Page 1


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري‬

‫ﺳَﻬْﻮاً _‬ ‫ﻧﺼﻮص‬

‫ﺗﺄﻟﻴﻒ‬ ‫رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري‬ ‫‪١٤٣٩‬هـ‬

‫‪٢٠١٧‬م‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري‬

‫تصميم الغالف ‪:‬يوسف عمر‬

‫لوحة الغالف للرسام األندنوسي ‪Kopijahex‬‬

‫تنقيح‪:‬الناشطة واإلعالمية بياف كرم _‬ ‫تأليف وطباعة النصوص إلكترونيا ً الكاتبة ‪:‬رنا األنباري‬

‫ج‪6‬ميع ال‪6‬حقوق م‪6‬حفوظ‪6‬ة‪:‬ال ي‪D‬سمح ب‪D‬إع‪D‬ادة إص‪D‬دار‬ ‫ه‪DD D‬ذا ال ‪D D‬كِتاب أو أي ج‪DD D‬زء م‪DD D‬نه أو تخ‪DD D‬زي‪DD D‬نه ف‪DD D‬ي ن‪DD D‬طاق‬ ‫اس‪D‬تعادة امل‪D‬علوم‪D‬ات أو ن‪D‬قله ب‪D‬أيّ ش‪D‬كل م‪D‬ن األش‪D‬كال‪،‬دون‬ ‫أذن مسبق من الكاتبة‪.‬‬ ‫الكِتاب إجتماعي وجداني‪.‬‬


‫مقدمة‬

‫رافقتهم كجهالء واآلن هم من أَسمى املثقفني‬ ‫"أَق ‪PP‬الم ‪PP‬ي" ل ‪PP‬كن ف ‪PP‬ي ذات األَوان ن ‪PP‬زع ‪ُ P‬‬ ‫‪P‬ت م ‪PP‬نهم‬ ‫ح ‪PP‬بره ‪PP‬م ون ‪PP‬ثرت‪ُ P P‬ه ع ‪PP‬لى ك ‪PP‬ل دف ‪PP‬ات ‪PP‬ري ‪،‬ن ‪PP‬ثرت ‪PP‬ها‬ ‫ك‪PP‬ال‪PP‬بذور ف‪PP‬ي ال‪PP‬تراب وأَغ‪PP‬لقتها ت‪PP‬لكم ال‪PP‬دف‪PP‬ات‪PP‬ر‬ ‫ك‪P‬ما ل‪P‬و إِ َ‬ ‫ن ذل‪P‬ك ال‪P‬فالح غ‪P‬طى ب‪P‬ذور زَرع ِ‪P‬ه ش‪P‬فقاً‬ ‫ع ‪PP P‬ليها م ‪PP P‬ن م ‪PP P‬ناق ‪PP P‬ير ال ‪PP P‬طيور املتش ‪PP P‬ردة ف ‪PP P‬ي‬ ‫ال‪PP P‬سماء !‪.‬ه‪PP P‬ذا ال‪PP P‬كتاب م‪PP P‬ا ه‪PP P‬و‪:‬إِع‪PP P‬تباط ‪P P‬ا ً وال‬ ‫دواءا ً مل ‪PP P P P‬رض ‪PP P P P‬ى ِ‬ ‫العشق أَو ال ‪PP P P P‬ذي ‪PP P P P‬ن ُ‬ ‫غ ‪PP P P P‬لِقت‬ ‫ب‪P‬وج‪P‬وه‪P‬هم ن‪P‬واف‪P‬ذ ال‪َ P‬قدر ‪،‬ه‪P‬ذه ال‪P‬كلمات يَ‪P‬صعبُ‬ ‫ت ‪PP‬فسيره ‪PP‬ا أَج ‪PP‬ل! م ‪PP‬قتبسة م ‪PP‬ن ك‪ِ P P‬ل ع ‪PP‬اب‪ٍ P P‬ر َ‪P‬ك ‪PP‬تبَ‬ ‫خ‪P P P‬زَق ع ‪PP P‬لى ح ‪PP P‬ائ ‪ٍ P P‬‬ ‫م ْ‬ ‫‪P‬ط ث ‪PP P‬م‬ ‫ج ‪PP P‬مل ًة م ‪PP P‬ن ص ‪PP P‬د ٍر ُ‬ ‫م‪PP P P P P‬سحتها دم‪PP P P P P‬وع ال‪PP P P P P‬سماء ‪.‬م‪PP P P P P‬الح‪PP P P P P‬ظتي‬ ‫ك‪P‬ال‪P‬تال‪P‬ي‪:‬ل‪P‬ن تج‪َ P‬د م‪P‬ا ت‪P‬بحث ع‪P‬ن ُه ف‪P‬ي ال‪P‬كتب م‪P‬ا‬ ‫ث عن ُه في نفسك فبحث عن نفسك أَوالً‬ ‫تبح ُ‬ ‫‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪١‬‬

‫ِإحرتس‬

‫قبلك اتكبٌ قمدس‪..‬‬ ‫ال دتع اجلمعي ي َصتفحه‬ ‫فيل َس لك اقرى ٍءطاره انلواي;‬ ‫لخفَ لك نقاع ريدتهي ارلاجل والسناء‬ ‫داقرريٌ وفخااي;‪.‬‬ ‫فهيما من اعلف ‪..‬وفهيما من اخل ُثب‬ ‫"فإِحرتس"‬

‫_‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري‪٢‬‬

‫َأكبت لكَ‬

‫َأكبت لك رسائيل هسواً ىلع َأورايق‬ ‫اليت شتبه ضوء اقلرم وجبايبن حمربيت املمتئلة ابحلرب األ َسود‬ ‫اذلي كعادهتُ شيبه اليلل قباحيلته اسلوداء‬ ‫رتاودين َأانميل ابإلِرعتاش ويه ختط رحوف ِإمسك‬ ‫رتاودين وَأان َأزمج لتك اللكمات امليلئ ُةابلغموض‬ ‫املسنجمة عم وقة ذلك اقللب املفمع ابعلشك ارسلمدي‬ ‫ويف َأامعيق ِإشيتا ٌققد طاف لك املدن حباثً نعك‪،‬‬ ‫ايوطين اآلرخ اذلي َأحبثُ نعه نمذ زمن طولي‬ ‫وط ٌناختض عيله مجعي رحوب األ َرض‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪٣‬‬

‫َأكبت و ىلع ضوء امشلوع ‪،‬لك ما ديور يف خميليت‬ ‫ذللك املعشوق اتلاهئ‪،‬اخملادع‪،‬احلنون‪،‬امللئي ابجلنون ‪،‬‬ ‫البكري بضغبه‪،‬واصلغري عبفوتيه‪،‬‬ ‫َأوقهلا ورجبَأة تمرمدة‬ ‫َأبح لك َأشايكئ ِإتبداءاً بطعرك ارفلنيس ‪Silver‬‬ ‫)سيلفَر (‬ ‫ووسادكتَ اليت رتات ُدعيلهاصخال شعرك اسلبنيل‬ ‫رغتفك اململةك ارفلدوسية ‪،‬ولك غمنتايكت اجلميةل‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪٤‬‬

‫َأتتي ورهتب عم ًا‬ ‫َأتتي كسنمة وها ٍءواغدرت اكفلقاةع‬ ‫نعدما قتلها سأاغدر‪..‬‬ ‫ما سبطتاعيت َأن َأوقل غري‪..‬‬ ‫وتقيف اي َأرض عن ادلوران وتقيف‬ ‫وتقيف أهن يلوم احملرش احلق‬ ‫َأتتي شكمس واغدرت غكروهبا‬ ‫رحتق ؤفادي ورمتيين يف ظ ُملاكت اعل ِمتة‬ ‫من سسييق ذلك افلؤاد الطعشان ؟‬ ‫قتوول َناظلمل رحام وَأنمت ظتملون‬ ‫قتوولن ال عتاةس عممك وَأنمت جتبلوهنا‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪٥‬‬

‫َأتتي كطريٌ همارج ورهتب عم ارسلب‬ ‫طريٌ بيحث عن الصفول ادلائفة‬ ‫هارابً من صفول الربد صفول اثللج‬ ‫َأتتي حل ٌنمجيل واغدرت عم َأحلاكن ‪.‬‬ ‫َأحلاكنَ زعفهتا ونمتتي أن صتعن يل مهنا أغين ًة‬ ‫أغينة أُنغهيا ىلع ونافذ املسصتغني‬ ‫َأرتك اعلاشقني ريصقون ىلع َأغنهما‬ ‫َأتتي ورهتبَ عماً‬ ‫مل ترتك أرثاً سوى وعجاً‬ ‫َأتن مستوال ً عمتوه أيْيت وال رناه عبد‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪٦‬‬

‫وتدعون وختافلون اولدع يف أواهنُ‬ ‫بتوكن ىلع َأوبانبا اكأل َطفال‬ ‫اي سيفٍ تبار طقع أورديت اغدرت افرسٌ بجان‬ ‫وتقيف اي َأرضُ عن ادلوران وتقيف‬ ‫قفد ماتَ افريس األ َبهلْ‬ ‫مات ىلع ديا فنسهِ بقل َأن زيرع قحونلا صعافري اجلنة‪.‬‬ ‫صعافري اجلنة‪:‬ونع من َأوناع اولرود‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري ‪٧‬‬

‫ل َسيَت جسد فطق‬ ‫يه ل َسيت جَسد قفد متارس عيله افزيوليجة هشواكت‬ ‫يه روح قمدةس يه ابب اجلنة ىلع األ َرض‬ ‫ِإذا ِإتعربهتا األ ُوىل فأَتن رمضي‬ ‫وعتاين نبصق يف جمساينة َأفاكرك‬ ‫وِإذا ِإتعربهتا اثلاينة فأَتن طتبق املقدسات اثلالث‬ ‫وتد ارقلب من "اهلل"‬ ‫"بضع املطتفلني من ارلاجل املختاتفني ابلعيد َنيعن‬

‫اخلوف االلحمدود ريى ارملَأة ولةح مجيةل فطق! عتجبه فشيرتهيا"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨‬‬

‫من َأتن وملاذا َأتن‬

‫اصلورة اليت تتركر يف غفويت وحصويت‬ ‫شحباً طيرادين شحباً فمرتسٌ مرتصب‬ ‫ملاذا َأتن؟‬ ‫ظلك اذلي اليزم ظيل‬ ‫لرتابويف اغلَوص‬ ‫َأني ما أتذخي قدماي وف َق ا ِ‬ ‫من أتن؟‬ ‫عتمل َأكن قتتلين ابمليل َأفل وبلك شقف‬ ‫َأالختاف عقاب اخلالق؟‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩‬‬

‫َأال عتمل ِإ ْنتقل افنلس غبري قحٍ رحمم؟‬ ‫نمتتي طعين سبكني دبال ً من طعنة اعلشق المل‪²‬وص‬ ‫أل َ َنطعنة اسلكني توكن ابردة‬ ‫ملاذا فعلت؟‬ ‫حبتث نعك امك ول ِإين َأحبثُ عن لخودي!‬ ‫نمتتي اخللود عمك‬ ‫وَأان َأعمل ُ ِإهنُ يف عممج األساطري فطق'‬ ‫وَأان َأعمل ُ َأهن أخلايل احلاملني‬ ‫يخال اعلاربني ىلع جرس اخلبيات‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠‬‬

‫فيك رجتأْت؟‬ ‫رجتأْت ىلع عجل لتك ارلوح مثةل‬ ‫وَأتن دترك المثول يف التكاب املقدس رحم ٌمَأضياً!‬ ‫شققت رطييق صنفني صنفٌ عمك‬ ‫وصنفٌ عىل احةفِ اهلاوةي‬ ‫اإلِخيتار يبهنما َأصعبُ ارقلارات‪.‬‬

‫الملوص‪:‬الاكذب ‪،‬اخملادع‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١‬‬

‫رغبيٍ من كملات‬ ‫سأَرخج عن عقيديت وأوقل;‪.‬‬ ‫إكنَ عمجزةً أُرسلت إ َيلمن امسلاء‬ ‫ىتح ول رضوبين ابحلجارة‬ ‫ىتح ول جدلوين بطسوطٍ دعمي اشلَفقة‬ ‫سأوقهلا;‪..‬وأوقهلا إكن عمجزة;‪..‬عمُجزة !‬ ‫عقيديت َأن أعجهلم أينمو َنابملعجزات‬ ‫ىتح أرخهجم من رحب اظل ُملات‬ ‫ىتح قيوولن عين نجتنُ غبربيٍ من كملات‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢‬‬

‫بكهطبت‬ ‫من َأي وك ٍ‬ ‫بك‬ ‫ال من البد اسلند َأتن وال َأتن رشيق;وال رغيب‪..‬من َأي وك ٍ‬ ‫هطبت حبتث عن وهةيً لك فمل َأدج !مل َأدج سوى مالاكً‬ ‫ولنك‪..‬مالاكً الب َأنجحةٍ ‪َ..‬أذخينت قدماي وراء صوكت‪،‬وراء ذلك‬ ‫اضلوءاللص لك وحايس قتول‪..‬لك وحاسك نتادي ىلع أُذاني‬ ‫أل َأْذخ َكِإىل اعمل ٍ ال يفه وقانني ‪..‬وال يفه وقادع سوى نقاونن‬ ‫اعلشق;‪.‬مل ينك وبسيع ِإال َأتعب صوكت;إىل ذلك اعلامل‬ ‫اولردي‪..‬ألكشتفَ قدرايت ‪..‬قداريت يف احلب‪..‬يف حضكيت اليت مل‬ ‫َأشعر بيلونهتا ىلع دخاي نمذ أزلٍ عبيد‪..‬رَمسهتا ىلع وجيه ألول رمة‬ ‫فال رتلح وهتدم عشاً بتنهُ َأنجحتك ونرثت عيلهِ اعل َُْدل‪.‬‬ ‫اعلدل‪:‬بنات جشُريي من اعرايت ابلذور‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣‬‬

‫ال ذتق تللك ارلوح وفق اعلذاب ذعابني!‬ ‫ال تغرتف ابكرئَ اذلونب تفعشيُ ذببنني‬ ‫ال عتَثب ذبلك اقللب‪.‬‬ ‫ال عتثب‪..‬مفا اع َدوبسع ذلك اقلمل َأ ْنيك َُبتَأرثكُ من ك َملتني‬ ‫أن يكبت رحوافً حربها غير ُدىلع ورت ٍ يطقر اآلهات‪..‬‬ ‫‪،‬وصيرب اصل ‪َ0‬ربني‪.‬‬ ‫ما اع َدذللك اصلرب َأن تيفوق ىلع فنسه ُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤‬‬

‫افيلمتهلوا‬ ‫ريديو َنأن ويدل احلب عم ارلصاص‬ ‫من اخرصةِ اعلادات‬ ‫مما سيىم ابألرعاف اظلاملة‬ ‫مل ديروكا طقوهسم عبد‪،‬‬ ‫وقولا هلم همالً ال سيتعجلوا‬ ‫ال ديروك َنما نيظترمه!‬ ‫سيغرسون أيناب اخلطئية يف أنعاهقم‬ ‫سيتكبون ىلع جهبامهت ;مذبنني‬ ‫سيهتموا ابلفُج ْر!َألج‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥‬‬

‫أل َمهن مارسوا ما خيافل وقاينهنم املمتي ُة‬ ‫أل َمهن ال ريدون مشِام طعر احملبني "اعلشق"‬ ‫مهُ قفد عيشقون راحئة ادلم!‬ ‫افيلمتهلن افليتات;سيقتل ّنرعاسئاً صغريات‬ ‫ال حيق هل َنَأن رحيوكاشمارعه َنوخيدل َنيف أالحمٍ ونجات‪،‬‬ ‫لن نيظتروا عقولمك ىتح تضنج‬ ‫اببسيلسب َنفكن ارعلاسئ‪.‬‬ ‫نع َدأولِ رطةق ٍ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦‬‬

‫ال وعدة لك‬ ‫ونعدما أيَرسين اإلِشيتاق ِإيلك‬ ‫َأطنوي يف رؤةي مالم وهجك اخلالةب‬ ‫دحما اجلنة املووعد هبا!‬ ‫اليت شتبه ِإىل ٍ‬ ‫وال َأملك سوى صورةً ذتركين كب‬ ‫سوى صورةً قدمية مهشهتا أوعا ُماحلنني‬ ‫غَبلْتين ىلع َأرمي‬ ‫حلظات‬ ‫َأوعامٍ َأو ُد ول عتاد مهنا ٍ‬ ‫ِإهرتت حبمج سينين ارملُبية‬ ‫إهرتت عم ذلك اقللب اهلَرم نم ُذسنني‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧‬‬

‫اذلي ما ب ‪²‬يقنمه سوى نضب ٍات‬ ‫نتظترَأمل اعلودةِ تلخفقَ رمة أُرخى‬ ‫اببعيتق؟‬ ‫وِإىل مىت سبتىق قدماي وافق ًةَأمام ٍ‬ ‫نتظتر وعدكت اشلبهي ُةابملسحتيل‬ ‫ِإىل مىت سبتىق عنياي لتيق الظنر من زاجج انلافذة ؟‬ ‫َأرعف أبَن ال وعدةَ لك لنك هذا اهلُراء !‬ ‫مل سيطتع قليب الصتدقي هبِ ورمبا َأتن هتيُآت‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨‬‬

‫َأطعين وجاب‬ ‫وضعتين يف سفني ًةثمقوةب ورمتيين يف رحبك اهلاجئ‬ ‫أُصارعُ َأوماكج وقتبلاكت‬ ‫وضعتين يف سفنيتك اشلابحة‬ ‫وال َأعمل ِإىل َأي زجريةً سنتفيين‬ ‫َأي اغةبً سنتظترين هل من همرب من نهاك؟!‬ ‫ومىت ستفك عقدة احلساب عين ؟‬ ‫افتلطعين وجاب‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩‬‬

‫هاجيس‬ ‫وضعت رَأيس بني قدماي‬ ‫اعرةي ارفلحِ تمزمةقُ اشلعور‬ ‫لجَستُ َأنظت ُر;‪.‬‬ ‫طريٌ نيفقُ يلع‪ 0‬حلبنٍ ييضقين ;‬ ‫ييضقين من ونمٍ زحمن‬ ‫سابتعميق‬ ‫من ٍ‬ ‫يك أيَذخُين هاجيس ِإىل مدني ًةعبيدة‬ ‫ِإىل حثيُ رتُ ُديهذهِ افنلس‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠‬‬

‫ملَ َأرَ‬

‫مل َأر‪ 0‬رشماً شيبهُ سَيف افلقار ركَشمك‬ ‫مل َأر‪ 0‬حلمم ًةأتْرخيية دتور يف مالمِ وهجُك‬ ‫اذلي عيُادل ئم ُةسنةٍ ق َرمةي‪،،‬‬ ‫َأَأجعوةبً َأتنَ؟!َأم ماذا‬ ‫جسنمالئيك َأتنَ؟!أم ماذا‬ ‫مِن ٍ‬ ‫َألخقَ لكَ األَشابه األرعبني؟!‬ ‫َأرتتكَ يف َأضحانِ ازلمانِ اعشقني؟!‬ ‫َأشعلتَ ارحلبَ بني اسلَالطني؟!‪،‬‬ ‫وق َلتب املوازني؟!َأم َأقنذكت سااق َك هَرابً‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢١‬‬

‫ماذا رتُدي‬ ‫ماذا رتدي مهنا ومهنن‬ ‫تتعامل مهعن ك َعبل ُةجسارئ‬ ‫حتمهلا يف جبيك َأين غتُرب‬ ‫لك ما َأشهتتي وادحةً َأذخهتا‬ ‫رحتهقا لرتيض نباتُ هشواكتَ‬ ‫َُمثرتمهيا نعدما يتنيه َأرمها‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٢‬‬

‫ال ستأَلين‬

‫ال ستأَلين من َأان‬ ‫أل َينّ سلَتُ سبي ِداعلارف َنيعَين‪..‬‬ ‫َأينابظ ُملٍ اعرم‪،،‬‬ ‫َأان سلتُ ِإال اعربُ سيبلٍ يف دُينا ميلئَ ٌةب ِ‬ ‫َأان سلتُ ِإال جس ٌد ِالب روحٍ‬ ‫رو ٌحاغدرت ِإىل شاتهتا ابلعيد‬ ‫عترفَأي رط ٍقيستلهكُ !‪.‬‬ ‫ال ُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٣‬‬

‫َأيُ رط ٌقيوه اصلَحيح‬ ‫أل َناطل ُرق خمُتلف ٌةدجاً‬ ‫واأل ُانسُ خمتلفو َندجاً‬ ‫عتَرفَأي قدرٍ نيظت ُرها‬ ‫ال ُ‬ ‫َأي اجل َوراحِ اقلاسي ُةسستتقبهلا!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٤‬‬

