Issuu on Google+


‫نظرة ثاقبة وعزم أكيد‬

‫بقلم‬ ‫سعود بن عبدهللا بن ثنيان آل سعود‬

‫‪4‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫ي��ش��رف�ني أن أرح � ��ب ب��س��ي��دي خ ��ادم‬ ‫احل��رم�ين الشريفني امللك سلمان بن‬ ‫ع��ب��دال��ع��زي��ز حي��ف��ظ��ه اهلل وأن أرف ��ع‬ ‫ملقامه الكريم جزيل الشكر وعظيم‬ ‫االمتنان على تفضله ال��ي��وم بإصالق‬ ‫مرحلة ج��دي��دة م��ن م��راح��ل التنمية‬ ‫وذل��ك بوضع حجر األس��اس وتدشني‬ ‫ع ��دد م��ن امل��ش��اري��ع التنموية للهيئة‬ ‫امل��ل��ك��ي��ة ل��ل��ج��ب��ي��ل وي��ن��ب��ع وش��رك��ات‬ ‫أرام ��ك ��و وس��اب��ك وم ��راف ��ق وش��رك��ات‬ ‫القطاع اخلاص األخرى‪ ،‬ووضع حجر‬ ‫األساس للمركز االقتصادي للجبيل‬ ‫الصناعية‪.‬‬ ‫إن ه��ذا التشريف م��ن املليك املفدى‬ ‫يشكل مرحلة مهمة من تاريخ اهليئة‬ ‫امللكية‪ ،‬هذا التاريخ الذي ال يعد جمرد‬ ‫قصة تروى لألجيال‪ ،‬وإمنا هو ملحمة‬ ‫بكل ما حتمله الكلمة من معنى‪ ،‬إنها‬ ‫قصة العزم األكيد والنظرة الثاقبة‬ ‫ل��والة األم��ر يف مملكتنا الغالية‪ ،‬إنها‬ ‫قصة رجال صدقوا ما عاهدوا اهلل عليه‪،‬‬ ‫إن��ه��ا قصة فكر ورؤى ملكية نفذها‬ ‫خنبة من رج��االت الوطن ساهمت يف‬ ‫بناء اإلنسان واملكان‪.‬‬ ‫لقد واجهت الفكرة يف بداياتها العديد‬ ‫من محالت التشكيك‪ ،‬حتى إن البعض‬ ‫وصفها بأنها «أكرب مشروع فاشل يف‬ ‫ال��ت��اري��خ» ‪ ،‬كما ذه��ب فريق آخ��ر إىل‬ ‫القول بأن مدينة اجلبيل سوف متحوها‬ ‫الرمال حبلول عام ‪2000‬م‪ ،‬وآخ��رون‬ ‫علقوا قائلني‪« :‬دعهم حيلمون»! إال أن‬

‫كل ذلك مل َي ُف ّت يف عزم قيادة اململكة‬ ‫وم��ض��ت ق��دم��ا حن ��و حت��ق��ي��ق خطتها‬ ‫وتطلعاتها الطموحة‪.‬‬ ‫وقد سقط الرهان على فشل التجربة‬ ‫بتوفيق اهلل أوال‪ ،‬ثم دعم القيادة وتفاني‬ ‫وإخالص رجاالت الوطن‪ ،‬حتقق احللم‬ ‫وأصبح واقعاً نعيشه وجاءت الشهادات‬ ‫على جناحه من املشككني قبل املؤيدين‪،‬‬ ‫ولعل لسان حالنا ي��ردد ق��ول الشاعر‬ ‫العربي أبو الطيب املتنيب‪:‬‬ ‫ـزم َتأ ِتي ال َعزا ِئ ُم‬ ‫َعـ َلى َق ْـد ِر أَ ِ‬ ‫هـل ال َع ِ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫كـار ُم‬ ‫ـرام املـَ ِ‬ ‫وتــأ ِتــــي َعـلـــــى قـد ِر ال ِك ِ‬ ‫و َت ُ‬ ‫ـري ِصغا ُرها‬ ‫يـن ّ‬ ‫عظ ُـم فـي َع ِ‬ ‫الص ِغ ِ‬ ‫يـم ال َعظـا ِئ ُم‬ ‫و َتص ُغـر فـي َع ِ‬ ‫يـن ال َع ِظ ِ‬ ‫أربعون عاماً مضت وذات اإلرادة واهلمة‬ ‫والعزمية مل تهتز‪ ،‬فلقد شكل تاريخ‬ ‫السادس عشر من رمضان عام ‪1395‬هـ‬ ‫حدثاً فارقاً يف مسرية التنمية والنهضة‬ ‫الصناعية يف اململكة‪ ،‬وذلك حينما صدر‬ ‫األم ��ر ال��س��ام��ي ب��إن��ش��اء اهليئة امللكية‬ ‫للجبيل وينبع‪ ،‬إلجياد قاعدة صناعية‬ ‫عمالقة تستند على م��ص��ادر الطاقة‬ ‫اليت حبا اهلل بها بالدنا الغالية‪.‬‬ ‫وكان ذلك يف عهد جاللة امللك خالد‬ ‫بن عبدالعزيز –رمحه اهلل‪ -‬الذي اوكل‬ ‫املهمة خلادم احلرمني الشريفني امللك‬ ‫ف��ه��د‪ ،‬رمح��ه اهلل‪ ،‬وال ��ذي تسلم قيادة‬ ‫هذه اهليئة الوليدة‪ ،‬حيث قادها برباعة‬ ‫متناهية وان�ب�رى ملواجهة التحديات‬ ‫الكبرية حتى أصبحت مدينتا اجلبيل‬ ‫وينبع الصناعيتان عالمتان بارزتان‬


‫يف خارطة صناعة البرتوكيماويات‬ ‫العاملية ما جعل املدينتني من أبرز املدن‬ ‫الصناعية ليس على مستوى املنطقة‬ ‫فحسب بل على مستوى العامل‪.‬‬ ‫بعدها كتبت اهليئة امللكية تارخيها‬ ‫من جديد حتت قيادة خادم احلرمني‬ ‫الشريفني امللك عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫رمحه اهلل‪ ،‬وإطالقه ملشروعي (اجلبيل‬ ‫‪ 2‬وي��ن��ب��ع ‪ )2‬ال��ع��م�لاق�ين‪ ،‬وتدشينه‬ ‫ووض � ��ع ح��ج��ر األس� � ��اس ل ��ع ��دد من‬ ‫امل��ش��اري��ع ليبلغ حجم االس��ت��ث��م��ارات‬ ‫يف امل ��دن ال��ت��اب��ع��ة للهيئة الرتيليون‬ ‫ريال سعودي‪ ،‬إضافة إىل إسناد إدارة‬ ‫م��دي��ن��ة رأس اخل�ي�ر ال��ص��ن��اع��ي��ة إىل‬ ‫اهليئة امللكية‪ ،‬يف ق ��رار اسرتاتيجي‬ ‫ي ��ه ��دف ل��ل��ت��ك��ام��ل ب�ي�ن ال��ص��ن��اع��ات‬ ‫البرتوكيماوية والتعدينية‪.‬‬ ‫ال ��ي ��وم‪ ،‬وحت ��ت ق ��ي ��ادة س��ي��دي خ ��ادم‬ ‫احلرمني الشريفني امللك سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬ويف اطار توجيهاته ‪-‬حفظه‬ ‫اهلل‪ -‬تستمر صناعة التنمية من خالل‬ ‫االنتقال إىل مرحلة جديدة عنوانها‬ ‫املزيد من املشروعات العمالقة وذلك‬ ‫بفضل ال��دع��م ال�لاحم��دود‪ ،‬والعطاء‬ ‫املتدفق‪ ،‬واملتابعة الدائمة م��ن لدنه‬ ‫ايده اهلل‪ ،‬فلقد كان شاهداً ومعاصراً‬ ‫هل��ذا ال��ص��رح ال��ع��م�لاق منذ ب��داي��ات��ه‪،‬‬ ‫كما زار ‪-‬حيفظه اهلل‪ -‬اجلبيل عدة‬ ‫م ��رات‪ ،‬وك��ان قريباً ومتابعاً للشأن‬ ‫الرفيع الذي وصلته مدن اهليئة اليوم‬ ‫مم��ا يعكس م ��دى رع��اي��ت��ه وح��رص��ه‬

‫حي��ف��ظ��ه اهلل‪ -‬ع��ل��ى اس��ت��م��رار ه��ذه‬‫املسرية املباركة‪ ،‬كما يدل من جانب‬ ‫آخر على ما تتمتع به بالدنا املباركة‬ ‫من استقرار وأمن وأمان جعلها بيئة‬ ‫خصبة وآمنة لالستثمار‪.‬‬ ‫اخت�����ذت ح��ك��وم��ة امل��م��ل��ك��ة ق ��راره ��ا‬ ‫التارخيي ببناء صناعة برتوكيماوية‬ ‫ت��ق��وم على ال��غ��از كلقيم‪ ،‬وتقليـــل‬ ‫االعتماد على النفط‪ ،‬وتنويـــع مصـادر‬ ‫الدخـــل للمملكة‪ .‬وهكذا مت إنشاء ما‬ ‫ميكن أن نطلق عليه جم ��ازاً مسمى‬ ‫«املثلث ال��ذه�بي» وال ��ذي يضم اهليئة‬ ‫امللكية للجبيل وينبع لبناء وإدارة‬ ‫مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪،‬‬ ‫وأرام��ك��و السعودية لتجميع وتوزيع‬ ‫الغاز الطبيعي‪ ،‬والشركة السعودية‬ ‫للصناعات األس��اس��ي��ة س��اب��ك‪ ،‬حيث‬ ‫مثل كل ركن من أركان هذا املثلث‬ ‫جمموعة من املشاريع العمالقة اليت‬ ‫أسهمت وال ت ��زال يف تنويع مصادر‬ ‫ال ��دخ ��ل ال ��وط�ن�ي وت��أه��ي��ل ال��ع��ن��اص��ر‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫ويف كل عام كنا وما زلنا حنمد اهلل‬ ‫تعاىل على دوام توفيقه لنا يف اهليئة‬ ‫امللكية لنحقق ما حققناه‪ ،‬وعلى ما‬ ‫حبا به مملكتنا الغالية من والة أمر‬ ‫ج��ع��ل��وا م��ن نهضة ال��وط��ن ومش��وخ��ه‬ ‫هدفا أساسيا هل��م‪ ،‬فوضعوا اخلطط‬ ‫ووف ��روا اإلم��ك��ان��ات وس��ان��دوا ودعموا‬ ‫حتى حتققت الرؤى الثاقبة‪.‬‬ ‫واليوم ال منلك إال أن ندعوا بالرمحة‬

‫واملغفرة مللوكنا االفذاذ الذين رحلوا‬ ‫عنا بعد أن قدموا المتهم ووطنهم‬ ‫الكثري من العطاء‪ ،‬وكذلك رجاالت‬ ‫الوطن الذين اسهموا يف حتويل احللم‬ ‫إىل حقيقة‪ ،‬كما أننا يف ذات الوقت‬ ‫ن��رف��ع اك ��ف ال��ض��راع��ة إىل العلي‬ ‫ال��ق��دي��ر أن حيفظ لنا ق��ائ��د املسرية‬ ‫سيدي خادم احلرمني الشريفني امللك‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪ ،‬ونرفع ملقامه‬ ‫امسى آيات الشكر والعرفان والتقدير‬ ‫ع ��ل ��ى دع���م���ه ورع� ��اي� ��ت� ��ه ال ��ك ��رمي ��ة‬ ‫وم� ��ؤازرت� ��ه ال ��دائ ��م ��ة ل ��ن ��ا‪ ،‬وال��ش��ك��ر‬ ‫م��وص��ول لسمو ول��ي العهد صاحب‬ ‫السمو امللكي األمري حممد بن نايف‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬ولسمو ولي ولي العهد‬ ‫صاحب السمو امللكي األمري حممد بن‬ ‫سلمان بن عبد العزيز على دعمهما‬ ‫للهيئة امللكية‪.‬‬ ‫إن��ن��ا ب��ه��ذه امل��ن��اس��ب��ة ال��ع��زي��زة وه��ذه‬ ‫امل ��رح ��ل ��ة ال ��ت ��ارخي ��ي ��ة م ��ن م��راح��ل‬ ‫ال��ت��ن��م��ي��ة ن��ت��ذك��ر اول ��ئ ��ك ال��رج��ال‬ ‫ال ��ذي ��ن خ ��دم ��وا دي��ن��ه��م وم��ل��ي��ك��ه��م‬ ‫ووطنهم‪ ،‬وج��س��دوا ه��ذا احللم على‬ ‫أرض الواقع‪ ،‬كما نشكر شركائنا‬ ‫ال��ذي��ن ك ��ان هل��م إس��ه��ام ك��ب�ير يف‬ ‫دفع هذه املسرية الرائدة إىل األمام‪،‬‬ ‫والشكر هلذا الوطن املعطاء وألبنائه‬ ‫مجيعاً ‪.‬‬ ‫ويف اخلتام أسال اهلل العلي القدير أن‬ ‫يوفقنا ويعيننا على محل األمانة وأن‬ ‫يديم على بالدنا عزها وجمدها‪.‬‬

‫رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪5‬‬


‫القيادة والهيئة الملكية‪ ..‬رعاية كريمة ودعم مستمر‬

‫‪64‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪34‬‬

‫األمير عبدهللا بن فيصل بن تركي‪ :‬المال‬ ‫وحده ال يكفي لبناء المدن الصناعية‬

‫‪40‬‬

‫معجزة الزمان والمكان في الجبيل‬

‫أول مــديــر لــمــشــروع الجبيل يفند‬

‫وينبع الصناعيتين‬

‫مقولة «الهيئة الملكية فكرةبكتل»‬


‫‪46‬‬

‫مجلة ربع سنوية تصدرها الهيئة الملكية للجبيل وينبع‬

‫المشرف العام‬ ‫صاحب السمو األمير‬ ‫سعود بن عبد هللا بن ثنيان آل سعود‬

‫رئيس التحرير‬ ‫د‪ .‬عبد الرحمن بن عبد هللا العبد القادر‬

‫سكرتاريا التحرير‬ ‫فيصل الدوخي ‪ -‬مبارك الدجين‬

‫الصور تحكي قصة «الهيئة الملكية»‬

‫أسرة التحرير‬ ‫أحمد أبا الخيل ‪ -‬عبدهللا الغصنة‬ ‫عاطف القاضي ‪ -‬أحمــد العمـــري‬

‫‪62‬‬

‫جمــــال بن زقـــر ‪ -‬سلمان المطيري‬ ‫عــوض المرشــدي ‪ -‬عبدالــرازق موصلي‬

‫المصورون‬ ‫ماجد القحطاني‬ ‫صالح التكروني ‪ -‬هادي الميكاييل‬ ‫فؤاد سلطان‬

‫التصميم واإلخراج الفني‬ ‫خالد بن محمد المهنا‬

‫‪an‬‬ ‫‪bu‬‬

‫‪lC‬‬ ‫‪ya‬‬ ‫‪Ro‬‬

‫إبراهيم كميهان العنزي‬

‫‪om‬‬ ‫‪Y‬‬ ‫‪d‬‬ ‫‪mi‬‬ ‫‪ssio‬‬ ‫‪l an‬‬ ‫‪n for Jubai‬‬

‫مــــــدن الهيئــة الملكيـة‬ ‫البيئة األفضل لالستثمار‬

‫المانشيت الصحفـــي ‪30‬‬ ‫يوثق انطالقة صرحنا‬ ‫العمالق‬

‫‪www.rcjy.gov.sa‬‬

‫‪pr@rcjy.gov.sa‬‬

‫‪Royal Commission‬‬

‫‪@RCJY1‬‬

‫‪0112649635‬‬

‫‪0114532744‬‬


‫المــلـــــــف‬

‫القيادة والهيئة الملكية ‪..‬‬ ‫رعاية كريمة ونجاح مستمر‬ ‫مل يكن النجاح الذي حققته اهليئة‬ ‫امللكية للجبيل وينبع يف مسريتها‬ ‫املمتدة ألرب��ع��ة عقود ممكناً‪ ،‬لوال‬ ‫ت��وف��ي��ق اهلل ع ��ز وج ��ل ث ��م ال��رؤي��ة‬ ‫الثاقبة والبعيدة امل��دى لقادة هذه‬ ‫البالد وال�تي ب��دأت حبلم راود امللك‬ ‫فيصل‪ ،‬وبعدها اكتملت املسرية‬ ‫م��ن قبل امللك خالد ث��م امللك فهد‬ ‫وب��ع��ده امل��ل��ك ع��ب��داهلل رمح��ه��م اهلل‬ ‫مجيعاً‪ ،‬إىل أن وصلت إىل عهد خادم‬ ‫احلرمني الشريفني امللك سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز ‪-‬حفظه اهلل‪ ،-‬وال��ذي‬ ‫سينقلها حب ��ول اهلل إىل مرحلة‬ ‫جديدة غري مسبوقة‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫إن قصة النجاح ال�تي راف�ق��ت م�س�يرة اهليئة امللكية‬ ‫للجبيل وينبع منذ إنشائها قبل ‪ 40‬عاماً ميكن تتبع‬ ‫فصوهلا قبل ذل��ك التاريخ وحت��دي��داً يف ع��ام ‪1933‬م‬

‫النهج‪ .‬وبعد اندالع حرب رمضان ‪1393‬هـ بني العرب‬

‫حينما منح املؤسس امللك عبدالعزيز آل سعود ‪-‬رمحه‬

‫وإسرائيل توقفت مجيع شحنات النفط اليت تصدرها‬ ‫اململكة إىل الواليات املتحدة األمريكية احتجاجاً على‬

‫اهلل‪ ، -‬امتيازا لشركة (استاندر أويل أوف كاليفورنيا)‬

‫سياساتها املناهضة للعرب واملنحازة إلسرائيل‪ ،‬ونتيجة‬

‫للتنقيب عن النفط يف حمافظة اإلحساء‪ ،‬ثم يف عام‬

‫لذلك ارتفعت أسعار النفط مبعدل تسعة أضعاف خالل‬

‫‪1938‬م مت اكتشاف النفط قرب الدمام‪ ،‬ثم متت بعد‬

‫أشهر قليلة‪.‬‬

‫ذل��ك بوقت قصري ع��دة اكتشافات أخ��رى يف املنطقة‬ ‫تبني معها مدى ضخامة احتياطات النفط‪ ،‬ومت تصدير‬

‫امللك عبدالعزيز ‪-‬طيب اهلل ثراه‪ -‬من بعده على نفس‬

‫صناعات نفطية‬

‫النفط اخل��ام حبلول ع��ام ‪1939‬م‪ ،‬ويف ع��ام ‪1949‬م‬ ‫أصبحت اململكة العربية السعودية منتجاً رئيساً للنفط‪.‬‬

‫يف ذلك الوقت كانت أمنية كل مواطن سعودي أن يرى‬ ‫بالده أكثر ازدهاراً وأقل اعتماداً على صادرات النفط‪،‬‬

‫وخ�لال السنوات األوىل من إنتاج النفط أدرك امللك‬

‫وكانت قيادتها احلكيمة تؤمن بضرورة وضع خطة‬

‫املؤسس حبسه ونظرته بعيدة املدى أنه ال ميكن تأمني‬

‫علمية مدروسة إلقامة مشروعات صناعية متنوعة‬

‫مستقبل هذه البالد إال من خالل التحكم السليم يف‬

‫لتحقيق ه��ذا اهل��دف‪ ،‬إىل جانب العديد من األه��داف‬

‫ثرواتها الطبيعية واستغالهلا على الوجه األمثل‪ ،‬وهكذا‬

‫األخ��رى وال�تي تشمل توفري صناعات نفطية متعددة‬

‫جند أنه أعد هذه البالد لنهضة وطنية شاملة تقود يف‬

‫إلنتاج الوقود والبرتوكيماويات واملواد اخلام األولية‪،‬‬

‫نهاية املطاف إىل اقتصاد صناعي متطور‪ ،‬وسار أبناء‬

‫وأن ختفف الصناعات احمللية اليت ال تعتمد على النفط‬


‫الدعــم والرعايـــــــة الشخصيـــــــة‬

‫امل�ش��اري��ع‪ ،‬ث��م إدارة تلك املشاريع إدارة مستقلة تتمتع‬ ‫باملرونة والشفافية لتحقيق التطلعات‪ ،‬وقد حقق قادة‬

‫واالهتمــام المباشــــر مــن لــدن‬

‫اململكة ذلك بإنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع كهيئة‬

‫والة األمــــــر السمـــــــة المميزة‬

‫مستقلة أوك��ل هلا إنشاء وإدارة هذه امل��دن إدارة شاملة‬

‫للمرحلة الماضية‬ ‫هذا اجملال‪ ،‬ومل تكتف بذلك بل كان التخطيط منظومة‬

‫وخ�ص��ص هل��ذه اهليئة ميزانية مستقلة وم ��دى واس��ع‬ ‫من االستقالل املالي واإلداري لتحقق ما رمسته القيادة‬ ‫احلكيمة هلا‪.‬‬

‫متكاملة حيث كان ضمن الدراسة االستفادة من الغاز‬ ‫الذي كان يهدر واستغالل جزء من النفط املصدر‪ ،‬وحسن‬ ‫اختيار املناطق املثالية إلقامة تلك امل��دن‪ .‬ويف أغسطس‬ ‫‪1975‬م ‪1395 /‬ه أوصت الشركة بإعداد خطة يف املنطقة‬ ‫الشرقية إلقامة مصانع ك�برى جلمع الغاز وتصنيعه‬ ‫وإنتاج البرتوكيماويات وتكرير منتجات الزيت للتصدير‬ ‫وصناعة الصلب واألملونيوم‪.‬‬ ‫ولقد جتلى احللم الوطين يف خطة التنمية الثانية ‪-1395‬‬ ‫‪1400‬هـ ‪1980-1975 /‬م‪ ،‬حيث ورد حتت باب برنامج‬ ‫جانب من حفل وضع حجر أساس مدينة‬ ‫اجلبيل الصناعية ال��ذي نظمته اهليئة‬ ‫امللكية ع��ام ‪1397‬هـ ‪1977‬م وشرفه‬ ‫امللوك خالد وفهد وعبداهلل يرمحهم اهلل‬ ‫وامللك سلمان حيفظه اهلل ‪.‬‬

‫الصناعة ما نصه‪:‬‬ ‫“تعترب الصناعات التحويلية نقطة ارتكاز يف خطة التنمية‬ ‫بشكل عام‪ ،‬وستقام يف املنطقة الشرقية املنتجة للزيت‪،‬‬ ‫عندما تتم دراس��ة اجل��دوى االقتصادية‪ ،‬مصانع كربى‬ ‫جلمع الغاز وتصنيعه وإنتاج البرتوكيماويات وتكرير‬ ‫منتجات الزيت للتصدير وإنتاج األمسدة وصناعة الصلب‬

‫كصناعة الصلب واإلمسنت واملشروعات الصناعية من‬

‫واألملنيوم”‪ .‬كما مت التأكيد يف تلك اخلطة على تنمية‬

‫اعتماد اململكة على االسترياد من اخلارج‪ .‬كما أن إقامة‬

‫التجهيزات األس��اس�ي��ة لتحقيق األه� ��داف االقتصادية‬

‫مثل تلك الصناعات يف مواقع خمتلفة من البالد ساهم يف‬

‫واالجتماعية للخطة حيث ينصب الرتكيز على توفري‬

‫حتقيق االزدهار االقتصادي وتدريب املواطنني السعوديني‬

‫تلك التجهيزات وحتسني نوعيتها وكفايتها‪ .‬وشهدت‬

‫ورفع مهاراتهم الفنية والتعليمية واإلنتاجية وخلق املزيد‬

‫اململكة يف تاريخ السادس عشر من رمضان ‪1395‬هـ ‪/‬‬

‫من فرص العمل بشكل كبري‪.‬‬

‫‪1975‬م ص��دور االم��ر السامي رق��م م‪ 75/‬وال��ذي نصت‬

‫ولقد تضمنت اخلطة األولية اليت مت تنفيذها تأسيس‬

‫املادة األوىل فيه على ما يلي‪“:‬تشكل (هيئة ملكية) لتنفيذ‬

‫مدينتني صناعيتني‪ ،‬األوىل يف اجلبيل لقربها من حقول‬

‫خطة التجهيزات األس��اس�ي��ة ال�لازم��ة إلع ��داد منطقيت‬

‫النفط والغاز الضخمة يف املنطقة الشرقية‪ ،‬والثانية يف‬

‫اجلبيل وينبع كمنطقتني صناعيتني‪ ،‬ويكون هلذه اهليئة‬

‫ينبع على ساحل البحر األمحر‪.‬‬

‫شخصية معنوية مستقلة”‪ .‬كما قضى األم��ر السامي‬

‫قرار تارخيي‬

‫بإنشاء ش��رك��ة «س��اب��ك» كشركة مساهمة سعودية‬ ‫للصناعات البرتوكيماوية‪ .‬ومنذ ذلك التاريخ املشهود مت‬

‫يف عام ‪1394‬هـ ‪1974 /‬م اختذت حكومة اململكة قرارها‬

‫تشكل اهليئة امللكية ومحلت اسم “اهليئة امللكية للجبيل‬

‫التارخيي ببناء قاعدة صناعة برتوكيماوية تقوم على‬

‫وينبع” وبدأت املسرية العمالقة اليت استندت إىل ركائز‬

‫الغاز كلقيم من أجل تقليل االعتماد على النفط وتنويع‬

‫أساسية أبرزها التخطيط املبين على أسس علمية من‬

‫مصادر الدخل للمملكة‪ ،‬بعدها أسندت احلكومة دراسة‬

‫متخصصني ورؤية واضحة ونظرة بعيدة املدى‪ ،‬والدعم‬

‫ه��ذا امل�ش��روع إلح��دى الشركات العاملية املتخصصة يف‬

‫امل ��ادي واملعنوي الكبري م��ن قبل والة األم��ر إلق��ام��ة تلك‬

‫انطالق املسرية‬

‫يف موقع صحراوي مقفر يبعد مسافة ‪ 80‬كلم مشال‬ ‫مدينة ال��دم��ام‪ ،‬مل يكن مب �ق��دور أي إن �س��ان أن يتخيل‬ ‫احتضان ذلك املكان ألكرب مشروع هندسي وإنشائي يف‬ ‫العامل يتم تنفيذه على اإلطالق حبسب موسوعة «جينس»‬ ‫لألرقام القياسية‪.‬‬ ‫ففي عام ‪1397‬هـ ‪1977 /‬م كان ذلك املوقع على موعد‬ ‫مع التاريخ وذلك حينما زاره جاللة امللك خالد ‪-‬يرمحه‬ ‫اهلل‪ ،-‬يصحبه امللك فهد بن عبدالعزيز الذي كان يرمحه‬ ‫اهلل ولياً للعهد‪ ،‬كما رافقه امللك عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫يرمحه اهلل‪ -‬وامللك سلمان بن عبدالعزيز ‪-‬حيفظه اهلل‪-‬‬‫وكان آنذاك أمريا ملنطقة الرياض‪ ،‬وعدد من أبناء املؤسس‬ ‫ج�لال��ة امل�ل��ك عبدالعزيز ‪-‬ط�ي��ب اهلل ث� ��راه‪ ،-‬وح�ش��د من‬ ‫الوزراء واملسؤولني ورجال الصحافة واإلعالم السعوديني‬ ‫والعرب والغربيني‪ ،‬حيث مت وضع حجر األساس ملا يعرف‬ ‫اآلن مبدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬وأسندت مهمة املتابعة‬ ‫واإلش��راف للملك فهد بن عبدالعزيز رمحه اهلل‪ .‬ويف عام‬ ‫‪1399‬هـ شرف جاللة امللك خالد بن عبدالعزيز ‪-‬رمحه‬ ‫اهلل‪ ،-‬مدينة ينبع الصناعية فوضع حجر أساسها‪ ،‬ورافقه‬ ‫يف تلك الزيارة امللك فهد ‪-‬رمحه اهلل‪ ،-‬وامللك عبداهلل ‪-‬رمحه‬ ‫اهلل‪ -‬وعدد من أصحاب السمو األمراء وكبار املسؤولني‪،‬‬ ‫وكانت تلك الزيارات هي البداية الفعلية لتحقيق احللم‪.‬‬

‫احللم‬

‫إن األمر الذي قد ال يدركه الكثريون هو مدى ضخامة‬ ‫هذا املشروع يف البدايات‪ ،‬ومدى صعوبة أو لنقل استحالة‬ ‫حتويل أراض قاحلة إىل ق�لاع صناعية ضخمة ومدن‬ ‫عصرية تضاهي أرقى املدن يف العامل‪ ،‬هذا األمر مل يكن‬ ‫ممكناً حتقيقه من دون الدعم وامل�س��ان��دة‪ ،‬وهنا كانت‬ ‫القيادة احلكيمة على العهد حيث كانت وال تزال تقدم‬ ‫الرعاية الكاملة‪ ،‬وحظيت مدينتا اجلبيل وينبع الصناعيتان‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪9‬‬


‫زيارة جاللة امللك خالد طيب اهلل ثراه ملدينة اجلبيل الصناعية حيث وضع أساسها عام ‪1397‬هـ‬

‫منذ وض��ع حجر أساسهما‪ ،‬مبتابعة حثيثة وزي��ارات‬

‫الفناتري‪ ،‬وغريها من املشاريع املهمة‪ .‬إن املتتبع ملسرية‬

‫ملكية كرمية متواصلة‪.‬‬

‫اهليئة ال بد وأن يدرك القفزات اهلائلة اليت شهدتها‬

‫مشاريع اخلري‬

‫يف تلك الفرتة بدأت اإلجن��ازات تتواىل وأصبحت واقعاً‬ ‫ملموساً بعد أن سخر قادة البالد وعلى كافة االصعدة‬ ‫كل الطاقات وبذلت اجلهود اجلبارة واملساعي احلثيثة‬

‫‪10‬‬

‫امللك فهد وامللك عبداهلل ‪ -‬يرمحهما اهلل ‪ -‬أثناء تدشينهما ملشاريع اهليئة امللكية باجلبيل عامي ‪1404‬هـ و ‪1425‬هـ‬

‫اهليئة امللكية وامل ��دن التابعة هل��ا وال�تي مكنتها من‬ ‫تبوؤ مكانة عاملية على املستوى اإلداري واإلنشائي‬ ‫واهلندسي‪.‬‬

‫مرحلة جديدة‬

‫تؤكد الخطة االســتراتيجية‬ ‫للهيئــة الملكيــة علــى‬ ‫أن تكــون الخيــار األفضــل‬ ‫للمســتثمرين والمســاهم‬ ‫الرئــيــــس فـــــــــي النمـــــو‬ ‫بالمملكة‬

‫للرقي بشعب اململكة إىل أعلى وأفضل املستويات يف‬

‫يف الفرتة الواقعة بني عامي ‪1430 - 1419‬هـ كانت‬

‫مجيع األصعدة السيما على الصعيد الصناعي‪ .‬فلقد‬

‫اهليئة امللكية للجبيل وينبع وامل��دن التابعة هلا على‬

‫اختذت الدولة على عاتقها مسؤولية عمالقة لتنفيذ‬ ‫وتفعيل القرار االسرتاتيجي اهلام جداً الذي اعتمدته‬

‫موعد مع مرحلة جديدة يف تارخيها‪ ،‬كانت السمة‬

‫ويف عام ‪1425‬هـ زار خ��ادم احلرمني الشريفني امللك‬

‫الرئيسة هل��ا ال��رع��اي��ة الشخصية وااله�ت�م��ام املباشر‬

‫قيادتها والرامي لتنويع القاعدة االقتصادية ومحاية‬

‫م��ن ل��دن خ��ادم احل��رم�ين الشريفني امللك ع�ب��داهلل بن‬

‫عبداهلل مدينة اجلبيل الصناعية فوضع حجر األساس‬ ‫للجبيل‪ 2‬ودشن وأسس عدداً من املشروعات اإلمنائية‬

‫البيئة بسرعة إيقاف هدر الغاز املصاحب للبرتول الذي‬

‫عبدالعزيز يرمحه اهلل ‪ -‬إبان واليته للعهد وبعد تسلمه‬

‫والصناعية بتكلفة بلغت ‪ 64‬مليارا‪ ،‬ويف العام الذي‬

‫كان حيرق‪ ،‬وتكليف شركة أرامكو السعودية جبمعه‬

‫مقاليد احلكم ‪ -‬حيث تشرفت مدينتا اجلبيل وينبع‬

‫يليه ‪1426‬هـ زار امللك عبداهلل رمحه اهلل ‪ ،‬مدينة ينبع‬

‫ومعاملته ونقله إىل كل من اجلبيل وينبع عن طريق‬

‫الصناعيتان بتسع زيارات ملكية خالل عشرة أعوام‪ ،‬يف‬

‫الصناعية وت��رأس جملس إدارة اهليئة امللكية ووضع‬

‫إنشاء شبكة جتميع وتوزيع الغازات املصاحبة للنفط‬

‫تلك الزيارات الكرمية وضع امللك حجر األساس ودشن‬

‫حجر األس��اس لينبع‪ 2‬ودش��ن وأس��س ملشاريع تنموية‬

‫واليت أنفقت الدولة رعاها اهلل من أجل تشييدها مبالغ‬

‫العديد من املشاريع الصناعية العمالقة التابعة للهيئة‬

‫بقيمة ‪ 36‬مليار ري��ال‪ .‬ويف العام ال��ذي يليه ‪1427‬هـ‬

‫طائلة وإنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع لتخطيط‬

‫امللكية وشركة سابك والقطاع اخل��اص‪ .‬ب��دأت أوىل‬

‫زار امللك عبداهلل اجلبيل ووضع حجر األس��اس ودشن‬

‫وتنفيذ مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني وإنشاء‬

‫زي��ارات اخلري يف عام ‪1419‬هـ وكانت ملدينة اجلبيل‬

‫مشروعات تزيد تكلفتها على ‪ 82‬مليار ريال‪ ،‬ويف عام‬

‫الشركة السعودية للصناعات األساسية (سابك)‬

‫الصناعية حيث دش��ن ‪ -‬يرمحه اهلل ‪ -‬كلية الرتبية‬

‫لتشييد مصانع برتوكيماوية تستفيد م��ن الغاز‬

‫للبنات وت��وس�ع��ة ش��رك��ة سافكو ومصنعي شركة‬

‫‪1429‬هـ شرف ‪ -‬يرمحه اهلل ‪ -‬اجلبيل وأسس ودشن ‪29‬‬ ‫مشروعاً تنموياً وصناعياً بتكلفة بلغت أكثر من ‪68‬‬

‫وترفع قيمته املضافة‪ .‬ولقد دشنت يف تلك الفرتة‬

‫الرازي (‪3‬و‪ )4‬ووضع حجر األساس لتوسعة شركات‬

‫وأسست الكثري من املشاريع الطموحة يف املدينتني‪،‬‬

‫ش��رق وكيميا‪ ،‬ويف ع��ام ‪1420‬هـ زار مدينة ينبع‬

‫مليار ريال‪ ،‬ويف عام ‪1430‬هـ شرف امللك عبداهلل ويف أقل‬ ‫من تسعني يوماً مدينيت اجلبيل وينبع على التوالي‪ ،‬ففي‬

‫مشلت ‪-‬على سبيل املثال ال احلصر‪ -‬مشروع التربيد‬

‫الصناعية فافتتح مشروع الربط الكهربائي مبجمع‬

‫شهر مجادى األوىل زار اجلبيل ودشن مشروعات تنموية‬

‫مبياه البحر (باملدينتني)‪ ،‬ومشاريع شركات حديد‬

‫الطاقة واملياه‪ ،‬ثم يف عام ‪1423‬هـ أعلن يرمحه اهلل‪ ،‬من‬

‫وصناعية يصل إمجالي استثماراتها إىل أكثر من ‪54‬‬

‫وال� ��رازي ومس ��اد وص ��دف واب ��ن ال�ب�ي�ط��ار‪ ،‬ومصفاة‬

‫مدينة اجلبيل الصناعية مباركته النطالق اجلبيل‪2‬‬

‫مليار ريال‪ ،‬ويف شهر رجب دشن مشاريع أخرى يف ينبع‬

‫أرامكو السعودية شل (ساسرف)‪ ،‬ومعهد تنمية القوى‬ ‫البشرية (كلية اجلبيل الصناعية حالياً)‪ ،‬ومستشفى‬

‫وينبع‪ 2‬خالل ترؤسه جمللس إدارة اهليئة امللكية‪ ،‬كما‬ ‫دشن ووضع حجر األساس لثالثة عشر مشروعاً تنموياً‬

‫بتكلفة ‪ 45‬مليار ريال وبارك أيضا مشروع حتلية املياه‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫وصناعياً جديداً بتكلفة تربو على ثالثني مليار ريال‪.‬‬

‫وإنتاج الكهرباء يف املدينة املنورة‪ .‬ويف العشر األواخر من‬


‫خادم احلرمني الشريفني امللك سلمان بن عبدالعزيز يف زيارة لدينة اجلبيل‬ ‫الصناعية قبل أكثر من ‪30‬عاماً‬

‫استـنـــــــدت المــســيـــــــــرة‬ ‫العمـــالقــــــة للهـــيـــئـــــة‬ ‫علـــــى ركـائـــــــز أساســية‬ ‫أبرزهــا التخطيــط العلمي‬ ‫واإلدارة المرنــة والدعــم‬ ‫المتواصل‬

‫شهر رمضان ‪1334‬هـ دشن خادم احلرمني الشريفني‬

‫اآلن يف عهد خادم احلرمني الشريفني امللك سلمان‬

‫للجبيل ويبنع على أن املشاريع اإلنتاجية العمالقة‬

‫امللك عبداهلل بن عبدالعزيز آل سعود ووض��ع احلجر‬

‫بن عبدالعزيز حيفظه اهلل ووض��ع حجر لعدد من‬

‫القادرة على جمابهة التحديات اإلقليمية والعاملية‬

‫األس ��اس جلملة م��ن امل�ش��اري��ع الصناعية والتنموية‬

‫املشاريع يف مدينيت اجلبيل وينبع الصناعتني بتكلفة‬

‫تشكل قاطرة دفع التنمية الوطنية‪ ،‬ومفتاح جناح‬

‫العمالقة يف مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني بتكلفة‬

‫امجالية بلغت ‪ 115,074.4‬مائة ومخسة عشر مليار‬

‫تلك املشاريع ه��و التخطيط االسرتاتيجي‪ ،‬ولعل‬

‫إمجالية بلغت (‪ )327.000.000.000‬ثالمثائة وسبعة‬

‫وأربعة وسبعني مليون وأربعمائة الف ريال يعكس‬

‫إن��ش��اء أك�ب�ر جت��م��ع ص��ن��اع��ي للبرتوكيماويات‬

‫وعشرين مليار ريال‪.‬‬

‫ما تتمتع به هذه البالد املباركة من استقرار وأمن‬

‫يف امل��ن��ط��ق��ة ي��ع��د إح� ��دى مث� ��رات ذل ��ك التخطيط‬

‫وأمان جعلها بيئة خصبة وآمنة لالستثمار‪ ،‬ويربهن‬

‫االسرتاتيجي‪ .‬إن رؤية اخلطة االسرتاتيجية الشاملة‬

‫كذلك على ح��رص والة األم ��ر وفقهم اهلل على‬

‫للهيئة امللكية للعقدين القادمني هي أن تكون اخليار‬

‫إن املكانة الراقية ال�تي بلغتها م��دن اجلبيل وينبع‬

‫تنويع مصادر الدخل وتعظيم القيم املضافة ملواردنا‬

‫األفضل للمستثمرين يف صناعة البرتوكيماويات‬

‫ورأس اخلري الصناعية واليت فاقت كافة التصورات‬

‫الطبيعية‪.‬‬

‫والصناعات كثيفة االستخدام للطاقة واملساهم‬

‫خ�لال األرب��ع��ة عقود املاضية أمن��ا ه��ي بفضل اهلل‬

‫كما أن مشروعات اجلبيل‪ 2‬وينبع‪ 2‬ورأس اخلري‬

‫الرئيس يف النمو باململكة‪ ،‬وتهدف اخلطة إىل توسيع‬

‫سبحانه وت��ع��اىل‪ ،‬ث��م بالدعم املستمر م��ن قيادات‬

‫مبا اشتملت عليه من مشاريع عمالقة ستوطن حبول‬

‫قاعدة الصناعات من خالل زيادة عدد املدن وحجم‬

‫بالدنا‪ ،‬ثم باجلهود املثمرة بني اهليئة وشركائها‬

‫اهلل استثمارات تقدر مبليارات الرياالت وتوفر عشرات‬

‫اإلنتاج الصناعي‪ ،‬واالنتقاء األمثل للمستثمرين من‬

‫واملستثمرين فيها لرتسم هذه اجلهود أبهى صورة‬

‫اآلالف من الفرص الوظيفية املباشرة وغري املباشرة‪،‬‬

‫خالل جذب استثمارات ذات قيمة مضافة‪ ،‬والوصول‬

‫ملعنى التكامل‪.‬‬

‫دليل على ما حتظى به من كريم رعاية واهتمام من‬

‫مب��دن اهليئة إىل مرتبة امل��دن الصناعية األفضل‬

‫واليوم تستمر املسرية املباركة حتت قيادة خادم‬

‫لدن القيادة الرشيدة‪.‬‬

‫عامليا‪ .‬كما تهدف إىل جذب أفضل الكوادر البشرية‬

‫ثقة ملكية كرمية‬

‫احلرمني الشريفني‪ ،‬امللك سلمان بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫حيفظه اهلل‪ ،‬وال ��ذي شهد ان��ط�لاق تلك امل��س�يرة يف‬

