Page 1

‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫‪9-12-2012 9:00 AM – 3: 00 PM‬‬

‫اإلعالم اإلسرائيلي‪:‬‬

‫التلخيص اإلعالمي اليومي‪ :‬الجزء الثاني‬

‫‪ ‬الرئيس أبو مازن قال أمام اجتماع وزراء خارجية العرب‪ ،‬ان البناء االستيطاني كله امر غير قانوني‪،‬‬ ‫والبناء في المنطقة ‪ E1‬بشكل خاص‪ ،‬سيقسم الضفة إلى جزأين معزولين عن بعضهما‪ ،‬مما يعني‬ ‫نهاية حل الدولتين‪( .‬قناة ‪)01‬‬

‫معتبر أن الخطوة غير قانونية‪،‬‬ ‫ا‬ ‫‪ ‬الرئيس أبو مازن قال ان إسرائيل قامت بتجميد عائدات الضرائب‪،‬‬ ‫مضيفا ان اإلدارة األمريكية أوقفت مساعداتها للسلطة الفلسطينية هي األخرى‪( .‬قناة ‪)01‬‬

‫‪ ‬الرئيس أبو مازن قال إن استمرار تجميد العائدات‪ ،‬وتوقف المساعدات األمريكية‪ ،‬وتنفيذ مخططات‬ ‫البناء في المنطقة ‪ ،E1‬يعني تصفية للمشروع الفلسطيني‪ ،‬وهدد بالتوجه للمحكمة الدولية‪( .‬قناة ‪)01‬‬

‫‪ ‬خالفات في الرأي بين نتنياهو وبيرس‪ ،‬حول الموقف من الرئيس أبو مازن‪ ،‬فبينما يرى فيه بيرس انه‬ ‫شريك لمسار السالم‪ ،‬ويرفض اإلرهاب‪ ،‬ويعترف بشكل علني بإسرائيل‪ ،‬يقول نتنياهو إن أبو مازن‬ ‫يميل للوحدة مع حماس‪ ،‬التي تدعمها إيران‪( .‬قناة ‪)01‬‬

‫‪ ‬الوزير موشي يعالون قال إنه ال يوجد أي فارق بين الرئيس أبو مازن وخالد مشعل‪ ،‬حيث ان الفرق‬ ‫الوحيد بينهما‪ ،‬قيام أبو مازن بتغليف أيديولوجيته بكلمات جميلة‪ ،‬بينما هو في حقيقة األمر يرفض‬

‫االعتراف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي‪( .‬ريشت ب)‬

‫‪ ‬نتنياهو قال إنه يرغب بتحقيق السالم‪ ،‬ولكنه أكد على انه لن يكرر خطأ االنسحاب األحادي مرة‬

‫أخرى‪ ،‬مشي ار إلى أن أي انسحاب من مناطق الضفة‪ ،‬يعني إحضار حماس إلى تخوم إسرائيل‪.‬‬

‫(معاريف‪ ،‬قناة ‪)01‬‬

‫‪ ‬الرئيس أبو مازن تخلى عن منزله في صفد‪ ،‬كما المح عن تخليه عن حق العودة‪ ،‬إال ان مشعل أكد‬ ‫في المقابل‪ ،‬على عدم التخلي عن كافة األراضي الفلسطينية من البحر إلى النهر‪ ،‬وفي نهاية خطابه‬

‫دعا حركة فتح التي اعتبرت خطابه ايجابيا للمصالحة‪( .‬إذاعة الجيش)‬

‫‪ ‬مشعل ناقض في خطابه باألمس‪ ،‬ما تدعوا إليه حماس خالل السنوات األخيرة‪ ،‬وخاصة فيما يتعلق‬ ‫بقرارها بتجميد العمليات‪ ،‬إال أن السبب يعود لكون مشعل يعرف كيف يخاطب جماهيره‪ ،‬بعد ثالثة‬

‫أسابيع فقط من انتهاء الحرب‪ ،‬حيث ان مشعل لن يكتفي برئاسة المكتب السياسي لحماس‪ ،‬وانما‬ ‫يرغب بتزعم الشعب الفلسطيني بأكمله‪( .‬إذاعة الجيش)‬

‫‪1‬‬


‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫‪ ‬حزب البيت اليهودي أصدر شريط فيديو‪ ،‬يشرح من خالله المخاطر التي تتهدد إسرائيل‪ ،‬في حال‬