‫وماذا نعك‬ ‫َأان من تتعُ كب نجوانً وماذا نعك؟‬ ‫مجعت لك كملات بقاين‬ ‫رفشْتُ اولرد سباطاً قلديمك‬ ‫شَعلتُ لك َأصابيع صمايبحاً‬ ‫وماذا عن ذخالكن مازتل تامتدى هبِ‬ ‫مازتل َأرتيج دوتلك عللهىا عتدلُ‬ ‫َأرعفماذيبن‬ ‫ال ُ‬ ‫َأَأان قيبح ٌةيف عنييكَ؟‬ ‫َأم ِإين ال َأرعف وضع َأحرم ِاشلفاه‬ ‫كـمارلني ومرنو ابلاذةخُ مجاال ً !‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٥‬‬

‫ال َأرعف املسىم ابدلل‪،‬ادلل أبلاذخ‬ ‫صبوتاعلِ‬ ‫ال َأرعف اضلحكَ ٍ‬ ‫َأرعفوضع طعر ٍ صابخ جيذب ُمك‬ ‫ال ُ‬ ‫ال َأملكُ قرصاً ىلع هنر شارتن)رفسنا(‬ ‫َأو يف ُ‪.‬زجر املادلفي‪ ،،‬ال َأملك سايرة افرهة دجاً‬ ‫َأرعف إينَ َأان سلتُ َأان‬ ‫وَأرعف ِإكن رجتي لخفَ‬ ‫اللوايت من َأثمال ُك‬ ‫بتحَث امع غيين جبيك وعقل ُك‬ ‫ثمل َأي رلجٌ قتبلهُ الهشوات ‪!.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٦‬‬

‫ِإحستنيا الهقوة‬ ‫ِإحستتيُ هقويت ارملةُ افلارتة من ىلع زاجج انفذيت املسكور‬ ‫وسِاتريت اليت شتبه ويح اضلابب ووكيب يبدي َأظنر ِإيلهِ رساع َنما‬ ‫َأضعه ىلع شفاتي‪ 0‬دتُدغغ وجيه اضلحةك اململوءةُ ابتلعاةسِ وفرَ رؤيتي‬ ‫هلُ هممش‪،،،،‬فراودينت كمياييئة عقيل بـ هذا احلدثي‬ ‫اآليت‪:‬ماذا "ول" َأحستنياها عماً‪،،‬ىتح شتعر مبرارهتا ووبردهتِا‪،،‬ورمارة‬ ‫يشوخسوةنِ وج رغفيت اليت ال متلك رموةح افرهة شي ُعيملعاهنِا اقعَ‬ ‫يع َ‬ ‫ارغلةف املطةل ىلع ِإدحى شوراع مدنييت امل ُكحةل دباخن اسلاير‬ ‫واملطعرة رباحئ ُةاخلزب اليت فتو ُحمن َأرفان السبطاء ‪،،‬واململؤةُ ضبوضاء‬ ‫َأصوات املارة من ابئيع ارعلق سوس واتلرم نهد وما ديىع بـ ازغلةل‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٧‬‬

‫َأو شعر النبات امك قيوولن‪،،‬و َأصوات اجلانزئ ِ‪،،‬اليت جتوب يف‬ ‫مات‬ ‫الافتمطخوةٍ بلك ِ‬ ‫شوارِهعا‪،،،،‬وَأصوات اثلوريني اذلني محَلوا ٍ‬ ‫ارحلةي ‪،،‬وتهاافت اشلعب اصلارةخ وبهج املعتوهني "رسُاق"خزب‬ ‫املساكني;‬ ‫مث سنمتع قيلالً ِإىل أم كثلوم وكبك ارشلق وطعرازلمان ‪،،‬من آةل املجسل‬ ‫اعليتق اليت شُبه قفدت طاقهتا الاكنمة ‪،،‬فسنهو يف احلدثي يف ما‬ ‫بنيان‪ ،‬ب َنيزغلٍ وتعاب ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٨‬‬

‫كيباضلث ٍج‬ ‫ِ‬ ‫َيبَاضجٍ َدي َْكي َْحتمِل نحا َن أُمٍ طلفهلا‬ ‫ك ِ َْلث‬ ‫تطعفُ ع ََْيلهِ ب ُِِلكما َْمتل ُكُ يف ق َل ْهبا مِن عماينَ ارلَفئةِ‬ ‫أك َنجحةِ مَالئ ٍَِةك م َُْتبعَث ٌةمِن اإلهل غمثي ٌةإللِن‬ ‫مات‬ ‫وَنها َجت َسدَتْ ُ‪.‬لك عماين ارحلُوفِ ل َُِنتَضب ب َِِلك ٍ‬ ‫رَيققَ ًة‪،،‬افكرةشٍ َرفشَتْ َأ ْنجِحهتا َىلعزَرهْة النبفجس اغ َدرَها ارلَيب ُع‬ ‫لنتدرث َأصغاهنا حتتَ طايت الربد‬ ‫َك ت َصنب األ َمرياتُ رعوهشن‪،‬‬ ‫ِإعجل مِن ق َِْبلكَ َْممل ًَ‬ ‫يلتكمل الصنف اآلرخ من اقلرم‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٩‬‬

‫الحتول ق َِْبلكَ انلَ ّيقِإىل جحارةٍ سَودا َء‬ ‫ِإذا رُمتي ترسك زُاججَ ب َتيٍ عَيتق ميئلهُ ازحلن‬ ‫ميئلهُ اجلحود تتركر يف اذلاركة صور املوىت املعلق ُةىلع اجلدران‬ ‫ارقلينب من األ َذهان ‪ ،،‬اقلاطنني يف بقورمه‪.‬‬ ‫"نكمَن ت َوكُن ولنك ال تتَرمد ََ‪.‬ىلعق ُل ُوب اآلرخني"‬ ‫ُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٠‬‬

‫رِمالكَ اجلاةفَ‬

‫ال نتتبُ األَزهار حتت اثللوج قلساوة الربد‬ ‫يه كذلك لن عتشقكَ حتتَ سقاوةِ ق َبلْك‬ ‫فنك لني اقللب تلِحىظ قبلهبا انليق‬ ‫بربعميهتا ازلرهةي االلرميئة ازجلِةل‬ ‫املنظترة عرص اجلابربة يتنيه تلرتعب رحبيهتا عمك‬ ‫عم غموضك وَأرسارك املدوفةنِ يف رمالكَ اجلاةفَ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣١‬‬

‫َأعرتف‬ ‫ُ‬

‫مل عتشقكَ ِإرمأة بقيل هبذا اقلدر من اجلنون املفرط‬ ‫َأعترف ملاذا؟!‬ ‫لسي لكُ قلبٍ هلُ سلان‪،،‬بضعمه لبسان عقهلِ يهتاوى‬ ‫وبضعمه قببلهِ ‪،، .،،‬اجملانني قبلومهب واعلُقالء عبقوهلم‬ ‫َأعرتف ُ!‬ ‫َأان من صنف" اجملانني اعلُقالء "يف صفةٍ وادحة‬ ‫صفحةٍ وادحة ويف دفرت ٍ وادح َأتخطلت ارحلوف‬ ‫ُنكىلع قيني لن عتشقك ِإرمَأة عبدي هبذا "المك اهلالئ"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٢‬‬

‫لك رحفٍ مهلم ابعلاطفة اجلايةش َأراهُ يف رساكئ أرقأهُ‬ ‫فلوال ووجد اولادح األ َدح‬ ‫ولال ووجد "ارحلام" قلدستهُ!‬ ‫عم سبق اإلِرصار والرتصد َأعشقُ مجعي فتاصيلك‬ ‫وول ِإجمتعوا ىلع دفين يح ًةأُرزق‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٣‬‬

‫ذعر ًا‬ ‫ال أُبيككَ يك ال حترمَ عنيايّ فستأَلين َأشفت َدعيلهما نثَايئ‬ ‫يففقدا مجالَ سُطلاهنما‬ ‫دح ُقبني اولوجه يغورا;‪.‬‬ ‫تفحت ُلغريي وجارايً قبلك فأُ ِ‬ ‫فعذراً ;‪.‬ذعراً‬ ‫غرييت اعدة دبهية ‪،،‬احةل سمتصعية‬ ‫مل متينكوا األ َطابء من ِإخرتاع دواءاًهلا‬ ‫لن سيطتيعوا ِإخرتاع ذلك ادلواء همما احوولا‬ ‫احةل زمرةي دجاً ايزعزيي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٤‬‬

‫ما اع َدلكِ‬ ‫ما اع َدلكِ وتقيف عن ابلُاكء‬ ‫وتقيف عن اتلأَم ُل‬ ‫ما اع َدلكِ;‪..‬‬ ‫افككِ ِإنظتاراً ىلع اببَ بتيٍ همجور‬ ‫فال وعدةَ سلاكِنهِ‬ ‫وال فمايتحاً عملق ُةىلع دجرانُ;‬ ‫احطئعبرم ئمَ ُةاعم ‪،‬‬ ‫زاوةيُ ٍِ‬ ‫ما اع َدلكِ‪..‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٥‬‬

‫سَ ُعباقرات‬ ‫اقراتيف بجَ ْل‬ ‫سَ ُعب ٍ‬ ‫مفن َأ َنيهذا ا َلسنل؟‬ ‫وَأ َنيارفلارُ نمكَ َأ ْني‬ ‫ايسؤاال ً وجاهبُ ماأُزنل‬ ‫شع ٌرمن ذهب ووهجٌ اكهلَممي‬ ‫وعنيانِ من عَسل‬ ‫ما ُلكهذا امسلو اي َْأتن‬ ‫َرضكتلكُ الضقَااي قتف ْل‬ ‫يف ح ُ‪.‬‬ ‫ولك زجمرةٍ عتو ُدنج ٌة‬ ‫صح‬ ‫أك َمنا ملَ حيصل لكُ ما َ ْل‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٦‬‬

‫اقرتيف بجَ ْل‬ ‫سَ ُعب ٍ‬ ‫مفن َأ َنيهذا ا َلسنلْ؟‬ ‫ما اك َنوِاح ُمأُمك؟‬ ‫ويف َأيُ األ َمانكِ اك َناخملاضُ افَقتلَل!‬ ‫هل يف زجريةُ اولرورد؟‬ ‫ِاحبارليحقِ امل ُغزل‬ ‫َأو يف ر ِ‬ ‫ال َأؤمن أبَ َنالمثولَ ابخلرم ي ُكْمن!‬ ‫مفَن زيورُ َأرجاءَ وهجكَ مثي ُل‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٧‬‬

‫رقَأتُ رواةيً شتهبك‬ ‫َأزحتنين لتك ارلواةي اليت تتحدث عن َأشاي ٍءشتبك بلك فتاصيلها‪..‬‬ ‫حلظاتمستارةعً عم فنيس أبن لتكَ الطسور تكُتب‬ ‫عجتلين َأعشي ٍ‬ ‫نعك;‬ ‫لتك الطسور املتكوةبُ حبرب ٍ عيتق وىلع ورقٍ شفافٍ الب ولنٍ ‪،‬ولهنا ابهتٌ‬ ‫امك ول ِإهنا طخ َت بقل َأوعام‪..‬ورتامك عيلها بغارٌ هَب من حصارٍ ال مير هبا‬ ‫رَاح ّل‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٨‬‬

‫بني األب َضي واأل َبضي‬ ‫لحمهنا محمل َني‬ ‫أنَيت ِإلهيا َأربأةٌ تف ُغىش َأجتلان ارليقق ُةابأل َبضي ورن ُ‬

‫أبَتعدةٌ سني ُجمن "َأامعلٌ" لتفلفُ َأجتلان َابألبضي َأضيا‪،،،‬وبني‬ ‫األب َضي واألب َضي‪،،،‬رحةلٌ طويةلٌ ملوةنٌ ابأل العبي واصلدق‬ ‫واكلذب‪،‬حنِب‪،‬نركه‪،‬طنىق‪،‬تنجرب‪،‬غنىن‪،‬فنقر‪ ،‬وسنفك دماءاً ربئية‬ ‫رحوبوطنفأْها‪،‬ذنبن‪،‬وتنوب‪،‬غنارم‪،‬وتناكسل‪،‬فأَما فنوز َأو‬ ‫شنعل ٍ ‪،‬‬ ‫خنرس‪!،‬وبني م ٍدوزجر رنفع َأرشعنتا هلا ما َأن صتل نبا ِإىل هناةي‬ ‫املطاف سبالم َأو غترنقا ببحرها البكري اعلميق‪،،‬عمقٌ ال قياس ربمقٍ عمني‬ ‫لنك نعد من فن َخيف َأرونحا َأامعلٌ ت ُجسل!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٣٩‬‬

‫طفةل مرشدة‬ ‫سلتِ سوى طفةلٌ مرشدة!‬ ‫َألج حصيح!!‬ ‫َأان طفةلٌ اتهئة بني املدن‬ ‫َأحبثُ عن زاققٍ ؤييني‬ ‫َأحبثُ عن وسادةُ َأضع رأيس عيلها‬ ‫َأحبث عن فتكٍ َأتكأَ عيله وتقَ ما َأوكن ويحدةً‬ ‫َأهفل صتبح مدنييت وتجسلين يف قبلك؟‬ ‫فلن َأدج َأربك وَأمجل وَأرح من هذا ازلاقق !‬ ‫حيميين من صايعُ املرشتدني ‪،،‬‬ ‫شي ُد دياي‪ 0‬نعدوخيف‪،،‬نعد اعزيت ِإىل الطعف هفذا نعفوا ُنامل ُترمدة‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٠‬‬

‫َأظ ُنْك من َجح ْر‬ ‫املاكن تيغري وازلما ُنال َتيَوفق‬ ‫وَأتن امك َأتن ;‬ ‫ال رصقتَ َحتْتَ امل َط َ ْر‬ ‫وال َع‬ ‫ضخْت للورت‬ ‫األ َرض دتور دو َنسوكن‬ ‫وامشلس قتَرتب وت ََْتبعد‬ ‫وَأتن امك َأتن ;‬ ‫ال ر َِقفْت وال شَفِقت‬ ‫ال َأظ ُنيفك َأي احةس شتَعر!‬ ‫ْك‪،‬لب َص ِد َقظ َين َأتن من َجح ْر‪.‬‬ ‫َأظ ُن َ أُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤١‬‬

‫َبقِل قدمهيا وال خترس نجهتا‬

‫وِإن َأضغبهتا )أُمك(‬ ‫عيلكَ َأوال ً اولضوء مبا ِءززمم املقدس‬ ‫وارلوكع هلل ىلع جسادةٍ‬ ‫يخوهطا من رحريُ سِاتر العكبة‬ ‫والجسود هلل خمتيلاً أبَديعةٍ صادةق‬ ‫مث النتيح ىلع قدمهيا‬ ‫وقتيبل رحي اجلنة!‬ ‫ىتح عتىف نعك ذونابً أُصفتي يف رغابل‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎريً ‪٤٢‬‬

‫ال َأملك‬

‫ال طتلب مين سنايكن "حمُال"‬ ‫همما احول اقللب َأن حيتفل عبرس السنْاين‬ ‫ستقتلين اذلاركة‪،‬وما َأان مبالكٍ ذاركةً من ورق‬ ‫ال أملكُ‪ .‬سوى ذاركة بجاةن ستستمل أمام اقلدر‬ ‫نتحين للفراغ اذلي لك ين ُةرتهك وراء ظهرك‬ ‫َأملكُ ;حتت هذا اجلدل امسلَيك‬ ‫ودالخ هذا اقلف اصلدري احملمك اإلِالغق ‪،،‬‬ ‫قلبٌ ضيعف َأمام رؤةي عنييك سيطقُ من رعهشِ !‬ ‫منتازاع ً منتازال ً عن لك اإلن من وحهلِ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٣‬‬

‫ال أيْقب‬ ‫ما َجُرخيمن اعلقلِ نيُرث ىلع اولرق‬ ‫َأما املتكوب يف اصلدور هفو َأصدق‬ ‫ْمصعن فما ِنتاجلهلِ وِإرقأْ;; ما َجُرخيمن افلؤا ِدقمدس‬ ‫وِإ ْناك َن َوهساً ال أيْقب!‬ ‫ال هتربُ اللكم ُةمن جسِهنا‪،‬التكِاب‬ ‫إ ْنرهَبَ من َأصاعبِ اصلاي ِدزِبئق‬ ‫وِإ ْذَأرادت ارليحل ‪،‬حنو األ ُذنِ رتَلح‬ ‫َأو ستنكُ يف اعلني ف َذا َكوه امل َطنق‬ ‫ت َزتاح ُ يف ِالكاحلاستني وستَتقر‬ ‫مجَاهلِا بقل طنُهقا سيَبُق‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٤‬‬

‫َأان عمكَ هذه ارملة‬ ‫غتَرسُ ارملَأةُ خمَالهبَا جببي ارللج‬ ‫نعدما فيرتش جبيهُ املال‬ ‫بضعه َنال َخيَزت َ‪ّ.‬ننمن اقلانةع زنكاً‬ ‫أان عمكَ هذه ارملةُ‬ ‫وِإذا غتاضتيَ عهنا‬ ‫ال ستمل ُ من سلانٍ رصي ُختبرمد‬ ‫َأعمل أبَن السناءَ تمرمدات‬ ‫حيُ َنبالدلمي فيرنغكَ الب شفَقة‬ ‫امك فيرغ َنبحات ارلمان من قرشِها‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٥‬‬

‫أك َين َأراك يف ُ‪.‬لكاولوجه‬ ‫أك َين َأراك يف ُِلكماكن‬ ‫يف شاةشِ اتللفاز‬ ‫رشناتاإلِالعانت يف اشلوراع‬ ‫ويف ِ‬ ‫ويف َألغفةِ اجملالت‬ ‫ويف روبعِ اغلميةِ‪ ،،‬ويف املسأب‬ ‫ويف الصقادئ اليت َأرقؤوها ‪ ،،‬ويف زاجج الطقِار‬ ‫ويف ارملآة حني َأظن ُرِإلهيا‬ ‫أك َين َأراك يف ُِلكاولوجه‬ ‫رحفرجٍ رجَين وراكئ‬ ‫فالظح مك َ‬ ‫فأَرثكتُ الظن َرتبلكَ األ َشايء واأل َزجاء ُِبلكِإعمان‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٦‬‬

‫شصخما خمصلاً ِإذا اعمنلاهُ طبرقية‬ ‫سنطتعي أن جنعل من ٍ‬ ‫َح ِسنة ‪،‬وسنطتعي َأن جنعل نمه شصخاً اخنئ ِإذا اعمنلاهُ طبرقيةٍ‬ ‫سئية‬ ‫الكمها عيمتدان ىلع رطقية املعامةل‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٧‬‬

‫ال صياب اببلالء ِإال السبالء‬

‫حنن ال رنى قحيقة بضعمه‪..‬‬ ‫ِإال نعد وفات اآلوان‬ ‫نعدما حي ُلىلع رؤوسان ابلالء‬ ‫نعدها نوكن قد وقعان يف دارئة انلدم‬ ‫يفقال نعا اغفلني‪..‬‬ ‫ويف احلقيقة ال صياب اببلالء ِإال السبالء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٨‬‬

‫قدرك اجملهول‬ ‫ال جتعل فنسك ليلأْس َأسرياً‬ ‫مهنم من ريدي َأن نيىس املايض‬ ‫ومهنم من ريدي َأن عيرف املستقبل بقل َأواهن‬ ‫أُسبك قدح ما ٍءىلع األ َرض‬ ‫َأ ستطتعي مجعهُ رمةً أُرخى؟"عثب"‬ ‫ال ستطتع سناين ضماكي‬ ‫ولن ستطتعي عمرةف ما خيئبه لك املستقبل‬ ‫أل َ َن اإلِنثان رحيهكما يشءٌ وادح!‬ ‫قدرك اجملهول‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٤٩‬‬

‫ال يتأَس ِإذا ما ِإبست َملك اقلدر ايلوم‬ ‫رمبا دغاً َأو عب َددغ‬ ‫سنيحين لك امك نيحين اقلوس ليلد اليت شتده‬ ‫اقل‪:‬وال يتأَسوا '‬ ‫ال جتعل فنسك ليلأَس َأسرياً "تفحسب"‬ ‫تجسن َأميناكت وَأالحمك يف صندوقٍ‬ ‫من صعن مالتمك وخبياكت امل ُبعرثة‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٠‬‬

‫ال حتاول‬

‫ال حتُاول َأن بتَحث عَن شَبهيَةٍ هلَا ب َنياولوجه‬ ‫أل َكنَ ل َن جت َدما بتَحثُ نعهُ سوى يف ذارككت‬ ‫َأتن اتهئ يف ومجٍ هاجئ بتحثُ عن زجريةً َأتْوكي‬ ‫بتحثُ عن رجف رتنكُ يفهِ اقركب التيَمي‬ ‫بقل َأ ْن قييض عيلك رحبك رغاقً ‪،‬غترك لتك اذلاركة اعليندة‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥١‬‬