‫ختطيط اسرتاتيجي‬

‫املتميزة يف اململكة‪ ،‬إضافة إىل التطوير التدرجيي‬ ‫ل�لأداء املالي وزي ��ادة الفعالية‪ .‬إن مواكبة النظام‬ ‫االقتصادي العاملي احلالي تقتضي عم ً‬ ‫ال مجاعياً يأخذ‬

‫عام ‪1397‬هـ وذل��ك حينما راف��ق جاللة امللك خالد‬

‫إن اإلجن ��ازات املذهلة ال�تي عمت كافة القطاعات‬

‫بن عبدالعزيز (يرمحه اهلل) يف زي��ارت��ه التارخيية‬

‫التنموية يف اململكة العربية السعودية متت بفضل اهلل‬

‫باالعتبار عدداً من النقاط من بينها توجيه خططنا‬

‫لوضع حجر األساس ملدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬مع‬

‫سبحانه وتعاىل ثم بفضل الرؤية الثاقبة لوالة األمر‬

‫واسرتاتيجياتنا للتوسع يف املشاريع اليت منلك فيها‬

‫كل من اخوته امللك فهد وامللك عبداهلل (يرمحهما‬

‫الذين أدرك��وا منذ عهد املؤسس امللك عبدالعزيز‬

‫ميزات نسبية تؤهلنا للعمل على أس��س تنافسية‬

‫اهلل)‪ ،‬وبعدها توالت زياراته ‪ -‬حيفظه اهلل ‪ -‬اىل مدينة‬

‫طيب اهلل ثراه‪ ،‬أن ما حتققه األمم يف جمال التنمية‬ ‫الصناعية يعد مقياساً لتقدم تلك األمم‪ .‬واليوم وحنن‬

‫واضحة‪ ،‬وأبرزها الصناعات القائمة على املنتجات‬

‫ل��ق��د وض ��ع م��ل��وك ه ��ذه ال ��دول ��ة ثقتهم الكرمية‬ ‫باهليئة امللكية إمي��ان �اً منهم ب��ق��درت��ه��ا يف تنفيذ‬

‫حنتفي مبرور ‪ 4‬عقود على إنشاء هذا الصرح العمالق‬ ‫ن��درك متاماً أن التصنيع يعد خ��ي��اراً اسرتاتيجياً‪،‬‬

‫يف عمليات اإلنتاج من خالل ختصص ال��دول فيما‬

‫املشاريع االقتصادية العمالقة‪ ،‬والش��ك أن حجم‬

‫ويف هذا الصدد يؤكد صاحب السمو األمري سعود‬

‫بينها يف عمليات التصنيع‪ ،‬بشكل جيعل منها وحدات‬

‫املشاريع اليت مت تدشينها يف السابق‪ ،‬ويتم تدشينها‬

‫بن عبداهلل بن ثنيان آل سعود رئيس اهليئة امللكية‬

‫مكملة لبعضها البعض ‪.‬‬

‫اجلبيل الصناعية يف عام ‪1401‬هـ ‪،‬ويف عام ‪1406‬هـ‪.‬‬

‫البرتولية والبرتوكيماوية والتعدينية‪ ،‬وتضمني‬ ‫االسرتاتيجيات خططا فاعلة للتكامل بني صناعاتنا‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪11‬‬


‫والة األمر‪ ..‬دعم متواصل ومتابعة ميدانية‬

‫‪1397‬هـ‬

‫الملك خالد يرحمه هللا ووضــع حجر‬ ‫األساس لمدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1401‬هـ‬

‫الملك فهد يرحمه هللا عندما كان‬ ‫ولـــي الــعــهــد فــي زيــــارة تفقدية‬ ‫لمدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1406‬هـ‬

‫الملك فهد يرحمه هللا في زيــارة‬ ‫تفقدية لمدينة ينبع الصناعية‬

‫‪12‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪1399‬هـ‬

‫الملك خالد يرحمه هللا ووضــع حجر‬ ‫األساس لمدينة ينبع الصناعية‬

‫‪1403‬هـ‬

‫الــمــلــك فــهــد يــرحــمــه هللا يــدشــن‬ ‫مشاريع في الجبيل الصناعية‬

‫‪1406‬هـ‬

‫الملك سلمان حفظه هللا عندما‬ ‫كان أميرا للرياض في زيارة تفقدية‬ ‫لمدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1400‬هـ‬

‫األمــيــر نايف يرحمه هللا فــي زيــارة‬ ‫تفقدية لمدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1404‬هـ‬

‫الملك فهد يرحمه هللا يدشن مشاريع‬ ‫في الجبيل الصناعية‬

‫‪1407‬هـ‬

‫الملك فهد يرحمه هللا يدشن مشاريع‬ ‫في الجبيل الصناعية‬

‫‪1401‬هـ‬

‫الملك سلمان حفظه هللا عندما‬ ‫كان أميرا للرياض في زيارة تفقدية‬ ‫لمدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1406‬هـ‬

‫الــمــلــك فــهــد يــرحــمــه هللا يــدشــن‬ ‫مشاريع في ينبع الصناعية‬

‫‪1410‬هـ‬

‫الــمــلــك فــهــد يــرحــمــه هللا يــدشــن‬ ‫مشاريع في الجبيل الصناعية‬


‫‪1417‬هـ‬

‫األمــيــر سلطان يرحمه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في مدينة الجبيل الصناعية‬

‫‪1423‬هـ‬

‫الملك عبدهللا يرحمه هللا عندما كان‬ ‫ولياً للعهد واإلعالن عن مشروعي‬ ‫جبيل ‪ 2‬ويــنــبــع ‪ 2‬وتــدشــيــن عــدة‬ ‫مشاريع‬

‫‪1429‬هـ‬

‫‪1418‬هـ‬

‫األمــيــر سلطان يرحمه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في مدينة ينبع الصناعية‬

‫‪1425‬هـ‬

‫الملك عبدهللا يرحمه هللا يضع حجر‬ ‫األساس للجبيل ‪2‬‬

‫الملك عــبــدهللا يرحمه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في الجبيل الصناعية‬

‫‪1430‬هـ‬

‫‪1419‬هـ‬

‫الملك عبدهللا يرحمه هللا عندما كان‬ ‫ولــيــاً للعهد يــدشــن مــشــاريــع في‬ ‫الجبيل الصناعية‬

‫‪1426‬هـ‬

‫الملك عبدهللا يرحمه هللا يضع حجر‬ ‫األساس لينبع ‪2‬‬

‫الــمــلــك عــبــدهللا يــرحــمــه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في الجبيل الصناعية‬

‫‪1420‬هـ‬

‫الملك عبدهللا يرحمه هللا عندما كان‬ ‫ولياً للعهد يدشن مشاريع في ينبع‬ ‫الصناعية‬

‫‪1427‬هـ‬

‫الــمــلــك عــبــدهللا يــرحــمــه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في الجبيل الصناعية‬

‫‪1430‬هـ‬

‫الــمــلــك عــبــدهللا يــرحــمــه هللا يدشن‬ ‫مشاريع في ينبع الصناعية‬

‫جب��ن الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪13‬‬


‫من ارشيف الذكريات‬

‫الملك فهد‪ :‬الكوادر السعودية‬ ‫ارتقت بالهيئة الملكية‬ ‫ال ميكن أن ُيحى من ذاكرة التاريخ أفضال‬

‫اهليئة امللكية وعددا من مسؤوليها يتقدمهم‬

‫خالل السنوات التالية‪:‬‬

‫املخلصني الذين خدموا أوطانهم بكل تفان‪ ،‬صاحب السمو األم�ير سعود بن عبداهلل بن األمري سعود بن عبداهلل‪:‬‬

‫‪14‬‬

‫ول ��ن تنسى اهل��ي��ئ��ة امللكية للجبيل وينبع‬

‫ثنيان آل سعود رئيس اهليئة امللكية للجبيل‬

‫حن��م��د اهلل ال����ذي حب��م��ده ت����دوم ال��ن��ع��م‪،‬‬

‫رئيسها األول خادم احلرمني الشريفني امللك‬

‫وينبع‪ ،‬ويف ذل��ك اللقاء األب��وي ال��ذي تزامن‬

‫ون��ع��ت��ز أن��ن��ا ن��ق��ف ب�ين ي ��دي رج ��ل اهليئة‬

‫فهد بن عبدالعزيز آل سعود‪ ،‬الذي قادها يف‬

‫مع احتفاالت اململكة مب��رور عشرين عاماً‬

‫امللكية األول‪ ،‬صاحب العزمية واإلصرار‪،‬‬

‫سنواتها األوىل بكل كفاءة واقتدار‪ ،‬واستمر‬

‫على تولي امللك فهد مقاليد احلكم‪ ،‬قدم مسو‬

‫ففي رم��ض��ان ع��ام ‪ 1395‬أنشئت اهليئة‬

‫‪ -‬يرمحه اهلل ‪ -‬رئيساً هلا حتى سلم الراية‬

‫األمري سعود عرضاً عما أجنزته اهليئة امللكية‬

‫وأع��ط��ي��ت��م��وه��ا ج��ل اه��ت��م��ام��ك��م‪ ،‬وت��اب��ع��ت��م‬

‫خللفه خادم احلرمني الشريفني امللك عبداهلل‬

‫خالل أعوامها السبعة والعشرين األوىل‪.‬‬

‫أعماهلا‪ ،‬صغريها وكبريها‪ ،‬ووضعتم يف‬

‫بن عبدالعزيز ال��ذي قادها إىل مرحلة غري‬

‫وال��ي��وم‪ ،‬مبناسبة م ��رور أرب��ع�ين ع��ام �اً على‬

‫اجلبيل وينبع حجر األس��اس‪ ،‬وافتتحتم‬

‫مسبوقة لتحقق قفزات هائلة يف كل شئونها‪.‬‬

‫تأسيس اهليئة امللكية للجبيل وينبع يسرنا‬

‫مشروعات عدة حتى حتققت ‪-‬وهلل احلمد‪-‬‬

‫يف ال��ت��اس��ع م ��ن رم ��ض ��ان امل ��ب ��ارك م ��ن ع��ام‬

‫أن نورد نص احلوار األبوي الذي دار بني امللك‬

‫هذه النهضة الصناعية اليت أصبحت دول‬

‫‪1422‬هـ استقبل امللك فهد ‪ -‬يرمحه اهلل ‪ -‬يف‬

‫فهد ‪-‬يرمحه اهلل‪ -‬ومسو األمري سعود‪ ،‬حيث‬

‫كثرية حتكي هذه التجربة الرائدة اليت‬

‫قصر اليمامة بالرياض أعضاء جملس إدارة‬

‫يتبني من النص ما حققته اهليئة من قفزات‬

‫كان وراءها بعد نظركم‪ .‬لقد كان لكم‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫يا خادم احلرمني الشريفني دوراً كبرياً ولقد أنشأمت جي ًال من الشباب السعودي امللك فهد‪:‬‬ ‫يف كل ما حتقق‪ ،‬وبالعزمية واإلصرار‬

‫يدير هذه الصناعة بكفاءة عالية‪ ،‬وكان‬

‫على كل حال‪ ،‬لوال توفيق اهلل ثم الطاقة‬

‫ح��ق��ق��ن��ا جت ��رب ��ة رائ������دة ك ��ان ��ت م��ث��ار‬

‫نظركم بعيداً ي��ا م��والي عندما أنشأمت‬

‫البشرية اليت أتت ومتركزت وقادت النشء‬

‫إع��ج��اب ك��ث�ير م��ن ال���دول وك��ث�ير من‬

‫كلييت اجل��ب��ي��ل وي��ن��ب��ع الصناعيتني يف‬

‫مبقدرتها وعقلها وفهمها وإدراك��ه��ا‪ ،‬ما‬

‫رؤساء العامل عندما زاروا اجلبيل وينبع‬

‫الوقت ال��ذي مت فيه وض��ع حجر األس��اس‬

‫كان ميكن أن نصل إىل ما وصلنا إليه اآلن‬

‫الصناعيتني‪ ،‬وأش���ادوا ب��ه��ذه التجربة‪،‬‬

‫للبنية الصناعية‪ ،‬فأصبح الشباب السعودي‬

‫مبقدرة أبنائنا الذين أراه��م أمامي اآلن‪،‬‬

‫وال�تي ما كانت لتنجح لوال توفيق اهلل‬

‫املؤهل يقود التنمية الصناعية اآلن بكل‬

‫واحلمد اهلل رب العاملني‪.‬‬

‫ثم إشرافكم شخصياً على اهليئة امللكية‪ ،‬اقتدار ونفخر بهم ملا يقدمونه هلذه البالد‪ .‬األمري سعود‪:‬‬ ‫ف��ل��ق��د أع��ط��ي��ت��م��وه��ا م ��ن ال��ن��ظ��ام امل��ال��ي‬

‫موالي‪ ،‬إننا مجيعا يف اهليئة امللكية للجبيل‬

‫دورك ��م لن ينساه سكان املدينتني الذين‬

‫واإلداري امل��رون��ة الكافية ال�تي شجعت‬

‫وينبع نثمن لكم كل األدوار ال�تي قمتم‬

‫يبلغون اآلن حوالي (مائة ألف) يف اجلبيل‬

‫املستثمرين السعوديني واألج��ان��ب على‬

‫بها‪ ،‬ونتذكر عزمية الفهد وإصراره‪ ،‬وإن‬

‫و(ستني ألفا) يف ينبع‪ ،‬وهم يعيشون حياة‬

‫االستثمار يف املنطقة‪.‬‬

‫إجنازاتكم تقف ش��اه��داً على تلك األدوار‬

‫اجتماعية رائ��ع��ة‪ ،‬حيث ري ��اض األط��ف��ال‬

‫لقد بلغت ي��ا م ��والي اس��ت��ث��م��ارات القطاع‬

‫ال��ك�برى‪ .‬خ���ادم احل��رم�ين ال��ش��ري��ف�ين‪ ،‬إن‬

‫وامل� � ��دارس وال��ك��ل��ي��ات‪ ،‬ال�ت�ي م��ي��زت هاتني‬

‫اخلاص حوالي (مائة ومثانني مليار ريال)‪،‬‬

‫احمللة امللكية يف ينبع ال�تي أعدنا إقامتها‬

‫امل��دي��ن��ت�ين‪ ،‬ل��ق��د بنيتموهما م��ن الصفر‪،‬‬

‫وأن��ف��ق��ت ال��دول��ة (مخ��س��ة وسبعني مليار‬

‫ت��ذك��ر ه��ذا اجل��ي��ل ال��ص��اع��د ب ��دور الفهد‬

‫وبعزميتكم وإص ��رارك ��م حت��ق��ق احل��ل��م‪،‬‬

‫ريال) يف البنية األساسية‪ ،‬وها حنن جنين‬

‫عندما كنتم حيفظكم اهلل تشرفون ينبع‬

‫لقد غمرت أياديكم البيضاء كل قطاع من‬

‫مث��اره��ا ح��ي��ث س��اه��م��ت يف ت��ن��وي��ع م��ص��ادر‬

‫الصناعية وتقيمون يف هذا السكن وتتابعون‬

‫قطاعات الدولة‪ ،‬إنكم يا موالي أمة يف رجل‪.‬‬

‫الدخل وتعزيز القاعدة االقتصادية للبالد‪،‬‬

‫أعمالكم حفظكم اهلل وأدامكم‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪15‬‬


‫سلمان أمة في رجل‬

‫عندما يعجز البيان عن وصف الملك سلمان‬ ‫كتب ‪ /‬الدكتور عبدالرمحن العبدالقادر‬

‫من يعرف خ��ادم احلرمني الشريفني امللك سلمان بن عبدالعزيز حيفظه اهلل وما‬ ‫يتحلى به من صفات وهبها اهلل تعاىل إي��اه‪ ،‬وسجاياً وقيم عن وال��ده‬ ‫املؤسس امللك عبدالعزيز بن عبدالرمحن طيب اهلل ثراه واكتسبها‬ ‫من مالزمته لسلفه من إخوانه امللوك يرمحهم اهلل ليدرك متاما أن‬ ‫القلم عاجز عن وصفها وذكر تفاصيلها‪.‬‬ ‫فعلى الرغم من أن الكتابة عنه حيفظه اهلل تبدو للوهلة األوىل أمرا‬ ‫يسريا كونه قريبا من شعبه‪ ،‬الزمهم والزموه‪ ..‬عرفهم وعرفوه‪..‬‬ ‫ف��إن ت��ع��دد ال��ص��ف��ات وال��س��ج��اي��ا والقيم‬ ‫ال��ف��اض��ل��ة جت��ع��ل ال��ك��ات��ب حي ��ار عن‬ ‫أي سلمان يكتب؟‪ .‬ه��ل يكتب عن‬ ‫سلمان اإلن��س��ان؟ أم عن سلمان‬ ‫ال��ق��ائ��د احل� ��ازم؟ أم ع��ن سلمان‬ ‫رجل اخلري واإلحسان؟ أم يكتب‬ ‫ع��ن سلمان املفكر وامل��ث��ق��ف؟ أم‬ ‫ع��ن س��ل��م��ان م��درس��ة اإلدارة‬ ‫واحلنكة والدهاء؟ وغري ذلك‬ ‫الكثري والكثري‪.‬‬ ‫وإزاء هذه احل�يرة‪ ،‬وللخروج‬ ‫من دائرتها جلأنا إىل الصور‬ ‫اليت قد تغين عن آالف الكلمات‬ ‫لعلنا نستطيع نقل بعض مما‬ ‫فإذا َر ُ‬ ‫اظري‬ ‫تعجز عنه أقالمنا عند الكتابة‬ ‫أيت َك َ‬ ‫حار دو َن َك َن ِ‬ ‫وَ إذا َمدَ ُ‬ ‫حار َ‬ ‫ع��ن قائد ف��ذ مثل سلمان بن‬ ‫فيك ِلساني‬ ‫حت َك َ‬ ‫أبو الطيب المتنبي‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫‪16‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫ينهل من مدرسة املؤسس‬

‫إىل جانب أخوانه امللوك‬ ‫يقف سلمان احلزم‬ ‫مؤازراً ومستشاراً أميناً‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪17‬‬


‫بقلبه الكبري يتلمس احتياجاتهم‬

‫املليك املفدى يف ميـــــــدان الشرف مدافعا عن دينه وأمته‬

‫هنا يف اجلبيل ‪ ..‬قبل ‪ 37‬عاماً يرصد البدايات ويوجه ويبارك‬

‫‪18‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫نظرات ثاقبة تستشرف املستقبل‬

‫نال مع شقيقه األمري نايف ‪-‬يرمحه اهلل ‪ -‬ثقة امللوك‬


‫خري خلف خلري سلف‬

‫األيتام حمضوضون بوالدهم سلمان‬

‫محيمية جتسد عالقة القائد بأبنائه‬

‫حديث عفوي مع املواطنني جيسد تواضع املليك وقربه من شعبه يف‬ ‫دولة قامت على الوالء للقيادة والعطاء للشعب‬

‫مع أبنائه رجال القوات املسلحة‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪19‬‬


‫جبني ‪ -‬مبارك الدجني‬

‫املتخصصون بلغة العني واجلسد جيمعون على أنه رجل مجع بني اهليبة والعطف وبني السماحة‬ ‫واملوقف احلازم اذا دعت احلاجة اىل ذلك‪ ..‬حارت فيه األقالم واملذكرات وحتدث عنه القريبون‬ ‫واألبعدون ألنه يؤمن بأن األعمال هي فصاحة األقوال وأن الصحف البيضاء جيب أن تكون مليئة‬ ‫بالعناوين واملتون يف حب الوطن وعشق ترابه‪.‬‬ ‫عشق الصحراء منذ أن كان يافعا مع والده صاحب‬ ‫السمو امللكي األمري نايف بن عبدالعزيز رمحه اهلل‬ ‫حيث أكسبته الشجاعة والقيادة وبعد النظر واألمل‬ ‫وترمجت يف شخصيته القوة والتعايش مع أحلك‬ ‫الظروف وأصعبها‪.‬‬ ‫حممد بن نايف بن عبدالعزيز ‪ ..‬استطاع بنظرياته‬ ‫احلياتية فكرا وعمال أن ينال ثقة خ��ادم احلرمني‬ ‫الشريفني امل��ل��ك سلمان ب��ن عبدالعزيز وجملس‬ ‫هيئة بيعة احلكم ويكون ثاني ول��ي لوالية العهد‬ ‫بعد صاحب السمو امللكي األمري مقرن بن عبدالعزيز‬ ‫ليحظى بعدها بشرف الثقة مرة أخرى ويكون أول‬ ‫حفيد للملك املؤسس يف منصب والية العهد عطفا‬ ‫على قدراته وجناحاته يف العمل اإلداري واألمين‪.‬‬ ‫متكن صاحب السمو امللكي األمري حممد بن نايف‬ ‫ولي العهد نائب رئيس جملس الوزراء وزير الداخلية‬ ‫من تأسيس مفاهيم خمتلفة يف اجلوانب اإلداري��ة‬ ‫حيث قاد أكرب عملية تطوير هلياكل ومهام أحد‬ ‫عشر قطاعا أمنيا يف وزارة الداخلية وف��ق األسس‬ ‫العصرية بتوظيف التقنية وال��دراس��ات العلمية‬ ‫بهدف تقديم اخلدمات الذكية واآلمنة واملستدامة‪.‬‬ ‫أما على الصعيد األمين فولي العهد الذي قام بعشرات‬ ‫الزيارات لدول ومناطق كثرية يف العامل ملهام أمنية‬ ‫خمتلفة ميتلك رؤية واضحة للواقع األمين مكنته‬

‫‪20‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫بعد –توفيق اهلل– م��ن ق��ي��ادة ملف اإلره� ��اب حنو‬ ‫شواطئ النجاحات بل وصفته شبكة ‪MSNBC‬‬ ‫األمريكية جبنرال احل��رب على اإلره��اب حيث قاد‬ ‫حربا ضروسا قلمت أظافر اإلرهاب وجعلته يرتنح‬ ‫عرب ضربات موجعة من رجال نذروا أنفسهم للذود‬ ‫عن حياض الوطن فسطروا إجنازات أمنية كبرية‬ ‫يف التصدي ألع��م��ال العنف واإلره ��اب وجن��ح��وا يف‬ ‫توجيه الضربات االستباقية والوصول إىل املتعاطفني‬ ‫واملمولني‪.‬‬ ‫ويعد مركز األمري حممد بن نايف للمناصحة نقلة‬ ‫نوعية يف الرعاية واالهتمام ومواجهة الفكر بالفكر‬ ‫حيث ب��دأ املركز عمله ع��ام ‪2006‬م يف استيعاب‬ ‫املتو ّرطني يف الفكر الضال وإعادة دجمهم يف اجملتمع‬

‫وتصحيح مفاهيمهم عن طريق االستفادة من برامج‬ ‫خمتلفة يقدمها جممو��ة من اخلرباء واملستشارين‬ ‫النفسيني واالجتماعيني إض��اف��ة إىل علماء دين‬ ‫ونتيجة ل�لأداء املتميز والغايات السامية للمركز‬ ‫فقط استنسخت التجربة يف أكثر من ‪ 20‬دولة‪.‬‬ ‫و يُشه ُد لسمو ولي العهد عنايته الكبرية باملصابني‬ ‫وال��ش��ه��داء م��ن رج ��ال األم ��ن ح��ي��ث ي ��زور املصابني‬ ‫ويلتقي ب��ذوي الشهداء ويتلمس احتياجاتهم مما‬ ‫كان له أبلغ األث��ر يف نفوس العاملني يف األجهزة‬ ‫األمنية وأس��ه��م يف مضاعفة اجل��ه��ود الرامية إىل‬ ‫مكافحة اإلرهاب‪.‬‬


‫يؤمن أن األفعال‬ ‫هي فصاحة األقوال‬

‫محمد بن نايف‪..‬‬

‫حفيد المؤسس وجنرال‬ ‫الحرب على اإلرهاب‬ ‫مترس يف العمل اإلداري واألمين ونال ثقة امللك وحمبة الناس‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪21‬‬


‫عراب الرؤية ‪ ..‬ربان سفينة إقتصادنا‬

‫رؤية المملكة ‪.. 2030‬‬

‫استفادة مثالية من الميز النسبية‬ ‫‪22‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫جبني ‪ -‬أمحد أبا اخليل ‪ -‬فيصل الدوخي‬

‫صاحب السمو امللكي األمري حممد بن سلمان ولي ولي العهد وزير الدفاع قائد‬ ‫تربى يف مدرسة والده حيفظه اهلل على الدين و حب الوطن وإتقان العمل ونهل‬ ‫من نبعه الفياض الطموح والرغبة يف اإلجناز فكان القائد الشاب امللهم الذي يقود‬ ‫دفة االقتصاد بكل اقتدار لتحقيق تقدم متتد فروعه يف مساء اجملد وتضرب‬ ‫جذوره يف أعماق ترابنا الوطين الغين بثرواته ومكامن قوته‪.‬‬ ‫يف املدرسة السلمانية العريقة خترج ربان سفينة االقتصاد وعراب رؤية اململكة‬ ‫‪ 2030‬اليت تعد تتوجيا جلهود جملس الشؤون االقتصادية والتنمية برئاسة‬ ‫مسوه‪.‬‬ ‫حيث التقت طموحات مسوه مع تطلعات املواطنني فتشكلت هذه الرؤية لتكون‬ ‫منهجا وخارطة طريق للعمل االقتصادي والتنموي يف اململكة من خالل استثمار‬ ‫مكامن القوة يف بالدنا املتمثلة يف عمقها اإلسالمي والعربي وقوتها االستثمارية‬ ‫وموقعها االسرتاتيجي‪.‬‬ ‫وقد استبشر املواطنون السعوديون باإلعالن‬ ‫ع��ن ال��رؤي��ة‪ ،‬الس��ي��م��ا وأن مس��و ول��ي ول��ي‬ ‫العهد ‪ -‬وفقه اهلل ‪ -‬مبا ميلكه من صفات‬ ‫قيادية وتطلعات ال ح ��دود هل��ا وض��ع هذا‬ ‫امل��ل��ف على رأس أول��وي��ات��ه‪ ،‬حيث المست‬ ‫ال ��رؤي ��ة خم��ت��ل��ف االح��ت��ي��اج��ات املتعلقة‬ ‫باخلدمات الطبية والتعليمية والرتفيهية‬ ‫وغ�يره��ا‪ ،‬مم��ا سيوفر العديد م��ن الفرص‬ ‫الوظيفية لشباب وش��اب��ات ال��وط��ن‪ ،‬كما‬ ‫ي ��درك امل��واط��ن أن رج��ل مب��ؤه�لات مس��وه‬ ‫قادر ‪ -‬حبول اهلل ‪ -‬على قيادة دفة االقتصاد‬ ‫الوطين يف ظل الظروف العصيبة اليت متر‬ ‫بها املنطقة والعامل وذلك ملا عرف عن مسوه‬ ‫من شفافية يف الطرح‪ ،‬وإخالص يف العمل‪،‬‬ ‫وتسلح بالعلم والثقافة‪.‬‬ ‫وت��س��اه��م اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة للجبيل وينبع‬ ‫باعتبارها أحد القطاعات االقتصادية املهمة‬ ‫يف حتقيق رؤية اململكة ‪ 2030‬اليت أقرها‬ ‫جملس الوزراء يف ‪ 18‬رجب ‪1437‬هـ‪ ،‬حيث‬ ‫قدمت سبعة وأربعني مبادرة (‪ )47‬لربنامج‬

‫التحول الوطين ‪ ،2020‬هذا الربنامج الذي‬ ‫يهدف إىل حتقيق الرؤية وترمجتها على‬ ‫أرض ال��واق��ع م��ن خ�لال مشاركة أربعة‬ ‫وعشرين (‪ )24‬قطاعا حكوميا‪.‬‬ ‫وتتضمن م��ب��ادرات اهليئة امللكية تنمية‬ ‫امل��دن التابعة هلا من خالل إنشاء صندوق‬ ‫اس��ت��ث��م��اري الس �ت�رداد التكاليف‪ ،‬وتوطني‬ ‫ال��ص��ن��اع��ات امل��ت��ع��ل��ق��ة ب��ال��ط��اق��ة امل��ت��ج��ددة‬ ‫واملطاط وقطع غيار الصناعات األساسية‬ ‫وص��ن��اع��ة ال��ت��ح��ل��ي��ة‪ ،‬وت��ط��وي��ر التكامالت‬ ‫الصناعية‪ ،‬وحتويل النفط إىل كيماويات‪،‬‬ ‫واالرت� ��ق� ��اء مب ��راك ��ز اإلب � ��داع واالب��ت��ك��ار‪،‬‬ ‫وت��ط��وي��ر م��راك��ز اخل��دم��ات اللوجستية‬ ‫امل��ت��ع��ددة‪ ،‬وتعزيز الصناعات التحويلية‪،‬‬ ‫والتحول الرقمي‪ ،‬وإدارة األصول‪ ،‬وتأهيل‬ ‫املرافق العامة وتشغيلها واحملافظة عليها‪،‬‬ ‫وتطوير املناطق السكنية‪ ،‬إضافة إىل إنشاء‬ ‫م��رك��ز األحب� ��اث ال��ص��ن��اع��ي��ة التطبيقية‬ ‫مبدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬ومرفأ للصناعات‬ ‫التعدينية مبدينة ينبع الصناعية‪.‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪23‬‬


‫اعتماد ‪ 47‬مبادرة للهيئة الملكية للجبيل وينبع‬ ‫في برنامج التحول الوطني‬ ‫تسعى اهليئة امللكية للجبيل وينبع من خالل‬ ‫مبادراتها لربنامج التحول الوطين ‪ 2020‬إىل‬ ‫حتقيق تسعة أه��داف اسرتاتيجية‪ ،‬وأول هذه‬ ‫األه��داف جذب صناعات تكاملية متنوعة ذات‬ ‫قيمة مضافة أعلى‪ ،‬وذلك لرفع عدد املنتجات‬ ‫الصناعية األساسية والتحويلية ذات القيمة‬ ‫املضافة إىل ‪ 516‬منتجا حبلول عام ‪2020‬م‪ .‬أما‬ ‫اهلدف االسرتاتيجي الثاني فيذهب إىل تعظيم‬ ‫وتنويع امل ��وارد املالية وزي ��ادة اإلي ��رادات بنسبة‬ ‫‪ %93‬حبلول ‪2020‬م‪ ،‬وذل��ك للمساهمة يف‬ ‫حتقيق التوازن يف ميزانية اململكة حسب رؤية‬ ‫اململكة ‪ .2030‬وينصرف اهلدف االسرتاتيجي‬ ‫ال��ث��ال��ث إىل رف ��ع ك��ف��اءة اس��ت��خ��دام األص ��ول‬ ‫والعمليات التشغيلية م��ن أج��ل زي ��ادة نسبة‬ ‫إيرادات اهليئة امللكية إىل نفقاتها التشغيلية إىل‬ ‫‪ % 104‬حبلول ‪2020‬م‪ ،‬وهذا اهلدف سيساهم‬

‫اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬

‫ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫وﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ‬

‫ﺟﺬب‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫ﻧﻮﻋﻴﺔ‬

‫‪24‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫يف حتقيق أح��د أه ��داف رؤي ��ة اململكة ‪2030‬‬ ‫املتمثلة يف إح��داث التوازن يف ميزانية اململكة‬ ‫ورفع مستوى أداء وإنتاجية األجهزة احلكومية‪.‬‬ ‫أم��ا اهل��دف االسرتاتيجي الرابع للهيئة امللكية‬ ‫فهو لزيادة حجم االستثمارات واإلنتاج الصناعي‬ ‫من خالل رفع إمجالي ناتج صناعات مدن اهليئة‬ ‫امللكية إىل ‪ 309‬مليون طن سنويا حبلول عام‬ ‫‪2020‬م‪ .‬وك��ذل��ك زي� ��ادة ح��ج��م اس��ت��ث��م��ارات‬ ‫ال��ق��ط��اع اخل ��اص اجل��دي��دة إىل ‪ 1065‬مليار‬ ‫ريال‪ .‬يف حني أن اهلدف االسرتاتيجي اخلامس‬ ‫هو توفري بيئة استثمار خدمة منافسة جلذب‬ ‫االستثمارات‪ ،‬ويرتبط هذا اهلدف بأحد أهداف‬ ‫رؤي ��ة اململكة ‪ 2030‬املتعلقة بتطوير قطاع‬ ‫التعدين وإن��ش��اء منصة لوجستية مميزة بني‬ ‫القارات الثالث وإجياد بيئة جاذبة للمستثمرين‬ ‫احملليني والدوليني على حد سواء وتعزيز ثقتهم‬

‫يف اقتصاد اململكة‪ .‬ويتمثل اهلدف االسرتاتيجي‬ ‫السادس يف تطوير خمرجات التعليم ورفع نسبة‬ ‫املتحقق م��ن التخصصات املستهدف تنفيذها‬ ‫حسب احتياجات س��وق العمل م��ن ‪ %78‬إىل‬ ‫‪ %100‬وك ��ذل ��ك زي � ��ادة ع� ��دد االع ��ت ��م ��ادات‬ ‫األكادميية يف الكليات واملعاهد التابعة للهيئة‬ ‫امللكية إىل ‪ % 51‬وت��وف�ير ال��ك��وادر الوطنية‬ ‫املؤهلة للمستثمرين باملدن التابع للهيئة امللكية‪.‬‬ ‫أم��ا اهل��دف االسرتاتيجي السابع فهو حتسني‬ ‫مستوى التأهيل للتجهيزات األساسية واملرافق‬ ‫العامة املتقادمة واحملافظة عليها‪ ،‬والوصول‬ ‫بنسبة استكمال برنامج اإلحالل وإعادة التأهيل‬ ‫للتجهيزات واملرافق إىل ‪ % 100‬حبلول ‪2020‬‬ ‫وذلك من أجل املساهمة يف االرتقاء جبودة احلياة‬ ‫يف املدن السعودية‪ ،‬وغريها من األهداف املرتبطة‬ ‫برؤية اململكة ‪ .2030‬أما اهلدف االسرتاتيجي‬

‫ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫زﻳﺎدة اﻟﻘﺪرة‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ‬

‫ﺗﻮﻓﻴﺮ‬ ‫ﻣﻘﺮات إدارﻳﺔ‬

‫رﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ‬


‫الثامن فهو للمحافظة على البيئة ومحايتها‬ ‫وتطويرها وتنميتها من خالل رفع نسبة تدوير‬ ‫النفايات الصناعية إىل ‪ % 54‬حبلول ‪.2020‬‬ ‫ويذهب اهلدف االسرتاتيجي التاسع إىل حتسني‬ ‫املستوى املعيشي واألمين والصحي وتوفري سبل‬ ‫الرفاهية‪.‬‬ ‫وقد عقدت اهليئة امللكية برئاسة صاحب السمو‬ ‫األم�ير‪/‬س��ع��ود ب��ن ع��ب��داهلل ب��ن ثنيان آل سعود‬ ‫رئيس اهليئة امللكية للجبيل وينبع العديد من‬ ‫االجتماعات املوسعة ملتابعة سري العمل يف تنفيذ‬ ‫املبادرات وذلك حبضور قيادات اهليئة يتقدمهم‬ ‫الرؤساء التنفيذيون ومدراء العموم واملستشارون‬ ‫وم��دراء اإلدارات‪ ،‬وقد شدد مسو رئيس اهليئة‬ ‫امللكية يف مجيع االجتماعات على ضرورة بذل‬ ‫أقصى اجلهود ومضاعفة العطاء لتنفيذ تلك‬ ‫امل��ب��ادرات‪ ،‬كما عرب مسوه عن فخره واعتزازه‬ ‫بهذه الثقة اليت أولتها القيادة الرشيدة للهيئة‪،‬‬ ‫داعيا امل��وىل عز وجل أن جيعل هذه الثقة خري‬ ‫داف��ع وح��اف��ز ملنسوبي اهليئة لبذل امل��زي��د من‬ ‫العطاء ومضاعفة اجلهود لتحويل هذه املبادرات‬ ‫إىل عمل حقيقي على أرض الواقع‪ ،‬وقد وجه‬ ‫مسوه بعقد ورش عمل موسعة للتأكد من أن‬ ‫عمليات التنفيذ جارية على الوجه األكمل‪،‬‬ ‫كما أص��در مسوه ق��رارا بإنشاء اإلدارة العامة‬ ‫لتحقيق ال ��رؤي ��ة‪ ،‬ومت رب��ط��ه��ا ب��س��م��وه بشكل‬ ‫مباشر‪ ،‬كما وجه بإنشاء مكاتب إلدارة املشاريع‬ ‫يف املدن التابعة للهيئة امللكية وجعلها مرتبطة‬ ‫بالرؤساء التنفيذيني‪.‬‬

‫ﺗﺸﻐﻴﻞ ﻣﻄﺎر اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺗﺠﺎرﻳ‚‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ ﺳﺎﻛﻨﻲ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ورأس اﻟﺨﻴﺮ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺘﻴﻦ وﻣﺎ ﺟﺎورﻫﻤﺎ‬

‫رﻓﻊ‬ ‫ا‪ ‬ﻳﺮادات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬

‫ﻓﺮص‬ ‫ﻋﻤﻞ ﺟﺪﻳﺪة‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪25‬‬


‫بــروفــايــــــل‬

‫رؤساء مجالس إدارة‬ ‫الهيئة الملكية للجبيل وينبع‬

‫الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود ‪ -‬رحمه هللا ‪-‬‬ ‫‪1411/8/7 - 1395/9/16‬هـ‬

‫االمير عبدهللا بن فيصل آل سعود‬

‫االمير سعود بن عبدهللا بن ثنيان آل سعود‬

‫معالي المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح‬

‫‪1421/1/5 - 1411/8/7‬هـ‬

‫‪1421/1/5‬هـ ‪1437/ 7 / 30 -‬هـ‬

‫‪1437/ 7 / 30‬هـ ‪ -‬حتى األن‬

‫‪26‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫أعضاء أول مجلس إدارة للهيئة الملكية للجبيل ويبنع‬

‫معالي األستاذ‪ /‬هشام محي الدين ناظر‬ ‫وزير التخطيط ونائب الرئيس‬

‫معالي األستاذ ‪ /‬محمد العلي أبا الخيل‬ ‫وزير المالية واالقتصاد الوطني‬

‫معالي الدكتور‪ /‬غازي عبدالرحمن القصيبي‬ ‫وزير الصناعة والكهرباء‬

‫معالي الدكتور‪ /‬فايز إبراهيم بدر‬ ‫رئيس المؤسسة العامة للموانئ‬

‫سعادة األستاذ ‪ /‬خالد العلي التركي‬

‫سعادة المهندس ‪ /‬عبدالعزيز غندورة‬ ‫مديرعام مشروع منى‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪27‬‬


‫مدراء العموم والرؤساء التنفذيون‬ ‫للهيئة الملكية بالجبيل‬

‫‪1401 -1396‬هـ‬

‫مجيل بن عبداهلل اجلشي‬

‫ تاريخ امليالد‪1357/07/01:‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬القطيف‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1396/08/01:‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬اهلندسة‬‫الصناعية‬ ‫جامعة بتسربج ‪ -‬الواليات‬ ‫املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1979 :‬م‬

‫‪1427 -1426‬هـ‬ ‫حممد بن عبدالعزيز اجلويسر‬

‫ تاريخ امليالد‪1375 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬اخلرب‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1419 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬بكالوريس‬‫ التخصص‪ :‬هندسة مدنية جامعة‬‫امللك فهد للبرتول واملعادن‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1979 :‬م‬

‫‪28‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪1412 -1402‬هـ‬

‫أمحد بن إبراهيم املبارك‬

‫ تاريخ امليالد‪1358/07/01:‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬اجلبيل‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1397/08/01 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬بكالوريس‬‫ التخصص‪ :‬هندسة تصنيع‬‫جامعة أريزونا ‪-‬الواليات املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1973 :‬م‬

‫‪ 1427‬ـ ‪1430‬هـ‬ ‫جاسم بن عامر احلجي‬

‫ تاريخ امليالد‪1368/07/01:‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬الدمام‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1397/03/01 :‬هــ‬ ‫ املؤهل‪ :‬بكالوريس‬‫ التخصص‪ :‬هندسة مدنية‬‫جامعة امللك فهد البرتول‬ ‫واملعادن‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1974 :‬م‬

