Page 1

‫رسالة الفيصل‬ ‫نشرة دورية تصدر عن جامعة الفيصل ‪ -‬العدد الثاني ‪ -‬شوال ‪ 1434‬هـ الموافق أغسطس ‪ 2013‬م‬

‫تضاعف أعداد الطلبة‬ ‫من ‪ 350‬إلى ‪ 1400‬خالل‬ ‫عامين‬

‫أمير منطقة الرياض لدى رعايته حفل‬ ‫الجـــــــــــــــــــامعة بتخريج دفعة جديدة‪ :‬‬

‫‪3‬‬ ‫الخريجون يعبرون‬ ‫عــــن بهجتـــــهم في‬ ‫احتفال التخرج‬

‫مشاعرهم مع‬ ‫مشـــــــــــوار الجامعة‬ ‫والتخرج‬

‫جامعة الفيصل‬ ‫كانت قبل سنوات‬ ‫مشـــــــــروعًا‬ ‫طموحًا واليوم‬ ‫‪8‬‬ ‫تحتفل بدعم‬ ‫القيادة الحكيمة‬ ‫بتـــــخرج طالبها‬

‫‪10‬‬

‫‪2‬‬


‫رسالة الفيصل‬

‫رسالة الفيصل‬ ‫نشرة دورية تصدر عن جامعة الفيصل‬ ‫المملكة العربية السعودية‬

‫رئيس التحرير ‪:‬‬ ‫عادل الرجب‬ ‫‪arajab@alfaisal.edu‬‬ ‫فريق التحرير ‪:‬‬ ‫سندس الجزائري‬ ‫‪sjazairy@alfaisal.edu‬‬ ‫نوران الصحاف‬ ‫‪nalsahhaf@alfaisal.edu‬‬ ‫تصوير ‪:‬‬ ‫روفيلن ريكو‬ ‫‪rrico@alfaisal.edu‬‬

‫تابعونا على‬

‫‪alfaisaluniv‬‬

‫‪@ Alfaisaluniv‬‬

‫‪alfaisaluniv‬‬

‫‪alfaisaluniversity‬‬

‫هاتف ‪920000570 :‬‬ ‫فاكس ‪0112157611 :‬‬ ‫ص ب ‪ 50927‬الرياض ‪11533‬‬ ‫البريد االلكتروني ‪:‬‬ ‫‪pr@alfaisal.edu‬‬

‫االخراج والتنفيذ ‪:‬‬ ‫رشكة االحرتاف للتسويق‬ ‫هاتف ‪0114735992 :‬‬ ‫فاكس ‪0114732297 :‬‬

‫‪2‬‬

‫أمير منطقة الرياض لدى رعايته حفل الجـــــــــــــــــ‬

‫جامعة الفيصل كانت قبل سنوات مشـــــــــر‬ ‫بدعم القيادة الحكيمة بتـــــخ‬ ‫حتت رعاية صاحب السمو امللكي األمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض‬ ‫وبحضور نائبه صاحب السمو امللكي األمير تركي بن عبداهلل بن عبدالعزيز احتفلت جامعة‬ ‫الفيصل في مقرها بالرياض في اخلامس من شهر رجب لعام ‪1434‬هـ‪ ،‬بتخريج الدفعة الثانية من‬ ‫طالب اجلامعة وعددها ‪ 143‬خريجا ً من طالب وطالبات كليات إدارة األعمال‪ ،‬الطب‪ ،‬والهندسة والعلوم‪،‬‬ ‫وشهد احلفل عدد من أصحاب السمو امللكي األمراء‪ ،‬وعدد من املسؤولني وأولياء أمور الطلبة اخلريجني‪ .‬‬ ‫ال���م���ب���ارك ي��ش��ك��ر خ���ادم‬ ‫الحرمين الشريفين وسمو‬ ‫ولي العهد‪:‬‬

‫يف بداية احلفل حت��دث وكيل جامعة الفي�صل‬ ‫لل�ش�ؤون التعليمية الرئي�س الأك��ادمي��ي الدكتور‬ ‫في�صل بن عبدالعزيز املبارك وعرب عن �أ�سمى‬ ‫م���ش��اع��ر االم �ت �ن��ان وال���ش�ك��ر خل ��ادم احل��رم�ين‬ ‫ال�شريفني‪ ،‬و�سمو ويل عهده الأم�ين ‪ -‬حفظهما‬ ‫اهلل ‪ -‬ملا يوليانه من دعم ورعاية للتعليم‪.‬‬ ‫وثمن املبارك اهتمام �سمو �أمري منطقة الريا�ض‬ ‫و�سمو نائبه برعاية احلفل‪ ،‬معرب ًا عن اعتزاز‬ ‫�إدارة اجلامعة ومن�سوبيها بهذه الرعاية الكرمية‬ ‫ال�ت��ي ت�ع��د الأول� ��ى لأم�ي�ر ال��ري��ا���ض لفعالية من‬ ‫ً‬ ‫متمنيا ا�ستمرار مثل‬ ‫فعاليات جامعة الفي�صل‪،‬‬ ‫هذا التوا�صل والدعم‪ ،‬واعترب ذلك بادرة جت�سد‬ ‫اهتمام �إمارة منطقة الريا�ض مب�شاركة امل�ؤ�س�سات‬ ‫واملنظمات فعالياتها و�إجنازاتها وم�شروعاتها‪.‬‬ ‫وقال �إن هذه الرعاية الكرمية متثل امتداد ًا ملا‬ ‫يحظى به قطاع التعليم العايل‬ ‫يف امل�م�ل�ك��ة م��ن دع��م ال�ق�ي��ادة‬

‫ت�ضمنتها خطتها الإ�سرتاتيجية انطالقا من‬ ‫�إميانها‪ ،‬ب�أن التحدي يحفز االبتكار‪.‬‬ ‫‪ ‬وه� �ن� ��أ امل� �ب ��ارك �أب� �ن���اءه وب �ن��ات��ه اخل��ري�ج�ين‬ ‫واخلريجات‪ ،‬داعيا املولى عز وجل �أن يوفقهم‬ ‫جميعا يف حمطاتهم احلياتية القادمة‪ ،‬معرب ًا‬ ‫عن �شعوره باالعتزاز وال�سعادة‪� ،‬آمال �أن تكون‬ ‫اجلامعة دائما يف ذاكرتهم‪ ،‬و�أن يدركوا جميعا‬ ‫�أن اجلامعة تفخر وتعنز بتوا�صلهم معها‪ ،‬بل‬ ‫وت�ستمد من ا�ستمرار العالقة معهم ن�شاطها‬ ‫وحيويتها ومنهم ت�ستلهم اجل��ام�ع��ة االبتكار‬ ‫والتعامل مع املتغريات بنجاح‪.‬‬

