Page 1

‫‪340‬‬ ‫السنة ‪/ 40‬جمادى األولى ‪1440‬هـ‬

‫البالغة المعمارية‬

‫‪February 2019 / Volume 40‬‬

‫‪340‬‬


‫المحتويات‬ ‫اإلفتتاحية‬

‫السنة األربعون‪ ،‬العدد ‪340‬‬

‫جمادى الثاني ‪ 1440‬هـ‪ /‬فبراير ‪ 2019‬م‬ ‫الناشر ورئيس التحرير‬ ‫املهندس إبراهيم عبد الله أبا اخليل‬ ‫املدير العام‬ ‫املهندس عبد العزيز عبد الله أبا اخليل‬ ‫املدير التنفيذي‬ ‫محمد إبراهيم عبد الله أبا اخليل‬ ‫مديرة اإلصدارات اخلاصة‬ ‫املهندسة لولوة إبراهيم عبد الله أبا اخليل‬ ‫اإلخراج الفني‬ ‫مجلة البناء للشؤون العمرانية‬ ‫االشتراكات والتوزيع‪:‬‬ ‫ص ‪ .‬ب ‪ 522‬الرياض ‪11421‬‬ ‫اململكة العربية السعودية‬ ‫الرياض ت ‪ 2556‬ـ ‪ 9749 ، 464‬ـ ‪465‬‬ ‫فاكس ‪ 6348‬ـ ‪464‬‬

‫‪info@albenaamag.com‬‬ ‫حقوق النشرمحفوظة عن كل املستندات في كل البلدان‪.‬‬ ‫اآلراء واملعلومات والص�ور واملخططات الواردة باملقاالت‬ ‫والبحوث والدراس�ات واملش�روعات املختلفة بهذه املجلة‬ ‫ال يس�مح باالقتباس منها‪ ،‬أو إعادة نش�رها جزئي ًا أو كلي ًا‪،‬‬ ‫أو تخزينه�ا بأي طريقة مهم�ا كانت‪ ،‬إال بعد احلصول على‬ ‫موافقة كتابية من رئيس التحرير‪.‬‬

‫سعر النسخة الواحدة‪:‬‬ ‫ريا ً‬ ‫ال سعودي ًا‬ ‫اململكة العربية السعودية ‪30‬‬ ‫‪ 2.5‬دينار كويتي‬ ‫الكويت‬ ‫دنانير بحرينية‬ ‫‪9‬‬ ‫البحرين‬ ‫درهم ًا إماراتي ًا‬ ‫دولة اإلمارات العربية ‪30‬‬ ‫ريا ً‬ ‫ال قطرياً‬ ‫‪30‬‬ ‫قطر‬ ‫ريا ً‬ ‫ال ُعماني ًا‬ ‫‪9‬‬ ‫ُعمان‬ ‫جنيه ًا مصري ًا‬ ‫‪60‬‬ ‫مصر‬ ‫دوالر‬ ‫‪8‬‬ ‫لبنان‬ ‫دينار أردني‬ ‫‪2‬‬ ‫األردن‬ ‫يورو‬ ‫‪6‬‬ ‫أملانيا‬ ‫يورو‬ ‫‪6‬‬ ‫فرنسا‬ ‫جنيه استرليني‬ ‫‪6‬‬ ‫اجنلترا‬ ‫الواليات املتحدة وجميع الدول األخرى ‪ 8‬دوالر‬ ‫‪ISSN: 1319 - 206 X‬‬

‫‪ 00‬البناء‬

‫‪00 Albenaa‬‬

‫قدرات المعماري قبل قدرات الحاسب‬

‫‪10‬‬

‫أخبار المشاريع‬ ‫مشروعات الرياض مستقبل واعد يزخر بالمنجزات والنجاح في مختلف القطاعات ‪12‬‬ ‫‪14‬‬ ‫سمو ولي العهد األمير محمد بن سلمان يرعى حفل تدشين “رؤية العال”‬ ‫سمو ولي العهد األمير محمد بن سلمان يدشن ميناء الملك عبداهلل في رابغ ‪14‬‬ ‫‪16‬‬ ‫أقفال لألبواب بتقنية جديدة‬ ‫‪18‬‬ ‫ستائر لتنقية الهواء‬ ‫‪20‬‬ ‫مسكن ريفي‬ ‫‪22‬‬ ‫مدينة ذكية نموذجية‬

‫البالغة المعمارية ( األيقونة ‪ ،‬الدليل ‪ .‬الرمز)‬ ‫البالغة المعمارية (األيقونة‪ ،‬الدليل‪ ،‬الرمز)‬ ‫أيقونات تاريخية بتأكيدات معدنية‬ ‫دالالت تاريخية صناعية‬ ‫رموز تصميمية لمشاركة تقدمية سكانية‬ ‫أيقونة حضرية رابطة‬ ‫رمز ثقافي بين سكان الحي‬

‫‪24‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪54‬‬

‫مشاريع حديثة‬ ‫مجمع ثقافي وترفيهي‬ ‫برج جميرا‬

‫‪64‬‬ ‫‪70‬‬

‫الجديد في الديكور‬ ‫سرير الفان موديل ‪60‬‬

‫‪74‬‬

‫أريكة رعاة البقر‬

‫‪75‬‬

‫بالطات ديناميكية لتكسية الجدران‬

‫‪75‬‬

‫الجديد في البناء‬ ‫مقاعدة حمام بنظام تنظيف جديد‬

‫‪76‬‬

‫تصميم جديد للمقاعد المعلقة‬

‫‪76‬‬

‫حلول جديدة لقاعدة اإلستحمام‬

‫‪77‬‬

‫أشكال منوعة لكبائن اإلستحمام‬

‫‪77‬‬

‫صمام لتنقية الهواء‬

‫‪78‬‬

‫محطة لتنقية الماء‬

‫‪78‬‬

‫ملحق البناء‬ ‫مقاالت عن أحدث منتجات ومشاريع الشركات‬

‫‪79‬‬


‫اإلفتتاحية‬

‫قدرات المعماري‬ ‫قبل قدرات الحاسب‬ ‫التح����ول الكبي����ر الذي أحدثه إس����تخدام الحاس����ب في‬ ‫الرس����م وتخيل األش����كال الهندس����ية بطريق����ة دقيقة‬ ‫وإظهار تصميم المباني بطريقة مشوقة ومغرية من‬ ‫خالل برامج تساعد على رس����م المناظير والمجسمات‬ ‫واإلس����تعانة ب����ه ف����ي باقي ف����روع التصمي����م ‪ ،‬ولد هذا‬ ‫التح����ول ل����دى الكثي����ر م����ن المعماريي����ن اإلعتق����اد أن‬ ‫التصميم المعماري أصبح أسهل وأسرع ‪.‬‬ ‫في البداية كانت الفكرة من وراء اس����تخدام الحاس����ب‬ ‫هي في المس����اعدة على تغيير الرس����ومات التنفيذية‬ ‫أو تعديلها بدون الحاجة إلى إعادة رس����م المخططات‬ ‫م����ن جديد وم����ع التط����ور الكبير ف����ي برامج الحاس����ب‬ ‫ظه����رت برام����ج تس����اعد المعم����اري لي����س فق����ط على‬ ‫تعدي����ل المخطط����ات ب����ل المعاون����ة عل����ى التصمي����م‬ ‫وتصور األش����كال المعقدة ورسمها معماريًا وإنشائيًا‪.‬‬ ‫كل ذلك كان يسير في مسار منطقي وطبيعي ‪.‬‬ ‫المشكلة بالنسبة لي بدأت تظهر عندما أصبح بعض‬ ‫المعماريين يجدون في الص����ورة البراقة التي يقدمها‬ ‫الحاس����ب وس����يلة لتقدي����م أف����كار وتصامي����م متدنية‬ ‫تفتق����ر ‪ -‬بالرغ����م م����ن التقدي����م المبه����ر للتصامي����م‬ ‫واألش����كال المعق����دة للمبان����ي ‪ -‬إل����ى أي إب����داع وال‬ ‫يمك����ن أن ترتقي إلى المس����توي المهن����ي المطلوب ‪.‬‬ ‫إن أه����م ما في هذه المش����كلة هو أن ع����دم اإلهتمام‬ ‫واإلجته����اد ف����ي البحث عن األف����كار والحل����ول المبدعة‬ ‫وتقدي����م تصاميم معمارية مفيدة للمجتمع بدء يقلل‬ ‫من مق����درة المعماريين على التصميم بش����كل عام ‪،‬‬ ‫فالتصمي����م المعماري يحت����اج دائمًا وبصفة مس����تمرة‬ ‫إل����ى تقديم أف����كار متطورة جدي����دة من خ��ل�ال الخبرة‬ ‫التصميمي����ة للمعم����اري الت����ي تتطور وتتعم����ق كلما‬ ‫خاض تجربة تصميمية جديدة ‪.‬‬

‫على أنه مع مرور الزمن س����وف يؤدي ذلك إلى التقليل‬ ‫م����ن أهمية المعم����اري في البن����اء وفق����دان الثقة فيه‪،‬‬ ‫فالتصميم����ات المبهرة الخالية م����ن المعاني والفوائد‬ ‫للمستعملين س����وف تنكشف عندما يبدء إستعمال‬ ‫المبن����ى‪ ،‬ب����ل ربما عند تنفيذه وهذا ما نش����عر به في‬ ‫بع����ض األعم����ال المعمارية التي تظه����ر بين حين وآخر‬ ‫في سماء المدينة‪.‬‬ ‫زرت مؤخ����رًا معرض ألعمال المعماري الياباني تادو اندو‬ ‫الذي اشتهر بمبانيه التجريدية ذات الخرسانة الظاهرة‬ ‫الملساء ‪ .‬المعرض كان يضم عدد من أعماله القديمة‬ ‫والحديث����ة الت����ي تتس����م باإلب����داع والجم����ال والحل����ول‬ ‫الذكي����ة‪ ،‬كما كان يعرض أفالمًا لع����دد من المقابالت و‬ ‫لقطات وهو يعمل مع مساعديه ‪.‬‬ ‫م���ازال ه���ذا المعم���اري ال���ذي حص���ل عل���ى أرف���ع الجوائز‬ ‫المعمارية عالميًا وبالرغم من أعماله اإلبداعية المنتشرة‬ ‫في العال���م والقليلة التعقيد‪ ،‬يصمم بدون اإلس���تعانة‬ ‫بالحاس���ب وال يق���دم تل���ك المناظي���ر وتل���ك األش���كال‬ ‫المبه���رة لمباني���ه ب���ل مازال���ت تقديمات���ه تعتم���د عل���ى‬ ‫الرس���ومات التقليدية والمجس���مات المعمارية الواقعية‪،‬‬ ‫ب���ل يظه���ر ويحث مس���اعديه عل���ى عدم اإلعتم���اد على‬ ‫الحاس���ب في البح���ث والتصمي���م كونه يس���تغرق زمنًا‬ ‫كبيرًا بالمقارنة بإستخدام الرسم باليد والورق الشفاف‪.‬‬ ‫مضم����ون الرس����الة الت����ي يوجهها مع����رض أعمال هذا‬ ‫المعم����اري الش����هير ه����و أن عل����ى المعم����اري أن يعمل‬ ‫على تطوير قدراته التصميمية سواء وجد الحاسب أو‬ ‫ل����م يوج����د‪ .‬بل أنه بات مؤكدًا من أن الحاس����ب ال يرفع‬ ‫م����ن قيمة التصميم طالما لم يط����ور المعماري قدراته‬ ‫المعمارية ذاتيًا ولن ينفع اإلبهار وتعقيد األشكال في‬ ‫كسب ثقة اصحاب المشاريع ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫‪ 10‬البناء‬

‫‪10 Albenaa‬‬

‫رئيس التحرير‬


‫أخبار املشاريع‬

‫يزخر‬ ‫مستقبل واعد‬ ‫مشروعات الرياض‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫بالمنجزات والنجاح في مختلف القطاعات‬

‫رعى خادم الحرمين الشريفين‬

‫تجاوزت ‪ 3.6‬مليار ريال‪ ،‬غطت خدمات‬

‫الرياض‪ ،‬على طرح مشروع نظام‬

‫الرياض‪ ،‬ووضع حجر األساس لتنفيذ‬

‫الملك سلمان بن عبدالعزيز آل‬

‫التعليم بمختلف مراحله‪ :‬العام‬

‫نقل المياه من الجبيل إلى الرياض‬

‫مشروعا لطرق ثانوية وقصيرة في‬ ‫‪18‬‬ ‫ً‬

‫سعود ‪ -‬حفظه اهلل ‪ -‬مؤخرًا في‬

‫والعالي والتعليم الفني والتدريب‬

‫للتنفيذ بطول إجمالي لألنابيب بلغ‬

‫المنطقة‪ .‬ومن أبرز مشروعات تطوير‬

‫قصر الحكم بالرياض‪ ،‬حفل تدشين‬

‫المهني‪ ،‬فيما بلغ عدد مشروعات‬

‫‪ 839‬كم‪ ،‬إلى جانب مشروع تنفيذ‬

‫المطارات‪ :‬مشروع تطوير صاالت‬

‫بحضور صاحب السمو الملكي األمير‬

‫مشروعا‬ ‫قطاع الخدمات الصحية ‪43‬‬ ‫ً‬ ‫بتكلفة إجمالية بلغت نحو ‪ 11.6‬مليار‬

‫خطوط التغذية الجديدة لمدينة‬

‫مطار الملك خالد الدولي (‪ 1‬و‪ 2‬و‪ 3‬و‪)4‬‬

‫مشروعا لتنفيذ‬ ‫الرياض‪ ،‬وإنجاز ‪21‬‬ ‫ً‬

‫والمباني الموصلة بينها‪ ،‬وتطوير‬

‫وإطالق مشاريع الرياض التنموية‪،‬‬ ‫محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي‬

‫ريال‪ ،‬توزعت بين مشروعات إنشاء‬

‫شبكات جديدة للمياه واستبدال‬

‫األنظمة الكهربائية والميكانيكية‬

‫العهد نائب رئيس مجلس الوزراء‬

‫مستشفيات األطفال والنساء‬

‫وتحسين الشبكات القديمة‪ ،‬وحفر ‪13‬‬

‫وأنظمة تقنية المعلومات‪ ،‬وإنشاء‬

‫وزير الدفاع‪ .‬إثر ذلك دشن خادم‬

‫والمدن الطبية‪ ،‬ومراكز الرعاية األولية‪،‬‬

‫بئ ًرا وخزان للمياه في منطقة الرياض‪.‬‬

‫نفق للخدمات األرضية تحت ممر‬

‫الحرمين الشريفين الملك سلمان‬

‫ومراكز الهالل األحمر‪ ،‬والمختبرات‪،‬‬

‫في حين بلغت مشروعات قطاع‬

‫الطائرات‪ ،‬وتطوير وتوسعة المدارج‬

‫بن عبدالعزيز آل سعود ‪ -‬حفظه‬

‫والخدمات الصحية المساندة‪.‬‬

‫االتصاالت‪ 10 ،‬مشاريع في مختلف‬

‫والممرات ومواقف الطائرات بالمطار‪.‬‬

‫اهلل ‪ -‬ووضع حجر األساس لـ ‪1281‬‬

‫كما بلغ عدد مشروعات قطاع‬

‫أرجاء منطقة الرياض‪ ،‬شملت مشاريع‬

‫وبلغت مشروعات قطاع الخدمات‬

‫تكلفتُ ها اإلجمالية‬ ‫مشروعًا‬ ‫تتجاوز ِ‬ ‫ُ‬ ‫‪ 82‬مليار ريال تغطي كافةَ ِقطاعات‬ ‫منطقة الرياض‪ .‬كان‬ ‫التنمية في‬ ‫ِ‬ ‫مشروعا‪ ،‬نُفذت‬ ‫‪921‬‬ ‫منها‬ ‫قد افتتح‬ ‫ً‬

