصة في ظل االتهام المتكرر لحماس بالوقوف خلف ما‬ ‫يجري في الضفة وهو ما يفسر على انه إيجاد ذرائع ألي‬ ‫عدوان قادم ‪.‬‬ ‫لكن في المقابل رجح مراقبون أن تكون االنتفاضة سببا آخر‬ ‫من أسباب تأجيل أي عدوان على غزة‪ ،‬خاصة وان العمليات‬ ‫غير منظمة وال يقف خلفها أي تنظيم بعينه‪ ،‬كما أن الجيش‬

‫وقدراته العسكرية والمالية تعاني انهاكا غير مسبوق ما‬ ‫يجعلها غير قادرة على فتح جبهات جديدة‪.‬‬ ‫المحلل في الشؤون اإلسرائيلية صالح النعامي رأى أن‬ ‫المنطق الذي يقول إن إسرائيل قد تلجأ إلى الحرب على‬ ‫غزة للتغطية على فشلها في وقف تدهور عمليات المقاومة‬ ‫في الضفة الغربية غير سليم؛ حيث تتم عمليات المقاومة‬ ‫في الضفة الغربية بشكل فردي‪ ،‬وال عالقة للتنظيمات بها‪.‬‬ ‫بالتالي‪ ،‬لن يؤثر أي عمل عسكري في قطاع غزة على وتيرة‬ ‫العمليات‪ ،‬بل قد يفضي إلى تصاعدها‪.‬‬ ‫ومن األسباب التي تدفع باتجاه استبعاد عدوان جديد هو‬ ‫ما ذهب إليه مراقبون بأن الحرب ستترك تأثيراتها على‬ ‫اإلقليم المنهك أصــا‪ ،‬فيما يؤكد البعض أن المحادثات‬ ‫التركية اإلسرائيلية ستؤخر أي عدوان في انتظار نتائج‬ ‫تلك المباحثات على األقل‪.‬‬ ‫وهو ما يؤكده النعامي قائال‪ :‬في حال أفضت االتصاالت‬ ‫التي تجري‪ ،‬حالي ًا‪ ،‬على قدم وساق بين تركيا وإسرائيل إلى‬ ‫التوصل إلى توافق بشأن تخفيف الحصار على القطاع‪ ،‬فإن‬ ‫مثل هذا االتفاق سيقلص أكثر من فرص نشوب حرب جديدة‬ ‫ضد غزة‪.‬‬ ‫ويتابع في مقال له‪ :‬حركة حماس ستكون معنية باستنفاد‬

‫الطاقة الكامنة فــي االتــفــاق‪ ،‬لتخفيف‬ ‫المعاناة عن الغزيين‪ ،‬وهذا ما يجعل لديها‬ ‫مصلحة أكبر في الحفاظ على الهدوء‪ .‬كما‬ ‫أن تل أبيب التي ترى في تطبيع العالقة‬ ‫مع أنقرة مصلحة استراتيجية لن تكون‬ ‫متحمسة لتصعيدٍ ضد غزة‪ ،‬يهدد فرص‬ ‫تحقيق هذا الهدف‪.‬‬ ‫وتبين المؤشرات أن حكومة االحتالل ال‬ ‫تنوي تصعيد األوضاع‪ ،‬لذلك أقدمت على‬ ‫قصف أرض خالية ردا على الصواريخ‬ ‫التي تعرضت لها مطلع األسبوع الجاري‪،‬‬ ‫فيما ستكتفي بضربات وتوغالت خاطفة‬ ‫في الوقت الراهن خاصة وأنها تدرك أن‬ ‫الحرب ضد حماس لن تكون مغامرة‬ ‫سهلة‪ ،‬إذ ستلجأ األخيرة إلى تكتيكات‬ ‫وأسلحة جديدة فتجعل االحتالل مضطرا إلى تأخير المواجهة‬ ‫واللجوء إلى الدعم اإلعالمي والدبلوماسي‪.‬‬ ‫ولعل األهم أيضا أن قرار بداية الحرب وإطالق شرارتها‬ ‫لم يعد حكراً على طرف واحد دون اآلخر‪ ،‬ولم تعد معادلة‬ ‫البداية والنهائية في يد أحد دون االخر‪ ،‬وهذا ما يدفع األطراف‬ ‫جميعها الى البقاء في حالة من عدم االستقرار خشية أن تدفع‬ ‫أي ظروف أمنية أو سياسية أو داخلية أي طرف إلطالق‬ ‫تلك الشرارة ويحقق مفاجئة للطرف األخر‪.‬‬ ‫كما أن االحتالل بحاجة إلى غطاء دولي لدخول الحرب‪،‬‬ ‫والغطاء األمريكي لن يكون موجودا في هذا الوقت‪ ،‬بسبب‬ ‫االنتخابات األمريكية التي ستبدأ حملتها بعد شهر‪.‬‬ ‫وفي قراءة واقعية للمشهد نجد وحتى اللحظة مازال كل‬ ‫طرف ال يرغب بالحرب إال أن عوامل التفجير في الوضع‬ ‫الفلسطيني أكبر بكثير من عوامل االستقرار‪ ،‬وقد يحدث في‬ ‫أي لحظة ما هو خارج عن رغبة الطرفين لذا حركة حماس‬ ‫ليست معنية في الدخول حالي ًا في حرب لكنها جاهزة وتعد‬ ‫العدة على مدار الساعة‪ ،‬وكذلك األمر اسرائيلي ًا تماما‪ ،‬وهنا‬ ‫تكمن الخطورة ألن ذلك سيبقى الجميع في حالة انتظار‬ ‫واستعداد‪.‬‬

‫في أكبر حملة ترقيات ومراسيم منذ نشوءها‬

‫ترقيات السلطة‪ ..‬صراع النفوذ وكسب الوالءات وتعزيز االنقسام‬ ‫الرسالة‪ -‬محمود هنية‬

‫يف الوقت الذي تتداعى فيه اجلهود إلعادة ترميم الصف‬ ‫الفلسطيين بني حركيت محاس وفتح‪ ،‬أقرت السلطة‬ ‫الفلسطينية مجلة من الترقيات ملوظفيها عن عام ‪2015‬م‪،‬‬ ‫خصصتها للضفة املحتلة فقط‪ ،‬واستثنت منها موظفي قطاع‬ ‫غزة التابعني هلا‪.‬‬ ‫وقد أشعل قرار «مكتب الرئيس» حالة من الغضب في أوساط‬ ‫الموظفين التابعين للسلطة في القطاع‪ ،‬في خطوة تداعت‬ ‫على حلها قيادة فتح نيابة عنهم زكريا االغا وآمال حمد‪،‬‬ ‫اال انهم عادوا بخفي حنين بعد تنصل رئيس الوزراء رامي‬ ‫الحمد اهلل من األمر وإلقائه في حجر «مكتب الرئيس»‪.‬‬ ‫رئيس السلطة و ّقــع أكبر حملة من المراسيم الرئاسية‬ ‫التي تضمنت أكبر ترقيات في تاريخ السلطة الفلسطينية‬ ‫منذ نشوئها‪ ،‬إذ وقع خالل ليلة واحدة على ما يزيد عن ‪180‬‬ ‫مرسومًا رئاسيًا‪ ،‬وفق ما اشارت اليه مصادر من داخل حركة‬ ‫فتح للرسالة‪.‬‬ ‫وتضمنت القرارات ترقية موظفي السلطة في الضفة إداريا‬ ‫وماليا‪ ،‬ثم سرعان ما أضاف اليه قرارًا بترقية العسكريين‬ ‫في غزة اداريًا فقط‪ ،‬دون الترقية المالية بذريعة عدم وجود‬ ‫أموال‪.‬‬ ‫انتقائية واقصاء‬ ‫مصادر عليمة داخل حركة فتح أفادت أن الترقيات استثنت‬ ‫شخصيات بعينها في الضفة والقطاع‪ ،‬من بين مسؤولي‬ ‫األجهزة األمنية الذين تم ترقيتهم‪ ،‬في خطوة تشي بخطورة‬ ‫مقصد الرئيس من وراءهــا على ضوء احتدام الصراعات‬ ‫الداخلية في حركة فتح‪ ،‬والخالفات الحادة فيما يتعلق بقرب‬ ‫انعقاد المؤتمر السابع‪.‬‬ ‫وبعد لقاء قيادة فتح برئيس الوزراء رامي الحمد اهلل‪ ،‬تنصل‬ ‫الرجل من مسؤولية حكومته عن االمر وقال‪« :‬إن الموضوع‬

‫عند الرئيس ألنه من وقع على المراسيم والترقيات‪ ،‬وفق ما‬ ‫أشار اليه عارف ابو جراد مسؤول نقابة الموظفين في غزة‬ ‫لـ»الرسالة»‪.‬‬ ‫يقول ـأبو جراد‪ ،‬إن هذه الخطوة هي حلقة ضمن سلسلة‬ ‫التهميش لموظفي القطاع‪ ،‬اذ سبقها وقف العالوة االشرافية‬ ‫والمواصالت‪ ،‬عدا عن قضية الرواتب المقطوعة‪ ،‬وازمة‬ ‫موظفي تعيينات ‪ ،2005‬واضافة إلى مشكلة موظفي مؤسستي‬ ‫الصخرة والبحر الذين تم وقف عقودهم بدون تعويضات‪،‬‬ ‫واشكاليات أخرى تتعلق بأصحاب البطاالت الدائمة الذين‬ ‫شارفوا على عمر الستين ولم يتم تعويضهم او وضع تأمين‬ ‫معاشي لهم‪.‬‬ ‫ويرى أبو جراد ان اإلشكالية في مجملها سياسية بحتة‪ ،‬من‬ ‫شأنها تعزيز االنقسام‪ ،‬ورأى فيها خطوة عقابية من السلطة‬ ‫لموظفي غزة رغم انهم التزموا بقرار االستنكاف عن العمل‪،‬‬ ‫مشيرا الى وجود سلسلة من الخطوات ترغب النقابة القيام‬ ‫بها في المرحلة المقبلة وفي مقدمتها اللجوء الى المحكمة‬ ‫العليا في رام اهلل لمطالبتها بحل االزمة‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي اقتطعت فيه السلطة أياما اجبارية من‬ ‫موظفيها لصندوق التبرعات في لبنان وشهداء االنتفاضة‬ ‫ودعم الطالب الفلسطيني‪ ،‬كانت غزة التي نكبت في ثالثة‬ ‫حروب متتالية خارج ميزان التعاطف لدى السلطة‪ ،‬وفق أبو‬ ‫جراد‪.‬‬ ‫من بين المعطيات التي حصلت عليها الرسالة‪ ،‬وقف‬ ‫العالوات االشرافية عن قيادات من كتائب شهداء األقصى في‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬كما تشير الى قطع الترقيات عن كل من له عالقة‬ ‫بمحمد دحالن القيادي المفصول من فتح‪.‬‬ ‫وقد ربط محللون ومختصون في الشأن السياسي‪ ،‬هذه‬ ‫الخطوة بحسابات ومواقف سياسية تقترب منها حركة فتح‪،‬‬ ‫وفي مقدمتها اقتراب مؤتمر الحركة‪ ،‬ورغبة أبو مازن شراء‬ ‫المزيد من الوالءات‪ ،‬وهو ما يفسر تقديمه ألكبر حملة ترقيات‬ ‫في تاريخ السلطة‪.‬‬

‫شراء الوالءات‬ ‫يقول اكرم عطا اهلل المختص في الشأن السياسي‪ ،‬إن هذا العدد‬ ‫المفاجئ‪ ،‬يشير الى وجود امر ما ‪ ،‬يدور في فلك شراء الوالءات‬ ‫السياسية‪ ،‬على ضوء الحديث عن اقصاء بعض الحاالت‬ ‫وإدخال أخرى بديلة‪ ،‬مستبعدًا أن تكون هذه الترقيات ضمن‬ ‫سياقالهيكلةالطبيعيةللسلطة‪.‬‬ ‫وأضــاف عطا اهلل لـ»الرسالة» أن استبعاد غزة من هذه‬ ‫الترقيات‪ ،‬هي جزء من مأسسة السلطة في الضفة وتكريس‬ ‫الحكم فيها‪ ،‬بما يعزز من فصل القطاع عنها‪.‬‬ ‫ولم تخف النائب عن حركة فتح نعيمة الشيخ علي‪ ،‬وجود‬ ‫نزعة عدائية لدى الحكومة ضد موظفي غزة‪ ،‬في وقت تؤكد‬ ‫فيه النائب أن الحكومة أصبحت تشكل عبئا ثقيال على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وتقول الشيخ علي إن القطاع ضج باألزمات المفتعلة‪ ،‬التي‬ ‫من شأنها ان تزيد عليه الخناق‪.‬‬ ‫ويتهم مقربون من حركة فتح عباس بمحاولة التخلص من‬ ‫غزة بكل ما فيها من فصائل وفي مقدمتهم السلطة‪.‬‬ ‫من ناحيته أكدّ اللواء المتقاعد يوسف الشرقاوي‪ ،‬أنه «ال‬ ‫يجوز االعتماد على سياسة توزيع المناطق وإنما االعتماد‬ ‫على العرف العسكري»‪.‬‬ ‫ورفض الشرقاوي في حديثه لـ «الرسالة» سياسة الكيل‬ ‫بمكيالين والتركيز على رتب وترقيات عسكريي الضفة‬ ‫وغزة التابعين ألجهزة فتح‪ ،‬في الوقت الذي يتم فيه تجاهل‬ ‫استحقاقات ورواتــب موظفي غزة ســواء العسكريين أو‬ ‫المدنيين الذين مازالوا على رأس عملهم‪ ،‬مشدداً على أن هذه‬ ‫مسألة وطنية تحتاج بحثا وطنيا‪.‬‬ ‫وشــدد على أن الوضع الحالي للسلطة يخضع للفئوية‬ ‫التنظيمية القاتلة التي تؤخر التقدم وتعرقل المقاومة وتعيق‬ ‫بناء المجتمع الوطني التعددي الديمقراطي‪ ،‬الفت ًا إلى أن‬ ‫«قطاع غزة رئة فلسطين وحصاره يتحمله الجميع»‪.‬‬ ‫ومــن الجدير ذكــره أن تقرير صــادر عن ائتالف «أمــان»‬ ‫للشفافية‪ ،‬كشف النقاب عن أن نفقات مكتب رئيس السلطة‬ ‫ووزارة الخارجية ‪ 217.681‬مليون شيكل خالل عام ‪.2015‬‬

‫بالصوت العايل‬ ‫بقلم‬

‫وسام عفيفة‬ ‫سارة‪ ..‬تحل وتربط‬ ‫يثير خبر نشرته وسائل إعالم عبرية الغرابة‬ ‫ويستدعي إعادة التفكير في طريقة النظر إلى‬ ‫قيادة االحتالل ضمن رؤية جديدة مفادها من‬ ‫يحكم (إسرائيل)؟‬ ‫أما عن فحوى الخبر فهو أن‪ :‬زوجة نتنياهو‬ ‫تمنعه من دخــول البيت وتجبره على النوم‬ ‫في نُزل الحراس‪ ،‬تتعمد إهانته وتمنع تقديم‬ ‫الضيافة لزائريه وتتدخل في أكثر شؤون‬ ‫«الدولة» سرية رغم أنفه‪.‬‬ ‫يستحق األمـــر مــن المختصين فــي الشأن‬ ‫اإلسرائيلي في دوائر صنع القرار الفلسطيني‪،‬‬ ‫أخذ الموضوع على محمل الجد ليس ألن األمر‬ ‫يقتصر على الخبر سابق الذكر بل نتيجة تكرار‬ ‫الحديث إسرائيليا عن نفوذ سارة‪.‬‬ ‫دائما كان يدور الحديث عن التفوق اإلسرائيلي‬ ‫في السياسة أو الــقــدرات األمنية من خالل‬ ‫استخدام سحر المرأة اإلسرائيلية كسالح ضد‬ ‫الفلسطينيين والعرب ابتداء من جولدا مائير‪،‬‬ ‫رابع رئيس وزراء للحكومة اإلسرائيلية بين‬ ‫‪ 1969‬حتى ‪1974‬م وليس انتهاء باستعراض‬ ‫رئيسة وزراء (إســرائــيــل) األســبــق تسيبي‬ ‫ليفني لقدراتها حيث اعترفت بأنها وقت عملها‬ ‫في جهاز الموساد قامت بالعديد من العمليات‬ ‫الخاصة‪ ،‬أبرزها إسقاط شخصيات هامة في‬ ‫عالقة جنسية بهدف ابتزازهم سياسي ًا لصالح‬ ‫الموساد‪.‬‬ ‫أن سارة‪ ،‬نتنياهو‪،‬‬ ‫ورغم أنه يصعب التصديق ّ‬ ‫يمكنها أن تقرر في شأن تنفيذ هجوم على‬ ‫المفاعالت النووية اإليرانية‪ ،‬أو ميزانية الدولة‪،‬‬ ‫أو اإلصالحات في نظام الحكم‪ ،‬لكنّ مقربين من‬ ‫إن الحديث يدور حول‬ ‫رئيس الحكومة يقولون ّ‬ ‫امرأة فضولية تتدخل في عدد ال بأس به من‬ ‫قرارات رئيس الحكومة‪.‬‬ ‫وبناء عليه ينبغي دراسة شخصية سارة ومن‬ ‫ثم استهدافها برسائل مباشرة أو غير مباشرة‪،‬‬ ‫للتأثير في القرار اإلسرائيلي حيث يتبيّن من‬ ‫أن تأثير «السيدة األولى»‬ ‫تصنيف مجلة فوربس ّ‬ ‫ناجم باألساس عن تدخلها في تعيينات عديدة‬ ‫في محيط رئيس الحكومة‪.‬‬ ‫يستحق األمر معرفة كل المعلومات عن ماضيها‬ ‫وحــاضــرهــا‪ ،‬حيث ينظر اإلع ــام والجمهور‬ ‫اإلسرائيلي إلى ســارة على أنها «الخاصرة‬ ‫الرخوة» لرئيس الحكومة‪« :‬يمكنه أن يتعايش‬ ‫مع انتقاد الذع من كل األطراف‪ ،‬لكن إن تفوهتَ‬ ‫فإن هذا يقتله»‪.‬‬‫بالسوء عن سارة ّ‬ ‫قبل نحو عام نشر بيني تسيفر‪ ،‬المحرّر الثقافي‬ ‫المرموق في صحيفة هارتس‪ ،‬عمود رأي زعم‬ ‫أن مصدر العداء تجاه سارة نتنياهو هو‬ ‫فيه ّ‬ ‫الثقافة الذكورية التي تهيمن على السياسة‬ ‫تبث الخوف من المرأة‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬والتي ّ‬ ‫القوية وذات الشخصية الجنسية المثيرة‪.‬‬ ‫إذا كانت سارة بتحل وبتربط فلتكن في دائرة‬ ‫االستهداف‪.‬‬ ‫وعلى ذكــر ســارة أتذكر أغنية قديمة كانت‬ ‫مشهورة في األفراح فترة الثمانيات تقول‪« :‬أمان‬ ‫جانم يا سارة‪ ..‬غبت عنا يا خسارة»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫«حكمة املقاومة» تتفوق على محاوالت (إسرائيل)‬ ‫إشعال جبهة غزة‬

‫تتأرجح على خطين متوازيين‪ ،‬أولهما االستعداد‬ ‫الحقيقي ألي مواجهة عسكرية قد تفرض عليها‪ ،‬وأما‬ ‫الثاني فيتركز على الدعم الكامل النتفاضة القدس‬ ‫والتأكيد على عدم الرغبة في معركة جديدة في الوقت‬ ‫الحالي ‪-‬على األقل‪.-‬‬ ‫ويتضح ذلــك مــن خــال تصريحين لنائب رئيس‬ ‫المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية‪ ،‬حيث قال‬ ‫منذ أسبوعين في مهرجان جماهيري «إن العالم بأكمله‬ ‫سيتفاجأ من قدرات المقاومة في أي معركة مقبلة»‪ ،‬فيما‬ ‫تحدث منذ أيام « إننا لسنا بوارد التحضير لحرب من‬ ‫جانبنا لكن إن فرضت علينا فشعبنا قادر على الدفاع‬ ‫عن نفسه»‪.‬‬ ‫وأردف بقوله‪« :‬هناك موجة إعالمية متجددة من‬ ‫اإلعالم اإلسرائيلي ضد غزة والتلويح بلغة تشبه لغة‬ ‫ما قبل الحروب السابقة»‪ ،‬داعي ًا اإلعالم الفلسطيني ألن‬ ‫يعرف ويدرك نقاط القوة الفلسطينية ويواجه الحرب‬ ‫النفسية واإلعالمية التي يشنها االحتالل على شعبنا‬ ‫في غزة والضفة‪.‬‬ ‫وفي ذلك‪ ،‬يرى أستاذ العلوم السياسية بجامعة النجاح‬ ‫عبد الستار قاسم أن (إسرائيل) تسعى بشكل واضح‬

‫من أجل الدخول في معركة جديدة في غزة‪ ،‬تخلصها من‬ ‫موجات االنتفاضة في الضفة والقدس‪ ،‬والتي أصبحت‬ ‫هاجسا تالحق القيادة (اإلسرائيلية)‪.‬‬ ‫ويشير قاسم إلى أنه من الواجب على المقاومة في غزة‬ ‫التعامل بحكمة مع موجة التصريحات (اإلسرائيلية)‪،‬‬ ‫والبقاء على صمتها اإليجابي‪ ،‬وتفويت الفرصة على‬ ‫االحتالل من خالل تهميش أي «استفزاز متعمد» قد يقع‬ ‫على حدود غزة‪.‬‬ ‫وهذا ما أكد عليه عدنان أبو عامر المختص في الشأن‬ ‫(اإلسرائيلي) بقوله «صحيح أن ساحة المواجهة‬ ‫اليوم هي الضفة الغربية والقدس‪ ،‬لكن ذلك قد ال يقنع‬ ‫إسرائيل بمغادرة التفكير القديم الجديد بتهديد غزة؛‬ ‫لتصدير فشلها األمني في مواجهة السكاكين‪ ،‬مما يدعو‬ ‫صناع القرار لتفويت الفرصة»‪.‬‬ ‫وفي نهاية المطاف‪ ،‬يبدو أن شبح المواجهة العسكرية‬ ‫سيبقى حاضرا طالما استمرت انتفاضة القدس‪ ،‬بيّد‬ ‫أن (إسرائيل) في حيرة من أمرها إذ إنها تقف بين‬ ‫خيارين «أحالهما مر»‪ ،‬فال هي التي تستطيع تحمل‬ ‫آثار سكاكين االنتفاضة‪ ،‬وال نار صواريخ غزة‪.‬‬

‫للردع ومعاقبة السكان‪ ..‬االحتالل يعزز سياسة هدم املنازل يف الداخل املحتل‬ ‫غزة_ إسالم الكومي‬ ‫هدم البيوت وتدمير األراضي سياسة‬ ‫تنتهجها حكومة االحتالل للتضييق على‬ ‫الفلسطينيين في الداخل المحتل وانتهاك‬ ‫حقوقهم بحجج واهية أبرزها أن الهدم‬ ‫لعدم وجود ترخيص‪ ،‬أو التذرع باالحتياجات‬ ‫العسكرية واألمنية‪ ،‬كما تزعم حكومة‬ ‫االحتالل أن هدم بعض الممتلكات يأتي‬ ‫ألن جماعات فلسطينية مسلحة تستخدمها‬ ‫إلطالق النار على (اإلسرائيليين) أو شن هجمات‬ ‫فردية «عمليات طعن» تجاههم‪.‬‬ ‫ونشرت لجنة شكلها المستشار القضائي لحكومة‬ ‫االحــتــال‪ ،‬يــهــودا فاينشتاين‪ ،‬توصيات خاصة‬ ‫بمواجهة ما تسميه بالبناء غير المرخص‪ ،‬من خالل‬ ‫التركيز على «وجوب انتهاج سياسة واضحة لتطبيق‬ ‫القانون «‪.‬‬ ‫وتــأتــي هــذه التوصيات‪ ،‬التي أعلن فاينشتاين‬ ‫لتتماشى مع حملة أطلقها رئيس حكومة االحتالل‬ ‫بنيامين نتنياهو‪ ،‬بعد ساعات من تنفيذ الشهيد نشأت‬ ‫ملحم‪ ،‬من عرعرة‪ ،‬عملية في (تل أبيب) أسفرت عن‬ ‫قتْل ثالثة إسرائيليين‪.‬‬ ‫ويرى خالد مضية المحلل في الشأن (اإلسرائيلي) أن‬ ‫(إسرائيل) تزعم أن التدمير يهدف إلى منع شن هجمات‬ ‫في المستقبل انطالق ًا من المنطقة‪ ،‬إال أن عمليات الهدم‬ ‫غالب ًا ما تجري كرد انتقامي على الهجمات الفلسطينية‬ ‫وكعقاب الجماعي لسكان منطقة معينة‪.‬‬ ‫ويقول مضية في حديثه للرسالة‪ »:‬إن غرض إجالء‬ ‫الفلسطينيين عن مناطق يكون لـ(إسرائيل) فيها‬ ‫مصلحة معينة في االستيالء على األرض‪ ،‬وتحديداً‬ ‫بالمداخل التي تقع بجوار المستوطنات والمواقع‬ ‫العسكرية‪ ،‬بقصد توسيعها فيما بعد أو بناء طرق‬

‫جديدة أو غيرها من أشكال البنية األساسية الرامية‬ ‫إلى تعزيز المستوطنات (اإلسرائيلية)‪.‬‬ ‫دون ترخيص‬ ‫وتهدف حكومة االحتالل لتدمير المنازل في الجانب‬ ‫العربي في (إسرائيل) وأجــزاء من الضفة الغربية‬ ‫والقدس بحجة بناءها بدون ترخيص‪.‬‬ ‫ويضيف مضية‪« :‬مئات المنازل بالقطاع العربي في‬ ‫(إسرائيل) في السنوات القليلة الماضية وحدها تلقت‬ ‫بالغات هدم بحجة عدم الترخيص‪ ،‬في حين أن الهدم‬ ‫نادراً ما يحدث في المستوطنات بل تواصل حكومة‬ ‫االحتالل توسيعها رغم أنها غير القانونية بموجب‬ ‫القانون الدولي»‪.‬‬ ‫ويوضح مضية السبب الرئيسي لبناء العديد من‬ ‫المنازل بدون ترخيص في القطاع العربي في الداخل‬ ‫المحتل وفي أجــزاء من األراضــي المحتلة‪ ،‬بما فيها‬ ‫القدس الشرقية‪ ،‬بأنه من الصعب جــداً إن لم يكن‬ ‫مستحيل في أغلب األحيان الحصول على تراخيص‬ ‫بناء في هذه المناطق‪.‬‬ ‫أما المختص في الشأن (اإلسرائيلي) محمد عمايرة‬ ‫فيؤكد أنه ال يمكن التذرع باالحتياجات العسكرية‬ ‫واألمنية لتبرير اتخاذ إجراءات تستفيد منها حكومة‬ ‫االحتالل على حساب الشعب الفلسطيني‪ ،‬موضحًا أن‬ ‫االحتالل يهدف إلى حماية مواطنيه في الداخل المحتل‬

‫بقلم ‪ /‬إبراهيم املدهون‬

‫أما آن األوان لعباس أن يتنحى؟!‬

‫غزة‪ -‬محمود فودة ‬ ‫ما فتئت قيادة (إسرائيل) تتهم غزة بالوقوف خلف الخاليا‬ ‫العسكرية في الضفة‪ ،‬ولم تهدأ تصريحاتها حول تطور‬ ‫القدرات الصاروخية ومنظومة األنفاق‪ ،‬في محاولة يائسة‬ ‫لحرف البوصلة عن االنتفاضة في اتجاه إشعال جبهة غزة‪.‬‬ ‫في المقابل كانت قيادة المقاومة الفلسطينية في غزة‬ ‫على قدر المسؤولية‪ ،‬إذ تجاهلت الحديث (اإلسرائيلي)‪،‬‬ ‫واستمرت في عملها الصامت كالعادة‪ ،‬بينما أكدت‬ ‫وقوفها إلى جانب المنتفضين في الضفة والقدس دون‬ ‫تحديد شكل الدعم‪.‬‬ ‫وبحسب المراقبين فإن (إسرائيل) تحاول من خالل‬ ‫الحديث المتكرر عن تعاظم القدرات العسكرية في غزة‬ ‫إلى الهرب من ثورة السكاكين المستمرة للشهر الرابع‬ ‫على التوالي‪ ،‬فيما فشلت األجهزة األمنية (اإلسرائيلية)‬ ‫كافة في إيقافها أو الحد منها؛ بدليل استمرارها حتى‬ ‫اليوم في عدد من مدن الضفة والقدس‪.‬‬ ‫ورغم أن دولة االحتالل لم يكن في حساباتها الدخول‬ ‫في معركة عسكرية مع غزة طيلة األشهر التي تبعت‬ ‫عدوان صيف ‪ ،2014‬إال أنه أصبح بمثابة «القدر الذي‬ ‫ال بد منه» للشفاء من عمليات انتفاضة القدس التي‬ ‫أصبحت هاجسا يطارد االحتالل ومستوطنيه في‬ ‫أرجاء تواجدهم‪.‬‬ ‫ولم تخفِ إسرائيل هذه الرغبة كثيرا‪ ،‬إذ أن االستفزاز‬ ‫المتعمد للمقاومة على حــدود غــزة‪ ،‬عبر التوغالت‬ ‫المتكررة خالل األشهر الماضية‪ ،‬واستهداف الصيادين‬ ‫والمزارعين الذي أدى الستشهاد عدد من المواطنين‪،‬‬ ‫تشير إلى إنها تريد إشعال الجبهة دون أن يشار إليها‬ ‫بالمسؤولية عن ذلك‪.‬‬ ‫وما يبعث بالطمأنينة للطرف الفلسطيني في ظل‬ ‫الهجوم اإلعالمي (اإلسرائيلي)‪ ،‬أن قيادة المقاومة‬

‫نقطة‬ ‫وانتهى‬

‫ومستوطنيه من خالل مصادرته غير القانونية‬ ‫لألراضي والمنازل‪.‬‬ ‫وقال عمايرة لــ «الرسالة»‪ »:‬إن األغلبية العظمى‬ ‫من المنازل واألراضــي وغيرها من الممتلكات‬ ‫التي ينوي تدميرها الجيش (اإلسرائيلي) في‬ ‫القدس والداخل المحتل تندرج تحت الفئة الثانية‬ ‫التي تُعرِّفها (إسرائيل) بأنها تدمير من أجل‬ ‫«احتياجاتعسكرية‪/‬أمنية»‪.‬‬ ‫مراقبة وغرامات‬ ‫ووفق ًا لما نشرته صحيفة «هآرتس» منتصف‬ ‫األسبوع الحالي‪ ،‬فإن التوصيات الجديدة للجنة‬ ‫المذكورة توصي بتشديد مراقبة حكومة االحتالل‬ ‫على البناء في البلدات العربية الفلسطينية في الداخل‬ ‫المحتل‪ ،‬من خالل لجنة مشتركة للشرطة وممثلين‬ ‫عن «هيئات تطبيق القانون»‪ ،‬والقيام بعملية مسح‬ ‫ألوراق الهدم‪ ،‬التي صدرت بحق بيوت عربية وتحديد‬ ‫حجم األوامر‪ ،‬التي يجب المسارعة في تنفيذها‪ ،‬وفق‬ ‫خطة العمل أللوية الشرطة المختلفة‪.‬‬ ‫كما وأوصــى نائب المستشار القضائي لحكومة‬ ‫االحتالل‪ ،‬إيرز كامنيتس‪ ،‬بتكثيف فرض الغرامات‬ ‫المالية الباهظة‪ ،‬واللجوء أيضا إلى استدعاء أصحاب‬ ‫المنازل والتحقيق معهم في أقسام الشرطة بغية خلق‬ ‫«نوع من الردع»‪ ،‬وترهيب المواطنين من البناء‪.‬‬ ‫وبحسب التفاصيل‪ ،‬التي أرفقتها اللجنة المذكورة‪ ،‬فإن‬ ‫وحدة تنفيذ أوامر الهدم التابعة للشرطة‪ ،‬والمنبثقة‬ ‫عن قسم مراقبة البناء في وزارة الداخلية (التي تم‪،‬‬ ‫أخيراً‪ ،‬نقلها من وزارة المالية والداخلية إلى وزارة‬ ‫األمن الداخلي)؛ تعالج ‪ 700‬ملف جديد إلصدار أوامر‬ ‫وقف أعمال البناء والهدم‪ ،‬يتم سنوي ًا تنفيذ نحو ‪160‬‬ ‫أمر هدم منها‪ ،‬فيما تشير تقديرات جهات عربية تعالج‬ ‫موضوع المسكن والبناء في الداخل الفلسطيني‪ ،‬إلى‬ ‫وجود نحو ‪ 50‬ألف بيت تدعي الحكومة (اإلسرائيلية)‬ ‫أنها شيدت من دون تراخيص بناء‪.‬‬

‫كشعب وفصائل ونخب أننا فشلنا‬ ‫علينا االعتراف‬ ‫ٍ‬ ‫في إنهاء االنقسام وأن الحالة الفلسطينية لم‬ ‫تستطع االنتقال من التشتت والتشظي للتوحد‬ ‫والتماسك‪ ،‬فحماس قدمت كل ما يمكن تقديمه‬ ‫إلنهاء االنقسام ولم تتلق إال الخيبة والتعنت‪،‬‬ ‫ومهما حاولت حماس تقديم خطوات إيجابية‬ ‫وتحلت بالمرونة وسعة الصدر فلن يقبل منها‪،‬‬ ‫فالمصالحة فشلت وأضــحــى األمـــر أعــقــد من‬ ‫االنقسام وأشــد خطورة‪ ،‬فهناك سلطة تتخلى‬ ‫عن مسؤولياتها وحكومة ترفض القيام بأدنى‬ ‫فراغ دستوري‬ ‫واجباتها‪ ،‬فنحن نعيش اآلن حالة ٍ‬ ‫وسياسي وإداري وال حل إال باالنتخابات‪.‬‬ ‫بالتأكيد حماس تخطئ في بعض التصرفات‬ ‫والتكتيكات إال أن قــرارهــا االستراتيجي مع‬ ‫المصالحة‪ ،‬بعكس الرئيس محمود عباس الذي قد‬ ‫يصيب ببعض الخطوات الهامشية إال أنه يتوجه‬ ‫سريع نحو رفــض الشراكة ومحاولة‬ ‫بمنحد ٍر‬ ‫ٍ‬ ‫استكمال إنهاك الخصوم وتصفيتهم وإبعادهم‬ ‫بالكلية؛ بغية التفرد واالستئثار بالقرار والسلطة‪،‬‬ ‫هكذا فعل مع خصومه في المنظمة وسلطة رام اهلل‬ ‫ومع حركة فتح‪ ،‬لهذا طالما الرئيس محمود عباس‬ ‫موجود فهناك قــرار استراتيجي لديه بتعطيل‬ ‫المصالحة‪.‬‬ ‫قد أتفهم سلوك عباس اإلقصائي لو حقق نجاح ًا‬ ‫خالل تجربته في رئاسة السلطة والمنظمة؟ إال أنه‬ ‫لم يحقق إال الخيبة والتراجع على جميع مستويات‬ ‫صراعنا مع العدو اإلسرائيلي‪ ،‬فالمفاوضات‬ ‫طريق مسدود وكانت ومــا زالت‬ ‫وصلت إلــى‬ ‫ٍ‬ ‫تمنح االحتالل مزيداً من الوقت والشرعية لقضم‬ ‫األراضي وارتكاب المجازر‪ ،‬وحركة فتح أضحت‬ ‫تائهة ممزقة ال هوية لها؛ فقد فرغها‬ ‫من بعده‬ ‫ً‬ ‫من مضمونها الثوري النضالي وأنهك كوادرها‪،‬‬ ‫وارتفع فساد السلطة في عهده فصنفت كأكثر‬ ‫الكيانات فساداً مالي ًا وإداري ًا وسياسي ًا‪ ،‬وتحولت‬ ‫لكنتونات أمنية تدار من قبل ضباط مخابرات لهم‬ ‫أجندة نفعية‪.‬‬ ‫ســنــوات مــن الــحــصــاد الــمــر تجرعها الشعب‬ ‫الفلسطيني خالل حكم الرئيس عباس يدعو لوقفةٍ‬ ‫جاد ٍة وطرح سؤال مهم‪ ،‬ألم يحن األوان للرئيس‬ ‫عباس أن يتنحى بعد كل هذا الخراب؟!‬ ‫بالتأكيد الكثير من األمــور ستتغير لو حدث‬ ‫واستجاب لنداء الحاجة الوطنية‪ ،‬فلن يأتي أسوأ‬ ‫منه‪ ،‬فهل هناك ما هو أقتم من االقتتال الداخلي‬ ‫وسيطرة االحتالل على الضفة وتحويل مدنها‬ ‫ألغلفة مستوطنات؟! وهل هناك ما هو أخطر‬ ‫من ضياع حركة فتح وتشتت بوصلتها وتمزيق‬ ‫صفها‪ ،‬ومحاصرة غزة وتهويد القدس وتوهان‬ ‫القضية وتشتت معالمها؟!‬ ‫هناك من يشكك بتغيير الحالة بزوال رجل واحد‬ ‫فقط وتنحيه طوع ًا‪ ،‬فطبيعة حركة فتح ستساعد‬ ‫بشكل كبير على التغيير إن جاء من هو أفضل‬ ‫منه‪ ،‬ففتح حركة الرجل األوحــد كانت في زمن‬ ‫عرفات «فتح أبو عمار» وحولها عباس إلى عزبةٍ‬ ‫خاصة له وألبنائه‪ ،‬فالقرار قراره والــرأي رأيه‬ ‫والتوجه توجهه‪ ،‬لهذا فإن أي تغيير في شخص‬ ‫الرئيس سيؤثر تأثيراً كبيراً على منهج ومسلكيات‬ ‫وقرارات واستراتيجيات الحركة مما سيؤثر على‬ ‫تفاصيل القضية الفلسطينية‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫لقاءات يف الدوحة إلحياء املصالحة بتوجيه الربغوثي و«مباركة» عباس‬ ‫جادة للتوصل الى اتفاق بشأن كل القضايا العالقة في لكن‪ ،‬بــدا الفتا ان مباركة عباس لدعوة البرغوثي‬ ‫الرسالة ‪ -‬محمود هنية‬ ‫مسار المصالحة‪ ،‬خاصة بعد لقاءات بحثت تفاصيل والتي جاءت بالتوازي مع جهد قطري يبذله السفير‬ ‫جمد ًدا‪ ،‬كالكيت للمرة العاشرة‪ ،‬لقاءات املصاحلة‬ ‫المسائل بعيدا عن وسائل االعالم‪.‬‬ ‫محمد العمادي لتحريك ملف المصالحة‪ ،‬قد تزامنت مع‬ ‫تعود بني حركيت محاس وفتح‪ ،‬لتستـأنف رحلتها هذه‬ ‫ولم يعد خافيًا أن هذه التفاصيل نوقشت خالل زيارات تصريحات ماجد فرج لصحيفة امريكية اثارت حركة‬ ‫املرحلة من العاصمة القطرية الدوحة‪ ،‬يف ظل تأكيد‬ ‫عقدتها الحركتان في الدوحة واسطنبول‪ ،‬خاصة بعد التوتر‪ ،‬االمر الذي اثار عالمة استفهام حول دالالت‬ ‫االنباء عن وجود لقاء قريب سيجمع الطرفني هناية‬ ‫االسبوع اجلاري‪.‬‬ ‫زيارة وفد فتحاوي يوم الجمعة الماضي الى العاصمة التوقيت‪.‬‬ ‫القيادي في حركة حماس أسامة حمدان‪ ،‬كشف لـ التركية‪ ،‬ولقائه بوفد من حركة حماس‪ ،‬كما صرح بذلك دالالت اراد عباس أن يؤكد بــدوره في تصريحات‬ ‫«الرسالة»‪ ،‬عن لقاء قريب سيجمع وفدا من حركة فتح جمال حويل النائب عن حركة فتح للرسالة‪.‬‬ ‫صحفية له‪ ،‬أن التنسيق األمني ورقــة اساسية لن‬ ‫وتشير‬ ‫المصالحة‪،‬‬ ‫برئاسة عزام االحمد مع وفد من حركته بقيادة خالد تبدو القصة هنا مكتملة في مشهد‬ ‫يتخلى عنها مهما كــان الثمن‪ ،‬ليسبق ذلــك لقاءات‬ ‫تشير‬ ‫والتي‬ ‫الجهود‬ ‫مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة في الدوحة‪ ،‬الوقائع الى أطراف متداخلة في هذه‬ ‫المصالحة‪.‬‬ ‫التي‬ ‫التعقيدات‬ ‫حجم‬ ‫الى‬ ‫متوقعًا أن يكون نهاية‬ ‫نواب عن حركة فتح من بينهم أشرف جمعة وجمال‬ ‫والتهديدات‬ ‫الملف‬ ‫تواجه‬ ‫األسبوع الجاري‪.‬‬ ‫حويل‪ ،‬وجدوا في تصريحات فرج محاولة للفت االنظار‬ ‫األمحد‪ :‬فتح جادة يف التوصل‬ ‫وجهه‪.‬‬ ‫في‬ ‫تقف‬ ‫التي‬ ‫ان‬ ‫حـــمـــدان‬ ‫ويـــؤكـــد‬ ‫عما يجري في الدوحة‪ ،‬وقطع الطريق عن امكانية‬ ‫إىل اتفاق ينهي كل القضايا‬ ‫وردت‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫بصدد‬ ‫ليست‬ ‫حركته‬ ‫نجاحها‪.‬‬ ‫العالقة يف مسار املصاحلة‪ ،‬وهناك‬ ‫للرسالة مــن حــويــل أن‬ ‫جديدة‬ ‫اتفاقات‬ ‫إقامة‬ ‫وإزاء ذلك‪ ،‬فإن صف وتيار داخل حركة فتح يشير الى‬ ‫لقاءات حبثت التفاصيل بعيدا‬ ‫عـــددا ممن شــاركــوا في‬ ‫هو‬ ‫وانــمــا‬ ‫ـح‪،‬‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫ـ‬ ‫ف‬ ‫مــع‬ ‫ان هذا المسار جاء ناجمًا عن ضغط تجاه عباس‪ ،‬االمر‬ ‫عن اإلعالم‬ ‫وفــد اسطنبول كــان لهم‬ ‫ما‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫ـاق‬ ‫اتــفـ‬ ‫الذي حاول فريق آخر افشاله بقيادة ماجد فرج‪ ،‬وربما‬ ‫دور فــي اتــفــاق «وثيقة‬ ‫تم التوافق عليه خالل‬ ‫بمباركة من عباس الذي تولى الدفاع عن فرج والهجوم‬ ‫االســرى»‪ ،‬مؤكدًا أن هذه‬ ‫مــحــطــات المصالحة‬ ‫على حماس‪.‬‬ ‫الكثيرة التي جمعت الطرفين‪ ،‬خاصة اتفاق الشاطئ‪ ،‬الجهود مدعومة من االسير القائد مروان البرغوثي‪.‬‬ ‫وعلمت الرسالة أن البرغوثي أرسل طلبا إلى عباس ما هو مؤكد أن البرغوثي ال يملك مفاتيح انجاح‬ ‫وتطبيق بنوده المتعلقة بحكومة التوافق واالتفاق‬ ‫لتحريك ملف المصالحة‪ ،‬والتوصل مع حركة حماس المصالحة‪ ،‬التي تتوفر لدى رئيس السلطة محمود‬ ‫على االنتخابات‪.‬‬ ‫عباس‪ ،‬اال ان تدخل األول‬ ‫وأكدّ حمدان حرص حركته على التوصل الى اتفاق الــى نقاط عملية في‬ ‫بصفته أبـــرز الــقــيــادات‬ ‫ينهي حالة الخالف القائم‪ ،‬مشددا على ضرورة توفر مسارها‪.‬‬ ‫محدان‪ :‬لسنا بصدد إقامة‬ ‫التي تحظى على اجماع‬ ‫ـة‬ ‫ـ‬ ‫ـرك‬ ‫ـ‬ ‫ح‬ ‫فـــي‬ ‫قـــيـــادي‬ ‫النوايا الجادة وتحقيق ما من شأنه أن يوفر أجواء‬ ‫اتفاقات جديدة مع فتح‪ ،‬وامنا‬ ‫كبير داخــل فتح وحتى‬ ‫الثقة إلنهاء الخالفات‪ ،‬وتوحيد الصف في مواجهة حماس‪ ،‬ابلغ الرسالة‬ ‫سابقا‪,‬‬ ‫عليه‬ ‫التوافق‬ ‫مت‬ ‫ما‬ ‫تنفيذ‬ ‫في الــشــارع الفلسطيني‬ ‫أن عباس بارك دعوة‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫وجيب توفر النوايا اجلادة‬ ‫لخالفة عباس‪ ،‬يعني أن‬ ‫حركة فتح من جانبها‪ ،‬وبعد خوضها جولة عنيفة من البرغوثي‪ ،‬وايــد لقاء‬ ‫وأجواء الثقة إلهناء اخلالفات‬ ‫حسابات الربح والخسارة‬ ‫الهجوم االعالمي والسياسي ضد حماس‪ ،‬بفعل مواقف مــشــعــل شــريــطــة ان‬ ‫في هذه الجولة هي لدى‬ ‫األخيرة من تصريحات ماجد فرج التي أثارت ردود يحصل على ضمانات‬ ‫حركة فتح‪ ،‬ويعتمد على‬ ‫فعل منددة‪ ،‬قررت بدورها أن تخفف من وتيره هجومها واجــابــات مسبقة من‬ ‫على األقل بالنسبة لعزام االحمد‪ ،‬مفضال الحديث بلغة حركة حماس حول ملفات المصالحة‪ ،‬وسيحدد موقفه مدى رغبة االطراف فيها االستفادة من الملف وفي أي‬ ‫من اللقاء على ضوء ما سيتمخض عن لقاء االحمد مع سياق يأتي‪ ،‬دون ان نغفل حسابات بازار»الخالفة»‪،‬‬ ‫هادئة عن الحركة ورفض اتهامها باإلرهاب‪.‬‬ ‫وفشل المفاوضات وتعثر الوضع الداخلي لفتح‪.‬‬ ‫االحمد قال للرسالة في تصريح مقتضب‪ ،‬أن حركته قيادة حماس‪.‬‬

‫نجاح لقاءات املصالحة يف الدوحة مرهون بتوفر االرادة السياسية‬ ‫غزة‪ -‬محمد عطا اهلل‬

‫عاد احلديث عن لقاءات جتري يف‬ ‫الدوحة بني حركيت فتح ومحاس لتطبيق‬ ‫اتفاق املصاحلة الفلسطينية يتصدر‬ ‫العناوين الرئيسية لوسائل االعالم‪.‬‬

‫ولعل ما يميز هذه اللقاءات وان كانت في‬ ‫بداياتها أنها جاءت بعيداً عن أضواء االعالم‬ ‫وبشكل خفي‪ ،‬لكن األهم من ذلك يكمن في‬ ‫مدى نجاح الطرفين بحلحلة العُقدة التي‬ ‫تعطل كل اتفاق بعد نضوجه‪.‬‬ ‫ويقول عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة‬ ‫التحرير أحمد مجدالني إن المباحثات‬ ‫التي ستجري في الدوحة تناقش تشكيل‬ ‫حكومة وحدة وطنية‪ ،‬وتحديد جدول زمني‬ ‫لالنتخابات التشريعية والرئاسية المقُبلة‪.‬‬ ‫ويضيف مجدالني في تصريحات إعالمية أن «حكومة‬ ‫الوحدة المنوي االتفاق عليها ستلتزم في برنامج‬ ‫منظمة التحرير الفلسطينية أو على األقل ببرنامج‬ ‫التوافق الوطني الــذي تم تشكيل حكومة الوحدة‬ ‫السابقة عام‪ 2007‬على أساسه»‪.‬‬ ‫في المقابل تؤكد حركة حماس أن اللقاءات التي تجري‬ ‫مع حركة فتح في الدوحة لتطبيق اتفاق المصالحة‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫وأوضح المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في‬ ‫تصريح صحفي سابق «أن الجهود تهدف لوضع اتفاق‬ ‫المصالحة موضع التطبيق‪ ،‬ووضع اآلليات المرتبطة‬ ‫بذلك»‪.‬‬ ‫ومن المهم ذكره أن جميع اتفاقات المصالحة السابقة‪،‬‬ ‫بحثت نفس النقاط التي يجري مناقشتها في الدوحة‬ ‫في الوقت الراهن‪ ،‬إال أن اختالف البرنامج السياسي‬ ‫للطرفين والواقع على األرض دائم ًا ما يُعرقل تطبيق‬ ‫تنفيذ أي اتفاق‪.‬‬

‫صورة أرشيفية‬ ‫وفي ظل ما سبق يبقى السؤال األهم هل من الممكن أن‬ ‫تُحدث لقاءات المصالحة التي تجري في الدوحة خرق ًا‬ ‫في جدار االنقسام؟ وما سر ذهاب الطرفين إلى تفعيل‬ ‫ملف المصالحة في هذا التوقيت بالتحديد؟‬ ‫مؤشرات سلبية‬ ‫وهنا قلل الكاتب والمحلل السياسي طالل عوكل من‬ ‫أهمية اللقاءات التي تدور في الدوحة‪ ،‬مستبعداً أن‬ ‫تحدث أي خرق في ملف المصالحة‪.‬‬ ‫ويرى عوكل في حديثه لـ «الرسالة» أن ما يتم تداوله عن‬ ‫تشكيل حكومة وحدة واجراء انتخابات‪ ،‬هي انتقائية ال‬ ‫تدعو للتفاؤل بتحقيق المصالحة الفلسطينية‪.‬‬ ‫ويؤكد عوكل أن عدم تطبيق السلطة لقرارات المجلس‬ ‫الوطني بقطع العالقات مع (اسرائيل) الى جانب عدم‬ ‫تمكين حكومة التوافق من القيام بمهامها في غزة وفشل‬ ‫مبادرة الفصائل لفتح معبر رفح‪ ،‬جميعها مؤشرات‬ ‫سلبية تُنذر بفشل لقاءات الدوحة‪.‬‬ ‫ويتفق أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح‬ ‫الوطنية عثمان عثمان مع سابقه‪ ،‬مبين ًا ان تمسك‬

‫السلطة بمسارها السياسي يعرقل تطبيق‬ ‫أي اتفاق بين الحركتين‪.‬‬ ‫ويوضح عثمان لـ «الرسالة» أن الظروف‬ ‫الصعبة التي يمر بها قطاع غزة وتوتر‬ ‫الــعــاقــة بين حــمــاس وأطــــراف دولــيــة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى فشل المسار السلمي السياسي‬ ‫للسلطة الفلسطينية هو ما دفع الطرفان‬ ‫للعودة لخيار المصالحة الفلسطينية‪.‬‬ ‫وبيّن أن الرغبة بالمصالحة موجودة لدى‬ ‫الطرفان إال أن أي اتفاق يمكن أن ينبثق عن‬ ‫لقاءات الدوحة سيفشل في ظل استمرار‬ ‫التنسيق األمني وتأثير الضغوط الدولية‬ ‫على الجانبين‪.‬‬ ‫أزمة ثقة‬

‫وبالعودة إلى عوكل فقد أشار إلى أن أزمة الثقة بين‬ ‫حركتي فتح وحماس إلى جانب اختالف برنامجهم‬ ‫السياسي هو سبب الفشل في الوصول لمصالحة‬ ‫حقيقية‪.‬‬ ‫ويتفق الكاتب والمحلل الساسي إبراهيم أبراش مع‬ ‫سابقه عثمان‪ ،‬مؤكداً أن المصالحة باتت هي المخرج‬ ‫الوحيد لحركتي حماس وفتح في ظل انسداد األفق‬ ‫السياسي أمامهم‪.‬‬ ‫ويلفت أبراش أن الحالة الشعبية الضاغطة لعبت دور‬ ‫ايجابي في التأثير على الفصيلين وقد تدفعهما لتحقيق‬ ‫المصالحة‪.‬‬ ‫ويــرى أن كسر جمود ملف المصالحة يمكن أن يتم‬ ‫من خالل تفكيك الملفات ومعالجة المعيقات بشكل‬ ‫تدريجي وليس بالضرورة أن يكون الحل رزمة واحدة‪.‬‬ ‫ويُجمع المختصون على أن تحقيق المصالحة‬ ‫الفلسطينية مرهون في توفر االرادة السياسية لدى‬ ‫الحركتين إلى جانب التخلّص من الضغوطات الخارجية‬ ‫التي تفشل تطبيق اتفاقات المصالحة‪.‬‬

