Issuu on Google+

‫صوت األكراد‬

‫محطات فاصلة‬

‫في حياة الخالد‬

‫ادريس البارزاني‬

‫‪DENGE KURD‬‬

‫الجريدة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )‬ ‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫(ص ‪)2‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫نصف شهرية ‪ -‬الثمن (‪25‬ل‪.‬س)‬

‫الرئيس بارزاني مخاطبا الالجئين في دوميز‪:‬‬

‫يربطنا وإياكم مصير مشترك‬ ‫دعا رئيس كوردستان مسعود بارزاني حكومة اقليم كوردستان والمنظمات غير الحكومية الى المسارعة لتقديم المساعدة لكورد‬ ‫غرب كوردستان‪ .‬وأكد الرئيس بارزاني في بيان له صدر يوم ‪ 2013 /1/29‬بأن على «الحكومة والمنظمات غير الحكومية‬ ‫ومواطني كوردستان إلى المسارعة لتقديم كافة أشكال المساعدات لعوائل الكورد من غرب كوردستان في مخيم دوميز والعمل‬ ‫على تخفيف معاناتهم‪ ».‬واضاف بارزاني «هم أخوتنا ويربطنا وإياهم مصير مشترك‪ ».‬وشدد الرئيس بارزاني «أنني على إطالع‬ ‫بالظروف القاسية التي يعيشها األخوات واالخوة في غربي كوردستان داخل المخيمات وأشاركهم معاناتهم‪».‬‬

‫اقرأ‬ ‫صوت األكراد‬ ‫باللغة الكوردية‬

‫االفتتاحية‬

‫ال للعودة إلى الوراء‬

‫علم كوردستان يطرز سماء الوطن‬ ‫على المجاميع المسلحة الخروج من سري كانيه والتوجه لدمشق‬

‫‪2‬‬

‫التهجم على إقليم كوردستان يخدم األسد والمالكي‬

‫‪6‬‬

‫قامشلو تعاني من أزمات صحية‬

‫الحذر والترقب يخيمان على زورآفا‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫إذا كان الشعب الكوردي في سوريا قد‬ ‫تعرض لالضطهاد من قبل النظام فإنه‬ ‫عانى االقصاء من قبل المعارضة‪ ،‬وتقع‬ ‫المسؤولية في ذلك على المعارضة والقوى‬ ‫الكوردية في آن واحد‪ .‬فالمعارضة تنظر‬ ‫إلى القضية الكوردية بمنظار سلطوي‬ ‫شوفيني والحركة الكوردية التي اتقنت‬ ‫صناعة األحزاب والدوران حول الذات‬ ‫عجزت عن إيصال صوت الكورد الى‬ ‫شركائهم‪ .‬وإذا كانت االنطالقة الحقيقية‬ ‫األولى للقضية الكوردية نحو الداخل‬ ‫السوري قد صنعتها انتفاضة آذار فان‬ ‫أنطالقته الثانية والتي كانت قوية صنعتها‬ ‫التنسيقيات الشبابية الكوردية بتحقيق‬ ‫درجات كبيرة من التفاهم مع التنسيقيات‬ ‫الشبابية السورية‪ ,‬وكذلك المجلس الوطني‬ ‫الكوردي الذي عمل بحكمة كبيرة في‬ ‫السنة األولى ونجح في تحقيق تفاهمات‬ ‫كبيرة بينه وبين القوى الرئيسية في‬ ‫المعارضة السورية حول رؤيته لمستقبل‬ ‫سوريا إلى دول صانعة القرار واكتسبت‬ ‫شرعية دولية باعتباره ممثال للشعب‬ ‫الكوردي ولكن في األونة األخيرة بدأ‬ ‫المجلس يتعثرو يترنح بأجندات حزبية‬ ‫ضيقة عرقلت استمرار دوره وكادت‬ ‫تبعثر نجاحاته‪ .‬أن القضية الكوردية هي‬ ‫أولى أولوياتنا ولكن النظر الى الثورة‬ ‫السورية من زاوية كوردية صرفة ستبقى‬ ‫ناقصة لذا يجب النظر اليها بمنظار‬ ‫كوردي وسوري ودولي لنستطيع تكوين‬ ‫صورة واضحة عنها وهذا يتطلب منا‬ ‫االنخراط في الثورة جماهيريا ً وسياسياً‪.‬‬ ‫االئتالف الوطني المعارض يكتسب‬ ‫شرعية دولية متزايدة وتتسارع االحداث‬ ‫باتجاه تحقيق تطور نوعي والتمهيد لبناء‬ ‫سوريا الجديدة الذي يفترض أن يكون‬ ‫للكورد دور مهم فيه وكيفية حل القضية‬ ‫الكردية‪ ،‬كل ذلك مرهون بمواقف المجلس‬ ‫الذي عليه االنخراط بفعالية في العملية‬ ‫السياسية الجارية‪ .‬إن بقاء المجلس خارج‬ ‫المعارضة وانكفائه وانشغاله بذاته يعني‬ ‫بقاء الكورد خارج العملية السياسية وهذا‬ ‫الموقف نكسة إن لم يكن انتحاراً سياسياً‪.‬‬ ‫د‪ .‬عبدالحكيم بشار‬


‫‪2‬‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫شؤون سياسية‬

‫عبدالحكيم بشار‪:‬‬

‫على المجاميع المسلحة الخروج‬ ‫من سري كانيه والتوجه الى دمشق‬ ‫صوت األكراد‪(:‬رووداو)‬ ‫قال رئيس االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي د‪ .‬عبدالحكيم بشار سكرتير الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا (البارتي) لصحيفة «رووداو» تعليقا على أحداث سري كانيه «إذا لم تنسحب‬ ‫المجموعات المسلحة من سري كانيه فورا سنحارب الى جانب المقاتلين الكورد في المدينة ضد تلك‬ ‫المجموعات إلخراجها عنوة من المدينة»‪.‬وأبدى بشار استغرابه من اقتحام المجموعات السلفية‬ ‫للمدينة‪ ,‬موضحا «أن بشار األسد في دمشق وليس في سري كانيه لهذا ينبغي على تلك المجموعات‬ ‫الخروج من المدينة فورا والتوجه الى دمشق إذا كانت فعال تنوي إسقاط النظام»‪ ,‬مضيفا «أنهم تناقشوا‬ ‫مع المعارضة العربية السورية بهذا الخصوص»‪ .‬وتابع سكرتير البارتي تصريحه «إذا حاولت تلك‬ ‫المجاميع المسلحة االقتراب من مدن أخرى في غربي كوردستان سنقف في وجههم‪ ,‬فالمدن الكوردية‬ ‫خط أحمر وتواجد تلك المجاميع المسلحة في سري كانيه سيتسبب بفتنة كوردية‪ -‬عربية»‪.‬‬

‫في ذكراه السادسة والعشرين‬

‫محطات فاصلة في حياة‬ ‫الخالد ادريس البارزاني‬

‫االتحاد السياسي‪:‬‬ ‫نرفض قدوم اية مجاميع مسلحة‬ ‫تحت مسمى الجيش الحر‬ ‫صوت االكراد‪:‬‬ ‫أصدر االتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي‪-‬‬ ‫سوريا يوم ‪/21‬كانون الثاني‪ 2013/‬بيانا‬ ‫أعلن فيه معارضته لالوضاع التي حلت بمدينة‬ ‫سري كانيه بعد الهجوم الذي تعرضت له من‬ ‫قبل المجاميع المسلحة‪ .‬وطالب االتحاد بتوحيد‬ ‫الصف المعارض للنظام بغية تحقيق تطلعات‬ ‫الشعب السوري باسقاط النظام وتخليص الشعب‬ ‫من أالوضاع المأساوية التي يمر بها‪ .‬وطالب‬ ‫البيان انسحاب االطراف المتحاربة في سري‬ ‫كانيه بغية وضع حد لمعاناة سكانها‪ .‬وفيما يلي‬ ‫نص البيان‪:‬‬ ‫مع استمرار الثورة السورية‪ ،‬واالنتصارات التي‬ ‫تحققها‪ ،‬إن كان ذلك على صعيد تحرير األرض‬ ‫من قوات النظام المستبد والفاشي‪ ،‬أو على‬ ‫مستوى العالقات السياسية مع المجتمع الدولي؛‬ ‫فإن هذه الثورة نريد لها أن تكون لمصلحة قوى‬ ‫التغيير الحقيقي‪ ،‬نحو مستقبل باهر لكل أبناء‬ ‫الشعب السوري وكافة مكوناته القومية واالثنية‬ ‫وطوائفه الكريمة‪ .‬إال أن الثورة وعبر أدواتها‬ ‫السياسية من المجلس الوطني السوري‪ ،‬والمجلس‬ ‫الوطني الكوردي‪ ،‬وباقي الكتل التي تشكلت خالل‬ ‫مناهضة النظام القمعي ومحاولة إسقاطه‪ ،‬وصوال‬ ‫إلى االئتالف الوطني السوري الذي تشكل قبل‬ ‫شهرين‪ ،‬لم تحرز حتى اآلن إال القليل من فرض‬ ‫الوجود السياسي والعملي على األرض وعلى‬ ‫الصعيد الدولي‪ ،‬وبالتالي‪ ،‬فإن تصحيح بعض‬ ‫مسارات العمل السياسي لدى المعارضة‪ ،‬وكذلك‬ ‫تجذير وتصويب الرؤية حول مستقبل سورية‪،‬‬ ‫بات أمرا ضروريا وملحا‪ ،‬في هذه المرحلة من‬ ‫تاريخ الصراع الداخلي باتجاه حسم الوضع‪،‬‬ ‫وفق مقتضيات ومتطلبات تقدم الثورة‪ ،‬وبناء‬ ‫الدولة اإلتحادية الديمقراطية التعددية العلمانية‬ ‫البرلمانية‪ ،‬وحفظ حقوق جميع مكونات سوريا‪.‬‬ ‫ويؤسفنا أن نشير إلى أن مسار العمل العسكري‬ ‫انحرف في كثير من األحيان عن الهدف الرئيسي‬ ‫وهو إسقاط النظام الدكتاتوري‪ ،‬واحترام ودعم‬ ‫حقوق األطراف جميعا‪ .‬ومن المؤكد أن تدخالت‬ ‫الدول االقليمية في الشأن الداخلي قد أساء من‬ ‫بعض النواحي للوجه الناصع للثورة‪ ،‬وحاولت‬ ‫هذه الجهات االقليمية استغالل دوافع الثورة‬ ‫لمصالحها الخاصة‪ ،‬مما أفضى إلى تشتت في‬ ‫دوافع وأهداف بعض أطراف المعارضة السياسية‬ ‫والعسكرية على السواء‪ ،‬األمر الذي انعكس سلبا‬ ‫على فعالية دور الجيش الحر بشكل خاص وعدم‬ ‫وحدته بالشكل المطلوب‪ .‬وما يجري اليوم في‬ ‫(سري كانيه) من اشتباكات بين من يفترض أن‬ ‫يكونوا في خندق واحد ضد النظام الدكتاتوري‪،‬‬ ‫قد أصبحوا في قتال مباشر‪،‬رغما عن إرادة أهل‬ ‫المدينة المنكوبة‪ ،‬حيث كانت المدينة مثاال للتعايش‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫األخوي السلمي طوال العقود الماضية‪،‬وقبل‬ ‫دخول المجاميع المسلحة إليها‪ .‬إننا في االتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي الكوردي؛ إذ ندعو إلى‬ ‫العمل على وقف القتال بشكل سريع وقاطع‪،‬‬ ‫نعلن عن رفضنا بشدة قدوم اية مجاميع مسلحة‬ ‫تحت مسمى الجيش الحر او غيرها الى المناطق‬ ‫الكوردية وندين بشدة االعمال التي قامت بها‬ ‫المجاميع المسلحة التي قدمت الى سرى كانيه‬ ‫من قصف عشوائي وباالسلحة الثقيلة للمدينة‬ ‫واستهداف وقتل المدنيين وعمليات السلب والنهب‬ ‫التي قامت بها وان استمرار بقاء تلك المجاميع‬ ‫في سرى كانيه وغيرها سيدفع جميع المكونات‬ ‫لمواجهتها بكل الوسائل لطردها من المدينة‪.‬‬ ‫ان مدينة سرى كانيه كانت خالية من اي تواجد‬ ‫عسكري او امني للنظام وان قدوم اية مجاميع‬ ‫مسلحة اليها يطرح العديد من اشارات االستفهام‬ ‫حول خلفية تلك القوى واسباب قدومها ألن سقوط‬ ‫النظام الدموي المجرم يتم من دمشق والمدن‬ ‫الكبرى كحلب وغيرها وان قدوم تلك المجاميع الى‬ ‫المنطقة ياتي في اطار تخفيف الضغط على النظام‬ ‫وترجيح كفته ضد الجيش الحر في الوقت الذي‬ ‫يتطلب توفير كل الطاقات وتوجيهها لدحر النظام‬ ‫واسقاطه‪ .‬اننا نطالب كافة اطراف المعارضة‬ ‫الوطنية وخاصة االئتالف الوطني المعارض‬ ‫والمجلس الوطني السوري وقيادة الجيش الحر‬ ‫بإعالن موقف واضح مما يجري في سري كانيه‬ ‫والضغط على الكتائب والمجاميع المسلحة لوقف‬ ‫قتالها وإساءاتها بحق أبناء سري كانيه‪ ،‬وانسحاب‬ ‫الطرفين من المدينة وترك األمر للجان والهيئات‬ ‫المدنية‪ ،‬لتدير شؤونها‪ ،‬وعودة المواطنين إليها‪.‬‬ ‫وكذلك إدانة التوجهات العنصرية التي يثيرها‬ ‫بعض األطراف والشخصيات العربية المحسوبة‬ ‫على المعارضة‪ ،‬وما تقوم بها من تحريض ضد‬ ‫الكورد‪ .‬ونعلنها صراحة‪ ،‬أن هذه السلوكيات‬ ‫ليست في صالح تقدم الثورة؛ بل تخدم النظام‬ ‫وتقدم له على طبق من ذهب‪.‬‬

‫لولو خان ‪ -‬الحسكة‬ ‫قالئل هم القادة االفذاذ عبر التاريخ‪ .‬فالقائد الفذ‬ ‫تصنعه المحن والنكبات والقائد الفذ يصنع من‬ ‫المحن والنكبات االّمال واالنتصارات‪ .‬هكذا‬ ‫كان ادريس البارزاني ذاك الفتى العشريني الذي‬ ‫انخرط في صفوف الثورة الكوردية كبيشمركة‪.‬‬ ‫فوهب حياته المته المضطهدة مدركا بحدسه‬ ‫الكوردي الجبلي ان التضحيات هي التي تصنع‬ ‫االنتصارات في الظروف العصيبة وان االيثار‬ ‫هو الذي يصنع القائد بين ثنايا مسيرة النضال‬ ‫الشاقة‪ .‬وبذلك خرج الفتى العشريني الى ساحة‬ ‫النضال الكوردي ليسجل ثالثة انتصارات تاريخية‬ ‫ألمته فكانت حياته محطات فاصلة كرسها الزالة‬ ‫الحيف عن كاهل الكورد‪ .‬ولكي نستجلي تلك‬ ‫المحطات الثالث البد من ذكر صفاته التي تحلى‬ ‫بها والتي صنعت بدورها تلك المحطات الفاصلة‪.‬‬ ‫انها الثالوث الكاريزمي‪( :‬الحنكة الالمعة عند‬ ‫اجتراح الخطة العسكرية) و(الحكمة الفياضة عند‬ ‫فقدان الوسيلة) وأخيرا (خلق االمل عند جثوم‬ ‫اليأس على النفوس)‪ .‬جاءت الفرصة الكبرى للف��ى‬ ‫العشريني البيشمركة ادريس عام ‪ 1966‬عندما‬ ‫علمت قيادة الثورة الكوردية ان جيشا عراقيا‬ ‫غازيا سيقتحم كوردستان وكان لواء مؤلال‪ ،‬فدعا‬ ‫البارزاني الخالد مصطفى الى اجتماع عسكري‬ ‫عاجل‪ .‬وقد حضر مع القادة‪ ،‬البيشمركة ادريس‬ ‫وتباحث البارزاني مع قادته في رسم الخطة‪ .‬لقد‬ ‫كان الفتى يراقب المتحدثين بكل اهتمام فلمعت‬ ‫الفكرة في ذهنه وهكذا حانت فرصته فقال بصوت‬ ‫الواثق‪ :‬يا ابي اعطني فرصتي في قيادة البيشمركة‬ ‫لصد الهجوم‪ .‬فقال له والده‪ :‬وما الذي يدريني انك‬ ‫ستنجح في صد العدو؟ أجاب ادريس‪ :‬اعلم كيف‬ ‫اتعامل مع الموقف في تلك الجغرافية العسكرية‪.‬‬ ‫واشار في هذه األثناء الى االحداثيات‪ .‬فادرك‬ ‫االب ان الفتى قد استخلص السر لديه فسلمه‬ ‫القيادة وحدثت موقعة (هندرين) التاريخية حيث‬ ‫انزل البيشمركة ادريس بالجيش العراقي الغازي‬ ‫اكبر هزيمة تاريخية منذ اندالع ثورة أيلول فقد‬ ‫تجاوز عدد القتلى في صفوف القوة المهاجمة الـ‬ ‫‪ 3000‬غاز‪ .‬وهكذا استحق ادريس لقب القائد‬ ‫العسكري الفذ بامتياز فكانت هندرين محطته‬ ‫التاريخية الفاصلة االولى‪ .‬وفي عام ‪ 1970‬كان‬ ‫ضمن الوفد الكوردي المفاوض الى بغداد من‬ ‫اجل ابرام اتفاقية سالم بين الطرفين المتحاربين‬

‫منذ ‪ 9‬سنوات وعندما طالت المفاوضات ودخلت‬ ‫عنق الزجاجة استأذن الجميع وقال للوفد الحكومي‬ ‫المفاوض‪ :‬اقول لكم وبدون اية مواربة سياسية‬ ‫ان الحل العسكري قد فشل واننا نحن الطرفان‬ ‫ال نستطيع حسم المعركة وكالنا خاسران فلماذا‬ ‫ال نجنح للسلم؟ فصمت الجميع برهة وادركوا‬ ‫ان ما قاله االخ ادريس هو عين الصواب وهكذا‬ ‫عاد الوفدان الى المداوالت والمناقشات حتى‬ ‫وصلوا الى مرحلة وضع البنود وهما يبديان‬ ‫مرونة يتجاوزان بها العقبات ويسجالن من خاللها‬ ‫الممكن االفضل للطرفين المتصارعين‪ .‬وبذلك‬ ‫جاء ابرام اتفاقية ‪ 11‬اذار فسجل ادريس بحكمته‬ ‫الفياضة عند فقدان الوسيلة السياسية الناجعة اكبر‬ ‫انتصار سياسي لشعبه الكوردي فاستحق بذلك‬ ‫لقب السياسي الحكيم وكانت تلك محطته التاريخية‬ ‫الثانية‪ .‬وبعد نكسة عام ‪ 1975‬عاش منفيا كأبناء‬ ‫شعبه في الشتات منتصرا على الفقر والحرمان‬ ‫ولم تستطع المحنة ان تنال من عزيمته او تكسر‬ ‫ارادته فقد ظل المناضل العنيد والمدافع الصلب‬ ‫عن حقوق شعبه النه تجرع مرارة الظلم وقساوة‬ ‫االضطهاد في شبابه فعرف كيف يحول لحظات‬ ‫اليأس الباردة الى بشائر االمل الدافئة ويبثها في‬ ‫نفوس الالجئين‪ .‬لقد حقق ادريس بارزاني وحدة‬ ‫الحال ورسم افق المصير المشترك رغم تشرذم‬ ‫الحركة الكوردية ورغم التحديات والظروف‬ ‫الموضوعية ويوما بعد يوم استطاع ان يعلم‬ ‫شعبه كيف يتخطى الماّسي والتراجيديا بشخصيته‬ ‫الكاريزمية‪ .‬وأستطاع ان ينجز المصالحة الوطنية‬ ‫في صفوف قوى الثورة الكوردستانية عام ‪1986‬‬ ‫عبر مراسالته ولقاءاته مع االحزاب الكوردية‬ ‫على الساحة الكوردستانية واضعا في الحسبان ان‬ ‫مصلحة الشعب الكوردي الرازح تحت المأساة فوق‬ ‫مصلحة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وكان‬ ‫يقول دائما‪( :‬الكبير يحتوي الصغير والتفاني يحقق‬ ‫المصلحة العامة والتنازل للكوردي ليس منقصة‬ ‫والبارزانيون عادتهم ودأبهم تقديم التضحيات‬ ‫و القرابين من اجل شعبهم)‪ .‬بهذه المبادرة فقد‬ ‫تمت المصالحة الكوردية وكانت معجزة في تلك‬ ‫الظروف العصيبة القاهرة ومن رحمها ولدت الجبهة‬ ‫الكوردستانية فيما بعد فكانت من اكبر االنتصارات‬ ‫في زمن االنفال واالسلحة الكيماوية وهكذا تحققت‬ ‫المحطة التاريخية الفاصلة الثالثة في حياة ادريس‬ ‫البارزاني فاستحق ان يكون القائد المرجع بامتياز‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫تقارير سياسية‬

‫ء‬ ‫بامر من رئيس كوردستان مساعدات‬ ‫انسانية تصل غرب كوردستان‬

‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫بعد فتح معبر «سيمالكا» ووصول المساعدات المقدمة من رئاسة إقليم كوردستان‪ ،‬بدأت اللجان‬ ‫المختصة بتوزيعها على المواطنين في غرب كوردستان‪ .‬وعبر مواطنو غرب كوردستان عن‬ ‫ارتياحهم وسرورهم لهذه المبادرة التي أقدم عليها مسعود البارزاني رئيس كوردستان لتخفيف‬ ‫معاناة الكورد وباقي سكان غرب كوردستان من عرب ومسيحيين‪ .‬وقد وصفوا الموقف بالنبيل‬ ‫النابع من صميم الكوردايتي والحس القومي واالنساني العالي‪ .‬المواطن «حسو» بعد استالمه‬ ‫حصته من المساعدات قال‪« :‬نشكر هللا ونشكر رئيس كوردستان على هذه المساعدات التي‬ ‫جاءت بلسما ً لجراحنا ومعاناتنا االنسانية وظرفنا المعيشي الصعب‪ ».‬وأكد «لن نخاف بعد اليوم‬ ‫ألن هناك صقوراً تحمي ظهورنا وتمدنا بالعزيمة والقوة‪ ».‬الشاعر «كوني رش» من جانبه عبر‬ ‫عن سعادته لهذه الخطوة وقال‪« :‬ليس بغريب على الرئيس مسعود بارزاني القيام بهكذا خطوة‪،‬‬ ‫إلنها تعبرعن قيم وأخالق البارزانيين ودليل على وحدة وتالحم الشعب الكوردي‪ ».‬وأبدى‬ ‫استغرابه من صمت الشعب الكوردي في شمال كوردستان «شعبنا في غربي كوردستان أحوج‬ ‫ما يكون اليوم إلى التفاتة من اخوانه في األجزاء األخرى‪ ،‬مع األسف هناك صمت غريب من‬ ‫جانب اخوتنا في شمال كوردستان ونحن على تماس مباشر معهم على مدى مئات الكيلومترات‪».‬‬ ‫كما أشار الكاتب برزو محمود إلى الحالة االقتصادية السيئة التي تتعرض لها المناطق الكوردية‬ ‫وعن حاجة المواطنين لمساعدات اسعافية تقيهم مخاطر الهجرة‪ ،‬موضحا «هدية الرئيس مسعود‬ ‫بارزاني جاءت في الوقت المناسب‪ ،‬لم تكن مفاجأة لنا ألنه يمثل ضمير الشعب الكوردي‪ ».‬الفنان‬ ‫صالح أوسي عبر عن سعادته وقال‪« :‬هو ذا موقف السروك دائماً‪ ،‬إلنه بحق االخ الكبير للشعب‬ ‫الكوردي وحامي راية الكوردايتي» وتمنى أن «توزع المساعدات بشكل عادل ودون تمييز على‬ ‫جميع المستحقين من المكونات الموجودة في المناطق الكوردية‪ ».‬يذكر أن مسعود البارزاني‬ ‫رئيس كوردستان أمر بتقديم مساعدات عاجلة الى مواطني غرب كوردستان تألفت من (مائة طن‬ ‫من الطحين ومليون لتر من المازوت) كمساعدات لمواطني غربي كوردستان ‪.‬‬

‫روسيا ومواقفها المتباينة تجاه سوريا‬

‫نورالدين محمد رمضان‬ ‫تصرح روسيا وعلى لسان وزير خارجيتها سيرجي‬ ‫الفروف وباستمرار بأن روسيا تدعم الجهود التي يقوم‬ ‫بها المبعوث العربي واألممي األخضر اإلبراهيمي‪,‬‬ ‫وأنها مع تطبيق اتفاقية جنيف المبهمة والغامضة‬ ‫في تفاصيلها بينها وبين القوى األخرى على رغم‬ ‫إن هذه االتفاقية ولدت ميتة والتي أثبتها خطاب‬ ‫األسد األخير حيث تعارض مضمونه مع مضمون‬ ‫االتفاقية‪ .‬وهذا ما أدى باألخضر اإلبراهيمي الى أن‬ ‫يصرح بان خطاب األسد «طائفي وغير مقبول‪».‬‬ ‫وتأتي تصريحات روسيا في أغلب األحيان داعمة‬ ‫بشكل كلي للنظام السوري ومزاعمه التي تدعي‬ ‫بوجود مجموعات إرهابية وانه الحامي لمكونات‬ ‫سوريا المختلفة وان تنحي األسد مستحيل‪ .‬متجاهلة‬ ‫بذلك اإلرادة الشعبية للشعب السوري برحيل هذا‬ ‫النظام الذي بدأ بمظاهرات سلمية حتى أجبر على‬ ‫حمل السالح لتصبح ثورة مسلحة نتيجة استخدام‬ ‫النظام أبشع أنواع القمع والقتل ضد المتظاهرين‪.‬‬ ‫وتصرح روسيا من جهة أخرى وعلى لسان رئيسها‬ ‫فالديمير بوتين بان روسيا غير متمسكة بالنظام‬ ‫السوري ورئيسه األسد بل أنها مع تطلعات الشعب‬ ‫السوري في اختياراته وإرادته السياسية‪ .‬وهذه‬ ‫التصريحات المتباينة في المواقف تجاه سوريا من‬ ‫قبل الرئيس الروسي ووزير خارجيته تأتي مع‬