‫ِإسقِ ذبرةُ طبيك‬

‫بيف َإِسْقهيا‪,,‬‬ ‫"وِإن َبنُتت يفكَ ذبرةُ ط ٍ‬ ‫لثترم لكَ وملن وحلكَ من طبي فنسك‬ ‫هذه اثلرمة ال ذتلب ابكيق َأثماهلا‬ ‫ميدح هبا من افتض عيله وجداً !‬ ‫مداح ً ركمياًمُركما‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٢‬‬

‫وهل ماتت؟‬ ‫وهل ماتت يفكَ مجَاةمُ ارملالج؟‬ ‫عتلق كب أُىثن ‪،‬ترتهكا ىلع رفاش اجلنون؟‬ ‫َأقحاً َأتن رلج؟!‬ ‫ِإكشتفت القحاً إبكن اخيل اولافض‬ ‫لسيت دلكي َأوخات‬ ‫ال متلك مضرياً أيَبنك‬ ‫تمتلك فطق رسرياً يف فتكريك!‬ ‫رتتبك عيله افحش ُةاجلوع إىل السناء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٣‬‬

‫ِإذا رتتك األ َالحم وهسوتَ ابولاقع‬ ‫ستعشيُ ايسئاً ‪،،،‬تيرمد عيلك واقعك!‬ ‫وإذا عشتَ واقعاً رمرياً‪،،‬سَتُقتَ ْل َأالحمك يف اولاقع‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٤‬‬

‫ِإذا مل جتعهلا رسٌ‬

‫ِإذا مل جتعهلا رسٌ من َأرسارك‬ ‫فال دتخهلا ِإىل قعلتك‬ ‫تشكف هبا ىلع َأبتاكع‬ ‫جتعهلا طمعٌ يف َأللستنمك‬ ‫ختدش يحائكما‬ ‫ت َرسكُ َأنجحهتا وأتَرم نجود وحشتيك‬ ‫ربمهيا اخراج ً َأما َمابب اقلعلةِ‬ ‫قعل ُةظ ُملِك‪،..‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٥‬‬

‫امل َشارع َلسيت ب ِمملوةس وِإمنا حمسوةس ال متيش ىلع قدمٍ وساق‬ ‫اخرةج عن اإلِرادة الرشبةي‪،‬افإلِحامتل األ َربك َأ ْنتوك َنماوراء‬ ‫اطليبعة‪.‬‬

‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٦‬‬

‫مك ساةع تكيف‬

‫رحتُ اتهئاً بني املدنِ ابثحاً عن خيليل‬ ‫ال ودجتُ الخً وال ظالً ‪،،‬صنيف اآلرخ‬ ‫مك ساةعٌ تكيف لبلحث نعك‬ ‫َأيكيف وي ٌمَأيكيف دره؟ىتح َأزح َمَأتعديت لرليحل‬ ‫عم اغلافلةِ ‪َ,‬أجس ُدراكعاً هلل بقل ومدع اسلفر ابلعيد دجاً‪،‬‬ ‫عليل أدجُك يف املاتهات ازملدفلة تتحني‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٧‬‬

‫اعلداةل كملة فطق‬ ‫اعلداةل كملة حظفانها ولعقانها ىلع اجلدران لنكان مل طنبق َأايً من‬ ‫فتاصيهلا‪ .‬اعلداةل رقأْهنا يف اكلبت اثلالةثُ املقدةس‪ :‬اتلورات مث‬ ‫اإلِجنيل مث املحصف ‪،‬حظفانها فطق!ول اكتن نها َكدعاةل علاشت‬ ‫الرشبةي سبالمٍ اتم ول اكتن نهالك دعاةل ىلع األ َِرضقحاً ملا ماتت‬ ‫شعوباجعئة ملا ِإرتكتب أُرخى ذونبٌ ُم‬ ‫ظع ٌةحقَْفاء ‪،‬ول اكتن نها َك‬ ‫ٍ‬ ‫يحاظلمل ُ من وقامسي اإلِن !‪.‬‬ ‫دعاةل قحيقية مل ُ ‪0‬‬ ‫ول َأذابَ قدحِ ما ٍءساخن جيل ٍدصابخ ‪،‬وِإهنارَ يف َأواهنِ! صلدتقُ‬ ‫أبَن اعلداةل ىلع يقد احلايةِ فعالً ولسيتْ ِإ ٌمسزيورُ ِأبَشالهئِا ارجملومن‪.‬‬ ‫َأقحاً يه عتشيُ بنيان؟ َأم ومطهنا امسلاء فطق‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٨‬‬

‫أل َكن احل ُمل ُ ذاهت‬ ‫احوتل رماراً وتركاراً اهلرب نمك‬ ‫ففشلت ‪..‬أُذعرين مل َأحتمل‬ ‫اإلِتبعاد عن انصيةِ لحيم!‬ ‫أل َكن احل ُمل ُ ذاهت ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٥٩‬‬

‫دعيم أُمسيك‬ ‫دعين أُمسيك بلك األ َمساء‬ ‫حني َأراك بني عنياي متيش‬ ‫ورميش ال ريف اكسلعفة‬ ‫ملا رضتهبا راي ٌح‬ ‫ال عترف من َأي ِإجتاهٍ صعفت‬ ‫فطيي ُلظنري صفوال ً وصفوال!‬ ‫ريب ٌع‪..‬صيفٌ ‪..‬رخفيٌ ‪..‬شفاتء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٠‬‬

‫ايزنكاً ال قيدرُ مثبن‬ ‫اي من رَأتيك بني الهشاب ِ جنماً‬ ‫اي زنكاً ال قيَدرُ مثبن‬ ‫اي من رط َدمن وجيه زحانً‬ ‫اي من سنك ؤفادي عمداً وصقداً‬ ‫َأدرتكُ عمىن اعلِقاب قحاً‬ ‫ح َنيافرتقُ لتك اللؤؤلتني‬ ‫وستقتيُ نيب َذامللوعني!‬ ‫ال أُردي وهجاً غري وهجك‬ ‫فأَما غري ذلك افعل ُيمدرهاً عب َداهلل َأرح ُ ارلامحني‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦١‬‬

‫وخارط‬ ‫اولوقع يف احلب َأصعب من اولوقع يف فحرة‬ ‫وارخلوج نمه َأصعب من ارخلوج من احلفرة‬

‫"والكمها فحرة"‬ ‫""""""""‬ ‫وَأتن َأبحُ ِإ ‪²‬يلمن احل ُبِ ذاهتْ‪،‬‬ ‫""""""""‬ ‫ونعدما رتاين أل َولِ رمة سيلسبَ وهجك ادلشهةِ وثابً ‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫ال ختُافلُ املالئ ِةكُ رَهبا ف َيكف أُاخفلُ وهى قليب ورسُ اهلوى منكون‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٢‬‬

‫ارلو ُحمثَرة‬

‫اجلسد وه اقلرشة اليت غتيط لتك اثلرمة "ارلوح" اجلسد وه اثلوب‬ ‫اذلي سيَرتُها ال َأدح عيمل فيكَ بتدو لتك ارلوح ِإال ِإذا قرشانها‬ ‫مبعىن ِإذا عتمقان يف وناايها وعَملِان ما دباخهلا من رشٍ َأو خري! وهذان‬ ‫اشلئيان ال ظيهران سُداً‪ .‬ظيهران نعدما حنن رحنهكما دبالخ لتك‬ ‫ارلوح‪،‬يف الهناةي هذا اثلوب هيرتي وهذه اقلرشةُ ذتلب بتىق فطق‬ ‫َأفعال اخلري َأو ارشل‬ ‫ويف مصميٌ أرخ‪ :‬ارلوح ثم َلاثلرمةِ اليت قترشها تلخرجَ ُبلَهتا ال ستطتعي‬ ‫َأن عترف ماذا خيبأَ لك حتتَ ذلك اقلرش من احملمتل َأ ْنصيبي احلظ‬ ‫وبيدوا طعهما لحواً اكسلُركَ واإلِحامتلُ اآلرخ َأن يوك َنط َعهما رماً‬ ‫اكحلضنلّ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٣‬‬

‫"فتكريك مزيان عقلك‬ ‫وعنياك رمآة قبلك‬ ‫وسلاكن احمك اإلِنثان‬ ‫واإلِنثان اخرط ُةرطقيك‬ ‫ورطقيك ِإنثان َأما دعال ً َأو ِوعَاج"‬

‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٤‬‬

‫ال يشء‬ ‫يضغبون نعدما ذتركمه أبَطخامهئ‬ ‫دهعم‪..‬‬ ‫سيأَيت من هيمس ضبمارئِمه‬ ‫ِإن مل تنك لتك اضلمارئ مسهعُما قيلل احلنةك‬ ‫فدهعم ميووتن;ىلع َأرصفة انلدم‬ ‫اليشء;‪..‬اليشء‬ ‫سيوضقمه من غبيوبهتم‬ ‫سوى انلدم ;‪.‬اليشء ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٥‬‬

‫َأَأان اوليحد‬

‫َأَأان اوليحد يف هذا اعلامل املشتت من شيع ُرابولدحةِ‬ ‫َأم نهاك َأشابهٌ يل يف لك مدنيةٍ خضِمة؟‬ ‫َأَأان اوليحد من شيع ُرابخلمول يف هذا اجلسد املهنمك؟‬ ‫َأَأان اوليحد من شيع ُرإب َنلتكَ ارلوح مبنوذةً بني اقلوم؟‬ ‫ال َأدح سيطتعي اإلِاجةب ىلع هذا اسلؤال ابلايل‬ ‫بني مجوعٍ غفرية من َأسئةلٍ تمارمكة‬ ‫ووفىض اعرةم يف هذا اعلقل امل ُبتدل‪،،‬‬ ‫امك ول ِإ َناببَ ارفلح قدضاتع لك فمايتحهْ اعليتقة!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٦‬‬

‫يف هذا املزنل اشلبه سموكنٍ !‬ ‫‪،‬بني غفةلُ ازجلع وغفةلُ اهللع ‪،،‬‬ ‫اضليوفاأل َشابح‬ ‫وِإرحتال ُ‬ ‫هاربني من سوكهنُ ارملُعي‪،‬‬ ‫‪،‬ف َأَما عن جسدي بف َيقراقداً !‬ ‫ىلع رسريهُ احلدديي املتعب تعلبُ ارلايح سبايقهِ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٧‬‬

‫ِإتعقين‬ ‫ِإتعقين ِإيلك‬ ‫تعق اولايل لعليبد‬ ‫ِإتعقين ِإيلك‬ ‫تعق اسلطلان لجلواري‬ ‫ِإتعقين ِإيلك‬ ‫ورحر هذا اجلسد من بعودتيه‬ ‫ِإنجس يل َأنجح ًةمن رشيُ نجايحك‬ ‫أُلحقُ هبما وفق ق ِالعقك‬ ‫َأرصقُ يف اهلواء ارملح‬ ‫ثمل رصق ُة ابلايله ىلع مرسحٍ افرغ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٨‬‬

‫َصعْبُ املانل‬ ‫رمغ َأعلثب اذلي رتتكهُ يب‪0‬‬ ‫ِإال ِإينن مازتلُ َأعشقك‬ ‫سأَبىق ىلع هذا احلال‬ ‫ىتح َأمس ُعخرباً عن األ َهنار وتفقت عن رجايهنا‬ ‫وَأرَ اطليور َأصاهبا ارخلُس‬ ‫قسيويلىل‬ ‫َأو َأمس ُععن رواةي ٍ‬ ‫يح اخلايل رطزت‬ ‫من و ّ‬ ‫رمغ لك هذه املسحتيالت اثلالث‬ ‫ركُهك صارَ ثمل اذلي متيىن أُمين ًة صعب ُةاملانل!‬ ‫ودييع دباع ٍءغبري قحٍ ال سيُجتاب ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٦٩‬‬

‫فدع هذا التيمي‬ ‫افتلدع هذا التيمي دباخيل هيربُ من متيهُ ِإىل ذرايعك‬ ‫حيضتهنما‪،،‬علهلُ عيوض رفاغَ رحماهنِ احملُْتَدِم‬ ‫علهلُ تيخلص من افعجتهِ اقلاطن ُةيف رسريهتِ ‪،،‬‬ ‫ال بتخل فهيما ‪َ،،‬أخلضوع ِإلهيما لسيَ ِإسستالم اجل ُنباء‬ ‫يف املعرةك ‪،‬لب احةجً يف افنلس وتدك ‪،‬‬ ‫ِإغرتافذبنٍ وِإمثا !‬ ‫وتد رقُ‪.‬كب ‪،،‬ال ظتنهُ َ‬ ‫لب طف ٌلرحموم تيهلفُ ىلع نحاكن ريضكُ ِإيلك‬ ‫حني قدومك من ماكنٍ ما وأك َهنُ مل ري َكنم ُذزمن!‬ ‫دتفعهُ رباتئ ُهْ دون دحسٍ وفتكري نمهُ فال متُاعن‬ ‫يف َأن تبتىن هذا اطلف ُلالتيمي ورستْ‪ .‬ف َأرم اإلِسمتاتعِ جبمال روكح‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٠‬‬

‫يف احلقيقة‬ ‫ال وتدج قحيقة اكمةل‬ ‫وحلَ ما حيدثُ يلّ ‪..‬ال من فتاسريٌ وال رباهني‬ ‫لك اذلي َأرعهفُ لتكَ اصلدةف الربئية‬ ‫فال قتسوا يلع‪ 0‬أبَاحدثيكَ ال عتلق اللوم ىلع دنيم‪..‬‬ ‫ىلع هذا اقللب اذلي حيم ُلهبِ وهى اجَ‪.‬م!‬ ‫كتنُ يف احةل مثولٍ نعدما رحتكُ اعطفيت مبا ال شتهتيهِ سفنيتك ‪،،‬‬ ‫مل أُدرك عقاكب‪ ،،‬مل َأذتوق الحوةَ عشقك‬ ‫رشابلخود َكاأل َدبي‪،‬‬ ‫مل َأرشب من ِ‬ ‫وضعتَ يل رجةعُ ٌمستقتلين بقل َأن َأستمتت عمكَ !‬ ‫ربصقةٍعتبريةي‪،،‬طتاريت ىلع هظري رِماكح اغلادرة‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧١‬‬

‫ِإاجتبك يه من سحتييين‬ ‫َأرغو َكَأم غَريوك؟‬ ‫َأنياً مهنما اي رتى‬ ‫َأخىش َأن اليوكان اإلِنثانِ عماً‬ ‫فصتبي ُين رصةعُ قلبٍ وعقل‬ ‫فأُقفد صوايب وأُجن نجوانً‬ ‫َأصبحُ أُحضوةك ً لملارني من َأما َمثجُيت‬ ‫أل َن رُشُدي سيغادرُ يحهنا ذلك ارلأس‬ ‫وَأبىق جكث ًةنتظت ُرمن ديفهنُا‬ ‫ِإاجتبك يه مَن سحتُييين‬ ‫فأَبج ِإ ْنِإسطتعت اإلِاجةب‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٢‬‬

‫َأقحاً ما قيوولن؟‬ ‫أُخربين فيك احلُ سُقمك‬ ‫فيكَ احلُ عقوقكَ‬ ‫قيوولن نعك َأاقواليً كثرية‬ ‫قيوولن رؤو َكيف نماهمم‬ ‫رؤو َكيف احملرش بتيك‪،‬باكءُ املذبنني‪،‬وباكء ُاخلاشعني‬ ‫َأقحاً ما قيوولن؟!‬ ‫حيبتك تقَتلَها دومهعا من زناعِ اقلوم‬ ‫تقَتلَها جحارةٌ رمُتي ىلع رأْهسا!‬ ‫نعدما َألعتنَ عِشهقا بني عَيبدكَ!‬ ‫ولك نجو ِد ّكاأل َبتاع ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٣‬‬

‫َتقَتلْها أبَطخاكئ اي حلَماتقك‬ ‫ال َْلجقبلك وال ر َق‬ ‫بني الزنُع;‪.‬و الزناع‬ ‫وطسَ رصاتعك ورحوكب االلمطنقية‬ ‫َأهدكتَ وردةً من َأرضاً اجدحة!‬ ‫اكتن ستقهيامن ووعدك الاكذةب‪..‬وخبياكت اسلاذةج‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٤‬‬

‫وخارط‬

‫"لسي ضعفاً نعدما بتيك ىلع شئياًمجيل اكن حبوزكت ففقدهتُ‪..‬‬ ‫لنك ضعفك احلقييق ظيهر نعدما ال ستطت ُعيسناين ما قفدهتُ‪"!.‬‬ ‫""""""""‬ ‫ىلع سَفح اجل َبل رشنَتُ غَسي َلعشقك‬ ‫افمشلس نهاك بتَدوا ساطعة َأرثك‬ ‫واقلاللئ من جيَيدو َنستل ُغ اجلِابل ثمُلك‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٥‬‬

‫ال ت َنك اغلايب‬ ‫َأو طقرةُ دنى ىلع وردة ميَصتها اشلُعاع‬ ‫َأو كملة يف رجدية سايسية حيَضتهنا ازلّاجج‬ ‫وال ت َنك َأضياً نجُدايً انزايً‬ ‫وال نبُديق ًةعمُلقة يف زِان ِدرصي ‪0‬يب‬ ‫وال بتُاغل يف ا ‪²‬لذل‪²‬اع وبتيك ىلع ذراعِ اشلَك!‬ ‫دَكعَ يف َأقىص اقللبِ ‪،‬اغلُسَا ُن‬ ‫وال ت َنك مشعاً َأحرماً مصلقاً ىلع ابب‬ ‫وهل جيوزُ َأ ْنصتريَ سايع رب ٍدي‬ ‫ربسالئعلُشاق‬ ‫فأَنظترك َُلكاأل َواقت تلغرمين َِ ا‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٦‬‬

‫َأمتىن َأ ْنال َريَصتاكضلابب‬ ‫فأَض ُعييفكَ َُمثضت ُعيمين‬ ‫أُر ُدي َكا ِلهشاب ذاهتُ أل َفكَ َأرسَ أُمينايت‬ ‫أُر ُدي َكسنياروي دجدي غريَ ذا َكاملعت ُلاملهلب‬ ‫نك َُلكاولضوحِ وَأرثك‪َ..‬أرثك من هذه األ َسابب‬ ‫وال ت َنك اغلايب‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٧‬‬

‫حرضةُ خُرصك‬ ‫يف حرضة خُرصك وقع اجلس ُد َمثالً‬ ‫ديور يف األ َرضُ اكفل ُلك‬ ‫فيكَ احلُ انلارظنيَ؟‬ ‫َأخىش عيلك َأن صتابَ ابعلني‬ ‫فيكَ احلُ انلارظنيَ؟‬ ‫َأخىش عيلمه اولوقع يف عِشقك‬ ‫سحبان اخلالق اولهاب‬ ‫ال رتف َأعني املطعلني نع َدحتديهقم ِكب‬ ‫رمبا يصنبوا لكَ ثمتاال ً يف قلومهب‪،،‬‬ ‫ورمبا يف وطس مدِمهن امل ُرتةف ذتاكراً حلرضةِ مجالك!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٨‬‬

‫"للكٌ نما اجبنان َأدحمها يسء واآلرخُ حَسن‬ ‫وهاذان اجلابنان خيبتائن لخفَ وكالسي انلواي‬ ‫وظيهران وفق مرسح األفعال ‪!.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٧٩‬‬

‫ِإروي‬

‫ِإروي طعيش قبايفةٍ من رحوفِ شِعرك‬ ‫وإرعج يل سن َنيعرمي احلصيدا‬ ‫ال طبو َقور ٍدوفق رأيس زتُف َين‪،‬‬ ‫وال اتجَ ملكٍ من ذهب وبضفةٍ رمصعُ!‬ ‫هفذا ط َلب املشات ُقلحلبي اغلابئا‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٠‬‬

‫َأال ايرتُى‬ ‫َأال اي ت ُرى ما من صدةفٍ أُرخى‬ ‫جتمعين كب حتت شِعار اقل َدر ؟‬ ‫ألَرعبَ لك األَدحاث‬ ‫وَأروي لك َأاحدثياً مرتحنةُ!‬ ‫مت َريف أُذينك رمور الركِام‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨١‬‬

‫وخارط‬

‫ال طتُئف انلارَ ابحل َطب ‪،،‬سلِاكن ال شتُعل هبِ جَرمة اخمدة ‪،‬تفوكن سبباً‬ ‫يف ِإشعالَ رح ٍقيب َنيِإنثانٍ َأو َأرثك‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫دح وال َأعجل لنلاسِ مرماً تتكمل ُ ىلع سلاين قفد‬ ‫َأان ال َأتكمل ُ ىلع سلا َنَأ ٍ‬ ‫ِإخرتتُ رطقي َ رحيتي يف اصلمت‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫اتلواضع صنفُ اإلِميان فنك ىلع بمَدأ واحظف ىلع صنفك اآلرخ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٢‬‬

