Page 1

‫سـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــورية‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫حر‬

‫جـــــريدة اسبــــــوعية‬ ‫سياسية‪-‬اجتماعية‪-‬ثقافية‬

‫ة‬

‫الــصفحة الــرسمية للــجريدة على فيسبوك‬

‫‪SORIA AL-HOURA‬‬

‫‪www.facebook.com/soria.alhoura‬‬ ‫‪E-mail:soriaalhora1@gmail.com‬‬

‫اإلثنين ‪ 2013/01/ 28‬صفر‪1434/2/17‬‬

‫سـورية الحرة ‪-‬ثورة حتى النصـر‬

‫جريــدة اســبوعية تصدر من الداخل الســوري المحرر‬ ‫االئتالف الوطني يدعو العالم إلنقاذ الشعب السوري‬

‫أ ّكــد بيــان نشــره االئتــاف الوطنــي لقــوى الثــورة والمعارضــة الســورية‪ ،‬أن خطــاب بشــار األســد أثبــت عــدم أهليتــه لشــغل منصــب رئيــس دولــة‪ ،‬مشــيراً أن‬ ‫األســد ال يــدرك حجــم المســؤوليات الجســام التــي تقــع علــى عاتقــه كرئيــس‪ .‬وأضــاف البيــان أن األســد «غيــر قــادر علــى الشــروع فــي حــل سياســي يكــون‬ ‫مخرجـا ً للبــاد ولنظامــه بأقــل الخســائر‪ ،‬ألنــه ال يــرى إال بقــاءه هــو ومنظومــة حكمــه الضيقــة فــي ســدة الحكــم رغمـا ً عــن أنــوف الجميــع؛ إبتــدا ًء بشــعبه نفســه‬ ‫وانتهــاءاً بحلفائــه التقليديــن»‪ .‬وأوضــح البيــان أن األســد يكــرر الحديــث عــن حكومــة وحــدة وطنيــة‪ ،‬وحــوار وطنــي و دســتور جديــد‪ ،‬فــي اعتــراف منــه بالفشــل‬ ‫وعــدم شــرعية الدســتور الــذي تــم اقــراره‪ ،‬ووضعــه تحــت إشــراف نظامــه؛ بينمــا «ترتكــب مليشــياته المجــازر بحــق أبنــاء الشــعب» فــي كل أنحــاء ســوريا‪.‬‬

‫العدد‬

‫السادس‬

‫و صــل عــد د شــهد ا ء ا لثــو ر ة ا لســو ر ية ا لمو ثقيــن إ لــى ‪ 6 1 8 1 9‬شــهيد‬

‫جورج صبرا‪ :‬مازال للنظام السوري أنظمة عربية صديقة باستثناء دول الخليج ‪:‬‬

‫قــال جــورج صبــرا رئيــس «المجلــس الوطنــي الســوري» ونائــب رئيــس «االئتــاف الوطنــي لقــوى الثــورة والمعارضةالســورية» إن «العــرب منقســمون إلــى قســمين‬ ‫إزاء ســورية‪ ،‬وإنــه مــازال فــي النظــام العربــي أصدقــاء للنظــام الســوري ‪ ،‬باســتثناء دواللخليــج العربــي التــي تقــف إلــى جانــب الشــعب الســوري بقــوة»‪ .‬وجــدد صبــرا‬ ‫فــي حــوار مــع صحيفــة «الحيــاة» اللندنيــة نشــرته أمــس دعوتــه المجتمــع الدولــي إلــى تقديــم أســلحة «نوعيــة للجيــش الحــر وإقامــة منطقــة حظــر جــوي تمهيــدا لتشــكيل‬ ‫حكومــة انتقاليــة»‪ .‬ورداعلــى دعــوة روســيا للمعارضــة الســورية إلــى تقديــم مقترحــات للحــوار مــع نظــام الرئيــس الســوري بشــار األســد‪ ،‬قــال إنــه «ال حــوار مــع بشــار‬ ‫ونظامــه»‪ ،‬كمــا اعتبــر زيــارة رئيــس الــوزراء الســوري وائــل الحلقــي إليــران «دليــا علــى تهتــك الوضــع داخــل ســورية سياســيا وعســكريا واقتصاديــا»‪.‬‬

‫المولد النبوي الشريف‬

‫مجزرة اعزاز‬

‫‪3‬‬ ‫عصابــة األســد تنشــئ جيــش الدفــاع‬ ‫و الثــوار يرونــه قوننــة للشــبيحة‬

‫‪5‬‬

‫دحر الطغاة‬

‫أكذوبــة المؤرخيــن و دجــل التاريــخ الــذي قرأنــاه عــن المــرؤة و العروبــة و نصرتهــم للمظلــوم ‪ ,‬ان ثورتنــا بدايــة‬

‫طوبى للغرباء‬

‫للتاريــخ الحقيقــي التاريــخ الــذي بــدأ فــي الخامــس عشــر مــن آذار ‪ 2011‬هــذا هــو التاريــخ لألحــرار للشــرفاء تاريــخ‬ ‫المالحــم و البطــوالت تاريــخ المــرؤة تاريــخ الســوريين المجاهديــن ضــد الطاغيــة الباغــي و شــبيحته تاريــخ يســجل‬ ‫عظمــاء ( ثــوار و جيــش حــر و شــعب صابــر ) تاريــخ كشــف زيــف و كــذب المتنطعيــن و المتفقهــون و الذيــن مــا‬ ‫زالــوا يدعمــون ذلــك المجــرم اللعيــن ‪ ,‬تاريخنــا فــي ســوريا كشــف الــدول و الساســة و كل المنظمــات الكاذبــة ‪ ,‬نعــم‬ ‫تاريــخ مجــد و حريــة تاريــخ ثــوار علــى كل أشــكال االســتبداد و كل أنــواع االجــرام األســدي و عصابتــه المشــؤومة ‪ ,‬ان‬ ‫حجــم الوحشــية و العنــف الــذي قوبلــت بــه هــذه الثــورة الســورية فــي آخــر األمــر بــإذن هللا ســواء وقــف معهــا النظــام‬ ‫الدولــي أو لــم يقــف و هــو الخاســر إن لــم يتخــذ الموقــف الصحيــح مــع التأكيــد علــى أن حديثنــا ينحصــر فــي مواقفــه‬

‫‪4‬‬

‫األخضر اإلرهابي‬

‫و تطويرهــا حتــى لــو ســار فتــرة مــن الزمــن علــى طريــق اآلالم ‪.‬‬

‫دعوة إلى الجهاد‬

‫‪2‬‬ ‫الحيــاة‪:‬دول غربيــة وعربيــة‬ ‫بمجلــس االمــن تبحــث فتــح مقــر‬ ‫لمعارضةســوريا بنيويــورك‬

‫شكراً تركيا‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫مجزرة الحصوية‬

‫يا حيف‪...‬‬

‫االئتالف الوطني‬

‫أكــد اعتزامــه تشــكيل «حكومــة مؤقتة»‪...‬االئتــاف الوطنــي يطالــب‬ ‫بمقعــدي ســوريا فــي الجامعــة واألمــم المتحــدة‬ ‫لنــدن ‪ -‬ا ف ب‪ :‬دعــا االئتــاف الوطنــي لقــوى المعارضــة والثــورة‬ ‫الســورية المجتمــع الدولــي إلــى تســليم مقعــدي ســوريا فــي جامعــة‬

‫نقلــت صحيفــة «الحيــاة» عــن مصــادر دبلوماســية فــي األمــم‬

‫الــدول العربيــة واألمــم المتحــدة إلــى االئتــاف بغيــة «ســحب مــا تبقــى‬

‫المتحــدة إن الــدول الغربيــة فــي مجلــس األمــن تبحــث مــع دول‬

‫مــن شــرعية النظــام»‪ ،‬مشــيرً ا إلــى أنــه يعمــل علــى تشــكيل «حكومــة‬

‫عربيــة وتركيــا «دعــم توجــه ائتــاف المعارضــة الســورية لفتــح‬

‫مؤقتــة»‪ .‬وجــاء طلــب االئتــاف فــي بيــان أصــدره بعــد مشــاركته فــي‬

‫مكتــب لهــا فــي نيويــورك ليكــون قنــاة اتصــال مــع األممالمتحــدة»‪.‬‬

‫مؤتمــر دعــت إليــه وزارة الخارجيــة البريطانيــة فــي التاســع والعاشــر‬

‫وأوضحــت أن اجتماعـا ً عقــد فــي مقر البعثة الفرنســية فــي نيويورك‬

‫مــن ينايــر فــي جنــوب بريطانيــا‪ .‬وشــارك فــي االجتمــاع خبــراء‬

‫ضــم ســفراء الواليــات المتحــدة ســوزان رايــس وبريطانيــا مــارك‬ ‫ليــال غرانــت وفرنســا جيــرار آرو‪ ،‬وممثليــن عــن قطــر والمملكــة‬ ‫العربيــة الســعودية واألردن ومصــر وتركيــا‪ .‬وبحســب مصــادر فــي‬ ‫المعارضــة الســورية‬

‫‪8‬‬

‫السياســية و الدبلوماســية فمــن الواضــح مــن جميــع المؤشــرات أن خيــار الشــعب الســوري يتمثــل فــي اســتمرار ثورتــه‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫وجامعيــون متخصصــون فــي كيفيــة إدارة وتجــاوز األزمــات وأعضــاء‬ ‫فــي قيــادة االئتــاف الســوري المعــارض وممثلــون لــدول عربيــة‬ ‫واجنبيــة ووكاالت دوليــة‪،‬‬


‫اإلفتت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاحية‬

‫‪02‬‬

‫االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫غرباء الشام‬

‫مجموعــة كتائــب تنطــوي تحــت رايــة لــواء الفتــح والتــي بــدأت بنــواة صغيــرة منــذ بدايــة‬ ‫الثــورة‪ ,‬تتألــف مــن حوالــي عشــرين مجاهــداً مــن الريــف الشــمالي واآلن يبلــغ عددهــا حوالــي‬ ‫غربــاء الشــام‪ //1200//‬مجاهــد موزعيــن علــى جبهــات عــدة فــي ريــف حلــب وفــي الحســكة‬ ‫ورأس العيــن وتــل أبيــض‪ ,‬شــاركت غربــاء الشــام فــي معظــم معــارك الريــف التــي دارت رحاهــا‬ ‫مــع النظــام المجــرم وشــبيحته‪ .‬والجبهــة األهــم التــي تشــارك فيهــا غربــاء الشــام اآلن فــي‬ ‫مطــار منــغ الــذي تــدور معاركــه منــذ فتــرة‪ ,‬وأثنــاء حديثنــا مــع أحــد قــادة غربــاء الشــام ‪/‬‬ ‫أبــو الليــث‪ /‬حدثنــا بأنــه متفائــل فــي النصــر القريــب وأنهــم يعــدون خططــا ً يبــدو أنهــا فــي‬ ‫ســطورها األخيــرة لالنقضــاض علــى المطــار وإنهــاء المعركــة بالنصــر وتحريــر الريــف الشــمالي‬ ‫وتخليصــه مــن دنــس النظــام علم ـا ً أن مجموعــة غربــاء الشــام يقودهــا المجاهــد عمــر هــال‪.‬‬

‫ا?خضر «ا?رهابي»‬

‫بشار ان حكى‪...‬‬

‫"ســكت دهــرا ونطــق كفــرا" يبــدو خيــر مــا يلخــص خطــاب "بشــار ا?ســد" ا?خيــر الــذي أفــرح‬ ‫الســوريين مــع عــودة الكهربــاء لخمــس وخمســين دقيقــة بالتمــام والكمــال‪ ،‬اســتفاد منهــا المواطنــون‬ ‫فــي التدفئــة وشــحن البطاريــات وقالئــل منهــم هــم مــن أضاعــوا هــذه الدقائــق الثمينــة مــن الكهربــاء‬ ‫فــي ا?صغــاء لحديــث مكــرر وممجوج‪.‬مــع ذلــك‪ ،‬نتمنــى علــى الرئيــس الوريــث أن يزيــد مــن ?طالالته‬ ‫التلفزيونيــة وأن يكثــر مــن االســتقباالت والتشــريفات‪? ،‬ن كان هنــاك مــن الزال يرغــب با"لتشــرف"‬ ‫بزيــارة الرئيــس القاتــل‪ .‬الــروس وا?يرانيــون وكل مرتزقــة العالــم ندعوهــم لطلــب مقابلــة "الســيد‬ ‫الرئيــس" وطلــب تغطيــة نشــاطاتهم تلفزيونيــا‪ .‬أيضـاً‪ ،‬نرجــو مــن الرئيــس الوريــث أن يجعــل ?طاللتــه‬ ‫يوميــة‪ ،‬ســبعة أيــام فــي ا?ســبوع علــى ا?قــل وأن يجعــل خطاباتــه طويلــة بقــدر ا?مــكان‪ ،‬علــى ا?قــل‬ ‫مــن ثالثــة ?لــى أربعــة ســاعات وأن يقتــدي بزميلــه "فيــدل كاســترو" الــذي كان قــادراً علــى الحديــث‬ ‫لثمانيــة ســاعات متواصلــة‪ ،‬أو الراحــل "القذافــي" الــذي ظــل "يع ّلــك" علــى منصــة ا?مــم المتحــدة‬ ‫فــي أيلــول ‪ 2009‬لمــدة ســتة وتســعين دقيقــة حتــى أوقفــه رئيــس الجلســة كونــه تجــاوز "العشــرين‬ ‫دقيقــة" المخصصــة له‪.‬مــن المستحســن أن تكــون هــذه الخطابــات فــي الليــل‪? ،‬ن الليــل أكثــر هــدوءاً‬ ‫مــن النهــار و?ن الكهربــاء تلــزم للمواطنيــن فــي الليــل أكثــر مــن النهــار‪ .‬مــع ذلــك‪ ،‬ال مانــع مــن‬ ‫?عــادة خطابــات "الســيد الرئيــس" نهــاراً أكثــر مــن مــرة بشــرط أن ال تنقطــع الكهربــاء أثنــاء الخطــاب‬ ‫ويُحــرم المواطنــون "ال ســمح هللا" مــن التمتــع بالــدرر الكالميــة وبالبالغــة اللغويــة للســيد الرئيــس‪.‬‬ ‫بهــذا التصــرف ســوف يرضــي الرئيــس الوريــث غــروره ونرجســيته وســيقدم خدمــات جلــى للمواطنين‬ ‫الذيــن ســيتمتعون بنعمــة الكهربــاء لعــدة ســاعات كل يــوم‪ ،‬وســيتوقف الطيــارون عــن قصــف المخابــز‬ ‫مــن أجــل ا?صغــاء للخطــاب ومثلهــم ســيفعل ســدنة المدفعيــة لكي "ال يشوشــوا" على خطــاب الرئيس‪.‬‬ ‫الثــورة مــن جهتهــا ستســتفيد أكبــر فائــدة‪ ،‬فالرئيــس الوريــث هــو مــن أهــم أســباب انتفاضــة الســوريين‬ ‫وهــو مــن أكبــر "داعمــي" الثــورة بشــكل غيــر مباشــر‪ ،‬يكفــي ا?صغــاء لــه لدقائــق كــي نفهــم لمــاذا‬ ‫يثــور الســوريون علــى هكــذا نظــام أخــرق ولمــاذا يرفــض الســوريون بقــاء هــذا الرئيــس الســفيه‪.‬‬ ‫أحمد الشامي‬

‫فــي رســالة مفتوحــة ?لــى «ســي الخضــر» قبــل أول زياراتــه لدمشــق‪ ،‬نصحنــاه بــأال يبحــث‬ ‫عــن حــل سياســي مــع عصابــة ا?ســد وأكدنــا لــه أن «مســاعيه « مــع طاغية الشــام ســيكون‬ ‫مصيرهــا كمحــاوالت العالمــة «ابــن خلــدون» مــع «تيمورلنك»‪.‬الســيد «االبراهيمــي»‬ ‫لــم يســتمع لنصائــح العبــد الفقيــر وقابــل ا?ســد فــي قصــره مرتيــن بعدمــا وصــل ?لــى‬ ‫دمشــق عبــر مطارهــا الدولــي‪ .‬لــم يطــل الوقــت بالمبعــوث الدولــي حتــى يتأكــد مــن صحــة‬ ‫المقارنــة بيــن جهــوده وبيــن «وســاطة ابــن خلــدون ألهــل الشــام» مــع ســلطان التتــار‪،‬‬ ‫فآخــر زيــارات المبعــوث الدولــي ?لــى دمشــق كانــت شــبيهة بمغامــرات صاحــب «المقدمــة»‬ ‫الــذي «تدلــى فــي دلــو بالحبــل مــن أســوار دمشــق لكــي يتمكــن مــن مقابلــة تيمورلنــك»‪.‬‬ ‫ا?خضــر االبراهيمــي مــن جهتــه اضطــر للوصــول ?لــى دمشــق «بالســرفيس» بعدمــا‬ ‫أغلــق الجيــش الحــر مطــار المدينــة‪« .‬األخضــر» غــادر الشــام خالــي الوفــاض بعدمــا أيقــن‬ ‫أن جهــوده لــن تثمــر مــع عصابــة ا?ســد‪.‬في النهايــة صــرح الســيد «االبراهيمــي» بعــد‬ ‫زيارتــه ا?خيــرة لدمشــق أن «الحلــول التــي يقترحهــا ا?ســد هــي حلــول طائفيــة»‪ .‬هــذه‬ ‫النقطــة‪ ،‬التــي اعتــذر عنهــا االبراهيمــي فيمــا بعــد‪ ،‬تــدل علــى أن ا?ســد قــد أصــر خــال‬ ‫لقائــه بالمبعــوث الدولــي «علــى بقــاء الســلطة فــي يــد الطائفــة العلويــة‪ ،‬وأن هــذه الطائفــة‬ ‫قــد اختــارت عائلــة ا?ســد لتمثلهــا وأن هــذه العائلــة قــد انتخبتــه ليقــود البــاد والعبــاد التــي‬ ‫ورثهــا عــن أبيه‪.»...‬االبراهيمــي أتبــع اعتــذاره عــن «طائفيــة» ا?ســد بتصريــح الســابق‬ ‫لــه فــي العــرف الدبلوماســي‪ ،‬يــدل علــى أن الرجــل قــد فهــم الطبيعــة الوحشــية المتجــذرة فــي‬ ‫عصابــة ا?ســد ووضــع المجتمــع الدولــي المنافــق أمــام مســؤولياته حيــن خلــص ?لــى أن‬ ‫«الحــل فــي ســوريا وال حتــى مرحلــة انتقاليــة فــي وجــود ا?ســد»‪.‬الرجل أصبــح فــي حكــم‬ ‫المســتقيل بتصريحــه هــذا وأنهــى‪ ،‬عمليـاً‪ ،‬الوســاطة الدوليــة مــع عصابــة ا?ســد ممــا أدى‬ ‫?لــى فشــل مؤتمــر جنيــف بيــن الــروس وا?مريكييــن بحضــور االبراهيمي‪.‬الغــرو أن يفتــح‬ ‫أبــواق النظــام النــار علــى المبعــوث الدولــي الــذي وصفــوه أوالً «بالمنحــاز» ثــم «بالمتآمر»‬ ‫و»الســائح المع ّمــر» داللــة علــى «خرفــه» وال نســتبعد أن يجــد جهابــذة عصابــة ا?ســد أن‬ ‫لالبراهيمــي «اإلرهابــي» عالقــات مشــبوهة مــع «التكفيرييــن» وربمــا مــع «القاعــدة»‪.‬‬

‫ثورة على باب اهلل‪...‬‬

‫حســب مصــادر االســتخبارات الفرنســية‪ ،‬كانــت لقطــر "جهــود مشــكورة" هــي والســعودية فــي تشــكيل هيئــة‬ ‫أركان "الجيــش الســوري الحــر" الموحــدة والتــي اســتبعد منهــا بطريقــة تخلــو مــن اللباقــة العقيــد "ريــاض‬ ‫ا?ســعد" والعميــد "مصطفــى الشــيخ" وحتــى اللــواء "محمــد الحــاج علــي" وهــم مــن أوائــل المنشــقين عــن‬ ‫جيــش ا?ســد‪ .‬العميــد "ســليم ادريــس" والــذي أصبــح فيمــا بعــد "اللــواء ســليم ادريــس" كان الرجــل الــذي‬ ‫توافــق علــى اختيــاره كل مــن ا?ميــر القطــري والممــول الســعودي‪ .‬الســعودية وقطــر اتفقتــا علــى رجــل مقبــول مــن قبل "اإلخــوان المســلمين" وعلى‬ ‫أن يتــم تهميــش الضبــاط الباقيــن ألنهــم "علمانيــون" زيــادة عــن اللــزوم ولترددهــم فــي نقــل قيــادة العمليــات إلــى الداخــل الســوري‪ .‬مــن أجــل دعــم‬ ‫جهــود العميــد "ســليم ادريــس" ومســاعدته علــى توحيــد الفصائــل المقاتلــة تحــت أمرتــه‪ ،‬وهــو هــدف جليــل فــي حــد ذاتــه‪ ،‬قــدم أميــر قطــر للعميــد‬ ‫"ســليم" فــي أوائــل شــهر تشــرين الثانــي ‪ 2012‬مبلــغ ثمانيــة مالييــن دوالر أمريكــي لكــي يســتطيع توفيــر المــؤن والعتــاد للوحــدات المقاتلــة ولكــي‬ ‫يتمكــن مــن جمــع بعــض قــادة الوحــدات فــي مؤتمــر "انطاليــا" فــي ‪ 6‬و ‪ 7‬كانــون األول الماضــي و?قنــاع ال ‪ 263‬مشــاركا ً فــي المؤتمــر بالعمــل‬ ‫تحــت أمرتــه‪ .‬المؤتمــر الــذي عقــد بتمويــل ســعودي قطــري بحضــور األتــراك وممثليــن عــن األردن وعــن الــدول الغربيــة بمــا فيهــا أمريــكا‪ ،‬تــم فيــه‬ ‫اســتبعاد الضبــاط "المغضــوب عليهــم" وانتخــاب العميــد "ســليم ادريس"‪.‬هــذا ال ينتقــص مــن كفــاءة ونزاهــة الرجــل الــذي يجــوز لــه البحــث عــن‬ ‫تمويــل الجيــش الحــر و لديــه الحــق فــي التعاطــف مــع اإلخــوان المســلمين‪ ،‬ففــي وضــع ســوريا الراهــن ســيكون أســوأ حكــم اخوانــي "ديمقراطــي"‬ ‫أفضــل ألــف مــرة مــن "هوالكــو" العصــر‪ .‬قــد يقــول قائــل "مــا الضــرر فــي تقديــم دعــم مــادي لرجــل قريــب فكريـا ً مــن المموليــن وقــادر علــى توحيــد‬ ‫فصائــل الجيــش الحــر؟"‪ .‬المشــكلة هــي فــي تفاهــة المبلــغ وخاصــة حيــن نقارنــه بمــا قدمــه ?خوتنــا القطريــون لبشــار بالــذات‪ ،‬قبــل الثــورة‪ ،‬علــى‬ ‫شــكل هبــات واســتثمارات قيمتهــا تتجــاوز خمســة مليــارات دوالر!! ا?خــوة القطريــون يوزعــون مســاعداتهم بالعــدل والقســطاس وبالتقتيــر المريــح‪.‬‬ ‫ا?ميــر ومستشــاره "عزمــي بشــارة" يدعمــون الوجــوه العلمانيــة فــي المجلــس الوطنــي ثــم فــي االئتــاف المعــارض ولكــن "مــن طــرف الجيبــة"‪،‬‬ ‫فــي حيــن تقــدم المخابــرات القطريــة دعمـا ً محــدوداً لجماعــات مقاتلــة قريبــة مــن ا?خــوان المســلمين‪...‬هكذا يرضــى االثنــان بالقليــل أمــا باقــي الثــوار‬ ‫والشــعب الســوري الجائــع والبــردان "فلهــم هللا"‪?.‬خوتنــا الســعوديون "اليقصــرون" وحالهــم كحــال القطرييــن مــع اختــاف فــي ســكك التوزيــع‪،‬‬ ‫فالســعوديون‪ ،‬مثــل ا?تــراك‪ ،‬اليريــدون ?مــداد الثــوار بالســاح خاصــة النوعــي‪ ،‬خــوف ?غضــاب الســيد ا?مريكــي وهــم يقدمــون "الصدقــات"‬ ‫علــى شــكل عطايــا لشــيوخ العشــائر والقبائــل بمعــدل ‪ 200‬ألــف دوالر بالشــهر لــكل منهــم‪ ،‬يتصرفــون فيهــا "بمعرفتهم"‪.‬العاصفــة الثلجيــة ا?خيــرة‬ ‫اســتنفرت همــم "خــادم الحرميــن" الــذي تبــرع بمبلــغ عشــرة مالييــن دوالر للنازحيــن الســوريين‪ ،‬بمــا يعــادل عشــرة دوالرات لــكل الجــئ خــارج‬ ‫ســوريا أو دوالريــن لــكل ســوري نــازح‪ .‬للمقارنــة‪ ،‬فأربعــون مــن المليارديــرات ا?مريكييــن تبرعــوا عــام ‪ 2010‬بنصــف ثرواتهــم لصالــح ا?عمــال‬ ‫الخيريــة‪ ،‬ليــس فــي أمريــكا فحســب بــل فــي العالــم أجمــع فيمــا يخــص مؤسســة "بيــل وملينــدا غيتــس" الخيريــة‪ .‬مؤســس "ميكروســوفت" تبــرع بما‬ ‫اليقــل عــن ثالثيــن مليــار‪ ،‬نعــم مليــار وليــس مليــون دوالر‪ ،‬للمعوزيــن فــي أمريــكا دون أن تعانــي الواليــات المتحــدة ال مــن حــروب وال مــن كــوارث‪.‬‬ ‫"واريــن بوفيــت" المليارديــر ا?مريكــي اليهــودي حــاز قصــب الســبق وتبــرع بأكثــر مــن ‪ 85‬فــي المئــة مــن ثروتــه البالغــة ‪ 47‬مليــار دوالر لألعمــال‬ ‫الخيريــة ولصالــح مواطنيــه أيـا ً تكــن ديانتهم‪.‬الكويتيــون تفضلــوا علينــا برفــع الحظــر علــى التأشــيرات المعطــاة للســوريين لدخــول جنــة الكويــت أمــا‬ ‫ا?خــوة ا?ماراتيــون ف?نهــم ال يريــدون ?غضــاب ?يــران التــي تحتــل جزرهــم الثــاث‪ ،‬ربمــا كــي التكمــل ?يــران فعلتهــا وتحتــل باقــي ا?مــارات‪،‬‬ ‫مــع ذلــك‪ ،‬تجــرأ هــؤالء وتبرعــوا بخمســة مالييــن دوالر لالجئيــن الســوريين‪ .‬معهــم حــق ا?ماراتيــون‪ ،‬فبعدمــا أنفقــوا أربعيــن مليــون دوالر علــى‬ ‫ا?لعــاب الناريــة فــي عيــد رأس الســنة "الوثنــي" فــي مدينــة دبــي لــم يبــق لديهــم الكثيــر ليقدمــوه ?شــقائهم الســوريين‪ .‬كنــا نتمنــى لــو قــدم هــؤالء‬