‫في‬ ‫االتجاه‬ ‫بقلم ‪ /‬مصطفى الصواف‬

‫جريمة ‪ ..‬طابور خامس تقوده‬ ‫قيادات مطرودة‬ ‫طابور خامس بــدأ يطل برأسه في قطاع غزة‬ ‫بالتعاون مع جهاز المخابرات بقيادة ماجد فرج‬ ‫بهدف زعزعة األمن واالستقرار في غزة بهدف تسليط‬ ‫األضواء على ما قد يحدث في غزة من اضطرابات‬ ‫وفوضى ومواجهات بين األمن في غزة الذي يعمل‬ ‫على الحفاظ على أمن المواطن والمؤسسة في ظل‬ ‫ظــروف قاسية جــدا الجميع يعلمها حتى من هم‬ ‫سيقودون هذ‪ 1‬الطابور المجرم ‪ ،‬والهدف وهنا العجب‬ ‫!‪ ،‬هو تمكين ماجد فرج وأجهزة الضفة الغربية من‬ ‫اإلجهاز على االنتفاضة حماية ألمن العدو والنيل‬ ‫على رضا الصهيونية في سباق مــزاد من يخلف‬ ‫عباس في المرحلة القادمة والتي باتت غير بعيدة‪.‬‬ ‫الظاهرة الجديدة هي أن من يقود هذا الطابور ليسوا‬ ‫عمالء لالحتالل‪ ،‬وليسوا من الهوام‪ ،‬أو من ال يدركون‬ ‫خطورة هذا الطابور‪ ،‬هم قيادات كانت تشغل الساحة‬ ‫السياسية في الفترة القريبة جدا ‪ ،‬قيادات نافذة في‬ ‫تنظيماتها وكان لها صوت مسموع في المهرجانات‬ ‫وعلى شاشات التلفاز تتحدث عن الوطنية والقوى‬ ‫الثورية والشعب وحقوقه والوطن واستقراره بشكل‬ ‫خدع فيه الناس وظنوا انه البطل الهمام‪ ،‬ولكنها بعد‬ ‫ما كشفت حقيقته وتآمره في السابق مع األجهزة‬ ‫األمنية على تنظيمه ودوره في بيع التنظيم لهذه‬ ‫األجهزة التي كانت تملك مستمسكات تدينه بأشكال‬ ‫مختلفة تم إخراجه من تنظيمه بطريقة لطيفة بعيدا‬ ‫عن أي شوشرة للحفاظ على ماضيه والحفاظ على‬ ‫تماسك تنظيمه أمام الرأي العام‪ ،‬وهناك آخرون هم‬ ‫داخل تنظيماتهم ويظنون أنهم قادة ‪ ،‬وعلى ارض‬ ‫الواقع هم ال يساو شيء ومستخدمون مع األسف من‬ ‫أطراف أخرى تحركهم كالدمى أو عرائس المسرح‬ ‫الممسوكة بخيوط على أصابع محركوها ‪.‬‬ ‫بعض هذه الشخصيات معروفة والكشف عن أسمائها‬ ‫سيترك لجهات االختصاص وقــد تنشر األسماء‬ ‫المشكلة لهذا الطابور ربما قبل نشر هذا المقال‪ ،‬ولكن‬ ‫لن اذكر أي اسم منها ألن األمر بدا مكشوفا ومعلوما‬ ‫لدى قطاع كبير من الجمهور وعليه ال جــدوى من‬ ‫ذكرنا اآلن قبل ذكر الجهات المسئولة عن كشف هذا‬ ‫الطابور ومخططاته‪.‬‬ ‫نحن نقول أن هناك أمور تجري في غزة على غير‬ ‫الرضا‪ ،‬وهناك أخطاء من خالل التعامل والتنفيذ‪،‬‬ ‫وهناك تصرفات تكون اضطرارية إجبارية من أجل‬ ‫سيبر الحياة بحدها األدنى تثير حفيظة البعض؛‬ ‫ولكن هناك جوانب مشرقة‪ ،‬وايجابية كبيرة ال‬ ‫تعادل السلبيات ؛ولكن تفوقها وتزيد ‪ ،‬ومن يدير‬ ‫القطاع نتيجة إحساسه بالمسئولية بعد أن تخلت‬ ‫الحكومة ‪ ،‬حكومة الوحدة الوطنية‪ ،‬عن مسئولياتها‬ ‫وتركت القطاع يواجه مصيره بنفسه ظانة أنه‬ ‫سينهار ويصرخ طالبا النجدة وهذا لم يحدث ‪ ،‬ودعت‬ ‫السلطة القائمة القوى والفصائل لتحمل المسئولية‬ ‫والمشاركة في إدارة القطاع ‪،‬ولكنها ترفض بدواعي‬ ‫وحجج ليست بالمقنعة‪ ،‬ولكنها تخشى تحمل‬ ‫المسئولية أو أنها غير قادرة على األمر وتريد أن‬ ‫تبقى خارج إطار المسئولية‪ ،‬والوقوف في صفوف‬ ‫المتفرجين الناقدين والمراقبين ثم يحملون فتح‬ ‫وحماس المسئولية‪.‬‬ ‫هذا الطابور الخامس الذي يريد ارتكاب جرائم بحق‬ ‫شعب يعد العدة لمواجهة العدو الصهيوني الذي يجهز‬ ‫أدواته لعدوان واسع يستهدف المقاومة‪ ،‬والمقاومة‬ ‫بحاجة إلى جبهة داخلية قوية تشكل الحاضنة‬ ‫للمقاومة حتى تكون مشغولة في مواجهة العدو ال‬ ‫أن تكون عيناها عين على العدو وعين على الجبهة‬ ‫الداخلية التي يراد لها االضطراب‪.‬‬ ‫وفي هذه الحالة على الجهات المسئولة أن تكون‬ ‫واضحة وصريحة وتضع الجمهور بكل التفاصيل‬ ‫والمعلومات والحقائق واألسانيد والوثائق لكشف‬ ‫هــؤالء المارقين مهما كانت مكانتهم ومستوياتهم‬ ‫التنظيمية؛ حتى لو كانوا من بيتنا الداخلي‪ ،‬فكلهم‬ ‫سواء وكشف سوءتهم ضــرورة ملحة حتى يكون‬ ‫الجميع على بينة لما يخطط له أعداء الشعب لتحقيق‬ ‫مكاسب حتى لو كانت على حساب المعاناة‪ ،‬وحساب‬ ‫الدم الفلسطيني‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫محليات‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫«مودة للزواج» مشروع للحد من نسبة الطالق يف غزة‬

‫‪100‬كلمة‬

‫الرسالة‪ -‬مها شهوان‬

‫معاذ العامودي‬

‫ازدادت خالل السنوات األخرية حاالت الطالق‬ ‫داخل املجتمع الغزي‪ ،‬السيما بني أزواج مل مير‬ ‫على ارتباطهم سوى أشه ٍر قليلة‪ ،‬ألسباب كثريًا‬ ‫ما تكون ناجتة عن افتقار الزوجني إىل الوعي‪،‬‬ ‫فتشتعل الشرارة األوىل اليت تودي هبما غال ًبا إىل‬ ‫االنفصال‪.‬‬ ‫وال يقتصر األمر على حديثي الزواج فحسب‪ ،‬بل‬ ‫هناك من مضى على ارتباطهم سنوات طويلة‪ ،‬لكن‬ ‫ضيق احلال وضغوط احلياة املتزايدة أدت إىل وقوع‬ ‫ريا منهم إىل الطالق بعد‬ ‫االنفجار الذي دفع كث ً‬ ‫إجناب عدد من األطفال‪ ،‬والذين يغرقون فيما بعد‬ ‫بني خالفات والديهم‪.‬‬ ‫وبحسب االحصائيات فإن قطاع غزة‪ ،‬شهد ارتفاعا‬ ‫في معدالت الطالق في السنوات األخيرة تجاوزت‬ ‫الـ ‪ ،%15‬وأرجع مختصون ارتفاع النسبة إلى االنقسام‬ ‫السياسي والــظــروف الحياتية الصعبة والحصار‬ ‫الخانق والحروب المتتالية‪.‬‬ ‫ونظرا لزيادة معدالت الطالق في قطاع غزة‪ ،‬أعلنت‬ ‫مؤخرا جمعية «التيسير للزواج»‪ ،‬عن مشروعها الجديد‬ ‫«مــودة لــلــزواج»‪ ،‬وهــو عبارة عن برنامج تأهيلي‬ ‫للمخطوبين أو المتزوجين حديثا وذلــك لمعرفة‬ ‫حقوقهم بعيدا عن المشاكل‪.‬‬ ‫األزواج انقسموا ما بين مؤيد ومعارض لفكرة «مودة‬ ‫للزواج»‪ ،‬فمنهم من اعتبرها خطوة إيجابية لتفادي‬ ‫المشكالت‪ ،‬وآخــرون يرون أنها إهانة لهم وتجاوز‬ ‫للعادات والتقاليد في المجتمع الفلسطيني‪ ،‬معتبرين أن‬ ‫كل المصاعب ستزول مع العِشرة‪.‬‬ ‫مودة للزواج‬ ‫الشاب أنس حسين _ ‪ 26‬عاما _ خاطب منذ خمسة‬ ‫شهور‪ ،‬استغرب كثيرًا من إقدام صديقه «محمد» على‬ ‫المشاركة في المشروع وحضور الجلسات التوعوية‪،‬‬ ‫قائال‪ »:‬لست بحاجة ألعرف كيف أعامل خطيبتي بعد‬ ‫الــزواج‪ ،‬فكالنا متعلم‪ ،‬وإن لم نستطع حل مشاكلنا‬ ‫سندعو ذوينا لمساعدتنا»‪.‬‬ ‫في حين كتبت أفنان الحايك ‪ 27 -‬عاما‪ -‬على صفحتها‬ ‫عبر الفيسبوك‪« :‬من الحماقة تطبيق المشروع ألن‬ ‫اللجنة المدربة غير مؤهلة لقيادة أســرة‪ ،‬وال يمكن‬ ‫تغيير موروث اجتماعي بدورة تدريبية»‪.‬‬

‫مكيف بدون كهرب‬

‫بينما يستعد كل من «معتصم وملك» وهما حديثا‬ ‫الــزواج‪ ،‬لاللتحاق بالدورة‪ ،‬معتبرين أن مشاركتهما‬ ‫ستحد من خالفاتهما المستقبلية‪ ،‬وتساعدهما على فهم‬ ‫حقوقهما بعيدا عن تدخالت ذويهما كما تحدثا «للرسالة‬ ‫«‪.‬‬ ‫يشار إلى أن مشروع «مودة للزواج» تطبيق للتجربة‬ ‫الماليزية‪ ،‬الذي اتبعته للحد من ظاهرة الطالق التي‬ ‫كانت سائدة داخل مجتمعهم ونجحت إلى حد كبير‪،‬‬ ‫فسعت جمعية التيسير لــلــزواج فــي غــزة لتنفيذه‬ ‫بالشراكة مع عدة مؤسسات حكومية تعنى بالشباب‬ ‫والمرأة‪.‬‬ ‫بدوره يقول أدهم البعلوجي مدير جمعية «التيسير‬ ‫للزواج»‪« ،‬الهدف من مشروعنا تطوير المجتمع الغزي‬ ‫ليكون مؤهال لمتطلبات الحياة وذلك من خالل الشباب‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى الحد من حاالت الطالق التي تجاوزت‬ ‫العشرة بالمئة رغم أننا مجتمع بسيط»‪.‬‬ ‫وتابع البعلوجي‪« :‬مــودة للزواج‪ ،‬مشروع تنموي‬ ‫تثقيفي للحد من مشكلة الطالق‪ ،‬وبدأت الفكرة بالشراكة‬ ‫مع المؤسسات الرسمية وبالتعاون مع الجامعة‬ ‫االسالمية كونها أكبر صــرح أكاديمي»‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫تجربتهم مأخوذة من الماليزيين لكن وفق ما يتناسب‬ ‫مع البيئة الغزية‪.‬‬ ‫وذكــر أن المشروع يضم تسعين زوجــا‪ ،‬ويتضمن‬ ‫خمسة محاور وهي «الشرعي‪ ،‬والنفسي‪ ،‬واالجتماعي‪،‬‬

‫والصحي‪ ،‬والتربوي الخاص بتربية األبناء»‪ ،‬مبينا‬ ‫أن لكل محور يوما تدريبيا واحد‪ .‬وعن المعارضين‬ ‫لفكرتهم من الشبان رد البعلوجي‪ »:‬االختالف ظاهرة‬ ‫صحية‪ ،‬لكن التجربة ستعكس ما نسعى اليه‪ ،‬السيما‬ ‫وأن المدربين مؤهلون إلعطاء الفائدة لألزواج الجدد»‪.‬‬ ‫وفي حديثه عن اعتماد «رخصة الزواج» بشكل رسمي‬ ‫قبل منح وثيقة الزواج كما الحال مع فحص الثالسيميا‪،‬‬ ‫أوضــح البعلوجي‪ ،‬أنه سيتم تقييم النتائج‪ ،‬وفي‬ ‫حال كانت كما تم التخطيط له ستكون رخصة الزواج‬ ‫إلزامية‪.‬‬ ‫وفي السياق ذاته ثمن حسن الجوجو‪ ،‬رئيس المجلس‬ ‫أن‬ ‫األعلى للقضاء الشرعي‪ ،‬مشروع مودة‪ ،‬مشيرًا إلى ّ‬ ‫السبب الرئيسي في زيادة نسبة الطالق‪ ،‬تتمثل في‬ ‫جهل الزوجين بطبيعة الحياة الزوجية دون الوقوف‬ ‫على حقيقة المسئولية والحقوق والواجبات‪.‬‬ ‫وأكد أن «رخصة الزواج» تأتي كخطوة وقائية‪ ،‬للحفاظ‬ ‫على األسرة الفلسطينية وتوعيتها بحيث تقوم العالقة‬ ‫على الحقوق والواجبات والسكن والمودة حتى تكون‬ ‫األسرة قوية تقوم بمسئولياتها‪ .‬ولفت الجوجو إلى أن‬ ‫برنامج «رخصة قيادة األسرة» أحد األساليب الناجحة‬ ‫في تخفيف نسب الطالق في المجتمع الذي يعاني من‬ ‫أمية ثقافية وجهل في التعامل األسري‪ ،‬الفتا إلى أن‬ ‫التأهيل الثقافي والتوعية في كيفية التعامل داخل‬ ‫األسرة سيقلل نسبة المشاكل ويحد من نسبة الطالق‪.‬‬

‫عين على اإلعالم‬ ‫«بأمر من عباس»‬ ‫في عدد اليوم‬ ‫نلقي الضوء‬ ‫على تصريحات‬ ‫رئيس السلطة‬ ‫المؤيدة‬ ‫لما أدلى‬ ‫به مسؤول‬ ‫مخابراته‪،‬‬ ‫وانتقاال‬ ‫للحديث عن‬ ‫المنخفض‬ ‫الجوي الذي‬ ‫يضرب البالد‬

‫لم تنطفئ موجة الغضب التي أشعلتها تصريحات مسؤول المخابرات في السلطة الفلسطينية‬ ‫بالضفة ماجد فرج‪ ،‬حول إحباط مئات العمليات الموجهة ضد االحتالل منذ اندالع «انتفاضة‬ ‫القدس»‪ ،‬حتى جاء ما أدلى به رئيس السلطة محمود عباس لتزيد الطين بلة‪.‬‬ ‫خطاب عباس تضمن دفاعا عن ماجد فرج‪ ،‬وعن دور األجهزة األمنية التي «تحمي البلد والمواطنين»‬ ‫وفق قوله‪ ،‬مضيفًا أن «األجهزة األمنية تمنع العمليات بأمر مني»‪ ،‬مؤكدا أن التنسيق األمني قائم‬ ‫واألجهزة تقوم بعملها على أكمل وجه؛ «لمنع أي عمليات ستجرنا إلى معارك مع إسرائيل»‪.‬‬ ‫تعليقا على هذه التصريحات‪ ،‬ضجت وسائل االعالم ومواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‪ ،‬بفيديوهات وصور وتعليقات غاضبة‪،‬‬ ‫مع استمرار التغريد على وسوم عدة ُأطلقت رفضا لتصريحات‬ ‫عباس وفــرج‪ ،‬وعلى رأسها وسمي «‪#‬عليكم_‪_200‬لعنة»‪،‬‬ ‫و»‪#‬التنسيق_األمني_خياني»‪.‬‬ ‫وبعيدا عما جاء عبر الوسوم‬ ‫من شتائم وانتقادات الذعة‬ ‫لــرئــيــس الــســلــطــة ونــهــج‬ ‫األجهزة األمنية‪ ،‬كتب محمد‬ ‫الخطابي من دولة المغرب‪:‬‬ ‫«يا شعب فلسطين‪ ،‬عباس‬ ‫يجب إبعاده عن السلطة إذا‬ ‫أردتم أن تستقلوا وإال فهو‬ ‫أشــد خطرا عليكم حتى‬ ‫من إسرائيل نفسها»‪.‬‬

‫مررت على صيدلية قريبة من العمل ألشتري‬ ‫«قرْبَة» ماء ساخن‪ ،‬أضعها تحت أقدامي في‬ ‫محل‬ ‫المكتب‪ ،‬وقبل الوصول رأيــت صاحب‬ ‫ِ‬ ‫للمكيفات‪ ،‬جالس ًا خلف مكتبه‪ ،‬واضعا كفه على‬ ‫خده‪ ،‬والكهرباء حوله مقطوعة «اهلل يقطع بْوَازْ‬ ‫إلي قطعها»‪ ،‬ومسكين حاله بالوَيل‪ ،‬فال أحد‬ ‫يقترب من محله ليشتري مكيفا في ظل انقطاع‬ ‫الكهرباء‪.‬‬ ‫ألقيت تحية السالم‪ ،‬ودخلت الصيدلية ألشتري‬ ‫«قرْبَةَ» الماء‪ ،‬من ثم عدُّت أدراجــي إلى محل‬ ‫المكيفات‪ ،‬فصبَّحتُ عليه قائال‪ :‬اهلل يصبحك‬ ‫بالخير كيف الوضع والبيع؟‬ ‫زي ما أنت شايف «العي عي والصي صي»‪،‬‬‫بأفكر أسكِّر المحل!!‬ ‫ واهلل لو مكانك بأسكر المحل وبأفتح مشروع‬‫بأسميه «البديل»‪.‬‬ ‫ البديل؟!! هذه قائمة كانت نازلة في انتخابات‬‫التشريعي ‪2006‬؟!‬ ‫ ال ال أنا بدي أعملك قائمة أفضل بكثير من‬‫تجمع األحــزاب كلها‪ ،‬اكتب على باب المحل‬ ‫قائمة البديل الفلسطينية لحل جميع المشكالت‬ ‫الحالية‪ ،‬وضع فيها «ليدات‪ ،‬وبطاريات جل‪،‬‬ ‫وشواحن‪ ،‬وقِرَبْ ميَّة سخنة‪ ،‬وشوية جْرَارْ‬ ‫غاز‪ ...‬على الضَّمان لتبيع أكثر من محلك هذا؟!!‬ ‫واهلل انــك صـــادق‪ ...‬أنــا عــارف ربنا يكون‬‫بالعون‪ ،‬ليل نهار الكهرب قاطعة عالناس وآخر‬ ‫الشهر الفاتورة ما بتنزل وال شيكل هي هي؟!!‬

‫عبد الرحمن الخالدي‬

‫«نعمة ونقمة»‬

‫على مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬ال تمر دقيقة إال وينشر أحدهم‬ ‫صورا أو مقاطع فيديو للمنخفض الجوي الذي يضرب البالد‬ ‫هذه األيام‪ ،‬وقد اُتفق على تسميته منخفض «نعمة» أو «قسطينا»‪،‬‬ ‫إال أنه في الحقيقة م ّثل نقمة على بعض الغزيين نظرا لغرق منازلهم‬ ‫نتيجة استمرار األمطار والرياح‪.‬‬ ‫من أبرز الصور التي انتشرت‪ ،‬كانت ما التقطته عدسات المصورين من‬ ‫مناطق عالية لمدينة غزة في ظل المنخفض‪ ،‬وأظهروا جمال المدينة بما‬ ‫تحتويه من أماكن ومباني وشوارع‪ ،‬بعيدا عما تكتمه تلك المباني واألزقة من بؤس‬ ‫وشقاء سببته السنوات العشرة للحصار الذي ما زال يُفرض على القطاع‪.‬‬ ‫وسط ذلك‪ ،‬وبفضل اهلل‪ ،‬لم ترد أنباء عن أي كوارث جديدة سببها المنخفض الجوي‪،‬‬ ‫كما تجدد طواقم الدفاع المدني ولجان الطوارئ تأكيدها على جهوزيتها التامة لمواجهة‬ ‫أي كوارث‪ ،‬بعدما شهدت غزة خالل األعوام الماضية غرق أحياء كاملة بفعل األمطار‬ ‫واشتدادها‪ ،‬وتشرد أهاليها وتلف محتويات منازلهم من أثاث وغيره‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫الصحفي القيق يفقد الوعي ويردد «يا رب»‬ ‫غزة ‪ -‬ملراسلنا‬

‫االخبار الواردة من مستشفى العفولة يف الداخل‬ ‫املحتلة قد حتمل يف أية حلظة خرب استشهاد‬ ‫االسري الصحفي حممد القيق‪ ،‬السيما أن وضعه‬ ‫الصحي يزداد سوءا مع مرور الوقت كونه مضربا‬ ‫عن الطعام منذ ما يزيد عن ‪ 64‬يوما‪.‬‬

‫التهمة التي اعتقل على اثرها القيق تتعارض مع‬ ‫القوانين الدولية التي من تؤكد على حماية الصحفيين‪،‬‬ ‫فكل ما فعله الصحفي هو نقل الصورة الحقيقية‬ ‫لالنتهاكات التي يمارسها جنود االحتالل بحق اهل‬ ‫الضفة المحتلة‪.‬‬ ‫ولم يكتف االحتالل االسرائيلي باعتقال الصحفي‬ ‫صاحب الكلمة الحرة‪ ،‬بل أخضعه للتحقيق مدة ‪ 25‬يوما‬ ‫تعرض خاللها ألبشع أنواع التعذيب سواء الجسدي‬ ‫أو النفسي‪ ،‬باإلضافة إلى تلقيه تهديدات ال اخالقية‬ ‫كاالعتداء الجنسي وحرمانه من أطفاله‪ ،‬وكذلك تهديده‬ ‫باالعتقال االداري مدة سبع سنوات في حال عدم‬ ‫اعترافه بالتهمة الموجهة إليه وهي التحريض االعالمي‪.‬‬ ‫وبالرغم من المناشدات الدولية والمحلية التي أطلقتها‬ ‫عائلة القيق وزمالؤه في كل مكان‪ ،‬لإلفراج عنه بعدما‬ ‫اعتقله جنود االحتالل في احدى ليالي شهر نوفمبر‬ ‫عند مداهمة منزله في مدينة رام اهلل‪ ،‬اال أن السلطات‬ ‫االسرائيلية لم تكترث لهم وتواصل اعتقاله رغم‬ ‫تدهور وضعه الصحي‪.‬‬ ‫وفي حديث لزوجته الصحافية فيحاء شلش‪ ،‬قالت‬ ‫إنه خالل الزيارة األخيرة لمحامي زوجها الخاص لم‬ ‫يتعرف عليه كونه فاقدا للوعي وحالته الصحية في‬ ‫غاية الخطورة‪ ،‬فلم ينطق بشيء سوى كلمة واحد‬ ‫«يارب»‪ ،‬مشيرة إلى أن المحامي أبلغهم أنه ال يوجد‬ ‫الكثير من الوقت أمام محمد‪.‬‬ ‫ودعــت شلش التنظيمات السياسية والمؤسسات‬

‫الصحفية الدولية كافة‪ ،‬بالتدخل لإلفراج عن زوجها‬ ‫كي ال يفقده أطفاله‪ ،‬معتبرة أن ذلك تعديا على حقوق‬ ‫الصحفيين الفلسطينيين وتكميم ألفواههم‪.‬‬ ‫يذكر أن األسير الصحفي القيق من مدينة دورا في‬ ‫الخليل‪ ،‬ويرفض إنهاء إضرابه إال باإلفراج عنه‪ ،‬وال‬ ‫يتلقى أي نوع من المدعمات ويعتمد في إضرابه على‬ ‫الماء فقط‪ ،‬علما أن إدارة السجون طبقت عليه قانون‬ ‫التغذية القسرية مرة واحدة قبل أسبوعين تقريبا‪.‬‬ ‫تدهور الوضع الصحي‬ ‫نشطاء مواقع التواصل االجتماعي أطلقوا هاشتاق قبل‬ ‫يومين ‪#‬مش_انت_الي_بتحدد في اشارة منهم إلى أن‬ ‫سلطات االحتالل ليست هي من تحدد شكل المواجهة‬

‫مع الصحفي القيق‪ ،‬وأن القاضي حينما يحكم سيكون‬ ‫سير المحاكمة بال أسير‪ ،‬وأن الحكم سيكون باطال‬ ‫كونه بال ادعاء‪.‬‬ ‫وأكد رئيس هيئة شؤون األسرى والمحررين عيسى‬ ‫قراقع‪ ،‬تدهور الوضع الصحي لألسير القيق «بشكل‬ ‫غير مسبوق ودخل مرحلة الخطر الشديد‪ ،‬وهو بحاجة‬ ‫إلى تدخل سريع»‪.‬‬ ‫وتواصلت حمالت االســنــاد والتضامن المطالبة‬ ‫بالتدخل العاجل إلنقاذ حياة القيق في جميع محافظات‬ ‫الوطن‪ ،‬مطالبة المؤسسات الدولية والحقوقية بأخذ‬ ‫دورها في الضغط على دولة االحتالل لإلفراج عنه‪.‬‬ ‫وذكر نائب نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر أن هناك‬

‫اقتحام بلدات يف القدس واعتقال شاب وتصوير منزل شهيد‬ ‫القدس املحتلة‪ -‬الرسالة‬ ‫اقتحمت قوات االحتالل (االسرائيلي)‪،‬‬ ‫فجر االربعاء‪ ،‬مخيم قلنديا شمال القدس‬ ‫المحتلة‪ ،‬وعدة بلدات في المدينة المقدسة‪،‬‬ ‫واعتقلت شابا من العيزرية‪.‬‬ ‫وخالل اقتحامها لمخيم قلنديا‪ ،‬داهمت‬ ‫منزل الشهيد حسين أبو غوش‪ ،‬ونفذت‬ ‫عمليات تصوير بداخله وخارجه‪ ،‬وهي‬ ‫خطوة يُفهم منها أنها تمهيدية لعملية‬ ‫هدم‪.‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محمد نايف عثمان شراب من سكان خان يونس هوية‬ ‫رقم ‪900821232‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬محمد محمود يوسف ابو طه بصفته‬ ‫الوصي الشرعي عن ‪ /‬مصطفى وفراس وهبه‪ /‬اوالد محمود‬ ‫يوسف ابو طه بموجب القرار االداري رقم ( ‪2015/124‬م) الصادرة‬ ‫من محكمة االستئناف الشرعية خان يونس‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪2016/467 :‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬ ‫المدينة خان يونس‬ ‫‪ 50‬قسيمة ‪3 9‬‬ ‫قطع ة‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 /1 / 27 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫إعالن عن بيع ارض مبوجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات رقم ‪2016/63‬‬

‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫بغزة السيد ‪ :‬فوزي محمد عبد الجواد ابو طة من سكان‬ ‫خان يونس هوية رقم ‪908820731‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬نعمان ابراهيم عبد الوهاب النجار‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪2016/466 :‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 91‬قسيمة ‪ 19‬المدينة خان يونس‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه‬ ‫إلى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها‬ ‫خمسة عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك‬ ‫سوف يتم البدء في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪:‬‬ ‫‪2016 /1 / 27‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫إعـــــالن‬ ‫صادر عن اللجنة املركزية للتنظيم وبناء املدن‬ ‫مبحافظات غزة‬ ‫بشأن‪ /‬بايداع مشروع ترخيص حمطة وقود فئة ج‬ ‫باسم‪ /‬حممد وعمر حرب‬

‫تعلن اللجنة المركزية للتنظيم وبناء المدن بمحافظات غزة‬ ‫للجمهور الكريم بأنها قد قررت بجلستها رقم ‪ 2016/1‬المنعقدة‬ ‫بتاريخ ‪2016/1/13‬م‬ ‫إيداع ترخيص محطة وقود فئة ج على أرض القسيمة رقم ‪226‬‬ ‫من القطعة رقم ‪ 690‬من أراضي غزة المقدمة للجنة باسم السيد‬ ‫‪ /‬محمد وعمر حرب‬ ‫وعليه يحق لجميع ذوي الشأن في االراضي واالبنية واالمالك‬ ‫االخرى المشمولة بالمنطقة بصفتهم من أصحاب االمالك أو‬ ‫بأي صفة أخرى أن يتقدموا باعتراضاتهم على المشروع وذلك‬ ‫خالل مدة (‪ 30‬يوم) من تاريخ نشر هذا االعالن‪.‬‬ ‫تقدم االعتراضات لدى مكتب اللجنة المحلية للبناء والتنظيم‬ ‫بمقرها في بلدية غزة وللسيد‪ /‬سكرتير اللجنة المركزية بمكتبه‬ ‫بوزارة الحكم المحلي خالل ساعات الدوام الرسمي‪.‬‬ ‫((وس ــوف لن يلتفت ألي اعتراض يــرد بعد انقضاء المدة‬ ‫المحددة))‪.‬‬ ‫اللجنة المركزية لالبنية وتنظيم المدن‬ ‫بمحافظات غزة‬

‫وكان الشهيد أبو غوش قضى برصاص‬ ‫حُ ـرّاس أمن قرب احــدى المستوطنات‬ ‫غرب رام اهلل بزعم تنفيذ عملية طعن‪.‬‬ ‫في السياق‪ ،‬اقتحمت قوات االحتالل بلدة‬ ‫العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة‪،‬‬ ‫فجر أمس‪ ،‬واعتقلت الشاب طارق خليل‬ ‫عقب االعتداء عليه بالضرب المبرح‪ ،‬عقب‬ ‫مداهمة منزله‪.‬‬ ‫وكانت قوات االحتالل داهمت عدة أحياء‪،‬‬ ‫في بلدة العيسوية وسط القدس‪ ،‬ولم‬ ‫يبلغ عن اعتقاالت‪.‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫اتصاالت مع اتحاد الصحفيين العرب واالتحاد الدولي‬ ‫للصحفيين ومؤسسات قانونية وحقوقية للتدخل‬ ‫وإنقاذ حياة االسير القيق واالفراج عنه‪.‬‬ ‫وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة‪،‬‬ ‫أكد أن الرئاسة تتابع بقلق بالغ الوضع الصحي‬ ‫لألسير القيق‪ ،‬وتتواصل مع كافة الجهات الدولية‬ ‫لإلفراج عنه‪.‬‬ ‫من جانبه دعا محمد حسين ‪ -‬المفتي العام للقدس‬ ‫والديار الفلسطينية ‪ -‬المؤسسات والهيئات الدولية‬ ‫ذات العالقة للتحرك العاجل والمؤثر إلنقاذ حياة‬ ‫األسير الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ‬ ‫ما يزيد عن ‪ 63‬يوم ًا‪.‬‬ ‫وأشار حسين إلى أن الجرائم اإلسرائيلية ضد األسرى‬ ‫الفلسطينيين العزل تشترك في ممارستها المستويات‬ ‫السياسية والعسكرية اإلسرائيلية وحتى الطبية ٌّ‬ ‫كل‬ ‫بطريقته‪ ،‬بمستوى مشابه لإلعدامات الميدانية التي‬ ‫نساء ورجاالً‪ ،‬داعي ًا إلى أن‬ ‫تقع ضد أبناء هذا الشعب‬ ‫ً‬ ‫توضع قضية األســرى على سلم أولويات الشعب‬ ‫الفلسطيني واألمة بأسرها إلى جانب رفع شكوى ضد‬ ‫الممارسات اإلسرائيلية الالإنسانية بحق األسرى أمام‬ ‫المحاكم والمحافل الدولية‪.‬‬ ‫ودعا المفتي العام المواطنين والمؤسسات والهيئات‬ ‫الرسمية والشعبية كافة إلى المشاركة في فعاليات‬ ‫دعم األسرى الفلسطينيين ومساندتهم‪ ،‬والوقوف إلى‬ ‫جانبهم‪ ،‬وبخاصة المضربين عن الطعام منهم‪ ،‬والذين‬ ‫ال سلطات‬ ‫يواجهون ظــروفـ ًا صحية صعبة‪ ،‬محم ً‬ ‫االحتالل المسؤولية الكاملة عن حياة األسرى‪.‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي‬ ‫اإلدارة العامة لتسجيل األراضي‬

‫اعالن بشان تصحيح اسم يف سجالت الطابو‬ ‫لدى االدارة العامة لالراضي والعقارات‬

‫ليكون معلوما للجميع بان السيد‪/‬ربيع حامد سالمة‬ ‫العقاد من سكان غــزة هوية رقــم ‪ .949301048‬تقدم‬ ‫بطلب لتصحيح اسم والده ‪ /‬حامد سالمة حامد العقاد‬ ‫والمسجل خطا في سجالت الطابو بغزة باسم‪ /‬حامد‬ ‫سالمة واكد العقاد بشان القسيمة رقم ‪ 66‬من القطعة ‪44‬‬ ‫اراضي خان يونس ‪.‬الى االسم الصحيح له حامد سالمة‬ ‫حامد العقاد ‪.‬بدال من ‪/‬حامد سالمة واكد العقاد ‪ .‬لذلك‬ ‫فان اللجنة المختصة تحيط الجميع علما بهذا الطلب فمن‬ ‫له اعتراض بهذا الشان عليه التقدم باعتراضه الى دائرة‬ ‫تسجيل االراضي خالل مدة اقصاها ثالثون يوما من‬ ‫تاريخ االعالن واال فسيتم التصحيح كما هو مشار اليه‬ ‫في هذا االعالن ‪.‬التاريخ‪2016/1/27 /‬‬ ‫مسجل اراضي غزة ‪/‬أ‪ /‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫السلطة القضائية – ديوان القضاء الشرعي‬ ‫املجلس األعلى للقضاء الشرع ي‬ ‫التاريخ‪2016/1/27 :‬م‬ ‫املحكمة الشرعية جباليا‬

‫إعالن وراثة‬

‫إعالن وراثة صادر عن محكمة‪ :‬جباليا الشرعية‬ ‫قدمت لهذه المحكمة مضبطة موقعة من مختار‪ :‬جباليا‪ ،‬مؤرخة‬ ‫في‪2016/1/25 :‬م‪ ،‬تتضمن أن‪ :‬فاطمة عبد اهلل محمد الموسه‬ ‫توفيت إلى رحمة اهلل تعالى بتاريخ‪2010/11/14 :‬م‪ ،‬وانحصر‬ ‫ارثها الشرعي واالنتقالي في ‪ :‬بناتها من زوجها المتوفى قبلها‬ ‫موسى محمد حسين الموسه وهم‪ /‬فايزه واسمهان وفي‬ ‫اخوتها ألبيها عوض وحسين ونصره وابتسام وحليمة فقط‪.‬‬ ‫وال وارث له سوى من ذكر وليس له وصية واجبة أو‬ ‫اختيارية وال أوالد كبار توفوا حال حياته وتركوا ورثة فمن‬ ‫له حق االعتراض على هذه المضبطة مراجعة محكمة جباليا‬ ‫الشرعية خالل خمسة عشر يوم ًا من تاريخ النشر وحرر في‪:‬‬ ‫‪2016/1/27‬م‪.‬‬ ‫قاضي جباليا الشرعي‬ ‫محمد خليل الحليمي‬


‫‪8‬‬

‫حوار‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫نائب رئيس المنظمة العربية لحقوق اإلنسان‬

‫محمد جميل‪ :‬دعوى قضائية دولية ضد‬ ‫النظام املصري لحصاره غزة‬ ‫الرسالة ‪ -‬محمود هنية‬

‫كشف حممد مجيل نائب رئيس املنظمة العربية‬ ‫حلقوق اإلنسان‪ ،‬اليت تتخذ من لندن مقرا هلا‪،‬‬ ‫تفاصيل القضية اليت رفعتها املنظمة يف حمكمة‬ ‫اجلنايات الدولية ضد النظام املصري بفعل‬ ‫اجراءاته جتاه قطاع غزة‪.‬‬ ‫وب ّين مجيل يف حديث خاص بـ «الرسالة»‪ ،‬معطيات‬ ‫القضية‪ ،‬مشريا اىل أن املنظمة التقت مع مسؤول‬ ‫قسم حتليل املعلومات يف حمكمة اجلنايات الدولية‬ ‫هريي كروزر‪ ،‬وسلمته دعوى قضائية رمسية مبوجب‬ ‫اختصاصها تتضمن مسألتني (األوىل اغالق معرب رفح‬ ‫والثانية اغراق احلدود مع غزة مبياه البحر)‪.‬‬ ‫وأوضح مجيل أن هاتني القضيتني تعتربان جرائم‬ ‫ضد اإلنسانية‪ ،‬مبوجب اتفاق روما‪.‬‬ ‫معطيات الدعوى‬ ‫وأشار الى ان رفع الدعاوي يأتي استنادًا إلى قبول‬ ‫فلسطين طرف في المحكمة الجنائية منذ التحاقها بها‬ ‫في األول من ابريل ‪2015‬م‪ ،‬إضافة الى إعطاء فلسطين‬ ‫محكمة الجنايات اختصاص النظر بالجرائم التي‬ ‫ارتكبت ضد الفلسطينيين‪ ،‬بموجب اعالن اودعته في‬ ‫األول من يونيو ‪2015‬م‪.‬‬ ‫وأكدّ جميل أن الجرائم المذكورة هي «جرائم ممنهجة»‬ ‫ترتكبها السلطات المصرية بحق السكان‪ ،‬وتعتبر‬ ‫عقوبات جماعية ضد القطاع‪ ،‬خاصة وأنها تسببت‬

‫في تفاقم المعاناة اإلنسانية هناك وارتفاع معدالت‬ ‫الفقر والبطالة‪ ،‬وحرم السكان من التنقل لتلقي العالج‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫ونوه إلى أن معبر رفح لم يفتح طيلة العام المنصرم‬ ‫سوى ‪ 39‬يومًا‪ ،‬بمعدل عمل ‪ 4‬ساعات يوميا‪ ،‬مشيرا‬ ‫الى ان هذه القضايا ستنظر المحكمة فيها بموجب‬ ‫اختصاصها ان كانت جرائم حرب أم ضد اإلنسانية‪،‬‬ ‫وف ًقا للتأصيل القانوني لها‪.‬‬ ‫وأضاف جميل أن هذه القضية ال يمكن نقضها بموجب‬ ‫القانون الدولي‪ ،‬مبيًنا أن أي طرف يحاول التحريض‬ ‫على اغالق المعبر ويقر بدوره في ذلك‪ ،‬يمكن مالحقته‬ ‫قانونيًا باعتباره شري ًكا في الحصار‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وكان محمود عباس رئيس السلطة قد أقر في تصريحات‬ ‫صحفية وقوفه خلف فكرة إغراق حدود القطاع بالمياه‪،‬‬ ‫معتبرا في الوقت ذاته أن اغالق معبر رفح هو حق‬ ‫خالص للجانب المصري‪.‬‬ ‫أطراف القضية‬ ‫وبيّن جميل أن السلطة الفلسطينية ال يمكنها سحب‬ ‫الدعوة المقدمة من المنظمة ضد السلطات المصرية‪ ،‬فهي‬ ‫تلتزم بما وقعت عليه في اتفاق روما‪ ،‬مشيرا الى ان كل‬ ‫فرد ومؤسسة ومنظمة يحق لهم التقدم بشكوى للنائب‬ ‫العام بأي معلومات تفيد بأن جرائم ارتكبت بحقه‪.‬‬ ‫وأكدّ نائب رئيس المنظمة العربية لحقوق اإلنسان‪ ،‬أن‬ ‫الجرائم التي ارتكبت بحق الفلسطينيين من السلطات‬ ‫المصرية‪ ،‬وصلت الى حد اإلعــدام المباشر‪ ،‬من خالل‬ ‫اعــدام متعمد للشاب المختل عقليا إسحاق حسان‬ ‫والصياد محمد مقداد وآخرين‪.‬‬

‫وقال جميل إن من يبرر سلوك النظام المصري ضد غزة‬ ‫فهو شريك في الجريمة بالمعنى القضائي والقانوني‪،‬‬ ‫وتوجه له ذات التهم‪ ،‬منبهًا الذين يبررون للنظام ان‬ ‫يحتاطوا في المرات القادمة كي ال تلحق بهم العواقب‬ ‫القانونية‪ ،‬وفق تعبيره‪.‬‬ ‫وأشار الى أن المحكمة ال يمكنها ابطال الدعوى‪ ،‬سيما‬ ‫وأنها محل اختصاص‪ ،‬ومن الواضح ان القرار السياسي‬ ‫لدى الجانب المصري والسلطة الفلسطينية تجميد الملف‬ ‫ألجندات سياسية وابتزاز سياسي‪ ،‬وهو امر محرم في‬ ‫القانون الدولي‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن السلطة ال تملك سوى االلتزام بما نصت‬ ‫عليه القواعد والتعاون مع المحكمة لمالحقة المجرمين‬ ‫والقاء القبض على المسؤولين‪.‬‬ ‫**جرائم ضد االنسانية‬ ‫وقال جميل إن اللجوء الى المحاكم الدولية يأتي بعد‬ ‫عشرة سنوات من الحصار الذي تسبب بإزهاق أرواح‬ ‫المئات من الفلسطينيين في القطاع‪ ،‬وحرم االالف منهم‬ ‫فرص التعليم‪ ،‬عدا عن تسببه في تعطيل أكثر من موسم‬ ‫عمرة وحج خالل المرحلة الماضية‪.‬‬ ‫وأضاف جميل أن الدعوى موضح فيها تداخل الموقف‬ ‫السياسي والقانوني‪ ،‬خاصة وأن الجهة التي تحكم‬ ‫مصر اليوم‪ ،‬تتعامل مع الـقطاع بشكل أكثر وحشية‬ ‫ألسباب سياسية‪.‬‬ ‫وأشار الى أن النظام يرغب في التضييق على سكان‬ ‫القطاع لالنقضاض على الجهة الحاكمة‪ ،‬وهــو امر‬ ‫مرفوض في القانون الدولي‪.‬‬ ‫وأوضــح أن القضية في مراحلها األولــى‪ ،‬حيث أن‬ ‫الخطوة الجنائية ستبدأ بتحليل المعلومات والتحقق‬

‫منها‪ ،‬واالنطالق بعد ذلك لمراحل تحقيق مختلفة‪ ،‬منوهًا‬ ‫بأن المدة التي ستستغرقها القضية لن تساوي شيئًا‬ ‫أمام الفترة التي عاشها القطاع في أتون الحصار وقد‬ ‫فاقت عشر سنوات‪.‬‬ ‫ودعا جميل المسؤولين في مصر الى التفكر والتدبر في‬ ‫القضية الجنائية المرفوعة‪ ،‬ألن االمر جد خطير‪ ،‬وفق‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫وقال إن كل من اشترك في الحصار وعمليات الحفر‪،‬‬ ‫والشركات‪ ،‬وكل من أعطى أمرًا أو شارك في تنفيذه‬ ‫بشأن الحصار على غزة‪ ،‬سيكون في موضع المالحقة‬ ‫القانونية‪.‬‬ ‫وأضاف أن القرار السياسي في مصر سيجر مؤسسات‬ ‫بأكملها واعداد كبيرة الى المحكمة الجنائية وهو امر في‬ ‫غاية الخطورة‪.‬‬ ‫ونبه جميل إلى أن القانون الدولي نص على معاقبة أي‬ ‫شخص يتورط في عمل عدائي من الجرائم المذكورة‬ ‫ضد غزة‪ ،‬حتى لو تذرع بأن هذه الجريمة تمت بأوامر‬ ‫عليا‪« ،‬فال مشروعية ألي قرار عدائي ضد اإلنسانية»‪.‬‬ ‫يذكر أن النظام المصري بدأ بحفر قناة مائية على‬ ‫الحدود بين غزة ومصر‪ ،‬األمر الذي يهدد بكارثة بيئية‬ ‫وإنسانية ضد القطاع‪.‬‬ ‫وترفض السلطات المصرية فتح معبر رفح‪ ،‬بذرائع‬ ‫سياسية وأمنية مختلفة‪ ،‬في الوقت الذي تسبب فيه‬ ‫االغالق بزهق أرواح أكثر من ‪ 450‬مريضًا طيلة عقد من‬ ‫الحصار‪.‬‬

‫الناشطة في مجال حقوق األسرى‬

‫التميمي‪ :‬األسريات يتعرضن لتعذيب جسدي ومعنوي غري مسبوق‬ ‫الرسالة ‪ -‬محمود هنية‬

‫االحتالل يتعمد إهانة األسيرات ويحرمهن أبسط حقوقهن‬

‫قالت األسرية املحررة أحالم التميمي‪ ،‬الناشطة يف‬ ‫جمال حقوق األسرى‪ ،‬إن االحتالل ميارس تعذيبا‬ ‫نفسيا وجسد ًيا غري مسبوقني ضد األسرى خاصة‬ ‫اعتقلوا منذ اندالع انتفاضة القدس يف األول من‬ ‫اكتوبر املاضي‪.‬‬ ‫وأكدت التميمي في حديث خاص بـ «الرسالة»‪ ،‬من‬ ‫عمّان‪ ،‬أن االحتالل بدأ يستحدث أساليب جديدة في‬ ‫التعذيب أثناء التحقيق مع األسيرات‪ ،‬في ظل تشديد‬ ‫الضغط النفسي عليهن‪ ،‬من خالل حرمانهن من اللقاء‬ ‫بأبنائهن والضغط عليهن من الناحية العاطفية اتجاه‬ ‫أسرهن‪.‬‬ ‫وبيّنت وجود ارتفاع في عدد األسرى داخل سجون‬ ‫االحتالل بعد اندالع االنتفاضة‪ ،‬مشيرة الى أن االحتالل‬ ‫يخلط بين التعذيب النفسي والبدني‪ ،‬خاصة لمن يتم‬ ‫اعتقالهن بزعم تنفيذ عمليات ضد االحتالل‪.‬‬ ‫ظروف قاسية‬ ‫واك ــدت أن االحــتــال يقوم بالضغط على أوجــاع‬ ‫المصابات من األسر‪ ،‬ويتم انتزاع اعترافات وهمية‬ ‫وغير حقيقية في ميدان االصابة‪ ،‬مشيرة الى ان اغلب‬ ‫من اعتقلوا بذريعة تنفيذ عمليات باستثناء األسيرة‬ ‫المغربي‪.‬‬ ‫وقالت‪ »:‬إن االحتالل يتعمد سب واهانة االسيرات بدال‬ ‫من تقديم المساعدة والعالج لهن‪ ،‬وكثير منهن تعرضن‬ ‫للشتائم والبصق وال يسمح بتقديم أدنى احتياجاتهن‬

‫هناك تقصير رسمي وفصائلي تجاه قضية األسرى‬ ‫المضربين عن الطعام‬

‫حتى الشخصية منها‪.‬‬ ‫واشــارت التميمي إلى حرمان االحتالل المرأة من‬ ‫خصوصياتها‪ ،‬بغرض اذاللها وتدمير معنوياتها‪ ،‬وال‬ ‫يراعي الظرف الصحي التي تمر فيه االسيرة‪ ،‬ويتركها‬ ‫اثناء التحقيق في أوضاع مأساوية للغاية‪.‬‬ ‫وبينت أن االحــتــال يمنع االســيــرات طيلة فترة‬ ‫التحقيق من االستحمام‪ ،‬والتطهر‪ ،‬وبعد فترة التحقيق‬ ‫التي قد تستمر لعدة أشهر‪ ،‬وعقب ذلك يقدم لهن مياه‬ ‫ساخنة جدًا لتعذيبهن‪ ،‬في سجن هشارون المخصص‬ ‫لألسيرات‪.‬‬ ‫وقالت التميمي‪« :‬إن االحتالل يتعمد ابتزاز النساء من‬ ‫خالل حرمانهن ابسط حقوقهن المتعلقة بالمرأة‪ ،‬ما‬

‫يدفعها للبحث عن بدائل لقضاء حاجتها‪ ،‬وهي في غاية‬ ‫األلم والحرج‪.‬‬ ‫أمّا عن ظروف األمهات المعتقالت‪ ،‬فال تزال التميمي‬ ‫تحتفظ بذاكرتها بقصة األســيــرة المحررة قاهرة‬ ‫السعدي‪ ،‬حينما حرمها االحتالل من رؤيــة أبنائها‬ ‫عامين‪ ،‬عاشوا خاللها في «مركز لاليتام»‪.‬‬ ‫وقالت‪« :‬كانت الزيارة األولــى لهؤالء االبناء منظر‬ ‫كارثي حينما شاهدتهم امهم في وضع مزري للغاية‪،‬‬ ‫بفعل غياب الحاضنة التي تعتني بعوائل االسرى في‬ ‫الـضفة المحتلة‪ ،‬فسرعان ما دوى صراخها في ارجاء‬ ‫السجن‪ ،‬عندما شاهدتهم بهذا المنظر‪.‬‬ ‫واضافت‪« :‬ذات المشهد يتكرر مرة اخرى مع األسيرات‬ ‫األمهات‪ ،‬إذ يرفض االحتالل لقاءهن بأبنائهن‪ ،‬لتعذيبهن‬ ‫نفسيًا‪.‬‬ ‫غياب التضامن‬ ‫وإزاء المعاناة التي تتصاعد بحق األســرى‪ ،‬خاصة‬ ‫المضربين منهم تحديدًا األسير الصحفي محمد القيق‬ ‫المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين‪ ،‬اكدت التميمي‬ ‫أن قضية التضامن معهم في أضعف احوالها وقضيتهم‬ ‫َ‬ ‫تحظ باالهتمام المطلوب‪ ،‬لغياب االستراتيجية‬ ‫لم‬

‫المتخصصة لنصرة االسرى‪.‬‬ ‫وأوضحت أن االسرى باتوا يلجأون لإلضراب‪ ،‬لفشل‬ ‫الرهان على دور المنظمات والمؤسسات الحقوقية‪.‬‬ ‫وأشارت التميمي الى وجود تقصير من الدور الرسمي‬ ‫المتمثل بهيئة االســرى ونــادي االسير‪ ،‬وكذلك من‬ ‫الفصائل الفلسطينية اتجاه قضية االسرى المضربين‬ ‫عن الطعام‪ ،‬مشيرة الى ضرورة االتفاق على تشكيل‬ ‫استراتيجية شاملة للعمل على تفعيل قضاياهم‪.‬‬ ‫وطبقا إلحصائيات شبه رسمية‪ ،‬فإن ‪ 25‬اسيرة ال زلن‬ ‫في سجون االحتالل‪ ،‬من بينهن من تجاوزت عشرة‬ ‫أعوام خلف القضبان‪.‬‬ ‫واألسيرة المحررة احالم التميمي هي أول مهندسة‬ ‫في كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس‪،‬‬ ‫وهي اسيرة محررة في صفقة وفاء االحرار عام ‪2012‬م‪،‬‬ ‫واعتقلت على خلفية مشاركتها في تنفيذ عمليات‬ ‫فدائية ووقوفها خلف مساعدة االستشهادي عز الدين‬ ‫المصري‪.‬‬ ‫وقد ظهرت مشاهد خالل انتفاضة القدس‪ ،‬تؤكد تعرض‬ ‫فتيات إلعدام ميداني مباشر من قوات االحتالل‪ ،‬بينما‬ ‫تم اعتقال فتيات أخريات بعد إطالق النار عليهن‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫حكومة وبرلمان‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫«أونروا»‪ %70 :‬من مخلفات حرب ‪ 2014‬باقية بني السكان‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬

‫قالت وكالة األمم املتحدة إلغاثة‬ ‫وتشغيل الالجئني الفلسطينيني يف الشرق‬ ‫األدىن «األونروا»‪ ،‬إن ‪ %60‬من املواد‬ ‫املتفجرة النامجة عن خملفات احلرب‬ ‫اليت شنتها «إسرائيل» على قطاع غزة‬ ‫صيف ‪ 2014‬باقية وتشكل خطرًا على‬ ‫السكان‪.‬‬

‫وجاء في تقرير «األونروا»‪ ،‬الذي أصدرته‬ ‫تحت عنوان «الوضع الطارئ في قطاع‬ ‫غزة ‪ -‬اإلصــدار رقم ‪ ،»127‬أنه بعد مرور‬ ‫عام على األعمال العدائية في صيف ‪،2014‬‬ ‫فإنه يقدر وجود أكثر من ‪ 7,000‬من المواد‬ ‫المتفجرة من مخلفات الحرب (‪)ERW‬‬ ‫في قطاع غزة‪ ،‬في حين لم يزال إال ‪ %30‬من المتفجرات‬ ‫من مخلفات الحرب‪ ،‬وتبقى نسبة الـ ‪ %70‬المتبقية تشكل‬ ‫التهديد للسكان في القطاع‪ ،‬خصوص ًا األطفال والبالغين‬ ‫الذين يعملون في أراضي زراعية تملؤها المتفجرات‬ ‫من مخلفات الحرب‪.‬‬

‫وبينت «األونــروا» أنه منذ انتهاء الحرب اإلسرائيلية‪،‬‬ ‫استشهد ‪ 16‬شخصا وجرح ‪ 90‬آخرين من بينهم ‪ 38‬طفال‬ ‫بسبب التعرض لتلك المخلفات غير المنفجرة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه وبتبرع من المديرية العامة االيطالية‬ ‫للتعاون التنموي التابعة لوزارة الخارجية والتعاون‬ ‫الــدولــي‪ ،‬أجــرت «األونــــروا»‪ ،‬ودائ ــرة األمــم المتحدة‬