‫الر�شيدة بقيادة خادم احلرمني ال�شريفني راعي‬ ‫منظومة التعليم و�سمو ويل عهده الأمني و�سمو‬ ‫النائب الثاين ‪ -‬حفظهم اهلل ‪ -‬وما تقدمه الدولة‬ ‫من رعاية لهذا القطاع حتى باتت اجلامعات‬ ‫ال�سعودية تتميز بجودة تعليمها وخمرجاتها‪.‬‬ ‫كما ع�بر امل�ب��ارك ع��ن �شكره ل�صاحب ال�سمو‬ ‫امللكي الأمري خالد الفي�صل رئي�س جمل�س �أمناء‬ ‫اجلامعة‪ ،‬ولأع�ضاء املجل�س الذين عملوا خالل‬ ‫ال�سنوات الطويلة املا�ضية بكل تفان و�إخال�ص‬ ‫لتتبو�أ جامعة الفي�صل مكانتها التي هي عليها‬ ‫ال �ي��وم‪ ,‬وه�ن��أ اخلريجني واخل��ري �ج��ات‪ ،‬داع�ي� ًا‬ ‫املولى عز وجل �أن يوفقهم يف حمطات احلياة أم���ي���ر ال����ري����اض‪ :‬ج��ام��ع��ة‬ ‫القادمة يف خدمة املجتمع‪.‬‬ ‫الفيصل صرح متميز‬ ‫مسيرتها‬ ‫تواصل‬ ‫“الفيصل”‬ ‫ثم �ألقى �سمو �أم�ير منطقة الريا�ض كلمة عرب‬ ‫العلمية والتعليمية بثبات‪ :‬خ�لال�ه��ا ع��ن ��س�ع��ادت��ه مل���ش��ارك�ت��ه ه��ذا احلفل‬ ‫و�أكد �أن جامعة الفي�صل وهي حتتفل هذا العام العلمي البهيج لتخريج طالب وطالبات جامعة‬ ‫بتخريج الدفعة الثانية من طالبها‪ ،‬ف�إنها توا�صل الفي�صل لهذا العام‪ ،‬وقال‪“ :‬ي�سعدين �أن �أكون‬ ‫م�سريتها العلمية والتعليمية بثبات نحو حتقيق ال �ي��وم ب�ين ه��ذه النخبة الأك��ادمي �ي��ة والعلمية‬ ‫ر�سالتها ال�ط�م��وح��ة‪ ،‬وخ�ير �شاهد على ذلك امل �ت �م �ي��زة م��ن م�ن���س��وب��ي اجل��ام �ع��ة و�أب �ن��ائ �ه��ا‬ ‫حتقيق وجتاوز العديد من م�ؤ�شرات الأداء التي وبناتها‪ ،‬ه��ذه اجلامعة الفتية ال�ت��ي �أ�ضافت‬


‫أخبـــــــــــار‬

‫أباهي بأبنائنا وبناتنا ‪ ..‬هذه‬ ‫الثمار اليانعة لهذه الجامعة‬

‫ـــــــــــــــــامعة بتخريج دفعة جديدة‪ :‬‬

‫ــــــــروعًا طموحًا واليوم تحتفل‬ ‫بتـــــخرج طالبها‬ ‫ل���ص��روح م��دي�ن��ة ال��ري��ا���ض اجل��ام�ع�ي��ة �صرح ًا‬ ‫ج��دي��د ًا م�ت�م�ي��ز ًا‪ ،‬وح�ي��ث ك��ان��ت اجل��ام�ع��ة قبل‬ ‫�سنوات م�شروع ًا طموح ًا‪ ،‬وها هي اليوم �أمامنا‬ ‫حتتفل بتخرج طالبها وطالباتها‪ ،‬وه��و �أم��ر‬ ‫مل يكن ليتم �إال بدعم القيادة احلكيمة وعزم‬ ‫الرجال و�إ�صرار �أبناء اجلامعة على النجاح”‪.‬‬ ‫و�أكد �أن اململكة وهلل احلمد تنعم بنه�ضة تعليمية‬ ‫غري م�سبوقة بقيادة خادم احلرمني ال�شريفني‬ ‫امللك عبد اهلل بن عبد العزيز �آل �سعود ـ �أيده‬ ‫اهلل ـ وب��دع��م �سمو ويل ع�ه��ده الأم�ي�ن و�سمو‬ ‫النائب الثاين ـ حفظهما اهلل ـ الفت ًا �إلى النقلة‬ ‫النوعية التي �شهدها التعليم ال�ع��ايل وتو�سع‬ ‫اجل��ام �ع��ات وت �ن��وع التخ�ص�صات وارت�ب��اط�ه��ا‬ ‫ب��اجت��اه��ات ��س��وق العمل يف اململكة‪ ،‬وق��ال �إن‬ ‫جامعة الفي�صل حتمل ا�سم ًا غالي ًا على قلوبنا‬ ‫هو ا�سم امللك في�صل بن عبد العزيز ـ رحمه‬ ‫اهلل ـ الذي الم�ست �إجنازاته الوطنية والعربية‬ ‫والإ� �س�لام �ي��ة �أ� �ص �ق��اع الأر� � ��ض‪ ،‬ك�م��ا �أن ه��ذه‬ ‫اجلامعة حتظى برئا�سة �صاحب ال�سمو امللكي‬ ‫الأم�ير خالد الفي�صل الأم�ير املثقف الذي نذر‬ ‫نف�سه للعلم واملعرفة‪ ،‬مهنئ ًا �سموه بهذا املنجز‬ ‫الكبري‪ ،‬كما هن�أ الإخوة والأخ��وات من من�سوبي‬ ‫اجل��ام�ع��ة والأب �ن��اء ال�ط�لاب وال�ط��ال�ب��ات بهذه‬ ‫اجلامعة يف يوم عر�س من �أعرا�سها‪ ،‬ويف مو�سم‬ ‫قطاف الثمار بعد عام حافل من اجلد والعمل‪ .‬‬

‫و�أردف �سموه معرب ًا عن اعتزازه جمدد ًا لوجوده‬ ‫يف هذا املحفل بني هذه الكوكبة الفتية من �أبناء‬ ‫وبنات الوطن الذين يدخلون اليوم �إلى ميدان‬ ‫جديد من العطاء والعمل والإجن��از بعون اهلل‪،‬‬ ‫بعد �أن مت ت�أهيلهم �أف�ضل ت�أهيل‪“ ،‬حيث اطلعت‬ ‫على الربامج الأكادميية يف اجلامعة‪ ،‬و�أ�سعدين‬ ‫�أنها عنيت بت�أهيل الكوادر الب�شرية امل�ؤهلة يف‬ ‫التخ�ص�صات التي يحتاجها الوطن‪� ،‬سواء يف‬ ‫القطاعني العام �أو اخلا�ص”‪ ،‬ويف ختام كلمة‬ ‫�سموه �شكر �سمو رئي�س جمل�س �أمناء اجلامعة‪،‬‬ ‫وم��دي��ره��ا و�أع �� �ض��اء هيئة ال�ت��دري����س وال �ك��ادر‬ ‫الإداري والتعليمي على ما بذلوه من جهد “نرى‬ ‫نتائجه حا�ضرة �أمامنا ت�شهد على جناح العمل‬ ‫و�إخال�ص ال�سعي”‪ .‬و�ألقى الطالب نقي حيدر‬ ‫ريزيف احلائز على املركز الأول على الدفعة كلمة‬ ‫اخلريجني‪ ،‬اعترب فيها هذا اليوم نقطة حتول يف‬ ‫حياتنا من العامل الأكادميي الآمن واملت�سامح‪،‬‬ ‫�إل��ى �سوق العمل املرهق وال�صعب‪ .‬عقب ذلك‬ ‫�أع�ل��ن عميد ��ش��ؤون ال�ط�لاب حممد ب��ن �صالح‬ ‫العويد �أ��س�م��اء اخلريجني واخل��ري�ج��ات ومنح‬ ‫�شهادات التخرج من عمداء الكليات‪ ،‬بعدها‬ ‫�أدى خريجو ق�سم الطب الق�سم مع عميد كلية‬ ‫الطب الدكتور خالد القطان‪ ،‬ثم تف�ضل �سمو‬ ‫�أمري منطقة الريا�ض بت�سليم �شهادات التخرج‬ ‫للخريجني واخلريجات‪.‬‬