‫فــي ا?ســابيع التــي تلــت تدخــل الجيــش الســوري فــي درعــا‪،‬‬ ‫فــي ربيــع عــام ‪ ،2011‬ســارع العمــاد "حكمــت الشــهابي" ?لــى‬ ‫تــرك تقاعــده المريــح فــي "كاليفورنيــا" والعــودة ?لــى دمشــق‪.‬‬ ‫الرجــل عســكري محتــرف وكان معروفــا ً بوالئــه ا?عمــى "للمعلــم" حافــظ ا?ســد وهوالــذي‬ ‫رافــق رحلــة صعــود "ا?ب القائــد" ?لــى الســلطة منــذ بداياتهــا‪ .‬حافــظ ا?ســد كانــت لــه ثقــة‬ ‫مطلقــة بالرجــل الــذي كان رئيس ـا ً للمخابــرات العســكرية بيــن ‪ 1971‬و ‪ ،1974‬بداللــة ذهــاب‬ ‫اللــواء الشــهابي ?لــى واشــنطن مــن أجــل التحضيــر التفــاق فــض االشــتباك مــع ?ســرائيل فــي‬ ‫بدايــة ‪ ،1974‬قبــل "ترقيتــه" ?لــى منصــب رئيــس أركان‪ ،‬بعدمــا اكتشــف ا?ســرائيليون أن‬ ‫"الشــهابي" كان وراء ?نشــاء شــبكة التجســس الســورية اليتيمــة التــي عملــت فــي ?ســرائيل‬ ‫لصالــح النظــام الســوري قبــل حــرب تشــرين‪.‬كرئيس لهيئــة ا?ركان‪ ،‬لــم يعــد العمــاد "الشــهابي"‬ ‫يزعــج الدولــة العبريــة التــي صــارت "صديقــة" ومــارس مهاراتــه كلهــا فــي التحضيــر للحــرب‬ ‫اللبنانيــة ثــم فــي ?دارة تواجــد جيــش ا?ســد فــي بــاد ا?رز حتــى تقاعــده ا?جبــاري عــام ‪1998‬‬ ‫تمهيــداً لتوريــث ا?ســد الصغيــر‪ .‬بعدهــا خــرج "العمــاد الشــهابي" فــاراً عبــر مطــار بيــروت‬ ‫الدولــي باتجــاه "لــوس انجلــس" بقــرب أصدقائــه ا?مريكييــن وبجــوار ابنــه‪" ،‬حــازم" القنصــل‬ ‫الســوري الفخــري فــي كاليفورنيــا‪ .‬بعدمــا اســتتب ا?مــر لألســد الوريــث‪ ،‬عــاد "العمــاد الشــهابي"‬ ‫?لــى دمشــق حيــث اســتقبله ا?ســد الصغيــر "وأعــاد لــه االعتبــار" قبــل أن يســتقر المقــام بالعمــاد‬ ‫بيــن مزرعتــه الفخمــة فــي "البــاب" شــمال حلــب و"لــوس انجلس"‪?.‬قامــة العمــاد "حكمــت"‬ ‫فــي أمريــكا وقــت انــدالع الثــورة كانــت ?ســباب عائليــة أساسـا ً وليــس ?نــه "مغضــوب عليــه"‬ ‫فالرجــل قــام بجهــود مشــكورة لمنــع أصدقائــه ا?مريكييــن مــن غــزو ســورية بعــد اجتياحهــم‬ ‫للعــراق وحافــظ علــى أطيــب العالقــات مــع ا?دارات ا?مريكيــة المتعاقبــة وظــل يعمــل كخــط‬ ‫اتصــال بيــن العصابــة ا?ســدية والعــم ســام فــي أحلــك ا?وقات‪.‬حيــن طلــب "العمــاد الشــهابي"‬ ‫مقابلــة الرئيــس "بشــار ا?ســد" فــور وصولــه لدمشــق فــي ربيــع ‪ 2011‬كان يريــد ?رســاء‬ ‫جســور مــن الثقــة بيــن هــذا ا?خيــر وا?مريكييــن و?عطــاء نصائــح ثمينــة للرئيــس الوريــث‪،‬‬ ‫هــو صاحــب الخبــرة والبــاع الطويــل فــي ?دارة ا?زمــات فــي لبنــان وفــي كافــة المواقــع التــي‬ ‫"أبلــى" فيهــا جيــش ا?ســد خيــر بــاء‪ ،‬مــن "تــل الزعتــر" ?لــى "حفــر الباطــن" مــروراً بحمــاة‬ ‫وأخواتها‪.‬انتظــر العمــاد طوي ـاً لكــن ا?ســد الوريــث لــم يتنــازل ويقابلــه‪" ...‬العمــاد الشــهابي"‪،‬‬ ‫الرجــل الــذي رأى بشــار ا?ســد طفـاً يحبــو والــذي طالمــا نــاداه ا?خير"عمــو أبــو حــازم" حيــن‬ ‫كان ا?ســد الصغيــر يلهــو مــع أوالد العمــاد "بالحفاضــات" لــم يحــظ حتــى بمكالمــة هاتفيــة مــن‬ ‫قبــل "ابنــه" بشــار‪.‬عاد الرجــل يجــر أذيــال الخيبــة والمــرارة‪ ،‬مــردداً لــكل زواره خالصــة مقابالتــه‬ ‫ومشــاهداته فــي "ســوريا ا?ســد" ‪" :‬ا?والد (يعنــي بشــار وماهــر) ذاهبــون فــي المعركــة ?لــى‬ ‫النهايــة‪ ،‬لــن يصلحــوا ولــن يســ ّلموا الســلطة ولــن يتركــوا الشــام ?ال وهــي أنقــاض"‪ .‬كــرر‬ ‫الرجــل مــا ســمعه علــى لســان أصدقائــه الباقيــن فــي دمشــق ومــا ذكرتــه العديــد مــن المصــادر‬

‫مبلــغ ا?ربعيــن مليــون دوالر للجيــش الحــر وجــاؤوا للشــام ليــروا "شــخصياً"‬ ‫ا?لعــاب الناريــة الحقيقيــة هــذه المــرة والتــي ســيصبها الجيــش الحــر علــى قصــر‬ ‫ا?سد‪...‬النســتطيع أن نعتــب علــى النظــام ا?ردنــي فالمملكــة الهاشــمية بلــد فقيــر‬ ‫بالــكاد يؤمــن قــوت شــعبه‪ ،‬لكننــا نعتــب علــى أخوتنــا ا?ردنييــن ونرجوهــم فتــح‬ ‫بيوتهــم لالجئيــن‪ ،‬علــى ا?قــل خــال فصــل الشــتاء البــارد‪ ،‬غرفــة واحــدة فــي كل منــزل أردنــي لــكل عائلــة ســورية فــي العراء‪...‬هــذا مــا فعلــه‬ ‫الســوريون حيــن جاءهــم اللبنانيــون‪ ،‬ثــم العراقيــون‪ ،‬فاريــن مــن جحيــم الحــروب فــي بالدهم‪.‬حكومــة الرئيــس "ميقاتــي" قــد اختــارت "النــأي‬ ‫بنفســها" عــن عذابــات الســوريين أينمــا كانــوا‪ ،‬لكــن هــذا "النــأي بالنفــس" ال ينطبــق علــى صالتهــا الوثيقــة مــع عصابــة ا?ســد فــي دمشــق بمــا‬ ‫يجعلهــا هــي وحــزب "نصــر هللا" شــركاء لهــذه العصابــة فــي ?جرامهــا بحــق الســوريين‪?.‬يران مــن جهتهــا تســخر نفوذهــا لــدى الطائفــي "نــوري‬ ‫المالكــي" كــي يدعــم نظــام بشــار بالمــال والرجــال‪" .‬الولــي الفقيــه" ليــس لديــه أي مشــكلة فــي تقديــم الرجــال والعتــاد ومبلــغ عشــرة مليــارات‬ ‫دوالر كدفعــة علــى الحســاب لرجلــه فــي دمشــق "الدرويــش" بشــار والرابــض مــع عصابتــه علــى اقتصــاد ســوريا بالكامــل وعلــى رصيــد نقــدي مــن‬ ‫العمــات الصعبــة يعــادل ‪ 22‬مليــار دوالر وواردات نفطيــة تذهــب مباشــرة لميزانيــة القصــر الجمهــوري‪ ،‬عــدا عــن "مليــارات " بشــار الشــخصية‬ ‫والعائليــة "المتأتيــة عــن عمــل دؤوب وعــن جهــود فــي توفيــر رواتبــه الخاصــة ورواتــب أبيــه مــن قبله‪."...‬قمــة الدنــاءة أتــت مــن امبراطوريــة‬ ‫الحــزب الشــيوعي الصينــي والتــي تبرعــت لالجئيــن الســوريين بمبلــغ خمســين ألــف دوالر عــداً ونقداً‪...‬نقتــرح علــى الثــوار الســوريين تحويلهــا‬ ‫مباشــرة "للــداالي المــا" كمســاهمة مــن الثــورة الســورية فــي دعــم حــق شــعب "التيبــت" المســحوق فــي تقريــر مصيــره‪ .‬ا?تــراك محشــورون بيــن‬ ‫ســندان الرئيــس ا?ســمر المتواطــئ مــع نظــام ا?ســد ومطرقــة الرئيــس "بوتيــن" الجشــع والمتحالــف مــع أشــباهه مــن شــبيحة دمشــق‪ .‬ا?تــراك‬ ‫يتعرضــون لضغوطــات هائلــة مــن قبــل ا?دارة ا?مريكيــة لمنعهــم مــن تمريــر الســاح النوعــي ?لــى الثــوار الســوريين‪ .‬وصــل ا?مــر بالعــم ســام‬ ‫لدرجــة التوافــق مــع الــروس علــى آليــة غيــر مســبوقة لضبــط دخــول ا?ســلحة ?لــى ســوريا‪.‬لكي ال "يطلــع الــروس مــن المولــد بــا ح ّمــص" فــرض‬ ‫ا?مريكيــون علــى "مكتــب اتصــال الثــورة" القائــم فــي تركيــا التعامــل حصــراً مــع "مافيــات" روســية ســمح لهــا ا?مريكيــون بالقــدوم خصيصـا ً لهــذا‬ ‫الغــرض ووضعــوا الئحــة با?ســلحة والذخائر"المســموح" ببيعهــا للثــوار الســوريين وهــي كلهــا أســلحة "خــردة" مــن نفايــات المصانــع الروســية‪.‬‬ ‫مــع ذلــك‪ ،‬تمكــن الثــوار مــن الحصــول علــى بعــض ا?ســلحة النوعيــة مــن مصــادر مبهمــة‪ ،‬يــروج البعــض أنهــا قادمــة مــن أفغانســتان‪ ،‬رغــم أنــف‬ ‫ا?مريكييــن وغصبـا ً عــن ا?تــراك‪ .‬مــن بيــن هــذه ا?ســلحة هنــاك صواريــخ أرض جــو هــي التــي أســقطت طائــرات ا?سد‪.‬الســوريون كانــوا يتوقعــون‬ ‫مــن ا?نظمــة العربيــة التــي جــاءت ?ثــر الربيــع العربــي أن تتفهــم آمالهــم وأن تســاندهم‪ .‬باســتثناء ا?خــوة الليبييــن الذيــن قدمــوا علــى قــدر‬ ‫?مكاناتهــم‪ ،‬جــاء الــدور المصــري باهتـا ً ومخيبـا ً لآلمــال وبعيــداً عــن تلبيــة تطلعــات الســوريين‪ ،‬حتــى هــذه اللحظــة لــم يســتلم االئتــاف الوطنــي أي‬ ‫ســفارة ســورية خــارج "طرابلــس الغرب"‪.‬علــى عكــس "التقتيــر" الــذي يتعامــل بــه ا?شــقاء العــرب مــع الســوريين والجيــش الحــر‪ ،‬تنهــال ا?مــوال‬ ‫الخليجيــة خصوصـا ً علــى التنظيمــات المتطرفــة والتكفيريــة كجبهــة النصــرة وأشــباهها‪ ...‬لكــن لهــذا حديــث آخر‪.‬فــي التقييــم ا?خيــر‪ ،‬يتجلــى ?عجــاز‬ ‫الثــورة الســورية فــي أنهــا الزالــت قائمــة‪ ،‬علــى عكــس مــا يتمنــى "أصدقاؤها"‪...‬كــم أصــاب الســوريون حيــن يقولــون "يــاهللا مالنــا غيــرك يــا هللا‪."..‬‬

‫الولد حرق البلد‪...‬‬

‫علــى لســان "ا?والد" ‪" :‬الوالــد (يعنــي حافــظ) اســتلم ســوريا وفيهــا بيــن ســتة ?لــى ســبعة‬ ‫مالييــن‪ ،‬وســنعيدها كمــا اســتلمها الوالد‪."...‬منــذ صيــف ‪ 2011‬كانــت نبــوءة رئيــس أركان جيش‬ ‫ا?ســد األســبق ‪":‬ا?والد ذاهبــون ?لــى التقســيم‪ ،‬ولكــن ليــس قبــل أن يحرقــوا البلــد بمــا ومــن‬ ‫عليها‪."...‬لــن يكــون هنــاك ?ذا مــن ?صــاح وال مــن يصلحــون‪ ،‬مــا مــن حــل سياســي وال‬ ‫مفاوضــات مجديــة "مــع ا?والد"‪ .‬بالفعــل‪ ،‬مــن ينظــر ?لــى ســوريا اليــوم يتولــد لديــه االنطبــاع‬ ‫بــأن "الولــد" قــد قــرر "كســر اللعبــة" التــي لــم تعــد علــى مزاجــه‪ ،‬تمام ـا ً كالطفــل الــذي يكســر‬ ‫دميــة لــم تعــد تســليه أو حيــن يمــل منها‪.‬لكــن‪ ،‬هــل هــذا االنطبــاع صحيــح ؟ هــل "الولــد" الــذي‬ ‫يحكــم ســوريا هــو نفســه مــن يحرقهــا بقــرار شــخصي منــه ؟ أم أن "الولــد" يمــارس لعبــة‬ ‫مرســومة منــذ زمــن ؟ هــل مــا يظهــر للعيــان علــى أنــه تخبــص وهمجيــة منفلتــة مــن كل عقــال‬ ‫ال يعــدو كونــه "ولدنــة حــرام" أم أن وراء ا?كمــة مــا وراءهــا ؟ا?كيــد هــو أن "للولــد" بشــار‬ ‫لمســته الخاصــة ومســؤوليته ا?كبــر عــن مأســاة الشــعب الســوري‪ ،‬لكــن النظــر بتمعــن لمالبســات‬ ‫نشــوء وتطــور العصابــة ا?ســدية منــذ الســتينات يوحــي بــأن "حــرق البلــد" ليــس مجــرد عمــل‬ ‫انتقامــي تقــوم بــه عصابــة تخســر مواقعهــا يومــا ً بعــد يــوم وتريــد أن يدفــع الســوريون ثمــن‬ ‫الحريــة مــن دمائهــم وأموالهــم وكراماتهــم دفعــة واحــدة‪ ،‬بعدمــا كانــوا يدفعونهــا "بالتقســيط"‬ ‫قبــل الثــورة‪ .‬فــي مقابلــة مــع ?حــدى الصحفيــات‪ ،‬ســألت هــذه ا?خيــرة "ا?ســد" ا?ب فــي‬ ‫معــرض الحديــث حــول "اضطرابــات" حمــاة عــام ‪? 1982‬ن كان يخشــى مــن أن يكــون يوم ـا ً‬ ‫ضحيــة النقــاب عســكري ؟ كان رد هــذا ا?خيــر "لــن يكــون هنــاك انقــاب‪ ."...‬أصــرت الصحفيــة‬ ‫علــى ســؤالها وطلبــت مــن ا?ســد ا?ب "?لــى أي بلــد ســيتوجه ?ن اضطــر لمغــادرة ســوريا‬ ‫؟"‪ .‬أجــاب ا?خيــر ببــروده المعهــود ‪" :‬لــن يكــون هنــاك مــن ســوريا بعــد ذلــك‪ ."...‬هــذا يعنــي‬ ‫أن ا?ســد ا?ب قــد اتخــذ احتياطاتــه وأن هنــاك مبــدأ فــي السياســة ا?ســدية هــو مبــدأ ‪" :‬مــا بعــد‬ ‫حماة"‪.‬فــي بدايــة الثــورة الســورية وقبــل نشــوء الجيــش الســوري الحــر وبخاصــة قبــل مرحلــة‬ ‫المجــازر المتدحرجــة فــي الحولــة وكــرم الزيتــون ثــم داريــا وغيرهــا‪ ،‬كان النظــام يطبــق مــا عــرف‬ ‫"بمبــادئ حمــاة" فــي مــدن حمــص ودرعــا والزبدانــي وغيرهــا‪ .‬بمعنــى حصــر االحتجاجــات‬ ‫فــي مــكان محــدد وتجميــع المحتجيــن أو الثــوار فيــه‪ ،‬ثــم تدميــره علــى رؤوس ســاكنيه‪ .‬بعــد‬ ‫زيــارة بشــار ا?ســد لبابــا عمــرو وبعدمــا شــاهد بــأم عينــه فشــل "مبــادئ حمــاة" فــي ?خضــاع‬ ‫الشــعب الثائــر رغــم محــو الحــي بالكامــل وتدميــره علــى رؤوس ســاكنيه‪ ،‬أصبــح جليـا ً لــه ولباقــي‬ ‫بارونــات العصابــة أن هــذه المبــادئ لــم تعــد كافيــة لضمــان انتصــار النظــام علــى الشــعب وصــار‬ ‫الزمــا ً االنتقــال ?لــى الخطــة "بــاء" وهــي "حــرق البلــد" ولكــن ليــس أي بلد‪.‬فــي آب ‪1944‬‬ ‫وحيــن كانــت جيــوش الحلفــاء تتقــدم لتحريــر باريــس مــن النــازي‪ ،‬أصــدر "هتلــر" أوامــره‬

‫للجنــرال "فــون شــتولتيتز" بتدميــر عاصمــة النــور بمتاحفهــا ورموزهــا‬ ‫علــى رؤوس ســاكنيها مــن أجــل ?عاقــة تقــدم الحلفــاء ومــن أجــل عرقلــة‬ ‫جهــود الفرنســيين ?عــادة بنــاء بلدهــم المدمــر فــي المســتقبل‪ .‬مــاذا فعــل‬ ‫الجنــرال المحنــك والعســكري ا?لمانــي المنضبــط ؟ لــم يكتــف الجنــرال "فــون شــتولتيتز" بعصيــان‬ ‫أوامــر "الفوهــرر" بــل رفــض أيض ـا ً مســاهمة الطيــران ا?لمانــي فــي الدفــاع عــن باريــس لكــي‬ ‫ال تتدمــر معالــم المدينــة واستســلم بســرعة للماريشــال "لوكليــر" رافض ـا ً االســتمرار فــي حــرب‬ ‫تدميريــة مجنونــة‪ .‬الجنــرال ا?لمانــي "ســبيدل" رفــض مــن جهتــه قصــف باريــس بالصواريــخ‬ ‫(ف‪ )2‬بعدمــا تبيــن لهتلــر أن الجنــرال "فــون شــتولتيتز" قــد عصــى أوامــره بمــا يخــص تدميــر‬ ‫باريس‪.‬هــل تمكــن المقارنــة بيــن هذيــن الرجليــن وبيــن "جنــراالت" بشــار ا?ســد ؟ الجنــراالن‬ ‫ا?لمانيــان رفضــا التدميــر والقتــل المجانــي ممــا ســمح للشــعبين الفرنســي وا?لمانــي بتجــاوز‬ ‫خالفاتهمــا وبالتصالــح وصــوالً ?لــى بنــاء أوربــا التــي نعرفهــا‪ .‬لــم يتعامــل هــؤالء مــع "باريــس"‬ ‫كعاصمــة للعــدو واحترمــا البشــر وتــراث المدينــة وتاريخهــا‪ ،‬فــي حيــن أحــرق زبانيــة ا?ســد‬ ‫ســوق حلــب التاريخــي وهــو مــا لــم يفعلــه حتــى المغــول وهاهــم اآلن يحضــرون لتدميــر‬ ‫"دمشــق" علــى رؤوس أهلها‪.‬فــي اعتقادنــا أن "الولــد" يطبــق سياســة "الوالــد" الموضوعــة‬ ‫ســلفا ً وبشــكل حرفــي‪ ،‬الفــرق هــو أن المبــادئ التــي يضعهــا النظــام موضــع التطبيــق حاليــا ً‬ ‫هــي مبــادئ "مــا بعــد حمــاة"‪? .‬نهــا "الخطــة بــاء" التــي حضرهــا ا?ســد ا?ب لتنفيذهــا‬ ‫فــي حــال فشــل فــي قمــع انتفاضــة مدينــة أو جــزء مــن ســوريا‪ .‬ملخــص هــذه الخطــة هــو‬ ‫تشــجيع تقســيم ســوريا و?حــراق كل جــزء يخــرج ولــو جزئيـا ً عــن ســلطة النظــام داخــل ســوريا‬ ‫المختلطــة دينيـا ً وطائفيـاً‪ ،‬انتهــاء بتدميــر "البلــد الســني" فــي ســوريا بشــكل كامــل بحيــث التقــوم‬ ‫لهــذا الجــزء مــن ســوريا قائمــة لســنوات طوال‪.‬مــن يظــن أن نظــام ا?ســد ليــس لــه أهــداف‬ ‫طائفيــة مخطــئ‪ ،‬فهــذا النظــام يهــدف لخلــق وضــع وبنيــة طائفيــة يســتحيل فيهــا التصالــح‬ ‫بيــن مكونــات الشــعب الســوري بحيــث يكــون الخيــار الوحيــد المتبقــي للمحافظــة علــى وحــدة‬ ‫ا?راضــي الســورية هــو اســتمرار عصابــة ا?ســد فــي الحكــم‪ ،‬والنهــب‪? ،‬لــى يــوم الدين‪.‬التدميــر‬ ‫"االنتقائــي" والممنهــج للمــدن والبلــدات الثائــرة ذات ا?غلبيــة الســنية يهــدف ?لــى توســيع‬ ‫بحــر الــدم المفتــرض بــه أن يفــرّ ق بيــن مكونــات الشــعب الســوري‪ ،‬انتهــاء بتحصيــن "البلــد"‬ ‫العلــوي وتزنيــره بالســاح المتفــوق والكيمــاوي لكــي يواجــه باقــي الكيــان الســوري المنتفــض‪.‬‬ ‫بكلمــة أخــرى‪ ،‬ســيكون الجيــب العلــوي ملجــأ كل الفاريــن مــن زبانيــة ا?ســد وأذنابهــم‪ ،‬ســيكون‬ ‫هــذا الكيــان المســخ "قلعــة" ا?ســد ا?خيــرة بعــد تدميــر كل مافــي ســوريا مــن مــدن ودســاكر‪.‬‬ ‫العلويــون ســيرثون مــع هــذا الكيــان "الولــد" والباقيــن مــن عائلــة "الوالــد" وســيرتعون‪،‬‬ ‫لوحدهــم‪ ،‬فــي "جنــة" ا?ســد بشــبيحتها ولصوصهــا وفســادها و?لــى ماهنالــك مــن متــع وملــذات‬ ‫ســيحرم منهــا باقــي السوريين‪.‬المشــكلة أن "الولــد" الــذي ينفــذ مبــادئ مــا بعــد حمــاة ليــس‬ ‫"الوالــد" واضــع هــذه المبــادئ ومعــروف أن "الولــد ولــد ولــو حــرق‪ ،‬أو عمّــر‪ ،‬بلــد‪."...‬‬


‫ثـورة حتـى الن ــصر االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫‪03‬‬

‫جبرين ومارع هدف لصواريخ أرض أرض‬ ‫لقـــد اســـتخدم النظام األســـدي المجرم كل أنـــواع العتاد ضد شـــعبنا األبي في ســـورية لردعه عن ثورته مســـتنداً على تخـــاذل وعربي‬ ‫ودولـــي‪ ,‬فكانـــت وال زالت طائراته تســـرح وتمرح‪ ,‬وتقتل الســـوريين فـــي بيوتهم ومدفعيتـــه ودباباته تصول وتجول وتحصد شـــهداء‬ ‫تجـــاوزا حتـــى اآلن مئـــة ألف‪ .‬واآلن أدخل فـــي قائمة إرهابه‪ ,‬صواريـــخ بالســـتية أرض أرض والتي تزرع الموت بأفظـــع الصور نالت‬ ‫حمـــص نصيبـــا ً منها وأما الريف الحلبي الشـــمالي كان هدفه المركـــز ومنذ أيام حط في جبريـــن اعزاز والتي تقع شـــمال مارع بحوالي‬ ‫‪10‬كـــم صـــاروخ قاتـــل دمّر من المنـــازل أربع وأردى من النـــاس المدنيين ‪ 14‬شـــهيداً وعدد غيـــر معروف من الجرحـــى وكان منظر‬ ‫الدمـــار مـــروع وما هـــي إال أيام قالئل حتى نالـــت مارع األبية وابل مـــن الصواريخ حط أحدها في حيها الشـــرقي دمـــر المنازل وأحدث‬ ‫دمـــاراً هائـــاً وبث الرعـــب والموت في نفوس ســـكانها المدنييـــن وخ ّلف جرحـــى‪ .‬إن النظام المجرم لجـــأ في الفترة األخيـــرة لالنتقام‬ ‫وربمـــا تر ّكـــز انتقامه علـــى المثلث الناري الثـــوري في ريف حلب الشـــمالي –مارع‪ ,‬تل رفعـــت‪ ,‬اعزاز‪ -‬وخصوصا ً مـــع تصاعد ضغط‬ ‫الثـــوار على مطاراته في تلـــك األماكن‪.‬‬

‫كتيبة أحباب المصطفى‬ ‫إحـــدى كتائـــب لـــواء التوحيـــد‪ ,‬تضم خيـــرة الشـــباب المجاهـــد الذين‬ ‫انتفضـــوا ضد الظلم وحملوا الســـاح فـــي وجه الطاغيـــة المجرم‪ ,‬يبلغ‬ ‫تعدادهـــا ‪ 30‬مجاهـــداً ويقودهـــا أبومديـــن قائد قطاع في الفـــوج الرابع‬ ‫بلـــواء التوحيـــد‪ ,‬وهذه الكتيبة أســـرت خالل معركة المشـــاة ضباطا ً من‬ ‫الطائفة العلوية واآلن وبجهود شـــخصية مشـــكورة من قائـــد الكتيبة يتم‬ ‫التفـــاوض علـــى مبادلة هؤالء األســـرى مـــع معتقلين مـــن مدينة مارع‬

‫لـــدى النظام المجرم وتشـــمل القائمة كل المعتقلين فـــي مدينة مارع وإن‬ ‫شـــاء هللا تتكلـــل الجهود هـــذه بالنجاح ويعـــود كل المعتقلين ســـالمين‪.‬‬ ‫وفـــي هذه الكتيبـــة كمـــا كل الكتائب جرحى وشـــهداء نتمنـــى أن يتقبل‬ ‫هللا شـــهدائهم وأن يشـــافي جرحاهم مثل األخ عبـــدهللا عبدالحي ومحمد‬ ‫الحجي شـــافاهم هللا‪ ,‬علما ً بأن الكتيبة شـــاركت في معظـــم المعارك التي‬ ‫بدأت فـــي الريف وامتـــدت إلى المدينـــة لتحريرها‪.‬‬

‫مجزرة الحصويّة‬

‫مجزرة اعزاز‬ ‫في يوم األحد ‪ 2013/1/13‬عند أذان العصر في الســـاعة الثانية‬ ‫وخمس وعشـــرون دقيقة أغارت طائرة الســـوخوي األسدية على‬ ‫الســـوق المركزي في مدينـــة اعزاز وهدمت الكثيـــر من المحالت‬ ‫التجاريـــة وأدت إلى مقتل العشـــرات وإصابة المئـــات من الرجال‬ ‫واألطفال والشـــيوخ والنســـاء وقـــد امتألت المشـــافي بالجرحى‬ ‫مشـــفى اعزاز امتلىء بالجرحـــى مما اضطر المســـعفين إلى نقل‬ ‫الجرحى إلى مشـــفى أطباء بـــا حدود الموجـــودة داخل األراضي‬ ‫الســـورية ومن ثم إلى مشـــفى كلس التركية الـــذي امتلىء أيضا‬ ‫ومـــن ثم إلى مشـــفى عنتـــاب الذي أمتلـــىء أيضا كانـــت مجزرة‬ ‫شـــنيعة انتقـــم النظام مـــن المدنيين شـــر انتقام فكانت األشـــاء‬ ‫تملـــىء المكان وكان عـــدد من الروؤس المنفصلة عن أجســـادها‬ ‫وكانـــت األرجـــل وااليادي تملىء ســـاحة الســـوق وكان النصيب‬ ‫األكبـــر من هـــذه المجزرة لعائلـــة الحياني فقد استشـــهد حوالي‬ ‫‪ 5‬شـــهداء من هـــذه العائلة والبد مـــن الوقوف والذكـــر أن هذه‬ ‫المجـــزرة الرابعـــة في المدينـــة وكل المجازر التـــي حصلت كانت‬ ‫من قصف الطيـــران الحربي على المدينة وقـــد أدت هذه المجزرة‬ ‫إلـــى أضـــرار جســـيمة لعشـــرات المنـــازل المحيطـــة بالســـوق‬ ‫وأرعبـــت أهالـــي المدينـــة وأدت إلـــى نـــزوح أالف العائالت من‬ ‫المدينـــة فأصبحت مدينة اعـــزاز بعد ذلك مرعبة موحشـــة خالية‬ ‫وكان مـــن حصيلة الدمـــار حوالي ‪ 30‬محل تجـــاري وكانت هذه‬ ‫المنطقة معروفة بســـوق األكراد وهو ســـوق شـــعبي اليوجد فيه‬ ‫إال بائعـــي األلبســـة واألحذيـــة وقد تحدثنـــا مع العديد مـــن الذين‬ ‫شـــاهدو المجـــزرة فقالـــوا أن صـــوت الطائرة لم يســـمع وكانت‬ ‫ضربـــة مفاجئـــة حتى أننـــا حاولنا البحـــث عن آثـــار الصاروخ‬ ‫الـــذي ســـقط فلم نســـتطع الحصول علـــى أي أثر له ألن نســـبة‬ ‫الدمـــار كانـــت كبيرة جدا والحطـــام كان كبيـــراً وكان هناك العديد‬