‫مشروعا بتكلفة‬ ‫المرافق العامة ‪315‬‬ ‫ً‬

‫إيصال الخدمات عبر الشبكات‬

‫العامة في منطقة الرياض ‪313‬‬

‫إجمالية بلغت نحو ‪ 40‬مليار ريال‪.‬‬

‫السلكية والالسلكية واأللياف‬

‫مشروعا بقيمة إجمالية تتجاوز ‪2.3‬‬ ‫ً‬

‫وبلغت مشروعات شبكات الصرف‬

‫البصرية‪ .‬كما بلغت مشروعات قطاع‬

‫مليار ريال‪ .‬كما بلغت مشروعات‬

‫الصحي المنجزة في المنطقة‪،‬‬

‫مشروعا‬ ‫اإلسكان في المنطقة‪15 ،‬‬ ‫ً‬

‫مشروعا‬ ‫قطاع التنمية االقتصادية ‪66‬‬ ‫ً‬

‫مشروعا‪ ،‬فيما تم وضع حجر‬ ‫‪15‬‬ ‫ً‬ ‫األساس لتنفيذ خمسة مشروعات‬

‫بتكلفة إجمالية تزيد عن ‪ 6.5‬مليار‬

‫بتكلفة إجمالية تزيد عن ‪ 10.3‬مليار‬

‫ريال‪ .‬وبلغت مشروعات قطاع النقل‬

‫ريال‪ ،‬توزعت بين المشروعات الزراعية‬

‫وضع حجر األساس إلطالق أعمال‬

‫لشبكات جديدة‪ ،‬في الوقت الذي‬

‫مشروعا بقيمة‬ ‫والطرق تنفيذ ‪363‬‬ ‫ً‬

‫والسياحية والصناعية ومشروعات‬

‫جديدا بتكلفة‬ ‫مشروعا‬ ‫تنفيذ ‪360‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫بلغت فيه مشروعات تصريف‬

‫إجمالية بلغت ‪ 7.6‬مليار ريال‪ ،‬شملت‬

‫الفنادق والخدمات المساندة‪ ،‬إضافة‬

‫إجمالية تصل إلى ‪ 30‬مليار ريال‪،‬‬

‫السيول ودرء أخطارها في المنطقة‬

‫في قطاع الطرق ‪ 280‬مشروعًا‪ ،‬ووضع‬

‫وتغطي قطاعات المنطقة التنموية‬

‫مشروعا‪ ،‬ووضع حجر األساس‬ ‫‪44‬‬ ‫ً‬

‫حجر األساس إلنشاء ‪ 78‬مشروعًا‬

‫مشروعا في قطاع الصناعة‬ ‫إلى ‪26‬‬ ‫ً‬ ‫بالمنطقة‪ ،‬وضع حجر األساس لخمسة‬

‫مشروعا بتكلفة إجمالية‬ ‫التعليم ‪166‬‬ ‫ً‬

‫مشروعا‪.‬‬ ‫لـتنفيذ ‪28‬‬ ‫ً‬ ‫كما اشتمل قطاع المياه في منطقة‬

‫في القطاع‪ ،‬إضافة إلى تنفيذ ‪25‬‬

‫مشروعات في القطاع‪.‬‬

‫مشروعًا للطرق الزراعية في منطقة‬

‫المصدر‪ :‬واس‬

‫مؤخ ًرا في منطقة الرياض بتكلفة‬ ‫إجمالية تجاوزت ‪ 52‬مليار ريال‪ ،‬كما‬

‫كافة‪ .‬تضمنت مشروعات قطاع‬

‫‪ 12‬البناء‬

‫‪12 Albenaa‬‬


‫أخبار املشاريع‬

‫سمو ولي العهداألمير محمد بن‬ ‫سلمان يرعى حفل تدشين «رؤية العال»‬

‫سمو ولي العهد‬ ‫األمير محمد بن‬ ‫سلمان يدشن ميناء‬ ‫الملك عبداهلل‬ ‫في رابغ‬ ‫دشن‪ ‬صاحب السمو الملكي األمير محمد بن‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ولي العهد نائب رئيس‬ ‫مجلس الوزراء وزير الدفاع ‪ -‬حفظه اهلل ‪ -‬مؤخرًا‪،‬‬ ‫ميناء الملك عبداهلل‪ ،‬وذلك خالل زيارته لمدينة‬ ‫الملك عبداهلل االقتصادية‪.‬‬ ‫وكان ميناء الملك عبداهلل قد‪ ‬تأسس‬ ‫استنادًا‪ ‬إلى رؤية طموحة أدرك القائمون‬ ‫عليها احتياج المملكة العربية السعودية إلى‬ ‫ميناء على مستوى عالمي قادر على استقبال‬ ‫السفن العصرية العمالقة‪ ،‬واستيعاب العدد‬ ‫المتزايد من السلع والبضائع المستوردة‬ ‫وتوفير االحتياجات المتنامية لسكان المملكة‪،‬‬ ‫وفي الوقت نفسه استيعاب التزايد في‬ ‫صادرات المملكة إلى األسواق العالمية‪ .‬وفي‬ ‫الوقت الراهن‪ ،‬ينسجم مفهوم ميناء الملك‬ ‫عبداهلل بشكل كامل مع رؤية المملكة ‪2030‬‬ ‫التي أطلقتها حكومة المملكة من أجل‬ ‫اقتصاد ال يعتمد على النفط فقط ويعزز‬ ‫تنافسية‪ ‬المملكة‪.‬‬ ‫وتكمن القيمة المضافة لميناء الملك عبداهلل‬ ‫في مسيرة التنمية االجتماعية واالقتصادية‬

‫رعى صاحب السمو الملكي األمير محمد بن‬ ‫سلمان بن عبد العزيز‪ ،‬ولي العهد‪ ،‬نائب رئيس‬ ‫مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة‬ ‫الهيئة الملكية لمحافظة العال‪ ،‬مؤخرًا حفل‬ ‫تدشين «رؤية العال» لإلعالن عن خطتها الرامية‬ ‫إلى تطوير العال بطريقة مسؤولة لتحويلها إلى‬ ‫وجهة عالمية للتراث‪ ،‬مع الحفاظ على التراث‬ ‫الطبيعي والثقافي في المنطقة بالتعاون‬ ‫مع المجتمع المحلي وفريق من الخبراء‬ ‫العالميين‪ ،‬بحضور وزير الثقافة الفرنسية‬ ‫فرانك رييستر‪ ،‬وتضمن االحتفال إطالق الهيئة‬ ‫لمحمية شرعان الطبيعية‪ ،‬حيث تسهم‬ ‫المحمية بحماية المناطق ذات القيمة البيئية‬ ‫االستثنائية‪ ،‬وستعمل على استعادة التوازن‬ ‫الطبيعي في المنطقة بين الكائنات الحية‬ ‫والبيئة الصحراوية‪ ،‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬تهدف‬ ‫المحمية إلى الحفاظ على النباتات الطبيعية‬ ‫والحيوانات وغيرها من األنواع المهددة ذات‬

‫‪ 14‬البناء‬

‫‪14 Albenaa‬‬

‫القيمة العالمية البارزة‪ .‬كما تضمن االحتفال‬ ‫عرض عن منتجع شرعان وهو منتجع منحوت‬ ‫في الجبال يضم عددًا من األجنحة الفندقية‪،‬‬ ‫وموقعًا يضم مساحات مبتكرة ومجهزة‬ ‫بأحدث الوسائل والخدمات التقنية لعقد لقاءات‬ ‫قمة وقياديي األعمال والرؤساء التنفيذيين‬ ‫وغيرهم‪ ،‬حيث سيتم تجهيزه بأحدث الوسائل‬ ‫والخدمات التقنية ليستقبل ويستضيف‬ ‫لقاءات واجتماعات قمة على مستوى المنطقة‬ ‫وقدصمم بشكل مبتكر بالتعاون‬ ‫والعالم‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫مع المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل‪.‬‬ ‫وينبثق منتجع شرعان من جبال العال الشامخة‪،‬‬ ‫وسيحمل إرث الحضارة النبطية في ضيافة‬ ‫الطبيعة الخالبة ويمزج المنتجع بين الضيافة‬ ‫والحفاوة العربية‪ ،‬مما سيعزز من موقع العال‬ ‫كمقصد عالمي يوفر تجربة فريدة للزوار‬ ‫والمستكشفين من كافة أنحاء العالم‪ ،‬وذلك‬ ‫كله بمشاركة المجتمع المحلي‪.‬‬

‫بالمملكة من خالل بناء الطاقات‪ ،‬حيث وصلت‬ ‫معدالت السعودة في الميناء إلى ‪،%61,5‬‬ ‫مستثنى منها الوظائف العمالية‪ .‬وتعمل‬ ‫في الميناء ثمانية من أكبر الخطوط المالحية‬ ‫التي تقدم خدماتها المتكاملة للمصدرين‬ ‫والمستوردين‪ ،‬وتسير خطة أعمال تطوير‬ ‫الميناء بخطى ثابتة ورؤية واضحة ليصبح‬ ‫أحد الموانئ الرائدة في العالم‪ ،‬مستفيدًا‪ ‬من‬ ‫مرافقه المتطورة وقربه من منطقة التجميع‬ ‫وإعادة التصدير ومركز الخدمات اللوجستية‪،‬‬ ‫ليقدم للعمالء الدعم اللوجستي ويمكنهم من‬ ‫تحقيق النمو المنشود‪ .‬وأقام الميناء شراكات‬ ‫مع شركات الشحن والمصارف والشركات‬ ‫العالمية المشغلة لعمليات الموانئ‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى‪ ‬االستثمارات التي تجاوزت‪ 13 ‬مليار‪ ‬ريال‪.‬‬ ‫المصدر‪ :‬واس‬


‫أخبار املشاريع‬

‫أقفال لألبواب‬ ‫بتقنية جديدة‬ BrightLock ‫أقفال لألبواب جديدة مبتكرة‬ ‫تناسب لكافة أنواع األبواب‬ ‫ومزودة بنظام فائق األمان‬ ‫ يمكن‬. ‫إلغالق وفتح األبواب‬ ‫التحكم به عبر تطبيق‬ ‫ تتميز‬.‫لألجهزة الذكية أو يدويًا‬ ‫هذه األقفال باستخدام تقنية‬ ‫ (وهي تقنية لنقل البيات‬Li-Fi ‫ كما تتميز‬.)‫عن طريق الضوء‬ ‫بسهولة استخدامها حيث‬ ‫اليتطلب من المستخدم غير‬ ‫فتح التطبيق والتحكم به بكل‬ ‫ يعمل القفل بفتح‬.‫سهولة‬ ‫الباب وإغالقه من خالل رمز‬ .‫ضوئي يرسل عبر التطبيق‬

BrightLock ‫أقفال‬

‫ميكن التحكم بها عبر تطبيق لألجهزة الذكية‬

HAVR, startup based in Compiegne, launches BrightLock, a connected lock with light opening via the flash of the mobile phone. An ultra secure system that allows users to lock and unlock the front door with light! To facilitate the control of the lock, the startup also provides a software service (web platform and mobile application) for better access management. The startup HAVR is developing unique and innovative access control systems using Li-Fi, a wireless communication technology based on the use of light. BrightLock is a connected lock with bright opening, via the flash of the mobile phone. To use BrightLock, nothing is easier! Just open the app on your smartphone, select the digital key, flash the lock and enter.

‫شكل القفل‬ 16 Albenaa

‫ البناء‬16


‫أخبار املشاريع‬

‫ستائر لتنقية الهواء‬ GUNRID Air Purifying Curtain It will soon be possible to reduce common indoor air pollutants using just a curtain. A mineralbased surface treatment enables the new IKEA curtain to break down air pollutants when it gets in contact with light.   Air pollution is a global issue and particularly problematic in megacities. According to WHO around 90% of people worldwide breathe polluted air, which is estimated to cause eight million deaths per year. IKEA has committed to contributing to a world of clean air, by actively reducing air pollutants and also enabling people to purify the air in their homes. The GUNRID air purifying curtain is a new step on the journey. GUNRID is the first product to use the technology, but the development will give us opportunities for future applications on other textiles. The curtain uses a unique technology, which has been developed by IKEA over the last years together with universities in Europe and Asia as well as IKEA suppliers and innovators. The way it works is similar to photosynthesis found in nature. The process is activated by both outdoor and indoor light. For many years, IKEA has been reducing air pollution from its own operations by phasing out hazardous chemicals and reducing air emissions. Last year, IKEA launched the Better Air Now! initiative, aiming to turn rice straw – a rice harvesting residue that is traditionally burned and contributes heavily to air pollution – into a new renewable material source for IKEA products. IKEA has also committed to becoming climate positive by 2030, reducing our overall climate footprint by 70% on average per product (compared to 2016). GUNRID air purifying curtain will be available in IKEA stores next year.

‫ستائر داخلية من أيكيا لتنقية الهواء داخل املباني‬

‫ابتكرت شركة أيكيا لصناعة‬ ‫األثاث نسيج جديد للستائر‬ ‫يقوم بتنقية الهواء من‬ ‫ الثلوث يعد أحد‬،‫الثلوث‬ ‫المشاكل الرئيسية التي‬ ‫يعاني منها العالم وقد قامت‬ ‫شركة أيكيا بتطوير التقنية‬ ‫الجديدة بالتعاون مع جامعات‬ ‫ تعمل التقنية‬.‫في أوربا وآسيا‬ ‫ كما في عملية‬،‫مثل النباتات‬ ‫التمثيل الضوئي باستخدام‬ ‫عدة مواد أو عناصر إلنتاج‬ ‫ ويستخدم‬،‫الغذاء في النبات‬ ‫النسيج الضوء والهواء‬ .‫إلتمام عملية تنقية الهواء‬ ‫تم استخدام نسيج تقليدي‬ ‫لشركة أيكيا و معالجته‬ ،‫بطبقة من مادة تمتص الضوء‬ ‫وعندما تتعرض هذه المادة‬ ‫للضوء سواء داخليًا أو خارجيًا‬ ‫تتفاعل مع الهواء لتفتيت‬ ‫جزيئات الملوثات الموجودة في‬ .‫الهواء‬

‫إحدى خطوات تصنيع الستائر‬ 18 Albenaa

‫ البناء‬18


‫أخبار املشاريع‬

‫مسكن ريفي‬ Carmen House : ‫المصمم‬ Architect : Carles Faus Arquitectura ‫يعتمد تصميم مسكن كارمن‬ ‫على استخدام الطراز الريفي‬ ‫لمدينة إيبيزا الذي يتميز‬ ‫ حيث تم‬،‫بالخطوط البسيطة‬ ‫اإلعتمادعلى اإلضاءة واستخدام‬ ‫ يتميز المسكن‬.‫اللون األبيض‬ ‫بارتباطه بالبيئة المحيطة به من‬ ‫خالل دمج المساحات الداخلية‬ ‫مع الخارجية باستخدام فتحات‬ ‫نوافذ كبيرة تطل على حوض‬ ‫ يتكون المسكن من‬.‫السباحة‬ ‫مدخل جانبي يقود إلى مساحة‬ ‫كبيرة تضم المطبخ و الطعام‬ ‫وسقف مفتوح على الدور األول‬ ‫ومنطقة الجلوس تطل جميعها‬ ‫ استخدم‬.‫على حوض السباحة‬ ‫الجير األبيض في الواجهة ومادة‬ ‫ في أسفل‬Microcement ‫الجدران الخارجية وضعت بطريقة‬ .‫الجير‬

‫واجهة املسكن املطلة على حوض السباحة واحلديقة‬ The design of the housing is born focusing on the style of the Ibizan country house, simple clear lines, controlled light and the white colour as starting stroke. The house is dampened by the light of the city of Dénia, located in an environment in which the accent has to be placed only inside, having to divert attention from what surrounds it. When projecting, a rectilinear formality has been followed, without too many deviations from the plans that make up the main axes of the house. A design, where the location of spaces is given, mainly, by the path of light throughout the day. Upon entering, the house receives us with a large opening overlooking to the pool, in the foreground, and towards the Dénia castle on a more diffuse plane. This large opening,

with the ability to blur, once opened, the interior-exterior relationship, is framed by a porch of the same dimensions, which mitigates the entry of the Sun in the hottest months of the year, favouring on this way the staying in the same. The access to the interior of the house has been generated through a side access, located on the north facade. This access is accompanied by a large opening, which frames us the views from the kitchen and dining area, increasing the relationship between both spaces, housing a small green line of the outside garden inside the main room. The entrance opens the space to the main nucleus, a double height space that allows us to break with the exterior continuity. The day zone is delimited by the space with the largest

volume and the large opening to which the porch of the main façade precedes. From this space the rest of the pieces of the house are fed, locating, on a very discreet plane, the nucleus of vertical communication. White as the main subject. This has been the premise that we have followed from beginning to end. White as a generator and driver of light. Black shadows faded by its white background. A white lime, in its exterior vertical faces, that when reaching its base follows the same traceability and linearity when using the white microcement as continuity. The project base could be translated as a large white canvas that has been provided with different white pigments to make up all the spaces.