‫حلظة قطاف بهيج‪ ،‬وزخات عطر باذخ‪ ،‬ونحن نحتفل بباكورة‬ ‫الثمر الواعد لهذه اجلامعة العصرية الفتية‪.‬‬ ‫وكم يسعد مؤسسة امللك فيصل اخليرية‪ ،‬ومجلس أمناء جامعة‬ ‫الفيصل‪ ،‬أن يزفا إلي اجملتمع السعودي – والعربي – النخبة‬ ‫الثانية من طالب وطالبات هذه اجلامعة‪ ،‬والذين أنهوا دراستهم‬ ‫في تخصصاتها العلمية املتعددة وحصلوا على إجازتها‪ ،‬التي‬ ‫تؤهلهم خلدمة مجتمعاتهم‪ ،‬في اجملاالت احليوية‪ ،‬التي أتقنوا‬ ‫معارفها – النظرية والتطبيقية‪ -‬في بيئة أكادميية متكاملة‪،‬‬ ‫توفرت لها كل أسباب العصر‪ .‬وقد أقامت مؤسسة امللك فيصل‬ ‫اخليرية هذه اجلامعة‪ -‬ضمن أنشطتها املنهجية ‪ -‬تفعيال لرؤية‬ ‫امللك الشهيد ‪ -‬يرحمه اهلل بضرورة قيام صرح علمي‪ ،‬يقدم‬ ‫البرامج األكادميية التقنية املتخصصة‪ ،‬بأفضل املعايير املعاصرة‪،‬‬ ‫بالتعاون مع أفضل جامعات العالم‪ .‬وقد حظي املشروع ‪ -‬منذ‬ ‫بدايته باملباركة والدعم الكرمي من سيدي خادم احلرمني الشريفني‬ ‫امللك عبداهلل بن عبدالعزيز‪ ،‬وسمو سيدي ولي العهد‪ ،‬ما أكسبه‬ ‫زخما وعجل مسيرته‪ .‬كما تداعى لدعم هذه اجلامعة نخبة من‬ ‫اإلخوة األفاضل – في اململكة وخارجها – إميانا ً منهم بتوسيع‬ ‫نطاق املسؤولية االجتماعية في خدمة تنمية اإلنسان العربي‪،‬‬ ‫ليكون قادرا على املنافسة‪ ،‬منتجا وفاعال في حلبة السباق‬ ‫احلضاري العاملي‪ .‬وقد أسهمت كل هذه املعطيات في تأسيس‬ ‫اجلامعة‪ ،‬باخلبرة العصرية العاملية في شتي اجملاالت‪ ،‬وعلى أساس‬ ‫نظام من القيم واألسس الرفيعة‪ ،‬تتجلى في منظومة سياساتها‬ ‫ولوائحها ومنهجية صنع القرار‪ ،‬واحلوكمة املسؤولة‪ ،‬وهيئة‬ ‫تدريسية بكفاءات مهنية عالية‪ ،‬تقدم املثل والقدوة لطالبها‬ ‫وطالباتها‪ ،‬علما وعمال وسلوكاً‪ .‬واليوم وأنا أطالع املشهد أباهي‬ ‫بأبنائنا وبناتنا‪ ،‬شبابا ً في عمر الزهور‪ ،‬وثمارا يانعة لهذه اجلامعة‪،‬‬ ‫وأستعيد مشوار التفكير والتدبير واإلعداد لهذا املشروع احليوي‬ ‫الكبير‪ ،‬حتى شهدت حفل غراسها‪ ،‬ومضى الوقت سريعا ألشهد‬ ‫اليوم احلفل الثاني خلريجيها‪ .‬وال شك أننا نعتز ونتفاءل بهؤالء‬ ‫اخلريجني‪ ،‬وهم يغادروننا – على تواصل – مسلحني بالعلم النافع‬ ‫متوكلني على ربهم‪ ،‬إلعمار األرض إنفاذا ملشيئته جل وعال‪ ،‬وإليهم‬ ‫أتوجه بخالص التهنئة‪ ،‬وأحيي فيهم دأبهم على املزيد من العلم‬ ‫واملزيد من النجاح‪ .‬كما أتوجه بالشكر إلى كل من أسهم في هذا‬ ‫الصرح العلمي الباسق‪ ،‬حتي غدا منارة في رياضنا العاصمة‬ ‫خلدمة مجتمعنا وأمتنا العربية‪.‬‬ ‫وإلى املزيد من التقدم والنجاح وباهلل التوفيق‪.‬‬

‫صاحب السمو امللكي‬ ‫االمير خالد الفيصل‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫‪3‬‬


‫رسالة الفيصل‬ ‫المبارك يرصد مسيرة إنجازات جامعة الفيصل في أرقام‪:‬‬

‫تضاعف أعداد الطلبة من ‪ 350‬إلى ‪ 1400‬خالل عامين‬ ‫‪ 30‬مليون ريال لشراكات بحثية للجامعة‬ ‫محلية وعالمية‬ ‫أكد الدكتور فيصل عبدالعزيز املبارك وكيل جامعة الفيصل للشؤون التعليمية والرئيس األكادميي أنه على الرغم‬ ‫من التطور واإلجنازات التي حققتها جامعة الفيصل في مسيرتها العلمية والتعليمية إال أنه ما يزال أمامها‬ ‫الكثير من الطموحات واإلجنازات التي يتوجب عليها أن حتققها في إطار الرسالة واألهداف املوضوعة لها‪ ،‬وأعلن تضاعف‬ ‫عدد أعضاء التدريس خالل السنتني املاضيتني في مقر اجلامعة الرئيسي من ‪ 45‬إلى ‪ 100‬عضو‪ ،‬وتضاعف عدد الطالب‬ ‫والطالبات من ‪ 350‬إلى ‪ 1400‬طالب‪ ،‬وال يشمل ذلك السنة التحضيرية وكليتي األمير سلطان للسياحة واإلدارة في أبها‬ ‫وجدة ـ التي ضمت حتت مسؤوليات اجلامعة ـ وتخضع جميعا إلعادة هيكلة جوهرية لتنسجم مع رؤية ورسالة جامعة‬ ‫الفيصل‪.‬‬

‫ال�سعودية يف الفوز ب�أكرب عدد من الأبحاث التي تطرحها‬ ‫ويف جمال البحث العلمي‪ ،‬الذي ي�شكل �أحد املرتكزات الثالثة لر�سالة‬ ‫�شركة �أرامكو للجامعات ال�سعودية يف جمال الهند�سة‪ .‬‬ ‫اجلامعة‪ ،‬قال �إن قيمة مقرتحات البحث الفائزة عن طريق مدينة امللك‬ ‫و�أو�ضح �أن جامعة الفي�صل �أطلقت املزيد من الربامج‬ ‫عبدالعزيز للعلوم والتقنية بلغت ‪ 30‬مليون ريال‪ ،‬وتتفاو�ض اجلامعة‬ ‫الأكادميية يف مرحلتي البكالوريو�س واملاج�ستري‪ ،‬بعد درا�سة‬ ‫لتوقيع �شراكات بحثية تقدر بـ ‪ 30‬مليون ريال‪ ،‬وي�شارك �أع�ضاء التدري�س‬ ‫م�ستفي�ضة مل�ستجدات التعليم العاملية و�سوق العمل بالت�شاور‬ ‫يف العديد من امل�شاريع البحثية بالتعاون مع �شركاء مرموقني حمليني‬ ‫ً‬ ‫مع القطاع اخلا�ص‪ ،‬م�شريا �إلى �أنه خالل العام الدرا�سي‬ ‫وعامليني‪ ،‬من �ضمنهم مدينة امللك عبدالعزيز للعلوم والتقنية‪� ،‬شركة‬ ‫املنق�ضي �أطلقت كلية �إدارة الأعمال بالتعاون مع معهد‬ ‫�أرامكو‪ ،‬هارفارد الطبية العاملية‪ ،‬وكلية �إدارة الأعمال بجامعة هارفارد‪،‬‬ ‫املحا�سبني املعتمدين (‪ )IMA‬يف �أمريكا‪ ،‬برنامج التعليم‬ ‫مركز الأبحاث مب�ست�شفى امللك في�صل التخ�ص�صي‪� ،‬شركة بوينج‪،‬‬ ‫التنفيذي (‪ )Executive Education‬لتقدمي‬ ‫الهيئة العامة لال�ستثمار‪ ،‬وم�ؤ�س�سة العنود وغريها‪ .‬و�أكد �أن اجلامعة‬ ‫د‪ /‬فيصل املبارك‬ ‫احتلت ً‬ ‫دورات الـ (‪ )CMA‬التدريبية‪  .‬و�أ�ضاف �أن اجلامعة‬ ‫وفقا لتقرير (‪ ،)Thompson Reuters‬املركز الأول‬ ‫متكنت من احل�صول على معظم االعتمادات الأكادميية‬ ‫بني اجلامعات ال�سعودية‪ ،‬من حيث متو�سط معامل الت�أثري للأبحاث يف‬ ‫تخ�ص�ص علوم الأحياء‪ ،‬واملركز الثالث يف العلوم الطبية‪ ،‬والرابع يف جممل التخ�ص�صات‪ ،‬العامة واخلا�صة لربامج اجلامعة يف فرتة قيا�سية‪ ،‬وتعمل على ا�ستكمال املتبقي من متطلبات‬ ‫وال�سابع من حيث عدد الدوريات الطبية املن�شورة‪ ،‬كما ت�صدرت الفي�صل اجلامعات االعتماد خالل الأيام القليلة القادمة‪.‬‬

