Page 1

‫مواضيـعـــــــنـا‬

‫بكانون الثاني‬

‫مرحبا‪..‬‬

‫‪2011‬‬

‫ستايل شباب‬ ‫اليف شلة‬

‫جامعات‬

‫‪12‬‬

‫‪36‬‬

‫على أبواب االمتحان!‬

‫مشروع "بدنا حل" الثقافي‬

‫أعمال‬

‫‪18‬‬

‫نصائح العمل والتطور‬ ‫الوظيفي‬

‫ثقافة‬

‫‪38‬‬

‫جاز أمريكي يعزف في دمشق‪:‬‬ ‫هالصيصان شو حلوين‬

‫سفرة‬ ‫َ‬

‫‪24‬‬

‫أمنيات أن يبدأ السوريون يومهم‬ ‫باكرًا كما يفعل الصينيون!‬

‫فن‬

‫‪42‬‬

‫فنانون سوريون يتحملون‬ ‫بجدارة مسؤوليتهم االجتماعية‬

‫شباب نت‬

‫‪26‬‬

‫سوق نفسك‬ ‫ّ‬ ‫وعمـــلك عبر‪:‬‬

‫‪30‬‬

‫أبناء اليوم آباء الغد‪ ،‬فكيف‬ ‫سيتصرفون‬

‫رياضة‬

‫‪51‬‬

‫كرة القدم والقادة السياسيون‪...‬‬

‫جدل شباب‬

‫جيلنــا‬ ‫شبابية منوعة‬ ‫مطبوعة من هيكل ميديا‬ ‫قرار ترخيص رقم ‪ 3‬م و تاريخ ‪2010/1/7‬‬ ‫الصادر عن السيد رئيس مجلس الوزراء‬

‫الناشر‬ ‫عبد السالم هيكل‬ ‫صاحب االمتياز رئيس التحرير‬ ‫خالد موسى‬ ‫محررون‬ ‫آمنة ملحم ‪ -‬حسام حميدي ‪ -‬هديل‬ ‫عكاش ‪ -‬روان الفرخ ‪ -‬زينة بيطار‪ -‬سمحاح‬ ‫قهوجي ‪ -‬همام كدر ‪ -‬بشار دريب‪-‬‬ ‫صهيب غازي‬ ‫مستشار قسم الرياضة‬ ‫عالء محمد‬ ‫تدقيق لغوي‬ ‫رشا قدور‬ ‫تصوير‬

‫موضة‬

‫‪58‬‬

‫أخطاء يرتكبها الشباب في‬ ‫اختيار المالبس‬

‫كارول الفرح‬ ‫المبيعات والتوزيع والتسويق‪:‬‬ ‫هيكل ميديا‬ ‫المدير التنفيذي‬ ‫عمار هيكل‬ ‫مدير المبيعات‬ ‫محمد سعود األتاسي‬ ‫مسؤولة العالقات العامة‬ ‫يارا برهوم‬ ‫العنوان‪ :‬دمشق ‪ -‬ساحة المرجة ‪ -‬بناء‬ ‫الفيحاء المركزي‬ ‫هاتف‪+963 )11( 5028 :‬‬ ‫فاكس‪+963 )11( 2223465 :‬‬ ‫بريد إلكتروني‪jeelna@haykal.com :‬‬

‫أكثر من التوقعات‪ ..‬أقل من الطموح‬ ‫اسمحوا لنا بأن نحتفي وإيامكم باإلنطالقة الناجحة‬ ‫لـمجلة جيلنا‪ ،‬مجلة شباب سورية‪ .‬ومن كم األحاديث‬ ‫الشخصية والهاتفية والرسائل الورقية‪ ،‬دعونا‬ ‫نعرض بعض التعليقات الواردة على العدد األول‪:‬‬

‫"أعجبني العدد األول كثيرًا كونه ضم الكثير من‬ ‫المواضيع الشيقة والمفيدة‪ُ ،‬‬ ‫وأشير لجمالية العدد‬ ‫من حيث المحتوى واإلخراج والطباعة‪ ،‬وأقول‪ :‬إن‬ ‫للشباب مساحات كثيرة وواسعة لم يأخذوها‬ ‫بعد‪ ،‬أتمنى أن تكون جيلنا هي المرتع إلبداعاتهم‬ ‫وقضاياهم ومشاكلهم"‪ .‬ياسر أبو نقطة‪.‬‬ ‫"صحيح أننا لم نتقابل‪ ،‬إال أنني سعيد جدًا بوجود‬ ‫أشخاص مثلكم يرمون أنفسهم في عقول الشباب‬ ‫من خالل مجلة مميزة بأفكار جذابة وروح عصرية‬ ‫نحتاج إليها منذ زمن"‪ .‬محمود عزيزي‪.‬‬ ‫"لقد قرأت العدد وراقني المضمون والشكل ‪-‬‬ ‫وخصوصا أنها تتطرق لمشاكل الشباب بطريقة‬ ‫شبابية ومحترمة ‪ -‬كما راقني السعر"‪ .‬لمياء بركة‪.‬‬ ‫لكن محاوالتنا الحثيثة لـ "إدراك غاية إرضاء الناس"‬ ‫تدفعنا لنكون أشد حرصًا على استخدام ُ"أذننا‬ ‫اليسرى" لسماع التعليقات التي من شأنها‬ ‫استشراف أفق تطوير المجلة أكثر‪ ،‬ومن ذلك‬ ‫مطالبات بعض الشباب خالل إحدى اجتماعات تقييم‬ ‫العدد األول من المجلة – وهم على حق‪ -‬بإثارة قضايا‬ ‫الشباب الحساسة‪ ،‬وزيادة صفحات الرياضة‪ ،‬وسوق‬ ‫العمل‪ ،‬وغير ذلك‪.‬‬ ‫بين يدكم العدد الثاني من المجلة‪ .‬يراودنا شعو ٌر‬ ‫اآلن وكأننا نقدم الجزء الثاني من عمل درامي‬ ‫"رمضاني" سوري القى الجزء األول منه استحسان‬ ‫الناس‪ ،‬وهم اآلن ينتظرون استمرار بل تصاعد هذا‬ ‫النجاح‪ .‬عسانا أن نكون عند حسن ظنهم‪.‬‬ ‫رئيس التحرير‬

‫‪twitter.com/JeelnaMagSyria‬‬ ‫تصميم وإخراج‬

‫طبعت في مؤسسة الصالحاني للطباعة‬

‫سورية‪1 1‬‬ ‫سورية‬ ‫شباب‬ ‫شباب‬ ‫مجلةمجلة‬ ‫جيلنا‪..‬‬ ‫جيلنا‪..‬‬


‫أخبار‬

‫إطالق "الحملة الوطينة‬ ‫لتدويــر الــورق"‬ ‫أطلقت الهيئة الشبابية للعمل الوطني‬ ‫"الحملة الوطنية لتدوير الورق"‪ ،‬حيث شارك‬ ‫متطوعون شباب في جمع الورق التالف من‬ ‫كروتون وجرائد وغيرها ووضعه في حاويات‬ ‫خاصة جرى توزيعها على الجامعات والمدارس‬ ‫والهيئات الحكومية‪ ،‬ويتم تفريغ هذه الحاويات‬ ‫أسبوعيا وإرسال محتوياتها إلى معمل دير‬ ‫الزور للورق إلعادة التدوير‪.‬‬ ‫الحملة التي تستمر حتى نيسان القادم‬ ‫انطلقت مبدئيا في محافظات دمشق وحلب‬ ‫ودير الزور لتشمل في مرحلة الحقة كل‬ ‫المحافظات السورية‪.‬‬ ‫الدكتور عمار ساعاتي رئيس مجلس الهيئة‬

‫ورئيس اتحاد طلبة سورية عمار ساعاتي‬ ‫أشار إلى "أهمية إطالق أولى حمالت الهيئة‬ ‫وشركائها الهادفة إلى تعزيز ثقافة التطوع‬ ‫لدى الشباب"‪ ،‬مؤكدًا أن "ما يمكن القيام به‬ ‫وإنجازه من خالل العمل التطوعي يفوق التصور‪،‬‬ ‫ويمكن أن ُيحدث تغييرًا إيجابيًا وجوهريًا في‬ ‫المجتمع لجهة التكاتف والمساندة وتعزيز روح‬ ‫التعاون بين أفراده"‪.‬‬ ‫ذلك فيما أوضح رئيس مكتب اإلعالم في‬ ‫االتحاد الوطني لطلبة سورية إيهاب حامد‬ ‫أن الهدف الرئيسي للحملة هو "نشر ثقافة‬ ‫العمل التطوعي وترسيخ الوعي البيئي وسد‬ ‫فجوة الخدمات المقدمة للمجتمع وإنقاذ آالف‬ ‫األشجار وحماية البيئة‪ ،‬حيث إن الحفاظ عليها‬ ‫هو أولوية وحاجة ملحة في ظل ما نعيشه من‬ ‫التغيرات المناخية التي نشهدها والمترافقة‬ ‫مع انحسار المساحات الخضراء وازدياد نسبة‬

‫انتعاش سوق برامج المحادثة‬ ‫عبر الهاتف النقال في ســورية‬

‫نقلت تقارير إعالمية عن أصحاب محال بيع‬ ‫هواتف نقالة أن "برامج المحادثة هي األكثر‬ ‫طلبًا لدى الشباب السوريين وأن هذا الطلب‬ ‫يشهد ارتفاعًا ملحوظا"‪.‬‬ ‫وأشارت التقارير إلى أن إدمان المحادثة عبر‬ ‫الهواتف النقالة يسبب لعدد كبير من الشباب‬ ‫ٌ‬ ‫وابتعاد كبير عن الواقع‪ ،‬وهي‬ ‫"عزلة عميقة‬ ‫ٌ‬ ‫تؤثر بشكل خطير على العالقات االجتماعية‪،‬‬ ‫إضافة إلى إنفاق الشباب لمبالغ كبيرة نسيبًا"‪.‬‬ ‫وبحسب المحللة النفسية الدكتورة مرسلينا‬ ‫شعبان حسن فإن "التهافت الكبير على‬ ‫برامج المحادثة من قبل الشباب يرجع إلى حالة‬ ‫الفراغ العاطفي الذي يعيشونه إضافةً إلى التكيف مع تلك البرامج"‪ ،‬الفتةً إلى‬ ‫أن "الوقت الذي يقضيه أولئك الناس على المحادثات يبعدهم تمامًا عن الواقع‬ ‫ويعيشهم في نوع من االزدواجية‬

‫"شوام ‪ ...‬بالسعوديـــة"‬ ‫يحتفلون بالذكـــــــرى‬ ‫السنوية األولى إلطالق‬ ‫مجموعتهم علـــــــى‬ ‫الفيسبـــــــــــــــــــوك‬ ‫‪2‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫التصحر ونقص المياه والتلوث وما إلى غير‬ ‫ذلك"‪.‬‬ ‫ويشترك في الحملة جهات حكومية وأهلية‬ ‫منها األمانة السورية للتنمية والبرنامج اإلنمائي‬ ‫لألمم المتحدة والجمعية السورية للبيئة‬ ‫والغرفة الفتية الدولية‪ .‬والحملة تشمل أيضا‬ ‫توزيع ملصقات إعالنية كتب عليها "‪31822‬‬ ‫لتر ماء‪ ،‬و‪ 17‬شجرة‪ ،‬و‪ 4000‬كيلو واط كهرباء ما‬ ‫تجنيه من تدوير طن واحد ورق فقط"‪.‬‬

‫تحقيــق اســـتقصائــي‪ % 38 :‬من‬ ‫زيجات السوريين تتم بين األقارب‪..‬‬

‫وسبعة آالف مرض وراثـي‬

‫وصلت نسبة زواج األقارب في سورية إلى ‪% 38‬من مجموع الزيجات التي‬ ‫تحدث في البالد‪ ،‬حسب المسح الصحي األسري المنفذ عام ‪ ،2009‬وما‬ ‫يفاقم الوضع أنه ال يوجد في سورية ما يمنع قانونيًا زواج األقارب‪ ،‬عكس‬ ‫الحال في قبرص مث ً‬ ‫ال التي تمنع هذا الزواج حمايةً لصحة المجتمع‪.‬‬ ‫وجاء في تحقيق استقصائي أجراه الصحفي علي حسون أن أمراض‬ ‫األطفال الناتجين عن زواج األقارب تتراوح بين متالزمة داون وضمور‬ ‫العضالت وأمراض القلب والصمم والبكم والتشوهات الخلقية على‬ ‫أنواعها‪ ،‬وأن هذا العدد الكبير من اإلعاقات يترافق مع قدر كبير من‬ ‫التسليم بقضاء اهلل وقدره من قبل األهل‪.‬‬ ‫التحقيق تطرق أيضًا إلى أن نحو ‪ % 10‬من وفيات األطفال دون سن‬ ‫الخامسة في سورية ناتجة عن وجود قرابة بين األبوين‪ ،‬وأعلى نسبة‬ ‫بينها عند األطفال الرضع‪.‬‬

‫احتفل مؤسسو مجموعة "شوام‪ ..‬بالسعودية"‬ ‫على الفيسبوك بالذكرى السنوية األولى إلطالق‬ ‫مجموعتهم‪ ،‬وذلك بحضور بعض أفراد الجالية‬ ‫السورية في السعودية‪ ،‬فيما اعتذر السفير السوري‬ ‫في الرياض عن الحضور لوجوده في سورية‪ ،‬على ما‬ ‫أفاد به مؤسس المجموعة عالء بدوي‪.‬‬ ‫بدوي أشار في بيان له إلى أن "فكرة المجموعة‬ ‫هي لم شمل السوريين المغتربين في المملكة‬ ‫العربية السعودية‪ ،‬ومشاركة الجميع األفراح واألتراح‪،‬‬ ‫ومساندة بعضنا البعض في المحن‪ ،‬والتواصل‬ ‫واالستفسارات والحديث عن األمور التي تذكرهم‬ ‫ببلدهم سورية‪ ،‬واألمل بالعودة إليها مكرمين"‪.‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪3‬‬


‫أخبار‬

‫ديديمــــــــــــاندمشق‬ ‫يطلــق برنامج معارض شهرية للطالب الموهوبيــــــن‬ ‫أعلن فندق ديديمان دمشق عن إطالق برنامج معارض شهرية يشارك فيها من ‪ 20‬إلى ‪ 30‬طالبًا موهوبًا في مجاالت‬ ‫مختلفة منها الفن التشكيلي والرسم والهندسة وغيرها‪ .‬وسيقام المعرض األول المخصص للطالب الموهبين في‬ ‫مجال تصميم صفحات الويب والرسوم المتحركة في ‪ 26‬شباط القادم‪.‬‬ ‫إدارة الفندق دعت الطالب المهتمين إلى التواصل معها للتنسيق‪ ،‬وكشفت أنها ترمي من خالل تلك المعارض إلى تأمين فرصة غير مسبوقة‬ ‫إلظهار مواهب الشباب اإلبداعية‪ ،‬وربط التعليم بسوق العمل من خالل دعوة رجال أعمال لزيارة المعرض وبحث إمكانية تشغيل الطالب‬ ‫العارضين‪ ،‬مشيرة إلى أنها ستقيم بنهاية كل سنة حف ً‬ ‫ال لتوزيع الجوائز على الطالب المميزين‪.‬‬

‫ك��ات��ب��ة م���ا "م��ل��ك��ت‬ ‫أي��م��ان��ك��م" م��دي��ن��ة‬ ‫لجامعة دمشق!‬ ‫أكد وزير اإلعالم السوري محسن بالل‬ ‫أن الكاتبة الدرامية هالة دياب "ابنة‬ ‫سورية ومرحب بها في دمشق بأي‬ ‫وقت"‪ ،‬ونفى خالل الحفل الذي أقامته‬ ‫الوزارة منذ أيام لتكريم الدراما السورية في عام ‪ 2011‬ما تداولته مواقع‬ ‫إلكترونية عن كون دياب ممنوعة من دخول سورية‪.‬‬ ‫أوضح د‪ .‬بالل أن دياب "في رقبتها دين على جامعة دمشق لكونها قد‬ ‫أوفدت على حسابها إلى لندن للحصول على درجة الدكتوراه‪ ،‬حيث لم‬ ‫ترجع ولم تسدد ما يترتب عليها من أموال في حال اختارت عدم العودة‬ ‫إلى مالك الجامعة"‪ .‬وكشف الوزير كذلك أنه اتفق مع وزير المالية على‬ ‫تقسيط ما عليها من التزامات مالية ومن ثم ليس هناك ما يحول دون‬ ‫عودتها إلى وطنها‪.‬‬

‫دراسة‪ % 19 :‬من‬ ‫خريجي جامعة‬ ‫دمشق تفضل‬ ‫السفر‬ ‫أشارت دراسة أجرتها جامعة دمشق دراسة حول "رغبة الخريجين‬ ‫بالتوظيف لدى القطاع العام" إلى أن ‪ % 19‬من الخريجين يرغبون‬ ‫بالسفر والعمل في الخارج‪ ،‬و‪ % 12‬منهم ال يرغبون بالتوظيف وإنما‬ ‫تأسيس عمل خاص بهم‪ ،‬فيما ذهبت نسبة ‪ % 30‬من الخريجين‬ ‫إلى متابعة دراستهم لتحسين فرصهم بسوق العمل‪.‬‬ ‫رئيس جامعة دمشق د‪ .‬وائل ع َّلق على الدراسة بالقول إن "السبب‬ ‫المباشر خلف توجه الطالب للسفر يكمن برغبتهم للتعرض‬ ‫لخبرات خارجية أو دوافع مادية"‪.‬‬ ‫د‪ .‬معال لفت إلى أن جامعة دمشق "تبذل جهدًا كبيرًا لردم الهوة‬ ‫بين خريجي الجامعة وسوق العمل من خالل افتتاح مركز توجيه‬ ‫مهني للطالب‪ ،‬إضافة إلقامة عدة ندوات ورشات عمل لتدريب‬ ‫الخريجين على المهارت اإلضافية المطلوبة في سوق العمل"‪.‬‬

‫طالب المعلوماتية يتطوعون إللقاء‬ ‫محاضرتين في مركز التوجيه المهني‬ ‫تم تنظيم محاضرتين في مركز التوجيه المهني بدمشق متعلقتين‬ ‫بتقانة المعلومات هدفتا إلى تزويد الطالب بمجموعة من المعلومات‬ ‫المفيدة واالتجاهات الحديثة في تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت‪ ،‬وقدمت‬ ‫المحاضرات طالبات من مجموعة هاويات التقانة‪ ،‬حيث قدمت كل من‬ ‫شذى عبد الوهاب (سنة رابعة هندسة معلوماتية ‪ -‬اختصاص برمجيات)‬ ‫وغالية ريحاوي (سنة أولى هندسة معلوماتية) لمحة مفصلة عن البرمجيات‬ ‫الخبيثة‪ ،‬نشأتها‪ ،‬أنواعها وطرق الحماية منها‪ ،‬وتم التعريف خاللها على‬ ‫الفايروسات‪ ،‬الديدان‪ ،‬أحصنة طروادة وأنواع أخرى من البرمجيات الضارة‪.‬‬ ‫كما قدمت المهندسة ريم حورية (خريجة هندسة معلوماتية‪ -‬اختصاص‬ ‫نظم وشبكات حاسوبية) لمحة مفصلة عن الفروق بين أنواع االتصاالت‬ ‫(‪ )dial up, DSL, GPRS, ISDN, 3G, WiFi, GPS‬حيث تم استعراض‬ ‫متطلبات ومزايا كل نمط من األنواع المذكورة‪ ،‬وتم تقديم توصيات الختيار‬ ‫الحل األنسب ليلبي االحتياجات المطلوبة‪.‬‬ ‫الطالب الحضور أعربوا عن تقديرهم للمعلومات العملية واقترحوا عرض‬ ‫المعلومات على شرائح الطالب في السنوات األولى في الكليات التطبيقية‪،‬‬ ‫وذلك ألهمية امتالك الطالب المعرفة الكافية للتعامل مع الحاسوب‬ ‫واتخاذ االحتياطات الكافية لمواجهة المخاطر التي يمكن مواجهتها لدى‬ ‫استخدامه‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪5‬‬


‫أخبار‬

‫جامعة دمشـق‬ ‫تطلق منظومة‬ ‫قواعد بيانـــات‬ ‫خاصة بالبحـــث‬ ‫العلمـــــــــــــي‬

‫أطلقت جامعة دمشق منظومة قواعد‬ ‫بيانات خاصة بالبحث العلمي في الجامعة‬ ‫تو ِّثق المعلومات المتعلقة بأبحاث أعضاء‬ ‫الهيئة التعليمية وطالب الدراسات‬ ‫العليا ومنشوراتهم ومساهماتهم‬ ‫في المؤتمرات العلمية‪ ،‬وبراءات االختراع‬ ‫المسجلة ألعضاء الهيئة التعليمية‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى المعلومات الخاصة بالباحثين من‬ ‫الجامعات والمراكز البحثية األخرى‪.‬‬ ‫المنظومة التي يمكن االستفادة من‬ ‫محتوياتها من خالل الموقع اإللكتروني‬ ‫لمديرية البحث العلمي بالجامعة تهدف‬ ‫إلى تطوير البحث العلمي من خالل توفير‬ ‫البنية التحتية الالزمة ودعم الباحثين‬ ‫وتذليل العقبات التي تعوق عملهم البحثي والتركيز على نوعية األبحاث وسويتها لربطها‬ ‫بحاجات المجتمع ومتطلبات التنمية وتوفير أفضل السبل للباحثين لتوثيق نتائجهم البحثية‬ ‫عبر النشر العلمي أو المساهمة في المؤتمرات العلمية الدولية وتسجيل براءات االختراع‬ ‫وتوفير فرص الحصول على جوائز علمية‪.‬‬ ‫الدكتور راكان رزوق نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي قال "إن إطالق المنظومة‬ ‫يهدف إلى تغطية نشاطات البحث العلمي بالجامعة التي تضم معلومات عن الباحثين‬ ‫وأساتذة الجامعة وطالب الدراسات العليا والمخابر المتوفرة بالجامعة وإمكانيات ومحتوى‬ ‫المخابر إضافة إلى البحوث القائمة بالجامعة"‪.‬‬ ‫وأوضح نائب رئيس الجامعة أن "المنظومة تعمل على توثيق ومتابعة مشاريع البحث‬ ‫العلمي وإطالع الجهات المستفيدة على النشاطات التي تقوم بها الجامعة في هذا المجال‬ ‫وتشجيعهم للمساهمة في طرح مشاريع بحث متقدمة تخدم التنمية في سورية"‪.‬‬

‫تعديـــــل‬ ‫قانـــــــون‬ ‫البعثـــات‬ ‫العلميـــة‬ ‫أقرت اللجنة العليا للبعثات العلمية خالل اجتماع‬ ‫استثنائي لها تعديل بعض مواد قانون البعثات‪،‬‬ ‫وال سيما المتعلق منها بإحداث لجان تنفيذية‬ ‫للبعثات العلمية في الجامعات مهمتها متابعة‬ ‫قضايا الموفدين‪ ،‬وذلك سعيًا لتخفيف الدورة‬ ‫المستندية للمعيدين والعمل على تسريع وتيرة‬ ‫العمل‪.‬‏‬ ‫كما حددت اللجنة مطلع آذار المقبل موعدًا إلعالن‬ ‫البعثات القادم‪ ،‬مع تأكيد ضرورة االلتزام بفترة‬ ‫اإليفاد وحصول الموفد على االختصاص المطلوب‬ ‫ضمن الفترة الزمنية المحددة بقرار اإليفاد‪.‬‬

‫الجمعية المعلوماتية تنظم أسبوع االتصاالت والتقانة ‪MENA ICT 2011‬‬ ‫تنظم الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية والمنظمة‬ ‫العربية للمعلوماتية واالتصاالت (إجمع)‪ ،‬أسبوع االتصاالت‬ ‫والتقانة ‪ MENA ICT 2011‬الثالث في الفترة ما بين ‪25‬‬ ‫و‪ 29‬آذار القادم‪ ،‬وذلك بالتزامن مع معرض شام ‪2011‬‬ ‫لتكنولوجيا المعلومات واالتصاالت‪.‬‬ ‫رئيس الجمعية الدكتور راكان رزوق أكد أن هذا الحدث‬ ‫الذي سيقام في قصر األمويين للمؤتمرات في دمشق‬ ‫هو "األبرز في قطاع تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت‬ ‫في العالم العربي‪ ،‬حيث ستستضيف الجمعية العلمية‬ ‫السورية للمعلوماتية دورته الثالثة لكونه منبرًا سنويًا‬ ‫الفعالة‬ ‫يجمع كافة المهتمين من الشركات والشخصيات َّ‬ ‫والخبيرة في مجاالت االتصاالت والتقانة في العالم"‪.‬‬ ‫ذلك فيما كشف الدكتور غسان فلوح عضو مجلس‬ ‫إدارة الجمعية عن "مشاركة نحو خمسمئة خبير من‬ ‫خارج سورية في أسبوع االتصاالت والتقانة ‪MENA ICT‬‬ ‫‪ 2011‬بينهم مئتا مشارك من كل من األمريكيتين وأوروبا‬

‫وآسيا وإفريقيا‪ ،‬باإلضافة لمشاركة واسعة من متخذي‬ ‫القرار المعلوماتي الحكومي واالقتصادي من الوطن‬ ‫العربي"‪.‬‬ ‫يشار إلى أن الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية‬ ‫تعمل على إدخال تقانة المعلومات واالتصاالت إلى‬ ‫مختلف القطاعات االقتصادية في سورية‪ ،‬كما تهدف‬ ‫إلى نشر الثقافة المعلوماتية عن طريق تنظيم‬ ‫مؤتمرات وندوات ومحاضرات ومعارض إضافة إلى إنتاج‬ ‫برامج تلفزيونية وإصدار منشورات في مجال تقانة‬ ‫المعلومات‪ ،‬كما تعمل على االرتقاء بقطاع المعلوماتية‬ ‫والقطاعات المرتبطة به في سورية‪ ،‬وذلك من النواحي‬ ‫العلمية والتقنية والثقافية والمهنية‪ ،‬وصوالً إلى مجتمع‬ ‫المعرفة الرقمي‪ .‬كما يشار إلى أن (إجمع) هي منظمة غير‬ ‫حكومية ال تتوخى الربح مقرها بيروت وتتكون من نحو ‪15‬‬ ‫جمعية من األعضاء موزعة على منطقة الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا‪.‬‬

‫السوري مصطفى اآلغا أفضل مقدم برنامج رياضي‬ ‫نال د‪ .‬مصطفى األغا مدير البرامج الرياضية في ‪ mbc‬جائزة التميز والحضارة لعامي ‪2011 – 2010‬م لـ "دوره الريادي والمهم‬ ‫في إنجاح برنامج صدى المالعب‪ ،‬وكأفضل مقدم برامج رياضية بأسلوبه المتميز‪ ،‬وأيضا تميز كافة أفراد فريق البرنامج‬ ‫والروح العالية من العطاء والهمة إلنجاح البرنامج" على ما أعلنته موسوعة التميز والحضارة التي تتخذ من باريس مقرًا‬ ‫لها والممثلة في أكثر من ‪ 71‬بلدًا في العالم‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪7‬‬


‫أخبار‬

‫شبكة "اآلغا خان" تحتفل بالمتطوعين في سورية‬ ‫طالب الدراسات العليا بكلية االقتصاد يلتقون بالمدير العام لهيئة االستثمار السورية‬ ‫استضافت هيئة االستثمار السورية لقاء مفتوحا بين طالب الدراسات العليا‬ ‫في كلية االقتصاد بجامعة دمشق والدكتور أحمد عبد العزيز المدير العام‬ ‫للهيئة حيث جرى استعراض عددا من القضايا منها آلية عمل الهيئة وأهداف‬ ‫الخارطة االستثمارية والتجربة المصرفية في سورية وشركات التطوير العقاري‪.‬‬ ‫وشدد الدكتور عبد العزيز على "أهمية اللقاء الذي يغني معارف الطالب من خالل‬ ‫ربط الدراسة النظرية بما هو عملي على أرض الواقع‪ ،‬ويفيد في االطالع على تجربة‬ ‫االستثمار في سورية وانعكاساتها‪ ،‬وربط الجامعة بالمجتمع"‪ ،‬موضحًا "أهمية نشر ثقافة‬ ‫االستثمار في المجتمع عن طريق الباحثين والدارسين والمهتمين والترويج لالستثمار"‪.‬‬ ‫من جانبهم أثرى الطالب اللقاء من خالل طرحهم لعدد من المسائل‪ ،‬حيث تساءل الطالب كنان‬ ‫زهر الدين عن مدى جدوى اإلعفاءات الضريبية‪ ،‬فيما تساءل زميله رياض غرة عن دور هيئة االستثمار المستقبلي في حل أزمة السكن في سورية‪،‬‬ ‫فيما طرح الطالب يمان زرزور قضية لجوء بعض المستثمرين إلى بيع األرض التي يتم تخصيصهم بها إلقامة مشروعاتهم االستثمارية عليها‪.‬‬ ‫الدكتور عبد العزيز أجاب على استفسارات الطالب‪ ،‬مبديا إعجابه بمستواهم العلمي ومتابعاتهم االقتصادية‪ ،‬ولفت إلى أن الهيئة "تعتبر‬ ‫مصدر معلومات كبيرًا في مجال االستثمار واإلحصاء وتقدم تقارير اقتصادية عن حالة االستثمار في سورية يستطيع الطالب االستفادة‬ ‫منها في دراستهم وبحوثهم"‪ ،‬معربا عن أمله في أن "ال ينحصر هذا النوع من اللقاءات مع طالب كلية االقتصاد‪ ،‬بل أن يشمل جميع‬ ‫الكليات وبخاصة الحقوق والهندسة بفروعها المتعددة"‪.‬‏‏‬

‫إطالق برامج الشراكة بين قطاع‬ ‫التعليم العالي وعالم األعمال‬

‫رس��ال��ة ماجستير ح��ول ع��ل��وم الفلك‬ ‫والفضاء هي األولى من نوعها في سورية‬

‫أطلقت وزارة التعليم العالي برامج‬ ‫"الشراكة بين قطاع التعليم العالي‬ ‫وعالم األعمال"‪ ،‬وذلك خالل ندوة حضرها‬ ‫وزير التعليم العالي الدكتور غياث بركات وسفير االتحاد األوروبي في سورية‬ ‫فاسيليس بونتو سوكلو إلى جانب عدد كبير من ممثلي قطاعي التعليم‬ ‫العالي وسوق العمل بمؤسساته العامة والخاصة‪.‬‏‬ ‫الندوة أوصت في ختامها بوضع اآلليات المناسبة لتجسيد التواصل بين أصحاب‬ ‫العمل والكليات‪ ،‬ودعوة أصحاب العمل لحضور مجالس الكليات والجامعات‬ ‫والمعاهد لطرح مواضيع تتعلق بالتدريب والبحث العلمي والدراسات العليا‪،‬‬ ‫والطلب إلى الجامعات والمعاهد موافاة وزارة التعليم العالي بتقرير سنوي خاص‬ ‫ومفصل لفعاليات الشراكة بين الجامعات وقطاع األعمال‪.‬‬ ‫معاون وزير التعليم العالي د‪ .‬نجيب عبد الواحد صرح خالل الندوة بأن "قصص‬ ‫النجاح التي تحققت في مجال ربط التعليم بسوق العمل والفورات المؤقتة لم‬ ‫تكتسب صفة االستدامة ولم تمأسس ألنها لم تجد آليات متابعة"‪ ،‬وأضاف أن‬ ‫"اإلقالع بالتدريس بمبادىء ريادة األعمال سيصبح متطلبًا إجباريًا بقرار من مجلس‬ ‫التعليم العالي لتحول ذهنية الطالب من معتمد على الوظيفة الحكومية إلى‬ ‫خالق لفرص عمل‪ ،‬والعمل على إنشاء حاضنات ضمن الجامعات بالتنسيق مع‬ ‫المنطقة الصناعية بعدرا وحاضنات داخل الحرم الجامعي"‪.‬‬

‫ألول مرة في الجامعات السورية‪،‬‬ ‫ج��رت مناقشة رس��ال��ة ماجستير‬ ‫تتعلق بعلوم ال��ف��ض��اء والفلك‬ ‫وتناولت "اإلص���دارات العشوائية‬ ‫ألش����ع����ة ال����ل����ي����زر ع���ل���ى س��ط��ح‬ ‫ال����ن����ج����وم"‪ ،‬وه�����ي م���ق���دم���ة م��ن‬ ‫ال����ط����ال����ب ال���م���ه���ن���دس م��ح��م��د‬ ‫العصيري رئ��ي��س جمعية ه��واة‬ ‫ال��ف��ل��ك ال���س���وري���ة‪ ،‬ون����ال عليها‬ ‫معدل ‪ %87‬وه��ي ت��ع��ادل درج��ة االم��ت��ي��از‪ ،‬وج��رت مناقشة‬ ‫الرسالة في المعهد العالي لعلوم الليزر في كلية الهندسة‬ ‫الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق‪.‬‬ ‫الطالب العصيري ق��ال ب��أن "م��وض��وع الرسالة يطرح للمرة‬ ‫األول��ى في سورية حيث ال تتوفر في األس��اس كلية خاصة‬ ‫لعلوم الفلك والفضاء والتي أصبحت من العلوم المهمة‬ ‫في العالم‪ ،‬بل تقترب من مرحلة العلوم الكالسيكية نظرًا‬ ‫لالنتشار الواسع لتطبيقاتها في الحياة العصرية"‪.‬‬ ‫العصيري أض��اف أن الرسالة ج��اءت "نتيجة جهود ومتابعة‬ ‫لعدة سنوات شملت ات��ص��االت مع أح��د مراكز األب��ح��اث في‬ ‫اليابان عن طريق الدكتور الكسندر العادلي العامل في‬ ‫مرصد ميغا ستار الياباني‪ ،‬وهو أحد األعضاء المؤسسين‬ ‫لجمعية هواة الفلك السورية‪ ،‬حيث ساعدني في الحصول‬ ‫على مخططات تحليلية عن أطياف النجوم"‪.‬‬ ‫يشار إلى أن محمد العصيري من مواليد دمشق عام ‪،1980‬‬ ‫تخرج في كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية في‬ ‫جامعة دمشق باختصاص إلكترون عام ‪ ،2003‬وإضافة إلى‬ ‫ت��رؤس��ه لجمعية الفلك ال��س��وري��ة‪ ،‬ه��و عضو مؤسس في‬ ‫االتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك منذ عام ‪ ،2000‬وهو أول‬ ‫أمين للقبة الفلكية في سورية‪ ،‬وله عدة مقاالت ومحاضرات‬ ‫وأوراق عمل نشرت في دوريات عربية وعالمية في مجال علم‬ ‫الفضاء والفلك‪.‬‬

‫شركة ‪ MTN‬سورية ترعى احتفالية صدى‬ ‫الموسيقية السنوية للموسيقى العربية‬ ‫ترعى شركة ‪ MTN‬سورية مع بداية العام الجديد ‪،2011‬‬ ‫رسميًا احتفالية صدى الموسيقية السنوية للموسيقى‬ ‫العربية والتي تحييها الفرقة الوطنية السورية العربية‬ ‫بقيادة األستاذ عصام رافع‪ ،‬وتنظمها سنويًا جمعية صدى الثقافية بهدف تطوير‬ ‫الحياة الموسيقية ودعم فرق الموسيقى الجادة في سورية‪ .‬وسيقام الحفل‬ ‫الموسيقي على مسرح األوبرا في دار األسد للثقافة والفنون بتاريخ ‪ 13‬كانون‬ ‫الثاني ‪.2011‬‬ ‫‪8‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫احتفلت شبكة اآلغا خان للتنمية بتوزيع‬ ‫الشهادات على مجموعة من المتطوعين‬ ‫والمتطوعات والموظفين والموظفات في‬ ‫الشبكة‪ ،‬وذلك بعد مشاركتهم في دورة‬ ‫تدريبية مكثفة استمرت لمدة ثالثة أيام حملت‬ ‫اسم "برنامج تمكين المتطوعين التحفيزي‬ ‫‪ "MOVE‬حول العمل التطوعي‪ ،‬وأساليب‬ ‫تمكين المتطوعين‪ ،‬والتي تمت بإشراف‬ ‫"العائلة الدولية لخدمة المجتمع ‪ ،"FICS‬وذلك‬ ‫في مقر شبكة اآلغا خان للتنمية في دمشق‪.‬‬ ‫ونقل بيان صحفي عن الممثل المقيم لشبكة‬ ‫اآلغا خان للتنمية في سورية محمد مفضي سيفو إشارته خالل حفل توزيع‬ ‫الشهادات إلى أهمية العمل التطوعي ومساهمة أبناء المجتمع المحلي في‬ ‫عملية التنمية من خالل وضع كفاءاتهم ومقدراتهم في خدمة المجتمع‪،‬‬ ‫كما أكد حرص شبكة اآلغا خان للتنمية بمختلف مؤسساتها على تشجيع‬ ‫العمل التطوعي وتطوير مقدرات موظفيها ومتطوعيها على حد سواء‬ ‫بغية االرتقاء بأدائهم‪.‬‬ ‫ذلك فيما يصف حافظ الحاج حسين‪ ،‬وهو أحد المتدربين من شبكة اآلغا‬ ‫خان الدورة التدريبية بأنها "مفيدة من ناحية األسلوب التفاعلي المعتمد‬

‫الذي يضيف لنا كموظفين أساليب وخبرات جديدة وأدوات تحفيزية تساعدنا‬ ‫في عملنا مع المتطوعين"‪ .‬فيما تقول آالء الطير‪ ،‬وهي متطوعة في شبكة‬ ‫اآلغا خان للتنمية "كانت الدورة تجربة ق ّيمة أمدتني بمهارات جديدة‪ ،‬وعززت‬ ‫لدي أهمية العمل التطوعي وقدرة الفرد على إحداث التغيير‪ ،‬كما عرفتني‬ ‫على الكثير من األفراد اآلخرين‪ ،‬وعزز التدريب مفاهيم روح الفريق‪ ،‬والتواصل‬ ‫اإليجابي‪ ،‬وأهمية احترام الثقافات المختلفة للمجتمعات المستهدفة‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى التأكيد على أهمية وضع األهداف بطريقة صحيحة تنسجم مع احتياجات‬ ‫كل من المؤسسات والمتطوعين والمجتمع المحلي"‪.‬‬ ‫يذكر أن هذا التدريب يأتي ضمن سياق عمل شبكة اآلغا خان للتنمية لتعزيز‬ ‫التشبيك والتشارك مع المجتمع المحلي‪ ،‬كونه ينسجم مع استراتيجيات‬ ‫الشبكة في استقطاب وتمكين متطوعي المجتمع المحلي من أداء دورهم‬ ‫في عملية التنمية‪ ،‬كما يأتي ضمن مبادرات "العائلة الدولية لخدمة المجتمع"‬ ‫الهادفة إلى تمكين ومساعدة المنظمات والمتطوعين على إحداث تغيير‬ ‫إيجابي في المجتمع من خالل اقتراح وتنفيذ مشروعات ومبادرات للتنمية‬ ‫المجتمعية برعاية شركة توتال للنفط ومنظمة بسمة‪ .‬ويشار إلى أن "العائلة‬ ‫الدولية لخدمة المجتمع" ‪ FICS‬هي منظمة إنسانية غير هادفة للربح‪ ،‬تعمل‬ ‫في منطقة الشرق األوسط‪ ،‬من خالل موظفيها ومتطوعيها ومدربيها‬ ‫المنتمين لجنسيات متعددة‪ ،‬على خدمة المجتمعات المحلية آخذة بعين‬ ‫االعتبار التنوع الثقافي واالجتماعي لهذه المجتمعات‪.‬‬

‫دورات لغة في المعهد الهولندي بدمشق‬ ‫أعلن المعهد الهولندي للدراسات األكاديمية بدمشق (‪ )NIASD‬عن أنه سيقيم بصورة منتظمة دورات لتعليم‬ ‫المبادئ األساسية للغة الهولندية‪.‬‬ ‫وطلب المعهد في بيان له من الراغبين بااللتحاق بهذه الدورات االتصال أو زيارة موقعه على اإلنترنت‪ ،‬مبينا أن‬ ‫الدورة القادمة ستكون في الفترة من ‪ 16‬كانون الثاني وحتى ‪ 24‬آذار ‪.2011‬‬

‫سيريتــل تشــــارك طالب الهندســـــة‬ ‫المدنــــية في دمشق فرحــــة التخـــرج‬ ‫بمشاركة‬ ‫تم‬ ‫سيريتل‬ ‫االحتفال مؤخرًا‬ ‫بتخريج دفعة‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫طالب الهندسة‬ ‫المدنية‬ ‫لعام ‪ 2010‬في‬ ‫جامعة دمشق‬ ‫وتكريم المتفوقين منهم‪ .‬وألقى رئيس جامعة دمشق‬ ‫الدكتور وائل معال كلمة هنأ فيها الخريجين الجدد‬ ‫وحثهم على المتابعة الدؤوبة في درب العمل الجاد‬ ‫سعيًا لتحقيق أحالمهم وطموحاتهم وإعالء شأن بلدهم‪.‬‬ ‫ذلك فيما أكد ممثلو سيريتل أن مشاركة الشركة التي‬ ‫تمثلت في توزيع شرائح الجيل الثالث سيرف باإلضافة‬ ‫إلى المودم الخاص بها تأتي في إطار إستراتيجيتها‬ ‫الرامية إلى دعم وتشجيع الشباب السوري الذي يمثل‬ ‫أمل سورية ومستقبلها المشرق‪ ,‬حيث إن سيريتل‬ ‫لطالما أظهرت اهتمامها بهذه الفئة ووقفت إلى جانبها‬ ‫وحثتها على التطلع دائمًا إلى المزيد من النجاحات‪.‬‬