‫الحصويـــة منطقـــة صغيـــرة تبعد عـــن مركـــز مدينة حمص مـــا يقارب‬ ‫الخمســـة كيلـــو متـــرات بإتجاه الشـــمال من المدينـــة ‪ ,‬وبعـــد المنطقة‬ ‫الصناعيـــة فـــي مدينة حمـــص على طريق حمـــاه ‪ ,‬ويبلغ عدد ســـكانها‬ ‫مـــا يقـــارب األلف وحوالي الف نزحـــوا إلى القرية فـــي الفترة األخيرة‬ ‫‪ ,‬ويعمـــل أغلـــب أهل الحصويـــة بالزراعـــة ‪ ,‬وتعتبر القريـــة ذات طابع‬ ‫مســـلم ســـني من الطبقـــات الفقيرة فـــي أغلبها مـــن الناحيـــة المادية ‪,‬‬ ‫ومثلهـــا مثل باقي مناطـــق حمص ‪ ,‬تعرضت القرية لهجمة وحشـــيّة من‬ ‫النظـــام المجرم وشـــبيحته ‪ ,‬حيث ت ّم حشـــد قـــوات كبيرة عنـــد تحويلة‬ ‫مصيـــاف مقابـــل قرية الـــدار الكبيـــرة ‪ ,‬بإتجـــاه قرية الحصويـــة ‪ ,‬وت ّم‬ ‫اإلقتحـــام والـــذي كان بحجـــة التفتيـــش ‪ ,‬وكانـــت نتيجة هـــذا التفتيش‬ ‫المزعـــوم مجزرة مروعـــة راح ضحيّتها ‪ 106‬شـــهداء ‪ ,‬كان من بينهم‬ ‫عائـــات أًبيدت باألكمل ‪ ,‬وكذلـــك ت ّم احراق معظم بيـــوت القرية وإتالف‬ ‫محتوياتهـــا وســـرقة و نهب لما خف حملـــه وغال ثمنـــه ‪ ,‬واعتقل عدد‬ ‫كبيـــر من شـــباب ورجال القريـــة ‪ ,‬وكان هذا في صبـــاح ‪2013/1/15‬‬

‫جامعة الثورة تذبح‬

‫من المحال التجارية المشـــتعلة‬ ‫ومـــازال المجتمع الدولـــي يتجاهل هذه المجـــازر التي ترتكب كل‬ ‫يـــوم بحق المدنييـــن اآلمنين وتترك كل يوم شـــهداء وأشـــاء و‬ ‫أالما ً وجراحا ‪ .‬وطبعا ً الشـــعب الســـوري يعرف مؤامرة المجتمع‬ ‫الدولـــي عليه منـــذ البداية هـــذا المجتمـــع الدولي الفاســـد الذي‬ ‫هـــو ألعوبة بيـــد الصهاينة اليهـــود الذين يريدون لهـــذه المجازر‬ ‫أن تســـتمر ولهـــذه المدن أن تهدم إلضعاف ســـورية وتقســـيمها‬ ‫وتشـــريد شـــعبها الصامـــد المتـــوكل على هللا وحـــده وليس على‬ ‫المجتمع الدولي‪.‬‬ ‫حازم العزيزي‬

‫مجزرة في مدينة الباب بريف حلب‬ ‫شـــن طيـــران الطاغية غـــارة على مدينة البـــاب منتصف ليل الثالثـــاء ‪ 2013/1/15‬على منازل المدنيين ‪ ,‬و بحســـب شـــهود عيان قد‬ ‫القـــت الطائـــرة فـــي تمام الســـاعة ‪ 12.30‬برميليـــن متفجرين على منزل تقطنـــه عائلتان من آل تمـــادي كانتا قد نزحتا من حي ســـيف‬ ‫الدولـــة ‪ ,‬وقد ســـقط جراء هذه الغارة الوحشـــية ثماني شـــهداء ما يثبت مضي النظام المجرم و شـــبيحته قدما ً في طريـــق القتل بالجملة‬ ‫و ال تفريـــق بيـــن مدني و عســـكري ‪ ,‬و هـــذا ما يحتم وحـــدة الصف في جميع جبهـــات القتال التـــي يخوضها المجاهدون مـــع التخاذل‬ ‫الواضـــح و الفاضح للعرب و الغربيين الذين يبيعون و يشـــترون بدماء الســـوريين ‪.‬‬

‫بإجابـــة مختصـــرة‪ ،..‬هـــو الـــذي ارتكـــب مجـــازر يصعـــب حصرها‪،‬‬ ‫ويرتكبهـــا كل يوم‪ ،‬ولكل منهـــا تبرير وتدبير‪ ،‬وعذر أقـــذر منه وحقير‪.‬‬ ‫فامتالكـــه لماكنـــات فبركـــ ٍة ناصبة‪ ،‬وطواحيـــن كذ ٍ‬ ‫ب خاطئة‪ ،‬وشـــبيحة‬ ‫فـــي اإلعـــام عاملة على مـــدار الســـاعة‪ ،‬وخبـــرة ال ُتضاهـــى بإدخال‬ ‫ّ‬ ‫ُســـخره للتغطية على‬ ‫الخبـــر الصـــادق فيهـــا‪ ،‬ليخـــرج خبـــراً جديـــداً ي‬ ‫جرائمـــه وفظائع توحشـــه‪ .‬فاإلعالم الســـوري مـــن يوم يومـــه متميّز‬ ‫فـــي الكـــذب والتضليل حـــداً وصل به م ْنع كل وســـائل اإلعـــام العربية‬ ‫والعالميـــة مـــن تغطيـــة الخبر الســـوري إال مـــاكان من جنســـه‪ ،‬ليبقى‬ ‫ً‬ ‫صناعـــة حصرية له كأقبـــح منتجاتـــه‪ .‬فالطائـــرة الحربية التي‬ ‫الخبـــر‬ ‫قصفت الجامعة بصواريخها بشـــهادة شـــهود العيان وقتلت مباشرة ‪83‬‬ ‫شـــخصاً‪ ،‬تصبح فـــي رواية النظام ســـيارتين متفجرتين فـــي األرض أو‬ ‫بعـــض مضادات أرضية أطلقها بعض المعارضين المســـلحين‪ ،‬وفشـــلت‬ ‫فـــي إصابـــة الطائرة الســـورية القاذفة‪ .‬وإنمـــا هل تغطي هـــذه الرواية‬ ‫المهترئة مشـــهد الدمـــار الهائل والمريع والضخـــم والمذهل المبكي مما‬ ‫اليعقـــل معه القـــول بأنّ تفجيـــراً عابراً لســـيارة مفخخة علـــى الطريق‬ ‫العـــام‪ ،‬أوقـــع في قاعات امتحانـــات الطالب كل هذا الحجم من الخســـائر‬ ‫واإلصابات‪ .‬فأبســـط العقـــول يدرك كم يبعـــد الطريق العـــام عن قاعات‬ ‫االمتحـــان‪ ،‬بحيث يســـتحيل وقـــوع مثل هالدمـــار إال أن يكـــون بطائرة‬ ‫مفخخـــ ٍة بأطنان المـــوت حمما ً وصواريـــخ‪ ،‬تســـتهدف كعادتها عمران‬ ‫ســـوريا وتاريخهـــا وإنســـانها الـــذي تك ّفلـــوا بتدميره وحرقـــه‪ .‬ولكن‬ ‫مابيـــن حقيقـــة الجريمة وروايـــة المجـــرم المفبركة‪ ،‬يخـــرج علينا من‬ ‫يخرج بنية حســـنة‪ ،‬أو بعـــض من موالي النظام مؤيديـــن أو منحبكجية‪،‬‬ ‫يتســـاءلون مشـــككين بالرواية األصليـــة للجريمة عـــن معقولية االتهام‬ ‫والجريمـــة وفائـــدة النظـــام منهـــا‪ ،‬علـــى طريقـــة ابحث فـــي الجريمة‬ ‫عـــن المســـتفيد لتصل إلـــى المجـــرم‪ ،‬ليأخذنا فـــي النهاية إلـــى براءة‬ ‫المجـــرم واتهام البريء‪ ،‬وينســـون أو يتغافلون أن أي جريمة‪ ،‬أســـاس‬ ‫أمرهـــا تثبيت الواقعـــة وصْ فا ً ومعلومـــة وبد ّقة‪ ،‬ألنـــه الطريق الصحيح‬ ‫للوصـــول إلى المجـــرم‪ ،‬وإال فالمســـألة تدخـــل فيما الجـــدوى منه من‬ ‫اللـــت والعجن‪ .‬وعليه‪ ،‬يكون الســـؤال‪ :‬هـــل كل مافعله النظـــام ويفعله‬ ‫مـــن القتل واالعتقـــال واالغتصاب والتشـــريد والتهجيـــر بمئات األلوف‬

‫يقـــع في دائـــرة الفائدة لـــه أو المصلحة العامـــة للنـــاس‪ ،‬أم هو إجرام‬ ‫وتوحـــش‪ ،‬شـــعاره غباء وحماقة‪ ،‬وغطـــاؤه صَ َلف و ِكبْـــر وتجبّر وتأ ّله‪.‬‬ ‫َ‬ ‫حماقة طيـــار قُتل‬ ‫ومن ثـــ ّم فلِ َم اليكـــون قصف جامعـــة حلب وشـــبابها‬ ‫أخـــوه‪ ،‬أو غضـــبَ ضابط فقد زمالء لـــه في مواطن أخـــرى من مواطن‬ ‫الدفـــاع عن نظام فاشـــي متوحـــش‪ ،‬أو حقدَ حاقـــ ٍد أفقـــده صوابه اثنان‬ ‫وعشـــرون شـــهراً من ثورة شـــعب لم يجد معها حالً‪..‬أو‪...‬أو‪ ..‬الى آخر‬ ‫هـــذه التســـاؤالت؟ وكيال نذهب بعيداً‪ ،‬فشـــهودنا على تســـاؤالتنا أحياء‪،‬‬ ‫وحلـــب مكان المجزرة الســـابقة والحالية‪ ،‬موجودة وباقية شـــجرة صبّار‬ ‫فـــي حلـــق كل حاقد مجـــرم والتاريخ شـــاهد‪ ،‬فقـــد قام جنـــود الوحدات‬ ‫الخاصة فـــي(‪ )1980/8/11‬بأخذ عدد كبير من أهالي حي المشـــارقة‪،‬‬ ‫وهـــم خارجون مـــن صالة العيـــد‪ ،‬واقتادوهم إلى مقبـــرة هنانو‪ ،‬وفتحوا‬ ‫نار أســـلحتهم الرشاشـــة عليهـــم‪ ،‬فقُتِل منهـــم( ‪ )83‬مواطنـــاً‪ ،‬وج ُِرح‬ ‫خنـــدق حفرته جرافات الســـلطة‬ ‫عشـــرات آخرين‪ ،‬وت ّم دفـــن القتلى في‬ ‫ٍ‬ ‫فـــي مقبـــرة هنانو‪ .‬ورغم أن الســـبب كان فيمـــا قيل انتقامـــا ً لمقتل أحد‬ ‫الضبّـــاط قبـــل يوم في نفـــس الحي‪ ،‬فإن نظـــام األســـد األب اعتبره بعد‬ ‫فترة بمثابـــة تصرف غير مســـؤول وخاطيء من قبل قائـــد المجموعة‪،‬‬ ‫وأمـــر بصـــرف مبلغ ‪ 75‬ألـــف ليرة ســـوري تعويضا ً عـــن كل ضحية‪،‬‬ ‫وطيـــا ً لصفحة مجـــزرة لم يُعا َقب عليهـــا أحد من مجرميهـــا‪ .‬إن جريمة‬ ‫قصـــف جامعة حلب تحمـــل كل مواصفـــات الجريمة االرهابيـــة وجرائم‬ ‫اإلبـــادة بحســـب القوانيـــن والشـــرائع العالميـــة‪ ،‬ومـــا حصـــل الثالثاء‬ ‫األســـود الماضي‪ ،‬هو شـــاهد وشـــهادة وشـــهود على إجرام المجرمين‬ ‫وفظائـــع المتوحشـــين‪ ،‬مما يســـتدعي محاكمتهم أمام المحاكـــم الدولية‪.‬‬ ‫وإن الســـوريين يفهمـــون ســـكوت المجتمـــع الدولي عن جرائـــم النظام‬ ‫ومجازره‪ ،‬فـــي مداورة التصريحـــات ومراوغاتها‪ ،‬بمـــا يعني إطالق يد‬ ‫النظـــام فـــي القتل وســـفك الدمـــاء وتخريب البلـــد وفا ًء بمـــا وعد به‪،‬‬ ‫ولكـــن هل يتفهّم هـــذا المجتمع أن الطريقـــة التي يتعامل بهـــا مع ثورة‬ ‫الشـــعب لســـوف يجني منهـــا الجميـــع ثماراً مـــرّ ة على صعيد ســـوريا‬ ‫والمنطقـــة والعالـــم‪ .‬ويفهم الســـورييون أيضـــاً‪ ،‬مواقف بعـــض الدول‬ ‫الحليفـــة للنظام لســـبب أو آخر‪ ،‬ولكـــن مااليتفهمونه مواقـــف العديد من‬ ‫الدول العربية الشـــقيقة من مواجهة الشـــعب الســـوري مـــع نظامه في‬ ‫حربـــه الكبرى على قيمـــه ودمائـــه وأعراضه ومدنه وبلداتـــه وتاريخه‬ ‫وإنســـانيته‪ .‬تبقى مجـــزرة جامعة حلـــب وصمة عار تضاف إلى ســـجل‬ ‫نظـــام متوحش دمـــوي‪ ،‬وفاعلها معلوم‪ ،‬يســـجل عليه أنـــه قصف أكثر‬ ‫مـــن ثمانيـــن مخبـــزاً وفي كل منهـــا كانت مجـــزرة فكانت أخـــوة الخبز‬ ‫والـــدم‪ ،‬وقصـــف عشـــرات الجوامع والمـــآذن‪ ،‬ثم قصف اليـــوم جامعة‬ ‫حلـــب فكانت أخوة الجامـــع والجامعة‪ ،‬وأخوة العلم والـــدم‪ .‬وهي مجازر‬ ‫تعبّـــر عن إفالســـه فـــي قمع ثورة شـــعب لـــن يرضى بأقل مـــن رحيله‬ ‫بالغـــا ً مابلغـــت التكاليف‪ ،‬فقد قـــال كلمته وعرف طريقـــه‪ .‬وهي مجزرة‬ ‫تدعـــو المجتمع الدولـــي للتحقيق بها وتطالبه باإلمســـاك بمرتكبها‪ ،‬الذي‬ ‫أراد أن يُغطـــي علـــى أحد أكبر جرائمـــه بدعوته للحـــداد عليها وتعطيل‬ ‫الجامعـــات‪ ،‬ممـــا لـــم يفعله علـــى مجزرة من قبـــل رغم قتله عشـــرات‬ ‫اآلالف مـــن الســـوريين‪ .‬كاد المريب أن يقـــول‪ :‬خذوني‪.‬‬


‫سياسـ ـ ـ ــة و تحليل‬

‫‪04‬‬

‫االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫خطاب التجييش‬ ‫█ أحمد النعيمي‬ ‫فـــي خطابه األخيـــر يوم األحد الســـادس مـــن كانون الثانـــي ‪2013‬م وبعـــد اختفـــاء دام ألكثر‬ ‫من ســـبعة أشـــهر‪ ،‬عاد المجرم األســـد ليكرر نفســـه في كل خطاباته التي ســـبقت‪ ،‬وإن اختلفت‬ ‫العبـــارات وتبدلت الكلمـــات‪ ،‬مؤامرة خارجية‪ ،‬وحديث متواصل عن دعم غربي للثورة الســـورية‪،‬‬ ‫معارضـــة خارجيـــة وهيئة تنســـيق كمعارضة داخلية‪ ،‬وشـــكر متواصل للدول التي تدعم األســـد‪،‬‬ ‫ومـــن جراثيم تحول الشـــعب الســـوري إلى فقاعات صابونيـــة‪ .‬ولكن ما ميز هـــذا الخطاب ظهور‬ ‫األســـد البائس وهو يعلن للجميع فشـــله في إنهاء الثورة الســـورية واإلقرار بالواضع المأســـاوي‬ ‫الـــذي يعيشـــه هذا المجـــرم‪ ،‬واصما ً هـــذا الشـــعب الصامد باإلرهابـــي والتكفيري في اســـتجداء‬ ‫واضـــح من جديـــد للمنظومـــة اإلرهابية‪ ،‬بعـــد أن يأس من أي اســـتجابة تذكر لدعـــوات الحوار‬ ‫مـــن قبل الثوار الســـوريون‪ ،‬التـــي ما فتئ يمهد لها خالل األســـابيع الماضيـــة‪ ،‬والتي كان آخرها‬ ‫دعـــوة رئيس وزراء األســـد وائل الحلقي أمام مجلس الشـــعب عن اســـتعداد األســـد ألي مبادرة‬ ‫إقليميـــة تدعو للحوار‪ ،‬إضافة إلى فشـــل الخطة الروســـية األمريكية التي حملهـــا اإلبراهيمي إلى‬ ‫دمشـــق والتي كانت تســـعى إلى إبقاء األســـد حاكما ً لســـوريا إلـــى انتهاء فترتـــه االنتخابية عام‬ ‫‪2014‬م‪ .‬وهـــو مـــا ظهر جليا ً فـــي خطاب المجرم األســـد وهو يوجه صرخة جديدة للعالم كاشـــفا ً‬

‫كل أوراقه‪ ،‬ومظهراً عجزه عن وأد الثورة‪ ،‬أمام ثبات الشـــعب الســـوري المجاهد‪ ،‬ولســـان حاله‬ ‫يقـــول لهـــذه المنظومة اإلرهابيـــة التي غطـــت جرائمه طيلة اثنان وعشـــرون شـــهراً من عمر‬ ‫الثورة الســـورية وأدت إلى استشـــهاد أكثر من ســـتين ألفا ً من الشعب الســـوري المسلم‪ ،‬ومئات‬ ‫اآلالف مـــن المفقودين والمعتقلين والمشـــردين‪ :‬أنه فشـــل في إنهاء هذا الشـــعب اإلرهابي رغم‬ ‫وقـــوف كل من روســـيا والصين وإيران إلى جانبـــه‪ ،‬وانه يطلب من هـــذه المنظومة أن ال تكتفي‬ ‫بالتغطيـــة عـــن جرائمـــه‪ ،‬وفرض حظر علـــى تســـليح الجيش الحر الســـوري‪ ،‬وإعطاء األســـد‬ ‫األضويـــة الخضراء الواحـــدة إثر األخـــرى‪ ،‬وإنما يجب عليهـــا – أي المنظومـــة اإلرهابية– أن‬ ‫تقـــف بشـــكل علنـــي وواضح إلى جانـــب كل من روســـيا والصين وإيـــران في إرســـال مزيد من‬ ‫األســـلحة إلى المجرم األســـد ليتمكن من مواصلة تقتيل الشـــعب الســـوري اإلرهابـــي المباد‪ ،‬ألن‬ ‫أســـلحة من ســـبق لم تقم بالهدف المنشـــود‪ ،‬وفي حال فشـــل األســـد في إنهاء الشـــعب السوري‬ ‫فـــإن العالم ســـيكون في مواجهـــة قادمة وجهـــا ً لوجه مع الشـــعب اإلرهابي‪ .‬وهو ما ستشـــهده‬ ‫الســـاحة الدوليـــة من تحـــول حقيقي للصراع‪ ،‬بعد فشـــل الحوار الـــذي دعا إليه المجرم األســـد‪،‬‬ ‫ورعته كل من أمريكا وروســـيا‪ ،‬تشـــترك فيه كل دول المنظومة اإلرهابية وبشـــكل علني لمواصلة‬ ‫إبـــادة هذا الشـــعب‪ ،‬وليـــس أدل على هذا ســـوى إصرار هذه الـــدول المائة وأربعة عشـــرة ومن‬ ‫بينهـــا أمريـــكا تجاهل أنها اعترفت باالئتالف الوطني ممثالً شـــرعيا ً ووحيداً للشـــعب الســـوري‪،‬‬ ‫فـــي الوقـــت الذي تعمل فيه بكل جهد على اإلبقاء على األســـد حاكما شـــرعيا ً للشـــعب الســـوري‬ ‫المباد‪ ،‬ال لشـــيء إال ألن الشـــعب السوري شـــعب مسلم فقط‪ ،‬رفض أن يستســـلم لسكين جزاره!!‬

‫عصابة االسد تنشئ «جيش الدفاع» والثوار يرونه «قوننة» للشبيحة‬ ‫رديف للقوات النظامية وعدده ‪ 10‬آالف مقاتل يرتدون زيا موحدا‬ ‫رديفــة مواليــة لــه‪ ،‬يجــد لهــا تســميات مختلفــة»‪ .‬وأكــد المقــداد أن «تلــك‬ ‫التســميات ال تعنينــا»‪ ،‬مشــددا علــى أن «كل مــن يقتــل الشــعب الســوري‬ ‫هــو عدونــا‪ ،‬وســنتعامل معــه علــى هــذا األســاس»‪ .‬وســخر ناشــطون‬ ‫ســوريون علــى مواقــع التواصــل االجتماعــي مــن تشــكيل هــذه الفرقــة‪،‬‬ ‫معتبريــن أنهــا «كتيبــة جديــدة مــن جيــش األســد»‪ .‬وربــط هــؤالء بيــن مهــام‬ ‫هــذا الجيــش‪ ،‬ومهــام الشــبيحة‪ .‬وال يتوقــع الناشــطون أن يكــون شــكل هــذا‬ ‫الجيــش مختلفــا عــن الشــبيحة‪ .‬وفــي حيــن ال يســتطيع الخبــراء العســكريون‬ ‫أن يقــدروا شــكل هــذه الفرقــة قبــل تشــكيلها‪ ،‬كمــا أكــد الخبيــر لـ«الشــرق‬ ‫األوســط»‪ ،‬قــال ناشــط مــن درعــا لـ«الشــرق األوســط» إن الشــبيحة‬ ‫«عرفــوا بمسدســاتهم وبنادقهــم الروســية التــي تخــرج حربــة مــن مقدمتهــا‪،‬‬ ‫فضــا عــن ثيابهــم الســوداء واألحذيــة الرياضيــة التــي ينتعلونهــا‪ ،‬وال‬ ‫نتوقــع أن تكــون هــذه الفرقــة مختلفــة عــن الشــبيحة»‪ .‬لكــن الشــبيحة فــي‬ ‫دمشــق‪ ،‬ظهــروا مختلفيــن عمــا ظهــروا بــه فــي درعــا وحمــص فــي بدايــة‬ ‫األزمــة‪ ،‬إذ «تميــزوا بأســلحة أوتوماتيكيــة مثــل البومــب أكشــن‪ ،‬وقناصــات‪،‬‬ ‫وبنــادق آليــة أميركيــة مثــل إم ‪ ،15‬فضــا عــن القنابــل التــي تحملهــا جعبهــم‬ ‫العســكرية»‪ ،‬بحســب الناشــط نفســه‪ .‬ومــن المعــروف أن الجيــش الشــعبي‬ ‫الــذي يتشــكل فــي األزمــات‪ ،‬يقــوم بمهــام اجتماعيــة وقتاليــة رديفــة للجيــش‬ ‫النظامــي‪ ،‬ويمــأ مواقعــه بعــد تقــدم الجيــش النظامــي‪ .‬ومــن ميــزات الجيــش‬ ‫الشــعبي‪ ،‬أنــه غيــر منضبــط‪ ،‬خالفــا للجيــش النظامــي‪ ،‬ويقــوم بمهــام أمنيــة‬ ‫تتخطــى المهــام العســكرية‪ ،‬تشــبه إلــى حــد بعيــد المهام األمنيــة التــي تقوم بهــا اللجان‬

‫أعلــن مصــدر أن عصابــات االســد تتجــه إلنشــاء مــا يمكــن تســميته بـ«جيش‬ ‫الدفــاع الوطنــي»‪ ،‬كرديــف للقــوات النظاميــة التــي تتفــرغ للمهــام القتاليــة‪،‬‬ ‫فيمــا اعتبــره الثــوار الســوريون «تســمية أخــرى لميليشــيات الشــبيحة»‪.‬‬ ‫ونقــل موقــع «روســيا اليــوم» عــن المصــدر قولــه‪ :‬إن «الفصِ يــل الجديــد‬ ‫ســيتم تشــكيله مــن عناصــر مدنيــة أدت الخدمــة العســكرية إلــى جانــب‬ ‫أفــراد اللجــان الشــعبية التــي تشــ ّكلت تلقائيــا مــع تطــور النــزاع القائــم‬ ‫فــي ســوريا»‪ ،‬موضحــا أن مهــام هــذا الجيــش «ســتقتصر علــى حمايــة‬ ‫ـيتقاضون رواتــب شــهرية‬ ‫األحيــاء مــن هجمــات مســلحي المعارضــة‪ ،‬وسـ‬ ‫ْ‬ ‫كمــا ســيكون لهــم ِزي موحــد»‪ .‬وتوقــع المصــدر نفســه أن يناهــز العــدد‬ ‫المرتقــب لهــذا الجيــش‪ ،‬العشــرة آالف شــاب مــن مختلــف محافظــات البــاد‪.‬‬ ‫لكــن المعارضــة الســورية لــم تفــرّ ق بيــن هــذا الجيــش و«الشــبيحة»‬ ‫الذيــن ظهــروا مــع انطــاق األزمــة الســورية‪ .‬وقــال المنســق السياســي‬ ‫واإلعالمــي للجيــش الســوري الحــر لــؤي المقــداد لـ«الشــرق األوســط» إن‬ ‫جيــش الدفــاع الوطنــي المزمــع إنشــاؤه «هــو تســمية أخــرى لميليشــيات‬ ‫الشــبيحة»‪ ،‬الفتــا إلــى أن هــذه الميليشــيات «يجــري إنشــاؤها علــى‬ ‫أســاس طائفــي»‪ .‬وكشــف المقــداد أن النظــام الســوري‪ ،‬أفــرج مؤخــرا‬ ‫عــن دفعــة مــن المجرميــن المدانيــن بجرائــم الســرقة والقتــل والمخــدرات‬ ‫وأنشــأ لهــم كيانــا يقاتــل إلــى جانبــه ويقتــل المواطنيــن الســوريين‪ ،‬مشــيرا‬ ‫إلــى أن اإلفــراج عــن هــذه الدفعــة «تزامــن مــع تشــكيل دفعــة مــن الفتيــات‬ ‫للقتــال إلــى جانبــه»‪ .‬وأضــاف‪« :‬يحــاول النظــام إيجــاد تســميات قانونيــة‬ ‫الشعبية في سوريا والتي تشكلت مع وصول المعركة إلى دمشق الصيف الماضي‪ .‬‬ ‫للشــبيحة بعــد موجــة االنشــقاقات الهائلــة فــي صفــوف الجيــش الســوري‪،‬‬ ‫ ‬ ‫بحيــث لــم يعــد قــادرا علــى ضبــط الجيــش‪ ،‬وبــات مضطــرا إليجــاد كيانــات‬

‫ال أحزاب حتى السقوط‬ ‫ممــا يالحــظ فــي الفتــرة األخيــرة مــن أيــام الثــورة ظهــور بدايــات تشــكيالت‬ ‫حزبيــة أو تكتــات أو تجمعــات وهــذا ال غرابــة فــي بلــد عــاش فيــه‬ ‫عــدة عقــود ‪ ,‬وهــو محــروم مــن ممارســة هــذا الحــق ‪,‬بــل أقــل منــه هــو‬ ‫التعبيــر عــن الــذات أو الــرأي أو إعــادة تنشــيط تشــكيالت قديمــة إمــا‬ ‫كانــت مقموعــة أو مطــرودة خــارج البــاد وهــذه التشــكيالت تحتــاج‬ ‫إلــى وعــي سياســي أعمــق مــن الوعــي السياســي الحزبــي الــذي يمكــن‬ ‫أن ينشــط فــي ظــروف االســتقرار واألمــان وقــدرة النــاس علــى تأميــن‬ ‫الحاجــات األساســية ‪,‬وال تكــون أن تعيــش فــي ظــروف الطــوارئ ومــا‬ ‫يســمى فــي حيــاة الــدول باألحــكام العرفيــة ‪ ,‬أمــا نحــن فــي ســورية فحالنــا‬ ‫فــي هــذه الظــروف ال يســمح بتلــك النشــاطات ‪ ,‬وذلــك لعــدة مؤثــرات ‪:‬أولهــا‬ ‫المعركــة مــع عصابــة الطاغيــة مــا زالــت قائمــة ‪,‬وهــذا يحتــاج لــرص‬ ‫الصفــوف بيــن الثــوار ‪ ,‬ال تحتــاج إلــى تعــدد اآلراء واإلجتهــادات ‪,‬بغــض‬ ‫النظــر عــن المصيــب والمخطــئ ‪.‬أ ّمــا ثانيهــا ممــا تعانيــه بلدنــا [ســورية]‬ ‫كثــرة القوميــات والطوائــف التــي كان يســتثمرها الطاغيــة لتخويفهــا‬ ‫مــن بعضهــا ‪ ,‬ويلعــب علــى أوتــار القوميــة والطائفيــة التــي هــي جــزء‬ ‫أساســي مــن تميــزه ‪ ,‬وســاعدته فــي البقــاء فــي هــذه الفتــرة الطويلــة‬ ‫مــن عمــر الثــورة حيــث يمــارس الطائفيــة ‪,‬ويدّ عــي أنــه يحاربهــا ‪,‬‬ ‫وبنفــس الوقــت يقمــع مــن أبنــاء الطائفــة مــن يعارضــه و وواضــح ذلــك‬ ‫مــع [صــاح جديد‪-‬محمــد عمران‪......-‬الــخ] حتــى تصبــح الطائفــة مصــادر‬ ‫لصالــح عائــات فــي الطائفــة وعلــى رأســها ‪[:‬األســد –مخلوف‪.......‬الــخ]‬ ‫ففــي هــذه الفتــرة ال نريــد أن نضيــف لهــا أوتــاراً جديــدة يلعــب عليهــا ‪,‬‬

