Issuu on Google+


‫املحتوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــات‬

‫‪8‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪ / 2014‬العدد الثاين‪ /‬السنة ‪3 40‬‬

‫سمو األمري يزور تركيا‬

‫الرئيس الرتيك عبد الله غول يرحب بحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاين‬

‫أمري البالد املفدى يف أنقرة خالل الزيارة التي قام بها ملناقشة القضايا الثنائية والتطورات‬ ‫اإلقليمية األخرية‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫مستقبل الصكوك يف العالم‬ ‫تبحث قطر اليوم يف كيفية إصدار الصكوك وإعادة رسم جدول األعمال االقتصادي ملنطقة الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا والسيما دول مجلس التعاون الخليجي‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫كلمـ ـ ـ ـ ــة العـ ـ ـ ـ ــدد‬

‫‪5‬‬

‫الناشـر ورئيس التحرير يوسف جاسم الدرويش‬ ‫الرئيس التنفيذي سانديب سيهجال‬ ‫نائب الرئيس التنفيذي ألبانا روي‬ ‫نائب الرئيس رايف رامان‬

‫املحــرر سندو ناير‬ ‫نائب املحرر سريينفسيان‬

‫مساعد املحرر إزدهار ابراهيم عيل‬

‫مراسل صحفي أول ابيجيل ماثيو‬

‫أشواريا موريت‬

‫مدير القسم الفني فينكات ريدي‬

‫نائب مدير القسم الفني حنان أبو صيام‬

‫مساعد مدير القسم الفني أيوش أندراجيت‬

‫لقــد وقعــت كارثــة أخــرى يف الدوحــة‪ ...‬إنهــا حادثــة أخــرى مــن شــأنها أن تثــري التســاؤل مجــددا‬ ‫بشــأن قواعــد الســالمة يف األماكــن العامــة وســبل تعزيــز هــذه القواعــد‪ ،‬لكننــا لألســف لــم نــدرك‬ ‫ّ‬ ‫وخلفــت ‪ 35‬مصابــا بجــروح‬ ‫ضــرورة ذلــك‪ ،‬إال بعــد تلــك الحادثــة التــي أودت بحيــاة ‪ 11‬شــخصا‬ ‫خطــرية‪ .‬فقــد وقــع هــذا االنفجــار يف مطعــم داخــل محطــة بــرتول بالقــرب مــن مجمــع الندمــارك‬ ‫التجــاري‪ ،‬ممــا أثــار قضيــة الســالمة يف محطــات البنزيــن‪ ،‬وأعــاد إىل األذهــان مــرة أخــرى‬ ‫حادثتــن وقعتــا يف وقــت ســابق حيــث انهــارت أرضيــة إحــدى محطــات البــرتول عــى الطريــق‬ ‫الدائــري الثالــث وأخــرى بالقــرب مــن مــول‪ .‬ورغــم أن محطــات “وقــود” التــي تملكهــا الدولــة‬ ‫جزئيــا تتبــع معيــارا معينــا للتصميــم بأخــذ الســالمة بعــن االعتبــار‪ ،‬إال أن محطــات البنزيــن‬ ‫القديمــة هــي مؤسســات تجاريــة أكــر مــن كونهــا محطــات لتعبئــة البــرتول‪ .‬لكــن دعونــا نبــدأ مــن‬ ‫خالل التقيد بمعايري السالمة داخل بيوتنا‪ ،‬وغرس ثقافة السالمة يف أطفالنا‪ ،‬آملن أن يتم‬ ‫تطبيــق ذلــك عــى جميــع مجــاالت الحيــاة‪ ،‬إىل أن تصــدر نتائــج التحقيقــات النهائيــة بخصــوص‬ ‫ســبب االنفجــار الــذي وقــع يف املطعــم‪.‬‬

‫مصمم جرافيك أول ماهيش ريدي‬

‫مصور فوتوجرايف روبرت التيمريانو‬ ‫مدير التسويق ذو الفقار جعفري‬ ‫مساعد مدير التسويق‬ ‫توماس جوس‬

‫استشاري إعالمي أول ‪ :‬حسن ركاب‬

‫ليديا يوسف‬

‫استشاري إعالمي‬ ‫كومال برهرادافا‬ ‫أبحاث السوق‬

‫كنوال بلوش‬

‫ومــع بــدء مشــاريع قطــاع البنــاء واإلنشــاءات يف البــالد بالتســارع‪ ،‬بــات مــن الواضــح أن مشــاريع‬ ‫البنيــة التحتيــة يف بدايــة شــهر مــارس ســتجعل هــذا الشــهر صعبــا عــى ســكان الدوحــة بســبب‬ ‫اإلغــالق املؤقــت ألجــزاء مــن الكورنيــش‪ .‬إال مشــاكل املــرور ســتتواصل مــع تزايــد وتــرية البنــاء يف‬ ‫الســنوات القادمــة‪ .‬فبعــد أقــل مــن عــام مــن اآلن ســتقوم ‪ 15‬آلــة حفــر ضخمــة ذات تكنولوجيــا‬ ‫فائقــة بحفــر األرض تحتنــا مــن أجــل مشــروع مــرتو الدوحــة‪ .‬إنهــا أوقــات مثــرية لســكان الدوحــة‬ ‫والبــالد وهــي تســتعد لــكأس العالــم ‪ ،2022‬لكــن ينبغــي أن تكــون قضايــا الســالمة للجميــع عــى‬ ‫قمــة أولويــات مشــاريع البنــاء العمالقــة هــذه‪.‬‬ ‫وتتابــع قطــر اليــوم كل القضايــا ذات الصلــة يف عــدد مــارس‪ ،‬إذ نتحــدث عــن املبيعــات القياســية‬ ‫للصكــوك اإلســالمية يف العــام املــايض‪ ،‬وازديــاد أهميــة مصــادر الطاقــة املتجــددة‪ ،‬واحتفــال‬ ‫جامعــة كارنيجــي ميلــون بمــرور عشــرة أعــوام عــى إنشــاء فرعهــا يف قطــر‪ ،‬واالبتــكارات‬ ‫التكنولوجيــة لواحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‪ ،‬واإلنجــازات األخــرى املثــرية لالهتمــام ملعهــد‬ ‫قطــر لبحــوث الحوســبة يف مجــاالت مســاعدة العاملــن يف املجــال اإلنســاين يف أوقــات الكــوارث‪.‬‬ ‫ومن املفارقة أنه مع الحزن الذي عم البالد بأســرها عى وفاة ‪ 11‬شــخصا يف حادثة االنفجار‪،‬‬ ‫كان يقــام يف مــكان ليــس ببعيــد عنهــا‪ ،‬أي يف مركــز قطــر الوطنــي للمؤتمــرات‪ ،‬معــرض الدوحــة‬ ‫للمجوهــرات والســاعات الــذي بــات اآلن أحــد أكــر املعــارض عــى الصعيــد العاملــي مــن حيــث‬ ‫حجــم األعمــال التــي يجلبهــا إىل هــذا البلــد الصغــري الــذي يســتضيفه‪.‬‬

‫محاسب أول‬

‫براتاب تشاندرن‬

‫مسئول توزيع أول‬ ‫بيكرم شرستا‬ ‫فريق التوزيع‬

‫ارجون تيميلسينا‬ ‫بيمال راي‬

‫تصدر مجلة قطر اليوم عن شركة المها للدعاية واإلعالن‪.‬‬ ‫صندوق بريد ‪ - 3272‬الدوحة ‪ -‬دولة قطر‬ ‫للحصول على نسخ فردية من المجلة‪ ،‬يمكنكم االتصال‬ ‫بهاتف رقم ‪)+974( 44672139 :‬‬ ‫أو إرسال رسالة على العنوان اإللكتروني‪qtoday@omsqatar.com :‬‬ ‫أسعار االشتراك هي ‪ 240‬رياال قطريا في السنة‬ ‫ال يجوز إعادة إنتاج أي من المواد الواردة بالمجلة إال بتصريح كتابي من إدارة الشركة‪،‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة‪.‬‬ ‫الناشـر‬

‫شـركة المها للدعاية واإلعالن ذ‪.‬م‪.‬م‪.‬‬ ‫ص‪.‬ب‪ 3272 :‬الدوحة ‪ -‬قطــر‪ ،‬هاتف‪ 44672139 :‬أو ‪44550983‬‬ ‫أو ‪ 44671173‬أو ‪)+974( 44667584‬‬ ‫فاكس‪)+974( 44550982 :‬‬ ‫بريد إلكتروني‪qtoday@omsqatar.com :‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪4‬‬

‫املحتوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــات‬

‫مـ ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫معرض الدوحة للمجوهرات والساعات‬

‫‪79‬‬

‫للفخامــة عن ــوان‬

‫‪40‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪42‬‬

‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪28‬‬

‫قضايا تهمك‬ ‫مشكلة بطالة الشباب يف العالم العربي‬ ‫الرتشيـ ـ ـ ـ ــد يبـ ـ ـ ـ ـ ــدأ مـ ـ ـ ــن الف ـ ـ ــرد‬

‫زاوية خاصة‬

‫سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة‬ ‫دفع مسرية املستقبل بالطاقة الشمسية‬

‫الحياة يف جامعة كارنيجي ميلون‬

‫‪72‬‬

‫عـالـم السيارات‬ ‫تكنولوجيا جديدة وتصميمات أنيقة يف‬

‫معرض قطر للسيارات‬

‫أب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــواب ثابت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪45‬‬

‫تحت الضوء‬

‫الرتكيز عى رواد األعمال‬

‫املتخصصن يف مجال التكنولوجيا‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫‪8‬‬

‫متفرقات‬

‫‪12‬‬

‫شئون مصرفية‬

‫‪14‬‬

‫غاز و نفط‬

‫‪16‬‬

‫عقــارات‬

‫‪75‬‬

‫عالم السيارات‬

‫‪77‬‬

‫أسواق‬

‫‪86‬‬

‫عين على الدوحة‬

‫‪88‬‬

‫الكلمة األخيرة‬


‫‪ 8‬رسائ ـ ـ ـ ـ ــل القراء‬ ‫يمكنكم إرسال أية مالحظات عىل الربيد‪:‬‬

‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫املمارسات الخضراء‬ ‫عى الرغم من أن موضوع الغالف عن املمارسات الخضراء يف الفنادق كان متعمقا‪ ،‬إال أن الحقيقة‬ ‫تبدو كما لو أنها بعيدة كل البعد ألن هذا القطاع ُيعتر غري صديق للبيئة عى اإلطالق ‪ ،‬لكننا‬ ‫نتمنى أن نرى كل ما هو جديد يف سبيل تحقيق مالمح املرحلة املقبلة وتذليل كافة العقبات لتحقيق‬ ‫االستدامة البيئية‪.‬‬ ‫خالد الشهراين‬

‫خوض غمار البحوث‬ ‫من املثري لالهتمام أن قطر تحاول تعزيز روح البحث‪ ،‬وقطر اآلن هي يف‬ ‫خضم خلق ثقافة البحث الخاصة بها‪ ،‬وبصفتي شخص جديد يف املنطقة‪،‬‬ ‫فإنني أتلهف لرؤية املدى الذي ستذهب إليه هذه الجهود‪.‬‬ ‫سارة روحاين‬ ‫إطالق سهيل ‪1‬‬ ‫ببساطة مدهش حقا أن نعلم أن قطر قد أطلقت أول قمر صناعي لها‬ ‫يف وقت ليس بالبعيد‪ ،‬فالقيادة الرشيدة تعمل عى تحقيق آمال هذا‬ ‫البلد الصغري بأن يصل إىل الفضاء‪ ،‬ال يمكنني أن أتصور مقدار التخطيط‬ ‫والبحوث التي أفضت إىل هذا اإلنجاز‪.‬‬ ‫فرح السالم‬

‫الصحة للجميع‬ ‫لقد كان الحوار مع الدكتور فالح حسن حوارا صريحا شفافا قدمت فيه‬ ‫كل الحقائق عن نظام التأمن الصحي‪ ،‬وحسب قوله فإن النظام حقق ما‬ ‫كان مرجوا منه حتى اآلن‪ ،‬نتمنى أن تتم كافة املراحل بنفس السالسة‪،‬‬ ‫وال سيما املرحلة التي تخص املقيمن‪ ،‬ألن الخدمات الصحية هي أكر ما‬ ‫يشغل بالهم‪.‬‬ ‫أكرم عيل‬ ‫الصورة املثالية‬ ‫كان املوضوع الخاص بحفظ تراث قطر رئعا فقد كان معرض «بالدي قطر»‬ ‫معرضا جمع بن أفراد املجتمع‪ ،‬وأعاد إحياء املايض بالنسبة للمواطنن‬ ‫واملقيمن لفرتة طويلة‪ .‬فقد تعرفت األسر عى أسالفها يف الصور من خالل‬ ‫شكل من أشكال الفن املريئ‪.‬‬ ‫مها العيل‬

‫سؤال العدد‬ ‫هل تقوم املؤسسة التي تعمل بها باحتياطيات السالمة ؟‬

‫نتيجة تصويت العدد السابق‬

‫هل هنالك دالئل عى أن قطر تحث عى االستدامة البيئية؟‬

‫نعم‬

‫‪% 66‬‬

‫تحتفظ «قطر اليوم» بحق نشر أو عدم نشر املراسالت‬ ‫كما أن اآلراء واألفكار املعر عنها ال تعكس بالضرورة رأي املجلة‬

‫ال‬

‫‪34‬‬

‫‪%‬‬

‫للمشاركة الرجاء إرسال رسالة قصرية إىل الرقم التايل‪30678746 :‬‬ ‫أو عى الريد اإللكرتوين ‪qtoday@omsqatar.com:‬‬ ‫نتائج التصويت مبنية عى الرسائل املستلمة حتى تاريخ ‪ 20‬من كل شهر‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫تدعو «قطر اليوم» قراءها األعزاء إىل إرسال مالحظاتهم وآرائهم عن أي موضوع‬ ‫يتعلق باملجلة‪ .‬هناك فائز واحد شهرياً بقلم مون بالن الترتددوا يف الكتابة إلينا عى‬ ‫العنوان التايل ‪« :‬قطر اليوم»‬ ‫ص‪.‬ب‪ 3272 :‬الدوحة ‪ -‬قطر‬ ‫أو عى فاكس رقم‪44550982 :‬‬ ‫أو الريد اإللكرتوين‪qtoday@omsqatar.com :‬‬

‫يمكنكم قراءة مقاالت قطر اليوم من املوقع‪:‬‬ ‫‪www.issuu.com/oryxmags‬‬

‫تابعونا عىل فيس بوك‪:‬‬

‫‪www.facebook.com/qatartoday‬‬ ‫‪www.twitter.com/qatartoday‬‬


‫متفـــرقــــات‬

‫‪11‬‬

‫قطر تصدر ميثاقا جديدا للعمال‬

‫الصور لوكالة أ ف ب ‪/‬جونسون زيس‬

‫ثيو تسفانتسيجر (يسارا)‪ ،‬عضو اللجنة التنفيذية باالتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)‪ ،‬وهو يتحدث خالل مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس اللجنة الفرعية‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬باربارا لوخبيلر‪ ،‬بعد لقائهما بشأن وضع العمال المهاجرين في قطر في مقر االتحاد األوروبي ببروكسل في ‪ 13‬فبراير ‪2014‬‬

‫قبل‬

‫يــوم واحــد فقــط مــن انتهــاء‬ ‫املهلــة التــي حددتهــا الفيفــا لقطــر‬ ‫يك تقــدم خطــة للكيفيــة التــي‬ ‫تعتــزم البــالد مــن خاللهــا تحســن ظــروف العمالــة‬ ‫املهاجــرة‪ ،‬أعلنــت اللجنــة العليــا للمشــاريع واإلرث‬ ‫عــن إصدارهــا ميثــاق ملعايــري رعايــة العمــال مــن ‪50‬‬ ‫صفحــة ‪.‬‬ ‫ي�� اليــوم الريــايض للدولــة‪ ،‬أصــدرت اللجنــة العليــا‬ ‫للمشــاريع واإلرث مبــادئ توجيهيــة جديــدة‬ ‫لحمايــة العمــال املهاجريــن املشــاركن يف مشــاريع‬ ‫البنــاء لــكأس العالــم‪ ،‬ردا عــى اإلدانــة العامليــة‬ ‫لحــاالت وفــاة العمــال‪ ،‬واســتجابة لطلــب الفيفــا‬ ‫للقيــام بإجــراءات بنــاءة‪.‬‬ ‫وقالــت اللجنــة “إن امليثــاق ســيضمن دفــع أجــور‬ ‫العمــال يف مواعيدهــا وتحســن ظــروف عملهــم‬ ‫ومعيشــتهم بحيــث تنســجم مــع املعايــري العامليــة‪،‬‬ ‫إضافة إىل إلزام املقاولن بفتح حسابات مصرفية‬

‫لجميــع موظفيهــا لضمــان تحويــل أجورهــم‬ ‫إليهــا بالشــكل الســليم”‪ُ .‬‬ ‫وقـ ِّـدم هــذا امليثــاق إىل‬ ‫الفيفــا ومــن ثــم إىل الرملــان األوروبــي‪ ،‬حيــث‬ ‫أعربــت منظمــة الفيفــا عــن تقديرهــا لجهــود قطــر‬ ‫الراميــة إىل تصحيــح بعــض املمارســات الخاطئــة‪،‬‬ ‫مضيفــة بأنهــا لــن “تغــض الطــرف” عــن االنتهــاكات‬ ‫وســتواصل مراقبــة الوضــع يف قطــر‪.‬‬ ‫غــري أن منظمــات العمــل الدوليــة مــا تــزال تعتــر‬ ‫امليثــاق محاولــة غــري جــادة بمــا فيــه الكفايــة‪.‬‬ ‫فاملنظمــة الدوليــة لعمــال البنــاء واألخشــاب‪ ،‬التــي‬ ‫نفــذت عمليــة تفتيــش يف البــالد العــام املــايض‪،‬‬ ‫أدانــت امليثــاق واعترتــه بأنــه “يمثــل إهانــة ملعايــري‬ ‫العمــل املقبولــة دوليــا”‪ .‬وقالــت املنظمــة التــي تتخــذ‬ ‫مــن جنيــف مقــرا لهــا بــأن قطــر “ال تطبــق املبــادئ‬ ‫التوجيهيــة للجنــة‪ ،‬إال عــى مقــاويل املالعــب‬ ‫وليــس عــى قطــاع البنــاء ككل بــدال مــن الضغــط‬ ‫عــى الحكومــة إلجــراء إصــالح منهجــي لسياســات‬

‫تغيريات‬ ‫يف عدد من الوزارات‬

‫بعد‬

‫مــي بضعــة أشــهر فقــط عــى تشــكيل الحكومــة‬ ‫الجديــدة‪ ،‬قــرر ســمو األمــري إدخــال عــدة‬ ‫تغيــريات رئيســية يف العديــد مــن الــوزارات‪.‬‬ ‫بعــد فــرتة قصــرية مــن تغيــري هيكليــة اللجنــة العليــا لقطــر ‪2022‬‬ ‫(التــي باتــت اآلن تتكــون مــن اللجنــة العليــا للمشــاريع واإلرث‬ ‫واللجنــة املحليــة املنظمــة لقطــر ‪ ،)2022‬وكذلــك تــم إدخــال املزيــد‬ ‫مــن التغيــريات عــى املجلــس األعــى للصحــة‪ ،‬واملجلــس األعــى‬ ‫للتعليم‪ ،‬ووزارات البيئة‪ ،‬والعدل‪ ،‬والثقافة والفنون والرتاث‪،‬‬ ‫والبلديــة والتخطيــط العمــراين‪.‬‬

‫كجــزء مــن جهودهــا لضمــان التنفيــذ الفعــال‬ ‫لقوانــن العمــل القطريــة‪ ،‬قامــت وزارة العمــل‬ ‫يف العــام ‪ 2013‬بمــا يربــو عــن ‪ 40‬ألــف جولــة‬ ‫تفتيشــية يف مختلــف مواقــع العمــل‪.‬‬ ‫ونقلــت إحــدى الصحــف اإلنجليزيــة اليوميــة‬ ‫عــن ســعادة عبــد اللــه صالــح مبــارك الخليفــي‪،‬‬ ‫وزيــر العمــل والشــئون االجتماعيــة‪ ،‬قولــه “بــأن‬ ‫هــذا الرقــم ســوف يتضاعــف يف العــام ‪.”2014‬‬ ‫العمــل”‪ .‬وقــال األمــن العــام للمنظمــة‪ ،‬آمبيــت‬ ‫يوســون يف بيــان لــه‪“ :‬إن التوجيهــات غــري ملزمــة‬ ‫مــن الناحيــة القانونيــة‪ ،‬وال تضمــن حــق العمــال‬ ‫بتغيــري صاحــب العمــل‪ ،‬أو حقهــم يف مغــادرة‬ ‫البالد‪ ،‬أو حقهم يف االنضمام إىل نقابات العمال‬ ‫للدخــول يف مفاوضــات جماعيــة للحصــول عــى‬ ‫أجــور وظــروف الئقــة‪ ،‬كمــا أنهــا ال تنطبــق إال عــى‬ ‫نســبة ضئيلــة مــن عمــال البنــاء املهاجريــن يف دولــة‬ ‫قطــر”‪.‬‬

‫‪ 33.9‬مليار ريال‬ ‫فائض امليزان التجاري لقطر‬

‫أدى‬

‫نمــو الــواردات بمعــدالت مــن رقمــن والصــادرات بمعــدالت أقــل إىل‬ ‫انكمــاش الفائــض التجــاري لقطــر بنســبة ‪ ٪ 7‬يف العــام عــى أســاس ســنوي‬ ‫ليصــل إىل ‪ 33.92‬مليــار ريــال يف ديســمر ‪.2013‬‬ ‫بحســب التقديــرات األوليــة الصــادرة عــن وزارة التخطيــط التنمــوي واإلحصــاء فقــد‬ ‫انخفــض إجمــايل صــادرات قطــر بنســبة ‪ ٪ 3‬إىل ‪ 43.32‬مليــار ريــال يف حــن بلغــت قيمــة‬ ‫املســتوردات الســلعية ‪ 9.4‬مليــار ريــال‪ ،‬مســجلة ارتفاعــا بنســبة ‪ ٪ 17.8‬مقارنــة مــع‬ ‫نفــس الفــرتة مــن العــام املــايض‪ .‬وتصــدرت قائمــة أهــم املســتوردات الســلعية ســيارات‬ ‫نقــل األشــخاص‪ ،‬تليهــا األرصفــة العائمــة للحفــر واإلنتــاج (الســتخراج النفــط أو الغــاز)‪،‬‬ ‫ثــم قطــع غيــار الطائــرات‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪10‬‬

‫متفــرقـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــات‬

‫سمو األمير يزور تركيا‬

‫رحب الرئيس التركي عبد الله غول بحضرة صاحب السمو‬

‫الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البالد المفدى في‬

‫أنقرة خالل الزيارة التي قام بها لمناقشة القضايا الثنائية‬ ‫والتطورات اإلقليمية األخيرة‪.‬‬

‫اإلعالن عن إسرتاتيجية قطر‬

‫الوطنية لقطاع السياحة ‪2030‬‬

‫أعلن‬

‫عيــى بــن محمــد املهنــدي‪،‬‬ ‫رئيــس الهيئــة العامــة للســياحة‪،‬‬ ‫عــن إطــالق “إســرتاتيجية قطــر‬ ‫الوطنيــة لقطــاع الســياحة ‪ ”2030‬التــي تســعى‬ ‫إىل تنفيــذ سياســات وإجــراءات عــى مختلــف‬ ‫املســتويات‪ ،‬ابتــداء مــن الوعــي‪ ،‬مــرورا بالنواحــي‬ ‫التنظيميــة‪ ،‬وانتهــاء باالســتثمار بــرأس املــال‬ ‫البشــري‪ ،‬وذلــك لزيــادة عــدد زوار البــالد إىل حــوايل‬ ‫‪ 7.4 - 6.7‬مليون ســائح بحلول العام ‪( 2030‬حيث‬ ‫يبلغ هذا العدد حاليا ‪ 1.2‬مليون)‪ ،‬كما أنه ستتم‬ ‫زيادة مساهمة السياحة يف الناتج املحيل اإلجمايل‬ ‫مــن ‪ ٪ 0.8‬الحاليــة إىل ‪ ٪ 5.1‬يف الســنوات الـ ‪16‬‬ ‫املقبلة من خالل اســتثمارات تصل قيمتها إىل ‪145‬‬ ‫ ‪ 165‬مليــار ريــال (‪ 45 - 40‬مليــار دوالر)‬‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫سهيل سات‬ ‫تحتفل ببدء خدمات القمر الصناعي سهيل ‪1‬‬

‫احتفلت‬

‫شــركة ســهيل ســات بفنــدق‬ ‫جرانــد حيــاة ببــدء خدمــات‬ ‫القمــر الصناعــي ســهيل ‪ 1‬مــع‬ ‫شــركة ســبيس سيســتمز املصنعــة لــه ‪ ،‬وذلــك‬ ‫بحضــور ســعادة الدكتــورة حصــة الجابــر‪ ،‬وزيــرة‬ ‫االتصــاالت وتكنولوجيــا املعلومــات‪ ،‬وســعادة‬ ‫سوزان زيادة‪ ،‬سفرية الواليات املتحدة األمريكية‬ ‫لــدى الدولــة‪ ،‬وعــدد مــن مقدمــي خدمــات األقمــار‬ ‫الصناعيــة يف منطقــة الشــرق األوســط وشــمال‬ ‫إفريقيــا‪.‬‬ ‫وأعلــن عــيل أحمــد الكــواري‪ ،‬الرئيــس التنفيــذي‬ ‫للشــركة القطريــة لألقمــار الصناعيــة (ســهيل‬ ‫ســات)‪ ،‬خــالل االحتفــال بــأن الشــركة تعتــزم‬ ‫إطــالق ثــاين قمــر صناعــي قطــري‪ ،‬وهــو ســهيل‬

‫‪ ،2‬يف الربــع األخــري مــن ‪ 2016‬أو الربــع األول مــن‬ ‫‪ ،2017‬وذلــك بعــد نجاحهــا يف إطــالق “ســهيل ‪”1‬‬ ‫يف ‪ 29‬أغسطس املايض‪ ،‬ودخوله الخدمة رسميا‬ ‫يف اليــوم الوطنــي لدولــة قطــر ‪ 18‬ديســمر ‪.2013‬‬ ‫وقــال الكــواري خــالل مؤتمــر صحــايف‪“ :‬ســتطرح‬ ‫شــركة ســهيل ســات ســندات مناقصــة تصنيــع‬ ‫القمــر “ســهيل ‪ ”2‬خــالل شــهر مــارس أو أبريــل‬ ‫املقبلــن‪ ،‬بحيــث ســتكون املناقصــة مفتوحــة أمــام‬ ‫الشــركات املصنعــة التــي ســتقدم أفضــل العــروض‬ ‫مــن ناحيــة الجــودة واألســعار التنافســية”‪.‬‬ ‫وأوضــح عــيل الكــواري خــالل املؤتمــر الصحفــي‬ ‫أنــه ســتكون للقمــر القطــري “ســهيل ‪ ”2‬طاقــة‬ ‫اســتيعابية أكــر للقنــوات كمــا أنــه ســيكون أكــر‬ ‫أمنــا وجــودة‪.‬‬


‫متفـــرقــــات‬

‫‪13‬‬

‫الخطوط القطرية‬ ‫تتسلم طائرة إيرباص إيه ‪350‬‬ ‫وصلت‬

‫أول طائــرة إيربــاص مــن طــراز‬ ‫إيــه ‪ 350‬إكــس دبليــو بــي إىل‬ ‫الدوحــة حيــث هبطــت يف مطــار‬ ‫حمــد الــدويل لتقــوم بعــرض طــريان تجريبــي قبيــل‬ ‫مغادرتهــا إىل محطتهــا املقبلــة وهــي معــرض‬ ‫ســنغافورة للطــريان‪.‬‬ ‫نظمــت الخطــوط الجويــة القطريــة حفــل اســتقبال‬ ‫مميــز بمناســبة الهبــوط االفتتاحــي للطائــرة‪ .‬وكان‬ ‫يف االســتقبال أكــر الباكــر‪ ،‬الرئيــس التنفيــذي‬ ‫للخطــوط الجويــة القطريــة‪ ،‬وديدييــه أفــرارد‪،‬‬ ‫مديــر الرامــج يف شــركة إيربــاص إيــه ‪ ،350‬وفيــل‬ ‫هاريــس‪ ،‬نائــب الرئيــس األول يف شــركة رولــز‬ ‫رويس‪ ،‬وحشد من كبار الشخصيات واإلعالمين‬ ‫يف دولــة قطــر‪ .‬وبهــذه املناســبة‪ ،‬قــال الباكــر‪“ :‬يمثــل‬ ‫اليوم انجازا جديدا يعكس تطور قطاع الطريان يف‬ ‫دولــة قطــر‪ .‬فقــد قمنــا باالســتثمار بشــكل مطــرد يف‬ ‫البنيــة التحتيــة لــي نبقــى يف املقدمــة ملجــاراة أحــدث‬

‫التطــورات يف قطــاع الطــريان العاملــي‪ ،‬حيــث تــم‬ ‫تصميــم مطــار حمــد الــدويل ليســتوعب الطائــرات‬ ‫الحديثــة مثــل طائــرات إيربــاص إيــه ‪ 350‬وبحيــث‬ ‫يالئــم كافــة حاجــات شــركات الطــريان”‪.‬‬ ‫ومــن املقــرر أن تبــدأ الطائــرة الجديــدة رحالتهــا يف‬ ‫الربــع األخــري مــن ‪ ،2014‬حيــث تمــر حاليــا بمراحــل‬ ‫االختبــار املتقدمــة‪ .‬وقــد قامــت الخطــوط الجويــة‬ ‫القطريــة بطلــب شــراء ‪ 80‬طائــرة مــن عائلــة‬ ‫اإليربــاص إيــه ‪ 350‬خاصــة النمــاذج األكــر حجمــا‬ ‫مثــل إيــه ‪ 900 - 350‬و إيــه ‪ 1000 - 350‬لتالئــم‬ ‫متطلبــات املســافرين عــى مــن الخطــوط الجويــة‬ ‫القطر يــة‪.‬‬ ‫وتعــد عائلــة اإليربــاص إيــه ‪ 350‬مــن الطائــرات ذات‬ ‫الجســم العريــض التــي ُ‬ ‫صممــت لتوفــر يف الوقــود‬ ‫والتكلفــة ولتحافــظ عــى البيئــة أثنــاء الرحــالت‬ ‫املتوســطة والقصــرية حيــث توفــر هــذه الطائــرات مــا‬ ‫يصــل إىل ‪ % 25‬مــن كميــة الوقــود‪.‬‬

‫وضع حجر أساس‬ ‫مدينة “حمد الطبية” يف اليمن‬

‫التوقيع عى اتفاقية‬ ‫التوأمة بن الدوحة وبرازيليا‬

‫وضع حجر األساس ملشروع مدينة حمد الطبية بمحافظة تعز باليمن‬ ‫يف حضــور أعضــاء مجلــس الــوزراء اليمنــي وكبــار املســئولن اليمنيــن‬ ‫حيــث قــام دولــة محمــد ســالم باســندوة‪ ،‬رئيــس الــوزراء اليمنــي‪،‬‬ ‫وســعادة محمــد بــن حمــد الهاجــري‪ ،‬ســفري دولــة قطــر لــدى اليمــن‪ ،‬بوضــع‬ ‫حجــر األســاس ملشــروع “مدينــة حمــد الطبيــة” بمحافظــة تعــز��� .‬وألقــى عــدد‬ ‫مــن املســئولن اليمنيــن كلمــات أثنــاء الحفــل عـ ّـروا خاللهــا عــن بالــغ الشــكر‬ ‫والعرفــان لحضــرة صاحــب الســمو الشــيخ تميــم بــن حمــد آل ثــاين أمــري‬ ‫البــالد املفــدى عــى هــذه املبــادرة اإلنســانية‪ .‬ويشــار إىل أن هــذا املشــروع ســيوفر‬ ‫الخدمات الطبية املتميزة ألكر من ستة مالين يمني‪ ،‬إىل جانب توفري فرص‬ ‫عمــل آلالف املواطنــن‪.‬‬

‫يف‬

‫تم‬

‫إطــار االحتفــال بالعــام الثقــايف (قطــر ‪ -‬الرازيــل ‪ ،)2014‬وقعــت‬ ‫بلدية الدوحة ومدينة برازيليا اتفاقية توأمة بن املدينتن لتعزيز‬ ‫التعــاون بينهمــا وتبــادل الخــرات يف العديــد مــن املجــاالت‬ ‫قام بتوقيع االتفاقية املهندس محمد أحمد الســيد‪ ،‬مدير بلدية الدوحة‪،‬‬ ‫ودوس ســانتوس كــريوس‪ ،‬حاكــم القطــاع الفيــدرايل الرازيــيل‪ .‬وبموجــب‬ ‫االتفاقيــة فــإن املدينتــن ســوف تتعاونــان يف تبــادل املعرفــة وتوفــري التدريــب‬ ‫مــن أجــل تحســن األداء يف قطاعــات البنــاء والصحــة والتعليــم ومعالجــة‬ ‫النفايــات‪ ،‬إضافــة إىل تطويــر أفضــل التطبيقــات يف مجــال التخطيــط‬ ‫الحضــري وتشــييد البنيــة التحتيــة وترخيــص املبــاين واألعمــال التجاريــة‪.‬‬

‫مؤتمر مشاريع قطر‬ ‫املتوقع أن يتم إنفاق ‪ 24‬مليار دوالر عى مشاريع الدولة يف العام ‪.2014‬‬ ‫من‬ ‫ُي َعــد “مؤتمــر مشــاريع قطــر” الســنوي‪ ،‬الــذي يعقــد دورتــه الحاديــة عشــرة هــذا‬ ‫العام‪ ،‬املؤتمر األمثل لالطالع عى أهم وآخر التحديثات يف سوق املشاريع القطري‪ ،‬حيث‬ ‫ســيجمع بــن مــا يزيــد عــى ‪ 400‬مــن أصحــاب املصالــح املحليــة واإلقليميــة والدوليــة ملناقشــة‬ ‫أحــدث التطــورات‪ ،‬والجــداول الزمنيــة‪ ،‬ومتطلبــات املشــرتيات للنجــاح والفــوز بمناقصــات‬ ‫العقود يف سوق املشاريع املتنامي يف قطر‪ .‬وتدعم هيئة األشغال العامة القطرية (أشغال)‬ ‫مؤتمــر مشــاريع قطــر ‪ 2014‬الــذي يشــارك فيــه أكــر مــن ‪ 90‬متحدثــا مــن أهمهــم ســعادة‬ ‫الشــيخ عبــد اللــه بــن ســعود آل ثــاين‪ ،‬محافــظ املصــرف املركــزي يف قطــر‪ ،‬وعــيل الكــواري‪،‬‬ ‫املديــر التنفيــذي ملصــرف قطــر الوطنــي‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫التكنولوجيا أمل الشباب العربي‬

‫حسب‬

‫دراســة اســتطالعية مهمــة‬ ‫ُنشــرت نتائجهــا مؤخــرا‪ ،‬فــإن‬ ‫ثمانيــة مــن بــن كل عشــرة‬ ‫شــباب ببلــدان الشــرق األوســط وشــمال إفريقيــا‬ ‫متفائلــون بمــا ســتكون عليــه األمــور خــالل العــام‬ ‫الجديــد‪ ،‬وإن كان ‪ % 45‬مــن الشــباب املوظفــن‬ ‫بــدول املنطقــة يعملــون يف الوقــت الراهــن‬ ‫بوظائــف ال تتناســب مــع طموحاتهــم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقــد أجر َيــت الدراســة الجديــدة‪ ،‬التــي تحمــل‬ ‫عنــوان «آفــاق جديــدة‪ :‬شــباب عــرب وعــى‬ ‫تواصــل»‪ ،‬مــن خــالل اإلنرتنــت بنــاء عــى طلــب‬ ‫مــن ‪ Ooredoo‬للتعــرف عــى أســباب اســتخدام‬ ‫الشــباب يف بلــدان الشــرق األوســط وشــمال‬ ‫إفريقيــا لإلنرتنــت وتطلعاتهــم يف ذلــك الشــأن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتعــد الدراســة التــي اســتطلعت آراء ‪10,642‬‬ ‫شــابا يف ‪ 17‬دولــة باملنطقــة مــن أعمــق الدراســات‬ ‫البحثيــة التــي تناولــت هــذه املســألة‪ ،‬الســيما‬ ‫ُ‬ ‫ألنهــا قــد أجر َيــت خــالل فــرتة اتســمت بتحــوالت‬ ‫اجتماعية وسياسية متالحقة يف أرجاء املنطقة‪.‬‬ ‫ومن أبرز النتائج الالفتة لهذه الدراسة‪:‬‬ ‫ •يــرى ‪ 9‬مــن بــن كل ‪ 10‬شــباب بمنطقــة‬ ‫الشــرق األوســط وشــمال إفريقيــا أن‬

‫اإلبحار إىل قلب‬ ‫الدوحة‬

‫سيتم‬

‫تحويــل مينــاء الدوحــة املوجــود‬ ‫حاليــا يف الكورنيــش إىل مرفــأ‬ ‫للســفن الســياحية عندمــا يبــدأ‬ ‫مشــروع املينــاء الجديــد بالعمــل‪.‬‬ ‫تتطلــع الســلطات للحصــول عــى حصــة مــن‬ ‫أعمــال الســفن الســياحية التــي ترتكــز حاليــا يف‬ ‫دبــي مــن خــالل تجديــد املينــاء الحــايل الواقــع يف‬ ‫الكورنيــش‪ .‬ونقلــت صحيفــة يوميــة تصــدر باللغــة‬ ‫اإلنجليزيــة عــن الكابــن عبــد اللــه الخنجــي‪ ،‬مديــر‬ ‫مينــاء الدوحــة‪ ،‬قولــه‪“ :‬يتســم مينــاء الدوحــة‬ ‫بموقعه املتميز الذي يؤهله ليصبح مرفأ للســفن‬ ‫الســياحية”‪ .‬وأشــار إىل أنــه نظــرا لقــرب مينــاء‬ ‫الدوحــة مــن املدينــة ومتحــف الفــن اإلســالمي‪،‬‬ ‫فضــال عــن ســوق واقــف وغريهــا مــن األماكــن‬ ‫الســياحية يف البــالد‪ ،‬فــإن مــن شــأن املينــاء أن‬ ‫يســهل وصــول الســياح إىل العديــد مــن األماكــن‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫ ‬

‫ ‬

‫اإلنرتنــت والتكنولوجيــا الرقميــة النقالــة‬ ‫تســهمان يف تمكــن الشــباب مــن تحقيــق‬ ‫تطلعاتهــم الشــخصية يف الحصــول عــى‬ ‫الوظائــف‪ ،‬واقتنــاص فــرص األعمــال‬ ‫الرياديــة‪ ،‬وتحســن أوضاعهــم التعليميــة‬ ‫واملاليــة والصحيــة‪.‬‬ ‫•يعتقــد ‪ ٪ 91‬مــن الشــباب الذيــن‬ ‫اســتطلعت آراؤهــم أن التكنولوجيــا ُتعــد‬ ‫أســاس املجتمعــات الحديثــة والتقدميــة‬ ‫والفعالــة‪ ،‬بيــد أن شــباب الشــرق األوســط‬ ‫وشــمال إفريقيــا لــم يســتفيدوا بعــد مــن‬ ‫كونهــا أداة اقتصاديــة توفــر الكثــري مــن‬ ‫اإلمكا نــات‪.‬‬ ‫•قــال ‪ ٪ 83‬مــن الشــباب الذيــن شــملهم‬ ‫االســتطالع يف قطــر إن هنالــك خيــارات‬ ‫جيــدة للشــركات الصغــرية ورواد‬ ‫املشــاريع‪ ،‬أفــاد ‪ ٪ 47‬أنهــم يعتزمــون‬ ‫تأســيس شــركة عــر اإلنرتنــت‪ ،‬يف حــن أن‬ ‫‪ ٪ 13‬قــد قالــوا إنهــم قــد أسســوا بالفعــل‬ ‫شــركة عــر اإلنرتنــت‪ .‬وقــال نحــو ‪ ٪ 42‬مــن‬ ‫املســتطلعن إنهــم يشــرتون حاليــا عــى‬ ‫شــبكة اإلنرتنــت‪ ،‬بينمــا أفــاد ‪ ٪ 31‬أنهــم‬ ‫ينــوون الشــراء عــر اإلنرتنــت يف املســتقبل‪.‬‬

‫معلم رياضي جديد‬

‫الصورة لوكالة أ ف ب ‪ /‬االتحاد القطري لكرة اليد‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫متفـــرقــــات‬

‫صورة تم إعدادها بواسطة الكمبيوتر صدرت عن االتحاد‬

‫القطري لكرة اليد وتظهر صالة السد الرياضية في‬

‫الدوحة‪ ،‬وهي من المالعب التي ستقام فيها بطولة‬ ‫العالم لكرة اليد للرجال ‪.2015‬‬

‫بدء تطبيق الخدمة‬ ‫الوطنية اإللزامية للقطرين‬

‫أكد‬

‫اللــواء الركــن حمــد بــن عــيل العطيــة‪،‬‬ ‫وزيــر الدولــة لشــئون الدفــاع‪ ،‬خــالل‬ ‫مؤتمــر صحــايف أن الــوزارة جاهــزة النطــالق‬ ‫الخدمــة الوطنيــة اإللزاميــة حيــث ســيتم اســتيعاب‬ ‫نحــو ‪ 2000‬متــدرب كدفعــة أوىل‪ .‬ويقــي مشــروع‬ ‫قانــون الخدمــة الوطنيــة بتكليــف كل قطــري مــن‬ ‫الذكــور أتــم الثامنــة عشــرة مــن عمــره ولــم يتجــاوز‬ ‫الخامســة والثالثــن‪ ،‬بحيــث تكــون مــدة الخدمــة‬ ‫ثالثــة أشــهر‪.‬‬


‫شئـ ـ ــون مصرفيـ ـ ـ ــة‬

‫‪14‬‬

‫البنك اإلسالمي الريطاين‬

‫يحصل عى ‪ 451,36‬مليون ريال قطري‬ ‫من مصرف الريان‬

‫البنك اإلسالمي الريطاين‪ ،‬البنك الوحيد يف بريطانيا الذي‬ ‫يقدم قروضا لألفراد وفقا ألحكام الشريعة اإلسالمية‪،‬‬ ‫تسلم‬ ‫‪ 451,36‬مليون ريال قطري (‪ 124‬مليون دوالر أمرييك) من‬ ‫مالكه القطري الجديد‪ ،‬مصرف الريان‪ ،‬لدعم خطط ُّ‬ ‫توسع‬ ‫البنك‪ .‬حقق هذا االستثمار للبنك اإلسالمي الريطاين ‪ 608,86‬مليون ريال‬ ‫قطري (‪ 167,27‬مليون دوالر أمرييك) بعد أن تم االستحواذ عليه يف يناير من‬ ‫ِقبَل مصرف الريان الذي يعتر أكر بنك إسالمي يف قطر من حيث القيمة‬ ‫السوقية‪.‬‬ ‫هذا سوف ِّ‬ ‫يمكن البنك اإلسالمي الريطاين من توسيع عملياته يف مجال‬ ‫خدمات األفراد وتطوير أعماله التجارية مع كل من الشركات الريطانية‬ ‫والخليجية وفقا ملا أفاد به سلطان تشودري العضو املنتدب املؤقت للبنك‬ ‫اإلسالمي الريطاين‪.‬‬

‫الخدمات املصرفية‬ ‫لبنوك دول مجلس التعاون الخليجي للعام ‪2014‬‬ ‫قيمة العالمة التجارية‬

‫البنك‬ ‫بنك قطر الوطني‬

‫“لقد استثمرنا يف إسرتاتيجيتنا الدولية باالستحواذ‬ ‫عى إيه بانك ‪ A Bank‬يف تركيا الذي نعتزم تطويره‬ ‫إىل بنك تريك رائد يف السوق‪ .‬بعد عملية االستحواذ‬ ‫أصبح البنك التجاري وشركاؤه يف اإلمارات ُ‬ ‫وعمان‬ ‫يف وضع مناسب لالستفادة من الفرص االستثمارية‬ ‫املتاحة بن تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي”‬ ‫عبد الله بن خليفة العطية‬ ‫رئيس مجلس إدارة البنك التجاري القطري‬

‫‪ 6.55‬مليار ريال‬ ‫‪ 6.26‬مليار ريال‬

‫الراجحي‬ ‫بنك اإلمارات دبي الوطني‬

‫‪ 4.62‬مليار ريال‬

‫بنك الخليج األول‬

‫‪ 3.94‬مليار ريال‬

‫بنك أبوظبي الوطني‬

‫‪ 3.09‬مليار ريال‬

‫بيت التمويل الكويتي‬

‫‪ 2.93‬مليار ريال‬

‫بنك الكويت الوطني‬

‫‪ 2.86‬مليار ريال‬

‫بنك أبوظبي التجاري‬

‫‪ 2.54‬مليار ريال‬

‫مجموعة سامبا للتمويل‬

‫‪ 2.55‬مليار ريال‬

‫ساب‬

‫‪ 2.21‬مليار ريال‬

‫بنك دبي اإلسالمي‬

‫‪ 1.73‬مليار ريال‬

‫الدوحة‬

‫بنك الدوحة‬

‫‪ 1.15‬مليار ريال‬

‫بنك مسقط‬

‫‪ 1.12‬مليار ريال‬

‫املصرف‬

‫مصرف الريان‬

‫‪ 666‬مليون ريال‬

‫البنك األهيل املتحد‬

‫‪ 644‬مليون ريال‬

‫املصدر‪ :‬دراسة العالمات التجارية املالية‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫النتائج املالية للعام ‪2013‬‬ ‫قطر‬ ‫الوطني‬

‫‪٪ 13.7‬‬

‫الدويل اإلسالمي‬

‫مصرف‬ ‫الريان‬

‫‪٪ 10.5‬‬

‫‪ 9.5‬مليار ريال‬

‫‪٪ 0.6‬‬

‫‪٪ 7.6‬‬ ‫‪٪ 13.2‬‬

‫‪ 750‬مليون ريال‬ ‫‪ 1.3‬مليار ريال‬ ‫‪ 1.34‬مليار ريال‬

‫‪ 1.7‬مليار ريال‬


‫‪16‬‬

‫غ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاز ونف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــط‬

‫“لدينا اعتمادات مفتوحة وليس هناك‬ ‫حدود للفرص الجيدة”‬

‫هذا ما قاله سعادة عبد الله بن حمد العطية رئيس مجلس إدارة شركة قطر للوقود‪،‬‬ ‫أكر شركة يف قطر متخصصة يف توزيع الوقود ردا عى سؤال عن االعتمادات املخصصة‬ ‫لإلستثمارت الخارجية‬

‫استكشاف الفرص العاملية‬

‫األرجنتن‬ ‫تبحث عن الدعم القطري‬ ‫األرجنتــن عــن الدعــم القطــري لبنــاء مينــاء لزيــادة طاقتهــا‬ ‫الســتقبال شــحنات الغــاز الطبيعــي املســال مــن قطــر‪ .‬حيــث‬ ‫تبحث‬ ‫عقــد وزيــر الخارجيــة هيكتــور تايمرمــان الزائــر اجتماعــات مــع‬ ‫الســلطات القطريــة بمــن فيهــم ســعادة الكتــور محمــد بــن‬ ‫صالــح الســادة وزيــر الطاقــة والصناعــة وناقــش معــه بعــض الق��ايــا الهامــة يف‬ ‫مجــال التعــاون الثنــايئ بــن البلديــن‪.‬‬ ‫قــال اغســطن وايدلــر وكيــل وزارة الخارجيــة لشــئون تطويــر االســتثمار‬ ‫والتجــارة يف األرجنتــن‪“ :‬لدينــا خطــط لبنــاء املزيــد مــن مــوائن اســتقبال‬ ‫الغــاز الطبيعــي املســال يف األرجنتــن‪ ،‬ولذلــك نحــن نناقــش مــع شــركة‬ ‫قطــر غــاز ومؤسســات أخــرى مثــل هيئــة قطــر لالســتثمار دعــم واردات‬ ‫األرجنتــن للغــاز مــن قطــر”‪.‬‬

‫وقود تحقق أرباحا كبرية‬

‫‪٪ 15,47‬‬ ‫سجلت جملة حقوق املساهمن‬ ‫نموا بمعدل ‪ ٪ 15,47‬لتصل إىل ‪6,3‬‬ ‫مليار ريال قطري يف العام ‪.2013‬‬

‫تجاوزت أرباح وقود الصافية ‪ 1,2‬مليار‬ ‫ريال قط ـ ــري يف الع ـ ـ ــام ‪ 2013‬بزي ـ ــادة‬ ‫‪ ٪ 5,75‬عن أرباح العام ‪.2012‬‬

‫ارتفع العائد عى السهم إىل ‪18,72‬‬ ‫رياال قطريا مقارنة مع ‪ 17,70‬خالل‬ ‫نفس الفرتة من العام ‪.2012‬‬

‫ارتفعت جملة األصول إىل ‪ 9,7‬مليار‬ ‫ريال قطري بزيادة ‪ ٪ 20,45‬عن‬ ‫مستوى العام ‪.2012‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫‪٪ 20,45‬‬

‫‪18,72‬‬ ‫ريال‬ ‫قطري‬

‫‪٪ 5,75‬‬

‫وقــود الدوليــة‪ ،‬الــذراع الــدويل لالســتثمار يف شــركة وقــود‬ ‫ِّ‬ ‫لتوســع وجودهــا يف‬ ‫(قطــر للوقــود)‪ ،‬الفــرص االســتثمارية‬ ‫تقيم‬ ‫األســواق العامليــة مــن خــالل االســتحواذ وإنشــاء مشــاريع‬ ‫ً‬ ‫جديــدة خاصــة يف اململكــة العربيــة الســعودية وأوروبــا كمــا‬ ‫قــال ســعادة عبــد اللــه بــن حمــد العطيــة رئيــس مجلــس إدارة‬ ‫وقــود‪ ،‬التــي تعترالشــركة األوىل يف قطــر يف مجــال توزيــع الوقــود‪.‬‬ ‫قــال العطيــة‪“ :‬نحــن نــدرس الكثــري مــن الفــرص االســتثمارية يف الخــارج خاصــة‬ ‫االستحواذات يف األسواق األجنبية‪ .‬حيث بدأنا مؤخرا العمل يف مجال توزيع‬ ‫الغــاز يف الســعودية تحــت اســم “وقــود”‪ ،‬ونتطلــع للمزيــد مــن االســتثمارات يف‬ ‫هــذا البلــد يف مجــاالت مختلفــة‪ ،‬ونستكشــف أيضــا الفــرص املتاحــة يف الســوق‬ ‫األوروبية”‪.‬‬

‫تحت الضوء‬ ‫كشــفت دراســة أجراهــا مركــز الدراســات البيئيــة بجامعــة قطــر عــن وجــود‬ ‫صخــور تعــود إىل العصــر الجــورايس يف قطــر تضــم تجمعــات برتوليــة بأكــر‬ ‫كميــات تجاريــة وجــدت يف البــالد إىل اآلن‪ .‬تصــل نســبة هــذه التجمعــات إىل‬ ‫‪ ٪ 98‬مــن جميــع إنتــاج قطــر مــن البــرتول وتكمــن يف أعمــاق بعيــدة تــرتاوح‬ ‫مــا بــن ‪ 13000‬و ‪ 17000‬قــدم تحــت ســطح األرض‪ .‬كمــا اكتشــفت الدراســة‬ ‫وجــود حقــول بريــة هامــة مــن هــذه التجمعــات يف دخــان وبحريــة يف العــد‬ ‫الشــرقي وبولحنــن‪.‬‬

‫نقل ناجح من سفينة إىل سفينة‬ ‫قطــر غــاز ناقــالت للغــاز الطبيعــي املســال اســتخدمتها مؤخــرا‬ ‫يف إنجــاز أول عمليــة نقــل للغــاز الطبيعــي املســال بــن‬ ‫استأجرت ســفينتن مــن نــوع كيوفليكــس يف أعقــاب حادثــة وقعــت‬ ‫إلحــدى الســفن أثنــاء إبحارهــا يف مضائــق ســنغافورة‪.‬‬ ‫اســتغرقت عمليــة النقــل مــن ســفينة إىل ســفينة وفقــا لقطــر غــاز ســبعة أيــام‬ ‫وكانــت ناجحــة ولــم تصاحبهــا أيــة إصابــات للعاملــن أو تأثــري عــى البيئــة عــدا‬ ‫تلــف بســيط للناقلــة‪.‬‬ ‫تمــت عمليــة نقــل ‪ 211,000‬مــرت مكعــب مــن الغــاز الطبيعــي املســال أثنــاء رســو‬ ‫الناقلــة يف عــرض البحــر يف ســنغافورة باســتخدام أجهــزة متخصصــة ومقــاول‬ ‫لديــه خــرة يف النقــل مــن ســفينة إىل ســفينة‪.‬‬


‫شئـ ـ ـ ـ ـ ــون عربي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫السعودية‬

‫سوريا‬

‫تعين أول امرأة‬ ‫ملنصب رئيسة تحرير صحيفة سعودية‬

‫خطوة‬

‫تاريخيــة ســجلت يف الســعودية‬ ‫مــع تعيــن أول امــرأة ملنصــب‬ ‫رئيســة تحريــر صحيفــة‪ .‬فقــد‬ ‫أعلنــت صحيفــة “ســعودي غازيــت” الناطقــة‬ ‫باللغــة اإلنجليزيــة عــن تعيــن ســمية الجــريت‬ ‫ملنصــب رئيســة تحريــر الصحيفــة وذلــك بعــد أن‬ ‫شــغلت منصــب مســاعد رئيــس التحريــر‪.‬‬ ‫تعقيبــاً عــى اإلعــالن عــن تعيينهــا قالــت الجــريت يف‬ ‫مقابلــة مــع قنــاة العربيــة إن تعيينهــا أحــدث “ثغــرة‬ ‫يف الســقف الزجاجــي” الــذي حـ ّـد مــن تقــدم النســاء‬ ‫يف هــذا املجــال و”أنــا آمــل بــأن تتحــول هــذه الثغــرة‬ ‫إىل بــاب”‪ .‬الجــريت عــرت عــن ســعادتها باملنصــب‬ ‫الجديــد وقالــت أنهــا تشــعر بمســئولية كبــرية مــع‬ ‫اســتالمها ملنصبهــا الجديــد وشــرحت عــن إمكانيــة‬

‫‪19‬‬

‫اســتخدام أعمالهــا ملســاعدة نســاء أخريــات يف‬ ‫الســعودية‪.‬‬ ‫الجــريت قالــت “كــوين أول امــرأة ســعودية تصــل‬ ‫إىل هــذا املنصــب ســيضاعف املســئولية امللقــاة عــى‬ ‫عاتقــي ألن أعمــايل ســتنعكس عــى باقــي النســاء‬ ‫الســعوديات”‪.‬‬ ‫وأضافــت‪“ ،‬النجــاح لــن يكــون مكتمـ ً‬ ‫ـال‪ ،‬إال عندمــا‬ ‫أرى نســاء ســعوديات يصلــن إىل منصــب يكــن فيــه‬ ‫صاحبــات القــرار”‪ .‬رئيــس التحريــر الجديــدة قالــت‪:‬‬ ‫“إن العديــد مــن العاملــن يف صحيفــة “ســعودي‬ ‫غازيــت” هــم مــن النســاء‪ “ .‬وكذلــك غالبيــة‬ ‫مراســلينا هــم مــن النســاء ‪ -‬ليــس ألننــا منحــازون‬ ‫ونفضــل النســاء عــى الرجــال‪ .‬وإنمــا ألنــه هنالــك‬ ‫نســاء أكــر معنيــات بالعمــل يف مجــال الصحافــة”‪.‬‬

‫نوع جديد من الذخائر‬

‫العنقودية املميتة بريف حماة‬

‫إنه ـ ـ ــا‬

‫نــوع جديــد مــن الذخائــر املميتــة لــم‬ ‫تســبق رؤيتــه يف الصــراع الســوري’‬ ‫هكــذا وصفــت منظمــة هيومــن‬ ‫رايتــس ووتــش اســتخدام القــوات النظاميــة‬ ‫الســورية صواريــخ ذات ذخائــر عنقوديــة ‘لــم‬ ‫تســتعملها’ مــن قبــل يف الصــراع ‘املــروع’‪.‬‬ ‫وتشــري األدلــة التــي وثقتهــا املنظمــة يف تقريرهــا إىل‬ ‫قيــام قــوات بشــار األســد باســتخدام الصواريــخ‬ ‫املحتويــة عــى ذخائــر انفجاريــة صغــرية يف هجمــات‬ ‫عــى كفرزيتــا‪ ،‬وهــي بلــدة تقــع شــمايل حمــاة‬ ‫يف شــمال ســوريا‪ ،‬يومــي ‪ 12‬و‪ 13‬فرايــر ‪.’2014‬‬ ‫وتضيــف هيومــن رايتــس ووتــش أن تلــك‬ ‫الصواريــخ تعــد أكــر األنــواع الخاصــة بالذخائــر‬ ‫العنقوديــة التــي تــم اســتخدامها يف ســوريا‪،‬‬ ‫وتحتــوي عــى ذخائــر صغــرية أشــد قــوة‬ ‫وفتــكاً مــن أنــواع الذخائــر الصغــرية األخــرى’‪.‬‬ ‫املعطيــات الــواردة بالتقريــر أكدهــا الناشــط باملكتــب‬ ‫اإلعالمــي بمدينــة كفرزيتــا بريــف حمــاة الشــمايل‬ ‫محمــد العبــد اللــه الــذي قــال إن قــوات النظــام‬ ‫تقــوم بقصــف املدينــة بالصواريــخ العنقوديــة منــذ‬ ‫عــام مشــريا إىل مقطــع فيديــو بتاريــخ ‪ 29‬أبريــل‬ ‫‪ 2013‬يوثــق القصــف‪.‬‬

‫الصورة لوكالة أ ف ب ‪ /‬فايز نور الدين‬

‫الرقص مع النغمات‬

‫المملكة العربية السعودية‪ ،‬الرياض‪ :‬األمير تشارلز ولي عهد‬ ‫بريطانيا وهو يرتدي الزي السعودي التقليدي ويشارك في‬

‫رقصة العرضة السعودية التقليدية الشهيرة حامال السيف‬ ‫أثناء مهرجان الجنادرية الثقافي الذي أقيم في الدرعية في‬

‫ضواحي الرياض في ‪ 18‬فبراير ‪ .2014‬حيث وصل تشارلز إلى‬

‫السعودية في زيارة خاصة‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪18‬‬

‫عق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــارات‬

‫قطر‬ ‫تخطط لبناء ناطحة سحاب جديدة بالقرب من ذا شارد‬ ‫أبرمت‬

‫الحكومــة القطريــة اتفاقيــة مــع‬ ‫شــركة تطويــر عقــاري لندنيــة‬ ‫لبنــاء ناطحــة ســحاب ســكنية جديــدة يف منطقــة‬ ‫ذا شــارد ‪ .The Chard‬يتضمــن املشــروع تحويــل‬ ‫فيلديــن هــاوس ‪ ،Fielden House‬املبنــى‬ ‫اإلداري املطــل عــى شــارع جســر لنــدن ‪London‬‬ ‫‪ Bridge‬والــذي ُبنــي يف الســبعينيات مــن القــرن‬ ‫املــايض‪ ،‬إىل مبنــى ســكني يضــم ‪ 150‬شــقة‪.‬‬ ‫ســوف تطــور قطــر الــرج املكــون مــن ‪ 27‬طابقــا‬