‫عازفان سوريان يفوزان‬ ‫بجائزة التانيت الفضي‬ ‫لعزف العود في مهرجان‬ ‫ق���رط���اج ال��م��وس��ي��ق��ي‬ ‫ف��از العازفان السوريان كنان األدن��اوي‬ ‫وم���ه���ن���د ن���ص���ر ب����ج����ائ����زة "ال���ت���ان���ي���ت‬ ‫ال��ف��ض��ي" لمسابقة ال��ع��زف المنفرد‬ ‫ع��ل��ى ال��ع��ود ف��ي خ��ت��ام أي����ام ق��رط��اج‬ ‫ال��م��وس��ي��ق��ي��ة ال��م��ق��ام��ة ف���ي ت��ون��س‪،‬‬ ‫ك��م��ا ن���اال ج��ائ��زة قيمتها س��ب��ع��ة آالف‬ ‫دي��ن��ار ت��ون��س��ي اقتسماها مناصفة‪.‬‬ ‫وت��رش��ح ل��ه��ذه المسابقة المخصصة‬ ‫للفنانين ال��ش��ب��اب ال��ذي��ن ال ي��ت��ج��اوز‬ ‫ع����م����ر ال������واح������د م���ن���ه���م ‪ 35‬س��ن��ة‬ ‫‪ 29‬ع�����ازف�����ًا م�����ن ال�����وط�����ن ال���ع���رب���ي‬ ‫ت����م ق����ب����ول ت���س���ع���ة م���ن���ه���م ف��ق��ط‪.‬‬ ‫ه��ذا وشملت المشاركة السورية في ه��ذه ال���دورة إضافة إل��ى مسابقة‬ ‫العزف المنفرد على العود تقديم عرض موسيقي وغنائي متميز للفنان‬ ‫حمام خيري وفرقته وعرض موسيقي آخر للعازف سبسبي باالشتراك مع‬ ‫العازف التركي بيتماز ومشاركة متميزة أيضًا للفنان شادي عبد الكريم‬ ‫في العرض ال��ذي حمل عنوان مطربون ع��رب يغنون للطفي بوشناق‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪9‬‬


‫جامعات‬

‫ب���ع���ض خ��ري��ج��ي‬ ‫الجامعات الخاصة‬

‫عبد الرحمن عبد المجيد كيتوع‬ ‫تخرج في كلية الهندسة في جامعة المأمون‪ ،‬قسم نظم الحاسوب‬ ‫سنة التخرج ‪2009 :‬‬ ‫المعدل‪ 88 :‬بالمئة‬ ‫الترتيب‪ :‬األول على القسم‬ ‫الوظيفة الحالية‪ :‬مدرس عملي في قسم نظم الحاسوب‪.‬‬

‫ك����ان����وا ط�لاب��ًا‬

‫متفوقين وأصبحوا‬

‫موظفين‬ ‫أكــــفــــاء‬

‫أدرس حاليًا لنيل شهادة الماجستير من جامعة حلب وأنا حاليًا في السنة الثانية‪.‬‬ ‫إن الجامعة كانت المعين األكبر للتفوق والتميز فيما الطالب هو األرض الخصبة لذلك‪ ،‬وعليه أتمنى‬ ‫من زمالئي أن يكونوا كذلك‪.‬‬

‫جامعة المأمون‬ ‫محمد صبحي عطار‬ ‫تخرج في كلية الهندسة والتكنولوجيا‬ ‫عام التخرج‪2007 :‬‬ ‫المعدل‪75.5 :‬‬ ‫الوظيفية الحالية في الجامعة‪ :‬معيد‬ ‫أسعى إلى إكمال مسيرتي التعليمية‪ ،‬أنا حاليًا في السنة الثانية من ماجستير علوم الويب األكاديمي بالجامعة االفتراضية السورية‪ ،‬وأطمح‬ ‫إلى الحصول على شهادة الدكتوراه في اختصاصي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فاش�ل�ا‪ ،‬وكلم���ا أصريت على النجاح‬ ‫أق���ول إلى زمالئي في الجامعة‪ :‬ليس هناك وجود لكلمة فش���ل‪ ،‬إنما االعتقاد بالفش���ل هو ما يجعل اإلنس���ان‬ ‫وتحقيق أهدافك كلما كنت المعًا وبارزًا في المجتمع‪.‬‬ ‫جامعة القلمون‬ ‫أحمد عبد الناصر دياب‬ ‫كلية العالقات الدولية و الدبلوماسية‬ ‫عام التخرج‪2009 :‬‬ ‫المعدل التراكمي‪2.79 :‬‬ ‫العمل الحالي‪ :‬مدير األنشطة والعالقات العامة في الجامعة‪.‬‬ ‫أن���ا أح���ب عملي جدًا لعدة أس���باب‪ ،‬أوال إنها الجامع���ة التي تربيت فيها والتي أحب الحياة فيها جدًا حيث أنني عش���ت فيها لخمس س���نوات‪،‬‬ ‫وكنت من الذين س���اعدوا في تأس���يس قسم األنشطة في الجامعة حيث أنني أسس���ت النادي الموسيقي وأقمت عدت أمسيات موسيقية في‬ ‫المرك���ز الثقاف���ي بمدينة ديرعطية وش���اركت بجميع النش���اطات كعازف على آلة الغيتار مثل حفالت التخرج واألمس���يات الموس���يقية والش���عرية‬ ‫وغيرها‪ ،‬كما كنت العبًا أساسيًا في منتخب الجامعة لكرة السلة الذي فاز على كل منتخبات الجامعات الخاصة في سوريا عام ‪ ،2007‬واآلن بعد أن‬ ‫تخرجت منحتني الجامعة الثقة ألكون مس���ؤوالً عن األنش���طة الطالبية جميعها ألقدم المساعدة للطالب مثل ما كان المدراء السابقين يقدمون‬ ‫لنا المساعدة عندما كنا طالبًا‪ ،‬وهذا ما أتمناه‪ :‬أن أساعد في إنجاح و تطوير أي نشاط يرفع اسم الجامعة التي تربيت فيها‪.‬‬ ‫أنصح زمالئي بالسعي الدائم لبذل أقصى جهد لرفع اسم جامعتهم عاليًا‪ ،‬ألنه بالنهاية هذه الجامعة التي سيتخرجون منها والتي كل ما كان‬ ‫اس���مها قويًا كل ما كان ذلك في مصلحتهم‪ ،‬حيث أن اس���م الجامعة يس���اعد كثيرا في توفير فرص العمل والسمعة الجيدة‪ ،‬لذلك على زمالئي‬ ‫الطالب العمل على تأسيس هذه السمعة بكل ما يستطيعون‪ :‬علميًا وثقافيًا وأخالقيا وفنيًا وغير ذلك‪.‬‬

‫الجامعة العربية الدولية‬ ‫وسيم ياسين الصباغ‬ ‫درست في كلية الهندسة المعلوماتية فرع هندسة الحاسوب واالتصاالت تخصص اتصاالت‪.‬‬ ‫تاريخ التخرج‪2010 :‬‬ ‫المعدل ‪ 3.45:‬من ‪ 4‬درجة جيد جدًا (الترتيب‪ :‬الثاني ضمن االختصاص)‬ ‫الوظيفة الحالية‪ :‬مدرس في كلية الهندسة المعلوماتية‬ ‫إن ش���اء اهلل أريد أن أكمل مس���يرتي األكاديمية بأخذ درجة الماجس���تير والدكتوراه ولكن ليس في الوقت الحالي‪ ،‬اآلن أعمل بالجامعة وأبحث‬ ‫عن عمل ضمن شركة تعمل في مجال دراستي واختصاصي ألتمكن من اكتساب خبرة عملية في مجال العمل باإلضافة للخبرة األكاديمية ضمن‬ ‫الجامعة‪.‬‬ ‫أقول لزمالئي الطالب إن االجتهاد والتفوق ال يأتي إال بعد تصميم وإرادة‪ ،‬والتفوق اليكون فقط في الدراسة وحسب بل في جميع مجاالت الحياة‪،‬‬ ‫وأق���ول له���م أن يضعوا خطة وهدف ضمن وجودهم بالجامعة وبعد تخرجهم منها‪ ،‬وأن يس���تفيدوا من وقتهم خالل وجودهم ضمن الجامعة‬ ‫بزيادة خبرتهم العملية إضافة إلى تحصيلهم العلمي عن طريق التدريب العملي ضمن الش���ركات خالل فترة الصيف أو القيام بمش���اريع عملية‬ ‫مرتبطة بمجال دراستهم ليتمكنوا من دخول سوق العمل بعد تخرجهم ويكونوا من المتميزين‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪11‬‬


‫جامعات‬

‫ع��ل��ى أب����واب االم��ت��ح��ان‬ ‫ال��ت��ف��وق ه���و م��ع��ادل��ة‬ ‫االج����ت����ه����اد وال����راح����ة‬ ‫ال��ن��ف��س��ي��ة‪ ..‬وال��ت��ف��اؤل‬ ‫صهيب غازي‬

‫عاد ًة ما يتعرض الطالب في حياتهم الدراس���ية لضغوط عصبية ونفسية‪،‬‬ ‫يولِّده���ا مجيئ االمتحانات على نح���و وكأنه "مفاجئ"‪ ،‬فيدفعهم ذلك إلى‬ ‫اس���تغالل األيام الس���ابقة لالمتحان بش���كل كامل‪ ،‬وذل���ك دون تفريق بين‬ ‫مجته���د من أول العام أو من آخره‪ ،‬فالكل في هذه الس���اعات يغدو طالبًا‬ ‫ّ‬ ‫وتشكل صدمة غريبة للكثيرين‪ .‬ما‬ ‫مجتهدًا‪ ،‬لتخرج نتائج هذه االمتحانات‬ ‫س���بب هذه الصدمة وأين هو موقع الخلل‪ ،‬وكيف نستغل األوقات األخيرة‬ ‫قبل الدخول إلى قاعة االمتحان على أحسن وجه؟‪.‬‬

‫جيلن���ا التق���ت بالمحلل���ة النفس���ية مرس��لينا‬ ‫ش��عبان حس��ن لتش���رح العوام���ل المؤث���رة في‬

‫ال نـدرس إال‬ ‫في الوقت‬

‫ولتفسر الغموض الناتج عن عدم تحصيل‬ ‫التفوق‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫نتيج���ة مكافئ���ة للجه���د المب���ذول‪ ،‬أو العك���س‬ ‫فتقول "لدينا عوامل أساس���ية تساعد على النجاح‬ ‫بدرج���ة االمتياز يعرفها أغلب الناس‪ :‬هي الدراس���ة‬ ‫المنظمة من بداية العام‪ ،‬وأسميها السيطرة على‬ ‫المنه���اج من���ذ البداية‪ ،‬ومن يتمكن م���ن ذلك ويس���تطع مراقبة أي تقدم‬ ‫يق���وم ب���ه المدرس‪ ،‬ف���ذاك طالب س���يكتب له التف���وق ال محالة‪ ،‬أم���ا الحالة‬ ‫التي نناقش���ها ب���أن لدينا طالبًا بدأ يتع َّرف على المادة منذ بداية أس���ابيع‬ ‫االنقط���اع‪ ،‬فنق���ول له أن هناك عوامل تس���اعده على النج���اح هي أن يقوم‬ ‫بقراءة أولية لكل المادة‪ ،‬ثم أن يركز على المهم في القراءة الثانية‪ ،‬وال بد‬ ‫ل���ه ولنا في ه���ذه الحاالت أن نهدئ من روعه ليس���تطيع التركيز‪ ،‬فالتركيز‬ ‫هو العامل األهم في الدراس���ة‪ ،‬وأن يجد لنفس���ه وقتًا كي يفهم الفقرات‬ ‫الصعبة وهكذا‪.‬‬

‫"العصيب"‬

‫وتتحدث د‪.‬مرس���لينا حس���ن عن "عملي���ة اصطفائية" يق���وم بها الدماغ‬ ‫أثن���اء المرور الس���ريع على المواد‪ ،‬فهو بالالوعي ينتقي ما يرس���خ فيه من‬ ‫أش���ياء ممي���زة أو هام���ة‪ ،‬أو تثير فضول���ه أو تبع���ًا لعوامل أخ���رى‪ ،‬لذا على‬ ‫الطالب أن يستفيد من هذه العبارات والجمل في ربطها بالفقرات الهامة‪،‬‬ ‫وه���ذا م���ا يتح���دث عنه طال���ب من "جيلن���ا" هو "س���عيد دكاك" م���ن كلية‬ ‫اإلعالم‪ ،‬فهو يدرس في الش���هر األخير قبيل االمتحانات كما يقول‪ ،‬مضيفًا‬ ‫"أنا ونس���بة كبيرة جدًا من الطالب ال ندرس إال في الوقت "العصيب" ورغم‬ ‫ذلك أس���تطيع تحقيق نج���اح جيد –مع بعض اإلخفاق���ات‪ -‬ولكن أعتقد أن‬ ‫لدي مب���ررًا قويًا لذلك‪ ،‬فأنا ملتزم منذ زمن بالعمل ضمن "مقهى إنترنت"‬ ‫وق���د يضطرن���ي هذا العمل إلى الدراس���ة لي ً‬ ‫ال أحيانًا‪ ،‬فب���كل صراحة أقول‪:‬‬ ‫نظامي الدراسي يتبع لنظام عملي"‪.‬‬ ‫المحلل���ة النفس���ية مرس���لينا‬ ‫حس���ن تع ِّل���ق عل���ى م���ا قال���ه‬ ‫الطال���ب س���عيد‪ ،‬وم���ا يطرح���ه‬ ‫العديد من الشباب من تساؤالت‬ ‫حول الدراس���ة لي ً‬ ‫ال واستحس���ان‬ ‫التن���وع ف���ي الم���ادة المدروس���ة‬ ‫أو عدم���ه وم���ا إل���ى ذل���ك بالقول‬ ‫"ليس���ت هن���اك أي مش���كلة في‬ ‫الدراس���ة لي ً‬ ‫ال‪ ،‬فبعض المهن تحتاج للعمل الدائم في الليل‪ ،‬وال أعتقد أن‬ ‫االس���تيعاب يقل كما ُيش���اع بين الناس‪ ،‬بل تتوفر ف���ي الليل أجواء هادئة‬ ‫وراح���ة ق���د ال تتوفر في أي وقت آخر ل���دى العديد من الش���باب‪ ،‬وهنا أقول‬ ‫أن الوقت المناس���ب للدراس���ة يحدده الطالب نفسه‪ ،‬باالعتماد على األجواء‬ ‫‪12‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫المحيطة به‪ ،‬وعوامل ش���خصية تتعلق به وبظروفه‪ ،‬أما التنوع في المواد‬ ‫المدروس���ة فهو خيار ممتاز لدى من ال يملك وقتًا‪ ،‬فهو ّ‬ ‫يمكن الذاكرة من‬ ‫االستراحة من المادة الحفظية الجامدة إلى أخرى تحتاج لفهم واستيعاب‪،‬‬ ‫وهكذا نسد الثغرات التي قد تتعب الذاكرة في العمل المستمر‪.‬‬ ‫الطالبة أنوار العبد اهلل ترى أن العمل المس���تمر والدراسة الدؤوبة في أيام‬ ‫"الع���د التنازلي" تش���عر الطالب بقدر كبير من التع���ب واإلجهاد‪ ،‬فينبغي‬ ‫س���د ه���ذا الخلل في اتجاهي���ن‪ :‬أولهما أخ���ذ أوقات راحة متقطع���ة للراحة‬ ‫أو س���ماع ش���يئ مري���ح‪ ،‬ثانيهما غذاء مت���وازن وصحي‪ ،‬وتق���ول "أتبع خالل‬ ‫فت���رة االختبارات نظام غذائي خ���ارق فال أفطر قبل االمتحان إال تمرًا‪ ،‬لعلمي‬ ‫بأنه س���ريع الهضم وال يس���بب تلبكات أبدًا‪ ،‬أما في أيام التحضير فأش���رب‬ ‫الحلي���ب وال آكل األغذي���ة الجاه���زة أو الدس���مة‪ ،‬ب���ل أكتفي بم���ا هو خفيف‬ ‫وصحي فأعتمد على الحواضر والخضار‪ ،‬ولكني أحطم هذه االعتبارات أيام‬ ‫العطلة واالستراحة‪.‬‬ ‫ونضي���ف إلى ما قالته "أن���وار" نصيحة أخصائيي التغذي���ة الذين يتفقون‬ ‫على أن اإلكثار من السكريات بشكل عام و"الشوكوال" على وجه الخصوص‬ ‫يعيد للذاكرة حيويتها ونش���اطها‪ ،‬ويمنح الجس���م طاق���ة وحريرات يحتاج‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫الدكتورة مرسلينا تختتم حديثها مع جيلنا بالقول‬ ‫االمتحان���ات تمنحنا حالة من الجدية ينبغي أن نعيش���ها‬ ‫وأن نس���تمتع بها‪ ،‬ولكن بدافع التف���وق والنجاح وليس‬ ‫الخوف والقلق‪ ،‬فهي مناس���بة كغيره���ا لها خصوصية‪،‬‬ ‫وتحمل لنا رسائل توجيهية لتقويم سلوكنا‪ ،‬وأي تفاوت‬ ‫بي���ن الطالب ف���ي الفهم واالس���تيعاب يج���ب عليهم أن‬ ‫يأخ���ذوه على مبدأ من يبذل الجهد هو األنجح بالتأكيد‪،‬‬ ‫وذلك على مبدأ قصة األرنب والسلحفاة!‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪13‬‬


‫جامعات‬

‫مخرجـــــــات التعليـــــــم‬ ‫ومتطلبـــات سوق العمـل‬ ‫شباب يجـوب الشوارع‪...‬‬ ‫وجامعات "ال يكلــــف اللـه نفسـًاإال وسعهـا"‬ ‫خطوات على طريق طويل‬

‫جيلنا‪ -‬سماح قهوجي‬ ‫ك���ش���ف ال���م���ك���ت���ب ال����م����رك����زي ل�ل�إح���ص���اء‬ ‫ض��م��ن إح����ص����اءات م���ن���ش���ورة أن ن��ح��و ‪% 81‬‬ ‫م��ن خ��ري��ج��ي ال��ج��ام��ع��ات ال��س��وري��ة ينتظرون‬ ‫أرب���ع س��ن��وات ب��ع��د تخرجهم للحصول على‬ ‫أول وظ��ي��ف��ة ف��ي��م��ا ت��ن��خ��ف��ض ه����ذه النسبة‬ ‫إل���ى ‪ % 61‬ل��ل��ش��ب��اب ال���ذي���ن أن���ه���وا التعليم‬ ‫ال��ث��ان��وي ال��م��ه��ن��ي أو ات��ب��ع��وا ت��دري��ب��ًا مهنيًا‪.‬‬ ‫وت��ت��ف��اق��م مشكلة ال��ب��ط��ال��ة ال��ت��ي يواجهها‬ ‫ال���ش���ب���اب ف����ي س����وري����ة ب��س��ب��ب ق���ل���ة ف���رص‬ ‫العمل وس��ق��ف ال��ك��ف��اءات العالية للتوظيف‬ ‫ف���ي ال���ق���ط���اع ال���خ���اص م��ق��اب��ل ش�����روط عمل‬ ‫يعتبرها البعض مجحفة إل��ى ح��د يدفعهم‬ ‫للتوجه إل��ى القطاع ال��ع��ام ال��ذي يمتص بين‬ ‫‪ 30‬و‪ % 40‬م��ن أص���ل ‪ 250‬أل���ف خ��ري��ج سنويًا‪.‬‬

‫طالق بين النظري والعملي‬ ‫طالب الجامعة‪ ،‬وقفوا على المنحى السلبي‬ ‫لجامعتهم‪ ،‬واعتبروا أن كل علم ال يرفق بالعمل ال‬ ‫ُيجدي نفعًا لهم‪ ،‬هديل (سنة رابعة أدب فرنسي)‬ ‫تقول "ال يوجد عالقة بين الدراسة الجامعية‬ ‫والحياة العملية‪ ،‬فكل طالب هو مسؤول عن‬ ‫تطوير ذاته‪ ،‬والجامعة لتقديم االمتحان فقط‪،‬‬ ‫وال تفيد في المستقبل‪ ،‬حتى أن االمتحان أصبح‬ ‫يعتمد على الحظ‪ .‬يوافق عمر(خريج إعالم)‪،‬‬ ‫زميلته هديل قائ ً‬ ‫ال "األولوية في سوق العمل هي‬ ‫للخبرة العملية قبل الشهادة األكاديمية‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يفتقده الخريجون الجدد الذين لم يتلقوا سوى‬ ‫مواد نظرية بحتة ال تتناسب مع حاجات سوق‬ ‫العمل"‪.‬‬ ‫‪14‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫يهجس قطاع التعليم العالي في سورية ليل نهار‬ ‫لربط الخريجين بسوق العمل‪ ،‬يقول الدكتور وائل معال‬ ‫رئيس جامعة دمشق "إن تحقيق التوافق بين البرامج‬ ‫التعليمية للجامعات وسوق العمل هو الهاجس األكبر‬ ‫لكل جامعة‪ ،‬وأسوأ ما يمكن أن يصيب جامعة ما هو أن‬ ‫تكون برامجها التعليمية في واد وحاجات سوق العمل‬ ‫واد آخر‪ ،‬عند ذلك لن تتمكن هذه الجامعة من دعم‬ ‫في ٍ‬ ‫خطط التنمية‪ ،‬ولن يتمكن خريجوها من العثور على‬ ‫فرص عمل مناسبة سواء أكان ذلك في السوق المحلي‬ ‫أم اإلقليمي أم العالمي"‪.‬‬ ‫لكن هل يتوقف األمر على المناهج فقط؟‪ ،‬يضيف الدكتور معال بالقول‬ ‫"إعداد الخرجين لسوق العمل يتطلب تطوير مهارات خاصة لديهم‪ ،‬كمهارة‬ ‫التواصل والعمل ضمن فريق‪ ،‬والمهارات القيادية واللغوية والحاسوبية‪،‬‬ ‫وكذلك توجيههم نحو كيفية إيجاد فرص عمل وكيفية كتابة السيرة الذاتية‪،‬‬ ‫واالستعداد لمقابالت العمل‪ ،‬فقد افتتحنا في جامعة دمشق مركزًا للتوجيه‬ ‫المهني هدفه األساسي توفير حلقة الوصل ما بين الجامعة وسوق العمل‪.‬‬

‫لكن بالمقابل هناك صعوبات تعترض عمل الجامعات وتقف أحيانًا عائقًا في وجه‬ ‫عملية ربط مخرجات التعليم بسوق العمل‪ ،‬يقول رئيس جامعة دمشق "التحدي‬ ‫األساسي الذي يواجهنا جميعًا يكمن في اختيار الطريقة المناسبة وتوفير البنية‬ ‫المؤسساتية والتشريعية الالزمة التي تؤسس لشراكة مستدامة مع قطاع األعمال‬ ‫وبما ينعكس إيجابًا على المحتوى العلمي للبرامج التعليمية وتوفير فرص تدريبية‬ ‫مناسبة للطالب في القطاعات االقتصادية المختلفة‪ ،‬ومن ثم تسهيل عملية‬ ‫اندماجهم في سوق العمل بعد التخرج"‪.‬‬

‫تطوير الطالب لمهاراته هو الحل‬ ‫األكاديميون يطرحون فكرة أنه إذا لم يتم ربط التعليم بسوق العمل سيخسر‬ ‫المجتمع التنمية‪ ،‬والدافع األساس نحو تطوره‪ ،‬فكيف يراه العمليون؟ اختصاصي‬ ‫الموارد البشرية عماد فاضل يقول "هناك فجوة واضحة بين الدراسة الجامعية‬ ‫والتطبيق العملي‪ ،‬وأعتقد أنه يجب على الخريج نفسه أن يبذل الجهد لتطوير‬ ‫ذاته‪ ،‬لكي يستطيع مواكبة متطلبات العمل‪ ،‬وبالتالي تزداد فرص العمل أمامه‪،‬‬ ‫فالتدريس الجامعي هو قاعدة وأساس‪ ،‬أما الجزء األكبر يعود على الطالب نفسه‪،‬‬ ‫ومدى قدرته على تطوير نفسه‪ ،‬وكذلك يجب أن تكون المناهج التي تدرس بالجامعة‬ ‫قادرة على تأهيل الطلبة للعمل بحيث ال تعتمد على الجوانب النظرية فقط"‪.‬‬

‫مزيد من التدريب‬ ‫خبراء االقتصاد يرون أن‬ ‫هناك كفاءات كبيرة تخرج من‬ ‫الجامعات لكن هذه المؤهالت‬ ‫بحاجة إلى صقل‪ ،‬وهذا ال يتوفر‬ ‫دون التدريب العملي‪ ،‬فهل‬ ‫تستطيع القدرات والكفاءات‬ ‫أن تنخرط مباشرة بسوق‬ ‫العمل؟‪ ،‬الخبير االقتصادي‬ ‫واألستاذ في كلية االقتصاد‬ ‫بجامعة دمشق الدكتور‬ ‫عابد فضلية يقول "جميع‬ ‫المؤسسات التعليمية في‬ ‫سورية دون استثناء بدأت‬ ‫منذ عدة سنوات وحتى اآلن‬ ‫بتطوير مخرجاتها لتكون‬ ‫منسجمة أكثر مع احتياجات‬ ‫االقتصاد وسوق العمل‪ ،‬إال أن‬ ‫النجاح في تحقيق ذلك هو‬ ‫مسألة نسبية‪ ،‬وبكل األحوال‬ ‫مازال هناك فجوة بين الحاجة‬ ‫إلى كوادر باختصاصات محددة‬ ‫وبين الزيادة في العرض من‬ ‫اختصاصات غير مطلوبة‬ ‫بشدة‪ ،‬وتتسع الفجوة أيضًا‬ ‫ليس فقط بسبب قصور‬ ‫مخرجات العملية التعليمية‬ ‫قد يكون ذلك بسبب خلل في‬ ‫الهيكلية االقتصادية وبسبب‬ ‫تخلف بمستويات التقنية‬ ‫للعملية االنتاجية حيث وكما‬ ‫أن الكثير من العاطلين عن‬ ‫العمل هم من غير المؤهلين‪،‬‬ ‫لكن هناك أيضًا نسبة‬ ‫كبيرة من حملة الشهادات‬ ‫والكفاءات العالية هم أيضًا‬ ‫من العاطلين عن العمل"‪.‬‬

‫الشهادة وحدها ال تكفي‬ ‫شيرين قسومة مديرة الموارد البشرية في البنك العربي – سورية‪:‬‬ ‫نحن نعاني من مشكلة مواد التعليم نفسها فمواد الجامعات اليوم قديمة ال تتجدد‪ ،‬والخريجون ُّ‬ ‫هشون على أرض‬ ‫الواقع مقارنةً مع خريجي الجامعات األميركية أو اللبنانية أو األردنية أو المصرية‪ ،‬فهناك فروقات جوهرية من حيث‬ ‫اللغة والحضور‪ ،‬وكذلك بالنسبة للفروقات بين خريجي الجامعات الحكومية والخاصة‪ ،‬ومن المشاكل األساسية عند‬ ‫الخريجين الجدد أن معظهم غير مدربون على مقابلة العالم وتقديم نفسهم بشكل الئق وبشخصية قوية قيادية‪.‬‬ ‫ودائمًا ما نواجه مشكلة في موضوع العرض‪ ،‬فالخريج ليس لديه فكرة مسبقة عن كيفية كتابة سيرة ذاتية مناسبة‪،‬‬ ‫وأيضًا ال يعرف إلى أين يجب أن يتوجه بعد تخرجه‪ ،‬فالجامعات لم تُتح لهم ذلك‪ ،‬وهم ال يملكون الوعي الكافي وليس لديهم رؤية عن مستقبل حياتهم‪،‬‬ ‫فأغلبهم درسوا فرعًا معينًا بسبب العالمات وليس نتيجةً لخيارهم أو محبتهم أو شغفهم أو حلمهم‪ ،‬فهم تبرمجوا على البصم دون الفهم‪.‬‬ ‫رغم ذلك نحن ال ننسى أن هناك شبابًا استطاعوا إغالق الفجوة بمجهودهم الشخصي ووصلوا ونجحوا لكن نسبتهم قليلة ال تذكر‪ ،‬ففي عام ‪2010‬‬ ‫َّ‬ ‫وظفنا ‪ 150‬موظفًا من أصل ‪ 700‬تقدموا لفحص القبول‪ ،‬ونسبة الرضا عن عدد التوظيف كانت قليلة‪ ،‬وتقل كلما ابتعدنا عن دمشق جغرافيًا حيث‬ ‫تقل الفرص وتزداد المشاكل وتتسع الفجوة‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪15‬‬


‫أعمال‬ ‫كما بحث ويبحث محمد عن ممولين من‬ ‫"أفضل أن أجد حاضنًا قويًا‬ ‫داخل سورية‪ ،‬يقول‬ ‫َّ‬ ‫يدعمني‪ ،‬وأن يكون االتفاق معه عادالً‪ ،‬فنحن لن‬ ‫نتخلى عن فكرتنا‪ ،‬ونريد االستقالل بذاتنا"‪.‬‬ ‫جني األرباح بالنسبة لشباب "أبجد هوز" ال يتم‬ ‫عبر بيع خدمات وبرمجيات شركة أبجد هوز إلى‬ ‫المستهلكين‪ ،‬وإنما هم يطمحون في النهاية‬ ‫بأن تستحوذ شركة عالمية مثل غوغل أو‬ ‫مايكروسوفت على شركتهم دون أن تلغيها‬ ‫أو تسيطر عليها‪ ،‬وذلك "كما جرى بين شركتي‬ ‫مكتوب وياهو‪ ،‬حيث اشترت ياهو مكتوب دون‬ ‫أن تلغيها أو تسيطر عليها تمامًا"‪.‬‬ ‫عائلة "أبجد هوز"‬ ‫شباب "أبجد هوز" يشعرون أنفسهم‬ ‫وكأنهم "عائلة واحدة مدعمة باإلخالص والثقة‬ ‫المتبادلة"‪ ،‬لكن ذلك لم يمنعهم من االتفاق‬ ‫المكتوب‪ ،‬يقول وجدي "بما أنني ومحمد‬ ‫أصحاب فكرة المشروع أساسًا فقد جرى االتفاق‬ ‫بيننا نحن األربعة على أن يكون لي ولمحمد‬ ‫عشرين بالمئة من الشركة مناصفة بيننا‪ ،‬فيما‬ ‫يتم توزيع الثمانين بالمئة الباقية علينا نحن‬ ‫األربعة"‪.‬‬

‫في شركــة"أبجد هـوز"‬

‫عقول شابة تثابر‬ ‫لترك بصمتها في الحياة‬ ‫جيلنا ‪ -‬خاص‬ ‫تكتب في أي محرك بحث على االنترنت ثالثة‬ ‫أحرف‪ :‬قطر‪ ،‬فيظهر عدد هائل من النتائج‬ ‫منها "قطر دولة خليجية"‪ ،‬و"قطر الدائرة عدد‬ ‫موجب"‪ ،‬و"قطر السائق مقطورته"‪ ،‬وغير ذلك‪.‬‬ ‫العقول الشابة في شركة "أبجد هوز" تعمل‬ ‫ليل نهار على حل تلك المشكلة عن طريق بناء‬ ‫نظام برمجي يحاكي العقل البشري في فهم‬ ‫اللغة العربية‪ ،‬ليتم استثمار هذا النظام في‬ ‫مناحي شتى منها البحث الدقيق عبر االنترنت‪،‬‬ ‫وعمليات األرشفة الضخمة‪ ،‬وكشف التزوير‪،‬‬ ‫والترجمة دون أية أخطاء‪.‬‬ ‫البداية‪ :‬مشروع تخرج‬ ‫في عام ‪ 2008‬قرر الطالبان في كلية الهندسة‬ ‫المعلوماتية بجامعة دمشق محمد القواص‬ ‫ووجدي بشارة أن يكون مشروع تخرجهما‬ ‫بحث حول "نظام إيجاد المستندات العربية‬ ‫المتشابهة بالمعنى والسياق"‪ .‬هذا المشروع‬ ‫تطور كثيرًا اآلن حتى أصبح شركة تحت اسم‬ ‫ضمت الحقًا زميلهما السابق في‬ ‫"أبجد هوز"‬ ‫َّ‬ ‫الكلية محمد بحاح‪ ،‬وخ ِّريجة كلية التجارة نغم‬ ‫حلواني‪.‬‬ ‫يقول محمد "عندما كنا طالبًا أردنا أنا ووجدي‬ ‫أن نكون س َّباقين على مستوى العالم في‬ ‫‪16‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫التصدي لهذا البحث‪ ،‬خاصة بعد د َّلت دراستنا‬ ‫األولية أن اللغات األخرى وخاصة اإلنكليزية‬ ‫قطعت أشواطًا واسعة واستفادت بشكل‬ ‫هائل من تطبيقاته‪ ،‬وإلدراكنا أنه ليس من‬ ‫الحكمة أن ننتظر تطوير الغرب للغتنا العربية‪،‬‬ ‫بل علينا أن نبادر نحن إلى ذلك"‪.‬‬ ‫يقول وجدي "في البداية حاولنا تطبيق‬ ‫الخوارزميات المطبقة في اللغة اإلنلكيزية‬ ‫على اللغة العربية‪ ،‬وكانت النتيجة صفر‬ ‫بسبب اختالف خصائص اللغتين‪ .‬بدأنا بعدها‬ ‫بتطبيق آلية تفكير الباحثين في الغرب‬ ‫وليس نتائج تفكيرهم‪ ،‬فحققنا نتائج ممتازة‬ ‫بشهادة أساتذتنا دفعتنا إلى المضي قدمًا في‬ ‫مشروعنا"‪.‬‬

‫مدير موقع مكتوب‬ ‫وطالل أبو غزالة ُأعجبا‬ ‫بمشروعنا‬ ‫يقول محمد "كان تناول هذا البحث كمشروع‬ ‫تخرج مخاطرة كبيرة لنا‪ ،‬خاصة أنه كان ممكنًا‬ ‫نفاذ الوقت دون الوصول إلى أية نتائج"‪،‬‬ ‫نطور في المشروع حتى‬ ‫ويضيف "كنا ال زلنا‬ ‫ِّ‬ ‫يوم مناقشته‪ ،‬وال زلنا نعمل ذلك حتى اليوم‪،‬‬

‫ويقول محمد بحاح إن هذه االتفاقية "تتم‬ ‫كتابتها اآلن عند محامي مختص‪ ،‬وهي تتضمن‬ ‫بنودًا أخرى من شأنها ضمان أال تكون الشركة‬ ‫قائمة على أشخاص‪ ،‬وإنما يبقى اسم أبجد هوز‬ ‫حيًا‪ ،‬سواء أكنا نحن العاملين فيها أم غيرنا"‪.‬‬

‫البحر من خلفكم والنجاح من أمامكم!‬ ‫يدرك شباب "أبجد هوز" أن هذا النوع من‬ ‫المشاريع بحاجة إلى بذل جهود جبارة ألعوام‬ ‫متواصلة دون أن تدر قرشًا واحدًا‪ ،‬ويعتبرون أن‬ ‫"هذه األنواع من المشاريع ليست نقودًا سهلة‪،‬‬ ‫فهي إما أن تصبح أرقامًا فلكية في حال النجاح‪،‬‬ ‫وإما أن تندثر"‪ ،‬لكنهم يستدركون بالقول‬ ‫"نحن ال نسمح ألنفسنا بالتفكير في الفشل‪،‬‬ ‫لقد آمنا بالفكرة ومشينا فيها ونجد أن السوق‬ ‫يطلبها‪ ،‬وإذا فشلنا فهذا يعني أننا نتحمل‬ ‫المسؤولية كاملة"‪.‬‬ ‫وبإصرار ومثابرة كبيرة يريد أولئك الشباب‬ ‫األربعة السير بمشروعهم حتى النهاية‪،‬‬ ‫يقولون "ال يتعلق األمر بالنقود‪ ،‬إنه مشروع حياة‬ ‫نتعب عليه ونحقق ذاتنا من خالله"‪ ،‬ويضيفون‬ ‫"نحن نريد أن نترك بصمتنا في الحياة‪ ،‬ال أن‬ ‫نموت موظفين!"‪.‬‬

‫نحــ��ن ال نس��ـــمح‬ ‫ألنفس��نا بالتفكير‬ ‫بالفشل‬

‫وهو مشروع قابل للتطوير إلى ما ال نهاية"‪.‬‬ ‫لكل مجتهد نصيب‬ ‫نتائج البحث التي توصل إليها محمد ووجدي‬ ‫أهلتهما للحصول على الجائزة األولى في‬ ‫َّ‬ ‫المعرض الخامس ألعمال طالب كليات‬ ‫تكنولوجيا المعلومات الذي أقيم في جامعة‬ ‫البتراء باألردن عام ‪ 2009‬بمشاركة ‪ 24‬جامعة‬ ‫عربية‪ ،‬كما جرى تكريمهما في جامعة دمشق‪،‬‬ ‫وحصال على كتاب شكر من وزير التعليم‬ ‫العالي ورئيس جامعة دمشق‪ ،‬وأيضًا جرى‬ ‫نشر ورقة علمية عن المشروع في جامعة زايد‬ ‫باإلمارات ليصبح ضمن منشوراتها‪.‬‬ ‫ومؤخرًا تم احتضان المشروع في حاضنة تقانة‬ ‫المعلومات واالتصاالت في الجمعية العلمية‬ ‫السورية للمعلوماتية بعد فوزه بمسابقة‬ ‫"فكرة" التي تطلقها الحاضنة سنويًا‪.‬‬ ‫حلم ليلة صيف‬ ‫محمد شارك بجهد شخصي في مؤتمر "عرب‬ ‫نت" الذي عقد مؤخرًا في بيروت بحثًا عن‬ ‫ممولين أو رعاة للمشروع‪ ،‬يقول "تحدثت مع‬ ‫مدير مكتوب‪ ،‬فعرض علينا ترجمة عدد هائل‬ ‫من الوثائق بشكل دائم‪ ،‬كما عرضت المشروع‬ ‫على طالل أبو غزالة فالقى اهتمامًا كبيرًا منه‪،‬‬ ‫وبالنتيجة الكل شجعني‪ ،‬وطلب مني مزيدًا‬ ‫من العمل على المشروع"‪.‬‬