‫وسط ارتياح جماهيري‪..‬‬ ‫مساعدات البارزاني تصل غرب كوردستان‬

‫صوت األكرد ‪ -‬جوان ميراني‬ ‫بعد مضي اكثر من ‪ 22‬شهرا على عمر الثورة السورية‪،‬‬ ‫والمعاناة الشديدة التي تالقيها الشعوب السورية‪ ،‬اثر‬ ‫قصف قوات النظام االسدي للمدن والبلدات والقرى‬ ‫السورية‪ ،‬وتشريد حوالي خمسة ماليين شخص في داخل‬ ‫سوريا فضال عن أكثر من مليون مشرد الى دول الجوار‬ ‫السوري‪ ،‬دأب رئيس كوردستان مسعود البارزاني الى‬ ‫مساعدة اهلنا في غرب كوردستان من كورد وعرب‬ ‫وسريان وباقي مكوناته من خالل ارسال معونات اغاثية‬ ‫عاجلة الى الجانب االخر عن طريق معبر سيمالكا‬ ‫الحدودي‪ ،‬الذي يطل على نهر دجلة‪ .‬وقد عقد الدكتور‬ ‫حميد دربند ممثل رئاسة االقليم مؤتمرا صحافيا على ضفة‬ ‫دجلة‪ ،‬اشار خالله الى ان المساعدات المقدمة من رئيس‬ ‫كوردستان تأتي في اطار انساني وليس له اي هدف سياسي‬ ‫بل يأتي ايمانا منه بمساعدة اخوتنا في غرب كوردستان‪،‬‬ ‫ودون التمييز بين قومية واخرى‪ ،‬واضاف دربند‪ :‬ان‬ ‫المساعدات تتألف من مليون ليتر من مادة الكازوايل والف‬ ‫طن من الطحين‪ ،‬كدفعة اولى مقدمة من سيادته كهدية‬ ‫لشعب غرب كوردستان‪ .‬وتابع الدكتور حميد دربند قائال‪:‬‬ ‫سنحاول في االيام المقبلة ان نجمع المساعدات االغاثية‬ ‫من منظمات المجتمع المدني في اقليم كوردستان وتسهيل‬ ‫حركة مرورها عبر معبر سيمالكا‪ ،‬لتصل الى الطرف‬ ‫االخر من الحدود‪ .‬ومن جهة اخرى قال المتحدث باسم‬ ‫حكومة اقليم كوردستان سفين دزيي حول المساعدات‬ ‫المقدمة من رئاسة اقليم كوردستان الى غرب كوردستان‬ ‫إن‪« :‬حكومة إقليم كوردستان أرسلت‪ ،‬يوم االربعاء‬ ‫‪ 2013/1/16‬مساعدات عاجلة إلى المواطنين السوريين‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪3‬‬

‫داخل سوريا تتكون من ألف طن من الطحين ومليون لتر‬ ‫من المشتقات النفطية»‪ ،‬مبينا ً أن‪ :‬المساعدات تم إرسالها‬ ‫عن طريق معبر فيشخابور‪ .‬وأضاف دزيي أن‪ :‬حكومة‬ ‫اإلقليم تواجه صعوبات كبيرة في نقل المساعدات إلى‬ ‫داخل األراضي السورية الن معبر فيشخابور الذي يربط‬ ‫اإلقليم بسوريا هو معبر مائي وليس فيه أي طريق بري‪،‬‬ ‫مؤكداً أن اإلقليم سوف يعمل بشكل مستمر على إرسال‬ ‫المساعدات للشعب السوري وبناء جسر لغرض توصيل‬ ‫المساعدات‪ .‬ولفت دزيي إلى أن‪ :‬اإلقليم سوف يعمل مع‬ ‫جميع منظمات المجتمع المدني في اإلقليم وخارجه لغرض‬ ‫جمع اكبر قدر من التبرعات والمواد الطبية للشعب‬ ‫السوري‪ ،‬معتبراً أن‪ :‬المساعدات ليس وراءها أي هدف‬ ‫سياسي وإنما الهدف انساني وهذا ما دفعنا إلى إرسالها‪.‬‬ ‫وفي الجانب االخر من معبر سيمالكا (غرب كوردستان)‬ ‫تحدث لصوت االكراد عضو لجنة االشراف على تسلم‬ ‫المساعدات االنسانية حاجي كالو قائال‪ :‬ان لجنة االشراف‬ ‫تتكون من ستة اشخاص وهي تابعة للهيئة الكوردية‬ ‫العليا ودورها تسلم مواد االغاثة من جنوب كوردستان‬ ‫وتسليمها الى لجنة االغاثة وبدورها تسلم تلك المواد الى‬ ‫اللجان الخدمية‪ .‬واضاف كالو ان اللجان الخدمية ستقوم‬ ‫بتوزيع المساعدات وفق المناطق االكثر تضررا‪ ،‬وهي‬ ‫(سري كانيه‪ ،‬حسكة‪ ،‬قامشلو‪ ،‬ديرك‪ ،‬تل براك‪ ��‬كوباني‬ ‫وعفرين)‪ .‬واوضح عضو لجنة االشراف حاجي كالو ان‬ ‫المواد التي سيتم توزيعها هي( مليون ليتر من المحروقات‬ ‫والف طن من الطحين ومئتي طن من الرز ومواد غذائية‬ ‫اخرى‪ ،‬وتعتبر هذه دفعة اولى‪.‬‬

‫تقدم الثوار في السيطرة على المناطق اإلستراتيجية‬ ‫وزيادة سيطرتها على األرض في المناطق المختلفة‬ ‫من سوريا وأيضا ً بنشر الحلف األطلسي صواريخ‬ ‫باتريوت على الحدود التركية السورية وتداعيات‬ ‫ذلك على القوى اإلقليمية في المنطقة واالعترافات‬ ‫المتتالية بائتالف المعارضة السورية من قبل الدول‬ ‫الغربية وعلى رأسها فرنسا وأمريكا‪ .‬ويأتي هذا‬ ‫التباين في المواقف تجاه سوريا من قبل روسيا مع‬ ‫يقينها بأنه بزوال النظام يعني زوال آخر معاقلها في‬ ‫الشرق األوسط وعلى البحر المتوسط وتأثير ذلك‬ ‫على مصالحها اإلستراتيجية في أوربا وخروجها من‬ ‫المعادلة الدولية كالعب في المنطقة‪ .‬وهذا التباين‬ ‫الغامض والمبهم في المواقف تجاه سوريا تلقي‬ ‫بظالل الشك في ما تعلنه روسيا وما تخفيه‪ .‬ترى ما‬ ‫هي الرسائل التي توجهها روسيا إلى القوى األخرى‬ ‫والمعارضة السورية بهذه المواقف؟ وما هي‬ ‫الصفقات والتسويات التي تناقشها وتفاوض عليها‬ ‫مع الجانب األمريكي‪ ،‬خصوصا في لقائهما األخير؟‬ ‫وهل هذه اللقاءات مرتبطة فعالً بالنظام السوري‬ ‫والشعب السوري؟ أم انها متعلقة بأمر (خفي) وغير‬ ‫معلن بين موسكو وواشنطن؟ السؤال الملح اآلن هو‪،‬‬ ‫ماذا تريد موسكو بالضبط؟ واألجابة الحقيقية قد‬ ‫تكشفها الوثائق في المستقبل القريب‪.‬‬

‫مكتب دمشق يقيم ندوة‬ ‫بمناسبة جمهورية كوردستان‬ ‫صوت األكرد‪(:‬المكتب اإلعالمي للبارتي‪ -‬دمشق)‬ ‫أقام الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) ندوة بمناسبة مرور ‪67‬عاما على‬ ‫تأسيس جمهورية كوردستان الديمقراطية في إيران‪ .‬وقد حضرها من المجلس المحلي‬ ‫للمجلس الكوردي في سوريا وأحزاب االتحاد السياسي وأعضاء من اتحاد نساء الكورد‬ ‫وعدد من الصحفيين وحركة شباب الكورد‪ .‬ألقت احدى أعضاء نساء الكورد كلمة عن‬ ‫الجمهورية ورئيسها القاضي محمد وكذلك ألقى عضو من المجلس المحلي للمجلس‬ ‫الكوردي قصيدة بهذه المناسبة‪ .‬ثم تحدث عبدالكريم بافي لقمان عضو المكتب السياسي‬ ‫للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) عن هذه المناسبة وما لها من تاثير على‬ ‫الشعب الكوردي وضرورة تنفيذ وصية الشهيد القاضي محمد‪ .‬وسرد المحاضر الجانب‬ ‫التأريخي لجمهورية كوردستان الديمقراطية‪ ،‬اضافة الى تطرقه عن الراهن الكوردي في‬ ‫ظ ّل الثورة السورية فيها‪ ،‬والتحوالت التي طرأت على مسار الثورة‪ .‬وكما تطرق إلى دور‬ ‫اللجنة العليا وضرورة تفعيل دورها وتوحيد الصف الكوردي لمواجهة التحديات أو أي‬ ‫مؤامرات تضر بالشعب الكوردي وحقوقه وكذلك تطرق إلى ما يحدث في سري كانيه‬ ‫وضرورة وجود جيش كوردي موحد للدفاع عن الشعب الكوردي في غرب كوردستان‬ ‫ضد أي خطر يهدد أمنه وسالمة مناطقه‪ .‬وعبر القيادي في البارتي عن ارتياحه لمبادرة‬ ‫الرئيس مسعود البارزاني‪ ،‬بفتح معبر سيمالكا وتقديم المساعدات االنسانية العاجلة إلى‬ ‫الكورد‪ ،‬وإنقاذ غرب كوردستان من الضائقة االقتصادية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫كنيسة االتحاد المسيحي‪:‬‬

‫ندين ونستنكر‬ ‫اختطاف بهزاد‬ ‫دورسن‬

‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫قالت كنيسة االتحاد المسيحي في بيان ادانة‬ ‫صدر عن راعيها الواعظ نعيم يوسف «نحن‬ ‫راعي وشيوخ وأعضاء كنيسة االتحاد‬ ‫المسيحي بالمالكية ندين ونستنكر هذا العمل‬ ‫الجبان اختطاف االستاذ بهزاد دورسن ونعتبره‬ ‫محاولة فاشلة لزرع الفتنة بين أبناء المالكية‪».‬‬ ‫وأكد البيان الكنسي «نقف بجانبكم ونتضامن‬ ‫معكم كوننا اسرة واحدة ونصلي ألجل أن‬ ‫يحفظه هللا سالما وكذلك يحفظ بالدنا الغالية‪».‬‬ ‫وجاء في ختام البيان «نشكر تعاملكم مع األزمة‬ ‫بحكمة وتريث للحفاظ على البلد ونشجعكم على‬ ‫ذلك لمنع تحقيق مآرب البعض الذين هم أعداء‬ ‫السالم»‪ .‬ويأتي بيان كنيسة االتحاد المسيحي‬ ‫كخطوة الفتة ومعبرة عن التالحم المجتمعي‬ ‫في مدينة ديرك‪.‬‬

‫صوت األكراد‬

‫شؤون غرب كوردستان‬

‫األعالن عن قيادة مشتركة لالتحاد السياسي في الدانمارك‬ ‫صوت االكراد‪:‬‬ ‫استجابة لمتطلبات المرحلة الدقيقة‬ ‫والوضع االستثنائي الذي يمر به بلدنا‬ ‫سوريا عامة والقضية الكوردية خاصة‪،‬‬ ‫رأينا نحن منظمات األحزاب األربعة‬ ‫المنضوية تحت لواء االتحاد السياسي‬ ‫ضرورة تشكيل قيادة مشتركة في‬ ‫الدانمارك‪ .‬تشجيعا للجهود المبذولة‬ ‫للتقارب واألتحاد ووصوال للوحدة‬ ‫األندماجية بين األحزاب األربعة‬

‫(البارتي‪ ،‬يكيتي‪ ،‬حزبا آزادي) في‬ ‫كوردستان سوريا ولسهولة اتخاذ‬ ‫القرارات وضرورة التكاتف في هذه‬ ‫المرحلة الحساسة‪ ،‬جاء قرار تشكيل‬ ‫القيادة المشتركة‪ .‬ونود هنا االشارة‬ ‫الى أننا في القيادة المشتركة جزء من‬ ‫المجلس الوطني الكوردي وملتزمين‬ ‫بكافة القرارات والتوصيات الصادرة‬ ‫عنه‪ ،‬كما نتمنى أن تكون خطوتنا هذه‬ ‫حافزا للتقارب ووحدة الحركة الكوردية‬

‫في سبيل تحقيق طموحات وأهداف‬ ‫شعبنا في تقرير مصيره وعلى أهبة‬ ‫األستعداد لخدمة قضية شعبنا العادلة‬ ‫وصون حقوق ومصالح أمتنا نحو غد‬ ‫أفضل‪ ،‬نحو وحدة أندماجية بين فصائل‬ ‫األتحاد السياسي الديمقراطي الكوردي‬ ‫في سوريا‪ .‬المجد لشهداء الثورة‬ ‫السورية والكوردية ولشهداء الحرية في‬ ‫كل مكان‪ .‬منظمات األحزاب االربعة‬ ‫في الدانمارك‪( :‬الحزب الديمقراطي‬

‫الكوردي في سوريا (البارتي)‪ ،‬حزب‬ ‫يكيتي الكوردي في سوريا‪ ،‬حزب‬ ‫آزادي الكوردي في سوريا‪ ،‬حزب‬ ‫آزادي الكوردي في سوريا)‪.‬‬

‫عقد ندوة لنساء قرية كورتبان‬

‫اقامة دورة تمريض لنسوة جل آغا‬

‫صوت األكراد‪(:‬مراسل جل آغا)‬ ‫أقامت الممرضة شيخة بدعم من منظمة البارتي في بلدة جل آغا دورة تمريض‬ ‫لنساء البلدة‪ .‬شارك فيها أربعين إمرأة‪ .‬قالت شيخة لـ(صوت األكراد) «رأيت من‬ ‫واجبي كناشطة أن أقدم شيئا ً لنساء بلدتي‪ ،‬فتعلم االسعافات األولية من أولويات‬ ‫الثقافة الصحية لالنسان»‪ ،‬وأضافت «أقمنا هذه الدورة لكي تستفيد منها أخواتنا‬ ‫النسوة في حياتهن اليومية»‪« .‬نسرين» مشاركة في الدورة أوضحت إنها استفادت‬ ‫من الدورة‪ ،‬مؤدة بانها باالضافة إلى تعلمها االسعافات االولية‪ ،‬فانها باتت تحب‬ ‫العمل ومشاركة الرجل في تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا وبلدنا‪.‬‬ ‫أما المشاركة «روكن» فقد أشارت إلى أن «على المرأة أن تثبت وجودها من‬ ‫خالل العلم والعمل»‪ ،‬وأردفت قائلة إلى «أن الظروف الصعبة التي نمر بها تحتم‬ ‫علينا أخذ دورنا الفعال للوصول إلى بر األمان‪ ».‬وقد تلقت المشاركات محاضرات‬ ‫نظرية وعملية عن االسعافات األولية‪ ،‬استعدادا منهن للتعامل مع اي طارئ محتمل‪.‬‬

‫صوت االكراد‪:‬‬ ‫بمبادرة من منظمة البارتي في قرية كورتبان التابعة لمدينة ديرك‪ ،‬وبحضور مسؤول‬ ‫الفرع بشير ابو جوان‪ ،‬التقى لقمان شرف مع الجماهير النسوية في القرية‪ .‬وتحدث‬ ‫عضو البارتي عن التطورات السريعة والمتالحقة المرتبطة باألزمة السورية‬ ‫والمحاوالت الدولية إليجاد مخرج يفضي الى حل يوقف شالل الدم السوري الذي‬ ‫بات ينزف منذ ما يقارب السنتين‪ .‬من جانب اخر تناول وضع المرأة الكوردية بشكل‬ ‫خاص واالسباب التي ادت الى تخلفها‪ ،‬مشيرا الى الدور السلبي للمفاهيم المتخلفة‬ ‫السائدة في المجتمعات الزراعية‪ ,‬والموروث الثقافي الذي اراد به االعداء تحطيم ارادة‬ ‫الشعب الكوردي ومنعه من التقدم والتحرر‪ .‬ونوه الى محاوالت التنظيمات المتطرفة‬ ‫لزرع افكار مسيئة للمرأة على مدى عقود متتالية‪ .‬ثم جرى الحديث عن السبل الكفيلة‬ ‫إلزالة الغبن التاريخي عن المرأة الكوردية في هذه المرحلة التاريخية‪ ،‬مؤكدا ضرورة‬ ‫االستفادة من ثورة المعلومات للوصول الى مجتمع مزدهر تنتفي فيه الفروقات بين‬ ‫الجنسين‪ .‬و في نهاية اللقاء اجاب المحاضر لقمان شرف على االسئلة و االستفسارات‬ ‫التي طرحت من قبل الحضور‪ .‬هذا وقد ادارت الندوة الحقوقية جوانا محمد‪.‬‬

‫اآلالف من جميع شرائح ديرك يشاركون في مظاهرة كبيرة‬ ‫انطلقت يوم ‪/22‬كانون الثاني مظاهرة حاشدة شارك فيها جمع كبيرمن‬ ‫مختلف شرائح مدينة ديرك‪ .‬طاف المتظاهرون شوارع المدينة و وقفوا‬ ‫في ساحة تجمعهم دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان‬ ‫وشهداء الثورة السورية تاله عزف النشيد الوطني الكوردي (أي‬ ‫رقيب)‪ .‬ونظمت المظاهرة الجماهيرية بدعوة من المجلس المحلي في‬ ‫ديرك التابع للمجلس الوطني الكوردي‪ ,‬حيث تجمع اآلالف من جماهير‬ ‫ديرك أمام ساحة جامع الشيخ معصوم الديرشوي‪ .‬ورفع المتظاهرون‬ ‫شعارات طالبت بإسقاط النظام وحيوا في هتافاتهم البيشمركة والقيادي‬ ‫بهزاد دورسن‪ ،‬ورفعوا علم كوردستان وعلم االستقالل وصورا‬ ‫للبارزاني الخالد والرئيس مسعود بارزاني ورئيس جمهورية العراق‬ ‫الفيدرالي مام جالل طالباني والشهيد الخالد نصرالدين برهك‪.‬‬

‫كركي لكي‪ ..‬تقديم محاضرة عن نضاالت البارزانيين‬ ‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫بحضور جمع غفير من متابعي نضال البارزانيين والعشرات من الشباب والشابات من انصار البارتي‬ ‫والبارزاني‪ ،‬ألقى يوم ‪/16‬كانون الثاني كال من لقمان شرف وشيندا أوسي في قاعة الشهيد نصرالدين داخل‬ ‫مكتب البارتي في كركي لكي‪ ,‬محاضرة عن أصول البارزانيين وكفاحهم الطويل بدءا من جدهم مسعود‬ ‫حتى نكسة ‪ .1975‬بعد دقيقة صمت على أرواح شهداء سوريا وكوردستان‪ ,‬تحدث لقمان شرف عن بدايات‬ ‫ظهور شيوخ بارزان قبل مئات السنين حينما نزح جدهم مسعود الذي ينتمي الى ساللة أمراء العمادية الى‬ ‫قرية هفنكا القريبة من بارزان‪ .‬بعدها أسس حفيد مسعود الشيخ تاج الدين تكية في بارزان تسلمها حفيد ابنه‬ ‫الشيخ عبدالسالم المتوفى عام ‪ 1872‬الذي ادار التكية وأسس مدرسة دينية ذاع صيتها‪ ،‬سبق وأن درس علوم‬ ‫الدين في مدرسة دينية نهرية على يد الشيخ الكبير سيد طه النهري‪ .‬بعد وفاة الشيخ عبدالسالم‪ ,‬تسلم المشيخة‬ ‫ابنه الشيخ محمد المعروف بالزهد والتقوى الذي توفي عام ‪ 1903‬بعد أن خلف خمسة أوالد هم‪ :‬الشيخ‬ ‫عبدالسالم‪ ,‬الشيخ أحمد‪ ,‬محمد صديق‪ ,‬بابو‪ ,‬مال مصطفى‪ .‬بعد ذلك سلط المحاضر الضوء على حياة وكفاح‬ ‫الشيخ عبدالسالم الذي يبدأ به التاريخ النضالي المشرف للبارزانيين‪ .‬ذلك التاريخ الذي لم يتوقف عند اعدام‬ ‫الشيخ عبدالسالم على يد العثمانيين عام ‪ ,1914‬وانما تسلم دفة النضال الشيخ أحمد وقاده بجدارة مع شقيقه‬ ‫األصغر مال مصطفى البارزاني الذي قاد النضال التحرري الكوردي ألك��ر من نصف قرن في ظروف‬ ‫بالغة الدقة والخطورة سيما في فترة الحرب الباردة‪ .‬ونجح مصطفى البارزاني في ايصال صوت الكورد الى‬ ‫العالم واخراج القضية الكوردية من اطارها األقليمي الى االطار الدولي‪ .‬وتحدثت شيندا موسى وفق ترتيب‬ ‫زمني عن خطوات انسحاب البارزانيين من العراق عام ‪ 1945‬الى ايران واسهامهم الفعال في تأسيس جيش‬ ‫كوردستان الديمقراطية التي أتخذت مهاباد عاصمة لها‪ ،‬وتطرقت ايضا للمسيرة الشهيرة للبارزاني الراحل‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫من جنوب كوردستان عبر شطري شمال وشرق كوردستان وصوال الى االتحاد السوفياتي عبر نهر آراس‪،‬‬ ‫حيث أمضى البارزاني و‪ 500‬من بيشمركته أكثر من ‪ 11‬عاما هناك حتى عودتهم الى العراق عام ‪. 1958‬‬ ‫وتحدث لقمان شرف باختصار عن ثورة ايلول ‪1961‬التحريرية وابرام اتفاقية ‪ 11‬اذار وتنصل الحكومة‬ ‫العراقية عن تنفيذ بنودها‪ ،‬ثم طرح الحضور العديد من األسئلة والمداخالت التي أجاب عليها المحاضران‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫متابعات سياسية‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪5‬‬

‫االتحاد السياسي وخيارات الوحدة االندماجية‬ ‫صوت األكراد‪(:‬حلبجة سعدون ‪ -‬ديرك)‬

‫بعد مشاورات ومفاوضات طويلة تم اإلعالن‬ ‫عن االتحاد السياسي بين األحزاب الكوردية‬ ‫االربعة (البارتي‪ ،‬آزادي‪ ،‬يكيتي‪ ،‬آزادي)‪ .‬استقبل‬ ‫الشارع الكوردي مشروع االتحاد السياسي‬ ‫بحماس ق ّل نظيره في تاريخ الحركة السياسية‬ ‫علّه يكون الصوت المعبر عن طموحات الشعب‬ ‫الكوردي لتحقيق حقوقه المشروعة في بناء‬ ‫دولة ديمقراطية تعددية فيدرالية موحدة‪ .‬إال أن‬ ‫التساؤالت والمخاوف ماتزال قائمة حول مستقبله‬ ‫وآليات تطويره وردا على هذه التساؤالت قال‬ ‫جمال جب عضو اللجنة المركزية لحزب يكيتي‬ ‫الكوردي في سورياً‪ :‬من خالل التجارب السابقة‬ ‫لألحزاب ننظر الى هذا االتحاد بأنه عملية سياسية‬ ‫ناجحة وإلستمرار نجاحه نريد أن نكوّن له اساسا ً‬ ‫متينا ً وقويا ً فلذلك نريد أن نشكل لجانا ً بدءاً من‬ ‫القواعد الى أعلى الهرم ونعمل بكل جدية على‬ ‫أن تكون وحدة اندماجية في وقت قريب جداً‬ ‫واضاف جب‪« :‬أي حديث عن االنشقاق مستقبالً‬ ‫من وجهة نظري أمر مستحيل ألن أساس االتحاد‬ ‫جماهيري‪ ،‬فاالتحاد ليس ملكا ً لشخص او لحزب‬ ‫ما‪ ،‬بل انه ملك للشارع الكوردي بكافة شرائحه‬ ‫وحول امكانية انضمام منظمات المجتمع المدني‬ ‫والتنسيقيات الشبابية الى االتحاد السياسي اشار‬ ‫عضو اللجنة المركزية لـ(يكيتي)‪ :‬نشجع كافة‬ ‫مكونات وأطياف المجتمع الكوردي الى االنضمام‬ ‫الى هذا االتحاد ومن جهته قال محمد علي ابراهيم‬ ‫عضو اللجنة القيادية لحزب آزادي الكوردي في‬ ‫سوريا‪ :‬من منطلق ايماننا‪ ،‬نحن االحزاب االربعة‪،‬‬ ‫بقضيتنا الكوردية وإيماننا بنهج البارزاني الخالد‬ ‫قمنا بهذا االتحاد السياسي وأعتقد بان إيماننا‬ ‫بقضيتنا هو الكفيل لضمان عدم انشقاق أي حزب‬ ‫عن هذا االتحاد‪ .‬وأضاف «تجاربنا كثيرة في مجال‬ ‫الوحدة االندماجية وقد أدت الى نهايات فاشلة لذلك‬ ‫أنا أفضل الوحدة السياسية على الوحدة االندماجية‬ ‫وبرأيي علينا أن نتحد ونبتعد عن األنانية الحزبية‬

‫عمر مال القيادي في حزب (آزادي)‪:‬‬

‫تمسكنا بنهج البارزاني الخالد هو الضمان لعدم‬ ‫انشقاق أي حزب عن االتحاد‬ ‫محمد أمين سعدون‪:‬‬