‫تعيد مسروقات لشركة االتصاالت‬ ‫املباحث ُ‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫تمكنت دائــرة التحري المركزي التابعة للمباحث‬ ‫العامة في الشرطة الفلسطينية‪ ،‬من إعادة مجموعة‬ ‫من المسروقات لشركة االتصاالت الفلسطينية في‬ ‫المحافظة الوسطى‪ ،‬وذلك بعد ضبطها في سوق‬ ‫اليرموك وسط مدينة غزة‪.‬‬ ‫وأكدت المباحث أن قوة تابعة لها اشتبهت بعدد من‬ ‫األشخاص في سوق اليرموك يعرضون أغراضا‬

‫الكترونية وكهربائية يريدون بيعها ولحظة اقتراب‬ ‫القوة منهم قاموا بترك األغراض وهربوا من المكان‪.‬‬ ‫مشيرة‬ ‫وذكرت‪ ،‬أن أفرادها تحرزوا على المسروقات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إلى أن شركة االتصاالت الفلسطينية تقدمت بشكوى‬ ‫عن سرقة مجهولين لمخزنها في المحافظة الوسطى‬ ‫وأنها تواصلت معها وتبين أن المسروقات تعود لها‪.‬‬ ‫وأكدت المباحث إعادتها المسروقات حسب األصول‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أنها ال تزال تالحق الفاعلين‪.‬‬

‫الزراعة‪ :‬نسبة َ ْ‬ ‫هطل األمطار ‪%109.3‬‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫قال وكيل وزارة الزراعة بغزة محمد جاد اهلل‪ ،‬إن‬ ‫المعدل السنوي ْ‬ ‫لهطل األمطار وصل حالي ًا لـ ‪،%109.3‬‬ ‫بكمية هطول بلغت ‪ 140.9‬مليون متر مكعب‪.‬‬ ‫وأوضح جاد اهلل في تصريحات صحفية‪ ،‬أن نسبة‬ ‫رفح من الهطول كانت ‪ ،%163‬وخانيونس ‪ %155‬خزاعة‬ ‫‪ ،%140‬دير البلح ‪ ،%114‬النصيرات ‪.%112‬‬

‫وفي مدينة غزة منطقة الرمال وصلت ‪ ،%104‬جباليا‬ ‫وبيت حانون ‪ ،%101‬بيت الهيا ‪ %80‬أقل نسبة في أم‬ ‫النصر وبلغت النسبة ‪ %55‬تليها المغراقة ‪.%7‬‬ ‫وتمر المنطقة منذ بداية األسبوع الحالي بمنخفض‬ ‫جوي عميق يتخلله تساقط لألمطار على مختلف‬ ‫المناطق بشكل شبه متواصل‪ ،‬إضافة لتساقط الثلوج‬ ‫على عدة مناطق‪.‬‬

‫الدفاع املدني يف رفح يتلقى ‪ 200‬إشارة استغاثة‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫أكد جهاز الدفاع المدني بمحافظة رفح جنوب قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬أن طواقمه عملت على مدار األيام الماضية على‬ ‫إخالء منازل المواطنين الذين حاصرتهم مياه االمطار‬ ‫عبر القوارب البحرية منذ بدء المنخفض الجوي مساء‬ ‫السبت الماضي‪.‬‬ ‫وأفاد مدير الدفاع المدني برفح العقيد عبد العزيز‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا علي عطا عبد اهلل الفاخوري وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 905337424‬من سكان جاليا عن‬ ‫فقد هويتي فعلى من يجدها تسليمها ألقرب مركز‬ ‫شرطة ولكم جزيل الشكر‬

‫فقد بطاقة تعريف‬ ‫أعلن اناابراهيم مصطفي اسماعيل القرناوي وأحمل‬ ‫بطاقة تعريف رقم ‪700374978‬من سكان‬ ‫المغازي عن فقد هويتي فعلى من يجدها تسليمها‬ ‫ألقرب مركز شرطة ولكم جزيل الشكر‬

‫العطار أن طواقمه تلقت أكثر من ‪ 200‬إشارة استغاثة‪،‬‬ ‫تــم خاللها سحب وإخـــراج ‪ 16‬ســيــارة عالقة من‬ ‫التجمعات المائية‪ ،‬باإلضافة إلى إخــاء عدد من‬ ‫البيوت وشفط المياه من أخرى بمنطقتي شارع‬ ‫المضخة شرقا وحارة زعرب غرب ًا‪.‬‬ ‫وأوضح العطار أن طواقمهم العاملة في الميدان كانت‬ ‫بحالة طوارئ وعمل على مدار الساعة ضمن فريق‬ ‫غرفة الطوارئ المشكل بالمدينة»‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا معاذ موسى عبد الفتاح غريز وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 400620316‬عن فقد هويتي فعلى‬ ‫من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬ ‫ولكم جزيل الشكر‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا اشرف السيد سويلم ابو رويشد وأحمل‬ ‫هوية رقم ‪ 800077455‬من سكان دير البلح‬ ‫عن فقد هويتي فعلى من يجدها تسليمها ألقرب‬ ‫مركز شرطة ولكم جزيل الشكر‬

‫لألعمال المتعلقة باأللغام (‪)UNMAS‬‬ ‫مجموعة واسعة من األنشطة التوعوية‬ ‫حول السالمة من الذخائر غير المنفجرة‬ ‫والتثقيفبمخاطرها‪.‬‬ ‫كما ورد بالتقرير‪ ،‬ستقوم «األونـــروا»‬ ‫بتوفير فرص تدريب لكوادرها خصوص ًا‬ ‫العاملين فــي الخطوط األمــامــيــة مثل‬ ‫األخصائيين االجتماعيين والمهندسين‬ ‫ولحوالي ‪ 8,000‬معلم في «األونروا»‪ ،‬حيث‬ ‫سيتم تدريبهم مــن خــال دائـــرة األمــم‬ ‫المتحدة لألعمال المتعلقة باأللغام على‬ ‫كيفية التعرف على الذخائر غير المنفجرة‬ ‫وعلى كيفية ترسيمها واإلشـــارة إلى‬ ‫وجودها بشكل آمن‪.‬‬ ‫ووفق التقرير‪ ،‬سيقوم المعلمون‪ ،‬الثمانية‬ ‫آالف‪ ،‬والذين تلقوا التدريب بتمرير المعلومات التي‬ ‫حصلوا عليها إلى ما يقارب ‪ 251,000‬طالب يدرسون في‬ ‫مدارس «األونروا» في قطاع غزة‪ .‬إضافة إلى بث فيلم‬ ‫توعوي صادر عن دائرة األمم المتحدة لألعمال المتعلقة‬ ‫باأللغام والذي يُعرض على فضائية «األونروا»‪.‬‬

‫وحسب التقرير‪ ،‬ستقوم قناة «األون ــروا» الفضائية‬ ‫بإنتاج أفالم قصيرة لرفع الوعي باإلجراءات الصحيحة‬ ‫للتعرف على الذخائر غير المنفجرة واالستجابة اآلمنة‬ ‫للتلوث الناجم عنها‪ .‬وسيتم بث هذه األفالم التثقيفية‬ ‫عبر قناة «األونروا» الفضائية‪ ،‬وقناة «األونروا» على‬ ‫موقع يوتيوب‪ ،‬األمر الذي سيتيح االستفادة لماليين‬ ‫األشخاص المعرضين لمثل هذه المخاطر خارج القطاع‪.‬‬ ‫وأوضحت «األونروا» في تقريرها إن قيمة ذلك بالنسبة‬ ‫لمجتمع الجئي فلسطين ال تنتهي هنا فحسب‪ ،‬بل إن‬ ‫المعرفة بالمسائل المتعلقة بالتعامل مع الذخائر غير‬ ‫المنفجرة ستتم مشاركتها مع عائالت المعلمين ومع‬ ‫المجتمع ككل‪ .‬وستقوم الوكالة أيضا بإصدار مواد‬ ‫مطبوعة لغايات توزيعها في كافة منشآت ومرافق‬ ‫«األونــــروا» كالمدارس ومكاتب المناطق والمراكز‬ ‫الصحية ومراكز التوزيع‪.‬‬ ‫وأوضح البيان‪ ،‬أنه تم تأسيس وحدة األمن والسالمة‬ ‫في «األونروا» في بداية عام ‪ 2015‬بهدف رئيسي يتمثل‬ ‫في تعليم العناصر الرئيسة للسالمة واألمــن لقوة‬ ‫الحراسة في «األونــروا» بغزة ولموظفي «األونــروا»‬ ‫اآلخرين في غزة‪.‬‬

‫الطاقة‪ :‬نبذل جهودا لتشغيل املولد الثالث لدعم جدول الكهرباء‬ ‫غزة‪-‬الرسالة‬ ‫قالت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية‬ ‫في غزة‪ ،‬إنها تبذل جهودا في محاولة‬ ‫تشغيل المولد الثالث؛ لدعم جدول‬ ‫الكهرباء أثناء المنخفض الجوي‪.‬‬ ‫وأضافت «الطاقة» في بيان وصل‬ ‫«الرسالة»‪ ،‬أنها «تحاول اآلن مع رام‬ ‫اهلل؛ لــزيــادة الكميات الــمــوردة من‬ ‫الوقود؛ من أجل التشغيل حتى نهاية‬ ‫المنخفض»‪ ،‬مؤكدة أنــه «بذلك فقط‬ ‫يمكن تحسين البرنامج‪ ،‬وخصوصا‬ ‫لو رجع الخط (اإلسرائيلي) المتعطل‬ ‫للعمل»‪.‬‬ ‫وذكـــرت أن شركة الكهرباء تدعم‬ ‫البلديات والجهات الرسمية األخرى‪،‬‬ ‫إضافة إلى إمداد مرافق البلديات‪ ،‬التي تعمل على‬ ‫تصريف مياه األمطار والصرف الصحي بكهرباء طيلة‬ ‫‪ 24‬ساعة؛ من أجل مواجهة المنخفض‪.‬‬ ‫وأشارت «الطاقة» إلى أن كميات الكهرباء المستخدمة‬ ‫في هذه المرافق ليست قليلة‪ ،‬وأن ذلك يسبب نقص‬

‫توصيل الكهرباء إلى منازل المواطنين‪.‬‬ ‫وأوضحت أنها تزوّد معظم مرافق الحكومة والداخلية‬ ‫وغيرها بالكهرباء‪ ،‬حتى تتمتع بتيار مستقر يساعدها‬ ‫على القيام بواجبها في خدمة المواطنين‪ ،‬قائلة‬ ‫إن «كل ذلك يجب أن يحسب لقطاع الكهرباء رغم‬ ‫الصعوبات الموجودة»‪.‬‬

‫«الزراعة» تتلف ‪ 5‬دونمات خيار جنوب قطاع غزة‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫أعلنت وزارة الزراعة الفلسطينية إتالف ‪ 5‬دونمات‬ ‫من محصول «الخيار» بعد ثبوت استخدام مبيد‬ ‫النيماكورالممنوع‪.‬‬ ‫وقال وائل ثابت مدير عام دائرة الرقابة على النبات‬ ‫بــالــوزارة في تصريحات صحفية‪ ،‬إن الــوزارة‬ ‫أتلفت ‪ 5‬دونمات من محصول الخيار في محافظة‬ ‫خانيونس‪ ،‬جنوب قطاع غزة‪ ،‬بعد فحص عينة في‬ ‫مختبرات الوزارة‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا مصطفى سليمان محمد الفرا وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪900631474‬من سكان خان يونس عن فقد‬ ‫هويتي فعلى من يجدها تسليمها ألقرب مركز شرطة‬ ‫ولكم جزيل الشكر‬

‫وأوضــح ثابت أن الفحص أظهر وجــود المبيد‬ ‫بنسبة ‪ %2.6‬ملم لكل كيلوجرام‪ ،‬مشيرا إلى أنها نسبة‬ ‫عالية جدا‪ ،‬مقارنة بالنسبة التي سمح بها االتحاد‬ ‫األوروبي وهي ‪ %0.02‬ملم لكل كيلوجرام‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن الـــوزارة اصطحبت معها مباحث‬ ‫التموين الستكمال اإلجـــراءات القانونية بحق‬ ‫القائمين على المزرعة‪.‬‬ ‫من ناحية أخــرى أكد ثابت أن الــوزارة تفحص‬ ‫محاصيل الخضار بشكل دوري‪ ،‬لضمان سالمة‬ ‫الخضراوات‪ ،‬ونزولها لألسواق بال أي خطر على‬ ‫المواطنين‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن انا احمد فارس هشام عويضة وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 801392614‬من سكان خان يونس عن‬ ‫فقد هويتي فعلى من يجدها تسليمها ألقرب مركز‬ ‫شرطة ولكم جزيل الشكر‬


‫‪10‬‬

‫إسرائيلية‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫أصابـع (إسرائيل) الخفيـة فـي أفغانستـان‬ ‫د‪ .‬صالح النعامي‬

‫كشف تقرير إسرائيلي النقاب عن أن قوات‬ ‫التحالف الدويل العاملة يف أفغانستان‬ ‫ضد حركيت «طالبان» و»القاعدة» تعتمد‬ ‫باألساس يف جهدها احلريب على طائرات‬ ‫بدون طيار إسرائيلية الصنع‪.‬‬ ‫وذكرت جملة «‪ISRAEL‬‬ ‫‪ ،»DEFENSE‬املتخصصة يف شؤون‬ ‫الدفاع واألمن‪ ،‬أن جيوش معظم الدول‬ ‫اليت شاركت وتشارك يف التحالف الدويل‬ ‫تعتمد على طائرة «أهارون»‪ ،‬اليت ينتهجها‬ ‫جممع الصناعات اجلوية‪ ،‬الذي خيضع‬ ‫ملسؤولية وزارة احلرب‪.‬‬ ‫وذكــرت المجلة في تقرير نشرته في عدد يناير أن‬ ‫طائرات «أهــارون» العاملة في أفغانستان قد أمضت‬ ‫حتى األسبوع الماضي ‪ 70‬ألف ساعة طيران في أجواء‬ ‫أفغانستان‪ ،‬على مــدى سبع سنوات؛ مشيرة إلى‬ ‫أن الجيش األلماني هو أكثر الجيوش المشاركة في‬ ‫التحالف اعتماداً على الطائرة اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ونوهت المجلة إلى أن طائرات «أهــارون» العاملة‬ ‫ضمن سالح الجو األلماني قد أمضت أكثر من ‪ 25‬ألف‬ ‫ساعة طيران‪ ،‬مشيرة إلى أن أسلحة الطيران الكندية‬ ‫والفرنسية واألسترالية قد استعانت بخدمات الطائرة‬ ‫اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ولفتت المجلة األنظار إلى حقيقة أن هذا النوع من‬ ‫الطائرات معد لتنفيذ عمليات ميدانية ذات طابع‬

‫«تكتيكي وإستراتيجي»‪ ،‬بسبب «مزاياها وقدرتها على‬ ‫التحليق في ظروف صعبة وفوق تضاريس إشكالية‬ ‫بشكل خاص»‪.‬‬ ‫ونوهت المجلة إلى أن الطائرة شاركت في عمليات‬ ‫قتالية ناهيك عــن توظيفها فــي جمع معلومات‬ ‫استخبارية؛ إلى جانب قيامها بعمليات تأمين القوات‬ ‫المشاركة في العمليات القتالية من خــال القيام‬ ‫باالستطالع األولــي وكشف المخاطر قبل بدء العمل‬ ‫العسكري‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من عدم إفصاح المجلة عن طابع العمليات‬ ‫«القتالية» التي تقوم بها «أهارون» بسبب القيود التي‬ ‫تفرضها الرقابة العسكرية اإلسرائيلية التي توجب‬ ‫التعتيم على ذلك‪ ،‬فإنه من المعروف أن هذه الطائرات‬

‫تسهم بشكل كبير في تنفيذ عمليات التصفية واالغتيال‪.‬‬ ‫ويشار إلى أنه منذ نهاية العام ‪ ،2004‬تعتبر الطائرات‬ ‫بدون طيار‪ ،‬وضمنها «أهــارون» المسؤولة عن تنفيذ‬ ‫معظم عمليات التصفية التي نفذها جيش االحتالل ضد‬ ‫قادة ونشطاء المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة‪.‬‬ ‫وتقوم الطائرة بإطالق صواريخ جو أرض من طراز‬ ‫«هيل فاير؛ على أهداف ثابتة ومتحركة‪.‬‬ ‫وفي السياق نقلت صحيفة «ميكور ريشون» في عددها‬ ‫الصادر الثالثاء الماضي عن شاؤول شاحر‪ ،‬نائب مدير‬ ‫قسم التطوير في مجمع الصناعات الجوية قوله أن‬ ‫«أهــارون» قادرة على حمل عتاد بوزن كبير وجمع‬ ‫معلومات دقيقة وإرسالها للقوات من أجل توظيفها في‬ ‫عمليات الهجوم والدفاع‪.‬‬

‫ما لم تقم (إسرائيل) بخطوات للتهدئة‬

‫الجيش االسرائيلي يتوقع تصعيدا يف الضفة‬ ‫نــشــرت «هــآرتــس» و»يــســرائــيــل هيوم»‬ ‫استعراضا للتقييمات الجديدة للجيش‬ ‫االسرائيلي بعد مرور حوالي اربعة شهر‬ ‫على موجة العمليات‪ ،‬وفي مركزها اعتقاد‬ ‫الجيش االسرائيلي بوجود محفزات كبيرة‬ ‫للتصعيد في الضفة الغربية‪ ،‬اذا لم يتم‬ ‫القيام بخطوات لتهدئة االوضاع‪ ،‬بواسطة‬ ‫تحسين االوضاع االقتصادية او التعاون‬ ‫الوثيق مع اجهزة األمن الفلسطينية‪.‬‬ ‫وكتبت «يسرائيل هــيــوم» ان سنة ‪2016‬‬ ‫ستحتم على الجيش االســتــعــداد بشكل‬ ‫اكبر للحرب‪ ،‬وهذا ال يعني ازدياد محفزات‬ ‫الحرب وانما ألنه في ظل اوضــاع معينة‬ ‫يمكن وقوع الحرب‪ .‬هذا هو السطر اخير‬ ‫للتقييمات العسكرية األخيرة‪.‬‬ ‫وكتبت «هآرتس» ان الجيش يعتقد بأنه على الرغم‬ ‫من حدوث انخفاض في عدد العمليات‪ ،‬حتى تلك‬ ‫التي تعتبر قاسية‪ ،‬وكذلك انخفاض عدد التظاهرات‬ ‫التي تحدث في مراكز النشاط في الضفة‪ ،‬اال ان‬ ‫العمليات األخيرة ‪ -‬في عتنئيل وتقوع وعناتوت‬ ‫وبيت حورون‪ -‬تشير الى تغيير في التوجه‪ ،‬حيث‬ ‫بدأ «المخربون» بتنفيذ عملياتهم داخل المستوطنات‪.‬‬ ‫ويواصل الجيش االعتقاد بــأن المقصود ليست‬ ‫عمليات منظمة وانما شبان ينشطون بشكل غير‬ ‫ممأسس‪ ،‬بحيث يتم استلهام العمليات من سابقاتها‪،‬‬ ‫لكن سلسلة العمليات التي وقعت في المستوطنات‬ ‫تثير مخاوف في الجهاز االمني من محاولة المقلدين‬ ‫تنفيذ عمليات مشابهة‪.‬‬ ‫وحسب الرأي السائد في الجيش‪ ،‬فان العوامل الخمس‬ ‫التي تبلور األمور بشكل رئيسي في الشرق االوسط‬ ‫خالل العام الجاري‪ ،‬هي التدخل الروسي في سوريا‪،‬‬ ‫االتفاق النووي مع ايران‪ ،‬تنظيم داعش‪ ،‬المتغيرات‬ ‫في السعودية والتوتر على الحلبة الفلسطينية (التي‬

‫ال تؤثر بشكل جوهري على الشرق االوسط رغم‬ ‫اهمية الموضوع بالنسبة إلسرائيل)‪.‬‬ ‫التهديد الرئيسي الذي يستعد له الجيش االسرائيلي‬ ‫هو حزب اهلل‪ .‬حسب التقييم الجديد‪ ،‬فان احتمال‬ ‫مبادرة حزب اهلل الى حرب ضد إسرائيل منخفضة‪،‬‬ ‫لكنه يسود االحتمال المتوسط بأن عود الثقاب الذي‬ ‫سيشتعل سيتحول الى مواجهة‪ .‬ويعتقد الجيش انه‬ ‫على الرغم من كون إسرائيل تردع التنظيم‪ ،‬اال انه‬ ‫مستعد للمخاطرة من اجل الحفاظ على خطوطه‬ ‫الحمراء‪.‬‬ ‫في الجيش يقولون انهم ال يالحظون نقل منظومات‬ ‫اسلحة روسية مباشرة الى حزب اهلل‪ ،‬رغم ان روسيا‬ ‫تتحمل المسؤولية عن الدول التي تشتري األسلحة‬ ‫منها وتحولها الى حزب اهلل‪ .‬روسيا ليست معنية‬ ‫بنقل اسلحتها الى التنظيم االرهابي وال تغض النظر‬ ‫عن ذلك‪ .‬وبشكل عام ينظر الجيش االسرائيلي الى‬ ‫التواجد الروسي في سوريا كفرصة‪.‬‬ ‫بالنسبة لالتفاق االيراني‪ ،‬يشير الجيش الى انه‬ ‫ينطوي على فوائد ايضا‪ ،‬وان حقيقة تقليص كمية‬

‫اجهزة الطرد المركزي في ايــران تعتبر‬ ‫انجازا كبيرا‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬يشير‬ ‫الجهاز االمني الى انه كان يمكن تحقيق‬ ‫اتفاق افضل‪ ،‬يتناول ايضا تدخل ايران في‬ ‫المنطقة وحقيقة تمويلها لحزب اهلل ودعمها‬ ‫لحماس‪.‬‬ ‫في إسرائيل ال يتخوفون جدا من تحرير‬ ‫عشرات مليارات الــدوالرات إليــران بفعل‬ ‫االتفاق‪ ،‬ويشيرون الى انه كلما كان النمو‬ ‫االقتصادي بطيئا‪ ،‬كلما تقلصت قدرات ايران‬ ‫على دعم االرهاب‪.‬‬ ‫في الجيش يتطرقون الــى التهديد الذي‬ ‫يطرحه داعش امام العالم كـ»حرب عالمية‬ ‫ثالثة»‪ ،‬بمفهوم المس بالحضارة الغربية‪،‬‬ ‫كما انعكس األم ــر فــي عمليات باريس‬ ‫واسقاط الطائرة الروسية في سيناء‪ .‬بعد مرور‬ ‫‪ 1000‬سنة‪ ،‬يقولون في الجيش‪ ،‬تشكل عمليات داعش‬ ‫نوعا من االنتقام من الحمالت الصليبية‪.‬‬ ‫حسب الجيش فان ذراع داعش االكثر نضجا للمس‬ ‫بإسرائيل هي «والية سيناء» التي تعمل في شبه‬ ‫جزيرة سيناء‪ .‬التهديد الذي تتعرض له إسرائيل‬ ‫من قبل التنظيم اصبح اكثر معقوال‪ ،‬وخالل الفترة‬ ‫األخيرة تسمع بشكل اكبر‪ ،‬اصوات في التنظيم تدعو‬ ‫لتوجيه الموارد ضد اسرائيل‪.‬‬ ‫بالنسبة للحلبة الفلسطينية‪ ،‬يشيرون في الجهاز‬ ‫االمني الــى التراجع الكبير في كمية العمليات‬ ‫العامة‪ ،‬والعمليات القاسية ايضا‪ .‬ورغم ذلك‪ ،‬يسود‬ ‫االعتقاد في الجيش بأنه على الحلبة الفلسطينية‬ ‫يتزايد احتمال التصعيد‪ ،‬في حــال عــدم التدخل‬ ‫لتهدئة االوضاع ‪ -‬سواء بواسطة تحسين الوضع‬ ‫االقتصادي للفلسطينيين او من خالل التنسيق مع‬ ‫اجهزة األمن الفلسطينية‪.‬‬ ‫صحف إسرائيلية‬

‫وأشار شاحر إلى أن طائرات «هارون» التي باعتها‬ ‫(إسرائيل) لدول في أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية‬ ‫قد أمضت حتى اآلن ربع مليون ساعة طيران‪.‬‬ ‫ونوه إلى أن الطائرات بدون طيار التي انتجها مجمع‬ ‫الصناعات الجوية من كل األنواع وتم بيعها حتى اآلن‬ ‫قد أمضت أكثر ‪ 1.35‬مليون ساعة طيران‪ ،‬منوه ًا إلى أن‬ ‫‪ 50‬دولة قامت بشراء هذه الطائرات‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن «حالة الرضا» التي يشعر بها الزبائن‬ ‫تدفع مجمع الصناعات الجوية إلى تطوير أجيال‬ ‫جديدة من الطائرات‪.‬‬ ‫وفي السياق‪ ،‬قال يوسي فايس‪ ،‬مدير عام مجمع‬ ‫الصناعات الجوية اإلسرائيلية أن عام ‪ 2015‬يعد «أفضل‬ ‫عام» في كل ما يتعلق بمبيعات المجمع‪ ،‬منوه ًا إلى أن‬ ‫المجمع وقع خالل هذا العام على عقود توريد سالح‬ ‫للخارج بقيمة تسعة مليارات دوالر‪.‬‬ ‫ونقلت مجلة «‪ »ISRAEL DEFENSE‬عن فايس‬ ‫توقعه بأن تطرأ زيــادة على قيمة صفقات توريد‬ ‫السالح التي سيوقعها المجمع خالل العام ‪.2016‬‬ ‫ونقلت المجلة في عددها الصادر األربعاء الماضي عن‬ ‫فايس قوله إن فوز اليمين المتطرف في الهند قد مثل‬ ‫نقطة تحول فارقة في انتاج مجمع الصناعات الجوية‪،‬‬ ‫بسبب توجه رئيس الــوزراء الهندي الجديد رانيندرا‬ ‫مودي لتحسين العالقات اإلستراتيجية واألمنية مع‬ ‫(إسرائيل) «وهو هذا ما جعله يزيد من حجم استيراد‬ ‫السالح من (إسرائيل)»‪.‬‬ ‫وأوض ــح أن الهند تعد أكبر مستورد ســاح من‬ ‫الصناعات الجوية اإلسرائيلية‪ ،‬مشددا على أن‬ ‫تطوير المنظومة المضادة للصواريخ «براك‪ »8‬مع‬ ‫الهند سيسهم بشكل كبير في تحسين واردات مجمع‬ ‫الصناعات الجوية‪.‬‬ ‫ال كبيراً طرأ على خارطة أسواق‬ ‫ونوه إلى أن تحو ً‬ ‫الــســاح اإلسرائيلي‪ ،‬مشيراً إلــى أن آسيا باتت‬ ‫المستورد رقم واحد للسالح تليها أمريكا الجنوبية‪.‬‬

‫االحتالل يهدم يف القدس وشعفاط‬ ‫وبيت عور التحتا وقلنديا‬ ‫أقدمت سلطات االحتالل في بلديّة القدس‪ ،‬صباح أمس األربعاء‪،‬‬ ‫على هدم منزل فلسطينيّ طور البناء‪ ،‬في جبل المكبّر‪ ،‬بزعم البناء‬ ‫غير المرّخص‪ .‬يعود المنزل لصاحبه إبراهيم صرّي‪ .‬كما شرعت‬ ‫بعملية هدم في شعفاط‪ ،‬وتنوي تنفيذ عمليتي هدم في بيت عور‬ ‫التحتا وقلندية‪.‬‬ ‫وقد قدمت جرّافات االحتالل‪ ،‬مصحوبة بطواقم من البلديّة‪ ،‬معزّزة‬ ‫بقوّات أمن إسرائيليّة خاصّة‪ ،‬حيث حاصرت المنزل المتواجد في‬ ‫مراحل إنشائه‪ ،‬وباشرت بتحطيم الجدار الذي يلفّ البيت‪.‬‬ ‫أن صاحب البيت‪ ،‬وصل إليه بعد علمه بنيّة‬ ‫وأفاد شهود عيان ّ‬ ‫الهدم من غيره‪ ،‬دون أن يكون قد تلقّى أيّ سابق إنذار بنيّة الهدم‪.‬‬ ‫وقد سلّمته سلطات االحتالل‪ ،‬قبل شهر‪ ،‬أمـرًا بـ›وقف أعمال‬ ‫البناء›‪.‬‬ ‫وبينما كان صاحب البيت يبذل ما بوسعه من مساع لتحصيل‬ ‫رخصة لبيته المتواجد قيد اإلنشاء‪ ،‬باغتته جرّافات االحتالل صباح‬ ‫األربعاء‪ ،‬بالهدم الكامل لمنزله‪.‬‬ ‫وتك ّثف حكومة نتنياهو اليمينيّة في اآلونة األخيرة من تشديد‬ ‫قبضتها على المجتمع العربيّ في البالد‪ ،‬عبر تسريع تنفيذ أوامر‬ ‫الهدم‪ ،‬والتي كان آخرها بيت إبراهيم زبارقة‪ ،‬في الحيّ الشّرقيّ في‬ ‫مدينة ّ‬ ‫الطيبة في المثلّث‪.‬‬ ‫وعلى صلة‪ ،‬قالت مصادر فلسطينية محلية إن قوات االحتالل‬ ‫شرعت في هدم منزل لعائلة رشق في قرية شعفاط‪ ،‬شمال القدس‬ ‫المحتلة‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل‪ ،‬داهمت قوات االحتالل‪ ،‬الليلة الماضية‪ ،‬منزلي‬ ‫منفذي عملية الطعن التي نفذت يوم أمس األول‪ ،‬اإلثنين‪ ،‬شمال‬ ‫غرب القدس‪ ،‬وعاينت المنزلين استعدادا لهدمهما‪.‬‬ ‫وجاء اقتحام الجيش للمنزلين بتعليمات من المستوى السياسي‬ ‫االسرائيلي ردا على مقتل مستوطنة واصابة أخرى في عملية‬ ‫الطعن التي جرت أول أمس في مستوطنة «بيت حورون»‪.‬‬ ‫واقتحمت قوات االحتالل معززة بوحدات الهندسة منزل الشهيد‬ ‫إبراهيم يوسف عالن في بلدة بيت عور التحتا غرب رام اهلل‪ ،‬ومنزل‬ ‫الشهيد حسين محمد أبو غوش في مخيم قلنديا شمال مدينة القدس‪،‬‬ ‫وقامت بمسح المنزلين تمهيدا لهدمهما‪.‬‬ ‫وكان وزير األمن اإلسرائيلي‪ ،‬موشي يعالون‪ ،‬قد هدد بهدم المنزلين‬ ‫بعد بعد وقت قصير من تنفيذ العملية‪.‬‬ ‫عرب ‪48‬‬


‫(اإلسرائيلية)‬ ‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫إشراف‪ :‬أسامة أبو مسامح‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫حسب تقديرات الجيش اإلسرائيلي‬

‫الحرب القادمة‪ :‬سقوط طائرات وأسرى وتدمري قطع بحرية‬ ‫ضمن تقديرات اجليش اإلسرائيلي‬ ‫للتهديدات األمنية اليت تواجهها (إسرائيل)‬ ‫يف العام ‪ ،2016‬واليت بدأت بنشر تفاصيلها‬ ‫خمتلف وسائل اإلعالم اإلسرائيلية‪ ،‬فإن‬ ‫احلرب القادمة مع حزب اهلل ستكون‬ ‫طويلة ومؤملة‪.‬‬ ‫وبحسب التقديرات فإن (إسرائيل) سوف‬ ‫تخسر عدة طائرات وسفن قتالية‪ ،‬في حين‬ ‫تشل الصواريخ المدن‪ ،‬ويحاول عناصر حزب‬ ‫اهلل خاللها السيطرة على مستوطنات في‬ ‫شمال البالد‪ .‬في المقابل‪ ،‬فإن الرد اإلسرائيلي‬ ‫سيكون تدمير قرى شيعية في جنوب لبنان‪،‬‬ ‫وتهجير مئات اآلالف من السكان‪.‬‬ ‫وفي التفاصيل‪ ،‬كتبت صحيفة «معاريف»‪ ،‬الصادرة‬ ‫صباح أمس األربعاء‪ ،‬أن الجيش يعتقد أن التحدي‬ ‫األمني األكبر الــذي ستواجهه (إسرائيل) في العام‬ ‫الحالي‪ ،2016 ،‬هو الوضع المركب والمتغير على حدودها‪،‬‬ ‫والذي ينطوي على احتماالت الحرب‪ ،‬واحتماالت الهدوء‬ ‫أيضا‪ ،‬في حدود تنشط فيها تنظيمات‪ ،‬وليس جيوش‬ ‫دول‪ ،‬األمر الذي يضع تحديات أمنية معقدة جدا أمام‬ ‫الجيش اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫وتشير التقديرات إلــى أنــه بالرغم من أن الوضع‬ ‫اإلستراتيجي إلسرائيل قد تحسن في العقد األخير‪،‬‬ ‫وبالرغم من أن حزب اهلل وحماس غير معنيين بالحرب‪،‬‬ ‫فإن هناك مخاوف من اندالع مثل هذا القتال خالل هذا‬ ‫العام نتيجة أخطاء أو فرضيات خاطئة على خلفية‬

‫حادثة حدودية تؤدي إلى التصعيد‪.‬‬ ‫كما تشير التقديرات إلى أن مخاوف الجيش ليست من‬ ‫كمية الصواريخ الموجودة لدى حزب اهلل‪ ،‬وإنما من‬ ‫نوعية الصواريخ‪ ،‬من جهة دقة هذه الصواريخ وحجم‬ ‫الرأس المتفجر فيها‪.‬‬ ‫وبحسب تقديرات االستخبارات اإلسرائيلية فإن لدى‬ ‫حزب اهلل نحو ‪ 7‬آالف مقاتل‪ ،‬ينضاف إليهم ‪ 7‬آالف‬ ‫آخرون في الجبهة الداخلية‪ ،‬وأن حزب اهلل تكبد خسائر‬ ‫كبيرة في القتال في سورية‪ ،‬حيث قتل نحو ‪ 1300‬من‬ ‫عناصره‪ ،‬وأصيب أكثر من ‪ 10‬آالف آخرين‪.‬‬ ‫كما تشير التقديرات إلى أن ميزانية حزب اهلل تقدر‬ ‫بنحو مليار دوالر‪ ،‬مصدرها األساسي من حرس الثورة‬ ‫اإليراني‪ ،‬إضافة إلى التجارة والضرائب‪.‬‬ ‫وبحسب التقديرات اإلسرائيلية فإن حزب اهلل ال يتجه‬ ‫إلــى الــحــرب‪ ،‬إال أن هناك خطوطا حمراء قد تدفع‬

‫األمين العام لحزب اهلل‪ ،‬حسن نصر اهلل‪ ،‬إلى‬ ‫توجيه قواته باتجاه (إسرائيل)‪ .‬وبحسب هذا‬ ‫السيناريو‪ ،‬وفي حال اندالع الحرب فسوف‬ ‫تكون صعبة جــدا‪ ،‬وقــد تخسر (إسرائيل)‬ ‫خاللها طائرات وطيارين وقطعا بحرية‪،‬‬ ‫وتؤدي الصواريخ إلى إيقاع أضرار شديدة‬ ‫في المدن والمناطق المأهولة‪.‬‬ ‫كما يتوقع أن يتم إغالق مطار اللد‪ ،‬ويقع‬ ‫جنود إسرائيليون أســرى لــدى حــزب اهلل‪.‬‬ ‫ويعتقد الجيش أن حزب اهلل قادر على حفر‬ ‫أنفاق داخل (إسرائيل)‪ ،‬وأنه سيحاول احتالل‬ ‫مستوطنات على الحدود‪ ،‬ونقل ساحة القتال‬ ‫إلى داخل (إسرائيل)‪.‬‬ ‫ويعتقد الجيش أيضا أن هذه الحرب لن تكون‬ ‫‪ 48‬ساعة‪ ،‬وإنما ستطول‪ .‬وفي حال اندالعها فإن رد‬ ‫(إسرائيل) سيكون قاسيا جدا‪ ،‬وقد يتم تدمير القرى‬ ‫الشيعية التي تحولت إلى مواقع محصنة لحزب اهلل‬ ‫بالكامل‪ .‬وفي هذه الحالة لن تقتصر األضرار على حزب‬ ‫اهلل‪ ،‬وإنما على كل جنوب لبنان‪ ،‬وأجــزاء واسعة من‬ ‫لبنان‪ ،‬وسيتحول مئات اآلالف إلى الجئين‪.‬‬ ‫كما تتناول التقديرات الجبهة الجنوبية مع قطاع غزة‪،‬‬ ‫حيث تشير إلى أن المخاوف من خروج حادثة حدودية‬ ‫عن السيطرة أعلى على حدود قطاع غزة‪ ،‬حيث تواصل‬ ‫حركة حماس تطوير قوتها بمساعدة األموال اإليرانية‪،‬‬ ‫وأنه منذ انتهاء الحرب العدوانية في صيف العام ‪2014‬‬ ‫تواصل الحركة حفر االنفاق باتجاه (إسرائيل)‪ ،‬وإنتاج‬ ‫الصواريخ‪.‬‬ ‫صحف إسرائيلية‬

‫قانون «التفتيش الجسدي» يثري موجة انتقادات واسعة‬ ‫أثار القانون الجديد الذي أقرته (الكنيست)‪ ،‬االثنين‪،‬‬ ‫انتقادات واسعة من جانب أحــزاب في المعارضة‬ ‫اإلسرائيلية ومن جانب منظمات حقوق اإلنسان‪،‬‬ ‫لكونه يمنح القوات اإلسرائيلية صالحيات واسعة‬ ‫بإجراء تفتيش جسدي ألي شخص لمجرد االشتباه‬ ‫به‪.‬‬ ‫وأكدت منظمات حقوقية أن القانون ينتهك حقوق‬ ‫اإلنــســان‪ ،‬ويسمح بتفتيش مجموعات معينة من‬ ‫السكان بسبب مالمحهم ولمجرد شكلهم وبصرف‬ ‫النظر عما إذا كانت لديهم نية الرتكاب «أعمال عنف»‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أن القانون «يستهدف كل من يحمل مالمح‬ ‫شرق أوسطية أي العرب وقد يطال اليهود األثيوبيين‬ ‫والروس»‪ ،‬وفق المنظمات‪.‬‬ ‫وكانت لجنة «القانون والدستور» في البرلمان‬ ‫اإلسرائيلي (الـكنيست) أقرّت قانونا من شأنه توسيع‬ ‫صالحيات قوات الجيش والشرطة بمنحها الضوء‬

‫األخضر لممارسة سياسة «التفتيش الجسدي» بحق‬ ‫أي شخص‪ ،‬لمجرّد االشتباه به‪.‬‬ ‫ووافــق سبعة نــواب من أعضاء اللجنة البرلمانية‬ ‫اإلسرائيلية على مشروع القانون‪ ،‬فيما عارضه ستة‬ ‫أعضاء‪.‬‬ ‫ومــن المقرر أن يُــعــرض القانون على البرلمان‬ ‫اإلسرائيلي الـ «كنيست» من أجل استكمال تشريعه‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة ‪/‬يديعوت أحــرونــوت‪ /‬العبرية‬ ‫على موقعها اإللكتروني‪ ،‬عن رئيس اللجنة نيسان‬ ‫سلومونسكي من حزب «البيت اليهودي» المتطرف‪،‬‬ ‫قوله «إن القانون يوسع من قدرة الشرطة على إجراء‬ ‫عمليات بحث وبالتالي قدرتها على العمل»‪.‬‬ ‫وقال النائب العربي في الـ «كنيست»‪ ،‬مسعود غنايم‪،‬‬ ‫«إن القانون حلقة من سلسلة قوانين موجه للتشديد‬ ‫على الفلسطينيين سواء في الداخل أو في القدس‬ ‫أو في الضفة الغربية؛ حيث أنه يخوّل رجال األمن‬

‫بتفتيش أي إنسان يحلوا لهم لمجرد الشك به أو‬ ‫الخوف منه»‪.‬‬ ‫وأضاف غنايم في تصريح لـ «فلسطينيو‪« ،»48‬هذا‬ ‫القانون كغيره من القوانين يقف من ورائــه كل‬ ‫الهاجس والعقلية األمنية التي تتعامل فيها السلطات‬ ‫اإلسرائيلية في الوقت األخير‪ ،‬خاصة مع الشعب‬ ‫الفلسطيني والجماهير العربية الفلسطينية في‬ ‫الداخل»‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أن «صبغة القانون باألساس جنائية‬ ‫لمنع إدخال السالح في أماكن عامة‪ ،‬ولكن وزير األمن‬ ‫الداخلي وأفراد وزارته حوّلوا صيغة القانون لتصبح‬ ‫أمنية أكثر‪ ،‬ويصبح موجها ضد العرب الفلسطينيين‬ ‫من أجل تفتيشهم والتعدي على حريتهم الشخصية‬ ‫بحجة األمن والبحث عن سالح»‪.‬‬ ‫عرب ‪48‬‬

‫عين على الصحافة‬ ‫نتنياهو يعلن رسمي ًا تشكيل قوة‬ ‫السيبر في الجيش اإلسرائيلي‬ ‫كتبت «يسرائيل هــيــوم» ان رئيس الحكومة‬ ‫بنيامين نتنياهو كشف خالل خطابه امام مؤتمر‬ ‫«سيبرتاك ‪ »2016‬الذي افتتح في تل ابيب انه من‬ ‫اجل االستعداد لمواجهة هجمات السيبر انشأ‬ ‫الجيش االسرائيلي قوة سيبر تشبه في قوتها‬ ‫سالح الجو‪ ،‬سالح البحرية وسالح اليابسة‪.‬‬ ‫شركات السيبر حصلت على ضوء اخضر من‬ ‫نتنياهو باختراق العالم مع التكنولوجيات التي‬ ‫طوروها‪ .‬واوعــز نتنياهو لمقر السيبر القومي‬ ‫ببلورة حد ادنى من التوجيهات‪ ،‬حتى من خالل‬ ‫المخاطرة بهدف دعم استمرارية نمو وازدهار هذه‬ ‫الصناعة‪.‬‬

‫هجوم سيبر يستهدف شبكة‬ ‫الكهرباء اإلسرائيلية‬

‫كشف وزير البنى التحتية القومية‪ ،‬الطاقة والمياه‪،‬‬ ‫يوفال شطاينتس‪ ،‬خالل المؤتمر‪ ،‬ان «إسرائيل‬ ‫تعرضت خالل اليوم األخير الى عملية ارهابية‬ ‫استهدفت شبكة الكهرباء‪ ،‬وتم على الفور عالجها من‬ ‫قبل نائب المدير العام لطاقم الطوارئ والمعلومات‬ ‫والسيبر في وزارة الطاقة‪ ،‬تمير شنايدرمان‪،‬‬ ‫بمساعدة مقر السيبر القومي‪ .‬ولكي نتمكن من‬ ‫االحتماء اضطررنا الى اغــاق جزء من منظومة‬ ‫الحواسيب في شبكة الكهرباء‪ ،‬وهذه عينة طازجة‬ ‫وممتازة تثبت الحاجة الى الدفاع بواسطة السيبر»‪.‬‬ ‫وقــال شطاينتس انه تم العثور على الفيروس‪،‬‬ ‫وتفعيل برنامج احباطه فــي حواسيب شركة‬ ‫الكهرباء»‪.‬‬

‫ريغف تطرح «قانون الوالء في الثقافة»‬

‫كتبت «هآرتس» انه من المتوقع ان تطرح وزيرة‬ ‫الثقافة ميري ريغف‪ ،‬في الكنيست‪ ،‬ما تسميه «قانون‬ ‫الوالء في الثقافة»‪ .‬وحسب المسودة التي وصلت الى‬ ‫«هآرتس» فان ريغف تسعى لتسليمها صالحية منع‬ ‫تمويل المؤسسات الثقافية التي تمس بدولة اسرائيل‬ ‫ورموزها‪ ،‬وهي صالحية تخضع حاليا لوزارة المالية‪.‬‬ ‫كما تنوي الوزيرة زيادة الغرامة التي ستفرض على‬ ‫المؤسسات التي تخرق القانون (الذي حظي باسم‬ ‫«قانون النكبة») من خالل الدعوة الى رفض وجود‬ ‫اسرائيل كدولة للشعب اليهودي‪ ،‬ورفــض طابعها‬ ‫الديموقراطي او االعراب عن دعمها لإلرهاب او الكفاح‬ ‫المسلح‪ .‬وخالفا للوضع الحالي‪ ،‬فان القانون الجديد‬ ‫يقترح السماح للوزارة بمنع التمويل مسبقا‪ ،‬وليس‬ ‫بعد حدوث الخرق القانوني‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫عناوين الصحف‬ ‫ركزت الصحف اإلسرائيلية الصدارة أمس‬ ‫األربعاء‪ ،‬على تصرحيات األمني العام لألم املتحدة‬ ‫بان كي مون‪ ،‬ورد رئيس الوزراء اإلسرائيلي عليها‪،‬‬ ‫والذي اعتربها «تشجيعا ودعما لإلرهاب»‬ ‫يديعوت احرونوت‬ ‫ بان كي مون يبدي تفهما لالرهاب الفلسطيني‪:‬‬‫االحــبــاط الفلسطيني يتزايد ويتصاعد في ظل‬ ‫االحتالل واالستيطان‬ ‫ الوزيرة ميري ريغيف‪ :‬اشتراط ميزانيات الثقافة‬‫بالوالء لـ(إسرائيل)‬ ‫ هيرتزوغ خــال زيــارتــه لشمعون بيرس في‬‫المشفى ‪ :‬جئت لزيارة المعلم االول‬ ‫ رئيس الدولة السابق يغادر المستشفى بعد تماثله‬‫للشفاء‬ ‫ الجيش يفحص شكاوي مواطنين في محيط غزة‬‫حول وجود حفريات تحت منازلهم بمحاذاة قطاع‬ ‫غزة‬ ‫ كيف العودة بدون شلوميت ريغمان ‪ -‬جنازة‬‫القتيلة في عملية بيت حورون‬ ‫ الليكود يستضيف سياسيا من اليمين المتطرف‬‫في النمسا بالكنيست بدعوة من اوري حزان‬ ‫ عضو الكنيست عنات بيركو من الليكود تحذّر من‬‫الحركات االسالمية السلفية والمتعصبة وتعتبر‬ ‫نشطاء اليمين المتطرف ارهابيين‬ ‫ الشرطة‪ :‬التحقيق مع شخصيات بارزة بسخنين‬‫بشبهة االحتيال‬ ‫ ضبط ‪ 3‬مختبرات واسعة للمريحوانا بالمركز‬‫واعتقالمشتبهين‬ ‫ السجن ‪ 4‬شهور لجندي إسرائيلي قام بتصوير‬‫اطالق النار على جمل‬ ‫ محامي االسير القيق ‪ :‬تدهور الحالة الصحية‬‫لألسير الفلسطيني المضرب عن الطعام‬ ‫معاريف‬ ‫ وزيــر الدفاع يعلون‪ :‬تركيا تساعد اإلرهابيين‬‫وداعش يستفيد من بيع النفط لها‬ ‫ جمعيات حقوقية ترفض مشروع قانون ريغف‬‫وتقول ان المستشار القانوني اصدر رأيه سابقا انه‬ ‫يحظر على الوزير التدخل باألعمال الفنية‬ ‫ الجنرال مردخاي‪ :‬اسرائيل اصدرت اكثر من ‪100‬‬‫الف تصريح لسكان القطاع بدخول (إسرائيل)‬ ‫خالل العام المنصرم من أجل تلقي العالج الطبي‬ ‫والغراض تجارية واخرى‬ ‫ نتنياهو‪ :‬أوروبا ال تفعل ما يكفي لمكافحة معاداة‬‫السامية‬ ‫هآرتس‬ ‫ الميجر جنرال مــردخــاي‪ :‬استمرار محاوالت‬‫حماس لتجنيد كل من يغادر القطاع الى (إسرائيل)‬ ‫في صفوفها سيؤدي الى اغالق المعابر كليا‬ ‫ عضو الكنيست الطيبي ‪ :‬لماذا ال يتم تعيين عربي‬‫مسؤوال عن اللغة العربية في موقع الكنيست‬ ‫باللغة العربية‬ ‫ منع عرض الفيلم االسرائيلي «زيــارة الفرقة‬‫الموسيقية»بالقاهرة‬ ‫ البرازيل تجند ‪ 220‬الف جندي لمكافحة الفيروس‬‫الجديد الفتاك ‪ -‬يقومون برش المنازل لمكافحة‬ ‫البعوض ناقل الفايروس‬ ‫إسرائيل اليوم‬ ‫ هجوم الكتروني يستهدف حواسيب شركة‬‫الكهرباءاالسرائيلية‪.‬‬ ‫ اصابة جندي جراء اقتحام فلسطيني بسيارته‬‫الحاجز في منطقة بيت عور التحتا ‪ -‬االعتقاد بأن‬ ‫خلفية هذا الحادث جنائية وليست قومية متطرفة‪.‬‬ ‫ النسر اإلسرائيلي ‹الجاسوس ‪ -‬ضبط نسر‬‫يحمل اجهزة تجسس اسرائيلية في لبنان‬ ‫ قائد الوحدة الحاسوبية في سيبيرتيك ‪2016‬‬‫المؤتمر‪ :‬هدفنا منع الهجمات على المواطنين‬ ‫اإلسرائيليين ومنع الجريمة االليكترونية‬ ‫ نائبة وزيــر الخارجية تسيبي حوتوبيلي ‪:‬‬‫االرهاب الممارس في باريس وعوتنيئيل هو نفس‬ ‫االرهاب وانه ال يميز بين الدماء‪.‬‬ ‫ مئات اليهود المتزمتين يتظاهرون في ميدان‬‫السبت احتجاجا على نية الجيش الدفاع تجنيد عدد‬ ‫منهم‬


‫‪12‬‬

‫عربي ودولي‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫بعد اتفاق أمريكي تركي حول «بعشيقة»‪ ..‬سيادة العراق بيد من ؟‬

‫بعد قرابة شهرين من جدل حكومة بغداد‬ ‫بخصوص الوجود التركي في العراق‪،‬‬ ‫وتصريحاتها التي أدخلتها بقضية «السيادة‬ ‫المنتهكة»‪ ،‬وتوالي التهديدات المتوعدة ألنقرة‪،‬‬ ‫أنهت تركيا الجدل بالتفاهم مع من بدا أن‬ ‫سيادة العراق بيده‪.‬‬ ‫البيت األبيض وأنــقــرة‪ ،‬اتفقا على تنسيق العمل‬ ‫وإطالق مبادرات جديدة بشأن معسكر بعشيقة قرب‬ ‫مدينة الموصل العراقية الذي ترابط فيه قوات تركية‪،‬‬ ‫حسبما أكــدت مصادر في رئاسة الــوزراء التركية‬ ‫لوكالة األناضول في ‪ 24‬من يناير‪ /‬كانون الثاني ‪.2016‬‬ ‫الجانبان اتفقا حسب المصادر‪ ،‬بعد لقاء رئيس‬ ‫الــوزراء التركي أحمد داود أوغلو‪ ،‬ونائب الرئيس‬ ‫األمريكي جو بايدن‪ ،‬على تعزيز التعاون في معسكر‬ ‫بعشيقة لمحاربة تنظيم «الدولة»‪.‬‬ ‫االتفاق جاء بعد يومين فقط‪ ،‬من بيان للبيت األبيض أكد‬ ‫فيه أن بايدن «شجع» على مواصلة الحوار بين العراق‬ ‫وتركيا لتسوية المخاوف بشأن وجود قوات تركية‬ ‫في شمالي العراق‪ ،‬وذلك في أعقاب اجتماع عقده مع‬ ‫رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي‪.‬‬ ‫انتهاء االستعراض العراقي‬ ‫وجاء االتفاق بين بايدن وداود أوغلو‪ ،‬بعد أن شهدت‬ ‫العالقات التركية العراقية توتراً‪ ،‬على خلفية قيام أنقرة‬ ‫بإرسال قرابة ‪ 150‬جندي ًا إلى منطقة «بعشيقة» القريبة‬ ‫من مدينة الموصل بداية ديسمبر‪ /‬كانون األول‪ ،‬عن‬ ‫طريق البر الستبدال وحدتها العسكرية هناك‪ ،‬المعنية‬ ‫بتدريب قــوات البيشمركة والحشد الوطني‪ ،‬كما تمّ‬ ‫استقدام ما بين ‪ 20‬و‪ 25‬دبابة خالل عملية التبديل‪.‬‬ ‫وقــد تصاعدت حــدة التصريحات واالستعراضات‬ ‫العراقية ضد الوجود التركي‪ ،‬وأمهل رئيس الوزراء‬ ‫العراقي حيدر العبادي تركيا ‪ 48‬ساعة لسحب قواتها‪،‬‬ ‫فيما حذر وزيــر خارجيته إبراهيم الجعفري من رد‬ ‫عسكري‪ ،‬وجاء الرد التركي بأن القوات باقية ولن يتغير‬ ‫شيء على الخطط‪.‬‬ ‫ومع تكرار أنقرة لتصريحاتها المؤكدة بأن وجود قواتها‬ ‫في العراق سببه التصدي لوجود تنظيم «الدولة» وأنها‬ ‫تحترم وحدة األراضي العراقية‪ ،‬في وقت تتلقى حكومة‬ ‫بغداد من المجتمع الدولي مساعدات مستمرة كدعم‬ ‫للتخلص من التنظيم نفسه‪ ،‬تؤكد بغداد على أن الوجود‬ ‫التركي انتهاك لسيادة العراق‪ ،‬وطالبت مجلس األمن‬