‫خط الكيماوي األحمر‬ ‫فــي الحــادي عشــر مــن كانــون األول الجــاري‪ ،‬أطلقــت قــوات االســد‬ ‫مجموعــة مــن صواريــخ "ســكود" علــى منطقــة قــرب حلــب‪ ،‬تبيــن‬ ‫فيمــا بعــد أنهــا منطقــة "الســفيرة" وهــي أحــد أهــم مراكــز تخزيــن‬ ‫وتجهيــز األســلحة الكيماويــة التــي بحــوزة ا?ســد‪ ،‬قبــل ذلــك بســاعات‬ ‫أصــدرت ا?دارة ا?مريكيــة قــراراً باعتبــار "جبهــة النصــرة" منظمــة‬ ‫?رهابيــة‪ .‬فــي الثالــث عشــر مــن ذات الشــهر‪ ،‬قامــت أمريــكا بهــدوء‬ ‫بســحب حاملــة الطائــرات "ايزينهــاور" والقطــع التــي ترافقهــا وعلــى‬ ‫متنهــا عشــرة آالف مــن جنــود المارينــز‪ ،‬دون ا?عــان عــن ذلــك‪.‬‬ ‫بعدهــا بأيــام أعلــن الــروس عــن توجــه قطــع جديــدة مــن أســطولهم‬ ‫?لــى الشــواطئ الســورية بحجــة توفيــر ?مكانيــة ترحيــل رعاياهــم‬ ‫مــن هنــاك و"لتبديــل" القطــع الموجــودة فــي طرطــوس وتعزيــز‬ ‫الوجــود الروســي هنــاك‪ .‬أخيــراً وفــي الثانــي والعشــرين مــن كانــون‬ ‫ا?ول‪ ،‬أعلــن "الفــروف" أن الخطــر قــد زال فيمــا يخــص ?مــكان‬

‫تقــوم علــى أســاس الحزبيــة فيســتثمرها للخــاف بيــن أفــراد المجتمــع‬ ‫تحــت مسـمّيات [اســامي وعلمانــي ومتطــرف ومعتــدل وبالنهايــة هــو الــذي‬ ‫يحاكــم الجميــع ‪ ,‬ويحــرك أنــاس ضــدّ آخريــن ‪ ,‬ومنهــم مــن وقــع بهــذه‬ ‫الحبــال وكأنّ الثــورة ألجــل الســنة ضــد بقيــة الطوائــف أو للعــرب ضــدّ بق ّيــة‬ ‫القوميــات أو لإلســاميين ضــدّ بقيــة التشــكيالت الحزبيــة أو ســلفية ضــدّ‬ ‫صوفييــن ‪ ,‬هــذه السياســة الخبيثــة يجــب أن ال تنطلــي علينــا ‪ ,‬فنحــن كلنــا‬ ‫أبنــاء ســورية ‪ ,‬وهــذه العصابــة تقودهــا نحــو الهاويــة أو تبقــى تحكمهــا‬ ‫‪ ,‬والجميــع متضــرر ســواء علــم أو جهــل مــن هــذه العصابــة المجرمــة ‪,‬‬ ‫فواجــب علينــا أن نكــون أســرة واحــدة يتهددهــا الخطــر فاألولــى بنــا أن‬ ‫نتوحــد حتــى نتخلــص مــن هــذه العصابــة وال يحــق األحــد أن يحرمنــا مــن‬ ‫العمــل ‪ ,‬وعليــه نقتــرح علــى كل أبنــاء ســورية ومــن يناصرهــم إيقــاف‬ ‫هــذه الدعــوات واإللتــزام بوثيقــة شــرف لوقــف هــذه النشــاطات ‪ ,‬وتســخير‬ ‫الطاقــات و اإلمكانــات لدعــم المجاهديــن الذيــن يقفــون فــي الصــف األول‬ ‫ضــدّ الطاغيــة ‪ ,‬وتتحــول إلــى رديــف دائــم لهــم بــكل اإلمكانيــات وتصفيــة‬ ‫صفوفهــم مــن الشــوائب والتصرفــات التــي لحقــت بهــم فنحــن نريــد أن‬ ‫نبنــي بلــد وال نريــد أحــزاب وأمجــاد ألشــخاص ال يــرون األمــور إال مــن‬ ‫الزاويــة التــي يقفــون فيهــا ‪ ,‬تســيطر عليهــم المطيــة فــي التفكيــر وال‬ ‫يقــدّ رون المراحــل والظــروف ‪ ,‬هــذا فضـاً عــن عيــب الــدول ومصالحهــا‬ ‫أ ّلــف هللا بيــن قلوبكــم وســدد رمــي إخوانكــم ‪ ,‬والحمــد هلل رب العالميــن ‪.‬‬ ‫عبدالمنعم ابو بكر الصديق‬

‫وقــوع أســلحة ا?ســد الكيماويــة "فــي أيــد غيــر أمينة"‪.‬بالنســبة‬ ‫لموقــع "ديبــكا فايــل" ال?ســرائيلي واســع ا?طــاع والــذي أورد هــذه‬ ‫ا?نبــاء‪ ،‬فتصريحــات "الفــروف" تعنــي أن أســلحة ا?ســد الكيماويــة‬ ‫صــارت تحــت حمايــة روســية مباشــرة‪ ،‬أي أن قــوات روســية خاضعــة‬ ‫?مــرة "الكرمليــن" تتواجــد علــى ا?راضــي الســورية وتقــوم بحمايــة‬ ‫مســتودعات الســاح الكيمــاوي (فــي الســفيرة علــى ا?قــل) والتــي‬ ‫عجــز ا?ســد عــن الدفــاع عنهــا‪ .‬تصريحــات الســيد "بوتيــن" فيمــا‬ ‫بعــد حــول عائلــة ا?ســد وضــرورة التغييــر فــي ســوريا وحــول عــدم‬ ‫تمســكه با?ســد كشــخص‪ ،‬تبــدو فــي هــذا المنظــار أشــبه بــذر الرمــاد‬ ‫فــي العيــون بعدمــا انتقــل الــروس مــن دعــم نظــام الشــبيحة سياســيا‬ ‫وعســكريا ?لــى القتــال فــي صفــوف "جنــد ا?ســد"‪.‬كلمة الســر فــي‬ ‫كل هــذا هــي الســاح الكيمــاوي الــذي يخيــف كل جيــران ســوريا‬ ‫خاصــة ?ســرائيل وتركيــا ثــم روســيا‪ .‬لــكل واحــد مــن هــؤالء أســبابه‪،‬‬ ‫ف?ســرائيل المطمئنــة لوجــود هــذه ا?ســلحة فــي يــد رجلهــا فــي‬ ‫دمشــق‪ ،‬ال تريــد أن تقــع ا?ســلحة الكيماويــة فــي يــد مقاوميــن قــد‬ ‫ال يكتفــون "بالممانعــة" اللفظيــة‪ ،‬تركيــا لديهــا كابــوس أن يتمكــن‬

‫سياسة األحرار _شكر اً تركيا _‬ ‫ربمــا يتبــادر إلــى الذهــن إننــا نشــكر تركيــا ألنهــا فتحــت الحــدود‬ ‫‪ ,‬واســتوعبت مئــات اآلالف مــن الآلجئيــن ‪,‬و قدمــت لهــم‬ ‫الخدمــات ‪,‬أو ألنهــا ســمحت بتالقــي المعارضيــن علــى أرضهــا‬ ‫أو ألنهــا اســعفت الجرحــى ‪ ,‬وتقــوم علــى عالجهــا ‪ ,‬وال أريــد‬ ‫أن أعــد مــا قدمــت تركيــا للشــعب الســوري ‪ ,‬ألن ذلــك يعلمــه كل‬ ‫منصــف ‪ ,‬وال غرابــة فــي ذلــك مــن أحفــاد الســاجقة والعثمانيين‬ ‫الذيــن تركــو أواســط أســية ‪ ,‬واتجهــوا غربــا ليســتقروا فــي‬ ‫مناطــق الثغــور ليدفعــوا عــن العلــم اإلســامي مــن خطــر الــروم‬ ‫البيزنطييــن ثــم الصليبيــن ولــم يســتقروا فــي المــدن حيــث‬ ‫الراحــة واألمــان ‪ ,‬ولكــن الشــكر ينصــب علــى السياســة التركيــة‬ ‫‪.‬؟‪ .‬الحكمــة التــي دعمــت الثــورة ‪ ,‬علــى مراحــل أهمهــا الدفــع‬ ‫المعنــوي الــذي قدمتــه الحكومــة ليشــتدّ ســاعد الثــورة فــي وق ٍ‬ ‫ت‬ ‫كانــت الثــورة فــي بدايتهــا ‪ ,‬وتحتــاج إلــى الشــعور إلــى مــن يقف‬ ‫معهــا ‪ ,‬ويعلــم الشــعب الســوري حالــة الرعــب التــي كانــت تحكــم‬ ‫تركيــا [‪ ]1998‬وتوقيــع اتفاقيــة أضنــة بعــد الحشــد العســكري‬ ‫علــى الحــدود ‪ ,‬فــكان يعتقــد معظــم الشــعب الســوري أن حركــة‬ ‫بســيطة مــن تركيــا تســتطيع أن توقــف النظــام الســوري ‪ ,‬ولكنــه‬ ‫نســي تغيــر الظــروف والمعطيــات ‪ ,‬فحكومــة تركيــا أثنــاء‬ ‫الثــورة عمقهــا إســامي ‪ ,‬وطبيعــة الثــورة تعمــل إلســقاط نظــام‬ ‫الحكــم الحامــي للكيــان الصهيونــي ‪,‬وهــذه خطــوط حمــر عنــد‬ ‫اللوبــي اليهــودي المنتشــر فــي العالــم وخاصـ ً‬ ‫ـة أمريــكا ‪ ,‬فتحــرك‬ ‫هــذا اللوبــي لدعــم موقــف عصابــة الطاغيــة ‪ ,‬والضغــط علــى‬ ‫موقــف تركيــا ‪ ,‬فاختــارت األخيــرة أن تتحــول مــن جــزء مــن‬ ‫المشــكلة ‪ ,‬والعمــل علــى حلهــا ودعمهــا للشــعب وهــي متماســكة‬ ‫‪ ,‬وهــذه قمــة النباهــة ‪ ,‬ولمــن ال يعلــم أن الموقــف التركــي أخــذ‬

‫و ما أدراك ما العقبة‬ ‫اذا نظــرت وراء موقــف ســيف الدولــة فــي المنشــية الجديــدة‬ ‫ستشــاهد ارتفــاع العقبــة عــن محيطهــا كأنهــا صقــر يطيــر و‬ ‫ال يطيــر كأنهــا القرطــاس الــذي تقــرأ فيــه كل تاريــخ حلــب (‬ ‫عقبــة بنــي المنــذر ســميت كذلــك لنشــوزها عــن بقيــة األرض‬ ‫و ألن المنــاذرة أول مــن نزلهــا بعــد الفتــح ) أحجــار الجــدار‬ ‫الجنوبــي لجامــع القيقــان ترجــع للقــرن الرابــع عشــر قبــل‬ ‫الميــاد و الكتابــة الهيروغليفيــة المكتشــفة دليــل كالنهــار‪.‬‬ ‫حمــام البــذدار بنــاه الصفــي بــن المنــذر ناظــر حلــب وقــت‬ ‫األيوبييــن و حمــام الخواجــة و الزاويــة الكماليــة و مســجد‬ ‫الكيــزاوي و بيــت الحاتــم ســابق بــن مــرداس بعــض أجاعيــد‬ ‫حــي العقبــة الواقــع شــرق باب جنيــن و نهر قويــق و ناعورته‬ ‫و شــمال الجلــوم و بــاب انطاكيــة وهــو يعتبــر مــن أعلــى‬ ‫التــال التــي تتأثــر بالــزالزل و مــاؤه أجــاج كمــاء البحــر مــن‬ ‫عوائــده آل واعــظ و الطرابلســي و األســكندراني والمهروســة‬ ‫استشــهد فيــه مؤخــراً الشــاب جمــال مهروســة و كذلــك فاضــل‬ ‫حميــدة و عيســى الخطيــب و حمــود ســقعان و غيرهــم ‪ ...‬ا‬

‫حــزب العمــال الكردســتاني مــن تهديــد مدنهــا بالغــاز الســام الــذي قــد‬ ‫يشــتريه مــن "جبهــة النصــرة" وا?ردن يخشــى مــن ازديــاد نفــوذ‬ ‫وســطوة الجماعــات الجهاديــة‪ ،‬مثلــه مثــل العــراق وحتــى ?يــران‪.‬‬ ‫الــروس لديهــم أســباب للهلــع مــن احتمــال تمكــن الجهادييــن الشيشــان‬ ‫مــن الحصــول علــى أســلحة كيماويــة‪ ،‬فحســاب الــدم بينهــم وبيــن‬ ‫هــؤالء الزال مفتوحــا علــى مصراعيــه‪ .‬ا?مريكيــون لديهــم أســباب‬ ‫للقلــق ولكنهــم ال يتعرضــون حاليــا ً لتهديــد مباشــر خاصــة بعدمــا‬ ‫انســحبوا مــن العــراق ومصلحتهــم هــي فــي حمايــة حلفائهــم خاصــة‬ ‫الدولــة العبرية‪.‬ك?جــراء احتــرازي‪ ،‬قــام الجميــع "باختــراق" القــوات‬ ‫المتواجــدة فــي موقــع الســفيرة‪ ،‬كل علــى طريقتــه‪ .‬ا?مريكيــون‬ ‫وا?تــراك أرســلوا خبــراء ومقاتليــن عــرب وأردنييــن لتعزيــز صفــوف‬ ‫"الجيــش الحــر"‪ .‬هــؤالء الخبــراء ســبق لهــم وأن تدربــوا فــي عمليــة‬ ‫"ا?ســد المتأهــب" فــي شــمال ا?ردن علــى التعامــل مــع الســاح‬ ‫الكيمــاوي‪ .‬ا?يرانيــون والــروس مــن جهتهــم "قامــوا بالواجــب"‬ ‫المعتــاد فــي دعــم ا?ســد بالعتــاد وبالخبــراء وبتقديم الغطاء السياســي‪.‬‬ ‫?ســرائيل التــي لــم تقصــر يومــا ً فــي واجبهــا المقــدس فــي الدفــاع‬

‫بعيــن اإلعتبــار الجغرافيــة المحيطــة والديمغرافيــة بالداخــل و‬ ‫بنظــرة بســيطة إلــى حــدود تركيــة ‪ ,‬نجــد أن جنوبهــا [ســورية‬ ‫والعــراق ] وفــي كالهمــا حكومــات طائفيــة تعمــل بأجنــدة إيرانيــة‬ ‫وصهيونيــة متفــق عليهــا مــن تحــت الطاولــة ‪,‬أمــا فــي شــرقها‬ ‫إيــران وأرمينيــا الدولتيــن المتربصتيــن بتركيــا الشــر والســوء‬ ‫‪ ,‬أمــا مــن الشــمال روســيا العــدو التاريخــي لتركيــا ‪,‬ومــن‬ ‫الغــرب بلغاريــا واليونــان وال يخفــي مــا بيــن تركيــا واليونــان‬ ‫مــن مشــاكل عالقــة ‪,‬إذاً المحيــط التركــي كلــه متربــص بتركيــا‬ ‫الدوائــر ‪ ,‬أمــا فــي الداخــل الديمغرافــي السياســي ‪ ,‬نجــد أن‬ ‫الخمينــي اســتطاع تصديــر الثــورة لبعــض العقليــات الطائفيــة‬ ‫‪ ,‬حيــث يشــكل الشــيعة مــا يقــارب [‪ ]%10‬مــن النســج التركــي‬ ‫بينهــم طائفيــون متعصبــون للخمينــي وللمالكــي ولألســد‬ ‫المتوحــش ‪,‬وهــؤالء فــي المعارضــة للعدالــة والتنميــة ‪ ,‬يضــاف‬ ‫إليهــم بعــض األحــزاب القوميــة الكرديــة ‪ ,‬علــى رأســها حــزب‬ ‫العمــال الكردســتاني واالتحــاد الديمقراطــي الكردســتاني ‪,‬‬ ‫فهــؤالء كانــوا عمــاء للســوفييت البائــد ضــد تركيــا ثــم تحالفــوا‬ ‫مــع إيــران ضــد تركيــا تحــت شــعار حقــوق األكــراد ‪ ,‬ومــا زالــوا‬ ‫يخلقــون المشــاكل وهــم متمثلــون بحــزب الشــعب ‪ ,,‬وأمــام‬ ‫كل التحديــات اســتطاع األتــراك أن يقدمــوا للشــعب أقصــى‬ ‫مــا يســتطيعون ‪ ,‬فنحــن نحــب تركيــا ألنهــا قدمــت األشــياء‬ ‫الطامحــة للشــعب الســوري ‪ ,‬وهــذا المنــال قريــب حيــث تعــاد‬ ‫العالقــات التاريخيــة والجغرافيــة بيــن الشــام واســطنبول ‪......‬‬ ‫ألــف هللا بيــن قلوبنــا ووحــدّ كلمتنــا ونصــر إخواننــا ‪......‬‬ ‫عبدالمنعم أبو بكر الصديق‬

‫متفرقات‬

‫خبــر ‪ :‬ألول مــرة طيــار منشــق يقصــف مواقــع للنظــام فــي‬ ‫معضميــة الشــام بدمشــق ‪ ,‬و يســتهدف مقــراً للفرقــة الرابعــة‬ ‫و مركــزاً للتدريــب العســكري ‪ ,‬و قــال مصــدر آخــر ‪ :‬أنــه‬ ‫قــد تــم اســتهداف الموقــع عــن طريــق الخطــأ ‪ ,‬و لــم ينشــق‬ ‫الطيــار ‪ .‬فــي حيــن أكــد آخــر أن تبيــان ذلــك كلــه متوقــف‬ ‫علــى مصيــر الطائــرة و الطيــار ‪.‬خبــر ‪ :‬انهيــار الهدنــة بيــن‬ ‫الجيــش الحــر و حــزب العمــال الكردســتاني فــي رأس العيــن‬ ‫بمحافظــة الحســكة ‪ ...‬بعــد هجــوم نفــذه الثانــي علــى حاجــز‬ ‫للجيــش الحــر بحســب مصــدر مطلــع هنــاك ‪ ,‬ممــا اســتدعى‬ ‫رداً للحــر و بســط ســيطرته ‪ .‬خبــر‪ :‬وصــول طائرتــان‬ ‫مروحيتــان إلــى مطــار القامشــلي مج ّهــزة بعتــاد عســكري ‪...‬‬ ‫كان قــد أرســلهما النظــام لدعــم حــزب العمــال الكردســتاني‬ ‫هنــاك ‪ ,‬ســعيا ً منــه لزيــادة التوتــر و تأجيــج نــار الفتنــة‬ ‫فــي المنطقــة بيــن الكــرد و الحــر ‪.‬خبــر ‪ :‬اللجــان الشــعبية‬ ‫و الدفــاع الوطنــي !!!؟؟؟ شــبيحات األســد ومرتزقــة النظــام‬ ‫يجندهــم النظــام باســم جيــش الدفــاع المدنــي البالــغ تعدادهــم‬ ‫‪ 10‬آالف مدنــي برواتــب مخصصــة و زي موحــد خــاص بهــم‬

‫عــن حليفهــا ا?ســدي المفضــل‪ ،‬تولــت دور التنســيق بيــن الــروس‬ ‫وا?مريكييــن ?ضافــة ?لــى الــدور الفاعــل الســتخباراتها علــى‬ ‫ا?رض السورية‪.‬المشــكلة التــي واجههــا الجميــع هــي أن رأس الحربة‬ ‫فــي الهجــوم علــى موقــع "الســفيرة" يتألــف مــن جهادييــن تابعيــن‬ ‫"لجبهــة النصــرة" وآخريــن علــى شــاكلتهم‪ ،‬والــكل يتبــع لجهــات‬ ‫غيــر مضمونــة الــوالء‪ ،‬مــن بينهــا "القاعــدة"‪ .‬هــؤالء الجهاديــون‬ ‫لــم يقبلــوا بالســاح "غيــر النوعــي" أو الدعــم غيــر الفعــال القــادم‬ ‫مــن ا?صدقــاء العــرب وا?تــراك ولــم يقبلــوا بــأي شــكل مــن التعــاون‬ ‫مــع ا?تــراك وا?ردنييــن أو غيرهــم‪ .‬وقــوع الســاح الكيمــاوي‬ ‫الســوري فــي أيــدي هــؤالء الجهادييــن هــو كابــوس بالنســبة للجميــع‪،‬‬ ‫مــن أصدقــاء ا?ســد وحتــى أعدائه‪.‬هــذا الوضــع الطــارئ اقتضــى‬ ‫رداً اســتثنائيا ً مــؤداه "التحالــف المؤقــت" بيــن ا?ســد وداعميــه‬ ‫مــن جهــة ومــن يســمون أنفســهم "أصدقــاء الشــعب الســوري"‬


‫أنـ ـ ـ ـ ــا مـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــلم االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫اقرأ‬

‫إذا ركبــت مــع أوربــي وجدتــه خانسـا ً منغمسـا ً يقــرأ فــي كتــاب‪ ،‬وإذا ركبــت مــع عربــي‬ ‫وجدتــه يبصبــص كالذئــب العــاوي‪ ،‬أو كالعاشــق الهــاوي‪ ،‬يتعــرف علــى الــركاب‪،‬‬ ‫ويســولف مــع األصحــاب واألحبــاب‪ .‬بيننــا وبيــن الكتــاب عقــدة نفســية‪ ،‬ونحــن أمــة‬ ‫(اقــرأ)‪ ،‬ولكــن ثقلــت علينــا المعرفــة‪ ،‬وخــف علينــا القيــل والقــال‪ ،‬ولــو ســألت أكثــر‬ ‫مكعــب‪،‬‬ ‫الشــباب‪ :‬مــاذا قــرأت اليــوم ؟ وكــم صفحــة طالعــت ؟ لوجــدت الجــواب‪ :‬صفــر َّ‬ ‫مــع العلــم أن غالــب الشــباب بطيــن ســمين ثخيــن بديــن‪ ،‬ألنــه مجتهــد فــي تنــاول‬ ‫الهنبرقــر والبيتــزا‪ ،‬وكل مــا وقعــت عليــه العيــن ووصــل إلــى اليديــن‪ :‬ســل الصحــون‬ ‫ـض هــل خــاب الرجــا فينــا‪ .‬كــم (كبســة) شــهدت‬ ‫التباســي عــن معالينــا واستشــهد ال َب ْيـ َ‬ ‫أنــا جحافلهــا وكــم خــرو ٍ‬ ‫ف نهشــناه بأيدينــا‪ .‬يحتــاج شــبابنا إلــى دورات تدريبيــة‬ ‫علــى القــراءة‪ ،‬ألنهــم ّ‬ ‫وزعــوا األوقــات علــى الســمر مــع الشاشــات‪ ،‬أو ال ّتحلــق علــى‬ ‫الكبســات‪ ،‬أو متابعــة آخــر الموضوعــات‪ .‬اإلنســان بــا قــراءة قــزم صغيــر‪ ،‬واألمــة‬ ‫بــا كتــاب قطيــع هائــم‪ ،‬طالعــت سِ ـ َير العظمــاء العباقــرة فــإذا الصفــة الالزمــة للجميــع‬

‫‪05‬‬

‫مصاحبتهــم للحــرف‪ ،‬وهيامهــم بالمعرفــة وعشــقهم للعلــم‪ ،‬حتــى مــات الجاحــظ تحــت‬ ‫كتبــه‪ ،‬وتوفــي مســلم صاحــب الصحيــح وهــو يطالــع كتابــاً‪ ،‬وكان أبــو الوفــاء ابــن‬ ‫عقيــل يقــرأ وهــو يمشــي‪ ،‬وقــال ابــن الجــوزي‪ :‬قــرأت فــي شــبابي عشــرين ألــف‬ ‫مجلــده‪ ،‬وقــال المتنبــي‪ :‬وخيــر جليــس فــي الزمــان كتــاب‪ ،‬ســألت شــبابا ً عــن مؤلفــي‬ ‫كتــب مشــهورة فجــاءت اإلجابــات مضحكــة‪ ،‬قــال صاحــب كتــاب فــن الخطابــة‪ :‬العظمــة‬ ‫هــي قــراءة الكتــب بفهــم‪ ،‬وقــال الروائــي الروســي الشــهير تيولوســتي‪ :‬قــراءة الكتــب‬ ‫تــداوي جراحــات الزمــن‪ ،‬وقــال الطنطــاوي‪ :‬أنــا مــن ســتين ســنة أقــرأ كل يــوم خمســين‬ ‫ـدار كانــوا فــي الحيــا ِة وهـ ْم بعــدَ الممــا ِ‬ ‫ت جمــال ُ‬ ‫صفحــة ألزمــت نفســي بهــا‪ :‬جمــال َ ذي الـ ِ‬ ‫الكتـ ِ‬ ‫وتصرمــت الســاعات‪ ،‬وقتــل‬ ‫ب والسـ َي ِر‪ .‬صــح النــوم يــا شــباب فقــد انقضــى العمــر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الزمــان بالهذيــان وأمانــي الشــيطان وأخبــار فــان وعــاّن‪ ،‬اســتيقظوا يــا أصحــاب‬ ‫الهمــم الهوامــد‪ ،‬والعزائــم الخوامــد‪ ،‬والذهــن الجامــد‪ ،‬والضميــر الراقــد‪َ :‬و َلــو نــار‬ ‫نفخــت ِبهــا أَ‬ ‫ضــاءت َو َلكــن أَنــتَ َتنفــخ فــي َرمــادِ‪ .‬قاتــل هللا التســويف واإلرجــاف‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وســحقا ً لمــن زرع شــجرة «ليــت» لتثمــر لــه «ســوف»‪ ،‬وتخــرج لــه «لعـلَّ» ليــذوق‬ ‫الندامــة‪َ :‬و ُم َ‬ ‫الع َزمــا ِ‬ ‫ش ـ َّت ِ‬ ‫ـرهُ َحيــرانَ ال َظ َف ـ ٌر َوال إِخفــاقُ ‪ .‬ح ّيــا هللا الهمــم‬ ‫ت ُينفِــقُ ُعمـ َ‬ ‫ت َ‬

‫إلى ابنتي‪ ..‬حب الجهاد‬ ‫بقلم‪ :‬زينب الغزالي رحمها هللا‬

‫يقــول رســول هللا صلــى هللا عليــه وســلم فــي الحديــث الــذي رواه عبــد‬ ‫هللا بــن عمــر رضــي هللا عنهمــا‪" :‬إذا تبايعتــم بالعِينــة‪ ،‬وأخذتــم أذنــاب‬ ‫البقــر‪ ،‬ورضيتــم بالــزرع‪ ،‬وتركتــم الجهــاد سـ ّلط هللا عليكــم ذالً ال ينزعــه‬ ‫عنكــم حتــى ترجعــوا إلــى دينكــم"‪ .‬حديــث صحيــح‪ ،‬رواه أبــو داود‬ ‫وغيــره‪ .‬ويقــول صلــى هللا عليــه وســلم فــي حديــث آخــر‪" :‬مــن مــات‬ ‫ولــم يغــ ُز ولــم يحــدّ ث بــه نفســه‪ ،‬مــات علــى شــعبة مــن النفــاق"‪..‬‬ ‫حديــث صحيــح‪ ،‬رواه مســلم‪ .‬مــا أحوجنــا إلــى دراســة هــذه األحاديــث‬ ‫ومــا فــي بابهــا‪ ،‬خصوص ـا ً فــي هــذه الفتــرة الحرجــة مــن عمــر األمــة‬ ‫اإلســامية‪ ..‬مــا أحوجنــا إلــى دراســة فقــه الجهــاد وحــب االستشــهاد‬ ‫فــي ســبيل هللا‪ ..‬مــا أحوجنــا إلــى زرع هــذا الفقــه وهــذا الحــب فــي‬ ‫نفــوس أبنائنــا وبناتنــا‪ ،‬إرضــا ًء هلل‪ ،‬وإعــا ًء للــواء التوحيــد فــي‬ ‫األرض‪ ..‬إن األمــة تتعــرض لمحــن كثيــرة‪ ،‬ولكــن أشــد هــذه المحــن‬ ‫هــو التخلــي عــن تربيــة الجهــاد وحــب المــوت فــي ســبيل هللا‪ ،‬والرســول‬ ‫صلــى هللا عليــه وســلم ّ‬ ‫حذرنــا مــن الركــون إلــى الدنيــا وكراهيــة الموت‪.‬‬