‫االتحاد السياسي خطوة نوعية في هذه المرحلة‬ ‫المصيرية من نضال شعبنا الكوردي‬

‫كما علينا توحيد صفوفنا حتى نستطيع أن‬ ‫نخدم شعبنا ونعمل على بناء األساس للوحدة‬ ‫االندماجية‪ ».‬وقال عمر اسماعيل عضو اللجنة‬ ‫المنطقية للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي)‪ :‬لقد بني هذا االتحاد على أساسين األول‬ ‫هو التمسك بنهج البارزاني الخالد والثاني هو‬ ‫اإليمان بالقضية الكوردية‪ .‬وأضاف «األحزاب‬ ‫األربعة مع الثورة بكافة أشكالها»‪ ،‬وتابع‪ :‬اجتمعنا‬ ‫وشكلنا لجانا للقيام بفعالياتنا وسوف نزرع فيما‬ ‫بيننا الثقة ألن أهدافنا واحدة ومستحيل ان يحدث‬ ‫بيننا اي انشقاق فقضيتنا واحدة ونهجنا واحد واكد‬ ‫«أن نهج البارزاني الخالد نهج وحدوي ال يقبل‬ ‫التجزئة‪ .‬وليس لدينا أي مانع من انضمام منظمات‬ ‫المجتمع المدني الى هذا االتحاد بل ان وجودهم معنا‬ ‫سيكون مركز ثقة‪ ».‬وأفادنا عمر مال عضو اللجنة‬ ‫المنطقية لحزب آزادي الكوردي في سوريا‪»:‬كان‬ ‫يجب أن يعلن عن هذا االتحاد في الشهرين األولين‬ ‫من بدء الثورة‪ ،‬وتأخر هذا االتحاد سببه القيادات‬ ‫وقد تم الضغط عليها من قبل الشارع حتى تم هذا‬ ‫االتحاد‪ ».‬وأضاف «نحن اآلن في مرحلة حساسة‬ ‫حيث يتطلب منا أن نشكل حزبا ً قويا ً وكبيراً‬ ‫نستطيع من خالله تحقيق حقوق الشعب الكوردي‬ ‫المشروعة‪ ».‬وأكد «األبواب مفتوحة أمام جميع‬ ‫المنظمات التي تجمعهم نهج البارزاني الخالد بما‬ ‫فيها منظمات المجتمع المدني‪ ،‬واالحزاب االربعة‬ ‫أكدت على هذا الشيء في بيانها‪ ،‬أما بالنسبة‬

‫للتنسيقيات فأن دورهم ينتهي بأنتهاء الثورة وهؤالء‬ ‫الشباب ركيزة أساسية لبناء نظام جديد فال مانع من‬ ‫انضمامهم الى هذا االتحاد بعد انحاللهم‪ ».‬وقالت‬ ‫الناشطة السياسية بسي عبدي‪« :‬الزمن هو العامل دون استثناء باءت بالفشل ألسباب موضوعية‬ ‫الوحيد لضمان عدم االنشقاق ألن هذه األحزاب وذاتية من أبرزها شراسة النظام وتدخله في جميع‬ ‫بحاجة الى توحيد الرؤى والمواقف وهذا ال يتم مرافق الحياة وتفشي ظاهرة األنا الحزبية المريضة‬ ‫إال من خالل هذا االتحاد‪ ».‬وتعتقد الناشطة بسي ووضع المصالح الشخصية الضيقة فوق المصالح‬ ‫عبدي ان مشروع االتحاد السياسي بين االحزاب القومية العليا وفقدان الثقة بين قواعد األحزاب‬ ‫االربعة مشروع ضخم‪ ،‬فإذا استطاعت التوافق وقياداتها‪ ،‬ولبقاء األسباب اآلنفة الذكر ولو بأشكال‬ ‫والتفاعل فيما بينها عندها يستمر هذا االتحاد مختلفة ال يمكن إعادة تلك التجارب الفاشلة حتى‬ ‫كمشروع سياسي طويل األمد‪ ».‬أما الكاتب لو تغيرت الكثير من المفاهيم واألفكار وموازين‬ ‫والناشط السياسي محمد أمين سعدون فقد أوضح‪ :‬القوى‪ ».‬واشار محمد سعدون‪« :‬يبقى العمل الجاد‬ ‫قائال‪« :‬االتحاد السياسي الذي تشكل من االحزاب من أجل الوصول إلى وحدة اندماجية ليس فقط‬ ‫الكوردية الرئيسية على الساحة السياسية الكوردية مطلبا جماهيريا فحسب بل سيحقق للحزب الموحد‬ ‫في كوردستان سوريا والتي تملك إرثا نضاليا مكاسب وعناصر قوة واستمرارية ويعزز دوره‬ ‫مشهودا له بالجرأة واإلخالص والشجاعة والتمسك ومكانته في سوريا المستقبل‪ ».‬واستطرد‪ :‬ان‬ ‫بالقضية الكوردية كقضية أرض وشعب‪ ،‬يبقى انضمام منظمات المجتمع المدني والتنسيقيات‬ ‫هو األساس المتين والشكل األمثل لتوحيد الرؤى الشبابية إلى االتحاد يبقى مرهونا ً بخطوات االتحاد‬ ‫والخطاب السياسي الكوردي وحشد الطاقات في العملية ودوره وتأثيره بين الجماهير‪.‬‬ ‫هذه المرحلة المصيرية من عمر نضال الحركة‬ ‫جمال جب‪:‬‬ ‫الكوردية ليتطور مستقبالً الى صيغ أرقى‬ ‫وللوصول الى وحدة اندماجية لتشكيل حزب قوي‬ ‫نعمل بجدية لتكون‬ ‫يستطيع مواكبة تطورات المرحلة واستحقاقاتها‪».‬‬ ‫وحدة اندماجية‬ ‫وأبدى سعدون شيئا من الحذر وقال‪« :‬تم خالل‬ ‫العقود الماضية مجموعة من االتحادات االندماجية‬ ‫في وقت قريب‬ ‫بين األحزاب الكوردية إال إن االتحادات التنظيمية‬

‫صالح مسلم و (‪ )PYD‬يعيشان (بارانويا ) عالية التخصيب‬ ‫محمود كيكاني‬

‫(السياسة مصالح)! ما اكثر تردد هذه المقولة على ألسنة الساسة‬ ‫والمتعاطين بالسياسة وفي االوساط الحكومية والحزبية ومابين‬ ‫خاصة القوم وعامتهم فضال عن تداولها وتسويقها في عالم (البازار‬ ‫السياسي)‪ .‬وال ضير في ذلك الن العالقات الدولية والقضايا البينية‬ ‫وتشابكها في غرب المعمورة وشرقها تتطلبان ممارسة تلك العملية‬ ‫المعقدة ذات االبعاد المتساوقة والمتعامدة الن حاجات وطموحات‬ ‫االفراد والحكومات والدول والمنظمات تفرض نفسها في عالم‬ ‫اليوم الذي تتجاذبه تلك المصالح المنشودة والتي بدورها تتطلب‬ ‫تلك السياسة الناجعة‪ .‬منذ ايام قالئل اطل علينا مرة اخرى السيد‬ ‫صالح مسلم رئيس (‪ )pyd‬عبر وسائل االعالم المرئية والمقروءة‬ ‫ناقدا ومنتقدا السياسة الكوردية في اقليم كوردستان متهما رئاسة‬ ‫االقليم بممارسة سياسة االستقطاب تجاه االحزاب الكوردية في‬ ‫غرب كوردستان حول انخراط الكورد في الثورة السورية عامة‬ ‫وموقف الحركة الكوردية تجاهها خاصة وما الذي انجزه الكورد منذ‬ ‫عام ونيف خالل مسيرتها وما لم ينجزوه خالل منعطفاتها وما هو‬ ‫المطلوب في الراهن والمستقبل منهم‪ .‬وتلك اسئلة البد الوقوف امامها‬ ‫بحزم ومراجعة حيثياتها لمواكبة االحداث المتالحقة وتدارك النتائج‬ ‫المرجوة لصالح القضية الكوردية المشروعة‪ .‬لنتوقف لبرهة ونسأل‬ ‫السيد مسلم‪ ،‬هل سياسة االستقطاب التي يمارسها العالم المتمدن هي‬ ‫خطيئة تنافي االخالق او ذريعة تضر بالمصالح؟ الجواب بالتاكيد كال‬ ‫الن سياسة االستقطاب ال يجيدها اال المحترفون الذين خبروا التاريخ‬ ‫ودرسوا احوال االمم واستجلوا مخارج الحلول ومداخلها وصوال الى‬ ‫سدة المصالح القومية والوطنية‪ ,‬فهل نحن الكورد نجيد تلك السياسة؟‬ ‫ياليتنا مارسناها قبل مئات السنين ولكننا لم نفعل ألننا لم نحسن‪ ,‬وياليتنا‬ ‫نجيدها االن لكي ندخل عالم الكبار عالم (البازار السياسي) الدولي‬ ‫لكي ندفع عن انفسنا مضار سياسة المحاور واالحالف والمؤامرات‬ ‫االقليمية والدولية‪ .‬ونعود ثانية ونسأل السيد مسلم‪ :‬ألم تقم انت‬ ‫وحزبك بممارسة سياسة االستقطاب التي تدعيها من خالل زياراتك‬ ‫المكوكية الى عواصم ذات البعد الواحد؟ ألم تزر في االونة االخيرة‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫بغداد وتلتقي بالسيد المالكي الذي يعادي المصالح القومية للكورد؟ لقد‬ ‫مارست سياسة استقطاب سلبية وادعيت انك تمارس سياسة المصالح‬ ‫واية مصالح أهي (مصالح كوردستان ام مصالح بيدستان) وقد اغدق‬ ‫السيد المالكي عليك من الدوالرات مليونا وامدك بعشرات الصهاريج‬ ‫من المحروقات وما غمز احد من الكورد من جانبك تخوينا بل اخذ‬ ‫عليك منتقدا الزيارة ليس اال النك شققت وحدة الصف الكوردي‬ ‫فضربت اخوتك وبكيت واّلمتهم واوجعتهم ثم ادعيت واشتكيت‪ .‬ها‬ ‫هي جارتك وعدوتك تركيا تمارس سياسة االستقطاب متدخلة في‬ ‫شؤون الثورة السورية مستقطبة التركمان الذين ال يزيد تعدادهم على‬ ‫عشرات اآلآلف وهم ال يشكلون في معادلة عديد االحصاء والسياسة‬ ‫السورية واحدا بااللف ومع هذا لم ينتقدها احد دوليا واقليميا ومحليا‬ ‫وما اقمت وال اقعدت انت وحزبك ومن تواليهم الدنيا في سبيل ذلك‬ ‫الن السياسة مصالح حسب زعمك قبال وبعدا‪.‬ونعود ثانية ونسأل السيد‬ ‫مسلم بخصوص سياسة االستقطاب‪ :‬اليس حزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫وانت رئيسه من الموقعين على اتفاقية هولير مع االحزاب الكوردية‬ ‫االخرى في غرب كوردستان وباشراف ومباركة الرئيس مسعود‬ ‫بارزاني وحرصه الشديد على المصلحة القومية الكوردية؟ ام ان‬ ‫حزبك يستخف باالتفاقيات والمواثيق وال تنس انها تندرج تحت اجندة‬ ‫(سياسة االستقطاب) ام ان لحزبك سياسة في الليل تنقضها اخرى‬ ‫في النهار ام ان لحزبك موقفا في الصيف ينسخه موقف في الشتاء؟‬ ‫ونسأل حائرين مشدوهين أتمارسان سياسة المصالح في سبيل‬ ‫االوطان ام سياسة االستقطاب في سبيل الجيران واعلم ان ما بين‬ ‫السياستين بون شاسع من القيم والمبادئ فاالولى تخدم مصالح قضية‬ ‫عادلة المة مضطهدة والثانية تخدم مصالح حزب وفئة‪ .‬واذا عدنا الى‬ ‫سياسة االستقطاب على الساحة الكوردستانية فاين الخطا الحاصل‬ ‫جراء تلك السياسة؟ اليس الكورد في االجزاء االربعة االحوج اليها‬ ‫النهم محتاطون ومحاصرون باالخوة االعداء الذين يمارسون عليهم‬ ‫وضدهم سياسة المحاور واالحالف والمؤامرات واولئك من قوميات‬ ‫شتى ومصالحهم متباينة اشد التباين؟ اليس الكورد احوج االطراف‬

‫الى سياسة االستقطاب القومي التي البد ان يجيدوها وما تدخل رئاسة‬ ‫االقليم لترتيب البيت الكوردي في غرب كوردستان اال واجب قومي‬ ‫ال مهرب منه ومن قال غير السيد مسلم وحزبه ان هذا تدخل مفروض‬ ‫وتجاوز مرفوض بل هي المصلحة القومية بعينها فلوال حنكة الرئيس‬ ‫بارزاني لكانت هناك االن حرب طاحنة بين اطراف المجلسين‬ ‫الكورديين في غرب كوردستان والحرق السيد مسلم وحزبه‬ ‫االخضر الكوردي قبل يابسه فهاهم االن يسومون اخوتهم الكورد‬ ‫اشد انواع االضطهاد وذلك بممارسة سياسة الترهيب والتجويع‬ ‫عليهم نيابة عن نظام بشار االسد‪ .‬ان كوردستان جغرافيا واحدة ال‬ ‫تتجزأ وان كل جزء هو عمق استراتيجي للجزء االخر وهذا ما اثبته‬ ‫التاريخ عبر الثورات الكوردية التحررية المتالحقة في جميع‬ ‫االجزاء ومن لم يقرا التاريخ جيدا فلن يستطيع ممارسة السياسة‬ ‫ومن لم يفهم التاريخ جيدا ال يستطيع جدولة المصالح وترتيب‬ ‫االولويات وال يستطيع التفريق بين االستراتيجيا والتكتيك في‬ ‫العمل السياسي وال يستطيع ممارسة سياسة االستقطاب التي‬ ‫تعتبر مرحلة متقدمة في عالم (البازار السياسي) االقليمي‬ ‫والدولي‪ .‬لقد جاء انتقاد السيد مسلم لرئاسة االقليم بخصوص‬ ‫سياسة االستقطاب في غير محله النه بعيد كل البعد عن ممارسة‬ ‫هذه السياسة بل انه وجماعته في ‪ pyd‬مصابون بـ(البارانويا)‬ ‫ذات التخصيب العالي تلك التي تقوم على التعالي والعجرفة‬ ‫وازدراء االخرين والحط من شانهم وادعاء معرفة كل شئ‬ ‫في علم وعالم السياسة وان االخرين قاصرون ال يدركون كنه‬ ‫السياسة فقد جعلوا من انفسهم اوصياء على الكورد وان لم‬ ‫اكن مخطئا فقد نصّبوا انفسهم (مرجعية قومية) وتلك لعمري‬ ‫فانتازيا قوميتارية متلبسة ببارانويا هستيرية ستقودنا ال سمح‬ ‫هللا الى سياسة خيبات االمل والى سياسة الفجائع والنكبات وليس‬ ‫الى ممارسة سياسة االستقطاب التي تتطلب الحنكة والروية في‬ ‫تناول االحداث والمواقف واخراج القضية الكوردية عموما من‬ ‫عنق الزجاجة وفي غرب كوردستان خصوصا‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪K‬‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬ ‫الناشط السياسي عبدالباقي كولو‪:‬‬

‫آرك‬

‫لم تتخذ األحزاب الكوردية‬ ‫حتى اآلن القرار‬

‫حرية غرب كوردستان‬ ‫اعداد‪ :‬بهزاد ميران‬

‫الدكتور عبدالباقي كولو الناشط السياسي الكوردي من غرب كوردستان قال في‬ ‫لقاء مع (‪ )ARK‬يفترض ان يكون القادة السياسيون وكوادر األحزاب الكوردية‬ ‫قريبين من الجماهير وأن يتم تفعيل العمل السياسي والنشاط الثوري في هذه‬ ‫المرحلة االنتقالية التي نرى غليانا ً عارما يعصف بسوريا وهنالك العشرات بل‬ ‫المئات من الضحايا يوميا‪ .‬وتطرق كولو الى االوضاع التي تمر بها المنطقة‬ ‫عموما حيث ان هنالك تداخالً وصراعات بين المحاور والقوى االقليمية والدولية‪.‬‬ ‫وقد اصبحت سوريا مركز ثقل الصراع الدائر حاليا بين القوى والمصالح الدولية‬ ‫المختلفة‪ .‬وقال ايضا ان حزب االتحاد الديمقراطي دخل ساحة الصراع من بوابة‬ ‫تحالفات ربما تبدو غريبة ومريبة‪ .‬وشدد كولو على أنه «يجب ان يكون لنا نحن‬ ‫الكورد مكان ودور كبير في المعارضة السورية» منوها «لكن لألسف يبدو إنه‬ ‫حتى اآلن لم تتخذ األحزاب الكوردية القرار‪ ».‬المناسب‪.‬‬

‫بدأ منذ األشهر األخيرة من عام ‪ 2012‬بث برامج (‪)ARK‬‬ ‫الفضائية وهي مختصر كوردي لجملة (حرية غرب‬ ‫كوردستان)‪ .‬يبث هذا البرنامج لمدة ساعتين مساء كل يوم عبر‬ ‫فضائية زاكروس‪ .‬يضم هذا البرنامج فقرات اخبارية ولقاءات‬ ‫مباشرة ومتابعات اعالمية‪ .‬تقدم هذه الصفحة صورة مختصرة‬ ‫لمجمل األراء التي تطرح في البرنامج من أجل اطالع قراء‬ ‫(صوت األكراد) عليها‪.‬‬

‫رضوان باديني‪:‬‬

‫استضفنا اكثر من مئة شخص من‬ ‫داخل وخارج كوردستان‬ ‫رضوان باديني استاذ في قسم األعالم بجامعة صالح الدين والمشرف على برنامج (‪ )ARK‬قال في لقاء له مع البرنامج‬ ‫«هنالك اتصاالت مباشرة بيننا وبين المشاهدين خالل االشهر الثالثة األولى التي بدأنا فيها البث‪ ،‬لقد استضفنا اكثر من مئة‬ ‫شخص من داخل كوردستان الغربية ومن خارج كوردستان وكذلك من األجزاء اآلخرى من كوردستان‪ ».‬ومثلما أشار الى‬ ‫ان اللقاءات مع الضيوف تجري اما عن طريق الهاتف او عن طريق اإلستضافة المباشرة في األستوديو‪ .‬وأوضح «ناقشنا‬ ‫معهم محاور عديدة ومحاور شتى على الهواء مباشرة» مشيرا الى ان «هذا دليل ملموس على اننا على اتصال وتواصل مع‬ ‫الجماهير‪ ».‬مبينا «نحصل من خاللها على إجابات تفيدنا في تحديد مدى مردودية و إنتاجية عملنا اإلعالمي‪ ،‬وكل العينات‬ ‫التي نحصل عليها من خاللهم بصدد تقييم عملنا تظهر بإننا شرعنا ببداية جيدة ويلقى هذا العمل إستحسانا ً لدى المشاهدين‪».‬‬ ‫واشار المشرف على برنامج (‪« )ARK‬بالمناسبة نحن اول برنامج كوردي يهدف إلكتشاف إتجاهات الرأي العام الكوردي‬ ‫في كوردستان سوريا‪ ،‬لم يسبقنا في هذه الحالة اية قناة آخرى‪ ».‬وأوضح د‪ .‬باديني «بذلك إننا وخالل إستبيانات شبه مباشرة‬ ‫نتحقق من وجود نزعات وإتجاهات محددة والتي هي شكل من اشكال بلورة الرأي العام الكوردي حول المسائل الرئيسية‬ ‫واألساسية في المجتمع الكوردي‪».‬‬

‫غفور مخموري‪:‬‬

‫على األجزاء األخرى تقديم العون لغرب كوردستان‬ ‫غفور مخموري سكرتير االتحاد القومي الديمقراطي الكوردستاني في جنوب كوردستان يقول «ان غرب كوردستان‬ ‫يمر اآلن بمرحلة حساسة جداً»‪ .‬وأشار مخموري «ان الكورد في غربي كوردستان ساندوا اخوتهم في األجزاء‬ ‫األخرى من كوردستان‪ ،‬فقد أسهموا بمساعدة ورفد جميع الثورات في األجزاء اآلخرى‪ ».‬وأوضح سكرتير (ي‬ ‫ن د ك) ان «هذه المرحلة الحساسة تستوجب تقارب جميع القوى السياسية من بعضها البعض» مؤكدا «من واجب‬ ‫األجزاء األخرى من كوردستان مد يد العون الى غرب كوردستان وأهلنا هناك حيث يمرون بمأزق صعب وظرف‬ ‫تأريخي حرج للغاية‪».‬‬ ‫شاكر ايبوزدمير سياسي من شمال كوردستان‪:‬‬

‫ء‬ ‫أمر مخجل ان يتاخر كورد شمال كوردستان‬ ‫عن دعم اشقائهم في غرب كوردستان‬ ‫السياسي الكوردي شاكر ايبوزدمير تطرق في لقاء‬ ‫مع (‪ )ARK‬الى األوضاع السياسية في شمال‬ ‫كوردستان وقال ان هنالك ثالث قوى سياسية في‬ ‫ساحة النضال القومي الكوردستاني‪ .‬وقال بأن هناك‬ ‫غموضا ً في طرح المطالب السياسية لدى بعض‬ ‫القوى السياسية‪ ،‬واشار بالتحديد ان حزب العمال‬ ‫الكوردستاني يطرح مطلب (الديمقراطية الذاتية)‬ ‫مبينا أن هذا المصطلح غامض وغير مفهوم‪،‬‬ ‫ومن األفضل أن تتبنى القوى السياسية في شمال‬ ‫كوردستان طروح سياسية واضحة في القاموس‬ ‫السياسي‪ .‬ومثلما أشار ايبوزدمير «نحن ال نعلم هل‬ ‫ان هذه الديمقراطية تعني الحكم الذاتي أو شيئا ً من‬ ‫هذا القبيل؟ فان كان كذلك ليقولوها صراحة من دون‬ ‫تعتيم أو ضبابية»‪ .‬وحول عدم تلقي الكورد في غرب‬ ‫كوردستان معونات من اشقائهم في شمال كوردستان‬ ‫أثناء هذه المحنة التي يمر بها الكورد في خضم‬ ‫الثورة السورية قال السياسي الكوردي «حقيقة انه‬ ‫أمر مخجل ان يتأخر الكورد في شمال كوردستان‬ ‫عن دعم اشقائهم في غرب كوردستان‪».‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫الفنان الكوردي قادو شيرين‪:‬‬

‫التهجم على اقليم كوردستان‬ ‫يخدم األسد والمالكي‬ ‫التقت (‪ )ARK‬الفنان الكوردي قادو شيرين المقيم‬ ‫في ألمانيا‪ .‬وقال الفنان قادو تم الترويج لحملة‬ ‫«دعاية مضادة ومغرضة ضد إقليم كوردستان‬ ‫بحجة غلق الحدود»‪ ،‬وأكد قادو ان «التهجم ال‬ ‫يخدم الشعب الكوردي»‪ ،‬منوها «علما ً ان السيد‬ ‫مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان والسيد‬ ‫نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء قد طرحا حقيقة‬ ‫األمر للرأي العام الكوردستاني موضحين‬

‫اياه بشكل جيد»‪ .‬وأضاف الفنان الكوردي «ترى‬ ‫هذا التهجم غير المنطقي على إقليم كوردستان‬ ‫‪ ،‬يصب في مصلحة من؟ برأي إنه يخدم بشار‬ ‫االسد والمالكي‪ ».‬مشيرا الى ان «المليون دوالر‬ ‫الذي استلمه صالح مسلم من المالكي هو مقابل‬ ‫تهجمه على إقليم كوردستان‪ ،‬فليس من حق ذلك‬ ‫الحزب القول بإننا نخدم الشعب الكوردي والقضية‬ ‫الكوردية‪ ،‬انهم فقط يخدمون المالكي»‪ ،‬حسب ما‬ ‫قاله قادو‪.‬‬

‫السياسي الكوردي عبدالله دميرباش‪:‬‬

‫أي نجاح في غربي كوردستان نجاح‬ ‫لجميع اجزاء كوردستان‬ ‫قال السياسي الكوردي عبدهللا دميرباش عبر شاشة (‪« )ARK‬انا ارى بإن النقد الذي يطرحه الكورد في‬ ‫غربي كوردستان هو نقد في محله»‪ ،‬مؤكدا بأن «أي نجاح وانجاز يتحقق في غربي كوردستان هو نجاح‬ ‫وانجاز لجميع األجزاء االخرى من كوردستان‪ ».‬وأوضح دميرباش بأن الحكومة التركية قد أغلقت‬ ‫جميع المنافذ الحدودية مع سوريا باستثناء منفذ واحد فقط‪ ،‬في اشارة منه الى تعذر ارسال المساعدات‬ ‫والمعونات المحتمل تقديمها من قبل مواطني شمال كوردستان الى مواطني غرب كوردستان‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫آراء‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫االتحاد السياسي خطوة على‬ ‫الطريق الصحيح‬

‫‪7‬‬

‫سوريا وضمان‬ ‫سالمتها واستقرارها‬ ‫د‪ .‬زين حسين نعمو‬

‫د‪ .‬هجارحسن‬ ‫لماذا هذاالعنوان؟ هل هي الخطوة الوحيدة الصحيحة؟ وهنا يجب التوضيح‬ ‫بأنها خطوة مضافة إلى الكثير من الخطوات السابقة التي اتخذت في هذا‬ ‫االتجاه من الماضي القريب في الحركة الكوردية السورية وأنا اعتبرها‬ ‫مكملة لبعض الخطوات السابقة بدءا من التحالف والجبهة والمجلس الوطني‬ ‫الكوردي وغيرها‪ .‬تأتي أهمية كل خطوة حسب الظروف الذاتية للحركة‬ ‫ومن حيث المرحلة التي أنجزت فيها‪ ,‬وبالعودة إلى الظرف الراهن في‬ ‫وقت نعيش فيه ثورة حقيقية في بلدنا سورية والتي نحن الكورد فيها جزء‬ ‫أساسي وحيوي منذ بداياتها حتى اآلن وذلك بكافة مكونات الحركة من‬ ‫أحزاب وتنسيقيات وغيرها‪ ,‬ونظرا لحساسية الموقف الكوردي في هذه‬ ‫المرحلة والذي يفرض علينا العمل و النضال على كافة الجبهات السياسية‬ ‫واالجتماعية والثقافية داخليا وخارجيا لذلك يأتي هذا االتحاد كخطوة لتقريب‬ ‫وجهات النظر من اجل تفعيل وتجسيد فكرة توحيد الخطاب السياسي ليكون‬ ‫نواة التحاد أوسع في المستقبل نسير من خالله إلى وحدة اندماجية كضرورة‬ ‫كوردية ملحة في المرحلة الراهنة وهذه الفرصة التاريخية للكورد في‬ ‫سورية نقلل من خالله عدد األحزاب الموجودة على الساحة الكوردية‬ ‫هذا العدد الذي أصبح موضع سخرية في بعض المواقف وخصوصا من‬ ‫قبل جيل الشباب وأيضا من معظم جماهير و أفراد المجتمع الكوردي‪ .‬إن‬ ‫تقارب وجهات النظر وتبادل اآلراء ومناقشتها على طاولة واحدة أفضل‬ ‫من مناقشتها على أربع طاوالت كال على حدة وإن تقليص أربعة أصوات‬ ‫إلى صوت واحد ضمن المجلس الوطني الكوردي لهو انجاز في سرعة‬ ‫اتخاذ القرارات واالتفاق عليها باإلضافة إلى سرعة تطبيقها في وقت ينظر‬ ‫فيه الجمهور الكوردي بعين الشك والريبة إلى الحركة في سورية في هذه‬ ‫المرحلة المصيرية من قضية الشعب الكوردي وهي خطوة لتدعيم المجلس‬ ‫الوطني الكوردي و ليس كما تراها بعض أحزاب الحركة الكوردية بان هذه‬ ‫الخطوة موجهة ضدها‪ ,‬هذه األحزاب التي لم تكن راضية عن هذا المجلس‬ ‫حتى وقت قريب حيث أعلنت على المأل بان هناك أحزابا ذات جماهير‬ ‫كبيرة العدد وأخرى اقل ضمن المجلس الوطني الكوردي ويجب أن يكون‬ ‫تمثيلها حسب الحجم وذلك حسب رأيهم‪ .‬والفكرة تكمن هنا الن من أهداف‬ ‫هذا االتحاد هو تقليص عدد األحزاب و بالتالي عدد األصوات على قرار ما‪.‬‬ ‫هذا االتحاد الذي أعلن إن الباب مفتوح لمن يريد االنضمام وأيضا إيصال‬ ‫نوع من االطمئنان لشريحة واسعة من المجتمع الكوردي بأن هناك خطوات‬ ‫ايجابية وجدية في اتجاه توحيد الخطاب السياسي الكوردي وذلك بخطوات‬ ‫عملية تطبق على ارض الواقع في خدمة القضية الكوردية‪.‬‬

