Page 1

‫جـهـاز أبــوظـبـي للرقابة الغذائية‬ ‫‪ABU DHABI FOOD CONTROL AUTHORITY‬‬

‫مرض البروسيال‬ ‫األنعـام نعـمة‬ ‫فلنحافظ عليها بالتحصين‬


‫مرض البروسيال‬ ‫أهم األسماء الشائعه للمرض‬

‫مرض اإلجهاض الساري ‬ ‫ ‬ ‫مالطا‬ ‫حمى ‬ ‫املتموجة ‬ ‫احلمى ‬

‫‪Contagious Abortion‬‬ ‫‪Malta Fever‬‬ ‫‪Undulant Fever‬‬

‫ما هو مرض البروسيال‪:‬‬

‫هو مرض بكتيري معدي و ساري في نفس الوقت و‬ ‫يصيب معظم احليوانات الثديية حيث مت عزل املسبب‬ ‫و تشخيصه من إصابات سريرية من جميع احليوانات‬ ‫الداجنة التي يربيها اإلنسان ‪ ،‬باإلضافة إلى الكثير من‬ ‫احليوانات البرية‪.‬‬ ‫يصيب املرض كذلك اإلنسان حيث تنتقل العدوى إلى‬ ‫البشر الذين يكونون على متاس مباشر مع احليوانات‬ ‫املصابة أو املنتجات املستخلصة منها‪.‬‬


‫المسبب المرضي و أنواعه‪:‬‬

‫كما ذكر سابقا ً املرض بكتيري و تسببه بكتريا جرثومة‬ ‫سالبه لصبغة الكرام أخذت إسمها من املكتشف‬ ‫األول الطبيب البريطاني ديفيد بروس(‪1887‬م) ‪ .‬و هي‬ ‫جرثومة سهلة االنتقال ولها القدرة على اختراق اجللد‬ ‫املصاب بجروح أو سحجات أو حتى اجللد السليم كما‬ ‫تشير بعض الدراسات‪ .‬وقد عزلت وصنفت العديد من‬ ‫األنواع التابعة جلنس البروسيال‪.‬‬ ‫من أهمها‪:‬‬ ‫اجلرثومه‬

‫احليوان‬

‫املرض‬

‫‪Brucella abortus‬‬

‫األبقار‬

‫اإلجهاض‬

‫‪Brucella‬‬ ‫‪melitensis‬‬

‫املاعز و األغنام‬

‫اإلجهاض‬

‫‪Brucella ovis‬‬

‫األغنام ‬

‫اإلجهاض لإلناث و في‬ ‫(الكبش) إلتهاب اخلصى‬ ‫و البربخ‬

‫‪Brucella canis‬‬

‫الكالب‬

‫اإلجهاض‬

‫‪Brucella suis‬‬

‫اخلنازير‬

‫اإلجهاض‬

‫انتشار المرض‪:‬‬

‫عانت العديد من دول العالم من املرض عند بداية ظهوره‬ ‫و انتشاره بسبب حركة احليوانات املصابة من مناشئها‬ ‫إلى البلدان التي تستوردها‪ ،‬وميكن تقسيم البلدان من‬ ‫حيث انتشار املرض إلى ثالث فئات‪:‬‬ ‫‪ -1‬البلدان التي أعلنت أنها خالية من النوع البقري‬ ‫من املرض متاما و هي البلدان التي لم تظهر فيها‬ ‫حااللت موجبه على مدى خمس أعوام متتالية‬ ‫ومن هذه البلدان أستراليا‪ ،‬كندا‪ ،‬الدمنارك‪ ،‬قبرص‪،‬‬ ‫نيوزلندا‪ ،‬النروج‪ ،‬السويد‪ ،‬فنلندا و هولندا‪.‬‬ ‫‪ -2‬البلدان املتقدمة والتي تطبق برامج وقاية ومكافحة‬


‫صارمة مثل الواليات املتحدة األمريكية و بعض‬ ‫الدول األوروبية و التي تتميز بنسب اصابة متدنية و‬ ‫كمثال على ذلك ال تتجاوز عدد اإلصابات في الواليات‬ ‫املتحدة ‪ 200-100‬حالة سنويا‪.‬‬ ‫‪ -3‬البلدان ذات البرامج األقل كفاءة أو التي لم تطبق‬ ‫برامج للقضاء على املرض و التخلص منه وهنا‬ ‫تشاهد نسب اصابة عالية نسبيا ً و مثال عليها‬ ‫إيران ‪ %11‬بني اجلمال و ‪ %7.7‬في مصر و ‪ %7.4‬في‬ ‫السعودية و رمبا تشاهد نسب أعلى في بعض‬ ‫البلدان االفريقية كالسودان‬ ‫العالمات السريرية‪:‬‬