‫‪ 1414‬ـ ‪ 1426‬هـ‬

‫جاسم بن حممد األنصاري‬

‫ تاريخ امليالد‪1366/07/01:‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬الدمام‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1414/05/08 :‬هـ‬ ‫ـ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬ ‫ التخصص‪ :‬هندسة ميكانيكية‬‫جامعة أالباما ‪ -‬الواليات املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1980 :‬م‬

‫‪1430‬هـ ‪ -‬حتى اآلن‬ ‫مصلح بن حامد العتييب‬

‫ تاريخ امليالد‪:‬‬‫‪1385/02/05‬هـ‬ ‫ مكان امليالد‪ :‬الطائف‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1425/10/28 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬هندسة كهربائية‬‫ جامعة أركانساس ‪-‬‬‫الواليات املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪2002 :‬م‬


‫مدراء العموم والرؤساء التنفذيون‬ ‫للهيئة الملكية بينبع‬

‫‪1400 - 1396‬هـ‬ ‫سامي بن امحد موصلي‬

‫ تاريخ امليالد‪1367 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬جدة‬‫ تاريخ التعيني باهليئة امللكية‪:‬‬‫‪1396‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬اهلندسة الصناعية‬‫جامعة بتسربج ‪ -‬الواليات املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1974 :‬م‬

‫‪1419 - 1418‬هـ‬ ‫بداح بن جمدل القحطاني‬

‫ تاريخ امليالد‪1356 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬اخلرج‬‫ تاري��خ التعي�ين باهليئ��ة امللكي��ة‪:‬‬‫‪1418/04/13‬هـ‬

‫‪1408 -1400‬هـ‬

‫‪1411 -1408‬هـ‬

‫‪1418 -1411‬هـ‬

‫يوسف بن ابراهيم الرتكي‬

‫عبداهلل بن حممد عبداجلواد‬

‫عبدالرزاق بن عبداهلل القني‬

‫ تاريخ امليالد‪1359 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬جدة‬‫ تاريخ التعيني باهليئة امللكية‪:‬‬‫‪1400‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬الكيمياء احليوية‬‫ جامعة برستول ‪ -‬اململكة املتحدة‬‫‪ -‬سنة التخرج‪1972 :‬م‬

‫‪1426 -1419‬هـ‬ ‫حممد بن عبدالعزيز اجلويسر‬

‫ تاريخ امليالد‪1375 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬اخلرب‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1419 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬بكالوريس‬‫ التخصص‪ :‬هندسة مدنية ‪-‬جامعة‬‫امللك فهد للبرتول واملعادن‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1979 :‬م‬

‫ تاريخ امليالد‪1357 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬املدينة املنورة‬‫ تاريخ التعيني باهليئة امللكية‪:‬‬‫‪1396‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬العلوم‬‫(كيمياء ‪ /‬فيزياء)‬ ‫جامعة كارديف ‪ -‬اململكة املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1975 :‬م‬

‫‪1432 -1426‬هـ‬ ‫عقيلي بن ضيف اهلل خواجي‬

‫ تاريخ امليالد‪1370 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬صبياء‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1411 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬هندسة ميكانيكية‬‫جامعة كاليفورنيا ‪ -‬الواليات‬ ‫املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1981 :‬م‬

‫ تاريخ امليالد‪1358 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬املدينة املنورة‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1411 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬ماجستري‬‫ التخصص‪ :‬االقتصاد‬‫جامعة والية ميسوري ‪ -‬الواليات‬ ‫املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪1973 :‬م‬

‫‪1432‬هـ ‪ -‬حتى اآلن‬ ‫عالء بن عبداهلل نصيف‬

‫ تاريخ امليالد‪1381 :‬هـ‬‫ مكان امليالد‪ :‬جدة‬‫ تاريخ التعيني باهليئة‬‫امللكية‪1430 :‬هـ‬ ‫ املؤهل‪ :‬دكتوراة‬‫ التخصص‪ :‬إدارة وهندسة‬‫املنشأت ‪ -‬جامعة سالفورد‬ ‫مانشسرت ‪ -‬اململكة املتحدة‬ ‫‪ -‬سنة التخرج‪2003 :‬م‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪29‬‬


‫ذاكرة األرشيف‬

‫المانشيت الصحفي‬

‫يوثق مراحل مسيرة الهيئة الملكية‬ ‫‪ 40‬عام��اً مض��ت عل��ى ذك��رى تأس��يس اهليئ��ة امللكي��ة للجبي��ل‬ ‫وينب��ع‪ ،‬وكانت الصحافة الس��عودية وال تزال مواكبة وحاضرة‬ ‫يف األحداث اهلامة ومنها مس�يرة اهليئة امللكية منذ بدء التأسيس‬ ‫وحت��ى يومنا هذا‪ .‬وبالعودة إىل ذاكرة أرش��يف بعض‬ ‫الصح��ف يف تلك األي��ام اخلالدة من‬ ‫ش��هر رمض��ان‬

‫‪30‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫املب��ارك م��ن ع��ام ‪1395‬ه��ـ وما بعده��ا‪ ،‬تصدر خ�بر إنش��اء اهليئة‬ ‫امللكي��ة وفعالياته��ا اهلامة الصفح��ات األوىل للعديد من الصحف‬ ‫احمللية‪.‬‬ ‫فمث� ً‬ ‫لا كان مانش��يت صحيف��ة اجلزي��رة األب��رز ه��و «أمر ملكي‬ ‫بتش��كيل هيئة ملكية لتنفيذ خطة التجهيزات األساس��ية إلعداد‬ ‫اجلبيل وينبع كمنطقتني صناعتني»‪.‬‬ ‫ويف صحيف��ة الرياض كان املانش��يت هو «اهليئ��ة امللكية للجبيل‬ ‫وينبع تت��وىل إقامة التجهيزات األساس��ية بعد ذلك‬ ‫تنطلق الصناعات السعودية املتطورة»‪.‬‬ ‫وعل��ى م��دار العقود املاضي��ة مل تغف��ل الصحافة‬ ‫التط��ورات واألح��داث الكربى اليت عاش��تها اهليئة‬ ‫امللكي��ة للجبي��ل وينب��ع‪ ،‬وكانت وال ت��زال مصدراً‬ ‫هام��اً م��ن مص��ادر التوثي��ق لتاري��خ اهليئ��ة امللكي��ة‬ ‫للجبيل وينبع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الصفح��ات التالي��ة تض��م بعض��ا م��ن أرش��يف الصحف‬ ‫السعودية وهي ترصد انطالقيت الصرح العمالق‪.‬‬


‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪31‬‬


‫‪32‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪33‬‬


‫الــحــــــوار‬

‫األمير عبدهللا بن فيصل بن تركي يروي ذكرياته‬

‫المـال وحـده ال يكفـي‬ ‫بل العزيمة واإلصرار‬ ‫صنعتا الفرق‬

‫أجرى الحوار‪:‬‬

‫‪ -‬تتمتع القيادة السعودية ببعد النظر ولعل إنشاء اهليئة امللكية للجبيل‬

‫الدكتور‪ /‬عبدالرحمن بن عبدهللا العبدالقادر‬

‫وينبع أحد الشواهد على ذلك‪ ،‬نود أن يتلطف مسوكم باحلديث عن‬

‫يعد من جيل الروُّاد الذين درسوا خارج اململكة يف حقبة الستينيات امليالدية‪،‬‬ ‫خترج من جامعة نوتنجهام باململكة املتحدة‪ ،‬ثم عمل باهليئة امللكية للجبيل‬ ‫وينبع يف بداياتها‪ ،‬ليتدرج يف املناصب اإلدارية حتى تقلد رئاستها‪ ،‬عمل جنباً‬ ‫إىل جنب مع خادم احلرمني الشريفني امللك فهد بن عبدالعزيز آل سعود‬ ‫عندما كان ‪ -‬يرمحه اهلل ‪ -‬رئيساً جمللس إدارة اهليئة امللكية‪ ،‬فعاصر إنشاء‬ ‫مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪ ،‬وواج��ه العديد من التحديات أبرزها‬ ‫أزمة اخلليج الثانية وتقليص ميزانية اهليئة‪ ،‬إنه باختصار صاحب السمو‬ ‫األم�ير عبداهلل بن فيصل بن تركي العبداهلل آل سعود‪ ،‬الرئيس األسبق‬ ‫للهيئة امللكية للجبيل وينبع الذي تشرفت جملة (جبني) باستضافته لريوي‬ ‫لقرائها بعضاً من ذكرياته أثناء فرتة عمله مع اهليئة امللكية‪..‬‬

‫‪34‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫قصة إنشاء هذا الكيان العمالق من حيث الفكرة؟‬ ‫كانت ل��دى احلكومة العديد من األف��ك��ار لوقف ح��رق وإه ��دار الغاز‬ ‫واالستفادة من قيمته املضافة يف أعمال صناعية متقدمة‪ ،‬ثم تبلورت‬ ‫فكرة إنشاء اجلبيل وينبع الصناعيتني حبيث تتوىل وزارة الصناعة‬ ‫تصنيع البرتوكيماويات وتتوىل شركة برتومني مسؤولية عملية‬ ‫جتميع الغاز‪ ،‬ومت حبمد هلل إنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬كما‬ ‫بدأ العمل أيضا على جتميع الغاز من قبل شركة أرامكو السعودية‪.‬‬ ‫وال��واق��ع يشري إىل أن ق��رار إنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع كان‬ ‫خطوة شجاعة جداً عطفاً على قلة اإلمكانيات املادية والبشرية‪ ،‬وقد‬ ‫التزمت الدولة بوضع برنامج إلنشاء البنى التحتية يف املدينتني وتوفري‬


‫أحدهــم انتقــد المملكة بحدة‬ ‫علــى التفكيــر بمشــروع بهذا‬ ‫الحجــم وبعدهــا بســنوات‬ ‫ً‬ ‫مستشــارا في‬ ‫وجدتــه يعمــل‬ ‫الجبيل وينبع‬

‫حينما ك��ن��ا ن��ع��رض ه ��ذا امل��ش��روع يف امل��ؤمت��رات‬

‫لقد مت ه��ذا األم��ر أوال بتوفيق م��ن اهلل سبحانه‬

‫ال��دول��ي��ة‪ ،‬ك ��ان ب��ع��ض احل��ض��ور ورمب���ا ألس��ب��اب‬

‫وتعاىل‪ ،‬ثم من خالل الدعم الكبري من قبل الدولة‪،‬‬

‫سياسية مرتبطة بدوهلم‪ ،‬يتهكمون على اململكة‬

‫إذ كان املسؤولون متفهمني لفكرة إنشاء اهليئة‬

‫حبجة أنها بالد “متأخرة” حسب وصفهم‪ ،‬وأنها‪،‬‬

‫امللكية للجبيل وي��ن��ب��ع وض� ��رورة استقالليتها‪،‬‬

‫أي اململكة‪ ،‬تظن أن بإمكانها فعل أي شيء باملال‬

‫وك��ان��ت التعليمات ال�تي لدينا ب��أن نأتي بأفضل‬

‫اخلدمات للصناعيني واملستثمرين‪ ،‬وكنا نسابق‬

‫فقط‪ ،‬وأتذكر أن هناك وزيراً من دولة غري بعيدة‬

‫التطبيقات واملمارسات‪ ،‬ليس يف املعدات واخلربات‬

‫الزمن لتنفيذ تلك اخلطة‪.‬‬

‫كان ينتقد املشروع واململكة ويصفق حبرارة ملن‬

‫وحسب‪ ،‬بل يف املتطلبات األخرى اليت من شأنها أن‬

‫وعند حديثنا عن الصناعات األساسية فإن الفكرة‬

‫يوافقونه ال��رأي‪ ،‬ومن املفارقات العجيبة أن أحد‬

‫تسرع يف إجناز املشاريع‪.‬‬

‫ولدت من رحم مركز أحباث التنمية االقتصادية‬

‫اإلخ��وة انتقد اململكة حبدة على التفكري مبشروع‬

‫وه��ن��ا أود أن أش��ي��د ب��ال��دور اهل ��ام وال��ك��ب�ير ملقاول‬

‫املنبثق من وزارة الصناعة والكهرباء‪ ،‬فلقد متكن‬

‫بهذا احلجم‪ ،‬وبعدها بسنوات وجدته يعمل مستشاراً‬

‫اخل��دم��ات اهل��ن��دس��ي��ة وال��ف��ن��ي��ة واإلداري � ��ة وال ��ذي‬

‫الدكتور غازي القصييب – رمحه اهلل ‪ -‬مع زمالئه‬

‫لبعض األنشطة االستثمارية يف اجلبيل وينبع إذ‬

‫عمل على تسهيل املهمة وجلب االستثمارات‪،‬إىل‬

‫يف املركز بتقديم فكرة رائ��دة متثلت فيما بعد‬

‫كان ختصصه يف جمال البرتوكيمياويات‪.‬‬

‫درجةأننا كنا نتكفل على الفور بتقديم املعلومات‬

‫بإنشاء شركة سابك‪ ،‬واحلقيقة أن��ه ال يوجد يف‬

‫إنين حينما أس��رد مثل هذه الوقائع وأعلق عليها‬

‫الكاملة وال��ش��رح التفصيلي ملا حيتاجه املستثمر‬

‫ال��دول النامية من أتى بفكرة مماثلة من قبل‪ ،‬إذ‬

‫فليس ذلك بسبب عدم تقبلنا للنقد‪ ،‬وإمنا ألن نقد‬

‫واملصنع املزمع إن��ش��اؤه من خدمات وغ�يره��ا‪ ،‬مما‬

‫كانت حصة الشركات العاملية العمالقة تبلغ‬

‫ه��ؤالء مل يكن هادفاً ومل يكن موضوعياً وإال لكنا‬

‫وفر على املستثمرين تكاليف اإلنشاء واختصر وقت‬

‫‪ ،50%‬يف ح�ين ك��ان��ت ال� ��دول ال��ن��ام��ي��ة األخ ��رى‬

‫رحبنا بآرائهم‪ ،‬فالذي حتقق مل يكن أب��دا بسبب‬

‫اإلجناز‪ .‬إن حركة العمل الدؤوبة اليت عشناها يف‬

‫ُتستغل من قبل الكيانات العاملية الكربى إذا أرادت‬

‫توفر اإلمكانات املالية على أهميتها‪ ،‬فاملال ال يتوفر‬

‫تلك األيام وضخامة هذا املشروع أمر قد ال يدركه‬

‫تنفيذ برامج تنموية طموحة‪.‬‬

‫دائما‪ ،‬إن الذي حتقق كان وراءه شيء أكرب من‬

‫الكثريون‪ ،‬فعلى سبيل املثال كنا نأتي باملصانع‬

‫ذل��ك متثل يف حتمل املسؤولية واالل��ت��زام والنية‬

‫جاهزة عرب بواخر من الشرق األقصى‪ ،‬فيتم إنزاهلا‬

‫حتقيق احللم‬

‫الصادقة واجملهود البشري والعزمية واإلص��رار‪،‬‬

‫يف ع � ��ام ‪1395‬هـ ‪1975 /‬م وض ��م ��ن خ��ط��ة‬

‫كلها كانت عوامل أساسية ساهمت يف حتقيق‬

‫إنشــاء الهيئة الملكية للجبيل‬

‫ال ��ت ��ن ��م ��ي ��ة ال� ��ث� ��ان� ��ي� ��ة‪ ،‬ص� � ��در األم�������ر ال ��س ��ام ��ي‬

‫هذا النجاح الباهر‪.‬‬

‫ب������إن������ش������اء اهل� � ��ي� � ��ئ� � ��ة امل � ��ل � ��ك � ��ي � ��ة ل ��ل ��ج ��ب ��ي ��ل‬

‫‪ -‬إذاً كيف تفسرون ما حدث‪ ،‬كيف أمكن للمملكة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫عطفــا علــى قلــة‬ ‫شــجاعا‬

‫وي� ��ن� ��ب� ��ع ب � ��ه � ��دف ت ��ق ��ل ��ي ��ل االع�����ت�����م�����اد ع��ل��ى‬

‫أن حتقق هذا النجاح وهي ال متتلك اخلربة الكافية؟‬

‫اإلمكانات المادية والبشرية‬

‫ً‬ ‫قــرارا‬ ‫وينبــع عــام ‪ 1975‬كان‬

‫ت��ص��دي��ر ال��زي��ت اخل ��ام ك��م��ص��در رئ��ي��س للدخل‬ ‫ال � ��وط �ن��ي‪ ،‬وإن � ��ش � ��اء اق���ت���ص���اد م ��ت ��ن ��وع ي��س��ت��ن��د‬ ‫إىل م � � ��وارد ال� ��ب �ل�اد اهل ��ي ��دروك ��رب ��ون ��ي ��ة‪ ،‬ه ��ذا‬ ‫امل�������ش�������روع ال � ��ط � ��م � ��وح ق�����وب�����ل ب ��ال ��ت ��ش ��ك ��ي ��ك‬ ‫يف ج ��دواه خاصة م��ن قبل بعض وس��ائ��ل اإلع�لام‬ ‫ال� ��غ� ��رب� ��ي� ��ة‪ ،‬وال� � ��ي� � ��وم اإلجن������������ازات واألرق���������ام‬ ‫ت ��ت ��ح ��دث ع� ��ن ن��ف��س��ه��ا‪ ،‬ك ��ي ��ف واج ��ه ��ت ��م ذل ��ك‬ ‫ال ��ت ��ش ��ك ��ي ��ك‪ ،‬وك����ي����ف أم����ك����ن ل � ��دول � ��ة م��ث��ل‬ ‫امل� ��م� ��ل� ��ك� ��ة ال مت� ��ت� ��ل� ��ك اخل� � �ب � ��رة ال ��ع ��م ��ل ��ي ��ة‬ ‫وال� ��ص� ��ن� ��اع� ��ي� ��ة يف ذل � � ��ك ال � ��وق � ��ت أن حت��ق��ق‬ ‫ما يشبه املعجزة؟‬ ‫بالفعل ك��ان هناك تشكيك‪ ،‬وهنا ال أنسى بأننا‬

‫الرئيس األسبق للهيئة امللكية متحدثاً لرئيس التحرير‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪35‬‬


‫عنــد تفجيــر خزان شــركة صدف‬ ‫تطــوع الجميــع للتخفيــف مــن‬ ‫آثــاره وقــال أحدهــم اكتبــوا‬ ‫وصاياكــم حيــث كنــا علــى بعد‬ ‫مائة متر‬ ‫هل تتذكرون مسوكم مواقف أخرى للملك فهد‬ ‫يرمحه اهلل؟‬ ‫نعم‪ ،‬ك��ان هناك م��ش��روع كبري سيقوم بتنفيذه‬ ‫مقاول واحد بسبب خربته الطويلة‪ ،‬فعرض األمر‬

‫يرافق امللك فهد أثناء تدشينه ‪ -‬يرمحه اهلل‬ ‫ لبيت اهليئة امللكية للجبيل وينبع يف قرية‬‫اجلنادرية‪ ،‬ويظهر العاهل البحريين جاللة‬ ‫امللك محد حيفظه اهلل‬

‫على امل��ل��ك فهد وع ��رف أن امل��ش��روع ميكن إجن��ازه‬ ‫عرب عدة مقاولني‪ ،‬فأمر بتوزيع العمل على عشر‬ ‫شركات لتعم الفائدة‪ ،‬وللمعلومة كانت املشاريع‬

‫بأكرب رافعة يف العامل واليت تزن حوالي ‪2600‬طن‪،‬‬

‫بسردها كلها ولكن من املواضيع اليت قد ال يعلم‬

‫العمالقة تعرض عليه حبكم أنه رئيس جملس إدارة‬

‫ثم توضع على ناقالت املركبات الفضائية العمالقة‬

‫عنها الكثريون أيضاً الدور اهلام الذي لعبه موضوع‬

‫اهليئة امللكية وليس بسبب كونه ملك البالد‪.‬‬

‫لتنقل إىل مواقعها‪ ،‬وهناك يتم تفكيك تلك الناقالت‬

‫تشييد مساكن العمال يف إجناح املشروع‪.‬‬ ‫ع��رف ع��ن امل��ل��ك فهد أن��ه ك��ان يقف بنفسه على‬

‫لوضع املصانع ثم تركب من جديد‬

‫‪36‬‬

‫اإلدارة الشاملة‬

‫كيف أسهمت مساكن العمال يف مسرية النجاح؟‬

‫امل��ش��اري��ع ال��ع��م�لاق��ة يف م��دي��ن�تي اجل��ب��ي��ل وينبع‬

‫حظيت اهليئة امللكية ب��دع��م ملكي ال ح ��دود له‪،‬‬

‫أتذكر أن امللك فهد أمر بتوفري سكن عالي املستوى‬

‫الصناعيتني‪ ،‬وك��ان يرمحه اهلل يقيم يف مساكن‬

‫وباعتباركم أح��د شهود املرحلة حينما تشرفتم‬

‫للعمال‪ ،‬فلقد تنبه يرمحه اهلل إىل شيء مل يتنبه له‬

‫بسيطة ال تليق مبلك ملدة أسبوع أو أكثر‪ ،‬ما الذي‬

‫بالعمل جنباً اىل جنب مع خادم احلرمني الشريفني‬

‫اآلخ��رون‪ ،‬وهو ض��رورة توفري أفضل أن��واع الرعاية‬

‫علق بذاكرتكم من تلك املرحلة؟‬

‫امللك فهد بن عبدالعزيز ‪ -‬رمحه اهلل ‪ -‬مع بدايات‬

‫هل��م‪ ،‬وبذلك فرضت اهليئة امللكية على املقاولني‬

‫فع ً‬ ‫ال‪ ،‬ك��ان سكن كبار الشخصيات بسيطاً ج��داً‪،‬‬

‫تأسيس اهليئة حيث كان التحدي كبرياً‪ ،‬هل لكم‬

‫مستوى معينا من اإلع��اش��ة للعمال‪ ،‬وبسبب ذلك‬

‫وكان يرمحه اهلل يسكن فيه ويتابع سري العمل‪ ،‬إذ‬

‫أن تنقلوا لنا ذكريات تلك املرحلة؟‬

‫سارع هؤالء العمال يف إجناز املشاريع العمالقة يف‬

‫إن لديه اخلربة والدراية يف املشاريع اإلنشائية‪ ،‬حتى‬

‫أو ً‬ ‫ال ال أستطيع أن أضع نفسي جبانب امللك فهد‪ ،‬وما‬

‫املدينتني‪.‬‬

‫يف حياته اخلاصة‪ ،‬وأذكر أنه ذات مرة اطلع على‬

‫حدث أنه يرمحه اهلل آمن بفكرة إنشاء جهاز منفصل‬

‫وه ��ن ��اك ق��ص��ة ط��ري��ف��ة ح ��دث ��ت م��ع��ي م ��ع أح��د‬

‫خمطط منزل خاص بأحد أبنائه فأمره أن جيلس‬

‫إدارياً يكون مسؤو ً‬ ‫ال عن كل شيء يف املدينتني‪ ،‬مع‬

‫الصحفيني األجانب الذي زارني يف منزلي‪ ،‬وبعدها‬

‫م��ع امل��ه��ن��دس لينقل ل��ه ال��ت��ع��دي�لات ال�تي اقرتحها‬

‫العلم أن ميزانية اهليئة امللكية ختصص كل سنة‬

‫ذه��ب إىل اجلبيل وم��ن ضمن م��ا رأى ك��ان سكن‬

‫وكانت يف حملها‪.‬‬

‫مثل باقي القطاعات‪ ،‬ولن أنسى دعم امللك فهد لنا‬

‫العمال‪ ،‬فاتصل بي وقال‪ :‬ال أستطيع يا مسو األمري‬

‫‪ -‬اس��ت��م��راراً لنهج امللك فهد‪ ،‬ق��اد خ��ادم احلرمني‬

‫يف م��ش��روع تربيد املصانع مبياه البحر‪ ،‬يف الوقت‬

‫أن أضع يف تقريري مقارنة بني بيتكم وسكن العمال‬

‫الشريفني امللك عبداهلل ‪ -‬رمحه اهلل ‪ -‬املسرية من‬

‫ال��ذي ك��ان فيه ثلثا جملس ال���وزراء ض��د الفكرة‬

‫باجلبيل‪ .‬فقلت ملاذا؟ فقال‪ :‬ألن من سيقرأه سيظن‬

‫ج��دي��د وذل ��ك ع�بر اجلبيل‪ 2‬وينبع‪ ،2‬إض��اف��ة إىل‬

‫ألنها مكلفة‪ ،‬لكنه يرمحه اهلل راه��ن على جناحها‬

‫أنين أخذت رشوة من السعوديني‪.‬‬

‫مدينة رأس اخل�ير‪ ،‬كيف ت��رون تأثري ذل��ك على‬

‫وهذا ما حدث‪ ،‬فوفرت علينا الكثري والكثري خاصة‬

‫لقد كانت همة العمال عالية مما انعكس إجيابا‬

‫الصناعة واالقتصاد يف اململكة بشكل عام وتأثريه‬

‫من الناحيتني االقتصادية والفنية‪ ،‬كما أنها كانت‬

‫على سرعة إجناز املشاريع‪ ،‬ونتيجة لذلك متكنا وهلل‬

‫على مسرية اهليئة امللكية على وجه اخلصوص؟‬

‫فكرة جديدة ورائدة يف وقتها‪ ،‬رغم التحديات اليت‬

‫احلمد من توفري السكن واإلعاشة املالئمني هلؤالء‬

‫لقد ادرك امللك عبداهلل ‪-‬يرمحه اهلل‪ -‬أهمية اهليئة‬

‫واجهناها‪.‬‬

‫العمال‪ ،‬لقد كانت قمة اإلنسانية من امللك فهد‬

‫امللكية وتأثريها على االقتصاد الوطين‪ ،‬وتلك حقيقة‪،‬‬

‫إن ذكريات تلك الفرتة عديدة وقد ال يسمح الوقت‬

‫يرمحه اهلل‪.‬‬

‫فالقطاع اخلاص يف اململكة استفاد من اجلبيل وينبع‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫الصناعيتني مدة عشر سنوات وقت اخنفاض أسعار‬

‫امل� ��ش� ��ارك� ��ة‪ ،‬ت� ��داع� ��ت يف ذه �ن��ي ص � ��ور وأه� � ��وال‬

‫البرتول‪ ،‬إذ كانت اهليئة امللكية اجلهة الوحيدة‬

‫احل� ��روب‪ ،‬وخشيت أن نشهد ال��ي��وم ال ��ذي متتلئ‬

‫تقريباً اليت تعطي مشاريعها للمقاولني‪.‬‬

‫ف��ي��ه ت��ل��ك امل��س��ت��ش��ف��ي��ات ب��اجل��رح��ى وامل��ص��اب�ين‪،‬‬

‫أما اجلبيل‪ 2‬وينبع‪ 2‬ورأس اخلري فكلها مشاريع‬

‫ولكن ذلك مل يتم وهلل احلمد‪.‬‬

‫خري‪ ،‬وأود هنا أن أؤكد على ضرورة وضع أسس‬

‫وحينما ب ��دأت احل ��رب ك ��ان علينا ال��ت��ع��ام��ل مع‬

‫لتتمكن املشاريع من التوسع‪ ،‬لقد تعلمنا من اخلرباء‬

‫صواريخ “سكود” اليت كان يطلقها النظام العراقي‬

‫قالي لي صحفــي أجنبي إنه‬ ‫ال يستطيع أن يضع في تقريره‬ ‫مقارنــة بيــن بيتنــا وســكن‬ ‫العمال الرائــع في الجبيل ألن‬ ‫من ســيقرأه ســيظن أنــه أخذ‬ ‫مني رشوة‬

‫االقتصاديني أن املشاريع يقاس جناحها مبردودها‬

‫حنو اململكة خاصة وأن املالجئ اآلمنة اليت حيتمى‬

‫متثل يف بقعة الزيت خاصة وأننا مل نكن منتلك‬

‫الذي تنعكس فائدته على مجيع املستويات مبا فيها‬

‫بها السكان حني التعرض للقصف كانت شحيحة‪،‬‬

‫التجهيزات واخل�ب�رة الكافية‪ .‬كما قوبلنا بعدم‬

‫املتوسطة والصغرية‪ ،‬وما قامت به اهليئة امللكية مع‬

‫وكانت عبارة عن مستودعات ومواقف للسيارات‪.‬‬

‫جتاوب من جهات أخرى حاولنا االستعانة بها‪ ،‬إال‬

‫أرامكو وسابك واآلخرين كان له م��ردوده‪ ،‬ولكننا‬

‫ورغ��م صعوبة تلك ال��ف�ترة ف��إن عجلة اإلن��ت��اج مل‬

‫أننا ورغم كل تلك الظروف وبفضل من اهلل تعاىل‬

‫مازلنا يف انتظار املزيد‪.‬‬

‫تتوقف حتى م��ع ح��دوث بعض امل��واق��ف الغريبة‪،‬‬

‫تغلبنا عليها‪ .‬اليوم وأن��ا أستعرض معكم شريط‬

‫أحداث ساخنة‬

‫ففي أحد األيام هاجم أفراد من القوات الدولية عن‬

‫الذكريات ال أملك إال أن أشكر القيادة الرشيدة‬

‫‪ -‬شهدت املنطقة خ�لال ف�ترة عملكم العديد من‬

‫طريق اخلطأ بعض الزمالء معتقدين أنهم عناصر‬

‫اليت حرصت على أرواح الناس ومحت مصاحلهم‪،‬‬

‫األحداث الساخنة‪ ،‬ولعل التحدي األكرب واألخطر‬

‫متسللة‪ ،‬لكننا استمرينا يف أداء عملنا اليومي بشكل‬

‫كما أود أن أشيد بالتزام القوات الدولية‪ ،‬واليت رغم‬

‫متثل يف ح��رب اخلليج الثانية‪ ،‬وه��و ال��ع��ام ال��ذي‬

‫طبيعي‪ .‬وحينما نتحدث عن التحديات اليت واجهت‬

‫وجود اآلالف من جنودهم يف تلك املنطقة مل حتدث‬

‫تسلمتم فيه مقاليد إدارة اهليئة‪ ،‬تلك احل��رب‬

‫اهليئة وال��ب�لاد يف تلك الفرتة نضع نصب أعيننا‬

‫أو تسجل أية مشاكل بينهم أو مع املواطنني‪.‬‬

‫أفرزت العديد من التحديات وتطلبت اختاذ العديد‬

‫طبيعة النشاط الصناعي للهيئة‪ ،‬فلقد كان من‬

‫من القرارات داخل اهليئة الستمرار دوران عجلة‬

‫املنطقي وضع تأمني املواد البرتوكيماوية القابلة‬

‫‪ -‬من املشاكل ال�تي واجهتموها يف أزم��ة اخلليج‬

‫اإلنتاج‪ ،‬هل لكم أن حتدثونا عن تلك الفرتة وكيف‬

‫لالنفجار على رأس األول��وي��ات‪ ،‬وعليه اتفقنا مع‬

‫هروب العمالة‪ ،‬هل حتدثوننا عنها؟‬

‫أمكن التغلب على التحديات خاصة فيما يتعلق‬

‫شركة سابك على استئجار بواخر كانت موجودة‬

‫م��ع األس ��ف وق��ع��ت العديد م��ن املشكالت م��ن هذا‬

‫يف مملكة البحرين وخمصصة لنقل مثل تلك املواد‪،‬‬

‫النوع‪ ،‬وأذكر أنين ذهبت إىل جمموعة من العمال‬

‫إال أن أصحابها رفضوا طلبنا لالستئجار حبجة‬

‫ألطمئنهم على األوضاع فتناولت معهم طعام الغداء‬

‫انتشار األلغام البحرية يف اخلليج مما سيحملهم‬

‫يف مطعمهم‪ ،‬إال أنهم رحلوا يف اليوم التالي‪ ،‬وعندما‬

‫تكلفة التأمني العالي يف حال تضررت بواخرهم‪.‬‬

‫تقصيت عن املوضوع اكتشفت أن املشرف عليهم‬

‫وأذك ��ر هنا أن�ني اتصلت بصاحب السمو امللكي‬

‫وه��و من دول��ة أي��دت غ��زو الكويت أقنعهم ومالك‬

‫األمري سلطان بن عبدالعزيز يرمحه اهلل‪ ،‬فوعدني‬

‫الشركة برتك اجلبيل الصناعية‪.‬‬

‫مبوضوع البيئة‪ ،‬وما هي أصعب القرارات اليت كان‬

‫بأنه سيعمل على حل مشكلة التأمني من خالل‬

‫وه ��ن ��اك ج��ن��س��ي��ات ه��رب��ت ب��ال��ك��ل��ي��ة م ��ن اململكة‬

‫عليكم اختاذها؟‬

‫ال��ت��ع��اون م��ع احل��ك��وم��ة البحرينية إلق��ن��اع مالك‬

‫وجنسيات أخ��رى ك��ان رعاياها ي��غ��ادرون اجلبيل‬

‫ع����ن����دم����ا ج����������اءت ال�������ق�������وات ال� � ��دول� � ��ي� � ��ة إىل‬

‫تلك البواخر بالتوجه إىل اجلبيل‪ ،‬وفع ً‬ ‫ال استطعنا‬

‫مساء إىل اخلرب ويف الصباح يعودون إىل العمل يف‬

‫اجل��ب��ي��ل يف ش��ه��ر أغ��س��ط��س م ��ن ع� ��ام ‪1990‬م‬

‫ب��ف��ض��ل اهلل ث��م جب��ه��ود األم �ي�ر س��ل��ط��ان وت��ع��اون‬

‫اجلبيل‪ ،‬وق��د اضطررنا إزاء ه��ذا الوضع إىل رفع‬

‫أس� ��ك� ��ن� ��ا ال� ��ب� ��ع� ��ض م ��ن ��ه ��م يف م� ��ق� ��ر ال ��ع ��م ��ال‬

‫احلكومة البحرينية أن حنل مشكلة التأمني‪ ،‬كما‬

‫قيمة التأمني إال أن ذل��ك مل يكن كافياً‪ ،‬بل إن‬

‫وال � ��ب � ��ع � ��ض اآلخ� � � � ��ر مل ي� ��ت� ��وف� ��ر ل� � ��ه س ��ك ��ن‪،‬‬

‫عملنا على توفري كاسحات ألغام لتسهيل مهمة‬

‫بعضهم ابتزنا عندما قللنا من قيمة التأمني بعد‬

‫وم������ع اجل � ��ن � ��ود وف� � � ��دت إل���ي���ن���ا امل��س��ت��ش��ف��ي��ات‬

‫البواخر‪ ،‬وبذلك جتاوزنا أزمة خطرية‪ ،‬إذ إن انفجار‬

‫انتهاء احلرب‪ ،‬وكانت حجتهم أن اخلطر ال يزال‬

‫امل � ��ت � ��ن � ��ق � ��ل � ��ة ال�����ت�����ي ح����ي����ن����م����ا ش����اه����دت����ه����ا‬

‫امل��واد البرتوكيماوية ك��ان سيؤثر على املنطقة‬

‫قائماً‪ ،‬وكنا سنستغين ع��ن خدماتهم ل��وال أنهم‬

‫أث � ��ن � ��اء جت� ��ول� ��ي م � ��ع ب���ع���ض س � ��ف � ��راء ال������دول‬

‫الشرقية ككل‪ ،‬وليس اجلبيل فقط‪ .‬التحدي اآلخر‬

‫رضخوا بعدما أقنعتهم حكوماتهم بالبقاء‪.‬‬

‫اســتفاد القطــاع الخــاص مــن‬ ‫الهيئــة الملكيــة فــي فتــرة‬ ‫انخفاض ســعر البترول فكانت‬ ‫الجهــة الوحيــدة التي تعطي‬ ‫مشاريعها للمقاولين‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪37‬‬


‫عدة دول نامية تم اســتغاللها‬ ‫مــن الكيانــات العالميــة بينمــا‬ ‫ُشــيدت مــدن الهيئــة دون أن‬ ‫تواجه المملكة المصير ذاته‬

‫هناك أيضاً موقف مؤثر لن أنساه‪ ،‬فعندما مت تفجري‬ ‫خ ��زان ش��رك��ة ص��دف يف عملية إره��اب��ي��ة‪ ،‬تطوع‬ ‫اجلميع من مجيع اجلنسيات للتخفيف من حدة‬ ‫االشتعال‪ ،‬ورأيت بعيين كيف عمل هذا اجلمع على‬

‫املستقبل‬

‫جعل املضخات ترفع من مستوى السائل ليتبخر عند‬

‫‪ -‬أربعون عاماً مضت على إنشاء اهليئة امللكية فهل‬

‫الفتحة اليت أحدثها االنفجار‪ ،‬وأذكر أنه من هول‬

‫ت��رون أن املنجزات بلغت سقف التوقعات‪ ،‬وما هي‬

‫املوقف طلب منا أحد املتطوعني «كتابة وصايانا»‬

‫تطلعات مسوكم حنو هذا اجلهاز العمالق‪ ،‬وكيف‬

‫فقد كنا على بعد مائة مرت من اخلزان املشتعل‪.‬‬

‫تنظرون إىل مستقبل الصناعة يف اململكة؟‬

‫‪38‬‬

‫مع الزعيم اإلفريقي نيلسون مانديال أمام بيت‬ ‫اهليئة امللكية باجلنادرية عام ‪1994‬م‬

‫ب� �ل��ا ش� � ��ك أن جت � ��رب � ��ة اهل� ��ي� ��ئ� ��ة امل� ��ل� ��ك� ��ي� ��ة يف‬

‫ما هو الشيء الذي كنت تود أو تتمين حتقيقه وأنت‬

‫إن� � ��ش� � ��اء ال� ��ب� ��ن� ��ى ال���ت���ح���ت���ي���ة وإدارة امل� � ��دن‬

‫يف اهليئة امللكية‪ ،‬ولكن مل تسعفك الظروف أو الوقت‬

‫ال��ص��ن��اع��ي��ة وج ��ل ��ب االس ��ت ��ث ��م ��ارات ت��ع��د جت��رب��ة‬

‫لبلوغه؟‬

‫رائ����������دة‪ ،‬وأن� � � ��ا س ��ع ��ي ��د ج� � � ��داً ب ��ت ��وس ��ع أع ��م ��ال‬

‫اثناء فرتة عملي يف اهليئة امللكية كنت أود رؤية‬

‫اهل��ي��ئ��ة وض� ��م رأس اخل �ي�ر‪ ،‬وه��ن��ا أن� ��وه إىل أم��ر‬

‫م��رون��ة أكثر م��ن بعض اجل��ه��ات احلكومية عند‬

‫من عملية جراحية يف العني ومل يتمكن من معرفة‬

‫ك ��ن ��ت أود أن ي ��ت ��م ت ��ط ��ب ��ي ��ق ��ه‪ ،‬ف ��ق ��د س��ع��ي��ت‬

‫تعاطيها مع الشأن الصناعي واالقتصادي‪ ،‬واحلقيقة‬

‫األشخاص الذين سلم عليهم يف امل��رة األوىل‪ ،‬ويف‬

‫أث����������ن����������اء ف� � � �ت� � ��رة ع� � ��م� � ��ل� � ��ي ك � ��م � ��ح � ��اف � ��ظ‬

‫أنين عانيت بسبب رفض العديد من املقرتحات اليت‬

‫نهاية ال��زي��ارة قمت بتسليمه حوالي ‪ 200‬صورة‬

‫ل ��ل ��ه ��ي ��ئ ��ة ال����ع����ام����ة ل �ل�اس� ��ت� ��ث� ��م� ��ار إىل ج��ع��ل‬

‫كنت أرفعها‪ ،‬ولكنين وهلل احلمد رأيت الكثري من‬

‫م��ع ع��دد م��ن الشخصيات السعودية ال�تي التقاها‬

‫وظ� � ��ائ� � ��ف ه�������ذا ال����ق����ط����اع ال ت ��ت ��ب ��ع ل���������وزارة‬

‫التقدم والتطور واإلجيابية‪ ،‬ويكفي تأسيس شركة‬

‫أثناء زيارته‪ ،‬وطلبت منه أن ينتقي بعضها ليوقع‬

‫اخل�����دم�����ة امل � ��دن � ��ي � ��ة‪ ،‬أي أن ت ��ع ��م ��ل ب ��ن ��ظ ��ام‬

‫مرافق اليت كانت حلماً بالنسبة لي‪ ،‬إذ كافحت‬

‫عليها لتقدم ك��إه��داءات لتلك الشخصيات‪ ،‬وبعد‬

‫ال� ��ش� ��رك� ��ات‪ ،‬ف� ��ذل� ��ك ي��ت��م��ش��ى م� ��ع م��ت��ط��ل��ب��ات‬

‫م��ن أج��ل إق��ن��اع املسؤولني بفكرة إنشائها‪ ،‬وختلل‬

‫مرور فرتة عدت إليه فوجدته قد وقع على مجيع‬

‫ال������س������وق وي� � ��ت� � ��واك� � ��ب م������ع م������ا ه������و م��ط��ب��ق‬