‫َأيُ صفلٍ‬

‫ق َد جيمتع اعلُشاق يف وممس وادح‬ ‫وقد جيمتعوا يف هشرٍ وادح‬ ‫واإلجامتع األ َربكقد جيمهعم رمق ٌ وادح‬ ‫يلُغري لك فماهمي األرباج اإلنثا عرش‬ ‫ماهذا الهشر اذلي مجعان ايرتى ؟‬ ‫دبَأت اشلوكك تزتوال يف هذا اعلقل‬ ‫َأي الصفول مجعان رمق ُ َأامعرِان ؟‬ ‫افلسنأَهلاعلهلا جتبي!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٣‬‬

‫"اغرت من حُسنكَ غبدا ُد‬ ‫فيكف ال َأاغرُ عيلك مهنا‬ ‫وشتىف غبايكب اقلرمُ‬ ‫فيكف احل امشلس‬ ‫ِإ ْناغبَ عهنا ريفقُ سمارِها عُرمُ"‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٤‬‬

‫وخارط‬

‫ِإنرسك ِإانءُ ركيم اذلي َأطعمتك هبِ َأوبسعك ِإاعدهتُ امك اكن ؟ ِإلتبه!‬ ‫خطياخلطي نع َدطقعهِ؟فيكف احل افل ُؤاد‬ ‫وِإنطق َعخطيُ اشلوق أُيُ ًُ‬ ‫ِإذ َأنرسك وِإنطق َعشوهقِ‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫اقللوبُ وناعن‪:‬مهنا ازلاجج ومهنا احلددي‪،‬األ َوىل ترسكها كملة‬ ‫واثلاينة يرسكها َأثماهلُا احلددي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٥‬‬

‫وماذا عبد؟‬

‫وق َع يف مأَزقك الاكذب‬ ‫هذا ما احوتل اولصول ِإيله‬ ‫خعلت سطبُ قبلهِ;‪.‬‬ ‫اآلن وه يف احةل ك ُتب اآلن وه تمزمق ذجرايً‬ ‫عمنوايً‬ ‫فعيلاً‬ ‫اعطفايً‬ ‫وماذا عبد؟‬ ‫هفون عيل‪²‬هِ وهن ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٦‬‬

‫ما حنن إال َأماانتٌ قمدةس ىلع األ َرض‬ ‫صوهنا وابجٌ و ُحظف ُها ضفيةل‬ ‫مفن اخهنا اخ َناملوىل‬ ‫ومن صاهنَا صا َناملوىل‬ ‫لن صتريَ نيباً َأعمل!‬ ‫رسْ ىلع هنج األ َنيباء ِإن سارت طخُاك‬ ‫مفةلٌ هذهِ ت َحصبكَ ِإىل لتمك اجلانت‬ ‫يف َأرضُان وادحةٌ ويف امسلا ِءأُرخى‬ ‫خفرت اإلِنثان وقدس اإلِنثان‬ ‫وَرعك تبجيل خلالق اإلِنثان‪.‬‬

‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٧‬‬

‫سَملت وِدادها‬ ‫سملتهُ وِدادها وما سَملِت‬ ‫ماذا َأرعف عن ارشليقة !!؟‬ ‫َأرعف الثكري‪..‬‬ ‫َأرعف ِإهنا ِإذا سَملْت ودادها أل َدحمه‬ ‫بلك قثة‪..‬‬ ‫ماذا فيعل املووث ُقهبِ؟!‬ ‫جيعهلُ عِبت ًةحتت قدماهُ‬ ‫وحهقا أتُذخهُ من عنياها يه‬ ‫عنياها اجملين عيلهما!‬ ‫قحاً َأننت غمفالت وستحتقن اشلفقة‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٨‬‬

‫سلان اسلبب‬ ‫ال فترض فنسك ىلع َأدح رفضاً جربا‬ ‫تفوكن ممالً يف ِالكاحلاتلني‬ ‫دحما‬ ‫حنن ال شنعر ِإن انك قد رفضان َأفنسان ىلع َأ ٍ‬ ‫لنكان عنمل ملاذا رصتنفا ال شعورايً هكذا!‬ ‫نهاك ما قيودان ِإلهيم دون فتكري ٍ نما‬ ‫اإلجنذاب حنومه ‪،‬‬ ‫لنك حنن سلان اسلبب يف ذلك‬ ‫مهُ من عتَثبوا نبا ىتح َأوقعوان يف فهخم قرساً ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٨٩‬‬

‫وخارط‬

‫اي ينب آدم ما َْبطخُك غتر ُِفاتلعاةسُ وازحلن من رحبٍ ماحل ‪،،‬ويه َأرف ُعمن‬ ‫َْبح ُلاولردي وَأقرصُ من اقلاةمِ‪،،،،،،‬وَأقرص َأرثك )احلاية(‬ ‫""""""""‬ ‫ال غتلق انفذة مت ُر مهنا قبع ُةضو ٍءوال جتعل زحُكن ريق ُدىلع رفِاش ايلأَس‬ ‫تفمنوا هلُ ذجور‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٠‬‬

‫رسُتق َأم ماتت؟‬ ‫تثبون اشلاتمئ للوطس‬ ‫فـ رتضكُ هارةبً حنو لك إذنٍ رتاها‬ ‫تشتعب هبِا ىتح اعلَجز‬ ‫ترسكُ َأغشيهتا وادحاً لتوا اآلرخ‬ ‫ختبتأ لخف ربع ُةاأل َدب‬ ‫َأما عن فمانت َأللستنمك‬ ‫ال َأعمل َأني يه ابضلطب؟‬ ‫رستق؟َأم ماتت؟‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩١‬‬

‫َأم مل وتدل من َأيُ اخرصةٍ؟عبد‬ ‫َأو دلخت يف غبيوةبٍ اغضمة‬ ‫رتجتف يف يخاالهتا املظملة‬ ‫حتضتن داقتُ املوت املرتبق‬ ‫رطاقتشمبوهة‬ ‫ستريُ يف ٍ‬ ‫ميلؤها اخلوف‪..‬‬ ‫مث تنتىح اجبناً ىلع رصيفٍ مهجول‬ ‫منتارثا ًعيلهِ زُاجج لعبُ اخلمور‬ ‫مخور املعتوهني;شتهبومهن متاماً‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٢‬‬

‫يف احلادي واعلرشني‬ ‫يف البدي دحتث لتك ارلواةي‬ ‫سناء كـجذعُ خنلٍ شاخم‬ ‫نتارفت ىلع ربكايهئِا املانرب‬ ‫وشهتت من َأنعاهقِا اجلهةل‬ ‫اجلهةلِ املحندرني ‪:‬‬ ‫نمحدرني من لك صوب زارئ‬ ‫وهايمهت سيوف ٌسَهنا وحشٌ اجرئ‬ ‫ديهنم املوت‪..‬وبقِتلمه املغارب‬ ‫وجسادمهت قحراً‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٣‬‬

‫يف احلادي واعلرشني )ارقلن(‬ ‫إقنلتب عقاربُ اسلاةعِ رأساً ىلع عَقب‬ ‫واعدت ابزلمن لخللف اعلقمي‬ ‫فـخاترت َأرض البدي!‬ ‫مال ًذمتارسَ عقادئها ازملي ّف ُة ارلنعاء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٤‬‬

‫اعلنيني‬ ‫مجيةل لتك ّ‬

‫اعلنيني‬ ‫مجيةل لتك ّ‬ ‫ِإذا ِإتقلىع زحُن درهٍ من ؤبؤبني‬ ‫ذاابخبي َةظحٍ سام ٌد‬ ‫مجيةل لتك اعلنيني‬ ‫ِإذا ما ربوزا صورةَ زحهنما إبِطارٍ من سواد اليلل‬ ‫ذركايت‪،‬‬ ‫احطئختتيل هبِ ٍ‬ ‫ولعقاها ىلع ٍِ‬ ‫يف رمىم انلارظني زتُف عيلها اتلَحدقي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٥‬‬

‫شئياً نمك نها‬ ‫رمبا طعرك‬ ‫رمبا ظلك‬ ‫رمبا َأفناسك‬ ‫رمبا صورة لك رمتيكة يف ذاركيت‬ ‫َأو رمبا مطعفك ادلاىفء‬ ‫تيجول يف َأراجء قليب‬ ‫ورمبا َأان َأوتمه‬ ‫َأردتي يثاب احلنني ِإيلك ‪،،‬‬ ‫وَأتنعل اإلِشيتاق!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٦‬‬

‫اي سيدي واحريس املالك‬ ‫َأعشقك رمغ لك املعاانة‬ ‫َأعشقك الب بماالة‬ ‫َأعشقك بلك الغلات ارعليبةِ واعلربةي واأل َجعميةِ‬ ‫ومك رم زما ٌنيلع‪ 0‬اف َقيف صدري اآلهات‬ ‫ما ربَتق عنياي ربك ِقيعشقك األ َول‬ ‫ايال ؤفادي حملظو ٌظحني وقع يف وهاك‬ ‫فال سواك وال سواك َأتن وطين يف رغيتب‬ ‫ووجاز رموري بني األ َطقار‬ ‫ونحوَيت وسلويت ما رتف رويح غلريك!‬ ‫رتفمن عبدك عمتفك ُة ىتح املمات ‪.‬‬ ‫وال ُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٧‬‬

‫قالدة‬ ‫ِإشهتتي َأن هتديني قالدةً‬ ‫َأردتهيا يف نعقين‬ ‫لحميع‬ ‫َأني ما رلحت رت ُ‬ ‫َأني ما ذركتُ إمسك َأظن ُرِإلهيا‬ ‫فأَح ُنِإيلك كطفلٍ اتهئ‬ ‫كطفلٍ بيحث عن َأوبهيِ‬ ‫وطسَ زمحةِ أُانسٍ ‪،‬‬ ‫يف سوقٍ صيل جضجيهُ ِإىل وا ٍدعبيد ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٨‬‬

‫وكملا ِإقرتتب‬ ‫وكملا ِإقرتتب ‪ِ..‬إتبعدت َأرثك فأَرثك‬ ‫ىتح وقعت هشيداً ىلع ديا اقلسوةِ‬ ‫سقوكت اليت تنتارثت َأونارها ىلع َأريض‬ ‫وفقت احالئً بنيك ويبهنا‬ ‫ِإتخعلت اعلاطف َةمن مسو قبلك‬ ‫مل عتد قترتب نمك رهتب وخافً‬ ‫ىتح من سقوكت رهتب لتكَ اعلاطفة‪،‬‬ ‫فال نتظتر مهنا اعلودة ‪،،‬ال نتظتر ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٩٩‬‬

‫وخارط‬ ‫وَأان َأعمل ُ أبَكن ال قترأ افلجنان وال ؤتم َنابأل َرباج وعم ذلكَ إتخار َك‬ ‫قدري ‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫عتمل من احلاية َأن ال تتعلق بيش ٍء ما اك َنمن صنبيك من ابلداةي‬ ‫افأل َروا ُح طيَلهبا اخلهقا‪.‬‬ ‫""""""""‬ ‫وفيكَ َأميش ب َنياقلومِ رافعاً رَأيس وظيل اآلرخ اغتب نعهُ مشسٌ وما‬ ‫هظَر‪.‬وِإ ْنالومين يحهنا فأَني امل َفر‪.‬‬ ‫َأتن اوليح ُدب َنياجلموعِ سيعرافكن اعلنيا ُنوافلؤا ُدىتح ول كتنُ‬ ‫افقداً ذاركيت!َأش َدافلقد‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٠‬‬

‫مفا َأطوهلُا‬

‫ٍلكنما حباةج لعلودةِ ِإىل طفوتلهِ‬ ‫والظنر ِإىل ارملآة طواليً‬ ‫لرنى مك لحقة فمقودة من سلسةل ربائنتا‬ ‫اليت رشتدت بني ُرماسلنني‬ ‫وجتعادي وهجوان ارملسوةم عيلهِ رتوي َأفل حاكةي‬ ‫حاكايت هلا شبهِ صةلٍ أبَفل يلةلٍ ويلةل‬ ‫مفا َأطوهلا ‪!.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠١‬‬

‫كدتُ َأعشقُ املساء‬

‫كدتُ َأعشقُ املساء بلك فتاصيهلُ‬ ‫فـ نعدها حيضت ُنرَأيس وساديت‬ ‫وَأرتك خميليت تطنلق رحبةي‬ ‫وستريُ بلك املنطعفات املشبوهةِ‬ ‫اليت أتذخين ِإيلك فـ ايال سعاديت يحهنا‬ ‫ويحن توكن َأتن من تيضءُ سمايئ‬ ‫ال َأج ُنكملة دبهية قتال فطق !‬ ‫لب َأج ُننجون اعلاشقني‪ ،،‬وَأض ُعيكب ضايع املرشتدني‬ ‫فال َأرت ُكسماةحً افرةغ يف لتك اخمليةل ِإال وَأملؤها صبورك !‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٢‬‬

‫"حلظة بغاء وشدوهّ من ِإرمَأة حتوم وحل ُرلج‬ ‫ال قيُبل ىتح ظِهلا يف أُفق انلور املتاليش‬ ‫وحل َأراكن جسدها !‪.‬‬ ‫"من ال رياكِ قببله ال رتهيّ‪ ِ .‬عبنيّيكِ "‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٣‬‬

‫َأصربٌ آرخ‬ ‫مد ٌلَأتن ‪،‬متاماً مكديتنك‬ ‫ذات الربوجِ املشيدة‬ ‫كملا ظنرتُ يف وهجك املرشق املتألأل‬ ‫ذتركهتا وفقعتُ اعشقاً كب َأرثك‬ ‫ىتح قليب ىلع عقيل ِإتنرص‬ ‫مفا عبد اعلشق سيدي؟‬ ‫َأصربٌ آرخ وفق هذا اصلرب ؟‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٤‬‬

‫'سَرتى َأدعاكئَ حيفرو َنبقورمه أبَديمهي كملا ِإزدادَت‬ ‫جنااحكت ‪،،‬ونعدما رتامه فيعلوهنا ِإهدمهي مِحساة وربمعِ وردةً‬ ‫يف َأول َلعقْهتا‪َ)،‬أطوارِها(‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٥‬‬

‫ومن سمينعين نعك‬ ‫همما طال ِإنظتاري‬ ‫وطالَ يلع‪ 0‬هناري‬ ‫ورثكُت َأسفاري‬ ‫سأَلظ َأبحُك‪..‬وأُبحُك‬ ‫هفذا رقاري !‬ ‫ومن سمينعين نعك؟‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٦‬‬

‫عج ان َممن وعج ُه‬ ‫و ٌ‬ ‫اي من ستأَلُ عن وهيتي‬ ‫َأان مشسٌ دتور يف ضفاهئا‬ ‫َأرضرشتق عيلها‬ ‫بتحث عن ٍ‬ ‫ال هبا زناعٌ وال رصاعٌ‬ ‫وال هبا دماءٌ وال ظمل ٌ وال ِإفرتاءُ‬ ‫فـ هل َأدجها؟! اي رتى ‪،‬‬ ‫َأان قبع ُةضو ٍءوتد بعور زاجةجٍ ظمةلٍ ابسلواد‬ ‫لظهارب من جس ٍدصملب‬ ‫َأان ٌ‬ ‫ال ييلق هبِ ذعاب املصبلني!‬ ‫عجان َممن وعجهُ ‪.‬‬ ‫َأان و ٌ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٧‬‬

‫امك َأان‪َ،،،‬أان َأراين‬ ‫َأراين كةلّ ىلع رأْسِ صويف‬ ‫غيوصُ يف اتلجييل وديور‬ ‫َأراين يف املانمِ حصوةً‬ ‫يكّ ال َأنىس يف اصلابحِ األ َالحم‬ ‫اقضلصلالةِ آذان‬ ‫وهشوةُ ٍ‬ ‫اببجلِانن‬ ‫وَو ٌيل ُوي ُِّضعىلع ِ ا‬ ‫َأراين كسني ًةطتر ُقاأل َرجاس‬ ‫ط ُفْ ٌل طي ْوي اذلُرعْ‪ِ .‬إبِحرتاس‬ ‫وونرسٌ غيرد يف أُذنِ ابلحرِ‬ ‫صييحُ لمل ِدوازجلرِ يقا ْم‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٨‬‬

‫َأراين جنم ٌة ُرتصقيف افل َل َكْ‬ ‫رتَصقُ ىلع انلمغِ امسلاوي‬ ‫َأراين بج ٌل َْ ٌخصر‪،‬لرلحيِ ال ي َهنار‬ ‫وقرمٌ دبرٌ ضيئيُ ونراً َأبضياً‬ ‫ضيُىيءُ عم صمابح ِ ل‬ ‫امشلَسنلَهار‬ ‫َأراين ع ٌنياثثلِة رتى ما وراءَ املأْولفِ‬ ‫رتى يف اسليفَ رمح ٌةال ي َطق ُعللفرسانِ أُونفِ‬ ‫رتى الرب ُق ‪ ،‬انلارُ احلرماءُ ايوقُيت‪.‬‬ ‫امك َأان‪َ،،،‬أان َأراين‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٠٩‬‬

‫سي ٌداعرب‬ ‫سي ٌداعرب قد اجء من اجء‬ ‫وَأرغهُ ارلايء سريلح نعكِ‬ ‫ولتك اعلنيني اللوزتني‬ ‫سميطرا دوماع ً تكلك ارخلفي‬ ‫وسَنيفجرا من لتك اهلِضاب رباكني حرماء‬ ‫ال صتدقِ ذلك اعلارب اشلطيان‬ ‫وفراء لك زغلٍ محسورٍ دخةع‬ ‫هقهقاتهبلواينةٍ دعمة‬ ‫وراء لك ٍ‬ ‫ال غيركِ ارلداء وذلك اولسمي ‪ ،،‬سيأَيت ويم ورصيخ انلدم!‬ ‫حنياها ال نيفع انلداء ح َنيحيوم وحلكِ اعلانء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٠‬‬

‫ل َ ْنَأدنم‬ ‫لن َأدنم ىلع ما مىض من عرمي عمك‬ ‫ديققة‪،‬ساةع‪،‬ويم‪،‬إسبوع‪،‬سنة‪،‬فأَرثك‪..‬‬ ‫ذخين رمةً أُرخى بني ديكي‬ ‫ذخين ِإىل اجلابل ‪ِ،،‬إىل ارلمال‬ ‫ذخين ِإىل ابلحار‪ِ،‬إىل اغلاب ِإن شئت‬ ‫قل ‪0‬يبذاك التكاب املقدس‬ ‫ِإتفحه ورقأهُ رحافً ‪،،‬لتو اآلرخ‬ ‫وِإمجع ‪²‬يلمن ارحلوف كملات‬ ‫علهلا تطنق إبِمسك'‬ ‫فأَرجتف زنواغ ً نعد مساهعا ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١١‬‬

‫مهُ قحاً َأغبباء‬ ‫صنهفم يف شوارع املدن‬ ‫يرتصبون اكأل َشابح لخف السناء‬ ‫وربهعم ميطتون يف ابلارات‬ ‫ريوتون َأوناع اخلمور املصنوةع من مثارٍ متيةٍ‬ ‫وآرخون نيفو َنأبَوالدمه ازملالب؟!‬ ‫مه قحاً َأغيباء‬ ‫رصيوخن ارحلةي ‪،،‬ارحلةي‬ ‫نيرشتون اكذلابب األخرض‬ ‫يف شوراهعم املسوكةن ابرلبع‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٢‬‬

‫مث تيحافلون عم ِإوخةُ اشلطيان‬ ‫ىلع زنع ارحلةي من لتمك األ َوطان‬ ‫َأشبعوا من ازلمخ املرتامك من لتك األ َطخاء‬ ‫وِإهطبوا ركعاً جسود آللهلتمك ‪.‬‬ ‫ادلىم املحترةك أتَيت ورتلح هكاب ٍءمثنور‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٣‬‬

‫حثي األ ُوردي و األلُردي‬ ‫تطنبق لك املوازني يف رَأيس‬ ‫اقربصغري‬ ‫جتول يف ٍ‬ ‫ما أُردي؟!‬ ‫غري حمل ٌ تيحقق‬ ‫ودوعةٍ ستجتاب‬ ‫وَأرضاً حمتةلٌ رحتر‬ ‫وصعفورٌ وفق جشرة زيزقق‬ ‫ورؤةيُ امشلس رشتق لك ويم‬ ‫دون رؤةي لتك اقبلعة من اغليوم !‬ ‫احلابج ُةيبين وبني ضوؤها ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٤‬‬

‫انك حنص ُداقلحم‬ ‫لخفَ اولادي انك حنصد لتك اسلانمل‬ ‫افأل َانم ُلاملوزةيُ حتص ُدتفصح ُد‬ ‫وعم لكُ سبنةلٍ يحاةٍ صحِدت مهعا الب عمىن‬ ‫ثمل مجةلٍ تكتب الب َأن عتُرب‬ ‫لخفَ اولادي رحب رحوما َأن يملس اغلدريُ لتك األ َجسا ُدِإتعربوها‬ ‫عمبيٌ وسفاد !‬ ‫لخف اولادي ماتت فنسٌ بقل ذتوهقا يحاة ِالبعتبٌ ورقه ماتت وما‬ ‫َأتخطلت دياها رصاصٌ وحرب سوى دحدي نمجي ٌلملوث!‪،‬‬ ‫سبنالتيف حمل ويسف ‪،‬قحولٌ هذه قحيقة‬ ‫تفصحد وحتصد ال س ُعب ٍ‬ ‫رمةٌ َأعمل ْ ذلك! صفدق َأو ال صتدق ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٥‬‬