‫لقطات مختلفة من داخل وخارج املسكن‬ 20 Albenaa

‫ البناء‬20


‫أخبار املشاريع‬

‫مدينة ذكية نموذجية‬ Rublyovo-Arkhangelskoye Smart City West of Moscow Architect :Zaha Hadid : ‫المصمم‬ ‫ موسكو‬: ‫الموقع‬

Zaha Hadid Architects working with TPO Pride Architects (Russia) have been selected as one of the consortiums to build the new Rublyovo-Arkhangelskoye neighbourhood. RublyovoArkhangelskoye will include new homes for 66,500 residents in addition to new schools, medical clinics, transport infrastructure and shopping districts, as well as new civic and cultural institutions. The neighbourhood will also accommodate 800,000 square metres of office space for Moscow’s growing financial, consulting, legal and auditing sectors. With Moscow’s population increasing by more than 3 million people (over 30%) to 12.4 million in the past 20 years, Rublyovo-Arkhangelskoye is integral to accommodating the Russian capital’s continued growth without increasing congestion in the centre of the city. As an important new residential, employment, civic and

cultural hub to the west of Moscow, a new 19km metro line is scheduled to begin construction in 2020 to connect Rublyovo-Arkhangelskoye with the Shelepikha interchange station of Moscow’s Metro system. Rublyovo-Arkhangelskoye will be a global benchmark for smart, sustainable cities. Supported by the EDF Group’s platform for 3D simulations of energy and urban scenarios, the project will optimise the consumption and production of sustainable local energy sources while integrating electric mobility, new technologies, services and infrastructure to increase connectivity and efficiencies. Founded on research and studies that conclude people’s well-being and happiness increases from greater interaction with their local community, the design creates a diverse ecology of spaces for living, working, education or leisure that encourage engagement and communication.

‫األبعاد للطاقة والسيناريوهات‬ ‫ يعمل التصميم‬.‫الحضرية‬ ‫على إنشاء بيئة متنوعة من‬ ‫الفضاءات للعيش والعمل‬ ‫والتعليم والترفيه وتشجع‬ .‫على التواصل اإلجتماعي‬ ،‫ مسكن‬٦٦،٥٠٠ ‫تتكون المدينة‬ ،‫ مراكز طبية وتجارية‬،‫مدارس‬ ‫ومباني مكتبية بمساحة‬ ‫ ألف متر مربع للقطاعات‬٨٠٠ ‫المالية واالستشارات والقانونية‬ ‫باإلضافة إلى بنية تحتية للنقل‬ ‫من خالل إنشاء خط مترو جديد‬ ‫م‬2020 ‫ في عام‬.‫ كلم‬19 ‫بطول‬ ‫سوف تربط المدينة الذكية‬ ‫ كما ستضم‬.‫بمدينة موسكو‬ ‫مسطحات خضراء ومنتزهات‬ ‫وحدائق على ضفاف نهر‬ ‫موسكو وإنشاء بحيرة بمساحة‬ .‫ هكتار مربع في وسطها‬30

‫مناظير مختلفة للمشروع‬ ‫تم اختيار مكتب زها حديد‬ TPO ‫بالتعاون مع مكتب‬ ‫ الروسي لتصميم مدينة‬Pride ‫ يهدف‬.‫ذكية في موسكو‬ ‫المشروع إلى استيعاب تزايد‬ ‫عدد السكان في موسكو‬ ‫ خالل العشرين سنة‬٪30 ‫بنسبة‬ ‫الماضية حيث سيعمل المشروع‬ ‫على التقليل من اإلزدحام في‬ ‫ كما يهدف‬،‫وسط المدينة‬ ‫المشروع إلى تعزيز التفاعل بين‬ ‫السكان و الطبيعة والتقنية‬ ‫ يتميز المشروع بإنشاء‬.‫الجديدة‬ ‫مدينة متكاملة من خالل تقديم‬ ‫نموذجًا جديدا ومعيارًا عالميًا‬ ‫ وذلك بتوفير‬،‫للمدن الذكية‬ ‫تقنيات وأنظمة لتحسين‬ ‫استهالك الطاقة وإنتاج وتصدير‬ ‫الطاقة المستدامة ودعم‬ ‫المشروع بمنصة محاكاة ثالثية‬ 22 Albenaa

‫ البناء‬22


‫في تغطية الحوائط واألرضيات كما في العمارة الكالسيكية‪.‬‬ ‫وكان البناؤون يهتمون بزخرفة المباني العامة أكثر من‬ ‫الخاصة وكلما كان المبنى مهمًا زاد البناؤون في زخارفه‬ ‫واهتموا بها‪ .‬على أن هذه الزخرفة لم تكن في أغلب األحيان‬ ‫تحمل رسالة خاصة تعبر عن المبني ( وظيفته ‪ ،‬إستعماله‪،‬‬ ‫فوائده للمجتمع)‪ .‬ثم جاءت التوجهات الحديثة لفنون‬ ‫التصميم المعماري في بداية القرن العشرين فألغت الجوانب‬ ‫الزخرفية في المباني بل ذهبت إلى وصفها بالجريمة (الزخرفة‬ ‫والجريمة ‪ ،‬ألدولف لوس ‪١٩٠٨‬م ‪ :‬وهو معماري ألماني قام‬ ‫بانتقاد الزخرفة في المباني واعتبرها جريمة‪ ،‬وأيده في ذلك‬ ‫رواد العمارة الحديثة)‪ ،‬األمر الذي أدى إلى ظهور عمارة حديثة‬ ‫ذات واجهات مجردة تماما من أي زخارف‪ ،‬على أن المصممين‬ ‫المعماريين بالرغم من هذه التوجهات الحديثة وجدوا في‬ ‫استعمال النسب الذهبية وسائل جديدة لتزيين المباني‬ ‫بطبيقها على الكتل البنائية والواجهات بدون أن يكون‬ ‫هناك حاجة إلى إضافة زخارف‪ .‬في نهاية الستينيات بدء‬ ‫يظهر توجه معماري جديد “ عمارة ما بعد الحداثة “ ومن‬ ‫رواده األمريكيين المعماري روبرت فانتوري وزوجته دينيس‬ ‫سكوت بروان اللذان أعادا لتزيين المباني أهميته التعبيرية‪،‬‬ ‫فالتزيين بهدف تجميل المباني هو مرغوب فيه ولكن‬ ‫بشرط أن يكون حام ً‬ ‫ال رسالة لمعني موجه للمستعملين‬ ‫يعبر عن وظيفة المبنى بهدف التعريف به وإزالة الغموض‬ ‫عنه أو يشير إلى بيئته الطبيعية والثقافية بهدف دمجه‬ ‫فيها أو يبرز هوية سكانه التاريخية بهدف إعطاء المبنى‬ ‫قيمة إضافية‪..‬إلخ‪ .‬يقسم فنتوري وبروان التزيين والتصميم‬ ‫الجمالي الذي يحمل معنى إلى قسمين فإما أن يتعامل‬ ‫المصمم مع شكل المبنى على أنه شكل هندسي عادي‬ ‫ثم يقوم بتزينه من الخارج أو من الداخل بتزينات سطحية‬ ‫(رسومات أو ألوان ‪..‬الخ) كما في تصميم مبنى ‪Philadelphia‬‬ ‫‪ Orchestra Hall‬وهو في هذا الحالة يشبه التزيين الزخرفي‬ ‫إلى حد ما في المباني التاريخية‪ ،‬أو أن يتعامل مع األحجام‬ ‫مشروع برج ‪ Walter‬ملكتب ‪ BIG‬التصميم‬ ‫يستخدم احلرف األول إلسم البرج ‪ W‬كأيقونة‬ ‫تعرف باملبنى‬

‫والكتل ليأخذ شكل المبنى ( كما في مطعم على شكل‬ ‫وزة بيضاء) المعنى المراد إيصاله للمستعملين ‪.‬‬ ‫يقسم نقاد العمارة التزيين والتصميم الجمالي لشكل‬ ‫المبنى الذي يحمل معاني إلى شكل أيقوني أو شكل‬ ‫إستداللي أو شكل رمزي ‪:‬‬ ‫الشكل األيقوني ‪ :‬هو شكل يعبر بطريقة مباشرة عن‬ ‫المعنى المراد إيصاله للمستعملين‪ .‬كما في تصميم‬ ‫مبنى ‪ Walter Tower‬في براج عاصمة التشيك المصمم‬ ‫من مكتب ‪ Big‬والذي جاء شكله على هيئة حرف ‪ ،W‬الحرف‬ ‫عرف بطريقة واضحة ومباشرة عن إسم المبنى ‪.‬‬ ‫ُي ِ‬ ‫الشكل اإلستداللي أو الدليل ‪ :‬هو شكل يحمل دالالت على‬ ‫المعنى األصل المراد التعبير عنه‪ .‬كما في مبنى الميناء‬ ‫البحري لمدينة يوكوهاما اليابانية المصمم من قبل مكتب‬ ‫‪ Foreign Office‬الذي جاء شكله على هيئة موجة البحر ‪.‬‬ ‫موجة البحر يستدل منها على البحر الذي يستدل منه أن‬ ‫المبنى هو جزءمن هوية مدينة يوكوها البحرية‪ ،‬المعماري‬ ‫كان يبحث عن شكل يحبب ويقرب المشروع لسكان المدينة‬ ‫ويجدون فيه شيء من هويتهم ‪.‬‬ ‫الرمز ‪ :‬هو شكل يرمز إلى معنى سامي ذو قيمة تاريخية‬ ‫أو وطنية‪ .‬كما في مشروع برج ‪LaMarseillaise‬من تصميم‬ ‫مكتب ‪ Ateliers Jean Nouvel‬والذي جاء بواجهات صبغت‬ ‫بألوان العلم الفرنسي‪ .‬المصمم يريد أن يميز البرج عن األبراج‬ ‫األخرى الجديدة في سماء المدينة والتابعة لشركات أجنبية‬ ‫والتي ال تحمل أي رمز يعبر عن الهوية الوطنية للمدينة فجاء‬ ‫بفكرة العلم الفرنسي ليظهر البرج برمز وطني ‪.‬‬ ‫التزيين والتصميم الجمالي يمكن أن يكتفي بشكل المبنى‬ ‫الخارجي ولكنه يمكن أن يتدخل بعمق في عناصر المشروع‬ ‫المختلفة‪ :‬إندماج المبنى في محيطه‪ ،‬التوزيع العام الداخلي‪،‬‬ ‫الهيكل اإلنشائي والتصميم الداخلي‪ ،‬فإذا تعمقت األفكار‬ ‫التزينية والجمالية في عناصر المشروع فإن ذلك سيقوي من‬ ‫تأثيرها على المستعملين‪.‬‬

‫مشروع ميناء يوكوهاما ملكتب ‪Foreign Office‬‬ ‫التصميم يستعمل شكل موجة البحر كدليل على العالقة‬ ‫بني السكان والبحر‬

‫مشروع برج ‪ LaMarseillaise‬ملكتب ‪Ateliers‬‬ ‫‪ Jean Nouvel‬التصميم يستخدم ألوان في‬ ‫الواجهات تعبر عن العلم الفرنسي كرمز وطني‬

‫‪ 25‬البناء‬

‫‪25 Albenaa‬‬


‫البالغة المعمارية‬ ‫األيقونة‪ ،‬الدليل‪ ،‬الرمز‬

‫‪Architecture Rhetoric‬‬

‫‪Design with Icons , Indexes , Symbols‬‬ ‫إعداد ‪ :‬م ‪ .‬إبراهيم أبا الخيل‬ ‫الفن المعماري هو فن جماهيري يتذوقه الجميع فالجميع‬ ‫يستعمل المباني سواء المباني السكنية أو التجارية أو‬ ‫المكتبية أو الصحية أو الحكومية‪ ،‬والتزيين و التصميم‬ ‫التجميلي في المباني يتوجه للجميع لكل الفئات ولكل‬ ‫األعمار‪ ،‬لكن المباني ال تبنى لغرض التزيين والتجميل بل‬ ‫لتلبية وظائف وإحتياجات تخدم الناس‪ ،‬فهي ليست لوحة‬ ‫فنية معلقة على جدار إذا لم تعجبك تركتها ومضيت‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى ذلك فإنه في كثير من األحيان قد يتعارض‬ ‫التزيين والتجميل مع تحقيق وظائف وإقتصاديات ومعايير‬ ‫البناء واإلنشاء واإلستدامة‪ .‬فمن جهة المصممين هم‬ ‫يريدون أن يبحروا بخيالهم وفنونهم أي يرغبون في تحقيق‬ ‫عمارة تحمل جوانب تزيينية وتجميلية‪ .‬ومن جهة أخرى‬ ‫يجب أن يعملوا على تحقيق وظيفة المشروع وإحتياجات‬ ‫المستعملين لمتطلبات البناء‪ .‬كما الفن المعماري ليس‬ ‫مجرد تزيين وتجميل فارغ من أي معنى بل هو فن له وظيفة‬ ‫أساسية تحمل معاني ترفع من قيمة المبنى المعنوية‬ ‫والمادية كذلك‪ .‬وهنا تكمن الصعوبة فالمعاني يجب أن‬ ‫تكون مفهومة ومقنعة ويعجب به الجميع‪ ،‬فإذا كان شكل‬ ‫المبنى يعبر عن معنى ما فيجب أن ينبع هذا الشكل من‬ ‫البيئة الثقافية والذاكرة المحلية للمجتمع ‪.‬‬ ‫المعنى هو جزء ال يتجزء من أي عمل معماري بحيث ال يخلو‬ ‫أي تصميم منه وهو إما أن يكون واضحًا أو مبهمًا‪ ،‬حسب ما‬

‫مشروع ‪ Philadelphia Orchestra Hall‬ملكتب ‪ VSBA‬وفيه يقدم‬ ‫املعماري فنتوري كيف يحقق التصميم املعنى بواسطة تزيني املبانى من اخلارج‬ ‫التزيني هنا عبارة عن شريط من رموز النوتة املوسيقية في أسفل الواجهة‬

‫‪ 24‬البناء‬

‫‪24 Albenaa‬‬

‫يريده المصمم‪ ،‬وهو عامل مهم في قبول التصميم أورفضه‬ ‫فهو يمكن أن يدفع العميل إلى قبول التصميم أو أن يجعل‬ ‫السكان يفضلون مسكن عن غيره‪ .‬كما يمكن أن يجعل‬ ‫المعنى من المبنى معلمًا معماريًا هامًا‪.‬‬ ‫في بعض األحيان ال يدرك المعماري ‪ -‬بدون قصد ‪ -‬المعنى‬ ‫أو المعاني التي يحتويها المبنى والتي يمكن أن يراها‬ ‫المستعملين فيما بعد ويفاجئون المعماري بها‪ ،‬قد يحدث‬ ‫ذلك للمعماريين الصغار والكبار على حد سواء‪ ،‬كما في‬ ‫مشروع ‪ The Cloud‬لمكتب ‪ MVRDV‬الذي كان سيبنى‬ ‫في سيئول‪ ،‬لم يكتشف المصمم أنه التصميم يوحي بكارثة‬ ‫تفجير برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك‬ ‫( ‪2001 / 9 / 11‬م ) ‪ ،‬إال بعد أن أعلن عنه في وسائل اإلعالم‪،‬‬ ‫وإكتشاف الجمهور له‪ .‬ولكي نفهم طرق وأساليب تحقيق‬ ‫المعاني من خالل تزيين وتجميل المباني من خالل شكلها‬ ‫يجب أن نستعرض بعض الجوانب التاريخية للتزيين‬ ‫والتجميل المعماري للمباني ثم نتعرف على أنواعها وكيف‬ ‫تطبق ثم نستعرض أمثلة من المشاريع الحالية وكيف تم‬ ‫تزيينها وتجميلها وما هي المعاني التي حملتها‪.‬‬ ‫في الماضي كانت المباني التاريخية تزين بالزخارف بهدف‬ ‫تجميلها‪ ،‬هذه الزخارف كانت عبارة عن أصباغ ملونة أو‬ ‫أعمال حفر أو نحت في الحوائط كما في المعابد الفرعونية‬ ‫أو بمواد بناء طبيعية كاستخدام المواد مثل الرخام والحجر‬

‫إستعمل املعمارى روبرت فانتوري مثال مطعم‬ ‫على شكل وزة ليشرح كيف يتم حتقيق معنى‬ ‫بواسطة كتل املبنى‬

‫مشروع ‪ The Cloud‬ملكتب ‪MVRDV‬‬ ‫املصمم لم ينتبه إلى أن الشكل يذكر بكارثة‬ ‫برجي التجارة العاملية في نيويورك‬