‫إن األمــة‪ ،‬أفــراداً وجماعــات‪ ،‬يجــب أن تراجــع نفســها‪ ،‬وتضــع الجهــاد‬ ‫وفقــه االستشــهاد علــى رأس اهتماماتهــا‪ ،‬وال بــد مــن يقظــة إيمانيــة‪،‬‬ ‫وفقــه رشــيد‪ ،‬للدفــاع عــن ديــن هــذه األمــة‪ ،‬وحمايــة أرضهــا وعرضهــا‬ ‫وثرواتهــا مــن األعــداء المغتصبيــن لهــا‪ ..‬إن آيــات الجهــاد فــي القــرآن‬ ‫الكريــم كثيــرة‪ ،‬وفــي أحاديــث رســول هللا صلــى هللا عليــه وســلم شــرح‬ ‫وبيــان وتفصيــل لهــا‪ .‬وأول مراحــل الجهــاد جهــاد النفــس وتدريبهــا‬ ‫علــى الطاعــة وااللتــزام بأوامــر هللا واجتنــاب نواهيــه‪ ،‬وجهــاد‬ ‫الشــيطان والتضييــق عليــه ومطاردتــه‪ ،‬ثــم هنــاك جهــاد المــال باإلنفــاق‬ ‫والتصــدق وتجهيــز المجاهديــن‪ ،‬وهنــاك جهــاد الكلمــة‪ ،‬والنصــح‬ ‫واإلرشــاد‪ ،‬ثــم هنــاك جهــاد األعــداء بالنفــس والنفيــس وهــو ذروة‬ ‫ســنام اإلســام‪ .‬فينبغــي أن يتربــى أبناؤنــا علــى حــب الجهــاد والبــذل‬ ‫والعطــاء والتضحيــة مــن أجــل رفــع لــواء اإلســام مــن جديــد‪ .‬إننــي‬ ‫أدعــو إلــى الجهــاد الحــق‪ ..‬الجهــاد المشــروع وليــس المز ّيــف‪ .‬ودورك‬ ‫يــا ابنتــي يكــون فــي إيقــاظ روح الجهــاد وحــب الشــهادة فــي زوجــك‬ ‫وأبنائــك‪ ،‬وهــذا هــو دورك الــذي أرجــوه منــك‪ ،‬وتنتظــره األمــة جمعــاء‪.‬‬

‫الشــماء‪ ،‬والعزيمــة القعســاء‪ ،‬التــي جعلــت أحمــد بــن حنبــل يطــوف الدنيــا ليجمــع‬ ‫أربعيــن ألــف حديــث فــي المســتند‪ ،‬وابــن حجــر يؤ ّلــف فتــح البــاري ثالثيــن مجلــداً‪،‬‬ ‫ـجل‬ ‫وابــن عقيــل الحنبلــي يؤلــف كتــاب الفنــون ســبع مائــة مجلــد‪ ،‬وابــن خلــدون يسـ ّ‬ ‫اســمه فــي عواصــم الدنيــا‪ ،‬وابــن رشــد يجمــع المعــارف اإلنســانية‪ :‬لــوال لطائــف صنــع‬ ‫لحــم وال عصــبِ‪ .‬وددتُ أنَّ لنــا يومــا ً فــي األســبوع‬ ‫هللا مــا نبتــتْ تلــك المــكارم فــي‬ ‫ٍ‬ ‫ـرة النافعــة عشــر صفحــات‬ ‫يخصــص للقــراءة ‪ ،‬ويــا ليتنــا نبــدأ بمشــروع القــراءة الحـ ّ‬ ‫كل يــوم ُتقــرأ بفهــم مــن كتــاب مفيــد لنحصــد فــي الشــهر كتابـا ً وفــي الســنة اثنــي عشــر‬ ‫منوعــة فــي مــا ينفــع لتتضــح أمامنــا أبــواب المعرفــة وتتســع‬ ‫كتاب ـاً‪ ،‬ولتكــن قــراءة ّ‬ ‫آفاقنــا‪ ،‬و ُتنــار عقولنــا‪ .‬فيــا أمــة (اقــرأ) هيــا إلــى قــراءة راشــدة‪ ،‬واطــاع نافــع‪ ،‬وثقافــة‬ ‫ح ّيــة‪ ،‬ومعرفــة ربانيــة‪ ،‬وســوف تنتهــي بكــم التجــارب إلــى أن الكتــاب خيــر جليــس‪،‬‬ ‫وشــكراً لألميــر بــن صمــادح حيــث يقــول‪ :‬وزهدنــي فــي النــاس معرفتــي بهــم وطــول‬ ‫اختبــاري صاحب ـا ً بعــد صاح ـ ِ‬ ‫ب فلــم ترنــي األيــام خ ـاًّ تســرني مباديــه إالّ ســاءني فــي‬ ‫العواقــ ِ‬ ‫ب وال قلــت أرجــوه لكشــف ملمــ ٍة مــن الدهــر إالّ كان إحــدى المصائبِ!فليــس‬ ‫معــي إالّ كتــاب صحبتــه يؤانســني فــي شــرقها والمغــاربِ‪.‬‬

‫دعــوة إلــى الجهــاد‬

‫إنّ األســباب التــي نســميها مــا التــي نراهــا فــي بلدنــا هــذا تدعــو كل شــاب مســلم إلــى الجهــاد‬

‫بــاهلل ورســوله أو ال تؤمــن بهــم ‪,‬فــإن كنــت ال تقــدر علــى الجهــاد بالنفــس ‪ .‬فإنــك تســتطيع‬

‫‪,‬فــا داعــي أن تقــول مــا هــي هــذه األشــياء ‪ ,‬فكلنــا رأيناهــا مماثلــة أمــام أعيننــا وحصلــت‬

‫أن تجاهــد بغيــره ‪,‬فــا للجهــاد أنــواع فإنــك تســتطيع أن تقــدم مســاعدات ماليــة للمجاهديــن أو‬

‫معنــا ‪,‬وجــرت مــع غيرنــا والتــي أســاءت إلــى هللا ورســوله والتــي نهــى عنهــا هللا ســبحانه‬

‫تجهــز غازي ـا ً‪ .‬قــال رســول هللا [ص] ‪[:‬مــن جهــز غازي ـا ً فقــد غــزا ] ‪,‬وإن لــم يكــن لديــك‬

‫وتعالــى ‪,‬فيجــب علــى كل شــاب مســلم أال يجلــس متكتــف األيــدي جالس ـا ً ال يقــدم وال يؤخــر‬

‫المــال فإنــك تســتطيع مســاعدة كل مــن يحتــاج إليــك ‪,‬وهنــاك أشــياء كثيــرة تســتطيع القيــام بهــا‬

‫وال يجيــد ســوى الــكالم ‪,‬فأنــا أدعــوه أن يتقــدم إلــى الجهــاد ‪,‬فــا للجهــاد مرتبــة عاليــة عنــد هللا‬

‫مــن أجــل إفــادة مجتمعــك ‪ ,‬ولكــن بمــا يرضــي هللا ورســوله ‪ ....‬ومــن اختــار طريــق الجهــاد‬

‫ســبحانه وتعالــى ‪,‬فهــو أوصانــا بــه بكثيــر مــن آياتــه فمنهــا ‪":‬انفــروا خفافـا ً وثقــاالً وجاهــدوا‬

‫فهنــاك شــروط لجهــاده منهــا أن ال يقاتــل مــن أجــل المكانــة ومــن أجــل حــبّ الثنــاء والتطلــع‬

‫بأموالكــم وأنفســكم فــي ســبيل هللا " التوبة[‪]41‬فمــاذا ســتأخذ معــك أيهــا الشــاب مــن هــذه‬

‫إلــى الشــهرة وللتباهــي أمــام النــاس ‪,‬بــل يجــب عليــه أن يقاتــل حب ـا ً وطاعــة هلل عـ ّ‬ ‫ـز وج ـل ّ‬

‫الدنيــا ؟ ملذاتهــا أو مالهــا أو جاههــا أو ‪ ...‬فآخرتــك ســتموت فهــل ســتفيدك كل ملــذات‬

‫‪.‬قــال رســول هللا ص ‪[:‬مــن قاتــل لتكــون كلمــة هللا هــي العليــا فهــو فــي ســبيل هللا‪........‬؟‬

‫الحيــاة وغيرهــا ؟ال ‪.‬فأنــت لــن تأخــذ معــك ســوى عملــك ‪ ,‬فأنــت أيهــا الشــاب المســلم أال‬

‫ف‪-‬هــال‬

‫تتمنــى بــأن يغفــر لــك ويســكنك فــي نعيــم جنانــه ؟ ال أعلــم ألن هــذا يعــود لــك ‪,‬إن كنــت تؤمــن‬

‫رسالة إلى كل من اختال ونسي أنه من طين وماء!!‬ ‫نســي الطيــن ســاعة أنــه طيــن حقيــر فصــال تيهــا وعربــد عــام يولـ ُد وعــام يمــوت‪ ،‬واإلنســان‬

‫إنســاني ُتك‪ ،‬واعلــم بأننــي أعطيتــك محبــة لــك وألمتحنــك‪ ،‬فــا تحــول النعمــة إلــى نقمــة تجــرّ‬

‫كمــا هــو‪ ،‬ال يغيــر وال يبــدل‪ ،‬يــزداد إثمــا علــى إثــم‪ ،‬ووهمــا علــى وهْ ــم‪ ،‬يركــض وراء دنيــا‬

‫عليــك مصائــب أشــد ممــا قــد يخطــر علــى بالــك! إيــاك أن تنســى ضعفــك واحتياجــك‪ ،‬ألــم‬

‫أغرتــه‪ ،‬وأســقته حليــب الغوايــة حتــى نســي أنــه أضعــف مخلوقــات هللا وأهونهــا عليــه إن‬

‫يخبــرْ ك العلــم أن أضعــفَ أضعــف جيوشــي تســتطيع هزيمتــك‪ ،‬لتســلبك راحتــك وأمانــك وهــدوء‬

‫طغــى وبغــى وتجبــر!! فمــاذا علــى اإلنســان لــو اســتمتع بمــا وهبــه إيــاه خالقــه مــن نعمــة‬

‫بالــك؟" مــاذا عليــك أيهــا الســائر فــي مــد المســافات الطويلــة أن تلتفــت قليــا إلــى الســماء‬

‫لمصلحــة اآلخريــن ومصلحتــه؟ لمــاذا ال يحيــا إال علــى شــقاء أخيــه وتعاســته؟ لمــاذا يترنــم‬

‫لتــرى أن هنــاك مخلوقــات أعلــى منــك مكانــا ومكانــة‪ ،‬فــا تضيــع أمانــة هللا‪ ،‬ولتحفــظ لعمــرك‬

‫طربــا وهــو يــرى ســفك الدمــاء تســيل مــن مباضــع صنــع يــده؟ لمــاذا يختــال زهــوا‪ ،‬وهــو‬

‫تســق‬ ‫وزمنــك قداســته وطهــر الفرصــة الممنوحــة إليــك‪ .‬أيهــا التائــه البائــس اليائــس ال‬ ‫ِ‬

‫يــرى الفقــراء يطاردهــم الريــح عرايــا وجوعــى ومشــردين؟ ألهــذا الحــد يهــون عليــك أخــوك؟‬

‫نفســك خمــر شــرورها‪ ،‬وال تطعمهــا نبــات علقــم الجنــون‪ ،‬واعلــم أن المــوت زاحــف إليــك‬

‫جوالــك نقطــة عبــور لشــائعة ‪ ،‬أو غيبــة لِمُســلم ‪ ،‬أو كذبـ ً‬ ‫ـة تبلــغ اآلفــاق ‪،‬فأوزارهــا محســوبة عليــك بلمســة لــم تكــن فــي‬ ‫يســابق اللحظــات ليرقــب أثرهــا ‪ ،‬فــا تخذلــه مهمــا كانــت ! ‪ -3‬ال تجعــل ّ‬

‫ألهــذا الحــد ال تــرى فــي عينــي بؤســه بؤســك؟ ألهــذه الوحشــية تنــام شــبعان دفــآن ريــان‬

‫عاجــا أم آجــا لتســتوليَ عليــك الحفــرة الموعــودة‪ ،‬ولِ َي ْل َت ِهـ َم جســدَ ك الــدو ُد المتربــص بحســنك‬

‫الحســبان ‪ ،‬بــل إجعلــه نقطــة تفتيــش تحجــز األذى عــن إخوانــك المســلمين ‪ -4 .‬جــاء شــخص لشــيخ جليــل ‪ ،‬فقــال لــه ‪ :‬فــان شــتمك فــي أحــد المجالــس ! فقــال الشــيخ ‪ :‬إن كان الرجــل رمانــي‬

‫تعانــي مــن تخمــة فــي مأكلــك ومشــربك‪ ،‬وهــو ينتظــر أن يــرى عطفــك ينـ ّ‬ ‫ـز ببعــض مــا أتلفتــه‬

‫وأناقتــك وجمــال طلعتــك‪ .‬يــا ليتــك تــدرك كــم أن هللا يحبــك‪ ،‬فأحبــه عندمــا تحــب أخــاك‪ ،‬واقتــل‬

‫بســهم لــم يُصبنــي ‪ ،‬فإنــك حملــت الســهم وغرســته فــي قلبــي ! حقيقــة اجتماع َّيــة ‪ :‬عــدوك ليــس مــن قــال فيــك ‪،‬قــد يكــون عــدوك هــو مــن ب َّلغــك ! ‪ -‬ال ُتغ ّيــروا أســاليبكم ‪ ،‬غيــروا ( نيَّاتكــم !‬

‫أيــادي خدمــك وحشــمك وأزالمــك؟ مــاذا عليــك أيهــا المخلــوق التائــه أن تهتــدي‪ ،‬فتصغــي‬

‫شــبح أنانيتــك‪ ،‬ولتكــن طيبــا فمــا زال فيــك الخيــر‪ ،‬فــا تصرعــه بآفــات المجــون‪ ،‬واســتعِدْ‬

‫) فقــط ‪ ،‬فبهــا ترزقــون ‪ - .‬فــي كل مــرة أســكب الشــاي فــي الكــوب ‪ ،‬أملــؤه لنهايتــه ‪ ،‬ومــا إن أرتشــفه ‪ ،‬حتــى يتســاقط بعضــه علــى جســدي و ( يُؤلِمُنــي ) ! فأصبحــت أمــأ نصفــه فحســب ‪،‬‬

‫لنــداء هللا الســابح فــي الكــون يقــول لــك‪ ،‬وينفــخ فــي روعــك‪" :‬إننــي أعطيتــك وبذلــت لــك‬

‫توازنــك‪ ،‬ليظــل هللا قربــك‪ ،‬فتنظــر بعينــه‪ ،‬وتــرى بســمعه‪ ،‬ويخفــق قلبــك رأفــة علــى بنــي‬

‫‪ -‬بعــض البشــر ‪ ..‬تما ًمــا كالشــاي عندمــا نملؤهــم بحياتنــا ‪ ،‬ونعطيهــم اهتما ًمــا زائـ ًدا ( يؤذوننــا ) فــإذا اهتممنــا بهــم بحــدود المعقــول تجنبنــا ( لســعات ) ‪،‬نحــن فــي غِ نــى عنهــا ! ‪ -6‬الحيــاة‬

‫ووهبتــك مــا ال تحصيــه مــن نِعَ ـ ٍـم‪ ،‬فاحــرص علــى أال تكفــر النعمــة بالنكــران‪ ،‬فــا َتـ ْـزهُ فتختـل َّ‬

‫جنســك والكــون بأجمعــه‪ ،‬فالحيــاة فرصتنــا لنصنــع األمــل‪ ،‬فــا تضيّعهــا بغبــاء ال حــد لــه!!‬

‫‪+‬تذكر أخي‬

‫‪ -١‬إذا اســتعجلت فــي صالتــك فتذ َّكــر أن كل ما ُتريــد اللحــاق بــه‪ ،‬وجميــع مــا تخشــى فواتــه ‪ِ ،‬ب َيــد مــن وقفــت أمامــه ‪.....‬تأمَّلهــا مــرة أخــرى ‪ -2 ،،‬أكثــر ال ّنــاس فرحً ــا بالهد َّيــة مُشــتريها ‪،‬‬

‫مثــل الســوبرماركت ! تتجــول فيــه ‪ ،‬وتأخــذ مايطيــب لــك ممــا ُعــرض ‪ ،‬ولكــن تذكــر أن الحِســاب أمامــك وســتدفع ثمــن كل مــا أخذتــه ! ‪ -7‬الصداقــة أشــبه بالكتــاب ‪ ،‬تحتــاج لدقائــق معــدودة‬

‫األطفال الرجال‪..‬شعاع‬ ‫أملنا‪..‬وضياء ثورتنا ‪:‬‬

‫الطــاع عليــه ‪ ،‬لكــنّ صاحبــه احتــاج ســنين لكتابتــه ! ‪ -8‬أغلــق أذنيــك ‪ ،‬إنْ كنــت ال تســتطيع إغــاق أفــواه اآلخريــن ‪ --9 .‬كلمــا ارتفــع المصبــاح اتســع نطــاق إضاءتــه ‪ ،‬فارتفــع أنــت بدينــك ‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫الهزاز!يجعلــك تتحــرّ ك بطريقــة عجيبــة ‪،‬لك ّنــه لــن يُوصِ لــك إلــى أي مــكان ‪.‬‬ ‫بأخالقــك ‪،‬بتفكيــرك ‪ ،‬بقدراتــك ‪،‬ليتســع نطــاق عطــاءك ‪،‬وتأثيــرك اإليجابــي فــي الحيــاة ‪ -10 .‬القلــق ‪:‬مثــل الكرســي‬ ‫‪ -11‬مُؤسِ ــفٌ حقــا أن تكــون النظــارة ماركــة ‪،‬والســاعة ماركــة ‪،‬والحــذاء ماركــة ‪ ،‬والشــخصيَّة تقليــداً! ‪ -12‬إن الصواعــق ال تضــرب ســوى قِمــم الجبــال الشــامخة ‪،‬أمــا المنحــدرات فــا تذهــب‬ ‫إليهــا إال الميــاه الراكــدة المحمَّلــة باألوســاخ ‪،‬والمــر ُء يُبتلــى علــى قــدر دينــه ‪ -13 .‬يظــل اإلنســان فــي هــذه الحيــاة مثــل قلــم الرصــاص ‪ ،‬تبريــه العثــرات ليكتــب بخــط أجمــل ‪،‬وهكــذا حتــى يَفنــى‬ ‫القلــم ‪ ،‬فــا يبقــى بعــده إال روائـ ُع مــا كتــب ! ‪ -14‬ال تتضايــق إذا وجــدت فــي حياتــك بعــض التقلبــات ‪..‬هــذا أمــر صِ حِّ ــي ‪ ،‬فحياتــك مثــل رســم تخطيــط القلــب ‪ ،‬إنْ كان علــى خــط واحــد ‪،‬فهــذا‬ ‫للا }‪ " ......‬حكمـ ٌ‬ ‫ـة أثــرتْ فــي نفســي كثيــرا" قــرأت لعثمــان بــن‬ ‫يعنــي أنــك ميــت ! ‪ -15‬إذا قابلنــا اإلســاءة باإلســاءة ‪ ،‬فمتــى تنتهــي اإلســاءة ؟! قــال تعالــى ‪َ { :‬ف َمــنْ عَ َفــا َوأَصْ َلــحَ َفأَجْ ـ ُرهُ عَ َلــى َّ ِ‬

‫أبعــد هــذا المشــهد نصــدق أنهــم ال يعرفــون طعــم الحريــة ولــم يخبروه‪..‬أتظنــون أنهــم ال‬

‫عفــان رضــي هللا عنــه قولــه‪( :‬إنــي أســتحي مــن هللا عندمــا يمــر علــي يــو ٌم لــم أفتــح فيــه القرآن)وقــد استشــهد وهــو يقــرؤه‪ .).‬هلل درك يامــن تســتحي منــه المالئكــة‪ .‬انتبــه لنفســك ‪،‬واقــرأ ولــو‬

‫يحفظــون هتافاتنــا غيبــا كمــا يحفظــون مســميات حلواهــم المفضلة‪..‬إنهــم مــن ثبتنــا عنــد‬

‫ـرض فيــه ربــك ثــم نفســك بمــا يُســر لألخيــار مــن أهلــك ‪ .‬اجعــل شــعارك ھــذا العــام وكل عــام( قدوتــي األخيــار فــي حــب القــرآن»)‪ .‬وأكثــر مــن هــذا الدعــاء‬ ‫ســورة فــي يومــك‪ ،‬التــدع يومـا ً لــم ُتـ ِ‬

‫التقهقــر وهــم مــن منعنــا مــن االنحنــاء إال لتقبيلهــم أو لــزرع قنبلــة أو لركــوع صــاة‪..‬‬

‫فــي ســجودك‪ (:‬اللهــم يامقلــب القلــوب واألبصــار ثبــت قلبــي علــى دينــك) ‪ ،‬فلعلــه مــن أســباب ثباتــك عنــد ســؤال المالئكــة فــي القبــر‪ ،‬كذلــك قــول اللهــم إنــي أســألك الجنــة وماقــرب إليهــا مــن‬

‫هــذه الصــورة تقــول ‪" :‬إذا أســلمتم األمــر فلــن نســلمه نحــن بعدكــم ‪...‬وسنتســخط‬

‫قــول وعمل‪،‬وأعــوذ بــك مــن النــار وماقــرب إليهــا مــن قــول وعمــل ‪3،‬مــرات فمــن ســأل هللا الجنــة فــي اليــوم ‪3‬مــرات قالــت الجنة(اللهــم اعــط عبــدك ماســأل‪ ).‬وتقــول النــار (اللهــم أجــره منــي)‬

‫عليكــم عنــد كتابــة التاريــخ وال عــذر لكــم‪..‬وإن كنتــم ســتتركون ثورتنــا مــن أجــل‬ ‫خــوف علينا‪..‬فإنــا لــم نعــد نخف‪..‬عجيــب أمركم‪..‬اشــتعلت الثــورة مــن أجــل أظفــار لنــا‪..‬‬

‫ولد الهدى فالكائنات ضياء‬ ‫بســم هللا الرحمــن الرحيملقــد كان لكــم فــي رســول هللا أســوة حســنة لمــن كان يرجــو هللا واليــوم‬

‫الــرب وإن علــى فراقــك يــا إبراهيــم لمحزونــون‪ .‬أيهــا األخــوة صدقونــي حجــم التبليــغ أقــل‬

‫اآلخــر وذكــر هللا كثيــراً‪ .‬كان إذا دخــل بيتــه صلــى هللا عليــه وســلم يســأل‪ :‬هــل عندكــم شــيء؟‬

‫بكثيــر مــن حجــم القــدوة فالمهمــة األولــى للنبــي عليــه الصــاة والســام قبــل أن يبلــغ عليــه أن‬

‫فتقــول زوجاتــه‪ :‬ال فيقــول‪ :‬إنــي صائــم‪ .‬وذاق صلــى هللا عليــه وســلم النصــر فقــد دخــل مكــة‬

‫يكــون قــدوة ألن النــاس ال يصدقــون بأذانهــم ولكــن بعيونهــم وقــد قــرأت كلمــة ألحــد الك ّتــاب‬

‫فاتحـا ً ومــا مــن قائــد يفتــح بلــده إال ويأخــذه الزهــو والكبــر والغطرســة فحنــا رأســه تواضعـا ً هلل‬

‫يقــول‪ ":‬أن نبي ـا ً واحــداً أهــدى للبشــرية مــن آالف الكتــب والمصلحيــن الذيــن ملئــوا الدنيــا‬

‫عــز وجــل حتــى كادت عمامتــه تالمــس عنــق بعيــره وكان معــه عشــرة آالف ســيف ينتظــرون‬

‫بالفضائــل والحكــم بطــون المجلــدات لمــاذا؟ ألن الكتــاب والمصلحيــن تحدثــوا عــن الفضيلــة‬

‫كلمــة منــه وكان بإمكانــه أن يلغــي وجــود هــؤالء الذيــن نكلــوا بــه وتآمــروا علــى قتلــه قرابــة‬

‫ولــم يعيشــوها ولكــن األنبيــاء عاشــوها لذلــك فعْ ــل النبــي الواحــد فــي العالــم أبلــغ مــن ألــف‬

‫عشــرين عامـا ً وأخرجــوه مــن بلدتــه فقــال لهــم عليــه الصــاة والســام‪ :‬مــا تظنــون أنــي فاعــل‬

‫ألــف داعيــة فالحديــث عــن الفضيلــة شــيء وممارســتها شــيء آخــر‪ .‬اللهــم صلــي وســلم‬

‫بكــم فقالــوا‪ :‬أخ كريــم وابــن أخ كريــم فقــال‪ :‬اذهبــوا فأنتــم طلقــاء‪ .‬وذاق صلــى هللا عليــه‬

‫وبــارك علــى حبيبنــا محمــد وعلــى آلــه وصحبــه تســليما ً كثيــراً والحمــد هلل رب العالميــن‪.‬‬

‫وســلم مــوت الولــد فبكــى وقــال‪ :‬إن العيــن لتدمــع وإن القلــب ليحــزن وال نقــول إال مــا يرضــي‬

‫كن مشغو ًال بعيوبك‬ ‫عن عيوب الناس‬ ‫حســبك أن تفكــر فــي أخطائــك التــي ربمــا ال تحصــى وال تعــد ‪,‬والتــي لــو يؤاخــذك هللا بهــا لخســف‬ ‫بــك األرض ‪ ,‬ولكــن يؤخــرك ليــوم تشــخص فيــه األبصــار عســى أن تتــوب إليــه ‪ ,‬وتصطلــح معــه‬ ‫وتنــدم علــى مــا كان منــك مــن أخطــاء وأعلــم أنــه ســبحانه وتعالــى غفــور رحيــم ‪ ,‬أحــنُ علــى‬ ‫عبــده مــن الوالــدة علــى ولدهــا وأنــه ســبحانه [‪...‬يغفــر الذنــوب جميعــا‪ ]...‬وقــد ورد أنّ النبــي‬ ‫[ص] قــال‪[:‬وهللا إنــي ألســتغفر هللا وأتــوب إليــه فــي اليــوم أكثــر مــن ســبعين مــرة ]‪ ,‬وقــال هللا‬ ‫ُ‬ ‫توبــة نصوحــا ] ‪ ,‬ويجــب علــى اإلنســان‬ ‫تعالــى أيضــا ً [يــا أيّهــا الذيــن أمنــوا توبــوا إلــى هللا‬ ‫أن يتــوب مــن جميــع الذنــوب ‪,‬فــإن تــاب وصحــت توبتــه عنــد أهــل الحــق مــن ذلــك الذنــب‪.‬‬

‫ثورتنا بحاجة‪ ...‬إلى تراحمنا‬

‫خ ‪-‬عمايــا‬

‫تأملــوا فــي شــموخنا‪...‬تأملوا فــي إبائنــا‪ ...‬فنحــن نعلــم ونــدرك أن المعركــة مــن‬ ‫أجلنــا ولنــا ‪..‬إذن فلمــاذا أنتــم آباؤنا‪..‬أعمامنا‪..‬أخوالنا‪..‬لــم أعــد أريــد منــك يــا‬ ‫عمــاه أن تشــتري لــي حلــوى مــن دكان حارتنــا‪ ...‬وال أن تأخذنــي إلــى أرجوحــة‬ ‫علــى جانــب الطريــق إلــى بيتنا‪..‬لــم أعــد أريــد أن أتابــع أفــام الكرتون‪..‬إنــي‬ ‫كبــرت وعظمــت نفســي وســمت همتي‪..‬يــا عمــاه انظــر إلــى عينــي وعيــون رفاقــي‬ ‫جيدا‪...‬ســتعلم أنــا لــم نعــد نتعــارك علــى ألعــاب بالســتيكية‪..‬فقد رميناهــا وراءنــا‪..‬‬ ‫وســنلصق صــور الشــهداء علــى جــدران صفنــا بــدال مــن الرســوم واألحــرف ‪" ..‬‬ ‫أحــاول‬ ‫الصــورة‬