‫بالتدخل‪.‬‬ ‫ثم جاء تصريح الرئيس التركي الذي تداولته وسائل‬ ‫اإلعــام بشيء من السخرية من العبادي‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫ثالثة أسابيع من بدء األزمــة‪ ،‬الــذي أكد فيه على أن‬ ‫القوات التركية موجودة في شمالي العراق بناء على‬ ‫طلب رئيس الوزراء العراقي عام ‪ ،2014‬وانتشر مقطع‬ ‫فيديو على وسائل التواصل االجتماعي للعبادي يؤكد‬ ‫ما قاله أردوغــان‪ ،‬الذي أكد أيض ًا أنه من غير الوارد‬ ‫سحب القوة التركية‪.‬‬ ‫العراق يف عني أنقرة عسكري ًا‬ ‫وتعي أنقرة منذ اليوم األول حجم ما يمكن تنفيذ من‬ ‫التهديدات العراقية‪ ،‬حيث كان رئيس الــوزراء التركي‬ ‫أحمد داود أوغلو‪ ،‬قد أشار مستغرب ًا‪ ،‬إلى أن ثلث أراضي‬ ‫العراق خارجة عن سيطرة الحكومة‪ ،‬ودعا بغداد إلى‬ ‫استعمال القوة ضد تنظيم «الدولة» بدل توجيهها إلى‬ ‫بالده التي تدرب قوات البيشمركة‪.‬‬ ‫وفــي تصريحات أخــرى‪ ،‬بــدت لغة داود أوغلو أقل‬ ‫اهتمام ًا بما تقتضيه «السيادة العراقية» كما تراها‬ ‫حكومة بغداد‪ ،‬وأضاف بأن قدرات العراق غير كافية‬ ‫لحماية حدوده‪ ،‬وأن «الوضع على الحدود الجنوبية‬ ‫لتركيا لم يواجهه أي بلد آخر»‪ ،‬وأن بالده دائم ًا تقوم‬ ‫«بما تتوجبه الضرورات العسكرية»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬أجهزتنا االستخبارتية توصلت إلى ضرورة‬ ‫اتخاذ تدابير أمنية؛ لحماية الجنود الذين يقومون بمهام‬ ‫تدريبية في معسكر بعشيقة قرب الموصل من هجمات‬ ‫إرهابية ضد المعسكر‪ ،‬لذا ُأرسلت قوة عسكرية لحماية‬ ‫المدربين في المعسكر»‪.‬‬

‫كردستان‪ ..‬نقطة قوة تركية‬ ‫ويأتي التعاون بين البيشمركة الكردية‬ ‫والقوات التركية للحد من تمدد نفوذ تنظيم‬ ‫«الدولة» نحو الحدود التركية‪ ،‬ومساعدة‬ ‫قوات األمن الكردية التابعة إلقليم كردستان‬ ‫العراق على استعادة بعض المناطق التي‬ ‫سيطر عليها التنظيم منذ أكثر من عام في‬ ‫مدينة الموصل شمالي الــعــراق‪ ،‬بحسب‬ ‫وسائل إعالم كردية‪.‬‬ ‫وبين أنقرة وإقليم كردستان توافق كبير‬ ‫وتعاون عسكري يجري بعيداً عن تزكية‬ ‫حكومة بغداد‪ ،‬ومع بدء التحركات التركية‬ ‫التي أشعلت األزمــة‪ ،‬ســارع رئيس إقليم‬ ‫كردستان مسعود بارزاني لزيارة تركيا‪،‬‬ ‫وأعــرب الرئيس التركي في لقائه عن تصميمه على‬ ‫«محاربة اإلرهــاب»‪ ،‬في إشــارة إلى تنظيم «الدولة»‬ ‫ومسلحي حزب العمال الكردستاني‪ ،‬الذي ينشط في‬ ‫شمالي العراق‪.‬‬ ‫وفي المقابل زار مسؤولون عسكريون أتراك عاصمة‬ ‫إقليم كردستان العراق‪ ،‬قبيل وصول بارزاني‪.‬‬ ‫توافق روسي إيراني عراقي‬ ‫وقد بدا التصعيد العراقي غير المبرر‪ ،‬سيراً في تيار‬ ‫روسيا المعادي ألنشطة تركيا العسكرية‪ ،‬خصوص ًا بعد‬ ‫إسقاط أنقرة للمقاتلة الروسية‪ ،‬والتي عكرت العالقة‬ ‫بين البلدين‪ ،‬وقد بدت تصريحات للعبادي متطابقة مع‬ ‫أخرى روسية‪.‬‬ ‫حيث اتهم رئيس الوزراء العراقي بعد يومين من دخول‬ ‫القوات التركية‪ ،‬أنقرة‪ ،‬بأنها تشارك في عبور أغلب‬ ‫النفط الذي يهربه تنظيم «الدولة»‪ ،‬حسب بيان لمكتب‬ ‫العبادي‪ ،‬تلقى «الخليج أونالين» نسخة منه‪.‬‬ ‫وعلى خُطا روسيا‪ ،‬سارت حليفتها إيران في توجيه‬ ‫التهم ذاتها لتركيا‪ ،‬إذ ضمت طهران صوتها إلى موسكو‪،‬‬ ‫متهمة يوم الجمعة الماضي أنقرة بشراء النفط من‬ ‫«التنظيم»‪.‬‬ ‫وال يبدو القرار العراقي في مهاجمة تركيا أو رفض‬ ‫وجودها وغيرها من القوات األجنبية‪ ،‬قراراً عراقي ًا بحت ًا‪،‬‬ ‫حيث يبرر التراجع العراقي ذلك بعد عدم وجود شعور‬ ‫أمريكي بالخطر من وجودها‪ ،‬في وقت تتجول القوات‬ ‫اإليرانية برفقة مليشيات تزكيها المرجعيات الشيعية‬ ‫وتضمها الحكومة لصفوفها‪.‬‬ ‫اخلليج أون الين‬

‫عشرات الغارات الروسية تمنح النظام تقدماً ميدانياً شمالي درعا‬ ‫بعد نحو شه ٍر من فتح النظام السوري لمعركة الشيخ‬ ‫مسكين في ريف درعا الشمالي‪ ،‬مدعوم ًا بمليشيات‬ ‫محلية وأجنبية‪ ،‬تساندها الطائرات الحربية الروسية‪،‬‬ ‫تقدم‬ ‫تمكّن خــال اليومين الماضيين‪ ،‬من تحقيق‬ ‫ٍ‬ ‫كبي ٍر هناك‪ ،‬رغــم تباين األنباء حتى ظهر الثالثاء‪،‬‬ ‫حول سيطرته على كامل أحياء المدينة ذات الموقع‬ ‫االستراتيجي الهام جنوبي البالد‪.‬‬ ‫وخالل اليومين الماضيين‪ ،‬كثفت المقاتالت الحربية‬ ‫الروسية قصفها على مواقع المعارضة السورية في‬ ‫الشيخ مسكين‪ ،‬بالتزامن مع تقدّم القوات المهاجمة بري ًا‪،‬‬ ‫إذ دخلوا مع مساء االثنين إلى وسط المدينة‪ ،‬وسيطروا‬ ‫على أكثر من ثمانين في المائة من مساحتها‪ ،‬فيما‬ ‫احتفظ مقاتلو المعارضة السورية باألجزاء الجنوبية‬ ‫هناك‪ ،‬لكنهم انسحبوا منها الحق ًا‪ ،‬بسبب كثافة نيران‬ ‫المدفعية والقصف الجوّي‪.‬‬ ‫ورافــقــت العملية العسكرية األش ــرس على الشيخ‬ ‫مسكين منذ سيطرة المعارضة عليها السنة الماضية‪،‬‬ ‫حملة إعالمية من وسائل إعالم النظام‪ ،‬إذ سارعت‬ ‫إلى إعالن سيطرته عليها منذ االثنين‪ ،‬رغم أن ذلك‬

‫لم يحصل فعلي ًا‪ ،‬إذ كان المتحدث باسم «إعالميو‬ ‫حوران المستقلون» عامر الحوراني ومصادر أخرى‪،‬‬ ‫قد نفت االثنين لـ»العربي الجديد»‪ ،‬سيطرة قوات النظام‬ ‫ومليشياته على كامل المدينة‪ ،‬مشيرة إلى أن القوات‬ ‫مستفيدة من‬ ‫المهاجمة «سيطرت على معظم أحيائها»‬ ‫ً‬ ‫«الهجمة الشرسة التي شنها الطيران الروسي»‪.‬‬ ‫ويؤكد ذلك‪ ،‬تواصل الغارات الروسية على مدينة منذ‬ ‫صباح الثالثاء‪ ،‬إذ استهدفتها بحسب ما أكد الناشط‬ ‫اإلعالمي أحمد المسالمة لـ»العربي الجديد»‪ ،‬بـ»أكثر من‬ ‫ست غــارات»‪ ،‬فيما طاولت هجمات مماثلة «الطريق‬ ‫الواصل بين مدينة الشيخ مسكين ومدينة نوى»‪.‬‬ ‫وبعد ساعات قليلة‪ ،‬ذكرت وكالة «نب ًأ» التي يديرها‬ ‫ناشطون محليون في درعــا‪ ،‬بعد ظهر الثالثاء‪ ،‬بأن‬ ‫القوات البرية المهاجمة «رفعت علم النظام فوق األبنية‬ ‫المرتفعة بمدينة الشيخ مسكين‪ ،‬إعالن ًا عن سيطرتهم‬ ‫عليها بشكل كامل»‪.‬‬ ‫وتزامن ذلك مع ما نقلته وكالة «سانا» التابعة للنظام‪،‬‬ ‫عن مصدر عسكري قوله‪ ،‬إن «وح ــدات من الجيش‬ ‫والقوات المسلحة العاملة في درعا فرضت سيطرتها‬

‫الكاملة على مدينة الشيخ مسكين»‪ ،‬مشيراً إلى أن‬ ‫«إحكام السيطرة جاء بعد العملية العسكرية التي بدأتها‬ ‫وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع‬ ‫القوى المؤازرة أواخر الشهر الماضي في منطقة الشيخ‬ ‫مسكين»‪.‬‬ ‫وبــقــي كــامــل مدينة الشيخ مسكين ذات الموقع‬ ‫االستراتيجي‪ ،‬بحيث تحيطها الثكنات العسكرية الواقعة‬ ‫عند أطرافها‪ ،‬تحت سيطرة المعارضة السورية منذ‬ ‫أواخر يناير‪/‬كانون الثاني عام ‪ ،2015‬والحق ًا حاولت‬ ‫قوات النظام مراراً استعادتها‪ ،‬لكن جميع هذه المحاوالت‬ ‫فشلت‪ ،‬حتى األسبوع األخير من الشهر الماضي‪ ،‬إذ بدأ‬ ‫الطيران الحربي الروسي بشن عشرات الغارات اليومية‬ ‫هناك‪ ،‬وتجاوزت في األيام القليلة األولى للهجوم‪ ،‬مائة‬ ‫وخمسين غارة‪.‬‬ ‫وأتــاحــت كثافة الطلعات الجوية الروسية لقوات‬ ‫النظام ومليشياته‪ ،‬التقدّم في البداية شمالي المدينة‪ ،‬إذ‬ ‫سيطروا على كتيبة النيران وبعدها على مقرّات اللواء‬ ‫‪ ،82‬وتل الهش‪.‬‬ ‫العريب اجلديد‬

‫جولة في الصحافة‬ ‫فورين بوليسي‪ :‬اسرتاتيجية الصني الجديدة يف‬ ‫الشرق األوسط‬ ‫بعد عقود من العزلة‪ ..‬الصين تقترب من المنطقة التي‬ ‫تشهد نزاعات طائفية واحتياطات نفطية حيوية‪.‬‬ ‫الصين يمكن لها أن تستخدم مبادرة طريق حزام‬ ‫الحرير االقتصادية كألية للحد من التوتر بين الشيعة‬ ‫والسنة في المنطقة عبر خلق مصالح اقتصادية‬

‫مشتركة‬ ‫املونيتور‪ :‬حماس تنأى بنفسها عن األزمة‬ ‫السعودية‪-‬اإليرانية‬ ‫حماس ليس لديها موقف اعالمي معلن تجاه األزمة‬ ‫السعودية‪ -‬االيرانية ورغم ان لها مصالح عند كليهما‪,‬‬ ‫وهو ما يجعلها أن تفضل المواقف الضبابية في ظل‬ ‫تطور األزمة‬

‫ركزت الصحافة األجنبية الصادرة لهذا اليوم على‪:‬‬ ‫تصريحات األمين العام لألمم المتحدة المنتقدة‬ ‫للسياسة االستيطانية اإلسرائيلية‬ ‫مصادقة البرلمان الدنماركي على قانون يتيح‬ ‫للسلطات المحلية لالستيالء على مقتنيات الالجئين‬ ‫زيارة الرئيس االيراني الى الفاتيكان ولقائه البابا‬ ‫فرانسيس‬ ‫بدء كندا بإجراءات رفع العقوبات عن إيران‬

‫فالش‬ ‫كريي‪ :‬كوريا الشمالية تشكل «تهديدًا صريح ًا‬ ‫للعالم»‬ ‫قال وزيــر الخارجية األمريكي جون كيري في‬ ‫بكين‪ ،‬األربعاء‪ :‬إن كوريا الشمالية «تشكل تهديداً‬ ‫صريح ًا للعالم»‪ ،‬وذلك بعد أن أجرت بيونغ يانغ‬ ‫تجربتها النووية الرابعة في مطلع يناير‪/‬كانون‬ ‫الثاني الحالي‪.‬‬ ‫وأضاف كيري أن «الواليات المتحدة ستبذل كل‬ ‫الجهود لحماية بالدنا وأصدقائنا وحلفائنا في‬ ‫العالم»‪.‬‬ ‫روحاني‪ :‬تحسن العالقات بني أمريكا وإيران‬ ‫يتوقف على واشنطن‬ ‫قال الرئيس اإليراني حسن روحاني األربعاء إن‬ ‫إيران يمكن أن تقيم عالقات أفضل مع الواليات‬ ‫المتحدة لكن األمر يتوقف على واشنطن لتغيير‬ ‫موقفها «العدائي» من طهران‪.‬‬ ‫وأضاف «من الممكن أن تقوم عالقات ودية بين‬ ‫إيران والواليات المتحدة‪ .‬لكن مفتاح هذا األمر في‬ ‫أيدي واشنطن وليس طهران»‪.‬‬ ‫املعارضة السورية تستأنف اجتماعاتها يف‬ ‫الرياض لبحث محادثات جنيف‬ ‫استأنفت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن‬ ‫اجتماع المعارضة السورية الشهر الماضي في‬ ‫السعودية‪ ،‬اجتماعاتها االربعاء لبحث الدعوة التي‬ ‫وجهتها االمم المتحدة إلى مفاوضات مع النظام‬ ‫الجمعة‪ ،‬بحسب ما افاد متحدث باسم الهيئة‪.‬‬ ‫وقال منذر ماخوس لوكالة فرانس برس «لقد بدأ‬ ‫االجتماع»‪ ،‬وذلــك في تصريح مقتضب في أحد‬ ‫فنادق الرياض حيث يجتمع ممثلو المعارضة‪.‬‬ ‫العفو الدولية‪ 160 :‬قاصرا ينتظرون اإلعدام يف‬ ‫إيران‬ ‫كشفت منظمة العفو الدولية أن إيران أقدمت على‬ ‫إعدام ‪ 73‬قاصرا خالل السنوات العشر الماضية‪،‬‬ ‫الفتة إلى أن ‪ 160‬قاصرا آخرين ما زالوا يقبعون في‬ ‫السجون اإليرانية منتظرين تطبيق أحكام اإلعدام‬ ‫الصادرة بحقهم‪.‬‬ ‫واعتبر تقرير صادر عن المنظمة الثالثاء أن إيران‬ ‫«تنتهك بشكل صارخ اتفاقية األمم المتحدة الدولية‬ ‫لحقوق الطفل»‪.‬‬ ‫وذكرت المنظمة أن إيران هي أكثر دولة في العالم‬ ‫تعدم المتهمين الذين يدانون بجرائم ارتكبوها وهم‬ ‫قاصرون‪ ،‬متهمة طهران باستخدام التعذيب وسوء‬ ‫المعاملة إلجبار القاصرين على االعتراف‪.‬‬ ‫اشتباكات عنيفة بالضالع وتعز وغارات للتحالف‬ ‫بصنعاء‬ ‫قتل الــعــشــرات مــن الحوثيين وحلفائهم في‬ ‫مواجهات وصفت باألعنف مع المقاومة الشعبية‬ ‫بمحافظات تعز والضالع‪ ،‬وسط استمرار غارات‬ ‫التحالف العربي واستعدادات المقاومة لتحرير‬ ‫الجوف وإب‪.‬‬ ‫وقتل في مدينة تعز ‪ 23‬من مليشيا الحوثي وقوات‬ ‫الرئيس المخلوع علي عبد اهلل صالح خالل‬ ‫مواجهات في المدينة‪.‬‬ ‫إدانة أممية إلقرار الدانمارك التضييق على‬ ‫الالجئني‬ ‫أدانت األمم المتحدة التعديالت المثيرة للجدل التي‬ ‫أدخلها البرلمان الدانماركي على قوانين اللجوء‬ ‫بهدف التضييق على طالبيه‪ ،‬كما أبدت منظمات‬ ‫حقوقية أسفها لهذه التعديالت‪.‬‬ ‫وقال متحدث باسم األمين العام لألمم المتحدة‬ ‫بان كي مون أمس الثالثاء في نيويورك «ينبغي‬ ‫معاملة الناس الذين عانوا الكثير وفــروا من‬ ‫الصراعات والحروب بتعاطف واحترام مع الحفاظ‬ ‫على كل حقوقهم كالجئين»‪.‬‬ ‫املرصد األورومتوسطي‪ :‬ألفا حالة إخفاء قسري‬ ‫باليمن‬ ‫وثق المرصد األورومتوسطي لحقوق اإلنسان‬ ‫أكثر مــن سبعة آالف حالة اختطاف نفذتها‬ ‫مليشيات الحوثي في اليمن خالل العام الماضي‪،‬‬ ‫من بينها نحو ألفي حالة إخفاء قسري‪.‬‬ ‫ورصد التقرير أن سيطرة الحوثيين على صنعاء‬ ‫في يونيو‪/‬تموز ‪ 2014‬رافقتها حمالت اختطاف‬ ‫وإخفاء هي األوسع في تاريخ اليمن الحديث‪.‬‬


‫جوالت‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫خمس سنوات على ثورة يناير والصراع لم يحسم بعد‬

‫إشراف ‪ :‬محمود هنية‬

‫إبراهيم مسلم‏@‪Ebrahemmuslam‬‬ ‫لما ‪#‬اخت_المرجلة تنادي احموني بيرد عباس و ‪#‬ماجد_‬ ‫فرج باعتقال كل اللي بحاول يحميها وباآلخر بيعترف بكل‬ ‫وقاحة أحبطنا ‪ 200‬عملية‬

‫وكاالت‪ -‬الرسالة‬ ‫بعد مرور خمس سنوات على ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬ومع‬ ‫تسارع األحداث والمتغيرات على المستويين الداخلي‬ ‫والخارجي‪ ،‬تزداد صعوبة التكهن بسيناريوهات‬ ‫واضحة لمستقبل مصر السياسي داخليا وإقليميا‪ ،‬كما‬ ‫يساعد ذلك على زيادة التباين في توقعات المراقبين‬ ‫والمحللين‪.‬‬ ‫فمع سيولة األحــداث‪ ،‬وتفاقم األزمــات على المستويات‬ ‫السياسية واالقتصادية واألمنية في مصر‪ ،‬وتزامنها مع‬ ‫ارتباك في أداء معارضي النظام ورافضي االنقالب‪ ،‬بات من‬ ‫الصعب ترجيح حسم الصراع القائم بين الطرفين ألي منهما خالل‬ ‫المرحلة المقبلة‪ ،‬ودفع ذلك مراكز بحثية ومراقبين إلى التحفظ في‬ ‫تبني أي تصور واضح للمرحلة المقبلة‪.‬‬ ‫وفي دراســة صــدرت منذ أيــام‪ ،‬رأى المعهد المصري للدراسات‬ ‫السياسية واالستراتيجية‪ ،‬أنه من الصعب حاليا تصور قدرة جانبي‬ ‫الصراع (النظام الحاكم ومعارضيه) على حسم الصراع لصالح أي‬ ‫طرف‪ ،‬مما يرجح سيناريو استمرار الوضع القائم وإدارة الطرفين‬ ‫تحركاتهما من منطلق إدارة األزمة‪.‬‬ ‫وأشارت الدراسة ‪-‬في هذا السياق‪ -‬إلى أن ما يدعم هذا السيناريو‬ ‫وجود حالة كبيرة من «التخبط» في كافة نواحي إدارة شؤون‬ ‫الدولة‪ ،‬ومرور اإلقليم بتغييرات حيوية وصراعات كبيرة تؤثر‬ ‫وتتداخل بشكل كبير مع الحالة المصرية بأشكال مختلفة‪.‬‬ ‫كما رأت أن من مرجحات سيناريو استمرار الوضع القائم «عدم‬ ‫تحقق حالة االصطفاف المنشودة» لمعارضي النظام‪ ،‬وعدم اكتمال‬ ‫الحاضنة الشعبية المطلوبة‪ ،‬إضافة إلى األزمة الداخلية في جماعة‬ ‫اإلخــوان‪ ،‬وانخفاض وتيرة الحراك الشعبي نتيجة الممارسات‬ ‫«القمعية» للنظام وعدم وضوح أفق لحسم الصراع‪.‬‬ ‫**سيناريو الفوضى‬ ‫ورأت الدراسة أن ما وصفته بتدهور األوضاع األمنية والمعيشية‪،‬‬ ‫وتصاعد وتيرة أعمال العنف‪ ،‬وزيادة نفوذ الجماعات المتطرفة‪،‬‬ ‫وتوجه أعداد متزايدة من الشباب لتبني هذا النهج‪ ،‬مع عدم قدرة‬ ‫النظام على السيطرة‪ ،‬قد تصل بالبالد إلى سيناريو الفوضى‬ ‫والعنف واالضطراب األهلي‪.‬‬ ‫بدروه‪ ،‬رأى أستاذ العلوم السياسية في معهد الدوحة للدراسات‬ ‫العليا خليل العناني أن مستقبل مصر ال يزال غامضا‪ ،‬خاصة في‬ ‫ظل استمرار األزمة السياسية في البالد‪ ،‬وفشل النظام الحالي في‬ ‫إيجاد مخرج لها‪.‬‬ ‫وقال العناني «شكليا تبدو األوضاع مستقرة من فوق السطح‪ ،‬لكن‬ ‫فعليا فإن ثمة غليانا اجتماعيا واقتصاديا واحتقانا سياسيا قد يؤدي‬ ‫إلى االنفجار في أي لحظة»‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫محمد مختار الشنقيطي@‪mshinqiti‬‬ ‫أعداء الغرب في العالم اإلسالمي ‪-‬كما يراهم الغرب‪ -‬أربعة‪:‬‬ ‫اإلسالم‪ ،‬والحرية‪ ،‬والسالح‪ ،‬واستقالل القرار‪ .‬وكل ما وراء‬ ‫ذلك تفاصيل ‪#‬أوراق_الربيع‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن «الوضع اإلقليمي بات مضطربا بشكل لم يحدث منذ‬ ‫نهاية الحرب العالمية األولى‪ ،‬مشيرا إلى أن المنطقة لم تعد كما كانت‬ ‫قبل نحو خمس سنوات‪ ،‬وأن كل دولة تحاول أن تمنع نفسها من‬ ‫السقوط في فخ الفوضى‪.‬‬ ‫وأضـــاف أن المنطقة تعيش صــراعــات «طائفية ومذهبية‬ ‫وجيوإستراتيجية» كانت كامنة بفعل التوازنات الدولية‪ ،‬أما اآلن فقد‬ ‫أصبحت المنطقة كما لو أنها بركان انفجر وال يستطيع أحد التحكم‬ ‫في شظاياه‪ ،‬وفق تعبيره‪.‬‬ ‫أما الباحث المتخصص في العالقات الدولية محمد محسن أبو النور‪،‬‬ ‫فرأى أنه من الصعب التنبؤ بنتائج تفاعالت الشارع المصري‪ ،‬لكن‬ ‫جل المصريين يستهدفون االستقرار والتهدئة في المرحلة المقبلة‪.‬‬ ‫هدوء الشارع‬ ‫وقال أبو النور إنه من المؤكد أن السياسة الخارجية المصرية الحالية‬ ‫تتصف «بالتنوع» بين المحورين الغربي والشرقي في ظل سياسة‬ ‫انفتاح التسليح التي تم اعتمادها في مرحلة ما بعد الربيع العربي‪.‬‬ ‫ومضى قائال «يمكن القول إن العالقات المصرية الخارجية‬ ‫ستتعاطى مع المحيطين الدولي واإلقليمي تعاطيا طرديا مع قدرة‬ ‫النظام الحالي على بسط سلطته على قطاعات الدولة‪ ،‬بعد أن شهد‬ ‫الشارع السياسي هدوءا حقيقيا في األشهر الماضية»‪.‬‬ ‫بينما رأى الباحث والمحلل السياسي أسامة نور أنه ال أحد يهتم‬ ‫كثيرا بما يجري في مصر لوجود العديد من األزمات والصراعات التي‬ ‫تشغل دول المنطقة‪ ،‬خاصة السعودية التي توترت عالقاتها كثيرا‬ ‫مع إيران على خلفية إعدام المرجع الديني الشيعي باقر النمر‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن قيام أميركا برفع العقوبات االقتصادية عن إيران ساعد‬ ‫في زيادة توترات المنطقة‪ ،‬ألنه سهّل على طهران االستمرار في‬ ‫تمويل شركائها في المنطقة‪ ،‬وهو ما من شأنه أن يلقي بظالل كثيفة‬ ‫على ما يحدث في مصر‪.‬‬ ‫ومضى قائال «على الصعيد الدولي‪ ،‬األمر قد يكون مختلفا‪ ،‬حيث إن‬ ‫مصر تحتل أولوية على سلم االهتمامات الغربية لما لها من أهمية‬ ‫كبيرة في أمن واستقرار المنطقة وإسرائيل»‪.‬‬

‫د‪ .‬صالح النعامي‏@‪salehelnaami‬‬ ‫المفكر الصهيوني اليميني إيتمار كرمر يدعو المستوطنين‬ ‫لمغادرة الضفة بعد أن أظهرت ‪#‬انتفاضة_القدس فشل‬ ‫مشروعهم‪ ،‬لمحمود عباس رأي آخر‪ :‬التعاون األمني‪.‬‬ ‫محمد كريشان‏@‪MhamedKrichen‬‬ ‫األعــداء عندما يقررون الجلوس مع بعض للتفاوض‪،‬‬ ‫يصبح تدخل أحدهم لفرض تركيبة الوفد اآلخر ليس أكثر‬ ‫من قلـــــة حياء‪ .‬هذا ما يحدث اآلن في سوريا‪.‬‬ ‫أحالم التميمي ‪/‬محرره‏@‪dreamsnnn‬‬ ‫قد تحبط السلطة الف عملية جهادية قبل تنفيذها ولكنها لن‬ ‫تستطيع أن تحبط العقول التي تحمل الفكرة ‪#‬شعبنا_فيه_‬ ‫الخير‬

‫إياد القرا‬ ‫لقاء فرج‪-‬نتنياهو‪ ،‬مكافأة من مشغله على تصريحاته‪ ،‬وبداية‬ ‫حصوله على أوراق اعتماده‪ ،‬ويكون االحتالل حصل على‪1×2‬‬ ‫خد فرج وتكسب عريقات‪.‬‬ ‫‪#‬عليكم_‪_200‬لعنة‬

‫اجلزيرة نت‬

‫تركيا تستنفر سياسياً قبل محادثات جنيف السورية‬ ‫وكاالت‪ -‬الرسالة‬ ‫لم تبدِ الحكومة التركية أي ّ‬ ‫تحفظات على‬ ‫مشاركة وفد المعارضة السورية في محادثات‬ ‫جنيف‪ ،‬على الرغم من الشروط األميركية‪-‬‬ ‫الروسية الجديدة والمجحفة‪ ،‬التي تمّ فرضها على‬ ‫المعارضة السورية‪.‬‬ ‫وبينما حافظت على موقفها الرافض وبشدة لمشاركة‬ ‫حزب «االتحاد الديمقراطي»‪ ،‬الجناح السوري لحزب‬ ‫«العمال» الكردستاني في وفد المعارضة في جنيف‪،‬‬ ‫تعيش أروقة اتخاذ القرار في أنقرة نوع ًا من االستنفار‬ ‫السياسي‪ ،‬تمّت ترجمته باجتماع غير اعتيادي لمجلس‬ ‫األمن القومي‪ ،‬اليوم األربعاء‪ ،‬بقيادة الرئيس التركي‪،‬‬ ‫رجب طيب أردوغـــان‪ ،‬قبل أن يبدأ رئيس الــوزراء‬ ‫التركي‪ ،‬أحمد داود أوغلو‪ ،‬جولة خارجية بــدءاً من‬ ‫السعودية‪ ،‬يوم الجمعة‪ ،‬لمدة ثالثة أيــام‪ ،‬سيكون‬ ‫التفاهم على القضية السورية أحد أهم محاورها‪.‬‬ ‫ويتمّ ذلك بالتزامن مع تعزيز التعاون العسكري‬ ‫األميركي ـ التركي في الحرب على تنظيم «الدولة‬ ‫اإلسالمية» (داعش) على قدم وساق‪.‬‬ ‫ويجري مجلس األمن القومي التركي‪ ،‬اليوم‪ ،‬اجتماع ًا‬ ‫غير عــادي بقيادة أردوغــان‪ ،‬إذ كان معتاداً إجراء‬ ‫اجتماعات دورية كل شهرين‪ .‬االجتماع هو األول من‬ ‫نوعه الذي يعقد‪ ،‬في شهر يناير‪/‬كانون الثاني منذ‬ ‫‪ 12‬عام ًا‪ ،‬وذلك لمناقشة عدد من القضايا‪ ،‬من بينها‬

‫المعارك مع الكردستاني في جنوب شرق البالد‪،‬‬ ‫وكذلك التطورات المتسارعة التي شهدتها القضية‬ ‫السورية‪ ،‬خالل األسبوع الماضي‪ ،‬لتحديد األسس‬ ‫والركائز التي ستُبنى عليها السياسة الخارجية‬ ‫التركية في هذا الملف خالل األشهر المقبلة‪.‬‬ ‫في هذا السياق أكد داود أوغلو‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬خالل كلمة‬ ‫ألقاها في اجتماع كتلة «العدالة والتنمية» النيابية‪،‬‬ ‫على دعم أنقرة لوفد المعارضة السورية في محادثات‬ ‫جنيف‪ ،‬مشدداً على «ضرورة مشاركة كافة األطياف‬ ‫السورية المتمثلة بالعرب والتركمان واألكراد والسنة‬ ‫والعلويينوالمسيحيين»‪.‬‬ ‫وأضاف داود أوغلو‪« ،‬ندرك تمام ًا أهمية مشاركة كافة‬ ‫األطياف السورية في المحادثات التي ستجري‪ ،‬خالل‬ ‫األيــام المقبلة‪ّ ،‬إل أننا ال نسمح وال نقبل بمشاركة‬ ‫التنظيمات اإلرهابية في هذه المحادثات بين صفوف‬ ‫المعارضة المعتدلة التي تمثل عامة الشعب السوري‪،‬‬ ‫فإذا كان حزب االتحاد الديمقراطي الكردي يرغب في‬ ‫المشاركة بهذه المحادثات‪ ،‬فعليه أن يشارك إلى جانب‬ ‫النظام السوري الذي يقوم بالتعاون معه لقتل الشعب‬ ‫السوري»‪ .‬مع العلم أن صالح مسلم‪ ،‬أحد رئيسي‬ ‫حزب «االتحاد الديمقراطي» توقع أن «تتمّ دعوة‬ ‫الحزب للمشاركة في المحادثات»‪.‬‬ ‫يأتي ذلك في الوقت الذي تتسارع الخطى بين أنقرة‬ ‫وواشنطن لتعزيز التعاون العسكري بينهما فيما‬ ‫يخص الحرب على «داعــش»‪ ،‬وبينما يبدو الطرفين‬ ‫متقاربين فيما يخص ملف محاربة التنظيم في‬

‫العراق لتواجد قوات «البشمركة» التابعة لمسعود‬ ‫البارزاني حليف تركيا‪ ،‬وبسبب الخطوات التي اتخذها‬ ‫األميركيون في تسليح عشائر العرب‪ ،‬يبقى «االتحاد‬ ‫الديمقراطي» عقدة تعوق تحقيق أي تقدم جديد على‬ ‫الجبهة السورية‪.‬‬ ‫وبعد أيــام من زيــارة نائب الرئيس األميركي‪ ،‬جو‬ ‫بايدن‪ ،‬إلى إسطنبول‪ ،‬يبدأ قائد القيادة المركزية‬ ‫لسالح الجو األميركي الجنرال‪ ،‬تشارلز براون‪ ،‬زيارة‬ ‫إلى أنقرة‪ ،‬في األول من فبراير‪/‬شباط المقبل‪ ،‬تستمر‬ ‫يومين‪ ،‬يلتقي خاللها نظيره التركي الجنرال‪ ،‬عابدين‬ ‫أونــال‪ ،‬وعــدداً من المسؤولين األتــراك‪ .‬فيما سيقوم‬ ‫وزير األمن الداخلي األميركي‪ ،‬جيه جونسون‪ ،‬في‬ ‫فبراير‪ ،‬أيض ًا‪ ،‬برئاسة وفد من عدّة وكاالت أميركية‪،‬‬ ‫ليعرض على الحكومة التركية قائمة بالتكنولوجيات‬ ‫التي يمكن أن تستخدم في ضبط الحدود‪ ،‬من المرجح‬ ‫أن تشمل بالونات المراقبة وتكنولوجيا كشف األنفاق‪،‬‬ ‫وكذلك إتاحة وسائل رصد المواد المستخدمة في‬ ‫صناعة العبوات التفجيرية‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن يزور براون القاعدة التركية الجوية في‬ ‫مدينة دياربكر جنوب شرق البالد‪ ،‬والتي تعتبر إحدى‬ ‫أكبر القواعد العسكرية في المنطقة‪ ،‬لبحث إمكانية‬ ‫استغاللها في شنّ هجمات على «داعــش»‪ ،‬بعد أن‬ ‫كانت على قائمة قواعد العمليات الثانوية الستخدامها‬ ‫في حاالت الطوارئ وعمليات اإلنقاذ‪ .‬كما سيناقش‬ ‫براون إمكانية تحرير األراضــي السورية المحاذية‬ ‫للحدود التركية‪ ،‬والممتدة بين مدينتي جرابلس ومارع‬

‫من قبضة التنظيم‪ ،‬إذ يضغط األتــراك على اإلدارة‬ ‫األميركية لتقديم غطاء جوي لعناصر المعارضة‬ ‫السورية المعتدلة‪ ،‬ممثلة بـ»الجبهة الشامية» وعدد من‬ ‫كتائب الجيش الحر‪ ،‬المرابطة على خطوط التماس‬ ‫مع «داعش» في المنطقة‪ ،‬بعد أن توقف سالح الجو‬ ‫التركي عن دخــول األجـــواء السورية‪ ،‬تالفي ًا ألي‬ ‫احتكاك مع روسيا‪ ،‬إثر قيامه بإسقاط طائرة روسية‬ ‫على الحدود السورية‪.‬‬ ‫وبعد الخالفات مع الحكومة المركزية في العراق‪،‬‬ ‫يسعى األتراك لتغطية قاعدتهم العسكرية في منطقة‬ ‫بعشيقة (زليكان)‪ ،‬شمال العراق‪ ،‬عبر الضغط على‬ ‫األميركيين لضمها واعتبارها إحدى القواعد التابعة‬ ‫للتحالف الدولي ضد التنظيم‪ .‬األمر الذي أكده وزير‬ ‫الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو‪ ،‬يوم االثنين‪،‬‬ ‫ال إن «تواجدنا في العراق يهدف إلى تقديم الدعم‬ ‫قائ ً‬ ‫في القتال ضد داعش‪ ،‬وكذلك تدريب قوات البشمركة‬ ‫وقوات الحشد الوطني المتواجدة في الموصل»‪.‬‬ ‫وتابع «في الزيارة األخيرة لبايدن إلى إسطنبول‪،‬‬ ‫ناقشنا كيفية دمج قواتنا مع باقي قوات التحالف‬ ‫المتواجدة على الــعــراق‪ ،‬كــون العراق يضم قوات‬ ‫أميركية وقوات من دول أخرى في التحالف‪ ،‬تعمل‬ ‫على تقديم الدعم والتدريب‪ ،‬وتستمر لقاءاتنا حول‬ ‫كيفية دمج قواتنا بباقي قوات التحالف والعمل على‬ ‫قتال داعش بشكل فعال»‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫المدير العام للصندوق‪ :‬أغلقناه لقلة السيارات المؤمنة وعدم تلقينا أي مبال‬

‫صندوق تعويض مصابي‬ ‫تحقيق‪-‬عبدالرحمن الخالدي‪/‬محمد هنية‬

‫باتت املئات من قضايا املواطنني معطلة على أعتاب «الصندوق‬ ‫الفلسطيين لتعويض مصايب حوادث الطرق» والذي يرفض التعامل‬ ‫مع قضاياهم منذ أحداث االنقسام عام ‪2007‬م‪.‬‬ ‫ورغم أن القائمني عليه أرجعوا ذلك إىل كون نسبة السيارات املؤم ّنة‬ ‫يف غزة قليلة‪ ،‬إضافة إىل عدم وصول أي ايرادات إىل الصندوق‬ ‫من قطاع غزة‪ ،‬إال أن حقوقيني اعتربوا أن تعطيله ورفض تنفيذ‬ ‫األحكام القضائية الصادرة من املحاكم يعد هتربا واضحا من‬

‫املسؤولية وجزءًا من االنتهاكات حبق االنسان الفلسطيين يف القطاع‪.‬‬ ‫القائمون على الصندوق املعطل زادوا الطني بلة بعد صدور قرار‬ ‫إغالقه منتصف العام املاضي إقصاء ‪ 8‬من أصل عشرة موظفني‪،‬‬ ‫متناسني أنه من أغىن مؤسسات الدولة وأنشئ يف العام ‪ 1995‬مبوجب‬ ‫اتفاقية باريس االقتصادية لتعويض املتضررين من حوادث الطرق‪.‬‬ ‫«الرسالة» فتحت امللف الذي ميس كل املواطنني يف القطاع واملعرضني‬ ‫للحوادث‪ ،‬خاصة إذا ما علمنا أن العام املنصرم سجل وفاة ‪ 73‬حالة‬ ‫جراء حوادث الطرق‪.‬‬

‫لمن ُأقرت لهم قبل أحداث االنقسام‪ ،‬وجبي الدفعات المستحقة‬ ‫يرتكب جنحة‬ ‫من بعض السائقين‪.‬‬ ‫عدنان أبو عمرة أحد الحاالت المتضررة من إغالق الصندوق‬ ‫وبحسب جعرور الذي عمل محاسبا لمكتب غزة منذ ‪ 2007‬وحتى‬ ‫والذي لم يتلق حقوقه التي حصل عليها بحكم محكمة في‬ ‫تاريخ فصله‪ ،‬فإن الصندوق لم يعوّض أيا من المصابين‬ ‫العام ‪2011‬م‪ ،‬بعد أن أصيب بشلل نصفي إثر تعرضه للدهس‬ ‫الذين أصدرت محاكم غزة قراراتٍ بتعويضهم‪ ،‬ولم يبتّ في‬ ‫من إحدى الشاحنات في دير البلح وسط قطاع غزة‪.‬‬ ‫قضاياهم‪ ،‬بدعوى أن إدارة رام اهلل ال تتعامل مع القضاء في‬ ‫أبو عمرة (‪ 49‬عاما) وكما المئات غيره من المتضررين‪ ،‬نزل‬ ‫قطاع غزة أو محاكمه‪.‬‬ ‫عليهم نبأ إغالق مكتب الصندوق كالصاعقة مبددا أحالمهم‬ ‫وعن إيرادات الصندوق‪ ،‬قال جعرور إن صندوق التعويض‬ ‫بانتهاء معاناتهم وتوفير سبل العيش الكريم‪.‬‬ ‫يعد من أغنى مؤسسات السلطة الفلسطينية‪ ،‬كونه يجبي‬ ‫ومنذ العام ‪ ،2007‬ع ُّطل عمل صندوق التعويض في قطاع غزة‬ ‫استحقاقات ضخمة من شركات التأمين‪ ،‬رافضا توضيحها‬ ‫مع بقاء مكتبه كأداةٍ تنفيذية تتبع للمكتب الرئيس في رام اهلل‪،‬‬ ‫نتيجة توقيعه تعهداتٍ بعدم االفصاح عنها‪ ،‬سوى‬ ‫باألرقام‬ ‫ً‬ ‫إلى أن تم إغالقه منتصف العام الماضي‪.‬‬ ‫قوله «ماليين الــدوالرات»‪ ،‬موضحا في الوقت ذاته أن قيمة‬ ‫ويعمل الصندوق وفق قانون التأمين الفلسطيني رقم ‪20‬‬ ‫الضريبة التي من المفترض أن تدفعها شركات التأمين لوزارة‬ ‫لسنة ‪ ،2005‬وينص في سبعة من بنوده على كل ما يتعلق‬ ‫المالية والمقدرة بحوالي ‪ ،%15‬تُدفع لخزينة صندوق التعويض‪.‬‬ ‫بقانون حوادث الطرق‪ ،‬وتضمن قرارا يقضي بإنشاء صندوق‬ ‫وأشــار إلى أن مجموع ما تمت جبايته من السائقين خالل‬ ‫لتعويض حوادث الطرق‪ ،‬وحدد شكل اإلدارة التي ستتولى‬ ‫الشهر األخير الذي سبق تاريخ اقالتهم‪ ،‬قد وصل إلى ما يقارب‬ ‫مهامه والموارد المالية التي ستموله‪.‬‬ ‫‪ 20‬ألف شيكل‪ ،‬أودِعت جميعها في حسابات خاصة بالصندوق‬ ‫من‬ ‫الحقوقية‬ ‫والهيئات‬ ‫شــكــاوى عــديــدة وصلت المراكز‬ ‫لتضاف إلى خزينته في الضفة المحتلة‪.‬‬ ‫االنسان‪،‬‬ ‫لحقوق‬ ‫المستقلة‬ ‫الهيئة‬ ‫المواطنين بهذا الصدد‪ ،‬ومنها‬ ‫وعن أسباب إقالة جعرور وسبعة من زمالئه‪ ،‬واإلبقاء على‬ ‫الصندوق‬ ‫مكتب‬ ‫اغالق‬ ‫أن‬ ‫سرحان‪،‬‬ ‫والتي أكد مديرها جميل‬ ‫موظفين اثنين في‬ ‫عشرات‬ ‫في غزة حال دون تنفيذ‬ ‫مكتب الصندوق‬ ‫على‬ ‫تنطبق‬ ‫الــقــضــايــا الــتــي‬ ‫رغم كونهما آخر‬ ‫سرحان‪ :‬إغالق الصندوق وجتاهل‬ ‫الصندوق‬ ‫عمل‬ ‫أصحابها شروط‬ ‫من تم توظيفهم‪،‬‬ ‫واملساءلة‬ ‫العقوبة‬ ‫يستوجب‬ ‫القضاء‬ ‫أجله‪.‬‬ ‫وما أنشئ من‬ ‫قــــال‪« :‬لـــم نُبلّغ‬ ‫إن‬ ‫لـ«الرسالة»‬ ‫سرحان‬ ‫وقــال‬ ‫بسبب االقالة حتى‬ ‫المصابين‬ ‫ـن‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫كبيرة‬ ‫ًا‬ ‫د‬ ‫أعــــدا‬ ‫اآلن‪ ،‬لــكــن حين‬ ‫والــمــســتــحــقــيــن ألمــــــوال من‬ ‫سؤالنا تبين أن‬ ‫الصندوق يحتاجون المساعدة‬ ‫دواعي سياسية خلفه»‪ ،‬موضحا أن قرار االقالة جاء تزامنا مع‬ ‫القضائية‬ ‫األحكام‬ ‫تنفيذ‬ ‫ـض‬ ‫فعال‪ ،‬مؤكدا أن تعطيله ورفـ‬ ‫عيد العمال من العام الماضي‪ ،‬وأن الكتاب المرسل إليهم جاء‬ ‫ا‬ ‫وجزء‬ ‫المسؤولية‬ ‫من‬ ‫واضحا‬ ‫الصادرة من المحاكم يعد تهربا‬ ‫ً‬ ‫فيه أن الموظفين المفصولين «خارج الهيكلية الجديدة»‪.‬‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫من االنتهاكات بحق االنسان‬ ‫وبحسب إدارة الصندوق في رام اهلل‪ ،‬فإن له موردان أساسيان‪،‬‬ ‫وتنفيذ‬ ‫ـرام‬ ‫ـ‬ ‫ـت‬ ‫ـ‬ ‫اح‬ ‫ضـــرورة‬ ‫على‬ ‫يؤكد‬ ‫وأضـــاف‪« :‬الــقــانــون‬ ‫األول حصته مما تجنيه شركات التأمين من عمالئها‪ ،‬حيث‬ ‫العقوبة‬ ‫يستوجب‬ ‫تنفيذها‬ ‫عن‬ ‫امتناع‬ ‫وأي‬ ‫األحكام القضائية‪،‬‬ ‫يقتطع الصندوق ما نسبته ‪ %15‬من قيمة التأمين لدى الشركات‪،‬‬ ‫تشير‬ ‫العقوبات‬ ‫قانون‬ ‫في‬ ‫عديدة‬ ‫مواد‬ ‫أن‬ ‫والمساءلة»‪ ،‬مبينا‬ ‫لكل سائق‪ ،‬ويلزم القانون الشركات أن تورد حصة الصندوق‬ ‫ارتكب‬ ‫قد‬ ‫يعد‬ ‫القضائية‬ ‫األحكام‬ ‫تنفيذ‬ ‫عن‬ ‫إلى أن من يمتنع‬ ‫من المال خالل أسبوعين من جنيه‪.‬‬ ‫بالحبس‪.‬‬ ‫ومعاقبته‬ ‫محاكمته‬ ‫جنحة وتجب‬ ‫أما المورد الثاني فهو المتسبب بالحادث‪ ،‬سواء كان المالك أو‬ ‫أغنى مؤسسات الدولة‬ ‫صاحب السيارة أو المتصرف بها‪ ،‬فعليه أن يدفع التعويض‬ ‫إغالق الصندوق تم بالتزامن مع فصل ثمانية من موظفيه للصندوق‪ ،‬والذي بدوره يكون ملزما بأن يطالب المركبة التي‬ ‫منتصف عام ‪ ،2015‬بعد أن أرسلت إدارته برام اهلل مراسالتٍ تسببت بالحادث بالتعويض‪.‬‬ ‫بشكل مفاجئ‪ ،‬دون إبداء أي ووفقا لقانون التأمين‪ ،‬فإنه في حال عدم توفر القدرة المالية‬ ‫إليهم‪ ،‬أبلغتهم فيها بانتهاء خدمتهم‬ ‫ٍ‬ ‫للصندوق على تأمين المصابين‪ ،‬تتحول المسؤولية مباشرة‬ ‫أسباب لذلك‪ ،‬سوى التبرير بأنهم «خارج الهيكلية الجديدة»‪.‬‬ ‫ووف ًقا لخالد جعرور‪ ،‬الموظف السابق في الصندوق‪ ،‬والمُقال إلى وزارة المالية التي بدورها تقوم بتعويضهم‪.‬‬ ‫مكتب بريد‬ ‫بعد ثمانية سنوات من الخدمة‪ ،‬فإن عمل صندوق التعويض في‬ ‫غزة منذ ‪ 2007‬اقتصر على استقبال الطلبات وإرسال المراسالت هناء عميرة‪ ،‬والتي تعتبر أقدم موظفي مكتب الصندوق في‬ ‫إلى المكتب الرئيس في رام اهلل‪ ،‬مع استمرار تقديم التعويضات غزة وإحدى مؤسسيه‪ ،‬أوضحت أن الموظفين المفصولين‬

‫حــاولــوا مخاطبة جهات‬ ‫عدة إلعادتهم إلى عملهم‪،‬‬ ‫مــنــهــا مــكــتــب مــجــلــس‬ ‫الــــــوزراء‪ ،‬كــمــا أرســلــوا‬ ‫مناشدات لرئيس السلطة‬ ‫الــفــلــســطــيــنــيــة مــحــمــود‬ ‫عباس ورئيس وزرائــه‬ ‫رامــي الحمد اهلل‪ ،‬ونــواب‬ ‫في المجلس التشريعي‪،‬‬ ‫إال أنهم لم يتلقوا أي رد‪.‬‬ ‫ووصــفــت عميرة ‪-‬التي‬ ‫عملت في المكتب مدة ‪17‬‬ ‫عاما‪ -‬طبيعة عمل مكتب‬ ‫ال ــص ــن ــدوق بــغــزة بعد‬ ‫تسريح العاملين فيه‪،‬‬ ‫وخالل السنوات األخيرة‪،‬‬ ‫بأنه «مكتب بريد» تقتصر وظيفته على تصدير البيانات وتلقي‬ ‫المعلومات من اإلدارة في رام اهلل وتنفيذها‪ ،‬مشيرة إلى أن‬ ‫مكتب الصندوق في غزة يستقبل ما يعادل ‪ 400‬إلى ‪ 500‬طلب‬ ‫بالتعويض خالل السنة الواحدة‪.‬‬ ‫واعتبرت عميرة أن اغالق المكتب في قطاع غزة يعني القضاء‬ ‫على الكثير من المواطنين‪ ،‬وحرمان المصابين من تلقي العالج‬ ‫أو التعويض‪ ،‬مؤكدة في الوقت ذاته أن التمييز الجغرافي طال‬ ‫موظفي المؤسسة حتى‪ ،‬حيث أن االمتيازات من عالوات أو‬ ‫درجات أو مكافآت تُعطى لموظفي رام اهلل دون غزة‪.‬‬ ‫ووفقا للموظفة المفصولة‪ ،‬فإن وضاح الخطيب‪ ،‬المدير العام‬ ‫لصندوق التعويض في رام اهلل‪ ،‬كان قد وعد خالل العديد‬ ‫من االجتماعات‪ ،‬بحل كل االشكاليات التي تواجه الموظفين‬ ‫وتعرقل عمل الصندوق‪ ،‬إال أن هذه الوعود تكللت بإغالق‬ ‫المكتب في نهاية المطاف‪.‬‬ ‫«دولة بال تأمني»‬ ‫«الرسالة» اتصلت بوضاح الخطيب‪ ،‬المدير العام للصندوق‪،‬‬ ‫لالستفسار حول أسباب االغالق التدريجي لمكتب غزة‪ ،‬ليُرجع‬ ‫بدوره ذلك إلى أن «نسبة السيارات المؤمنّة في غزة قليلة‬ ‫جدا‪ ،‬إضافة إلى عدم وصول أي ايــرادات إلى الصندوق من‬ ‫قطاع غزة»‪.‬‬ ‫وبحسب الخطيب‪ ،‬فإن النسبة المنخفضة جدا للمركبات المؤمنّة‬ ‫في غزة‪ ،‬تحول دون قدرة الصندوق أو غيره من الجهات على‬ ‫تغطية احتياجات المصابين؛ «طالما أن األساس في غزة هو‬ ‫عدم التأمين»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وقال الخطيب إن «قانون المرور الفلسطيني رقم ‪ 5‬لسنة ‪2000‬‬ ‫وقانون التأمين الفلسطيني رقم ‪ 20‬لعام ‪ 2005‬أكدوا على أنه‬ ‫يمنع سير أي مركبة في الشارع إال أن تكون مرخصة ومؤمنّة‪،‬‬ ‫لكن المشرّع الفلسطيني قال بأنه قد تقع بعض الحوادث‬ ‫لحاالت قليلة غير مغطاة بموجب بوليصة التامين‪ ،‬وحددها‬