‫في هذا العدد نستعرض ‪ 5‬مشاريع كل منها عبر عن‬ ‫معنى بطريقة مختلفة عن اآلخر‪ .‬وإن كان لبعضها نفس‬ ‫الوظائف‪.‬‬ ‫المشروع األول هو مركز للتراث يقع في مدينة هونج كونج‬ ‫الصينية وهو من تصميم مكتب ‪.Herzog & de Meuron‬‬ ‫التصميم يحافظ على المباني القديمة التاريخية التي كانت‬ ‫ترمز إلى العدل واألمن حيث كانت المباني تأوي في الماضي‬ ‫كل من المحكمة والشرطة والسجن‪ ،‬ثم يستغل المصمم‬ ‫األفنية التي تتوسطها لتصبح فضاءات عامة ترفيهية‬ ‫يتواصل فيها سكان المدينة ويضيف إلى التكوين التاريخي‬ ‫مبنيين ذات كتل عادية تم تغطيتها بوحدات معدنية ذات‬ ‫أبعاد تتطابق وأبعاد األحجار التي تغطي المباني التاريخية‬ ‫بحيث تنسجم معها و ال تحمل معاني تتعارض مع عمارة‬ ‫المباني التاريخية ومعانيها‪.‬‬ ‫المشروع الثاني هو متحف لإلكتشافات الحديثة يقع في‬ ‫مدينة تيانجين الصينية من تصميم مكتب ‪Bernard‬‬ ‫‪ Tschumi Architects‬الفكرة التصميمية تحاول أن تدل عن‬ ‫ماضي وحاضر ومستقبل المدينة التي تعتبر مركز صناعي‬ ‫من خالل تشكيل المبنى بأشكال تشبه المداخن الصناعية‬ ‫القديمة وتغطية المبنى بتغطيات معدنية تصبغ المبنى‬ ‫بصبغة تقنية صناعية وألوان تذكر بألوان الطوب األحمر‬ ‫الذي كانت تبنى به المباني الصناعية في الماضي‪ .‬على‬ ‫أننا نتسأل هل نجح المصمم في اإلستدالل على ماضي‬ ‫ومستقبل المدينة وهل الشكل يعبر بوضوح مباشر‬ ‫عن المعنى المقصود‪ .‬فاألشكال التي قصد بها المداخن‬ ‫الصناعية الرفيعة الشكل تبدو كاألبراج العريضة التي‬ ‫تستخدم في الحصون الدفاعية‪.‬‬ ‫المشروع الثالث هو مشروع متعدد اإلستعماالت (سكني‪،‬‬ ‫مكتبي ‪ ،‬فندقي ‪ ،‬تجاري) في مدينة كيل األلمانية من‬ ‫تصميم مكتب ‪ .MVRDV‬تصميم الواجهات يحمل‬ ‫ألواح زخرفية تم إقتراحها وتصميمها من خالل تطبيق‬ ‫مشروع متعدد اإلستعماالت ملكتب‪ MVRDV‬التصميم‬ ‫يستعني بأشكال زخرفية اختيرت من قبل السكان ذات‬ ‫طابع أيقوني توجد عالقة حميمة بني السكان واملباني‬

‫مبدءمشاركة السكان في التصميم‪ ،‬بحيث أصبحت‬ ‫هذه األلواح الزخرفية تمثل رموز يعرفها سكان الحي‬ ‫دون غيرهم تعزز العالقة بين السكان والمباني وترفع‬ ‫من قيمة المباني المعنوية وكذلك المادية إلنفرادها‬ ‫بزخارف ذات معاني خاصة بسكان الحي ال تتوفر عادة في‬ ‫المشاريع المماثلة‪.‬‬ ‫المشروع الرابع هو مركز ثقافي وعلمي في مدينة شنزن‬ ‫الصينية من تصميم مكتب ‪ Mecanoo‬اختير للمبنى‬ ‫موقع في وسط النسيج العمراني ليتخلله ويسهل على‬ ‫السكان الوصول إلى الفعاليات الثقافية والعلمية للمركز‪.‬‬ ‫بينما جاء التصميم على شكل مجموعة كتل بنائية‬ ‫رتبت بشكل شريط يبدو كجسر رابط حضري أيقوني‬ ‫متعامد على محاور حركة المشاة الموازية للطرق الرئيسة‬ ‫يؤكد على دور الثقافة‪ ،‬بينما أخذت كتل المبنى أشكال‬ ‫ديناميكية حوائط مائلة ونهايات مدببة وأركان دائرية‬ ‫تدمج المبنى مع الحركة الديناميكية للمركبات المارة في‬ ‫الطرق الموازية‪.‬‬ ‫المشروع الخامس هو مكتبة عامة في مدينة كلجاري‬ ‫األمريكية من تصميم مكتب ‪ .Snohetta‬المشكلة التي‬ ‫واجهها التصميم في هذا المشروع هي وجود خط قطار‬ ‫سكة حديدية يقطع موقع المشروع بمسار هاللي الشكل‬ ‫ويقطع في نفس الوقت النسيج العمراني للحي السكني‬ ‫الذي تقع فية المكتبة‪ .‬ركزت الفكرة التصيمية على إيجاد‬ ‫حل عملي لتالفي مسار القطار وفي نفس الوقت جعل‬ ‫مبنى المكتبة رمز رابط بين جزئي الموقع وسكان الحي‪.‬‬ ‫الفكرة وإن كانت ال تظهر في الشكل الخارجي بوضوح إال‬ ‫أنها متغللة في عمق التصميم من خالل وضع مستوى‬ ‫مدخل المكتبة الرئيس فوق مسار القطار بحيث يغطيه‬ ‫ويلغي الفصل الحاصل في الموقع والفصل الحاصل في‬ ‫نسيج الحي مما يسمح للسكان من خالل هذا المستوى‬ ‫باإلرتباط والتواصل فيما بينهما بطريقة طبيعية‪.‬‬

‫مشروع مركز ثقافي ملكتب ‪ Mecanoo‬التصميم هو‬ ‫جسر حضري يربط بينه وبني السكان ويندمج مببانيه‬ ‫وعمارته األيقونية والديناميكية الشكل باحلركة املرورية‬

‫مشروع مكتبة عامة ملكتب ‪ Snohetta‬التصميم يعيد‬ ‫ربط املوقع واحلي السكني اللذان يفصلهما مسار قطار‬ ‫بحيث أصبحت املكتبة رمزا ً للتواصل بني السكان‬

‫‪ 27‬البناء‬

‫‪27 Albenaa‬‬


‫التزيين والتصميم الجمالي األيقوني أو اإلستداللي أو الرمزي‬ ‫يمكن إعتباره نوع من البالغة المعمارية‪ ،‬كما هو الحال‬ ‫بالنسبة للكنايات واإلستعارت في البالغة اللغوية‪ .‬وكما أن‬ ‫البالغة اللغوية إذا حصلت فإنها ترفع من شأن معنى النص‬ ‫اللغوي‪ ،‬فهكذا البالغة المعمارية ترفع من شأن المباني‬ ‫(الشكل )‪ ،‬بحيث تعطي قيمة مضافة مادية للمبنى‪ ،‬وهو‬ ‫بالتأكيد ما يرغب فيه كل صاحب مشروع‪.‬‬ ‫في البالغة اللغوية تتكون اإلستعارة من المستعار منه أو‬ ‫المعنى األصل‪ ،‬ومن المستعار وهو اللفظ المنقول من‬ ‫المعنى األصل‪ ،‬ومن المستعار له وهو الشيء الذي يراد‬ ‫تشبيهه باألصل‪.‬‬ ‫واآلن لنأخذ مثاالً من البالغة المعمارية مثل فكرة موجة‬ ‫البحر في مشروع ميناء يوكوهاما البحري الذي ذكرناه سابقًا‪.‬‬ ‫إذا طبقنا على هذا الشكل أركان اإلستعارة اللغوية‪ ،‬ففي‬ ‫هذه الحالة سيكون المستعار منه هو البحر‪ ،‬والمستعار هو‬ ‫موجة البحر‪ ،‬والمستعار له هو مبنى ميناء يوكوهاما‪.‬‬ ‫في كثير من األحيان تواجهنا في مجلة البناء مشاكل‬ ‫عندما يقدم لنا معماريون تصاميم يقولون لنا أنها تعبر‬ ‫عن هذا الشىء أو ذاك‪ ،‬وهي في الحقيقة ال تعبر عنه‬ ‫ويصرون على ذلك‪ ،‬وبعد نشرها تتلقى المجلة اإلنتقادات‬ ‫عليها‪ .‬ومن وجهة نظري فإن السبب يرجع إلى عدم فهم‬ ‫هؤالء لطرق تحقيق تصاميم ذات بالغة معمارية وهي طرق‬ ‫يمكن تعلمها ألن التزيين والتصميم الجمالي في المباني‬ ‫مطلوبة وسيستمر الطلب عليها ألنها عامل إقناع ناجع‬ ‫لقبول العمالء بطريقة سريعة باألفكار المعمارية المقترحة‬ ‫لمبانيهم‪ .‬ولذلك يستعين بها المعماريون المتمكنون في‬ ‫المسابقات المعمار ية‪ .‬على أن تحقيق البالغة سواء اللغوية‬ ‫أو المعمارية هو أمر صعب ولذلك يفضل بعض المعماريين‬ ‫تجنب األفكار ذات المعاني وإن وجدت فال يشيرون إليها‬ ‫بصراحة للعمالء ويفضلون التركيز معهم على الجوانب‬ ‫الوظيفية والمتطلبات التقنية واإلقتصادية للمباني‪.‬‬ ‫مركز التراث ملكتب ‪Herzog & de Meuron‬‬ ‫التصميم يحافظ على املباني التاريخية كرمز للعدل‬ ‫واألمن في املدينة‬

‫‪ 26‬البناء‬

‫‪26 Albenaa‬‬

‫ولكي نتفهم صعوبات تحقيق التزيين والتجميل الناجح‬ ‫في المباني أو ما نعرفه بالبالغة المعمارية من الضروي أن‬ ‫نستعرض جانب من مراحل التصميم المعماري‪.‬‬ ‫ يبدء العمل بالحصول أو جمع المعطيات األولية مثل‬‫متطلبات صاحب المشروع البرنامج المساحي والمعلومات‬ ‫الخاصة بالبيئة التي يقع فيه المشروع ( الجغرافية‬ ‫والثقافية ) ‪ ،‬إلخ‪...‬‬ ‫ ثم يقوم المعماري بوضع الفكرة المعمارية التي سوف‬‫تأخذ في الحسبان كل المعطيات‪ ،‬فإذا أراد أن يطبق على‬ ‫التصميم فكرة تزينية أو تصميم جمالي يعبر عن معنى‬ ‫ما فعليه أن يوفق بينها وبين المعطيات المختلفة‪ .‬بحيث‬ ‫يصبح الشكل الناتج عنها الهدف األساسي لتصميم‬ ‫المبني‪ .‬إال أن الفكرة التي تحدد الشكل يجب أن تأتي في‬ ‫المرحلة األولى من مراحل التصميم بحيث يتم الموافقة‬ ‫عليها من قبل المالك‪ ،‬وهي يمكن أن تتغير مالمحها أو أن‬ ‫يفقد المبنى الشكل الناتج عنها نتيجة للتغير والتعديل‬ ‫في مراحل تطوير التصميم المختلفة‪ .‬ولذلك فإن المكتب‬ ‫المعماري البارع هو الذي يستطيع أن يحافظ على الفكرة‬ ‫(شكل المبني) حتى نهاية مراحل التصميم وربما حتى‬ ‫إتمام التنفيذ‪ .‬فاإلخفاق في المحافظة عليها قد يفشل‬ ‫تصميم المبنى تمامًا‪ ،‬ولذلك يتردد الكثير من المصممين‬ ‫في إستعمال األفكار التي تحمل معاني وبالغة معمارية في‬ ‫تصميم المباني‪.‬‬ ‫ومن وجهة نظري أرى أنه من الضروري عندما ال يكون لدى‬ ‫المعماري هذه الجوانب للتعبير عن المعاني أن يلجاء‬ ‫إلى دراسة علوم يمكن أن تساعده في إختيار التعبير‬ ‫المناسب والمفهوم لمستعملي المباني‪ .‬كما يجب أن‬ ‫يقوم المعماريين بمضاعفة الجهد لكي يقدموا عمارة‬ ‫جمالية وتزيينية تعبيرية ناجحة تحقق معانيها ورسالتها‬ ‫وفي نفس الوقت تحقق المتطلبات الوظيفية والتقنية‬ ‫واإلقتصادية في المباني ‪.‬‬

‫متحف لإلكتشافات احلديثة ملكتب ‪Bernard Tschumi Architects‬‬ ‫التصميم يحاول أن يستدل ببعض أشكال املباني الصناعية كدليل على‬ ‫هوية املدينة الصناعية‬


© Iwan Baan

‫منظر عام للمشروع يوضح املباني القدمية التي كانت تؤي مركز الشرطة واحملكمة والسجن وفناء العرض العسكري وتظهر الكتلتني ذات التغطية من األلومنيوم املدور كعالمات متيز املركز الثقافي اجلديد‬ From the Architect Report: The former Central Police Station, the Central Magistracy and the Victoria Prison is a walled compound of heritage buildings at the commercial centre of Hong Kong Island. Established by the British after 1841 as the colony’s main police station, magistracy, and prison, the site is one of Hong Kong’s most important remaining historic monuments. Following its decommission in 2006, the entire compound was vacated, leaving a set of open grounds and a collection of unique buildings. From an urban perspective, the compound is a rare “courtyard” in the middle of one of the densest cities in the world. What once stood on the hillside as a prominent symbol of law and order with commanding views to the harbour has now inversely become an urban oasis of openness and calm within a forest of commercial and residential high-rises. The compound is defined and structured by two large courtyards: the Parade Ground and the Prison Yard. Our goal is to preserve the openness and distinct 29 Albenaa

‫ البناء‬29

character of both and to re-activate them for public use as a new type of urban found space. These spaces will define the site physically and programmatically as places of gathering, cultural exchange, leisure, and respite. The Parade Ground is surrounded on each side by several of the site’s most historic buildings, resulting in a formal open space with generous room for public recreation, events, direct access to restaurant and retail attractions, as well as smaller-scale cultural and educational spaces. The Prison Yard will be subtly transformed from a rough and forbidding area to a new open public space dedicated to cultural programming. Adding a new arts and cultural program is one of the key strategies to opening up and activating the former Prison Yard. Two new volumes that float tightly above the surrounding granite walls are conceived as distinctive but carefully inserted elements within the fabric of existing buildings. Both new buildings are clad with a cast aluminium façade unit system that is referencing, in terms of


‫أيقونات تاريخية‬ ‫بتأكيدات معدنية‬

‫مركز ثقافي للفنون والتراث‬

‫‪Tai Kwun, Centre for Heritage & Art‬‬ ‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : Herzog & de Meuron‬‬ ‫الموقع ‪ :‬هونج كونج ‪ ،‬الصين‬

‫المساحة االجمالية ‪ 27.000 :‬م‪2‬‬ ‫اإلنتهاء من التنفيذ ‪ 2018 :‬م‬

‫يقع المشروع في الوسط التجاري ذي الكثافة البنائية العالية‬ ‫لهونج كونج‪ ،‬وبالتحديد مكان مجمع الشرطة والمحكمة‬ ‫والسجن القديم أحد معالم المدينة التاريخية‪ ،‬الذي هجر‬ ‫في عام ‪٢٠٠٦‬م‪ .‬المبنى الذي يحتوي على أفنية وفضاءات‬ ‫مفتوحة أصبح محاط اليوم من كل اإلتجهات بالمباني‪ .‬قديمًا‬ ‫كان المبنى يظهر على تلة مرتفعة كرمزًا للقانون والنظام‬ ‫أما اليوم فهو واحة هادئة داخل غابة خرسانية كثيفة من‬ ‫المراكز التجارية والمباني السكنية العالية‪ .‬يهدف التصميم‬ ‫الجديد إلى المحافظة على الفنائين الرئيسيين ‪ :‬فناء‬ ‫العرض العسكري وفناء السجن في المبنى القديم كونهما‬ ‫فضاءات مفتوحة مع إعادة إحياؤها لتصبح فضاءات عامة‬ ‫مفتوحة للسكان في هذا النسيج العمراني الكثيف‪ .‬هاذين‬ ‫الفضائين سيحددان األسلوب التخطيطي والبرنامج الفراغي‬ ‫للمشروع الجديد كأمكنة للتجمع والتواصل الثقافي والترفيه‬ ‫واإلسترخاء‪ .‬بالنسبة للمباني القائمة التي تحيط بالفناء‬ ‫الخاص بالعرض العسكري فلقد تم المحافظة عليها كمباني‬ ‫تاريخية مع إستعمال الفناء كفضاء مفتوح للترفيه والتواصل‪،‬‬ ‫ويمكن منه الوصول إلى المرافق المختلفة كالمطعم‬ ‫والمحالت التجارية والفراغات الثقافية والتعليمية التي‬ ‫يتضمنها المشروع‪ .‬أما بالنسبة للسجن فسوف يتم تحويله‬ ‫من مباني ذات مظهر وطبيعة خشنة وفراغات محظورة إلى‬ ‫فضاءات ثقافية جديدة‪ ،‬كما أضيف له مبنيين جديدين ذات‬ ‫وظائف ثقافية وترفيهية وتبدو ككتلتين معلقتين فوق‬ ‫المباني القديمة ولكنهما مندمجتين في التكوين العام‬ ‫للمباني القديمة للمشروع‪ .‬غطيت الكتلتين الجديدتان من‬ ‫الخارج بوحدات زخرفية من األلومنيوم المصبوب في قوالب ‪،‬‬ ‫تتناغم أشكالها وأحجامها مع التغطية الحجرية لحائط السور‬ ‫القديم ‪ .‬تشكل الوحدات في نفس الوقت واجهات تحمي‬ ‫المبني من أشعة الشمس واألمطار كما تنظم دخول الضوء‬ ‫الطبيعي داخل فراغات المبنى‪ .‬من الجدير بالذكر أنه تم‬ ‫استعمال ألومنيوم مدور بنسبة ‪ ٪١٠٠‬في صناعة الوحدات ‪.‬‬ ‫يضفي المظهر المعدني لواجهات الكتلتين اللتان تبرزان في‬ ‫المشروع كعالمات تميزانه وتعلن عنه في المنطقة المحيطة ‪.‬‬ ‫‪ 28‬البناء‬