‫تصوير كارول الفرح‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪17‬‬


‫أعمال‬

‫نصائح العمل‬

‫والتطـور الوظيفي‬ ‫كتب صفوت قباني – مدير الموارد البشرية في شركة الفرات للنفط‬

‫عندم���ا ينه���ي الش���اب المرحل���ة الجامعية ويدخ���ل الحي���اة العملية فإن‬ ‫النصيحة الذهبية له في هذه المرحلة هي التركيز على اكتس���اب مهارات‬ ‫عملية في العمل الجديد‪ ،‬فكل ما يتعمله في المرحلة الجامعية هو نظري‬ ‫ويحتاج في المرحلة المقبلة إلى ترس���يخ من خالل الممارسة واكتساب كل‬ ‫ما ه���و جديد من خالل العمل والدورات التدريبي���ة في مجاله‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫الجه���د الش���خصي المبذول من قبله‪ ،‬وه���ذا الحافز الوحي���د الذي يجب أن‬ ‫يرك���ز عليه خالل س���نواته الخم���س األولى في العمل‪ ،‬إضاف���ة إلى المهارات‬ ‫التقنية واللغة اإلنكليزية‪.‬‬ ‫أيضًا على الموظف الجديد أن يس���عى جاهدًا إلى بناء عالقات شخصية‬ ‫قوية في العمل من خالل بناء الثقة مع زمالئه واألهم بناء الثقة مع مدرائه‪،‬‬ ‫ألن العالق���ة القوي���ة م���ع المدير تعطي الف���رد فرصة أكبر للتط���ور والتعلم‬ ‫وبالتالي اكتساب المعارف الجديدة‪.‬‬ ‫وغالب���ًا ما يكون الحفاظ على العم���ل أصعب من الحصول عليه‪ ،‬لذلك يجب‬ ‫على الموظف أن يعمل بش���كل مس���تمر على تطوير نفس���ه في المجاالت‬ ‫التالي���ة من أجل اكتس���اب المهارات الالزمة للبقاء في س���وق العمل‪ ،‬فيجب‬ ‫أوالً أن يرك���ز عل���ى المجال الفني في العمل وهذا يعني التطوير المس���تمر‬ ‫للمهارات الفنية التي يملكها في مجال عمله مهما كان هذا المجال سواء‬ ‫قط���اع المص���ارف –الصناع���ة – التأمي���ن – االتص���االت –النف���ط والطاقة الخ‪،‬‬ ‫فيجب مواكبة العلم والتطور في هذا المجال إما بمس���اعدة الش���ركة التي‬ ‫يعمل بها أو حتى عن طريق اإلنترنت‬ ‫ً‬ ‫مث�ل�ا‪ ،‬م���ن أج���ل الحص���ول عل���ى آخر‬ ‫مس���تجدات العلم والتكنولوجيا في‬ ‫هذا المجال‪ ،‬وأن يكون من الس َّباقين‬ ‫في الحص���ول على ه���ذه المعلومات‬ ‫ف���ي مجال���ه‪ ،‬وه���ذا س���يجعله مميزًا‬ ‫دائما في سوق العمل‪.‬‬ ‫وثانيًا هن���اك المجال اإلداري والقيادي‬ ‫والعالقات االجتماعية‪ ،‬حيث إن تطوير‬ ‫أس���لوب التعامل مع اآلخري���ن يعتبر‬ ‫م���ن المه���ارات األساس���ية م���ن أج���ل‬ ‫البقاء في س���وق العم���ل‪ ،‬فالعالقات‬ ‫العام���ة ومعرف���ة األش���خاص ذوي‬ ‫النفوذ والمدراء وغيرهم يقدم فرصًا‬ ‫ق���د تكون مهمة جدًا وتش���كل نقلة‬ ‫نوعية في حياة الف���رد‪ ،‬وبالتالي فإن‬ ‫انع���زال الش���خص وقلة المع���ارف قد‬ ‫تحد من الفرص والع���روض المغرية‪،‬‬ ‫والعام���ل الثالث ه���و التحفيز الذاتي‬ ‫والذي من خالله يس���تطيع الفرد إبراز‬ ‫نفس���ه كقيم���ة مضاف���ة إل���ى العمل‬ ‫فيعطي ص���ورة داخلية وخارجية عن‬ ‫مهاراته وشخصيته وعالقاته‪.‬‬ ‫‪18‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫ومن الضروري أن يس���أل الموظف نفس���ه باس���تمرار‪ :‬هل أنا في المكان‬ ‫المناسب من ناحية إمكاناتي وخبراتي؟ هنا يجب أن تكون اإلجابة باإليجاب‬ ‫عل���ى‪ :‬هل أنا أس���تيقظ صباحًا وأش���عر أنني س���عيد بالذه���اب إلى العمل‬ ‫فهذا مؤش���ر إيجابي على أنني س���عيد بجو العم���ل وبعالقاتي مع الزمالء‪،‬‬ ‫وه���ل أحص���ل عل���ى التط���ور المطلوب م���ن العم���ل‪ ،‬وهل عمل���ي يغطي‬ ‫حاجاتي المادية‪.‬‬ ‫إن هذه العوامل الثالثة ولو اختلفت نس���بة إش���باعها من ش���خص إلى آخر‬ ‫ولنف���س الش���خص من وق���ت إلى آخ���ر فإنها تعتبر المؤش���رات األساس���ية‬ ‫لقياس مستوى الرضى الوظيفي‪.‬‬ ‫والصفة األهم التي يجب أن يتحلى بها الموظف ليحافظ على أفضل عالقة‬ ‫مع زمالئه بالعمل هي التعامل مع اآلخرين بعالقة عمل احترافية فقط‪ ،‬وأن‬ ‫ال يمزج بين عالقة العمل والعالقات الشخصية‪.‬‬ ‫وهن���اك ثالث���ة مواق���ف من األفض���ل أن يتجنبه���ا الموظف وه���ي مقارنة‬ ‫نفس���ه مع زمالئه في العمل م���ن الناحية المادية‪ ،‬وتقيي���م الموظف لمدير‬ ‫الشركة‪ ،‬حيث يعتقد أغلب األشخاص أنهم قادرين على تقييم أداء المدير‬ ‫العام بغض النظر عن ظروفه في العمل‪ ،‬وعدم إبداء الحماس والرغبة في‬ ‫حضور دورة تدريبية أو اجتماع معين‪.‬‬ ‫إن تطوي���ر الموظ���ف المس���تمر لذات���ه ال‬ ‫يعن���ي أنه يجب علي���ه البقاء ف���ي عمله مدى‬ ‫الحي���اة‪ ،‬وإنما يجب عليه التفكي���ر جديًا بترك‬ ‫عمل���ه حين ال يش���عر بالرض���ى الوظيفي‪ ،‬مع‬ ‫األخ���ذ بعي���ن االعتبار اختالف مفه���وم الرضى‬ ‫الوظيفي من ش���خص إلى آخر‪ ،‬وحتى لو كان‬ ‫يشعر بالرضى الوظيفي ثم يرى فرصة عمل‬ ‫أخ���رى تحقق له مس���توى أعلى من مس���توى‬ ‫الرضى الوظيفي الحال���ي‪( ،‬الرضى الوظيفي‬ ‫ق���د يكون م���ادي ‪ -‬أو تطور وظيفي أو علمي‬ ‫–عالقات وبيئة عمل جيدة)‪.‬‬ ‫وعن���د ترك العمل فإن على المس���تقيل عدم‬ ‫الوقوع في أخطاء ش���ائعة مث���ل العمل على‬ ‫تصفية حس���ابات قديمة س���واء مع زمالئه في‬ ‫العمل أو مدرائه‪ ،‬وهذا ما يترك انطباع سلبي‬ ‫تجاه���ه قد يعود بالضرر عليه عندما يس���عى‬ ‫ه���ذا الش���خص للحص���ول عل���ى فرص���ة عمل‬ ‫أخرى‪ ،‬فإنه قد يتأثر بشكل سلبي بآراء هؤالء‬ ‫المدراء وزمالء العمل عنه‪ ،‬وعلى العكس من‬ ‫ذلك فإن الس���معة الجيدة تس���اعد الش���خص‬ ‫عل���ى الحصول على فرص عم���ل أفضل حيث‬ ‫أن صاح���ب العم���ل الجديد سيس���أل بالتأكيد‬ ‫عن أداء وسمعة الشخص في العمل السابق‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪19‬‬


‫أعمال‬

‫الفقر في الوطن‬ ‫غربة لكن ماذا عن‬ ‫الفقر في الغربة ؟‬ ‫سوريون رحلوا إلى بالد البترول بحثًا عن "الحلم"‬ ‫لم يعودوا حتى بـ "خفي حنين"‬ ‫الرياض ‪ -‬يحيى بركسية‬ ‫ختصارًا للوقت ورغبة في الكسب السريع‪ ،‬اشترى أحمد الشيخ (‪24‬‬ ‫عامًا) فيزا أقلته إلى السعودية قبل ثالثة أعوام ليحقق حلمه في جمع مال‬ ‫يساعده على الزواج من قريبته‪ ،‬لكنه عندما وصل إلى "األرض الحلم"‪ ،‬وجد‬ ‫نفسه في مأزق لم يخرج منه إال بشق األنفس‪ ،‬إذ عمل في مصنع للمياه‬ ‫في محافظة وادي الدواسر لكنه ما لبث أن اختلف مع إدارة المصنع التي‬ ‫خفضت راتبه ومنعت عنه بعض المميزات‪ ،‬وما لبث صاحب المصنع أن‬ ‫حرمه من مرتبه عندما اشتكى إلى مكتب العمل‪.‬‬ ‫ومع مرور الوقت نفذت أموال أحمد قبل أن يبت مكتب العمل في شكواه‬ ‫فقرر التنازل عن الدعوى والعودة إلى الوطن‪ ،‬لكن صاحب المصنع احتجز‬ ‫جواز سفره ورفض "تسفيره" إلى بلده ليؤدبه كما يجري عادة عند اختالف‬ ‫الكفيل القوي مع المكفول الضعيف‪.‬‬ ‫شكوى أحمد إلى السفارة السورية في السعودية لم تفده بشيء‪ ،‬ما‬ ‫جعله يلجأ إلى وساطات قبلية في النهاية ليتجاوب صاحب المصنع معها‬ ‫ويسمح له بالعودة إلى وطنه من دون أن يعطيه أي شيء من رواتبه‬ ‫المتبقية‪.‬‬ ‫معاناة أحمد سبقه إليها مئات نظرائه الشباب السوريين‪ ،‬وسيلحق به‬ ‫المئات أيضًا في ظل استمرار سفر السوريين إلى الخليج للعمل من دون‬ ‫عقود نظامية أو خبرة جيدة بنظام العمل‪ ،‬والتفاف بعض الكفالء على‬ ‫قانون العمل السعودي واللعب على وتر الوقت لـ"تزهيد" العمال الذين‬ ‫يخالفونهم وجعلهم يتنازلون عن حقوقهم‪.‬‬ ‫‪20‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫ورغم أن سليمان حسن يعمل بشكل نظامي لدى شركة متخصصة في‬ ‫مجال المعجنات في مدينة الخبر السعودية إال أن حظه لم يكن أفضل من‬ ‫حظ أحمد‪ ،‬فهو لم يحصل على حقوقه منذ أكثر من عام خسر خالله كل‬ ‫ما جمع خالل األعوام الثالثة الماضية‪.‬‬ ‫يقول سليمان "تقدمت باستقالتي إلى صاحب العمل في ‪2010/10/ 1‬م منعًا‬ ‫لزيادة الخالفات بيننا‪ ،‬وطلبت العودة إلى الوطن فرفض الكفيل ذلك‪،‬‬ ‫وعندها تقدمت بشكوى إلى مكتب العمل‪ ،‬لكني لم استفد شيئًا بل‬ ‫على العكس أنفقت كل ما معي خالل فترة توقفي عن العمل‪ ،‬وتطور‬ ‫األمر إلى التهديد بالسجن"‪.‬‬ ‫وبما أن أحالم المرء تتغير مع مرور الزمن فإن حلم سليمان اآلن العودة‬ ‫إلى الوطن بأي ثمن‪ ،‬يقول "أعلم أنني سأعاني هناك ألنني ال أعرف كيف‬ ‫سأبدأ من جديد‪ ،‬لكن الفقر في الوطن أهون من الفقر والذل في الغربة"‪.‬‬ ‫هكذا تتكسر أحالم بعض السوريين على صخور الغربة وتنحني هاماتهم‬ ‫من دون أن يحققوا شيئًا مما كانوا يصبون إليه في بالد البترول‪ ،‬ويصبحون‬ ‫أسيري بالد ال يرغبونها لكنهم ال يجدون ح ً‬ ‫ال آخر للتخلص منها‪ ،‬فال هم‬ ‫قادرون على المضي قدمًا في بالدهم الجديدة وال هم قادرون على العودة‬ ‫إلى بلدهم الذي هربوا منه في مقتبل عمرهم بحثًا عن األفضل‪.‬‬ ‫وبحسب إحصاءات السفارة السورية في السعودية فإن عدد السوريين‬ ‫المقيمين في السعودية يصل إلى نحو ‪ 450‬ألفًا‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪21‬‬


‫تنمية‬

‫آيــ���ة الكــنـج‬ ‫تحظـى بمليــون‬ ‫لي���رة م���ن س���يا‬

‫ال للوظيفة‪ ..‬نعم لمشروعي الخاص‬

‫آية تخرجت في كلية االقتصاد بجامعة دمش���ق‪ ،‬وحصلت على ماجس���تير‬ ‫ف���ي إدارة األعم���ال من معه���د ‪ ، HIBA‬كم���ا اتبعت ع���دة دورات في مجال‬ ‫التكنولوجيا والكومبيوتر‪ ،‬ورغم الشهادات العليا التي تحملها‪ ،‬ال تفضل‬ ‫أب���دًا االستس���هال عبر البحث ع���ن وظيفة حكومية أو حت���ى خاصة‪ ،‬فهي‬ ‫تصف نفسها بأنها "طموحة جدًا"‪ ،‬وتقول "أحب االعتماد على نفسي منذ‬ ‫صغري‪ ،‬وواثقة بإمكاناتي وخبراتي المتراكمة التي تؤهلني لقيادة فريق‬

‫جيلنا‪ -‬خاص‬ ‫آي���ة الكن���ج‪ ،‬رائ���دة أعم���ال حظيت مؤخ���رًا بجائ���زة الجمعية الس���ورية لرواد‬ ‫األعم���ال الش���باب ‪ -‬برنام���ج "مش���اريع ال���رواد ‪ "2010‬ومقداره���ا ملي���ون ليرة‬ ‫سورية عن مش���روعها "بوابتي التعليمية ‪ ،"educationalgate.com‬وهي‬ ‫تخطط اآلن إلى متابعة تنفيذ مش���روعها بحسب خطة العمل الموضوعة‬ ‫ومراقبة مراحل التنفيذ من خالل متابعة الخطة على كل األصعدة‪ :‬تنفيذ‬ ‫وتسويق وعالقات وخلق شراكات جديدة لدعم المشروع والوصول به إلى‬ ‫أول بوابة تعليمية تعنى بفئة الشباب‪.‬‬

‫أعتقد أن الش��باب السوري‬ ‫يملك فاعلية متميزة ‪...‬‬

‫استكشاف فرص‬

‫آية اكتش���فت فكرة مش���روعها من خالل مالحظتها للحاج���ات التعليمية‬ ‫والتأهيلية التي يطلبها نحو ‪ % 45‬من الشباب السوري‪ ،‬فقررت االستفادة‬ ‫م���ن خبراته���ا في إط�ل�اق بواب���ة إلكترونية عل���ى اإلنترنت تتضم���ن نظامًا‬ ‫متكام ً‬ ‫ال يضمن للطالب الحصول على كافة احتياجاته العلمية والنفسية‬ ‫عل���ى مدار العام‪ ،‬وكذلك تقديم اختبارات ودورات تدريبية تؤهل الش���باب‬ ‫لدخ���ول س���وق العم���ل بمه���ارات وخب���رات واس���عة ومتع���ددة‪ ،‬والبواب���ة‬ ‫تنقس���م إلى ثالثة أقسام رئيس���ية‪ :‬األول يعنى بالمدارس‪ ،‬والثاني بطالب‬ ‫الش���هادتين اإلعدادي���ة والثانوي���ة ونتائجه���م االمتحاني���ة‪ ،‬والثال���ث يعنى‬ ‫بالطالب الجامعيين‪.‬‬ ‫وه���ي س���معت ببرنام���ج مش���اريع ال���رواد ‪ 2010‬مصادف���ةً عن طري���ق اإلعالن‬ ‫الطرقي‪ ،‬وهي ممتنة لما قدمه لها المدربون والمشرفون في البرنامج من‬ ‫محاضرات شاملة عن كيفية وضع خطة العمل ودراسة الجدوى االقتصادية‬ ‫والتسويق والتسعير والمالية إضافة الى أهمية العمل ضمن فريق‪.‬‬

‫س��ـــاعات العمل اليومي��ة الطويلة لم‬ ‫تأخذني من حياتي االجتماعية أو األس��رية فأنا‬ ‫مؤسس وعضو فعال في جمعية حقوق الطفل‬ ‫الخيرية‪ ،‬كما أنني أس��اعد عائلتي بكافة األمور‬ ‫المالية واالجتماعية‪...‬‬ ‫‪22‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫"مشروعي وإنجاحه"‪.‬‬

‫تدع���و آية الش���باب الس���وري ليح���ذوا حذوها في ذل���ك‪ ،‬وتق���ول "أعتقد أن‬ ‫الش���باب الس���وري يملك فاعلي���ة متمي���زة ال نجدها في كثير من الش���باب‬ ‫العرب‪ ،‬وهو بنفس الوقت شباب طموح لكنه يحتاج دائمًا إلى من يسانده‬ ‫ويدعمه"‪.‬‬ ‫وتضي���ف آية "طري���ق األلف ميل يبدأ بخطوة ‪ ...‬لذلك أنصح جميع الش���باب‬ ‫بالبدء بهذه الخطوة وأعتقد أن وضع الهدف أوالً هو الخطوة األولى‪ ،‬ثم إن‬ ‫اإلص���رار على الوصول لله���دف هو الخطوة الثانية‪ ،‬فلذلك ال بد من التحلي‬ ‫بالصب���ر الجتياز جمي���ع العوائق التي يمك���ن أن تعترض طريق���ه والمثابرة‬ ‫على العمل للوصول إلى الهدف"‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪23‬‬


‫سفرة‬

‫أتمنـــــى أن نبـــــــــــدأ‬ ‫يـــــوم العمـــل فـــــي‬ ‫سورية باكـرًا كما يفعل‬ ‫عاد جميل زهراوي‬ ‫مؤخرًا من الصين‬ ‫مبهـــــــــــــــــــــــــــــــورًا‬ ‫بما رآه هناك على‬ ‫شتى األصعـــــــدة‪.‬‬

‫الصينيـــون‬

‫جميل الذي يعمل في تجارة مواد الديكور واإلكساء منذ عام ونصف‬ ‫تقريبا تحت اسم شركته الصغيرة "غرناطة التجارية"‪ ،‬زار الصين منتصف‬ ‫شهر تشرين الثاني الفائت حيث تعرف على كثير من المصانع والشركات‬ ‫التجارية العاملة في مواد اإلكساء والديكور‪ ،‬وهو يخطط الستيراد مواد‬ ‫من الصين في القريب العاجل‪.‬‬ ‫يقول جميل "أعتقد أن الصين باتت تشكل قبلة تجار العالم‪ .‬من هناك‬ ‫يمكنك استيراد منتجات بجودة مناسبة وأسعار منافسة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫التعرف على المنتجات المتجددة باستمرار والتي لم يسبق لنا العمل بها‬ ‫أو غير الموجودة في السوق السورية من قبل"‪.‬‬ ‫في الصين زار جميل معرض كانتون الشهير بمدينة جوانزهو الصينية‬ ‫وهو من أكبر المعارض العالمية ويشارك فيه أكبر المعامل والشركات‬ ‫الصينية‪ ،‬ثم انتقل جميل إلى عدة مدن صينية لزيارة المعامل التي تعرف‬ ‫عليها في المعرض ورؤية إنتاجها على أرض الواقع‪.‬‬ ‫رغم صغر شركة جميل وحجم أعماله فإن الجميع في الصين كانوا‬ ‫ينظرون إليه نظرة احترام كما يقول‪ ،‬ذلك أن "رجل األعمال الصيني يمتاز‬ ‫باحترام نظيره من الجنسيات األخرى مهما كانت إمكانيات هذا النظير‬ ‫قليلة أو موارده محدودة‪ ,‬حيث يعاملك الصيني كرجل أعمال محترم ولو‬ ‫كانت الصفقة بينكما ال تتجاوز عشرة آالف دوالر‪ ,‬والصينيون ال يبالون إال‬ ‫بتأسيس عالقة عمل مستمرة"‪.‬‬ ‫أهم المواضيع التي رآها جميل في الصين وتمنى انتقالها إلى سورية‬ ‫على صعيد األعمال هي "االلتزام بالعمل واإلخالص له‪ ،‬والدقة في المواعيد‪،‬‬ ‫والتبكير في بدء يوم العمل‪ ،‬فالصيني يبدأ يومه الساعة السادسة أو‬ ‫السابعة صباحًا في حين ال نبدأ أغلب أنشطتنا التجارية في سورية قبل‬ ‫الساعة التاسعة أو حتى العاشرة صباحا‪ ،‬وبالتالي يكون يوم العمل في‬ ‫الصين أطول وفيه إنجاز أكثر"‪.‬‬ ‫وفي معرض إجابته على سؤال حول ماذا تحتاج سورية حتى تسير‬ ‫على خطى الصين في مجال األعمال يقول جميل "الصين دولة صناعية‬ ‫وتصدر منتجاتها إلى كل دول العالم بال استثناء‪ ،‬وأعتقد‬ ‫بالدرجة األولى‬ ‫ِّ‬ ‫أنه كي تصبح أي دولة مثل الصين يجب عليها التفكير بدعم الصناعة‬ ‫بشكل ال محدود ما يشجع المستثمر والصناعي على العمل وبالتالي‬ ‫تنشط جميع المجاالت في الدولة"‪.‬‬ ‫‪24‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫هذا وتأتي سفرة جميل‬ ‫إلى الصين بعد أن فاز عبر‬ ‫برنامج انطالقة ‪ -‬سورية بمنحة‬ ‫(انطلق وتاجر) العالمية التي‬ ‫يقدمها سنويًا برنامج شل‬ ‫اليف واير العالمي‪ ،‬والمنحة‬ ‫كانت سفرة مدفوعة التكاليف‬ ‫بالكامل إلى أي دولة يريدها‬ ‫بقصد االطالع على المنتجات‬ ‫الجديدة أو الخبرات الخارجية في مجال عمله‪.‬‬ ‫ومنحة (انطلق وتاجر ‪ )Go and Trade Grant‬هي مبادرة‬ ‫من برنامج شل اليف واير العالمي‪ ،‬وتهدف إلى تمكين بعض‬ ‫رواد األعمال من أصحاب الشركات الناشئة‪ ،‬والذين استفادوا من‬ ‫خدمات البرنامج‪ ،‬من زيارة دول أخرى حول العالم بهدف إيجاد‬ ‫فرص اقتصادية وتجارية واستكشاف أسواق جديدة وتبادل‬ ‫الخبرات بما يسهم في تنمية أعمالهم‪.‬‬ ‫مديرة برنامج انطالقة – سورية لينا عبد الخالق كشفت أنه‬ ‫"هذه هي المرة األولى التي يشارك فيها رواد أعمال سوريون‬ ‫وعبر برنامج انطالقة ‪ -‬سورية بمسابقة (انطلق وتاجر)‬ ‫العالمية"‪ ،‬موضحةً أن "سفر رواد األعمال أصحاب الشركات الثالثة‬ ‫الفائزة يتم بإشراف ومتابعة برنامج انطالقة ‪ -‬سورية لتحقيق‬ ‫االستفادة القصوى المرجوة من هذه المنحة"‪.‬‬

‫جيلنا تفتح هذه الصفحة أمام الشباب السوري‬ ‫ليشاركنا تجربته في إحدى سفراته‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪25‬‬


‫شباب نت‬

‫س ِّوق نفسك وعملك عبر‪:‬‬ ‫َ‬ ‫أكثر من ‪ 85‬مليون شخص حول العالم يستخدمون موقع (لينكد إن ‪ )Linkedin.com‬لتبادل‬ ‫يعدوا سج ً‬ ‫ثم أن‬ ‫المعلومات واألفكار والفرص‪ ،‬حيث يوفر الموقع ألعضائه أن‬ ‫ال خاصًا بهم ومن َّ‬ ‫ّ‬ ‫يسهل عليهم إقامة مجموعات‬ ‫يتواصلوا مع أصدقائهم وزمالئهم وعمالئهم وشركائهم‪ ،‬كما‬ ‫ِّ‬ ‫مهنية خاصة‪ ،‬ويعتبر من الشبكات االجتماعية الشهيرة ذات االنتشار الواسع في مناطق عديدة من‬ ‫العالم‪ ،‬إال أن كثيرًامن الشباب السوريين لم يتعرفوا عليه جيدًا ولم يستكشفوا مجاالت استخدامه‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫ويضم موقع (لينكد إن) السير المهنية لغالبية الموظفين العاملين‬ ‫على كوكب األرض‪ ،‬وهذا إن لم يساعد في الحصول على عمل‪،‬‬ ‫فإنه بال شك يتيح فرصة غير مسبوقة للتعرف على الشخصيات‬ ‫والشركات المهمة في المجال الذي تعمل فيه‪ ،‬ليس على المستوى‬ ‫المحلي فحسب‪ ،‬بل على مستوى العالم كله‪.‬‬

‫سبع نصائح لتسويق نفسك‬ ‫وعملك عبر‪:‬‬ ‫أنشئ صفحة خاصة متميزة‪ :‬صفحتك يجب‬ ‫أن تعزز شخصيتك وتؤكد على تميزك‪،‬‬ ‫وبمجرد تسجيلك أدخل إلى حسابك‪ ،‬وتأكد‬ ‫أن صفحتك تتضمن كلمات افتتاحية تم‬ ‫اختيارها بدقة‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن اختيار مختلف‬ ‫الروابط المتعلقة‪ .‬هذه اإلستراتيجية تساعد‬ ‫على استمثال محركات البحث ما من شأنه أن يجعل صفحتك في‬ ‫مقدمة الصفحات المعروفة في محركات البحث‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫استخدم عناوين رئيسية مؤثرة‪ :‬هذه طريقة‬ ‫مسماك الوظيفي‪،‬‬ ‫أخرى لتحسين وصف‬ ‫ّ‬ ‫مسماك الوظيفي‬ ‫فبدأل من كتابة وصف‬ ‫ّ‬ ‫تحت اسمك‪ ،‬حاول استخدام أسلوبًا وصفيًا‬ ‫يبلور مجال العمل الذي تعمل به‪ .‬فعلى‬ ‫سبيل المثال بدالً من أن تقول أنك تعمل‬ ‫في مجال إدارة الموارد البشرية عبر عن ذلك بصورة أكثر تفصي ً‬ ‫ال‬ ‫بقولك أنك تعمل في مجال تطوير وتنمية الموظفين واختيار‬ ‫الموهبة األكثر كفاءة وتنمية الفريق بداخل مؤسستك‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫الصورة قيمتها أكثر من ألف كلمة‪ :‬ألن‬ ‫الصورة قيمتها أكثر بكثير من مجرد‬ ‫الكلمات‪ ،‬اعمل على وضع صورة لك في‬ ‫سياق عرضك لصفحتك الخاصة‪ ،‬وبجانب‬ ‫ذلك هناك الكثير من الناس الذين يتذكرون‬ ‫الوجوه أكثر من األسماء وستحصل بذلك‬ ‫على فرص أكبر للتواصل مع أناس أنت أص ً‬ ‫ال تعرفهم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫تسريع اتصاالتك‪ :‬إن الهدف من وجودك على‬ ‫موقع "لينكد إن" هو رفع دائرة تأثيرك وتواصل‬ ‫مع أكثر عدد من الناس‪ ،‬فإذا كان لديك فقط‬ ‫خمسين صديقًا‪ ،‬ستثمر نتيجة بحثك عن‬ ‫جزء صغير مما كنت ستجده لو كانت دائرة‬ ‫عالقاتك أكبر باالتصال مع أي شخص في أي‬ ‫وقت ألي سبب‪ .‬ال تحاول أن تجعل لك بصمة واضحة بمجرد االتصال‬ ‫مع أي شخص إذ أن هناك طرقًا أفضل لالتصال المفتوح بما يدعم‬ ‫موقفك المهني ويحافظ على شخصيتك الخاصة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫عزز صورتك كخبير‪ :‬خاصية اإلجابات أحد‬ ‫أهم األدوات التي يمكن استخدامها من‬ ‫أجل التواصل مع شبكتك مع الناس مع‬ ‫بناء سمعة جيدة لك كأحد أهم الخبرات‬ ‫في مجالك‪ .‬إن هذا القسم هو مصدر كبير‬ ‫لألفكار والتي من الممكن أن تتشاركها مع‬ ‫غيرك‪ ،‬وبتغطيتك للموضوعات التي تنال‬ ‫قدر كبير من االهتمام يمكنك تعزيز أو تقوية موقعك‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫استخدم مجموعات التواصل أو أنشئ واحدة‬ ‫جديدة‪ :‬مازال موقع توتر على قائمة المواقع‬ ‫المستخدمة في تعريف الناس في شتى‬ ‫مجاالت العمل‪ ،‬إال أن قوائم موقع "لينكد‬ ‫إن" ستساعدك على خلق صورة لك كخبير‬ ‫متميز في مجالك‪ .‬توجد حال ّيًا العديد من‬ ‫مجموعات التواصل التي تضم عشرات آالف األعضاء‪ .‬إن انضمامك‬ ‫لهذه المجموعات سوف ُيضفي قيمة لصفحتك الخاصة ويسهل‬ ‫على اآلخرين مهمة العثور عليها‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫اعمل على دمج مقاطع الفيديو في المحتوى‬ ‫الخاص بك‪ :‬ستندهش إذا علمت أن استخدام‬ ‫الصوتيات والمرئيات – بدالً عن اللفظيات‬ ‫فقط – يسهم في مساعدة اإلنسان على‬ ‫تذكر محتوى المعلومات بنسبة ‪ 60‬مقارنة‬ ‫بالمحتوى المصاغ في هيئة كلمات فقط‪ .‬اعمل‬ ‫على استخدام مقاطع الفيديو كجزء من تقديمك لنفسك على موقع‬ ‫"لينكد إن" وتأكد من إطالعك على موقع "ساليد شير"” الذي يمكنك‬ ‫من مزج العروض التقديمية مع شرح صوتي أو مرئي أو كليهما‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪26‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪27‬‬


‫شباب نت‬

‫هل أنت مسـتـثـمر‬ ‫أم مجرد مستخدم‬

‫للفيسبوك‬

‫جهز فنجان قهوتي الصباحي فور وصولي إلى مكتبي‪ ،‬أجلس أمام حاسبي المحمول‪ ،‬وأول ما أقوم به هو الرد على بريدي‬ ‫ُأ ِّ‬ ‫اإللكتروني ثم بعد ذلك‪ ،‬وحتى قبل أن أبدأ جولتي بين مواقع اإلنترنت التي أتابعها يوميًا‪ ،‬أفتح تلك الصفحة األنيقة المزينة‬ ‫باألشرطة الزرقاء‪ .‬إنها صفحة الفيسبوك‪ ،‬أكثر مواقع الشبكات االجتماعية شهرة على اإلطالق‪ ،‬وخالل عشر دقائق أستطيع‬ ‫معرفة كل األفكار واآلراء واألخبار والمشاعر التي يود أصدقائي مشاركتها مع اآلخرين‪.‬‬

‫حمالت سورية‬

‫فيسبوكية‬

‫حسين غرير‬ ‫معظم رواد الشبكات االجتماعية وخاصة الفيسبوك يستخدمونها‬ ‫للتواصل مع األصدقاء واألقرباء البعيدين والقريبين منهم‪ ،‬كما أنهم‬ ‫يستخدمونها للتسلية والتعارف وغير ذلك من األمور‪ .‬إحدى طالبات‬ ‫إدارة األعمال أجرت استبيانًا شمل ‪ 39‬سوريًا حول استخدام الفيسبوك‪،‬‬ ‫وبينت النتائج أن ‪ % 28‬من استخدامات الفيسبوك بهدف التواصل مع‬ ‫األصدقاء حيث أن الوقت ال يسمح بلقائهم على أرض الواقع‪ ،‬كما أن ‪% 27‬‬ ‫من الفعاليات كانت بهدف متابعة أخبار ونشاطات األصدقاء والمعارف‪ ،‬أما‬ ‫استخدامه بهدف تعريف المحيطين باألنشطة التي يقوم بها الشخص‬ ‫فجاءت بنسبة ‪ ،% 24‬وأخيرًا فإن نسبة استخدامه للتسلية باأللعاب‬ ‫والتطبيقات المختلفة كانت نحو ‪ ."% 21‬ومن النتائج الالفتة للنظر في‬ ‫هذه الدراسة أيضًا أن نصف الذين استطلعت آراؤهم أبدوا استعدادًا‬ ‫لدفع خمسة دوالرات أمريكية في حال طلبت إدارة الفيسبوك لإلبقاء على‬ ‫الحساب فعاالً‪.‬‬ ‫لكن هذه اإلحصائيات التي ال تبتعد كثيرًا عن نظيراتها العالمية‪ ،‬ال تعني‬ ‫أن استخدام الشبكات االجتماعية يقتصر فقط على التواصل مع األصدقاء‬ ‫"تؤمن مجتمعًا يمكن لكل من يبحث عن‬ ‫وبناء العالقات والتسلية‪ ،‬فهي‬ ‫َّ‬ ‫ضالته أن يجدها فيه‪ ،‬فمن يبحث عن الصداقة يجدها هناك‪ ،‬ومن يبحث‬ ‫عن التسلية يمكنه أيضًا أن يجدها متوفرة على الشبكات االجتماعية‪،‬‬ ‫ومن يبحث عن المعرفة فلن يخيب أمله" بحسب تعبير شيرين الحايك‪،‬‬ ‫الطالبة في كلية هندسة العمارة في شيكاغو‪ .‬لكن ماذا وجدت شيرين‬ ‫في الفيسبوك؟‪ ،‬تقول "بالنسبة لي هو مكان أستطيع من خالله أن‬ ‫أناقش قضايا تهمني مع أشخاص وأصدقاء تلتقي اهتماماتنا أو ربما‬ ‫تلتقي القضايا التي تعنينا معًا"‪.‬‬ ‫ويبدو أن نبيها حوري‪ ،‬الموظفة في شركة خاصة‪ ،‬وجدت ضالتها في‬ ‫الشبكات االجتماعية‪ .‬فقد تطوعت في حملة مدرسة للمخيمات لتدريس‬ ‫مأوى لهم بعد‬ ‫أطفال النازحين من الجزيرة السورية الذين اتخذوا الخيام‬ ‫ً‬ ‫سنوات من الجفاف سرق منهم معظم رزقهم‪ .‬وعن كيفية وصول أخبار‬ ‫الحملة لها أجابت "لقد عرفت بأمر الحملة عن طريق الفيسبوك‪ ،‬حيث‬ ‫تلقيت دعوة من صديق هو عضو بمجموعة الحملة على الفيسبوك"‪.‬‬ ‫وتضيف نبيها بحماس "لهذه الشبكات االجتماعية دور كبير ومهم‪ ،‬وأي‬ ‫نشاط اجتماعي في أي مجال ال يمكن أن تتنبأ له بالجماهيرية والنجاح إال‬ ‫إذا تم الترويج له عن طريقها"‪.‬‬ ‫‪28‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫الصحفي عامر مطر أحد مؤسسي مجموعة "الجزيرة السورية" على‬ ‫يشدد على أهمية الشبكات االجتماعية‪ ،‬فقد "حقق نشر‬ ‫الفيسبوك‬ ‫ِّ‬ ‫حملة أكياس الدفء على الفيسبوك هدفه من حيث الوصول إلى عدد‬ ‫كبير من الناس‪ ،‬وتأمين المالبس الشتوية لـخمسمئة طفل في مخيمات‬ ‫النازحين من الجزيرة السورية بسبب الجفاف والفقر واإلهمال"‪ .‬ويذكر أن‬ ‫حملة "أكياس الدفء" وحملة "مدرسة المخيمات" وحملة "حمل العيد‬ ‫إلى المخيمات" هي من المشاريع التي نفذتها مجموعة الجزيرة السورية‪،‬‬ ‫وكان للفيسبوك دور مهم في العمل بحسب عامر مطر "إذ يتم إنشاء‬ ‫صفحة ألي مشروع بعد صياغة نص تعريفي يعبر عنه‪ ،‬واختيار صورة‬ ‫للمشروع‪ ،‬ثم بعدها يتم مراسلة األشخاص للبدء بالعمل"‪.‬‬

‫صداقة وتشارك‬ ‫استخدامات أخرى للفيسبوك‪" .‬ما يجذبني إلى الفيسبوك هو أنه قربني‬ ‫من أناس لم أرهم منذ زمن طويل‪ ،‬كأصدقاء الطفولة أو الذين سافروا‬ ‫خارج سورية"‪ ،‬هذا ما بدأت به كالمها روال المنصور‪ ،‬مديرة مكتب في‬ ‫شركة خاصة‪ .‬تقول "أكثر أوجه استخدامي للفيسبوك هي معرفة أخبار‬ ‫األصدقاء وقراءة بعض المقاالت مثل تلك التي تحدثت مؤخرًا بكثافة عن‬ ‫جرائم الشرف بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا هذه الجرائم‪،‬‬ ‫ويساعدني أيضًا بمعرفة مواعيد حفالت جوقة شام وقوس قزح"‪.‬‬ ‫أما ممدوح الجنيات‪ ،‬الطالب في الجامعة االفتراضية السورية‪ ،‬فيرى في‬ ‫الفيسبوك "مكانًا جيدًا لالختالط االجتماعي والثقافي الذي ال يخلو من‬ ‫المزاح والتسلية"‪ ،‬كما أنه ّ‬ ‫يمكنه من "مشاركة المقاالت التي تعجبه ليراها‬ ‫أصدقاؤه اآلخرون"‪.‬‬

‫يمك��ن أن ندفــ��ع خمس��ـــة‬ ‫دوالرات ف��ي ح��ال طلبــ��ت‬ ‫إدارة الفيس��بوك لإلبق��اء على‬ ‫الحساب فعاالً‬

‫أما وسيم سلوم‪ ،‬مهندس معلوماتية‪ ،‬فيحب "المشاركة بالتعليق مع‬ ‫أصدقاء آخرين على فكرة ما أو صورة وضعها أحد األصدقاء والتي يمكن‬ ‫أن تذكرك بشيء مشترك بينكما أو ربما تعبر عن حالة هذا الصديق"‪.‬‬

‫حقيقة‬ ‫أم أوهام‬ ‫كثيرون يشككون بطبيعة العالقات والصداقات التي تنشأ في بيئة‬ ‫الشبكات االجتماعية‪ ،‬ويتهمون مستخدميها بالهروب من الواقع إلى‬ ‫العالم االفتراضي‪ .‬إال أن شيرين الحايك دعت في مدونتها لتسميته "بالعالم‬ ‫اإللكتروني بدل العالم االفتراضي"‪ .‬وعن طبيعة الصداقات التي تنشأ في‬ ‫هذا العالم اإللكتروني أجابت "هناك أناس لم تأت صداقتي معهم بحكم‬ ‫بناء على‬ ‫الدور االجتماعي أو القرابة أو غير ذلك‪ ،‬بل هي صداقة حرة نشأت‬ ‫ً‬ ‫أفكار مشتركة أو اهتمامات مشتركة"‪ .‬ويطرح آخرون أيضًا مسألة الثقة‬ ‫بالطرف اآلخر الذي نبني معه عالقات الصداقة على هذه الشبكات دون أن نعلم عنه سوى ما يقول‪ ،‬وترد الحايك "بأن الحذر مطلوب دائمًا وأبدًا"‪،‬‬ ‫وتضيف "إن المكان الذي نتعرف به على أصدقاء اإلنترنت يؤثر كثيرًا في طبيعة الصداقة‪ ،‬فعلى سبيل المثال شاب في غرفة التشات اسمه فارس‬ ‫األحالم أو العاشق الرومانسي يختلف تمامًا عن شاب يكتب في مدونته باسمه الحقيقي‪ .‬وأنا أعتقد أنه من الواضح من المكان الذي هو غرفة التشات‬ ‫ومن اسم الشاب نفسه ما قد أتوقعه منه"‪.‬‬

‫الم��كان ال��ذي نتعرف به عل��ى أصدقاء اإلنترن��ت يؤثر كثيرًا في طبيع��ة الصداقة‪،‬‬ ‫وفارس األحالم أو العاشق الرومانسي يختلف تمامًا عن شاب يكتب اسمه الحقيقي‬

‫تجارة وفــن‪..‬‬ ‫مهاترات وجنس‬

‫كثي���رة ه���ي أوج���ه اس���تخدام الش���بكات‬ ‫االجتماعي���ة‪ ،‬والتج���ارة واألعم���ال ليس���ت‬ ‫اس���تثناء حيث "يمكن اس���تخدامها لإلعالن‬ ‫ً‬ ‫عن المنتجات ووصول أخبارها إلى الش���رائح‬ ‫المستهدفة بحسب نوع العمل" كما يقول‬ ‫سامر الزبيدي طالب إدارة أعمال في جامعة‬ ‫غرينيتش‪.‬‬ ‫وللف���ن واإلبداع نصيب أيضًا في الش���بكات االجتماعية‪ .‬فن���ان الكاريكاتير‬ ‫البارز علي فرزات يطل من خالل الفيسبوك ويتواصل مع أصدقائه ومحبي‬ ‫فن���ه بش���كل يومي‪ .‬كم���ا ابتكر طريق���ة للتعبير ع���ن أف���كار ورؤى الناس‬ ‫من خالل إنش���اء زاوية خاصة عل���ى موقعه اإللكتروني س���ماها "كاريكاتير‬ ‫بأفكارك���م"‪ .‬حيث يقت���رح البعض أف���كارًا تُطرح للتصوي���ت‪ ،‬والفكرة التي‬ ‫تحصل على أكبر عدد من األصوات يرسمها‪ .‬ويستخدم فرزات الفيسبوك‬

‫لتش���جيع أصدقائ���ه ومتابعيه على طرح األفكار إلغن���اء مكتبة الكاريكاتير‬ ‫الس���ورية‪ .‬وح���ول م���ا قدمه الفيس���بوك لن���ا يجيب عل���ي فرزات "ق���دم لنا‬ ‫الكثير‪ .‬ولكن أعتقد لو أنك عكس���ت الس���ؤال لكان أفضل‪ ،..‬والسؤال هو‬ ‫م���اذا قدمنا نحن له؟ محليًا وعربيًا وعالميًا‪ ،‬س���وى المس���خرة وطق الحنك‬ ‫والمهات���رات والبح���ث ع���ن العالق���ات الجنس���ية والش���تائم واس���تعراضات‬ ‫المؤهالت الغرامية وتبادل النميمة؟!"‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪29‬‬


‫جدل شباب‬

‫أوالد اليـــوم‬ ‫آباء الغـــــــد‬ ‫فكيـــــــــــف‬

‫سيتصرفون‪..‬؟!‬ ‫هديل عكاش‬

‫طريقة اللباس‪ ،‬السهر حتى وقت متأخر‪،‬‬

‫معتز عكاش ذو الستة‬ ‫عشر ربيعًا اتخذ من‬ ‫تهديدات والديه في‬ ‫إقفال باب المنزل في‬ ‫حال عودته متأخرًا‬ ‫موقفًا ثوريًا في طريقة‬ ‫تعامله مع أوالده‬ ‫مستقب ً‬ ‫ال‪ ،‬فهو لن‬ ‫يتدخل في تصرفاتهم‬ ‫ولن يق ّيد حرياتهم‪ ،‬وعلى حد قوله "عندما‬ ‫سيصبح لدي أوالد لن أحقَّ ق معهم أبدًا ‪ -‬أين‬ ‫وكيف ومتى ‪ ،-..‬بل سأتركهم يتصرفون بحرية‬ ‫دون تهديد أو وعيد ألن الحرية من أهم األشياء‬ ‫التي يجب أن يتعلمها األوالد"‪.‬‬