‫بالتعــاون مــع مجموعــة ســيالر بروبــريت جــروب‬ ‫‪.Sellar Property Group‬‬ ‫ســوف يتــوىل تصميــم املبنــى رينــزو بيانــو ‪Renzo‬‬ ‫‪ piano‬املعمــاري املســئول عــن ذا شــارد‪ ،‬وســوف‬ ‫يحصــل الســكان عــى ‪ 160.000‬مــرت مربــع مــن‬ ‫املســاحة الســكنية باإلضافــة إىل مرافــق البيــع‬ ‫بالتجزئــة‪ .‬تقــع املنطقــة التــي ينفــذ فيهــا املشــروع‬ ‫بالقــرب مــن منطقــة ذا ســتي أوف لنــدن ‪The‬‬ ‫‪ City Of London‬التــي تعتــر املركــز املــايل‬

‫ارتفاع أسعار العقارات‬

‫كشف‬

‫موقــع بروبرتيفاينــدر دوت كيــو إ يــه ‪property-‬‬ ‫‪ ،finder.qa‬أحــد أبــرز مواقــع العقــارات عــى اإلنرتنــت‬ ‫يف قطــر‪ ،‬ضمــن متابعتــه الرتفــاع أســعار العقــارات يف‬ ‫قطــر حــدوث ارتفــاع كيل بنســبة ‪ % 5‬يف قيمــة العقــارات الســكنية بــن‬ ‫ديســمر ‪ 2013‬وينايــر ‪.2014‬‬ ‫وأشــار أنــه بينمــا وقفــت أســعار العقــارات عنــد ‪ 6.6‬مليــون ريــال قطــري‬ ‫يف ديســمر مــن العــام املــايض ارتفعــت إىل ‪ 6.9‬مليــون ريــال قطــري يف‬ ‫ظــرف شــهر واحــد يف ينايــر‪ .‬حيــث ارتفعــت قيمــة املســاكن يف اللؤلــؤة‬ ‫قطــر‪ ،‬إحــدى أغــى األحيــاء يف الدوحــة‪ ،‬مــن ‪ 3.8‬مليــون ريــال قطــري‬ ‫يف ديســمر إىل ‪ 3.9‬مليــون ريــال قطــري يف ينايــر‪ ،‬بينمــا ارتفعــت يف‬ ‫الخليــج الغربــي وهــي منطقــة بــارزة أخــرى إىل ‪ 2.4‬مليــون ريــال قطــري‬ ‫مــن ‪ 2.3‬مليــون ريــال قطــري خــالل نفــس الفــرتة‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫لريطانيــا‪ .‬ســحبت قطــر بالفعــل أحــد خيــوط‬ ‫األصــول الريطانيــة خــالل األعــوام املاضيــة بمــا يف‬ ‫ذلــك ‪ % 80‬مــن ذا شــارد‪ ،‬أطــول مبنــى يف أوروبــا‬ ‫الغربيــة‪ ،‬وهــارودز ‪ Harrods‬املتجــر الفاخــر‬ ‫ومبنــى الســفارة األمريكيــة‪.‬‬ ‫وهــي تمــول أيضــا إعــادة تطويــر مشــروع إســكان‬ ‫تشــيليس باراكــس ‪ Chelsea Barracks‬الــذي‬ ‫طــال تأخــريه ويكلــف ‪ 3‬مليــار جنيــه إســرتليني‬ ‫(‪ 18.3‬مليــار دوالر أمــرييك)‪.‬‬

‫التعامـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــالت‬ ‫العقاري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫جملــة التعامــالت‬ ‫يف نهايــة الربــع‬ ‫الرابــع مــن‬ ‫العــام ‪:2013‬‬

‫جملــة قيمــة التعامــالت‬ ‫يف األرايض يف نهايــة‬ ‫الربــع الرابــع مــن العــام‬ ‫‪:2013‬‬

‫جملــة قيمــة التعامــالت‬ ‫يف األرايض يف نهايــة‬ ‫الربــع الثالــث مــن العــام‬ ‫‪:2013‬‬

‫أكــر مــن‬

‫أكــر مــن‬

‫أكــر مــن‬

‫‪1500‬‬ ‫معاملــة‬

‫‪6.3‬‬

‫مليــار ريــال قطــري‬

‫‪5.7‬‬

‫مليــار ريــال قطــري‬


‫اقتص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاد‬

‫نظــراً لتوفــر ركام البنــاء وصخــور الجابــرو الجوفيــة‬ ‫القاعديــة (وهــي مــن أنــواع الصخــور املســتخدمة يف التعبيــد‬ ‫والتغليــف)‪ ،‬ممــا رفــع قــدرة قطــر عــى اســترياد هــذه املــواد‬ ‫الرئيســية ممــا يقــارب ‪ 10 - 9‬ماليــن طــن عــام ‪ 2007‬إىل ‪21‬‬ ‫مليــون طــن حاليــاً‪ ،‬حســب مــا أفــادت بــه شــركة قطــر للمــواد‬ ‫األوليــة ملجموعــة أكســفورد لألعمــال‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن تزداد هذه القدرة أكر يف الربع الثالث من‬ ‫ـري جديــد‬ ‫العــام ‪ ،2014‬حيــث ســيتيح تشــغيل رصيـ ٍ‬ ‫ـف بحـ ٍ‬ ‫يف مدينــة لوســيل اســترياد ‪ 3‬ماليــن طــن إضافيــة‪ .‬وبحلــول‬ ‫نهايــة العــام ‪ ،2014‬ســتضيف األرصفــة العائمــة يف رأس‬ ‫لفــان ‪ 7‬ماليــن طــن أيضــاً‪ ،‬يف حــن سـ ُتضاف ‪ 3‬ماليــن طــن‬ ‫عندمــا تســتأجر شــركة قطــر للمــواد األوليــة عــدة أرصفــة‬ ‫مــن شــركة قطــر ســتيل‪ .‬وبالتــايل‪ ،‬ســتبلغ القــدرة اإلجماليــة‬ ‫حــوايل ‪ 34‬مليــون طــن بحلــول العــام ‪.2015‬‬ ‫يف اإلطــار ذاتــه‪ ،‬مــن املتوقــع أن تتــم إضافــة ‪ 10‬ماليــن طــن‬ ‫بحلــول الربــع األول مــن العــام ‪ 2016‬حــن يبــدأ مشــروع‬ ‫توســيع مينــاء الجابــرو الــذي تــمّ منــح عقــد التصميــم‬ ‫واملشــرتيات والتشــييد الخــاص بــه لشـ َ‬ ‫ـركتي «أف‪ .‬أل‬ ‫ســميدث» و«ســيكس كونســرتكت» يف أغســطس ‪.2013‬‬ ‫وبالتــايل‪ ،‬فمــن املتوقــع أن تبلــغ القــدرة اإلجماليــة الســترياد‬ ‫ركام البنــاء نحــو ‪ 44‬مليــون طــن خــالل العــام ‪.2016‬‬ ‫وعــى صعيــد التخزيــن‪ ،‬تبلــغ القــدرة عــى تخزيــن الــركام‬ ‫حاليــاً نحــو ‪ 5‬ماليــن طــن يف ميســعيد‪ ،‬يف حــن يتــم بنــاء‬ ‫مخــازن إســمنتية تبلــغ ســعة كل منهــا ‪ 70,000‬طــن‪،‬‬ ‫ومــن املفــرتض أن يبــدأ تشــغيلها بحلــول العــام ‪ 2015‬وهــي‬ ‫ّ‬ ‫مخصصــة لحــاالت الطــوارئ اإلســرتاتيجية‪.‬‬ ‫وعــى الرغــم مــن ضخامــة عمليــة التوســع هــذه‪ ،‬إال أن‬ ‫سـ ً‬ ‫ـؤاال واحــداً يشــغل بــال مــدراء املشــاريع والتوريــد وهــو‪:‬‬ ‫هــل ســيكون مســتوى الدعــم هــذا كافيــا؟ً‬ ‫يكمــن جــزء مــن املشــكلة الحســابية يف القــدرة عــى التأكــد‬

‫‪21‬‬

‫مــن ّ‬ ‫أن الطلــب الفعــيل ســيتم يف اللحظــات املحــددة التــي‬ ‫ســتصبح فيهــا الســعة الجديــدة متاحــة‪ .‬فعــى األرجــح‪،‬‬ ‫ســتؤدي املشــاريع الكثــرية إىل طلــب متفــاوت الوتــرية‪ ،‬مــع‬ ‫إلغــاء بعــض املشــاريع أو تأجيلهــا أو تأخريهــا ومــع بــدء‬ ‫مشــاريع أخــرى جديــدة‪.‬‬ ‫أما التساؤل اآلخر الذي يبقى عالقاً فهو حول توفر مصادر‬ ‫توريـ ٍـد أخــرى نظــراً ّ‬ ‫ألن القــدرة اإلجماليــة عــى اســتيعاب‬ ‫كميــات الــركام املســتورد ُيفــرتض أن تتضاعــف‪ .‬فالقــدرة‬ ‫اإلنتاجيــة اإلجماليــة للفجــرية تبلــغ نحــو ‪ 22‬مليــون طــن‬ ‫فقــط‪ ،‬وهــي رهــن برامــج البنــاء املكثفــة يف دولــة اإلمــارات‬ ‫العربيــة املتحــدة‪.‬‬ ‫توريد أخرى بالطبع‪ ،‬حيث‬ ‫والجدير بالذكر أن ثمّ ة مصادر‬ ‫ٍ‬ ‫يحتمل أن تضطر قطر إىل البحث عن دول أخرى للحصول‬ ‫عــى إمــدادات إضافيــة منهــا‪ ،‬ال سـيّما الــدول القريبــة منهــا‬ ‫نســبياً‪ ،‬للحـ ّـد مــن تكاليــف الشــحن‪.‬‬ ‫أن بعــض املقاولــن يعتــرون أن تعزيــز التنســيق أمــراً‬ ‫إال ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ضروريــا‪ ،‬فضــال عــن إقــرار قوانــن إضافيــة تســمح بتدخــل‬ ‫الحكومــة خوفــاً مــن أن ترتفــع األســعار ارتفاعــاً صاروخيــاً‪،‬‬ ‫إثــر املناقصــات التــي ســتجري بــن املقاولــن للحصــول عــى‬ ‫املصادر الشحيحة املستوردة‪ .‬ويف هذا السياق‪ ،‬يشار إىل أن‬ ‫إحــدى النتائــج التــي ســتتأىت عــن حــرب املزايــدة هــذه ســتكون‬ ‫ارتفــاع تكاليــف املشــروع اإلجماليــة مــع احتمــال تخطــي هــذه‬ ‫التكاليــف مبلــغ ‪ 156‬مليــار دوالر املقـ َّـدر لهــا حاليــاً للســنوات‬ ‫الخمــس عشــرة القادمــة‪ ،‬ممــا ســيؤدي بحــد ذاتــه إىل املزيــد‬ ‫مــن الضغــوط التضخميــة عــى االقتصــاد ككل‪.‬‬

‫بقلم ‪ :‬أولفر كورنوك‬

‫املحرر اإلقليمي يف دول مجلس التعاون‬

‫الخليجي «أكسفورد بزنس جروب»‬

‫ويتفــق املحللــون والعاملــون يف القطــاع عــى ّ‬ ‫أن الوقــت‬ ‫مــا يــزال متاحــاً للقيــام بخطــوة كهــذه‪ ،‬إال ّأنــه يمـ ّر ســريعاً‬ ‫ٍ‬ ‫بالنســبة ملواقــع البنــاء التــي تشــهد نمــواً نشــطاً يف قطــر‪.‬‬

‫يمكنكم إرسال أية مالحظات على البريد‪:‬‬ ‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪20‬‬

‫اقتص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاد‬

‫العرض والطلب‬ ‫تشري التقديرات األخرية إىل ّ‬ ‫أن قطر ستشهد إنجاز مشاريع بناء‬

‫َّ‬ ‫تقدر قيمتها بـ ‪ 156‬مليار دوالر أمرييك أو أكر‪ ،‬اعتباراً من اآلن وحتى العام‬ ‫‪.2030‬‬

‫يشري‬

‫تقريــر لشــركة «إي يس هاريــس»‬ ‫صدر يف نوفمر ‪ 2013‬إىل ّ‬ ‫أن قطر‬ ‫ستشــهد يف الفــرتة املمتــدة بــن‬ ‫العامــن ‪ 2014‬و‪ 2019‬وحدهـ ــا‪ ،‬ارتفاع ـ ــاً بنسب ـ ــة‬ ‫‪ % 45‬يف مســتوى النشــاط الحــايل لقطــاع البنــاء‪.‬‬ ‫ويف الوقــت ذاتــه‪ ،‬تخطــو دول الخليــج املجــاورة‬ ‫خطـ ًـى كبــرية عــى طريــق إنجــاز برامــج بنــاء ضخمــة‪.‬‬ ‫حيــث يشــري التقريــر إىل ّ‬ ‫أن الكويــت ستشــهد ارتفــاع‬ ‫نشــاط قطــاع البنــاء فيهــا بنســبة ‪ % 100‬عــى مــدى‬ ‫الســنوات الخمســة القادمــة‪ ،‬يف حــن ستشــهد‬ ‫اململكــة العرب ّيــة الســعود ّية ودولــة اإلمــارات‬ ‫العرب ّيــة املتحــدة ارتفاعــاً بنســبة ‪ ،% 20‬وســريتفع‬ ‫نشــاط البنــاء يف ســلطنة عمــان بنســبة ‪ .% 30‬ويف‬ ‫الكثــري مــن الحــاالت‪ُ ،‬تبـ َـذل جهــود إضاف ّيــة مماثلــة‬ ‫يف قطاعــات مشــابهة أخــرى‪ ،‬كالبنيــة التحت ّيــة‬ ‫للنقل التي ُت ّ‬ ‫عد من بن القطاعات األكر توسعاً‪،‬‬ ‫إىل جانــب قطــاع العقــارات‪.‬‬ ‫وإذا مــا جمعنــا كل هــذا النشــاط‪ ،‬فســنلحظ قفــزة‬ ‫هائلــة يف الطلــب اإلقليمــي عــى أنــواع محــددة مــن‬ ‫مــواد البنــاء‪ .‬ومــن هنــا يــأيت الســؤال الــذي يتداولــه‬ ‫الكثــريون يف قطــر اآلن‪ :‬إىل أي مــدى ُتعتــر قطــر‬ ‫مؤهلة لتلبية هذا الطلب‪ ،‬وما الخطوات الواجب‬ ‫ّاتخاذهــا للتخفيــف مــن مخاطــر نقــص اإلمــدادات‬ ‫مسـ ً‬ ‫ـتقبال ؟‬ ‫سلطات املوائن‬ ‫ـيل مــن مــواد البنــاء منخفضــاً‬ ‫ُيعتــر إنتــاج قطــر املحـ ّ‬ ‫نســبياً‪ ،‬إذ ّأنهــا تســتورد الســواد األعظــم مــن‬ ‫احتياجــات قطــاع البنــاء‪ .‬وباإلضافــة إىل ذلــك‪،‬‬ ‫يتــم اســترياد هــذه االحتياجــات حاليــاً مــن عــدد‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫محــدود مــن املصــادر‪ .‬ففــي اجتمــاع عقــده منتــدى‬ ‫قطــر للمقــاوالت يف أكتوبــر ‪ ،2013‬أشــري بالفعــل‬ ‫إىل ّ‬ ‫أن مــا يقــارب ‪ % 80‬مــن مــواد البنــاء األول ّيــة يف‬ ‫البالد يتم استريادها من بلدين فقط‪ ،‬هما اململكة‬ ‫العرب ّيــة الســعودية‪ ،‬ودولــة اإلمــارات العرب ّيــة‬ ‫املتحــدة‪.‬‬ ‫حتــى ّ‬ ‫أن املصــادر الخاصــة ببعــض املجــاالت قــد‬ ‫أصبحــت أكــر محدوديـ ًـة‪ .‬فعــى ســبيل املثــال‪ ،‬كان‬ ‫اســترياد األســفلت الــالزم لبنــاء الطــرق تاريخيــاً يتــم‬ ‫مــن الســعودية أو مــن البحريــن‪ ،‬وهمــا املن ِتجــان‬ ‫الرئيســيان لألســفلت يف الخليــج‪ .‬أمــا اآلن‪،‬‬ ‫فتستخدم اململكة كل إنتاجها من األسفلت تقريباً‬ ‫لبنــاء الطرقــات املحليــة‪ ،‬ممــا يجعــل مــن البحريــن‬ ‫املزوّد الوحيد للما ّدة يف املنطقة‪ .‬وبطبيعة الحال‪،‬‬ ‫تحتــاج شــركة نفــط البحريــن التــي تســتخدم بعــض‬ ‫نفطهــا الخــام الثقيــل يف إنتــاج األســفلت إىل إغــالق‬ ‫ّ‬ ‫دوري إلجــراء عمليــات‬ ‫مصانــع األســفلت بشــكل‬ ‫الصيانــة أو التوســع‪ .‬ويف الوقــت ذاتــه‪ ،‬تشـ ّـكل‬ ‫البحريــن مصــدر األســفلت الرئيــيس للعديــد مــن‬ ‫دول الخليــج األخــرى‪ّ .‬‬ ‫كل هــذا يــؤ ّدي إىل مخــاوف‬ ‫ّ‬ ‫جديــة بشــأن اإلمــدادات املتوفــرة ملــن يبنــون طرقــات‬ ‫قطــر الجديــدة اآلن‪.‬‬ ‫فضـ ً‬ ‫ّ‬ ‫يتعلــق بــركام البنــاء – أي‬ ‫ـال عــن ذلــك‪ ،‬ويف مــا‬ ‫مجموعــة الحجــارة املســحوقة والرمــال املســتخدمة‬ ‫لصنــع اإلســمنت – تؤمّ ــن منطقــة الفجــرية يف دولــة‬ ‫اإلمــارات نحــو ‪ % 85‬مــن واردات قطــر‪ .‬والواقــع‬ ‫ّ‬ ‫أن قطــر تحظــى بنحــو ‪ 18‬مليــون طــن مــن إنتــاج‬ ‫الفجــرية للــركام البالــغ ‪ 22‬مليــون طــن‪ ،‬يف حــن‬ ‫ُتصـ ّـدر الكميــات املتبقيــة إىل الكويــت والبحريــن‬

‫بشــكل رئيــيس‪ ،‬وذلــك وفقــاً ملقابــالت أجرتهــا‬ ‫مجموعــة أكســفورد لألعمــال مــع مصــادر ّ‬ ‫مطلعــة‪.‬‬ ‫وبالتــايل فـ ّ‬ ‫ـإن هــذا أيضــاً يعتــر مــن املصــادر املحــدودة‬ ‫للغاية‪،‬ممــا قــد يزيــد املخاطــر يف الســنوات‬ ‫القادمــة‪ ،‬إذ قــد تبــدأ الفجــرية بتمويــن اإلمــارات‬ ‫املجــاورة بكم ّيــات أكــر مــن إنتاجهــا‪ ،‬ال سـيّما دبــي‬ ‫يف الفــرتة التمهيديــة ملعــرض إكســبو العاملــي ‪.2020‬‬ ‫يف الوقــت ذاتــه‪ ،‬فــإن النقــاط الحرجــة للنقــل ّ‬ ‫تمثــل‬ ‫أحــد املخاطــر األخــرى التــي قــد تعرقــل عمليــات‬ ‫التزويــد‪ .‬فمــع االرتفــاع الســريع والحــاد لحجــم‬ ‫الطلــب واســتناد العــرض إىل االســترياد بدرجــة‬ ‫كبــرية‪ ،‬تــرزح مــوائن قطــر ومطاراتهــا وشــبكات‬ ‫طرقهــا الريــة بطبيعــة الحــال تحــت ضغــط متزايــد‪.‬‬ ‫وقــد بــدأ هــذا األمــر ينعكــس عــى األســعار‪ ،‬حيــث‬ ‫ارتفعــت كلفــة مــواد بنــاء الشــركات يف قطــر‬ ‫حتــى أصبحــت تفــوق األســعار يف الــدول املجــاورة‬ ‫بنســبة تــرتاوح بــن ‪ 20‬و‪ ،% 25‬وفقــاً ملنتــدى قطــر‬ ‫للمقــاوالت‪ .‬لذلــك يطــرح هــذا األمــر املزيــد مــن‬ ‫املخــاوف حــول التضخــم العــام يف بلــد يشــكل فيــه‬ ‫قطــاع البنــاء محــركاً قويــاً للنمــو‪.‬‬ ‫القدرة عى البناء‬ ‫وإدراكاً مــن الســلطات القطريــة لوجــود ضغــوط‬ ‫محتملــة عــى سلســلة التوريــد يف املــوائن‪ ،‬أنشــأت‬ ‫هــذه الســلطات شــركة قطــر للمــواد األوليــة عــام‬ ‫‪ . 2006‬وقــد ســاهم ذلــك يف رفــع الفعاليــة والقــدرة‬ ‫عــى االســترياد‪ ،‬إىل جانــب بنــاء مخــازن للتغلــب‬ ‫عــى العوائــق املحتملــة‪.‬‬ ‫وأشــرفت شــركة قطــر للمــواد األوليــة عــى إحــداث‬ ‫توســع كبــري يف الكفــاءة والقــدرة عــى االســترياد‬


‫اقتص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاد‬

‫‪23‬‬

‫التقرير النهايئ‬

‫دراسة املشروع‬

‫مراحل تنفيذ‬ ‫االتفاقية‬

‫إعداد التقرير‬ ‫األويل‬

‫األويل للتكاليــف‪.‬‬ ‫لذلــك نــويص العمــالء يف قطــاع‬ ‫التطويــر العقــاري باســتخدام خــراء‬ ‫ومهنيــن مؤهلــن مســتقلن ذوي‬ ‫خرة مالية وتجارب ملراقبة املشاريع‪.‬‬ ‫ســوف يكــون هــذا جــزءا ال يتجــزأ مــن‬ ‫برنامــج إدارة املخاطــر ألصحــاب‬ ‫املشــاريع‪ ،‬ومــن املفــرتض أن يخلــق‬ ‫وعيــا باملخاطــر واملشــاكل املتعلقــة‬ ‫برامــج التنفيــذ واآلثــار املحتملــة‬ ‫لتجــاوز املوازنــات والخطــط والكيفيــة‬ ‫التحســب‬ ‫التــي يمكــن مــن خاللهــا‬ ‫ُّ‬ ‫ملثــل هــذه املشــاكل التــي تحــدث دائمــا‬ ‫يف املشــاريع يف املنطقــة والتقليــل مــن‬ ‫آثارهــا‪ .‬ســوف يســاعد هــذا النــوع‬ ‫مــن اإلدارة االســتباقية أيضــا مــن‬ ‫جانــب أصحــاب املشــاريع يف ضمــان‬ ‫أن مشــروعاتهم الرأســمالية تحقــق‬ ‫العوائــد املخطــط لهــا واألهــداف‬ ‫االســتثمارية مــن املشــروع‪.‬‬ ‫ع َّرفــت املؤسســة امللكيــة للمســاحن‬ ‫القانونيــن ‪The Royal Insti-‬‬ ‫‪tution Of Chartered Sur‬‬‫‪ veyors RICS‬مراقبــة املشــاريع‬

‫إعداد تقارير‬ ‫مرحلية عن سري‬ ‫العمل‬

‫يف أدبياتهــا بأنهــا «حمايــة مصالــح‬ ‫العميــل عــن طريــق تحديــد وتقديــم‬ ‫املشــورة يف املخاطــر املتعلقــة بشــراء‬ ‫حصــة يف مشــروع تطويــر عمــراين ال‬ ‫يجــري تنفيــذه تحــت املراقبــة املباشــرة‬ ‫للعميــل » ‪.‬‬ ‫عنــد إبــرام اتفاقيــة ملراقبــة مشــروع‬ ‫مــع جهــة متخصصــة ومســتقلة يمــر‬ ‫تنفيــذ االتفاقيــة يف العــادة باملراحــل‬ ‫التاليــة‪:‬‬ ‫دراســة املشــروع‪ :‬لصاحــب املشــروع‬ ‫متطلبــات وإســرتاتيجيات وكذلــك‬ ‫اســتعدادات للمخاطــر قــد تكــون‬ ‫مختلفــة‪ .‬هــذه املعلومــات هامــة‬ ‫والبــد مــن توفريهــا عنــد رســم خارطــة‬ ‫املخا طــر‪.‬‬ ‫إعــداد التقريــر األويل‪ :‬يجــب أن‬ ‫ِّ‬ ‫تفصــل هــذه الوثيقــة الوضــع الراهــن‬ ‫للمشــروع وتركــز عــى توضيــح‬ ‫التكلفــة والوقــت والجــودة‪ .‬يجــب‬ ‫أن يعكــس هــذا التقريــر األوَّيل أيضــا‬ ‫املخاطــر مــن وجهــة نظــر صاحــب‬

‫املشــروع ويقــرتح حلــوال للتخفيــف‬ ‫مــن آثارهــا أو منعهــا‪.‬‬ ‫إعــداد تقاريــر مرحليــة عــن ســري‬ ‫العمــل‪ :‬ليتــم تصنيــف املخاطــر‬ ‫بأنهــا متوســطة أو عاليــة يجــب‬ ‫عمــل مراجعــات مرحليــة بوتــرية‬ ‫أكــر عندمــا تكــون األخطــار عاليــة‬ ‫والعكــس صحيــح‪ ،‬ويجــب أن تركــز‬ ‫تقاريــر ســري العمــل بصــورة أكــر عــى‬ ‫عناصــر املخاطــر‪.‬‬ ‫التقريــر النهــايئ‪ :‬هــذا التقريــر يجــب‬ ‫أن ِّ‬ ‫يفصــل املخاطــر الباقيــة واملواضيــع‬ ‫َّ‬ ‫املعلقــة األخــرى التــي تحتــاج إىل‬ ‫معالجــة و ‪ /‬أو املزيــد مــن املراقبــة مــن‬ ‫ِق َبــل صاحــب املشــروع‪.‬‬ ‫لــن تعتمــد فعاليــة مراقبــة املشــروع‬ ‫ونجــاح اإلدارة املقرتحــة للمخاطــر‬ ‫وحلــول التقليــل منهــا عــى الخــرة‬ ‫والشــمولية واملهنيــة فحســب‪،‬‬ ‫بــل أيضــا عــى اســتعداد صاحــب‬ ‫املشــروع التخــاذ قــرارت صعبــة حــول‬ ‫مشــر و عه ‪.‬‬

‫يقود مانيفيلد مانديغورا مستشارية البنية‬

‫التحتية واملشروعات الرأسمالية يف شركة‬

‫ديلويت ‪ Deloitte‬يف قطر‪ ،‬وهو مهندس‬

‫ومساح تقدير كميات قانوين له ‪ 20‬سنة من‬

‫الخرة يف قطاع البناء‪ ،‬ويقدم خدمات إدارة‬

‫املشاريع واملخاطر من الناحيتن التجارية‬

‫واإلنشائية وخدمات حوكمة املشاريع‬

‫يف جميع أنحاء أوروبا والشرق األوسط‬

‫وإفريقيا‪ .‬أدار مانديغورا فرقا متعددة‬

‫الثقافات يف مشروعات بمليارات الدوالرات‬

‫يف مجال البناء واالستثمار العقاري‪ ،‬ولديه‬

‫معرفة وخرات واسعة يف إدارة الشئون‬

‫التجارية والتعاقدية املتعلقة باملشاريع‪،‬‬

‫وهو أيضا نائب لرئيس مجلس إدارة‬

‫مجلس قطر الوطني ‪Qatar National‬‬

‫‪ Board‬التابع للمؤسسة امللكية للمساحن‬

‫القانونين‪.‬‬

‫يمكنكم إرسال أية مالحظات على البريد‪:‬‬ ‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪22‬‬

‫اقتص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاد‬

‫أهمية مراقبة املشاريع‬ ‫يف البنوك‬ ‫تلعب املراقبة املستقلة للمشاريع دورا أساسيا كجزء من إدارة املخاطر‪.‬‬

‫دعوين‬

‫أبــدأ باطالعكــم‬ ‫عل ـ ــى واقعـ ـ ــة‬ ‫حدثــت مؤخــرا‬ ‫وكنــت طرفــا فيهــا‪ .‬مـوَّل بنــك دويل‬ ‫كبــري لــه تمثيــل يف دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي مشــروعا إنشــائيا‬ ‫يف قطر لصالح شركة تطوير عقاري‪،‬‬ ‫ثــم فوجــئ بعــد قــرار مســئويل البنــك‬ ‫القيــام بزيــارة غــري معلنــة إىل موقــع‬ ‫«املشــروع املكتمــل» ليجــده غــري ذلــك‬ ‫تمامــا‪ .‬تــم للتــو التصديــق بصــرف آخــر‬ ‫دفعــة ماليــة لشــركة التطويــر لكــن‬ ‫فريــق البنــك ذهــل عندمــا لــم يجــد‬ ‫يف موقــع املشــروع ســوى هيــكال غــري‬ ‫مكتمــل ولــم يالحــظ وجــود أي نشــاط‬ ‫باملو قــع‪.‬‬ ‫اتضــح أن مســئويل البنــك لــم يــزوروا‬ ‫موقــع املشــروع إال مــرة واحــدة فقــط‬ ‫وذلــك عنــد البــدء يف تنفيــذ املشــروع‪،‬‬ ‫حيث كان البنك يعتمد عى التقارير‬ ‫الشــهرية التــي تــأيت مــن مديــر املشــروع‬ ‫بالشــركة املنفــذة عــن ســري العمــل‪،‬‬ ‫وأن مستشــار إدارة املشــروع كان يف‬ ‫الواقــع شــركة تابعــة للشــركة املنفــذة‪.‬‬ ‫هــذه هــي املخاطــر املعتــادة التــي‬ ‫تواجههــا البنــوك عندمــا تمــول‬ ‫مثــل هــذه املشــاريع‪ ،‬لذلــك يجــب‬ ‫أن تتضمــن عمليــات إدارة املخاطــر‬ ‫ضوابــط أقــوى قبــل الســماح‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫بصــرف الدفعــات املرحليــة لتمويــل‬ ‫املشــروعات الرأســمالية‪ ،‬ويمكــن أن‬ ‫يتخــذ ذلــك طرقــا متعــددة منهــا أن‬ ‫يتأكــد مــن إكمــال العمــل مــن خــالل‬ ‫الزيارات التفتيشية املنتظمة للتحقق‬ ‫مــن صحــة شــهادات ســري العمــل‬ ‫أو االســتعانة بخدمــات طــرف ثالــث‬ ‫كاستشــاري يســتطيع أن يطمــن‬ ‫البنــك حــول االنتهــاء الفعــيل لــكل‬ ‫مرحلــة مــن مراحــل املشــروع ويق ِّيــم‬ ‫األداء يف جميــع تلــك املراحــل قبــل‬ ‫الســماح للشــركة املنفــذة بســحب‬ ‫الدفعــات املرحليــة‪.‬‬ ‫تشــهد املنطقــة منــذ بدايــة الركــود‬ ‫االقتصــادي األخــري وجــود العديــد‬ ‫مــن املشــاريع غــري املكتملــة التــي دعــت‬ ‫إىل ضــرورة أن تقــوم البنــوك بتقييــم‬ ‫إمكانيــة اســتعادة القــروض التــي‬ ‫قدمتهــا يف مقابــل هــذه املشــاريع غــري‬ ‫املكتملــة التــي تمثــل كل أو بعضــا مــن‬ ‫الضمانــات التــي تملكهــا‪.‬‬ ‫ليــس مــن غــري املعتــاد للمشــاريع يف‬ ‫املنطقــة أو قطــر أن تكــون إمــا متأخــرة‬ ‫أو تجــاوزت املوازنــات املرصــودة لهــا أو‬ ‫تعــاين مــن كال األمريــن‪ .‬يف الحقيقــة‬ ‫هــذا يحــدث دائمــا مــع معظــم‬ ‫املشــاريع وينطبــق عــى كل قطــاع‬ ‫البنــاء يف دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي‪ ،‬ويشــهد عــى ذلــك معظــم‬

‫أصحــاب املشــاريع واملقاولــن‪ .‬يتــم‬ ‫اكتشــاف بعــض حــاالت التأخــري‬ ‫وتجــاوز املوازنــات بواســطة املســئولن‬ ‫لــدى أصحــاب املشــاريع بعــد أن يكــون‬ ‫قــد فــات األوان لتقديــم أيــة حلــول‬ ‫عالجيــة‪ .‬ليــس بالضــرورة أيضــا يف‬ ‫معظــم الحــاالت أن نكــون ألصحــاب‬ ‫املشــاريع الخلفيــة الفنيــة أو اإلداريــة‬ ‫التحســب‬ ‫الالزمــة التــي تمكنهــم مــن‬ ‫ُّ‬ ‫ملثــل هــذه املســائل بأنفســهم‪ .‬وهــذا يف‬ ‫الغالــب ُي َ‬ ‫رتجــم إىل نفقــات إضافيــة‬ ‫كبــرية تؤثــر عــى الجــدوى االقتصاديــة‬ ‫للمشــروع‪ ،‬وقــد ينتــج عــن هــذا‬ ‫القصــور يف املعرفــة أيضــا العديــد‬ ‫مــن املخاطــر األخــرى التــي تحتــاج أن‬ ‫يفهمهــا ويعالجهــا صاحــب املشــروع‪.‬‬ ‫عــادة مــا يطلــب املســاهمون وأصحــاب‬ ‫املشــاريع إدخــال تغيــريات يف‬ ‫املشــاريع أثنــاء التنفيــذ عندمــا تكــون‬ ‫التصميمــات يف الغالــب غــري مكتملــة‬ ‫عنــد بدايــة تنفيــذ املشــروع‪ ،‬وهــم‬ ‫ببســاطة ال يفهمون األثر الذي يمكن‬ ‫أن تحدثــه مثــل هــذه التغيــريات عــى‬ ‫التكلفــة والوقــت والجــودة‪ ،‬فمعظــم‬ ‫املشــروعات تتأخــر يف التنفيــذ بســبب‬ ‫عــدم اكتمــال التصميمــات يف‬ ‫البدايــة‪ .‬ويف بعــض الحــاالت املتطرفــة‬ ‫تتضاعــف تكاليــف البنــاء ومــدة تنفيــذ‬ ‫املشــروع نتيجــة لهــذه التغيــريات‬ ‫الطارئــة وغــري املحســوبة عنــد التقديــر‬


‫الع ـ ــال ـ ـ ـ ـ ــم بي ـ ــن يديـ ـ ـ ـ ـ ــك‬

‫‪25‬‬

‫مقتنيات ثمينة‬ ‫في القصر الرئاسي‬

‫أوكرانيا‪ ،‬كييف‪ :‬تمكن المتظاهرون من السيطرة الكاملة على‬ ‫مقر اقامة الرئيس األوكراني فيكتور يانوكوفيتش‪ ،‬وعثروا‬

‫على العديد من المقتنيات الثمينة كالحمام الذهبي‪ ،‬ومحطة‬ ‫للبترول‪ ،‬وحديقة للحيوانات‪ ،‬كراج للسيارات به أكثر من ‪50‬‬

‫سيارة فاخرة وكالسيكية‪ ،‬وبعض األوراق والمستندات الهامة‬

‫التى حاول الرئيس حرقها للتخلص منها‪.‬‬

‫زعيم رغم الغياب‬

‫فنزويال‪ ،‬كاراكاس‪ :‬ملصق للرئيس الفنزويلي السابق‬

‫هوغو شافيز ما يزال باقيا بالقرب من حاجز ناري أقيم أثناء‬ ‫احتجاجات مناهضة للحكومة في كاراكاس في ‪ 21‬فبراير‬

‫‪ .2014‬حيث ارتفع عدد القتلى من جراء هذه االحتجاجات إلى‬ ‫ثمانية يوم الجمعة عندما هدد الرئيس نيكوالس مادورو‬

‫اليساري بقطع الوقود عن المناطق الواقعة «تحت الحصار‬ ‫الفاشي» كما قال‪ .‬الصورة لوكالة أ ف ب ‪ /‬ليو راميريز‬

‫من سرق ثورتنا‬

‫اليمن‪ ،‬صنعاء‪ :‬يشارك المحتجون اليمنيون في مسيرة تطالب‬

‫الحكومة بتحقيق األهداف السياسية واالقتصادية للثورة التي‬ ‫اندلعت في العام ‪ 2011‬في صنعاء‪ .‬أطلقت القوات اليمنية‬

‫النار على متظاهر وقتلته وجرحت ‪ 16‬آخرين عندما فتحت‬

‫النار على المتظاهرين االنفصاليين الذين تحدوها في عدن‬

‫في جنوب البالد وذلك بعد ساعات من قتلها لمتظاهر آخر‪.‬‬ ‫الصورة لوكالة أ ف ب ‪ /‬محمد حويس‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪24‬‬

‫الغلبة للنساء‬

‫االتحاد الروسي‪ ،‬سوتشي‪ :‬جوريان تير‬

‫مورس الهولندية تنافس في سباق‬

‫‪ 1,500‬متر للتزلج النسائي على الجليد‬ ‫في حلبة آدلر أثناء أولمبياد سوتشي‬

‫الشتوية في ‪ 16‬فبراير ‪ .2014‬الصورة‬ ‫لوكالة أ ف ب‪ /‬أندريج ايساكوفيك‬

‫البرد ولنا وسيلة‬

‫الصين‪ ،‬شونغ ينغ ‪ :‬عامل صيني يتحرك بين أكثر من ‪5.000‬‬ ‫وعاء فخاري تحتوي على فلفل حار متخمر يستخدم في صنع‬ ‫طبق هوتبوت ‪ Hotpot‬الحار المشهور محليا في شونغ ينغ‬

‫في ‪ 22‬فبراير ‪ .2014‬يشمل طبق هوتبوت الذي ُيصنع في‬

‫شونغ ينغ على اللحم والخضروات المسلوقة والشوربة الحارة‬ ‫ويد ِعي السكان‬ ‫المتبلة بحبوب الفلفل األسود والفلفل الحار‪َّ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫المحليون أنه يساعدهم على تجاوز فصل الشتاء البارد الرطب‬

‫السائد في المنطقة‪ .‬الصورة لوكالة أ ف ب ‪ /‬مارك رالستون‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫وضعت‬

‫قطــر خطــة طموحــة إلنتــاج‬ ‫‪ 1.8‬ميغــاواط مــن الكهربــاء‬ ‫املولــدة مــن الطاقــة الشمســية‬ ‫بحلــول العــام ‪.2020‬‬

‫مــا هــي اإلجــراءات التــي تــم اتخاذهــا إىل اآلن‬ ‫لتحقيــق هــذا الهــدف؟‬ ‫خطــط قطــر املعلنــة لبنــاء املرافــق الالزمــة إلنتــاج‬ ‫‪ 1.8‬ميغــاواط مــن الكهربــاء املولــدة مــن الطاقــة‬ ‫الشمسة بحلول العام ‪ 2020‬تتحرك إىل األمام‪،‬‬ ‫وهــي تمثــل جــزءا مــن أســلوب جديــد مــن التفكــري‬ ‫ليــس ذلــك فقــط يف قطــر‪ ،‬إنمــا يف مختلــف أنحــاء‬ ‫املنطقــة والعالــم إليجــاد بدائــل صديقــة للبيئــة‬ ‫مســتمدة مــن مصــادر الطاقــة املتجــددة‪.‬‬ ‫هنالــك عــدد مــن املؤسســات العاملــة يف هــذه‬ ‫الجبهــة بمختلــف الوســائل‪ .‬دعينــي أذكــر كمثــال‬ ‫العمــل الرائــد الــذي يقــوم بــه برنامــج قطــر الوطنــي‬ ‫لألمــن الغــذايئ الــذي يركــز بقــوة عــى الطاقــة‬ ‫الشمســية كجــزء مــن خطتــه الرئيســية إليجــاد حــل‬ ‫شــامل ملشــكلة األمــن الغــذايئ‪.‬‬ ‫تســتمد مجهــودات برنامــج قطــر الوطنــي لألمــن‬ ‫الغــذايئ الســتغالل الطاقــة قوتهــا مــن أهــداف رؤيــة‬ ‫قطــر الوطنيــة ‪ 2030‬التــي تســعى إىل التقليــل مــن‬ ‫اعتمــاد اقتصادنــا عــى مصــادر الطاقــة األحفوريــة‬ ‫باإلضافــة إىل تطويــر االســتدامة البيئيــة انســجاما‬ ‫مــع جهودنــا لخلــق اقتصــاد يقــوم عــى املعرفــة‪.‬‬ ‫تركــز الرؤيــة عــى االســتفادة مــن وفــرة الطاقــة‬ ‫الشمســية يف بالدنــا كمصــدر محتمــل للطاقــة‬ ‫املتجــددة يف تشــغيل محطــات تحليــة امليــاه‪ .‬هــذا‬ ‫ســوف لــن يســاعد عــى تعزيــز الطاقــة اإلنتاجيــة‬ ‫للتحليــة فحســب بــل أيضــا ســوف يســاعد عــى‬ ‫زيــادة الطاقــة اإلنتاجيــة الزراعيــة‪ .‬وإدراكا للحاجــة‬ ‫إىل إنتــاج حــوايل ‪ % 40‬عــى األقــل مــن احتياجــات‬ ‫قطر من الطعام محليا بطريقة فعالة ومستدامة‬ ‫يعالــج برنامــج قطــر لألمــن الغــذايئ العديــد مــن‬ ‫التحديــات الصعبــة التــي تتصــل بشــكل كبــري بنــدرة‬ ‫ميــاه الــري والحاجــة إىل تريــد الجــو‪َ .‬‬ ‫يقـ ِّـدر الرنامــج‬ ‫أنه من خالل تحسن الكفاءة سوف يحتاج قطاع‬ ‫الزراعــة يف قطــر إىل مــا بــن ‪ 750‬و ‪ 800‬ميغــاواط‬ ‫مــن الطاقــة الكهربائيــة املســتمدة مــن املصــادر‬ ‫املتجــددة إلنتــاج ونقــل ميــاه الــري وتلبيــة متطلبــات‬ ‫اإلنتــاج األخــرى مثــل التريــد‪.‬‬ ‫يعــزز التريــد عــايل الكفــاءة إنتــاج املــواد الغذائيــة‬ ‫الطازجــة يف قطــر عــن طريــق تمكــن املزارعــن مــن‬

‫إنتــاج أنواعــا أكرمــن الفواكــه والخضــروات طــوال‬ ‫العــام (بمعنــى تمديــد موســم اإلنبــات إىل أكــر مــن‬ ‫ثالثة شهور)‪ .‬تقلل املرافق املردة أيضا من الطلب‬ ‫عــى املــاء بحــوايل تســعة أضعــاف‪ ،‬وهــذا بــدوره‬ ‫يقلــل مــن كميــة الطاقــة املطلوبــة إلنتــاج الطعــام‬ ‫لالســتهالك املحــيل حيــث تقــل الحاجــة إىل تحليــة‬ ‫امليــاه‪ ،‬ويزيــد مــن كميــة الطعــام املنتــج مــن كل نبتــة‬ ‫نتيجــة لتقليــل التأثــري الســلبي للحــرارة والتقليــل‬ ‫إىل حــد كبــري مــن نســبة الهــدر‪.‬‬ ‫قلــت أن قطــر ســوف تطلــق مشــاريعها الرائــدة يف‬ ‫مجــال الطاقــة الشمســية كجــزء مــن برنامــج إلنتــاج‬ ‫‪ 200‬ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية‪.‬‬ ‫مــا مــدى التقــدم الــذي تحقــق يف هــذا االتجــاه؟‬ ‫بينمــا توفــر كهرمــاء املــاء والكهربــاء يف قطــر ُتعتـ َـر‬ ‫أحــد الــرواد يف مجــال مبــادرات مشــاريع الطاقــة‬ ‫الشمســية‪ ،‬فقــد أعلنــت عــن مبــادرة مبتكــرة إلنتــاج‬ ‫‪ 200‬ميغــاواط مــن الكهربــاء مــن مصــادر الطاقــة‬ ‫الشمســية بنهايــة العــام ‪ 2020‬أثنــاء مؤتمراألمــم‬ ‫املتحــدة اإلطــاري بشــأن التغــري املناخــي ‪COP 18‬‬ ‫الــذي عقــد يف الدوحــة قبــل فــرتة وجيــزة‪.‬‬ ‫ظلــت كهرمــاء تســتغل املســاحات غــري املســتخدمة‬ ‫يف مرافقهــا كقاعــدة ملشــروعها األول يف هــذا‬ ‫املجــال‪ .‬هــذا عنصــر هــام للتقليــل مــن تكلفــة‬ ‫املشــروع بتوفــري تكاليــف األرض وأظهــر كيــف‬ ‫يمكــن تطبيــق تكنولوجيــات الطاقــة الشمســية‬ ‫التــي تحتــاج إىل مســاحات واســعة يف بلــد صغــرية‬ ‫املســاحة مثــل قطــر‪ .‬املشــاريع الرائــدة مثــل التــي‬ ‫تضطلــع بهــا كهرمــاء ســوف ُت َم ِّكــن قطــر أيضــا مــن‬ ‫تحديــد أكــر التكنولوجيــات توافقــا مــع احتياجــات‬ ‫قطــر واألكرهــا كفــاءة‪ُ .‬‬ ‫وطـ ِـرح عطــاء استشــاري‬ ‫لتنفيــذ اإلســرتاتيجيات والتصنيــف الفنــي وتحديــد‬ ‫مواقــع املشــاريع ويتوقــع إرســاء عطــاء الخدمــات‬ ‫الهندســية والتوريــد بنهايــة الربــع األول مــن العــام‬ ‫‪.2014‬‬

‫حقائق وأرقام عن الطاقة‬ ‫تبلغ الطاقة اإلنتاجية الحالية يف قطر‬

‫‪8.760‬‬

‫ميغاواط‬

‫وصلت ذروة الطلب عىل الكهرباء إىل‬

‫‪6.000‬‬

‫ميغاواط يف العام ‪2013‬‬

‫سوف يصل الطلب عىل الكهرباء إىل‬

‫‪8.700‬‬

‫ميغاواط بحلول العام ‪2020‬‬

‫مــاذا تســتثمرون إلنشــاء مشــروع إلنتــاج ‪1.8‬‬ ‫ميغــاواط مــن الكهربــاء املولــدة مــن الطاقــة‬ ‫الشمســية‪ ،‬وكيــف تخطــط الحكومــة لرفــع‬ ‫املخصصــات املاليــة املرصــودة للمشــروع؟‬ ‫إىل جانــب ازديــاد أهميــة قطــر كمركــز لألبحــاث‬ ‫والتكنولوجيــا وتحولهــا املســتمر إىل اقتصــاد يقــوم‬ ‫عــى املعرفــة مــن الطبيعــي أن يكــون العديــد مــن‬ ‫مشــاريع الطاقــة الشمســية املقرتحــة يف خطــة‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬

‫‪27‬‬


‫‪26‬‬

‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫دفع مسرية املستقبل‬ ‫بالطاقة الشمسية‬

‫سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة‬ ‫يتحدث يف مقابلة خاصة مع مجلة قطر اليوم عن مشروعات الطاقة‬ ‫املتجددة الطموحة التي تركز عليها البالد‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫‪28‬‬

‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫الجديد يف مجال الطاقة الشمسية‬ ‫ســوف ينتــج مصنــع البــويل ســيليكون الــذي‬ ‫تقــوم شــركة قطــر لتقنيــات الطاقــة الشمســية‬ ‫ببنائــه ‪ 8.000‬طــن مــرتي يف العــام مــن‬ ‫البلوليســيليكون عــايل الجــودة والصالــح‬ ‫لتوليــد الكهربــاء مــن الطاقــة الشمســية‪.‬‬ ‫تقــوم شــركة قطــر لتقنيــات الطاقــة الشمســية‬ ‫ببنــاء مصنــع وحــدات شمســية إلنتــاج ‪150‬‬ ‫ميغــاواط مــن الكهربــاء ومزرعــة شمســية‬ ‫إلنتــاج ‪ 1.6‬ميغــاواط مــن الكهربــاء يتوقــع أن‬ ‫تكتمــل يف النصــف الثــاين مــن العــام ‪.2014‬‬ ‫يرعــى برنامــج قطــر الوطنــي لألمــن الغــذايئ‬ ‫مشــروع خارطــة مصــادر الطاقــة الشمســية‬ ‫الــذي يتــوىل مركــز الفضــاء األملــاين تنفيــذه‬ ‫وتقييــم مســتوى الســطوع وإمكانيــات الطاقــة‬ ‫الشمســية يف قطــر‪.‬‬ ‫أطلقــت قطــر للبــرتول دراســة جــدوى إلنشــاء‬ ‫مشــروع لتوليــد ‪ 2‬ميغــاواط مــن الكهربــاء‬ ‫مــن ضــوء الشــمس يف مرافقهــا الخاصــة يتــم‬ ‫تشــغيله بحلــول العــام ‪.2015‬‬ ‫األمــن الغــذايئ مصممــا لتشــجيع الشــراكة بــن‬ ‫القطاعــن العــام والخــاص وتشــجيع االســتثمارات‬ ‫الخا صــة‪.‬‬ ‫نحــن نؤمــن أن املســتثمرين يمكنهــم أن يســتفيدوا‬ ‫مــن الحوافــز العديــدة املتوفــرة واملتوقعــة ومــن‬ ‫حقيقــة أن قطــر تتمتــع ببنيــة تحتيــة ممتــازة يف‬ ‫قطــاع الكهربــاء وتســتطيع أن تدعــم البنيــة التحتيــة‬ ‫املســتقبلية للطاقــة الشمســية‪.‬‬ ‫مــا حجــم الطاقــة اإلنتاجيــة الحاليــة ومــا حجــم‬ ‫الطلب املتوقع عى الكهرباء بحلول العام ‪2020‬؟‬ ‫تبلــغ الطاقــة اإلنتاجيــة الحاليــة يف قطــر ‪8.760‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫ميغــاواط مــن الكهربــاء‪ .‬ووصلــت ذروة الطلــب إىل‬ ‫‪ 6.000‬ميغــاواط يف العــام ‪ 2013‬وتتوقــع كهرمــاء‬ ‫أن يصل الطلب عى الكهرباء إىل ‪ 8.700‬ميغاواط‬ ‫بحلــول العــام ‪ .2020‬وكان هــذا االرتفــاع بفعــل‬ ‫زيــادة عــدد الســكان واســتمرار االقتصــاد القطــري‬ ‫يف التوســع والنمــو‪.‬‬ ‫للمســاعدة عــى مقابلــة الطلــب املتزايــد عــى‬ ‫ِّ‬ ‫تخفــض االســتهالك‬ ‫الكهربــاء قــررت كهرمــاء أن‬ ‫بنســبة ‪ % 20‬بحلــول العــام ‪ 2018‬مــن خــالل‬ ‫الرتشيد وبرامج التوعية العامة‪ .‬يعود الفضل إىل‬ ‫برنامــج ترشــيد الــذي تنفــذه كهرمــاء يف تخفيــض‬ ‫استهـ ـ ـ ــالك الف ـ ــرد للكهرب ـ ـ ــاء بنسب ـ ـ ــة ‪ % 10.5‬يف‬ ‫النصــف األول مــن العــام ‪ 2013‬مقارنــة مــع نفــس‬ ‫الفــرتة مــن العــام ‪ .2012‬وإىل جانــب املزيــد مــن‬ ‫الرتكيــز عــى السياســات واملمارســات الصديقــة‬ ‫للبيئــة هنــاك مجهــودات إضافيــة لضمــان أن تكــون‬ ‫املشــروعات املنفــذة متوافقــة مــع أعــى مســتويات‬ ‫ومعايــري كفــاءة اســتخدام الكهربــاء واملــاء‪ .‬لدينــا‬ ‫ـان مــزودة بوســائل عــزل أفضــل ونســتخدم‬ ‫أيضــا مبـ ٍ‬ ‫أجهــزة ذات كفــاءة أعــى يف اســتخدام الطاقــة‪.‬‬ ‫مــا التقــدم الــذي تــم يف محطــة الطاقــة الشمســية‬ ‫التــي تعمــل بالبوليســيليكون يف مدينــة راس لفــان‬ ‫الصناعيــة الــذي تكلــف إنشــاؤه ‪ 1.1‬مليــار دوالر‬ ‫أ مــرييك؟‬ ‫يجــري تشــييد مصنــع إنتــاج البوليســيليكون يف‬ ‫مدينــة راس لفــان الصناعيــة حاليــا بواســطة‬ ‫شــركة قطــر لتقنيــات الطاقــة الشمســية‪ ،‬وســوف‬ ‫ينتــج ‪ 8.000‬طــن مــرتي يف العــام مــن ألــواح‬ ‫البوليســيليكون للطاقــة الشمســية عاليــة الكفــاءة‪.‬‬ ‫تقــوم شــركة قطــر لتقنيــات الطاقــة الشمســية‬ ‫أيضــا ببنــاء مصنــع لوحــدات الطاقــة إلنتــاج ‪150‬‬ ‫ميغــاوات مــن الكهربــاء يف العــام وتقــوم برتكيــب‬ ‫مزرعــة شمســية إلنتــاج ‪ 1.6‬ميغــاواط مــن الكهربــاء‬ ‫يتوقــع أن يكتمــل العمــل بهــا يف النصــف الثــاين‬ ‫مــن العــام ‪ُ .2014‬ي َّ‬ ‫خطــط أن تزيــد هــذه املنشــئة‬ ‫يف املســتقبل مــن إنتــاج البوليســيليكون ووحــدات‬ ‫الطاقــة لتلبيــة احتياجــات الســوق‪ .‬وأيضــا ســوف‬ ‫تتوســع هــذه املنظومــة مــع توســع سلســلة إنتــاج‬ ‫الطاقــة الشمســية لتشــمل القوالــب والرقائــق‬ ‫والخاليــا وتوفــر تشــكيلة واســعة مــن التطبيقــات‬ ‫الشمســية والحلــول التكنولوجيــة‪ .‬تقــوم كهرمــاء‬ ‫حاليــا ببنــاء املحطــة الفرعيــة للمشــروع وهــي‬ ‫مرحلــة متقدمــة مــن التنفيــذ‪ .‬ويتــم حاليــا صناعــة‬ ‫األجهــزة الرئيســية لنظــام اإلنتــاج ودخــل بعــض‬ ‫مــن هــذه األجهــزة يف مرحلــة التجريــب‪.‬‬ ‫هــل لــك أن تخرنــا عــن الرامــج األخــرى التــي تدعــم‬ ‫هــذا املصــدر املتجــدد مــن الطاقــة؟‬ ‫التقدم مستمر يف العديد من املبادرات التي تدعم‬ ‫الطاقــة الشمســية يف قطــر‪ ،‬وأحــد املشــاريع الهامــة‬

‫يف هــذا املجــال مشــروع خارطــة مصــادر الطاقــة‬ ‫الشمســية الــذي يرعــاه برنامــج قطــر الوطنــي لألمــن‬ ‫الغــذايئ وينفــذه مركزالفضــاء األملــاين ‪ DLR‬املنــوط‬ ‫بــه تقييــم أطيــاف الســطوع الشــميس وإمكانيــات‬ ‫الطاقــة الشمســية يف قطــر‪ .‬هنــاك مشــروع آخــر‬ ‫وهــو وحــدة اختبــارات الطاقــة الشمســية الــذي‬ ‫يجــري تنفيــذه يف واحــة قطــر للعلــوم والتكنولوجيــا‬ ‫تحت رعاية مشــرتكة بن شــركتي الخليج األخضر‬ ‫‪ Green Gulf‬وشــيفرون‪ .‬تبلــغ مســاحة الوحــدة‬ ‫‪ 35.000‬مــرت مربــع (‪ 7‬أفدنــة) وتعمــل الوحــدة عــى‬ ‫اختيــار أنظمــة توليــد الكهربــاء مــن ضــوء وحــرارة‬ ‫الشــمس لتحديــد التكنولوجيــات املناســبة منهــا‬ ‫لدولــة قطــر‪.‬‬ ‫يركــز معهــد قطــر لبحــوث البيئــة والطاقــة التابــع‬ ‫ملؤسســة قطــر عــى محطــات تحليــة امليــاه التــي‬ ‫تعمــل بالطاقــة الشمســية‪ .‬نحــن أيضــا نــرى أن‬ ‫العديــد مــن شــركات التطويــر العقــاري قــد بــدأت‬ ‫يف إدخــال تكنولوجيــات الطاقــة الشمســية يف‬ ‫تصميــم املبــاين إلنتــاج الكهربــاء ألغــراض التدفئــة‬ ‫والتســخن والتريــد‪ .‬ويف حــن أن العديــد مــن هــذه‬ ‫املبادرات ما يزال صغري الحجم ومتوزعا بطبيعته‬ ‫يتوقــع أن تشــكل مســاهمة هامــة يف منظومــة‬ ‫الطاقــة يف املســتقبل‪.‬‬ ‫فيمــا يختــص بنهائيــات كأس العالــم لكــرة القــدم‬ ‫تخطــط اللجنــة العليــا ملونديــال قطــر ‪2022‬‬ ‫إلقامــة فعاليــة خضــراء عــن طريــق اســتخدام‬ ‫مختلــف الوســائل والتكنولوجيــات بمــا يف ذلــك‬ ‫تكنولوجيات الطاقة الشمســية لتريد االســتادات‪.‬‬ ‫هنــاك تطــور هــام البــد مــن ذكــره يف هــذا الســياق‬ ‫وهــو إنشــاء إدارة للطاقــة الجديــدة يف قطرللبــرتول‬ ‫تمثــل ســمة أساســية للمجهــودات الحكوميــة‬ ‫لرتقيــة إســرتاتيجية كل مــن الطاقــة املتجــددة‬ ‫والنوو يــة‬ ‫أطلقــت قطــر للبــرتول بهــدف التطويــر املرحــيل‬ ‫لقطــاع الطاقــة املتجــددة دراســة جــدوى إلنشــاء‬ ‫مشــروع إلنتــاج ‪ 2‬ميغــاواط مــن الكهربــاء مــن‬ ‫ضــوء الشــمس داخــل مرافقهــا‪ .‬ســوف يسـ ِّهل‬ ‫هــذا النشــاط يف قطــر للبــرتول تحصيــل املعرفــة‬ ‫التشــغيلية ووضــع السياســات بصــورة أفضــل‬ ‫وخلــق بيئــة أعمــال مجديــة يف مجــال الطاقــة‬ ‫املتجــددة‪ .‬يدعــم هــذا املجهــود الــدور القيــادي‬ ‫املتصاعــد لقطــر للبــرتول يف مجــال الطاقــات‬ ‫املتجــددة ويــريس األســاس لتنويــع مصــادر الدخــل‪.‬‬ ‫يتوقــع أن يبــدأ تشــغيل املشــروع يف بدايــة العــام‬ ‫‪.2015‬‬ ‫تشــري الدالئــل إىل تقــدم مشــروعات الطاقــة‬ ‫الشمســية بصــورة مطــردة نحــو تحقيــق أهدافهــا‬ ‫املســتقبلية يف قطــر‪ .‬وســوف تقــود الجهــود املبذولــة‬ ‫يف هــذا القطــاع مجتمعــة إىل إســرتاتيجية شــاملة‬ ‫لتحقيــق األهــداف الوطنيــة يف مجــال التنويــع‬ ‫االقتصــادي وتنويــع مصــادر الطاقــة‪.‬‬


‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪31‬‬

‫أمىض‬

‫عميد جامعة كارنيجي ميلون يف قطر‪ ،‬إيلكر بيرس‪،‬‬ ‫حتــى اآلن أكــر مــن أربعــة عقــود يف جامعــة كارنيجــي‬ ‫ميلــون‪ .‬وتحــدث بيــرس عــن الكليــة واعتــزازه بارتباطــه‬ ‫الطويــل بهــا متذكــرا عندمــا كان طالبــا يف الجامعــة منــذ ‪ 43‬عامــا ومــن ثــم‬ ‫عملــه كعضــو يف هيئــة التدريــس فيهــا قائــال ببســاطة‪ “ :‬كنــت محظوظــا جــدا‬ ‫لوجــودي هنــا”‪ .‬وقــد جــاء بيــرس مــن تركيــا إىل جامعــة كارنيجــي ميلــون‬ ‫يف الســبعينيات‪ .‬وبعــد عقديــن مــن الزمــن جــاء عصــر اإلنرتنــت‪ .‬وعــن ذلــك‬ ‫يقــول‪“ :‬لقــد كان األمــر مربــكا بعــض األحيــان‪ ،‬كمــا كان مثــريا يف أحيــان‬ ‫أخــرى‪ ،‬وكنــا نضطــر للتأقلــم مــع بيئــات مختلفــة‪ .‬فقــد عاصـ ُ‬ ‫ـرت عصــر أجهــزة‬ ‫الكمبيوتــر املركزيــة‪ ،‬ثــم جهــاز الكمبيوتــر املكتبــي‪ ،‬ومــن ثــم أجهــزة الكمبيوتــر‬ ‫املحمولــة‪ ،‬وأنــا اآلن يف عصــر جــوال اإلنرتنــت”‪.‬‬ ‫وكشــف بيــرس أن أول راتــب لــه كان دوالريــن و‪ 40‬ســنتا عندمــا تعـ ّـن ملــدة‬ ‫عــام يف هيئــة التدريــس يف جامعــة كارنيجــي ميلــون يف العــام ‪ 1978‬بعــد‬ ‫حصولــه عــى درجــة املاجســتري والدكتــوراه مــن نفــس الجامعــة‪ .‬ثــم مــرت‬ ‫ســنة أخــرى‪ ،‬ثــم أخــرى‪ ،‬وهــا هــو هنــا اآلن يف قطــر بعــد بضعــة عقــود‪ ،‬يف‬ ‫أول فــرع لجامعــة كارنيجــي ميلــون خــارج الواليــات املتحــدة‪ ،‬يواصــل عملــه‬ ‫يف جامعــة أعــادت كتابــة مســتقبل بعــض االبتــكارات التكنولوجيــة التــي تغـ ّـري‬ ‫مــن شــكل الحيــاة‪.‬‬ ‫وروى قصــة جــرت معــه عندمــا كان يتحــدث مــع بروفيســور يف جامعــة‬ ‫كارنيجــي ميلــون أثنــاء حفلــة عيــد امليــالد يف بيتســرغ حيــث كشــف لــه ذلــك‬ ‫الروفيســور أثنــاء هــذه الدردشــة أنــه هــو مخــرتع تكنولوجيــا الشاشــات التــي‬ ‫تعمــل باللمــس‪ ،‬وأضــاف واصفــا كارنيجــي ميلــون‪“ :‬األمــور تحــدث هنــا”‪.‬‬ ‫وحتــى بعــد كل هــذه الســنوات التــي أمضاهــا يف توجيــه الطــالب‪ ،‬يقــول‬ ‫بيــرس إنــه مــا يــزال يشــعر بأنــه قــد أنجــز الكثــري عندمــا يلتقــي عــن غــري قصــد‬ ‫بأحــد مــن الخريجــن القطريــن يف أحــد مكاتــب الخليــج الغربــي ويجلــس‬ ‫بجانبهــم لعقــد اجتمــاع‪ .‬وأضــاف‪“ :‬أشــعر بالســعادة بأننــا قــد تركنــا أثــرا‬ ‫هنــا‪ ،‬وبأننــا قــد خرّجنــا هــؤالء الشــباب والشــابات‪ ،‬وبأنهــم يعملــون هنــا‬ ‫ويعقــدون اجتمــاع عمــل معــي‪ ،‬وبأنهــم يمثلــون شــركتهم‪ ،‬وتتــم مكافأتهــم‬ ‫عــى عملهــم الشــاق”‪.‬‬ ‫ويشــعر بيــرس بأنــه قــد حقــق إنجــازا‪ ،‬لكــن ال تــزال هنالــك تحديــات مــن‬ ‫حيــث ثقافــة البــالد التــي تعتــر متحفظــة حتــى مــع تقدمهــا االقتصــادي‬ ‫والتكنولوجــي‪ .‬ويف هــذا الســيناريو‪ ،‬فــإن الرتحيــب ببيــرس مــن خــالل‬ ‫الضيافــة القطريــة التقليديــة الشــهرية ال يــدع مجــاال للشــك بــأن إنجــازات‬ ‫بيــرس وجامعــة كارنيجــي ميلــون يف قطــر هــي موضــع قبــول وتقديــر‪.‬‬ ‫هنا وهناك‬ ‫يتذكــر بيــرس بدايــة مشــواره يف جامعــة كارنيجــي ميلــون يف قطــر‪“ :‬كان‬ ‫هنالــك عــدد قليــل مــن أعضــاء هيئــة التدريــس‪ ،‬وعــدد قليــل مــن املوظفــن‪،‬‬ ‫وحوايل ‪ 45‬طالبا‪ ،‬وال يوجد أي مرفق خاص بنا‪ .‬لكن اآلن‪ ،‬وبعد مرور ‪10‬‬ ‫سنوات‪ ،‬أصبحنا يف هذا الحرم الجامعي الجميل الذي يمتد عى مساحة‬ ‫تزيــد عــن ‪ 40‬ألــف مــرت مربــع‪ ،‬وصــار عــدد أعضــاء هيئــة التدريــس يتجــاوز‬ ‫‪ 160‬وعدد الطالب يزيد عن ‪ 400‬طالب‪ .‬وهذا املكان حي وحقيقي وينبض‬ ‫بالحيــاة مــن خــالل األنشــطة الطالبيــة”‪.‬‬ ‫لكــن تبقــى تلــك مجــرد أرقــام‪ ،‬والنجــاح الحقيقــي للمؤسســة يكمــن بتمكنهــا‬ ‫مــن تكــرار نفــس مبــادئ الفــرع الرئيــيس للجامعــة يف بيئــة ثقافيــة مختلفــة‬ ‫تمامــا‪ .‬يقــول‪“ :‬ينــص عقدنــا مــع مؤسســة قطــر عــى شــرطن مهمــن‪ ،‬األول‬ ‫هو أن يوفر فرع الجامعة يف قطر جميع الشــروط التي تليق بحرم جامعة‬ ‫كارنيجي ميلون من خالل تقديم نفس املناهج الدراسية بالضبط‪ ،‬ونوعية‬ ‫مماثلة للرامج‪ .‬وأما الشرط الثاين فهو أن ال نقبل إال الطالب الذين يمكن‬ ‫أن يتــم قبولهــم يف فــرع الجامعــة الرئيــيس يف بيتســرغ”‪.‬‬ ‫لــذا ال ينبغــي املحافظــة عــى نوعيــة املناهــج فحســب‪ ،‬وإنمــا أيضــا عــدم‬ ‫التســاه�� بنوعيــة الطــالب‪ .‬وهــذا مــا يعتقــد بيــرس أنــه الســبب وراء نجــاح‬

‫هــذا الرنامــج‪ ،‬مقارنــة بالعديــد مــن مثــل هــذه النمــاذج التــي تــم تكرارهــا يف‬ ‫مختلــف أنحــاء العالــم‪ .‬وال توجــد ســابقة ملــا تقــوم بــه كارنيجــي ميلــون يف‬ ‫املدينــة التعليميــة إذ لهــا حضــور مــن خــالل تقديــم برامــج وبعــض املشــاريع‬ ‫املشرتكة يف بعض الجامعات يف دول أخرى مثل الرتغال والصن واليابان‬ ‫وســنغافورة‪ ،‬ولكــن ليــس لهــا فــرع يف دولــة أخــرى كمــا يف قطــر‪.‬‬ ‫ويقــول بيــرس‪“ :‬جميــع الرامــج تقريبــا التــي نقدمهــا يف الــدول األخــرى هــي‬ ‫نســخة مخففــة عــن برامجنــا بشــكل أو بآخــر‪ .‬لكــن قطــر هــي الدولــة الوحيــدة‬ ‫التــي نقــدم فيهــا نفــس الرامــج بشــكل جيــد‪ ،‬وال يشــبهها أي يشء وهــي‬ ‫يشء فريــد مــن نوعــه حقــا”‪ .‬وقــد كان وجــود املــوارد يف هــذا البلــد أمــرا ثانويــا‬ ‫يف نجــاح كارنيجــي ميلــون هنــا إذ كان إنشــاء اقتصــاد قائــم عــى املعرفــة هــو‬ ‫القــوة الدافعــة لهــذا النجــاح‪ .‬ولــم يكــن تحقيــق جميــع املعايــري التــي فرضتهــا‬ ‫مؤسســة قطــر باملهمــة الســهلة إذ يقــول‪“ :‬كان يتوجــب علينــا أن نسـوّق‬ ‫بقــوة ملؤسســتنا لكــن دون التضحيــة بــأي مــن املعايــري التــي كان ُيتوقــع منــا‬ ‫أن نحققهــا”‪.‬‬ ‫وكانــت هنالــك تحديــات يف العثــور عــى أعضــاء هيئــة التدريــس الذيــن‬ ‫يقبلون باالنتقال إىل منطقة الشرق األوسط‪ .‬وعن ذلك يقول بيرس‪“ :‬إن‬ ‫املوضــوع ليــس مجــرد نقــل موظفينــا‪ ،‬وإنمــا نقــل عائــالت بأكملهــا واقتالعهــا‬ ‫مــن جذورهــا‪ .‬لــذا حاولنــا أن ننقــل األزواج الشــباب واألعضــاء العــزاب الذيــن‬ ‫تربطهــم بعــض الروابــط مــع هــذا الجــزء مــن العالــم بحيــث ال يــرتك التغيــري‬ ‫واالنتقــال أثــرا كبــريا عليهــم‪ .‬وحتــى مــع كل هــذه الصعــاب‪ ،‬تمكنــا مــن جلــب‬ ‫واإلبقــاء عــى املواهــب التــي تســتحق ذلــك”‪.‬‬ ‫ثــم جــاءت مهمــة ال تقــل أهميــة عــن الحصــول عــى الطــالب املناســبن يف‬ ‫السنوات األوىل أو حتى مجرد الحصول عى طلبات لالنتساب إىل الجامعة‬ ‫حيــث يقــول‪“ :‬عندمــا أسســنا هنــا جامعــة لــم يكــن لهــا أي وجــود أو أي اســم‬ ‫كان التحــدي يكمــن يف البدايــة بالحصــول عــى مــا يكفــي مــن املتقدمــن‬ ‫لالنتســاب إىل الجامعــة‪ .‬وهــذا األمــر يســتغرق وقتــا طويــال‪ ،‬وخصوصــا يف‬ ‫مجــال التعليــم‪ ،‬إذ ينبغــي أن يعــرف النــاس املزيــد عــن مرافقنــا‪ ،‬وأن نبنــي‬ ‫ســمعتنا‪ ،‬يك يتمكــن املجتمــع مــن معرفتنــا”‪.‬‬ ‫ومىض قائال‪“ :‬كانت طلبات االنتساب إىل جامعتنا قليلة كما هو متوقع يف‬ ‫بلــد صغــري مثــل قطــر‪ .‬لكننــا اخرتنــا مــن بــن هــؤالء املتقدمــن األفضــل الذيــن‬ ‫يحققــون جميــع الشــروط التــي نبحــث عنهــا لــدى طالبنــا يف حرمنــا الجامعــي‬ ‫الرئيــيس يف بيتســرغ‪ .‬لكــن يف بعــض الحــاالت كان الطــالب يحققــون معظــم‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪30‬‬

‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫الحياة يف‬ ‫جامعة كارنيجي ميلون‬ ‫يتحدث عميد جامعة كارنيجي ميلون يف قطر‪ ،‬إيلكر بيرس‪ ،‬عن جامعته‬ ‫التي أحدثت تغيريا يف البالد من خالل التعليم التكنولوجي إلتباعها ملسار‬ ‫فرعها األم يف بيتسرغ‪.‬‬ ‫بقلم سيندو ناير‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫موضوع الغالف ‪/‬‬

‫مستقبل الصكوك‪33 /‬‬

‫ركوب موجة‬

‫مستقبل الصكوك‬ ‫تبحث قطر اليوم في كيفية إصدار الصكوك‬

‫وإعادة رسم جدول األعمال االقتصادي لمنطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا‪ ،‬والسيما دول‬ ‫مجلس التعاون الخليجي‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪32‬‬

‫زاوي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة خاص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫الرامج الجديدة املتاحة‬ ‫يقــول بيــرس بأنــه مــا يــزال مــن املبكــر التحــدث‬ ‫عنهــا لكــن يجــري التفكــري برامــج جديــدة‪،‬‬ ‫وخاصــة يف املجــاالت املتعلقــة باملــدن الذكيــة‬ ‫واألمــن املعلومــايت‪.‬‬ ‫اقتباس‪:‬‬ ‫“لقــد أدى الربيــع العربــي إىل هجــرة العقــول‪،‬‬ ‫فأنــا أتلقــى طلبــات توظيــف مــن عمــداء‬ ‫الجامعــات يف العــراق وليبيــا وســوريا‪ .‬وهــذا‬ ‫أمــر مؤســف ألن تكويــن العمــداء يســتغرق‬ ‫وقتــا طويــال”‪.‬‬

‫املتطلبــات ولكــن تنقصهــم بعــض املعايــري‪ .‬لــذا‬ ‫أسسنا برنامجا عالجيا لتقوية مواطن الضعف يف‬ ‫الطــالب يك يتمكنــوا مــن االزدهــار يف نظامنــا‪ ،‬مثــل‬ ‫برنامــج الجســر األكاديمــي‪ ،‬والرنامــج الصيفــي‪،‬‬ ‫الــخ‪ .‬ولكــن ينبغــي هنــا أن أنـوّه إىل أنــه لدينــا مثــل‬ ‫هــذه الرامــج يف حرمنــا الجامعــي ببيتســرغ أيضــا”‪.‬‬ ‫ورغــم أن بيــرس قــد أوضــح لنــا مــدى التماثــل بــن‬ ‫الحــرم الجامعــي هنــا ويف بيتســرغ‪ ،‬إال أننــا ســألناه‬ ‫عــن االختالفــات بــن املؤسســتن فأجــاب‪“ :‬تتحــدد‬ ‫إجراءاتنــا هنــا مــن حيــث إضافــة برامــج جديــدة‬ ‫وزيــادة أعــداد طالبنــا يف الغالــب مــن قبــل مؤسســة‬ ‫قطــر‪ .‬فعــى ســبيل املثــال‪ ،‬ال يمكننــا أن نقــرر أننــا يف‬ ‫هــذا العــام ســنقبل ‪ 150‬طالبــا بــدال مــن ‪ 100‬طالــب‪.‬‬ ‫فهــذا التوجيــه يــأيت مــن مؤسســة قطــر‪ .‬ويف كل‬ ‫مــرة قمنــا فيهــا بإضافــة برامــج جديــدة مثــل برنامــج‬ ‫نظــم املعلومــات يف العــام ‪ 2007‬أو برنامــج العلــوم‬ ‫الحيويــة يف العــام ‪ ،2011‬فقــد كان ذلــك بنــاء عــى‬ ‫دعــوة مــن قبــل مؤسســة قطــر”‪.‬‬ ‫إضافة إىل ذلك هنالك اختالف من حيث الحجم‪،‬‬ ‫فالحــرم الجامعــي يف بيتســرغ ضخــم للغايــة‬ ‫إذ يبلــغ عــدد الطــالب فيــه مــا يقــرب مــن ‪ 12‬ألــف‬ ‫طالــب كمــا أن عــدد أعضــاء هيئــة التدريــس يف‬ ‫بيتســرغ ‪ ،1400‬يف حــن أنــه يوجــد يف فــرع قطــر‬ ‫‪ 400‬طالــب ويبلــغ عــدد أعضــاء هيئــة التدريــس‬ ‫فيهــا ‪ 65‬عضــوا‪ .‬وأضــاف‪“ :‬والحجــم يعنــي أيضــا‬ ‫أن هنالــك مجموعــة متنوعــة يف كل مــا نقــوم بــه‬ ‫هنــاك‪ .‬فاألنشــطة الفكريــة عديــدة إذ يتــم تنظيــم‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫األحــداث والنــدوات والنقاشــات عــى مــدار الســاعة‪.‬‬ ‫ورغــم أن ذلــك يحــدث يف جامعــة كارنيجــي ميلــون‬ ‫يف قطــر أيضــا‪ ،‬إال أنــه ليــس بضخامــة مــا يحــدث‬ ‫يف بيتســرغ”‪ .‬وكمثــال عــى ذلــك‪ ،‬لفــت بيــرس‬ ‫إىل أنــه هنالــك خمســة برامــج يف قطــر‪ ،‬بينمــا يضــم‬ ‫حــرم الجامعــة يف بيتســرغ مــا مجموعــه ‪ 70‬إدارة‪.‬‬ ‫حاملو الشعلة‬ ‫وبالعــودة إىل موضــوع بيــرس املفضــل‪ ،‬طالبــه‬ ‫الذيــن يحملــون شــعلة الجامعــة‪ ،‬ألقــى بيــرس‬ ‫الضــوء عــى قصــص نجاحهــم‪ .‬فمؤسســة جوجــل‬ ‫أنيتــا بــورغ للمنــح الجامعيــة يف أوروبــا والشــرق‬ ‫األوســط وإفريقيا التي تقدم منحا جامعية إىل ‪40‬‬ ‫طالبــا مــن الطلبــة األكــر اســتحقاقا يف هــذا االمتــداد‬ ‫الجغــرايف الضخــم قدمــت يف العــام ‪ 2012‬منحــا‬ ‫لطالبتــن مــن أكــر طــالب جامعــة كارنيجــي ميلــون‬ ‫يف قطــر تألقــا (وهمــا ســدرة علــم وهنــاء الشــيخ أبــو‬ ‫بكــر)‪ ،‬يف حــن فــاز طالــب واحــد مــن الجامعــة بهــذه‬ ‫املنحــة يف كل مــن العامــن ‪ 2010‬و‪.2009‬‬ ‫وأوضــح ســبب اعتــزازه بهــذا اإلنجــاز مــن خــالل‬ ‫مقارنــة عــدد ســكان قطــر مــع دول أوروبــا والشــرق‬ ‫األوســط وإفريقيــا قائــال‪“ :‬مــن بــن عــدد ســكان قطــر‬ ‫البالــغ مليونــا نســمة‪ ،‬فــاز شــخصان يف حــن أن‬ ‫بقيــة الفائزيــن هــم مــن بــن ‪ 98‬مليــون نســمة”‪.‬‬ ‫وتحــدث بيــرس عــن بعــض اإلنجــازات األخــرى‬ ‫لطالبــه فتحــدث عــن فــوز آمنــة الزيــارة‪ ،‬وهــي طالبــة‬ ‫علــوم كمبيوتــر فــازت باملركــز األول يف مســابقة‬ ‫البحــوث الجامعيــة التــي أجريــت يف مؤتمــر غريــس‬

‫حقائق سريعة ‪:‬‬ ‫يف العــام ‪ ،2004‬دعــت مؤسســة قطــر‬ ‫جامعــة كارنيجــي ميلــون لالنضمــام إىل املدينــة‬ ‫ا لتعليميــة ‪.‬‬ ‫ومــع احتفــال كارنيجــي ميلــون يف قطــر بعيدهــا‬ ‫العاشــر‪ ،‬بــات عــدد طالبهــا ‪ 400‬مــن ‪ 42‬بلــدا‪.‬‬ ‫وتقــدم الجامعــة خمســة برامــج بكالوريــوس‬ ‫هــي‪ :‬العلــوم الحيويــة‪ ،‬وإدارة األعمــال‪،‬‬ ‫واملعلوماتيــة الحيويــة‪ ،‬وعلــوم الكمبيوتــر‪،‬‬ ‫ونظــم املعلومــات‪.‬‬ ‫ويزيــد عــدد طــالب جامعــة كارنيجــي ميلــون يف‬ ‫جميــع أنحــاء العالــم عــن ‪ 12‬ألــف طالــب‪ ،‬كمــا‬ ‫أنه يتم توظيف ‪ 90‬ألف من خريجي الجامعة‬ ‫مــن قبــل العديــد مــن الشــركات األكــر ابتــكارا‬ ‫يف العالــم‬ ‫هوبر لالحتفال باملرأة يف مجال الحوسبة يف العام‬ ‫‪ 2013‬يف مينيابوليــس بالواليــات املتحــدة األمريكيــة‪.‬‬ ‫وتســاءلنا مــا إذا كان هــذا الفــوز يعكــس ثــورة‬ ‫التكنولوجيــا التــي تمــر بهــا البــالد فأجــاب بــأن هــذه‬ ‫اإلنجــازات ال تعكــس ثــورة التكنولوجيــا فحســب‪،‬‬ ‫وإنمــا املســتويات العاليــة التــي توفرهــا جامعــة‬ ‫كارنيجــي ميلــون مــن خــالل أفضــل الرامــج عامليــا يف‬ ‫مجــال تكنولوجيــا الكمبيوتــر‪.‬‬ ‫ونتيجــة خرتــه الطويلــة يف حــرم الجامعــة يف‬ ‫بيتســرغ يشــعر بأنــه توجــد بعــض الصفــات‬ ‫لــدى الطــالب يف الحــرم الجامعــي يف قطــر والتــي‬ ‫يــود أن تكــون لــدى الطــالب يف بيتســرغ قائــال‪:‬‬ ‫“يتســم الطــالب هنــا باالحــرتام الكبــري لآلخريــن”‪.‬‬ ‫وأضــاف بــأن روح الثقــة هــي التــي تجعــل الطــالب‬ ‫يف جامعــة كارنيجــي ميلــون يتجــاوزون املعايــري‪،‬‬ ‫ويستكشــفون‪ ،‬ويبتكــرون‪ ،‬ويفكــرون إىل مــا وراء‬ ‫الحــدود (حيــث تخـرّج مــن الحــرم الجامعــي يف‬ ‫بيتســرغ حتــى اآلن ‪ 19‬حائــزا عــى جائــزة نوبــل و‪11‬‬ ‫فائــزا بجائــزة تورينــغ)‪ .‬وختــم حديثــه بقولــه‪“ :‬يتميــز‬ ‫الطــالب هنــا بأنهــم مزيــج مــن كل مــا هــو أفضــل‪،‬‬ ‫وتدعمهــم التكنولوجيــا‪ ،‬يف ثقافــة قويــة تحــرتم‬ ‫كبــار الســن‪ ،‬وبأنهــم متحمســون بنفــس القــدر‬ ‫بشــأن مســتقبلهم”‪..‬‬


‫الجهــات إصــدارا عــى الرغــم مــن أن ذلــك ســيعتمد‬ ‫عــى حجــم الســيولة لــدى البنــوك والتــي هــي حاليــا‬ ‫بحالــة صحيــة جيــدة للغايــة”‪.‬‬ ‫وقــد بلــغ مجمــوع قيمــة الصكــوك التــي أصدرتهــا‬ ‫قطــر بــن نوفمــر ‪ 2013‬وينايــر ‪ 8.55 2014‬مليــار‬ ‫ريــال (‪ 2.35‬مليــار دوالر)‪ ،‬منهــا ‪ 4‬مليــار ريــال (‪1.1‬‬ ‫مليــار دوالر) مــن مصــرف قطــر املركــزي‪ ،‬و‪4.55‬‬ ‫مليــار ريــال (‪ 1.25‬مليــار دوالر) مــن ‪.Ooredoo‬‬ ‫وعنــد النظــر إىل ســوق الصكــوك متوســطة األجــل‬ ‫املقومــة بالــدوالر‪ ،‬فقــد كانــت ‪ Ooredoo‬هــي‬ ‫املصــدر الوحيــد مــن قطــر حيــث تمثــل قيمــة‬ ‫الصكــوك التــي أصدرتهــا ‪ ٪ 7‬مــن قيمــة صكــوك‬ ‫الــدوالر األمــرييك العامليــة متوســطة األ ج ــل‪.‬‬ ‫ويقول إبراهيم‪“ :‬كانت صكوك ‪ْ Ooredoo‬‬ ‫معلما‬ ‫هامــا لســوق الصكــوك بســبب الهيــكل املبتكــر الــذي‬ ‫تــم تطبيقــه فيهــا”‪.‬‬

‫تزايد الالعبين في مجال الصكوك‬

‫يؤكــد محيــي الديــن قرنفــل‪ ،‬مديــر االســتثمار يف‬ ‫قســم الدخــل الثابــت والصكــوك لــدى شــركة‬ ‫فرانكلــن تيمبلتــون املحــدودة لالســتثمارات‪ ،‬أن‬ ‫العــام ‪ 2013‬كان “عامــا صحيــا للغايــة” مــن حيــث‬ ‫املصدريــن الجــدد للصكــوك والهيــاكل الجديــدة‬ ‫واألداء النســبي‪.‬‬

‫وقــد شــهدت ســوق الصكــوك إصــدار صكــوك غطــت‬ ‫كامــل هيــكل رأس املــال‪ ،‬ابتــداء مــن األوراق ذات‬ ‫املزايــا املضمونــة (مثــل صكــوك دانــة غــاز)‪ ،‬وانتهــاء‬ ‫بصكــوك املســتوى الثــاين لبنــك آســيا وصكــوك‬

‫املســتوى األول ملصــرف أبــو ظبــي اإلســالمي يف العــام‬ ‫‪.2013‬‬ ‫وأضــاف‪“ :‬مــن غــري املمكــن الحكــم عــى ســوق‬ ‫الصكــوك مــن خــالل النظــر إىل معامــل واحــد فقــط‪.‬‬ ‫فقــد تأثــرت أحجــام اإلصــدار باالنتخابــات املاليزيــة‬ ‫يف وقــت مبكــر مــن العــام ‪ ،2013‬وبعــد ذلــك بتأثــري‬ ‫قــرار بنــك االحتياطــي الفيــدرايل املتعلــق بخفــض‬ ‫وتــرية األســواق األوليــة‪ ،‬وخاصــة األســواق الناشــئة‬ ‫التــي اتســمت بمخــاوف املســتثمرين مــن تدفقــات‬ ‫رؤوس األمــوال الكبــرية‪ .‬وكان الربــع الثالــث‬ ‫بالنسبة للصكوك هادئا جدا حيث زاد من هدوئه‬ ‫شــهر رمضــان املبــارك وبــطء الصيــف‪ ،‬لكــن ســوق‬ ‫األســهم ازدادت قــوة يف ســبتمر وواصلــت نموهــا‬ ‫حتــى نهايــة العــام”‪.‬‬ ‫وأوضــح الرئيــس التنفيــذي لبنــك بــروة‪ ،‬ســتيف‬ ‫تــروب‪ ،‬االتجاهــات العامليــة لهــذه الســوق قائــال‬ ‫إن ســوق الصكــوك التــي تراجعــت يف العــام ‪2013‬‬ ‫بســبب التقلبــات يف األســواق املاليــة ينبغــي أن‬ ‫تنمــو يف العــام ‪ .2014‬لــذا عــى مصــدري الصكــوك‬ ‫بالــدوالر األمــرييك أن يســتفيدوا أيضــا مــن انخفــاض‬ ‫املعــدالت قبــل زيــادة معــدل الصــرف املتوقــع وذلــك‬ ‫حاملــا تســتقر اضطرابــات الســوق الحاليــة‪ .‬وأضــاف‪:‬‬ ‫“ســوف يســتفيد مصــدرو الصكــوك بالــدوالر‬ ‫األمــرييك مــن دول مجلــس التعــاون الخليجــي مــن‬ ‫إصــدارات العــام ‪.”2014‬‬ ‫وممــا يشــري إىل أن ســوق الصكــوك العامليــة قــد‬ ‫بــدأت بالنمــو مجــددا أن إدارة الســيولة الدوليــة‬ ‫اإلســالمية التــي تتخــذ مــن ماليزيــا مقــرا لهــا قــد‬

‫“كانت صكوك ‪Ooredoo‬‬ ‫معلما هاما لسوق الصكوك بسبب‬ ‫ْ‬ ‫الهيكل المبتكر الذي تم تطبيقه‬ ‫فيها”‬ ‫هاين إبراهيم‬ ‫رئيس إدارة أسواق رأس املال يف كيو‬ ‫إنفست‬

‫حصة األسد للجهات السيادية‬

‫واصلــت الجهــات املصــدرة الســيادية حيازتهــا‬ ‫لحصــة األســد يف مشــهد الصكــوك حيــث بلغــت‬ ‫قيمــة ســنداتها اإلســالمية ‪ 267.64‬مليــار ريــال‪،‬‬ ‫تلتها الشركات والجهات املصدرة شبه السيادية‬ ‫حيــث بلغــت قيمــة إصداراتهــا ‪ 112.84‬مليــار ريــال‬ ‫و‪ 29.12‬مليــار ريــال عــى التــوايل يف ‪ 15‬بلــدا‪.‬‬ ‫وباملقارنة مع نتائج العام ‪ ،2012‬فقد انخفضت‬ ‫اإلصــدارات الســيادية وشــبه الســيادية بنســبة‬ ‫‪ ٪ 18‬و‪ ٪ 60‬عــى التــوايل‪ ،‬يف حــن ازدادت‬ ‫إصــدارات الشــركات بنســبة ‪.٪ 34‬‬ ‫وبقيــت املؤسســات الحكوميــة القطــاع املهيمــن‬ ‫يف العــام ‪ 2013‬حيــث بلغــت قيمــة إصداراتهــا‬

‫‪ 258.22‬مليــار ريــال (‪ ٪ 61‬مــن املجمــوع)‪ ،‬تلتهــا‬ ‫الخدم ـ ــات املالي ـ ــة بقيم ـ ـ ـ ـ ــة ‪ 61.88‬مليـ ـ ــار ريـ ـ ــال‬ ‫(‪ ،)٪ 11‬والطاقــة واملرافــق العامــة بقيمــة ‪32.76‬‬ ‫مليــار ريــال (‪ .)٪ 8‬وجــاء قطــاع النقــل يف املركــز‬ ‫الرابــع برصيــد ‪ 21.84‬مليــار ريــال منخفضــا بعــد‬ ‫أن تخــى عــن مرتبتــه الثالثــة يف العــام ‪2012‬‬ ‫بقيمــة ‪ 54.6‬مليــار ريــال‪.‬‬

‫وقــد تــم بيــع حــوايل ‪ ٪ 85‬أو ‪ 753‬إصــدارا‬ ‫للصكــوك محليــا بقيمــة ‪ 356.72‬مليــار ريــال‪ ،‬يف‬ ‫حــن تــم بيــع البقيــة والبالــغ قيمتهــا ‪ 65.52‬مليــار‬ ‫ريــال دوليــا مــن خــالل ‪ 29‬صفقــة‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪ / 34‬موضوع الغالف ‪ /‬مستقبل الصكوك‬

‫لقــــــــــــد‬

‫كان مصطلــح الصكــوك (الســندات اإلســالمية أو‬ ‫املتوافقــة مــع الشــريعة اإلســالمية) غــري معــروف‬ ‫نســبيا يف األســواق العامليــة قبــل عقديــن مــن الزمــن‪.‬‬ ‫لكــن الصكــوك باتــت يف الوقــت الحاضــر منتشــرة‬ ‫بــن املؤسســات املاليــة يف املنطقــة وهــي تلعــب دورا‬ ‫مهيمنــا يف التنميــة االقتصاديــة العامليــة‪.‬‬ ‫والصكــوك هــي شــكل مــن أشــكال املصــادر البديلــة‬ ‫للتمويــل‪ ،‬ليــس فقــط يف دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي واألســواق اآلســيوية‪ ،‬وإنمــا صــارت أيضــا‬ ‫تستقطب اهتماما كبريا يف أوروبا وإفريقيا وبلدان‬ ‫رابطــة الــدول املســتقلة‪.‬‬

‫“من المتوقع لسوق الصكوك التي‬ ‫تراجعت في العام ‪ 2013‬بسبب‬ ‫التقلبات في األسواق المالية أن‬ ‫تنمو في العام ‪ .2014‬لذا على‬ ‫مصدري الصكوك بالدوالر األمريكي‬ ‫أن يستفيدوا أيضا من انخفاض‬ ‫المعدالت قبل زيادة معدل الصرف‬ ‫المتوقع وذلك حالما تستقر‬ ‫اضطرابات السوق الحالية”‬ ‫ستيف تروب‬ ‫الرئيس التنفيذي لبنك بروة‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫وقــد كان أول إصــدار للصكــوك يف ماليزيــا بقيمــة‬ ‫‪ 120.12‬مليــون ريــال (‪ 33‬مليــون دوالر) يف العــام‬ ‫‪ ،1990‬وتجــاوزت قيمــة ســوق الصكــوك العامليــة‬ ‫‪ 495.04‬مليــار ريــال (‪ 136‬مليــار دوالر) يف العــام‬ ‫‪ ،2012‬كمــا أن الســوق قــد نمــت بمعــدل نمــو‬ ‫ســنوي مركــب بلغــت نســبته ‪ ٪ 27‬يف الســنوات‬ ‫الخمــس املاضيــة‪.‬‬ ‫ومــع ذلــك‪ ،‬شــهدت الســوق انخفاضــا يف العــام‬ ‫‪ .2013‬فقــد بلغــت قيمــة الســندات اإلســالمية التــي‬ ‫تــم إصدارهــا عامليــا ‪ 422.24‬مليــار ريــال (‪ 116‬مليــار‬ ‫دوالر) مــن خــالل ‪ 782‬إصــدارا وبنســبة انخفــاض‬ ‫بلغــت ‪ ٪ 15‬مقارنــة مــع العــام ‪ 2012‬مــن خــالل‬ ‫‪ 728‬إصــدارا‪.‬‬ ‫وتأثــرت ســوق الصكــوك املاليزيــة بالــذات بهــذا‬ ‫االنخفــاض‪ ،‬ممــا يشــري إىل أن عمليــات البيــع يف‬ ‫األســواق الناشــئة قــد تكــون هــي التــي أدت إىل‬ ‫هــذا الرتاجــع مدفوعــة باملخــاوف مــن قــرار بنــك‬ ‫االحتياطــي الفيــدرايل بشــأن تخفيــض وتــرية شــراء‬ ‫األصــول‪.‬‬ ‫ومما يثري االهتمام أن االفتتان بالسندات املتوافقة‬ ‫مــع الشــريعة اإلســالمية ال يقتصــر عــى الــدول‬ ‫اإلســالمية يف الشــرق األوســط فحســب وإنمــا‬ ‫يتعداهــا إىل دول أخــرى تريــد أن تســتفيد مــن‬ ‫األســواق اإلســالمية مثــل اليابــان وأســرتاليا وأيرلنــدا‬ ‫وفرنســا والواليــات املتحــدة واململكــة املتحــدة‬ ‫ولوكســمبورغ والصــن واملغــرب وتونــس وجنــوب‬ ‫إفريقيــا ونيجرييــا والســنغال وكينيــا‪ .‬وجميــع هــذه‬ ‫الــدول تبحــث يف االســتفادة مــن ســوق الصكــوك‪،‬‬ ‫وقــد باتــت اآلن يف مراحــل مختلفــة مــن وضــع األطــر‬ ‫القانونيــة والتنظيميــة للتمويــل اإلســالمي‪.‬‬ ‫وقــال رئيــس الــوزراء الريطــاين ديفيــد كامــريون‬ ‫يف خطابــه الــذي ألقــاه أمــام املنتــدى االقتصــادي‬ ‫اإلســالمي العاملــي يف لنــدن يف أكتوبــر مــن العــام‬ ‫املــايض إن حكومتــه ســوف تصــدر صكــوكا يف‬

‫العــام ‪ 2014‬بقيمــة ‪ 200‬مليــون جنيــه إســرتليني‬ ‫(حــوايل ‪ 1.2‬مليــار ريــال)‪ ،‬وهــي أول جهــة ســيادية‬ ‫غــري مســلمة تقــوم بذلــك‪ .‬وأضــاف‪“ :‬عندمــا ينمــو‬ ‫التمويــل اإلســالمي بنســبة ‪ ٪ 50‬أســرع مــن‬ ‫املصرفيــة التقليديــة‪ ،‬وعندمــا تنمــو االســتثمارات‬ ‫اإلسالمية العاملية لتصل إىل ما يقارب ‪ 1.3‬تريليون‬ ‫جنيــه إســرتليني (‪ 7.64‬تريليــون ريــال) بحلــول العــام‬ ‫‪ ،2014‬فإننــا نريــد أن تكــون نســبة كبــرية مــن تلــك‬ ‫االســتثمارات الجديــدة يف بريطانيــا”‪.‬‬ ‫وأما يف الشرق‪ ،‬فقد أصدرت هونج كونج بالفعل‬ ‫قانونــا ضريبيــا يف يوليــو عــام ‪ 2013‬لتشــجيع‬ ‫الصكــوك اإلســالمية‪ ،‬ويف الواليــات املتحــدة‪،‬‬ ‫أســس البنــك االســتثماري يف واشــنطن‪ ،‬تايلــور‬ ‫ديجونغ‪ ،‬قسما للصكوك من أجل االستفادة من‬ ‫خــرة البنــك وبنيتــه التحتيــة ووضــع الحلــول املاليــة‬ ‫الصكــوك‪ .‬ويبــذل البنــك جهــدا لتقديــم التمويــل‬ ‫اإلسالمي عى شكل أوراق مالية إىل شركة عربات‬ ‫الســكك الحديديــة يف الواليــات املتحــدة كونتيننتــال‬ ‫ريــل‪.‬‬ ‫وقــال البنــك تايلــور ديجونــغ يف تقريــره بعنــوان “‬ ‫الصكــوك‪ :‬تجســري الفجــوة”‪“ :‬لقــد بــدأ تمويــل‬ ‫البنيــة التحتيــة مــن خــالل الصكــوك‪ ،‬وهــي أداة‬ ‫تمويــل إســالمي تشــبه األوراق املاليــة مدعومــة‬ ‫باألصــول‪ ،‬بالنضــوج‪ ،‬لــذا فهــو يمكــن أن يســاهم‬ ‫يف ســد الفجــوة االســتثمارية املوجــودة يف أســواق‬ ‫البنيــة التحتيــة‪ ،‬والســيما يف الواليــات املتحــدة”‪.‬‬ ‫ويقــول رئيــس إدارة أســواق رأس املــال يف كيــو‬ ‫إنفســت‪ ،‬هــاين إبراهيــم‪“ ،‬إن االنخفــاض يف‬ ‫إصــدارات الصكــوك ي�� عــام ‪ 2013‬يرجــع إىل بــطء‬ ‫الربــع الثالــث الــذي شــهد تراجعــا يف إصــدار الــدوالر‬ ‫األمــرييك عــى خلفيــة البيــع املكثــف الــذي شــهدته‬ ‫األســواق الناشــئة خــالل نفــس الفــرتة”‪.‬‬ ‫غري أنه من املتوقع أن تنمو سوق الصكوك العاملية‬ ‫يف العــام ‪ 2014‬بســبب وجــود عــدد مــن الشــركات‬ ‫املصــدرة الجديــدة التــي تــدرس إصــدار الصكــوك‪،‬‬ ‫وخصوصا بعد التقارير األخرية حول هذا املوضوع‬ ‫يف اململكــة املتحــدة ولوكســمبورغ وهونــج كونــج‪.‬‬ ‫ويقــول إبراهيــم‪“ :‬نتوقــع أنــه حتــى الســوق القطريــة‬ ‫ســتواصل نضجهــا عــى صعيــد العملــة املحليــة‬ ‫خالل األشهر الـ ‪ 12‬إىل الـ ‪ 24‬القادمة نظرا الستمرار‬ ‫إصــدار مصــرف قطــر املركــزي للصكــوك ومبــادرات‬ ‫بورصــة قطــر الراميــة إىل تعزيــز ســوق الدخــل‬ ‫الثابــت املحــيل‪ .‬وأمــا بالنســبة للــدوالر األمــرييك‪،‬‬ ‫فمــن املحتمــل أن تكــون البنــوك اإلســالمية مــن أكــر‬


‫لنهائيــات كأس العالــم لكــرة القــدم يف العــام ‪2022‬‬ ‫حيــث مــن املتوقــع أن تكــون هــذه األنشــطة املرتافقــة‬ ‫مــع اإلنفــاق الســيادي املحــرك للحاجــة إىل إصــدار‬ ‫الصكــوك‪.‬‬ ‫وأضــاف‪“ :‬شــهدنا يف املــايض القريــب إصــدار‬ ‫الصكــوك مــن قبــل مصــرف قطــر اإلســالمي‪،‬‬ ‫وإصــدار صكــوك خزينــة قصــرية األجــل مــن قبــل‬ ‫مصــرف قطــر املركــزي‪ ،‬وصكــوك تمويــل مــن قبــل‬ ‫‪ .Ooredoo‬لــذا مــن املتوقــع أن تنمــو مثــل هــذه‬ ‫اإلصــدارات مــع تزايــد الطلــب عــى التمويــل كمــا أنــه‬ ‫مــن املتوقــع أيضــا أن تشــارك الشــركات الكبــرية يف‬ ‫هــذا االتجــاه”‪.‬‬ ‫لكــن ثمــة مخــاوف مــن تأثــري بعــض إصــدارات‬ ‫الصكــوك يف هــذا العــام عــى اقتصاديــات الــدول يف‬ ‫املنطقة‪ .‬غري أن إصدار الصكوك يوفر بعض فرص‬ ‫إعــادة التمويــل‪ .‬ومــن ناحيــة أخــرى‪ ،‬إذا لــم تكــن‬ ‫هنالــك حاجــة إىل التمويــل‪ ،‬فــإن املســتثمرين عــى‬ ‫األرجــح ســيبحثون عــن فــرص إلعــادة االســتثمار‬ ‫وزيــادة الســيولة يف الســوق‪.‬‬ ‫ومــىض قائــال‪“ :‬حســب تقديــرات صنــدوق النقــد‬ ‫الــدويل‪ ،‬ستســتحق ديــون لدبــي واملؤسســات‬ ‫املرتبطــة بالحكومــة بقيمــة حــوايل ‪ 232.96‬مليــار‬ ‫ريــال (‪ 64‬مليــار دوالر) بــن عامــي ‪ 2014‬و‪2016‬‬ ‫وذلــك نتيجــة إلعــادة الهيكلــة التــي تــم تنفيذهــا‬ ‫خــالل األزمــة املاليــة يف الفــرتة بــن ‪ 2008‬و‪.2009‬‬ ‫وبعــض هــذه الصكــوك تتطلــب إعــادة الهيكلــة‬ ‫وتمويــل إضــايف لدعــم مشــاريع تطويــر البنيــة‬ ‫التحتيــة عــى نطــاق واســع‪ ،‬ممــا قــد يؤثــر عــى‬ ‫االقتصــادات فضــال عــن القــوة الدافعــة ألنشــطة‬ ‫التنميــة”‪.‬‬

‫وجهة نظر مختلفة‬

‫ويقــول بليــك غــود‪ ،‬املســئول يف ‪Islamic Fi-‬‬ ‫‪ nance Gateway Community‬التابعــة‬ ‫ملؤسســة طومســون رويرتز إن قطر ســتقوم بإصدار‬ ‫ضخــم للصكــوك يف العــام ‪ ،2014‬لكــن ذلــك ال‬ ‫يعنــي بالضــرورة أنــه ســيزداد حجــم الصكــوك يف‬ ‫العــام ‪ 2014‬ألن إصــدار الصكــوك قــد يكــون أكــر‬ ‫تكلفــة مــن إصــدار الســندات التقليديــة نظــرا لعــدم‬ ‫وجــود الســيولة يف الســوق الثانويــة والتكاليــف‬ ‫اإلضافيــة‪.‬‬ ‫وأما قرنفل فيتوقع أن تبقى قطر نشطة يف السوق‬ ‫املحليــة‪ ،‬رغــم أنهــا تــأيت بعــد اإلمــارات العربيــة‬ ‫املتحــدة مــن حيــث حجــم وتنــوع ســوق الصكــوك‪،‬‬ ‫وذلــك ألن الحكومــة قــد أعلنــت أنهــا ســوف لــن‬ ‫تســتفيد مــن ســوق الديــون العامليــة يف العــام ‪2014‬‬

‫لدعــم زيــادة الســيولة يف املصــارف اإلســالمية يف‬ ‫قطــر والتــي قــد تقــوم هــي نفســها بإصــدار صكــوك‪.‬‬ ‫وأضــاف‪“ :‬قــد تســتفيد بعــض الشــركات األخــرى‬ ‫أيضــا مــن ســوق الصكــوك ملتطلبــات التمويــل أو‬ ‫إعــادة التمويــل”‪.‬‬ ‫وبالنســبة آلفــاق الصكــوك يف دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي‪ ،‬يــرى قرنفــل أن شــروط دعــم‬ ‫الســوق ســتبقى دون تغيــري إىل حــد كبــري إذ يقــول‪:‬‬ ‫“ينبغــي عــى املنطقــة أن تواصــل االســتفادة مــن‬ ‫زيــادة الســيولة يف الســوق واحتمــال بقــاء معــدالت‬ ‫الفائــدة منخفضــة لبعــض الوقــت يف املســتقبل‪،‬‬ ‫حتــى بعــد انتهــاء أثــر التيســري الكمــي يف الواليــات‬ ‫املتحــدة‪ .‬وســتواصل دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي االســتفادة مــن التمويــل الحكومــي‬ ‫القــوي‪ ،‬واحتياطيــات العملــة الوفــرية‪ ،‬وضعــف‬ ‫ارتبــاط صكــوك دول مجلــس التعــاون الخليجــي‬ ‫باألصــول يف مناطــق أخــرى‪ ،‬واســتمرار النمــو‬ ‫االقتصــادي”‪.‬‬

‫تركيز دول مجلس التعاون الخليجي‬

‫إن مــا يجعــل الصكــوك تحتــل مركــز الصــدارة‬ ‫يف منطقــة الخليــج هــو املتطلبــات املاليــة ملختلــف‬ ‫مشــاريع البنيــة التحتيــة الجاريــة يف دول مثــل قطــر‬ ‫ودبــي واململكــة العربيــة الســعودية‪.‬‬ ‫وقــال مركــز التمويــل اإلســالمي الــدويل يف ماليزيــا‬ ‫نقــال عــن تقريــر ملنظمــة التعــاون والتنميــة إنــه‬ ‫ســتكون هنالــك حاجــة ملبلــغ هائــل يبلــغ ‪258.44‬‬ ‫تريليــون ريــال (‪ 71‬تريليــون دوالر) لتنفيــذ مشــاريع‬ ‫البنيــة التحتيــة يف جميــع أنحــاء العالــم بحلــول‬ ‫العــام ‪ 2030‬وتشــري التقديــرات إىل أن الطلــب عــى‬ ‫الصكوك سيتجاوز ‪ 2.18‬تريليون ريال (‪ 600‬مليار‬ ‫دوالر) بحلــول العــام ‪ ،2015‬مقارنــة مــع ‪1.82‬‬ ‫تريليــون ريــال (‪ 500‬مليــار دوالر) املتوفــرة حاليــا‪.‬‬ ‫وتشــهد الســوق اتجاهــا فريــدا مــن نوعــه اليــوم‬ ‫حيــث هنالــك طلــب متزايــد عــى إصــدارات‬ ‫الصكــوك يف حــن أن العــرض منخفــض‪ .‬لــذا‪،‬‬ ‫فــإن الصكــوك ســوف تلعــب دورا رئيســيا يف ســد‬ ‫الفجــوة يف الصكــوك البالغــة ‪ 364‬مليــار ريــال (‪100‬‬ ‫مليــار دوالر)‪ ،‬كمــا أن العديــد مــن الــدول تحــاول‬ ‫االســتفادة مــن هــذا الوضــع‪.‬‬ ‫وهــذه االســتثمارات مطلوبــة ملشــاريع الطــرق‬ ‫والســكك الحديديــة واالتصــاالت والكهربــاء والبنيــة‬ ‫التحتيــة للميــاه دون األخــذ بعــن االعتبــار املــوائن‬ ‫واملطــارات والبنيــة التحتيــة االجتماعيــة حيــث يمثــل‬ ‫هــذا املبلــغ مــا يقــرب مــن ‪ ٪ 2.5‬مــن الناتــج املحــيل‬ ‫اإلجمــايل العاملــي لعــام ‪.2030‬‬

‫“ســتبقى قطــر نشــطة فــي الســوق‬ ‫المحليــة لدعــم زيــادة الســيولة‬ ‫فــي المصــارف اإلســالمية والتــي قــد‬ ‫تقــوم بنفســها بإصــدار الصكــوك‪،‬‬ ‫وقــد تســتفيد بعــض الشــركات‬ ‫األخــرى أيضــا مــن ســوق الصكــوك‬ ‫لمتطلبــات التمويــل أو إعــادة‬ ‫التمويــل اقتــداء بـــ‪Ooreedoo‬‬ ‫التــي قامــت فــي ديســمبر ‪2013‬‬ ‫بإصــدار صكــوك إســالمية ألول مــرة”‬ ‫محيي الدين قرنفل‬ ‫مدير االستثمار يف قسم الدخل الثابت‬ ‫والصكوك لدى شركة فرانكلن تيمبلتون‬ ‫املحدودة لالستثمارات‬

‫ومــن املتوقــع لــدول مجلــس التعــاون الخليجــي‪،‬‬ ‫والتــي ُتعتــر مــن األســواق الرئيســية إلصــدارات‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪ / 36‬موضوع الغالف ‪ /‬مستقبل الصكوك‬

‫“سوف تلعب السوق الخليجية‬ ‫على وجه الخصوص دورا أكبر‪ ،‬فمع‬ ‫تنفيذ العديد من مشاريع البنية‬ ‫التحتية ُيتوقع أن تكون إمكانيات‬ ‫التمويل عن طريق الصكوك كبيرة‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن تزيد الفجوة‬ ‫التمويلية في البنية التحتية عن‬ ‫‪ 5.46‬تريليون ريال (‪ 1.5‬تريليون‬ ‫دوالر) حتى العام ‪”2022‬‬ ‫ماهيش باال سوبرامانيان‬ ‫الشريك يف خدمات التدقيق‬ ‫واالستشارات يف ‪KPMG‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫أصــدرت بالفعــل صكــوكا بقيمــة ‪ 4.91‬مليــار ريــال‬ ‫(‪ 1.35‬مليــار دوالر) يف ينايــر إضافــة إىل الســندات‬ ‫اإلســالمية ملــدة ثالثــة أشــهر بقيمــة ‪ 1.78‬مليــار ريــال‬ ‫(‪ 490‬مليــون دوالر) يف األســبوع األخــري مــن شــهر‬ ‫فرايــر مــن هــذا العــام‪.‬‬ ‫وحتى صندوق الروة السيادية املاليزي يعتزم بيع‬ ‫ســندات إســالمية بقيمــة ‪ 2.65‬مليــار ريــال (‪728.49‬‬ ‫مليون دوالر) يف األيام القليلة املقبلة لتمويل نقل‬ ‫وحــدات الدفــاع املاليزيــة مــن األرايض املخصصــة‬ ‫ملشــروع التطويــر الحكومــي “بنــدر ماليزيــا”‪.‬‬ ‫ووفقــا لتقريــر أصدرتــه مؤسســة “زاويــة اإلســالمية”‬ ‫فقــد باعــت ماليزيــا صكــوكا بقيمــة ‪ 287.56‬مليــار‬ ‫ريــال (‪ 79‬مليــار دوالر) يف العــام ‪ 2013‬مقارنــة‬ ‫مــع ‪ 364‬مليــار دوالر (‪ 100‬مليــار دوالر) يف العــام‬ ‫‪ .2012‬ومــع ذلــك‪ ،‬تمثــل ماليزيــا ‪ ٪ 68‬مــن القيمــة‬ ‫اإلجماليــة للصكــوك الصــادرة يف العــام ‪.2013‬‬ ‫وأمــا يف دول مجلــس التعــاون الخليجــي‪ ،‬فقــد‬ ‫شــكلت اململكــة العربيــة الســعودية واإلمــارات‬ ‫العربيــة املتحــدة وقطــر ‪ ٪ 95‬مــن إجمــايل إصــدارات‬ ‫الصكــوك يف املنطقــة‪ .‬وقــد جــاءت قطــر يف املركــز‬ ‫الســادس حيــث بلغــت قيمــة إصداراتهــا يف العــام‬ ‫‪ 7.28 2013‬مليــار ريــال (‪ 2‬مليــار دوالر) منخفضــة‬ ‫بمرتبتــن عــن العــام ‪ 2012‬الــذي حلــت فيــه باملركــز‬ ‫الرابــع بقيمــة ‪ 18.2‬مليــار ريــال (‪ 5‬مليــار دوالر)‪.‬‬

‫ويقــول ســتيف تروبــس إن إصــدار الصكــوك لــم‬ ‫يكــن نشــطا يف املنطقــة بســبب إقبــال املســتثمرين‬ ‫اإلقليميــن الحاليــن عــى املــدد األقصــر‪ ،‬مؤكــدا أنــه‬ ‫ال يتوقــع أي تحــول يف هــذا االتجــاه يف العــام ‪.2014‬‬ ‫غــري أنــه مــن املجــاالت التــي تحتــاج إىل تطويــر نظــرا‬ ‫لكــون املنطقــة‪ ،‬والســيما قطــر‪ ،‬تعتــزم إنفــاق‬ ‫الكثــري عــى مشــاريع البنيــة التحتيــة‪ .‬ويضيــف‬ ‫تروبــس‪“ :‬ســيكون مــن املثــري جــدا أن نــرى وجــود‬ ‫دعــم حكومــي لهــذا النــوع مــن إصــدار الصكــوك يف‬ ‫املنطقــة بصــورة منتظمــة مــن أجــل تحفيــز نشــاط‬ ‫الســوق وبالتــايل دعــم الســيولة”‪.‬‬

‫التفاؤل بالمستقبل‬

‫أعــرب الشــريك يف خدمــات التدقيــق واالستشــارات‬ ‫يف ‪ KPMG‬بالبحريــن‪ ،‬ماهيــش بــاال ســوبرامانيان‪��‬‬ ‫عــن تفاؤلــه بأنــه عــى الرغــم مــن وجــود انخفــاض‬ ‫يف العــام املــايض إال أنــه ســتصدر صكــوك جديــدة‬ ‫يف العــام ‪ ،2014‬مضيفــا‪“ :‬إن مــن أهــم أســباب‬ ‫االنخفــاض ليــس األســعار غــري الجذابــة وإنمــا قلــق‬ ‫املقرتضــن بشــأن آثــار التســهيل الكمــي الــذي تســبب‬ ‫بــه بنــك االحتياطــي الفيــدرايل يف الواليــات املتحــدة”‪.‬‬

‫ويتوقــع بــاال ســوبرامانيان أن تصــدر قطــر املزيــد مــن‬ ‫الصكــوك لدعــم مشــاريع البنيــة التحتيــة الضخمــة‬

‫تسارع نمو االئتمان يف قطر‬ ‫قالــت ســتاندرد آنــد بــورز لخدمــات التصنيــف إنــه‬ ‫عــى الرغــم مــن بعــض الريــاح املعاكســة إال أن‬ ‫آفــاق قطــاع الصكــوك عــى املــدى الطويــل ال تــزال‬ ‫واعــدة مــع مواصلــة الهيئــات التنظيميــة بنــاء‬ ‫وتعزيــز أطرهــا للحــد مــن الحواجــز يف الســوق‬ ‫وزيــادة الســيولة‪.‬‬ ‫وأضافــت وكالــة التصنيــف يف تقريرهــا “بعــد‬ ‫العــام ‪ ،2013‬ســوق الصكــوك العامليــة تبــدو‬ ‫واعــدة يف العــام ‪ ”2014‬الــذي ُنشــر منــذ بضعــة‬ ‫أيــام أنــه عــى الرغــم مــن تباطــؤ نمــو االئتمــان يف‬ ‫قطر الذي يرجع إىل حد كبري إىل التأخري اإلداري‬ ‫يف بعض املشاريع يف العام ‪ ،2013‬إال أنها تتوقع‬ ‫أن يتســارع نمــو االئتمــان يف العــام ‪ .2014‬ومــىض‬ ‫التقريــر قائــال‪“ :‬ســتواصل البنــوك اإلســالمية‬ ‫القطريــة الحفــاظ عــى النمــو االئتمــاين القــوي‬ ‫ونتوقــع أنهــا ســوف تصبــح أكــر نشــاطا يف إصــدار‬ ‫الصكــوك خــالل الســنوات القليلــة املقبلــة”‪.‬‬ ‫وأضــاف التقريــر أيضــا أن ماليزيــا قــد اســتفادت‬ ‫بالفعــل مــن القاعــدة الواســعة ملســتثمري‬ ‫الصكــوك وســيولة ســوق الديــن‪ .‬وبالتــايل فــإن‬

‫االهتمــام املتزايــد مــن قبــل الشــركات املصــدرة‪،‬‬ ‫وخاصــة يف منطقــة الشــرق األوســط وآســيا‪،‬‬ ‫بســوق الرينجيــت املاليــزي وســوق الــدوالر‬ ‫األمــرييك ســيتواصل عــى مــدى الســنوات القليلــة‬ ‫القادمــة مــع تعزيــز ماليزيــا ملكانتهــا الرائــدة يف‬ ‫هــذه الصناعــة‪.‬‬ ‫وتقــول محللــة االئتمــان يف ســتاندرد انــد بــورز‪،‬‬ ‫ســمرية منســاه‪ ،‬وهــي مــن واضعــي التقريــر‪:‬‬ ‫“بعــد التباطــؤ يف العــام ‪ ،2013‬وتراجــع أحجــام‬ ‫الصكوك بنسبة ‪ ،٪ 13‬نتوقع أن تتوسع صناعة‬ ‫الصكــوك مــرة أخــرى يف العــام ‪ ،2014‬مدفوعــة‬ ‫جزئيــا مــن قبــل الشــركات املصــدرة شــركات البنيــة‬ ‫التحتيــة يف منطقــة الخليــج”‪ .‬وأردفــت قائلــة‪:‬‬ ‫“كمــا أن القيمــة اإلجماليــة إلصــدارات الصكــوك‬ ‫ســتتجاوز ‪ 364‬مليــار ريــال (‪ 100‬مليــار دوالر)‬ ‫للسنة الثالثة عى التوايل يف حال بقيت العوائد‬ ‫جذابــة للمصدريــن‪ .‬وبعــد الضعــف الــذي شــهده‬ ‫العــام ‪ ،2013‬نعتقــد أن اإلصــدارات ســتزداد مــرة‬ ‫أخــرى يف ماليزيــا يف العــام ‪ 2014‬مــع اســتئناف‬ ‫برنامجهــا االســتثماري”‪.‬‬