‫د‪ .‬مها بنت مشاري‪« :‬الفيصل» تهتم بالبحث‬ ‫العلمي لطالبها من السنة األولى‬ ‫�أكدت �صاحبة ال�سمو امللكي الدكتورة مها بنت م�شاري بن عبدالعزيز �آل �سعود املدير‬ ‫التنفيذي لل�شئون اخلارجية بجامعة الفي�صل‪� ،‬أن اجلامعة تركز على البحث العلمي‬ ‫لطالبها منذ ال�سنة الأولى اللتحاقهم باجلامعة‪ ،‬كما ت�شرتك اجلامعة يف الدوريات واملجالت‬ ‫العلمية املتخ�ص�صة‪ ،‬حيث متكنوا من �إحراز جوائز حملية ودولية يف هذا االطار احليوي الهام‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل امل�ؤمتر ال�صحفي الذي عقده الدكتور املبارك وكيل اجلامعة والرئي�س الأكادميي‬ ‫عقب االحتفال الذي �أقامته اجلامعة مبنا�سبة تخريج الدفعة الثانية من طالب اجلامعة هذا‬ ‫العام و�شاركت فيه الدكتورة مها‪ ،‬وعربت عن �سعادتها بهذه املنا�سبة والتي قالت �إنها متثل‬ ‫حلظة قطف الثمار وجني احل�صاد العلمي لأبنائنا وبناتنا الطالب والطالبات واجلهاز العلمي‬ ‫والإداري للجامعة‪ ،‬وقالت �إن اجلامعة ت�ؤكد ثباتها على طريق التطور والتقدم العلمي ً‬ ‫وفقا للنهج‬

‫‪4‬‬

‫العلمي الذي و�ضعته اجلامعة لنف�سها لتكون واحدة من �أرقى اجلامعات يف املنطقة‪ .‬و�أ�شاد جمموعة‬ ‫من الطلبة والطالبات اخلريجني‬ ‫على هام�ش االحتفال بالبيئة‬ ‫التعليمية وبجودة املخرجات‬ ‫واملناهج التي تنتهجها اجلامعة‪،‬‬ ‫والتي �أغنتهم ـ ح�سب قولهم ـ عن‬ ‫ال�سفر للخارج بغر�ض التعليم‬ ‫يف تخ�ص�صات الطب والهند�سة‬ ‫وعلوم الإدارة‪.‬‬


‫تقرير‬ ‫نسبة اإلنجاز ‪ %55‬واكتماله خالل عامين‪:‬‬

‫المبارك‪ 1.2 :‬مليار ريال حجم مشاريع جامعة‬ ‫الفيصل وأربع فروع جديدة بجدة‬ ‫قدر الدكتور في�صل عبدالعزيز املبارك وكيل جامعة الفي�صل لل�ش�ؤون التعليمية‬ ‫والرئي�س الأكادميي‪ ،‬حجم امل�شاريع الإن�شائية للجامعة بنحو مليار و ‪ 200‬مليون‬ ‫ريال‪ ،‬الفتا �إلى �أن ن�سبة �إجناز املباين بلغت نحو ‪ % 55‬واملتبقي كلية الطب والهند�سة‪،‬‬ ‫متوقعا االنتهاء من املباين خالل العاملني املقبلة‪ ،‬وك�شف عن عزم اجلامعة افتتاح فروع‬ ‫لها يف جده ت�ضم �أربع كليات هي الأ�سنان والطب وال�صيدلة‪ ،‬و�إدارة الأعمال‪ ،‬وذلك عرب‬ ‫خطه خم�سيه‪ ،‬والتو�سع يف الربامج الأكادميية يف املاج�ستري والبكالوريو�س مع مراعاة‬ ‫متطلبات �سوق العمل‪.‬‬ ‫وثمن املبارك يف م�ؤمتر �صحفي عقده عقب حفل التكرمي للخريجني الدور الرائد الذي‬ ‫لعبه ويلعبه �صاحب ال�سمو امللكي الأمري خالد الفي�صل �أمري منطقة مكة املكرمة‪ ،‬رئي�س‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة الفي�صل يف االرتقاء باجلامعة‪ ،‬وما ت�شهده من نقالت تطويرية‬ ‫نوعية بف�ضل توجيهاته ودعمه امل�ستمر لها‪ ،‬وحر�صه على �أن تكون من اجلامعات املتميزة‬ ‫على م�ستوى املنطقة‪ ،‬و�أن تهتم بالبحث العلمي وباملعرفة من خالل �شراكات عديدة مع‬ ‫اجلامعات العاملية ومراكز البحوث‪ ،‬مبا يحقق ترجمة وجت�سيد لر�ؤية امللك في�صل بن عبد‬ ‫العزيز ‪ -‬رحمه اهلل ‪ -‬يف جعل البحث العلمي ركيزة من ركائز التعليم و�أ�سلوبا للتطور‬ ‫املن�شود وبتعزيز وتطوير الكوادر الوطنية واالهتمام بالعن�صر الب�شري معول التغيري‬ ‫وحمرك عجلة التنمية‪.‬‬ ‫وعرب عن اعتزازه بتخريج هذه الدفعة وت�ضم ‪ً 143‬‬ ‫طالبا وطالبة من جامعة الفي�صل‬ ‫لين�ضموا ملن �سبقوهم من خريجي اجلامعة م�شاركني يف بناء وطنهم وتنميته‪ ،‬بعد �أن‬ ‫ت�سلحوا بالعلم واملعرفة‪ ،‬بالتزامن مع ما تعي�شه بالدنا من �إجنازات بقيادة خادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني امللك عبداهلل بن عبدالعزيز ‪ -‬حفظه اهلل ‪ -‬يف املجاالت االقت�صادية والتعليمية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬وهو ما يعرب عن حالة اال�ستقرار ودوران عجلة التنمية مبختلف حماورها يف‬ ‫مملكتنا احلبيبة لت�سابق بنه�ضتها الأمم وتتبو�أ مكانتها يف �سلم الرقي والتقدم‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫رسالة الفيصل‬ ‫صور من حفل تخريج الدفعة الثانية من جامعة الفيصل‬