‫قيام الدولة الفلسطينية‪ ،‬ويأتي في المركز الثاني بعد التهديد األمني‪ ،‬وامكانية إدخال الصواريخ‬ ‫وراجماتها للدولة الفلسطينية‪ ،‬يأتي التهديد بإمكانية خسارة إسرائيل لنصف كميات مياه الشرب‪ ،‬التي‬

‫تأخذها من آبار المياه الموجودة في مناطق الضفة‪( .‬هآرتس)‬

‫‪ ‬أولمرت قال إن سياسات حكومة نتنياهو‪ ،‬أدت لزيادة قوة حماس واضعاف األطراف المعتدلة في‬ ‫الجانب الفلسطيني‪( .‬ريشت ب)‬

‫‪ ‬مصادر فلسطينية قالت ان قوات الجيش‪ ،‬اعتقلت اثنين من قادة جهاز المخابرات الفلسطيني في‬ ‫يطا‪ ،‬وأضافت ان القوات اإلسرائيلية كثفت نشاطاتها خالل الفترة األخيرة في منطقة جنوب الخليل‪،‬‬ ‫تجاه أعضاء كتائب شهداء األقصى‪ ،‬الذين كانوا مطلوبين وتم إعفاؤهم من المالحقة‪( .‬صوت إسرائيل)‬

‫‪ ‬وائل العرج المتهم بقتل أحد مستوطني كريات اربع مع أبنه عبر إلقاء حجر على سيارتهما‪ ،‬عند‬ ‫مرورها بالقرب من حلحول‪ ،‬اعترف خالل التحقيق انه قد تم تشغيله من قبل أحد ضباط األمن‬

‫الوقائي‪ ،‬إال أن تحقيقات الشاباك أثبتت كذب ادعائه‪( .‬هآرتس‪ ،‬قناة ‪)7‬‬

‫‪ ‬على الدولة ان تشرح موقفها امام المحكمة العليا‪ ،‬حول ملف البيت المتنازع عليه الخليل‪ ،‬الذي‬

‫سيطر عليه المستوطنين‪ ،‬والليكود يخشى من أن صور إخالء البيت‪ ،‬ستكلفه ثالثة مقاعد كنيست‬

‫تذهب لصالح األحزاب اليمينية‪( .‬قناة ‪)7‬‬

‫‪ ‬عمير بيرتس يرد على االنتقادات‪ ،‬ويقول انه كان بإمكانه السكوت والحصول على حقيبة وزير‪ ،‬إال‬ ‫انه فضل العمل لصالح الدولة‪ ،‬وأضاف أنه جوبه داخل حزب العمل‪ ،‬عندما طالب بضرورة الحفاظ‬ ‫على مسؤوليتنا تجاه مسار السالم‪( .‬يديعوت)‬

‫‪ ‬موفاز قال إن ليفني تخلت عن نهج كاديما‪ ،‬وقررت الذهاب نحو اليسار‪ ،‬وقال إن حزبها الجديد‬

‫يضم العديد من األشخاص‪ ،‬المختلفين في مواقفهم‪ ،‬لدرجة ال تستيطع معهم فيها تحديد مالمح‬

‫الحزب‪( .‬إذاعة الجيش)‬

‫اإلعالم األجنبي‪:‬‬

‫‪ ‬ليفني تقول إن حماس احتفلت يوم السبت بهزيمة الحكومة اإلسرائيلية‪ ،‬مضيفا‪ :‬كل يوم يمر في ظل‬ ‫هذه الحكومة‪ ،‬حماس تقوى واسرائيل تضعف‪(AFP, The West) .‬‬ ‫‪ ‬تقرير‪ :‬صيادون ومزارعون في القطاع يقولون إن فرحهم بسبب اتفاق وقف إطالق النار مع إسرائيل‪،‬‬ ‫قد تالشى بعدما أدركوا أن شيئا لم يتغير على األرض‪ .‬كما أن تخفيف القيود على الحدود بقيت دون‬ ‫تنفيذ حتى اآلن‪(LA Times).‬‬ ‫‪2‬‬


‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫‪ ‬تقرير‪ :‬محللون يقولون إ ن إعالن نتنياهو عن الخطط االستيطانية الجديدة كان أكثر من مجرد عقاب‬ ‫للفلسطينيين‪ ،‬بل يكشف انعداما لألمن السياسي يشعر به نتنياهو‪ ،‬حيث يحاول تعزيز تأييد‬ ‫اإلسرائيليين الذين نظروا بالتخلي عن التصويت لليكود واختاروا أحزاب أكثر راديكالية وتأييد‬ ‫للمستوطنين‪(The National) .‬‬ ‫‪ ‬تقرير‪ :‬إسرائيليون من مختلف االنتماءات السياسية‪ ،‬يرون أدلة تبعث على القلق في الطبيعة الدفاعية‬ ‫للقبة الحديدية والتي جعلتهم بدال من حل المشكلة األمنية من خالل عمل عسكري حاسم أو‬ ‫معاهدات سالم دائمة‪ ،‬يذعنون الى عقلية الحصار‪ .‬كما أن صاروخ واحد ال تعترضه المنظومة كفيل‬ ‫بالتسبب في أضرار كبيرة‪(Washington Post, AP).‬‬ ‫‪ ‬تقرير‪ :‬السامريون يلجئون للعلم الحديث بما في ذلك االختبارات الجينية والتخصيب في المختبر‬ ‫واإلجهاض‪ ،‬من أجل الحفاظ على طريقتهم التقليدية في الحياة بعدما كان مجتمعهم مهدد باالنقراض‬ ‫والتدمير بسبب العيوب الخلقية بينهم‪ ،‬حيث زواج األقارب شائع‪(LA Times) .‬‬ ‫اإلعالم العربي‪:‬‬ ‫‪ ‬البطش‪ :‬أداء حماس منذ تأسيسها شكل إضافة نوعية إلى مشروع المقاومة إلى جانب حركة الجهاد‬ ‫ٍ‬ ‫اإلسالمي وسائر قوى المقاومة األخرى في فلسطين‪( .‬الجزيرة نت)‬

‫‪ ‬قيادة حركة فتح تتهم مديرية السجون االسرائيلية بممارسة القمع على نحو متزايد في مختلف سجونها‬ ‫ضد االسرى الفلسطينيين‪( .‬القبس الكويتية)‬

‫‪ ‬الرشق‪ :‬قيادة حماس تلقت تهديدات إسرائيلية بإلغاء التهدئة في حال زيارة وفد قيادة الحركة بالخارج‬ ‫برئاسة مشعل إلى قطاع غزة‪( .‬الغد األردنية)‬

‫‪ ‬مشعل منتقدا النظام السوري‪ :‬ال نؤيد اي نظام يخوض معركة ضد شعبه‪ ،‬ولم نكن تبعا لسوريا وايران‬ ‫ولسنا تبعا اليوم لمصر أو قطر‪ ،‬وفلسطين لنا جميعا وهي أكبر من أن يتحمل مسؤوليتها فصيل‬

‫بعينه‪( .‬كونا‪ ،‬محيط‪ ،‬الشروق السعودية)‬

‫اإلعالم المحلي‪:‬‬

‫‪ ‬الرئيس عباس يهدد باتخاذ مواقف لم يفصح عن طبيعتها في حال اقرت اسرائيل البناء االستيطاني‬ ‫في منطقة "‪ "E1‬واستمرت في حجز االموال عن السلطة‪( .‬معا)‬

‫‪ ‬قدورة فارس ينفي نبأ استشهاد األسير سامر العيساوي والمضرب عن الطعام منذ ‪ 311‬يوما‪( .‬وفا‪،‬‬ ‫معا‪ ،‬القدس)‬

‫‪3‬‬


‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫‪ ‬عبد الرحيم‪ :‬إصرار الحكومة اإلسرائيلية على مواصلة اإلستيطان‪ ،‬يؤكد نواياها الحقيقية في رفض‬ ‫حل الدولتين‪ ،‬واستمرار مخططها في حصار القدس وعزلها عن محيطها العربي‪ ،‬وتقسيم أرضنا إلى‬

‫كانتونات‪ ،‬يستحيل معها وبها تجسيد الدولة ذات السيادة الكاملة‪( .‬وفا)‬

‫‪ ‬سلطات االحتالل تفتح معبر كرم أبو سالم التجاري‪ ،‬جنوب شرق مدينة رفح‪ ،‬لتصدير ثالث‬

‫شاحنات‪ ،‬وادخال مساعدات وبضائع وسوالر صناعي لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة‪( .‬وفا‪،‬‬

‫القدس)‬

‫‪ ‬مشعل‪ :‬ال نستغني عن فتح وباقي الفصائل كما أن فتح ال تستغن عن حماس‪ ،‬لقد أخطانا بحق‬ ‫بعضنا ولكن اهلل قال عفا اهلل عما سلف‪ ،‬فلنتسامى ولنتسامح‪( .‬معا‪ ،‬صفا‪ ،‬القدس)‬

