Issuu on Google+

‫المجلس العلى السلمي العراقي ‪..‬‬ ‫قراءة ناقدة‬

‫عبد الجبار كريم‬

‫المحتويات‬


‫المقدمة‬ ‫القسم اللول‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬في اطار المتابعة لوالتقييم العام‬ ‫المجلس اللعلى بعد ةثلةثة لعقود لعلى تأسيسه‬ ‫المجلس اللعلى لوالتوازنات الصعبة‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬اشكاليات لتزال لم تجد الحل‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬ملظحظات لعامة‬ ‫المجلس اللعلى هل يتبنى دلور المحافظين في ايران كانموذج للعمل لعلى‬ ‫الصعيد العراقي ؟‬ ‫المجلس اللعلى لوسياسة التجربة لوالخطْا لوتبعاتها الخطيرة‬ ‫لنقف لعند نقاط الضعف في ظحركة المجلس اللعلى‬ ‫بماذا إمتاز المجلس اللعلى في موقفه إزاء الظحداث اليخيرة ؟‬ ‫المجلس اللعلى هل هو بمستوى المرظحلة ؟‬ ‫المجلس اللعلى لوتأصيل دلور المرأة العراقية‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬الرقم الصعب في المعادلة الصعبة‬ ‫المجلس اللعلى يضع نهاية لصعود اليخرين لعلى أكتافه‬ ‫أين البعد الستراتيجي في موقف المجلس اللعلى ازاء المالكي ؟‬ ‫المجلس اللعلى لوإتقان دلور ) الجسر ( !!‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬العادة تقييم‬ ‫هل المجلس اللعلى قادر لعلى استعادة رياديته لورصيده الجماهيري؟‬ ‫منعطفان تاريخيان لل الحكيم‬ ‫دلور القائد الراظحل السيد لعبد العزيز الحكيم ) قده (‬ ‫لعزيز العراق سيبقى لعزيزا‬ ‫لعمار الحكيم ‪ ..‬رمز لوطني لكل العراقيين‬ ‫المجلس اللعلى لواشكالية التعامل مع ظحزب الدلعوة‬ ‫الطالولة المستديرة هل هي قادرة لعلى ظحل مشكلت العراق المستعصية ؟‬ ‫رؤية المجلس اللعلى للعملية السياسية لوالمبادئ الساسية لبناء العراق‬ ‫الجديد‬ ‫لماذا لوقف المجلس اللعلى الى جانب التظاهرات في العراق ؟‬ ‫المجلس اللعلى لوالدلعوة الى ظحكومة اللغلبية السياسية‬


‫القسم الثاني‬ ‫المجلس اللعلى لومسألة النتخابات‬ ‫ملظحظات ناقدة لعلى السلوك النتخابي لبعض مفاصل المجلس اللعلى‬ ‫ملظحظات تستحق الوقوف لعندها‬ ‫من اجل النهوض بواقع المجلس اللعلى‬ ‫ملظحظات لعامة من لوظحي نتائج النتخابات العراقية اليخيرة‬ ‫قراءة لغير مستسالغة لنتائج النتخابات اليخيرة‬ ‫النتخابات اليخيرة هزة لولعي دايخل المجلس اللعلى‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬هل استولعب الدرس كامل ؟‬ ‫المجلس اللعلى ‪ ..‬اين اصاب لواين أيخطأ في لعبة الديمقراطية ؟‬ ‫المجلس اللعلى بين فطرية التعامل لوالتكيت السياسي‬ ‫المجلس اللعلى لونظرية التمادي في الخسارة‬ ‫هل من صالح المجلس اللعلى الستمرار في تبني الدلور البوي ؟‬ ‫السلوك النتخابي للمجلس اللعلى ‪ ..‬ملظحظات لعامة‬ ‫اين موقع المجلس اللعلى في ساظحة التنافس النتخابي ؟‬ ‫كيف يمكن تفعيل دلور الشباب لعلى صعيد النتخابات؟‬ ‫القسم الثالث‬ ‫المجلس اللعلى لومشاريع المراجعة لوالتطوير‬ ‫المجلس اللعلى لوضرلورة تكريس لوجوده لعلى اسس قويمة‬ ‫لعلى هامش لجان المراجعة لوالتطوير في المجلس اللعلى‬ ‫من أجل جعل المجلس اللعلى اكثر شبابية لوديناميكية لومؤسساتية‬ ‫ملظحظات لعامة لعلى البناء التنظيمي الجديد للمجلس اللعلى‬ ‫نقد لذع لولكن جوهري لوبّناء للهيكل التنظيمي الجديد للمجلس اللعلى‬ ‫نعم للتجديد لوالمراجعة لولكن الى المام ل الى الوراء‬ ‫كيف نجعل النتماء للتنظيم مغنم لوليس مغرم ؟‬ ‫المجلس اللعلى بين نقاط القوة لوالضعف‬ ‫ملظحظات بسيطة لتغييرات مهمة يشهدها المجلس اللعلى‬ ‫المجلس اللعلى لوالحركة الشبابية لوالعادة تجديد الذات لوتفعيله‬


‫مقومات يفتقدها المجلس اللعلى ألو يحتاج الى توفيرها في العمل‬ ‫التنظيمي‬ ‫هكذا نفهم التغييرات الكبيرة لوالواسعة لعلى صعيد المجلس اللعلى‬

‫المقدمة‬ ‫بين أيديكم – إيخوتي اللعزاء – سلسلة مقففالت كتبففت فففي الوقففات مختلفففة‬ ‫نشرالقليل منها ‪ ،‬لولم تنشر القسم الكبر ‪ ،‬لنها كتبت أساسا ليففس لغففرض‬ ‫النشر العام لوانما للطلع الدايخلي ‪ ،‬لوإرسالها الى الجهات المعنية لويخاصة‬ ‫الى قيادة المجلس اللعلى التي ترظحففب بمختلففف الفكففار مهمففا كففانت ناقففدة‬ ‫طالما تستهدف التقويم لوالبناء ‪.‬‬ ‫كتبت اكثر هذه اللوراق منذ نحو اربع سنوات ‪ ،‬أي بعففد انتخابففات مجففالس‬ ‫المحافظات ) ‪ ، ( 2009‬التي صدمت نتائجها المخيبة آمال المجلس اللعلى‬ ‫لوطموظحففاته ظحيففث لففم يكففن يتوقففع ابففدا هكففذا نتائففج ‪ ،‬متصففورا ان رصففيده‬ ‫الجماهيري سيبقى ةثابتا ‪ ،‬المر الذي فتح الباب لواسعا امففام ظحركففة النقففد ‪،‬‬ ‫لوتقبففل مختلففف الراء الناقففدة ‪ ،‬لغففرض المراجعففة لوالتقففويم ‪ ،‬لوالنطلق‬ ‫باتجاه المستقبل بولعي لوتصميم جديدين ‪ ،‬لوقد كتبت في ظحينه لعدة مقففالت‬ ‫ناقففدة تجففدلونه فففي ةثنايففا الكتففاب الففذي بيففن ايففديكم نففالت استحسففان قيففادة‬ ‫المجلس اللعلى لوارسلت اشادة صريحة بها ‪ ،‬مما شففجعني لعلففى مواصففلة‬ ‫هذا النهج ‪ ،‬لوقد سمعت من بعض شخصيات المجلس اللعلى تعقيبا لعليهففا‬ ‫بانها تدنوا من قضايا ليس فقط لندنو منها بل لولنسمح لنفسففنا بففالتفكير‬ ‫فيها ‪ ،‬لولعلقففت شخصففية قياديففة لعراقيففة يخففارج المجلففس كففان قففد تصفففح‬ ‫بعض هذه المقالت بالقول ) جيد من المجلس اللعلى ان يتحمل هكذا نقد (‬ ‫لوانا في الوقت الذي اظحيي قادة المجلس اللعلى ابتداء من شففهيد المحففراب‬ ‫ايففة ا ف السففيد محمففد بففاقر الحكيففم ) رض ( بففاني هففذا الصففرح المهففم ‪،‬‬


‫لولغففارس هففذه النبتففة الصففالحة الففى قيففادة السففيد لعمففار الحكيففم الففذي هففو‬ ‫استمرار للنهج الحكيمي الصيل لعلى تقبلهم مشاكساتي المعرفية الففتي لففم‬ ‫لولن تنطلق ال بقصففد المعرفففة لوالتبيففان لومحالولففة الترشففيد اذا لوجففد مكانففا‬ ‫يستحق ذلك ‪ ،‬لولقد لوجدت لولمست كل الترظحيب من شهيد المحراب ) قده (‬ ‫لعلى تساؤلتي التي كانت توجه اظحيانا لوبقسوة ‪ ،‬ظحتى ان بعففض المقربيففن‬ ‫منففه كففانوا يقولففون لففي لوبكففل صففراظحة ) السففيد يحبففك ليففش تففؤذيه بهففذا‬ ‫الشكل ( ‪ ،‬لولكن اجففد ان تلففك التسففاؤلت الصففعبة لواجوبففة قيففادة المجلففس‬ ‫اللعلى لعليها لوبشفافية قد فتحففت لففي افاقففا مففن المعرفففة ‪ ،‬لوجعلتنففي لعلففى‬ ‫درجففة جيففدة مففن الوضففوح بخصففوص قضففايا شففائكة مففرت بهففا القضففية‬ ‫العراقيفة مففن قبفل ‪ ،‬لوكفانت تحتففاج الفى تبيفان لوايضفاح مففن جفانب قيففادة‬ ‫المجلس اللعلى المتمثلة انئذ بشهيد المحراب ) رض ( ‪.‬‬ ‫لعلى أي ظحال انني اشكرا لعلى تواصففلي مففع المجلففس اللعلففى منففذ بدايففة‬ ‫التاسيس ‪ ،‬فقفد كففانت فرصفة للتعففرف لعلففى شخصفيات لعظيمففة كففانت فففي‬ ‫ارلوقفة هففذا الكيففان السياسففي المهففم لوتعلمففت منهفا درلوسففا فففي الحيففاة قففد‬ ‫لتسنح للكثيرين في امففاكن ايخففرى ‪ ،‬امففل ان تكففون هففذه الملظحظففات الففتي‬ ‫سجلتها فففي الوقففات مختلفففة مفيفدة لعامفة النففاس لوكفذلك للمجلففس اللعلففى‬ ‫بحلوها لومرها ‪ ،‬لوانا ل اجزم بانهففا صففحيحة كلهففا ‪ ،‬لوانمففا هففي ملظحظففات‬ ‫بدت لي في لوقتها هكذا لوان السياسة مادة زئبقيففة سففريعة التغييففر لوالتففأةثر‬ ‫بالجواء المحيطة ‪ ،‬فما هو صحيح الن قففد يكففون يخطففأ بعففد فففترة قصففيرة‬ ‫كانت الو طويلة ‪ ،‬امل ان اكون موفقا في تبيان مااردت تبيانه بدلون تملففق‬ ‫الو مجاملة ‪ ،‬لوان يكون فيها الفائففدة للجميففع ‪ ،‬لوالعتففذر لعلففى اللغففة الحففادة‬ ‫ربما في بعض ماجاء في ةثنايففا هففذه اللوراق الففتي تجالوزهففا المجلففس الن‬ ‫في ظحركته ‪ ،‬لواستطاع ان يقدم بدائل افضل من السابق في مجالت كففثيرة‪،‬‬ ‫لوليففزال بحاجففة الففى مزيففد مففن الدقففة لوالمراقبفة لوالنقففد البنّففاء ‪ ،‬نأمففل لففه‬ ‫لولعموم تيار شهيد المحراب ) قده ( كل الموفقية لوالنجاح ‪.‬‬ ‫لعبد الجبار كريم – ستوكهولم‬ ‫كانون الثاني ‪2013‬‬ ‫‪---------------‬‬


‫القسم الول‬

‫المجلس العلى ‪..‬‬ ‫والتقييم العام‬

‫في اطار المتابعة‬


‫المجلس اللعلى بعد ةثلةثة لعقود لعلى تأسيسه‬ ‫منذ اللحظات اللولى لتشكيله ‪ ،‬لواللعلن لعن تأسيسه فففي السففابع لعشففر‬ ‫من تشرين الثاني لعام ‪ 1982‬كان المجلس اللعلى لعنوانا كبيرا فففي مسففار‬ ‫العمل السياسي العراقي من يخلل قادته المؤسسون اللوائفل ‪ ،‬لومفن يخلل‬ ‫يخطابه السياسفي الفوطني لوالمعتفدل لوالمنفتفح لعلفى ظحركفة المفة باطارهفا‬ ‫الواسع ‪ ،‬لوليفس كتشففكيلة ظحزبيفة مففؤطرة ضفمن اطفار يخفاص ‪ ،‬ظحففتى مفع‬ ‫تحوله اليوم الى كيان تنظيمي يعمل لعلى تنظيم لوضعه الخاص بما ينسجم‬ ‫لومتطلبففات المرظحلففة الجديففدة الففتي لشففك تختلففف لعففن سففمات لومتطلبففات‬ ‫ظرلوف النطلقة اللولى ‪ ،‬ظحيث النضال السففلبي لوالكفففاح المريففر مففن اجففل‬ ‫لوأد الدكتاتورية لوالستبداد لواجتثاةثها من ارض المقدسات لعراقنا الجديففد ‪.‬‬ ‫لوللغرابة ان يعاد تجديد المجلس اللعلى السلمي العراقي سواء في اسمه‬ ‫بعد ان كان المجلس اللعلى للثورة السلمية في العففراق ‪ ،‬لوظحففتى شففعاره‬ ‫لولففونه الخففاص ‪ ،‬لوايضففا فففي تشففكيلة كففادره بمففا يضففمن لففه الشففبابية‬ ‫لوالديناميكية لومواصففلة متطلبففات الحيففاة السياسففية الجديففدة فففي العففراق ‪،‬‬ ‫لوبمففا يجعلففه كيانففا متواصففل مففع ظحركففة المففة العراقيففة لمتخلفففا لعنهففا‬ ‫فيتجالوزه الركب الى ماهو افضل ‪ ،‬لولعل مففن النقففاط اليجابيففة فففي ظحركففة‬ ‫المجلس هو العطففاء مكانففة يخاصففة للشففباب لوالمففرأة سففواء فففي طرلوظحففات‬ ‫المجلس الو برامجه الو لعلى صعيد الكادر العامل في تيار شهيد المحراب الو‬ ‫دايخل مؤسسات الدلولة العراقية ‪ ،‬لولعلى سبيل المثففال فقففد جففاء العلن يففوم‬ ‫المرأة العراقية لعلى يخلفية نداءات شهيد المحراب ) قده ( بهذا الخصوص‬ ‫‪ ،‬اضافة الى ان دلعوة لعزيز العراق ) رض ( الى اتخففاذ اللول مففن صفففر‬ ‫يوما اسلمياً لمناهضة العنف ضد المرأة ) لوهواليوم الذي يصففادف ديخففول‬


‫سبايا كربلء الى الشام ( انما يؤكد ظحضففور المففراة فففي مختلففف المشففاريع‬ ‫التي تبنتها قيادة المجلس اللعلففى لعلففى صففعيد اظحقففاق ظحقففوق المففراة فففي‬ ‫مختلف الميادين لوالساظحات المهمة لوالتي هي بحاجففة الففى ظحضففور المففراة‬ ‫فيها كما هي الحاجة الى ظحضور الرجل ايضا ‪.‬‬ ‫لم يصل المجلس اللعلى الففى مالوصففل اليففه مففن لوجففود متجففذر فففي التربففة‬ ‫العراقية ‪ ،‬لوقوة سياسية يحسب لهففا ظحسففابها الخففاص ‪ ،‬ال لكففونه تشففكيلة‬ ‫قادهففا رجففال أفففذاذ ‪ ،‬لولنبففالغ اذا قلنففا ان قيففادة شففهيد المحففراب ايففة ا ف‬ ‫العظمففى السففيد محمففد بففاقر الحكيففم ) رض ( العطففى لوزنففا لهففذا التشففكيل‬ ‫المبارك لوالمدلعوم من قبل المرجعية الدينية لوتيار لواسع من ابنففاء الشففعب‬ ‫العراقي ‪ ،‬لوما التضحيات السخية التي قدمها المجلففس اللعلففى لعلففى مذبففح‬ ‫الحرية لوالعدالة لوالستقلل ال دليل كبيرا لعلى اللتفففاف الواسففع مففن قبففل‬ ‫ابناء العراق الغيارى مع هذا الكيان الذي نبففع مففن المففة لومففن اجففل المففة‬ ‫لوالدفاع لعففن مصففالحها مهمففا كلفهففا مففن ةثمففن ‪ ،‬لوان الففرلوح البويففة الففتي‬ ‫يتمتع بها المجلس اللعلى في رؤاه المبدئيففة لومففواقفه المسففؤلولة لودفففالعه‬ ‫المستميت لعن مصالح الشعب العراقي بمختلف اطيافه لوانتماءاته قد ظح فّول‬ ‫المجلس اللعلى الى يخيمة يمكن ان يستظل بها الجميع ‪.‬‬ ‫هكذا لولد المجلس اللعلى ‪ ،‬لوهكذا استمر ‪ ،‬لوهكذا سففيبقى بففاذن اف تعففالى‬ ‫لوبالتفاف الجماهير العراقية ظحوله ‪ ،‬لوما تضحيات آل الحكيم لويخاصة شهيد‬ ‫المحراب لولعزيز العراق ) طاب ةثراهما ( لواستمرار النهج الصيل فففي ظففل‬ ‫القائد سماظحة السيد لعمار الحكيم ال ضمانة اكيدة لسففتمرارية تيففار شففهيد‬ ‫المحففراب ‪ ،‬لورياديففة المجلففس اللعلففى فففي السففاظحة ‪ ،‬ظحيففث الصففالة فففي‬ ‫المبادئ ‪ ،‬لوالوطنية في الخطاب السياسي ‪ ،‬لوالواقعية لواللعتدال فففي رسففم‬ ‫السياسات لوتبني المواقف بما ليشكل يخرلوجا لعن المبادئ لويحقففق اهففداف‬ ‫المة لوبشكل دائم لومستمر ‪ ،‬لعبر تبني منطق بناء الدلولففة ظحففتى لولففو جففاء‬ ‫لعلى ظحسفاب منطفق السفلطة لومصفالحه النيفة فيفه ‪ ،‬ذلففك لن بنفاء دلولفة‬ ‫القانون لوالدسففتور لوالمؤسسففات اضففمن لمصففالح المففة لوبشففكل دائففم مففن‬ ‫تغليففب المصففالح الفئويففة الففتي قطعففا تففأتي لعلففى ظحسففاب المصففالح العامففة‬ ‫للشعب ‪.‬‬ ‫اليوم لوانا ألظحظ في ارلوقة لومكاتب المجلس اللعلى لوفي لعمففوم مؤسسففات‬ ‫التيار الحكيمي طاقات شبابية متبنية العمل لوبكل نشاط لوظحيوية انمففا يؤكففد‬ ‫ظحيوية هذه المؤسسة الرائدة لوقدرتها لعلى تجديد الذات لومواصففلتها تتبففع‬ ‫اهدافها الكبيرة المتمثلة ببناء الدلولة العراقية لوتكريففس كففل مففاهو صففحيح‬ ‫في لعملية البناء ظحففتى لولففو جففاء لعلففى ظحسففاب بعففض اسففتحقاقاته النيففة ‪،‬‬


‫فالمجلس لم يولد ال لهدف كبير الذي كان يتمثل بازاظحة العففتى دكتاتوريففة‬ ‫لعرفهففا التاريففخ العراقففي الغففابر لوالحففديث ‪ ،‬لوهففو – أي المجلففس – يتففابع‬ ‫مساره اليوم لهدف كبير ايخر لوالذي يتمثل ببناء العراق الجديد لعلى اسس‬ ‫صحيحة لوسليمة بما يضمن لعففدم لعففودته الففى السففتبداد لوالطغيففان بعففونه‬ ‫تعالى ‪.‬‬ ‫‪------------------------------‬‬

‫المجلس اللعلى لوالتوازنات الصعبة‬ ‫يلظحظ في الخطاب السياسي للمجلس اللعلى انه يتحرك لعلى لعففدة اصففعدة‬ ‫في الوقت الراهن ‪ ،‬فهو يرهن كففل لوجففوده لعلففى اةثبففات قففوته لواسففتعراض‬ ‫هذه القوة ظحتى لولو جاء لعلى ظحساب ماتبقى من رصيد شعبي لهففذا الكيففان‬ ‫الذي يمر بمرظحلة صعبة لعليه ان يثبت من يخللها لعدة امور تصل الففى ظحففد‬ ‫التناقض فيما بينها ‪.‬‬ ‫فمن جهة لعليه ان يحففافظ لعلففى مصففالح الطائفففة ظحففتى لولففو جففاءت لعلففى‬ ‫ظحساب مصالحه ككيان سياسي يسعى الى ان يكون هو صاظحب اليد الطولى‬ ‫في تقرير مصالحها ‪ ،‬لوفي الوقت نفسه يعمل المجلس اللعلففى لعلففى لوضففع‬ ‫نهاية للصعود لعلى اكتافه الففى مقاليففد السففلطة ‪ ،‬لوانهففاء دلور الجسففر لوام‬ ‫الولففد لوماشففابه ذلففك مففن تعففابير تكشففف لعلففى ان المجلففس كففان ضففحية‬ ‫توازنات تاتي دائما لعلى ظحساب مصالحه ‪ ،‬لولن المجلس اللعلى يشعر انه‬ ‫صاظحب الففدلور المسففؤلول الففذي يرسففم يخطففواته باتقففان لولعففدم اللجففوء الففى‬ ‫سياسففات طائشففة ل تحمففد لعقباهففا ‪ ،‬فهففو بففذلك يكففون مففن الصففعب لعليففه‬ ‫مغادرة دلور الجسر الذي يود مغادرته ‪.‬‬ ‫لولعلففى صففعيد التوفيففق بيففن المرجعيففة الدينيففة لومرجعيففة الدسففتور لودلولففة‬ ‫القانون لورلغففم صففعوبة الجمففع بينهمففا ‪ ،‬ال ان المجلففس اللعلففى لوبخطففابه‬ ‫المتففوازن يحففالول جاهففدا التوفيففق بيففن المسففالتين لورلغففم الففتزامه الشففديد‬ ‫بالمرجعية نجده ايضا يدفع اظحيانا ضففريبة ذلففك مففن يخلل تنففازلت يقففدمها‬ ‫لهففذا الطففرف الو ذاك مففن اجففل الحفففاظ لعلففى مسففالة اللففتزام بتوجيهففات‬ ‫المرجعية لولعدم تخطيها ظحتى لولو جاء المر لعلى بعض مصالح المجلس ‪.‬‬


‫‪--------------------‬‬

‫المجلس اللعلى ‪ ..‬اشكاليات لتزال لم تجد الحل‬ ‫تحالول القوى السلمية العراقية المتمثلة يخاصة بالمجلس اللعلففى لوظحففزب‬ ‫الففدلعوة ان تجمففع بيففن العديففد مففن التناقضففات لواللوهففام ‪ ،‬رلغففم بعففض‬ ‫النجاظحات السياسفية الفتي ظحققتهففا ‪ ،‬نحففالول ان نشففير هنففا الففى بعففض تلففك‬ ‫التناقضات لوالشكاليات ‪ ،‬منها ‪:‬‬ ‫ إشكالية الدين لوالديمقراطية‬‫ التناقض بين المذهب لوالطائفة‬‫ بين الفيدرالية لوالمركزية‬‫ بين المرجعية الدينية لومرجعية الدلولة في ظحالة التزاظحم بينهما‬‫ بيففن ر ضففا الشففعب لومماشففاة المتطلبففات لواللتزامففات السياسففية ازاء‬‫الخارج‬ ‫ بين الولء للطائفة لوالولء للوطن‬‫ بين المفهوم العقيدي للوطن لوالمة لوالمفهوم السياسي لهما‬‫اذاكففانت القففوى السففلمية العراقيففة قففد تمكنففت مففن معالجففة بعففض هففذه‬ ‫الشكالت لعلى صعيد الواقع ‪ ،‬كالنطلق مففن رؤيففة ليبراليففة لوليسففت مففن‬ ‫منطلقففات دينيففة بحتففة فففي تبنففي مشففرلوع العففادة بنففاء الدلولففة العراقيففة ‪،‬‬ ‫لوتكريس دلولة النسان لوليس دلولة السففلم ‪ ،‬لوتبنففي الليففات الديمقراطيففة‬ ‫المعمففول بهففا فففي دلول العففالم ‪ ،‬لومحالولففة تكريففس مفهففوم المففة العراقيففة‬ ‫لوالوطن العراقي ‪ ،‬ال ان البعض من هذه القوى لتزال تراهن لعلففى الجمففع‬ ‫بين العديد من هذه التناقضات ‪ ،‬لوتعيش مفهوما لغامضا للوجه الفرق بيففن‬ ‫التناقضات النفففة الففذكر ‪ ،‬لوتحففالول قففدر المكففان ترظحيففل مجابهففة سففلبيات‬ ‫السففتمرار فففي الثنائيففات هففذه لعلففى امففل ان تجففد الحففل المطلففوب فففي‬


‫المسففتقبل ‪ ،‬تكففون الذهففان اكففثر اسففتعدادا لتقبففل الديمقراطيففة لوالليبراليففة‬ ‫السياسية بمفاهيمها لوسياقاتها المتعفارف لعليهفا ‪ ،‬لومحالولفة التاصفيل لهفا‬ ‫دينيا ‪.‬‬

‫المجلس اللعلى ‪ ..‬ملظحظات لعامة‬ ‫ المجلففس اللعلففى ظحففتى لولففو لواجففه العففراض البعففض لعنففه فففي جولففة‬‫انتخابية ‪ ،‬ال ان هذا ليعني نهاية التاريخ ‪ ،‬فمن الممكن ان يستعيد لوضعه‬ ‫في جولة ايخرى لو اظحسن التصففرف لوالداء ‪ ،‬لولربمففا يخسففر بقيفة مفاتبقى‬ ‫لديه من رصيد جماهيري لففو لففم ينصففت الففى مففايقوله اليخففرلون لولففم يعيففد‬ ‫قراءة الوضالعه لعلى مختلفف الصفعدة ‪ ،‬فهنفاك نظريفة الترهفل الحضفاري‬ ‫التي تعني لعدم ايخذ المر بجدية ‪ ،‬لوبالتالي الوقوع في مطب انتخابي يففدفع‬ ‫ةثمنه لغاليا ‪.‬‬ ‫ المجلس اللعلى جبفل لويخلفق لعلفى الفرلوح البويفة ‪ ،‬لوظهفر الفى الوجفود‬‫كففوزن ةثقيففل لوبقففي محافظففا لعلففى لوزنففه بففل لوتصففالعد باضففطراد لسففباب‬ ‫معرلوفة منها قيادة شهيد المحففراب لهففذا الكيففان الففذي العطففى مففن لوجففوده‬ ‫لوظحقق لهذا الكيففان قففوة ‪ ،‬فمففن اللزم ان يحففافظ لعلففى الففرلوح البويففة مففع‬ ‫الجميع ظحتى لولو اقتضى المر التراجع لمواقع يخلفية في سلم السلطة ‪.‬‬ ‫ لول المجلس لدار الميركان ظهورهم للشيعة كمففا فعلففت فففي النتفاضففة‬‫الشعبانية ‪ 1991‬لولكن الواقعية السياسية للمجلس اللعلى هي الففتي مكنففت‬ ‫المشاركة الفعلية لوالقوية للمجلففس فففي ادارة العففراق الجديففد ‪ ،‬لولعففل ضففم‬ ‫اسم المجلس الى ديباجة قانون تحرير العراق يؤكد هذا المر ‪ ،‬لوان شففهيد‬ ‫المحراب تحدى مرارا كل من يظن اتباع المجلس سياسففات ايففران ‪ ،‬لوكففان‬ ‫دلور المجلففس اللظحففق اةثبففت صففوابية هففذا الففراي ‪ ،‬لولاظففن ان المجلففس‬ ‫بشخصياته استطالعوا ان يضيفوا مثلما اضاف شهيد المحراب الذي تمكففن‬ ‫من تقوية مكانة المجلس اقليميا لودلوليا ‪ ،‬اكثر من الففذين جففاءلوا فيمففا بعففد‬


‫لولوجدلوا الرض ممهففدة لهففم ‪ ،‬لوكففانت مففواقفهم معرلوفففة لعلففى الكففثير مففن‬ ‫الصعدة ‪.‬‬ ‫ ليكن موقف المجلس اللعلى من فوز ائتلف دلولة القانون موقففف التاييفد‬‫طالمففا هففو انتصففار لقييففم المجلففس اللعلففى الراميففة الففى تكريففس الحيففاة‬ ‫الدستورية لودلولة النسان لوالمجتمع المدني ‪ ،‬ظحفتى لولفو لفم تحصفل قفوائم‬ ‫المجلس لعلى الصوات المؤملة ‪ ،‬المهم ان الهدف يتحقق لوليففس ان نحكفم‬ ‫نحن ‪.‬‬ ‫ يفتخر المجلس اللعلى انه تمكن من يخلل قيادة شهيد المحراب ان يحقق‬‫تقدما كبيرا في الفكر السياسي الشيعي بتبنيه الحل السياسي لمحنة العراق‬ ‫‪ ،‬لومبادرة المجلس هذه ساهمت كثيرا في تحقيق مففاتم انجففازه فيمففا بعففد ‪،‬‬ ‫لعلى لعكس بعض القوى التي اتخذت موقفا سلبيا من قبل ‪ ،‬لوتعتففبر نفسففها‬ ‫هي الرائدة في العملية السياسية الن ‪.‬‬ ‫ لتحريففك لوتفعيففل النشففاط السياسففي للمجلففس لوايجففاد انطبففاع جيففد ازاء‬‫المجلس ‪ ،‬مففن الضفرلوري ابففراز دلور المفراة اكفثر مفن السففابق كواجهفات‬ ‫سياسية لوالعلمية ‪ ،‬لوتكريس نماذج نسوية فعالة لعلى اصعدة المجلففس الو‬ ‫الحكومة الو الشعب بشكل لعام ‪ ،‬لما لها من تأةثير لعلى تغييففر لوجهففة النظففر‬ ‫ازاء السلميين الففذي يففرلون فيهففم كففونهم ظلميييففن لويضففطهدلون المففراة‬ ‫لوليرلون فيها ال جسدا للفراش ‪ ،‬الو يخادمففة فففي المطبففخ ‪ ،‬لومسففتعبدة مففن‬ ‫قبل الرجل ‪ ،‬لويتم تقديم تفسير ذكوري للدين ‪ ..‬الخ‬ ‫ من الضرلوري ابراز دلور الفنديففة فففي ظحركففة المجلففس لوبعففض اصففحاب‬‫اليختصففاص الففذين يعتففد بعلميتهففم لوةثقففافتهم لوشخصففيتهم بشففكل لعففام ‪،‬‬ ‫لولموازنة الصورة التي يظهر فيها المجلس ككيان لعلمائي ديني بحت ‪.‬‬ ‫ لن المرظحلة الجديدة من الحياة السياسية للعففراق قففد تجففالوزت الظحتقففان‬‫الطفائفي الفذي كفان سفائدا مفن قبفل ‪ ،‬المفر الفذي سفالعد انئفذ لعلفى ايجفاد‬ ‫تحالفات دايخل القوميات لوالطوائف العراقية ‪ ،‬ال ان المرظحلة الجديدة تتسم‬ ‫بالصراع دايخل الطائفة الو القومية الواظحدة ‪ ،‬ضمن محالولت اةثبات الظحقية‬ ‫في تزلعم هفذه الطائففة الو تلفك ‪ ،‬لومفن الضفرلوري للمجلفس ان يفبرز اكفثر‬ ‫مايكون من الخطاب الوطني العراقي ‪ ،‬لويعمل بجديففة لعلففى ايجففاد تحالفففات‬ ‫تتجالوز النكفاء لعلى الذات من قبل الكيانات السياسية ‪ ،‬لوالعمل لعلى اةثبات‬ ‫القدرة في ايجاد تحالفات بين اكثر من جهة لوبتنوع ديني لومذهبي لوقففومي‬ ‫تدلعيما للنتماء الوطني للمجلس ‪ ،‬لومن الضرلوري الشارة هنا الى اهميففة‬


‫ان يناى المجلس اللعلى لعن التطرف في التحالف مففع اليخففوة الكففرد لعلففى‬ ‫ظحساب لوظحدة العراق لواهمية مركزية الدلولة مع استمرار بقاء الفيدرالية ‪.‬‬ ‫ يخياران امام المجلس الن ‪ ،‬فاما ان يستمر لعلى نهجه السابق الذي بففداه‬‫لويستهلك ماتبقى لففديه مففن رصففيد جمففاهيري ‪ ،‬الو ان يغيففر مففن ادائففه فففي‬ ‫اللعبة السياسففية ‪ ،‬لويكففون النففد للطففرف السياسففي الشففيعي اليخففر ) ظحففزب‬ ‫الدلعوة ( ان اراد لعدم التحالف مع المجلس ‪ ،‬لولوجد انففه ليففس بحاجففة الففى‬ ‫المجلس بعد ظحصوله لعلى اللغلبية المطلقة فففي بعففض المحافظففات ‪ ،‬لوهنففا‬ ‫يكون من الواجب للمجلس ان يبادر بقففوة الففى اةثبففات لوطنيتففه لولعراقيتففه ‪،‬‬ ‫مففن يخلل يخطففوات التحففالف مففع قففوى لعراقيففة مففن مختلففف الطوائففف‬ ‫لوالقوميات ‪ ،‬بعد ان تم النتهاء من تثبيت ظحقوق الطوائففف دسففتوريا لوفففي‬ ‫مؤسسات الدلولة ‪ ،‬كما لعليه ان يبتعد في يخطابه السياسي الممففالي ليففران‬ ‫ظحتى في ايخطاءها ازاء العراق ‪ ،‬فمن يريد ان يعمل للعراق لويثبت لعراقيته‬ ‫لعليه ان كان شيعيا ان يفضل ايخيه العراقي السني الو الكردي الو المسففيحي‬ ‫لعلى الشيعي لغير العراقي ‪ ،‬لومففن الضففرلوري بمكففان ان ليسففمح لليخريففن‬ ‫بالمزايففدة لعلففى الوطنيففة ‪ ،‬لوان ينففاى المجلففس قففدر المكففان مففن مماشففاة‬ ‫الكراد الذين يتعاملون بانتهازية مع المسالة العراقية فضل لعففن ان الكففرد‬ ‫يتنفسون برئتين لواذا تم قطع اظحد الرئتين يستطيع ان يتنفففس برئففة ايخففرى‬ ‫لوليس كشيعة العراق الففذين يبقففون لعلففى طففول التاريففخ يربحففون الوطنيففة‬ ‫لويخسرلون الوطن لغيرهم ‪ ،‬لوينظرلون لفقرهففم لولفففاقتهم لوليعرفففون كيففف‬ ‫يبنون الوضالعهم ‪ ،‬ظحيث لغدا شعار ابله بالحذر من سيطرة ال الحكيففم لعلففى‬ ‫اقليم الوسط لوالجنوب اكثر ظحضور فففي اذهففانهم مففن كففل ايجابيففات النظففام‬ ‫الفيدرالي الذي هو اظحد شرلوط النظام الديمقراطي ‪.‬‬ ‫————‬


‫المجلففس اللعلففى هففل يتبنففى دلور المحففافظين فففي ايففران كففانموذج‬ ‫للعمل لعلى ْْْْْ الصعيد العراقي ؟‬

‫ْ‬ ‫ْْْْْ‬ ‫ربما لم يطر ْْْا هكذا تصور في اذهان القائمين لعلى رسم سياسففات لومواقففف‬ ‫المجلس اللعلففى ‪ ،‬ال انففه مففن يخلل لففون الممارسففة السياسففية لوالمواقففف‬ ‫المتبناة من قبل ظحكومة المالكي لوالمجلس اللعلى قد يثار تساؤل مفاده هل‬ ‫ان المالكي يمثففل الجنففاح الصففلظحي فففي السففلميين لعلففى لغففرار الرئيففس‬ ‫اليرانففي السففابق محمففد يخففاتمي ‪ ،‬فيمففا يمثففل المجلففس اللعلففى بمففواقفه‬ ‫المسؤلولة لوالمتانية دلور المحافظين في ايران الففذين يففودلون الحفففاظ لعلففى‬ ‫المظففاهر الكلسففيكية فففي الوضففاع لوظحركففة المجتمففع ‪ ،‬لوتجنففب التقففدم‬ ‫بطرلوظحات تتسم بلون مففن التجففدد لوالشففبابية لورلوح المبففادرة كمففا كرسففها‬ ‫دلولة رئيس الوزراء في اتخاذ موقف صارم ازاء الكورد‪ ،‬لوتبنففى بشففجالعة‬ ‫مسالة العادة البعثيين الى الحيففاة الطبيعيففة لوادمففاجهم فففي ظحركففة المجتمففع‬ ‫العراقي بمساره الجديد ‪ ،‬محققا دلوره الفالعل لوالنشط في العملية السياسية‬ ‫التي قد تتجالوز بسهولة لوتتنكر لكبر قوة لعندما تخفوض تجربفة انتخابفات‬ ‫ظحرة ‪.‬‬ ‫لومن هنا قد يرى البعض ان المجلس اللعلففى يتخففذ صففبغة المحففافظين فففي‬ ‫ايران انطلقا من طبيعة متبنياته لومواقفه ‪ ،‬فيما ظهر ظحففزب الففدلعوة الففذي‬ ‫ايختفى لوراء المالكي اكثر تحررا لوتفالعل مع مشالعر لوتطلعات العراقيين ‪.‬‬ ‫‪----------------------------‬‬


‫المجلس اللعلى لوسياسة التجربة لوالخطْا لوتبعاتها الخطيرة‬ ‫رلغففم صففعوبة لوتعقيففدات السففاظحة العراقيففة ‪ ،‬لويخففوض القففوى السففلمية‬ ‫الشففيعية تجربففة مهمففة لورائففدة لوبعقليففة نسففتطيع ان نقففول لعنهففا لعقليففة‬ ‫برلغماتية لعملنية ‪ ،‬ال ان ايخطاء كثيرة شابت لعمل هففذه القففوى الففتي تعففد‬ ‫تجربة جديدة بالنسبة لها اضفطرتها لتبنفي سياسفة التجربفة لوالخطفاْ نظفرا‬ ‫لفتقادها تجربة مماةثلة ترتكز لعليها فففي معرفففة مواقففع اقففدامها ‪ ،‬لوتجنففب‬ ‫ايخطففاء الطريففق ‪ ،‬لوبالتففالي فففان هففذه القففوى لورلغففم اظحتياجهففا للكففثير مففن‬ ‫الحلول بالنسبة للقضايا المطرلوظحة ‪ ،‬فانها مدلعوة للسففتفادة قففدر المكففان‬ ‫من التجارب المماةثلفة الو القريبفة منهففا ‪ ،‬لتجنففب اليخطففاء فففي المسففتقبل ‪،‬‬ ‫لواستملك صورة لولو شبه لواضحة لهففوال الطريففق ‪ ،‬لوان ارتكففاب بعففض‬ ‫اليخطاء في مواقففع السففلطة قففد تكففون قاتلففة ان لففم يتففم تففداركها لومعالجففة‬ ‫السلبيات لواةثارها بسففرلعة ‪ ،‬يخاصففة بالنسففبة لتجربففة يخوضففها اسففلميون‬ ‫لوهم في قمة السلطة ‪ ،‬المر الذي قفد يتطلفب المزيفد مففن الدقفة ففي لوضففع‬ ‫الهففداف ‪ ،‬لوتطففوير اسففتراتيجيات تحقيقهففا ‪ ،‬لوتحديففد اللولويففات ‪ ،‬لورسففم‬ ‫السياسات ‪.‬‬ ‫————–‬


‫لنقف لعند نقاط الضعف في ظحركة المجلس اللعلى‬ ‫رلغم الدلور الريادي الذي اضطلع به المجلس اللعلى السلمي فففي العمليففة‬ ‫السياسية ‪ ،‬ال ان النتائج التي ظحصل لعليها في الولى انتخابات لوفق القوائم‬ ‫المفتوظحة لم تكن متوقعففة بالنسففبة للكففثير ‪ ،‬ظحففتى مففن قبففل اجهففزة الرصففد‬ ‫لوتقصي الراي العام ‪ ،‬فماهي نقاط الضفعف الفتي اةثفرت سفلبا لعلففى صففورة‬ ‫المجلس في اذهان النايخب العراقي ‪ ،‬لودفعففت النتخابففات الففى هففذه النتائففج‬ ‫التي تعتبر نتائج جيدة في ضفوء معطيفات الواقفع العراقفي المشفوب بنفوع‬ ‫شديد من التعقيد ‪.‬‬ ‫لولعل من اهم النقاط التي يمكن الشارة اليها في اسباب الضعف التي اةثرت‬ ‫بعض الشئ لعلى اداء المجلس لوبالتالي مفاجفأته بنتائفج لغيفر متوقعفة ففي‬ ‫النتخابات المحلية ‪..‬‬ ‫ يخلففل بنيففوي فففي تشففكيلة المجلففس تنظيميففا ‪ ،‬لوالففذي يقففوم لعلففى اسففاس‬‫المؤسسة لوليس الحزب بترتيبه الهرمي المتففدرج الففذي ليسففتطاع تجففالوز‬ ‫سلمه المتسلسل ‪ ،‬لعلى لعكس المجلس اللعلى الذي بني لعلى اساس العمل‬ ‫الجبهوي ‪ ،‬لوانتهى الى لعمل ظحزبي بل لوالى كيان لعففائلي ‪ ،‬تففم فيففه تففوارث‬ ‫الزلعامة فيه يخلفا للسس لوالنظام الدايخلي الذي لوضع له في البداية ‪.‬‬ ‫‪ -‬الظهور كافراز ايراني لومتحالف مع الكرد لولعلى ظحساب لعرلوبة العراق‪.‬‬


‫ النظر اليففه كمففدافع الول لعففن المشففرلوع الميركففي فففي العففراق مففن يخلل‬‫مواقفه لوتبنيه للحل السياسي قبل سقوط الدكتاتورية ‪ ،‬لوكذلك الزيارة التي‬ ‫قام بها رئيس المجلس للوليات المتحدة ‪.‬‬ ‫ تبوء السيد لعمار الحكيففم كخليفففة لوالففده ‪ ،‬لوانعكاسففات هففذا المففر لعلففى‬‫ذهنية الشارع العراقي ‪ ،‬الذي يعيش ظحساسية من امر التوارث ‪.‬‬ ‫ استهداف المجلس اللعلى بشكل رئيس كواجهة رئيسية للسلميين منففذ‬‫الطاظحففة بالدكتاتوريفة ‪ ،‬لوتصففالعد السفتهداف بعفد فقففدان المجلفس لقائفده‬ ‫لوباني صرظحه الشهيد محمد باقر الحكيم ‪.‬‬ ‫ انجراره الى صدامات لولو لفظية هو في لغنى لعنهففا مففع التيففار الصففدري‬‫لومن ةثم مع الدلعوة لوالمففالكي يخصوصففا فيمففا يتعلففق بالفيدراليففة لومجففالس‬ ‫السناد ‪.‬‬ ‫ تعاليه لعلى التحالف مع المالكي لولعدم قراءة الواقع العراقي جيدا ‪.‬‬‫ دفعففه ةثمففن البففوة لومفهففوم الخيمففة لوتحمففل العبففاء زلعامففة التحففالف‬‫لوماتقتضيها من تنازلت لصالح استمرار التحالف ‪.‬‬ ‫ تبنيه مناهج متناقضففة فففي كففونه ممثل لعففن المرجعيففة لوتبنيففه مشففرلولعا‬‫ديمقراطيا في الوقت نفسه ‪ ،‬لوالجمففع بيففن المففواكب لوبنففاء دلولففة لعصففرية‬ ‫يقتضي قبل كل شئ اليات مدنية ليبرالية بعيدا لعن الدلجة‬ ‫هذه السباب لوربما لعوامل ايخرى لغير منظورة في لوضع المجلس قد لعبت‬ ‫في تراجففع المجلففس لعلففى صففعيد النتخابففات كفْان يكففون لعففدم تبنففي يخطففة‬ ‫العلمية لودلعائية صحيحة ‪ ،‬لوتحميل المجلس لعدم تحقيق تقدم لعلى صففعيد‬ ‫التنمية لوازدهار الجنوب ‪.‬‬ ‫لوبالمقابل فقد استغل الجانب اليخر المتمثففل بكتلففة المففالكي لعنففوان رئاسففة‬ ‫الحكومة بتوابعهففا لوامتففداداتها فففي البلففد ‪ ،‬لولعففدم جعففل ظحففزب الففدلعوة ففي‬ ‫لواجهففة الظحففداث رلغففم الطففابع لغيففر العلمففائي لعليففه ‪ ،‬لوقففوة التنظيففم رلغففم‬ ‫النشقاقات التي ظحصلت فيه ‪ ،‬لوتبنيه مواقف تنففم لعففن الحفففاظ لعلففى لوظحففدة‬ ‫العراق ظحتى لولو جاءت لعلى ظحساب الفيدرالية ‪ ،‬لوالتشدد في الموقفف ازاء‬ ‫اليخففوة الكففورد ‪ ،‬فضففل لعففن تمثيففل دلولففة القففانون لوالمؤسسففات ‪ ،‬لوليففس‬ ‫المرجعية الدينية كما هو الحال بالنسبة للمجلس لوالذي لم يستطع ان يثبت‬ ‫انه هو المدلعوم فقط من قبل المرجعية التي اكففدت اكففثر مففن مففرة لوقوفهففا‬ ‫لعلى مسافة لواظحدة من الطراف المشاركة في النتخابات ‪.‬‬ ‫لولتجالوز هذه الكبوة التي مني بها المجلس اللعلى ‪ ،‬فما لعليه ال ان يتبنففى‬ ‫سلسففلة تففدابير مهمففة ‪ ،‬لكففي ينقففذ مايسففتطيع انقففاذه اسففتعدادا للنتخابففات‬ ‫القادمة لوالهم من تلك التي جففرت فففي ‪ 31‬مففن الشففهر الماضففي ‪ ،‬لوالعنففي‬