‫تلك املرحلة العديد م��ن االجتماعات واملباحثات‬

‫الصور‪ .‬وم��ن نيلسون مانديال إىل زي��ارة خمتلفة‬

‫ع� ��امل� ��ي � �اً‪ ،‬ك ��ن ��ت أرغ� � � ��ب أن ت� ��ك� ��ون احل ��رك ��ة‬

‫واملفاوضات كما حاولت أيضاً وأمتنى فتح اجملال‬

‫م��ن قبل عضو يف الكوجنرس األمريكي معروف‬

‫االق������ت������ص������ادي������ة غ���ي���ر م����رت����ب����ط����ة ب� ��ق� ��ط� ��اع‬

‫ملساهمة امل� ��رأة يف ع��م��ل اهل��ي��ئ��ة م��ن خ�ل�ال بعض‬

‫مبواقفه املعادية للعرب‪ ،‬وقد اضطرت الدولة إىل‬

‫ح ��ك ��وم ��ي م ��ع�ي�ن‪ ،‬ل ��ي ��س ح ��ب� �اً يف اخل��ص��خ��ص��ة‪،‬‬

‫األعمال املساندة اليت تتناسب وطبيعتها‬

‫استضافته كونه جاء بتكليف رمسي من حكومته‪،‬‬

‫ول��ك��ن ل��ك��ي ت��س��ه��ل اإلج�������راءات وال ت��ت��أخ��ر ل��دى‬

‫‪ -‬التقيتم بالعديد من الزعماء العامليني سواء يف مدينيت‬

‫وك ��ان ال��غ��رض م��ن ق��دوم��ه زي� ��ارة ح��ف��ر الباطن‬

‫اإلدارات احلكومية‪.‬‬

‫اجلبيل وينبع الصناعيتني أو خارجهما‪ ،‬هل تذكرون‬

‫للوقوف على ما أجنزه سالح املهندسني األمريكي يف‬

‫لنا بعضا مما مت أثناء زيارات أولئك الزعماء؟‬

‫املدينة العسكرية‪ ،‬ويف أثناء الرحلة وعندما كنا يف‬

‫‪ -‬خ�����ل�����ال م�������س���ي���رة ع � ��م � ��ل � ��ك � ��م ب� ��اهل� ��ي� ��ئ� ��ة‬

‫يعد الزعيم األفريقي الراحل نيلسون مانديال من‬

‫االسرتاحة املعدة للضيوف غفلت عنه للحظات فلم‬

‫امل ��ل ��ك ��ي ��ة واج� ��ه� ��ت� ��م ال� ��ع� ��دي� ��د م�����ن ال ��ع ��ق ��ب ��ات‬

‫الشخصيات الدولية اليت تثري الكثري من االحرتام‬

‫أجده‪ ،‬وحبثت عنه فوجدته حتت كرسي‪ ،‬فأفزعين‬

‫واس��ت��ف��دمت م ��ن دروس ك ��ث�ي�رة؟ م ��ا ال� ��ذي بقي‬

‫واإلعجاب‪ ،‬ولقد كلفت يف عام ‪1994‬م مبرافقته‬

‫املشهد وظننت أنه خيتبئ من شيء‪ ،‬وتبادر إىل ذهين‬

‫يف ذاكرتكم من تلك األمور؟‬

‫أثناء زيارته للمملكة‪ ،‬فعرفته عن قرب‪ ،‬وأستطيع‬

‫أن الرجل توقع هجوماً مباغتا وإطالقا للرصاص‬

‫ال أنسى األيام العصيبة اليت أعقبت أزمة اخلليج عندما‬

‫أن أضيف لصفاته العديدة صفة (الطيبة) اليت‬

‫أو حدوث انفجار يف املكان‪ ،‬ولكن شيئا من ذلك مل‬

‫مت تقليص ميزانية اهليئة امللكية إىل أقل من نصف‬

‫ك��ان يتمتع بها ه��ذا ال��رج��ل‪ .‬خ�لال تلك ال��زي��ارة‬

‫حيدث‪ ،‬وعلمت بعدها أن الرجل هاو للتحف الفنية‬

‫ميزانيتها السابقة‪ ،‬كنت أخشى أن يتوقف العمل يف‬

‫وقعت بعض األم��ور الطريفة أتذكر منها سالمه‬

‫وأثارت انتباهه قطع أثاث صنعت بدقة عالية‪ ،‬فما‬

‫اجلبيل وينبع متاماً‪ ،‬ولكن وهلل احلمد تضافرت جهودنا‬

‫على احلاضرين يف إح ��دى الفعاليات يف مركز‬

‫كان منه إال أن ضرب بالربتوكول عرض احلائط‬

‫ومتكنا من املضي قدماً يف عملية البناء‪.‬‬

‫امللك فيصل بالرياض مرتني‪ ،‬إذ كان خارجا لتوه‬

‫وجثا على ركبتيه ليتأمل تلك التحفة‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫أتــمــنــى أن ال تــبــقــى الــحــركــة‬ ‫االق ــت ــص ــادي ــة مــرتــبــطــة بــقــطــاع‬ ‫حكومـــي لكــي تسهــل اإلجــراءات‬


‫أقــول لمــن عاصرتهــم فــي‬ ‫الهيئــة الملكيــة إننــي أعتــز‬ ‫بمعرفتكــم وأنــا مقصــر‬ ‫فــي حقكــم‪ ،‬ومــا زلــت أتذكر‬ ‫وجوهكــم الســمحة‪ ،‬لقــد‬ ‫قدمتم خدمات جليلة لبالدكم‬

‫الشباب هم عماد اجملتمع وقوته‪ ،‬والقوة تأتي من‬

‫إهداراً ومضيعة للوقت‪ ،‬وإذا ما قدر هلم االحتكاك‬

‫الكدح والعمل وتعلم ما هو مفيد‪ ،‬وعلينا أن نبادر‬

‫بالثقافات األجنبية فعليهم أن يأخذوا منها القيم‬

‫ونبدأ حتى ولو يف األعمال الصغرية‪ ،‬فكثريون بدأوا‬

‫املفيدة كااللتزام بالنظام واحلرص على القراءة‬

‫صغاراً ثم ك�بروا وبعدها أصبح القطاع اخلاص‬

‫واجل� ��د وح ��ب ال��ع��م��ل‪ ،‬ألن ت��ل��ك ال��ق��ي��م تنعكس‬

‫يتهافت عليهم‪ .‬وعلى الشباب االستفادة من قصص‬

‫باإلجياب على البلد واقتصادها‪.‬‬

‫الدراسة‬

‫النجاح يف ب�لادن��ا لكي يستلهموا منها ال ��دروس‬

‫مس��و األم�ي�ر‪ ،‬يف ختام ه��ذا احل ��وار أود أن توجهوا‬

‫‪ -‬يف عام ‪ 1977‬التحقتم باهليئة امللكية للجبيل‬

‫والعرب‪ ،‬وها هي اجلبيل وينبع الصناعيتني أمامكم‪،‬‬

‫كلمة ملن عاصرمتوهم يف اهليئة امللكية‪.‬‬

‫وينبع بعد إن��ه��اء دراس��ات��ك��م اجلامعية يف اململكة‬

‫وأقول هلم إن احلكومة داعمة لكم‪ ،‬إذ إنها فتحت‬

‫أق ��ول هل��م إن�ني أع��ت��ز مبعرفتكم وأن ��ا مقصر يف‬

‫املتحدة وختصصتم يف اهلندسة‪ ،‬هل لسموكم أن‬

‫ب��اب االبتعاث منذ اخلمسينات والستينات وذلك‬

‫حقكم‪ ،‬وما زلت أتذكر وجوهكم السمحة‪ ،‬ولقد‬

‫حيدثنا بداية عن سبب اختيار دراسة اهلندسة‪ ،‬ومن‬

‫رغبة منها بأن تتبوأ اململكة مكانة عاملية مرموقة‬

‫قدمتم خدمات جليلة لبالدكم من خالل عملكم‬

‫ثم اختياركم للعمل يف اهليئة الوليدة آنذاك‪ ،‬وما‬

‫بني ال��دول‪ .‬كما أمتنى من الشباب االستفادة من‬

‫يف اهليئة امللكية‪ .‬كما أن الشكر موصول جمللة‬

‫هي الوظيفة األوىل اليت تقلدمتوها‪ ،‬وهل كانت‬

‫األج��ه��زة التقنية احل��دي��ث��ة دون أن ت��ك��ون فقط‬

‫“جبني” على استضافيت يف هذا احلوار‪.‬‬

‫خمتلفة عن توقعاتكم؟‬ ‫يف الواقع أن والدي كان يريدني أن أدرس اهلندسة‪،‬‬ ‫فاصطحبين إىل بريطانيا يف الستينات امليالدية يف‬ ‫رحلة كنت أظنها لقضاء العطلة‪ ،‬لكنين تفاجأت‬

‫ض��خ��ام��ةامل��ش��اري��ع مب ��دن اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة الت��وص��ف‪،‬‬ ‫فقد كانت املصانع العمالقة تأتي بالبواخر ثم يتم‬ ‫إنزاهلا بأكرب رافعة يف العامل على ناقالت املركبات‬ ‫الفضائية العمالقة لتنقل إىل مواقعها‬

‫ب��ه وه��و يعهد ب��ي ل��دى عائلة بريطانية ويقول‬ ‫لي‪“ :‬اق��ض معهم هذه الليلة فأنا ذاه��ب إىل لندن‬ ‫وسأعود يف الغد”‪ .‬إال أنه عاد إىل اململكة واضطرت‬ ‫أنا للمكوث مع تلك العائلة ومل نتمكن من التفاهم‬ ‫إال بعد مرور فرتة وبعدها بدأ مشواري الدراسي يف‬ ‫اململكة املتحدة‪ .‬أما بالنسبة للعمل يف اهليئة امللكية‬ ‫فلم أكن أنا من اخرتته بل نظام العمل املطبق لدينا‬ ‫هو من اختارني‪ ،‬فعندما قدمت أوراق��ي إىل ديوان‬ ‫اخلدمة املدينة قبل أن يصبح وزارة‪ ،‬حولين النظام‬ ‫للعمل يف اهليئة‪ ،‬وكانت أول وظيفة تقلدتها يف‬ ‫اإلدارة الفنية ثم انتقلت بعدها إىل األمن الصناعي‬ ‫ب��ع��دم��ا مت اك��ت��ش��اف خم��ط��ط إره��اب��ي يستهدف‬ ‫املنشآت احليوية‪ ،‬وقد كان صاحب السمو امللكي‬ ‫األم�ير نايف ب��ن عبدالعزيز يرمحه اهلل ق��د وجه‬ ‫بتعيني مسؤولني عن األمن يف القطاعات الصناعية‬ ‫واالقتصادية‪ ،‬واستمررت لفرتة يف تلك الوظيفة إىل‬ ‫مت تعييين أميناً عاماً بالنيابة عام ‪1405‬هـ‪..‬‬ ‫الشباب‬ ‫ حنن نستشرف املستقبل نريد منكم تقديم بعض‬‫النصائح للشباب القادم ملعرتك احلياة؟‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪39‬‬


‫أقــــــــــالم‬

‫حديث الذكريات ‪..‬‬

‫الجشــي يفنــد مقولــة «الهيئة‬

‫الملكية فكرة بكتل»‬ ‫كنت يف السيارة متجهاً من الرياض إىل يف ال��دم��ام منتصف الستينيات‪ ،‬وت��ق��وم يف‬ ‫املنطقة ال��ش��رق��ي��ة‪ ،‬حيث تقيم عائليت يف ذات ال��وق��ت مب��ف��اوض��ات مكثفة م��ع بعض‬ ‫ال��ق��ط��ي��ف‪ ،‬ع��ن��دم��ا ق ��رأ م��ذي��ع ن��ش��رة أخ��ب��ار الشركات العاملية يف جم��االت الصناعات‬ ‫الظهرية بإذاعة اململكة العربية السعودية األس��اس��ي��ة كمصاهر األمل��ن��ي��وم واحل��دي��د‬ ‫نبأ ص��دور امل��رس��وم امللكي الكريم القاضي ومصانع البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫ب��ت��أس��ي��س اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة للجبيل وينبع وبناء على وج��ود ورق��ة بكتل (املقرتح) اليت‬ ‫الدكتور جميل بن عبدالله الجشي‬

‫لتنفيذ مشاريع التجهيزات األساسية والبنى أشرفت عليها اللجنة الوزارية برئاسة مسو‬ ‫التحتية لكل من (مشروع اجلبيل) و(مشروع وزير املالية واالقتصاد الوطين آنذاك األمري‬ ‫ينبع) َ‬ ‫اللذين حت��وال فيما بعد إىل مدينيت مساعد بن عبدالرمحن آل سعود رمحه اهلل‪،‬‬

‫يعترب الدكتور مجيل بن عبداهلل‬ ‫اجلشي من جيل الرواد الذي عملوا‬ ‫باهليئة امللكية للجبيل وينبع منذ‬ ‫وق� ��ت م��ب��ك��ر‪ ،‬خت� ��رج يف ج��ام��ع��ة‬ ‫بتسربج األمريكية ع��ام ‪1394‬هـ‬ ‫يف ختصص اهلندسة الصناعية‪،‬‬ ‫فرشحه معالي ال��دك��ت��ور غ��ازي‬ ‫القصييب ‪-‬رمحه اهلل ‪-‬ليكون أول‬ ‫رئ��ي��س ت��ن��ف��ي��ذي للهيئة امللكية‬ ‫باجلبيل‪ .‬خ��دم ال��دك��ت��ور مجيل‬ ‫اجل��ش��ي ال ��دول ��ة يف ع ��دة م��واق��ع‪،‬‬ ‫ح ��ي ��ث ك����ان ع���ض���واً يف جم��ل��س‬ ‫ال��ش��ورى ث��م ع��م��ل س��ف�يراً خل��ادم‬ ‫احل��رم�ين الشريفني ل��دى إي��ران‪،‬‬ ‫ومبناسبة مرور أربعني عاماً على‬ ‫ت��أس��ي��س اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة للجبيل‬ ‫وينبع ت��ف��اع��ل ال��دك��ت��ور مجيل‬ ‫م��ع اإلص� ��دار اخل ��اص م��ن جملة‬ ‫جبني بهذه املناسبة فسطر بقلمه‬ ‫ذكرياته مع اهليئة امللكية‪.‬‬ ‫‪40‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫اجلبيل وينبع الصناعيتني‪.‬‬

‫اعتقد البعض أن فكرة (مشروع اجلبيل) قد‬

‫ك��ن��ت حب��ك��م ع��م��ل��ي يف م��رك��ز األحب� ��اث ج��اءت م��ن شركة (بكتل)‪ ،‬وه��ذا االعتقاد‬ ‫والتنمية الصناعية قد اطلعت على الدراسة غري صحيح بدليل أن (برتومني) كانت قد‬ ‫العامة عن (جممع اجلبيل الصناعي) اليت قطعت شوطاً كبرياً مع بعض الشركات‬ ‫أع ��دت م��ن ق��ب��ل ش��رك��ة (ب��ك��ت��ل) ب��ن��اء على لتنفيذ عدد من املشروعات الصناعية‪ ،‬اليت‬ ‫توجيهات جاللة امللك فيصل رمحه اهلل‪ ،‬وكان استكملت مفاوضاتها فيما بعد (سابك)‪.‬‬ ‫السيد ستيف بكتل الذي قدم الورقة (املقرتح) وكانت (برتومني) أيضاً قد خصصت بعض‬ ‫يأمل ب��أن تفوز شركته بتنفيذ مشروع أو قطع األراض��ي لتلك الشركات يف األرض‬ ‫أكثر من املشاريع الصناعية اليت بدأت الدولة اليت كانت احلكومة قد خصصتها ملشروع‬ ‫تفكر يف تنفيذها منذ الستينات امليالدية‪ ،‬حيث اجلبيل مش��ال مدينة اجلبيل التارخيية‪،‬‬ ‫مت تأسيس املؤسسة العامة للبرتول واملعادن واليت أقيم عليها مشروع اجلبيل أو ما يعرف‬ ‫(برتومني) إلقامة املشاريع الصناعية املعتمدة اآلن مبدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬وللمعلومية‬ ‫ع��ل��ى اس��ت��خ��دام ال��غ��از امل��ص��اح��ب كمصدر هناك أرض أخرى تقع جنوب اجلبيل على‬ ‫للطاقة أو لقيم‪ ،‬والذي كانت أرامكو حترقه بعد ‪20‬كم‪ ،‬كانت احلكومة قد خصصتها‬ ‫أو تعيد ضخه لباطن األرض للمحافظة على للمشاريع الصناعية أيضا‪ ،‬وبقيت كأرض‬ ‫الضغط يف آبار النفط‪.‬‬

‫احتياط أو بديلة‪ ،‬وال أعرف ماذا مت بها‪.‬‬

‫وك��ان��ت (ب�ت�روم�ي�ن) ق��د ان��ت��ه��ت م��ن إن��ش��اء ال���دراس���ة ج� ��اءت يف (‪ )12‬جم��ل��دا ت��رس��م‬ ‫شركة األمسدة العربية السعودية (سافكو) صورة عامة إلقامة جمموعة من مشاريع‬


‫الصناعات األساسية وجدواها وما حتتاجه‬

‫الذي جيب علي وزمالئي أن نعمله لتحقيق‬

‫وق ��د ت��ق��رر أن تضطلع (س ��اب ��ك) جبميع‬

‫م��ن م��راف��ق مساندة أث��ن��اء اإلن��ش��اء وبعده‪،‬‬

‫ما جاء يف الدراسة وما خطه املرسوم امللكي‬

‫امل ��ش ��اري ��ع امل��ت��ع��ل��ق��ة ب��ال��ب�تروك��ي��م��اوي��ات‬

‫مع تقدير عدد العاملني يف مراحل اإلنشاء‬

‫الكريم‪.‬‬

‫واحل ��دي ��د واألمل ��ن ��ي ��وم يف اجل��ب��ي��ل وي��ن��ب��ع‬

‫وال��ت��ش��غ��ي��ل واح��ت��ي��اج��ات ه���ؤالء العاملني‬

‫مل يدم حلم اليقظة طوي ً‬ ‫ال بسبب صعوبة الصناعيتني‪ ،‬بينما ختتص وزارة البرتول‬

‫م��ن مساكن وم��راف��ق أخ ��رى كالتعليم‬

‫طريق (الرياض ‪ /‬الدمام) يف ذلك الوقت‪ ،‬إذ‬

‫و(ب�تروم�ين) مبشاريع استخراج البرتول‬

‫وال��ص��ح��ة وغ�ي�ره ��ا‪ ،‬واح��ت��ي��اج��ات امل��دي��ن��ة‬

‫كان مساراً واحداً يف كل اجتاه مع سفلتة‬

‫وت��ك��ري��ره وت��س��وي��ق��ه‪ ،‬وخت��ت��ص (أرام��ك��و)‬

‫وسكانها من الطرق والكهرباء واملاء واملوانئ من الدرجة اخلامسة! فانتهى احللم وعاد‬

‫بتنفيذ م��ش��روع جتميع ال��غ��از على نفقة‬

‫انتباهي للطريق ونسيت ك��ل ش��يء عن‬

‫الدولة‪ ،‬ومن ثم توفري ذلك الغاز للصناعات‬

‫وغريها مما يلزم لقيام الصناعات‪.‬‬

‫يف اجلبيل وينبع أو بيعه كغاز مسال‪.‬‬

‫هذه الدراسة وما احتوت عليه من معلومات املشروع‪.‬‬

‫وتصورات عامة عن مشروع اجلبيل‪ ،‬جاءت علمت فيما بعد أن فكرة تأسيس اهليئة بعد عدة شهور من صدور مرسوم تأسيس‬ ‫امل��ل��ك��ي��ة ل��ل��ج��ب��ي��ل وي��ن��ب��ع ق ��د ج � ��اءت من‬

‫اهليئة امللكية‪ ،‬وبدون الدخول يف التفاصيل‪،‬‬

‫إلينا يف مركز األحباث والتنمية الصناعية‬

‫ال��ت��اب��ع ل � ��وزارة ال��ت��ج��ارة يف ت��ل��ك ال��ف�ترة‪ ،‬املسؤولني عن التخطيط يف اململكة للتغلب‬

‫مت ت��رش��ي��ح��ي وم ��ن ث ��م ت��ع��ي��ي�ني كنائب‬

‫فاطلعت وزمالئي عليها وأبدينا مالحظاتنا‪ ،‬على املشاكل البريوقراطية اليت تواجهها للمدير ال��ع��ام‪ ،‬يف البداية بقرار من نائب‬ ‫ثم أرسلناها إىل جهة االختصاص‪.‬‬

‫ومازالت مشاريع البنية األساسية يف مدن رئيس اهليئة امللكية معالي األستاذ هشام‬

‫يف ضوء تلك املعلومات البسيطة‪ ،‬وإثر إذاعة اململكة املختلفة‪ ،‬فيما جاءت فكرة تأسيس‬

‫ناظر‪ ،‬ومن ثم صدر ق��رار جملس ال��وزراء‬

‫املرسوم ولسبب ال زلت أجهله‪ ،‬بدأت أحلم الشركة السعودية للصناعات األساسية بتعييين كمدير عام ملشروع اجلبيل‪ ،‬وهنا‬ ‫وأنا يف الطريق‪ ،‬وكأني أصبحت مسؤو ً‬ ‫ال‬

‫(سابك) من معالي وزير الصناعة والكهرباء‬

‫أصبح احللم حقيقة وبدأ التحدي!‬

‫يف املشروع وليس بالضرورة مسؤو ً‬ ‫ال عنه‪ ،‬ما‬

‫آنذاك الدكتور غازي القصييب رمحه اهلل‪.‬‬

‫ق��ب��ل إي � ��راد ب��ع��ض ال ��ذك ��ري ��ات أج ��د من‬

‫يرافق األمري نايف يرمحه اهلل أثناء زيارته للهيئة امللكية باجلبيل عام ‪1400‬هـ‬

‫مبعية األمري سلطان يرمحه اهلل وامللك سلمان حيفظه اهلل أثناء وضع حجر أساس اجلبيل الصناعية‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪41‬‬


‫الضروري اإلشارة إىل بعض النقاط اهلامة‬

‫(م��ش��روع ال��ع��ق��د) كلمة ك��ل��م��ة‪ ،‬لتكون الشركات واملؤسسات احمللية باملساهمة يف‬

‫اليت جاءت يف مرسوم تأسيس اهليئة امللكية‪ ،‬الصورة واضحة للهيئة امللكية وشركة‬

‫تنفيذ تلك املشاريع‪ ،‬وذلك لتعميم الفائدة‬

‫لقد نص املرسوم بوضوح على اهل��دف من (بكتل)‪ ،‬ورمسنا ضمن العقد أسلوب العمل‬

‫وإعطاء املواطنني الفرصة للكسب امل��ادي‬

‫إن��ش��اء اهليئة امللكية‪ ،‬كما أج ��از جمللس‬

‫الذي سيتم مبوجبه التنفيذ بالقدر املناسب‬

‫واملعنوي املتمثل برتاكم اخلربة يف تنفيذ‬

‫إدارتها وضع األنظمة الالزمة لتحقيق ذلك‬

‫من التفاصيل‪ ،‬مثل اهليكل التنظيمي (الذي‬

‫املشاريع‪ .‬بعد صدور قرار نائب رئيس اهليئة‬

‫اهل��دف‪ ،‬دون التقيد بالضرورة باألنظمة‬

‫اخت��ذ نظام املصفوفة) ودور وم��ك��ان كل امللكية بتعييين نائباً ملدير ع��ام امل��ش��روع‪،‬‬

‫السائدة (املالية واإلدارية وشؤون املوظفني)‬

‫فرد من العاملني يف املشروع‪ ،‬وأهمية وجود بدأت عملي يف مقر اهليئة امللكية بالرياض‬

‫وإن كانت اهليئة قد حاولت قدر اإلمكان‬

‫(دل��ي��ل اإلج � ��راءات) لينظم العمل خطوة‬

‫(األم��ان��ة) ال�تي استأجرت هلا فيال كمقر‬

‫عدم اخلروج عن تلك األنظمة‪ ،‬على األقل خطوة‪ ،‬ويوضح صالحيات كل طرف‪ ،‬مع‬

‫مؤقت قبل انتقاهلا ملبنى وزارة التخطيط‪،‬‬

‫من حيث ال��روح‪ .‬كما فتح املرسوم الباب احتفاظ اهليئة امللكية بالقرار النهائي يف‬

‫وأول عمل قمت به كان تعيني األخ حممد‬

‫لقيام اهليئة بتنفيذ مشاريعها باألسلوب‬

‫األمور اهلامة أو اجلوهرية‪.‬‬

‫ال�لام��رك��زي‪ ،‬ع��ن ط��ري��ق حت��دي��د وج��ود ون��ص العقد على أهمية تدريب منسوبي‬ ‫مدير ع��ام لكل مشروع‪ ،‬مما يعين حتديد‬

‫ذياب العتييب يرمحه اهلل كسكرتري للمدير‬ ‫العام‪ ،‬وهو ثاني موظف يف املشروع‪ ،‬وبقينا‬

‫اهليئة ووضع القواعد املنظمة لذلك ضمن يف الرياض حتى انتهينا من توقيع العقد‬

‫مسؤولية ك��ل م��ش��روع يف م��دي��ره ال��ع��ام‪ ،‬اهليكل التنظيمي امل��ش�ترك‪ ،‬وحتديد دور‬

‫مع (بكتل)‪ ،‬وعندها انتقلت (إدارة املشروع)‬

‫حت��ت مظلة وت��وج��ي��ه��ات جم��ل��س اإلدارة املتدربني‪ ،‬وضرورة وضع الربامج الالزمة املكونة من األخ حممد العتييب وشخصي‬ ‫وع��ل��ى رأس ��ه مس��و ول��ي العهد (امل��ل��ك فهد لتدريبهم‪ ،‬ودور موظفي اهليئة امللكية‪ ،‬إىل اخل �ب�ر‪ ،‬وق��م��ت ب� ��أول زي� ��ارة ل�لأرض‬ ‫الحقاً)‪ ،‬ومن ثم إشراف نائب رئيس اهليئة‪.‬‬

‫من غري املتدربني‪ ،‬وعالقتهم مع موظفي املخصصة للمشروع مشال مدينة اجلبيل‬

‫م� ��ع ذل � ��ك ك � ��ان ه ��ن ��اك م� ��ن ال��ت��ن��س��ي��ق‬

‫التارخيية (ال��ب��ل��د)‪ ،‬وك��ان��ت أرض��ا ج��رداء‬

‫(ب��ك��ت��ل) ح��ت��ى ي��ع��رف ك��ل ط ��رف مكانه‬

‫ب�ي�ن امل��ش��روع�ين م ��ا ع ��زز ح��س��ن التنفيذ ويعمل يف حدود ما هو متفق عليه‪ .‬كما خالية إال م��ن بعض الكثبان الرملية أو‬ ‫واالستفادة وتوحيد قواعد العمل األساسية‬

‫تضمن ال��ع��ق��د ض� ��رورة ك��ت��اب��ة ال��ق��واع��د (سبخة) مبساحة ‪ 900‬كم‪ 2‬تقريباً‪.‬‬

‫ب��ق��در اإلم��ك��ان‪ ،‬م��ع م��رون��ة يف اإلج� ��راءات‬

‫الالزمة ألعمال املشرتيات واملناقصات مبا بعد تلك الزيارة بدأنا مع (بكتل) يف كتابة‬

‫ال��ت��ف��ص��ي��ل��ي��ة وط ��ري ��ق ��ة ال��ع��م��ل يف كل‬

‫ومراجعة املسودات األوىل (لدليل اإلجراءات)‬

‫يسهل العمل ويضمن أف��ض��ل امل��م��ارس��ات‬

‫م ��ش ��روع‪ ،‬ورق ��اب ��ة ع��ام��ة ك��ان��ت ت��ت��م من يف إج ��راءات املناقصات‪ ،‬ومت إص��دار (دليل و (دليل املشرتيات واملناقصات) يف الوقت الذي‬ ‫قبل ن��ائ��ب رئ��ي��س اهليئة امللكية مبعاونة املشرتيات واملناقصات) ليأتي الناتج بأحسن‬

‫بدأ فيه مهندسو (بكتل) يف أعمال التحضري‬

‫األم��ان��ة ال��ع��ام��ة‪ ،‬وه ��ي باملناسبة مل تكن ما يكون وبأقل تكلفة ممكنة‪ .‬وباملناسبة ملساكن العمال واملوظفني واملكاتب الالزمة‬ ‫م��وج��ودة يف ال��ن��ظ��ام‪ ،‬ولكن نائب الرئيس‬

‫ك��ان ه��ن��اك ف��ك��رة ت��ل��زم ك��ام��ل األع��م��ال يف اخلرب واجلبيل‪ ،‬بينما كانت اهليئة امللكية‬

‫رأى أه��م��ي��ة وج��وده��ا مل��س��اع��دت��ه‪ .‬أت��ذك��ر‬

‫امل��ط��ل��وب تنفيذها لشركة أو جمموعة‬

‫ممثلة مبشروعي اجلبيل وينبع مع األمانة‬

‫املفاوضات املطولة مع (بكتل) لالتفاق على‬

‫متضامنة م��ن ال��ش��رك��ات‪ ،‬إال أن جملس العامة تستكمل إعداد وثائق اهليئة خصوصاً‬

‫(عقد اخلدمات اإلداري��ة) وقد استعنا فيها إدارة اهليئة امللكية اخ��ت��ار البديل اآلخ��ر ما يتعلق بالالئحة املالية والئحة املوظفني‬ ‫مبستشارين أمريكان (شريمان وسرتلنج) القاضي بتفتيت املشروع إىل عقود متوسطة‬ ‫وسعوديني (مكتب سعود الشواف)‪ ،‬وناقشنا‬

‫‪42‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫وغ�يره��ا‪ ،‬للعمل بها بعد إق��راره��ا م��ن قبل‬

‫احل��ج��م ت��س��م��ح ألك �ب�ر ع� ��دد مم��ك��ن من جملس اإلدارة‪.‬‬


‫وإذا ك ��ان ��ت ه� ��ذه ال ��ذك ��ري ��ات ال��ف��ن��ي��ة وال��ع��ام��ل�ين يف ش ��رك ��ات امل ��ق ��اول�ي�ن من الذي كان صاحب فكرة الرتشيح‪ ،‬والشكر‬ ‫واإلداري� ��ة ال�تي عايشتها طيلة عملي يف سعوديني وغريهم‪.‬‬

‫موصول ملعالي األستاذ هشام ناظر‪ ،‬أعطاه‬

‫امل��ش��روع هل��ا أي قيمة فنية أو تارخيية‪ ،‬ن��ع��م‪ ،‬ك ��ان ل��وج��ود ال��ش��رك��ات العاملية اهلل ال��ص��ح��ة وط� ��ول ال��ع��م��ر‪ ،‬ع��ل��ى قبول‬ ‫ف��إن األه ��م بالنسبة ل��ي واهل��ي��ئ��ة حتتفل وامليزانية دور مهم‪ ،‬ولكن األهم هو وجود ت��رش��ي��ح��ي أوال ث ��م ل��ل��م��ع��ام��ل��ة احلسنة‬ ‫ب ��ال ��ذك ��رى األرب� ��ع �ي�ن إلن ��ش ��ائ ��ه ��ا‪ ،‬ه��ي اإلرادة‪ ،‬ووضع اخلطط واملعايري املناسبة‪ ،‬واملساندة والدعم والتوجيه املستمر أثناء‬ ‫ذك��ري��ات��ي م��ع ال��ش��ب��اب ال��س��ع��ودي الذين ومن ثم النظام الصارم للمراجعة واملتابعة وجودي معه يف منصب املدير العام‪ ،‬وثقته‬ ‫ك��ان��وا الرعيل األول للمشروع‪ ،‬والذين امليدانية واملكتبية‪ ،‬للتأكد من العمل بتلك وال مركزيته يف إدارة العمل‪.‬‬ ‫عملوا جب��د وإخ�ل�اص وت��ف��ان يفوق كل اخلطط وامل��ع��اي�ير‪ ،‬وه��ذا ه��و دور الشباب وأرج��و بعد كل ذلك أن أك��ون قد رددت‬ ‫م��ردود م��ادي حصلوا عليه‪ ،‬فكانوا العني السعودي واإلدارة يف اهليئة امللكية‪ .‬وفق اهلل هلم مجيعاً‪ ،‬وللوطن‪ ،‬بعضا من مجائلهم‬ ‫ال��س��اه��رة وال��ن��اق��دة واملتابعة واملصححة القائمني على املشروع يف مراحله اجلديدة وثقتهم‪ ،‬وساهمت ول��و بالنزر اليسري يف‬ ‫ل��ك��ل اع ��وج ��اج‪ ،‬وك� ��ان االع��ت��م��اد عليهم واملوسعة (اجلبيل ‪ ،)2‬ورح��م اهلل املتوفني حتقيق األه� ��داف السامية ال�تي رمستها‬ ‫وع��ل��ى آرائ��ه��م ومقرتحاتهم بعد اهلل‪ ،‬هو ممن عملوا يف املشروع سابقاً‪ ،‬وأدام الصحة الدولة للهيئة امللكية ومشاريعها يف اجلبيل‬ ‫الذي ساعد على أن يشق املشروع طريقه على األح��ي��اء‪ ،‬وغفر لنا وهل��م ما كنا قد وينبع الصناعيتني‪ ،‬وال أنسى شكر الرئيس‬ ‫طبقا لتطلعات القيادة وآم��ال املسؤولني أخطأنا فيه بغري قصد‪.‬‬

‫األسبق للهيئة امللكية مسو األمري عبداهلل‬

‫وكل املخلصني من أبناء الوطن الغالي‪ .‬وخ��ت��ام�اً أود أن أع�بر ع��ن اع��ت��زازي بثقة بن فيصل بن تركي آل سعود متعه اهلل‬ ‫وإذا ك��ن��ت ه��ن��ا أش��ي��د جب��ه��ود ال��ش��ب��اب خ����ادم احل ��رم�ي�ن ال��ش��ري��ف�ين امل ��ل ��ك فهد بالصحة والعافية وط��ول العمر‪ ،‬ومسو‬ ‫السعودي‪ ،‬فإني ال أنقص من اجلهود اليت ب��ن عبدالعزيز ال ��ذي تفضل ي��رمح��ه اهلل رئيسها احلالي األمري سعود بن عبداهلل بن‬ ‫بذهلا اخل�ب�راء والفنيون األج��ان��ب‪ ،‬ابتداء باملوافقة على تعييين كمدير عام ملشروع ثنيان آل سعود‪ ،‬حفظه اهلل ورع��اه ووفقه‬ ‫من العاملني ل��دى شركة (بكتل) وكل اجل��ب��ي��ل‪ ،‬وأع�ب�ر أي��ض��ا ع��ن امتناني ل��روح ملواصلة مسرية اهليئة امللكية املباركة‪،‬‬ ‫الشركات االستشارية احمللية واألجنبية معالي الدكتور غازي القصييب رمحه اهلل وما توفيقي إال باهلل‪.‬‬

‫ج��ين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪43‬‬


‫الجبيل‪ ..‬بعد ربع قرن‬

‫بقلم الراحل يوسف الشيراوي‬ ‫وزير الصناعة البحريني األسبق‬

‫شـــاهـــدنـــا خــيــمــة‬ ‫اح ــت ــف ــل ــن ــا فــيــهــا‬ ‫وخـــيـــمـــة تــغــديــنــا‬ ‫فــيــهــا والــبــاقــي‬ ‫صحراء‪ ..‬وبــعــد ‪25‬‬ ‫ســنــة تــحــولــت تلك‬ ‫الــمــنــطــقــة بفضل‬ ‫تـــــصـــــور الـــــرجـــــال‬ ‫وعــــزمــــهــــم إلـــى‬ ‫منطقة صناعية‬

‫زرت منطقة اجلبيل الصناعية خالل األسبوع‬

‫اليوم وبعد ‪ 25‬سنة حتولت تلك املنطقة‬

‫املاضي تلبية حلضور وضع حجر األساس ملشروع‬

‫الصحراوية املرتامية األطراف بفضل تصور‬

‫برتوكيماوي جديد تبنيه إحدى الشركات‬

‫وعزم الرجال إىل منطقة صناعية مساحتها‬

‫الوطنية اخلليجية‪ ،‬واألجنبية‪ .‬ومسحت لي‬

‫‪ 1200‬كيلومرت مربع من اخلري والعطاء‪.‬‬

‫الظروف بالتشرف بالسالم على مسو األمري‬

‫وتضم املنطقة ‪ 2800‬وحدة صناعية من‬

‫سعود الثنيان رئيس اهليئة امللكية كما تشرفنا‬

‫معامل الغاز والتكرير إىل البرتوكيماويات‬

‫مجيعا بالسالم على صاحب السمو امللكي األمري‬

‫ومن الصناعات األساسية إىل الصناعات الثانوية‬

‫سعود بن نايف بن عبد العزيز نائب أمري املنطقة‬

‫والصناعات املساندة (اي اليت تصنع املصانع)‪ .‬هذا‬

‫الشرقية الذي رعى االحتفال ودشن املشروع‪.‬‬

‫رقم هائل‪ .‬إن الرتخيص والتشييد واالفتتاح قد‬

‫كما مسحت لي الزيارة بالقيام جبولتني تامتني‬

‫مت مبعدل مشروع واحد كل شهر خالل هذه‬

‫باملنطقة الصناعية ومنطقة اخلدمات واحلي‬

‫املدة‪ .‬وفهمت بأن هناك ترخيصاً لـ‪ 12‬مشروعاً‬

‫السكين لتلك املنطقة الصناعية‪.‬‬

‫تبلغ تكلفتها ‪ 800‬مليون دوالر باالضافة إىل‬

‫وال بأس من عودة إىل التاريخ‪.‬‬

‫عدد مماثل ما زال حتت التقييم والدراسة‪.‬‬

‫قبل ربع قرن تسلمت دعوة من وزير التخطيط‬

‫وهناك البنية اإلساسية‪ .‬مسعنا عن أكرب مصنع‬

‫السعودي املسؤول خلادم احلرمني عن تنفيذ‬

‫يف العامل لتحلية ماء الشرب ولكن الذي مل‬

‫مشروع املنطقة الصناعية يف اجلبيل‪ .‬وكان‬

‫نسمع عنه أن اجلبيل تسحب من مياه اخلليج‬

‫معي يف الزيارة املرحوم الشيخ خليفة بن سلمان‬

‫للتربيد ما يبلغ حجمه أمواه دجلة والفرات‪.‬‬ ‫وبد ً‬ ‫ال من سحبه وإرجاعه حاراً إىل اخلليج بآثاره‬

‫العودة وحنن يف الطائرة‪ ...‬ماذا سوف تقول؟ قلت‬

‫البيئية فإن قناة قد امتدت يف منتصف املنطقة‬

‫إنين شاهدت منطقة الرور أمام عيين «والرور‬

‫بسحب تلك الكمية الستعماهلا وارجاعها لتكون‬

‫قلب الصناعة األوروبية تقع ما بني بلجيكا‬

‫سرعتها يف الرتعة بطيئة حبيث ال تصل إىل‬

‫وهولندا وفرنسا وأملانيا»‪ .‬سكت وبعد برهة قال‬

‫البحر إال وقد عادت إىل احلرارة املعتادة دون‬

‫تعين «الرور» قلت نعم أعين الرور‪ ،‬وبعد فرتة‬

‫أي تأثري على البيئة‪ .‬وجدت أمام البالح جزيرة‬

‫صمت‪ ،‬قال‪ :‬أال توجد منطقة أو نقطة صناعية‬

‫طويلة فقيل لي إن حفر ودفن منطقة اجلبيل‬

‫أصغر‪ ...‬مثال قرب ميالنو؟ قلت «ال‪ ...‬الرور»‪.‬‬

‫وموانئ التصدير ترك كمية من مواد الدفن‬

‫ولكن «ماذا شاهدت اليوم؟» «شاهدت خيمة‬

‫فقررت اهليئة عمل جزيرة صناعية تركتها‬

‫احتفلنا فيها وخيمة تغدينا فيها‪ .‬وأكمل رمحه‬

‫للحياة الفطرية والطبيعية وأصبحت اليوم تعج‬

‫اهلل‪« ...‬والباقي يا بو أمحد‪ ...‬صحراء»‪ .‬أين هذا‬

‫باحلياة السمكية حوهلا‪ ،‬والسالحف إىل جانب‬

‫الرور؟ حتدثت عن الرور يف التلفزيون واإلذاعة‬

‫املئات من الطيور اليت متر من مشال آسيا واوروبا‬

‫آل خليفة وكيل الوزارة آنذاك‪ .‬وسألين يف‬

‫وبعد التصريح بساعتني تقريباً‪ ...‬دق التلفون‬

‫العدد(‪)8513‬‬ ‫‪ 7‬حمرم ‪1423‬هـ‬

‫‪44‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫يف طريقها اىل اجلنوب للدفء أيام الشتاء‪ .‬وقد‬