‫المصروف‪ ،‬الترفيه‪ ،‬الدراسة‪ ،..‬كلها قضايا‬ ‫إشكالية بين اآلباء واألبناء‪ ،‬كان آباء اليوم‬ ‫يعانون منها مع آبائهم‪ ،‬ثم تبدلت‬ ‫األدوار وأصبحوا آباء‪ ،‬وظلت هذه القضايا‬ ‫اإلشكالية عالقة‪.‬‬ ‫مجلة جيلنا وضعت البعض من أبناء جيلنا‬ ‫في واقع افتراضي يتخيلون أنفسهم وقد‬ ‫لبسوا عباءة اآلباء واألمهات لنستشف‬ ‫طريقة تعاملهم المستقبلية مع أبنائهم‪.‬‬

‫فوعدت ياسمين العمري‬ ‫ذات ‪ 19‬عامًا بأنها لن‬ ‫تعامل أوالدها في‬ ‫المستقـــبل وتحـــــديدًا‬ ‫بناتها بذات الطريقة‬ ‫التي تعاملها بها أمها‬ ‫"عندما سيصبح لدي ابنة‬ ‫سأدعها تذهب أينما تشاء ومتى تشاء وأن تعود‬ ‫وقتما ترغب‪ ،‬لن أفرض عليها حصارًا كالذي تفرضه‬ ‫علي"‪.‬‬ ‫والدتي‬ ‫ّ‬

‫فيما طالب البكالوريا‬ ‫محمد كرزون تخيل‬ ‫نفسه أبًا لطيفًا‪ ،‬ولن‬ ‫يصدر األوامر ويفرض‬ ‫الواجبات على أبنائه‪،‬‬ ‫بل سيتركهم على‬ ‫حرياتهم إن شاؤوا‬ ‫أن يدرسوا ويحضروا‬ ‫دروسهم أم ال‪ ،‬وإن شاؤوا تقديم المساعدة في‬ ‫البيت أم ال "لن أطلب من أبنائي تنزيل القمامة كما‬ ‫تفعل والدتي وهو أكثر ما يثير غضبي"‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫أما هبة األنطاكي‬ ‫فأقسمت أنها لن‬ ‫تكرر مع أوالدها‬ ‫ما فعله والديها‬ ‫اللذين لم يتفهما‬ ‫حبهــــــا الشديــــد‬ ‫للسفـــر ورغبتها‬ ‫بأن تكون مضيفة‬ ‫طيران وأجبراها على دراسة المعهد التجاري‪،‬‬ ‫وتؤكد أنها لن تتدخل في خيارات أبنائها وبناتها‬ ‫وستدعهم يسافرون ويجوبون العالم ويدرسون‬ ‫االختصاصات التي يرغبون بها‪.‬‬ ‫وكذلك دعاء عمر‬ ‫وهي طالبة في‬ ‫الصف العاشر وفتاة‬ ‫اجتماعية جدًا تحب‬ ‫أن يكون لها أصدقاء‬ ‫وتحديدًا من الذكور‪،‬‬ ‫األمر الذي يعترض‬ ‫عليه والديها بشدة‪،‬‬ ‫فتردد دائمًا أنها عندما ستتزوج ويصبح لديها‬ ‫ابنة ستنظم لقاءات ابنتها مع أصدقائها‬ ‫الذكور وتسمح لها بالخروج معهم بشكل‬ ‫طبيعي دون أي تعقيدات على حد تعبيرها‪.‬‬

‫زيد مازن ‪15‬‬ ‫سنة أكد أنه‬ ‫سيمسح كلمة "ال" من قاموسه‪ ،‬وسيجعل‬ ‫الحوار أمرًا أساسيًا في تعامله مع أوالده بعيدًا‬ ‫عن إلقاء األوامر وفرضها وسياسة نفذ ثم‬ ‫اعترض التي يتصرف بها والده‪.‬‬

‫تسنيم‬ ‫بينما‬ ‫الشربيني وهي‬ ‫في الصف العاشر‬ ‫لم تتمكن مطلقًا‬ ‫استيعاب سبب‬ ‫غضب والديها‬ ‫الدائم من ولعها‬ ‫بمشاهدة المسلسالت التركية والتحدث مع‬ ‫صديقاتها عبر الهاتف‪ ،‬وهو أمر "عادي جدًا"‬ ‫على حد تعبيرها‪ ،‬تقول "سأضع جهاز تلفزيون‬ ‫خاص في غرفة أوالدي كي يتمتعوا بمشاهدة‬ ‫ما يحلو لهم من المسلسالت وبالساعات التي‬ ‫يرغبونها"‪.‬‬

‫كما كان لنا وقفة مع البعض من أوالد‬ ‫وبنات جيلنا ممن يصطدمون دائمًا بواقع‬ ‫رفض أهلهم لطريقتهم في اختيار‬ ‫مالبسهم ومظهرهم الخارجي‪.‬‬ ‫ومنهم دانا خروف‬ ‫دائمة الصراع مع‬ ‫والدتها حول طريقة‬ ‫ارتدائها لمالبسها‬ ‫"الخارجة عن العادات‬ ‫كما‬ ‫والتقاليد"‪،‬‬ ‫تصفها الوالدة بينما‬ ‫تعتبرها دانا "ضمن‬ ‫إطار الموضة التي ستربي بناتها وأوالدها‬ ‫على إتباع أحدث خطوطها وأن ال يكونوا "دقة‬ ‫قديمة"‪.‬‬

‫كذلك عمر الذي‬ ‫يعيش مع أهله‬ ‫ورد دائمين‬ ‫حالة أخذ ّ‬ ‫بسبب حبه للشعر‬ ‫الطويــــــل محــــاوالً‬ ‫إقناعهم بوجهة نظره لكن دون جدوى‬ ‫لينتهي به المطاف بالقول "سأدع أوالدي‬ ‫يتصرفون ويلبسون كيفما يشاؤون"‪.‬‬

‫في حين أن إبراهيم‬ ‫توفيق الوحيد من‬ ‫جيلنا ممن التقينا‬ ‫بهم لم يحسم قراره‬ ‫بعد في الطريقة التي‬ ‫سيعامل أوالدها بها في المستقبل‪ ،‬فيقول‬ ‫"ربما قد أخفق في معاملتهم بطريقة‬ ‫تختلف عن طريقة أهلي ويطفو لدي حب‬ ‫التسلط أكثر من الديمقراطية"‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪31‬‬


‫جدل شباب‬

‫سـاكنة"‬ ‫"الم‬ ‫ُ‬ ‫حل عصري أم انحالل وتفسخ؟‬ ‫نسرين الرباط ‪ -‬حسام حميدي ‪ -‬بشار دريب‬

‫"مس��اكنة"‪ ،‬يعيش فيها الش��اب والفتاة حياة زوجية كاملة دون‬ ‫عاين معدوا هذه المادة حاالت عديدة لثنائيات ش��ابة س��ورية ُ‬ ‫المس��اكنات دخلت اآلن في ش��هرها الثامن‪،‬‬ ‫أن ينظم عالقتهما أي عقد من أي نوع‪ ،‬كما عاين‬ ‫ُّ‬ ‫المعدون حالة حمل إحدى الفتيات ُ‬ ‫إضافة إلى حاالت شباب م َّلوا مساكنتهم لفتياتهم فقرروا هجرها إلى فتيات أخرى‪.‬‬ ‫المس��اكنين من الفضيحة‪ ،‬واألس��رة‪ ،‬والمجتم��ع‪ ،‬دفعتهم إلى تفضيل عدم نش��ر صورهم وذكر‬ ‫لك��ن حساس��ية األمر‪ ،‬وخوف ُ‬ ‫أس��مائهم الصريح��ة‪ .‬لذا‪ ،‬والتزامًا بالمصداقي��ة‪ ،‬تم تخطي عرض قصصهم موثقة بالصور واالس��ماء‪ ،‬إلى اس��تطالع آراء بعض‬ ‫المساكنة‪.‬‬ ‫الشباب السوري من خلفيات وأعمار مختلقة بظاهرة ُ‬ ‫وكان السؤال‪:‬‬

‫هل أنت مع المساكنة أم ضدها؟ وبرأيك ما هي الدوافع التي‬ ‫تقف ورائها‪ ،‬وآثارها على الشباب والمجتمع؟‬

‫سارة السعيدي‪:‬‬

‫رأيت حاالت دفعت بعض الش���باب للجوء للمس���اكنة‬ ‫كاخت�ل�اف الدي���ن بي���ن الش���اب والفتاة ورف���ض األهل‬ ‫لزواجهم‪ ،‬ولكن بنظري مهما كانت األسباب والدوافع‬ ‫منطقية تبقى المس���اكنة فعل شاذ واليمكن تقبله‪،‬‬ ‫وكل ش���خص ي���رى ه���ذا الموض���وع بحس���ب العادات‬ ‫والتقالي���د الت���ي نش���أ عليها‪ ،‬وقد يكون الدين كذلك الس���بب الرئيس���ي‬ ‫وال���رادع لعدم ممارس���تها‪ ،‬وأنا مع تحريم الدين لها ألنها ش���يء خارج عن‬ ‫األخالق التي تربينا عليها وغير مقبولة في مجتمعنا الشرقي المحافظ‪.‬‬

‫مالك األمير أحمد‪:‬‬

‫أنا مع تطبيق فعل المس���اكنة لكن في غير مجتمع‪،‬‬ ‫ألن المجتم���ع ال���ذي نعيش في���ه ال يقبل به���ا‪ ،‬والكل‬ ‫ينعت المس���اكن بأنه ش���خص غير أخالقي والصلة له‬ ‫بالدي���ن بعك���س تطبيقه���ا ف���ي المجتمع���ات األخرى‬ ‫المنفتح���ة فكري���ًا‪ ،‬وم���ن وجه���ة نظ���ري ال أرى أي مانع‬ ‫لتحريم المس���اكنة ش���رعًا لعدم وجود دليل ديني‪ ،‬كما أنه ال يوجد قانون‬ ‫يمن���ع المس���اكنة‪ ،‬لذا ه���ي عالقة صحيحة وس���ليمة ف���ي كل المجتمعات‬ ‫لكونه���ا أول خط���وة عل���ى طري���ق ال���زواج‪ ،‬والمس���اكنة تت���م باتف���اق بين‬ ‫الطرفين قد تدوم لس���نة أو س���نتين خاللها يكتش���ف كل ش���خص األخر‬ ‫بطريق���ة صحيح���ة‪ ،‬وبالنس���بة لي لس���ت ض���د ال���زواج من فتاة س���اكنتها‬ ‫وأحببتها وعش���نا مع بع���ض كل تفاصيل حياتنا‪ ،‬فقد تك���ون هي الفتاة‬ ‫المناس���بة لي أو العكس‪ ،‬ومن وجهة نظ���ري هذه هي العالقة المنطقية‬ ‫ألي زواج ويج���ب الب���دء بها‪ ،‬والناس الذين يرونها معيبة هم أش���خاص إما‬ ‫شرقيين جدًا وإما متدينين جد ُا وأنا ضدهم في هذا األمر‪.‬‬

‫بيبرس سلطان‪:‬‬

‫ب���رأي هذا الفعل خاطئ وغير منطقي في مجتمعنا‬ ‫واليقبل���ه الدي���ن أيضًا‪ ،‬فمهم���ا كان���ت الدوافع لفعل‬ ‫المس���اكنة قوي���ة يج���ب التحك���م به���ا‪ ،‬فالكثي���ر من‬ ‫الذي���ن يقوم���ون به���ذا الفع���ل يعانون م���ن الضغط‬ ‫والكبت الناتج عن تأخرهم في الزواج‪ ,‬فالش���اب الذي‬ ‫ليس لديه هدف أو عمل يلجأ للتفكير بغرائزه حتى وإن كان خارج العالقة‬ ‫الش���رعية ليرضي رغباته بأي طريقة كانت‪ ،‬ومان���راه اآلن غير مقبول وخارج‬ ‫ع���ن المألوف‪ ،‬فبعد انتش���ار ه���ذه الظاهرة ال أجد لها ح���ل على الرغم من‬ ‫كل وس���ائل التوعية للش���باب‪ ،‬فقد أصبحت خارج إطار الس���يطرة‪ ,‬فهؤالء‬ ‫األش���خاص بنظ���ري س���لبيين وه���ذه التصرف���ات ال تتواف���ق م���ع مجتمعنا‬ ‫وعاداته وتقاليده‪.‬‬ ‫‪32‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫الرا غنطوس‪:‬‬

‫أؤيد هذه الفكرة ألنها ببس���اطة تخدمنا إنسانيًا ومن‬ ‫خاللها س���نصل الى مجتمع منفت���ح ومتطور‪ ,‬وطالما‬ ‫أن هن���اك حاج���ات ورغب���ات مكبوتة لدى الش���باب غير‬ ‫القادرين على ال���زواج فمن الطبيعي أن يلجؤوا لهذه‬ ‫الطريق���ة‪ ،‬وأنا أفضل من اآلن أن نعمل على تطبيقها‬ ‫وإنتش���ارها ف���ي المجتم���ع بكاف���ة الط���رق‪ .‬م���اذا يطل���ب المجتم���ع ليقبل‬ ‫المس���اكنة؟ مج���رد ج���ود ش���اهدين؟ إذا ال يوجد عندي مش���كلة بحضور‬ ‫صديقين لي للش���هادة!‪ .‬وبغض النظر عن المجتمع‪ ،‬اعتقد أن المساكنة‬ ‫ه���ي عالق���ة صحيح���ة ترض���ي رغبات���ي وحاجاتي وحاج���ات ش���ريكي‪ ،‬فهذا‬ ‫االرتب���اط بمثاب���ة الزواج وكل ش���يء فيه مش���رع والخيارات في المس���اكنة‬ ‫تبقى ش���خصية‪ ,‬ومهما كان مجتمعنا الش���رقي ضدها يجب العمل على‬ ‫تقبل الجيل الجديد لفكرة المس���اكنة بش���كل كبير ألن هذا من شأنه أن‬ ‫ُّ‬ ‫يرفع الوعي ويغير نظرة مجتمع بأكلمه‪.‬‬

‫ماجد سليمان‪:‬‬

‫م���ن الناحية الش���رعية أراها خاطئ���ة‪ ،‬وال أعتقد بوجود‬ ‫ش���خص يقبل على نفس���ه أن تكون أخت���ه في نفس‬ ‫الموق���ف لك���ي يقبل بها على نفس���ه‪ ،‬فال���ذي الأقبله‬ ‫لنفس���ي وألقارب���ي ال أقبل���ه لنفس���ي وألي ش���خص‬ ‫كان‪ ،‬وحت���ى ول���و كان المجتمع متقبل له���ذه الفكرة‬ ‫بالنس���بة لي ل���ن أقبل به���ا إطالق���ًا‪ ،‬فالتريبة التي أنش���ئت علي���ه أخالقي ُا‬ ‫يروجون لها‪.‬‬ ‫التسمح لي بهذا التصرف‪ ،‬وأنا ضد الشباب الذين ِّ‬

‫عبد الحميد سالت‪:‬‬

‫ه���ي عالق���ة غي���ر أخالقي���ة وغي���ر حضاري���ة م���ن وجهة‬ ‫نظ���ري‪ ،‬وهي تقليد مأخوذ من الغرب غير مقبولة في‬ ‫مجتمعنا المحافظ‪ ،‬والش���اب المقتنع بتطبيقها ربما‬ ‫تكون له أس���باب‪ ،‬وتبقى مس���ألة ش���خصية وقناعية‪،‬‬ ‫وأعتق���د أن المجتم���ع ال���ذي نعي���ش في���ه يرفض هذا‬ ‫الن���وع م���ن العالق���ات وخاص���ة الدين ال���ذي يحرم علين���ا فعلها بغي���ر إطار‬ ‫العالقة الشرعية‪.‬‬

‫ميس الشيحاوي‪:‬‬

‫الح���ب ه���و الذي يف���رض علين���ا تقبل المس���اكنة بين‬ ‫شابين‪ ،‬وبالنسبة لي إذا أحببت شابا فال مانع لدي من‬ ‫مساكنته‪ ،‬فأي شخص داخله حاجات ورغبات إنسانية‬ ‫يس���عى للتعبير عنها وفي كثير من األحيان قد تثمر‬

‫هذه العالقة‬ ‫زواج ف���ي المس���تقبل‪،‬‬ ‫وإذا ش���عرنا بالح���ب الحقيق���ي وكن���ا‬ ‫منسجمين في كل شيء سأتزوجه ألنه بنظري شاب‬ ‫متمي���ز طالما أنه قبل أن يكون معي في هذه العالقة غير المقبولة‬ ‫ف���ي مجتمعن���ا الش���رقي‪ ،‬كما أنن���ي لن أتأث���ر بنظ���رة المجتمع الس���لبية‬ ‫والس���يئة فكل ش���يء ممكن أن يتم في الخفاء بعيدا ع���ن أعين الناس‪،‬‬ ‫أما بالنس���بة للش���باب الرافضين لفكرة المس���اكنة فأرى أن���ه من المنطق‬ ‫أن يفك���روا ف���ي الموضوع م���ن الناحية العلمية ألن الرغب���ات التي نكبتها‬ ‫ممك���ن أن تول���د حاالت ش���واذ في المجتم���ع‪ ،‬ومن المنطق���ي أن نعبر عن‬ ‫هذه الرغبات في هذه العالقة وليس الزواج الشرعي هو فقط الحل لهذه‬ ‫الرغبة‪ ،‬فالكثير من الشباب التسمح لهم الظروف في الزواج بسبب الحالة‬ ‫المادية أو متابعة دراستهم فيكون الحل هو المساكنة‪.‬‬

‫عمر عباس‪:‬‬

‫أن���ا ضده���ا ش���خصيًا بغض النظ���ر عن تحري���م الدين‬ ‫ورفض أو تقبل المجتمع لها‪ ،‬هي مسألة شخصية‪ ،‬وال‬ ‫أحب ممارس���تها بخارج الطريقة الصحيحة والشرعية‪,‬‬ ‫وأعتقد أن األش���خاص المتقبلي���ن لتطبيقها لديهم‬ ‫أس���باب وربما حج���ج‪ ،‬فالبع���ض ليس لديه���م القدرة‬ ‫عل���ى كبت غريزته وخاصة من ل���م يحالفهم الحظ في الزواج الذين وجدوا‬ ‫المس���اكنة هي الحل على عكس الشباب الرافضين لها بحكم عاداتهم‬ ‫ودينه���م وبالرغ���م م���ن وج���ود ذات الرغب���ات لديه���م تجدهم أق���در على‬ ‫ضبطها‪ ،‬فالمسألة تتعلق بعقلية الشخص ذاته ومدى تقبله لها‪.‬‬

‫ميسرة محمد‪:‬‬

‫ال أقب���ل به���ذه العالقة في مجتمع ش���رقي تربى على‬ ‫األخ�ل�اق وحت���ى دينيًا كافة األديان ح َّرمتها وال تس���مح‬ ‫تقبل المجتمع‬ ‫بتطبيقه���ا‪ ،‬وأعتق���د أنه من الصع���ب ُّ‬ ‫لها مهما حاولوا نشرها والدفاع عنها ستبقى عالقة‬ ‫خفي���ة وغي���ر ش���رعية‪ ،‬وأرى أن الش���باب المقتنعي���ن‬ ‫بفكرتها هم أشخاص اليوجد لديهم أي قيم دينية أو أخالقية‪.‬‬

‫سلطان الحجة‪:‬‬

‫أن���ا م���ع المس���اكنة لك���ن حس���ب الح���االت والظ���روف‪،‬‬ ‫فهنالك الكثير من القصص التي اعتدنا على سماعها‬ ‫لش���باب ال تس���مح ظروفهم بال���زواج وخاصة في هذه‬ ‫األي���ام التي أصبح فيها حفل الع���رس مكلف وطلبات‬ ‫أه���ل العروس ال تنتهي‪ ،‬فالش���اب الذي يصل إلى عمر‬ ‫يك���ون فيه غير ق���ادر عن التعبير عن رغباته في زواج ش���رعي يضطر لهذه‬ ‫العالقة غير الشرعية‪ .‬من هذه الناحية أنا لست ضد المساكنة‪ ،‬وربما يكون‬ ‫الحب هو الدافع لهذا الفعل‪ .‬لكن يجب أن تكون المساكنة دائمة وليست‬ ‫لفت���رات وجيزة متقطعة‪ ،‬ألنها تك���ون في هذه الحاالت لمجرد تفريغ الكبت‬ ‫الجنس���ي‪ ،‬وأنا قد أس���اكن فت���اة لكني ل���ن أتزوجها إذا كانت مس���اكنتها‬ ‫لمجرد تلبية رغباتها الجنس���ية‪ .‬كما أعتقد أنه يجب أن يكون هنالك حدود‬ ‫نقف عندها لتكون رادعة لنا عن فعل أي شيء خاطىء‪ ،‬وأخيرا أنا لست مع‬ ‫انتشار ظاهرة المساكنة ألنها ستكون مدمرة للمجتمع وعاداته وتقاليده‪.‬‬

‫فاطمة العبيد‪:‬‬

‫المس���اكنة ظاه���رة وعالق���ة خطي���رة ف���ي المجتم���ع‪،‬‬ ‫وأي ش���اب ش���رقي لن يتقبل أي فت���اة كانت لها تجربة‬ ‫المس���اكنة‪ .‬أما الحجج التي يطلقه���ا البعض حول أن‬ ‫المساكنة هي تعبير عن الحب فأنا ال أعتقد أن الشاب‬ ‫ال���ذي تجمعه عالقة حب بفتاة س���يقبل أن تكون معه‬ ‫ف���ي مثل هذه العالقة الس���يئة اجتماعيًا‪ ،‬وهؤالء الش���باب الذين يطالبوننا‬ ‫باالقتناع بها هم أشخاص ليس لديهم أي كرامة إنسانية أو أخالقية‪ ،‬ومهما‬ ‫انتشرت في المجتمع وتقبلها‪ ،‬سأبقى أنا شخصي ُا غير متقبلة لها وأعتبرها‬ ‫خيانة للنفس وللزوج في المس���تقبل‪ ،‬ومهما كانت مب���ررات الفتيات على‬ ‫فعلتها سيأتي يوم وتكره هذه الفتاة نفسها بمجرد التفكير بماضيها‪.‬‬

‫عبد‬ ‫اإلله حويجة‪:‬‬

‫أعتقد أن التفكير بهذا الموضوع س���يزيد‬ ‫م���ن تده���ور المجتم���ع أخالقي��� ُا‪ ،‬فع���ادات مجتمعن���ا‬ ‫وتقاليده ال تسمح بالمساكنة‪ ،‬وأنا من هذا المنطلق‬ ‫أرفضه���ا بغ���ض النظر ع���ن تحريم الدي���ن لها‪ .‬وهي‬ ‫تحمل في النهاية‪ ،‬فلكل ش���خص رغبات قد‬ ‫مس���ألة ُّ‬ ‫تحملها وكبتها بعكس الش���خص‬ ‫يكون قادرا على ُّ‬ ‫اآلخ���ر الذي يضطر إلى هذه العالق���ةب‪ ،‬فأنا مث ُال حتى‬ ‫لو ش���عرت به���ذه الحالة ممكن أن أفكر بأي بديل أخ���ر‪ ،‬وال يمكن أن أقتنع‬ ‫بفكرة المساكنة رغم تأثر وتقبل المجتمع بها بشكل علني‪.‬‬

‫عبد الرحمن القالش‪:‬‬

‫أرى أن الفت���اة ه���ي الحلق���ة األضع���ف ف���ي الموضوع‪،‬‬ ‫فالش���اب ممك���ن أن يفع���ل مايريد ويأخ���ذ غايته من‬ ‫الفتاة التي أحبته ويتركها‪ ،‬لذلك أنا لس���ت مع فكرة‬ ‫المس���اكنة حتى وإن كان مبرر الش���اب هو اكتش���اف‬ ‫الفتاة قبل ال���زواج‪ .‬ومن وجهة نظري الخطبة كفيلة‬ ‫له���ذا الغ���رض‪ ،‬وعل���ى الصعيد الدين���ي لو فكرن���ا قلي ً‬ ‫ال لوجدن���ا أنه لو لم‬ ‫تكن المس���اكننة مضرة بمجتمعنا ومن ش���أنها أن تولد نتائج سلبية لما‬ ‫ج���رى تحريمها‪ .‬وبالنس���بة ل���ي لن أقتنع به���ا مطلقًا طالما إن���ي ال أجد أي‬ ‫محاس���ن فيها‪ ،‬ويجب التوعية أن االنفتاح اليك���ون بهذه الطريقة‪ ،‬فهناك‬ ‫أشياء أخرى أهم مثل التكنولوجيا والمعلومات نقلد الغرب بها ونسعى‬ ‫لنشرها‪.‬‬

‫آالء الحسين‪:‬‬

‫المس���اكنة ظاه���رة خاطئ���ة عل���ى كاف���ة األصع���دة‪،‬‬ ‫واليمك���ن ألي دين أو مجتمع تقبله���ا‪ ،‬وهي مرفوضة‬ ‫بش���كل كبير‪ ،‬ومهما كانت الدوافع واألس���باب قوية‬ ‫بالنس���بة ل���ي ل���ن أقتن���ع به���ا إال م���ن خ�ل�ال العالق���ة‬ ‫الش���رعية الس���ليمة‪ ،‬فكي���ف يمكن أن أقنع نفس���ي‬ ‫بشخص أساكنه وهو ليس زوجي وال تجمعني به إال هذه العالقة السيئة‬ ‫والتي من شأنها أن تهدم المجتمع!؟‪.‬‬

‫رأي‬

‫الدكتور محمد حبش‪ :‬المساكنة تعني جلوس‬ ‫الم���رأة مع رج���ل في مكان يجعهل���م في مأمن من‬ ‫داخل عليهم "أي ضمن غرفة مغلقة" أما في‬ ‫دخول‬ ‫ٍ‬ ‫حال كان هناك باب مفتوح فهي ال تعتبر مساكنة‪.‬‬ ‫وعمومًا هي ظاهرة مرفوضة تمامًا في الش���رع ألنه‬ ‫يش���ترط في الزواج اإلش���هار والعقد والش���اهدين‪ ،‬وهي األشياء التي‬ ‫تتم المساكنة بدونها‪ ،‬فاهلل عز وجل أمر الرجال والنساء بالعفاف في‬ ‫سورة النور‪ ،‬قال تعالى "ال يبدون زينتهن إال لبعولتهن"‪.‬‬ ‫ومن األدلة على تحريم المساكنة في اإلسالم أن السورة الكريمة وفي‬ ‫نهايته���ا حددت المحارم الـ ‪ 14‬الذين يجوز للمرأة إظهار زينتها بينهم‪،‬‬ ‫في حين أن المساكنة تتم بين المرأة ورجل خارج إطار هؤالء المحرمين‪.‬‬

‫الدين‬

‫األب نزار مباردي‪ :‬بغض النظر عن رأي الدين فالمس���اكنة هي خطأ‬ ‫اجتماعي‪ ،‬والكثيرين في مجتمعنا ال يتقبل هذه الفكرة على اعتبار أن‬ ‫لدينا ضوابط اجتماعية ومعتقدات دينية‪` .‬وهنا ال يمكن أن نقول بأن‬ ‫ظاهرة المساكنة "زنا" ألننا ال نستطيع الحكم بأن كل اثنين عاشا مع‬ ‫بعضهما قد وقع بينهما فعل المعاشرة الجنسية فهو حكم يحتاج‬ ‫إلى دليل قاطع حتى يتم تحريمه‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪33‬‬


‫قضية مجتمع‬

‫محمد وسامر‬

‫هل تعتقدان أنكما شاذين جنسيا؟‬ ‫محمد‪ :‬ال أحب ان يطلق علينا صفة الشذوذ‪،‬‬ ‫نحن نحب العيش كفتيات ونحن أحرار في ذلك‪.‬‬ ‫انظر إلى العدد المتزايد من دول العالم التي‬ ‫يعيش فيها اإلنسان كما يحلو له دون أن يزعجه‬ ‫أحد ولو بنظرة‪ ،‬كما أن دوال سمحت قانونا بزواج‬ ‫الشواذ‪.‬‬

‫تحوال إلى‬ ‫اللذيـن َّ‬

‫لـولـو وماريا‬ ‫حسام لبش‬ ‫محمد وسامر أخوين يقطنان في منطقة‬ ‫الشيخ سعد بالمزة في دمشق‪ ،‬مع عائلتهما‬ ‫المحافظة المؤلفة من والدهما ووالدتهما‬ ‫وثالثة أوالد‪ .‬في سن طفولتهما المبكرة لم‬ ‫يكن لديهما شعورا بأنهما ذكران‪ ،‬بل كانت‬ ‫تغلب عليهما التصرفات األنثوية‪ ،‬كانا يتجنبان‬ ‫اللعب مع األوالد مقابل انجاذبهما للعب مع‬ ‫الفتيات‪ ،‬كما كانا ميالين أكثر لشراء األلعاب‬ ‫البناتية مثل باربي‪.‬‬ ‫يكره محمد وسامر أن يطلق عليهما صفة‬ ‫(ذكر)‪ ،‬يتصرفان ويضحكان ويتغنجان كالفتيات‬ ‫رغم كل حاالت االستهجان والرفض التي يقابالن‬ ‫فيها من األسرة والحارة والمجتمع‪.‬‬ ‫محمد وسامر عزَّزا التغييرات الجسمانية‬ ‫والفيزيولجية التي طرأت عليهما بعد من‬ ‫عمليات التجميل إضافة إلى تطويل الشعر‬ ‫وتسريحه بطريقة نسائية ووضع المكياج‬ ‫بدل محمد اسمه‬ ‫والعدسات الالصقة‪ ،‬وأخيرا َّ‬ ‫إلى "لولو"‪ ،‬فيما بدل سامر اسمه إلى (ماريا)‪.‬‬ ‫مجلة جيلنا قابلت لولو وماريا (محمد وسامر‬ ‫سابقا) في محاولة الستكشاف هذه الظاهرة‬ ‫غير االعتيادية في مجتمعنا الشرقي‪.‬‬

‫هل تحبا أن يناديكما الناس محمد وسامر‬ ‫أم لولو وماريا؟‬ ‫سامر‪ :‬بالطبع ماريا ولولو فنحن نكره أن نصنف‬ ‫مع الذكور وحاولنا مرارا تغيير أسمينا في‬ ‫األحوال الشخصية إال أن هذا ممنوع في القانون‪.‬‬

‫أنا ُأقر أنـــــــــــــــــي‬ ‫خُ لقت ذكرا‪ ،‬ولكــن‬ ‫أميــــــــــــــــــــــــــل‬ ‫بشـــــدة للعيــــش‬ ‫كفتـــــــــــــــــــــــا ة‬

‫كم عملية تجميلية أجريتما حتى اآلن؟‬ ‫محمد‪ :‬عمليتان فقط األولى لألنف والثانية‬ ‫لتكبير الصدر‪ ،‬وسأجري عملية أخرى ألنفي‬ ‫لعدم أقتناعي بالعملية األولى‪.‬‬ ‫سامر‪ :‬أجريت ثالث عمليات األولى لتصفية الوجه‬ ‫والثانية لألنف والثالثة لتكبير الصدر‪ ،‬ولن أجري‬ ‫أي عملية إضافية ألقتناعي بأنني وصلت إلى ما‬ ‫أصبو إليه‪.‬‬

‫هل لكما أن تعرفا ق َّراء مجلة جيلنا عن‬ ‫نفسيكما؟‬ ‫محمد‪ :‬أنا لولو عمري ‪ 24‬عاما تخرجت في كلية‬ ‫اآلداب في جامعة دمشق‪ ،‬إال أنني لم أنل أي‬ ‫وظيفة بعد تخرجي بسب شكلي‪.‬‬

‫هل تغاران من بعضكما؟‬ ‫سامر‪ :‬ال على اإلطالق‪ ،‬بل نحن نساعد كل منا‬ ‫اآلخرى في وضع المكياج وتسريح الشعر‪ ،‬وكل‬ ‫منا يحب األخر ويخاف عليه‪ ،‬حتى أننا ندافع عن‬ ‫بعضنا تجاه أية صعوبة تعترضنا‪.‬‬

‫سامر‪ :‬أنا ماريا عمري ‪ 19‬عاما درست المرحلة‬ ‫الثانوية ولم يتسن لي أكمال دراستي الجامعية‬ ‫لخوفي من نظرات الطالب التي تقتلني في كل‬ ‫زاوية من زوايا الجامعة‪.‬‬

‫إلى أي حد تقتنعان أنكما أنثتين؟‬ ‫سامر‪ :‬أنا ُأقر أني خُ لقت ذكرا‪ ،‬ولكن أميل بشدة‬ ‫للعيش كفتاة‪ ،‬فأنا إنسانة حساسة ومسالمة‬ ‫وحنونة جدا‪ ،‬وأكره أن يصنفني الناس في خانة‬ ‫الذكور لخشونتهم وعصبيتهم وجرائمهم‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫ما أكثر ما تكرهان في الشباب؟‬ ‫محمد‪ :‬كذبهم على الفتيات للوصول إلى‬ ‫غاياتهم دون وجود حب حقيقي‪.‬‬

‫كيف يتعامل معكما المجتمع؟‬ ‫سامر‪ :‬المجتمع يرفضنا بشكل قاطع‪ ،‬حتى‬ ‫األهل وأقرب الناس‪ .‬أبي وأخوتي الشباب‬ ‫يخجلون من تصرفاتنا ما يدفعهم إلهانتنا‬ ‫وشتمنا وضربنا بشكل دوري‪ ،‬كما أنهم‬ ‫يمنعانا من الخروج وحتى الوقوف على الشرفة‬ ‫واالختالط بإخواتنا البنات‪ .‬ولكن نحن مصرين‬ ‫على شكلنا حتى لو قتلونا‪.‬‬ ‫كما أن القانون منعنا من دخول األماكن العامة‬ ‫كالحدائق والمطاعم والمنتزهات بدعوى أن‬ ‫ذهابنا إلى هناك يهدف إلى إغواء الشباب‬ ‫وممارسة الجنس معهم‪.‬‬

‫هل تعيشان ُحبا من نوع ما؟‬ ‫محمد‪ :‬نحن نعيش قصة حب متبادلة مع شابان‬ ‫ال نظير لهما في الوجود ويغاران علينا من‬ ‫الهواء‪ ،‬والقصة بدأت منذ تسعة شهور تقريبا‪.‬‬ ‫وهذا من حقوقنا كفتياتين‪ ،‬ومن الطبيعي أن‬ ‫نحب ونتزوج بشابين وليس فتاتين مثلنا‪.‬‬

‫ال أحـــــــــــــــب‬ ‫أن يطلـــــــــــق‬ ‫علينــا صفـــــة‬ ‫الـشـــــــــــذوذ‬ ‫شابان!؟‬ ‫سامر‪ :‬من الطبيعي أن نرتبط مع شاب‪ ،‬وليس‬ ‫هناك غرابة أو عيب في الموضوع‪ ،‬فالشاب يحب‬ ‫الفتاة ألنوثتها وحساسيتها وجمالها وروحها‬ ‫الصادقة‪ ،‬وكل تلك المواصفات موجودة فينا‪،‬‬ ‫فلماذا ال نعيش الحب؟‪ .‬نحن نعيشه بصدق وال‬ ‫نفكر في خيانة محبوبينا مهما حصل‪.‬‬ ‫هل أقمتما عالقة جنسية مع شاب؟‬ ‫سامر‪ :‬ال على اإلطالق‪ ،‬ثم أننا ال نظن أنفسنا‬ ‫قادرتين على ذلك‪ ،‬وأنا أخاف على جسدي‪ ،‬حتى‬ ‫في أعز حالت االنسجام بيني وبين حبيبي فإن‬ ‫األمر ال يتعدى المداعبة الخفيفة‪.‬‬

‫ا لمجتمـــــــــــع‬ ‫ير فضنـــــــــــــا‬ ‫بشكـــــــــــــــل‬ ‫قاطتــــــــــــــــع‬

‫ولماذا يتم منعكما من الخروج برأيكما؟‬ ‫سامر‪ :‬خوفا على سمعة العائلة في المنطقة‬ ‫التي نعيش فيها‪ ،‬وخوفا من تتأثر أعمالهم‬ ‫سلبا أيضا‪ ،‬وكي ال نتحك بالناس‪ ،‬حتى أن والدي‬ ‫يمنعنا من النوم سوية كي ال نتشارك األفكار‬ ‫الخاصة التي تراودنا دائما‪.‬‬

‫تنامي ظاهرة التحول في‬ ‫مجتمعنا‬

‫هل تظنان أنكما تعيشان مأساة؟‬ ‫محمد‪ :‬من الطبيعي أن نواجه مشكالت‬ ‫خصوصا أننا نعيش في مجتمع شرقي‪ ،‬فإساءة‬ ‫من هنا وشتيمة من هناك‪ ،‬وإذا لم نكمل‬ ‫حياتنا في سوريا ويتفهمنا الناس هنا فإننا‬ ‫سنفكر في السفر إلى مكان آخر نعيش فيه‬ ‫بحرية وأمان‪.‬‬

‫كثيرا مــن‬ ‫الذكــــــور‬ ‫يتحولــون‬ ‫إلـى إنــاث‬

‫نلمس تنامي ظاهرة التحول الجنسي‬ ‫في مجتمعنا‪ ،‬ونشهد عن كثب كثيرا من‬ ‫الذكور يتحولون إلى إناث سواء بشكلهم‬ ‫الخارجي أو عن طريق إجراء عمليات تحول‪،‬‬ ‫وهي ظاهرة خطيرة للغاية يشعر الشخص‬ ‫خاللها بميوله للعيش في الجنس اآلخر‪.‬‬ ‫مرض اضطراب الهوية العضوية مرض‬ ‫قديم لكنه اكتشف حديثًا‪ ،‬ويشعر خالله‬ ‫الفرد بأنه ينتمي للجنس اآلخر‪ ،‬فالذكر‬ ‫يشعر بأنه يجب أن يكون أنثى واألنثى‬ ‫تشعر بأنها يجب أن تكون ذكرا‪ ،‬فيبدي كل‬ ‫منهما رغبة بتحويل أعضائه إلى الجنس‬ ‫اآلخر‪ ،‬عندها يتوجب إخضاعه أو إخضاعها‬ ‫إلى مراقبة وعالج نفسي لمدة سنتين‪ ،‬وإذا‬ ‫تقرر إجراء عملية التحول فيعطى أو تعطى‬ ‫فترة تعايش مع الجنس الذي تحول إليه مع‬ ‫تغيير االسم والباس‪ ،..‬وبما يناسب جنسه‬ ‫الجديد‪.‬‬ ‫من األسباب التي تدفع الذكور للتحول‬ ‫إلى إناث تغير يحدث في تكوين بعض‬ ‫المراكز في المخ بتأثير إفرازات هرمونات‬ ‫أثناء المرحلة الجنينية التي تُحدث بدورها‬ ‫تغيرا بيولوجيا في هوية الجنين‪ ،‬وتشير‬ ‫اإلحصائيات إلى أن عمليات تحول الذكور‬ ‫إلى إناث يبلغ ضعف عدد عمليات تحول‬ ‫اإلناث إلى الذكور‪ ،‬وتفسير ذلك قاعدة‬ ‫تقول إن كل األجنة في بداية تكونها في‬ ‫األرحام تكون إناثا‪ ،‬ثم يبدأ الهرمون الذكري‬ ‫الجنيني بالعمل فيحدث تقصير في المخ‬ ‫فيتحول الجسد إلى ذكر ويبقى المخ أنثى‪.‬‬ ‫صحيح أن األمر يبدو غريبا لكنه ليس‬ ‫سلوكا شاذا‪ ،‬ألنه عبارة عن مرض بحاجة إلى‬ ‫عالج حاله حال جميع األمراض‪ ،‬ولألسف الحل‬ ‫الوحيد هو عمليات التحول‪.‬‬ ‫الدكتور يوسف لطيفة أخصائي الطب‬ ‫النفسي‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪35‬‬


‫شلة شباب‬

‫شـبـاب‬ ‫مثـقفون‬ ‫يبحـثون‬ ‫عن حـل‬

‫نح��ن مجموع��ة من الش��باب تبحث لنفس��ها عن مخرج م��ن الدوامة التي تعي��ش فيها‪ ،‬عن‬ ‫مكان في هذا العالم المظلم‪ ،‬عن خيط من نور ينير دنيانا‪ .‬اجتمعنا وأطلقنا مجلة (بدنا حل‬ ‫‪ ) bedna7al‬اإللكترونية مطلع العام ‪ 2010‬على شكل صرخة أطلقناها عبر اإلنترنت ع َّلها تصل‬ ‫إلى الناس في كل مكان‪ .‬فلنجتمع سو ّية لنخرج من حطام انحطاطنا الثقافي‪.‬‬ ‫جيلنا ‪ -‬خاص‬

‫هك���ذا يق���دم فريق عمل مجل���ة (بدنا‬ ‫حل) اإللكترونية أنفس���هم‪ ،‬ويقولون‬ ‫إن رؤيته���م هي "الوصول إلى مجتمع‬ ‫واع مثق���ف ال عنف���ي"‪ ،‬أم���ا رس���التهم‬ ‫ٍ‬ ‫فه���ي "المس���اهمة بتحس���ين الواقع‬ ‫الثقافي في س���ورية م���ن خالل العمل‬ ‫عل���ى رف���ع ثقاف���ة المجتم���ع‪ ،‬والتركيز‬ ‫على فئة الش���باب‪ ،‬وذلك بالتنس���يق‬ ‫والتعاون مع المؤسسات ذات العالقة"‪.‬‬ ‫جيلنا التقت الناطق باسم فريق (بدنا حل) وقائد الفريق دلبير يوسف‪،‬‬ ‫بغي���ة إلقاء الضوء على تجربة هذه المجموعة من الش���باب الس���وري الذي‬ ‫ينشد الثقافة‪.‬‬