‫النتخابات البرلمانية التي ستجري في نهاية العام الجففاري لوالففتي سففتكون‬ ‫ظحاسمة بالنسبة لقيادة العملية السياسية في العراق ‪ ،‬لومن الخطففوات الففتي‬ ‫تبدلو ضرلورية في هذا المجال ‪:‬‬ ‫ لعدم التمادي في الصراع مع المالكي لوالففدلعوة ‪ ،‬لوالعتبففار ان هففذا الفففوز‬‫يمثل انتصارا لكل العراق فضل لعن السلميين ‪.‬‬ ‫ الحفففاظ لعلففى التحففالف السياسففي بيففن المففالكي لوالمجلففس ‪ ،‬لومحالولففة‬‫تكريسففه كتحففالف اسففتراتيجي ‪ ،‬لعلففى لغففرار مففاهو قففائم بيففن اليخففوة فففي‬ ‫كردستان العراق ‪.‬‬ ‫ النحناء للعاصفة ‪ ،‬لوتقليل الشففعور بففان المجلففس يمثففل دلور ال خ الكففبر‬‫الذي لعليه ان يتنازل لعن بعض ظحصصففه لصففالح اسففتمرار التحففالف ‪ ،‬كمففا‬ ‫ظحدث في السنين الماضية لويخاصة مع الدلعاة ‪.‬‬ ‫ العمل لعلى لجم بعض المحتقنيففن دايخففل المجلففس اللعلففى لوالففذي سففيقود‬‫المر الى كارةثة فيما لو استمر لعلى هذا المنوال ‪ ،‬لوتبنففي يخطففاب مففدرلوس‬ ‫في المرظحلة المقبلة لوالفترة المتبقيففة مففن لعمففر الحكومففة لولعمففر البرلمففان‬ ‫العراقي يخاصة ‪ ،‬لوليكن لواضحا للمجلس اللعلى نموذج هاشمي رفسنجاني‬ ‫فففي ايففران ‪ ،‬لودلوره المركففزي فففي قيففادة ايففران ‪ ،‬لوالففذي اريففد لففه تغييففر‬ ‫الدسففتور كففي يسففتمر رئيسففا للجمهوريففة ‪ ،‬لولكففن بعففد يخوضففه النتخابففات‬ ‫لولعدة مرات لم يحرز سففوى الهزيمففة القاتلففة لوالمؤلمففة ظحففتى لعلففى صففعيد‬ ‫مجلس الشورى السلمي ‪ ،‬فضل لعففن يخسففارته النتخابففات امففام الرئيففس‬ ‫اليراني الحالي اظحمدي نجاد ‪ ،‬هذا هو ةثمن الديمقراطية الذي يجب تقبله ‪،‬‬ ‫رلغم ان الديمقراطية اسوْا انواع الحكففم لولكنففه افضففل نظففام موجففود ظحاليففا‬ ‫للحكم ‪ ،‬كمففا قففال رئيففس الففوزراء البريطففاني فففي الحففرب العالميففة الثانيففة‬ ‫لونستون تشرشل ‪.‬‬ ‫‪---------------------------‬‬


‫بماذا إمتاز المجلس اللعلى في موقفه إزاء الظحداث اليخيرة ؟‬ ‫كما لعودتنا قيادة المجلس اللعلى باتخاذ المواقففف المتوازنففة لوالففتي تمتففاز‬ ‫بدرجة لعالية من الحكمة إزاء مختلف التطورات لعلى الساظحة العراقية بمففا‬ ‫فيهففا التطففورات اليخيففرة فيمففا يتعلففق بالتظففاهرات الدالعيففة الففى تففوفير‬ ‫الخففدمات لولوضففع ظحففد لظففاهرة الفسففاد المتزايففدة فففي اجهففزة الدلولففة ‪،‬‬ ‫لوالستجابة للمطاليب المشرلولعة للشعب ‪ ..‬لوفي الوقت نفسه لولعندما لوجففد‬ ‫المجلس اللعلى لوبقية الفصائل السياسية المشاركة فففي العمليففة السياسففية‬ ‫ان هناك محالولت ظحثيثة من جانب بعففض الجهففات الففتي تففتربص بففالعراق‬ ‫الجديد الدلوائر ‪ ،‬لواستمرار محالولت البعض للضففرار بالعمليففة السياسففية‬ ‫مففن يخلل محالولففة دفففع التظففاهرات لرفففع شففعارات تسففئ لهففداف الحالففة‬ ‫الجماهيرية نجد المجلفس اللعلفى بمشفاركته ففي اجتمفاع الكتفل السياسفية‬ ‫لواتخففاذ موقففف مسففؤلول ازاء هكففذا محففالولت قفد اكففد ان المجلففس اللعلففى‬ ‫بصدد تكريس لعدة مبادئ لواهداف من يخلل هكذا موقف ‪.‬‬ ‫الول ‪ /‬لعدم التخلف لعن ركب الجماهير فففي دلعواتهففا المشففرلولعة للصففلح‬ ‫فهذا من شأنه تقوية العملية السياسية لوتعزيزها اكثر فاكثر ‪ ،‬لولعدم النظر‬ ‫الى الحالة الجماهيرية بعين الشك دائما ‪ ،‬طالمففا هففي السففاس فففي إلعطففاء‬ ‫الشرلعية الو سففلبها مففن الففذين يمثلونهففا فففي مؤسسففات الدلولففة لواجهزتهففا‬ ‫المختلفة ‪.‬‬ ‫ةثانيا ‪ /‬التفريق بين مصلحة الدلولة لومصلحة الحكومففة ‪ ،‬فليففس بالضففرلورة‬ ‫ان تلتقي مصالح الطرفيففن دائمففا ‪ ،‬لوان المجلففس الففذي آل لعلففى نفسففه ان‬ ‫يعطي اللولوية لمنطق بناء الدلولة الذي يعني تكريس المجتمع لوتبني ارادة‬


‫الشعب لومصالحه لوتطلعاته ظحتى لولو جاءت بالضد اظحيانا لمنطق الحكومففة‬ ‫التي قد تسففتغرق أظحيانففا فففي التفاصففيل لوتعقيففدات ادارة السففلطة فتقففع فففي‬ ‫ايخطاء بقصد الو بفدلون قصفد ‪ ،‬لوتضفيع لعنفدها سلسفلة اللولويفات ‪ ،‬لويفدب‬ ‫فيها المراض التي تنخر فيها لوتبعدها لعن الولعود لوالهداف الففتي لولعففدت‬ ‫بتحقيقها ‪.‬‬ ‫ةثالثا ‪ /‬يجد المجلس اللعلى ان هنففاك تبففن يخففاطئ لمبفدأ لومفهفوم الشفراكة‬ ‫الوطنية في الحكومففة ‪ ،‬ظحيففث ان الشففراكة الففتي تعنففي مشففاركة كففل الففوان‬ ‫الطيف العراقي في الحكومة ظحسفب المهفارات لوالتخصصفات اللزمفة ‪ ،‬قفد‬ ‫ظحل محلها شراكة القوى التي من الصعب ان تجتمع لعلففى رؤى مشففتركة ‪،‬‬ ‫لوكففل همهففا ايجففاد اشففكاليات فففي طريقففة تسففيير المففور ‪ ،‬لواضففعاف دلور‬ ‫الحكومففة المركزيففة الففتي تجففد نفسففها مقيففدة مففن جميففع الجففوانب الففتي‬ ‫لتستطيع في ضوئها لعن ظحل الكثير من المعضلت القائمة ‪ ،‬المففر الففذي‬ ‫من شأنه اديخال العملية السياسففية برمتهففا فففي نفففق مظلففم ليوجففد فيففه أي‬ ‫بصيص من النور ‪ ،‬لوبالتالي تحففول مفهففوم الشففراكة الوطنيففة الفى مفهففوم‬ ‫ارضففاء الخصففوم السياسففيين ‪ ،‬لوهففو مايجعففل أجهففزة الدلولففة لعففاجزة لعففن‬ ‫محاربة الشكاليات التي تزداد لوتتضففخم لوجعلففت الشففارع العراقففي يتملمففل‬ ‫لويمتعض بل لوينتفض لعلى هذا الواقع المرير ‪.‬‬ ‫رابعففا ‪ /‬يففرى المجلففس ان هنففاك قصففورا لوتقصففيرا لواضففحين لعلففى صففعيد‬ ‫التنمية لوتأمين الخدمات الضرلورية للمواطن ‪ ،‬لوان مبرر الرهففاب لففم يعففد‬ ‫كافيففا لتففبرير التقففالعس لوالهمففال لولعففدم الجديففة فففي التصففدي للدارة‬ ‫الصحيحة ‪ ،‬فان تقالعس بعض الوزارات لولعففدم انفففاق سففوى جففزء ضففئيل‬ ‫من الميزانية التي ينبغي ان تنفق في مجالتها المقررة ‪ ،‬لوكذلك لعدم تبنففي‬ ‫الخطط الجادة لوالعملية لوالمهمة للتخفيف لعن كاهل المواطن العراقي الذي‬ ‫بات ينوء تحت تراكمات سلسلة من ايخطاء الحكومة لوالسففلبيات المورلوةثففة‬ ‫لعن العهد البائد فضل لعن صعوبات لعديدة ايخرى جعلت البعض فففي لوضففع‬ ‫محرج امام متطلبات الحياة التي باتت صعبة بالنسبة للكثيرين ‪.‬‬ ‫‪--------------------‬‬


‫المجلس اللعلى هل هو بمستوى المرظحلة ؟‬ ‫المجلس اللعلى من تشكيلة ضمت قيادات تاريخية لوشخصيات من الطففراز‬ ‫اللول في الساظحة الفى تشفكيلة تضفم لوجفوه جيفدة لولكنهفا ليسفت بمسفتوى‬ ‫هكذا كيان كان يمثل محور التحدي الرئيس للنظام البائففد ‪ ،‬لولففولب العمليففة‬ ‫السياسية من بعد سقوط الدكتاتورية ‪.‬‬ ‫صحيح ان المجلس اللعلى بات يضففم طاقففات لوكففوادر شففابة ‪ ،‬لويتففم رصففد‬ ‫ميزانية ضخمة لمواصلة لعمله لونشاطه في مختلفف ارجفاء العفراق ضفمن‬ ‫فرلوع كثيرة فضل لعن فرلوع ايخرى في العديد من لعواصم العففالم ‪ ،‬ال انفه‬ ‫ليزال يفتقد للكوادر لوالنخب التي يمكن ان تعيففد للمجلففس اللعلففى نظففارته‬ ‫لوظحيففويته مففن يخلل مففاتمثله هففذه النخففب مففن دلور مركففزي فففي الوسففط‬ ‫الجتمالعي العام ‪ ،‬لوالتي تعطي زيخمففا اكففبر فففي النظففرة الففى الكيففان الففذي‬ ‫يضم هذه الكوادر الفالعلة ‪.‬‬ ‫لنريفد بهفذا التقييفم الفذي يطمفح الفى مفاهو افضفل ففي تناسفي دلور قيفادة‬ ‫المجلس الحالية لوالمتمثلة تحديدا بسماظحة السيد لعمففار الحكيففم لومففاتؤديه‬ ‫هذه القيادة الشبابية مففن دلور بففارز فففي لعمليفة ترشفيد السففاظحة العراقيففة ‪،‬‬ ‫لوتقففديم الففرؤى لوالتصففورات الففتي تخففدم العففراق ككففل ‪ ،‬بيففد ان ايختصففار‬ ‫المجلس اللعلى بشخص سماظحة السيد لعمار الحكيم الذي يتبنى دلورا مهما‬ ‫لومفصليا في لعملية التصدي ليبففدلو مطلوبففا ضففمن تعقيففدات السففاظحة الففتي‬ ‫تحتاج الى فهم دقيق لمتطلباتهففا ‪ ،‬كمففا لوبحاجففة الففى لوجففوه ايخففرى تحظففى‬ ‫بالكارزمة ‪ ،‬لوالى مؤسسففات ابحففاث ‪ ،‬لوطرلوظحففات جففادة لولوالعيففة لمختلففف‬


‫مجالت الساظحة ‪ ،‬لوانجاز كل مامن شففأنه تفعيففل ظحركففة المجلففس اللعلففى ‪،‬‬ ‫لوالعادة رصيده الجماهيري الذي كان لعليه في بداية سقوط الدكتاتورية ‪.‬‬ ‫بالعتقادي ان المجلس اللعلى لكي يستعيد رياديته فففي السففاظحة ‪ ،‬لعليففه ان‬ ‫يتحرك لعلى يخطين أساسيين في العمل ‪:‬‬ ‫الخط اللول ‪ :‬تفعيل الدلور الجمففاهيري لفففرلوع المجلفس لوالكففوادر العاملفة‬ ‫في تيار شهيد المحراب ) رض ( لوالنففزلول الففى الشففارع لعلففى شففكل لجففان‬ ‫مختلفة ترلعى مختلف الشؤلون التي هي موضع اهتمام الشارع العراقي ‪.‬‬ ‫الخط الثاني ‪ :‬استقطاب طاقات لونخب لولوجوه فعالة لوجديففدة تعمففل لصففالح‬ ‫المجلس اللعلففى ‪ ،‬لوتكففون بمثابففة دمففاء جديففدة تففزرق فففي كيففان المجلففس‬ ‫لتجديد الحيوية لوالفالعلية‪.‬‬

‫المجلس اللعلى لوتأصيل دلور المرأة العراقية‬ ‫اذا أردنففا تقييففم أي كيففان الو تجربففة سياسففية مففن الضففرلوري التففدقيق فففي‬ ‫موقف ذلك الكيان الو تلفك التجربفة بخصفوص المفرأة الفتي تعتفبر اشفكالية‬ ‫مهمففة تففبرز ظحضففارية الو لعففدم ظحضففارية هففذه الجهففة الو تلففك فففي طريقففة‬ ‫التعاطي مففع هففذه الشففكالية ‪ ،‬لواذا اردنففا النطلق مففن هففذه المسففألة فففي‬ ‫تقييم موقف لودلور المجلس اللعلى السففلمي العراقففي ازاء المففراة ‪ ،‬فاننففا‬ ‫سففنجد ملمففح رؤى جميلففة تبناهففا لويتبناهففا المجلففس اللعلففى لعلففى صففعيد‬ ‫ت ْاصيل دلور المراة العراقية في بناء المجتمع لوالواقع العراقي الجديد ‪ ،‬فقففد‬ ‫جاء العلن يوم المراة العراقية لعلى يخلفية نداءات شهيد المحراب ) قدس‬ ‫سره ( بهذا الخصوص ‪ ،‬كما ان دلعوة لعزيز العراق لوفقيده ) رض ( الى‬ ‫اتخاذ اللول من صفر يوما اسلمياً لمناهضة العنف ضد المرأة ) لوهواليوم‬ ‫الذي يصادف ديخول سبايا كربلء الى الشام ( يتأكد الهتمففام الففذي ألعطتففه‬ ‫قيففادة المجلففس اللعلففى لمسففألة المففرأة لودلورهففا الجففوهري فففي البنففاء‬ ‫الحضاري ‪.‬‬ ‫لوهكذا المر بالنسبة لسماظحة السيد لعمففار الحكيففم الففذي أكففد فففي مناسففبات‬ ‫لعففدة لعلففى جملففة مفففاهيم تؤكفد اهتمففامه بتاصفيل دلور المففراة لعلففى صففعيد‬ ‫الدلولة لوالمجتمع ‪ ،‬لوذلك لعندما يقول باننا )ليمكن ان نستشرف المسففتقبل‬ ‫بغياب المرأة ( لولعندما يؤكد لعلى ضففرلورة تفعيففل دلور المففراة لعلففى صففعيد‬ ‫المشاركة فففي صففنع القففرار فففي مختلففف مرافففق الدلولففة العراقيففة ‪ ،‬لولعلففى‬


‫السهام فففي مختلففف المجففالت السياسففية لوالجتمالعيففة ‪ ،‬لولعلففى الحضففور‬ ‫الواسع في ميادين الزرالعة لوالصنالعة لوما الى ذلك ‪.‬‬ ‫لوكذلك تأكيد سماظحته لعلى ضففرلورة تواصففل المففراة العراقيففة فففي لعطاءهففا‬ ‫الثر في مجال بناء الدلولة العراقية مثلما كانت لعليه من دلور تضففحوي فففي‬ ‫مقارلعة النظام الستبدادي البائففد ‪ ،‬دلون ان ينسففى سففماظحته اهميففة تشففكيل‬ ‫المنظمات النسوية في تكريس قوالعفد المجتمفع المفدني ‪ ،‬معتففبرا المجلففس‬ ‫اللعلففى انموذجففا جيففدا لشففراك المففراة فففي مختلففف مجففالت العمففل دايخففل‬ ‫المؤسسة ‪ ،‬لولعلى العلى المسففتويات فففي مواقففع القففرار دايخففل هففذا الطففار‬ ‫الجمففاهيري الففذي لففم يؤسففس لعلففى اسففس ظحزبيففة كمففا هففي التنظيمففات‬ ‫الحزبية ‪.‬‬ ‫ماينبغي قوله في هذا المجال ان تكريس دلور المففراة العراقيففة لعلففى صففعيد‬ ‫الدلولة ينبغي قبلها الو معها تكريس دلورها المجتمعي ‪ ،‬لعبر اظحقاق ظحقوقها‬ ‫الساسية في السرة لومختلف مفاصل المجتمع ‪ ،‬لوالهففم مففن كففل ذلففك فففي‬ ‫نمط التفكير ازاء المراة لوالذي يغلب لعليه الطابع الذكوري لوالبدلوي لوالذي‬ ‫يسوق اظحيانا لوللسف باسم الدين الذي جففاء محففررا للمففراة لمقيففدا لهففا ‪،‬‬ ‫لورافعا من مكانتهففا لمحطففا منهففا ‪ ،‬فاسففحا لهففا اجففواء رظحبففة مففن العطففاء‬ ‫بالعتبارها رمز العطاء ‪.‬‬ ‫من هنا نرى ان توجيهات سماظحة السيد لعمففار الحكيففم تمثففل رؤيففة جميلففة‬ ‫لومعمقة لفاق دلور المراة في تدلعيم قوالعد العفراق الجديفد ‪ ،‬يخاصفة لوانهفا‬ ‫تاتي من دايخل المؤسسة الدينية ‪ ،‬لما لهففا مففن اهميففة كففبيرة فففي التْاصففيل‬ ‫اسففلميا للمجتمففع المففدني لودلولففة القففانون لوالحريففة السياسففية لوظحقففوق‬ ‫المواطنة لوالهم من كل ذلك مكانة المراة فففي لعمليففة النهففوض الحضففاري‬ ‫الذي يشكل تخصيص ‪ 25‬بالمائة من مقالعفد البرلمفان لوالمجفالس المحليفة‬ ‫للمففراة العراقيففة الولففى يخطواتهففا تحتففاج تففدلعيمها لوتجففذيرها فففي الواقففع‬ ‫العراقي بخطوات اكبر لواهم ‪ ،‬لولنبالغ اذا قلنا ان تجنب الثقافففة السففلطوية‬ ‫لواستعباد المرأة يشكل الساس القويم لكل البناءات اليخرى ‪.‬‬


‫المجلس اللعلى ‪ ..‬الرقم الصعب في المعادلة الصعبة‬ ‫ماهي نقاط القوة التي تجعل المجلس اللعلى دلوما في الصدارة رلغم انه لففم‬ ‫يحقق فوزا كبيرا في العمليتين النتخابيين اليخيرين ؟‬ ‫في الجابة لعلى هكذا سؤال لوان كان فيه بعض الصعوبة يقفففز الففى الففذهن‬ ‫لعدة نقاط ربما تضئ بعض جوانب اسرار قوة المجلس اللعلى ‪.‬‬ ‫الول ‪ /‬تأسيس المجلس جاء لعلى أساس صلب لومن قبل اشخاص كفان لهفم‬ ‫لوزنهم في الساظحة السياسية لوففي صففوف المعارضفة ‪ ،‬لوففي مقدمفة هفذه‬ ‫الشخصيات كففان شففهيد المحففراب رض الففذي لوجففد فيففه الطالغيففة المقبففور‬ ‫بمثابة التحدي الكففبر لففه لولهففذا جففاء انتقففامه مففن لعائلففة شففهيد المحففراب‬ ‫انتقاما هستيريا استهدف تدمير معنويات شهيد المحففراب قففده الففذي يخففرج‬ ‫اقوى لواكثر صلبة لواشترط لعلى ايخيه الذي كان يحمففل رسففالة شفففهية لففه‬ ‫بان يقرر لعدم الرجوع قبل ان يلتقي به مهما كانت التضحيات ‪.‬‬ ‫ةثانيففا ‪ /‬لواقعيففة المجلففس اللعلففى فففي تبنففي الففرؤى لوالمشففاريع لوالمهمففات‬ ‫الصعبة مع الظحتفاظ باصالته لومبدأيته ‪ ،‬لولم ينجر الى افكار متطرفة ظحتى‬ ‫في اشد اللحظات ظحماسية لوةثورية ‪ ،‬فتبنى المشرلوع السياسي للتغييففر فففي‬ ‫العففراق فيمففا راح ايخففرلون الففى تبنففي افكففارا ةثوريففة لففم يتبنوهففا فففي زمففن‬ ‫الثوريففات ‪ ،‬لوتبنففى المجلففس اللعلففى فكففرة الحصففار الففوالعي لكيل يتضففرر‬ ‫الشعب العراقي كاسماك صغيرة امام القرش في سياسة تجفيففف البركففة ‪،‬‬ ‫فيما راح آيخرلون يتبنون موقفا معارضا للحصار بدلون أي تحفظ ‪ ،‬لونتيجة‬ ‫لهذا الداء لوالفهم الوالعي لحركففة الصففراع جففاء قففرار ضففم اسففم المجلففس‬


‫اللعلى الى ديباجة قانون تحرير العراق لعام ‪ 1998‬لوهو امر ليففس بالقليففل‬ ‫ضمن معادلت الصراع لوالتحرك السياسي ‪.‬‬ ‫ةثالثا ‪ /‬الففرلوح البويففة فففي تعففاطي المجلففس اللعلففى مففع مكونففات السففاظحة‬ ‫السياسية لويخاصة السفلمية ‪ ،‬لوالتضففحيات الفتي قفدمها مففن اجفل الحففاظ‬ ‫لعلى دلوره كخيمة يستظل بها كل المخلصين ‪ ،‬لوجسففرا للعبففور الففى مواقففع‬ ‫الدلولة لوالسلطة في العراق ‪ ،‬لوهو مااكده ايضا سماظحة السيد لعمار الحكيففم‬ ‫في اظحدى كلماته مؤيخرا ‪.‬‬ ‫رابعففا ‪ /‬تبنففي المجلففس اللعلففى مشففاريع لومبففادرات تجعلففه دائمففا فففي‬ ‫الصدارة ‪ ،‬لولتنطلق هذه المبادرات مففن فففراغ لوال لكففان الجميففع اصففحاب‬ ‫مبادرات ‪ ،‬لوانما ينطلق المجلس مففن رؤيففة لواضففحة لوفهففم معمففق لمجمففل‬ ‫العملية السياسية الجارية في العراق لومتطلباتها بعيدا لعففن الففذين يغففردلون‬ ‫يخارج السرب ‪ ،‬لويراهنون لعلى مواقف من الواضح سلفا انها لغير مجديففة‬ ‫لولغير مثمرة ‪.‬‬ ‫لهذا لولسباب لعديدة ايخرى نستطيع ان نسففمي الو نصففف المجلففس اللعلففى‬ ‫بالرقم الصعب في المعادلة الصعبة ‪ ،‬الرقم الذي ليقبل اللغاء لوالتهميش ‪،‬‬ ‫طالمفا انفه يتعامففل بفالحلول الممكنفة ‪ ،‬لوبرلغبفة أكيفدة ففي اشفراك الجميففع‬ ‫بالعملية السياسية ‪ ،‬يخاصة لوان الساظحة العراقية ساظحة شديدة التعقيففد لوان‬ ‫بدت في الظاهر لعكس ذلففك ‪ ،‬لوتحتففاج الففى ذهنيففة متحركففة لولعملنيففة فففي‬ ‫تبني الخطط لوالمشاريع ‪ ،‬لولعل موقف المجلس اللعلى اليخير يؤكففد مففدى‬ ‫استقللية صيالغة القرار في دايخل هذه المؤسسففة الففتي بنيففت لعلففى اكتففاف‬ ‫شخصففيات لعظيمففة لهففا لوزنهففا فففي السففاظحة ‪ ،‬لومففن الصففعب ان ترضففخ‬ ‫بسهولة لبتزازات لوضغو ط من هنا لوهناك ‪ ،‬لوان المجلس اللعلى برؤيتففه‬ ‫الوطنية لوهمه الوطني الذي قدم من اجله تضحيات كففبيرة مففن الصففعب ان‬ ‫يتجالوزه قطار الزمن لويكون في يخبر كان ‪ ،‬لومالرلوح المنفتحة التي تتميففز‬ ‫بها قيادة المجلففس اللعلففى لعلففى ظحركففة الواقففع ال ضففمانة اكيففدة لديمومففة‬ ‫لواستمرارية هذا الكيففان الففذي نأمففل ان يبقففى فففي مقدمففة الركففب كمففا كففان‬ ‫لولعلى طول الخط ‪.‬‬ ‫‪-------------------‬‬


‫المجلس اللعلى يضع نهاية لصعود اليخرين لعلى أكتافه‬ ‫مففن اجففل جعففل المجلففس اللعلففى اكففثر برلغماتيففة لونفعيففة ‪ ،‬لولكففي ليبقففى‬ ‫المجلس دائما يربح الوطنية لويخسر الوطن لغيره ‪ ،‬لولكففي ليكففون لعنوانففا‬ ‫لتعليق السلبيات لعلى مشجبه لوذهاب اليجابيات لغيره ‪ ،‬من الضرلوري ان‬ ‫يكون اكثر نفعية لوبرلغماتية لوان يفكر ببناء لوضعه الخاص لكي يخدم اكثر‬ ‫ل ان يضحي بنفسه دلوما من اجل يخدمة لولوصول اليخرين ‪ ،‬لوان يذهب هو‬ ‫طي النسيان بمرلور الزمن ‪.‬‬ ‫هناك تفكير في المجلس اللعلى الن بضرلورة انهاء دلوره كجسففر لوصففول‬ ‫اليخرين ‪ ،‬لوان يعمل لعلى ايخذ استحقاقه كامل دلون التنازل لعنهففا لليخريففن‬ ‫كما فعل دائما لوابدا لوهو امر مشرلوع لومنطقي ‪ ،‬لولكن السؤال هو هل من‬ ‫اليسير ان يتحول المجلس اللعلى الى الدلور الجديد لويتقن هذا الفدلور لعلمففا‬ ‫انففه تأسففس لعلففى دلور الخيمففة لوالجسففر لوام الولففد لوماشففابه ذلففك مففن‬ ‫المصطلحات ؟‬ ‫العتقد ان المجلس اللعلى يعود له الفضل في تمهيد الطريق ليجفاد التغييفر‬ ‫الذي ظحدث في العراق الجديد ‪ ،‬لوان ضم اسم المجلس اللعلففى الففى ديباجففة‬ ‫قانون تحرير العراق ليس بالشئ القليل ‪ ،‬كما لوان اهتمام المجلس اللعلى‬ ‫بمنطق بناء الدلولة جاء لعلى ظحساب ربح السلطة ‪.‬‬ ‫ان تبني لغة المصفالح هففو المعمفول بفه ففي لغفة السياسففة بالعفالم اليففوم ‪،‬‬ ‫لوبمقدار تبني لغة المبادئ يكون لعلى ظحسففاب المصففالح السياسففية ‪ ..‬فهففل‬ ‫المجلس اللعلى الفذي بنفي لعلفى اسفس معينفة لوتبنفى مسفارا معينفا لولعلفم‬


‫الناس لعلى لوضع معين هو بقادر لعلى تغيير جلدته لوالظهور بمظهر جديففد‬ ‫ام ان العملية ليعدلو ان يكون لوفق قالعدة ماليدرك كله ليترك جله لوهففو‬ ‫القرب الى الظن ؟‬ ‫هناك لعدة اشكاليات تبرز فففي لعمليففة العففادة بنففاء لوتقففويم ظحركففة المجلففس‬ ‫اللعلى بما يخدم بنففاء لوضففعه الخففاص فضففل لعففن اسففتمرار لعمليففة يخدمففة‬ ‫المصلحة العامة ‪:‬‬ ‫الول ‪ :‬لعلففى صففعيد الهيكليففة فففالمجلس اللعلففى بففدأ مشففواره السياسففي‬ ‫لوالجهادي كعمل جبهوي من جهة ظحيث ضم العديففد مففن القففوى لوالحركففات‬ ‫السياسففية العراقيففة ‪ ،‬كمففا تبنففى دلور لعمففل المؤسسففات لوليففس التنظيففم ‪،‬‬ ‫لوالعمل الجماهيري لوليس التشكيل النخبوي ‪.‬‬ ‫ةثانيا ‪ :‬لعلى صعيد البرامج لوالفكففار ‪ ،‬هنالففك لعففدة قضففايا تجعففل المجلففس‬ ‫اللعلى في لوضع ينبغي ان يكون في لغاية الدقة بالتعامل معها ‪ ،‬من قبيل ‪:‬‬ ‫اشكالية الدلولة لوالمجتمع ‪ ،‬لوالتوفيق بين منطق الدلولففة لوالسففلطة ‪،‬‬ ‫‬‫لوتكريس ةثقافة العمل المؤسساتي ‪ ،‬لوكيفية بنففاء مرجعيففة سياسففية فضففل‬ ‫لعن لوجود المرجعية الدينية ‪.‬‬ ‫التوفيق بين متطلبات توةثيق العلقات مع القففوى القليميففة لوالدلوليففة‬ ‫‬‫فضففل لعففن تعميففق العلقففة مففع الشففعب فففي آلمففه لوآمففاله لوطموظحففاته‬ ‫لوتوقعاته ‪.‬‬ ‫استمرار البقاء في الحكم يحتاج الففى تغييففر فففي الوجففوه باسففتمرار‬ ‫‬‫لوذلك لكي تستمر الفكار بشكل لوبففايخر ‪ ،‬لوان تبنففي سففماظحة السففيد رئيففس‬ ‫المجلففس اللعلففى دلور الرمففز الرلوظحففي دلون تقلففد مسففؤلوليات تنفيذيففة فففي‬ ‫اجهزة نظام الحكم يجعل يده مفتوظحففة لتبنففي يخيففارات افضففل فففي السففاظحة‬ ‫السياسية‬ ‫يبدلو ان المجلس اللعلى بحاجة الى قنوات جديففدة لوصففول الشففرفاء‬ ‫‬‫لواصحاب الكوادر ‪ ،‬لوفي ساظحة بناء لوضعه الدايخلي ايضا ‪.‬‬ ‫ايجاد تسلسل مراتبي في الهيكل الجديد لبناء لوضع المجلس الدايخلي‬ ‫‬‫‪ ،‬دلون السماح للقفز لعلففى المواقففع المهمففة للمجلففس فيففه ‪ ،‬لوالمجففئ مففن‬ ‫الظففل الففى القمففة ‪ ،‬متجففالوزا التسلسففل الهرمففي فففي التنظيففم الجديففد لبنففاء‬ ‫الوضع الدايخلي للمجلس ‪.‬‬


‫أين البعد الستراتيجي في موقف المجلس اللعلى ازاء المالكي ؟‬ ‫تثار تساؤلت كثيرة لعند مقاربففة موضففولعة موقففف المجلففس اللعلففى ازاء‬ ‫ترشيح نوري المالكي لتشففكيل الحكومففة الففتي طففال انتظارهففا لوالفتي بففاتت‬ ‫امرا يثير القرف لدى الشففارع العراقففي ‪ ،‬فقففد ظحففدةثت مشففكلت مماةثلففة فففي‬ ‫العديد من الدلول لوتم ظحلها بكل سهولة ال في العراق الذي يستعصففي لعليففه‬ ‫الحل ‪ ،‬هل لكون العراقيين جدلين كمففا ذهففب اليففه لعففالم الجتمففاع العراقففي‬ ‫الدكتور لعلي الوردي ‪ ،‬ام لكون العففراق بلففد الففولدات القيصففرية لويصففعب‬ ‫لعليه قبول لولدة طبيعية لومريحة ؟‬ ‫مهما كان المر فما يهمنا هو موقف المجلس اللعلى المثير اكثر من لغيففره‬ ‫للجدل ‪ ،‬لوالذي تثير تساؤلت متشابكة يعجز المرء اظحيانففا لعلففى تنظيففم كففل‬ ‫التساؤلت الو الجابة لعليها ‪.‬‬ ‫من بين هذه التساؤلت ‪:‬‬ ‫هل ان المجلس اللعلففى انطلففق مففن رؤيففة اسففتراتيجية فففي مففوقفه يخدمففة‬ ‫للمشرلوع العراقي برمته من يخلل البحث لعن شراكة لوطنية لوظحقيقيففة كمففا‬ ‫يقول ؟‬ ‫لوهل الخلف بين المجلس اللعلى لوترشيح المالكي هو فففي جففوهره يخلف‬ ‫لعلى تزلعم الطائفة الشيعية ‪ ،‬ام هو يخلف لعلى شخص المالكي الذي اتخففذ‬ ‫منهجا فرديا لوظحزبيا في ادارة الحكومة بعيدا لعن الئتلف الذي رشحه ؟‬ ‫كيففف يففبرر المجلففس اللعلففى دلعففايته المضففادة لصففعود البعففثيين لوتمسففكه‬ ‫الشديد بالقائمة العراقية الن ‪ ،‬لوهل الشراكة الوطنية تقتصر لعلى اشففراك‬ ‫العراقية ‪ ،‬لوماذا يكون المر لو يخسرت ظحكومة الشراكة قائمة ائتلف دلولة‬


‫القففانون ؟ لوأل يففثير يخلف المجلففس مففع المففالكي ظحقيقففة ان السففلميين‬ ‫أشداء فيما بينهم لورظحماء لعلى معارضيهم ؟‬ ‫هل ان المجلس اللعلى بمففوقفه الجديففد قففد لوقففف بالضففد للرلغبففة اليرانيففة‬ ‫بابقاء المالكي لوربما للرلغبة الميركية ايضفا ‪ ،‬لوالفى مفاذا يرمفي المجلفس‬ ‫اللعلى بموقفه هذا اذا كان رالعي العملية السياسية أي لواشففنطن لوالللعففب‬ ‫الكبر بعدها أي طهران يرلغبون لويحبذلون شخصا لغيففر مايريففده المجلففس‬ ‫اللعلففى ؟ ال يففؤدي هففذا الموقففف بففالمجلس اللعلففى الففى ان يكففون ضففحية‬ ‫لطرلوظحففاته الجيففدة لولكففن فففي لغيففر توقيتهففا ؟ لوأل يففؤدي موقففف المجلففس‬ ‫اللعلى الى لعزل نفسه ظحتى لعفن ظحلففائه ؟ لوكفم هنفاك تواففق بيفن التكتيفك‬ ‫لوالستراتيجيا ‪ ،‬لوال يؤدي التكتيك الخاطئ الى افشال للستراتيجيا ظحففتى لففو‬ ‫كانت صحيحة ؟‬ ‫هذه تساؤلت تطرح نفسها لدى مقاربة موقف المجلس اللعلى الذي ينبغي‬ ‫ان يكون مطوالعا لومرنا كما العلففن صففراظحة لولعلففى لسففان رئيسففه سففماظحة‬ ‫السيد لعمار الحكيم لعلى ان المجلففس اللعلففى لففن يقففف لعائقففا امففام تشففكيل‬ ‫الحكومة الجديدة لولكنه يبقى يحتفظ برؤيته الخاصة ازاء صلظحية المففالكي‬ ‫في تجديد لوليته لدلورة ةثانية ‪ ،‬لوهففذا ظحففق طففبيعي لومطلففوب يخاصففة لكيففان‬ ‫يففود ان يضففع نهايففة لمففا كففان يتحملففه طيلففة الفففترة الماضففية مففن تعليففق‬ ‫مسؤلولية ايخفاقات الحكومة لعلففى مشففجبه بالعتبففاره رئيسففا للئتلف الففذي‬ ‫جاء بالمالكي لعلى رأس السلطة السياسية في العراق ‪.‬‬ ‫هنالك امور متشابكة لومتناقضة لعديدة في العففراق ‪ ،‬سففاهمت الديمقراطيففة‬ ‫التوافقية في لخبطتها اكثر ‪ ،‬لوالوجدت من المسألة العراقيفة شفرنقة جديفدة‬ ‫تختلف لعن شرنقتها السابقة في لعهففد الدكتاتوريففة ‪ ،‬لولكنهففا تتماةثففل معهففا‬ ‫من ظحيث تعقيدات الملف العراقي الذي بففات كاللغففاز فففي ظحففل معضففلتها ‪،‬‬ ‫لوبالتالي فهي تحتاج الففى لعقليفة ذكيفة لومرنفة لومعقفدة ففي آن لواظحففد لفهففم‬ ‫لواستيعاب تعقيدات المسألة العراقية ‪.‬‬ ‫مما يتبادر الى الذهن في طريقة تعاطي المجلس اللعلى مففع قضففية تشففكيل‬ ‫الحكومة ان المجلس يريد ان يضع نهاية للصعود لعلفى اكتففافه الففى مواقففع‬ ‫السلطة ‪ ،‬لوبات لزاما لعليففه ان يغيففر بعففض مففاتم اللعتيففاد لعليففه فففي كففون‬ ‫المجلس جسرا للوصول ‪ ،‬لوليس ان يصل المجلس نفسه ‪ ،‬لوان يكففون فففي‬ ‫مركز صنع القرار ‪.‬‬ ‫‪------------------------------‬‬


‫المجلس اللعلى لوإتقان دلور ) الجسر ( !!‬

‫بتخويففل التحففالف الففوطني بالعتبففاره الكتلففة الكففبر فففي البرلمففان بتشففكيل‬ ‫الحكومة لوتكليف السيد نوري المالكي بتفولي هففذا المففر ‪ ،‬يكفون المجلفس‬ ‫اللعلى السففلمي العراقففي بففتزلعمه الئتلف الففوطني العراقففي ‪ ،‬لومففن ةثففم‬ ‫تحالفه مع ائتلف دلولة القفانون لتشفكيل التحففالف الفوطني قفد أةثبففت قفول‬ ‫لوفعل إنه يصلح ان يبقى جسرا لوصول اليخريففن الففى مواقففع المسففؤلولية‬ ‫في الدلولة لوالمؤسسات الحكومية العراقية ‪ ،‬رلغم انففه لغيففر بعففض اسففاليبه‬ ‫في ممارسة اللعبة السياسية من اجل تحقيفق المشفاركة الوطنيفة الحقيقيفة‬ ‫في العملية السياسية لوهو مففاتحقق بالفعففل فففي نهايففة المطففاف ‪ ،‬ظحيففث ان‬ ‫الجهففة الففتي رفضففت دلعففوة سففماظحة السففيد لعمففار الحكيففم الففى المائففدة‬ ‫المستديرة ‪ ،‬اضطرت لقبولهففا لعنففدما صففدرت لعففن رئيففس اقليففم كردسففتان‬ ‫السيد مسعود البارزاني ‪.‬‬ ‫لقد اكفد سفماظحة السففيد لعمففار الحكيفم فففي تصففريح لفه قبففل لعفدة اشفهر ان‬ ‫المجلس اللعلى سيبقى يمارس دلور الجسفر ليصفال الشفرفاء مفن الشفعب‬ ‫العراقي الى مواقع المسؤلولية ‪ ،‬لواكد ايضا ان المجلس اللعلى سيواصففل‬ ‫دلوره ضمن منطق بناء الدلولة مفضل ذلك لعلى منطق بنففاء السففلطة لوذلففك‬ ‫ضمن دلوره البوي الفذي لعففرف لعنففه منفذ بفدايات التأسفيس ففي اظحتضففان‬ ‫مختلف القوى العاملة لوالشففريفة لعلففى السففاظحة ‪ ،‬لوهكففذا بعففد النتقففال الففى‬ ‫مرظحلة بناء العراق الجديد ‪ ،‬ظحيث إتسفم دلور المجلفس ففي الغلففب الظحفايين‬


‫بالتنازل ظحتى لعن بعض استحقاقاته لصالح القوى المؤتلففة معفه درءا لي‬ ‫تلكؤ يمكن ان يحدث في المسيرة العراقية التي تتربص بها الدلوائر ‪.‬‬ ‫هذا الدلور اليجابي لوالتوفيقي الفذي تبنفاه المجلفس اللعلففى لوالفذي كففرس‬ ‫بقففوة مفهففوم الشففراكة الوطنيففة لوالففدلعوة الففى المائففدة المسففتديرة لحففل‬ ‫اشكاليات مابعد النتخابات التشريعية اليخيرة قد دفعففت جهففات لعديففدة فففي‬ ‫دايخل العراق لويخارجه بمفن فيهفا المفم المتحفدة الفى الشففادة بهفذا الففدلور‬ ‫المهم يخصوصا في ساظحة صعبة لوشائكة كالعراق ‪.‬‬ ‫لولعل هذا الدلور الذي لعرف بفه المجلفس اللعلفى هفو السفبب الفذي يختففي‬ ‫لوراء نجاح المجلس اللعلى فففي تشففكيل الئتلف الففوطني العراقففي لوالففذي‬ ‫يعد الوسع تحالف من ظحيث لعدد القوى التي انضوت تحت لواءه ‪ ،‬ماكففانت‬ ‫بعضها تحصل لعلى مقالعد مثلما ظحصلت لعليه في ظل الئتلف ‪.‬‬ ‫من الضرلوري ان يواصل المجلس اللعلى هذا الدلور لعبر تكريففس الئتلف‬ ‫الواسع الذي الوجدته قبيل النتخابات التشريعية لوتوسيعه بعففد النتخابففات‬ ‫لعبر ايجاد التحالف الوطني من اجل جعل هذا الكيان ذلو قالعدة مؤسسففاتية‬ ‫دائمية ‪ ،‬لوهذا ليعني لعدم ظحدلوث يخلفات سياسية دايخففل التحففالف الكففبير ‪،‬‬ ‫كجزء ليتجزأ من اية لعبفة سياسفية ‪ ،‬لولكففن مفن المهفم ان لتتجففالوز هففذه‬ ‫الخلفات الحدلود المعقولة بما يضر الهدف المركزي الذي تشكل مففن اجلففه‬ ‫التحالف الوطني ‪ ،‬لوهذا المر هو الففذي دلعففا المجلففس اللعلففى الففذي كففان‬ ‫لديه بعض الملظحظات لعلى اداء السيد نوري المالكي الى اللعلن بففانه لففن‬ ‫يكون ظحجر لعثرة في طريق تشكيل الحكومة فيمففا اذا رلغففب اليخففرلون فففي‬ ‫توكيففل المففر مجففددا الففى السففيد المففالكي ‪ ،‬لوهففو مففاينم لعففن الشففعور‬ ‫بالمسففؤلولية ‪ ،‬لولعففدم الخففرلوج لعففن الطففار المركففزي المرسففوم للتحففالف‬ ‫الوطني لوالهدف الجوهري الذي دلعا الى تشكيل هذا التحالف ‪.‬‬ ‫‪--------------------------‬‬


‫المجلس اللعلى ‪ ..‬العادة تقييم‬ ‫في الففوقت الففذي يبففدلو ان قيففادة المجلففس اللعلففى مصففممة لعلففى مواصففلة‬ ‫مشرلوع المراجعففة لوالتطففوير لوبطريقففة اكاديميففة لومهنيفة امليففن ان يتكلففل‬ ‫بالنجففاح التففام ‪ ،‬ظحيففث ان المجلففس يمثففل نبتففة صففالحة تسففتحق ان تعيففش‬ ‫لوتستمر يخاصة مع العطاءات الكبيرة التي قدمها لعلى صعيد العراق كله بل‬ ‫لولعلى صعيد الفكففر السياسففي السففلمي ايضففا ‪ ،‬لولكففن مففن الضففرلوري ان‬ ‫نسجل بعض الملظحظات الناقففدة لعلففى مسففيرة المجلففس لوطبيعففة الوضففالعه‬ ‫الن ‪ ،‬لومن الضرلوري مواصلة التقييم لوبشكل موضولعي باستمرار لعسففى‬ ‫ان تكون هناك فكرة بسيطة قففد تحففل اشففكالية كففبيرة ‪ ،‬الو معلومففة صففغيرة‬ ‫للنسان العادي لولكن تكون ذات فائدة كبيرة للنسان المسؤلول الففذي لففديه‬ ‫هموم أمة لوليس اشخاص لوظحسب ‪.‬‬ ‫الملظحظات هي كالتالي ‪:‬‬ ‫‪ / 1‬المجلس اللعلى يبففدلو لعليففه الن انففه يفتقففد ليجابيففات العمففل التيففاري‬ ‫مثلما يمارسه الصدريون ‪ ،‬ظحيث يتعاملون بشدة لوصرامة مع افرادهففم فففي‬ ‫لوقففت ليففس لففديهم التزامففات ماديففة مففع جميففع العففاملين معهففم ‪ ،‬لويتبنففون‬ ‫النزلول للشارع لوالقيام باللعمال الخدمية ‪ ،‬لولعل اظحد لعناصفر نجفاح اذالعفة‬ ‫العهفد التابعفة للتيفار الصفدري هفي هفذه النقطفة ظحيفث الهتمفام بالمشفاكل‬ ‫البسيطة الفتي يعيشفها المواطنفون لولعكسفها لعلفى المسفؤلولين فضفل لعفن‬ ‫البرامج البسيطة اليخرى التي تنالغي ظحركة الشارع العراقي ‪ ،‬لوربما ابتعاد‬ ‫السيد مقتدى الصدر لعففن الضففواء قففد سففاهم بزيففادة الرصففيد الجمففاهيري‬