‫‪ ‬المقالة‪ :‬الحكومة فتحت المجال أمام كافة المؤسسات الدولية والعربية في عملية إعادة إعمار القطاع‪،‬‬ ‫حيث ستوفر الحكومة كافة الخدمات والتسهيالت الالزمة لهذه المؤسسات لتنفيذ مشاريعها في‬

‫االعمار‪( .‬معا‪ ،‬صفا)‬

‫‪ ‬قوات االحتالل تعتقل اثنين من قيادة جهاز المخابرات الفلسطينية في مدينة يطا جنوب الخليل‪ ،‬فجر‬ ‫اليوم‪( .‬معا)‬

‫‪ ‬عباس يدعو إلى إيجاد آلية عربية لفترة ستة أشهر تدعو النسحاب إسرائيلي من األراضي المحتلة‬ ‫ووقف االستيطان‪( .‬صفا)‬

‫‪ ‬مجموعة من المستوطنين يقدمون على إغراق منزل بالمياه وسط مدينة الخليل جنوب الضفة‪( .‬صفا)‬

‫‪ ‬الوزيرة صفاء ناصر الدين تبحث انضمام فلسطين لالتحاد الدولي لالتصاالت في جنيف بعد حصول‬ ‫فلسطين على صفة عضو مراقب في االمم المتحدة‪( .‬القدس)‬

‫‪ ‬نقابة المحامين في جنين تنظم اعتصاما امام مقر المحافظ في المدينة بعدما علقت العمل امام‬ ‫المحاكم احتجاجا على تعرض منزل وسيارة المحامي خالد العبادي إلطالق النار‪( .‬القدس)‬

‫كتاب األعمدة‪:‬‬

‫اإلعالم األجنبي‪:‬‬ ‫‪ ‬ثوماس فريدمان‪ :NY Times ،‬التجربة اإلسرائيلية اليوم هي عبارة عن تجربة علوم سياسية معاشة‪،‬‬ ‫فكيف يمكن لدولة أن تفشل في فرض سلطتها على اربعة من حدودها وهي غزة‪ ،‬جنوب لبنان‪،‬‬

‫سوريا‪ ،‬وصحراء سيناء‪ ،‬وكل واحدة منها اآلن تزحف مع جهات فاعلة مسلحين بالصواريخ‬

‫ومتداخلين بين المدنيين‪ .‬وكيف يمكن إلسرائيل وأصدقائها أن يفكرون في هذه التجربة اإلسرائيلية‬ ‫وربطها مع السؤال المطروح دائماً حول السالم اإلسرائيلي الفلسطيني‪ .‬للمزيد‪...‬‬

‫‪4‬‬


‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫‪ ‬رمزي بارود‪ :Foreign Policy Journal ،‬اذا كان عباس يعتقد أن الحصول على التأييد الدولي‬

‫لحصول فلسطين على مركز جديد في األمم المتحدة من شأنه أن يوفر مسرح سياسي لتبرير ‪02‬‬

‫عاماً آخرين من الفشل الذريع‪ ،‬اذاً بالتأكيد سيثبت له الوقت خطأه‪ .‬فإذا كان الوضع الجديد يستخدم‬

‫كمنصة إلستراتيجية مختلفة جذرياً من شأنها أن تحيي الخطاب السياسي وتعمل على توحيد صفوف‬ ‫جميع الفلسطينيين حول مشروع وطني جديد اذا فهناك شيء يستحق المناقشة‪ .‬وفي الواقع ليس‬

‫الوضع الجديد هو ما يهم حقاً‪ ،‬لكن المهم هو كيفية توظيف وتفسير هذا االواقع‪ .‬وفي الوقت الذي‬ ‫يكون الماضي فيه غير واعداً‪ ،‬يبقى للمستقبل الكلمة األخيرة‪ .‬للمزيد‪...‬‬

‫اإلعالم العربي‪:‬‬

‫‪ ‬أسعد عبد الرحمن‪ ،‬الرأي األردنية‪ :‬هناك الكثير من التقارير التي تتحدث عن تزايد عزلة اسرائيل‬

‫دوليا‪ ،‬أهمها ما نشرته صحيفة هآرتس‪ ،‬إذ ان اسرائيل أُصيبت بهزيمة سياسية‪ ،‬فال تستطيع جميع‬