‫‪6‬‬


‫عدسة الرسالة‬

‫يوم القطاف في جامعة الفيصل‬ ‫لقد كان بحق عرسا ً جامعيا ً واحتفا ًء بجني ثمار العلم واإلبداع‪ ،‬وتخريج‬ ‫مجموعة من الكفاءات الوطنية التي يعتز بها الوطن‪ ،‬وها هي جامعة‬ ‫الفيصل حتقق رؤية امللك الشهيد فيصل ـ يرحمه اهلل ـ وتقدم للوطن في‬ ‫حلظة قطاف بهيج كما وصفها صاحب السمو امللكي األمير خالد الفيصل‬ ‫رئيس مجلس أمناء اجلامعة في رسالته خلريجي اجلامعة هذا العام هذه الثمار‬ ‫اليانعة خلدمة اجملتمع السعودي في العديد من امليادين‪ ،‬بعد أن مت تأهيلهم‬ ‫وإعدادهم خالل مشوارهم «بالفيصل» مبناهج علمية وتربوية عاملية ليكونوا‬ ‫هم رجال املستقبل‪ ،‬ومبهارات قادرة على املساهمة في حركة النهوض‬ ‫باجملتمع‪ ،‬ومن مشروع صرح علمي يجد كل الدعم واملساندة من خادم احلرمني‬ ‫الشريفني امللك عبداهلل بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو امللكي‬ ‫األمير سلمان بن عبدالعزيز حفظهما اهلل‪ .‬إنه يوم فخر وبهجة أن حتتفي‬ ‫اجلامعة بثمار غراسها بعد أن بثت فيهم أرقى املعارف النظرية والتطبيقية‬ ‫في بيئة أكادميية واجتماعية مثالية ومتكاملة‪ ،‬تسهم في صنع الرجال في‬ ‫مختلف التخصصات العلمية‪ ،‬ووسط عائالت اخلريجني الذين كانت الفرحة‬ ‫تضيء فوق وجوههم ومتأل قلوبهم وهم يرون أبناءهم وآمالهم في غ ٍد أكثر‬ ‫ن اهلل سبحانه وتعالى عليهم بإجنازه‪ ،‬وكان مما يرفع‬ ‫جناحا ً ونفعا ً للوطن‪ ،‬قد ّم ّ‬ ‫من مستوى االعتزاز والفخر أن يكون بني هؤالء اخلريجني شباب من أبناء دول‬ ‫عربية وإسالمية‪ ،‬لتنشر جامعة الفيصل العلم في ربوع العالم اإلسالمي‪،‬‬ ‫ولتجسد بحق عاملية املهمة واألهداف النبيلة‪ .‬كم كنت أمتنى أن يشاركنا‬ ‫هذا احلفل اجملتمع كله ويرى الناس ويشاهدوا كيف روى اخلريجون مشوارهم‬ ‫العلمي واألكادميي في رحاب قاعات العلم بهذا الصرح العلمي الكبير‪ ،‬والبيئة‬ ‫العلمية والتنافسية التي صنعتها منظومة متكاملة من القيم واملناهج‬ ‫واإلدارة وهيئات تدريس ذات كفاءة علمية منتقاة‪ ،‬وليعلم اجلميع أن الصرح‬ ‫شيد ليقدم الناجحني واملسلحني بالقيم والعلم في أرقى صوره العصرية‪،‬‬ ‫ليساهموا في بناء احلضارة اإلنسانية فوق ربوع اململكة‪ ،‬ولنشارك في صنع‬ ‫احلضارة اإلنسانية ككل‪ ،‬لكنني أوقن بأن الرسالة ستصل إلى مجتمعنا كله‬ ‫من خالل مواكب اخلريجني الذين سينتشرون في أركان الوطن لينشروا نور‬ ‫التقدم واخلير‪.‬وعلى هامش هذا احلفل أود أن ألفت االنتباه إلى حجم املهمة‬ ‫لتنظيم حفل خلريجي الفيصل يسجل حلظات وذكريات ال تغادر وجدان ليس‬ ‫اخلريجون فحسب‪ ،‬ولكن أيضا ً وجدان ذويهم‪ ،‬وقطعا طواقم هيئات التدريس‬ ‫الذين كان لهم الباع الطويل في تشكيل وصقل عقول اخلريجني‪ ،‬واحلمد هلل‬ ‫رغم الصعوبة التنظيمية إال أننا جنحنا بحول اهلل بالصدق واإلخالص والعزمية‬ ‫أن جنعل من املناسبة يوما ً ال ينسى للجميع‪ ،‬وقد زاد من االرتقاء باملناسبة‬ ‫تشريف ورعاية صاحب السمو امللكي األمير خالد بن بندر أمير منطقة‬ ‫الرياض‪ ،‬وحضور سمو نائبه صاحب السمو امللكي األمير تركي بن عبداهلل‪،‬‬ ‫وحشد من أصحاب السمو األمراء واملعالي والسعادة‪ ،‬في ضيافة أبناء وأحفاد‬ ‫الشهيد امللك فيصل‪ .‬احتفالنا إذا ً بيوم احلصاد العلمي والثمار التي تتفتح‬ ‫على جبني الوطن‪ ،‬ليس مجرد احتفال بيوم اخلريجني‪ ،‬لكنه ميثل محطة من‬ ‫محطات الطموح والنجاح‪ ،‬وخطوة تخطوها جامعة الفيصل بثبات وثقة‬ ‫نحو حتقيق أهدافها وغاياتها العلمية والتنموية‪ ،‬وتعزز موقعها كمؤسسة‬ ‫علمية وبحثية غير ربحية مرموقة لبناء الكوادر من الرجال والنساء ذوي‬ ‫الكفاءة العلمية العالية ومبعايير عاملية‪ ،‬ومبهارات قادرة على املساهمة في‬ ‫حركة النهوض باجملتمع‪ ،‬وتساهم بقوة في مسيرة البناء احلضاري للمملكة‪،‬‬ ‫حتية إعزاز وفخر لكل من ساهم في بلوغ يوم اخلريجني الثاني‪ ،‬والذين بذلوا‬ ‫اجلهد واجلد وعصارة العلم والفكر لتتفتح زهور اخلير من أبناء الوطن‪.‬‬

‫عادل الرجب‬

‫رئيس التحرير‪ -‬مدير إدارة التسويق‬ ‫والعالقات العامة‬

‫‪7‬‬


‫رسالة الفيصل‬

‫الخريجون يثمنون تشريف‬ ‫أمـير الرياض ونائبه حفل‬ ‫التكريم‬

‫حلم يتحقق لملك ذي‬ ‫تخرجكم‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫وفكرة تتطور لمشروع‬ ‫حكمةٍ وذكاء‬ ‫تبناه األبناء‪.‬‬ ‫عبر الدكتور خالد بن مناع القطان عميد كلية الطب بجامعة‬ ‫الفيصل عن سعادته الغامرة بتخريج الدفعة األولى من طالب‬ ‫الكلية هذا العام‪ ،‬بعد خمس سنوات من العمل والبذل واالجتهاد‪،‬‬ ‫ليصبحوا أطباء يتقدمون خلدمة اإلنسان واإلنسانية في اململكة‬ ‫والعالم أجمع‪ ،‬معتبرا ً أنه كان لنجاحهم ومتيزهم دور في أن تصبح‬ ‫جامعة الفيصل في مقدمة املؤسسات التعليمية في الشرق‬ ‫األوسط‪.‬‬ ‫وفيما يلي نص الرسالة التي وجهها القطان خلريجي الكلية هذا‬ ‫العام مبناسبة احتفاء جامعة الفيصل بتخرجهم‪:‬‬ ‫هذه هي الدفعة األولى من خريجي كلية الطب جلامعة الفيصل‪،‬‬ ‫فاحلمد هلل رب العاملني‪.‬‬ ‫حلم يتحقق مللك ذي حكم ٍة وذكاء‪ ،‬وفكرةٌ تتطور ملشروع‬ ‫إنه‬ ‫ٌ‬ ‫تبناه األبناء ‪ ..‬واقع نعيشه لقيادة كان سقف آمالها السماء‪ ،‬و‬ ‫طالب درسوا واجتهدوا ليصبحوا أطباء ‪ ..‬أساتذةُ بذلوا وعلَموا ‪،‬‬ ‫نشكرهم لهذا األداء ‪ ..‬فاليوم ترسو سفينة اإلميان والعلم على‬ ‫شاطئ العمل والبذل والعطاء بعد خمس سنوات من عمركم‬ ‫قضيتموها في جامعتكم احلبيبة‪.‬‬ ‫أُبارك لكم أيها الطالب جناحكم وتخرجكم فقد حتليتم باخللق‬ ‫وتسلحتم بالعلم وأصبحتم أطباء تُقدمون على مواقع العمل‬ ‫خلدمة اإلنسان واإلنسانية في مملكتنا احلبيبة والعالم أجمع‪.‬‬ ‫ت عدة‪ ،‬تقفون فيها حاملني‬ ‫هذه محطتكم األولى تتبعها محطا ٍ‬ ‫شهادات تخصصية وإجنازات علمية‪.‬‬ ‫نبارك ألنفسنا ـ جامعة الفيصل ـ على ما حققتموه أثناء‬ ‫دراساتكم من حتصيل علمي وأبحاث منشورة وعمل تطوعي‬ ‫خلدمة اجملتمع مما ساعد على أن تكون جامعتكم في مقدمة‬ ‫املؤسسات التعليمية في الشرق األوسط‪.‬‬ ‫ونبارك لكم حصولكم على شهاد ٍة تنطوي من خالل مسماها‬ ‫على ملك ذو رؤي ٍة وقيادة ذات حنكة وإرادة من مؤسسة خيرية ملع‬ ‫إسمها في عالم العلم واملعرفة‪.‬‬ ‫أداء متميزا ً واستمرارية تواصلكم‬ ‫نتمنى لكم مستقبال ً باهرا َ و َ‬ ‫مع جامعة الفيصل‪ ،‬ومع من يتبعكم من اخلريجني خلدمة دينكم‬ ‫وبالدكم خاصة والعالم أجمع‪.‬‬ ‫فهنيئا ً اليوم ألسرة الفيصل على هذا اإلجناز‪.‬‬