‫الســوق األوليــة وشــهية البنــوك ملثــل هــذا التمويــل‬ ‫والتكلفــة النســبية لتمويــل كل مشــروع”‪.‬‬

‫هل تفقد ماليزيا ريادتها لسوق الصكوك؟‬

‫هــل يعنــي كل هــذا أن دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي ســتحل محــل ماليزيــا لتصبــح رائــدة يف‬ ‫ســوق الصكــوك العامليــة؟‬ ‫يعــرتض كبــري موظفــي االئتمــان يف خدمــات‬ ‫املســتثمرين يف موديــز‪ ،‬خالــد حوالــدار‪ ،‬عــى هــذا‬ ‫الــرأي قائــال‪“ :‬ســتبقى ســوق الصكــوك املحليــة يف‬ ‫ماليزيــا الســوق األكــر يف املســتقبل القريــب لكــن‬ ‫مــن غــري املرجــح أن نشــهد ظهــور عاصمــة واحــدة‬ ‫للصكــوك‪ ،‬نظــرا لتــوزع املســتثمرين والجهــات‬ ‫املصــدرة عــر العديــد مــن األســواق واملناطــق الزمنيــة‬ ‫املختلفــة‪ .‬فــدول مجلــس التعــاون الخليجــي‬ ‫ترتــاح إلصــدار الصكــوك مــع زيــادة احتياجاتهــا‬ ‫مــن التمويــل نتيجــة تنفيــذ خططهــا للتنميــة‬ ‫االقتصاديــة‪ .‬غــري أن آفــاق ســوق الصكــوك قويــة‬ ‫جدا‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ال يزال هناك الكثري من التعقيد‬ ‫والتعتيــم حــول القطــاع‪ ،‬لــذا ثمــة حاجــة إىل زيــادة‬ ‫التثقيــف والتوعيــة لضمــان املحافظــة عــى قيــم‬ ‫وفوائــد التمويــل اإلســالمي”‪.‬‬ ‫ويقــول بليــك غــود أيضــا إنــه لــن يكــون هنالــك‬ ‫تحــول فــوري لقيــادة ســوق الصكــوك العامليــة‬ ‫مــن ماليزيــا إىل دول مجلــس التعــاون الخليجــي‬ ‫ألن الســوق املاليزيــة تتســم بســيولة أكــر بكثــري‬ ‫مــن الســوق الخليجيــة‪ .‬ويضيــف‪“ :‬غــري أن الناتــج‬ ‫املحــيل اإلجمــايل لــدول مجلــس التعــاون الخليجــي‬ ‫أكــر بكثــري باملقارنــة مــع ماليزيــا‪ .‬فقــد بلــغ الناتــج‬ ‫املحــيل اإلجمــايل لإلمــارات العربيــة املتحــدة وقطــر‬ ‫واململكــة العربيــة الســعودية فقــط (وهــي أكــر‬ ‫ثــالث دول مصــدرة للصكــوك بــن دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي) ‪ 4.04‬تريليــون ريــال (‪1.11‬‬ ‫تريليــون دوالر) يف العــام ‪ 2011‬يف حــن أن الناتــج‬ ‫املحــيل اإلجمــايل ملاليزيــا قــد بلــغ ‪ 1.04‬تريليــون ريــال‬ ‫(‪ 287‬مليــون دوالر)‪ .‬وبالتــايل فــإن إمكانيــات دول‬ ‫مجلس التعاون الخليجي أكر من ماليزيا بكثري‪،‬‬ ‫لكنهــا ال تــزال تحتــاج إىل املزيــد مــن التنميــة يف‬ ‫أســواق الديــن واالبتعــاد عــن الديــون املصرفيــة نحــو‬ ‫أدوات ســوق رأس املــال مثــل الصكــوك لالســتفادة‬ ‫مــن إمكاناتهــا”‪.‬‬ ‫ويــرى بــاال ســوبرامانيان أن األســواق اآلســيوية‬ ‫ســتواصل هيمنتهــا عــى إصــدار الصكــوك عــى املــدى‬ ‫القصــري نظــرا لعمــق عملتهــا املحليــة‪ ،‬وقــوة ســوق‬ ‫الدخل الثابت يف ماليزيا‪ ،‬ولكون أندونيسيا القوة‬ ‫الدافعة يف املنطقة‪ .‬ومىض قائال‪“ :‬من املرجح أيضا‬ ‫أن تشهد دول مجلس التعاون الخليجي والشرق‬

‫األوســط زيــادة يف حصتهــا يف ســوق الصكــوك مــع‬ ‫زيــادة التمويــل يف املســتقبل ملشــاريع البنيــة التحتيــة‬ ‫املخطــط لهــا‪ ،‬إىل جانــب زيــادة مشــاركة الشــركات‬ ‫يف ســوق الصكــوك”‪.‬‬ ‫ويضيــف بــاال ســوبرامانيان بأنــه مــع التغــريات التــي‬ ‫تشــهدها ظــروف الســوق يف أوروبــا بســبب األزمــة‬ ‫املاليــة الحاليــة والقوانــن الجديــدة (مثــل متطلبــات‬ ‫بــازل ‪ ،)3‬إىل جانــب وفــرة الســيولة يف ســوق‬ ‫الصكــوك‪ ،‬فقــد تســتفيد أيضــا الكيانــات األوروبيــة‬ ‫مــن التســعرية الحاليــة املواتيــة الســائدة يف ســوق‬ ‫الصكــوك‪.‬‬

‫أثر خفض وتيرة التحفيز‬

‫هــل ســتؤثر سياســة التيســري الكمــي يف الواليــات‬ ‫املتحــدة عــى ســوق الصكــوك العامليــة يف العــام‬ ‫‪2014‬؟‬ ‫عــى الرغــم مــن أن تخفيــض وتــرية التحفيــز يف‬ ‫مايــو ‪ 2013‬قــد جعــل عائــدات الســندات يف جميــع‬ ‫أنحــاء العالــم تــزداد ليصبــح إصــدار الديــون‬ ‫غــري جذابــا إال أن بنــوك دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي قــد تمكنــت إىل حــد كبــري مــن تجنــب‬ ‫أزمــة الســيولة العامليــة هــذه بســبب محدوديــة‬ ‫اعتمــاد املنطقــة عــى رأس املــال األجنبــي للحصــول‬ ‫عــى التمويــل‪.‬‬ ‫ويــرى حوالــدار أن تخفيــض وتــرية التحفيــز ســيرتك‬ ‫أثــرا مــع انخفــاض تدفقــات األمــوال‪ ،‬األمــر الــذي‬ ‫ســيخفض بدوره الطلب عى الصكوك‪ .‬واســتطرد‬ ‫قائــال‪“ :‬مــع ذلــك‪ ،‬فــإن آفــاق ســوق الصكــوك قويــة‬ ‫جــدا نظــرا إىل أن العديــد مــن االقتصــادات األســرع‬ ‫نمــوا يف العالــم هــي اقتصــادات إســالمية‪ .‬لكــن ال‬ ‫يــزال هنــاك الكثــري مــن التعقيــد والتعتيــم حــول‬ ‫القطــاع ممــا يزيــد الحاجــة إىل التثقيــف والتوعيــة‬ ‫لضمــان املحافظــة عــى قيــم وفوائــد التمويــل‬ ‫اإلســالمي”‪.‬‬ ‫ويضيــف بليــك غــود‪“ :‬مــن املرجــح أن يؤثــر أي‬ ‫تغيــري يف سياســة االحتياطــي الفيــدرايل عــى‬ ‫األســواق املاليــة العامليــة‪ ،‬والصكــوك ليســت‬ ‫اســتثناء‪ .‬فمــن شــأن التحــول الجــذري يف‬ ‫سياســة بنــك االحتياطــي الفيــدرايل‪ ،‬والســيما يف‬ ‫الكيفيــة التــي ينتقــل بهــا ذلــك إىل دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي التــي ترتبــط عمالتهــا بالــدوالر‬ ‫األمــرييك‪ ،‬أن يؤثــر عــى أســواق الصكــوك‪.‬‬ ‫والعامــل اآلخــر هــو االختــالل الكبــري بــن العــرض‬ ‫ّ‬ ‫يخفــف بعــض آثــار‬ ‫والطلــب الــذي يمكــن أن‬ ‫خطــوة سياســة بنــك االحتياطــي الفيــدرايل‪،‬‬ ‫لكنــه ال يعــزل الصكــوك عــن ظــروف الســوق‬ ‫املاليــة العامليــة واإلقليميــة”‪.‬‬

‫“ســتقوم قطــر بإصــدار ضخــم‬ ‫للصكــوك فــي العــام ‪ ، 2014‬لكــن‬ ‫ذلــك ال يعنــي بالضــرورة أنــه‬ ‫ســيزداد حجــم الصكــوك فــي العــام‬ ‫‪ 2014‬ألن إصــدار الصكــوك قــد يكــون‬ ‫أكثــر تكلفــة مــن إصــدار الســندات‬ ‫التقليديــة نظــرا لعــدم وجــود‬ ‫الســيولة فــي الســوق الثانويــة‬ ‫والتكاليــف اإلضافيــة”‬ ‫بليك غود‬ ‫املسئول يف ‪Islamic Finance Gate-‬‬ ‫‪ way Community‬التابعة ملؤسسة‬ ‫طومسون رويرتز‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪ / 38‬موضوع الغالف ‪ /‬مستقبل الصكوك‬

‫الصكــوك‪ ،‬أن تشــهد اســتثمارات كبــرية يف البنيــة‬ ‫التحتيــة خــالل العقــد ‪ 2020 - 2010‬حيــث تــرتاوح‬ ‫تقديــرات الســوق مــا بــن ‪ 1.94‬تريليــون ريــال (‪535‬‬ ‫مليــار دوالر) ونحــو ‪ 7.28‬تريليــون ريــال (‪ 2‬تريليــون‬ ‫دوالر)‪.‬‬

‫“ستبقى سوق الصكوك المحلية في‬ ‫ماليزيا السوق األكبر في المستقبل‬ ‫القريب لكن من غير المرجح أن‬ ‫نشهد ظهور عاصمة واحدة‬ ‫للصكوك‪ ،‬نظرا لتوزع المستثمرين‬ ‫والجهات المصدرة عبر العديد‬ ‫من األسواق والمناطق الزمنية‬ ‫المختلفة”‬ ‫خالد حوالدار‬ ‫كبري موظفي االئتمان يف خدمات‬ ‫املستثمرين يف موديز‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫و ُيتوقــع أن تســتثمر اململكــة العربيــة الســعودية‬ ‫‪ 291.2‬مليــار ريــال (‪ 80‬مليــار دوالر)‪ ،‬يف حــن أن‬ ‫قطــر قــد وضعــت خططــا إلنفــاق ‪ 910‬مليــار ريــال‬ ‫(‪ 250‬مليــار دوالر)‪ ،‬وأمــا دبــي التــي ستســتضيف‬ ‫معــرض إكســبو العاملــي املرمــوق يف العــام ‪2020‬‬ ‫فسوف تنفق ‪ 29.48‬مليار ريال (‪ 8.1‬مليار دوالر)‪،‬‬ ‫يف حــن أن أبــو ظبــي التزمــت بنفقــات رأســمالية‬ ‫تبلــغ ‪ 327.6‬مليــار ريــال (‪ 90‬مليــار دوالر) حتــى عــام‬ ‫‪ ،2017‬وأمــا ُعمــان فســوف تســتثمر أكــر مــن ‪182‬‬ ‫مليــار ريــال (‪ 50‬مليــار دوالر) يف تطويــر قطاعــات‬ ‫النفــط والغــاز والصناعــات التحويليــة والصناعيــة‬ ‫والنقــل‪.‬‬ ‫وعــى الرغــم مــن أن دول مجلــس التعــاون‬ ‫الخليجــي تبــدو بالتأكيــد مســتعدة ملزيــد مــن‬ ‫إصــدارات الصكــوك‪ .‬ويقــدر حجــم الفجــوة بــن‬ ‫العرض والطلب يف إصدار الصكوك بقيمة ‪833.56‬‬ ‫مليــار ريــال (‪ 229‬مليــار دوالر) يف العــام ‪،2014‬‬ ‫ارتفاعا من ‪ 764.4‬مليار ريال (‪ 210‬مليار دوالر) يف‬ ‫العــام ‪ 2013‬وذلــك وفقــا لتقريــر طومســون رويــرتز‬

‫عوامل النمو الرئيسية‬ ‫ • الحجــم• الكبــر• للــروة• اإلســامية• ووفــرة•‬ ‫ا لســيولة‬ ‫• • الطلــب• القــوي• (الــذي• ال• يــزال• يفــوق•‬ ‫ا لعــر ض )‬ ‫• •ازدهار•صناعة•الصناديق•اإلسامية‬ ‫• •مصدر•بديل•للتمويل‬ ‫• •االبتعاد•عن•األسهم•املحفوفة•باملخاطر‬ ‫• •ماذ•آمن•مدعوم•باألصول‬ ‫• • متطلبــات• ضخمــة• للتمويــل• وإعــادة•‬ ‫ا لتمو يــل‬ ‫• •جفاف•السوق•من•القروض•املشرتكة‬ ‫• •اعتمــاد•التمويــل•اإلســامي• مــن•أنظمــة• مــا•‬ ‫بعد الربيع العربي‬ ‫• •أزمة•الديون•يف•منطقة•اليورو•التي•تسببت•‬ ‫بدفع املستثمرين إىل مناطق أخرى‬ ‫• •قلة•ارتباط•البنوك•اإلسامية•بمشاكل• •‬ ‫أوروبا‬ ‫• •مــا•تتســم•بــه•البنــوك•اإلســامية•بأنهــا•أكــر•‬ ‫ســيولة نســبيا‬

‫“توقعــات وآفــاق الصكــوك اإلســالمية ‪.”2014‬‬ ‫ويقــول رئيــس إدارة أســواق رأس املــال يف كيــو‬ ‫إنفســت‪ ،‬هــاين إبراهيــم‪“ :‬نظــرا لخطــط البنيــة‬ ‫التحتيــة يف بعــض الــدول مثــل اإلمــارات العربيــة‬ ‫املتحــدة واململكــة العربيــة الســعودية‪ ،‬فإنــه مــن‬ ‫املتوقــع أن تقــوم املؤسســات الحكوميــة والبنــوك‬ ‫والشــركات يف تلــك الــدول بإصــدار الصكــوك يف‬ ‫املســتقبل القريــب‪ .‬فالصكــوك هــي خيــار طبيعــي‬ ‫للعديــد مــن الشــركات املصــدرة يف دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي ألنهــا تســتفيد مــن وفــرة‬ ‫الســيولة يف الســوق اإلســالمية‪ .‬ومــن املتوقــع أن‬ ‫تبقــى الفجــوة بــن العــرض والطلــب عــى الصكــوك‬ ‫عــى املــدى القصــري وأن يســتفيد مصــدرو الصكــوك‬ ‫يف دول مجلــس التعــاون الخليجــي مــن هــذه‬ ‫الديناميكيــة”‪.‬‬ ‫ويتوقــع بــاال ســوبرامانيان أيضــا أن تلعــب دول‬ ‫مجلــس التعــاون الخليجــي دورا أكــر يف تطويــر‬ ‫ســوق الصكــوك يف ضــوء تنفيــذ مشــاريع البنيــة‬ ‫التحتيــة املختلفــة يف املنطقــة إذ يقــول‪“ :‬مــع تنفيــذ‬ ‫العديــد مــن مشــاريع البنيــة التحتيــة فإنــه مــن‬ ‫املتوقــع أن تكــون إمكانيــات التمويــل عــن طريــق‬ ‫الصكــوك كبــرية‪ .‬ومــن املتوقــع أن تزيــد الفجــوة‬ ‫التمويليــة يف البنيــة التحتيــة عــن ‪ 5.46‬تريليــون‬ ‫ريــال (‪ 1.5‬تريليــون دوالر) حتــى العــام ‪ .2022‬و ُيعـ ّـد‬ ‫نجــاح إصــدار الصكــوك ملثــل هــذه املشــاريع يف املــايض‬ ‫مؤشــرا جيــدا إلمكانيــة تســويق الصكــوك‪ ،‬وشــهية‬ ‫املســتثمرين‪ ،‬والثقــة بالصكــوك وقدرتهــا عــى جمــع‬ ‫األمــوال مــن قاعــدة املســتثمرين عــى نطــاق أوســع”‪.‬‬ ‫ويضيــف بــاال ســوبرامانيان‪“ :‬وبنــاء عــى توقعــات‬ ‫النمــو الحاليــة وزيــادة الســيولة يف بنــوك التجزئــة‬ ‫اإلســالمية‪ ،‬فــإن املؤسســات املاليــة اإلســالمية‬ ‫تتطلــب مــا ال يقــل عــن ‪ 1.45‬تريليــون ريــال (‪400‬‬ ‫مليــار ريــال) عــى املــدى القصــري‪ ،‬واألوراق املاليــة‬ ‫الســائلة إلدارة الســيولة ورأس املــال بحلــول العــام‬ ‫‪ .2015‬وهنالــك العديــد مــن التقديــرات واملؤشــرات‬ ‫بــأن يتجــاوز الطلــب العاملــي عــى الصكــوك ‪2.18‬‬ ‫تريليــون ريــال (‪ 600‬مليــار دوالر) بحلــول العــام‬ ‫‪.”2015‬‬ ‫وإذ كانــت مشــاريع البنيــة التحتيــة تتزايــد يف قطــر‬ ‫ودول أخــرى يف منطقــة الخليــج العربــي‪ ،‬فإنــه مــن‬ ‫املحتمــل أن يتــم يف العامــن املقبلــن إصــدار املزيــد‬ ‫مــن الصكــوك لتمويــل املشــاريع‪.‬‬ ‫ويقــول قرنفــل بهــا‪ “ :‬يمكننــا أن نــرى إصــدارات‬ ‫كبــرية لصكــوك تمويــل املشــاريع يف العــام ‪2014‬‬ ‫مثــل ســندات مشــروع شــركة الرويــس للطاقــة يف‬ ‫العــام املــايض‪ .‬غــري أن ذلــك يعتمــد عــى ظــروف‬


‫شئــون إدارية‬

‫تحتاج‬

‫الشــركات لالبتــكار يف جميــع جوانــب عملهــا‪ ،‬يف منتجاتهــا‬ ‫والخدمــات التــي تقــوم بتقديمهــا والتقنيــات التــي‬ ‫تســتخدمها‪ .‬ولكــن العديــد مــن املــدراء ال يبتكــرون ألنهــم‬ ‫يعتقــدون بــأن ذلــك ال يقــع ضمــن قائمــة مهامهــم‪ .‬االبتــكار‬ ‫هــو مهمــة الجميــع‪ .‬فالشــركات املتميــزة ال تعتمــد عــى عــدد‬ ‫قليــل مــن األشــخاص للتوصــل إىل االبتــكارات التــي تســاهم‬ ‫يف نجــاح الشــركة‪ ،‬بــل تعمــل عــى خلــق ثقافــة تشــجع كافــة‬ ‫املوظفــن عــى االبتــكار‪.‬‬ ‫ومــن فوائــد االبتــكار أنــه ال يقــود اىل جــذب عمــالء جــدد‬ ‫فحســب‪ ،‬بــل اىل تقويــة العالقــات مــع العمــالء الحاليــن‬ ‫والحصــول عــى هوامــش ربــح أفضــل‪ ،‬باإلضافــة إىل‬ ‫الحصــول عــى فــرص التمتــع بشــراكات أقــوى مــع الشــركات‬ ‫األخــرى‪ .‬يف الواقــع‪ ،‬يشــري االســتبيان الــذي أجــراه بيت‪.‬كــوم‬ ‫حــول “االبتــكار يف الشــرق األوســط وشــمال إفريقيــا” (ينايــر‬ ‫‪ )2014‬إىل أن ‪ % 62‬مــن املشــاركن يقولــون بــأن جهــود ابتــكار‬ ‫الشــركات التــي يعملــون لديهــا أدت إىل تحســن أدائهــا املــايل‪،‬‬ ‫يف حــن صـرّح ‪ % 64‬منهــم بــأن شــركاتهم تعــد أكــر ابتــكاراً‬ ‫مــن الشــركات املنافســة لهــا‪.‬‬ ‫يقــدم لــك الخــراء املهنيــون يف بيت‪.‬كــوم‪ ،‬أكــر موقــع‬ ‫للتوظيــف يف الشــرق األوســط‪ ،‬فيمــا يــيل عشــر طــرق مــن‬ ‫شــأنها مســاعدتك عــى تشــجيع االبتــكار يف مــكان عملــك‪:‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫امنــح املوظفــن ســبباً يدفعهــم إىل االهتمــام باالبتــكار‪.‬‬ ‫يكــون لــدى األشــخاص فرصــة ضئيلــة لالبتــكار إذا كانــوا ال‬ ‫يشــعرون بالتواصــل يف شــركتك‪ .‬تأكــد مــن أن املوظفــن‬ ‫يقعــون ضمــن قائمــة اإلســرتاتيجيات والتحديــات يف‬ ‫شــركتك‪ ،‬وشــجعهم عــى إبــداء آرائهــم‪ ،‬سيشــعر‬ ‫املوظفــون الذيــن يشــاركون مبكــراً يف عمليــات الشــركة‬ ‫ّ‬ ‫الفعالــة‬ ‫وخططهــا بتحفيــز أكــر‪ ،‬وستســاعد مشــاركتهم‬ ‫عــى خلــق أفــكار أكــر‪.‬‬ ‫قــم بالتأكيــد عــى أهميــة االبتــكار‪ .‬احــرص عــى إعــالم‬ ‫املوظفــن بمــدى أهميــة أفكارهــم‪ .‬فــإن لــم يدركــوا مــدى‬ ‫أهميــة االبتــكار يف تمّ يــز شــركتك عــن اآلخريــن‪ ،‬ستفشــل‬ ‫جهــودك لتشــجيع التفكــري اإلبداعــي‪.‬‬ ‫خصــص وقتــاً لتبــادل األفــكار‪ .‬خصــص وقتــاً لخلــق األفــكار‬ ‫اإلبداعيــة‪ .‬فمثـ ً‬ ‫ـال‪ ،‬قــم بتحديــد وقــت معــن لتبــادل‬ ‫األفكار‪ ،‬ونظم ورش العمل‪ ،‬وقم بتخصيص يوم معن‬ ‫للقيــام بأنشــطة ترفيهيــة‪ .‬يتمتــع الفريــق الــذي يشــارك‬ ‫بجلســات تبــادل األفــكار بفرصــة أكــر للتميــز عــن اآلخريــن‪.‬‬ ‫كما يمكنك أيضاً وضع صناديق اقرتاح يف مكان العمل‪،‬‬ ‫وتشــجيع األفــكار الجديــدة لحــل مشــاكل معينــة‪،‬‬ ‫والحــرص دائمــاً عــى الرتحيــب بهــذه األفــكار‪.‬‬

‫قــم بتدريــب املوظفــن عــى تقنيــات االبتــكار‪ .‬قــد يكــون‬

‫‪41‬‬

‫فريقــك قــادراً عــى مشــاركة األفــكار املبدعــة‪ ،‬ولكنهــم قــد‬ ‫يجهلون املهارات التي تستخدم يف حل املشاكل‪ .‬بإمكانك‬ ‫عقد دورات تدريبية حول التقنيات الالزمة لحل املشاكل‬ ‫بطريقــة مبتكــرة‪.‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫شجّ ع التغيري‪ .‬قد تكون عملية توسيع تجارب األشخاص‬ ‫طريقــة رائعــة لخلــق األفــكار‪ .‬قــد يمنــح تغيــري املهــام عــى‬ ‫املــدى القصــري منظــوراً جديــداً لــألدوار الوظيفيــة‪ .‬شــجع‬ ‫املوظفــن عــى االطــالع عــى أعمــال الشــركات واألقســام‬ ‫األخــرى‪ ،‬والنظــر بإمكانيــة تبنــي هــذه األعمــال وتحســينها‪.‬‬ ‫أشار استبيان بيت‪.‬كوم حول “االبتكار يف الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا” إىل أن ‪ % 69‬من املشاركن يقولون‪« :‬إن‬ ‫شــركاتهم تبقــى عــى اطــالع عــى آخــر التطــورات مــن خــالل‬ ‫اعتمــاد أفضــل املمارســات»‪.‬‬ ‫تحـ َّـد طريقــة عمــل الفريــق‪ .‬شــجع املوظفــن عــى مواصلــة‬ ‫البحــث عــن أســلوب جديــد للعمــل‪ .‬اســأل األشــخاص عــن‬ ‫طــرق بديلــة للعمــل وعــن األهــداف التــي يمكــن تحقيقهــا‬ ‫مــن خــالل القيــام باألمــور بطريقــة مختلفــة‪ .‬يشــري اســتبيان‬ ‫بيت‪.‬كــوم حــول “االبتــكار يف الشــرق األوســط وشــمال‬ ‫إفريقيا” إىل أن ‪ % 78‬من املشاركن يقولون إن شركاتهم‬ ‫تشــجع عــى تنفيــذ األفــكار الجديــدة‪.‬‬

‫قــم بدعــم املوظفــن‪ .‬أجــب بحمــاس عــى كافــة األفــكار‪،‬‬ ‫وال ُتشــعر أي شــخص يقــدم فكــرة جديــدة بــأن فكرتــه‬ ‫غبيــة‪ .‬افســح املجــال لتقديــم أكــر قــدر ممكــن مــن األفــكار‬ ‫الجديــدة والغريبــة‪.‬‬ ‫تســاهل مــع األخطــاء‪ .‬ال يمكــن تجنــب ارتــكاب األخطــاء‬ ‫عنــد االبتــكار‪ .‬دع املوظفــن يتعلمــون مــن أخطائهــم‪ .‬ال‬ ‫تمنــع األفــكار اإلبداعيــة مــن خــالل معاقبــة األشــخاص‬ ‫الذيــن يقدمــون أفــكاراً غــري مجديــة‪.‬‬

‫كافــئ االبــداع‪ .‬يشــري اســتبيان بيت‪.‬كــوم حــول “االبتــكار‬ ‫يف الشــرق األوســط وشــمال إفريقيــا” إىل أن ‪ % 44‬مــن‬ ‫الشــركات تقــدم املكافــآت البتــكارات موظفيهــا‪ ،‬كــن مــن‬ ‫بــن هــذه الشــركات! قــم بت��فيــز األفــراد أو الفــرق التــي‬ ‫تقــدم أفــكاراً متميــزة مــن خــالل تقديــر االبتــكار‪ ،‬كمنــح‬ ‫الجوائــز مثـ ً‬ ‫ـال‪ ،‬كمــا يمكنــك تشــجيع األفــكار غــري املجديــة‬ ‫مــن خــالل مكافــأة األشــخاص الذيــن يقدمــون اقرتاحــات‬ ‫عــدة‪ ،‬ســواء تــم العمــل بهــذه األفــكار أم ال‪.‬‬ ‫اســتخدم األفــكار املجديــة‪ .‬تذكــر بــأن االبتــكار لــن يجــدي‬ ‫نفعــاً إذا لــم يتــم العمــل بــه‪ .‬قــم بتوفــري الوقــت واملــوارد‬ ‫لتطويــر األفــكار املتميــزة والعمــل بهــا‪ .‬إن عــدم اســتغالل‬ ‫هــذه األفــكار يعنــي بــأن شــركتك ســتهدر االبتــكار‪ ،‬كمــا‬ ‫ســيتم خســارة الكثــري مــن األفــكار املتميــزة يف املســتقبل إذا‬ ‫شــعر املوظفــون بــأن األمــر غــري مجـ ٍـد‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫نبذة عن بيت‪.‬كوم‪:‬‬

‫إن بيت‪.‬كوم هو أكر موقع‬

‫للتوظيف يف الشرق األوسط‪ ،‬إذ‬

‫يخدم ما يزيد عن ‪ 40,000‬شركة‬

‫و‪ 15,100,000‬باحث عن عمل‬

‫من مختلف أنحاء الشرق األوسط‬

‫وشمال إفريقيا والعالم‪ ،‬يمثلون‬

‫كافة املهن والجنسيات واملستويات‬

‫الوظيفية‪ .‬أعلن عن الشواغر‬

‫املتوفرة لديك أو ابحث عن أفضل‬

‫املهنين أو الوظائف عر ‪www.‬‬

‫‪ ،bayt.com‬أكر مصدر للوظائف‬

‫وأصحاب الخرات يف املنطقة‪.‬‬

‫يمكنكم إرسال أية مالحظات على البريد‪:‬‬ ‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫‪2014‬‬


‫‪40‬‬

‫شئــون إدارية‬

‫كيف تشجع‬

‫االبتكار‬ ‫يف مكان عملك‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫قضاي ـ ـ ـ ـ ــا تهم ـ ـ ـ ـ ــك‬

‫يعرض‬

‫أيضــاً‬ ‫مختلــف‬ ‫البحــث‬ ‫املبــادرات القائمــة‪ ،‬وتلــك‬ ‫التــي يمكــن اعتمادهــا‪،‬‬ ‫يف مختلــف البلــدان العربيــة ملعالجــة هــذه‬ ‫القضايــا واملســاعدة يف اســتحداث فــرص عمــل‬ ‫تكفــي لنحــو ‪ 11‬مليــون طالــب عمــل جديــد إىل‬ ‫ســوق العمــل ســنوياً‪.‬‬

‫وجــاء يف بحــث شــركة الخبــري أن الرواتــب يف‬ ‫القطــاع العــام أعــى بنســبة ‪ ٪ 48‬يف مصــر‪،‬‬ ‫وبنســبة ‪ ٪ 36‬يف تونــس باملقارنــة مــع القطــاع‬ ‫الخــاص‪ .‬ويف هــذا الصــدد يضيــف دكتــور‬ ‫الهمامــي يجــب معالجــة هــذه النظــرة لــدى‬ ‫الشــباب مــن أجــل تحقيــق التــوازن بــن فــرص‬ ‫العمــل يف القطاعــن العــام والخــاص‪.‬‬

‫الحاجة إىل االستثمار املستمر يف نظم التعليم‬ ‫العربية‬ ‫لقــد اســتثمرت الحكومــات يف أرجــاء الوطــن‬ ‫العربــي بشــكل كبــري يف قطــاع التعليــم خــالل‬ ‫العقــد املــايض‪ ،‬إال أن مؤهــالت رأس املــال‬ ‫البشــري الــذي تنتجــه النظــم التعليميــة ال‬ ‫تتطابــق حتــى اآلن مــع متطلبــات احتياجــات‬ ‫ســوق العمــل‪ ،‬وتعتــر التحديــات التــي تواجــه‬ ‫نظــم التعليــم العربيــة مــن بــن األكــر يف‬ ‫العالــم‪ ،‬إذ تشــري اإلحصــاءات إىل أن ‪٪ 43‬‬ ‫مــن خريجــي الجامعــات يف اململكــة العربيــة‬ ‫الســعودية عاطلــون عــن العمــل‪ ،‬يف حــن مــا‬ ‫يــزال ‪ ٪ 22‬مــن الشــباب املتعلمــن يف املغــرب‪،‬‬ ‫و‪ ٪ 14‬يف اإلمــارات العربيــة املتحــدة يبحثــون‬ ‫عــن وظائــف‪.‬‬ ‫وهــذا مؤشــر واضــح يمكــن أن تســتند إليــه‬ ‫اإلســرتاتيجيات الوطنيــة للرتكيــز عــى دعــم‬ ‫التخصصــات التعليميــة التــي يتطلبهــا ســوق‬ ‫العمــل‪ ،‬وضمــان املطابقــة املثــى بــن املهــارات‬ ‫واحتياجــات الوظائــف‪.‬‬

‫تحســن السياســات الراميــة الســتحداث‬ ‫وظائــف عاليــة الجــودة‬ ‫ً‬ ‫وقــد كشــف تقريــر صــدر مؤخــرا عــن صنــدوق‬ ‫النقــد الــدويل أن نمــواً بنســبة ‪ ٪ 1‬يف الناتــج‬ ‫املحــيل اإلجمــايل غــري النفطــي يمكــن أن يســهم‬ ‫يف تحســن معــدالت توظيــف املواطنــن‪ .‬ويف‬ ‫منطقــة الخليــج عــى ســبيل املثــال‪ُ ،‬يقـ َّـدر‬ ‫أن تصــل نســبة هــذا التحســن يف توظيــف‬ ‫املواطنــن إىل ‪ ٪ 0.45‬يف قطــر و ‪ ٪ 1.53‬يف‬ ‫ســلطنة ُعمــان‪ .‬ويعتقــد دكتــور الهمامــي أن‬ ‫القطــاع الخــاص العربــي يملــك القــدرة عــى‬

‫وعــن ذلــك يقــول دكتــور حلمــي الهمامــي‬ ‫رئيــس قســم املحاســبة واالقتصــاد بجامعــة‬ ‫قطــر ال تقتصــر الحاجــة إىل االســتثمار املســتمر‬ ‫عى التعليم الثانوي والجامعي فحسب‪ ،‬بل‬ ‫يجــب أن تشــمل تلــك االســتثمارات مجــاالت‬ ‫التدريــب التقنــي واملهنــي للقــوى العاملــة األقــل‬ ‫تأهيـ ً‬ ‫ـال‪ ،‬وهــذا متطلــب أســايس يف كثــري مــن‬ ‫الــدول العربيــة األقــل نمــوا‪ً.‬‬ ‫ظاهرة «بطالة االنتظار»‬ ‫نسـ ٌ‬ ‫ـبة كبــرية مــن الشــباب املتعلــم يف العالــم‬ ‫العربــي يطمحــون للعمــل لــدى القطــاع العــام‪.‬‬ ‫ويفضــل الكثــري مــن الخريجــن‪ ،‬خاصــة‬ ‫يف الــدول الخليجيــة الغنيــة بالنفــط‪ ،‬أن‬ ‫يبقــوا عاطلــن عــن العمــل يف انتظــار وظيفــة‬ ‫ـام بالفــرص املحتملــة‬ ‫حكوميــة دون أي اهتمـ ٍ‬ ‫لــدى القطــاع الخــاص‪ .‬وعــن ذلــك يقــول دكتــور‬ ‫الهمامــي يســود االعتقــاد بــأن حــزم الرواتــب‬ ‫والتعويضــات يف القطــاع العــام أفضــل بكثــري‬ ‫منهــا يف القطــاع الخــاص‪.‬‬

‫املبادرات الحكومية أثمرت‬ ‫عن أكر من ربع مليون فرصة عمل‬ ‫نجحــت املبــادرات الحكوميــة األخــرية التــي‬ ‫تهــدف إىل دعــم تنميــة املهــارات يف اســتحداث‬ ‫‪ 278‬ألــف فرصــة عمــل‪:‬‬ ‫ •برنامــج خــادم الحرمــن الشــريفن‬ ‫لالبتعاث الخارجي (حتى العام ‪،)2020‬‬ ‫والــذي ُيقـ ّـدر أن يضـ ّـخ نحــو ‪ 9‬مليــارات‬ ‫ريــال ســعودي يف النظــام التعليمــي‬ ‫لتمكــن الســعودين مــن الدراســة يف‬ ‫ّ‬ ‫والتكفــل بدراســة أكــر مــن‬ ‫الخــارج‪،‬‬ ‫‪ 130.000‬طالــب وطالبــة‪.‬‬ ‫ •برنامــج امللــك عبداللــه إلعــداد املدربــن‬ ‫التقنيــن‪ ،‬والــذي يهــدف إىل دعــم‬ ‫التعليــم املهنــي عــر تدريــب ‪450.000‬‬ ‫مبتعثــاً قبــل نهايــة العــام ‪.2015‬‬ ‫ •الخطــة الخمســية التنمويــة الثامنــة يف‬ ‫ُعمــان (حتــى العــام ‪ ،)2015‬والتــي تدعــم‬ ‫التعليــم العــايل‪.‬‬ ‫ •رؤيــة قطــر الوطنيــة ‪ ،2030‬وتتضمــن‬ ‫خططــاً لدعــم التعليــم العــايل والتدريــب‬ ‫املهنــي للمواطنــن‪.‬‬ ‫ • ّ‬ ‫توفــر خطــة «إدمــاج» يف املغــرب التدريــب‬ ‫املهنــي للخريجــن الشــباب‪ ،‬بينمــا يقــدم‬ ‫برنامــج «تأهيــل» ورشــات عمــل لتطويــر‬ ‫املهــارات قبــل التوظيــف للخريجــن‬ ‫الجــدد‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫خلــق الكثــري مــن فــرص العمــل يف املنطقــة إذا‬ ‫حصــل عــى االســتثمارات املناســبة والدعــم‬ ‫الحكومــي‪ .‬وتراوحــت السياســات التــي تتبعهــا‬ ‫الــدول العربيــة يف هــذا الصــدد بــن إقامــة‬ ‫الشــراكات بــن القطاعــن العــام والخــاص‪،‬‬ ‫وسياســات التوطــن‪ ،‬وفــرض القيــود عــى‬ ‫تأشــريات الوافديــن ورفــع رســوم التأشــريات‬ ‫عليهــم‪ ،‬وترحيــل العمــال املخالفــن‪ ،‬وقــد‬ ‫ســاعدت يف مجملهــا يف زيــادة عــدد الوظائــف‬ ‫املتاحــة للمواطنــن يف تلــك البلــدان‪ .‬ومــع‬ ‫ذلــك‪ ،‬فــال يــزال الطريــق طويـ ً‬ ‫ـال وصعبــاً حيــث‬ ‫تســتمر أعــداد العمــال الوافديــن األجانــب‬ ‫باالرتفــاع يف القطــاع الخــاص‪ ،‬وقــد وصلــت إىل‬ ‫ـب مذهلــة تقــارب ‪ ٪ 99‬يف دول مثــل قطــر‬ ‫نسـ ٍ‬ ‫واإلمــارات العربيــة املتحــدة‪.‬‬ ‫وتشــري الخبــري املاليــة يف بحثهــا كذلــك إىل أن‬ ‫برامــج التوطــن قــد ســاعدت يف اســتحداث‬ ‫‪ 600‬ألــف فرصــة عمــل للســعودين يف الفــرتة‬ ‫األخــرية‪ .‬لكــن هذاالعــدد مــا يــزال ضئيـ ً‬ ‫ـال‬ ‫باملقارنــة مــع أعــداد الشــباب الســعودين‬ ‫العاطلــن عــن العمــل‪ .‬ويمكــن ملبــادرات أخــرى‬ ‫مثــل زيــادة االســتثمار يف البنيــة التحتيــة خلــق‬ ‫نحــو مليــوين وظيفــة مباشــرة و‪ 2.5‬مليــون‬ ‫وظيفــة غــري مباشــرة يف قطاعــات ذات صلــة‪.‬‬ ‫تشجيع املشاريع الصغرية واملتوسطة‬ ‫النجــاح الــذي حققتــه املبــادرات الهادفــة‬ ‫لتحفيــز خلــق فــرص العمــل يف املنطقــة جــاء‬ ‫محــدودا نســبياً‪ .‬وأضحــى خلــق بيئـ ٍـة مواتيــة‬ ‫ً‬ ‫ـرورة يف‬ ‫وداعمــة لريــادة األعمــال فرصـ ًـة وضـ‬ ‫الوقــت ذاتــه لتشــجيع الشــباب العربــي عــى‬ ‫البحــث عــن فــرص عمـ ٍـل مميــزة أخــرى خــارج‬ ‫القطــاع العــام‪.‬‬ ‫تعزيز مشاركة املرأة‬ ‫ويعتــر الهمامــي أن تشــجيع مشــاركة املــرأة‬ ‫يف القــوى العاملــة‪ ،‬عــر تزويدهــا بالتدريــب‬ ‫والتوجيــه املهنــي‪ُ ،‬يعـ ّـد وسـ ً‬ ‫ـيلة فعالــة لتوســيع‬ ‫قاعــدة قــدرات ومهــارات القــوى العاملــة‪.‬‬ ‫وتعمــل مؤسســات مثــل مركــز امللكــة رانيــا‬ ‫للريــادة عــى إشــراك املــرأة يف القــوى العاملــة‪،‬‬ ‫فذلــك ســيدعم دون شــك النمــو االقتصــادي‬ ‫العــام‪ .‬كمــا ُيعتــر صنــدوق األمــري ســلطان بــن‬ ‫عبدالعزيــز لتنميــة املــرأة مبــادرة أخــرى ناجحــة‬ ‫تهــدف إىل دعــم رائــدات املشــاريع‪ ،‬وقــد ّ‬ ‫تبنــى‬ ‫الصنــدوق أكــر مــن ‪ 32‬مشــروعاً منــذ العــام‬ ‫‪ 2007‬حتــى اآلن‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪42‬‬

‫قضاي ـ ـ ـ ـ ــا تهم ـ ـ ـ ـ ــك‬

‫مشكلة بطالة الشباب‬

‫يف العالم العربي‬ ‫طرحت الخبري املالية أحدث بحوثها يف موضوع بطالة الشباب يف العالم العربي‪ .‬ويسلط البحث‪،‬الذي يتناول الشباب‬ ‫العربي بن سن ‪ 15‬و ‪ 29‬عاماً‪ ،‬الضوء عى أهم القضايا اإلشكالية التي تؤثر عى توظيفهم يف دول املنطقة‪.‬‬ ‫بقلم ازدهار ابراهيم‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫ك ـ ـ ـ ـ ـ ــوكبن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬

‫‪45‬‬

‫«هناك حاجة واضحة للقوانن واللوائح‪ .‬هناك‬ ‫إسرتاتيجيات وسياسات لدى مختلف املؤسسات‬ ‫تعمل يف اتجاه رؤية قطر الوطنية ‪ ،2030‬وهناك‬ ‫حاجة إىل سن القوانن واللوائح املطلوبة كجزء‬ ‫من هذه املهمة‪ .‬نحن نعمل مع كهرماء وأيضا مع‬ ‫الجهات املعنية األخرى إلنجاح هذه السياسات»‬ ‫غسان برغوث‬ ‫رئيس قطاع قطر والكويت والبحرين بشركة شنيدر إليكرتيك‬

‫يقــول هورمــان‪« :‬إن هــذه الــدول تحتــاج إىل لعــب‬ ‫دور قيــادي يف وضــع أجنــدة لتحقيــق كفــاءة‬ ‫استخدام الطاقة يف املنطقة مثل وضع إسرتاتيجية‬ ‫وطنيــة لكفــاءة اســتخدام الطاقــة تحــدد أهــداف‬ ‫الكفــاءة بمســتويات قابلــة للقيــاس وتطـ ِّور األطــر‬ ‫املؤسســية والقانونيــة والتنظيميــة التــي تحــدد‬ ‫الحوافــز وتفــرض االنصيــاع للنظــم وتنــئ ســلطة‬ ‫تتمتــع بصالحيــات ووســائل كافيــة للمحافظــة‬ ‫ِّ‬ ‫وتوفــق‬ ‫عــى املكاســب التــي تتحقــق يف هــذا املجــال‬ ‫اإلســرتاتيجية الوطنيــة وفقــا لذلــك‪ .‬عليهــم أيضــا‬ ‫أن ينظــروا يف تشــجيع االســتثمارات الخاصــة يف‬ ‫قطــاع كفــاءة اســتخدام الطاقــة مــن خــالل التعــاون‬ ‫مــع القطــاع املــايل الخــاص إلنشــاء أدوات مشــرتكة‬ ‫بــن القطاعــن العــام والخــاص لتســهيل تمويــل‬ ‫مشــاريع كفــاءة اســتهالك الطاقــة‪ .‬يمكــن اتخــاذ‬ ‫هــذه اإلجــراءات عــى ســبيل املثــال عــن طريــق الدعــم‬ ‫املــايل والقــروض امليســرة والحوافــز املاليــة األخــرى‬ ‫للالعبــن األساســين العاملــن يف قطــاع كفــاءة‬ ‫اســتخدام الطاقــة مثــل منتجــي األجهــزة لحثهــم‬ ‫عــى تطويــر وإنتــاج أجهــزة متوافقــة مــع متطلبــات‬ ‫كفــاءة اســتخدام الطاقــة كمــا يقــول هورمــان‪.‬‬ ‫ويضيــف‪« :‬باإلضافــة إىل ذلــك ســوف تحتــاج‬ ‫حكومــات الشــرق األوســط إىل مراجعــة أنظمــة‬ ‫الدعم الحالية لقطاع الطاقة وتحدد إىل أي درجة‬ ‫يمكــن اســتبدالها بحوافــز ترفــع مــن مســتوى كفــاءة‬ ‫اســتخدام الطاقــة»‪.‬‬

‫الرحلة وليس الوجهة‬ ‫واصفــا إدارة كفــاءة اســتخدام الطاقــة بـ «الرحلــة»‬ ‫وليــس «الوجهــة» يقــول غســان برغــوث رئيــس‬ ‫قطــاع قطــر والكويــت والبحريــن يف شــركة شــنيدر‬ ‫إليكرتيــك أن قطــر لديهــا خطــط وبرامــج معينــة‬ ‫تحت التنفيذ سوف تدفع ترشيد استهالك الطاقة‬ ‫إىل األمــام‪ .‬ويضيــف ‪« :‬لكــن أعتقــد أن هنــاك الكثــري‬ ‫الــذي ينبغــي القيــام بــه عــى مســتوى األفــراد»‪.‬‬

‫أهمية كفاءة استخدام الطاقة‬ ‫يقــول مديــر مجلــس قطــر لألبنيــة الخضــراء‬ ‫املهنــدس مشــعل الشــمري‪« :‬إن قطــر لديهــا واحــد‬ ‫مــن أعــى معــدالت اســتهالك الفــرد للطاقــة يف‬ ‫العالــم‪ ،‬وهــي تعتمــد اعتمــادا يــكاد يكــون كليــا‬ ‫عــى البــرتول والغــاز إلنتــاج احتياجاتهــا مــن الطاقــة‪.‬‬ ‫وهــذا يجعــل كفــاءة اســتخدام الطاقــة واحــدة مــن‬ ‫أهــم التحديــات التــي تواجــه الدولــة»‪.‬‬

‫ويواصــل برغــوث كالمــه قائــال‪« :‬هنــاك حاجــة‬ ‫واضحــة للقوانــن واللوائــح‪ .‬هنــاك إســرتاتيجيات‬ ‫وسياســات لــدى مختلــف املؤسســات تعمــل يف‬ ‫اتجــاه رؤيــة قطــر الوطنيــة ‪ ،2030‬وهنــاك حاجــة‬ ‫إىل ســن القوانــن واللوائــح املطلوبــة كجــزء مــن‬ ‫هــذه املهمــة‪ .‬نحــن نعمــل مــع كهرمــاء وأيضــا مــع‬ ‫الجهــات املعنيــة األخــرى إلنجــاح هــذه السياســات»‪.‬‬ ‫مشــريا إىل إدارة كفــاءة اســتخدام الطاقــة يف دول‬ ‫مجلــس التعــاون الخليجــي األخــرى يقــول برغــوث‪:‬‬ ‫«إن الســلطات الكويتيــة وضعــت برامــج للتقليــل‬ ‫مــن الفقــد الــذي يحــدث أثنــاء النقــل والتوزيــع‪،‬‬ ‫وهــم يحققــون النتائــج املرجــوة»‪.‬‬ ‫باملثــل أجــرت حكومــة أبوظبــي مراجعــة عــى‬ ‫مجمَّ ــع يتكــون مــن ‪ 70‬مبنــى ويضــم منــازل ومكاتــب‬ ‫ومؤسســات ومجمعــات تجاريــة ملعرفــة نمــط‬ ‫اســتهالك الطاقــة فيهــا‪ .‬وقــال برغــوث‪« :‬لقــد‬ ‫وضعنــا توصيــات معينــة للتقليــل مــن اســتهالك‬ ‫الطاقــة بنســبة ‪.»% 30‬‬

‫يقول الشمري‪ « :‬سوف يجلب التقليل من معدل‬ ‫اســتهالك الطاقــة العديــد مــن الفوائــد لقطــر‪ .‬فهــو‬ ‫ســوف يقلــل مــن اســتهالك مــوارد البــالد الطبيعيــة‬ ‫وانبعاثــات ثــاين أكســيد الكربــون والتاثــريات‬ ‫الســلبية ملحطــات تحليــة امليــاه عــى البيئــة وتأثــري‬ ‫زيــادة األحمــال عــى الشــبكة»‪.‬‬ ‫ربمــا أن أهــم إجــراء مطلــوب اتخــاذه للتأكــد مــن‬ ‫استمرار التقليل من االنبعاثات املسببة لالحتباس‬ ‫الحــراري يف قطــر خلــق بيئــة تعليميــة وتوعويــة‪.‬‬ ‫يهــدف مجلــس قطــر لألبنيــة الخضــراء إىل زيــادة‬ ‫الوعــي واملعرفــة حــول ممارســات األبنيــة الخضــراء‬ ‫لتشــجيع املجتمــع املحــيل عــى إدراك مزايــا العيــش‬ ‫يف توافــق مــع البيئــة الطبيعيــة»‪.‬‬ ‫ومــىض قائــال‪« :‬نحــن نحــاول شــرح أن تبنــي املعايــري‬ ‫املســتدامة ال يســاعد عــى ترشــيد اســتهالك الطاقــة‬ ‫ِّ‬ ‫ويحســن‬ ‫والخدمــات فحســب بــل أيضــا التكلفــة‪،‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪44‬‬

‫ك ـ ـ ـ ـ ـ ــوكبن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬

‫الرتشيـ ـ ـ ـ ــد‬

‫يبـ ـ ـ ـ ـ ــدأ مـ ـ ـ ــن الف ـ ـ ــرد‬ ‫تتخذ قطر خطوات واعية يف إدارة الطاقة ولكن الطريق أمامها ما يزال طويال‪ ،‬وعليها أن تغري الكثري من القناعات‬ ‫وأنماط السلوك قبل أن تحقق هدفها املنشود‪.‬‬

‫صدق‬

‫« تعتمد إسرتاتيجيتنا الرئيسية‬ ‫يف مجال إدارة كفاءة استخدام‬ ‫الطاقة عى املصادر املتجددة‬ ‫واملستدامة للطاقة واملياه‪ ،‬واإلمداد‬ ‫املستقر للكهرباء واملاء بأقل تكلفة‬ ‫ممكنة وأفضل مستوى من الجودة‬ ‫وأقوى التزام بالتقليل من انبعاثات‬ ‫الكربون لنحافظ عى استدامة‬ ‫البيئة»‬ ‫عيل محمد العيل‬ ‫مدير إدارة الرتشيد وكفاءة استخدام الطاقة‬ ‫بكهرماء‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫أو ال تصــدق! دول مجلــس‬ ‫التعــاون الخليجــي الســت التــي‬ ‫يبلــغ تعــداد ســكانها واحــد عــى‬ ‫عشــرين مــن تعــداد ســكان إفريقيــا يســتهلكون مــن‬ ‫الطاقــة أكــر ممــا يســتهلكه جميــع ســكان القــارة‬ ‫الســمراء‪ .‬هــل هــذا يعنــي أن أنظمــة إدارة الطاقــة‬ ‫يف هــذه الــدول ليســت كمــا يجــب؟ يف حــن نجــد‬ ‫أن العديــد مــن الــدول الخليجيــة يف ســباق مــع‬ ‫الزمــن إلنتــاج واســتخدام مصــادر الطاقــة املتجــددة‬ ‫تبــدو منصرفــة تمامــا أو تــكاد عــن االهتمــام‬ ‫بتفعيــل كفــاءة اســتخدام املــوارد املتوفــرة لديهــا‬ ‫حاليــا‪ .‬إذا لــم يتــم إدارة االســتهالك املتصاعــد يف‬ ‫املنطقــة باملســتوى املطلــوب فــإن ذلــك ســوف يهــدد‬ ‫بتقويــض التتنافســية والنمــو االقتصــادي يف هــذه‬ ‫االقتصــادات‪.‬‬

‫وحتــى تســتطيع هــذه الــدول أن تتبنــى بشــكل‬ ‫معتــدل اإلجــراءات املطبقــة يف أماكــن أخــرى يف‬ ‫العالــم لزيــادة كفــاءة اســتخدام الطاقــة عليهــا أوال‬ ‫أن تقلــل إىل حــد كبــري مــن متطلبــات االســتثمار يف‬ ‫البنيــة التحتيــة للطاقــة وتب َِّطــيء مــن خطــى نمــو‬ ‫استهالك الطاقة وتحرر البرتول للتصدير وتساعد‬ ‫عــى التخفيــف مــن معــدل التلــوث ومعــدل إطــالق‬ ‫الكربــون يف الهــواء الجــوي‪.‬‬ ‫أطلقــت دولــة اإلمــارات العربيــة املتحــدة برنامجهــا‬ ‫الوطنــي لكفــاءة وترشــيد اســتخدام الطاقــة يف‬ ‫العــام ‪ 2011‬لرفــع مســتوى كفــاءة اســتخدام‬ ‫الطاقــة يف القطــاع الســكني‪ .‬مــع ذلــك يقــف تب َِّنــي‬ ‫إجــراءات كفــاءة اســتخدام الطاقــة يف منطقــة‬ ‫الشــرق األوســط وشــمال إفريقيــا عنــد مســتوى‬ ‫محــدود للغايــة نتيجــة للعوائــق البنيويــة واملشــاكل‬

‫الخاصــة بالشــرق األوســط‪.‬‬ ‫يفتقــر معظــم املســتهلكن يف قطــر إىل الوعــي يف‬ ‫مجــال ترشــيد اســتهالك الطاقــة‪ ،‬ويبــدون غــري‬ ‫مهتمن بفوائد إدارة الطاقة‪ .‬تعتر املكاتب املضاءة‬ ‫بالكامــل يف الخليــج الغربــي إىل وقــت طويــل بعــد‬ ‫انتهــاء ســاعات العمــل واملنــازل املغمــورة باإلضــاءة‬ ‫الكاشــفة مــن جميــع االتجاهــات مــن املناظــر املألوفــة‬ ‫يف قطــر‪ .‬خطــوات حصيفــة قليلــة يف مجــال إدارة‬ ‫املــوارد ســوف تــؤدي إىل الكثــري يف مجــال ترشــيد‬ ‫الطاقــة‪.‬‬ ‫اقــرتح املجلــس البلــدي املركــزي يف اجتماعــه املنعقــد‬ ‫يف ‪ 21‬يناير عى املؤسسة العامة القطرية للكهرباء‬ ‫واملــاء (كهرمــاء) منــح املفتشــن ســلطة الضبطيــة‬ ‫القضائيــة للدخــول إىل الوحــدات الســكنية لوقــف‬ ‫إهــدار املــاء والكهربــاء بعــد أن شــعر بالقلــق مــن‬ ‫الــدور الــذي يقــوم بــه املســتهلكون يف ذلــك‪ .‬أراد‬ ‫املجلــس أكــر مــن ذلــك مــن كهرمــاء وأن تثــري هــذه‬ ‫القضية وترفعها إىل الحكومة لتتخذ فيها اإلجراء‬ ‫املناســب‪.‬‬ ‫انعدام الوعي‬ ‫إنهــا نفــس املشــاعر التــي يعـ ِّـر عنهــا الخــراء يف‬ ‫املنطقــة يف كالمهــم عــن املعوقــات‪ .‬يقــول مــارك‬ ‫هورمــان الشــريك يف إنريجــي براكتيــس جــروب‬ ‫يف أوليفــر ويمــان‪« :‬مــا يعــرتض طريــق تســريع‬ ‫وإنجــاح تنفيــذ إجــراءات كفــاءة اســتخدام الطاقــة‬ ‫يف املنطقــة انعــدام الوعــي بــن املســتهلكن وانعــدام‬ ‫الحافز بينهم وانخفاض مستوى أولوية هذا األمر‬ ‫لــدى مختلــف الحكومــات التــي يفــرتض أن تتخــذ‬ ‫هــذه اإلجــراءات»‪.‬‬


‫‪47‬‬

‫واح ــة العل ــوم والتكنولوجيــا يف قط ـ ــر‬

‫الرتكيــز علـى رواد أعمـال التكنولــوجيــا‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪46‬‬

‫ك ـ ـ ـ ـ ـ ــوكبن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬

‫اهتمامــا كبــريا مــع دخــول وزارة الطاقــة والصناعــة‬ ‫يف تعــاون مــع وزارة البيئــة وإصدارهمــا يف ســبتمر‬ ‫‪ 2013‬توجيهــات إىل الشــركات الصانعــة للمكيفــات‬ ‫واملصابيــح الســاطعة بــأن تتقيــد بمواصفــات‬ ‫معينــة قبــل أن تطــرح منتجاتهــا يف الســوق‪ .‬هــذه‬ ‫التوجيهــات التــي ســوف تصبــح ســارية املفعــول‬ ‫اعتبــارا مــن ينايــر ‪ 2014‬يجــري اآلن العمــل عــى‬ ‫توسيع نطاقها لتشمل األجهزة الكهربائية األخرى‬ ‫مثــل الغســاالت والثالجــات ومضخــات امليــاه‬ ‫وأجهــزة اإلضــاءة أيضــا خــالل الشــهور القادمــة‪.‬‬

‫« سوف يؤدي تقليل معدالت‬ ‫استهالك الطاقة إىل العديد‬ ‫من املزايا لقطر منها ‪ :‬تخفيض‬ ‫استهالك مواردها الطبيعية‬ ‫وانبعاثات ثاين أكسيد الكربون‪،‬‬ ‫والتأثري عى البيئة من قبل‬ ‫محطات تحلية املياه‪ ،‬وأيضا إىل‬ ‫منع زيادة األحمال عى شبكات‬ ‫النقل والتوزيع الكهربايئ»‬

‫ثالثــا‪ ،‬الناحيــة القانونيــة واللوائــح التــي يتوجــب‬ ‫إعدادها وفرضها لضمان أن املباين الجديدة ســواء‬ ‫كانــت تجاريـ��ة أو صناعيــة تســتهلك الحــد األدىن‬ ‫مــن الكهربــاء واملــاء عــن طريــق التقيــد باملعايــري‬ ‫االســتهالكية القياســية‪.‬‬

‫املهندس مشعل الشمري‬ ‫مدير مجلس قطر لألبنية الخضراء‬ ‫مــن مســتوى الحيــاة ويحقــق أربــاح أكــر عــى املــدى‬ ‫الطويل‪ .‬يدرك مجلس قطر لألبنية الخضراء أيضا‬ ‫الحاجــة إىل شــركاء لديهــم مؤسســات بيئيــة فعالــة‬ ‫ومتقدمة تبني وتقوي الوعي العام بحماية البيئة‬ ‫وتشــجع عــى اســتخدام التكنولوجيــات الصديقــة‬ ‫للبيئــة»‪.‬‬