‫في المادة ‪ ،173‬لكن الوضع‬ ‫العظمى من السيارات غير مؤ‬ ‫تقع يجب أن تكون مسؤولية ت‬ ‫من غير الممكن تطبيقه»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬األمر الثاني أن القا‬ ‫النظام رقم ‪ 2‬لعام ‪ 2008‬حدد أ‬ ‫اإللزامي لألضرار الجسدية‪ ،‬تش‬ ‫وتوردها للصندوق‪ ،‬وهي مو‬ ‫ذاكرا أن الصندوق لم يتلق أيا‬ ‫وحين سؤاله حول المعلومات‬ ‫نسبة المركبات المؤمنّة في قط‬ ‫احصائيات رسمية وال نسبة د‬ ‫أنها ضئيلة جدا»‪.‬‬ ‫وردا على االستفسار‬ ‫عــن مسؤولية وزارة‬ ‫الــمــالــيــة‪ ،‬وضــــرورة‬ ‫تــحــمّــلــهــا مــــا عــجــز‬ ‫الصندوق عــن القيام‬ ‫بــه‪ ،‬قــال الخطيب‪« :‬ال‬ ‫توجد خزينة فــي أي‬ ‫دولة تستطيع تغطية‬ ‫دولــة بال تأمين‪ ،‬خاصة أن ق‬ ‫للتعويضات وال حدا أقصى‪ ،‬فهي‬ ‫ووفقا للخطيب‪ ،‬فإن مجمل ما‬ ‫حتى ‪ 2015‬لمصابي الحوادث في‬ ‫يقدر بـ ‪ 115‬مليون شيكل‪ ،‬أي قرا‬ ‫بدوره وعلى عكس ما قال الخ‬ ‫جمعية المجلس األهلي لمنع ح‬ ‫األعلى للمرور في وزارة النقل‬ ‫‪ %70-60‬من المركبات في قطاع‬


‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫لغ من شركات التأمين‬

‫‪15‬‬

‫الزيان‪ %60 :‬من المركبات في غزة مؤمـنة‬

‫ي الحوادث يتنكر للغزيين‬

‫معهد دراسات التنمية‪ :‬اإلغالق ال يستند‬ ‫ألي نص قانوين‬ ‫موظف سابق‪ :‬الصندوق من أغىن‬ ‫مؤسسات السلطة الفلسطينية‬

‫في غــزة معاكس‪ ،‬والغالبية حديث مدير الصندوق الفلسطيني للتعويض‪.‬‬ ‫ؤمنة‪ ،‬وكأن كل الحوادث التي وأشــار الزيان إلى خطورة اجــراءات اغــاق وتعطيل عمل‬ ‫تعويضها على الصندوق‪ ،‬وهذا صندوق التعويض في غزة‪ ،‬مبينا أن أكثر من ‪ 500‬مصاب من‬ ‫حوادث الطرق‪ ،‬مسجلون في كشوفات الجمعية‪ ،‬إال أنها ال‬ ‫انون في المادة ‪ 172‬منه‪ ،‬وفي يمكن أن تسد محل صندوق التعويض‪.‬‬ ‫أن بوليصة التأمين االساسي وقــال‪« :‬الكثير من شرائح المجتمع تضررت بفعل تعطيل‬ ‫شمل ‪ %15‬تجبيها شركة التأمين صندوق التعويض‪ ،‬وعدم مقدرة السائقين على دفع المبالغ‬ ‫ورده الرئيسي للقيام بدوره»‪ ،‬المستحقة عليهم نتيجة الوضع االقتصادي السيء لهم‬ ‫من هذه األموال منذ عام ‪.2007‬‬ ‫ولعائالتهم‪ ،‬بالتالي يصبح المصاب ضحية عــدم تأمين‬ ‫عن‬ ‫ت المتوفرة لدى الصندوق‬ ‫المركبة‪ ،‬إضافة إلى بعض الحلول العشائرية التي ال تعد‬ ‫أملك‬ ‫طاع غزة‪ ،‬قال الخطيب‪« :‬ال‬ ‫مرضية بالنسبة للكثيرين في ظل غياب البديل القانوني‪ ،‬وهو‬ ‫جيدا‬ ‫أعلم‬ ‫دقيقة بذلك‪ ،‬إال أنني‬ ‫ما يؤثر سلبا على هذه الحاالت»‪.‬‬ ‫وبــيــن أن الجمعية كانت‬ ‫تجمع ما قيمته ‪ %1‬من قيمة‬ ‫بــولــيــصــة الــتــأمــيــن على‬ ‫التشريعي‪ :‬إغالقه قرصنة‬ ‫المركبات من السائقين‪ ،‬أي‬ ‫وحرمان للشعب من حقوقه‬ ‫ما يعادل ‪ 5‬شواكل‪ ،‬لتنفيذ‬ ‫نشاطات وحمالت التوعية‬ ‫المرورية للمواطنين كافة‪،‬‬ ‫إال أن وزارة المالية ومنذ‬ ‫عام ‪ 2007‬أوقفت تحويل هذه‬ ‫قانون التأمين لم يضع سقفا المخصصات لصندوق الجمعية‪.‬‬ ‫ي قد تصل إلى الماليين»‪.‬‬ ‫وبيّن أنه وفي حال عدم وضع حلول على األرض لقضية‬ ‫‪1997‬‬ ‫عام‬ ‫دفعه الصندوق منذ‬ ‫مصابي الحوادث‪ ،‬فإن الجمعية بصدد بدء فعاليات احتجاجية‬ ‫غزة‪،‬‬ ‫وقطاع‬ ‫ي الضفة المحتلة‬ ‫سلمية وخطوات تصعيدية‪ ،‬موضحا أنها تنفذ حاليا برامج‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫رابة ‪ 35‬مليون‬ ‫دعم نفسي في محاولة لتخفيف األزمة عن كاهلهم‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫رئيس‬ ‫الزيان‪،‬‬ ‫خليل‬ ‫خطيب اكد‬ ‫الفعاليات التوعوية‪.‬‬ ‫حوادث الطرق‪ ،‬التابع للمجلس‬ ‫ينايف القانون‬ ‫والمواصالت‪ ،‬أكد أن ما نسبته‬ ‫غزة‪ ،‬مؤمنّة‪ ،‬األمر الذي ينافي من جانبه‪ ،‬أكد حسن عكاشة‪ ،‬مدير عام الهندسة والسالمة‬

‫المرورية بغزة‪ ،‬أن صندوق التعويض يعتبر أحد المؤسسات وأشار طافش إلى أن الوضع في الضفة المحتلة مختلف؛ «ألن‬ ‫التي وقعت ضحية االنقسام الفلسطيني الداخلي‪ ،‬مشيرا إلى القانون مطبق والتعويضات تدفع بكل األوجه»‪ ،‬معتبرا قرار‬ ‫أن منظومة عمله بالتعاون مع شركات التأمين ووزارة المالية اغالقه قرارا سلبيا؛ «ألنه من مسؤوليات السلطة الوطنية‬ ‫الفلسطينية»‪ ،‬موضحا أنه لم يكن يعلم مسبق ًا بقرار االغالق‪،‬‬ ‫بحاجة إعادة نظر وتصحيح‪.‬‬ ‫وقال عكاشة إن ما أدى إلى اغالق الصندوق‪ ،‬هو عدم اعترافه متهم ًا في الوقت نفسه إدارة الصندوق الحالية بأنها تمتلك‬ ‫بشركة الملتزم للتأمين‪ ،‬والتي تعد الشركة األكبر من حيث رؤية معتمة وغير منطقية‪.‬‬ ‫نسبة المسجلين في قطاع غزة‪ ،‬إضافة إلى عدم اعتراف إدارته‬ ‫قرصنة وحرمان‬ ‫من‬ ‫بقضاء غزة ومحاكمها‪ ،‬ورفض االلتزام بما يصدر عنها‬ ‫وفي السياق‪ ،‬أكد مقرر لجنة الداخلية والحكم المحلي النائب‬ ‫قرارات وأحكام‪.‬‬ ‫في المجلس التشريعي في غزة‪ ،‬مروان أبو راس‪ ،‬أن اغالق‬ ‫في‬ ‫األخرى‬ ‫التأمين‬ ‫شركات‬ ‫مكاتب‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫عكاشة‬ ‫كما أشار‬ ‫الصندوق في غزة واستمرار عمله في الضفة‪ ،‬جزء من القرصنة‬ ‫المحتلة‪،‬‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫األصلية‬ ‫للشركات‬ ‫كفروع‬ ‫تعتبر‬ ‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫التي تمارسها السلطة عبر محطات عديدة‪ ،‬في سياق الحصار‬ ‫الضرائب‬ ‫من‬ ‫مستحقاتها‬ ‫تسدد‬ ‫ال‬ ‫ـزة‬ ‫ـ‬ ‫غ‬ ‫في‬ ‫أنها‬ ‫موضحا‬ ‫وحرمان الشعب الفلسطيني في غزة من حقوقه‪.‬‬ ‫لصندوق التعويضات أو للحكومة في غزة؛ كونها تتطلع إلى وأشار أبو راس إلى أن مكاتب شركات التأمين في غزة ال‬ ‫مستقبلها في الضفة المحتلة فقط‪.‬‬ ‫تلتزم بالقوانين التي أصدرها المجلس التشريعي‪ ،‬معتبرا‬ ‫«‪»IDS‬‬ ‫التنمية‬ ‫دراسات‬ ‫معهد‬ ‫ومن الجانب القانوني‪ ،‬فقد أكد‬ ‫في الوقت ذاته أن فصل موظفي صندوق التعويض في غزة‬ ‫توضيحا‬ ‫مؤخرا‬ ‫أصدرها‬ ‫موقف‬ ‫في غــزة‪ ،‬من خالل ورقــة‬ ‫قرصنة جديدة تُضاف إلى ما تمارسه قيادة رام اهلل من إجراءات‬ ‫وال‬ ‫القانون‬ ‫يجافي‬ ‫أمر‬ ‫إغالقه‬ ‫أن‬ ‫لخطورة قــرار االغــاق‪،‬‬ ‫بحق قطاع غزة‪ ،‬إضافة إلى االنتهاك المتمثل بجباية ما نسبته‬ ‫يستند ألي نص قانوني‬ ‫‪ %15‬مــن شــركــات التأمين‬ ‫معتبرا أن إغــاقــه في‬ ‫دون تقديم التعويضات‬ ‫قــطــاع غــزة واســتــمــرار‬ ‫للمصابين في غزة‪.‬‬ ‫عكاشة‪ :‬الصندوق ال يعترف‬ ‫عمله في الضفة المحتلة‬ ‫ووجـــه أبــو راس دعــوة‬ ‫غزة‬ ‫يف‬ ‫بالقضاء‬ ‫نوع من التمييز السلبي‬ ‫صريحة وعامة للمصابين‬ ‫وإخالل بمبدأ المساواة‪،‬‬ ‫بــتــقــديــم شـــكـــاوى ضد‬ ‫(‪)9‬‬ ‫وانــتــهــاك لــلــمــادة‬ ‫مجلس إدارة الصندوق‬ ‫األساسي‬ ‫مــن القانون‬ ‫فــي المجلس التشريعي‬ ‫تنص‬ ‫والتي‬ ‫الفلسطيني‪،‬‬ ‫والقضاء‪ ،‬مؤكدا أن المجلس سينظر في هذه الشكاوى ويتبناها‬ ‫بينهم‬ ‫تمييز‬ ‫ال‬ ‫سواء‬ ‫والقضاء‬ ‫القانون‬ ‫أمام‬ ‫«الفلسطينيون‬ ‫على‬ ‫من اجل محاكمة إدارة الصندوق في غزة حضوريا‪ ،‬وإدارته‬ ‫السياسي‬ ‫الرأي‬ ‫أو‬ ‫الدين‬ ‫أو‬ ‫اللون‬ ‫أو‬ ‫الجنس‬ ‫أو‬ ‫العرق‬ ‫بسبب‬ ‫في الضفة غيابيا‪ ،‬لمحاكمة كل من يمنع تنفيذ القانون في غزة‪.‬‬ ‫أو اإلعاقة»‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل‪ ،‬وتوضيحا للخطر الناجم عن اغالق مكتب‬ ‫الدولية‬ ‫بااللتزامات‬ ‫«إخالال‬ ‫الصندوق‬ ‫إغالق‬ ‫المركز‬ ‫واعتبر‬ ‫الصندوق وعدم تعويض مصابي الحوادث‪ ،‬فإن وزارة النقل‬ ‫انضمامها‬ ‫بعد‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫عاتق‬ ‫على‬ ‫الواقعة‬ ‫والمواصالت في قطاع غزة‪ ،‬أكدت أن عام ‪ 2015‬شهد زيادة في‬ ‫لالتفاقيات الحديثة وقبول فلسطين كدولة عضو في األمم حوادث السير بنسبة ‪ %12‬عن العام الذي سبقه‪.‬‬ ‫المتحدة»‪.‬‬ ‫وقال مسؤول قسم حوادث الطرق في قطاع غزة مصطفى‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الصندوق‬ ‫إغالق‬ ‫إن‬ ‫فقال‬ ‫كرزون‪،‬‬ ‫هشام‬ ‫المحامي‬ ‫أما‬ ‫الشاعر‪ ،‬إن «حوادث الطرق في القطاع خالل عام ‪ 2015‬بلغت‬ ‫إلى‬ ‫مشيرا‬ ‫الطرق‪،‬‬ ‫حوادث‬ ‫مصابي‬ ‫على‬ ‫سلبي‬ ‫تـأثير‬ ‫له‬ ‫غزة‬ ‫نحو ‪ 1380‬حادث سير ناجم عن اصطدام مركبات ودراجات‬ ‫أن «الخطير في األمر أنه ال يوجد أي محام يمثل صندوق نارية»‪ ،‬مشيرا إلى تسجيل ‪ 73‬حالة وفاة ناجمة عن حوادث‬ ‫التعويضات أمام المحاكم‪ ،‬وبالتالي فإن المتضرر سيكسب الطرق خالل نفس العام‪ ،‬وإصابة أكثر من ‪ 100‬شخص في‬ ‫القضية مباشرة‪ ،‬وسيأخذ أعلى أحكام قضائية‪ ،‬وسيكلف حاالت خطرة لحظة الحادث منهم من تم شفاؤه ومنهم من‬ ‫ذلك وزارة المالية في السلطة الفلسطينية مبالغ طائلة غير توفي‪.‬‬ ‫حقيقية»‪.‬‬ ‫في ضوء ما سبق‪ ،‬تستمر فصول وحلقات معاناة الغزيين‪،‬‬ ‫المدير‬ ‫ـو‬ ‫ـ‬ ‫وه‬ ‫طافش‪،‬‬ ‫سعيد‬ ‫المحامي‬ ‫يقول‬ ‫لذلك‪،‬‬ ‫وتأكيدا‬ ‫تزامنا مع تخلي حكومة التوافق التي يرأسها رامي الحمد اهلل‬ ‫‪،2012‬‬ ‫إلى‬ ‫‪2006‬‬ ‫من‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫للصندوق‬ ‫السابق‬ ‫عن متابعة أي قضايا تخص قطاع غزة وتنصلها من مهامها‬ ‫إن الصندوق استمر في القيام بأعماله الرسمية شكليا‪ ،‬ما تجاه ساكنيه‪ ،‬ليُضاف إغالق الصندوق إلى مجموع ما يُلقى‬ ‫أدى الى تراكم األحكام القضائية وعدم التعويض المادي على عاتق الغزيين من أعباء تكدر صفو حياتهم اليومية وتُبقي‬ ‫للمتضررين في غزة‪.‬‬ ‫أقصى أحالمهم «عيش حياة كريمة» دون أي اشكاليات‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫اإلثنني ‪ ٢٠١٥/١٢/٢٨‬العدد (‪)١٣٥٤‬‬

‫االقتصادية‬

‫ليمون غزة يزيـّن املوائد األردنية بعد غياب ‪ 10‬سنوات‬

‫غزة ‪ -‬أحمد أبو قمر‬ ‫تعود شحنات الليمون الغزّية لتزيّن‬ ‫األسواق والموائد األردنية بعد غياب دام‬ ‫عشر سنوات بسبب الحصار المفروض‬ ‫على القطاع‪.‬‬ ‫مزارعون أبدوا سعادتهم لتصدير محصول‬ ‫الليمون الــذي يحقق لهم أرباحا تنسيهم‬ ‫الخسائر التي منوا بها خالل عقد من الحصار‪.‬‬ ‫وكان المزارعون يضطرون خالل السنوات‬ ‫الماضية لتسويق محاصيلهم في األسواق‬ ‫المحلية بسعر أقل من التكلفة بسبب زيادة‬ ‫العرض مقابل الكمية المطلوبة‪.‬‬ ‫سعادة املزارعني‬ ‫بـــدوره‪ ،‬أعــرب م ــزارع الليمون أبــو رأفت‬ ‫السلطان عن سعادته لتصدير كميات من‬ ‫مزرعته لألردن‪ ،‬مشيداً بالربح العائد خالل الموسم‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وقال أبو رأفت‪« :‬عوّضنا خسائرنا التي تكبدناها خالل‬ ‫السنوات الماضية‪ ،‬كنا نبيع الليمون بأقل من تكلفته‬ ‫بكثير بسبب تراكم البضائع لدينا ورفض االحتالل‬ ‫تصديرها»‪.‬‬ ‫وبيّن أن أسعار األصناف المصدرة للخارج لم تتأثر‬ ‫في السوق الغزّية نظراً لتوفر كميات كبيرة منها في‬ ‫السوق المحلية‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه جرى زراعة مساحات واسعة خالل‬ ‫السنوات األخيرة فائضة عن حاجة القطاع وبهدف‬ ‫التصدير للخارج‪« ،‬لذلك لن تتأثر األسعار مع التصدير»‪.‬‬ ‫ويأمل أبو رأفت أن يتواصل تصدير المنتجات للخارج‪،‬‬

‫لما فيه من فوائد على المزارعين ما يشجعهم على‬ ‫زراعة أراضيهم بكميات أكبر‪.‬‬ ‫في سياق متصل‪ ،‬استأنفت وزارة الزراعة تسويق‬ ‫البندورة للضفة و(إسرائيل) بعد انقطاع دام قرابة‬ ‫شهرين بسبب ارتفاع سعر هذا الصنف في سوق غزة‪.‬‬ ‫التصدير بسبب الفائض‬ ‫من جهته‪ ،‬قال تحسين السقا مدير عام التسويق في‬ ‫وزارة الزراعة إن إجمالي إنتاج قطاع غزة من الليمون‬ ‫يقدر بنحو ‪ 10‬آالف طن‪ ،‬مشيرا إلى وجود فائض من‬ ‫هذا الصنف يتيح إمكانية تصديره لألسواق الخارجية‪.‬‬ ‫وأضاف السقا‪« :‬جرى تصدير أول شحنة من الليمون‬ ‫نظراً النخفاض سعره في سوق غزة ومراعاة ألوضاع‬ ‫التجار والمزارعين‪ ،‬كما جرى السماح بتصدير البندورة‬

‫توريد مليون لرت وقود لكهرباء غزة اليوم‬ ‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت الهيئة العامة للبترول في رام اهلل إنه تم أمس‬ ‫األربعاء البدء ضخ المليون لتر وقود صناعي التي‬ ‫أقرت الحكومة توريده لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة‬ ‫في قطاع غزة‪.‬‬ ‫وقال المسئول في الهيئة محمد أبو بكر في تصريحات‬ ‫صحفية‪ ،‬إنه من المقرر ضخ ‪ 600‬ألف لتر من هذه‬ ‫الكمية إلى القطاع األربعاء‪ ،‬فيما سيتم ضخ باقي‬ ‫الكمية وهي ‪ 400‬ألف لتر اليوم الخميس‪.‬‬ ‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي الفلسطينية‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬محمد نايف عثمان شراب من سكان خان يونس هوية‬ ‫رقم ‪900821232‬‬ ‫بصفته وكيال عن ‪ :‬محمد احمد سليمان االسطل بوكالته عن‬ ‫زكريا وياسين وامــل وسامية ونهيلة وكاملة ‪ /‬ابناء يحيي‬ ‫حسين محمود االسطل وعايشه محمود عبد القادر االسطل‬ ‫وموسى وحنان وسهير ‪ /‬ابناء يحيي حسين االسطل وموسى‬ ‫يحيي حسين االسطل بوكالته عن شقيقه‪ /‬محمود يحيي حسين‬ ‫االسطل‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2015/5390 :‬الصادرة عن خان يونس ‪ +‬وكالة‬ ‫رقم ‪ 2016/405‬الصادرة عن خان يونس‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫المدينة خان يونس‬ ‫‪ 48‬قسيمة ‪9‬‬ ‫قطع ة‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى اإلدارة‬ ‫العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة عشر يوما‬ ‫من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء في إجراءات‬ ‫فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 1 / 27 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫وأفاد إنه سيتم ضخ ‪ 350‬ألف من المحروقات األخرى‬ ‫للشركات والمحطات‪.‬‬ ‫وكانت الحكومة قررت في جلستها أمس توريد مليون‬ ‫لتر إضافي لمحطة التوليد بالقطاع‪ ،‬لمواجهة العجز‬ ‫الحاصل بالكهرباء وتشغيل المولد الثالث للمحطة‪.‬‬ ‫وأعلنت سلطة الطاقة في غزة أنها ستستفيد من‬ ‫كمية المليون ليتر في محاولة تثبيت برامج التوزيع‪،‬‬ ‫مؤجل‪ ،‬تكفي لمدة‬ ‫موضحة أن الكمية مدفوعة الثمن‬ ‫ً‬ ‫ثالثة أيام‪.‬‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي الفلسطينية‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لــإدارة العامة لألراضي والعقارات‬

‫بغزة السيد ‪ :‬منال غازي اسحق كحيل من سكان غزة هوية‬

‫رقم ‪900344052‬‬

‫بصفته وكيال عن ‪ :‬عصام رباح كحيل‬

‫بموجب وكالة رقم ‪2011/78737 :‬الصادرة عن دبي‬

‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬مبادلة في‬

‫قطعة ‪ 726‬قسيمة ‪ 57‬المدينة غزة الدرج‬

‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬

‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬

‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 1 / 27 :‬م‬

‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق محمد عبد الكريم علوان‬

‫ـداء من العاشر من الشهر‬ ‫ابــتـ ً‬ ‫الحالي»‪.‬‬ ‫وأوضــــــح أن اج ــم ــال ــي ما‬ ‫جــرى تصديره وتسويقه من‬ ‫المنتجات الزراعية المختلفة‬ ‫بما في ذلك الليمون منذ مطلع‬ ‫الشهر الحالي نحو ‪ 50‬طن ًا من‬ ‫الليمون إلى األردن و‪ 950‬طن ًا من‬ ‫الخضار إلى سوق الضفة و‪250‬‬ ‫طن ًا إلى السوق (اإلسرائيلية)‬ ‫و‪ 12‬طن ًا من التوت األرضــي‬ ‫إلــى الضفة وسبعة أطنان‬ ‫من الصنف ذاتــه إلــى السوق‬ ‫األوروبية‪.‬‬ ‫وكــانــت وزارة الـــزراعـــة قد‬ ‫أشارت في بيان سابق‪ ،‬إلى أن‬ ‫إجمالي ما تم تسويقه إلى الخارج من مختلف المنتجات‬ ‫الزراعية لقطاع غزة خالل العام الماضي بلغ أكثر من‬ ‫‪ 13‬ألف طن من الخضروات‪.‬‬ ‫ولفت السقا إلى أن الكمية المذكورة تزيد عن عشرة‬ ‫أضعاف الكمية التي تم تصديرها خالل العام ‪ ،2014‬حيث‬ ‫لم يتجاوز مجمل ما جرى تسويقه وتصديره في ذلك‬ ‫العام أكثر من ‪ 1100‬طن لسوق الضفة والسوق األوروبية‬ ‫واألردن‪.‬‬

‫ونــوه إلى أن تصدير الليمون سيستمر حتى شهر‬ ‫حزيران المقبل‪ ،‬متوقعا أن يتم تصدير نحو خمسة‬ ‫آالف طن الفت ًا‪.‬‬ ‫ويباع سعر كيلو الليمون في أسواق القطاع بشيكلين‬ ‫فقط‪ ،‬وهو ما أدى لتذمر المزارع الذي يرى أن السعر‬ ‫رخيص وال يف متطلبات زراعته‪.‬‬ ‫ومنذ عام ‪ ،2006‬وبعد أن فرضت (إسرائيل) حصاراً مشدداً‬ ‫على قطاع غزة‪ ،‬منعت تصدير أي منتجات زراعية إلى‬ ‫الضفة الغربية و(إسرائيل)‪ ،‬واكتفت بالسماح بتصدير‬ ‫كميات محدودة إلى األسواق األوروبية‪.‬‬ ‫وكشفت إحصائية أصدرتها وزارة الزراعة مؤخرا‪ ،‬عن‬ ‫انتعاش صادرات القطاع الزراعية إلى الخارج‪ ،‬خالل‬ ‫عام ‪.2015‬‬ ‫وقالت الوزارة إن مزارعي القطاع‪ ،‬صدّروا نحو ‪ 13‬ألف‬ ‫طن من الخضراوات في العام ‪.2015‬‬ ‫وتشمل المناطق التي جرى التصدير لها‪ ،‬عدداً من دول‬ ‫أوروبا والدول العربية و(إسرائيل) والضفة الغربية‪.‬‬ ‫ولفتت الــوزارة إلى أن عام ‪ 2015‬شهد اإلنتاج األمثل‬ ‫واألعلى للخضراوات منذ عشر سنوات‪.‬‬ ‫وكانت السلطات اإلسرائيلية‪ ،‬قد وافقت مؤخراً على‬ ‫تصدير المنتجات الزراعية من قطاع غزة إلى أسواق‬ ‫الضفة الغربية‪.‬‬

‫اعالن‬ ‫اعالن صادر بلدية بني سهيال‬

‫اعالن‬ ‫اعالن صادربلدية بني سهيال‬

‫تعلن بلدية بني سهيال لــإخــوة المواطنين المتصرفين‬ ‫والمجاورين ألرض القسيمة رقم (‪ )173‬من القطعة رقم (‪)7‬‬ ‫أراضي بني سهيال‪ -‬مسطح البلد – جمال عبد الناصر(ابو‬ ‫سرور) ‪ ،‬والبالغ مساحة القسيمة اإلجمالية (‪ )-‬متر مربع بأنه‬ ‫قد تقدم لها المواطن‪ /‬حسن موسى احمد ابو عليان من سكان‬ ‫بني سهيال ‪ ،‬وسند الملكية اسماعيل ابو عليان ‪،‬من أرض‬ ‫القسيمة المذكورة بغرض الحصول على إذن بناء مبنى دور‬ ‫أرضي مقترح مع خدمات على مساحة المقسم المخصص له‬ ‫‪ ))60‬متر مربع وذلك طبقا للطلب والمخططات المودعة لدى‬ ‫قسم التخطيط و التنظيم بالبلدية ‪.‬‬ ‫فكل من لديه اعتراض على الملكية أو الطلب ‪ ،‬عليه أن يقدم‬ ‫اعتراضه لدى قسم التخطيط والتنظيم بالبلدية خالل (خمسة‬ ‫عشر يوما) من تاريخ هذا اإلعالن و لن يقبل أي اعتراض بعد‬ ‫التاريخ المذكور ‪.‬‬ ‫عـــــــالء رضــوان‬ ‫القسم القــــــــانوني‬

‫حمــــــــاد الــــــرقب‬ ‫رئيس البلدية‬

‫انتعاش الصادرات الزراعية‬

‫تعلن بلدية بني سهيال لــإخــوة المواطنين المتصرفين‬ ‫والمجاورين ألرض القسيمة رقم (‪ )35‬من القطعة رقم (‪)218‬‬ ‫أراضي بني سهيال‪-‬ام عامود– شارع متفرع من خالد بن الوليد‬ ‫‪ ،‬والبالغ مساحة القسيمة اإلجمالية (‪ )5927‬متر مربع بأنه قد‬ ‫تقدم لها المواطن‪ /‬مجدي احمد محمد القهوجي واخية اسامة‬ ‫من سكان بني سهيال ‪ ،‬وسند الملكية حسين خليل سمحان‬ ‫القهوجي ‪،‬من أرض القسيمة المذكورة بغرض الحصول على إذن‬ ‫بناء مبنى دور أرضي مقترح مع خدمات على مساحة المقسم‬ ‫المخصص له ‪ ))244‬متر مربع لكل منهما وذلك طبقا للطلب‬ ‫والمخططات المودعة لدى قسم التخطيط و التنظيم بالبلدية ‪.‬‬ ‫فكل من لديه اعتراض على الملكية أو الطلب ‪ ،‬عليه أن يقدم‬ ‫اعتراضه لدى قسم التخطيط والتنظيم بالبلدية خالل (خمسة‬ ‫عشر يوما) من تاريخ هذا اإلعالن و لن يقبل أي اعتراض بعد‬ ‫التاريخ المذكور ‪.‬‬ ‫حمــــــــاد الــــــرقب‬ ‫رئيس البلدية‬

‫عـــــــالء رضــوان‬ ‫القسم القــــــــانوني‬

‫السلطة الوطنية الفلسطينية‬ ‫سلطة األراضي الفلسطينية‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫إعالن عن بيع ارض بموجب وكالة‬ ‫لدى اإلدارة العامة لألراضي والعقارات‬ ‫يعلن للعموم انه تقدم لإلدارة العامة لألراضي والعقارات بغزة‬ ‫السيد ‪ :‬هيثم حامد مصطفى مسعود من سكان جباليا هوية‬ ‫رقم ‪ 804626463‬بصفته وكيال عن ‪ :‬غالي وصالح ‪ /‬أبناء شعبان‬ ‫إبراهيم خضر وحسام ونبيل وجهاد ‪ /‬أبناء صالح شعبان‬ ‫خضر‬ ‫بموجب وكالة رقم ‪ 2015 / 6017 :‬صادرة عن عدل جباليا‬ ‫موضوع الوكالة ‪ :‬إجراء معاملة انتقال ارث ‪ /‬بيع ‪/‬‬ ‫مبادلة في‬ ‫قطعة ‪ 1776‬قسيمة ‪ 34‬المدينة بيت الهيا‬ ‫فمن له أي اعتراض بهذا الشأن عليه التقدم باعتراضه إلى‬ ‫اإلدارة العامة لألراضي والعقارات خالل مدة أقصاها خمسة‬ ‫عشر يوما من تاريخ هذا اإلعالن وبخالف ذلك سوف يتم البدء‬ ‫في إجراءات فتح المعاملة ‪ .‬التاريخ ‪2016 / 1 / 28 :‬م‬ ‫مسجل أراضي غزة ‪ /‬أ‪.‬موفق حممد عبد الكرمي علوان‬

‫التاريخ‪2016/1/24 :‬م‬

‫إعالن صادر عن اللجنة املحلية للتنظيم والبناء‬ ‫يف بلدية بيت الهيا‬ ‫تعلن اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في بلدية بيت‬ ‫الهيا بأنه قد تقدم إليها المواطن‪/‬‬ ‫هاني مصطفى محمد اشتيوي‪ ،‬ويحمل الهوية رقم‬ ‫(‪ )900984063‬بطلب إذن بناء لمنح خدمات دور أرضي ‪+‬‬ ‫سدة‪ ،‬وذللك في أرض القسيمة رقم (‪ )37‬من القطعة‬ ‫رقم (‪.)5‬‬ ‫عليه فمن له اعتراض على ذلك أن يتقدم باعتراض‬‫لدى قسم التنظيم بالبلدية خالل مدة أقصاها (‪ )15‬يوم‬ ‫من تاريخ اإلعالن ولن يلفت ألي اعتراض بعد انقضاء‬ ‫المدة المحددة‪.‬‬ ‫أ‌‪.‬عز الدين الدحنون‬

‫رئيس بلدية بيت الهيا‬ ‫رئيس اللجنة املحلية للتنظيم والبناء‬


‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫علــوم وتكنولوجيا ‪17‬‬ ‫اشراف‪ :‬براء الشنطي‬

‫تكنولوجيا‬

‫املراسلة النصيـّة أمام أطفالك ستؤثر سلباً عليهم‬ ‫كشفت دراسة جديدة داخل مركز بوسطن الطبي‬ ‫عن مدى السوء الذي يتعرض إليه أطفالك حينما‬ ‫تبدأ باإلهتمام كثيراً بوسائل المراسلة النصيّة‬ ‫حيث وجد أن هناك تفاعالت سلبية تزيد مرّة تلو‬ ‫األخرى مما يجعل األطفال يشعرون وكأنهم في‬ ‫منافسة دائمة مع تلك األدوات‪.‬‬ ‫دراسات وتقارير‬ ‫من الصعب اآلن التغاضي عن استخدام الهاتف‬ ‫الذكي في ظل وجود الكثير من التطبيقات‪ ،‬لكن هناك‬ ‫مشكلة واقعية بين األطفال واآلباء في ظل التواجد‬ ‫الشرس لألجهزة الذكيّة في حياتنا‪ ،‬تؤكّد الدكتورة‬ ‫جيني روديسكي‪ ،‬المتخصصة في طب األطفال‬ ‫التنموي والسلوكي في مركز بوسطن الطبي‪ ،‬على‬ ‫أن تقديم المشورة للوالدين بخصوص هذه المشكلة‬ ‫أمر ضروري والذي يؤثر سلب ًا على العالقة األسرية‬ ‫بين اآلبــاء واألبــنــاء من تشتيت للمعاملة بجانب‬ ‫ال دون اإلبداع عند األطفال‪.‬‬ ‫وجودها حائ ً‬ ‫تفاصيل الدراسة‬ ‫لــدراســة تأثير الهواتف الذكية‪ ،‬قامت الدكتورة‬ ‫روديسكي وزمالؤها بالتحقيق السري والمراقبة‬ ‫لتجمعات البالغين في مطاعم الوجبات السريعة‬ ‫وسجّلوا سلوك البالغين واألطفال في أكثر من ‪55‬‬ ‫ال عن عدد المرات التي يستخدم فيها‬ ‫مجموعة‪ ،‬فض ً‬ ‫البالغين هواتفهم الذكيّة‪.‬‬ ‫من بين الحاالت التي تمت دراستها كانت هناك حالة‬ ‫لطفل القى األمرّين في محاوالت مستميتة منه لجذب‬ ‫انتباه األم لكنها لم ترعي انتباه ًا‪ ،‬وأخــرى ركلت‬ ‫طفلها أسفل المنضدة التي يجلسون عليها لكي يكف‬ ‫عن صراخه ومحاوالته في جذب انتباهها وأب شاط‬ ‫غضب ًا من محاوالت أطفاله وبكائهم لجذب انتباهه‪.‬‬ ‫بداسة جميع هذه الحاالت وغيرها تبيّن مقدار السوء‬ ‫الــذي يتعرض له الطفل في التربية والتي تؤثر‬ ‫بطريقة سيئة جداً على صفاته منذ صغره‪ ،‬وذلك‬ ‫ج ـرّاء التفاعل الضعيف بين اآلبــاء والبناء والذي‬ ‫من المفترض ان يكون مبني ًا على التفاعل المستمر‬

‫عالم التقنية ‪ -‬أحمد جرب‬

‫والمرحّب به‪ ،‬ويعد هذا األمر من األمور غير العادلة‬ ‫لدى الطفل‪.‬‬ ‫في ضوء تلك البيانات‪ ،‬قدّمت روديسكي بعض‬ ‫اإلرشادات التي يجب أن يتم العمل بها أثناء التعامل‬ ‫مع الهواتف الذكيّة أمام األطفال‪ ،‬ووعدت بتوسعة‬ ‫األمــر وتقديم مقاطع مرئية لكيفية التعامل مع‬ ‫األطفال وذلك للحد من وسائل نهر األطفال وإهمالهم‬ ‫والبدء في استعادة العالقة بين اآلباء واألطفال إلى‬ ‫طبيعتها‪ ،‬باإلضافة إلى ردود الفعل على أوجه أولئك‬ ‫األطفال أو مقدمي الرعاية لمعرفة المشكلة‪ ،‬ستتناول‬ ‫الدراسة تفصيلي ًا ما يشغل بال اآلباء إلى هذا الحد‬ ‫الذي يجعلهم يتركون أبنائهم هكذا بدون أي رد فعل‪،‬‬ ‫أو إصدار ردود فعل ال تليق بهم أمام أبنائهم‪.‬‬ ‫الحد من املشكلة‬ ‫قد يكون اإلستغناء عن متابعة الهاتف أثناء التجمعات‬ ‫العائلية اليومية أمــر جيد كاإلجتماع في تناول‬ ‫الوجبات أو عند الذهاب إلى النوم أو اإلستيقاظ‪،‬‬ ‫ترك التفاعل لمجراه الطبيعي بين اآلباء واألبناء‪ ،‬لذا‬ ‫انتبهوا أيها اآلباء من ضياع الوقت أمام هاتفكم الذكي‬

‫على سبيل راحة أبنائكم‪.‬‬ ‫بالطبع أمر اإلستجابة الدورية إلشعارات الهاتف‬ ‫الذكي سواء رسائل نصيّة أو عبر شبكات التواصل‬ ‫اإلجتماعي من أجل إعجاب أو تعليق أمر في حد‬ ‫ذاته مزعج ألي شخص عاقل‪ ،‬وكون الطفل ال يتلقى‬ ‫أي انتباه أو تركيز من والديه فهذا قد يضطره إلى‬ ‫افتعال الكثير من المشاكل دون إبــداء أي أسباب‪،‬‬ ‫حيث يشعرون بأنهم أقل أهمية لدى والديهم من تلك‬ ‫األجهزة الرقمية‪ ،‬لذا عليك استخدام األجهزة الرقمية‬ ‫ال في تحسين‬ ‫جميعها في أوقــات معيّنة وذلك أم ً‬ ‫العالقة تدريجي ًا وبث الثقة وحاسة السمع مرّة أخرى‬ ‫لدى الوالدين‪ ،‬فبد ًال من تجنّبهم عليك بتعليمهم كيفية‬ ‫التعامل والتحدث والتفاعل بين الجميع‪.‬‬ ‫هناك جانب آخر أيض ًا‪ ،‬فكما هو معتاد فإن األطفال‬ ‫يقلدون الكبار في أي شيء يفعلونه وهم يتعلمون‬ ‫بالمشاهدة والمتابعة أكثر من أي شيء آخر وأعتقد‬ ‫تمام اإلعتقاد بأنك لن تريد تعليمه كيفية التغاضي‬ ‫عن كل شيء في سبيل متابعة هاتفه الذكي‪ ،‬وإال‬ ‫ستقع كارثة كُبرى!‬

‫خدمة ‪ Colofilter‬إلضافة فالتر لونية على الصور‬ ‫مـــع ت ــطــوّر متصفحات‬ ‫اإلنترنت ولغات البرمجة‬ ‫بــدأ العديد من المطورين‬ ‫االعــتــمــاد عــلــى البرمجة‬ ‫واألكــــواد إلضــافــة طابع‬ ‫جمالي للمواقع والصور‪،‬‬ ‫سواء كان ذلك عن طريق‬ ‫ً‬ ‫حركات تفاعلية أو بإضافة‬ ‫أشــكــال وألــــوان مختلفة‬ ‫على صفحات الويب‪ ،‬دون‬ ‫الحاجة لعمل ذلــك على‬ ‫برامج التصميم العادية‬ ‫ووضع الشكل الجمالي كصورة ثابتة‪.‬‬ ‫ويمكن للمستخدم الذي يرغب بإضافة فالتر لونية مميزة‬

‫إلى الصور الموجودة‬ ‫لديه في صفحة ويب‬ ‫ما االعتماد على خدمة‬ ‫‪Colofilter.css‬‬ ‫المتم ّثلة بكود ‪CSS‬؛‬ ‫وهــــي لــغــة تنسيق‬ ‫صفحات الويب‪ ،‬بحيث‬ ‫يمكن االستعانة بهذا‬ ‫الــمــلــف ورفـــعـــه إلــى‬ ‫الموقع ومن ثم إضافة‬ ‫سطر برمجي بسيط‪،‬‬ ‫وبعد ذلك تفعيل الفالتر على الصور باالعتماد على‬ ‫كالس مخصص لذلك‪.‬‬

‫تطبيق ‪ Secret Video Recorder‬لتسجيل الفيديو‬ ‫يرغب بعض األشخاص أحيانًا بتسجيل مقاطع الفيديو‬ ‫بشكل سري‪،‬‬ ‫باالعتماد على كاميرا الهاتف لديهم‪ ،‬ولكن‬ ‫ٍ‬ ‫أي دون أن يشعر أحد بأن الهاتف يقوم بالتصوير‬ ‫ودون أن يظهر على الشاشة تطبيق الكاميرا وما تقوم‬ ‫بتصويره‪.‬‬ ‫يمكن لمستخدمي أجهزة أنــدرويــد الذين يرغبون‬ ‫بشكل سري االعتماد على‬ ‫بتسجيل مقاطع فيديو‬ ‫ٍ‬ ‫تطبيق ‪ Secret Video Recorder‬المجاني‪ ،‬وهو‬ ‫تطبيق يقوم بالسماح للمستخدم بتسجيل الفيديو‬ ‫بدون أي صوت أو معاينة تظهر على الشاشة أثناء‬

‫مواقع وخدمات خلف‬ ‫الحجب اإللكرتوني!‬

‫التسجيل‪ ،‬مع إمكانية استمرار التسجيل عندما تكون‬ ‫الشاشة مغلقة‪.‬‬

‫أطلقت «جوجل» مطلع األسبوع الماضي نُسخة محلية‬ ‫من موقع «يوتيوب» مُوجهة حصريا الى المُستخدمين‬ ‫في باكستان لتُعلن بذلك عن عــودة الموقع الى‬ ‫العمل بعد أكثر من ثالث سنوات قضاها محجوبا‬ ‫عن المُستخدمين في باكستان بواسطة هيئة تنظيم‬ ‫االتصاالت هناك‪.‬‬ ‫ولكن األمــر ال يقتصر على «يوتيوب»‪ ،‬فقد واجهت‬ ‫خدمات ومواقع إنترنت عُظمى قيود الحجب اإللكتروني‬ ‫في عديد من الدول‪ ،‬وخالفا لما قد تتوقعه‪ ،‬فإن الحجب‬ ‫لم يكن حكرا فقط على الدول النامية‪ ،‬ولكنه امتد الى‬ ‫دول ديمُوقراطية كُبرى ألسباب مُختلفة‪.‬‬ ‫يوتيوب‪ :‬باإلضافة الى باكستان‪ ،‬عانى موقع مُشاركة‬ ‫مقاطع الفيديو االشهر عالميا من الحجب في دول عديدة‬ ‫على فترات مُختلفة‪ ،‬ولكن تبقى فترات الحجب األطول‬ ‫من نصيب الصين وإيران حيث ال يزال الموقع محجوبا‬ ‫كُليا في كُل منهما‪ ،‬جنبا الى جنب مع عديد من خدمات‬ ‫«جوجل» األخرى‪.‬‬ ‫فيسبوك‪ :‬ال يُمكن للمُستخدمين في الصين‪ ،‬إيران‬ ‫وبنجالديش حاليا الوصول الــى موقع التواصل‬ ‫االجتماعي األكثر شعبية عالميا‪ .‬يرجع سبب حجب‬ ‫الموقع في هذه الدول الى أسباب سياسية‪.‬‬ ‫ويكي ليكس ‪ :Wikileaks -‬في حين لم يواجه‬ ‫الموقع الذي اشتهر بنشر آالف الوثائق السرية المُسربة‬ ‫الخاصة بالحكومة األمريكية حجبا رسميا في الواليات‬ ‫المُتحدة‪ ،‬إال أن ضغوطا من أعضاء بمجلس الشيوخ‬ ‫األمريكي ونزاعات قضائية أدت الى حجب اسم النطاق‬ ‫الخاص بالموقع‪ ،‬ومن ثم قيام شركة «أمازون» بإيقاف‬ ‫خوادم االستضافة التي كانت تُؤجرها لصالح الموقع‪.‬‬ ‫نجح «ويكي ليكس» فيما بعد في استعادة الخدمة من‬ ‫خالل االستعانة بخوادم ُأخرى في دول مُتعددة‪.‬‬ ‫واتساب ‪ :Whatsapp -‬تم حجب خدمة «واتساب»‬ ‫في البرازيل لمدة يومين في شهر ديسمبر الماضي‬ ‫نتيجة لحكم قضائي‪ ،‬جاء الحجب كعقوبة نتيجة لعدم‬ ‫تعاون الشركة المُشغلة للخدمة مع السُلطات القضائية‬ ‫كجزء من تحقيق في جريمة قتل‪.‬‬

‫جولة تقنية‬ ‫آبل تعلن عن امتالكها مليار جهاز نشط‬ ‫قامت شركة آبل بإعالن نتائجها المالية للربع األول من العام المالي‬ ‫‪ ،2016‬وأعلنت عن رقم جديد يتمثل بامتالكها مليار جهاز نشط ومرتبط‬ ‫بخدماتها‪ ،‬ورغم انها قد تفوقت على التوقعات إال أن هناك بعض القلق‬ ‫جراء تباطؤ مبيعات هواتف آيفون‪.‬‬ ‫تويرت يوقف عرض اإلعالنات ملستخدميه األكثر قيمة‬ ‫توقف موقع تويتر للتدوين عن عرض اإلعالنات التي تظهر‬ ‫ضمن الجدول الزمني لمجموعة صغيرة من بعض أبرز وأنشط‬ ‫مستخدمي الموقع‪ ،‬ويعمل الموقع على مدى الشهور القليلة‬ ‫الماضية على تخفيض وإنهاء ظهور تلك اإلعالنات لألشخاص‬ ‫أصحاب العالمات الزرقاء‪.‬‬ ‫سناب تشات تخترب توفري ميزة االتصال الصوتي واملرئي‬ ‫أظهر عدد من الصور المسربة أن شركة سناب تشات تعمل حاليًا على‬ ‫اختبار إمكانية تقديم ميزة االتصال الصوتي والمرئي‪ ،‬إلى جانب ميزة‬ ‫الملصقات‪ ،‬ضمن تطبيق التراسل المصور خاصتها‪ ،‬فيما يبدو أنه‬ ‫مسعى جديد لتعزيز المزايا التي تقدمها الخدمة‪.‬‬ ‫لتصميمص ‪٢٣‬‬ ‫أدوبي تطلق أداة ‪ Portfolio‬البقية‬ ‫املواقع بسهولة‬ ‫قامت شركة أدوبــي بــإدراج إضافة جديدة لمحفظتها السحابية‬ ‫اإلبداعية متمثلة بأداة جديدة لتصميم المواقع‪ ،‬وتحمل االداة اسم‬ ‫المحفظة ‪ ،Portfolio‬وتعمل األداة على منافسة مواقع أخرى تقدم‬ ‫خدمات مشابهة مثل ‪ WIX‬و‪ Squarespace‬وغيرها من المواقع‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫الشريعة حياة‬

‫‪ /١٨‬ربيع ثاين ‪ ١٤٣٧/‬هـ‬

‫دعوية‬ ‫إشراف ‪ :‬عبد الرحمن يونس‬

‫اء َعلَى ال َّناس) «البقرة‪» 143 :‬‬ ‫َذل َ‬ ‫قال تعاىل ‪َ ( :‬وك َ‬ ‫ِك َج َع ْل َناك ْ‬ ‫ُم أُ َّم ًة َو َس ًطا ِل َتكُونُوا ُش َه َد َ‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫وقفات مع سورة الكهف‬

‫الدليل‪ ،‬وإال فال يماري اإلنسان فيما ال دليل صريح فيه‪.‬‬ ‫وكذلك نرى فيها التذكير بنار جهنم والجنة‪ ،‬فالمؤمن‬ ‫يحرص على نيل الجنة والنجاة من النار‪ .‬ويرى فيها‬ ‫قصة صاحب الجنتين الــذي بخل بماله فأذهبه اهلل‬ ‫ِيط ِب َثمَ ِرهِ ف َ‬ ‫ومحقه و َُأح َ‬ ‫َلبُ ك َّ‬ ‫َأصْبَحَ يُق ِّ‬ ‫َفيْهِ عَلَى مَا َأن َفقَ‬ ‫فيها سورة الكهف‪ ،42:‬ينفقون‪ ..‬فيذهب اهلل نفقاتهم؛‬ ‫لتكون الخسارة هي النتيجة‪.‬‬ ‫ِيط ِب َثمَ ِرهِ ف َ‬ ‫«و َُأح َ‬ ‫َلبُ ك َّ‬ ‫َأصْبَحَ يُق ِّ‬ ‫َفيْهِ عَلَى مَا َأن َفقَ فِيهَا‬ ‫َاويَ ٌة عَلَى عُرُوشِهَا» سورة الكهف‪ ،42:‬فكم أنفق‬ ‫وَهِيَ خ ِ‬ ‫فيها؟ مبالغ طائلة‪ ،‬ماذا كانت النتيجة؟ محقها اهلل عز‬ ‫وجل‪ ،‬فجعل يتمنى ويقول‪ :‬يَا َليْتَنِي َلمْ ُأشْ ِركْ ِبرَبِّي‬

‫عظماء‬ ‫المسلمين‬

‫العالم اإلدريسي‬

‫أبو عبد اهلل محمد بن محمد اإلدريسي الهاشمي القرشي(‪ 1099‬في‬ ‫سبتة‪ 1160 -‬في صقلية)‪ .‬عالم مسلم وأحــد كبار الجغرافيين في‬ ‫التاريخ ومؤسسي علم الجغرافيا‪ ،‬كما أنه كتب في األدب والشعر‬ ‫والنبات ودرس الفلسفة والطب والنجوم في قرطبة‪.‬‬ ‫اشتهر اإلدريسي بأنه هو الذي طور رسم الخرائط بطريقة أكثر دقة‬ ‫من الخرائط التي كانت معروفة من قبل‪ .‬يمكن رؤية ذلك بوضوح‬ ‫في خرائطه‪ ،‬حيث لجأ إلى تحديد اتجاهات األنهار والبحيرات‬ ‫والمرتفعات‪ ،‬وضمنها أيضًا معلومات عن المدن الرئيسية باإلضافة‬ ‫إلى حدود الدول‪.‬‬ ‫استخدمت مصوراته وخرائطه في سائر كشوف عصر النهضة‬ ‫األوربية‪ .‬حيث لجأ إلى تحديد اتجاهات األنهار والبحيرات والمرتفعات‪ ،‬وضمنها أيضًا معلومات عن‬ ‫المدن الرئيسية باإلضافة إلى حدود الدول‪.‬‬

‫َأحَدًا سورة الكهف‪.42:‬‬ ‫وبين ربنا عز وجل لنا في هذه السورة فتنة المال‬ ‫والبنين‪ ،‬وأخبر بأنهما زينة الحياة الدنيا‪ ،‬ولكن ذكرنا‬ ‫بأن الباقيات الصالحات مثل‪ :‬سبحان اهلل‪ ،‬والحمد هلل‪،‬‬ ‫وال إله إال اهلل‪ ،‬واهلل أكبر‪ ،‬وال حول وال قوة إال باهلل‪،‬‬ ‫ذكرنا بأن هذه خير عنده ثواب ًا وخير أمال‪.‬‬ ‫ثم عرض لنا سبحانه بعض مشاهد القيامة من تسير‬ ‫الجبال‪ ،‬والعرض على اهلل‪ ،‬ووضع الكتب‪ ،‬والحساب‪،‬‬ ‫وهذه الصحف التي تحصي كل شيء‪ .‬وذكر لنا عز‬ ‫وجل قصة آدم وخلقه‪ ،‬والعداوة مع إبليس‪ .‬وذكر لنا‬ ‫أنه جعل في القرآن من كل مثل‪ ،‬حتى نتعلم من هذه‬

‫فتاوى القراء‬

‫دلنا رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم في يوم الجمعة‬ ‫على قراءة سورة الكهف‪ ،‬وفي هذه السورة من العبر‬ ‫العظيمة من قصة أولئك القوم الذين خرج سبعة منهم‬ ‫من البلد وثامنهم كلبهم‪ ،‬حتى أتوا ذلك الكهف الذي‬ ‫سميت به هذه السورة‪.‬‬ ‫فروا إلى اهلل بدينهم من المحنة واالضطهاد‪ ،‬إنهم فتيان‬ ‫وشباب‪ ،‬وبعد احتمائهم بالكهف صارت الكرامة الكبيرة‬ ‫لهم التي سطرها القرآن عندما جعلهم اهلل ينامون‬ ‫أكثر من ثالثمائة سنة ثم بعثهم مرة أخرى‪ ،‬وكانت‬ ‫المحافظة عليهم بتقليبهم وحراستهم بهذا الكلب الذي‬ ‫هو نائم‪ ،‬لكنه يظهر للناس أنه مستيقظ باسط ذراعيه‬ ‫بالوصيد‪ ،‬وكان في تلك الكرامة دليل واضح على‬ ‫قدرة اهلل على إحياء الموتى وبعثهم من القبور‪ ،‬فإن اهلل‬ ‫قد بعثهم بعد ذلك ليتساءلوا بينهم‪ .‬ولعل الحكمة من‬ ‫تكرار قراءة هذه السورة في كل يوم جمعة لما فيها من‬ ‫هذه العجيبة ‪-‬عجيبة أهل الكهف‪ -‬في مواجهة الدجال‬ ‫إذا خرج‪ ،‬فإن النبي صلى اهلل عليه وسلم أرشدنا إلى‬ ‫قراءة فواتح سورة الكهف إذا خرج الدجال‪ ،‬فإن فيها‬ ‫تذكيراً بالعجيبة التي كانت في القصة في هؤالء الفتية‪،‬‬ ‫فال يغتر من يرى عجائب الدجال؛ ألن فعل اهلل عز وجل‬ ‫ليس مثل فعل المخلوقين‪ ،‬وأفعال المخلوقين ال تساوي‬ ‫شيئ ًا في أفعال اهلل تعالى‪.‬‬ ‫ونــرى في هــذه القصة العظيمة التذكير بالصحبة‬ ‫الطيبة‪ ،‬والثبات على المبدأ‪ ،‬وأن اهلل يحفظ من خرج‬ ‫مهاجراً إليه‪ ،‬وأن الخالف يجب أن يكون مبني ًا على‬