‫وهل ويدج؟‬ ‫وهل ويدج يف اعلامل اآلرخِ ومسيىق؟‬ ‫يحاعمل اضلاد‬ ‫قفد تكتبُ لكَ صقيدةً من و ‪n‬‬ ‫ارلاء وافلاءُ وانلون وايلاء واصلاد‬ ‫ورحوفثماربةً‬ ‫صقيدةً اعربة! ٌ‬ ‫ِإجهتدان ِانالكَأان ويه‬ ‫مات‬ ‫ىلع رمسك تبلك اللك ِ‬ ‫فأَطعين من صرب َكحلظات ؟‬ ‫َأسنترمِ؟ ‪،‬وسنترمُ ‪،‬فسنترم‬ ‫ىلع اغلان ِءعماً!اكلسنم ُةاهلارةب‬ ‫رهابً ِإىل حثي ال عتمل‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٦‬‬

‫ىلع ضو ِءافلاونس‬

‫ىلع ضوء افلاونس شِنبا وشُنبا'‬ ‫ورقَأان وكبتان وفالسف ٌةوبعارقةٌ َأصحبان‬ ‫ىلع ضوهئِ رتىب يجنلُا ىلع اتلعسفِ‬ ‫نمع !يجوشٌ ق ُدان‪،،‬واقدةٌ اقدنتا‬ ‫مقِاشافلقر لسبان‬ ‫ومن ِ‬ ‫مل ننمع ىلع ارحلريُ َأو الضفة يف َأدينيا‬ ‫سلان من يجلمك ‪،،‬اخلامِ ُل!‬ ‫يج ٌل طيلبُ املانبص الب هج ٍد‬ ‫واعلِمل ُ لخفَ َأوبامهب ضمهط ٌد‬ ‫يج ٌلنيام ىلع ضوء اهلافت‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٧‬‬

‫ال عيرف عن ممالكي اصلني وَأساطريُ اسلورموين !‬ ‫عيرف مملةك مارك زوركبريغ وإبِحرتايفة اعيلة !‬ ‫يج ٌلمل رجيب َألك ابلاالغء املسلوةقِ‬ ‫ىلع انرِ احلطب وداخهنُ اخلاقن !‬ ‫يجل اليبزتا واشلاورما واشلويس‬ ‫يج ٌلمل رجيب ونم األ َطسحِ‬ ‫و ُدع جنوم امسلاء دون ِإصحاها اغلري ممنك‬ ‫يجل اآلبياد واآلفيون واآلدنوردي‬ ‫ورستحيات اسليلكد ولك واأل َدنرتك‬ ‫والثكريُ الثكريُ من اتلعب املربح مل رجتوبه!‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٨‬‬

‫واص َلاسلي ُل‬ ‫واص َلاسلي ُلرحهبُ‬ ‫واق َدجشيهُ حنوي‬ ‫سلتُ سي َداعلارفني‬ ‫ِإن كتنُ دعواً هل ُ‬ ‫َأم يف‪ ²‬زنكاً َأرا َدرجهفُ‬ ‫•••‬ ‫واص َلاسلي ُلرحهبُ‬ ‫وطقع َأجشاري‬ ‫وطقع خنييل‬ ‫ال فخفَ عين ظمئَهُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١١٩‬‬

‫واصل اسلي ُلرحهبُ‬ ‫يف اصلابحِ واملسا ِء‬ ‫َأجربَ اقلوم ارليح َل‬ ‫َأ َدع ‪²‬يلوأل َرفاد املدنيةِ هطوهُ‬ ‫•••‬ ‫واص َلاسلي ُلرحهبُ‬ ‫اجعَ اطلفل واعلجوز‬ ‫عماً دون رمح ًةنمهُ‬ ‫وزنهع‪.‬‬ ‫وضاتعاقلوم بني ماهئُ َُ‬ ‫َ‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٠‬‬

‫َأزجاء املرسيحة‬ ‫َأزجاءُ املرسيح ُةمازتل عترض ىلع اخلشبة لتك اخلشبة اليت حنهتا‬ ‫انلجارون يف ارحل والربد‪ ،‬واجلوع والطعش‪ ،‬واليل ُلوالهنار‬ ‫لرتووا نلا َأنمت حيكاتمك اخمليف ُةازملفي ُةىلع خشهبا "اجلثةُ" املطقوةعُ‬ ‫وحضْت‬ ‫من لتك األ َجشارُ اليت رتب َأصغاهنا صفوال ً لتوا األ ُرخى َ‬ ‫بنباهتا األ َوراق ذلاك ارخلفي وَأطعت وَأركتم للصعافري لبتين‬ ‫َأعشاهشا ومازتل صفولُ املرسيحة ىلع ادلوام اتلايل‪!،‬تهنج وتغلن‬ ‫وصييغ ِإلهيا اجملانني اتلائ ِني ولتك املرسيحة مازالت غتين وغتين‬ ‫وبتعرث َأاغنهيا لملحطي واحملطي مازالَ سيمتع بربود‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢١‬‬

‫ملِ تتكرب؟‬ ‫ملِ تتكرب ويف الوكن غريك اهلل َأربك‬ ‫ملِ تتكرب َأتكربت مشسان ىلع اقلرم؟‬ ‫َأجحتب ضَوؤها عن اخل َلق وما ِإنرشت؟‬ ‫فملا تتكرب ؟‬ ‫وهل َِجعزَ ا ِلهشابُ عن اظلهور‬ ‫واغبَ ويماً َأو يلةلً عن الظنر‬ ‫َأنعدك ور ٌقمن فنااي‬ ‫َأللوان َأصف ُروَأخرضُ وَأحرم‬ ‫َأهلذا تتكرب ؟‬ ‫َأم ضف ٌةووجارهٌ َأرخجهتا من حتت خصر‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٢‬‬

‫ِإحتواكئ‬ ‫َأتكربت َأرضٌ ىلع ِ‬ ‫ِإن كتن شاابً َأو غىض عيلك َأ ُرماكلِرب‬ ‫َِملتتكرب ؟‬ ‫َأنرسكَ يب َدك فأَسٌ وَأتن تطقع الجشر؟‬ ‫َأوتفق الهنر عن رجايهنِ ؟‬ ‫رشبأكس ما ٍء؟‬ ‫َأطعشت ويماً عن ِ‬ ‫َأرتيَ اجلفاف ِإن رترعع ابلحر؟‬ ‫ملِ تتكرب ؟‬ ‫واكلربُ هلل واحلق هلل واأل َرضُ هلل‬ ‫وما َأتن غري سمختلفٍ فهيا‬ ‫وامل ُل ْكُ ٌِاعدئصلابحهِ "الجتلهُ" املجترب ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٣‬‬

‫َأتن وئمة يلةل اتهئَة‬ ‫بتحث عن سبل انلجاة نمك‬ ‫واعرقب ساةع اخمةل‬ ‫اترمكت ضوضاء املغبي عيلها‬ ‫داقت‬ ‫شارتف أن ستتيق من اجلِدار ٍ‬ ‫ولال مصته املنظتم احملجر‬ ‫أل َشفق عيلها من الميني ِإىل السيار‬ ‫سي ٌدَأتن وضقااي تمارمك ٌةلخفك‬ ‫كـحقابئُ سفرٍ َأدعهتا وَأزحمهتا‬ ‫ورطبهتا وجعلهتا عمك نتظتر يف املطار !‬ ‫وذتركةُ ووجازِ رمورٍ عترق يبدك كلرثةُ اإلِنظتار‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٤‬‬

‫صدةف‬ ‫يف لتك اصلدةف املتوجهة ال عتمل ماذا فتعل !‬ ‫َأرتضك حنوه املصادف وعتاقنهُ ؟امك عتاقن‬

‫ٍأبَأىت من سفرٍ عبيد 'َأم ستريُ وال تظنر‬ ‫لخللف أل َ َنيف اخللف ال ويدج سوى املايض‬ ‫واملايض ال حيبهُ احلارض لكن مهنم يبتع‬ ‫هنجهُ ثم َلآالت يف صمعنٍ لك وادحة فمرتةق‬ ‫عن َأوخاهتا ال يشتاهبن يف اعلمل !َأم دتفعك‬ ‫هشوة اإلِشيتاق وعتاقن ونعدها سيطقُ اخلجل!‪،‬‬ ‫امك سيطقُ ملكٍ من رعهشُ وشتع ُروأك َكن ِإحضتتن َأوبكي‬ ‫فال جخ ٌلبني اآلاب ِءواأل َنباء‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٥‬‬

‫وعبد ضبعةِ داققئ فتك اعلِانق وتتذرك املايض‬ ‫وريعج املايض ليفُ بحِال املشنقة وحل ذاك اعلنق‬ ‫فهترب عنياك نعهُ ودياك عن تكفيهِ وعتود‬ ‫ِإىل وضعك اطليبيع فهترب نعهُ رودياً روديا!‪.‬‬ ‫وأك َكن مل رتى غريَ لظٍ تفوكن قد اعقنت ظالً‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٦‬‬

‫ماذا ولَ‬ ‫ماذا ول مل ي َطقف َأوبان آدم لتكَ افتلاةحِ من لتكَ الجشرة املقدةس جشرةُ‬ ‫اخلدل امك وسوس إبِسهما ِإلبسي أبُذنِ آدم ‪،‬ماذا ول مل عيابق اهلل آوبَنيا‬ ‫األ َربك ويزنل مهب األ َرض وبتدأ من نها اعلدواوة والوكارث‪.‬وون ُدع‬ ‫ابزلوالِ رمةً أُرخى بني اطلني وانلار ِإىل ويمِ ادلني! ماذا ول مل ويسوس‬ ‫أبُذنِ اقيبل رمةً أُرخى لتيعمل َ األ ُنِ ىلع ارجلمِ واخلطئية َتفست ُلل‬ ‫األ َدحاثُ عرب األ َيجالُ ُْبَقح ٌةت َيلها ُبقحَة ف َصيريُ اعلقابُ عقابني‬ ‫فال األ َرضُ بتىق َأرضٌ وال اولط ُنبيىق وط ٌننوال املدني ُةبتىق مدنية ‪،‬وال‬ ‫ابلح ُرتيَحولُ لحِواً‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٧‬‬

‫ستنحرر من هجنلا ويماً‬

‫ستنحرر ويماً ما ِإذا ما قبنيا ممتسكني بيثاب اجلهل‬ ‫امللوةن وزنعهنا عن َأجسادان‪ ،‬ستنحرر ِإذا ظنفان عقونلا لك صابحٍ‬ ‫وسماء من الستوس افلركي ثمملا نظنف َأسانننا يك بتىق حماظفة ىلع‬ ‫يباهضا وال صييهبا انلخور‪،‬ستنحرر ِإذا ما لجسان لخف األ َوباب‬ ‫ننظتر ارعلاسئ ارفلاشات حلظة رخوج اذلوكر ابملندلي الملطخ !‬ ‫ىتح تنأَدك من ُرذعيهتا ‪،‬وأك َهنا رُلحت من مزنلٍ افرج! َأو ضباةع‬ ‫غمشوةش اباعها اترجٌ اخنئ ‪.‬ستنحرر ِإذا َأحرتنما افلانن ىلع ِإهنُ‬ ‫"نفان" ولسي ابعئ كملات يف ان ٍديليل ميلؤهُ اسلُاكرى!‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٨‬‬

‫ستنحرر ِإذا محَنلانبانتا اصلغريات اقلارصات قحابئ مدرةس دبال ً‬ ‫من طفلٍ رضعي رصي ُخبلك وحاهسُ ‪َ:‬أرتوكا لتك اصلغرية حتمل قملاً‬ ‫دبال ً مين ‪،‬رحتهكُ احستهُ اسلادةس َأو اسلاعبة َأو اثلانمة‪ِ ،‬إىل آخ‪!..‬‬ ‫ستنحرر ِإذا ما َأطلقان سمىم املنغويل ىلع املتالزما‪،‬ستنحرر ِإذا رتانك‬ ‫التكاةبِ ىلع اجلدران وسقنيا جشرة ايسبة يف شارعٍ شابح‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٢٩‬‬

‫حلموظة اكتن يه‬ ‫حلموظة اكتن يه نرباكت اعلاربة وشفقتك عيلها‬ ‫اراترغورك األ َانين ‪،،‬وثركت ىلع قلهبا‬ ‫وِإنصت ِ‬ ‫نعدما ِإنظتركت ىلع احةف اهلاوةي فأَسطقهتا تبرصف‬ ‫نعفواين‪،‬ضلت ستبحُ اكمسلةك املتطعشةِ يف هنرك اجلاف ستبح يف‬ ‫ط ٍنيزلجٍ نمرصم ‪،،‬اي ال رغورك مك مسةكً طاتف يف هنرك األ َسو ِدمك‬ ‫حضي ًةاقدهتا هشواكت !!حنو اجلنون‬ ‫صفارت يهالكً يف اعلامل اسلُفيل ‪.‬ما ِإسطتاتع نطق ٌة اهلرب من‬ ‫كملة وما ِإسطتاعَ اثللج ِإحضتان امشلس وما ِإسطتاعَ احلددي‬ ‫َأإلِصنهارَ يف املاء !كهلا يخالت متبعثة !‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٠‬‬

‫من يخاالت شاسعة الضنوج لنكها لسيت قحيقة وَأتن سلتَ‬ ‫قحيقة سوى حلظ ًةاغدرت اكفلقاةع دون وعدة مهنا ريح ٌلَأدبي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣١‬‬

‫نعوان َأخري‬ ‫يف الربدي َأم يف رساةل رتتكَ نعواكن األ َخري‬ ‫َأم كبتتهُ ىلع ورةقٍ صفراء صغرية‬ ‫وصلغهتا ىلع ضَهرِ الثةج‬ ‫ميلئة ضبوضاء ِإهنمااككت مهتم ًةبضقااي ِإسبوكع‬ ‫َأم ىلع ورةق بضياء ربئية‬ ‫ثمقةلأبَفاكرك‬ ‫ورتكهتا حتت وسادةٍ ٌَ‬ ‫نعواكن األ َخري لجوسك األ َخري‬ ‫ىلع طواتلك ادلارئةي وَأتن حتتيس هقوكت‬ ‫مث اهلروب من اليش ِإىل االليشء‬ ‫هكروب اجلنباء من َأرض املعرةك‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٢‬‬

‫ِإنثا عرشَ رماد ًا‬ ‫ِإنثا عرش اغفةل رمت من َأمام وكيخ اصلغري ورشدت ذهين بني‬ ‫َأزجاهئا اإلِنثا عرش‬ ‫وطاتف يف أُفقٍ ال شيبهُ أُفهقِا وسلتب لك َأفاكري حنوها ومسعت ُارص َخ‬ ‫ذهين امل ُمتد ِإىل ونَايت هذا اعلقل اذلي شيبه اجل َوز يف شكهلُ ‪ِ،‬إنثا‬ ‫مشبسطتلبُ انلور‬ ‫عرش اغفةلً لب ِإنثا عرشَ وكابك ً ديوران وحيل وَأان سلتُ ٍ‬ ‫مهنا ِإنثا عرشَ حاكةي ٍ نتظت ُر فك َأرسها من عق ‪²‬يل‬ ‫قبصصشمفرة عن لك صقا ِدئال بيُاح قلائ ِهلا عن ذركِ وهتيهُ ذات‬ ‫وتيح ٍ‬ ‫اطلبعةِ اقلدميةِ ‪ِ .‬إنثا عرش رماداً َأو رمبا َأرثك مل تيحققا عبد‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٣‬‬

‫َأمحلك ميع َأين َأرلح‬ ‫أك َكن َأدحُ قمنتاييت المثنية‬ ‫اليت َأرفهقا حبقبييت األ َينقة‬ ‫وَأرخهجا وتق ما أُردي‪،‬‬ ‫وتق ما أُردي البتايه هبا َأمام اآلرخني‬ ‫رتعتش دياي‪ 0‬نعدما يطنق سلاين كبَ‬ ‫رتعتش امك ريعتش احمل انلاي‬ ‫عترعتش امك ريعتش ِإرم ٍءمن رب ٍدشددي‬ ‫هكذا عملتين اقوايف صقادئك‬ ‫َأن ي َهل ُجسلاين كبَ بلك ماكن!‬ ‫وبلك زمانٍ َأتن ميع رساةلٌ مهجوةل َأحبثُ هلا عن نعوان ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٤‬‬

‫اولتق رياوغ‬ ‫بقل َأن رختجَ من مزنلك تمهجاً ِإىل عملك ويبدك ال ُميىن حتم ُل‬ ‫نفجان هقوكت ويبدك الرسيى رتدتي ساتعك تظن ُرِإلهيا بلك شغفٍ‬ ‫قد دامهين اولتق وَأان َأتذلذ ابلهقوة‪.‬وَأتن اجسلٌ ىلع َأريتكك شتاهد‬ ‫فملاً قدمياً َأو دحثياً تظن ُرِإىل ساةع اجلِدار وَأتن ستأَلُ فنسك قد أتَرخَ‬ ‫اولتقُ مىت َأرق ُديف رفايش ؟وهل ستتجدد َأالحمك امل ُبعرثة ؟‬ ‫ويف اصلابح ابلارك ستيتظق وتتأَقن يلومك‪ .‬وَأتن قتود جعتلك ونتظتر‬ ‫ِإشارة ارملور احلرماء صتري ِ خرضاء ىتح عتَج ُلِإىل عملك وعيُاد‬ ‫اسلنيارويا ارلوتني ايلويم ثم َللك ويم ‪،‬لك ويم تظنر ِإىل ساةعُ ادلينا‬ ‫ومىت تظن ُرِإىل ساةعِ اآلرخة واولتق ريواغ ِإن َافكت ال عيود‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٥‬‬

‫َأفاكر ول هظرت رحلَتم‬ ‫أفرك كب طوال ايلوم ىتح زترين يف نمايم‬ ‫هفذا املنفذ اوليحد اذلي سيحم يل ربؤتيك‬ ‫ف ََِملال َأسحم تللك اخمليةلِ َأن رستقين من فنيس‬ ‫وأتَذخين ِإىل ابلعيد ‪،،‬ابلعيد عن عَنياي‬ ‫ف ََِملال أُطلق رساح رحيهتا ؟‬ ‫ارحلةي املعمتةِ عن َأع ُنياجل ُهالء‬ ‫مفن اجلميل َأن ال َري اآلرخون مبَ فنرك‬ ‫وِإال نمعوان عن افتلكري إبِمس اتلفكري!‬ ‫ورحوما لك اخلايالت واآلمال‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٦‬‬

‫ِإن مل تنك ذبئاً تقتلك رصاصة‬ ‫يف وطين ِإن مل تنك اكمل َمذْخيةقتتلك رصاصة هارةب من سالح‬ ‫عمتوهٍ َأو من سالح احرساً خشيص صلابح مصنب ظعمي يف ادلوةل‬ ‫حتت سمىم اقلاونن "االلاقونين" ِإن مل تنك اكمل َذْخية قتتلك‬ ‫رصاصة من صعاابت اشلوراع املثنورني يف املدن ال رتَ غري ظهلم َأو‬ ‫من رجممٍ مرتصب نيظتر َأ َرمسيدهُ قيلضبَ روكح وقيضب مثن روكح‬ ‫رزةم َأومال‪ِ.‬إن مل تنك اكمل َذْخيةقتتلك رصاصة طاشئة رترفف يف‬ ‫اهلواء اطللق حتدق يف اولوجه ىلع األ َرض تلخاتر رواح ً ربئية رستهقا‬ ‫من احلاية وقد يوك ُنهذا قدرك‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٧‬‬

‫رطبة نعق‬

‫اكتن يه من سرتطب لتك ارلطب ُةاحلرماء االلعمة ولال ذلك اشلعور‬ ‫اذلي سيري يف رعوقك "األ َانينة" اكتن يه من سستيتظق صاباح ً‬ ‫اكزغلال انلطش ورتصقُ اكحلماةم صاباح ً حتُرض طعامك !اكتن يه من‬ ‫ستغسل يثاكب املستخة مث تيك ّها بلك طلفٍ عتامهلا‪،،‬اكتن يه من‬ ‫ستدللك اكطلفل ارليقد يف ضحن أُهمِ ‪.‬اكتن يه من ستفرغ‬ ‫ضغبك ُارصاخ ً يف وهجها ‪،‬اكتن يه من سنتجب لك ودلاً بييك ىلع‬ ‫ذرايعك تتفارخ هبِ َأمام اآلرخون!‬ ‫اكتن يه من سمتطش شعرك اجملعد ‪.‬اكتن يه من سنتظترك ىلع‬ ‫ابب ادلار َأنثاء وعدكت مهنماك ً َأهيا اسليد ارغلبي!‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٨‬‬