‫إن الثورة السورية التي جاءت كامتداد للربيع‬ ‫العربي وكرد على حالة الظلم والقهر والجوع‬ ‫ومصادرة الحريات العامة التي مارسها النظام‬ ‫الدكتاتوري بحق الشعب السوري‪ ،‬حيث أعلنت‬ ‫الثورة منذ اليوم األول إنها تهدف إلى توفير‬ ‫الحرية والكرامة والتي قمعتها وصادرها النظام‬ ‫السوري‪ .‬وقد كانت الثورة سلمية بامتياز إال‬ ‫أن بطش النظام المتزايد للمتظاهرين السلميين‬ ‫حول الثورة من سلمية إلى مسلحة ومع تطور‬ ‫االوضاع على الساحة السورية يمكن اآلن‬ ‫تشخيص الوضع على الشكل التالي‪ :‬عنف‬ ‫طائفي كبير في سوريا بحيث أن الثورة أخذت‬ ‫بعداً طائفيا ً لم تقررها المعارضة بل فرضها‬ ‫النظام وأدت إلى أزدياد القتل الجماعي من قبل‬ ‫النظام وتدخل حزب هللا اللبناني وإيران بقوة‬ ‫في الوضع الداخلي السوري ومحاربتها للثورة‬ ‫السورية ووقوفها إلى جانب النظام بالسالح‬ ‫والعتاد والخبراء والمقاتلين‪ ،‬كل ذلك أدى‬ ‫إلى ظهور جماعات إسالمية متشددة من جهة‬ ‫ودخول عناصر إسالمية راديكالية من الخارج‬ ‫إلى الساحة الوطنية السورية لمحاربة النظام‪.‬‬ ‫فأزداد البعد الطائفي والمذهبي وأخذ الصراع‬ ‫طابعا ً مذهبيا ً لم يقتصر على الساحة السورية‬ ‫بل امتد إلى الساحة اللبنانية وانضم المالكي إلى‬ ‫هذا الصراع من خالل وقوفه الى جانب النظام‬ ‫السوري األمر الذي ينذر بحالة كارثية تتجاوز‬ ‫الحالة الوطنية السورية وثورتها إلى حرب‬ ‫مذهبية على المستوى األقليمي والتي ستؤدي‬ ‫إلى تراجع دور االسالم المعتدل في المعارضة‬ ‫السورية‪ .‬عليه يمكن توقع بروز سيناريوهات‬ ‫متعددة واردة في المشهد السوري‪ ،‬منها‪ :‬انتصار‬ ‫النظام على الثورة‪ :‬رغم ضآلة هذا االحتمال‬ ‫إال أنه ومع استمرار الموقف الروسي المتشدد‬ ‫ودعمه للنظام بكافة أنواع األسلحة وانخراط‬ ‫حزب هللا وإيران في الشأن الداخلي السوري‬ ‫فإن فرصة بقاء النظام لفترة أطول محتملة‬ ‫وبالتالي سيشكل حالة كارثية وبداية جديدة‬ ‫لعودة الدكتاتورية للمنطقة‪ .‬استمرار األوضاع‬ ‫إلى فترة طويلة سيؤدي الى مزيد من استنزاف‬ ‫وانهاك جيش النظام والجيش الحر ومع تعدد‬ ‫المناطق المحررة وعدم وجود مرجعية سياسية‬ ‫وعسكرية حقيقية إلدارتها سينجم عن ذلك‬ ‫مناطق متعددة تتنازعها أطراف مختلفة وبأشكال‬ ‫إدارية وسياسية وقانونية مختلفة وبالتالي إلى‬

‫فشل الدولة أو (صوملة الدولة السورية)‪ .‬إن‬ ‫إطالة أمد بقاء النظام سيكون لمصلحة الجهات‬ ‫االسالمية الراديكالية التي قد تلعب دوراً حاسما ً‬ ‫في إسقاط النظام وبالتالي ستفرض أجندتها فيما‬ ‫يتعلق برسم شكل الدولة السورية وسياساتها‬ ‫ومستقبلها وستشكل عامالً إضافيا ً لعدم‬ ‫االستقرار في سوريا واحتماالت اندالع حرب‬ ‫طائفية من جديد بأشكال وأساليب مختلفة ناهيكم‬ ‫عن عدم التزام تلك القوى بأهداف الثورة من‬ ‫تحقيق الديمقراطية والحرية والكرامة للمواطن‬ ‫بل سيكون اعادة انتاج لالستبداد والدكتاتورية‬ ‫بمسمى آخر وحلة جديدة‪ .‬هناك احتمال لتقسيم‬ ‫سوريا ألن استمرار األوضاع الحالية وإطالة‬ ‫أمدها والتي قد تؤدي الى فشل الدولة وبالتالي‬ ‫يكون تمهيداً لتقسيم سوريا‪ .‬إن احتمال نشوب‬ ‫حرب مذهبية بات يلوح في األفق خاصة في‬ ‫لبنان ودول الجوار السوري والتي قد تأخذ أبعاد‬ ‫كارثية إذا استمرت إيران وكذلك حزب هللا في‬ ‫دفاعهما عن النظام السوري بهذا الشكل السافر‪.‬‬ ‫كل ذلك يفرض السعي باتجاه البحث عن مخرج‬ ‫لألزمة المتفاقمة وطنيا ً وأقليميا ً ودوليا‪ .‬مخرج‬ ‫يحقق الديمقراطية لسوريا واألمن واالستقرار‬ ‫فيها وبالتالي منع التداعيات السلبية والتراجيدية‬ ‫وطنيا ً وأقليميا ً ودوليا ً وضمن اطار هذا المخرج‬ ‫تشكل األقليات القومية والدينية والمذهبية‬ ‫الرافعة الحقيقية له وضمانته األساسية ومن هنا‬ ‫فإن الحاجة باتت ماسة لمؤتمر وطني برعاية‬ ‫دولية تضم مختلف مكونات الشعب في سوريا‬ ‫من عرب وكرد وسريان وعلويين ودروز‬ ‫وغيرهم وكذلك التيارات العلمانية والليبرالية‪،‬‬ ‫لوضع تصور مشترك حول مستقبل سوريا‬ ‫تصور يصون وحدة البلد ويحميه من اإلنزالق‬ ‫في أتون صراعات طائفية وعرقية ودينية‬ ‫ومذهبية وذلك وفق شرطين جازمين‪ :‬أولهما أن‬ ‫تعلن المكونات التي التزال مرتبطة مع النظام‬ ‫فك ارتباطها مع النظام وألتزامها بأهداف الثورة‬ ‫والتي يجسدها العمل من اجل اسقاط النظام بكافة‬ ‫رموزه ومرتكزاته‪ .‬ثانيهما أن تعلن استعدادها‬ ‫للتقارب الوثيق مع االغلبية (العرب السنة)‪ .‬من‬ ‫أجل رسم مستقبل سوريا عبر وثيقة عهد وطني‬ ‫يلتزم بها الجميع من اغلبية ومكونات تستند على‬ ‫العيش المشترك وتحقيق التحول الديمقراطي‬ ‫الحقيقي الذي يحمي وحدة سوريا ويضمن فرص‬ ‫ضمان وصون حقوق جميع المكونات‪.‬‬

‫المحامي عبد الرحمن محمد‪ :‬‬

‫الشعوب التي قسمت كوردستان ليس من حقها تقرير مصير الكورد‬

‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫ألقى المحامي عبدالرحمن محمد في قاعة المحاضرات في مقر البارتي الكوردية في متن اتفاقية لوزان عام (‪ )1923‬وتم االقتصار على ذكر‬ ‫في ديرك محاضرة تحت عنوان (حق تقرير المصير للشعوب في الحقوق الثقافية والدينية لألقليات لذلك أصبح موضوع الكورد أقل‬ ‫القانون الدولي العام وميثاق األمم المتحدة)‪ .‬وبعد الوقوف دقيقة صمت حضوراَ‪ .‬وتطر ّ‬ ‫ق المحاضر في سياق حديثه إلى ان وجود الشعب‬ ‫على أرواح شهداء الكورد وكوردستان وشهداء الثورة السورية‪ ،‬الكوردي في الشرق االوسط سبق جميع الشعوب الحالية التي سكنت‬ ‫استهل المحامي عبدالرحمن محمد حديثه عن‪ ،‬تقسيم كوردستان وعدم المنطقة‪ ،‬مؤكدا بأن له الحق في تقرير مصيره وإن الشعوب التي‬ ‫إعطاء الشعب الكوردي حقه في تقرير مصيره أكبر خرق للقانون قسّمت كوردستان ليس لها الحق في تقرير مصير الشعب الكوردي‪.‬‬ ‫الدولي وميثاق األمم المتحدة‪ ،‬وأشار الى ان الحلفاء أقرّوا في المادة وتحدث ايضا عن الثورات الكوردية التحررية والنضال المستمر‬ ‫السادسة من اتفاقية سيفر عام (‪ )1920‬إعطاء الكورد حق الحكم الذاتي للشعب الكوردي من أجل نيل حقوقه‪ ،‬مؤكدا إن من حق الشعب‬ ‫ونوّهت المادة (‪ )64‬منها بإمكانية تأسيس دولة كوردية مستقلة إال أن الكوردي في سوريا تقرير مصيره لكونه شعب مستقل ولدوره البارز‬ ‫تلك االتفاقية لم يتم تطبيق بنودها المتعلقة بحقوق الكورد‪ .‬ونوه الى في الثورة السورية‪ ،‬مبينا أن الفيدرالية ح ٌ‬ ‫ق مشروع للشعب الكوردي‬ ‫انه بسبب عدم ثقة الدول العظمى بالشعب الكوردي والساسة الكورد في سوريا‪ .‬وفد أغنى الحضور المحاضرة بعدد من المداخالت التي‬ ‫الذين لم يرضخوا لسياسات هذه الدول آنذاك‪ ،‬لذلك لم يرد ذكر المسألة طرحها الحضور من ساسة وكتاب وأطباء ومهندسين ورجال دين‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬


‫‪8‬‬

‫صوت األكراد‬

‫متابعات‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫اغتيال المناضل‬ ‫احمد شيخ سينان‬

‫صوت األكراد‪(:‬سري كانيه)‬ ‫عثر يوم ‪/30‬كانون الثاني على جثة احمد شيخ سينان‬ ‫ممثل البارتي في المجلس المحلي للمجلس الوطني‬ ‫الكوردي في سري كانيه ومندوب البارتي في االتحاد‬ ‫السياسي‪ .‬هذا ما أكدته منظمة سري كانيه التابعة‬ ‫للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫في بيان لها أصدرته يوم ‪/30‬كانون الثاني‪ ،‬وقد عثر‬ ‫على جثمانه عند دوار األعالف على طريق الحسكة‬ ‫في مدينة سري كانيه وعليها آثار التعذيب‪ .‬سبق وأن‬ ‫تم اختطاف عضو البارتي احمد سينان من قبل إحدى‬ ‫المجموعات المسلحة‪ .‬وبعد العثور على جثته تم نقلها‬ ‫من قبل المجلس الوطني الكوردي‪ ،‬ووري الثرى في‬ ‫مسقط راسه ‪ .‬واكد بيان منظمة سري كانيه للديمقراطي‬ ‫الكوردي (البارتي) بان الشهيد الراحل احمد شيخ‬ ‫سينان كان يمارس نضاله الحزبي في صفوف الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) ضمن‬ ‫تنظيماته في دمشق‪ .‬وبعد عودته الى مسقط راسه في‬ ‫سري كانيه واصل نضاله في صفوف البارتي‪ .‬ومثلما‬ ‫أوضح البيان فقد كان الراحل أحمد شيخ سينان ممثال‬ ‫للبارتي في المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي‬ ‫في سري كانيه (رأس العين) وكذلك مندوبا للبارتي في‬ ‫االتحاد السياسي‪.‬‬

‫هوزان كورد‬

‫قصـة علــم‬

‫يقول األمير جالدت عالي بدرخان في احد مقاالته بعنوان‬ ‫(الوطن‪,‬المواطنة وعلم) والتي نشرت في احد أعداد مجلة هاوار‪« :‬لكل‬ ‫شعب علم وهذا العلم هو شعار الشعب والوطن‪ ،‬ووجود الوطن والشعب‬ ‫مرتبطان بوجود علمه‪ ،‬والعلم هو شرف وكرامة الشعوب‪ .....‬أعالم‬ ‫الشعوب المستقلة منصوبة ومرفوعة وترفرف على القالع والمدن‪ .‬إما‬ ‫أعالم الشعوب المحتلة كشعبنا فهي في كل موضع إال أنها ملفوفة‪ ,‬ملفوفة‬ ‫ولكنها مرفوعة في قلوب أبنائها‪ ،‬وعلى الشباب الكورد أن يناضلوا‬ ‫يوما ما ويحملوا عبء هذه الراية ويرفعوها في سماء كوردستان عالية‬ ‫ويعيشوا تحت ظلها بعزة واستقالل وسعادة»‪ .‬إننا أبناء الشعب الكوردي‬ ‫منذ نعومة أظافرنا تعرفنا على هذا العلم الذي يوحدنا وفي كل مرة نراه‬ ‫يرفرف فوق رؤوسنا يبعث فينا النشوة الوطنية‪ ،‬وحتى أن هذه النشوة‬ ‫أحيانا تدمع بها عيوننا‪ ,‬هذا العلم الذي يزيّن أعاله احمر من دم الشهداء‬ ‫الذين أراقوه في سبيل أن يبقى عاليا‪ ,‬ويزين أسفله اخضر أخذه من جبال‬ ‫جودي وزاغروس‪ ,‬يتوسطه األبيض كبياض قلوب أبناء هذا الشعب‬ ‫الممدودة يده دائما للسالم‪ ،‬فيما تربعت في وسطه شمس زرادشت التي‬ ‫أنارت على مدى مئات السنين أرضنا بالعلم والثقافة والمعرفة‪ .‬هذا العلم‬ ‫الذي لم نره دائما يرفرف فوق رؤوسنا بسبب عداء أعدائنا له إال انه كان‬ ‫دائما يرفرف في قلوبنا ولكن ما هي قصة هذا العلم؟ وما هو تاريخه؟‬ ‫ومن الذي وضعه على هذا الشكل؟ وما هي المراحل التي م ّر بها؟‬ ‫انها أسئلة تدور في أذهاننا‪ .‬وعند اإلجابة على هذه األسئلة يعود بنا‬ ‫التاريخ الى عام ‪1919‬م وذلك في مدينة اسطنبول بالتحديد حيث اجتمع‬

‫األمير أمين عالي بدرخان وعدد من رفاقه واتخذوا قرارا بضرورة‬ ‫تحرير كوردستان من يد القوات التركية وإعالن استقالل كوردستان‪.‬‬ ‫فكان حينها البد من وجود علم يعبر عن الهوية الكوردية‪ ,‬يتخذ راية‬ ‫لكوردستان الحرة والمستقلة‪ ,‬فكان هذا العلم نتيجة تلك الجهود المبذولة‬ ‫من قبل األمير ورفاقه‪ .‬إال أن محاولة تحرير كوردستان لم تنجح آنذاك‬ ‫ولم يتحقق حلم األمير برفع علم كوردستان عاليا في سماء الوطن‪ .‬بعد‬ ‫ذلك بعشر سنوات أي في عام ‪1929‬م كانت هناك محاولة أخرى لرفع‬ ‫هذا العلم تمثلت بثورة آرارات التي قادها الجنرال أحسان نوري باشا‬ ‫حيث تم رفعها على سفوح جبل آرارات‪ ,‬إال أن هذه الثورة لم تدم طويال‬ ‫وبالتالي لم يستمر رفع العلم‪ .‬كذلك تم رفع هذا العلم في ‪1946/1/22‬م‬ ‫عندما أعلن القاضي محمد تأسيس جمهورية كوردستان الديمقراطية‬ ‫في شرقي كوردستان‪ ،‬فرفع العلم الكوردي في ساحة (‪ )çar çira‬في‬ ‫مهاباد إال أن تموجه في سماء مهاباد لم يستمر كثيرا وتم إنزاله بعد ‪11‬‬ ‫شهرا من تأسيس الجمهورية بسبب انهيارها وسلمها القاضي أمانة للقائد‬ ‫مال مصطفى البارزاني‪ ،‬الذي كان ابرز قائد ميداني في قوات جمهورية‬ ‫كوردستان‪ .‬يوم ‪1999/6/9‬م اقترح مجلس وزراء اقليم كوردستان‬ ‫مشروع اتخاذه علما رسميا لكوردستان وصوت على هذا المشروع‬ ‫برلمان كوردستان باإلجماع وهو اآلن يرفرف في سماء جنوبي‬ ‫كوردستان بعزة وإباء‪ .‬وأيضا يرفعه المتظاهرون بشموخ واعتزاز في‬ ‫غرب كوردستان‪ .‬وهو هوية الكوردستانيين اينما كانوا في كل أجزاء‬ ‫كوردستان أو في المهاجر‪.‬‬

‫الثورات وفقاعات الصابون‬ ‫ما قاله األسد كالم ال يتوافق مع الواقع ومغالطات منطقية ال يقبلها العقل السليم‬ ‫احمد لوند‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫لقد تطرق بشار األسد خالل خطابه الذي‬ ‫طا َل غيابهُ فترة من الزمن وكان لرفع‬ ‫معنويات أنصاره وشبيحته وجيشه الذي‬ ‫ق غالبية ميزانية الدولة عليه خالل‬ ‫أنف َ‬ ‫أربعين عاما وهي من قوت الشعب وعلى‬ ‫حساب الفقراء‪ ،‬وقد أصبح هذا الجيش‬ ‫وباالً عليهم والذي لم ير المعارك إال ضد‬ ‫الشعب السوري‪ ،‬ونشره الدمار في كافة‬ ‫المدن والمحافظات السورية‪ .‬تكلم األسد عن‬ ‫المعاناة التي يمر بها الشعب السوري من‬ ‫تأمين مستلزمات الحياة والمعيشة الصعبة‬ ‫ناسيا ً بأنه هو المسبب لتلك الجرائم وهدر‬ ‫الدماء البريئة من أجل الحفاظ على كرسيه‬ ‫الذي ورثه عن والده‪ .‬انه لو ف ّكر بعقالنية‬ ‫وبشئ من المسؤولية تجاه شعبه الستقال‬ ‫وتنحى منذ األيام األولى عندما قُتل الطفل‬ ‫الشهيد حمزة الخطيب‪ .‬لو فعال حريصا‬

‫على شعبه لما سمح بوصول سوريا إلى‬ ‫ما وصلت إليه من الدمار والخراب‪ ,‬وهو‬ ‫يعرف تماما بأن المنتفضين أرادوها ثورة‬ ‫سلمية ولم يحملوا السالح إال بعد ستة أشهر‬ ‫من عمرها وبقصد الدفاع عن الشعب ولصد‬ ‫الهجمات التي تقوم بها قواته وشبيحته‬ ‫وأنصاره أثناء المظاهرات السلمية التي‬ ‫شارك فيها أغلب شرائح المجتمع‪ .‬وصف‬ ‫األسد االوضاع وما آل إليه البلد بأنه‬ ‫صراع بين الوطن وأعدائه! واصما الثوار‬ ‫بالمجرمين و اإلرهابيين والتكفيريين! من‬ ‫المنطق أن نسأل‪ ،‬هل أصبح كل السوريين‬ ‫إرهابيين؟ لسنا بحاجة لسرد األدلة‪ ،‬بل نقول‬ ‫بان ما قاله األسد كالم ال يتوافق مع الواقع‬ ‫ومغالطات منطقية ال يقبلها العقل السليم‪ .‬لقد‬ ‫وصف األسد الحالة بعد سنتين من المعارك‬ ‫العنيفة بأنها حرب حقيقية وقال بإننا نتصدى‬

‫للعدوان‪ ,‬ومع العدوان والحرب نقوم‬ ‫باإلصالح! ترى عن أية أصالحات يتحدث؟‬ ‫لقد حاول األسد الضحك على الذقون‬ ‫واالستخفاف بعقول الناس عندما ذكر بعدم‬ ‫السماح (لإلرهابيين) بدخول المدن عن‬ ‫طريق األهالي والشرفاء! ولماذا خصّ‬ ‫بالذكر بلدة رأس العين الكوردية؟ وهنا أراد‬ ‫أن يضرب مكونات الشعب ببعضه‪,‬عندما‬ ‫ح ّي األبطال األشاوس‪ ،‬وعن أي أبطال‬ ‫يتحدث؟ رغم كل تلك المظالم والويالت بحق‬ ‫الشعب السوري يرى األسد بأن الكل يسامح‬ ‫الكل‪ .‬وهنا يسأل السوريون َم ْن يسامح َم ْن؟‬ ‫ولم ينس األسد التحدث عن الربيع العربي‬ ‫واصفا اياه بـ»فقاعات صابون» وتناسى ما‬ ‫جرى مع زعماء ورؤساء العراق وتونس‬ ‫وليبيا ومصر واليمن‪ .‬وبعد كل هذا الدمار‬ ‫والحصار «الوطن يعلو وال يُعلى عليه»‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫فن‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫الشيخ عبدالسالم البارزاني في ملحمة غنائية كبيرة‬

‫‪9‬‬

‫صوت االكراد‬ ‫فی احد ارقی االستودیوهات الفنیة المختصة بتسجیل الموسیقی واالغاني في مدینة اسطنبول‪،‬‬ ‫وبنجاح کبیر تم االنتهاء من تسجیل ملحمة غنائیة کبیرة باسم (الشیخ عبدالسالم البارزاني)‬ ‫التي وضع کلماتها أددیب جلکی وغناها المغني الشاب ذو الصوت الجبلي الهادر ريکيش‬ ‫سیراني‪ .‬ولها طابع من االلحان الدرویشیة العرفانیة الکوردیة التي تنسجم مع شخصیة الشیخ‬ ‫الروحانیة والقومیة معا‪.‬وتأتي االغنية تزامنا مع الذکری التسعین الستشهاد الشیخ عبدالسالم‬ ‫البارزاني الذي اعدمه االتراك العثمانیون عام ‪ 1914‬في الموصل‪ .‬وکلمات هذه االغنیة‬ ‫تعبر عن اهم المحطات النضالیة في حیاة الشیخ وکفاحه من اجل حقوق شعبه الکردي‪،‬‬ ‫باعتباره احد اهم الرواد االوائل للفکر القومي الکوردي الحدیث فی بدایة القرن العشرین‪.‬‬ ‫یتکون النص من ‪ 18‬رباعیة (اي اثنین وسبعین بیتا شعریا) ویستغرق وقت االغنیة ‪14‬‬ ‫دقیقة‪ .‬قام بتوزیع الموسیقی الفنان الشاب هيمن حسین واشرف علی الموسیقی وتسجیل‬ ‫الصوت الفنان القدیر نائل یورتسفر الذي وضع الموسیقی التصویریة للکثیر من المسلسالت‬ ‫الترکیة المعروضة حالیا علی القنوات الفضائیة الکوردیة والعربیة‪ .‬وسجله في االستودیو‬ ‫الخاص به‪ .‬کما شارك العشرات من امهر موسیقیي اسطنبول‪ ،‬کوردا وتركا العزف الخاص‬ ‫بلحن االغنیة‪ .‬استغرق العمل في تنفیذ المرحلة االولی من االغنیة في اسطنبول سبعة ایام‪.‬‬ ‫بقي ان نقول بان احد الخیرین الکورد قام بتمویل هذا العمل الغنائي الکبیر (الیرغب في ذکر‬ ‫اسمه اآلن) الذي وعدنا باکمال المرحلة الثانیة من االغنیة وذلك باخراجه في فيديو كليب‬ ‫الئق بالعمل‪ ،‬الذي من المقرر ان نبدأ به في الربیع القادم في عدة بلدان‪.‬‬

‫فلك فلك‪ ،‬ماض لم يغب‬

‫أفين جهور‪ -‬رميالن‬ ‫لعب ومايزال الفنانون الكورد‬ ‫دوراً هاما ً في الصراعات‬ ‫والثورات والحركات التحررية‬ ‫الكوردستانية‪ .‬ولهم الفضل في‬ ‫المساهمة في نقل واغناء التراث‬ ‫القومي والنضالي لشعبهم ورفع‬ ‫الروح المعنوية‪ .‬ولعل الفنان‬ ‫الراحل سعيد آغا جزيري‬ ‫صاحب الصوت الجبلي الذي‬ ‫ترك إرثا ً فنيا ً غنياً‪ ،‬يعد في‬ ‫طليعة المطربين الكورد الذين‬ ‫امتزجوا بذاكرة وضمير شعبهم‬ ‫وصار كاالسطورة الحية لدى‬ ‫الكورد‪ .‬ولد سعيد آغا منتصف‬ ‫القرن الماضي (عام ‪)1905‬‬ ‫وعاش طفولته وشطرا من شبابه‬ ‫في منطقة بوتان‪ .‬لم يكن يمتهن‬ ‫الغناء بل انه كان بالنسبة اليه‬ ‫مجرد موهبة وحب ورغبة‪،‬‬ ‫خصوصا وانه يمتلك صوتا‬ ‫سحريا‪ .‬فقد كان يقرأ المقامات‬ ‫البوتانية‪ .‬شاع صوته بين الناس‬ ‫واعتبر من خيرة من أدوا الغناء‬ ‫الكوردي بشكل مميز‪ .‬انتقل‬ ‫إلى العراق فراراً من الخدمة‬ ‫العسكرية التركية واستقر في‬ ‫بغداد‪ .‬انخرط هناك في سوق‬ ‫العمل وتعرف على بعض‬ ‫الكورد الساكنين في العاصمة‬ ‫العراقية‪ .‬وبدأ يغني في مجالس‬ ‫السمر الليلية‪ .‬وتعرف من‬ ‫خالل كورد بغداد على شركة‬ ‫لتسجيل األغاني حيث سجل عدة‬ ‫اسطوانات انتشرت بشكل واسع‬ ‫بين الشعب الكوردي‪ .‬وبعدها‬ ‫انتقل للعيش في بلدة ديريك في‬ ‫غرب كوردستان‪ .‬ومن هناك‬ ‫استدعى اسرته من بوطان‬ ‫وتطوع في الجندرمة (الدرك)‬ ‫واستقر في قرية (كرى كرا)‬ ‫لمدة أربع سنوات‪ .‬ورغم مشاغله‬ ‫الكثيرة لم يترك الغناء وفي يوم‬ ‫مشهود له في ديرك روى شهود‬ ‫عيان كثيرون بأنه قدم إلى ديريك‬ ‫جنرال فرنسي وأتت العشائر‬ ‫الستقباله‪ .‬وفي المساء خطر في‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫فرقة حلبجة للفلكلور الكوردي‬