‫أ‪.‬د خالد بن مناع القطان‬ ‫عميد كلية الطب‬

‫‪8‬‬

‫ثمن اخلريجني واخلريجات ت�شريف �صاحب ال�سمو امللكي الأمري خالد‬ ‫بن بندر بن عبدالعزيز �أمري منطقة الريا�ض‪ ،‬و�سمو نائبه �صاحب ال�سمو‬ ‫امللكي الأمري تركي بن عبداهلل بن عبدالعزيز‪ ،‬حفل تخرجهم واعتربوا ذلك ً‬ ‫و�ساما‬ ‫ً‬ ‫وحافزا لهم يف‬ ‫على �صدورهم وم�شاركة وجدانية لها عظيم الأثر يف نفو�سهم‬ ‫حياتهم العملية امل�ستقبلية‪ ،‬وعدوها ت� ً‬ ‫أكيدا حلر�ص قيادة هذا البلد املعطاء م�شاركة‬ ‫�أبنائهم فرحتهم يف مثل هذه املنا�سبات ال�سعيدة‪.‬‬ ‫كما رفع اخلريجون واخلريجات �شكرهم وتقديرهم ل�صاحب ال�سمو امللكي الأمري‬ ‫خالد الفي�صل �أمري منطقة مكة املكرمة ورئي�س جمل�س �أمناء جامعة الفي�صل‪ ،‬من‬ ‫�أجل توفري البيئة التعليمية املواتية التي �ساعدتهم على التح�صيل والنجاح‪ ،‬كما‬ ‫ثمنوا لإدارة اجلامعة ولهيئة تدري�سها ما بذلوه ً‬ ‫جميعا من جهود مقدرة على نف�س‬ ‫الدرب‪.‬‬

‫الخريجون يعبرون عـــــــــــن‬

‫جامعة الفــــــــــيص‬ ‫عبر عدد من اخلريجني عن مشاعر البهجة الغامرة مبناسبة‬ ‫احتفال جامعة الفيصل بتخرجهم هذا العام‪ ،‬وقالوا إنها‬ ‫حلظة تاريخية بالنسبة لهم ومحطة هامة تنقلهم إلى مرحلة‬ ‫عملية جديدة بعد أن أمتوا بنجاح مشوارهم األكادميي األول في‬ ‫واحدة من أهم وأبرز الصروح العلمية في اململكة واملنطقة‪.‬‬

‫من جانبه نوه اخلريج يو�سف �أحمد الكردي (كلية الطب) مبا تتميز به جامعة الفي�صل من‬ ‫تعدد وتنوع جن�سيات وثقافات طالبها‪ ،‬مما �أ�ضاف بيئة معرفية خمتلفة الزوايا والر�ؤى للبيئة‬ ‫الأكادميية املتميزة التي تتوفر للجامعة‪ ،‬والتي �ساهمت يف ت�أهيلهم وزيادة اعتمادهم على‬ ‫�أنف�سهم يف جميع املجاالت العلمية والعملية‪ ،‬و�أعرب عن فخره بانتمائه لهذا ال�صرح التعليمي‪،‬‬ ‫م�سج ًال �شكره لعميد كلية الطب الدكتور خالد القطان وجلميع �أع�ضاء هيئة التدري�س على ما‬ ‫بذلوه من جهود‪ .‬من ناحيتها عربت اخلريجة �سارة ال�شويعر عن فخرها واعتزازها كونها �إحدى‬ ‫خريجات جامعة الفي�صل ً‬ ‫نظرا للتجربة الإيجابية التي مرت بها‪ ،‬وما اكت�سبته من مهارات‬ ‫ومعارف درا�سية وحياتية �ساعدتها على النظر والربط مبو�ضوعية بني احلياة العلمية والعملية‪،‬‬


‫تغطية‬

‫عازمون على التحول لكلية علمية‬ ‫رائدة وسنوفر برامج أكاديمية تعزز‬ ‫القدرة التنافسية لطالبنا‬

‫ـــــــــن بهجتـــــهم في احتفال‬

‫ـــــــــيصل بتخرجهم‪:‬‬ ‫وعزت ذلك �إلى متيز الكادر التعليمي وحر�ص‬ ‫اجلامعة على توفري �أف�ضل اخلربات التعليمية‬ ‫والكفاءات يف املجاالت املختلفة لي�ستفيد‬ ‫من ذلك الطالب مبا ي�ؤهلهم حلياة ما بعد‬ ‫اجلامعة و�سوق العمل‪ ،‬ولفتت �إلى النهج الفريد‬ ‫الذي تتبعه اجلامعة لإعالء �صوت الطالب‬ ‫وجعل دوره فعّاال يف �أن�شطة اجلامعة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫ل�سعي اجلامعة الدائم للبحث عن �أف�ضل‬ ‫الفر�ص لطالبها‪ .‬فيما حتدثت خريجة كلية‬ ‫ادارة االعمال تخ�ص�ص ادارة امل�شاريع عبري‬ ‫بنت خالد �آل �سعود عن جتربتها اجلامعية‬ ‫املتميزة بجامعة الفي�صل‪ ،‬وما �شاهدته من‬ ‫خربات درا�سية �سابقة يف جامعات �أخرى‪ ،‬من‬ ‫نواح عديدة �أبرزها‬ ‫متيز وتفرد اجلامعة من ٍ‬ ‫امل�ستوى التعليمي والأكادميي العاملي الذي‬ ‫ي�سعى �إلى “ربط كل خطوة تعليمية باملمار�سة‬ ‫العملية” ً‬ ‫بعيدا عن الطرق التقليدية يف التعليم‬ ‫بل مبمار�سة املفاهيم وتطبيقها‪ ،‬ي�ضاف لذلك‬ ‫كفاءة وخربة �أع�ضاء هيئة التدري�س التي‬ ‫�ساهمت يف بناء املح�صلة العلمية لدى الطالب‬ ‫والطالبات بجانب الرتكيز على دور الطالب‬ ‫ومن بعده ت�أتي بقية املحاور‪ ،‬و�أكدت �أن �إدارة‬ ‫اجلامعة جنحت يف حتقيق ر�ؤيتها جتاه التعليم‬ ‫والطالب اجلامعي‪.‬‬

‫‪ ‬يوسف الكردي‪:‬‬ ‫تنوع جنسيات‬ ‫وثقافات طالب‬ ‫«الفيصل» أضاف‬ ‫بيئة معرفية‬ ‫ساهمت في‬ ‫تأهيلهم‪.‬‬ ‫عبير بنت خالد‪:‬‬ ‫لفت انتباهي‬ ‫تميز وتفرد‬ ‫مستوى الجامعة‬ ‫العالمي تعليميًا‬ ‫وأكاديميًا‪.‬‬ ‫سارة الشويعر‪:‬‬ ‫الجامعة توفر‬ ‫أفضل الخبرات‬ ‫والكفاءات‬ ‫والفرص للطالب‬ ‫لتأهيلهم لسوق‬ ‫العمل‪.‬‬