‫وإذا بغازي القصييب وكان وزيراً للصناعة‬

‫وجدت تلك الكائنات احلماية والبيئة الطبيعة‬

‫آنذاك يسأل‪ ..‬ما هو الرور الذي تعنيه أجبت‬

‫للمرور والراحة واالطمئنان‪.‬‬

‫«عزم الرجال»‪.‬‬

‫واستفادت منطقة اجلبيل من جتربة الثورة‬


‫حضر حفل تدشني مدينة اجلبيل الصناعية عام ‪1977‬م العديد من اإلعالميني الغربيني‬

‫الصناعية يف اوروبا اليت استقطبت العمال‬

‫اخرتنا منطقة صحراوية واسعة مرتامية تكفي‬

‫االمكانيات هلذا الربط احلضاري‪ .‬ولكننا مجيعاً‬

‫وعائالتهم وآوتهم يف مساكن مرتاكمة‬

‫لنصف قرن من التصنيع دون ان تدعو احلاجة‬

‫نتطلع إىل مستوى معني من «النضج السياسي‬

‫وأحياء مزدمحة ومستوى منخفض من الصحة‬

‫اىل موقع جديد وبنية اساسية جديدة‪.‬‬

‫الذي حقق ألوروبا وحدتها وتكاملها» وهو الذي‬

‫العامة‪ .‬فقد خططت اجلبيل مشال املصنع وعلى‬

‫اليوم يفكر «عزم الرجال» بعد ان ضاقت هذه‬

‫نلمسه بفضل القيادة السياسية والذي يشجعنا‬

‫امتداد ساحل اخلليج منطقة سكنية راقية‬

‫املنطقة الصناعية مبصانعها وأهلها‪ ...‬يفكر ان‬

‫أن حنقق ذلك التكامل املنشود‪ .‬أكمل مسو‬

‫مزودة باملتاجر والتجمعات التسويقية‪ ،‬عامرة‬

‫يعرب الطريق الرئيسي بني الظهران اىل املنطقة‬

‫األمري سعود الثنيان رئيس اهليئة امللكية هذا‬

‫باملدارس واخلدمات الصحية وفوق كل ذلك‬

‫الشمالية والكويت يف اجتاه صحراوي‪ .‬لتوسعة‬

‫احلديث‪ ..‬حنن مل ننسق بيننا يف املاضي ألن‬

‫احلدائق والبالجات لرفع مستوى احلياة املدنية‬

‫قاعدة اجلبيل الصناعية ال استعدادا هلذا القرن‬

‫اسواقنا كانت السوق العاملية ومصنع هنا عادة‬

‫والسكنية‪ .‬واىل كل ذلك تنجلي يف وسط تلك‬

‫حسب ما يظهر‪ ،‬بل للعقد القادم بإذن اهلل‪ .‬وفوق‬

‫يتواجد مع مصنع آخر يف موقع آخر لن يؤدي‬

‫املدينة كلية صناعية متوسطة‪ ،‬تعين بإعداد‬

‫كل ذلك‪ ..‬استمعت اىل مسو األمري سعود‬

‫اىل االغراق‪ ...‬كما أننا مل نتبادل التجربة ألننا‬

‫يتحدث عن املستقبل قائ ً‬ ‫ال أن اجلبيل لن تكون‬

‫كلنا نتعلم‪ ،‬يف املاضي‪ .‬ولكن لدينا اليوم املعرفة‬

‫تلك املنطقة‪ .‬هذه الكلية هو تتويج للرمز الذي‬

‫القاعدة الرئيسة وان كانت مهمة ومركز‬

‫والعلم والتجربة ما جيعلنا نتبادل كل ذلك‬

‫تعنيه اجلبيل وهي انها منطقة خلق االنسان‬

‫ثقل‪ .‬ولكن املنطقة الصناعية التجارية السكنية‬

‫وسوف نبدأ بالتنسيق والتعاون وتبادل التجربة‬

‫وليس بناء املصانع‪.‬‬

‫احلضارية هي املمتدة من ام سعيد جنوب قطر‪،‬‬

‫واملعرفة مع االخوان يف جملس التعاون لتكون‬

‫كنت احتدث مع غازي القصييب‪ ،‬ملاذا ابتعدمت‬ ‫مشا ً‬ ‫ال اىل اجلبيل ولديكم املساحات الواسعة‬

‫اىل منطقة الشمال ومرتبطة بالبحرين‬

‫خطانا مدروسة جمربة ناجحة‪ .‬عدت اىل‬

‫جبسر العطاء واحملبة وجبسر خادم احلرمني‬

‫بني اخلرب والعزيزية واخلرب والدمام وبني هذه‬

‫الشريفني لريبط الظهران والدمام لتكون‬

‫وتنورة حيث اخلدمات وتيسر املرافق‪ ...‬املوانئ‬

‫اكرب منطقة صناعية ال يف العامل العربي بل‬

‫عاجلة مع غازي القصييب‪ .‬علق بأن ما لدي ال‬

‫والطرق والقرب السكين؟‪ ..‬اجابين يف وقتها بأن‬

‫يف العامل بإذن اهلل‪ .‬سكت فرتة ثم اضاف بهدوء‪:‬‬

‫املكه بل ملك التاريخ وجيب أن يدون‪ .‬وآمل أن‬

‫هذه املناطق مناسبة جليل من الصناعة ولكننا‬

‫حنن يف املنطقة مل يكن ينقصنا التصور او‬

‫أكون قد أوفيت املوضوع ما يستحقه‪.‬‬

‫اجليل الفين الذي تطلبه املنطقة الصناعية يف‬

‫البحرين‪ ،‬فرحاً سعيداً كما عدت قبل ‪ 25‬سنة‬ ‫بعد ان حتول احللم إىل حقيقة‪ .‬ورأساً مبكاملة‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪45‬‬


‫عــين العـدســـة‬

‫مقر اهليئة امللكية باجلبيل أثناء تشييده يف بداية الثمانينيات امليالدية‬

‫الصور تحكي قصة الهيئة الملكية‬

‫الصرح الذي ولد عمالقا‬ ‫حفظ لنا اإلرشيف الكثري من الصور لذكريات عمرها ‪ 40‬عاما خلصت جتربة مدهشة بدأت يف السادس عشر‬ ‫من رمضان ‪1395‬هـ املوافق ‪ 21‬سبتمرب ‪1975‬م‪ ،‬وذلك حينما صدر األمر السامي بإنشاء اهليئة امللكية للجبيل‬ ‫وينبع‪ ،‬وقد أسند هلا مهام إنشاء وإدارة وتطوير مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪ ،‬ومنذ ذلك التاريخ بدأت‬ ‫هذه املسرية املباركة وأصبح هلا دوراً ريادياً وقيادياً يف جتهيز البنية التحتية لقيام الصناعات البرتوكيماوية‬ ‫والتعدينية والتحويلية‪ ،‬إضافة إىل دورها يف دعم عجلة التنمية باعتبارها أحد أهم روافد االقتصاد الوطين‪ ،‬لقد‬ ‫جاء اختيار املدينتني بناء على ختطيط اسرتاتيجي‪ ،‬فاجلبيل مت اختيارها لقربها من منابع النفط اخلام والغاز‬ ‫الطبيعي‪ ،‬وينبع اختريت لقربها من أهم خطوط املالحة العاملية وقناة السويس‪ ،‬وأنشئ كذلك ميناءان صناعيان‬ ‫أحدهما على اخلليج العربي واآلخر على ساحل البحر األمحر واليوم تعد مدينتا اجلبيل وينبع الصناعيتان‬ ‫منوذجا سعودياً فريداً حيكي قصة التخطيط املقرون بالعزمية‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫امللك فهد يرمحه اهلل يطلع على جمسم ملدينة‬ ‫اجلبيل الصناعية خالل زيارته هلا عام ‪1984‬م‬

‫جانب من عمليات تشييد مدينة ينبع الصناعية‬ ‫مطلع الثمانينيات امليالدية‬

‫حجر أساس مدينة ينبع الصناعية بعدما وضعه‬ ‫جاللة امللك خالد يرمحه اهلل عام ‪1979‬م‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪47‬‬


‫توفر اهليئة امللكية السكن املالئم للعمال‬ ‫املشاركني يف عمليات التشييد يف مدينيت‬ ‫اجلبيل وينبع الصناعيتني‬ ‫املصانع تتألأل لي ً‬ ‫ال يف املنطقة الصناعية‬ ‫يف مدينة اجلبيل‬

‫‪48‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫نظام التربيد مبياه البحر املعمول‬ ‫به يف مدينة ينبع الصناعية‬

‫قناة التربيد مبياه البحر‬ ‫مبدينة اجلبيل الصناعية‬

‫وضعت اهليئة امللكية عدداً من املعايري‬ ‫واملواصفات ليتم األخذ بها عند تنفيذ‬ ‫الطرق واجلسور يف مدنها‬

‫لقطة للمنشآت التابعة لشركة مرافق‬ ‫مبدينة اجلبيل الصناعية‬

‫تتمتع مدن اهليئة امللكية بوجود شبكة‬ ‫متكاملة لتوزيع الغاز‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪49‬‬


‫لقطة مليناء امللك فهد الصناعي باجلبيل‬

‫أحد املنشآت الصناعية يف مدينة ينبع‬ ‫منظر جوي ملدينة اجلبيل الصناعية‬

‫منظر للمنطقة السكنية باجلبيل الصناعية‬

‫لقطة للمنطقة السكنية مبدينة اجلبيل الصناعية وتظهر جمموعة من الوحدات‬ ‫السكنية اليت شيدتها اهليئة امللكية مؤخراً‬

‫‪50‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫مهرجان الزهور الذي تنظمه‬ ‫اهليئة امللكية سنوياً يف مدينة‬ ‫اجلبيل الصناعية‬

‫أهتمت اهليئة امللكية بتأهيل العنصر البشري‬

‫حتتضن مدينيت اجلبيل وينبع الصناعتني ما يقارب ‪ 130‬مسجد‬ ‫الصيد على شاطى الفناتري مبدينة اجلبيل الصناعية‬

‫تضم مدن اهليئة امللكية ‪ 24‬منشأة طبية ما بني‬ ‫مستشفيات ومراكز رعاية‬ ‫جممع جتاري مبدينة اجلبيل الصناعية‬

‫مركز اهليئة امللكية الرئيس بالعاصمة الرياض‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪51‬‬


‫التعليم والتدريب‬

‫تضم ‪ 70‬ألف طالب وطالبة من رياض األطفال إلى الكليات‬

‫‪ 40‬عامــا حققــت منظومــة‬ ‫تعليمية متكاملة‬ ‫خالل األربعني عاماً املاضية تعلمنا أن العربة ليست باملكان بل باإلنسان الذي لواله ملا كان املكان‪ ،‬اإلنسان الذي أولته اهليئة امللكية‬ ‫أهمية قصوى فوفرت يف مدنها متطلبات العيش الكريم يف كافة اجلوانب الصحية واالجتماعية والرتفيهية والتعليمية‪ ،‬واليت‬ ‫كان الرتكيز عليها كبرياً جداً من خالل منظومة تعليمية متكاملة من رياض األطفال إىل الكليات اجلامعية والصناعية اليت‬ ‫أصبحت رافداً للمصانع تغذيها مبا حتتاجه من األيدي العاملة‪.‬‬ ‫تعتمد التنمية االقتصادية والصناعية يف اململكة‬ ‫يف امل��ق��ام األول على تطوير ال��ق��درات وامل��ه��ارات‬ ‫الفعلية ملواطنيها‪ ،‬وإدراكاً من اهليئة امللكية هلذه‬ ‫احلقيقة‪ ،‬قامت ببناء املدارس واملعاهد الفنية على‬ ‫م��دى العقود املاضية‪ ،‬ويشهد النظام التعليمي‬ ‫ال��ي��وم يف م��دي��ن�تي اجل��ب��ي��ل وي��ن��ب��ع الصناعيتني‬ ‫ت��ط��وراً ملموساً عرب اسرتاتيجية متطورة تقوم‬ ‫على استثمار أقصى طاقات املعلمني واملتعلمني‬ ‫وفق أساليب تعليمية إلكرتونية متطورة‪ ،‬وخلق‬ ‫م��ن��اخ تعليمي م��ث�ير للتفكري واإلب � ��داع‪ ،‬إلجي��اد‬

‫‪52‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫بيئة تعليمية ج��اذب��ة ذات ج ��ودة عاملية حتقق‬ ‫اسرتاتيجية اهليئة امللكية للجبيل وينبع‪.‬‬ ‫كما يلقى التعليم اجلامعي والتقين التابع للهيئة‬ ‫امللكية نفس االه��ت��م��ام وال��دع��م وال��رع��اي��ة حيث‬ ‫يوجد يف املدينتني كليتان صناعيتان وكليتان‬ ‫جامعيتان ومعهدان فين وتقين (للبنني)‪ ،‬وتوجد‬ ‫أيضاً كليتان جامعيتان للبنات‪.‬‬ ‫التعليم‬ ‫اهتمت اهليئة امللكية للجبيل وينبع جبميع طالبها‬ ‫يف كافة املراحل التعليمية ووفرت هلم على مدى‬

‫ال��ع��ق��ود امل��اض��ي��ة ال�برام��ج ال�ترب��وي��ة والتعليمية‬ ‫والتأهيلية املتميزة يف خمتلف اجملاالت العلمية‪،‬‬ ‫ولعل حصول طالب اهليئة ومدارسها على العديد‬ ‫من الشهادات واجلوائز احمللية واإلقليمية والعاملية‬ ‫والدولية يؤكد على املكانة املتقدمة اليت وصلتها‬ ‫مدارس اهليئة امللكية‪.‬‬ ‫وتتوىل اهليئة امللكية وضع اخلطط التفصيلية‬ ‫لبيان احتياجات املدينة من امل��دارس اعتماداً على‬ ‫املخطط ال��ع��ام للمدينة‪ ،‬ويتم جتهيز امل��دارس‬ ‫بكل ما حتتاجه وتزويدها مبعلمني ذوي كفاءات‬


‫ال�ت�رب ��وي ��ة‪ ،‬وامل��رت��ب��ط��ة ب ��امل ��ق ��ررات ال��دراس��ي��ة‪،‬‬ ‫وامل��رت��ب��ط��ة ب��ال��ش��راك��ة اجملتمعية‪ ،‬واملرتبطة‬ ‫بالتطوير والتدريب‪.‬‬ ‫ ال��ت��دري��ب امل��س��ت��م��ر ل��ل��ط�لاب وإش��راك��ه��م يف‬‫خمتلف األنشطة واملسابقات ‪.‬‬ ‫وقد أمثر هذا وهلل احلمد يف حتقيق العديد من‬ ‫اإلجن ��ازات املتعددة على مجيع املستويات اليت‬ ‫أصبحت فخراً للهيئة امللكية وللمدينة بأكملها‪.‬‬

‫عالية وذلك يف إطار سعي اهليئة امللكية لتقديم‬ ‫تعليم مميز يكون أحد العناصر اجلاذبة للبيئة‬ ‫االستثمارية‪.‬‬ ‫عناصر التميز‬ ‫اهتمت اهليئة امللكية جبميع أرك ��ان العملية‬ ‫التعليمية ووفرت مجيع العناصر واملقومات اليت‬ ‫حتقق التميز للعملية التعليمية‪ ،‬ويتضح ذلك‬ ‫من خالل اآلتي ‪:‬‬ ‫ تهيئة مرافق تعليمية مميزة ومتكاملة خلدمة‬‫العملية التعليمية تشتمل على املعامل واملختربات‬ ‫والصاالت الرياضية وخدمة اإلنرتنت والسبورات‬ ‫الذكية‪.‬‬ ‫ احلرص على اختيار أفضل املعلمني من خالل‬‫إخضاعهم لعدة معايري ومتابعة أدائهم واحلرص‬ ‫ع��ل��ى ت��ط��وي��ره��م م��ن خ�ل�ال م��رك��ز ال��ت��دري��ب‬ ‫الرتبوي‪.‬‬ ‫ تطبيق مفهوم اجلودة يف مجيع مدارس اهليئة‬‫امللكية حيث يتم تطبيق أسس ومنهجيات اجلودة‬ ‫يف مراحل التعليم املختلفة باهليئة امللكية على‬ ‫سبعة حم ��اور أس��اس��ي��ة تشمل‪ :‬ش��واه��د معايري‬ ‫اجل ��ودة املرتبطة بالطالب‪ ،‬واملرتبطة باملعلم‪،‬‬ ‫واملرتبطة بالبيئة املدرسية‪ ،‬واملرتبطة بالقيادة‬

‫الـمـدارس‬ ‫بلغ عدد املدارس التابعة للهيئة امللكية يف مدينة‬ ‫اجلبيل (‪ )23‬مدرسة‪ ،‬و(‪ )20‬روضة اطفال‪ ،‬كما‬ ‫يبلغ عدد م��دارس التعليم العام التابعة للهيئة‬ ‫امللكية يف مدينة اجلبيل الصناعية (‪ )43‬مدرسة‪،‬‬ ‫وعدد مؤسسات التعليم الفين والصناعي والعالي‬ ‫التابعة للهيئة امللكية يف مدينة اجلبيل الصناعية‬ ‫(‪ ،)4‬ويبلغ إمجالي ع��دد الطلبة والطالبات يف‬ ‫مدينة اجلبيل الصناعية أك��ث��ر م��ن ‪ 45‬ألف‬ ‫طالب وطالبة‪.‬‬ ‫كما يبلغ ع��دد م ��دارس اهليئة امللكية بينبع‬ ‫(‪ )30‬مدرسة تضم أكثر من (‪ 20‬ألف) طالب‬ ‫وطالبة يف كافة املراحل التعليمية‪ ،‬منها ( ‪)14‬‬ ‫مدرسة ابتدائية و(‪ )4‬م��دارس متوسطة و(‪)3‬‬ ‫مدارس ثانوية‪ ،‬إضافة إىل (‪ )17‬روضة أطفال‪،‬‬ ‫وكذلك مدرستني عامليتني لتعليم أبناء اجلاليات‬ ‫األجنبية‪.‬‬ ‫مكونات البيئة املدرسية‬ ‫لقد عملت اهليئة امللكية على توفري بيئة مدرسية‬ ‫آمنه ومرحية على أعلى املستويات ومبواصفات‬ ‫عاملية وذل ��ك م��ن اج��ل راح ��ة وس�لام��ة الطالب‬ ‫واملعلمني وتشمل‪:‬‬ ‫ املباني املدرسية‪ :‬تتميز مباني م��دارس اهليئة‬‫امللكية باجلبيل باملساحات الكبرية‪ ،‬وروع��ي يف‬ ‫تصميمها أمور السالمة وطرق اإلخالء‪ ،‬وتتميز‬ ‫املباني ذات تصميم الدور الواحد باملرونة الداخلية‬ ‫والتحكم مبنافذ املبنى‪ ،‬باإلضافة لوجود التكييف‬ ‫املركزي‪ ،‬وتضم صالة رياضية مغلقة وساحة‬ ‫داخلية وخارجية وم��واق��ف للحافالت وال ��زوار‬ ‫واملعلمني وأسوار خارجية ومنزل للحارس‪.‬‬ ‫‪ -‬معمل احل��اس��ب اآلل ��ي‪ :‬تتميز مجيع معامل‬

‫احلاسب اآللي مبدارس اهليئة امللكية بتصميمها‬ ‫اجل ��ذاب امل��وح��د جبميع امل� ��دارس‪ ،‬وال�ت�ي تالئم‬ ‫احتياجات الطالب لتعلم امل��ه��ارات األساسية يف‬ ‫اس��ت��خ��دام احل��اس��ب اآلل��ي وتطبيقاته املختلفة‬ ‫والدخول على اإلنرتنت‪.‬‬ ‫ ف��ص��ول إل��ك�ترون��ي��ة‪ :‬ح��رص��ت إدارة اخل��دم��ات‬‫التعليمية باهليئة امللكية باجلبيل على حتويل‬ ‫مجيع الفصول مبدارسها إىل فصول إلكرتونية؛‬ ‫لكي تنقل الطالب من حيز التلقي إىل اإلب��داع‬ ‫اإللكرتوني‪ ،‬واليت تهدف إىل تغيري مفهوم الطالب‬ ‫متلق إىل مشارك‪،‬‬ ‫للعملية التعليمية‪ ،‬ونقله من ٍ‬ ‫وإتاحة الفرصة للمعلم والطالب لإلبداع سويا‪ً.‬‬ ‫ مالعب العشب الصناعي‪ :‬تتضمن كل مدرسة‬‫من مدارس اهليئة امللكية ملعباً لكرة القدم مغطى‬ ‫بأرضية عشب صناعي خضراء‪ ،‬حيث يسهم وجود‬ ‫املالعب امل��زروع��ة يف إجي��اد بيئة تربوية جاذبة‬ ‫وحمفزة للطالب واليت تؤثر على أدائهم إجيابياً‪،‬‬ ‫وتعمل اإلدارة على حتقيق الشراكة اجملتمعية‬ ‫حيث تتيح ه��ذه امل�لاع��ب يف ف�ترة امل��س��اء إلقامة‬ ‫املسابقات والبطوالت ألبناء وسكان املدينة‪.‬‬ ‫ قاعة االجتماعات‪ :‬مت إنشاء قاعات للتدريب‬‫واالجتماعات يف عدد من املدارس‪ ،‬جمهزة إلقامة‬ ‫الندوات واحملاضرات واحلفالت الداخلية‪.‬‬ ‫ مركز مصادر التعلم‪ :‬تعد غرف مصادر التعلم‬‫من أكرب الغرف مساحة باملبنى املدرسي وذلك‬ ‫لتهيئة بيئة تعليمية حتوي أنواعاً متعددة من‬ ‫مصادر املعلومات يتعامل معها املتعلم وتتيح له‬ ‫فرص اكتساب املهارات واخلربات وإثراء معارفه‬ ‫عن طريق التعلم الذاتي‪.‬‬ ‫ غرف املعلمني‪ :‬يتوفر يف كل مدرسة غرفتان‬‫للمعلمني تلبيان احتياجاتهم العملية‪ ،‬وتالئمان‬ ‫اخلصوصية الالزمة هلم‪ ،‬حبيث يتم توفري جهاز‬ ‫حاسب آلي لكل معلم متصل باإلنرتنت وحمطة‬ ‫عمل خاصة به‪.‬‬ ‫ إش��راف صحي‪ :‬تتميز م��دارس اهليئة امللكية‬‫باجلبيل بتجهيز غرف خاصة لإلشراف الصحي‬ ‫م� ��زود ب��ال��س��ري��ر وأج ��ه ��زة ال��ت��ن��ف��س ال��ص��ن��اع��ي‬ ‫واإلسعافات األولية‪ ،‬حيث يعمل املشرف الصحي‬ ‫ع��ل��ى م��ت��اب��ع��ة ال��ط�لاب واك��ت��ش��اف ومالحظة‬ ‫احل��االت اليت تؤثر على التحصيل العلمي عند‬ ‫الطالب مثل (ض��ع��ف اإلب��ص��ار‪ ،‬ضعف السمع‪،‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪53‬‬


‫وتقنية املعلومات واحلاسب اآللي‪.‬‬ ‫أما يف مرحلة البكالوريوس فهناك برامج تقنيات‬ ‫اهلندسة الكهربائية وامليكانيكية والكيميائية‬ ‫وتقنية هندسة اآلالت الدقيقة والتحكم‪ .‬كما‬ ‫ت��وف��ر الكلية برنامج املاجستري يف علم اإلدارة‬ ‫التنفيذي‪.‬‬

‫ص��ع��وب��ة ال��ن��ط��ق ‪...‬اخل) وم��ت��اب��ع��ة ه ��ذه احل ��االت‬ ‫واملالحظة اليومية بني الطالب ألي��ة حالة من‬ ‫األمراض املعدية وحتويل احلاالت اليت حتتاج إىل‬ ‫مراجعة للوحدة الصحية املدرسية‪.‬‬ ‫ أندية التفكري‪ :‬مت إنشاء أندية التفكري مبدارس‬‫اهليئة امللكية‪ ،‬لتشجيع وحتفيز ال��ط�لاب على‬ ‫اكتساب امل��ع��ارف وم��ه��ارات التفكري وتوظيفها‬ ‫باملنهج واالبتكار واإلب ��داع ونشرها كثقافة يف‬ ‫اجملتمع وإمكانية عرض إنتاج الطالب املبدعني يف‬ ‫اجملاالت املختلفة‪.‬‬ ‫ ربط امل��دارس بالشبكات السلكية والالسلكية‪:‬‬‫مت ربط مدارس اهليئة امللكية بالشبكات السلكية‬ ‫والالسلكية وتوفري اخلدمات اإللكرتونية ملنسوبي‬ ‫امل��دارس‪ ،‬ومن أهمها خدمات الربيد اإللكرتوني‪،‬‬ ‫برنامج سفري‪ ،‬اإلن�تران��ت واإلن�ترن��ت‪ ،‬حمركات‬ ‫الشبكات ملشاركات اجمللدات وامللفات واالتصال‬ ‫املرئي بني املدارس واإلدارة‪.‬‬ ‫ املظالت امللونة‪ :‬انطالقاً من حرص اإلدارة على‬‫توفري البيئة الصحية اآلمنة ألبنائنا الطالب‪ ،‬مت‬ ‫إنشاء مظالت للساحات الداخلية ب��امل��دارس من‬ ‫أج��ل محاية الطالب من ح��رارة الشمس واملناخ‪،‬‬ ‫وميكن استخدامها أثناء الفسح والطابور الصباحي‬ ‫ومزاولة األنشطة الداخلية للمدرسة ‪.‬‬ ‫ كامريات املراقبة‪ :‬مت تركيب نظام أمين مكون‬‫من ك��ام�يرات مراقبة جبميع امل ��دارس ملساعدة‬ ‫اإلدارة ع��ل��ى التحكم وم��راق��ب��ة مج��ي��ع م��داخ��ل‬ ‫وخم��ارج املدرسة الداخلية واخلارجية‪ ،‬ويعمل‬ ‫النظام األمين على محاية ممتلكات املدرسة من‬ ‫االخرتاق والسرقة‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫ مركز األنشطة الرتبوية‪ :‬هو منشأة تربوية‬‫تابعة إلدارة اخلدمات التعليمية باهليئة‪ ،‬يهدف‬ ‫إىل توفري مناخات وبرامج تربوية تسهم يف حتقيق‬ ‫أهداف الرتبية والتعليم وجناح االستثمار يف جيل‬ ‫املستقبل بإشراف تربوي متخصص‪.‬‬ ‫الكليات واملعاهد‬ ‫كلية اجلبيل الصناعية‬ ‫تسعى كلية اجلبيل الصناعية لتزويد اململكة‬ ‫العربية السعودية بقوى عاملة ذات تعليم وتدريب‬ ‫متميز يف جماالت التقنية وإدارة األعمال‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل تعليم تقين متميز باإلضافة إىل برامج‬ ‫تدريبية لتأهيل العاملني وكذلك االستجابة‬ ‫الحتياجات سوق العمل من خالل الشراكة بني‬ ‫رجال األعمال والصناعيني واجملتمع احمللي‪.‬‬ ‫وم��ن ضمن أه��داف الكلية دع��م برامج السعودة‬ ‫الوطنية واملساهمة يف رخاء وازدهار اململكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬وأي��ض �اً دع��م رك��ائ��ز خطة التطوير‬ ‫الوطنية‪ ،‬وذلك من خالل إعداد قوى عاملة ذات‬ ‫تدريب تقين متميز وفق املعايري الدولية‪ ،‬وكذلك‬ ‫االستجابة للمتطلبات الوظيفية احملددة مما يؤدي‬ ‫إىل حتسني مشاريع التنمية املتعددة يف اململكة‬ ‫وخصوصا تلك املقامة يف مدينة اجلبيل الصناعية‪.‬‬ ‫وتضم الكلية عدة ختصصات يف مرحلة الشهادة‬ ‫اجلامعية املتوسطة يف تقنيات هندسة التصنيع‪،‬‬ ‫وهندسة الصيانة امليكانيكية‪ ،‬وهندسة القوى‬ ‫الكهربائية‪ ،‬وهندسة اآلالت الدقيقة والتحكم‪،‬‬ ‫واهلندسة الكيميائية‪ ،‬والكيمياء الصناعية‪ ،‬وتقنية‬ ‫البوليمرات‪ ،‬واحملاسبة والتسويق وإدارة املكاتب‬

‫كلية اجلبيل اجلامعية‬ ‫أُسست كلية اجلبيل اجلامعية التابعة للهيئة‬ ‫امللكية للجبيل وينبع عام ‪ 2006‬لتحقيق أهداف‬ ‫اهليئة امللكية يف تطوير املصادر البشرية وتوفري‬ ‫ال��ق��وى العاملة ال��س��ع��ودي��ة م��ع التعليم العالي‬ ‫والتدريب؛ حبيث ميكنهم إدارة منو االقتصاد يف‬ ‫اململكة بشكل صحيح يف خمتلف قطاعاته‪.‬‬ ‫وتهدف رسالة كلية اجلبيل اجلامعية لتحقيق‬ ‫املساهمة يف استقرار اجملتمع احمللي يف مدينة‬ ‫اجلبيل الصناعية وج��ذب املواطنني السعوديني‬ ‫املؤهلني للعمل وإدارة مشاريع املدينة‪ ،‬إضافة إىل‬ ‫توفري قوى عاملة سعودية مدربة ومؤهلة لتلبية‬ ‫متطلبات مشاريع التطوير الصناعي واالستثماري‬ ‫يف امل��دي��ن��ة‪ ،‬وحتقيق مستوى متميز م��ن األداء‬ ‫يف جم��ال التطبيق األك��ادمي��ي إلع ��داد مهنيني‬ ‫ميكنهم مواكبة التطورات التكنولوجية العاملية‬ ‫واالس��ت��ف��ادة منها‪ .‬وت��وف��ر الكلية حالياً درج��ات‬ ‫البكالوريوس التالية‪ :‬بكالوريوس اآلداب يف اللغة‬ ‫اإلجنليزية‪ ،‬بكالوريوس العلوم يف إدارة األعمال‪،‬‬ ‫بكالوريوس العلوم يف احلاسب اآللي‪ ،‬بكالوريوس‬ ‫العلوم يف التصميم الداخلي (بنات)‪ ،‬بكالوريوس‬ ‫العلوم يف اهلندسة امليكانيكية (بنني)‪ ،‬بكالوريوس‬ ‫العلوم يف اهلندسة املدنية (ب��ن�ين)‪ ،‬بكالوريوس‬ ‫العلوم يف نظم املعلومات اإلدارية‪.‬‬ ‫معهد اجلبيل التقين‬ ‫يعترب معهد اجلبيل التقين أح��د املعاهد الرائدة‬ ‫يف جم��ال التدريب التقين‪ ،‬وق��د افتتح املعهد يف‬ ‫ديسمرب ‪ 2004‬حتت مظلة اهليئة امللكية للجبيل‬ ‫وينبع‪ ،‬ويتمثل اهلدف الرئيس للمعهد يف توفري‬ ‫مستوى ع��ال من التعليم والتدريب يف جماالت‬ ‫تقنية متعددة مثل الكهرباء وتكنولوجيا املعلومات‬ ‫ومهارات امليكانيكا والتصنيع‪ .‬كما يلتزم املعهد‬ ‫بتدريب وإع ��داد ك ��وادر وطنية مؤهلة تأهي ً‬ ‫ال‬ ‫علمياً وعملياً ذات مهارات مهنية عالية للقيام‬


‫بأعمال التشغيل والصيانة يف املصانع والشركات‬ ‫املختلفة باملنطقة‪.‬‬ ‫ُص��م��م امل��ن��ه��ج ال ��دراس ��ي باملعهد ليليب متطلبات‬ ‫الصناعة وليتماشى مع األه��داف الوطنية مراعيا‬ ‫التوازن بني املعرفة وامل��ه��ارات‪ ،‬لذا فإن ‪ % 80‬منه‬ ‫مكرس للجانب العملي بينما حيتل اجلانب النظري‬ ‫‪ % 20‬فقط‪ .‬كما تركز املناهج بشكل رئيسي على‬ ‫التحصيل املعريف املناسب وكذلك على املهارات‬ ‫العملية املالئمة باإلضافة إىل القدرة على اختاذ‬ ‫القرارات الصحيحة يف اجملاالت املهنية وبيئة العمل‬ ‫من أجل توجيه الشباب السعودي إىل ثقافة اإلنتاج‬ ‫وتعزيز ثقافة االعتماد على الذات‪.‬‬ ‫ويقوم املعهد بتقديم دورات خاصة يف جمال إدارة‬ ‫املشاريع الصغرية كما يقوم املعهد بإعداد وتنفيذ‬ ‫برامج تدريب قصرية ومتخصصة تليب االحتياجات‬ ‫اخلاصة لكل شركة أو احتياجات القطاع الصناعي‬ ‫بشكل عام‪.‬‬ ‫كلية ينبع الصناعية‬ ‫مت تأسيس كلية ينبع الصناعية ع��ام ‪1409‬هـ‬ ‫بهدف إعداد الكوادر السعودية املؤهلة تقنياً والقادرة‬ ‫على تشغيل ال��ص��ن��اع��ات وال��ت��ج��ه��ي��زات األساسية‬ ‫مبدينة ينبع الصناعية‪ ،‬وتضم الكلية يف الوقت‬ ‫احلالي مخسة أقسام رئيسية تشمل يف جمملها‬

‫(‪ )18‬ختصصاً‪ ،‬مع اإلشارة إىل أن عدد اخلرجيني‬ ‫قد تضاعف يف السنوات األخ�يرة حيث وص��ل عدد‬ ‫الطالب امللتحقني للعام الدراسي ‪1429 / 1428‬هـ‬ ‫إىل (‪ )2388‬طالباً‪.‬‬ ‫الكلية اجلامعية يف ينبع‬ ‫إذا نظرنا بعني متأملة إىل التخصصات اليت تعنى‬ ‫بها الكلية اجلامعية بينبع سنجد أنهـا تبنت من‬ ‫العلوم ما يعنى بالتطور والوصول إىل أهداف خطط‬ ‫التنمية حيث تهدف الكلية اجلامعية إىل إث��راء‬ ‫التخصصات التالية‪ :‬علوم احل��اس��ب اآلل ��ي‪ ،‬نظم‬ ‫املعلومات اإلدارية‪ ،‬اللغويات التطبيقية ‪.‬‬ ‫معهد ينبع التقين‬ ‫مت اف��ت��ت��اح معهد ينبع التقين يف ال��ع��ام ال��دراس��ي‬ ‫‪1425/1424‬هـ ويشمل املعهد ثالثة ختصصات‬ ‫رئيسة يف الوقت احلالي‪ :‬تقنية الصيانة امليكانيكية‪،‬‬ ‫تقنية الصيانة الكهربائية‪ ،‬تقنية إدارة املكاتب‪.‬‬ ‫يعمل املعهد التقين على تلبية متطلبات القطاع‬ ‫الصناعي احمللي يف توفري الفنيني املهرة وفق أعلى‬ ‫معايري اجل ��ودة املهنية إلع ��داد الشباب السعودي‬ ‫للوظائف املهنية التقنية يف جم ��االت الصناعة‬ ‫والتجارة من خالل توفري املعرفة واملهارات املناسبة‬ ‫يف الربامج املقدمة‪.‬‬

‫جوائــز إقليميــة ودوليــة‬ ‫لمدارس الهيئة الملكيـــة‬ ‫• ا مل� � ��ر ك� � ��ز األول ل� � �ط �ل��اب ا جل � �ب � �ي� ��ل يف‬ ‫م � �س� ��اب � �ق� ��ة ف �ي��رس � ��ت ل � �ي � �غ� ��و يف ل � �ب � �ن� ��ان ‪-‬‬ ‫القيم األساسية ‪.2012 -‬‬ ‫• امل��رك��ز ال�ث��ان��ي ل�ط�لاب اجلبيل يف املعرض‬ ‫التجاري لألفكار واالبتكارات واملنتجات اجلديدة‬ ‫– أملانيا ‪.2012 -‬‬ ‫• مشاركة طالب اجلبيل يف البطولة الدولية‬ ‫للرياضيات الذهنية (احلساب الذهين) ‪ -‬ماليزيا‬ ‫– ‪.2012‬‬ ‫• امل��رك��ز ال�ث��ام��ن ل �ط�لاب اجل�ب�ي��ل يف بطولة‬ ‫(‪ )V.E.X‬للروبوت العاملية – أمريكا – ‪.2012‬‬ ‫• شهادة متيز لطالب اجلبيل جلائزة محدان بن‬ ‫راشد آل مكتوم – دبي – ‪.2012‬‬ ‫• مشاركة ط�لاب اجلبيل يف املخيم ال��دول��ي‬ ‫الكشفي – السويد – ‪.2012‬‬ ‫• ح�ص��ول ‪ 14‬م��درس��ة بينبع الصناعية على‬ ‫شهادة اآليزو الدولية‬ ‫( ‪. ) ISO9001:2008‬‬ ‫• املركز األول يف جائزة الرتبية والتعليم للتميز‬ ‫(فئة امل��دي��ر) وامل��رك��ز األول يف جائزة الرتبية‬ ‫والتعليم للتميز (فئة املدرسة) واملركز الثاني‬ ‫يف جائزة الرتبية والتعليم للتميز (فئة املعلمة)‪.‬‬ ‫• املركز األول وامليدالية الذهبية يف أوملبياد‬ ‫اخلليج ال�ع��رب��ي للرياضيات ب��دول��ة اإلم ��ارات‬ ‫العربية املتحدة‪.‬‬ ‫• املراكز الثاني وال��راب��ع وال�س��ادس وامليدالية‬ ‫الفضية لطالب ينبع يف أوملبياد اخلليج العربي‬ ‫للرياضيات ‪ -‬اإلمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫• مخ��س ميداليات (فضيتان و‪ 3‬ب��رون��زي��ات )‬ ‫وامل��رك��ز ‪ 29‬عاملياً واألول عربياً يف األوملبياد‬ ‫الدولي للرياضيات يف األرجنتني ‪.2012‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪55‬‬


‫الكــوادر السعودية تقود مسيرة التنمية‬ ‫االقتصادية والمجتمعية نحو التميز‬

‫زي��ادة االعتم��اد عل��ى الكوادر الس��عودية املؤهلة علمي��اً واملدربة عملياً يه��دف من وجهة‬ ‫نظ��ر اهليئة امللكي��ة للجبيل وينب��ع الصناعيتني إىل تعزيز مس�يرة التنمية االقتصادية‬ ‫واجملتمعية ودفعها حنو آفاق جديدة من التميز واإلبداع‪.‬‬

‫اهليئة امللكية و(سابك)‪ .‬ويهدف الربنامج إىل املساهمة الفعالة‬ ‫يف احل��د م��ن البطالة ع��ن طريق ت��دري��ب وتأهيل وتوظيف‬ ‫الكوادر الوطنية وإحالهلا حمل العمالة غري السعودية‪ ،‬وينفذ‬ ‫الربنامج من قبل اهليئة امللكية للجبيل وينبع يف قطاع الكليات‬

‫تنظر اهليئة امللكية للجبيل وينبع ببالغ اجلدية واالهتمام‬

‫استقطاب وتدريب‬

‫وا مل�ع��ا ه��د مبدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪ ،‬و ف��ق خطة‬

‫حنو سعودة الكوادر العاملة يف املدينتني الصناعيتني‪ ،‬بوصف‬

‫يف سبيل ذلك تعمل اهليئة امللكية للجبيل وينبع بشكل مستمر‬

‫“السعودة” إحدى ركائز ازده��ار الصناعات من جهة وعام ً‬ ‫ال‬

‫استيعابية تقدر بألف متدرب كل عام وملدة مخسة أعوام‪،‬‬

‫ومكثف على استقطاب الكوادر الوطنية املؤهلة‪ ،‬وهي اخلطوة‬

‫أساسياً يف التنمية االقتصادية واالجتماعية بشكل أمشل من‬

‫وخيضع املتدربون لربنامج تدرييب بأعلى مستويات التدريب‬

‫األوىل من خالل طرح فرص التوظيف لديها‪ ،‬كما تتبنى يف‬

‫حسب التخصصات‪ ،‬وينتهي بالتوظيف لدى إحدى شركات‬

‫جهة ثانية‪ ،‬ففي ظل وجود الصناعات العمالقة اليت تتضاعف‬

‫هذا اجلانب برناجماً تعاونياً تدريبياً بالشراكة مع القطاع‬

‫سابك أو مقاوليها‪ ،‬ويعني املتقدمون على بند (متدرب) بعقد‬

‫عشرات امل��رات يف مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪ ،‬برزت‬

‫اخل��اص حت��ت مسمى «امل �ش��روع التعاوني لسعودة وظائف‬

‫احلاجة لالعتماد على الكوادر السعودية املؤهلة علمياً واملدربة‬

‫متدرب يف بداية الربنامج‪.‬‬

‫املقاولني يف مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني” بالتعاون‬

‫عملياً بهدف قيادة التنمية االقتصادية واجملتمعية حنو التميز‬

‫بني كل من شركة (سابك) واهليئة امللكية للجبيل وينبع‬

‫شركاء النجاح‬

‫واإلبداع حيث الثقة واالعتمادية للشركات احمللية أو األجنبية‪.‬‬

‫وصندوق تنمية املوارد البشرية (هدف) واملقاولني العاملني يف‬

‫ت�ق��وم كليات و م�ع��ا ه��د اهليئة امللكية يف مدينيت اجلبيل‬

‫‪56‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫المخرجــات التعليميــة تالئم‬ ‫احتياجات سوق العمل في‬ ‫المدينتين‬