‫‪28 Albenaa‬‬

‫‪scale and proportion, the existing granite block elements of‬‬ ‫‪the characteristic bordering revetment wall surrounding the‬‬ ‫‪entire site, thus establishing a certain contextual relationship.‬‬ ‫‪The use of 100% recycled aluminium as a material provides a‬‬ ‫‪distinctive architectural expression and materiality, setting the‬‬ ‫‪new buildings apart as new insertions amongst the collection‬‬ ‫‪of historical masonry blocks, and at the same time addresses‬‬ ‫‪issues such as structural support, sun shading, and rain‬‬ ‫‪protection in Hong Kong’s subtropical climate. The specific‬‬ ‫‪porosity, patterning, and expression of the façade unit is‬‬ ‫‪informed by the functional and environmental requirements of‬‬ ‫‪the uses within. The materiality of the cast aluminium units will‬‬ ‫‪have a distinctive roughness and texture breaking down the‬‬ ‫‪façade surface, which helps to reduce the reflectivity and glare‬‬ ‫‪during the daytime. At night, light emitted from the building will‬‬ ‫‪be partially screened by the façade units, expressing the life of‬‬ ‫‪activities within but without creating light pollution.‬‬


‫‪© Iwan Baan‬‬

‫يقع املشروع على موقع ذو إنحدار كبير يستدعي إستخدام مجموعة من السالم لربط مستويات املوقع فيما بينها ‪ .‬الصور ة للسلم ا الذي يقعو حتت الكتلة االبناء اجلديدة في اجلنوب الشرقي للموقع‬

‫قطاع طولي على املشروع‬

‫قطاع عرضي مار بالكتلتني اجلديديتني‬

‫‪ 31‬البناء‬

‫‪31 Albenaa‬‬


4 1

1

5

2

3

6 9

9 9 9 4

1

5

1

1 2 3 4 5

Block 14 Block 51 (Arbuthnot Wing) Block 15 Block 50 (Old Bailey Wing) Block 17

8 13

6 7 8 9 10

Laundry Yard Reception Ticketing Lift Lounge

6 1

1

5 6

13

7 4

9

14 12

‫السطح‬

6 7

7

Block 14 Block 51 (Arbuthnot Wing) Block 15 Block 50 (Old Bailey Wing) Block 17

6

9 2

10

10 3 11 11

11 Bar Area 12 Event Space 13 Lobby

‫املستوى األرضي لفناء السجن‬

2

8

1 2 3 4 5

Block 14 Block 51 (Arbuthnot Wing) Block 15 Block 50 (Old Bailey Wing) Block 17

6 7 8 9 10

3

7

9

8

Gallery Lift Dressing Room Foyer Multipurpose Hal

30 Albenaa

‫الدور األول‬ ‫ البناء‬30

© All Drawings by Herzog & de Meuron

1 2 3 4 5


‫مدخل املشروع من اجلهة الغربية وتعلوه إحدى الكتل اجلديدة‬

‫‪...........‬‬ ‫الكتلة الغربية اجلديدة من داخل فناء السجن والسلم الذي يصل بني مبنى الشرطة القدمي وفناء السجن‬ ‫‪ 33‬البناء‬

‫‪33 Albenaa‬‬


‫‪© Photos by Iwan Baan‬‬

‫فناء السجن بعد حتويله إلى فضاء عام للتجمع وللتواصل والترفيه‪ .‬وتبدو إحدى الكتل اجلديدة ذات التغطية من األلومنيوم املدور ‪٪100‬‬ ‫‪ 32‬البناء‬

‫‪32 Albenaa‬‬


‫دالالت تاريخية‬ ‫صناعية‬

‫متحف لإلكتشافات الحديثة‬

‫‪Exploratorium Museum‬‬ ‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : Bernard Tschumi Architects‬‬ ‫الموقع ‪ :‬تيانجين ‪ ،‬الصين‬

‫المساحة االجمالية ‪ 33،000 :‬م‪2‬‬ ‫اإلنتهاء من التنفيذ ‪ 2019 :‬م‬

‫‪© Kris Provoost‬‬ ‫‪Drawings by Bernard Tschumi Architects © BTA‬‬

‫يقترح التصميم أشكال إسطوانية مخروطية‬ ‫للفضاءات العامة الداخلية تذكر من اخلارج باملداخن الصناعية‬

‫يهدف هذا المتحف لإلكتشافات الحديثة إلى التعريف‬ ‫بالتراث الصناعي لمدينة تيانجين الصينية من خالل عرض‬ ‫نماذج مكبرة من التقنية المعاصرة‪ ،‬مثل الصواريخ الموجهة‬ ‫التي تستخدم في األبحاث الفضائية‪ .‬المتحف هو جزء من‬ ‫مشروع المركز الثقافي للمدينة ويحتوي على مرافق وخدمات‬ ‫للتظاهرات الثقافية والمعارض باإلضافة إلى صاالت المتحف‬ ‫والمكاتب والمطعم والمحالت التجارية‪ .‬يهدف التصميم‬ ‫المعد من قبل مكتب برنارد تشومي معماريون إلى اإليحاء‬ ‫إلى التاريخ الصناعي الثري للمدينة التي تعتبر مركزًا لألبحاث‬ ‫والصناعات المتعددة بحيث يعبر عن ماضيها وحاضرها‬ ‫ومستقبلها‪ .‬يتميز التصميم بمجموعة من األشكال‬ ‫اإلسطوانية المخروطية تمثل الفراغات الرئيسية داخل‬ ‫المتحف‪ .‬حيث يربط المخروط الوسطي‪ ،‬وهو مفتوح من‬ ‫أعلى‪ ،‬بين األدوار الثالثة للمتحف من خالل منحدر حلزوني‬ ‫يوفر تجربة فراغية تذكر نا بالتشكيل الصناعي التراثي‬ ‫للمدن الرأسية الحديثة‪ .‬يمكن للزوار استعمال سطح المبنى‬ ‫الذي يوفر إطاللة رائعة على المدينة‪ .‬يعتبر البهو الوسطي‬ ‫داخل المخروط الرئيس هو مركز المشروع ونقطة إطالق‬ ‫الزوار إلى كافة فعاليات المتحف‪ .‬يبلغ إرتفاع البهو الوسطي‬ ‫ضعف إرتفاع البهو الرئيس لمتحف جوجنهايم ( ‪ 1939‬م)‬ ‫في نيويورك من تصميم المعماري الشهير فرنك لويد رايت‪.‬‬ ‫كما أن هناك مخروطين آخرين يرتبطان بالمخروط الرئيس‬ ‫يقعان على طرفي المتحف ويوفر التكوين العام للزوار تجربة‬ ‫رائعة في التجول عبر المعروضات من خالل المنحدرات الدائرية‬ ‫التي تقع في وسطهما‪ .‬إرتفاع فراغات الحركة في داخل‬ ‫المتحف هي بإرتفاع األدوار الثالث وتتمتع بإضاءة طبيعية‬ ‫على شكل بقع ضوئية تأتي من خالل الفتحات الدائرية في‬ ‫الحوائط الخارجية‪ .‬من جهة أخرى يساعد الشكل األسطواني‬ ‫المخروطي على سحب الهواء الساخن وخروجه من األعلى‬ ‫وتحقيق ملقف هوائي من أسفل إلى أعلى في أشهر الصيف‪،‬‬ ‫مما يساعد على تلطيف الهواء داخل المبنى‪ .‬كما تم التقليل‬ ‫من الفتحات الزجاجية لتظهر على هيئة ثقوب في الواجهات‬ ‫بهدف حماية المبني من التعرض ألشعة الشمس‪.‬‬ ‫‪ 35‬البناء‬

‫‪35 Albenaa‬‬


‫منظر عام للمتحف‬

‫املشهد الصناعي ملدينة تياجنني‬ ‫‪ 34‬البناء‬

‫‪34 Albenaa‬‬

‫اإلسكتش األولي إلستلهام الفكر املعمارية للمتحف من‬ ‫املباني الصناعية للمدينة‬


Drawings by Bernard Tschumi Architects © BTA

From the Architect Report: The Exploratorium will showcase artifacts from Tianjin’s industrial past through large-scale contemporary technology, including spectacular rockets for space research. The project is part of the city’s Binhai Cultural Center and contains facilities for cultural events and exhibitions as well as galleries, offices, and restaurant and retail spaces. Bernard Tschumi Architects designed the Exploratorium to relate to the rich industrial history of the area, the site of high-volume manufacturing and research. A series of large-scale cones creates major rooms throughout the museum. The central cone, lit from above, connects all three levels of the Exploratorium. A spiralling ramp ascends to the top level, offering an unusual spatial experience of the modern vertical city by reinterpreting an ancient industrial typology. The roof is accessible to visitors and acts as a promenade with striking views over the surrounding city. “The Exploratorium is designed as a building for the past, the present, and the future of Tianjin,” says Bernard Tschumi. The focal point of the exhibition complex is the grand lobby or cone that provides access to all public parts of the program. This immense cone—almost double the height of the Guggenheim Museum— connects to all surrounding spaces and allows visitors to spiral through the large exhibition halls stacked on each end of the building, past view portholes and lightwells that give each hall an individual character and configuration. Grand, triple-height spaces define the main circulation, while a constellation of lights and circular lightwells give the space an other-worldly feel. The perforated aluminium facade gives a unified presence to the building, despite its large size and the disparate elements of the program. The cones provide even, natural light to gallery spaces and reduce the energy loads required for artificial lighting. Their tapered forms also concentrate warm air, which can then be channelled out of the building in summer or back into the galleries in winter. Glazing surfaces are minimized except when desired for program. The perforated metal panels of the facade help reduce heat gain. The central, large atrium acts as a solar chimney, drawing up hot air and replacing it with cool air from below in a constant airstream.

‫اإلستكشات احلرة للمصمم التي توضح التشكيل املعمارى لإلسطوانات‬ ‫املخروطية وعالقتها باملستويات املختلفة لألدوار‬ 37 Albenaa

‫ البناء‬37


© Photos by Kris Provoost

‫تفاصيل الواجهات‬ 36 Albenaa

‫ البناء‬36


‫رسم منظوري يوضح محتوى اإلسطوانات املخروطية‬

‫‪ 39‬البناء‬

‫‪39 Albenaa‬‬

‫‪© Photos by Kris Provoost‬‬

‫لقطات للتشكيل الداخلي الذي يتميز بالتشكيالت الداخلية املخروطية واملزج بني اإلضاءة الطبيعية و الصناعية داخل املتحف‬


‫الدور األرضي‬

‫قطاع طولي‬

‫‪Drawings by Bernard Tschumi Architects © BTA‬‬

‫رسم يطابق بني قطاع هذا املشروع وقطاع في متحف جوجنهامي في نيويورك ويقارن بني إرتفاعي املشروعني ‪.‬‬ ‫‪ 38‬البناء‬

‫‪38 Albenaa‬‬


‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : MVRDV‬‬ ‫الموقع ‪ :‬كييل‪ ،‬ألمانيا‬

‫المساحة االجمالية ‪ 65٫000 :‬م‪2‬‬ ‫بداية التصميم‪ 2018 :‬م‬

‫‪© All Images by MVRDV‬‬

‫في تصميم المشروع من خالل وضع نظام إنشائي يأخذ في‬ ‫إعتباره تشكيل كتل المشروع حسب تطور مراحل التصميم ‪،‬‬ ‫حيث يتقبل بناء كتل سكنية معلقة ( كابولي) في إتجاهات غير‬ ‫محددة سلفًا بدون أن يؤثر ذلك على سالمة البناء‪ ،‬فيمكن تغير‬ ‫حجم وعدد الكوابيل في مبنى الفندق ( أو بناءه بدون أية كوابيل)‪،‬‬ ‫وفي مبنى السوق التجاري يسمح النظام بتغير عدد الشقق‬ ‫التي تقع فوق السوق وتوزيعها الداخلي ‪ .‬يقول أحد الشركاء في‬ ‫المكتب المصمم‪ « :‬إنه من الضروي أن يشارك السكان في تطوير‬ ‫التصميم ‪ ،‬فالمشروع ليس فقط متؤثر بأرائهم بل يسمح لهم‬ ‫بتفصيل المشروع حسب رغبتهم لقد سألناهم منذ البداية “كيف‬ ‫تريدون أن يكون عليه المشروع ؟”»‪.‬‬

‫مبنى مكون من قاعدة و‪3‬مكعبات سكنية ومبنى مكتبي فوقها‬

‫الفندق‬ ‫السوق التجاري‬

‫املوقع العام‬

‫‪ 41‬البناء‬

‫‪41 Albenaa‬‬


‫رموز تصميمية‬ ‫لمشاركة تقدمية‬ ‫سكانية‬

‫‪KoolKiel‬‬

‫منظور من جهة الفندق‬

‫يهدف المقترح الذي يتكون من فندق ومكاتب ومساكن‬ ‫وسوق تجاري وفضاء للمعارض واإلحتفاالت إلى تحقيق نظام‬ ‫تصميمي مرن‪ ،‬فبدالً من التصاميم الجامدة الغير قابلة‬ ‫للتعديل يسمح هذا التصميم بالتكيف مع رغبات وإحتياجات‬ ‫السكان حتى أثناء مراحل التصميم‪ .‬يقع المشروع في منطقة‬ ‫كانت قديمًا صناعية وبها مباني قديمة أصبحت في األونة‬ ‫األخيرة تؤي مؤسسات إعالمية ودور إخراج فني‪ ،‬األمر الذي‬ ‫صبغها بهوية تم أخذها في اإلعتبار عند تصميم المشروع‪.‬‬ ‫المقترح الجديد يحافظ على أحد المنشاءات القائمة ويحولها‬ ‫إلى سوق تجاري ويضيف فوقها أدوار تضم شقق سكنية‪.‬‬ ‫وبجانبها يقترح مبنى جديد بقاعدة ذات شكل متعرج تحتوي‬ ‫‪ 40‬البناء‬

‫‪40 Albenaa‬‬

‫على مساحات مكتبية ومحالت تجارية‪ ،‬تعلو هذه القاعدة‬ ‫مباني سكنية على شكل مكعبات كما يعلوها مبنى‬ ‫مكتبي‪ ،‬وفي أقصى الموقع يوجد برج فندقي يحتوي على‬ ‫‪ ٢٥٠‬غرفة يتصل بالقاعدة من خالل قاعة للمعارض واإلحتفاالت‬ ‫التي ينظمها الحي‪ .‬يتخلل هذه المباني المختلفة فناء عام‬ ‫خارجي مجهز بأماكن للجلوس بينما توجد حديقة معلقة‬ ‫فوق القاعدة تحيط بالمكعبات السكنية‪ .‬تتميز الواجهات‬ ‫الخارجية للمباني بتلك الوحدات الزخرفية المصنوعة من‬ ‫الخرسانة المقواة باأللياف والتي تغطي كل واجهات المباني‬ ‫وتحمل زخارف مبتكرة من قبل سكان الحي الذي يقع فيه‬ ‫المشروع‪ .‬هذا التكوين يحتوي على فرص لكي يشارك السكان‬