‫أطلقت كهرماء حملة ترشــيد الوطنية التي تهدف‬ ‫إىل الحــد مــن اســتهالك الكهربــاء وامل ــاء بمع ـ ــدل‬ ‫‪ % 20‬و ‪ % 35‬تقريبــا عــى التــوايل بحلــول العــام‬ ‫‪ .2017‬هنــاك مبــادرة أخــرى هــي واحــة كهرمــاء‬ ‫للرتشيد‪ ،‬وهي عبارة عن مبادرة تعليمية موجهة‬ ‫إىل املــدارس التــي يزورهــا فريــق كهرمــاء طــوال‬ ‫العــام حامــال معــه أجهــزة نقالــة ُتسـ َ‬ ‫ـتخدم لرتشــيد‬ ‫االســتهالك‪ .‬ويتوقــع أن تزيــد الواحــة مــن قنــوات‬ ‫تواصــل كهرمــاء مــع الفئــات املســتهدفة لتنفيــذ‬ ‫مثــل هــذه الرامــج يف املــدارس وبــن أفــراد الجمهــور‬ ‫العــام أيضــا‪.‬‬

‫يقــول عــيل محمــد عــيل العــيل مديــر إدارة الرتشــيد‬ ‫وكفــاءة اســتخدام الطاقــة بكهرمــاء‪« :‬ترتكــز‬ ‫إســرتاتيجيتنا الرئيســية يف إدارة كفــاءة اســتخدام‬ ‫الطاقــة عــى مصــادر الطاقــة املتجــددة املســتدامة‬ ‫وامليــاه واإلمــداد املســتقر للكهربــاء واملــاء بأقــل‬ ‫التكاليــف وأفضــل مســتوى مــن الجــودة وااللتــزام‬ ‫بالتقليــل مــن انبعاثــات الكربــون للمحافظــة‬ ‫عــى اســتدامة البيئــة‪ .‬نظــرا ألن كفــاءة وترشــيد‬ ‫اســتخدام الطاقــة مــن العناصــر املهمــة لتحقيــق‬ ‫االســتدامة مــع مراعــاة احتياجــات األجيــال القادمــة‬ ‫تركــز كهرمــاء عــى تثقيــف الجمهــور ورفــع مســتوى‬ ‫الحيــاة لتحقيــق الرفاهيــة لقطــر‪ .‬هــذا ســوف يــؤدي‬ ‫ليــس فقــط إىل تقليــل التكاليــف بماليــن الريــاالت‬ ‫التــي تنفــق عــى الغــاز الطبيعــي الــذي يســتخدم يف‬ ‫توليــد الكهربــاء بــل أيضــا إىل ضمــان مســتوى أفضــل‬ ‫مــن العيــش لألجيــال القادمــة‪.‬‬

‫أهــم سياســة يمكــن اتباعهــا يف هــذا املجــال هــي‬ ‫اســتغالل الطاقــة الشمســية املتوفــرة بكــرة يف‬ ‫البــالد‪ .‬وهنــاك خطــط جاهــزة إلنتــاج عــى األقــل‬ ‫‪ 200‬ميغــاواط مــن الكهربــاء مــن الطاقــة الشمســية‬ ‫(‪ % 2‬من الطلب املثبت للكهرباء واملقدر بـ ‪10,000‬‬ ‫ميغــاواط) بحلــول عــام ‪.2020‬‬

‫إسرتاتيجيات كهرماء‬ ‫مــن نظــرة ســريعة إىل إدارة الكفــاءة بهــدف تعظيــم‬ ‫اإلنتاجيــة مــن كل وحــدة طاقــة تســتخدم نتوصــل‬ ‫إىل حقائــق جديــرة باالهتمــام‪.‬‬

‫« ما يعرتض طريق تسريع وإنجاح‬ ‫تنفيذ إجراءات كفاءة استخدام‬ ‫الطاقة يف املنطقة انعدام الوعي بن‬ ‫املستهلكن وانعدام الحافز بينهم‬ ‫وانخفاض مستوى أولوية هذا‬ ‫األمر لدى مختلف الحكومات التي‬ ‫يفرتض أن تتخذ هذه اإلجراءات»‬ ‫مارك هورمان‬ ‫شريك إنريجي براكتيس جروب‬ ‫أوليفر ويمان‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫األجهزة ذات الكفاءة العالية يف استخدام الطاقة‬ ‫يجــد اســتخدام األجهــزة ذات الكفــاءة العاليــة يف‬ ‫اســتخدام الطاقــة لرتشــيد اســتهالك الكهربــاء‬

‫يبــدو أن الجهــات التــي توفــر الكهربــاء يف البــالد‬ ‫تســري يف االتجــاه الصحيــح مــع وجــود السياســات‬ ‫الالزمــة وتنفيــذ الحمــالت ذات األهــداف املحــددة‬ ‫بمــا يف ذلــك املبــادرة التعليميــة ووضــع احتياجــات‬ ‫أجيــال املســتقبل يف االعتبــار‪.‬‬ ‫ولكــن النتائــج مــن هــذه املجهــودات ســوف تظهــر‬ ‫بوضــوح فقــط عندمــا يأخــذ كل مواطــن هــذا‬ ‫األمــر كمســئولية شــخصية وال يلقيهــا ليــس‬ ‫فقــط عــى عاتــق البلــد الــذي يعيــش فيــه فحســب‬ ‫بــل أيضــا عــى عاتــق الكوكــب الــذي نتشــارك كلنــا‬ ‫يف العيــش فيــه‪ .‬هــذا اســتثمار ملصلحــة األجيــال‬ ‫القادمــة‪.‬‬


‫بدون اسم‬

‫‪49‬‬

‫الرتكيز عى رواد األعمال‬

‫املتخصصن يف مجال التكنولوجيا‬

‫واحة العلوم والتكنولوجيا يف قطر عى أعتاب أمور عظيمة من‬

‫بدايات ملشاريع تكنولوجية إىل ثورة طبية واستضافة ألكر مؤتمر‬ ‫للواحات العلمية وهو املؤتمر السنوي للرابطة الدولية لواحات‬

‫العلوم ومجاالت االبتكار الذي سوف يعقد ألول مرة يف العالم‬

‫العربي يف قطر هذا العام‪ .‬حمد الكواري رئيس لجنة تنظيم املؤتمر‬ ‫السنوي للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجاالت االبتكار ‪2014‬‬

‫والعضو املنتدب بواحة العلوم والتكنولوجيا يف قطر يحدثنا عن هذا‬

‫العام االستثنايئ بالنسبة لواحة العلوم والتكنولوجيا يف قطر‪.‬‬

‫لذلك أهم حدث بالنسبة لواحة العلوم والتكنولوجيا يف قطر هذا‬

‫العام دون شك هو املؤتمر السنوي للرابطة الدولية لواحات العلوم‬

‫ومجاالت االبتكار‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪48‬‬

‫بدون اسم‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫‪50‬‬

‫تحت الض ــوء‬

‫ماذا‬

‫يعنــي اســتضافة هــذا املؤتمــر للواحــة‬ ‫ولقطــر؟‬ ‫و ُِجــدت واحــات العلــوم والتكنولوجيــا‬ ‫مــن أوائــل الخمســينيات مــن القــرن املــايض ولكــن‬ ‫كل العيــون ترتكــز اآلن عــى بدايــات املشــاريع‬ ‫التكنولوجيــة يف منطقــة الشــرق األوســط الكثيفــة‬ ‫االستخدام لوسائل التواصل واالتصاالت يف الوقت‬ ‫الــذي تمثــل فيــه واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‬ ‫وقطــر نموذجــا ســاطعا يف هــذا املجــال يف منطقــة‬ ‫الخليــج العربــي‪ .‬بالنســبة لنــا لــم تكــن الحاجــة إىل‬ ‫مــا تقدمــه واحــات العلــوم والتكنولوجيــا أبــدا أكــر‬ ‫ممــا هــي عليــه اآلن‪ .‬الصلــة بــن الحكومــات والدوائــر‬ ‫األكاديميــة والصناعيــة يف املنطقــة غــري متوفــرة‬ ‫يف بعــض األحيــان‪ ،‬وهنــاك فجــوات يف املهــارات‬ ‫يف قطاعــات إســرتاتيجية مثــل الصحــة والطاقــة‬ ‫وتكنولوجيــا االتصــاالت واملعلومــات‪ .‬ســوف يكــون‬ ‫املؤتمــر الســنوي للرابطــة الدوليــة لواحــات العلــوم‬ ‫ومجــاالت االبتــكار الدوحــة ‪ 2014‬األول مــن نوعــه‬ ‫الــذي يعقــد يف العالــم العربــي‪ .‬أهــم يشء يف هــذه‬ ‫الفعالية استكشاف نماذج جديدة من التكنولوجيا‬ ‫والدعــم املــايل واإلداري الــذي تحتــاج واحــات العلــوم‬ ‫والتكنولوجيــا أن تقدمــه لــرواد األعمــال‪ .‬تلعــب‬ ‫املراكز التكنولوجية مثل واحة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫يف قطــر دورا هامــا يف إطــالق تعــاون ّ‬ ‫فعــال بــن‬ ‫القطاعــات لضمــان أن تحقــق االســتثمارات الوطنيــة‬ ‫الرئيســية يف التعليــم والبحــوث (التــي تقــدر قيمتهـ ــا‬ ‫بـ ـ ‪ % 2.8‬مــن الدخــل الحكومــي يف قطــر) األهــداف‬ ‫املرجــوة واملتمثلــة يف تنميــة املهــارات وحمايــة امللكيــة‬ ‫الفكريــة ودعــم شــركات التكنولوجيــا الناجحــة‪.‬‬ ‫يوحــد املؤتمــر الســنوي للرابطــة الدوليــة لواحــات‬ ‫العلــوم ومجــاالت االبتــكار الدوحــة ‪ 2014‬جهــود‬ ‫واحــات العلــوم الناشــئة والراســخة يف العالــم‬ ‫العربــي ويعــزز االســتفادة مــن الفــرص ويســاعد يف‬ ‫إزالــة الحواجــز لتحقيــق النجــاح‪.‬‬ ‫يف رأيكم ما هي مزايا واحة العلوم والتكنولوجيا يف‬ ‫قطــر التــي تجــذب شــركات البحــوث مــن الخــارج؟ مــا‬ ‫املطلــوب عملــه حتــى يصبــح الوضــع أفضــل؟‬ ‫تفضل الشركات نموذج واحة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫يف قطــر لســبب واضــح وهــو أن لدينــا بنيــة تحتيــة‬ ‫عامليــة الجــودة تدعــم مشــاريع األبحــاث التكنولوجيــة‬ ‫املعقــدة‪ .‬باإلضافــة إىل ذلــك نحــن نتيــح حريــة العمــل‬ ‫يف منطقة حرة بما يعني أننا نمنح الشركات تصاريح‬ ‫مملوكــة بالكامــل إىل جهــات خارجيــة وال نفــرض‬ ‫ضرائــب عــى الدخــل الــذي تحققــه هــذه املشــاريع‬ ‫أو عــى الســلع املســتوردة املســتخدمة يف تطويــر‬ ‫التكنولوجيــات‪ .‬تمثــل هــذه املزايــا لــب مــا نقدمــه‪.‬‬ ‫أنــا إىل جانــب ذلــك فخــور بالثقافــة والبيئــة اللذيــن‬ ‫خلقناهمــا يف الواحــة بــن العاملــن واملســتأجرين‬ ‫ودوائــر ريــادة األعمــال عمومــا يف قطــر‪ .‬نحــن نجلــب‬ ‫األســماء الصناعيــة املحليــة والعامليــة البــارزة يف قطــاع‬ ‫العلــوم الصحيــة والطاقــة وتكنولوجيــا املعلومــات‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫واالتصــاالت بصــورة منتظمــة للمشــاركة يف سلســلة‬ ‫حواراتنــا التكنولوجيــة حتــى أصبحــت الواحــة منتــدى‬ ‫للمعرفــة يســتقطب رواد األعمــال املحليــن‪ .‬هــذه‬ ‫هــي أنــواع الرامــج والخدمــات التــي تضيــف قيمــة‬ ‫بشــكل متزايــد للمســتأجرين ورواد األعمــال‪ ،‬ويف‬ ‫نفــس الوقــت تزيــد جاذبيــة للبيئــة نفســها‪ .‬ظــل هــذا‬ ‫موضوعا رئيسيا لنقاشات مكثفة بيننا وبن أندادنا‬ ‫مــن ريســيفي ‪ Recife‬يف الرازيــل إىل مســقط يف‬ ‫ُعمان‪ ،‬وهكذا تشعر واحة العلوم والتكنولوجيا يف‬ ‫قطــر بالفخــر بالــدور الــذي تطلــع بــه كقــدوة حســنة‬ ‫يف قيــادة املســرية يف هــذا االتجــاه‪.‬‬ ‫هــل يســري العمــل يف املرحلــة الثانيــة مــن توســعة‬ ‫واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر حســب الخطــة‬ ‫املوضوعــة؟ وإىل أيــن وصــل؟‬ ‫‪ ٪ 95‬من مساحات الواحة مستأجرة أو يف طريقها‬ ‫إىل االســتئجار بعــد أن بدأنــا رســميا يف تصميــم‬ ‫العمل للمرحة التالية من توســعة الواحة‪ .‬تتضمن‬ ‫الخطــة بنــاء مبنيــن داخــل الواحــة ومنطقــة حــرة‪،‬‬ ‫وســوف يكــون لدينــا مبنــى للتكنولوجيــا مثــل املبنيــن‬ ‫رقــم ‪ 1‬ورقــم ‪ 2‬وذلــك لتوفــري التغذيــة الراجعــة‬ ‫مــن أعضائنــا وتعزيــز فعاليتهــم وزيــادة مقدرتنــا‬ ‫عــى دعــم أعمالهــم‪ .‬ســوف يكــون لدينــا أيضــا مبنــى‬ ‫رابــع للتكنولوجيــا يقــوم إىل حــد كبــري بــدور الورشــة‬ ‫التــي قــد يحتــاج إليهــا املســتأجرون إلجــراء اختبــارات‬ ‫التشــغيل الثقيــل‪ .‬كإســرتاتيجية ثابتــة نعمــل عــى‬ ‫تنميــة بنيتنــا التحتيــة عــى مراحــل بــدال عــن إنشــاء‬ ‫جميــع مكوناتهــا دفعــة واحــدة ومــن ثــم نو��جــه‬ ‫صعوبــات لتأمــن املســتأجرين ملرافقنــا‪.‬‬ ‫مــا الــذي نتوقعــه مــن واحــة العلــوم والتكنولوجيــا‬ ‫يف قطــر؟ ومــاذا تتضمــن الخطــة؟ وكيــف تخططــون‬ ‫للتوســع يف العمــل الــذي أنجزتمــوه إىل اآلن؟‬ ‫يف الســنوات الخمــس األوىل مــن عمــر الواحــة حددنــا‬ ‫وجوَّدنا الجزء األسايس من عملنا ودعمْ نا الكيانات‬ ‫املحليــة مــن خــالل اتفاقيــات التمويــل وأجَّ رنــا ‪٪ 95‬‬ ‫مــن مرافــق الواحــة‪ .‬يف الخمــس ســنوات القادمــة‬ ‫ســوف نبقــى ِّ‬ ‫مركزيــن عــى رواد األعمــال والشــركات‬ ‫املتخصصــة يف مجــال التكنولوجيــا يف قطــر وعــى‬ ‫تطويــر برامــج الدعــم والبنيــة التحتيــة التــي تدعمهــم‪.‬‬ ‫مــن أهــدايف الشــخصية خــالل األعــوام القادمــة‬ ‫أن أواصــل العمــل مــع رواد األعمــال الطموحــن‬ ‫واملتعلمــن يف قطــر واالســتماع إليهــم ومواكبــة‬ ‫جيــل املبتكريــن املتوجهــن تكنولوجيــاً وإيجــاد‬ ‫الوســائل ملســاعدتهم ودعمهــم بصــورة أكــر‪ِّ .‬‬ ‫تبشــر‬ ‫الديناميكيــة واألداء االقتصــادي يف قطــر بســنوات‬ ‫مثــرية مــن األداء املتفــوق‪ .‬فقطــاع تكنولوجيــا‬ ‫املعلومــات واالتصــاالت عــى ســبيل املثــال يف قطــر‬ ‫لديــه إمكانيــات كبــرية لــرواد األعمــال مــع زيــادة‬ ‫ُّ‬ ‫وتوســع يف تعــداد‬ ‫ملحوظــة يف املشــاريع الجديــدة‬ ‫القــوى العاملــة يف مجــال تكنولوجيــا املعلومــات‬ ‫واالتصــاالت‪ .‬وفقــا لدراســة أجراهــا املجلــس األعــى‬

‫لالتصــاالت وتكنولوجيــا املعلومــات يف عــام ‪2012‬‬ ‫نمــا قطــاع تكنولوجيــا املعلومــات واالتصــاالت يف قطــر‬ ‫بمعــدل ‪ ٪ 17‬مــا بــن عامــي ‪ 2006‬و ‪ ،2011‬ومــن‬ ‫‪ 12.8‬مليــار ريــال قطــري إىل ‪ 15.5‬مليــار ريــال قطــري‬ ‫بــن عامــي ‪ 2010‬و ‪ ،2011‬بزيــادة ‪ .% 21‬مــن املرجــح‬ ‫أن تخلــق التشــريعات التــي يتوقــع صدورهــا يف‬ ‫مجــال خصوصيــة املعلومــات والقضايــا التنظيميــة‬ ‫األساســية األخــرى املزيــد مــن الفــرص يف مجــال ريــادة‬ ‫األعمــال‪.‬‬ ‫كيف تعملون مع الصندوق القطري لرعاية البحث‬ ‫العلمي لتحقيق أهدافه يف مجال البحث؟‬ ‫تعتــر شــراكتنا الوثيقــة مــع الصنــدوق القطــري‬ ‫لرعايــة البحــث العلمــي نموذجــا ممتــازا لســعينا‬ ‫لبنــاء الجســور بــن القطاعــات ودعــم نجــاح رواد‬ ‫األعمــال يف قطــر يف مجــال التكنولوجيــا‪ .‬يختــار‬ ‫الصنــدوق القطــري لرعايــة البحــث العلمــي ويمـ ِّول‬ ‫عــى أســس تنافســية مشــاريع البحــث يف مجــاالت‬ ‫مثــل الطاقــة والبيئــة والصحــة وتكنولوجيــا‬ ‫املعلومــات واالتصــاالت التــي ترتبــط ارتباطــا وثيقــا‬ ‫بأنــواع املشــاريع التكنولوجيــة التــي تركــز عليهــا‬ ‫واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‪ .‬الطريــق مــن‬ ‫الفكــرة إىل املنتــج طريــق طويــل للغايــة‪ .‬تدعــم واحــة‬ ‫العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر الصنــدوق القطــري‬ ‫لرعايــة البحــث العلمــي يف هــذه العمليــة‪ ،‬فتق ِّيــم‬ ‫وتحتضــن األفــكار التــي تبــدأ هنــاك بهــدف اســتخالص‬ ‫قيمــة اقتصاديــة منهــا وتمكــن األفــراد الذيــن يقفــون‬ ‫وراءهــا‪ .‬تهــدف واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف‬ ‫قطــر إىل مســاعدة هــذه القطاعــات عــى النمــو‪،‬‬ ‫وهــي ُتعتــر مــن أهــم املحــركات إلســرتاتيجية قطــر‬ ‫الوطنيــة للبحــوث حيــث تســاهم يف دفعهــا بصفــة‬ ‫عامــة‪ .‬هنــاك مــكان واحــد أســايس يلتقــي فيــه كل‬ ‫مــن الصنــدوق القطــري لرعايــة البحــث العلمــي‬ ‫وواحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‪ ،‬وهــو برنامــج‬ ‫االبتــكار التكنولوجــي وريــادة األعمــال الذائــع الصيــت‬ ‫الــذي يعتــر برنامجــا جــادا ومفيــدا يف مســاعدة رواد‬ ‫األعمال يف مجال التكنولوجيا عى فهم كيفية بناء‬ ‫اإلســرتاتيجيات التجاريــة‪ .‬تــأيت املشــاريع الحقيقيــة‬ ‫الواقعيــة يف صلــب اهتمامــات برنامــج االبتــكار‬ ‫التكنولوجــي وريــادة األعمــال الــذي يوفــر للطلبــة‬ ‫الفرصــة لصقــل مواهبهــم يف مجــال التكنولوجيــات‬ ‫املتقدمــة املرتبطــة بالواقــع‪ .‬تشــمل مشــاريع هــذا‬ ‫العــام لــدى الواحــة لقــاح بخــاخ ملــرض يصيــب‬ ‫الدواجــن وبرامــج لروبوتــات للتقليــل إىل أقــى‬ ‫درجــة ممكنــة مــن التدخــل الجراحــي واالختيــارات‬ ‫بأجهــزة النانــو (األجهــزة املتناهيــة الصغــر) لألمــراض‬ ‫الخطــرية‪ .‬منــح الصنــدوق القطــري لرعايــة البحــث‬ ‫العلمــي كل مشــروع صفــة برنامــج البحــث الوطنــي‬ ‫ذي األولويــة واملنحــة املاليــة مــن الفئــة الرابعــة األمــر‬ ‫الذي ربط املؤسستن بالبيئة العامة األوسع لريادة‬ ‫األعمال يف قطر‪َ ،‬‬ ‫وض ِمن وجود مســار للعمل قابل‬ ‫للتطبيــق خــارج غــرف الدراســة‪.‬‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪53‬‬

‫تتيح ّ‬ ‫منصة التدريب املتطوّرة ثالثية األبعاد لألفراد‬ ‫أن يتدرّبوا يف بيئة واقعيّة تحايك سيناريوهات‬ ‫العمل الحقيقيّة بحيث يصبح التدريب أكر فعالية‬ ‫ّ‬ ‫ويتمكن العاملون من أداء مهامهم بمستوى أعى‬ ‫من السالمة‬

‫ّ‬ ‫التحديــات الكــرى‬ ‫لألبحــاث – قطــر يف معالجــة‬ ‫ّ‬ ‫ملؤسســة قطــر يف مجــال البحــوث والتطويــر الســيما‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تلــك املتعلقــة بأمــن الطاقــة وامليــاه‪ ،‬األمــر الــذي‬ ‫يؤكــد يف نهايــة املطــاف عــى التــزام إكســون موبيــل‬ ‫بتطوير التقنيات الرئيسيّة التي ستدعم التنمية يف‬ ‫قطــر آخــذة بعــن االعتبــار حمايــة البيئــة‪.‬‬ ‫حماية البيئة البحر ّية يف قطر‬ ‫يقــوم برنامــج بحــوث اإلدارة البيئ ّيــة لــدى إكســون‬ ‫موبيــل لألبحــاث ‪ -‬قطــر بتعزيــز املعرفــة العلميــة‬ ‫ّ‬ ‫املتعلقــة باملخاطــر البيئ ّيــة الناتجــة عــن األنشــطة‬ ‫ّ‬ ‫خاصــة يف منطقــة الخليــج‪ ،‬ومــع‬ ‫الصناع ّيــة‬ ‫مواصلــة تطويــر التقنيــات لتحســن قــدرات اإلدارة‬ ‫البيئ ّيــة‪ .‬يســتخدم علمــاء إكســون موبيــل لألبحــاث‬ ‫ قطــر أحــدث مختــرات األحــداث‪ ،‬الدراســات‬‫ّ‬ ‫وتوقــع‬ ‫امليدان ّيــة‪ ،‬والنمــاذج التقنيــة لفهــم وتقييــم‬ ‫التأثريات املحتملة لألنشطة الصناعيّة يف قطر عى‬ ‫الكائنــات البحر ّيــة املحل ّيــة‪.‬‬ ‫فعــى ســبيل املثــال‪ ،‬تعــد الشــعب املرجانيــة واحــدة‬ ‫مــن النظــم البيئيــة األكــر تنوعــاً يف العالــم‪ ،‬كمــا‬ ‫تمثــل جانبــاً مهمــاً يف الحيــاة البحريــة‪ ،‬لــذا تعتــر‬ ‫محـ ّ‬ ‫ـط تركيــز ملجــال دراســة هامــة يف إكســون موبيــل‬ ‫لألبحــاث ‪ -‬قطــر‪ .‬حيــث يقــوم الباحثــون بتطويــر‬ ‫تقنيــات مراقبــة حديثــة بإمكانهــا تقييــم الحالــة‬ ‫الصح ّيــة للشــعاب املرجان ّيــة بفعاليــة‪ ،‬األمــر الــذي‬ ‫ّ‬ ‫مؤشــرا هامــا عــى صحّ ــة البيئــة البحر ّيــة‬ ‫يشـ ّـكل‬ ‫ـمّ‬ ‫بشــكل عــام‪ .‬يتـ ذلــك مــن خــالل تحديــد إنتاج ّيــة‬ ‫الطحالــب التــي تعيــش يف الشــعاب املرجان ّيــة‪.‬‬ ‫يطل ـ ـ ــق عـ ـل ـ ــى ه ـ ـ ـ ــذه التقنيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة تسم ّي ـ ـ ـ ـ ـ ــة “‪”PAM‬‬ ‫(‪ )Pulse Amplitud Modulation‬أو «نمــوذج‬ ‫قيــاس نبضــة الســعة»‪ ،‬وهــي ّ‬ ‫تمكــن العلمــاء مــن‬ ‫فهــم متــى قــد تكــون الشــعاب املرجانيــة يف خطــر‬ ‫يف وقــت مبكــر وبفعال ّيــة أكــر مــن ذي قبــل‪ّ .‬‬ ‫إن‬

‫املبكــر لحالــة املرجــان الصح ّيــة تتيــح فرصــاً‬ ‫الرصــد ّ‬ ‫أفضــل لتحديــد إســرتاتيجيّات تحمــي ذلــك النظــام‬ ‫اإليكولوجــي واملجموعــة املتن ّوعــة مــن األســماك‬ ‫والكائنــات البحر ّيــة التــي تدعمهــا تلــك النظــم‬ ‫اإليكولوج ّيــة‪.‬‬ ‫يجري إكسون موبيل لألبحاث قطر أيضاً دراسات‬ ‫لفحــص نســبة الســموم يف قطــر‪ ،‬والتــي تســاعد‬ ‫عــى تكويــن فهــم الحتماليــة الضغوطــات الحيويــة‬ ‫والكيميائ ّيــة والفيزيائ ّيــة التــي ّ‬ ‫تؤثــر عــى النظــم‬ ‫اإليكولوجيــة البحر ّيــة يف البــالد‪ّ .‬‬ ‫إن التنميــة عــى‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫طــول الســاحل القطــري ويف امليــاه القطريــة تــؤدي‬ ‫إىل تفاعــل متواصــل بــن األنشــطة الصناعيــة وامليــاه‬ ‫والكائنات يف الخليج‪ .‬من املهم ّ‬ ‫جداً بالنسبة لقطر‬ ‫وإلكســون موبيــل أن يتــمّ رفــع مســتوى فهــم هــذه‬ ‫البيئــة لــي يتــم تحديــد املخاطــر املحتملــة وبالتــايل‬ ‫يتــمّ تطويــر إســرتاتيجيات وسياســات ّ‬ ‫فعالــة لــإلدارة‬ ‫البيئ ّيــة‪.‬‬ ‫زيادة إمدادات املياه يف قطر‬ ‫أطلقــت إكســون موبيــل لألبحــاث – قطــر برنامــج‬ ‫إعــادة اســتخدام امليــاه يف العــام ‪ 2010‬مدركــة‬ ‫التحديــات يف إدارة مــوارد امليــاه يف بيئــة ّ‬ ‫ّ‬ ‫جافــة‬ ‫بذلــك‬ ‫مــع الســعي إىل إيجــاد خيــارات معالجــة وإعــادة‬ ‫اســتخدام أكــر فعاليــة مليــاه الصــرف الصناع ّيــة‪.‬‬ ‫يركــز هــذا الرنامــج عــى تقنيــات معالجــة امليــاه‬ ‫التــي تتيــح إعــادة االســتخدام املفيــد مليــاه الصــرف‬ ‫الصناعيّة املعالجة‪ ،‬مع تركيز أوّيل عى تكنولوجيا‬ ‫األرايض الرطبــة املهندســة‪ .‬ومــن خــالل هــذا النــوع‬ ‫ّ‬ ‫تتدفــق ميــاه الصــرف الصناع ّيــة يف‬ ‫مــن األنظمــة‪،‬‬ ‫هيــكل يحتــوي عــى نباتــات وأتربــة محل ّيــة بإمكانهــا‬ ‫أن تزيــل الســموم بشــكل طبيعــي ويف نهايــة املطــاف‬ ‫تجعــل امليــاه الصناع ّيــة صالحــة إلعــادة االســتخدام‬ ‫يف تطبيقــات غــري صالحــة للشــرب‪ .‬وبذلــك‪،‬‬

‫يتــمّ اســتخدام مــا كان يعتــر «ميــاه مهــدرة»‬ ‫يف تطبيقــات مثــل ّ‬ ‫ري الحدائــق أو املســاحات‬ ‫الخضــراء‪ ،‬والــذي سيســاعد عــى زيــادة إمــدادات‬ ‫امليــاه العذبــة لالســتخدامات األخــرى‪ .‬ممــا ســيجعل‬ ‫لهــذه التقنيــات قيمــة كــرى للصناعــات ولسـ ّـكان‬ ‫دولــة قطــر باعتبــار أن امليــاه مــورد نــادر وثمــن فيهــا ‪.‬‬ ‫تحسن جودة الهواء يف قطر‬ ‫تــمّ تصميــم نظــام الكشــف عــن الغــاز عــن بعــد الــذي‬ ‫يتــمّ تطويــره يف إكســون موبيــل لألبحــاث – قطــر‬ ‫ليحســن ســالمة العمليــات واألداء البيئــي يف أيـ ّـة‬ ‫ّ‬ ‫منشــأة يتــمّ فيهــا إنتــاج ومعالجــة ونقــل وتخزيــن‬ ‫وبيــع النفــط والغــاز‪ .‬تهــدف هــذه التقنيــة إىل تقديــم‬ ‫إنــذار تحذيــري مبكــر للتســريبات الهيدركربونيــة‪.‬‬ ‫ويتــمّ ذلــك مــن خــالل املزاوجــة بــن تقنيــة رصــد عــر‬ ‫كامــريا تعمــل باألشــعة تحــت الحمــراء وخوارزم ّيــة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تحلــل بشــكل مســتقل الصــور‬ ‫معقــدة‬ ‫حاســوبيّة‬ ‫التــي تلتقطهــا الكامــريا للتســريبات الهيدروكربونيــة‬ ‫ّ‬ ‫موظفــي العمليــات بذلــك‪ .‬عندمــا‬ ‫ومــن ثــمّ إخطــار‬ ‫ّ‬ ‫يتــمّ تطبيقــه بالكامــل ســيتمكن نظــام الكشــف عــن‬ ‫الغــاز عــن بعــد مــن تحســن ســالمة العمليــات‬ ‫عــر إنــذار العاملــن بالتســريبات الكبــرية التــي مــن‬ ‫املحتمــل أن تــؤ ّدي إىل حــاالت خطــرة‪ ،‬ومــن جهــة‬ ‫أخــرى يتــمّ تحديــد التســريبات الصغــرية التــي‬ ‫يمكــن إصالحهــا وبالتــايل خفــض معـ ّـدل االنبعاثــات‬ ‫الهيدروكربون ّيــة املتسـرّبة إىل البيئــة وتحســن‬ ‫جــودة الهــواء يف قطــر‪.‬‬ ‫تدريب القوى العاملة يف قطر‬ ‫مــع وضــع الســالمة يف جوهــر عمليــات إكســون‬ ‫موبيــل‪ ،‬تستكشــف إكســون موبيــل لألبحــاث –‬ ‫قطــر الســبل لتعزيــز تدريبــات الســالمة يف قطــاع‬ ‫النفــط والغــاز عــر إعــداد العاملــن باملعرفــة‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪52‬‬

‫بدون اسم‬

‫يقوم الباحثون بتطوير تقنيات مراقبة حديثة‬ ‫ّ‬ ‫تمكنهم من تقييم الحالة الصحيّة للشعاب‬ ‫املرجانية بشكل فعّ ال‬

‫إكسون موبيل‪،‬‬ ‫تتشارك رؤية قطر ّ‬ ‫بأن‬ ‫ّ‬ ‫التطورات يف مجال‬

‫التكنولوجيا تلعب دوراً‬ ‫حاسماً يف تلبية متطلبات‬ ‫الطاقة وتحدياتها يف‬ ‫املستقبل‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫ملتزمون بتقديم‬

‫التكنولوجيات األساسية‬ ‫ُ‬ ‫تأ ّسســت إكســون موبيــل‬ ‫لألبحــاث‪ -‬قطــر لتقــوم بالعديــد‬ ‫مــن األبحــاث يف املجــاالت ذات‬ ‫االهتمام املشــرتك ّ‬ ‫لكل من دولة‬ ‫قطــر وإكســون موبيــل‪.‬‬ ‫يف العام ‪ ،2009‬أصبحت إكسون موبيل لألبحاث‬ ‫ قطــر إحــدى أوائــل املســتأجرين الرئيســين الذيــن‬‫يفتتحون منشــآتهم يف واحة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫والتــي ّ‬ ‫دشــنت حديثــاً يف قطــر‪ .‬حيــث صممــت‬ ‫واحــة العلــوم والتكنولوجيــا التابعــة ملؤسســة‬ ‫قطــر لتشـ ّـكل محــورا دوليــا للبحــوث التطبيق ّيــة‬ ‫واالبتــكار والريــادة يف األعمــال‪ ،‬وهــي بالتــايل‬ ‫تحتضــن منشــآت إكســون موبيــل لألبحــاث – قطــر‬

‫لذلك‬

‫والتــي تشــمل مختــرات ومرافــق تدريــب ومكاتــب‪،‬‬ ‫والتــي يواصــل مــن خاللهــا املركــز جهــوده يف مجــال‬ ‫البحــوث والتطويــر مــع شــركائه املحل ّيــن والدول ّيــن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتمثــل باالرتقــاء‬ ‫مؤسســة قطــر‬ ‫وذلــك دعمــاً لهــدف‬ ‫ّ‬ ‫الخاصــة‬ ‫بالعلــوم والتكنولوجيــا‪ .‬تســتهدف الرامــج‬ ‫باملركــز بشــكل أســايس عــدة مجــاالت منهــا حمايــة‬ ‫البيئــة البحر ّيــة يف قطــر‪ ،‬وزيــادة إمــدادات امليــاه‪،‬‬ ‫وتحســن ج ـ ــودة اله ـ ــواء‪ ،‬ودراسـ ـ ــة السواح ـ ــل‬ ‫القطر ّيــة‪ .‬وإذ تعتــر الســالمة مــن أهــم أســس‬ ‫عمليــات إكســون موبيــل حــول العالــم‪ ،‬يلعــب‬ ‫التدريــب الخــاص بالســالمة دوراً هامّ ــاً يف أنشــطة‬ ‫إكســون موبيــل لألبحــاث ‪ -‬قطــر‪.‬‬ ‫تســاهم الجهــود التــي تقــوم بهــا إكســون موبيــل‬


‫‪54‬‬

‫تحت الض ــوء‬

‫يجري مركز قطر للبحوث الساحليّة األبحاث‬ ‫ّ‬ ‫تشكلت‬ ‫حول عمليات التكوينات الساحليّة التي‬

‫عى طول الساحل القطري‬

‫والخــرة الالزمــة لخفــض معـ ّـدل الحــوادث‬ ‫الصناع ّيــة‪ .‬ومــن هنــا أنشــأت إكســون موبيــل‬ ‫لألبحــاث بواحــة قطــر للعلــوم والتكنولوجيــا مكعبــا‬ ‫للمعاينــة ثالثيــة األبعــاد‪ .‬وبفضــل هــذا املكعــب‬ ‫يســتطيع خــراء صناعــة الغــاز والنفــط الغــوص يف‬ ‫محيــط ثــاليث األبعــاد يحــايك احتمــاالت العمــل عــى‬ ‫أرض الواقــع مــن قبيــل الصعــود عــى مــن ســفينة‬ ‫للغــاز الطبيعــي املســال ممــا يجعــل التدريــب أكــر‬ ‫ّ‬ ‫ويمكــن العاملــن مــن القيــام بأعمالهــم‬ ‫فعاليــة‬ ‫ً‬ ‫بطريقــة أكــر أمنــا يف حالــة وجــود مخاطــر عاليــة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تمكــن العلمــاء مــن خلــق هــذه التجربــة التدريب ّيــة‬ ‫الواقع ّيــة الفريــدة ليخترهــا العاملــون يف مــكان‬ ‫عملهــم‪ ،‬كمــا نجحــوا يف ربــط بيئــات تدريب ّيــة ثالثيــة‬ ‫األبعــاد متعـ ّـددة بأنظمــة محــاكاة لوحــات غــرف‬ ‫ّ‬ ‫تحكــم بالوقــت الحقيقــي‪ .‬ويســتمر العمــل عــى‬

‫تعزيــز واقع ّيــة البيئــة التدريب ّيــة مــن خــالل إضفــاء‬ ‫ّ‬ ‫املحفــزات الحسـيّة‬ ‫التحســينات املرئ ّيــة وغريهــا مــن‬ ‫إىل التجربــة التدريب ّيــة مثــل األصــوات والروائــح‪ّ .‬‬ ‫إن‬ ‫عنصــر الواقع ّيــة الــذي يتــمّ تطويــره يف هــذا الرنامــج‬ ‫ّ‬ ‫ويمكن العاملن‬ ‫يتيح إجراء تدريبات أكر فعالية‬ ‫مــن أداء عملهــم بمســتوى أعــى مــن الســالمة‪.‬‬ ‫فهم الساحل القطري‬ ‫يجــري املركــز القطــري للبحــوث الســاحليّة األبحــاث‬ ‫عــى عمليــات التكوينــات الســاحليّة التــي تحــدث‬ ‫عــى طــول الســاحل القطــري يف املــايض القريــب‪،‬‬ ‫وصـ ً‬ ‫ـوال إىل الســنوات الـ ‪ 10‬آالف املنصرمــة‪ّ .‬‬ ‫إن فهــم‬ ‫ّ‬ ‫هــذه العمليــات يعــزز قدرتنــا عــى التن ّبــؤ بخصائــص‬ ‫التكوينــات الجيولوج ّيــة التــي تطـوّرت تحــت ظــروف‬ ‫مماثلــة منــذ ماليــن الســنن والتــي تشــكل اآلن‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫املكامــن الرئيسـيّة للنفــط والغــاز املتواجــدة عــى‬ ‫عمــق آالف األقــدام تحــت ســطح األرض‪ .‬يــؤ ّدي‬ ‫هــذا الفهــم إىل نمــاذج أكــر ّ‬ ‫دقــة للمكامــن ممــا‬ ‫ّ‬ ‫يمكــن شــركات الطاقــة مــن ّاتخــاذ قــرارات مســتنرية‬ ‫ّ‬ ‫وفعالــة مــن حيــث التكلفــة حــول أفضــل الســبل‬ ‫إلنتــاج تلــك املــوارد الثمينــة‪.‬‬ ‫تحقيق رؤية قطر الوطنيّة ‪2030‬‬ ‫تعتنــق إكســون موبيــل رؤيــة قطــر الوطن ّيــة ‪2030‬‬ ‫وركائزهــا للتنميــة البيئ ّيــة والبشــر ّية واالجتماع ّيــة‬ ‫واالقتصاد ّيــة‪ .‬حيــث أنهــا ملتزمــة بمعالجــة تحـ ّـدي‬ ‫ّ‬ ‫املتمثــل بموازنــة النمـ ّو االقتصــادي‬ ‫االســتدامة‬ ‫والتنميــة االجتماع ّيــة والحمايــة البيئ ّيــة بحيــث‬ ‫ال ّ‬ ‫تتأثــر األجيــال القادمــة باإلجــراءات التــي يتــم‬ ‫ّ‬ ‫يتحقــق ذلــك التــوازن‪ ،‬مــن‬ ‫اتخاذهــا اليــوم‪ .‬ولــي‬ ‫املهــمّ جـ ّـداُ أن يتــمّ إجــراء البحــوث الســليمة مــع‬ ‫جمــع البيانــات ّ‬ ‫بدقــة وموثوق ّيــة‪.‬‬ ‫يلــوح يف أفــق قطــر مســتقبل واعــد ومشــرق‪ .‬حيــث‬ ‫تؤمــن إكســون موبيــل بـ ّ‬ ‫ـأن شــراكاتها مــع قطــر‬ ‫للبــرتول وواحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر قــد‬ ‫لعبــت ومــا تــزال تلعــب دوراً هامّ ــاً يف تحـوّل قطــر‬ ‫الســريع إىل أكــر مــورّد للغــاز الطبيعــي املســال‬ ‫املوثــوق يف العالــم‪ .‬ويكمــن الحـ ّـل يف اســتمرار أداء‬ ‫عاملــي املســتوى ليــس يف تطبيــق أفضــل املمارســات‬ ‫التشــغيليّة فحســب‪ ،‬بــل باالســتثمار يف البحــوث‬ ‫العلميــة الســليمة والتعــاون‪ .‬وذلــك مــن خــالل‬ ‫العمــل يف إكســون موبيــل لألبحــاث ‪ -‬قطــر‬ ‫وشركائها‪ ،‬تلتزم إكسون موبيل بتطوير التقنيات‬ ‫الرئيسـيّة التــي تعــود بالفائــدة عــى صناعــة النفــط‬ ‫والغــاز يف قطــر ويف جميــع أنحاءالعالــم‪.‬‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪57‬‬

‫“ أطلقت شركة شل قطر ورشة‬ ‫العمل األوىل من سلسلة ورشات‬ ‫العمل السنوية يف مركز شل قطر‬ ‫للبحوث والتكنولوجيا واملعروفة‬ ‫باسم حوارات شل قطر حيث‬ ‫تجمع هذه الورشات بن الصناعة‬ ‫والحكومة واألوساط األكاديمية‬ ‫ملناقشة التحديات يف صناعة‬ ‫الطاقة املحلية”‬ ‫يوسف صالح‬ ‫املدير العام ملركز شل قطر للبحوث‬ ‫والتكنولوجيا‬

‫لالســتفادة مــن حــوايل ‪ 3500‬بــراءة اخــرتاع متعلقــة‬ ‫بتحويــل الغــاز إىل ســوائل‪ ،‬وعامــال مســاعدا عــى‬ ‫تطويــر بعــض أكــر محفــزات الكوبالــت تقدمــا يف‬ ‫العالــم حيــث يجــري اختبــار الجيــل القــادم منهــا هنــا‬ ‫يف مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا‪.‬‬

‫املهنية املجزية التي تتاح لهم يف مجال بالغ األهمية‬ ‫بالنســبة لرؤيــة قطــر املتعلقــة بإنشــاء اقتصــاد قائــم‬ ‫عــى املعرفــة‪ .‬ومــن هــذا املنطلــق‪ ،‬يعمــل مركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا عــى جــذب وتدريــب‬ ‫واســتبقاء املواهــب الشــابة‪.‬‬

‫استغالل ثروات باطن األرض‬ ‫يحوي باطن األرض يف قطر ثروات هائلة من النفط‬ ‫والغــاز وامليــاه‪ .‬لــذا فــإن تطويــر تكنولوجيــات مبتكــرة‬ ‫ملســاعدة قطــر يف اســتغالل هــذه املــوارد هــي املحــور‬ ‫الرئيــيس الــذي تركــز عليــه أبحاثنــا يف مركــز شــل قطــر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا حيــث يجــري حاليــا تنفيــذ‬ ‫برنامجــن رئيســين للبحــث والتطويــر‪ .‬فبالشــراكة‬ ‫مــع خــراء الــزالزل يف شــركة ‪ ،PGS‬قامــت شــل‬ ‫بتطويــر تكنولوجيــا أليــاف ضوئيــة ال تســتخدم‬ ‫البطاريــات لتوفــري طريقــة أكــر أمانــا وأقــل تكلفــة‬ ‫للحصــول عــى بيانــات زلزاليــة أكــر دقــة وجــودة‬ ‫لالستكشــاف ومراقبــة اإلنتــاج‪ .‬وبعــد ثــالث ســنوات‬ ‫مــن البحــوث التعاونيــة‪ ،‬أكملــت شــل بنجــاح اختبــار‬ ‫النظــام الزلــزايل الجديــد يف شــمال قطــر‪ .‬وقــد تــم‬ ‫تحليــل البيانــات التــي تــم جمعهــا يف مركــز شــل قطــر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا باســتخدام أحــدث تقنيــات‬ ‫معالجــة البيانــات والتصويــر‪ ،‬وكانــت النتائــج‬ ‫مشــجعة للغايــة‪.‬‬

‫التعاون مع املؤسسات الرئيسية‬ ‫بفضــل العمــل الجماعــي وتعــاون مركــز شــل قطــر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا مــع الجامعــة فقــد أصبحــت‬ ‫شــل شــريكا فعــاال يف دعــم الجامعــات وغريهــا مــن‬ ‫املعاهــد التعليميــة األخــرى يف قطــر‪ .‬ونحــن نفعــل‬ ‫ذلك من خالل التعاون مع الجامعات واملؤسسات‬ ‫املحليــة التــي تتمتــع شــل بعالقــات وثيقــة معهــا‬ ‫لتبــادل املهــارات والخــرات‪ ،‬وتكويــن صلــة الوصــل‬ ‫بــن علمائنــا والخــراء األكاديميــن والطــالب‪ .‬ففــي‬ ‫العــام ‪ّ ،2013‬‬ ‫وقعــت جامعــة قطــر ومركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا مذكــرة تفاهــم عــززت‬ ‫أوجــه التعــاون العديــدة حيــث ســيقوم مركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا بموجبهــا برعايــة‬ ‫ودعــم الرامــج التعليميــة التــي تقدمهــا جامعــة‬ ‫قطــر‪ .‬ونقــوم اآلن أيضــا بتبــادل املعرفــة الصناعيــة‬ ‫والتقنيــة مــع أعضــاء هيئــة التدريــس والطــالب يف‬ ‫جامعــة قطــر وزيــادة التعــاون معهــم مــن خــالل‬ ‫املحاضــرات التــي يلقيهــا الخــراء‪ ،‬والتدريــب‬ ‫الداخــيل‪ ،‬وتنظيــم املســابقات‪ ،‬وتقديــم الجوائــز‪،‬‬ ‫وتوظيــف طــالب جامعــة قطــر‪ .‬وأبــرم مركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا أيضــا مذكــرة تفاهــم‬ ‫مع جامعة تكســاس إيه أند إم لتعزيز شــراكة تمتد‬ ‫أصــال لفــرتة عشــر ســنوات يف مجــاالت التكنولوجيــا‬ ‫والعلــوم والبحــث والتطويــر‪ .‬وقــد أثمــرت هــذه‬ ‫العالقــة عــن العديــد مــن املبــادرات اإلنتاجيــة‪ ،‬بمــا‬ ‫يف ذلــك إنشــاء ائتــالف وقــود الطــريان‪ ،‬وتطويــر‬

‫بناء القدرات‬ ‫تشــجع رؤيــة قطــر الوطنيــة ‪ 2030‬املواطنــن‬ ‫القطريــن عــى التنميــة الشــخصية واملهنيــة مــن‬ ‫خــالل التعليــم‪ ،‬وزيــادة الخــرات‪ ،‬وإثــراء الفــرص‬ ‫الوظيفيــة‪ .‬لــذا تهــدف شــل لتوســيع القــدرات‬ ‫البحثيــة يف قطــر‪ ،‬ونحــن ملتزمــون بمســاعدة‬ ‫الشــباب عــى اكتشــاف العديــد مــن االحتمــاالت‬

‫برنامــج وقــود الطائــرات الناتــج عــن تحويــل الغــاز‬ ‫إىل ســوائل‪ ،‬والتعــاون البحثــي لتقييــم تقنيــة شــل‬ ‫لتصنيــع اإلســفلت ‪ ،Thiopave‬وتنظيــم ماراثــون‬ ‫شــل البيئــي‪.‬‬

‫قيادة الفكر‬ ‫يلعــب قطــاع الطاقــة دورا حيويــا يف املســاعدة عــى‬ ‫تشــكيل اقتصــاد املعرفــة يف قطــر حيــث يعمــل عــى‬ ‫بنــاء القــدرات الوطنيــة الالزمــة لتحويــل قطــر إىل‬ ‫مركــز عاملــي للبحــث والتطويــر‪ .‬ويلتــزم مركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا التزامــا كامــال بدعــم‬ ‫هــذه الرؤيــة ولعــب دورا فاعــال يف قطــاع الطاقــة‬ ‫وتعزيز شراكته طويلة األمد مع قطر للبرتول‪ .‬وقد‬ ‫أظهرنــا هــذا االلتــزام مــن خــالل مختلــف املبــادرات‪.‬‬ ‫حوارات شل قطر‬ ‫أطلقــت شــركة شــل قطــر ورشــة العمــل األوىل مــن‬ ‫سلســلة ورشــات العمل الســنوية يف مركز شــل قطر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا واملعروفــة باســم حــوارات‬ ‫شــل قطــر حيــث تجمــع هــذه الورشــات بــن الصناعــة‬ ‫والحكومة واألوساط األكاديمية ملناقشة التحديات‬ ‫يف صناعة الطاقة املحلية‪ .‬وقد بحثت ورشة العمل‬ ‫األوىل يف توفــري حلــول لقضيــة “كيــف يمكــن لصناعــة‬ ‫الطاقــة املســاعدة يف بنــاء القــدرات الوطنيــة الالزمــة‬ ‫إلنشــاء مركــز بحــث وتطويــر يف قطــر؟”‬ ‫ورشــة عمــل لوقــود الطائــرات الناتــج عــن تحويــل‬ ‫الغــاز إىل ســوائل‬ ‫قامــت قطــر شــل بالجمــع بــن قــادة صناعــة الطــريان‬ ‫الستكشــاف آخــر التطــورات يف مجــال بحــوث وقــود‬ ‫الطائــرات الناتــج عــن تحويــل الغــاز إىل ســوائل‪ .‬وقــد‬ ‫قـ ّـدم فريــق مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪56‬‬

‫بدون اسم‬

‫يتحدث يوسف صالح‪،‬‬ ‫املدير العام ملركز‬ ‫شل قطر للبحوث‬ ‫والتكنولوجيا منذ عام‬ ‫‪ ،2011‬عن األنشطة‬ ‫البحثية للمركز‪،‬‬ ‫والنتائج التي حققها‪،‬‬ ‫وكيف يمكن لها أن‬ ‫تدعم اإلسرتاتيجيات‬ ‫البحثية يف البالد‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫العمل عى تحسن‬ ‫قطـ ـ ـ ــاع الطاق ـ ـ ــة‬ ‫لديكم‬

‫ميزانيــة ضخمــة مخصصــة‬ ‫للبحــث والتطويــر يف قطــر‪ .‬هــال‬ ‫أخرتنــا املزيــد عــن املجــاالت التــي‬ ‫ُتســتخدم فيهــا هــذه األمــوال ؟‬

‫إن مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا هــو‬ ‫أحدث إضافة إىل الشبكة العاملية للبحث والتطوير‬ ‫الخاصــة بشــركة شــل‪ ،‬وهــو عــى اتصــال مــع غــريه‬ ‫من مرافق شل للبحوث يف أمسرتدام‪ ،‬وهيوسن‪،‬‬ ‫وهامبــورغ‪ُ ،‬‬ ‫وعمــان‪ ،‬وبنغالــور‪ .‬ويتعــاون فريــق‬ ‫مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا مــع علمــاء‬ ‫مــن جميــع أنحــاء شــبكة البحــث العامليــة هــذه‪،‬‬ ‫ممــا يســاعد يف تعزيــز ركيــزة الطاقــة والبيئــة يف‬ ‫إســرتاتيجية قطــر الوطنيــة للبحــوث‪ .‬وتتــم مراجعــة‬ ‫إســرتاتيجيتنا التكنولوجيــة املحليــة ســنويا لتحديــد‬ ‫البحــوث املبتكــرة التــي يمكــن جلبهــا إىل قطــر لدعــم‬ ‫االحتياجــات املســتقبلية للصناعــة والبلــد ككل‪.‬‬ ‫ونحــن نتابــع تســويق التكنولوجيــات مــن خــالل‬ ‫املشــاريع املشــرتكة والشــراكات حيثمــا كان ذلــك‬ ‫ممكنــا ‪.‬‬

‫وقبــل نشــر إســرتاتيجية قطــر الوطنيــة للبحــوث‬ ‫‪ ،2012‬كانــت جميــع أنشــطة بحوثنــا ترتكــز عــى‬ ‫موضوعــن رئيســين همــا “الطاقــة” و”البيئــة”‪،‬‬ ‫وهما يضمان ثالثة برامج ‪:‬‬ ‫استغالل ثروات باطن األرض‬ ‫املنتجات املبتكرة‬ ‫حلول املياه‬

‫مــا هــي املجــاالت األساســية التــي يركــز عليهــا حاليــا‬ ‫مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا ؟‬ ‫الطاقة والبيئة‬ ‫نحــن يف شــل نسـ ّـخر اإلبــداع البشــري واالبتــكار‬ ‫والتكنولوجيــا يف اســتخراج النفــط والغــاز بكفــاءة‬ ‫مــن باطــن األرض مــع الحــد مــن التأثــري عــى البيئــة‬ ‫مــن خــالل تحويــل الغــاز والســوائل الهيدروكربونيــة‬ ‫والنفايــات إىل منتجــات جديــدة تحقــق مســؤوليتنا‬ ‫البيئيــة أمــام املجتمــع‪ .‬وبالنســبة لشــركة شــل‪ ،‬كان‬ ‫تأســيس مصنــع اللؤلــؤة لتحويــل الغــاز إىل ســوائل‬ ‫تتويجــا ألكــر مــن ثالثــة عقــود مــن البحــث‪ ،‬وفرصــة‬


‫‪58‬‬

‫تحت الض ــوء‬ ‫والصناعــة‪ ،‬مختــر جديــد للميــاه يف مركــز شــل قطــر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا واحــة العلــوم والتكنولوجيــا‬ ‫يف قطــر‪.‬‬

‫النتائــج والبيانــات التــي حصــل عليهــا مــن برنامــج‬ ‫أبحاثــه هــذه ذات املســتوى العاملــي‪ ،‬وعـرَض خراتــه‬ ‫التــي اكتســبها أثنــاء ثــالث ســنوات مــن البحــث‬ ‫والتطويــر مــن خــالل ائتــالف للبحــوث يضــم واحــة‬ ‫العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‪ ،‬والخطــوط الجويــة‬ ‫القطريــة‪ ،‬وقطــر للبــرتول‪ ،‬وإيربــاص‪ ،‬ورولــز رويــس‬ ‫بــي إل يس‪ ،‬وشــركة وقــود‪.‬‬ ‫أخرنــا قليــال عــن معرضكــم املفتــوح لالبتــكارات‬ ‫«معــرض شــل للتكنولوجيــا واالبتــكارات» الــذي‬ ‫نظمتمــوه يف العــام املــايض؟‬ ‫اســتعرض «معــرض شــل للتكنولوجيــا واالبتــكارات»‬ ‫التكنولوجيــات املبتكــرة واملتطــورة التــي توفــر حلــوال‬ ‫الحتياجــات الطاقــة يف العالــم‪ .‬وقــد حضــر هــذا‬ ‫الحدث كوكبة من كبار العاملن يف صناعة الطاقة‬ ‫وأســاتذة الجامعــات ومجتمــع البحــوث والتطويــر‬ ‫يف دولــة قطــر‪ ،‬ومــن بينهــم فيصــل الســويدي‪،‬‬ ‫رئيــس البحــوث والتطويــر يف مؤسســة قطــر‪ ،‬ووائــل‬ ‫صــوان‪ ،‬املديــر التنفيــذي ورئيــس مجلــس إدارة‬ ‫شــركة شــل قطــر‪ .‬وشــهد الحــدث افتتــاح ســعادة‬ ‫الدكتــور محمــد بــن صالــح الســادة‪ ،‬وزيــر الطاقــة‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫مــا هــو نــوع البحــث الــذي تأملــون أن تقومــوا بــه يف‬ ‫مختــر بحــوث امليــاه؟‬ ‫يــزداد قلــق قطــاع الطاقــة‪ ،‬كغــريه مــن القطاعــات‬ ‫األخــرى‪ ،‬إزاء اســتخدام امليــاه التــي تــزداد‬ ‫شــحا باضطــراد عــى مســتوى العالــم‪ .‬لــذا فــإن‬ ‫التكنولوجيــات املتقدمــة تســاعدنا عــى الحــد مــن‬ ‫كميــة امليــاه التــي نحتاجهــا يف عملياتنــا‪ ،‬كمــا أننــا‬ ‫نبحــث عــن طــرق مبتكــرة إلعــادة تدويــر امليــاه الناتجــة‬ ‫عــن العمليــات الصناعيــة‪ .‬وتعتــر محطــة معالجــة‬ ‫امليــاه الصناعيــة يف معمــل اللؤلــؤة تحويــل الغــاز إىل‬ ‫ســوائل أكــر منشــأة يف العالــم الســتعادة ومعالجــة‬ ‫وإعــادة اســتخدام ميــاه العمليــات الصناعيــة‪ ،‬فهــي‬ ‫قــادرة عــى معالجــة ‪ 280‬ألــف برميــل مــن امليــاه‬ ‫يوميــا‪ ،‬وتماثــل يف حجمهــا محطــة معالجــة امليــاه‬ ‫لبلدة يسكنها ‪ 140‬ألف نسمة‪ .‬وعندما يتم تنظيف‬ ‫املياه ومعالجتها‪ ،‬يتم إعادة استخدامها يف أغراض‬ ‫التريــد وأنظمــة البخــار‪ ،‬يف حــن يتــم االســتفادة مــن‬ ‫كميــة صغــرية أيضــا لــري الشــجريات والنباتــات حــول‬ ‫املصنع‪ .‬وسيقدم مختر املياه الدعم التقني لشركة‬ ‫شــل وقطــر للبــرتول‪ ،‬وخاصــة ملصنــع اللؤلــؤة‪،‬‬ ‫لتحســن الكفــاءة واالعتماديــة وتقليــل بصمــة‬ ‫معالجــة امليــاه داخــل املصنــع‪ ،‬بمــا يف ذلــك منشــأة‬ ‫اختبــار املعالجــة الحيويــة الالهوائيــة يف مركــز شــل‬ ‫قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا والتــي يعمــل فيهــا كبــار‬ ‫علمــاء بحــوث امليــاه‪ .‬وعــى صعيــد متصــل‪ ،‬يديــر‬ ‫مركــز شــل قطــر للبحــوث والتكنولوجيــا بالشــراكة‬ ‫مــع وزارة البيئــة مزرعــة تجريبيــة يف روضــة الفــرس‬ ‫يف قطــر لتقييــم إمكانيــة اســتخدام امليــاه الصناعيــة‬ ‫يف ري النباتــات‪.‬‬ ‫مــا املرحلــة التــي وصلــت إليهــا األبحــاث يف مجــال‬ ‫احتجــاز الكربــون وتخزينــه؟‬ ‫تعمــل شــركة شــل وقطــر للبــرتول منــذ العــام‬ ‫‪ 2008‬عــى مشــروع بحثــي بتكلفــة ‪ 70‬مليــون دوالر‬ ‫باالشــرتاك مــع إمريــال كوليــدج لنــدن وواحــة‬ ‫العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر مــن أجــل الوصــول‬ ‫إىل فهــم لباطــن األرض يف قطــر مــن خــالل حقــن غــاز‬ ‫ثــاين أكســيد الكربــون يف مكامــن الكربونــات‪ .‬وهــذا‬ ‫البحــث األســايس مهــم ملعرفــة إمكانيــة تحســن‬ ‫اســتعادة الهيدروكربونــات‪ ،‬كمــا أنــه يوضــح جوانــب‬ ‫أخــرى كثــرية للنظــم الهيدروكربونيــة يف كل مــن‬ ‫قطــر وحــول العالــم‪ .‬ويعمــل باحثــون قطريــون‬ ‫عــى هــذا املشــروع يف إمريــال كوليــدج لنــدن‪ ،‬كمــا‬ ‫أُجر َيـ ْ‬ ‫ـت منــذ العــام ‪ 2013‬نســبة متزايــدة مــن بحــوث‬ ‫هــذا املشــروع يف قطــر‪ ،‬يف كل مــن مركــز شــل قطــر‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا ومركــز قطــر للبــرتول‬ ‫للبحــوث والتكنولوجيــا‪.‬‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪61‬‬