‫العالم‪ ،‬بحيث يسهل االستفادة والتعلم من التجارب الداخلية والخارجية‪،‬‬ ‫وأخيرًا أن نساهم في صياغة تشريعات وقوانين ذات عالقة بالمجتمع‪ ،‬من‬ ‫خالل التعاون مع الجهات ذات الصلة‪.‬‬

‫هل هناك من صعوبات تواجهونها؟‬

‫العائ���ق األكب���ر بالنس���بة إلينا هو الدعم المالي‪ ،‬فنحن لس���نا محس���وبين‬ ‫عل���ى أي ح���زب أو دي���ن أو جماع���ة‪ .‬لذل���ك إيجاد تمويل لمش���روع مس���تقل‬ ‫هدفه الثقافة والعلم أمر شبيه بالمستحيل‪ ،‬وخاصة أننا ال نقبل التمويل‬ ‫المش���روط‪ .‬كما أن هناك صعوبات أخرى بس���يطة اس���تطعنا أن نتجاوزها‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬

‫كيف بدأت الفكرة؟‬

‫بدأت فكرة المش���روع ببع���ض األحاديث الودية بين بع���ض األصدقاء حول‬ ‫عدم وجود محتوى ثقافي مهم على الشبكة العنكبوتية باللغة العربية‪،‬‬ ‫فقررن���ا إط�ل�اق مجلة إلكترونية تصل إلى كل مكان عس���اها تكون مرجعًا‬ ‫مهمًا مع مرور الوقت‪.‬‬

‫شابة من فريق‬ ‫بدنا ح���ل خالل‬ ‫لقاء مع الفنان‬ ‫مرسيل خليفة‬

‫من هم الش��باب العاملين في المشروع؟ وما هي أعمارهم‬ ‫ومستوياتهم العلمية؟‬

‫العاملون في المشروع ج ّلهم من الشباب‪ ،‬طالب الجامعات السورية‪ ،‬أعمار‬ ‫معظمه���م يتراوح في العش���رينيات‪ .‬ذلك إضافة إل���ى دعم بعض الخبراء‬ ‫مث���ل رس���ام الكاريكاتي���ر خال���د قط���اع والفنان التش���كيلي محم���د علي‪،‬‬ ‫وبعض الكتاب المعروفين عربيًا كالباحث البيئي عماد سعد المقيم في‬ ‫اإلمارات والكاتب الفلس���طيني حس���ام أبو حامد والعالم الس���وري األستاذ‬ ‫فايز فوق العادة وغيرهم‪.‬‬

‫إلى ماذا تهدفون؟‬

‫نح���ن نه���دف إلى المس���اهمة في رف���ع الوعي ل���دى جميع أف���راد المجتمع‬ ‫المحلي‪ ،‬مع التركيز على فئة الشباب‪ ،‬والعمل على تعزيز الثقافة العلمية‬ ‫ع���ن طريق نش���رها‪ ،‬والعمل على بناء الق���درات اإلداري���ة والفنية لدى كادر‬ ‫المش���روع‪ ،‬وتعزي���ز الش���راكات مع الجه���ات العامل���ة والفاعلة ف���ي المجال‬ ‫الثقافي‪ ،‬س���واء كانت هذه المنظم���ات محلية أو إقليمية أو دولية‪ ،‬وتعزيز‬ ‫البحث العلمي‪ ،‬والبحث الثقاف���ي‪ ،‬ومواكبة التقدم العلمي والثقافي في‬ ‫‪36‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫م��ا هي المدينة التي انطلقت��م منها؟ وهل من الممكن أن‬ ‫يتوسع ليشمل محافظات أخرى؟‬

‫المش���روع انطلق من مدينة دمش���ق‪ ،‬ثم اتجه نحو محافظة حماة (مدينة‬ ‫س���لمية) وما زال العمل مس���تمرًا في المدينتين‪ ،‬ونحن نس���عى جاهدين‬ ‫إلى العمل في باقي المحافظات‪.‬‬

‫ما هي النشاطات الحالية والمستقبلية؟‬

‫إضاف���ة إلى المجلة‪ ،‬تم إطالق فريق (بدن���ا حل) للتصوير الضوئي في األول‬ ‫في حزيران الفائت‪ ،‬والفريق يضم مجموعة من الش���باب الهاوي إضافة إلى‬ ‫بع���ض المختصين‪ ،‬ونحن نخطط مس���تبق ً‬ ‫ال لتوس���يع عم���ل فريق تصوير‬ ‫الضوئ���ي‪ ،‬وإقامة معرض تخصصي للفريق‪ ،‬ويتم اآلن العمل على إنش���اء‬ ‫فرق���ة مس���رحية‪ ،‬تضم بع���ض الممثلين والموس���يقيين الذين ل���م ينالوا‬ ‫فرصهم بعد‪ ،‬كما أننا بصدد إنتاج فيلم سينمائي قصير‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪37‬‬


‫ثقافة‬

‫رباعي الجاز األمريكي‬

‫"كريس بايرز"‬ ‫يعزف في دمشق‪:‬‬

‫"هالصيصان‪..‬‬ ‫شو حلوين‪"..‬‬ ‫جيلنا ‪ -‬خاص‬ ‫للمعوقين (آم���ال)‪ ،‬كان الحماس‬ ‫ف���ي المنظمة الس���ورية‬ ‫َّ‬ ‫يمأل القاعة عندما بدأت رباع���ي الجاز األمريكي "كريس بايرز"‬ ‫بع���زف أغني���ة "هالصيصان ش���و حلوين" الت���ي تعلمها من‬ ‫األطفال هن���اك‪ ،‬ونزل الرباعي بآالته���م الضخمة من المنصة‬ ‫إلى وسط األطفال المعوقين‪ ،‬الذين تعلموا من الفرقة أغنية‬ ‫‪ Samar Time‬بالمقابل‪.‬‬ ‫الحفل���ة الت���ي جرى خالله���ا عزف أغان���ي أخرى مث���ل "بنت‬ ‫الش���لبية"‪" ،‬بالي مع���اك"‪" ،‬طالع���ة من بيت أبوه���ا"‪" ،‬لكتب‬ ‫ورق وارس���لك"‪ ،‬جاءت ضم���ن برنامج زيارة الفرقة إلى س���ورية‬ ‫منتصف شهر كانون األول‪ ،‬والتي تضمنت أيض ّا إحياء حفل‬ ‫عام على مس���رح الحمراء في دمش���ق إضاف���ة إلى حفلة في‬ ‫ق���رى األطفال (‪ ،)SOS‬كما عقدت الفرقة س���ت ورش���ات عمل‬ ‫مع طالب موسيقى سوريين في المعهد العالي للموسيقا‬ ‫ومعهد صلحي الوادي‪.‬‬

‫كريس بايرز‪ ،‬قائد الفرقة‪ ،‬يتحدث عن إعجابه بمراهقين س���وريين هما حسين ومحمود‬ ‫اللذي���ن س���معا لقاء معن���ا عبر إحدى اإلذاعات الس���ورية وبحث���ا عنا حتى وجدون���ا وأبهرونا‬ ‫بعزفه���م على آالت ترومب���ون وترمبيت‪ ،‬وكانا على درجة من المه���ارة أن كل واحد منهما‬ ‫يجي���د العزف تمامًا عل���ى اآللتين‪ ،‬ذلك إضافة إلى زميلهما أحم���د الذي أبهرني بعزفه على‬ ‫البيانو"‪.‬‬ ‫رغم أن الفرقة زارت تس���ع دول في المنطقة‪ ،‬ووجدت "كثيرًا من الجاز في تركيا واألردن‪،‬‬ ‫إال أن س���ورية ودمشق تحديدًا ‪ -‬التي تشبه الجاز في تكوينها‪ -‬هي المكان األنسب للجاز‪،‬‬ ‫وذلك بس���بب الغن���ى والتنوع الكبير في الحضارات والثقافات‪ ،‬وهكذا نش���أ الجاز أساس���ًا‪:‬‬ ‫أناس مختلفون التقوا وعزفو الجاز"‪ ،‬كما يقول آري‪.‬‬ ‫كيث باال‪ ،‬العازف في الفرقة‪ ،‬يعرب عن س���عادته للتعرف إلى ش���باب س���وريين هم بحق‬ ‫مش���روع محترفي���ن في موس���يقى الجاز وليس���وا مجرد ه���واة أو معجبين‪ ،‬ويق���ول "نحن‬ ‫ملتزمون بأن نقدم للشباب السوري كل ما يلزم لتطورهم في موسيقى الجاز"‪.‬‬

‫خ�ل�ال لق���اء مجل���ة جيلن���ا م���ع أعض���اء الفرق���ة‪ ،‬كان الولع‬ ‫بموسيقى الجاز ظاهرًا في عيونهم‪ ،‬وحماسهم لنقل هذه‬ ‫الموس���يقى إلى أصق���اع األرض كبيرًا جدًا‪ ،‬و"خاصة للش���باب‬ ‫الس���وري المتله���ف لتلقف أي ش���يء جديد" كم���ا يقول آري‬ ‫روالند أحد أعضاء الفرقة‪.‬‬

‫وه���ذا ما يذهب إليه الع���ازف زيد ناصر بالقول "عندما تعلمنا الموس���يقى كان هناك‬ ‫عظم���اء يقول���ون لنا دائمًا هذا دين عليكم‪ ،‬ويج���ب أن تع ِّلموا غيركم‪ ،‬ونحن نتعلم من‬ ‫الشباب السوري ونعلمه‪ ،‬بغية الوصول إلى تكريس مشهد الجاز في سورية"‪.‬‬ ‫زيارة فرقة "كريس بايرز" إلى سورية ليست األولى من نوعها‪ ،‬وهي تأتي ضمن برنامج‬ ‫متواصل تنفذه الس���فارة األمريكية في دمش���ق‪ ،‬تقول الدكتورة زيني���ه هانكوك مديرة‬ ‫تطوير البرامج الثقافية في السفارة "الفكرة من هذا البرنامج هي إظهار التزامنا بتعزيز‬ ‫ثقافة الجاز في سورية‪ ,‬وأحد األمور التي نصبو إليها وربما يكون حلمًا هو أن نبدأ برنامجًا‬ ‫للجاز في المعهد العالي للموسيقى"‪.‬‬ ‫ه���ذا وم���ن المقرر أن تع���ود فرقة الج���از "كريس بايرز" إلى س���ورية ف���ي آذار القادم‪ ،‬حيث‬ ‫س���تحيي عددًا من الحفالت وورش���ات العمل الماثلة في دمش���ق وحل���ب وحمص ومدن‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫‪38‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪39‬‬


‫ثقافة‬

‫بهمةٍ وموهبةٍ عاليتين‬

‫كنان عظمة‬

‫كن��ان عظمة‪ ،‬ديمة أورش��و‪ ،‬ليندا بيطار‪ ...‬وغيرهم فنانون ش��باب‬ ‫يقتصر جمهورهم على فئة قليلة يمكن أن نسميه "جمهور نخبوي"‬ ‫مالسبب برأيك ؟‬ ‫بداي���ة أنا ارفض أن يطلق على جمهوري اس���م نخب���وي بل هو جمهور من‬ ‫عامة الش���عب‪ ،‬فعندم���ا قدمنا العديد م���ن الحفالت في الطري���ق تفاجئنا‬ ‫بع���دد هائل م���ن الن���اس أحبوا موس���يقانا واس���تمتعوا بها‪ ،‬فالمش���كلة‬ ‫ليس���ت بالجمهور نفس���ه إنم���ا تعود لوس���ائل اإلعالم ودوره���ا في تقديم‬ ‫هذا النمط من الموسيقى‪ ،‬لذا يجب أن يكون هناك إذاعات وبرامج تهتم‬ ‫بهذا النمط من الموسيقى‪ ،‬ويجب إتاحة الفرصة لكل األنماط الموسيقية‬ ‫للظهور‪ .‬فنحن نربط موس���يقى الكالس���يك بالموس���يقى الجنائزية وهذا‬ ‫أمر خاطئ ومجحف بحق موسيقى الكالسيك>‬

‫رحلة إبداعية مع الكالرينيت أوصلته إلى العالمية‬ ‫حاورته روان الفرخ‬ ‫كنان عظمة‪ ،‬أول موس��يقي س��وري يحصل على جائزة نيكوالس روينش��تاين للعازفين الشباب عام ‪ .1997‬انطلق من المعهد‬ ‫العال��ي للموس��يقا في دمش��ق ليبدأ رحلته إل��ى العالمية مع آلته الكالرينيت كعازف منفرد على أهم المس��ارح في الش��رق‬ ‫األوس��ط وأوروبا والواليات المتحدة‪ ,‬حيث قدم عروضًا كعازف أساس��ي تحت قيادة العديد من أهم المايس��تروات في العالم‬ ‫مثل‪ :‬جون آدامز‪ ,‬شارل دوتوا‪ ,‬دانييل باريبيويم‪ ,‬أحمد الصعيدي‪ ,‬صلحي الوادي‪.‬‬ ‫انضم كنان إلى أسرة التدريس في مركز آبل هيل لموسيقا الحجرة في نيو هامبشير‪ ،‬ومن أشهر مؤلفاته أعمال منفردة آللة‬ ‫الكمان‪ ,‬أعمال لخماس��يات مختلطة‪ ,‬وأعمال تفاعلية للكالرينيت والكومبيوتر‪ ,‬والرسومات الحية بالتعاون مع الفنان السوري‬ ‫كيفورك مراد‪.‬‬

‫أسست فرقة حوار عام ‪ 2003‬وأقلعت بسرعة لماذا "حوار" بالذات؟‬ ‫كان لدين���ا رغب���ة أنا وصديقي عازف العود عصام رافع بعمل ش���يء جديد‬ ‫في الموس���يقى‪ ،‬وما جمعنا هو ح���ب التجريب فجاءت فكرة الفرقة لتقدم‬ ‫نوع من الحوار بين أش���خاص يعتمدون على آالتهم كوس���يلة للتعبير عما‬ ‫يدور بداخلهم‪ ،‬وليس الهدف من الفرقة مزج عود وكالرينيت إنما الهدف‬ ‫ه���و عمل ش���يء جديد للموس���يقى واس���تطاعت الفرقة أن تحق���ق نجاحا‬ ‫كبيرا في العالم وأن تُكون جمهورًا لها‪.‬‬

‫بعذوبة موسيقاه وكالمه الممزوج بعشقه لصديقة دربه "الكالرينيت"كان لجيلنا مع العظمة الحوار اآلتي ‪:‬‬ ‫لماذا آلة الكالرينيت دون غيرها؟‬ ‫من���ذ صغ���ري أنجذبت للكالرينيت كون حجمها صغير وس���هلة الحمل في كل مكان لذلك اخترت الع���زف عليها ومع مرور األيام‬ ‫تعلقت بها‪ ،‬فهي ألة تتمتع بصوت دافئ‪ ,‬إضافة إلى أنها ذات استخدام متعدد ومتنوع‪ ،‬فعلى الرغم من إيماني بأن كل اآلالت‬ ‫يمكن أن يكون استخدامها متنوعًا إال أن التاريخ الموسيقي يؤكد أن للكالرينيت وجودًا بالموسيقا الكالسيكية والشرقية‬ ‫(تركيا‪ ,‬هنغاريا) ولها وجود بموس���يقا الجاز‪ ،‬وهذا يثبت أنها آلة ش���ديدة المرونة ومن مزاياها التقنية الخاصة أنها تمتلك‬ ‫مدى صوتيًا عاليًا جدًا بين نوتات القرار والجواب‪.‬‬

‫بع��ض األصوات تق��ول إنه ت��م إنش��اء "جمعية ص��دى" لدعم كنان‬ ‫عظمة‪ ،‬ما ردك على ذلك؟‬ ‫ه���ذه الجمعي���ة هي مؤسس���ة غير ربحية تم إنش���اؤها من قب���ل عدد من‬ ‫المهتمي���ن بالموس���يقى ومن بينهم والدي بش���ار عظم���ة‪ .‬أضحك عندما‬ ‫أسمع ذلك حتى أنني أخيرًا سمعت أن جمعية صدى هي وراء كل حفالتي‬ ‫في الخارج!! هذه االتهامات س���خيفة وال أس���اس لها من الصحة وهي أيضًا‬ ‫مضحكة ولن أضيع وقتي بالتوقف عندها‪ .‬ولكن الجدير بالذكر أن سجالت‬ ‫صدى مفتوحة لمن يرغب باالطالع عليها‪ ،‬وأدعو من يطلق هذه االتهامات‬ ‫أن ينش���رها مدعومة باإلثباتات إن وجدت‪ ،‬ال أن يلقي االتهامات جزافًا تحت‬ ‫اسم مستعار على صفحات االنترنت‪ ،‬في جميع األحوال أنا أعرف وجمهوري‬ ‫ال���ذي يتابعني منذ س���ن العاش���رة يعرف أن م���ا أوصل كنان إل���ى هنا هو‬ ‫الجهد والتعب‪.‬‬

‫هل هناك شروط معينة يجب أن تتوفر في العازف ليتمكن من العزف عليها؟‬ ‫عل���ى العك���س تمام���ًا‪ ،‬أعتق���د أن أي ع���ازف يمك���ن أن يع���زف عل���ى الكالريني���ت‪ ،‬فهي ال تحت���اج لمواصف���ات معينة‬ ‫والمواصف���ات تتك���ون مع العازف تدريجيًا خاصة إن بدأ العزف مبكرًا فقد تصبح اآللة جزءًا منه‪ ,‬فأنا بدأت العزف من‬ ‫عمر السبع سنوات ولم أشعر بأنه لدي مشكلة على صعيد التنفس ألنني تربيت وتعودت عليها منذ صغري‪،‬‬ ‫لذلك ال أعرف إن كنت أملك مواصفات خاصة لهذه اآللة أم أن هذه المواصفات تكونت تدريجيًا‪ ،‬ولكن من لديه‬ ‫مشاكل في التنفس فهو بالتأكيد لن يستطيع العزف على الكالرينيت‪.‬‬ ‫ما سر إنجذابك للموسيقا الغربية ومالذي يميزها عن الشرقية؟‬ ‫موس���يقا غربية‪ ..‬موس���يقا شرقية‪ ..‬تس���ميات ال تعنيني كثيرًا وما يعنيني الموس���يقا بحد ذاتها وأي‬ ‫مقارنة بين االثنين فيه ظلم لطرف‪ ،‬ويجب أال ننس���ى كذلك أن الموس���يقى الغربية ليس���ت صافية‬ ‫‪ 100%‬واألمر ينطبق على الموس���يقى الشرقية‪ ,‬فالتأثير موجود في كل األشياء على مر الزمن وفي‬ ‫جميع الحضارات‪.‬‬ ‫عل��ى الرغم من إقامتك في الخارج وارتباطك بعدة حفالت إال انك ما زلت حريصًا على‬ ‫حضورك المحلي‪ ،‬مالسبب؟‬ ‫باختص���ار ال أري���د أن أتح���ول لمغت���رب‪ ،‬يهمني أن يكون ل���ي أصدقاء ج���دد وأن أكون جزء‬ ‫م���ن تط���ور بلدي س���ورية‪ ،‬وجودي كموس���يقي هنا هو ج���زء من مس���اهمة الكثير من‬ ‫الموس���يقيين في تطور البلد وتقدمه‪ .‬يهمني أن أكون موجود هنا حتى لو بحفالت‬ ‫قليل���ة‪ ،‬فعندم���ا أعزف في دمش���ق أكون مس���رور ج���دًا‪ ،‬وفي الخارج أقدم نفس���ي‬ ‫ألش���خاص باعتب���اري فنان جديد بالنس���بة لهم‪ ،‬إنما هن���ا فالجمهور يعرفني من‬ ‫عمر ‪ 10‬سنوات وهو متابع لتطوري وهنا يكمن التحدي األكبر‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫ال أري��د أن أتح��ول لمغترب‪،‬‬ ‫يهمن��ي أن يك��ون ل��ي‬ ‫أصدق��اء ج��دد وأن أك��ون‬ ‫جزء من تطور بلدي سورية‬

‫برأي��ك مال��ذي ينق��ص الموس��يقيين الش��باب ف��ي س��ورية حتى‬ ‫يساهموا في نهضة الثقافة والفكر؟‬ ‫الدع���م لهؤالء الموس���يقيين وأن تتاح لهم الفرصة لع���رض أعمالهم عبر‬ ‫وسائل اإلعالم‪ ،‬وأتمنى أن تتاح الفرصة لجميع األنواع الموسيقية للظهور‪.‬‬ ‫وأخيرًا نريد نصيحة عبر مجلة جيلنا للش��باب الموسيقي للوصول‬ ‫إلى العالمية؟‬ ‫أنصه���م بالتصمي���م وتح���دي الصع���اب وع���دم اإلحب���اط عن���د أول عقب���ة‬ ‫تواجههم‪ .‬فأهم شروط اإلبداع والعالمية هو الجد والمتابعة والمثابرة‪.‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪41‬‬


‫لغاية ‪2011/2/28‬‬

‫فن‬

‫فنانون س��وريـــــــــــون‬ ‫يتحملون مسؤوليتهـم‬ ‫االجتمــاعيــــ��ة بجـ��دارة‬ ‫ويدعون زمالءهــــــــــم‬ ‫ليحذوا حذوهـــــــــــــــم‬ ‫"جمعية بسمة نموذجا"‬

‫آمنة ملحم‬ ‫معظم الفنانين السوريين تربطهم بجمعية "بسمة لدعم األطفال‬ ‫المصابين بالسرطان" صالت حميمة‪ ،‬يبادرون إلى مشاركة الجمعية‬ ‫جميع مناسباتها‪ :‬توزيع الهدايا على األطفال‪ ،‬تأمين دعم مادي‪ ،‬إحياء‬ ‫حفالت يعود ريعها لـ بسمة‪ ،‬وغير ذلك‪ ،‬وربما تشكل حالة جمعية‬ ‫بسمة نموذجًا لتحمل الفنانين السوريين مسؤوليتهم االجتماعية‬ ‫ومساهمتهم في تنمية مجتمعهم‪.‬‬ ‫د‪ .‬شدن ناجي‪ ،‬نائب رئيس مجلس إدارة جمعية بسمة ترى أن "شهرة‬ ‫الفنان ومحبة الناس له تلعب دورًا كبيرًا في التأثير بالمجتمع بكل‬ ‫شرائحه وتأمين دعم مادي ومعنوي للفئات المحتاجة"‪ ،‬وتدعوا "جميع‬ ‫الفنانين لتعميق مشاركاتهم االجتماعية"‪.‬‬ ‫"جيلنا" حاورت عددًا من الفنانين السوريين بشأن مسؤوليتهم‬ ‫االجتماعية‪ ،‬متخذ ًة من جمعية بسمة نموذجًا لذلك‪.".‬‬ ‫تتحول الفنانة صفاء سلطان إلى طفلة‬ ‫َّ‬ ‫عندما تكون بين أطفال الجمعية‪ ،‬فتنسى‬ ‫عمرها وتنسى أنها فنانة وتنطلق معهم‬ ‫لترقص وتغني لتنشر الفرحة في قلوبهم‪،‬‬ ‫وتؤكد أنها ال تتوانى عن أن تكون بين شرائح‬ ‫المجتمع المحتاجة عندما تتاح لها الفرصة‬ ‫المناسبة‪ ،‬فهي تعتبر أن أقل ما يمكن أن‬ ‫يقدمه الفنان لهؤالء األطفال هو أن يكون‬ ‫معهم بين الفترة واألخرى‪ ،‬وهذا برأيها واجب إنساني قبل كل شيء‪.‬‬ ‫سلطان تشارك بالفعاليات االجتماعية التي تخص األطفال المحتاجين‬ ‫ليس لدعمهم فقط‪ ،‬وإنما تستمد منهم مزيدًا من القوة واإلرادة‬ ‫واألمل‪ ،‬كما تقول‪.‬‬ ‫الفنان باسم ياخور يرى من جانبه أن "دور‬ ‫الفنان ال يقتصر على تقديم األدوار التلفزيونية‬ ‫والسينمائية فقط‪ ،‬بل يجب أن يجعل شهرته‬ ‫مصدرًا إلدخال الفرح لنفوس من يحتاجها‬ ‫كحالة هؤالء األطفال الذين يمرون بظروف‬ ‫قدرية صعبة‪ ،‬ويعتبر ياخور أن من واجب‬ ‫الفنان اإلنساني واألخالقي والفني أن يقدم‬ ‫كل الدعم المادي والمعنوي لهؤالء األطفال‬ ‫وللجمعيات التي ترعاهم‪ ،‬فـ "رسم البسمة على وجوه العديد من هؤالء‬ ‫األطفال هو شيء عظيم بالنسبة لي"‪.‬‬ ‫جني إسبر‪ :‬الكثير من الفنانين السوريين يبدون رغبة صادقة في‬ ‫تحمل مسؤوليتهم االجتماعية‪ ،‬حتى أن بعضهم يمارسها بشكل‬ ‫يومي ودون أي ضجة إعالمية‬ ‫‪42‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫الفنانة جيني إسبر التي طالما تواجدت‬ ‫بين هؤالء األطفال في مناسبات مجتمعية‬ ‫عدة‪ ،‬وأهدتهم مؤخرًا المبلغ الذي ربحته‬ ‫عبر مشاركتها في البرنامج اللبناني "ديو‬ ‫المشاهير" وقيمته ‪ 15000‬دوالر‪ ،‬تعتبر أن‬ ‫واجبها اإلنساني والفني يفرض عليها‬ ‫المساهمة في هذا األمر‪ ،‬وتقول "يستطيع‬ ‫الفنان بما يمتلكه من شعبية وحضور أن‬ ‫يحمل رسالة توعية للناس"‪ ،‬وتشعر جيني بالفرحة تغمر قلبها عندما‬ ‫يفرح هؤالء األطفال بوجودها بينهم‪ ،‬وتشير إلى أن "الكثير من الفنانين‬ ‫السوريين يبدون رغبة صادقة في تحمل مسؤوليتهم االجتماعية‪،‬‬ ‫حتى أن بعضهم يمارسها بشكل يومي ودون أي ضجة إعالمية"‪.‬‬ ‫الفنان مصطفى الخاني يرى أن "كل إنسان‬ ‫من مكانه قادر على تقديم شيء لهؤالء‬ ‫األطفال"‪ ،‬وأن "الفنان يتحمل مسؤولية‬ ‫مضاعفة بحكم شهرته ومحبة الناس له‬ ‫وظهوره اإلعالمي الكبير"‪ .‬الخاني ال يتردد‬ ‫بأن يكون بين ذوي االحتياجات الخاصة كبارًا‬ ‫وصغارًا ليشاركهم مناسباتهم وأعيادهم‬ ‫ونجاحاتهم التي تزرع األمل في قلبه‪ ،‬وتزيد‬ ‫من إرادته لتقديم المزيد من الدعم لكل من هو بحاجة له‪.‬‬

‫دور الدراما الغائب الحاضر‬ ‫الدراما السورية‪ ،‬وبما تشهده من زخم متزايد‪ ،‬بدأت تلفت أكثر لهذه‬ ‫القضايا اإلنسانية والمجتمعية‪ ،‬واستطاع بعض الفنانين ومنهم‬ ‫الفنانة يارا صبري تبني قضية ذوي االحتياجات الخاصة بعد مشاركتها‬ ‫للكاتبة ريما فليحان في مسلسلي "قلوب صغيرة" و"قيود الروح"‪،‬‬ ‫واللذين أثبتت عبرهما التزامها بمبادئها وسلوكها المدروس في‬ ‫بحث قضايا اجتماعية تهم المجتمع ككل‪.‬‬ ‫صبري ترى أن "تأثير الدراما في المجتمع‬ ‫يزداد كلما المست قضايا الناس األكثر‬ ‫حساسية"‪ ،‬وهي تؤمن بأن للدراما دورًا مؤثرًا‬ ‫في حياة مجتمعنا أو أسرتنا الكبيرة‪ ،‬لذا تصر‬ ‫على دعم القضايا االجتماعية وقضايا الطفولة‬ ‫إنسانيًا ومهنيًا أيضًا‪ ،‬وتدعو لتنشيط هذه‬ ‫القضايا من خالل دور الدراما واإلعالم في نقل‬ ‫صدى المجتمع من خالل اإلعاقة في سبيل‬ ‫خدمة أطفالنا المعوقين في سورية‪.‬‬

‫لغاية ‪2011/2/28‬‬

‫هذه الكوبونات‬ ‫الثالث���ة صالحـــة لغـاية‬

‫‪2011/2/28‬‬

‫الرج���اء ق���ص الكوبون‬ ‫وتقديم���ه عند الش���راء‬ ‫للحصول على العرض‬

‫لغاية ‪2011/2/28‬‬

‫دريد لحام يدعو الفنانين إلى المساهمة‬ ‫االجتماعية وليس مجرد االقتصار على‬ ‫تقديم أفكارهم من خلف الكاميرات‬ ‫الفنان القدير دريد لحام ورغم استقالته‬ ‫من منصب سفير للنوايا الحسنة بقي‬ ‫سفيرًا للطفولة وقضاياهم الحساسة‪ ،‬وهو‬ ‫يتهم الدراما بـ "التقصير في تناول القضايا‬ ‫اإلنسانية وقضايا الطفولة"‪.‬‬ ‫ودعا النجم السوري الكبير‪ ،‬الفنانين السيما‬ ‫أولئك الذين يتخذون كمثل أعلى للكثيرين‬ ‫إلى االلتفات لهذه القضايا ومالمسة الحياة‬ ‫الواقعية لألشخاص الذين يعانون من المشاكل الصحية المزمنة‪ ،‬وبذلك‬ ‫يصبحون برأيه "قادرين على التأثير بشكل يفوق تأثيرهم على المجتمع‬ ‫من مجرد اقتصارهم على تقديم أفكارهم من خلف الكاميرات"‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪43‬‬


‫الريــاضـــة‬

‫رياضة‬

‫ً‬ ‫محليـــــــا‪:‬‬ ‫أذاع مدرب منتخبنا الوطني‬

‫الرومان���ي تيت���ا فاليري���و تش���كيلة المنتخ���ب‬ ‫الت���ي س���يخوض به���ا النهائيات ف���ي الدوحة‪،‬‬ ‫لتخلو القائمة من بعض األس���ماء غير المتوقع‬ ‫اس���تبعادها كماهر السيد وزياد شعبو‪ ،‬بينما‬ ‫ضم العبين محترفين في أوروبا هما سنحاريب‬ ‫ملكي ولؤي شنكو‪ ،‬إضافة إلى فراس الخطيب‬ ‫وجه���اد الحس���ين المحترفين في الكوي���ت‪ ،‬ووائل عي���ان المحترف الدوري‬ ‫السعودي‪ ،‬وعبد الفتاح اآلغا المحترف في نادي وادي دجلة المصري‪.‬‬ ‫هرب م��درب منتخبنا الوطني لك���رة الق���دم الصربي‬ ‫راتومير ديوكوفيتش إلى بلده دون علم أحد من أعضاء اتحاد كرة القدم‪،‬‬ ‫وذلك قبل عش���رين يومًا من نهائيات كأس األمم اآلس���يوية‪ ،‬ليعين اتحاد‬ ‫الكرة‪ ،‬الروماني تيتا فاليريو مدرب فريق االتحاد الحلبي بدالً منه‪.‬‬

‫لع��ب المنتخب الوطني‬

‫الس���وري مباراتي���ن وديتين‬ ‫عل���ى طري���ق نهائي���ات كأس األم���م اآلس���يوية ‪ 2011‬فف���از على الع���راق في‬ ‫السليمانية "شمال العراق" ‪ 0/1‬سجله طه دياب‪ ،‬وخسر إيابًا بعد ثالثة أيام‬ ‫أمام العراق نفسه في ملعب العباسيين ‪ 1/0‬سجله سالم شاكر‪.‬‬

‫شهدت المراحل الس���ت من الدوري الس���وري لك���رة القدم مسلسال‬ ‫م���ن اإلق���االت للمدربين‪ ،‬وقد طال���ت حلقاته الم���درب الصربي لن���ادي المجد‬ ‫زوران ليح���ل محله أنس مخلوف‪ ،‬ومدرب تش���رين هيثم جطل ليكلف عبد‬ ‫القادر كردغلي بملف كرة القدم في تشرين‪ ،‬كما "استقال" مدرب الطليعة‬ ‫مهند الفقير ليحل محله عماد خانكان‪ ،‬بينما عاد الروماني تيتا إلى االتحاد‬ ‫بعد ابتعاده أليام قبل أن يعيره االتحاد للمنتخب الوطني لمدة شهر واحد‬ ‫للمشاركة في نهائيات كأس آسيا‪.‬‬ ‫توقف الدوري السوري لكرة القدم‬ ‫عن���د المرحلة السادس���ة وذل���ك إلفس���اح المجال‬ ‫أمام المنتخب الوطني للتحضير لنهائيات كأس‬ ‫األمم‪ ،‬وشهدت القمة جلوس الوثبة في الصدارة‬ ‫ألول م���رة منذ ‪ 28‬عاما وبفارق األهداف عن االتحاد‬ ‫ولكل منهما ‪ 11‬نقطة ويالحقهما الجيش والشرطة والكرامة ولكل منهم‬ ‫‪ 10‬نقاط‪.‬‬ ‫خس��ر منتخبنا األولمبي المش���كل حديث���ًا أول مب���اراة ودية له‬ ‫وكان���ت أم���ام لبنان ف���ي طرابلس ‪ 2/0‬وذلك ف���ي إطار التحضي���ر لتصفيات‬ ‫أولمبياد لندن ‪.2012‬‬

‫ً‬ ‫عـربيـــــــا‪:‬‬

‫أحرز المنتخب الكويتي‬

‫لق���ب كأس الخلي���ج لك���رة الق���دم ف���ي‬ ‫نسختها العش���رين التي استضافتها‬ ‫اليمن بعد فوزها في المباراة النهائية‬ ‫على السعودية ‪ ،0/1‬وهي المرة العاشرة التي تحرز فيها الكويت اللقب‬ ‫بينما توقف رصيد السعودية عند ثالثة ألقاب‪.‬‬

‫شهدت قمة الكرة األردنية بين الفيصلي‬ ‫"ال��م��ح��س��وب ع��ل��ى ال��ح��ك��وم��ة" وال���وح���دات‬ ‫"المحسوب على فلسطينيي األردن" أحداثًا‬ ‫دامية أدت إلى جرح أكثر من ‪ 250‬مشجعًا من‬ ‫أنصار الوحدات‪ ،‬وذلك بعهد فوز الوحدات‬ ‫على الفيصلي في القمة التقليدية ‪.0/1‬‬

‫‪44‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫وديًا‬

‫ف���ازت قطر على‬ ‫مص���ر ‪ 1/2‬في المب���ارة التي‬ ‫جمع���ت المنتخبي���ن ف���ي‬ ‫الدوحة بعد أيام قليلة من‬ ‫إعالن فوز قطر باس���تضافة‬ ‫كأس العالم ‪.2022‬‬

‫نال الكاميروني صاموئيل إيتو‬

‫ً‬ ‫عالميـــــــا‪:‬‬

‫أح���رز ن���ادي إنت���ر ميالن���و اإليطال���ي كأس العال���م‬ ‫لألندية والتي استضافتها اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫بع���د ف���وزه ف���ي المب���اراة النهائي���ة عل���ى مازيمبي‬ ‫الكونغول���ي" مفاج���أة البطولة" بنتيج���ة ‪ ،0/3‬وحل‬ ‫الوح���دة اإلماراتي مس���تضيف البطولة ف���ي المركز‬ ‫الس���ادس من أصل س���بع ف���رق‪ ،‬وقد حق���ق الفريق‬ ‫العرب���ي ف���وزًا وتع���ادالً وخس���ارة وس���جل ‪ 6‬أه���داف‬ ‫ومني مرماه بمثلها‪.‬‬

‫في شهر‬

‫العب ن���ادي إنتر ميالنو اإليطالي جائ���زة أفضل العب‬ ‫إفريقي للعام ‪ 2010‬في حفل "الكاف" الس���نوي بينما‬ ‫حص���ل منتخب غانا على جائ���زة أفضل منتخب في‬ ‫الق���ارة‪ ،‬وذلك بعد وصوله إلى الدور ربع النهائي من‬ ‫موندي���ال جن���وب إفريقيا ‪ 2010،‬ون���ال مدربه ميلوفان‬ ‫راجيفات���ش لقب أفضل م���درب في القارة الس���مراء‬ ‫متفوقا على المصري حسن شحاتة‪ ،‬واهتدت جائزة‬ ‫أفض���ل ناد لمازيمبي الكونغولي بطل دوري أبطال‬ ‫إفريقي���ا والحاص���ل عل���ى المرك���ز الثان���ي في كأس‬ ‫العالم لألندية في اإلمارات‪.‬‬ ‫أقال نادي إنتر ميالنو اإليطالي المدير‬ ‫الفني للفريق اإلسباني رافاييل بينيتيز‬ ‫بعد ساعات من إحرازه لقب كأس العالم‬ ‫ف���ي اإلمارات وذلك النتق���اده إدارة النادي‬ ‫واتهامه لها بع���دم الصرف على الفريق‬ ‫كم���ا يج���ب‪ ،‬وتعاق���د ماس���يمو مورات���ي‬ ‫رئي���س الن���ادي م���ع الم���درب البرازيل���ي‬ ‫ليون���اردو الق���ادم من الغري���م التقليدي‬ ‫لإلنت���ر‪ ،‬ن���ادي إس���ي مي�ل�ان‪ ،‬ف���ي خطوة‬ ‫و"زمر"‪.‬‬ ‫"ط ّبل" لها اإلعالم اإليطالي‬ ‫ّ‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪45‬‬


‫رياضة‬

‫"جيلنا" تسلط الضوء على‬

‫كيفية استحواذ األندية على جمهورها‬ ‫الجماهيرية ال تأتي بقوة النادي دائمًا‪ ...‬فللتاريخ كلمة في ذلك‬ ‫عالء محمد‬ ‫في دمشق يطغى الوحدة بطوفان جماهيري على كل جيرانه "الجيش‬ ‫والمجد والشرطة"‪،‬‬ ‫وفي حلب ترى أن مباراة االتحاد والحرية والتي يتابعها عادة ‪ 40‬ألف‬ ‫متفرج فإن ‪ 35‬ألف منهم يكونون بألوان حمراء‪.‬‬ ‫في حمص ال يختلف األمر‪ ،‬فالكرامة يستأثر بحصة األسد من الجماهير‬ ‫على حساب جاره الوثبة‪ ،‬ويمكن القياس على ذلك بسطوة الفتوة في‬ ‫دير الزور على حساب جاره اليقظة‪ ،‬والطليعة في حماه على حساب‬ ‫النواعير‪.‬‬ ‫وحدها الالذقية تقف استثناء في هذا المحور حيث يتقاسم نادييها "‬ ‫تشرين وحطين" أبناء المحافظة بالتساوي‪.‬‬ ‫يقول كثيرون‪ :‬ال بد وأن لذلك أسباب‪ ،‬والكل يطرح فكرته حول السبب‪،‬‬ ‫دون أن يراعي مسألة التاريخ في ذلك‪ ،‬تاريخ تأسيس كل فريق والمكان‬ ‫الذي نشأ فيه‪.‬‬ ‫"جيلنا" تقدم رؤية حول أسباب تمتع أندية بعينها بالجماهيرية على حساب‬ ‫أندية أخرى‪ ،‬وتتخذ من أكبر األندية حظوة باألنصار‪ ،‬نموذجًا لذلك‪.‬‬

‫في دمشق‪..‬مصائب قوم عند قوم فوائد‪:‬‬ ‫في دمشق‪ ،‬كان معروفًا قبل ثالثين عامًا أن العشق الجماهيري لكرة القدم‬ ‫كان جيشاويًا بامتياز‪ ،‬وكانت مباريات فريق الجيش تستقطب عشرين ألف‬ ‫متفرج في أي وقت‪ ،‬فيما لم يكن للوحدة من األنصار أكثر من ألفي شخص‬ ‫في أحسن األحوال‪.‬‬ ‫في العام ‪ 1987‬صدر قرار عسكري بحل نادي الجيش‪ ،‬ليتزامن ذلك مع صعود‬ ‫نجم "الوحدة" الذي استقطب أبرز نجوم الكرة السورية آنذاك "نزار محروس‬ ‫وعساف خليفة وحسام السيد"‪ ،‬ليبدأ التدفق الجماهيري على مباريات‬ ‫الوحدة شيئًا فشيئًا ليصل في المباراة النهائية لكأس الجمهورية العام‬ ‫‪ 1993‬أمام حطين إلى أربعين ألف متفرج‪ ،‬تلك المباراة التي تعتبر مفصلية‬ ‫بالنسبة لتحديد جمهور الوحدة الذي يفوق حسب تقديرات وكاالت أنباء‬ ‫دولية المليوني شخص في دمشق‪.‬‬