‫الواجهة التي يطل عليها السوق التجاري والفندق‬

‫الواجهة التي يطل عليها املبنى بالقاعدة والكتل السكنية واملكتبية‬ From the Architect Report: MVRDV´s “KoolKiel” Will Redevelop a City Block Using a Progressive Approach to Participation and Flexibility. MVRDV has been selected as the designer of a 65,000-square-metre mixed-use complex that will redevelop a post-industrial site in Kiel, Germany. The proposal, which includes a hotel, offices, residences, commercial space, and an event space, makes use of a flexible design system, rather than a fixed and unchangeable plan, allowing the design to adapt easily to the needs and desires of the community as the design development progresses. Dubbed “KoolKiel”, the proposal is located in a formerly industrial area in Kiel, near the southernmost tip of the Kiel Fjord. Currently it is occupied by a large, singlestorey building, which was originally used for storing chains for ships; however, in more recent times this location has become more notable for its connection to Germany’s famous Werner comics, which were printed in the building from the early 1980s. The building is now known as W8 Medienzentrum, and is home to a variety of companies working mostly (but not exclusively) in media and the creative industries. This collection of tenants has given the area a unique and charismatic identity, which strongly influenced MVRDV’s subsequent design.The proposal calls to retain the existing structure of the W8 Medienzentrum as commercial units, topping it with apartments. Next to this, a new building is proposed with a zig-zagging plinth containing offices and shops, topped by several cubic blocks of housing, and a small tower of office spaces. At the end of the site, a 250room hotel tower connects to the aforementioned plinth through 43 Albenaa

‫ البناء‬43

a public event space, which will be used to host exhibitions and events organised by the community. Lively exterior spaces are key to the project: a courtyard between the buildings filled with a variety of street furniture for the residents to occupy, while a rooftop park snakes its way around the three cubic blocks of housing. The project’s most eye-catching element is the façade panels, made from fibre reinforced concrete, which sit in front of the window and display a variety of icons inspired by the creative output of the locals. However, within this arrangement, the design proposal includes many opportunities for community input. By considering the design not as a fixed concept but as a flexible system, the building as it is eventually constructed might fall anywhere on a spectrum of options, from a conservative series of boxes to a wacky yet charismatic collection of cantilevers and iconography. This flexible design system includes options to change the size and number of cantilevers on the hotel tower (with the option to have no cantilevers also available), to change how much of the building is covered by pictographic panels, and to alter the size, number, and layout of apartments placed above the existing W8 building. “In a location with such a dynamic and creative existing community, it’s obvious that the community should have a say in this development,” said Jacob van Rijs, principal and cofounder of MVRDV. “KoolKiel is not only inspired by them, but it also allows them to tailor the proposal to their wishes—we’re presenting them with not just a design, but also a question: ‘how ‘Kool’ do you want it?”


‫منظور داخلي في أحد الشقق يوضح الوحدات الزخرفية املثبتة على الواجهات واملقترحة من قبل السكان‬

‫رسم يوضح مجموع األشكال الزخرفية وطريقة توزيعها على الواجهات‬ ‫‪ 42‬البناء‬

‫‪42 Albenaa‬‬


‫مناظير توضح العالقة بني السوق التجاري والشقق من فوقه وترتيبها‬ ‫‪ 45‬البناء‬

‫‪45 Albenaa‬‬


‫منظر عام للمشروع ويتكون من فندق ومكاتب ومساكن وسوق جتاري وفضاء للمعارض واإلحتفاالت‬

‫مناذج الشقق السكنية التي تقع فوق مبنى السوق التجاري‬ ‫‪ 44‬البناء‬

‫‪44 Albenaa‬‬


‫منظور من جهة الفندق والسوق التجاري‬ ‫‪ 47‬البناء‬

‫‪47 Albenaa‬‬


‫منظور يوضح مستويات‬ ‫فضاء املعارض واإلحتفاالت‬

‫منظور يوضح املبنى ذو القاعدة والكتل‬ ‫السكنية الثالث ذات الشكل املكعب‬ ‫واملبنى املكتبي في طرف القاعدة‬ ‫واحلديقة املعلقة فوق القاعدة التي‬ ‫حتيط بالكتل السكنية فوقها‬

‫‪ 46‬البناء‬

‫‪46 Albenaa‬‬


‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : Mecanoo‬‬ ‫الموقع ‪ :‬شنزن ‪ ،‬الصين‬

‫المساحة االجمالية ‪ 95،000 :‬م‪2‬‬ ‫اإلنتهاء من التنفيذ ‪ 2019 :‬م‬

‫‪© Zhang Chao‬‬

‫في إستخدام نفس المواد والتفاصيل واإلرتفاع‪ ،‬مما يجعل‬ ‫الكتل المنفصلة تظهر كتكوين واحد متماسك ببعضه‬ ‫ببعض‪ .‬بينما ال يميز التصميم العام بين الواجهات األمامية او‬ ‫الخلفية‪ .‬يتكون البرنامج المعماري للمركز من ‪ ٤‬عناصر رئيسة‬ ‫‪ :‬متحف للفنون‪ ،‬مركز شباب‪ ،‬مركز للعلوم‪ ،‬مركز تسوق‬ ‫للكتب‪ .‬تقع مداخل المركز في الفجوات في الساحات العامة‬ ‫المظللة يمكن للتظاهرات الثقافية المختلفة أن تمتد خارج‬ ‫المباني في هذه الساحات‪ .‬من الداخل صمم الهيكل اإلنشائي‬ ‫على طبيعته الخرسانية بحيث تظهر الكمرات واألعمدة وأبراج‬ ‫الخدمات الرأسية كتكوين لعمل فني نحتي‪.‬‬

‫منظور للهيكل اإلنشائي‬ ‫‪ 49‬البناء‬

‫‪49 Albenaa‬‬


‫أيقونة حضرية رابطة‬

‫المركز الثقافي للونج جونج‬

‫‪Longgang Cultural Centre‬‬

‫يظهر املركز الثقافي على هيئة جسر مكون من عدد من الكتل البناية ذات احلواف الدائرية والواجهات املائلة‬

‫نمت مدينة شنزن في الصين منذ عام ‪١٩٨٠‬م نموًا هائ ًال بعد‬ ‫أن تحولت إلى منطقة إقتصادية خاصة‪ .‬حيث حولت األبراج‬ ‫العالية سماء المدينة التى واكبت إرتفاع عدد السكان الذي بلغ‬ ‫‪ ١٢‬مليون نسمة‪ .‬يقع المركز الثقافي في منطقة لونج جونج‬ ‫غرب المدينة‪ .‬يتميز المركز الثقافي الذي يقدم برامج ثقافية‬ ‫غنية ومتنوعة بتصيم أيقوني يعبر عن شكل حضري عبارة‬ ‫جسر رابط من كتل بنائية متراصة يعبر طرق مرور سيارات‬ ‫يصل جهتي الجسر ‪ .‬يقع المشروع على أرض مساحتها ‪٣،٨‬‬ ‫هكتار تحد أنظمة البناء اإلرتفاع فيها‪ .‬يربط المبنى المنطقة‬ ‫المحيطة به من خالل توزيع البرنامج المساحي إلى عددمن‬ ‫‪ 48‬البناء‬

‫‪48 Albenaa‬‬

‫الكتل المنفصلة عن بعضها وتسمح الطرق المارة بينها‬ ‫والموازية للطريق العام بربط منطقة األعمال في الغرب‬ ‫بالحديقة العامة في الشرق‪ .‬الكتل البنائية ذات التشكيالت‬ ‫واألحجام المختلفة لها زواية دائرية وواجهات ذات أسطح‬ ‫مائلة بحيث تظهر الفجوات بينها بإطارات ديناميكية الشكل‬ ‫وتظلل الواجهات المائلة ساحات عامة تحتها ويوجه التنوع‬ ‫في أحجام الكتل حركة الجمهور‪ .‬كما تساعد الزواية الدائرية‬ ‫لهذه األشكال الديناميكية على عمل مالقف هوائية باإلضافة‬ ‫إلى الحماية من أشعة الشمس واألمطار تناسب مناخ مدينة‬ ‫شنزن القاري ‪ .‬إستعمل في الكتل لغة معمارية واحدة تتمثل‬


© Photos by Zhang Chao

‫الهيكل اإلنشائي املكون من حوائط وأعمدة مائلة يظهرمن الدخلل كتشكيل فني‬

From the Architect Report: Shenzhen has been growing rapidly since being named a ‘special economic zone’ in 1980. High-rise structures have transformed the city’s skyline as its population has grown to over 12 million. Located in the city’s eastern Longgang district, the Cultural Centre contributes a rich and varied cultural programme housed in an iconic urban connector. Urban Connector - Sitting on a long and narrow 3.8 ha site with strict height restrictions, the building connects the surrounding areas by subdividing the programme into separate volumes. The passages between these buildings, which align with the adjacent roads, provide access from the new business district on the west side of the building to the park on the east. The volumes all have curved edges and tilting facades, which frame dynamic views, shelter public squares and naturally guide pedestrian flows. The fluid forms also channel air currents and provide protection against the sun and rain in Shenzhen’s subtropical climate. By sharing the same formal language, height and material, the volumes form a visually cohesive whole without an apparent front or back facade. Varied cultural programme - The Longgang Cultural Centre has four main programmatic elements: an art 51 Albenaa

‫ البناء‬51

museum, a youth centre, a science centre and a book mall. The science centre focuses on popular science for children and young adults. Next to it, the youth centre offers a place for meeting and extracurricular activities such as music and sports. The art museum combines public arts on the upper floors with an urban planning centre on the ground floor and in the basement. By locating the entrances to the cultural centres at the covered squares, the various cultural programmes can extend outdoors. The largest of the four volumes contains a “book mall” – a mall exclusively for books and book-related events such as book-signing sessions, book launches and exhibitions. Sculptural interior - The in-situ concrete structure was carefully designed to become part of the visitors’ experience; wandering through the building is like viewing a cast concrete sculpture from the inside. The structural facade of each volume integrates beams, columns and massive concrete cores, resulting in a building where everything is revealed. The full-height tilted interior spaces at the edges of the volumes become architectural highlights where the visitor can experience the impressive scale of the construction elements.


‫مسقط الدور األول‬

‫واجهة طولية‬

‫قطاع طولي‬ ‫‪ 50‬البناء‬

‫‪50 Albenaa‬‬


‫‪ 53‬البناء‬

‫‪© Photos by Zhang Chao‬‬

‫أشكال ديناميكية وحواف دائرية‬ ‫وساحات عامة مظللة‬

‫‪53 Albenaa‬‬


52 Albenaa

‫ البناء‬52


‫منظر علوي للمكتبة التي ترتفع عن مستوي الشارع فوق مسار خط املترو لتشكل جسرا ً يربط بني سكان احلي الذي يفصله املسار إلى‬ ‫قسمني ‪ ،‬وواجهاتها ذات التشكيالت الهندسية السداسية التي تهدف إلى التعبير عن التماسك بني السكان‬ ‫‪ 55‬البناء‬

‫‪55 Albenaa‬‬


‫رمزثقافي يجمع‬ ‫بين سكان الحي‬ ‫‪Calgary’s New Central‬‬ ‫‪Library Opens to the Public‬‬ ‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : Snøhetta‬‬ ‫الموقع ‪ :‬ألبيرتا ‪ -‬كندا‬

‫المساحة االجمالية ‪ 22296.73 :‬متر مربع‬ ‫اإلنتهاء من التنفيذ ‪ 2018 :‬م‬

‫تعتبر مكتبة كلجاري العامة إحدى أكبر المكتبات التي تستخدم‬ ‫أنظمة التواصل الحديث للمكتبات إذا يبلغ عدد المنتسبين لها‬ ‫‪ 670.000‬منتسب يمثلون نصف سكان المدينة المتعدد الفئات‬ ‫والبالغ ‪ 1،2‬مليون نسمة‪ ،‬ولذلك جاء تصميم المكتبة ليعبر‬ ‫عن مختلف فئات السكان‪ .‬يقع المشروع على أرض يعبرها خط‬ ‫مترو ( تحتها وفوقها ) في مسار ذو شكل هاللي يفصل الحي‬ ‫إلى قسمين‪ ،‬وبهدف إعادة ربط الحي بعضه البعض تم رفع‬ ‫المدخل فوق مسار المترو مع عمل منحدرات ترتفع من مستوى‬ ‫األرض إلى مستوى المدخل الذي يقع في قلب المشروع بحيث‬ ‫يتم إستخدامها لتساعد الزاور من كافة اإلتجاهات إلى الوصول‬ ‫للمدخل‪ .‬توفر المنحدرات إمكانية للجلوس فيها لتصبح‬ ‫كمدرجات خارجية يمكن أن تتوسع فيها أنشطة المكتبة في‬ ‫الهواء الطلق‪ .‬ويتحقق الربط بين قسمي الحي من خالل المدخل‬ ‫والبهو الرئيس كجسر رابط بينهما بصريًا ومشاةً‪ .‬غطيت‬ ‫الواجهة بزجاج ثالثي الطبقات ذو تقسيمات سداسية الشكل‬ ‫التي تعبر عن الكتاب المفتوح أو حبات الثلج أو التداخالت‬ ‫بين المباني السكنية التي تهدف إلى الترسيخ في التماسك‬ ‫اإلجتماعي بين السكان‪ .‬هذه التشكيالت ترتد في الداخل لتوحد‬ ‫بين الداخل والخارج‪ .‬جاء التصميم الداخلي لألرضيات والدروات‬ ‫التي غطيت بألواح من الخشب بخطوط مقوسة تشبه إلى حد ما‬ ‫شكل أسقف المبانى الصينية‪ ،‬بينما تركت الحوائط الخرسانية‬ ‫على شكلها الطبيعي‪ .‬الخشونة التي تظهر في التغطيات‬ ‫توحي للمستعملين بأجواء من التفاعل العملي أكثر تختلف عن‬ ‫األجواء المتحفظة للمكتبات التقليدية‪ .‬تقع أقسام المكتبة بدأً‬ ‫من األدوار السفلية ذات األجواء الغير تقليدية وترتفع بواسطة‬ ‫منحدرات إلى األدوار العليا في أجواء أكثر هدوء‪.‬‬ ‫على مستوى الشارع تقع مجموعة الغرف المتعددة األغراض كما‬ ‫توجد مكتبة لألطفال في المستوى األرضي‪ .‬بينما وزعت مجموعة‬ ‫من الفعاليات على األدوار الست للمكتبة ‪ :‬مكتبة رقمية‪،‬‬ ‫مجموعات عمل‪ ،‬وتواصل فردي‪ .‬تقع في الدور العلوي صالة‬ ‫القراءة الرئيسية التي تعتبر تاج التكوين والتي تسمح بإطاللة‬ ‫رائعة على محيط المكتبة‪.‬‬ ‫‪ 54‬البناء‬

‫‪54 Albenaa‬‬


‫جانب اجللسات احلرة في الدور العلوي ذي اإلطاللة على محيط املبنى‬

‫املوقع العام‬ ‫‪ 57‬البناء‬

‫‪57 Albenaa‬‬


17

14

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20

20

18

3

12

10

10

8

7

16

6 1

10

4

5

11

10

2

18

13

15

Cafe Outdoor Seating Light Rail Transit Performance Hall Backstage Control Room Green Room Dressing Room WC Multipurpose Room Community Lobby Boardroom Comminications Room East Terrace Public Plaza Cistern Bicycle Storage Void Elevator Lobby Loading

‫مسقط الدور األرضي‬

1 2 3 4 5 6 7

9 11

6 4

8 2

4

8 9 10 11

7

5

3

Performance Hall Storage & Operations WC Void Atrium Book Return Conveyor Main Entrance & Welcome Gallery The Archway East Terrace Public Plaza Library Operations & Collections Maintenance

1 10

‫مسقط الدور األول‬

5

6

7

4

10

9

1

8 3

8

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12

12

6

6

11

Community Living Room Interfaith Room Great Reading Room Atrium East Village Overlook WC Collections Multipurpose Room Craft Artist Studio Elders’s Guidance Circle Story Studio & Media Lab Library Operations

2

‫مسقط الدور الرابع‬

12

1 2 3 4 5 6 7

13

11

9 9

10

9

9

5

8

7

6 1

2

4

14

3 1

8 9 10 11 12 13 14

Light Rail Transit Multipurpose Room Boardroom Atrium WC WC Reading & Themed Collections Cafe Collections Teen’s Library Living Room Mechanical Skylight The Archway