‫مقابالت فورية‬

‫املستهدفة بدعم من قبل حكومة خادم احلرمني الشريفني‬

‫وع�ل��ى صعيد م�ش��ارك��ة ال�ش��رك��ات الصناعية ال �ك�برى يف‬

‫أيده اهلل‪ ،‬واستناداً هلذا التوجه زودت اهليئة امللكية باجلبيل‬

‫يوم املهنة فإن شركات سابك وص��دارة ومعادن والتصنيع‬

‫كلياتها ومعاهدها بكافة التجهيزات ا ل�لاز م��ة م��ن حيث‬

‫وساتروب وسبكيم وكيمانول حتظى بالنصيب األكرب من‬

‫التخصصات املنتقاة‪ ،‬ومنشآت و م�ع��دات التدريب‪ ،‬وفصول‬

‫وينبع الصناعيتني بدور كبري يف تفعيل التأهيل واإلحالل‬

‫الزيارات ألجنحتها‪ ،‬ووفقاً ملمثليها فإنهم يستقبلون يومياَ‬

‫ال ��دراس ��ة‪ ،‬م��ن أج ��ل ت��زوي��د س ��وق ال�ع�م��ل ب��ال �ق��وى العاملة‬

‫للسعودة‪ ،‬من خ�لال تدريب وتأهيل الطالب على املهارات‬

‫حنو ألفني إىل ثالثة آالف مراجع‪ ،‬والتخصصات املطلوبة‬

‫املتخصصة يف التقنيات والعلوم واملهن اليت تتطلبها حاجة‬

‫واملقومات املطلوبة جبودة عالية لاللتحاق بسوق العمل يف‬

‫معظمها يف اجملال اهلندسي والفين‪ ،‬حيث ُتعقد مقابالت فورية‬

‫العمل يف الصناعات وغريها‪ .‬ولتعزيز هذا اجلانب فقد تبنى‬

‫القطاع اخلاص‪ ،‬ويأتي هذا النجاح يف تغذية سوق العمل بدعم‬

‫لبعض املتقدمني من محلة الشهادات اجلامعية والدبلوم يف‬

‫قطاع الكليات واملعاهد باهليئة امللكية سياسة الربط والتواصل‬

‫شركاء النجاح وعلى رأسهم (سابك) و(أرامكو)‪.‬‬

‫التخصصات اهلندسية والفنية‪ ،‬بينما تقوم شركات أخرى‬

‫املباشر بني جهات التوظيف وطاليب العمل من اخلرجيني‬

‫وجتدر اإلشارة إىل أن الربنامج التعاوني الذي تنفذه الكليات‬

‫باستالم طلبات من يستوفون الشروط‪ ،‬ليتم تصنيفها وفرزها‬

‫املدربني‪ ،‬من خالل تنظيم فعاليات سنوية للمهنة والتوظيف‪،‬‬

‫بعد نهاية الفعاليات‪ ،‬ومن ثم دعوة أصحابها إلجراء املقابالت‬

‫تهدف إىل خلق ظ��روف التقاء جهات التوظيف مع طاليب‬

‫وغالباً ما ينتهي ذلك بتوقيعه لعقد التوظيف بعد استالمه‬

‫الشخصية‪.‬‬

‫ال�ع�م��ل‪ ،‬وإت��اح��ة ال�ف��رص��ة جل�ه��ات التوظيف ل�لإع�لان عن‬

‫يعد يوم املهنة فرصة مثينة للشركات اليت ترغب يف رفع‬

‫متطلباتها من حيث التخصصات والتقنيات ومدى مالءمتها‬

‫لشهادة التخرج مباشرة بعد أن يثبت الطالب جدارته ومهنيته‬

‫نسبة السعودة لديها من ط�لاب قطاع الكليات واملعاهد يف‬

‫مع املخرجات ا ل�تي تقدمها كليات ومعاهد اهليئة امللكية‬

‫يف مرحلة التدريب‪.‬‬

‫يوم املهنة‬

‫مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪ ،‬و ه��ي فرصة مماثلة‬

‫باجلبيل وبينبع‪ ،‬إضافة إىل التعرف على املهارات اليت ميتلكها‬

‫للطالب أنفسهم بأن ال عناء بالبحث عن الوظيفة متى ما‬

‫اخلريج يف كل ختصص‪.‬‬

‫م��ن ضمن ال�ع��وام��ل امل�س��اع��دة على تفعيل ب��رام��ج التأهيل‬

‫كان اجلد واالجتهاد واملثابرة على مقاعد الدراسة‪.‬‬

‫مي ّكن الطالب يف نهاية الدراسة من التطبيق العملي‬ ‫واملعاهد َ‬ ‫يف الشركات‪ ،‬حيث يقضي (‪ )15‬أسبوعاً كتدريب تعاوني‪،‬‬

‫واإلحالل بكوادر وطنية وتزايد نسبها هي تفعيل أيام املهن اليت‬ ‫حترص اهليئة امللكية على تنظيمها يف مدينيت اجلبيل وينبع‬

‫ربط التدريب حباجة السوق‬

‫الصناعيتني بإشراف قطاع الكليات واملعاهد‪ ،‬حيث حتظى هذه‬

‫من التجارب املختلفة للهيئة امللكية يف مدنها الصناعية وعلى‬

‫الفعاليات بإقبال كبري من الباحثني عن العمل يف خمتلف‬

‫الصعيد التعليمي هو ر ب��ط خمرجات كلياتها ومعاهدها‬

‫التخصصات واالطالع على الفرص الوظيفية اليت تطرحها‬

‫مبعطيات واحتياجات س��وق العمل بكافة أنواعه وجماالته‬

‫تتبنى الهيــئـــــة برنـامــجــــــــا‬ ‫ً‬ ‫تــدريـــبـــيــــــــا للــسعــــــــــودة‬ ‫بالشراكة مع القطــاع الخــــاص‬

‫القطاعات واجلهات املشاركة‪ ،‬باإلضافة لربنامج االبتعاث‬ ‫ألعضاء هيئة التدريس والتدريب باهليئة امللكية لرفع مستوى‬ ‫الكادر التعليمي وزيادة نسبة السعودة فيه بعد صقل التجربة‬ ‫يف الدول املتقدمة‪ .‬ويقيم القطاع التعليمي يف كل عام فعالية‬ ‫ليوم املهنة‪ ،‬وقد شارك يف آخر فعالية ‪ 57‬شركة‪ ،‬ومت عرض‬ ‫وتسويق م��ا ال يقل ع��ن ‪ 2700‬فرصة وظيفة يف خمتلف‬ ‫التخصصات‪ ،‬و ُق� ّدر عدد زوار يوم املهنة ذاك بـنحو ‪ 20‬ألف‬ ‫زائر‪ ،‬وقد استقبلت طلباتهم كافة اجلهات املشاركة‪ ،‬بينما‬ ‫بلغ عدد الشركات اليت شاركت يف فعاليات يوم املهنة لثالثة‬ ‫أعوام متتالية ‪ 165‬شركة‪ ،‬كما بلغ عدد الفرص الوظيفية‬ ‫املعروضة للتوظيف ‪ 6970‬وظيفة‪ ،‬وهو ما يؤكد ويربهن‬ ‫على أهمية تنظيم اهليئة امللكية ملثل تلك املناسبات واهتمامها‬ ‫بهذا اجلانب عملياً‪.‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪57‬‬


‫الــصــحــــة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومركزا للرعاية األولية‬ ‫ومستوصفا‬ ‫‪ 24‬مستشفى‬

‫رعاية صحية متكاملة في مدن الهيئة الملكية‬ ‫على م��دى أربعني عاماً شهدت اخلدمات الطبية يف كل من اجلبيل وينبع‬ ‫الصناعيتني ازده��ارا واسعا‪ ،‬باعتبار أن اجلانب الصحي واالهتمام به يعد من‬ ‫أول��وي��ات اهليئة امللكية للجبيل ويبنع منذ بدايتها األوىل‪ ،‬حيث جتلى ذلك‬ ‫من خالل بناء الصروح الطبية الراقية عالية املستوى خلدمة سكان املدينتني‬ ‫الصناعيتني‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫يف املستشفى مت إنشاء ثالثة مراكز صحية‬ ‫أولية متكاملة (عيادات األحياء السكنية) وهي‪:‬‬ ‫مركز الرعاية الصحية األولية باحلويالت‪،‬‬ ‫والثاني بالفناتري(جبلمودة)‪ ،‬والثالث بالديف‬ ‫(ال��ف��اروق)‪ ،‬ومت جتهيز ه��ذه امل��راك��ز بأحدث‬ ‫األجهزة وبالكوادر الطبية والفنية املؤهلة‪.‬‬

‫يتمتع س��ك��ان مدينيت اجلبيل وينبع بأعلى‬

‫وقد أقيم الصرح الطيب املتكامل على مساحة‬

‫درجات الرعاية الصحية واليت متاثل نظرياتها‬

‫إمجالية بلغت ‪ 124.026‬مرتاً مربعاً‪ ،‬وبسعة‬

‫رعاية متكاملة‬

‫يف كربيات امل��دن الصناعية العاملية وتشتمل‬

‫‪ 216‬سريراً‪ ،‬تلبية الحتياجات املدينة ومواكبة‬

‫م��ع ت��زاي��د الرقعة السكانية مبدينة اجلبيل‬

‫على ( ‪ )24‬مستشفى ومستوصفاً وم��رك��زاً‬

‫ل��ل��زي��ادة امل ��ط ��ردة يف ع ��دد ال��س��ك��ان‪ ،‬وي��ت��ك��ون‬

‫الصناعية‪ ،‬وحتقيقا لرؤية وتطلعات اهليئة‬

‫للرعاية األولية‪ ،‬بطاقة (‪ )931‬سريرا‪.‬‬

‫املستشفى من مخسة طوابق تستوعب كافة‬

‫امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬مت يف عام ‪2008‬م إدراج‬

‫يف اجلبيل الصناعية كانت البداية بافتتاح‬

‫التخصصات الطبية‪ .‬كما مت تزويد املستشفى‬

‫ه��ذه اخل��دم��ات الطبية كليا ضمن منظومة‬

‫مستشفى اهليئة امللكية (الفناتري سابقاً) يف اليوم‬

‫مبهبط ل��ط��ائ��رات اإلخ �ل�اء ال��ط�بي‪ ،‬وم��واق��ف‬

‫اهليئة امللكية‪ ،‬لتشكل ما يسمى اليوم بربنامج‬

‫الرابع والعشرين من شهر مجادى اآلخرة من‬

‫خاصة لسيارات الزوار واملستفيدين‪ ،‬ولتفادي‬

‫اخلدمات الصحية للهيئة امللكية باجلبيل‪ ،‬بعد‬

‫عام ‪1409‬هـ بالواجهة البحرية يف حي الفناتري‪،‬‬

‫ازدح ��ام املستفيدين على العيادات اخلارجية‬

‫أن كانت تابعة لعقود التشغيل اخلارجية‪ ،‬وقد‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫الخدمــات الصحيــة تماثــل‬ ‫نظيرتها فــي كبريات المدن‬ ‫العالمية‬ ‫جاء ذلك حتقيقاً وتتوجياً إلسرتاتيجية اهليئة‬ ‫امللكية للجبيل وينبع‪.‬‬ ‫ويهدف الربنامج إىل تقديم خدمات الرعاية‬ ‫ال��ص��ح��ي��ة امل��م��ي��زة ل��ق��اط�ني م��دي��ن��ة اجلبيل‬ ‫الصناعية ع��ل��ى م��س��ت��وى ي��ض��اه��ي ك�بري��ات‬ ‫املدن الصناعية يف العامل‪ ،‬كما حترص اهليئة‬ ‫امللكية باجلبيل على إعادة تأهيل املباني التابعة‬ ‫للخدمات الصحية لتتماشى والزيادة السكانية‬ ‫املطردة يف املدينة‪ ،‬فقد مت إعادة تأهيل مركز‬ ‫الرعاية الصحية باحلويالت‪ ،‬ويف مطلع شهر‬ ‫إب��ري��ل م��ن ع ��ام ‪2014‬م مت اف��ت��ت��اح مركز‬ ‫الرعاية الصحية حبي الفاروق‪ ،‬وعيادة الكلية‬ ‫اجل��ام��ع��ي��ة‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة إىل م��رك��ز الرعاية‬ ‫الصحية حبي جلمودة‪ ،‬وال��ذي مت افتتاحه‪،‬‬

‫واحلنجرة‪ ،‬ووحدة تفتيت احلصى‪ ،‬وأمراض‬

‫األطفال‪ ،‬باإلضافة إىل عيادة األورام‪ ،‬وقد مت‬

‫ليصل عدد مراكز الرعاية الصحية بنهاية‬

‫الكلى‪ ،‬واخلدمات الطبية املساندة‪ ،‬كاملخترب‬

‫استقبال أكثر من ‪ 120‬حالة‪ ،‬مت تشخيصها‬

‫هذا العام ‪2014‬م مبشيئة اهلل تعاىل إىل ستة‬

‫واألشعة والصيدلية اخلارجية والداخلية‪.‬‬

‫مجيعا‪ ،‬وهي متثل حاالت من األورام احلميدة‬

‫مراكز‪ .‬كما خيضع حاليا كل من مركز‬

‫للغدة الدرقية‪ ،‬وحاالت تشخيص لزيادة إفراز‬

‫ال��رع��اي��ة الصحية حب��ي ال� ��ديف‪ ،‬ومستشفى‬

‫وحدة الطب النووي‬

‫اهليئة امللكية باجلبيل‪ ،‬والحقا مبنى عيادة‬

‫حيتوي املستشفى كذلك على خدمة الطب‬

‫الفناتري (احلجاز ) إىل برنامج إعادة التأهيل‬

‫ال��ن��ووي ال�تي مت اع��ت��م��اد ترخيصها م��ن قبل‬

‫أشعة جاما‬

‫والصيانة‪ ،‬من أج��ل تقديم خدمات الرعاية‬

‫مدينة امللك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومت‬

‫ك��ذل��ك مت إدراج ج��ه��از اجل��ام��ا‪ ،‬وه ��و جهاز‬

‫الصحية للمستفيدين بشكل مميز‪ ،‬ليواكب‬

‫افتتاحها يف م��ارس ‪2013‬م‪ ،‬وتعترب وح��دة‬

‫لتصوير أشعة جاما املنبثقة م��ن املركبات‬

‫م��س��ت��وى ال��رق��ي ال ��ذي بلغته اهل��ي��ئ��ة امللكية‬

‫الطب النووي من أح��دث ال��وح��دات ال�تي متت‬

‫اإلشعاعية يف اجلسم‪ ،‬ويتكون من كاشف أو‬

‫للجبيل وينبع‪.‬‬

‫إضافتها مؤخراً وهي فرع طيب تستخدم فيه‬

‫أكثر موصول بنظام حتكم لتشغيل اجلهاز‬

‫النظائر املشعة لتشخيص بعض األم��راض‬

‫وختزين الصور‪ ،‬باإلضافة إىل معمل النظائر‬

‫أقسام متعددة‬

‫وعالج البعض اآلخر‪ ،‬كما أنها تبني وظيفة‬

‫امل��ش��ع��ة وال � ��ذي ي��ت��م ف��ي��ه حت��ض�ير اجل��رع��ة‬

‫يوفر مستشفى اهليئة امللكية باجلبيل العديد‬

‫وشكل أعضاء اجلسم‪ ،‬وهي أيضا تقدم خدمات‬

‫اإلشعاعية بدقة عالية وبطريقة آمنة‪.‬‬

‫م��ن خ��دم��ات الرعاية الصحية مثل العناية‬

‫تشخيصية بالتنسيق مع العيادات املتخصصة‬

‫ولعل أبرز مميزات الطب النووي تكمن يف أنه‬

‫املركزة‪ ،‬والعناية املركزة حلديثي الوالدة‪،‬‬

‫مثل عيادة الغدد الصماء‪ ،‬وعيادة أمراض الكلى‬

‫وأم��راض النساء وال��والدة‪ ،‬والعالج التنفسي‪،‬‬

‫وجراحة املسالك البولية‪ ،‬وعيادة القلب‪ ،‬وعيادة‬

‫واألس� ��ن� ��ان‪ ،‬وال ��ع ��ي ��ون‪ ،‬واض ��ط ��راب ��ات األن ��ف‬

‫العظام‪ ،‬واجلهاز التنفسي‪ ،‬واجلراحة‪ ،‬وعيادة‬

‫الغدة الدرقية‪.‬‬

‫ميكنه التشخيص ا ملُبكر للمرض‪ ،‬وحتديد‬ ‫نسبة اخللل الوظيفي للعضو املُصاب‪ ،‬وسهولة‬ ‫إجراء الفحوصات‪ ،‬كذلك فإن نسبة اإلشعاع‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪59‬‬


‫ال�ت�ي ي��ت��ع��رض هل��ا امل��ري��ض أق ��ل م��ن األش��ع��ة‬

‫يهدف بالدرجة األوىل إىل تبادل الفعاليات‬

‫التربع بالدم‪ .‬ويتم ذلك من خالل احملاضرات‬

‫السينية‪ ،‬ويزيد من القدرة على متابعة تطور‬

‫وال��ن��ش��اط��ات العلمية ب�ين ب��رن��ام��ج اخل��دم��ات‬

‫أو ال��ت��واج��د يف اجملمعات التجارية ومراكز‬

‫احلالة املرضية بدقة‪ ،‬وحتديد م��دى فاعلية‬

‫الصحية ومستشفى امللك فيصل التخصصي‬

‫األنشطة االجتماعية أو من خالل التواجد يف‬

‫وت��أث�ير العقاقري الطبية يف ع�لاج األم ��راض‪،‬‬

‫بشكل دوري ومستمر جلميع التخصصات‬

‫املهرجانات السنوية اليت تقيمها اهليئة امللكية‬

‫ومتابعة نتائج العمليات اجلراحية يف بعض‬

‫الطبية‪ ،‬م��ن أج��ل تقديم حم��اض��رات علمية‪،‬‬

‫باجلبيل‪ ،‬واليت عادة ما يصل زوارها إىل أكثر‬

‫األمراض‪.‬‬

‫وورش عمل مشرتكة ومباشرة‪ ،‬وبث مباشر‬

‫من ‪ 250‬ألف زائر من خمتلف مناطق اململكة‬

‫لبعض ال��ت��داخ�لات التشخيصية والعالجية‬

‫واخلليج‪.‬‬

‫مبختلف أشكاهلا‪.‬‬

‫ك��ذل��ك ي��س��اه��م ال�برن��ام��ج يف ت��ق��دي��م ع��ي��ادة‬

‫قسم الطوارئ‬ ‫يعتمد قسم الطوارئ مبستشفى اهليئة امللكية‬

‫‪60‬‬

‫مكافحة التدخني‪ ،‬وتفعيل احلمالت الصحية‬

‫باجلبيل على نظام الفرز املتطور‪ ،‬الذي يقوم‬

‫أنشطة اجتماعية‬

‫اليت تعنى بذلك‪ ،‬ناهيك عن تفعيل دورها من‬

‫على أساس تقييم احلالة الطبية للمراجعني‪،‬‬

‫يف جمال املسؤولية االجتماعية‪ ,‬يساهم برنامج‬

‫خالل فتح عيادة الرجل السليم وعيادة املرأة‬

‫ووض��ع أولوية العالج حسب احلالة املرضية‪،‬‬

‫اخل��دم��ات الصحية للهيئة امللكية باجلبيل‬

‫السليمة‪ ،‬وال�تي تستهدف الفئة العمرية من‬

‫وذلك بعد أن يتم أخذ العالمات احليوية‪ ,‬حيث‬

‫وبشكل إجي��اب��ي يف تفعيل دوره يف اجملتمع‬

‫‪ 30‬سنة فما ف��وق‪ ،‬وتهدف للكشف املبكر عن‬

‫يتم تقييم امل��ري��ض وحت��دي��د األول��وي��ة حسب‬

‫من خالل تبين العديد من األنشطة التوعوية‬

‫األم��راض املصاحبة والشائعة هلذا السن مثل‬

‫تصنيف خطورة احلالة (طبقاً لنظام تصنيف‬

‫والثقافية واحل��م�لات الصحية جت��اه بعض‬

‫التهابات الربوستاتا‪.‬‬

‫احلاالت الكندي)‪.‬‬

‫األمراض الشائعة عند كبار السن أو الصغار‪،‬‬

‫ويتطلع الربنامج إىل افتتاح مركز الرعاية‬

‫ويف جمال التعاون املشرتك بني املنشآت الصحية‬

‫مثل الضغط‪ ،‬والسكر‪ ،‬وصحة الفم واألسنان‪،‬‬

‫الصحية حبي جلموده خالل هذا العام‪ ،‬كما‬

‫يوجد حالياً ما يسمى بالطب االتصالي‪ ،‬الذي‬

‫واحل��س��اس��ي��ة امل��ومس��ي��ة وأن ��واع ��ه ��ا‪ ،‬ومح�لات‬

‫يتطلع إىل فتح م��راك��ز ال��رع��اي��ة الصحية‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫مــســـتــشـــفــيـــــــــــــــات‬ ‫ومستوصفــات القطـــاع‬ ‫الخاص تخـضــــع لمعايــير‬ ‫الهيئة الملكية‬ ‫يف ك��ل م��ن م��دي��ن��ة رأس اخل�ي�ر الصناعية‬ ‫ومركز حي املطرفية يف وقت قريب‪ ،‬إضافة‬ ‫ل��ذل��ك يتطلع ال�برن��ام��ج إىل إض��اف��ة بعض‬ ‫اخل ��دم ��ات امل��خ��ط��ط هل��ا م��ث��ل م��رك��ز ع�لاج‬ ‫األوكسجني والضغط العالي‪ ،‬هذا باإلضافة‬ ‫إىل العيادة املتنقلة وتقديم خدمة الرعاية‬ ‫الصحية املنزلية‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة لتوفري الطب‬ ‫املهين وإدراج مركز للتعليم خيتص باجملتمع‬ ‫وإنشاء مركز للعناية باملستفيدين من ذوي‬ ‫األمراض املزمنة‪.‬‬ ‫مشاركة القطاع اخلاص‬ ‫يشهد النمو السكاني يف مدينة اجلبيل الصناعية‬ ‫ارتفاعا سنوياً يقدر بني ‪ 8%‬إىل ‪ 10%‬مما يعين‬ ‫أن هناك حاجة مستقبلية الفتتاح مراكز‬ ‫رعاية صحية ومستشفيات أخ��رى باملنطقة‪،‬‬ ‫حيث إن ع��دد السكان احل��ال��ي يقدر حبوالي‬ ‫‪ 200‬ألف نسمة‪ ،‬ومن املتوقع أن يصل حبلول‬ ‫عام ‪2030‬م إىل أكثر من ‪ 450‬ألف نسمة‪.‬‬ ‫وح��رص�اً من اهليئة امللكية ممثلة يف برنامج‬ ‫اخلدمات الصحية باجلبيل‪ ،‬على التوسع يف‬ ‫تقديم اخلدمات الطبية املميزة مبدينة اجلبيل‬ ‫الصناعية‪ ،‬فقد شجعت القطاع اخل��اص على‬ ‫االستثمار يف جم��ال اخلدمات الصحية‪ ،‬ومت‬ ‫افتتاح العديد من املرافق الطبية اخلاصة يف‬ ‫مدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬منها‪ :‬مستشفى املانع‬ ‫العام حبي احلويالت‪ ،‬ومستشفى املواساة حبي‬ ‫الديف حملة األندلس‪ ،‬ومستوصف اللؤلؤ حبي‬ ‫الديف حملة الفردوس‪ ،‬ومركز ابن سينا لطب‬

‫األسنان حبي األحساء‪ ،‬ومستوصف الرازي على‬

‫ومنطقة خلدمات اإلسعاف ومهبطا لطائرة‬

‫الواجهة البحرية حبي الفناتري‪ ،‬و مستوصف‬

‫اهل��ي��ل��وك��ب�تر ل�لإخ�لاء ال��ط�بي وم��ب��ن��ى إدارة‬

‫اخلنيين حبي الشاطئ‪.‬‬

‫اخل��دم��ات الصحية ومسجداً‪ .‬ويتكون املبنى‬ ‫الرئيس للمستشفى من أربعة طوابق تضم‬

‫املستشفى العام بينبع‬

‫اإلدارات اهلندسية وامل ��واد واإلس��ك��ان وبعض‬

‫تشهد مدنية ينبع الصناعية تطورات طبية‬

‫امل��راف��ق املساندة لطبيعة أعمال املستشفيات‬

‫مماثلة مل��ا تشهده شقيقتها مدينة اجلبيل‬

‫بشكل عام‪ ،‬أما فيما خيص العيادات فتضم أقسام‬

‫الصناعية من حيث االهتمام جبلب األجهزة‬

‫األشعة واملخترب والعالج الطبيعي والطوارئ‪،‬‬

‫امل��ت��ط��ورة وال ��ك ��وادر امل��درب��ة وامل��ؤه��ل��ة علمياً‪،‬‬

‫باإلضافة لغرف العمليات والعناية املركزة‬

‫وقد بدأت اخلدمات الصحية يف مدينة ينبع‬

‫العامة ولألطفال وحديثي ال��والدة‪ ،‬وكذلك‬

‫الصناعية عرب مستشفى يتسع لـ ‪ 68‬سريراً‪،‬‬

‫قسم أمراض النساء والتوليد واجلراحة‪ ،‬كما‬

‫ومتشياً مع خطط اهليئة امللكية يف توفري تلك‬

‫تشمل جنبات املستشفى قسم الباطنية للنساء‬

‫اخلدمة على أعلى املستويات ومقابلة الزيادة‬

‫وجراحة املخ واألعصاب والكثري من العيادات‬

‫املضطردة يف عدد السكان‪ ،‬مت تشييد مستشفى‬

‫الطبية املختلفة‪ .‬وال يقتصر اجلانب الصحي‬

‫كبري عام ‪1991‬م يتسع لـ ‪ 342‬سريراً ويقع‬

‫أو الطيب على املستشفى العام بل هناك مراكز‬

‫يف الشمال الغربي من املدينة‪ ،‬وهو املستشفى‬

‫رعاية صحية أولية كثرية ومتنوعة جغرافيا‬

‫املرجعي الوحيد جلميع عيادات ومستشفيات‬

‫يف مدينة ينبع الصناعية‪ ،‬ت��ق��دم اخل��دم��ات‬

‫املنطقة‪.‬مت بناء املستشفى على مساحة تبلغ‬

‫ال��ط��ب��ي��ة ال �ت�ي ت��س��ب��ق حت ��وي ��ل احل� � ��االت إىل‬

‫‪ 67.610‬مرتاً مربعاً ضمت مساحات كبرية‬

‫املستشفى‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن املراكز الصحية التابعة‬

‫ملواقف السيارات وجممعاً سكنياً للممرضات‬

‫للقطاع اخلاص واملنتشرة يف املدينة‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪61‬‬


‫االستثمار‬

‫مدن الهيئة الملكية ‪..‬‬ ‫البيئة األفضل‬ ‫لالسثمار‬

‫استطاعت اهليئة امللكية أن توفر أفضل بيئة صناعية وتستقطب شركات‬ ‫عاملية كربى لالستتثمار يف مدنها‪ ،‬حيث بلغت حصـة اململكـة من إنتاج‬ ‫البرتوكيماويات على مستوى العامل (‪ )8%‬مثانية باملئة‪ ،‬ومن االستثمار‬ ‫الصناعي لدول جملس التعاون اخلليجي (‪ )65%‬مخسة وستني باملئة‪.‬‬ ‫‪62‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫منذ إنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع ومن‬ ‫أبرز أهدافها أن تكون البيئة األفضل لالستثمار‪،‬‬ ‫ولتحقيق ه��ذا اهل��دف أول��ت القيادة احلكيمة‬ ‫للهيئة امللكية أن تكون اجلهة ال��وح��ي��دة اليت‬ ‫يرجع هلا يف كافة إجراءات االستثمار يف املدن‬ ‫التابعة للهيئة‪ ،‬كما أن الدعم السخي واملتواصل‬ ‫م��ن ق ��ادة املمكلة للهيئة مكنها م��ن مواصلة‬ ‫التطور ومواكبة كافة املستجدات والتقنيات‬ ‫اليت طرأت وتطرأ على اجملال الصناعي وتشغيل‬ ‫وإدارة امل��دن الصناعية‪ ،‬م��ا جعل م��دن اهليئة‬ ‫امللكية ليست فقط بيئة جاذبة لالستثمار بل‬ ‫مدنا عصرية تضاهي كربيات املدن العاملية‪.‬‬ ‫رؤية واضحة‬ ‫وضعت اهليئة امللكية آلية واضحة لالستثمار‬ ‫باجلبيل الصناعية‪ ،‬يستطيع املستثمر واهليئة‬ ‫امللكية من خالهلا معرفة املشاريع الصناعية‬ ‫امل��س��ت��ه��دف��ة‪ ،‬وال�ت�ي تسعى اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة إىل‬ ‫استقطابها‪ ،‬وم ��ن ض��م��ن م��ع��اي�ير ه ��ذه اآلل��ي��ة‬ ‫نوعية األنشطة املقدمة لالستثمار باملدينة‪،‬‬ ‫ف��ق��د ط� ��ورت اهل��ي��ئ��ة امل��ل��ك��ي��ة م��ع��اي�ير ل��ق��ب��ول‬ ‫األنشطة الصناعية‪ ،‬فعلى سبيل املثال جيب أن‬ ‫تكون الصناعات اجل��دي��دة ذات قيمة مضافة‪،‬‬ ‫مبعنى أن تكون تلك الصناعات قائمة على مواد‬ ‫خام رئيسة تنتج داخل اململكة‪ ،‬وباألخص داخل‬ ‫مدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬وأن حتل منتجاتها‬ ‫كبديل للمنتجات املستوردة من اخلارج‪ ،‬كما‬ ‫جيب أن حتقق هذه املشاريع نسبة سعودة عالية‬ ‫خصوصاً خالل السنوات اخلمس األوىل من عمر‬ ‫املشروع‪ ،‬وأال تكون ذات تأثري سليب على البيئة‪،‬‬ ‫وأن ت��راع��ي تلك امل��ش��اري��ع اس��ت��غ�لال األراض ��ي‬ ‫الصناعية بالشكل األمثل واالستفادة من البنى‬ ‫التحتية املتوفرة‪.‬‬

‫تطور مستمر‬ ‫تقوم اهليئة امللكية بتحديث اخلطة العامة ملدنها‬ ‫بشكل دوري‪ ،‬واليت تراعي فيها تقديم خدمات‬ ‫جديدة وتسهيالت ومزايا تساهم يف خلق بيئة‬ ‫صناعية تنافسية‪ ،‬فعلى سبيل امل��ث��ال تعكف‬ ‫اهليئة امللكية حالياً على إنشاء منطقة خدمات‬ ‫لوجستية لدعم الصناعات مبدنها الصناعية‪،‬‬ ‫وتقديم خدمات للشركات العاملة بتلك املدن‪،‬‬ ‫مما يتيح للشركات العاملة هناك الرتكيز‬ ‫على عمليات التصنيع داخ��ل مصانعها فقط‪،‬‬ ‫كما قامت اهليئة امللكية بدراسة ميدانية لشبكة‬ ‫السكة احلديد يف مدينة اجلبيل الصناعية واليت‬ ���ُسلمت للشركة السعودية للسكك احلديدية‬ ‫(س��ار) لتنفيذها‪ ،‬وهناك العديد من املزايا اليت‬ ‫ُتقدم للشركات الصناعية باملنطقة السكنية‬

‫منها ختصيص أراض��ي للشركات ال�تي لديها‬ ‫ب��رن��ام��ج مت��ل��ك ال��ب��ي��وت مل��وظ��ف��ي��ه��ا‪ ،‬مم��ا يعزز‬ ‫اس��ت��ق��رار االس��ت��ث��م��ار وع ��دم ان��ت��ق��ال املوظفني‬ ‫وال��ك��وادر املؤهلة إىل ش��رك��ات وم ��دن أخ��رى‪،‬‬ ‫وقد بلغ عدد الوحدات السكنية للقطاع اخلاص‬ ‫مبدن اهليئة امللكية (‪ )17,707‬سبعة عشر ألف‬ ‫وسبعمائة وس��ب��ع وح ��دات حتى منتصف عام‬ ‫‪2014‬م ومازال التوسع مستمراً‪ .‬وقامت اهليئة‬ ‫امللكية بتطوير املناطق التجارية مبدنها حيث‬ ‫بلغ عدد مراكز التسوق مثانني مركزاً تقدم‬ ‫العديد من اخلدمات سوا ًء للشركات أو لقاطين‬ ‫امل��دي��ن��ة‪ ،‬كما أن اهليئة بصدد إن��ش��اء مركز‬ ‫وس��ط مدينة اجلبيل الصناعية اجلديد الذي‬ ‫سيصبح األكرب من حيث املساحة على مستوى‬ ‫الشرق األوسط‪.‬‬ ‫بيئة أفضل‬ ‫استطاعت اهليئة امللكية أن تستقطب ملدنها‬

‫أمس � ��اء ع��امل��ي��ة ك �ب�رى يف جم� ��ال ص��ن��اع��ة‬ ‫ال��ب�تروك��ي��م��اوي��ات‪ ،‬إض��اف��ة إىل الشركات‬ ‫احمل��ل��ي��ة م��ث��ل (س� ��اب� ��ك) و(أرام � ��ك � ��و)‪ ،‬وم��ن‬ ‫الشركات العاملية شركة (داو كيميكال)‬ ‫ال�ت�ي س��اه��م��ت م��ع ش��رك��ة أرام ��ك ��و ب��إن��ش��اء‬ ‫أك �ب�ر جم��م��ع ص��ن��اع��ي ب�تروك��ي��م��اوي يف‬ ‫ال��ع��امل يتم إن��ش��اؤه دف��ع��ة واح� ��دة‪ ،‬وشركة‬ ‫(توتال) الفرنسية اليت دخلت بشراكة مع‬ ‫(أرامكو) إلنشاء أول مصفاة حتوي صناعات‬ ‫برتوكيماوية‪ ،‬وهناك العديد من الشركات‬ ‫ال��ع��م�لاق��ة‪ ،‬منها على سبيل امل��ث��ال شركة‬ ‫شيفرون فيليبس‪ ،‬وشركة ش��ل‪ ،‬وشركة‬ ‫ميتسوبيشي‪ ،‬وش��رك��ة أك��س��ون م��وب��ي��ل‪،‬‬ ‫وغ�يره��ا العديد م��ن الشركات العاملية من‬ ‫أوروبا وأمريكا واليابان ومعظم بلدان العامل‪،‬‬ ‫ل�لاس��ت��ث��م��ار يف ال��ع��دي��د م��ن اجمل � ��االت‪ ،‬مثل‬ ‫صناعة األمسدة‪ ،‬وصناعة البرتوكيماويات‬ ‫وصناعة الكيماويات املتخصصة واملنتجات‬ ‫التحويلية واملصايف وغريها‪.‬‬ ‫وق��د بلغت حصة م��دن اهليئة م��ن إمجالي‬ ‫االستثمارات ال��واردة للمملكة (‪ )37%‬سبعة‬ ‫وث�لاث�ين ب��امل��ائ��ة‪ ،‬وب��ل��غ إمج��ال��ي الشركات‬ ‫العاملة يف مدن اهليئة امللكية (‪ )395‬مصنعاً‬ ‫يف الصناعات األساسية والثانوية واملساندة‬ ‫حتى ‪2014‬م‪ ،‬كما بلغ ع��دد املصانع قيد‬ ‫اإلنشاء (‪ )129‬مائة وتسعة وعشرين مصنعاً‬ ‫يف خمتلف الصناعات األساسية والثانوية‬ ‫واملساندة‪.‬‬ ‫ويف جم��ال ال��ب�تروك��ي��م��اوي��ات بلغت حصـة‬ ‫اململكـة م��ن إن��ت��اج ال��ب�تروك��ي��م��اوي��ات على‬ ‫مستوى العامل (‪ )10%‬عشرة باملئة‪ ،‬وبلغت‬ ‫حصة اململكة من االستثمار الصناعي لدول‬ ‫جملس التعاون (‪ )65%‬مخسة وستني باملئة‪.‬‬

‫منجزات الهيئةالملكية في الصناعة واالستثمار‬

‫‪10‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪63‬‬


‫بنى تحـتـيــــة‬

‫البنى التحتية «معجزة»‬

‫الزمان والمكان‬

‫منذ ص��دور املرسوم السامي بإنشاء اهليئة امللكية للجبيل وينبع‬ ‫بدأت رحلة التخطيط االسرتاتيجي والدراسات اهلندسية لتحويل‬ ‫اجلبيل وينبع من مدينتني اشتهرتا باألرض السبخة إىل منارتني‬ ‫صناعيتني‪ ،‬حيث كان عزم الرجال الذي فجر الطاقات فتحقق ما‬ ‫كان أشبه باحللم آنذاك اىل أن بات اليوم واقعا يشهده العامل أمجع‪.‬‬ ‫‪64‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫ي��ع��د إن ��ش ��اء ال��ب��ن��ى ال��ت��ح��ت��ي��ة يف اجل��ب��ي��ل وينبع‬

‫متطورة تعمل على تنظيم احلركة آليا من خالل‬

‫القائمة واملرافق املخطط هلا‪ ،‬ثم حتصر عناصر‬

‫الصناعيتني بهذا املستوى الرفيع واملتقن معجزة‬

‫حساسات خاصة‪ ،‬حبيث ال يشعر السائقون معها‬

‫البنية التحتية املطلوبة لتلبية الطلب املتوقع حتى‬

‫بكل املقاييس‪ ،‬حيث مت رفع مستوى سطح األرض‬

‫بازدحام مروري حتى يف أوقات الذروة‪.‬‬

‫عام ‪ 2034‬والذي يشمل توليد الطاقة الكهربائية‬ ‫ونقلها‪ ،‬وتوفري املياه الصاحلة للشرب وتوزيعها‪،‬‬

‫مبقدار مرتين إىل مرتين ونصف املرت‪ ،‬ليكون موقع‬ ‫املدينتني مرتفعا بالقدر الذي حيمي املنشآت واملنافع‬

‫مدينة اجلبيل الصناعية‬

‫وتربيد مياه البحر‪ ،‬وتصريف مياه األمطار‪ ،‬ومجع‬

‫واألشجار من ملوحة املياه اجلوفية‪ ،‬وقد تطلبت‬

‫اخل��ط��ة ال��ع��ام��ة للهيئة امللكية مب��دي��ن��ة اجلبيل‬

‫ومعاجلة مياه ال��ص��رف الصحي‪ ،‬والتخلص من‬

‫هذه اآللية عمال متواصال وجهدا دؤوبا‪ ،‬شارك فيه‬ ‫آالف العمال ووصلوا الليل بالنهار إلجناز هذا احللم‬

‫الصناعية ه��ي الوثيقة االسرتاتيجية الرئيسة‬ ‫لتوجيه منو املدينة على املدى الطويل‪ ،‬وقد أُعدت‬

‫النفايات الصلبة السكنية والصناعية‪ ،‬واالتصاالت‬ ‫ال��س��ل��ك��ي��ة وال�لاس��ل��ك��ي��ة‪ ،‬وأن��ظ��م��ة م��ن��اول��ة امل ��واد‬