‫‪ 26‬عاما من العطاء‬ ‫علي عبدالعزيز رمضان‪ /‬ميريفان حاجو‬

‫باله الغناء فصعد إلى السطح‬ ‫وغنى )أحمدي ماال موسى)‪،‬‬ ‫ويقال بأن أهالي القرى المجاورة‬ ‫لديرك كانوا يسمعون غناءه‬ ‫في تلك الليلة النادرة من تأريخ‬ ‫ديرك‪ .‬تنقل ما بين العديد من‬ ‫المناطق أثناء هذه الفترة‪ ،‬وعاد‬ ‫من بعدها مرة أخرى إلى بغداد‬ ‫حيث سجل كل ما لديه من أغان‬ ‫فلكلورية‪ .‬وأثناء وجوده في بغداد‬ ‫بدأ السرطان ينهش حنجرته‬ ‫وأيقن بأن نهايته أصبحت قريبة‪.‬‬ ‫فقرر العودة إلى بوتان حيث‬ ‫توفي هناك عام ‪ .1957‬وهنا‬ ‫البد من التذكير بأن أحكاما ً‬ ‫متعددة صدرت بحقه من قبل‬ ‫السلطات التركية نتيجة غنائه‬ ‫باللغة الكوردية وادائه أغان‬ ‫قومية متغنيا بكوردستان وقادة‬ ‫ثوراتها‪ .‬ويقول في أحد أشهر‬ ‫أغانيه‪( :‬هي فلك فلك هي ظالم‬ ‫فلك كاني كوردستان كا برجا‬ ‫بلك)‪ ،‬ومن أغانيه المعروفة جدا‬ ‫(رابن برانو) و(أحمدي ماال‬ ‫موسى) وهي أغنية قديمة من‬ ‫الفلكلور الكوردي‪ ،‬وكان ألدائه‬ ‫طابع خاص حيث ماتزال تُغنى‬ ‫إلى يومنا هذا من قبل الفنانين‬ ‫المعاصرين أمثال الفنان الكبير‬ ‫شفان برور‪ .‬ولم يكن سعيد آغا‬ ‫فقط مغنيا ً بل كانت له أ��ان من‬ ‫كلماته وألحانه مثل (ليلو تو ليال‬ ‫تاي) و(هرى عدولي) وغيرها‬ ‫من األغاني التي ماتزال حية في‬ ‫ذاكرة شعبه رغم مرور زمن‬ ‫طويل‪.‬‬

‫الفلكلور هو مجموعة من الفنون القديمة والقصص والحكايات‬ ‫واألساطير التي تخص شعبا ً أو مجموعة سكانية معينة‪ .‬ويعتبر‬ ‫الرقص الشعبي جزءاً من الفلكلور وهو مرتبط ارتباطا ً وثيقا ً‬ ‫بالتاريخ‪ ,‬كما أنه يعبر عن الروح القومية والمالمح الوطنية لكل‬ ‫مجتمع ووسيلة لترجمة معتقدات شعب ووسيلة للتعبير عن تراثه‬ ‫وعاداته وتقاليده‪ .‬والشعب الكوردي في سوريا يمتلك تراثا ً وفلكلوراً‬ ‫غنيا ً ومتنوعا ً وتعتبر فرقة حلبجة للرقص من الفرق المساهمة في‬ ‫إحياء التراث والرقص الكوردي‪ .‬تأسست هذه الفرقة نهاية عام‬ ‫‪ 1987‬في منطقة آليان في محافظة الحسكة بناء على مقترح‬ ‫من الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‪ .‬وقبل أن‬ ‫تبدأ العمل فعليا ً تم تغييّر اسمها إلى (حلبجة) اقتدا ًء بمدينة حلبجة‬ ‫الشهيدة في إكوردستان الجنوبية التي قصفت بالسالح الكيميائي من‬ ‫قبل نظام صدام يوم ‪ .1988/3/16‬قدمت هذه الفرقة العديد من‬ ‫الدبكات واألغاني الفلكلورية وكذلك العديد من الرقصات الشعبية‬ ‫واللوحات الفنية التي تنبع من التراث الكوردي نذكر من رقصاتها‪:‬‬ ‫(فريال‪ ،‬لي لي وسو‪ ،‬ممو أفرو دلي من بكولي‪ ،‬والتي من بخجي‬ ‫كوال‪ ،‬جاني)‪ .‬ومن األغاني الثورية للفرقة (نوروز‪ ،‬تف شورشفان‬ ‫ولشكرن‪ ،‬ام تف خوندفانن)‪ .‬وكان لفرقة حلبجة حضورها القوي‬ ‫خالل األعياد والمناسبات الوطنية والقومية كـ(تأسيس البارتي‪،‬‬

‫تأبين البارزاني الخالد‪ ،‬ذكرى إحياء الشهداء‪ ،‬العيد القومي الكوردي‬ ‫نوروز‪ ،‬عيد المرأة والعديد من المناسبات االخرى)‪ .‬أسهم العديد‬ ‫من الشباب والشابات في تاسيس الفرقة‪ ،‬نذكر منهم (فرحان احمد‪،‬‬ ‫محمد امين‪ ،‬بنكين عموكة‪ ،‬رضوان‪ ،‬المرحوم فخري سليمان‪،‬‬ ‫عباس ياسين‪ ،‬إدريس فرحو)‪ .‬ومن عازفي الفرقة‪( :‬محمد حسين‪،‬‬ ‫فراس حسكو‪ ،‬وبمساعدة من مدير فرقة نارين السيد محمد)‪ .‬وكذلك‬ ‫كانت للشابات (حمدية‪ ،‬شريفة‪ ،‬عاصمة‪ ،‬مطيعة‪ ،‬نورا)‪ .‬بصمات‬ ‫واضحة في نجاح الفرقة وقد أسهم العديد من الكوادر الفنية من‬ ‫ذوي الروح الوطنية العالية في رفد الفرقة بالدماء الجديدة ونجاحها‬ ‫من شباب وشابات المنطقة‪ .‬الفنان إدريس فرحو أحد أعضاء الفرقة‬ ‫من الذين عملوا لسنوات طويلة في صفوفها‪ ،‬قال‪ :‬أسهمت الفرقة‬ ‫في إحياء التراث الكوردي‪ .‬وما قدمته قد دفع المواطن الكوردي‬ ‫للتعلق بتراثه واالقتراب من قضية شعبه‪ .‬وأكد ادريس «عانينا‬ ‫الكثير من الصعوبات في نجاحها وبالرغم من مضايقات األمن‬ ‫السوري بجميع فروعه‪ ,‬فمع انتهاء تقديم برامجنا في نوروز كانت‬ ‫السلطات تودعنا في سجون األمن ونتعرض لكافة أنواع التعذيب)‪.‬‬ ‫فرقة حلبجة لفنون الفلكلور الكوردي مازالت تواصل العطاء بعد‬ ‫أن سجلت تأريخا فنيا حافال يشهد لها بالبنان فيما يتعلق باحياء فن‬ ‫الرقص الشعبي الكوردي‪.‬‬


‫‪10‬‬ ‫النظام يجند‬ ‫الموالين له‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫مقتطفات إعالمية‬

‫قروض ايرانية لسورية‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬متابعة‬

‫صوت األكراد ‪ -‬متابعة‬ ‫نشرت (فرانس بريس) تقريرا جاء فيه‪( :‬أنشأ النظام السوري قوة عسكرية موازية للجيش السوري‬ ‫مؤلفة من مدنيين مسلحين لمساعدة قوات النظام على خوض حرب تزداد صعوبة على األرض مع‬ ‫المجموعات المقاتلة المعارضة أطلق عليها اسم «جيش الدفاع الوطني»‪ ،‬وتضم هذه القوات اللجان‬ ‫الشعبية الموالية للنظام‪ .‬وأشار مدير المرصد السوري لحقوق اإلنسان إلى أن معظم المقاتلين هم من‬ ‫أعضاء حزب البعث أو مؤيديه‪ ،‬وهم «رجال ونساء من كل الطوائف»‪ .‬وتهتف مقاتالت جيش الدفاع‬ ‫في نهاية الحصة التدريبية «بالروح بالدم نفديك يا بشار»‪).‬‬

‫أبرمت سوريا وإيران اتفاقية تتيح لدمشق االقتراض حتى سقف مليار دوالر بفوائد ميسرة‬ ‫بواسطة خط ائتماني بين المصرف التجاري السوري الحكومي وبنك تنمية الصادرات‬ ‫اإليراني الحكومي‪ .‬وتعد هذه المرة األولى أن يعلن رسميا عن فتح إيران خطا ائتمانيا‬ ‫لصالح سوريا‪ .‬وترجح تقارير غير مؤكدة رسميا أن تكون طهران وفرت سرا العديد من‬ ‫المساعدات المالية لدمشق التي تعاني من انخفاض حاد من احتياطيها بالعمالت األجنبية منذ‬ ‫بدء الثورة الشعبية فيها قبل ‪ 22‬شهرا‪ .‬وقال مدير المجلة اإللكترونية «سيريا ريبورت»‬ ‫المعارضة «إن االتفاق بالدرجة األولى خطوة ذات داللة سياسية من إيران لصالح سوريا‪».‬‬

‫ندين بشدة ما يحدث في سري كانيه‬ ‫قال «مصطفى أوسو» سكرتير حزب آزادي الكوردي في سوريا في تصريح لشبكة (والتي‪ .‬نت) إن‬ ‫ما يجري في مدينة سري كانيه من اشتباكات أمر مؤسف وفي غاية الخطورة في ظل الظروف الدقيقة‬ ‫التي تمر بها الثورة السورية ضد النظام االستبدادي‪ .‬ولم يرى «أوسو» أي مبرر لقدوم تلك الكتائب‬ ‫والمجاميع المسلحة إلى المناطق الكوردية لكونها مرفوضة بشكل مطلق‪ ،‬ألن الكورد يستطيعون‬ ‫حماية مناطقهم بأنفسهم‪ .‬وأشار إلى أن ما قامت به الكتائب والمجاميع المسلحة في سري كانيه من‬ ‫قصف عشوائي للمدينة واستهداف المدنيين وعملية السرقة والنهب محل شجبنا وإدانتنا الشديدة‪.‬‬

‫وزير الخارجية األلماني‪ :‬غيدو فيسترفيله‪:‬‬

‫نظام األسد يتآكل‬ ‫بسرعة متزايدة‬

‫السفير األمريكي في سوريا‬ ‫يكرر االلتزام بالحل السياسي‬ ‫قال السفير األمريكي لدى سوريا‪ ،‬روبرت‬ ‫فورد إن حكومته ال تريد استعجال تشكيل‬ ‫الحكومة السورية المؤقتة‪ ،‬ولكنها جاهزة‬ ‫للتعاون معها حين يتم تشكيلها‪ .‬وكرر تمسك‬ ‫بالده بالحل السياسي من خالل عملية انتقالية‬ ‫تقتضي تنحي الرئيس بشار األسد والمجموعة‬ ‫المحيطة به عن السلطة‪ .‬وقال السفير فورد‬ ‫لقناة «العربية» إنه يسعى لتنسيق مساعدات‬ ‫اإلغاثة األمريكية مع االئتالف الوطني‬ ‫والمجتمع الدولي‪ ،‬وخاصة كيفية إيصال‬ ‫المساعدات إلى المشردين في الداخل من‬ ‫خالل العمل مع شبكات اإلغاثة الجديدة‬ ‫العاملة على األرض‪ .‬وأضاف‪« :‬أما بالنسبة‬ ‫للتسليح أو عدم التسليح‪ ،‬ومع أن الرئيس‬ ‫أوباما قال إن جميع االحتماالت موجودة‪،‬‬ ‫ولكن أهم شيء بالنسبة لنا هو الحل السياسي»‪.‬‬

‫أغلبية السوريين يتوقعون قيام مناطق‬ ‫للحكم الذاتي‬

‫ماذا تتوقع لسوريا في ظل األزمة الراهنة؟ هذا السؤال الذي طرح من قبل موقع "والتي‬ ‫نت" كانت اجابات (‪ )206‬متصفح حتى يوم ‪/25‬كانون الثاني كاآلتي‪ :‬قال ‪ %1‬بان البلد‬ ‫يتعافى بعد سقوط نظام األسد‪ ،‬وقال ‪ %36‬من المشتركين بأن دمار البلد يستمر بسبب امتداد‬ ‫الحرب األهلية ألعوام طويلة‪ ،‬فيما توقع ‪ %62‬قيام مناطق حكم ذاتي لمختلف المكونات‪.‬‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان‬ ‫أيام الرئيس السوري بشار األسد أصبحت معدودة‪،‬‬ ‫وأعرب عن أسفه لتفضيل األسد خيار العنف‬ ‫لكسب الوقت بدال من اتخاذ قرار لتسوية األزمة‬ ‫في الوقت الذي كان مناسبا لذلك‪ .‬وحسب ما جاء‬ ‫في موقع "الجزيرة نت"‪ ،‬فقد وصلت كتيبة من‬ ‫الجيش األميركي إلى محافظة "غازي عنتاب" في‬ ‫جنوب تركيا للمساعدة في نصب مظلة صاروخية‬ ‫على طول الحدود السورية التركية‪ .‬وكانت أنقرة‬ ‫قد طلبت من حلف شمال األطلسي (ناتو) تزويدها‬ ‫بنظام باتريوت مضاد للطائرات والمدفعية من أجل‬

‫تفادي أي هجوم سوري على أراضيها‪ .‬وسينصب‬ ‫الجنود األميركيون بطاريتي باتريوت بعد أن‬ ‫قامت ألمانيا وهولندا بخطوة مماثلة قبل أسابيع‪ .‬في‬ ‫غضون ذلك‪ ،‬رفض وزير خارجية ألمانيا غيدو‬ ‫فيسترفيله تدخل حلف الناتو عسكريا في سوريا‪،‬‬ ‫وقال لصحيفة "فيلت" المحلية إنه ليس الوحيد الذي‬ ‫يفكر بهذه الطريقة‪ .‬وذكر فيسترفيله أن نظام األسد‬ ‫يتآكل "بسرعة متزايدة" من دون تدخل عسكري‪،‬‬ ‫وقال "هذا يعطينا ويعطي المواطنين في المنطقة أمال‬ ‫في أن عصر األسد سينتهي قريبا وأنه من الممكن بدء‬ ‫عهد جديد تحت قيادة االئتالف الوطني السوري"‪.‬‬

‫أكثر من نصف الالجئين السوريين أطفال‬

‫نشرت (رويترز) خبرا جاء فيه (أعلن المنسق اإلقليمي لالجئين السوريين بالمفوضية العليا‬ ‫لالجئين أن أكثر من نصف الالجئين السوريين الذين فروا من الحرب في بلدهم إلى دول‬ ‫مجاورة هم من األطفال‪ ..‬وقال‪ :‬هذه أزمة الجئين أطفال‪ ،‬إنه لشيء يفطر القلب‪ .‬وأرجع‬ ‫ارتفاع عدد األطفال بين الالجئين إلى أن الكثير من األسر السورية لديها ‪ 8‬إلى ‪ 10‬أطفال)‪.‬‬

‫حماد األسعد يقود عمليات قصف سري كانيه‬ ‫نشر على موقع الـ((يوتوب)) فيديو يظهر بإن‬ ‫أحمد حماد األسعد أحد أعضاء المجلس الوطني‬ ‫السوري يشرف على أحد المجموعات السلفية‬ ‫المسلحة في سري كانيه (رأس العين)‪ .‬وأظهر‬ ‫الفيديو المجموعة وهي تقصف سري كانيه بشكل‬ ‫عشوائي‪ ،‬وكذلك األسعد (أحد شيوخ قبيلة الشدادية‬ ‫في محافظة الحسكة) وهو يرتدي زيا عسكريا‬ ‫ويشرف بشكل مباشر على عملية قصف المدينة‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫قامشلو تعاني من‬ ‫أزمات صحية‬ ‫يعاني القطاع الصحي في مدينة قامشلو من مشاكل عدة‪ ،‬أهمها فقدان‬ ‫بعض األدوية من الصيدليات باألخص األنسولين الذي يستعمل في‬ ‫عالج مرض السكري الواسع اإلنتشار‪ ،‬كما أن هناك نقصا ً في األدوية‬ ‫المستوردة وحتى المحلية الصنع‪ .‬كما تعاني المشافي من فقدان أدوية‬ ‫التخدير التي تستعمل في العمليات الجراحية حتى في المشافي الخاصة‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للتصوير الطيفي فهو متوفر في القطاع العام والخاص‪،‬‬ ‫ويعاني هذا المجال من انعدام المحروقات وإنقطاع الكهرباء المتكرر‪،‬‬ ‫كما أن هناك تأخراً في الدور قد يصل إلى شهرين وذلك لعدم توفر‬ ‫هذا الجهاز إال في قامشلو والحسكة‪ .‬وال يوجد جهاز رنين مغناطيسي‬ ‫وال جهاز تفتيت حصيات في المشفى الوطني في قامشلو‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يترك الناس تحت رحمة المشافي الخاصة‪ .‬أما بالنسبة للعمليات‬ ‫الجراحية الصعبة فال يمكن إجراؤها في المشفى الوطني وإنما في‬ ‫المشافي الخاصة وبتكاليف باهظة تشكل عبئا ً على عاتق المواطن‬ ‫المتوسط الحال‪.‬‬

‫بريد صوت األكراد‬

‫مشرف الصفحة‪ :‬محمد رشو ‪denkekurd@gmail.com‬‬

‫زارين محمد ‪ -‬حلب‬ ‫بفضل المشورة الحكيمة من قبل اإلقليم فقد تم تحييد أغلب المناطق‬ ‫الكوردية في سورية عن النزاع المسلح‪ ،‬كما أن إقليم كوردستان‬ ‫العراق هو الوحيد من بين جميع دول الجوار الذي استقبل السوريين‬ ‫في مخيماته كإخوة له قبل أن يكونوا الجئين ولم يقصّر أبداً في‬ ‫خدمتهم‪ ،‬كما أنه ترك لهم حرية التنقل والعمل‪ ،‬أما إجراءات اإلقامة‬ ‫فهي األسرع‪ ،‬كما سمح لكا��ة المنظمات و الهيئات االغاثية بالعمل‬ ‫بكل حرية على اراضيه‪ ،‬واستقبل المئات من الطالب الجامعيين‬ ‫الكورد السوريين‪ ،‬وقام بتعديل شهادات المتخرجين ليمارسوا‬ ‫عملهم وباختصاصهم‪ .‬كما استضاف اإلقليم العديد من القيادات‬ ‫الكوردية و قدم الحماية لها أحترازاً من عمليات التصفية التي كانت‬ ‫تحاك ضدها‪ ،‬و بفضل مشورة اإلقليم تم تشكيل المجلس الوطني‬ ‫الكوردي و الهيئة الكوردية العليا و اإلتحاد السياسي الديمقراطي‪.‬‬ ‫كما كان وبفضل القيادة الحكيمة لإلقليم الدور األساسي في منع‬ ‫االقتتال الكوردي‪-‬الكوردي‪ ،‬عن طريق جمع األطراف المختلفة‬ ‫على طاولة حوار واحدة‪ ،‬برعاية مباشرة من رئاسة اإلقليم التي‬

‫يقدرها و يحترمها كل الكورد السوريين على اختالف مشاربهم‬ ‫السياسية‪ .‬من الناحية اإلغاثية‪ ،‬فالمساعدات الكوردستانية توزع‬ ‫اآلن على جزء كبير من أراضي غربي كوردستان‪.‬‬ ‫فكل الحب والتقدير للرئاسة والحكومة الكوردستانية على هذه اللفتة‬ ‫الكريمة‬

‫مؤسسة البارزاني‬

‫في عاموده‪ ،‬خطوة رائدة‬ ‫محمد عمر شيخموس‪ -‬عاموده‬ ‫مؤسسة البارزاني من منظمات المجتمع المدني‪ ،‬تقوم المؤسسة بتنظيم‬ ‫دورات في تعليم اللغة الكوردية ودورات في التمريض لمختلف المناهج‬ ‫التعليمية (األساسي والثانوي) ودورات تقوية للغات االجنبية (إنكليزي‬ ‫وفرنسي) ودورات في العزف على اآلالت الموسيقية ودورات خياطة‬ ‫نسائية‪ ،‬وقد تم تخريج أكثر من دورتين لتعليم اللغة الكوردية ودورتين‬ ‫في التمريض واإلسعافات األولية وما يقارب حوالي ‪ 500‬طالب‬ ‫متخرج وهناك دورات قيد التخرج‪ .‬أن التمويل ذاتي والتدريس بالمجان‬ ‫والمدرسون يقومون بهذا العمل دون مقابل خدمة للمجتمع والقيمون‬ ‫على المؤسسة جميعا ً من أعضاء البارتي‪ .‬وتعاني المؤسسة من مشكلة‬ ‫التمويل التي تعيق توسيع مجال ومكان هذه المؤسسة‪ ،‬وال تعاني‬ ‫المؤسسة من مشكلة الكوادر لتوفرهم من كافة االختصاصات‪ .‬ومن‬ ‫المشاريع التي سيتم افتتاحها مستقبال دورات في الخط والرسم واإلعالم‪.‬‬

‫تحت قبضة الـ(‪ )YPG‬األمنية‬ ‫بالرغم من التأييد الجماهيري الواسع للبارتي وانتشار البارزانية بين‬ ‫أغلب سكان بلدة كركي لكي‪ ،‬إال أن التواجد األمني للجان الحماية‬ ‫الشعبية بات يشكل عبئا ً على األهالي‪ ،‬فحواجزهم منتشرة بشكل‬ ‫كبير‪ ،‬فهي موجودة عند أول طريق كركي لكي‪ -‬ديرك ويتعرض‬ ‫الداخل والخارج إلى تفتيش دقيق‪ ،‬كما أنهم قاموا بإنشاء مخفر‬ ‫خاص بهم في القرية‪ ،‬ويسيطرون على كازيت ّي بركات‪ ،‬وعلى فرن‬ ‫الخبز (بركات) حيث يقومون بتسجيل األسماء لبيع الخبز بالدور‪،‬‬ ‫كما يقومون ببيع الغاز بنفس الطريقة‪ .‬إال أن وجودهم الكثيف لم‬ ‫يقف عائقا ً أمام نشاط باقي األحزاب وباألخص الحزب الديمقراطي‬ ‫الكوردي في سوريا (البارتي)‪ ،‬فالبارتي ينشط بشكل مكثف في‬ ‫هذه البلدة‪ ،‬من ناحية الندوات الجماهيرية ومدارس تدريس اللغة‬ ‫الكوردية‪ ،‬حتى أنه ناشط في المجال الثوري‪ ،‬دون التعرض‬ ‫للمظاهرات من قبل الـ ‪ .PYD‬جدير بالذكر أن أغلب عناصر الـ‬ ‫‪ PYD‬هم من غير سكان كركي لكي‪ ،‬وإنما من مدن ومحافظات‬ ‫أخرى تقع بعضها خارج سورية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫مساعدات اإلقليم لغرب كوردستان‬

‫كركي لكي‬ ‫دلفين علي‪ -‬كركي لكي‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫رميالن ال تعاني كأخواتها‬ ‫بهار أمين درويش‪ -‬رميالن‬ ‫قد يستغرب البعض عندما يعرف إن مدينة رميالن لم ينقطع‬ ‫عنها الكهرباء أبدا‪ ،‬ال قبل الثورة وال بعدها‪ .‬ولكن هذا األمر‬ ‫واقع‪ ،‬فمدينة رميالن باعتبارها سكن للموظفين في شركة‬ ‫النفط السورية لم تعان قط من أي نقص في المواد األساسية‬ ‫وحتى الثانوية‪ ،‬كما أن الكهرباء لم تنقطع وذلك بفضل‬ ‫المولدات الموجودة في اآلبار التي لم تتوقف‪ .‬كما أن الطحين‬ ‫و الخبر يصل يومياً‪ ،‬والتدفئة متوفرة ومركزية وتقوم الدولة‬ ‫بتزويدها للناس‪ ،‬حتى أن الخضروات والفواكه واللحم لم‬ ‫ينقطع أبداً‪ .‬كما أن رميالن لم تشهد مظاهرات وال مشاركة‬ ‫في الثورة السورية وربما يعود السبب إلى الوجود األمني‬ ‫المكثف فيها والتنوع الديموغرافي‪.‬‬