‫قطاع من اجلهة الشرقية‬ 56 Albenaa

‫ البناء‬56


From the Architect Report: Calgary Public Library is one of the largest library systems in North America, where more than half of its residents are active cardholders, and accordingly, the new main branch was created for and inspired by its diverse inhabitants.The building is sited within a complex urban condition, where a fully operational Light Rail Transit Line crosses the site from above to below ground on a curved half-moon path, dividing Downtown and East Village. In response, the design lifts the main entry over the encapsulated train line. Gently terraced slopes rise up to the heart of the building, allowing for people arriving from every direction to interact with the library. Outdoor amphitheaters nestled into the terraces provide places for people to sit and for library programs to spill outside. Doubling as a portal and a bridge, the entry plaza heals the previously-split seam between the two neighborhoods and re-establishes visual and pedestrian connections across the site.The dynamic, triple-glazed façade is composed of a modular, hexagonal pattern that expresses the library’s aims to provide a space that invites in all visitors. Aggregated variations on the hexagon form scatter across the building’s curved surface in alternating panels of fritted glass and occasional iridescent aluminum. From these shapes emerge familiar forms: Parts of the pattern might resemble an open book, snowflake-like linework, or interlocking houses, anchoring the ideas of the collective and community. Most importantly, the entire building volume is enclosed in the same pattern, allowing all sides to function as the “front” of the building. This visual vocabulary continues inside, expressed in the design of CPL’s new visual identity and wayfinding signage in the building, unifying the library’s goals of inclusivity. The crystalline geometry of the façade is carved away to reveal an expansive wood archway that embraces visitors as they approach. Framing the entrance of the building, the form references the Chinook cloud arches common to the region. Visible from the outside of the building is the main atrium, inviting people in. As the archway continues into the lobby and atrium, the wood spirals upwards over 85 feet to a view of the sky through the oculus. Wood slats line the perimeter of the open atrium, shaped in plan like a pointed ellipse, serving as an orientation device for people to quickly grasp the circulation and organizational logic of the library. Inside, the concrete structure is left exposed and unfinished, hinting at the open-ended possibilities within. The rawness of the material palette is intended to give people the sense that the library is a place of engagement, rather than a sacrosanct repository for books. Organized on a spectrum of ‘Fun’ to ‘Serious,’ the library program locates the livelier public activities on the lower floors, gradually transitioning to quieter study areas on the upper levels as one spirals upwards. At the street level, a series of multi-purpose rooms line the perimeter of the building, enhancing the connectivity between inside and outside. On the ground floor, a Children’s Library offers playhouses that provide space for crafts and drawing-based activities, early literacy programs, and a full-body indoor play experience. Throughout the six floors, a variety of spaces provide for digital, analog, group, and individual interactions. At the uppermost level of the library is the Great Reading Room, conceived as a jewel box tucked within the library, which provides a space for focused study and inspiration. Arriving at the northernmost point of the library, one finds oneself at the Living Room, overlooking the train line and the meeting point of the two neighborhoods. Filled with light and activity, this prow of the building will not only serve as a beacon to those outside, inviting them to enter, but also as a prospect for looking back out.

59 Albenaa

‫ البناء‬59

‫نصف سكان مدينة كلجاري والذين ميثلون كافة الفئات العمرية ينتسبون إلى املكتبة‬


‫جانب من املنحدرات التي تربط بني أدوار املكتبة والتي صممت بحيث تكون إمتدادات ألنشطتها املختلفة‬

‫يساهم تصميم وفرش املنحدرات في ان تكون إمتدادات ألنشطة املكتبة‬ ‫‪ 58‬البناء‬

‫‪58 Albenaa‬‬

‫زاوية حادة تنهي بها الوجهات طرفي املكتبة الشرقي والغربي‬


‫يتميز التصميم الداخلي لوسط املكتبة بتغطيات خشبية في األرضيات والدروات‬ ‫‪ 61‬البناء‬

‫‪61 Albenaa‬‬


‫وسط املكتبة وتظهر التغطيات اخلشبية للدروات والتي مت تصميمها بإشكال مقوسة‬

‫قاعة القراءة الرئيسة في الدور العلوي‬ ‫‪ 60‬البناء‬

‫‪60 Albenaa‬‬


‫منظور عام يومضح املدخل الرئيسي للمجمع‬ ‫‪ 65‬البناء‬

‫‪65 Albenaa‬‬


‫مجمع ثقافي‬ ‫وترفيهي‬ ‫‪Lyric Theatre Complex,‬‬ ‫‪West Kowloon‬‬ ‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : UNStudio‬‬ ‫الموقع ‪ :‬هونغ كونغ‬

‫‪ 64‬البناء‬

‫‪64 Albenaa‬‬

‫‪All renderings by © DBOX - UNStudio‬‬

‫يقع مجمع المسارح في حي ثقافي في مدينة هونغ كونغ‪،‬‬ ‫ويطل على الواجهة البحرية للمدينة حيث يتميز الحي بأنه‬ ‫يجمع بين الفضاءات العامة والثقافية التي تتصل فيما‬ ‫بينها بممرات مشاة ومسطحات خضراء‪ ،‬و ترتبط بالمناطق‬ ‫المحيطة بها عبر طرق تحت األرض‪ .‬كما يرتبط الحي بالمطار‬ ‫عبر خط مترو أنفاق في الجهة الغربية منه ‪.‬يهدف المشروع‬ ‫إلى إنشاء منطقة حيوية تجمع العديد من التخصاصات‬ ‫والفنون ويسمح لها بأن تتفاعل وتتعاون تحت سقف واحد‪.‬‬ ‫المشروع عبارة عن مجمع متعدد اإلستخدامات يضم ثالثة‬ ‫مسارح لكل منها لون مختلف للتعبير عن وظيفته ‪ :‬المسرح‬ ‫الغنائي بطاقة استيعابية تصل إلى ‪ 1450‬مقعد‪ ،‬المسرح‬ ‫المتوسط بطاقة استيعابية تصل ‪ 600‬مقعد‪ ،‬وإستوديو‬ ‫(غرفة بروفة كبيرة او مكان إضافي للفنون المسرحية)‬ ‫بطاقة استيعابية ‪ 270‬مقعد‪ ،‬ومركز للشركة المشغلة‬ ‫للمجمع والتي تضم ثمانية استوديوهات بروفة ومرافق‬ ‫إدارية ‪ ،‬باإلضافة إلى مساحات تجارية ومطاعم وترفيهية‪.‬‬ ‫واجه التصميم تحديًا كبيرًا في المسارح بحيث تكون ذات‬ ‫حجم مناسب ومعزولة تمامًا عن بعضها‪ ،‬فوضع المسرح‬ ‫الغنائي تحت مستوى األرض في حين وضع المسرح المتوسط‬ ‫واألستوديو فوق مستوى األرض حتى التتعارض مع المسرح‬ ‫الغنائي ‪ .‬ولتشغيل هذه المسارح في وقت واحد‪ ،‬تم فصل‬ ‫المداخل والممرات الموصلة لها ولونت بنفس لون المسرح‬ ‫التابعة له ‪ .‬ترتبط المسارح الثالثة بمحور مركزي وبهو رئيسي‬ ‫مع مركز الشركة المشغلة ‪ ،‬حيث يوفر ممرات اتصال مباشرة‬ ‫بين المجمع الواجهة البحرية له ‪ ،‬كما أنه يعتبر المحور‬ ‫الرئيسي لمداخل ومخارج المجمع ‪ .‬يرتبط المجمع مع الفضاء‬ ‫الخارجي من خالل واجهات زجاجية شفافة تسمح بمشاهدة‬ ‫مايجري داخل المسرح الغنائي ‪ .‬صممت المرافق األخرى‬ ‫للمجمع من محالت تجارية والترفيهية والمطاعم داخل المجمع‬ ‫بحيث ترتبط مباشر ًة مع الخارج‪.‬‬


67 Albenaa

‫ البناء‬67

Diagrams + Sections by © UNStudio

From the Architect Report: The Lyric Theatre Complex is a celebration of the world of theatre as an integrated and inviting place of performance and social gathering. The Lyric Theatre Complex is located in the West Kowloon Cultural District in Hong Kong, an ambitious 40 hectare waterfront cultural quarter which combines open public space with a wide range of cultural venues. Here museums, theatres and concert halls intermingle to create a vibrant district for Hong Kong, where different disciplines within the arts can interact, collaborate, innovate and develop. Alongside the wide variety of cultural offerings, the District also comprises a residence, office buildings, and 23 hectares of public space and squares, all of which are connected along a two kilometre long harbourfront promenade.The approx. 41,000 m2 Lyric Theatre Complex is a mixed-use project housing three theatres (the Lyric Theatre, the Medium Theatre and the Studio Theatre), a Large Rehearsal Room which can also be used as an additional performing arts venue, a Resident Company Centre with eight dance and rehearsal studios and administrative facilities, an extensive programme allocation for Retail, Dining and Entertainment. Infrastructural Conditions In the masterplan for the Cultural District, designed by Foster + Partners, the street level of the area was designated as pedestrian access only, whereas all vehicular access - including taxi and bus drop-offs, parking and loading for all buildings - is located below ground. As a result, the entire district is connected by one large, multi-level communal basement. The Airport Express Line (AEL) tunnel runs through the west side of the District, and directly below the north-west corner of the Lyric Theatre Complex site. The district itself sits on reclaimed land, with existing and future municipal infrastructural subterranean utility systems. The vehicular carriageway and loading area also run directly under the site of the building, resulting in complex acoustic and vibration conditions for the new theatre complex. In order to enable alignment of the underground loading facilities with the Lyric Theatre backstage area, the entire theatre is sunken into the basement. However the resulting adjacency of the auditorium and back of house theatre facilities to the AEL train and carriageway in the basement, creates difficult isolation conditions for the theatre. The solution to shield the building and all the theatres and performing arts venues within from the vibration and noise of the site was found in ‘floating’ the entire building on over 650 isolation springs. This enables the Lyric Theatre Complex to be separated from any basement and ground level noise and vibration caused by the AEL tunnel, vehicular traffic, or adjacent underground utilities. Spatial Organisation Originally the site was planned for one theatre, the Lyric Theatre, which would house a 1200-seat auditorium, along with a Large Rehearsal Room, a Resident Company Centre with 7 dance and rehearsal studios and administrative and support facilities, and finally Retail, Dining, and Entertainment. As the project progressed to the schematic design phase, the West Kowloon Cultural District Authority increased the programme and complexity of the building by enlarging the Lyric Theatre to a 1450 seat auditorium, and adding two more theatres to the building: the Medium Theatre (600 seats) and the Studio Theatre (270 seats). They also added a large dance and rehearsal studio to the Resident Company Centre, making a total of 8 studios, and increased the flexibility of the Large Rehearsal Room to double as a 100 seat small performing arts venue when required.

‫قطاع لألعمال التقنية داخل املجمع‬

‫قطاع‬

‫الواجهة الشمالية‬

‫الواجهة الغربية‬


‫منظر ليلي‬

‫مسقط الدور األول‬ ‫‪ 66‬البناء‬

‫‪66 Albenaa‬‬

‫مسقط الدور الثاني‬


‫مناظير مختلفة للفضاءات الداخلية‬ ‫‪ 69‬البناء‬

‫‪69 Albenaa‬‬


68 Albenaa

‫ البناء‬68


‫منظور جوي‬ ‫‪ 71‬البناء‬

‫‪71 Albenaa‬‬


‫برج جميرا‬ ‫‪Burj Jumeira‬‬ ‫المصمم ‪:‬‬ ‫‪Architect : SOM‬‬ ‫الموقع ‪ :‬دبي‬ ‫اإلنتهاء المتوقع للتنفيذ ‪ 2023 :‬م (المرحلة األولى)‬

‫‪Images by © SOM | ATCHAIN‬‬

‫كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل‬ ‫مكتوم‪ ،‬عن تصميم برج جميرا الذي يبلغ إرتفاعه ‪550‬‬ ‫متر والذي يقع في وسط الحي الحديث بالتحديد داون‬ ‫تاون جميرا في مدينة دبي بين برج العرب وشارع‬ ‫الشيخ الزايد‪ .‬ويعد البرج أحد أطول المباني في العالم‪،‬‬ ‫ويتميز بتصميمه المستوحى من األشكال الهندسية‬ ‫دائرية المستوحاة من تموجات الكثبان الرملية‬ ‫المتناغمة لصحراء اإلمارات وواحاتها‪ ،.‬تبدو خطوط‬ ‫تموجاتها على شكل بصمة بشرية ثم تمتدخطوط‬ ‫البصمة بعد ذلك إلى جزئي البرج لتربط بينه وبين‬ ‫القاعدة بصريًا‬ ‫وسيكون مركز التجمعات الجديد لدبي حيث يضم‬ ‫البرج مطعمًا فاخرًا وبرامج ترفيهية ومنصة متعددة‬ ‫اإلستخدامات في أدواره العليا تتميز بإطاللتها‬ ‫البانورامية الكاملة ‪ 360‬درجة على مدينة دبي‪ .‬صممت‬ ‫قاعدة البرج لتضم بحيرة مائية ونوافير توفر مساحات‬ ‫إلقامة الفعاليات واألنشطة االجتماعية والثقافية‬ ‫والفنية‪ ،.‬وتحيط بها محالت تجارية تطل عليها‪ .‬صمم‬ ‫البرج بهيكله المميز الذي يعبر عن ديناميكية هوائية‬ ‫للتقليل من أحمال الرياح‪ ،‬وينقسم الشكل الهندسي‬ ‫الالفت المكون من جزئين بيضاويان الشكل ضخمين‬ ‫للسماح بدخول أكبر قدر ممكن من الضوء‪ .‬ويتصل‬ ‫الجزئين عبر جسور في مستويات متعددة‪ .‬ويتميز‬ ‫البرج بواجهاته التي تضم عددًا من الشاشات الرقمية‬ ‫العمالقة التي تسمح بعرض محتوى متنوع من الرسائل‬ ‫والمعلومات الترويجية ومقاطع األفالم الدعائية الملونة‪.‬‬

‫مناظير ليلية مختلفة للبرج‬ ‫‪ 70‬البناء‬

‫‪70 Albenaa‬‬


From the Architect Report: His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE, and Ruler of Dubai, recently unveiled the design for Burj Jumeira, an aerodynamic, 550-meter tower located in the Al Sufouh area of the popular Jumeirah neighborhood of Dubai. Designed by Skidmore, Owings & Merrill LLP (SOM), the skyscraper will be one of the tallest buildings in the world. The first phase of the project will be completed in 2023. Located directly between the iconic Burj Al Arab Jumeirah hotel and the Sheikh Zayed Road, Burj Jumeira will become the new focal point in the Dubai skyline and in the Jumeirah neighborhood. Its upper stories will feature world-class dining, active programming, and multiple observation decks with 360 degree views of Dubai. A reflecting pool at the base of the tower has been designed for reconfiguration into a staging structure, which will provide a premier space to host cultural events. At the periphery of the tower, a new retail destination will seamlessly flow into the surrounding neighborhood. “Burj Jumeira is bold, elegant, and dynamic,” said SOM Design Partner Mustafa Abadan. “It will tower over Jumeirah as the centerpiece of the neighborhood, and will feature a synthesized architectural and structural design.” Burj Jumeira’s impressive height and unique, bifurcated shape were made possible by a collaborative design approach, led out of SOM’s New York office. The building’s high performance architectural and structural design are integrated into a singular expression. The geometry of the exterior bracing is optimized to strengthen the tower against lateral forces and the building’s form aerodynamically mitigates the wind loads. A panelized metal facade system seamlessly blends into the structural system, and the central void creates the space for Burj Jumeira’s panoramic views. The tower’s flowing design emulates the regional dunes and oases of the United Arab Emirates, while its spherical observation deck is evocative of the native gulf pearl. In addition to providing architectural and structural services for Burj Jumeira, SOM is designing the master plan for the surrounding Downtown Jumeira. The tower will be the centerpiece of this new urban district: a highly walkable, mixeduse community that will include residential, commercial, and hospitality functions. The district will be yet another asset to Dubai’s tourism industry, while also increasing connectivity and providing additional amenities for the surrounding areas. 73 Albenaa

‫ البناء‬73


‫‪Images by © SOM | ATCHAIN‬‬

‫مناظير مختلفة للبرج من الداخل واخلارج‬ ‫‪ 72‬البناء‬

‫‪72 Albenaa‬‬


‫اجلديد في الديكور‬

‫أريكة رعاة البقر‬ Western Sofa ‫صممت األريكة الغربية‬ ‫بتصميم مستوحى من قبعة رعاة البقر‬ ‫حيث يظهر هذا في تصميم ظهر األريكة‬ .‫في الوسط المنخفض والحواف المرتفعة‬ ‫يمكن استخدام أقمشة متنوعة في كسوة‬ .‫ كما إستخدم الخشب لعمل األرجل‬، ‫األريكة‬