‫للتيففار ‪ ،‬فليففس بالضففرلورة ان يكففون تصففدر النشففرات الخبريففة ضففرلورية‬ ‫لومفيدة للقوى السياسية دائما لوانما قد يكون اظحيانا البتعففاد لعففن الضففواء‬ ‫هو االمهم ) مسألة الشتياق ( ‪.‬‬ ‫‪ / 2‬يفتقففد المجلففس اللعلففى فففي الففوقت نفسففه ليجابيففات العمففل النخبففوي‬ ‫لوالحزبي ‪ ،‬ذلك لن المجلس الذي تأسففس فففي ظففل ظففرلوف يخاصففة لونمففط‬ ‫فكففري يخففاص ‪ ،‬لففم يلتفففت فففي ظحركتففه منففذ البدايففة الففى الهتمففام بففالنخب‬ ‫لواستمالة المثقفيففن ‪ ،‬لوالعتمففد لعلففى ظحركففة الشففارع لوالجمهففور ‪ ،‬لوبالتففالي‬ ‫افتقد الى تأييد لوضم العناصففر المثقفففة ‪ ،‬لوالففى التنظيففم الهرمففي الحزبففي ‪،‬‬ ‫لواذا كانت هذه النقطة ماةثلة في ذهن شهيد المحراب ) رض ( لواستشففعرها‬ ‫كما كان يلمح لهففا اظحيانففا فففي زمففن المعارضففة ‪ ،‬لولكففن قففوته لوكففاريزميته‬ ‫القيادية قففد لغطففت لعلففى نقطففة الخلففل هففذه ‪ ،‬فضففل لعففن ان طبيعففة مرظحلففة‬ ‫الصراع انئذ قد جعلت شهيد المحراب يركز لعلى الزيخم الجماهيري لوالعمل‬ ‫التضحوي اكثر من تركيزه لعلى بناء النخب لواظحتواءهم في ظحركة المجلس‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ / 3‬المجلففس اللعلففى قففد يكففون بحاجففة اليففوم الففى لغربلففة لوالعففادة تقييففم‬ ‫لمستويات افراده ‪ ،‬لومن ةثم انتقففاء العناصففر المهمفة ليكونففوا هففم مفادة اي‬ ‫تغييففر يجففرى مسففتقبل ‪ ،‬سففواء بايجففاد تشففكيل جديففد يحففل محففل التشففكيل‬ ‫الحالي لوبشففكل ذكففي لولغيففر محسففوس ‪ ،‬الو برفففع مسففتوى الكفففاءات الففتي‬ ‫يمتلكها العاملون الحاليون في المجلس لوانجاز المشاريع المطلوبة منهفم ‪،‬‬ ‫دلون اللجوء الى القصاء لوالتسريح الجمالعي لئل تتحول هذه العناصر الى‬ ‫العداء اشد من لعداء الناس العاديين ‪.‬‬ ‫‪ / 4‬من الضرلوري للمجلس اللعلى ان يفكر بتقليص النفقات لوترشففيدها ‪،‬‬ ‫لوالعتماد اليات جديدة للعمل كأن يركز لعلففى لعناصففر فالعلففة لوظحركففة نشففطة‬ ‫في انجاز المهام المطلوبة بففدل مففن الففتركيز لعلففى الحجففم الكمففي الففذي قففد‬ ‫ليحظى بانتاجية لعالية ‪ ،‬فضل لعن اسففتهلكه الكففبير للمكانففات الماديففة ‪،‬‬ ‫لعلما ان ظحضارات كبيرة انهارت في التاريففخ بسففبب نفقاتهففا الكففبيرة الففتي‬ ‫كانت تتجالوز ظحجم امكاناتها لومدايخيلها ‪.‬‬ ‫‪ / 5‬لوكنقطة ايخيرة اقففول ان ماايخشففاه فففي برامففج ادارة الزمففات لومعالجففة‬ ‫لواقع يكتنفه بعض الصعوبات لوالسلبيات ان يكون مشرلوع ظحل الزمة سببا‬ ‫فففي تفجيرهففا ‪ ،‬لويعففود بضففرر اكففبر ممففا كففان متوقعففا ) مثففال ماظحففدث فففي‬ ‫التحففاد السففوفياتي مففن يخلل بيرلوسففترلويكا لغورباتشففوف ( ‪ ،‬لعلمففا ان‬ ‫ظحسابات الفديخول فففي مشففرلوع مفا ليففس كحسففابات الخففرلوج منففه ‪ ،‬لوهففذه‬ ‫ليست سففوى اشففارات لعلففى الطريففق لوتحففذيرات بتجنففب سففلبيات مشففاريع‬


‫التغيير لوالتطوير التي ليمكن الستغناء لعنها لوتعد ضففرلورة لمواكبففة ايخففر‬ ‫التطورات لولعدم التخلف لعن ظحركة المة ‪.‬‬ ‫‪---------------------------------‬‬

‫هفففل المجلفففس اللعلفففى قفففادر لعلفففى اسفففتعادة ريفففاديته لورصفففيده‬ ‫الجماهيري؟‬ ‫ليس مففن السففهل ان يسففترجع المجلففس اللعلففى كففل رصففيده الجمففاهيري‬ ‫طالما هناك اشكاليات لتزال قائمة ‪ ،‬لوممارسات جعلته يفقد بعض رصيده‬ ‫الشعبي ‪ ،‬لويمكن أن نشير هنا الى بعضها اشارة ل ظحصرا ‪.‬‬ ‫‪ – 1‬المجلس اللعلى تصففرف بحسففن ظففن ازاء الكففثير مففن القضففايا ‪ ،‬كففان‬ ‫اللولى به ان ليكون هكذا ‪ ،‬لولينساق الففى بعففض الخيففارات دلون تمحيففص‬ ‫السففاظحة لومعرفففة اتجاهففات الففراي العففام فيهففا ‪ ،‬ظنففا منففه ان رصففيده‬ ‫الجماهيري سيبقى ةثابتا ‪ ،‬فيما هو من اشد المور ظحساسففية لوسففرلعة فففي‬ ‫التأةثر بالظرلوف المحيطة ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬المجلفففس ربمفففا تجاهفففل بعفففض القفففوانين الفففتي تحكفففم المشفففرلوع‬ ‫الديمقراطي الذي قد يقبل استمرار الفكار لولكنه بالتأكيففد يرفففض اسففتمرار‬ ‫الوجوه نفسها لوتسففئم تكففرار الوجففوه مهمففا كففانت ذات ظحظففوة فففي لوسففط‬ ‫المة ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تبنى دلور الجسر لوصول اليخرين الى قمة السلطة فصار هو الواجهة‬ ‫لتلقفففي النتقفففادات المسفففتمرة لوالمشفففجب الفففذي تعلفففق لعليفففه اليخطفففاء‬ ‫لوالسلبيات ‪ ،‬فيما كانت اليجابيات تذهب لغيره ‪ ،‬فففي معادلففة كففان التصففور‬ ‫بان من يلتزم المهام التنفيذيففة اسففرع للسففقوط لواقففرب للتشففوه مففن الففذي‬ ‫ليتبنى مسؤلوليات تنفيذية ‪ ،‬لوبالتاكيد كانت امكانيات السففلطة دالعمففا لمففن‬


‫هو لعلى راسها ‪ ،‬رلغففم الضففريبة الففتي دفعهففا لويففدفعها مففن سففمعته نتيجففة‬ ‫لليخفاقات التي يتعرض لها لوهو في قمة السلطة ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬المجلس لديه بعض اللتزامات اليخلقية التي تفرض لعليه نولعا من‬ ‫السلوك يجعله يدفع ضريبتها من مصالحه السياسية لومن جماهيريته ‪ ،‬في‬ ‫ظحين ان السياسة لغة مصالح ‪ ،‬لوان القيم لوالمبفادئ يقصفر أمفد البقففاء ففي‬ ‫السففلطة ‪ ،‬لوظحففتى الن فففان المجلففس ليسففتطيع ان يفصففل ظحسففاباته لعففن‬ ‫الحكومففة ‪ ،‬لوينففأى بنفسففه لعففن أيخطاءهففا ‪ ،‬فيمففا تواصففل الكتففل السياسففية‬ ‫اليخرى الستفادة من ظحصتها في الحكومة لوتفدلعي ففي الفوقت نفسفه انهففا‬ ‫معارضة لها ‪ ،‬تمهيدا لتكريس دلورها السياسففي فففي النتخابففات المقبلففة ‪،‬‬ ‫لواظهار نفسها بانها كانت مففن اشففد المعارضففين لحكومففة المففالكي ‪ ،‬بينمففا‬ ‫المجلففس اللعلففى فففي ضففمير لعامففة النففاس ليختلففف لعففن ظحففزب الففدلعوة‬ ‫فكلهمففا مففن اتجففاه لواظحففد لومشففرب لواظحففد ظحففتى لوان ايختلفففا فففي بعففض‬ ‫التفاصيل ‪ ،‬لوبالتالي فان لعامة الجماهير لتفصل بين هكذا كيانات بما فيهففا‬ ‫التيففار الصففدري ‪ ،‬لوالففتي تمثففل مففن لوجهففة نظرالجمففاهير العراقيففة بانهففا‬ ‫تنطلق من ينبوع لواظحد ‪ ،‬لوذات طعم لولون مشففترك لوان ايختلفففا فففي بعففض‬ ‫التفاصيل الجزئية ‪.‬‬ ‫السؤال المطرلوح الن هو هل ان المجلس اللعلففى قففادر لعلففى ان يسففترجع‬ ‫لولو بعض رصيده الجماهيري الذي فقده ‪ ،‬لوكيف السبيل الى ذلك ؟‬ ‫يعمل المجلس اللعلى لويتحرك لعلى لعدة اصفعدة لسفتعادة دلوره المفقفود ‪،‬‬ ‫لوجمففاهيريته الففتي لتركففن لعنففد قففوة مففا ‪ ،‬لو انمففا تبقففى فففي ظحالففة تغييففر‬ ‫مستمرة ‪ ،‬لوالبارع هو من يتمكن ان يكون في الصدارة دلومففا ‪ ،‬لويسففتجيب‬ ‫لمطالب الجمهففور ‪ ،‬لوليتخلففف لعففن الركففب ‪ ،‬لومففن هنففا نففرى ان المجلففس‬ ‫اللعلى تبنى لعدة يخطوات باتجاه تصحيح المسار لوبناء الذات بناء محكمففا‬ ‫ليتزلعزع امام بعض العواصف ظحتى لولو كانت قويففة ‪ ،‬لوان يخسففارة جولففة‬ ‫الو جولففتين انتخففابيين ليعنففي فشففل الففى النهايففة ‪ ،‬لومففن بيففن الخطففوات‬ ‫المتخذة العادة تنظيم المجلس لعلى اسس تنظيمية قويمة اكثر من السابق‬ ‫‪ ،‬لولوضع ظحد للصعود لعلى اكتافه ‪ ،‬لوفصل بعفض ظحسففاباته لعففن ظحسففابات‬ ‫بعض رفاق الدرب ‪ ،‬لكي لينهار مع انهيار اليخرين ‪ ،‬لومن الضرلوري ان‬ ‫يكون هناك تكاملية لوتنوع في الدلور لولوظحدة في المصير لوالهدف المشترك‬ ‫ظحتى لولو جاء لعلى ظحساب بعض الشخاص ‪.‬‬ ‫الشكاليات التي لتزال قائمة‬


‫من بين تلك الشكاليات لوالتساؤلت المطرلوظحة ‪:‬‬ ‫هل ان المجلس اللعلى يمثل تيارا دينيا ام سياسيا ‪ ،‬لوهل يريففد ان‬ ‫‬‫يعمل للدين ام للسياسة ‪ ،‬يخصوصا لوان هناك تقاطعات كثيرة بين مهام هذا‬ ‫لوذاك ‪.‬‬ ‫ماذا يريد المجلففس بالتحديففد ‪ ،‬يخاصففة لوان الجمففاهير تكففره الجوبففة‬ ‫‬‫الرمادية التي هي لغة المثقفين ‪ ،‬لولتريد الجواب ب ) لعم ( بين ل لونعم ‪.‬‬ ‫السيد لعمار الحكيم رلغم قياديته الرائعة لوسجاياه اليخلقية الطيبففة ‪،‬‬ ‫‬‫لولكن ماذا يمكن ان يكرس في الواقع بهذه الرمزية فففي لواقففع بففات ينفففض‬ ‫ةثوبه مفن اللفتزام بفالرموز ؟ لومفن الضفرلوري ان تكفون هنفاك شخصفيات‬ ‫تحظى بوزنها في الساظحة الى جانبه ‪.‬‬ ‫من الضرلوري ان يتبنففى المجلففس محففور الو محففورين فففي مطففاليبه‬ ‫‬‫لولعدم الكثار من الطرلوظحات لوالفكففار الففتي ليجمعهففا جففامع كمففا الففدالعي‬ ‫الن مبتلففى بففه ‪ ،‬المففر الففذي قففد يجعففل الجمففاهير لتركففز لعلففى الهففداف‬ ‫الرئيسية لوبالتالي تتشتت في مواقفها لومطاليبها ‪ ،‬لولتسففتطيع ان تتلقففى‬ ‫الرسالة جيدا الو ان توصل رسالتها بوضوح ‪.‬‬ ‫هل ان المجلس اللعلى يمثل صورة المثال الذي تطمح له الجمففاهير‬ ‫‬‫لتكريسها في الواقفع السياسففي ؟ لوكفم هففو لعملففي لولواقعففي ففي برامجففه ‪،‬‬ ‫يخاصة لوان الجمففاهير العراقيففة بففاتت تريففد نتائففج ملموسففة لعلففى الرض ‪،‬‬ ‫لوليست يخطابات لولعظية لوارشادية ‪.‬‬ ‫تساؤلت لعلى الصعيد التنظيمي‬ ‫هل الغايففة مففن لوراء العمففل التنظيمففي ان نقففوم بففاملء السففتمارات‬ ‫‬‫لواللوراق المعدة سلفا لهذه الغايفة ‪ ،‬ام ان اللزم تكفثيف العمفل لوتنظيمفه ‪،‬‬ ‫لمعرفة مدى التزام الناس ببرامج المجلس لوافكاره ‪.‬‬ ‫الملظحفظ ان المجلففس اللعلفى ليتفويخى التنظيففم لعلفى صففعيد النخففب‬ ‫‬‫المثقفة لوظحسب بل يسعى من لوراء هذا البرنامج تعبئفة الجمففاهير الو اشفبه‬ ‫مايكو ن بايخذ البيعة من العراقيين لصالحه ‪ ،‬لولكي يعفرف ظحجمففه لوقفدراته‬ ‫لعلى الصعيد التنظيمي ‪.‬‬ ‫التنظيم الذي يريده المجلس في الزمن الصففعب لوالزمففن النكففد ليففس‬ ‫‬‫تنظيمففا نخبويففا بقففدر مففاهو تنظيففم للجمففاهير لوالسففتفادة منهففا كأصففوات‬ ‫انتخابية ‪.‬‬


‫اهتمام المجلفس اللعلفى بفترتيب لوضففعه الخففاص لكفي ليففذهب طفي‬ ‫‬‫النسيان لوان جاء العمففل بففه متففأيخرا الو فففي ظففرلوف لغيففر مناسففبة ‪،‬ال انففه‬ ‫يخطوة لبد منها لمعرفة ظحجم انتشاره ‪.‬‬ ‫هنففاك يخاصففية امتففاز بهففا المجلففس نتمنففى ان تسففتمر مففع تركيففز‬ ‫‬‫الهتمام لعلى الشأن التنظيمي ‪ ،‬ال لوهي لعدم صنمية الكيففان لوالموقففع كمففا‬ ‫هو الحال لدى التيففارات لوالكيانففات الحزبيففة اليخففرى ‪ ،‬المففر الففذي يفسففح‬ ‫المجال امام اشراك القالعدة الجماهيريففة فففي لعمليفة التطففوير لوالبففداع ‪،‬‬ ‫لولعدم الحجر لعليها لكي تغلق نوافذ تفكيرها الحر ‪.‬‬ ‫من الضرلوري لي تنظيم يتويخى النجاح في مشففرلولعه التنظيمففي أن‬ ‫‬‫يمتاز بعدة يخواص لومميففزات ‪ ،‬لوفففي مقففدمتها ان يكففون ذات هيكففل جففذاب‬ ‫يشجع لعلى النضمام لوالنتماء اليه ‪ ،‬سواء بطبيعة العلقات القائمة دايخففل‬ ‫التنظيم ‪ ،‬الو بالهداف لوالبرامج التي يتبناها ‪ ،‬ألو بامكاناته المادية الجيدة ‪.‬‬

‫منعطفان تاريخيان لل الحكيم‬ ‫فضل لعففن الدلوار المفصففلية الففتي تبنتففه رجففالت هففذه العائلففة فففي تاريففخ‬ ‫العراق الحديث‪ ،‬ابتداء من المرجع محسن الحكيم رض الذي آل لعلى نفسه‬ ‫ان يتبنى ايخراج الحوزة العلمية الدينية من القمقم الذي لوضعت نفسها فيففه‬ ‫‪ ،‬لعنففدما تعهففدت المرجعيففة بعففدم ممارسففة اي دلورسياسففي فففي العففراق ‪،‬‬ ‫لوبقيت ملتزمة بتعهداتها الى اليام اليخيرة من الحكم الملكي في العراق ‪.‬‬ ‫تبنى المام الحكيففم مشففرلوع تعميففم الكتففاب السففلمي لواقامففة المزيففد مففن‬ ‫المكتبات في ارجاء العراق ضمن المساجد ‪ ،‬لوكانت لهففذه الحركففة الثقافيففة‬ ‫ابلغ الةثر في تاريخ العراق بعد انتقاله للعهد الجمهوري ‪ ،‬يخاصة لعندما تم‬ ‫تبنففي ايجففاد بففدايات لونففواة للحركففة السففلمية فففي العففراق بعففد ان ايخففذت‬ ‫الظحزاب العلمانية هي التي تحففالول ان تمل الفففراغ فففي السففاظحة السياسففية‬ ‫العراقية ‪ ،‬لوما مشاركة الشهيد السعيد محمد مهدي الحكيم رض فففي الولففى‬ ‫الجتمالعات التي انبثقت لعنها فيما يعرف الن بحففزب الففدلعوة السففلمية ‪،‬‬ ‫ال دليل لعلى الولعي المتقففدم فففي هففذه العائلففة الكريمففة ‪ ،‬لومحالولففة النظففام‬ ‫البعففثي النيففل مففن لعائلففة المرجففع الحكيففم رض لوتلفيففق تهمففة التففامر ضففد‬ ‫الشهيد محمد مهدي الحكيم ال يخطففوة اسففتباقية مففن جففانب النظففام البعففثي‬


‫البائد لتحجيم‪ .‬هذه العائلة لودلورها الريادي لعلففى السففاظحة السففلمية لعامففة‬ ‫لوالعراقية يخاصة ‪.‬‬ ‫لوكان ديخول شهيد المحراب اية ا محمد باقر الحكيم رض لعلى الخففط قففد‬ ‫العطى زيخما كبيرا للتحرك السلمي المناهض للبعث الجرامي الذي ايخطففأ‬ ‫الحساب لعندما تصور انه بالحديد لوالنار يستطيع القضاء لعلى كففل مبففادرة‬ ‫للنهففوض بففالعراق لوانهففاء الدكتاتوريففة البغيضففة الففتي اظحرقففت اليخضففر‬ ‫لواليابس لوبشكل العمى ظنا منها انها امسكت بالمعادلة الصحيحة فففي ظحكففم‬ ‫العراق ‪ ،‬لوماتصفيتها للشهيد مهدي الحكيففم ففي السففودان لوةثمانيففة لعشففرة‬ ‫من هذه العائلة الكريمة لولعلى لوجبتين فففي محالولففة لثنففي شففهيد المحففراب‬ ‫لعن مواصلة دربه الجهادي ‪ ،‬ال نموذجا بسففيطا مففن يخسففة لودنففاءة البعففث‬ ‫الصدامي في التعامل مع هذه السرة الكريمة الففتي لففم يعففرف لعففن بعضففها‬ ‫بانهم اصحاب نشاط سياسي معين ‪ ،‬لكي يكون مبررا لتصفيتهم بدم بارد ‪،‬‬ ‫لوكان الصبر لوالصمود الذي ابداه شهيد المحراب في هذه المواقع الصففعبة‬ ‫ظحقا يستحق لعليها الشادة ‪ ،‬فضل لعن ان تزلعمه للمجلس اللعلى قد قففوى‬ ‫هذا الكيان السياسي العراقي لولم يتقوى به كما قد يتصور البعض ‪ ،‬لواكففبر‬ ‫دليل لعلى المكانة التي كان يحظى بهففا شففهيد المحففراب فففي ظحركفة الشففعب‬ ‫العراقي تظففاهرة السففتقبال الففتي نظمففت لففه بعففد مجيئففه الففى ايففران الوائففل‬ ‫الثمانينات لوالتي لم تشهد الساظحة ابدا هكففذا اسففتقبال مففن قبففل لومففن بعففد ‪.‬‬ ‫لولعففل الفضففل الكففبر لشففهيد المحففراب رض لعلففى تطففور الفكففر السياسففي‬ ‫السلمي ماتبناه‪ .‬في العقاب النتفاضففة الشففعبانية لعففام ‪ 1991‬ظحيففث بففادر‬ ‫الى تبني الحل السياسي لمعضلة العراق المعقدة ‪ ،‬لوليس الحل الففديني كمففا‬ ‫كان سابقا ‪ ،‬لوهذا مايحتاج التوقف لعنده كثيرا ‪ ،‬فلول هذه الحركة الواقعية‬ ‫لشهيد المحراب لما تمكن الشعب العراقي بقففواه السياسففية المعرلوفففة‪ .‬مففن‬ ‫تولي الففدلور المفصففلي فففي مرظحلففة مابعفد النظففام البائفد ‪ ،‬لوكففان اسففتقللية‬ ‫القرار الذي تبناه شهيد المحراب في هذا المجال قد جعلففه يتحففدى لولمففرات‬ ‫منففذ التسففعينيات كففل مففن يقففول بتبعيففة سياسفة المجلففس اللعلففى ليفران ‪،‬‬ ‫لوايختلف المسارين كان لواضحا منذ تلك اليام ‪ ،‬لولعل في هذا النهففج الففذي‬ ‫تبناه الراظحل العظيم الشهيد السعيد محمد باقر الحكيم اضافة لوتطففور للفكففر‬ ‫السياسي الشيعي السلمي ‪ ،‬لوله يعود بعض الفضل في‪ .‬التغيير الجوهري‬ ‫الذي شهدته الساظحة السياسية العراقية فيما بعد ‪.‬‬


‫دلور القائد الراظحل السيد لعبد العزيز الحكيم ) قده (‬ ‫لعرف القائد الراظحل السيد لعبد العزيز الحكيم طيلة مففؤازرته لحركففة شففهيد‬ ‫المحراب بتجنب الضواء اللعلمية رلغم تبنيه اكبر المشاريع لواهمها لعلى‬ ‫صعيد القضية العراقية ‪ ،‬لوكان يحظى بعقلية تفالوضية رائعة لوبرلوح ابويففة‬ ‫جعلت المجلس اللعلى يتنازل في العديففد مففن المواقففف لعففن بعففض ظحقففوقه‬ ‫النتخابية لصالح تمشية العملية السياسففية لولعففدم لعرقلففة مسففارها ‪ ،‬لنهففا‬ ‫هي ايخر الحلول التي‪ .‬يعقد الشعب العراقي المال لعليهففا ‪ ،‬لودففع ضفريبتها‬ ‫الكثير الكثير من لوجوده لوظحياة ابنففاءه ‪ ،‬لوليففزال صففامدا طالمففا يففدرك انففه‬ ‫يسير بالتجاه الصحيح‪. .‬‬ ‫لو راجعنا بيانات التعزية الففتي صففدرت بمناسففبة رظحيففل السففيد رض نففدرك‬ ‫اهمية الففدلور الفذي كففان يمثلففه الراظحفل الكفبير ‪ ،‬ففففي رسففالة التفابين الففتي‬ ‫صدرت لعن دلولة رئيس الوزراء قال فيها لوبوضوح ‪" :‬ان رظحيله في هففذه‬ ‫الفترة الحساسة التي نمففر بهففا يعففد يخسففارة فادظحففة للعففراق‪ ".‬امففا السفففير‬ ‫الميركي لوقائد القوات الميركية فكانا اكثر لوضوظحا‪ .‬في بيانهما المشففترك‬ ‫الذي جاء فيه ‪" :‬طوال ظحياته‪ ,‬اةثبت سماظحته شجالعة‬ ‫ساهمت في بناء لعراق جديد"‪.‬‬ ‫لقد كان الراظحل الحكيفم يمتلفك رؤيفة لواضفحة لطبيعفة العمففل الفذي ينبغففي‬ ‫انجازه للعراق لولضمان مستقبله ‪ ،‬في ساظحة باتت بعد ‪ 2003‬اصعب لعلففى‬


‫الدراك لتعقيفداتها الشفديدة ‪ ،‬لوبحاجفة الفى تنظيفرات جديفدة‪ .‬تتناسفب مفع‬ ‫المرظحلففة الجديففدة ‪ ،‬لوبالتففالي يكففون تلمففس مكانففة العففراق فففي الخارطففة‬ ‫السياسية للمنطقة شديدة الضففبابية ‪ ،‬لومففع ذلففك نجففد ان القائففد الحكيففم قففد‬ ‫ابففدى الكففثير مففن الحكمففة فففي التحففرك لعلففى مختلففف الصففعدة المحليففة‬ ‫لوالقليمية لوالدلولية ‪ ،‬لوكان يكرس كفل جهفوده مفن اجفل ضفمان المسفتقبل‬ ‫العراقي ‪ ،‬لوالحؤلول دلون تعففرض العففراق لمطبففات جديففدة قففد يففدفع باتجففاه‬ ‫العودة للمربع اللول لوالذي يمثل يخطا اظحمر في سياسات المجلس لوتحديففدا‬ ‫في طبيعة البرامج التي كان يتبناها القائد الراظحل ‪ ،‬مستفيدا من الكثير مففن‬ ‫تجارب التاريخ يخاصة لعلى الصعيد العراقففي ‪ ،‬لولعففل لوضففوح النهففج لعنففده‬ ‫نابع من لواقعية لولعملنية ال الحكيم مففن جهففة ‪ ،‬لوتبيففان مختلففف اشففكالته‬ ‫لوطريقة التعاطي مع مختلف هذه الشكالت لعند شهيد المحراب هففو الففذي‬ ‫جعل لويجعل المجلس اللعلى اكثر تففاؤل بخصفوص المسفتقبل ‪ ،‬فنفم قريفر‬ ‫العين ايها الراظحل الخالد بعففد ان العيففاك مسففار طويففل مففن الجهففد لوالجهففاد‬ ‫الذي بذلته في هذا الطريق الولعر ‪ ،‬لوالذي اةثمر لوبشكل رائع لوالحمففد ل ف ‪،‬‬ ‫لوسيبقى ال الحكيم لوالعراقيون لعموما ممن سيضففخون المزيففد مففن الففدماء‬ ‫الجديدة في الوصال هذا الشعب الى ظحين ايصاله الى بر المففان ‪ ،‬لوتاسففيس‬ ‫دلولففة القففانون لوالمؤسسففات لوالمجتمففع المففدني ‪ ،‬الففى ذلففك الحيففن سففنبقى‬ ‫نحتاج الى بعض البطال كالراظحل الحكيم الذي كان في ظحركته مثفال للتعقففل‬ ‫لوالحكمة لوالواقعية ‪ ،‬فكان ظحكيما بحق اسففما لومسففمى ‪ ،‬شففكل لومحتففوى ‪،‬‬ ‫فهنيئا لهكذا أب لوهنيئا له لهكذا ابنففاء لولهكففذا شففعب يعففرف قيمففة لومكانففة‬ ‫قادته ‪.‬‬ ‫‪-------------------‬‬

‫لعزيز العراق سيبقى لعزيزا‬ ‫لعزيز العراق سيبقى لعزيزا ‪ ..‬القائد الذي لم ينس دلوره في المة لومففارس‬ ‫مسؤلولياته القيادية في اشد لحظات المرض لوالستعداد للرظحيل ‪..‬‬ ‫لوصفه لعقل سياسي كبير ليجامل لعلى ظحساب الحقيقة مثل هنري كيسفنجر‬ ‫بالنموذج الذي يصلح لقيففادة المشففرق العربففي مشفيدا بففدلوره الريففادي فففي‬ ‫قيادة العراق ‪ ..‬امتازت فترة قيادته للئتلف العراقي الموظحد بالقدرة لعلى‬ ‫جمع اكثر مايمكن جمعه من اطياف الشعب العراقي ظحول الهفدف المركفزي‬


‫لوهو يخدمففة العففراق الففذي كففان يمففر فففي اشففد اللحظففات ظحراجففة مففن ظحيففث‬ ‫التناظحر الطائفي ‪ ،‬لواللعمال الرهابية ‪ ..‬تبنى لعدة ملفات ظحساسففة لوتحففرك‬ ‫لعليها سواء في تحديد لوجهة العففراق الجديففد ‪ ،‬لوالفففاق المسفتقبلية للففدلور‬ ‫العراقي ‪ ،‬الو لعلى صعيد اقامة بعض الجسور بيففن لواشففنطن لوطهففران مففن‬ ‫يخلل لعدة محادةثات مباشرة جففرت بيففن الجففانبين بحضففور العففراق ‪ ،‬لوهففي‬ ‫كانت اللولى من نولعهففا منففذ انتصففار الثففورة اليرانيففة لعففام ‪ 1979‬لوهففي‬ ‫مسألة مهمففة بالنسففبة لعففراق المسففتقبل ‪ ..‬كمففا تميففزت فففترة قيففادة لعزيففز‬ ‫العراق ) قده ( بتبني استراتيجية لوطنية لعراقية لبناء اطار يحمي لويصون‬ ‫مصالح كل العراقييففن بمختلففف شففرائحهم لوقوميففاتهم لومففذاهبهم ‪ ..‬لولففذلك‬ ‫شاهدنا كيف تحول تشييع جثمانه الطففاهر الففى تشففييع لوطنففي لوشففامل لكففل‬ ‫ارجاء العراق ‪ ..‬ظحقا انه لعزيز العراق لوسيبقى لعزيزه ‪.‬‬ ‫من يعرف القائد الراظحل السففيد لعبففد العزيففز الحكيففم ذلففك النسففان المجاهففد‬ ‫لوالعالم الورع لوالذي قضى كل لعمره الشريف في يخدمة الدين لوالمة ‪ ،‬انه‬ ‫انسان ليحب الضواء اللعلمية ‪ ،‬لويمتففاز بقففدرة تفالوضففية لعاليففة لولففذلك‬ ‫العتمففده شففهيد المحففراب ) قففده ( لهففذه الغايففة ‪ ،‬لوكففان يمثلففه فففي ايففة‬ ‫مفالوضات مهمة لعلى صعيد العمل لومايتعلق بالشأن العراقي ‪.‬‬

‫منهج لعزيز العراق ) رض (‬ ‫من الضرلوري بمكان ان نتعفرف لعلفى أهفم سفمات لويخصوصفيات المنهفج‬ ‫لدى لعزيز العراق في العمل السياسي لوالتحرك لعلى الصعيد العراقي لوالتي‬ ‫هي سمات كل لعائلة الحكيم تقريبا يخاصة شهيد المحففراب ) قففده ( لوكففذلك‬ ‫المنهج الذي يعتمده سماظحة السيد لعمار الحكيم ‪.‬‬ ‫‪ -1‬الصالة في التحرك‬ ‫من الواضح في منهج التحرك لدى ال الحكيم لعموما لوالذي العتمففده لعزيففز‬ ‫العراق ان يكون تحركففا اصفيل نابعففا مفن قيففم الفدين ‪ ،‬لولتتقفاطع مفع يخففط‬ ‫المرجعية الدينيففة ‪ ،‬لوهفذا مالوجفدناه لواضفحا ففي مواقفف لوبيانفات الراظحففل‬ ‫الكففبير السففيد لعبففد العزيففز الحكيففم ‪ ،‬المففر الففذي جعففل المجلففس اللعلففى‬ ‫السلمي العراقي القرب الى مواقف المرجعية مففن الكيانففات اليخففرى مففع‬ ‫اظحترامنا لوتقديرنا لكل تلك الكيانات ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬الواقعية السياسية‬ ‫من الملظحظ في منهج التحرك لدى ال الحكيم بمن فيهم لعزيففز العففراق انففه‬ ‫يمتففاز بالواقعيففة السياسففية بمعنففى اسففتثمار المكانففات المتففوفرة لخدمففة‬


‫الهداف المنشودة لولعدم التطرف في تبنففي تلففك الهففداف لئل تضففيع ظحففتى‬ ‫الهداف التي كان يمكن تحقيقها لعلى ارض الواقففع ‪ ،‬لوهففذه مسففألة مهمففة‬ ‫تفتقد اليها الكثير من الكيانات السياسية لويخاصة الدينيفة منهفا ‪ ،‬لوالفتي قفد‬ ‫يصفففعب لعليهفففا التوفيفففق بيفففن المبفففادئ الفففتي تحملهفففا لوطبيعفففة الواقفففع‬ ‫لومتطلباته ‪ ،‬المر الففذي يعطففي يخصوصففية رائعففة لمنهففج التحففرك لففدى ال‬ ‫الحكيم بمن فيهم لعزيز العراق ‪ ،‬ظحيفث المفزج الرائففع بيفن الثفابت المبفدئي‬ ‫لوالمتغيففر السياسففي بمففا ليشففكل يخرلوجففا لعففن القيففم لوالمبففادئ الصففيلة‬ ‫لوليغادر متطلبات الواقع لوضرلوراته ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬الخطاب العراقي الوطني‬ ‫لومن يخصوصيات المنهج ايضا تبني يخطابا سياسفيا لعراقيففا لوكففل مففايكرس‬ ‫يخدمة الوطن العراقي بمختلف تنولعاته لواطيافه ‪ ،‬المر الذي جعل المجلس‬ ‫اللعلى السلمي العراقي منفذ انطلقتففه لوظحففتى اليففوم بمثابفة الخيمففة الففتي‬ ‫تتسع للجميع لوتتبنى مختلففف الطرلوظحففات لوالمشففاريع الففتي تخففدم العففراق‬ ‫ككل لولتستثني اظحدا من القوى التي تنشد الخدمة لوالعمل لعلى صففعيد بنففاء‬ ‫العراق بما يستحقه كبلد لعريق يمثل مهد الحضارات البشففرية ‪ ،‬لولففديه كففل‬ ‫المكانات المطلوبة للنهوض مجددا ‪ ،‬لولكنه بحاجة الى من يستطيع تحويل‬ ‫تلك المكانففات المتففوفرة بففالقوة الففى الفعففل لوالمنجففز لعلففى ارض الواقففع ‪،‬‬ ‫لولنجافي الحقيقة اذا قلنا ان من اكففبر همففوم لعزيففز العففراق ) قفده ( كففانت‬ ‫هذه المسالة لوهي مسالة معقدة بفالطبع لوليسفت سفهلة صفيالغة المعففادلت‬ ‫التي من شانها تحقيق كل مايصفب ففي يخدمفة العففراق الول لوايخيفرا ‪ ،‬لومفن‬ ‫المؤكففد ان تحركففات لعزيففز العففراق لعلففى صففعيد الففدايخل لوالخففارج كففانت‬ ‫تستبطن تحقيق السس الستراتيجية لبناء العففراق الجديففد لوبشففكل متمففايز‬ ‫لعن الماضي ‪ ،‬لويجعله يلتفت الى نفسه لوبما يخدم مستقبل الشعب العراقففي‬ ‫ظحيث المن لوالتقدم لوالزدهار ‪.‬‬ ‫لوأيخيرا لوليس ايخرا نستطيع ان نقول ا ن ال الحكيم الففذي تمكففن مففن ايجففاد‬ ‫منعطفين في تاريخ العفراق الحفديث بمفا تمتلكفه هفذه العائلفة الكريمفة مفن‬ ‫لوزن ديني لوسياسي الولهما دلور المام محسن الحكيم ) رض ( فففي ايخففراج‬ ‫الحوزة العلمية العريقة في النجف الشرف مففن العزلففة المفرلوضففة لعليهففا‬ ‫لوتبني مشرلولعا ةثقافيا كبيرا في العففراق ‪ ،‬لوةثانيهمففا ماتكلففل مففن تغييففر فففي‬ ‫العففراق الففذي لشففك كففان لمنهففج الواقعيففة السياسففية الففذي تبنففاه شففهيد‬ ‫المحراب اية ا السيد محمد باقر الحكيم ) رض ( لولواصله لعزيز العراق‬ ‫دلور ملموس فففي اظحففداث هففذا التغييففر رلغففم اليختلف ففي طريقففة تنفيففذه ‪،‬‬ ‫لولعل ادراج اسم المجلس اللعلففى فففي ديباجففة قففانون تحريففر العففراق دليففل‬


‫لعلى ذلك ‪ ،‬ان كل هذا يقودنا الى العتقاد بأ ن النهج الصيل لوالمبففدع لهففذه‬ ‫العائلة الكريمة لوالذي كرسففه لعزيففز العففراق بكففل شفففافية لويواصففله اليففوم‬ ‫سماظحة السيد لعمار الحكيم لهو النهففج القففوم لبنففاء العففراق الجديففد ‪ ،‬لوقففد‬ ‫اةثبتت الوقائع الماضية لوستثبت اكففثر فففي المسففتقبل صففحة مففا نقففول لوهففو‬ ‫ليس رجم بالغيب بقدر مففاهي قففراءة لتجففارب الماضففي لورؤيففة للمسففتقبل‬ ‫ينبغي ان نعرف من يخللها ان ) سر المهنة ( ليزال يحتفظ به يخير يخلففف‬ ‫لخير سلف ‪.‬‬ ‫‪----------------‬‬

‫لعمار الحكيم ‪ ..‬رمز لوطني لكل العراقيين‬ ‫ان استقبال السيد لعمار الحكيم استقبال الزلعمففاء فففي مختلففف لقففاءاته مففع‬ ‫القادة لوالزلعماء في المنطقففة لومففن قبففل قطالعففات لواسففعة مففن الجمففاهير ‪،‬‬ ‫لواهتمام مختلف الوفففود الزائففرة للعففراق بضففرلورة اللقففاء بسففماظحته ان دل‬ ‫ذلك لعلى شئ فانما يدل لعلى اهمية الففدلور لوالمكانففة الففتي تحظففى بهففا هففذه‬ ‫القيففادة ‪ ،‬لوالمففال لوالتطلعففات المعقففودة لعليهففا ‪ ،‬لورمزيتهففا الوطنيففة لعلففى‬ ‫مستوى العراق ككل لوليس لعلى مستوى مذهب الو طائفة دلون لغيرها ‪.‬‬ ‫لوبالطبع ليس هذا تمجيد بشخص السيد لعمففار الحكيففم رلغففم الخصوصففيات‬ ‫الرائعة التي تمتاز بها شخصيته ‪ ،‬لوانما تعكس اهمية المؤسسة التي يعمل‬ ‫فيها من جهة ‪ ،‬لواهمية تاريخ العائلة الشريفة الففتي ينتمففي اليهففا لوسففجلها‬ ‫المشرف من العطاء العلمي الديني لوالسياسي ‪ ،.‬لواهمية الظففرف المرظحلفي‬ ‫الستثنائي الذي يمر به العراق اليوم ‪ ،‬لوقدرة قيادة المجلففس اللعلففى لعلففى‬ ‫التعاطي اليجفابي معهفا ‪ ،‬لوماتشفكيل الئتلف العراقفي الفوطني الفذي يعفد‬ ‫اكبر ائتلف من نولعه ال صورة ايخرى لنجففاح المجلففس اللعلففى فففي دلوره‬ ‫البوي للساظحة العراقيفة ‪ ،‬لودلوره المسفؤلول الفذي يفاتي اظحيانفا ظحفتى لعلفى‬ ‫ظحساب استحقاقه النتخابي لومففايتطلبه المفر مففن ذهنيفة مصففلحية لونفعيفة‬ ‫لتكريسه في الواقع‪.‬‬


‫ان المهام الملقاة لعلى لعاتق القيادات العراقية ليس بففالمر السففهل كمففا قففد‬ ‫يتصور ‪ ،‬لوذلك لشدة تعقيدات الساظحة العراقية ‪ ،‬لوماتكتنفها مففن صففعوبات‬ ‫في صيالغة الموقففف المناسففب مففن اظحففداةثها ‪ ،‬لوالكففثر مففن كففل ذلففك القيففام‬ ‫بالدلور المطلوب الذي يرضففي الجميففع لوليغيففض اظحففدا ‪ ،‬انهففا ظحقففا معادلففة‬ ‫ليست بالسهلة لواقرب لللغاز من كونها معادلت سياسية ‪ ،‬ظحففتى نسففتطيع‬ ‫ان نقول ان من يفلح بقيادة العراق لويمسك بمعادلت الحففل انففه قففادر لعلففى‬ ‫ظحل العقد اللغاز لوالمعادلت الصعبة في العالم ‪.‬‬ ‫معادلففة السياسففة لوالحكففم فففي العففراق ليسففت معادلففة سففهلة التشففكيل‬ ‫لوالصيالغة‪ .‬لوبالتففالي سففهل التعففاطي معهففا لسففباب طويلففة ليسففع المجففال‬ ‫لبيانها في هذه العجالة ‪ ،‬لوالعقد مافيها اشففكالية القيففادة لودلورهففا فففي هكففذا‬ ‫ساظحة التي لنبالغ ان من يقدم بعض الحلول لهكذا اشكالية لوليس كل الحل‬ ‫لهففو يسففتحق الثنففاء لوالتمجيففد لولنبففالغ اذا قلنففا ان سففماظحة السففيد رئيففس‬ ‫المجلس اللعلى يمتلك بعض لعناصر هذا الحل ‪.‬‬ ‫قد يرى البعض ان من السابق للوانه اطلق صفة الرمزيففة لعلففى شخصففية‬ ‫قيادية لتفزال ففي بفدايات تصفديها للعمليفة السياسفية ‪ ،‬لوانهفا تحتفاج الفى‬ ‫تراكم يخبرات كففثيرة ‪ ،‬لورصففيد جيففد مففن النجاظحففات السياسففية لكففي تحظففى‬ ‫بأهلية صفة الرمز القيادي لعلى مستوى العراق ككل ‪ ،‬لولكن مففع ذلففك فففان‬ ‫ماابداه سماظحة السيد لعمار الحكيم من مواقف لوقففدمه مففن طرلوظحففات يخلل‬ ‫الفترة الماضية التي قد يراها البعففض قصففيرة ‪ ،‬لولكنهففا كففانت فففترة كافيففة‬ ‫لتضاح مدى لعمففق الففرؤى لوالطرلوظحففات الفكريففة لوالسياسففية الففتي قفدمها‬ ‫سفماظحته ‪ ،‬لومفدى تفالعفل القففوى السياسفية الدايخليفة لوالخارجيففة مفع هفذه‬ ‫القيادة الوالعدة بالمزيد من العطاء لعلى مستوى العراق ككل ‪ ،‬لوظحففل بعففض‬ ‫اشكالياته المعقدة ‪ ،‬لوالتي تحتاج الى يخطففاب لوطنففي متميففز ‪ ،‬لوالففى تظففافر‬ ‫جهود كففل القففادة العراقييففن مففن اجففل تقفديم صففورة ةثابتففة لودائمففة للعففراق‬ ‫الجديد ‪ ،‬لوتجربة ديمقراطية قادرة لعلى الدفاع لعن نفسها ‪ ،‬امففام كففم هائففل‬ ‫من اليخفاقات لولعلى مديات طويلة من التاريخ ‪.‬‬ ‫كففان لواضففحا منففذ بدايففة تصففديه للعمففل لولعلففى العلففى المسففتويات امتلك‬ ‫سماظحته كارزمية لوشخصية قيادية تذكرنا بشهيد المحراب‪ .‬القائففد العراقففي‬ ‫الذي جسد مثال رائعا للشخصية القيادية سواء في زمن المعارضة الو بعففد‬ ‫ازاظحة الدكتاتورية البغيضة ‪ ،‬لولعل ماطرظحه السيد لعمار الحكيم في جولته‬ ‫اليخيرة ‪ ،‬لومشاريعه لعلى صعيد تحديث مؤسسفات تيفار شفهيد المحفراب ‪،‬‬ ‫لوكذلك مواقفه لورؤاه بخصوص قضايا مجتمعية لوسياسية لوفكرية لعديدة ‪،‬‬ ‫لوصراظحته المشهودة بخصوص متطلبففات بنففاء دلولففة النسففان فففي العففراق‬


‫تؤكد بما ليدع مجال للشك متانة الرضية المعرفية لوالسياسية التي يرتكز‬ ‫لعليها السيد لعمار الحكيم ‪ ،‬يضاف اليها الصفات القيادية الففتي تجتمففع فففي‬ ‫شخصيته لوالتي قلما تجتمع لدى الكثير من الناس ‪.‬‬ ‫‪------------------------‬‬