‫اكتن يه من ستفكُ لكَ )رطبةُ( نعقك عن غمصيكَ يف وي ِم‬ ‫دوخلكَ ما سيىم اقلف اذلهيب! دبال ً من َأن رتطب وحل نعُهقا انلامع‬ ‫خطياً غشنناً ل ِتتخلص من صورك يف ذاركهتا شنقاً ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٣٩‬‬

‫زنك ًا‬ ‫لسي حبوزيت زنكاً لبتىق جبواري درهاً‬ ‫هذا اقونن ارشليق‬ ‫ذعراً نممك ايساديت ذعراً‬ ‫هكذا تيعاملون عم السناء‬ ‫سطلةٌ‪،‬جربوتٌ‪،‬ورايء‬ ‫•••‬ ‫لسيَ حبوزيت زنكاً‬ ‫تلعاتد ىلع حمبيت قرساً‬ ‫َأان تفاةٌ َأكتيس املزمق هفل عتمل؟‬ ‫وعنياك ال َرت غري اليثاب املرتةفِ‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٠‬‬

‫لسيَ حبوزيت زنك ًا‬ ‫غري صديق من افح طعراً‬ ‫َأتن والئلم سواسي ٌةلخُقمت‬ ‫يف جس ٍدوروحٍ وعقلٍ ِإجمتعمت‬ ‫•••‬ ‫لسيَ حبوزيت زنكاً‬ ‫ِإال ذاك من ديىع قفراً‬ ‫ورغزيكت شتتيه اطلمعُ!‬ ‫واأل َرثكُ من هذا زتداد جَشع‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤١‬‬

‫مضارئ انمئة‬ ‫انلدم طقعة انمئة يف اضلمري ستيتظق عبد فرتة وجزية من ازلمن ‪ !.‬وقد ال‬ ‫ستيتظق َأدباً حتت اقونن االلمضزي اغلبيويب يف ِإنظتارِ صدةمٍ‬ ‫هكروغمانطسيية هكرابيئة صلقهعا دعةَ رمات !‬ ‫مفن احملمتل ِإسيتقاهظا ‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٢‬‬

‫غموروةٌ لتكَ اولرود‬ ‫رحبٌ بني ازلبنقِ وايلامسني‬ ‫الكمها يستاقبان يف الطعر‬ ‫َأايً مهنا غتري من حيضتان يف َأفنه َأرثك‬ ‫رحبٌ ابرردة حتت امشلس حتت املطر‬ ‫•••‬ ‫اكونا سيطقفون ازلبنق‬ ‫وايلامسني يحهنا َْفتحتت‬ ‫َأان طعري خمتلف‬ ‫وشكيل نمطعف‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٣‬‬

‫َأما َأان ازلَبنق مفغرور ًة‬ ‫وَأنمت عتشقون ارغلور‬ ‫ال هيممك طعري ‪،‬ش َعولين بقهل ابنلور‬ ‫•••‬ ‫سيذالبِإن اكان ال عيملان‬ ‫واإلِنثان ُ‬ ‫َأورااقً ايسب ًةسبيقاين‬ ‫حتت ذجعهيم َأو يف زمرهةي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٤‬‬

‫وتَ ًاق‬ ‫رَلحَت فنيس ِإيلك وتَ اقً‬ ‫وما ردت ِإيل عبد‬ ‫َأحسبهتا يف ؤفادك؟‬ ‫َأحسبهتَا يف اقرورةٍ‬ ‫رسبطيورٌ‬ ‫َأو هارجت كـ ِ‬ ‫رهتب ِإىل ادلىفء حثي َأتن‬ ‫ِإىل سُابكت حثي مأَواك‬ ‫حبق امسلاء ازلراقء‬ ‫َأدعها جلسدها بقل اغلواء !‬ ‫َأعمل ُ بآدم سيطق اكفتلاةحِ ِإذا َأرغهتُ السناء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٥‬‬

‫همروجن‬ ‫يف املسارح َرت املهروجن ريصقون يف اهلواء ىلع األ َبحال ارليفعةِ‬ ‫واقليلضة‪،‬والهبلواينني وَأيحاانً قد َرتاأل َسد قيفز يف َأوقاسٍ انرةي ال بيايل‬ ‫َأن حيرتق أل َهن دعمي افتلكري دعمي اخلوف زكرهةِ اصلابر امليلئةِ‬ ‫ابأل َشواك اخلايلةِ من األ َوراق !هفذا هتر ٌجيرصحي دجاً وِإن شتوهب‬ ‫لجسكبِ بضع األ َومال‬ ‫شابئة قد ديىع ابكلذب األ َبضي من َأ ِ‬ ‫رسيوقن األ َظنار كهلا حنومه جبدةي اعرةم وضفضفات مدشهة ال رتف‬ ‫خبمسوثاين ِإمنا عرش'وقد رنامه وبضوح َأرثك صفالئ‬ ‫األ َعني ِ‬ ‫املهروجن يف شىت َأزجاء مرسحتيان ايلويمة وساينورهيات يحانتا‪.‬‬ ‫يعلبون وميروحن ابأللَعبي اعلفوةي املقنعةِ امللوةنِ ال خيشعون قلاونن‬ ‫اصلدق‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٦‬‬

‫َأالحم وردةي‬ ‫أغنرمُ يف انلوم كثرياً ىتح أمتادى يف أالحيم اولردةي افولاقع ال حيرتم‬ ‫األ َالحم واآلمالُ‪ .‬وال أُردي ادلوخل يف رصاع ودواةم فتقدين اسلطيرة‬ ‫ىلع نبات َأفاكري ‪،‬افلهنوض من ىلع اولسادة اكرحلب األ َهيلة ال عتمل‬ ‫لكفماأج مستع َأصوات األ َسحلة ‪!.‬جترب الرشبةيِ ىلع‬ ‫من ويقد نرياهنا شب ٍ‬ ‫الهنوض من َأالحهمم ِإىل اقلاتل صيطادمه املوت املبرك ‪!..‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٧‬‬

‫أيْس‬ ‫من شيع ُلايلأَس يف بقلك‬ ‫أك َمنا شيعُل مشع ًةأتَلكُ اشلعةلُ جَسدها‬ ‫فنتحين لنلارِ ِالبطخئية مدرةك‪،‬‬ ‫قتضبُ روهحا وتطنفأ هبدوء‪.‬‬ ‫وهكذا لحَت عيلها علنة ايلأَس‬ ‫امك حت ُلىلع أُنٍ‬ ‫ال عيمل فيكَ نيجوا مهنا طبراةف‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٨‬‬

‫خرضٍ وايس‬ ‫ويل َأرضٌ ماتت فجت رعوهقا‬

‫عبد ِإنطقاع و ‪º‬‬ ‫يحاغليوم عهنا "املطر"‬ ‫و ّيلاعشقٌ مهجول لخف اقلدرِ نيظتر‬ ‫سؤالٌ حمري فيك احل من ذا َقاعلشق‬ ‫َأصارَ وع ُدخرضٍ وايس دابعَ ُْ ‪0‬حسرهُ‬ ‫َأاللمَ ونجهُ األ َالع ُط؟‬ ‫َأم متر َدىلع قبلهِ وص َِْرب ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٤٩‬‬

‫هسْو ًا‬ ‫لتيَ لك هذا هسْواً‬ ‫دحثياعرب‬ ‫من ٌٍ‬ ‫وشو ٌقثمارب الب عُشاق سارئني ىلع هنَجهِ‬ ‫وزنوغ اقللب عن نماهُ‬ ‫•••‬ ‫لتيَ لك هذا هسْواً‬ ‫من اقفةلٍ رمت حبقبةٍ لسيت قحُبهتا‬ ‫رمت من َأمام اسلارئني‬ ‫ورفجَت هلا لكُ اإلِعيازات‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٠‬‬

‫لتيَ لك هذا هسْواً‬ ‫رحب ُشن َِتب‬ ‫من ٍ‬ ‫وأُةمٌ هلا َع‬ ‫ضخَتْ‬ ‫وطف ٌلصَر َخملِنهتاه‬ ‫•••‬ ‫لتيَ لك هذا هسْواً‬ ‫تفاةٌ يقَدهتا اعلادات‬ ‫وأُرخى َلعَقت ىلع ابب اإلِنظتار أُمينات‬ ‫وما َْلن َنغريَ امل َواعج املطيع ُة‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥١‬‬

‫َ‪.‬لتيلكُ هذا هسْو ًا‬ ‫بحبيٌ طابَ هلُ املوكث‬ ‫حتتَ جشرةِ اعلُشاق‬ ‫يف وم ٍدععم اقل َرم‬ ‫وطافغبري ِ ف ُلهكِ‬ ‫فغابَ نعهُ َ‬ ‫•••‬ ‫لتيَ لكُ هذا هسْواً‬ ‫شارعٌ يكبتُ صقادئهُ يف املنىف‬ ‫صييغ هلا ارغلُابء‬ ‫ويخس ُرمهنا األ َغيباء‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٢‬‬

‫لتيَ لكُ هذا هسْو ًا‬ ‫آمالٌ عملقة ىلع دجران املتعسفني‬ ‫يف رُنك اخللو ِدبتَيك‬ ‫آمالٌ قد سنَاها اقل َدر ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٣‬‬

‫غبداد أُم صامدة‬ ‫لتك املدنية اعلبقرةي اليت ِإستعمهلا اجل ُنباء واطلغاة قمراً خلطهطم ال‬ ‫ظيه ُرعيلها الحشوب واعلجز وال اتلتكل‪.‬ضلت هشرزاد رتوي حيكاهتا‬ ‫لـ هشراير ووفهقم زمخ ارلصاص واقلارات اجلوةي‪،‬وضل املصنور ليوح‬ ‫يبداه حنو اجملد!وضلت هكرماهن صتبُ ازلتي يف اقلوارري وفق رؤوس‬ ‫ارسلاق‪.‬هفان غبداد أُتخُ لك اعلوامص‪.‬األ ُم املساملة رمغ اخلبيات‬ ‫واآلهات والزنااعت‪ .‬ما فجت هلا رعوق وستقهيا دجةل وِإن‬ ‫طعشت سقاها ارفلات ‪،‬ما زارها ضيفٍ ِإال وطاف فهيا وزارَ َأوب‬ ‫َأنلواس‪.‬وما َأروي من ارلوايت عبد؟ويه أُ ٌمصامدة ال نتحين ِإذا‬ ‫اقلوس ِإحنان‪،‬لنك ّها ما أستدارت هضرها لرلماح‪،‬‬ ‫رمغ هذا وذاك ضَلت صعافريها حلتُن َأاغين اصلابح‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٤‬‬

‫وصييح ابعئ ارعلق سوس من شيرتي من رشاب َأدعهتُ لمك‬ ‫غبداد‪.‬وعتلوا لتك املدنية داخن َأرفانِ اخلزب ذا ارلاحئةِ ازلكية صت ُل‬ ‫يحبىلع‬ ‫دجنتادي ‪²‬‬ ‫ِإىل َأعب ِداأل َعباد‪ .‬والنكاسئُ دت ُقاأل َرجاس واملسا ُ‬ ‫ومازاتلازلوهر ال نتىس‬ ‫اصلالة‪،‬واحلما ُمريرفف مسباهئِا نيادي للسالم َ‬ ‫ومدعها عم ارليبع وانلخةل بتستم صلاحهبا ولك األ َشايء اجلميةل‬ ‫رتوى مهنا احلاكايت ‪:‬يه سيدة األ َسايد وملةكٌ مرتعبة ىلع رعهشا‬ ‫ِإن ازلمان ال ري ُديَأو َأرادو لك هذا اجملاز اعلفوي و اعلشق هلا زيداد‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٥‬‬

‫حصوة غفوة‬ ‫وَأان َأسري ىلع اشلاىطء‬ ‫َأ ُدعطخوايت املسيكنة‬ ‫مك هَل َِتكميع قدماي‬ ‫ال ذبن هلا سوى ِإهنا حتملين‬ ‫نعدما حصوت من غفويت َأخرياً‬ ‫َأدرتكُ عمىن االلعمىن هلُ‬ ‫لك ما مجعتهُ من ِإشيتاقٍ لملهجول‬ ‫وفدجت اجملهول اتكِابً صيَعبُ فتسريه‬ ‫وكملات ِالبقناط ويف الفكني وكّ ُمَأالغط‪.‬‬ ‫ٍ‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٦‬‬

‫َأصتارع َأومااج ً بلكمة؟‬ ‫فيكف يتنيه هذا ارصلاع‬ ‫وِإن مجعت رحوفك ملةك‬ ‫من ذا اذلي اندى امللوك ِإيله‬ ‫ورأْهسا ىلع جس ٍد ُرتِةك‬ ‫ال زتمع ابلجشاةعِ وَأتن اخدِهما‬ ‫اكعلب ِدِإذا َأراد انلجاةَ رهابً يف ُجدلة‬ ‫ها قد َأدرتك عمىن افنلور‬ ‫وِإن ِإجمتعن يفك صخاهلا اقولا هذا ما أُدرةك‬ ‫صتارعُ من َأرغق قبومِ ونحٍ!‬ ‫ِإذا طىق بع ٍدغمرور فأُهلةك‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٧‬‬

‫سوي اتلوكني‬ ‫بعقري ابلدهية وه ذاك من ختىل عن قذف احملصانت وَأطلق رساح‬ ‫انلاس من سلاهنِ‪.‬من تيعثلم ببقااي جثث َأكتلها َأسانهنُ من شدة‬ ‫املاناغة والطترف املهبج عن سرية اخل َلق ال بيايل اعلِقاب ادلينوي‬ ‫وامسلاوي‪َ،‬أشاء َأم َأىب من زيرع ذبرة جيين مثِارها همما اك َنشلكها‬ ‫وطعهما ‪،‬اخلطئية ال غتتفر ِإذا اكن صاحهبا تمعمداً 'رختج عن‬ ‫َأصاعبك خمابلاً غترهسا يف اخملىط عيلهِ نتظتر ىتح رختّج ارلوح من‬ ‫اجلسد ورتلح ِإىل َأول ماكنٍ َأتت نمه نعدة َأول ابب بتيٍ رترعع‬ ‫يفه‪،‬ميسك َأول سيكنة طق َعهبا فتاةح سطقت من جشرة ىلع رأس‬ ‫زمارع ‪،‬مث غيرس لتك الطقعة احلدديةي يف قبلك ماكن ما َأصتبهُ‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٨‬‬

‫ابضلطب‪!.‬مث عتود ارلوح ِإىل اجلسد رمةً أُرخى فعندها صيري سوي‬ ‫اتلوكني قد رهبَ من جسدهِ ثيأَر‪.‬فال ت َنك م ُْربِم‬ ‫مربم‪.‬ثغثيَ احلدثي‪َ.‬أو اقثليل‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٥٩‬‬

‫ايَ ذَا اولَهج الربُعُيم‬ ‫َمكمِن طقاراً َرممِن رِفيَان‬ ‫حيمل عمهُ ب َضعاً مِن أُمينانتا‬ ‫ايَ ذَا اولَهج الربُعُيم‬ ‫ر ََلحَتْ ط ُيورَان غمادرةً إىل الصفول األرخى‬ ‫عبَيداً عَن اشلِاتء‬ ‫عبَيداً عَن اثلِلوج‬ ‫ايَ ذَا اولَهج الربُعيم‬ ‫يلَهتا َأذخت أالحنما يك زترهَ عم ارليبع‬ ‫إىل اصليَف‬ ‫إىل ارخلَفي‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٠‬‬

‫تكِتب َو ُدف ِتن وأُرخى أصحبت رَماداً‬ ‫صقص ُ‬ ‫َمكمِن ٍ‬ ‫ايَ ذَا اولَهج الربُعُيم‬ ‫ال سنطتعي ارلَ ُمسابولرود دعاءاً مِن حُمك اعدانتِا‬ ‫احل ُب ال خيدع ابفل ُقر هذهِ قحيقة افعجة‬ ‫احل ُب صيعن امل ُعجزات هذهِ أسَاطري‬ ‫أسَاطري يف اخملَُيالت‬ ‫لك ماوهُ مجَي ٌلممَنوع‪ُ ،،‬لكماوهُ مجَي ُلرحمم‬ ‫ايَ ذَا اولَهج الربُعُيم‬ ‫ال يحاة نلَا سوى اعلادات مازاتل قتَتُتلان‬ ‫مازاتل دتُف ارعلاسئ ا َصلغِريات‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦١‬‬

‫مازاتل دتف احلورِايت‬ ‫ايَ ذا اولَهج الربُعُيم‬ ‫لسيَ نهالك سوى رَمحة اإلهل يه مَن نت ْقُذان‬ ‫اعلَدل عمَدوم‬ ‫اعلَدل فمَقود‬ ‫مِن رشاةسِ اظل ُملِ ابسلَالسلِ عمقود‬ ‫احروبا اعلِمل‬ ‫احروبا اقل َمل‬ ‫وزَرَوعا األشوا َكيف رطقيَان‬ ‫اشلَبي قيتل افل َيتات وارلَصاص قيت ُلاألمينات‬ ‫نعد اطلاوحةنَ اعلَيتق‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٢‬‬

‫أوبابٌ غملقَة‬ ‫أوبابٌ ِالبفمايتح‬ ‫وامشلَس اقلاسِية رحتنقا‬ ‫وقيُتَل َنالربَامع قيُتَل َنارفلَاشات‬ ‫ايَ ذَا اولَهج الربُعُيم‬ ‫أكننا طخئية هلِذا اعلامل أت َنيا‬ ‫مِن اعملَُان أذخوان َُمثرسَوقان‪،‬مث كرسوا أنجِحنتا‬ ‫ورومها حتتَ َأقدامِ اولوحشُ الاكرسة‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٣‬‬

‫البءُ ارحلوب‬ ‫اي حجمي اظلمل ق َد ذا َقكبَ املتبىل‬ ‫حجرتَ ىلع ارلؤوسِ سوفيٌ‬ ‫ورحنتَ ادلماءَ وَطقعت َأبحال اصلوتُ املعتىل‬ ‫األرض‬ ‫رفتقَ ب َنيمشا ِلئ ِ‬ ‫صوب‬ ‫ن َرثتَ الرشبةيُ يف لك ٍ‬ ‫عيتق ٌةدايرمه اكتن ولنك‪،‬‬ ‫مجيةلٌ يف أيعهنم ‪،‬مجيةلٌ أصوات الصعافريُ نعد اصلابحِ عتُتىل‬ ‫طقعوا اثل َرمُ يف رَحي السباتني‬ ‫سبلوا يثاب املساكني‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٤‬‬

‫طقفوا ازلرهَ نع َداملايدني‬ ‫مابمك اي أوخيت َأماتت ارعلوةبُ ؟وعيلها ارلصاص أتغىل‬ ‫ما طخَبمك َأسنتيم اشلام وايلامسني؟‬ ‫َأسنتيم َأرض اقلدسُ فلطسني‬ ‫وسنتيم َأرضَ افل ِرك واأل َقالم البد ارلافدني‬ ‫َأنعدمك عمل ّ السناءُ وجاري اعدت واأل َطفالُ قيُتال؟‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٥‬‬

‫َألعتن احلداد‬ ‫رَأتي يفك الثث صخالٍ‬ ‫مل َأنك َأوتقهعا ِإلتبه‬ ‫اشلبي ذاعَ صتيهُ‬ ‫وحنولٌ يزنع نمك سؤرة‬ ‫وعنيان يباهضما دبى اظلهور‬ ‫وَأان َألعتن احلداد‪،،‬‬ ‫وردتتي يثاب ايلأَس!‬ ‫وَأزجتم َأن ال َأوعد ِإ ‪²‬يلحمال‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٦‬‬

‫ال أُحلل‬ ‫ملا رَأتيك ِإحضتتن طيفك‬ ‫ودجهتُ احمالً عمهُ طعرك‬ ‫تفميمت نمه للجسود‪ ،‬طعشاً‬ ‫ما ونهعُ ال َأعمل!‬ ‫كلين َأعمل أبَكن طع ٌرجيذبُ السناء‬ ‫فعتربكت رساً من َأرسار الوكن‬ ‫قحمتكلك‪،‬‬ ‫فال أُحلل غلريي َ‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٧‬‬

‫هذا اقيلني‬ ‫َأظنر لعلنيني اقفةلُ محمةل ابلنب اخلاصل‬ ‫َأظن ُرللشفتني الخاي عسلٍ صايف‬ ‫َأظن ُرأللن سةل ولز‬ ‫وماعبد اولصفِ هذا؟‬ ‫يقد اإلِشناء َأتن؟‬ ‫َأم ِإكمتلت مالم اجلنة يف وهجك‬ ‫َأسني ٌجمن عسل وما ٍءقمدسٍ جعُتن؟‬ ‫القئ هذا اقيلني‪.‬‬ ‫افلرتوي لخل ِ‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٨‬‬