‫يف أقصر فرتة ممكنة‪ ،‬فاحتاج ذلك على سبيل املثال‬

‫اخلطة الرئيسة ملدينة اجلبيل الصناعية يف عام‬

‫الصناعية‪ ،‬وتغطي أي��ض��ا إدارة وتشغيل امل��راف��ق‬

‫يف مدينة اجلبيل الصناعية إىل كمية ضخمة من‬

‫‪1978‬م على أن يتم حتديثها وف��ق ف�ترات زمنية‬

‫والبنية التحتية‪ .‬كذلك فإن اخلطة العامة تهتم‬

‫الرمال تقدر مبا يزيد عن ‪ 370‬مليون مرت مكعب‬

‫حمددة؛ ملواكبة التغريات االقتصادية والسياسية‬

‫بالنقل واملواصالت للمدينة‪ ،‬فهي تقدم عرضا لنظم‬

‫م��ن ال��رم��ال‪ ،‬وه��ي كمية كافية إلن��ش��اء طريق‬

‫احمللية واإلقليمية والعاملية‪ ،‬ومت حتديثها يف عام‬

‫النقل احلالية من طرق برية‪ ،‬وسكة حديد‪ ،‬وموانئ‬

‫حول الكرة األرضية بعرض تسعة أمتار وارتفاع‬

‫‪1984‬م‪ ،‬ويف عام ‪1999‬م‪ ،‬ثم أتى التحديث األخري‬

‫للمدينة وربطها باململكة‪ ،‬كذلك تقرتح اخلطة‬

‫مرت واح��د‪ ،‬وهي الكمية اهلائلة من الرمال حبجم‬

‫ع ��ام ‪2010‬م م��واك��ب��ة للمعطيات االق��ت��ص��ادي��ة‬

‫توصيات للبنية التحتية الالزمة للنقل واملواصالت‬

‫هرم خوفو ‪ 137‬مرة‪.‬‬

‫واملتغريات اليت تشهدها اململكة واخلطط التنموية‬

‫باملدينة حتى سنة ‪2034‬م‪.‬‬

‫اك��ت��م��ل ال � ��ردم واس ��ت ��وت أرض امل��دي��ن��ت�ين‪ ،‬فتم‬

‫الطموحة‪.‬‬

‫ومن أوىل اهتمامات اخلطة العامة ملدينة اجلبيل‬

‫التخطيط للبنى التحتية وف��ق أرق��ى املواصفات‬

‫اخلطة العامة للمدينة احملدثة عام ‪2010‬م ترسم‬

‫الصناعية االهتمام باجلانب البيئي للمدينة‪ ،‬فيتم‬

‫ال��ع��امل��ي��ة ل��ل��م��دن ال��ص��ن��اع��ي��ة‪ ،‬ب��ت��وف�ير التجهيزات‬

‫تفاصيلها يف أح��د عشر جم��ل��دا؛ لتضع خطوطا‬

‫من خالهلا استعراض البيئة العامة البيولوجية‬

‫األساسية لتستوعب شبكات مياه التربيد والصرف‬

‫عريضة للتنمية يف املدينة على خمتلف أصعدتها‬

‫واالجتماعية والثقافية‪ ،‬ويتم ت��ن��اول التأثريات‬

‫الصحي وال��ك��ه��رب��اء واالت��ص��االت وت��ص��ري��ف مياه‬

‫حتى عام ‪2034‬م‪ ،‬حيث تبدأ اخلطة بشرح شامل‬

‫واملعوقات املتوقعة من تطور ومنو املدينة صناعيا‪،‬‬

‫األمطار والسيول‪ ،‬حيث مت تغذية املناطق الصناعية‬

‫للوضع احلالي للسكان واألي��دي العاملة باملدينة‪،‬‬

‫واق�تراح اإلج��راءات واملعايري اليت تساهم يف محاية‬

‫والسكنية بالطاقة الكهربائية عرب حمطات رئيسة‬

‫ث��م تقدم توقعات لفرتة التخطيط هل��ذه اخلطة‬

‫البيئة‪ ،‬وكذلك إدارة خطط االستجابة للطوارئ‬

‫وخ��ط��وط فرعية يتم إم��داده��ا مبياه ال��ش��رب عرب‬

‫وفق عدد من السيناريوهات املتوقعة لنمو السكان‪.‬‬

‫وب��رام��ج التوعية اجملتمعية‪ .‬ث��م تتناول اخلطة‬

‫شبكة واس��ع��ة م��ن األن��اب��ي��ب لتغطية االستهالك‬

‫ثم تنتقل لتتناول الوضع اإلقليمي واستخدامات‬

‫الشق السكين للمدينة متمثال يف األحياء السكنية‬

‫الصناعي والسكاني‪ .‬كما تتميز املدينتان بأنهما‬

‫األراضي العامة‪ ،‬مشتملة على تأثريات االستخدامات‬

‫وخدماتها املختلفة الدينية والتعليمية والصحية‬

‫مزودتان بشبكة ضخمة لتصريف واستيعاب مياه‬

‫اجملاورة داخل حمافظة اجلبيل واملنطقة الشرقية‬

‫واالجتماعية والرتفيهية واحل��دائ��ق واملساحات‬

‫األم��ط��ار والسيول‪ ،‬حيث صممت الطرق لتسمح‬

‫على املدينة‪ ،‬ثم تقدم موجزا للوضع الراهن واهليكل‬

‫اخلضراء واألنشطة التجارية‪ ،‬فيتم دراسة الوضع‬

‫بانسياب مياه األم��ط��ار إىل غ��رف التصريف على‬

‫اإلداري‪ ،‬واخلصائص االجتماعية واالقتصادية‪،‬‬

‫احلالي واالحتياج املستقبلي ط��وال ف�ترة اخلطة‪،‬‬

‫جانيب الطريق‪ ،‬ومن ثم نقلها إىل شبكات التصريف‪،‬‬

‫وأمن��اط التنمية‪ ،‬ثم حملة عن استخدام األراض��ي‬

‫وتتناول أيضا خطوط التصميم الرئيسة للمحافظة‬

‫فضال عن شبكة االتصاالت اهلاتفية اليت امتازت‬

‫العامة وهيكلتها ملدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬فضال‬

‫على ط��اب��ع املدينة العمراني ال��ف��ري��د‪ .‬ث��م تنتهي‬

‫بتقنية تغيري شبكات االتصال إىل شبكة من األلياف‬

‫ع ��ن م��ع��اجل��ة امل ��ع ��وق ��ات ط��وي��ل��ة األج� ��ل وف ��رص‬

‫اخلطة العامة بتقديم خطة مرحلية للتنمية على‬

‫البصرية‪.‬‬

‫التنمية‪ ،‬حيث تتخذ ت��وص��ي��ات ح��ي��ال ذل ��ك‪ .‬بعد‬

‫امل ��دى القصري وامل��ت��وس��ط وال��ب��ع��ي��د‪ ،‬خطط امل��دى‬

‫ولعل أبرز ما يبهر الزائرين ملدينيت اجلبيل وينبع‬

‫ذلك تأتي الوظيفة الرئيسة للمدينة متمثلة يف‬

‫القصري ترتاوح بني سنتني إىل ثالث سنوات‪ ،‬واملدى‬

‫الصناعيتني شبكات ال��ط��رق العصرية الواسعة‬

‫الصناعات األساسية والثانوية؛ حيث تقدم اخلطة‬

‫املتوسط بني مخس إىل عشر سنوات‪ ،‬واملدى البعيد‬

‫اليت نفذت وفقا ألفضل املواصفات اهلندسية من‬

‫ملخصا هلا‪ ،‬ثم تقرتح عددا من اخليارات للتوسع‬

‫ما بني مخس عشرة إىل مخس وعشرين سنة‪.‬‬

‫حيث اتساعها وتصميمها كذلك إمكانية توسيعها‬

‫املستقبلي تتماشى مع رؤية ورسالة اهليئة امللكية‪،‬‬

‫مستقبال إذا دع ��ت احل��اج��ة ل��ذل��ك ع��ن��د الكثافة‬

‫مع األخذ يف احلسبان تعزيزها وتنويعها ملواكبة‬

‫منوذج سعودي فريد‬ ‫إن مدينة اجلبيل الصناعية تعترب منوذجاً سعودياً‬ ‫فريداً حيكي قصة التخطيط املقرون بالعزمية من‬

‫السكانية مثال‪ ،‬كما أن هذه الطرق جمهزة باإلنارة‬

‫التنافس الصناعي العاملي‪ ،‬ثم تتناول اخلطة العامة‬

‫واألرصفة املشجرة‪ ،‬تزينها سلسلة من التقاطعات‬

‫الصناعات املساندة واخلدمات التجارية يف املدينة‪،‬‬

‫واجلسور اليت تشكل يف جمموعها شرايني يسهل‬

‫موضحة وضعها الراهن وسبل تطويرها خالل فرتة‬

‫أجل حتقيق النهضة الصناعية واملدينة الشاملة‪،‬‬

‫من خالهلا انسياب احلركة والتنقل بني مناطقها‬

‫اخلطة‪.‬‬

‫واليت أصبحت حقيقة يشهدها اجلميع اليوم على‬

‫املختلفة‪ ،‬كذلك متتاز هذه الطرق بالنظام املروري‬

‫بعد ذلك تنتقل اخلطة العامة لتغطية جانب املرافق‬

‫ك��اف��ة امل��س��ت��وي��ات احمللية واإلقليمية وال��دول��ي��ة‬

‫ف��ه��ي م� ��زودة ب ��إش ��ارات م ��روري ��ة ض��وئ��ي��ة ذكية‬

‫والبنى التحتية للمدينة؛ حيث يتم توضيح املرافق‬

‫كواحدة من أكرب اجملمعات الصناعية يف العامل‪،‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪65‬‬


‫وباالستناد إىل تلك املفاهيم يتم تصنيف الشبكات‬ ‫اخلاصة بتصريف مياه األمطار إىل شبكات فرعية‬ ‫وثانوية ورئيسة‪ ،‬يغطي كل منها توقعات هطول‬ ‫األمطار لـ ‪ 10‬سنوات للشبكات الفرعية‪ ،‬و ‪ 25‬سنة‬ ‫للشبكات الثانوية‪ ،‬و‪ 100-50‬سنة للشبكات الرئيسة‪،‬‬ ‫بعد االعتماد على قراءة معدالت سقوط األمطار يف‬ ‫مناطق اململكة املختلفة‪.‬‬ ‫عوامل جناح شبكات التصريف‬ ‫إن جن��اح اهليئة امللكية يف إنشاء شبكات لتصريف‬ ‫مياه األمطار يرجع إىل خطوات التصميم املدروسة‬ ‫والتجارب الرتاكمية الناجحة يف املشاريع السابقة‪،‬‬ ‫حيث تأخذ يف عني االعتبار ما يلي‪:‬‬ ‫ تقسيم مناطق املشروع حسب امليول املائي‪.‬‬‫ إجياد معامل مياه السيول اجلارية‪.‬‬‫ حساب وقت دخول مياه األمطار لقنوات التصريف‪.‬‬‫ حساب شدة غزارة سقوط األمطار‪.‬‬‫وعلى صعيد املنطقة السكنية فإن أحياءها السكنية‬

‫حرم املدينة الصناعية الثانية (اجلبيل‪ )2‬فقد قامت‬

‫صممت وخططت على الطراز احلديث الذي جيمع‬

‫اهليئة امللكية بإنشاء حمطات ضخ تقدر سعتها بـ‪200‬‬

‫ب�ين القيم اإلس�لام��ي��ة السمحة وتقاليد اململكة‬

‫ألف مرت مكعب يف الساعة من مياه البحر وذلك ليتم‬

‫العربية السعودية العريقة من جهة ووسائل املعيشة‬

‫إيصاهلا عن طريق األنابيب إىل املصانع‪.‬‬

‫العصرية املتقدمة من جهة أخرى‪.‬‬ ‫شبكات تصريف املياه‬

‫‪66‬‬

‫شبكات التربيد مبياه البحر‬

‫أول��ت اهليئة امللكية مشاريع ص��رف مياه األمطار‬

‫يعترب نظام التربيد للمشاريع الصناعية العمالقة‬

‫اهتماما كبريا‪ ،‬حيث أنفقت أكثر من ‪ 25‬مليون‬

‫من أهم العمليات اليت حتتاجها هذه الصناعات يف‬ ‫مدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬وقد اع ُتمد استخدام مياه‬

‫ريال سعودي على مشاريع مدينة اجلبيل الصناعية‪،‬‬ ‫وما يقارب ‪ 9‬ماليني ريال على مشاريع مدينة رأس‬

‫البحر للتربيد من خالل اخلليج العربي منذ تأسيس‬

‫اخلري الصناعية‪.‬‬

‫مدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬شريطة استيفاء الشروط‬

‫تعتمد اخلطة العامة للهيئة امللكية يف تصريف‬

‫البيئية بغرض محاية احلياة املائية وعدم اإلضرار‬

‫مياه األمطار على التنبؤات املتوقعة اليت قد تتعرض‬

‫بها‪ ،‬ويتكون نظام التربيد من قنوات توريد وإرجاع‬

‫هل��ا املنطقة حتى ع��ام ‪2030‬م‪ ،‬لذلك فقد أخ��ذت‬

‫تشمل مضخات إليصال مياه البحر إىل املصانع يف‬

‫يف احلسبان كميات هطول األم��ط��ار والعواصف‬

‫منطقة احلرم الصناعي للجبيل ‪1‬و‪ .2‬وتقوم اهليئة‬

‫الرعدية حتى ذلك التاريخ‪.‬‬

‫امللكية ممثلة بإدارة محاية ومراقبة البيئة باجلبيل‬

‫ومل��ا متتاز ب��ه اهليئة امللكية م��ن تطبيق للمفاهيم‬

‫مبراقبة االشرتاطات البيئية عن طريق أخذ عينة‬

‫واملعطيات العامة والتقيد بها عند تصميم أو بناء‬

‫من نظام اإلرجاع داخل كل مصنع؛ وذلك للتأكد‬

‫املنشآت احليوية أو اخلدمية للمدينة‪ ،‬فقد اعتمدت‬

‫من أن املياه الرجيع خالية من امللوثات الصناعية‪،‬‬

‫على وضع خطوط اخلدمات العامة للبنى التحتية‪،‬‬

‫وأال تزيد درجة حرارة املياه الرجيع عن ‪ 10‬درجات‬

‫حبيث تكون يف مسارات حمددة مسبقا ملنع التعارض‬

‫مئوية عن درجة مياه البحر‪ .‬ولقد مت إنشاء قناة مياه‬

‫بينها‪ ،‬ومنع عرقلة سري أي مشروع مستقبلي‪ .‬كما‬

‫البحر داخل حرم املدينة الصناعية األوىل (اجلبيل‪)1‬‬

‫أنها تقوم بتوضيح مناطق البناء واخل�لاء لتحديد‬

‫واليت تتفرع إىل قنوات فرعية إليصاهلا إىل املصانع‬

‫مناطق جتمع مياه األمطار وانسيابها ضمن شبكات‬

‫املستفيدة‪ ،‬وتقدر أطواهلا بـ ‪ 12‬كلم‪ ،‬وبسعة تصل‬

‫مفتوحة أو مغلقة‪ ،‬ومعرفة حالة الرتبة‪ ،‬واملناسيب‬

‫إىل ‪ 30‬مليون مرت مكعب يف اليوم‪ ،‬أم��ا خبصوص‬

‫األرضية للمياه اجلوفية‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫ حساب كمية املياه املتدفقة من كل منطقة‪.‬‬‫ استخدام الربامج اهلندسية حلساب أقطار أنابيب‬‫ال��ص��رف‪ .‬كما يكمن السر يف جن��اح اهليئة امللكية‬ ‫يف مجيع مشاريعها إىل احلرص على اتباع املعايري‬ ‫اهلندسية الدولية احملدثة باستمرار‪ ،‬وتطبيقها بدقة‬ ‫متناهية‪ ،‬والتأكد من تنفيذ املشاريع جبودة عالية؛‬ ‫لتتوافق مع رؤية اهليئة امللكية املستقبلية‪.‬‬ ‫الشواطئ واملرافق الرتفيهية‬ ‫الواجهة البحرية بالفناتري‬ ‫يقع هذا الشاطئ يف مركز املدينة وتبلغ مساحته‬ ‫(‪ 69‬ه��ك��ت��اراً) ب��اإلض��اف��ة للممرات الساحلية اليت‬ ‫أخذت طابع املتنزهات بأشجارها ومناطق اجللوس‬ ‫واألرصفة العريضة بها‪ ،‬كما تتوافر على الشاطئ‬ ‫جمموعة م��ن املطاعم املتنوعة وم��رس��ى للقوارب‪،‬‬ ‫ويضم مواقع اخلدمات العامة واألنشطة التجارية‬ ‫الرئيسة‪ ،‬وحيتوي على (‪ )430‬موقفا للسيارات‪ ،‬ويبلغ‬ ‫طول املمشى للواجهة البحرية (‪ )3000‬مرت‪ ،‬إضافة‬ ‫إىل وج��ود سبعة م��واق��ع ألل��ع��اب األط��ف��ال‪ ،‬وحييط‬ ‫بالكورنيش أكثر من (‪ )108‬كرسياً من اخلرسانة‬ ‫و(‪ )10‬اسرتاحات مظللة للمتنزهني‪ ،‬ويضيء مساءه‬ ‫أكثر من (‪ )390‬إنارة أرضية‪.‬‬ ‫شاطئ الفناتري اجلنوبي‬ ‫يعد هذا الشاطئ‪ ‬هو األحدث على مستوى املدينة من‬ ‫حيث اإلنشاء‪ ،‬وتبلغ مساحته (‪ 19.3‬هكتاراً) ويتميز‬


‫ه ��ذا ال��ش��اط��ئ ب��ت��واف��ر امل��س��ط��ح��ات اخل��ض��راء‪  ‬ال�تي‬

‫املتنزهات‬

‫تستخدم للتنزه‪ ،‬كما تقام به الكثري من األنشطة‬

‫متنزه الديف‬

‫الرتفيهية‪ ،‬مثل التزجل على املاء ومسابقات الصيد‬

‫يقع ه��ذا املتنزه يف الشريط األخ��ض��ر مش��ال حي‬

‫والغوص وغريها من األنشطة‪.‬‬

‫ال��ديف‪ ،‬وتبلغ مساحته (‪57‬هكتارا) وحيتوي على‬

‫املتنزه مشال حملة جند‪.‬‬

‫شاطئ الفناتري الشمالي (دارين)‬

‫م�ترا) وحيتوي على (‪ )14‬موقعا أللعاب األطفال‬

‫ت��ع��د حم��ل��ة داري� ��ن ش��ب��ه ج��زي��رة مب��دي��ن��ة اجلبيل‬

‫وملعب لكرة ال��ق��دم‪ ،‬وي��ق��دم خدمته للمتنزهني‬

‫متنزه الكرامة‬

‫الصناعية‪ ،‬وتقدر مساحتها بـ(‪ 270‬هكتارا) حيث‬

‫بتوفري (‪ )37‬م��وق��دا للشواء و(‪ )26‬كرسيا من‬

‫مت��ت��د ش��واط��ئ��ه��ا ألك��ث��ر م ��ن (‪5‬كم) وحي��ت��وي‬

‫اخلرسانة‪ ،‬وقد أنشئ املتنزه عام ‪1404‬هـ‪ ،‬وميتاز‬

‫املشروع على حنو (‪ )1000‬وحدة سكنية باإلضافة‬

‫بأنه غابة طبيعية حتتوي على جمموعة كبرية‬

‫إىل مرافق جتارية وسياحية وترفيهية‪.‬‬

‫م��ن األش��ج��ار روع ��ي فيها ت��وف�ير اس��ت��ه�لاك امل��ي��اه‪،‬‬

‫(‪ )361‬موقفا للسيارات‪ ،‬ويبلغ طول املمشى (‪6095‬‬

‫كما يتميز املتنزه باحلس الريفي للتصميم حيث‬ ‫شاطئ النخيل‬

‫ال توجد به العناصر املعمارية واملواد احلديثة مثل‬

‫ي� ��ق� ��ع ع� ��ل� ��ى م� ��س� ��اح� ��ة ( ‪ 44.6‬ه� ��ك� ��ت� ��ارا)‬

‫املظالت اخلرسانية واألرصفة‪.‬‬

‫وي��������رت��������اده أع������������داد ك � ��ب �ي��رة م������ن ال � ��ع � ��زاب‬

‫متنزه األندلس‬

‫وال� ��ع� ��ائ �ل�ات ك� ��ل يف ال ��ق ��س ��م امل ��خ ��ص ��ص ل ��ه‪،‬‬

‫يقع هذا املتنزه يف املنطقة السكنية بني حي الفناتري‬

‫وي�����وج�����د ب�����ه ث� �ل ��اث جم� ��م� ��وع� ��ات م��ت��ك��ام��ل��ة‬

‫وحي الديف‪ ،‬وتبلغ مساحته (‪26‬هكتارا) ومت إنشاؤه‬

‫م ��ن أل ��ع ��اب األط� ��ف� ��ال احل ��دي ��ث ��ة ودورات م��ي��اه‬

‫على مرحلتني‪ ،‬وروعيت فيه اخلصوصية ملرتاديه‬

‫ومصلى خلدمة املرتادين‪.‬‬

‫من ال��زوار وساكين املدينة‪ ،‬ويوجد به أكثر من‬

‫شاطئ الشباب البحري‬

‫(‪ )250‬موقفا للسيارات‪ ،‬ويبلغ ط��ول املمشى يف‬

‫يقع حبي البحر ويعد األول من نوعه على مستوى‬

‫املتنزه (‪ 3650‬مرتا) ويوفر املتنزه أكثر من (‪)10‬‬

‫اململكة‪ ،‬على مساحة تقدر بــ ‪ 150‬ألف مرت مربع‪،‬‬

‫مواقد للشواء‪ ،‬مع تواجد (‪ )8‬مواقع أللعاب األطفال‪،‬‬

‫بامتداد شاطئ رملي بطول ‪ 1000‬م�تر‪ .‬وحيتوي‬

‫وحييط به أكثر من (‪ )65‬من الكراسي اخلشبية‬

‫املتنزه على مساحات خضراء للجلوس تقدر بـ ‪ ٣٠‬ألف‬

‫واخلرسانية‪.‬‬

‫ومالعب مزروعة صناعيا ومالعب شاطئية ومناطق‬

‫متنزه جند‬

‫خمصصة للمطاعم واملقاهي‪ ،‬كما يستوعب املشروع‬

‫حي��ت��وي على مناطق أل��ع��اب ل�لأط��ف��ال وأم��اك��ن‬

‫‪ ٦٧٠‬موقفا ل��ل��س��ي��ارات‪ ،‬م��ع ت��وف�ير خ��دم��ة اإلن�ترن��ت‬

‫جلوس للعائالت‪ ،‬ويتميز بصغر ممراته املخصصة‬

‫الالسلكي وشاشات عرض تلفزيونية‪.‬‬

‫بالكامل للمشاة‪ ،‬وتبلغ مساحته (‪ 16.11‬هكتارا)‬

‫مرت مربع‪ ,‬وشاطئ رملي مبساحة ‪ ٢٠‬ألف مرت مربع‪,‬‬

‫ويوجد به أكثر من (‪ )160‬موقفا للسيارات‪ ،‬ويبلغ‬ ‫طول املمشى (‪ 1769‬مرتا) كما تتوفر فيه دورات‬ ‫مياه‪ ،‬وثالث اسرتاحات مظللة للمتنزهني‪ ،‬ويقع هذا‬

‫تبلغ مساحة متنزه الكرامة (‪ 4‬هكتار) ويبلغ طول‬ ‫املمشى (‪ 564‬م�ت�را) وحي��ت��وي على م��وق��ع واح��د‬ ‫أللعاب األطفال‪ ،‬ومخسة كراسي خرسانية‪.‬‬ ‫متنزه البرتاء‬ ‫تبلغ مساحته (‪ )20‬هكتارا‪.‬‬ ‫متنزه طيبة‬ ‫تبلغ مساحته (‪ )3.6‬هكتارا‪.‬‬ ‫متنزه القناة املائية‬ ‫أقيم املتنزه على مساحة (‪ 15.2‬هكتارا) وتزينه‬ ‫أكثر من (‪ )600‬شجرة‪ ،‬ومتر من وسطه القناة‬ ‫الرئيسية لتصريف مياه السيول واملياه السطحية‬ ‫ومياه ال��ري الفائضة‪ ،‬وال�تي تتم تغطيتها يف هذه‬ ‫املرحلة‪.‬‬ ‫مدينة ينبع الصناعية‬ ‫بدأت اهليئة امللكية أعمال التخطيط للمدينة على‬ ‫نسق ما مت يف اجلبيل الصناعية بإجراء مسح شامل‬ ‫ملوقع امل��ش��روع ال��ذي ميتد على سهل ساحلي يقع‬ ‫بني احلجاز والبحر األمحر وجتري فيه شبكة من‬ ‫اجملاري املائية الصغرية تنحدر من احلدود الداخلية‬ ‫للموقع إىل البحر‪ ،‬وعلى ام��ت��داد حافة املياه تنمو‬ ‫أشجار املاجنو بينما تتواجد بعيدا عن الشاطئ قليال‬ ‫أفضل أن��واع الشعب املرجانية ال�تي تنمو يف البحر‬ ‫األمح��ر حيث يوجد ج��زء كبري منها بالقرب من‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪67‬‬


‫املنطقة اليت اقرتح ختصيصها للميناء حيث تكون تلك‬ ‫الشعب املرجانية ذات قيمة بالغة األهمية إذ تعترب‬ ‫حاجزا راسخا لصد العواصف‪ .‬وقد كان موقع ينبع‬ ‫الصناعية موقعا بدائيا الفتقاره إىل احلد األدنى من‬ ‫مقومات احلياة اإلنسانية ناهيك عن مقومات التنمية‬ ‫الصناعية املزدهرة‪ ،‬إال أن التحدي كان متمثال يف‬ ‫ض ��رورة توفري الطاقة الكهربائية وامل��ي��اه والطرق‬ ‫وخطوط اهلاتف واملساكن واملدارس والعيادات الطبية‬ ‫واملستشفيات‪ ،‬باإلضافة إىل مجيع املرافق واخلدمات‬ ‫اليت تتطلبها مدينة صناعية حديثة‪.‬‬ ‫تسوية املوقع‬ ‫ك��ان التمهيد األول ��ي للموقع ه��و اخل��ط��وة األوىل‬ ‫اليت يتطلبها برنامج اإلنشاء اخلاص باملدينة لتوفري‬ ‫مواقع مستوية وللتحكم يف الصرف السطحي للمياه‬ ‫ولتحسني بنية الرتبة متهيدا ألعمال البناء وإنشاء‬ ‫الطرق‪ .‬وعلى الرغم من أن أعمال التمهيد والتسوية‬ ‫بينبع الصناعية مل تكن مكثفة بالقدر الذي كانت‬ ‫عليه يف اجلبيل الصناعية إال أنه خالل أعمال احلفر‬ ‫وال��ردم واجل��رف مت نقل ما يزيد على (‪ )70‬مليون‬ ‫مرت مكعب من الرتبة وبذلك مت رفع احلد األدنى‬ ‫ملستوى األرض إىل مرتين داخل حدود املدينة وعلى‬ ‫طول الواجهة البحرية ثم تنظيف وجرف ماليني‬ ‫األمتار املكعبة من الرتبة وقاع البحر لتكوين شريط‬ ‫من املاء وجزيرة صناعية خصصت ألغراض الرتفيه‪.‬‬ ‫تصريف مياه األمطار والسيول‬ ‫تقع مدينة ينبع الصناعية يف منطقة سهل وادي‬ ‫ال��ف��رع��ة ال ��ذي يقع ح��وض جتميع مياهه البالغ‬

‫‪68‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫مساحته (‪ )4700‬كيلومرت مربع تقريبا يف منطقة‬ ‫جبال احلجاز إىل الشمال الشرقي من املدينة‪ ،‬ويعد‬ ‫املعدل السنوي لسقوط األمطار على ه��ذه اجلبال‬ ‫ك��ب�يرا ح��ي��ث مت��ث��ل م ��ص ��درا ل��ل��س��ي��ول ع�ب�ر وادي‬ ‫الفرعة‪ .‬وحلماية املدينة من السيول املنحدرة من‬ ‫اجلبال شقت قناة ح��ول املدينة من جهة اليابسة‬ ‫لتصريف تلك املياه بطول (‪ )37‬كيلومرتا يف حني‬ ‫يبلغ ارتفاع السد الرتابي املقام على جانبيها ثالثة‬ ‫أمتار‪ ،‬وصممت تلك القناة لتجميع مياه األمطار‬ ‫والسيول املتدفقة وحت��وي��ل مسارها ح��ول املدينة‬ ‫لتصب يف البحر‪.‬وبنيت شبكة داخل املدينة لتصريف‬ ‫مياه األمطار والسيول املتدفقة على مدى مخسني‬ ‫سنة ويتم جتميع املياه من الشوارع ومناطق وقوف‬ ‫السيارات واملناطق املسطحة األخ��رى إىل مناطق‬ ‫التجميع الثانوية فتنقلها إىل القنوات األوسع واليت‬ ‫تقوم بتصريف املياه عرب ممرات تصريف السيول أو‬ ‫إىل البحر مباشرة‪ .‬ويف ديسمرب ‪1993‬م مت اختبار‬ ‫شبكة ت��ص��ري��ف م��ي��اه األم��ط��ار وال��س��ي��ول اخ��ت��ب��ارا‬ ‫مكثفا حيث هطلت أمطار غزيرة على املدينة بلغت‬ ‫‪150‬ملم خالل ساعات وعلى الرغم من غزارة تلك‬ ‫األمطار فإن شبكة التصريف متكنت من تصريفها‬ ‫دون حدوث أية مشكلة‪.‬‬ ‫الطاقة الكهربائية واملياه‬ ‫كانت مدينة ينبع الصناعية على م��دى العقدين‬ ‫امل��اض��ي�ين مب��ث��اب��ة ج ��زي ��رة هل ��ا م��ن��اف��ع��ه��ا اخل��اص��ة‬ ‫ومكتفية ذاتيا وغري مرتبطة بأية شبكات إقليمية‬ ‫للطاقة الكهربائية واملياه‪ ،‬لكن هذا الوضع قد تغري‬

‫مع اكتمال مشروعني حيويني؛ األول منهما ربط‬ ‫شبكة مدينة ينبع الصناعية بشبكة كهرباء املنطقة‬ ‫الغربية والثاني ربط شبكة مياه مدينة ينبع الصناعية‬ ‫وينبع البحر مبحطة حتلية املياه املاحلة القريبة منها‬ ‫والتابعة للمؤسسة العامة لتحلية املياه املاحلة‪ .‬تعد‬ ‫مرافق توريد الطاقة الكهربائية وإنتاج املياه احملالة‬ ‫القلب النابض لشبكة املنافع باملدينة‪ ،‬حيث تقوم‬ ‫يف نفس الوقت بإيصال مياه البحر الالزمة لتربيد‬ ‫املصانع‪ ،‬وجبانب االستعماالت املتعددة هلذه احملطة‬ ‫فإن هلا مزايا تصميمية خاصة تشمل استعمال عدة‬ ‫أنواع من الوقود وتوفري إم��دادات بديلة للبخار األمر‬ ‫الذي جيعل درجة االعتماد عليها عالية جدا‪.‬‬ ‫ميناء امللك فهد الصناعي‬ ‫تضمنت اخلطة العامة للمدينة منذ البداية إنشاء‬ ‫ميناء ب��أح��دث امل��واص��ف��ات‪ ،‬وق��د أضحى ه��ذا امليناء‬ ‫اآلن أح��د أه��م نقاط االتصال بني اململكة والعامل‪.‬‬ ‫ويعد ميناء امللك فهد الصناعي باملدينة الذي ميتد‬ ‫ملسافة مخسة عشر كيلو مرتا على طول الساحل‬ ‫أكرب جممع لتصدير البرتول والبرتوكيماويات‬ ‫على س��واح��ل البحر األمح���ر‪ ،‬وي��ت��ك��ون ه��ذا امليناء‬ ‫الذي قامت ببنائه اهليئة امللكية عام ‪1982‬م وتقوم‬ ‫بتشغيله املؤسسة العامة للموانئ منذ عام ‪1984‬م‪،‬‬ ‫من سبع حمطات حبرية ومخسة وعشرين مرسى‬ ‫ومرفأ للخدمات كما حيتوي على معدات ملناولة‬ ‫املواد السائبة واحلاويات ومرافق اخلدمات املالحية‬ ‫وال��ب��ح��ري��ة امل��س��ان��دة‪ .‬يستقبل امل��ي��ن��اء امل� ��واد اخل��ام‬ ‫املطلوبة للمناطق الصناعية ويصدر املنتجات ذات‬ ‫القيمة املضافة ال�تي تنتجها املصانع‪ ،‬كما يقوم‬


‫امليناء مبناولة الزيت اخلام الذي يصله من املنطقة‬ ‫الشرقية عرب خطوط األنابيب اليت تعرب اململكة من‬ ‫شرقها إىل غربها‪ .‬وقد قامت حمطات الزيت اخلام‬ ‫على مر السنني بضخ مليارات الرباميل من الزيت‬ ‫املتجه ل�لأس��واق العاملية وتتكون احملطة ال�تي مت‬ ‫حفرها بعمق (‪ )32‬مرتا من أربعة مراس للتحميل‬ ‫مرتبطة بالساحل عن طريق منصة وجسر‪ ،‬وميكن‬ ‫اس��ت��خ��دام مرسيني يف وق��ت واح��د ي��وف��ران معدل‬ ‫حتميل أقصى قدره (‪ )300.000‬برميل يف الساعة‪.‬‬ ‫وقد ظهرت إمكانية حمطة شحن الزيت اخلام منذ‬ ‫الوهلة األوىل عندما رست الناقلة شيفرون نورث‬ ‫أمريكا هناك عام ‪1983‬م بعد أمد قصري من افتتاح‬ ‫امليناء‪ ،‬إذ بلغت محولتها اإلمجالية (‪ )50.000‬طن‬ ‫ومع أن هذه الناقلة العمالقة من أكرب الناقالت‬ ‫ال�تي متخر البحار فقد مت حتميلها دومن��ا تأخري‬ ‫ومن غري خماطر‪.‬‬ ‫شركة مرافق‬ ‫ت��أس��س��ت ش��رك��ة م ��راف ��ق ك��ش��رك��ة مساهمة‬ ‫خل��دم��ات م��راف��ق امل��ي��اه وال��ك��ه��رب��اء للجبيل وينبع‬ ‫مب��وج��ب م ��رس ��وم م��ل��ك��ي ص ��در يف أك��ت��وب��ر ع��ام‬ ‫‪2000‬م‪ ،‬حيث تقوم الشركة بأعمال التشغيل‬ ‫وال��ص��ي��ان��ة واإلدارة وأع��م��ال اإلن ��ش ��اءات ألنظمة‬ ‫التربيد مبياه البحر وأنظمة تربيد وتكييف املناطق‬ ‫وأنظمة امل��ي��اه احمل�لاة وأنظمة معاجلة الصرف‬ ‫الصحي وال��ص��ن��اع��ي وأن��ظ��م��ة ال��ك��ه��رب��اء وشبكات‬

‫فاحملطتان الكهربائيتان الغازيتان اخلامسة والسادسة‬

‫كميــة األتربــة التــي أزيحــت‬ ‫وأضيفــت بالجبيــل تكفــي‬ ‫إلنشــاء طريــق حــول األرض‬ ‫بارتفاع متر وعرض ‪ 9‬أمتار‬

‫خطوط أنابيب النقل والتوزيع وذلك لتوفري تلك‬ ‫اخلدمات الالزمة للمنشآت الصناعية والتجارية‬

‫ال�تي تقارب ‪ 20‬مليار ري��ال يعزز ثقة املستثمرين‬

‫والسكنية يف اجلبيل وينبع‪.‬‬

‫احملليني والعامليني يف الشركة ويشعرها بالفخر‬

‫وق��د ب��دأت شركة م��راف��ق عامها الثاني عشر يف‬

‫ومواصلة النجاح والتميز يف العمل والوفاء بكافة‬

‫األول م��ن ي��ن��اي��ر ‪ 2014‬ك ��أول ش��رك��ة خاصة‬

‫متطلبات العمالء‪ ،‬وهي تواصل منو أعماهلا مستفيدة‬

‫متكاملة إلنتاج الكهرباء واملياه يف اململكة العربية‬

‫م��ن ال��ف��رص املتاحة م��ن ح��وهل��ا‪ ،‬حيث بيئة العمل‬

‫السعودية‪ ،‬وقد أجنزت العديد من املشاريع اهلامة‬

‫املتغرية واملتطورة اليت تستلزم بذل كافة اجلهود‬

‫اليت جعلتها يف صدارة الشركات الكربى يف اململكة‪،‬‬

‫لكي يستمر ال��ع��ط��اء وت��ت��واىل ال��ن��ج��اح��ات‪ ،‬وتولي‬

‫وال زال هناك العديد من املشاريع قيد التنفيذ‪ ،‬حيث‬

‫الشركة أهمية كبرية لسالمة منسوبيها ومنشآتها‬

‫تقوم مرافق أيضا بتزويد املياه والكهرباء إىل جهات‬

‫وق��د حققت إجن ��ازات متوالية يف جم��ال السالمة‬

‫وشركات وطنية أخرى من خالل شركة توريد‪،‬‬

‫متجاوزة بذلك خططها الطموحة‪ ،‬وهذا يرجع بعد‬

‫ولديها كفاءات كبرية مع الشركاء الفرنسيني يف‬

‫توفيق اهلل إىل التزام املوظفني وإدراك��ه��م لعنصر‬

‫شركة التشغيل والصيانة اجلديدة (شركة ماسا)‬

‫السالمة يف مجيع أعماهلم‪ .‬أما على الصعيد التشغيلي‬

‫وال�تي من املتوقع أن تأخذ مبرافق لتوسع أعماهلا‬

‫فإنها تسري خبطى متقدمة‪ ،‬فاسرتاتيجية التشغيل‬

‫خارج نطاق مدينيت اجلبيل وينبع الصناعيتني‪.‬‬

‫والصيانة تظهر تفوقا كبريا‪ ،‬حيث ب��دأ العمل يف‬

‫كما أن حجم املشاريع العامة احلالية لدى مرافق‬

‫بعض املشاريع الكربى باجلبيل وينبع الصناعيتني‪،‬‬

‫يف مدينة ينبع الصناعية توشكان على العمل‪ ،‬إضافة‬ ‫اىل اكتمال تشغيل وحدتني لتحلية املياه من نوع‬ ‫التحلية بالتبخري متعدد التأثري (‪ )MED‬يف ينبع‬ ‫بطاقة إمجالية تقدر حبوالي ‪ 53‬ألف مرت مكعب من‬ ‫املياه يوميا‪ ،‬كما مت تشغيل حمطة معاجلة الصرف‬ ‫الصناعي الثانية بينبع الصناعية بطاقة إنتاجية‬ ‫‪ 48000‬م�تر مكعب يف ال��ي��وم‪ ،‬إىل ج��ان��ب مشروع‬ ‫حمطة ينبع ‪ 2‬الذي يسري العمل فيه بشكل حثيث‪،‬‬ ‫ومشروع متلك املساكن الذي بدأ العمل فيه يف منذ‬ ‫عامني تقريبا‪.‬‬ ‫ويف امل��ق��اب��ل ه��ن��اك م��ش��اري��ع مم��اث��ل��ة يف اجلبيل‬ ‫الصناعية حيث مت تشغيل مشروع توسعة وتطوير‬ ‫حمطة معاجلة الصرف الصناعي رق��م ‪ 8‬بطاقة‬ ‫تشغيلية تبلغ ‪ 55.000‬مرت مكعب يوميا‪ ،‬وتشغيل‬ ‫مشروع حمطة ضخ مياه الشرب يف منطقة جلموده‪،‬‬ ‫كما أن مشروع حمطة التناضح العكسي رق��م ‪4‬‬ ‫بطاقة إنتاجية ‪ 100.000‬مرت مكعب يوميا من مياه‬ ‫الشرب حتت اإلنشاء‪ ،‬كما مت تشغيل حمطة الصرف‬ ‫الصحي رقم ‪ 9‬باجلبيل بطاقة إنتاجية ‪ 72000‬مرت‬ ‫مكعب يف اليوم‪ ،‬وهناك مشروع سكين آخر يف اجلبيل‬ ‫حيث مت البدء يف بناء ‪ 248‬وحدة سكنية للموظفني‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪69‬‬


‫المسؤولية االجتماعية‬

‫المسؤولية االجتماعية للهيئة الملكية‪..‬‬

‫التزام دائم وتطوير مستمر‬ ‫سعت اهليئة امللكية للجبيل وينبع منذ إنشائها وال تزال تسعى لتلمس احتياجات كافة أطياف اجملتمع وشرائحه‪ ،‬لتقود زمام‬ ‫املبادرة بني اهليئات احلكومية يف برامج املسؤولية االجتماعية‪ ،‬معلنة بذلك رسالتها الواضحة يف تقديم برامج مبدعة ومؤثرة‬ ‫ومتجددة‪ ،‬تساهم يف تنمية الوطن‪ ،‬امتدادا ملسريتها يف جمال املبادرات االجتماعية‪.‬‬ ‫خ�ل�ال األرب �ع�ين ع��ام��ا امل��اض�ي��ة ال�ت��زم��ت اهليئة‬

‫ق�ط��ا ع��ات اجملتمع ومنظماته‪ ،‬و ُت �ع��د اللجنة خطة‬

‫البيئية يف كل مشاريعها اهتماما بالغا‪ .‬واستشعارا من‬

‫امللكية مبسؤوليتها جتاه الوطن واملواطنني واستشعرت‬

‫مخسية ل�برام��ج امل �س��ؤول �ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة والئ�ح��ة‬ ‫تنظيمية إلدارة الربنامج كما ُتعد قائمة احلوافز‬

‫اهليئة ملسؤوليتها االجتماعية جتاه الوطن واملواطن‪،‬‬

‫‪1983‬م (إدارة اخلدمات االجتماعية) بهدف إطالق‬ ‫مبادرات اجتماعية ختدم كافة شرائح اجملتمع بفئاته‬

‫للمساهمني يف ا ل�بر ن��ا م��ج‪ ،‬و ي �ت��م مج��ع مساهمات‬ ‫امل�س��ؤول�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة يف ص �ن��دوق خ ��اص سنوياً‬