‫تلعرن‪ ،‬بلدة كوردية منسية‬ ‫خليل أبو جمو‪ -‬تلعرن‬ ‫تل َع َرن بلدة كوردية تقع على بعد ‪ 27‬كم جنوب شرق حلب‬ ‫محاطة بقرى عربية‪ .‬يبلغ عدد سكان تلعرن حوالي (‪)28‬‬ ‫ألف نسمة‪ ،‬أكثر من ‪ %95‬منهم كورد‪ ،‬إال أنه وبالرغم من‬ ‫هذه الكثافة السكانية الكوردية إال أن هذه المدينة غائبة تماما‬ ‫عن وسائل اإلعالم الكوردية‪ .‬نالت تلعرن ما نالت إبان الثورة‬ ‫السورية حيث إنها لم تتعرض لعمليات عسكرية كبرى وإنما‬ ‫حوصرت ومازالت بسبب وقوعها في منطقة إستراتيجية بين‬ ‫السفِي َرة ومعمل الجرارات ومعمل الغاز ومؤسسة اإلسكان‬ ‫ِ‬ ‫العسكري‪ .‬وكل هذه المناطق هي مناطق محررة وتتعرض‬ ‫للقصف يوميا بسبب وجود الجيش الحر فيها‪ ،‬مما يعرض على البلدة التي تعاني أصال من مشكالت الوضع الراهن‪.‬‬ ‫المدينة إلى خطر كبير جراء سقوط الصواريخ فيها‪ ،‬األمر بالرغم من الكثافة الكوردية في البلدة إال أن وجود األحزاب‬ ‫الذي حصل سابقا وقد يحصل بالمستقبل‪ .‬تعاني تلعرن من أزمة الكوردية فيها ضعيف جدا ويقتصر على عدد من العائالت‬ ‫معيشية خانقة شأنها في ذلك شأن باقي المناطق الكوردية‪ ،‬إال فقط‪ ،‬يعود ذلك إلى عدم اهتمام األحزاب الكوردية بها‪،‬‬ ‫أن نزوح أكثر من (‪ )15‬ألف شخص من األحياء الشرقية في وأقرب منطقة كوردية لبلدة تلعرن هي مدينة كوباني التي‬ ‫حلب باإلضافة إلى أهالي القرى المجاورة شكل عبئا ً إضافيا تبعد أكثر من ‪ 90‬كم عنها‪.‬‬

‫شظف عيش الشباب الكوردي‬ ‫السوري في اقليم كوردستان‬

‫كاميران ميراني ‪ -‬أربيل‬ ‫جاؤوا إلى جنوب كوردستان يلحقهم الخوف وتسبقهم األماني جاؤؤا خوفا ً من‬ ‫سحبهم إلى الخدمة اإللزامية أو إنشقاقا من صفوف النظام أو رغبة في تحسين‬ ‫وضعهم المعيشي أو هربا ً من القصف‪ ،‬علما ً أن جلهم من المنشقين أو المتخلفين‬ ‫عن الجيش‪ .‬في هولير وبسبب غالء المعيشة اضطر هؤالء الشباب إلى العمل‬ ‫بمهن متنوعة غالبا ما ال تتوافق مع إختصاصهم األكاديمي‪ ،‬فيعملون في الفنادق‬ ‫واألعمال الحرة وبأجور زهيدة جداً ويتعرضون لالستغالل ممن قبل أصحاب‬ ‫العمل‪ ،‬كما أن أصحاب العمل يفضلون العمال األجانب من غير السوريين مثل‬ ‫الترك أو اإليرانيين أو الشرق أسياويين‪ ،‬كما يتعرض من دخل اإلقليم بشكل نظامي‬ ‫لالستغالل من قبل بعض المحامين للحصول على تمديد اإلقامة عند انتهائها‪ .‬أحد‬ ‫الشباب يعمل في مجال تعبئة حبر الطابعات ودائما ما تراه ملوث الثياب بفعل‬ ‫عمله‪ ،‬علما ً إنه يحمل إجازة في األدب اإلنكليزي‪ ،‬بينما شخص آخر يحمل درجة‬ ‫الدكتوراه في االقتصاد يعمل في تركيب السيراميك‪ ،‬ومهندس زراعي يعمل في‬ ‫مجال صيانة الكمبيوترات‪ ..‬وأغلب هؤالء الشباب يبدون رغبتهم بشكل دائم في‬ ‫العودة إلى سورية ولكن بشرط ضمان سالمتهم وعدم مالحقتهم قانونيا‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫نشاطات وفعاليات‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫صوت األكراد‬

‫ضمن نشاطات وفعاليات منظمة الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬

‫وقود ومواد إعانة‬ ‫قادمة من إقليم‬ ‫كوردستان وصلت‬ ‫الدرباسية‬

‫صوت األكراد‪:‬‬ ‫وصلت يوم ‪/24‬كانون الثاني مدينة الدرباسية‬ ‫شاحنتان قاطرة ومقطورة محملتان بمادة الدقيق من‬ ‫مواد اإلعانة المقدمة من رئاسة إقليم كوردستان‪ .‬هذه‬ ‫المعونات تم تسليمها للجهات المختصة في الهيئة‬ ‫الكوردية العليا للقيام بتوزيعها على أهالي المدينة‪.‬‬ ‫كما أفرغت مؤخرا كمية (‪ )120‬ألف لتر من مادة‬ ‫المازوت المصفى والمخصص لالستخدام المنزلي‬ ‫في إحدى محطات الوقود بالدرباسية‪ ,‬لغرض‬ ‫توزيعها على أهالي المدينة الحقا‪ .‬يذكر انه تم تفريغ‬ ‫حمولة شاحنتين من المعونات تألفت من مواد غذائية‬ ‫وألبسة وأدوات كهربائية ومنزلية متنوعة مقدمة‬ ‫من سكان جنوب كوردستان بالتوازي مع المعونات‬ ‫المقدمة من رئاسة اإلقليم‪ .‬وعبر سكان الدرباسية عن‬ ‫ارتياحهم لرمزية هذه المبادرة التي أسموها األخوية‬ ‫واإلنسانية‪ ،‬والتي تظهر العروة الوثقى لإلخوة‬ ‫الكوردية‪.‬‬

‫الحذر والترقب‬

‫يخيمان على زورافا‬ ‫في دمشق‬

‫صوت األكراد ‪( -‬اعالم منظمة دمشق للبارتي)‬ ‫يقرأ كل من يزور سكان حي زورافا (ذي األغلبية الكوردية‬ ‫في دمشق) في عيون األهالي مزيجا ً من الخوف والحلم‪،‬‬ ‫الضياع والترقب‪ ،‬األلم والفخ‪ ،‬القلق واإليمان‪ .‬كل هذه‬ ‫المشاعر يشترك فيها الكورد في سوريا‪ .‬فهم يتألمون كثيرا‬ ‫للحالة الصعبة التي يعيشون فيها‪ ،‬فالكل بات تحت رحمة‬ ‫الخراب وبطش المجرمين‪ .‬انها حالة غريبة ومريبة من‬ ‫الضياع‪ ،‬وأحيانا ً الذهول مما يدور في هذه المنطقة بأغلبيتها‬ ‫الكوردية من ماس وأهوال‪ .‬الكل يتوسلون الصبر‪ ،‬الكل‬ ‫مؤمنون بأن لكل شيء نهاية‪ .‬وان هللا يمهل وال يهمل‪ .‬وان‬ ‫المستقبل المنشود يستحق كل هذه التضحيات‪ ،‬إذ قدم الشعب‬ ‫الكوردي مثاالً في الصبر والمقاومة الحقيقية والتمسك بعدالة‬ ‫قضية الثورة وأهدافها حتى يوم تحقيقها‪ .‬ولكن عندما ترى‬ ‫المعاناة التي يعيشها أهل هذا الحي الكوردي من مآس ونقص‬ ‫في المواد والمحروقات وكذلك نقص الغاز وانقطاع الكهرباء‬ ‫لعدة أيام‪ ،‬وأنت في وسط العاصمة وكذلك المعاملة السيئة‬ ‫من قبل الحاجز الموجود على مدخل الحارة (وهللا يستر من‬ ‫االعظم) كل هذه األمور تعد جزءا من معاناة سكان زورافا‬ ‫في ظل ظروف هي في غاية العسر والحرج‪ .‬الكل بانتظار‬ ‫يوم الفرج والفجر اآلتي‪.‬‬

‫‪www.pdksp.com‬‬

‫( البارتي ) منظمة كوباني‬

‫محاضرة عن المجتمع المدني‬ ‫صوت األكراد‪(-‬اعالم منظمة كوباني للبارتي)‬ ‫استضافت منظمة كوباني للبارتي يوم ‪/23‬كانون الثاني‬ ‫االستاذ صالح كيلو الناشط السياسي‪ .‬وألقى كيلو محاضرة‬ ‫عن (اإلشكالية في مفهوم المجتمع المدني)‪ ،‬وتطرق فيها عن‬ ‫مفهوم المجتمع المدني والجانب االشكالي في مفهوم المجتمع‬ ‫المدني وتطورات مفهوم المجتمع المدني عبر المراحل‬ ‫التاريخية ومفهوم المجتمع المدني بمنظور فلسفي ونمو‬ ‫مفهوم المجتمع المدني في ظل نظم الديمقراطية الليبرالية‪.‬‬ ‫وشهدت المحاضرة العديد من النقاشات والمحاورات لمدة‬ ‫ثالث ساعات تقريبا وحضره عدد غفير من الكوادر الحزبية‬ ‫في دورة الشهيد والت حسي‪ .‬واالستاذ صالح كيلو من‬ ‫الشخصيات المعروفة بثقافته السياسية والفكرية وله عالقات‬ ‫وطيدة مع العديد من الشخصيات والزعماء الكورد وله‬ ‫عالقات واسعة مع شخصيات سورية معروفة في الساحتين‬ ‫السياسية والثقافية‪.‬‬

‫ندو�� جماهيرية ألعضاء منظمة كوجرا في كلهى وتل خنزير‬ ‫صوت األكراد ‪( -‬مكتب إعالم ديرك)‬ ‫عقدت منظمة كوجرا ندوة‬ ‫جماهيرية في قريتي كلهى‬ ‫وتل خنزير حضرها أعضاء‬ ‫وكوادر البارتي في القريتين‪ .‬وقد‬ ‫تحدث الكادر كاميران عن نهج‬ ‫البارزاني الخالد وآخر المستجدات‬ ‫على الساحة السياسية السورية‬ ‫والكوردية‪ , ،‬ثم تطر ّ‬ ‫ق إلى االتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي الكوردي‬ ‫كونه داعما ً أساسيا ً للمجلس‬ ‫الوطني الكوردي‪ .‬وتحدث عن‬

‫معبر سيمالكا ودور الرئيس مسعود‬ ‫بارزاني لفتح المعبر وإلغاثة‬ ‫ومساعدة غرب كوردستان‪ .‬وتناول‬ ‫كاميران آلية وصول المساعدات‬ ‫من جنوب كوردستان الى غرب‬ ‫كوردستان وكيفية توزيعها من‬ ‫خالل اللجان الخدمية واإلغاثية‪ .‬في‬ ‫الختام‪ ,‬أجاب المحاضر عن أسئلة‬ ‫الحضور والتي تمحورت عن دور‬ ‫البارتي والنظام الداخلي واالتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي الكوردي‬ ‫والمجلس الوطني الكوردي‪.‬‬

‫ابناء ديرك يحتشدون تنديدا‬ ‫باختطاف القيادي بهزاد دورسن‬

‫صوت األكراد ‪ -‬مكتب إعالم ديريك (البارتي)‬

‫بدعوة من منظمة ديرك للحزب الديمقراطي‬ ‫الكردي في سوريا (البارتي) وبحضور‬ ‫ممثلي االتحاد السياسي الديمقراطي الكردي –‬ ‫سوريا‪ ،‬تجم ّع اآلالف من جماهير مدينة ديرك‬ ‫أمام مقر البارتي تنديداً ورفضا ً الستمرار‬ ‫اختطاف المناضل بـهـزاد دورسـن‪-‬عضو‬ ‫المكتب السياسي للبارتي‪ -‬والشاب نضال سليم‬ ‫واستمرارا ً في الثورة السورية والتزاما ً بنهج‬ ‫ودرب شهدائنا‪ ،‬تحت شعار (يحيا المناضل‬ ‫بــهــزاد دروسن) في البداية دعا أحمد صوفي‬ ‫ت على أرواح شهداء‬ ‫إلى الوقوف دقيقة صم ٍ‬ ‫الكورد وكوردستان على رأسهم البارزاني‬ ‫الخالد وشهداء الثورة السورية في مقدمتهم‬ ‫شهيد كلمة الحق‪ ،‬المناضل نصر الدين برهك‪.‬‬ ‫بعدها ألقى محمد سعيد حمي‪ ،‬كلمة االتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي الكردي ‪ -‬سوريا‪ ،‬أك َّد‬ ‫فيها على االستمرار في نهج الكوردايتي‪،‬‬ ‫نهج البارزاني الخالد وشكر في كلمته الرئيس‬ ‫مسعود بارزاني وأدان فيها عملية اختطاف‬ ‫المناضل بهزاد دورسن على يد النظام السوري‬ ‫وأذنابه وأص َّر على أن كافة عمليات االغتيال‬ ‫واالختطاف التي نفذها أذناب النظام من اغتيال‬ ‫الشهيد نصر الدين برهك ومحمود والي‪ ،‬كلها‬ ‫لن تثني الشعب الكوردي عن دربه في نيل‬ ‫حريته‪ .‬ثم ألقت السيدة رندة (أم آياز) كلمة‬

‫منظمة المرأة للبارتي في دمشق‪ ،‬أدانت فيها‬ ‫عملية االختطاف التي تعرضّ لها المناضل‬ ‫بهزاد دورسن وأكدت أن البارتي تعرضّ وال‬ ‫يزال إلى كافة عمليات الترهيب والتخويف‬ ‫ولكن ذلك لن يحيده عن نهجه‪ ،‬نهج البارزاني‬ ‫الخالد‪ .‬كما ألقيت كلمة تنسيقية كجا كورد في‬ ‫ديرك وكلمة ائتالف شباب سوا‪ .‬هذا وقد ردد‬ ‫ت تطالب بإسقاط النظام‬ ‫المتظاهرون شعارا ٍ‬ ‫وهتافات تحيي البيشمركة والرئيس مسعود‬

‫بارزاني وتهتف بحياة المناضل بهزاد دورسن‪،‬‬ ‫رافعين العلم الكردي وعلم االستقالل‪ ،‬حاملين‬ ‫صورا ً للبارزاني الخالد والرئيس مسعود‬ ‫بارزاني والشهيد نصر الدين برهك والمناضل‬ ‫بهزاد دورسن‪ .‬الجدير بالذكر أنه تم إلقاء‬ ‫العديد من القصائد تدعو إلى الوحدة والتكاتف‬ ‫لمواجهة األخطار المحدقة الشعب الكوردي‬ ‫في سوريا ولصد مخططات أعداء الكرد‬ ‫وكردستان‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫شؤون عامة‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫كركي لكي تفتقد مدرسة ثانوية‬ ‫آالن شيخ – كركي لكي‬ ‫تقع بلدة كركي لكي (سكانها ‪ 23‬األف نسمة) في‬ ‫أقصى الشمال الشرقي من غرب كوردستان‪ .‬يعاني‬ ‫القطاع التربوي في البلدة من الكثير من المشكالت‬ ‫والمعوقات‪ .‬تشير االحصاءات الى ان هنالك في‬ ‫البلدة خمس مدارس للحلقة األولى والثانية وهي‪:‬‬ ‫مدرسة الشهيد طاهر شبلي للحلقة األولى وعدد‬ ‫طالبها (‪ )585‬طالب وطالبة‪ ,‬مدرسة الشهيد قاسم‬ ‫كلو حلقة أولى عدد التالميذ اآلن (‪ )715‬مابين‬ ‫ذكور وإناث في حين كان عدد التالميذ قبل الثورة‬ ‫(‪ )500‬تلميذ وتلميذة‪ .‬مدرسة معبدة الجديدة حلقة‬ ‫أولى (‪ )700‬طالب وطالبة أما قبل األحداث فكان‬ ‫العدد اقل بكثير‪( ،‬حوالي ‪ )500‬تلميذ‪ .‬أما مدرسة‬ ‫معبدة المحدثة للحلقة الثانية المختلطة فيبلغ عدد‬ ‫طالبها (‪ )578‬طالبا فيما كانت قبل الثورة (‪)520‬‬ ‫متعلما ومتعلمة‪ .‬وبعد قيام الثورة السورية في ‪\15‬‬ ‫‪ 2011\3‬وبسب الظروف العصيبة واألحداث‬ ‫الدامية في المدن المنكوبة وهروب قاطنيها من شبح‬ ‫الدمار والقتل على يد قوات النظام اضافة الى عودة‬

‫المهاجرين الكورد من هذه المدن إلى مناطقهم الذين‬ ‫نزحوا منها بسبب الفقر وسوء الحالة المعيشية‪ ,‬أدت‬ ‫إلى زيادة عدد التالميذ الوافدين من خارج المحافظة‬ ‫وخاصة من دير الزور وحمص فبلغ عددهم حوالي‬ ‫(‪ )470‬تلميذا وافدا‪ .‬وهناك أيضا ً مدرسة من‬ ‫ضمن هذه المدارس لم يتم استثمارها حتى اآلن‬ ‫وهي مخصصة لهؤالء المهجرين‪ .‬هذه المنشآت‬ ‫التعليمية تابعة اداريا للمجمع التربوي في جل آغا‬ ‫التي استعربت الى (جوادية)‪ .‬وللوقوف عن قرب‬ ‫على الواقع التربوي في كركي لكي في ظل الثورة‬ ‫أجرينا لقاء مع احد المدراء الذي أفادنا قائال‪ :‬كانت‬ ‫لهذه األحداث تأثير كبير على الناحية التربوية من‬ ‫حيث زيادة عدد التالميذ فاضطررنا إلى إتباع النظام‬ ‫النصفي أي فوج صباحا وفوج مساء وزيادة عدد‬ ‫التالميذ في الشعبة الواحدة مما يؤثر سلبا على العملية‬ ‫التربوية ويشكل ضغطا اضافيا على كاهل المعلم‪,‬‬ ‫باإلضافة إلى نقص الكتب المدرسية‪ .‬كما اضطررنا‬ ‫الى نقل بعض التالميذ إلى مدارس أخرى رغم بعدها‬ ‫عن الحي ومعارضة أهاليهم‪ .‬كما أن عدم توفر مادة‬

‫المازوت في المدارس والبرد الشديد يؤثر على نسبة‬ ‫دوام التالميذ وكذلك على تركيزهم أثناء الدروس‬ ‫وبالتالي تزايد نسبة المتسربين بشكل يومي نتيجة‬ ‫سفرهم إلى خارج البلد‪ .‬اما بالنسبة للمدارس الثانوية‪,‬‬ ‫فليس هناك اية ثانوية حكومية في كركي لكي عدا‬ ‫ثانوية خاصة وهي ثانوية النور المختلطة التي يبلغ‬ ‫عدد الطلبة فيها (‪ )127‬بقسط سنوي قدره (‪40‬‬ ‫ألف) ل‪.‬س عن كل طالب‪ .‬وبخصوص مدى تأثر‬ ‫الطلبة بالوضع االستثنائي الذي يمر به البلد اجاب‬ ‫أحد كوادر ثانوية النور قائال‪« :‬إننا نعاني من عدم‬ ‫االنضباط واالهتمام وتأثير الطلبة بالواقع الحالي‬ ‫وارتدائهم شارات معينة خاصة ببعض المنظمات‬ ‫واالحزاب مما يؤدي الى تنافر بين الطلبة‪ ».‬واضاف‬ ‫هذا التدريسي «ان وجود ثانوية خاصة في كركي‬ ‫لكي يعتبر انجازا لألهالي لعدم وجود ثانوية حكومية‬ ‫كما اننا نقدم حوافز معينة مثل اعفاء ابناء المعلمين‬ ‫بنسبة ‪ %10‬من األقساط كما ان هناك إعفاء جزئي‬ ‫وكلي لبعض الطلبة المحتاجين‪ ».‬وحول معاناة‬ ‫الطلبة من قاطني كركي لكي‪ ,‬قال الطالب (ك‪.‬ع)‪:‬‬ ‫«إن عدم وجود ثانوية في بلدة كركي لكي مشكلة‬ ‫كبيرة لنا فنضطر للذهاب الى مدينة الرميالن العمالية‬ ‫سيرا على االقدام لمسافة ‪ 3‬كم وتزداد معاناتنا خاصة‬ ‫في فصل الشتاء حيث يشكل البرد عائقا أمامنا وال‬ ‫نستطيع استخدام السرافيس وسيلة للنقل الن التعرفة‬ ‫(‪ )25‬ل‪ .‬س‪ ».‬وأضاف «وهذا الملبغ مكلف بالنسبة‬ ‫للحالة المادية للطلبة‪ ».‬كما التقينا بأحد أولياء الطلبة‬ ‫والذي فضل عدم ذكر اسمه‪« :‬إن ولدي في الصف‬ ‫الثاني االبتدائي والدوام المسائي يعتبر مشكلة لنا‬ ‫وخاصة في هذه األوضاع األمنية السيئة فاضطر‬ ‫للذهاب الى المدرسة وارافقه الى البيت يوميا‪ ».‬ختاما‬ ‫‪ ,‬يتأمل أهالي كركي لكي اليوم الذي تنتهي فيه هذه‬ ‫األوضاع المزرية والضاغطة ويترقبون اللحظة التي‬ ‫تستقر األوضاع وتعود المياه إلى مجاريها دون ان‬ ‫يكون االوالد من ضحاياها‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫رمضان فارس‬ ‫(أبو مسعود)‬

‫الرعيل األول‬ ‫انتسب المناضل الراحل رمضان فارس‬ ‫المكنى بـ(ابو مسعود) من مواليد (‪-1953‬‬ ‫قرية آلة قوس)إلى صفوف الحزب‬ ‫الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)‬ ‫منذ نعومة أظفاره وبقي مخلصا ووفيا لنهج‬ ‫البارتي والبارزاني الخالد‪ .‬ولد رمضان‬ ‫فارس عام ‪ 1953‬في قرية (آله قوس)‬ ‫التقى الرئيس مسعود البارزاني عام ‪1988‬‬ ‫في دمشق‪ .‬تدرج في الهيئات الحزبية حتى‬ ‫نال شرف عضوية الفرع في منطقة آليان‪.‬‬ ‫وتعرض أثناء مسيرته النضالية للعديد من‬ ‫المضايقات األمنية إال انه كان أكثر اصرارا‬ ‫على مواصلة النضال على نهج الكوردايتي‬ ‫ولم يتراجع عن نهج الدفاع عن شعبه حتى‬ ‫آخر لحظة من حياته‪ .‬وبعد مفارقته الحياة‬ ‫وانتقاله الى جوار الباري تعالى‪ ،‬وري‬ ‫الثرى في قريته بحضور جمع غفير من‬ ‫أهالي آله قوس والقرى المجاورة وممثلين‬ ‫عن المجلس المحلي للشهيد نصرالدين أبو‬ ‫عالء ووفد من قيادة الحزب ورفاقه‪ .‬والقيت‬ ‫أثناء مراسم دفنه كلمة باسم البارتي ألقاها‬ ‫عضو في اللجنة المركزية واخرى باسم‬ ‫المجلس المحلي للشهيد أبو عالء وكلمة‬ ‫شكر من ذوي الفقيد شكروا فيها المشاركين‬ ‫في مراسم الوداع األخير للمناضل الراحل‬ ‫رمضان فارس‪.‬‬ ‫إعالم البارتي في منطقة آليان‬

‫معهد بدرخان للغة الكوردية ‪ ..‬الواقع والطموح‬ ‫صوت األكراد ‪ -‬د‪ .‬نافع بيرو‬ ‫إثر اندالع الثورة السورية و اصرار الشعب السوري على نيل حريته التي ظل يفتقدها على مر العقود الكوردي والتواصل مع المعاهد والمؤسسات المختصة في هذا المجال لالرتقاء بها‪ ,‬وكذلك جمع اللهجات‬ ‫الخمسة الماضية‪ ,‬خاصة بعد استيالء حزب البعث على السلطة وما نجم عن ذلك من نشر للفكر الشمولي الكوردية ودراستها واستنباط لغة موحدة تجمع شمل الكورد في االجزاء االربعة‪ .‬وفي نهاية كل دورة‬ ‫والعروبي ورفع الشعارات التي تنبعث منها رائحة العنصرية في ظل ايديولوجية رامية الى صهر يخضع الطلبة المتحان كتابي وشفهي يمنح بموجبه شهادة التخرج‪ ,‬مع العلم أن التعليم مجاني‪ ,‬وليس‬ ‫الجميع في بوتقة القومية العربية االمر الذي دفع بكل مكونات وأطياف المجتمع السوري بالمشاركة حكرا على الطلبة الكورد فحسب بل هنالك طلبة من قوميات اخرى كالعرب و المسيحيين الذين يعيشون‬ ‫في هذه الثورة ومنهم الكورد الذين كانوا يعانون ظلما مزدوجا وصل الى حد هدد وجودهم كشعب مقيم مع اخوتهم الكورد ومنهم من انتسب الى المعهد وحصل على شهادة التخرج بعد ان اجتاز االختبار‬ ‫على أرضه التاريخية نظراً للسياسات الشوفينية التي كانت تمارس ضدهم ومن الممارسات البغيضة النهائي بنجاح‪ .‬بقي أن نقول بالرغم من أن منتسبي المعهد وخريجيه في تزايد مستمر وهو ال يعاني‬ ‫منع الكورد من التحدث بلغتهم في الدوائر الحكومية والرسمية وقد اصدر البعث قوانين استثنائية تعتبر من قلة في الكادر االداري والتدريسي ولكن المصاعب التي تواجهه من حيث ضيق المكان يحد من‬ ‫المتحدثين بالكوردية مخالفين للقوانين الرسمية ويقتضي ذلك معاقبتهم وقد وصلت تلك االجراءات قبول عدد أكبر من الطلبة باالضافة الى قلة االمكانات المادية التي تحول دون فتح المزيد من المدارس‬ ‫الشوفينية الى حد منع الغناء بالكوردية في محاولة يائسة للقضاء على اللغة الكوردية كليا‪ .‬وبالرغم من في قرى ريف ديرك‪ ،‬ولعل الحل االمثل لتعليم اللغة الكوردية بمنهجية مرتبط بتحقيق اهداف الثورة‬ ‫كل هذه االجراءات صمدت اللغة الكوردية وبقيت حية رغم أن عدم التحدث بها أثر سلبا على ثقافة وحصول الكورد على حقهم في تقرير مصيرهم‪.‬‬ ‫األجيال المتعاقبة كونها قرأت وفكرت بلغة ال تعبر عن تطلعاتها وآمالها‪ .‬ومع تراخي سلطة البعث على‬ ‫مفاصل الدولة وضعف هيمنتها اإلدارية على مناطق غرب كوردستان توجهت النخب الثقافية والمهتمين‬ ‫باللغة الكوردية إلى ايالئها المزيد من الرعاية والعمل بجدية على تعلمها وتعليمها وكان الستجابة الجيل‬ ‫الجديد وأدراكه لضرورات ومستحقات المرحلة دورا كبيرا في نشر هذه الثقافة األمر الذي شجع الجميع‬ ‫على االستجابة لهذا الطرح في محاولة جادة لجعل اللغة الكوردية الركيزة األساسية في سلم األولويات‪.‬‬ ‫وكانت لمدينة ديرك دورأ كبيراً في هذا المجال حيث بادرت مجموعة من االساتذة المختصين باللغة‬ ‫الكوردية على تأسيس معهد بدرخان للغة الكوردية في ‪-24‬حزيران‪ 2012-‬وذلك بمساعدة وإشراف‬ ‫مكتب الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) في ديرك وبجهود حثيثة من األستاذ بهزاد‬ ‫دورسن الذي عمل بجدية على تقديم كافة المستلزمات الضرورية النجاح المهمة المناطة بالمعهد وتذليل‬ ‫كافة العقبات والمصاعب انطالقا من خبرته في هذا المجال‪ .‬من جهتها قامت إدارة المعهد المؤلفة من‬ ‫مختصين ذوي الخبرات بتشكيل لجنة مشرفة على المعهد من مدرسين وموجهين تربويين في مجالي‬ ‫التعليم وعلم النفس ونظرا لقيام الكثير من الطالب ومن مختلف األعمار( طلبة الجامعات والمعاهد‬ ‫والثانويات) بالتسجيل ولعدم قدرة المعهد على استيعاب أكثر من ‪ 600‬طالب ( قبل أن يتم توسيعه في‬ ‫ما بعد) قامت االدارة بفتح مدارس تابعة لها في قرى ريف ديرك (زغات‪ -‬كاسان‪ -‬كرباالت ‪ -‬شرك‪-‬‬ ‫زهيرية‪ -‬شكر خاج – مالمرز‪ -‬كنكلو)‪ ,‬وشكلت لجنة من المعهد لالشراف على هذه المدارس وعينت‬ ‫لها مدرسين من خريجي المعهد‪ .‬وقد استفادت االدارة من خبرة وتجربة المعاهد الكوردية المنتشرة‬ ‫في أوربا وخاصة معهد اسطنبول واتخذت من كتاب (هينكر) بأجزائه االربعة والمقسم الى مستويات‬ ‫كمنهاج لها‪ ،‬ان مهمة المعهد ال تقتصر على تعليم اللغة الكوردية فقط‪ ,‬فمن مهامه أيضا البحث في جذور‬ ‫اللغة الكوردية ولهجاتها ووضع مناهج حديثة لتدريس قواعدها واالهتمام بالتاريخ واألدب والفلكلور‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬


‫‪14‬‬

‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫الحركة التحررية الكوردية في غرب كوردستان‬

‫هل من‬ ‫دور‬ ‫منتظر‬ ‫للمرأة‬

‫(بين الواجب والمصلحة)‬

‫كاوس خان‬ ‫من كان يظن ان الكورد سيختلفون‬ ‫عندما يستوجب االمر االتفاق‪ ,‬ومن‬ ‫كان يتخيل ان الكورد سيتموقعون‬ ‫في خندق المصلحة الخاصة عندما‬ ‫يستوجب االمر التموقع في خندق‬ ‫المصلحة العامة ومن كان يتصور ان‬ ‫الكورد سيدخلون في جدل بيزنطي‬ ‫عندما يستوجب االمر الدخول في‬ ‫مؤتمر الرابطة القومية والوفاق‬ ‫الوطني؟ ان بين كل تلك العناوين‬ ‫والمفاهيم والمقوالت مراحل ومدارج‬ ‫اكل عليها الدهر وشرب وذلك‬ ‫تحت مجهر شرعية القضية‪ .‬ان‬ ‫العقود التي سبقت الثورة السورية‬ ‫كانت حقوال خصبة للنضال القومي‬ ‫والوفاق الوطني وما اكثر االطراف‬ ‫التي تدعي حمل المسؤولية وااللتزام‬ ‫بها تجاه القضية الكوردية في غرب‬ ‫كوردستان واالستماتة في خندق‬ ‫الشرعية التاريخية‪ .‬وما اكثر الحجج‬ ‫التي تقال في موضوعة الخالفات‬ ‫واالختالفات‪ .‬وما اكثر اآلراء التي‬ ‫تتواكب وتتسابق على مضمار‬ ‫التجاذب السياسي والتدافع االصالحي‪.‬‬ ‫وما بين هذه الكثرة الكاثرة والعناوين‬ ‫الباهرة لالطراف واالراء والمصالح‬ ‫والحجج تتنفس القضية الكوردية‬ ‫الصعداء تلو الصعداء‪ .‬اذا كانت‬ ‫االطراف جميعا تدعي المسؤولية‬ ‫التاريخية فالبد ان يدفع هذا الجميع‬ ‫التضحيات (التاريخية) ألن المصلحة‬ ‫القومية تستوجب التضحيات الحزبية‪.‬‬ ‫فاالولوية للواجب وليس للمصلحة‬ ‫وما بين الواجب والمصلحة تتبدى‬ ‫التضحية‪ .‬فالجميع يخدم القضية‬

‫ويستميت في سبيل انتصارها وما‬ ‫كانت القضية يوما خاتم سليمان وال‬ ‫عرش بلقيس ومن ظن او يظن ذلك‬ ‫فقد كفر بالقضية وشرعيتها‪ .‬هاهم‬ ‫اخوتنا العرب السوريون من ثائرين‬ ‫ضد آلة القتل واالجرام ومن مدنيين‬ ‫مسالمين يقدمون اغلى التضحيات‬ ‫على مذبح الحرية والحقوق‬ ‫المهضومة المستوجبة من قبل طغمة‬ ‫الفساد التي تلغ في دماء وحالل‬ ‫العباد منذ سنة ونصف السنة فقد‬ ‫اجمعوا امرهم على الكلمة الصادقة‬ ‫الواحدة واستقاموا صفا واحدا على‬ ‫درب الثورة العارمة مسترشدين‬ ‫باستراتيجية وطنية وصوال الى‬ ‫هدفهم المنشود حيث التحرر من‬ ‫ربقة االستبداد والتخلص من منظومة‬ ‫الفساد وما اعاروا اذانهم واذهانهم‬ ‫الى االيديولوجيات الفكرية وال دخلوا‬ ‫في مناكفات سياسية او حزبية وال‬ ‫استهموا على الغنائم او االنفال‪ .‬كل‬ ‫هذا جرى ويجري ونحن واياهم‬ ‫نعيش في وطن واحد رغم ان الحراك‬ ‫الكوردي الشعبي ال يقل سخونة عن‬ ‫الحراك العربي الثوري القتالي فما‬ ‫بال حركتنا الكوردية تسير سيرا‬ ‫وئيدا وقد اثقلتها المناكفات وشرذمتها‬ ‫الخالفات؟ اذا كانت الحركة الكوردية‬ ‫لم تدرك بعد خطورة المرحلة التي‬ ‫تعيشها شعبا وقضية‪ ،‬وحساسية‬ ‫الموقف السياسي الذي يتطلب منها‬ ‫لزوم الواجب وليس نازع المصلحة‪،‬‬ ‫فحتام واالم ستستشرف الرؤى‬ ‫واالبعاد؟ وحتام واالم ستتدارك‬ ‫مواكبة ركب الثورة والمعارضة؟‬

‫أحمد حاجو‬ ‫بدأت الثورة السورية في الخامس عشر من آذار‬ ‫من عام ‪ 2011‬بشكل سلمي‪ ،‬واشتعل فتيلها حين‬ ‫قامت قوات األمن باعتقال وتعذيب عدد من الشبان‬ ‫من محافظة درعا بعد تجرئهم بكتابة شعارات‬ ‫مناهضة للحكومة‪ .‬لم يعلم أحد حتى اآلن إن كانت‬ ‫شرارة الثورة قد انطلقت بشكل عفوي أم جاءت‬ ‫كتقليد لثورات تونس ومصر وليبيا أم هي (مؤامرة‬ ‫مدبرة) ضحيتها أولئك الشباب؟‬ ‫بدأت الثورة بشعارات مطالبة بالديمقراطية‬ ‫والحريات التي حُرم منها الشعب السوري بكل‬ ‫فئاته لعقود من الزمن‪ .‬فقد كان مصير كل مفكر ال‬ ‫تتوافق أفكاره مع الحكومة‪ ،‬إما السجن أو اإلبعاد أو‬ ‫العيش فقيراً مغموراً إن قرر الحياد في مواقفه‪ .‬ولم‬ ‫تدم شعارات اإلصالح والديمقراطية مطوالً ألن‬ ‫الحكومة السورية صادرتها وجعلت منها شعارات‬ ‫جديدة رنانة يكررها المسؤولون في لقاءاتهم‬ ‫واجتماعاتهم حتى سئم منها الشارع السوري وانتقل‬ ‫إلى شعارات يصعب على الحكومة تكرارها‪ .‬على‬ ‫ت الثكلى‪ ،‬يطلُّ‬ ‫ب األ َّمها ِ‬ ‫و ْقع أنين الجرحى ونحي ِ‬ ‫عا ٌم جدي ٌد على سوريا التي تشه ُد وضعا ً بال َغ التعقيد‬ ‫والمأساوية جرّا َء عمليات القتل الوحشية اليومية‬ ‫وقصف جوي وبري ألحيا ِء العديد من المدن‬ ‫ٍ‬ ‫ت دون أي وازع من ضمير‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫والبلدا ِ‬ ‫ت االعتقال‬ ‫حرق المحاصيل الزراعية وعمليا ِ‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫واالم وحتام ستستجمع قواها فتحسم‬ ‫وجوب االتفاق وضرورة الوفاق كي‬ ‫ال يأتي غد الغفلة؟ لقد دخلت القضية‬ ‫الكوردية في غرب كوردستان عنق‬ ‫الزجاجة والبد من عمل اسعافي‬ ‫النقاذها واعادتها الى ساحة النضال‬ ‫القومي والتواصل الوطني وهذه‬ ‫العملية االسعافية تستوجب مبادرة‬ ‫سياسية من العيار الثقيل القائم على‬ ‫الثالوث التحرري (التنازل والتصالح‬ ‫والتوافق) منصهرا في بوتقة مواكبة‬ ‫الثورة السورية التي تسير الى‬ ‫االمام حدثا بعد حدث ومفاجاّت تلو‬ ‫اخرى حيث ال تنتظر المتقاعسين او‬ ‫المراهنين او تجار الكلمات والمواقف‬ ‫التي عفا عليها الزمن واصبحت‬ ‫ممجوجة ال يعيرها الجيل الجديد‬ ‫اذنا وال باال‪ .‬واذا اعيت الوسيلة‬ ‫الناجعة الحركة التحررية الكوردية‬ ‫في اجتراح الحل او المبادرة او‬ ‫االنفراج فالبد من االستئناس بالتاريخ‬ ‫والتاريخ الكوردي خير مرجع لمن‬ ‫اراد مفتاحا للحل او مدخال لالنفراج‬ ‫او مستأنسا للتواصل السياسي‪,‬‬ ‫والمرجعية السياسية في عالم اليوم‬ ‫صمام امان لحفظ المكتسبات القومية‬ ‫والوطنية المرتكزة على التضحيات‬ ‫والتراجيديا المكونة للدوافع والحوافز‬ ‫التي تمضي بنا الى االمام لكي ال‬ ‫نراوح في مكاننا او نلتفت الى الخلف‬ ‫فنخسر عندئذ المستقبل‪ .‬تذكروا ايها‬ ‫الساسة الحكماء معركة (جالديران)‬ ‫بين العثمانيين والصفويين وتذكروا‬ ‫ان ارض المعركة كانت كوردستان‬ ‫وان المنتصر والمهزوم كالهما‬

‫انتصر النهما تقاسما كوردستان التي‬ ‫كانت سبيا اسالميا بامتياز‪ .‬وتذكروا‬ ‫ان الذين شاركوا في هذا السبي هم‬ ‫الكورد انفسهم وان الطرف الثالث‬ ‫الخفي المغمور الذي خسر هو الكورد‬ ‫وتذكروا ان الذي رسم الخطة لالخ‬ ‫العدو كان كورديا وان الذي افتى‬ ‫بوجوب القتال وتقديم التضحيات‬ ‫والضحايا والقرابين كان كورديا‬ ‫وتذكروا ان الذي بنى مجدا لالخ العدو‬ ‫كان كورديا وتذكروا ان الجحافل‬ ‫الكوردية هي التي بنت امبراطورية‬ ‫االخ العدو‪ !.....‬واآلن تخيلوا ماذا لو‬ ‫افتى مال ادريس البدليسي بوجوب‬ ‫قتال الكورد في سبيل دولة كوردية‬ ‫مستقلة على ارض كوردستان؟‬ ‫وتخيلوا لو كانت معركة (جالديران)‬ ‫هي معركة تحرير كوردستان؟‬ ‫وماذا بعد؟ هل سنتعلم الدرس من‬ ‫(جالديران) بعد اربعمئة سنة قد‬ ‫خلت؟ ام سنعود ونجترح االهات‬ ‫ونلعن السلف ونجلد الذات؟ لقد‬ ‫كفرت االجيال بالسياسة والخالفات‬ ‫والمصالح فحتام واالم سنبقى اسارى‬ ‫القمقم العشائري والمناطقي والحزبي‬ ‫وندور وندور في حلقة مفرغة ال‬ ‫نجني منها سوى الدوار تلو الدوار؟‬ ‫حتى يأتي يوم واذ بنا نصحو وقد‬ ‫اخذ الناس بعد الثورة كل مكانه وقد‬ ‫خرجنا ننزف دماء ذهبت هدرا وعدنا‬ ‫ثانية نحمل صخرة (سيزيف) على‬ ‫اظهرنا ونصعد بها الى اعلى الجبل‬ ‫ولسان حالنا يقول‪( :‬ما أشبه اليوم‬ ‫باألمس) أو كما يقول الكورد (كري‬ ‫ميران وكو جالديران)!‬

‫رنكين شرو‬ ‫ان المجتمع السوري يواجه تحديات كبيرة من‬ ‫جميع النواحي حيث البد من شن ثورة داخل‬ ‫الثورة الشعبية العارمة وهي الثورة االجتماعية‬ ‫كضرورة من اجل تخليص المجتمع السوري‬ ‫من كل الرواسب االجتماعية التي تثقل كاهله‬ ‫وتجعله في مصاف الدول المتخلفة في مجال‬ ‫مشاركة المرأة بشكل فعلي وف��ال في كافة‬ ‫نواحي الحياة ومن اجل التخلص من هذا‬ ‫الميراث الرجعي البد من انخراط المرأة بشكل‬ ‫جدي في كافة نواحي الحياة وعلى اإلطراف‬ ‫السياسية العربية والكوردية البديلة التي تدعي‬ ‫أنها ستنتشل سوريا من بين مخالب النظام‬ ‫الدكتاتوري إن تعيد النظر في سياستها وترسم‬ ‫خططا آنية ومستقبلية بشأن مشاركة المرأة‬ ‫وتثبيت حقوقها في برامجها السياسية وتسعى‬ ‫لدسترة وقوننة حقوقها والتزاماتها في آن واحد‬ ‫في سوريا المستقبل‪ .‬ولكن الواقع بتعقيداته‬ ‫جعل من مسألة المرأة والتخطيط لمشاركتها‬ ‫في المرحلة الحالية أشبه بأضغاث أحالم وكأن‬ ‫القوى الفاعلة ال ترى حجم معاناة المرأة‪،‬‬ ‫خصوصا حينما يتركون قوة اجتماعية هائلة‬ ‫نائمة دون أن يوظفونها بشكل سليم في كافة‬ ‫المجاالت‪ .‬من جانبنا نشعر بقلق شديد على‬ ‫مستقبل المرأة الكوردية في ظل المعطيات‬ ‫الحالية مادامت المنظمات واألحزاب الكوردية‬ ‫ال تسعى إلى كسب المرأة إلى جانبها وال‬ ‫يفصحون المجال العتالئها المناصب الحزبية‬ ‫وبالتالي ال يشركونها في صنع القرارات الهامة‬ ‫في هذه المرحلة‪ .‬فهذا المكون االجتماعي‬ ‫المهم يشكل قوة كبيرة يمكن ان يرفد الحركة‬ ‫الكوردية في المراحل القادمة ويمارس دوره‬ ‫في بناء مجتمع سليم يتطلع للتقدم والعصرنة‪.‬‬

‫حكم بعثي جديد!‬ ‫التعسفي وغيرها من األعمال المخلّة بكرامة‬ ‫اإلنسان التي يقوم بها النظام األمني االستبدادي‪.‬‬ ‫فمنذ انطالقة الثورة السورية لم يم ّْر يو ٌم واح ٌد على‬ ‫الشعب السوري دونَ إراقة دم أبنائه واستشهادهم‬ ‫في سبيل الحرية والكرامة المنتهكة على يد أجهزة‬ ‫النظام القمعية على مدى ما يزي ُد عن األربعة عقود‬ ‫حسب األرقام‬ ‫ق عدد الشهداء‬ ‫من الزمن‪ ،‬حتى فا َ‬ ‫َ‬ ‫الموثقة الصادرة عن األمم المتحدة ستين ألف‬ ‫العنف تطحنُ المزيد‬ ‫إنسان‪ .‬وماتزا ُل رحى دوّامة‬ ‫ِ‬ ‫من األرواح ك َّل يوم‪ .‬تلقى الشعب الكوردي في‬ ‫سوري المعاملة األسوأ في ظل النظام ألبعثي‪،‬‬ ‫حيث كان الكوردي بكل بساطة مواطنا من الدرجة‬ ‫الثانية‪ .‬ومع أن الكورد يش ِكلون تقريبا نسبة ‪%15‬‬ ‫ُرم كورد سورية من حقوقهم‬ ‫من سكان سورية‪ .‬وح ِ‬ ‫الثقافية‪ ،‬حيث كان التعليم باللغة الكوردية ممنوعا‪ً،‬‬ ‫في حين أن أقليات عرقية أخرى مقيمة في المساحة‬ ‫الجغرافية ذاتها‪ ،‬كاألرمن واآلشوريين‪ ،‬كانت‬ ‫تمارس كامل حقها في إنشاء مدارسها الخاصة‬ ‫وتعليم لغاتها القومية ضمن بعض القيود المفروضة‬ ‫من قبل الدولة‪ .‬ومنعت السلطات االحتفال العلني‬ ‫بعيد نوروز‪ ،‬وهو عيد رأس السنة الكوردية‪ ،‬وتم‬ ‫تعريب أسماء المناطق المحلية وإلغاء أي إشارة‬ ‫إلى الهوية الكوردية في الكتب المدرسية‪ .‬الشعب‬ ‫الكوردي من رواد الثورة‪ .‬ولكن على رغم تواصل‬

‫المظاهرات السلمية في غرب كوردستان فقد لف‬ ‫الهدوء عموما ً المناطق الشمالية من سورية التي‬ ‫يقطنها الشعب الكوردي‪ .‬ولم تنضم هذه المناطق‬ ‫إلى الثورة المسلحة‪ .‬وتشدد وسائل اإلعالم في‬ ‫سياق تفسيرها لهذا االستثناء الكوردي‪ ،‬على ميل‬ ‫الشعب الكوردي إلى تقرير مصيره والسعي‬ ‫إلنشاء حكم ذاتي كوردي يشبه إلى حد كبير ذاك‬ ‫الذي يختبره الكورد في أقليم كوردستان المجاور‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬تنظر قوى المعارضة السورية‬ ‫إلى هذا األمر بارتياب؛ فهي تعتبر‪ ،‬في أحسن‬ ‫األحوال‪ ،‬أن األحزاب الكوردية ال يشغلها إال‬ ‫النقاش حول حقوقها‪ ،‬فيما تعيش البالد برمتها ثورة‬ ‫وتواجه النيران والرصاص‪ ،‬وفي أسوأ األحوال‬ ‫ترى أن الشعب الكوردي وقع تحت سيطرة حزب‬ ‫العمال الكوردستاني الذي تعتبره متحالفا ً مع النظام‬ ‫ويقوم باألعمال القذرة نيابةً عنه‪ .‬أما الكورد فيأتي‬ ‫ردهم حاداً‪ ،‬ومفاده أنهم دفعوا ثمنا ً غاليا ً جداً من‬ ‫دمائهم خالل االنتفاضة الكوردية عام ‪ 2004‬ولم‬ ‫يتلقوا أي مساعدة من القوى العربية السورية‪.‬‬ ‫في سياق الحديث مع أعضاء المجلس الوطني‬ ‫الكوردي (تحالف يضم ‪ 16‬حزبا كورديا سوريا)‪،‬‬ ‫يقولون إن مطالبهم الهادفة إلى االعتراف بحقهم‬ ‫في الفيدرالية وازالة معاناتهم الماضية‪ ،‬تلقى رداً‬ ‫بارداً من المعارضة السورية‪ .‬ويأتي رد المعارضة‬

‫صادما بالنسبة اليهم (أن الوقت غير مالئم اآلن‬ ‫لمناقشة هذه المطالب‪ ،‬بل بعد انتهاء الثورة)‪ .‬وعلى‬ ‫صعيد آخر‪ ،‬يقول ممثلو حزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫بأنهم يعرفون أن زمن النظام القمعي الذي ال يلقى‬ ‫شكل‬ ‫شعبيةً ولى‪ ،‬وأنهم غير متحالفين معه بأي‬ ‫ٍ‬ ‫من األشكال‪ ،‬وأن ما يفعلونه هو الكفاح من أجل‬ ‫حقوق شعبهم‪ .‬ناشطو هذا الحزب مرتابون كثيراً‬ ‫تجاه المعارضة السورية وبالتحديد تجاه الجيش‬ ‫السوري الحر وغيره من القوات العسكرية بفعل‬ ‫اعتمادها اللوجستي على تركيا‪ ،‬عدوهم اللدود‪.‬‬ ‫النظام الفاشي مازال يقول األسد أو نحرق البلد!‬ ‫واألبراهيمي والروس يقولون النظام أو الجحيم‪.‬‬ ‫وحسن نصرهللا يقول النظام واألسد أو ستقسم‬ ‫البلد‪ .‬أليست هذه التهديدات هي مشاريع وخطط‬ ‫يقومون بتنفيذها؟ فالبلد أحرقت وتحرق والشعب‬ ‫السوري يعيش في حياة الجحيم ويتم تفتيت وتقسيم‬ ‫البلد طائفيا ً وسياسيا ً وربما الحقا ً جغرافياً‪ .‬ما هددوا‬ ‫به حصل ويحصل وليس مجرد تهديدات بل وقائع‬ ‫يعيشها الشعب السوري يوميا ً فماذا تبقى ليهددوا‬ ‫به؟ كل هذه المشاريع ضد سوريا الشعب والدولة‬ ‫والثورة‪ .‬ال يمكن لكل ذلك أن يثني الشعب السوري‬ ‫عن ثورته‪ ،‬بل زاده إصرارا على التخلص من‬ ‫نظام األسد القمعي‪ .‬لكن السؤال الملح‪ :‬هل نحن‬ ‫مقبلون على حكم بعثي جديد‪ ،‬حسب أقوال صبرا‪.‬‬


‫صوت األكراد‬

‫مقاالت‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫‪15‬‬

‫عوامل إطالة عمر نظام البعث في سوريا‬ ‫نوري بريمو‬ ‫الراهن السوري أصبح محيّراً جداً وال يوجد‬ ‫حتى األن أي تشخيص (محلي أو إقليمي أو‬ ‫دولي) دقيق ومتوافق عليه للحالة وللسيناريو‬ ‫الذي قد تشهده البالد في األشهر القلية القادمة‬ ‫التي ستحسم األمور بإتجاه إسقاط نظام البعث‬ ‫بأي شكل كان‪ ،‬ولكن ورغم ّ‬ ‫أن المعادلة ستسير‬ ‫نحو سقوط األسد بعد سيطرة الثوار على معظم‬ ‫المفاصل الحيوية في سوريا‪ّ ،‬‬ ‫فإن ثمة مقومات‬ ‫كثيرة تم ّد النظام بالقوة وتطيل عمره وأمد بقائه‬ ‫في السلطة‪ ،‬ولع ّل أبرزها‪:‬‬ ‫‪ -1‬نظام األسد يستمد قوته من طائفته العلوية‬ ‫المتماسكة فيما بينها والمتمسكة بزمام األمور‬ ‫والمبادرة وبيدها كل شيئ‪ ،‬حيث اليزال الجيش‬ ‫قويا ً واإلستخبارات متراصة واليزال السلك‬ ‫الدبلوماسي على رأس عمله ولم ينشق عنه أحد‬ ‫وماتزال القيادة القومية للبعث مطيعة لألسد‬ ‫رغم تخريبه للبلد ومجلس الشعب باق وأعضاؤه‬ ‫لم ينشقوا عنه ويضفون الشرعية على النظام‪،‬‬ ‫وبالمحصلة لم ينشق أي مسؤول كبير حتى األن‬ ‫عن نظام آل األسد‪.‬‬ ‫‪ -2‬نظام األسد يمتلك ترسانة من األسلحة الفتاكة‬ ‫المتطورة‪ ،‬ولم يتم استخدامها وماتزال مكدسة‬ ‫في المخازن وشبكة خبراء إستخدامها ماتزال‬ ‫متماسكة ومستنفرة وجاهزة للتطويع والدفاع‬

‫عن النظام (براً وبحراً وجواً)‪.‬‬ ‫‪ -3‬نظام األسد (بحكم انتمائه للهالل الشيعي) هو‬ ‫جزء من محور إقليمي متماسك ال بل متعاضد‬ ‫ولم تستطع أية جهة حتى اآلن أن تفك إرتباط‬ ‫مكوناته ببعضها‪ ،‬حيث على األرجح ستبقى‬ ‫إيران تدافع عن األسد وكذالك المالكي وحزب‬ ‫هللا سيدافعان عنه لكي يبقى في السلطة بدمشق‬ ‫أو يغادرها بإرادته شريطة أن يحصل على‬ ‫ترخيص دولي بتشكيل كيان علوي مستقل في‬ ‫الساحل السوري‪.‬‬ ‫‪ -4‬نظام األسد هو جزء من منظومة دولية‬ ‫مناهضة للغرب وإلسرائيل ولمن لف لفهما‪،‬‬ ‫فالروس والصين وأتباعهما سيدافعون عن‬ ‫األسد ليس حبا ً به وإنما للمحافظة على نفوذهم‬ ‫ومصالحهم في منطقة الشرق األوسط ولإلبقاء‬ ‫على موطئ قدم في سوريا أو في الدويلة العلوية‬ ‫المزمع تشكيلها‪.‬‬ ‫‪ -5‬المعارضة السورية ضعيفة وغير متماسكة‬ ‫ولم تستطع حتى األن إثبات ذاتها وقوة تمثيلها في‬ ‫الداخل والخارج‪ ،‬ففي الداخل مثالً‪ :‬تغيّر محتوى‬ ‫وشكل الثورة السورية وإنتقل والء الشارع‬ ‫السوري للجماعات المسلحة (المتطرفة) التي‬ ‫صارت صاحبة القرار األول واألخير‪ ،‬وبدورها‬ ‫هذه الجماعات تقوم بتهميش المعارضة السياسية‬