‫أن‬

‫أعلق‪..‬فــا‬

‫ووضوحها‪..‬ثــم‬

‫أســتطيع‬ ‫أحــاول‬

‫مــن‬ ‫ثانيــة‬

‫شــدة‬ ‫فأحــار‬

‫ســطوع‬ ‫وأتلعثــم‪..‬‬

‫واكتفــي بمعاهدتكــم أنــا ســنمضي ولــن نتــرك الغادريــن يمســكون بخطــام مســتقبلكم‪..‬هذه‬ ‫ثورتكم‪..‬فإليكموهــا مغبــرة‪ ..‬محمــرة‪ ..‬مســمرة‪ ..‬مخضرة‪..‬قــد رديــت مــن عــرق الجبــاه‬ ‫ممزوجــا بــدم األوردة والشــرايين واألوداج ‪..‬وقــد ســال كقالئــد علــى نحورنا‪...‬وعندمــا‬ ‫جمــد مــن غبــار المعركــة واســمر مــن شمســها أصبــح وســاما رفيعا‪..‬علــى صدورنــا‪..‬‬ ‫فحــال لونــا أخضــر فــي قبــور الشــهداء‪..‬فكل الشــكر لكــم علــى أن ألهمتمونــا كرامتنــا‪..‬‬ ‫والثــورة منــارة لكــم ولــذا فاشــرئبوا وتبصروها‪..‬فقــد جئنــا بهــا إليكــم محمولــة علــى‬ ‫أكتافنا‪..‬ولوالكــم لنــاء بهــا كلكلنا‪...‬فهنيئــا لكــم وضــع حجــر األســاس فــي منــارة الحريــة‬

‫أهــي أقــدار ُكتبــت علينــا و ال نســتطيع فعــل شــيء ســوى الرضــوخ لهــا ؟! أم مــا يحــدث لنــا‬

‫و لكــن هنــاك بعــض األشــخاص فــي ظــل هــذه األوضــاع مــا زالــوا يركضــون وراء مصالحهــم‬

‫اآلن مــن صنــع أنفســنا ؟! شــعب كســر حاجــز الخــوف عنــده ‪ ...‬شــعب خــرج الــى الشــوارع ‪...‬‬

‫الشــخصية ’ و ال يرأفــون بأحــوال النــاس و ظروفهــم الصعبــة ‪ ..‬فمنهــم مــن أصبــح يتحكــم‬

‫صغــاراً و كبــاراً ‪ ...‬رجــاالً و نســاء‪ ...‬ينــادون و يبحثــون عــن شــيء ثميــن جــداً ‪ ...‬يطالبــون‬

‫باألســعار ‪ .‬فرغــم هــذه األزمــة التــي يعيشــها الشــعب بأســره أصبحــت األســعار أضعــاف‬

‫بشــيء قــد حُرمــوا منــه ألكثــر مــن أربعيــن عام ـا ً‪ ...‬لــم يكونــوا مباليــن لمــا ســيحدث معهــم‬

‫مضاعفــة عمــا كانــت عليــه‪ ,‬و هنــاك بعــض الحاجــات األساســية كالغــاز و المــازوت أصبــح‬

‫أو أي عقوبــة هــي بانتظارهــم ‪...‬نعــم خرجــوا بيــد واحــدة و قلــب واحــد و صــوت واحــد و‬

‫ثمنهــا أضعــاف و هــم يدّ عــون أنهــا مفقــودة ‪ ,‬رغــم أننــا نجدهــا أينمــا ذهبنــا و بكثــرة ‪ ,‬فلمــاذا‬

‫مطلــب واحــد ‪ ...‬نعــم خرجــوا فنحــن منــذ زمــن بعيــد نتــوق اليهــا و الــى العيــش بكنفهــا "‬

‫هــذا الغــاء ؟! و هنــاك مــن ال يملــك مــن ثمنهــا ســوى ربــع الثمــن أو حتــى ال يملــك شــيئا ‪,‬‬

‫الحريــة " آه مــا أحالهــا مــن كلمــة و مــا أجملــه مــن معنــى ‪ ...‬شــبان كســروا كل الحواجــز و‬

‫مــاذا ســيفعل و الــى مــن ســيذهب و يطلــب المســاعده ‪ .‬فكثيــرا مــن النــاس أصبحــوا عاطليــن‬

‫تخطــوا كل الصعوبــات و العقبــات ‪ ,‬و اقتلعــوا كل األشــواك التــي زرعهــا الطاغيــة و أعوانــه‬

‫عــن العمــل و ليــس لديهــم مــورد رزق ‪ ...‬األســعار ترتفــع ‪ ..‬مقابــل ذلــك ال يوجــد عمــل‬

‫لعــدم الوصــول اليهــا و تحقيقهــا ‪ .‬ف ُجعلــت الثــورة علــى الظلــم و التــوق الــى الحريــة شــعاراً‬

‫‪ ...‬فمــاذا يفعــل هــؤالء النــاس ؟! و نحــن نعلــم أن أكثــر الشــعب مــن ذوي الدخــل المحــدود‬

‫يرفعــه الثائــرون مــن أجــل الحريــة فــي كل مــكان ‪ ,‬لــم يعلمــوا أن هــذه الكلمــة ســوف تهــز‬

‫و مــن الفقــراء ‪ ...‬لذلــك ‪ ...‬أيهــا األخــوة ان رســولنا الكريــم حــضّ علــى الرحمــة بقولــه ‪:‬‬

‫أركان الطاغيــة ‪ ,‬فحاربهــم بــكل مــا يملــك مــن أســلحة و دبابــات و هــم قابلــوه بإيمانهــم و‬

‫ارحمــوا مــن فــي األرض يرحمكــم مــن فــي الســماء ‪ .‬كونــوا يــد واحــدة و تراحمــوا لنجتــاز‬

‫صمودهــم و بعــض األغنيــات اختاروهــا لتعبــر عمــا يختلــج فــي أنفســهم ‪ ,‬و صممــوا علــى‬

‫هــذه المحنــة معـا ً بالرحمــة علــى بعضنــا البعــض ‪ .‬و بقلوبنــا الخاشــعة نأمــل النصــر مــن هللا‬

‫متابعــة الطريــق الــذي بــدؤه ‪ ,‬لقــد واجــه الشــعب الســوري خــال الثــورة صعوبــات كثيــرة‬

‫وحــده ‪ ...‬و دعاؤنــا للجيــش الحــر الــذي يقــدم أرواحــه مــن أجــل رفــع رايــة " ال الــه اال هللا‬

‫ح ّلــت عليــه ‪ ...‬و ذاق مــن مــرارة اآلالم مــا يكفــي حياتــه ’‪ .‬فــكل مواطــن فــي ســوريا بغــض‬

‫" عاليـا ً بــأن يحميهــم البــاري و يكــون معهــم ‪ ...‬عــاش جيشــنا الحــر ‪ ...‬عــاش وطننــا الحــر‬

‫النظــر عــن مــكان وجــوده أو حتــى عمــره لــم يســلم مــن شــر هــؤالء الظــام ‪ ,‬فأذاقونــا كل‬

‫ر ‪ -‬اسكيف‬

‫أنــواع العــذاب مــن قتــل و دمــار و تشــريد ‪ ..‬لكننــا رغــم هــذا كلــه ســوف نبقــى صامــدون ‪...‬‬

‫أفــا تســتمرون بهــا مــن أجــل مســتقبلنا‪..‬من أجــل أحالمنا‪..‬مــن أجــل دمائنــا‪...‬؟؟؟!!!‬

‫أبو قتيبة الحوراني‬

‫[ما هي المشكلة األساسية ]‬ ‫نحــن اليــوم عالقــون فــي أزمــة ال أحــد يمكنــه إخراجنــا‬

‫علــى رأي واحــد فيكونــون الخونــة الذيــن يقبلــون بــأنّ تنتهــك‬

‫وإعــاء كلمــة هللا ‪ .‬وإعــادة العمــل بشــريعته ‪ ,‬وهــذه األمــور‬

‫منهــا إال أنفســنا ‪,‬فالعالــم بكاملــه يقــف وراء ذلــك الرجــل‬

‫أعراضهــم مثـاً ‪ ,‬ألنهــم عندمــا يقبلــون هــذا الشــيء لغيرهــم‬

‫ال تتحقــق بــأن يكــون الفــرد مراقبــا ً أعمــال غيــره وناســيا ً‬

‫الــذي ليــس بالمشــكلة األساســية ‪ ,‬المشــكلة أنهــم جهلــوا‬

‫فهــم قبلــوه لنفســهم ‪,‬ويقومــون بالتعــاون مــع نظــام فاســق‬

‫أعمالــه وأن يحاســب النــاس دون محاســبة نفســه ‪ ,‬و إال‬

‫ديــن هللا ‪ ,‬وبــدأوا يتعاملــون بالعــادات والمفاهيــم الفريــدة‬

‫باطــل ضــد إخوتهــم واإلباحــة عــن أســرارهم وخططهــم ‪,‬‬

‫فلــن نتحــرر أبــداً‪ ,‬ألن الحريــة ال تكــون بضــرب الرصــاص‬

‫الغربيــة ‪,‬ولذلــك ابتلــى هللا العبــاد لكــي نرجــع إليــه ‪,‬وإلــى‬

‫ويدخلــون فــي صفــوف هــؤالء المقاتليــن أنــا ال أقــول أنهــم‬

‫وال بتحريــر األراضــي مــن جيــوش هتكــت أرواحنــا ‪,‬‬

‫التمســك بدينــه والتآلــف بيننــا ‪ ,‬ولكــن هــذا الشــيء المذكــور‬

‫يغلطــون ‪ [,‬ونحــن ال] ‪ ,‬ولكــن أقــول إن عليهــم أن يســتيقظوا‬

‫فالحريــة فضــاء واســع ‪..........‬وســيبقى هــذا الظالــم ينتهــك‬

‫أخيــراً عــن التآلــف لــن يتحقــق مــا دام هنــاك أنــاس يرضــون‬

‫مــن غفوتهــم ‪,‬ألنّ كل إنســان معــرض للغلــط ‪ ,‬وهنــا يجــب‬

‫األعــراض والحرمــات ‪,‬ويق ّتــل بالشــرفاء مــن أهــل الســنة‪...‬؟‬

‫الخضــوع والمذلــة لغيــر هللا ‪ ,‬ومنهــم هــؤالء األشــخاص‬

‫علــى الجميــع أن يبــدؤا وحتــى أنهــم كانــوا متأخريــن فــي‬

‫الذيــن ال يقفــون مــع أبنــاء قريتهــم أو مدينتهــم فــي التشــارك‬

‫إصــاح مــن حولهــم ومجتمعهــم ‪,‬وليتمكنــوا مــن إنهــاء الظلــم‬


‫اخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــبار البلد‬

‫‪06‬‬

‫االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫المجلس المدني في إعزاز‬ ‫█ هــو مجلــس مدنــي مؤقــت ت ـ ّم تأسيســه قبــل حوالــي الشــهر ونصــف بعــد تحريــر‬ ‫مدينــة إعــزاز فــي تاريــخ ‪ , 2012/7/19‬واســتالم إدارة األمــور والمؤسســات‬ ‫فــي المدينــة لحكــم العســكر ‪ ,‬وتــم تشــكيل هــذا المجلــس بنــا ًء علــى رأي الشــارع‬ ‫المدنــي ‪ ,‬وبعــد مفاوضــات بيــن المدنييــن مــن جهــة ولــواء عاصفــة الشــمال مــن‬ ‫جهــة أخــرى ‪ ,‬وتـ ّم االتفــاق علــا تشــكيل مجلــس مدنــي مؤقــت يضـ ّم جميــع األطيــاف‬ ‫فــي البلــد واألعضــاء تــ ّم إختيارهــم مــن العائــات التــي شــاركت منــذ البدايــة فــي‬ ‫الحــراك الثــوري الســلمي ‪,‬وهنــاك أعضــاء لــم تشــارك عائالتهــم وال هــم أنفســهم‬ ‫‪ ,‬ولكــن مشــهود لهــم بالســمعة الطيبــة بيــن المدنييــن وســكان المدينــة ‪ ,‬ومــن أهــم‬ ‫إنجــازات المجلــس المدنــي فــي أعــزاز إدارة المؤسســات الحكوميــة ‪,‬حيــث تـ ّم توجيــه‬ ‫ـص بالذكــر الدوائــر الخدميــة‬ ‫الدعــوى لــكل الموظفيــن بالرجــوع إلــى وظائفهــم ‪ ,‬ونخـ ّ‬ ‫[البلدية‪-‬الكهرباء‪-‬المياه‪-‬المدارس‪-‬األفــران] ‪ ,‬حيــث تــ ّم تفعيلهــا بإمكانيــات بســيطة‬ ‫ومتوفــرة والمجلــس يقــوم بدفــع كل مــا يلــزم لهــذه الدوائــر ‪ ,‬ومنهــا [مشــفى أعــزاز‬ ‫الوطنــي] ‪,‬حيــث تـ ّم تشــغيل قســم الكليــة قبــل أن يســتهدفه النظــام المجــرم ‪ .‬والمجلــس‬ ‫يقــوم بدفــع كل مــا يلــزم لهــذه الدوائــر ‪ ,‬ومنهــا مشــفى أعــزاز حيــث تــم تشــغيل‬ ‫قســم الكليــة قبــل أن يســتهدفه النظــام المجــرم ‪,‬والمجلــس يدعــم مــادة الخبــز ‪,‬وت ـ ّم‬

‫تأميــن مــادة الخبــز عبــر مندوبيــن يغطــون كل مدينــة أعــزاز التــي تعمــل مــع المجلــس‬ ‫المدنــي يــداً بيــد‪ .‬وهنــاك الكثيــر مــن المشــاريع التــي تــ ّم اإلعــداد لهــا عبــر لجــان‬ ‫مختــارة مــن المجلــس‪ ,‬ولكــن لألســف بقيــت حبيســة بســبب قلــة الدعــم المــادي ‪.,‬‬ ‫ومــن جميــع األطــراف ســوءاً فــي الداخــل أو فــي الخــارج و يعتبــر هــذا المجلــس‬ ‫خطــوة أولــى نحــو تحقيــق الدولــة المدنيــة الحديثــة ‪ ,‬وهــو يتعــاون مــع المجلــس‬ ‫اإلنتقالــي الثــوري فــي حلــب ومــع كل المجالــس المحليــة ‪ .‬األعضاء‪1:‬عبــد هللا حــاج‬ ‫ســعيد [رئيــس المجلس]‪2‬االســتاذ محمــد العلــي [نائــب رئيــس المجلس]‪3‬رشــيد‬ ‫فاتــح [أميــن السر]‪4‬األســتاذ يوســف عشــاوي [رئيــس المكتــب األمني]‪5‬أحمــد‬ ‫صبحــي دربالــة [عضــو] ‪6‬المهنــدس مصطفــى لقحينــي [رئيــس المكتــب الفنــي‬ ‫والخدمي‪7‬رضــوان عشــاوي [عضو]‪8‬نافــع خيــرو [عضو]‪9‬أحمــد اســماعيل دربالــة‬ ‫[عضو]‪10‬الدكتورنــادر ك ّنــو [رئيــس المكتــب الصحي]‪11‬الدكتورمؤيــد قبطــور‬ ‫[عضو]‪12‬الدكتــور محمــد حــج حمــادة [عضو]‪13‬محمــد أحمــد حنظــل [رئيــس المكتب‬ ‫اإلعالمي]‪14‬اإلســتاذ وليــد العريــف [عضو]‪15‬محمــد حاجولــة [عضو]‪16‬ويــس‬ ‫علــي ويــس [رئيــس المكتــب اإلقتصادي]‪17‬اإلســتاذ طــال طويــل [عضو]‪18‬جمعــة‬ ‫خليفة[ريــس المكتــب القانونــي]‪ ,‬وهنــاك بعــض اإلنتقــادات لبعــض األعضــاء ودعــوة‬ ‫إلدخــال عنصــر الشــباب إلــى المجلــس وإعــادة هيكلتــه‪.‬‬

‫جرائم النظام لم توفر حتى مشافي مــن المؤمنيــن رجــال صدقــوا‬ ‫األمراض العقلية‬ ‫مــا عاهــدوا اهلل عليــه‬ ‫يقــع هــذا المشــفى فــي قريــة الدويرينــة‬ ‫بالضاحيــة الشــرقية لمدينــة حلــب علــى‬ ‫بعــد خمســة كيلــوا متــرات مــن مطــار حلــب‬ ‫الدولــي ‪ ,‬وفــي اآلونــة األخيــرة ‪ ,‬أصبــح علــى‬ ‫خــط النــار ‪ ,‬وهدفــا ً مســتمراً لقــوات النظــام‬ ‫المجــرم ‪ ,‬ويتعــرض لقصــف عنيــف بمختلــف‬ ‫األســلحة الثقيلــة ‪ ,‬وقطعــت عــن المشــفى‬ ‫معظــم الخدمــات [الكهربــاء –المــاء] ‪,‬والذ‬ ‫الــكادر الطبــي فــي المشــفى بالفــرار‪ .‬وحســب‬ ‫روايــة أحــد األطبــاء المتطوعيــن للعمــل ‪,‬‬ ‫وتقديــم المســاعدة فــي هــذا المشــفى ‪ ,‬والــذي‬ ‫فضّ ــل عــدم ذكــر اســمه أن عــدد النــزالء معهــم‬ ‫‪ 300‬مريــض و‪ 50‬مريضــة ‪ ,‬تــم نقلهــم‬ ‫إلــى مــكان جديــد منــذ أيــام علــى يــد كتائــب‬ ‫الثــوار ‪ ,‬ويضيــف الدكتــور قائــاً‪ :‬الوضــع‬ ‫مــزري للغايــة ‪ ,‬فهــؤالء المرضــى يحتاجــون‬

‫إلــى كادر للعنايــة الخاصــة ‪ ,‬ولمتابعــة تنــاول‬ ‫أدويتهــم بشــكل منتظــم بينمــا ال يوجــد ســوى‬ ‫‪ 10‬موظفيــن مــن أصــل ‪ 300‬موظــف ‪,‬‬ ‫فضّ لــوا البقــاء مــع مرضاهــم ‪ ,‬لكــن الحاجــة‬ ‫أكبــر مــن طاقــة الــكادر الموجــود بالمستشــفى‬ ‫‪ ,‬ويضــاف إلــى ذلــك بــأنّ الكثيــر مــن‬ ‫المرضــى قــد ســاءت حالتهــم ‪ ,‬بينمــا اســتطاع‬ ‫آخــرون الهــرب خــارج المشــفى علــى أثــر‬ ‫القصــف ‪ ,‬حيــث تــ ّم العثــور علــى بعضهــم ‪,‬‬ ‫وإرجاعهــم إلــى المقــر الجديــد‪ ,...‬وأطالــب‬ ‫الجهــات المعنيــة وكل أصحــاب المبــادرات‬ ‫اإلنســانية الذيــن يرأفــون حتــى بالــكالب‬ ‫والقطــط النظــر لحــال هــذا المشــفى ‪ ,‬ووضــع‬ ‫المرضــى الكارثــي لنزالئــه ‪ ,‬واســتغرب‬ ‫اســتهداف النظــام المجــرم لهــذه المشــافي‬ ‫‪ ,‬ليضــاف إلــى قائمــة إجرامــه المتوحــش ‪.‬‬

‫مستوصف ( الطبيب المجاهد محمد‬ ‫نور مكتبي )‬

‫لــكل المجاهديــن المرابطيــن فــي حلــب القديمــة و باألخــص بــاب النصــر أقــول جزاكــم‬ ‫هللا كل خيــر ‪ ,‬وســدد رميكــم و أيدكــم بنصــره القريــب ‪ ,‬و الحمــد هلل علــى الســامة‬ ‫األخ المجاهــد يوســف و ســدد هللا رميــك و حفظــك واألخ المجاهــد أبــو أحمــد ‪.‬‬

‫قسم التحقيق في السجن المركزي لحلب و ريفها‬ ‫التقينــا مــع رئيــس قســم التحقيــق فــي الســجن المركــزي األخ المجاهــد‬

‫أكثــر األســاليب كالحبــس االنفــرادي و ايقــاف المتهــم ورفــع يديــه‬

‫أبــو رائــد ســألناه عــن القضايــا التــي ُتعــرض علــى القســم ‪ ,‬ومــا هــي تهــم‬

‫و التخويــف ‪ ,‬مــن هــي الجهــات التــي تقــوم بالتوقيــف و االعتقــال‬

‫الذيــن يســاقون الــى الســجن المركــزي قــال ‪ :‬معظــم القضايــا الســرقة و‬

‫للمجرميــن ؟ يقــول ابــو رائــد هيئــات أمــن الثــورة فــي الريــف و المدينــة‬

‫القتــل و االغتصــاب و االعتــداء علــى حواجــز الجيــش الحــر ‪ ,‬و كذلــك‬

‫و كل منهــم مرفــق معــه اضبــارة عــن تحقيــق مبدئــي يشــار فيــه الــى‬

‫انتحــال شــخصيات الجيــش الحــر للتســتر علــى أعمــال النهــب و الســلب‬

‫المتهــم باألمــور التــي ارتكبهــا ‪ .‬و هــل كل المتهميــن كانــوا مذنبين ؟ ال‬

‫التــي يقــوم بهــا أحدهــم ‪ ,‬ســألنا مــا هــي األســاليب التــي تتعاملــون بهــا‬

‫لــم يكــن لــك فبعــض المتهميــن كانــوا بريئيــن ‪ ,‬نحــن نتبــع سياســة ( ألن‬

‫مــع المتهميــن فــي التحقيــق ؟؟ يقــول‪ :‬أبــو رائــد الضغــط النفســي هــو‬

‫تخطــئ بالعفــو ألــف مــرة أفضــل مــن أن تخطــئ بالظلــم مــرة واحــدة )‪.‬‬

‫أحفــاد‬

‫كتيبــة‬

‫كــرم ‪ ..‬آل حومــد‬

‫عمــر‬

‫هــي أحــدى الكتائــب المقاتلــة فــي حلــب و ريفهــا و تبلــي بــا ًء حســنا ً بفضــل‬ ‫مجاهديهــا األبطــال فــي وجــه الطغيــان و الســير لتحريــر األراضــي المحتلــة مــن‬

‫قــرر رمســيس الثانــي ( ســنقتل أبناءهــم و نســتحيي نســاءهم و إنــا فوقهــم قاهــرون‬

‫و فــي عمــر ‪ 14‬ســنة استشــهد عدنــان عســاني‪ ،‬وفــي عمــر ‪ 15‬ســنة استشــهد‬

‫قبــل النظــام المجوســي‪ ,‬األخ أبــو محمــد قائــد كتيبــة أحفــاد عمــر يحدثنــا عــن‬

‫) ‪ 7 - 127‬و هكــذا أيض ـا ً قــرر األســد الثانــي ‪ ..‬المفارقــة أن امــرأة فرعــون كانــت‬

‫محمــود الــواوي‪ ،‬وفــي عمــر ‪ 16‬ســنة استشــهد علــي العمــر‪ ،‬وفــي ســن ‪ 17‬ســنة‬

‫قمنــا بجولــة ميدانيــة بحلــب و التقينــا القائميــن علــى العمــل‬

‫خيــر ‪ ,‬و مــن خــال حديثنــا مــع أحــد أعضــاء الــكادر ســألناه‬

‫كتيبتــه و األعمــال القتاليــة التــي يخوضهــا اآلن ضــد النظــام األســدي المجــرم‬

‫مث ـاً أعلــى ‪ ،‬بينمــا أســماء األخــرس كانــت حمّالــة الحطــب ( طالعــوا مقالــة ‪ :‬يامــن‬

‫استشــهد علــي أحمــد غصيبــة و إبراهيــم دحــام غصيبــة‪ .‬كــرم حومــد حليــة مــن‬

‫فــي أحــد مســتوصفات الحــي الغربــي مــن المناطــق المحــررة‬

‫عــن العمــل و معوقاتــه و هــل هنــاك مــن مقابــل أو أجــور‬

‫و فعــاً رأينــا جهــود جبــارة ُكللــت هــذه الجهــود بتشــكيل‬

‫يقــول أبــو محمــد تتألــف الكتيبــة مــن ســبعة مجموعــات و اآلن الحمــد هلل‬

‫كنــت ابنــة عمــي بتاريــخ ‪ 2012 / 12 / 29‬م ) لقــد لفتنــي حــي صغيــر جنــوب شــرق‬

‫الشــهادة و الشــهداء‪ ،‬و أقصوصــة مســك يعــج مــن تربتــه الخضيبــة بأطهــر الطفولــة‬

‫مفروضــة علــى المواطنيــن ‪ ,‬قــال لنــا األخ عملنــا تطوعــي‬

‫مجاهدينــا موجــودون علــى جبهــة مطــار منــغ و دوار الليرمــون و جبهــة بنــي‬

‫حلــب مــا بيــن الصالحيــن جنوبـا ً و بــاب النيــرب شــماالً ‪ ،‬كل شــهدائه مــن الصغــار و‬

‫كل هــذا القصــف و القتــل مــن أجــل صــد دولــة القانــون و الحريــات و حقــوق‬

‫المســتوصف وبإمكانــات بســيطة و بمســاعدة لــواء التوحيــد‬

‫يشــمل المعاينــات و األدويــة ‪ ,‬أمــا بالنســبة للصعوبــات فهــي‬

‫و أغلــب أعضــاء الــكادر العامــل جزاهــم هللا كل خيــر مــن‬

‫كثيــرة و ربمــا أكثرهــا الطاقــة ‪ ,‬نعانــي كثيــراً مــن عــدم توفــر‬

‫زيــد و جبهــة أخــرى مــع شــبيحة النظــام فــي ريــف حلــب الشــمالي فــي نبــل‬

‫البراعــم البريئــة البســامة‪ ،‬ابتــداء مــن الخــدج فــي مشــفى األطفــال القريبــة ‪ -‬انتقلــت‬

‫ُ‬ ‫القآدمــة القآدمــة مثــل تســونامي مضرجــة بالــدم و مكللــة باأللــم!! هــذه‬ ‫اإلنســان‪،‬‬

‫و الزهــراء مرتــع الشــبيحة ‪ ,‬و يقــول أبــو محمــد تعــداد كتائــب أحفــاد عمــر‬

‫مــن محيــط القلعــة و كان اســمها المستشــفى الوطنــي‪ -‬وانتهــاء بمــن هــم دون‬

‫كلهــا منطقــة كــروم و مــزارع الفســتق الحلبــي األخضــر و موطــن الفقــراء و‬

‫الطلبــة فــي كليــات الطــب و الصيدلــة مــن جامعــة الثــورة و‬

‫الكهربــاء ممــا يضطرنــا للتشــغيل علــى الديــزل و بتكاليــف‬

‫الذيــن أثبتــوا جــدارة و تحــدي رائــع لــكل الصعــاب و تجولنــا‬

‫مرتفعــة ‪ ,‬و نشــكر هنــا لــواء التوحيــد الــذي يحــاول جاهــداً‬

‫مــا يقــارب ‪ 300‬مجاهــد ‪ ,‬و عنــد ســؤالنا األخ ابــو محمــد عــن جبهــة مطــار‬

‫ســن التكليــف! فــي عمــر الســنتين استشــهدت طفلــة غيــر موثقــة‪ ،‬وفــي عمــر ‪3‬‬

‫الضعفــاء ‪ -‬أتبــاع النبــي األمّــي و كل األنبيــاء ‪ -‬و فــي حقبــة الثمانينيــات كانــت‬

‫منــغ و عــن ســبب التأخيــر بالنصــر قــال ان قلــة الذخيــرة تلعــب دوراً أساســيا ً‬

‫ســنوات استشــهد عمــر الــواوي‪ ،‬وفــي عمــر ‪ 4‬ســنوات استشــهدت فاديــة الــواوي‪،‬‬

‫مثــل غوطــة دمشــق اآلن ‪ ،‬خضــرة و ثــورة و بطــوالت و مالجــئ‪ .‬نقطــة هامــة ‪:‬‬

‫فــي المســتوصف الــذي ضــم قســم الداخليــة و األســنان و‬

‫المســاعدة فــي تأميــن احتياجــات المســتوصف و ال بــد أن أنــوه‬

‫بحســم المعركــة و كذلــك االســتهداف المتكــرر لطيــران النظــام لــكل المناطــق‬

‫وفــي عمــر ‪ 5‬ســنوات استشــهد محمــد الــواوي‪ ،‬وفــي عمــر ‪ 9‬ســنوات استشــهدت‬

‫الثــورات مثــل العنقــاء ال تغطــي الخطايــا و المخطئيــن‪ ,‬و كل فوضــى نالمســها هــي‬

‫العــاج الفيزيائــي و العيــون و مخبــر للتحليــل الــذي هــو‬

‫و أوجــه رســالة بخصــوص لقاحــات األطفــال التــي نعانــي مــن‬

‫قيــد التشــغيل ‪ ,‬و كان فــي المســتوصف صيدليــة تعمــل بهــا‬

‫نقصهــا بشــكل كبيــر و هــي ضروريــة جــداً ‪ ,‬نتمنــى ممــن‬

‫المحيطــة بالمطــار و بــأرض المعركــة ‪ ,‬ممــا يعرقــل وصولنــا الــى داخــل المطــار‬