‫قال صلى اهلل عليه وسلم‪ :‬ال تسبوا الريح‪،‬‬ ‫فــإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا‪ :‬اللهم إنا‬ ‫نسألك من خير هذه الريح‪ ،‬وخير ما فيها‪،‬‬ ‫وخير ما ُأمرت به‪ ،‬ونعوذ بك من شر هذه‬ ‫الريح‪ ،‬وشر ما فيها‪ ،‬وشر ما أمرت به‪.‬‬

‫األمثال‪ ،‬ونخشى ربنا عز وجل‪.‬‬ ‫ثم جاءت القصة العظيمة قصة موسى عليه السالم‪،‬‬ ‫والرحلة في طلب العلم‪ ،‬وذلك الفتى المخلص الذي‬ ‫خرج؛ ليستفيد‪ ،‬موسى ذهب للقاء الخضر‪ ،‬وموسى‬ ‫أفضل من الخضر‪ ،‬ولكن لما بلغه أن عند الخضر علم ًا‬ ‫ليس عنده‪ ،‬خرج يطلبه‪ ،‬مع أن عند موسى علوم ًا‬ ‫ليست عند الخضر‪.‬‬ ‫وهكذا كانت الرحمة وهي النبوة عند هذا العبد من عباد‬ ‫اهلل الذي علمه اهلل العلم‪ ،‬وأنعم عليه بالنبوة؛ ليذهب‬ ‫إليه موسى عليه السالم‪ ،‬وعرفنا من النبأ العجيب‬ ‫في ركوب السفينة‪ ،‬وقتل الغالم الذي ُطبع يوم ُطبع‬ ‫كافراً‪ ،‬وعلم اهلل بمآالت األمور‪ ،‬لو عاش الغالم ماذا كان‬ ‫سيكون حاله؟ من الذي يعلم لو حصل كذا ماذا ستكون‬ ‫النتيجة؟ اهلل عز وجل‪ ،‬وَ َلوْ رُدُّوْا َلعَادُوْا لِمَا نُهُوْا عَنْهُ‬ ‫َان فِي ِهمَا آلِهَ ٌة ِإَّل َّ ُ‬ ‫الل لفسدتا‬ ‫سورة األنعام‪َ ،28:‬لوْ ك َ‬ ‫سورة األنبياء‪ ،22:‬هذه الغيبيات التي يعلمها عز وجل‪.‬‬ ‫ونبأنا عن حفظ أوالد الرجل بصالح األب‪ ،‬في قصة‬ ‫ذلك الجدار الذي كان تحته كنز لليتيمين‪.‬‬ ‫لقد حفلت السورة بما هو جدير أن نقبل في يومنا هذا‬ ‫على تالوتها والتدبر فيها‪ ،‬وأن نكون حق ًا مسلمين‬ ‫منتجين مخلصين موحدين‪ ،‬نريد الخير لآلخرين‪،‬‬ ‫ونربيهم من خالل العمل على التوحيد وتذكر اآلخرة‬ ‫وعمل الخير دون ابتغاء مقابل‪ ،‬هلل وفي اهلل‪ ،‬وأن تسخر‬ ‫إمكاناتنا لنصرة الدين‪ ،‬ونشره في العالمين شرق ًا‬ ‫وغرب ًا‪.‬‬

‫ما هي ضوابط الجمع بسبب المطر؟‬ ‫مسلم في أي مصر من األمصار في غزة‬ ‫الجمع لعذر المطر رخص ٌة شرعي ٌة مقرر ٌة لكل‬ ‫ٍ‬ ‫وفي غيرها‪ ،‬ولكنّ ضمن ضوابط معينة‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬أن يكون الجمع لعذر المطر تقديم ًا ال تأخيراً‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬أن يكون الجمع بين المغرب والعشاء‪ ،‬وأجاز الشافعية أن يكون بين الظهر‬ ‫والعصر‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬أن يكون المطرُ غزيراً يبل الثياب‪.‬‬ ‫رابع ًا‪ :‬أن يكون المطر ناز ًال عند الشروع في األولى والثانية‪ ،‬وال تسقط الراتبة في‬ ‫الجمع بين الصالتين لعذر المطر؛ بل هي باقية على حكمها‪ ،‬فإن كان الجمع بين‬ ‫يؤذن لألولى ويقيمُ الصالة‪ ،‬ويصلي المغربَ‪ ،‬ثم يقيم‬ ‫صالتي المغرب والعشاء‬ ‫ُ‬ ‫الصالة ويصلي العشاء‪ ،‬ثم يصلي ركعتي راتبة المغرب‪ ،‬وركعتي راتبة العشاء‪،‬‬ ‫وثالث‪ ،‬ركعات من الوتر‪ ،‬يفعل ذلك كله في وقت المغرب‪ ،‬وخالف اإلمام مالك في‬ ‫شأن الوتر فقال يؤخر حتى يدخل وقت العشاء؛ ألن الوتر عنده يتبع الوقت وال‬ ‫يتبع الفريضة‪ .‬واهلل أعلم‪.‬‬ ‫الشيخ سلمان الداية‬

‫تائب يتحدث عن نفسه!‬ ‫يقول أحد الدعاة المعاصرين‪ :‬في زمان قريب كنت أرى‬ ‫في الحبّ أسمى المشاعر وأصدقها‪ .‬كانت نظرتي تلك‬ ‫مبنيّة على ما كنت أقرؤه في الرّوايات والقصص وما‬ ‫أشاهده في األفالم والمسلسالت‪ .‬كانت قصص المحبّين‬ ‫تستهويني وقصص العشّاق تبكيني‪ .‬لذلك فقد كتبت‬ ‫كثيرا من الخواطر وكثيرا من الرّسائل‪ .‬كنت أرى في‬ ‫الحبّ األفالطوني مثاال ساميا أستلهم منه الكلمات‬ ‫أرصّها لتأخذ القلوب وتسحرها‪ ،‬كنت أرى ذلك في‬ ‫العيون والبسمة الحلوة على الشّفاه‪.‬‬ ‫أعوذ باهلل من الشّيطان الرّجيم كنت ضا ّال مضالّ‪ .‬ماذا‬ ‫تغيّر؟‬

‫اإليمان باهلل‪ .‬فيما مضى كنت ضعيف اإليمان ال أفقه شيئا‬ ‫ال أميّز بين الحرام والحالل‪ .‬بل كنت أظنّ ظنّا وأصدّق ما‬ ‫أشاهده في األفالم وأعتبره مثاال يحتذى به‪ .‬ماذا تغيّر؟‬ ‫األيّام تمضي تليها الشّهور والسّنوات‪ ،‬يولد ّ‬ ‫الطفل فإذا به‬ ‫على شفا القبر‪ .‬وتتعاقب القرون إلى أن يرث اهلل األرض‬ ‫ومن عليها‪ .‬دنيا فانية تزيّنت فأخذت القلوب واألبصار‪.‬‬ ‫دنيا فتنت العباد‪ ،‬دنيا الخزي وال ّثبور في اآلخرة‪.‬‬ ‫إن اهلل ال يحبّ‬ ‫يا أيّها الفرحون أنصتوا لعلّكم تفقهون‪ّ .‬‬ ‫الفرحين‪ .‬إن كنت تتباهى بمال أو بجاه أو بجمال أو‬ ‫بسلطان فاحذر فإنّها إلى زوال وال يبقى سوى عمل‬ ‫صالح تلقى به ربّك فيرضى عنك أو سوى خطايا‬ ‫‪٥:14‬‬

‫الفجر ‪:‬‬

‫‪٥:08‬‬

‫الظهر‪:‬‬

‫‪١١:55‬‬

‫املغرب ‪:‬‬

‫الشروق‪:‬‬

‫‪٦:37‬‬

‫العصر ‪:‬‬

‫‪٢:52‬‬

‫العشاء ‪٦:35 :‬‬

‫تحشرك في النّار‪.‬‬ ‫أنا ابن الشّرف ال تغويني امرأة وال مال‪ .‬طلّقت الدنيا‬ ‫وبهرجها‪ .‬وابتغيت إلى العزيز السّبيل‪ .‬اللّهم إنّــي ال‬ ‫أخاف سواك فارض عنّي واجعلني في حماك‪ .‬تكالب‬ ‫الخلق على الدّنيا فنسوا ذكر الرزّاق المنّان واشتدّ عليهم‬ ‫األمر حتّى ضاقت عليهم األرض بما رحبت ولمّا دعوك‬ ‫أجبت ومن يجيب سواك‪ .‬اللّهم إنّك تكشف الضّرّ وإنهم‬ ‫العائدون إلى غيّهم‪ .‬الدّنيا بالء وابتالء‪ .‬الدّنيا همّ وغمّ‪.‬‬ ‫الدّنيا طريق طويل تسلكه لتقذف في السّعير‪ .‬أمّا من عمل‬ ‫صالحا فهومن المقرّبين الّذين يرثون الجنّة‪.‬‬ ‫ما أكثر الفاسقين والمنافقين الّذين يأمرون بالمنكر‬ ‫وينهون عن المعروف‪ .‬نسوا اهلل فنسيهم‪ .‬عمّ الفجور‬ ‫وفسدت األخالق وانعدم الحياء وقلّت البركة وطبع اهلل‬ ‫على قلوبهم فهم ال يفقهون‪ .‬أين اآلمــرون بالمعروف‬ ‫النّاهون عن المنكر؟ إنّهم وراء الدّنيا يركضون‪ .‬وآخرون‬ ‫ال يملكون حوال وال قوّة فال يتحرّكون‪ ،‬وآخــرون في‬ ‫السّجون مبعدون أوبين يدي الجالّد معدمون‪ .‬القوم في‬

‫بأن ربّهم قادر على أن يستبدلهم بقوم‬ ‫سبات ال يعلمون ّ‬ ‫يحبّونه‪ .‬أال يعلمون أنّه ال يخشى َ َ‬ ‫الل الكافرون المكذّبون‬ ‫وأن أولئك هم عن رحمته مبعدون وهم بعذابه موقنون‬ ‫ّ‬ ‫ومنه غير هاربين‪.‬‬ ‫بأن رحمتك قد سبقت غضبك أ مع هؤالء‬ ‫اللّهم أنت قلت ّ‬ ‫الّذين إذا ُذكِرْتَ اشمأزّت قلوبهم و َلوّوْا رؤوسهم وفرّوا؟‬ ‫الّلهم‪ ،‬إنّك قد وسعت ّ‬ ‫كل شيء علما‪ .‬وما قولُك إ ّال في‬ ‫عبادك الّذين يحبّونك وإذا ما ظلموا أنفسهم استغفروا‬ ‫لذنوبهم وتابوا إليك‪.‬‬ ‫فيما مضى كان قلمي يذرف على عتبات الهوى العبرات‬ ‫واليوم يذرف قلبي على عتبات النّدم الحسرات‪ .‬كم كنت‬ ‫مض ّ‬ ‫ال حين تحدّثت يوما عن حبّ وكم كنت غارقا في‬ ‫الضّالل‪ .‬أسلت حبرا كثيرا ومتّ بلحظ من بعض الفتيات‪.‬‬ ‫نار سيكوى بها جسدي وستنفقئ بها عيني وجمر أمسكه‬ ‫بيدي فيغلي به عقلي‪.‬‬ ‫اللّهم لقد تبت إليك من شرّ أعمالي وأسلمت لك أمري‪.‬‬ ‫والسّالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‬

‫نســعد بتواصلكــم وأســئلتكم واقتراحاتكــم عرب صفحة «الرســالة نت» على الفيــس بوك ‪ www.facebook.com/alresalahNet‬وعرب الربيد اإللكتروين ‪deenalresalah@hotmail.com‬‬


‫‪19‬‬

‫لكل األسرة‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫إشراف‪ :‬مها شهوان‬

‫عالمات تقول لك أنك تعيش الحياة الجيدة‬ ‫‪ .1‬لقد جربت وتعلمت‪:‬‬ ‫لن تجد أي إنسان يخبرك أن الحياة سهلة‬ ‫ألن الحياة مليئة بالعقبات التي عادة ماال‬ ‫تكون سهلة في تخطيها وقد تترك أثرًا‬ ‫كبيرًا‪.‬‬ ‫قليل في كل ما مــررت به من فشل‬ ‫فكر ً‬ ‫بالتأكيد ستتوصل إلى سبب ما قد قادك‬ ‫لما أن عليه اآلن وبالرغم من ذلك يجب‬ ‫أن تتحرك دائمًا إلى األمام مع الكثير من‬ ‫اإليمان واالمل والحب مع المعرفة الجيدة‬ ‫بأن كل تجربة نمر بها من نجاح أو فشل ستعلمنا الكثير‬ ‫وقد تعطينا اإلحساس بأننا ولدنا من جديد‬ ‫‪ .2‬النوم مع ضمري مرتاح‪:‬‬ ‫كان ستيف جوبز يقول أنه ال يهمه أن يكون أغنى رجل‬ ‫في العالم ولكن كل ما يهمه أن يأوي إلى الفراش مرتاح‬ ‫الضمير‪ ،‬مهما كان ما تشعر به ومهما كان ما مررت به‬ ‫من الفشل أترك كل شيء إلى اهلل ونم مرتاح الضمير‪.‬‬ ‫‪ .3‬متعطش دائمًا ألن تكون أفضل‪:‬‬ ‫حقيقة أنك تشعر بالقليل من اإلحباط ألنك لم تحقق‬ ‫ما تريد يوضح حقيقة أخرى أنك تستمر في المحاولة‬ ‫وهذا شيء جيد‪ ،‬مهما فشلت يجب أن تتأكد من عدم‬ ‫فقدانك للحماس في أن تكون أفضل دائمًا بحيث تعثر‬ ‫على السعادة والنجاح والحب وال تيأس أبدًا من ذلك‪.‬‬ ‫‪ .4‬تملك شي ًئا تفعله‪:‬‬ ‫إن كنت تملك شيئًا تفعله يجب أن تبتهج فهناك‬ ‫الكثيرون مازالوا يبحثون عن ذلك‪ .‬ومع ذلك يجب أن‬

‫هو نتاج الكثير من الجهد والتنفيذ الذكي‬ ‫وهــو يعبر عن القدرة على اتخاذ القرار‬ ‫الحكيم والبحث بين البدائل» ما أريــد أن‬ ‫أقوله في هذه النقطة يجب أن تقدر القدرة‬ ‫التي أعطاك اهلل إياها في تحمل المسئولية‬ ‫واتخاذ القرارات والقدرة على تقييمها‪.‬‬ ‫‪ .8‬السعادة شيء حقيقي‪:‬‬

‫تحاول وتظل تحاول في أن تصل لما هو أفضل مع‬ ‫الشعور بالرضا بما لديك لذلك يجب أن تعمل بجهد‬ ‫أكبر وأن تثق في نفسك أكثر‬ ‫‪ .5‬املعرفة أصبحت بني يديك‪:‬‬ ‫في هذا العصر أعطانا اإلنترنت الفرصة لتعلم أي شيء‬ ‫فالمعرفة هي القوة التي تحتاج إليها والتي ستساعدك‬ ‫في تحقيق أحالمك‪ ،‬تعلم طــوال الوقت استغل كل‬ ‫الفرص التي تأتيك لكي تعرف شيء جديد‬ ‫‪ .6‬لديك طعام تأكله‪:‬‬ ‫أحيانًا أكثر مما تحتاج إليه!! يجب أن تتذكر أن هناك‬ ‫الكثيرين حول العالم ال يملكون قوت يومهم لذلك‬ ‫فوجود الطعام في متناول يديك نعمة كبيرة يجب أن‬ ‫تقدرها وتستمتع بكل وجبة وتحمد اهلل على وجودها‬ ‫بل وتشعر بالسعادة لذلك‪.‬‬ ‫‪ .7‬لديك القدرة على االختيار‪:‬‬ ‫قال أرسطو ذات مرة «االمتياز ليس وليد الصدفة بل‬

‫يُقال أن السعادة هي قــرارك وحــدك فلن‬ ‫يستطيع أحــد أن يغضبك إال إذا أردت‬ ‫أنت ذلك‪ .‬يجب أن تتخذ قرارك بان تشعر‬ ‫بالسعادة صدقني عندها سيختلف األمر كثيرًا حتى‬ ‫أنها ستجعلك تنظر إلى األمور من منظور مختلف في‬ ‫كل شيء وستجعلك تشعر باالستمتاع بكل شيء‪.‬‬ ‫‪ .9‬لديك القدرة على املسامحة‪:‬‬ ‫هل يمكنك أن تتخيل كيف يمكن للعالم أن يبدو بدون‬ ‫قدر من المسامحة؟ حاول دئمًا أال تتوقف عند األمور‬ ‫الصغيرة‪ .‬عدم المسامحة تولد الحزن والمرارة لذلك‬ ‫يجب أن تتخذ بعض القرارات منها الشعور بالسعادة‬ ‫ومسامحة ا آلخرين قدر اإلمكان فاهلل يكافئ من يسامح‬ ‫بالمغفرة دائمًا‬ ‫‪ .10‬لديك الثقة يف اهلل‪:‬‬ ‫هناك الكثير من الملحدين حول العالم ليس لديهم ما‬ ‫هو أكبر ليلجأوا إليه وقت الشدة‪ .‬تخيل أنك تؤمن باهلل‬ ‫وبوجوده والثقة في اهلل واألمل المتعلق بأمره هو أكثر‬ ‫ما يريح النفس فقط افعل ما يجب عليك فعله بكل‬ ‫طاقتك وكل النتيجة على اهلل‪.‬‬

‫مزيدا من الحب أمي‬

‫كيف يستعد طفلك لتعلم القراءة قبل دخول املدرسة؟‬ ‫لكل اﻷمهات يمكنك اﻵن تعليم طفلك مهارات‬ ‫القراءة قبل دخوله المدرسة من خالل عدة‬ ‫تدريبات بسيطة ‪ ،‬دربيه عليها ‪ ،‬وإليكِ عدة‬ ‫تدريبات وهى ‪:‬‬ ‫* تدريب الطفل على النظر لألشياء من‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫*تدريب الطفل على تتبع الخطوط‬ ‫الرفيعة في الرسم وتتبع الحركة فيه‬ ‫* النظر الى الصور والتدقيق في‬

‫تفاصيلها والتحدث عنها‬ ‫* العاب التشابه واالختالف التي يخرجها‬ ‫الطفل من الصور‪.‬‬ ‫* ادراك االكبر واالصغر بين االشياء‪.‬‬ ‫* مالحظة االحجام المتفاوتة‪.‬‬ ‫* تنمية قدرة الطفل على مالحظة مكان الشيء‬ ‫(أعلى ‪ -‬أسفل ‪ -‬يمين ‪ -‬يسار)‬ ‫* اعادة سرد القصص المسموعة‪.‬‬ ‫* تصنيف الكلمات وتقسيمها الى مجموعات‬

‫زالبية كيك‬ ‫املقادير ‪:‬‬ ‫دقــيــق‪ :‬كــوبــان‪ ،‬بيكنج بــودر‪:‬‬ ‫ملعقة صغيرة ونصف‪.‬‬ ‫ملح‪ :‬نصف ملعقة صغيرة ‪3 ،‬‬ ‫مالعق كبيرة سكر ‪ ،‬كوب ونصف‬ ‫حليب ‪.‬‬ ‫‪ 2‬بيض ‪ ،‬كــوبــا كريما سائلة‬ ‫للحشو‪ ،‬ملعقتا سكر بودرة ‪ ،‬زيت‬ ‫الذرة للقلي‪ ،‬وسكر ناعم وفواكه‬ ‫للتزيين‪.‬‬

‫طريقة التحضري‬

‫‪ .1‬العجينة‪ :‬في وعاء عميق ضعي‬ ‫الدقيق‪ ،‬البيكنج بــاودر والملح‬ ‫والسكر‪ ،‬باستعمال مضرب شبكي‬ ‫قلبي ليختلط‪ ،‬اتركيه جانبا‪.‬‬ ‫‪ .2‬في وعاء عميق ضعي الحليب‪،‬‬ ‫البيض والفانيليا‪ ،‬باستعمال‬ ‫مضرب شبكي قلبي ليختلط جيدا‬ ‫ثم اضيفيه إلــى خليط الدقيق‬ ‫وقلبي لتحصلي على عجينة‬ ‫سائلة‪ ،‬اخفقي بالمضرب لمدة‬ ‫‪ ١‬دقيقة‪( .‬يجب اختبار كثافة‬ ‫الخليط)‪.‬‬

‫‪ .3‬ضــعــي الـــزيـــت فـــي مــقــاة‬ ‫مسطحة واســعــة بحيث يكون‬ ‫بارتفاع ‪ ١‬بوصة تقريبا‪ ،‬ضعي‬ ‫الخليط في قمع‪.‬‬ ‫‪ .4‬دعي الخليط يسقط في الزيت‬ ‫على شكل خطوط مع تحريك‬ ‫يـــدك لتحصلي عــلــى خطوط‬ ‫متشابكة‪ .‬اتركيها لبضع ثواني‬ ‫لتصبح ذهبية اللون ثم اقلبيها‬ ‫على الــجــانــب اآلخــــر‪ .‬اخرجي‬ ‫الزالبية واتركيها على قطعة من‬ ‫ورق المطبخ لتبرد تماما‪.‬‬ ‫‪ .5‬للحشو‪ :‬في وعاء الخالط ضعي‬ ‫الكريمة وثبتي المضرب الشبكي‬ ‫واخفقي لتصبح متماسكة قليال‬ ‫ثم أضيفي السكر الناعم واخفقي‬ ‫لتصبح هشة‪.‬‬ ‫‪ .6‬للتقديم‪ :‬فــي طبق التقديم‬ ‫ضعي قطعة من الزالبية‪ ،‬وزعي‬ ‫فوقها بعض الكريمة ثم بعض‬ ‫الفراولة وبعض الصلصة‪ ،‬كرري‬ ‫الخطوات لتحصلي على هرم أو‬ ‫شكل تورتة‪ .‬انثري السكر الناعم‬ ‫ثم قدميها‪.‬‬

‫(تدل كل مجموعة على مفهوم عام مثل كلمات‬ ‫تدل على الطعام ‪-‬المالبس‪ ..‬وهكذا)‬ ‫* كتابة اسم الطفل على مقعده وعلى بطاقة‬ ‫خاصه به‬ ‫* ويطلب منه التعرف على اسمه‪.‬‬ ‫* تقليد أصوات الحيوانات والطيور‪.‬‬ ‫* عــرض مجموعة من الصور ويطلب من‬ ‫الطفل تسمية كل شيء باسمه‪.‬‬ ‫* حفظ سور قصيرة من القرآن الكريم‪.‬‬

‫التفاح األخضر‬ ‫مط‬

‫بخ‬

‫فوائد قشر الربتقال‬ ‫ك‬

‫إضافة إلى الفوائد التي ال تُعدّ‬ ‫ً‬ ‫وال تحصى للبرتقال‪ ،‬تبيّن أن‬ ‫لقشرته العديد من الفوائد األخرى‬ ‫للجسم والبشرة والشعر‪ ،‬ومن‬ ‫هذه الفوائد‪:‬‬ ‫يُنشّط قشر البرتقال إفــرازات‬ ‫مقو ومهدئ لألعصاب‪،‬‬ ‫الكبد‪ ،‬وهو ٍّ‬ ‫ويُسهّل من عملية الهضم‪ ،‬ويعمل‬ ‫على تنشيط حركة األمعاء‪.‬‬ ‫وتقي قشرة البرتقال من األمراض‬ ‫السرطانية واألورام‪ ،‬وتحمي‬ ‫جــهــاز الــمــنــاعــة‪ ،‬وتــســاعــد على‬ ‫الوقاية من األمــراض الوبائيّة‪،‬‬ ‫كما تحتوي قشرة البرتقال على‬ ‫زيوت طيارة‪ ،‬وتتميز تلك الزيوت‬ ‫بسهولة استخراجها؛ حيث إنّها ال‬ ‫تحتاج ألجهزة تقطير مثل باقي‬ ‫أنواع الزيوت‪.‬‬

‫فوائد هذا الزيت‪:‬‬ ‫ يزيد من المناعة ويساهم في‬‫قتل البكتيريا والميكروبات‪.‬‬ ‫ يساعد على التخلّص من الغازات‬‫وطردها‪ ،‬ويعالج اإلمساك‪.‬‬ ‫ يساهم في معالجة ارتجاع‬‫الــمــريء‪ .‬يُنعّم البشرة ويضفي‬ ‫عليها النضارة خصوص ًا البشرة‬ ‫الدهنية‪.‬‬ ‫ يُخلّص البشرة من السموم‪،‬‬‫ويساعد في عالج الدوالي كونه‬ ‫يعمل على عالج ضعف األوردة‬ ‫الدموية والشعيرات‪.‬‬ ‫ مضاد لألكسدة‪ ،‬ويمنع تكوين‬‫وتخزين الدهون الثالثية‪ .‬يساعد‬ ‫عــلــى رفـــع الــحــالــة المعنويّة‬ ‫لإلنسان كونه يعمل كمنبّه للجهاز‬ ‫العصبي‪.‬‬

‫رشا فرحات‬

‫الزم نتغير‪...‬‬

‫مش بالشطارة‬ ‫هل تعلم كم وظيفة تقدمت لها في حياتي‪ ،‬الكثير‬ ‫من الوظائف‪ ،‬بعضها كنت أشعر أنها مفصلة على‬ ‫مقاسي‪ ،‬قالب! ولكنها لألسف لم تكن من نصيبي‪،‬‬ ‫ألنني كنت اتعرض بعدها مباشرة إلى ظرف طارئ‬ ‫يحول دون ذهابي إلى استالم العمل أو للمقابلة ‪ ،‬أو‬ ‫أجاوب إجابة غبية في المقابلة تعطي عني اعتقادا‬ ‫خاطئا فأرفض من الوظيفة‪ ،‬ومعظم الوظائف التي‬ ‫كنت أتقدم لها كانت فيها من النزاهة الشيء الكبير‪،‬‬ ‫وأنا ضد أن تسيطر فكرة الواسطة على تفكيرنا‬ ‫لدرجة أن تسكننا باليأس من السعي الجميل وراء‬ ‫الرزق‪ ،‬ال تصدق ذلكن تلك حجة واهية!‬ ‫وأنا ما زلت أذكر عقودا وقعتها للعمل برواتب‬ ‫كبيرة ولكنها في اللحظة األخيرة ال تتم‪ ،‬وأذكر في‬ ‫كل مرة المثل القائل «إللي الك الك واللي مش الك‬ ‫محرم على الجامع»‬ ‫تأمل معي قول اهلل تعالى» وما من دآبة ٍ في األرض‬ ‫إال على اهلل رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل‬ ‫في كتاب مبين»‬ ‫هل ترى هذه اآلية؟ هل تؤمن بها؟ هل تعرف ما‬ ‫معناها؟ معناها‪ ،‬أنه ال أحد يأخذ رزق أحد في هذه‬ ‫الدنيا‪ ،‬وال أحد يأخذ أكثر من أحد‪ ،‬لكل منا ظروفه‬ ‫التي تناسبه‪.‬‬ ‫أنا حينما تخرجت من الجامعة كنت أرى من هم‬ ‫أصغر سنا مني ومن زوجي بسنوات وقد سبقونا‬ ‫فــي وظــائــف مرموقة مــع أنني لــدي خبرة في‬ ‫عملي كافية ولدى زوجي شهادة مرموقة وخبرة‬ ‫أكبر‪ ،‬ولكننا تأخرنا في الحصول على عمل يليق‬ ‫بأحالمنا‪.‬‬ ‫ولكن إذا تأملت الوضع أكثر بعين عميقة‪ ،‬سترى‬ ‫أن هناك فروقات في نواح أخــرى‪ ،‬ونعم كثيرة‬ ‫أعطاك اهلل إياها‪ ،‬ولم يعطها لذلك الذي يحصل على‬ ‫راتب يصل لعشر آالف في الشهر !‬ ‫مثال‪ ،‬إذا كان هناك شخص ساعده أهله في الزواج‪،‬‬ ‫وفروا له بيت‪ ،‬وعفش‪ ،‬ومهر‪ ،‬ومراسيم تليق به‪،‬‬ ‫ألنهم بوضع مادي جيد‪ ،‬وتأخرت وظيفته‪ ،‬سيكون‬ ‫هناك في المقابل‪ ،‬شخص آخر حصل على وظيفة‬ ‫في أول يوم تخرج به‪ ،‬ولكنه في المقابل تزوج‬ ‫بمجهوده‪ ،‬وماله‪ ،‬وما زال حتى اللحظة يسدد‬ ‫أقساط البيت والمهر والعفش‪ ،‬ألنه لم يجد أحد يقدر‬ ‫على مساعدته!‬ ‫يعني القسمة بهذا ستصبح عادلة‪ ،‬تأخر رزقك‬ ‫ألن اهلل أعطاه لمن هو أولى منك في هذه اللحظة‪،‬‬ ‫وسيعطيك اهلل كل شيء في لحظة يشعر أنك‬ ‫بحاجة هذا الرزق‪.‬‬ ‫كل شــيء عند اهلل بموعد‪ ،‬أحيانا نتأمل صور‬ ‫المشاهير واألغــنــيــاء عبر صفحات االنترنت‬ ‫والصحف‪ ،‬ونشعر أننا نحسدهم على ما هم فيه من‬ ‫نعم‪ ،‬ولكن ال نعلم بأن هلل ابوابا أخرى‪ ،‬وأنواعا‬ ‫أخرى من النعم غير المال‪ ،‬فاألوالد نعمة‪ ،‬وكثيرون‬ ‫ممن ينعمون بأفضل الوظائف بأفضل الرواتب‬ ‫يتمنون طفال‪ ،‬والصحة نعمة‪ ،‬فكثيرون ممن لديهم‬ ‫الماليين يتمنون ساعة من الصحة‪ ،‬والعائلة نعمة‪،‬‬ ‫فكثير ممن جمعوا مالهم دفعوا ثمن ذلك غربة في‬ ‫بالد غريبة بعيدا عن عائالتهم‪.‬‬ ‫عزيزي القارئ‪ ،‬إن أجمل وصفة يمكن بها أن تحقق‬ ‫كل النعم‪ ،‬هي الرضى‪ ،‬وأن تعلم تماما ما معنى‬ ‫المبدأ الرباني الذي ذكره اهلل في آية الكريمة « إال‬ ‫على اهلل رزقها»‬ ‫ولكن‪ ،‬إذا رأيت من ُأعطي كل شيء‪ ،‬وأكيد أنك‬ ‫رأيت‪ ،‬تذكر أنه واحد من اثنين‪ ،‬إما عاص وقد ابتاله‬ ‫اهلل بالنعم‪ ،‬وإما شاكر حامد‪ ،‬بارك اهلل له في رزقه‬ ‫لطاعته‪ ،‬وأنت واحد منهما‪ ،‬فال تستعجل الميعاد‪،‬‬ ‫وتذكر الموضوع سعي لكن أبدا مش بالشطارة‪.‬‬ ‫يقول اإلمام الشافعي في ذلك‪:‬‬ ‫لو أن بالحيل الغنى لوجدتَني‪ ...‬بنجوم أفالكِ‬ ‫السماء تعلُّقي‬


‫‪20‬‬

‫رياضية‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫صراع «طاحن» يف انطالق إياب دوري املحرتفني اليوم‬ ‫وفقد السموع نقاطا سهلة مطلع المسابقة‪ ،‬لهذا يريد الضرب‬ ‫بقوة منذ انطالق اإلياب‪ ،‬وذلك بالعودة إلى معقله بالفوز‬ ‫أو حتى التعادل كنتيجة مرضية نوعا ما‪ ،‬بالنسبة لفريق‬ ‫يتواجد للموسم األول في دوري المحترفين‪.‬‬ ‫أما هالل القدس‪ ،‬فسيلعب لالنتصار فقط وال شيء‬ ‫غيره‪ ،‬حال أراد الخروج من صراع القاع ولو «مؤقتا»‪،‬‬ ‫لتجنب الهبوط‪ ،‬الذي سيكون بمنزلة «الكارثة» بالنسبة‬ ‫لبطل المسابقة موسم ‪.2012-2011‬‬ ‫وكان شباب السموع قد سقط أمام شباب الخضر (‪)2-0‬‬ ‫في المباراة الماضية‪ ،‬كما تعرض هالل القدس للخسارة‬ ‫على يد شباب األمعري (‪.)2-1‬‬ ‫باقي املباريات‬

‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬

‫تعود احلياة إىل دوري املحترفني بالضفة‬ ‫املحتلة جمددا مساء اليوم اخلميس‪ ،‬بإقامة‬ ‫لقاءين من العيار الثقيل ضمن منافسات‬ ‫األسبوع الثاين عشر واألول من مرحلة‬ ‫اإلياب‪ ،‬بعد توقف دام حوايل ‪ 22‬يوما‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم شباب األمعري مع شباب‬ ‫الظاهرية على ملعب الشهيد «فيصل احلسيين»‬ ‫بالرام مشال القدس املحتلة‪ ،‬بينما يلتقي‬ ‫شباب السموع مع هالل القدس على ملعب‬ ‫«اخلضر» الدويل يف بيت حلم‪.‬‬ ‫بداية قوية‬ ‫ويطمح شباب األمعري (التاسع ‪ 11‬نقطة) لتحقيق‬ ‫بداية قوية في الدور الثاني‪ ،‬بخطف النقاط الثالث من‬ ‫شباب الظاهرية (الثالث ‪ 19‬نقطة)‪.‬‬ ‫ورغم أن «الغزالن» يتصدر الترشيحات للفوز باللقاء‪،‬‬ ‫إال أن األمعري سيحاول تقديم أداء جيد مطلع مرحلة‬ ‫اإلياب‪ ،‬ألجل االبتعاد عن «شبح» الهبوط‪.‬‬ ‫في المقابل‪ ،‬يدخل الظاهرية اللقاء وعينه على العودة‬

‫جانب من أحد منافسات دوري املحرتفني‬ ‫باالنتصار فقط‪ ،‬للمحافظة على حظوظه بإبقاء اللقب‬ ‫في خزائنه‪ ،‬كونه حققه الموسم المنصرم‪.‬‬ ‫يشار إلى أن شباب األمعري فاز على هالل القدس (‪)1-2‬‬ ‫في األسبوع الحادي عشر‪ ،‬على غرار شباب الظاهرية‬ ‫الذي تفوق على ثقافي طولكرم (‪.)1-4‬‬

‫البحث عن التعويض‬ ‫وفي لقاء آخر‪ ،‬يبحث شباب السموع (السادس ‪ 16‬نقطة)‬ ‫وهالل القدس (الحادي عشر وقبل األخير ‪ 8‬نقاط)‪ ،‬عن‬ ‫تعويض ما فاتهما في الدور األول‪ ،‬بغض النظر عن‬ ‫وضعية الفريقين المختلفة في جدول الترتيب‪.‬‬

‫وتستكمل منافسات األسبوع الثاني عشر غدا الجمعة‪،‬‬ ‫بلقاء ثقافي طولكرم (الرابع ‪ 17‬نقطة) مع ترجي واد‬ ‫النيص (السابع ‪ 14‬نقطة) على ملعب «طولكرم»‪،‬‬ ‫وشباب دورا (العاشر ‪ 9‬نقاط) مع سلوان (الثاني عشر‬ ‫واألخير ‪ 8‬نقاط) على ملعب «الحسين بن علي» في‬ ‫الخليل‪.‬‬ ‫وتختتم المرحلة السبت المقبل‪ ،‬حيث يلعب أهلي‬ ‫الخليل (الثامن ‪ 13‬نقطة) مع مركز بالطة (الخامس ‪16‬‬ ‫نقطة) على ملعب «الحسين بن علي»‪ ،‬وشباب الخضر‬ ‫(الثاني ‪ 22‬نقطة) مع شباب الخليل (األول ‪ 25‬نقطة)‬ ‫على ملعب «الخضر»‪.‬‬

‫علي‬ ‫تع ّرف ّ‬ ‫**أنا الالعب مهند منير حسن أبو زعيتر‪ ،‬ولدت‬ ‫بتاريخ ‪ ،1990-8-12‬وألعب مع فريق جمعية الصالح‬ ‫لكرة اليد حاليا‪.‬‬ ‫**بدأت ممارسة كرة اليد وعمري «‪ 13‬عاما»‪ ،‬ثم‬ ‫انضممت بعدها بسنتين لفريق خدمات جباليا‬ ‫ومعه تدرجت في الفئات السنية للنادي‪.‬‬ ‫**فــي عــام ‪ 2011‬انتقلت لفريق جمعية الصالح‬ ‫وشاركت معه في عدد من البطوالت المحلية‪ ،‬وال‬ ‫زلت ألعب معه حتى اآلن‪.‬‬ ‫**مستواي الجيد في المباريات جعلني انضم‬ ‫لمنتخب اليد عام ‪ 2015‬مع المدرب مروان الزهار‪،‬‬ ‫لكننا لم نسافر‪ ،‬بسبب ظــروف خاصة‪ ،‬أما مع‬ ‫الصالح فلعبت مسابقتين خارجيتين في المغرب‬ ‫عام ‪ 2012‬وتونس ‪ ،2014‬وظهرت معه بشكل رائع‪.‬‬ ‫**من أبرز إنجازاتي الفوز مع الصالح بالدوري‬ ‫والكأس عامي ‪ 2014‬و‪ ،2015‬والكأس عام ‪ ،2013‬كما‬ ‫حصلت على لقب هداف الدوري مع خدمات جباليا‬ ‫عام ‪ ،2011‬ووصيف الهدافين مع الصالح عام ‪.2015‬‬

‫العبيد والبحيصي يح ّلقان يف صدارة هدايف املمتازة واألوىل‬ ‫غزة ‪ -‬فادي حجازي‬ ‫واصل سليمان العبيد (غزة الرياضي) تربعه على‬ ‫صدارة هدافي الدرجة الممتازة برصيد ‪ 12‬هدفا‪ ،‬بفارق‬ ‫‪ 4‬أهــداف أمــام مالحقه المباشر عــاء عطية (اتحاد‬ ‫الشجاعية)‪ ،‬مع وصول المسابقة لألسبوع الرابع عشر‪.‬‬ ‫ويحتل المركز الثالث أحمد سالمة (الصداقة) بـ‪ 6‬أهداف‪,‬‬ ‫متفوقا بهدف عن الخماسي محمد عبيد (الهالل) ومحمود‬ ‫فحجان (خدمات خانيونس) وسعيد السباخي (خدمات‬

‫رفح) وحازم شكشك (شباب خانيونس) ومحمد أبو‬ ‫دان (شباب رفح)‪.‬‬ ‫أما الدرجة األولى فيتصدر هدافيها محمود البحيصي‬ ‫(الجالء) برصيد ‪ 8‬أهــداف‪ ،‬بفارق هدف أمام الثالثي‬ ‫عاهد أبو مراحيل (الزيتون) ويوسف لولو (التفاح)‬ ‫ومهيب أبو حيش (القادسية)‪.‬‬ ‫ويأتي في المركز الخامس كل من بالل رمضان (أهلي‬ ‫النصيرات) وبالل عساف (األهلي) بـ‪ 6‬أهداف‪.‬‬

‫صفقة انضمام برافو للبرية تثري االستغراب!‬ ‫الضفة املحتلة ‪ -‬الرسالة‬ ‫أثارت صفقة انضمام الدولي الفلسطيني‬ ‫بابلو بــرافــو لصفوف فريق مؤسسة‬ ‫البيرة‪ ،‬استغراب الشارع الرياضي في‬ ‫الضفة المحتلة‪.‬‬ ‫وقالت مصادر خاصة لـ»الرسالة»‪ ،‬إن‬ ‫انضمام برافو للبيرة أحد أندية دوري‬ ‫المحترفين الجزئي (الــدرجــة األولــى)‪،‬‬ ‫تسبب بموجة من التساؤالت‪ ،‬ال سيما‬ ‫أن النجم الفلسطيني من أصول تشيلية‬ ‫كان يلعب في الدوري التشيلي الممتاز مع‬

‫سان لويس كويلوتا‪.‬‬ ‫وأوضحت المصادر أن حسام يونس‬ ‫مسؤول ملف الالعبين الفلسطينيين‬ ‫في الشتات‪ ،‬لعب دورا رئيسيا في إتمام‬ ‫الصفقة لمصلحة البيرة‪.‬‬ ‫وكـــان مــن الممكن أن ينضم النجم‬ ‫الفلسطيني ألحد أندية دوري المحترفين‪،‬‬ ‫إال أن انتقاله للبيرة‪ ،‬يثير الشكوك حول‬ ‫معرفة الالعب بالمستوى الحقيقي لدوري‬ ‫المحترفين الجزئي‪ ،‬الذي يعدّ أضعف ندية‬ ‫من نظيره المحترفين‪.‬‬

‫بابلو برافو‬


‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫رياضية‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫‪21‬‬

‫طاولة األقصى وخدمات الربيج ترتقيان للممتازة‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫في إنجاز غير مسبوق لنادي األقصى الرياضي أحد‬ ‫أندية المحافظة الوسطى نجح فريق كرة الطاولة في‬ ‫النادي بالصعود للدرجة الممتازة بعد تصدره أندية‬ ‫الدرجة األولى‪.‬‬ ‫وحسم األقصى موقعته األخيرة أمام خدمات البريج‬ ‫بعد نجاحه بالفوز عليه بنتيجة ثالثة أشواط مقابل‬ ‫شوط‪ ،‬على صالة األهلي الفلسطيني‪.‬‬ ‫وحضر اللقاء النهائي رئيس اتحاد اللعبة أحمد‬ ‫محيسن وأعضاء االتحاد ورئيس نادي األقصى بهاء‬ ‫مطر وعضو مجلس إدارة البريج أحمد حسين‪.‬‬ ‫وبهذا االنتصار الغالي ت ـوّج األقصى نفسه بطال‬ ‫والبريج وصيفا و تأهال سويا للدرجة الممتازة‬ ‫الموسم المقبل للعب بين كبار اللعبة‪.‬‬ ‫واألبطال الذين سيحتفظ التاريخ بأسمائهم على‬ ‫جــدران اإلنجازات الذين صعدوا باألقصى لدوري‬ ‫الكبار هم‪ :‬منذر عيد ومحمد أبو سلمية وجواد أبو‬

‫سلمية وجهاد عبدالسالم غريز والمدرب القدير عمر‬ ‫بريك ويقف خلفهم المشرف الرياضي سعدي طه‬ ‫وقبطان السفينة بهاء مطر رئيس النادي‪.‬‬ ‫والجدير ذكره أن بوصلة اإلنجازات أصبحت ملموسة‬ ‫في أروقة نادي األقصى الذي أصبح يحرص على‬ ‫احتضان العديد من األلعاب ككرة القدم واليد والطاولة‬ ‫والشطرنج والطائرة‪.‬‬ ‫ويعمل النادي حاليا على تجهيز فريق لكرة السلة‬ ‫للمشاركة في دوريات القطاع‪.‬‬ ‫فيما هبط ناديا التعاون وخدمات خانيونس للدرجة‬ ‫الثانية بعد حلولهما في المركزين األخيرين «الحادي‬ ‫عشر والثاني عشر»‪.‬‬ ‫وجــاءت األندية المشاركة من المركز الثالث حتى‬ ‫العاشر على الترتيب‪ :‬الوفاق الرياضي‪ ،‬وحطين‬ ‫الرياضي‪ ،‬والرضوان الرياضي‪ ،‬واتحاد خانيونس‪،‬‬ ‫وخدمات جباليا‪ ،‬والصالح الرياضي‪ ،‬وشباب بيت‬ ‫الهيا‪ ،‬واتحاد الزوايدة‪.‬‬

‫تأجيل قرعة‬ ‫دوري اليد‬ ‫لألسبوع املقبل‬

‫غزة تحرم من املشاركة ببطولة‬ ‫«الووشو كونغ فو» بسبب إغالق املعرب‬

‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫قرر االتحاد الفلسطيني لكرة اليد‬ ‫تأجيل موعد اجراء القرعة للدرجة‬ ‫الممتازة إلى األسبوع المقبل‪.‬‬ ‫وقال كمال األشقر عضو االتحاد‬ ‫الفلسطيني لكرة اليد إنه تم تأجيل‬ ‫اجراء القرعة ليوم األربعاء المقبل‬ ‫الموافق الثالث من فبراير‪.‬‬ ‫وأوضــح األشقر أن االتحاد مدّد‬ ‫تسجيل الالعبين إلى يوم األحد‬ ‫المقبل‪ ،‬على أن ينطلق الدوري يوم‬ ‫الثالثاء الموافق الثامن من فبراير‪.‬‬

‫«املشتل للفنون القتالية» تتلقى دعوة للمشاركة‬ ‫ببطولة دولية باإلمارات‬ ‫غزة ‪ -‬الرسالة‬ ‫تلقت أكــاديــمــيــة المشتل‬ ‫للفنون القتالية‪ ،‬دعــوة‬ ‫رسمية من النادي األهلي‬ ‫اإلمــاراتــي للمشاركة في‬ ‫بطولته الدولية المفتوحة‬ ‫والدوري العالمي الممتاز‬ ‫دبي ‪.2016‬‬ ‫وتقام البطولة في صالة‬ ‫النادي األهلي المغطاة‬ ‫بالتعاون مــع االتحاد‬ ‫اإلمــاراتــي للتايكوندو‬ ‫والكاراتيه في الفترة‬ ‫من (‪ )10-7‬فبراير المقبل‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال حسن الراعي مدير األكاديمية إنه فور‬ ‫تلقي الدعوة بدأ االستعداد على قدم وساق مع فريق‬ ‫المكفوفين للمشاركة في هذه البطولة العالمية لما لها‬ ‫من أهمية على المستوى العالمي‪.‬‬ ‫وثمّن الراعي موقف النادي األهلي اإلماراتي اتجاه‬ ‫فلسطين‪ ،‬شاكرا اياه على دعوته الموقرة التي تدل‬ ‫على أن الرياضة الفلسطينية أكدت وجودها على‬

‫غزة ‪ -‬الرسالة‬

‫الساحة العالمية وأن رياضة الكاراتيه لذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة والمكفوفين أثبتت قدرتها على‬ ‫منافسة األسوياء‪.‬‬ ‫وطالب الراعي الجهات المسؤولة وراعية الرياضة‬ ‫العمل على تسهيل سفر البعثة من أجل رفع العلم‬ ‫الفلسطيني وتحقيق إنجاز رياضي يسجل في تاريخ‬ ‫الرياضةالفلسطينية‪.‬‬

‫فقدت بعثة فلسطين لـ»الووشو كونغ فو»‬ ‫الــمــشــاركــة فــي بطولة غــرب آســيــا بعض‬ ‫العبيها‪ ،‬والتي انطلقت في العاصمة اإليرانية‬ ‫طهران صباح االثنين الماضي‪ ،‬بعدما حالت‬ ‫السلطات المصرية دون مــغــادرة العبي‬ ‫المنتخب المشاركين من غزة معبر رفح‪.‬‬ ‫ورغــم العديد من المحاوالت لمنح الفرصة‬ ‫لالعبين بالمشاركة في البطولة المهمة التي‬ ‫تقام كل أربع سنوات‪ ،‬إال أن مناشدات فتح‬ ‫المعبر لم تفلح‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال سامح النقلة رئيس اللجنة الفنية‬ ‫العليا في فلسطين إن السلطات المصرية‬ ‫بــررت موقفها مــن منع الــوفــد الفلسطيني‬ ‫بــالــدواعــي األمــنــيــة والــخــوف على سالمة‬ ‫الالعبين‪.‬‬

‫وأكد النقلة أن االتحاد سعى من خالل تقديم‬ ‫أوراق إلصدار تصاريح دخول للضفة الغربية‬ ‫وااللتحاق بالبعثة من مطار األردن‪ ،‬إال أنهم لم‬ ‫ينجحوا بذلك‪.‬‬ ‫وأضاف أن أعضاء الوفد من العبين وإداريين‬ ‫باتوا يعانون حالة إحباط شديدة لعدم تواجد‬ ‫العبي غزة مع زمالئهم‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن عدم المشاركة في البطوالت‬ ‫الدولية واإلقليمية يفقد الرياضة الفلسطينية‬ ‫الكثير من الميزات والخبرة‪ ،‬ويعيق تقدم‬ ‫األلعاب الفردية والجماعية‪.‬‬ ‫ويذكر أن منتخب فلسطين لـ»الووشو كونغ‬ ‫فو» المشارك في بطولة غرب آسيا‪ ,‬كان من‬ ‫المفترض أن يشارك بخمسة العبين‪ ,‬ولكن‬ ‫المعبر والحصار حال دون مشاركة العبي‬ ‫غزة‪ ,‬وتم اعتماد ‪ 3‬العبين فقط للمشاركة في‬ ‫البطولة‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫رياضية‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫أبو تريكة‪« ..‬املاجيكو» الذي خطف قلوب الفلسطينيني‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬

‫بعد سنوات من انقطاعه عن اإلعالم‪ ،‬وسط ما‬ ‫يتعرض له من مضايقات بسبب مواقفه الداعمة‬ ‫أطل «املاجيكو» حممد أبو‬ ‫للقضية الفلسطينية‪ّ ،‬‬ ‫تريكة من جديد‪ ،‬بعدما أوصى بوضع قميص‬ ‫احتفاله «تعاطفا مع غزة» يف قربه عقب موته‪،‬‬ ‫خالل تواجده يف حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية‬ ‫اجلزائرية منتصف األسبوع اجلاري‪.‬‬ ‫«مشهد الوصية» أشعل مواقع التواصل االجتماعي‪،‬‬ ‫التي باتت «تربة» خصبة لتناول ردود األفعال‬ ‫المختلفة بين الجميع‪ ،‬والذين اتفقوا على األخالق‬ ‫العالية ألبو تريكة‪ ،‬ومــدى قوة مواقفه الداعمة‬ ‫للقضيةالفلسطينية‪.‬‬ ‫وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز المحطات‬ ‫التي تصدرت المشهد في حياة النجم المصري‬ ‫خالل تواجده في المالعب وحتى إعالن اعتزاله‪.‬‬ ‫من هو أبو تريكة؟‬ ‫ولد أبو تريكة في قرية «ناهيا» التابعة لمحافظة‬ ‫الجيزة في السابع من نوفمبر ‪ ،1978‬ولم يمنعه‬

‫برباتوف يحصل على أول‬ ‫بطاقة حمراء بعد ‪ 14‬عاما!‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫تلقى النجم البلغاري «المخضرم» ديميتار برباتوف‪،‬‬ ‫البطاقة الحمراء األولى له منذ ‪ 14‬عاما‪ ،‬خالل المباراة‬ ‫التي جمعت فريقه باوك سالونيكا ضد نظيره آيك أثينا‬ ‫(‪ ،)1-0‬في الجولة التاسعة عشرة من الدوري اليوناني‪.‬‬ ‫ووجه برباتوف العب مانشستر يونايتد اإلنجليزي‬ ‫«سابقا»‪ ،‬ضربة بكوع يده إلى مدافع آيك أثينا لينال‬ ‫البطاقة الصفراء الثانية له في الدقيقة ‪ ،83‬ليخرج من‬ ‫الملعب مطرودا ألول مرة منذ ما يقارب ‪ 14‬عاما‪.‬‬ ‫وتعود آخر بطاقة حمراء تلقاها المهاجم البلغاري «‪34‬‬ ‫عاما» إلى عام ‪ ،2002‬عندما كان العبا في صفوف باير‬ ‫ليفركوزن األلماني‪.‬‬ ‫يشار إلــى أن برباتوف انضم لباوك سالونيكا‬ ‫مطلع الموسم الجاري‪ ،‬بعدما أنهى عقده مع موناكو‬ ‫الفرنسي‪.‬‬

‫عمله مع والــده الــمــزارع في الحقل من التفوق‬ ‫بالدراسة‪ ،‬إذ كان والده رجال بسيطا ال يجد متعته‬ ‫إال في متابعة تدريبات ومباريات األهلي فغرس‬ ‫في قلبه حب «القلعة الحمراء»» وهــو في سن‬