‫المجلس اللعلى لواشكالية التعامل مع ظحزب الدلعوة‬ ‫كان ظحزب الدلعوة لولزال يمثل اشكالية بالنسبة للمجلس اللعلى فففي كيفيففة‬ ‫التعامل لوالتعاطي معه ‪ ،‬فهو الففى جففانب تبنيففه اسففتراتيجيات يخاطئففة لعلففى‬ ‫طففول الخففط كففان يتصففرف لويتعامففل بففرلوح الحففزب القائففد ‪ ،‬لوان شففهيد‬ ‫المحراب ) رض ( لعنما قدم الى ايران لولمعرفة الدلعاة بوزنه لوقوته ‪ ،‬فقففد‬ ‫لعمدلوا الى تنظيم اكبر تظاهرة استقبال له مففن قبففل العراقييففن فففي ايففران‪،‬‬ ‫ظحيث استقدموا كففل لعناصففرهم لويخصصففوا سففيارات كففبيرة لنقففل العراقييففن‬ ‫لوظحضففورهم فففي تظففاهرة السففتقبال لسففماظحة ايففة اف الشففهيد محمففد بففاقر‬ ‫الحكيم ) قده ( كل ذلك لظحتواء السيد لوضمه اليهم ‪ ،‬لوبعد برهة لوجيزة من‬ ‫التعالون مع شهيد المحراب ) رض ( تم سحب جميع كوادرهم من العاملين‬ ‫في مؤسسات شهيد المحراب بعد ان لوجدلوا ان سماظحته قفد جففاء بنظريفة‬ ‫لوطريقة جديدة للعمل تختلفف لعفن العمفل الحزبفي لونظريفة المرظحليفة الفتي‬ ‫بانت لعقمها لولعدم تناسبها مع تطورات الساظحة العراقية ‪.‬‬ ‫لولن شهيد المحراب كان القرب الى قيففادة المففام الخمينففي ) قففده ( لولمففا‬ ‫يمثله من لوزن في الوسط العلمائي ‪ ،‬تمكن مففن تاسففيس المجلففس اللعلففى‬ ‫بمعية الدلعوة لوالحركات اليخففرى ‪ ،‬لولكففن سففرلعان ماانسففحب الففدلعاة مففن‬


‫المجلس لشعورهم بانهم سيكونوا تحت لعباءة المجلس بففدل مففن ان يكففون‬ ‫المجلففس اللعلففى تحففت لعبففاءة ظحففزب الففدلعوة انطلقففا مففن الرلوظحيففة الففتي‬ ‫تتملكهم بانهم الحزب القائد لوالول ظحزب اسلمي شفيعي يتاسفس مففن دايخففل‬ ‫الحوزة العلمية ‪.‬‬ ‫المهم ان ظحزب الدلعوة بقي لعلى الهامش طيلة سني المعارضة بايختياره ‪،‬‬ ‫لويتبنى سلسلة ايخطاء سواء في نظرية المرظحلية كما قلنففا ‪ ،‬الو فففي طريقففة‬ ‫فهمففه للنتفاضففة الشففعبانية ‪ ،‬الو تعففاطيه مففع مسففالة الحصففار القتصففادي‬ ‫لوالمشرلوع السياسي ‪ ،‬لومن بعد سقوط النظام الصدامي استفاد الحزب مففن‬ ‫لعراقته لونظففرة الشففارع اليجابيففة لففه لوبتحففالفه مففع المجلففس اسففتطاع ان‬ ‫يتولى السلطة التنفيذية سواء في لعهد الدكتور ابراهيم الجعفري الو السففيد‬ ‫نوري المالكي ‪ ،‬لولم يتوان الحزب لعن استغلل المجلفس كلمفا لوجفد مجفال‬ ‫للستغلل لودفعفه للتنفازل لعفن بعفض اسفتحقاقاته لوتبنففي مايرتففايه ظحففزب‬ ‫الففدلعوة الو بففالظحرى الجنففاح الحففاكم مففن اجففل تثففبيت لوجففوده فففي العلففى‬ ‫السلطة ‪ ،‬لعبر ايجاد لوضع تكون فيه الخيارات اظحلها مففر ‪ ،‬دلون ان يجعففل‬ ‫هناك مجال لتدالول السلطة ظحتى من دايخل الوسط الشيعي العراقي ‪.‬‬ ‫السؤال الذي يطففرح نفسففه فففي هففذا المجففال هففو كيففف ينبغففي التعامففل مففع‬ ‫المالكي ظحففتى لوهففو يمففارس السففلطة بنزلعتففه السففتحواذية لوكففأن للوجففود‬ ‫لليخرين معه ‪ ،‬ظحيث يطرح البعض اهمية لوج��د الشيعة لعلى راس السلطة‬ ‫باي شكل كان ظحتى لولو كان بمظهره الستبدادي ؟‬ ‫الجواب لعلى مثل هذا التساؤل هففو ضففرلورة العففادة العمليففة السياسففية الففى‬ ‫توازنهففا المطلففوب لوالففى مسففارها المفففترض ‪ ،‬لوال فففان العمليففة سففتكون‬ ‫مهددة في لوجودها لوبالتالي فرصة لوجود الشيعة لعلى راس السلطة ‪ ،‬لوان‬ ‫محففالولت المففالكي بتثففبيت لوضففعه لعففبر البوابففة اليرانيففة لولمففا تمتلكففه‬ ‫الجمهوريففة السففلمية اليرانيففة مففن نفففوذ لوكلمففة مسففمولعة فففي الوسففط‬ ‫العراقي لوتحديدا المجلففس اللعلففى لوالتيففار الصففدري لوالقففوى الكردسففتانية‬ ‫انما هي محالولة يمكفن ان تنجفح لوتعطفي ديمومفة لحكومفة المفالكي لحيفن‬ ‫انتهاء دلورتها ‪ ،‬لولكن من المؤكد سوف تواجه هذه الستراتيجية فشففل فففي‬ ‫النتخابففات القادمففة ‪ ،‬لومففن الضففرلوري ان ينففأى المجلففس اللعلففى لعففن أي‬ ‫تحالف انتخابي مع ظحزب الدلعوة ‪ ،‬اما بعد النتخابات فلكل ظحادث ظحديث ‪.‬‬


‫الطالولففة المسففتديرة هففل هففي قففادرة لعلففى ظحففل مشففكلت العففراق‬ ‫المستعصية ؟‬

‫لعل البعض يتساءل عن اهمية وفحوى ) الطاولة‬ ‫المستديرة ( سياسيا ‪ ،‬والدواعي التي تجعل الجانب‬ ‫الميركي يدعو الرئيس جلل الطالباني الى عقد‬ ‫اجتماع الطاولة المستديرة لحل المشكلت العالقة‬ ‫بين الفرقاء السياسيين وذلك في اعقاب التطورات‬ ‫الخيرة التي جرت في العراق ‪ ،‬وهل ان عقد هكذا‬ ‫اجتماع كفيل بازالة المشاكل المستمرة منذ انطلق‬ ‫العملية السياسية ام ستكون بمثابة مسكنات مؤقتة‬ ‫للمرض المزمن الذي تعاني منه العملية الديمقراطية‬ ‫برمتها ؟‬ ‫فكرة ) الطاولة المستديرة ( تعد اليوم من متطلبات‬ ‫النموذج المتبنى للنظام السياسي في العراق ‪ ،‬حيث‬ ‫الديمقراطية التوافقية التي من أولى مستلزماتها‬


‫اشراك الجميع في العملية السياسية ‪ ،‬وان يكون‬ ‫الجميع رابحون في هذه العملية بدون غبن للحقوق ‪،‬‬ ‫خاصة وان الدستور العراقي مصاغ بشكل يكرس‬ ‫ضرورة التوازن بين الحكومة المركزية والقاليم ‪ ،‬كما‬ ‫وان النظام النتخابي هو ايضا مصاغ بشكل ليفسح‬ ‫المجال لي طرف ان يفوز بالغالبية العظمى ‪ ،‬وان‬ ‫ينفرد بادارة دفة نظام الحكم دون اشراك الخرين‬ ‫وبنفس الدرجة التي يرى المنتصر نفسه فيها ‪ ،‬دون‬ ‫تهميش أي طرف في العملية السياسية مهما بدت‬ ‫صغيرة في تمثيل الشعب داخل البرلمان او الحكومة ‪،‬‬ ‫ولمعرفة حقيقة هذا المر ‪ ،‬ومتطلبات الديمقراطية‬ ‫التوافقية التي تبدو انها قدر العراق بشكل وبآخر ‪،‬‬ ‫حتى ولو تم النتصار لصالح الحكومة المركزية ‪،‬‬ ‫واستطاعت هذه الحكومة ان تفرض نموذجها الخاص‬ ‫‪ ،‬وتتحرر بعض الشيء من اسر وقيود الديمقراطية‬ ‫التوافقية ‪ ،‬وهذا ما يدفعنا الى معرفة سمات هذه‬ ‫الديمقراطية ومتطلباتها كي ل يتصور البعض ان‬ ‫باستطاعته ان يغرد خارج السرب ‪ ،‬وان ينفرد أي طرف‬ ‫بالعملية السياسية ويفرض توجهاته الخاصة في نمط‬ ‫ادارة الدولة والياتها بعيدا عن الطر اف المشاركة‬ ‫الخرى ‪.‬‬

‫التوافقية حل ام تعقيد لزمة نظام الحكم ؟‬ ‫اذا كككانت ) الديمقراطيككة أسككوأ انككواع الحكومككات ( كمككا يصككفها رئيككس‬ ‫الوزراء البريطاني ابان الحرب العالمية الثانية ونسككتون تشرشككل ‪ ،‬فممككا‬ ‫لشككك فيككه ان الديمقراطيككة التوافقيككة تحمككل فككي طياتهككا كككل سككلبيات‬ ‫الديمقراطية ‪ ،‬خاصة عندما يراد استنباتها في تربة لتزال القبلية تحظككى‬


‫بحضور واسع فيها‪ ،‬وتتبنى المشروع قوى حديثة العهد فككي الممارسككات‬ ‫السياسية المهنية ‪ ،‬وكيانات سياسكية عكاجزة عكن اسكتيعاب لغكة الحلكول‬ ‫الوسطى ‪ ،‬او لعب مباراة غيككر صككفرية فككي داخلهككا ‪ ،‬خاصككة اذا رافقتهككا‬ ‫نسبة عالية من المية ‪ ،‬وعدم وجككود انمككاط وعككي مجتمعيككة تسككاهم فككي‬ ‫تكككككككككككككككدعيم قواعكككككككككككككككد المشكككككككككككككككروع الكككككككككككككككديمقراطي‬ ‫ويزيد الطين بلة اذا كان المحيط القليمي يكرس صراعاته في داخل البلككد‬ ‫الككذي ينشككد تجربككة ديمقراطيككة واعككدة ‪ ،‬واكككثر مككن ذلككك اذا كككان راعككي‬ ‫العملية الديمقراطية يضع المعايير التي يناسبه في تحقيق التقدم المنشود‬ ‫على صعيد توفير اليات الديمقراطية ‪ ،‬والبدء بالمشروع الديمقراطي ذات‬ ‫الطريككق الطويككل الككذي ليتكككرس باسككقاط نظككام واجككراء عككدة انتخابككات‬ ‫وحسككب ‪ ،‬وانمككا يحتككاج الككى زمككن ليككس بالقصككير لتجككذيره فككي الرض‬ ‫الجديككككككككككككككدة ‪ ،‬ومككككككككككككككن ثككككككككككككككم جنككككككككككككككي ثمككككككككككككككاره ‪.‬‬ ‫ولعككل التجربككة اللبنانيككة خيككر شككاهد علككى عمككق المأسككاة الككتي تحملهككا‬ ‫الديمقراطيككة التوافقيككة او التنافسككية ‪ ،‬رغككم ان الكككثير مككن اللبنككانيين‬ ‫ليزالككون يرفضككون تسككمية ديمقراطيككة بلدهككم بهككذه السككماء ‪ ،‬مككع ان‬ ‫العككراف السياسككية هككي الككتي تتحكككم بمعادلككة السككلطة وكيفيككة توزيككع‬ ‫المواقع السيادية والسككلطات الرئيسككية فككي البلد ‪ ،‬المككر الككذي يمكككن ان‬ ‫يتكرر في العراق ان لم يكن هناك وعيا متوازنا لكيفية بنككاء الديمقراطيككة‬ ‫العراقية بالشكل الذي يجنب العككراق ماسككيه الككتي طككالت وبلغككت الفككاق ‪،‬‬ ‫ولريب ان العراق ليس بوسعه بنككاء النمككوذج الككذي يتطلككع اليكه ال مككن‬ ‫خلل توفر العناصر الضرورية لذلك ‪،‬رغم ان نوعا من التوافقية سككتكون‬ ‫جزء ليتجزْا من المشروع المراد تشيده في ارض لتزال رخوة لتحتمككل‬ ‫البنكككاءات الككككبيرة ‪ ،‬كمكككا وانهكككا اعتكككادت علكككى الكككولدات القيصكككرية ‪.‬‬

‫بعض سمات وسلبيات الديمقراطية التوافقية‬ ‫تطلكككق تسكككميات عديكككدة علكككى الديمقراطيكككة غيكككر العدديكككة بالنسكككبة‬ ‫للديمقراطيات التي تنشأ في ظل انقسامات اثنية وطائفية وقومية ولغويككة‬ ‫‪ ..‬الكخ فتسككمى احيانككا بالديمقراطيكة النسكبية كمككا فكي تجككارب غربيكة او‬ ‫توافقية او تنافسية بالنسبة للتجككارب الخككرى كالبوسككنة ولبنككان وتجككري‬ ‫محاولت مككن اجككل تكريسككها فككي الواقككع العراقككي رغككم وجككود محككاولت‬ ‫بتجنب الوقوع في اسر الديمقراطية التوافقية ومتطلباتها الككتي ليككس مككن‬ ‫السككهل توفيرهككا لسككباب اشككرنا الككى بعضككها‪ ،‬وفيمككا يلككي بعككض ملمككح‬


‫الديمقراطية التوافقية وسلبياتها ‪:‬‬ ‫ فيما يسميها البعض بالتوافقية نجد اخرون يسككمونها بالديمقراطيككة‬‫التنافسككية ‪ ،‬بحجككة انهككا لوكككانت توافقيككة فهككي مككن اجككل تنظيككم‬ ‫العداوات وليس الصداقات‪ ،‬ولما اقككترح بعككض نماذجهككا مؤسسككات‬ ‫للرقابة وفرق للتفتيش وتشكيل لجان مشتركة مبنية علككى التنككافس‬ ‫السلبي ‪.‬‬ ‫ التوافق ليس من اجل الغاء العداوات ‪ ،‬وانمككا مككن اجككل تطويرهككا‬‫اكككثر علككى طريككق تحقيككق التوازنككات المطلوبككة ‪ ،‬واسككتملك حككق‬ ‫النقض المتبادل ‪ ،‬والذي يعني ابقاء المجتمع مهككددا فككي اسككتقراره‬ ‫باستمرار تحت يافطة التوافق النكد‪.‬‬ ‫ غالبكا ماتتصكارع القكوى المحليكة والخارجيكة علكى ارض التجربكة‬‫التوافقية ‪ ،‬وينتظككر مككن الخريككن او مككن لحككول لهككم ولناقككة لهككم‬ ‫ولجمككل بحككل اشكككالتها ‪ ،‬خاصككة وانهككا تتميككز بصككعوبة الككتركيب‬ ‫وسهولة التفكيك ‪ ،‬وان معظم عناصر تشكيلها تاتي من الخارج ‪.‬‬ ‫ التوافقية هي وليدة ظروف معينة ‪ ،‬وكلما كان المجتمع الذي يْاخذ‬‫بتجريب هكذا النمكوذج مكن الديمقراطيكة اككثر انقسكاما علكى نفسكه‬ ‫يكون وصوله الى الستقرار المنشود اصعب وابعكد منككال ‪ ،‬وتلعككب‬ ‫قاعدة التسوية والتنازلت المتبادلة ‪ ،‬والتفككاوض وتكريككس مفهككوم‬ ‫لغالب ول مغلوب في النزاعات المسلحة دورا كككبيرا فككي تكريككس‬ ‫الواقعية والعقلنية في الممارسة السياسية ‪.‬‬ ‫ عنككدما تتعقككد عمليككة صككنع القككرار فككي الديمقراطيككة التوافقيككة او‬‫التنافسية سمها ماشئت تتعقد معها اشياء كثيرة قد تصل الى امككور‬ ‫بسيطة فككي الحيككاة العامكة ‪ ،‬كمككا ان ازمككات الحكككم قككد تتحككول الككى‬ ‫ازمات نظككام ‪ ،‬و اللجككوء الككى التهديككد بتعطيككل العمليككة الدسككتورية‬ ‫برمتها ‪.‬‬

‫رؤية المجلس اللعلى للعملية السياسية لوالمبادئ الساسية لبناء‬ ‫العراق الجديد‬


‫ليخفففى لعلففى الكففثير الرؤيففة العامففة للمجلففس اللعلففى السففلمي العراقففي‬ ‫للعملية السياسية برمتها بما فيها مسالة المصالحة ‪ ،‬ظحيث ركز لعلففى لعففدة‬ ‫مبادئ في هذا المضففمار كففانت تمثففل الفضففاء الفكففري لوالمتبنففى العقائففدي‬ ‫الدائم لكيان المجلس لوسياساته المتبناة ‪:‬‬ ‫‪ / 1‬الحوار كمبدأ ظحضاري لوكمقيففاس لعلففى الرقففي الحضففاري يصففلح بففل‬ ‫لومففن الضففرلوري ان يكففون الحففوار هففو قالعففدة التفففاهم فففي كففل القضففايا‬ ‫الخلفية ‪ ،‬لوبفدلون تكريفس مبفدا الحفوار نكفون بعيفدين جفدا لعفن الهفداف‬ ‫الحقيقية لولعن المسار الذي ينبغي تجذيره في التربة العراقية ‪.‬‬ ‫‪ / 2‬ظحمل هم اليخرين الى جانب ظحمل هموم الطائفة ‪ ،‬فهففو آل لعلففى نفسففه‬ ‫الفدفاع لعفن ظحقفوق السفنة مثلمففا يفدافع لعففن ظحقفوق الشفيعة لولعفن ظحقففوق‬ ‫الكففورد مثففل دفففالعه لعففن ظحقففوق العففرب لوهكففذا بالنسففبة لجميففع مكونففات‬ ‫لواطياف الشعب العراقي ‪.‬‬ ‫‪ / 3‬الطالولففة المسففتديرة كحففل دائففم لكففل الشففكاليات الففتي تنتففاب العمليففة‬ ‫السياسية ‪ ،‬ذلك لن الطالولة المستديرة تعني التعامل مع الجميففع سواسففية‬ ‫بففدلون درجففات الو طبقففات ‪ ،‬لوهففذه الطريقففة كفيلففة بتففوفير الثقففة لوتهيئففة‬ ‫اجواءها اللزمة ‪.‬‬ ‫‪ / 4‬مبدأ اظحترام الدستور لواللتزام به مهمففا كففانت الملظحظففات لعليهففا ذلففك‬ ‫لنه يمثل مرجعية من الضرلوري الرتكاز لعليهففا لتنظيففم لوظحففل الشففكاليات‬ ‫الكثبرة ‪ ،‬لوبدلون هذه المرجعية يعني الفوضى بعينهففا لوفسففح المجففال امففام‬ ‫الجتهادات الشخصية لتأيخذ طريقها ‪.‬‬ ‫‪ / 5‬التعامل برلوح ابوية مسؤلولة ازاء مختلف القضايا لوتبنففي دلور الخيمففة‬ ‫للجميع ‪ ،‬بالرلغم من ان هذا الدلور فرض لعليه في مرات لعدة التنففازل لعففن‬ ‫بعض استحقاقاته لتسهيل معالجة الملفات المعقدة ‪.‬‬ ‫‪ / 6‬تكريس مبدأ الشراكة الحقيقية في العملية السياسية لوفي ادارة الدلولففة‬ ‫لوتشكيل الحكومة ‪ ،‬لوليس مجرد المشففاركة الشففكلية الففتي تشففعر الطففراف��� ‫المعنية بانها مجرد ظحضور شكلي لولكن دلون مسؤلوليات ظحقيقية تعزز ةثقففة‬ ‫جميع اطراف الشراكة‬ ‫باهمية دلورها لوظحضورها لوان كانت اقليففة الو بايففة نسففبة كففانت مففن نسففب‬ ‫استحقاقها النتخابي لوالوطني ‪.‬‬ ‫‪ / 7‬تجذير مفهوم المواطنة فففي بنففاء العففراق الجديففد بالشففكل الففذي يشففعر‬ ‫الجميع انهم محترمون لومرالعى ظحقوقهم لولواجباتهم رلغم تباين انتمففاءاتهم‬ ‫لوتوجهاتهم ‪ ،‬لويساهم الجميع فففي بنففاء التجربففة العراقيففة المعاصففرة الففتي‬


‫يتعامل فيها مع الجميع لعلى قدر المسالواة دلون تمييففز الو تفضففيل لطففرف‬ ‫لعلى ايخر ‪.‬‬ ‫لوبخصوص المصالحة فقد اكد سماظحة السيد لعمار الحكيم رئيس المجلففس‬ ‫اللعلففى السففلمي العراقففي لوبصففريح العبففارة ) ان مشففرلوع المصففالحة‬ ‫الوطنية يتطلب يخطوات سريعة لوجريئة لولبد من العمل لعليه بكففل جديففة (‬ ‫لوهو يدلعو الى كل امر من شانه النتقال بالعراق الجديد من مرظحلة التأزيم‬ ‫لوالتوتر الى مرظحلة التعالون لوالتنسيق بما من شففانه ان يعففود بففالخير لعلففى‬ ‫الجميع ‪ ،‬لولكن من الضرلوري في هذا المجففال نبففذ العنففف ‪ ،‬لولعففدم اللجففوء‬ ‫الى السلح لفرض اشفياء لعلفى الواقفع العراقففي الجديفد بمففا مففن شفانه ان‬ ‫يبقي الظحتقانات لوليشعر الجميع بالطمانينة ‪ ،‬المففر الففذي يشففوه التجربففة‬ ‫لوليجعلهففا تسففتقر ابففدا طالمففا يشففعر طففرف مففن الطففراف بففالغبن لولعففدم‬ ‫النصففاف معففه ‪ ،‬لولنبففالغ ان قلنففا ان المجلففس اللعلففى ليحمففل هففم ايخيففه‬ ‫الشيعي ان لففم يكففن اليخيففر يحمففل هففم ايخيففه السففني ‪ ،‬لوليحمففل هففم ايخيففه‬ ‫العربففي ان لففم يكففن اليخيففر يحمففل هففم ايخيففه الكففردي ‪ ،‬لوليففذهب المجلففس‬ ‫اللعلى بهذا المنحى من زالوية استمالة اليخرين لستحصال تاييد اليخريففن‬ ‫له بقدر مايهمه بناء التجربة العراقيففة الجديففدة بشففكل صففحيح لومتففوازن ‪،‬‬ ‫لئل تنفجر الظحتقانات لوالشعور بالغبن يوما ما لوبشكل لغير متوقع فيحففرق‬ ‫اليخضر لواليابس لوتذهب كل الجهود لوالتضحيات التي قدمت ادراج الريففاح‬ ‫‪ ..‬نامل ان لنصل الى هذه النتيجة المأسالوية لولففن نصففل يخاصففة بعففد قطففع‬ ‫اشواط مهمة لوظحاسمة لوبالتجاه الصحيح ‪.‬‬ ‫‪---------------------------‬‬

‫لماذا لوقف المجلس اللعلى الى جانب التظاهرات في العراق ؟‬


‫ارتسمت لعلمات استفهام لعديدة لواةثيرت تساؤلت بففل لواتهامففات ‪ ،‬لودارت‬ ‫تكهنففات مختلفففة بخصففوص ظحقيقففة لوقففوف المجلففس اللعلففى الففى جففانب‬ ‫التظاهرات التي جرت لولتزال تجري بصورة ايخف في العراق ‪ ،‬الى درجففة‬ ‫راح البعض ظحتى من الصدقاء يكيل اتهامات لهذا الكيان الصيل الذي كان‬ ‫لوليزال لوسيبقى مع ظحركففة المففة يقويهففا لويتقففوى بهففا ‪ ،‬لويحففرص لعليهففا‬ ‫لوليهابها ‪ ،‬بل لويستمد مقبوليتها لوشرلعيتها السياسية منها ‪ ،‬لولففم يتخلففف‬ ‫المجلس لعن ظحركة المة لومواكبتها في مختلف الظرلوف لوالمراظحل ‪ ،‬لوكان‬ ‫ظحريصا جدا لعلى تحكيم ارادة المة في لعملية التغيير لوالبناء‪.‬‬ ‫يخطأ من يظن ان المجلس اللعلى انطلق فففي مففوقفه المناصففر للتظففاهرات‬ ‫من منطلق كونه لم يأت بالصوات التي كان يتأملها بالنتخابات التشريعية‬ ‫اليخيففرة ‪ ،‬الو يكففون هففدفه ركففوب الموجففة الففتي لتففأتي بهكففذا اسففاليب‬ ‫مفضوظحة ‪ ،‬لوانما لوجففد المجلففس اللعلففى فففي هففذه التظففاهرات ابتففداء ظحقففا‬ ‫دستوريا مكفففول لكففل ابنففاء الشففعب ‪ ،‬كمففا لوان التظففاهرات لواللعتصففامات‬ ‫السلمية ضفرلورة لتعلفم الديمقراطيفة ففي أصفولها لوممارسفاتها لوالقفوانين‬ ‫لواللعراف التي تحكمها ‪ ،‬بل لوتعد التظاهرات مهمففة لزالففة العقبففات الففتي‬ ‫تعترض العملية السياسفية لوالفتي تتخففذ منحففى سفلبيا تحتفاج لتحكيفم ارادة‬ ‫الجملهير من اجل تعديل مساراتها نحو التجاه الصحيح لوالصائب ‪.‬‬ ‫لومففن الضففرلوري بمكففان لعنففد التطففرق لمسففألة التظففاهرات ان نحففذر مففن‬ ‫محالولت البعض الذين يتربصفون بالشفعب الفدلوائر ‪ ،‬لويعملفون بكفل يخبفث‬ ‫لوانتهازية لعلى دق إسفين التشتت لوالتناظحر بين أبناء الشعب الواظحففد لعلففى‬ ‫امل لخبطة لعمليته السياسية برمتها لوليس تعديل بعض مساراتها الخاطئة‬ ‫لوالمعوجة لوالتي هي تحميل من جهات يخارجيفة اكفثر مفن كونهفا اشفكالت‬ ‫نابعة من رظحم العراق الجديد ‪.‬‬ ‫إننا نتويخى دلوما الخير من ابناء الشعب العراقي الذين تحملوا نكبات كثيرة‬ ‫بسبب يخياره لصففالح الديمقراطيففة لواسففتتبابها فففي ارض العففراق الففذي لففم‬ ‫يعرف طعم الحرية لو الديمقراطية ال في فترات لوجيزة لومتبالعففدة ‪ ،‬لوهففو‬ ‫ان تحمففل الخسففائر الكففبيرة فففي الرلواح فمففن اجففل تطلعففه الكيففد نحففو‬ ‫الديمقراطية ‪.‬‬ ‫لوايخيرا لوليس آيخرا اننا بحاجة الى الشعب لقول كلمة الفصل ازاء تعقيدات‬ ‫العملية السياسية التي تزداد باضطراد لولتقل ‪ ،‬لوربما ستقود المففور الففى‬ ‫مسففارات اكففثر صففعوبة مففن الن ‪ ،‬لولعليففه فففان الرادة الجماهيريففة مففن‬ ‫الضففرلوري تفعيلهففا لوتحكيمهففا لصففلح المعوقففات المفصففلية لوالجوهريففة‬ ‫للعملية السياسية التي لينبغي نسفففها مففن الوجففود كمففا يحلففو للبعففض ان‬


‫يوجه مسارات الظحداث اليها ‪ ،‬لودفعها باتجففاه ظحففرق كففل مففاتم بنففاءه ‪ ،‬بففل‬ ‫لومراهنة بعففض اصففحاب الفكففار لوالنوايففا الشففريرة لعلففى تمزيففق الشففعب‬ ‫لوالعادة بث الفرقة في الوساط اطيافه المختلفة ‪ ،‬لولكن هذا لففن يحففدث لعلففى‬ ‫المدى المنظور لعلى القل ‪ ،‬يخاصة بعد ان لمس الجميففع ظحقيقففة لوضففرلورة‬ ‫التعايش بين ابناء الرافدين لوتعزيز الرادة الجمالعية لديهم ‪ ،‬لوبهذه الحالة‬ ‫ستبقى مقومات الدلولة العراقية التي العيففد بناءهففا بعففد لعففام ‪ 2003‬قويففة‬ ‫لوراسخة ‪ ،‬لوتبقى النتائج لصالح الشعب سففواء بقيففت الحكومففة الحاليففة الو‬ ‫تغيرت ‪ ،‬رلغم ان مانأمله هو استمرارها للوصول اسففرع لوباقففل المكانففات‬ ‫لوالتضحيات نحو الغايات المنشودة ‪.‬‬ ‫‪-----------------‬‬

‫المجلس اللعلى لوالدلعوة الى ظحكومة اللغلبية السياسية‬ ‫انطلقا من ظحالة الخففوف الففتي تتملففك مختلففف مكونففات لوشففرائح المجتمففع‬ ‫العراقي ‪ ،‬من يخائف من المستقبل الى يخائف من الماضففي الففى يخففائف مففن‬ ‫الماضي لوالمستقبل ‪ ،‬تم تأسيس المشرلوع السياسفي الفديمقراطي العراقفي‬ ‫لعلى قوالعد لغير سليمة لولتتناسب مع طبيعة الرض العراقية الريخوة التي‬ ‫لتحتمل البناءات الضخمة ‪ ،‬لومن الصعب استنبات لوضع مستقر فيها لعلففى‬ ‫مختلف الصعدة ‪ ،‬لوذلك لعدم تجانس النسيج المجتمعي العراقففي ‪ ،‬لواتخففاذ‬ ‫مكوناته طابعا اشكاليا جعلها تتمايز لوتبتعد فيما بينها ظحتى جغرافيا ‪ ،‬المر‬ ‫الذي ظحول العراق الى ارض لوليس لوطن للجميع ‪ ،‬لوجعل هذا البلد ليعرف‬ ‫معنففى السففتقرار التففام لعلففى مففر العصففور ‪ ،‬ظحففتى سففماه البففاظحث العراقففي‬ ‫الشهير لعلي الوردي بففارض الصففرالعات الدائمففة لوذلففك فففي كتففابه دراسففة‬ ‫ظحول طبيعة المجتمع العراقي ‪.‬‬


‫هذا الواقففع الصففعب الففذي كففان لوليففزال يعيشففها العففراق ‪ ،‬لويتكففرس اكففثر‬ ‫نتيجة تديخلت محيطه القليمي لوالففدلولي دفففع الطففراف الممثلفة للمكونففات‬ ‫الساسففية للشففعب العراقففي الففى تبنففي الحلففول الصففعب لوالمقيففدة كففثيرا‬ ‫لمختلففف السففلطات المنبثقففة لعففن النظففام السياسففي الففذي تففم تبنيففه للدلولففة‬ ‫العراقيففة الجديففدة ‪ ،‬كايختيففار النظففام البرلمففاني لوليففس الرئاسففي المقيففد ‪،‬‬ ‫لولوضع دستور فيدرالي اتحادي استغله البعض لفرض لواقع اشد تعقيدا من‬ ‫السابق لوتتجالوز الحدلود المعرلوففة للفيدراليففة ‪ ،‬لوتففم ايضففا الحففاق الوضففع‬ ‫العراقففي لوتقييففده بففألعراف سياسففية لغيففر منصففوص لعليهففا فففي الدسففتور‬ ‫كتوزيع المناصب الرئاسية الثلةثة ) رئيففس الجمهوريففة لورئيففس البرلمففان‬ ‫لورئيس مجلس الوزراء لوكذلك نوابهم ( لعلى المكونات الرئيسية للمجتمففع‬ ‫العراقي ‪.‬‬ ‫لواسففتتبالعا لهففذه الخطففوات المعرقلففة للمشففرلوع الففديمقراطي الففذي أديخففل‬ ‫العراق في دهاليز مظلمة لوجعله ينزف باستمرار نتيجة لحالة اللاسففتقرار‬ ‫لعلففى جميففع الصففعدة‪ ،‬انففدفع العففراق الجديففد الففى تبنففي اسففوء نمففاذج‬ ‫الديمقراطية لواصعبها لعلى التجسيد ‪ ،‬لواسهلها لعلى التفكيففك لوالتشففرذم ال‬ ‫لوهي الديمقراطية التوافقية التي هففي فففي الواقففع تنافسففية مسففتمرة تحففول‬ ‫الكثير من المشكلت مففن ازمففات ظحكفم الففى أزمففات نظففام لوتعريففض مجمففل‬ ‫العمليففة السياسففية للخطففر ‪ ،‬لوظحففولت ظحكومفة الوظحففدة الوطنيففة لوالشففراكة‬ ‫السياسية الشاملة الى لصوصية سياسية لومالية فضل لعن ظحكومة لعففاجزة‬ ‫لعن فعل شيء نتيجففة للتقييففدات المختلفففة لوالمعرقلففة ‪ ،‬لوبففدل مففن التفكيففر‬ ‫بمعالجة المشكلت التي تعانيهففا السففلطة التنفيذيففة ‪ ،‬لوازالففة العراقيففل مففن‬ ‫امامها ‪ ،‬راظحت بعض القوى الى طرح تقييدات اكثر لعلى الحكومة لوراظحففت‬ ‫ايخفففرى الفففى ابتفففداع مراكفففز قفففوى جديففدة ففففي السفففلطة درءا للسفففتبداد‬ ‫لوالدكتاتورية ظحسب زلعمها ‪.‬‬ ‫في قبففال هففذه التعقيففدات الففتي تكتنففف المشففهد العراقففي ‪ ،‬لو النتائففج لغيففر‬ ‫المرضية التي اسفرت لعن العملية السياسية ‪ ،‬لوللخرلوج من الشرنقة الففتي‬ ‫يعيش العراق ففي دايخلهفا تتقفوى الصفوات الدالعيفة الفى العتمفاد اللغلبيفة‬ ‫السياسية لوالشاملة لمختلف المكونات العراقية بديل لمنففاص لعنففه لوضففع‬ ‫ظحد للتدهور الحاصل لعلى مختلف الصعد ‪.‬‬ ‫بيد ان بعض القوى السياسية ليرلوق لها هذا اللون من الديمقراطيففة ظحففتى‬ ‫لوان كانت شاملة لكل مكونات الشعب العراقي ‪ ،‬لوذلففك بففدلعوى ان الغالبيففة‬ ‫السياسية العراقية هي لغالبيففة طائفيففة فففي الغلففب الظحيففان لوليسففت لغالبيففة‬


‫سياسية بحتة ‪ ،‬ال اذا تم تشكيلها من قبل اليخرين كالكرد الوالسنة ‪ ،‬ظحيففث‬ ‫لعند ذاك ليمكن نعتها بالطائفية لودكتاتورية الةثنيات الكبيرة ‪.‬‬ ‫المهم ان الديمقراطية المطلقة الو ديمقراطية اللغلبيففة بحاجففة الففى سلسففلة‬ ‫اتفاقات مسفبقة الو تهيئفة الجففواء المناسفبة لقبولهفا ‪ ،‬لوليففس مفن السفهل‬ ‫تمريرهففا مفف�� لوجففود اصففطفافات دينيفة لوقوميففة لومذهبيففة ‪ ،‬لوكففذلك لوجففود‬ ‫اطراف اقليمية لودلولية دالعمة لستمرار هذه التعقيدات مففع فففرض العففراف‬ ‫سياسية لغير منصوص لعليها فففي الدسففتور ‪ ،‬لوذلففك لهففداف شفتى ‪ ،‬منهففا‬ ‫تمرير الحلول التي ترتأيها بعد سلسلة طويلة مففن اليخفاقففات لوالعجففز لعففن‬ ‫اقففرار السففتقرار فففي الوضففع العراقففي المشففوب بتعقيففد يخففاص ‪ ،‬لوتهيئففة‬ ‫الرضية اللزمة للحلول التي ترلوم تكريسها في الواقع العراقي ظحففتى لولففو‬ ‫اقتضى المر سنوات لعديدة ايخرى ‪.‬‬ ‫‪------------------------‬‬


‫القسم الثاني‬ ‫المجلس العلى ومسألة النتخابات‬

‫ملظحظففات ناقففدة لعلففى السففلوك النتخففابي لبعففض مفاصففل‬ ‫المجلس اللعلى‬


‫من يخلل متابعة لوان كانت لعن بعد لداء المجلففس اللعلففى فففي النتخابففات‬ ‫التشريعية اليخيففرة ‪ ،‬سففجلت بعففض الملظحظففات لونقففاط الخلففل فففي يخففوض‬ ‫المجلس للمعركة النتخابية لوكذلك بعض الفكار لوالتوصففيات العامففة بهففذا‬ ‫الشأن ‪ ،‬منها لعلى سبيل الشارة ل الحصر ‪:‬‬ ‫ العتماد لوتبني مواقع انترنيتية جديدة لغير معرلوفففة كدلعايففة انتخابيففة فففي‬‫ظحين من اللزم العتماد افضل لوانشط المواقع العالمية لهكففذا امففور كغولغففل‬ ‫لوياهو لولغيرهما ‪.‬‬ ‫ تبففاين كففبير بيففن توقعففات الفففوز لوالنتائففج الففتي يمكففن استحصففالها فففي‬‫النتخابات لوالنتائج التي ظهرت فيما بعد ‪ ،‬مما يؤكد ان المجلس ليس لديه‬ ‫استطللعات دقيقة للراي العام التي تقل فيها نسبة الخطأ المحتمل الففى اقففل‬ ‫مايمكن ‪.‬‬ ‫ الموال النتخابية التي لوزلعت لففم تففوزع بشففكل مجففد لوصففحيح ظحيففث تففم‬‫توزيع اموال لوكأنها تكريم لمستلمي تلك الموال لوليس انفاقها في الدلعاية‬ ‫النتخابية للمجلس اللعلى ‪.‬‬ ‫ تففم تنظيففم القائمففة النتخابيففة للمجلففس بطريقففة انتهففت لصففالح اليخريففن‬‫المنضوين للقائمة لوليس لصاظحب القائمة التي راظحت الصوات المخصصة‬ ‫له الى كتل لوكيانات ايخرى لعرففت مففن ايففن يؤكففل الكتفف لونظمفت لوضففعها‬ ‫النتخابي بالشكل الذي يخرجت فيما بعد بالعلى الصوات لواكثر مايمكن مففن‬ ‫مقالعد ‪.‬‬ ‫ لوهففم الرصففيد الجمففاهيري الثففابت ربمففا انطلففى لعلففى المجلففس لوجعلففه‬‫يتصرف بثقة لعالية لوبتجاهل لمتطلبات الداء النتخابي الفضل لولعدم بففذل‬ ‫جهففود جديففة لتغييففر المسففار لصففالحه ‪ ،‬بينمففا لففو لظحظنففا اداء الظحففزاب‬ ‫الكردستانية الرئيسية نراها قد اجلت انتخابات المجالس المحليففة مثل لولففم‬ ‫تجعلها متزامنة مع المركز لوانما ايختارت الوقت المناسب التي تكففون فيهففا‬ ‫اقففدر لعلففى مواجهففة القففوى الكرديففة الجديففدة الصففالعدة كحركففة التغييففر‬ ‫) لغوران ( مثل ‪.‬‬ ‫ ليزال المجلس اللعلى بحاجة الففى تكريففس المزيففد مففن الجففانب المففديني‬‫لوليس الديني في لوجوده ‪ ،‬لوان تصورات العامة من النففاس ان هففذا الكيففان‬ ‫يمثل كيانا دينيا اكثر من كونه كيانففا سياسففيا لومففدنيا ينبغففي ان يعمففل جهففد‬ ‫امكانه لخدمة الوطن لوالنحياز له ظحتى لولو جاء لعلى ظحساب الدين اظحيانا ‪.‬‬ ‫ لبد من لوجود اصحاب ايختصاص في المجففال النتخففابي ‪ ،‬لولففديهم المففام‬‫لواسع في كيفيففة ادارة العمليففات النتخابيففة بشففكل صففحيح لولوفففق القوالعففد‬ ‫العلمية الصففحيحة ‪ ،‬لوليكفففي تففوفر النوايففا السففليمة لوالتوكففل لعلففى الغيففب‬


‫لوادارة العملية بكلمة انشاء ا ‪ ،‬فالباري لعز لوجل جعل المور تسير لوفففق‬ ‫مسبباتها لوسننها الطبيعية ‪.‬‬ ‫ التركيز لعلى توظيف الدلعاية لغير المباشرة اكففثر مففن الدلعايففة المباشففرة‬‫لوذلك كونها اكثر لوابلغ تأةثيرا لعلى النففايخب ‪ ،‬لوهكففذا اللعتمففاد لعلففى التاييففد‬ ‫لوالدلعم الصادر لعن الجهات المحايففدة لوالمسففتقلة كالصففحف لوالشخصففيات‬ ‫لوالمجالت المحايدة اليخرى ‪.‬‬ ‫ هنفاك لعفدد مهفم مفن النفايخبين الوسفطيين يتخلفون لعفادة لعفن مرشفحين‬‫يلجألون الى الدلعايات السلبية ضد منافسيهم ‪.‬‬ ‫ الحرص لعلفى ايصفال الرسفالة الدلعائيفة الفى الجهفات المحايفدة الفتي لفم‬‫تشكل بعد لوجهة نظر محففددة الو هففي فففي طففور التشففكيل لومحالولففة التففاةثير‬ ‫لعليها لوكسبها ‪ ،‬لوليس الى المحفبين ليفزدادلوا ظحبفا الو للمبغضفين ليفزدادلوا‬ ‫بغضا ‪.‬‬ ‫ تمركز الشعارات لعلى اهداف محففددة لوقليلففة لولواضففحة ‪ ،‬لوتلمففس ظحيففاة‬‫الناس العاديين‪ ،‬لوتدلغدغ مشففالعرهم اكففثر ممففا تتففوجه الففى لعقففولهم ‪ ،‬فقففد‬ ‫دلففت التجففارب ان تففأةثيرات المشففالعر لعلففى سففلوكيات النسففان اقففوى مففن‬ ‫تففأةثيرات العقففل الففذي قففد لينتبففه الففى بعففض تصففرفاته المشففالعرية ال بعففد‬ ‫التيان بها ‪ ،‬لومن هنا فالدلعاية تتوجه الى كسب القلوب قبل ان تتوجه الى‬ ‫كسب العقول ‪.‬‬ ‫ مففن الضففرلوري الففتركيز لعلففى الخطففاب النخبففوي لوالجمففاهيري فففي ان‬‫لواظحففد ‪ ،‬فففاذا كففان التيففار الصففدري ناجففح فففي يخطففابه المففوجه الففى لعامففة‬ ‫النففاس ‪ ،‬لواذا كففان ظحففزب الففدلعوة ناجففح فففي يخطففابه النخبففوي ‪ ،‬فحففري‬ ‫بالمجلس ان ينجح بكل الخطابين طالما هو منفتح لعلففى المففة فففي اطارهففا‬ ‫الواسع لغير المؤطر باطار ظحزبي ‪ ،‬لوطالمففا يتبنففى يخطابففا سياسففيا يلمففس‬ ‫القضايا الكبيرة في المة لوفي اطار معرفي متماسك لوقوي الى ظحد ما ‪.‬‬ ‫ هذه نقاط لعامة اظحببت ان ادلونها لعسى ان تكون فيها الفائففدة المرجففوة ‪،‬‬‫لواذا كان هناك تركيزا لعلى السلبيات ليففس بمعنففى لعففدم لوجففود ايجابيففات ‪،‬‬ ‫لوانما الهدف هو تشذيب لواصلح الممارسات لوالسلوك النتخابي الخاطيء‬ ‫لوالعثرات الكثيرة في الطريق ‪.‬‬ ‫‪-------------------‬‬