‫نعد أرخُ رحةل‬ ‫ما بتىق من اولطن جثث هالةك هكذا رَأتيهُ نع َدأرخ ُرحةل ِإيله‪ .‬زاحمِ‬ ‫اظلالم واظلمل غىط ىلع‬ ‫وفاعج السناء اللوايت تطغ َنياسلواد وَأطفالٌ افتَ آوانِ الرباةئِ ىلع وهجها‬ ‫بتدو شابحة وقدمية أك َهنا مل رشتب احللبي يف اصلابح مل تتغذى ىلع‬ ‫فتيامني ‪ C‬أك َهنا غتذت ىلع الطقط يف احلقيقة مل َأرَ طقةوادحة‬

‫رمت من َأمايم مل َأمسع متوهئِا اذلي كتنُ َأمسعهُ طوال الهنارِ قدمياً '‬ ‫أك َهنا َألكت َأوراق األ َجشار أل َهنا رخموطة من اولرق وأك َهنا بن ُتت‬ ‫يف حصراء !مل َأرَ َأي‪ 0‬يحوان َأيلف يف لتك املدن ااإلِحامتل اذلي‬ ‫روادين َأرثك ِإهنا متزتق حتت جعةلِ دابةب َأو رهتب‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٦٩‬‬

‫عم ارلايح اليت رهتب مهنا َأضياً ‪.‬لكُ يش ٍءمزنوعٍ من لتمك األ َشايء‬ ‫ما بتىق مهنا رجم ُديهالك ِإمصتها انلخور‪،‬من ريَها ريعتب يفأْوي ابفنلور‬ ‫ِإستعجال اجملانني ِإن َأراق اتلعبري عهنا ‪،‬فعهنا ما رهتب ذاركيت ِإىل‬ ‫اآلن‪.‬اغليوم قتامست مهعا اخلوف مل متطر نم ُذ َأن هطبَ اعلِقاب‬ ‫مسَعت لك مادار ورَأت مجعي األ َالحف سفحتلفت خبِالهقا َأن ال بتيك‬ ‫عيلمه ل ِرشتبُ َأوفاهُ املعتوهني من طقَراهتا‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٠‬‬

‫فأَما َأان احرت‬ ‫من ثميل َأان افض اعلىن‬ ‫اح َكازحل ُنخطياً واتغْىن‬ ‫رداءٌ َأحشبحٌ يلع‪ِ 0‬إثنىن‬ ‫وِإشات َقتسبُماً لملىن‬ ‫اجَ‪َ .‬دت قحاً ربغايت‬ ‫وختلت عين أُمينايت‬ ‫أْتكفتي صبمتِ آهايت‬ ‫اجتع فنيس يلع‪ 0‬نمااغيت‬


‫ﺳَﻬْﻮاًرﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧١‬‬

‫اعدنت‬ ‫ِإتحاكراً مهنا ميع َ‪.‬‬ ‫افنلساغرت‬ ‫مفن دواءٌ ِ‬ ‫شتتين ب َنيَأان وَأان‪،‬فأَما َأان احرت‬ ‫عجِإ ‪²‬يلصوهتا صدى‬ ‫فأُاندهيا طواع ً ري ُ‬ ‫مفا وسيع غريَ انلدا ِء‬ ‫ِإن َأرحتقين وَألعتن اعلدا ِء‬ ‫وما زتلُ َأسنتجد ها رمغ عب ِداملدى ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٢‬‬

‫اقثلة اكحل ُب‬ ‫َأعتامل عم اقثلة ىلع ِإهنا ُبح‬ ‫واحلب ال نميح أل َيّ شصخ‬ ‫َيكال َأختىط دحودي عم فنيس‬ ‫فستريُ فنيس يف ِإجتاهٍ عماسك‬ ‫َيكال ختذلين يف ويمٍ ما‬ ‫ُرشفىلع اهلالك‬ ‫َيكال َأشعُ َرابنلدم وأ َ‬ ‫ارفلق يبهنما؛ِإن احل ُب ميحنه اقللب‬ ‫واقثلة نميهحا اعلقل‬ ‫والكمها يف طقبني خمتلفني!‬ ‫نياشد هبما اعلب اسليبل ومتيخهضا اطلبيوون‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٣‬‬

‫وما اذلي؟‬ ‫وما هذا اذلي لعقين كبَ كـاجملنونِ؟‬ ‫وماهذا اذلي شَدين ِإيلك؟‬ ‫وفقعتُ اعشقاً اكملذوللِ بني قديمك‬ ‫حساةبُ صيفٍ َأتن َأم حساةبُ شات ٍء‬ ‫َأطمرت يلع‪َ 0‬أملّاسٌ ووجارهٌ ودنيٌ‬ ‫َأم ِإهنا لتك الركزةُ َأوقعتين شَفَيتك‬ ‫َأم طع ُرايمس ٍنياف َحيلع‪ 0‬من بجلٍ‬ ‫دتابعهُ َأمسن ٌةرايحٍ شقية‬ ‫دوتنْ ِإسيم يف جسِل اعلاشقني‬ ‫وصارت يل وهةيٌ يفهِ َأخزتهنا حمبظفيت َوهبا َأوجل وَأصول اعلامل ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٤‬‬

‫َأسيف ىلع ودادي‬ ‫َأان وَأتن غكابلٌ وغملوب‬ ‫ال َأان لنتُ وهاك وال َأتنَ وهاي‪ 0‬لنتْ‬ ‫َأشي ٌخَأو جعوز!‬ ‫مباذا أُاندكيَ ؟أي‪ º‬األ َمساءُ ستهتوكي‬ ‫َأم َأوقل شاابً و ٌَِضعحمبوب!‬ ‫يق ُداقلدر ما ِإل َمتسَ لك عبذرٍ‬ ‫وما دبى نثاهئُ عيلكَ دبرٌ‬ ‫وما اغتبْ نعك مشسُ هناري‬ ‫َأسيف ىلع ودادي َأسيف ما َأحصاين من غفويت‬ ‫ح َنياندى و ُد َكيلع‪ 0‬دؤوب !‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٥‬‬

‫ب َني اولَ ِدعيُ ويبين‬ ‫َأان سلتُ ‪²‬يل‬ ‫أك َمنا َأان سلتُ ميع‬ ‫ضاعَ قدرُ املسطتاع مين‬ ‫حفَِين ِإيل ايفنيس ِينح‬ ‫وأُجربي اخرطاً افضَ عبتاً‬ ‫عبتاً ىلع عبتاً ‪²‬يلغيُين‬ ‫عيابت ُين ؤفادي يلع‪0‬‬ ‫وَأان أُاعبت ِس ‪0‬ين‬ ‫ما لعُقَ ابأل َِموَدجْي وحلين‬ ‫اي سي َداأل َم ُدعِإ ‪²‬يل‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٦‬‬

‫ِإ ْنكتنَ قحاً رجتي تبأَين !‬ ‫هكذا قيوولن اجملانني‬ ‫هكذا هبِا يطنقون‬ ‫َأعيُقل هذا وما هلا ال حيَستبون‬ ‫َأعيُقل لعلاقل َأن صيُدق الكم اجملنون؟‬ ‫َأو رست َقاعلاطفة نمهُ غلُة املكذوبن‬ ‫يضَأينين؟‬ ‫عبتاتامل ُ ‪0‬‬ ‫َأأُرنكَ ىلع ِ‬ ‫َأو َأطوف هبا ب َنياولَ ِدعيُ ويبين !‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٧‬‬

‫ِإ ِقت حبذر‬ ‫ِإ ِقت َرشاعلاشق ِإذا جُن‬ ‫فال ِإ ْنض ََِرمنعهُ خَيل َُهل‬ ‫ال ابعلقل َريوال عبني َيهِ‬ ‫ال امشلسُ ونرٌ رياها‬ ‫وال َرياليل ُلعمت ٌة‬ ‫قيل ٌلمن ارسلورِ قيل ُل‬ ‫ُبقةلٌ ىلع اولَمجَ متيح ما هبِ‬ ‫‪َ²‬جش ٌن‪،‬آهات‪ِ،‬إنسكارت‪،،‬‬ ‫ِلخُوع ابلَركِ عن ُصيب ّهِ‬ ‫ِإ ْناَأراد ا ُصل ‪º‬يباخلِل ُوع‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٨‬‬

‫اجلن ُةتتحول جفأَةّ ِإىل انر‬ ‫وانلارُ ال حتب اجللوس والظنر!‬ ‫رحت ُقاترةً واترةٌ أُرخى ت ََْستع !‬ ‫فإِقتِ‪ ،،‬وأْ ِقتحبذر ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٧٩‬‬

‫ماذا َأوقل‬ ‫ما َأوقلُ للقادمني ِإىل احلارض ِإركعوا للقَدر‬ ‫َأم ِإبوكا ىلع خماضُ أُهماتمك اللوايت َِرهس َنوأُرقه َنلصتريوا َأشابلٌ ال‬ ‫متلك يف وهايمهت سوى َأمساءً ورمقاً وطيناً ال رحيك ساانك ً!ِإ ْنَأرادوا‬ ‫انلجاةَ هبِ اي ق َدر؟ َأَأوقل ِإحموا ما عتتبم أل َجهلِ وصريوا ُاطقعَ رطقٍ َتقَةل‬ ‫وِإمحلوا دبل اقلمل رصاصة ؟ وِإسنوا ما عتملمتوه يف ست َةعرشَ سنةٍ‬ ‫ضمت من َأامعرمك أل َن زمانمك ال ييلقُ هبِ املثقفني !َأو َأوقل لمك‪ِ:‬إمهن‬ ‫ريشتو َنتلوكونَا مهعم يف فنس الطقعي! مث ُةالكمٍ غري بماح ويد بعور َأغشي ُة‬ ‫آذانمك لستمعوهُ يجداً بقل اجملازةفِ أبَولانِ َأالحممك اليت رمسمتوها ىلع‬ ‫دجران األ َمل اي َأفحا َد املستقبل مفاذا َأوقلُ عبد هذه املغارمة‬ ‫اجملازةي!‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٠‬‬

‫حمسا ِءاولهج‬ ‫صاب ُحاحلسان ِءوجهٌ مُتبىل‬ ‫هبِا بيست ُماولوج ِد‬ ‫ف َثنين عيلها ف َثتين َأهيا اولوج ِد‬ ‫وَارطق اببَ اعللوِ يف شأْهنِا‬ ‫فتُتح لكَ َأوباب اجلاننِ‬ ‫حمسا ِءاولهجِ حمساء‬ ‫غَبيهتا زنُلِ اولرو ِدصفارت ماك َناولرو ِد‬ ‫ف َغارت مهنا ف َغارت!‬ ‫اقل َرمُ اغرَ َأضياً خبجلٍ صَلود‪.‬‬ ‫ِإهداء ِإىل صدقييت املغرتةب‪:‬ونرا سعد ‪ :‬قرمٌ ىلع األ َِرض جتَىل‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨١‬‬

‫تطنوي‪،،،‬تطنوي‬ ‫وما اشلبيُ شبي اكل ََِرب‬ ‫ِإمنا شبي الهقْرِ ِإن ط َفَح‬ ‫وما اعلرمُ ِإال َأراقماً رمغم ٌة‬ ‫فإِحيص ِإن ق َدِرت مجعاً ورطح‬ ‫ال جتدي فنعاً وال َاًرض‬ ‫هناي َهتا مدرةك ٌ فنَح‬ ‫تطنوي‪،،‬تطنوي‬ ‫طيوكي ادلرهُ ب ُِْبكح ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٢‬‬

‫َأجخ ُلَأذوب وَأذلب‬ ‫اكولردةُ يف آرخِ رَيبهعا‬ ‫اي ماليك واي سيد قعليت‬ ‫هُ َن اللوزتني عنييك عجلوين ِإيلك أُبقْل‬ ‫•••‬ ‫َأَأتنَ نجا ٌنئعملقة؟‬ ‫َأبعا ٌقشتبه صحو ُنابلب؟‬ ‫احلئ‬ ‫وتفق املذوهل حنو َك ِ‬ ‫َأطوف يف َأامعق ِكَ وَأطوف‬ ‫َأغتزلك من َأىلع رأسِكَ ألخصمُ ق َدماك‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٣‬‬

‫سمكُ اعلنرب ِ صغ ٌنَأخرض‬ ‫حساةبٌ َأتن ور ٌدعوطمر‬ ‫وونرٌ َأرشق يف صبحٍ مُطعر‬ ‫َأرت ُديزغال ً َأرثكُ من هذا وَأربك؟‬ ‫•••‬ ‫ه َلعيلكَ ه َلاكلربايء‬ ‫صاغَ من رُبحكَ املساء‬ ‫وغىن لملفتونِ َرص ُحاغلانء‬ ‫َأ َنينمكَ ق ُيل َأ َنيافلانء‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٤‬‬

‫َأتحاج اجللوس ىلع مطسبة‬ ‫َأتحاج ِإىل اجللوس ىلع مطسبة قدمية طمةل ىلع شاىطء َأزرق زتزقق‬ ‫َُوفهقانلوارس وجبايبن ِإرمَأة جعوز ترستب مهنا يخوط املايض تثبُ‬ ‫شوكى اعلُقالء اقل ُدماء حتُدينث‬ ‫عن سايرة قدمية اكتن رتكهبا‪ ،‬ورختج من يجهبا صورة جتمهعا عم‬ ‫َأزجاء من َأرفاد ازلمانِ اذلي مجهعم! وِإخزتنهتا يف عُبل ٌةصغرية يف رنك‬ ‫ادلوالب امل ُهرتي !وَأان َأظن ُرِإلهيا بلك شغفٍ وَأبستم مث َأحنين ىلع‬ ‫قتيب ُلرعُوقِ ديَهيا اللوايت تيلكمان عن ِلكسِنونٍ ضمت ُومتتَمت عن أُرخى‬ ‫بخساءْ عَفوي فأَو ُد َأن ال يتنيه اللقاء خشي ًةَأن ال أُصادف سبعو َن‬ ‫سنةٍ َضمَت َمكِثهلا ىلع ذلك اشلاىطء اذلي دابعَ سنميُ َأفاكري‬ ‫وشتت اقبلية وَأرسَ ابيق حلظاهتا يف خمُيل َيت‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٥‬‬

‫"ال صتُدق الثث‬ ‫من ضيَحك كثرياً‬ ‫وميُازح كثرياً‬ ‫وابعئ وروود‬ ‫ف َلكمه حباةجِ اثلالةثِ يف َأامعهقم‬ ‫لنكمه خيجلو َنط َل َهبِا عِفَ ًةمن قلومهب‪".‬‬

‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٦‬‬

‫أُر ُديَأن َأخبتأْ‬

‫أُر ُديَأن َأخبتأْ يف وققعة‬ ‫وال َأمس َعصواتًسوى صدى صَويت‬ ‫وال َأرَ غَريُ َأان‬ ‫عل ‪²‬يلَأصريُ ؤلؤلةً‬ ‫افملفرتسني وفق‪،،‬‬ ‫ال مسيحو َنأللَشايءُ اجلميةل َأن يتكم َلوِصاهلُا‬ ‫حيطبو َن‪،،‬فيسقونَ‪،،‬لكُ ما ريوّن‬ ‫فطيردو َناسلعادةِ من ضممارِها عن ووجه اتلُعساء!‬ ‫امك ول َأمهن قيذوفن احلىص ىلع جشرةِ زتيون مل يتكمل ضنهجا عبد‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٧‬‬

‫نعدما حيَ ُلاليل ُلالثكيف‬

‫مل عتد اقلايفة ودحها اكيفة‬ ‫إلِرجاء دحثي شِعري‬ ‫بنيكَ وب َنيالحلن!‬ ‫بنيكما شموارُ طقارٍ طولي‬ ‫وون ٌمَأمام انفذهتِ‬ ‫وَأمامك نفجا ُنهقوكت األ َسود‬ ‫ويبدك اتكِابً مل ت ُكمل صفهلُ األ َخري‬ ‫تيحدث عن طخاابت تهِرل ادلاتكوتري‬ ‫وجببيكَ طباةقُ اسلفر‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٨‬‬

‫نتظتر‪،،،‬فنتظتر‬ ‫اولصول ِإىل آرخِ مطحة‬ ‫سَتقف نعدها وعتلن ارحلةي‪،‬‬ ‫ونعدها لتُيق وقايفك ِهبِاتفٍ اتم!‬ ‫نع َدما حيَ ُلاليلل الثكيفُ ‪..‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٨٩‬‬

‫سنتتيه ويماً‬

‫َأان ىلع قي ٍنياتم‬ ‫أبَن ارحلب سنتتيه ويماً‬ ‫ِإذا وفقت افنتة جغرةيٌ ذعراء‬ ‫َأما َمدابةب ورصقت‪..‬‬ ‫رصقاً رشَيق ال يتنيم ُللرمْئج ُة‬ ‫ال رضي‪ º‬عم اإلِميان مصعية‪،‬‬ ‫وال نيف ُععم الفكُرِ طاةع‬ ‫فستطقمه ىلع رؤوهسم وفَاعجاً !‬ ‫ورصتهعم جحُاماً يف َأيعهنم‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٠‬‬

‫مخسُ داققئ‬

‫يف ذلكَ اشلارع ازملدح املكتُ ابسلاكن عم َأَصوات صَفري‬ ‫اسلايرات واضلجة الرشبةي ‪،‬رهوتل طخواهتُ من اجلهة الرسيى‪ ،‬أل َول‬ ‫رمة تيَقاالبن نم ُذسَتنان وصنف ِإسترمَ ِإعمان الظنر فامي بني اولهجني‬ ‫مخسة ومخَسون اثينة يف ابب املجتر ُِرقَأت لك عماين املايض يف ما‬ ‫يبهنم ورتُمجت وادحةً لتو األ ُرخى‪،‬يف اطلاقب األ َول ديققاتن مث يف‬ ‫اطلابق اثلاين ديققة مث يف اطلاقب اثلاثل ديققاتن !يف اسلاةع اثلانمة‬ ‫والصنف سماءاً‪،‬ق ُلتُ وصنف؟ مث يتنيه ذا َكاللقاء عم ِإرمَأة أُرخى‬ ‫اكتن جبابنهِ دبَأت ادلشهة وِإنهتت ِحلبَظهتا يف مخسُ داققئ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩١‬‬

‫ِإعرتاافت‬ ‫ِإعرتاافت زهعي نمُصتف اليلل‬ ‫ب ُاكء ىلع وسادة‬ ‫ذاركة ممتأَةل ابلجشن‬ ‫يخاالت فترغ ِإرفازاهتا اإلِسنوةي‬ ‫وداع ِءأُمٍ جلندي ىلع رأْسِ جهبة‬ ‫َأغيتال بحبي خلِيلهلُ‬ ‫وداعُ اسلركُى علقوهلم‬ ‫ِإطنواء اتكب ىلع صدرِ اقرئ‬ ‫وهذاين ويجل ِاسل َناعشقٍ ذبركِ عمشوقٍ زهعي‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٢‬‬

‫فال نتظتر‬ ‫ِإذا ِإردت ستَلق بجل اعيل فال نتظتر أن نيَحين لك‪،‬اكحلاية ال نتظتر‬ ‫مهنا أن قتدم لك ما رتدي دون َأ ْنستىع وضتيح وقتُاوم ! احلاية حتاتج‬ ‫ِإىل املقاوةم! اعلازج ميوتُ ىلع رفِاهشِ َأما اجملهتد فميوتُ ىلع اقل ِمة‬ ‫ادلبُ ميوتُ يف وكخ ‪،‬واذلبئُ ميوت وفق اولادي‪.‬‬ ‫الجشعان ال خيضعو َنقلاونن ا َلسكل َأما اجل ُنباء فميووت َنحتت َأذحةيُ‬ ‫اقلادئ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٣‬‬

‫ارحلةي يه اسلعادة‬ ‫ارحلةي ال عتين َأن متلك نجااحن وحتلق هبا يف امسلاء ورتلح َأين‬ ‫شتتيه فنسُك من اقل ِإن اطليورُ ُةًرح؟ همما لحَقت ولع َت يف حتيلهقا‬ ‫يف هناةيُ شموراها عتو ُدِإىل َأعشاهشِا! ِإذا أردتَ َأن توك َنرحاً فدع‬ ‫ِإحساسك رخيق وحازج اصلمت اليت عتشيُ عمك لتك احلوازج‬ ‫يه اعلا ُقئبنيكَ وبني ارحلةي ‪،‬ارحلةي عتين‪َ :‬أن جتعل فنسكَ سعيداً‬ ‫وفيكَ ختُلق اسلعادة؟اسلعادة ختُلق نعدما رحتر عقلك من األ َفاكر‬ ‫اسلبلية املسطيرةُ عيلهِ وكملا ِإزدادت لتك األ َفاكر تتحول دترجيايً‬ ‫ِإىل عمتقدات راخسة وِإذا َأصحبت عمتقدات سحتجب أُفق ارحلةي‬ ‫نعك أل َ َناسلعادة يحهنا سمتوت !ارحلةي احلقيقة يه اسلعادة‬ ‫بفحث عن سعادكت َأوال ً‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٤‬‬