‫صغيرة‪.‬‬ ‫كــان أشــقــاؤه الكبار أحــمــد وحسين وأســامــة‬ ‫موهوبين في كرة القدم‪ ،‬ومن أبرز العبي مركز‬ ‫شباب ناهيا‪ ،‬وفي إحدى المباريات أصيب أحدهم‬ ‫فدفعوا بشقيقهم الصغير وكــان ال يتجاوز «‪13‬‬ ‫عاما»‪ ،‬فأعجب به مسؤول في الترسانة وعرضه‬ ‫على المدير الفني الذي قبله على الفور لموهبته‬ ‫المميزة‪.‬‬ ‫في عام ‪ 2004‬انضم «الماجيكو» لألهلي‪ ،‬وحقق معه‬ ‫رحلة نجاح منقطة النظير‪ ،‬بالفوز بـ‪ 7‬بطوالت‬ ‫دوري مصري‪ ،‬و‪ 2‬كأس‪ ،‬و‪ 4‬كأس السوبر‪ ،‬و‪ 4‬ألقاب‬ ‫في دوري أبطال إفريقيا‪ ،‬و‪ 2‬كأس السوبر اإلفريقي‪،‬‬ ‫والميدالية البرونزية لكأس العالم لألندية ‪.2006‬‬ ‫قميص «تعاطفا مع غزة»‬ ‫عُــرف أبو تريكة «‪ 35‬عاما»‪ ،‬بمواقفه المساندة‬ ‫للقضايا العربية‪ ،‬كان أبرزها في مباراة منتخب‬ ‫بالده ونظيره السوداني في بطولة أمم إفريقيا‬ ‫‪ ،2008‬عندما كشف عن قميص يرتديه تحت قميصه‬ ‫األصلي مكتوب عليه «تعاطفا مع غزة»‪ ،‬وأشهر‬ ‫الحكم البنيني كوفي كودجا الــذي أدار اللقاء‬ ‫البطاقة الصفراء في وجهه عقابا لموقفه‪ ،‬كون‬ ‫االتحاد اإلفريقي حذّر الالعبين من اللوائح التي‬ ‫تدين استغالل مباريات الكرة في أغراض أو أهداف‬

‫سياسية أو عنصرية‪.‬‬ ‫وبيع القميص في مزاد خيري لمصلحة صندوق‬ ‫توفير ال ــدواء ألبناء غــزة أقامته لجنة اإلغاثة‬ ‫اإلسالمية بنقابة أطباء مصر مقابل ‪ 1500‬جنيه‬ ‫مصري‪.‬‬ ‫وذكر أبو تريكة‪ ،‬أن تصرفه جاء نتيجة الحصار‬ ‫الجائر للشعب الفلسطيني في غــزة‪ ،‬الــذي آلمه‬ ‫بشدة‪ ،‬وجعله يبحث عن أي وسيلة يساعده بها‪.‬‬ ‫اعتزاله‬ ‫قرر «أمير القلوب» ‪ -‬اللقب الذي أطلقته الجماهير‬ ‫األهالوية على أبو تريكة ‪ ،-‬أن ينهي مسيرته‬ ‫الكروية الحافلة باإلنجازات أواخر عام ‪.2013‬‬ ‫وقال الالعب وقتها على حسابه الشخصي على‬ ‫موقع التواصل االجتماعي «تويتر»‪« :‬أشكر كل من‬ ‫ساعدني على قضاء أفضل أوقاتي في المالعب‪،‬‬ ‫وكنت سعيد جدا خالل فترة تواجدي بينكم»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬بعد أجمل سنين عمرى في عالم الكرة‬ ‫جاء الختام‪ ،‬أحبكم جميعا وسامحوني إن حدث‬ ‫مني تقصير وبالتوفيق لألهلي ومنتخب مصر»‪.‬‬ ‫جدارية يف ملعب الريموك‬ ‫وبسبب مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية‬ ‫«مؤخرا»‪ ،‬أكد عبد السالم هنية عضو المجلس‬ ‫األعلى للشباب والرياضة ورئيس مؤسسة أمواج‬ ‫الرياضية‪ ،‬وجود جدارية ضخمة لالعب المصري‬ ‫في ملعب اليرموك بغزة خالل انطالق منافسات‬ ‫األسبوع الخامس عشر من دوري الدرجة الممتازة‪.‬‬ ‫وأكد هنية أن اللوحة الجدارية أقل واجب بحق‬ ‫أبو تريكة‪ ،‬الذي لم يدخر جهدا لمساعدة الشعب‬ ‫الفلسطيني خالل فترة تواجد في المالعب‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬تعجز الكلمات والعبارات عن وصفك يا‬ ‫ابن مصر العظيمة‪ ،‬حقا أنت فخر لكل العرب»‪ ،‬داعيا‬ ‫إلى اطالق اسمه على أحد الميادين في قطاع غزة‪،‬‬ ‫بالتنسيق مع البلديات‪.‬‬ ‫ورغم االحترام الذي يحصل عليه أبو تريكة من‬ ‫أبناء الشعب الفلسطيني والدول العربية األخرى‪،‬‬ ‫إال أن الحكومة المصرية أساءت له كثيرا بعدما‬ ‫قررت أكثر من مرة التحفظ على أمواله‪ ،‬فهل هذه‬ ‫هي الطريقة المثلى لتكريم نجم قدّم الكثير لوطنه‬ ‫في المحافل العربية والعالمية؟‬

‫الفرنسي مالودا يف‬ ‫طريقه للدوري املصري‬ ‫الرسالة ‪ -‬وكاالت‬ ‫توصل رجل األعمال المصري ماجد سامي مالك‬ ‫نادي وادي دجلة‪ ،‬التفاق مع النجم الفرنسي الشهير‬ ‫فلوران مالودا لالنضمام إلى صفوف الفريق‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يخضع مالودا لفحص طبي في‬ ‫النادي المصري‪ ،‬قبل أن يعلن انضمامه بشكل رسمي‬ ‫للفريق‪.‬‬ ‫ويبلغ الالعب «‪ 35‬عاما»‪ ،‬ويملك تاريخا طويال في‬ ‫الساحرة المستديرة‪ ،‬حيث بدأ مسيرته في أندية‬ ‫فرنسية على رأسها غانغون وليون‪ ،‬ثم رحل إلى‬ ‫تشيلسي اإلنجليزي في ‪.2007‬‬ ‫وفي ‪ 2013‬انضم إلى طرابزون سبور التركي‪ ،‬وبعد‬ ‫عام لعب مع ميتز الفرنسي‪ ،‬قبل أن يخوض تجربة‬ ‫قصيرة في الدوري الهندي‪.‬‬ ‫يشار إلى أن مالودا كان أحد نجوم المنتخب الفرنسي‬ ‫خالل األعوام السابقة‪ ،‬لكن مستواه تدهور بصورة‬ ‫ملحوظة‪ ،‬مما جعله يبتعد عن األضواء بشكل كبير‪.‬‬


‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫عادات بسيطة تدمّر‬ ‫مهنتك مع الوقت‬

‫د‬

‫وام‬

‫تحسب تصرفاتك عليك خــال مسيرتك المهنية‪،‬‬ ‫ســواء كانت تلك التصرفات ذات أهميّة أو كانت‬ ‫عابرة وبسيطة‪ .‬فبالنسبة إلى موقع ‪Business‬‬ ‫‪ Insider‬هناك العديد من الطرق التي من شأنها التأثير سلب ًا على‬ ‫مهنتك‪ ،‬بما يجعلك تخسر أي ترقية وزيادة في األجر‪.‬‬

‫إشراف‪ /‬مليس الهمص‬

‫أدوات إعداد القهوة‬ ‫‪ -1‬محمصة قهوة (المحماسة)‪ :‬وهي إناء‬ ‫معدني دائري من الحديد موصول بيد من‬ ‫حديد‪ ،‬توضع على النار‪ ،‬ويتم تحميص‬ ‫حبوب القهوة فيها إلــى الحد المناسب‪.‬‬ ‫وتحرك القهوة كي ال تحترق‪ ،‬بواسطة يد‬ ‫مربوطة فيها‪.‬‬

‫‪ -‬أال تعتاد ثقافة الشركة‬

‫عليك أن تعتاد على ثقافة الشركة وأن تندمج سريع ًا فيها‪ ،‬وإال سينظر‬ ‫الجميع إليك على أنك لست محب ًا للمؤسسة وال ترتبط بها‪ .‬زمالؤك‬ ‫ومديرك سيجدونك مغرداً خارج السرب وكأنك بتصرفاتك هذه تحكم‬ ‫على الشركة وأدائها بطريقة سلبية‪ ،‬وهذا يؤثر في تطورك وترقيتك‪.‬‬

‫‪ -‬أن جتد التربيرات دومًا‬

‫أنت ال تتحمّل مسؤولياتك جدّي ًا وال تعترف باألخطاء المترتبة على‬ ‫أعمالك‪ .‬كذلك تتأخر في تسليم ما يطلب منك‪ ،‬وفي اليوم الذي عليك‬ ‫فيه تقديم المشروع تخبر مديرك أنك ال تستطيع إدارة وقتك بشكل‬ ‫مناسب‪ .‬هذا يضرّ بك‪ ،‬فكن صريح ًا‪.‬‬

‫باحلد األدىن فقط‬ ‫ أن تقوم‬‫ّ‬

‫عندما تتسلم المهمات المطلوبة منك تؤديها بالحدّ األدنى من دون جهود‬ ‫إضافيّة‪ ،‬بما يوحي بأنك ّ‬ ‫موظف كسول‪ .‬هذا االنطباع عنك سيكون‬ ‫سلبيّ ًا جداً وسيؤثر في مهنتك مستقبلي ًا ألنك ال تنتظر تسلمّ مهمات‬ ‫إضافية وال مسؤوليات كبيرة‪.‬‬

‫‪ -‬أن تتراجع عن كالمك‬

‫أال تتحمل مسؤولية كالمك وأن تغيّر فيه الحق ًا فلهذا تبعات خطيرة‬ ‫على شخصيتك وسيرتك المهنية‪ ،‬إذ إن أحداً لن يثق بك من جديد ولن‬ ‫يتحمّس لتسليمك أي مهمات جديدة وال أي مسؤوليات تتطلب الثقة‪.‬‬

‫هتتم مبظهرك‬ ‫‪ -‬أال ّ‬

‫ال لمظهرك‬ ‫يقول أحد األمثال‪ :‬إلبس للمهنة التي تبتغيها‪ .‬فأن تكون مهم ً‬ ‫حتى لو كنت موظف ًا عادي ًا يفقدك صدقيتك وسلطتك‪ .‬ليس عليك أن‬ ‫تظهر كمن ال يأبه بمظهره وبمن حوله‪ .‬تذكر أنك يوم ًا ما ستستلم المركز‬ ‫الذي تريده‪.‬‬

‫‪ -2‬المنفاخ‪ :‬هو أداة تستخدم في إذكاء النار‬ ‫وزيادة اشتعالها‪ .‬ويتركب من طبقتين من‬ ‫الخشب على شكل فكين يرتكزان على نقطة‪،‬‬ ‫وفي أحد طرفيه مثبت فيه أنبوب صغير‬ ‫بطول ‪ 20‬سم تقريبًا مخرج للهواء وفي الجهة‬ ‫األخرى منه نجد ممسكين لليد في كال الفكين‬ ‫الخشبيين‬

‫‪ -3‬ملقط مدفأة‪ :‬تستخدم هذه‬ ‫األداة لتحريك قطع الحطب‬ ‫والجمر بداخل المدفأة‪ .‬ونقل‬ ‫الجمر من مكان الى آخر‪.‬‬ ‫‪ -4‬جرُن القهوة‪ :‬وعاء من الخشب سميك له‬ ‫فوهة وجيب عميق ينزل فيه المهباش لطحن‬ ‫القهوة بعد تحميصها ويستخدمه بعض‬ ‫الرجال بالنقر بالمهباش في داخله أو على‬ ‫حافته بإيقاع جميل يطرب له السامعون‬

‫أغرب وأجمل ‪ 5‬أماكن في العالم‬

‫‪ -‬أن تكون متشائما‬

‫استراحة‬

‫‪23‬‬

‫كنعانيات‬ ‫وربما يتغنون معه‪.‬‬ ‫‪ -5‬المهباش‪ :‬وهو مكمل للجرن أو شطره‬ ‫الثاني حيث ال يقوم واحد دون اآلخر وهو‬ ‫من عود بطول ‪ 60‬سم وله مقبض من وسطه‬ ‫يمسكه الرجل ويطحن به القهوة‪.‬‬ ‫‪ -6‬البكرج‪ :‬إنــاء نحاسي ذو الخرطوم‬ ‫المعقوف والمقبض النصف دائري تقريب ًا‪،‬‬ ‫قاعدته عريضة وله وسط أقل سمك ًا من‬ ‫القاعدة وفوهته لها غطاء متحرك مثبت‬ ‫بمحور على الحافة‪ ،‬توضع بــه القهوة‬ ‫وتُصَبّ منه‪ .‬ويحرص كل بيت أن يكون عنده‬ ‫واحدٌ أو اثنان‪.‬‬ ‫‪ -7‬دلة القهوة‪ :‬هي ذلك الوعاء النحاسي ذو‬ ‫اللسان القصير والمقبض المستقيم والذي‬ ‫تصبّ منه القهوة باليد اليسرى‪.‬‬ ‫‪ -8‬مطحنة القهوة‪ :‬آلة يدوية تصنع من‬ ‫الخشب أو النحاس لها مقبض محوري‬ ‫وفتحة علوية إلدخال حبوب القهوة أو الهيل‬ ‫المحمصة وهناك جــرار الستقبال القهوة‬ ‫المطحونة‪.‬‬ ‫‪ -9‬الكانون او المنقل‪ :‬يصنع من الصلصال‬ ‫على شكل دائري‪ ،‬وذو قاعدة عريضة‪ ،‬وله‬ ‫نهايات ب ــارزة من االعلى إلمكان وضع‬ ‫آواني الطبخ عليها عند الحاجة‪ .‬ويستخدم‬ ‫للطهي وغلي القهوة والتدفئة‪ .‬ويوجد منه‬ ‫عدة اشكال بعضها مصنوع من النحاس أو‬ ‫الحديد‪.‬‬

‫سكة سفر‬

‫أن تنظر دوم ًا بسلبيّة إلى األمور وأن تتأفف بشكل متواصل سيعقّد‬ ‫مع الوقت األمور في عملك‪ .‬في الحقيقة سينزعج منك مديرك وسيراك‬ ‫الزمالء غم ًا على جوّ العمل‪ .‬تأكّد أن صرفك سيكون ّ‬ ‫الحل األخير إذا‬ ‫طالت فترة تذمّرك‪.‬‬

‫‪ -‬أن تتجاهل زمالءك‬

‫عليك أن تبني الصداقات والعالقات الودّية مع زمالئك‪ ،‬إذ ال يمكنك أن‬ ‫تتجاهلهم كلي ًا وأن تعمل كأنك وحدك ضمن المؤسسة‪ .‬اعلم أن هذه‬ ‫العالقات ستجعلهم يشاركونك معلومات مهمة وخبرات تفتقدها‪.‬‬

‫نهر كانيو كريستالز‪ ،‬كولومبيا‬ ‫يقع في منطقة منعزلة بجبال «سيرينيا دي‬ ‫ال ماكارينا» بكولومبيا‪ ،‬وال يمكنك الوصول‬ ‫إليه سوى باستخدام الحصان أو الحمار‪،‬‬ ‫يمتلئ النهر بــالــشــاالت‪ ،‬والــمــنــحــدرات‪،‬‬ ‫والوديان واآلبــار‪ ،‬ويتحول النهر (ما بين‬ ‫سبتمبر ونوفمبر) إلى نهر األلــوان‪ ،‬حيث‬ ‫تُصدر الطحالب في المياه خمسة ألوان هي‬ ‫األحمر‪ ،‬األصفر‪ ،‬األخضر‪ ،‬األسود‪ ،‬واألزرق‪،‬‬ ‫لــذا يُطلق عليه عــدة صــفــات‪« ،‬النهر ذو‬ ‫األلوان الخمسة»‬ ‫وادي دا لوا‪ ،‬الربازيل‬ ‫هو عبارة عن حوض حجري اقتُطع من‬ ‫نهر «سان ميجويل»‪ ،‬واسمه يعني «وادي‬ ‫القمر»‪ ،‬ويعود السبب في هذه التسمية أن‬ ‫عوامل التعرية جعلت الحجارة القريبة من‬ ‫النهر تصبح ناعمة بظالل رمادية تشبه لون‬

‫القمر‪ ،‬كما أنها تبدو أكثر بقعة مضيئة على‬ ‫األرض عند النظر إليها من الفضاء الخارجي‪،‬‬ ‫يحتوي الوادي على بعض أشكال الحجارة‬ ‫التي يعود تاريخها إلى ‪ 1.8‬بليون سنة‪.‬‬ ‫النافورة الساخنة ‪ ،‬نيفادا‬ ‫أنشئ هذا السخان عن طريق الخطأ عام‬ ‫‪ 1916‬أثناء حفر بئر مائي‪ ،‬حيث انجرفت‬ ‫كمية من المياه الساخنة إلى أضعف نقطة‬ ‫بالبئر ثم اندفعت نحو سطحها‪ ،‬بعد ذلك‬ ‫بــدأت المعادن في تكوين بركان صغير‬ ‫طوله خمسة أقــدام مكونة طبقات مدرجة‬ ‫بألوان مختلفة‪ ،‬ينبثق منها الماء باستمرار‬ ‫ليمأل الثقوب والتجاويف الموجودة في‬ ‫المدرجات لتعطي للمكان منظراً سريالي ًا‬ ‫خالب ًا‪.‬‬ ‫ريو تينتو (النهر األحمر)‪ ،‬إسبانيا‬ ‫ريو تينتو (النهر األحمر)‪ ،‬إسبانيايجري نهر‬

‫ريو تينتو من جبال «سييرا مورينو» إلى‬ ‫خليج قادس بمدينة «هويلفا» بإسبانيا‪،‬‬ ‫وقــد سمي بهذا االســم ألنــه يتخذ اللون‬ ‫األحمر‪ ،‬ويعود السبب في ذلك إلى احتواء‬ ‫النهر على مستويات عالية من الحديد‪،‬‬ ‫كما يحتوي على أقدم المناجم في العالم‬ ‫(يُطلق عليها «مناجم الملك سليمان»)‪ ،‬حيث‬ ‫التنقيب عن النحاس‪ ،‬والذهب والفضة‪ ،‬وقد‬ ‫كونت هذه المناجم حوائط من المدرجات‬ ‫الحجرية الطبيعية‪.‬‬ ‫شالالت شاماريل واألرض امللونة‪،‬‬ ‫جمهورية موريشيوس‬ ‫عرفت جزر موريشيوس (بالمحيط الهندي‬ ‫بالقرب من مدغشقر) بأنها موطن الثنين‬ ‫من عجائب الدنيا الطبيعية‪ ،‬األولى تتمثل‬ ‫في شــاالت شاماريل التي يصل طولها‬ ‫إلــى ‪300‬م‪ ،‬والثانية في الكثبان الرملية‬ ‫التي تكونت نتيجة لمقذوفات أحد البراكين‬ ‫الخامدة اآلن‪ ،‬حيث ترك تأثير هذا البركان‬ ‫سبعة ألــوان مختلفة من الرمال‪ ،‬والشيء‬ ‫األكثر تفرداً ـ والذي لم يتوصل العلماء إلى‬ ‫تحليل له بعد ـ أنه عند مزج عدة ألوان من‬ ‫هذه الرمال فإن كل لون سوف ينفصل عن‬ ‫بقية المجموعة ويعود للونه األصلي بشكل‬ ‫طبيعي‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫واحة الثقافة‬

‫إشراف‪ :‬رشا فرحات‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫عطارد‪ ..‬رواية كابوسية لجنون مصري‬

‫ذبابة‬ ‫فوق غ ّزة‬

‫تضع رواية «عطارد» للكاتب المصري محمد‬ ‫ربيع قارئها من البداية في مشهد الدم‬ ‫سواء بذبح أضحية العيد أو بذبح أب لزوجته‬ ‫وأبنائه وأبيه في كابوس ينفتح على دائرة‬ ‫أكثر اتساعا تصبح فيها الحياة مرادفا‬ ‫ألشكال الجنون من قتل وانتحار وتعذيب‬ ‫وحشي يبلغ حد الموت‪.‬‬

‫تدور أحدث الرواية التي اختيرت ضمن القائمة الطويلة‬ ‫للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) ‪ ،2016‬عام‬ ‫‪ 2025‬بعد تعرض مصر «الحتالل» يستدعي نشاط خاليا‬ ‫للمقاومة في مقدمتها بقايا الشرطة التي انسحبت في‬ ‫«جمعة الغضب» يوم ‪ 28‬يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2011‬وهو‬ ‫يوم حاسم في االحتجاجات الحاشدة التي أنهت حكم‬ ‫حسني مبارك‪.‬‬ ‫ولكن أفراد الشرطة ممن يقاومون االحتالل الغامض‬ ‫الــذي وقع على أيــدي «القوات المسلحة لجمهورية‬‫فرسان مالطا‪ ..‬ما يقرب من نصف مليون فارس مالطي»‬ ‫في مارس‪/‬آذار ‪ -2023‬ال يكفون عن السخرية مما جرى‬ ‫عــام ‪ 2011‬ويرونه «عالمة ســوداء في ذاك ــرة» وزارة‬ ‫الداخلية‪.‬‬

‫محمد أنوار محمد‬ ‫كاتب من املغرب‬

‫تدمري وانهيار‬ ‫بطل الرواية هو ضابط الشرطة العقيد أحمد عطارد قائد‬ ‫«مجموعة البرج» وهي خلية لمقاومة االحتالل تتخذ‬ ‫من برج القاهرة مركزا لرصد أهدافها تمهيدا لقنصهم‬ ‫واغتيالهم بعد مراقبتهم في الجانب المحتل في العاصمة‬ ‫شرقي نهر النيل‪.‬‬ ‫أما جزيرة الزمالك فخلت من السكان‪ ،‬في حين ظلت‬ ‫القاهرة الغربية وتمثلها مدينة الجيزة غربي النيل‬ ‫«محررة وتحت سيطرة المصريين تماما»‪ ،‬رغم تعرض‬ ‫بعض مبانيها للهدم بسبب القصف‪ .‬وتصور الرواية‬ ‫تعرض معالم القاهرة في بداية االحتالل عــام ‪2023‬‬ ‫للقصف والتدمير واالنهيار التام وتشمل مبنى جامعة‬ ‫الدول العربية والبنوك والفنادق ودار األوبرا والوزارات‪.‬‬ ‫وعند قطع االتصاالت والبث التلفزيوني عادت الحياة‬

‫«إلى أوائل القرن العشرين فجأة» وال يبقى إال الراديو‬ ‫المحلي‪ .‬وتعلن إذاعة بي بي سي سيطرة جيش «فرسان‬ ‫مالطا» على مصر وإلغاء الدستور المصري والعمل‬ ‫بدستور جمهورية فرسان مالطا وتعيين بول بيير‬ ‫جينفيف حاكما عسكريا على مصر‪.‬‬ ‫أما تمثال إبراهيم باشا بوسط القاهرة فأصابه التشوه‬ ‫بعد سرقة رأسه في بداية االحتالل ثم نشر ذراعه وأجزاء‬ ‫من الحصان الذي يمتطيه‪ ،‬وفي وقت الحق لن يتبقى منه‬ ‫إال ثالث قوائم‪.‬‬ ‫وبالتوازي مع وقائع عام ‪ 2025‬تدور فصول من الرواية‬ ‫عام ‪ 2011‬حيث ينشغل «إنسال» عن زوجته ليلى بالطواف‬ ‫مع الطفلة زهرة على المستشفيات وثالجات الموتى‬ ‫للبحث في السجالت عن جثمان أبيها المقتول في‬ ‫االحتجاجات‪.‬‬

‫لما التقينا‬ ‫أغنية للقدس ّ‬ ‫الكاتب‪ :‬املتوكل طه‬

‫تتذكّروا لمّا التقينا‬ ‫في القدس ‪ ،‬في العيد ‪ ،‬جُوّا السور‬ ‫وفتحت إيديها للولد والبنت والعصفور‬ ‫وطــارت مراجيح الهوى في ثوبها‬ ‫المسحور‬ ‫والقبّه فيها تلوّنت لون الذّهب والنور‬ ‫ّ‬ ‫المعطرة ‪ ..‬بالحنّا والبخّور‬ ‫وحيطانها‬ ‫وفوق القناطر طير‪..‬‬ ‫عشّش ع حلق الباب‬ ‫لَـ يرجعوا الغيّاب ‪..‬‬ ‫رتَّل مع األجراس‬ ‫في فرحة القدّاس‬ ‫آية رضا وسرور‬ ‫صلّى النبي فيها إمام‬ ‫ونوَّر المحرابْ‬ ‫أسرى إليها ‪ ..‬والبُراق يحوم‬ ‫واألنبيا خَلْفوا على اإليمان‬ ‫والدّين دعوة حُبّ للقيّوم‬ ‫هيَّ السالم الحُرّ لإلنسان‬ ‫والخير فيها عامر ومعمور‪..‬‬ ‫و لمّا صدى التكبير يندّه للصّاله ‪..‬‬

‫يتناثر البلّور !‬ ‫والقدس أرض من السما‬ ‫والكون حَوْال يدور ‪..‬‬ ‫وعَ المشربيّة في سِحر‬ ‫شبّاكها عاشق قمر ‪ ..‬مسحور‬ ‫دستور يا سيدي القمر ‪ ..‬دستور !‬ ‫القدس ‪ ..‬قرآن الهدى‬ ‫القدس ‪ ..‬إنجيل الفدى‬ ‫القدس ‪..‬أشجار المدى‬ ‫لل َكرْم والناطور‬ ‫والقدس ‪ ..‬يا عروق الذهب‬ ‫القدس ‪..‬عنوان العرب‬ ‫القدس ‪ ..‬آيات الغضب‬ ‫أحرف لهب وسطور‬ ‫والقدس ‪ ..‬حنّون الجبل‬ ‫القدس ‪ ..‬يا عيون العسل‬ ‫القدس ‪ ..‬شبّاك األمل‬ ‫وطيور ترجع للبلد ونسور‬ ‫وباب القيامة في طفل‬ ‫من مهده شَع النّور‬ ‫ودرب األآلم بدمعته‬

‫أقالم الشبكة‬

‫احالم مستغانمى‬ ‫صباح الخير‪..‬‬ ‫« الذي يحبّ‪ ،‬يُحبّ رغم العيوب‪ ..‬بل يح ّ‬ ‫ب‬ ‫العيوب أيضًا ! »‬

‫مَسّد قلب مكسور‬ ‫وباب الخليل برفعته‬ ‫نادى نبي مأسور‬ ‫منصور يا جرح النبي ‪ ..‬منصور‬ ‫وفوق الزوايا والتكايا غيوم‬ ‫الجنان الحُور‬ ‫تسقي ِ‬ ‫وتفيض فينا القدس‬ ‫بحور ‪ ..‬خلف بحور‬ ‫أسرى النبي وصلّى بكل األنبيا‬ ‫ومدّ الساللم للسما ‪ ..‬حتى دَنا‬ ‫يا قدس يا ّ‬ ‫كل المُنى !‬ ‫ّ‬ ‫كل الهنا لّلي عرج‬ ‫لّلي رأى‬ ‫لّلي خَطا عَ صخرتك فــوق الثريّا‬ ‫والثرى‬ ‫ودعوات تصعد للسما ونذور‬ ‫والقدس في ليلة َقدِر‬ ‫ميّة زهر‬ ‫حبّة تمر‬ ‫ضَوّا لياليها البدر‬ ‫وكل الجوامع والصوامع‬

‫والمواقد والجَمِر ‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫كل الزَهِر‬ ‫كل الكنايس والمدارس‬ ‫والحواري والدوالي والصّ ِبر‬ ‫ِبوجْه الظلم ‪ ..‬تهدر هدر‬ ‫تأبى الغدر والجور‬ ‫كــان النجم فــوق الــهــتــاف مسجّى‬ ‫باأللوان‬ ‫يحلم ببكره ‪ ..‬وكان يا ما كان‬ ‫حوله خطر‬ ‫تحته بحر‬ ‫فوقه مطر‬ ‫خلفه سَقر‬ ‫قدّامه بركان وشرر‬ ‫وجموع عَمْ ترفع صُوَر‬ ‫والدم ينبت في حقل لزهور‬ ‫هذي القدس إلْنا ‪ ..‬لكل الناس‬ ‫زفّه وهَنا واعراس‬ ‫ووالدها الحرّاس ‪..‬‬ ‫ِبرواحهم خ َّطوا الفجر‬ ‫آية نَصِرْ عالسور‬

‫نهيل أبو حامدة‬ ‫يا للهول‪،‬‬ ‫مهما قطعنا من أشواط‬ ‫نكتشف بغتة أننا واقفين عند «الصفر»‬ ‫«صفر الحياة الذي يخبرك أن الطريق طويل ومكتظ»‬

‫ذبابة تطنّ فوق رأسي مثل طائرة إسرائيليّة‬ ‫فوق غزّة‪ .‬أريد أن أقبض عليها وألقيَ ِبها‬ ‫في السّجن‪ .‬لن يكون السّجن ّإل علبة كبريت‪.‬‬ ‫سأستجوبُها‪ ،‬وأحــرّكُ العلبة ِبخفّة حتّى‬ ‫تعرف حقّ النوم‪ ،‬وحقّ الرّاحة‪ .‬أو حتّى أكون‬ ‫أكثر مكراً‪ ،‬سأفعل ِبها كما في النّكتة‪.‬‬ ‫سأتربّص ِبها وأقبض عليها‪ ،‬وأضعها فوق‬ ‫راحتي‪ ،‬وأهدهدها حتّى تنام‪ .‬وعندما تنام‪،‬‬ ‫«زنننننننننننننننننننننننن»‪،‬‬ ‫سأصيح‬ ‫فــتــفــيــق‪ .‬فــأهــدهــدهــا حــتّــى تــنــام‪ُ ،‬ثــــمّ «‬ ‫زنننننننننننننننننننن»‪ ،‬وهكذا‪ ...‬أريــد أن‬ ‫تعرف معنى اإلزعــاج‪ ،‬ومعنى أن ال تترك‬ ‫اآلخر بسالم‪ّ .‬‬ ‫كل تلك الخطط التي أتخيّلها‪،‬‬ ‫والذّبابة تغيّر المواقع‪ ،‬يمين ًا وشماالً‪ .‬وأنا‬ ‫أتق ّلبُ يمين ًا وشماالً‪.‬‬ ‫تقول لِي الذّبابة‪ :‬أن ترتاح يعني أن تغيّر‬ ‫الغرفة‪ .‬أن أغيّر الغرفة‪ ،‬يعني أنّي انهزاميّ‪.‬‬ ‫الفلسطينيّ لن يرضى‪ .‬وأنا أيض ًا‪ .‬ليس لديّ‬ ‫فليطوكس‪ ،‬مبيد الحشرات‪ .‬والفلسطينيّ ليس‬ ‫لديه أسلحة كافية‪ .‬أشعل الضوء‪ ،‬وأبحث عن‬ ‫شيء‪ ،‬أيّ شيء‪ .‬كتاب ما‪ ،‬كالكاتيوشا‪ .‬ليكنْ‪،‬‬ ‫سأختار كتاب ًا خفيف ًا‪ ،‬وسأقذف به الذّبابة‪.‬‬ ‫كتاب خفيف؟‬ ‫أمامي «صنعة الشّعر» لخورخي لويس‬ ‫بورخيس‪ .‬يا بنت الذّبابة ستعلمين اآلن‬ ‫مَن يكون بورخيس‪ .‬أصوّب عليها‪ ،‬وأقذفها‬ ‫بالكتاب‪.‬‬ ‫شاهدت الكتاب ينفتح‪ ،‬كنس ٍر في السّماء‬ ‫يبسط جناحيه‪ ،‬وينقضّ على الذّبابة‪ .‬يا لَها‬ ‫من مصادفة‪ ،‬الفلسطينيون أيض ًا أسقطوا‬ ‫طائرة للعدوّ اإلسرائيليّ‪ .‬لنفرح‪ ،‬أسقطنا‬ ‫ً‬ ‫طائرة‪ .‬أنا سأفرح مرّتين‪ّ ،‬‬ ‫الطائرة والذّبابة‪.‬‬ ‫لقد لصقت الذّبابة بالصّفحة ‪ ،52‬تمام ًا فوق‬ ‫مقطع للشّاعر األميركي كامينغز «وجه‬ ‫الرّبّ الرهيب‪ ،‬أكثر لَمعان ًا من ملعقة!!»‪ .‬ماذا‬ ‫يقول هذا‪...‬؟ لكنّ بورخيس َل يهتمّ بالعقيدة‪،‬‬ ‫ألن أحدنا‬ ‫يهتمّ بأمر آخر‪« :‬يبدو لي مؤسف ًا‪ّ ،‬‬ ‫ال‬ ‫بأن الشّاعر قد فكّر أوّ ً‬ ‫يستشفّ‪ ،‬دون شكّ‪ّ ،‬‬ ‫بسيف‪ ،‬أو بنور شمعة‪ ،‬أو بالشّمس‪ )...( ،‬وقال‬ ‫عندئذٍ‪َ :‬ل‪ ،‬فأنا شاعر حديث‪ ،‬ولهذا سأدخل‬ ‫ملعقة في شعري»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذاً الحداثة اآلن أن أكتب عن أدوات المطبخ‪،‬‬ ‫والحشرات‪ ،‬والسبانخ‪ .‬الحداثة اآلن أن أحشر‬ ‫النّصوص بالحشرات‪ .‬الذّبابة اآلن وسط‬ ‫الكتاب‪ ،‬منظرٌ مقرفٌ‪ .‬منظر مقرف‪ ،‬لكنّه أفضل‬ ‫من ّ‬ ‫الطنين‪ .‬لم أغيّر الغرفة‪ ،‬ولن أغيّرها‪ .‬في‬ ‫المرّة القادمة‪ ،‬على الفلسطينيين أن يستعدّوا‪.‬‬ ‫وأن يستعدّوا لقذف العدو‪ ،‬إن تطلّب األمر‪،‬‬ ‫وعند الضرورة‪ ،‬بكتب بورخيس‪.‬‬

‫محمد العكشية‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫مسؤولية النُّبَالء‪ ،‬وال يحرس‬ ‫الليل‬ ‫شيئًا‪/‬أحدًا في الليل إال من بلغ به‬ ‫الحبُّ ذروته‪.‬‬

‫رغبة من ّا يف التفاعل والتواصل مع القراء واملهتمني الكرام ‪ ..‬ميكننا استقبال مشاركاتكم وآرائكم عرب الربيد االلكتروين التايل ‪thaqafa@live.com :‬‬


‫‪25‬‬

‫مختارات‬ ‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫يف تقدير اسرتاتيجي للزيتونة‪ ..‬مستقبل انتفاضة القدس وانعكاساتها على الجانب اإلسرائيلي‬

‫اإلقليمية في ّ‬ ‫ظل تحيزات طائفية وإثنية أحيان ًا‪ ،‬ويغيب‬ ‫أو ًال‪ :‬انتفاضة القدس والتحديات التي تواجهها‪:‬‬ ‫الشأن الفلسطيني عن جدول أولويات المنطقة بشكل الفت‪.‬‬ ‫تتسم انتفاضة القدس الحالية بسمات خاصة تميزها عما‬ ‫إال أن بعض القوى اإلقليمية تنسق مع الدولة العبرية ومع‬ ‫سبقها من حركات فلسطينية؛ إذ إنها تتحرك حتى اللحظة‬ ‫السلطة لخنق االنتفاضة الحالية ولوأدها‪.‬‬ ‫تبادلي ًا في الجغرافيا الفلسطينية‪ .‬وقد بدأت بزخم جماهيري‬ ‫على الصعيد المحلي‪ :‬فتح منقسمة تجاه االنتفاضة‪ ،‬فمعظم‬ ‫مرتفع نسبي ًا لكنه محصور مناطقي ًا‪ ،‬ثم ما لبث أن تقدم‬ ‫قيادتها المتماهية مع أوسلو ال ترغب بتصعيد االنتفاضة‪،‬‬ ‫الفعل النوعي على الحراك الجماهيري‪ ،‬ومفرق ًا على المناطق‬ ‫وترغب فقط في استثمارها للضغط على نتنياهو لصالح‬ ‫الفلسطينية‪ .‬وهي ذات نسق متفاوت الوتيرة من حيث‬ ‫تشغيل مسار التسوية‪ ،‬والبعض اآلخــر منها يرغب في‬ ‫التصاعد والهبوط في فعالياتها‪ .‬وأكثر ما يميزها تسيّد فردية‬ ‫االنخراط في االنتفاضة وتفعيلها‪ ،‬ولكنه ال يبدو أنه مؤثر‬ ‫التحركات خصوص ًا في العمل النوعي على مناخها العام‪.‬‬ ‫في المعادلة الداخلية لفتح‪ ،‬أما شبابها فهم يشاركون نسبي ًا‬ ‫ومــا زالــت االنتفاضة الحالية‬ ‫وبتردد في الحراك الشعبي الذي‬ ‫على الرغم من ذلك غير واضحة‬ ‫تحتاج االنتفاضة الحالية إلى عدة محفزات بدأ ينحسر بسبب ضغوط األجهزة‬ ‫الشخصية‪ ،‬ويكتنف مستقبلها‬ ‫الزمة لتصعيدها إلى مديات مثمرة سياسي ًا األمنيةالفلسطينية‪.‬‬ ‫سحب كثيفة من الغموض‪ ،‬وتواجه‬ ‫حماس ترغب بتفعيل االنتفاضة‪،‬‬ ‫بشكل أكبر‪ ،‬ولعل من أبرزها‪ :‬كسر حالة‬ ‫حالي ًا تحديات عدة على رأسها‪:‬‬ ‫وجهودها ماثلة ميداني ًا وتسعى‬ ‫االنقسام الفلسطيني بصيغة توافقية‪،‬‬ ‫ أكــثــر مــا يضعفها االنــقــســام‬‫لتصعيدها‪ ،‬ولكنها كما يبدو ال‬ ‫بمعزل عن تعقيدات ملف المصالحة‬ ‫الفلسطيني وعدم التوافق الوطني‬ ‫تريد الظهور كمن يتحمل أعباء‬ ‫حــتــى عــلــى اســمــهــا‪ ،‬وماهيتها‬ ‫االنتفاضة؛ ألنها ترغب أن تأخذ‬ ‫ومستقبلها‪.‬‬ ‫االنتفاضة وجه ًا وطني ًا شعبي ًا عام ًا‪ ،‬وألنها ربما ال تقدر على‬ ‫ تردد رموز الفصائل الفلسطينية من االنخراط في فعالياتها‬‫ذلك وحدها‪ ،‬وحتى ال يُستفرد بها من جهة االحتالل‪.‬‬ ‫خشية ضغوط االحتالل‪ ،‬والحسابات الذاتية والسياسية‬ ‫الفصائل األخــرى‪ ،‬كالجهاد اإلسالمي والجبهة الشعبية‬ ‫التي تسهم بقدر كبير في تشكيل مواقفهم‪ .‬وتلكؤ فتح من‬ ‫راغبة وتعمل‪ ،‬ضمن إمكاناتها المتاحة‪ ،‬على تصعيد‬ ‫االنخراط فيها بفاعلية‪.‬‬ ‫االنتفاضة‪ ،‬وإن بدرجة أقل من حماس‪.‬‬ ‫ انحصارها على صعيد الحراك الشعبي في جغرافية‬‫أما السلطة الفلسطينية فلم تكن متحمسة في بداية األمر‬ ‫محددة‪ ،‬ثم االنحسار النسبي لهذا الحراك بسبب تبدل موقف‬ ‫لمواجهة االنتفاضة ميداني ًا‪ ،‬ألن رئيس السلطة كان يطمح‬ ‫السلطة وتوجه أجهزتها األمنية الجديد للحد من المواجهات‬ ‫الستخدامها كــأداة ضغط على نتنياهو لتحسين موقفه‬ ‫الشعبية مع االحتالل‪.‬‬ ‫أمامه‪ ،‬وقد رشح أنه ساوم على إيقافها مقابل شروط هي‪:‬‬ ‫ زيادة التنسيق األمني بين األجهزة األمنية وقوات االحتالل‬‫مراقبون دوليون في األقصى‪ ،‬وعودة وضع األقصى لما‬ ‫قياس ًا على الفترة التي رافقت انطالقتها‪ .‬ما يعني أن هنالك‬ ‫قبل سنة ‪ ،2000‬ووقف االستيطان‪ ،‬واإلفراج عن أسرى الدفعة‬ ‫قراراً داخلي ًا من السلطة بالتأثير عليها سلب ًا‪.‬‬ ‫الرابعة‪.‬‬ ‫ انشغال المحيط العربي واإلسالمي بقضاياه وشؤونه‬‫الداخلية‪ ،‬وطغيان األجــنــدة اإلقليمية‪ ،‬وتــراجــع الملف رابع ًا‪ :‬عوامل الزمة لتصعيد االنتفاضة‪:‬‬ ‫الفلسطيني في جدول األولويات بالمنطقة‪.‬‬ ‫تحتاج االنتفاضة الحالية إلــى عــدة محفزات الزمــة‬ ‫ التواطؤ الغربي واإلقليمي على وأدها في مهدها‪ ،‬وجهود لتصعيدها إلى مديات مثمرة سياسي ًا بشكل أكبر‪ ،‬ولعل من‬‫كيري في هذا المجال وما أجراه من تفاهمات بشأن األقصى أبرزها‪ :‬كسر حالة االنقسام الفلسطيني بصيغة توافقية‪،‬‬ ‫المبارك ليست بخافية على أحد‪.‬‬ ‫بمعزل عن تعقيدات ملف المصالحة‪ ،‬بهدف توحيد العمل‬ ‫الوطني؛ بمعنى فصل التناقضات البينية عن مقارعة‬ ‫ثاني ًا‪ :‬العوامل التي تدفع بتصعيد انتفاضة القدس‪:‬‬ ‫االحتالل باعتبار األخيرة الزمة وطنية ال يمكن التخلي عنها‬ ‫في المقابل‪ ،‬تتزاحم عدة عوامل تدفع بتصعيدها‪ ،‬من بينها‪:‬‬ ‫على أي حال‪ ،‬وإال ستواصل الحالة الفلسطينية (إذا جمدت‬ ‫ ال شكّ أن انسداد مسار التسوية على رأس هذه العوامل‪،‬‬‫على الوضع الحالي) في إيجاد فرصة استراتيجية لالحتالل‬ ‫ألن فشل التسوية أضعف مشروع أوسلو‪ ،‬وجوَّفه‪ ،‬وجعله‬ ‫اللتهام األرض باالستيطان‪ ،‬وتهويد القدس‪ ،‬وتقسيم المسجد‬ ‫خاوي ًا من أيّ مضمون سياسي‪ ،‬إذ تبدو السلطة كمنظومة‬ ‫األقصى المبارك‪.‬‬ ‫مهمتها األساسية حفظ أمــن االحــتــال وتعطيل جهود‬ ‫ولتوجيه مسارها وإدارتها وتثمير مفاعليها سياسي ًا‪،‬‬ ‫المقاومة‪.‬‬ ‫يستوجب األمر تشكيل هيئة وطنية مشتركة من القوى‬ ‫ تعديات المستوطنين على الفلسطينيين‪ ،‬وازديــاد ما‬‫الفلسطينية المختلفة‪ ،‬وعلى وجه السرعة قبل تراجع‬ ‫يسميه اليمين االستيطاني بـ»تدفيع الثمن»‪ ،‬وتخاذل األمن‬ ‫وتيرتها‪ .‬وبالرغم من انشغال البيئة اإلقليمية بالصراعات‬ ‫اإلسرائيلي وتواطئه مع المستوطنين في أثناء هجومهم‬ ‫الداخلية‪ ،‬تحتاج االنتفاضة الحالية إلى دعم دول المنطقة أو‬ ‫على القرى الفلسطينية‪ .‬وقد جرى تخفيف لهذه التعديات‬ ‫بعضها‪ ،‬على الصعيدين السياسي واللوجيستي‪ ،‬ولو بالحد‬ ‫في الوقت الراهن بضغوط من حكومة نتنياهو الحتواء‬ ‫األدنى‪.‬‬ ‫المواجهات الحالية‪.‬‬ ‫ويستوجب تصعيدها ميداني ًا إلى وتائر أعلى إلى اتساعها‬ ‫ على الرغم من تخفيف اقتحامات المستوطنين للمسجد‬‫جغرافي ًا بحيث تمتد إلى مناطق أخرى غير القدس التي‬ ‫األقــصــى إال أنها مــا زالــت قائمة وبــأعــداد مــحــدودة من‬ ‫ضعف حراكها‪ ،‬ومدينة الخليل التي زاد العبء عليها‪ ،‬لينخرط‬ ‫المستوطنين بهدف تنفيس االنتفاضة‪ ،‬وال شكّ أن هذه‬ ‫في أتونها قطاعات شعبية أوسع‪.‬‬ ‫االقتحامات هي أحد أهم أسباب تفجير االنتفاضة الحالية‬ ‫خامس ًا‪ :‬رسائل تبعثها االنتفاضة‪:‬‬ ‫وربما استمرارها‪.‬‬ ‫ الضائقة االقتصادية أسهمت في إلهاب االحتقان الشعبي‪،‬‬‫تبعث انتفاضة القدس رسائل مهمة عديدة من بينها‪ ،‬أن‬ ‫ولعل هذا من أهم إخفاقات مشروع أوسلو الذي كان يبشر «جيل أوسلو» انتفض وال وجود للفلسطيني الجديد بحسب‬ ‫بالبحبوحةاالقتصاديةللفلسطينيين‪.‬‬ ‫«مقاس دايتون»‪ ،‬ومفاعيلها تكرس في الوعي الجمعي‬ ‫ ضعف القيادة الفلسطينية الرسمية وتمسكها غير المبرر الفلسطيني أن الحالة الفلسطينية ما زالت في حال التحرر‬‫بخيار التسوية بالرغم من فشله الــذريــع‪ ،‬بسبب تعنت الوطني ولم تصل لمرحلة الدولة واسترخائها بعد‪ ،‬كما كان‬ ‫الحكومات اليمينية اإلسرائيلية‪ ،‬وعجز هذه القيادة عن يراد أن يروج له عبر مشروع أوسلو‪ .‬وبالتالي ضرورة‬ ‫اجتراح خيارات أخرى‪.‬‬ ‫اجتراح خيارات فلسطينية أخرى غير مسار أوسلو الفاشل‪.‬‬ ‫تعبِّر نتائجها السياسية األولية‪ ،‬وعلى رأسها توقف‬ ‫ثالث ًا‪ :‬مواقف األطراف الدولية واإلقليمية واملحلية‪:‬‬ ‫برنامج تقسيم األقصى‪ ،‬عن جدوى وفاعلية خيار المقاومة‪،‬‬ ‫على الصعيد الدولي‪ :‬األجندة الدولية منشغلة باألزمة‬ ‫وبالوسائل المتاحة مهما اختلت موازيين القوى مع‬ ‫السورية والصراع اإلقليمي الجاري بالمنطقة‪ ،‬وبمحاربة‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫اإلرهاب‪ .‬وفي الوقت الحالي ال يعدُّ الملف الفلسطيني من‬ ‫وكشفت أن االحتالل ال يريد تسوية؛ إنما يريد شراء الوقت‬ ‫الشؤون الضاغطة على األطراف الدولية‪ .‬ولعل أبرز تفاعل‬ ‫لتحقيق استراتيجية باستكمال السيطرة على األرض‬ ‫دولي في هذا المجال هو زيارة كيري للمنطقة وتفاهماته مع‬ ‫الفلسطينية من خالل االستيطان وتهويد القدس واألقصى‪.‬‬ ‫األردن المتعلقة بالمسجد األقصى‪.‬‬ ‫والرسالة األهم التي تبعثها االنتفاضة الحالية هي أن‬ ‫على الصعيد اإلقليمي‪ :‬تعيش المنطقة سيولة غير مسبوقة‬ ‫الشعب الفلسطيني دائم ًا يسبق قياداته‪ ،‬والشباب المنخرط‬ ‫ربما منذ الحرب العالمية األولى‪ ،‬وتتصارع في حلبتها القوى‬