‫أ‪ -‬في احليوان‬ ‫تقسم اإلصابات إلى نوعني بحسب وضوح العالمات‬ ‫السريرية‪.‬‬ ‫‪ -1‬اإلصابات الصامتة أو حتت السريرية و التي عادة ما‬ ‫حتمل املرض دون إظهار عالمات سريرية واضحة‬ ‫‪ -2‬اإلصابات السريرية الواضحة و تتميز مبا يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬اإلجهاض باألخص خالل الثلث األخير من فترة‬ ‫احلمل ويتميز في معظم احلاالت بكون اجلنني خالي‬ ‫من الشعر أو الوبر بالرغم من قربه من إكتمال‬ ‫تكوينه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪-2‬قد يكمل اجلنني فترة احلمل ويولد ضعيفا غير‬ ‫مكتمل األعضاء و غير قادر على البقاء‪.‬‬ ‫‪-3‬التهاب الرحم و املهبل و إفراز سوائل مخاطية‬ ‫مرضية تكون حامل لكميات كبيرة من اجلرثومة‬ ‫وتعد املصدر األول لإلصابة و نشر العدوى‬ ‫‪-4‬إنخفاض إنتاج احلليب في احليوان املصاب بنسبة‬ ‫قد تصل‪ %30-20‬مع استمرار فرز اجلرثومة في‬ ‫احلليب‪.‬‬ ‫‪-5‬في الذكور يتميز املرض بالتهاب اخلصى و البربخ‬ ‫و يالحظ تورمها في املراحل املتقدمة و تكون مؤملة‬ ‫وتقل فعالية اإلخصاب بشكل كبير قد يصل‬ ‫مرحلة العقم‪ ،‬و تعد الذكور املصابة بؤرة سريعة‬ ‫لنشر املرض‪.‬‬ ‫‪-6‬احتباس املشيمة وعدم نزولها بعد الوالدة مما‬


‫يحتاج تدخل من الطبيب البيطري أو صاحب احلالة‬ ‫و هنا تأثير معظم اإلصابات املهنية عند عدم أخذ‬ ‫االحتياطات االزمة‪.‬‬ ‫ب ‪ -‬في االنسان‪:‬‬ ‫يالحظ على الشخص املصاب عالمات تشبه االنفلونزا‬ ‫ويتميز باحلمى املتموجة صعودا ً و نزوال ً مع ألم املفاصل‬ ‫و العضالت والتعب البدني العام‪ .‬و يتوجب إجراء‬ ‫الفحوص املصلية للتأكد من كون العوارض ناجتة عن‬ ‫إصابة بالبروسيال أو من أمراض عامة أخرى كنزالت البرد‬ ‫و االنفلونزا أو أي مسبب مرضي آخر‪.‬‬ ‫التشخيص‪:‬‬

‫يحتاج التشخيص لتوافر عدة عوامل أهمها ‪:‬‬ ‫‪ -1‬الفحص الدوري و مالحظة العالمات السريرية التي‬ ‫قد تشير لظهور املرض‬ ‫‪ -2‬اجراء الفحوص املصلية للذكور واإلناث التي أخذت‬ ‫وقتا ً أطول لإلخصاب‪ ،‬أو احليوانات احللوبة وتتضمن‬ ‫الفحوصات املصلية املؤكدة للمرض‪:‬‬ ‫أ‪ -‬فحص التالزن بإستخدام صبغة‬ ‫‪Rose Bengal Test‬‬

‫ب‪ -‬فحص األليزا بنوعيه الكاشف عن املستضدات أو‬ ‫الكاشف عن األنتيجني‪.‬‬ ‫ج‪ -‬فحص تثبيت املتمم‬ ‫‪Complement Fixation test‬‬

‫د‪ -‬فحص سلسة احلامض النووي ‪ PCR‬و يعتبر عالي‬ ‫الدقة و مؤكد بنسبة قد تصل ‪.%99‬‬ ‫‪-3‬إجراء الزرع البكتيري من احليوان اجملهض و اجلنني‬ ‫واألغشية لعزل البكتيريا وحتديد نوعها وكيفية‬ ‫التعامل معها‪.‬‬


‫‪Blood serum separation‬‬

‫‪Rose Bengal Test‬‬

‫الوقاية‪:‬‬

‫يتوجب على املربي اتباع القواعد السليمة لوقاية‬ ‫حيواناتهم من نقل اإلصابة إليها ومن أهم هذه‬ ‫القواعد‪:‬‬ ‫‪-1‬الفحص الدوري للقطيع وبالذات احليوانات التي قد‬ ‫تبدو عليها أي عالمات دالة على املرض‪.‬‬ ‫‪-2‬عدم إدخال أي حيوانات جديدة للقطيع إال بعد‬ ‫فحصها مخبريا ً و التأكد من خلوها من املرض‪.‬‬ ‫‪ -3‬عند إجهاض أي حيوان طلب الفحص الطبي و‬ ‫اخملبري و منع احليوانات األخرى من االقتراب من األغشية‬ ‫و اإلفرازات املهبلية و اجلنني اجملهض حيث تشكل أهم‬ ‫مصادر نشر العدوى‪.‬‬ ‫‪ -4‬التعاون مع اجلهات اخملتصة بالفحص البيطري و‬ ‫التخلص من احلاالت املصابة بالطرق العلمية والتي‬ ‫متنع نشر اإلصابة‪.‬‬ ‫السيطرة على المرض للتخلص منه ‪:‬‬

‫‪ -1‬أجنح البرامج التي طبقت للقضاء على املرض متثلت‬ ‫بإجراء املسوحات امليدانية وفحص القطعان و التخلص‬ ‫من احليوانات املصابة مع اإللتزام بفحص أي حيوان‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫‪-2‬السيطرة على منافذ إستيراد احليوانات احلية ملنع‬ ‫تسرب حيوانات مصابة تشكل خطراً على الثروة‬ ‫احليوانية و الصحة العامة ‪.‬‬


‫أبوظبي‬

‫هاتف‪+9712 495 4000 :‬‬ ‫فاك�س‪+9712 443 6190 :‬‬ ‫�صندوق بريد‪� - 52150 :‬أبوظبي‬ ‫الربيد االلكرتوين‪enquiries@adfca.ae :‬‬ ‫العين‬

‫هاتف‪+9713 762 4666 :‬‬ ‫فاك�س‪+9713 763 6338 :‬‬ ‫�صندوق بريد‪ - 66066 :‬العني‬ ‫املوقع االلكرتوين‪www.adfca.ae :‬‬

Brucellosis  

Brucellosis

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you