Western Sofa Western sofa rescues the image of a cowboy hat standing in a saddle rack. The top performs the concave hat with rounded tabs and the band around it turns into a comfortable cushion. The base in walnut approaches the structure & color of the saddle rack. Upholstery: INSIDHERLAND Canyon Ref. Light Grey. Legs: structure in walnut finished in half gloss varnish. https://www.insidherland.com/

‫بالطات ديناميكية‬ ‫لتكسية الجدران‬ ‫ من السيراميك المصنوعة‬Prisma ‫بالطات‬ ‫يدويًا تتميز بشكلها السداسي لتشكل بالطة‬ ‫ذات سطح بأشكال ديناميكية هرمية وأوجه‬ ‫ تستخدم‬. ‫مثلثة بارزة توفر ظالل واضحة‬ ‫هذه البالطات لتكسية الجدران إلضفاء لمسة‬ ‫ بعدة‬Prisma ‫ تتوفر بالطات‬.‫جمالية للمكان‬ .‫ألوان للتتناسب مع كافة األذواق‬

Prisma Tile Movement is essential in this tile, with crisp lines, strong shapes and solid shadows coming together in a rhythmic three dimensionality. Prisma is a polygonal tile that creates a kaleidoscope effect. Handmade and hand painted ceramic tile. Only glossy tiles are suited for outdoors use (except gold and craquelet colors). As an handmade product, colors may vary slightly and irregularities are a characteristic, not a flaw.15 x 15 x 2 cm  5,9” x 59” x 0,8”  Tiles per sqm – 64 pieces Minimum order – 2 sqm per color http://www.theiatiles.com/ 75 Albenaa

‫ البناء‬75


‫اجلديد في الديكور‬

‫الجديد في الديكور‬ 60 ‫سرير الفان موديل‬ ‫ سرير فريد من نوعه مستوحى‬Bun Van ‫يعتبر‬ ،‫من تصميم سيارات الفان فلمور الشهيرة‬ ‫ويعد سرير مثالي لألطفال حيث يجعل وقت‬ ‫ استخدمت األلياف الزجاجية‬. ‫النوم ممتع لديهم‬ ‫لصناعة الهيكل الخارجي مع بعض األجزاء‬ ‫ كماإاستخدم الخشب للتغطية‬،‫المطلية بالكروم‬ ‫الداخلية للهيكل المزود من الداخل بسرير‬ ‫وثالجة‬ ‫ووحدات تخزين ومكتب وجهاز تلفاز‬ .‫ومقعد صغير‬

Bun Van Bed Bun Van is a unique kids bed inspired by the iconic 60’s camper van Fillmore from the Disney movie “Cars”. Is perfect to bring a total experience of fun and play to the children’s rooms. With the Bun Van, bedtime will be like an adventurous road trip. The exterior is produced in fiberglass with chrome-plated finishes and the inside is made of palisander wood veneer, containing several storage compartments, a bed, a TV, desk, mini bar and a sofa. http://www.circu.net

74 Albenaa

‫ البناء‬74


‫اجلديد في البناء‬ ‫اجلديد في البناء‬

‫حلول جديدة لقاعدة‬ ‫اإلستحمام‬ ‫حلول متكاملة لقاعدة اإلستحمام بمساحات مختلفة‬ ‫ تتوفر بأبواب سحاب وقاعدة‬.‫تتناسب مع كافة االحتياجات‬ ‫ سنتيمتر مطلية بدهان مقاوم لالنزالق‬3.8 ‫بارتفاع‬ ‫ باإلضافة إلى ملحقات‬،‫وهيكل معدني وألواح من الزجاج‬ .‫مختلفة كالمقابض ومفصالت ذات الجودة العالية‬ .‫وكرسي قابل للطي‬

Kinedo A complete solution adapted to each project: high, mixed or low version (opaque extra-white glass bottom panels) The spacious and accessible shower area that adapts to everyone’s needs. • Only available with sliding door • Ultra-slim 3.8 cm receiver for effortless access • Anti-slip coating PN24 • Holding bar and handrail for easy and secure access to the shower • Folding seat with wide seat and soft opening • Grohe mixer, Grohe magnetic hand shower and bottle holder • 2 glass finishes (8 mm): transparent or with a frosted central band www.kinedo.com

‫أشكال منوعة لكبائن اإلستحمام‬ ‫تختلف تصاميم الحمامات حسب رغبة الشخص ولذلك‬ ‫ بتوفير تصاميم مختلفة ومتنوعة لكبائن‬Arblu ‫قامت‬ ‫االستحمام لتتناسب مع كافة تصاميم الحمامات سواء‬ ‫ ويمكن اختيار طريقة فتح‬.‫كانت المساحة مبنية أو ال‬ .‫األبواب سواء كانت ابواب سحاب أو تقليدية‬

Arblu Shower Cabin Everyone’s bathroom is different, this is why Arblu has studied many specific solutions for making the very best of the available space. The whole collection of shower cabins will perfectly suit your bathroom environment, no matter the room, its components and its architecture. From the commonest solutions, such as corner, niche and wall version, to the special ones: choose the one that better meets your needs. www.arblu.com

77 Albenaa

‫ البناء‬77


‫اجلديد في البناء‬

‫الجديد في البناء‬ ‫مقاعد حمام بنظام‬ ‫تنظيف جديد‬ ‫ يعتمد النظام‬،‫مقاعد حمام بنظام تنظيف جديد ومطور‬ ‫على قوة دفع الماء وتوزيعها على جميع المناطق لتنظيف‬ ‫ يتميز المقعد‬.‫المقعدمن دون الحاجة إلى رش الماء‬ ‫بإلغاء الحواف الجانبية مما يؤدي إلى سهولة إلى المناطق‬ .‫الصعبة وهذا يضمن نظافة أكثر للمقعد‬

“Rimflush” Flushing System The new “rimflush” flushing system is characterized by the perfect water distribution which, through its power carries out a perfect cleaning of the toilet’s interior without splashing. The absence of the conventional closed rim allows easy access to the so-called hard to reach areas of the toilet, ensuring a significant improvement in hygiene. www.sanindusa.pt

‫تصميم جديد للمقاعد المعلقة‬ ‫ لتلبية‬Geberit ‫تصميم جديد لمقاعد الحمام المعلقة من‬ ‫يوفر التصميم الجديد حلول جديدة لكافة‬.‫كافة اإلحتياجات‬ ‫متطلبات المباني بأنواعها من خالل جودة المنتج ونظام‬ .‫ باإلضافة إلى التوفير في استهالك الماء‬،‫تحكم مخفي‬ ‫يحتوي المقعد على وحدة تحكم مخفية تقع أسفل المقعد‬ ‫ ويمكن تشغيل‬،‫وتتكون من مزود للطاقة وصمام لولبي‬ .‫وحدة التحكم باستخدام البطارية أو بربطها بالتيار الكربائي‬ ‫ويتميز هذا المقعد بإمكانية الوصول إلى جميع عناصره دون‬ .‫الحاجة إلى تحريك المقعد مما يجعل أعمال الصيانة سهلة‬

Geberit Preda Urinal System The new design Geberit Preda urinal system suits every need. It offers the perfect solution for every requirement or building project: concealed or integrated urinal control, waterless operation. Every last component of the Geberit urinal system is carefully developed to ensure minimal water consumption (0,5 L). Without compromising hygiene. The control unit is practically invisible under the ceramic bowl. It contains the power supply and the solenoid valve. Depending on customer requirements or the specific structural conditions, the control unit can be mains - or battery-powered, and can even be operated with a self-sustaining power supply using an integrated generator.

76 Albenaa

‫ البناء‬76


‫شركة رضايات‬ ‫للطالء الواقي المحدودة‬ ‫حديد التسليح المطلي باأليبوكسي‬

‫المهندس ‪ /‬طارق عرابي ـ مدير المصنع‬

‫قام���ت ش���ركة رضايات للط�ل�اء الواقي‬ ‫المح���دودة بإنت���اج حدي���د التس���ليح‬ ‫المطل���ي انصهاري���ًا باأليبوكس���ي في‬ ‫ع���ام ‪1992‬م‪ ،‬حي���ث تحظ���ى من���ذ مدة‬ ‫طويل���ة بثقة ورض���اء عمالءه���ا منهم‬ ‫أرامكو السعودية وسابك والمؤسسة‬ ‫العامة لتحلية المياه المالحة والشركة‬ ‫الس���عودية للكهرب���اء وال���وزارات‬ ‫الحكومي���ة إل���ى جانب القط���اع الخاص‬ ‫وقط���اع العق���ارات‪ .‬ه���ذا وق���د برهنت‬ ‫األبح���اث المطول���ة وخبرة المس���تخدم‬ ‫م���رة وأخ���رى عل���ى أن حديد التس���ليح‬ ‫المطل���ي انصهاريًا باأليبوكس���ي أحد‬ ‫أفضل الطرق وأكثره���ا اقتصادية في‬ ‫حماية البنى التحتية الخرس���انية التي‬ ‫تؤدي إلى الهندسة القيمية‪ .‬عليه فإن‬ ‫اإلس���تراتيجية هي التش���جيع والبحث‬ ‫الس���تخدامه لجمي���ع المش���اريع الت���ي‬ ‫ذكرناها لفوائ���ده على المدى الطويل‬ ‫كم���ا يقول المهن���دس ط���ارق عرابي ـ‬ ‫مدير المصنع‪.‬‬ ‫إن ظ���روف الرطوبة والح���رارة والملوحة‬ ‫الس���ائدة ف���ي المملك���ة العربي���ة‬ ‫الس���عودية ومنطق���ة الخلي���ج العربي‬ ‫عموم���ًا لعبت دائم���ًا دورًا رئيس���ًا فيما‬ ‫يتعلق بعمر اإلنش���اءات الخرسانية‪ .‬إن‬ ‫المباني التجارية أو السكنية والجسور‬ ‫والقن���وات أو أي بنى تحتية خرس���انية‬ ‫جميعه���ا ه���دف للت���آكل والص���دأ وال‬ ‫ينته���ي بها المط���اف بتكاليف صيانة‬ ‫عالي���ة فقط‪ ،‬إضافة إلى الخس���ائر التي‬ ‫تنتج عندما تك���ون مثل هذه المرافق‬ ‫غي���ر مس���تخدمة خ�ل�ال فت���رة اإلصالح‬ ‫والمعالج���ة (عندما يك���ون ذلك متاحًا)‬ ‫أو استبدال كامل اإلنشاء‪.‬‬ ‫كم���ا أن هنال���ك عام���ل رئي���س مه���م‬ ‫يتعل���ق بتعزي���ز ت���آكل وص���دأ الحديد‬ ‫وه���و الس�ل�امة مما يؤدي إل���ى إضعاف‬ ‫كل اإلنش���اء م���ن الداخ���ل وال���ذي ق���د‬ ‫اليك���ون منظ���ورًا س���ريعًا مم���ا ي���ؤدي‬ ‫إلى مس���توى خطير من السالمة مثل‬ ‫التص���دع المفاج���ئ ال���ذي يظه���ر في‬ ‫الخارج فقط عند حدوث تلف مما يؤدي‬ ‫إلى اإلخفاق الكلي المفاجئ فيما بعد‬

‫مما قد ينتج عنه اإلنهيار‪ .‬وفي الغالب‬ ‫يك���ون هنال���ك وق���ت قصي���ر أو الوقت‬ ‫يسمح بالتفاعل‪.‬‬ ‫كما أن شكل اإلنش���اء المتأثر بالتآكل‬ ‫بشع‪ ،‬وغالبًا ما تكون الخرسانة وحديد‬ ‫التسليح المتآكل غير منظور‪ ،‬أي أنه ال‬ ‫يؤثر في بنية اإلنشاء فقط ولكنه يؤثر‬ ‫في ش���كله بدالل���ة ظه���ور التصدعات‬ ‫والقشرة والثخانة‪.‬‬ ‫وبإيج���از نق���ول أن الممي���زات الرئيس���ة‬ ‫هي ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ تزيد من عمر اإلنش���اء الخرساني مع‬ ‫صيانة منخفضة ‪ /‬الهندسة القيمية‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ رفع معدل ومستوى السالمة‪.‬‬ ‫كيف يحمي طالء األيبوكسي‬ ‫حديد التسليح؟‬ ‫اس���تخدام ط�ل�اء ب���ودرة األيبوكس���ي‬ ‫بواس���طة الح���رارة على حديد تس���ليح‬ ‫مس���خن كهربائي���ًا مس���بقًا‪ ،‬كم���ا أن‬ ‫طريق���ة المعالجة تس���بب ف���ي حدوث‬ ‫حلق���ات كيميائي���ة متقاطع���ة تغي���ر‬ ‫الب���ودرة إلى غش���اء دائم الي���ذوب مما‬ ‫ي���ؤدي إل���ى خل���ق حاج���ز بي���ن الحديد‬ ‫والخرس���انة‪ ،‬حيث يحمي بذلك الحديد‬ ‫من الكشف المباشر‪.‬‬ ‫إن اس���تخدام وتطبي���ق معايير ضبط‬ ‫الج���ودة الصارم���ة لتحقي���ق اإللتص���اق‬ ‫واإللتحام المطلوب والسطح المطلي‬ ‫الخال���ي م���ن الثقوب وق���وة الربط هي‬ ‫حسب المواصفة‬ ‫‪ASTM A775 M-9409-SAMAA‬‬ ‫‪ 106‬وفي الش���ركة ف���إن خدمة القطع‬ ‫والثن���ي متوف���رة وفق���ًا لج���دول ثن���ي‬ ‫القضب���ان المعتمدة للتأكيد على حق‬ ‫الجودة منذ إس���تالم حديد التس���ليح‬ ‫األسود من شركة حديد ‪ /‬سابك حتى‬ ‫مرحلة الصب الخرساني في الموقع‪.‬‬


‫اجلديد في البناء‬

‫صمام لتنقية الهواء‬ ‫نظام تهوية جديد يناسب كافة أنواع المباني سواء كانت‬ ‫ يتكون النظام‬.‫مباني شاهقة أو سكنية أو مدارس ومكاتب‬ ‫من وحدة صمام مزودة بنظام استشعار يتم ربطها بالمروحة‬ ‫الرئيسية لتهوية المبنى لضمان توزيع الهواء بكفاءة عالية‬ ‫ يقوم الصمام بالتحكم بنسب ثاني‬.‫لكافة أجزاء المبنى‬ ‫ يتميز الصمام بسهولة تركيبه‬.‫أكسيد الكربون والرطوبة‬ ‫ كما يتميز بامكانية التحكم به‬،‫وهو حائز على براءة اختراع‬ .‫عن بعد لضمان هواء نقي وصحي داخل المباني‬

Intelli Air Valve The Intelli Air Valve can be implemented seamlessly as a compact system equally well in high-rise buildings, apartment blocks, student accommodation, schools or offices. Combined with a (pressurecontrolled) roof fan, this intelligent control valve ensures air is exhausted efficiently throughout the building. The following versions are available: CO2, Humidity, Toilet (only Ø 125 mm) or Sensorless. . The patented control valve system, which enables the control valve to be easily removed from the housing, means at the same time that the valve is easy to maintain. The ability to set up wireless communication with Duco’s electronically controlled window ventilators is an added plus. This provides the ultimate guarantee of a healthy, comfortable, as well as energy-efficient indoor climate!

www.duco.eu

‫محطة لتنقية الماء‬ ‫نظلم لتسخين مياه الشرب الصحية يعتمد‬ ‫على التدفق المستمر للماء من الخزان الرئيسي‬ ‫ يتميز بأدائه العالي‬.‫إلى خزان لجمع الماء الصحي‬ ‫ ويضم‬،‫وسهولة تركيبه وتوصليه بأنابيب الماء‬ .‫شاشة تحكم سهلة االستخدام‬

Regumaq X-80 Fresh Water Station Oventrop product assembly “Regumaq X-80” for the hygienic heating of potable water according to the continuous flow principle for the connection to a buffer storage cylinder. According to the SPF test procedure, the maximum discharge capacity of the “Regumaq X-80” station amounts to 77 l / min. Advantages: • High functional reliability • High quality materials • Time-saving installation • Easy menu navigation via graphic display www.oventrop.com. 78 Albenaa

‫ البناء‬78


Profile for مجلة البناء

البلاغة المعمارية  

البلاغة المعمارية  

Profile for albenaa
Advertisement