‫ملظحظات تستحق الوقوف لعندها‬


‫ من الضرلوري للقوة المتنافسة لوالمشاركة في النتخابات ان تكون لففديها‬‫هدفا تستطيع من يخللففه اسففتقطاب الجمففاهير ظحولهففا ‪ ،‬لولعليهففا ان لتكففون‬ ‫هدفا بالنسبة لليخر ‪ ،‬فان اظحد اسباب نجاح المالكي بالنتخابففات اليخيففرة ‪،‬‬ ‫هو جر المجلس اللعلى الى مهفاترات ظحزبيفة لوانقيفاد البعفض للسفف مفن‬ ‫دايخل المجلس لهذا الطعم الذي بدأه الدلعاة ‪ ،‬لواصبح لهذا السففبب لواسففباب‬ ‫لعديدة ايخرى من ظحيث يريد الو ليريد الصورة المغففايرة لقطففاع لواسففع مففن‬ ‫الناس ‪.‬‬ ‫ تجنففب الصفدام مففع التيففار الصففدري الففذي يحففالول ان يجففر المجلففس الفى‬‫الفشل الذي انتهففى اليفه هففو ‪ ،‬لوان هففذا التيففار مففع ايختلفففاته الشفديدة مففع‬ ‫المالكي يحالول التحالف مع قائمة المالكي كل ذلك بهدف اسقاط لعدلو التيار‬ ‫المتمثل بالمجلس لوالجهاز لعلى ماتبقى لديه من رصيد جماهيري ‪.‬‬ ‫ مففن يتصففور ان بامكففانه ان يناطففح المففالكي فففانه مخطففئ بففل لويتهشففم ‪،‬‬‫فالمففالكي بعففد النتخابففات اليخيففرة لغففدا رمففزا يلتففف ظحففوله الكففثير مففن‬ ‫الجماهير ‪ ،‬لوهو قد ضمن درجة النجاح في النتخابات القادمة ‪ ،‬لولذلك هو‬ ‫يسعى الى تكريس الفوز بارلوع مايمكن في النتخابات القادمففة ‪ ،‬لوان نجففم‬ ‫المالكي لن يميل الى الفول بعد اشهر بل بعد لعدة سنوات ‪.‬‬ ‫ رمزية ال الحكيم في القضية العراقية امر ظحقيقففي لومحففرز للكففثيرين لوان‬‫ظحالول البعض نفيها لوابعادها لعففن السففاظحة بمختلففف الففدلعالوى ‪ ،‬لولكففن مففن‬ ‫الضرلوري ايضا ايخففذ هففواجس البعففض بنظففر اللعتبففار ‪ ،‬بمعنففى ان الففدلور‬ ‫الجوهري لل الحكيم يجب ان يستمر ‪ ،‬لولكففن مففن الضففرلوري ايضففا ابففراز‬ ‫شخصيات بديلة الو لغير لعلمائية تحظى باظحترام كففبير مففن النففاس ‪ ،‬لوكففذلك‬ ‫التركيز لعلى الهداف الحضارية للمجلفس لوليفس الكيفان الفئفوي للمجلفس‬ ‫دائما ‪ ،‬مشكلتنا اننا نركز لعلففى اشففخاص لونعطففي للمقففدس اهميففة مفرطففة‬ ‫تاتي اظحيانا لعلففى ظحسففاب البنففاء الصففحيح للحيففاة المجتمعيففة ‪ ،‬لولمتطلبففات‬ ‫الديمقراطية التي اظحد مظاهرها لعدم الوقوف لعند اشخاص لوالتضحية بهففم‬ ‫لصالح الهداف العامففة الففتي تقتضففي فففي ظففل الديمقراطيففة التنففازل لعنهففا‬ ‫لصالح استمرار القوة السياسية فففي السففاظحة ‪ ،‬لولنتففذكر دلومففا ان الحزبيففن‬ ‫الجمهوري لوالديمقراطي الميركيين بقيا يتبادلن الدلور فففي السففلطة ليففس‬ ‫لتفاقهما لوانما للتغييرات الدائمة التي يوجدها كل ظحزب للبقاء كممثففل لعففن‬ ‫قطاع من الشعب ‪ ،‬ذلك لن من مظاهر الحياة الديمقراطية هي الرلغبففة فففي‬ ‫التغيير ‪ ،‬لوتبديل الوجوه ظحتى لولو كانت محترمة ‪.‬‬ ‫ النتائج التي اظحرزهففا المجلففس اللعلففى فففي النتخابففات اليخيففرة تؤكففد ان‬‫صورة المجلس اللعلى ليست مشوهة في ذهن النايخب العراقي لوانما بففدت‬


‫باهتة في قبال صورة ايخففرى بففدت اجلففى منهففا لوهففي صففورة دلولففة رئيففس‬ ‫الوزراء ‪ ،‬ظحيففث اصففبح النففايخب بيففن يخيففاري افضففل الحسففنين ‪ ،‬لولففو كففان‬ ‫المجلس في سدة الحكم لومستفيدا من لعنوان تمثيففل الدلولففة لكففانت النتائففج‬ ‫تختلف لعما ظهرت بالتْاكيد ‪.‬‬ ‫ العمليففة النتخابيففة يربحهففا اللوسففع ظحضففورا فففي ذهففن النففايخبين لوليففس‬‫المغمففورين ظحففتى لولففو كففانوا يمتففازلون بنولعيففة ارقففى ‪ ،‬بمعنففى اذا كففانت‬ ‫المفاضلة بين الكم لوالنوع ‪ ،‬ينبغففي النتصففار فيهففا للكففم ظحففتى لولففو جففاءت‬ ‫لعلففى ظحسففاب بعففض اسففتحقاقات النففوع ‪ ،‬ذلففك لن الناجففح فففي العمليففة‬ ‫النتخابية هو من لديه القدرة لعلى جذب الناس لوالت فْاةثير فيهففم اكففثر بكففثير‬ ‫من اصحاب الطرلوظحات الجادة لولغير المفهومففة بالنسففبة للكففثير ‪ ،‬لوبتعففبير‬ ‫ايخر ان العملية الديمقراطية تميل الكفة فيها لصالح دلعاة الجمهوريففة اكففثر‬ ‫من ميلها لصالح دلعاة الفضيلة ‪.‬‬ ‫ كان من اللولى للمجلس اللعلففى الو بعففض قففادته ان ليظهففرلوا شففعورهم‬‫بالهزيمة الو بالستغراب من تراجع اصوات النففايخبين لصففالحهم ‪ ،‬لوالتاكيففد‬ ‫بدل لعن ذلك لعلى اهمية الفففوز الففذي تكلففل للسففلميين رلغففم شففدة التبليففغ‬ ‫ضدهم ‪ ،‬لوكذلك اهمية الدلور الذي يقوم به السففلميون العراقيففون مففن أي‬ ‫فئففة كففانوا ) المجلففس الو الففدلعوة ( فففي تعزيففز لوتكريففس دلولففة القففانون‬ ‫لوالمؤسسات لوالنهج الديمقراطي في بناء العراق الجديد ‪.‬‬ ‫———‬

‫من اجل ال��هوض بواقع المجلس اللعلى‬ ‫لعنففدما يشففهد أي كيففان سياسففي انحففدارا فففي مشففرلولعه الففديمقراطي ‪،‬‬ ‫لوانحسارا في مقبوليته الجماهيرية لوليس مشرلولعيته ‪ ،‬فان ذلففك يسففتدلعي‬ ‫دق نففاقوس الخطففر ‪ ،‬لوالعففادة النظففر فففي فلسفففة العمففل كلففه لعلففى صففعيد‬ ‫الخطاب لوالممارسة السياسية لوتشففكيلته الدايخليففة ‪ ،‬بهففدف رسففم يخارطففة‬ ‫طريق للنهوض بواقعه من جديد ‪ ،‬بعد تحديد مفواطن الضفعف لوالخلفل ففي‬ ‫ذلك الكيان ‪ .‬ان قوة سياسية كالمجلس اللعلى الذي لديه مففن اللعففداء مففن‬ ‫مختلف الصنوف ظحتى مففن دايخففل التجففاه المففذهبي لوالففديني الففذي يتبنففاه ‪،‬‬ ‫يجدر به ان يكون لعلى درجة لعاليففة مففن السففتيقاظ لمعالجففة أي تلكففؤ فففي‬ ‫ظحركته ‪ ،‬يخاصة لوهو فففي قمففة العمليففة السياسففية ‪ ،‬ظحيففث ان السففقوط مففن‬ ‫القمة يكون اكثر ايلما لوتْاةثيرا من السقوط لوهو في القاع ‪ ،‬كمففا ان تجنففب‬ ‫الستهداف من قبل الذين يتربصون به الدلوائر يتطلففب المزيففد مففن الدقففة ‪،‬‬


‫لومعرفة مواقع القففدام ‪ ،‬للوصفول الففى الهفدف المرسفوم الو القفتراب منفه‬ ‫باقل مايكون من الجهود لوالتضحيات لوالزمن المطلوب ‪.‬‬ ‫لوفي لوضع كالمجلس اللعلى الذي ظحقق نتائج انتخابية لغيففر مرضففية لعليففه‬ ‫ان يعيد النظر في مختلف جوانبه ‪ ،‬لوليتهالون في اتخاذ القففرارات الصففعبة‬ ‫لوضففع ظحففد للنحففدار مففن ظحيففث شففعبيته لومقبففوليته الجماهيريففة ‪ ،‬لومففن‬ ‫الضرلوري ان يكون دقيقا في استيعاب الدرلوس لوالعبر مففن ظحالففة اليخفففاق‬ ‫الفتي ظحفدةثت ‪ ،‬ظحفتى لوان كفانت بعفض السفباب يخارجفة لعفن ارادتفه ‪ ،‬لوان‬ ‫لتكففون لعمليففة التغييففر فففي لوضففع المجلففس تبففدلو كاسففتجابة لنحسففار‬ ‫الشعبية ‪ ،‬المر الذي قد يؤدي الى مزيد من النحسار ‪ ،‬لوتعميق لعدم الثقة‬ ‫بهذا الكيان الذي ليتحرك لتدارك الوضالعه ال بعد العراض الجماهير لعنه ‪.‬‬ ‫لولكن بشكل لعام نقول ان المجلس اللعلى لم يقدم نماذج صالحة في تبوْا‬ ‫المسؤلوليات ‪ ،‬لوتخلف لعن مواكبة الشعب في تطلعاته لوتحقيق بعض اماله‬ ‫لوطموظحاته بمعزل لعن السففباب لوالظفرلوف ان كفانت تقصفيرا الو قصففورا ‪،‬‬ ‫متعمدا الو سهوا ‪ ،‬بارادته الو يخارجا لعن ارادته ‪ ،‬المر الذي يتطلففب نولعففا‬ ‫من الحراك اليجابي في لوضعه لوتحالفاته ‪ ،‬لوضخ دماء جديدة في الوصاله‬ ‫لعبر تنقلت دايخل تشكيلته من كوادره الكثيرة لوتغيير بعض الوجففوه الففتي‬ ‫لم تعد تلقى ظحماسا مففن قبففل اليخريففن ‪ ،‬لوافتقادهففا لشففرط الفالعليففة ‪ ،‬لومففن‬ ‫الضرلوري بمكان ان يتم ايختيار لوجوه من دايخففل المجلففس تتميففز بالمهنيففة‬ ‫لومنطففق القنففاع لوالتففاةثير السففيكولوجي ‪ ،‬لواسففتقطاب طاقففات جديففدة مففن‬ ‫يخارجه لعلى امل الستفادة منها في مراظحل لظحقة من مسيرة المجلس التي‬ ‫لن تتوقف ‪ ،‬كما ان لعليه ان ليتحرك لوفق استراتيجية رد الفعل لوالقرارات‬ ‫النية ‪ ،‬لوانما لوفق يخطة مرسومة سلفا لولمديات مختلفة ‪.‬‬ ‫مففن الضففرلوري للمجلففس اللعلففى اسففتملك بففارلومتر دقيففق لقيففاس الحالففة‬ ‫الجماهيريفة لوتقلباتهفا المسفتمرة ‪ ،‬لومعرففة اتجاهاتهفا الجديفدة لورلغباتهفا‬ ‫لغرض الستجابة الصحيحة لها ‪ ،‬يخاصة لوان المجتمعات كما هففو معففرلوف‬ ‫ليست في ظحالة توازن لوانمففا هففي فففي ظحالففة صففراع لوتغييففر مسففتمر ‪ ،‬لوان‬ ‫ظحالة اللعراض من الصعب تغييرها اظحيانا ال بعد ان تايخذ كامل مداها ‪.‬‬ ‫بايختصار ان الديمقراطية لعبة اكثر من كونها ظحقيقففة يفففوز فيهففا مففن يخففبر‬ ‫اسففاليبها ‪ ،‬لواسففتجاب لشفرلوطها ‪ ،‬لولففم يقفدم رسفالة يخاطئففة للنفايخبين ففي‬ ‫طريقة التعاطي معها ‪.‬‬ ‫———‬

‫ملظحظات لعامة من لوظحي نتائج النتخابات العراقية اليخيرة‬


‫انطلقا من نتائج النتخابات المحلية اليخيففرة الففتي بعضففها يرتبففط بطبيعففة‬ ‫المرظحلة دلون ان يكون له لعلقففة بففالوجود السياسفي لهففذا التكتففل الو ذاك ‪،‬‬ ‫كمففا لويرتبففط بالصففورة الففتي تحملهففا الجمففاهير ازاء التكتلت لوالقففوى‬ ‫السياسية ‪ ،‬لوكذلك بسوء الداء من جانب القائمين لعلففى الكيانففات سياسففيا‬ ‫لوالعلميا ‪ ،‬لولعدم يخوض الحملة النتخابية بشكل لعلمففي لومجففرب مففن قبففل‬ ‫تكنوقراط مهمتهم ترجمة النظريات لعلى الواقففع لوتقففديمه كبرنامففج لعملففي‬ ‫لوتنفيذي ‪ .‬لومن هنا نتقدم بمجمولعة من الملظحظات التي قد ليرالعففى فيهففا‬ ‫الجانب اللعلمي في النشر بقففدر ماتسففتهدف ايصففال الفكففرة بشففكل مجففرد‬ ‫بعيدا لعن المجاملة لومداراة هذا الو ذاك ‪ ،‬لوقد تكففون الملظحظففة ايضففا لغيففر‬ ‫مصففيبة فليففس كففل مففانطرظحه هنففا امففر نهففائي ‪ ،‬لوانمففا هففي مقففولت قابلففة‬ ‫لليختبار لومن ةثم التصحيح لوالتعديل ‪.‬‬ ‫ فففي ضففوء النتائففج الففتي ظحصففل لعليهففا المجلففس اللعلففى فففي النتخابففات‬‫اليخيرة ‪ ،‬يستطيع المجلس ان يحسن بنسففبة ‪ 20 – 15‬بالمائففة مففن هففذه‬ ‫النتائففج فيمففا اذا تبنففى اسففاليب جديففدة لولعلميففة لواكففثر تماسففكا لوليففس مففن‬ ‫العلمية تصفور انقلب النفايخبين لعلفى ارائهففم ففي لغضففون اقففل مففن لعفام ‪،‬‬ ‫يخاصة اذا تبنى المجلس في لغضون الشهر المتبقية الففى ظحيففن النتخابففات‬ ‫القادمة سلسلة اجراءات نولعية يعيد ترتيب الوراقففه لوممارسففته لوالوضففالعه‬ ‫الدايخليففة ‪ ،‬لومففاالعترى المجلففس مففن نففواقص اةثففرت لعلففى اراء النففايخبين‬ ‫بخصوصه ‪ ،‬الو قد يقول البعض ان المجلس لم يضعف لوانما بففرز مففن هففو‬ ‫اقففوى منففه لوهففو المففالكي الففذي اسففتطاع فففي فففترة لوجيففزة كسففب قالعففدة‬ ‫جماهيرية بعففد ان لعففرف كيففف يدلغففدغ المشففالعر الففتي تحملهففا ‪ ،‬لوبالتففالي‬ ‫يحصد الكثير من الصوات ‪ ،‬مستفيدا مففن جملففة امتيففازات اهمهففا العنففوان‬ ‫الرسمي فضل لعن امكانات دلولة ‪.‬‬ ‫ اذا لم يعقد المجلس العزم لعلى تبني سلسلة تغييرات في لوضعه استعدادا‬‫لجولة انتخابية انجح ‪ ،‬لوبقي يكتفي بالتوكل لعلى ا ) سبحانه لوتعففالى ( ‪،‬‬ ‫نستطيع ان نتوقع جولة افشل للمجلس في النتخابات القادمة تكون اقسففى‬ ‫درسففا مففن التجربففة السففابقة لوهففذا مالنتمنففاه ‪ ،‬لولكففن يجففب ان نايخففذه‬ ‫بالحسبان ‪ ،‬فالعملية النتخابية تتحكم بها جملة لعوامل تخرج اظحيانا من يد‬ ‫النسان الو القوة السياسية ظحففتى لولففو كففانت مقدسففة ‪ ،‬كمففا لوترتبففط اظحيانففا‬ ‫ايخرى بطريقة تبني الحملة الدلعائيفة الفتي قفد تكلفف امكانفات هائلفة لولكفن‬ ‫لتسففر سففوى لعفن نتائفج بسفيطة ‪ ،‬ذلففك لن معظفم ممارسففاتنا اللعلميففة‬ ‫لوالدلعائية لتصل الى المحايدين لوانما تصل الى الجهات التي لديها مواقف‬


‫مسبقة فاما تزداد ظحبا الو تزداد كرها ‪ ،‬كمففا قففد تففوجه رسففالة العلميففة بمففا‬ ‫ليتناسب مع ذهن الجمهور الذي قد يفسر النشاط الدلعائي بطريقة سلبية ‪.‬‬ ‫ لدى التصال باظحد القائمين لعلى الحملة النتخابية لوجففدنا للسففف تعليقففا‬‫مبتسرا لعندما اكد هذا ال خ ان النتخابات المحلية ليست باهمية النتخابات‬ ‫البرلمانية القادمة التي ينبغي الستعداد الفضل لها ‪ ،‬ظنففا منففه ان العمليففة‬ ‫النتخابية يمكن الفصل بينها لوتغيير النتائج بين ليلففة لوضففحاها ‪ ،‬متجففاهل‬ ‫الو جففاهل بحقيقففة ان النتخابففات المحليففة قففد ظحسففمت جففزءا كففبيرا مففن‬ ‫النتخابات القادمة لوتحتاج الى قدرة قادر لتغيير مسارها ‪.‬‬ ‫ من اهم المواقف التي صدرت لعن المجلس اللعلى في العقاب النتخابففات‬‫ابداء استعداده لتقبل مختلف الراء لوالقراءات الجادة للنتخابففات ‪ ،‬لونأمففل‬ ‫ان يكون هذا الموقف مقدمة لتحسين الرصيد الجمففاهيري للمجلففس ‪ ،‬ذلففك‬ ‫لن أي كيان سياسي يريد ان يبقى قويا لوفالعل في السفاظحة لعليفه ان يثبفت‬ ‫استعداده ففي السففتجابة لرلغبففات الجمففاهير لوميولهفا كفي يففواكب ظحركتهفا‬ ‫الفالعلة ‪ ،‬لوال تخلف لعن الركب ‪ ،‬لواذا جاءت النتائج اللظحقففة معاكسففة لمففا‬ ‫يتوقعه البعض فل يلوم ال نفسه ‪.‬‬ ‫ مشكلة المجلس اللعلى لوالقففوى الدينيففة بشففكل لعففام انهففم يتعففاملون مففع‬‫الحالة اليخلقية كالسففير الففذي ليسففتطيع تحريففر نفسففه ‪ ،‬لوليففس بطريقففة‬ ‫القوى السياسية البرلغماتية التي تتعامل مع الظحداث لوفق منطق المصلحة‬ ‫لوماتقتضيها ظرلوف الواقع ‪ ،‬لوالتي تعيد تشكيل نفسها لويخطابهففا السياسففي‬ ‫لواللعلمي لوفق متغيرات الساظحة لومتطلباتها الجديدة ‪.‬‬ ‫ هناك مجمولعة الوهام لعاشها المجلس اللعلى لوتبينت ظحقيقة هذه اللوهام‬‫فيما بعد ‪ ،‬لويخاصة فففي العقففاب النتخابففات اليخيففرة الففتي لففم يتوقففع بعففض‬ ‫شخصفففيات المجلفففس ال الففففوز الفففبين فيهفففا ‪ ،‬لوظحفففتى بعفففد العلن نتائفففج‬ ‫النتخابات الجزئية نجد بعض قادة المجلس مثل لعففادل لعبففد المهففدي يقففدر‬ ‫المسففالة ليففس كمففا ظهففرت بعففد العلن النتائففج النهائيففة ‪ ،‬لومففن بيففن هففذه‬ ‫اللوهام لعلى صعيد الشارة لوليس الحصر ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬لوهففم الرصففيد الشففعبي لعنففد المجلففس اللعلففى يخاصففة بعففد السففتقبال‬ ‫التاريخي لشهيد المحراب ‪ ،‬لواللعتقاد بان هذا الرصيد سيبقى ةثابتا ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬لوهم ظحكم العراق ككل لوليففس اقليففم الوسففط لوالجنففوب فقففط ‪ ،‬لومففن ةثففم‬ ‫تقلص مستوى التوقع للقبففول بفيدراليففة المحافظففات لوايخيففرا القبففول ظحففتى‬ ‫لولو بفيدرالية ادارية ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬استنادا الى مامر من الوهام ان صح التعبير فقد قدم المجلففس تنففازلت‬ ‫لكل الطراف الكردية لوالسنية لوظحتى الشيعية لعلى امففل ربففح لعامففل الزمففن‬


‫الذي كففان يتصففور انففه سففيخدمه ‪ ،‬لوالففذي تففبين فيمففا بعففد ايضففا لعلففى انففه‬ ‫لوهم ‪. .‬‬ ‫ يفتقد المجلس اللعلى لمبادرات سياسية يظهره بوزنه الحقيقي ‪ ،‬كمففا ان‬‫نتاجاته لودلوره في الساظحة العراقية ل تنم لعن لوجففود اسففتراتيجية لواضففحة‬ ‫لديه ‪ ،‬لوهناك تراجع لعلى مختلف الصعدة بما فيها السياسية لواللعلمية ‪،‬‬ ‫ظحيث نجد صحيفة المجلس في زمن المعارضة اقوى ممففاهي لعليهففا الن ‪،‬‬ ‫لوهكذا بالنسبة لنتاجات المجلس اليخرى التي تعكس لواقعا مريرا اكثر ممففا‬ ‫يتصوره الناس لوالنخب لعن الوضاع المجلس الدايخلية ‪.‬‬ ‫ النتخابففات اليخيففرة كففانت انتصففارا للعلمانيففة لوالليبراليففة لوليففس فففوزا‬‫للعلمانيين كما قد يتصور ‪ ،‬بل هزيمة لهففم لوابففرز مثففال الحففزب الشففيولعي‬ ‫العراقي الذي لم يفز بمقعد لواظحد‬ ‫ الففدلور السففلبي للقففوى السياسففية العراقيففة الغففاض الففراي العففام العراقففي‬‫لوجعله يفكر بتغييففرات فففي جميففع هففذه القففوى بل اسففتثناء لولكففن بففدرجات‬ ‫لونسب مختلفة ‪.‬‬ ‫ لعل ايختيار البعض لقائمففة رئيففس الففوزراء لففم يكففن ظحبففا بالمففالكي لوانمففا‬‫كرها للمجلس اللعلى في جزء من النتخابات ‪ ،‬لواذا كففان البعففض لففم يهن فاْ‬ ‫بالنتائج فقد لوجد طريقا للبتهاج من يخلل النكاية بالمجلس اللعلى ‪.‬‬ ‫ يفتقد المجلس لشخصيات كارزمية ظحتى بالنسبة لعادل لعبد المهدي فهففو‬‫يفتقد للصفات القيادية رلغم ةثقافته العالية ‪.‬‬ ‫ ابدى الكففرد ظحنكففة بتاجيففل النتخابففات المحليففة اكففثر مففن المجلففس الففذي‬‫استعجل الخطى الى ظحتفه لوكان ةثقتفه بنفسفه اكففثر مففن اللزم ‪ ..‬لوالزلعمففاء‬ ‫الكففورد بهففذا الموقففف ارادلوا جففس نبففض الشففارع العراقففي الففذي ليبتعففد‬ ‫اليخوة الكورد لعنه قبل القدام لعلى يخطوة النتخابففات المحليففة الففتي كففانت‬ ‫لواضففحة منففذ البدايففة ظحساسففيتها لواهميتهففا الكففبيرة ظحففتى لعلففى صففعيد‬ ‫النتخابات البرلمانية القادمة ‪ ،‬لولعل مطالبة الكففورد بزيففادة تمثيففل النسففاء‬ ‫الى ‪ 30‬بالمائة تعد يخطففوة ايخففرى تسففجل لصففالحهم لوالغنففاء لتجربففة اقليففم‬ ‫كردستان الرائدة لوالمتقدمة ظحتى لعلى تجربة المركففز فففي البنففاء لواللعمففار‬ ‫لومواجهة مختلف الشكاليات ‪ ،‬لويسالعدهم في ذلففك ماظحصففل لعليففه اليخففوة‬ ‫الكورد من فرصة قبل سقوط النظام البائد لكي يرتبوا الوضالعهم ‪ ،‬لويعبرلوا‬ ‫مرظحلة الفوضى النتقالية بسلم ‪ ،‬لومن ةثم تبنيهففم بعففد سففقوط الدكتاتوريففة‬ ‫منهففج التطلففع للمسففتقبل ‪ ،‬لولعففدم السففتغراق كففثيرا فففي معانففاة الماضففي‬ ‫لوالنتصففار للدبكففة الكرديففة لوالملبففس الزاهيففة لومنهففج الفففرح ‪ ،‬فففي قبففال‬


‫منهج الحزن لواللطم لولبس السواد الذي كان ظحصيلة النتصار الشيعي فففي‬ ‫العراق الجديد ‪.‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫قراءة لغير مستسالغة لنتائج النتخابات اليخيرة‬ ‫صففدر العديففد مففن القففراءات لوالراء لنتائففج النتخابففات اللوليففة ‪ ،‬لوالعتففبر‬ ‫الجميع بمثابة فوز له قبل ان يكون فوزا للعراق الففذي شففهد الول انتخابففات‬ ‫هادئة لوالول انتخابات في ظل الدستور لوفي ظل برلمان لعراقي شرع قانون‬ ‫النتخففاب ‪ ،‬لوالول انتخابففات لوفففق القففوائم المفتوظحففة ‪.‬بيففد ان مففايميز هففذه‬ ‫النتخابات ان المجلس اللعلى الذي العتففاد لعلففى ان يكففون رايففه العلففى مففن‬ ‫اليخرين ‪ ،‬لوتبنيه صفة اللعلى مصداقا لذلك ‪ ،‬قد جففاء فففي المرتبففة الثانيففة‬ ‫رلغم ان بعض قففادته كففانوا لواةثقيففن مففن فففوزهم فففي النتخابففات ‪ ،‬لوجففاءت‬ ‫النتائفج محبطفة لمفالهم لوتوقعفاتهم لوان بفررلوا الفشفل بفان النتصفار ففي‬ ‫النتخابات تكلل لصففالح السففلميين ‪ ،‬لومففايكتمون اظهففاره هففي ظحقيقففة ان‬ ‫العراق ليمكن قيادته لعلى لغرار المففواكب الحسففينية رلغففم نجففاح المجلففس‬ ‫فففي الظهففور كمعففبر لعففن القففوة المتمسففكة بففراي المرجعيففة الدينيففة ‪،‬‬ ‫لوالمستحوذة لعلى قطاع لواسع مففن المففواكب الحسففينية ‪ ،‬فففي اطففار قنالعففة‬ ‫مفادها ان من يقود المواكب يقود العراق ‪ ،‬لوهففي قنالعففة صففحيحة لوليسففت‬ ‫يخاطئة ‪ ،‬لوانما الخطْا فيها ان يكون قيادة المشرلوع الوطني العراقي كقيادة‬ ‫المواكب ‪ ،‬لوليس التفكير في بعده العلمي لوالسياسي الواقعي الففذي يتطلففب‬ ‫مشرلوع برلغماتي لوتنفيذي ‪ ،‬لوالتمييز بين الشعار النتخففابي الففذي يدلغففدغ‬ ‫المشالعر الدينية لوالبرنامج التنفيذي الذي يتطلب ممارسة السياسة بعقليففة‬ ‫نفعية برلغماتية ‪ ،‬يمكنففه ان يسففتفيد مففن القيففم اليخلقيففة لوليكففون ضففحية‬ ‫لها ‪ ،‬لويتبنى التاةثير الرلوظحي لوالديني كفرصففة لولغايففة طريففق لوليففس لغايففة‬ ‫نهائية ‪ ،‬الو لغاية هدف كمففا يقولففون ‪ ،‬كمففا ان ليففس هنففاك افففدح مففن يخطفْا‬ ‫اللعتمففاد لعلففى شففعبية الوليففة ‪ ،‬تكففون ايففة قففوة سياسففية اسففيرة لهففا ‪،‬‬ ‫لولتستطيع ان تتديخل في تشكيلها لوتوجيهها نحو الهداف التي تتويخاهففا ‪،‬‬ ‫يخاصة اذا كان المشرلوع لعلى لغرار المشرلوع العراقي الذي يتطلب قبل كل‬ ‫شئ لعدم استغلل الرموز الدينية في الدلعاية النتخابية ‪ ،‬لوهو المففر الففذي‬ ‫ليرلوق للمجلس اللعلى السففلمي الففذي يجففد مجففال ظحركتففه لوفلسفففته فففي‬ ‫العمففل السياسففي فففي المسففاجد لوالمففواكب الحسففينية لوالعمففل المرجعففي‬ ‫بطريقته البدائية لوليس المبني لعلى اسففس مؤسسففاتية ‪ ،‬الوالمنظففم تنظيمففا‬


‫ظحففديثا ‪ ،‬لوكلمففا تقففدم العففراق فففي مشففرلولعه الففديمقراطي فففان السففلميين‬ ‫سيزداد تراجع مواقعهم الى الخلف ‪ ،‬تبعففا لنحسففار الحمففاس الفديني الففذي‬ ‫يزداد كلما استتب المن لوازداد الريخاء القتصادي ‪ ،‬لوهذا مايلوح به بعض‬ ‫نتائففج النتخابففات اليخيففرة الففتي اظهففرت تقففدما محففدلودا لصففالح القففوى‬ ‫العلمانية ‪.‬‬ ‫اما بالنسبة لقائمة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي ظحققت فففوزا‬ ‫ملحوظا ‪ ،‬فان مرد ذلك كونه الواجهة السياسية لوالرسمية للعراق ‪ ،‬فضففل‬ ‫لعن نجاظحه في التعاطي الصحيح لوالواقعي مع المعادلة العراقية الشففائكة ‪،‬‬ ‫لواذا تمكففن المففالكي فففي دلغدلغففة المشففالعر الوطنيففة بالففدلعوة الففى ايجففاد‬ ‫تغييففرات لوتعففديلت جوهريففة فففي الدسففتور ‪ ،‬لوتكريففس مركزيففة الدلولففة‬ ‫العراقية لعلففى ظحسففاب الفيدراليففة ‪ ،‬فففانه يخطفْا كففثيرا فففي السففتمرار بهففذا‬ ‫المنحففى ‪ ،‬لن مشففرلوع الدلولففة العراقيففة الففذي تففم الو يففراد صففيالغة أطففره‬ ‫لوقوالعده الساسية لعبر الدستور لوالمؤسسات الدستورية لوظحففتى اللعففراف‬ ‫السياسية لتسمح لفه بالفذهاب بعيفدا اكفثر مفن مبفدْا التفوازن بيفن المركفز‬ ‫لوالطففراف ‪ ،‬هففذا اذا لففم يتعففرض الففى مخاضففات جديففدة مففن قبففل القففوى‬ ‫الرئيسية في السففاظحة الففتي سففتقرْا بعيففن الشففك هففذا الصففعود الكففبير لتيففار‬ ‫المالكي الذي لعليففه ان ليقففع هففو اليخففر ضففحية قنالعففات يخاصففة بالبطولففة‬ ‫لوالحزب القائد ‪ ،‬فففي لعففراق ليحتففاج الففى ابطففال بقففدر مايحتففاج الففى لعقففل‬ ‫يستطيع التوفيق بين كم هائل من المتناقضات العراقيفة ‪ ،‬لوالفى ايجفاد اليفة‬ ‫ظحكم صحيحة بعيدا لعن الدلجة لوالحزبية الضيقة ‪.‬‬ ‫اما بالنسبة للقوى العلمانيففة لوالليبراليففة العراقيففة فعليهففا ان تتمتففع بنفففس‬ ‫طويل في انتظار الفرص المواتية لها ‪ ،‬لوهي بحاجة الى لغطاء دينففي بقففدر‬ ‫ظحاجة السلميين الى لعقلية ليبرالية في ادارة دفة الحكم ‪ ،‬لوليكففن لواضففحا‬ ‫ان المشففرلوع الففديمقراطي مففن المسففتبعد ان يتجففذر فففي التربففة العراقيففة‬ ‫المعجونففة بففالقيم الدينيففة لواللعففراف لوالتقاليففد الجتمالعيففة الخاصففة ‪ ،‬لوان‬ ‫محدلودية النجاظحات الففتي تحققهففا هففذه القففوى لوباليففات ديمقراطيففة تعكففس‬ ‫ظحقيقة هذا المر ‪ ،‬كما لوان التعفاطي اليجففابي لرالعفي العمليفة السياسفية ‪-‬‬ ‫أي اميركا ‪ -‬مع هذه الحقائق تؤكد صعوبة المهمة الففتي يففراد انجازهففا فففي‬ ‫بلد كففالعراق المعففرلوف بففولداته القيصففرية ‪ ،‬لوالففذي ليففزال يحففث الخطففى‬ ‫لولدة طبيعية ظحتى لولو جاء بعد ظحيففن ‪ ،‬لوبثمففن بففاهض دفعففه مففن لوجففوده‬ ‫لوظحيففاة ابنففائه ‪ ،‬لعلففى امففل الخففرلوج مففن شففرنقة تاريخيففة ليففزال يئففن مففن‬ ‫اةثاره ‪ ..‬لومن المؤكد ان تجربة النتخابات البرلمانية القادمة التي سففتجري‬ ‫في نهاية العام الجاري سيكون ميدانا اهففم للخففرلوج بافكففار جديففدة لولتْاكيففد‬


‫ظحقائق ستتكرر فففي تلففك النتخابففات لوفففي انتخابففات ايخففرى مسفتقبل لوهففي‬ ‫ظحقيقة ان القوى الدينية العراقية التي فقففدت بعففض شففعبيتها سففتبقى رقمففا‬ ‫صعبا في المعادلة السياسية العراقية ‪ ،‬قد تطففول الو تقصففر تبعففا للتغييففرات‬ ‫المحتملة التي تعود جزء منها لمدى تْاقلمها مع الخطاب الليبرالي ‪ ،‬لومدى‬ ‫يخبرتها باليات العملية الديمقراطية ‪.‬‬ ‫———–‬

‫النتخابات اليخيرة هزة لولعي دايخل المجلس اللعلى‬ ‫لعل النتخابات المحلية اليخيرة التي شكلت بنتائجها صدمة دايخل المجلففس‬ ‫اللعلى تعد فرصة كبيرة للمجلس لكي يعيد ترتيب الوراقه لوينتبه الى لواقعه‬ ‫جيدا من يخلل منظار الشعب الذي تتحكم لعوامل كثيرة لومعقففدة لومتشففابكة‬ ‫في صيالغة موقفه ازاء هذا الو ذاك ‪ ..‬لوهناك جملة من القوالعد لوالمعادلت‬ ‫الففتي يمكففن الخففرلوج بهففا مففن يخلل هففذه النتخابففات لوبففوظحي منهففا مففن‬ ‫الضرلوري الهتمام بها لواستذكارها منها لعلى سبيل الشارة ل الحصر ‪:‬‬ ‫ ان المجلس اللعلففى الففذي راهففن لعلففى ربففح العففاملين الففدلولي لوالقليمففي‬‫لصالح العراق ‪ ،‬لوالذي نجح فيه الى ظحد كبير ‪ ،‬ال انه يخسر بالمقابل بعض‬ ‫العامففل المحلففي الففذي بفدا لعليففه منجففذبا لصففالح مركزيفة الدلولففة فففي قبففال‬ ‫الفيدرالية التي امن بها المجلس كجزء اساس لبنففاء العففراق الجديففد ‪ ،‬كمففا‬ ‫لوان الحالة الدايخلية العراقية ترفض ممالة ايففران لعلففى ظحسففاب العففراق الو‬ ‫كل مايبدلو اليه اشبه بالممففالة ‪ ،‬لوتحتففاج لمففن يفكففر بعقليففة لعراقيففة بحتففة‬ ‫ظحتى لولو جاءت لعلى ظحساب ايران التي هففي اليخففرى تصففرفت ببرلغماتيففة‬ ‫مفرطة مع الملف العراقي ‪ ،‬لولم يجد المتابعون للشْان العراقي هكذا تحففرك‬ ‫من جانب المجلس اللعلى بنفي شبهة تمثيله لرادة ايرانيففة لوكونهففا تمثففل‬ ‫ارادة لعراقية مستقلة بالكامففل ‪ ،‬فيمففا نجففد الشففهيد محمففد بففاقرالحكيم كففان‬ ‫يؤكد مرارا لويتحدى منذ الوائففل التسففعينيات مففن القففرن الماضففي أي اتهففام‬ ‫بوجففود تمائففل بيففن سياسففات المجلففس اللعلففى لوالجمهوريففة السففلمية‬ ‫اليرانية ‪ .‬لوهكذا بالنسبة للموقف من اكراد العففراق ظحيفث لوجففد العراقيفون‬ ‫انجذاب المجلس اللعلى للففدفاع لعففن مصففالح الكففورد اكففثر مففن اليخريففن ‪،‬‬ ‫بمعزل ان كان هذا الراي صحيحا الو يخطاْ ‪.‬‬


‫ اذا كان المجلس اللعلى يبني تصوره لويتلمس دلوره لعلى انه مففن الففوزن‬‫الثقيل لويتعامل مع الكبار ‪ ،‬لوانه باق في موقعه بناء لعلى قالعففدة ) السففمكة‬ ‫الكبيرة تاكل السمكة الصغيرة ( فكيف المر اذا كففان مففن الحيتففان الخمسففة‬ ‫التي سيطرت لعلى مقاليد العملية السياسية في العراق ‪ ،‬ال انه ربمففا نسففي‬ ‫قالعدة ايخرى تقول ‪ ) :‬السمكة السريعة تتغلب لعلى البطيئة ( لوالوضح مثال‬ ‫لعلى ذلك الفوز الذي ظحققه الحبوبي فففي كففربلء الففتي تعففد معقل للففدلعوة ‪،‬‬ ‫لوالزرفي في النجف الذي تعد قالعدة للمجلس سابقا ‪.‬‬ ‫ اذا كان المجلس اللعلى اةثبت قدرته فففي ميففدان بنففاء الدلولففة مثلمففا اةثبففت‬‫قدرته في ميدان الثورة لوالتصدي للنظام الدكتاتوري ‪ ،‬فهل اةثبت انففه قففادر‬ ‫لعلى جعل السففلم فففي يخدمففة العففراق لوليففس التضففحية بففالعراق مففن اجففل‬ ‫السلم اذا لم نقل من اجل الطائفة الو المذهب ‪ ،‬انا اشك في انه تمكففن مففن‬ ‫ذلففك ‪ ،‬لومففن الصففعب لعليففه ان لففم يكففن مففن المسففتحيل ان يقففول يومففا ان‬ ‫مرجعية الدلولة العراقية فوق كل المرجعيففات اليخففرى بمففا فيهففا المرجعيففة‬ ‫الدينية في النجف الشرف ‪.‬‬ ‫ الديمقراطية لعبة يكسبها من يخبر اساليبها لوادلواتها ‪ ،‬لوليس من يتعامففل‬‫معها بحسن الظن لوتوكلنا لعلى ا لوانشاء ا ‪ ،‬لواذا كان المجلس اللعلففى‬ ‫كرس لوجوده في مواكبة ظحركة المة في زمن المعارضة ‪ ،‬ال انه بدا لعليه‬ ‫بعض الوهن في مرظحلة السلطة التي تحتاج الى جهود مضالعفة للبقاء فففي‬ ‫الواجهة السياسية ‪ ،‬لوالتي ليكفي معها القدرة لعلى مواكبة ظحركة المواكب‬ ‫‪ ،‬الو قيادة البلد بطريقة اشبه بقيادة ظحسينية ‪ ،‬فالمسالة العقد من هذا بكثير‬ ‫‪ ،‬لوان المعادلة التي تقول ) مففن يقففود المففواكب يقففود العففراق ( يبففدلو انهففا‬ ‫توفر جزء من الحل لوليس كل الحل المطلوب ‪.‬‬ ‫ ليس مففن يكسففب النتخابففات الكففثر فضففيلة لوتقففوى بقففدر مففن هففو اكففثر‬‫ظحضورا لوشعبية في الساظحة ‪ ،‬لوالديمقراطية تحتاج اظحيانا نولعا من الةثارة‬ ‫لولفت النظار لكسبها ‪ ،‬اكثر من اصحاب الطرلوظحات الجادة الففتي ليفهمهففا‬ ‫الكثيرلون ‪ ،‬لولقد لوجدنا كيف ايخذت بعففض الشففعارات الحمقففاء مجالهففا فففي‬ ‫الذهن العراقي لتشوه مشاريع مهمة لمسففتقبل الطائفففة فضففل لعففن العففراق‬ ‫كمشرلوع اقليم الوسط لوالجنوب لوفدرلة النظام السياسففي العراقففي ‪ ،‬لوبقففي‬ ‫الشيعة العراقيون لويخاصة في الجنفوب يراهنفون لعلفى الوطنيفة ظحفتى لولفو‬ ‫يخسرلوا الوطن لغيرهم لعلى لغرار السابق ‪.‬‬ ‫ في ظل لوهم الرصيد الشعبي فقد تصور المجلس اللعلى ان هففذا الرصففيد‬‫سيبقى ةثابتا طالما بقي المجلس لعلى مواقفه لولم يتغير ‪ ،‬لولكن لوجدنا كيفف‬ ‫ان جزءا كبيرا من هذا الرصيد انتقل الى قائمة المالكي التي بففدت صففورته‬


‫اكثر جلء مففن صففورة المجلففس الففتي بففدت باهتففة فففي قبففال تلففك الصففورة‬ ‫المزركشة بزيخارف الديمقراطية لودلولة القانون لوالمؤسسسات ‪ ،‬فيما بدت‬ ‫صفورة المجلفس تحظفى هفي اليخفرى بفالظحترام لوتسفتحق قفراءة الفاتحفة‬ ‫لعليها فقط ‪ ،‬لولذلك نْامل من المجلس اللعلى ان يبقى لعنصرا ةثابتا في لعبة‬ ‫الديمقراطية لوليستهلك ماتبقى لديه من رصيد لوذلك لعبر التكريس لمنهففج‬ ‫الفرح ‪ ،‬لوالتطلع لمستقبل مشرق للعراق لوالعراقيين ‪ ،‬لوليس الوقوف لعلى‬ ‫اطلل الماضي التعبان لوالستغراق في الحزن لواللطم لولبس السواد فقففط ‪،‬‬ ‫لولنتعلم من الكرد كيف انتصرلوا للبناء لوللدبكة الكردية لوللملبففس الكرديففة‬ ‫الزاهية مع ان ماسيهم لتقل لعن ماسينا ان لم تزد ‪.‬‬ ‫ لعند اليرانيين مثففل يقففول ) جففه فكفر كرديفم جففه شففد ( أي شففتان مففابين‬‫مافكرنا به لوماظحدث بالفعل ‪ ،‬لوبيت القصيد ان المجلس اللعلى لعنففدما تبففوْا‬ ‫زلعامة التحالف فان ظحلفاءه قد استغلوا ذلك للصعود لعلى اكتافه ‪ ،‬لوتعاملوا‬ ‫معه بانتهازية لواضحة ‪ ،‬لوربما جزءا من المففر يعففود لعففدم جففرد المجلففس‬ ‫ظحساباته بدقة لوبرؤية لواضحة للمستقبل ‪ ،‬لوانما ترك المور لتشق طريقها‬ ‫الطبيعي دلون التديخل كثيرا في تغيير المسارات ‪ ،‬لعلى لعكس الرئيس جلل‬ ‫الطالبففاني الففذي كففثيرا مايتجففالوز منصففبه الشففرفي لجتففذاب المزيففد مففن‬ ‫الضففواء لولتوسففيع الغطففاء الففذي يمتلكففه ‪ ،‬لولعففل يخطففْا المجلففس الن‬ ‫بالتكريس للممارسة الفطرية للعملية السياسية لواللعلميففة ‪ ،‬يففذكرنا بفذات‬ ‫الخط ْا الففذي لوقففع فيففه المجلففس فففي بففدايات التاسففيس لعنففدما قبففل الشففهيد‬ ‫الحكيم )رض ( مسؤلولية النففاطق الرسففمي للمجلففس فيمففا راظحففت الرئاسففة‬ ‫للسيد محمود الهاشمي طالما هي لوظيفففة اداريففة لوليسففت سياسففية ‪ ،‬لوبعففد‬ ‫اللعلن لعن تشكيلة المجلففس لواتخففاذ مجففرى الظحففداث سففياقا ايخففر اضففطر‬ ‫المجلس الى تبادل المواقع بين الناطق لوالرئيس ‪ ،‬لواذا كان ذلففك المففر تففم‬ ‫تلفيه دايخليا ‪ ،‬فكيف يمكن تلفي اليخطاء لعندما تقع بيد الشعب ‪ ،‬المسفالة‬ ‫تكون العقد بكثير اليس كذلك ؟‬ ‫————‬