‫فاطمــة الــواوي‪ ،‬و فــي عمــر ‪ 10‬ســنوات استشــهد مــروان عســاني‪ ،‬وفــي عمــر‬

‫فــي عنــق بشــار األســد الطويلــة‪ ،‬عــدو التغييــر األول و شــيخ كار قطــاع الطــرق‪.‬‬

‫‪ ,‬و لكــن ان شــاء هللا مــا هــي إال أيــام و ســيكون النصــر حليفنــا بــإذن هللا ‪.‬‬

‫‪ 11‬ســنة استشــهد أحمــد كرميــش‪ ،‬وفــي عمــر ‪ 13‬ســنة استشــهد حســن جســومة‪،‬‬

‫عبدهللا زنجير‬

‫احــدى المتطوعــات مــن طلبــة كليــة الصيدلــة جزاهــا هللا كل‬

‫يســمع ندائنــا التواصــل و تقديــم العــون و لــه جزيــل الشــكر ‪.‬‬

‫يا حيف‬

‫لــم يــدرك أنــه واهــم؛ واألوهــام تعنــي العيــش فــي حالــة الغيبوبــة ومــوت األحاســيس والمشــاعر اإلنســانية‪ ..‬لــم‬

‫د‪ .‬علي حافظ‬ ‫إذا‬

‫بعــض‬

‫كان‬

‫للتظاهــر‬

‫ال زال النظــام الطائفــي المجــرم يتربــص بقرانــا و مدننــا‬ ‫دمــاراً و قت ـاً و نهب ـا ً و ال زالــت طائراتــه تقتــل أطفالنــا و‬

‫ربمــا يثيــر األنفعــال ‪ ,‬أدعــوا كل الشــباب لضبــط النفــس و‬

‫نســائنا ‪ ,‬أمــا شــبيحته و علــى اليمنــى و اليســرى يجمعهــم‬

‫أن يرجعــوا لقادتهــم الذيــن هــم أكبــر منهــم ســنا ً ليأخــذوا‬

‫حقــد أســود و قلوبهــم شــتى ‪ ,‬مــا بالنــا نحــن األخــوة ؟؟!! ألم‬

‫لهــم حقوقهــم و خصوص ـا ً أنــه بــات فــي كل قريــة و مدينــة‬

‫نطــوي صفحــة الجاهليــة العميــاء التــي غطــت أعيننــا عقــود‬

‫هيئــة لفــض النزاعــات التــي تنشــب ‪ .‬أرجوكــم أطــووا صفحــة‬

‫و جعلتنــا صامتيــن عــن جرائــم فادحــة ‪ ,‬مــا بالنــا و عدونــا‬

‫الماضــي و مــا بهــا مــن جاهليــة و كونــوا يــداً واحــدة تضــرب‬

‫بــات واضــح المعالــم ‪ ,‬أليــس هــذا ســببا ً كافيـا ً لكــي نكــون يــداً‬

‫مــن حديــد علــى يــد الظالــم و زبانيتــه و ال يغرنكــم قيــل و‬

‫واحــدة ضــد الظالــم ‪ ,‬و نوجــه بنادقنــا لصــدور قتلــت أطفالنــا‬

‫قــال و مــا أكثرهــا هــذه األيــام ‪ ,‬و هللا كلهــا مــن فعــل الشــيطان‬

‫‪ .‬مــا بالنــا اليــوم نتربــص ببعضنــا بعض ـا ً ألتفــه األســباب و‬

‫‪ ,‬و خــال حديثــي مــع األخ المجاهــد أبــو تركــي و هــو مــن‬

‫عدونــا يســرح و يمــرح ‪ ,‬لــن أدخــل فــي تفاصيــل القصــة‬

‫ً‬ ‫مســامحة نتمناهــا أن تكــون‬ ‫حيــان ســمعت كالمــا ً طيبــا ً و‬

‫كثيــراً لكنــي ألتقيــت أحــد أطــراف المشــكلة التــي نشــبت بيــن‬

‫لــدى الجميــع ‪ ,‬و نحــن اآلن لســنا بصــدد تحميــل المســؤولية‬

‫أهلنــا فــي حيــان و أحبتنــا فــي بيانــون و بــات القاصــي و‬

‫لفــان أو آخــر فاألمــر قــد تــم و ال حــول وال قــوة اال بــاهلل‬

‫الدانــي يعــرف بتفاصيلهــا ‪ ,‬أقــول لــكل األخــوة المجاهديــن‬

‫أســأل هللا أن يلــم شــمل األمــة علــى مــا يحــب و يرضــى و‬

‫شــيبا ً و شــبابا ً هــذا الســاح الــذي بيــن أيديكــم لمقاتلــة الظالــم‬

‫أن ينــزع مــن قلــوب عبــاده الغــل و الحقــد و يوحــد كلمتهــم‬

‫و شــبيحته و ليــس كلــي يكــون ســاحك الــذي تثــأر فيــه‬

‫علــى قلــب رجــل واحــد و يعجــل بنصــره إنــه فعــال لمــا يريــد ‪.‬‬

‫هــذا‬

‫أو‬

‫إســاميون‬

‫ســلفيون‬

‫إرهابيــون‪...‬‬

‫حاكمــه ويرفعــه إلــى أعلــى المراتــب إن كان عــادالً ومنصفــا ً وحكيمــا ً؛ ويســقطه أو يتركــه وحيــداً أمــام مصيــره‬

‫أو‬

‫لقــد حــاول النظــام عبــر أبواقــه اإلعالميــة مــع بدايــات الثــورة أن يوهــم الكثيريــن‪ ,‬فــي الداخــل والخــارج‪,‬‬

‫البائــس كمــا حــدث مــع مســتبدين كثــر‪ ..‬الشــعب هــو الــذي يلعــب دور الحكــم والضميــر فــي حركــة التاريــخ!‬

‫بأنــه يخــوض حربــا ً شرســة ضــد جماعــات ســلفية «مدربــة تدريبــا ً عاليــا ً» – حســب تعبيــر المحلــل الهزيــل‬ ‫طالــب إبراهيــم؛ ومــن ثــم تحــول إلــى مصطلــح أوســع وأكثــر عموميــة‪ ,‬وذلــك بأنــه يحــاول القضــاء علــى‬

‫يخفــي دوافــع أخــرى هدفهــا النهائــي البقــاء فــي ســدة الحكــم واالنفــراد بالســلطة؛ مثلمــا أخفــى الصليبيــون هدفهــم األساســي‬

‫عصابــات مســلحة «تقاتــل قتــاالً أســطوريا ً» – حســب تعبيــر بوقــه اآلخــر (األكاديمــي) بســام أبــو عبــد هللا!‬

‫بالســيطرة علــى طــرق تجــارة الشــرق مــن خــال رفــع شــعار «تحريــر مهــد المســيح وصليبــه» كــي يجيّشــون شــعوب أوربــا‬

‫قاعديــة‬

‫بأكملهــا‪ ,‬ويجعلونهــا تنخــرط فــي حمالتهــم المتجهــة نحــو أراضــي فلســطين المقدســة‪ .‬أو كمــا فعلــت الحــروب اإلمبرياليــة الحديثــة‬

‫الكاذبــة‪..‬‬

‫عندمــا أخفــت هدفهــا الرئيــس فــي اقتســام المســتعمرات واألســواق عبــر شــعارات براقــة عــن الحريــة والعدالــة والديمقراطيــة!‬

‫إذا كانــت جماعــات ســلفية أو عصابــات إرهابيــة مســلحة – كمــا يدعــي النظــام نفســه – لهاجــر النــاس فــي‬

‫حــاول النظــام البقــاء فــي الســلطة صابغــا ً الشــرعية علــى وجــوده مــن خــال ممانعــة ومقاومــة شــفهية لــم ُترجــع شــبراً‬

‫المــدن والقــرى إلــى الداخــل الســوري؛ وليــس إلــى بــاد أخــرى‪ ,‬مثــل لبنــان واألردن والعــراق وتركيــا!‬

‫واحــداً مــن األرض‪ ,‬مســتغالً جميــع مقــدرات البــاد لصالــح حفنــة مــن المرتزقــة والمنتفعيــن والمتملقيــن؛ فــي حيــن بقيــت‬

‫والمندســين؟‪...‬‬

‫أغلبيــة الشــعب الســوري فــي حالــة فقــر وعــوز وتهميــش وإقصــاء ال مثيــل لهــا‪ ..‬نصــب نفســه قائــداً للمقاومــة ونســي‬

‫وفــي‬

‫وقــت‬

‫أن هــذه القيــادة هــي مــن صنــع الشــعب وليــس مــن صنعــه وحــده؛ وجعــل نفســه رائــداً للقوميــة العربيــة‪ ,‬فــي حيــن وقــف‬

‫المطالــب‬

‫حتــى‬

‫مــع إيــران ضــد دولــة عربيــة شــقيقة هــي العــراق‪ ..‬حــاول توحيــد العــرب – بالشــعارات البراقــة فقــط – فقســم الوطــن‬

‫بــآن‬

‫واحــد!‬

‫الواحــد؛ ورســخ الطائفيــة والمذهبيــة والشــوفينية‪ ...‬جعــل لــه مخالــب فــي جميــع زوايــا محيطــه اإلقليمــي‪ ,‬واســتخدم‬

‫لكــن هــذه الفرضيــة لــم تصمــد طويــاً أمــام مشــاهد القمــع والترويــع التــي عرضتهــا وتعرضهــا يوميــا ً مواقــع إنترنــت‬

‫شــخصيات وتنظيمــات (ثوريــة) عديــدة كأوراق رابحــة فــي لبنــان وفلســطين والعــراق واألردن وتركيــا والخليــج العربــي‪...‬‬

‫كثيــرة وفضائيــات عديــدة‪ ,‬وأمــام ضغــط المنظمــات العربيــة واألجنبيــة المســتقلة المدافعــة عــن حقــوق اإلنســان‪ ,‬وأمــام‬

‫اعتقــد بــأن التصــرف بطبيعيــة واعتياديــة وعــدم اكتــراث‪ ,‬وكأنــه ال يحصــل شــيء‪ ,‬هــو خيــر ســبيل‬

‫الــرأي العــام العالمــي‪ ,‬وفــي النهايــة أمــام إصــرار المواطــن الســوري علــى المضــي حتــى النهايــة بمطالبــه المحقــة‬

‫إلخفــاء النوايــا الخبيثــة‪ ,‬والكفيــل الوحيــد الــذي يــرد جميــع الجرائــم عنــه؛ ويضبــط إيقــاع عالقاتــه مــع‬

‫بالحريــة والكرامــة والديمقراطيــة‪ ,‬واتســاع الرقعــة الجغرافيــة الحتجاجاتــه مــع زيــادة الزخــم الجماهيــري وتنــوع‬

‫اآلخريــن‪ ,‬لكنــه لــم يعــرف أن هــذا األمــر هــو أقــرب الطــرق إلــى الخطــأ والوقــوع فــي شــر أعمالــه!‬

‫فئاتــه‪ ,‬وتحولــه إلــى كفــاح شــعبي مســلح يقاتــل أصحابــه بعنــاد وشراســة عنجهيــة األســد وقواتــه المحتلــة الغاشــمة‪.‬‬

‫هــذا النظــام الفاشــل بــكل المقاييــس لــن يســتطيع إخــراج الزيــر مــن البيــر – كمــا يقــول المثــل العربــي العامــي؛ ولــن يســتطيع‬

‫لقــد اختــرع نظــام األســد نفســه العصابــات ومولهــا مــن خــال إطــاق ســراح القتلــة واللصــوص وأصحــاب الســوابق‬

‫تمريــر بــرج إيفــل مــن ثقــب اإلبــرة – كمــا يقــول الفرنســيون؛ فقــد ضاعــت أغلــب الفــرص؛ ولــن يعــود بإمكانــه حكــم البلــد مثلمــا‬

‫مــن ســجونه الكثيــرة‪ ,‬وزج بــدالً منهــم خيــرة الشــباب الســوري الثــوري؛ فــي حيــن أنشــئ المنشــقون عــن الجيــش‬

‫كان يفعــل ســابقا ً‪ ,‬ولــن يســتطيع البقــاء طويــاً بإصــراره علــى إتبــاع سياســة الحــل العســكري التدميــري‪ ,‬واســتخدام العنــف‬

‫بالتعــاون مــع المتطوعيــن المدنييــن الثورييــن كتائــب مســلحة رفعــت الســاح دفاعــا ً عــن النفــس والعــرض واألرض‪...‬‬

‫بشــكل اســتراتيجي وممنهــج ضــد شــعبه‪ .‬لقــد لخصــت أغنيــة ســميح شــقير «يــا حيــف» حينهــا – ومازالــت – حقيقــة هــذا النظــام‬

‫إن النظــام الســوري يلعــب بالوقــت الضائــع‪ ,‬رغــم أن هــذا الوقــت ســيطول كثيــراً‪ ,‬وســتكون آثــاره قاســية جــداً؛‬

‫الفاشــي بشــكل مختصــر ودقيــق جــداً‪ ..‬فمــن يريــد معرفــة حقيقتــه مــا عليــه ســوى االســتماع جيــداً إلــى هــذه األغنيــة‪ ,‬والتفكيــر‬

‫فهــو لــم يســتفد مــن الفــرص الكثيــرة التــي ســنحت لــه خــال فتــرة حربــه الخاســرة ضــد شــعبه المســالم األعــزل‪,‬‬

‫ملي ـا ً بمعانــي كلماتهــا البســيطة المؤثــرة‪ ,‬الدالــة كل الداللــة علــى طبيعــة نظــام يزايــد بوطنيتــه ويــزور ويخــدع فــي كل شــيء!‬

‫–‬

‫مــن أخيــك و ابــن جلدتــك ‪ ,‬ربمــا لكلمــة عابــرة أو تعليــق‬

‫الجمعــة‪,‬‬

‫ال‬

‫يعنــي‬

‫أنهــم‬

‫أو‬

‫صوتــه‬

‫أو‬

‫لقــد اتضــح للكثيريــن أن هــذا النظــام الــذي رفــع شــعارات الصمــود والتصــدي مــن أجــل اســترداد األراضــي المحتلــة‪ ,‬كان‬

‫بعــد‬

‫هل تستحق شجرة أن تسيل دماء األخوة م أجلها‬

‫بعــد‬

‫المتظاهريــن‬ ‫صــاة‬

‫يقــرأ‬

‫ســوراً‬

‫مــن‬

‫القــرآن‪,‬‬

‫يرفــع‬

‫بالتكبيــر‪,‬‬

‫يخــرج‬

‫يــدرك كنــه الحقيقــة التاريخيــة التــي تقــر بــأن الشــعب أبــدي؛ وليــس الحاكــم ونظامــه‪ ..‬الشــعب هــو الــذي يحمــي‬

‫ذلــك‬ ‫راح‬

‫كيــف‬ ‫إذا‬

‫يكررهــا‬

‫امتــأت‬

‫كانــت‬

‫ليــل‬

‫ســورية‬

‫جماعــات‬

‫المظاهــرات‪,‬‬ ‫«إســقاط‬

‫ألصــق‬

‫وفــي‬

‫النظــام»؛‬

‫بهــذه‬

‫الجماعــات‬

‫صفــات‬

‫كثيــرة‬

‫–‬

‫عبــر‬

‫وســائل‬

‫إعالمــه‬

‫حتــى‬

‫نهــار‬

‫فجــأة‬

‫وعصابــات‬ ‫المــدن‬ ‫وتطلــق‬

‫التــي‬

‫بالعصابــات‬

‫إرهابيــة‬ ‫تحــدث‬

‫الرصــاص‬

‫مســلحة‬ ‫فيهــا‬

‫علــى‬

‫المســلحة‬ ‫فلمــا‬

‫والمخربيــن‬

‫ال‬

‫االحتجاجــات‪,‬‬

‫المتظاهريــن‬

‫إرهابيــة‪,‬‬ ‫يثبــت‬

‫تظهــر‬

‫إالَّ‬

‫ويرتفــع‬

‫وعناصــر‬

‫تكفيريــة‪,‬‬ ‫صحــة‬

‫وهابيــة‪,‬‬ ‫إدعاءاتــه‬

‫والســلفيين‬ ‫أيــام‬ ‫فيهــا‬

‫الشــرطة‬

‫الجمعــة‪,‬‬ ‫ســقف‬ ‫والجيــش‬

‫ألنــه تخلــى عــن ســلطان العقــل والحكمــة‪ ,‬وســيطرت عليــه نــوازع الســيطرة واالســتعالء والمكابــرة والبطــش‬ ‫واإلرهــاب واالنتشــاء بالقــوة؛ لتكــون النتيجــة كارثيــة‪ :‬آالف الضحايــا والمفقوديــن والمعتقليــن والمشــردين‪...‬‬


‫مـ ـح ــليـ ـ ـ ـ ـ ــات‬

‫‪07‬‬

‫االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫الدكتــور محمــد وليــد حياني‬ ‫المنســق العــام لرابطــة‬ ‫األكاديمييــن الســوريين‬ ‫█ فــي زيــارة لنــا لــأخ عمــاد ديمــان فــي تــل رفعــت التقيــت الدكتــور‬ ‫محمــد وليــد حيانــي الــذي يعمــل فــي المجــال االغاثــي مندوب ـا ً فــي‬ ‫الداخــل عــن الجمعيــة الســورية ‪ ,‬و قــد عــاد بعــد قرابــة ‪ 32‬عامـا ً مــن‬ ‫اإلبعــاد و الهجــرة القســرية عــن أرض الوطــن لنشــاطه االجتماعــي‬ ‫الســابق قبــل الهجــرة ‪ ,‬و حدثنــا الحيانــي و الســيد ديمــان عــن‬ ‫االجتمــاع المدنــي للمجالــس المحليــة التــي تــم تشــكيلها مؤخــراً فــي‬ ‫المناطــق المحــررة فــي ريــف حلــب ‪ ,‬و قــد ضــم االجتمــاع مندوبيــن‬ ‫عــن ‪ 20‬مجلسـا ً ‪ ,‬وتــم التشــاور خــال اللقــاء حــول المســتجدات فــي‬ ‫الثــورة و مجريــات األحــداث و المشــاريع المســتقبلية و آليــة تشــكيل‬

‫تكتــات سياســية تنظــم العمــل الثــوري و تنهــض‬ ‫بالمجتمــع المدنــي بعــد أن ضــرب النظــام بناهــا التحتيــة‬ ‫و االجتماعيــة ‪ ,‬علمـا ً أن الدكتــور حيانــي يعمــل حاليـا ً‬ ‫رئيسـا ً للمكتــب السياســي فــي المجلــس المدنــي فــي تــل‬ ‫رفعــت ‪ .‬و قــد وجــه الحيانــي دعــوة لــكل المغتربيــن‬ ‫الســوريين بالعــودة للوطــن ‪ ,‬ألنــه بحاجتهــم و النــاس‬ ‫فــي الداخــل ينتظــرون التحاقهــم بركــب الثــورة ‪ ,‬و‬ ‫بالعمــل الجــاد مــن أجــل النهــوض بالدولــة و المجتمــع‬ ‫بعــد مــا حــل بهــا مــن ويــات الخــراب و الدمــار على كل‬ ‫األصعــدة بســبب وحشــية الطاغيــة و شــبيحته ‪.‬نشــكر‬ ‫األخ عمــاد ديمــان و الدكتــور الحيانــي علــى إتاحــة‬ ‫الفرصــة لنــا لتســليط الضــوء علــى جــزء مــن فعاليــات‬ ‫اللقــاء و مــا دار فيــه مــن حديــث و أرى أنهــا خطــوة‬ ‫ناجحــة نحــو نقــاش ب ّنــاء و لبنــة مهمــة فــي طريــق‬ ‫البنــاء المنشــود للدولــة الســورية الحــرة ‪.‬‬

‫الشيخ المجاهد عبد الرحمن‬ ‫█ هــو أحــد أعــام الثــورة و قائــد لــواء حلــب الشــهباء ســابقا ً ‪ ,‬و اآلن نائــب قائــد‬ ‫اللــواء و قائــد فــوج حلــب الغربــي و المســؤول عــن التدريــب و التأهيــل الشــرعي و‬ ‫العســكري فــي لــواء التوحيــد ســدد هللا خطــاك يــا شــيخ عبدالرحمــن لما يحــب و يرضى ‪.‬‬

‫المجاهد صالح حافظ أبو محمود‬ ‫عندمــا نتكلــم عــن أنــاس شــاركوا منــذ البدايــات فــي الثــورة المباركــة ‪ ,‬ال نســعى‬ ‫أبــداً لتلميــع صورتهــم و ال نبتغــي مــن وراء ذلــك مكاســب معينــة و لكــن عرفان ـا ً م ّنــا‬ ‫لهــم نجــد أنفســنا حريصيــن علــى الــكالم بحقهــم و لمــا قدمــوه ‪ ,‬أو ربمــا لــو اكتفينــا‬ ‫بالجــرأة التــي تحلــو بهــا فــي الوقــت الــذي كان فيــه المشــاركون فــي التظاهــر و‬ ‫الحــراك الثــوري يعــدون علــى األصابــع و هــذا أخينــا أبــو محمــود الــذي التحــق بركــب‬ ‫الثــورة منــذ البدايــات ‪ ,‬وهــو اآلن يعمــل فــي أمــن الثــورة كأحــد القيادييــن و كذلــك‬ ‫شــكل مجموعــة مقاتلــة ‪ ,‬جاهــدت فــي بــاب النصــر و المشــاة ‪ ,‬و أصيــب أكثــر مــن‬ ‫إصابــة ‪ .‬و قــد حدثنــا أبــو محمــود عــن مجموعــة مــن األفــكار و التوجهــات بشــأن‬ ‫عمــل سياســي أراه مبشــراً و أتمنــى لــه التوفيــق و الســداد لمــا يحــب و يرضــى ‪.‬‬

‫المجاهــد عمــر حمــودة ( أبــو أحمــد )نائــب‬ ‫القائــد اإلداري للــواء التوحيــد‬ ‫بعــد دخــول الثــوار إلــى مدينــة حلــب لتحريرهــا واجهــت األحيــاء المحــررة هجمــة‬ ‫شرســة مــن قبــل قــوات الشــبيحة بمختلــف األســلحة ‪ ,‬خ ّلفــت دمــاراً هائلــاً فــي‬ ‫البنيــة التحتيــة و خصوص ـا ً شــبكات الميــاه و الكهربــاء و فُــرض علــى هــذه المناطــق‬ ‫حصــاراً اقتصادي ـا ً خانقــا حيــث ال عمــل ‪ ,‬و إن وجــد فليــس هنــاك أي منفــذ لتصريــف‬ ‫البضائــع و هنــا كان ال بــد مــن دخــول الكتائــب المقاتلــة علــى الخــط و العمــل فــي‬ ‫الجبهــة الداخليــة أي مــن خــال العمــل اإلنســاني و الخدماتــي الــذي يحقــق ولــو‬ ‫القــدر البســيط مــن الحاجيــات األساســية كالمــاء و الخبــز و مــن بيــن تلــك الكتائــب‬ ‫و األلويــة الكثيــرة التــي دخلــت هــذا المجــال لــواء التوحيــد و الــذي دخلــت طالئعــه‬ ‫المدينــة منــذ بدايــة معركــة تحريــر المدينــة و مــن خــال التعــاون الب ّنــاء مــع الجمعيــات‬ ‫و المؤسســات االغاثيــة و االنســانية التــي تــم تأسيســها حديثــا فــي مدينــة حلــب ‪,‬‬ ‫قــدم لــواء التوحيــد لهــا الدعــم لــكل اشــكاله و شــملت تلــك المســاعدات تشــغيل األفــران و جلــب الطحيــن كذلــك تــم اصــاح الكثيــر مــن اعطــال‬ ‫ّ‬ ‫ســخرت طاقاتهــا لخدمــة الثــورة‬ ‫الشــبكة الكهربائيــة التــي خلفهــا قصــف النظــام المجــرم ‪ ,‬و كان للمشــافي المديانيــة و المشــافي الخاصــة التــي‬ ‫نصيــب مــن الدعــم كذلــك مــن خــال تأميــن المــازوت لتشــغيل مولــدات الكهربــاء ‪ ,‬و نحــن مجاهــدي لــواء التوحيــد نســعى جاهديــن لتأميــن مــا‬ ‫تتطلبــه النواحــي الخدميــة فــي المدينــة مــن لــوازم و ايضــا ً ال ننســى التعليــم حيــث قمنــا بتوحيــد مجموعــة مــن المدرســين المتطوعيــن جزاهــم‬ ‫هللا كل خيــر تحــت مظلــة واحــدة تحمــل مســمى ( هيئــة أقــرأ ) للقيــام بتشــغيل المــدارس مــن خــال اإلمكانيــات المتاحــة و بمناهــج تــم تنقيتهــا‬ ‫مــن دنــس النظــام و تــم اضافــة منهــج االســامي الــى الخطــة الدرســية و ربمــا نحــن كاأللويــة اآلخــرى نســعى جاهديــن لضبــط المخالفــات و‬ ‫أعمــال الســلب و النهــب التــي انتشــرت فــي المدينــة و مــع االســف تس ـ ّتر المجرمــون بغطــاء الجيــش الحــر و هــم ال يمتــون لــه بصلــة و ســنبقى‬ ‫العيــن الســاهرة مــا اســتطعنا لتحقيــق األمــن لــكل المواطنيــن و توفيــر متطلباتهــم اليــو ميــة بحســب المســتطاع و هللا الموفــق نســأله الســداد‬

‫التذخير همّ أغلب األلوية المقاتلة‬ ‫كثيــرة الجبهــات المفتوحــة لمقاتلــة النظــام فــي حلــب المدينــة و الريــف ‪ ,‬و‬ ‫الحمــد هلل كل المجاهديــن مرابطــون يحملــون فــي صدورهــم عقيــدة ســمحاء‬ ‫و حــق بدفــع الظلــم و لكــن تبقــى الذخيــرة الهـ ّم األكبــر لــدى هــؤالء المقاتلين‬ ‫األشــاوس بالمقارنــة مــع عتــاد النظــام ووحشــيته و اســتخدامه لشــتى أنــواع‬ ‫األســلحة الثقيلــة و المتوســطة فــي الوقــت الــذي يعانــي المجاهــدون مــن‬ ‫نقــص ذخيــرة الكالشــنكوف ‪ ,‬و هنــا حدثنــا األخ عمــاد ديمــان بصراحــة عــن‬ ‫المصاعــب الكبيــرة فــي تأميــن الذخيــرة و توفيرهــا للمقاتليــن علــى الجبهات‬ ‫علمــا ً أن األخ عمــاد مــن أوائــل الذيــن قدّ مــوا فــي الثــورة و منــذ بدايــة‬ ‫الحــراك الســلمي و اســتمر و التحــق برفاقــه الثــوار الذيــن حملــوا الســاح‬ ‫و هــو أحــد المســؤولين عــن التذخيــر و ايصــال الذخيــرة الــى الكتائــب‬ ‫علــى مختلــف الجبهــات التــي يشــترك فيهــا لــواء التوحيــد و يقــول األخ‬ ‫عمــاد ‪ :‬ال ســبيل لدينــا اال التحلــي بالصبــر و اإلعتمــاد علــى هللا و مــن ثــم‬ ‫علــى مــا نغتنمــه مــن كتائــب األســد مــن ذخيــرة و ســاح لمتابعــة المســيرة‬ ‫حتــى النصــر و الزحــف الــى آخــر قلعــة مــن قــاع الطاغيــة و شــبيحته ‪.‬‬

‫التوحيد‬

‫█ التوحيــد كلمــة تحمــل فــي طياتهــا أكثــر مــن معنــى تــار ًة‬ ‫تصــف العبوديــة الخالصــة لخالــق واحــد و تــار ًة أخــرى تشــير‬ ‫بــكل مــا أوتيــت مــن قــوة لدمــج الــكل فــي بوتقــة الهــدف‬ ‫المنشــود و هــو مصلحــة الجميــع تحــت رايــة الوطــن الواحــد‬ ‫و أخــرى ظهــرت توحيداًللمجاهديــن رفعــوا رايــة المــوت و ال‬ ‫المذلــة أعلنوهــا صراحــة و أبــو إال النصــر أو الشــهادة فــي‬ ‫ســبيل رفــع كلمــة ال إلــه إال هللا و تحريــر الوطــن مــن وطــأة‬ ‫المســتبدين الظلمــة ‪ ,‬اجتمعــوا تحــت رايــة واحــدة و هــدف‬ ‫واحــد ربمــا شــابت مســيرتهم بعــض العقبــات و األخطــاء و‬ ‫لكــن مــا زالــت خيــرت مجاهديهــم تجــدد و تجــدد فــي هيكليــة‬ ‫لوائهــم ليتمــدد فــي أرض ســوريا الوطــن و تنطــوي تحــت‬ ‫رايتــه كتائــب شــتى مــن أغلــب المحافظــات الســورية ‪ ,‬و فــي‬ ‫زحمــة التكتــات و الحــركات التــي ولــد منهــا بــل أكثرهــا فــي‬ ‫خــارج الوطــن و ربمــا قريبــا ً مــن ســياجه و التــي ال تملــك‬ ‫مــن األرض ســوى الحبــر الــذي كتبــت بــه وبهــذا الخصــوص‬ ‫حاورنــا األخ ابــو عبــد هللا القائــد اإلداري للــواء التوحيــد عــن‬ ‫دورهــم فــي هــذه الدوامــة العارمــة و الســباق المحمــوم علــى‬ ‫حجــز المقاعــد فــي ســوريا المســتقبل مــن خــال برامــج و‬ ‫حــركات و تنظيمــات و هــل لــواء التوحيــد غافــل عــن العمــل‬ ‫السياســي و طــرح مشــروعه الــذي يكــون رديفــا ً لعملــه‬ ‫العســكري علــى األرض ‪ ,‬رد قائــاً ان البلــد اليــوم مشــغول‬