‫الطريق الساحلي الذي يربط مدينة ينبع الصناعية‬

‫العمرية املختلفة يف املدن التابعة للهيئة امللكية‪.‬‬

‫وبصفة مستمرة إضافة إىل املساهمات التطوعية‪.‬‬

‫مبحافظة ينبع على امتداد الواجهة البحرية‪ ،‬كما‬

‫األمانة امللقاة على عاتقها‪ ،‬وأنشأت هلذا الغرض عام‬

‫إىل خارج حدودها‪ ،‬فبادرت على سبيل املثال إىل إنشاء‬

‫كما أن الوعي وااللتزام جتاه املسؤوليات الدينية‬

‫وتعقد اهليئة امللكية هل��ذا الغرض العديد من‬

‫قامت بتحسني وتطوير طريق امللك عبدالعزيز الدوىل‬

‫واالجتماعية ميثل أح��د األس ��س ال��راس�خ��ة للهيئة‬

‫االجتماعات واملنتديات واللقاءات املتكررة كما قررت‬ ‫اهليئة امللكية مؤخراً إضافة هذا املبدأ كمادة أساسية‬

‫ال��ذي يربط حمافظة ينبع ومدينة ينبع الصناعية‬ ‫باملدينة املنورة وج��دة‪.‬‬

‫سواء يف املدن التابعة هلا أو يف مدن اململكة األخرى‪،‬‬

‫يف ع�ق��وده��ا امل�برم��ة م��ع ال�ش��رك��ات حيث إن ال�ت��زام‬

‫وك��ان��ت مدن‬

‫كما ك��ان اهتمامها باحلواضر القريبة من مدنها‬

‫وإميان تلك الشركات مبسؤوليتها االجتماعية يعزز‬

‫اهل �ي �ئ��ة حمطا‬

‫كبريا جدا‪.‬‬

‫العالقة واالرتباط ما بني الشركات واملدن الصناعية‬

‫ل � �ل � �ع� ��دي� ��د م ��ن‬

‫التابعة للهيئة وقاطنيها‪.‬‬

‫ال� ��زي� ��ارات ال�تي‬

‫امللكية‪ ،‬وقدمت اهليئة يف هذا الشأن مبادرات عديدة‬

‫تطوير املفهوم‬ ‫مل تكتف اهليئة امللكية بقيادة العديد من املبادرات‪،‬‬

‫قام بها مسؤولو‬ ‫نقل التجربة‬

‫بل حرصت على تطوير مفهوم املسؤولية االجتماعية‬

‫مت�ي��زت ا مل ��دن التابعة للهيئة امللكية ب��ا جل��ودة‬

‫للقطاع اخلاص‪ ،‬والدور الكبري الذي يلعبه هذا القطاع‬

‫ال�ع��ال�ي��ة يف ال�ب�ن��ى التحتية ف �ك��ان هل��ا ال �ع��دي��د من‬

‫يف حتقيق مبادئ املسؤولية االجتماعية‪ ،‬حبكم أنه‬

‫املبادرات يف إنشاء املرافق‬

‫شريك رئيس يف دع��م التنمية وركيزة أساسية يف‬

‫اخل��دم �ي��ة ذات اجل ��ودة‬

‫االقتصاد الوطين‪.‬‬

‫العالية‪ ،‬واحل��دائ��ق ذات‬

‫يهدف برنامج املسؤولية االجتماعية للقطاع‬

‫املساحات الكبرية‪ ،‬واملرافق‬

‫اخل� ��اص ب�ش�ك��ل أس��اس��ي إىل ض �م��ان االس �ت �م��راري��ة‬

‫اال ج�ت�م��ا ع�ي��ة والثقافية‬

‫يف توفري وحتسني ال�برام��ج واخل��دم��ات والفعاليات‬

‫ذات التقنيات العالية ما‬ ‫جعلها م �ث��ا ًال حي�ت��ذى‪،‬‬

‫واألن�ش�ط��ة ال�تي تضمن حياة أف�ض��ل‪ ،‬فدعت اهليئة‬ ‫امللكية الشركات إىل االهتمام باملسؤولية االجتماعية‪،‬‬

‫‪70‬‬

‫قامت بنقل جتربتها يف إنشاء شبكة الطرق يف مدنها‬

‫و ُت �ع��د ا ل�ب�ن��ى التحتية‬

‫على أن تكون للشركة احلرية يف اختيار اجلوانب اليت‬

‫مل��دن اهليئة امللكية مثاال‬

‫ترغب املشاركة واملساهمة يف تنميتها‪.‬‬

‫حيتذى يف روعة التصميم‬

‫وأن � �ش� ��أت اهل �ي �ئ��ة جل �ن��ة خم� �ت ��ارة م ��ن اهل�ي�ئ��ة‬

‫وج� � ��ودة ال �ت �ن �ف �ي��ذ‪ ،‬حيث‬

‫والشركات العاملة يف املدن التابعة هلا أطلق عليها‬

‫تعتمد اهليئة يف هذا اجملال‬

‫«جلنة املسؤولية االجتماعية » تسعى لدعم املبادرات‬

‫أ ع�ل��ى املعايري اهلندسية‪،‬‬

‫ال�تي ت�ع��زز امل�س��ؤول�ي��ة االجتماعية وال �ش��راك��ة بني‬

‫ك� �م ��ا ت� ��ول� ��ي اجل� ��وان� ��ب‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫ال� � �ع � ��دي � ��د م��ن‬ ‫ب��ل ��دي ��ات م��دن‬


‫م��ن امل��راك��ز‪ ،‬كمركز املعرفة واإلب ��داع ومركز‬

‫الوطين للعناية باملساجد العتيقة‪ ،‬والذي يهدف إىل‬

‫الصدفة النسائي يف مدينة اجلبيل الصناعية‪ ،‬كما‬

‫احملافظة على ه��ذه املساجد يف اململكة‪ ،‬م��ن خالل‬

‫أنشأت مراكز خلدمة اجملتمع يف مدنها ومراكز‬

‫ترميمها وإع��ادة بنائها وتأهيلها وتعهدها بالصيانة‬

‫ولكافة ش��رائ��ح اجملتمع‪ .‬وق��د بلغ ع��دد اجلمعيات‬

‫مرحلة التوثيق‪ ،‬كما تفضل مس��وه بتقديم دعم‬

‫وا مل��را ك��ز يف م��دن اهليئة امللكية سبعة وعشرين‬

‫لرتميم عدد من هذه املساجد‪.‬‬

‫تــم إنــشــاء لجنة خاصة لدعم‬ ‫وتعزيز مــبــادرات المسؤولية‬ ‫اجتماعية للمتقاعدين إضافة للمراكز الرتفيهية‪ ،‬مبا خيدم إعمارها بالشكل األمثل‪.‬‬ ‫وقد تفضل صاحب السمو امللكي األمري سلطان‬ ‫االجــتــمــاعــيــة بــالــشــراكــة مع وكل هذه املراكز تنتهج أساليب إبداعية يف تقديم‬ ‫القطاع الخاص‬ ‫خدماتها وتواكب باستمرار كل ما جيد من تقنيات بن عبدالعزيز آل سعود يرمحه اهلل‪ ،‬بتحمل تكاليف‬ ‫وحمافظات اململكة لالستفادة من جتربتها يف هذا‬ ‫اجمل��ال‪ ،‬كما أع��دت اهليئة امللكية العديد من ورش‬

‫مجعية وم��رك��زا‪ .‬ويف اجل��وان��ب الرياضية إضافة‬

‫وحيث إن اهليئة امللكية للجبيل وينبع ممثلة‬

‫أنشأت اهليئة امللكية يف مدنها العديد من احلدائق‬

‫لدعمها العديد من األنشطة الرياضية أنشأت اهليئة‬ ‫امللكية يف العام ‪1416‬هـ مركزاً للفروسية حصل‬

‫برئيسها صاحب السمو األمري سعود بن عبداهلل بن‬ ‫ثنيان آل سعود‪ ،‬حريصة على املشاركة يف املشروعات‬

‫سياحية مميزة للعديد من مواطين اململكة واملقيمني‬

‫على عضوية االحت��اد السعودي للفروسية‪ ،‬ويعترب‬

‫ذات النفع العام‪ ،‬فقد قرر مسوه املساهمة يف ترميم‬

‫مركز الفروسية مبدينة ينبع الصناعية إضافة‬

‫عدد من املساجد ومنها‪:‬‬

‫العمل يف هذا اجملال‪ .‬ويف جمال املسطحات اخلضراء‬ ‫العامة وال��واج �ه��ات البحرية ال�تي أصبحت وجهة‬ ‫بها‪.‬‬ ‫تنوع و إبداع يف خدمة اجملتمع‬ ‫تنتهج اهليئة امللكية أساليب إبداعية متنوعة‬ ‫وفريدة خلدمة كافة شرائح اجملتمع وتلبية كافة‬ ‫اهتماماتهم وتقوم بتحديث تلك األساليب باستمرار‬ ‫لتقديم خدماتها ليس فقط جملتمعات‬ ‫امل��دن التابعة هلا بل يف مجيع‬ ‫م�ن��اط��ق امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬وق��د‬ ‫أن �ش��أت ال�ع��دي��د‬

‫ج��دي��دة مل��ا تبذله اهليئة امللكية م��ن توفري تشكيلة‬

‫ •مسجد اجملدل جبزيرة جنة‪.‬‬

‫واسعة من املرافق الرتفيهية والرياضية‪ .‬كما تقيم‬

‫ •مسجد جواثا باألحساء‪.‬‬

‫اهليئة امللكية العديد من املهرجانات املتنوعة داخل‬

‫ •مسجد العقري مبيناء عقري‪.‬‬

‫مدنها كمهرجانات الربيع اليت تقام كل عام وغريها‬

‫ •م��س��ج��د اجل ��ع�ل�ان ��ي ��ة (ال ��ب ��ط ��ال ��ي ��ة)‬

‫من املهرجانات اليت تهم كافة شرائح اجملتمع‪ .‬ويف‬

‫باألحساء‪.‬‬

‫جمال الرعاية رعت اهليئة امللكية العديد من أنشطة‬

‫ •مسجد التهيمية اجلنوبي‬

‫اجلمعيات اخلريية يف عدة جماالت كان منها على‬

‫ •مسجد التهيمية الشرقي باألحساء‪.‬‬

‫سبيل املثال ال احلصر رعايتها ألنشطة مجعية مودة‬

‫ويأتي اهتمام اهليئة برتميم ه��ذه املساجد‬

‫وتوفري قاعة مبنى اهليئة الرئيس لبعض أنشطة‬

‫التارخيية إميانا منها بدورها الريادي ليس فقط‬

‫وملتقيات اجلمعية‪ ،‬وغريها من اجلمعيات اليت‬

‫يف املدن التابعة هلا بل يف كافة مدن اململكة ويف‬

‫تقدم خدماتها للمجتمع‪.‬‬

‫كل ما من شأنه احلفاظ على تارخينا اإلسالمي‬ ‫ال��ع��ري��ق وت��راث��ن��ا احل��ض��اري‪ ،‬ومل تكتف اهليئة‬

‫املساجد واألماكن التارخيية‬

‫باملساجد التارخيية بل أولت جل عنايتها لبيوت‬

‫تزخر مدن اململكة وقراها بالعديد من‬

‫اهلل يف املدن التابعة هلا فبلغ عدد املساجد واجلوامع‬

‫املساجد التارخيية‪ ،‬ا ل�تي أسهم يف بنائها‬

‫يف املدن التابعة هلا مائة وتسعة وعشرين مسجدا‬

‫اآلباء واألجداد‪ ،‬وعرفت مبا هلا من إسهام‬

‫وجامعا موزعة يف مجيع أحياء تلك املدن‪ ،‬أنشئت‬

‫ك �ب�ير يف خت ��ر ي ��ج طلبة‬

‫وفق أرقى املعايري املتقدمة يف العمارة والتخطيط‪،‬‬

‫العلم‪ ،‬ويعود تاريخ إنشاء‬

‫وتقوم اهليئة امللكية ممثلة بإداراتها ذات العالقة‬

‫بعضها إىل مئات السنني‪،‬‬

‫باإلشراف على هذه املساجد كما تقوم بأعمال‬

‫مما جعل احلاجة ماسة إىل‬

‫الصيانة الدورية واعمال الرتميم والتوسعة اليت‬

‫العناية بها وترميم‬

‫حتتاجها بشكل دوري‪ .‬ويف جانب آخر قامت اهليئة‬

‫ما حيتاج منها إىل‬

‫امللكية برتميم ع��دد من األس ��واق الرتاثية منها‬

‫ت ��رم��ي ��م ل�ل�ح�ف��اظ‬

‫املشاركة يف ترميم املنطقة الرتاثية مبحافظة‬

‫ع �ل �ي �ه��ا‪ .‬وان �ط�لاق��ا‬

‫ينبع‪ ،‬حيث تكفلت اهليئة امللكية بأعمال الرتميم‬

‫من أهمية العناية‬

‫والتحسني والبناء للمنطقة التارخيية بينبع يف‬

‫بتلك املساجد فقد‬

‫مراحلها األولية‪.‬‬

‫مت تطوير الربنامج‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪71‬‬


‫الصناعة‬

‫الترليون‬ ‫بلغ الترليون‬ ‫استثمارات بلغ‬ ‫بحجم استثمارات‬ ‫بحجم‬

‫قالع صناعية‬ ‫تسهم في‬ ‫تنويع مصاد��‬ ‫الدخل في‬ ‫المملكة‬ ‫‪72‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬


‫أ نشئت اهليئة امللكية ملد ينيت‬ ‫اجل��ب��ي��ل و ي��ن��ب��ع ا ل��ص��ن��ا ع��ي��ت�ين‬ ‫هل ��د ف�ي�ن ا س�ت�ر ا ت ��ي ��ج ��ي�ي�ن ‪ ،‬ه��م��ا‬ ‫ت��ق��ل��ي��ل ا ال ع��ت��م��اد ع��ل��ى ا ل��ن��ف��ط‬ ‫وت� ��ن� ��و ي� ��ع م � ��ص � ��اد ر ا ل� ��دخ� ��ل ‪،‬‬ ‫وا ل��س��ب��ل ا ل�تي ات��ب��ع��ت��ه��ا ا هل��ي��ئ��ة‬ ‫لتحقيق هذ ين اهلدفني متثلت‬ ‫يف جلب ا ال ستثمارات العاملية‬ ‫و احمل ��ل ��ي ��ة م� ��ن خ �ل�ا ل ت��ع��ز ي��ز‬ ‫ا مل ��ي ��زا ت ا ل��ت��ن��ا ف��س��ي��ة وت��ق��د ي��م‬ ‫خ � � ��د م � � ��ا ت ل ��ل ��م ��س ��ت ��ث ��م ��ر ي ��ن‬ ‫وت ��س ��و ي ��ق ف ��رص ا ال س��ت��ث��م��ار ‪،‬‬ ‫وص��و ال ل��ت��و ط�ين ا ل��ص��ن��ا ع��ة م��ن‬ ‫خ�ل�ا ل ن��ق��ل و ت ��و ط�ي�ن امل��ع��ر ف��ة‬ ‫والبحـث والتطوير‪.‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪73‬‬


‫األرب ��ع ��ون ع��ام��ا ال�ت�ي م��ض��ت ش��ه��دت س��ج��اال‬ ‫لتحقيق تلك األه ��داف وال ��رؤى والطموحات‬ ‫حللم راود ال��ق��ي��ادة ال��رش��ي��دة ‪.‬ب ��دأت األف��ك��ار‬ ‫وال��ع��م��ل ع��ل��ى أرض ال ��واق ��ع‪ ،‬ومت ��ت مواجهة‬ ‫ال��ص��ع��وب��ات وال��ت��ح��دي��ات ب��ع��زم وي��ق�ين ثابتني‬ ‫ونظرة بعيدة امل��دى‪ .‬قبل أربعني عاما كانت‬ ‫أراضي اجلبيل وينبع الصناعيتني تربة سبخة‪،‬‬ ‫ال حيسن التعامل معها إال الغواصون ومن يف‬ ‫حكمهم‪ ،‬وال��ي��وم وألن لغة األرق� ��ام ال تعرف‬ ‫اجملاملة حتتضن األرض ال�تي كانت سبخة‬ ‫(‪ )524‬مصنعا للبرتوكيماويات ومشتقاتها‪،‬‬ ‫متثل ما يقارب الرتيليون ري��ال (أل��ف مليار)‬ ‫كحجم استثمارات حملية وأجنبية‪ ،‬حمققة‬ ‫ب��ذل��ك (‪ )12%‬م��ن ال��ن��ات��ج احمل��ل��ي اإلمج��ال��ي‬ ‫للوطن‪ ،‬أما عامليا فهي حتتل املرتبة (العاشرة)‬ ‫يف صناعة البرتوكيماويات‪.‬‬

‫مناطق صناعية‬ ‫تضم املنطقة الصناعية يف املدينتني خمتلف‬ ‫أن��واع االستثمارات الصناعية اليت ت�تراوح بني‬ ‫م��ص��ايف تكرير النفط وجممعات الصناعات‬ ‫البرتوكيماوية ذات املستوى العاملي واملصانع‬ ‫األصغر حجما ال�تي تنتج األنابيب النحاسية‬ ‫واألكياس البالستيكية وحتى مصانع منتجات‬ ‫األلبان‪.‬يف مدن اهليئة امللكية هناك العديد من‬ ‫الصناعات البرتوكيماوية والصناعات كثيفة‬ ‫االستخدام للطاقة إضافة إىل مصايف البرتول‬ ‫وال��ع��دي��د م��ن الصناعات اخلفيفة وامل��س��ان��دة‪،‬‬ ‫وقامت اهليئة امللكية من خالل اخلطة العامة‬ ‫ل��ل��م��دي��ن��ة بتقسيم امل��ن��ط��ق��ة ال��ص��ن��اع��ي��ة إىل‬ ‫ثالث مناطق رئيسة طبقا حلجم واحتيجات‬ ‫ومتطلبات تلك املشاريع وهي كما يلي‪:‬‬

‫وهي القلب االقتصادي النابض للمدينة‪ ،‬فهي‬ ‫تضم ع��دداً من اخلدمات ال�تي ال توجد يف املدن‬ ‫الصناعية األخرى‪ ،‬ومنها على سبيل املثال شبكة‬ ‫للتربيد مبياه البحر‪ ،‬تضم ثالث قنوات رئيسة‬ ‫لتوصيل مياه البحر اىل املدنيتني الصناعيتني‬ ‫ومنها إىل الشركات الصناعية‪.‬وأيضا حمطات‬ ‫كهرباء ذات جهد عال ومتوسط‪ ،‬وشبكة تصريف‬ ‫مياه الصرف الصناعي‪ ،‬وشبكة توزيع غاز اللقيم‬ ‫وال��غ��از اجل� ��اف‪ ،‬وغ�يره��ا م��ن اخل��دم��ات‪ .‬وتضم‬ ‫منطقة الصناعات األساسية عدد (‪ )42‬جممعا‬ ‫منطقة الصناعات األساسية‬ ‫صناعيا قائما‪ ،‬يضم كل جممع صناعي عدداً من‬ ‫ت��ع��د منطقة ال��ص��ن��اع��ات األس��اس��ي��ة ال��وح��ي��دة املصانع البرتوكيماوية والكيماوية‪ ،‬وغريها من‬ ‫م��ن نوعها باململكة م��ن حيث البنية التحتية الصناعات‪ ،‬كما أن طبيعة الصناعات األساسية‬ ‫والتجهيزات األساسية واخلدمات املتوفرة فيها‪ ،‬عبارة عن جمموعة من األوليفينات والعطريات‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫منطقة الصناعات الثانوية‬ ‫قامت اهليئة امللكية للجبيل ويبنع بتطوير‬ ‫أراض صناعية للصناعات الثانوية اليت تعترب‬ ‫متوسطة احلجم م��ن حيث حجم االستثمار‬ ‫واملساحة املطلوبة وكذلك اخلدمات املطلوبة‪،‬‬ ‫ووفرت مجيع اخلدمات اليت حتتاجها‪ ،‬من هذه‬ ‫املشاريع على سبيل املثال ممر خطوط األنابيب‬ ‫وحمطات الطاقة ذات اجلهد املتوسط‪ ،‬وغريها‬ ‫من اخلدمات‪.‬‬ ‫وتضم منطقة الصناعات الثانوية عدد (‪)51‬‬ ‫ص��ن��اع��ة ث��ان��وي��ة‪ ،‬ت��ت��ن��وع م ��ا ب�ي�ن ال��ص��ن��اع��ات‬ ‫ال��ت��ح��وي��ل��ي��ة ال��ب�تروك��ي��م��اوي��ة وال��ت��ع��دي��ن��ي��ة‪،‬‬ ‫وغريها من الصناعات املستقلة بذاتها أو املرتبطة‬ ‫بالصناعات األساسية من حيث املواد اخلام‬


‫منتجات الصناعات األساسية‪ ،‬وهناك مؤسسات‬ ‫الصناعات اخلفيفة واملساندة‬ ‫إدراك��ا من اهليئة امللكية للجبيل وينبع حلاجة أخ� ��رى ت��ق��وم ب��ت��ق��دي��م ب��ع��ض اخل ��دم ��ات الفنية‬ ‫الصناعات األساسية والثانوية إىل صناعات تقوم للمصانع وللمنطقة السكنية بوجه عام‪.‬‬ ‫بدور مساند لنجاح تلك الشركات وإلجياد فرص‬ ‫للتطور يف جم ��ال ال��ص��ن��اع��ات اخل��ف��ي��ف��ة‪ ،‬قامت الصناعات التحويلية والتعدينية‬ ‫بتطوير مناطق للصناعات اخلفيفة واملساندة‪ ،‬تبنت اهليئة امللكية للجبيل وينبع العديد من‬ ‫كان هلا األثر الكبري يف دعم الصناعات األساسية املبادرات‪ ،‬وساهمت يف العديد من الدراسات للتطور‬ ‫والثانوية‪ ،‬وتطور العديد من الصناعات اخلفيفة‪ ،‬يف جم��ال الصناعات التحويلية‪ ،‬ومنها مبادرة‬ ‫وتضم هذه املنطقة عدد (‪ )302‬صناعة مساندة إنشاء منطقة للصناعات التحويلية تدعى منطقة‬ ‫البالسكيم (‪ )Plas-Chem‬واليت يتوقع أن يكون‬ ‫وخفيفة‪.‬‬ ‫تتكون الصناعات اخلفيفة واملساندة من الشركات هل��ا دور أس��اس��ي وج��وه��ري يف استقطاب العديد‬ ‫الصناعية الصغرية واملؤسسات التجارية الكربى م��ن الصناعات التحويلية يف جم��ال البالستيك‬ ‫ويشكل بعضها م��راف��ق للتصنيع متثل اخلطوة والكيماويات‪ ،‬واليت كان من الصعب استقطابها‬ ‫األخرية يف عملية القيمة املضافة اليت تبدأ بأحد سابقا بسبب اجلدوى االقتصادية‪.‬‬

‫كما عملت اهليئة مع اجلهات احلكومية واخلاصة‬ ‫ذات العالقة إلجناح هذه املبادرة‪ ،‬ومن هذه اجلهات‬ ‫وزارة البرتول والثروة املعدنية‪ ،‬وشركة أرامكو‪،‬‬ ‫وش��رك��ة س��اب��ك‪ ،‬وال�برن��ام��ج ال��وط�ني للتجمعات‬ ‫ال��ص��ن��اع��ي��ة‪ ،‬وغ�يره��ا م��ن اجل��ه��ات ذات ال��ع�لاق��ة‪،‬‬ ‫إضافة إىل دراسة الصناعات التحويلية التعدينية‪،‬‬ ‫خصوصا بعد ق��رار جملس ال ��وزراء بضم مدينة‬ ‫رأس اخلري الصناعية إىل اهليئة امللكية للجبيل‬ ‫وينبع؛ لتكون اهليئة امللكية هي املسؤولة عن تطوير‬ ‫وجتهيز املنطقة الصناعية مبدينة رأس اخلري‪،‬‬ ‫والعمل جنبا إىل جنب مع شركاء اهليئة امللكية‬ ‫يف التنمية‪ ،‬مثل وزارة البرتول والثروة املعدنية‪،‬‬ ‫وشركة معادن؛ للنهوض بالصناعات التعدينية‬ ‫باململكة‪.‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪75‬‬


‫امبراطورية‬ ‫ال تغيب عنها الشمس‬ ‫الشركة السعودية للصناعات األساسية‬ ‫(سابك)؛ هي شركة عاملية رائدة يف جمال‬ ‫إنتاج الكيماويات املتنوعة‪ ،‬ويقع مركزها‬ ‫ال��رئ��ي��س يف م��دي��ن��ة ال���ري���اض‪ ،‬ع��اص��م��ة‬ ‫اململكة العربية السعودية‪ .‬تدير الشركة‬ ‫عملياتها التصنيعية على املستوى العاملي‬ ‫ع�ب�ر األم ��ري ��ك ��ت�ي�ن‪ ،‬وأوروب � � � ��ا‪ ،‬وال ��ش ��رق‬ ‫األوس��ط‪ ،‬ومنطقة آسيا الباسيفيك؛ حيث‬ ‫ت��وف��ر م��ن��ت��ج��ات ش ��دي ��دة ال��ت��ن��وع‪ ،‬ت��ش��م��ل‪:‬‬ ‫ال��ك��ي��م��اوي��ات‪ ،‬والبالستيكيات‪ ،‬وامل��غ��ذي��ات‬

‫‪76‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫الزراعية‪ ،‬واملعادن‪ ،‬واملنتجات املتخصصة‪.‬‬ ‫ت��دع��م (س��اب��ك) زبائنها م��ن خ�لال حتديد‬ ‫الفرص املتاحة وتطويرها ضمن األسواق‬ ‫النهائية الرئيسة‪ ،‬مثل‪ :‬قطاع اإلنشاءات‬ ‫وال��ب��ن��اء‪ ،‬واألج ��ه ��زة ال��ط��ب��ي��ة‪ ،‬وال��ت��غ��ل��ي��ف‪،‬‬ ‫وامل ��غ ��ذي ��ات ال� ��زراع� ��ي� ��ة‪ ،‬وال��ك��ه��رب��ائ��ي��ات‬ ‫واإللكرتونيات‪ ،‬والنقل‪ ،‬والطاقة النظيفة‪.‬‬ ‫ت��ع��م��ل ال��ش��رك��ة يف أك��ث��ر م ��ن مخسني‬ ‫ب��ل��داً ح ��ول ال��ع��امل‪ ،‬وي��ع��م��ل ل��دي��ه��ا أك��ث��ر‬ ‫من أربعني ألف موظف‪ .‬وبفضل تشجيع‬

‫الشركة لالبتكار و حتفيز روح اإلب��داع؛‬ ‫ف ��ق ��د مت��ك��ن��ت م� ��ن ت��س��ج��ي��ل أك ��ث ��ر م��ن‬ ‫‪ 11,000‬ب � ��راءة اخ��ت��راع‪ .‬ك��م��ا متتلك‬ ‫(س ��اب ��ك) م � ��وارد حب��ث��ي��ة ك ��ب�ي�رة‪ ،‬تشمل‬ ‫مخس حم��اور مركزية لالبتكار‪ ،‬تنتشر‬ ‫عرب مخس مناطق جغرافية رئيسة هي‪:‬‬ ‫ال ��والي ��ات امل��ت��ح��دة األم��ري��ك��ي��ة‪ ،‬وأوروب� ��ا‪،‬‬ ‫وال ��ش ��رق األوس � ��ط‪ ،‬وج��ن��وب ش ��رق آس��ي��ا‪،‬‬ ‫ومشال شرق آسيا‪.‬‬ ‫ومتلك حكومة اململكة نسبة ( ‪ )70%‬من‬


‫أسهم (سابك)‪ ،‬بينما تعترب نسبة ( ‪)30%‬‬ ‫الباقية متاحة للتداول يف السوق املالية‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫ومبناسبة زيارة خادم احلرمني الشريفني‬ ‫امل��ل��ك س��ل��م��ان ب ��ن ع��ب��دال��ع��زي��ز آل س��ع��ود‬ ‫– ح��ف��ظ��ه اهلل – ل��ل��م��ن��ط��ق��ة ال��ش��رق��ي��ة‬ ‫ومدينة اجلبيل‪ ،‬فيسر (س��اب��ك) أن تعلن‬ ‫ع��ن إط�لاق��ه��ا ل��ع��دة م��ش��اري��ع يف قطاعات‬ ‫م��ت��ع��ددة‪ ،‬وب��ال��ت��ع��اون م��ع ج��ه��ات حملية‬ ‫ودول��ي��ة‪ .‬وتشمل قائمة مشاريع (سابك)‬ ‫تلك‪:‬‬ ‫ •ال ��ش ��رك ��ة ال ��س ��ع ��ودي ��ة ل��ل��ص��ن��اع��ات‬ ‫االساسية (سابك) (شركة كيميا)‪.‬‬ ‫ •م ��ش ��روع ش��رك��ة اجل��ب��ي��ل خل��دم��ات‬

‫وختزين املنتجات الكيماوية (ميناء‬ ‫امللك فهد الصناعي)‪.‬‬ ‫ •م ��ش ��روع اك ��رون ��ت ��زاي ��ل ب��ي��وت��اداي��ن‬ ‫ستايرين (برتوكيميا)‪.‬‬ ‫ •مشروع سافكو ‪. 5‬‬ ‫ •مش��وع شركة البيوتانول احملدودة‬ ‫(كيان السعودية‪/‬التصنيع‪/‬صدارة)‪.‬‬ ‫ •مشروع الكيماويات الزيتية (كيان‬ ‫السعودية)‪.‬‬ ‫ •م ��ش ��روع ش ��رك ��ة اجل��ب��ي��ل امل��ت��ح��دة‬ ‫للبرتوكيماويات (‪/CO2‬الفرن ‪.)9‬‬ ‫ويف إط��ار سعي (س��اب��ك) احلثيث لتطوير‬ ‫علمياتها وتنويعها‪ ،‬فإنها تدخل يف تعاون‬ ‫ع��امل��ي م��ع ك�بري��ات ال��ش��رك��ات يف قطاع‬

‫البرتوكيماويات يف العديد م��ن املناطق‬ ‫اجلغرافية حول العامل‪ ،‬وذل��ك سعيا منها‬ ‫لتحقيق ال��ت��وازن يف م��ص��ادر اللقيم‪ ،‬مبا‬ ‫خيدم مستقبل الشركة وحيقق طموحها‬ ‫ب��االس��ت��دام��ة‪ .‬وي��أت��ي ه��ذا يف إط ��ار تنفيذ‬ ‫اسرتاتيجية الشركة ‪ ،2025‬اليت تنسجم‬ ‫م ��ع م ��ا ت��ه��دف ل ��ه رؤي� ��ة امل��م��ل��ك��ة ‪2030‬‬ ‫وبرنامج التحول الوطين‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك ف ��إن ت��ط��وي��ر امل ��واه ��ب وال ��ك ��ف ��اءات‬ ‫الوطنية حيتل جزءاً مهماً من اسرتاتيجية‬ ‫الشركة‪ ،‬بهدف الوصول إىل قادة قادرين‬ ‫على متابعة تنفيذ أه��داف (س��اب��ك)‪ ،‬على‬ ‫رأسها أن تصبح الشركة العاملية املفضلة‬ ‫يف قطاع البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫‪77‬‬


‫وحنن يف غمرة إستعدادنا إلستقبال سيدي خادم احلرمني‬ ‫الشريفني امللك سلمان لن عبدالعزيز الذي يشرف يف هذا اليوم‬ ‫األغر مدينة اجلبيل الصناعية اختلطت لدينا مشاعر الفرح والوجل‬ ‫متشوقني للقاء الوالد القائد‪ ،‬فقد انتابنا اخلوف عماذا نكتب وماذا‬ ‫ننشر يف هذا العدد اخلاص من جبني الصناعة واالقتصاد‪.‬‬ ‫القادم ملك واملناسبة عظيمة ‪ ...‬واملنجز فخم وضخم ‪ ...‬وأمام‬ ‫ذلك الزخم اهلائل من املوضوعات واملواد أصابتنا احلرية وصعوبة‬ ‫اإلختيار بني املواد واملوضوعات وسعينا جاهدين أن نلم قدر‬ ‫املستطاع مباض جميد وحاضر مزدهر ومستقبل مشرق حبول اهلل‪.‬‬ ‫تتزامن هذه الزيارة الكرمية مع ذكرى مرور ‪ 40‬عاماً على قدوم‬ ‫هذا العمالق إىل الوجود وأعين به اهليئة امللكية للجبيل وينبع تلك‬ ‫التجربة الفريدة والرائدة عاملياً ‪.‬‬

‫د‪ .‬عبدالرحمن العبدالقادر‬

‫حروف صناعية‬

‫‪78‬‬

‫جبين الصناعة واالقتصاد | إصدار خاص‬

‫ورغم أننا كثريا ما نسمع عن االحتفاء أو التمجيد لتجارب‬ ‫خارجية أقل بكثري من هذه التجربة‪ ،‬إال أننا نادراً ما نسمع عن‬ ‫جتربتنا تلك على الرغم من أنها دخلت موسوعة جينيس لألرقام‬ ‫القياسية كمنجز متميز‪ .‬وأمثالي من جيل أواخر عقد الستينات‬ ‫وأوائل السبعينات من القرن املاضي‪ ،‬شهدنا وعاصرنا الكثري من‬ ‫التحوالت اليت شهدها اجملتمع السعودي‪ ،‬فلقد عاصرنا حدوث‬ ‫طفرة يف كل اجملاالت التقنية واالقتصادية وطبيعة املعيشة ويف‬ ‫الظروف االجتماعية‪ ،‬حيث اكتسبنا قيما وعادات وتقاليد جديدة‬ ‫ألقت بظالهلا وتداعياتها وانعكاساتها املتنوعة على كافة مناحي‬ ‫حياتنا‪.‬‬ ‫يف تلك احلقبة ولدت اهليئة امللكية للجبيل وينبع‪ ،‬ومل تستطع‬ ‫عقولنا الصغرية آنذاك استيعاب كنه هذا الوليد اجلديد وكيف له‬ ‫أن ينمو ويتمدد وهو الذي ولد يف أرض قاحلة جرداء‪ ،‬كنا نتساءل‬ ‫عن طبيعته ودوره؟؟ وما الذي سيقدمه لنا؟؟ يف ذلك الوقت مل يدر‬ ‫خبلدي مطلقا أنين سوف أتعرف عن قرب على إجابات لتساؤالتي‬ ‫تلك وأن أصبح أحد أبناء هذا الصرح الذي ولد عمالقا‪.‬‬ ‫إن ما قدمته اهليئة امللكية للجبيل وينبع للمجتمع السعودي‬ ‫والدروس املستفادة من جتربتها عرب ‪ 4‬عقود ال ميكن هلذه‬ ‫األسطر أو هلذا العدد من اجمللة احتواءها‪ ،‬بل إنها حتتاج إىل كتب‬ ‫وجملدات لتوثيقها‪ ،‬ولكن ميكننا القول إن هذه التجربة محلت‬ ‫معها مفردات أصبحت مرادفة لوجود اهليئة على مدى ‪ 40‬عاما‪،‬‬ ‫متثلت يف قوة اإلرادة واإلصرار والعزمية والتحدي والطموح‬ ‫والتخطيط املقرون بالعلم لتنفيذ الرؤية الثاقبة اليت وضعها والة‬ ‫األمر يف بالدنا من أجل رفعة شأن الوطن واملواطن‪ .‬ولقد بدأ هذا‬ ‫األمر منذ عهد املؤسس املغفور له بإذن اهلل امللك عبدالعزيز‪-‬طيب‬ ‫اهلل ثراه‪ ،-‬وسار على نهجه أبناؤه الربرة‪ ،‬حتى وصلت الراية إىل‬ ‫خادم احلرمني الشريفني امللك سلمان بن عبدالعزيز ‪-‬حفظه اهلل‪،-‬‬ ‫حيث من املنتظر أن تشهد اهليئة امللكية يف عهده نقلة نوعية ِستها‬ ‫املتابعة الدائمة والرعاية املباشرة من لدن املليك الغالي‪ ،‬كما هو‬ ‫ديدن أسالفه من امللوك الذين تعاقبوا على رعايتها وتعهدوها‬ ‫بالدعم واملساندة‪ ،‬فكان من نتائج ذلك ميالد مشاريع عمالقة‪ ،‬حيث‬

‫بلغ إمجالي االستثمارات يف مدن اهليئة إىل ترليون ريال حبمداهلل‪.‬‬ ‫لقد حتققت تلك الرؤية الثاقبة على أرض الواقع ومتكنت اهليئة‬ ‫امللكية من النهوض بصناعة البرتوكيماويات يف اململكة عرب‬ ‫بناء وتأسيس وإدارة أكرب مشروع لصناعة البرتوكيماويات‬ ‫على مستوى العامل يف مدينيت اجلبيل وينبع‪ ،‬وتبوأت صناعة‬ ‫البرتوكيماويات يف السعودية املركز العاشر على مستوى العامل‪،‬‬ ‫األمر الذي حقق رؤية القيادة املتمثلة يف دعم االقتصاد السعودي‬ ‫مبا يعود بالفائدة على الوطن واملواطن‪ ،‬واالنتقال من عصر‬ ‫االستهالك إىل عصر التصنيع‪.‬‬ ‫إن الزائر ملدينيت اجلبيل وينبع اليوم سوف يدرك متاما ماذا أعين‪،‬‬ ‫فاملدينتان تعدتا املفهوم النمطي للمدن الصناعية‪ ،‬فما حيدث هناك‬ ‫مل يكن فقط بناء املكان وإمنا جتاوز ذلك إىل بناء اإلنسان‪ ،‬والذي‬ ‫أولته اهليئة اهتماما كبريا يف خمتلف مراحل حياته منذ ميالده‬ ‫حتى تقاعده‪.‬‬ ‫فإذا أسعدك احلظ يوما وجتولت يف مدينيت اجلبيل وينبع‬ ‫الصناعيتني‪ ،‬فسوف تطالعك مدينتان عصريتان تضاهيان أرقى‬ ‫املدن يف العامل‪ ،‬حيث تضمان منظومة متكاملة من اخلدمات‬ ‫مصممة خصيصا إلنسان القرن احلادي والعشرين‪ ،‬من املدارس‬ ‫والكليات واجلامعات ذات الكفاءة واجلودة العالية إىل املستشفيات‬ ‫ومراكز الرعاية الصحية املتقدمة‪ ،‬مرورا باجملمعات التجارية‬ ‫واملرافق الرتفيهية وأماكن االستجمام وغريها من املرافق‬ ‫واخلدمات‪.‬‬ ‫يف جتربة اهليئة امللكية استقينا من القيادة دروسا عظيمة أبرزها‬ ‫االعتماد على اهلل سبحانه وتعاىل والتوكل عليه فهو جل وعال‬ ‫املثبت للعزائم‪ .‬كما تعلمنا أن عزائم الكبار ال ينبغي أن تلني‪،‬‬ ‫وتعلمنا معنى الوفاء بالوعد وحسم السري يف السبيل مهما كانت‬ ‫العوائق والعقبات‪ ،‬فقبل ‪ 40‬عاما شكك الكثريون يف هذا املشروع‬ ‫ولكن مل تتأثر القيادة مبا يقولون‪ ،‬واستمرت يف السري حنو حتقيق‬ ‫اهلدف‪ ،‬واليوم وحتت راية سيدي خادم احلرمني الشريفني‪ ،‬امللك‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز‪-‬حيفظه اهلل‪ -‬تتجدد العزمية واإلصرار‬ ‫واإلرادة واليت كانت هي نهج أول رئيس للهيئة امللكية‪ ،‬خادم‬ ‫احلرمني الشريفني امللك فهد ‪-‬رمحه اهلل‪ ،-‬والذي قاد برباعة‬ ‫متناهية مسرية التطوير والبناء ألضخم مشروعني إنشائيني‬ ‫عرفهما التاريخ وهما مدينتا اجلبيل وينبع الصناعيتان‪ ،‬وسار على‬ ‫ذات الدرب كافة الرؤساء املتعاقبني على اهليئة‪ ،‬حتى استلم دفة‬ ‫القيادة صاحب السمو األمري سعود بن عبداهلل بن ثنيان آل سعود‬ ‫حفظه اهلل‪ ،-‬والذي انربى ملهمته كرجل دولة يدرك متاما ماذا‬‫تعين املهمة‪ ،‬ويدرك جيدا أبعاد الرسالة‪ ،‬فحمل اللواء منذ أكثر‬ ‫من عقد من عمر هذا الصرح‪ ،‬واستطاع أن يضع له بصمات مميزة‬ ‫يف مسريته وأن يكتب يف سجل تارخيه صفحات مميزة ليس أقلها‬ ‫إعادة التوهج هلذه اهليئة الفتية‪.‬‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫‪AQ@RCJY.GOV.SA‬‬


‫‪10%‬‬ ‫من البتروكيماويات في العالم‬ ‫تصنع بمدن الهيئة الملكية‬



العدد الخاص من مجلة جبين بمناسبة زيارة الملك سلمان إلى مدينة الجبيل الصناعية