‫المجلس اللعلى ‪ ..‬هل استولعب الدرس كامل ؟‬ ‫رلغم مااتخذه المجلس اللعلى من اجراءات تصففحيحية ‪ ،‬لوتنقلت مففن اجففل‬ ‫تحسين الصورة لوالداء ‪ ،‬ال انه يبدلو ان القضية اكبر من هذه الجففراءات‬ ‫المحدلودة ‪ ،‬لوان المجلففس يبففدلو بحاجففة الففى لعففدة درلوس ايخففرى مففن نمففط‬ ‫ماظحدث في النتخابات البلدية لكي يستولعب الففدرس كففامل دلون نسففيان اي‬ ‫شئ منه ‪.‬لولنقول هفذا المفر شفماتة بففالمجلس لوالعيفاذ بففال ‪ ،‬فهفو العلفى‬ ‫لواجل من اي يشمت به ‪ ،‬لولكففن طبيعففة المرظحلففة الحساسففة الففتي تمففر بهففا‬ ‫القضية العراقية ‪ ،‬لولعدم جدية المجلس في اتخاذ مايلزم ‪ ،‬لولكون المجلففس‬ ‫اسير تصرفات معينففة ليسففتطيع النفكففاك منهففا ةثالثففا ‪ ،‬لولوجففود صففيرلورة‬ ‫تاريخية ليمكن تجاهلها في تقرير الظحداث رابعا ‪ ،‬لواسففباب لعديففدة ايخففرى‬ ‫يصعب ملظحقتها كلها الو التصففريح بهففا جميعففا تحففول دلون قففدرة المجلففس‬ ‫اللعلففى لعلففى الضففطلع بمففا ينبغففي ان يضففطلع بففه ‪ ،‬لوتجعلففه لعرضففة‬ ‫لنكسارات ايخرى رلغما لعنه الى ان تففاتي الفرصففة السففانحة اليخففرى لكففي‬ ‫يعيد ترتيب الوراقه بما يمكنه من اظحداث التغييرات المطلوبة منففه مففن اجففل‬ ‫صيانة المكتسبات التي اظحرزها في ميادين مختلفة ‪.‬‬ ‫لنكففن لواقعييففن ان مشففكلة المجلففس اللعلففى انففه يتعامففل كالسففير للحالففة‬ ‫اليخلقيففة ‪ ،‬لوليففس بطريقففة القففوى السياسففية الففتي تعيففد تشففكيل نفسففها‬ ‫لويخطابها لوفق متغيرات الساظحة لومقتضيات المرظحلة ‪.‬‬ ‫لولنكففن لواقعييففن اكففثر فففان المعادلففة هففي انففه كلمففا تحسففن الجففو المنففي‬ ‫لوالقتصففادي فففان الجففو الففديني فففي المجتمففع يايخففذ بففالتبخر ‪ ،‬لوان المففد‬ ‫الليبرالي يايخذ بالتصالعد اكثر ‪ ،‬كمففا لوان لعففالم الفدين اذا اراد ان يبقففى ففي‬ ‫معادلة السلطة لوفي الواجهة السياسية لوبادلوات ديمقراطية بحتة فان لعليه‬ ‫ان يستجيب باستمرار لمتطلبات الجففو العففام لعلففى ظحسففاب القيففم لوالمبففادئ‬ ‫التي يؤمن بها ‪ ،‬لوان ينففالور بشففكل لوبففايخر مففن اجففل العطففاء فرصففة بقففائه‬ ‫بالسففلطة فففترة اطففول ‪ ،‬ذلففك لن الديمقراطيففة تعنففي فففي بعففض لوجوههففا‬ ‫الستجابة لما تريففدها الجمففاهير مففن مصففالح لورلغبففات لوتكريففس للرادة ‪،‬‬ ‫لوايضا مخاطبة قطاع لواسع من الشعب بعيدا لعن الدلجة ‪.‬‬ ‫لومن يخصوصيات الديمقراطية مماشاة الحالة كما هي لوليس كما ينبغففي ان‬ ‫تكون لعليه ‪ ،‬لوان تكون المشاريع لوالبرامج المتبناة منسجمة مففع تطلعففات‬ ‫الناس لورلغباتهم ‪ ،‬لوضمن الحالة العراقية اجد ان السففلميين بحاجففة الففى‬ ‫مزيد من الطابع الليبرالي ‪ ،‬فيما يحتاج العلمففانيون الففى مزيففد مففن الغطففاء‬ ‫الديني لتسويق مشاريعهم ‪.‬‬


‫لوايخيرا نقول ان مفارقات الديمقراطيففة كففثيرة ‪ ،‬لوان الصففراع بيففن المدينففة‬ ‫الفاضلة بماتعنيه من تكريففس لقيففم الفضففيلة لودلعففاة الجمهوريففة ستسففتمر‬ ‫لصالح النتصار لقيم الستجابة لنوازع النسان الدايخلية ‪ ،‬لوانطبففاق الففدال‬ ‫لعلى المدلول ‪ ،‬لوليس اللعتلء لعلففى الرلغبففات ‪ ،‬لوالتحففرر مففن اسففرها كمففا‬ ‫يدلعو اصحاب الفضيلة لوالقيم ‪ ،‬لومهما يكففن المففر فففان )الديمقراطيففة هففي‬ ‫اسو ْا الوان الحكم ( كما قال لونسففتون تشرشففل رئيففس الففوزراء البريطففاني‬ ‫ابان الحففرب العالميففة الثانيففة ‪ ،‬لولكففن قبولهففا لوتبنيهففا لكونهففا ليففس هنففاك‬ ‫افضل منها ‪.‬‬ ‫——–‬


‫المجلفففس اللعلفففى ‪ ..‬ايفففن اصفففاب لوايفففن ايخطفففا ففففي لعبفففة‬ ‫الديمقراطية ؟‬ ‫ المجلس اللعلى ساهم بتمكين اليخرين من الصعود لعلى اكتافه‪.‬‬‫ تعامل بنوع من البساطة تصل الى ظحد السذاجة مع العملية الديمقراطية ‪،‬‬‫لواةثقا من نفسه اكثر من اللزم ‪.‬‬ ‫ ليزال المجلس لم يْايخذ الدرس جيدا مففن التجربففة اليخيففرة ‪ ،‬لوهففو اسففير‬‫ظحالت ليتوجب ان يكون اسيرا لها كتبني الدلور البففوي ‪ ،‬لوالحففرص اكففثر‬ ‫مففن اللزم ‪ ،‬لواللففتزام بقيففم ايخلقيففة تكففون لعففادة لعلففى ظحسففاب المصففالح‬ ‫السياسية ‪.‬‬ ‫ يتصور البعض ان ماظحصل لعليه منفردا افضل مما لو كان قد ظحصل لعليه‬‫متحالفا ‪ ،‬في ظحين ارى انه لو كان قد ظحصل لعليه متحالفا اقفل لكفان افضفل‬ ‫له من ان يكون بمثابة الند للمالكي لوظحزبه كما فففي اذهففان الكففثيرين ‪ ،‬لوان‬ ‫يكون بمثابة شمالعة تعلق بها كل سيئات الوضع ) الصيت السففئ للمجلففس‬ ‫لوالنجاظحات لليخرين ( ‪.‬‬ ‫ المجلس بحاجة الى اكثر من التغييرات الشكلية ‪ ،‬لوالى ايصففال ماقففام بففه‬‫من تغييرات الى اذهان الجمهور ‪.‬‬ ‫ ابراز لوجوه جديدة تتميز بالليبرالية اكثر لوذات قبول جماهيري الوسع ‪.‬‬‫ هناك نوع من التراجع ففي تاييفد الحالفة الدينيفة بالعمليفة السياسفية ‪ ،‬الو‬‫لعلى القل لوجود نوع من النحسار في تاييد رجففال الففدين لصففالح الفنديففة‬ ‫لوذلك انسجاما مع متطلبات الديمقراطيفة الفتي تنتهفي بفالقطع الفى انتصفار‬ ‫الليبرالية لوالعلمانية في يخاتمة المطاف ‪.‬‬ ‫ العمليففة الديمقراطيففة لتخلففق سففياقات نفسففية بقففدر كونهففا توظففف هففذه‬‫السياقات ‪.‬‬ ‫ من الضرلوري دلغدلغففة مشففالعر الجمففاهير بالمصففالح الماديففة كالحصففول‬‫مثل لعلى قطعة ارض الو سيارة بشرلوط مشجعة ‪.‬‬ ‫ تبني العلم التنمية لوالكف لعن الموالعظ التي باتت مقرفة لدى البعض ‪.‬‬‫ ابراز دلور المجلس اللعلى بمختلف الساليب التي فيها الةثففارة لواليحففاء‬‫لوالتكرار لوالةثارات المقترنة ‪ ..‬الخ‬ ‫ المجلس بحاجفة الفى تبنفي ادلوار ذكيفة ففي تكريفس الفذات لعفبر اسفاليب‬‫ملتوية لولغير مباشرة فضل لعن الساليب المعهودة ‪،‬لزلنففا نجهففل اسففاليب‬ ‫ايصال الرسائل لعبر اليحاء لوليس اللغة المباشرة ‪.‬‬


‫المجلس اللعلى بين فطرية التعامل لوالتكيت السياسي‬ ‫هل ان سياسات المجلففس اللعلففى السففلمي سياسففات فطريففة بمعنففى انهففا‬ ‫تقوم لعلى اسس ايخلقية تنساق معها ظحيثما دارت ‪ ،‬ام ينبغي ان تقوم لعلى‬ ‫اسففس لعقلنيففة لومصففلحية تكففرس مقبوليتهففا الجماهيريففة فضففل لعففن‬ ‫مشرلولعيتها الدينية ؟ لوهل من الصففحيح ان يرتكففز المجلففس لعلففى شففعبيته‬ ‫اللولية ‪ ،‬لوينساق لتحالفاته السياسية ‪ ،‬لويكون اسيرا لمتطلباتها ‪ ،‬ام لعليففه‬ ‫ان يتديخل لويساهم في تشكيل هذه السياسات لوتوجيهها نحو الهداف الففتي‬ ‫يحقق استمراره في الواجهة السياسفية ‪ ،‬لويكفرس المزيفد مفن جمفاهيريته‬ ‫فضل لعن الهداف التي يتويخاها للشعب ؟‬ ‫لوهل من الصحيح ان يكون شعارات المجلس هي نفس اهدافها ‪ ،‬لوظاهرها‬ ‫لعين باطنهففا ‪ ،‬ام ان التكيففت السياسففي يقتضففي منففه ان يكففون اظحيانففا مففع‬ ‫طرف سياسي لويماشيه لئل يبتلى بالخيانة الو السففتعداء ان قففامت اطففراف‬ ‫ايخرى تتصيد في الماء العكر باستغلل الفرصة لتضرب لعصفففورين بحجففر‬ ‫لواظحد فتنتقم من لعدلو لوتامل في ان يبتلى طرف ايخر بدمه ‪ ،‬مثلما ظحدث فففي‬ ‫الغتيال السيد محمد صادق الصدر لوماالعقبه من اظحداث في مسجد العظم قم‬ ‫؟‬ ‫هل ان اللتزامات الدينية للمجلففس اللعلففى تفففرض لعليففه ان يخسففر قطففاع‬ ‫لواسع مففن الجمففاهير الففتي تجففد نفسففها منسففاقة لوراء اللهففو لوالطففرب ‪ ،‬ام‬ ‫لعليه ان يستغل لواجهات محايدة لملء الفراغ في هذا الجانب ؟‬ ‫لوكسففؤال ايخيففر فففي هففذا المجففال هففل ان المجلففس يجففب ان يكففون ضففحية‬ ‫مثاليته الدينية ‪ ،‬لوينقاد لما يريده اليخرلون بدل من ان يكون طرفففا يتعامففل‬ ‫من موقع قوة مع مختلف الطراف لوليس مففن موقففع المسففتجيب المنكسففر‬ ‫الذي يطمح من اليخريففن ان يفعلففوا مففاهو فففالعله ‪ ،‬لويتعففاملوا معففه بنفففس‬ ‫الشفافية ؟‬ ‫رلغففم ان السففئلة النفففة الففذكر تحمففل الجابففة فففي طياتهففا ‪ ،‬ال اننففا نقففول‬ ‫بايختصار ان المجلس اللعلى بتشديده لعلففى اهميففة التضففامن مففع التحففالف‬ ‫الكردسففتاني يواصففل الرهففان لعلففى الحصففان الخاسففر ‪ ،‬فففي لوقففت اةثبتففت‬ ‫النتخابات اليخيرة تراجع القائمة الكردية بشكل ظحاد في جميففع المحافظففات‬ ‫من لغير القليم الذي تعمد اليخوة الكورد تاجيل النتخابات فيه بذكاء لجس‬ ‫نبذ الشارع العراقي الذي بدا ناقما لعلى جميع القوى السياسية التي لورةثففت‬ ‫السلطة في العقاب سقوط الدكتاتوريفة ‪ ،‬لوكففان ظحفزب الفدلعوة ايضففا تعامفل‬


‫بذكاء لعندما ايختبْا لوراء المالكي لجني مكاسب الصوات التي راظحت اليه ل‬ ‫لكونه من الدلعاة بقدر كونه زلعيما لدلولة القانون ‪ ،‬لوابففرز دليففل لعلففى ذلففك‬ ‫الصعود الرهيب لحبوبي في معقل الدلعوة بكربلء ‪.‬‬ ‫لواذا كان المجلس ليكن مففودة للمففالكي كمففا يظهففر ذلففك مففن يخلل مختلففف‬ ‫المواقف كمسالة لعودة البعثيين ‪ ،‬لواللتصاق بففالكورد رلغففم نقمففة الشففارع‬ ‫العراقي لعليهم ‪ ،‬فان نتائج ذلك تبدلو لويخيمة ظحتى لولو ادلعى المجلففس بففانه‬ ‫مع المالكي في طرلوظحاته ‪ ،‬فان ذلك يحتاج لمزيد مففن التوكيففد الففذي يقطففع‬ ‫الشك بففاليقين ‪ ،‬لئل يتحففول المجلففس شففاء الو لففم يشفْا الففى طففرف مخففالف‬ ‫للمالكي في زمن قوة المالكي ‪ ،‬لوبالتالي يصففدق المقولففة الففتي تقففول ليففس‬ ‫من الحكمة ان لتدع لعدلوك يسقط نفسه ‪ ،‬الو مايطلق لعليه بنظرية التمادي‬ ‫في الخسارة ‪.‬‬ ‫لوظحتى بالنسبة للحالة الجماهيرية التي يعمل المجلس اللعلففى لعلففى كسففبها‬ ‫من الضرلوري ان ليكون المجلس منقادا لها لوليس قائدا لها ‪ ،‬لوان يوظف‬ ‫تلك الحالة للهداف التي تخدم المشفرلوع الفوطني العراقفي ‪ ،‬لون ليتصفور‬ ‫المجلس اللعلى ان قيادة المشرلوع كقيادة المواكب الحسينية ‪.‬‬ ‫لوايخيفرا لوليففس ايخففرا يبففدلو للبعفض ان تفوقيت زيفارة السفيد لعمفار الحكيففم‬ ‫لكردستان في الوهلة اللولى كمجازفة بمففا تبقففى لففدى المجلففس مففن الوراق‬ ‫لمواصلة نهجه السابق ‪ ،‬في لوقت يظهر فيفه الشفارع العراقفي كنفاقم لعلفى‬ ‫الكورد ظحيث يرى انهم ايخذلوا اكثر من ظحقهم ‪ ،‬ال اذا كان المجلففس اللعلففى‬ ‫يبنففي ظحسففاباته لعلففى اسففس ايخففرى لوبعيففدة الجففل ‪ ،‬لويحففالول ان يربففح‬ ‫المستقبل ظحتى لوان يخسر بعض جمهففوره الن ‪ ،‬فففان الحففرص لعلففى ادامففة‬ ‫التحالف مع الكورد ينبغففي ان يكففون مففن موقففع قففوة لوليففس ضففعف ‪ ،‬لوان‬ ‫يكون في يخدمة الهداف التي يرلوم المجلس اللعلى الى تحقيقها ‪ ،‬لوليس‬ ‫استجابة الى مايطمح اليه الكورد الذين يحالولون الستفادة من كل الفففرص‬ ‫الممكنفة لخدمفة اهففدافهم لوتطلعفاتهم المسفتقبلية االفتي تقففوم لعلففى اسففاس‬ ‫كوردستان الول لوليس العراق ‪.‬‬ ‫—————‬


‫المجلس اللعلى لونظرية التمادي في الخسارة‬ ‫هناك نظرية تتعلق بالتدمير الذاتي لسباب كثيرة قد تكون دينيففة الو نفسففية‬ ‫الو نتيجة لصيرلورة تاريخية الو لربما لسياق مجتمعي ‪ ،‬لوقففد يكففون الهففدف‬ ‫تحقيق لغايات ايخلقية الو مادية بطريقة ملتوية ‪.‬لولو جئنا للمجلففس اللعلففى‬ ‫لوجدنا جملة ايخطاء في تركيبته لومواقفه لونشاطه لوادائه ليستطيع التخلي‬ ‫لعنها ‪ ،‬منها لعلى سبيل الشارة ‪:‬‬ ‫ منشاه اليراني الذي ليستطيع الخرلوج لعليه‬‫ الرلوح البوية الجامعة لوالحاضنة لوالتي قد تدفعه لبعض التضحيات‬‫ التزامه الشديد بالمرجعية لوالنتماء المذهبي ‪.‬‬‫ رلوح المسؤلولية في التعاطي مع العملية السياسية‬‫ اظحتضانه لففراد يعملفون ففي مؤسسفة لوليفس تنظيفم قفائم لعلفى القنالعفة‬‫لواللعتقاد لوالنتماء للموقع لوالطار الحزبي ‪.‬‬ ‫في ظحين ان العملية السياسية لوبناء العراق الجديد يقتضففي اشففياء كففثيرة ‪،‬‬ ‫منها ‪:‬‬ ‫ النتماء للعراق لوللوطن العراقي لوالمففة العراقيففة كمفهففوم سياسففي‬‫بعيدا لعن المفهوم الديني للوطن لوالمة ‪.‬‬ ‫ العمل كطائفة سياسية لوليس مذهبا دينيا ‪.‬‬‫ الولء للعراق لولبناء العراق ظحتى لولو جاء لعلى ظحساب ايران رلغففم‬‫التماةثل المذهبي ‪ ،‬الو مع شيعة لبنان ليختلف المصالح ‪ ،‬يعني تنوع‬ ‫في الدلور لولوظحدة في الهدف ‪.‬‬ ‫ تبنفي اميركفا كالولويفة لضفمان المسفتقبل العراقفي ‪ ،‬المفر الفذي قفد‬‫يقتضي اظحيانا لعدم الوقوف الى جففانب ايففران ظحففتى لولففوتم اللعتففداء‬ ‫لعليها ظحماية لمصالح الطائفة في العراق ‪ ،‬لومصلحة تمثيلنففا للعففراق‬ ‫ككل ‪ ،‬لولن ايران ليست بحاجة لنصرة اظحد ‪.‬‬ ‫ الديمقراطية تسئم تكرار الوجوه ظحتى لولو كانت مقدسة ‪ ،‬لولبففد مففن‬‫ايخذ ذلك بنظر اللعتبار في تحقيق الفوز لونيل رضا الشففعب ‪ ،‬لوالففذي‬ ‫قففد يقتضففي مجففاراة النففاس فففي توجهاتهففا ظحففتى لولففو كففانت مغففايرة‬ ‫للموقف الديني ‪.‬‬ ‫ العادة تشكيل المجلفس بتغييفر لوجففوه لوالمجففئ بوجفوه جديفدة لضفخ‬‫دمففاء جديففدة فففي المجلففس كففان تكففون لوجففوه مسففتقلة الو اكاديميففة‬ ‫لوتكنوقراط ظحتى لولو كانت من دايخل المجلس بهدف ايجففاد نففوع مففن‬


‫الحراك في دايخله ‪ ،‬لوتجديد شبابية المجلس مففع اسففتمرار السففتفادة‬ ‫من الطاقات العريقة لوالكبيرة بالسن من ظحيث تراكففم الخففبرات لففديها‬ ‫كمستشارين للوجوه الشابة ‪.‬‬ ‫ التعامل كعقلية نفعية برلغماتية مع المسالة السياسية لوبانتهازية لففو‬‫اقتضى المر ‪ ،‬مع ان تصورات النففاس تقبففل مففن ان تجففد الطالبففاني‬ ‫يمارس كل انواع الرقففص فففي ظحيففن تقففوم الففدنيا لولتقعففد ان رقففص‬ ‫المجلس اللعلى الو شبه لهم انه يرقص ‪.‬‬ ‫ السياسة مياه اسنة تحتاج تعلم السباظحة فيها ظحتى من قبل المقدس ‪،‬‬‫لوال من يريد ان يحكم كخرلوف فان الففذئاب سففتاكله ‪ ،‬لومففن يريففد ان‬ ‫يحكم كذئب قد يضر بعض جوانب الففدين لكنففه مففن المحتمففل جففدا ان‬ ‫يربح الحياة ‪.‬‬ ‫———–‬

‫هل مفن صفالح المجلفس اللعلفى السفتمرار ففي تبنفي الفدلور‬ ‫البوي ؟‬ ‫لنأتي بجديد ان قلنففا ان المجلففس اللعلففى انطلففق منففذ تأسيسففه لعلففى ان‬ ‫يكون يخيمة لكل العاملين في السففاظحة العراقيففة ‪ ،‬لوان طبيعففة تشففكيلته منففذ‬ ‫البدايففة لوظحففتى فففي ايختيففار السففم كففان ينففم لعففن تبنففي الففرلوح البويففة فففي‬ ‫التعاطي مع الكيانات السياسية الموجففودة لوالعاملفة لعلففى السففاظحة ‪ ،‬لولعففل‬ ‫قيادة المجلففس لومؤسففس هففذا البنيففان لوالنبتففة الصففالحة شففهيد المحففراب‬ ‫) رض ( لنه كان من الوزن الثقيل من ظحيث مكانته الدينية لوالسياسية فقد‬ ‫لعزز هذا التوجه لدى المجلس اللعلى فففي تكريففس الففرلوح البويففة كمنهففج‬ ‫لوكبنيان لوليس كحالة يمكن تجالوزها بسهولة ‪.‬‬ ‫اليففوم لوبعففد سففقوط الدكتاتوريففة ‪ ،‬لوالنتقففال مففن ظحالففة المعارضففة الففى‬ ‫ممارسة السلطة ‪ ،‬لوالديخول في معترك العملية السياسففية لوالديمقراطيففة ‪،‬‬ ‫لشك ان الوضع الجديد يتطلب لعقلية جديدة لوادلوات لواليات مسففتحدةثة فففي‬ ‫التعاطي مع متطلبات الواقع العراقي الجديد لوالتي قد تختلففف جوهريففا مففع‬ ‫السابق ‪ ،‬لومنها مسألة البوة لوالمنهج البوي في التعامففل مففع مسففتجدات‬ ‫الساظحة العراقية ‪ ،‬فمن ناظحية من الضرلوري للمجلس اللعلى ان يبقففى فففي‬ ‫صدارة العملية السياسية ‪ ،‬يخاصة لوله الفضل الكففبير فففي انجففاز المنعطففف‬


‫الففذي ظحففدث ‪ ،‬كمففا لولففه الففدلور الففذي لينكففر فففي بنففاء الدلولففة العراقيففة‬ ‫لومؤسساتها ‪ ،‬لوليزال هو مستمر في تبني منطق الدلولففة ظحففتى لولففو جففاء‬ ‫لعلى ظحساب منطق السلطة ‪ ،‬لوتطلففب تضففحيات مففن جففانب المجلففس لعلففى‬ ‫ظحسففاب مصففالحه لودلوره ‪ ،‬لولكففن مففن الضففرلوري ايضففا النتبففاه الففى ان‬ ‫اسففتمرار المجلففس اللعلففى فففي هففذا النمففط سففيكون لففه اةثففار لويخيمففة لعلففى‬ ‫مستقبله السيا��ي ان لم يتجالوز بعففض سففلبيات المنهففج البففوي فففي لعففالم‬ ‫الديمقراطية المبني لعلى اسس لوقوالعد تختلف لوتتنافى فففي بعففض جففوانبه‬ ‫مع الحالة البوية التي تقتضي العصامية لوالمبدئية كاظحد ةثففوابت التحففرك ‪،‬‬ ‫لوالتي تاتي اظحيانا لعلى ظحساب الوجود في السلطة ‪ ،‬لوليستبعد ان يضففمحل‬ ‫المجلففس لويتقلففص دلوره السياسففي ان لففم يعتنففي بضففرلورة تكريففس الففذات‬ ‫لونوع من البرلغماتية لوالمصلحية في العمل كما يفعل اليخرلون ‪.‬‬ ‫لومن النتائج السلبية للمنهج ) البطريركي ( الو البوي في السياسة ‪:‬‬ ‫ان الصففيت الحسففن لغيففره لوالسففئ لففه ‪ ،‬كمففا لظحظنففا ذلففك فففي رد‬ ‫‬‫السلبيات الففى المجلففس لففتزلعمه الئتلف ‪ ،‬لوالصففيت الحسففن للمففالكي فففي‬ ‫بعض النجازات التي تحققت ‪.‬‬ ‫لومففن مسففتلزمات هففذا المنهففج اللففتزام بمعففايير ايخلقيففة ليجففد‬ ‫‬‫اليخرلون انفسهم ملزمين بها ‪.‬‬ ‫من الخطأ ان يجد السياسي نفسه مقيد ايخلقيا لوليسعه لعمل شئ ‪.‬‬ ‫‬‫لومن نتائج ذلك ان يكون الول المضحين لوايخر المستفيدين ‪.‬‬ ‫‬‫لعموما لوان كانت المبادئ تقصر لعادة من امد الوجود في السلطة ‪،‬‬ ‫‬‫لولكن ليس من الصحيح الو الصالح ان نبقى نربح الوطنية لويذهب الففوطن‬ ‫لغيرنففا ‪ ،‬لوالسياسففة لغففة مصففالح اكففثر مففن كونهففا لغففة مبففادئ ‪ ،‬كمففا لوان‬ ‫التضحية بالذات من اجل اليخرين ‪ ،‬مفن الضفرلوري العتمفاد معادلفة ايخفرى‬ ‫في قبالها لوهي اللعتناء بالذات من اجل ديمومة يخدمة اليخرين ‪.‬‬


‫السلوك النتخابي للمجلس اللعلى ‪ ..‬ملظحظات لعامة‬ ‫ابتداء من الضرلوري الشارة الى ان العادة تقويم مجمل السلوك النتخففابي‬ ‫الذي العتمده المجلس اللعلى ‪ ،‬لوالوقوف لعند اهففم الملظحظففات الففتي يمكففن‬ ‫الخفففرلوج بهفففا امفففر ضفففرلوري لوجفففوهري للحففففاظ لعلفففى ظحيويفففة الفففدلور‬ ‫لواستمراريته ‪.‬‬ ‫لوبالنسففبة للنتخابففات اليخيففرة لورلغففم الكففثير مففن اليجابيففات فففي ظحركففة‬ ‫المجلس اللعلى لوتحسن دلوره السياسي من ظحيث كونه قوة سياسية كففبيرة‬ ‫استطالعت ان تحسن من ادائها النتخابي رلغففم ان المتوقففع كففان مزيففد مففن‬ ‫التراجع لسباب لعديدة لمجال لذكرها الن ‪ ،‬لولكففن تبقففى هنففاك ملظحظففات‬ ‫لتزال مترسخة في البنية الدايخلية لهذه المؤسسة السياسية لوالففتي يجعففل‬ ‫منها دائما جسرا لعبور اليخرين الى لغاياتهم دلون ان تكون هي المسففتفيدة‬ ‫اللولى من لوراء دلورها لونشاطها ‪.‬‬ ‫لعلى سبيل المثال نجد المجلس اللعلى ظحتى في ظحملته النتخابية كان يعمل‬ ‫للئتلف اكثر من كونه مجلس العلى لعلى لعكس المففؤتلفين معففه ‪ ،‬لوالففذين‬ ‫كل همهم يتركز لعلى ماذا يمكن ان يجنوه من يخلل تحالفاتهم ‪.‬‬ ‫العتقد اذا بقي المجلس لعلى هذا النمط من الدلور ظحتى لولو كان تصوره انففه‬ ‫يعمل لوفق منطق الدلولة لوليس منطففق السففلطة ‪ ،‬فففان مصففيره المزيففد مففن‬ ‫الضمحلل لوالتراجع لعلى صعيد رصيده الشففعبي ‪ ،‬مهمففا كففان فعففال لعلففى‬ ‫صفعيد العلقفات السياسفية لوتكريفس دلوره كقفوة سياسفية تفدرك متطلبفات‬ ‫اللعبة السياسية لوتشعباتها لويخطوط اللتقاء لوالتعارض ‪.‬‬ ‫المجلس اللعلى في الضمير الشعبي يمثل الطائفة الشيعية سياسيا ‪ ،‬لولهففذا‬ ‫السففبب لواسففباب ايخفرى تجعففل المجلفس اسففير دلور ايخلقففي لودينفي لوظحففتى‬ ‫سياسي يدفع ةثمنه من لوجوده لومصالحه ‪ ،‬لولكن استمرار هذه الحالة يفاقم‬ ‫من لوضعه لوقد يفدفع ةثمنفه لغاليفا بفان يهمفش سياسفيا ضفمن اطفار اللعبفة‬ ‫الديمقراطية التي تحتاج في الغلب الظحيان تغليففب لغففة المصففالح لعلففى لغففة‬ ‫المبففادئ لكففي يسففتمر هففذا الوجففود السياسففي الو ذاك فففي البقففاء ضففمن‬ ‫الواجهة بعيدا لعن التهميش لوالنزلواء ‪.‬‬ ‫لقد ركز المجلس اللعلى كل جهده لعلى ايجاد تحالف قوي جدا يمثففل الغلففب‬ ‫القوى السياسية العاملة لعلففى السففاظحة ظحففتى لولففو جففاء ذلففك لعلففى ظحسففاب‬ ‫تزلعمه الفعلي للئتلف الذي ألوجده ‪ ،‬فهو بالرلغم من انه لففم يحقففق الفففوز‬ ‫الذي كان يتأمله ال انه تجنب يخسارة كففبرى ربمففا كففانت تنتظففره ‪ ،‬لوتمكففن‬


‫من اظحراز المرتبة الثالثة من بين القوائم الفائزة ‪ ،‬لوبذلك استطاع المجلس‬ ‫اللعلى ان يحسن من ادائه النتخابي اكثر مما كان متوقعا ‪.‬‬ ‫المجلففس اللعلففى ظحففالول جهففد امكففانه ان يكسففب مشففاركة المففالكي معففه ‪،‬‬ ‫ليحصففلوا لعلففى الفففوز السففاظحق فففي النتخابففات ‪ ،‬ال ان المففالكي لوبحجففة‬ ‫الحصول لعلى مقالعففد اكففثر متفرقيففن يخيففر مففن الحصففول لعلففى مقالعففد اقففل‬ ‫متوظحدين ‪ ،‬كان قد لوجه صفعة للتحففالف الشففيعي ‪ ،‬لوان تعريففض التحففالف‬ ‫للخطففر لوالرهففان لعلففى مصففيره ليعففاب فيففه ال لعلففى المففالكي ‪ ،‬لولكففن رب‬ ‫ضارة نافعة فقد ظحدث ماظحدث بعيدا لعففن ظحسففبان المففالكي ‪ ،‬لوتبففددت امففال‬ ‫المالكي المر الذي ارجعه الى التحالف لوبسقف اقل من الطموح السياسي‬ ‫الذي كان يشدد لعليه قبل النتخابات ‪.‬‬ ‫ان المجلففس اللعلففى ابففدى ظحنكففة سياسففية كففبيرة بكسففب التيففار الصففدري‬ ‫لوضمه الى التحالف ‪ ،‬بعدما جعل التيار يجففد فففي المجلففس اللعلففى القففرب‬ ‫الى مايطمح اليه من القوى اليخففرى ‪ ،‬لولوجففد فففي المجلففس الكيففان الناجففح‬ ‫لمسالعدة اليخرين في الصعود لعلى اكتافه ‪.‬‬ ‫لوايخيرا لوليفس ايخفرا نقففول انفه رلغففم كفل ايجابيففات التحففرك لفدى المجلففس‬ ‫اللعلى‬ ‫ال انه ليفس مففن الضفرلوري ان يكففون كففل همفه هففو اسفتمرار البقفاء ففي‬ ‫الواجهة السياسية ظحففتى لولففو لعففاد ذلففك بتبعففات سففلبية لعليهففم ‪ ،‬فكمففا هففو‬ ‫لواضح ان البقاء في الصدارة لوالواجهففة ليففس دائمففا يحقففق كسففبا سياسففيا‬ ‫لوانمففا قففد يقتضففي لوفففي ظحففالت كففثيرة تضففحيات مففن اجففل الحفففاظ لعلففى‬ ‫اسففتمرارية هففذا الففدلور ‪ ،‬لوهففذا قففد يكففون اظحيانففا ةثمنففه اكففبر لعلففى الصففعيد‬ ‫الجماهيري الذي يحتاج منففه اظحيانففا البقففاء بعيففدا لعففن الواجهففة السياسففية‬ ‫للحفاظ لعلى ظحيوية الدلور لوالوظيفة لعبر التحكم في الظهور لواليختبففاء بمففا‬ ‫يعزز ظحالة الشوق لوالنظرة اليجابية لهذا الكيان ‪.‬‬


‫اين موقع المجلس اللعلى في ساظحة التنافس النتخابي ؟‬ ‫في الوقت الذي راظحت كل القوى السياسية العراقية المشففاركة فففي العمليففة‬ ‫السياسية الى تأمين لوتعزيز مواقعهففا النتخابيففة لعفبر لوضففع فاصففلة بينهفا‬ ‫لوبين ظحكومة المالكي رلغم لوجودهففا فففي تلففك الحكومففة لواسففتحواذها لعلففى‬ ‫مواقع سيادية فيها ‪ ،‬لعبر تفعيل الو ايختلق الزمات مففع ظحكومففة المففالكي ‪،‬‬ ‫لوانجففرار اليخيففرة هففي اليخففرى الففى هففذه اللعبففة ‪ ،‬لواسففتخدام لعففدة ملفففات‬ ‫كالمسائل العالقففة مففع اقليفم كردسفتان الو اةثفارة ملفف لوزيفر الماليفة راففع‬ ‫العيسالوي كالوراق انتخابية يؤمن للمالكي طريق الوصففول الففى دلورة ةثالثففة‬ ‫في تفولي رئاسفة الحكومفة ‪ ،‬بقففي المجلفس اللعلففى هففو الوظحيففد ففي تبنفي‬ ‫سياسة التهدئة لولعقلنة الفعل السياسي لوالدلعوة الى الحوار كاسلوب لوظحيد‬ ‫لحل المشكلت العالقة ‪.‬‬ ‫كما اقدم المجلس اللعلى لوفي مواقف لعدة الى اسناد ظحكومة دلولة القففانون‬ ‫رلغففم لعففدم اقتنففالعه بادائهففا العففام ‪ ،‬لوالتقففائه معهففا فففي بعففض التفاصففيل‬ ‫لوالمواقف الجزئية كرفض لعملية استجواب المالكي الو سحب الثقففة لعنففه ‪،‬‬ ‫لوكذلك تبني ظحكومة اللغلبية السياسية مع اشففراك المكونففات كحففل للففدائرة‬ ‫المغلقة التي تدلور فيها العملية السياسية العراقية ‪.‬‬ ‫موقف المجلس اللعلى هذا ينم لعن استمراره ففي تبنفي المواقفف المتعقلفة‬ ‫لوالرامية الى بناء قوالعففد الدلولفة العراقيفة الصففحيحة لوالسفليمة ظحففتى لولفو‬ ‫جاءت مواقفه منسجمة الو ملتقية مع بعض مواقففف ظحكومففة المففالكي الففتي‬ ‫لدى المجلس اللعلى ملظحظات لعديدة ظحولهففا لوفففي طريقففة ادارتهففا للمهففام‬ ‫الموكلة اليها ‪.‬‬ ‫المهم ان المجلس اللعلى في سياسته هذا لففم يسففتطع الخففرلوج مففن دائففرة‬ ‫القيم التي يدفع ةثمنهففا مففن لوجففوده ‪ ،‬لوليففزال اسففير الففدلور البففوي الو دلور‬ ‫الجسر الو دلور ام الولد سمه ماشئت ‪.‬‬ ‫‪--------------------------‬‬


‫كيف يمكن تفعيل دلور الشباب لعلى صعيد النتخابات؟‬ ‫كما هففو معلففوم إن ةثففورة التصفالت لوالمعلومفات قفد لغيففرت لوجفه العصففر‬ ‫لوكرست لواقعا ً جديدًا في العالم أظحد معالمه تولي الشففباب الففدلور المركففزي‬ ‫في الكثير من المشاريع لوالبرامج لوالمؤسسات دلون انتظار تراكم الخففبرة‪،‬‬ ‫ذلك لن هذه الثورة ألعطت قوة فائقة للحالة التنفيذية لوالعملية لعلى الحالففة‬ ‫التنظيرية لوالتجريدية‪ ،‬لوأصبح الشباب هم الفئة الكثر تماشيا ً مع متطلبات‬ ‫العصر الجديد لوالستجابة لشرلوطه‪ ،‬بل لوالفئة التي تترك ظحتى تأةثيراً يخفي فا ً‬ ‫لعلى توجهات العائلة لونمط تفكيرها لوايختياراتها في المأكل لوالملبس لونوع‬ ‫السلع التي ينبغي شراءها‪.‬‬ ‫فالشباب اليوم بالرلغم من المحبطات الكثيرة يبقى يمثل المففل لوالمسففتقبل‪،‬‬ ‫لويتم التعويل لعليه في بناء الغد المشرق‪ ،‬فهو يمثل‪:‬‬ ‫‪ - 1‬الورقة الرابحة في مختلف المشاريع التي يتم تبنيها لما يمتلكه الشباب‬ ‫من طاقة لوظحيوية لورلوح التجدد لوالتغيير‪ ،‬فض ً‬ ‫ل لعن كونه العنصر المفضل‬ ‫لتجميل لواجهات العمل اليوم في مختلف الميادين‪.‬‬ ‫‪ - 2‬القففوة الكففثر رلغبففة فففي العمففل الجمففالعي‪ ،‬لومففن الضففرلوري تكريففس‬ ‫لوتوةثيق هذه النزلعة الجمالعية لديهم‪.‬‬ ‫‪ -3‬الوجود المتطلع نحو اظحتلل موقع اجتمففالعي مرمففوق فففي ظففل الففتزاظحم‬ ‫الموجففود للعمففل فففي مختلففف القطالعففات‪ ،‬لوانتظففار الجهففة الففتي توظففف‬ ‫إمكانياتهم لوقدراتهم ‪.‬‬

‫ميادين تفعيل دلور الشباب ‪:‬‬ ‫لعل من أبففرز ميففادين العمففل لتفعيففل دلور الشففباب لوتكريففس تواصففلهم مففع‬ ‫المجلس اللعلى لوالتيار لعموما ً هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬مجالت التواصل الجتمالعي في النترنت كالفيس بوك لوتويتر لوشبكات‬ ‫المحادةثة الصوتية كالبالتوك‪.‬‬ ‫‪ – 2‬ميادين الرياضة لوأنشطتها المختلفة‪.‬‬ ‫‪ – 3‬توظيف المناسبات الدينية لوالوطنية‪.‬‬ ‫‪ – 4‬الطر التنظيمية لوتوسيع مجالت التحرك فيها‪.‬‬ ‫‪ – 5‬المراكز الطلبية لوالمراكز الثقافية لوالعلمية المختلفة‪.‬‬

‫أهمية الحراك الشبابي في العملية النتخابية ‪:‬‬


‫إذا تم اتخاذ اللعمار من ‪ 18‬إلففى ‪ 35‬كسففن مرجعففي للشففباب‪ ،‬فففإن العففراق‬ ‫يحظففى بففأكثر مففن ‪ %63‬مففن هففذا العمففر ظحسففب الرقففام لوالظحصففاءات‬ ‫المتففوفرة‪ ،‬لوبالتففالي فففان التعويففل لوالرهففان لعلففى هكففذا نسففبة فففي العمليففة‬ ‫النتخابية له ما يبرره‪ ،‬لوبناء لعلى ذلك‪:‬‬ ‫تعتبر المشاركة الشبابية الفالعلة فففي العمليففة النتخابيففة ذات أهميففة‬ ‫‬‫كبيرة لعلى صعيد تحديد الحصيلة النتخابية‪.‬‬ ‫مشففاركة الشففباب تكسففبهم مهففارات التخطيففط‪ ،‬لوالقيففادة‪ ،‬لوالعمففل‬ ‫‬‫الجمالعي‪ ،‬لوالعديد من المهارات الحياتيففة اليخففرى‪ ،‬كمففا أنهففا تنمففي لففديهم‬ ‫الظحساس بالمسؤلولية تجاه المجتمع لوإظحساس باللعتزاز بففالنفس‪ ،‬لوالثقففة‬ ‫في القدرات الذاتية‪.‬‬ ‫لولوفق اً لعلقة المحصلة المتبادلة‪ ،‬فإن مشاركة الشففباب تعففزز لوتسففاهم فففي‬ ‫يخلق قيادات مستقبلية قادرة لعلى تحمل المسؤلولية الكاملة في الحفاظ لعلى‬ ‫أمن لوسلمة المجتمع لوالرتقاء بمقدراته‪.‬‬ ‫إن المشفاركة الشففبابية لعلففى صفعيد النتخابفات هفي تنميفة للشفعور‬ ‫‬‫بأهمية لودلور هذه الشريحة في رسم يخارطة الستحقاق النتخابي‪.‬‬ ‫الحراك الشبابي نحو النتخابففات تأكيففد لففدلورهم الفعلففي فففي صففنالعة‬ ‫‬‫القرار لوبناء المستقبل‪.‬‬ ‫المشففاركة الشففبابية تكسففبهم المزيففد مففن الظحففترام فففي المجتمففع‪،‬‬ ‫‬‫لوتجعلهم يلمسون قففوة تففأةثيرهم لعلففى الواقففع‪ ،‬لوكففذلك قففدرتهم لعلففى تغييففر‬ ‫الذات‪.‬‬ ‫المشاركة الشبابية الفالعلة تساهم لعلى يخلق المواطن المنتمي الففذي‬ ‫‬‫يشكل القالعدة الساس للعملية السياسية السليمة لوبالتجاه الصحيح‪.‬‬ ‫الحراك الشبابي باتجاه النتخابات ذات أهمية كبيرة لعلى صعيد رسم‬ ‫‬‫الخارطة السياسية للبلد‪ ،‬لودلور الشباب لعلى صففعيد تكريففس الواقففع الففذي‬ ‫يتطلعون إليه بالعتبارهم الشريحة الكبر‪ ،‬لولعلففى صففعيد دلورهففم المصففيري‬ ‫بالعتبارهم لعنوان المستقبل‪.‬‬

‫أسففاليب تفعيففل الففدلور الشففبابي لعلففى صففعيد النتخابففات لومواقففف‬ ‫القيادة ‪:‬‬


‫مففن السففاليب الففتي يمكففن مففن يخللهففا تفعيففل دلور الشففباب لعلففى صففعيد‬ ‫النتخابففات لعففبر بوابففة تيففار شففهيد المحففراب ) رض ( لويخاصففة المجلففس‬ ‫اللعلى‪:‬‬ ‫‪ - 1‬تكريففس الحالففة الشففبابية فففي القففوائم النتخابيففة كففأن يخصففص نصففف‬ ‫المرشحين من قبل تيار شهيد المحراب ألو المجلس اللعلى للنتخابات مففن‬ ‫الفئات الشابة لومن النساء لتأكيد إيمان هذا الخط المطلق بقففدرات لوطاقففات‬ ‫الشفففباب لوإمكانفففاتهم لعلفففى البفففذل لوالعطفففاء لولعلفففى التصفففدي لمختلفففف‬ ‫المسؤلوليات في البلد‪.‬‬ ‫‪ -2‬تأكيدًا ليمان المجلس اللعلى بالطاقات الشففبابية‪ ،‬لوتكريس فا ً لحقيقففة أن‬ ‫المجلس اللعلى كيان شبابي لويسعى بكففل جففد إلففى تعميففم الحالففة الشففبابية‬ ‫لعلى مختلف مؤسسات الدلولة العراقية‪ ،‬تأتي أهميففة دلعففوة سففماظحة السففيد‬ ‫لعمار الحكيم إلى تخفيض سن الترشيح إلى المجالس المحلية لوإلى مجلس‬ ‫النواب من ‪ 30‬لعامفا ً إلففى ‪ 25‬لعامفاً لوذلففك لتشففجيع هففذه الشففريحة الفعالففة‬ ‫لوالحيوية في المجتمع لعلى النخراط فففي العمليففة النتخابيففة لوفففي مختلففف‬ ‫مشاريع البلففد لومؤسسففاته‪ ،‬لوكففذلك دفففع الشففباب إلففى تطففوير قابليففاته بمففا‬ ‫يؤهله لعلى القيام بواجباته لولعلى ألعلى المستويات‪.‬‬ ‫لومن الضرلوري الدلعوة أيضاً إلى تخفيض سن الذين يحففق لهففم المشففاركة‬ ‫في النتخابات من ‪ 16‬إلى ‪ 18‬لزيادة المشففاركة الشففبابية لوتكريسففها أكففثر‬ ‫فأكثر في الواقع العراقي‪.‬‬ ‫‪ -3‬تعضيداً لمطاليب الشباب‪ ،‬لوتشجيعاً لطالبي العلففم منهففم فقففد جففاء تبنففي‬ ‫كتلة المواطن مشرلوع تخصيص رلواتفب لطلبفة الكليفات لوالدراسفات العليفا‬ ‫لوذلك بهدف مسالعدتهم لعلى مواصلة التحصيل العلمي لولعففدم التخلففي لعنففه‬ ‫تحت ضغط العوز المادي‪.‬‬ ‫‪ - 4‬تمكينففا للطاقففات الشففابة المنضففوية فففي الطففار التنظيمففي لتيففار شففهيد‬ ‫المحراب‪ ،‬لوتعزيزًا لقدراتها لوصففقل مواهبهففا المختلفففة‪ ،‬فقففد ظحففث سففماظحة‬ ‫السيد لعمار الحكيم لعلى ضرلورة تنميففة المففواهب المختلفففة لكففوادر التيففار‬ ‫المنظمة‪ ،‬لوالستفادة القصوى من الطاقففات الفكريففة لوالثقافيففة لوالرياضففية‬ ‫التي تزيخر بها تنظيمات التيار في مختلف المواقع لوالماكن لوبمففا يتناسففب‬ ‫مع المرظحلة المقبلة‪.‬‬ ‫‪ - 5‬من الضففرلوري تفعيففل دلور الشففباب فففي العمليفة النتخابيففة لوتشففجيعهم‬ ‫لعلى القيففام بففدلور إيجففابي فيهففا لعففبر دفعهففم إلففى تبنففي الدلعايففة التطولعيففة‬ ‫لصالح النتخابات لوالقوى المشاركة فيها‪.‬‬


‫‪ - 6‬من المهم جعل الشباب لوالحالة الشبابية أظحد المحالور الرئيسية لهداف‬ ‫لوتطلعات المجلس اللعلى الذي يسعى إلى تجسيده بقوة في الواقع العراقي‬ ‫ككل لوليففس لعلففى صففعيد المجلففس لوالتيففار لوظحسففب‪ ،‬المففر الففذي يمكففن أن‬ ‫ينعكس باليجاب لعلى مختلف جوانب صاظحب الدلعوة‪.‬‬ ‫‪ - 7‬لتفعيففل الففدلور الشففبابي فففي قطففاع مففا مففن الضففرلوري السففتماع جيففدا‬ ‫للشففباب لولهمففومهم لوآرائهففم‪ ،‬لولوضففع برنامففج فالعففل لرفففع مسففتواهم‬ ‫لوقدراتهم بما يضمن إشراكهم لوتماسكهم لوأدائهم لعلى أفضل لوجه ممكن‪.‬‬ ‫‪---------------------------‬‬