‫في انتفاضة القدس يعبِّر عن إرادة فلسطينية جامحة ‪ -‬تخوف قيادة أركان الجيش من استنزافه كما جرى في‬ ‫لمواجهة االحتالل حتى في حالة انغالق الخيارات لدى االنتفاضة السابقة‪ ،‬ومن تعرقل الخطة الخمسية للجيش‬ ‫الفصائل‪ ،‬أو بشكل أدق لدى قيادة السلطة‪.‬‬ ‫التي أعدها رئيس األركان آيزنكوت في بداية استالمه لمهام‬ ‫عمله‪.‬‬ ‫سادس ًا‪ :‬تأثريات االنتفاضة على الجانب اإلسرائيلي‬ ‫ التوجه إلى تسمية الحراك الفلسطيني الحالي باالنتفاضة‬‫ومواقف مكوناته منها‪:‬‬ ‫من جهة االحتالل يستدعي تعزيز وتغيير وسائل معالجتها‬ ‫‪ .1‬في المجال السياسي‪:‬‬ ‫مما يفضي لتعاظم الكلف جراء مواجهتها‪.‬‬ ‫كان االعتقاد السائد في المحافل اإلسرائيلية أن االنتفاضة‬ ‫ االستنفار األمني يرهق قوى األمن والجيش ويضغط على‬‫الحالية ستخبو سريع ًا نــظــراً للبيئتين الفلسطينية‬ ‫واإلقليمية السائدتين‪ ،‬إال أنها فاجأت الجميع باستمرارها‪ .‬ميزانيتهما‪.‬‬ ‫وقد أدى تصاعدها النسبي منذ انطالقتها‪ ،‬وطغيان السمة ‪ -‬إعراب ‪ %77‬من اليهود في دولة االحتالل عن فقدانهم ألمنهم‬ ‫الفردية لمفاعيلها‪ ،‬إلى إرباك الوسط السياسي اإلسرائيلي‪ ،‬الشخصي يعني أن مستوى األمن الشخصي قد تدنى إلى‬ ‫مع تباينات حادة بين مكونات ائتالف الحكومة اليمينية‪ ،‬مستويات مقلقة‪ .‬خصوص ًا أنه في ذروة بعض األحداث‬ ‫تتعطل وسائل النقل العام‪ ،‬وحتى مرافق التعليم‪ ،‬ومعظم‬ ‫وكذلك أحزاب المعارضة‪.‬‬ ‫فأحزاب اليمين المتطرف داخل الحكومة وعلى رأسها مفاصل االقتصاد كما جرى في القدس وتل أبيب‪.‬‬ ‫«البيت اليهودي» ترى ضرورة االستمرار في االستيطان ‪ -‬مخاوف المستوى السياسي من انهيار السلطة‪ ،‬وزوال‬ ‫وبرنامج تقسيم األقصى بالرغم من أجــواء االنتفاضة التنسيق األمني الذي يعدّ من أعظم األدوات الناجعة لتوفير‬ ‫الضاغطة‪ ،‬وبعضهم يدعو الجتياح الضفة على نسق عملية األمن لدولة االحتالل‪.‬‬ ‫ مركز العالم العربي «أوراد» أعلن في استطالع رأي‬‫السور الواقي التي قام بها شارون في االنتفاضة السابقة‪.‬‬ ‫وقلب االئــتــاف (حــزب الليكود) يبدو منقسم ًا تجاه في ‪ 2015/12/10‬أن ‪ %86‬من الفلسطينيين يؤيدون الهجمات‬ ‫االنتفاضة إلى حدّ ما‪ ،‬لكن زعيمه نتنياهو يسعى الحتواء المسلحة‪ %53 ،‬منهم يؤيدون الكفاح المسلح كحل إلنهاء‬ ‫االنتفاضة عبر المواجهة بوتائر منخفضة تتضمن أساليب االحتالل‪ .‬وهذا المزاج الفلسطيني المقاوم يخيف المستوى‬ ‫العقاب الجماعي‪ ،‬وتغيير قواعد إطالق النار للجنود الذين األمني اإلسرائيلي ويضاعف من قلقه‪.‬‬ ‫يحتكون بالفلسطينيين‪ ،‬واتباع سياسة فــرق تسد مع ‪ .3‬في المجال االقتصادي‪:‬‬ ‫لــعــل مـــن أوضـــــح تــأثــيــرات‬ ‫المناطق الفلسطينية؛ بمكافأة‬ ‫المناطق الهادئة‪ ،‬وعقاب المناطق تبعث انتفاضة القدس رسائل مهمة عديدة انــتــفــاضــة الــقــدس هــو تأثيرها‬ ‫عــلــى االقــتــصــاد اإلســرائــيــلــي‪،‬‬ ‫من بينها‪ ،‬أن «جيل أوسلو» انتفض وال‬ ‫التي يخرج منها ناشطون‪.‬‬ ‫أمــا أحـــزاب الــمــعــارضــة‪ ،‬فإن وجود للفلسطيني الجديد بحسب «مقاس ابتداء بالقطاع السياحي ومــروراً‬ ‫دايتون»‪ ،‬ومفاعيلها تكرس في الوعي‬ ‫بالسلع‪ ،‬والبورصات‪ ،‬واالستثمار‪،‬‬ ‫حزب المعسكر الصهيوني بزعامة‬ ‫هيرتسوغ ينتقد أداء نتنياهو في الجمعي الفلسطيني أن الحالة الفلسطينية واألســـواق التجارية‪ ،‬والمطاعم‪،‬‬ ‫مواجهة االنتفاضة‪ ،‬ويدعو إلى ما زالت في حال التحرر الوطني ولم تصل والمقاهي‪ ،‬ووصلت درجة التأثير‬ ‫التوجه لتسوية سياسية بمشاركة لمرحلة الدولة واسترخائها بعد‪ ،‬كما كان في بعض المناطق كغربي القدس‬ ‫يراد أن يروج له عبر مشروع أوسلو‬ ‫إلى نحو ‪.%70‬‬ ‫إقليمية ‪-‬الــحــل اإلقليمي‪ -‬بغية‬ ‫ويشير اإلعـــام الــعــبــري ومن‬ ‫االنفصال عن الفلسطينيين إلبعاد‬ ‫بينه صحيفة «مكور ريشون» بأن‬ ‫شبح الدولة ثنائية القومية‪ .‬وحزب‬ ‫المعارضة الرئيسي اآلخر «يوجد مستقبل» بزعامة يائير خسارة الشهر األول من االنتفاضة تقدر بخمسة مليارات‬ ‫لبيد يتهم نتنياهو بالعجز في مواجهة االنتفاضة ويدعو شيكل (نحو ‪ 1.3‬مليار دوالر) من الدخل القومي العام‪،‬‬ ‫كذلك لتشغيل مسار التفاوض‪ .‬أما حزب «(إسرائيل) بيتنا» ومعظمه من تراجع السياحة التي انخفضت إيراداتها‬ ‫وخصوص ًا زعيمه ليبرمان فيتهم نتنياهو بالضعف ويطالب وخصوص ًا في القدس إلى ما يقارب من مستوى ‪ .%50‬بما‬ ‫يعني خسارة االقتصاد اإلسرائيلي أكثر من عشرة مليارات‬ ‫بالعودة إلى سياسة االغتياالت المركزة‪.‬‬ ‫شيكل (نحو ‪ 2.6‬مليار دوالر) في شهري تشرين األول‪/‬‬ ‫أما اآلثار املباشرة لالنتفاضة سياسي ًا فهي‪:‬‬ ‫أكتوبر وتشرين الثاني‪ /‬نوفمبر من السنة الفائتة‪.‬‬ ‫ وقف برنامج تقسيم المسجد األقصى‪ ،‬ومنع الــوزراء‬‫سابع ًا‪ :‬الخيارات اإلسرائيلية ملواجهة انتفاضة القدس‪:‬‬ ‫وأعضاء الكنيست من اقتحام المسجد لتنفيس االحتقان‪.‬‬ ‫مسار انتفاضة القدس حتى كتابة هذه السطور يبدو‬ ‫ أسقطت االنتفاضة جدوى استراتيجية اليمين الصهيوني‬‫القاضية بإدارة الصراع دون حله‪ ،‬وزادت الضغوط على غامض ًا‪ ،‬بالرغم من هبوط وتائرها على صعد مختلفة‬ ‫نتنياهو بضرورة تشغيل المسار السياسي من جهات باستثناء العمليات النوعية التي تصاعدت مؤخراً‪ .‬والتقدير‬ ‫مختلفة بما فيها أجهزة األمن‪.‬‬ ‫المرجح هو استمرارها على الوتيرة الحالية في المدى‬ ‫ أربكت االنتفاضة حسابات حكومة نتنياهو اليمينية‪ ،‬القريب‪ ،‬مالم تشعلها وتصعدها أحداث دراماتيكية مفاجئة‪.‬‬‫وأوجدت تباينات شديدة داخلها فيما يخص أسلوب التعامل‬ ‫ومن جهة االحتالل؛ فيعتمد توجه الحكومة اإلسرائيلية في‬ ‫مع الطرف الفلسطيني‪.‬‬ ‫معالجة االنتفاضة على درجة تطورها وتصاعدها بالدرجة‬ ‫ زادت من حدة التباين بين المستوى السياسي واألمني األولــى‪ ،‬وتفاعالت االئتالف الحكومي‪ ،‬وحجم ضغوط‬‫ال عن الضغوط الدولية في حال‬ ‫بشأن التعاطي مع الجانب الفلسطيني‪ ،‬وتعاظمت حدة الجمهور اإلسرائيلي‪ ،‬فض ً‬ ‫االتهامات بالعجز بين الطرفين فيما يتعلق بمعالجة تصاعدها‪.‬‬ ‫االنتفاضة والملف الفلسطيني برمته‪.‬‬ ‫وأمام الحكومة اإلسرائيلية الخيارات التالية في معالجتها‪:‬‬ ‫ ويــدرس المستوى السياسي عــدة خــيــارات لمعالجة‬‫الخيار األول‪ :‬اجتياح كامل الضفة الغربية أو بعض‬ ‫االنتفاضة‪ ،‬من بينها تقديم تسهيل تنفيذ مشاريع بنية تحتية مناطقها‪ ،‬والبقاء فيها لمدة تصل لعدة أشهر‪ ،‬إلدارة األزمة‬ ‫في مناطق السلطة‪ ،‬متعطلة منذ زمن بعيد‪.‬‬ ‫بانتظار انحسارها‪ .‬وهذا الخيار‪:‬‬ ‫‪ .2‬في المجال األمني‪:‬‬ ‫* خيار كانت تدفع إليه بعض قوى اليمين‪ ،‬ومن ثمَّ تراجع‬ ‫وصل الحد بحكومة نتنياهو لإليعاز لوزير األمن الداخلي جزء منها عن المطالبة به‪ ،‬لعدم جدواه‪.‬‬ ‫ال ناجع ًا؛ ألنه ال وجود‬ ‫جلعاد أردان باستدعاء ‪ 13‬كتيبة من االحتياط والزج بها * مسارٌ ال فعالية له‪ ،‬وال يعدُّ ح ً‬ ‫في الضفة وأراضي الـ ‪ .48‬وما زالت االنتفاضة بالرغم من ألهداف منظورة يمكن مهاجمتها والسيطرة عليها‪.‬‬ ‫انخفاض وتيرتها وخصوص ًا في الحراك الشعبي‪ ،‬تشكل * قوى األمن والجيش ومعظم الساسة ال يؤيدون هذا الخيار‬ ‫قلق ًا بالغ ًا لألوساط األمنية‪ ،‬واألخيرة تقدم تقديرات بشكل لعدم فاعليته‪ ،‬ولتخوفهم من أن يؤدي إلى زيادة وتيرة‬ ‫متكرر للمستوى السياسي بعدم وجــود ّ‬ ‫حل لمواجهتها االنتفاضة بد ًال من وقفها‪.‬‬ ‫السياسي‪.‬‬ ‫بالوسائل األمنية؛ وتوصي بالتوجه للمسار‬ ‫الخيار الثاني‪ :‬انسحاب أحادي من بعض المناطق بالضفة‬ ‫ويتفق الثالوث نتنياهو ويعلون وآيزنكوت على طريقة الغربية ودون اتفاق مع السلطة الفلسطينية على نسق‬ ‫المعالجة لالنتفاضة عبر الردود المحدودة بدون حمالت خطة شارون في غزة‪ ،‬مع ضمّ الكتل االستيطانية الكبيرة‪،‬‬ ‫واســعــة‪ ،‬خشية استفزاز قطاعات جــديــدة مــن الشعب وإبقاء مناطق واسعة من منطقة ج لصالح االحتالل‪ .‬وأبرز‬ ‫الفلسطيني ودفعها لالنخراط في االنتفاضة‪.‬‬ ‫المالحظات على هذا الخيار‪:‬‬ ‫ولعل من أبرز تأثيرات االنتفاضة األمنية ما يلي‪:‬‬ ‫البقية ص‪٢٧‬‬


‫‪26‬‬

‫رأي‬ ‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫اخلميس ‪ 2016/1/٢٨‬العدد ( ‪)١٣٦٣‬‬

‫في رحاب آية‬

‫( الهلع على الرئاسة يردِي يف أقبح صُوَر التياسة )‬ ‫ُون‬ ‫« بَشِّ ِر ا ْلمُنَافِقِينَ ِب َأ َّن َلهُمْ عَذَابًا َألِيمًا ‪َّ .‬الذِينَ يَتَّخِذ َ‬ ‫ُون عِنْدَهُمُ ا ْلعِز َ‬ ‫َّة‬ ‫ا ْلكَافِ ِرينَ َأوْلِي ََاء مِنْ دُونِ ا ْلمُؤْمِنِينَ َأيَبْتَغ َ‬ ‫َف ِإ َّن ا ْلعِز َ‬ ‫َّة ِ َّ ِ‬ ‫ل جَمِيعًا» النساء (‪)139 ،138‬‬ ‫في إطــار المنافسة غير الشريفة على وراثــة منصب‬ ‫رئاسة السلطة الفلسطينية؛ فإن حفن ًة من المحيطين‬ ‫برئيسها يبتغون إلى االحتالل الوسيلة‪ ،‬أيُّهم أقرب‪،‬‬ ‫ويرجون تأييده‪ ،‬ويخافون رفضه‪ ،‬لكن أقوى مُتَسا ِب َقي ِْن‬ ‫حتى اآلن هما صائب عريقات‪ ،‬وماجد فرج‪ ،‬أما األول فهو‬ ‫كبير المفاوضين‪ ،‬كما يحلو لبعض السياسيين أن ينعته‪،‬‬ ‫وال ندري بالضبط من الذي خلع هذا اللقب عليه‪ ،‬وقد‬ ‫أفضتْ مفاوضاته بعد أكثر من عشرين سنة إلى نتيجة‬ ‫تساوي عشرين تحت الصِّفْر على األقل‪ ،‬وأما اآلخر فهو‬ ‫زعيم التنسيق األمني‪ ،‬والتعاون العسكري مع االحتالل‪،‬‬ ‫مثال للفلسطينيِّ الجديد الذي تكفَّل دايتون‬ ‫وهو أبرز ٍ‬ ‫بصناعته؛ ليكون خالص ًا مُخْلَص ًا لخدمة الصهاينة‪ ،‬أشبه‬ ‫غال الذي َّ‬ ‫دل أبرهة على طريق الكعبة‬ ‫ما يكون بأبي ِر ٍ‬ ‫ليهدمها‪.‬‬ ‫إننا ال ندري مَن منهما الذي يسقي ربَّه خَمْراً‪ ،‬ومن الذي‬ ‫يُصْ َلبُ‪ ،‬فتأكل الطير من رأسه‪ ،‬ويبدو أن ماجد فرج قد‬ ‫َأوْجَسَ في نفسه خيف ًة‪ ،‬فراح يقدِّم أوراق اعتماده عبر‬ ‫إنجازاته العظيمة التي وصلت –حسب زعمه‪ -‬إلى‬ ‫إحباط مائتي عملية في األيام المائة ا ُألولــى من عمر‬ ‫انتفاضة القدس‪ ،‬وأنــه قد اعتقل مائة مجاهد‪ ،‬كانوا‬ ‫ِّتون االشتباك مع االحتالل بما استيسر من أدوات‬ ‫يُبَي َ‬ ‫المقاومة‪ ،‬إلى غير ذلك من جرائمه التي اعترف بها لمجلة‬ ‫أمريكية‪ ،‬ويبدو أنه وراء اإلعالن عن كشف جاسوس‬

‫قديم في مكتب عريقات؛ لعله بذلك يبرز المزيد من‬ ‫مصائب صائب‪.‬‬ ‫ولو سلَّمنا بصحة ذلك الرقم؛ فمعنى ذلك أن معدل‬ ‫اإلحباط كان بواقع عمليتين َّ‬ ‫كل يوم‪ ،‬فإذا انضاف إلى‬ ‫ذلك ما أحبطه االحتالل بمفرده‪ ،‬مع األخذ باالعتبار أنه‬ ‫نجحتْ عشراتُ العمليات في تحقيق أهدافها؛ فإن هذا‬ ‫ُّون‬ ‫يعني أن الضفة الغربية‪ ،‬وأهلنا في القدس‪ ،‬مُصِر َ‬ ‫على اقتالع االحتالل‪ ،‬مهما كلَّف ذلك من ثمن‪ ،‬ولو ُقدَّر‬ ‫ألكثر تلك العمليات أن تنجح؛ الضطر االحتالل أن‬ ‫يسلك أحد سبيلين؛ فإما أن يُخْليَ الضفة ويرحل‪ ،‬وهو‬ ‫قليل بعون اهلل ومشيئته‪ ،‬وإما‬ ‫المصير المحتوم له عمَّا ٍ‬ ‫أن يتصرف بهستيريا‪ ،‬فإن االنتفاضة لم تُبْق في دماغه‬ ‫خَرُّوب ًة‪ ،‬كما يقول المثل الشعبي‪.‬‬ ‫وبالعودة إلى آية المقال؛ فإنها أحد المواضع التي‬ ‫تتحدث عن المنافقين في نفس سورة النساء‪ ،‬مع أن‬ ‫ما ذكر فيها ال يكاد يبلغ عُشْرَ ما تكلَّم به القرآن عن‬ ‫المنافقين الذين يُخادعون اهلل وهو خادعهم‪ ،‬أو يخادعون‬ ‫اهلل والذين آمنوا‪ ،‬وما يخدعون إال أنفسهم‪ ،‬وما يشعرون‪.‬‬ ‫إنها تأمر النبيَّ والذين آمنوا أن يُبَشِّروا المنافقين بأن‬ ‫لهم عذاب أليم ًا‪ ،‬وقد تبيَّن من السياق أنه الدرك األسفل‬ ‫مؤصدة‪ ،‬ويكونون في‬ ‫من النار؛ حيث تكون عليهم‬ ‫ً‬ ‫ال عن األغالل في أعناقهم والسالسل‬ ‫عَمَدٍ مُمددَّة‪ ،‬فض ً‬ ‫يُسْحَبون في الحميم‪ ،‬ثم في النار يُسْجرون‪ ،‬فهم يطوفون‬ ‫بينها وبين حميم آنٍ‪ ،‬إذا سُقُوهُ َّ‬ ‫قطع أمعاءهم؛ بل إنه‬ ‫يُصَبُّ من فوق رؤوسهم‪َ ،‬فيُصْهَرُ به ما في بطونهم‬ ‫والجلود‪ ،‬وإن الذي يَصْلَى النار الكبرى ال يموت فيها‬

‫وال يحيا؛ بل يأتيه الموت من ِّ‬ ‫كل مكانٍ‪ ،‬وما هو بميِّتٍ‪،‬‬ ‫والعياذ باهلل تعالى‪.‬‬ ‫ثم إنه سبحانه قد كشف لنا في اآلية الثانية وما يليها‬ ‫بعذاب أليم‪،‬‬ ‫من هم المنافقون الذين أمرنا أن نبشرهم‬ ‫ٍ‬ ‫فإذا هم الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين‪،‬‬ ‫وهنا يلزم أن نتساءل عن طبيعة أولئك الكافرين‪،‬‬ ‫ومَنْ يكونون؟‪ ،‬وما هي صُوَرُ اتخاذهم أولياء من دون‬ ‫المؤمنين؟‪ ،‬ثم ما الذي أغراهم بان يتدنَّسوا بذلك الوالء‬ ‫حتى استوجبوا أن يُك ِّ‬ ‫َلفَنا ربُّنا بتلك البشارة المستهزئة‬ ‫بهم؟؛ ذلك أنهم كانوا إذا لقوا الذين آمنوا قالوا‪ :‬آمنا‪ ،‬وإذا‬ ‫خَ َلوْا إلى شياطينهم‪ ،‬والمراد بهم اليهود‪ ،‬قالوا إنا معكم‪،‬‬ ‫جزاء‬ ‫إنما نحن مستهزئون‪ ،‬فكان من استهزاء اهلل بهم‬ ‫ً‬ ‫بعذاب أليم بشارة؛ فإنها في‬ ‫ِوفَاق ًا أن يجعل وعيدهم‬ ‫ٍ‬ ‫اللغة لل ِبشْر والسرور الذي يظهر على وجوه البَشَ ِر عند‬ ‫الفرح والبهجة‪ ،‬وأيُّ ِبشْ ٍر للذين يُحْشَرون على وجوههم‬ ‫إلى جهنم عُمْي ًا وبُكْم ًا وصُمَّ ًا‪ ،‬كلما خَبَتْ زادهم سعيرا؟!؛‬ ‫بل إنهم يوم القيامة يُرَدُّون إلى أشدِّ العذاب‪ ،‬ففيه يُعرف‬ ‫المجرمون بسيماهم‪َ ،‬فيُؤْخَ ُذ بالنواصي واألقدام‪ ،‬وترى‬ ‫َّة‪ ،‬كأنما ُأ ْغشِيَتْ ق َِطع ًا من الليل مظلم ًا؛‬ ‫وجوههم مُسْوَد ً‬ ‫فكيف إذا ُأ ْلقُوا منها مكان ًا ضَيِّق ًا مُ َقرَّنينَ في األصفاد‪،‬‬ ‫سَرا ِبيلُهم من َقطِرانٍ‪ ،‬وتغشى وجوههم النار؟!!‪.‬‬ ‫إن المراد بالكافرين في اآلية اليهود‪ ،‬ذلك أن سورة النساء‬ ‫مدنية‪ ،‬ولم يكن في المدينة من الكفرة الفجرة من يباريهم‬ ‫فيه؛ فإنهم كانوا قبل البعثة مؤمنين بخاتم النبيين‪ ،‬فلما‬ ‫جاءهم ما عرفوا كفروا به‪ ،‬ومما يشهد بصحة ذلك أن‬ ‫المنافقين عندما نُهُوا عن اتخاذ اليهود والنصارى أولياء‪،‬‬

‫السلطة الفلسطينية واستمرار التنسيق األمني‬ ‫جاءت تصريحات مدير المخابرات الفلسطينية‪( ،‬اللواء)‬ ‫ماجد فــرج‪ ،‬لمجلة ديفينس نيوز األميركية صادمة‬ ‫لكثيرين‪ ،‬وأث ــارت موجة عارمة من االستنكار بين‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬بمن فيهم قواعد وكوادر من حركة فتح‪،‬‬ ‫بل ودفعت ثالث فصائل فلسطينية رئيسية‪ ،‬حماس‬ ‫والجهاد اإلسالمي والجبهة الشعبية‪ ،‬إلى إصدار بيان‬ ‫مشترك‪ ،‬يدين هذه التصريحات ويستنكرها‪ ،‬ويطالب‬ ‫بمحاكمة قائلها‪ .‬في حين انبرت مجموعة أخرى إلى‬ ‫الدفاع عن (الــلــواء) فــرج‪ ،‬مشيرة إلى تاريخه أسيراً‬ ‫سابق ًا وابن شهيد‪ ،‬وتوعدت بمحاسبة مصدري بيانات‬ ‫االستنكار ومالحقتهم‪ ،‬من دون أن تتطرق إلى مضمون‬ ‫التصريحات نفسها‪ .‬وبدا واضح ًا أن جهاز المخابرات‬ ‫العامة الفلسطيني‪ ،‬وأطراف ًا أخرى من حركة فتح تقف‬ ‫وراء حملة التأييد المنظمة‪ ،‬من خالل حثها أشخاص ًا‬ ‫ومؤسسات ونقابات مهنية على إصدار بياناتٍ تشيد‬ ‫بمدير المخابرات الفلسطينية‪ ،‬فيما يشبه المهرجان‬ ‫االنتخابي‪.‬‬ ‫سبب هذه الصدمة أن ماجد فرج قد أعلن بوضوح‪ ،‬وبكالم‬ ‫ال يحتمل أي تأويل أو تفسير‪ ،‬أن جهاز المخابرات العامة‬ ‫الفلسطيني أحبط‪ ،‬ومنذ بداية االنتفاضة في مطلع‬ ‫أكتوبر‪/‬تشرين األول الماضي‪ ،‬أكثر من ‪ 200‬عملية‪،‬‬ ‫كان مقاومون يعتزمون القيام بها ضد قوات االحتالل‬ ‫ومستوطنيه‪ ،‬واعتقل أكثر من مائة فلسطيني كانوا‬ ‫يخططون لمثل هذه العمليات‪ .‬ولم ينف (اللواء) هذه‬ ‫التصريحات‪ ،‬أو يفسرها بما يخفف من وطأتها على‬ ‫الجمهور الفلسطيني المنشغل يومي ًا بتشييع الشهداء‬ ‫الذين يعدمون بدم بارد على الحواجز الصهيونية‪.‬‬ ‫كــان الجمهور الفلسطيني‪ ،‬بداية‪ ،‬يمنّي النفس بأن‬ ‫تنحاز السلطة الفلسطينية إلى االنتفاضة‪ ،‬وأن تشكل‬ ‫حاضنة سياسية لها‪ ،‬وكان مستعداً ألن يقدر االعتبارات‬ ‫السياسية التي قد تحكم بعض مواقفها‪ ،‬وأن يصنف ذلك‬ ‫في باب المناورة‪ ،‬لو ترافق مع خطوات عملية باتجاه‬ ‫تأجيج المقاومة الشعبية ضد االحتالل‪ ،‬ورحب بعدم‬ ‫منع قوات األمن للمتظاهرين الذين يحاولون الوصول‬ ‫إلى نقاط االحتكاك مع القوات اإلسرائيلية أحيان ًا‪،‬‬ ‫وتجاوز عن منعها الشباب وقمعها مسيراتهم نفسها‬ ‫أحيان ًا أخرى‪ ،‬معتبرا أن نقطة التماس الوحيدة المسموح‬ ‫بها هي االشتباك مع قــوات االحتالل والمستوطنين‬ ‫الصهاينة‪ ،‬ومــا دون ذلــك تشتيت للجهود‪ ،‬وحرف‬ ‫للبوصلة‪ ،‬وانحراف إلى دائــرة الخالفات والنزاعات‬

‫الداخلية‪ .‬وفي أسوأ توقعاته‪ ،‬كان الجمهور الفلسطيني‬ ‫يتوقع أن تقف هذه السلطة على الحياد‪ ،‬فال تجاهر بدعم‬ ‫االنتفاضة‪ ،‬وال تحاربها‪ ،‬رغبة في جني سريع لثمارها‬ ‫عبر العودة إلى المفاوضات‪ ،‬باعتبارها‪ ،‬وكما صرّح‬ ‫كبار مسؤولي السلطة‪ ،‬ليست إال تعبيراً عن حالة من‬ ‫اليأس لدى شريحة من الشباب من توقف عملية السالم‪،‬‬ ‫وأن نيرانها سوف تخبو عند بزوغ أول أمل باستعادة‬ ‫المسيرة السياسية المتعثرة‪.‬‬ ‫ومن هنا‪ ،‬كانت الصدمة كبيرة عند سماع هذه التصريحات‬ ‫التي تثبت أن السلطة الفلسطينية متورطة في قمع‬ ‫االنتفاضة ومحاربتها منذ يومها األول‪ ،‬وأن مئتي عملية‬ ‫تم إجهاضها‪ ،‬وأن مائة شاب تم اعتقالهم‪ ،‬لتورطهم‬ ‫بالتخطيط لعمليات أخرى‪.‬‬ ‫أعلن الرئيس محمود عباس أن السلطة الفلسطينية لم‬ ‫توقف التنسيق األمني‪ ،‬وأن هذا التنسيق‬ ‫األمني ما زال مستمراً‪ ،‬في إشــارة واضحة إلــى أن‬ ‫األجهزة األمنية‪ ،‬عندما تقوم بهذا الدور‪ ،‬فإنها تقوم به‪،‬‬ ‫وفق تعليمات الرئيس الملتزم باالتفاقيات الموقعة‪.‬‬ ‫وهي إشارة ال تخلو من دعم واضح لمدير المخابرات‬ ‫الفلسطينية‪ .‬وقد ترافق هذا التصريح مع إشارته إلى‬ ‫نيته تعيين نائب له‪ ،‬تكهن محللون أن ماجد فرج قد يكون‬ ‫األوفر حظ ًا لهذا الموقع‪ ،‬بل قد تكون تصريحاته لمجلة‬ ‫ديفينس نيوز‪ ،‬المتخصصة والمقروءة أساس ًا من مراكز‬ ‫صنع القرار في العاصمة األميركية‪ ،‬بمثابة تقديم أوراق‬ ‫اعتماد للموقع الجديد‪ ،‬وتأكيد على استمرار التزام السلطة‬ ‫في مرحلتها المقبلة بسياسة التنسيق األمني‪ .‬ولعل‬ ‫مسألة خالفة الرئيس محمود عباس ساهمت في صب‬ ‫الزيت على النار بين خصوم مدير المخابرات الفلسطينية‬ ‫وأنصاره عبر هذا الكم من البيانات والبيانات المضادة ‪.‬‬ ‫تجدر اإلشارة‪ ،‬هنا‪ ،‬إلى أن المجلس المركزي الفلسطيني‬ ‫اتخذ قــراراً‪ ،‬في مــارس‪/‬آذار الماضي‪ ،‬بوقف التنسيق‬ ‫األمني مع قوات االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬وصفق حينها‬ ‫أعضاء المجلس وقوف ًا لهذا القرار الذي لم ينفذ حتى‬ ‫تاريخه‪ ،‬على الرغم من أن المجلس المركزي هو أعلى‬ ‫سلطة في منظمة التحرير‪ ،‬بل يبدو أن ثمة توجها قد‬ ‫اتخذ‪ ،‬منذ تاريخ اتخاذ القرار‪ ،‬بعدم عقد المجلس المركزي‬ ‫مجدداً‪ ،‬وهو المفترض أن يعقد اجتماعا كل بضعة أشهر‪،‬‬ ‫وإلحاقه بالمؤسسات الفلسطينية المعطلة‪.‬‬ ‫ثمّة حاضر غائب فــي موضوعة التنسيق األمني‪،‬‬ ‫وعالقته باتفاق أوسلو وبالسلطة الفلسطينية‪ ،‬تجعلني‬

‫معني الطاهر‬

‫أكاد أجزم أن مطالبة السلطة بوقف التنسيق األمني مع‬ ‫إسرائيل أصبحت ضرب ًا من العبث‪ .‬ذلك أن التنسيق‬ ‫األمني هو حجر الرحى في اتفاق أوسلو‪ .‬وبدونه ال‬ ‫يستمر االتفاق‪ ،‬وال تدوم السلطة الفلسطينية‪ .‬بل تعزّز‬ ‫هذا المفهوم إثر إعــادة إنتاج «أوسلو» بعد استشهاد‬ ‫الرئيس ياسر عرفات الذي كان لديه هامش من المناورة‪،‬‬ ‫وجزء من السيطرة على األرض في مناطق أ‪ ،‬ونفوذ‬ ‫وتأثير وسيطرة على الجزء األكبر من أجهزته األمنية‬ ‫التي شارك جزء منها في فعاليات االنتفاضة الثانية‪.‬‬ ‫كرست إعادة إنتاج «أوسلو» إلحاق وظائف السلطة‬ ‫الفلسطينية باألجهزة اإلسرائيلية‪ .‬وأصبح منسق‬ ‫شؤون الحكومة اإلسرائيلية في الضفة الغربية‪ ،‬يوناف‬ ‫مردخاي‪ ،‬الحاكم الفعلي‪ ،‬على حد قول أمين سر اللجنة‬ ‫التنفيذية لمنظمة التحرير‪ ،‬صائب عريقات‪ .‬وأعاد الجنرال‬ ‫األميركي دايتون هيكلة األجهزة األمنية الفلسطينية التي‬ ‫تم بناؤها مرة أخرى على أسس جديدة‪ ،‬حين تم ربط‬ ‫محافظة السلطة على أمن إسرائيل باستمرارها في‬ ‫عملية السالم‪ ،‬وذلك حتى يصبح الفلسطينيون حرّاس ًا‬ ‫لألمن الصهيوني‪ ،‬وساهرين عليه‪ .‬وتدريجي ًا‪ ،‬تحول هذا‬ ‫المفهوم إلى أن استمرار التنسيق األمني يعادل ويساوي‬ ‫بقاء السلطة الفلسطينية‪ ،‬في غياب كامل لعملية السالم‬ ‫المفترضة‪.‬‬ ‫يثبت ذلك أن كل تلك التهديدات عن تسليم مفاتيح‬ ‫السلطة لالحتالل‪ ،‬وإلغاء التنسيق األمني لم تكن سوى‬ ‫شعارات في الهواء‪ ،‬ومحاولة الستئناف المفاوضات‬ ‫وإحياء العملية السلمية‪ ،‬إال أنه تهديد يفتقر إلى أي قيمة‬ ‫عملية‪ ،‬ما دام من يطلقونه عاجزين عن تنفيذه‪ ،‬تمام ًا مثل‬ ‫التلويح باللجوء إلى محكمة الجنايات الدولية الذي تبخر‬ ‫بمجرد وصول رسالة أميركية تهدد بوضع قيادة فتح‬ ‫على قائمة اإلرهاب‪ ،‬وفق ما صرح به‪ ،‬أخيراً‪ ،‬عباس زكي‬ ‫عضو اللجنة المركزية لحركة فتح‪ ،‬عباس زكي‪.‬‬ ‫وفي الجانب اآلخر‪ ،‬آن األوان لكل الذين يطالبون السلطة‬ ‫بإلغاء التنسيق األمني مع االحتالل اإلسرائيلي‪ ،‬أو الذين‬ ‫يصدّقون ادعاءاتها بأنها على وشك أن تفعل ذلك‪ ،‬أن‬ ‫يدركوا أن ذلك يتنافى مع وظيفتها‪ ،‬ومع االتفاقات‬ ‫الموقعة‪ ،‬ومع بقائها واستمرار وجودها‪ .‬هذا اإللغاء‬ ‫يعني تغيير وظيفة السلطة الفلسطينية‪ ،‬وفك ارتباطها‬ ‫باالحتالل‪ ،‬وتحويلها في شكلها الشعبي الجديد إلى‬ ‫جزء من مشروع وطني فلسطيني مقاوم‪ ،‬ولعل هذا ما‬ ‫سيتكفل به جيل الشباب عبر انتفاضتهم المجيدة‪.‬‬

‫د‪ .‬يونس األسطل‬ ‫وأن من يتولَّهم منكم فإنه منهم؛ رأيتَ الذين في قلوبهم‬ ‫مرض يُسارعون فيهم‪ ،‬يقولون‪ :‬نخشى أن تصيبنا دائرة‪،‬‬ ‫واهلل أحقُّ أن يخشوه لو كانوا مؤمنين!!‪.‬‬ ‫وأما السؤال الثاني؛ فالوالء لليهود يبدأ بالمودة والميل‬ ‫القلبي‪ ،‬ويمرُّ ِّ‬ ‫بكل أنواع التعاون أو العمالة‪ ،‬لكنَّ قمة‬ ‫الخيانة في الــوالء هي التنسيق األمــنــي‪ ،‬والتعاون‬ ‫العسكري‪ ،‬ولذلك فقد كانوا جديرين بالدرك األسفل من‬ ‫النار‪ ،‬ولن تجد لهم نصيراً‪.‬‬ ‫وإن ما يجاهر به ماجد فرج أحدُ أكابر مُجْ ِرمِيها في رام‬ ‫َّ‬ ‫اهلل قد بلغ أدنى دركةٍ في أوحال العمالة‪ ،‬وقد هَوَتْ به‬ ‫وإن هو إال عَبْدٌ مملوكٌ ال يقدر‬ ‫خيانته في وادٍ سحيق‪ْ ،‬‬ ‫على شي ٍء عند سيده أو أسياده‪ ،‬مثلما كان الحال في المأل‬ ‫من بني إسرائيل عند الفراعنة أولياء نعمتهم؛ فقد كانوا‬ ‫بُغاة على قومهم؛ تنفيذاً لسياسة البطش ببني إسرائيل‪،‬‬ ‫من أمثال قارون فإنه كان من قوم موسى فبغى عليهم‪.‬‬ ‫وأما السؤال الثالث؛ فإن المنافقين يبتغون العزة عند‬ ‫الكافرين عامة‪ ،‬وعند اليهود خاصة‪ ،‬وهي الحماية‬ ‫والجاه والمال‪ ،‬مع أنهم الذين ضُ ِربَتْ عليهم الذلة أينما‬ ‫َّن ربكم ليبعثنَّ عليهم إلى يوم القيامة من‬ ‫ُثقِفوا‪ ،‬وتأذ َ‬ ‫َ‬ ‫العزة‬ ‫ُوء العذاب‪ ،‬وقد أخطؤوا الهدف؛ فإن‬ ‫يسومهم س َ‬ ‫هلل جميع ًا‪ ،‬وهلل العزةُ‪ ،‬ولرسوله‪ ،‬وللمؤمنين‪ ،‬ولكنَّ‬ ‫المنافقين ال يعلمون‪ ،‬ولذلك فإنني أقول‪:‬‬ ‫قليل َليُصْ ِبحُنَّ نادمين!!‬ ‫قاتلهم اهلل َأنَّى يؤفكون‪ ،‬وعمَّا ٍ‬

‫«إن فرضت علينا ‪..‬‬ ‫فنحن لها» عماد زقوت‬ ‫«لسنا في وارد التحضير لحروب‪ ،‬ولكنها إن فرضت‬ ‫على شعبنا‪ ،‬فهو قادر على الدفاع عن نفسه»‪ ،‬هذه‬ ‫كلمات السيد إسماعيل هنية‪ ،‬نائب رئيس المكتب‬ ‫السياسي لحركة حماس‪ ،‬وهــذه داللــة على أن‬ ‫الحرب ليست من أولويات الحركة في هذه المرحلة‪،‬‬ ‫على الرغم من االعــداد والتجهيز لها على الدوام‪،‬‬ ‫فحماس تعمل على فكفكة الحصار المفروض على‬ ‫أهلنا في قطاع غزة وعلى وقف تمدده‪ ،‬واضعة‬ ‫أمامها مشروع التحرير‪ ،‬وأن تكون خلفه بجانب كل‬ ‫قوى شعبنا العظيم‪.‬‬ ‫وعندما يقول هنية إننا لسنا في وارد التحضير‬ ‫لحروب‪ ،‬فهذا يحمل في طياته الكثير من الرسائل‪،‬‬ ‫فهو يريد أن يؤكد للقاصي والــدانــي‪ ،‬أن حماس‬ ‫ال تسعى وراء الحروب والدمار‪ ،‬وعلى العالم أن‬ ‫يلتقط هذه الرسالة جيدًا‪ ،‬وهي رسالة أيضًا لشعبنا‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬وتحديدًا في غزة‪ ،‬أن حركة حماس لن‬ ‫تترجم حالة التضييق عليها‪ ،‬والحصار‪ ،‬والخنق‬ ‫المالي‪ ،‬إلى مواجهة جديدة مع العدو الصهيوني‪،‬‬ ‫ولكنها تصطف إلى جانب قوى شعبنا‪ ،‬في مواجهة‬ ‫تلك األزمات‪ ،‬بالحوار الداخلي‪ ،‬والعمل على تماسك‬ ‫الجبهة الداخلية‪ ،‬حتى نتجاوز عقبة الحصار‪.‬‬ ‫وكذلك هي رسالة للعدو الصهيوني‪ ،‬ومن لف لفيفه‪،‬‬ ‫أن حماس‪ ،‬نعم‪ ،‬ال ترغب بمواجهة ومعركة معك‪،‬‬ ‫ليس ضعفًا وهوانًا منها‪ ،‬لكنها تواصل االستعداد‬ ‫والتجهيز‪ ،‬وأنها قادرة على حماية شعبها‪ ،‬وصد أي‬ ‫عدوان جديد‪ ،‬بل إنها تطمح لما هو أبعد من ذلك‪،‬‬ ‫إنها ماضية في استراتيجيتها التي أعلنتها قبل‬ ‫نحو عامين‪ ،‬على لسان د‪ .‬محمود الزهار‪« :‬نغزوكم‬ ‫وال تغزوننا»‪.‬‬ ‫وبالتالي جاء حديث هنية أمام الصحفيين‪ ،‬للتأكيد‬ ‫على مبدأ أن حماس ال تطلب وال تدعو إلى الحروب‪،‬‬ ‫لكنها في ذات األمر‪ ،‬جاهزة للدفاع عن شعبها‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يؤكد أن حماس حركة قوية‪ ،‬متماسكة‪ ،‬عصية‬ ‫على اإلخضاع‪ ،‬وهي رغم كل العراقيل والمؤامرات‬ ‫التي تحاك ضدها تسير بكل اطمئنان في مسيرتها‪.‬‬


‫‪27‬‬

‫أخبار وتتمات‬ ‫اخلميس ‪ 2016/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬

‫موقع أمني يحذر أهالي غزة من تداول‬ ‫أخبار مجهولة املصدر‬

‫تأجيل البت يف إطالق سراح األسري القيق ألسباب صحية‬ ‫الضفة املحتلة‪ -‬الرسالة‬ ‫قال رئيس هيئة شؤون األسرى والمحررين عيسى‬ ‫قراقع‪ ،‬إن المحكمة العليا االسرائيلية أجلت البت في‬ ‫اإلفراج عن األسير الصحفي محمد القيق المضرب عن‬ ‫الطعام منذ ‪ 65‬يوما‪.‬‬ ‫وأضاف قراقع‪ ،‬في تصريح صحفي‪ ،‬أن تأجيل القضية‬ ‫جاء ألسباب صحية يعاني منها األسير القيق‪.‬‬ ‫واعتبر قرار المحكمة استهتارا بحياة القيق الذي يمر في‬

‫وضع حرج‪ ،‬وهي بذلك تؤكد إنها محكمة موجهة وغير‬ ‫محايدة‪ ،‬امتثلت لقرارات جهاز المخابرات اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫وعدم إقرارها باإلفراج عنه يعتبر تشريعا وضوءا‬ ‫أخضر وغطاء قانونيا لقتله‪.‬‬ ‫وطالب قراقع بتعزيز الضغط على الجانب اإلسرائيلي‬ ‫وتحريك كافة الجهات الدولية إلنقاذ حياته‪.‬‬ ‫وكانت المحكمة عقدت جلسة للنظر في اعتقال القيق‪ ،‬ظهر‬ ‫أمس‪ ،‬بحضور عدد من المحامين وأعضاء كنيست عرب‪.‬‬

‫‪..‬و«كتلة الصحفي»‪ :‬االحتالل يتجّه إلعدام القيق‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫أكــدت كتلة الصحفي الفلسطيني خطورة الوضع‬ ‫الصحي الذي يتعرض له األسير الصحفي الفلسطيني‬ ‫«محمد القيق»‪ ،‬والمضرب عن الطعام منذ (‪ 64‬يومًا) في‬ ‫أن االحتالل يتجه‬ ‫السجون «اإلسرائيلية»‪ ،‬مشددة على ّ‬ ‫إلعدامه‪.‬‬ ‫وقالت الكتلة في بيان لـ»الرسالة» مساء األربعاء‪،‬‬ ‫إن االحــتــال يظهر عنصرية متجهة نحو إعــدام‬ ‫ّ‬ ‫القيق‪ ،‬متسائلة عن عدم حضور المؤسسات الدولية‬ ‫والحقوقية والقانونية بشكل قوي وفاعل في قضيته‬ ‫اإلنسانية‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬أين دور منظمات الصليب األحمر ومراسلون‬ ‫بال حــدود واالتــحــاد الدولي للصحفيين واألجسام‬ ‫الصحفية واإلعالمية العربية واإلقليمية والدولية»‪.‬‬ ‫وأعربت الكتلة عن قلقها من خطورة الوضع الصحي‬ ‫للقيق‪« ،‬ال سيما أنّه يتزامن مع انعدام الحراك السياسي‬ ‫والدبلوماسي للجهات الرسمية الفلسطينية والمتمثلة‬ ‫بالموقف السلبي للرئاسة والحكومة الفلسطينيتين‬ ‫على الصعيد المحلي واإلقليمي والدولي»‪.‬‬ ‫وطالب الجميع بتحمل مسئوليته بشكل مباشر وعدم‬ ‫استثناء أي جهة كانت من دورها اتجاه قضية الصحفي‬

‫الزراعة‪ :‬نفوق ‪ %10‬من الدواجن جراء املنخفض‬ ‫واألسعار لن تتأثر‬ ‫غزة‪-‬الرسالة‬

‫القيق المضرب عن الطعام والمعرض للموت في أي‬ ‫وقت‪.‬‬ ‫يذكر أن األسير الصحفي القيق من مدينة دورا في‬ ‫الخليل‪ ،‬ويرفض إنهاء إضرابه إال باإلفراج عنه‪ ،‬وال‬ ‫يتلقى أي نوع من المدعمات ويعتمد في إضرابه على‬ ‫الماء فقط‪ ،‬علما أن إدارة السجون طبقت عليه قانون‬ ‫التغذية القسرية مرة واحدة قبل أسبوعين تقريبا‪.‬‬

‫يف تقدير ـ بقية‬ ‫* بالرغم من أن أمريكا ستدخل في أجواء االنتخابات‬ ‫وستنشغل بها عن المنطقة‪ ،‬ومع أن البيئتين الدولية‬ ‫واإلقليمية منشغلتان عن الملف الفلسطيني‪ ،‬إال أن‬ ‫تنفيذ هذا الخيار سيالقي مصاعب ليست بالهيّنة‪ ،‬مع أن‬ ‫بعض أطراف اليمين تزينه لنتنياهو‪.‬‬ ‫* ما زالت مفاعيل االنتفاضة غير ضاغطة لدرجة تجبر‬ ‫الحكومة اإلسرائيلية على التوجه نحو هذا الخيار‪.‬‬ ‫* جزء من الخيار وهو الضم يروق لليمين المشارك‬ ‫في االئتالف‪ ،‬لكن الجزء اآلخر المتعلق باالنسحاب‬ ‫األحادي غير مقبول‪ ،‬وبالتالي يعتمد تمرير هذا التوجه‬ ‫على قدرة نتنياهو في إقناع شركائه به‪.‬‬ ‫* هذا المسار على األغلب سيؤجج الحالة الفلسطينية‬ ‫ويشعلها أكثر‪.‬‬ ‫الخيار الثالث‪ :‬الهجوم على جبهة غــزة لتسليط‬ ‫األضواء على قطاع غزة‪ ،‬بهدف تجاوز االنتفاضة في‬ ‫الضفة الغربية والتغطية عليها‪ .‬وهذا الخيار‪:‬‬ ‫* تكاليفه عالية عسكري ًا‪ ،‬وال تؤيده المؤسستان األمنية‬ ‫والعسكرية حتى كتابة هذه السطور‪.‬‬ ‫* إن عدم سدّ الثغرات التي ظهرت في الجيش والتي‬ ‫أنتجتها حرب ‪ 2014‬حتى اآلن‪ ،‬ال تشجع على الدفع تجاه‬ ‫هذا الخيار‪.‬‬ ‫* األداء غير المشجع لالقتصاد اإلسرائيلي حالي ًا يقلل‬ ‫أيض ًا من فرص هذا التوجه كذلك‪.‬‬ ‫الخيار الرابع‪ :‬التساوق مع السلطة وتشغيل مسار‬ ‫التسوية المتصاص االحــتــقــان وتنفيس مفاعيل‬ ‫االنتفاضة‪ ،‬ولتشجيع السلطة على بذل جهود أكبر‬ ‫لوقف االنتفاضة‪ .‬وأبرز المعطيات أن‪:‬‬ ‫* مكونات االئتالف الحكومي اليميني الحالي غير‬ ‫جاهزة لهذا المسار‪.‬‬ ‫* عدم قناعة واشنطن بجدوى هذا المسار في ّ‬ ‫ظل‬ ‫وجود الحكومة اإلسرائيلية الحالية‪.‬‬ ‫* ضعف قيادة السلطة الفلسطينية‪ ،‬وعدم قدرتها على‬ ‫تسويق مشروع تسوية منخفض السقف يتواءم مع‬

‫غزة‪-‬الرسالة‬ ‫حــذّر موقع «المجد األمــنــي» المقرب من المقاومة‬ ‫الفلسطينية في غــزة‪ ،‬المواطنين ووسائل اإلعالم‬ ‫ونشطاء شبكات التواصل اإلعالمي‪ ،‬من تناقل وتداول‬ ‫أي أخبار مجهولة المصدر‪.‬‬ ‫ودعــا الموقع إلى الترفع عن الحديث حول حادثة‬ ‫انهيار أحد األنفاق‪ ،‬إلى أن يتم تأكيد األخبار أو نفيها‬ ‫من المقاومة الفلسطينية بشكل رسمي عبر بيان أو‬ ‫متحدث باسمها‪.‬‬ ‫وتناقلت شبكات التواصل اإلعالمي‪ ،‬أول أمس‪ ،‬أخبارًا‬ ‫حول انهيار نفق للمقاومة في قطاع غزة‪ ،‬وتباينت‬ ‫المعلومات المتناقلة بين وجود شهداء ومحاصرين‬ ‫داخله وهل تم اجالؤهم أم ما زالوا بداخله كما اختلف‬

‫الحديث عن مكان النفق وغيره من المعلومات‪.‬‬ ‫وأوضح الموقع األمني أن الحديث في مثل هذه األخبار‬ ‫قد يضيع جهد وعمل المقاومة لسنوات ماضية كما أنه‬ ‫بوابة لالحتالل ومخابراته للبحث عن كل المناطق التي‬ ‫تم اإلعالن عن وجود النفق فيها‪.‬‬ ‫وأكد أن المستفيد الوحيد من تداول مثل هذه األخبار‬ ‫هو العدو اإلسرائيلي وأجهزته األمنية التي ستعمل‬ ‫بكل قوة على نشر مزيد من اإلشاعات عبر عمالئها على‬ ‫األرض‪ ،‬وجمع المعلومات المتناقلة بين المواطنين‬ ‫ومواقع التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫ال كبيراً من المواطنين‪ ،‬ما‬ ‫ووجد خبر انهيار النفق تفاع ً‬ ‫زاد من سرعة نقل اإلشاعات حوله وتداول أخبار غير‬ ‫دقيقة على مواقع التواصل االجتماعي‪.‬‬

‫متطلباتاليمين‪.‬‬ ‫الخيار الخامس‪ :‬معالجة االنتفاضة من خالل مواجهة‬ ‫متوسطة المستوى بمراوحة بين الضغط واالحتواء‬ ‫والرهان على السيطرة عليها بهذا التكتيك‪ .‬وأبرز‬ ‫المالحظات أن‪:‬‬ ‫* المعطيات في الميدان تؤشر أن هــذا هو المسار‬ ‫المعتمد حتى اآلن‪.‬‬ ‫* هذا الخيار يوفر لنتنياهو فرصة مركبة تجمع بين‬ ‫االحتفاظ بائتالفه الحكومي‪ ،‬ومعالجة االنتفاضة‬ ‫بكلف معقولة‪ ،‬وفي الوقت ذاته مقاومة تشغيل المسار‬ ‫السياسي الــذي تطالب به بعض قــوى المعارضة‬ ‫واألجهزة األمنية‪.‬‬ ‫* يعد أقل كلفة من غيره من الخيارات األخرى سياسي ًا‬ ‫وعسكري ًا‪.‬‬ ‫الخالصة‪ :‬تتراوح خيارات نتنياهو بحسب المعادلة‬ ‫القائمة اآلن بين االستمرار على الخيار الحالي وهو‬ ‫مسار الضغط واالحتواء‪ ،‬وبين التوجه لتشغيل مسار‬ ‫التفاوض‪ ،‬والمسار األخير لن يندفع إليه إال حينما‬ ‫تتصاعد االنتفاضة إلى مديات أعلى‪ ،‬وفي حال توفير‬ ‫قاعدة توافقية له داخــل ائتالفه الحكومي‪ ،‬وربما‬ ‫توسيع أو تعديل ائتالفه في الحالة القصوى‪ .‬ومن‬ ‫المستبعد في الوقت الراهن أن يلجأ نتنياهو للهروب‬ ‫إلى األمام من خالل التصعيد على جبهة قطاع غزة‪ ،‬إال‬ ‫إذا تصاعدت االنتفاضة بشكل شامل‪ ،‬وأفرزت ضغوط ًا‬ ‫ال يمكن تجاوزها‪ ،‬ولم يتمكن في الوقت نفسه من إقناع‬ ‫ائتالفه بتشغيل مسار التفاوض‪.‬‬

‫فقد هوية‬ ‫أعلن اناعليان جهاد عليان بربخ وأحمل هوية‬ ‫رقم ‪ 931507230‬من سكان خان يونس عن‬ ‫فقد هويتي فعلى من يجدها تسليمها ألقرب مركز‬ ‫شرطة ولكم جزيل الشكر‬

‫قال طاهر أبو حمد مدير دائرة االنتاج الحيواني بوزارة‬ ‫الــزراعــة في غــزة‪ ،‬إن المنخفض الجوي الــذي ضرب‬ ‫األراضــي الفلسطينية ألحق خسائر في بعض مزارع‬ ‫الدواجن في القطاع‪.‬‬ ‫وأوضــح أبو حمد في تصريح لـ «الرسالة»‪ ،‬أن نسبة‬ ‫نفوق الدواجن وصلت إلى قرابة ‪ ،%10‬معتبراً أن هذه النسبة‬ ‫ال تشكل خطراً على أسعار الدواجن‪.‬‬ ‫وذكر أن أصحاب المزارع أجروا أعمال صيانة لمزارعهم‬ ‫قبل وصول المنخفض‪ ،‬وهو ما قلل نسبة الخسائر هذا‬ ‫العام‪ ،‬الفت ًا إلى أن الدواجن تتأثر بتقلبات درجات الحرارة‪،‬‬

‫حيث تحتاج إلى حرارة ما بين (‪ )32-22‬درجة مئوية‪.‬‬ ‫ودعا أبو حمد‪ ،‬أصحاب المزارع إلى ضرورة أخذ وسائل‬ ‫الحماية والتدفئة الالزمة للدواجن‪ ،‬من خالل زيادة كمية‬ ‫«النجارة» وضبط أماكن التهوية للمزارع‪.‬‬ ‫وبيّن أن تدفئة الدواجن تحتاج كميات مناسبة من الغاز‪،‬‬ ‫منوه ًا إلى أن الــوزارة تتواصل مع هيئة البترول في‬ ‫غزة لتوفير كميات الغاز الالزمة‪ ،‬فيما استجابت األخيرة‬ ‫للطلب‪ ،‬وأرسلت شحنات كبيرة‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أن عدد المزارع في القطاع يصل إلى ‪1445‬‬ ‫مزرعة مقامة على ‪ 422‬دونما‪ ،‬إضافة إلى قرابة ‪ 1000‬مزرعة‬ ‫منزلية‪.‬‬

‫الرسالة‪ . .‬عقد من الزمن‬


‫تصدر عن مؤسسة الرسالة لإلعالم‬

‫‪www.alresalah.ps‬‬ ‫اإليميل ‪alresalah 89@yahoo.com :‬‬

‫اخلميس ‪ ٢٠١٦/١/٢٨‬العدد (‪)١٣٦٣‬‬

‫األخيرة‬

‫مقطع فيديو يظهر الشهيد ملحم يتبنى‬ ‫عملية ديزنغوف ويتوعد االحتالل‬ ‫غزة‪ -‬الرسالة‬ ‫انتشر على المواقع االلكترونية ومواقع‬ ‫التواصل االجتماعي مقطع فيديو يظهر‬ ‫فيه الشهيد نشأت ملحم منفذ عملية‬ ‫ديزنغوف في (تل أبيب) والتي أدت لمقتل‬ ‫ثالثة اسرائيليين وإصابة ‪ 8‬آخرين وهو‬ ‫يتبنى العملية ويتوعد بتنفيذ أخرى في‬ ‫ذات المدينة‪.‬‬ ‫وقال الشهيد في الفيديو الذي سجله عقب‬ ‫تنفيذه العملية وخالل فترة اختفائه لمدة‬ ‫ثمانية أيام أن عملية ديزنغوف لن تكون‬ ‫األخيرة وأنها جرت بتوفيق من اهلل وأن‬ ‫العملية القادمة ستكون في (تل أبيب)‪.‬‬ ‫وكانت القناة العبرية الثانية‪ ،‬ادعت‬ ‫فــي وقــت سابق أمــس أن التحقيقات‬ ‫مع األشــخــاص الثالثة الذين ساعدوا‬

‫نشأت في االختفاء‪ ،‬أظهرت ‪-‬باعتراف‬ ‫أحدهم‪ -‬أن الشهيد ملحم كــان يخطط‬ ‫لهجوم آخــر‪ ،‬في منطقة أخــرى وسط‬ ‫(إسرائيل)‪.‬‬ ‫وأضافت القناة أن المتهم اعترف أيضًا‬ ‫أن ملحم كــان يملك كميات كبيرة من‬ ‫الرصاص‪.‬‬

‫لقطات من منخفض قسطينا‬

‫المحرر المسؤول ‪ :‬وسام عفيفة‬

‫الرسالة نت‬

‫الرسالة نت‬ ‫‪@Alresalahpress‬‬

‫‪+972598412263‬‬

‫‪31-7-2014‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة ‪ :‬م‪ .‬كنعان عبيد‬

‫املقر الرئيسي‬ ‫غزة ‪ -‬شارع عز الدين القسام‬ ‫عمارة العجرمي‬

‫جوال ‪٠٥٩٩٥٢٧٨٥٢ :‬‬ ‫ت ‪٢٨٥٤٠٠٣ - ٢٨٥٤٠٠٢ -‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪١٣٨٢‬‬

‫تابعنا عرب وسائل االعالم اجلديد‬

‫شهيد الرسالة‬

‫محمد ضاهر‬

1363  
1363  
Advertisement