‫الخارحية (المجلس الوطني السوري واإلئتالف‬ ‫الجديد)‪ ،‬مما أدى إلى إنقالب رأي المجتمع‬ ‫الدولي ضدها ولم يتم اإلعتراف بها حتى الحين‪،‬‬ ‫ومن جهة أخرى ّ‬ ‫فإن هذه المعارضة باتت أسيرة‬ ‫لقوى عربية سنية تفكر بشكل أكثري وتعتبر‬ ‫بأن سوريا ملك للعرب السنة وحدهم وال تعترف‬ ‫بوجود باقي المكونات التي تشكل تقريبا نصف‬ ‫سكان البلد (كورد وكلدوآشوريين ودروز‬ ‫وعلويين وجركس و‪...‬إلخ)‪ ،‬مما أدى إلى تخويف‬ ‫تلك المكونات األصيلة التي أعطت الحق لنفسها‬ ‫لتعيد حساباتها وتجد سبال للدفاع عن نفسها ولكي‬ ‫تنآى عن ذاتها من مغبة اإلنصهار في أطر أو‬ ‫بوتقة المعارضة «السنية» التي يبدو أنها تسعى‬ ‫نحو اإلتيان ببديل قد يشكل خطرا على األقليات‪،‬‬ ‫بسبب عدم حصول أية أقلية على أية ضمانات‬ ‫تضمن حقوقها حاضرا ومستقبال‪ .‬وبخصوص‬ ‫هيمنة القوى المتطرفة على ائتالفات المعارضة‬ ‫السورية وعدم إعترافها بوجود الشعب الكوردي‬ ‫وحقوقه مثال‪ ،‬فليس هذا فحسب بل إنّهم يطالبون‬ ‫الكورد بتقديم الوالء والطاعة بال مقابل وقبل‬ ‫أن يصبحوا حكاما لسوريا ما بعد األسد‪ ،‬وها قد‬ ‫نفذ صبرهم لعدم مثول الكورد إلرادتهم الفوقية‬ ‫فأرسلوا بعضا من مجاميعهم المسلحة عن طريق‬ ‫تركيا إلى مدينة سري كاني وهاهم يقصفونها‬

‫البارتي وحزب االتحاد الديمقراطي‬ ‫صراع االستراتيجيات والتحالفات‬ ‫محمد رشو ‪ -‬عفرين‬

‫هناك شرخ كان ومازال ويستمر في التعمق بين أبناء الجلدة‬ ‫الواحدة في غربي كوردستان‪ ،‬تياران فكريان متصارعان‬ ‫يقسمان الشارع‪ ،‬المشكلة تجاوزت كونها مشكلة سياسية‬ ‫باتت بالفعل مشكلة اجتماعية تستحق الوقوف عندها‪.‬‬ ‫لربما كان اغتيال الناشطات الكورديات في باريس إحدى‬ ‫المناسبات التي أشعلت نقاشا ً حادا‪ ،‬غير حضاري أحيانا‪،‬‬ ‫على مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬ففي الوقت الذي نحن‬ ‫ككورد في غرب كوردستان بحاجة لتوحيد صفوفنا‬ ‫وخطابنا نرى أحزابنا ال تنفك تحارب بعضها‪ ،‬مضيعة‬ ‫البوصلة‪ ،‬مخيبة آمال شعبها‪ ،‬تقوده إلى مصير مجهول ال‬ ‫يفيد إال عدوه‪ ،‬فنرى كل طرف يصب كيالً من االتهامات‬ ‫على الطرف اآلخر‪ ،‬فتهمة العمالة جاهزة‪ ،‬والتخوين‬ ‫جاهز أيضا و(باألدلة)‪ ،‬والمال السياسي حاضر بشدة‬ ‫ويقود استراتيجيات بعض األحزاب‪ .‬ولنخوض بالتف��صيل‬ ‫البد من أن نسمي األمور بأسمائها‪ .‬الطرفان القويان على‬ ‫األرض هما الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي) (والقوى السياسية المؤازرة له) وحزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي ‪( PYD‬بكافة هيئاته ومنظماته واألحزاب‬ ‫المؤيدة له)‪ .‬صراع هذين الحزبين تجاوز السياسة‪ ،‬ففكر‬ ‫الـ‪ PYD‬دخل إلى غرب كوردستان في أوائل ثمانينيات‬ ‫القرن الماضي‪ ،‬في فترة كان البارتي مسيطراً على‬ ‫الشارع وحب القائد مصطفى البارزاني يمأل قلوب الناس‬ ‫والخيار السلمي الديمقراطي كان الخيار الوحيد‪ ،‬أتى الـ‬ ‫‪ PKK‬بفكره الشيوعي الماركسي ليفرض نفسه طرفا ً‬ ‫مسلحا ً في المعادلة السياسية الكوردية‪ ،‬وحاول بسط‬ ‫سيطرته على غربي كوردستان عن طريق الترغيب‬ ‫والترهيب‪ .‬وبالفعل نجح في ذلك وأكبر دليل على هذا‬ ‫النجاح هو أن أغلب العناصر الجديدة الملتحقة بالـ ‪PKK‬‬ ‫هم من كورد سوريا‪ ،‬وما ساعدهم في تلك الفترة هو‬ ‫ضعف األداء السياسي من قبل باقي األحزاب الكوردية‬ ‫وانشغالها باالنشقاقات التي أنهكتها و أفقدت ثقة الناس‬ ‫بها‪ ،‬بينما كان الـ ‪ PKK‬يبدو وحدة متماسكة صلبة ذات‬ ‫توجه واضح‪ .‬أما اآلن فيبدو أن موازين القوى الدولية‬ ‫ال تميل لكفة حلفاء حزب اإلتحاد الديمقراطي االبن‬ ‫الشرعي لحزب الـ‪ ،PKK‬فالمحور الشيعي الذي لطالما‬ ‫‪www.pdksp.com‬‬

‫دعم هذا الفصيل المسلح بدأ باالنهيار من الداخل‪ ،‬فنظام‬ ‫المالكي يفقد السيطرة حتى على الشيعة أنفسهم‪ ،‬وبشار‬ ‫األسد يمشي بخطى متسارعة نحو الهالك‪ ،‬والنظام‬ ‫اإليراني مليء بالمشاكل الداخلية ويعاني العزلة الدولية‬ ‫والعقوبات‪ .‬بينما البارتي أصاب في اختيار الكفة الرابحة‪،‬‬ ‫فوقف مع القوة الكوردية االقليمية األصلح‪ ،‬والحلف‬ ‫السياسي الدولي األقوى‪ ،‬واستطاع البارتي أن يعيد فرض‬ ‫نفسه في الشارع ويعيد بعضا ً من الثقة الضائعة لدى‬ ‫جماهيره وشعبنا الكوردي في غربي كوردستان‪ ،‬بالتالي‬ ‫استطاع البارتي أن يفرض متغيرات جديدة في المعادلة‬ ‫السياسية السورية‪ ،‬لم يستطع حزب اإلتحاد الديمقراطي‬ ‫أن يستوعبها‪ ،‬فكان الرد منه أن يشكل ما يسمى قوات‬ ‫الحماية الشعبية‪ ،‬علما ً أنها ليست بشعبية وإنما تقتصر‬ ‫على عناصر ومؤيدي حزب اإلتحاد الديمقراطي‪ ،‬كما‬ ‫حاول هذا الحزب أن يلعب لعبة اإلعالم التي يتقنها إال‬ ‫أنه وقع بأخطاء عدة فقد بسببها مصداقيته أمام مؤيديه‬ ‫ولعل آخرها قصة معبر سيمالكا وإغالق الحدود التي ثبت‬ ‫بوسائل اإلعالم العالمية أنها مفتوحة‪ .‬إال أن الضربة التي‬ ‫ستقصم ظهر حزب اإلتحاد الديمقراطي ‪ PYD‬وأتباعه‬ ‫هي إمكانية قيام اتفاق أردوغاني‪-‬أوجالني‪ ،‬عندها‬ ‫سيكون صالح مسلم في مأزق سياسي‪ ،‬فلطالما اعتبر‬ ‫النظام التركي عدواً له ولكوردستان‪ ،‬وأوجالن أيقونة‬ ‫كوردية ال يجوز المساس بها وقائداً لألمة الكوردية على‬ ‫حد تعبير حزب اإلتحاد الديمقراطي‪ ،‬ففي حال تم هذا‬ ‫االتفاق هل ستسقط األيقونة التي لطالما أعمى مؤيديه‬ ‫بها؟ ولكن بالتأكيد سيخسر الكثير والكثير من مؤيديه‪ .‬إال‬ ‫أن محدودية اإلطار العام للنضال واقتصاره على المفهوم‬ ‫الحزبي دون االرتقاء إلى مستوى مفهوم الوطن‪ ،‬سيظل‬ ‫العائق األكبر أمام كال الفريقين ما لم يتم اتخاذ خطوات‬ ‫جادة باتجاه تفعيل التمثيل الشعبي واألخذ بآمال الشعب‬ ‫كمنطلق وغاية‪ ،‬وما الخطوة التوحيدية األخيرة (اإلتحاد‬ ‫السياسي الديمقراطي‪ -‬سوريا (إال خطوة صحيحة على‬ ‫درب طويل ونأمل أن تتبعه خطوات بحجم أكبر لتحقيق‬ ‫ما عجز أجدادنا عن تحقيقه‪.‬‬

‫وينتهكون حرماتها بحجة تحريرها من أهلها‬ ‫الكورد الذين طردوا النظام من مدينتهم منذ‬ ‫شهور! وبهذا الشأن فإن الجانب الكوردي‬ ‫سينحو كالعادة نحو الحوار ولن يختار خيار‬ ‫الحرب ضد جيرانه السوريين‪ ،‬ولكن من حقه‬ ‫أن يدافع عن دياره ضد أي غاز وأن ال يسلمها‬ ‫ألية قوى متطرفة وغريبة وتقصد اإلحتالل‬ ‫وليس التحرير‪ ،‬وال بديل في هذه الحالة‬ ‫عن إعادة ترتب البيت الكوردي وتوفير‬ ‫مستلزمات الدفاع عن المناطق الكوردية‪.‬‬ ‫ورغم قتامة المشهد الداخلي السوري نظرا‬ ‫لمدى قوة النظام وبالمقابل األخطاء التي‬ ‫ترتكبها المعارضة‪ ،‬إال أن التفاؤل ينبغي‬ ‫أن يكون سيد الموقف لدنو أجل نظام األسد‬ ‫الذي استعبد البالد والعباد قرابة نصف قرن‪،‬‬ ‫والمطلوب الحالي هو أن تبادر المعارضة‬ ‫السورية إلى سحب مجاميعها المسلحة من‬ ‫مدينة سري كاني الكوردستانية‪ ،‬وأن تدخل‬ ‫مع الكورد كشركاء في حوار سياسي يجنب‬ ‫الطرفين من إحتمال التورط في أتون حرب‬ ‫أهلية (كوردية ـ عربية) لن يستفيد منها سوى‬ ‫نظام األسد الذي يخطط وفق هذا المنوال‬ ‫ليضربنا ببعضنا وليطيل عمره فوق رقابنا‬ ‫وليبقى في حكم بالدنا إلى أبد اآلبدين‪.‬‬

‫الحلم الضائع‬ ‫س ْر َو ْر أمين درويش‬ ‫َ‬ ‫السوريون ككل و الكورد بشكل خاص يحلمون بقيام نظام ديمقراطي في سوريا‪,‬يحلمون‬ ‫بقرب نهاية أنظمة االستبداد وبداية حياة جديدة حرة وديمقراطية‪ .‬إن إقامة نظام ديمقراطي‬ ‫يحتاج إلى قوى ديمقراطية و جماهير تجسد في حياتها العامة والخاصة السلوك‬ ‫الديمقراطي‪ .‬أعتقد أن مثل هؤالء الناس في سوريا والمنطقة كلها قليلون جدا في مواجهة‬ ‫كم هائل من المتزمتين والشوفينيين والمتطرفين والجهلة والرعاع ومرددي الشعارات‬ ‫الجوفاء‪...‬الخ ‪ .,‬هذا الكم الهائل الذي يعمل غريزيا» ضد الديمقراطية وحرية الفرد‬ ‫والمجتمع وعدم قبول الرأي المخالف ‪ .‬إن عدم وجود تراث وتقاليد ديمقراطية يعتمد عليها‬ ‫المجتمع السوري سيكون معوقا أساسيا على طريق الديمقراطية ‪ .‬فأغلبية القوى السياسية‬ ‫الموجودة على األرض ال تحترم حتى إرادة أعضائها وتحجب عنهم حق التعبير‪,‬إن‬ ‫عدم احترام وقبول الرأي المخالف تعتبر سمة مشتركة للقوى السياسية ‪ .‬إن الصراع بين‬ ‫الحكام والمحكومين موجود منذ ظهور الدولة‪,‬ولكن المجتمعات طورت نفسها وعملت على‬ ‫التوفيق بين الطرفين من خالل دساتير وقوانين تحكم بها الدولة المجتمع ‪...‬لذا اعتقد أن‬ ‫عملية بناء الدولة السورية الجديدة ‪,‬سوريا المستقبل‪,‬تحتاج إلى قوانين حضارية ودستور‬ ‫جديد يحمي حقوق جميع مكونات المجتمع السوري ‪ ,‬بحيث يشكل التسامح القومي والديني‬ ‫والمذهبي جوهر الدستور الجديد واعتبار التنوع القومي والديني والمذهبي إغناء للتراث‬ ‫الحضاري للدولة ‪,‬واالختالف بالرأي اجتهادا لتطوير البالد‪ .‬النظام الديمقراطي الذي نريده‬ ‫ونصبو إليه ليس حكم األكثرية بل يجب أن يوفر لألقلية المشاركة الفعالة في صناعة القرار‬ ‫السياسي وقرارات إدارة شؤون الدولة‪ .‬سوريا دولة متعددة القوميات واألديان والمذاهب‬ ‫فليس من حق أحد في ظل النظام الديمقراطي المنشود أن يحتكر الحقيقة ويعمل على‬ ‫فرضها على اآلخرين مهما كانت األفكار والعقائد التي يتبناها ‪ .‬وحيث أن الكورد يشكلون‬ ‫حوالي ‪ %20‬من مجموع السكان أعتقد أن موقف المعارضة والثورة السورية من القضية‬ ‫الكوردية في سوريا وحل المشكلة حال عادال سيكون بمثابة المدخل الصحيح إلى النظام‬ ‫الديمقراطي في سوريا المستقبل ‪,‬وأي تعطيل لحلها سيساهم في تعقيد األوضاع وظهور‬ ‫عقبات كبرى أمام سيادة القانون واحترام حقوق اإلنسان وسيطرة قوى االستبداد من جديد‬ ‫وبأشكال أخرى ‪ .‬ومن الضروري هنا اإلشارة إلى عدم االتفاق بين قوى الثورة السورية‬ ‫والقوى السياسية الكوردية على الحد األدنى من المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بالقضية‬ ‫الكوردية وطريقة حلها‪ .‬ويساور الكورد الشك في أن آلية عدم تحديد المفاهيم (الحقوق‬ ‫القومية –الشراكة في الوطن –حقوق المواطنة‪ -‬المساواة في الحقوق والواجبات ) مفاهيم‬ ‫غير متفق عليها في الساحة السياسية‪.‬وكذلك غياب برامج واضحة وواقعية لقوى المعارضة‬ ‫السورية حول حل القضية الكوردية يشكل عدم ثقة الكورد بقوى الثورة السورية التي تدعي‬ ‫الديمقراطية ومحاربة االستبداد ‪ .‬واألسوأ من ذلك هناك قوى في المعارضة السورية ال تؤمن‬ ‫بضرورة االستجابة للحقوق القومية للشعب الكوردي حيث تتهرب من اإلقرار بها وتكتفي‬ ‫بالصيغ الفضفاضة والغامضة والتي تثير الشكوك لدى الكورد من نوايا تلك القوى‪.‬وستؤدي‬ ‫هذه الحالة إلى بروز تعقيدات كبيرة في المستقبل للشعب السوري عامة‪.‬لذا أعتقد أن من‬ ‫الضروري قيام المعارضة السورية بالتعامل مع الكورد من منطلق كونهم يشكلون القومية‬ ‫الثانية في سوريا ويعيشون على أرضهم التاريخية التي هي جزء من كردستان المقسمة ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫صوت األكراد‬

‫العدد (‪2013 /02/01 )460‬م – ‪2712‬ك‬

‫حناوي غنت لكوردستان جوان حاجو يصدر البومه الجديد‬ ‫صوت األكراد‪(-‬وكاالت)‬ ‫ص َّورت الفنَّانة السوريَّة‪ ،‬ميَّادة‬ ‫الحنَّاوي أغنية بعنوان «كوردستان‬ ‫«التي كتبها محمد الجواهري‬ ‫تحت إدارة المخرج فادي ح َّداد في‬ ‫بيروت‪ .‬وأشارت الحنَّاوي إلى َّ‬ ‫أن‬ ‫غنائها لكوردستان يأتي بعد غنائها‬ ‫لسوريا ولبنان‪ ،‬وأنَّه واجب عليها‬ ‫متمنيَّة إحالل السَّالم وإنتهاء‬ ‫الحروب والقتل في العالم العربي‪.‬‬ ‫والتَّصوير ت َّم في استديو المخرج‬ ‫ح َّداد الذي يتعاون مع الحنَّاوي‬ ‫للمرَّة الثَّانية‪ ،‬وتدور أجواء الكليب‬ ‫ضمن ما يتالءم مع مسيرة ومقام‬ ‫الحنَّاوي ومع أجواء األغنية‪.‬‬

‫(‪)veger‬‬

‫صوت االكراد‬ ‫أنجز الفنان الكوردي العالمي جوان حاجو البومه الغنائي الجديد تحت اسم (‪)veger‬‬ ‫وهذا االلبوم الغنائي يحتوي على احدى عشرة اغنية‪ ،‬منها اغاني قديمة قد غناها‬ ‫الفنان في السنوات الخوالي ولكنه قام بتجديد توزيعها الموسيقي‪ ،‬وذلك بمزاوجته‬ ‫مابين الموسيقى الكوردية والغربية وتلك االغاني هي (جانى‪ ،‬لوارى زينى وامينه)‬ ‫وقام ايضا بغناء اغنية الفنان الخالد محمد شيخو (امان دلو)‪ .‬والجدير بالذكر ان‬ ‫الفنان جوان حاجو هو من مواليد تربه سبي في غرب كوردستان حيث نشأ وترعرع‬ ‫هناك واتم دراسته الثانوية في مسقط رأسه ثم ارتحل الى اوربا كأقرانه من الفنانيين‬ ‫الكورد‪ ،‬واقام في المانيا عدة سنوات ثم توجه الى السويد وهناك تزوج‬ ‫واستقر فيها‪ .‬ويحسب للفنان جوان حاجو بأنه من الفنانين‬ ‫الكورد الرواد الذين مزجوا بين الموسيقى الكوردية والغربية‪،‬‬ ‫فاعطى االغنية الكوردية طابعا جديدا حببها الى نفوس الجيل‬ ‫الجديد وذلك لكي يلفت االنتباه ويساير العصر وخاصة‬ ‫االغاني القومية مثل (بيشمركنه) و(جانى)‪ ،‬فهاتان االغنيتان‬ ‫كانتا سبب شهرته في كوردستان قاطبة‪.‬وقد زار الفنان‬ ‫حاجو مخيم دوميز لالجئين الكورد من غرب‬ ‫كوردستان حيث أحيا عدة حفالت ليتم تخصيص‬ ‫ريعها الى اولئك الالجئين كدعم وتضامن من قبل الفنان‬ ‫وبعد عدة ايام قام بتصوير فيديوهات مع فنانين كورد‬ ‫كبار آخرين يوجهون فيها رسالة تقدير الى الثورة‬ ‫السورية عامة والى غرب كوردستان خاصة النها‬ ‫ثورة الحرية والكرامة والعدالة والسالم والمحبة‪.‬‬

‫التشكيلي الكوردي لقمان احمد‬

‫يسرد حكايات غرب كوردستان لألمريكيين‬ ‫ندوة نسوية في كفري دنا‬ ‫صوت األكراد‪(:‬روني محمد)‬ ‫بدعوة من منظمة المرأة للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا‬ ‫(البارتي)‪ ،‬اقيم يوم ‪/20‬كانون الثاني ندوة لنساء قرية كفري دنا‪.‬‬ ‫تحدثت نجاح الوند عن واقع المرأة الكوردية في سوريا واألسباب التي‬ ‫أدت الى تراجع دورها في المرحلة السابقة في عملية بناء المجتمع‪.‬‬ ‫واشارت الى الحضور الفاعل للمرأة الكوردية في الثورة السورية‬ ‫وضرورة توسيع مديات مشاركتها في الحياة السياسية‪ ،‬مشيرة الى‬ ‫أهمية وقوفها مع الرجل في جميع الميادين نظرا لحساسية المرحلة‬ ‫الراهنة‪ .‬وقدمت نجاح الوند شرحا مفصال عن نظرة البارتي لقضية‬ ‫المرأة كونه يتبنى البارزانية نهجا له وايمانا بان المرأة هي التي تمثل‬ ‫نصف المجتمع وتربي النصف اآلخر منه‪ .‬وفي نهاية الندوة أجابت‬ ‫المحاضرة على استفسارات الحضور التي تركزت اغلبها عن الواقع‬ ‫السياسي في الساحتين الكوردستانية والدولية‪ ,‬وكذلك التنظيمات‬ ‫النسوية في كوردستان سوريا‪.‬‬

‫صوت االكراد‪:‬‬ ‫اقام الفنان الكوردي لقمان احمد معرضه السنوي الجديد في العاصمة االمريكية واشنطن بداية‬ ‫العام الجديد ‪ 2013‬على مدى شهر كانون الثاني المنصرم‪ ،‬تحت عنوان (امل صغير وطلقة)‪.‬‬ ‫تضمن المعرض مجموعة من اللوحات الرمادية السريالية‪ ،‬وقد تبدى الفنان انه يقتدي خطوات‬ ‫الفنان العالمي الشهير بيكاسو وينهج نهجه في التالعب باالشكال الهندسية وااللوان الصارخة‪.‬‬ ‫فها هي االلوان والصور تتداخل كتداخل يوميات الثورة السورية حيث هتافات الجماهير في‬ ‫الشوارع وشرود اسراب الحمام في السماء هربا من الظلم واالستبداد‪ .‬الخوف والرعب في‬ ‫كل الزوايا والمنعطفات والمداخل حيث الدماء تسيل وحيث تالطم امواج القتلى والضحايا‬ ‫والشهداء كل شيء في هذه اللوحات يسير بال موعد وكل ذلك يعبر عن ثورة الحرية والكرامة‬ ‫السورية‪ ،‬حسب ما تعلنه الجماهير السورية المنتفضة في شعاراتها‪ .‬يقول الفنان لقمان أحمد‬ ‫«كما للبندقية صوت فكذلك للفنان صوت يكون من خالل ريشته والوانه وطموحاته واحالمه‬ ‫التي تتحول شيئا فشيئا الى لوحات صارخة‪ ».‬ان غرب كوردستان ال يغيب عن لوحات‬ ‫هذا الفنان الذي عاش كثيرا في مدن وبلدات وطنه الذي هجره قسرا تحت وطأة الظلم الذي‬ ‫كان يتحسسه‪ .‬كما صرح هو بذلك في اكثر مكان وأكثر من مرة عبر معارضه في السنوات‬ ‫الماضية‪ .‬ان لقمان احمد يطرح حلوال تشكيلية الشكاليات الوطن فتلك االشكاليات التي تقض‬ ‫مضاجع السياسيين الذين يختلفون ويفترقون عليها فتلك بالنسبة اليه ممكنة الحلول والنتائج‬ ‫والنهايات السارة وذلك بالعودة الى بساطة الحياة وتقاليد المجتمع حيث الفسيفساء السورية‬ ‫التي تأخذ بااللباب الى واحات الجمال قدم خاللها قيم الخير والسالم والمحبة خالصا من كل‬ ‫تطرف وعدوانية وتزمت واستعالء‪ .‬لقد جذب لقمان احمد في معرضه انظار االمريكيين الذين‬ ‫عرفوا من خالل لوحاته غرب كوردستان وهو يحمل لوحاته وارياشه وحكاياته الكوردية حيث‬ ‫الصور الجميلة والطموحات المتمردة في كل لحظة من لحظات الزمن تتبدى عليها االحزان‬ ‫واآلآلم واالضطهادات الكوردية الذاهبة الى الخالص والخالص فقط‪.‬‬

‫(برينا زيانى)‬

‫جديد الشاعر الوكى هاجي‬ ‫اصدر الشاعر الكوردي الوكى هاجي بداية العام الحالي‪،‬‬ ‫ديوانه الشعري الجديد الذي يحمل عنوان (برينا زيانى – جرح‬ ‫الحياة)‪ .‬يتناول هذا الديوان التاريخ الكوردي قديما وحديثا حيث‬ ‫يسرد الشاعر تاريخ شعبه شعريا منذ الكوتيين (أجداد الكورد‬ ‫االوائل) واقرانهم المعاصرين لهم من بطون األمة الكوردية مثل‬ ‫لولو وسوبارتو وكاشو وهكذا يسير بنا الشاعر في سرد التاريخ‬ ‫الكوردي متنقال من منطقة الى اخرى ومن دولة الى اخرى ومن‬ ‫امارة الى اخرى ومن قبائل وعشائر كوردية ضاربة في القدم‬ ‫وصوال الى التاريخ المعاصر متحدثا عن الثورات الكوردية ضد‬ ‫العثمانيين والصفويين وصوال الى ثورات بارزان‪.‬ويتألف الديوان‬ ‫من ‪ 214‬صفحة من الحجم المتوسط‪ ،‬وبطباعة انيقة وصدرت‬ ‫عن مطبعة هاوار في دهوك‪.‬‬

‫يمكنكم مراسلتنا على صفحة الموقع اإللكتروني للجريدة‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫‪tariq@pdksp.com‬‬

‫|‬

‫‪www.pdksp.com‬‬ ‫‪Email : info@pdksp.com‬‬

‫تصميم وإخراج روزان‬ ‫‪design@rojangroup.net‬‬


460