‫حمص مشابهة لحلب‬ ‫كذلك في مدينة حمص التي يفطر أهلها ويتعشون كرة القدم‪ ،‬كان‬ ‫توجه نادي الكرامة عند تأسيسه إلى أبناء المدينة لسهولة الوصول إليهم‬ ‫وسهولة وصولهم إليه أيضًا‪ ،‬بينما كان نادي الوثبة الذي تأسس ردًا على‬ ‫وجود جاره يخاطب الريف وطلبة الجامعات‪ .‬وبعد ثالثين عامًا من التأسيس‬ ‫بدأت المباريات الرسمية بين الناديين واألندية األخرى تظهر الفوارق‬ ‫الشاسعة‪ ،‬حيث يستحوذ الكرامة على ‪ 90‬بالمئة من مدرجات الملعب البلدي‬ ‫في حمص مقابل ‪ 10‬بالمئة للوثبة والمحايدين‪.‬‬

‫حلب‪ ..‬المكان لعب الدور كله‬ ‫أما في مدينة حلب فيعود سبب تفرد االتحاد "أهلي حلب" بالجمهور‬ ‫على حساب جاره الحرية‪ ،‬ألسباب عديدة‪ ،‬لعل أهمها مكان تكوين كل ناد‬ ‫والشخصيات التي ساهمت في تأسيسه‪.‬‬ ‫فنادي االتحاد (األهلي حينها) الذي تأسس العام ‪ 1951‬اتخذ من قلب المدينة‬ ‫سهل المجيء إليه من‬ ‫مقرًا له‪ ،‬وأنشأ الملعب الرئيسي له آنذاك في مكان َّ‬ ‫قبل أي مشجع‪ ،‬وكان خطابه في الخمسينات موجهًا ألبناء المدينة وساعده‬ ‫في ذلك تمتعه باسم األهلي‪ ،‬ذلك االسم الذي كان متداوالً في دمشق أيضًا‬ ‫من خالل نادي المجد الحالي‪.‬‬ ‫أما الحرية فتأسس بعد سنتين‪ ،‬لكنه توجه ببرامجه وخطابه ألبناء الريف‪،‬‬ ‫الريف الذي من الصعب جدًا على أبنائه في تلك األثناء التواصل مع ناديهم‬ ‫إال في أوقات متباعدة‪ .‬كانت مباراة األهلي والعربي في الستينات تشهد‬ ‫حضور خمسة آالف متفرج ‪ 99‬منهم أهالويون بسبب إقامة المباراة في أوقات‬ ‫العصر‪ ،‬وهو التوقيت الذي يصعب بعده على جماهير الريف الحلبي تأمين‬ ‫وسائط نقل للعودة‪ ،‬وهكذا استأثر االتحاد بالجماهيرية على حساب جاره مع‬ ‫تتالي السنين وتضخم المدينة‪.‬‬ ‫‪46‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫الالذقية استثناء‬ ‫وحدها الالذقية شذت عن القاعدة‪ ،‬وكان لنادييها حطين وتشرين تقاسم‬ ‫المدينة والريف ومدرجات الملعب الرئيسي هناك‪.‬‬ ‫أسباب هذا التقارب كان بسبب المباريات العاصفة التي كانت تجمع ناديي‬ ‫القادسية "تشرين" والساحل "حطين" في الستينات في وضح النهار‪،‬‬ ‫وقيام نجوم الكرة في كل ناد بمخاطبة الجماهير عبر الصحف ودعوتها‬ ‫لحضور المباريات على أساس اجتماعي وتنافس شريف قبل حسابات الربح‬ ‫والخسارة‪ ،‬فتمتعت الالذقية ببيدر مقسوم بالنصف تمامًا‪ ،‬قبل أن يدخل‬ ‫التعصب األعمى إلى أروقة الناديين وتصبح المباراة بينهما أشبه بحرب‬ ‫عسكرية وذلك في السنوات العشرين األخيرة‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪47‬‬


‫رياضة‬

‫قطعة كوتشوك خلفها ‪ 22‬مجنونًا‬ ‫همام كدر‬

‫الشتم "قاعدة" في مالعبنا ولكل قاعدة استثناء‬ ‫مظفر اسماعيل‬

‫أصبح الشتم قاعدة في المالعب السورية‪ ،‬مع األسف‪ ،‬والالعب الذي‬ ‫اليشتمه الجمهور الخصم‪ ،‬قد يشتمه جمهور ناديه لتدني مستواه أو‬ ‫إلضاعته فرصة أو تسببه بهدف في مرمى فريقه على سبيل المثال‪.‬‬ ‫"جيلنا" تقدم ثالثة من نجوم الكرة السورية يمكن القول إنهم لم‬ ‫يتعرضوا لشتيمة واحدة طوال مسيرتهم الكروية‪ ،‬مع ذكر أسباب‬ ‫تعلق عامة الجماهير بهم ومنحهم الصفة االعتبارية في المالعب‪.‬‬

‫نزار محروس‪:‬‬

‫همام كدر‬ ‫في كل مرة يهاجم أحدهم كرة القدم على أنها قطعة من "الكوتشوك‬ ‫يجري خلفها ‪ 22‬رجال مجنونا"‪ ،‬يزداد تعجبي كيف يمكن تجاهل كل هذه‬ ‫الحالة الجماهيرية التي تلتف حول كرة القدم من أصغر قرية في آخر بقعة‬ ‫على األرض إلى دولة سويسرا حيث يوجد مقر االتحاد العالمي لكرة القدم‬ ‫الفيفا ‪.FIFA‬‬ ‫يزداد الحانقون على كرة القدم تجاه ً‬ ‫ال للعبة في األحداث الكبرى ككأس‬ ‫العالم أو مباراة شهيرة كمباراة برشلونة وريال مدريد (التي يتابعها أكثر‬ ‫من نصف الكرة األرضية)‪ ،‬بعضهم لالختالف وبعضهم بالفعل ال يزال يرى‬ ‫أن التع ّلق بهذه المستديرة شك ً‬ ‫ال من أشكال التنويم أو تخدير الشعوب‪.‬‬ ‫ففي كل مناسبة كروية كبيرة يترك كتاب أعمدة الرأي في معظم‬ ‫باألخص غير المختصين منهم بالرياضة والكارهين لكرة‬ ‫صحفنا العربية‬ ‫ّ‬ ‫القدم على وجه التحديد‪ ،‬يتركون كل شيء وينضمون لقافلة المستغربين‬ ‫والمتعجبين لهذا الهوس الجماهيري‪.‬‬ ‫وتسيل كميات كبيرة من الحبر النتقاد هذه الظاهرة وكل ما يرافقها من‬ ‫حضور المباريات ووضع األعالم على الشرفات تحت كثير من الحجج الواهية‬ ‫مثل‪" :‬إننا نملك قضايا أهم وأكبر من كأس العالم ولهو شبابنا العربي‬ ‫بهذه الكرة وإدخالها بين الخشبتين"‪.‬‬ ‫ال يعلمون أن كرة القدم تمثل متنفسًا كبيرًا للشعوب وللفقراء والعبوها‬ ‫هم سفراء حقيقيون لبلدانهم في الدول التي يحترفون بها أو التي‬ ‫يمثلون بها منتخباتهم الوطنية‪ ،‬وليس أدل على ذلك إال فريق االتحاد‬ ‫السوري الذي حقق ثاني لقب آسيوي ألنديتنا (بعد فريق الجيش عام ‪)2004‬‬ ‫بفوزه في بطولة كأس االتحاد اآلسيوي على حساب نادي القادسية الكويتي‬ ‫الذي يفوقه بأضعاف مضاعفة من حيث اإلمكانيات المادية فقط‪ ،‬حتى من‬ ‫عملوا بالرياضة أصبحوا ال يقلون شهر ًة ووزنًا عن الالعبين فها هو اإلعالمي‬ ‫الرياضي الدكتور مصطفى األغا يعد واحدًا من أشهر اإلعالميين على‬ ‫الساحة العربية ويمثل صورة ناصعة عن الخبرات السورية في الخارج‪ ،‬يضاف‬ ‫إلى ذلك اإلعالمي أيمن جادة الذي أدار أهم شبكة قنوات رياضية عربية وهي‬ ‫الجزيرة الرياضية ثم ترك كل شيء وجلس في كبينة التعليق قبل أن يأخذه‬ ‫العمل اإلداري من عشقه للتعليق‪ ،‬واإلعالميين ياسر علي ديب ومنقذ العلي‬ ‫والشاب المعلق في قناة الجزيرة الرياضية مضر اليوسف الذي فاز في أول‬ ‫مسابقة تجري الختيار أفضل معلق والتي أقامتها شبكة الجزيرة قبل نحو‬ ‫عام‪.‬‬ ‫‪48‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫أيها األخوة أصبحت كرة القدم علمًا من العلوم وبات التأهل لكأس‬ ‫العالم أحد أهم أهداف الدول الحديثة والمتطورة لما لذلك من شهرة‬ ‫كبيرة للبلد‪ ،‬وأصبحت الدول التي نالت شرف التأهل للبطولة تتباهى‬ ‫بهذا الوسام الرفيع منها مث ً‬ ‫ال جامايكا‪ ،‬ألنه قدمها للعالم‪ ،‬أما تنظيم‬ ‫البطولة فهو بمثابة إنشاء وزارة سياحة للبلد المضيف في كل بقعة‬ ‫من بقاع العالم طيلة فترة المونديال‪ ،‬وهو ما تسعى إليه دولة قطر‬ ‫التي عرفت تمامًا ماذا تريد ففازت باستضافة مونديال عام ‪.2022‬‬ ‫وكرة القدم شكل من أشكال التعبير عن الوطنية خصوصًا للمغتربين‪،‬‬ ‫فوجود العب سوري في الدوري السويدي جعل آالف من الجالية السورية‬ ‫تجتمع أسبوعيًا لمشاهدة مباراة الفريق وعلى هامش ذلك تلتقي وتتفاعل‬ ‫مع بعضها البعض‪.‬‬ ‫أما من يعتقد أن التعلق بهذه البطولة المبهرة يعد هوسًا و"تصغير‬ ‫عقل" ويستغرب تعليق أعالم الدول المشاركة على الشرفات وفي البيوت‬ ‫والمحالت‪ ،‬فنحن مثله تمامًا نستغرب كيف يمكنه تجاهل كل هذا اإلبهار‬ ‫ويدع كل هذه المتعة تفوته فقط ألن بعض المثقفين ال يجب أن ينشغلوا‬ ‫بكرة القدم‪ ...‬ألم يقل شاعرنا العربي الراحل محمود درويش أن كرة القدم‬ ‫"أشرف المعارك"‪.‬‬

‫لن تمشي‬

‫وحيدًا‬ ‫يا ليفر‬

‫مائدة العائلة‪:‬‬ ‫في مدينة ليفربول اإلنكليزية لم تترك إحدى العائالت مباراة لفريق المدينة‬ ‫وإال وشاهدها جميع أفراد العائلة في الملعب‪ ،‬وذلك فقط منذ ‪ 17‬عامًا حتى‬ ‫اليوم‪ ،...‬ففي دول كثيرة من العالم يعتبر حضور المباراة طقسًا عائليًا‬ ‫مساء كل سبت للوقوف مع أبناء المدينة في منافساتهم‪ .‬فشعار النادي‬ ‫األحمر ليفربول "لن تمشي وحيدا يا ليفر" في إشارة إلى أن المباراة حدث‬ ‫يهم العائلة بأسرها وليس الذكر منها على وجه التحديد‪.‬‬

‫قد اليختلف الكابتن نزار محروس عن الشمالي بأشياء جوهرية‪،‬‬ ‫فالكاريزما موجودة والقيادة‬ ‫عنصر متوفر فيه‪ ،‬وكذلك‬ ‫َّ‬ ‫مكنت‬ ‫األخالق الرياضية التي‬ ‫"أبو حامد" من إنهاء مسيرته‬ ‫الكروية كالعب دون أن يتعرض‬ ‫ألي عقوبة اتحادية‪ ،‬واستطاع‬ ‫بفضل بحثه الدائم عن الفوز‬ ‫الشرعي غير "المط ّبق" من‬ ‫احتالل مكانة كبيرة لدى جماهير‬ ‫ناديه "الوحدة" التي تعتبره الرمز‬ ‫الكروي األول لها‪.‬‬ ‫ولكن كيف لنزار أن يكون رمزًا‬ ‫عند جماهير األندية األخرى غير‬ ‫الوحدة؟‪..‬‬ ‫األمر يعود إلى سنوات بعيدة يوم‬ ‫كان المحروس العبًا‪ ،‬وتحديدًا في‬ ‫الثمانينات في نادي الجيش‪،‬‬ ‫وكان العبو الجيش آنذاك مدللين‬ ‫حد بعيد وهذا ليس بغريب‬ ‫إلى ٍ‬ ‫عن أحد‪ ،‬في تلك الفترة كان العبو‬ ‫الجيش يتعاملون مع الخصم‬ ‫بازدراء واستكبار‪ ،‬فهم يمثلون‬ ‫المنتخب الوطني بينما منافسهم‬ ‫ال يمثل أكثر من ناديه‪ ،‬وهذه بشهادة نجوم كثر منهم العبون في‬ ‫فريق الجيش يعترفون به‪.‬‬ ‫لكن "نزار" كان وعلى الدوام يبتعد عن تلك المماحكات التي تحصل‬ ‫أثناء المباريات‪ ،‬فلم يسبق له أن ازدرى العبًا منافسًا أو فتح سجاالً مع‬ ‫حكم مباراة‪ ،‬وكان اعتراضه دائمًا يتوقف عند حد معين‪ .‬األمر تم‬ ‫تداوله كثيرًا بين الناس في المجالس الخاصة والعامة‪ ،‬وعبر الصحف‪،‬‬ ‫فأصبح نزار محببًا لجماهير الكرة السورية كلها‪ ،‬مضافًا إلى تلك‬ ‫األسباب أنه يسعى جاهدًا وعلى الدوام لتهدئة جمهور ناديه الوحدة‬ ‫ناد آخر أو حكم أو أحد كوادر اللعبة‪.‬‬ ‫عند قيامه بشتم ٍ‬

‫عبد القادر كردغلي‪:‬‬

‫يكفي أن يقال عنه "ملك الكرة السورية" حتى يكون هذا االسم‬ ‫محببًا لدى كل مفاصل الكرة وجماهيرها في سورية‪ ،‬إنه عبد القادر‬ ‫كردغلي الذي يتحلى بشخصية نادرة في القيادة تمكنه من تنفيذ‬ ‫تذمر من أحد‪.‬‬ ‫سياسته في الملعب كما يشاء ودون‬ ‫ٍ‬

‫يعاب على "عبود" كما يحلو للجماهير أن تناديه‪ ،‬عصبيته الزائدة‬ ‫والنرفزة في الملعب‪ ،‬والتي تسببت بفصله من المنظمة العام ‪1987‬‬ ‫العتدائه على الحكم جمال الشريف‪ ،‬قبل أن يصدر قرار من القائد‬ ‫الخالد حافظ األسد يعيد الكردغلي إلى المالعب من جديد وهذا بحد‬ ‫ذاته يؤكد أهمية هذا الالعب‪.‬‬ ‫وهنا يستغرب كثيرون كيف يعشق المحروس من قبل كل‬ ‫الجماهير وهو الهادئ الصبور الذي ال يمكن استفزازه بسهولة‪ ،‬وفي‬ ‫الوقت ذاته يعشق عبود كردغلي على عصبيته؟!‪ .،‬وتكون النتيجة‬ ‫أن النجمين لم يتعرضا للشتيمة في مالعبنا السورية طوال ثالثين‬ ‫عامًا؟!‪.‬‬ ‫الجواب بسيط وهو أن الكردغلي‬ ‫بشخصه يشكل عام ً‬ ‫ال مهدئًا‬ ‫كبير في الالذقية هو‬ ‫لجمهو ٍر‬ ‫ٍ‬ ‫جمهور ناديه تشرين‪ ،‬فكم‬ ‫حدث وأن كان مفعول إشارة بيد‬ ‫الكردغلي إلى الجمهور أكبر‬ ‫بأضعاف من مجهود قوات حفظ‬ ‫النظام في الحد من الشغب‪،‬‬ ‫ولهذا تحسب جماهير األندية‬ ‫السورية نجومية عبود‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى تأثيره على جماهير مدينة‬ ‫الالذقية‪ ،‬فتضعه في مقام‬ ‫الشخصيات االعتبارية في الكرة‬ ‫السورية الذين ال يجوز شتمهم‪.‬‬

‫رفعت الشمالي‪:‬‬

‫يعتبر المدرب رفعت الشمالي من‬ ‫أبرز مدربي كرة القدم في سورية‬ ‫وذلك لإلنجازات التي حصدها‬ ‫مع ناديه جبلة في الثمانينات‬ ‫والتسعينات من القرن الماضي‪.‬‬ ‫يتميز رفعت الشمالي وبشهادة كل من يعرفه عن قرب أو بعد‬ ‫بكاريزما خاصة وشخصية قيادية قل نظيرها مكنته من قيادة ناد‬ ‫صغير في مدينة صغيرة كجبلة إلى مالعب العرب وآسيا‪ ،‬وهذا وحده‬ ‫كاف ألن يكون سببًا الحترام جماهير جبلة له‪ ،‬حتى أنها لم تعد‬ ‫تطيق رؤية النادي وهو بعيد عنه‪.‬‬ ‫لكن كيف للشمالي أن يحوز محبة جماهير كل األندية السورية؟!‬ ‫يكفي أن نعلم أن "أبو أحمد" وطوال عشرين عامًا ما بين ‪ 1980‬و‪2000‬‬ ‫لم يحتفل بفو ٍز لفريقه على مرأى فريق منافس أو جمهوره‪ ،‬كان دائمًا‬ ‫يؤكد على أن نشوة الفوز ال يجب أن تكون في وجه الفريق الخاسر‬ ‫عممت جماهير الكرة السورية بيانًا "غير‬ ‫احترامًا لمشاعره‪ ،‬ومن هنا ّ‬ ‫مكتوب" قالت فيه "رفعت الشمالي مدرب سوري وليس جبالويًا‬ ‫وحسب"‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن كون الشمالي هو الشخص الوحيد الذي كان ما‬ ‫إن يشر بيده لجمهور جبلة عند شتمهم للنادي الخصم حتى يتوقف‬ ‫الجمهور عن الشتم‪ ،‬ال بل ويبدأ بتوجيه التحيات للمنافس كرمى‬ ‫للمدرب‪.‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪49‬‬


‫رياضة‬ ‫جدل شباب‬

‫ب���ط���ل���ة س����وري����ة‬ ‫بـ ‪ 8‬ألقاب عالمية‪...‬‬ ‫وم��ن��ه��ج��ي��ة الم����رأة‬ ‫شرقية واثقة النفس‬

‫كرة القدم والقادة السياسيون‪...‬‬ ‫عالقة تتجاوز الواجب الوطني‪.‬‬ ‫عالء محمد‬ ‫كثيرًا ما نشاهد رؤساء ووزراء يتابعون‬ ‫المباريات ويسافرون خلف منتخباتهم لتحفيز‬ ‫الالعبين والشد على أيديهم‪ ،‬واألمر يتجاوز عند‬ ‫البعض الواجب الوطني إلى العشق والهوس‬ ‫بالرياضة‪ ،‬وهذا يدل على األهمية الكبيرة التي‬ ‫تتمتع بها كرة القدم التي تلقي بسحرها على‬ ‫جميع الناس دون استثناء‪.‬‬

‫زينة بيطار‬ ‫رأت األنوثة على نحو يختلف عن األخريات‪ ،‬تركت أحمر الشفاه واللباس‬ ‫المثير لهن‪ ،‬وس��ارت نحو درب تراءى لها فيما مضى‪ ،‬فكانت النتيجة‬ ‫ثمانية ألقاب عالمية‪ ،‬واألهم استراتيجة للدفاع عن المرأة الشرقية‪.‬‬ ‫لعلها قدمت لألنوثة أكثر من غيرها‪ ،‬فهي ال ترضى بامرأة مكس��ورة‬ ‫الجان��ح‪ ،‬ب��ل تبحث عن الق��وة في أعماقه��ا‪ ،‬تحرضها لتكون س��يدة‬ ‫نفسها بكل معنى الكلمة‪.‬‬

‫"جيلنا" تقدم لثلة من الزعماء حول العالم‬ ‫وعالقتهم بكرة القدم ومواقفهم حيالها في‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫العاهل األردني عبد اهلل الثاني‬

‫عزة عطورة‪ ،‬بطلة عالم في الكيك بوكس���ينغ‪ ،‬والعبة كرة س���لة في نادي‬ ‫بردى‪ ،‬حصلت مؤخرًا على لقب عالمي جديد‪ ،‬وكان لنا معها هذا الحديث‪.‬‬ ‫دخول عزة عطورة عالم الرياضة كيف بدأ؟‬ ‫يع���ود الفضل ألس���رتي في هذا المج���ال‪ ،‬فأفراد عائلت���ي كلهم رياضيون‪،‬‬ ‫وعندما كنت صغيرة‪ ،‬اختار أخي كرة الس���لة لي‪ ،‬وبالفعل أكلمت المشوار‬ ‫وأنا اليوم العبة كرة سلة‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للرياضات القتالية فدخولي لهذا المجال كان بمحض الصدفة‪،‬‬ ‫عند مجيئي من حماة إلى دمش���ق بهدف الدراسة بكلية الفنون الجملية‪،‬‬ ‫تقدم���ت للع���ب بفريق ك���رة س���لة‪ ،‬إال أن االتحاد الرياضي الع���ام عرض علي‬ ‫المشاركة بألعاب القوى‪ ،‬وبالفعل شاركت بـ "رمي القرص والكرة الحديدة"‬ ‫وحصلت على البطولة‪.‬‬ ‫هن���ا س���ألني أحد الصحفيين ال���ذي أجرى معي لقاء عل���ى خلفية حصولي‬ ‫على البطولة‪" :‬لماذا ال تلعبين كيك بوكس؟"‪.‬‬ ‫لم يكن لدي أي فكرة عن الموضوع‪ ،‬ولكني تحمس���ت‪ ،‬فالرياضات القتالية‬ ‫كان���ت مرتس���مة ف���ي ذهني من���ذ الطفول���ة كأس���لوب للدفاع ع���ن الخير‬ ‫ومحاربة الش���ر‪ ،‬وبالفعل بدأت في المركز الثقافي الروسي ذلك عام ‪،1994‬‬ ‫النتقل بعدها للتدرب لدى مدرب خاص‪.‬‬ ‫دخلت عالم الرياضات القتالية‪ ،‬فماذا عن رد فعل العائلة والمجتمع؟‬ ‫بالنسبة ألسرتي فلم يعجبهم األمر بداية‪ ،‬خوفًا علي من األذى أوالً‪ ،‬وثانيًا‬ ‫خوفًا علي من االنس���ياق إلى العنف تبعًا للنظرة العامة االجتماعية لهذه‬ ‫الرياضات‪ .‬إال أنهم وبعد أن لمس���وا تطوري الفكري والعقلي واستراتيجية‬ ‫حيات���ي‪ ،‬وإنجازات���ي‪ ،‬أدرك���وا أال خ���وف عل���ي‪ ،‬وعل���ى العك���س ش���جعوني‬ ‫وس���اندوني‪ ،‬ب���ت مصدر فخر له���م‪ .‬أما بالنس���بة للمجتمع‪ ،‬فه���ذا المجال‬ ‫مرف���وض من قبل المجتمع الذك���وري‪ ،‬حيث هناك قالب معين للمرأة‪ ،‬هذا‬ ‫القال���ب تخرج المرأة من إط���اره وتصبح رج ً‬ ‫ال بنظر المجتم���ع بمجرد قدرتها‬ ‫عل���ى الدفاع ع���ن حقوقها والمحاجج���ة‪ ،‬وأنا أرفض ه���ذا القالب حتى قبل‬ ‫دخول���ي مج���ال الرياضات القتالية‪ ،‬ل���ذا لم أهتم‪ ،‬وعندم���ا حققت إنجازاتي‪،‬‬ ‫فرض���ت عل���ى المجتم���ع الذك���وري تقبل���ي واحترام���ي‪ ،‬وأيض���ًا االفتخار بي‬ ‫كمواطنة سورية حققت لبلدها إنجازات عالمية‪.‬‬ ‫س��بع مش��اركات عالمية‪ ،‬عالمية بينها ‪ 4‬ذهبيات‪ ،‬وعزة لم تكتف‬ ‫بذلك بل كانت أول من يقدم "منهجية الدفاع عن النفس للس��يدات‬ ‫بما يتوافق مع النظرة الشرقية في المنطقة العربية والشرق األوسط"‬ ‫ما سبب تفكيريك بهذه المنهجية؟‬ ‫التضخم الس���كاني واالجتماعي‪ ،‬جعل االحتم���االت مفتوحة لتعرض الفتاة‬ ‫للمضايق���ات‪ ،‬واألنث���ى الش���رقية ال تتمت���ع ال بالق���وة وال بالج���رأة للدفاع عن‬ ‫‪50‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫نفس���ها‪ ،‬وأنا أمل���ك المؤهالت الكافي���ة ألقدم لألنثى م���ا تحتاجه في هذه‬ ‫الحالة‪ ،‬فلم ال؟!‪ .‬استغرق التجهيز لهذه المنهجية عامين‪ ،‬وفي عام ‪1999‬‬ ‫ب���دأت بتدريبها‪ ،‬وهي تقوم على اإلعداد الجس���دي والنفس���ي‪ ،‬وبش���كل‬ ‫منهج���ي تصاعدي‪ ،‬فغالبًا ما تأتي الفتاة للتدريب ولديها خوف معين‪ ،‬إما‬ ‫بسبب قصة أو بسبب النظرة االجتماعية للمرأة القوية‪ ،‬علمًا أن المنهجية‬ ‫تعل���م المرأة رد العنف وليس البدء به لذا أحرص أوالً على تقوية الجس���د‪،‬‬ ‫والعضالت لكن دون تضخيمها‪ ،‬وأعمل على ما يس���مى رفع الجهد وقدرة‬ ‫التحم���ل‪ ،‬ف���ي ه���ذه الفت���رة أتحدث ع���ن آلية الدف���اع عن النفس ش���فهيًا‪،‬‬ ‫فالمعرف���ة تزي���د الش���جاعة‪ ،‬وهك���ذا حتى تصب���ح الفتاة مس���تعدة للبدء‬ ‫بالتكنيك‪ ،‬وأحرص على وضعها في مواقف تش���ابه الواقع‪ ،‬ألحول خوفها‬ ‫لغض���ب مدروس ومس���يطر عليه عقلي���ًا‪ ،‬أدخل بتفاصيل الس���لوك‪ ،‬حتى‬ ‫نص���ل إلى تحويل ردود الفعل االنعكاس���ية لردود فعل مدروس���ة وفاعلة‪،‬‬ ‫وهذا كله يولد الشجاعة المكتسبة لدى الفتاة‪.‬‬ ‫وبالنس���بة "بم���ا يتوافق م���ع النظرة الش���رقية" فقد صممت الح���ركات بما‬ ‫يتناس���ب مع اللباس المحافظ له���ذه المنطقة‪ ،‬واالكتف���اء بالدفاع وليس‬ ‫الهجوم‪.‬‬ ‫ذهبية ثامنة عالمية لعزة‪ ،‬أخبرينا عن بطولة ‪2010‬؟‬ ‫كان هن���اك حديث يدور عني في األوس���اط أني كبرت ول���م أعد قادرة على‬ ‫اللع���ب‪ ،‬فجاءت بطولة العالم للمتميزين في روس���يا‪ ،‬بمش���اركة ‪ 22‬دولة‪،‬‬ ‫وقد شاركت عن أسلوب ‪ k1‬أحد أساليب الكيك بوكسينغ‪.‬‬ ‫كان يفت���رض أن يك���ون مع���ي أربع���ة العب���ات‪ ،‬إال أني تفاج���أت بوجود العبة‬ ‫واح���دة غي���ري‪ ،‬وعندم���ا استفس���ر مدربي ع���ن األم���ر‪ ،‬أجابه رئي���س االتحاد‬ ‫الروسي للكيك بوكسينغ "لم يجدر بك تدريبها على المأل"‪.‬‬ ‫البطل���ة الروس���ية التي واجهتني كانت حركتها أخف وأس���رع من حركتي‬ ‫فه���ي طويلة وأخف وزنًا مني‪ ،‬إال أنني اس���تطعت إنه���اء التحدي خالل ‪43‬‬ ‫ثانية بالضربة القاضية‪.‬‬ ‫مبارات���ي ه���ذه منحتن���ي ثالث���ة ألق���اب "الذهبي���ة ف���ي ‪ – k1‬أفض���ل مقاتلة‬ ‫بالبطولة – أسرع ضربة قاضية بالبطولة"‪.‬‬

‫يعتبر الملك‬ ‫عبد‬ ‫األردني‬ ‫اهلل الثاني من‬ ‫أكثر الزعماء‬ ‫والسياسيين‬ ‫دعمًا لمنتخب‬ ‫حتى‬ ‫بالده‪،‬‬ ‫أصبح يلقب بـ‬ ‫"الرياضي األول"‬ ‫األردن‪،‬‬ ‫في‬ ‫وهو الذي سافر إلى العاصمة الصينية بكين‬ ‫لمتابعة مباراة منتخب بالده مع اإلمارات ضمن‬ ‫نهائيات كأس آسيا ‪ ،2004‬واستمر في حضور‬ ‫المباريات حتى خروج المنتخب على يد اليابان‬ ‫بركالت الترجيح بعد مباراة كانت األردن أقرب‬ ‫للفوز فيها من اليابان‪ .‬وجميع من تابع المنتخب‬ ‫األردني حينها أدرك األثر الكبير الذي حققه وجود‬ ‫العاهل األردني إلى جانب فريقه‪ ،‬كما أنه نزل إلى‬ ‫غرف الالعبين بعد اللقاء األخير وقام بمواساتهم‬ ‫وشكرهم على األداء الرائع‪.‬‬ ‫حضور عبد اهلل الثاني‪ ،‬الرياضي‪ ،‬ليس متوقفًا‬ ‫على المنتخب فقط‪ ،‬بل إنه يسافر لمتابعة بعض‬ ‫المباريات في الدوريات األوروبية‪.‬‬ ‫الرئيس البرازيلي لويس لوال دا سيلفا وكأس‬ ‫العالم األخيرة ‪..‬‬

‫على الرغم من األوضاع االجتماعية والمعيشية‬ ‫الصعبة التي تعيشها البرازيل‪ ،‬والتي تشغل‬ ‫دون شك حيزًا كبيرًا من تفكير رئيسها‪ ،‬إال‬ ‫أن كأس العالم التي أقيمت مؤخرًا في جنوب‬ ‫إفريقيا كانت من أولويات الرئيس‪ ،‬الذي أكد في‬ ‫أكثر من مقابلة تلفزيونية على قدرة منتخبه‬ ‫على نيل الكأس العالمية‪ ،‬كما رفض أن يكون‬ ‫إلسبانيا أي أمل في الفوز بالبطولة متذرعًا بعدم‬ ‫وجود تاريخ يدعم تفاؤلهم‪.‬‬ ‫وع َّبر داسيلفا عن أسفه لعدم وجود النجم‬ ‫رونالدينيو في قائمة المنتخب البرازيلي‪ ،‬مبديًا‬ ‫في الوقت ذاته إعجابه بالساحر روبينيو‪ ،‬ولعل‬ ‫أبرز دليل على عشق لوال للرياضة هو تصريحه‬ ‫بعد أن ترك كرسي الحكم "ال يهم تطور المجتمع‬ ‫البرازيلي واقتصاد البلد أثناء واليتي‪ ،‬فال شيء له‬ ‫قيمة بالنسبة لي بعد فشل المنتخب البرازيلي‬ ‫في إحراز كأس العالم أثناء وجودي في الحكم"‪.‬‬

‫وكاميـــــــرون‬ ‫يرمي جاكيتـه‬ ‫أمام فرحـــــــة‬ ‫ميركـــــــــــــل‬

‫رئيس الوزراء البريطاني‬ ‫دافيد كاميرون‬ ‫والمستشارة األلمانية‬ ‫أنجيال ميركل ‪..‬‬

‫أثناء انعقاد قمة دول‬ ‫العشرين في مدينة تورينتو الكندية‪ ،‬تغيب‬ ‫كل من كاميرون وميركل عن بعض االجتماعات‬ ‫لحضور مباراة ألمانيا وإنكلترا ضمن نهائيات‬ ‫كأس العالم ‪ ،2010‬وقد أعربت ميركل عن‬ ‫سعادتها العارمة بعد الفوز الكبير الذي حققه‬ ‫منتخب بالدها على اإلنكليز‪ ،‬وصرحت لوسائل‬ ‫إعالم عالمية أنها فخورة جدًا بمنتخبها‪ ،‬وطالبت‬ ‫الالعبين بالسير قدمًا نحو اللقب‪ ،‬من جهته‬ ‫رمى كاميرون جاكيته على األرض بعد أن تلقى‬ ‫اإلنكليز هزيمة تاريخية ‪،1 – 4‬‬ ‫وكانت مظاهر التوتر واأللم بادية على وجهه‪،‬‬ ‫كما أعرب عن ألمه وغضبه من التحكيم الذي‬ ‫ظلم منتخبه كثيرًا على حد قوله‪.‬‬

‫كلنتون فـــــي‬ ‫المالعـب يشجع‬ ‫منتخـــب بلـده‪،‬‬ ‫وأوبامـــا قهرته‬ ‫قطــــــــــــــــــــر‬

‫داسيلفــــــا ‪:‬‬ ‫كأس العالــم‬ ‫أهم مـــــــــن‬ ‫اقتصاد البلد‬

‫أوباما‪ ..‬رغم مشاغل رئيس مجلس إدارة البيت‬ ‫األبيض السياسية واالقتصادية والحزبية إال أن‬ ‫باراك أوباما لم يترك كأس العالم يمر دون أن يتابع‬ ‫جميع مباريات منتخب بالده‪،‬‬

‫وعبر عن ألمه وحزنه بعد الخسارة أمام غانا ‪،1–2‬‬ ‫وكما أنه لم يخف غضبه عند اختيار قطر لتنظيم‬ ‫كأس العالم ‪ ،2022‬واعتبر أن الفيفا أخطأت بقرارها‬ ‫"تنظيم قطر لمونديال ‪ 2022‬قرار سيء"‪.‬‬ ‫بل كلنتون‪ ..‬متابعة ميدانية‬ ‫أصبح من الطبيعي ألي مشاهد يتابع مباراة‬ ‫للمنتخب األمريكي أن يرى الرئيس األمريكي‬ ‫األسبق بل كلنتون في المدرجات‪ ،‬كلنتون اعتاد أن‬ ‫يسافر خلف منتخب بالده أينما ذهب‪ ،‬في كؤوس‬ ‫العالم أو في البطوالت القارية‪ ،‬كما أنه يعتبر من‬ ‫أكثر السياسيين دعمًا للمنتخبات األمريكية‪،‬‬ ‫فالجميع شاهده في المونديال اإلفريقي وهو‬ ‫يهنئ المنتخب إثر فوزه على الجزائر‪ ،‬كما نزل بعد‬ ‫الهزيمة من غانا إلى مشالح الالعبين‪ ،‬حيث هنأهم‬ ‫على "أدائهم البطولي"‪.‬‬

‫ساركوزي‬ ‫ومنتخبالديوك‬ ‫لم تخف الحكومة الفرنسية بقيادة الرئيس‬ ‫نيكوالس ساركوزي استياءها جراء تقهقر منتخب‬ ‫فرنسا بنهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا‪،‬‬ ‫حيث اجتمع ساركوزي بالنجم تيري هنري بعد‬ ‫العودة إلى باريس وعبر عن استيائه للخروج المبكر‬ ‫على يد جنوب إفريقيا‪ ،‬والشتائم التي وجهها‬ ‫الالعب أنيلكا لمدربه‪ ،‬وأكد على أنه سيعمل جاهدًا‬ ‫إلعادة الهيبة لمنتخب بالده‪ ،‬األمر الذي تط ّلب تدخ ً‬ ‫ال‬ ‫من الفيفا لمنع تدخل الحكومة في كرة القدم‪.‬‬

‫برلسكوني‪:‬‬ ‫نادي الميالن‬ ‫حياتـــــــــي‬ ‫برلسكوني سياسي ورياضي ‪..‬‬ ‫عندما نرى رئيس الحكومة اإليطالية سيلفيو‬ ‫برلسكوني يشغل منصب رئيس نادي ميالن‬ ‫اإليطالي‪ ،‬ندرك أنه يمكن أن تكون كرة القدم أهم‬ ‫من كرسي الحكم في بلد كإيطاليا‪ ،‬فبرلسكوني‬ ‫ومنذ ‪ 25‬عامًا وهو يرأس نادي ميالن‪ ،‬وما بين‬ ‫هذه الفترة الطويلة التي لم يغادر فيها الكرسي‬ ‫الرياضي يومًا تقلد منصب رئيس الحكومة ثالث‬ ‫لناد‬ ‫مرات‪ ،‬بما معناه أن برلسكوني جلس رئيسًا‬ ‫ٍ‬ ‫أكثر مما جلس رئيسًا للحكومة‪.‬‬ ‫عدسات الكاميرات تفننت ولعشرات المرات في‬ ‫التقاط رئيس الوزراء هناك وهو يبكي بعد خسارة‬ ‫ميالن لمباراة ما في الدوري اإليطالي‪ ،‬لكن كل هذا‬ ‫ال يساوي شيئًا في المعنى عندما نتذكر تصريحًا‬ ‫شهيرًا له يقول فيه "ميالن هو حياتي وأهم‬ ‫بالنسبة لي حتى من رئاسة الحكومة!"‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪51‬‬


‫لقاء‬ ‫كم تحتل السياسة من مساحة رسوماتك؟‬ ‫وبناء‬ ‫أنا أعتقد أن السياس���ة تدخل في أدق تفاصي���ل حياتنا‪ ،‬وتؤثر عليها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عليه فهي تحتل المساحة األكبر من اهتمامي ثم تأتي االهتمامات بالفكر‬ ‫والثقافة تاليًا‪.‬‬

‫حسام ساره‬ ‫المنامة ‪ -‬يعقوب قدوري‬ ‫في أحد األيام قرر رسام الكاريكاتير‬ ‫الس��وري حس��ام س��ارة البح��ث عن‬ ‫آفاق أوسع وفرص أعرض‪ ،‬جرب حظه‬ ‫في عدة دول عربية قبل أن يس��تقر‬ ‫ب��ه الحال في بلد رط��ب صغير على‬ ‫كتف الوطن العربي‪ ،‬البحرين‪.‬‬ ‫وكم��ا طب��ع الس��وريون بصمته��م‬ ‫في مختل��ف دول العالم‪ ،‬وبمختلف‬ ‫المجاالت‪ ،‬كان لس��ارة إس��هامه في‬ ‫هذه البصمة أيضا‪ ،‬إذ نش��ر رسوماته في العديد من الصحف العربية‪.‬‬ ‫ورغم أنه يصف فن الكاريكاتير السوري بأنه "متطور إلى حد كبير"‪ ،‬إال‬ ‫أنه يصنف الكاريكاتير العربي بصورة عامة على أنه "فن مسكين" لم‬ ‫ينل المكانة التي نالها نظيره في الصحافة األوربية والعالمية‪.‬‬ ‫حوار مع فنان سوري على أطراف الوطن العربي‪ ،‬بهم يقع في قلبه‪.‬‬ ‫ما هي بطاقتك الشخصية؟‬ ‫االس���م حس���ام س���ارة تولد مدينة الس���ويداء ‪ ،1973 /6/29‬تابعت دراستي‬ ‫في مجال التصميم الفني واإلعالني‪ ،‬أما عن الهوايات فالرس���م يأتي أوال ثم‬ ‫ْ‬ ‫األعم���ال الفنية اليدوية‪ ،..‬متزوج من الس���يدة جهينة أبو الهيجاء ولي ثالثة‬ ‫أطفال‪ ..‬مرح وسام وشام‪.‬‬