‫نستارم‬ ‫انك سَنستارم ىلع ضفافِ دجةل‬ ‫يف يلةلٍ شتوةيً ابردة!‬ ‫انك سنطقفُ من ارجملةِ جنمة‬ ‫ورنسىي ىلع الهنرِ خَمية‬ ‫وسنرستُ َأاحدينثا للقرم‬ ‫وشنع ُلىلع املا ِءمشوعِ أُماننيا‬ ‫ولال ِإنصتارُ اقل َدرُ ىلع الكان‪،،‬‬ ‫يف حلظةِ ربكايءٍ‪َ ،‬أدرحَان‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٥‬‬

‫طاملا ال مسيعون‬ ‫طاملا َ‪ِ.‬إمهنيف اطلرف اآلرخ ال مسيعون وال تيلكمون عمان فملاذا زنورمه‬ ‫يف ضماجهعم وحندمهث عن ما وف َقالطسح وبنيك وف َقبقورمه؟ من‬ ‫شيع ُرابولدحةِ ودتور يف ؤفادهُ نرباتُ احلنني ! ريدتا ُدعيلمه علهلُ فيرغ‬ ‫ماكتب اإلِشيتاق علهلُ شييك عيلمه َأو يصقُ ما وف َقالرتُاب ويف احلقيقة‬ ‫ال ارلو ُحاحلي ُةمستع املتي وال املتيُ مسي ُعارلو ُحاحليَة! فملِا زنعهجم! من‬ ‫شياتق قحاً فلشيات َقفنلسهِ‪،‬من شيتيك فلشيتيك خلالهقا من ري ُديَأ ْن‬ ‫نيىس افلنيىس ما مىض ومن ريدي َأن تيذرك افلتي َذرك ذِركامه‪،‬ومن ري ُديَأ ْن‬ ‫بيدأ فيلبدأ من اصلفر من احرضهُ‪.‬مفن حتت الرتابُ رجم ُديهالك فملِا‬ ‫انلداءُ ىلع َأحصابُ الربزخ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٦‬‬

‫َأؤمن أبَ َناعلامل سَتيغري ويماً ما‬ ‫ِإذا ِإخرتعَ رحافً دجدياً ِلصيبح رمق َ الثوثن‬ ‫غيريَ املوازني آًذا ِإسطتاع غتيريَها‬ ‫ِإذا ِإسطتاعَ ِإخرتاهعُ ! من األ َساس‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٧‬‬

‫ال َُقت ْلال َأسْطتَعي‬ ‫فيكفَ لرلما ِدَأن صيريَ دواءاً لعلشبِ من انلار‬ ‫للرتاب ْنعيُج َننمهُ اإلِن وافل ُخار‬ ‫وفيكَ ِ َأ‬ ‫ال َُقت ْلال َأسْطتَعي‬ ‫فكبني اعلَب ُدوابلعيد‬ ‫اعلَجزُ ُ ٌر‬ ‫من قلبِ اضلَابب يسن ُجطنفُ اعلانيقد‬ ‫اعزجً!‬ ‫ول اك َنالوك ُن ِا‬ ‫امشلسونرٌ تيلد‬ ‫ما رَأتيَ و ََْهج ِ‬ ‫ما رَأتيَ شُعاهعَا ُه ُصيراجل َيلد‬ ‫ال َُقت ْلال َأسْطتَعي‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٨‬‬

‫احلكم ُةَأيحاانً قيَوهلا جمَنون‬ ‫ُبطيهقا افل ُهقَاء واعلاقلون‬ ‫ال َُقت ْلال َأسْطتَعي‬ ‫ف َملِا لخُقَ اعلق ُلوابلرص؟‬ ‫ف َيكفَ بيَ ‪0‬ينصعفورٌ عِشهُ من قبَااي ا َرلجش‬ ‫وفيكَ رخيجُ املاءُ من حتتَ اصلخر‬ ‫احلوتنعَرب‬ ‫وملِا ت ََْوك َنيف َنِطب ِ‬ ‫ال َُقت ْلال َأسْطتَعي‬ ‫وَأتنَ عتمل ُ أبَكنَ َستْطتَعي‬ ‫ن َ ‪²‬يف‪،‬انلَ ‪²‬يفاأل َفلِ وااللم‬ ‫فبيىق املضارع ُِحلي ُنأُغينتهُ‪ ،‬نعِواهنُا رس ِإىل األ َمام‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪١٩٩‬‬

‫عيا ُقناحلِرب ورةق‬ ‫نعِدما متُسك قبِملك‬ ‫وعيا ُقنحِربهُ اولرةق‪..‬‬ ‫وعيُاقهبا ىلع يبَهضا افلارِغ‬ ‫سسيارفُ يخالكَ ِإىل ابلعيد‪..‬‬ ‫ي ُسارفُ عربَ قثْب األ ّالحم‬ ‫ِإىل فحَلِ امل ُستقبل‪..‬‬ ‫نها َكسرتى شعاعُ انلورُ مثنور‪..‬‬ ‫سرتى َأولا َناطليفِ َأرثكَ من اسلبعة‬ ‫ك ُهلا َتتَحقَق نعدما رختجُ من افنلَقِ احملجوب‪..‬‬ ‫وحتُلق وف َقسمتوى اولاقع‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠٠‬‬

‫سلَت مُلكفاً َأن ضتيح أل َجيل‬ ‫يكيف َأن ضتُيح أل َجنلا‬ ‫فأَما عن َأجنلا قد يوك ُنوتقٌ ؤمَلج ِإىل ح ٍنيآرخ ‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠١‬‬

‫مك شقراء وسرماء وبضياء‬

‫مك شَقراء ودعهتا حتيك ضَفارئِها‬ ‫ومك سَرماء ودعهتا متطش هلا شَعرها‬ ‫ومك ب َضياء ودعهتا عت ُدهلا صَابيحهتا‬ ‫فطق رثَرث سلِاكنَ خبِداعِ نباتُ وحَاء‬ ‫فآهٍ ىلع لتُك افلانتات‬ ‫صد َنقرحوفك املعسوةلِ‬ ‫وردت َنياعلاطف ُةامسلَحاء‬ ‫وسن َنياولرو َدهلا َأشوا ٌك‬ ‫ح َنياندت عيله َنعتابري َكامللساء ‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠٢‬‬

‫أتن شو ٌقوِإغنمارات‬ ‫ويل ٌلطوليٌ وجمازات‬ ‫ك ‪²‬يفاثلاثل ِإن َأاجزت اعلابرات‬ ‫و َ‬ ‫وطخابٌ َأود احلدثيَ نعهُ يف املنطعفات‪.‬‬ ‫وأرثكُ األ َشايء ستنك ميع يف ازعلُالت‪.‬‬ ‫"اخرطة"‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠٣‬‬

‫َْعتثل َ َماخل َو َّف‬ ‫َأشاب ٌحرتصقُ وف َقاحل ُطام‬ ‫صعافريٌ غتر ُدحتتَ احل َجر‬ ‫هنارٌ سينكهُ سوا ُداليل ُل‬ ‫وَرصاصٌ حلي ُنىلع َأشبعِ وَرت‬ ‫فأَما عَن اضلَمريُ ف َرصاةح ال َأعمل!‬ ‫َأ َنيَأر َ‪َ.‬ىسسَفنيتهُ وادن ََّرث‬ ‫ًوَأما اسلوكتُ َاطفلَ وِصاهلُ‬ ‫َحس َِْتبهُ ُزم ًَْةحمن قبَااي َّرشب‬ ‫َوِإضتَحَ ِّيلَأخرياً ِإهنُ مُرشت ٌد‬ ‫َْعتثل َ َماخل َو َّف َوَأ َدعرِافهقُ ِللسَفر‪.‬‬


‫ﺳَﻬْﻮاً رﻧﺎ اﻷﻧﺒﺎري ‪٢٠٤‬‬

‫يباف مشسٌ أُرخى‬ ‫هفَل ت َسحم ‪²‬يلَأهيا افل ُلكْ‬ ‫َأ ْنَأغترلَ مشبسَان؟‬ ‫أُغينة‪،،‬هفَل غتُين هلا َأهيا ال َحلن‬ ‫افَتلهنض َأهيا اقلرم من ماككن‬ ‫مل جتي ُدعبد مكَثهلا ق َرمٌ دبر‬ ‫ملَ نتُجبَ ا ِلهشابُ ونراً وكَهجها ف َال َأزرع ُىلع ذلك اشلك‬ ‫ُعتْق ُدَأع ُنياإلِنُ حنو امل َفتونِ ُعتْق ُد‬ ‫فرت ُمسىلع اخل ِد دَشه ُة اول ََدت‬ ‫من طني اجلنةِ وماهئُا أُجع َِتن‬

‫وفيكَ َأفك ُرابجلنةِ وال أُصد َقالهعد ‪" .‬إهداء إىل صدقييت‬


‫*وف‪66 6‬ي ِ‬ ‫َ‬ ‫‪6‬طر ه‪66 6‬ذه‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ع‬ ‫‪6‬دي‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ه‬ ‫أ‬ ‫‪6‬ختام‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫‪6‬سك‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫م‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫الح ‪66‬روف إِل ‪66‬ى ُك‪ِ 6 6‬ل ق ‪ٍ 6‬‬ ‫‪6‬ارئ َم ‪6َ 6‬ر م ‪66‬ن أَزق‪ُ 6 6‬ة ه ‪66‬ذا‬ ‫ال ‪ِ 6‬‬ ‫وزار ك ‪6ُ 6‬ل ك ‪66‬لمات ‪6ِ 6‬ه ت ‪66‬عاط ‪66‬فا ً م ‪66‬ع ع ‪66‬قلهِ‬ ‫تاب‬ ‫‪6‬ك‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫امل ُ‬ ‫تعطش للقراءة‪*.‬‬


‫الفَهرس‬ ‫رقمها‬ ‫عنوان الصفحة‬ ‫كتب لك‪٢......................................................................‬‬ ‫إِحترس‪ :١............................................................‬أ َ ُ‬ ‫أَتيت وهربت معا ً‪: ٥.............................................‬ليست جسدا ً فقط‪٧.......................................................‬‬ ‫ٍ‬ ‫كوكب هبطت‪١٢.................................................‬‬ ‫من أَنت وملاذا أَنت‪: ٨...........................................‬من أ َ ّي‬ ‫فاليتمهلوا‪ :١٤......................................................‬ال عودةَ لك‪١٦...............................................................‬‬ ‫أَعطني جواب‪: ١٨................................................‬هاجسي‪١٩..................................................................‬‬ ‫َلم أ َ َر‪ :٢٠................................................................‬ماذا تُريد‪٢١................................................................‬‬ ‫ال تَسأَلني‪ :٢٢.......................................................‬وماذا عنك؟‪٢٤.............................................................‬‬ ‫ِ‬ ‫إِحتسينا القهوة‪َ : ٢٦.............................................‬ك‬ ‫بياض ثلجٍ‪٢٨.............................................................‬‬ ‫رمالك الجافَة‪ :٣٠..................................................‬أَعترف‪٣١.....................................................................‬‬ ‫عذرا ً‪: ٣٣...............................................................‬ما عا َد ِ‬ ‫لك‪٣٤................................................................‬‬

‫ت رواية تشبهك‪٣٧.................................................‬‬ ‫سبعُ قارت‪ :٣٥......................................................‬قرأ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫طفلة ُمشردة‪ :٣٩...................................................‬أَظنك من حجر‪٤٠.......................................................‬‬ ‫َق ِبل قدميها وال تخسر جنتها‪: ٤١........................‬ال أَملك‪٤٢.....................................................................‬‬ ‫ال يأْبق‪ :٤٣............................................................‬أَنا َ‬ ‫معك هذه املرة‪٤٤...................................................‬‬ ‫كأَني أَراك في كل الوجوه‪: ٤٥............................‬خاطرة‪٤٦......................................................................‬‬ ‫ال ُي‬ ‫صاب بالبالء إِال البُسالء‪ :٤٧.........................‬قدرك املجهول‪٤٨..........................................................‬‬ ‫ُ‬ ‫س ِق‪٥١...........................................................................‬‬ ‫ال تُحاول‪: ٥٠......................................................‬إِ ْ‬ ‫وهل ماتت؟‪: ٥٢..................................................‬خاطرة‪٥٣........................................................................‬‬ ‫سر‪ :٥٤........................................‬خاطرة‪٥٥.......................................................................‬‬ ‫إِذا لم تجعلها ٌ‬ ‫كم ساعة تكفي‪: ٥٦...........................................‬العدالة كلمة فقط‪٥٧........................................................‬‬ ‫ألَنك الحل ُم ذاته‪: ٥٨...........................................‬دعني أُسميك‪٥٩.............................................................‬‬ ‫يقدر بثمن‪ :٦٠....................................‬خواطر‪٦١.......................................................................‬‬ ‫يا كنزا ً ال‬ ‫ُ‬ ‫الرو ُح ثَمرة‪ : ٦٢.................................................‬خاطرة‪٦٣.......................................................................‬‬ ‫ال َ‬ ‫شك‪ :٦٤..........................................................‬أَأَنا الوحيد‪٦٥.................................................................‬‬ ‫ب املَنال‪٦٨...............................................................‬‬ ‫إِعتقني‪َ :٦٧........................................................‬‬ ‫ص ْع ُ‬ ‫الحقيقة‪٧٠..............................................................‬‬ ‫فَدع هذا ال َيتيم‪ : ٦٩...........................................‬في َ‬ ‫إِجابتك هي من ستُحيّني‪ :٧١............................‬أَحقا ً ما يقولون‪٧٢........................................................‬‬ ‫خواطر‪ :٧٤..........................................................‬ال تَكن الغياب‪٧٥..........................................................‬‬


‫َحضرةُ ُ‬ ‫خصرك‪ :٧٧..........................................‬خاطرة‪٧٨.........................................................................‬‬ ‫إِروي‪ :٧٩..........................................................‬أَال يا تُرى‪٨٠....................................................................‬‬ ‫خواطر‪ :٨١.......................................................‬أ َ ُي فَص ٍل‪٨٢......................................................................‬‬ ‫خاطرة‪ :٨٣.......................................................‬خواطر‪٨٤.........................................................................‬‬ ‫وماذا بعد‪ :٨٥..................................................‬خاطرة‪٨٦..........................................................................‬‬ ‫ت ِودادها‪َ :٨٧...........................................‬لسنا السبب‪٨٨.................................................................‬‬ ‫س َل َم ْ‬ ‫َ‬ ‫سرقت أَم ماتت‪٩٠............................................................‬‬ ‫خواطر‪ُ :٨٩.......................................................‬‬ ‫في الحادي والعشرين‪ :٩٢..............................‬جميلة تلك العينني‪٩٤.......................................................‬‬ ‫سيدي وحارسي املالك‪٩٦...........................................‬‬ ‫شيئا ً منك ُهنا‪ :٩٥............................................‬يا َ‬ ‫ِقالدة‪ :٩٧..........................................................‬وكلما إِقتربت‪٩٨...............................................................‬‬ ‫خواطر‪ :٩٩.......................................................‬فما أَطو ُلها‪١٠٠................................................................‬‬ ‫كدت أَعشقُ املساء‪ :١٠١.................................‬خاطرة‪١٠٢.......................................................................‬‬ ‫ُ‬ ‫صبر آخر‪ :١٠٣..............................................‬خاطرة‪١٠٤.......................................................................‬‬ ‫أَ ٌ‬ ‫ومن سيمنعني عنك‪ :١٠٥................................‬وجع نا َم من وجع ُه‪١٠٦.....................................................‬‬ ‫كما أَنا‪،،‬أَنا أَراني‪ :١٠٧..................................‬سي ٌد عابر‪١٠٩..................................................................‬‬ ‫َلن أَندم‪ُ :١١٠....................................................‬هم حقا ً أَغبياء‪١١١..........................................................‬‬ ‫حيث األُريد والألُريد‪ُ :١١٣...............................‬كنا نحص ُد القمح‪١١٤.....................................................‬‬ ‫وهل يوجد‪ :١١٥................................................‬على ضوء الفانوس‪١١٦...................................................‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫السيل‪ :١١٨..........................................‬أَجزاء املسرحية‪١٢٠........................................................‬‬ ‫واصل‬ ‫لِ َم تتكبر؟‪ :١٢١.................................................‬أَنت ومئ ُة ليلة تائ َهة‪١٢٣...................................................‬‬ ‫صدفة‪ :١٢٤......................................................‬ماذا لو‪١٢٦......................................................................‬‬ ‫سنتحرر من جهلنا يوما ً‪:١٢٧.........................‬ملحوظة كانت هي‪١٢٩.....................................................‬‬ ‫عنوان أَخير‪:١٣١.............................................‬إِثنا عشر مرادا ً‪١٣٢.........................................................‬‬ ‫أَحملك معي أَينما أَرحل‪:١٣٣........................‬الوقت يراوغ‪١٣٤................................................................‬‬ ‫لحر َمت‪:١٣٥..........................‬إِن لم تكن ذئبا ً قتلتك رصاصة‪١٣٦...................................‬‬ ‫أَفكار لو ظهرت ُ‬ ‫ربطة عنقك‪:١٣٧.............................................‬كنزا ً‪١٣٩.............................................................................‬‬ ‫ضمائر نائمة‪:١٤١.........................................‬مغرورة َ‬ ‫تلك الورود‪١٤٢.......................................................‬‬ ‫توقا ً‪:١٤٤........................................................‬مهرجون‪١٤٥......................................................................‬‬ ‫أَحالم وردية‪:١٤٦...........................................‬يأَس‪١٤٧............................................................................‬‬ ‫خضر‬ ‫وياس‪:١٤٨..........................................‬س ْهوا ً‪١٤٩..........................................................................‬‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫بغداد أُم صامدة‪:١٥٣...................................‬صحوة غفوة‪١٥٥...............................................................‬‬ ‫أَتصارع أَمواجا ً بكلمة‪:١٥٦..........................‬سوي التكوين‪١٥٧............................................................‬‬ ‫يا ذا الوجه البرعمي‪:١٥٩.............................‬بالء الحروب‪١٦٣...............................................................‬‬


‫علنت الحداد‪:١٦٥....................................‬ال أُحلل‪١٦٦.........................................................................‬‬ ‫أَ ُ‬ ‫هذا اليقني‪:١٦٧.........................................‬عن َد آخر رحلة‪١٦٨...............................................................‬‬ ‫فَأَما أَنا حارت‪:١٧٠...................................‬الثقة كالحب‪١٧٢.................................................................‬‬ ‫وما الذي؟‪:١٧٣..........................................‬أَسفي على ودادي‪١٧٤.......................................................‬‬ ‫ني الوديع وبَيني‪:١٧٥..............................‬إِت ِق بحذر‪١٧٧......................................................................‬‬ ‫ب َ‬ ‫ماذا أ َ‬ ‫قول‪:١٧٩..........................................‬سمحاء الوجه‪١٨٠...............................................................‬‬ ‫َ‬ ‫تنطوي‪،،‬تنطوي‪:١٨١................................‬أَخجل أَذوب وأَذبل‪١٨٢........................................................‬‬ ‫أَحتاج الجلوس على مسطبة‪:١٨٤...........‬خاطرة‪١٨٥...........................................................................‬‬ ‫أُري ُد أ َ ْن أَختبأ ْ‪:١٨٦...................................‬عندما يَ ُ‬ ‫حل الليل الكثيف‪١٨٧..............................................‬‬ ‫سننتهي يوما ً‬ ‫‪:١٨٩...................................‬خمس دقائق‪١٩٠..................................................................‬‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫إِعترافات‪:١٩١..........................................‬فال تنتظر‪١٩٢.......................................................................‬‬ ‫الحرية هي السعادة‪:١٩٣........................‬نتَسامر‪١٩٤.........................................................................‬‬ ‫طاملا ال َيسمعون‪:١٩٥..............................‬خاطرة‪١٩٦...........................................................................‬‬ ‫ال تَقل ال أَستطيع‪:١٩٧.............................‬خاطرة‪٢٠٠...........................................................................‬‬ ‫كم شقراء وسمراء وبيضاء‪:٢٠١..............‬خاطرة‪٢٠٢...........................................................................‬‬ ‫شمس أُخرى‪٢٠٤.......................................................‬‬ ‫تَعلث َ َم الخوف‪:٢٠٣....................................‬بياف‬ ‫ٌ‬


‫رﻧﺎ اﻻﻧﺒﺎري_‬ ‫ع ّمان ‪٢٠١٧‬‬ ‫االنبار ‪َ _١٩٩٣‬‬


My book  

كتاب وجداني عاطفي ،نصوص نثرية،خواطر،مواضيع إحتماعية.

My book  

كتاب وجداني عاطفي ،نصوص نثرية،خواطر،مواضيع إحتماعية.

Advertisement