‫أكد الدكتور نور الدين زتيلي عميد كلية العلوم و الدراسات العامة‬ ‫باإلنابة أن إدارة الكلية عازمة على أن تصبح واحدة من الكليات العلمية‬ ‫الرائدة في املنطقة‪ ،‬وأنها ستوفر لطالبها برامج أكادميية قوية متكنهم‬ ‫من القدرة التنافسية الالزمة للنجاح والتقدم السريع في مجاالت‬ ‫العلوم والتقنية‪.‬‬ ‫وقال الدكتور زتيلي في رسالة وجهها للخريجني من الكلية هذا العام‬ ‫مبناسبة احتفال جامعة الفيصل بالدفعة الثانية من خريجيها‪ ،‬إن‬ ‫من ضمن البرامج األكادميية التي ستقدمها الكلية برامج في العلوم‬ ‫الطبية احليوية وعلم األدوية والعقاقير‪ ،‬وعلم األدلة والتحقيقات‬ ‫اجلنائية‪ ،‬وكيمياء النانو‪ ،‬وفيزياء النانو والفيزياء الطبية‪ ،‬والرياضيات‬ ‫املالية واحليوية‪ ،‬وهي مجاالت حاسمة بالنسبة ألي اقتصاد قائم على‬ ‫املعرفة‪.‬‬ ‫وفيما يلي نص الرسالة‪:‬‬ ‫أعزائي الطالب اخلريجني لهذا العام‪:‬‬ ‫تشهد كلية العلوم والدراسات العامة حدثا متميزا هذا العام‪ ،‬وهو‬ ‫تخريج أول طالب بشهادة البكالوريوس في مجال العلوم احلياتية‪ ،‬وهو‬ ‫السيد خالد آل سعود‪ ،‬ونحن نثني عليه ألنه حتدى واحتمل «العزلة»‬ ‫لكونه الطالب الوحيد في صفه‪ ،‬إذ سيكون خلالد الشرف املميز لكونه‬ ‫اخلريج األول احلامل لراية كلية العلوم والدراسات العامة‪ ،‬مبارك له‬ ‫وألسرته‪ ،‬وإلى بقية طالب برنامج العلوم احلياتية‪ ،‬وأيضا إلى أعضاء‬ ‫هيئة التدريس الذين يساهمون بسخاء وإيثار لتعليم طالبنا‪.‬‬ ‫نحن عازمون على بناء وقيادة كلية العلوم والدراسات العامة لتصبح‬ ‫واحدة من الكليات العلمية الرائدة في املنطقة وخارجها‪ ،‬تقدم الكلية‬ ‫حاليا درجة البكالوريوس في العلوم احلياتية و درجة بكالوريوس جديدة‬ ‫في علوم احلاسب اآللي‪ .‬ونضيف إلى ذلك أن الكلية ما زالت مستمرة في‬ ‫العمل على تقدمي عدد من البرامج اجلامعية اجلديدة مع بداية سبتمبر‬ ‫‪ 2014‬والتي مت اختيارها مباشرة من اجملاالت اخملتلفة املبينة في اخلطة‬ ‫الوطنية السعودية للتقنية واالبتكار‪.‬‬ ‫ومن هذه البرامج التي نعتزم تقدميها مجاالت علم األحياء مثل العلوم‬ ‫الطبية احليوية وعلم األدوية والعقاقير‪ ،‬مجاالت الكيمياء مثل علم‬ ‫األدلة والتحقيقات اجلنائية وكمياء النانو‪ ،‬مجاالت الفيزياء مثل‬ ‫الفيزياء الصلبة وفيزياء النانو والفيزياء الطبية‪ ،‬مجاالت الرياضيات‬ ‫مثل الرياضيات املالية والرياضيات احليوية‪ ،‬وتعتبر هذه اجملاالت حاسمة‬ ‫بالنسبة ألي اقتصاد قائم على املعرفة وبالتالي فإنها متثل أهمية‬ ‫استراتيجية ملستقبل التنمية والتطوير في اململكة العربية السعودية‪،‬‬ ‫ستوفر كلية العلوم والدراسات العامة لطالبها برامج قوية وتدريبا ً غنيا ً‬ ‫ليحصلوا على القدرة التنافسية التي يحتاجونها للنجاح في التقدم‬ ‫السريع احلالي في مجاالت العلوم والتقنية‪.‬‬

‫أ‪.‬د نور الدين زتيلي‬

‫عميد كلية العلوم و الدراسات‬ ‫العامة‬

‫‪9‬‬


‫رسالة الفيصل‬

‫مشاعرهم مع مشـــــــــــو‬ ‫عبر عدد من خريجي جامعة الفيصل هذا العام من خالل تغريداتهم‬ ‫على اإلنترنت عن مشاعر الغبطة والبهجة والفخر بإكمال‬ ‫مسيرتهم األكادميية بنجاح عبر هذه اجلامعة العصرية املتميزة التي‬ ‫كانت متثل بيئة علمية خصبة وبيئة اجتماعية محفورة في أذهان‬ ‫ووجدان جميع من التحقوا باجلامعة‪ ،‬دعونا نستمع ملشاعرهم‪:‬‬

‫كي أصبح شخصًا أفضل‪:‬‬ ‫منظومة تطوير البنية التحتية‬ ‫للكلية ساهم في رفع جودة‬ ‫المهندس الخريج‬ ‫أكد الدكتور جيلز كورمير عميد كلية الهندسة بجامعة‬ ‫الفيصل باإلنابة أن إدارة الكلية واصلت اجلهود لتطوير ورفع‬ ‫مستوى اجلودة للعملية التعليمية بالكلية‪ ،‬مبا يسهم‬ ‫في حتسني ورفع مستوى املنتج الطالبي وهو املهندس في‬ ‫العديد من التخصصات والذي تخرجه الكلية‪ ،‬وقال في‬ ‫رسالة وجهها خلريجي الكلية هذا العام مبناسبة احتفال‬ ‫اجلامعة بتخريجهم‪ ،‬إن منظومة التطوير شملت افتتاح‬ ‫العديد من اخملتبرات مثل مختبرات العلوم‪ ،‬الطاقة املتجددة‪،‬‬ ‫كما هنأ اخلريجني وقال إننا فخورون بهم‪.‬‬ ‫وفيما يلي نص الرسالة‪:‬‬ ‫ساهمت العديد من العوامل في رفع مستوى اجلودة لكلية‬ ‫الهندسة والذي انعكس إيجابيا ً على خريجينا هذا العام‪،‬‬ ‫حيث واصلنا تطوير البنية التحتية للكلية من خالل افتتاح‬ ‫مختبرات التصنيع املتقدم‪ ،‬ومختبرات العلوم احلرارية‪،‬‬ ‫والطاقة املتجددة‪ ،‬والنظم اإللكترونية‪ ،‬وتضم الكلية عددا ً‬ ‫من أعضاء هيئة التدريس من ذوي اخلبرات العاملية (على‬ ‫سبيل املثال‪ ،‬حصل أحد أعضاء هيئة التدريس على جائزة‬ ‫أفضل بحث في مؤمتر دولي‪ ،‬في حني قام آخرون بتشكيل‬ ‫مجموعة الفيصل ألبحاث الطاقة املتجددة‪ ،‬والبعض اآلخر‬ ‫تطوع ملساعدة طالب الهندسة في تنظيم أول مسابقة‬ ‫روبوتات ليغو في اجلامعة – ‪.)ROBOGAMES‬‬ ‫باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬تنوعت مشاريع التخرج التي قام بها‬ ‫الطالب مثل تصميم مركبة إنذار حريق وتصميم مؤشر ذكي‬ ‫لقياس منسوب املياه وحتسني اإلنتاجية في مصنع للزجاج‬ ‫واملرايا‪ ،‬وغيرها من املشاريع‪ .‬ونحن فخورون بخريجينا وهم‬ ‫يبدؤون املرحلة التالية من رحلة حياتهم و يساهمون بشكل‬ ‫واضح في تقدم ورفاه اجملتمع السعودي والعالم بأسره‪.‬‬ ‫تهانينا و نتمنى حظا ً سعيدا ً لهم جميعاً‪.‬‬