‫التفسيرات والتعليالت واظهار الحكمة والتعوجات من متحدثي الحكومة وأعضاء الليكود أن تخفي‬ ‫المرة‪ ،‬فقد أثبت التصويت في االمم المتحدة على رؤوس األشهاد عزلة إسرائيل القاسية‪ ،‬وهي‬ ‫الحقيقة ُ‬ ‫عزلة لم تجرب اسرائيل مثيال لها سابقا‪ .‬للمزيد‪..‬‬ ‫‪ ‬أمجد عرار‪ ،‬دار الخليج‪ :‬زيارة مشعل إلى غزة حق وواجب‪ ،‬وهي خطوة إيجابية‪ ،‬ورمزيتها أكبر من‬ ‫كونها أتت بمناسبة الذكرى ‪ 02‬النطالقة حماس‪ ،‬وستكون رمزيتها أكبر وأعمق إن أتبعها بزيارة غزة‬

‫للمشاركة في إحياء الذكرى ‪ 74‬النطالقة حركة فتح‪ ،‬وفتح صفحة جديدة للوحدة الوطنية تحت راية‬ ‫المقاومة والثوابت‪ ،‬وعلى أنقاض التسوية األمريكية وثورات تسليم المفتاح‪ .‬للمزيد‪..‬‬

‫‪ ‬فؤاد مطر‪ ،‬الوفد المصرية‪ :‬جاء فوز فلسطين بالعضوية المتواضعة في األمم المتحدة دولة بصفة‬ ‫مراقب ليؤكد حقيقة أساسية وهي أنه ما ضاع وطن‪ ،‬كما الحق‪ ،‬وراءه مطالب‪ ،‬وما دام الشعب‬ ‫الفلسطيني ارتضى صيغة الدولة المراقب كخطوة نوعية على طريق حل الدولتين‪ ،‬وهذا ما نادى به‬

‫الرئيس أوباما في مطلع واليته األولى‪ ،‬فمن حق الفلسطينيين على المجتمع اإلنساني بأن يقتحم غمار‬ ‫الخطوة التاريخية وتقوم بذلك الدولة الفلسطينية وفق مبادرة الملك عبد اهلل بن عبد العزيز‪ .‬للمزيد‪..‬‬

‫اإلعالم المحلي‪:‬‬

‫‪ ‬أكرم عطاهلل‪ ،‬األيام‪ :‬منذ انطالقتها كان يؤخذ على حركة حماس أنها موازية لمنظمة التحرير‪ ،‬فقد‬ ‫كانت لها أيام إضراب خاصة بعيداً عن القيادة الموحدة لالنتفاضة‪ ،‬ولم تكن جزءاً من التوافق الوطني‬ ‫منذ حوار السودان نهايات القرن الماضي‪ ،‬وكان لسيطرتها على غزة بالقوة المسلحة واالنفصال عن‬ ‫الوطن ما يعزز هذا القناعة‪ ،‬كل ذلك كان قبل أن تكتمل تجربة حماس ونضوجها‪ ،‬فهل ستكون هذه‬

‫‪5‬‬


‫السلـطة الوطنيـة الفلسطـينية‬

‫المـركز اإلعالمـي الحكـومي‬ ‫مكتب رئيس الوزراء‬

‫‪Palestinian National Authority‬‬

‫‪Government Media Center‬‬ ‫‪Prime Minister’s Office‬‬

‫االنطالقة انطالقة المصالحة كما وعد قائد الحركة من أمام منزل مؤسسها األول‪ ،‬هذا ما ينتظره‬

‫الشعب‪ .‬للمزيد‪..‬‬

‫‪ ‬محمد السودي‪ ،‬معا‪ :‬حرصت القيادة الرسمية ومختلف االطر الفلسطينية عن النأي بنفسها التدخل‬ ‫في شؤون الدول العربية الداخلية واحترام الضيافة واالحتضان الذي وفره الشعب السوري لشقيقه‬ ‫الفلسطيني‪ ،‬غير ان هناك من يحاول جر الحالة الفلسطينية التي تقف على مسافة واحدة مع الجميع‬

‫الى مربع الصراع بالرغم من التأكيد المستمر بأن البوصلة الفلسطينية ال تتجه إال نحو عودة الشعب‬

‫الفلسطيني ألرضه التي شرد منها ومع ذلك فقد قتل المئات من الفلسطينيين وال زالت المأساة‬ ‫مستمرة‪.‬‬

‫للمزيد‪..‬‬

‫األخبار والمقاالت أخذت من مصادرها وال تعكس إال وجهة نظر كتابها وناشريها‬

‫‪6‬‬

التلخيص الإعلامي للأحد ج2 9-12-2012  

تغطية شاملة للإعلام العبري والانجليزي والعربي المحلي والدولي من المركز الإعلامي الحكومي

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you