‫القسم الثالث‬ ‫ومشاريع‬ ‫العلى‬ ‫المجلس‬ ‫والتطوير‬

‫المراجعة‬

‫المجلس اللعلى لوضرلورة تكريس لوجوده لعلى اسس قويمة‬ ‫لعندما ندلعو المجلس اللعلى الى تعزيز لوجوده لوفق اسس تنظيمية قويمففة‬ ‫لولعلى قوالعد متينة ‪ ،‬فان مايدلعوننا الى ذلك لعدة امور منها ‪:‬‬ ‫الول ‪ :‬اهمية بناء اي فعل جمالعي لوفق نظام ما لكي يايخذ كففل لواظحففد مكففانه‬ ‫الطبيعي في المؤسسة الو التنظيم ‪ ،‬لويكون الخلل لواضحا في البنففاء لعنففدما‬ ‫يحدث ‪.‬‬ ‫ةثانيا ‪ :‬ضرلورة استملك منهج مبني لعلى اسس لعلمية لوليس لعلى رلغبففات‬ ‫الو نوازع فردية ‪ ،‬لوان اي يخطاب يعد قويا في منهجففه لوليففس فففي منطففوقه‬ ‫اللفظي ‪.‬‬


‫ةثالثا ‪ :‬اهمية العمففل المؤسسففاتي الففذي يبنففي الفعففل النسففاني لعلففى اسففس‬ ‫موضولعية لومتصالعدة دلون الضطرار الففى العففودة للبففدء مففن الصفففر ‪ ،‬الو‬ ‫جعل البداع رهين اشخاص الو ظرلوف لغير قابلففة للتففوريث الو الستنسففا خ‬ ‫لوالعادة التمثيل في الواقع ‪.‬‬ ‫اذا ايخففذنا هففذه المعففايير بنظففر اللعتبففار سففنجد هنففاك بعففض الملظحظففات‬ ‫المنهجية التي يمكن تسجيلها لعلففى المجلففس اللعلففى ‪ ،‬الو التنففبيه لعليهففا ‪،‬‬ ‫لوضرلورة ايخذها بنظر اللعتبار ‪.‬‬ ‫لعلى صعيد تشكيلته لوبنائه التنظيمي هناك لعدة ملظحظات منها ‪:‬‬ ‫ تضففخم العففدد لعلففى ظحسففاب الكيفيففة لوالنتاجيففة ‪ ،‬لوتكففاليف لوجففود هففذا‬‫التضخم الكمي لعلى ظحساب النولعية ‪.‬‬ ‫ لعففدم لوجففود قنففوات متابعففة لسففير تنفيففذ القففرارات ‪ ،‬لواسففتفحال لوجففود‬‫لعناصر تقتل البداع لوالتجدد لعلى صعيد العمففل ليكتففب لهففا السففتمرار فففي‬ ‫الموقع ‪ ،‬لولعدم لوجود لجان تفتيش الو محاسبة لعلى مايبدلو ‪.‬‬ ‫ ضرلورة لوجود لجان تخطيففط ترفففد المجلففس بففايخر الطرلوظحففات الففتي مففن‬‫شانها تفعيففل الففدلور ‪ ،‬لوتشفذيب الكيففان ممففا يتعلففق بفه مففن سفلبيات تعتففبر‬ ‫طبيعية في مسيرة اي لعمل جمالعي ‪.‬‬ ‫ طالما ان كيان المجلس اللعلى يقوم لعلففى لعمففل مؤسسففاتي لوليففس لعمل‬‫ظحزبيا يايخففذ بنظففر اللعتبففار الففترتيب الهرمففي ‪ ،‬فمففن اللولففى بففالمجلس ان‬ ‫تكون يده مفتوظحة في ابراز لعناصر تبدلو فالعلة لومبدلعة لوكذلك شففابة بففدل‬ ‫من البقاء لعلى لعناصر باتت هرمة لومن الضرلوري الستفادة من يخبراتها‬ ‫لولكن ليست بالضرلورة ان تبقففى هففي الواجهففة ‪ ،‬لوان دلعففوة السففيد رئيففس‬ ‫المجلس في توجيهاته اليخيرة الى منظمة بدر بالعتماد الطاقات الشابة فففي‬ ‫مختلففف مفاصففل العمففل ‪ ،‬لومحاسففبة المقصففرين بحففزم تسففتحق الهتمففام‬ ‫لوالشادة لوتوظيفها لعمليا ‪.‬‬ ‫ اذا كانت النتاجية لوالفالعليففة فففي المجلففس قليلففة مثل ‪ ،‬فبفدل مففن زيففادة‬‫الكادر الو الفرلوع لمعالجة المر يكون الففتركيز لعلففى المحفففزات فففي العمففل‬ ‫لوزيادة النتاجية ليكون هو العلج ‪ ،‬فمثل اذا كان المر يحتففاج الففى زيففادة‬ ‫الفرلوع للستجابة للحاجات المطلوبة قد يكون العلج باستخدام المزيد مففن‬ ‫لوسائط النقل اكثر جدلوى لوفالعلية في المر لواقل تكلفة ‪.‬‬ ‫———–‬

‫لعلى هامش لجان المراجعة لوالتطوير في المجلس اللعلى‬


‫يبففدلو ان قيففادة المجلففس اللعلففى السففلمي العراقففي مصففممة لعلففى ايجففاد‬ ‫التغييرات المطلوب اجراؤها لعلى صعيد المجلس اللعلى من ظحيث الهيكلية‬ ‫لوالكادر لوالبرامج ‪،‬لوان طريقة تشكيل لجان التطوير تنم لعففن لوجففود العففزم‬ ‫لوالرادة لوالرلغبة في اجراء التطويرات اللزمة بشكل لعلمي لومؤسساتي ‪،‬‬ ‫المر الذي يبعث لعلى التفاؤل من لعدة زلوايا ‪:‬‬ ‫ألول ‪ :‬ان مسالة المراجعة لوالتطوير امر ضففرلوري ليففس للمجلففس اللعلففى‬ ‫لوظحسب بل لكل مؤسسة الو تشكيلة صغيرة كانت الو كبيرة ‪ ،‬سياسففية كففانت‬ ‫الو لغير سياسية ‪ ،‬لوذلففك لتشففذيبها بيففن فففترة لوايخففرى ‪ ،‬لوالعففادة تفعليهففا ‪،‬‬ ‫لوالحؤلول دلون ظحدلوث ظحالففة مففن الترهففل لوالبيرقراطيففة لوماشففابه ‪ ،‬لوالمثففل‬ ‫يقول ) الثقة جيدة لولكن الرقابة افضل ( ‪.‬‬ ‫ةثانيففا ‪ :‬ان كيانففا مثففل المجلففس اللعلففى يتبنففى المففة كاطففار لعملففه لوليففس‬ ‫كالظحزاب التي تتبنى فئة يخاصة من المة ) كالفرق بين أمة الحزب لوظحزب‬ ‫المة ( من الطبيعي ان يكون بأمس الحاجة لهكذا مشاريع تطويرية لوظحففتى‬ ‫تشذيبية للحفاظ لعلى ديناميكيته لوشبابيته لولجعله اكثر تجالوب مففع شففرلوط‬ ‫لوظرلوف المرظحلففة ‪ ،‬يخاصففة لوان المجلففس اللعلففى تشففكل فففي ظففل ظففرلوف‬ ‫المعارضة للنظام البائد ‪ ،‬المر الذي يقتضي اكثر من مراجعة لوتطوير ‪ ،‬بل‬ ‫لويحتاج الى العادة تشكيل لهيكليته العامة ‪ ،‬لكي يأتي متناسبا مع متطلبففات‬ ‫المرظحلة الجديدة ��� ،‬لوبما ينسجم مع شرلوط العمففل المؤسسففاتي الففذي يعنففي‬ ‫العادة النظر فففي مختلففف مفاصففل العمففل لوتحديففد سففبل العففادة بنففاء قوالعففد‬ ‫صحيحة لورصينة لودائمة لكيان مهم كالمجلس اللعلى ‪.‬‬ ‫ةثالثا ‪ :‬ان تولي المر من قبل لجان مختصة تعمل بطريقففة لعلميففة لمحابففاة‬ ‫فيها ‪ ،‬لوباشراف مباشر من قيادة المجلس يعطي اهمية مضالعفة لمشرلوع‬ ‫المراجعة لوالتطوير ‪ ،‬لويؤكد لوجود العزم لعلى انجاز المشرلوع الذي ينبغففي‬ ‫انجازه اليوم قبل الغد ظحتى لولو جاء لعلى ظحسففاب البعففض لويخففالف مصففالح‬ ‫ايخرين ‪ ،‬فان المجاملة لعلى ظحسففاب العمففل يخيانففة للعمففل نفسففه فضففل لعففن‬ ‫افساد لوافشال له ‪ ،‬لومن هنا فان جميع المخلصين للمجلس اللعلى لومحبيه‬ ‫هم تواقون لنجاز مشففرلوع المراجعففة لوالتطففوير لعلففى افضففل لوجففه ممكففن‬ ‫ظحتى لولو جاء لعلى ظحساب البعض منهم ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬ان كبرى الظحزاب لوالقوى السياسية في العففالم بقيففت فففي الصففدارة‬ ‫لكونها تتبنى مراجعات مستمرة لكل الوضففالعها الدايخليففة لومسففتوى اداءهففا‬ ‫لواي نقطة يهففم لعملهففا مهمففا كففانت صففغيرة ‪ ،‬لوبففذلك بقيففت محافظففة لعلففى‬ ‫ظحضورها الفالعل في المفة لولفم يتفم تجالوزهفا الفى لغيرهفا مفن القفوى ففي‬


‫مجتمعففات ديمقراطيففة يكففون النسففان فيهففا ظحففرا فففي لعمليففة اليختيففار‬ ‫لوالتصويت لصالح من يراه اكثر استجابة لما يتويخاه ‪.‬‬ ‫كذلك في الساظحة العراقية ظحيث تعيففش تجربففة ديمقراطيففة فتيففة مففن اللزم‬ ‫لقواهففا السياسففية ان تتففدارك الوضففالعها قبففل ان تجففد نفسففها يخففارج ظحلبففة‬ ‫الصراع ‪ ،‬لوان لتففترك بعففض الثغففرات لوهففي قففادرة لعلففى اصففلظحها ‪ ،‬لوان‬ ‫تكون ملزمة لحركة التطور في المجتمع ‪ ،‬لومستجيبة لتطلعات الجماهير ‪،‬‬ ‫مثلما لعهدنا ذلك في مواقف لوتحركات لولعمل المجلففس اللعلففى مففن قبففل ‪،‬‬ ‫لوفي ظحالت مصيرية كففانت مهمففة لعلففى صففعيد مانشففهده اليففوم مففن ظحقبففة‬ ‫تاريخية في بناء لعراقنا الجديد ‪.‬‬ ‫‪----------------------------‬‬

‫من أجل جعل المجلس اللعلى اكثر شبابية لوديناميكية لومؤسساتية‬ ‫من تابع ظحركة المجلس اللعلى منذ بدايات التاسيس في الوائل الثمانينففات ‪،‬‬ ‫لورافففق مختلففف تطففوراته لعنففدما كففان فففي زمففن النضففال السففلبي لوسففني‬ ‫المعارضة للنظام الديكتاتوري البائد الو بعففد سففقوط الدكتاتوريففة يلظحففظ ان‬ ‫المجلس اللعلى بقففي بعيففدا لعففن التشففكيلت الحزبيففة ‪ ،‬لوظحففافظ لعلففى دلوره‬ ‫اللول كعمل جماهيري لوليس ظحزبي ‪ ،‬بمعنففى انففه ال لعلففى نفسففه ان يتخففذ‬ ‫المة اطارا لعمله لومسايرا لحركتها ‪ ،‬ل ان يكون مجرد تشكيل محدلود في‬ ‫ظحركة المة العراقيففة ‪ ،‬لوهففذا النهففج الففذي تبنففاه المجلففس اللعلففى كففان لففه‬ ‫فوائده لوضرائبه ‪ ،‬لولكن مع ذلك نجد ان المجلس يواصففل منهجففه المنفتففح‬ ‫لعلى ظحركة المة ‪ ،‬لواهتمامه بتحقيق مصالح الشففعب العراقففي بكففل اطيففافه‬ ‫لوانتماءاته ظحففتى لولفو جفاءت المففور اظحيانفا لعلفى ظحسففاب بعفض مصفالحه‬


‫ككيان سياسي ينبغي ان يتعامل لوفق منطق المصالح لوليس المبففادئ دائمففا‬ ‫لئل يخسر مواقعه لويصبح في يخبر كان ‪ ،‬لوانمفا مفن الضفرلوري ان يحفافظ‬ ‫لعلى لوجوده لديمومة يخدمة القضايا العادلة التي ناضل لوجاهد لوضحى مففن‬ ‫اجلهفا ‪ ،‬لوان يعمفل جهفد امكفانه ان ليكفون نمطيفا جامفدا ففي تعفاطيه مفع‬ ‫القضففايا ‪ ،‬لوانمففا متجالوبففا بايجابيففة مففع متغيففرات السففاظحة بمففا يكفففل لففه‬ ‫استمراريته في تبني هموم لوتطلعات الشعب العراقي ‪ ،‬لوهذا مايتطلب ةثلث‬ ‫نقاط رئيسية من الضففرلوري جففدا الهتمففام بهففا لوتبنيهففا بقففوة لوظحكمففة لئل‬ ‫يتخلف لعن ظحركة الركب ‪ ،‬لوبالتالي يخسر مففواقعه المهمففة لوالففتي لففم تففأت‬ ‫العتباطا الو في لغفلة من الزمن ‪ ،‬لوانمففا هففي ظحصففيلة جهففود لودمففاء كففثيرة‬ ‫قدمت من اجل العمل لعلى بناء لعراق اقوم لواكثر رسويخا لوتقدما لعمففا كففان‬ ‫لعليه في السابق ‪.‬‬ ‫النقاط الثلث هي الحفاظ لعلففى الحالففة الشففبابية فففي تيففار شففهيد المحففراب‬ ‫) رض ( مع لعدم التفريط بالخبرات السابقة لوالعريقة في المجلس ‪ ،‬لوانمففا‬ ‫من المهم بمكان ان يكون المظهر الشبابي هو الغالب لعلى ظحركة المجلس‬ ‫اللعلى لوان تميز باقل يخبرة من الذين قضوا ردظحا طويل من العمارهم فففي‬ ‫هذا الكيان ‪ ،‬لويخبرلوا مختلف التطورات لوالمراظحففل الففتي اجتازهففا المجلففس‬ ‫اللعلى ‪ ،‬ظحيث من المهم استمرار الستفادة من هففذه الخففبرات لولكففن لعلففى‬ ‫ان تكففون لواجهففة العمففل هففي للشففباب الففذين ينبغففي ان يتففم العففدادهم جيففدا‬ ‫للمستقبل لولتولي دفة المور بقوة لواقتدار لعاليين ‪.‬‬ ‫النقطففة الثانيففة هففي الديناميكيففة لوالفالعليففة فففي العمففل ‪ ،‬لوليففس الترهففل الو‬ ‫الجمود لوالستاتيكية التي من شانها قتل رلوح البداع لوالمبادرة ‪ ،‬لوتجعففل‬ ‫المجلس اللعلى لعرضة للكثير من المخاطر ‪ ،‬لويخسارة رصيده الجماهيري‬ ‫الذي هو معيار التقدم الو التراجع لوالنكفففاء فففي ظحركففة المجلففس ‪ ،‬لوهففو‬ ‫الكفيل بالحفاظ لعلى ظحيوية لوفالعلية المجلففس اللعلففى ‪ ،‬لوفففرض طرلوظحففاته‬ ‫لوبرامجه لعن رلغبة لوقنالعة في الساظحة ‪.‬‬ ‫النقطة الثالثة لوهي المؤسساتية في بنففاء كيففان المجلففس ‪ ،‬لوليففس الفرديفة‬ ‫التي ربما تقبر الهداف التي يتطلع اليها المجلس ‪ ،‬لوتجعل ظحركته لعرضة‬ ‫للكفثير مفن المطبفات ‪ ،‬لوتفدفع باتجفاه تكريفس الرلغبفات ففي العمفل لوليفس‬ ‫االقانون ‪ ،‬الو الرؤية الفردية لوليس المجتمعية ‪ ،‬لوبالتالي ياتي البنففاء هشففا‬ ‫لوليس قويا مثلما كان ينتظر منه ‪.‬‬ ‫النقاط الثلث النفة الذكر ليست بجديدة الو ابداع من جانبنففا ‪ ،‬لوانمففا هففي‬ ‫رؤى طرظحهففا لويخطففى يخطففوات باتجاههففا سففماظحة السففيد رئيففس المجلففس‬ ‫اللعلى الذي كان ايخر تصريح له في ) ‪ ( 2010 – 6 – 16‬لعنففدما دلعففا‬


‫الى تعزيز دلور المؤسسات فففي قبففال تعففاظم دلور الشففخاص ‪ ،‬لولففذلك فهففو‬ ‫مهتم بتنفيذ هذه الفكار لوالبرامج لولكن بحكمة لودرايففة لئل تفففوت المففور‬ ‫الو تفلت من اليد ‪ ،‬لومن ةثم يكون من الصعب العادة هذه المففور الففى سففابق‬ ‫لعهدها فيما لو لم تعففط الخطففط الموضففولعة نتائجهففا المرجففوة ‪ ،‬الو العطففت‬ ‫نتائج معاكسة لما كان يتويخى منها ‪ ،‬مستعينا بخبرات اكاديمية لولعلمية في‬ ‫لوضع الخطط لوالبرامفج الففتي تفديخل ففي دائفرة الهتمففام بالنسفبة للمجلففس‬ ‫اللعلى ‪.‬‬

‫ملظحظات لعامة لعلى البناء التنظيمي الجديد للمجلس اللعلى‬ ‫يلظحظ في الهيكل التنظيمي الجديد للمجلس اللعلى تنظيما هرميا كلسففيكيا‬ ‫ينتمي الى النوع العمودي من التنظيمات فيما تتجففه معظففم النظففم الداريففة‬ ‫لوالتنظيمية الحديثة الى النففوع الفقففي الكفيففل بايجففاد تعففاطي متبففادل بيففن‬ ‫القمة لوالقالعدة ‪ ،‬لوايختصار المسافات بينهما ‪ ،‬لوالستفادة من كففل الطاقففات‬ ‫العاملة لوالدايخلة في الطار التنظيمي في لعمليففة التقييففم ‪ ،‬لوليففس اللعتمففاد‬ ‫لعلففى التسلسففل الخيطففي لوالعمففودي بالمسففؤلوليات لوالمهففام التنظيميففة ‪،‬‬ ‫لوبالتالي فالقيادة في العمليففة التنظيميففة الفقيففة دلورهففا يففتركز لعلففى ايجففاد‬ ‫الجففواء المناسففبة لتمكيففن العففاملين فففي التنظيففم مففن تحقيففق الهففداف‬


‫المنشففودة لوبفعاليففة ‪ ،‬كمففا ان الكففوادر القياديففة فففي التنظيففم نجاظحهففا فففي‬ ‫مهامها تقاس ليس لوفق صفاتهم كافراد لوانما بمقدار فالعلية لونجاح الكادر‬ ‫الذي يعمل تحت امرتهم ‪.‬‬ ‫لوفي اطار التنظيم الفقي يكون العمل كفرق لوليس كأفراد يعمففل كففل لواظحففد‬ ‫يعمففل بالشففاكلة الففتي يرتأيهففا ‪ ،‬لويكففون العمففل فففي التنظيففم الفقففي لعلففى‬ ‫المكشوف لوليس في اطار السرية ‪ ،‬لوهذا من شأنه ان يجعففل اتخففاذ القففرار‬ ‫مهمة جمالعية ‪ ،‬لويدفع العاملين الى الشعور بأهميتهم لواهمية الفدلور الففذي‬ ‫يقومففون بففه ‪ ،‬لويعففزز امكانيففة البففداع فففي نشففاطاتهم مففن يخلل اقتنففاص‬ ‫الفففرص المتاظحففة لعلففى لعكففس العففاملين الففذين ينجففزلون العمففالهم كففأجراء‬ ‫يفتقدلون لرلوظحية العمل لوالتفالعل المطلوب مع المشاريع المطرلوظحة للتنفيذ‬ ‫‪.‬‬ ‫الشكال الحديثة بففالتنظيم تتبنففى تقليففص الفاصففلة بيففن القيففادة لوالقالعففدة ‪،‬‬ ‫لوتستخدم بدل من القائد اسم المنسق ‪ ،‬لوتعطي مجال للمركزية ‪ ،‬لوتقليص‬ ‫الرتبففاط الشففديد بالقيففادة فففي كففل صفغيرة لوكففبيرة ‪ ،‬لوفسففح المجففال امففام‬ ‫المسففتويات التنظيميففة القففل بالمسففاهمة فففي صففيالغة القففرار لوتنفيففذه ‪،‬‬ ‫لوبالطبع هذه الشكال الحديثة تتناسففب مفع مسفتوى الففولعي لففدى المجتمففع‬ ‫لويعرف قيمة اللمركزية ‪.‬‬ ‫اما في مجتمعاتنا التي لزالت مأيخوذة بفكرة ضففرلورة لوجففود قائففد الو رمففز‬ ‫لوان تكون للقيادة سطوتها فان تبني شكل تنظيما متناسبا معه يكون اجدى‬ ‫لوانفع يخاصة اذا كان مطعما بالجديففد مففن الشففكال التنظيميففة لكففي يكففون‬ ‫البنففاء التنظيمففي مواكبففا لحركففة تطففور المجتمففع ‪ ،‬لولففديه ارضففية التطففور‬ ‫التنظيمي لوليتخلف لعن الركب مستقبل ‪ ،‬كما لويكففون محترمففا مففن النخففب‬ ‫المثقفة التي تففأبى النصففياع بالسففهولة لللوامففر الحزبيففة لوالقياديففة ‪ ،‬كمففا‬ ‫لومن الضرلوري بالنسبة لكيان مثل المجلس الذي بني لعلى اساس النفتاح‬ ‫لولعدم التحزب ان يحافظ لعلى هذه الخصوصففية اليجابيففة لولكففن بشففرط ان‬ ‫لتكون مدلعاة للتشتت لولعدم المبالة للكيان الففذي يعمففل فيففه لويعتففاش مففن‬ ‫لورائه ‪.‬‬ ‫المجلس اللعلى الذي تأسففس لعلففى العمففل فففي الهففواء الطلففق لوفففي اتخففاذ‬ ‫المة كاطار لعمله لوليففس تبنففي فئففة مففن النففاس كاطففار لعلففى لغففرار العمففل‬ ‫الحزبي ‪ ،‬من الضرلوري ان ينتقل الى شكل مقارب لوظحديث لتجديد لوتطوير‬ ‫بناء هيكليته التنظيميففة بمففا يحفففظ رصففيده الجمففاهيري لوليجعلففه لعرضففة‬ ‫لهتزازات لوتقلبات كبيرة ‪ ،‬لولعل التنظيم الفقي هو القرب لرلوح المجلس‬ ‫لومنهجه في التحرك ‪ ،‬لوالذي يقوم لعلى اللتزام الذاتي لوفسح المجففال امففام‬


‫ظحركة البداع ‪ ،‬لوتقليص النمففوذج السففلطوي لواصففدار اللوامففر فففي لعمليففة‬ ‫ادارة التنظيم ‪.‬‬ ‫لولذلك كحل لوسففط لولطبيعففة الظففرلوف الجتمالعيففة السففائدة فففي العففراق قففد‬ ‫يكون مفن الضفرلوري اليخفذ بايجابيفات النمفوذجين العمفودي لوالفقفي ففي‬ ‫البناء التنظمي لوتجنب سلبياتهما ‪ ،‬كففالجمع بيففن المركزيففة لواللمركزيففة ‪،‬‬ ‫لوايجاد نوع من التوازن بين الطارين الفقي لوالعمودي ‪ ،‬بالشكل الذي يتم‬ ‫استثمار الجوانب اليجابية فيهما لوفق منظور متوازن بينهما ‪.‬‬ ‫لومن هنا فان ماجاء ضمن المادة الرابعة ظحول سففلطة المسففتوى التنظيمففي‬ ‫اللعلى لوالعطائه الحق في اتخاذ القرار الفصل فيمفا هففو ادنفى منفه لويكفون‬ ‫قراره ملزما ‪ ،‬لبد ان تتوفر جهة يجري الظحتكام لهففا ‪ ،‬اذ قففد تسففتغل هففذه‬ ‫المادة مجال لتخاذ قرارات كيدية لوبالتالي يكون ذلففك مففدلعاة للظلففم لولعففدم‬ ‫النصاف في مجال معالجة بعض الشكاليات ‪.‬‬ ‫هذا لومن ايجابيات الهيكل التنظيمي الجديد للمجلس اللعلى لوجود انتخابات‬ ‫لواهتمففام بمشففاركة لوظحضففور المففراة لوالشففباب فففي مختلففف المسففتويات‬ ‫التنظيمية ‪.‬‬ ‫لومن الضرلوري ان يتم تبيين طريقة لعمففل مكففاتب المجلففس اللعلففى يخففارج‬ ‫العراق لوفق الطار الجديد المقترح لوكيف سيتم التعامففل مففع هففذه المكففاتب‬ ‫مستقبل ‪ ،‬لودمتم لكل يخير ‪.‬‬

‫نقد لذع لولكن جففوهري لوبّنففاء للهيكففل التنظيمففي الجديففد للمجلففس‬ ‫اللعلى‬ ‫أقل مايمكن قففوله ضففمن رؤيففة فاظحصففة لوناقففدة للهيكففل لوالبنففاء التنظيمففي‬ ‫الجديفد للمجلفس اللعلفى السفلمي العراقفي انفه يمثفل شفكل مفن الشفكال‬ ‫التنظيمية القديمة لوالتي تتمثل باللوامر الصادرة من القيففادة الففى الففدرجات‬ ‫الففدنيا للتنفيففذ لوالجففراء ‪ ،‬لومففاهو مطفرلوح بخصففوص النتخابففات لوتمثيففل‬ ‫المرأة لوالشباب ليس سوى زيخارف ديمقراطيففة لتجميففل لواجهففة التنظيففم ‪،‬‬ ‫لوليس لتكريسها كأمر جوهري لبد منه ‪ ،‬لولو كان المر اساسي لوجوهري‬ ‫لكففان مففن الضففرلوري تحديففد نسففبة تمثيففل الشففباب لوالمففراة فففي الهيكففل‬


‫التنظيمي ‪ ،‬مثلما تم تحديففد نسففبة لولعففدد الففذين يرشففحهم مسففالعد الرئيففس‬ ‫للشؤلون التنظيمية في تشكيل لجنة المحافظة في المادة ) ‪. ( 16‬‬ ‫لوفيما تتجه معظم التوجهات التنظيمية المعاصرة الى النموذج الفقي الففذي‬ ‫يشكل نقطة إرتكففاز مهمففة فففي أي نظففام لوتشففكيل مؤسسففاتي نففرى الشففكل‬ ‫التنظيمي المطرلوح للمجلس اللعلى شكل يكرس النمففوذج العمففودي الففذي‬ ‫ليشففجع لعلففى النتمففاء فففي زظحمففة التسففابق المحمففوم لعلففى كسففب رضففا‬ ‫الجماهير لواستمالتها لصالح هذا التنظيم ألوذاك ‪ ،‬يخصوصا في ظففل تجربففة‬ ‫ديمقراطية تجري المحالولت المخلصة لتكريسها في الواقع العراقففي كففأمر‬ ‫ةثابت رلغم الكثير من التحديات ‪ ،‬لومن الضفرلوري ففي ظفل هكفذا تجربفة ان‬ ‫تكففون القففوى الرئيسففية القائمففة لعلففى رأسففها أظحففرص لعلففى ممارسففة‬ ‫الديمقراطية في دايخلها كمنطلق لتكريسففها فففي لواقعهففا يخففارج التنظيففم فففي‬ ‫المجتمع لومؤسسات الدلولة ‪ ..‬يخاصة مع ايمان سماظحة السيد لعمار الحكيففم‬ ‫بالعمل المؤسساتي ظحتى لولو جاء لعلى ظحسففاب دلور الشففخاص ‪ ،‬لوقففد اكففد‬ ‫سماظحته في اظحد يخطبففه بففالملتقى الثقففافي انفه كلمففا تعففاظم دلور الشففخاص‬ ‫جاء لعلى ظحساب العمل المؤسساتي ‪.‬‬ ‫صحيح ان الشكال التنظيمية يجب ان يتم ايختيارها بما يتناسففب مففع البيئففة‬ ‫الجتمالعية لومستوى تطور الولعي لئل يساء للنموذج المتبنففاة ‪ ،‬لوان بيئففة‬ ‫اجتمالعية مثل العراق التي لتزال تؤمن ظحتى فففي لعقلهففا البففاطن بضففرلورة‬ ‫ان يكون للقائد كارزمة لوسطوة لعلى النفوس لوالبدان لكي يحففترم لويهففاب‬ ‫بالمجتمع ‪ ،‬لولكن من الضرلوري لعلى القل تطعيففم هففذه البنيففة مففن الففولعي‬ ‫المجتمعي بأنماط جديدة من التفكير الخلق لومن الولعي المتطور طالما كنا‬ ‫نستهدف النهوض بالواقع العراقي نحو مسفتقبل افضففل لوبمفا يتناسفب مفع‬ ‫الشكال الحديثة للبناء لوالتطور ‪ ،‬لوالففذي يعتفبر اظحففد اسسففها الخففرلوج مففن‬ ‫دائرة الفرد الففى دائففرة العمففل المؤسسففاتي ‪ ،‬لوالنتقففال مففن تفكيففر الرالعففي‬ ‫لوالرلعية الى تفكيفر تتسفم بالرلعيفة الحاكمفة ‪ ،‬لواشفراك المفة ففي صفيالغة‬ ‫القرار ‪ ،‬لوهففذا مففايتطلب ةثقافففة تتسففم بالحريففة لواللففون الرمففادي لوالحقيقففة‬ ‫النسبية لوالعمل المؤسساتي لوتكريففس القففانون بففدل مففن الحقففائق المطلقففة‬ ‫لوالبيض لوالسود لودلور البطل لومرجعية القبيلة ألو العشيرة ‪.‬‬ ‫لوكمقارنففة بيففن الشففكلين الفقففي لوالعمففودي مففن أشففكال التنظيففم نففرى‬ ‫المفارقات التالية ‪:‬‬ ‫القائد في التنظيم العمودي يتخفذ دلور المنسفق ففي التنظيفم الفقفي ‪،‬‬ ‫‬‫لواذا كان الهيكل العمودي يكفرس للمركزيفة ففي اتخفاذ القفرار لوصفيالغته ‪،‬‬ ‫لومسففؤلولية الطففرف اللعلففى لعلففى الدنففى ‪ ،‬فففان الهيكففل الفقففي يكففرس‬


‫اللمركزية ‪ ،‬لوتفعيل دلور الجميع في صيالغة القفرار ‪ ،‬لولكفن المفر ليخلفو‬ ‫من سلبيات ايضا ‪ ،‬فان ايجابيات المركزية تشكل سلبيات في اللمركزيففة ‪،‬‬ ‫لوالعكس صحيح ايضا ‪.‬‬ ‫مزايا المركزية ‪ :‬درجة العلى من التنسيق لوالوظحففدة فففي القففرارات ‪.‬‬ ‫‬‫لوان الدارة العليا اكثر معرفة بالخطط المستقبلية لذا فهي افضل فففي اتخففاذ‬ ‫القرارات ‪ .‬لولن تكون هناك ظحاجة سوى الففى لعففدد قليففل مففن المففديرين فففي‬ ‫المستويات العليففا ‪ .‬لولففن تكففون هنففاك ظحاجففة كففبيرة الففى يخطففط لواجففراءات‬ ‫تنسيق لواتصال كثيرة ‪ .‬لوتجنب يخطففر ان تصففبح بعففض الوظحففدات الفرلعيففة‬ ‫ذات اسففتقللية لعاليففة ‪ .‬مففع امكانيففة افضففل لعلففى ظحشففد المففوارد الماديففة‬ ‫لوالبشرية‪.‬‬ ‫اما مزايا اللمركزية ‪ :‬اتخاذ القرارات بسهولة مففن قبففل المسففتويات‬ ‫‬‫الففدنيا ‪ .‬لوان متخففذي القففرار اقففرب الففى المشففاكل العمليففة ‪ .‬لوتتففاح امففام‬ ‫المستويات الدنيا فرص اكبر لتطففوير مهففاراتهم ‪ .‬لويتمتففع مففديرلو الدارات‬ ‫الدنيا بمستوى لواقعية العلى ‪ .‬مع تقليل لعبء العمل لعففن المسففتويات العيففا‬ ‫لوتفرلغهم لنجاز المهام الستراتيجية ‪ .‬مع سرلعة اكبر فففي تنفيففذ القففرارات‬ ‫لنها صادرة من المستويات التنفيذية ‪.‬‬ ‫الرتباط الخيطي لوالعمل الفردي في العمودي يقابله العمل الجمففالعي‬ ‫‬‫لوالفرقي في الفقي ‪ ،‬يخصوصا لوان العمل في منظمات اليففوم يتوقففف لعلففى‬ ‫التفالعل الذي يتم بين الفراد في المنظمة ‪ ،‬بمففا فيهففم القائففد الداري الففذي‬ ‫يتولى تنسيق لوإدارة ذلك التفالعل ‪ ،‬لويمكن العتبففار التفالعففل الففذي يتففم بيففن‬ ‫الفراد في التنظيم الداري نتيجة طبيعية لديناميكيات الجمالعة لوتعففاملتهم‬ ‫مع بعضهم البعض ‪ ،‬لومع الهدف الذي يعملون من أجل تحقيقه ‪.‬‬ ‫في ظل تراجففع الهتمففام بالمنظمففات يخاصففة مففع افتقارهففا لمحفففزات‬ ‫‬‫النتماء سواء كانت مادية الو معنوية ‪ ،‬يبرز التنظيم الفقي كأظحففد الشففكال‬ ‫المحفزة للنتماء ‪ ،‬فليس الكبير من اذا جلست معه لوجدت نفسك صففغيرا ‪،‬‬ ‫لوانما الكبير هو من اذا جلست معه لوجففدت نفسففك كففبيرا ‪ ،‬الو بتعففبير ايخففر‬ ‫ليس المطلوب ان ينزل الضابط الى مستوى الجنود ‪ ،‬لوانما لعليففه ان يرفففع‬ ‫من معنويات جنوده الى المستوى الذي هو فيه ‪.‬‬ ‫يجب النتباه الى لوجود لعلقات ترابط قوية بين التقسيمين العمودي‬ ‫‬‫لوالفقي في اية منظمة فأذا كان التقسيم الفقي يحدد لوينظم العمل الوظيفي‬ ‫لوالتشغيلي المطلوب مففن المنظمففة لنتففاج السففلع لوالخففدمات الففتي تختففص‬ ‫بها ‪ ،‬فان التقسيم العمودي يحدد الى درجففة كففبيرة لعلقففات العمففل الداري‬ ‫لوالتنسيقي المطلوب لنجاز مهام تلك المنظمة ‪.‬‬


‫الهيكففل التنظيمففي هففو نتيجففة للتفالعففل لوسففبب لففه ايضففا ‪ ،‬لوبمقففدار‬ ‫‬‫ماتكون العلقات الترابطية بين أجزاء التنظيم اكثر تواصففل يكففون التنظيففم‬ ‫اكثر فعالية ‪ ،‬لواكثر تجالوبا مع تحقيفق الهففداف المنشففودة ‪ ،‬لوبالتفالي ففان‬ ‫الشكل التنظيمي المراد صيالغته ينبغي ان يتمتع بالديناميكيففة الذاتيففة ل ان‬ ‫يختففار قالبففا اسففتاتيكيا جامففدا يتففم تشففغيله بقففوة المففال لوالففدلوافع الماديففة‬ ‫الخارجية لوينتهي القالب الى الجمود بمجرد انقطاع الدلعم لعنه ‪.‬‬ ‫ليففس القصففد مففن هففذا الكلم ان يكففون التنظيففم الفقففي بففديل لعففن‬ ‫‬‫العمودي لوانمففا ان يكففون دالعمففا لففه لومعففززا لففدلوره لوفففالعليته ‪ ،‬فففاذا كففان‬ ‫التنظيم الفقي يختص اكثر الظحيان في الوظحدات النتاجية لوالخدمية ‪ ،‬فففان‬ ‫التنظيم العمودي يتركز لعلى لعلقففات العمففل الداري لوالتنسففيقي المطلففوب‬ ‫لنجاز مهام التنظيم كمففا قلنففا ‪ ،‬لومففن ةثففم فففان الهيكففل التنظيمففي ينبغففي ان‬ ‫يكون تففوأم البيئففة الففتي ينشففأ فيهففا ‪ ،‬لوليففس اسففتعارة قففوالب مففن الخففارج‬ ‫لومحالولة تركيبها في بيئفة مختلففة لولتسفتجيب ايجابيفا مفع متطلبفات تلفك‬ ‫القوالب الغريبة لعن ةثقافتها لوانماط الولعي لديها ‪ ،‬لوبالتالي قد تعطي نتائج‬ ‫لغير مستسالغة لومرفوضففة ممففا هففو مخطففط لومرسففوم لففه ‪ .‬لوقففد جففاء فففي‬ ‫) موسولعة المصطلحات الداريففة لوالجتمالعيففة لوالقتصففادية لوالتجاريففة (‬ ‫لعن معنى التنظيم العمودي‪ -‬الفقي بأنه السلوب المتبع لشراك الجففانبين‬ ‫باليجابيات )لويتم التوازن بين الجانبين العمودي لوالفقي‪ ،‬لوالحصول لعلى‬ ‫نتائج جيدة‪ ،‬من يخلل استثمار الجوانب اليجابية في تطبيقها لوفقا ً لمنظور‬ ‫موازن بينهما ( ‪.‬‬ ‫ان ماندلعو اليه ليس تعظيم دلور الفرد في قبال العمففل المؤسسففاتي ‪،‬‬ ‫‬‫لولتهميش دلوره الى درجة الضمحلل يخصوصا لونحن لزلنا فففي مجتمففع‬ ‫لم يرتقي بعد الى العمل المؤسسفاتي ‪ ،‬لوليفس مفن الصفحيح تبنفي انمفوذج‬ ‫ليمكن هضمه بسهولة ‪ ،‬كما لوانه ليس صحيحا ايضففا تبنففي نمففاذج قديمففة‬ ‫من الشففكال التنظيميففة الففتي اكففل لعليهففا الففدهر لوشففرب ‪ ،‬لوتفتقففد للتجديففد‬ ‫لوبالتالي الرلغبة في تحسين الدلور ‪ ،‬لوزرع الثقة لففدى العففاملين ‪ ،‬لومففن ةثففم‬ ‫تمكيففن التنظيففم مففن التواصففل مففع ظحركففة الواقففع لوفففق اظحففدث السففاليب‬ ‫لوالتصورات المطرلوظحة لعلى صعيد البناء التنظيمففي ليففة مؤسسففة سففواء‬ ‫كانت سياسية الو اجتمالعية الو اقتصادية الو أي مجال مفن مجففالت الحيففاة‬ ‫المختلفة لوالمتنولعة جدا ‪.‬‬


‫‪--------------------------------‬‬

‫نعم للتجديد لوالمراجعة لولكن الى المام ل الى الوراء‬ ‫لعندما طرظحت قيادة المجلس اللعلى السففلمي العراقففي المتمثلففة بسففماظحة‬ ‫السيد لعمار الحكيم مسألة المراجعففة لوالتطففوير لكففل مفاصففل المجلففس مففن‬ ‫ظحيث البرامج لوالهياكل لوالشخاص استبشففرنا يخيففرا لهميففة المسففالة بحففد‬ ‫ذاتهففا لولهميففة لوضففع الصففبع لعلففى الجففرح لوتحديففد امففاكن الخلففل لونقففاط‬ ‫الضعف بهدف تجالوزهففا نحففو الظحسففن منعففا لحففالت الترهففل لوالشففيخويخة‬ ‫التي تصيب مختلف الهياكففل لوالتنظيمففات لوالوجففودات البشففرية ‪ ،‬لويخاصففة‬ ‫لعندما تم توظيف لجان مهنية لومتخصصة لنجففاز جانبففا مهمففا مففن لعمليففة‬ ‫المراجعة لوالتطوير ‪.‬‬ ‫لورلغم ان مايخرجت بهففا اللجنففة الففتي انيطففت بهففا هففذه المهمففة مففن نتائفج‬ ‫لوتوصيات قد بقيت مجمففدة لعففن التنفيففذ لوالففتريث فففي تبنيهففا بعجالففة لوهففو‬ ‫لشففك قففرار ظحكيففم لففدرء الوقففوع فففي بعففض المحظففورات مففن الفكففار‬


‫لوالقففرارات لغيففر المدرلوسففة بعنايففة ‪ ،‬ال ان الملظحففظ فففي بعففض قففرارات‬ ‫التعيين لوالتغيير في المسؤلوليات هو تقديم شباب ليتجالوز العمففارهم لعمففر‬ ‫المجلففس اللعلففى فففي مسففؤلوليات تقتضففي تراكففم يخففبرات لوتجففارب لوليففس‬ ‫مجففرد امتلك الشففهادات الكاديميففة لويخصوصففا فففي مجففالت كففاللعلم‬ ‫لوالتنظيففم لوالعلقففات العامففة الففتي تعتمففد بالدرجففة السففاس لعلففى الخففبرات‬ ‫العملية اكثر من النظرية بنسبة تصل الففى سففبعين بالمائففة ‪ ،‬يخصوصففا فففي‬ ‫مجتمعات تقليدية كالمجتمع العراقي الففذي ليتقبففل فيففه النصففيحة بسففهولة‬ ‫من اللعمار القليلة مثلما هو الحفال بالنسفبة لكبفار السفن ‪ ،‬ال ففي ظحفالت‬ ‫استثنائية يستطيع بعض الشباب من تقديم مايدل لعلففى نبففولغهم لوامتلكهففم‬ ‫طاقات استثنائية ‪.‬‬ ‫نخلص من هذه المقدمة الى نتيجففة مفادهففا ان اللعمففال الخدميففة يمكففن ان‬ ‫تتولهففا الطاقففات الشففابة ‪،‬لوتكففون هففي لواجهففة العمففل ‪ ،‬لولكففن اللعمففال‬ ‫التنظيمية التي تعتمد بالدرجة الساس لعلى العلقات لوتراكففم الخففبرة تبقففى‬ ‫تحتاج الى الشخاص الذين لعاصرلوا لولواكبوا مسيرة العمل منذ البدايات الو‬ ‫ردظحا طويل منه ‪ ،‬كما هو بحاجة الى لوجوه تمتلك كارزمففة لوالففى اصففحاب‬ ‫الخبرات لوالتجارب العديدة في هذا المضمار لوباليخص المنفتحة لعلى ايخففر‬ ‫المسفتجدات لعلفى صفعيد العمفل التنظيمفي لوالعلقفات العامفة لوسفبل اةثفراء‬ ‫العمل بمزيد من التطوير الى المام لوليس التطوير نحو الخلف لوالسففتماتة‬ ‫لعلى الخطأ لولكن بشفكل جديفد الو مايسفمى بالعفادة انتفاج التخلففف ‪ ،‬لوابقففى‬ ‫اتذكر المثل الفارسي الذي يقول ) جه فكر كرديم جه شد ( بمعنى مففاذا كنففا‬ ‫نتوقع لوماذا ظحصل ‪ . .‬مففع فففائق الظحففترام لوالتقففدير لسففماظحة القائففد السففيد‬ ‫لعمار الحكيم ظحفظه ا لورلعاه رمزا لوطنيا لكل العراق ‪.‬‬ ‫‪------------------------‬‬

‫كيف نجعل النتماء للتنظيم مغنم لوليس مغرم ؟‬ ‫من المؤكد ان العمل التنظيمي في ظل الطغيان لوالستبداد السياسي يكتسب‬ ‫رلونقا يخاصا رلغم مايكتنفه من مخففاطر جمففة لعلففى التنظيففم بشففكل لعففام الو‬ ‫لعلى الشففخاص المنتميففن بشفكل يخففاص ‪ ،‬لويقفوم العمففل فيفه لعلفى اسففاس‬