‫أين نشرت رسوماتك؟‬ ‫بدأت النش���ر في بعض الصحف و المطبوعات في بلدي س���وريا وقد كانت‬ ‫البداية مع صحيفة المس���يرة التابعة التحاد الش���بيبة‪ ،‬ثم الحقًا في الملحق‬ ‫الثقاف���ي لصحيفة الثورة‪ ،‬ومجلة أيام األس���رة كما عملت مع صحيفة البعث‬ ‫ومجل���ة مي���را كم���ا ف���ي الدوم���ري واالقتصادي���ة وغيره���م‪ .‬وبعدها نش���رت‬ ‫رس���وماتي في الصحافة اللبنانية فعملت مع صحيفة المستقبل في بداية‬ ‫صدوره���ا إضافة إلى عملي في صحيفة الل���واء البيروتية ‪ ..‬وأيضًا في مجلة‬ ‫الناق���د والتي يصدرها الكاتب واإلعالمي الس���وري ري���اض نجيب الريس من‬ ‫بيروت‪ .‬كما نش���رت أعمالي في الصحافة األردنية من خالل صحيفة ش���يحان‬ ‫األردني���ة‪ .‬قبل أن أنتقل للعمل في الصحاف���ة البحرينية حيث كانت البداية‬ ‫م���ع صحيفة األيام ومن ثم صحيفة الوقت البحرينية‪ .‬كما نش���رت رس���ومي‬ ‫في عدة مواقع إلكترونية أهمها موقع مكتوب وموقع كورة‪.‬‬ ‫متى غادرت سورية‪ ،‬ولماذا؟‬ ‫غادرت سورية في بداية ‪ .2003‬والسبب الرئيسي كان البحث عن فرص عمل‬ ‫أفض���ل باإلضافة لرغبتي باالنتش���ار علي المس���توى العرب���ي وعيش تجربة‬ ‫جديدة في مجال عملي‪.‬‬ ‫هل كانت مملكة البحرين أول وجهة سفر لك؟‬ ‫الحقيقة سبقتها وجهتان فقد كانت الوجهة األولى لبنان وبعدها األردن‪..‬‬ ‫هل تنوي البقاء في البحرين أم تفكر في السفر إلى بلدان أخرى؟‬ ‫وهل تفكر في العودة إلى سورية؟‬ ‫البحرين بلد جميل وأهله ودودون‪ ،‬وأنا أحبه‪ ،‬لكني دائمًا في حالة بحث عن‬ ‫الفرص‪ ..‬وأتمنى لو أتيح لي السفر إلى بلدان أخرى واكتشاف طبيعة الحياة‬ ‫فيها وهموم وثقافة أهلها‪ ..‬أما عن العودة إلى سوريا فأنا بانتظار الظروف‬ ‫التي قد تتيح لي العودة والعمل فيها‪..‬‬ ‫‪52‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫هل تركز في رس��وماتك على الش��أن الدول��ي أم العربي أم المحلي‬ ‫السوري؟‬ ‫الشأن العربي يأتي أوالً حيث انه هم مشترك للقارئ العربي ثم يأتي الشأن‬ ‫الدولي للس���بب نفس���ه أما عن الشأن الس���وري فأنا اعترف أنني مقصر في‬ ‫هذا الجانب‪ ،‬إذ أنني ال أقيم في س���ورية وبالتالي أحاول من خالل رسوماتي‬ ‫متابع���ة االهتم���ام األق���رب للق���ارئ‪ ،‬حي���ث أن الق���ارئ البحرين���ي ل���ه هموم���ه‬ ‫ومشاغله المختلفة عن القارئ السوري محليًا‪..‬‬ ‫هل تناولت في رسوماتك الشأن المحلي البحريني؟‬ ‫نع���م وذلك بحك���م أنني أعيش في هذه البلد وأتأثر بما يدور فيها‪ ..‬إضافة‬ ‫إلى أن القارئ البحريني يهتم بمتابعة قضاياه اليومية الحياتية داخل بلده‪.‬‬ ‫كيف تقيم تجربتك في االغتراب حتى اآلن؟‬ ‫تجربتي في االغتراب متوس���طة حيث أنني ال أس���تطيع القول إنني عش���ت‬ ‫حال���ة اغت���راب حقيق���ي ‪ ..‬المجتمع هنا ف���ي البحرين يتقاطع م���ع مجتمعي‬ ‫الس���وري بمفاص���ل كثي���رة أهمها اللغ���ة والع���ادات والتقالي���د التي تحكم‬ ‫المجتمعين‪ ،‬وبالتالي يمكنك القول إنني نصف مغترب‪.‬‬ ‫ولكن هنا أود أن أش���ير إلى أن حالة االغتراب يمكن أن تكون محفزًا لتفجير‬ ‫طاقات اإلنس���ان في أوقات عدة‪ ،‬ناهيك عن اكتش���اف ثقافات جديدة يمكن‬ ‫أن تغني التجربة الشخصية لإلنسان وتساهم في اتساع مداركه‪.‬‬ ‫إلى أي درجة ساعدك االغتراب على تحقيق أحالمك؟ سواء على‬ ‫المستوى المعيشي الحياتي‪ ،‬أو المستوى المهني؟‬ ‫ال أستطيع أن أنكر أن تجربة السفر قد ساعدتني جدًا على تحقيق جزء من‬ ‫أحالمي بش���كل عام‪ ،‬وخصوصًا على المستوى المادي الحياتي‪ ..‬كما أنه لم‬ ‫عطاء على المس���توى المهني حيث تمكنت من متابعة أساليب‬ ‫يكن أقل‬ ‫ً‬ ‫جديدة وطرق معالجة لألفكار مختلفة على الصعيد المهني‪.‬‬

‫ررر‬

‫في المملكة الجزيرة ‪ ..‬يشتاق حتى‬ ‫للسلبيات الصغيرة‬

‫ما حلمك على صعيد الكاريكاتير؟‬ ‫الحقيق���ة أنني في حالة بحث دائم عن التطور في مجال رس���م الكاريكاتير‪،‬‬ ‫وأن���ا مؤمن كليًا باتس���اع ه���ذا الفضاء‪ .‬إال أنن���ي أجد دائمًا نفس���ي محاصرا‬ ‫بالوق���ت حي���ث ال أملك الكثير منه‪ ،‬حلمي أن يأتي ظرف يحمل لي مزيدًا من‬ ‫الوقت للبحث والتطور في هذا الجانب‪.‬‬ ‫هل تصنف نفسك على أنك متطلب في أحالمك؟ أنا أعلم أن أحدها‬ ‫كان امتالكك لموقع الكتروني باسمك لتنشر فيه أعمالك ‪ ..‬وقد‬ ‫تحقق في أحد األيام على يد صديق مشترك خالل دقائق‪.‬‬ ‫ال ‪ ...‬ال أتص���ور أنن���ي من الن���وع المتطلب في أحالمي ‪ ..‬فأنا إنس���ان طبيعي‬ ‫م���درك لقدراتي وابني أحالمي تماش���يًا معها‪ ..‬ولكن���ي مازلت احمل الكثير‬ ‫من األحالم والتي أتمنى أن أحققها في يوم ما‪ ...‬أما عن الموقع الش���خصي‬ ‫فكالم���ك صحيح تحقق الحلم على يد صديق ‪ ..‬وحينها غمرتني س���عادة ال‬ ‫توصف‪.‬‬

‫في عالمنا العربي وقد اس���تطاعوا إثبات أنفس���هم ف���ي عدة مواقع مهمة‬ ‫ف���ي الصحاف���ة واإلعالم العربي‪ ..‬أما عن انه قد أصب���ح طريقة للظهور ‪ ..‬فأنا‬ ‫اعتقد أن اهتمام بعض رسامي الكاريكاتير السوري وطريقة معالجة هذه‬ ‫االهتمامات أصبحت مختلفة عن ما تعودنا عليه س���ابقًا‪ ،‬حيث أصبحت تجد‬ ‫أح���د الزمالء يعالج قضية كقضية عمليات التجميل‪ ،‬وهي قضية قد تعتبر‬ ‫ثانوي���ة جدًا بالنس���بة لم���ا تعودنا علي���ه‪ .‬إال أن���ك ال تس���تطيع إدراجها تحت‬ ‫مس���مى الـ"‪ ،"SHOW‬حيث أنها أصبحت ضمن دائرة االهتمام داخل سورية‬ ‫وهذا ما لم نعتد عليه سابقًا‪.‬‬ ‫كيف ترى تجربة الكاريكاتير في البحرين‪ ،‬خاصة وأنك عملت في‬ ‫عدة صحف بحرينية؟ وكيف يختلف مفهوم الكاريكاتير بين سورية‬ ‫والبحرين؟‬ ‫تجرب���ة الكاريكاتير ف���ي البحرين هي تجربة فتية‪ ،‬رغم وجود أس���ماء كبيرة‬ ‫مثل عبداهلل محرقي وخالد الهاش���مي‪ ،‬وهي أسماء معروفة على مستوى‬ ‫المنطقة‪ .‬إال أن الصحافة في البحرين قد اتسعت مؤخرًا وعليه فقد ظهرت‬ ‫أق�ل�ام ومواه���ب جديدة لتش���غل ه���ذا الحيز المت���اح‪ ،‬وهن���اك مجموعة من‬ ‫المواه���ب الجديدة التي تنبئ عن تطور في الكاريكاتير في البحرين‪ ،‬وهنا‬ ‫أود أن أشير إلى أن مفهوم فن الكاريكاتير في سورية يأخذ منحى مختلف‬ ‫عن شقيقه البحريني‪ ،‬العتباره متنفس للمواطن السوري‪.‬‬ ‫هناك رسامو كاريكاتير قضوا وهم يدافعون عن قضية عبر‬ ‫رسوماتهم‪ ،‬وهناك من يستخدم الكاريكاتير للكوميديا السوداء‬ ‫المستفزة للتغيير‪ ،‬وهناك من يستخدمه للفكاهة والترفيه‪ ،‬ما هو‬ ‫الدور الحقيقي للكاريكاتير في مجتمعنا العربي برأيك؟‬ ‫الكاريكاتي���ر ف���ي العالم العربي‪ ،‬فن "مس���كين" إذا ص���ح التعبير‪ ،‬حيث انه‬ ‫ل���م ينل المكانة الت���ي نالها في الصحافة األوربي���ة والعالمية‪ ...‬وعليه فإنك‬ ‫تج���د لوح���ة الكاريكاتير ل���م تصل إلى أن تعامل بمس���توى المقال���ة أو الرأي‬ ‫الصحفي‪ .‬بينما اس���تطاع هذا الفن أن يك���ون افتتاحية في بعض الصحف‬ ‫المهمة عالميًا‪.‬‬ ‫أين يقع الكاريكاتير العربي على خارطة الكاريكاتير في العالم؟‬ ‫رس���ام الكاريكاتي���ر العربي عموم���ًا هو فنان يحمل من األعب���اء ما ال يتيح له‬ ‫التفكي���ر في العالمي���ة‪ ،‬إذ يواجه تحديًا يوميًا لمعالج���ة قضاياه التي تعتبر‬ ‫عاجل���ة وملحة بكل األحوال‪ ،‬وتندرج ضمن القضايا المحلية أو العربية وفي‬ ‫ابع���د تقدي���ر اإلقليمي���ة‪ ،،‬مما يش���كل احد الحواج���ز المعيق���ة للوصول إلى‬ ‫العالمي���ة ‪ ..‬ناهي���ك عن فقدان لوس���ائل الدعم التي تس���هل على الرس���ام‬ ‫العربي التواجد عالميًا‪ .‬وهنا أود أن أشير إلى أن نظام التعامل مع الصحف‬ ‫لع���دد كبي���ر من فناني الكاريكاتير في العالم يت���م من خالل وكاالت أعمال‬ ‫تنش���ر ناتج هذا الفنان في مجموعة مختلفة من الصحف والمجالت وتقوم‬ ‫بتس���ويقه داخ���ل حدود صحافته أو في الصحاف���ة العالمية‪ ،‬وهو نظام غير‬ ‫موجود في صحافتنا العربية‪..‬‬

‫هل يتحدث أطفالك بعض الكلمات البحرينية؟ وهل تصحح لهم‬ ‫عندما يقولونها أم تعتبرها دليل اندماج طبيعي مع محيطهم؟‬ ‫طبيع���ي والحقيق���ة أنه���م يتقن���ون اللهج���ة البحريني���ة بحكم المدرس���ة‬ ‫واألصدقاء‪ ،‬وأنا اعتبر أن هذا مؤشر طبيعي وصحي‪.‬‬ ‫هل يحتفظ نمط حياتكم األسرية داخل المنزل بالطابع السوري‪ ،‬أم‬ ‫تسلل إليه الطابع البحريني ؟‬ ‫تس���لل‪ . !!..‬ان���ا العتب���ره تس���لل فكما تعل���م إنن���ا نتأثر ف���ي محيطنا وهذه‬ ‫طبيعة اإلنسان بكل األحوال ومن جهة أخرى ال يمكنني القول إنني أعيش‬ ‫كم���ا المواطن البحريني وهو ابن ثقافة ه���ذه األرض ‪ ..‬بيد أني تأثرت بكثير‬ ‫من هذه الثقافة وخصوصًا أنها ثقافة لطيفة وخفيفة علي الروح تشجعك‬ ‫عل���ى االندم���اج فيه���ا‪ .‬وال يعتبر هذا التأث���ر تأثرًا كام ً‬ ‫ال حيث أنني وأس���رتي‬ ‫مازلن���ا نحاف���ظ على عاداتنا الس���ورية بش���كل عام‪ ،‬وإن ظه���رت في بعض‬ ‫األحي���ان بنكه���ة بحريني���ة محببة‪ .‬كالطع���ام واالحتفاء ببعض المناس���بات‬ ‫البحرينية الشعبية‪.‬‬ ‫ماذا تفعل في إجازاتك عندما تذهب إلى سورية؟‬ ‫الهدف األكبر للزيارة إلى س���ورية هو رؤية األهل واألصدقاء وإعادة تنش���يط‬ ‫ذكرياتك القديمة مع محيطك الطبيعي‪ ،‬ثم يأتي اكتش���اف البلد والترفيه‬ ‫بالمرتبة الثانية‪.‬‬ ‫ما أكثر ما تشتاق إليه في سورية؟‬ ‫في الحقيقة أنا اش���تاق لكل ش���يء في س���ورية‪ ،‬والغريب باألمر أنك عندما‬ ‫تكون خارج وطنك فإنك تش���تاق حتى إلى الس���لبيات الصغيرة التي كنت‬ ‫تنتقدها وهو اشتياق من نوع خاص‪ ..‬لكن أهم ما أشتاق له في سورية هو‬ ‫األهل واألماكن التي تحمل ذكرياتي داخلها‪.‬‬

‫الكـاريكـاتــر‬ ‫فـــ���ي العال���م‬ ‫العربـــي‪ ،‬فــــن‬ ‫"مســــــــكين"‬

‫كيف تتأقلم أسرتك مع الحياة في البحرين؟‬ ‫تمتل���ك البحرين مجموعة كبيرة من مقومات الحياة اآلمنة من حيث النظم‬ ‫العامل���ة أو طبيعة الش���عب البحريني‪ ،‬مما يس���هل التأقل���م واالندماج في‬ ‫هذا المجتمع‪.‬‬

‫كيف تقيم فن الكاريكاتير في سورية؟ هل أصبح طريقة للـ" شو‬ ‫‪ "SHOW‬والظهور‪ ،‬أم ما زال فنا يحمل فكرا؟‬ ‫فن الكاريكاتير في سورية فن متطور إلى حد كبير وبنظرة سريعة تجد أن‬ ‫رسامي الكاريكاتير السوريين يعدون من أفضل رسمي الكاريكاتير‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪53‬‬


‫مساهمات القراء‬

‫الزوج موجود واالبن مولود واألخ مفقود‬ ‫بقلم رفاء المصري‬ ‫ٌ‬ ‫مث���ل يضرب ف���ي الداللة على منزلة األخ ‪ ..‬والحث على صلة الرحم بين‬ ‫األخوة ‪ ..‬وأصل القصة كما يلي‪:‬‬ ‫ُيحك���ى أن الحجاج بن يوس���ف قب���ض على ثالثة ف���ي تهمة وأودعهم‬ ‫الس���جن‪ ،‬ثم أمر بهم أن تضرب أعناقهم‪ ،‬وحين قدموا أمام الس���ياف‬ ‫لم���ح الحجاج امرأة ذات جمال تبكي بحرقة‪ ،‬فأمر بإحضارها‪ ،‬ولما مثلت‬ ‫بين يديه س���ألها ما ال���ذي يبكيها؟ فأجابت‪ :‬ه���ؤالء النفر الذين أمرت‬ ‫بض���رب أعناقهم هم زوجي وش���قيقي وابني فل���ذة كبدي‪ ،‬فكيف ال‬ ‫أبكيه���م؟! فق���رر الحج���اج أن يعفو ع���ن أحدهم إكراما له���ا وقال لها‪:‬‬ ‫تخيري أحدهم كي أعفو عنه‪ ،‬وكان ظنه أن تختار ولدها‪.‬‬ ‫خ َّي���م الصمت عل���ى المكان‪ ،‬وتع َّلق���ت األبصار بالمرأة ف���ي انتظار من‬ ‫س���تختار! فصمتت الم���رأة هنيهة ثم قالت‪ :‬أخت���ار أخي! وحيث فوجئ‬ ‫الحجاج من جوابها‪ ،‬س���ألها عن س���ر اختيارها‪ ،‬فأجابت‪ :‬أما الزوج‪ ،‬فهو‬ ‫موج���ود "أي يمك���ن أن تتزوج برجل غيره"‪ ،‬وأم���ا الولد فهو مولود "أي‬ ‫أنه���ا تس���تطيع بعد ال���زواج إنجاب الول���د"‪ ،‬وأما األخ فه���و مفقود "أي‬ ‫لتعذر وجود األب واألم"‪ .‬فذهب قولها مث ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وقد أعجب الحجاج بحكمتها وفطنتها‪ ،‬فقرر العفو عنهم جميعًا‪.‬‬

‫الكاريكاتير‬

‫كلمة مشتقة من‬ ‫اإليطالية وتعــني‬

‫التضخـــيم‬ ‫أو المبالغة‬

‫بقلم ربيع سلوم‬ ‫كان���ت انطالق���ة ف���ن الكريكاتير‬ ‫ف���ي إيطالي���ا وتمثل���ت بالفن���ان‬ ‫انيبال كراتشي‪ ،‬وكلمة كاريكاتير مشتقة من اللغة اإليطالية وتعني‬ ‫التضخي���م أو المبالغ���ة‪ ،‬وكانت الرس���ومات في الماض���ي تقتصر على‬ ‫الل���ون األبيض واألس���ود وبدون كتابة كالم وخاصة ف���ي أوروبا‪ ،‬أما اآلن‬ ‫فتط���ور األس���لوب وأصبحت الرس���ومات باألل���وان لدرج���ة الوصول إلى‬ ‫رس���مة ش���به متكامل���ة‪ ،‬وبإضافة بع���ض الكتابات في بع���ض األحيان‬ ‫إليص���ال الفكرة بش���كل أوضح للناظر‪ ،‬واعتماد بع���ض الفنانين على‬ ‫تقنية الكمبيوتر في العمل والتلوين‪ ,‬وتعود الفكرة التي تجسد فن‬ ‫الكاريكاتي���ر إلى البيئ���ة التي يعيش فيها الفن���ان وخلفيته الثقافية‬ ‫بين كل شعوب العالم كما في باقي كل الفنون‪.‬‬ ‫وف���ن الكريكاتي���ر ه���و م���ن الفن���ون المحببة لقل���وب الن���اس وخاصة‬ ‫للمجتمع���ات العربي���ة لم���ا ل���ه م���ن دور كبي���ر ف���ي تجس���يد األف���كار‬ ‫والموضوع���ات إلى رس���ومات س���اخرة تعبر ع���ن المعاناة ف���ي مختلف‬ ‫مج���االت الحي���اة والنقد البناء‪ ،‬هذا ويقس���م ف���ن الكريكاتير إلى عدة‬ ‫مجاالت‪.‬‬ ‫المجال السياس���ي وهو األكثر ش���عبية واللغة الش���ائعة ف���ي العالم‬ ‫بي���ن الفنانين لم���ا له من دور كبير ف���ي محاربة الفس���اد وأمور الدولة‬ ‫والمس���ؤولين والوض���ع االقتص���ادي‪ ، ..‬والمج���ال االجتماع���ي وه���و‬ ‫ويغط���ي عدة مجاالت ومنها األمور الحياتية اليومية للناس والفنانين‬ ‫والممثلي���ن ونجوم الس���ينما‪ ،‬والمجال الثقافي ويغط���ي أمور العلم‬ ‫والمعرف والفش���ل العلمي والتخلف بش���كل س���اخر‪ ،‬وأخي���رًا المجال‬ ‫الرياض���ي ويغطي األلعاب الرياضية األكثر ش���عبية وخاصة كرة القدم‬ ‫ومشاكلها وهمومها ونجوم ومشاهير الرياضة‪.‬‬ ‫‪54‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫وصفة الحصول على الصورة الحادة‬ ‫بقلم عالء الدين الحجار‬

‫كتاب‪ ،‬رواية‪ ،‬فيلم‬ ‫إعداد إيناس عيسى‬

‫التق���اط صور حادة التفاصيل وش���ديدة التركيز يتطلب موهبة مميزة‬ ‫ودراية علمية‪ ،‬فأليك بعض النصائح مما يفعله المصورون المحترفون‬ ‫للحصول على ما يصفونه بأنه "صورة حادة كالمسمار"‪:‬‬ ‫اس��تخدم حام��ل الكاميرا الثالثي‪ :‬ق���د يظن البع���ض أن وظيفة‬ ‫الحام���ل الثالثي تقتص���ر فقط عل���ى التصوير الليلي‪ ,‬لكن اس���تخدام‬ ‫الحامل الثالثي حتى في وضح النهار يضمن لك الصورة غير المهتزة‪.‬‬ ‫اس���تعمل المؤق���ت الذات���ي‪ :‬إذا ضغط���ت عل���ى زر التصوي���ر مباش���رة‬ ‫فق���د يتس���بب ذالك أيضًا ببع���ض االهت���زازات‪ ,‬ولتجنب ذل���ك أنصحك‬ ‫باس���تعمال ميزة المؤقت الذاتي واضبطه على ثانيتين أو ثالث ألنك ال‬ ‫تحتاج عاد ًة ألكثر من ذلك‪.‬‬ ‫تجنب زيادة الحساس��ية (‪ :)ISO‬لكي تحصل على الصورة األنظف‬ ‫واألكث���ر حدة ال تزد الحساس���ية (‪ )ISO‬ألنه ق���د يضيف بعض الضوضاء‬ ‫غي���ر المرغ���وب فيه���ا عل���ى الص���ورة‪ .‬ال ت���زده إال إذا كن���ت ال تس���تطيع‬ ‫استخدام الحامل الثالثي أو إذا كنت تصور في حفلة مثال‪.‬‬ ‫كبر لفحص الدقة‪ :‬أحيانًا‪ ،‬وأنا في رحلة تصوير‪ ،‬كل صورة ألتقطها‬ ‫ِّ‬ ‫أش���اهدها على شاش���ة الكامي���را ُ‬ ‫وأدهش بدقتها‪ ,‬لك���ن عندما أعود‬ ‫إلى المنزل وأش���اهد الصورة على شاش���ة الكومبيوتر أتفاجئ ببعض‬ ‫الص���ور أنها مهتزة‪ ,‬عل���ى الرغم من أني قد رأيتها حادة على شاش���ة‬ ‫الكامي���را‪ ,‬ومن هنا تعلمت درس���ًا مفاده أن كل ص���ورة ألتقطها يجب‬ ‫عل���ي أن أكبره���ا وأفحصه���ا عل���ى شاش���ة الكامي���را كي ال أخس���رها‪،‬‬ ‫وخصوصًا الصور النادرة‪.‬‬ ‫لقد نس��يت الحام��ل الثالثي‪ :‬قد ننس���ى أحيان���ًا الحام���ل الثالثي‬ ‫ف���ي المنزل أو في حافل���ة الرحلة التي أتينا معه���ا (وهذا ما يغيظني‬ ‫ج���دًا)‪ ،‬وفي مثل هذه الحاالت المس���تعصية انتق���ل إلى نمط التصوير‬ ‫المتتاب���ع‪ ,‬واضغ���ط بثبات على زر التصوير وخذ سلس���لة متتابعة من‬ ‫الص���ور‪ ,‬وهكذا يفت���رض بواحدة من الصور على األق���ل أن تكون حادة‬ ‫كالمسمار‪.‬‬

‫رسالة إلى األم األروع‬ ‫بقلم وائل ديري ‪ -‬الجامعة الدولية الخاصة‬ ‫أي���ن أنت؟ أريدك ها هنا‪ .‬إن���ي بحاجة إليك أيتها القديس���ة المالك‪ .‬أين‬ ‫أن���ت؟ إني بحاجة إلى حنانك‪ ،‬إلى عطفك‪ ،‬إلى دفئك‪ .‬أين أنت؟ لم أعد‬ ‫داري���ًا م���ن أنا‪ ،‬فأن���ت عنوان���ي‪ .‬ال أدري إلى أين س���أدهب‪ ،‬فأنت موطني‬ ‫وم�ل�اذي‪ .‬أري���دك بجانب���ي ألس���عد بحيات���ي‪ ،‬ألهن���أ بمس���يري‪ .‬أي���ن أنت‬ ‫لتًشبعي دقائقي بحبك‪ .‬أين أنت ألرتمي على صدرك وأعيش بعالمي‬ ‫الخ���اص‪ .‬س���أغفو كالطفل الصغير‪ .‬س���أبكي من اش���تياقي وقس���وة‬ ‫الدني���ا علي بغيابك‪ .‬لم يع���د للدنيا طعم وال فائ���دة‪ ،‬حتى الهواء لن‬ ‫يجدي إن لم آخده منك‪ .‬لن أنس���ى ما حييت بكاء دمش���ق لفرقاك‪ ،‬لن‬ ‫أنس���ى مؤازرتها لي حينما افترقنا فبكينا س���ويةً وحزنا س���ويةً ‪ ،‬وكل‬ ‫هذه الدنيا لن تعوضني عن دقيقة أقضيها بين يديك‪.‬‬ ‫أمي يامالكي ياحبي الباقي إلى األبد‪.‬‬

‫ك��ت��اب ال��ع��ادات السبــع‬ ‫للمراهقين األكثـــــر فعالية‬

‫ف���ي���ل���م ال���ح���ي���اة ك���م���ا ن��ع��رف��ه��ا‬ ‫م���ن أح���دث وأجمل أف�ل�ام هذا الموس���م‪ ،‬ويع���رض حالي���ًا ف���ي أغلبية دور‬ ‫السينما حول العالم‪.‬‬ ‫الفيلم يتحدث عن ش���اب وش���ابة يجدان نفس���يهما مجب���ران على العناية‬ ‫بطفل���ة صدي���ق لهما توف���ي في حادث‪ ،‬وذل���ك رغم انع���دام خبرتهما في‬ ‫مجال تربية األطفال‪.‬‬ ‫الفيلم من بطولة كاثرين هيغل وجوشدو هاميل‪ ،‬والشخصيات الرئيسية‬ ‫ف���ي الفيل���م جذاب���ة ومنس���جمة والمش���اهد متقن���ة ومليئ���ة بالتفاصيل‬ ‫الجميلة‪ ،‬أما الشخصيات الثانوية فقد أضفت الكثير على لفيلم سواء من‬ ‫جار صدي���ق فضولي‪ ،‬وجيران ُير َّبون طف ً‬ ‫ال آخ���ر‪ ،‬واثنين آخرين جلبوا بعض‬ ‫الفكاهة الجديدة لهذا المزيج‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من أن نهاية الفيلم قابلة للتنبؤ‪ ،‬فإنه من الممتع جدا اكتشاف‬ ‫الشخصيات وتطور مشاعرهم تجاه بعضهم من االزدراء المتبادل لبعضها‬ ‫البعض حتى النهاية السعيدة في عيد ميالد الطفلة الثاني‪.‬‬ ‫الفيلم مضحك‪ ،‬تأملي‪ ،‬حس���اس‪ ،‬ممتع‪ ،‬هو كوميديا رومانسية من النوع‬ ‫ال���ذي يت���رك انطباعا لدى المش���اهد بأن الحي���اة أجمل‪ ،‬الفيل���م رائع ننصح‬ ‫بالمسارعة لمشاهدته وتقيمه‪.‬‬

‫رواي��ة دوام��ات الخوف‬ ‫مش���وقة من‬ ‫"دوام���ات الخ���وف" ه���ي أربع قصص‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫الخي���ال العلمي للمؤلف الس���وري الدكتور طالب‬ ‫عم���ران وهو عضو جمعي���ة تاريخ العل���وم ومركز‬ ‫الدراسات الفلكية بجامعة دمشق‪.‬‬ ‫الرواي���ة يمت���زج فيه���ا الواق���ع بالخي���ال والحل���م‬ ‫بالحقيق���ة‪ ،‬وتتح���دث ع���ن إحض���ار ش���اب ش���جاع‬ ‫وطاويط من مغارة مجهولة في قاسيون ال يتجرأ‬ ‫عل���ى دخولها أحد وذلك إلبعاد الس���حر ويس���لم‬ ‫الوطاويط إلى شيخ متصوف عبر مغامرات هائلة ثم يظهر مخلوق بشري‬ ‫أشبه بالعنكبوت يحاول ابن المختار استغالل الفالحين بالخوف منه وقتله‬ ‫ولكن���ه يوجد مقتوالً أمام باب داره‪ ،‬كم���ا تتناول الرواية قصة عجوز تتحدث‬ ‫ع���ن زوجها ذو القوى الخارقة واندفاع ابنها عبر اختراق نفق الزمن الصعب‬ ‫المظلم‪.‬‬ ‫الرواي���ة تق���ع في ‪136‬صفح���ة‪ ،‬من إص���دارات دار الفكر‪ ،‬ومع أنه���ا من الخيال‬ ‫العلم���ي فهي تقارب مجتمعنا وبيئتنا‪ ،‬ننصح بها وبكامل مجموعته كل‬ ‫شاب وفتاة يحبون قراءة األحداث المثيرة ويعشقون المغامرة‪.‬‬

‫مرحبًا‪ ،‬اسمي شين‪ ،‬وأنا مؤلف هذا الكتاب‪ .‬لست أدري كيف‬ ‫حصلت عليه‪ ،‬ربما تكون والدتك أهدته إليك‪ ،‬أو ربما تكون‬ ‫َ‬ ‫اشتريته ألن العنوان لفت نظرك‪ ،‬وبغض النظر عن طريقة‬ ‫سعيد بحدوث هذا‪،‬‬ ‫وصوله إليك ووجوده بين يديك فإني‬ ‫ٌ‬ ‫واآلن فقط يجب أن تقرأه فاستمع إلي إذا وعدت نفسك‬ ‫قراءته فإنني أعدك أن أجعل منه مغامر ًة مثيرةً‪.‬‬ ‫هكذا يقدم المؤلف األمريكي الشاب شين كوفي كتابه‬ ‫"العادات السبع للمراهقين األكثر فعالية"‪ ،‬وهو على غرار‬ ‫كتاب ابيه ستيفن كوفي "العادات السبع للناس األكثر‬ ‫فعالية"‪ ،‬والذي يعتبر من أكثر الكتب مبيعًا في العالم‪ ،‬إال‬ ‫طور كتاب أبيه ليناسب المراهقين والشباب‬ ‫أن الشاب شين َّ‬ ‫بأسلوب رائع ومثير للتحدي في الوقت نفسه‪.‬‬ ‫يعرض شين في كتابه المبادئ األساسية للعادات السبع‬ ‫الشهيرة التي يجب أن يلتزم بها المراهقين لحل القضايا‬ ‫العسيرة وقرارات الحياة المتغيرة التي يواجهونها‪ .‬يقدم‬ ‫شين دلي ً‬ ‫ال خطوة بخطوة‪ ،‬بأسلوب ممتع‪ ،‬لمساعدة‬ ‫المراهقين في تحسين صورتهم أمام أنفسهم‪ ،‬وفي بناء‬ ‫عالقات صداقة قوية‪ ،‬ومقاومة ضغط نظرائهم عليهم‪،‬‬ ‫وتحقيق أهدافهم‪ ،‬واالنسجام مع آبائهم‪ ،‬وغير ذلك كثير‪،‬‬ ‫وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬فإن هذا الكتاب يزخر بالصور واألفكار‬ ‫الجيدة‪ ،‬واالقتباسات الرائعة‪ ،‬وقصص مثيرة ال تصدق عن‬ ‫مراهقين حقيقيين من جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وتول‬ ‫العادة األولى هي كن مبادرًا اعتبر أنك مصدر القوة َّ‬ ‫مسؤوليات حياتك‪ ،‬والعادة الثانية هي حدد أهدافك‬ ‫َّ‬ ‫وتحكم في مصيرك الخاص وإال سيتحكم‬ ‫ذهنيًا مسبقًا‬ ‫فيه شخص آخر وحدد رسالتك وأهدافك في الحياة‪ ،‬العادة‬ ‫الثالثة هي ضع األولويات أوالً وقم بإنجاز األمور األكثر أهمية‬ ‫واستخدم قوة سأفعل بدالً من لن أفعل‪ ،‬العادة الرابعة‬ ‫هي ِّ‬ ‫فكر بأسلوب الفوز وتخيل أن الحياة مائدة عليها ما‬ ‫لذ وطاب للجميع وتأكد أن كل شخص يمكنه الفوز‪ ،‬العادة‬ ‫الخامسة هي إسع إوال إلى أن تفهم ثم أن تكون مفهوما‬ ‫بصدق وإخالص وتذكر أن لديك ُأذنان‬ ‫وانصت إلى الناس‬ ‫ٍ‬ ‫وفم واحد‪ ،‬العادة السادسة هي تعاون واعمل مع اآلخرين‬ ‫ٌ‬ ‫لتحقق المزيد ولتجد الطريق المشترك‪ ،‬أما العادة السابعة‬ ‫في اشحذ المنشار أي جدد نفسك بانتظام وتمسك باألمل‬ ‫لتصنع المعجزات‪.‬‬ ‫كتاب ال غنى عنه للمراهقين وكذلك اآلباء واألجداد وألي‬ ‫ٌ‬ ‫ناضج‪ ،‬فمن شأنه التأثير على الناس وإلهامهم‬ ‫شخص‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ليعيشوا حيا ًة أفضل على جميع األصعده‪.‬‬ ‫مكون من نحو ‪ 270‬صفحة على ورق من القطع‬ ‫الكتاب‬ ‫َّ‬ ‫المتوسط سيجذب المراهقين كما لم يفعل أي كتاب آخر‬ ‫وهو من منشورات مكتبة جرير‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪55‬‬


‫صحة‬

‫الوجبات السريعة كثيرة الدهون قد تسبب اإلدمان‬ ‫ه���ذا م���ا أثبتت���ه دراس���ة علمي���ة‬ ‫حديثة جاءت نتيج���ة لتجارب أجراها‬ ‫مختص���ون بالصح���ة عل���ى الفئران‪،‬‬ ‫فالفئ���ران الت���ي تغ���ذت عل���ى تلك‬ ‫الوجب���ات‪ ،‬زادت ف���ي الوزن بش���كل‬ ‫كبي���ر ج���دًا وبس���رعة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫أنه���ا أدمن���ت تل���ك الوجب���ات غي���ر‬ ‫الصحي���ة‪ ،‬لدرج���ة جعلته���ا تفق���د‬ ‫الس���يطرة عل���ى تصرفاته���ا‪ ،‬تمامًا‬ ‫كم���ا يح���دث عن���د اإلدم���ان عل���ى‬ ‫المخدرات‪ .‬وأخذت الفئ���ران الجائعة‬ ‫تبح���ث عن تلك الوجب���ات‪ ،‬وتحملت‬ ‫ج���راء ذل���ك الصدم���ات الكهربائي���ة‬ ‫التي وضعها العلماء في طريقها‪.‬‬ ‫وتوص���ل العلم���اء إل���ى أن تأثي���ر‬ ‫الوجب���ات المش���بعة بالدهون على‬ ‫م���خ ه���ذه الحيوان���ات الصغي���رة‪،‬‬ ‫يشبه تمامًا تأثير إدمان الكوكايين‬ ‫والهيرويين‪.‬‬ ‫قس���م العلم���اء الفئ���ران إل���ى‬ ‫ّ‬ ‫مجموعتي���ن‪ ،‬تغ���ذت المجموع���ة‬ ‫األول���ى عل���ى أغذي���ة عادي���ة‪ ،‬بينم���ا‬ ‫وضع���ت أم���ام المجموع���ة الثانية أغذي���ة مش���بعة بالده���ون أو الحلويات‪.‬‬ ‫فأكلت المجموعة الثانية ضعف كمية الوجبات التي أكلتها األولى‪ ،‬وفقدت‬ ‫تمام���ًا تحكمه���ا ف���ي س���لوكها الغذائي‪ ،‬كما يؤك���د الباحث ب���ول كيني‪.‬‬

‫كيف تحـافظ‬ ‫ع��ل��ى ل��ي��اق��ة‬

‫دماغك؟‬

‫يبح���ث الش���باب دوم���ًا عن‬ ‫طرق للحصول على الجسد‬ ‫المثال���ي‪ ،‬لك���ن القلي���ل‬ ‫منه���م يهت���م بتحس���ين‬ ‫لياق���ة أدمغتهم‪ ،‬وإذا قام الش���اب بتحس���ين لياقة دماغ���ه بالحماس الذي‬ ‫يق���دم علي���ه عندما يلعب الرياض���ة لتخفيف الوزن‪ ،‬فإنه س���ينعش ذاكرته‬ ‫ويخفف من توتره ويحسن من مستوى تفكيره‪.‬‬ ‫هنال���ك أربع خطوات يمكن اتباعها لتحس���ين أداء ه���ذه الكتلة الصغيرة‪،‬‬ ‫والقاعدة تقول العقل السليم في الجسم السليم‪ ،‬وإليك بعض النصائح‪:‬‬ ‫‪ .1‬ضم في قائمة مشتريات الخضراوات خاصتك على األقل ثالثة أنواع‬ ‫صديقة للدماغ مثل‪ :‬الكرز والتوت والتفاح والخوخ والخضراوات الورقية‬ ‫الخضراء‪ ,‬كمـا ويوصي الخبراء بزيادة تناول األوميغا ‪ 3‬واألحماض‬ ‫الدهنية التي لها تأثير في تحسين العمليات الدماغية‪.‬‬ ‫‪ .2‬امنح عقلك الراحة وفترة نوم كــافية لي ً‬ ‫ال (‪ 8‬سـاعات)‪ .‬‬ ‫‪ .3‬اصحب عقلك الستنشاق األوكسجين النقي ومارس الرياضات المختلفة‬ ‫التي يمكنها أن تزيد من قدرة الشع يرات الدموية التي تروي الدماغ‬ ‫بكل ما يحتاجه من أوكسجين وغذاء ضروري لعمله في كل الوقت‪،‬‬ ‫وليس فقط عند التمارين‪.‬‬ ‫‪َ .4‬م ّرن عقلك بحل التمارين الرياضية أو الكلمات المتقاطعة والبحث عن‬ ‫الكلمة المفقودة وغيرها من األلعاب التي تلعب دورًا في في تنشيط‬ ‫عمل الدماغ‪.‬‬ ‫مع التمنيات لجميع الشباب بــ "أدمغة" صح ّية ذات لياقة عالية‬ ‫‪56‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫وعندما وضعت وجبات الخضروات‬ ‫الطازج���ة أم���ام الفئ���ران الت���ي‬ ‫تع���ودت عل���ى األغذي���ة المش���بعة‬ ‫بالده���ون رفضته���ا وامتنعت عن‬ ‫الطع���ام لم���دة أس���بوعين‪ .‬ووجد‬ ‫العلم���اء في م���خ الحيوان���ات التي‬ ‫أصيبت بإدمان هذه األغذية نفس‬ ‫التأثي���رات الت���ي يحدثه���ا إدم���ان‬ ‫الهيروين على مخ اإلنس���ان‪ ،‬وهو‬ ‫ً‬ ‫قائ�ل�ا "كان مخ‬ ‫م���ا يوضحه كين���ي‬ ‫الفئ���ران ينتظر باس���تمرار التحفيز‬ ‫عبر تلك المأك���والت الهنية‪ ،‬لكيال‬ ‫تدخ���ل ف���ي حالة نفس���ية س���يئة‬ ‫تستمر طوي ً‬ ‫ال"‪.‬‬ ‫وتش���به عملي���ة اإلدم���ان تمام���ًا ما‬ ‫يحدث مع اإلنسان‪ ،‬فاستهالك تلك‬ ‫المأكوالت يحفز الفئران ويعطيها‬ ‫اإلحس���اس بالس���عادة‪ ،‬وكلم���ا زاد‬ ‫استهالك تلك المأكوالت‪ ،‬كلما زاد‬ ‫هذا اإلحساس‪ .‬ويرجع العلماء هذا‬ ‫التأثي���ر إلى م���ادة الدوبامين‪ ،‬التي‬ ‫تؤث���ر على كثي���ر من األحاس���يس‬ ‫والس���لوكيات‪ ،‬وهي تلعب دورًا رئيسيًا في اإلحساس بالمتعة والسعادة‪.‬‬ ‫فق���د وجد الباحث���ون أن كمية مس���تقبالت الدوبامين تأثرت ل���دى الفئران‬ ‫المصابة باإلدمان بشكل كبير‪ ،‬تمامًا كما يحدث لدى مدمني المخدرات‪.‬‬

‫ال������ري������اض������ة‪ ..‬ت����ل����ك ال���وص���ف���ة‬ ‫ال������س������ح������ري������ة ل�����ل�����س�����ع�����ادة‬ ‫وهي تش���مل المش���ي مدة ‪ 15‬أو ‪ 20‬دقيقة كل يوم أو السباحة أو ممارسة‬ ‫رياضة الهرولة كل يوم أو تطبيق برنامج تمارين حركات رياضة في المنزل‬ ‫م���رة واحدة ف���ي اليوم كل يوم‪ ،‬وذلك يبقيك بعي���دًا عن الطبيب ويحفظ‬ ‫ش���بابك وقوت���ك‪ ،‬ولي���س م���ن الضروري اإلف���راط ف���ي الرياضة فق���د يكون‬ ‫المش���ي الس���ريع كافيًا ويجب ممارس���ته كل يوم‪ ،‬وال ترهق نفسك فالحد‬ ‫األدنى من الرياضة يحقق اللياقة‪.‬‬