‫بالــدم المســال علــى يــد الطاغيــة و أعوانــه و ال نريــد المتاجــرة‬ ‫بدمــاء شــهدائنا و التفكيــر بســوريا مــا بعــد الطاغيــة و ال زال‬ ‫أطفالنــا يعانــون القتــل و الجــوع و التشــرد فــي ربــوع الوطــن‬ ‫و عنــد الجيــران ‪ ,‬و فــي نفــس الوقــت نعــي تمامــا ً أهميــة‬ ‫العمــل السياســي ‪ ,‬و نحــن أصحــاب رؤيــة و منهــج واضــح‬ ‫لشــكل الدولــة المقبلــة علــى األقــل مــن وجهــة نظــر لــواء‬ ‫التوحيــد ‪ ,‬ســورية لــكل الســوريين التــي تراعــى فيهــا الحقــوق‬ ‫و تصــان ‪ ,‬و يعامــل مواطنيهــا كأســنان المشــط تحتــرم الصغيــر‬ ‫و الكبيــر و تجــل المــرأة و الرجــل و تحــدد للجميــع حرياتهــم‬ ‫بشــكل يكفــل عــدم التعــدي علــى حريــات اآلخريــن ‪ .‬نحــن لــواء‬ ‫التوحيــد نعتقــد أن المواطــن الســوري اليــوم و وخصوصـا ً فــي‬ ‫المناطــق المحــررة ال ينتظــر م ّنــا برنامجــا ً سياســ ّيا ً أو خطــة‬ ‫عمــل لســوريا المســتقبل ‪ ,‬ولكــن بحاجــة لرغيــف الخبــز‬ ‫ألطفالــه وللمــأوى الــذي هدمــه لــه النظــام ‪,‬إن المواطــن‬ ‫الســوري بحاجــة للخدمــات والتعليــم بحاجــة لألمــن ‪ ,‬وكبــح‬ ‫الفوضــى ‪ ,‬وطــرد المتســ ّلقين تحــت رايــة الثــورة وثوارهــا‬ ‫‪.‬أعتقــد أن كل المجتمعــون اليــوم فــي مؤتمراتهــم وحركاتهــم‬ ‫وبرامجهــم التــي نســوا أن يضمنوهــا أطفــاالً ســوريين جوعــى‬ ‫أو نســاء مغتصبــات ســتبقى حبــرا» علــى ورق كل خططهــم‬ ‫مــا لــم يأخــذوا بعيــن اإلعتبــار المواطــن العــادي الــذي بــات‬ ‫مشــرداً» أو بــا مــأوى ‪.‬نســأل هللا التوفيــق والســداد لثورتنــا‬ ‫المباركــة والنصــر القريــب بــإذن هللا تعالــى وأن يجمعنــا‬ ‫ويوحدنــا تحــت رايــة واحــدة وهــو وطــن لــكل الســوريين‪.‬‬

‫كرم الجبل‬ ‫مــن أحيــاء حلــب المدينــة التــي اختلطــت بترابــه دمــاء شــهدائنا‬ ‫و ال زال هــذا الحــي يشــهد إلــى اآلن اشــتباكات عنيفــة بيــن‬ ‫الثــوار و شــبيحة الطاغيــة و اجتمعــت عــدة أســباب علــى تأخير‬ ‫النصــر فــي هــذا الحــي ‪ ,‬و مــن خــال حديثنــا مــع قائــد قطــاع‬ ‫كــرم الجبــل ( ابــو عبــد الرحمــن ) و هــو مــن أوائــل المجاهديــن‬ ‫الذيــن رفعــوا الســاح ضــد الظلــم و اصبــح مــن مجاهــدي لــواء‬ ‫التوحيــد ‪ ,‬يقــول ابــو عبــد الرحمــن ‪ :‬بفضــل هللا تــم أخــذ مناطق‬ ‫جديــدة و أحرزنــا تقدمـا ً فــي هــذا القطــاع ‪ ,‬كان يســيطر عليهــا‬ ‫النظــام المجــرم و نعــد أهلنــا إن شــاء هللا فــي األيــام القليلــة‬ ‫القادمــة بالتقــدم علــى هــذه الجبهــة مــن خــال خطــط نقــوم‬ ‫بالعمــل عليهــا اآلن لدحــر الشــبيحة للخطــوط الخلفيــة إلــى مــا‬ ‫وراء الثكنــة نســأل هللا ان يمدنــا بمــدده و هــو المســتعان ‪.‬‬

‫ميسلون‬ ‫المجاهــد حســن عســاف أبــو محمــد قائــد‬ ‫كتيبــة الدبابــات فــي لــواء التوحيــد‬ ‫يقــول أبــو محمــد تــم بعــون هللا اغتنــام عــدد جيــد مــن دبابــات النظــام المجــرم‬ ‫‪ ,‬و نقــوم اآلن بإصــاح األعطــال فيهــا و تجهيزهــا إلدخالهــا فــي معاركنــا‬ ‫مــع الطاغيــة و شــبيحته ‪ ,‬و قــد اقتربنــا مــن تجهيــز أغلــب المجنــزرات و‬ ‫اســتعدادها للعمــل ‪ ,‬نســأل هللا أن يســدد خطانــا لمــا يحــب و يرضــى و أن‬ ‫تكــون هــذه الغنائــم ســببا ً فــي النصــر و ال تكــون ســبب للفرقــة و التشــتت ‪.‬‬

‫المجلس المدني في أخترين‬ ‫كثــر الحديــث فــي اآلونــة األخيــرة عــن المجالــس المدنيــة المشــ ّكلة‬ ‫فــي المناطــق المحــررة ‪ ,‬والتــي قامــت بنوايــا طيبــة لكــي تكــون‬ ‫بديــاً مؤقتــا ً عــن المؤسســات الخدميــة واالجتماعيــة ‪ ,‬وتشــكيل إدارة‬ ‫محليّــة تســيّر أعمــال المواطنيــن ‪ ,‬وتســهر علــى تأميــن حاجاتهــم ‪,‬‬ ‫ومــن المجالــس ‪ :‬مجلــس أختريــن المدنــي ‪ ,‬ومــن خــال لقائنــا مــع‬ ‫األخ خالــد الديبــو حدثنــا عــن المجلــس ‪ ,‬وعــن أعضائــه ومــا هــي‬ ‫المشــاريع التــي يطمحــون لتحقيقهــا ‪ ,‬وأظــن أن أي مواطــن ســيكون‬ ‫مســروراً لهــذا القــدر العالــي مــن الوعــي ‪ ,‬ولتفهــم الــا محــدود للحاجات‬ ‫الملحّ ــة للنــاس ‪ ,‬ومحاولــة تأمينهــا بشـ ّتى الوســائل ‪ ....‬يتألــف المجلــس‬ ‫المدنــي فــي أختريــن مــن‪ 21‬عضــواً وهنــاك سـ ّتة لجــان تتخصــص كل‬ ‫منهــا بجانــب اجتماعــي معيــن كلجنــة اإلغاثــة واللجنــة القانونيــة‬ ‫ولجنــة الخدمــات ولجنــة التعليــم ولجنــة اإلعــام ولجنــة المتابعــة ‪.‬‬ ‫أ ّمــا عــن اإلنجــازات التــي حققهــا المجلــس منــذ التأســيس وإلــى اآلن‬

‫‪ ..‬قــال لنــا األخ خالــد الحمــد هلل قمنــا بحفــر بئــر إرتــوازي إضافــي‬ ‫فــي البلــدة والزيــادة لتأميــن ميــاه الشــرب فــي أختريــن ‪ ,‬وزودنــا‬ ‫المضخــات بالمو ّلــدات الكهربائيــة بســبب اإلنقطــاع الشــبه دائــم للتيــار‬ ‫الكهربائــي ‪ ,‬كمــا قمنــا بإصــاح شــبكة الكهربــاء الموجــودة فــي البلــدة‬ ‫بإشــراف مهندســين مختصيــن مــن كــوادر المجلــس ‪ ,‬كمــا قمنــا بتأميــن‬ ‫مــادة المــازوت للمدافــئ الموجــودة فــي المــدارس ‪ .‬وقــد أنشــئنا هيئــة‬ ‫لفــض النزاعــات التــي تنشــب بيــن أهالــي البلــدة وكمــا قمنــا وال‬ ‫نــزال نتابــع أمــور الخبــز والطحيــن ‪ ,‬ونســعى جاهديــن إلســتمرار عمــل‬ ‫األفــران وصنــع طحينهــا للخبــز ونتم ّنــى أن نكــون مــن حســن ظــن‬ ‫النــاس ‪ ,‬ونرجوهــم أن يســاعدوننا علــى أن نعمــل بقــدر اإلمكانــات‬ ‫المتاحــة لدينــا ‪ ,‬وإذا مــا توفــرت إمكانيــات أفضــل ‪ ,‬سنســعى جاهديــن‬ ‫ـدر مــن الرضــا‬ ‫لزيــادة النشــاط الخدمــي واإلجتماعــي الــذي يحقــق أكبــر قـ ٍ‬ ‫عــن عملنــا ‪ ..‬ونســأل هللا الســداد والتوفيــق لمــا يحــب ويرضــى ‪.‬‬

‫اســم ارتبــط بذاكــرة كل الســوريين الشــرفاء‬ ‫ليحكــي قصــة كرامــة و ايبــاء لطالمــا كانــت‬ ‫مــن شــيم الســوريين ‪ ,‬تعلــق هــذا االســم‬ ‫بمعركــة ميســلون التــي انبــرى خيــرة أبطــال‬ ‫الشــام للدفــاع عــن أرض الوطــن و بأقــل‬ ‫االمكانيــات أمــام غــزو غاشــم و مســتعمر‬ ‫غاصــب و أكيــد كان هــذا الحــدث قبــل العقــود‬ ‫االســدية االربعــة التــي امتــأت بشــعارات‬ ‫زائفــة و حملــت فــي طياتهــا معــارك و‬

‫انتصــارات لــم تكــن يومــا اال قصــة لخيانــة‬ ‫مــا او متاجــرة بعقــول الســوريين ميســلون‬ ‫احــد احيــاء حلــب المدينــة التــي مــا برحــت‬ ‫تقــدم فــي ســبيل الثــورة و لدحــر الظلــم و‬ ‫الظلمــة ‪ ,‬و خــال حديثنــا مــع االخ المجاهــد‬ ‫( ابــو الليــل ) قائــد قطــاع ميســلون قــال لنــا‬ ‫‪ :‬نحــن مرابطــون بالقطــاع و المناوشــات‬ ‫مســتمرة مــع شــبيحة النظــام ‪ .‬و األخ ابــو‬ ‫الليــل مــن اوائــل المجاهديــن الذيــن دخلــوا‬

‫مدينــة حلــب و شــارك فــي معظــم المظاهــرات‬ ‫التــي كانــت شــرارتها الريــف الشــمالي و قــد‬ ‫قــال لــن ندخــر أي جهــد فــي ســبيل النصــر و‬ ‫نحــن ماضــون فــي مســيرة تحريــر حلــب مــن‬ ‫رجــس النظــام و أزالمــه الخونــة و نعاهــد هللا‬ ‫و اهــل الوطــن الشــرفاء ان نمضــي قدمــا فــي‬ ‫ثورتنــا و عــدم الرجــوع عــن مبادئنــا التــي‬ ‫قامــت ثورتنــا مــن اجلهــا و هــي رفــع كلمــة‬ ‫ال الــه اال هللا و رفــع الظلــم عــن المظلوميــن ‪.‬‬

‫‪E-mail:soriaalhora1@gmail.com‬‬


‫كشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـك ـ ـ ــول‬

‫‪08‬‬

‫االثنين ‪ 28‬كانون الثاني‬

‫الشــهيد أحمــد النجــار‬ ‫[السلطان]‬

‫الشهيد ماجد عبدالحي‬

‫أحــد أبطــال غربــاء الشــام‪ ,‬استشــهد فــي معركــة البــاب لتخليصهــا مــن‬ ‫شــبيحة األســد ولــه مــن العمــر ‪ 26‬عامــا ً وهــو متــزوج ولــه بنــت ولــدت‬ ‫بعــد شــهادته وهــو مــن مواليــد مــارع رحمــه هللا وتقبلــه مــن الشــهداء‪.‬‬

‫█ مجاهــد ضُــرب المثــل فــي اإلقــدام والبطولــة ‪ ,‬وكان مثــاً‬ ‫صارخــا ً للشــباب الثائــر الغيــور علــى أهلــه وعرضــه ‪ ,‬انضــ ّم‬ ‫إلــى صفــوف الثــوار ‪ ,‬وشــارك إخوتــه فــي مــارع التــي هــو‬ ‫أحــد أبنائهــا مســيرة الثــورة ‪ ,‬ورافــق مجرياتهــا منــذ أن‬ ‫بــدأت الثــورة ســلمية إلــى أن استشــهد فــي إحــدى المعــارك‬ ‫رحمــه هللا وتقبلــه مــن الشــهداء ‪ ,‬وأســكنه فســيح جنانــه‪..‬‬

‫المقاتل العنيد أبو مريم‬ ‫الشهيد اسامة بكور‬

‫كان ثــورة بحــد ذاتــه و باتــت همــه و هاجســه الوحيــد منــذ‬ ‫أن ولــدت فــي مهدهــا األول فــي الريــف الحلبــي فــي مدينــة‬ ‫مــارع بــذل المــال و الجهــد فــي ســبيل أن يشــتد عودهــا و‬ ‫تنضــج أي الثــورة ‪ ,‬و لكــن كانــت مشــيئة هللا هــي األقــوى‬ ‫و استشــهد فــي احــدى المعــارك ‪ ,‬نســأل هللا أن يتقبلــه مــن‬ ‫الشــهداء و يســكنه فســيح جنانــه ‪.‬‬

‫الشهيدين أمير أحمد عساف و ياسر أحمد عساف‬

‫استشــهد أميــر أحمــد عســاف فــي معركــة تحريــر األمــن العســكري باعــزاز ‪ ,‬يبلــغ مــن العمــر ‪ 18‬عامـا ً كان مــن أوائــل‬ ‫المجاهديــن فــي ريــف حلــب الشــمالي ‪ ,‬انضــم للثــورة المباركــة فــي أوائلهــا ‪ ,‬رحمــه هللا و تقبلــه مــن الشــهداء ‪.‬‬ ‫أمــا أخــوه ياســر أحمــد عســاف و عمــره ‪ 14‬عامـا ً استشــهد عنــد دخــول الجيــش األســدي المحتــل الــى تــل رفعــت نتيجــة‬ ‫الحملــة البربريــة التــي جــرت هنــاك ‪ ,‬جعلــه هللا فــي زمــرة الشــهداء و الصديقيــن ‪.‬‬

‫الشهيدعيسى الخطيب‬

‫█ واحــد مــن الشــباب الثائــر الــذي لــم يرضــى الــذل ّ والهــوان ‪,‬‬ ‫وحمــل الســاح فــي وجــه الظالميــن مــن شــبيحة األســد إلــى أن‬ ‫أكرمــه هللا بالشــهادة فــي إحــدى المعــارك فــي حــيّ العقبــة مــن‬ ‫أحيــاء مدينــة حلــب تقبلــه هللا مــن الشــهداء ‪ ,‬وأســكنه فســيح جنانــه‪.‬‬

‫أد‪ .‬علي حافظ‬ ‫بيــن شــوارع وأزقــة حــي الجديــدة فــي حلــب القديمــة‪ ,‬الــذي يحمــل‬ ‫عبــق التاريــخ وروحانيــات األيــام الغابــرة‪ ,‬يصادفــك بيــن الحيــن والحيــن‬ ‫شــباب مفعــم باألمــل والحلــم القريــب بالنصــر‪ ,‬تعلــو وجوههــم ابتســامات‬ ‫دافئــة‪ ,‬وكأنهــم فــي نزهــة بيــن الظــل والضــوء‪ ..‬إنهــم مقاتلــون شــجعان‬ ‫مــن كتيبــة «ابــن الوليــد»؛ أو كتيبــة «أبــو مريــم» – كمــا هــو معــروف‬ ‫للجميــع – يرابطــون فــي هــذه المنطقــة منــذ فتــرة طويلــة‪ ,‬ولــم يتركــوا‬ ‫أماكنهــم أبــداً‪ ,‬ولــم يتراجعــوا شــبراً واحــداً للــوراء؛ بــل علــى العكــس فقــد‬ ‫تقدمــوا أكثــر مــن مــرة‪ ,‬وأصبحــوا علــى مشــارف ســاحة الحطــب – أقــرب‬ ‫نقطــة للجيــش الحــر إلــى ســاحة ســعد الجابــري الرمزيــة جــداً لثــوار حلــب!‬ ‫أبــو مريــم هــو أســتاذ اللغــة اإلنكليزيــة فــي ثانويــة مــارع والمترجــم‬ ‫المجــاز يحيــى زكريــا حافــظ‪ ,‬الــذي انضــم إلــى ركــب الثــورة باكــراً‪,‬‬ ‫ولعــب دوراً هامــا ً فــي تنظيــم حراكهــا الســلمي وتنشــيطه بمدينتــه‬ ‫والقــرى المحيطــة بهــا؛ لكنــه مــا لبــث أن شــكل كتيبــة عســكرية والتحــق‬

‫بقطــاع «خطــاب» التابــع للــواء التوحيــد؛ رغــم أنــه االبــن الوحيــد ألمــه!‬ ‫حــاول أبــو مريــم أكثــر مــن مــرة أن يبيــع بيتــه – وهــو كل مــا يملــك‬ ‫فــي هــذه الدنيــا – كــي يشــتري بثمنــه ســاحا ً وذخيــرة لكتيبتــه‪ ,‬التــي‬ ‫تتمتــع بســمعة حســنة وأخــاق نبيلــة وهمــة قتاليــة عاليــة؛ ولــو توافــرت‬ ‫اإلمكانــات الالزمــة ألصبحــت لــواء‪ ,‬لكثــرة عــدد الراغبيــن باالنضمــام إلــى‬ ‫صفوفهــا‪ ..‬هــو محبــوب جــداً بيــن مقاتليــه‪ ,‬ويعاملهــم بأخويــة وود واحتــرام‪.‬‬ ‫ومــن النــادر أن يأخــذ إجــازة حتــى ولــو لبضــع ســاعات‪ ..‬يقــدم مصالــح‬ ‫اآلخريــن علــى مصالحــه دائمــاً؛ لذلــك التــف حولــه أهالــي الحــي الــذي‬ ‫يرابــط فيــه مــع مقاتليــه‪ ,‬رغــم عــدم مناصــرة غالبيتهــم للثــورة والكفــاح‬ ‫المســلح ضــد نظــام األســد‪ ..‬إنــه يقــوم بنفســه بكنــس الشــوارع‪ ,‬ويؤمــن‬ ‫للمدنييــن بعــض مســتلزمات العيــش الضروريــة‪ :‬خبــز‪ ,‬مــازوت‪ ,‬غــاز‪...‬‬ ‫أصبــح أبــو مريــم حــال فتــرة قصيــرة محــط احتــرام جميــع النــاس هنــاك‪,‬‬ ‫الســيما كبــار الســن منهــم‪ ,‬الذيــن رفضــوا مغــادرة أماكنهــم‪ ,‬حيــث يعاملونــه‬ ‫ككبيــر ويعتبرونــه واحــداً منهــم؛ فعندمــا يغيــب خطيــب وإمــام الجامــع‬ ‫يعتلــي المنبــر ويخطــب بــدالً عنــه‪ ,‬ومــن ثــم يــؤم المصليــن يــوم الجمعــة!‬ ‫أبــو مريــم رجــل نزيــه قــوي اإلرادة‪ ,‬معــروف بدماثــة خلقــه ولطفه وابتســامته‬ ‫الدائمــة‪ ..‬إنــه صاحــب روح مرحــة ويحــب قــص النكات وســماعها‪ .‬ولــم يتخل‬ ‫يوم ـا ً عــن اإلنشــاد – هوايتــه المفضلــة – رغــم مرابطتــه وراء المتاريــس!‬ ‫يعتبــر أبــو مريــم شــخصا ً نــادراً فــي الثــورة الســورية؛ فلــه قصــة طويلــة مــن‬ ‫األلــم والعــذاب مــع نظــام األســد المجــرم؛ فقــد اُعتقــل والــده وهــو طفــل رضيــع‬ ‫فــي بدايــة ثمانينيــات القــرن الماضــي؛ ولــم يــره بعــد ذلــك أبــداً؛ ولــم يعــرف‬ ‫شــيئا ً عــن مصيــره حتــى اآلن‪ ..‬كذلــك فصــل مــن عملــه التعليمــي مؤخــراً!‬ ‫هــو مــن القالئــل الذيــن خرجــوا هلل؛ وأنــا متأكــد مــن أنــه سيســلم‬ ‫ســاحه مــع أفــراد كتيبتــه‪ ,‬ويرجعــون إلــى وظائفهــم وأعمالهــم وحياتهــم‬ ‫المدنيــة االعتياديــة بعــد ســقوط النظــام‪ ..‬رغــم محاولــة البعــض تهميشــه‬ ‫ومضايقتــه وإبعــاده عــن الصفــوف القياديــة فــي تنســيقية مدينتــه‪ ,‬إالَّ أنــه‬ ‫لــم يأبــه بذلــك‪ ,‬وبقــي رجــاً حــراً مؤمنــا ً بعدالــة قضيتــه وصــدق مهمتــه‬ ‫وانتصــار ثورتــه – ثــورة جميــع الشــرفاء والمظلوميــن فــي ســورية!‬

‫طوبى للغرباء‬

‫مجلة اسالمية دعوية اجتماعية ثقافية ثورية‬ ‫أبــدع الشــباب الســوري بثورتــه ‪,‬وإنــي علــى يقيــن مــن أن التاريــخ ال بــد لــه‬ ‫مــن أن يســجل و بخــط مــن ذهــب ‪ ,‬مالحــم اإلبــداع و البطولــة التــي رفــع‬ ‫رايتهــا شــبابٌ فاجئــوا العالــم أجمــع بمــا تك ّنــه نفوســهم مــن طاقــات و قــدرات‬ ‫فـ ّـذة ‪ ,‬خلقــت ثــورة طرزوهــا بالــدم تــارة و تــارة أخــرى كتبوها كلمــات ‪ ,‬و من‬ ‫تلــك اإلبداعــات ( مجلــة طوبــى للغربــاء ) أقالمهــا هــم شــباب الريــف الشــمالي‬ ‫لحلــب ذاك الريــف الرائــع الــذي فجّ ــر ثــورة الشــهباء و قــد ضمــت المجلــة بين‬ ‫جنباتهــا الكثيــر مــن الكتابــات التــي تســتحق القــراءة بالفعــل و تختصــر الــكل‬ ‫المفيــد بكلمــات ‪ ,‬بــارك هللا فــي جهودكــم و ســدد خطاكــم أقالم طوبــى للغرباء ‪.‬‬

‫الشهيد محمد رحمو الصابر‬

‫قائــد مجموعــة مقاتلــة اشــتركت فــي القتــال بمدينــة حلــب‬ ‫ضــد قــوات األســد نــال الشــهادة فــي جبهــة كــرم الجبــل ‪,‬‬ ‫نســأل هللا أن يتقبلــه مــن الشــهداء و يســكنه فســيح جنانــه ‪.‬‬

‫نـــــور الــحـــــق‬

‫الشهيد ‪ :‬محمد خليل أبو عمر‬

‫مــن مواليــد قريــة حردتنيــن ‪ 1977‬مــن الســباقين فــي الثــورة المباركــة لــه أربعــة أوالد نــال شــرف الشــهادة يــوم‬ ‫الخميــس ‪ 2013/1/3‬و ذلــك بعــد مواجهــة قــوات الطاغيــة ‪ ,‬حيــن صدهــا الجيــش الحــر عــن التقــدم باتجــاه حنــدرات ‪,‬‬ ‫تقبلــه هللا مــن الشــهداء و أســكنه فســيح جنانــه ‪.‬‬

‫واحــدة مــن أكثــر المبــادرات ّ‬ ‫الخلقــة التــي ولــدت في عتمــة الدمار والوحشـيّة‬ ‫التــي خ ّلفهــا النظــام المجــرم بآلتــه القاتلــة لتبعــث األمــل مــن جديــد فــي قلــوب‬ ‫األطفــال الذيــن كانــوا وال زالــوا الهــدف المباشــر لشــبيحة المجــرم ‪,‬كثيــرةُ هــي‬ ‫المبــادرات ‪ ,‬ولكــن وبالرغــم مــن اإلمكانــات المتواضعــة أحسّ ــت بالصــدق‬ ‫الرهيــب الــذي ينبعــث مــن نفــوس المتطوعيــن القائميــن علــى هــذا العمــل‬ ‫اإلنســاني ‪ ,‬تقــوم مؤسســة نــور الحــق بتشــغيل المــدارس وتهيئتهــا بالوســائل‬ ‫المتوفــرة وبمســاعدة كتائــب الجيــش الحــر ‪ ,‬وقــد حدثتنــا الســيدة نــور الحــق‬ ‫صاحبــة المبــادرة ‪ ,‬والتــي رأيــت منهــا إندفاع ـا ً رائع ـا ً ‪..‬جزاهــا هللا ع ّنــا كل‬ ‫خيــر وســدد خطاهــا لــكل خيــر عــن طموحهــم لتوســيع الفكــرة لتشــمل العديــد‬ ‫مــن المــدارس و تســتوعب أكبــر قــدر مــن الطــاب ‪ ...‬وبالنســبة إلــى عــدد‬ ‫الطــاب والمناهــج المدرّ ســة ‪..‬قالــت الســيدة نــور بلــغ عــدد الطــاب ‪130‬‬ ‫تلميــذ وتلميــذة ‪..‬ثالثيــن منهــم بعمــر ريــاض األطفــال أ ّمــا المناهــج فقــد أزلنــا‬

‫كل ّ متعلقــات النظــام المجــرم مــن المناهــج ‪ ,‬وأزلنــا الخبــث ‪ ,‬وأضفنــا مزيــداً‬ ‫مــن العلــوم اإلســامية للمنهــج ودراســة القــرآن ‪ ,‬أ ّمــا عــن الــكادر فمعظمــه‬ ‫مــن الطلبــة الجامعييــن المتطوعيــن الذيــن أحبــوا أن يضعــوا بصمتهــم فــي‬ ‫الثــورة المباركــة ‪..‬جزاهــم هللا كل خيــر ‪ ..‬وأوجــه نــداء من خاللكم لمســاعدتنا‬ ‫فــي مشــروعنا هــذا ‪ ,‬وبدعمنــا اللوجســتي والمعنــوي ‪ ,‬فنحــن نحتــاج مــواد‬ ‫تدفئــة خصوصـا ً فــي ظـل ّ الشــتاء البــارد ‪ ,‬وشــدّ ة حساســية األطفــال للعوامــل‬ ‫الجو ّيــة ‪ .‬وكذلــك أو ُّد أن تعـ ّم الفكــرة ‪ ,‬ويــزداد عــدد المتطوعيــن المشــتركين‬ ‫فــي هكــذا عمــل ‪ ,‬والــذي يســتهدف فئــة عمريــة ٌظلمــت كثيــراً ‪ ,‬وهــي مهــد‬ ‫البــراءة ‪ ,‬وهنــا ال بــدّ لــي أن أشــكر جميــع مــن ســاهم فــي مؤسســتنا مــن‬ ‫كتائــب وألويــة ‪ ,‬وأشــكر زوجــي الــذي هــو قائــد إحــدى مجموعاتــه وأســأل‬ ‫هللا أن يحفظهــم ويكتــب النصــر المـ ّ‬ ‫ـؤزر علــى أ يديهــم ‪..‬إنــه ســمي ٌع عليــم‪.‬‬

العدد السادس من جريدة سوريا الحرة  

العدد السادس من جريدة سوريا الحرة