‫“نطبق فوراً هذه التقنيات يف‬ ‫حاالت فعلية وذلك بهدف‬ ‫تقديم الخرة املتقدمة‪ ،‬حيث‬ ‫نطبق األفكار املطوّرة خالل‬ ‫البحث وأحياناً تنشأ عن ذلك‬ ‫أفكار أخرى يف مجال البحث‪،‬‬ ‫إنها حلقة قوية”‬ ‫فيليب جوليان‪،‬‬ ‫مدير مركز توتال للبحوث – قطر‬ ‫التــي أنشــئت بكلفــة ‪ 600‬مليــون دوالر وعــى‬ ‫مســاحة ‪ 45000‬مــرت مربــع يف ضواحــي الدوحــة‪،‬‬ ‫تأســس مركــز توتــال للبحــوث – قطــر الــذي‬ ‫يســاهم يف موضــوع الطاقــة والبيئــة وهــو أحــد‬ ‫األعمــدة األربعــة يف إســرتاتيجية قطــر الوطنيــة‬ ‫للبحــوث‪ .‬ويشــدد املركــز عــى ثالثــة مجــاالت‬ ‫رئيســية يف البحــث أال وهــي الكربونــات‪ ،‬والقيــاس‬ ‫والبرتوكيماو يــات‪.‬‬ ‫يغطــي البحــث يف مجــال الكربونــات كل مــن‬ ‫التحفيــز بواســطة األحمــاض والجيوكيميــاء حيــث‬ ‫يضــم املركــز مختــراً خاصــا لــكل منهمــا‪ .‬ويمكــن‬ ‫ملعــدات التحفيــز بواســطة األحمــاض محــاكاة‬ ‫الحــرارة املرتفعــة وظــروف الضغــط املرتفــع وذلــك‬ ‫لغايــة ‪ 300‬بــار (‪ 4350‬باونــدا لــكل بوصــة مربعــة)‬ ‫واملرافقــة لحقــن األحمــاض يف عينــات فعليــة‬ ‫مــن مكامــن الكربونــات‪ .‬وتشــري مســارات هــذه‬ ‫«الثقــوب» املعقــدة التــي تحفرهــا األحمــاض يف‬ ‫عينــات الصخــور إىل مــدى تعقيــد العمليــة تحــت‬ ‫األرض‪ .‬يف مجــال التحفيــز بواســطة األحمــاض‪،‬‬ ‫يعمــل فريــق متكامــل يضــم باحثــن مــن توتــال‬ ‫وقطــر للبــرتول»‪ .‬يف مختــر الجيوكيميــاء‪ ،‬يتوافــر‬ ‫عدد من املعدات ذات التقنية العالية شأن جهاز‬ ‫الفصــل الكروماتوجــرايف للغــازات وأنظمــة قيــاس‬ ‫تركيب النظائر للنفط والغاز واملؤشــرات الحيوية‬ ‫يف البــرتول‪ .‬قــال فيليــب جوليــان‪« :‬عنــد اكتشــاف‬ ‫الرتكيب الكيميايئ لكل سائل يف مختلف طبقات‬ ‫املكامــن‪ ،‬يمكــن تحديــد اإلنتــاج لــكل طبقــة»‪.‬‬ ‫أمــا مجــال القيــاس فيغطــي قيــاس تدفقــات‬ ‫إنتــاج النفــط والغــاز‪ .‬ويشــارك املركــز يف إجــراء‬ ‫القياســات املبتكــرة ومعالجــة البيانــات والنمذجــة‬ ‫الحاســوبية «بمســاعدة نظــام رصــد االنبعاثــات‬ ‫التنبــؤي‪ ،‬يمكــن التكهــن بامللوثــات املنبعثــة مــن‬ ‫توربينــات الغــاز يف قطــر غــاز وفحصهــا مقارنـ ًـة‬ ‫بالنظــم الطبيعيــة»‪.‬‬

‫يشــمل البحــث يف مجــال البرتوكيماويــات‬ ‫املحفــزات وتحويــل ثــاين أكســيد الكربــون‪ .‬ويعـ ّـد‬ ‫تركيــب املــواد املحفــزة العضوية‪-‬املعدنيــة جــزءا‬ ‫مــن إنشــاء مختلــف أنــواع البالســتيك وهــو‬ ‫مشــروع فــاز بجائــزة مؤسســة قطــر عــن أفضــل‬ ‫برنامــج بحثــي يف الطاقــة والبيئــة للعــام ‪.2011‬‬ ‫ويعمــل مركــز توتــال للبحــوث – قطــر مــع مختــر‬ ‫توتال للبحث البرتوكيميايئ يف بلجيكا‪ .‬تم تطوير‬ ‫مــواد محفــزة تســتخدم جزيئــات الكربــون يف ثــاين‬ ‫أكســيد الكربــون لت ّولــد مــواد كيميائيــة ق ّيمــة‪.‬‬ ‫كمــا يعــرتف مركــز توتــال للبحــوث – قطــر بأهميــة‬ ‫إســتخدام التكنولوجيــا ولذلــك «ندعــو الخــراء‬ ‫الدوليــن يف توتــال شــهرياً ليقدمــوا التدريــب‬ ‫املهنــي للمهندســن والعلمــاء يف قطــر للبــرتول‬ ‫فضـ ً‬ ‫ـال عــن شــركتن أال وهمــا قطــر غــاز ودولفــن‬ ‫للطاقــة»‪ .‬وشــرح جوليــان‪« :‬نطبــق فــوراً هــذه‬ ‫التقنيــات يف حــاالت فعليــة وذلــك بهــدف تقديــم‬ ‫الخــرة املتقدمــة‪ ،‬حيــث نطبــق األفــكار املطـوّرة‬ ‫خالل البحث وأحياناً تنشأ عن ذلك أفكار أخرى‬ ‫يف مجــال البحــث‪ ،‬إنهــا حلقــة قويــة‪ ،‬وال نهــدف‬ ‫إىل إجــراء البحــوث العلميــة غــري املقرتنــة بأهــداف‬ ‫محــددة إذ ينــدرج ذلــك يف املجــال األكاديمــي‪.‬‬ ‫ولذلــك نجــري يف املختــر البحــث املطبــق وال يعنــي‬ ‫ذلــك افتقــاره لالبتــكار إذ تقدمنــا بطلــب لنيــل‬ ‫برائتــي اخــرتاع ونعمــل عــى نيــل بــراءات اخــرتاع‬ ‫أخــرى‪ ،‬فنحــن نعــي مــدى أهميــة اســتخدام‬ ‫بــراءات االخــرتاع هــذه واملســاهمة يف بنــاء اقتصــاد‬ ‫قائــم عــى املعرفــة»‪.‬‬ ‫يعتــر جوليــان مركــز توتــال للبحــوث – قطــر‬ ‫بمثابــة اســتثمار عــى املــدى الطويــل يف تطويــر‬ ‫القــدرة يف مجــال البحــوث‪ .‬ال يعتمــد االبتــكار عــى‬ ‫الوحــي املفاجــىء بــل هــو اســتمرارية لعقــود مــن‬ ‫العمــل والخــرة‪ .‬وتنشــأ التكنولوجيــا املتقدمــة عــر‬ ‫التعمــق يف العلــوم والتحديــات أو الفــرص‪.‬‬

‫مركز توتال للبحوث – قطر‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫ُأفتتــح يف نوفمــر ‪ 2009‬مــع واحــة العلــوم‬ ‫والتكنولوجيــا يف قطــر‪.‬‬ ‫يضم ‪ 20‬موظفاً– ‪ 15‬من توتال مع موظفن‬ ‫معاريــن مــن شــركات قطريــة‪.‬‬ ‫أقيمت شراكات عدة مع قطر للبرتول‪ ،‬كيو‬ ‫أناليتيكا‪ ،‬جامعة قطر‪ ،‬وجامعة تكساس أي‬ ‫أنــد أم يف قطــر‪.‬‬ ‫يجــرى البحــث يف الكربونــات (الجيوكيميــاء‬ ‫والتحفيــز بواســطة األحمــاض)‪ ،‬القيــاس‬ ‫(معــدالت التدفــق) واملــواد املحفــزة (تحويــل‬ ‫ثــاين أكســيد الكربــون)‪.‬‬ ‫ثالثــة مختــرات مجهــزة بالكامــل للتحفيــز‬ ‫بواســطة األحمــاض والجيوكيميــاء وتركيــب‬ ‫املــواد املحفــزة‪.‬‬ ‫إقامــة ‪ 10‬تدريبــات مهنيــة وعاليــة املســتوى‬ ‫كل ســنة لقطــر للبــرتول‪ ،‬وقطــر غــاز‪ ،‬ودولفــن‬ ‫للطاقــة‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪60‬‬

‫بدون اسم‬

‫يحدثنا فيليب جوليان‪،‬‬ ‫مدير مركز توتال‬ ‫للبحوث – قطر عن‬ ‫كيفية مشاركة الشركة‬ ‫يف تاريخ البحوث‬ ‫القطرية‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫التعاون لضمان‬ ‫االبتكار الخالق‬ ‫يعد‬

‫مركــز توتــال للبحــوث – قطــر‬ ‫أحــد مراكــز البحــوث اإلقليميــة‬ ‫الســتة التابعــة لشــركة توتــال‬ ‫إي أنــد بــي‪ ،‬باإلضافــة إىل املقــر الرئيــيس للبحــوث‬ ‫الكائــن يف بــو‪ ،‬فرنســا‪ .‬صــرح فيليــب جوليــان‪،‬‬ ‫مديــر مركــز توتــال للبحــوث – قطــر قائــال‪« :‬نرتبــط‬ ‫بشــكل كامــل بمشــاريع املقــر الرئيــيس كمــا هــي‬ ‫حالــة كافــة مراكــز البحــوث»‪ .‬وأضــاف‪:‬‬ ‫«يشــدد مركزنــا للبحــوث يف الواليــات املتحــدة‬ ‫األمريكيــة عــى التحديــات يف خليــج املكســيك‬ ‫ويعالج املركز يف كندا النفط الثقيل‪ ،‬كما نمتلك‬ ‫مركزين يف بحر الشــمال وبالتحديد يف أســكتلندا‬

‫ملجــال علــوم األرض‪ ،‬ويف الرنويــج املتخصــص يف‬ ‫اإلنتاج والبيئة‪ .‬وأنشأنا مركزاً جديداً يف روسيا»‪.‬‬ ‫شــاركت توتــال يف البحــوث القطريــة يف تاريخهــا‬ ‫الحد يــث‪.‬‬ ‫«أسســت ســمو الشــيخة مــوزة مؤسســة قطــر‬ ‫منــذ حــوايل العشــر ســنوات وتواصلــت مــع توتــال‬ ‫بشــأن واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‪.‬‬ ‫وكان هــذا األمــر بغايــة األهميــة لنــا‪ ،‬وأردنــا‬ ‫تأســيس مركــزاً للبحــوث ملعالجــة تحديــات قطــر‬ ‫والشــرق األوســط وإنشــاء الشــراكات مــع الفــرق‬ ‫القطر يــة»‪.‬‬ ‫ويف مرافــق واحــة العلــوم والتكنولوجيــا يف قطــر‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪63‬‬

‫آي هواريزنز‬

‫التكنولوجيا لخدمة العالم العربي‬

‫شركة‬

‫آي هواريزنــز ‪ iHorizons‬هــي‬ ‫مــن أوائــل املســتأجرين يف واحــة‬ ‫العلــوم والتكنولوجيــا‪ ،‬وهــي‬ ‫توفــر حلــول األعمــال املتقدمــة باللغــة العربيــة‬ ‫وخدمــات تكنولوجيــا املعلومــات للعالــم العربــي‪.‬‬ ‫وتســاعد آي هواريزنــز الشــركات عــى تأســيس‬ ‫مواقعهــا اإللكرتونيــة باللغــة العربيــة وإدارتهــا‪،‬‬ ‫وتوفــر للمؤسســات منصــات متقدمــة إلدارة‬ ‫محتــوى اإلنرتنــت‪ ،‬والخدمــات الســحابية‪ ،‬ونظــم‬ ‫تكنولوجيــا املعلومــات‪ ،‬والرمجيــات‪ ،‬واملنتجــات‬ ‫املحليــة‪ .‬وقــد قامــت الشــركة بتصميــم املواقــع‬ ‫اإللكرتونيــة لبعــض املؤسســات الكبــرية القطريــة‬ ‫الحكوميــة وغــري الحكوميــة‪.‬‬ ‫وتعمــل الشــركة مــع كــرى شــركات التكنولوجيــا‬ ‫العاملية مثل ساب وشلمرغري ملساعدتها يف توطن‬ ‫أجــزاء مختلفــة مــن منتجاتهــا مــن اإلنجليزيــة إىل‬ ‫العربيــة والفارســية‪ .‬وتشــمل االبتــكارات الرئيســية‬ ‫يف شــركة آي هواريزنــز تطويــر محــرك بحــث باللغــة‬

‫العربيــة وشاشــة إيزيــس ‪ ISISS‬التــي تعمــل‬ ‫باللمــس مــن أجــل ‪ . Ooredoo‬فمنصــة البحــث‬ ‫“مصابيــح” هــي منصــة بحــث باللغــة العربيــة ُتعتــر‬ ‫األوىل من نوعها وهي قادرة عى تحليل مجموعة‬ ‫كبــرية مــن النــص العربــي للكشــف عــن أنمــاط‬ ‫وتقديــم نتائــج بحــث األكــر صلــة بالنــص املطلــوب‬ ‫البحــث عنــه‪.‬‬ ‫وشاشــة إيزيــس التــي تعمــل باللمــس هــي آخــر‬ ‫ابتــكارات شــركة آي هواريزنــز‪ ،‬وهــي نظــام‬ ‫تفاعــيل تــم تطويــره مــن أجــل ‪ ،Ooredoo‬يمكــن‬ ‫اســتخدامه مــن قبــل عمــالء االتصــاالت للحصــول‬ ‫عــى معلومــات الحســاب وعــرض املحتــوى يف‬ ‫أكشــاك الخدمــة الذاتيــة‪ ،‬مــن خــالل توفــري تجربــة‬ ‫ســهلة االســتخدام للعمــالء‪.‬‬ ‫ومن املشاريع األخرى للشركة مشروع “التحليالت‬ ‫االجتماعيــة”‪ ،‬إذ ثمــة حاجــة لتحليــل البيانــات التــي‬ ‫تركــز عــى العالــم العربــي لفهــم األنمــاط الســلوكية‬

‫املحليــة عــى الشــبكة‪ ،‬لــذا تتعــاون شــركة آي‬ ‫هواريزنــز مــع واحــة العلــوم لتحقيــق هــذا الطلــب‪.‬‬ ‫فبعد أن قامت الشركة بتطوير قدراتها يف تقنيات‬ ‫الحوســبة باللغــة العربيــة فإنهــا تشــارك اآلن يف‬ ‫بنــاء نظــام متطــور للتحليــالت االجتماعيــة العربيــة‪.‬‬ ‫ولهــذه املعلومــات العديــد مــن االســتخدامات‬ ‫بمــا يف ذلــك التســويق لجمهــور مســتهدف‪ .‬وإذا‬ ‫كانــت العديــد مــن ال��ــركات الدوليــة تعمــل يف‬ ‫هــذا املجــال‪ ،‬فــإن آي هواريزنــز تركــز عــى تقديــم‬ ‫حلــول اللغــة العربيــة للســوق املحليــة‪ ،‬وهــي مــن‬ ‫أوائــل الشــركات التــي دخلــت ســوق التحليــالت‬ ‫االجتماعيــة اإلقليميــة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتعتــر آي هواريزنــز مــن الشــركات األكــر نجاحــا يف‬

‫مجــال تكنولوجيــا املعلومــات يف املنطقــة‪ ،‬وتشــمل‬ ‫قائمــة عمالئهــا شــبكة الجزيــرة‪ ،‬ومركــز قطــر‬ ‫للمــال‪ ،‬وقطــر للبــرتول‪ ،‬وأرامكــو‪ ،‬و‪.Ooredoo‬‬ ‫وللشركة أيضا مكاتب إقليمية يف اإلمارات العربية‬ ‫املتحــدة واألردن واململكــة العربيــة الســعودية‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪62‬‬

‫االنطالق نحو ‪ ...‬البحث‬

‫مرت حوايل خمس سنوات عى تأسيس واحة العلوم والتكنولوجيا التي ُتعتر مركزا لالبتكار‬ ‫يف قطــر وتغطــي مســاحة ‪ 120‬فدانــا يف املدينــة التعليميــة حيــث ظهــرت منــذ ذلــك الحــن العديــد‬ ‫من األفكار املبتكرة من املؤسســات البحثية املوجودة فيها وقد تم تســويق بعضها بنجاح أيضا‪.‬‬ ‫وتؤمن واحة العلوم والتكنولوجيا بدعم وتمويل التقنيات التي تمس الحياة اليومية للناس العادين يف قطر وغريها من‬ ‫الدول‪ .‬وال تأمل املخترات يف الواحة بأن توجد مصدر دخل إضايف لألجيال القادمة فحسب وإنما أيضا بأن تجعل الحياة‬ ‫أفضــل بالنســبة لهــم‪ .‬وتــرتاوح مجــاالت البحــوث يف الواحــة بــن تقنيــات اللغــة العربيــة التــي تســاعد عــى الحفــاظ عــى ثقافــة‬ ‫البــالد إىل القضايــا األكــر إلحاحــا مثــل الــدواء وإعــادة اســتخدام امليــاه‪.‬‬

‫املنظمة الخليجية‬

‫للبحث والتطوير‪:‬‬

‫نظ ـ ــم البن ـ ــاء‬

‫هي‬

‫منظمــة حكوميــة تحــت مظلــة‬ ‫شــركة الديــار القطريــة وتعمــل‬ ‫عــى ضمــان أال يتســبب النمــو‬ ‫العمــراين الســريع لدولــة قطــر‬ ‫بأيــة تحديــات بيئيــة‪ .‬وقــد قامــت املنظمــة بتطويــر‬ ‫املنظومــة الشــاملة لتقييــم االســتدامة (جــي ســاس‬ ‫‪ ) GSAS‬لتحديــد املعايــري التــي ينبغــي تحقيقهــا‬ ‫لخفــض أثــر النمــو العمــراين عــى البيئــة ويك تحقــق‬ ‫املباين الجديدة القادمة يف قطر االستخدام األمثل‬ ‫للميــاه والطاقــة‪ .‬وقــد تــم تطويــر هــذه املنظومــة مــن‬ ‫خــالل االســتفادة مــن أفضــل املمارســات املعتمــدة‬ ‫مــن ‪ 40‬منظومــة تصنيــف مختلفــة وطنيــة ودوليــة‪،‬‬ ‫وهــي أول منظومــة يف الشــرق األوســط متكاملــة‬ ‫وترتكــز عــى األداء لتقييــم البيئــة العمرانيــة‪.‬‬ ‫وتركــز املنظمــة اآلن عــى نشــر وتوســيع منظومــة‬ ‫جــي ســاس واملعايــري املرتبطــة بهــا (يف قطــر) وتطويــر‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫دكتور يوسف الحر‬ ‫مؤسس املنظمة الخليجية للبحث والتطوير‬

‫منظومــة إقليميــة شــاملة لتقييــم االســتدامة لــدول‬ ‫مجلــس التعــاون الخليجــي والشــرق األوســط‪.‬‬ ‫وقــد طــورت جــي ســاس معايــري لتصنيفــات الطاقــة‬ ‫للمباين يف قطر‪ .‬ويف العام املايض‪ ،‬أطلقت املنظمة‬ ‫نســخة متقدمــة مــن جــي ســاس تحــدد معايــري‬ ‫املنشــآت الرياضيــة والســكك الحديديــة والحدائــق‬ ‫واملســاحات العامــة‪.‬‬ ‫وأمــا معهــد املنظمــة الخليجيــة للبحــث والتطويــر‬ ‫فهــو قســم مــن املنظمــة ُيعنــى بالبحــوث ويشــجع‬ ‫عــى البحــوث املتعــددة التخصصــات مثــل الهندســة‬ ‫املعماريــة‪ ،‬والهندســة املدنيــة والبنــاء‪ ،‬والهندســة‬ ‫الكهربائية‪ ،‬والعلوم املادية‪ ،‬والتصميم الداخيل‪،‬‬ ‫وعلــم النفــس البيئــي‪ ،‬والعلــوم الســلوكية‪ .‬وقــد‬ ‫طــور املعهــد تقنيــات حصلــت عــى بــراءة اخــرتاع‬ ‫لسيارة هجينة بيئية وألواح شمسية ذكية‪ ،‬حيث‬ ‫تــم تصميــم الســيارة يف قطــر وهــي تســتفيد مــن‬

‫الحــرارة الضائعــة لتوليــد الوقــود‪.‬‬ ‫وأمــا األلــواح الشمســية فهــي قــادرة عــى التقليــل‬ ‫مــن النقــل الحــراري يف املبــاين وتســاهم يف تحســن‬ ‫الطاقــة التشــغيلية بنســبة ‪ ٪ 40‬أو أكــر‪ ،‬وذلــك‬ ‫باســتخدام مــواد خــام أقــل وجــدران أقــل ســماكة‪.‬‬ ‫وقــد قــام معهــد املنظمــة الخليجيــة للبحــث‬ ‫والتطويــر بتطويــر األلــواح الشمســية الذكيــة‬ ‫بالتعــاون مــع شــركة ســميت ‪ ،SMEET‬وهــي‬ ‫إحــدى الشــركات التابعــة لشــركة الديــار القطريــة‪.‬‬ ‫ويبحــث املعهــد حاليــا يف مجــال الخاليــا الضوئيــة‬ ‫والنظــم الهجينــة الحراريــة بالتعــاون مــع معهــد‬ ‫فراونهوفــر لتقنيــات القيــاس الفيزيــايئ بأملانيــا‪،‬‬ ‫كمــا يتعــاون أيضــا مــع جامعــة الشــارقة باإلمــارات‬ ‫العربيــة املتحــدة يف البحــث يف إمكانيــات النباتــات‬ ‫املحليــة يف املناطــق الحضريــة‪.‬‬


‫تحت الض ــوء‬

‫‪65‬‬

‫مركز قطر للجراحة الروبوتية ‪:‬‬

‫روبوتـ ـ ـ ــات للمعالج ـ ــة‬ ‫تأسس‬

‫مركــز قطــر للجراحــة الروبوتيــة‬ ‫يف قطر منذ حوايل أربع سنوات‬ ‫ليكــون مركــزا للتميــز الــدويل يف‬ ‫الجراحة الروبوتية وليجلب إىل الخليج وألول مرة‬ ‫الجراحــة الروبوتيــة عامليــة املســتوى‪ .‬وتقــدم قطــر‬ ‫اآلن الجراحة الروبوتية يف العديد من التخصصات‬ ‫مثــل أمــراض النســاء‪ ،‬واملســالك البوليــة‪ ،‬واألنــف‬ ‫واألذن والحنجــرة‪ ،‬وأمــراض القلــب‪ ،‬ممــا ُيعتــر‬ ‫إنجــازا جديــرا بالثنــاء‪ .‬وقــد أجريــت يف العــام‬ ‫املــايض أول عمليــة زرع القلــب لألطفــال بالجراحــة‬ ‫الروبوتيــة يف قطــر يف مستشــفى حمــد‪ .‬وتكتســب‬ ‫الجراحــة الروبوتيــة أهميــة كبــرية ألنهــا ال تتطلــب‬ ‫إال الحــد األدىن مــن التدخــل الجراحــي كمــا أن‬ ‫اســتعادة العافيــة فيهــا يتــم بشــكل أســرع حيــث‬ ‫تســاعد الروبوتــات يف أداء املهــام الدقيقــة التــي‬ ‫يســتحيل عمليــا عــى يــد اإلنســان أن تنفذهــا‬

‫ويقيم املركز شراكة هامة مع مؤسسة حمد الطبية‬ ‫وكليــة طــب وايــل كورنيــل يف قطــر لتعزيــز التطبيــق‬ ‫الســريري لتكنولوجيــا الروبوتيــة يف املنطقــة‪ ،‬كمــا‬ ‫أنــه يقــوم بتدريــب الجراحــن واملمرضــات وفــرق‬ ‫الدعــم الفنــي وإدارة املستشــفيات والباحثــن يف‬ ‫الجراحــة الروبوتيــة باســتخدام محــاكاة الواقــع‬ ‫االفــرتايض‪ .‬وتوفــر هــذه املحــاكاة للطــالب تجربــة‬ ‫واقعيــة جراحيــة يف البيئــات االفرتاضيــة حيــث‬ ‫ُيعتــر هــذا التدريــب غــري مكلــف ويوفــر للطــالب‬ ‫تجربــة تعلــم حقيقيــة‪ .‬و ُيعتــر املعهــد ْ‬ ‫معلمــا هامــا‬ ‫يف املسرية نحو التميز الطبي يف قطر‪ ،‬وهو يشارك‬ ‫يف البحــوث التعاونيــة مــع الشــركات املصنعــة‬ ‫للروبــوت ومراكــز جراحــة يف العالــم يك يجلــب‬ ‫أحــدث التكنولوجيــات الطبيــة إىل هــذا البلــد‪.‬‬ ‫ويعكــف املركــز حاليــا عــى ‪ 12‬مشــروعا بحثيــا‬ ‫بتمويــل مــن الصنــدوق القطــري للبحــث العلمــي‪،‬‬

‫تركــز عــى املحــاكاة الجراحيــة‪ ،‬ولهــا تطبيقــات‬ ‫يف جراحــة الروســتاتا‪ ،‬ومحــاكاة تدفــق الــدم يف‬ ‫األوعيــة الدمويــة يف الدمــاغ‪ .‬وســيكون لنتائــج هــذه‬ ‫البحوث تطبيقات يف معالجة السرطان‪ ،‬وجراحة‬ ‫املــخ‪ ،‬واألشــعة التداخليــة‪.‬‬ ‫ويقــوم املركــز أيضــا بتطويــر التقنيــات املســاعدة‬ ‫للمكفوفــن‪ ،‬والتفاعــل متعــدد الثقافــات بــن‬ ‫اإلنســان والروبــوت‪ ،‬وخوارزميــات رســم الخرائــط‬ ‫البصرية لفحص أنابيب النفط والغاز‪ ،‬والروبوتات‬ ‫املســتقلة الصناعيــة‪ ،‬وخوارزميــات روبوتــات‬ ‫مواجهــة الكــوارث‪ ،‬والتكنولوجيــا املســاعدة ملــرىض‬ ‫الســكر‪ .‬وقــد أفضــت هــذه املشــاريع إىل نشــر العديــد‬ ‫مــن املنشــورات وســاعدت يف تدريــب الكثــري مــن‬ ‫الطــالب الذيــن يقدمــون أطروحــات تخرجهــم يف‬ ‫معهــد الروبوتــات يف بيتســرغ‪.‬‬

‫برنامج رصد ‪:‬‬

‫إنج ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاز محل ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــي‬ ‫تخيّل عزيزي القارئ مريضا مصابا بمرض مزمن يحتاج إىل متابعة وضعه الصحي بشكل مستمر لكنه‬ ‫ال يســتطيع أن يتحمــل تكاليــف البقــاء يف املستشــفى إىل األبــد‪ .‬وتخ ّيــل أنــه قــد بــات بمقــدور األطبــاء أن‬ ‫يراقبــوا حالتــه باســتمرار دون أن يضطــر للذهــاب إىل املستشــفيات أو العيــادات يك تتــم مراقبتــه بانتظــام‪.‬‬ ‫إن “رصــد” هــي تكنولوجيــا تجعــل مــن كل ذلــك حقيقــة واقعــة‪ ،‬وهــي مــن أوائــل االبتــكارات التــي انطلقــت‬ ‫مــن واحــة العلــوم والتكنولوجيــا نحــو العامليــة‪ .‬وقــد تــم تطويــر هــذه التكنولوجيــا بالشــراكة مــع مستشــفى‬ ‫أســبيتار لجراحــة العظــام والطــب الريــايض وحققــت النجــاح التجــاري‪ .‬وبكلمــات بســيطة‪ ،‬تســتطيع هــذه‬ ‫التكنولوجيا أن تجمع أية بيانات من مناطق بعيدة‪ ،‬ونقلها إىل خادم (ســريفر) مركزي من خالل شــبكة‬ ‫الســلكية يك تتــم معالجتهــا وتحليلهــا لعرفــة املزيــد مــن املعلومــات‪.‬‬ ‫ويمكــن أن يتــم اســتخدام هــذه التكنولوجيــا يف العديــد مــن القطاعــات يف مجموعــة متنوعــة مــن املجــاالت‪.‬‬ ‫وهي تدعم جميع أنواع أجهزة االستشعار حيث يمكن ألجهزة االستشعار هذه أن تحدد وترسل رسائل‬ ‫تنبيــه مــن خــالل قنــوات مختلفــة مثــل الرســائل القصــرية ورســائل الوســائط املتعــددة‪ .‬ويمكــن أيضــا التقــاط‬ ‫البيانــات وتحويلهــا وتحليلهــا بصــورة آنيــة‪ .‬ومــن االســتخدامات األساســية لتكنولوجيــا “رصــد” أنظمــة‬ ‫مراقبــة املــرىض وأجهــزة استشــعار الجســم‪ .‬ومــن العمــالء الدوليــن الذيــن اعتمــدوا تكنولوجيــا “رصــد”‬ ‫مجلس مدينة روما‪ ،‬وإل يس آر هوندا‪ ،‬وهارموين‪ .‬وتستخدم إل يس آر هوندا نظام “رصد” يف سباقات‬ ‫الدارجات النارية لتسجيل وتحليل الجهد العضيل الذي يبذله املتسابق ومدى الجفاف والجهد الحراري‬ ‫الــذي يتعــرض لــه‪ .‬وأمــا مجلــس مدينــة رومــا فيســتخدم تكنولوجيــا “رصــد” ملراقبــة نمــط حيــاة األطفــال يف‬ ‫رومــا ملنــع األمــراض االســتقالبية املزمنــة ورصــد مــرىض القلــب والســكري ومــرىض الزهايمــر عــن بعــد‪ .‬وأمــا‬ ‫هارمــوين فتســتخدم أيضــا نظــام “رصــد” ملتابعــة حالــة ��ملــرىض‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪64‬‬

‫تحت الض ــوء‬

‫الخليج األخضر ‪:‬‬

‫حماي ـ ـ ــة البيئ ـ ـ ــة‬ ‫تعتر‬

‫شــركة الخليــج األخضــر التــي‬ ‫تتخــذ مــن قطــر مقــرا لهــا‬ ‫شــركة رائــدة يف قطــاع الطاقــة‬ ‫الشمســية يف املنطقــة‪ ،‬وهــي شــركة استشــارات‬ ‫وتطويــر للطاقــة املتجــددة والتقنيــات النظيفــة‪،‬‬ ‫يعــود إليهــا الفضــل يف تأســيس أول منشــأة الختبــار‬ ‫الطاقــة الشمســية يف البــالد يف واحــة العلــوم‬ ‫والتكنولوجيا بالتعاون مع شيفرون قطر وصياغة‬ ‫الفصول التي تخص االســتدامة يف ملف اســتضافة‬ ‫قطــر لــكأس العالــم ‪ ،2022‬حيــث تهــدف الشــركة‬ ‫إىل تشــجيع اســتخدام التكنولوجيــات النظيفــة يف‬ ‫دولــة قطــر‪.‬‬ ‫وقــد أسســت الخليــج األخضــر منشــأة تجريبيــة‪،‬‬ ‫هــي األوىل مــن نوعهــا يف قطــر‪ ،‬لدراســة مختلــف‬ ‫طرق تحويل الطاقة الشمسية إىل كهرباء واختبار‬ ‫التكنولوجيا التي يمكن أن تعمل يف بيئة قطر التي‬ ‫تتســم بارتفــاع معــدالت الغبــار والحــرارة والرطوبــة‪.‬‬ ‫ومــن خيــارات التكنولوجيــا النظيفــة األخــرى التــي‬ ‫يجــري استكشــافها اســتخدام الطاقــة الشمســية يف‬ ‫تحليــة وتنقيــة امليــاه‪ ،‬ومعالجــة النفايــات‪ ،‬وتحويــل‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫النفايــات إىل طاقــة يف املالعــب الرياضيــة‪ .‬وتبحــث‬ ‫شــركتا ســيمنز والخليــج األخضــر يف الفــرص املتاحــة‬ ‫يف خيــارات النقــل يف املــدن عاليــة الكفــاءة يف قطــر‪.‬‬ ‫وتقــدم الخليــج األخضــر خدماتهــا االستشــارية‬ ‫ومعارفهــا وخراتهــا لتطويــر وتنفيــذ املشــاريع‬ ‫الجديــدة يف قطــر‪ .‬وســوف تســاهم ســيمنز مــن‬

‫خــالل الحلــول املتطــورة لكفــاءة الطاقــة يف النقــل‬ ‫الحضــري‪ ،‬وتريــد املناطــق‪ ،‬وتحســن الطاقــة‪،‬‬ ‫وإدارة الشــبكة‪ .‬وممــا ال شــك فيــه أنــه إذا أصبحــت‬ ‫الحافــالت الكهربائيــة التــي تنقــل الــركاب عــى‬ ‫الطــرق الجديــدة واأللــواح الشمســية عــى أســطح‬ ‫العقارات الجديدة الفخمة مشهدا مألوفا يف قطر‬ ‫يف وقــت مــا يف املســتقبل‪ ،‬فــإن بعــض الفضــل يف‬ ‫ذلــك يعــود إىل العمــل الرائــد للخليــج األخضــر يف‬ ‫هــذه التقنيــات‪.‬‬ ‫وعــالوة عــى إدمــاج التكنولوجيــات الخضــراء‬ ‫يف البنيــة التحتيــة‪ ،‬فــإن الخليــج األخضــر تتطلــع‬ ‫أيضــا لالســتفادة مــن الفــرص يف القطــاع الصناعــي‪.‬‬ ‫فقــد أبرمــت الشــركة مؤخــرا اتفاقيــة مــع شــركة‬ ‫قطــر لإلضافــات البرتوليــة (كفــاك) الستكشــاف‬ ‫الفــرص املتعلقــة بإدمــاج الطاقــة الشمســية يف‬ ‫املشــاريع التابعــة لكفــاك يف مجــاالت التقــاط‬ ‫الكربــون واســتخدامه كمــادة خــام يف إنتــاج كفــاك‬ ‫للميثانــول‪ ،‬وحلــول تحويــل النفايــات إىل طاقــة‪،‬‬ ‫ونشــر املركبات التي تعمل بطاقة امليثانول يف دولة‬ ‫قطــر ‪.‬‬


‫تكنولوجيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬

‫ً‬ ‫هاتفــا ذك ًيــا‪.‬‬ ‫يمتلــك‬ ‫ويف ذات الوقــت‪ ،‬تفــرض الثــورة‬ ‫التــي حدثــت يف مجــال وســائل‬ ‫االتصــال النقــال بعــض التحديــات‬ ‫عــى الشــركات‪ .‬فعــدد املوظفــن‬ ‫الذيــن يرفضــون اســتخدام هواتــف‬ ‫أو أجهــزة كمبيوتــر لوحيــة مملوكــة‬ ‫لغريهــم أو تخضــع إلشــراف مــن أي‬ ‫شــخص آخــر يف تزايــد مســتمر‪ .‬إذ‬ ‫يرغــب املوظفــون يف اختيــار الجهــاز‬ ‫الــذي يفضلــون‪ ،‬كمــا يريــدون‬ ‫االحتفــاظ بصورهــم وامللفــات‬ ‫املوســيقية التــي يحبــون االســتماع‬ ‫إليهــا إىل جانــب احتفاظهــم‬ ‫بالبيانــات الخاصــة بالعمــل‪ .‬وتبلــغ‬ ‫نســبة املوظفــن الذيــن يســتخدمون‬ ‫أجهزتهــم الشــخصية النقالــة يف‬ ‫الدخــول إىل شــبكات املؤسســات‬ ‫التــي يعملــون فيهــا ‪% 98 ، % 81‬‬ ‫مــن هــذه األجهــزة ال تحمــل برامــج‬ ‫لحما يتهــا ‪.‬‬ ‫لذلــك‪ ،‬فقــد بــات مــن الواجــب عــى‬ ‫الشــركات أن تجــد طريقــة لحمايــة‬ ‫بياناتها يف نفس الوقت الذي تحرتم‬ ‫فيــه رغبــة موظفيهــا يف االســتقالل‬ ‫بأجهزتهــم‪ .‬ويتوقــع الخــراء أن‬ ‫يــزداد حجــم البيانــات الرقميــة التــي‬ ‫يتــم إنشــاؤها ونســخها بمقــدار ‪45‬‬ ‫ً‬ ‫ضعفــا خــالل الفــرتة مابــن عامــي‬ ‫‪ 2009‬و‪ .2020‬فمع ارتفاع متوسط‬ ‫قيمــة البيانــات املخرتقــة إىل ‪4.3‬‬ ‫مليــون جنيــه إســرتليني أصبحــت‬ ‫مهمــة حمايــة البيانــات أولويــة‬ ‫كــرى أليــة مؤسســة‪ .‬ومــن املرجــح‬ ‫أن ترتفــع قيمــة البيانــات املخرتقــة‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعــا كبـريًا عــن هــذا املعــدل‪،‬‬ ‫فقــد اضطــرت شــركة ســوين إىل‬ ‫إنفــاق ‪ 170‬مليــون دوالر أمــرييك يف‬ ‫أعقــاب القرصنــة التــي تعرضــت لهــا‬ ‫شــبكة بــالي ستيشــن عــام ‪،2011‬‬ ‫وخســرت الشــركة ‪ % 4‬مــن قيمــة‬ ‫ســهمها‪ ،‬كمــا اضطــرت إىل مواجهــة‬ ‫‪ 55‬شــكوى قضائيــة‪.‬‬ ‫وكمــا تواجــه الشــركات صعوبــة يف‬ ‫حمايــة البيانــات بســبب اســتخدام‬ ‫موظفيهــا ألجهزتهــم النقالــة‬ ‫الشــخصية يف العمل‪ ،‬يواجه اآلباء‬ ‫صعوبــة يف حمايــة أبنائهــم الذيــن‬ ‫يســتخدمون األجهــزة النقالــة يف‬

‫الدخــول إىل املواقــع اإللكرتونيــة‪.‬‬ ‫فلــم تعــد مراقبــة املحتــوى الــذي‬ ‫يشــاهده األبنــاء ممكنــة‪ ،‬كمــا ال‬ ‫يمكــن حجــب املواقــع غــري املناســبة‬ ‫عــن األجهــزة النقالــة لعــدم وجــود‬ ‫برامــج تحقــق هــدا الغــرض عــى‬ ‫عكــس الحــال مــع أجهــزة الكمبيوتــر‬ ‫الثابتــة‪ ،‬وبينمــا كان مــن الســهل‬ ‫التحكــم يف عــدد ســاعات اســتخدام‬ ‫الطفــل للجهــاز الثابــت‪ ،‬أصبــح مــن‬ ‫الصعــب تحديــد أوقــات اســتخدام‬ ‫األطفــال لألجهــزة النقالــة‪.‬‬ ‫ال يســتطيع أي شــخص أن ينكــر‬ ‫الــدور الــذي يلعبــه اإلنرتنــت عــر‬ ‫الجــوال يف منــح األطفــال شــعورًا‬ ‫بالثقــة والتمكــن وقدرتهــم عــى‬ ‫إشباع رغبتهم يف املعرفة والتواصل‬ ‫مــع اآلخرين‪،‬ولكــن مــن ناحيــة‬ ‫أخــرى يتحمــل اآلبــاء مســئولية‬ ‫حمايــة أبنائهــم مــن االطــالع عــى‬ ‫مــواد غــري الئقــة‪ ،‬أو نشــر معلومــات‬ ‫اليصــح نشــرها‪ ،‬أو اإلســراف يف‬ ‫استخدام اإلنرتنت إىل درجة تضطر‬ ‫األســرة إىل دفــع فواتــري باهظــة‪.‬‬ ‫يمتلــك نصــف األطفــال القطريــن‬ ‫الذين ترتاوح أعمارهم بن ‪ 8‬أعوام‬ ‫و ‪ً 15‬‬ ‫عامــا هواتــف ذكيــة‪ ،‬ويمتلــك‬ ‫‪ % 76‬مــن الذيــن تــرتاوح أعمارهــم‬ ‫ً‬ ‫عامــا حســا ًبا‬ ‫بــن ‪ 9‬أعــوام و ‪16‬‬ ‫شــخصيًا عــى مواقــع التواصــل‬ ‫االجتما عــي‪.‬‬ ‫وبعــد أن أصبــح العالــم الرقمــي‬ ‫متحـ ً‬ ‫ـركا‪ ،‬أصبحــت حمايــة األبنــاء‬ ‫مــن األخطــار التــي يمكــن أن يحملهــا‬ ‫اإلنرتنــت أمـرًا صع ًبــا‪ .‬إذ لــم تعــد‬ ‫مخــاوف الوالديــن تقتصــر عــى عــدم‬ ‫مالئمــة املحتــوى الــذي يشــاهده‬ ‫األبنــاء‪ ،‬أو املضايقــات التــي قــد‬ ‫يتعرضــون لهــا‪ ،‬أو التواصــل مــع‬ ‫أشــخاص خطريــن‪ ،‬بــل امتــدت إىل‬ ‫عــدد الســاعات التــي يقضيهــا األبنــاء‬ ‫عــى اإلنرتنــت حيــث يبلــغ متوســط‬ ‫عدد الســاعات التي يقضيها الطفل‬ ‫القطري يف عمر ‪ 9‬إىل ‪ً 16‬‬ ‫عاما ثالث‬ ‫ســاعات يوم ًيــا‪ .‬وباإلضافــة إىل ذلــك‬ ‫كلــه‪ ،‬فــإن اآلبــاء يريــدون حمايــة‬ ‫أبنائهــم مــن كل أنــواع القرصنــة‬

‫‪67‬‬

‫الرقميــة‪ .‬ولكــن مــا يدعــو للقلــق‬ ‫هــو عــدم معرفــة ‪ % 56‬مــن اآلبــاء‬ ‫باالعتــداءات اللفظيــة التــي يتعــرض‬ ‫لهــا أبناؤهــم مــن خــالل الرســائل‬ ‫الرقميــة‪ ،‬حيــث أكــد ‪ % 33‬مــن‬ ‫األطفــال أن آباءهــم اليعرفــون شــيئا‬ ‫عمــا يفعلونــه عــى اإلنرتنــت‪.‬‬ ‫لقــد جعلنــا العصــر الرقمــي‬ ‫نــدرك القيمــة الحقيقيــة لهويتنــا‬ ‫الشــخصية التــي أصبحــت كســلعة‬ ‫يمكــن أن يتــم التالعــب بهــا وأن ُتبــاع‬ ‫وأن يتــم تبادلهــا‪ ،‬فقــد أصبحــت‬ ‫خصوصيتنــا وســمعتنا يف خطــر‬ ‫دائم وعلينا أن نأخذ أمر حمايتهما‬ ‫مأخــذ الجــد‪ .‬فعشــرات املاليــن‬ ‫مــن البشــر حــول العالــم أصبحــوا‬ ‫يتعرضــون إىل ســرقة هويتهــم‬ ‫ســنوياً‪ ،‬وتقــدر خســائر الشــركات‬ ‫الناتجــة عــن ســرقة الهويــة بمبلــغ‬ ‫‪ 221‬مليــار دوالر‪.‬‬ ‫ويتحتم علينا كذلك أن ندرك اآلثار‬ ‫التــي يمكــن أن ترتتــب عــى تعاملنــا‬ ‫مــع شــبكة اإلنرتنــت‪ .‬فقــد أصبــح‬ ‫نشــر الصــور واألفــكار والخــرات عــى‬ ‫اإلنرتنــت عـ ً‬ ‫ـادة تدمــن عليهــا األجيــال‬ ‫األصغــر سـ ًـنا‪ ،‬وقــد تعــرض البعــض‬ ‫منهــم ملواقــف قاســية لهــذا الســبب‪.‬‬ ‫وتشــغل قضيــة خصوصيــة اإلنرتنــت‬ ‫جان ًبــا كبـريًا مــن اهتمــام ونقــاش‬ ‫الحكومــات‪ ،‬وصنــاع القــرار‪ ،‬وكــرى‬ ‫املؤسســات العاملــة يف مجــال‬ ‫تكنولوجيــا املعلومــات‪.‬‬ ‫ال شــك أن اســتخدام اإلنرتنــت عــر‬ ‫الجــوال يوفــر لنــا الكثــري مــن املزايــا‬ ‫ســواء يف حياتنــا اليوميــة أو عــى‬ ‫صعيــد العمــل‪ ،‬إال أن هــذه املزايــا‬ ‫تصبــح بــال جــدوى إن لــم تضمــن‬ ‫حمايــة البيانــات وخصوصيــة‬ ‫األفــراد‪ .‬فاإلنرتنــت عــر الجــوال‬ ‫يضعنــا أمــام العديــد مــن التحديــات‬ ‫األمنيــة‪ ،‬وكمــا يتحتــم علينــا حمايــة‬ ‫أنفســنا وأطفالنــا مــن أي خطــر‪،‬‬ ‫يتوجــب عــى شــركات االتصــاالت‬ ‫العمــل مــن أجــل توفــري مــا يحتاجــه‬ ‫األفــراد مــن أجــل االســتفادة ممــا‬ ‫تحملــه لنــا ثــورة املعلومــات عــى‬ ‫الوجــه األمثــل‪.‬‬

‫دانة حيدان رئيسة قطاع املسئولية‬ ‫االجتماعية بشركة فودافون قطر‪.‬‬ ‫تخرجت من جامعة كارنيجي ميلون‬ ‫بكالوريوس علوم يف إدارة األعمال‬ ‫وكانت نشطة أثناء مرحلة الدراسة‬ ‫يف مجال التطوع يف خدمة املجتمع‬ ‫محليا وعامليا‪ .‬عملت دانة كمسئولة‬ ‫عن أداء الشركة يف املحافظة عى‬ ‫مصالح املجتمع يف شركة قطر غاز‬ ‫ملدة ‪ 3‬سنوات حيث كانت تدير برامج‬ ‫الخدمات واالستثمارات يف مجال‬ ‫خدمة املجتمع‪ ،‬وكانت مسئولة عن‬ ‫إعداد تقارير الشركة عن االستدامة‬ ‫وإدارة وتنفيذ مبادرات الشركة يف‬ ‫هذه املجاالت‪ .‬تعمل دانة رئيسة‬ ‫قطاع املسئولية االجتماعية يف شركة‬ ‫فودافون قطر منذ عامن حيث‬ ‫تدير برنامج «فودافون عالم أفضل»‬ ‫والنشاطات االجتماعية وتعد تقارير‬ ‫الشركة عن االستدامة والحزمة‬ ‫املؤسسية‪ .‬ويف وقت فراغها تمارس‬ ‫هواية القراءة والسفر‪.‬‬

‫يمكنكم إرسال أية مالحظات على البريد‪:‬‬ ‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪66‬‬

‫تكنولوجيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا‬

‫األم ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‬ ‫يف عالم التكنولوجيا‬

‫مع دخول الهواتف النقالة واإلنرتنت إىل حياتنا أصبح‬ ‫ً‬ ‫لزاما علينا أن نعيد تقييم عالقتنا بالتكنولوجيا‪ .‬وقبل‬ ‫أن نستكشف كيفية مواجهة شركات االتصاالت مع‬ ‫التحدي‪ ،‬يجب أن نتأمل التحول الذي حدث يف أساليب‬ ‫استخدامنا واستهالكنا لإلنرتنت واملخاطر التي تنطوي‬ ‫عليها هذه األساليب‪.‬‬

‫ل ـ ـ ـ ــم‬

‫يع ـ ـ ـ ـ ـ ــد اله ـ ـ ــاتـ ـ ـ ــف‬ ‫النقـ ـ ـ ـ ــال مثلم ـ ـ ـ ــا‬ ‫ك ـ ـ ــان فـ ــي املاض ــي‬ ‫مجـ ـ ــرد أداة ال تســتخدم ســوى‬ ‫إلجــراء املكاملــات وإرســال الرســائل‬ ‫القصــرية‪ .‬فالهواتــف النقالــة تفعــل‬ ‫ً‬ ‫ـتحيال أن يخطــر‬ ‫اليــوم مــاكان مسـ‬ ‫ببالنــا منــذ عشــرة أعــوام فقــط‪ ،‬إذ‬ ‫أصبــح الهاتــف النقــال بديـ ً‬ ‫ـال عــن‬ ‫دفــرت املالحظــات‪ ،‬وســاعة اليــد‪،‬‬ ‫وجهــاز ‪ ،MP3‬ونحملــه يف الجيــب‬ ‫أو الحقيبــة‪.‬‬ ‫ولكــن زيــادة التطــور رفعــت أيضــاً‬ ‫فرصــة تعرضنــا لألخطــار‪ ،‬فطبيعــة‬ ‫الهاتــف النقــال تجعلــه أقــل ً‬ ‫أمنــا مــن‬ ‫أجهزة الكمبيوتر الشخيص‪ ،‬وتزداد‬ ‫فــرص الضيــاع أو الســرقة ً‬ ‫يومــا بعــد‬ ‫يــوم حيــث أصبحــت أجهــزة الهاتــف‬ ‫النقــال الهــدف الرئيــيس للقراصنــة‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫الرقميــن‪ .‬وتفيــد آخــر اإلحصــاءات‬ ‫بــأن هنــاك أكــر مــن ‪ 10‬مليــار جهــاز‬ ‫متصــل بشــبكة اإلنرتنــت اليــوم‪،‬‬ ‫ومــن املتوقــع أن يصبــح هــذا الرقــم‬ ‫‪ 28‬مليــار جهــاز ثابــت ومتحــرك‬ ‫بحلــول العــام ‪ ،2020‬أي أن عــدد‬ ‫األجهــزة املتصلــة باإلنرتنــت يف زيــادة‬ ‫مضطــردة‪.‬‬ ‫وتبــذل الجهــات املعنيــة بتطبيــق‬ ‫القوانــن جهــو ًدا كبــرية ملواكبــة‬ ‫مــا يســتجد مــن أنــواع الجرائــم‬ ‫اإللكرتونيــة‪ .‬وقــد أظهــرت إحــدى‬ ‫الدراســات التــي أجريــت مؤخـرًا‬ ‫أن ‪ % 60‬مــن قراصنــة اإلنرتنــت‬ ‫تقــل أعمارهــم عــن ‪ً 25‬‬ ‫عامــا‪ ،‬وأن‬ ‫معظمهــم دخــل عالــم القرصنــة‬ ‫ً‬ ‫عامــا‪.‬‬ ‫يف عمــر تــراوح بــن ‪ 10‬و‪15‬‬ ‫كمــا يتوقــع العاملــون يف املجــال‬ ‫أن تتزايــد نقــاط االتصــال الالســلي‬

‫باإلنرتنــت‪ ،‬التــي تعــد مجـ ً‬ ‫ـاال ســهل‬ ‫االخــرتاق‪ ،‬بنســبة ‪ % 350‬بحلــول‬ ‫العــام ‪. 2015‬‬ ‫إال أننــا ال نحتــاج للحمايــة مــن‬ ‫الجريمــة فقــط‪ ،‬فبعكــس أجهــزة‬ ‫الكمبيوتــر الشــخيص الثابــت‬ ‫نصطحــب أجهــزة الهاتــف النقــال‬ ‫معنــا يف كل مــكان ممــا يزيــد‬ ‫احتمــاالت الضيــاع‪ .‬ويبلــغ اليــوم‬ ‫عــدد أجهــزة الهاتــف النقــال التــي‬ ‫يتــم اإلبــالغ عــن ضياعهــا أو ســرقتها‬ ‫‪ 1.3‬مليــون جهــاز ســنو ًيا يف اململكــة‬ ‫املتحــدة وحدهــا‪.‬‬ ‫وتعتــر قضيــة أمــان البيانــات يف‬ ‫عصــر اإلنرتنــت النقــال قضيــة ّ‬ ‫ملحــة‬ ‫تشــغل الحكومــات واملتخصصــن‬ ‫يف مجــال تكنولوجيــا املعلومــات‬ ‫واآلبــاء واألطفــال وكل شــخص‬


‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪69‬‬

‫الدوحة تحتفل بالرياضة‬

‫احتفلــت الدوحــة مؤخــرا باليــوم الريــايض للدولــة ‪ ،2014‬حيــث‬ ‫جــاء ســكان البــالد مــن كل حــدب وصــوب لالحتفــال باليــوم الوطنــي‬ ‫للرياضة يف جميع أنحاء الدوحة‪ ،‬سواء كان ذلك من خالل ركوب‬ ‫الدراجــات الثابتــة يف أســباير زون‪ ،‬أو لعــب كــرة القــدم يف مؤسســة‬ ‫قطــر‪ ،‬أو تجديــف القــوارب يف ميــاه الخليــج‪ ،‬أو املشــاركة يف أي مــن‬ ‫األنشــطة األخــرى التــي تــم تنظيمهــا لهــذا العــرض‪.‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪68‬‬

‫شئــون إدارية‬

‫هل مكافأتك السنوية‬ ‫ّ‬ ‫تعر عن أدائك؟‬ ‫كيف يمكننا ضمان أن يعتر املوظفون املكافأة السنوية التي تقدمها لهم بمثابة حافز لهم يك يتجاوزوا‬ ‫توقعات بدال من كونها أمرا مفروغا منه؟‬

‫الشك‬

‫الدكتور ماركوس ويسرن‬ ‫الرئيس التنفيذي بشركة آون هيويت‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا‬ ‫آون هيويت أكر شركة عاملية يف‬ ‫مجال حلول املوارد البشرية‪ .‬للمزيد‬ ‫من املعلومات عن هذه الشركة يرجى‬ ‫زيارة موقعها عى اإلنرتنت ‪www.‬‬ ‫‪aonhewitt.com‬‬ ‫تعتر دراسة قيادات أكر الشركات‬ ‫‪The Top Companies For‬‬ ‫‪ Leaders‬أكر دراسة إلدارة القيادة‬ ‫واملواهب شمولية يف العالم‪ .‬تتناول‬ ‫الدراسة العالقة بن ممارسات‬ ‫القيادة والنتائج املالية لتلك‬ ‫املمارسات‪ ،‬وتعرف بنظرتها العاملية‬ ‫وصرامة بحثها ومصداقيتها لدى‬ ‫مئات الشركات يف مختلف أنحاء‬ ‫العالم التي ترغب يف الحصول عى‬ ‫آراء من الخارج يف ما يدور يف داخلها‬ ‫حول بناء القيادة وأفضل الطرق‬ ‫لتطوير وصيانة مصادر قياداتها‪.‬‬ ‫يمكنكم إرسال أية مالحظات على البريد‪:‬‬ ‫‪qtoday@omsqatar.com‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫عــادة مــا تقــوم الشــركات يف هــذا‬ ‫الوقــت مــن الســنة باســتعراض األجــور‬ ‫والعــالوات املمنوحــة‪ .‬ومكافــأة األداء الســنوي هــي ممارســة‬ ‫شــائعة نســبيا بــن معظــم مجموعــات املوظفــن يف القطــاع‬ ‫الخــاص‪ .‬وتختلــف هــذه املكافــأة يف حجــم املبلــغ املعطــى‬ ‫وانتشــارها‪ ،‬غــري أن ‪ ٪ 70‬مــن املوظفــن يف قطــر يف املتوســط‬ ‫يحصلــون عــى مكافــأة األد ا ء بقيمــة تــرتاوح مــا بــن ‪% 10‬‬ ‫إىل ‪ ٪ 50‬مــن راتبهــم الســنوي وذلــك بحســب أقدميتهــم يف‬ ‫العمــل‪.‬‬ ‫وعادة ما يحصل املدراء والرؤساء التنفيذيون عى أكر قيمة‬ ‫مــن املكافــآت‪ ،‬وكلمــا انخفضــت مرتبــة املوظــف يف التسلســل‬ ‫الهرمــي للمؤسســة‪ ،‬كانــت قيمــة املكافــأة أقــل‪ .‬وســبب ذلــك‬ ‫أن األداء الفــردي للرئيــس التنفيــذي يؤثــر عمومــا عــى األداء‬ ‫العام للشركة بصورة أكر بكثري من أداء األفراد ذوي املرتبة‬ ‫املنخفضــة يف الشــركة‪ .‬وبالتــايل فــإن أجــر الرئيــس التنفيــذي‬ ‫للشــركة هــو أكــر “أهميــة”‪ .‬فــإذا لــم يتمكــن الرئيــس التنفيــذي‬ ‫للشــركة‪ ،‬وبالتــايل الشــركة نفســها‪ ،‬مــن تحقيــق األهــداف‬ ‫املحــددة للشــركة‪ ،‬فــإن الرئيــس التنفيــذي يفقــد الكثــري مــن‬ ‫دخلــه‪ .‬وبالطبــع فــإن راتــب الرئيــس التنفيــذي أيضــا هــو أكــر‬ ‫بكثري من املوظف العادي‪ .‬وهذا هو الهدف من مكافأة األداء‬ ‫الســنوية إذ ينبغــي أن تتــم مكافــأة املوظفــن الذيــن يتســمون‬ ‫بــأداء أفضــل مــن غريهــم‪.‬‬ ‫إنــه مفهــوم بســيط للغايــة لكــن تنفيــذه غالبــا مــا يشــكل‬ ‫تحديــا كبــريا للمؤسســات والســيما يف هــذه املنطقــة التــي‬ ‫كثــريا مــا يعتقــد املوظفــون فيهــا أن مكافــأة األداء هــي بمثابــة‬ ‫راتــب للشــهر الثالــث عشــر مــن الســنة ألنهــا ال تشــكل نســبة‬ ‫كبــرية مــن الراتــب اإلجمــايل وعــادة مــا يتــم منحهــا مــع الزيــادة‬ ‫الســنوية للراتــب‪ .‬غــري أننــا نــرى املزيــد واملزيــد مــن املؤسســات‬ ‫التــي تريــد أن تتحــرر مــن تلــك الثقافــة وتعتمــد ممارســات‬ ‫ترتكــز إىل الدفــع مقابــل األداء‪.‬‬

‫للعاملــن يك يحســنوا أداءهــم‬ ‫ ••يجــب•أن•يتــم•تدريــب•املديريــن• عــى• هــذه•املنهجيــة•بحيــث•‬ ‫يتــم تقييــم ذلــك األداء بنفــس الطريقــة يف جميــع أقســام‬ ‫الشــركة‬ ‫ ••يجــب•أن•تكــون•الشــركة•ناجحــة•بحيــث•تســتطيع•أن•تدفــع•‬ ‫مكافــأة ســنوية‬