‫هناك منافع عديدة للرياضة يمكن أن تجنيها منها‪:‬‬

‫‪ 1‬الدافع‪ :‬كلما زدت من ممارس���ة الرياضة يزيد إدراكك بأنه بإمكانك فعل‬ ‫المزيد‪ .‬وإذا خسرت حوالي ‪ 2‬كيلوغرام من وزنك ومارست المشي مسافة‬ ‫ميلي���ن ف���ي اليوم‪ ،‬س���وف تكتش���ف أنك تس���تمتع حقًا بخفت���ك ولياقتك‬ ‫الجديدتين‪.‬‬ ‫‪ 2‬إن الرياض���ة تخفض من ش���هيتك للطعام‪ ،‬فبعد المش���ي أو الس���باحة‬ ‫ستجد أن رغبتك في األكل هي أضعف‪.‬‬ ‫‪ 3‬الرياض���ة تجعل���ك تح���رق الوح���دات الحرارية بس���رعة أكبر بعد ممارس���ة‬ ‫النشاط‪.‬‬ ‫‪ 4‬زي���ادة القدرة‪ :‬م���ع فقدانك لبعض الكيلوغرامات وفق���ًا للحمية (ريجيم)‬ ‫المضادة للتقدم في الس���ن‪ ،‬سوف تجد من األسهل ممارسة الرياضة ألنك‬ ‫ال تحمل وزنًا كبيرًا‪.‬‬ ‫‪ 5‬زيادة الطاقة‪ :‬معظم الحميات اإلقتصادية تستنزف طاقتك ألن الطعام‬ ‫الذي يعطيك طاقة اإلس���تمرار ممنوع حس���ب تلك الحميات‪ .‬لذلك تش���عر‬ ‫بالضع���ف م���ن اإلنخفاض المفاج���ىء في الوح���دات الحرارية المس���تهلكة‪.‬‬ ‫لذل���ك عليك تخصيص "‪ "15‬دقيقة في اليوم للرياضة وال يهم كيف تكون‬ ‫ممارستك للرياضة‪ ،‬بل المهم أن تمارسها وحسب‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪57‬‬


‫موضة‬

‫أخطاء يرتكبها‬ ‫الشباب في‬ ‫اختيار المالبس‬

‫العالمات التجارية !!!‬ ‫إذا كن���ت تعم���ل ل���دى ش���ركة‬ ‫التصمي���م لم���ا ال ولك���ن ه���ل تريد‬ ‫حق���ًا أن تمش���ي وتعل���ن للش���ركة‬ ‫المصمم���ة هك���ذا! عل���ى العم���وم‬ ‫ارت���داء القمص���ان‪ ،‬والب���دالت الت���ي‬ ‫تظهر العالم���ة التجارية للمصمم ال‬ ‫يعتبر موضة أبدًا‪.‬‬

‫إليكم هذا العرض ألخطاء يرتكبها‬ ‫الش���باب ف���ي اختي���ار المالب���س‪ ،‬قد‬ ‫تس���اهم آرائنا بإجراء التغييرات في‬ ‫المستقبل‪.‬‬

‫الجوارب والصنادل !!!‬ ‫الج���وارب والصنادل‪ :‬م���ن قرر بأن‬ ‫هذا المنظر مقبول؟ يبدو أن الرجال‬ ‫الذين يرتدون هذه الموضة يبردون‬ ‫بس���رعة أو يري���دون أن يأتي الصيف‬ ‫بس���رعة‪ ،‬ولك���ن ارتداء الج���وارب مع‬ ‫الصن���دل ل���ن يغي���ر الطق���س أي‬ ‫كان‪ .‬لذل���ك قرر اآلن هل أنت تش���عر‬ ‫بالبرد أو الحر‪ ،‬إذا كنت تشعر بالبرد‬ ‫فالصن���دل والجوارب ل���ن تقيك من‬ ‫البرد‪ ،‬أما إذا كنت تشعر بالحر فال بد‬ ‫انك تم���زح‪ ،‬هل تعتق���د أن الصندل‬ ‫المغط���ى بالج���وارب س���يخفف من‬ ‫حرارة جسمك‪ ،‬راجع نفسك!‬

‫ربطات العنق والقمصان والثياب‬ ‫الداخلية المزركشة !!!‬ ‫ال ادري م���ا الطراف���ة ف���ي ارت���داء‬ ‫ربط���ة عن���ق تحت���وي عل���ى وج���وه‬ ‫باسمة‪ ،‬أو ثياب داخلية عليها قلوب‬ ‫حم���راء صغي���رة‪ ،‬وال قمي���ص علي���ه‬ ‫فيل���ة طائ���رة‪ ،‬ات���رك ه���ذه الموض���ة‬ ‫وابتع���د عن المتجر كل���ه الذي يبيع‬ ‫مثل هذه القطع‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫حقائب الظهر !!!‬ ‫ف���ي المكت���ب عل���ى الرغ���م م���ن‬ ‫أناق���ة البدلة‪ ،‬وربطة العنق والحذاء‪،‬‬ ‫يض���ع بع���ض الرج���ال حقيب���ة على‬ ‫ظهوره���م عن���د الذه���اب للعم���ل‪،‬‬ ‫وتفكر في األمر‪ ،‬لماذا؟ حقًا إال يوجد‬ ‫حقائ���ب يد كفاية أم يعش���ق هؤالء‬ ‫الرج���ال ذكريات المدرس���ة‪ .‬إذا كنت‬ ‫ترت���دي ثياب رياضية اش���تري حقيبة‬ ‫رياضي���ة وإال ات���رك ه���ذه الحقيب���ة‬ ‫بعيدا‪.‬‬

‫القمصان والبدالت‬ ‫الالمعة أو المتألقة !!!‬ ‫إذا كن���ت تري���د الذه���اب لحفل���ة‬ ‫عامة‪ ،‬فقم بارتداء بدله كالس���يكية‬ ‫سوداء‪ ،‬وقميص أسود كما يمكنك‬ ‫ارت���داء القميص والجاك���ت مع جينز‬ ‫غام���ق‪ ،‬وح���ذاء رس���مي إذا كن���ت ذا‬ ‫شخصية متحررة‪.‬‬

‫المالبس الواسعة جدًا !!!‬ ‫باختص���ار‪ ،‬منظ���ر المهم���ل‪ .‬ال‬ ‫ترت���دي ثياب واس���عة‪ .‬اخت���ر مالبس‬ ‫ت�ل�اءم جس���مك‪ .‬ق���م بتجرب���ة ع���دد‬ ‫مختل���ف م���ن الثي���اب ث���م اخت���ار م���ا‬ ‫يناسبك‪.‬‬

‫البنطلون العجيب !!!‬ ‫يلتصق بع���ض الرجال ببنطلون‬ ‫واح���د ط���وال الوق���ت‪ ،‬ربم���ا يرت���دي‬ ‫بنط���ال أخر لي���وم واح���د بينما يتم‬ ‫غس���ل البنطل���ون العجي���ب ال���ذي‬ ‫يبدو انه يليق بكل شيء في خزانة‬ ‫الثياب‪ ،‬ولكل مناسبة‪ .‬لماذا يتعلق‬ ‫الرجال ببنطال واحد سؤال ال يمكن‬ ‫اإلجاب���ة عليه ولكن يمكن معالجته‪،‬‬ ‫تخلص من البنطلون العجيب‪ ،‬وقم‬ ‫بش���راء مجموع���ة م���ن البنطلونات‬ ‫المريحة على األق���ل يجب أن تحتوي‬ ‫خزان���ة ثياب���ك عل���ى ‪ 3‬أن���واع م���ن‬ ‫البنطلونات‪ ،‬قماش‪ ،‬وجينز‪ ،‬وكتان‪.‬‬ ‫و‪ 4‬ألوان أساسية‪ ،‬أسود‪ ،‬أرزق غامق‪،‬‬ ‫وبن���ي‪ ،‬ورمادي‪ .‬إذا ل���م تحتوي خزانة‬ ‫ثيابك عل���ى هذه األساس���يات فأنت‬ ‫خارج نطاق الموضة‪.‬‬

‫األحذية الكبيرة !!!‬ ‫ه���ذه كَ ان���ت ظاه���رة ف���ي‬ ‫التس���عينيات‪ ،‬ولك���ن األحذي���ة‬ ‫الكبي���رة يج���ب أن تتقاع���د الي���وم‪.‬‬ ‫اخت���ر ش���يء كالس���يكي يتماش���ى‬ ‫م���ع احتياجاتك‪ .‬وابتع���د عن الحذاء‬ ‫الرياض���ي إال إذا كنت م���درب الفريق‬ ‫الوطني‪.‬‬

‫ألوان التنزيالت !!!‬ ‫ال تش���تري ثياب���ًا ذات أل���وان ال‬ ‫تلي���ق بك فق���ط ألن���ك وجدتها في‬ ‫التنزي�ل�ات‪ .‬اختر ما بالئمك مث ً‬ ‫ال ألوان‬ ‫تليق بلون بش���رتك‪ ،‬ولون ش���عرك‪،‬‬ ‫ول���ون عيون���ك وال تق���ل حق���ًا‪ ،‬فأنت‬ ‫تس���تحق أن تش���تري م���ا يناس���بك‬ ‫بقيمة نقودك‪.‬‬

‫الجاكت المهترئة !!!‬ ‫يص���ر بع���ض الرجال عل���ى ارتداء‬ ‫جاكيت واح���د طوال فترة الش���تاء‪،‬‬ ‫وعل���ى الرغ���م أن م���ا تح���ت الجاكت‬ ‫يبدو أنيق���ًا إال أن الجاكت يضيع كل‬ ‫ش���يء‪ ،‬إال تعرف الهدية من غالفها!‬ ‫ق���م بش���راء نوع���ان م���ن الجاكت���ات‬ ‫طوي���ل وقصير‪ ،‬واخت���ر نوعان أيضا‬ ‫م���ن القم���اش‪ ،‬جاك���ت واق���ي م���ن‬ ‫المطر‪ ،‬وجاكت أنيق من الجلد‪.‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪59‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫‪ % 8‬من السوريين يستخدمون اإلنترنت!‬ ‫وصل عدد المشتركين باإلنترنت في‬ ‫سورية لغاية النصف األول من العام‬ ‫الحالي حسب إحصائيات المؤسسة العامة‬ ‫لالتصاالت إلى نحو ‪ 861‬ألف مشترك بعد‬ ‫أن كان ‪ 216‬ألف مشترك في عام ‪،2005‬‬ ‫فيما يقدر عدد المستخدمين ضعف‬ ‫عدد المشتركين‪ ،‬أي أن عدد مستخدمي‬ ‫اإلنترنت في سورية نما بنسبة ‪ % 49‬خالل‬ ‫الفترات الماضية‪.‬‬ ‫ويشكل عدد مشتركي اإلنترنت عبر الطلب الهاتفي (‪ )Dail up‬الغالبية‬ ‫العظمى مقارنة مع مشتركي الحزمة العريضة (‪ ,) ADSL‬ورغم نسبة‬ ‫النمو الكبيرة لمستخدمي اإلنترنت في سورية خالل السنوات األخيرة‪ ،‬فإن‬ ‫البعض يرى أن نسبة مستخدمي اإلنترنت قياسًا إلى عدد السكان تبقى‬ ‫منخفضة وهي قرابة ‪ ،% 8‬وال يأتي خلف سورية في ترتيب دول الشرق‬ ‫األوسط سوى اليمن والعراق‪ .‬في حين أن دولة يقارب عدد سكانها مثل‬ ‫هولندا (نحو ‪ 17‬مليون) يوجد لديها أكثر من (‪ 5.3‬ماليين) خط برود باند‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للعوائد المادية‪ ،‬فتظهر البيانات ارتفاع مؤشرات إيرادات‬ ‫شبكة اإلنترنت من ‪ 670‬مليون ليرة في ‪ 2008‬إلى ‪3‬ر‪ 858‬مليون في ‪2009‬‬ ‫ليرة من مجمل إيرادات المؤسسة‪.‬‬ ‫وتعمل في مجال االنترنت في سورية عشر شركات خاصة بما فيها مزود‬ ‫خدمة اإلنترنت في الجمعية العلمية السورية وهذه الشركات هي (‪،SCS‬‬ ‫رن نت‪ ،‬اي نت‪ ،‬آية‪ ،‬سوا‪ ،‬زاد‪ ،‬سبيد نت‪ ،‬إلكم‪ ،‬أكسترا)‪.‬‬

‫فسر أحالمك‪ ..‬إلكترونيًا‬ ‫يبدو أن عملية تسجيل األحالم قد تصبح «ممكنة»‪ ..‬قريبًا‪ ،‬مع تمكن العلماء‬ ‫من تطوير جهاز قادر على تسجيل مستوى أعلى من نشاط الدماغ‪.‬‬ ‫هذا ما يقوله الباحث األميركي الدكتور موران سيرف‪ ،‬الذي يخطط لتسجيل‬ ‫األحالم وتفسيرها إلكترونيًا‪.‬‬ ‫وقال سيرف "نود أن نقرأ أحالم الناس"‪ ،‬مضيفًا "إن الهدف من وراء المشروع‬ ‫ليس التطفل واإلزعاج‪ ،‬بل نشر فهمنا للكيفية التي يحلم بها البشر‬ ‫وسبب حدوث األحالم"‪.‬‬ ‫ويلفت سيرف في دراسته الجديدة إلى حقيقة أن البشر ظلوا مسحورين‬ ‫عبر العصور والقرون باألحالم وما تعنيه‪ ،‬إذ كان المصريون القدماء يعتقدون‬ ‫أنها "رسائل من اإلله"‪ ،‬مشيرًا إلى أن الهدف النهائي لمشروعه هو تطوير‬ ‫نظام ّ‬ ‫يمكن علماء النفس من التثبت من العالقة بين ما يتذكره األشخاص‬ ‫عن أحالمهم وبين التصور اإللكتروني لنشاطهم الدماغي‪.‬‬ ‫وأضاف "ال يوجد جواب واضح للسؤال القائل لماذا يحلم الناس؟ وأحد األسئلة‬ ‫التي نريد اإلجابة عنها هو متى سنحقق حقيقة هذا الحلم؟"‪.‬‬ ‫وقد بنى الدكتور سيرف مزاعمه بشأن قدرته على تسجيل وتفسير األحالم‬ ‫على دراسة مبدئية تشير إلى أن نشاط الخاليا الدماغية للفرد‪ ،‬أو نشاط‬ ‫أعصابه‪ ،‬مرتبط بأشياء وبمفاهيم محددة‪ .‬فأثناء الدراسة عرض فريق‬ ‫الباحثين على مجموعة المتطوعين سلسلة من الصور‪ ،‬وقد استطاع‬ ‫الدكتور سيرف وزمالؤه على إثر ذلك تحديد األعصاب المرتبطة بطيف واسع‬ ‫من األشياء والمفاهيم‪.‬‬ ‫أما بشأن الخطوة التالية‪ ،‬فيقول الدكتور سيرف "إنها ستكون مراقبة‬ ‫َّ‬ ‫نشاط الدماغ لدى المتطوعين أثناء النوم"‪ .‬وعند ذلك سيتمكن الباحثون‬ ‫من تحديد الصور والمفاهيم المرتبطة بتلك المخزنة في قاعدة المعلومات‬ ‫لديهم‪ ،‬والتي يمكن نظريًا بناؤها‪ ،‬مث ً‬ ‫ال‪ ،‬من خالل مراقبة النشاط العصبي‬ ‫للمتطوع أثناء مشاهدته فيلمًا‪.‬‬ ‫لكن هنالك ثمة صعوبة أخرى اعترضت الباحثين وتمثلت بنوع التقنية‬ ‫التي كان يتعين اتباعها للحصول على الدرجة المطلوبة من الدقة لمراقبة‬

‫‪60‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫أعصاب األشخاص‪.‬‬ ‫فقد اضطر الباحثون‬ ‫أجهزة‬ ‫لزراعة‬ ‫كهربائية صغيرة‬ ‫(أقطاب كهربائية‬ ‫أو إلكترودات) في‬ ‫مناطق عميقة من‬ ‫المرضى‬ ‫أدمغة‬ ‫عبر‬ ‫المتطوعين‬ ‫عمل جراحي معقد‪ .‬هذا وقد جرت محاوالت من ذي قبل لصنع آالت أو‬ ‫شاشات لمراقبة الدماغ‪ ،‬وذلك قبل االنتقال إلى ترجمة أفكار األشخاص‬ ‫إلى تعليمات للتحكم بالكمبيوترات أو اآلالت‪ .‬لكن النظام الجديد الذي‬ ‫يتحدث عنه الدكتور سيرف يستطيع مراقبة مناطق في مستويات أعلى‬ ‫من الدماغ‪ ،‬ويستطيع بالتالي تحديد مفاهيم مجردة داخلها‪ ،‬وذلك على‬ ‫عكس المحاوالت السابقة التي كانت ترصد ما يجري في مناطق محددة‬ ‫في الدماغ بغرض التحكم بحركة بعض أقسامه‪.‬‬

‫سماعة بلوتوث‬ ‫خاتم يهتزّ فيصبح ّ‬ ‫قدمت شركة "‪"Hybra Advanced Technology‬‬ ‫َّ‬ ‫األميركية جهاز "بلوتوث" مبتكر له هيئة الخاتم‬ ‫المصنوع من معدن صقيل المع أطلقت عليه اسم‬ ‫"‪ ،"O.R.B‬وعند تلقي اتصال على الخليوي‪ ،‬يهت ّز‬ ‫الخاتم بصمت‪ ،‬مشعرًا مرتديه بقدوم مكالمة أو‬ ‫رسالة نصية أو بريد إلكتروني‪.‬‬ ‫وال يكتفي خاتم البلوتوث باإلشعار الصامت إذ يحتوي على شاشة‬ ‫يسهل على صاحب‬ ‫صغيرة‪ ،‬يظهر عليها رقم المتصل أو اسمه‪ ،‬ما‬ ‫ّ‬ ‫الخليوي التعامل مع ما يصله من اتصاالت‪ ،‬وفي حال الرغبة في اإلجابة‬ ‫على المكالمة‪ ،‬يكفي إخراج هذا الخاتم من اإلصبع‪ ،‬ثم لفّ ه حول نفسه‪،‬‬ ‫ليصبح حلقتين لولبيتين‪ ،‬يسهل تثبيت أحدهما في باطن األذن‪ ،‬فيما‬ ‫تخرج األخرى من حدود األذن قلي ً‬ ‫ال‪ ،‬كي تلتقط صوت المتك ّلم‪.‬‬ ‫ويتوقع أن ينتشر بلوتوث "‪ "O.R.B‬في األسواق بسرعة‪ ،‬خصوصًا أن سعره‬ ‫في أميركا ال يزيد على ‪ 130‬دوالرًا‬

‫تقنية تضــفي‬ ‫علـــى نجـــوم‬ ‫هـــــوليــــوود‬ ‫الشباب الدائم‬ ‫أوردت جريدة الصنداي‬ ‫تايمز تقريرًا عن أن‬ ‫"الخلود بات على بعد‬ ‫نقرة واحدة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر"‪ ،‬ويتحدث التقرير عن تقنية‬ ‫جديدة يستخدمها نجوم الفن في هوليوود لتضفي عليهم في‬ ‫أفالمهم نضرة ومالمح الشباب الدائم‪.‬‬ ‫يقول التقرير إن شركة ديزني طورت تقنية كمبيوتر جديدة يمكنها أن‬ ‫تجعل الممثل المسن يبدو وكأنه عاد سنوات إلى الوراء‪ ،‬ليظهر تمامًا‬ ‫كما كان في ريعان شبابه‪ ،‬وجرى استخدام التقنية الجديدة للمرة األولى‬ ‫لتحويل مالمح نجم هوليوود الممثل جيف بريدجز‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 60‬عامًا‬ ‫والفائز بجائزة األوسكار‪ ،‬ليبدو وكأن العمر عاد به عقودًا إلى الوراء‪.‬‬ ‫التقنية تعمل على التقاط وتقليد حركات جلد وعضالت الممثلة لتجعله‬ ‫يبدو في بعض لقطات فيلمه الجديد (‪ ،)TRON: Legacy‬وكأنه عاد تمامًا‬ ‫إلى ما كان يبدو عليه زمن شبابه وصباه‪.‬‬ ‫كما يظهر بريدجز أيضًا في لقطات أخرى رج ً‬ ‫ال طاعنًا في السن تمامًا كما‬ ‫يمكن أن يبدو عليه في الواقع فيما لو عاش لسنوات طويلة‪.‬‬

‫احذروا‬

‫أكد خبراء ألمان أن الكثير من‬ ‫م��ودي�لات ال��ه��وات��ف المحمولة‬ ‫ال��ش��ه��ي��رة م��ع��رض��ة ل�لإص��اب��ة‬ ‫بأعطال جسيمة بمجرد تلقي‬ ‫رسائل قصيرة معينة‪.‬‬ ‫وق��ال خبيران ألمانيان ف��ي النظم المعلوماتية‬ ‫بجامعة برلين الحرة خ�لال ملتقى "فوضى نادي‬ ‫الكمبيوتر" االثنين في برلين إن رسائل قصيرة‬ ‫من نوع معين يمكن أن تتسبب في إصابة أجهزة‬ ‫المحمول المستقبلة لها بالشلل وربما االنهيار‬ ‫التام واإلع��ط��اب الكامل في بعض ال��ح��االت‪ .‬ومن‬ ‫بين األجهزة المعرضة لهذا الخطر أجهزة من صنع‬ ‫شركات نوكيا وسوني إريكسون وسامسونج وإل‬ ‫جي‪.‬‬ ‫وأك��د الخبيران األلمانيان كولين مولينر ونيكو‬ ‫جولده أن هناك أجهزة هاتف محمولة ذات سمات‬ ‫بعينها معرضة أكثر لهذا الشلل من بينها أجهزة‬ ‫نوكيا من مجموعة ‪ 3110( 40‬سي و‪ 6300‬وغيرها)‬

‫الرسائل‬ ‫القصيرة‬

‫وأجهزة سوني ايركسون (دبليو ‪ 8000‬أي‪ ،‬ودبليو‬ ‫‪ 810‬أي‪ ،‬و دبليو ‪ 890‬أي) والتي تمتلك المزيد من‬ ‫المزايا الخاصة بالرسائل القصيرة ونظام تشغيل‬ ‫ام بي ‪ 3‬أو نظام التصفح البسيط وهي األجهزة‬ ‫التي تسود سوق المحمول‪.‬‬ ‫وتعتبر ال��وظ��ائ��ف المتعددة للرسائل القصيرة‬ ‫هدفًا للهجمات الخارجية على أجهزة المحمول‪.‬‬ ‫وب��ع��ض ه��ذه ال��وظ��ائ��ف ن���ادرة االس��ت��خ��دام‪ ،‬لذلك‬ ‫ف��ه��ي ت��ت��ض��م��ن أخ���ط���اء ف���ي ال��ب��رم��ج��ة ل���م يتم‬ ‫كشفها‪ .‬وقال الخبيران إنه من الممكن استخدام‬ ‫هذه الثغرات البرمجية لشن هجوم عن بعد على‬ ‫أجهزة المحمول من خالل رسائل معدة سلفًا وأن‬ ‫بعض هذه الرسائل ال ترى من قبل المستخدم‪.‬‬ ‫وحذر مولينر وجولده من أن يتعمد مخربون شل‬ ‫شبكات اتصال بأكملها‪ ،‬وق��اال إن ع��ودة عدة آالف‬ ‫محمول للخدمة فجأة وفي وقت واح��د يمكن أن‬ ‫يمثل إرهاقًا للبنية التحتية لشبكات المحمول‪.‬‬

‫جرائـــم اإلنترنت تـتـســع‪....‬‬ ‫في الوقت الذي يعكف فيه ممثلو األجهزة األمنية والحقوقيون على وضع‬ ‫آلي���ات فعالة للرقابة على اإلنترنت من دون أن يش���كل ذلك خرقًا للقانون‪،‬‬ ‫نج���د أن عصابات االنترنت ماضية في إنش���اء مج���االت افتراضية خاصة بها‬ ‫وشبكات إنترنت موازية‪.‬‬ ‫ال���ـ «إنترنت الموازية» ليس���ت‬ ‫ضرب���ًا من ض���روب التهيؤات‬ ‫أو الخي���ال العلم���ي‪ ،‬وإنم���ا‬ ‫ه���ي واقع ملم���وس‪ .‬ذلك أن‬ ‫ه���ذه العب���ارة ت���رددت كثيرًا‬ ‫في المداخ�ل�ات التي قدمها‬ ‫المش���اركون ف���ي ال���ـ «طاولة‬ ‫المس���تديرة» الت���ي نُظم���ت‬ ‫أخي���را ف���ي موس���كو‪ ،‬تح���ت‬ ‫عن���وان «القان���ون الدول���ي‬ ‫واإلنترن���ت»‪ .‬وبه���ذا ف���إن العال���م المعاص���ر يجد نفس���ه اليوم أم���ام إجرام‬ ‫جدي���د ال يعت���رف بالحدود‪ .‬فالعال���م االفتراضي ال���ذي يوف���ره اإلنترنت فتح‬

‫اإلنترنت العريضة عبر موجات التلفزيون‬ ‫لن يبقى أمام المناطق النائية من معوقات تقف حائ ً‬ ‫ال دون حصول‬ ‫سكانها على اإلنترنت بتكاليف استثمارية رخيصة‪ ،‬فبعد أن توصل علماء‬ ‫استراليون قبل أيام إلى تقنيتهم الجديدة التي تتيح االتصال بشبكة‬ ‫االنترنت عن طريق الموجات الهرتزية المستخدمة في البث التلفزيوني‪،‬‬ ‫ينتظر بال شك أن تتخذ هذه الثورة في عالم االتصاالت طريقها إلى‬ ‫االستثمار ما سيسهم بحق في جعل الكرة األرضية قرية متناهية في‬ ‫الصغر بقدر أكبر بكثير مما نعرفه حتى اآلن‪.‬‬ ‫وذكرت قناة «فرانس‪ »24‬أنه خالفًا للتكنولوجيا الحديثة لالتصال بشبكة‬ ‫اإلنترنت فإن التقنية الجديدة تسمح بالوصول إلى الشبكة العنكبوتية‬ ‫سريعة التدفق عبر الموجات الهرتزية التقليدية‪ ،‬وهذا يعني عمليًا أنه‬ ‫سيكون بإمكان أي شخص في العالم االتصال باإلنترنت دون الحاجة إلى‬ ‫الوسيلة الراهنة التي تقتصر على الكابالت أو شبكة الواي فاي المحدودة‬ ‫االنتشار‪.‬‬ ‫ولن تحتاج هذه التقنية الواعدة سوى إلى هوائي بسيط كعملية‬

‫مج���االً رحبًا أمام مجرمي اإلنترنت لممارس���ة أنش���طتهم الهدامة‪ .‬فجرائم‬ ‫النصب واالحتيال واالبتزاز ش���اعت بكثرة‪ ،‬وأصبح بمقدور القتلة أن يخنقوا‬ ‫مريضا يرقد في مستشفى يقع على بعد آالف الكيلومترات‪ ،‬وذلك بمجرد‬ ‫كب���س أزرار تفضي إلى تعطيل جه���از التنفس االصطناعي‪ .‬هذه الحقائق‬ ‫تـظهر حاجة كثير من الدول للبحث عن بدائل تنوب عن ش���بكة االنترنت‬ ‫التقليدية‪.‬‬ ‫والش���بكة العنكبوتية العالمي���ة مصممة بطريقة تض���ع مفاتيح التحكم‬ ‫والرقاب���ة بيد الواليات المتحدة حصرًا‪ .‬وهذا الواقع اليروق لكثير من الدول‪،‬‬ ‫وف���ي مقدمته���ا روس���يا الت���ي يمر ج���زء كبير من خط���وط اإلنترن���ت التي‬ ‫تستخدمها عبر النرويج‪ ،‬البلد العضو في حلف الناتو‪.‬‬ ‫واس���تحداث ال���ـ «مجال» الروس���ي يتي���ح لألجه���زة األمنية الروس���ية متابعة‬ ‫المجرمين والخارجين عن القانون ومراقبة مراس�ل�اتهم وتحركاتهم‪ .‬لكن‬ ‫الجماع���ات اإلجرامية أخذت تبحث عن مخ���ارج تكفل لها اإلفالت من الرقابة‪.‬‬ ‫وأحد الحلول الناجحة يتمثل في ما بات يعرف بـ «مشروع االنترنت الخفي»‪.‬‬ ‫يوضح خبير اإلنترنت س���يرغي شيبيلوف أن هذا النوع من الشبكات يتيح‬ ‫للخارجين عن القانون إمكانية تبادل المعلومات من دون الخوف من أعين‬ ‫الرقاب���ة‪ .‬والعث���ور عليهم غير ممك���ن إال بتضافر جه���ود المجتمع الدولي‬ ‫بكامل���ه‪ ،‬وهذا بدوره يتطلب إبرام اتفاقيات ووضع ش���روط موحدة تحكم‬ ‫شروط اللعبة‪ ،‬واعتماد قانون موحد يسري على الجميع‪.‬‬

‫التقاط اإلشارة التلفزيونية التي سادت منذ‬ ‫بداية القرن الماضي لتتيح اتصا ُال بالشبكة‬ ‫العنكبوتية بتدفق يصل إلى ‪ 144‬ميغا بايت‬ ‫في الثانية الواحدة‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من أن العلماء االستراليين‬ ‫أطلقوا مشروعهم ليصل إلى ‪ % 7‬من‬ ‫سكان استراليا الموجودين في المناطق‬ ‫النائية إال أن هذه التجربة قد تمتد في‬ ‫األمد القريب لتطول المناطق المعزولة في‬ ‫جميع أنحاء العالم وسيصبح بإمكان سكانها االتصال بشبكة اإلنترنت‬ ‫العالمية‪.‬‬ ‫ويرى مراقبون أن هذه التقنية ستسهم في جعل العالم قرية متناهية‬ ‫الصغر‪ ،‬حيث سيصبح بإمكان رجال االسكيمو في القطب الشمالي‬ ‫مستقب ً‬ ‫ال االطالع على أحوال الطقس لعدة أيام‪ ،‬كما سيكون أيضًا بإمكان‬ ‫البدو الرحل في الصحارى التواصل مع العالم الخارجي المقطوعين عنه‬ ‫منذ أن استوطنوا مناطقهم‪.‬‬ ‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪61‬‬


‫سيارات‬

‫أطـــــــــــــــــــــــول ازدحام في تاريخ البشرية‬ ‫يشهد الطريق السريع ما بين العاصمة الصينية بكين ومدينة هوايان المجاورة ازدحامًا مروريًا‬ ‫هو األطول في تاريخ البشرية وفق التقديرات بلغ نحو ‪ 100‬كم‪ .‬هذا االزدحام لم ينتج بسبب حوادث‬ ‫السير هذه المرة‪ ،‬بل بسبب أعمال الصيانة المتكررة للفجوات التي سببها مرور الشاحنات الثقيلة‪.‬‬ ‫أما السكان المجاورون لهذا الطريق فقد تحسنت أعمالهم خاصة عبر بيع األطعمة لركاب السيارات‬ ‫العالقة باالزدحام‪.‬‬

‫هونـدا ‪CRZ 2011‬‬ ‫الجديدة بتقنيات‬

‫ال سابق لها‬

‫نموذج جديد تطلقه الشركة المصنعة لسيارات هوندا متعددة النماذج‪ ،‬وهو نموذج ‪ CRZ 2011‬المزود‬ ‫بمحرك ‪ 1.5‬ليتر بـ‪ 16‬صمامًا مصنوعًا من األلمنيوم ويولد قوة دفع ‪ 122‬حصانًا عند ‪ 6000‬د‪/‬د‪ ،‬وهو محرك‬ ‫أضعف من سابقتها ‪ CRX‬لسنة ‪ 1990‬والتي كانت تولد قوة دفع ‪ 150‬حصانًا عند ‪ 6200‬د‪/‬د‪.‬‬ ‫هوندا ‪ CRZ‬الجديدة مجهزة باإلضافات التي تفوق بكثير سابقاتها من النماذج‪ ،‬وخاصة الموديل ‪ EX‬الذي‬ ‫يحتوي على الكثير التقنيات من مواصفات الرفاهية مثل شاشة مالحة وتحديد مواقع‪ ،‬تدفئه بالمقاعد‪،‬‬ ‫مثبت سرعة وغيرها‪ ،‬ولم تذكر الشركة إن كانت ‪ CRZ‬هي امتداد لــ‪ CRX‬أم أنها فقط مشابهة لها من‬ ‫حيث المواصفات والتقنيات‪.‬‬

‫ميسي‪ٌ ....‬‬ ‫ولع بالسيارات الفارهة‬ ‫يعشق النجم األرجنتيني ليونيل ميسي‪ ،‬أحد ألمع نجوم كرة القدم في العالم على اإلطالق‪،‬‬ ‫اقتناء السيارات‪ ،‬وهو يمتلك العديد من السيارات الفارهة بمختلف أنواعها وموديالتها‪.‬‬ ‫ميسي‪ ،‬نجم برشلونة اإلسباني‪ ،‬يملك العديد من طرازات السيارات مثل "دودج شارجر" صفراء‬ ‫اللون‪ ،‬و"فيراري سبايدر" حمراء‪ ،‬و"مازيراتى جران توريزومو"‪ ،‬و"مينى كوبر"‪ .‬إال أنه يفضل استعمال‬ ‫سيارة "أودي" األلمانية على الكثير من السيارات‪ ،‬حيث يمتلك ميسي سيارتين من "أودي" هما‬ ‫"‪ "Q7‬بيضاء و"الـ‪ S5‬الكوبيه" حمراء اللون‪ .‬لكن‪ ،‬ورغم ولعه بالسيارات الفارهة‪ ،‬كان ميسي أبرم‬ ‫عقدًا مع شركه شيري الصينية ليصبح ممث ً‬ ‫ال لسياراتها الصينية‪.‬‬

‫أم‬ ‫زوجتـــــــــك ّ‬ ‫سيـــارتك؟!‬

‫بعض الرجال معجب بسيارته أكثر من زوجته!‬

‫يش��� ِّبهون الس���يارات بالنس���اء‪ ،‬فيصفونه���ا‬ ‫بالحس���ناء والدلوع���ة والفاتن���ة‪ .‬وم���ع كل ه���ذا‬ ‫أنثوية على الس���يارات‪،‬‬ ‫أوصاف‬ ‫الغل���و في إطالق‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ف���إن أي���ًا منه���ا ل���م يس���تدع غض���ب أو احتج���اج‬ ‫مؤسس���ات حق���وق الم���رأة محلي���ًا وال عالميًا في‬ ‫تشبيه السيارات باإلناث!‪.‬‬ ‫ب���ل إن عش���اق الس���يارات المتطرفين ي���رون أن‬ ‫جمال النس���اء ف���ي البل���دان المصنعة ينعكس‬ ‫على س���ياراتها‪ ،‬لتس���كب األنثى من طبيعتها‬ ‫وجماله���ا عل���ى ما تنتج���ه المعامل ف���ي بالدها‪،‬‬ ‫حت���ى لنتص���ور أن هن���اك ترابط���ًا بي���ن جم���ال‬ ‫اإليطاليات وسيارات فيراري والمبورغيني!‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫سيـــارات مشاهير‬

‫"مرســــيدس بنــز"‬

‫كان معرض لوس أنجليس الدولي للسيارات‪ ،‬هذا‬ ‫العام‪ ،‬المناسبة المفضلة لشركة "مرسيدس بنز"‬ ‫تطرح أول سيارة تمتص األلمانية للكشف عن مفهومها لتصميم جديد‬ ‫لسيارة المستقبل‪ .‬حيث أطلقت على تصميمها‬ ‫الجديد اسم "مرسيدس بيو مي"‪ ،‬ويقول مصمموها‬ ‫إن السيارة التي استلهموها من الطبيعة تتناغم تمامًا مع الطبيعة‪ ،‬من لحظة بزوغها كفكرة‬ ‫وعبر حياتها كسيارة تجوب الشوارع‪.‬‬ ‫استنادًا إلى ما ذكرته الشركة األلمانية‪ ،‬تنفث السيارة أثناء سيرها على الطرقات أوكسجينًا نقيًا‪،‬‬ ‫ومع نهاية خدمتها يمكن استخدامها كسماد عضوي أو حتى كمادة بناء‪.‬‬ ‫السيارة مصنعة من مادة خفيفة الوزن إلى حد كبير يطلق عليها بيو فايبر (األلياف الحيوية) وال‬ ‫يتجاوز وزنها ‪ 394‬كيلوغرامًا‪ ،‬على اعتبار أن هذه المادة الجديدة أخف وزنًا بالمقارنة بالمعدن أو‬ ‫البالستيك‪ ،‬رغم أنها أكثر قوة من الصلب‪ .‬وتعمل السيارة كوحدة تخزين للطاقة الشمسية‪،‬‬ ‫وهي ُص ِّممت للعمل بنفس أسلوب ورقة الشجر حيث تمتص الطاقة الشمسية أثناء سيرها‬ ‫على الطرق‪.‬‬

‫الطاقة الشمسية‬

‫‪62‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ - 1‬جوني هوليداي‬ ‫‪ - 2‬آرنولد شوارزينيجر‬ ‫‪ - 3‬شارون ستون‬ ‫‪ - 4‬فال كيلمر‬ ‫‪ - 5‬فيفتي سنت‬ ‫‪ - 6‬إيمانويل فيلبرت‬ ‫‪ - 7‬ليز هيرلي‬ ‫‪ - 8‬باريس هيلتون‬

‫تويوتا أوريس‬ ‫تحتل الصدارة‬

‫اح��ت��ل��ت ال��س��ي��ارة‬ ‫الهجين "تويوتا‬ ‫أوري���������س" م��رك��ز‬ ‫ال��������ص��������دارة ف��ي‬ ‫أح������دث ت��ص��ن��ي��ف‬ ‫الخ����ت����ب����ار "إك������و"‬ ‫الذي تجريه رابطة السيارات األلمانية "آداك"‪.‬كما‬ ‫صنفت السيارة كأكثر ال��س��ي��ارات التي تعمل‬ ‫بمحرك احتراق داخلي كفاءةً‪ ،‬بمعدل استهالك‬ ‫للوقود ال يتجاوز ‪ 4.38‬ل��ت��ر‪ 100/‬كلم‪ .‬وتشترك‬ ‫"أوريس" في التصنيف المتقدم الذي تحظى به‬ ‫عدد من السيارات التي تعد من أكثر السيارات‬ ‫اقتصادية في استهالك ال��وق��ود مثل "تويوتا‬ ‫بريوس" و"فولكس فاجن باسات"‪.‬‬

‫ولم يعد غريبًا أن نرى رجاالً هائمين في حب‬ ‫سيارتهم‪ ،‬فهو يغسلها مرتين يوميًا بشامبو‬ ‫خاص ويخصص لها مرآبًا مستق ً‬ ‫ال أو يغلفها‬ ‫بشادر حماية لها من عيون الحاسدين ومن‬ ‫عبث العابثين‪ ،‬وال ينقطع لسانه عن ذكرها‬ ‫حتى يمل السامعون!‪ ،‬فيما زوجته قابعة في‬ ‫بيتها تنتظر منه كلمة غزل لم تسمعها منذ‬ ‫شهر العسل!‪.‬‬ ‫محرج حقًا وقد يستهجنه بعضكم‪،‬‬ ‫إنه سؤال‬ ‫ٌ‬ ‫كما أنه مخصص للرجال فقط‪ ،‬وسؤالنا هو هل‬ ‫تحبون سياراتكم أكثر من زوجاتكم؟ وهل‬ ‫تجدون أن الوقوع في غرام السيارات يقدم‬ ‫للرجال ما يريدون من حب التملك والحرية‬ ‫والديمومة أكثر من غرام بنات حواء؟!‪.‬‬

‫بأحدث تصنيف‬

‫الختبــار إكـــو‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫جيلنا‪ ..‬مجلة شباب سورية‬

‫‪63‬‬


‫اكتشف قدراتك‬

‫هل أنت صاحب قرار؟‬ ‫ضع عالمة من ‪ 1‬إلى ‪ 5‬لكل سؤال‬ ‫‪1‬‬

‫تراجع قراراتك بنفسك‬

‫‪2‬‬

‫تصر على مواجهة المشكلة‬

‫‪3‬‬

‫يلجأ لك اآلخرون بشكل مستمر لتساعدهم في اتخاذ قراراتهم‬

‫‪4‬‬

‫تدير عمل إداري‬

‫‪5‬‬

‫تنظم برامج خاصة بعملك‬

‫‪6‬‬

‫تقحم نفسك في تعديل قرارات تعتبرها غير صائبة‬

‫‪7‬‬

‫تصر على تحقيق أهدافك الخاصة بك‬

‫‪8‬‬

‫تقول (ال) لألمور التي تجدها بعيدة عن المنطق‬

‫‪9‬‬

‫تقدم على األعمال التي تحتاج لقرار سريع‬

‫‪10‬‬

‫تستشير اآلخرين في األمور التي تحتاج لمشورة فقط‬ ‫مجموع الدرجات‬

‫إذا كــان مجمــوع الدرجات‬ ‫من‪ 1 :‬إلى ‪ 10‬نقطة‪:‬‬

‫أنت غير قادر على اتخاذ القرار وعليك تدريب نفسك بالبدء باتخاذ القرارات الخاصة بك‬

‫من‪ 10 :‬إلى ‪ 30‬نقطة‪:‬‬

‫أنت غير قادر على اتخاذ القرار بنفسك‬

‫من‪ 30 :‬إلى ‪ 40‬نقطة‪:‬‬

‫أنت مبدع حقًا وعليك التفكير ببدء مشروعك الخاص‬

‫من‪ 40 :‬إلى ‪ 50‬نقطة‪:‬‬

‫أنت ماهر في اتخاذ القرار‬

‫تم تصميم هذا االستبيان من قبل شركة ُ(أسوة) لرعاية المتميزين‪.‬‬ ‫‪64‬‬

‫كانون األول | ‪2010‬‬

مجلة جيلنا - العدد الثاني  

جيلنا - شبابية منوعة

Advertisement