‫الكتمان لوالسرية ‪ ،‬لوالنضباط بجملة امور تكون ملزمة لوليمكففن التهففالون‬ ‫بها ‪.‬‬ ‫امففا بعففد زلوال النظففام السفتبدادي لواطلق الحريففات العامفة تكففون لعمليفة‬ ‫التنظيم ذات شأن ايخر لولوضع يختلف لعما هو لعليه في ظل النضال السففلبي‬ ‫‪ ،‬ظحيث ان البهرجة لوالبريق السابق في ظل اجففواء الحريففة يأيخففذ بففالتبخر‬ ‫شيئا فشيئا ‪ ،‬لونجد بعض قطالعففات الجمففاهير تفتخففر فففي ظففل الديمقراطيففة‬ ‫لوالحرية بانها مستقلة لولغير منتمية ‪ ،‬ظحتى ان البعض يستغل هذه العنالوين‬ ‫ليجاد تنظيمات جديدة باسم الستقلل لوالحرية لولعدم النتماء ‪.‬‬ ‫هذا الواقع الجديد يفرض لعلينا ان نقدم المشرلوع التنظيمي بشكل يتناسففب‬ ‫لوالذهنية الجديدة لففدى الشففعب لويخاصففة النخففب المثقفففة منففه ‪ ،‬الففتي ربمففا‬ ‫تشعر ان انضمامها الى تنظيففم مففا يقلففل مففن شففأنها لومكانتهففا لومشففرلولعها‬ ‫النقدي لوكونها تمثل ضمير المة لوصوتها الوالعي ‪ ،‬لوارادتها التي لتلين ‪،‬‬ ‫المففر الففذي يففدلعونا الففى تقففديم البرنامففج التنظيمففي لوفففق اسففس تسففتحق‬ ‫الهتمام لومن ةثم التبني لوالنضمام ‪ ،‬لوبالتالي يشففعر الطبقففة الوالعيففة بففان‬ ‫النتماء مغنم لوليس مغرم كمففا يففراه البعففض ‪ ،‬فففي ظففل التسففابق المحمففوم‬ ‫لعلى كسب اكبر لعدد ممكن من قطالعات الجمففاهير لضففمان الحصففول لعلففى‬ ‫اكثر ما يمكن الحصول لعليه من مقالعد لواصوات انتخابية ‪.‬‬ ‫ان فالعلية أي تنظيم مرهون بعدة لعوامل لوشرلوط ينبغي توفيرها لوالتعامففل‬ ‫معها بشكل جدي لومعقول لئل تتحول بعض الشرلوط اليجابيففة الففى سففلبية‬ ‫نتيجة للستخدام السئ لوالطرح لغير المناسب ‪ ،‬لوالتسويق لغيفر المجفدي ‪،‬‬ ‫لوبالتالي لوكما نعلم ان هناك لكل فكففرة جففانبي الصففلظحية لوالصففوابية فففرب‬ ‫فكففرة لغيففر صففائبة لولكففن تسففويق صففحيح لهففا تحولهففا الففى فكففرة صففالحة‬ ‫للنتشففار ‪ ،‬لعلففى لعكففس الفكففرة الصففائبة الففتي قففد تفقففد بعففض صففلظحيتها‬ ‫للنتشفار ففي الطريفق نتيجفة للتسفويق لغيفر السفليم لولغيفر العلمفي لولغيفر‬ ‫المبرمج ‪.‬‬ ‫يختلففف النففاس فففي دلوافففع النجففذاب لي تنظيففم فهنففاك مففن يركففز لعلففى‬ ‫المكاسففب الماديففة فيففه لولففو لعلففى صففعيد المسففتقبل ‪ ،‬فيمففا هنففاك ايخففرلون‬ ‫يركزلون لعلى الجانب المعنوي فيه ‪ ،‬لونحفن اليففوم ففي ظففرف يسفتوجب ان‬ ‫نففوفر كل الجففانبين لولففو بنسففب مختلفففة فففي لعمليففة الترلويففج لوالتسففويق‬ ‫الصحيح للمشرلوع التنظيمي ‪.‬‬ ‫المشرلوع التنظيمي ليكون ناجحا ال بتوفر اجواء مناسففبة لنجففاظحه لواهففم‬ ‫شرلوط ايجاد تلك الجواء توفير اساليب اقناع جيدة لومسالعدة ‪.‬‬


‫لومن بين اساليب القناع العتماد الواجهففات المختلفففة فففي العمففل التنظيمففي‬ ‫لوليففس فقففط الواجهففة الرئيسففية ‪ ،‬لوتكريففس التواجففد لوالحضففور ظحسففب‬ ‫الظرلوف لوالجواء ‪.‬‬

‫بعض شرلوط نجاح العمل التنظيمي ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬توظيففف الجففواء الموجففودة لصففالح التنظيففم ‪ ،‬لواسففتغلل السففياقات‬ ‫الموجودة من رلغبات لومصالح لوارادات بدل مففن التفكيففر بايجففاد سففياقات‬ ‫جديدة ال لعلى مدى زمن طويل لومديات استراتيجية ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تففوفير مختلففف السففاليب لوالنشففطة الففتي تففديخل فففي دائففرة اهتمففام‬ ‫اليخرين ‪ ،‬لوبالتالي قد ليكون العمل التنظيمي بالسم الصففريح لوالمعففرلوف‬ ‫ناجحا ال بتعزيزها بواجهات ايخرى كأن تكففون مهنيففة الو منظمففات مجتمففع‬ ‫مدني لوماشابه ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تبني مشففاريع العمففل التطففولعي فففي مختلففف المجففالت يخصوصففا فففي‬ ‫الماكن التي تعوض نقص الخدمات الحكومية فيها ‪ ،‬فضففل لعففن المجففالت‬ ‫التكميلية العديدة كتنظم الو ترتيب لوضففع مففا هنففا الو ظحففل مشففكلة اجتمالعيففة‬ ‫هناك الففخ ‪ ..‬المففر الففذي يظهففر التنظيففم كمعيففن لهمففوم المففة لومسففتجيب‬ ‫لتطلعاتها ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬ايجاد محفزات النتماء لعبر تقديم التنظيم كمشرلوع بديل الو انقاذي الو‬ ‫يخلصي ‪ ،‬بحيث يكون المنتمي يشعر بان التنظيم ظحقا يتطلع الى ما يحملففه‬ ‫مففن تصففورات لوافكففار المففر الففذي يففوفر الو يسففالعد لعلففى ايجففاد العقففد‬ ‫الجتمالعي بين التنظيم لوالمنتمي اليه ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تعزيز الثقافة التنظيمية لوالخففبرات التنظيميففة لففدى العففاملين فففي هففذا‬ ‫المجال ‪ ،‬يخاصة بالنسبة للكيان الذي لم يعتد العمل الحزبي في برامجه اذا‬ ‫لم نقل كان يرفض التجاه الحزبي في العمل تبعففا لظففرلوف لواجففواء معينففة‬ ‫لسنا الن بصددها ‪.‬‬ ‫كتجربة شخصية اقول لوبكل صراظحة ان جهلي باساسيات العمففل التنظيمففي‬ ‫لويخاصففة السففري منففه فففي زمففن النظففام البائففد ‪ ،‬دفعنففي الففى تنظيففم اربعففة‬ ‫اشخاص بعد اسبوع لواظحد من انتمائي الففى تنظيففم اسففلمي منففالوئ للنظففام‬ ‫لوبدلون انتظار ايخذ الموافقة من مسؤلولي التنظيمففي ‪ ،‬لولعززتففه بخطففأ ايخففر‬ ‫لعندما جلست في كلية طب السنان بمدينة الطب في بغداد لواقرأ في اظحففدى‬ ‫الكراسات السرية لوانا جالس لعلى لعتبة دايخل الكلية ظنففا منففي بففان ل اظحففد‬ ‫يعلم ماذا بيدي ‪ ،‬المر الذي لعرضني الى العتقففال لوتعففذيب رظحففم اف ظحففالي‬ ‫صغر سني لولعدم تفتيش منزلنا الفذي كفان فيفه رزمفة مفن المنشفورات لفم‬ ‫توزع لومخفية في دايخل شنطة بطريقة فنية قد يخفى لعلى لوالدي لولكن من‬


‫الصعب ان يخفى لعلى رجالت المن المففدربين لعلففى كشففف هكففذا امففور ‪،‬‬ ‫القصد من هذا ان العمل التنظيمي لعملية لعلمية تحتاج الى دراسة متكاملففة‬ ‫لوبعين فاظحصة لومن كل الجففوانب لوليففس ظحففتى بطريقففة بعففض الكففاديميين‬ ‫الذين يحالولون تطبيق بعض الدراسات النظرية لعلى لواقع ما قففد ليتطففابق‬ ‫شففرلوطه مففع تلففك الدراسففات لوالففذين قففد تخفففى لعليهففم بعففض الشففرلوط‬ ‫لوالظرلوف الموضولعية لوالواقعيفة فتففأتي دلعففواتهم للتنظيففم ضفمن ظففرلوف‬ ‫لوشرلوط لغير مؤاتية الو لغير صحيحة ‪،‬مثل ذلك المهنففدس الففذي درس فففي‬ ‫بلد الضباب لويتفنن للستفادة من اشعة الشمس اطول فففترة ممكنففة لوايخففذ‬ ‫يطبففق تلففك النظريففات فففي بلدنففا المنزلعجففة مففن لهيففب الشففمس السففاطعة‬ ‫لوالحارقة ‪ ،‬القصد ان أي مشرلوع يخاصة الذي يتعلق بمصير امففة يقتضففي‬ ‫دراسات جمة لولعملية تمحيففص لودراسففة مففن مختلففف الجففوانب لئل يكففون‬ ‫المشرلوع المتبناة رلغفم اهميتفه ليحقفق النجفاح المنتظفر لوالمتوقفع ‪ ،‬لوقفد‬ ‫يكففون ظحففتى النجففاح النسففبي يضففر اكففثر ممففا ينفففع اظحيانففا لوليففس دائمففا ‪،‬‬ ‫لوليقصفد مفن ذلفك تثفبيط العزائفم ‪ ،‬بقفدر مفاهي دلعفوة لمشفرلوع متكامفل‬ ‫لوفعال لومجدي لويعبر لعن ظحاجة فعلية ليس لففدى القففائمين لعلففى المشففرلوع‬ ‫لوظحسب بل لدى الجهات المراد تنظميها لوتكون قالعدة للمشرلوع ايضا ‪.‬‬ ‫المهم ان العمل التنظيمي لعمل ضرلوري يخصوصا في ظل ديمقراطية يكون‬ ‫فيه النجاح ظحليف من يمتلك اكثر رصيد جماهيري لوقالعفدة شفعبية لوالكفثر‬ ‫تنظيما لوترتيبا لعن لغيره من الكتل لوالقفوى السياسفية اليخفرى ‪ ،‬لواذا كفان‬ ‫هناك اسففلوبا ناجحففا فففي يففوم مففا قفد ليكففون كففذلك لويفقففد لبعففض لعناصففر‬ ‫النجاح في لوقففت ايخففر ‪ ،‬المففر الففذي يسففتدلعي مراجعففات مسففتمرة لودائمففة‬ ‫لمختلف الجوانب في العملية التنظيمية من برامج لوهياكل لوقففوى لعاملففة ‪،‬‬ ‫لكي يواصل الوجود التنظيمي دلوره الطليعي المستمر لوفي الصدارة طالمففا‬ ‫هو مستجيب لضففرلورات الواقففع لومتطلبففاته ‪ ،‬لوليفففوته قطففار الزمففن لعففن‬ ‫اللحاق بركب المففة لوركففب العمليففة السياسففية الففتي هففي بحاجففة الففى دقففة‬ ‫لومتابعة ظحتى لبعض التفاصيل الصففغيرة الففتي يمكففن ان تففؤةثر اظحيانففا لعلففى‬ ‫قضايا كبيرة لويمكن ان تتفالعل لتكون مرشحة للتحول الى قضية كففبيرة لففم‬ ‫تكن بالحسبان‪.‬‬

‫المجلس اللعلى بين نقاط القوة لوالضعف‬


‫رلغم أهمية مشاريع المراجعة لوالتطففوير الشففاملة لكففل مفاصففل العمففل مففن‬ ‫هياكل لوبرامج لوكوادر في المجلس اللعلى لولعمففوم مؤسسففات تيففار شففهيد‬ ‫المحراب ) رض ( ‪ ،‬بيد أن من الضرلوري أيضا اهمية اللتفات الى النقففاط‬ ‫اليجابيففة لوالسففلبية ‪ ،‬لوالقففوة لوالضففعف ‪ ،‬لوامكانيففة السففتغلل السففيء‬ ‫لوالتوظيف لغير الصحيح للمشاريع الناجحة في منطلقاتها لواهدافها ‪.‬‬ ‫هناك قالعدة تقول كل شيء زاد لعن ظحده انقلب الى ضده ‪ ،‬لومن الضففرلوري‬ ‫لوضع الكوابففح لوالليففات اللزمففة لوضففع كففل شففيء فففي مكففانه الصففحيح ‪،‬‬ ‫لوالعمل لعلى سد الثغرات التي يمكففن ان يسفتغلها النسفان ‪ ،‬فيحفول اقفدس‬ ‫المقدسات الى لوسفيلة للسفتغلل السفيء ‪ ،‬فقفد تجفد فكفرة تنفادي بخدمفة‬ ‫النسان لوتنتهي الى معاداة النسففان ‪ ،‬اي يتحففول النسففان مففن هففدف الففى‬ ‫ضحية لغاية جديدة ‪.‬‬ ‫لوقففد تكففون هنففاك نظريففات ملهمففة لتطففور شففعوب لوتقففدمها فففي المسففار‬ ‫الحضاري ‪ ،‬لولكنها تتحول فيما بعد الففى معرقلففة للتطففور لوالتقففدم ‪ ،‬نتيجففة‬ ‫لشففيالعها اكففثر مففن اللزم ‪ ،‬الو ليخففذها مكانففة قففد تجالوزهففا الزمففن ‪ ،‬لومففن‬ ‫الضرلوري العادة النظر فيها لتصففحيح المسففار لوتعفديله بمففا يضففمن التقففدم‬ ‫لوالنجاح ‪ ،‬لوتجالوز التاةثيرات السلبية للتطففور الو اسففتغلله لهففداف تسففيء‬ ‫للمنطلقات اللولى ‪.‬‬ ‫من هنا نقول من الضرلوري تقييم المور لعلى صعيد الواقع ضمن ظرلوفها‬ ‫لوشففرلوطها الزمكانيففة ) ان صففح التعففبير للجمففع بيففن الزمففان لوالمكففان ( ‪،‬‬ ‫لولعدم العطاء اي شيء لعلى صعيد التنفيذ لوليس التنظير قيمة مطلقة ظحففتى‬ ‫لولو كان نصا مقدسا مففن السفماء ‪ ،‬لونحففن نعلففم ان الففدين السفلمي يربفط‬ ‫تنفيذ كل أمر ضمن الشرلوط لوالظرلوف الموضولعية ‪ ،‬لئل ينتهي المففر بففه‬ ‫الى مايسيء الى الدين لوالى الواقع معا ‪.‬‬ ‫نعود الى موضولعة المراجعة لوالتطوير في تيار شففهيد المحففراب بمختلففف‬ ‫المؤسسففات المنبثقففة لعنففه لويخاصففة المجلففس اللعلففى الففذي يعففد مففن اكففبر‬ ‫المؤسسففات فففي هففذا التيففار ‪ ،‬ان هنففاك يخاصففية جميلففة فففي طريقففة لعمففل‬ ‫المجلففس اللعلففى لوهففي النفتففاح لعلففى ظحركففة المففة فففي مشففاريعه لوليففس‬ ‫التقوقع لعلى اطر ظحزبية ضيقة تحد من انتشففارها لوتطورهففا المسففتمرين ‪،‬‬ ‫مع اهمية الطار الحزبي في ضمان بناء الوضع الخففاص لوتحصففين الففذات‬ ‫من مختلف انواع الستغلل لوالتوظيف لغير الصحيحين ‪.‬‬ ‫يخاصية المجلس اللعلى هذه تعطيه الحيوية لوامكانية توظيف اكثر مففايمكن‬ ‫من كوادر لوطاقات فالعلة في المجتمع لواظحتوائها بما يخدم تطففور المجلففس‬ ‫لواتساع ظحركته لتشمل كففل الطاقففات الجديففدة لوالحففائرة منففذ سففقوط النظففام‬


‫البائد ‪ ،‬لوالتي هي بحاجة فقط الى لغطففاء لتواصففل مهامهففا لودلورهففا ضففمن‬ ‫مشرلوع بناء العراق الجديد ‪ ،‬المر الففذي يجعففل هففذه الطاقففات تتطلففع الففى‬ ‫المجلس اللعلى ليكون هو الغطاء الذي تريده لمواصففلة دلورهففا لوفعالياتهففا‬ ‫اكثر من الظحزاب اليخرى الففتي تراهففا منغلقففة لعلففى ذاتهففا لولتسففمح لتيففار‬ ‫لواسع في ظحركة المة ليخذ دلوره المطلوب ففي المشفرلوع الفوطني لوضفمن‬ ‫اطاره الحزبي ‪.‬‬ ‫هففذه المسففألة لوالخاصففية اليجابيففة فففي المجلففس اللعلففى مففن الضففرلوري‬ ‫الحفاظ لعليهففا بمففا يمك ّنففه مففن اسففتمرار ريففاديته فففي السففاظحة لوتعزيزهففا ‪،‬‬ ‫لوكففذلك مففن الضففرلوري ايضففا لوضففع الكوابففح اللزمففة لئل تنففدس بعففض‬ ‫العناصر النتهازية لوالوصولية لكي تقفز الففى الواجهففة بطريقففة لوايخففرى ‪،‬‬ ‫لولعبر استغلل لعنالوينها الكاديمية لتثففبيت الوضففالعها ‪ ،‬ظحيففث تحففالول مففن‬ ‫يخلل شهاداتها الكاديمية توظيففف مختلففف البرامففج لوالمؤسسففات العاملففة‬ ‫للغراضها لواهففدافها الخاصففة بمففا يكففرس لوجففود النظففام البائففد لولعناصففره‬ ‫الخبيثة ظحتى في الظحزاب لوالمؤسسففات الففتي جففاءت بديلففة للنظففام البائففد ‪،‬‬ ‫لوتحالول ان ترجع المور الى المربع اللول لعلى امل ان تكففرر لعودتهففا الففى‬ ‫السلطة بكففل الوسففائل الممكنففة لوالمتاظحففة المشففرلولعة لولغيففر المشففرلولعة ‪،‬‬ ‫المر الذي نحذر المجلس اللعلففى الففذي يمثففل نبتففة صففالحة زرلعهففا شففهيد‬ ‫المحراب ) رض ( بكل امكاناته من الوقوع في هذا المحظور الخطير الففذي‬ ‫يمكن ان يحول المجلس اللعلى الى لغطاء لمن ليستحق ان يكففون لغطففاء‬ ‫له ‪ ،‬لوتكون الخاصية الجميلة في المجلس بالنفتاح لعلى ظحركففة المففة الففى‬ ‫مجال لقفز النتهازيين لوالنفعييففن مففن الظففل الففى القمففة ‪ ،‬لوبالتففالي تصففبح‬ ‫الخواص اليجابية في المجلس اللعلى لعرضة للستغلل السيء ‪ ،‬فيحففول‬ ‫كل ماهو ايجابي الى سلبي ‪ ،‬لومن نقاط قوة الى نقففاط ضففعف قاتلففة ‪ ،‬نأمففل‬ ‫من قيادة المجلس اللعلى الحكيمة ان تلتفت الى هذا المر المهم ‪ ،‬لولها كل‬ ‫التقدير لوالظحترام لويخاصة فسح المجال لمحبيه لوظحففتى لغيففر محففبيه لتقففديم‬ ‫مالديهم من افكار ‪ ،‬لوطرح آراءهم الناقدة لوبكل ظحريففة لعلففى امففل تصففحيح‬ ‫المسار لوتقففديم كففل مففاهو ايجففابي لوبمففا يضففمن اسففتمرار ايجابيففاته لعلففى‬ ‫مختلف الصعدة ‪.‬‬ ‫‪-----------------------‬‬

‫ملظحظات بسيطة لتغييرات مهمة يشهدها المجلس اللعلى‬


‫من يخلل بعض الشذرات التي تتناهى الففى أسففمالعنا ظحففول التغييففرات الففتي‬ ‫يشففهدها المجلففس اللعلففى لعلففى مختلففف الصففعدة مففن برامففج لوهياكففل‬ ‫لوشخصيات ‪ ،‬يؤكد لوجود تصميم قففاطع لففدى قيففادة المجلففس اللعلففى لعلففى‬ ‫اجراء التطويرات اللزمة لعلى صعيد هذا الكيان المهم الففذي تأسففس لعلففى‬ ‫أكتاف شخصيات لعظيمففة ربمففا لزلنففا نجهففل لعظمتهففا لومكانتهففا لومففدى‬ ‫تضحياتها ‪ ،‬لوفي مقدمتها لولعلى رأسففها شففهيد المحففراب ) رض ( ‪ ،‬المففر‬ ‫الذي يففدلعونا الففى مقاربففة كففل التغييففرات الففتي تحففدث فففي دايخففل المجلففس‬ ‫بتجرد لوموضولعية بعيدا لعن التزلويق لوالتملق ‪ ،‬لومحالولة استشراف آففاق‬ ‫المستقبل لهذه التغييرات سلبا لوإيجابا ‪ ،‬ظحماية لهذه الشجرة المباركة التي‬ ‫نامل ان تبقى مثمرة ‪ ،‬لولتهرم بسرلعة مع ان الشيخويخة لوالهرم من سفنن‬ ‫الحياة الدنيا ‪.‬‬ ‫المهم سمعنا هناك تغييرات لعلى صعيد مختلف مسؤلولي مكاتب المجلففس ‪،‬‬ ‫لويلظحففظ فففي هففذه التغييففرات انهففا تبتعففد بعففض الشففئ لعففن الطففابع الففديني‬ ‫لوالعلمائي ‪،‬لوتقترب من الطابع المففدني لومففا يمكففن أن نسففميهم بالفنديففة ‪،‬‬ ‫لولعلى ان هناك محالولت للعادة صيالغة المجلفس بمفا يحففظ الرث الطيفب‬ ‫لهذا الكيان الشريف ‪ ،‬لويبعده لعن منزلقففات الحيففاة السياسففية الففتي تحتففاج‬ ‫الى قدرة قادر لعدم التلوث بملماتها الكثيرة ‪ ،‬كأن يتم ايجففاد اسفماء جديفدة‬ ‫للتحرك السياسي كتغييففر اسففم كتلففة شففهيد المحففراب البرلمانيففة الففى كتلففة‬ ‫المواطن ظحسب القرار الذي تم تبنيففه فففي الشففورى المركزيففة للمجلففس ‪،‬‬ ‫لوظحتى التفكير بتغيير العلم لوشعار المجلس ‪.‬‬ ‫اذا صدقت هفذه المعلومفات الو كفان هنففاك تفكيفر بهفذا التجفاه ‪ ،‬فاننففا نفود‬ ‫الشارة الففى بعففض الملظحظففات نأمففل مففن اليخففوة المشففرفين لعلففى اجففراء‬ ‫التغييرات المطلوبة ايخذها بنظر اللعتبار ان كففان فيهففا ماتسففتحق الوقففوف‬ ‫لعندها ‪ ،‬لوالتأمل فيها ‪.‬‬ ‫ألول ‪ /‬ان مجففرد التغييففر لعلففى أي صففعيد كففان هففو بحففد ذاتففه أمففر ايجففابي‬ ‫لومطلففوب ‪ ،‬ذلففك لنففه مففن شففأنه ان يبعففد الكيففان الو الوضففع المعففاش لعففن‬ ‫الترهل لواللمبالة لويخبو الندفاع نحففو التطففوير ‪ ،‬لوبالتففالي يكففون التغييففر‬ ‫امر ظحيوي في العطاء رلوح جديدة لورلونق جديد للحالة التي يففراد تطويرهففا‬ ‫نحو الظحسن ‪.‬‬ ‫ةثانيا ‪ /‬الملظحظ في هففذه التغييففرات انهففا تسففتبطن قففراءة معمقففة لومنهجيففة‬ ‫لواقع الحياة السياسية في العراق ‪ ،‬لوالستجابة لمتطلبات هذا الواقففع بمففا‬ ‫يبعد كيان المجلس لعن النزلواء لوالتقوقففع لومفن ةثففم نسفيانه لوتجفالوزه الفى‬


‫بدائل أيخففرى أكففثر لواقعيففة لواسففتجابة لمتطلبففات الشففارع لولحقففائق الواقففع‬ ‫المعففاش ‪ ،‬لومففن الضففرلوري بمكففان ان يكففون هنففاك تففوازن فففي مختلففف‬ ‫الطرلوظحففات لوالمشففاريع الففتي يتبنففاه المجلففس اللعلففى لوظحلففه للشففكاليات‬ ‫المطرلوظحة‪ ،‬من قبيل اشكالية الدين لوالدلولة لوايهما له اللولوية لعلى اليخر‬ ‫‪ ،‬لواشففكالية الطائفففة ككيففان اجتمففالعي لوسياسففي لوالمففذهب كحالففة دينيففة‬ ‫لوجدانية ‪ ،‬لواشففكالية المرجعيففة الدينيففة لومرجعيففة الدسففتور لوالقففانون فففي‬ ‫ظحالة التزاظحم بينهما ‪ ،‬لواشكالية العمل التنظيمي في شكله العمففودي القففديم‬ ‫لوالفقففي الحففديث لوضففرلورة الجمففع بينهمففا بمففا يتناسففب لوطبيعففة الواقففع‬ ‫الجتمالعي في العراق فضل لعن لعدم نسيان افاق المستقبل ‪ ،‬لوالحاجة الى‬ ‫امتلك نموذج مستقبلي ‪ ،‬يضمن استمرار ��حالة التطور ‪ ،‬فضففل لعففن كففونه‬ ‫يتماشى مع متطلبات الواقع الحالي ‪.‬‬ ‫ةثالثا ‪ /‬من الضففرلوري بمكففان ان لينطلففق المجلففس فففي طرلوظحففاته لوبففدائله‬ ‫لومشاريعه التطويرية من منطلق رد الفعل ‪ ،‬لومحاكاة الكيانات الموجففودة ‪،‬‬ ‫بقدر مففايكون التغييففر مففن منطلففق رؤيففة ةثاقبففة لحجففاب المسففتقبل ‪ ،‬لوفهففم‬ ‫لوالعي لوموضولعي لدرلوس الماضففي ‪ ،‬لواستشففراف المسففتقبل ‪ ،‬بمففا يحففدد‬ ‫يخطوات الحاضر لوكيف يجب ان تنسجم مع متطلبات هذا الفهم ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ /‬تسمية النشففرة الدايخليففة باسففم ) ظحكيميففون ( فففي الففوقت الففذي يتففم‬ ‫تغيير اسم الكتلة البرلمانية ‪ ،‬لبقاء اسففم الشففهيد الحكيفم بعيففدا لعفن الفوان‬ ‫التشويه لوالستغلل ‪ ،‬ربمففا يففدلعو المففر الففى نففوع مففن التسففاؤل ‪ ،‬يخاصففة‬ ‫لونحففن نففدرك اننففا كإسففلميين نتجنففب تسففميتنا بمحمففديين ‪ ،‬رلغففم لعظمففة‬ ‫الرسول ) ص ( لوتجسد كففل قيففم الرسففالة فففي ذاتففه ‪ ،‬فففالمهم لففدينا يخففط‬ ‫البطل اكثر من بطل الخط رلغم اهميته في بعض المراظحل ‪ ،‬لويخاصففة فففي‬ ‫ظل الحماس الثوري ‪.‬‬ ‫يخامسا ‪ /‬ان مانخشاه فقط في مشاريع المراجعة لوالتطوير هو إلغفال بعض‬ ‫النقاط الصغيرة الففتي قففد تكففون ذات تففأةثير كففبير لففم يكففن متوقعففا ‪ ،‬يخاصففة‬ ‫بالنسففبة للكيانففات الكففبيرة لوالمهمففة كففالمجلس اللعلففى ‪ ،‬ظحيففث ان ايخطففاء‬ ‫الكبار لتحاسب كايخطاء الصغار ‪ ،‬لو ) ظحسنات البففرار سففيئات المقربيففن (‬ ‫كما يقولون ‪.‬‬ ‫لولففذلك كففل مانخشففاه فففي التغييففرات ان تكففون لوفففق سياسففة التجربففة‬ ‫لوالخطأ ‪ ،‬بدل من تبني سياسات مدرلوسة لومجربة ‪ ،‬لومعرلوفففة المسففارات‬ ‫لولعقبات الطريففق ‪ ،‬لولكففن ماشففهدناه مففن تغييففرات مففؤيخرا تنففم لعففن ظحنكففة‬ ‫القيادة لوالعتمادها لعلى تكنففوقراط ففي لعمليفة المراجعفة لوالتطففوير لوالعففادة‬ ‫بنففاء المجلففس بمففا يتناسففب لوالشففرلوط لوالظففرلوف الموضففولعية لوظحاجففة‬


‫المجلس الماسة الى هكففذا مراجعففات ‪ ،‬نأمففل لهففا كففل الموفقيففة لوالنجففاح ‪،‬‬ ‫يخاصففة لوان المففر يتعلففق بكيففان تبنففى اصففعب الدلوار لوالمهففام ‪ ،‬لوسففاهم‬ ‫مساهمة جوهرية فففي انقففاذ العففراق مففن براةثففن الدكتاتوريففة ‪ ،‬لوليففزال لففه‬ ‫لوجوده الفالعل في العملية السياسية ‪.‬‬ ‫‪------------------------‬‬

‫المجلس اللعلى لوالحركة الشبابية لوالعادة تجديد الذات لوتفعيله‬ ‫من الظواهر السياسية الجماهيرية التي نعيشها هذه اليام لعلففى المسففتوى‬ ‫العالمي بففرلوز الحركففات الشففبابية الظحتجاجيففة فففي دلول لعديففدة مففن العففالم‬ ‫سواء المتقدمة الو النامية ‪ ،‬ظحيث هناك بوادر ظحركة شبابية بدأت تظهر في‬ ‫العديد من البلففدان لوالقففارات ‪ ،‬لوتفعففل فعلهففا الرهيففب رلغففم كونهففا ظحركففات‬ ‫لتجمعها رابطة تنظيمية ظحزبيففة الو سياسففية ‪ ،‬لوهففذا ماتجسففد لواضففحا فففي‬ ‫ةثورات لوانتفاضات الربيففع العربففي ‪ ،‬لوفففي جملففة ظحركففات لوفعاليففات لطبقففة‬ ‫الشففباب فففي دلول العففالم لويخاصففة الغربيففة منهففا ‪ ،‬ظحيففث نظمففت ظحركففات‬ ‫اظحتجفاج مختلففة ضفد طبقفة السياسفيين بفاليخص ‪ ،‬فمفا هفي يخصوصفيات‬ ‫الحركة الشبابية اليوم ‪ ،‬لوكيف ينبغي توظيف هففذه الحركففة باتجففاه البنففاء‬ ‫لوالتنمية المستدامة ؟‬ ‫مفن ابففرز يخصوصففيات العصفر الحففالي ان هنفاك ‪ 3‬مليفار نسفمة أي‬ ‫‬‫نصف سكان الرض دلون سن الثلةثين فففي العففالم ‪ ،‬لوان ‪ 90‬بالمائففة منهففم‬ ‫في البلدان النامية ‪.‬‬ ‫الشباب هم الفئة الكففثر تصففميما لوارادة لعلففى التغييففر ‪ ،‬لوهففو القففل‬ ‫‬‫يخوفا من التحديات ‪ ،‬فمن الخسارة لعدم توظيف هذه الطاقات الهائلففة الففتي‬ ‫هففي لعرضففة للبطالففة اكففثر مففن كبففار السففن ‪ ،‬لويففواجه الشففباب لويخاصففة‬ ‫الخريجففون الجففدد مففن المراكففز المهنيففة لوالمعاهففد الفنيففة لوالجامعففات مففن‬ ‫صعوبات كبيرة للحصول لعلى فرصة لعمل‪ ،‬لوذلففك لعففدة أسففباب منهففا لعففدم‬ ‫موائمة ألو ضعف المهففارات الفتي اكتسففبوها أةثنففاء دراسففتهم مفع متطلبفات‬ ‫لوظحاجات سوق العمل ‪ ،‬لوذلك بسبب ضعف برامج التدريب المهنففي لوالفنففي‬


‫التي تلقوهففا الففى جففانب فوضففى التخصصففات الجامعيففة لوضففعف محتواهففا‬ ‫التطبيقي‪ ،‬ناهيك لعن لغياب برامج الرشاد لوالتوجيه المهني أةثنففاء مرظحلففة‬ ‫ايختيار التخصص الذي يدرسونه‪.‬‬ ‫الشباب طاقة هائلة إن لم توظففف بالتجففاه الصففحيح سففيتم توظيفهففا‬ ‫‬‫بالتجاه لغير الصحيح ‪ ،‬لذا من الخطأ تهميففش اظحتياجففات الشففباب ‪ ،‬لولعففدم‬ ‫الهتمام بها لوايخذها بنظر اللعتبار ‪.‬‬ ‫الشففباب هففم فففي قلففب الفففرص لوالتحففديات ‪ ،‬لوهففم الففذين سففيحددلون‬ ‫‬‫المستقبل ‪ ،‬لنهم الكثر تصميما لوتطلعا نحو التغيير ‪.‬‬ ‫من الملظحظ في هذا العصر ان الشباب كثيرا مففايلزم المنففزل قياسففا‬ ‫‬‫بالسابق لعندما كان كثيرا مايتواجد يخارج المنزل ‪ ،‬ذلففك لن تطففور لوسففائل‬ ‫التصال لوملء الفراغ بمختلف اللعاب اصبحت كثيرة جدا ‪.‬‬ ‫من الضرلوري جدا ايجففاد منظمففات لومستشففارين لشففؤلون الشففباب ‪،‬‬ ‫‬‫لوالتفكير بوضع اطار لعام للنهوض بالشباب ليس لعلففى المسففتوى المحلففي‬ ‫لوظحسب بل لعلى المستوى العالمي ايضا ‪.‬‬ ‫مففن المهففم تكريففس الجففانب العملففي لففدى الشفباب ‪ ،‬لوتففدريبهم لعلففى‬ ‫‬‫مهارات مختلفة ‪ ،‬يخاصة لوان المدارس تتجه اليوم الففى منففح شففهادات فففي‬ ‫مختلف اليختصاصات لوتوسففيع نطاقهففا باسففتمرار ‪ ،‬بعففد ان كففان الففتركيز‬ ‫سابقا لعلى القضايا النظرية ‪ ،‬كما لويلظحظ ايضففا فففي البلففدان المتطففورة ان‬ ‫العمل فرقي لولعلى هيئة مجاميع ظحتى في الدراسة ‪ ،‬لويتم التركيز فيها لعلى‬ ‫الجوانب التطبيقية ‪.‬‬ ‫ليتكامل لعمل النهوض بالشباب ال من يخلل النهوض بالمراة ايضففا‬ ‫‬‫‪ ،‬لوان ابقاء المراة في دائرة التخلف سيترك بصماته بالتاكيد لعلى مشفرلوع‬ ‫النهوض بالشباب ايضا ‪.‬‬ ‫من المهم جدا في مختلف البلدان توجيه مشرلوع التنميففة لوالقتصففاد‬ ‫‬‫للتركيز لعلى يخلق فرص لعمل بكثافة لوبشرلوط لعمل لئقة للشباب‪ ،‬لوالعففادة‬ ‫النظففر بسياسففات التعليففم بمختلففف تخصصففاتها لومسففتوياتها لوتحسففين‬ ‫جودتها‪ ،‬الى جانب تنظيم سوق العمل‪ ،‬بهدف إلعادة التوازن الففى شخصففية‬ ‫الشباب لوتوسيع الخيارات أمامهم ‪.‬‬ ‫ضرلورة تعزيففز المكانففات المتففوفرة للشففباب لضففمان صففمودهم فففي‬ ‫‬‫أرضهم‪ ،‬من يخلل تمكينهم اقتصاديا لوتففوفير الحيففاة الكريمففة لهففم لوتففوفير‬ ‫العمل اللئق بهم للحؤلول دلون نزيف الدمغة لويخسارة البنية التحتية لهذه‬ ‫الطاقات التي تمثل رصيدا لكل مشاريع البناء لوالعمران ‪ ،‬لوالرأسمال المهم‬ ‫لدفع لعجلة التنمية الى المام ‪.‬‬


‫المجلس اللعلى كيان شبابي متجدد ‪:‬‬ ‫لو اتخذنا المجلس اللعلى السلمي العراقي نموذجا لما نحن بصدده ‪ ،‬نجد‬ ‫ان المجلس بعد المراجعة الشاملة للوضالعه الدايخليففة ‪ ،‬لواجرائففه تغييففرات‬ ‫لواسعة لوهادئففة للكففثير مففن هففذه اللوضففاع لعلففى صففعيد البرامففج لوالهياكففل‬ ‫لوالشففخاص ‪ ،‬لويخاصففة لعلففى صففعيد اسففتقطاب كففوادر شففبابية لتحففل محففل‬ ‫بعففض كوادرهففا القديمففة الففتي سففتبقى موضففع ظحاجففة لولكففن ليففس مففن‬ ‫الضرلوري ان تكون هي الواجهة ‪ ،‬كما لوان اطلق مشرلوع تنظيمي لواسففع‬ ‫قد ظحقق بذلك انجازا كبيرا في العادة الحيوية لوالفالعلية لوالتففاةثير الففى كيففان‬ ‫المجلس لوتيار شهيد المحراب ) رض ( لعموما ‪.‬‬ ‫لواذا ايخذنا بنظر اللعتبار القيادة الشففبابية للمجلففس لدركنففا ظحجففم التحففول‬ ‫الففذي دب فففي كيففان المجلففس ‪ ،‬ظحففتى لغففدا اكففثر التنظيمففات لوالكيانففات‬ ‫السياسية في العراق شبابية ‪.‬‬ ‫لوتتكامفل الصفورة اكفثر اذا لعلمنفا ان الهيئفة العامفة للمجلفس اللعلفى هفي‬ ‫اليخرى قد شهدت تغييرات في دلورتها اليخيرة ‪ ،‬ظحيث اضففيفت لهففا اسففماء‬ ‫جديدة من الكوادر الشففبابية لوالنسففائية ‪ ،‬المففر الففذي يعطففي رلونقففا يخاصففا‬ ‫للمجلس ‪ ،‬نأمل ان تكون هذه الضافات الجديدة بمثابة دماء جديففدة تففزرق‬ ‫في كيان مهم لواساس كالمجلس باتجاه التفعيل لوالتطوير‪.‬‬ ‫لواكثر من ذلك فان اقامة قيادة المجلس برامج لومسابقات رياضية كدلوري‬ ‫لعزيففز العففراق ) رض ( لومسففابقات للفرلوسففية لولغيرهففا تعطففي بلشففك‬ ‫للمجلس اللعلى دلورا اكثر ريادية لعلى صعيد الشباب في المستقبل ‪.‬‬ ‫مقومففات يفتقففدها المجلففس اللعلففى ألو يحتففاج الففى توفيرهففا فففي العمففل‬ ‫التنظيمي‬ ‫‪ – 1‬أسففاس المنشففأ لونقطففة النطلق يجففب ان يكففون التنظيففم لوليففس فففي‬ ‫مرظحلة لظحقة لعن التأسيس بعد ان أيخذ قالبه لواسففتقر شففكله لوطففبيعته لوتففم‬ ‫تصنيفه في الذهان بشكل ما ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬الدلعوة للتنظيم باسم معرلوف لوقديم لوفي زمن تتهالوى الظحزاب لوتفقد‬ ‫بعففض رصففيدها الجمففاهيري اصففعب لعمففا هففو الحففال فففي زمففن النضففال‬


‫السلبي ‪ ،‬لومن الضففرلوري ان يكففون بففدل مففن ذلففك ايجففاد تنظيمففات مهنيففة‬ ‫لوشعبية جديدة فهو اجدى لواكثر لعمليا ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬لكل تنظيم سياسي كفبير فلسففة لورؤيفة يخاصفة بفه تشفكل بمجمولعهفا‬ ‫منظومة قيفم لواهففداف تعطففي صفورة ملهمفة لوتفدفع باتجففاه اتخففاذ التنظيفم‬ ‫لوسيلة يخلص لوانقاذ لوبالتالي يكون اساسا للجذب لوالنتماء اليه ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬العمل التنظيمي في زمن النفتاح لوالوجففود فففي الدلولففة لوبففدلون اسففناد‬ ‫مالي الو مزايا مادية للمنتمففي يكففون دلعففوة ناقصففة ‪ ،‬فعلففى سففبيل المثففال‬ ‫سألت زلوجتي هل اضيف اسمك الى قائمة انصار المجلس لوليس المنتمين‬ ‫فاجابت كم يعطوني مقابل ذلك لوقس لعلى هذه الشاكلة ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬التنظيففم يحتففاج كففوادر لويخففبرات تنظيميففة فيمففا لغالبيففة العففاملين فففي‬ ‫المجلس بمن فيهم بعففض مسففؤلولي مكففاتب المجلففس فففي الخففارج هففم مففن‬ ‫لعامة الجماهير لويفتقدلون لمؤهلت هكذا لعمل ‪ ،‬اذا لم نقل هفم بحاجفة الفى‬ ‫دلورات لوتثقيف ظحزبي ‪.‬‬ ‫‪ -6‬المجلس بداية منطلقه كان العمل الحففزب اللهففي الو الجمففاهيري ‪ ،‬لوبعففد‬ ‫ازاظحة الدكتاتورية لعمل لعلى قيادة الدلولة لوالمج��مع لعلففى شففاكلة المففواكب‬ ‫الحسينية ‪ ،‬لوظحتى فضائية الفرات اشبه بالحسينية المعولمففة ‪ ،‬لوالن يعمففل‬ ‫لعلى ايجاد تنظيم لعبر ملء استمارات فقط ‪.‬‬ ‫هذه ملظحظات لعامة ارجو ان ل يتصور انها رؤية محبطة الو قاتمففة بقففدر‬ ‫ماهي دلعوة لتوفير مستلزمات النجاح لكل مشرلوع لوفي مختلففف جففوانبه ‪،‬‬ ‫لولعدم تبني سياسة التجربة لوالخطففأ فففي مختلففف المجففالت ‪ ،‬لوان التجربففة‬ ‫الخاطئة في مكان ما قد يؤةثر سلبا ظحتى لعلى تجارب لظحقة كففان يمكففن لهففا‬ ‫ان تكون ناجحة لول ان سبقتها تجربة الو تجارب فاشلة ‪.‬‬ ‫آمل من اليخوة اللعزاء فففي المجلففس ان يتسففع صففدلورهم لهكففذا انتقففادات‬ ‫لوتقويمات سلبية لولكنها قطعا صادرة لعففن ظحسففن نيففة لويخففبرة تواصففل مففع‬ ‫المجلس منذ البداية ‪ ،‬لوهي في النهاية لوجهة نظر آمل ان تكون صحيحة ‪.‬‬ ‫‪-----------------------------------‬‬

‫هكذا نفهم التغييرات الكبيرة لوالواسعة لعلى صعيد المجلس اللعلى‬ ‫من يخلل متابعففة مجمففل التغييففرات الففتي شففهدها المجلففس اللعلففى منففذ ان‬ ‫العلنت قيادة المجلس مشرلوع المراجعة الشففاملة لوالتطففوير قبففل اكففثر مففن‬


‫لعام ‪ ،‬نجففد ان هففذه التغييففرات يمكففن أن نفهمهففا بشففكل لعففام ضففمن سففياق‬ ‫النقاط التالية ‪:‬‬ ‫ألول ‪ /‬ان مشرلوع التغيير لوالتطوير مشرلوع شامل لوجذري يلمس مختلف‬ ‫المجالت من برامج لوهياكل لوظحففتى الكففوادر ‪ ،‬لوان امتففداد التغييففر ليشففمل‬ ‫ظحتى شعار لولعلم المجلس يؤكد شمولية لوجذرية هذه التغييرات ‪.‬‬ ‫ةثانيا ‪ /‬يستهدف التغيير المنشود بما يضمن الحفففاظ لعلففى ظحيويففة لوشففبابية‬ ‫لومؤسسففاتية المجلففس ‪ ،‬يخاصففة لوان كيانففا قففد تشففكل فففي ظففل ظففرلوف‬ ‫المعارضة لومارافقتها من الوضاع ‪ ،‬تجعل مسألة المراجعففة لوالتطففوير امففر‬ ‫ضرلوري للغاية ‪ ،‬لونحن نعلم ان قوى كبيرة في العالم تحافظ لعلى رياديتهففا‬ ‫لوفالعليتهففا مففن يخلل التففدقيق فففي مجمففل الوضففالعها الدايخليففة ‪ ،‬لوالعففادة‬ ‫تصحيح أي العوجاج في المسففار مهمففا كففان الثمففن ‪ ،‬لوبففدلون محابففاة لعلففى‬ ‫ظحساب مستقبل الكيان ‪.‬‬ ‫ةثالثا ‪ /‬يراد من لوراء هففذه التغييففرات العففادة بنففاء المجلففس لوفففق متطلبففات‬ ‫المرظحلففة الراهنففة ‪ ،‬سففواء لعلففى صففعيد الموقففف السياسففي الو الخطففاب‬ ‫اللعلمي الو لواقع التنظيم الدايخلي للمجلففس ‪ ،‬لوهففذا مااكففده سففماظحة السففيد‬ ‫لعمار الحكيم في يخطبة صلة العيد ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ /‬يلظحظ فففي الخطففوات المتبنففاة لعلففى صففعيد المراجعففة لوالتطففوير ان‬ ‫جهففات مهنيففة لواكاديميففة تتبنففى مشففرلوع التغييففر ‪ ،‬لوهففذا مففا يشففجع لعلففى‬ ‫التفاؤل لوالثقة بمشرلوع التغيير لوالتطوير ‪.‬‬ ‫يخامسا ‪ /‬ليراد من التغيير انهاء كل الصلت مع الماضي ‪ ،‬لوانما يسففتهدف‬ ‫صيانة الرصفيد التفاريخي لوالجهفادي لهفذه المؤسسفة الرائفدة ففي لعمليفة‬ ‫التغيير الذي تحقق في العراق من جهة ‪ ،‬لواطلق ديناميكيففة إلعففادة البنففاء‬ ‫السياسي لوالتنظيمي لهذه المؤسسة التي بنيففت لتبقففى لوتسففتمر فففي ظحمففل‬ ‫مشرلولعها الوطني لوالسلمي من جهة ايخرى ‪.‬‬ ‫سادسا ‪ /‬ظحجم التغيير المنشود يؤكد مدى لعزم لوارادة قيادة المجلس لعلففى‬ ‫انجاز التغييرات المطلوبة ‪ ،‬لوكذلك مدى ةثقتهففا بالعمففل المهنففي لوالمنهجففي‬ ‫لوالمؤسساتي ‪ ،‬آملين كل النجاح لوالتوفيق لمجلسنا الموقر ‪.‬‬ ‫‪-----------------------‬‬


المجلس الاعلى قراءة ناقدة