‫دعونــا نفــرتض أن الســنة كانــت ســنة جيــدة لشــركتك وأنهــا‬ ‫قــد حققــت جميــع األهــداف‪ .‬فكيــف ســيتم تحديــد حجــم‬ ‫مكافأ تــك؟‬ ‫يتــم عــادة احتســاب املكافــأة كنســبة مــن الراتــب األســايس‬ ‫الخــاص تــرتاوح بــن ‪ ٪ 10‬إىل ‪ ٪ 50‬بحســب الوظيفــة‪ .‬فــإذا‬ ‫حقــق املــرء األهــداف الخاصــة بــه فإنــه يحصــل عــى ‪ ٪ 15‬مــن‬ ‫راتبــه األســايس‪ .‬وعــادة مــا يكــون لــدى املــرء فكــرة جيــدة إىل‬ ‫حــد مــا عــن حجــم املكافــأة‪ .‬لكــن هــل يعــرف املوظــف أيضــا الحــد‬ ‫األقــى للمكافــأة؟ وإذا تمكــن املوظــف مــن تجــاوز األهــداف‬ ‫املوضوعــة لــه بشــكل كبــري للغايــة فــإىل أي حــد يمكــن ملكافأتــه‬ ‫أن تــزداد؟ وهــل مــن املجــدي لــه أن يحقــق أداء اســتثنائيا إذا‬ ‫كانــت مكافأتــه لــن تــزداد إال بمقــدار بضعــة ريــاالت عمــا إذا‬ ‫كان قــد حقــق التوقعــات فقــط؟‬ ‫يمكــن أن تصــل املكافــأة يف بعــض املؤسســات إىل ضعــف املبلــغ‬ ‫املســتهدف لكنهــا تختلــف مــن شــركة إىل أخــرى وتعتمــد عــى‬ ‫القطــاع أيضــا‪ .‬فالصناعــة املاليــة عــى ســبيل املثــال معروفــة بــأن‬ ‫ثقافــة األداء فيهــا أكــر شــيوعا وأكــر نضجــا مــن غريهــا مــن‬ ‫الصناعــات‪ .‬وعــالوة عــى ذلــك فــإن العديــد مــن املؤسســات‬ ‫تفــرتض عــادة أن جميــع املوظفــن قــد حققــوا التوقعــات‬ ‫وبالتــايل فإنهــم يســتحقون املكافــأة‪ .‬ولكــن بالطبــع هنالــك مــن‬ ‫املوظفــن مــن يكــون أداؤه أفضــل أو أدىن مــن غــريه‪ .‬لــذا فــإن‬ ‫العديــد مــن املؤسســات تفــرتض أن ‪ ٪ 80 - 75‬مــن موظفيهــا‬ ‫قــد حققــوا التوقعــات يف حــن أن البقيــة إمــا لــم يحققــوا هــذه‬ ‫التوقعــات أو كان أداؤهــم متفوقــا‪.‬‬ ‫ومــن هــذا املنطلــق‪ ،‬إذا أردنــا أن تكــون ممارســات مكافــآت لــذا‪ ،‬إذا أردت أن تتجنــب املفاجــآت فمــن املهــم أن تفهــم‬ ‫األداء مفيــدة ‪:‬‬ ‫كيــف يعمــل نظــام املكافــآت يف شــركتك ومــا عليــك القيــام بــه‬ ‫ ••ينبغي•أن•يتم•اعتماد•تحديد•األهداف•لألفراد‬ ‫مــن أجــل الحصــول عــى مكافــأة‪ .‬نأمــل أن تكــون راضيــا عــن‬ ‫ ••ينبغي•أن•يتم•قياس•األهداف•املتفق•علي��ا‬ ‫مكافأتــك لهــذا العــام‪ ،‬لكــن ال تنــس أن تســأل نفســك عمــا‬ ‫ • ينبغــي• أن• تكــون• مكافــأة• ذات• معنــى• لتوفــر• الحافــز• هــو متوقــع منــك للحصــول عــى مكافــأة أكــر يف العــام ‪.2015‬‬


‫قضايا رياضي ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫هــذه الــدورات‪ .‬تحتــاج البطــوالت األقــل شــأنا للعــام‬ ‫‪ 2014‬مثــل بطولــة االتحــاد الــدويل للســباحة التــي‬ ‫فــازت بتنظيمهــا الدوحــة بعــد أن ســحبت كاتانيــا‬ ‫اإليطاليــة عرضهــا الســتضافة البطولــة أن تتعامــل‬ ‫مــع ‪ 12‬فندقــا إلســكان الرياضيــن والرياضيــات‬ ‫وتوفــري املســاحات لعقــد االجتماعــات وأداء املهــام‬ ‫اإلداريــة املصاحبــة للبطــوالت وفقــا لخليــل الجابــر‬ ‫مديــر الشــئون الرياضيــة باللجنــة األوملبيــة القطريــة‬ ‫ورئيــس االتحــاد القطــري للســباحة‪ .‬تحتــاج‬ ‫الدولــة بالطبــع إىل أكــر مــن املنشــآت حتــى تصبــح‬ ‫مســتضيفا مــن الطــراز العاملــي األول للفعاليــات‬ ‫الرياضيــة‪ .‬فنــادرا مــا تتجــه الفعاليــات الكــرى إىل‬ ‫املــدن التــي تكــون نســبيا غــري معروفــة عــى نطــاق‬ ‫العالــم‪ ،‬وقــد يكــون لشــهرة املدينــة نفــس األهميــة‬ ‫تقريبــا مثــل أهميــة البطولــة نفســها يف تحقيــق‬ ‫أكــر قــدر مــن املشــاركة وبالتــايل مــن الدخــل مــن‬ ‫الفعاليــات الرياضيــة الكــرى‪ .‬لذلــك مــع صعــود‬ ‫مكانــة الدوحــة يف الســاحة العامليــة مــن املرجــح أن‬ ‫تســعى املزيــد واملزيــد مــن الفعاليــات إىل أن تســتفيد‬ ‫مــن مرافقهــا‪ .‬يقــول الجابــر‪“ :‬مــع تقدمنــا إىل األمــام‬ ‫نحقــق املزيــد واملزيــد مــن الشــهرة‪ ،‬وتصبــح الدوحــة‬ ‫الوجهــة الرياضيــة األوىل للشــرق األوســط”‪.‬‬ ‫ويقــول النعيمــي‪“ :‬عندمــا بــدأ املنظمــون ببطولــة‬ ‫األســتاذة بدأوهــا فقــط مــن أجــل الســياحة وإلبــراز‬ ‫قطــر إىل العالــم‪ .‬اآلن الوضــع مختلــف‪ ،‬أصبحــت‬ ‫بطولــة األســاتذة أكــر وأصبــح املزيــد مــن الالعبــن‬ ‫من بن العشــرين الكبار يف العالم يشــاركون فيها‪.‬‬ ‫إنهــا بطولــة قويــة جــدا وهــي اآلن ضمــن جــدول‬ ‫البطــوالت األوروبيــة الكــرى”‪ .‬أقامــت قطــر املنشــآت‬ ‫املطلوبــة الســتضافة املزيــد مــن الفعاليــات الرياضيــة‬ ‫وارتفــع ذكرهــا يف العالــم إىل درجــة أن املزيــد مــن‬ ‫البطــوالت الكــرى قــد بــدأت تنظــر إىل قطــر كوجهــة‬ ‫معقولــة للبطوالت‪.‬الــيء الوحيــد الباقــي لتنظيــم‬ ‫بطولــة ناجحــة هــو البشــر الذيــن يديرونهــا‪ .‬اللجنــة‬ ‫األوملبيــة القطريــة ليســت غريبــة يف هــذا امليــدان‪،‬‬ ‫فهي تنشر يف كل عام رزنامة بالفعاليات الرياضية‬ ‫لــكل العــام‪ ،‬ويتزايــد عــدد هــذه الفعاليــات مــع كل‬ ‫عــام جديــد ويكتســب املنظمــون املزيــد مــن الخــرة‬ ‫والقــدرات مــع كل فعاليــة تســتضيفها قطــر عــى‬ ‫حــد قــول الجابــر‪.‬‬ ‫يقــول الجابــر‪ “ :‬تنظــم االتحــادات الرياضيــة يف‬ ‫قطــر بنجــاح مــع دعــم اللجنــة األوملبيــة القطريــة‬ ‫عــددا مــن الفعاليــات الوطنيــة والعامليــة ســنويا‪.‬‬ ‫وتمثــل مواردنــا مــن حيــث املعرفــة والخــرة‬ ‫والقــدرات قوتنــا املحركــة لتحقيــق النجــاح‪ .‬ويواجــه‬ ‫الفعاليــات الرياضيــة عــى وجــه الخصــوص العديــد‬ ‫مــن التحديــات ونحــن ســعداء بالتعامــل مــع هــذه‬ ‫التحديــات وبالتغلــب عليهــا لنحــدث الفــرق”‪.‬‬

‫الجبهة الداخلية‬ ‫قــد تكــون قطــر مجهــزة جيــدا ملواجهــة تحــدي‬ ‫اســتضافة الفعاليــات الرياضيــة العامليــة الكــرى‪،‬‬ ‫ولكــن مــاذا عــن الفعاليــات املحليــة؟ إقامــة دورة‬ ‫للرياضيــن مــن مختلــف أنحــاء العالــم يشء ولكــن‬ ‫تحويــل قطــر إىل مركــز عاملــي للرياضــة يشء آخــر‬ ‫يختلــف تمامــا‪ .‬أظهــرت دراســة أجريــت حديثــا‬ ‫يف قطــر أن غالبيــة الذيــن اســتطلعت آراؤهــم لــم‬ ‫يحضــروا مبــاراة يف كــرة القــدم يف املوســم املــايض‪،‬‬ ‫وأن الكثــري منهــم قــال إن االســتادات بعيــدة عنهــم‬ ‫أو أنهــا تفتقــر إىل مرافــق معينــة‪ ،‬وأن االســتادات‬ ‫الجديــدة املتطــورة التــي يجــري إنشــاؤها اآلن قبــل‬ ‫حلــول العــام ‪ 2022‬قــد تســاعد يف حــل بعــض هــذه‬ ‫املشــاكل‪ .‬كمــا أشــار البعــض إىل القيــم االجتماعيــة‬ ‫واإلزعــاج الــذي يســببه املشــجعون كأســباب لعــدم‬ ‫ذهابهــم إىل االســتادات ملشــاهدة املباريــات‪ .‬وقــال‬ ‫آخــرون ببســاطة إنهــم ال يهتمــون بكــرة القــدم‪ .‬إن‬ ‫استضافة قطر للفعاليات العاملية ال يزيك حماس‬ ‫الســكان واهتمامهــم بالرياضــة فحســب‪ ،‬بــل أيضــا‬ ‫يســاعد عــى محاربــة الخطــر املتصاعــد املتمثــل يف‬ ‫الســمنة التــي تعــاين منهــا معظــم أرجــاء املنطقــة‬ ‫حاليــا‪.‬‬ ‫يقــول جيمــي كنينجهــام املؤســس والرئيــس‬ ‫التنفيــذي ملجموعــة رياضــات املحرتفــن ‪ PSG‬وهــي‬ ‫وكالــة تســويق ريــايض تعمــل مــن لنــدن ولديهــا‬ ‫مكتــب يف أبوظبــي‪“ :‬األمــر يف الحقيقــة يتعلــق‬ ‫باملجتمع وبتقريب األفراد بعضهم إىل بعض حتى‬ ‫يكونــوا يف أفضــل حــال ممكــن”‪.‬‬ ‫يشــمل ســباق دولفن الدوحة للمســافات القصرية‬ ‫مجموعــة مــن ســباقات الجــري واملــي مســتوحاة‬ ‫مــن اليــوم الريــايض للدولــة وتنظمــه مجموعــة‬ ‫رياضــات املحرتفــن‪ .‬تشــجع هــذه الفعاليــة التــي‬ ‫تقــام عــى حلبــة لوســيل الدوليــة جميــع أفــراد‬ ‫األســرة عــى قضــاء صبــاح اليــوم الريــايض للدولــة‬ ‫يف الجــري واملــي عــى مضمــار الســباق جنبــا إىل‬ ‫جنــب مــع بقيــة ســكان قطــر‪ .‬كان الســباق ناجحــا‪.‬‬ ‫وبالرغــم مــن املخــاوف مــن إحجــام النــاس عــن‬ ‫املشــاركة بســبب ُب ْعــد املســافة إىل لوســيل شــارك‬ ‫أكــر مــن ألــف شــخص يف هــذا الجهــد الــذي يهــدف‬ ‫إىل التقريــب بــن أفــراد املجتمــع واملحافظــة عــى‬ ‫الصحــة يف الســنة األوىل للفعاليــة‪ .‬وتضاعــف هــذا‬ ‫العدد تقريبا هذا العام‪ .‬سباق الدوحة للمسافات‬ ‫القصــرية مجــرد مثــال لــدور اليــوم الريــايض للدولــة‬ ‫يف تشــجيع إقامــة مثــل هــذه الفعليــات الرياضيــة‬ ‫املحلية‪ .‬يقول كنينجهام‪“ :‬أعتقد أن اليوم الريايض‬ ‫للدولــة مبــادرة عظيمــة‪ .‬وعندمــا نــرى الحكومــة‬ ‫تدعمهــا وتقــول‪ :‬حســنا‪ ،‬هــذا يــوم نريــد فيــه مــن‬ ‫املوظفــن أن يفكــروا بســببه يف صحتهــم وحياتهــم‬

‫“ مع تقدمنا إىل األمام نحقق‬ ‫املزيد واملزيد من الشهرة‪،‬‬ ‫وتصبح الدوحة الوجهة‬ ‫الرياضية األوىل للشرق‬ ‫األوسط ”‬ ‫خليل الجابر‬ ‫مدير الشئون الرياضية يف اللجنة‬ ‫األوملبية القطرية‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬

‫‪71‬‬


‫‪70‬‬

‫قضايا رياضي ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫قطر تلعب دور‬

‫املستضيـ ـ ــف للرياضة‬ ‫مع تنامي دور قطر الريايض يتضح أكر أن قوتها الحقيقية يف الساحة الرياضية العاملية ال‬ ‫تكمن يف كونها مشاركة يف البطوالت الدولية بل مستضيفة لها‪.‬‬

‫الرياضة‬

‫“قبل سبع سنوات كانت قطر إذا‬ ‫أرادت أن تستضيف بطولة دولية يف‬ ‫الكرة الطائرة أو كرة اليد مثال أو أية‬ ‫رياضة أخرى تحتاج إىل وقت حتى‬ ‫تبني املنشآت لتلك البطولة‪ .‬اآلن‬ ‫تستطيع قطر أن تقرر أن استضافة‬ ‫أية بطولة ويف ظرف عام واحد‬ ‫فقط‪ ،‬فقد أصبح لدينا اآلن املنشآت‬ ‫الرياضية ولدينا كل يشء”‬ ‫فهد ناصر النعيمي‬ ‫األمن العام لالتحاد القطري للجولف‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫موضــوع ســاخن يف‬ ‫قطــر اآلن‪ .‬وهــذا التقليــد‬ ‫الجديــد والناجــح الــذي‬ ‫بــدأ قبــل ثــالث ســنوات واح ُت ِفــل بــه الشــهر املــايض‬ ‫واملســمى اليــوم الريــايض للدولــة يجعلنــا نتذكــر‬ ‫الرياضــة كل عــام‪ .‬والتخطيــط والعمــل الكبــري‬ ‫اللــذان يعــدان البــالد الســتقبال نهائيــات كأس‬ ‫العالــم لكــرة القــدم يف ‪ 2022‬يبعــث عــى الفــرح‬ ‫والحمــاس مــع بنــاء املزيــد مــن اســتادات كــرة‬ ‫القــدم الضخمــة يف مختلــف أنحــاء البــالد‪ .‬ويف‬ ‫نفــس الوقــت الــذي ُت ِعــد فيــه قطــر البيئــة املحليــة‬ ‫ِّ‬ ‫تحصــن مكانتهــا يف الســاحة الرياضيــة‬ ‫للرياضيــن‬ ‫الدوليــة‪ ،‬ومــع ذلــك فــإن دور قطــر األكــر تأثــريا‬ ‫يف املجــال الريــايض عــى املســتوى الــدويل ال يــأيت‬ ‫مــن كونهــا مشــاركا يف البطــوالت الدوليــة بــل‬ ‫كمســتضيف لهــا‪.‬‬ ‫ظلــت قطــر تصنــع لنفســها اســما كمســتضيف‬ ‫للفعاليــات الرياضيــة العامليــة لعقــود‪ .‬ومــن أشــهر‬ ‫هــذه الفعاليــات بطولــة قطــر أكســون موبيــل‬ ‫املفتوحــة للتنــس وهــي إحــدى بطــوالت رابطــة‬ ‫العبــي التنــس املحرتفــن ‪ ATP‬التــي ظلــت تــأيت‬ ‫بأفضــل العبــي التنــس العامليــن إىل الدوحــة منــذ‬ ‫العــام ‪ .1993‬كمــا حضــرت بعــض أكــر أنديــة كــرة‬ ‫القدم األوربية شهرة إىل قطر ألداء مباريات ودية‬ ‫يف الدوحــة‪ .‬ولكــن لــم يظهــر االلتــزام الحقيقــي مــن‬ ‫جانــب قطــر تجــاه التنظيــم واالســتضافة كمــا ظهــر‬ ‫يف العــام ‪ 2006‬عندمــا اســتضافت دورة األلعــاب‬ ‫اآلســيوية وأكــر مــن ‪ 10,000‬ريــايض مــن جميــع‬ ‫أنحــاء القــارة‪ .‬قدمــت الــدورة لقطــر ســببا وربمــا‬ ‫أهــم مــن ذلــك جــدوال زمنيــا لبنــاء بنيتهــا التحتيــة‬ ‫الرياضيــة‪ .‬ســاعدت التجديــدات يف أســباير زون‬

‫اســتعدادا للــدورة يف تحويــل املدينــة الرياضيــة إىل‬ ‫مركــز ريــايض حقيقــي كمــا يظهــر اليــوم‪ .‬املواقــع‬ ‫واملــوارد ظهــرت ســريعا بطريقــة ال تختلــف عمــا نــراه‬ ‫اآلن يف االســتعداد لنهائيــات كأس العالــم ‪.2022‬‬ ‫وكل تلــك االســتعدادات آتــت ُ‬ ‫أكلهــا ألن قطــر‬ ‫أصبحت اآلن أكر اســتعدادا مما كانت يف الســابق‬ ‫الســتضافة الفعاليــات الرياضيــة الدوليــة الكــرى‪.‬‬ ‫يقــول فهــد ناصــر النعيمــي األمــن العــام لالتحــاد‬ ‫القطــري للجولــف واملنســق لبطولــة البنــك األهــيل‬ ‫ألســاتذة الجولــف وهــي البطولــة الســنوية الدوليــة‬ ‫التــي وصلــت إىل عامهــا الســابع عشــر اآلن‪“ :‬بنــت‬ ‫قطــر العديــد مــن املنشــآت الرياضيــة الحديثــة‪،‬‬ ‫وهــي اآلن مســتعدة الســتضافة أيــة بطولــة رياضيــة‬ ‫دوليــة‪ .‬قبــل ســبع ســنوات كانــت قطــر إذا أرادت أن‬ ‫تســتضيف بطولــة دوليــة يف الكــرة الطائــرة أو كــرة‬ ‫اليــد مثــال أو أيــة رياضــة أخــرى ســتحتاج إىل وقــت‬ ‫حتــى تبنــي املنشــآت لتلــك البطولــة‪ .‬اآلن تســتطيع‬ ‫قطــر أن تقــرر اســتضافة أيــة بطولــة ويف ظــرف‬ ‫عــام واحــد فقــط‪ ،‬فقــد أصبــح لدينــا اآلن املنشــآت‬ ‫الرياضيــة ولدينــا كل يشء”‪.‬‬ ‫بناء ما هو أكر من البنية التحتية‬ ‫املنشــآت ليســت هــي كل مــا تحتــاج إليــه قطــر‬ ‫الســتضافة املزيــد مــن البطــوالت الدوليــة‪ .‬يكمــن‬ ‫مصدر القوة اآلخر الذي تحققه قطر كمستضيف‬ ‫يف قطــاع الضيافــة املنتعــش لديهــا‪ .‬العــدد الجيــد‬ ‫واملتزايــد مــن الفنــادق التــي بنيــت لدعــم خطــط‬ ‫قطــر الطموحــة لتطويــر الســياحة مفيــد بالطبــع‬ ‫إلســكان الرياضيــن العامليــن الذيــن يأتــون إلينــا يف‬ ‫الــدورات ناهيــك عــن مــا يوفــره مــن مســاحات كبــرية‬ ‫للمعــارض التــي البــد مــن إقامتهــا بالتزامــن مــع‬


‫أحـ ـ ــداث رياضي ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪73‬‬

‫العنابي يف انتظار املصري‬ ‫قطــر مــن الــذي ســوف تواجهــه‬ ‫ستكتشف‬ ‫يف مرحلــة تصفيــات املجموعــات‬ ‫للتأهــل لنهائيــات كأس آســيا‬ ‫‪ 2015‬هــذا الشــهر‪ .‬ســوف تجــرى القرعــة للبطولــة‬ ‫التــي تضــم ‪ 16‬دولــة آســيوية يف دار األوبــرا يف‬ ‫ســيدين يف ‪ 26‬مــارس ُ‬ ‫قســم الفــرق املتنافســة إىل‬ ‫وت َّ‬ ‫أربــع مجموعــات تضــم كل مجموعــة أربــع فــرق‪.‬‬ ‫مــا يــزال لــدى قطــر مبــاراة متبقيــة يف املجموعــة (د)‬ ‫عــى أرضهــا ضــد البحريــن يف ‪ 5‬مــارس‪ ،‬ولكــن كال‬ ‫البلديــن حجــزا مكانيهمــا يف النهائيــات بالفعــل‬ ‫وهــذه املبــاراة ســوف تكــون أساســا معركــة لتحســن‬ ‫املراتــب ورفــع املعنويــات‪ .‬كان الفــوز عــى اليمــن‬ ‫وماليزيــا ذهابــا وإيابــا كافيــا لتأهيــل العنابــي بالرغــم‬ ‫مــن أنــه تكبــد خســارة ‪ 0 - 1‬أمــام خصمــه يف وقــت‬ ‫ســابق مــن هــذا الشــهر يف املجموعــة‪ .‬تقــام املبــاراة‬

‫يف اســتاد الغرافــة‪ ،‬وينظــر إليهــا الفريــق كفرصــة‬ ‫للتعويض عن تلك الخســارة‪ .‬ســوف ُت َّ‬ ‫صنف الدول‬ ‫الـ ‪ 16‬إىل أربــع فئــات حســب التصنيــف الكــروي‬ ‫الــدويل لهــا‪ُ ،‬‬ ‫قســم إىل مجموعــات تضــم كل‬ ‫وت َّ‬ ‫مجموعــة أربــع فــرق مــن جميــع فئــات التصنيــف‪.‬‬ ‫ســوف تكــون قطــر يف الفئــة ‪ 3‬مــع جريانهــا اإلمــارات‬ ‫والبحريــن والســعودية ممــا يعنــي أن هــذه الفــرق‬ ‫ســوف تتقابــل فقــط يف مرحلــة خــروج املهــزوم إذا‬ ‫تأهلــت مــن مجموعتهــا‪ .‬الفئــة ‪ 1‬تضــم أصحــاب‬ ‫الــوزن الثقيــل يف البطولــة وهــم أســرتاليا املضيــف‬ ‫وإيــران وكوريــا الجنوبيــة واليابــان‪ ،‬وكلهــم تأهلــوا‬ ‫لنهائيــات كأس العالــم التــي ســوف تقــام هــذا‬ ‫الصيــف يف الرازيــل‪ .‬ســوف تضــم مجموعــة قطــر‬ ‫واحــدا فقــط مــن هــذه الفــرق‪.‬‬ ‫الفئــة ‪ 2‬تضــم أوزبكســتان ودولتــن خليجيتــن‬

‫أخريــن همــا الكويــت ُ‬ ‫وعمــان‪ُ .‬يحـ َـدد املركــز الرابــع‬ ‫يف هــذه الفئــة وفقــا للنتائــج التــي تحققهــا الفــرق يف‬ ‫الجولــة األخــرية مــن البطولــة هــذا الشــهر‪.‬‬ ‫كوريــا الشــمالية واألردن اللتــان تنافســتا للوصــول‬ ‫إىل نهائيــات كأس العالــم ‪ 2010‬وفشــلتا يف‬ ‫الوصــول إىل نهائيــات كأس ‪ 2014‬بســبب عقبــة‬ ‫أوروجــواي ســوف تكونــان يف الفئــة ‪ ،4‬ولــم يتحــدد‬ ‫بعــد مــن يحتــل املكانــن الباقيــن يف الفئــة‪.‬‬ ‫تــم إقصــاء قطــر التــي اســتضافت النســخة األخــرية‬ ‫للبطولــة يف العــام ‪ 2011‬بواســط اليابــان يف ربــع‬ ‫النهــايئ ذلــك العــام‪ .‬وتأمــل قطــر عــى األقــل أن‬ ‫تحقــق نتائــج أفضــل هــذه املــرة‪ .‬ســوف تقــام البطولــة‬ ‫خــالل الفــرتة مــن ‪ 9‬إىل ‪ 31‬ينايــر مــن العــام القــادم‪.‬‬

‫سيمونا‪ ،‬ملكة الدوحة‬ ‫ســيمونا هاليــب ‪Simona Ha-‬‬ ‫حققت‬ ‫‪ lep‬لقبهــا الســابع عامليــا بعــد‬ ‫إحرازهــا “أكــر نصــر لهــا كمحرتفــة” يف الدوحــة‬ ‫يف بطولــة قطــر توتــال املفتوحــة للتنــس الشــهر‬ ‫املــايض‪ .‬حققــت الرومانيــة ‪ -‬التــي انهــارت يف ربــع‬ ‫النهــايئ يف بطولــة أســرتاليا املفتوحــة يف ينايــر ‪-‬‬ ‫لقبهــا الســابع بعــد تغلبهــا عــى األملانيــة انجليــك‬ ‫كريبــر ‪ Angelique Kerber 2 – 6 ، 3 – 6‬يف‬ ‫نهــايئ مــن جانــب واحــد‪ .‬البطلــة ذات الـ ‪ 22‬ســنة‬ ‫فــازت ســت مــرات العــام املــايض وتصــدرت قائمــة‬ ‫املرشــحات للبطولــة هــذا العــام ولكنهــا انهــارت أمــام‬ ‫دومينيــكا ســيبولكوفا ‪Dominika Clibulkova‬‬ ‫الســلوفاكية الضئيلــة الحجــم بنتيجـ ــة ‪،3 – 6‬‬ ‫‪ ،0 – 6‬لكنهــا أثبتــت أن ذلــك كان فقــط نوعــا مــن‬ ‫الخســارة الدراماتيكية ومقدمة لنصر كبري حققته‬ ‫يف قطــر قالــت عنــه‪“ :‬أعتقــد أنــه أفضــل فــوز يل ألن‬ ‫البطولــة كانــت أكــر بطولــة أحــرز لقبهــا”‪.‬‬ ‫كادت هاليــب التــي لــم تشــارك يف الجولــة األوىل‬ ‫أن تخســر مباراتهــا االفتتاحيــة قبــل أن تفــوز عــى‬ ‫كايــا كانيبــي ‪ Kaia Kanepi‬يف املبــاراة الفاصلــة يف‬ ‫املرحلــة الثالثــة مــن الجولــة‪ ،‬ثــم تتقــدم لتفــوز عــى‬ ‫اإليطالية سارا إيراين ‪Sara Errani 2 – 6، 7 – 5،‬‬ ‫‪ 6 – 1‬يف ربــع النهــايئ وآغنييســكا رضوانســكا ‪Ag-‬‬ ‫‪ nieszka Radwanska 6 – 2، 6 – 1‬يف نصــف‬ ‫النهــايئ‪.‬‬

‫فشــلت جميــع محــاوالت كريبــر أن توقــف إرســال‬ ‫هاليــب القــوي بالرغــم مــن أربــع فــرص الحــت لهــا‬ ‫لتحقيــق ذلــك أثنــاء املبــاراة‪.‬‬ ‫قالــت كريبــر‪“ :‬مــن الصعــب مواجهــة العبــة مثــل‬ ‫ســيمونا‪ .‬كنــت أحــاول أن ألعــب حســب خطتــي‬ ‫ولكــن لــم يمكــن األمــر ســهال ‪ ....‬إنهــا تضــرب الكــرة‬ ‫بصــورة جيــدة جــدا وعــى الخــط”‪.‬‬ ‫لعبــت كريبــر اإلرســال مرتــن يف املرحلــة األوىل‬

‫خســرت أحدهمــا نتيجــة لخطأيــن يف املبــاراة‬ ‫األوىل‪ .‬بطلــة أســرتاليا املفتوحــة والالعبــة رقــم ‪1‬‬ ‫يف الدوحــة يل نــا ‪ Li Na‬تــم إقصاؤهــا يف الجولــة‬ ‫الثالثــة بواســطة التشــيكية بيــرتا سيتكوفاســكا ‪Pe-‬‬ ‫‪ ،tra Cetkovaska‬بينما سيبولكوفا التي جاءت‬ ‫ُ‬ ‫يف املركــز الثــاين يف ملبــورن أقصيــت بنتيجــة ‪5 – 5‬‬ ‫يف املرحلــة األوىل مــن مباراتهــا األوىل نتيجــة ملــرض‬ ‫أصابهــا‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪72‬‬

‫قضايا رياضي ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫ويف مــا ينفــع مجتمعهــم ويتعانــوا ويشــاركوا يف‬ ‫نشــاطاته الرياضيــة نعترهــا مبــادرة عظيمــة‪ .‬مــن‬ ‫الواضــح أن هنــاك تحديــات معروفــة يف املنطقــة‬ ‫للصحــة وطيــب العيــش وكــون أن لنــا يومــا رياضيــا‬ ‫يشــجع عــى ممارســة الرياضــة بــن شــرائح املجتمــع‬ ‫فــإن هــذا يشء جميــل وعظيــم بــال شــك”‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ال تحتاج الفعاليات املحلية بالضرورة أن ُيخصص‬ ‫لهــا يــوم معــن يف الســنة‪ .‬وبالنظــر إىل أن مثــل هــذه‬ ‫البيئــة الرياضيــة يف املدينــة قــد بــدأت يف النمــو البــد‬ ‫أن يصبح املزيد من الفعاليات املحلية العامة مثل‬ ‫مراثــون أريــدو جــزءا مــن رزنامــة قطــر الرياضيــة‬ ‫الســنوية‪.‬‬

‫ُ‬ ‫“اجتمعت باللجنة األوملبية القطرية‬ ‫وأنا عى علم بخططهم وأعتقد بناء‬ ‫عى ذلك أن الدوحة يف أيدي أمينة‬ ‫تتحسب لكل يشء”‬ ‫َّ‬ ‫جيمي كنينجهام‬ ‫املؤسس والرئيس التنفيذي ملجموعة رياضات‬ ‫املحرتفن‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫واصــل كنينجهــام كالمــه قائــال‪ :‬الشــك خــالل‬ ‫العشــرة ســنوات القادمة ســوف يكون هناك ســباق‬ ‫ثاليث‪ .‬ومثل جميع املدن الكرى األخرى يف العالم‬ ‫يتطلــب تنظيــم مثــل تلــك الفعاليــات بنيــة تحتيــة‬ ‫كاملة ودعما كبريا‪ ،‬وقد أظهرت الدوحة بالفعل‬ ‫قدرتهــا يف تخطــي مــا قــد نســميه تحديــات محليــة‪.‬‬ ‫ليــس لـ َّ‬ ‫ـدي مــا أقولــه ســوى الثنــاء عــى الطريقــة‬ ‫التــي اتبعتهــا الدوحــة يف رعايــة ودعــم الرياضــة‬ ‫بصفــة عامــة”‪.‬‬ ‫تعديل امليزان‬ ‫مــع كل التطوريــات التــي حدثــت خــالل العقــد‬ ‫املــايض يف قطــر فقــد حققــت قطــر شــهرة واســعة‬ ‫كرائــد يف مجــال اســتضافة الفعاليــات الرياضيــة‬ ‫الكــرى املحليــة والعامليــة‪ .‬ويف نفــس الوقــت يجــري‬ ‫تعزيــز العديــد مــن الفعاليــات الحاليــة لتحقيــق‬ ‫املزيــد مــن التــوازن يف ميــزان عملياتهــا‪.‬‬ ‫يقــول النعيمــي األمــن العــام لالتحــاد القطــري‬ ‫للجولــف‪“ :‬تهتــم الحكومــة هنــا بهــذه البطــوالت‬ ‫الدوليــة وهــي تريــد منــا إذا اســتضفنا أيــة بطولــة أو‬ ‫دورة عامليــة ان نفعــل ذلــك بصــورة جيــدة والئقــة‪،‬‬ ‫وأال تكــون مجــرد بطولــة صغــرية وينتهــي األمــر‪.‬‬ ‫وعلينــا أن ننفــق عــى أيــة بطولــة نســتضيفها أمــواال‬ ‫طائلــة حتــى تكــون بطولــة كبــرية بمعنــى الكلمــة”‪.‬‬ ‫ومــن جانبــة يقــول كنينجهــام‪“ :‬يتمثــل التحــدي يف‬ ‫بعــض النواحــي يف الدوحــة يف أن لدينــا أكــر ممــا‬ ‫يجــب مــن الفعاليــات الرياضيــة وبالتــايل يكــون‬ ‫التوقــع ملــا يمكــن أن تكــون عليــه الفعاليــة مــن حيــث‬ ‫إقبــال الجمهــور شــيئا يمكــن أن أقــول عنــه‪ :‬بالطبــع‬ ‫ســوف يكــون لديهــم بعــض مــن الفعاليــات الكبــرية‬ ‫والناجحــة‪ ،‬ولكنــك تحتــاج أيضــا أن تقيــم فعاليــات‬ ‫للمجتمــع ‪ .‬لقــد رأيــت شــخصيا يف جميــع أنحــاء‬ ‫العالــم أن ســباق الجــري أو الدراجــات أو الســباحة‬ ‫الــذي يشــارك فيــه ‪ 500‬شــخص يف العــام األول قــد‬ ‫يرتفــع عــدد رواده إىل ‪ 15,000‬يف ســنته العاشــرة”‪.‬‬ ‫برزنامة تمتد إىل ثماين سنوات قبل موعد نهائيات‬ ‫كأس العالــم تعتــر خطــط قطــر كمســتضيف‬ ‫ريــايض طويلــة املــدى‪ .‬هنــاك املزيــد مــن الفعاليــات‬

‫ِس ِجـ ـ ��ـل االتح ــاد القطـري للجول ــف‬

‫‪87‬‬

‫املرتبــة الدوليــة يف العــام ‪ 1998‬باســتضافة بطولــة‬ ‫قطــر ماســرتز التــي فــاز بلقبهــا أنــدرو كولــرت‬

‫‪28‬‬

‫املتبــة الدوليــة يف العــام ‪ 2006‬باســتضافة بطولــة‬ ‫قطــر ماســرتز التــي فــاز بلقبهــا هرنيــك ستينســون‬

‫‪9‬‬

‫املرتبــة الدوليــة يف العــام ‪ 2014‬باســتضافة بطولــة‬ ‫قطــر ماســرتز التــي فــاز بلقبهــا ســريجيو غارســيا‬ ‫ِس ِجل اللجنة األوملبية القطرية‪:‬‬

‫‪85‬‬

‫عــدد الفعاليــات يف رزنامــة اللجنــة األوملبيــة‬ ‫القطريــة (أبريــل ‪ – 2013‬مــارس ‪)2014‬‬

‫‪11‬‬

‫عدد الفعاليات يف مارس ‪ 2014‬فقط‬

‫املحليــة والقادمــة مــن الخــارج تقــام يف قطــر كل‬ ‫ســنة‪ .‬ومــع مــرور الســنن تتــواىل الفــرص عــى قطــر‬ ‫لتصبــح أكــر نشــاطا يف مجــال الرياضــة العامليــة‪.‬‬ ‫مــىض كنينجهــام إىل القــول‪ “ :‬اجتمعـ ُ‬ ‫ـت باللجنــة‬ ‫األوملبيــة القطريــة وأنــا عــى علــم بخططهــم وأعتقــد‬ ‫تتحســب‬ ‫بنــاء عــى ذلــك أن الدوحــة يف أيــدي أمينــة‬ ‫َّ‬ ‫لــكل يشء”‪.‬‬ ‫يوافــق النعيمــي عــى ذلــك قائــال‪“ :‬اآلن كل العالــم‬ ‫يعــرف قطــر‪ .‬الدوحــة أصبحــت نوعــا مــن العاصمــة‬ ‫الرياضيــة العامليــة‪ .‬لدينــا العديــد مــن الفعاليــات‬ ‫الدولية كل عام يف الدوحة‪ .‬واآلن خاصة بعد فوز‬ ‫قطــر بتنظيــم نهائيــات كأس العالــم لكــرة القــدم‬ ‫للعــام ‪ 2022‬أصبــح العالــم أكــر معرفــة بقطــر”‪.‬‬


‫عــالم السيارات‬

‫‪75‬‬

‫انفينيتي‬

‫تجمع الرفاهية مع التكنولوجيا‬

‫عرضت انفينيتي موديل كيو فيفتي ‪ Q50‬الذي يأيت‬ ‫إىل املنطقة هذا الربيع‪ .‬مصنوعة “بتصميم حريك‬ ‫متفوق ومشاعر قوية ومهارة فائقة تأيت سيارة‬ ‫الصالون الفاخرة بعدد من املزايا التكنولوجية‬ ‫املتطورة لتعزيز سمات السالمة عند القيادة مثل‬ ‫التحذير من االصطدام األمامي والتدخل التعزيزي‬ ‫عند االصطدام والتوجيه التفاعيل‪ .‬قال ديكالن‬ ‫ماكلوسي ‪ Declan MacCluskey‬املدير العام‬ ‫لقطاع انفينيتي بشركة صالح الحمد املانع‪“ :‬هذه‬ ‫التكنولوجيا سوف تستخدم بكثافة يف صناعة‬ ‫السيارات يف يوم من األيام ولكن اآلن تستطيع أن‬ ‫تجدها فقط يف كيو فيفتي”‪.‬‬

‫نيسـ ـ ــان‬

‫تلبي الطلب عى السيارات‬

‫الرياضية متعددة األغراض‬

‫ُ‬ ‫أعلن يف معرض السيارات أن النسخة املحدودة‬ ‫من سيارات يف يف آي بي ‪ VVIP‬من نيسان باترول‬ ‫يمكن اقتناؤها بالطلب‪ .‬السيارة اآلسرة البد أنها‬ ‫سوف تجد املكان الالئق بها يف السوق القطرية التي‬ ‫يشتد فيها الطلب عى السيارات الرياضية متعددة‬ ‫األغراض‪.‬‬

‫أودي‬

‫تعرض موديالت ‪A8‬‬

‫كشــركتها األم فلوكســواجن أعلنــت أودي عــن‬ ‫افتتــاح معــارض جديــدة‪ .‬قــال تريفــور هيــل ‪Trevor‬‬ ‫‪ Hill‬العضو املنتدب بشــركة أودي الشــرق األوســط‪:‬‬ ‫“أودي رقــم واحــد يف أوروبــا ويف الصــن ويف اململكــة‬ ‫املتحــدة‪ .‬وبالطبــع نريــد أيضــا أن نكــون رقــم واحــد يف‬ ‫الشــرق األوســط وقطــر”‪.‬‬ ‫كشــفت أودي أيضــا عــن ‪A8 L‬العضــو الجديــد يف‬ ‫فئــة الســيارات الفاخــرة التــي ســوف تصــل إىل املنطقــة‬ ‫خــالل الربــع األول مــن العــام‪ .‬مــزودة بتكنولوجيــا‬ ‫ماتريكــس ليــد ‪ Matrix LED‬لإلضــاءة األماميــة‪،‬‬ ‫وتــأيت ‪ A8 L‬يف محركــن‪ a V6 :‬و ‪.a V8‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪74‬‬

‫عــالم السيارات‬

‫تكنولوجيا جديدة وتصميمات أنيقة يف‬

‫معرضقطرللسيارات‬

‫عرض صناع السيارات من جميع أنحاء العالم أحدث وأبرز موديالتهم يف معرض قطر الرابع للسيارات‪ .‬وكانت السيارات‬ ‫«الخضراء» أكر ما تميز به املعرض هذا العام‪ ،‬مع تقديم العديد من الشركات أكر املحركات الهجن تقدما وإعالن رينو‬ ‫عن سيارتها الجديدة الكهربائية ‪ .% 100‬كانت التكنولوجيا املتقدمة يف مجال األنظمة أيضا يف العرض مع إعالن صانعي‬ ‫السيارات عن أنظمة جديدة تحاول تعزيز السالمة يف سوق السيارات مثل أنظمة الكشف عن االصطدام قبل حدوثه‬

‫واإلحاطة بموضع السيارة عى املسار‪ .‬أخريا سرقت السيارات الفاخرة األضواء مع قيام عمالقة الفخامة مثل كاديالك‬ ‫ولكزس ومازارايت وبي إم دبليو بتذكري جمهورها أن سياراتهم ما تزال تحتل مركز القمة يف السوق‪.‬‬

‫شخصيّة ‪MINI‬‬ ‫“املحبّة للحياة”‬ ‫تفاجئ الجماهري يف‬ ‫معرض قطر للسيارات‬

‫حصــل ضيــوف جنــاح ‪ MINI‬يف اليــوم االفتتاحــي‬ ‫ملعــرض قطــر للســيارات عــى فرصــة مشــاهدة عــدد‬ ‫مــن أبــرز الطــرازات املشـوّقة التــي عرضتهــا شــركة‬ ‫الفــردان للســيارات‪ ،‬الوكيــل الحصــري واملـ ّ‬ ‫ـوزع‬ ‫املعتمــد ملجموعــة ‪ BMW‬يف قطــر‪.‬‬ ‫ومن الطرازات التي أبهرت الجمهور بفضل خاصية‬ ‫قيادتها مكشوفة كانت ‪MINI Roadster Coupe‬‬ ‫التــي تبعهــا أحــدث أفــراد عائلــة ‪ MINI‬وهــو ‪MINI‬‬ ‫‪ .Paceman‬وبفضــل خصائــص القيــادة املشـوّقة‬ ‫التــي تمتــاز بهــا ســيارات النشــاطات الرياضيــة الكوبيــه‬ ‫‪ Sports Activity Coupé‬وتجربــة قيــادة ســيارات‬ ‫الــكارت التــي لطاملــا عهدناهــا يف ســيارات ‪،MINI‬‬ ‫ّ‬ ‫التوقعــات‪.‬‬ ‫كانــت ‪ MINI‬عــى قــدر‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫عــالم السيارات‬

‫‪77‬‬

‫إطالق فورد فيوجن الجديدة كلياً يف معرض قطر للسيارات‬ ‫شــركة فــورد وشــركة املانــع للســيارات‪ ،‬الوكيــل واملســتورد املحــيل‬ ‫لســيارات فــورد ولينكولــن‪ ،‬بإطــالق ســيارة فــورد فيوجــن الجديــدة‬ ‫ّ‬ ‫كليــاً للعــام ‪ ،2014‬وتكــون بذلــك قــد طرحــت يف قطــر إحــدى أبــرز‬ ‫الســيارات يف الفئــة املتوســطة الحجــم‪ .‬وتعــد ســيارة فــورد فيوجــن‬ ‫الجديــدة كليــاً بإعــادة تحديــد التوقعــات مــن أفضــل الســيارات يف فئتهــا بفضــل باقـ ٍة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ومعر‪ ،‬وتوفري‬ ‫ديناميي‬ ‫فريدة غري مسبوقة من تقنيات مساعدة السائق‪ ،‬وتصميم‬ ‫هائــل يف اســتهالك الوقــود وتجربــة قيــادة آســرة‪.‬‬ ‫«تجسد سيارة فيوجن‬ ‫األوسط‪:‬‬ ‫الشرق‬ ‫وقال پول اندرسون‪ ،‬مدير التسويق يف فورد‬ ‫ّ‬ ‫الجديــدة مــا ّ‬ ‫ّ‬ ‫تمثلــه خطــة «فــورد الواحــدة» ‪ .One Ford‬فلقــد تحدينــا منافســينا مــن‬ ‫أنحــاء العالــم البتــكار ســيارة متوســطة الحجــم تتم ّيــز بتصميــم خارجــي فريــد مــن نوعــه‬ ‫واســتهالكاً اقتصاديــاً جــداً للوقــود ‪ -‬ســيارة تتضمّ ــن تقنيــات تــزوّد عمالءنــا بحمايــة‬ ‫أكــر وتجعــل منهــم ســائقن أفضــل‪ .‬هــذه الســيارة هــي نتيجــة هــذه الجهــود‪ ،‬ونحــن‬ ‫متحمّ ســون لطرحهــا هنــا يف وكاالت فــورد يف أنحــاء املنطقــة‪ ،‬بمــا يف ذلــك قطــر»‪.‬‬ ‫وأضــاف اندرســون‪« :‬تقلــب ســيارة فــورد فيوجــن ّ‬ ‫كل املقاييــس عــى كافــة األصعــدة‬ ‫بفضــل مجموعتهــا الغنيــة مــن امل ّيــزات غــري ا ّ‬ ‫ملتوقعــة والتقنيــات الرائــدة يف الفئــة أو حتــى‬ ‫الحصرية يف الفئة التي تجعلها مميّزة بن جميع السيارات‪ .‬نحن واثقون تمام الثقة‬ ‫مــن أنهــا ستشــهد املســتوى نفســه مــن ردود الفعــل كمــا فعلــت حــول العــام‪».‬‬

‫قامت‬

‫الكشف عن أقوى طرازات غولف‬ ‫يف الشرق األوسط‬

‫ماكالرين أوتوموتيف‬ ‫تفتتح صالة عرض يف الدوحة‬ ‫شــركة ماكالريــن أوتوموتيــف انتشــارها العاملــي بافتتــاح صالــة‬ ‫عــرض جديــدة يف الدوحــة‪ ،‬متابعــة بذلــك انتشــارها يف منطقــة‬ ‫الشرق األوسط‪ .‬وتعد ماكالرين الدوحة‪ ،‬التي افتتحتها شركة‬ ‫ماكالريــن وســتعمل الوجبــة موتــورز عــى إدارتهــا‪ ،‬ســابع معــرض‬ ‫خاص بماكالرين يف منطقة الشرق األوسط‪ .‬وتقع صالة العرض يف املطاح بالزا‬ ‫عــى شــارع الريــان‪ ،‬ضمــن مجمــع يتمتــع بأحــدث التجهيــزات‪ ،‬حيــث ســيتمكن‬ ‫الزبائــن مــن مشــاهدة مجموعــة ماكالريــن مــن الســيارات الرياضيــة عاليــة األداء‬ ‫والتــي تضــم ‪ 12‬يس و‪ 12‬يس ســبايدر الحائــزة عــى جائــزة «أفضــل ســيارة عاليــة‬ ‫األداء» ضمــن جوائــز الشــرق األوســط للســيارات لهــذا العــام‪ .‬ويف تصريــح لــه قــال‬ ‫الشــيخ عبــد الرحمــن بــن أحمــد آل ثــاين‪ ،‬رئيــس مجلــس اإلدارة واملديــر التنفيــذي‬ ‫للوجبة موتورز‪« :‬نحن فخورون ألن نكون مركز البيع الرسمي الخاص بماكالرين‬ ‫يف الدوحــة‪ ،‬وأن نشــاركهم رؤيتهــم يف منــح الزبائــن خدمــة ذات مســتوى عاملــي‪،‬‬ ‫وبالتأكيــد فــإن افتتــاح معــرض ماكالريــن الدوحــة يشــكل خطــوة هامــة نحــو تلبيــة‬ ‫الطلــب املتزايــد للســيارات الفاخــرة والخارقــة يف قطــر»‪.‬‬

‫تواصل‬

‫فولكــس واجــن عــن ســيارة غولــف آر الجديــدة كليــا ألول مــرة‬ ‫يف الشــرق األوســط‪ ،‬يف أول أيــام معــرض قطــر للســيارات‬ ‫‪،2014‬بحضــور الســيد كريســتيان كينغلــر‪ ،‬عضــو مجلــس إدارة‬ ‫فولكــس واجــن أيــه جــي‪ ،‬وسيباســتيان أوغــري‪ ،‬بطــل العالــم‬ ‫للراليــات‪ .‬ويعــد هــذا الطــراز الرئيــيس لسلســلة غولــف النمــوذج األكــر قــوة‬ ‫وديناميكيــة حتــى اآلن‪ ،‬ومــن املقــرر أن يصــل إىل وكالء فولكــس واجــن يف جميــع‬ ‫أنحــاء املنطقــة يف شــهر يونيــو هــذا العــام‪.‬‬ ‫وتســتمد الســيارة الرياضيــة املدمجــة قوتهــا مــن محــرك ‪( TSI‬شــاحن توربــن ذو‬ ‫حقــن مباشــر للبنزيــن) مصمــم حديثــا بقــدرة ‪ 280‬حصانــا‪ ،‬لتكــون بذلــك أقــوى‬ ‫بمقــدار ‪ 25‬حصانــا وأكــر كفــاءة يف اســتهالك الوقــود بنســبة ‪ % 18‬مــن النمــوذج‬ ‫الســابق‪ .‬ومــع علبــة تــروس بســت ســرعات يمكنهــا أن تصــل إىل ســرعة ‪100‬‬ ‫ثوان فقط‪ ،‬لتتسارع إىل سرعة قصوى‬ ‫كلم‪/‬س من حالة الثبات يف غضون ‪ٍ 5.0‬‬ ‫تبلغ ‪ 250‬كلم ‪/‬ســاعة‪ .‬وبشــكل مماثل لألجيال الثالثة الســابقة‪ ،‬تقوم غولف آر‬ ‫بنقــل قــوة املحــرك التوربينــي إىل العجــالت عــر نظــام الدفــع الرباعــي الدائــم‪.‬‬

‫كشفت‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪76‬‬

‫عــالم السيارات‬

‫بورشه‬

‫تكشف عن سيارة هجن للسباق‬ ‫ُك ِشــف يف جنــاح بورشــه عــن النســخة املحــدودة مــن‬ ‫بورشــه ‪ ،Spyder 918‬ســيارة ســباق عاليــة األداء‬ ‫مــزودة بمحــرك صديــق للبيئــة‪ .‬الســيارة يمكنهــا أن‬ ‫تســرع إىل ‪ 345‬كيلومــرتا يف الســاعة وتســتطيع دون‬ ‫شــك أن تســجل رقمــا قياســيا يف الســرعة عــى الطــرق‬ ‫املفتوحــة‪.‬‬

‫رينو‬

‫تقدم إىل املنطقة سيارة كهربائية ‪٪ 100‬‬ ‫الشــك أن رينــو الصغــرية املعروضــة يف معــرض الســيارات تتمتــع‬ ‫بتصميــم غــري عــادي‪ ،‬ولكــن مــا جعلهــا تــرز حقيقــة مــا كان تحــت‬ ‫غطــاء املحــرك‪ .‬رينــو تويــزي ‪ Twizy‬كهربائيــة ‪ % 100‬وتســتطيع‬ ‫أن تشــحن بالكامــل يف ســبع أو ثمــاين ســاعات بمقبــس منــزيل‬ ‫عــادي مــن خــالل وصلــة تخــرج مــن حجــرية يف مقدمــة الســيارة‪.‬‬ ‫ويمكــن تقليــل زمــن الشــحن إىل ثــالث ســاعات ونصــف فقــط‬ ‫باســتخدام مصــدر أقــوى للطاقــة‪.‬‬ ‫قــال هشــام املانــع رئيــس مجلــس اإلدارة والعضــو املنتــدب لــدى‬ ‫شركة صالح الحمد املانع املوزع لسيارات رينو يف قطر‪“ :‬يف قطر‬ ‫الوعى البيئي واالهتمام بالقضايا البيئية يف تر َِّقي مستمر ونحن‬ ‫نــرى املزيــد واملزيــد مــن االهتمــام بالســيارات الكهربائيــة”‪.‬‬

‫السيارة الثورية ذات املقعدين متوفرة اآلن يف‬

‫‪77.900‬‬ ‫الدوحة ودبي وأبوظبي بسعر‬

‫ريال قطري‪.‬‬

‫مازارايت‬

‫تزيد الحجم بصالون فاخر جديد‬ ‫احتفــاال بالذكــرى املائــة لتأســيس الشــركة حضــرت مــازارايت إىل معــرض‬ ‫الســيارات بســيارتها الصالــون الفاخــرة الجديــدة غيبــيل ‪ Ghibli‬املــزودة‬ ‫بمحرك بقوة ‪ 330‬حصانا يدفعها بسرعة ‪ 263‬كيلومرتا يف الساعة بينما‬ ‫تعــزز مقصورتهــا مكانتهــا بــن أفضــل الســيارات الفاخــرة‪.‬‬ ‫قــال امبريتــو ماريــا ســيني ‪ Umberto Maria Cini‬العضــو املنتــدب‬ ‫لشــركة مــازارايت لألســواق العامليــة‪“ :‬موديلنــا الجديــد هــو املضــاد بالكامــل‬ ‫لــكل مــا هــو معتــاد‪ ،‬وهــذا مــا نهــدف إىل تحقيقــه يف ســياراتنا ويف تطويــر‬ ‫مــازارايت يف جميــع أنحــاء العالــم‪ .‬العــام ‪ 2014‬هــو العــام الــذي ســوف‬ ‫نوقــظ فيــه العمالقــة”‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫أسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــواق‬

‫‪79‬‬

‫الندمارك تحتفل باليوم الريايض‬ ‫مجموعــة الالندمــارك احتفــاال‬ ‫خاصــا باليــوم الريــاىض للدولــة يف‬ ‫‪ 11‬فراير‪ ،‬وذلك تماشياً مع رؤية‬ ‫الحكومــة إلحيــاء االحتفــال بهــذا‬ ‫اليــوم‪ .‬ودعمــا لهــذه الفاعليــة فقــد قامــت مجموعــة‬ ‫الالندمــارك باعــداد وبــدء الــدورة األوملبيــة الخاصــة‬ ‫بموظفــي الشــركة مســبقا يف هــذا الشــهر‪ .‬وتعــد هــذه‬ ‫الفاعليــة رقــم ‪ 5‬الخاصــة بالــدورة األوملبيــة للشــركة‪.‬‬ ‫ومــن جانبــه قــال ســانتوش بــاى املديــر التنفيــذي‬ ‫للمجموعــة “إن موظفــي الشــركة بمثابــة الــراء‬ ‫الحقيقــي الــذي يســاهم فــى نمــو املجموعــة ونجاحهــا‬ ‫ويســاعد تحفيــز املوظفــن عــى خدمــة عمــالء أفضــل‬ ‫أيضا كما أننا نؤمن بتحقيق الرضا الوظيفي للعاملن‬ ‫والــذي نســعى لتحقيقــه بشــتى الســبل”‪.‬‬

‫نظمت‬

‫املي من أجل التعليم‬ ‫بفخــر فريــق عمــل ذا ون يف حــدث يــوم املــرح االجتماعــي “أرجــل‬ ‫وعجــالت” للمــرة السادســة ‪ ،‬بجمــع مبلــغ ‪ 3,574‬ريــاال قطريــا‬ ‫لصالــح املشــروعات الخرييــة لتطويــر التعليــم يف آســيا‪.‬‬ ‫وإدراكاً منــه أن اآلالف مــن محبــي الخــري سيشــاركون يف هــذا‬ ‫الحــدث مــن خــالل “املــي مــن أجــل التعليــم” حــول حديقــة‬ ‫متحــف الفــن اإلســالمي فإنــه يف يــوم ‪ 7‬فرايــر‪ ،‬قــام ‪ 40‬مــن موظفــي ذا ون بتحضــري‬ ‫مئــات مــن الوجبــات الصحيــة الخفيفــة لتحافــظ عــيل مســتويات طاقــة عاليــة لــدى‬ ‫املشــاركن أثنــاء الجــري‪ .‬ويعــود ريــع هــذا الحــدث إىل منظمــة أيــادي الخــري نحــو آســيا‬ ‫“روتا”‪ ،‬وقد قام فريق ذا ون ببيع ‪ 357‬من الصناديق املبتكرة بمبلغ ‪ 10‬رياالت قطرية‬ ‫للصنــدوق الواحــد‪ ،‬ممــا ســاعد عــى جمــع ثــروة صغــرية مــن أجــل هــدف عظيــم يعــزز‬ ‫قيــم التعليــم وأســلوب حيــاة صحــي مــن خــالل املشــاركة الفعالــة‪.‬‬ ‫قــال غابرييــل ســلوم‪ ،‬املديــر العــام لـ ‪ THE One‬قطــر “هــذا هــو العــام الســادس لنــا يف‬ ‫املشــاركة بهــذه املبــادرة ومــرة أخــرى قضينــا وقتــا رائعــاً بالرغــم مــن حالــة الطقــس‪ .‬وإنــه‬

‫ساهم‬

‫لشــعور عظيــم أن يكــون بــاستطاعتنا الوصــول للمحتاجــن ومســاعدتهم ”‬

‫سبالش تكشف النقاب عن تشكيلة ربيع وصيف ‪2014‬‬ ‫املوضــة بشــكل أســايس عــى التحــول يف األفــكار والتغــري يف األمزجــة‬ ‫واألهــواء‪ ،‬لــذا فــإن الرغبــة يف إضافــة أبــرز خطــوط املوضــة وأهــم‬ ‫املوديــالت إىل خزانــة مالبســنا تصبــح ضــرورة ملحــة مــع حلــول‬ ‫كل موســم جديــد‪ .‬وتــأيت تشــكيلة “ســبالش” لربيــع وصيــف عــام‬ ‫‪ 2014‬تمثيـ ً‬ ‫ـال ألبــرز مــا ظهــر يف عالــم األزيــاء مــن خطــوط جديــدة‪ ،‬تطرحهــا مــن منظــور‬ ‫ً‬ ‫عالمــة األزيــاء الراقيــة‪ .‬فمــن نقــوش األزهــار املســتوحاة مــن عالــم املــاء وصــوال إىل‬ ‫الرســومات والنقــوش الهندســية الجريئــة‪ ،‬ومــن اإلطاللــة الكاملــة باللــون األبيــض إىل‬ ‫املالبــس الرياضيــة األنيقــة‪ ،‬تعكــس تشــكيلة أزيــاء “ســبالش” مزيجــاً رائعــاً مــن األجــواء‬ ‫الدراماتيكيــة واملوديــالت املتنوعــة‪ .‬وتلقــي تشــكيلة ربيــع وصيــف ‪ 2014‬مــن “ســبالش”‬ ‫الضــوء عــى النبــض الحــي لألزيــاء الراقيــة‪.‬‬

‫تركز‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪78‬‬

‫عــالم السيارات‬

‫شركة الفردان للسيارات تقدم سيارة ‪ BMW i8‬الهجينة‬

‫معــرض قطــر الــدويل للســيارات ‪2014‬‬ ‫حاضــر ومســتقبل متعــة القيــادة الفائقــة‬ ‫حيــث عرضــت شــركة الفــردان للســيارات‪،‬‬ ‫الوكيل الحصري واملوزع املعتمد ملجموعة‬ ‫‪ BMW‬يف قطــر‪ ،‬مجموعــة مــن الطــرازات الجديــدة املتميــزة‪ .‬و‬ ‫أهمها سيارة ‪ BMW i8‬التي تعتر السيارة الرياضية ذات أربعة‬ ‫مقاعــد (‪ )2+2‬األكــر تطــوراً‪ ،‬والتــى مــن املتوقــع أن تحــدث ثــورة‬ ‫يف قطــاع الســيارات عنــد طرحهــا يف قطــر يف النصــف الثــاين مــن‬ ‫العــام ‪.2014‬‬ ‫تعمــل سـيّارة ‪ BMW i8‬بأحــدث جيــل مــن محـرّك الوقــود‬ ‫بالتوربــو الثنــايئ مــن ‪ ،BMW‬الــذي يحـرّك العجــالت الخلفيــة‬ ‫كمــا يف كل سـيّارات ‪ BMW‬الرياضيــة‪ ،‬ويســتفيد نظــام‪BMW‬‬ ‫‪ i8‬الهجن الذيك أيضاً من محرّك كهربايئ قوي يدفع العجالت‬ ‫األماميــة لتندفــع الســيارة بــكل العجــالت بقـوّة ‪ 362‬حصانــاً‪.‬‬ ‫ويعمــل املحـرّكان عنــد تشــغيلهما معــاً بتناغــم ليمنحــا ‪BMW‬‬ ‫‪ i8‬تســارعاً مــن صفــر إىل ‪ 100‬كلم‪/‬الســاعة يف غضــون ‪ 4.4‬ثانيــة‬ ‫مــع اســتهالك ‪ 2.5‬ليــرت فقــط مــن الوقــود كل ‪ 100‬كلــم‪ ،‬وإصــدار‬ ‫‪ 59‬غ‪/‬كلــم ال أكــر مــن االنبعاثــات‪ .‬ويمكــن تشــغيل الســيارة أيضــاً‬ ‫باالعتمــاد عــى املحـرّك الكهربــايئ وحــده لنحــو ‪ 35‬كلــم وح ّتــى‬ ‫ســرعة ‪ 120‬كلم‪/‬ســاعة مــن دون إصــدار أيــة انبعاثــات‪.‬‬

‫شهد‬

‫فريق ‪MINI X-Raid‬‬ ‫يفوز برايل داكار ‪2014‬‬

‫خوان ناين روما أصعب الراليات يف‬ ‫العالــم يف ‪ 18‬ينايــر ‪ 2014‬عــى مــن‬ ‫‪ MINI ALL4 Racing‬الصفــراء‬ ‫ضمــن فريــق ‪Monster Energy‬‬ ‫ّ‬ ‫متقدمــاً عــى زميلــه‬ ‫‪ X-raid‬يف زمــن بلــغ ‪ 5:32‬دقيقــة‬ ‫يف الفريــق ســتيفان بيرتهانســل الــذي كان يقــود ســيارة‬ ‫‪ MINI ALL4 Racing‬باللــون األســود بينمــا حـ ّـل ناصــر‬ ‫العط ّيــة يف املرتبــة الثالثــة عــى مــن ‪MINI ALL4 Rac-‬‬ ‫‪ .ing‬فهيمنت بالتايل ‪ MINI‬عى ّ‬ ‫منصة الفوز مما أثبت‬ ‫مـرّة جديــدة ســرعة هــذه الســيارات ّ‬ ‫وبأنهــا جديــرة بالثقــة‪.‬‬

‫أنهى‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫كاديالك ‪ CTS‬سيدان ‪ 2014‬تصل إىل قطر‬

‫وصــول كاديــالك ‪ CTS‬ســيدان ‪ 2014‬الجديــدة كليــاً إىل صــاالت العــرض يف دولــة قطــر‪،‬‬ ‫ســتقدم الســيارة الجديــدة مزايــا الرحابــة اإلضافيــة يف الداخــل‪ ،‬والقــوة والتكنولوجيــا‬ ‫املتميزة‪ ،‬مع ما يزيد عن ‪ 20‬خاصية قياسية جديدة باملقارنة مع الطراز الحايل كنظام‬ ‫ركــن الســيارة األوتوماتيــي وغــريه مــن املزايــا الفريــدة‪ ،‬ليعتــيل بذلــك الجيــل الثالــث مــن‬ ‫‪ CTS‬ســيدان قمــة ســوق الســيارات الفاخــرة متوســطة الحجــم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقــد تــم كشــف النقــاب عــن كاديــالك ‪ CTS‬ســيدان ‪ 2014‬الجديــدة كليــا بحضــور ممثلــن عــن مجموعــة‬ ‫املناعــي للســيارات وكاديــالك باملنطقــة العربيــة خــالل معــرض قطــر الــدويل للســيارات الــذي أقيمــت‬ ‫فعالياتــه يف مركــز قطــر الوطنــي للمؤتمــرات بالدوحــة‪.‬‬ ‫وبهــذه املناســبة‪ ،‬قــال الســيد محمــد حلمــي‪ ،‬مديــر عــام مجموعــة املناعــي للســيارات‪« :‬بفضــل تصميمهــا‬ ‫الجديــد كليــاً‪ ،‬تعتــر كاديــالك ‪ CTS‬الطــراز األبــرز يف ســوق الســيارات الفاخــرة متوســطة الحجــم؛ فهــي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فضال عن كونها تزخر باالبتكارات التكنولوجية‬ ‫ومستوى ال يضاهى من الفخامة‪،‬‬ ‫تتمتع بأداء متفوق‬ ‫ً‬ ‫املتطــورة التــي ســتحدث ثــورة حقيقيــة يف هــذه الفئــة‪ .‬وقــد شــهدنا إقبــاال منقطــع النظــري مــن العمــالء‬ ‫ونتوقــع أن تبــاع الدفعــة األوىل بســرعة كبــرية»‪.‬‬

‫مع‬


‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪81‬‬

‫معرض الدوحة للمجوهرات والساعات‬

‫للفخامــة عنــــــوان‬

‫سع ـ ـ ـ ــادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء أحمد بن عبد الله آل محمود يفتتح معرض الدوحة للمحوهرات والساعات ‪2014‬‬

‫افتتح‬

‫سع ـ ـ ـ ــادة نائــب رئيــس‬ ‫مجلــس الــوزراء وزيــر‬ ‫الدولة لشــئون مجلس‬ ‫الــوزراء أحمــد بــن عبــد اللــه آل‬ ‫محمــود هــذا العــام معــرض الدوحــة‬ ‫الســنوي الحــادي عشــر للمحوهــرات‬ ‫والســاعات ‪ 2014‬املرتقــب يف مركــز‬ ‫قطر الوطني للمؤتمرات‪.‬‬ ‫نظمــت الهيئــة العامــة للســياحة‬ ‫باالشــرتاك مــع الشــركة القطريــة‬ ‫للوســائل اإلعالنيــة (كيــو ميديــا‬ ‫إفينــت) ‪Q-Media Events‬‬ ‫املعــرض وللمــرة األوىل يســتضيف‬ ‫مركــز فــريا برشــلونة للمعــارض ‪Fira‬‬ ‫‪ Barcelona‬ومعــرض الدوحــة‬ ‫للمجوهــرات والســاعات‪ 24 ،‬شــركة‬

‫عارضــة مــن قطــر والعالــم يف مســاحة‬ ‫تصــل إىل حــوايل ‪ 20,000‬مــرت مربــع‪.‬‬ ‫أثنــاء تجوالــه حــول املعــرض أشــاد‬ ‫ســعادة نائــب رئيــس مجلــس الــوزراء‬ ‫باملشــاركة الفاعلــة مــن القطــاع‬ ‫الخــاص يف الفعاليــة وازديــاد عــدد‬ ‫العارضــن بنســبة ‪ % 20‬مقارنــة‬ ‫مــع نســخة العــام املــايض إىل جانــب‬ ‫مشــاركة دول جديــدة يف املعــرض‪،‬‬ ‫وأشــار إىل أن هــذا يــدل عــى أن هنــاك‬ ‫رغبــة مــن الشــركات الدوليــة يف‬ ‫املشــاركة وعــرض منتجاتهــا يف قطــر‪.‬‬ ‫ركــز رئيــس الهيئــة العامــة للســياحة‬ ‫عيــى بــن محمــد املهنــدي عــى‬ ‫اإلضافــات واألفــكار الهامــة التــي‬ ‫ُع ِرضــت يف النســخة الحاليــة مــن‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪80‬‬

‫أسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــواق‬

‫السيد وائل مطر مدير محطة الدوحة لطيران الخليج (في اليسار)‪ ،‬السيد‬

‫خليفة صالح الهارون‪ ،‬المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ‪ILoveQatar.‬‬ ‫‪( net‬في الوسط) يسلمان الفائز المحظوظ السيد نيثين جاداف تذكرته‪،‬‬

‫وهذا في إطار الشراكة بين طيران الخليج و ‪ ILoveQatar.net‬بإجراء مسابقة‬

‫عبر صفحتها على موقع التواصل االجتماعي الفيسبوك‪ ،‬أطلقت عليها‬ ‫اسم “سجل وشارك”‪.‬‬

‫دوف تطلق مجموعة جديدة للشعر‬ ‫دوف النقــاب عــن‬ ‫مجموعــة دوف ملنــع‬ ‫تســاقط الشــعر‪ ،‬وهــي‬ ‫الحــل األول الــذي تقدمــه‬ ‫املاركــة يف عالــم الجمــال ملعالجــة تســاقط‬ ‫الشــعر مــن الجــذور‪ .‬تحتــوي هــذه املجموعــة‬ ‫عــى منتجــات متطــورة تحــد بشــكل كبــري مــن‬ ‫تســاقط الشــعر يف أســبوعن فقــط‪.‬‬ ‫ويف حــن أن مســتحضرات التجميــل األخــرى‬ ‫تحــاول معالجــة مشــكلة تســاقط الشــعر‬ ‫مــن خــالل مكافحــة تكســره عــى طــول جــذع‬ ‫الشعرة‪ ،‬فإن نسبة ‪ % 78‬من تساقط الشعر‬ ‫الطبيعــي تحــدث عــى مســتوى الجــذور‪ ،‬األمــر‬ ‫الــذي يزيــد مــن تســاقطه مــا لــم تعالــج املشــكلة‬ ‫مــن هــذا املنطلــق‪ ،‬واليــوم وللمــرة األوىل‬ ‫ســتتيح مجموعــة دوف الجديــدة ملنــع تســاقط‬ ‫الشــعر معالجــة هــذه املشــكلة مــن جذورهــا‪.‬‬

‫كشفت‬

‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬


‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪83‬‬

‫شوبارد ‪Chopard‬‬ ‫مهارات استثنائية‬

‫بجناحها الباهــر الــذي يعــرض‬ ‫ص ـ ـ ـ ـ ــورا باألس ـ ـ ــود‬ ‫واألبيــض لتاريــخ الســاعة حصلــت‬ ‫شــوبارد عــى اهتمــام كبــري مــن قبــل‬ ‫الجمهــور يف املعــرض‪.‬‬ ‫الســاعات املتألقــة مــن هــذا النــوع‬ ‫املشــهور مصنوعــة يدويــا – بأيــدي‬ ‫ماهــرة وصبــورة وخالقــة مــن فنــاين‬

‫ومبدعي شوبارد الذين يتناوبون يف‬ ‫ابتــكار هــذه التحــف االســتثنائية‪.‬‬ ‫م ـ ــن املصصــم الفنــان إىل صـ ــان ـ ــع‬ ‫الساعـ ـ ـ ــات‪ ،‬والجواهـ ـ ــري‪ ،‬وص ـ ـ ــانع‬ ‫مشغ ـ ـ ــوالت األحج ـ ـ ـ ـ ـ ــار الكريمـ ـ ــة‬ ‫وصاقــل املجوهــرات – يحشــد جميــع‬ ‫املختصــن مهاراتهــم يف تجســيد‬ ‫أكــر األحــالم جــرأة‪ .‬ســاعات هــوت‬

‫جوالــريي ‪Haute Joaillerie‬‬ ‫ِّ‬ ‫تجسد بشكل ساطع الذكاء التقني‬ ‫َّ‬ ‫املوظــف بإبــداع فريــد لدعــم املقــدرات‬ ‫واألســاليب‬ ‫املعاصــرة‬ ‫الفنيــة‬ ‫التقليديــة يف صناعــة الســاعات‪.‬‬ ‫الوقــت عنصــر حيــوي يف صناعــة‬ ‫ســاعة هــوت جوالــريي نظــرا ألن‬ ‫كل واحــدة منهــا تتطلــب مئــات‬

‫الســاعات مــن العمــل‪ .‬اعتمــادا عــى‬ ‫شــكلها فقــد تضــم هــذه الســاعة‬ ‫حركــة ميكانيكيــة أو كهربائيــة‪،‬‬ ‫وهــي مصنوعــة مــن ذهــب عيــار‬ ‫‪ 18‬ومزينــة بتشــكيلة رائعــة مــن‬ ‫األحجــار الكريمــة واملــاس األمــر الــذي‬ ‫يزيــد مــن جمالهــا وأناقتهــا وتم ُّيــز‬ ‫أبعاد هــا‪.‬‬

‫معوض ‪Mouawad‬‬ ‫تألُّـــــــــــق دائــــــــــــــم‬ ‫التــي تميــل إىل النعومــة‬ ‫بلهجته‬ ‫يتكلــم اليــان معــوض‬ ‫‪Alain Mouawad‬‬ ‫بمشــاعر جياشــة عــن املجوهــرات‪.‬‬ ‫يف مقابلــة خاصــة مــع مجلــة قطــر‬ ‫اليــوم يقــول اليــان الــذي يمثــل الجيــل‬ ‫الرابــع مــن أســرة معــوض‪ “ :‬تعتــر‬ ‫قطــر بالنســبة لنــا ســوقا هامــة‪ .‬مكثنــا‬ ‫يف هــذه البــالد لفــرتة طويلــة‪ .‬وعـ ً‬ ‫ـادة‬ ‫نقــدم يف كل عــام تحفــا خاصــة‬ ‫للمعــرض‪ .‬العــام املــايض أحضرنــا أكــر‬ ‫وأنفــس ماســة صفــراء يف العالــم‪.‬‬ ‫هــذا العــام اخرتنــا أن نحضــر قطعــا‬ ‫مــن أرقــى املجوهــرات تبــدأ أســعارها‬ ‫مــن مليــون دوالر إىل ‪ 5‬أو ‪ 6‬مليــون‬ ‫دوالر”‪ .‬تركــز الشــركة أكــر عــى‬ ‫املــاس‪ .‬يضيــف معــوض قائــال‪“ :‬لقــد‬ ‫اكتشــفنا أن العمــالء الذيــن يأتــون‬ ‫إىل معــرض الدوحــة للمجوهــرات‬ ‫والســاعات لديهــم فكــرة جيــدة عــن‬ ‫املجوهــرات‪ .‬العديــد منهــم خــراء‬

‫ويســتطيعون التمييــز بــن الجيــد‬ ‫وغــري الجيــد منهــا”‪ .‬تحظــى ســاعات‬ ‫معــوض باهتمــام شــديد أيضــا مــن‬ ‫العمــالء‪ .‬اليــان عــوض هــو الراعــي‬ ‫لشركة معوض جينيف ‪Mouawad‬‬ ‫‪ Geneve‬التــي تمثــل قطــاع ســاعات‬ ‫معــوض املســئول عــن جميــع مرافــق‬ ‫التصنيــع يف جنيــف ولــس برولكــس‬

‫‪ Les Breuleux‬عــى جبــال األلــب‬ ‫بمــا يف ذلــك خدمــات مــا بعــد البيــع‬ ‫وأكاديمية ســاعات معوض وتســويق‬ ‫الســاعات عــى نطــاق العالــم‪ .‬وينــوه‬ ‫معــوض باهتمــام الجمهــور بهــذا‬ ‫القطــاع قائــال‪“ :‬الســاعة الكالســيكية‬ ‫تحظــى بالكثــري مــن االهتمــام وهــي‬ ‫يشء نــود تطويــره”‪.‬‬

‫اليان معوض‬ ‫الراعي لشركة معوض جينيف التي‬ ‫تمثل قطاع ساعات معوض املسئول‬ ‫عن جميع مرافق التصنيع يف جنيف‬ ‫ولس برولكس‬

‫“الساعة الكالسيكية تحظى‬ ‫بالكثري من االهتمام وهي يشء نود‬ ‫تطويره”‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪82‬‬

‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫املعــرض والتــي ســاهمت بوضــوح‬ ‫يف زيــادة عــدد العارضــن واإلقبــال‬ ‫عــى املعــرض الــذي يعتــر واحــدا مــن‬ ‫أبــرز الفعاليــات يف قطــاع املعــارض‬ ‫والســياحة واألعمــال يف قطــر‪.‬‬ ‫تشم ـ ـ ــل قائمـ ـ ــة أهـ ـ ــم العارضــن‬ ‫القط ـ ـ ــرين‪ :‬شـ ـ ـ ــرك ـ ـ ــة ال ـ ـ ـ ـف ـ ـ ـ ـ ــردان‬ ‫للمجوه ـ ــرات‪ ،‬مجموع ـ ــة عــيل بــن‬ ‫عل ـ ـ ـ ــي‪ ،‬مجموعــة قطــر للرفاهــة‪،‬‬ ‫مجوهــرات املاجــد‪ ،‬الصالــون األزرق‪،‬‬ ‫مجوه ـ ـ ــرات املفتـ ـ ـ ــاح‪ ،‬املجوهـ ـ ــرات‬ ‫األمريية‪ ،‬فيفتي ون إيست‪ ،‬ساعات‬ ‫الجابــر‪ ،‬مــرزوق الشــمالن وأواله‪،‬‬

‫املاجــد للمجوهــرات‪ ،‬بيــت املاجــد‪،‬‬ ‫امل َ َلكيــة للمجوهــرات‪ ،‬مجوهــرات‬ ‫ِّ‬ ‫املك ـ ــي للمجوهــرات‬ ‫بولغـ ـ ـ ــاري‪،‬‬ ‫والساعـ ـ ـ ــات‪ ،‬مجوه ـ ــرات املول ـ ــى‪،‬‬ ‫مجوهــرات م ـ ـ ــاتيس‪ ،‬مجوه ـ ــرات‬ ‫فرســاي‪ ،‬مجوهــرات وزين‪ ،‬شــركة‬ ‫الدوح ـ ـ ــة لخدمـ ـ ـ ــات التسويـ ــق‬ ‫(داماسكـ ـ ـ ــو) ‪ ،Damasco‬تــريا‬ ‫للمجوهــرات‪ ،‬مجوهــرات تزارينــا‪،‬‬ ‫مجموعــة املاســة الزرقــاء‪ ،‬معــرض‬ ‫باريــس‪ ،‬مجوهــرات شــارمالينا‪،‬‬ ‫مجوهــرات ســابك وصفانــا ‪Sabek‬‬ ‫‪.and Safana Jewellery‬‬

‫برولونج ‪Prolong‬‬ ‫االبتكـــــار فـــي أوســــع مــــداه‬

‫راق‬ ‫طائر العنقــاء مزيــن بإبــداع ٍ‬ ‫باألحجــار الكريمــة يــرز يف‬ ‫أركان حقيبــة ســهرة نســائية ضمــن‬ ‫مجم ـ ـ ــوع ـ ـ ــة برولونـ ـ ـ ـ ــج ‪Prolong‬‬ ‫الجديدة – واحدة من القطع النادرة‬ ‫التــي تزخــر بحصيلــة ثــرة ومذهلــة مــن‬ ‫جلــود الحيوان ـ ـ ــات البحريــة وجلــد‬ ‫الشــاغرين ‪.galluchat‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫يقــول مؤســس شــركة برولونــج‬ ‫بيــدرو دي ارانــدا ‪Pedro de Aran-‬‬ ‫‪“ :da‬ال يجــرؤ أحــد أن يصنــع شــيئا‬ ‫مثــل هــذه‪ .‬إنهــا صعبــة مــن الناحيــة‬ ‫الفنيــة ثــم عليــك أن تفكــر يف إمكانيــة‬ ‫تســويقها”‪ .‬ولكــن ذلــك بالتأكيــد‬ ‫لــم يوقفــه والنتيجــة كانــت أساســا‬ ‫مــا أصبحــت عليــه روح العالمــة –‬

‫مجوهــرات وقطــع فنيــة اليمكــن‬ ‫التنبــؤ بهــا وال تأخــذ شــكال نمطيــا‪.‬‬ ‫بخاخــات زينــة بجماجــم ضاحكــة‬ ‫وخيــول عربيــة بديعــة املنظــر تقفــز يف‬ ‫الهــواء وصقــور تحــط عــى قاعــدة غــري‬ ‫معتــادة وقواريــر مــن عــود الصنــدل‬ ‫محاطــة بالشــعب املرجانيــة بــن قطــع‬ ‫مبتكــرة مــن خيــال بيــدرو الخصــب‪،‬‬ ‫وكلهــا مصنوعــة مــن األحجــار‬ ‫الكريمــة طبعــا‪.‬‬ ‫شــرح بيدرو ذلك قائال‪“ :‬كنت دائما‬ ‫أريــد أن أضفــي بعضــا مــن الفكاهــة‬ ‫عــى مــا أصنــع”‪.‬‬ ‫امليــل إىل الذاتيــة والحاجــة إىل‬ ‫تطبيــق رؤيتــه اإلبداعيــة الخاصــة هــي‬ ‫العوامــل التــي جعلــت بيــدرو يؤســس‬ ‫برولونج بعد فرتة طويلة من العمل‬ ‫يف مجــال املجوهــرات والســاعات‪.‬‬ ‫مــىض بيــدرو يف شــرحه قائــال‪:‬‬ ‫“ابتكــرت أشــياء مــن منظــور مختلــف‬ ‫وبعــد فــرتة بــدأ النــاس يكتشــفون‬ ‫رغبتهــم يف اقتنــاء يشء فنــي بديــع‬ ‫الصنــع”‪ .‬جمــع التأثــريات الرتاثيــة‬ ‫مــع االتجاهــات الغربيــة الحديثــة‬ ‫هــو مــا يهــدف بيــدرو إىل تحقيقــه يف‬ ‫تصاميمــه التــي تمثــل يف النهايــة تآلفــا‬ ‫بــن الثقافــات‪.‬‬

‫بيدرو دي اراندا‬ ‫مؤسس شركة برولونج‬

‫“كنت دائما أريد أن أضفي بعضا من‬ ‫الفكاهة عى ما أصنع”‬


‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪85‬‬

‫ديفيد موريس ‪David Maorris‬‬ ‫طلب المزيد‬ ‫مـ ـ ــوريس ليــس جديــدا‬ ‫جريمي‬ ‫ع ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــى املعــرض‪ .‬هــذه‬ ‫عاشــر مــرة يظهــر فيهــا يف معــرض‬ ‫الدوحــة للمجوه ـ ــرات والسـ ــاعات‬ ‫وه ـ ــو يخطــط للعــودة مــرة أخــرى‬ ‫العــام القــادم أيضــا نظــرا لتزايــد‬ ‫شــهية املنطقــة ملنتجاتــه‪ .‬تعــد شــركة‬ ‫املجوهــرات الريطانيــة ديفيــد موريــس‬ ‫‪ David Morris‬مــن العالمــات‬ ‫املفضلــة حاليــا‪ .‬يزعــم موريــس أنــه‬ ‫“حتــى مــع تعــداد الســكان الــذي‬ ‫يبلــغ ‪ 60‬مليــون نســمة يف إنجلــرتا‬ ‫فــإن العــدد املحتمــل لعمالئنــا قــد‬ ‫يمكــن َّ‬ ‫عدهــم عــى أصابــع اليديــن‪،‬‬ ‫بينمــا هنــا مــع تعــداد الســكان الــذي‬ ‫ال يتجــاوز ‪ 250,000‬نســمة قــد يكــون‬ ‫هناك عى األقل ‪ 10,000‬أو ‪20,000‬‬ ‫مشــرت محتمــل ملنتجاتنــا”‪ .‬هــذه ســوق‬ ‫جيــدة‪ ،‬وهــم هنــا يحبــون العالمــات‬ ‫واألســماء ويحبــون الحصــول عــى‬

‫أفضــل الخدمــات كمــا يقــول موريــس‪.‬‬ ‫وبينما ال تصنع موريس أية منتجات‬ ‫خصيصــا لهــذه الســوق تأخــذ يف‬ ‫الحســبان مــا يتطلــع إليــه النــاس‬ ‫وتصنــع األشــياء املناســبة لعمالئهــا يف‬ ‫الشــرق األوســط‪.‬‬ ‫سـ ـ ــوف تمث ـ ـ ــل السن ـ ــوات القليلـ ـ ــة‬ ‫القادمــة بالنســبة لديفيــد موريــس‬ ‫املزيـ ـ ـ ــد مــن املحــالت ونقــاط البيــع‬ ‫وتشــكيلة أوس ـ ــع مــن املنتجــات‪.‬‬ ‫اليمكــن مضاهــاة االبتــكار والتقــدم‬

‫نيراف مودي ‪Nirav Modi‬‬

‫التكنولوجــي للعالمــة وفقــا لجريمــي‬ ‫موريــس‪ ،‬ومــع وجــود أشــخاص‬ ‫أغنــى يف العالــم فــإن الطلــب عــى‬ ‫جميــع املنتجــات الفاخــرة لــن يرتاجــع‬ ‫يف املســتقبل القريــب كمــا يتوقــع‬ ‫م ـ ـ ــوريس الـ ـ ــذي يق ـ ــول‪“ :‬ديفيــد‬ ‫موريــس مهتمــة بجنــوب شــرق آســيا‬ ‫وتتطلــع إىل فتــح محــل يف مونــت‬ ‫كارلــو وأيضــا يف هــارودز ملواصلــة‬ ‫صلتنــا بقطــر”‪ .‬يمثــل ديفيــد موريــس‬ ‫يف قطــر مجموعــة عــيل بــن عــيل‪.‬‬

‫جريمي م ـ ــوريس‬ ‫الرئيس التنفيذي لشركة ديفيد موريس‬

‫“نتطلع إىل فتح محل يف هارودز‬ ‫ملواصلة صلتنا بقطر”‬

‫فتح الطريق للخطوات األولى‬ ‫مــودي ه ـ ـ ـ ــي العالم ـ ــة‬ ‫نرياف‬ ‫الهنديــة األوىل يف معــرض‬ ‫الدوحــة للمجوه ـ ــرات والســاعات‬ ‫وهي متفائلة بالفرص التي يمكن أن‬ ‫يتيحهــا هــذا املعــرض ملنتجاتهــا‪ .‬يقــول‬ ‫مــودي ‪“ :Modi‬إنــه مــكان ممتــاز‬ ‫نقــدم فيــه خرتنــا‪ .‬هــذا أول معــرض‬ ‫عاملــي نحضــره ألنــه املــكان الوجيــد‬ ‫الــذي يســمح بالبيــع بالتجزئــة‪ .‬ه ـ ــذا‬ ‫هــو املــكان الوحيــد يف العالــم الــذي‬ ‫لديــه تجــارب مــع العمــالء”‪.‬‬ ‫بعــد ثالثــة أيــام مــن العــرض حققــت‬ ‫العالمــة بالفعــل وجــودا بــن بعــض‬ ‫املشــرتين املحتملــن وأثــارت الكثــري‬ ‫مــن االهتمــام‪.‬‬ ‫يقــول مــودي‪“ :‬النــاس هنــا يشــرتون‬ ‫دون تـ ـ ــردد مقارنــة مــع مرتــادي‬ ‫األس ـ ـ ــواق الهنديـ ـ ــة حيــث يتلــكأ‬ ‫املشــرتون يف اتخــاذ قــرار الشــراء أليــام‬ ‫قبــل أن يشــرتوا فعــال‪ .‬هنــا ســريعون‬

‫وكـ ـ ــذلك يشــرتون‬ ‫بمبالــغ كبــرية”‪.‬‬ ‫الشركـ ـ ــة يف غاي ـ ـ ــة‬ ‫الســرور بمشــاركتها‬ ‫األوىل تحــت مظلــة‬ ‫الفــردان ومـ ـ ــا يــزال‬ ‫الوقــت مبكــرا التخــاذ‬ ‫القـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرار بـ ـ ــالقي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــام‬ ‫بزيــارات أخــرى‪.‬‬ ‫يف ســياق حديثــه عــن‬ ‫صناعـ ـ ـ ــة املنتج ـ ـ ــات‬ ‫الفاخ ـ ـ ــرة ي ـ ــرى مــودي أن األمــر‬ ‫يتوقــف أكــر عــى الحرفيــة مــن اســم‬ ‫العالمــة‪ .‬مــودي التــي تمثــل الجيــل‬ ‫الثالــث مــن شــركة املجوهــرات املاســية‬ ‫أخــذت العالمــة إىل آفــاق جديــدة مــن‬ ‫التصميم ولديها البعض من براءات‬ ‫االخــرتاع مثــل قطعــة ايــرنا ‪Ainra‬‬ ‫حيــث تعمــل املاســة كصلــة‪ ،‬وقطعــة‬ ‫إندليــس ‪ Endless‬املقطوعــة مــن‬

‫ماســة أكــر‪ .‬مــع تشــكيل املاســات يف‬ ‫مصنــع يف روســيا فــإن االبتــكار هــو مــا‬ ‫يجعــل العالمــة فريــدة يف نوعهــا‪.‬‬ ‫لــدى الشــركة فــروع يف نيودلهــي‬ ‫وتخطــط لفتــح فــرع يف نيويــورك‬ ‫وتبيــع منتجاتهــا عامليــا مــن خــالل‬ ‫محــالت كريســتيز وســوثبيز ‪Chris-‬‬ ‫‪.ties and Sotheby‘s‬‬

‫نرياف مودي‬ ‫مالك والرئيس التنفيذي لشركة نرياف‬ ‫مودي‬

‫“الناس هنا يشرتون دون ت ـ ــردد”‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪84‬‬

‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫دي ويت ‪De Witt‬‬ ‫َ‬ ‫صـــــــاص‬ ‫الق َّ‬

‫جريوم دي ويــت ‪Jerome de‬‬ ‫‪ Witt‬ال يريــد أن ُيعـرَف‬ ‫كصانــع للســاعات خاصــة ألنــه كان‬ ‫يف يــوم مــن األيــام محاســبا ومحاميــا‬ ‫ومستثم ـ ـ ــرا‪ ،‬وأخيـ ـ ــرا‪ ،‬قص ـ ــاص ـ ـ ــا‪،‬‬ ‫وقصصــه لــم تكــن مــن نــوع القصــص‬ ‫التقليديــة التــي ُت َ‬ ‫كتــب بالقلــم عــى‬ ‫َ‬ ‫الــورق ولكــن التــي ُتحــى مــن خــالل‬ ‫حــركات الســاعة املعقــدة‪.‬‬

‫خــذ عــى ســبيل املثــال أكاديميــا‬ ‫مريابيليــس ‪Academia Mira-‬‬ ‫‪ bilis‬وهــي ســاعة ميناؤهــا مفتــوح‬ ‫جزئيــا مــا بــن نقــاط الســاعة ‪ 7‬و ‪.12‬‬ ‫ُ‬ ‫ص ِّممــت هــذه الســاعة إلحيــاء زهــرة‬ ‫املريابيليــس التــي تتفتــح فقــط بالليــل‬ ‫ولتعكــس رؤيــة دي ويــت بــأن الحيــاة‬ ‫يمكــن أن تمــي ســريعا مثــل الزمــن‪.‬‬ ‫ثــم هنــاك التوينتي‪-‬إيــت ‪ -‬إيــت فــول‬

‫مــون ‪Twenty-8-Eight Full‬‬ ‫‪ ،Moon‬التــي يقــول دي وت عنهــا‬ ‫أن “الثقافــات تنظــر إىل القمــر بصــورة‬ ‫مختلفــة حتــى اليــوم‪.‬‬ ‫القمــر مــا يــزال يرمــز إىل الحــظ‬ ‫واملســتقبل للعديــد مــن النــاس”‪.‬‬ ‫ليكمــل املجموعــة ختــم دي ويــت‬ ‫تزيــن املينــاء بزهــور ذهبيــة ليكمــل‬ ‫ارتبــاط الســاعة بالنجــوم‪.‬‬ ‫بالنظــر إىل الحداثــة النســبية الســم‬ ‫الســاعة ُيعتـ َـر دي ويــت قــد حقــق‬ ‫الكثــري خاصــة يف النواحــي الذكيــة‬ ‫التــي تتمتــع بهــا هــذه الســاعة‪ .‬غيــاب‬ ‫تاريــخ طويــل يعنــي أن الســاعة تركــز‬ ‫عــى املســتقبل وعــى االبتــكارات التــي‬ ‫يمكــن أن تقدمهــا الشــركة ملحبــي‬ ‫الســاعات‪ .‬يقــول دي ويــت‪“ :‬العالــم‬ ‫يتغــري بســرعة‪ .‬ونحــن حقيقــة‬ ‫ليــس لدينــا فكــرة عــن االخرتاقــات‬ ‫التكنولوجيــة التــي يمكــن أن َتحـ ُـدث‬ ‫لــذا مــن الضــروري بالنســبة لنــا أن‬ ‫نســتمر يف التطــور”‪.‬‬

‫شوميت ‪Chaumet‬‬

‫دقة الصناعة اليدوية‬

‫شــوميت باريــس ‪Chau-‬‬ ‫قدمت ‪ met Paris‬ملعــرض‬ ‫الدوحــة ‪ 12‬ســاعة عاليــة‬ ‫القيمــة مصنوعــة مــن املجوهــرات‬ ‫ومســتوحاة مــن الطبيعــة‪ .‬مجموعــة‬ ‫اترابي‪-‬مــواه يس تــو ميآمــي ‪At-‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫‪trape-moi si tum‘aimes‬‬ ‫كادت أن تكــون قطعــا فنيــة‪ .‬الزهــور‬ ‫والحشــرات والفراشــات والطيــور‬ ‫تحتــل الصــدارة وموضوعــة يف ديكــور‬ ‫ِّ‬ ‫يعظم من ثراء الطبيعة‪ .‬تز ِّين امليناء‬ ‫جسم الساعة الذهبي املرصع باملاس‬

‫والــذي يبلــغ ســمكه ‪ 35‬مليمــرتا‪.‬‬ ‫بعــض املينــاءات عليهــا رســوم يدويــة‬ ‫فنيــة بديعــة‪ .‬ســوار الســاعة املصنــوع‬ ‫مــن الســاتان أو جلــد التمســاح مزيــن‬ ‫بإبزيــم ودبــوس للقفــل مصنــوع‬ ‫مــن الذهــب واملــاس ومتصــل بطــريف‬ ‫الســاعة‪ .‬يؤكــد التعامــد املتقــن للســوار‬ ‫واإلبزيــم دقــة التصميــم وجمــال‬ ‫الخطــوط‪ .‬العقربــان يعمــالن بآليــة‬ ‫ذاتيــة املــئ وتشــبه كتلــة تعمــل يف‬ ‫حركــة بندوليــة ومحفــور عليهــا شــكل‬ ‫يعســوب أو فراشــة أو نحلــة كنمــوذج‬ ‫لقمــة الرقــي والدقــة‪ .‬قدمــت هــذه‬ ‫العالمــة الفاخــرة ســاعة شــوميت‬ ‫هورتينســيا ‪Chaumet Hortensia‬‬ ‫إقــرارا بجمــال عالــم الزهــور وتعبــريا‬ ‫عــن اإلعجــاب بجمــال زهــرة نبــات‬ ‫الكوبيــة ‪.hydrangea‬‬

‫دي ويت‬ ‫مالك شركة دي ويت‬

‫“الثقافات تنظر إىل القمر بصورة‬ ‫مختلفة حتى اليوم”‬


‫‪87‬‬

‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪86‬‬

‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫كارتييه ‪Cartier‬‬ ‫البيــت الفرنسـي‬ ‫‪ Cartier‬هــي العالمــة‬ ‫كارتييه الت ـ ــي ب ـ ـ ـ ــرزت بوض ـ ــوح‬ ‫ف ـ ــي معـ ـ ــرض الدوحـ ـ ـ ــة‬ ‫للمجوهــرات والســاعات‪ .‬جناحهــا‬ ‫مصمــم يف شــكل بيــت فرنــيس‪ .‬أكــر‬ ‫مــن ذلــك وضعــت حــرس أمــن بــزي‬ ‫فرنــيس يتكــون مــن قميــص أحمــر‬ ‫عنــد مدخــل الجنــاح‪ .‬تصميــم املــكان‬ ‫مســتوحى مــن مقــر ميــزون كارتييــه‬ ‫‪ Maison Cartier‬األســطوري‬ ‫وعنوانــه ‪ rue dela Paix 13‬بجــوار‬ ‫مقــر فيندومــي ‪ Vendome‬الــذي‬ ‫ُّ‬ ‫التألــق يف الفخامــة‬ ‫يمثــل قلــب‬ ‫الباريســية‪..‬‬ ‫قــال لورينــت غابوريــت ‪Laurent‬‬ ‫‪ Gaborit‬العضــو املنتــدب اإلقليمــي‬ ‫للشــرق األوســط والهنــد وإفريقيــا‬ ‫بالشــركة‪“ :‬نحــن يف غايــة الســعادة‬

‫بمشاركتنا مرة أخرى يف هذا املعرض‬ ‫الــذي يعتــر منصــة هامــة لعــرض‬ ‫ابتــكارات ميــزون كارتييــه املذهلــة يف‬ ‫عالــم املجوهــرات وآخــر اإلبداعــات يف‬ ‫مجــال صناعــة الســاعات الراقيــة”‪.‬‬ ‫تأسســت شــركة كارتييــه العائليــة يف‬ ‫العام ‪ 1847‬بواســطة لويس فرانســوا‬ ‫كارتييــه‪ ،‬ثــم توســعت لتصبــح بيتــا‬ ‫عامليــا لصناعــة املجوهــرات‪ .‬شــرح‬ ‫غابوريــت ذلــك قائــال‪“ :‬بالنســبة‬

‫ملعــرض الدوح ـ ـ ـ ــة للمجوهـ ـ ـ ـ ـ ــرات‬ ‫والساعات لدينا أكر من ‪ 150‬قطعة‬ ‫مــن أرقــى املجوهــرات – وهــذا عــدد‬ ‫كبري‪ .‬لدينا أيضا مجموعات مختلفة‬ ‫تشــمل مجموعــة بانــر ‪panther‬‬ ‫املحببــة لــدى الجمهــور‪ .‬اخرتنــا عــددا‬ ‫كبــريا أيضــا مــن الســاعات وتشــمل‬ ‫الســاعات النســائية الراقيــة املطعمــة‬ ‫باألملــاس‪ .‬فقــد ظلــت كارتييــه تصنــع‬ ‫الســاعات منــذ العــام ‪ 1847‬وســاعاتنا‬ ‫عليهــا طلــب كبــري يف الســوق”‪.‬‬

‫لورينت غابوريت‬ ‫العضو املنتدب اإلقليمي للشرق األوسط‬ ‫والهند وإفريقيا لشركة كارتييه‬

‫“لدينا أكر من ‪ 150‬قطعة من أرقى‬ ‫املجوهرات يف معرض الدوح ـ ـ ـ ــة للمج‬ ‫وه ـ ـ ـ ـ ــرات والساعات”‬

‫فيرتو ‪Vertu‬‬ ‫رفاهية شخصية‬

‫هتش هتشيـ ـ ـ ــزون ‪Hutch‬‬ ‫رئيـ ـ ـ ـ ـ ــس‬ ‫لدى ‪Hutchison‬‬ ‫ابتــكار الهويــة والتصميــم‬ ‫بشــركة فريتــو ‪ Vertu‬هاج ـ ـ ـ ــس ال‬ ‫ينك ـ ـ ــره باالبتك ـ ـ ــارات والتصميم ـ ــات‬ ‫امليكانيكي ـ ــة‪ .‬يشـ ــرح هتشــيزون ذلــك‬ ‫قائــال‪“ :‬الطلــب عــى الفخامــة يف‬ ‫توســع مســتمر يف املنطقــة بالرغــم‬ ‫مــن أن املســاحة الج��رافيــة ال تــرر‬ ‫ذلــك”‪ .‬يحــاول هتشــيزون أن يــرر‬ ‫الطلــب عــى الرفاهيــة بقولــه إن‬ ‫الرفاهيــة يشء أكــر ممــا يقــرر العقــل‬ ‫الراشــد أنــه يحتــاج إليــه‪ ،‬وبالتــايل‬ ‫إنهــا أكــر األشــياء التــي يســتطيع‬ ‫الشــخص أن يمتلكهــا خصوصيــة‪.‬‬ ‫وكمصمــم مبــدع يحــاول هتشــيزون‬ ‫أن يوجــد صلــة عاطفيــة بــن الــيء‬ ‫وبــن منظــره وملمســه اللــذان يمكــن‬ ‫أن يــررا الطلــب عليــه‪ .‬ليســت مهمــة‬ ‫ســهلة بالتأكيــد ولكنهــا مــن األشــياء‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫التــي يحــب هتشــيزون أن يضفــي‬ ‫عليهــا ســمات املثاليــة عــى ســبيل‬ ‫املثــال جعــل كل جهــاز هاتــف فريتــو‬ ‫يلبــي كل مــن االحتياجــات الراشــدة‬ ‫والشــخصية للرجــل أو املــرأة‪.‬‬ ‫القــوة يف فريتــو تذهــب إىل فضــاء‬ ‫مختلــف بالكامــل مــع علبــة تيتانيــوم‬ ‫مــن الفئــة الخامســة األقــوى مرتــن‬ ‫مــن الصلــب ومــع ذلــك تــزن نصفــه‬ ‫والشاشــة املصنوعــة مــن أنقــى‬ ‫كريســتال الياقــوت الــذي يجعلهــا‬ ‫غــري قابلــة للخــدش وشاشــة العــرض‬

‫بحجــم ‪ 4.3‬بوصــة عاليــة الوضــوح‬ ‫التــي توفــر أوضــح عــرض مــريئ‬ ‫والســماعات عاليــة التقنيــة التــي‬ ‫تجعــل صــوت فريتــو أكــر نغميــة‪.‬‬ ‫هاتــف فريتــو املصنــوع يدويــا هــو‬ ‫بالضبــط ذلــك املصنــوع كليــا بواســطة‬ ‫فنــان واحــد يضــع اســمه عليــه‪.‬‬ ‫كوكبــة فريتــو ‪Vertu Contilla-‬‬ ‫‪ tion‬هاتــف أنيــق مكســو بالجلــد‬ ‫يجعــل اإلنســان يرغــب يف اقتنائــه‪،‬‬ ‫وتجعلــه املواصفــات الفنيــة أســهل‬ ‫عنــد االســتخدام وتــرر شــراءه‪.‬‬

‫هتش هتشيـ ـ ـ ــزون‬ ‫رئي ـ ـ ـ ـ ــس ابتكار الهوية والتصميم‬ ‫بشركة فريتو‬

‫“كمصمم مبدع أحاول ايجاد صلة‬ ‫عاطفية بن اليء وبن منظره‬ ‫وملمسه اللذان يرران الطلب عليه”‬


‫عـ ـ ـ ـ ـ ــني علـ ـ ـ ـ ـ ــى الدوح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪89‬‬

‫رحلة عر التاريخ‬

‫‪ 36‬مــن املغامريــن الشــجعان‬ ‫يف رحلــة تحــدى قوافــل‬ ‫الصحــراء األوىل التــي أقيمــت‬ ‫تحــت رعايــة الهيئــة العامــة‬ ‫للســياحة يف عطلــة نهايــة األســبوع التــي حلــت‬ ‫قبــل اليــوم الريــايض للدولــة‪ .‬شــارك املغامــرون‬ ‫الشــجعان يف اختبــار لقــوة التحمــل عندمــا ســاروا‬ ‫عــر الصحــراء معــا عــى ظهــور الجمــال احتفــاال‬ ‫بالعطلــة وإحيــاء إلحــدى أقــدم الرياضــات يف قطــر‪.‬‬

‫شارك‬

‫انتهــت رحلــة القافلــة يف قلعــة الزبــارة يف إشــارة‬ ‫أخــرى إىل تركيــز الفعاليــة عــى أحــد املعالــم البــارزة‬ ‫يف تاريــخ قطــر حيــث ُقـ ِّـدم للمشــاركن وجبــة‬ ‫قطريــة تقليديــة وجوائــز تقديريــة مــن ســعادة‬ ‫عيــى بــن محمــد املهنــدي رئيــس الهيئــة العامــة‬ ‫للســياحة ‪.‬‬ ‫قــال املهنــدي معلقــا عــى هــذا الحــدث‪« :‬لــم‬ ‫يكــن مــن املمكــن أن نجــد مكانــا أفضــل مــن قطــر‬ ‫لالحتفال أو اقامة هذا النوع من الفعاليات‪ .‬آمل‬ ‫أن تــروا هــذا العمــل كجــزء دائــم مــن قطــر»‪.‬‬

‫االضطراب فينا جميعا‬ ‫ظل‬

‫الكثــري مــن مناطــق الشــرق األوســط‬ ‫يعــاين دائمــا مــن عــدم االســتقرار‪.‬‬ ‫حيــث تعت ـ ــر سلسل ـ ــة الث ـ ــورات‬ ‫واالنتقاضــات التــي عمــت الشــرق‬ ‫األوســط وشــمال إفريقيــا خــالل الســنوات املاضيــة آخــر‬ ‫تذكــري بمفهــوم االضطــراب الــذي يســود لفــرتات طويلــة‬ ‫يف هــذا الجــزء مــن العالــم‪ .‬اآلن املتحــف العربــي للفــن‬ ‫الحديــث يلقــي الضــوء عــى هــذه الناحيــة مــن خــالل‬ ‫معــرض جديــد يســمى «اضطــراب»‪.‬‬ ‫اضطــراب مجموعــة مــن أعمــال الفنانــة الفلســطينية‬ ‫منــى حاطــوم‪ .‬املجموعــة تغطــي عقــودا مــن عمــل حاطــوم‬ ‫وتجمــع أعمالهــا الفنيــة األوىل مــع منحوتاتهــا وتكويناتهــا‬ ‫األخــرية‪ .‬تــدور فكــرة املعــرض حــول الصــراع‪ ،‬والقطــع فيــه‬

‫ليســت منظمــة بطريقــة‬ ‫التسلســل أو املــدي الزمنــي‬ ‫ُضعــت معــا يف املــكان‬ ‫بــل و ِ‬ ‫لخلــق فكــرة أوســع للتوتــر‬ ‫الــذي تخلقــه الكثــري مــن‬ ‫القطــع املنفــردة بنفســها‪.‬‬ ‫املعــرض يأخــذ اســمه مــن عمــل لحاطــوم يعــود إىل العــام‬ ‫‪ 2012‬باســم «اضطــراب» يضــم آالف الكــرات الزجاجيــة‬ ‫منظمــة يف مربــع صحيــح هندســيا عــى األرض‪ .‬قالــت‬ ‫حاطــوم‪« :‬بــدأت عمــيل كفنانــة يف الغــرب لذلــك مــن‬ ‫املهــم بالنســبة يل أن أعــرض أعمــايل بــن النــاس الذيــن‬ ‫يشــاركونني نفــس اللغــة»‪ .‬يقــام معــرض «اضطــراب» يف‬ ‫املتحــف إىل مايــو‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫عــني علــى الدوح ـ ــة‬

‫‪88‬‬

‫ديزين تقابل الدوحة‬

‫ميي ماوس وجميع فرقة أصدقائه يف مركز قطر‬ ‫الوطني للمؤتمرات إلقامة مهرجان ديزين املوسيقي‬ ‫الذي يعتر إحدى الحلقات يف سلسلة عروض «حياة‬ ‫ديزين» ‪ .Disney Life‬شمل العرض الكبري عشرات‬ ‫من شخصيات ديزين املعروفة وحوايل ‪ 300‬قطعة من أزيائهم واستمتع‬ ‫الجمهور باألغاين من أفالم عالء الدين ‪ Aladdin‬وحورية البحر الصغرية‬ ‫‪ The Little Mermaid‬وقصة الدمية ‪ Toy Story‬مع مختلف أنواع األداء‪.‬‬ ‫أىت مهرجان ديزين املوسيقي إىل الدوحة بعد النجاح الكبري الذي حققته‬ ‫العام املايض عروض ديزين عى الجليد ‪ .Disney on ice‬استمر عرض هذا‬ ‫العام يف الدوحة لعدة أيام يف منتصف فراير‪.‬‬

‫توقف‬

‫كأس عالم بال حدود‬

‫احتفــاالت العــام الثقــايف قطــر الرازيــل لهــذا العــام اف ُت ِتــح معــرض‬ ‫جديــد يف مركــز كتــارا للفــن يركــز عــى كــرة القــدم يف العالــم‪ .‬تحــت‬ ‫عنــوان «كــرة القــدم بــال حــدود» يقــدم املعــرض صــورا مــن إنتــاج‬ ‫املصــور الرازيــيل ســيو فيليــال ‪ Vilela Caio‬الــذي ظــل لســنوات‬ ‫يصــور النــاس العاديــن وهــم يلعبــون كــرة القــدم يف أي وقــت وأي مــكان يجــدون‬ ‫ُ‬ ‫فيــه الفرصــة لذلــك‪ .‬يضــم املعــرض صــورا أ ِخــذت مــن جميــع أنحــاء العالــم‪ ،‬مــن مــدن‬ ‫الرازيــل النشــطة إىل رمــال غــرب إفريقيــا وحتــى كورنيــش الدوحــة‪.‬‬

‫يف‬

‫وفقا لفيليال فإن أحد األســباب التي جعلت كرة القدم تنتشــر بهذا الشــكل يف جميع‬ ‫أنحــاء العالــم أنهــا تتطلــب شــيئن اثنــن فقــط‪ :‬الالعبــن والكــرة‪ .‬واألخــرية يمكــن حتــى‬ ‫ابتكارهــا يف نفــس املــكان وفــورا‪ .‬باإلضافــة إىل العديــد مــن الصــور التــي تظهــر فيهــا‬ ‫البــى بفعــل ســنن مــن االســتخدام يقــول فيليــال إنــه‬ ‫كــرات القــدم القديمــة الظاهــرة ِ‬ ‫رأي مجموعــات مــن النــاس قــد صنعــوا كــرات مرتجلــة عــن طريــق ســحق علــب الصــودا‬ ‫أو لــف األوســاخ العاديــة يف أكيــاس البالســتيك‪ .‬وبصــرف النظــر عــن أن فكــرة املعــرض‬ ‫تبقــى كمــا هــي فــإن النــاس مــن مختلــف مشــارب الحيــاة ســوف يوفــرون الوقــت ليجــدوا‬ ‫طريقــة لالســتمتاع بمبــاراة عشــوائية ســريعة مــع جريانهــم‪ .‬يقــام معــرض كــرة القــدم‬ ‫«بــال حــدود» يف مركــز كتــارا الفنــي إىل ‪ 23‬مــارس‪.‬‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫السالم‬ ‫من خالل اللعب‬ ‫يعقد‬

‫متحــف قطــر األوملبــي والريــايض مؤتمــرا‬ ‫ملدة يومن يف متحف الفن اإلسالمي عن‬ ‫التعليــم واملزايــا الدبلوماســية للرياضــة‬ ‫واأللعــاب األوملبيــة‪.‬‬

‫دعــا املؤتمــر متحدثــن مــن منظمــات مثــل اللجنــة األوملبيــة‬ ‫القطرية واألكاديمية األوملبية الدولية واألمم املتحدة ليخاطبوا‬ ‫الحضــور عــن مزايــا التعــاون الــدويل التــي يمكــن تحقيقهــا مــن‬ ‫األلعــاب الدوليــة‪.‬‬ ‫ســمح املؤتمــر أيضــا للســكان التعــرف أكــر عــى املؤسســات‬ ‫املحليــة التــي تنشــر الثقافــة األوملبيــة مثــل املجلــس األعــى‬ ‫للتعليــم وأكاديميــة أســباير‪.‬‬


‫م ـ ـ ـ ــارس‬

‫‪2014‬‬


‫‪90‬‬

‫الكلمـ ـ ـ ـ ـ ــة األخي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرة‬

‫موطن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــي قط ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‬ ‫البداية يف قطر‬ ‫أتيت إىل قطر يف العام ‪ 2000‬من كندا‪ ،‬وكنت‬ ‫حينها يف الثالثة عشرة من عمري‪ ،‬ولم أكن قد‬ ‫رأيت أية صورة عن قطر من قبل‪ ،‬لذلك لم أتوقع‬ ‫أي يشء عن الحياة فيها‪ .‬بعد أن حطت رحايل يف‬ ‫الدوحة كنت بالطبع يف حالة صدمة حضارية‪،‬‬ ‫ولكني ما زلت أتشوق ألخر جميع أصدقايئ يف كندا‬ ‫عن هذه املغامرة التي خضتها‪ .‬املعلم الرئييس الذي‬ ‫لفت انتباهي حينها كان فندق شرياتون‪ ،‬وكان املول‬ ‫هو املكان املفضل للشباب للرتفيه يف عطلة نهاية‬ ‫األسبوع‪ .‬لقد عشت أربع سنوات يف دولة اإلمارات‬ ‫العربية املتحدة وحينها كنت أدرس بالجامعة‬ ‫األمريكية يف الشارقة‪ .‬وبينما كان الجميع منبهرين‬ ‫باإلمارات كنت دوما أتطلع للعودة إىل قطر يف أية‬ ‫فرصة ويف جميع اإلجازات‪ .‬وبعد أن تخرجت عدت‬ ‫إىل قطر‪ ،‬فقد أضحت وطني!‪.‬‬

‫االسم‪ :‬سارة رباين‬ ‫العمل‪ :‬وسائل االتصاالت والتواصل االجتماعي‬ ‫يف قطر منذ العام ‪2000‬‬ ‫الجنسية‪ :‬فلسطينية وكندية‬

‫‪ .....‬ملاذا إذن ال أحب قطر؟ إنها دولة عظيمة بالنسبة‬ ‫لألسر‪ ،‬ونحن نعيش يف مجتمع متماسك هنا حيث‬ ‫الجميع مستعدون ملساعدة بعضهم البعض خاصة‬ ‫إذا كان الذي يحتاج املساعدة من القادمن الجدد‬ ‫إىل البالد‪ .‬قطر مكان محبب إىل درجة كبرية وهي‬ ‫تبعث عى الفرح وبسيطة وبها مغامرات أو جميع‬ ‫هذه األشياء معا‪.‬‬ ‫ما أحب أن أفعله يف الدوحة‬ ‫ً‬ ‫حقيقة أن الفرد هو من يصنع املرح لنفسه‪.‬‬ ‫أعتقد‬ ‫التسكع يف أرقى األماكن ال يعادل املرح العفوي‪.‬‬ ‫أنا وأصدقايئ نحب املي يف حديقة متحف الفن‬ ‫اإلسالمي والجلوس يف قمة الجبل واالستمتاع‬ ‫باملنظر لساعات‪ .‬لكنني بعد يوم شاق من العمل‬ ‫أفضل االنفراد بنفيس فأنطلق ملمارسة رياضة الجري‬ ‫يف حديقة أسباير التي يوجد بها مضمار ممتاز‬ ‫للمي والجري ويتسع أيضا لراكبي الدراجات‪.‬‬ ‫تعجبني كثريا الناحية األخرى يف الدوحة كذلك‬ ‫وهي الطعام‪ ،‬فأنا ِّ‬ ‫أفضل تناول طعام العشاء يف‬ ‫مطعم املرجان عى الكورنيش وأحب أيضا الوجبات‬ ‫الخفيفة من مطعم مسرت جايروس الذي يقدم‬ ‫أفضل نوع من بريجرجايروس‪.‬‬

‫ملاذا أحب قطر‬ ‫حدث الكثري من األشياء العظيمة يف قطر‪ ،‬فقد‬ ‫كانت املكان الذي نشأت فيه من املراهقة إىل اآلن‬ ‫واستطعت فيه أن ِّ‬ ‫أحسن من لغتي العربية وحصلت‬ ‫فيه عى وظيفتي األوىل وكونت فيه صداقات جيدة‬

‫بداي ـ ـ ـ ــة ناجحة‬ ‫أمينة تينة‬ ‫مديرة إدارة العالقات العامة‬ ‫لفنادق الريتزكارلتون‪ ،‬الدوحة‬ ‫بدأت عميل بشركة الريتزكارلتون العاملية للفنادق‪،‬‬ ‫كمسؤولة عن عالقات الزوار لفرتة وجيزة قبل أن‬ ‫أعر عى شغفي الحقيقي يف مجال العالقات‬ ‫العامة‪ ،‬حيث شغلت مناصب عدة يف قسم‬ ‫العالقات العامة والشؤون التسويقية حتى العام‬ ‫‪ 2011‬الذي حصلت فيه عى منصب مديرة إدارة‬ ‫العالقات العامة ‪.‬‬ ‫حصلت عى بكالوريوس اللغة واألدب اإلنجليزي‬ ‫من كلية اآلداب يف املغرب‪ .‬كما حصلت عى شهادة‬ ‫معتمدة يف إسرتاتيجيات التسويق لقادة األعمال‬ ‫من جامعة كورنيل‪ .‬إضافة إىل شهادة معتمدة يف‬ ‫التسويق الرقمي وإدارة السياحة من قبل الهيئة‬ ‫القطرية للسياحة‪ .‬وشهادة يف املبيعات وأسس‬ ‫الخدمة الفندقية من قبل ماريوت العاملية‪.‬‬ ‫قطر موطني‬ ‫قطر كانت وال تزال البلد األول الذي استقبلني منذ‬ ‫‪ 2006‬لم أشعر أنني غريبة فيها أبدا‪ .‬حيث أنني‬ ‫م ـ ـ ـ ــارس ‪2014‬‬

‫كونت عائلتي وأصبحت أما بقطر‪ .‬أنا فخورة جدا‬ ‫بما وصلت إليه و يعود الفضل الكبري إىل هذا البلد‬ ‫العريق‪.‬‬ ‫يستغرب أصدقايئ وأهيل عندما يرون شغفي عندما‬ ‫أصف قطر‪ .‬ويستغربون أكر عندما أصفها ببلدي‬ ‫وذلك ما أعنيه‪ .‬قطر هي البلد الوحيد الذي حافظ‬ ‫عيل‪.‬‬ ‫قطر جديرة باالحرتام‬ ‫أنا أحرتم هذا البلد لسبب ما يقومون به من أجل‬ ‫بناء وتطوير البالد‪ ،‬حيث يحافظون عى هويتهم و‬ ‫هذا مايجعل منه بلدا مميزا‪ .‬ننظر إىل قطر اآلن‪،‬‬ ‫وكيف أصبحت وجهة عاملية‪.‬‬ ‫عندما ألتقي بضيوف يزورون قطر ألول مرة‪ ،‬يف‬ ‫البداية أسألهم ماذا تعرفون عن قطر؟ يجيبون‬ ‫رؤية قطر عام ‪ .2030‬وهذا يدل عى ذكاء خطط‬ ‫هذا البلد‪ ،‬وكل ما يقوم به ‪ ،‬وأنا فخورة بأن أكون‬ ‫جزءا من كل هذه الرؤى‪..‬‬



Qa march 2014