‫د‪ .‬جيلز كورمير‬

‫عميد كلية الهندسة‬

‫‪10‬‬

‫يف رحلتي الفريدة من نوعها يف ال�سنوات الأربع املا�ضية يف جامعة‬ ‫الفي�صل‪ ،‬تعلمت بع�ض الدرو�س القيمة ً‬ ‫جدا عن حتمل امل�س�ؤولية‪ ،‬وكيفية‬ ‫العمل �ضمن فريق متنوع ومعنى الأ�سرة املتما�سكة‪ ،‬قلبي مليء باالمتنان‬ ‫ملوظفي جامعة الفي�صل و�أع�ضاء هيئة التدري�س‪ ،‬والطالب‪ ،‬وعائلتي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫�شكرا‬ ‫�شخ�صا �أف�ضل‪.‬‬ ‫مل�ساعدتي كي �أ�صبح‬

‫نقي حيدر رزفي‬

‫طريق النجاح‪:‬‬ ‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫من هنا بد�أنا طريق النجاح ومن هنا ب�إذن اهلل �سنكمله‬ ‫�شكرا جامعة الفي�صل‬

‫عبدالعزيز بن محمد السرحان‬

‫إنجاز رائع‪:‬‬ ‫«احلمد هلل الذي بنعمته تتم ال�صاحلات»‬ ‫�إجناز رائع �أ�ضيفه �إلى �إجنازاتي قبل انتهاء العقد الثاين من عمري‪...‬‬

‫غادة العندس‬

‫التعلم مدى الحياة‪:‬‬

‫جناحي مت بدعائكما ‪� ..‬أرى جميلكما يطوقني ‪ ..‬هذا من بع�ض عطاياكما “�أمي و�أبي” ‪� ..‬أمتمت‬ ‫بنجاح برنامج املاج�ستري يف �إدارة الأعمال‪ً .‬‬ ‫�شكرا جزي ًال لوالديَ و�صديقاتي وجميع من�سوبي جامعة‬ ‫الفي�صل‪ .‬ح�صويل على درجة املاج�ستري لي�ست النهاية‪ ،‬بل خطوة يف رحلة التعلم مدى احلياة‪.‬‬

‫ساره أحمد املدني‬

‫دعاء أمي‪:‬‬ ‫لوال اهلل ثم والديَ ملا ا�ستطعت �أن �أتخرج كطبيب‪...‬‬ ‫فبدعاء �أمي ودعم والدي و�صلت �إلى ما �أنا عليه الآن‪ .‬احلمد هلل‪ .‬رحم اهلل‬ ‫امللك في�صل على هذا ال�صرح‬

‫محمد خشيم‬

‫لو عاد بي الزمان الخترت الفيصل مرة أخرى!!‬ ‫والدتي احلبيبة ‪ ...‬والدي احلبيب ‪ ...‬قدوتي يف احلياة ‪ ..‬منبع �سعادتي ‪ ..‬عباراتي عاجزة عن‬ ‫�شكركم حتى الفناء‪� ...‬شقيقاتي‪� ...‬أ�شقائي ‪ ...‬فرحتي و�سعادتي مل ت� ِأت �إال مب�ساندتكم الدائمة‬ ‫‪ ..‬ف�أنتم �شركائي ‪� ..‬شكري يعجز عن التعبري ‪ ...‬د‪ .‬يو�سف احلزمي ‪ ...‬قدوتي يف القيادة والإدارة‬ ‫والعمل الإن�ساين ‪ ..‬مل �أجنح �إال بدعمك الدائم ‪� ..‬شكرا لك كحجم ال�سماء ‪� ...‬صديقاتي وزميالتي‬ ‫وكل من �ساندين �شكرا لكم ولقلوبكم ‪ ...‬جامعة الفي�صل “جامعتي” لو عاد الزمن للوراء ً‬ ‫حتما‬ ‫أحد اخلريجني‬ ‫�سوف �أختار «الفي�صل»‪.‬‬


‫مشــــاعر‬

‫ـــــــــوار الجامعة والتخرج‪..‬‬

‫أنتم سفراء الجامعة أينما ذهبتم‬ ‫وأشيد بإصراركم وتفانيكم لتحقيق‬ ‫أهدافكم األكاديمية‬ ‫عبر الدكتور دانيال لوند عميد كلية إدارة األعمال باإلنابة عن‬ ‫تهنئته خلريجي الكلية هذا العام‪ ،‬مشيدا ً بإصرارهم وتفانيهم‬ ‫وعملهم الدؤوب من أجل حتقيق أهدافهم األكادميية والذاتية‪،‬‬ ‫ووصفهم بأنهم سفراء للجامعة والكلية أينما ذهبوا‪ ،‬وأكد أن‬ ‫اجلامعة تزداد شهرة ومتيزاً‪ ،‬وقيمة أسهمهم التعليمية ترتفع‬ ‫يوما ً بعد يوم‪.‬‬ ‫وفيما يلي نص الرسالة‪:‬‬ ‫أعزائي اخلريجني هذا العام‪:‬‬ ‫إنه لشرف وفخر عظيم جلميع أعضاء هيئة التدريس واملوظفني‬ ‫في كلية إدارة األعمال أن نهنئ اخلريجني هذا العام‪ ،‬ونحن نشيد‬ ‫مبثابرتكم وتفانيكم وإصراركم على العمل الدؤوب واملستمر‬ ‫لتحقيق أهدافكم األكادميية والذاتية‪ ،‬وبتصميمكم الثابت‬ ‫والدعم اجلماعي الذي تلقيتموه من األسرة واألصدقاء وهيئة‬ ‫التدريس وموظفي جامعة الفيصل وصلتم إلى هذه املرحلة‪..‬‬ ‫مرحلة احلصاد‪.‬‬ ‫إننا على ثقة في أنكم كخريجني من جامعة الفيصل‪ ،‬سوف‬ ‫تكونون دائما جزءا من عائلة الفيصل‪ ،‬أينما ذهبتم وفي كل‬ ‫أفعالكم‪ ،‬فأنتم سفراء للجامعة والكلية ودائما في موضع‬ ‫التقدير واالحترام‪ ،‬وسوف نستمر سويا ً في العمل على تعزيز‬ ‫التميز جلامعة الفيصل‪ ،‬سوا ًء داخل اململكة أو خارجها‪ ،‬حيث‬ ‫إن شهرة ومتيز اجلامعة تزداد مع مرور الوقت‪ ،‬وقيمة أسهمكم‬ ‫التعليمية تزداد وترتفع أيضا‪.‬‬ ‫وإنه ملن دواعي فخري واعتزازي أن أكون حاليا ً في موقع عميد‬ ‫الكلية ‪ ..‬انطلقوا بجرأة‪ ،‬وتواضع‪ ،‬وثقة بدرجتكم العلمية‪،‬‬ ‫وأمتنى لكم االزدهار والنجاح في حياتكم العملية ومشاريعكم‬ ‫التجارية‪ ،‬وتهانينا لكم‪.‬‬

‫د‪ .‬دانيال لوند‬

‫عميد كلية إدارة األعمال‬

‫‪11‬‬


‫نشرة دورية تصدر عن جامعة الفيصل ‪ -‬العدد الثاني ‪ -‬شوال ‪ 1434‬هـ الموافق أغسطس ‪ 2013‬م‬

‫شكر وتقدير‬ ‫جميع شركائنا الذين ساهموا في نجاحنا‬

‫‪12‬‬

Profile for Alfaisal University

Ressala Vol 2  

Ressala Vol 2  

Profile for alfaisal

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded