Issuu on Google+

www.bdb-bh.com

Celebrating Anniversaries

Issue #5 Jan - Mar 2014

INTERVIEW WITH BDB CEO FINANCIAL PLANNING FROM LEGAL & GENERAL THE TOP 7 TECHNOLOGY TRENDS THAT WILL DOMINATE 2014.

The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain


‫اخطـو نحـو عـالم مـن الفـرص‬ ‫تفضلوا اآلن بزيارة مركز تمكين لخدمات الزبـائن الجديد‬ ‫بالجناح الغربي من مجمع السيف‪.‬‬ ‫خطوة أخرى نحو عالم من الفرص وتحقيق الطموح‪.‬‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫• ‬ ‫•‬

‫أحدث المعلومات عن فرص التدريب والمهن المتاحة‬ ‫معلومات عن كيفية تطوير ونمو أعمالك‬ ‫التعرف على البرامج التدريبية‬ ‫خدمة شخصية‬

‫‪17 383 333‬‬

‫‪17 382 716‬‬

‫تواصلوا معنا ‪TamkeenBahrain‬‬

‫‪www.tamkeen.bh‬‬

‫أوقات العمل‪:‬‬ ‫األحد ‪ -‬الخميس‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫‪ 8:00‬صباحًا ‪4:00 -‬‬ ‫ً‬


Rowad Highlights

You now don’t have to wait every quarter to read news about entrepreneurship! Follow our journey through entrepreneurship daily through the following channels.

In this issue Rowad celebrates the one year anniversary of the magazine and has focused the issue on the importance of anniversaries and celebrations of success and how each year in the business cycle deserves acknowledgement of the milestone achieved. On this occasion The A-Team would like to take this opportunity to thank everyone who has supported Rowad over the past year especially our main sponsor Bahrain Development Bank Group (BDB) who has been our number one supporter from the first issue. BDB has believed in the entrepreneurial route of Rowad and has been for many years supporting entrepreneurs and their projects all over the island. Without the continued influences of BDB, the contributors, editors, sponsors, and entrepreneurs this magazine would not be where it is today. We would like to thank you all on the 1 year anniversary of Rowad!

successful business where Rowad focuses on their thoughts and feelings during the anniversary and their future plans. Long may these festivities continue as they serve as a reminder of the continued success and development in Bahrain. We hope to celebrate more anniversaries in the coming issues with new ideas and already established organizations. May this year bring the dawn of many new creative ideas, and prosperity to those that have already elevated Bahrain with their projects. Until the next issue, take care and follow us on our social media pages to stay tuned to up and coming events and the local businesses that around! Sincerely, The A-Team!

As it so happens, the anniversary of Rowad coincides with many more festivities, most notably the 10 anniversary of the Bahrain Business Incubator Center! Also amongst the important anniversaries that will be celebrated in this issue and arguably the biggest tourist attraction in Bahrain is the 10 year anniversary of the Bahrain Formula 1 Grand Prix. In this issue Rowad will focus on all of the anniversaries that are being celebrated from a one year old entrepreneurial idea to a long term

BahrainDevelopmentBank

@rowad_bh

@BDBbahrain

Corrections from previous issue:

BahrainDevelopmentBank BDBbahrain

1- We missed mentioning the name of the author Zain Al Zayani on her article on page 3 (It Ain’t Easy Beign A She)

@Rowad_bh

2- Roberta’s Name was spelled wrong on page 16 - Roberta Trezbinski

@rowad_bh

rowad_bh Fostering an entrepreneurial, innovative, and enterprising society. Get in touch with us through #thinkentrepreneurship #liveenttrepreneurship #breatheentrepreneurship

4

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

Authors Section Issued by Bahrain Development Bank Business Advisory Unit T: 17511111 F: 17531451 E: info@bdb-bh.com

Art Directors Al Jowder Publicity & Advertising T: 77177903 F: 77177904 E: ar.aljowder@aljowder.co

Printed by Union Press T: 17738111 F: 17732040 E: 565@unionpress.biz


Rowad Highlights

INTERVIEW WITH BDB CEO MR. NEDHAL AL AUJAN Rowad Magazine strengthens our objectives in of supporting and attracting entrepreneurs, as it is the first of its kind and specialized in all matters related to entrepreneurship. The magazine reviews the rich experiences and different actions of entrepreneurship inside and outside Bahrain.

P. 7

CELEBRATING ANNIVERSARIES Daskalides Bahrain 10th Anniversary Celebrating with us the mark of the 10th year anniversary of her business is Bahraini entrepreneur Huda Radhi, the owner of Daskalides Bahrain P. 10 Inma Training and Development Center approached its second anniversary with full readiness to deliver over 70 internally designed and developed training programs. P. 12 Bahrain Business Incubator Centre (BBIC) celebrates its 10th Anniversary.

After 1 year in business, Maryam is sharing with Rowad her experience along with the challenges and achievements that she encountered. P. 14 Start-Up Bahrain A Year of Success Startup Bahrain is Bahrain’s first and only award-winning independent digital publication on startups, the business community, and the future of entrepreneurship. P. 15

P. 13

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

5


Rowad Highlights

BUSINESS TIPS Financial Planning from Legal & General Life insurance although increasingly recognised as a key financial planning tool worldwide, may not be the most exciting subject in the world. P. 16 First Year in Business – 8 Habits You Must Develop to Survive How do you plan for surviving your first year in business? Are you developing the most crucial skills needed to prepare your business to grow from the start? P. 18 5 Rookie Networking Fails and How to Avoid Them. P. 20

ALL ABOUT ENTREPRENEURSIHP The Top 7 Technology Trends That Will Dominate 2014. P. 20

6

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

Health, Wellness & Sport Secret to Success: Practice Only One Habit At a Time P. 23

STORIES OF BAHRAINI ENTREPRENEURS PRE SEED CAPITAL Look into the story of Tariq AlMurbati’s innovative solution in 2013 with the support of the BDB Pre-Seed Capital Support Scheme. P. 24 A tryst with destiny... a dream of colors... the story of Hue! P. 25


Interview

INTERVIEW WITH NEDHAL AL AUJAN CEO OF BDB GROUP

Question 1: can you give us a summary on the Bahrain Development Bank’s activities and funding? The BDB works within an integrated group of institutions that have come to be known as the “Bahrain Development Bank Group (BDBG)”. The Group works within a comprehensive system which is centered on providing the services of support, funding, training, qualifying, fostering and consultations. This is achieved through the BDB, Bahrain Business Incubator Center (BBIC) and Bahrain Institute of Entrepreneurship & Technology (BIET), in addition to the BDB’s contributions to Gulf Diabetes Specialist Center and the Arabian Taxi Company, and many other. This, in turn, reflected clearly on the BDB’s trip; the opportunity was offered to establish cooperation and partnerships with many development institutions such as Tamkeen, Ministry of Industry and Commerce, UNIDO, the Supreme Council for Women and different entrepreneurship support societies. Undoubtedly, all these matters – in conformity with Bahrain’s 2030 economic vision – have actively contributed to the development of the national economy through establishing new projects in the areas of industry, services and technology, generating new jobs for the Bahrainis, improving the performance efficiency of emerging projects and helping them develop soundly and rapidly, inspiring the youth’s spirit of entrepreneurship and innovation and establishing an integration relationship between the major institutions and small-scale projects. Rowad Magazine strengthens our objectives in of supporting and attracting entrepreneurs, as it is the first of its kind and specialized in all matters related to entrepreneurship. The magazine reviews the rich experiences and different actions of entrepreneurship inside and outside Bahrain.

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

7


Interview

Question 2: what did the BDB provide for the entrepreneurs? Can you give us some successful examples and models? Frankly and proudly saying, we offered a lot. We always inspire for the better. We are working for containing all with no exception, particularly the creative and innovative thoughts. The volume of funding for small and medium institutions and other financing programs which the BDB spent in 2013 reached BHD 44.6 million compared to BHD 41.6 million in 2012. The value added volume which the funded projects achieved was BHD 25.1 million compared to BHD 17.2 million in 2012. The volume of investment in these projects was BHD 43.3 million compared to 28 million in 2012. 3,396 new jobs were provided by the funded projects in 2013. When it comes to the kind of customers, new customers were 57% of the total of entrepreneurs benefiting from the funding. Honestly, there are many examples and stories of success. Now the youth own invented and ambitious thoughts. The majority of them are very enthusiastic at the start of establishment. There are indicators that demonstrate their success since the actual date of their implementation of the project. Their persistent work, continuous efforts, diligence and serious follow-up are all sources of pride and boasting. Such factors confirm the success of the majority of them, particularly those groups which benefited from the specialized training programs which the Bahrain Development Bank Group organizes periodically. As a development entity, we are concerned with maintaining the continuity of such initial success and that an entrepreneur seeks to introduce the required upgrades and cope up with the most advanced developments and changes that ensure the project’s long-run success. Question 3: What extremely distinguishes BDB from other banks or bodies which finance SMEs? BDB has unique products and services with flexible criteria distinguishing the bank from other institutions, whereby customer’s interest is the first priority of the bank. The bank stands close by the entrepreneur who continuously needs support and motivation to start, move forward, and not retreat or quit in case of default or failure. In addition, the bank supports the entrepreneur through providing product and service options such as finance, reschedule the loan several times, grant adequate grace period, advice on basic business planning and strategy such as identifying any changes in the project or location, and develop personal skills through providing information and practical knowledge by participating in training programs provided by the BDB Group. Question 4: do you think that your relationship with Tamkeen is an integrated one? Of course, it is. The areas of cooperation between the Group and Tamkeen are always renewed. Our cooperation with them constitutes a strategic partnership that is marked with workability and significance in inventing specialized administrative and funding methods that support the youth in managing successful projects that can enter the market and cope up with its requirements. It is worth mentioning that our development goals – side by side with Tamkeen – focus on the importance of implanting the concepts of entrepreneurship in the youth’s minds in order to be deep-rooted bases to guide them as keys for success and excellence. The volume of funding that has been made in cooperation with Tamkeen since the initiation

8

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

of this program till the end of December 2013 reached BHD 111.5 million in a number of 3,861 finances. This clearly proves the efficiency of the program and the importance of continuous work to develop it. The BDB has agreed with Tamkeen to increase of the volume of the funding portfolio by adding BHD 10 million for the total to reach BHD 130 million. This comes as part of the agreement concluded between the two parties “Providing Islamic finance facilities for the emerging small and medium-scale institutions of the private sector” through several programs such as the Feasibility Study Support Scheme, the Initial Capital Support Program, “Creative Thoughts Support” and the IT & Communications Funding Program. Question 5: what is the plan of establishing branches in 2014? How many branches are working nowadays? The BDB has now 7 branches that meet the needs of citizens in different main areas such as Sitra, Hamad Town, Hidd, Isa Town, Aali, and the Diplomatic Area and a representative office at Seef Mall within Tamkeen Branch. However, we do our best to reach all citizens more broadly and widely. The 2014 plan includes the opening of other branches in major areas such as Riffa, Bab Al-Bahrain, Seef Mall – Al Muharraq, which is still at the stage of establishment. Question 6: finally, how do you evaluate the entire BDBG’s experience? Praise be to Allah. The BDBG could, competently and confidently, establish its self-fulfillment by embodying the integration formula through the “Bahrain/Arab Model” which attracted dozens of the civilized states to apply and implement it. Certainly, this confirms the success and ability of the experience to achieve memorable achievements. Such achievements are summarily highlighted in the following: • Provide an integrated comprehensive support. • Propose several funding programs such as the Education Finance Program, Pilot Training Financing Scheme and the Fish Wealth and Agriculture Financing Program. • Support the entrepreneurs through providing special services such as opening current accounts, providing indirect finance by issuing letters of credit, letters of guarantee and drafts, purchasing foreign currencies and participating in the private capital. • Establish the first incubator center at the regional level, it is the Bahrain Business Incubator Center, and make a comprehensive extension to be 130 units in addition to building the “Business Center”. • Establish the first technology business incubator at the University of Bahrain in cooperation with the University. • Establish the first women incubator center in the Middle East in cooperation with the Supreme Council for Women titled “Business Women Incubator Center (Riyadat)”. • Establish the Bahrain Institute of Entrepreneurship & Technology (BIET) which organizes specialized training programs in the area of information technology and entrepreneurship. • The volume of accumulated finance provided to all services, products and programs since the establishment until the end of December 2013 reached about BHD 344,3 million and 10,972 finances. • The BDB could provide more than 26,000 jobs since its establishment till now.


All About Entrepreneurship

MICROSOFT IMAGINE CUP 2014 IS BACK TO BAHRAIN The competition inspires students around the world to innovate across all of Microsoft’s technology platforms; it also cultivates a spirit of entrepreneurialism throughout the competition period and creates opportunities for students to learn how to launch their business and bring ideas to market. Microsoft fosters a student developer community through Imagine Cup, providing tools and resources beyond the competition that allow students to continue growing and developing their knowledge and skill sets. Microsoft Bahrain hosts the Imagine Cup Competition 2014, in collaboration with local partners such as Bahrain’s eGovernment Authority (for the 7th consecutive year), Tamkeen (2nd consecutive year), Bahrain Development Bank (1st year) and others. Winners of the national competition will participate in the Pan Arab competition in the summer.

Microsoft Imagine Cup is the World’s premier technology competition targeting students and fresh graduates aged between 16 and 26 years old from all academic backgrounds.

The National Bahrain round of Imagine Cup Competition is happening for the third consecutive year; the Imagine Cup 2013 Competition in Bahrain received more than 760 registrations and a total of 20 projects were submitted. Team Buzzlers from University of Bahrain won the National competition of Microsoft Imagine Cup 2013 for its project Bundle; an application that allows users make accounts to create and share Bundles, and view other people’s Bundles. A Bundle is a collection of links to any websites, blogs and / or social media medium; it can also include uploaded documents or photos. These Bundles can be made for the purpose of advertisement, awareness, recommendation, sharing personal preferences, helping others or simply for fun. To inspire more students globally and encourage a wider variety of aspiring innovators to participate, Microsoft has redesigned Imagine Cup around three new core competitions built on the core elements that have been most popular with students in the past years — social impact and gaming — while expanding the competition’s focus on innovation and entrepreneurship. In Imagine Cup 2014, students may compete in the following competitions: • World Citizenship: this category honours the software application developed on Microsoft platforms with the greatest potential to make a positive impact on humanity. • Innovation: this category honours apps that give consumers inspiration and innovation at their fingertips with Microsoft tools and technology. The first place prizes in the Worldwide Finals for each of the World Citizenship and Innovation category will each be US$50,000; the second prize is US$10,000 and the third place is US$5,000. For more information about Microsoft Imagine Cup 2014, please visit www.imaginecup.com

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

9


Celebrating Anniversaries

Marking the 10th Anniversary of Daskalides Bahrain Rowad is celebrating anniversaries this issue. Celebrating with us the mark of the 10th year anniversary of her business is Bahraini entrepreneur Huda Radhi, the owner of Daskalides Bahrain, a high quality Belgian chocolate provider in the Kingdom of Bahrain

10

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

On this occasion, we sat down with Huda to get a glimpse on what she’s been up to and how she is celebrating her success. We asked her the following questions: First of all, tell us about Daskalides. How did you start and what triggered you to establish the business? “The idea of launching Daskalides in Bahrain came when I was on a business trip to Kuwait, where one of the businesswomen I met happened to be the owner of Daskalides in Kuwait. She gave me a gift of Daskalides Chocolate box before returning to Bahrain, and I was immediately addicted to its marvelous taste. I then decided to spread the joy of having those delicious chocolates here in Bahrain!” “I started researching about the origins of Daskalides and found out that there is a long history behind those yummy surprises we see today! It all began in 1931 when Mr. and Mrs. Prodromos Daskalides opened a pastry and confectioner’s Shop in the center of Ghen, Belgium. Mr. Daskalides was making the chocolates himself, known as ‘Pralines’ in Belgium, which received great response from customers. Daskalides soon became a brand that began competing with well-known chocolate producers at the time”


Celebrating Anniversaries

What major challenges have you, and the business been able to overcome throughout the establishment and operation of Daskalides? “The biggest challenge for me was to survive the Global Financial Crisis. I had lost a big segments of my clients the expatriates residing in Bahrain - due to redundancy and downsizing. This was then followed by Bahrain’s Political Problems that happened to initiate on one of the busiest days of the year for chocolate and flower shops everywhere -February 14th, Valentine’s Day-I had incurred a major loss during this time as special shipments were made for valentine and new product collections were offered. I had to work around all of this and find new ways of reaching my customers to overcome the sudden drop in footfall to my shop.” What future challenges are you expecting for your business as you continue with your operations? How are you planning to overcome those challenges? “Daskalides is positioning itself as health conscious by introducing sugar free products such as chocolate, and soon enough cake and bread. The plan is to penetrate this segment of the market to satisfy the local need and hopefully export to other countries as well.”

“In the early sixties, following the advice of his son Jean, Mr. Daskalides decided to devote himself exclusively to making ‘pralines’. Twenty years later, Daskalides chocolates were introduced to the international market and proved to be a huge success. The Daskalides family built a name for the business over a course of 55 years, as a result of which the business was granted the prestigious French award of ‘Laurier d’Or de la Qualite’. Huda also said: “I was so intrigued by the heritage of the business, blinded by the scrumptious taste of Daskalides chocolates! I found a great opportunity in obtaining franchise for Daskalides in Bahrain” How long have you been in business? “I obtained a franchise from Daskalides Praline in 2004, and the shop was officially launched under the honor of the undersecretary of Ministry of Commerce, Dr. Abdulla Mansoor. Daskalides Bahrain was the first on the Island to serve delicious Belgian chocolate coming directly from the factory. The shop is also offering special services for unique occasions like weddings, give away items, Birthdays, Eid, Ghergaoun, and other occasions.” “I am proud to say that June 2014 will mark the 10th birthday of Daskalides Bahrain!”

“We are preparing for this expansion by scanning the market, finding out what is out there, and what people really need. The challenge lies in the fact that consumers are becoming more aware every day and health conscious, which requires us to offer what caters to their needs at the highest standards.” Are you content with where you are right now? Somehow yes, as I am grateful for all that Daskalides has achieved so far. However, I am always looking to flourishing the business towards further success.” Where do you aspire Daskalides to be on its 25th and 50th anniversaries? “By the 25th Anniversary, I hope to have established a chain of Daskalides Cafe around the Kingdom of Bahrain, and hopefully begin franchising the brand to the international market.” “on the 50th Anniversary, I aspire that Daskalides Bahrain would be listed among the top 10 companies in the Arab Region in terms of Sales Revenue” What advice would you give entrepreneurs whom are aspiring to establish their businesses and make it through the startup phase? “A simple piece of advice to every aspiring entrepreneur: Believe in your idea, but more importantly, believe in yourself in order to have your dream come true”

What accomplishments have you achieved since establishing your business? “Since establishing Daskalides, I was able to enhance and add new activities by having flowers, cakes, and dates. I have proudly been able to build a good reputation for my shop by offering high quality chocolate.” “Another achievement for me was to become the agent for the Oman Branch. I had to eventually sell the Oman Branch as Bahrain’s market was booming in 2008, and the Omani market was not as active and was costing more than what it was making. Therefore, I decided it was a better decision to focus on the local branch in Bahrain. Nonetheless, I was able to earn the agency for Oman among other competitors and had learned a great deal from this experience”

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

11


Celebrating Anniversaries

With Over 70 locally developed and 35 Internationally Accredited Training Programs

INMA TDC CELEBRATES ITS SECOND ANNIVERSARY inma Training and Development Center approached its second anniversary with full readiness to deliver over 70 internally designed and developed training programs, more than 35 Internationally recognized professional certification programs, and a series of specialized seminars and events that uphold its vision of Clear, Focused and Dynamic Lifelong Learning. The Center was officially licensed by the Ministry of Labour at the Kingdom of Bahrain, on the second of January 2012, to provide commercial studies, business administration, management, and information technology. Located at the Reef Mall, in the Northern Governorate of Bahrain, inma occupies a total area of 500 square meters comprising a variety of training halls, computer labs, service facilities, and a wide foyer, in addition to over 350 car parking spaces that are made available for use by learners and visitors to the Center. As a pioneer in the automation of all processes embracing online registration, electronic payment, real-time online reporting and progress updates, online recourses, certificate verification, and many more, inma stresses its promise that “it will always be a one of a kind experience when it comes to inma.” This technology advancement had enabled inma to eliminate over 70% of traditional paper-based processing through workflow automation. “inma recognizes the value of combining theory and practice in a solid context as a means of enhancing and further developing knowledge, skills and attitude, thus provides a rigorous education and training blending arts of business and professional programs of study that are formulated on the basis of real development needs and competency measures.” says the Managing Director of inma, Dr. Nader Al Mallah. “inma teaching and training are motivated by market demand and international standards.” He adds. Highlighting inma’s initiative to provide a foundation for lifetime learning, Manar Al Aali, the Assistant Director for Training Affairs, affirms that “inma dedicated itself to nurturing intellectual growth, and character development in its learners. The Center thrives on the principles that knowledge is acquired through discipline, competence is established when knowledge and experience collide, and character

12

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

is developed when competence is exercised for the benefit of others.” Upholding its firm belief in learner-centered approach, inma operates with a team of highly experienced, industry driven training professionals that bring together an assortment of knowledge and experience to share and bear with all learners. In line with this strong belief, inma has insured to forge and maintain professional associations with a substantial number of international educational institutions, awarding bodies, and service and research organizations mastering current market needs and future development trends, to form additional value to its offerings and services. Learning at inma extends beyond the classroom to encompass a broad range of practical, professional, and extracurricular opportunities. This is achieved through the intelligent adoption of high-tech solutions and infrastructure. Visitors to inma Training and Development Center can easily recognize its unique setup and distinguished learning environment which is developed as a means of formulating the best fitting learning settings that holds over 140 learners at a time. The Center is fully equipped with a wide range of learning facilities to ensure that the finest and most satisfactory learning experience. This includes well-equipped computer labs, computer-based testing center, network integrated smart boards, and theater style auditoriums. The entire Center is also carefully designed to provide comfortable access to all facilities and services by individuals with movement disabilities, as a real reflection of the Center’s belief in “Learning-for-All” and “Equal Opportunities”.


Celebrating Anniversaries

10TH ANNIVERSARY CELEBRATION: BAHRAIN BUSINESS INCUBATOR CENTRE Bahrain Business Incubator Centre (BBIC) celebrates its 10th anniversary with strong results and a clear way ahead. The business incubator concept was initiated back in the late 1950’s and is particularly relevant today for countries such as Bahrain with a stable macroeconomic environment and exchange rate, no restriction on capital repatriation, no personal or corporate income taxes and a very sophisticated business infrastructure. BBIC was established in 2003, and was intended to be dedicated to supporting the successful development of pioneering entrepreneurial enterprises with a vision of providing the ideal environment to greatly accelerate the growth of business entities within the Kingdom of Bahrain. The objective is to build an ongoing supportive relationship among BBIC and entrepreneurs in order to establish a mutual understanding of the market trend and business needs of the country. BBIC offers various services which include advisory, training, access to finance, business linkages, marketing support, in addition to physical space for each business within the center’s premises. The purpose of BBIC is to increase the percentage of successful establishments of unique businesses within a period of up to 3 years. The incubation process nurtures businesses within the specified timeline in order to graduate sustainable businesses that are then expected to enter the real market, adding value to the overall economy of the Kingdom.

137 units including workshops and offices. BBIC has graduated 78 business enterprises and 50% of the incubated businesses have successfully gone through the incubation program where some of them have met the graduation criteria quite faster than others. Few of the graduates had to extend their graduation period due to the nature of their work which requires a longer period for the business to stand on its own. The graduation involved businesses from various sectors given that the BBIC runs a mixed-use incubation program. Future of BBIC BBIC currently has the capacity to graduate an average of 2 to 3 business enterprises per quarter. The future plan is to intensify the graduation process by assuring smooth and safe graduations. Moreover, the direction of the center’s focus will be more towards regular monitoring and counseling of tenants with the association of the Business Advisory Unit in order to make sure that businesses are on the right track, to accelerate their growth and development.

BBIC was conceived by its mother company, Bahrain Development Bank (BDB), the leading financial institution that funds small and medium enterprises (SMEs). The establishment of BBIC was intended to complement BDB’s strategy in meeting its overall objectives and create a healthy ecosystem for SMEs to flourish. BBIC has been initiated, financed and fully owned by BDB, as a pioneering project, which is the first of its kind in Bahrain. BBIC’s establishment is a continuation of the Kingdom’s policy to improve efficiency and foster the growth of SMEs through its team of experts and its affiliation with national & international entities, thus ensuring the success of the program by having firms leaving the program financially viable and freestanding. This will strengthen the economy in a way that the Kingdom of Bahrain becomes an Industrial force within the GCC. History of BBIC BBIC was established in late 2003 with the incubation capacity of 30 businesses (workshops and offices). It had its first expansion in 2009 reaching a total of 100 spaces, and expanded once more in 2011 totaling to

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

13


Celebrating Anniversaries

Can you provide a brief background of yourself and your business? I’ve always been passionate about cooking and preparing food where the opportunity came in early 2013 to participate in a program that was held and hosted at Amwaj Islands. We started offering Sharbat (which means juice in the Bahraini dialect) to the attendees of the program. The idea was to revive our traditional heritage and give it a modern touch. It’s all about mixing the past with the present and presenting our products in an attractive way. We came up with drinks that are traditional yet modern. And to make things interesting, we added the choice of toppings to our drinks that are mainly made of fresh fruits. What inspired you to start your business? As a young Bahraini individual, I’ve always wanted to be independent and have a business of my own. I started thinking of different types of businesses I could start and went with what I do best which was cooking. I successfully started a baking business but then noticed that I was also doing a good job with my traditional Drinks and Juices. I then decided to expand this project, and with the support of my lovely family, friends and customers I was successfully running a new Business called ‘Sharbat’. Why start up a business like ‘Sharbat’? First I thought it would be difficult to enter the market, but I was so passionate about it and after a lot of thought and planning I took the risk and decision to start. From the very early startup stages I got lots of positive feedback and the business has been running well since then. One of the main reasons I started the business was because I wanted to create something that every Bahraini, from different ages and generations, can relate to. How were you able to market your products? I started preparing the Sharbat juices much earlier before starting the business. Bahraini people are very passionate about food and drinks and is one of the most popular industries in GCC which makes the marketing for this kind of business easy and fast in Bahrain. I noticed that word of mouth is the most effective method used for publicity and after that comes instagram. These two methods helped a lot in marketing my business and spreading the word around in addition to being in touch with the customers. How will you describe your first year in business? Being a full time student my first year was tiring yet very rewarding as I had to launch my business and attend to my university responsibilities, starting with very small number of orders and increasing day by day was something that I hadn’t considered before starting it. What are your main learning points in the first year? I believe that because of ‘Sharbat’ I learnt how to manage my time and organize my work better. I learnt that the most important practice is constant improvement on my products to ensure growth.

14

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

Inspired by her passion for food and cooking, Maryam Sameer Shakeeb, the 22 year old Bahraini national who is studying international studies decided to start her business “Sharbat”, which offers drinks that are based on different mixes of fruits, giving it a traditional touch from the Bahraini culture presented in a modern way. After 1 year in business, Maryam is sharing with Rowad her experience along with the challenges and achievements that she encountered.


Celebrating Anniversaries

What are some of the key challenges you have faced in establishing and how were you able to overcome them? I know that food industry is tough as people are very careful about their health and lots of risks are attached to it such as food poisoning, diabetes and such conditions, and I took that into consideration while launching my business. I also made sure my juices are made fresh every day, by going personally to the market to buy fresh ingredients. Another thing that has helped me in overcoming my challenges was the advices I got from other experienced young entrepreneur friends such as Ayoob Al Basteki, the owner of Cine Café. Moreover, I try my best to serve different kinds of flavors to satisfy my customers with different tastes. At some point, I had some days which we had to run two events in the same day and timeframe, this was a huge challenge for me to run both shows at once but I was blessed to have friends and family that supported me along the way. Is there any advice you would like to give to entrepreneurs who are starting or are thinking of starting a business? Any advice you wish you had known during the first year of establishment? I would like to encourage all entrepreneurs and people who are considering to start a business to go ahead and start something that they are passionate about, put all the time that they have into it and avoid imitating other food business because that will cause market saturation and high competition. Be different, positive and don’t let anyone tell you that you can’t do it and you will succeed. I would like to thank Rowad for giving me this chance and thank all my family and supporters.

Startup Bahrain is Bahrain’s first and only award-winning independent digital publication on startups, the business community, and the future of entrepreneurship. Thousands of people rely on this interactive magazine to start their business, grow it, and make it successful. Being the only interactive publication offered in Bahrain that focuses on entrepreneurship and startups, Startup Bahrain since its inception has published 12 issues with more than 4,600 subscribers from over 20 countries. It has been awarded the winner of 2013 Arab and Bahrain E-Content Award. Startup Bahrain has also been interviewed on Bahrain TV in “Hala Bahrain” and on MBC “In A Week” programs. In the end of 2012, Ahmed AlSawafiri, the founder of Startup Bahrain, was approved as a beneficiary of the Pre-Seed Capital Support Scheme, a joint scheme between Bahrain Development Bank and Tamkeen which support the development of innovative projects. He received financial support to develop the interactive magazine as an

application that can be utilized on an iPad. Throughout 2013, he was able to develop the application further to be utilized on iPhone and Android devices. Ahmed works together with a team of 7 members all contributing towards content, photography, design, and production of the magazine. They believe that things have changed in the past couple of years; that with the growing culture of business startups and the internet, people have started to think differently through connecting and exchanging knowledge. They also believe that change is possible, and new creative and innovative ideas need to be present. This helps foster new technologies, advance in sciences, and in turn create more job opportunities. They strongly believe that Startup Bahrain is a significant contributor to the startup community in Bahrain and will be a positive drive towards the success of startups.

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

15


Business Tips

From Legal & General Life insurance although increasingly recognised as a key financial planning tool worldwide, may not be the most exciting subject in the world. We simply do not wake up one day with a need to plan for our retirement or our child’s education. We tend to worry about insurance mainly when our car insurance comes around for renewal, or our medical insurance card has expired and we fall ill. However, life insurance and protection plans could help achieve our life goals rather than leaving things to chance. The majority of us plan to retire to a comfortable lifestyle coupled with certain luxuries. We also plan for our children to have the best possible education with the aim of seeing them graduate from top ranking universities. For most of us, these life goals (although realistic) can only be affordable through financial planning. By simply gathering information and understanding your circumstances, a financial adviser could guide you through a range of financial plans to meet your life goals. Although, discussing personal information with a financial adviser in a private setting such as your home or office is not as common in the Middle East as it is in other parts of the world; Legal & General Gulf Takaful (which is a Takaful Company established through a joint venture between Legal & General UK, a leading Insurer in the UK, and Ahli United Bank, a leading bank in the Middle East) aids in creating the flexibility for our customers by giving them an option to meet with one of our Financial Advisers within bank premises. In the past half a decade, since Legal & General Gulf Takaful’s formation, many customers have relied on us for protection and to help plan for their life goals. Many of these customers, have realised the benefits of financial planning, particularly those, who have lost their loved ones and have found an alternative source of financial support when they needed it the most. Although very difficult to deal with loss, the individual’s life goals such as their child’s education still remain viable and intact due to the benefits of our financial planning products. Detailed below are some of the plans we offer as well as some useful self-tips you could use for your own financial planning.

16

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain


Business Tips

Life insurance although increasingly recognised as a key financial planning tool worldwide, may not be the most exciting subject in the world. We simply do not wake up one day with a need to plan for our retirement or our child’s education.

BE SPECIFIC

HAVE AN ACTION PLAN

Specifying your financial goals are vital to financial planning. You must decide which goals to pursue. Your financial goals can range from spending all of your current income to develop a savings and investment program for your future financial security. You should periodically analyse your financial values and goals. This involves identifying how much you can afford to save comparing to your income and liabilities. The purpose of this analysis is to differentiate your needs from your wants and help to identify what capacity you have to contribute to your goals at this stage in your life. An example of this analysis can be completed in the table below:

You will need to develop an action plan. This requires choosing ways to achieve your life goals. As you achieve your medium to long-term goals, the goals next in priority will come into focus. To implement your financial plan, you may need assistance from others. For example, you may use the services of a Financial Adviser by purchasing a saving, education, flexible or retirement plan etc. CONTINUOUSLY REVIEW When life events affect your financial needs, this financial planning process will provide a vehicle for adapting to those changes. Regularly reviewing this decision-making process will help you make priority adjustments that will bring your financial goals and activities in line with your current life situation. Changing personal, social, and economic conditions will require that you continually supplement and update your knowledge.

Monthly Income

BHD

Monthly Expenses

BHD

Monthly Gross Salary

----

Utilities (Rent, Phone, Electricity & Water)

----

Income from Own Business

----

Medical Expenses

----

Retirement/Pension Salary

----

House Expenses (Food, Housekeeper)

----

Government Aid

----

Transportation (Fuel, Maintenance)

----

Property Income

----

Loan Repayments

----

Investment returns

----

Other Expenses (Leisure, Entertainment)

----

Total Monthly Income

----

Total Monthly Expenses

----

Amount available for life goal savings = Total Monthly Income – Total Monthly Expenses

----

Money may not be the most important thing in any of our lives, however it is still important to plan for the day you require it. It also gives you choices! For those concerned about the religious issues of Life insurance, Legal & General Gulf offer Shari’a compliant solutions which are made available through Financial Advisers. Should you wish for a financial planning review for yourself, please feel free to contact us on +973 17116510 or email info@landggulf.com to set up an appointment. For more information about financial planning, please visit an Ahli United Branch to collect brochures or visit our website on www.lggulf.com

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

17


Business Tips

8 HABITS YOU MUST DEVELOP TO SURVIVE How do you plan for surviving your first year in business? Are you developing the most crucial skills needed to prepare your business to grow from the start? To say that surviving the first year in business is difficult would be a serious understatement. It has been shown that as many as 70% of businesses do not survive their first year of operation. In most cases, this is due to some basic mistakes made by their owners, and are usually related to the core concepts that need to be properly addressed prior to establishing the business in the first placeA lack of proper finance management, clear vision and worked out profitable business idea are amongst the most common ones.

FIRST YEAR IN BUSINESS

In other words, the fate of your business is in your hands. If you develop key success habits in running your business, your chances of survival will increase exponentially. What follows is a set of 8 most important habits that you would need to develop to ensure your business’ growth, from the start. Habit 1. Focus Only on Your Key Goals

This article was brought to you by Stand Out Sales. You can read more on the following site: http:// standoutsales.com/ startup-basics/firstyear-in-business8-habits-you-mustdevelop-to-survive/

Your goals allow you to create a roadmap for your business development. As the old adage goes, it’s hard to plan a journey if you don’t know where you are going. Having said that, it is equally easy to divert from your goals or perhaps get obsessed with new ones that might seem more plausible at the time. This is a very dangerous situation for a business though. Stick to your original goals only, no matter how tempting the others might be. Habit 2. Measure Your Progress Even if your business seems to be running smoothly, there still might be problems hidden from your sight. In fact, this is what usually happens. The best way to keep an eye on any potential dangers is by measuring your progress. Make a habit of regularly checking where you are against your goals, sales targets and short term plans. Habit 3. Track Your Finances Your business finances can be misleading. You can be very busy with money coming in all the time, yet still you can make a loss. Knowing if your company is making any profit at all is the most important piece of information you need to know during your first year in business. And for that you need to constantly track your finances. Make a habit of recording everything and regularly checking your business performance.

18

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

Habit 4. Seek Advice One of the important ways to ensure that your business is running smoothly from the start is by not doing it alone. Naturally you don’t need to take on partners in business, however, make sure that you always have someone you could seek advice from. There are many choices for you when it comes to great advice in business, from blogs, books, forums, mentoring programs and more to professional courses. Whenever you are in doubt, seek advice. By doing so you will be gaining knowledge required to progress your business further. Habit 5. Hang Around Successful People Someone once said that who you surround yourself with affects where you reach. If you hang around successful people, you will be successful too. If you hang around losers, well, you get the idea. Hang around those people who have made it big in business. And, that is for many reasons. You will be able to learn from them. You will be able to avail of their wisdom. They will quite often point you in the right direction, or let you know of any potential mistakes you are about to make. And lastly, they are a great networking opportunity. Habit 6. Watch Out for Opportunities You never know when the next opportunity comes from in business. Therefore keep your eyes open, all the time. Look out for signs that someone might be looking for what you are selling, or is just looking to network. You never know where this relationship will take you. Habit 7. Get Used to Change, Prepare to Adapt The business world is constantly changing. In order to survive you will have to adapt to new trends, new technologies affecting your business, social and economic changes and many other things. Learn to change and accept new things when they come. Habit 8. Save, Don’t Spend Lastly, think twice before every purchase. It is quite tempting to get the latest equipment, software or state of the art offices. However, in many cases you don’t need all this. You can use the equipment you have at the moment. You can use open source alternatives to a popular software and work from home or a coworking space, if possible. Save money and bootstrap your business. You will need every penny before your business turns really good profit.


Rowad Column

Taking The leap: The Risks and Rewards of Entrepreneurship

freedom to chase other dreams you have beyond making money. To become what you want to be and live the life you never dreamed possible. Tim Ferriss, author of the book The Four Hour Work Week, takes the idea of flexibility to the extreme with the concept of Dreamlining, which involves identifying and pursuing the life experiences you always wanted now rather than deferring them until retirement. 5. Eliminating red tape. Innovation in large companies can easily be killed when bureaucracy, rules, and consistent administration approvals are used heavily. A startup business has the advantage of speed that larger companies usually can’t match.

At some point or another, almost everyone thinks of firing their boss and going out on their own to start a business. Those that do quickly realize how different it is not only as a career choice, but as a lifestyle choice too. For those thinking about starting their own business, there are several indisputable benefits of entrepreneurship: 1. You are the boss. You report to yourself, which means you work how, when, and with whom you want. If the business succeeds, you can attribute that to your own efforts, and feel personal satisfaction that not many other companies could offer as an employee. 2. Excitement. Due to its high capacity for risk, there is a lot of adventure around the innovation, change and challenge of running your own business. You never really know how it will turn out, and this can be very exciting. 3. Succeeding through failure. Succeeding in business is all about learning what works and what doesn’t, and this can only happen through a series of failures. As a boy, Thomas Edison was told by his teacher that he was too stupid to learn anything. As an entrepreneur, he failed thousands of times when creating innovations like the light bulb. But if he hadn’t failed, Thomas Edison might not have become America’s most well-known and prolific innovator. Through failure, an entrepreneur learns valuable lessons about business and life. They understand and embrace the fact that you cannot be successful without failure. 4. Freeing up your time. When done right, owning your own business gives you the

6. Earning potential. When you are a salaried employee, you have a fixed income. You know how much you’ll be paid today, and roughly in a year. But as an entrepreneur, the earning potential is what you make of it – the sky is the limit! Tony Hsieh, CEO of Zappos, bought into the company when he realized customers were frustrated shopping for shoes at conventional shoe stores and that a niche percentage of shoppers would buy shoes online. Tony invested his full attention and eventually every Dollar of his fortune into growing Zappos. In 1999 the company had virtually no sales and had a bleak, unpredictable future at best. But through hard work and a focus on strengthening the business with strong cultural values, sales sky rocketed to over $1 billion in 2008. In 2009, it was bought out by Amazon for a whopping $1.2 billion.

Ahmed Al Akber is the Managing Director of ACK Solutions, a firm that helps companies to dramatically improve their marketing and sales results by offering more effective ways attracting customers and significantly better products and services. Ahmed has worked internationally in marketing, sales, and strategic planning at companies such as The Coca-Cola Company, Philip Morris International and Dell. Questions or comments can be sent to Ahmed on ahmed@ acksolutions.com

There are of course risks that every budding entrepreneur should be aware of. Here are some that many business owners are reminded of everyday: 1. No regular paycheck. Running your own business means that you must be willing to give up the security of a consistent salary. In our experience, this factor turns many people away from entrepreneurship. 2. The business could fail. Up to 50% of businesses fail in their first 12 months of starting. The failure rate increases to 80% within the first 5 years, and 90% in the first 10 years. That’s a long term success rate of 1 in 10 businesses! 3. Hectic work schedule. The work schedule of an entrepreneur is never predictable; and the workload associated with the trial and error and setting up in the startup phase of a business can be intense. In our experience, with some thought and a strong focus on implementation, these risks can be minimized and overcome for the successful entrepreneur. By definition, if you see the rewards here as outweighing the risks, you could enjoy a career ahead of you as an entrepreneur.

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

19


All About Entrepreneurship

5 Rookie Networking Fails and How to Avoid Them

When you have the opportunity to network, do you handle it well, or is it a big, fat fail?

Matthew Toren is a serial entrepreneur, mentor, investor and co-founder of YoungEntrepreneur.com. He is co-author, with his brother Adam, of Kidpreneurs and Small Business, BIG Vision: Lessons on How to Dominate Your Market from Self-Made Entrepreneurs Who Did it Right (Wiley). He’s based in Vancouver, B.C Follow @matthewtoren

The Top 7 Technology Trends That Will Dominate 2014

Strap yourself in, it’s going to be a wild ride. In considering the changes we’ve seen in technology over the past year, I’m bracing myself for unprecedented growth when it comes to anytime, anywhere, ondemand information and entertainment. Based on the trends we’ve seen so far in 2013, I predict 2014 will see many fledgling technologies mature and grow beyond what we could have imagined just a few years ago. So without further ado, here are my top 7 predictions for technology trends that will dominate 2014. 1. Consumers will come to expect Smart TV capabilities With Smart TV shipments expected to reach 123 million in 2014 – up from about 84 million in 2012 – we are poised to see explosive growth in this industry. In the midst of this growth, we will

I graduated from the University of Washington in 2008 with a degree in Business Administration (Marketing), and immediately entered the professional online marketing world. I founded AudienceBloom in April 2010, and have since become a columnist for Search Engine Journal, Search Engine Watch, and Huffington Post. My personal blog is located at AudienceBloom.com/ blog. I guest lecture for marketing classes at the University of Washington, and currently reside in Seattle, WA.

20

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

While online networking has dominated in many ways over the past 10-plus years, in-person networking -- conferences, conventions, workshops, trade shows, etc. -- is still a great way to meet and mingle with peers, potential partners and mentors. If you’re new to the networking scene and want to stay at the top of your game, avoid these five mistakes that will make others cringe. Being Overly Aggressive: If you walk into an event with the mannerisms of a used car salesman, you will immediately turn off everyone around you. Yes, you want to end up known at the end of the day, but not for being arrogant and annoying. To avoid this image, ask questions about what other people do rather than making statements about your own business. Take the time to listen to the answers instead of waiting for your turn to talk. With this approach, you will be perceived as interesting and worth talking to by others. And don’t worry, they’ll get around to asking about you soon enough.

continue to see fierce competition between major players like Samsung, Panasonic, and LG. Prices will need to continue to drop, as more consumers crave, and even expect, the ability to use Netflix, Hulu, Amazon Instant Video and their web browser via their TV. Of course, the development we’re all waiting for in 2014 is the release of Apple’s much anticipated iTV. It appears the iTV is now in the early development stage, and that Apple may be in the process of making a deal with Time Warner to facilitate programming on Apple devices. The device is rumored to include iCloud sync, the ability to control your iPhone, and ultra HD LCD panels. Keep an eye out for this release as early as summer 2014. 2. Smart watches will become ‘smarter’ Rather than having to pull out your smartphone or tablet for frequent email, text and social media updates, you’ll glance at your watch. 2014 is the year to keep an eye out for the Google watch. Rumor has it the device will integrate with Google Now, which aims to seamlessly provide relevant information when and where you want it (and before you’d asked for it). We’ll see smart watches become even smarter, learning what news and updates are important to us, when we want to receive them, and responding more accurately to voice controls. For smart watches to succeed, they’ll need to offer us something that our smart phone can’t; whether this means more


All About Entrepreneurship

Focusing Only On The Big Cheeses:

make more real connections.

benefits of networking.

Of course, there are people that everyone in the room wants to talk to -- the speaker at an event, the investor with deep pockets, the extremely successful entrepreneur. But there are likely others worth talking with as well, so don’t follow the herd and rush to the big names in the room.

Staying Quiet:

Not Being Prepared:

It can be overwhelming to be surrounded by other entrepreneurs, some of whom are perhaps farther along than you are. Don’t let that fact keep you from stepping up and talking to people.

Instead, circulate and discover people who are interesting, have useful information and are fun. Eventually you will probably get a chance to talk with a big cheese or two, and you never know, that quiet guy in the corner may be a hidden gem.

If you’ve never attended an event like this before, start slowly. Walk up to someone who’s also standing alone, and make an innocuous comment such as, “quite a crowd here tonight,” or “is this your first time here?” It doesn’t matter what you say. The goal is to start a conversation.

So far, we haven’t discussed the actual purpose of networking, which is ultimately about helping your business grow. Eventually, someone will ask you what you do or what your business is about. This is your chance to shine. Practice your elevator pitch, have business cards at the ready and be prepared to answer any questions that might come up.

Trying Too Hard To Impress: Do you feel like small potatoes in the crowd? Many people overcompensate by presenting themselves as more important than they really are. It’s tempting to boost your resume and brag on potential future successes, but chances are people will find out the truth eventually, making you look like an untrustworthy and foolish person. This may cost you the chance to gain mentors or other benefits. Bottom line: be yourself. You’ll gain more respect and

intuitive notifications, or the ability to learn from our daily activities and behaviors (for instance, heart rate monitoring), it will be interesting to see. 3. Google Glass will still be in “wait and see” mode While Google Glass hasn’t yet been released to the general public, we’ve heard enough about it to know it’s still very early days for this technology. With an estimated 60,000 units expected to sell in 2013, and a predicted several million in 2014, it’s still a long way from becoming a common household technology. These augmented reality glasses allow you to access information like email and texts, take hands-free pictures and videos, effortlessly translate your voice, and even receive overlaid walking, cycling or driving directions, right within your field of vision. It’s predicted that both Google Glass 2.0, and its companion, the Glass App Store, should be released to the general public sometime in 2014. Be on the lookout for competition in this market, particularly from major players like Samsung. I predict we’ll see much of this competition aimed at niche markets like sports and healthcare. 4. Other applications and uses for Apple’s TouchID will emerge The release of the iPhone 5S has, for the first time, made on-the-go fingerprint security a reality. The potential for Touch ID technology to really take off is, I believe, an inevitable reality. Touch ID, which uses a high-resolution camera to scan your

Within a few seconds you’ll know whether the person you approached is interested in talking or not. If not, say some casual wrap-up remark and move on. Chances are that there are others in the room who don’t know how to network, and who would appreciate your approach. A word of caution though, while I mentioned not only going after the big names in the room, it’s also a big mistake to only stick with the wallflowers. You need to muster the courage to get in on other conversations, or you won’t maximize the

fingerprint, allows convenient ultrasecurity for your iPhone. Currently, the technology is limited; the only real uses are unlocking your iPhone, and making purchases in the App store. I predict that we’ll see this technology incorporated into other Apple products soon. I think we’ll even see TouchID integrated into MacBook products later this year or next. I also predict TouchID, though not quite bug-free, will be used for other purposes, such as to securely integrate with home security systems, access password software, and even pay for groceries (more on that in an upcoming article). 5. Xbox One and PS4 will blur the lines between entertainment and video gaming The new gaming consoles (Xbox One and PS4) will increasingly integrate social media-like connectivity between players. Players could have followers, work together to achieve in-game goals, and new technology will allow for equallyskilled players to compete. Apart from great gaming, these systems will allow for a far more integrative entertainment experience. For instance, rather than switching between TV, gaming, music and sports, you’ll be able to do two or even three activities side-by-side, or by easily switching back and forth. 6. 3D Printing will begin to revolutionize production We’ve seen a huge rise in the popularity of 3D printing this year, coupled with a dramatic fall in pricing. The ability to

You can show your enthusiasm and go into more detail if the response from your conversation partner is positive. Be sure to reciprocate and ask about their business. The best kind of networking is a true exchange by two or more people who can benefit from sharing information, ideas and resources. As you engage in more networking activities, your comfort will build and the appropriate behavior will become natural and easy. Then you can gain the best benefit of networking opportunities: the chance to talk to other people who are smart, interesting and excited about the companies they are creating.

easily create multi-layered products that are actually usable – well, that’s pretty amazing. I’ll be watching for a movement towards simple products being produced close to home, and to greater customization given the ease of manufacturing. I think it’s inevitable that manufacturing in countries such as China will become less appealing and lucrative for businesses given the high costs of shipping and managing overseas contracts. I don’t expect these changes to reach their full effect in 2014, however I believe businesses will be starting to consider how this will affect their production plans for 2015 and beyond. 7. The movement towards natural language search will make search more accurate and intuitive There was a time when we used terms like “personal digital assistant” to describe a hand-held calendar. Oh, how times have changed. With the emergence of intelligent personal assistants like Google Now and Apple’s Siri, the goal is to have information intuitively delivered to you, often before you even ask for it. The shift seems to be away from having to actively request data, and instead to have it passively delivered to your device. Natural language search will continue to overtake keyword-based search, as seen by Google’s move towards longer, more natural searches in its recent release of Hummingbird, Google’s largest algorithm update thus far.

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

21


Rowad Columns

WHY I LOVE FAILURE I just ran for the Bahrain Chamber of Commerce board of directors and didn’t make it. I failed. I must admit that the first few hours really stung, although many people told me that the risks were high, and that I should run as part of a group and not an independent. Me being the stubborn mule that I am, I wanted to find out for myself. And so I rejected the invitations to groups, ran as an independent, and did things my way. Even though I got a respectable 900 votes, I should have listened to what people had to say. Or should I? I am the biggest proponent of failure. I love it. I speak about it all the time in my lectures. Without failure there can be no success. Without failure you can never learn. And without failure, you will never truly appreciate anything. The ancient Japanese art of making Samurai swords includes very high temperatures, and a constant folding of the steel. They bend the steel over itself hundreds of times; making it extremely strong and durable. I see each failure as the bending of my steel, and the next hit of the hammer making sure I’m ready to become a deadly blade. The more I get hammered, the less I feel the hits. Emotions are great, but don’t let emotions overrun you. And at the same time don’t ignore them. In the Tao philosophy we are encouraged to be like

Haamed Fakhro is a serial startup fanatic, inventor, businessman, motivational speaker, writer, and loves all puppies but hates black kittens. fakhro1@hotmail.com @fakhro1

water, which can be very soft, fill into any shape container, and flow smoothly. Yet water can also be very hard (if it gets hit), and water can erode rocks over time and make them smooth just by insisting to flow over them day after day, year after year. Let’s try to be more like water, and less like a rock. The brain tends to reflect on the reasons why you failed, and what you could have done better. That’s good, because that supercomputer on your shoulders is getting itself ready for the next time. Take those lessons home with you, because they are priceless. It’s our duty as conscious beings to deal with emotions in a positive way and allow our minds to absorb whatever information is relevant and important: Banking it as experience. The combination of the cold hard data with the emotional strength could be called experience. The multiplication of experience with age could be defined as wisdom. So embrace all of the downs as well as the ups, and appreciate what you got out of it. Down the line you will laugh at everything because life is too short to be sad or disappointed. Wisdom is priceless, and I would go through any hell to become a wise man.

22

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

You never truly know yourself until you’re down. That is where you find your limits. You know where the bottom is, and you also know where the top is. Most importantly, that is where you re-establish your emotional and psychological boundaries. Humans are nothing if not resilient, and we have survived hundreds of thousands of years because of that tough stubborn strength. Now that we have everything at our fingertips, it doesn’t mean that we allow ourselves to become soft. I guess my point is that one way or another, whether on purpose or not, we are gonna find ourselves in the mud sometimes: That sticky, dirty, unforgiving mud. So what we do from that point on depends on us. Do we just sit there and slowly sink into its darkness? Or do we make mud angels, laugh at ourselves for being mucky, and get out and hit the showers? That my friends, depends on our character. All I really pray for is to one day become a wise man.


Healt & Welness

SECRET TO SUCCESS: PRACTICE ONLY ONE HABIT AT A TIME The year is 2014, how many of you guys want to lose fat? Be Fitter? Be healthier? I’m convinced a lot of you would. Believe it or not, fat loss, being fit, and healthy are the most commonly broken New Year resolutions. We want too many things at once. The number of our goals is the next problem that prevents us from succeeding. Ok, we all want a change. But it can’t happen all of a sudden. Big changes need time and it usually happens through achieving the small goals first. This year is going to be different; this year’s focus will be on achieving smaller goals. It is all about creating HEALTHY HABITS, rather than RESTRICTIONS. Keep it simple, adopting one healthy habit every 2-4 weeks does wonders. Trust me. Here is a sample of habits:

Here are the Rules:

1. Eat every 2-3 hours.

• Do only one habit a time. Only one habit! Doing multiple habits at one time has a higher risk of failure.

2. Eat healthy fats daily. 3. Increasing your fruit and vegetable intake to 7 servings per day. 4. Eat lean protein with every meal. 5. If Fatloss is your goal, eat vegetables and fruits with any meal, and other carbohydrates only after exercise. 6. Drink a lot of water, atleast 30-40ml per kilogram of body weight. For example, if you weigh 50kg, drink 1.5-2 liters of water. 7. Have at least 7-9 hours of sleep. 8. Play a sport you like. 9. Exercise at least 4 hours a week.

• Be consistent. Once you adopt one habit, there is no going back. Stick to the previous habit even after adopting a new one. • Keep a journal. You are more likely to succeed if you write down your nutrition and workouts. • Stay positive! Remember this, focusing on LESS, will help you achieve MORE. Maryam Sharaf Certified Personal Trainer Precision Nutrition Coach @feelgoodbh

10. Weightlift twice a week.

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

23


Celebrating Anniversaries

Have you gone through one long hot summer day without saying ‘The weather is too hot??’ Bahraini citizens and residents have to endure the months of hot summer weather where air conditions are utilized around the clock to keep the indoor temperature cool. However, utilizing water from the tap is too hot and new technologies are starting to develop to resolve this issue. Tariq AlMurbati has developed an innovative solution in 2013 with the support of the Pre-Seed Capital Support Scheme, a joint scheme between Bahrain Development Bank and Tamkeen, to resolve this issue and allow cool water to flow out of the tap.

J M Coolers Factory – A Solution to The GCC Community

The system supplies cold water to the house / building network. This water cooler technology uses the principle of evaporation which will allow hot water to become cool and go through the network by head pressure. Marking the business’s 1st year operations, the end product is now being sold not only in Bahrain but also in neighboring GCC countries utilizing minimal energy costs. Tariq has also benefited from other products and services offered by BDB Group where he has established his workshop as a tenant in the Bahrain Business Incubator Centre (BBIC) under the name ‘J M Coolers Factory’. He has faced a number of challenges throughout the development of the prototype as the concept was new and innovative and needed dedicated time and effort to conduct various attempts and to ensure a final prototype is produced. When asked about his future plans, Tariq said “I am planning to establish other products in the near future which shall be a factory to produce metallic nails for carpentry and construction fields. I am also planning to produce metallic clothes hangers which will be sold in the local and GCC markets.” He has also been asked to advice startup entrepreneurs and said “Work hard and never give up. Do what you plan in your mind and it will be successful when you do it the right way. Don’t forget we are in Bahrain where entrepreneurs have a helping hand to start their first steps into the achieving their dream.”

24

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain


Celebrating Anniversaries

Passion, faith, flavor, and emotion. Put them all together on a palette and all you see is color in different forms. That was the birth of Hue! After setting footprint in busy metropolitans, my first visit to the Island was a chance of fate. I had no idea what I was getting into...had no idea it would be home. I knew no one knew me...all I had was a bag full of faith and a convicted mind. The kingdom became home on day 1 ...after 3 years of exhibits my gut knew there was a requirement, a gap needed to be filled. Art and design not only had an audience in Bahrain but what was needed was a pad a casual zone where people could communicate ,express themselves, learn ,exhibit and yet do business ..the challenge was how ? Where? Information was available I’ll agree but the right information from the right channel was important a company had to be set up...!

And then there was light ...first the company..a direction..a destination ...it kept growing ..the dream of yesterday became a vision of tomorrow ...as the canvas stretched so did the requirements to stretch it. All roads led to Bahrain Development Bank. For an international investor laying foundation on foreign soil I will need to bow down to their support, and warmth feeling of being one. My project became “ours”. Sure there were procedures, documentation, and due diligence but when given a chance I would do it no other way! Where there was fatigue they gave relief, where there was fall they made a pad, not a particular branch, or a person but the entire team!! There are those that have mentored Hue and eased the process along the way. I make a special mention here to Shaikha Al Fadhel, Somasundaram and their colleagues that have worked with us as a team! I must mention here that the support of Tamkeen has also been invaluable and their attempt to make business affordable is a great effort! Although there are procedures which I feel, if simplified practically, can make the utilization easier but I do understand that whereas I speak from an individual’s point of view handling a 1000 projects would need the restriction. They say life is a book and each day is a new chapter. From the opening last year on April 2nd to this day today I have seen shades of life I never knew existed...all that could go wrong did...yet all was made right there were times where I will admit I felt I could do no more. I surprised myself I think when a project is a labor of love and your soul is connected to it giving up is not an option!

I made relationships and sadly lost a few as life became only about Hue! Each event brought in a challenge but ended with more popularity and reach. I am humbled by the grace of those who stood by me with their faith through the storm of challenge and the try of time there was that confidence that every I would fall there was someone to hold me. Victory, failure, and achievement are emotions difficult to pen. What these emotions brought to light is a new me ready to take on any challenge ...ready to grow...do more to leave the footprint of Hue across the kingdom across the region and beyond! I would like to thank my team headed by Chef Paolo Taban. Without his “artisan kitchen” the spirit of Hue would be incomplete. Family to me here in Bahrain came in the shape of those who helped me make this home and dreamed my dream with me. BDB’s faith in me and my project made me very proud. Last but not the least, the people, the wonderful people of this beautiful Island that continually support us in every way, through kind messages on Twitter and Instagram. With their help we have been able to reach out to the world and that indeed is a blessing. I never thought a year back, that a day would come when I would be writing about Hue’s one year anniversary. The Phoenix has risen though and there is only one way forward and that way is up. Happy Birthday Hue!!!

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

25


News

Batelco and BDB Launch a New Program to Support Youth Entrepreneurs Batelco, in partnership with, Bahrain Development Bank are proud to announce the launch of the “Batleco’s Entrepreneur Program”. An agreement was drafted and signed by both parties in addition to Tamkeen. Signing on behalf of Batelco was Mrs. Muna Al Hashemi, General Manager of Consumer Division, while the BDB was represented

by Sheikh Hesham bin Mohammed Al Khalifa, Deputy General Manager, Non-Financial Services Division. The program was launched as an initiative as a part of all the parties’ included devoted support to the Bahraini community and the on-going support for its youthful entrepreneurs.

BDB’s Banking Finance reached BD 44.6 million and 57% new customers from Entrepreneurs Portfolio in 2013 In 2013, the volume of finance provided by Bahrain Development Bank to small and medium sized enterprises (SMEs), in addition to other finance programs, reached BD 44.6 million. The individual finance transactions reached 1,323 transactions, while small and new Startup Enterprises share 67% from finance transactions. On the other hand, new job opportunities provided by BDB-financed projects in 2013 reached 3,396 opportunities. These projects achieved BD 25 million value addition, while the percentage of new customers reached 57% out of total entrepreneurs benefitting from the finance.

26

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

KPIs for 2013 Finance Size

BD 44.6M

Investment Size

BD 43.3M

Value addition

BD 25M

New job opportunities

3,396 job opportunities

Percentage of small enterprises out of total finance transactions

67%

New customers

57%


News

Minister of Industry and Commerce visits RIYADAT in A’ali His Excellency Dr. Hassan Bin Abdullah Fakhro, Minister of Industry and Commerce, paid a field visit to Bahrain Women’s Competence Development Centre (Riyadat), located in A’ali, which was inaugurated in November last year, by Her Royal Highness Princess Sabeeka bint Ibrahim Al Khalifa, Wife of His Majesty the King and President of the Supreme Council for Women (SCW). Dr. Fakhro took a visit through the center’s facilities and components, which was established by a joint initiative between Bahrain Development Bank and SCW. He also accessed to the center’s affiliated entrepreneurs projects, and listened to their experiences in the establishment and management of their own business, in the presence of Mr. Adnan Mahmoud Al-Baloushi, BDB’s Deputy General Manager, Financial Services Division.

2,214 beneficiaries capitalized on BDB’s advisory services in 2013 214 beneficiaries, including SMEs, entrepreneurs, students, employees and housewives eager to develop their potential in the area of business establishment and startup; benefitted from the advisory services provided by Business Advisory Unit at Bahrain development Bank group during the past year. According to the statistics of organizations who benefited from the advisory services; startups reached 819 organizations, existing business reached 136 organizations; 27 troubled organizations were provided with support in administrative and financial aspects. In addition, 1,232 persons benefitted from training and outreach programs

56%

Existing Organizations

37%

Startups

6%

Troubled Organizations

1%

Training & Outreach Programs

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

27


Events

EXPERIENCE, LEARN, ENJOY & NETWORK

JANUARY 2-4 Jan Bahrain Mall Bazaar Venue: The Bahrain Mall

4 Jan Amwaj Marina Market Venue: Amwaj Marina Artist talk by Christine Khonjie Venue: Bin Matter House

4-11 Jan Art Exhibition by Ulafaa Venue: Albareh Contemporary

9 Jan Strauss Festival Orchestra Vienna Venue: National Theatre

10 Jan Basta Market (Until March 29th) Venue: Bahrain International Circuit

15 Jan The 40th Annual Bahrain Fine Arts Exhibition (Until March 15th) Venue: Bahrain National Museum

In Dialogue Exhibition (Until February 15th) Event Date: 15 January - 15 Febuary 2013 Venue: Art Centre

21-29 Jan

Art Festival at Aali Mall Venue: Aali Mall Art Market Venue: Bab Al Bahrain

Autumn Fair 2014 Venue: Bahrain Exhibitions & Conventions Center

25 Jan

16 Jan

Visit of the Sea Tower Venue: Qal’at al Bahrain

Royal Philharmonic Concert Orchestra Venue: Bahrain National Theatre

16-18 Jan Bahrain international Airshow Venue: Sekhir

18 Jan Get kids Growing Garden Workshop Venue: Riyadat Mall

19 Jan Five Hundred Year of Islamic Calligraphy - Masterpieces from Sakıp Sabancı Museum (Until April 13th) Venue: Bahrain National Museum Fifty Years of Printmaking (Until February 15th) Venue: Al Bareh Gallery

11-28 Feb Pearl Art Exhibition by Areej Rajab Venue: Al Aali Mall

12-13 Feb

Amwaj Marina Market Venue: Amwaj Marina

Macbeth by Shakespeare 4 Kids Venue: Cultural Hall

1-26 Feb

13-15 Feb

Calligraphy Workshop Venue: Sheikh Ebrahim bin Mohammed Al Khalifa Center for Culture and Research

Art Market Venue: Bab Al Bahrain

1 Mar Amwaj Marina Market Venue: Amwaj Marina

2-6 Mar Japanese Makie Exhibition Venue: Bahrain National Museum

3 Mar Singer and Visual Artist Ghalia bin Ali Venue: Shaikh Ebrahim Centre

4 Mar Muharraqi: Father & Son (Creativity through generations) (Until April 4th)

28

Saikoro Wars Venue: Bahrain International Circuit

1 Feb

MARCH

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

Inside India (until February 20th) Venue: Bin Mattar House

15-18 Jan

7 Feb

FEBRUARY

21 Jan

14 Feb

26 Jan The Awakening of Shamal Book Signing Venue: Words bookstore Café

27 Jan Classic Arabic film ‘The Call of the Nightingale’ Venue: Qal’at al Bahrain Site Museum Talk by Vladimir Tolstoy Venue: Shaikh Ebrahim Center Auditorium

29 Jan Young Musicians of the Gulf Venue: The Crowne Plaza Hotel

30 Jan Ala Ghawas & Likwid Venue: Bahrain Fort Museum Bab Market Venue: Bab Al Bahrain Flower Art Troupe Venue: Cultural Hall

20 Feb Charity Ball by the American Women Association Venue: Movenpick Hotel

21 Feb Car Boot Sale Venue: British School of Bahrain, Hamala

25 Feb The Bollywood Masala Orchestra Concert Venue: Bahrain Fort Site Museum

27 Feb

Children’s Dance Act Nanjing Little Red

Spring of Culture 2014 Festival Venue: Bahrain National Theatre

Venue: Bin Mattar House

Venue: Arad Fort

5 Mar

20-22 Mar

Ramsey Lewis and Philip Bailey Concert Venue: Arad Fort

The China National Acrobatic Troupe Venue: Arad Fort

6 Mar

26-28 Mar

José Carreras Venue: Bahrain National Theatre

Gibran the Play Venue: Cultural Hall

7-9 Mar

27-29 Mar

The Child and the Magic Spells Venue: Cultural Hall

Wedding and Fashion Arabia 2014 Venue: Bahrain International Exhibition and Convention Center

8 Mar Eric Clapton and his Band Venue: Arad Fort

12 Mar Vienna Boys Choir Venue: Cultural Hall

14 Mar Mohammed Abdo Concert

27-30 Mar The Very Hungry Caterpillar Puppet Show Venue: Alumni Club

28-29 Mar Fire of Anatolia Dance Troupe- ‘Troy’ Venue: Arad Fort


Entertainment

COMICS

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain

29


Entertainment

NEW YEAR’S RESOLUTION

30

Sh. Hesham M. Al Khalifa - BDB

Areije Al Shakar - BDB

Ahmed Al Akbar - ACK Solutions

Dalal Al Sindi - Art Therapy

Rowad Entrepreneurs Journal The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain


‫تسلية‬

‫كاريكاتير‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪32‬‬


‫فعاليات‬

‫جرب‪ ،‬تعلم‪ ،‬إستمتع وتواصل‬ ‫يـنـــايــر‬ ‫‪ 4-2‬يناير‬

‫معرض البحرين السنوي األربعين للفنون التشكيلية (حتى‬ ‫‪ 15‬مارس)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬متحف البحرين الوطني‬ ‫معرض في حوار (حتى ‪ 15‬فبراير)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز الفنون‬

‫‪ 18-15‬يناير‬

‫مهرجان الفن في مجمع العالي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مجمع العالي‬

‫‪ 29-21‬يناير‬

‫معرض الخريف ‪2014‬‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز البحرين للمعارض والمؤتمرات‬

‫‪ 25‬يناير‬

‫زيارة برج البحر‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة البحرين‬

‫سوق مول البحرين‬ ‫المكان الفاعلية‪ :‬مول البحرين‬

‫سوق الفن‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬باب البحرين‬

‫‪ 26‬يناير‬

‫سوق أمواج مارينا‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬أمواج مارينا‬

‫األوركست ار الفيلهارمونية الملكية‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مسرح البحرين الوطني‬

‫‪ 27‬يناير‬

‫‪ 4‬يناير‬

‫‪ 16‬يناير‬

‫حوار فني من كريستين خونجي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬بيت بن مطر‬

‫‪ 18-16‬يناير‬

‫معرض فني من ألفاء‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬البارح‬

‫‪ 18‬يناير‬

‫‪ 11-4‬يناير‬ ‫‪ 9‬يناير‬

‫أوركست ار مهرجان ستراوس من فيينا‬ ‫المكان‪ :‬المسرح الوطني‬

‫‪ 10‬يناير‬

‫سوق البسطة (حتى ‪ 29‬مارس)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬حلبة البحرين الدولية‬

‫‪ 15‬يناير‬

‫معرض البحرين الدولي للطيران‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قاعدة الصخير الجوية‬ ‫ورشة عمل لألطفال “اجعل األطفال يزرعون الحديقة”‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬ريادات مول‬

‫‪ 19‬يناير‬

‫خمس مائة عامة من الخط العربي – قطع فنية من متحف‬ ‫ساكيب ساباني (حتى ‪ 13‬إبريل)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬متحف البحرين الوطني‬

‫معرض خمسون عاما من الطباعة (حتى ‪ 15‬فبراير)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬دار البارح‬

‫فـبـــرايــر‬ ‫‪ 26-1‬فبراير‬

‫ورشة الخط العربي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز الشيخ إبراهيم بن محمد أل خليفة للثقافة‬ ‫والبحوث‬

‫‪ 7‬فبراير‬

‫حروب سيكورو‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬حلبة البحرين الجولية‬

‫‪ 2‬مارس‬

‫معرض الماكي الياباني (حتى ‪ 6‬إبريل)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مسرح البحرين الوطني‬

‫‪ 3‬مارس‬

‫عرض مميز للمغنية والفنانة البصرية غالية بن علي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز الشيخ إبراهيم‬

‫‪ 4‬مارس‬

‫معرض فني للفنانين عبداهلل وخالد المحرقي (اإلبداع عبر‬ ‫اإلجيال) (حتى ‪ 4‬إبريل)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬بيت بن مطر‬ ‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫األفالم العربية الكالسيكية “دعاء الكروان”‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬متحف موقع قلعة البحرين‬ ‫لقاء مع فالديميير تولستوي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز الشيخ إبراهيم‬

‫‪ 29‬يناير‬

‫الموسيقيين الشباب في الخليج‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬فندق كراون بال از‬

‫‪ 30‬يناير‬

‫عرض موسيقي لعالء الغواص مع فرقة لكويد‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬متحف قلعة البحرين‬ ‫سوق باب البحرين (حتى ‪ 1‬فبراير)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬باب البحرين‬

‫‪ 20‬فبراير‬

‫معرض لؤلؤة الفن ألريج رجب‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مجمع العالي‬

‫حفلة خيرية مقدمة من اتحاد السيدات األمريكيات‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬فندق موفنبيك‬

‫مسرحية ماكبث لألطفال‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬القاعة الثقافية‬

‫سوق البيع من صندوق السيارات‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬المدرسة البريطانية‪ ،‬الهملة‬

‫سوق الفنون‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬باب البحر‬

‫حفل فني ألوركست ار بوليوود ماساال‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬متحف موقع قلعة البحرين‬

‫فرقة رقص األطفال الفنية نيانجنغ “الزهرة الحمراء الصغيرة”‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬القاعة الثقافية‬

‫مهرجان ربيع الثقافة ‪2014‬‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مسرح البحرين الوطني‬

‫‪ 13-12‬فبراير‬ ‫‪ 15-13‬فبراير‬ ‫‪ 14‬فبراير‬

‫‪ 5‬مارس‬

‫مــــارس‬

‫حفل توقيع الكتاب المصور (شمال)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬وردز بوكستور كافيه‬

‫‪ 21‬يناير‬

‫‪ 28-11‬فبراير‬

‫‪33‬‬

‫صور من الهند (حتى ‪ 20‬فبراير)‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬بيت بن مطر‬

‫حفل رامزي لويس و فيليب بيلي‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة عراد‬

‫‪ 6‬مارس‬

‫خوسيه كاريراس‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مسرح البحرين الوطني‬

‫‪ 9-7‬مارس‬

‫الطفل والوصفات السحرية‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬القاعة الثقافية‬

‫‪ 8‬مارس‬

‫اريك كالبتون وفرقته‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة عراد‬

‫‪ 12‬مارس‬

‫كورال فتيان فيينا‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬القاعة الثقافية‬

‫‪ 14‬مارس‬

‫‪ 21‬فبراير‬ ‫‪ 25‬فبراير‬ ‫‪ 27‬فبراير‬

‫حفلة غنائية لمحمد عبده‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة عراد‬

‫‪ 22-20‬مارس‬

‫الفرقة القومية البهلوانية الصينية‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة عراد‬ ‫مسرحية جبران‬

‫‪ 29-27‬مارس‬

‫األعراس واألزياء العربية ‪2014‬‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات‬

‫‪ 30-27‬مارس‬

‫مسرح الدمى “اليسروع الجائع”‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬النادي األولمبي‬

‫‪ 29-28‬مارس‬

‫فرقة رقص نار األناضول عرض “طروادة”‬ ‫مكان الفعالية‪ :‬قلعة عراد‬


‫أخبار‬

‫وزير الصناعة والتجارة يطلع‬ ‫على مركز تنمية قدرات المرأة‬ ‫البحرينية (ريادات) في منطقة‬ ‫عالي‬ ‫قام سعادة الدكتور حسن بن عبداهلل فخرو‪ ،‬وزير الصناعة والتجارة بزيارة ميدانية لمركز‬ ‫تنمية قدرات المرأة البحرينية (ريادات) الواقع في منطقة عالي والذي تم افتتاحه في شهر‬ ‫نوفمبر من العام الماضي من ِقبل صاحبة السمو الملكي األميرة سبيكة بنت إبراهيم آل‬ ‫خليفة قرينة ملك البالد المفدى رئيسة المجلس األعلى للمرأة‪.‬‬ ‫وقد اطلع سعادة الوزير على مرافق ومكونات المركز الذي تم إنشاؤه بمبادرة مشتركة بين‬ ‫بنك البحرين للتنمية والمجلس األعلى للمرأة‪ ،‬كما اطلع على مشاريع رائدات األعمال‬ ‫الملتحقة بالمركز واستمع إلى تجربتهن في مجال تأسيس إو�دارة المشاريع الخاصة وذلك‬ ‫بحضور السيد عدنان محمود البلوشي‪ ،‬نائب المدير العام‪ -‬الخدمات المصرفية ببنك‬ ‫البحرين للتنمية‪.‬‬

‫‪ 2,214‬مستفيدًا من الخدمات االستشارية التي قدمتها مجموعة بنك‬ ‫البحرين للتنمية في العام ‪2013‬‬ ‫بلغ عدد المستفيدين من الخدمات االستشارية التي قدمتها‬ ‫وحدة استشارات األعمال بمجموعة بنك البحرين للتنمية‬ ‫خالل العام الماضي ‪ 2,214‬مستفيداً من المؤسسات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة ورواد األعمال والطلبة والموظفين‬ ‫وربات البيوت الراغبين في تطوير قدراتهم الذاتية في مجال‬ ‫تأسيس األعمال والمشروعات الخاصة‪.‬‬ ‫وبحسب تصنيف نوعية المؤسسات المستفيدة من الخدمات‬ ‫االستشارية‪ ،‬بلغ عدد المؤسسات الجديدة (الناشئة) ‪819‬‬ ‫مؤسسة‪ ،‬فيما بلغ عدد المؤسسات القائمة ‪ 136‬مؤسسة‬ ‫و‪ 27‬مؤسسة متعثرة تم مساعدتها في الجوانب اإلدارية‬ ‫والفنية‪ ،‬كما بلغ عدد األفراد المستفيدين من البرامج التدريبية‬ ‫والتوعوية ‪ 1,232‬مستفيداً‪.‬‬

‫مؤسسات قائمة‬

‫‪56%‬‬

‫مؤسسات مبتدئة‬

‫‪37%‬‬

‫مؤسسات متعثرة‬

‫‪6%‬‬

‫برامج تدريبية وتوعوية‬

‫‪1%‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪34‬‬


‫أخبار‬

‫بتلكو ومجموعة بنك البحرين للتنمية‬ ‫يطرحان برنامجًا جديدًا لدعم رواد األعمال‬ ‫الشباب‬ ‫العام‪ ،‬الخدمات غير المالية‪.‬‬

‫أعلنت بتلكو ومجموعة بنك البحرين للتنمية عن إطالق‬ ‫“برنامج بتلكو لرواد األعمال” خالل توقيع اتفاقية مشتركة‬ ‫ويأتي طرح هذا البرنامج كمبادرة من قبل فريق شباب‬ ‫بين الطرفين إلى جانب تمكين وذلك بمقر بنك البحرين‬ ‫بتلكو للتسويق ضمن التزام الشركة بدعم المجتمع‬ ‫للتنمية بالمنطقة الدبلوماسية‪.‬‬ ‫ومساعدة رواد األعمال الشباب على وجه الخصوص‬ ‫وذلك بالتعاون مع الشركاء االستراتيجيين والمتمثلين في‬ ‫وقد وقع االتفاقية من جانب بتلكو مدير عام وحدة‬ ‫المستهلكين؛ السيدة منى الهاشمي‪ ،‬فيما وقعها من جانب مجموعة بنك البحرين للتنمية وتمكين‪.‬‬ ‫البنك الشيخ هشام بن محمد آل خليفة‪ ،‬نائب المدير‬

‫‪ 44.6‬مليون دينار تمويالت مصرفية من‬ ‫بنك البحرين للتنمية و ‪ 57%‬نسبة‬ ‫العمالء الجدد من رواد األعمال في‬ ‫‪2013‬‬ ‫وصل حج�� التمويل الذي صرفه بنك البحرين للتنمية خالل العام الماضي ‪ 2013‬للمؤسسات الصغيرة‬ ‫والمتوسطة والبرامج التمويلية األخرى إلى ‪ 44.6‬مليون دينار بحريني ‪ ،‬فيما بلغ عدد هذه التمويالت‬ ‫‪ 1,323‬تمويالً‪ ،‬واستحوذت المؤسسات الصغيرة والناشئة (الجديدة) على ما نسبته ‪ 67%‬من عمليات‬ ‫التمويل‪.‬‬ ‫من ٍ‬ ‫جهة أخرى وصلت فرص العمل الجديدة التي وفرتها المشاريع الممولة خالل العام ‪ 2013‬إلى‬ ‫‪ 3,396‬فرصة عمل‪ ،‬كما بلغت القيمة المضافة التي حققتها هذه المشاريع ‪ 25‬مليون دينار بحريني‪،‬‬ ‫فيما بلغت نسبة العمالء الجدد ‪ 57%‬من العدد اإلجمالي لرواد األعمال المستفيدين من التمويل‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫مؤشرات األداء الرئيسية لسنة ‪2013‬‬ ‫حجم التمويل‬

‫‪ 44.6‬ميلون دينار بحريني‬

‫حجم اإلستثمار‬

‫‪ 43.6‬ميلون دينار بحريني‬

‫حجم القيمة المضافة‬

‫‪ 25‬ميلون دينار بحريني‬

‫فرص عمل جديدة‬

‫‪ 3,396‬فرصة عمل‬

‫نسبة المشاريع الصغيرة من عدد‬ ‫التمويالت‬

‫‪67%‬‬

‫نسبة العمالء الجدد‬

‫‪57%‬‬


‫إحتفاالات الذكرى السنوية‬

‫العاطفة‪ ،‬اإليمان‪ ،‬النكهة المميزة‪ ،‬الشعور‪ ،‬ضعهم جميعا معا وسترى تشكل اللون في أشكال مختلفة‪ .‬ذلك كان ميالد هيو‪.‬‬ ‫بعد وضع موطئ قدم في مدينة تعج بأناس منشغلين كانت زيارتي األولى إلى الجزيرة بمثابة فرصة من القدر‪ .‬لم يكن لدي أية فكرة عما كنت أقدم‬ ‫عليه‪ .......‬ولم يكن لدي أي فكرة أن ذلك المكان سيكون هو الوطن‪.‬‬ ‫لم أكن أعرف أي شخص يعرفني‪......‬كل ما كان لدي هو حقيبة مليئة باإليمان وعقل مقتنع‪.‬‬ ‫أصبحت المملكة موطنا منذ اليوم األول‪ .....‬وبعد ثالثة سنوات من المعارض شعرت أنه بداخلي حاجة ما ملحة‪ ،‬ثمة فجوة يجب ملؤها‪ .‬للفن وعالم‬ ‫التصميم جمهوره في البحرين‪ ،‬ولكن ما كان ضروريا هو وجود مكان ننطلق من خالله‪ ،‬ومنطقة محورية يستطيع الناس من خاللها التواصل‪ ،‬والتعبير عن‬ ‫أنفسهم‪ ،‬والتعلم‪ ،‬وعرض أعمالهم وفي نفس الوقت مزاولة العمل‪ .....‬وكان التحدي هو كيف يمكن ذلك؟ وأين؟‬ ‫كانت المعلومات متوفرة ولكن من المهم الحصول على المعلومات الصحيحة من القناة الصحيحة حتى يمكن إنشاء شركة‪!......‬‬

‫وبعد ذلك كان ثمة ضوء يلوح في األفق‪ .....‬أوال الشركة‪.......‬‬ ‫الوجهة‪ ........‬وتطور األمر‪......‬حتى أصبح حلم األمس رؤية الغد‪.....‬‬ ‫ومع اتساع حيز اللوحة كان حتميا أيضا أن تتزايد متطلبات هذا االتساع‬ ‫والتمدد‪ .‬وكانت جميع الطرق تؤدي إلى بنك البحرين للتنمية‪ .‬وكمستثمر‬ ‫دولي يضع أساسا على أرض أجنبية‪ ،‬كان من الضروري بالنسبة لي أن‬ ‫أنحني تقدي ار لدعمهم‪ ،‬لدفء الشعور الذي مدوني به ولشعوري بأني منهم‪،‬‬ ‫حتى أصبح مشروعي “مشروعنا”‪ .‬بالتأكيد كانت هناك إجراءات‪ ،‬وتوثيق‪،‬‬ ‫وأمور يجب اإلعتناء بها‪ ،‬ولكن عندما منحت لي الفرصة كان علي أن أقوم‬ ‫بكل هذا!‬ ‫حيث يكون التعب‪ ،‬كانو يمنحونك الراحة‪ ،‬حيث تواجدت إحتمالية السقوط‬ ‫كان يضعون لك ما يقيك من ش ر ذلك‪ ،‬وذلك ال يقتصر على فرع معين‪،‬‬ ‫أو شخص معين ولكن فريق العمل بأكمله!! فهناك من قدموا العون والنصح‬ ‫لمشروع هيو وسهلوا اإلجراءات طوال الطريق‪ .‬وهنا أخص بالذكر شيخة‬ ‫الفاضل‪ ،‬وسوماسندارام‪ ،‬وزمالئهم الذين عملوا معنا كفريق!‬ ‫وهنا يجب أن أشير أيضا إلى أن دعم تمكين كان ال يقدر بثمن وكانت‬ ‫محاوالتهم لجعل المشروع قابل للتطبيق جهود عظيمة حقا! رغم أن هناك‬ ‫إجراءات أشعر أنه‪ ،‬ولو تم تبسيطها بشكل عملي‪ ،‬بإمكانها تسهيل اإلستفادة‬ ‫ولكني أتفهم تماما أنه حيثما أتحدث من وجهة نظر شخص يباشر ‪1000‬‬ ‫مشروع قد يحتاج األمر بعض القيود‪.‬‬ ‫هناك مقولة تذكر بأن الحياة كتاب‪ ،‬وكل يوم ما هو إال فصل جديد‪ .‬منذ‬ ‫االفتتاح في العام الماضي في الثاني من أبريل حتى اليوم رأيت جوانب‬ ‫للحياة لم يكن لدي علم بها على اإلطالق‪ ......‬كل اإلحتماالت بوقوع‬ ‫األخطاء قد وقعت‪ ...‬رغم ذلك تحققت األمور بنجاح‪ ،‬وكانت هناك أوقات‬ ‫أقر أنني كنت أشعر فيها أنني ال أستطيع فعل المزيد‪ .‬في الواقع‪ ،‬كنت قد‬

‫فاجئت نفسي‪ ،‬وذلك يحدث عندما تعمل على مشروع تحبه وتتصل به روحك‬ ‫ال يكون التخلي عن هذا المشروع خيا ار متاحا!‬ ‫لقد أقمت عالقات ولألسف خسرت القليل من العالقات األخرى إذ أن الحياة‬ ‫لم تعد إال مشروع هيو! وكان كل حدث بمثابة تحد جديد ولكن سرعان ما‬ ‫ينتهي بالمزيد من الشهرة واالنتشار‪.‬‬ ‫إنني أشعر بالتواضع حيال أفضال هؤالء الذين وقفوا بجانبي بإيمانهم في‬ ‫وسط عاصفة التحدي وفي خضم تلك الفترة كنت دائما على ثقة أنه متى‬ ‫تعرضت للسقوط فسيكون هناك دوما من يمد يده إلنقاذي‪.‬‬ ‫يعد االنتصار‪ ،‬واإلخفاق‪ ،‬واإلنجاز بمثابة مشاعر يصعب كبتها‪ .‬وما‬ ‫ينتج عن هذه المشاعر هو أنا جديد مستعد لمواجهة أي تحدي‪ ...‬مستعد‬ ‫للنمو‪ .....‬وفعل المزيد لوضع بصمة هيو في مملكة البحرين والمنطقة‬ ‫بأسرها وما وراء ذلك‪.‬‬ ‫وأود أن أقدم الشكر إلى الفريق الذي يعمل معي برئاسة تشيف باولو تابان‪.‬‬ ‫فبدون “مطبخه الفني” لما اكتملت روح هيو‪ .‬لقد أصبحت أسرتي هنا في‬ ‫البحرين تتكون من هؤالء الذين ساعدوني في صنع هذا البيت وحلموا معي‬ ‫هذا الحلم‪ .‬إو�ني ألفتخر بإيمان بنك البحرين للتنمية بي وبمشروعي‪ .‬وأخي ار‬ ‫وليس آخرا‪ ،‬أشكر الجمهور‪ ،‬هؤالء الناس الطيبين من شعب هذه الجزيرة‬ ‫الذين قدموا لنا دوما الدعم طوال الطريق‪ ،‬من خالل رسائل لطيفة عبر تويتر‬ ‫إو�نستقرام‪ ،‬فبمساعتهم تمكنا من الوصول إلى العالم وذلك في الواقع نعمة‬ ‫عظيمة‪.‬‬ ‫لم أفكر في العام الذي مضى ‪ ،‬وفي احتماليط أن يأتي هذا اليوم الذي أكتب‬ ‫فيه عن الذكرى السنوية لهيو‪ .‬لقد إنبعثت روح طائر الفينيكس وثمة طريق‬ ‫واحد إلى األمام وهذا الطريق متجه إلى أعلى‪ .‬عيد ميالد سعيد هيو!!!!!‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪36‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫هل مررت بيوم صيف شديد الح اررة دون أن تقول عبارة “الجو حار جدا”؟؟‬ ‫ال مفر للمواطنين البحرينيين والمقيمين في البحرين من خوض وتحمل أشهر‬ ‫الصيف الحارة من خالل حيث يتم تشغيل أجهزة تكييف الهواء على مدار‬ ‫الساعة لتلطيف درجة الح اررة في الداخل‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬تكون المياه المستخدمة من‬ ‫الصنبور ساخنة جدا ومن هنا بدأت التقنيات الحديثة في محاولة تطوير حل لهذه‬ ‫المشكلة‪.‬‬ ‫ابتكر طارق المرباطي حال مبدع في عام ‪ 2013‬بدعم من برنامج دعم رأس‬ ‫المال اإلبتدائي ‪ ،Pre-Seed Capital Support Scheme‬وهو مشروع‬ ‫مشترك بين بنك البحرين للتنمية وتمكين‪ ،‬لحل هذه المشكلة إو�تاحة تدفق المياه‬ ‫الباردة من الصنبور‪.‬‬

‫جي إم لصناعة المبردات – حل مبدع‬ ‫للمجتمع الخليجي‬

‫يوفر النظام مياه باردة إلى المنازل ‪ /‬شبكات المباني‪ .‬وتستخدم تقنية تبريد المياه‬ ‫هذه مبدأ التبخر الذي يتيح للمياه الساخنة أن تصبح باردة وتعبر الشبكة بفعل‬ ‫الضغط العالي‪ .‬واحتفاال بمرورالسنة األولى من المشروع‪ ،‬يتم بيع المنتج النهائي‬ ‫اآلن ليس فقط في البحرين بل أيضا في الدول المجاورة في منطقة مجلس‬ ‫التعاون الخليجي باستخدام قدر منخفض من الطاقة‪.‬‬ ‫استفاد طارق أيضا من منتجات وخدمات أخرى مقدمة من مجموعة بنك البحرين‬ ‫للتنمية حيث أنشأ ورشته كمستأجر في مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫باسم مصنع المبردات جي إم‪ .‬وقد واجه عدد من التحديات في سبيل تطوير‬ ‫نموذج أول حيث أن المفهوم كان جديدا ومبدع وكان يحتاج إلى تخصيص وقت‬ ‫وجهد إلجراء العديد من المحاوالت لضمان الوصول إلى إنتاج هذه النموذج‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وعندما سؤل عن خططه المستقبلية‪ ،‬أجاب طارق قائال “أخطط لعمل منتجات‬ ‫أخرى في المستقبل القريب والذي من ضمنها اإلنتاج أظافر معدنية لالستخدام‬ ‫في مجاالت النجارة والتشييد‪ .‬وأخطط أيضا إلنتاج شماعات معدنية لتعليق‬ ‫المالبس والتي سوف تباع في األسواق المحلية وأسواق مجلس التعاون‬ ‫الخليجي‪ ”.‬وعندما طلب منه أيضا أن يقدم نصيحة لمن هم في بداية الطريق‬ ‫إلنشاء مشاريع جديدة رد قائال‪“ :‬اعمل بجد وال تيأس أبدا‪ .‬افعل ما تخطط له‬ ‫في عقلك وسوف يكون عمال ناحجا عندما تقوم بالعمل على النحو الصحيح‪ .‬ال‬ ‫تنسى أننا في البحرين حيث يجد أصحاب المشاريع يد المساعدة لبدء خطواتهم‬ ‫األولى نحو تحقيق أحالمهم‪”.‬‬

‫‪37‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬


‫السالمة والصحة‬

‫سر النجاح‪ :‬قم بممارسة عادة‬ ‫واحدة فقط في كل مرة‬ ‫هذا العام هو ‪ ،2014‬كم واحد منكم يريد أن يتخلص من الدهون؟ وأن يصبح أكثر رشاقة؟ وأكثر صحة؟ إنني مقتنع أن الكثيرين منكم لديه هذه‬ ‫الرغبة‪ .‬صدق أو ال تصدق‪ ،‬التخلص من الدهون‪ ،‬والحصول على الرشاقة‪ ،‬والتمتع بالصحة غالبا ما تكون أكثر ق اررات العام الجديد التي ال يتم‬ ‫االلتزام بها وتحقيقها‪.‬‬ ‫إننا نريد أشياء كثيرة في آن واحد‪ .‬وتعتبر كثرة أعداد األهداف التي نريد تحقيقها بمثابة المشكلة التالية التي تعيقنا عن تحقيق النجاح‪ .‬حسنا‪،‬‬ ‫جميعنا يرغب في التغيير‪ .‬ولكن ذلك ال يمكن أن يحدث بمحض الصدفة‪ .‬إذ تتطلب مواجهة التحديات الكبيرة بعض الوقت وغالبا ما ننجح في‬ ‫ذلك من خالل تحقيق أهداف صغيرة أوال‪.‬‬ ‫سيكون هذا العام مختلف عن األعوام التي سبقته؛ سيكون تركيز‬ ‫هذا العام على تحقيق أهداف أصغر‪ ،‬كل ما في األمر إيجاد عادات‬ ‫صحية‪ ،‬وليس مجرد وضع قيود‪ .‬لجعل األمر بسيطا‪ ،‬فإن تبني عادة‬ ‫صحية كل ‪ 2-4‬أسابيع يمكن أن يحقق العجائب‪ .‬ثقوا بي!‬

‫وفيما يلي القواعد‬

‫‪ .1‬تناول الطعام كل ‪ 2-3‬ساعات‪.‬‬

‫• إفعل عادة واحدة فقط كل مرة‪ .‬فقط عادة واحدة! إذ أن محاولة تنفيذ‬ ‫عادات متعددة في آن واحد يكتنف درجة أكبر من احتمال الفشل‪.‬‬

‫وفيما يلي نماذج من هذه العادات‬ ‫‪ .2‬كل دهون صحية كل يوم‪.‬‬ ‫‪ .3‬زيادة تناول الفواكه والخض اروات إلى سبع وجبات في اليوم‪.‬‬ ‫‪ .4‬كل القليل من البروتين مع كل وجبة‪.‬‬ ‫‪ .5‬إذا كان فقد الدهون هو هدفك‪ ،‬كل خض اروات وفواكه مع كل‬ ‫وجبة‪ ،‬وال تأكل الكربوهيدرات األخرى سوى بعد ممارسة الرياضة‪.‬‬ ‫‪ .6‬اشرب الكثير من المياه‪ ،‬على األقل ‪ 30-40‬مليليتر لكل كيلو‬ ‫جرام واحد من وزن الجسم‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬إذا كان الوزن ‪50‬‬ ‫كيلوجرام‪ ،‬إشرب ‪ 1.5-2‬لتر من المياه‪.‬‬ ‫‪ .7‬احصل على قسط من النوم ‪ 7-9‬ساعات يوميا‪.‬‬ ‫‪ .8‬العب الرياضة التي تحبها‬

‫‪ .9‬مارس الرياضة لمدة ‪ 4‬ساعات على األقل أسبوعيا‬ ‫‪ .10‬ارفع أثقال مرتين كل أسبوع‪.‬‬

‫• كن صارما‪ .‬بمجرد أن ��تبنى عادة واحدة‪ ،‬فال مجال إلى العودة إلى‬ ‫الوراء‪ .‬تمسك بالعادة السابقة حتى بعد تبني عادة جديدة‪.‬‬ ‫• احتفظ بدفتر‪ .‬يكون احتمال نجاحك أكبر إذا كتبت نظامك الغذائي‬ ‫وتمارينك الرياضية‪.‬‬ ‫• كن إيجابيا دائما!‬ ‫تذكر هذا‪ ،‬التركيز على أشياء أقل‪ ،‬سوف يساعدك على تحقيق‬ ‫الكثير‪.‬‬ ‫مريم شرف‬ ‫مدربة شخصي معتمد‬ ‫مدربة ضبط التغذية‬ ‫‪@feelgoodbh‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪38‬‬


‫أعمدة رواد‬

‫لماذا أحب‬ ‫الفشل؟‬

‫ترشحت لالنضمام لمجلس إدارة الغرفة التجارية بالبحرين‪ ،‬ولكني لم أتمكن من ذلك‪.‬‬ ‫لقد أخفقت في الوصول إلى ذلك المنصب‪ .‬ينبغي علي االعتراف بأن الساعات القليلة‬ ‫األولى كانت حقًا صعبة‪ ،‬على الرغم من أنني قد أٌخبرت من جانب العديدين أن المخاطر‬ ‫كبيرة‪ ،‬وأنه يتعين علي الترشح كجزء من مجموعة بدالً من الترشح كمستقل‪ .‬وألنني أتميز‬ ‫بالطبع العنيد‪ ،‬فقد رغبت في أن أكتشف نفسي‪ .‬ولذلك‪ ،‬رفضت الدعوات لالنضمام إلى‬ ‫المجموعات‪ ،‬وترشحت كمستقل‪ ،‬وقمت بتنفيذ األمور بطريقتي‪ .‬وبالرغم من أنني قد حصلت‬ ‫على ‪ 900‬صوت‪ ،‬إال أنه كان ينبغي علي أن استمع لما قيل لي‪ .‬أليس كذلك؟‬ ‫إنني أكبر نصير للفشل‪ ،‬إنني أحبه‪ ،‬وأتحدث عنه في جميع األوقات في محاضراتي‪ .‬فبدون‬ ‫الفشل‪ ،‬لن يكون هناك نجاح‪ ،‬وبدون الفشل لن تستطيع أن تتعلم‪ ،‬وبدون الفشل لن تٌقدر أي‬ ‫شيء‪ .‬يشتمل فن صناعة سيوف الساموراي الياباني القديم على درجات ح اررة عالية وطي‬ ‫ومتينا‬ ‫قويا‬ ‫ً‬ ‫مستمر للصلب‪ .‬إنهم يقومون بطي الصلب حول نفسه مئات المرات‪ ،‬فيجعلونه ً‬ ‫للغاية‪ .‬أنظر إلى كل فشل على أنه بمثابة طي للصلب الموجود بداخلي‪ .‬وستؤكد الضربة‬ ‫القادمة على أنني مستعد ألصبح شفرة قاتلة‪ .‬فكلما تلقيت ضربات‪ ،‬كلما قل إحساسي بها‪.‬‬ ‫المشاعر شيء جميل‪ ،‬ولكن ال تتركها تسيطر عليك‪ .‬وفي نفس الوقت ال تتجاهل تلك‬ ‫سلسا‪،‬‬ ‫المشاعر‪ .‬تشجعنا فلسفة تاو‪ ،‬على أن نكون مثل الماء‪ ،‬الذي يمكن أن يكون ً‬

‫حامد فخرو هو شخص متحمس‬ ‫ومخترع ورجل أعمال ومتحدث محفز‬ ‫وكاتب ويعشق صغار الكالب‪ ،‬ولكنه‬ ‫يكره الهرر السوداء‪.‬‬ ‫‪fakhro1@hotmail.com‬‬ ‫‪@fakhro1‬‬

‫ويمأل أي حاوية على أي شكل‪ .‬وبرغم ذلك فإن الماء قد‬ ‫صلبا (في حالة الضرب عليه)‪ ،‬كما يمكن للماء أن‬ ‫يكون ً‬ ‫يفتت الصخور على مدار الوقت ويجعلها ناعمة من خالل‬ ‫وعاما تلو اآلخر‪.‬‬ ‫يوما تلو اآلخر‪ً ،‬‬ ‫االستمرار في التدفق عليها ً‬ ‫هيا بنا نحاول أن نكون مثل الماء بشكل أكبر‪ ،‬ومثل الصخور‬ ‫بشكل أقل‪.‬‬ ‫يميل العقل إلى أن ينعكس على أسباب فشلك‪ ،‬وما كان‬ ‫باستطاعتك أن تفعله بشكل أفضل‪ .‬وهذا أمر جيد ألن جهاز‬ ‫الحاسوب العمالق الذي يوجد على أعناقك يجهز نفسه للمرة‬ ‫القادمة‪ .‬اصطحب تلك الدروس معك إلى البيت‪ ،‬ألنها ال‬ ‫تٌقدر بثمن‪ .‬إنه من واجبنا ككائنات تتميز بالوعي أن نتعامل‬ ‫مع العواطف بشكل إيجابي وأن نسمح لعقولنا أن تمتص أية‬ ‫معلومات ذات صلة وأهمية‪ :‬وتجميع تلك المعلومات لتكوين‬ ‫خبرة‪ .‬كما أن مضاعفة الخبرة مع العمر تسمى حكمة‪ .‬ولذلك‬ ‫عليك استيعاب جميع تقلبات الدهر‪ ،‬وأن تقدر ما تستفيده من‬ ‫تلك التغيرات‪ .‬وفي أسفل الخط‪ ،‬ستضحك على كل شيء‬ ‫جدا وليس بها وقت ٌيقضى في الحزن أو‬ ‫ألن الحياة قصيرة ً‬ ‫اإلحباط‪ .‬إن الحكمة ال تقدر بثمن‪ ،‬وسأخوض أي أمر‬ ‫صعب لكي أكون رجالً حكيماً‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫ال يمكنك معرفة نفسك بشكل صحيح إال بعد أن تواجه‬ ‫الصعوبات‪ .‬فهنا تستطيع أن تعرف حدودك‪ .‬تعرف حدود‬ ‫القاع والقمة‪ .‬كما أنك تقوم‪ ،‬األمر األكثر أهمية‪ ،‬بإعادة هيكلة‬ ‫حدودك العاطفية والنفسية‪ .‬ليس هناك قيمة للبشر إذا لم يكن‬ ‫لديهم مرونة‪ ،‬ونحن بقينا على قيد الحياة لمئات اآلالف من‬ ‫السنين بفضل تلك القوة العنيدة الصلبة‪ .‬واآلن ونحن نمتلك‬ ‫كل شيء في متناول يدنا‪ ،‬فال ُيعني ذلك أننا نسمح ألنفسنا أن‬ ‫نصبح ضعافًا‪.‬‬ ‫أعتقد أن وجهة نظري هي أننا بطريقة أو بأخرى‪ ،‬وسواء كان‬ ‫أحيانا‪ ،‬ذلك‬ ‫هناك غرض أم ال‪ ،‬سنجد أنفسنا في الوحل‬ ‫ً‬ ‫الطين اللزج القذر الذي ليس به رحمة‪ .‬ولذلك فإن ما نفعله‪،‬‬ ‫يعتمد علينا‪ .‬فهل سنجلس هناك وننغمر ببطء في ظالمها‬ ‫فقط؟ أم أننا سنصنع مالئكة الوحل‪ ،‬ونضحك على أنفسنا‬ ‫بسبب القذارة التي لحقت بنا‪ ،‬ونعمل على التخلص منها؟‬ ‫يعتمد أصدقائي على شخصيتنا‪ .‬وكل ما أتمناه هو أن أصبح‬ ‫يوما ما رجالً حكيماً‪.‬‬ ‫ً‬


‫كل مايخص رواد األعمال‬

‫مسلك اآلخرين في مثل هذه المسابقات‪ .‬عليك‬ ‫أن تستمع إلجابة اآلخرين قبل أن يأتي دورك في‬ ‫الحديث‪ .‬بهذا المسلك تنال تقبل اآلخرين لما تقول بل‬ ‫وترحابهم ألنك استحوذت اهتمامهم‪.‬‬ ‫التركيز فقط على المرغوبين من الجميع‬ ‫بالطبع ثمة مشاركين بالحجرة ممن ينالون اهتمام‬ ‫اآلخرين ويرغبون في الحديث إليهم‪ ،‬مثل المتحدث‬ ‫الرسمي في مسابقة ما‪ ،‬وكبار المستثمرين‪ ،‬و رجال‬ ‫األعمال الناجحين‪ ،‬ولكن هناك أيضا من هو جدير‬ ‫باالهتمام‪ ،‬فال يغرنك زحف اآلخرين‪ ،‬وبدالً من ذلك‬ ‫تعرف على من حولك واكتشف من حاز تشوقك ومن‬ ‫اتسعت معرفته ومن أمتعك الحديث معه‪ .‬و لعلك في‬ ‫نهاية المطاف تصل إلى واحد أو اثنين ممن زحف‬ ‫إليهما اآلخرون‪ .‬وقد تكتشف أن من انفض عنه‬ ‫الجماهير هو حجر كريم‪.‬‬ ‫التركيز المفرط على إعجاب اآلخرين‬ ‫هل تشعر أنك أقل من اآلخرين؟ بعض الناس‬ ‫يشعر بذلك ويدفعه الشعور بالدونية إلى محاولة‬ ‫التعويض عن ذلك فيضفي على شخصيته شيئا‬ ‫من األهمية وهو ما ليس فيها‪ .‬فقد تغويك تعظيم‬ ‫النفس – أحيانا‪ -‬فتفخم من نفسك كذباً ولكن سرعان‬

‫ما تنكشف الحقيقة وينبذك اآلخرون وقد تركت‬ ‫في أذهانهم انطباعا بأنك غير جدير بثقتهم وأنك‬ ‫تفتقد إلى الحكمة‪.‬ليس ذلك فحسب‪ ،‬بل قد تضيع‬ ‫منك فرصة التواصل مع أهل الحكمة والفوز بمنافع‬ ‫أخرى‪ .‬كن صريحاً وال تكذب تنل إعجاب اآلخرين و‬ ‫تتواصل معهم‪.‬‬ ‫أن تتجنب الحديث‬ ‫قد تسيطر عليك فكرة أن يحيط بك رجال األعمال‬ ‫منهم من قد يكون أكثر منك أهمية‪ .‬فال يغرنك ذلك‬ ‫وبادر بالحديث مع اآلخرين‪ .‬فإن لم تكن قد شاركت‬ ‫في مثل هذه المسابقة من قبل فابدأ بهدوء‪ .‬بادر‬ ‫بالحديث مع أحد المنفردين ولو بتعليق بسيط ولو‬ ‫على سبيل المثال “ يا له من زحام هذا الذي نراه‬ ‫اليوم! “ أو “ هل هذه أول مشاركة لك؟” فليس يهم‬ ‫ما تقول‪ .‬لكن علة الشيء في أن تبدأ المحادثة‪.‬‬ ‫ففي بضع ثواني تكتشف مدى اهتمام الطرف اآلخر‬ ‫بالحديث‪ .‬فإن لم تلحظ اهتمام مستمعك فانه الحديث‬ ‫بهدوء وحول مسارك فقد يسمعك من يحاول التواصل‬ ‫ويقدر حديثك‪ .‬وكما أنه من الخطأ التركيز على‬ ‫التواصل مع األكثر جاذبية لآلخرين فإنه أيضاً من‬ ‫الخطأ التركيز على غير المرغوبين‪ .‬أنت تري أن‬ ‫تصل إلى أعلى قدر من الشجاعة في أن تتواصل‬

‫وحتى تنجح الساعات الذكية‪ ،‬فسوف تحتاج إلى أن‬ ‫تقدم لنا شيء ال تستطيع الهواتف الذكية تقديمه؛ سواء‬ ‫كان ذلك يعني المزيد من التنبيهات البديهية‪ ،‬أو القدرة‬ ‫على التعرف من خالل نشاطاتنا وسلوكياتنا اليومية‬ ‫(على سبيل المثال مراقبة معدل ضربات القلب)‪ ،‬حقا‬ ‫سوف يكون من المثير أن نشاهد ذلك‪.‬‬

‫تصبح تقنية األمان باستخدام البصمة حقيقة واقعية‪.‬‬ ‫وأعتقد أن تقنية تحديد الهوية باللمس ‪Touch ID‬‬ ‫‪ technology‬باتت واقع حتمي‪ .‬وتتيح تقنية ‪Touch‬‬ ‫‪ ، ID‬التي تستخدم كامي ار عالية الدقة لمسح وتسجيل‬ ‫بصمة اصبعك‪ ،‬درجة عالية من األمن لجهاز األي‬ ‫فون الخاص بك‪.‬‬

‫‪ .3‬ستظل نظارة جوجل في نمط “انظر وشاهد”‬

‫وفي الوقت الجاري‪ ،‬تعد هذه التقنية محدودة؛ إذ تقتصر‬ ‫االستخدامات الفعلية لها على فتح جهاز األي فون‬ ‫الخاص بك‪ ،‬وعمليات الشراء في متجر التطبيقات‬ ‫‪ .App Store‬وأتنبأ أن نرى هذه التقنية مدمجة في‬ ‫منتجات آبل األخرى قريبا‪ .‬وأعتقد أننا سوف نرى تقنية‬ ‫‪ Touch ID‬مدمجة في منتجات ‪ MacBook‬الحقا‬ ‫هذا العام أو العام المقبل‪.‬‬

‫رغم أن نظارة جوجل لم يتم إصدارها بعد لتكون في‬ ‫متناول المجتمع‪ ،‬سمعنا ما يكفي عنها لنعرف أنه ما‬ ‫يزال مبك ار جدا التفكير في استخدام هذه التقنية‪ .‬ورغم‬ ‫توقع بيع ما يقدر بحوالي ‪ 60,000‬وحدة منها في عام‬ ‫‪ ،2013‬والتنبؤ بالمالين منها في عام ‪ ،2014‬ما يزال‬ ‫الطريق طويال حتى تصبح هذه التقنية شيء يقتنى في‬ ‫البيت بشكل عام‪.‬‬ ‫تتيح لك نظارة الحقيقة المدمجة الحصول على‬ ‫المعلومات مثل االطالع على البريد اإللكتروني‪،‬‬ ‫والنصوص‪ ،‬والتقاط صور وفيديوهات بدون استخدام‬ ‫اليدين‪ ،‬وترجمة صوتك بدون جهد‪ ،‬وحتى تلقي‬ ‫اتجاهات السير‪ ،‬وأثناء ركوب الدراجة أو قيادة السيارة‪،‬‬ ‫تماما في نطاق رؤيتك‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يتم إصدار كل من جوجل جالس‬ ‫‪ ،2.0‬وقرينها‪ ،‬نظارة ‪ ،App Store Glass‬لتكون في‬ ‫متناول الجمهور في عام ‪.2014‬‬ ‫كن حذ ار وانتظر المنافسة في هذه السوق‪ ،‬وعلى‬ ‫وجه التحديد من الالعبين الرئيسيين مثل سامسونج‪.‬‬ ‫وأتوقع أن نرى الكثير من هذه المنافسة في األسواق‬ ‫المتخصصة مثل الرياضة والرعاية الصحية‪.‬‬ ‫‪ .4‬ستظهر تطبيقات واستخدامات أخرى لتقنية‬ ‫‪ TouchID‬من أبل‬ ‫لقد أدى إصدار جهاز أي فون ‪ ،S5‬ألول مرة‪ ،‬إلى أن‬

‫وأتنبأ أيضا أن تستخدم تقنية ‪ ،Touch ID‬إو�ن لم تكن‬ ‫بشكل خالص‪ ،‬في استخدامات أخرى مثل دمجها في‬ ‫أنظمة أمان المنازل‪ ،‬وبرامج كلمة العبور‪ ،‬وحتى عند‬ ‫الدفع لدى محل البقالة (والمزيد من ذلك في المقالة‬ ‫القادمة)‪.‬‬ ‫‪ .5‬إكس بوكس ‪ 1‬وبي إس ‪ 4‬سوف تكشف الخطوط‬ ‫بين الترفيه وألعاب الفيديو‬ ‫سوف تدخل ألعاب الفيديو الجديدة (إكس بوكس ‪1‬‬ ‫وبي إس ‪ )4‬بشكل متزايد في االتصال عبر صفحات‬ ‫التواصل االجتماعي بين الالعبين‪ .‬ويمكن أن يكون‬ ‫لالعبين متابعين‪ ،‬وسوف تسمح التقنية الجديدة لالعبين‬ ‫ذوي المهارات المتماثلة أن يتنافسون مع بعضهم‬ ‫البعض‪.‬‬ ‫وبخالف األلعاب الشيقة‪ ،‬ستتيح هذه األنظمة المزيد من‬ ‫الممارسة المسلية المتكاملة‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬بدال من‬ ‫االنتقال عبر قنوات التليفزيون‪ ،‬واأللعاب‪ ،‬والموسيقى‪،‬‬ ‫والرياضة‪ ،‬ستكون قاد ار على القيام باثنين أو حتى ثالثة‬ ‫أنشطة في آن واحد‪ ،‬أو التنقل بسهولة بينها‪.‬‬

‫مع اآلخرين‪.‬‬ ‫االرتجال‬ ‫حتى اآلن لم نناقش الغرض األساسي من التواصل‬ ‫الذي يتعلق بتطوير أعمالك‪ .‬ال محالة أنك ستُسأل‬ ‫عن عملك أو طبيعة عملك‪ .‬تلك فرصتك لتتحدث‬ ‫عن عملك‪ ،‬لذا يجب أن تكن مستعدا لإلجابة على‬ ‫استفسار يوجه إليك في إطار ذلك الحديث‪ .‬فإذا‬ ‫كان رد فعل الطرف اآلخر إيجابياً نحوك فلك أن‬ ‫تبدي حماسك وأن تضيف بعض التفاصيل‪ .‬ثم بعد‬ ‫ذلك تبدأ سؤلك عن عمل محدثك وهنا تبرز أهميه‬ ‫التواصل حيث تتبادل مع محدثك المعلومات واألفكار‬ ‫والمصادر‪.‬‬ ‫وكلما اندمجت في التواصل االجتماعي كلما نما‬ ‫ذلك السلوك المالئم وكلما اكتسبت فرص التواصل‬ ‫مع اآلخرين عبر اإلنترنت وكلما سنحت الفرصة‬ ‫للتواصل مع الالمعين والمرغوب الحوار معهم وأن‬ ‫تعرف عن مشروعاتهم‪.‬‬

‫‪ .6‬الطباعة ثالثية األبعاد ستقود إلى ثورة في اإلنتاج‬ ‫رأينا صعودا كبي ار في إنتشار الطباعة ثالثية األبعاد هذا‬ ‫العام‪ ،‬مع هبوط هائل في األسعار‪ .‬وتعد القدرة على‬ ‫سهولة إيجاد منتجات متعددة الطبقات القابلة لالستخدام‬ ‫بشكل فعلي شيء مدهش جدا‪.‬‬ ‫سوف أشاهد إمكانية التحرك لمشاهدة إنتاج منتجات‬ ‫بسيطة بالقرب من المنزل‪ ،‬وقدر أكبر من تكييف‬ ‫المنتجات حسب الطلب نظ ار لسهولة التصنيع‪ .‬وأعتقد‬ ‫أنه من المحتم أن يصبح التصنيع في دول مثل الصين‬ ‫أقل جذبا إو�د ار ار للربح بالنسب للمشاريع نظ ار الرتفاع‬ ‫تكاليف الشحن إو�دارة العقود الخارجية‪ .‬ولست أتوقع أن‬ ‫تصل هذه التغيرات أوجها في عام ‪ ،2014‬ومع ذلك‬ ‫أعتقد أن المشاريع سوف تبدأ في دراسة كيف ستؤثر‬ ‫هذه العوامل على خطط إنتاجها لعام ‪ 2015‬وما بعده‪.‬‬ ‫‪ .7‬االتجاه نحو بحوث اللغة الطبيعية سوف يجعل‬ ‫البحث أكثر دقة وبداهة‬ ‫كانت هناك فترة زمنية عندما كنا نستخدم مصطلحات‬ ‫مثل “مساعد رقمي شخصي” لوصف جهاز التقويم‬ ‫االلكتروني اليدوي‪.‬‬ ‫مع ظهور تطبيقات المساعد الشخصي الذكي مثل‬ ‫جوجل اآلن ‪ ، Google Now‬وتطبيق ‪Apple’s‬‬ ‫‪ ، Siri‬أصبح الهدف هو الحصول على معلومات تقدم‬ ‫لك بشكل تلقائي‪ ،‬حتى قبل أن تطلب هذه المعلومات‪.‬‬ ‫ويبدو التحول هو بعيدا عن الحاجة إلى طلب البيانات‬ ‫بشكل فعلي‪ ،‬وبدال من ذلك أن تقدم المعلومات إلى‬ ‫جهازك دون طلب‪.‬‬ ‫سوف تواصل بحوث اللغة الطبيعية في تخطي البحث‬ ‫القائم على كلمة رئيسية‪ ،‬كما يشاهد تحرك جوجل نحو‬ ‫مسار أطول‪ ،‬والمزيد من البحوث الطبيعية في إصداره‬ ‫األخير “الطائر الطنان” ‪ ،Hummingbird‬الذي يعد‬ ‫أكبر تحديث لخوارزمية البحث في جوجل حتى األن‪.‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪40‬‬


‫كل ما يخص رواد األعمال‬

‫العيوب الخمس في‬ ‫التواصل مع اآلخرين‬ ‫لحديثي العهد‬ ‫وكيفية تجنبها‬

‫عندما تتاح لك فرصة التواصل مع اآلخرين‪ ،‬هل‬ ‫تستغلها على نحو صحيح؟ أم تفشل؟‬

‫“ماثيو تورين” رجل أعمال‪ ،‬ومدرب في‬ ‫مجال ريادة األعمال ومستثمر يمتلك‬ ‫العديد من المشاريع التجارية من أهمها‬ ‫‪ .youngentrepreneur.com‬قام‬ ‫بتأليف كتاب مع أخيه “آدمز” يتحدث عن‬ ‫رواد األعمال العصاميين وكيفية تصدرهم‬ ‫لألسواق التجارية‪.‬‬ ‫يقيم “ماثيو” في فانكوفر في كندا ويمكن‬ ‫متابعته على الرابط التالي‪:‬‬ ‫‪http://www.entrepreneur.com/‬‬ ‫‪article/231009#ixzz2sQotPgJD‬‬

‫لقد هيمن التواصل عبر شبكة االنترنت على وسائل‬ ‫االتصال على مدار األعوام العشرة الماضية‪،‬‬ ‫بل وتعددت سبلها فهناك التواصل على المستوى‬ ‫الشخصي والتواصل من خالل المؤتمرات واالتفاقيات‬ ‫وورش العمل والمعارض التجارية وغير ذلك من‬ ‫طرق التواصل‪ .‬ورغم ذلك فالطريق طويل نحو إجادة‬ ‫التواصل من خالل اإلنترنت لتتقابل وتختلط مع‬ ‫األقران والشركاء المحتملين وأصحاب المشورة‪ .‬إذا‬ ‫كنت حديث العهد في استخدام االنترنت وترغب في‬ ‫تحقق نجاحاً كبي اًر فعليك تجنب خمسة أخطاء من‬ ‫شأنهم تنفير اآلخرين‪.‬‬ ‫العدوانية المفرطة‬ ‫فإن كنت من المشاركين في مسابقة ما وتتعامل مع‬ ‫اآلخرين وقد سلكت سلوك تاجر السيارات القديمة‬ ‫تأكد أنك بذلك السلوك ال تجني سوى تنفير اآلخرين‬ ‫منك‪ .‬إنك تهدف إلى أن تكون معلوماً لدى اآلخرين‬ ‫في نهاية المطاف ولكن ال ينبغي أن تكون معلوماً‬ ‫لديهم بما ينفرهم منك‪.‬‬ ‫إن تجنب مثل ذلك المأزق يتطلب منك أن تعرف‬

‫االتجاهات التقنية‬ ‫السبعة الرئيسية‬ ‫التي سوف تهيمن‬ ‫على عام ‪2014‬‬

‫اربط حزامك جيدا‪ ،‬فسوف تكون رحلة جامحة‪ .‬إذا‬ ‫نظرنا إلى التغيرات التي شاهدناها في المجال التقني‬ ‫عبر العام الماضي‪.‬‬ ‫وبناء على االتجاهات التي شاهدناها حى اآلن في‬ ‫عام ‪ ،2013‬أتوقع أن يشهد عام ‪ 2014‬الكثير من‬ ‫المشاريع التقنية الصغيرة تنضج وتنمو وتتخطى حدود‬ ‫ما كنا نستطيع تخيله منذ أعوام قليلة مضت‪.‬‬ ‫ومن ثم دون مزيد من الكالم‪ ،‬أقدم فيما يلي توقعاتي‬ ‫السبعة الرئيسية بالنسبة لالتجاهات التقنية التي سوف‬ ‫تسيطر على عام ‪.2014‬‬ ‫‪ .1‬سوف يتوقع المستهلكين المزيد من إمكانات‬ ‫أجهزة الهواتف الذكية‬ ‫مع توقع أن تصل شحنات أجهزة التليفزوين الذكي إلى‬ ‫‪ 123‬مليون في عام ‪ – 2014‬مقارنة ‪ 84‬مليون في‬ ‫عام ‪ – 2012‬فإننا معرضين لمشاهدة نمو هائل في‬ ‫هذه الصناعة‪.‬‬ ‫ووسط هذا النمو‪ ،‬فسوف نواصل مشاهدة منافسة شرسة‬

‫تخرجت من جامعة واشنطون عام ‪ 2008‬بالحصول على درجة‬ ‫في إدارة األعمال (التسويق)‪ ،‬ومباشرة دخلت في عالم التسويق‬ ‫اإللكتروني‪ .‬وأسست أوديانس بلوم في أبريل ‪ ،2010‬ومنذ ذلك‬ ‫الحين أصبحت كاتب عمود في مجلسة سيرش إنجين جورنال‪،‬‬ ‫ومجلة سيرش إنجين واتش‪ ،‬وهافينجتون بوست‪ .‬وتوجد مدونتي‬ ‫الشخصية على موقع ‪ .AudienceBloom.com/blog‬وأقدم‬ ‫محاضرات كمحاضر زائر في مجال التسويق لدى جامعة‬ ‫واشنطون‪ ،‬وأقيم حاليا في سياتل واشنطون‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫بين الالعبين الرئيسيين مثل سامسونج‪ ،‬وباناسونيك‪،‬‬ ‫و إل جي‪ .‬ومن المؤكد أن تواصل األسعار في‬ ‫االنخفاض‪ ،‬في حين يرغب المزيد من المستهلكين‪ ،‬بل‬ ‫وحتى يتوقعون‪ ،‬القدرة على استخدام برنامج نيتفليكس‪،‬‬ ‫وهيولو‪ ،‬وخدمة الفيديو الفورية من أمازون‪ ،‬وموقع‬ ‫التصفح من خالل أجهزة التليفزيون‪.‬‬ ‫بالطبع التطور الذي ننتظره جميعا في عام ‪ 2014‬هو‬ ‫إصدار أبل جهاز التليفزيون ‪ .iTV‬ويبدو أن جهاز‬ ‫‪ iTV‬األن بمثابة مرحلة تطور مبكرة‪ ،‬وأن شركة أبل‬ ‫ربما تكون في طور صياغة الفكرة مع تايم وارنر‬ ‫لتسهيل البرمجة على أجهزة أبل‪.‬‬ ‫وثمة إشاعات حول تزويد الجهاز بتقنية األي كالود‬ ‫‪ ، iCloud sync‬إو�مكانية التحكم في جهاز األيفون‪،‬‬ ‫ولوحات ألت ار إتش دي و إل سي دي‪.‬‬ ‫راقب إصدار هذه التقنية في أقرب وقت بحلول صيف‬ ‫‪.2014‬‬ ‫‪ .2‬الساعات الذكية سوف تصبح أكثر “ذكاء”‬ ‫بدال من االضطرار إلى استخدام جهاز الهاتف الذكي‪،‬‬ ‫أو التابليت لمتابعة رسائل البريد اإللكتروني المتتابعة‪،‬‬ ‫والنصوص‪ ،‬وما يستجد على صفحات التواصل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬فسوف تلقي نظرة على ساعتك‪.‬‬ ‫سيكون ‪ 2014‬عام نوجه فيه األنظار نحو ساعة‬ ‫جوجل ووتش‪ .‬ثمة شائعات تفيد بأنه سوف يتم ربط‬ ‫هذه الساعة بجوجل اآلن ‪ ، Google Now‬بهدف‬ ‫تقديم معلومات ذات صلة دون توقف متى وفي أي‬ ‫مكان أردت ذلك (وربما قبل أن تطلب)‪.‬‬ ‫سوف نرى الساعات الذكية تصبح أكثر ذكاء‪ ،‬تعرف‬ ‫ما األخبار ومستجدات األمور المهمة بالنسبة لنا‪ ،‬ومتى‬ ‫نريد أن نحصل عليها‪ ،‬وتكون أكثر دقة في االستجابة‬ ‫للضوابط الصوتية‪.‬‬


‫أعمدة رواد‬

‫االنطالق إلى عالم‬ ‫المغامرة‪ :‬مخاطر‬ ‫ومزايا العمل الحر‬

‫المشروعات وليست بالضرورة المشروعات التي‬ ‫تعود بالربح المادي‪ .‬توصل تيم فيريس مؤلف‬ ‫كتاب “ أربع ساعات عمل أسبوعياً” إلى فكرة‬ ‫المرونة المفرطة مع مفهوم التحقيق السريع‬ ‫لألحالم والذي يتطلب منك المضي قدماً في‬ ‫تحقيق أحالمك و أال تؤجلها إلى ما بعد اعتزال‬ ‫الحياة العملية‪.‬‬ ‫‪ .5‬التخلص من الروتين الحكومي‪ :‬من الممكن‬ ‫قتل اإلبداع في كبرى الشركات بسبب قواعد‬ ‫البيروقراطية وما ينجم عنها من جمود الفكر‬ ‫اإلداري الذي الترتكز تصديقاته على المنطق‬ ‫بقدر ماتترتكز على القواعد الجامدة‪ .‬وخلو العمل‬ ‫الحر من ذلك يجعل إنجاز المشروعات سريعاً‪.‬‬

‫أحياناً يفكر المرء في أن يكون سيد ق ارره في‬ ‫حياته العملية‪ ،‬وأن يدير نفسه بنفسه أي أن يكون‬ ‫رجل أعمال‪ .‬وسرعان ما يدرك المقبل على ذلك‬ ‫بفرق كبير ليس فقط في حياته العملية ولكن‬ ‫أيضاً في حياته الشخصية‪ .‬أقول لمن أراد أن يبدأ‬ ‫مشروعه الخاص أن للعمل الحر مزايا متعددة‪.‬‬ ‫‪ .1‬أنت المدير‪ :‬فأنت تحدد لنفسك أسلوب العمل‬ ‫واإلنجاز وتوقيتاته‪ ،‬ولعلك تشعر برضاء نفسي‬ ‫عند النجاح‪ ،‬رضاء نفسي ما كان لك أن تستمتع‬ ‫به وأنت تعمل تحت قيادة غيرك‪.‬‬ ‫‪ .2‬اإلثارة‪ :‬وبسبب المخاطرة التي قد تتعرض لها‬ ‫فإنه هناك الكثير من اإلثارة تحدث نتيجة اإلبداع‪،‬‬ ‫والتغير‪ ،‬والتحدي كنواتج العمل الحر‪.‬فأنت ال‬ ‫تدرك كيف تكون نهاية المطاف‪ .‬ذلك بالطبع‬ ‫يوجد عامل اإلثارة‪.‬‬ ‫‪ .3‬النجاح من خالل الفشل‪ :‬يقوم النجاح في‬ ‫العمل الحر على التعلم من التجربة وال مفر من‬ ‫األخطاء مع التجربة‪ .‬فقد كان رأى معلم إديسون‬ ‫أنه أحمق وال أمل في تعليمه‪ .‬وقد سبق اختراع‬ ‫المصباح الكهربي آالف التجارب التى باءت‬ ‫بالفشل‪ .‬ولكن لو لم يفشل لما نجح و لما أصبح‬ ‫واحد من أهم المخترعين األمريكيين ولما أثرى‬ ‫عالم االختراعات‪ .‬ويعني ذلك أن الخطأ يهدي‬ ‫صاحبه‪ .‬و صاحب المشروع الناشئ عرضة‬ ‫للخطأ ولكن هذا الخطأ –إن تعلم منه‪ -‬قاده إلى‬ ‫النجاح‪ .‬إذ أنه ال نجاح بال تجربة أو خطأ‪ .‬ومن‬ ‫الخطأ نتعلم دروسنا وندرك الصواب‪.‬‬ ‫‪ .4‬التحرر من الزمن‪ :‬عندما تفرغ من إنجاز‬ ‫مشروعك بنجاح يدفعك ذلك إلنجاز غيره من‬

‫‪ .6‬إمكانية تحقيق المزيد من الربح‪ :‬عندما تكون‬ ‫موظف ذو راتب ثابت فأنت تعلم ما قد تحصل‬ ‫عليه في نهاية الشهر أو في نهاية العام‪ .‬أما إن‬ ‫كنت من أصحاب المشروعات فال حدود للربح‬ ‫بناء على ما أنجزت ‪ ،‬فقد‬ ‫حيث أنه يتحدد ً‬ ‫يرتفع إلى ماال نهاية – على حد تعبير توني‬ ‫هيسي (‪ )Tony Hsieh‬الرئيس التنفيذي لشركة‬ ‫زابوس‪ .‬أدرك توني هيسي أن العمالء قد أحبطوا‬ ‫من طرق الشراء التقليدية المتبعة في المحالت‬ ‫التابعة للشركة وأن نسبة كبيرة من العمالء قد‬ ‫قرروا الشراء عبر اإلنترنت مما تسبب في خسائر‬ ‫ضخمة للشركة في عام‪ . 1999‬وكان من حكمة‬ ‫تيم أنه راعى البعد الثقافي للعمالء مما أدي إلى‬ ‫ارتفاع نسبة البيع وتحقيق أرباح مهولة للشركة‪.‬‬ ‫وقد أدي ذلك إلى ارتفاع ثمن الشركة عند ب��عها‬ ‫حيث وصل في عام ‪ 2009‬إلى مليار دوالر‪ .‬وقد‬ ‫بيعت هذه الشركة إلى شركة أمازون مقابل ‪1.2‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬

‫أحمد األكبر هو العضو المنتدب لشركة‬ ‫إيه سي كيه للحلول (‪)ACK Solutions‬‬ ‫وهي شركة تسهم في تحسين أداء الشركات‬ ‫األخرى من حيث التسويق والربح ‪ .‬وتتم هذه‬ ‫المساعدة من خالل تقديم اقتراحات من شأنها‬ ‫أن تؤثر إيجاباً على مستوى أداء الشركة‬ ‫وتؤدي إلى اجتذاب العمالء‪.‬‬ ‫عمل أحمد األكبر على المستوى الدولي في‬ ‫التسويق والمبيعات والتخطيط االستراتيجي في‬ ‫شركات مثل “ شركة كوكاكوال‪ ،‬فيليب موريس‬ ‫إنترناشانال أند دل‪.‬‬ ‫يمكن استقبال استفساراتكم وتعليقاتكم على‬ ‫الرابط التالي‬ ‫‪ahmed@acksolutions.com‬‬

‫هناك بعض المخاطر التي قد يواجهها صاحب‬ ‫المشروع الناشئ‪ ،‬منها ما يتكرر كثي اًر كما يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬عدم انتظام العائد‪ :‬أن تدير مشروعاً‬ ‫لحسابك يعني أنك تتنازل عن فكرة الراتب الثابت‬ ‫المضمون‪ .‬و من وحي خبرتنا فإن كثي اًر من‬ ‫الناس يعدل عن التضحية بالراتب الثابت مقابل‬ ‫امتالك إو�دارة مشروعاً‪.‬‬

‫‪ .2‬احتمال فشل المشروع بنسبة تصل إلى ‪50%‬‬ ‫في االثنا عشر شه ار األولى وقد تصل نسبة‬ ‫احتمال الفشل إلى ‪ 80%‬في أول خمسة أشهر‬ ‫إو�لى ‪ % 90‬في أول عشرة أشهر‪.‬‬

‫‪ .3‬الجدول الزمني للعمل‪ :‬ال يمكن التنبؤ بسير‬ ‫عمل المشروع‪ .‬قد يتعرض المشروع القائم على‬ ‫التجربة واحتمال األخطاء إلى تجارب قاسية‪.‬‬ ‫وفي ضوء تجربتنا‪ ،‬نجد أنه ال مفر من تلك‬ ‫المخاطر إال بالتخطيط الجيد وحسن المتابعة‬ ‫أثناء التنفيذ‪.‬فإذا رأيت أن المزايا تفوق الخسائر‬ ‫المحتملة في هذه الحالة‪ ،‬فإنك قد تستمتع بالنجاح‬ ‫في المستقبل‪.‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪42‬‬


‫نصائح‬

‫العادات الثمان الواجب‬ ‫اتباعها إلستمرارية المشروع‬ ‫كيف تخطط لبقاء مشروعك في العام األول؟‬ ‫هل تطور المهارات األكثر أهمية الالزمة لتأهيل‬ ‫عملك للنجاح من البداية؟‬ ‫القول بأن بقاء المشروع في العام األول قد‬ ‫خطيرا‪ ،‬ألن ‪ 70%‬من المشاريع‬ ‫يحا‬ ‫يكون تصر ً‬ ‫ً‬ ‫الناشئة ال تصمد أمام المخاطر في العام األول‪.‬‬ ‫في أغلب األحيان‪ ،‬يحدث ذلك كنتيجة طبيعية‬ ‫ال الخطاء أساسية قام بها أصحاب تلك‬ ‫المشاريع‪ .‬وهذه األخطاء تتصلب المفاهيم‬ ‫األساسية الواجب التعامل معها على نحو‬ ‫صحيح وذلك قبل إنشاء المشروع‪ .‬من أهم هذه‬ ‫المفاهيم افتقاد اإلدارة المالية الجيدة للمشروع‪،‬‬ ‫والرؤية الصافية‪ ،‬واستخدام أفكار مربحة مستقاة‬ ‫من التجربة‪ .‬ويعني ذلك أن نجاح المشروع‬ ‫أو فشله قائم على ادارة المشروع‪ .‬فإن كنت‬ ‫قد وضعت أسسا إلدارة مشروعك إ زدادت‬ ‫احتماالت نجاحك‪ .‬وما يتبع ذلك هو ثماني‬ ‫عادات هامة تحتاج إتباعها لتنمية مشروعك‬ ‫على نحو صحيح من بدايته‪.‬‬

‫العام األول‬ ‫في األعمال‬ ‫‪(http://standoutsales.‬‬ ‫‪com/startup-basics/‬‬ ‫‪first-year-in-business‬‬‫‪8-habits-you-must‬‬‫)‪develop-to-survive/‬‬

‫العادة السادسة‪ :‬مراقبة السوق‬ ‫أنت ال تعلم من أين تأتيك الفرصة الجيدة‪.‬‬ ‫لذا عليك ان تراقب حركة السوق‪ .‬ابحث عن‬ ‫احتياجات من حولك فلعله يحتاج ما تستطيع‬ ‫بيعه‪ .‬مجرد التواصل مع من حولك سيضيف‬ ‫إلى رصيد نجاحك‪ .‬فأنت ال تعلم من أين يأتيك‬ ‫الخير‪.‬‬

‫العادة الثانية‪ :‬قس تقدمك‬

‫يتسم السوق بالتغير‪ .‬ولذلك يجب عليك‬ ‫االستعداد للتغيير في أي وقت تبعا لحاجة‬ ‫السوق‪ .‬يجب أن تستخدم كل ما يدخل مجال‬ ‫العمل الذي تعمل فيه من تكنولوجيا‪ .‬البد أن‬ ‫تتابع التغيرات االجتماعية واالقتصادية وغير‬ ‫ذلك من التغيرات الواجبة االعتبار‪ .‬تأهل واستعد‬ ‫دائما للتغيير‪.‬‬

‫قد يبدو لك أن المشروع يسير بيسر وبال‬ ‫مشاكل‪ .‬ضع في االعتبار احتمالية وجود‬ ‫مشاكل غير ظاهرة‪ .‬في الحقيقة هذا ما يحدث‬ ‫دائماً‪ .‬ولذا يجب قياس مدى النجاح الحقيقي‬ ‫للمشروع ‪ .‬فاتبع دائماً استخدام معايير لقياس‬ ‫النجاح وبصفة دورية محدداً موقعك من الهدف‪،‬‬ ‫وكم المبيعات و مدى الخطط قصيرة المدى‪.‬‬

‫قد تسير األمور المالية بشكل خاطئ‪،‬وقد‬ ‫تتصور العكس مع وجود خسائر‪ .‬البد من‬ ‫تحديد المكاسب المالية باستمرار وال يتحقق ذالك‬ ‫إال بالمتابعة الجيدة القائمة على اعداد وتحليل‬ ‫الحسابات للمشروع المسبوقة بتسجيل كافة‬ ‫التفاصيل المالية على نحو صحيح‪.‬‬ ‫العادة الرابعة‪ :‬استشارة ذوي الخبرة‬ ‫من الضرورة أال تعمل دون استشارة أهل الخبرة‬

‫‪43‬‬

‫يتأثر اإلنسان بمن حوله‪.‬فإن كنت بين الناجحين‬ ‫اصبحت ناجحاً‪ .‬إو�ن كنت بين الخاسرين صرت‬ ‫خاس اًر‪ .‬فالتحق بالناجحين‪ .‬فمنهم تستمد الخبرة‬ ‫والحكمة‪ .‬هؤالء هم القادرون بما لديهم من علم‬ ‫وتجربة على أن يدفعك في االتجاه الصحيح‪.‬‬

‫العادة األولى‪ :‬ركز دائماً على أهدافك األساسية‬

‫العادة الثالثة‪ :‬تتبع مدى نجاح سير األمور‬ ‫المالية‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫العادة الخامسة‪ :‬االختالط بأهل الخبرة‬

‫العادة السابعة‪ :‬التغيير‪،‬تأقلم دائما على التغيير‬

‫يستجدي لتحقيق اهدافك وضع خارطة طريق‬ ‫لتنمية مشروعك‪ .‬فالوصول إلى الهدف يفرض‬ ‫تحديد الهدف مسبقاً‪.‬منعا لخطورة احتمالية‬ ‫التحول عن هدفك أو أن يستحوذ بك هدف‬ ‫آخر‪ .‬التزم بهدفك الذي خططت له من قبل‬ ‫مهما كان الهدف الجديد مغرياً‪.‬‬

‫مصدر هذه المقالة هو ستاند‬ ‫أوت سيل (‪)Stand Out Sale‬‬ ‫ويمكنكم قراءة المزيد من خالل‬ ‫الموقع التالي‪:‬‬

‫حتى يتأكد لك كيفية سير العمل ومدى نجاحه‪.‬‬ ‫ليس من الضرورة وجود شركاء‪ .‬ولكن من‬ ‫الضرورة استشارة المتخصصين‪ .‬يمكنك ذلك‬ ‫من خالل اإلنترنت‪ ،‬والكتب والندوات والخبراء‬ ‫والدورات المتخصصة في إدارة المشاريع‪ .‬وبذلك‬ ‫تستطيع تثقيف نفسك في إدارة مشروعك‪.‬‬

‫العادة الثامنة‪ :‬وفر وال تسرف‬ ‫فكر جدا قبيل الشراء‪ .‬فمن المغريات أن تشتري‬ ‫أحدث المعدات‪ .‬وقد ال يستدعى عملك كل‬ ‫حديث‪ .‬قد يلبي القديم حاجتك‪ .‬فال تشتري ما‬ ‫لست في حاجة ماسة إليه طالما أن معداتك‬ ‫القديمة جيدة األداء أو أن تعديلها وليس‬ ‫تغييرها يفي بالغرض‪.‬حتى فيما يخص مكان‬ ‫العمل حيث يجب عليك أن توفر ما استطعت‬ ‫من المال لعلك تحتاج إليه طلباً لتحسين أداء‬ ‫عملك‪.‬‬


‫نصائح‬

‫على الرغم من أن‬ ‫التأمين على الحياة‬ ‫ٌينظر إليه بشكل متزايد‬ ‫على أنه أداة رئيسية‬ ‫للتخطيط المالي على‬ ‫المستوى العالمي‪ ،‬إال‬ ‫إنه ليس الموضوع األكثر‬ ‫إثارة في العالم‪ .‬فنحن‬ ‫يوما‬ ‫ببساطة ال نستيقظ‬ ‫ً‬ ‫ما على وجود حاجة‬ ‫إلى التخطيط لتقاعدنا‬ ‫عن العمل أو لتعليم‬ ‫أطفالنا‪.‬‬

‫أن تكون محددة‬

‫وجود خطة عمل‬

‫حيويا في‬ ‫يشكل تحديد أهدافك المالية ًا‬ ‫أمر ً‬ ‫عملية التخطيط المالي‪ .‬فيجب عليك أن تقرر‬ ‫أي األهداف التي ستتبعها‪ .‬يمكن أن تتراوح‬ ‫أهدافك المالية ما بين إنفاق جميع دخلك الحالي‬ ‫إلى تطوير برنامج المدخرات واالستثمار بغرض‬ ‫تأمين مستقبلك المالي‪ .‬ينبغي عليك القيام‬ ‫بتحليل قيمك وأهدافك بشكل دوري‪ .‬ويشتمل ذلك‬ ‫على تحديد المبلغ الذي يمكنك ادخاره مقارًنة‬ ‫بدخلك ومسؤولياتك‪ .‬يتمثل الغرض من هذا‬ ‫التحليل في التفريق بين احتياجاتك ومتطلباتك‪,‬‬ ‫كما أنه يساعد على تحديد السعة التي تمتلكها‬ ‫للمساهمة في تحقيق أهدافك في هذه المرحلة‬ ‫من حياتك‪ .‬يمكن إكمال المثال على هذا‬ ‫التحليل في الجدول الوارد أدناه‬

‫ستحتاج إلى تطوير خطة عمل‪ .‬يتطلب ذلك‬ ‫اختيار طرق لتحقيق أهدافك بالحياة‪ .‬وعندما‬ ‫تقوم بتحقيق أهدافك المتوسطة والطويلة المدى‪،‬‬ ‫فسيتم إلقاء الضوء على أهدافك ذات األولوية‬ ‫التالية ‪ .‬لتنفيذ الخطة المالية‪ ،‬ستحتاج إلى‬ ‫الحصول على مساعدة من اآلخرين‪ .‬قد تستخدم‬ ‫على سبيل المثال خدمات المستشار المالي من‬ ‫خالل شراء خطة ادخار أو تعليم أو مرونة أو‬ ‫تقاعد‪...‬الخ‪.‬‬

‫دينار بحريني‬

‫المصاريف الشهرية‬

‫المراجعة المستمرة‬ ‫عندما تؤثر أحداث الحياة على احتياجاتك‬ ‫المالية‪ ،‬فإن عملية التخطيط المالي ستقدم لك‬ ‫أداة للتكيف مع تلك التغيرات‪ .‬تساعدك المراجعة‬ ‫المنتظمة لعملية صناعة القرار على القيام‬ ‫بتعديالت خاصة باألولوية لكي تتماشى أهدافك‬ ‫وأنشطتك المالية مع وضعك الحالي بالحياة‪.‬‬ ‫إن تغيير األوضاع الشخصية واالجتماعية‬ ‫واالقتصادية يتطلب منك القيام بشكل مستمر‬ ‫بإكمال وتحديث معرفتك‪.‬‬

‫دينار بحريني‬

‫الدخل الشهري‬

‫‪----‬‬

‫الخدمات (مثل اإليجار والهاتف‬ ‫والكهرباء والمياه)‬

‫‪----‬‬

‫إجمالي الراتب الشهري‬

‫‪----‬‬

‫المصاريف الطبية‬

‫‪----‬‬

‫دخل العمل الخاص‬

‫‪----‬‬

‫المصاريف المنزلية (مثل الطعام‬ ‫ومدبرات المنزل‪...‬الخ)‬

‫‪----‬‬

‫الراتب الخاص بالتقاعد‪/‬المعاش‬

‫‪----‬‬

‫المواصالت (مثل الوقود والصيانة‬ ‫‪...‬الخ)‪.‬‬

‫‪----‬‬

‫المساعدة الحكومية‬

‫‪----‬‬

‫إعادة سداد القرض (القروض)‪/‬بطاقة‬ ‫االئتمان‬

‫‪----‬‬

‫دخل الممتلكات (مثل اإليجار)‬

‫‪----‬‬

‫مصاريف أخرى (مثل التسلية‬ ‫والترفيه)‪.‬‬

‫‪----‬‬

‫الربح (مثل الفوائد من الشركات‬ ‫المملوكة أو الودائع المصرفية أو‬ ‫االستثمار)‬

‫‪----‬‬

‫إجمالي المصاريف الشهرية‬

‫‪----‬‬

‫إجمالي الدخل الشهري‬

‫‪----‬‬

‫المبلغ المتوفر لمدخرات هدف (أهداف) الحياة= إجمالي الدخل الشهري – إجمالي المصاريف الشهرية‬

‫قد ال يكون المال هو أهم شيء في حياة كل منا‪ ،‬ومع ذلك فإنه ذات أهمية للتخطيط لليوم الذي قد تحتاج إليه‪ ،‬كما أنه يمنحك‬ ‫خيارات أكثر‪.‬‬ ‫بالنسبة لهؤالء المهتمين بالقضايا الدينية المتعلقة بالتأمين على الحياة‪ ،‬تقدم شركة التكافل الخليجية القانونية والعامة حلوالً‬ ‫للشكاوى‪ ،‬والتي تتوافر من خالل المستشارين الماليين‪.‬‬ ‫إذا كنت ترغب باالضطالع على إحدى الخطط المالية‪ ,‬يرجى االتصال على الرقم ‪ 17116501‬أو التواصل معنا عبر البريد‬ ‫اإللكتروني (‪ ، )info@landggulf.com‬لتحديد موعد‪ .‬لمزيد من المعلومات حول التخطيط المالي‪ٌ ،‬يرجى زيارة فرع البنك‬ ‫األهلي المتحد للحصول على الكتيبات اإلرشادية‪ ،‬أو زيارة موقعنا اإللكتروني‪www.lggulf.com :‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪44‬‬


‫نصائح‬

‫لماذا ٌتعد عملية‬ ‫التخطيط المالي‬ ‫مهما؟‬ ‫أمرا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من شركة التكافل الخليجية‬ ‫القانونية والعامة‬ ‫على الرغم من أن التأمين على الحياة ٌينظر إليه بشكل متزايد‬ ‫على أنه أداة رئيسية للتخطيط المالي على المستوى العالمي‪،‬‬ ‫إال إنه ليس الموضوع األكثر إثارة في العالم‪ .‬فنحن ببساطة‬ ‫يوما ما على وجود حاجة إلى التخطيط لتقاعدنا‬ ‫ال نستيقظ ً‬ ‫عن العمل أو لتعليم أطفالنا‪ .‬حيث إننا نميل إلى القلق بشأن‬ ‫التأمين بشكل أساسي عندما نقوم بتجديد تأمين السيارة أو‬ ‫عند المرض في الوقت الذي تنتهي فيه بطاقة التأمين الطبي‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ذلك فإن التأمين على الحياة وخطط الحماية‬ ‫قد تساعد على تحقيق أهدافنا في الحياة بدالً من ترك األمور‬ ‫للصدفة‪ُ .‬يخطط أغلبنا للتقاعد عن العمل إلى نمط حياة‬ ‫مريح ممزوج بوسائل الترف‪ .‬كما أننا نخطط لحصول أوالدنا‬ ‫على أفضل خدمات تعليم ممكنة بهدف رؤيتهم متخرجين من‬ ‫جامعات رفيعة المستوى‪ .‬يسهل تحقيق تلك األهداف بالنسبة‬ ‫لمعظمنا فقط من خالل عملية التخطيط المالي‪ ،‬ومن خالل‬ ‫القيام بجمع المعلومات وفهم الظروف الخاصة بك ببساطة‪،‬‬ ‫يستطيع المستشار المالي إرشادك من خالل سلسلة من‬ ‫الخطط المالية لتحقيق أهدافك بالحياة‪.‬‬ ‫على الرغم من أن مناقشة المعلومات الشخصية مع‬ ‫المستشار المالي في مكان خاص كالبيت أو المكتب ليس‬ ‫شائعا في منطقة الشرق األوسط‪ ،‬كما هو الحال في‬ ‫ًا‬ ‫أمر ً‬ ‫باقي أنحاء العالم‪ ،‬فإن شركة التكافل الخليجية القانونية‬ ‫والعامة (وهي شركة تكافل تأسست بموجب مشروع مشترك‬ ‫بين شركة المملكة المتحدة القانونية العامة‪ ،‬وهي شركة تأمين‬ ‫رائدة في المملكة المتحدة‪ ،‬والبنك األهلي المتحد الذي ٌيعد‬ ‫أحد البنوك الرائدة في منطقة الشرق األوسط) تساعد على‬ ‫خلق المرونة لعمالئنا من خالل تزويدهم بخيار لمقابلة أحد‬ ‫المستشارين الماليين لدينا داخل أحد المباني التابعة للبنك‪.‬‬ ‫على مدار نصف العقد الماضي‪ ،‬منذ إنشاء شركة التكافل‬ ‫الخليجية القانونية والعامة‪ ،‬اعتمد العديد من العمالء علينا‬ ‫لتزويدهم بالحماية ولمساعدتهم على وضع خطط لتحقيق‬ ‫أهدافهم بالحياة‪ .‬وقد أدرك العديد من هؤالء العمالء مزايا‬ ‫التخطيط المالي‪ ،‬وبخاصة هؤالء األشخاص الذين فقدوا‬ ‫مصدر بديال للدعم المالي عندما كانوا في‬ ‫ًا‬ ‫محبيهم ووجدوا‬ ‫أمر‬ ‫أشد الحاجة إليه‪ .‬على الرغم من أن التعامل مع الخسارة ًا‬ ‫صعبا‪ ،‬إال أن أهداف األفراد بالحياة مثل تعليم أطفالهم ال‬ ‫ً‬ ‫متاحا بفضل المزايا التي تمنحها منتجات التخطيط‬ ‫تزال ًا‬ ‫أمر ً‬ ‫المالي لدينا‪ .‬مدرج أدنا تفاصيل بشأن بعض األفكار التي‬ ‫نقدمها باإلضافة إلى بعض األفكار الذاتية المفيدة التي‬ ‫يمكنك استخدامها في عملية التخطيط المالي الخاص بك‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫كنت أعلم أن صناعة الطعام صعبة ألن الناس يتصرفون بحذرعندما يتعلق األمر بصحتهم‬ ‫وثمة الكثير من المخاطر التي تعزى لذلك مثل تسمم الطعام‪ ،‬والسكر‪ ،‬وغيرها‪ .‬وقد أخذت ذلك‬ ‫في الحسبان عند إطالق مشروعي‪ ،‬حيث كنت أحرص على التأكد من أن تكون العصائر التي‬ ‫أقدمها دائما طازجة‪ ،‬فكنت أذهب بنفسي إلى السوق لشراء المكونات الطازجة‪ .‬ثمة شيء آخر‬ ‫ساعدني في التغلب على التحديات التي واجهتني وهو النصائح التي حصلت عليها من أصدقائي‬ ‫اآلخرين من الشباب أصحاب المشروعات مثل أيوب البستكي‪ ،‬صاحب سيني كافيه ‪.Cine Café‬‬ ‫فضال عن ذلك‪ ،‬حاولت بذل أفضل ما عندي لتقديم مختلف أنواع النكهات إلرضاء العمالء ذوي‬ ‫المذاقات المختلفة‪ .‬في مرحلة معينة‪ ،‬مرت بعض األيام التي كان من الضروري بالنسبة لي أن‬ ‫أباشر فيها فعاليتين مختلفتين في نفس اليوم ونفس الوقت‪ ،‬وقد كان ذلك تحديا كبي ار أن تدير‬ ‫معرضين في آن واحد ولكن أنعم اهلل علي بأصدقاء وأسرة قدموا لي الدعم طوال الطريق‪.‬‬ ‫هل ثمة أي نصيحة تودين تقديمها ألي من أصحاب المشروعات الذين هم على وشك البدء أو‬ ‫يفكرون في بدء مشروع خاص فيهم؟ أي نصيحة تتمنين لو أنك كنت تعرفيها في أثناء السنة‬ ‫األولى من تأسيس المشروع؟‬ ‫أود أن أشجع أصحاب المشاريع وجميع من يفكر ببدء مشروعه للمضي قدما وبدء شيء يحبونه‪،‬‬ ‫وتسخير كل وقتهم في هذا المشروع‪ .‬عليهم تجنب محاكاة أي مشروع أطعمة آخر حيث أن ذلك‬ ‫سيتسبب في حالة إشباع للسوق‪ .‬كن مختلفا‪ ،‬إو�يجابيا‪ ،‬وال تسمح ألحد بأن يقول لك إنك لن‬ ‫تستطيع تحقيق النجاح‪.‬‬ ‫أود أن أعرب عن شكري لرواد على منحي هذه الفرصة وأشكر جميع أفراد أسرتي والداعمين لي‪.‬‬

‫تعد مجلة ستارت أب بحرين بمثابة أول مجلة رقمية مستقلة حائزة‬ ‫على جائزة في البحرين‪ ،‬بل والوحيدة في البحرين‪ ،‬في مجال نشر‬ ‫أخبار المشروعات الجديدة‪ ،‬ومجتمع األعمال ومستقبل المشروعات‪.‬‬ ‫ويعتمد اآلالف من الناس على هذه المجلة اإلبداعية لبدء مشروعاتهم‪،‬‬ ‫وتنميتها‪ ،‬وجعلها مشروعات ناجحة‪.‬‬ ‫ولكونها المجلة التفاعلية الوحيدة في البحرين التي تركز على‬ ‫المشروعات الجديدة والناشئة‪ ،‬نشرت مجلة ستارت أب بحرين منذ‬ ‫نشأتها ‪ 12‬عدد مع أكثر من ‪ 4600‬مشاركا من أكثر من ‪ 20‬دولة‪.‬‬ ‫وقد فازت بالجائزة العربية والبحرينية للمحتوى االلكتروني لعام ‪.2013‬‬ ‫وقد أجري حديث أيضا مع مجلة ستارت أب على التليفزيون البحريني‬ ‫في برنامج “هال بحرين” وعلى قناة إم بي سي في برنامج “في أسبوع”‪.‬‬ ‫في نهاية عام ‪ ،2013‬تم اعتماد أحمد الصوافيري‪ ،‬مؤسس مجلة‬ ‫ستارت أب بحرين‪ ،‬كمستفيد من مشروع الدعم المالي ‪Pre-Seed‬‬ ‫‪ ،Capital Support Scheme‬وهو مشروع مشترك بين بنك البحرين‬ ‫للتنمية وتمكين يقدم الدعم لتطوير المشروعات اإلبداعية‪ .‬وقد حصل‬

‫على دعم مالي لتطوير المجلة التفاعلية كتطبيق يمكن االستفادة منه‬ ‫على أجهزة أي باد‪ .‬وخالل عام ‪ ،2013‬تمكن من تطوير التطبيق‬ ‫أكثر وأكثر ليتم االستفادة منه على أجهزة أي فون وأندرويد‪.‬‬ ‫يعمل أحمد مع فريق مكون من سبعة أعضاء جميعهم يسهم في‬ ‫المحتوى‪ ،‬والصور‪ ،‬والتصميم‪ ،‬إو�نتاج المجلة‪ .‬وهم يعتقدون أن األشياء‬ ‫تغيرت في العامين الماضيين؛ إذ أنه مع تزايد ثقافة بدء المشروعات‬ ‫واإلنترنت‪ ،‬بدأ الناس يفكرون بشكل مختلف من خالل التواصل وتبادل‬ ‫المعرفة‪ .‬ويعتقدون أيضا أن التغيير ممكن‪ ،‬وأنه يجب أن تكون هناك‬ ‫أفكا ار إبداعية ومبتكرة جديدة‪ .‬ويساعد ذلك على تعزيز المزيد من‬ ‫التقنيات الجديدة‪ ،‬وتطوير العلوم‪ ،‬وفي المقابل يوفر ذلك المزيد من‬ ‫فرص العمل‪.‬‬ ‫وهم يعتقدون بقوة أن مجلة ستارت أب بحرين تعد بمثابة مساهم مهم‬ ‫في مجتمع إنشاء المشروعات في البحرين وسوف يقود بشكل إيجابي‬ ‫نحو تحقيق نجاح وتطوير المشروعات الجديدة‪.‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪46‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫هل يمكن أن تعطي خلفية موجزة عن نفسك وعن مشروعك؟‬ ‫كنت دائما مغرمة بالطهي إو�عداد الطعام حتى أتت الفرصة في بداية ‪2013‬‬ ‫للمشاركة في برنامج تم تنظيمه من قبل وفي جزر أمواج‪ .‬وبدأنا في تقديم‬ ‫الشربت للحضور‪ .‬كانت الفكرة تتمثل في إحياء تراثنا التقليدي إو�ضفاء لمسة‬ ‫حديثة عليه‪ .‬وكان األمر كله يتعلق بخلط الماضي مع الحاضر وتقديم‬ ‫منتجات بطريقة جذابة‪ .‬فقمنا بتقديم مشروبات ذات طابع تقليدي ولكن تتمتع‬ ‫بلمسة حديثة في الوقت نفسه‪ .‬وإلضافة لمسه مميزة للفكرة‪ ،‬أضفنا خيار وضع‬ ‫إضافات فوق المشروبات والتي غالبا تكون من الفواكه الطازجة‪.‬‬ ‫ما الذي أوحى إليك بفكرة بدء مشروعك؟‬ ‫باعتباري شابة بحرينية‪ ،‬كنت دائما أرغب في أن أصبح مستقلة بنفسي وأملك‬ ‫مشروع خاص بي‪ .‬وبدأت أفكر في أنواع مختلفة من المشروعات التي يمكنني‬ ‫بدءها وتوجهت إلى ما أستطيع عمله على أفضل ما يكون وهو الطهي‪ .‬وقد‬ ‫بدأت بنجاح مشروع الخبز ولكن الحظت آن ذاك أنني أقوم بعمل جيد بالنسبة‬ ‫للعصائر والمشروبات التقليدية‪ .‬وبعد ذلك قررت أن أوسع هذا المشروع‪،‬‬ ‫وبدعم من أسرتي الحبيبة‪ ،‬وأصدقائي‪ ،‬وعمالئي نجحت في إدارة مشروع جديد‬ ‫يسمى “شربت”‪.‬‬ ‫لماذا عمل مشروع مثل “شربت”؟‬ ‫أوال فكرت أنه ربما يكون من الصعب الدخول إلى السوق‪ ،‬ولكني لشغفي‬ ‫بالموضوع وبعد الكثير من التفكير والتخطيط تحملت المخاطرة واتخذت‬ ‫قرار بدء المشروع‪ .‬منذ المراحل المبكرة للمشروع حصلت على الكثير من‬ ‫المالحظات اإليجابية وبدء المشروع يسير على ما يرام منذ ذلك الحين‪ .‬ومن‬ ‫بين األسباب الرئيسية التي دفعتني إلى بدء المشروع هو أنني كنت أرغب في‬ ‫إيجاد شيء يرتبط به كل بحريني‪ ،‬من مختلف األجيال‪.‬‬ ‫كيف تمكنت من التسويق لمنتجاتك؟‬ ‫بدأت إعداد عصائر الشربت قبل فترة كبيرة من بدء المشروع‪ .‬شجعني حب‬ ‫الشعب البحريني للطعام والمشروبات‪ ،‬وحيث أن هذا المجال من أشهر‬ ‫الصناعات في منطقة مجلس التعاون الخليجي‪ ،‬مما يجعل التسويق لهذا النوع‬ ‫من المشروعات سهل وسريع في البحرين‪ .‬لقد الحظت أن سمعة المشروع بين‬ ‫الناس وتحدثهم عنه هي الوسيلة األكثر فاعلية لتحقيق الشهرة وبعد ذلك يأتي‬ ‫االنستقرام‪ .‬وقد ساعدتني هاتين الوسيلتين كثي ار لتسويق مشروعي ونشره بين‬ ‫الزبائن باإلضافة إلى التواصل مع العمالء‪.‬‬ ‫كيف تصفين أول عام لك في المشروع؟‬ ‫نظ ار لكوني ال أزال طالبة فقد كان أول عام لي في إدارة المشروع مرهق‬ ‫ولكن كان المردود عال جدا‪ .‬كان علي أن أعمل على إطالق مشروعي وفي‬ ‫الوقت نفسه أحضر محاضراتي في الجامعة‪ ،‬كانت البداية بعدد قليل جدا‬ ‫من الطلبات ثم تزايد العدد يوما بعد يوم بشكل لم أكن أتوقعه قبل أن أبدأ‬ ‫المشروع‪.‬‬ ‫ما أهم النقاط الرئيسية التي تعلمتها في العام األول من مشروعك؟‬ ‫أعتقد أنه بسبب مشروع “شربت” تعلمت كيف أدير وقتي وأنظم عملي بشكل‬ ‫أفضل‪ .‬وتعلمت أن أهم ممارسة هي العمل على التحسين المستمر لمنتجاتي‬ ‫لضمان النمو‪.‬‬ ‫ما هي التحديات الرئيسية التي واجهتها أثناء إنشاء المشروع وكيف تمكنت من‬ ‫التغلب عليها؟‬

‫‪47‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫من وحي حبها للطعام والطهي‪ ،‬قررت مريم سمير‬ ‫شكيب‪ ،‬المواطنة البحرينية البالغة من العمر ‪22‬‬ ‫عام التي تدرس الدراسات الدولية‪ ،‬أن تبدأ مشروعها‬ ‫“شربت” الذي يقدم مشروبات تعتمد على توليفات‬ ‫مختلفة من الفواكه‪ ،‬مما يعطيها لمسة تقليدية‬ ‫مستوحاه من الثقافة البحرينية ولكن مقدمة بطريقة‬ ‫حديثة‪ .‬بعد عام من بدء المشروع‪ ،‬تعرض مريم مع‬ ‫“رواد” تجربتها والتحديات التي واجتها واإلنجازات‬ ‫التي حققتها‪.‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫االحتفال بالذكرى العاشرة‬ ‫لتأسيس مركز البحرين‬ ‫لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫يحتفل مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة بعيد تأسيسه‬ ‫العاشر في ظل نتائج قوية ورؤية واضحة‪ .‬بدأ مفهوم مراكز‬ ‫اإلحتضان بالتشكل في الخمسينات من القرن العشرين‪،‬‬ ‫ويعتبر المفهوم مناسبا في وقتنا الحاضر لمجتمعات وبيئات‬ ‫كمملكة البحرين‪ ،‬تمتاز باقتصاد كلي و استقرار سعر‬ ‫الصرف ومبدأ إعادة رأس المال إلى الوطن‪ ،‬وأيضا ً لما‬ ‫تتمتع به البحرين من عدم فرض ضرائب الدخل على األفراد‬ ‫أو الشركات‪ ،‬إلى جانت البنية األساسية المتطورة‪.‬‬

‫مشروعا‪ .‬وفي عام‪ 2011‬وصلت سعته ‪ 137‬وحدة شاملة‬ ‫المكاتب والورش‪ .‬وقد تخرج من تلك المشاريع ‪ 78‬مشروعا‬ ‫في حين نجح خمسون مشروعا في برنامج التنمية حيث توافق‬ ‫مع معايير التخرج بسرعة تفوق سرعة المشاريع األخرى‪.‬‬ ‫مدت فترة احتضان عدد قليل من المشاريع نظ ار لطبيعة‬ ‫نشاطها الذي يستدعى التمديد‪ .‬وقد شمل التخرج مشاريع من‬ ‫مختلف القطاعات‪ ،‬حيث أن مركز البحرين لتنمية الصناعات‬ ‫يدير برنامج إحتضان للمشاريع المختلطة‪.‬‬

‫تأسس مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة بغرض دعم‬ ‫وتنمية مشاريع ذات رؤية رائدة وقابلية للتوسع والتطور‪ .‬ويقوم‬ ‫ذلك على أساس خلق بيئة مناسبة لدفع حركة النمو للكيانات‬ ‫الصناعية في مملكة البحرين‪ .‬والهدف من ذلك هو توطيد‬ ‫العالقة بين المركز وأصحاب المشاريع ومن ثم إيجاد تفاهم‬ ‫مشترك حول اتجاه السوق واحتياجات العمل في البالد‪ .‬ويقدم‬ ‫المركز الخدمات االستشارية والتدريبية والتمويلية وكذلك‬ ‫خدمات الربط بين المشاريع وخدمات دعم أنشطة السوق‬ ‫باإلضافة إلى خدمات خاصة بكل مشروع عند إنشائه‪.‬‬

‫مستقبل مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫يستطيع المركز اآلن إخراج مشاريع بمتوسط مشروعين إلى‬ ‫ثالثة مشاريع كل ثالثة أشهر‪ .‬وطبقاً للخطط المستقبلية‬ ‫ستزيد سعة المركز وذلك من خالل ضمان يسر وسرعة‬ ‫اإلنجاز‪ .‬فضالً عن ذلك سيمتد نشاط المركز للمراقبة‬ ‫واالستشارة الدورية باالشتراك مع الوحدة االستشارية لضمان‬ ‫سير المشروع في االتجاه الصحيح بحيث يعجل ذلك من نموه‬ ‫وتطوره‪.‬‬

‫يهدف المركز إلى زيادة معدل نجاح المؤسسات الفريدة في‬ ‫فترة أقصاها ثالث سنوات‪ .‬ويرعى المركز المشروع في فترة‬ ‫االحتضان حتى يصبح مشروعاً قاد اًر على االستدامة ودخول‬ ‫السوق مضيفاً بذلك إلى اقتصاد المملكة‪.‬‬

‫أنشأ المركز بنك البحرين للتنمية وهو الشركة األم والمؤسسة‬ ‫الرائدة والداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة‪ .‬وكان‬ ‫الهدف من إنشاء مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫هو استكمال استراتيجية بنك البحرين للتنمية في تحقيق‬ ‫أهدافه العامة وخلق بيئة متوازنة الزدهارالمشاريع الصغيرة‬ ‫والمتوسطة‪ .‬إن بنك البحرين للتنمية هو المؤسس والممول‬ ‫لمركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة كمشروع رائد يعد‬ ‫األول من نوعه في البحرين‪.‬‬

‫يعد إنشاء مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة استمرار‬ ‫لسياسة مملكة البحرين في تحسين ورعاية المشاريع الصغيرة‬ ‫والمتوسطة في مرحلة نموها من حيث تقديم اإلستشارة من‬ ‫خالل فريق من الخبراء وعبر ربط هذه المشاريع بجهات‬ ‫محلية و دولية مما يضمن نجاح برنامج المشروع واستدامته‬ ‫كمشروع قائم بذاته‪ .‬وهذا من شأنه تدعيم اقتصاد مملكة‬ ‫البحرين حتى تصبح قوة صناعية في مجلس التعاون‬ ‫الخليجي‪.‬‬ ‫تاريخ مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫أنشأ مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة في نهاية عام‬ ‫‪ 2003‬وقد احتضن ثالثين مشروعاً (ورش ومكاتب)‪ .‬وكانت‬ ‫أول توسعة للمشروع في عام ‪ 2009‬حيث شمل ‪100‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪48‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫بأكثر من ‪70‬‬ ‫برنامج تدريب‬ ‫محلي و‪35‬‬ ‫برنامج معتمد‬ ‫دوليًا‬

‫إنماء للتدريب والتطوير يحتفل‬ ‫بالذكرى السنوية الثانية لتأسيسه‬ ‫المنامة‪ :‬استقبل مركز إنماء للتدريب والتطوير العام الجديد ‪،2014‬‬ ‫بإعالن جاهزيته لتنفيذ باقة منوعة من برامج التدريب المهني‪،‬‬ ‫تضم أكثر من ‪ 70‬برنامج محلي قام المركز بتطويرها على مدى‬ ‫العامين المنصرمين‪ ،‬وما يربو على ‪ 35‬برنامج للشهادات االحترافية‬ ‫تحظى باعتماد مؤسسات دولية‪ ،‬باإلضافة إلى سلسلة من الفعاليات‬ ‫والملتقيات التخصصية‪ ،‬والتي تعزز في مجملها مساعي المركز‬ ‫لتحقيق رؤيته المتمحورة حول توفير بيئة تعلمية تمتاز بالوضوح‬ ‫والتركيز‪ ،‬والقدرة على التكيف مع متطلبات التعلم المستمر‪.‬‬ ‫وكان المركز قد بدأ عمله رسمياً في الثاني من يناير من عام‬ ‫‪ 2012‬بموجب ترخيص و ازرة العمل بمملكة البحرين لتقديم برامج‬ ‫التدريب اإلداري والتجاري وتقنية المعلومات‪.‬‬ ‫يحتل مركز إنماء للتدريب والتطوير مساحة إجمالية قدرها ‪ 500‬متر‬ ‫مربع‪ ،‬ضمن فناء مجمع الريف التجاري في المحافظة الشمالية‪،‬‬ ‫تشمل عدداً من قاعات التدريب ومختبرات الحاسوب وخدمات‬ ‫التدريب األخرى‪ ،‬باإلضافة إلى ٍ‬ ‫بهو واسع ومفتوح‪ ،‬وأكثر من ‪350‬‬ ‫ٍ‬ ‫موقف للسيارات متاحة الستخدام مرتادي وزوار المركز‪.‬‬ ‫وقد تمكن المركز من احتالل موقع متقدم على صعيد االستخدام‬ ‫الفعال لتقنية المعلومات من خالل تطويره لنظام إلكتروني شامل‬ ‫بدء بالتسجيل اإللكتروني‪،‬‬ ‫يغطي كافة عمليات التعليم والتدريب‪ً ،‬‬ ‫مرو اًر بإجراء المعامالت المالية إو�نشاء التقارير الفورية ومتابعة‬ ‫مجريات التدريب‪ ،‬والتواصل بين إدارة المركز والمتدربين أفراداً‬ ‫ومؤسسات‪ ،‬وصوالً لمركز مصادر التعلم اإللكتروني المتاح مجاناً‬ ‫لجميع المنتسبين للمركز‪ ،‬والتحقق اإللكتروني من صحة الشهادات‬ ‫الصادرة عن المركز‪ ،‬وغيرها العديد من الخدمات اإللكترونية‬ ‫المتميزة‪ .‬ويتيح هذا النظام للمركز التخلص من أكثر من ‪ 70%‬من‬ ‫المعامالت الورقية التقليدية‪ ،‬باإلضافة إلى إمكانية حصول المتدرب‬ ‫أو المؤسسة المبتعثة له على كل ما يتعلق بتدريبه لدى المركز في‬ ‫أي وقت ومن أي مكان من خالل حسابه المجاني الدائم في البوابة‬ ‫اإللكترونية للمركز‪.‬‬ ‫حول فلسفة عمل المركز‪ ،‬يقول العضو المنتدب الدكتور نادر‬ ‫المالح‪“ :‬نحن في مركز إنماء ندرك أهمية ربط البعد النظري‬ ‫بالعملي في ٍ‬ ‫إطار تكاملي كأحد أهم الوسائل التي تضمن تحقيق‬ ‫المرجوة من خالل اكتساب المعرفة والمهارة‬ ‫األهداف التعليمية‬ ‫َّ‬ ‫والسلوك‪ .‬لذلك نحرص على صياغة برامجنا التدريبية باعتماد‬ ‫منهجيات عملية ال تغفل تحديد االحتياجات الفعلية للتدريب على‬ ‫مستوى المتدرب من جهة‪ ،‬ومتطلبات إجادة إو�تقان العمل من الجهة‬ ‫األخرى”‪ ،‬مضيفاً‪“ :‬ما نؤكده ونحرص عليه في هذا السياق هو أن‬ ‫جميع برامج إنماء مبنية على أساس االحتياجات المهنية الفعلية في‬ ‫السوق المحلية‪ ،‬وبما يتوافق والمعايير الدولية المعتمدة لكل مهنة”‪.‬‬ ‫وحول مبادرة مركز إنماء لخلق قاعدة بنيوية للتعلم المستمر‪ ،‬تؤكد‬ ‫مساعد مدير شؤون التدريب‪ ،‬منار العالي أن “المركز كرَّس جهده‬ ‫لرعاية النمو الفكري وتنمية الشخصية المهنية لدى المتعلمين‪ ،‬وذلك‬ ‫انطالقاً من إيمان المركز بأن المعرفة تتولد من خالل االنضباط‬

‫‪49‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫في مسار التطوير‪ ،‬والمهارة تتولد من تزاوج المعرفة والخبرة العملية‪،‬‬ ‫ليبرز األداء المتميز بتوظيف المعرفة وممارسة المهارة لخدمة‬ ‫الصالح العام”‪.‬‬ ‫التزاماً بمركزية المتعلم كمنهجية أساسية للتدريب‪ ،‬ينفذ مركز إنماء‬ ‫للتدريب والتطوير برامجه التدريبية من خالل فريق من ذوي الخبرة‬ ‫المرجوة بين البعدين‬ ‫والكفاءة المهنية العالية‪ ،‬بما يحقق المزاوجة‬ ‫َّ‬ ‫النظري والعملي على امتداد مسار نقل المعرفة للمتدربين‪ .‬وتمشياً‬ ‫مع هذا المبدأ‪ ،‬يحرص المركز على االستمرار في إنشاء وتطوير‬ ‫العالقات الوثيقة مع ٍ‬ ‫عدد من المؤسسات التعليمية‪ ،‬والجهات‬ ‫المانحة للمؤهالت‪ ،‬ومؤسسات الخدمات التعليمية والتدريبية‬ ‫السيما المؤسسات البحثية التي تعنى بتحديد متطلبات سوق العمل‬ ‫واتجاهاته المستقبلية‪ ،‬على المستويين اإلقليمي والدولي‪ .‬كما يعمل‬ ‫المركز على أخذ التعلم لما هو أبعد من حدود قاعة التدريب والمنهج‬ ‫الدراسي من خالل السعي الدؤوب إليجاد وابتكار وسائل التدريب‬ ‫العملي والمهني وفي مقدمتها وسائل وحلول تقنية المعلومات والبنية‬ ‫التحتية لنظم المعلومات‪.‬‬ ‫يلحظ الزائر لمركز إنماء من أول وهلة الجهد المبذول في إيجاد‬ ‫بيئة وأجواء مميزة تساهم في تحفيز العملية التعليمية‪ ،‬في ٍ‬ ‫مركز‬ ‫يعمل بطاقة استيعابية تفوق ‪ 140‬متدرباً‪ ،‬وبتجهيزات متطورة تراعي‬ ‫أدق التفاصيل الفنية والتقنية الالزمة‪ .‬فالمركز يضم قاعات تدريبية‬ ‫بنظام المدرجات لتوفير أفضل مستوى من الرؤية لجميع المتدربين‪،‬‬ ‫ومختبرات الحاسوب المزودة بأجهزة ذات مواصفات عالية‪ ،‬ومركز‬ ‫خاص لالختبارات المحوسبة‪ ،‬إلى جانب استخدام السبورات الرقمية‬ ‫الذكية المربوطة بشبكة إلكترونية داخلية في جميع قاعات المركز‪.‬‬ ‫كما روعي في تصميم المركز توفير السهولة الكاملة في التنقل‬ ‫إلتاحة الفرصة أمام ذوي اإلعاقات الحركية لالستفادة من كافة مرافق‬ ‫وخدمات المركز‪ ،‬وذلك عمالً بمبدأي “التعليم للجميع” و “تكافؤ‬ ‫الفرص” اللذين يتبناهما المركز‪.‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫حين أن السوق العماني لم يكن نشطاً بنفس درجة السوق البحريني وحيث أن‬ ‫عوائد فرع عمان لم تغطي تكاليفه‪ .‬ولذا فقد قررت التركيز على داسكاليدز‬ ‫البحرين‪ .‬ومع ذلك فقد كان الحصول على امتياز عمان في وجود منافسين‬ ‫وكانت تجربه تعلمت منها الكثير‪.‬‬ ‫ماهي التحديات الرئيسية التى استطعت مواجهتها أثناء بناء مشروع‬ ‫داسكاليدز؟‬ ‫أهم هذه التحديات كان يتمثل في البقاء واالستمرار في خضم األزمة‬ ‫المالية التي لحقت بالسوق العالمي حيث خسرت شريحة هامة من عمالئي‬ ‫البحرينين المقيمين في عمان‪.‬وبعد ذلك كانت أزمة البحرين السياسية التي‬ ‫حدثت في أحد أهم أيام السنة لداسكاليدز حيث تكبدنا خسائر طائلة في‬ ‫مبيعات الشيكوالته والورد –وكان ذلك في عيد الحب في ‪ 14‬فبراير ‪-‬‬ ‫حيث تم تثبيت طلبيات ألعداد كبيرة من الشيكوالته والمنتجات األخرى‪.‬‬ ‫حاولت إيجاد سبل جديدة للحفاظ على عمالئي والتغلب على االنخفاض‬ ‫المفاجئ في اإلقبال على متجري”‬ ‫ما هي التحديات المستقبلية المتوقعة مع استمرار أعمالك؟ وكيف‬ ‫ستتغلبين على تلك التحديات؟‬ ‫قدمت داسكاليدز نفسها من جديد كمنتج يرعى المتطلبات الصحية في عملية‬ ‫اإلنتاج وذلك من خالل تقديم منتجات خالية من السكر‪ :‬فأنتجنا شيكوالته‬ ‫خالية من السكر‪ ،‬وقريباً سنقوم بتطبيق نفس األسلوب على منتجات الكعك‬ ‫والخبز‪ .‬والهدف من ذلك هو اختراق هذه الشريحة من العمالء و تلبية‬ ‫احتياجاتهم والوصول للسوق العالمي من خالل التصدير‪.‬‬

‫المشروع الجائزة الفرنسية الشهيرة “لوريه دور دو ال كاليتيه”‪.‬‬ ‫أضافت هدى أنها أيضاً سحرت بميراث ذلك النشاط وبذلك الطعم وأنها‬ ‫وجدت نفسها أمام فرصة الحصول على امتياز داسكاليدز البحرين‪.‬‬ ‫كم قضيت من الوقت حتى اآلن في هذا المشروع؟‬ ‫حصلت على امتياز داسكاليدزبرالين في عام ‪ 2004‬وتم افتتاح المتجر‬ ‫بحضور فخامة وزير التجارة الدكتور عبداهلل منصور لتصبح داسكاليدز‬ ‫البحرين أول مورد لهذه الشيكوالته البلجيكية التي تأتي مباشرة من المصنع‪.‬‬ ‫ويقدم المتجر إلى جانب ذلك خدمات خاصة بمواسم معينة مثل حفالت‬ ‫الزفاف‪ ،‬نماذج لتوزيعات المناسبات‪ ،‬أعياد الميالد‪ ،‬العيد‪ ،‬القرقاعون وغيرها‬ ‫من المناسبات‪.‬‬ ‫وكلي فخرعندما أقول أن يونيو ‪ 2014‬هو العيد العاشر لداسكاليدز‬ ‫البحرين‪.‬‬ ‫ما االنجازات التي تحققت منذ إنشاء مشروعك؟‬ ‫منذ إنشاء داسكاليدز استطعت بناء أنشطة أخرى حيث تعاملت في الورد‬ ‫والكعك والبلح‪ .‬استطعت بناء سمعة جيدة لمتجري من خالل تقديم شيكوالته‬ ‫فاخرة عالية الجودة‪.‬‬ ‫إو�نجاز آخر قد أتممته وهو أني أصبحت الوكيل لفرع عمان‪ .‬ولكني‬ ‫إضطررت لبيع فرع عمان إلزدهار السوق البحريني في عام ‪ 2008‬في‬

‫“ نحن نستعد لهذا التوسع عن طريق مسح السوق‪ ،‬ومعرفة إو�دراك احتياجات‬ ‫العمالء‪ .‬والتحدي يكمن في حقيقة أن المستهلكين قد أصبحوا أكثر وعيا من‬ ‫حيث التركيز على مبدأ اختيار المنتج الصحي ‪،‬األمر الذي يتطلب منا أن‬ ‫نقدم ما يلبي احتياجاتهم وبما يتفق مع أعلى المعايير “ ‪.‬‬ ‫هل أنت سعيدة بما أنت عليه اآلن؟‬ ‫نعم إلى حد ما‪،‬أسعد لما حققت داسكاليدز حتى اآلن‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬أنا أبحث‬ ‫دائما إلى تحقيق مزيد من االزدهار والنجاح “ ‪.‬‬ ‫ما الشكل التي تأملي أن تكون عليه داسكاليدز في اليوبيل الفضي‬ ‫والذهبي؟‬ ‫“في الذكرى الخامسة والعشرين آمل أن نكون قد أنشأت سلسلة من‬ ‫داسكاليدز كافيه حول مملكة البحرين‪،‬و أن نستطيع منح االمتياز في‬ ‫العالمة التجارية إلى السوق الدولية ‪“ .‬‬ ‫“ في الذكرى ‪، 50‬أطمح أن دسكاليدز البحرين سيكون من بين أكبر ‪10‬‬ ‫شركات مدرجة في المنطقة العربية من حيث إيرادات المبيعات‪.‬‬ ‫ما النصيحة التي تقدميها ألصحاب المشاريع الذين يطمحون في إنشاء‬ ‫أعمالهم إو�دخالها مرحلة التشغيل؟‬

‫“لدي نصيحة بسيطة إلى كل صاحب مشروع طموح‪ :‬ثق في فكرتك‪ ،‬واألهم‬ ‫ّ‬ ‫من ذلك ثق في نفسك حتى تصبح أحالمك حقيقة تعيش وتثمر”‪.‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪50‬‬


‫إحتفاالت الذكرى السنوية‬

‫االحتفال بالذكرى‬ ‫العاشرة إلنشاء‬ ‫دسكاليدز البحرين‬ ‫حيث تحتفل مع رواد في هذا العدد بالذكرى العاشرة لتأسيس‬ ‫مشروعها في البحرين سيدة األعمال البحرينية هدى رادحى‬ ‫صاحبة داسكاليدز ‪ ،‬أهم ُمنتج للشيكوالتة البلجيكية عالية‬ ‫الجودة في مملكة البحرين‪.‬‬

‫وبهذه المناسبة‪ ،‬جلسنا مع السيدة‪ /‬هدى وتبادلنا أطراف الحديث معها‬ ‫عما حققت من أهداف وكيف تحتفل بالنجاح الذي حققته‪ .‬وجهنا لها‬ ‫بعض األسئلة والتي تفضلت بالرد عليها كما يلي‪:‬‬ ‫أوالً‪ ،‬أخبرينا عن داسكاليدز‪ :‬كيف بدأتي هذا المشروع؟ ومن أين‬ ‫استلهمت فكرة اإلنشاء؟‬ ‫“راودتني فكرة إنشاء داسكاليدز البحرين عندما كنت في رحلة عمل‬ ‫بالكويت‪،‬حيث كان قدري أن أتقابل مع سيدة أعمال وهي صاحبة‬ ‫داسكاليدز الكويت‪ .‬كانت هذه السيدة قد أهدتني علبة شيكوالتة داسكايدز‬ ‫قبل عودتي إلى البحرين‪ .‬شعرت حالوة مذاقها الرائع الذي سرعان ما‬ ‫أدمنته وقررت أن أنشر متعة طعمه في البحرين”‪.‬‬ ‫بدأت بالبحث في تاريخ تلك الشيكوالته فوجدت أنه يرجع إلى عام‬ ‫‪ 1931‬عندما أنتجها السيد برودروموز داسكاليدز في متجر حلوى‬ ‫في بلجيكا‪ .‬وكان السيد داسكاليدز قد أنتج من قبل شيكوالته برالينز‬ ‫في بلجيكا والتي أرضت مذاق الكثيرين ومنذ ذلك الحين أصبح اسم‬ ‫داسكاليدز عالمة تجارية تنافس منتجي الشيكوالته في ذلك الحين‪.‬‬ ‫وبناء على نصيحة من إبنه قرر‬ ‫في بداية الستينات من القرن الماضي‬ ‫ً‬ ‫السيد داسكاليدز أن يكرس نشاطه إلنتاج برايلينز دون غيره‪ .‬ولم تمر‬ ‫عشرون عاما إال وقد قدمت شيكوالته داسكاليدز إلى السوق العالمي‬ ‫وحققت نجاحا منقطع النظير‪ .‬واستطاعت أسرة داسكاليدز على مدار‬ ‫خمسة وخمسين عاماً إعالء اسم تلك الشيكوالته ونتيجة لذلك نال‬

‫‪51‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬


‫كل ما يخص رواد األعمال‬

‫مسابقة “كأس التخيل” تعود‬ ‫إلى البحرين لدورة ‪2014‬‬ ‫“كأس التخيل” هي‬ ‫أول مسابقة طالبية‬ ‫تقنية في العالم‬ ‫للطالب والخريجين‬ ‫بين ‪ 16‬و ‪ 26‬سنة‬ ‫من عديد الخلفيات‬ ‫األكاديمية‪.‬‬

‫تستضيف مايكروسوفت البحرين المسابقة الطالبية‬ ‫العالمية “كأس التخيل ‪ ”2014‬بالتعاون مع شركائها‬ ‫المحليين مثل هيئة الحكومة اإللكترونية (للسنة السابعة‬ ‫على التوالي) وتمكين (للسنة الثانية على التوالي) وبنك‬ ‫البحرين للتنمية (للسنة األولى)‪ ،‬وسيمثّل الفريق الفائز في‬ ‫الجولة المحلية مملكة البحرين في التصفيات اإلقليمية خالل‬ ‫صيف ‪.2014‬‬ ‫و”كأس التخيل” هي أول مسابقة طالبية تقنية في العالم للطالب‬ ‫والخريجين بين ‪ 16‬و ‪ 26‬سنة من عديد الخلفيات األكاديمية‪.‬‬ ‫وتهدف المسابقة إلى تشجيع الطالب حول العالم وحثهم على‬ ‫اإلبداع واالبتكار باستخدام كافة منصات مايكروسوفت وبرامجها‪.‬‬ ‫كما تعزز “كأس التخيل” روح ريادة األعمال في الشباب على مدى‬ ‫مدة المسابقة وتفتح أمام الطالب آفاقا لفهم متطلبات إطالق مشروع‬ ‫عمل وتقديم أفكار مبتكرة في السوق‪ .‬وتأتي “كأس التخيل” ضمن‬ ‫إلتزام شركة مايكروسوفت بدعم الطالب والشباب وتعزيز قدراتهم من‬ ‫قدما وتطوير معرفتهم‬ ‫خالل توفير أدوات وموارد تساعدعم في المضي ً‬ ‫ومهاراتهم‪.‬‬

‫وتستضيف مايكروسوفت البحرين الجولة الوطنية للسنة الثالثة على التوالي‬ ‫وكانت المسابقة قد استقبلت في الدورة السابقة (‪ )2013‬حوالي ‪ 760‬تسجيل مشاركة وأكثر من ‪ 20‬مقترح شروع‪ .‬وفاز في دورة‬ ‫يخول المستخدم من‬ ‫‪ 2013‬من مسابقة “كأس التخيل” فريق ‪ Buzzlers‬من جامعة البحرين بمشروع ‪ Bundle‬وهو تطبيق ّ‬ ‫تأسيس حسابات وخلق مجموعة ‪ Bundles‬لمشاركتها مع مستخدمين آخرين‪ ،‬و ‪ Bundle‬هي عبارة عن روابط لمواقع الكترونية‬ ‫معينة أو مدونات أو شبكات التواصل االجتماعي‪ ،‬كما يمكن أن تكون ملفات وصور يتم تحميلها‪.‬‬ ‫وسعيا منها لجذب وتشجيع المزيد من الطلبة للمشاركة في مسابقة “كأس التخيل” على مستوى العالم‪ ،‬قامت شركة مايكروسوفت‬ ‫بإعادة تصميم المسابقة وتركيزها حول ثالث فئات مبنية على المحاور األساسية التي تتناسب مع طموحات الطالب واقتراحاتهم‬ ‫على مدى العشر سنوات الماضية وهي التأثير االجتماعي واأللعاب‪ ،‬كما وسعت مايكروسوفت نطاق فئة االبتكار مركزة على أهمية‬ ‫االبداع وريادة االعمال في هذه المسابقة‪.‬‬ ‫والفئات األساسية للمسابقة هي‪:‬‬ ‫• المواطنة العالمية‪ :‬تكرم هذه الفئة كافة التطبيقات المصممة باستخدام منصة مايكروسوفت والتي قد تعود بالنفع العام على‬ ‫المجتمعات البشرية‪.‬‬ ‫تؤمن للمستخدم االبتكار وااللهام والمصممة باستخدام تقنيات وحلول مايكروسوفت‪.‬‬ ‫• االبتكار‪ :‬تكرم التطبيقات التي ّ‬ ‫ويحصل الفائز بالجائزة األولى بالنهائيات العالمية لكل من هذه الفئات على مبلغ ‪ 50‬ألف دوالر‪ ،‬والفائز بالجائزة الثانية على‬ ‫مبلغ ‪ 10‬آالف دوالر‪ ،‬والفائز بالجائزة الثالثة على مبلغ ‪ 5‬آالف دوالر‪.‬‬ ‫التخيل ‪ 2014‬يرجى زيارة الموقع ‪www.imaginecup.com‬‬ ‫للحصول على مزيد من المعلومات حول مسابقة كأس‬ ‫ّ‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪52‬‬


‫مقابلة‬

‫ماذا قدم البنك لمجال رواد ورائدات األعمال ‪ ..‬؟ هل يمكن طرح‬ ‫أمثلة ونماذج ناجحة ؟‬ ‫بصراحة ‪ -‬وبكل ٍ‬ ‫فخر واعتزاز ‪ -‬قدمنا الكثير ونطمح دوماً‬ ‫لألفضل فنحن من جهتنا نسعى إلى احتضان الجميع من دون‬ ‫ٍ‬ ‫وبشكل خاص احتضان األفكار اإلبداعية المبتكرة ‪،‬‬ ‫استثناء ‪،‬‬ ‫فقد بلغ حجم التمويل الذي صرفه البنك خالل العام المنصرم‬ ‫‪ 2013‬ما مجموعه ‪ 44.6‬مليون دينار بحريني للمؤسسات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة والبرامج التمويلية األخرى‪ ،‬وذلك مقارنة بـ‬ ‫‪ 41.6‬مليون دينار بحريني للعام ‪. 2012‬‬ ‫كما بلغ حجم القيمة المضافة التي حققتها المشاريع الممولة‬ ‫‪ 25.1‬مليون دينار بحريني مقارنة بـ ‪ 17.2‬مليون دينار بحريني‬ ‫للعام ‪ ، 2012‬فيما بلغ حجم االستثمار في هذه المشاريع ‪43.3‬‬ ‫مليون دينار بحريني مقابل ‪ 28‬مليون دينار بحريني للعام ‪2012‬‬ ‫‪.‬‬ ‫كما وصل عدد فرص العمل الجديدة التي وفرتها المشاريع‬ ‫الممولة خالل العام ‪ 2013‬إلى ‪ 3,396‬فرصة عمل ‪ ،‬ومن‬ ‫حيث نوعية العمالء بلغت نسبة العمالء الجدد ‪ 57%‬من العدد‬ ‫اإلجمالي لرواد األعمال المستفيدين من التمويل‪.‬‬ ‫أما فيما يتعلق بطرح أمثلة أو قصص نجاح متميزة فحتى أكون‬ ‫منصفاً هناك الكثير منهم ‪ ،‬حيث يمتلك الشباب حالياً الكثير من‬ ‫األفكار المبتكرة والطموحات الجارفة وغالبيتهم‬ ‫متحمسون جداً‬ ‫ّ‬ ‫في بداية التأسيس ‪ ،‬كما أن مؤشرات النجاح تتضح لدى العديد‬ ‫منهم منذ بدء التنفيذ الفعلي للمشروع من خالل العمل الدؤوب‬ ‫والجهد المتواصل والمثابرة والحرص على المتابعة الجادة ‪ ،‬وهذه‬ ‫األمور جميعها تبعث على الفخر واالعتزاز وتؤكد نجاح معظمهم‬ ‫‪ ،‬وخاصة تلك المجموعات التي استفادت من البرامج التدريبية‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل‬ ‫المتخصصة التي تطرحها مجموعة بنك البحرين للتنمية‬ ‫ٍ‬ ‫كجهة تنموية ‪ -‬هو الحفاظ على‬ ‫دوري ‪ ،‬إال أن ما يهّمنا ‪-‬‬ ‫استم اررية ما تحقق من نجاح مبدئي ‪ ،‬وأن يسعى رائد العمل إلى‬ ‫إدخال التحديثات المطلوبة ومواكبة أحدث المستجدات والمتغيرات‬ ‫التي تضمن له مشروعاً ناجحاً على المدى البعيد وليس لفترٍة‬ ‫وجيزة ‪.‬‬ ‫ما أكثر ما يميز بنك البحرين للتنمية عن باقي البنوك أو‬ ‫الجهات األخرى التي تمول المشروعات الصغيرة والمتوسطة ؟‬ ‫في الواقع ‪ ،‬يمتاز بنك البحرين للتنمية بخصوصية منفردة‬ ‫ومعايير مرنة تميزه عن باقي المؤسسات ‪ ،‬حيث أن مصلحة‬ ‫العميل تقع في المقام األول لدى البنك ‪ ،‬فهو يقف دوماً ‪ -‬جنباً‬ ‫إلى جنب ‪ -‬مع رائد العمل الذي يحتاج باستمرار إلى الدعم��� ‫والتحفيز والتشجيع على البدء من جديد واإلقدام وعدم التراجع أو‬ ‫اليأس في حال التعثر أو الفشل ‪ ،‬ومنحه الخيارات الالزمة من‬ ‫خالل منحه التمويل المطلوب أو إعادة جدولة قرضه عدة مرات‬ ‫‪ ،‬منحه فترة سماح مالئمة ‪ ،‬محاولة تغيير نوع المشروع أو‬ ‫موقعه ‪ ،‬تعديل خططه ‪ ،‬تطوير إو�ثراء معلوماته العلمية والعملية‬ ‫عبر االنضمام للبرامج التدريبية التي تقدمها المجموعة ككل ‪.‬‬ ‫هل تعتبرون عالقتكم بتمكين على وجه التحديد عالقة تكاملية‬ ‫؟‬ ‫بالطبع ودون أدنى شك ‪ ،‬حيث أن مجاالت التعاون بين‬ ‫متجددة ‪ ،‬بل إن تعاوننا معهم يشكل‬ ‫المجموعة و”تمكين” دائماً‬ ‫ّ‬ ‫الجدية في ابتكار أساليب‬ ‫شراكة استراتيجية تتسم بالجدوى و ّ‬ ‫إدارية وتمويلية متخصصة تساند الشباب في إدارة مشاريع ناجحة‬ ‫قادرة على دخول األسواق والتكيف مع متطلباتها ‪ ،‬خاصة وأن‬ ‫أهدافنا التنموية ‪ -‬جنباً إلى جنب مع “تمكين” تركز على أهمية‬ ‫غرس مفاهيم العمل الحر في أذهان الشباب لتكون بمثابة أسس‬ ‫راسخة تقودهم كمفاتيح للنجاح والتميز ‪ ،‬وال شك بأن وصول‬ ‫حجم التمويل الذي تم صرفه بالتعاون مع “تمكين” منذ طرح‬

‫‪53‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫هذا البرنامج حتى نهاية ديسمبر ‪ 2013‬إلى أكثر من ‪111.5‬‬ ‫مليون دينار بحريني ‪ ،‬وعدد ‪ 3,861‬تمويالً إنما يبرهن بوضوح‬ ‫على فاعلية هذا البرنامج وأهمية استم اررية العمل المتواصل‬ ‫على تطويره ‪ ،‬وقد تم التوقيع مؤخ اًر بين كل ٍمن البنك و”تمكين”‬ ‫على زيادة حجم محفظة التمويل بإضافة ‪ 10‬ماليين دينار‬ ‫بحريني ليصل المبلغ اإلجمالي إلى ‪ 130‬مليون دينار بحريني ‪،‬‬ ‫وذلك تبعاً لالتفاقية المنعقدة بين الطرفين وهي “تقديم تسهيالت‬ ‫تمويلية إسالمية لمؤسسات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة‬ ‫والناشئة “ من خالل العديد من البرامج مثل “برنامج دعم دراسات‬ ‫الجدوى” و”برنامج دعم رأس المال االبتدائي” ‪ ،‬و”دعم األفكار‬ ‫اإلبداعية”‪ ،‬و”برنامج تمويل تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت”‪.‬‬ ‫ما هي خطة تأسيس الفروع خالل عام ‪ 2014‬؟ وما هو عدد‬ ‫الفروع العاملة حالياً ؟‬

‫وصلت فروع البنك حتى اآلن إلى ‪ 7‬فروع تلبي احتياجات كافة‬ ‫المواطنين في مختلف المناطق الرئيسية مثل سترة ومدينة حمد‬ ‫والحد ومدينة عيسى وعالي والمنطقة الدبلوماسية ومكتب تمثيلي‬ ‫في مجمع السيف ضمن فرع تمكين ‪ ،‬ومع ذلك فنحن نسعى إلى‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل أكبر وأوسع ‪ ،‬وخطة العام‬ ‫الوصول إلى جميع المواطنين‬ ‫المقبل ‪ 2014‬تشتمل بالفعل على افتتاح فروع أخرى في مناطق‬ ‫حيوية مثل الرفاع ‪ ،‬باب البحرين ‪ ،‬مجمع السيف ‪ -‬المحرق‬ ‫الذي ال زال في طور التأسيس ‪.‬‬ ‫أخي ارً ‪ ..‬كيف تقيمون تجربة مجموعة بنك البحرين للتنمية ككل‬ ‫؟؟‬

‫وهلل الحمد ‪ ،‬لقد تمكنت المجموعة بكل جدارٍة وثقة من إثبات‬ ‫وجودها ووضع بصمتها المتميزة من خالل تجسيد معادلة التكامل‬ ‫عبر “النموذج البحريني العربي” الذي اجتذب عشرات الدول‬ ‫المتقدمة لتطبيقه وتنفيذه لديهم ‪ ،‬وبالتأكيد فإن ذلك يؤكد نجاح‬ ‫التجربة وقدرتها الفائقة على تحقيق إنجاز ٍ‬ ‫ات مشهودة يمكنني أن‬ ‫أختصرها في بعض الجوانب منها ‪:‬‬ ‫• تقديم دعم شمولي متكامل ‪.‬‬ ‫• طرح العديد من البرامج التمويلية مثل برنامج التمويل التعليمي‬ ‫‪ ،‬برنامج تمويل تدريب الطيارين ‪ ،‬وبرنامج تمويل الثروة السمكية‬ ‫والزراعية‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫خدمات خاصة مثل‬ ‫• مساندة رواد األعمال من خالل طرح‬ ‫فتح حسابات جارية ‪ ،‬التمويل غير المباشر من خالل إصدار‬ ‫خطابات مستندية وخطابات الضمان ‪ ،‬الحواالت وشراء العمالت‬ ‫األجنبية ‪ ،‬المشاركة في رأس المال الخاص ‪.‬‬

‫• تأسيس أول مركز حاضنات على المستوى اإلقليمي وهو مركز‬ ‫البحرين لتنمية الصناعات الناشئة إو�جراء توسعة شاملة لتصل‬ ‫إلى ‪ 130‬وحدة ‪ ،‬إضافة إلى بناء “مركز األعمال”‪.‬‬ ‫• تأسيس أول حاضنة تقنية لألعمال في جامعة البحرين بالتعاون‬ ‫مع الجامعة‪.‬‬ ‫• تأسيس أول مركز حاضنات للمرأة في الشرق األوسط بالتعاون‬ ‫مع المجلس األعلى للمرأة تحت مسمى “مركز تنمية قدرات المرأة‬ ‫البحرينية ‪ -‬ريادات “‪.‬‬ ‫• تأسيس “معهد البحرين لريادة األعمال والتكنولوجيا” الذي‬ ‫يقدم برامج تدريبية متخصصة في مجال تقنية المعلومات وريادة‬ ‫األعمال‪.‬‬ ‫• وصل حجم التمويل التراكمي المقدم في كل الخدمات‬ ‫والمنتجات والبرامج منذ التأسيس حتى نهاية ديسمبر ‪ 2013‬إلى‬ ‫ما يقارب ‪ 344.3‬مليون دينار بحريني وعدد ‪ 10,972‬تمويالً‪.‬‬ ‫• تمكن البنك من توفير أكثر من ‪ 26‬ألف فرصة عمل منذ بدء‬ ‫تأسيسه حتى اآلن‪.‬‬


‫مقابلة‬

‫مقابلة مع الرئيس‬ ‫التنفيذي السيد نضال‬ ‫صالح العوجان‬

‫هل يمكن إعطاؤنا فكرة موجزة عن أنشطة وتمويالت بنك البحرين للتنمية ؟‬ ‫يعمل البنك ضمن مجموعة متكاملة من المؤسسات باتت تعرف بمجموعة بنك البحرين للتنمية ‪ ،‬حيث أنها تعمل ضمن منظومة شاملة تتركز‬ ‫على تقديم خدمات الدعم والتمويل والتدريب والتأهيل واالحتضان واالستشارات ‪ ،‬وذلك من خالل البنك ومركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ ‫“الحاضنات” ومعهد البحرين لريادة األعمال والتكنولوجيا‪ ،‬هذا باإلضافة إلى مساهمات البنك في مركز الخليج التخصصي للسكر‪ ،‬والشركة‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل واضح على مسيرة البنك ‪ ،‬حيث أتيح المجال إلقامة التعاون وعقد الشراكات مع‬ ‫العربية لسيارات األجرة وغيرها الكثير‪ ،‬وهذا بدوره انعكس‬ ‫العديد من المؤسسات المعنية بالتنمية والتطوير مثل “تمكين”‪ ،‬وو ازرة الصناعة والتجارة‪ ،‬واليونيدو‪ ،‬والمجلس األعلى للمرأة ومختلف الجمعيات‬ ‫الخاصة بدعم ريادة األعمال‪ ،‬وال شك بأن كل هذه األمور ‪ -‬بالتوافق مع رؤية البحرين االقتصادية ‪ - 2030‬قد أسهمت بفعالية في تنمية‬ ‫االقتصاد الوطني عبر إنشاء مشاريع جديدة في قطاعي الصناعة والخدمات والتكنولوجيا ‪ ،‬إو�يجاد فرص عمل جديدة للبحرينيين ‪ ،‬وتحسين كفاءة‬ ‫أداء المشاريع الناشئة ومساعدتها على النمو بصورة صحيحة وسريعة ‪ ،‬وكذلك تحفيز روح الريادة واالبتكار لدى فئة الشباب إو�يجاد عالقة تكاملية‬ ‫بين المؤسسات الكبيرة والمشاريع الصغيرة ‪ ،‬وها هي مجلتنا “رواد” تعزز من أهدافنا في دعم واستقطاب رواد األعمال كونها المجلة األولى من‬ ‫نوعها والمتخصصة في كل ما يتعلق بريادة األعمال والعمل الحر من خالل استعراض التجارب والخبرات الثرية ومختلف الفعاليات الخاصة بذلك‬ ‫داخل البحرين وخارجها‪.‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪54‬‬


‫المحتوى‬

‫نصائح‬

‫الصحة والرياضة‬

‫مهما؟‬ ‫لماذا تٌعد عملية التخطيط المالي ًا‬ ‫أمر ً‬ ‫على الرغم من أن التأمين على الحياة‬ ‫ٌينظر إليه بشكل متزايد على أنه أداة رئيسية‬ ‫للتخطيط المالي على المستوى العالمي‪ ،‬إال‬ ‫إنه ليس الموضوع األكثر إثارة في العالم‪.‬‬

‫سر النجاح‪ :‬قم بممارسة عادة واحدة‬ ‫فقط في كل مرة‬

‫ص‪45 .‬‬

‫العام األول في األعمال ‪ -‬العادات الثمان‬ ‫الواجب اتباعها لبقاء المشروع‬ ‫كيف تخطط لبقاء مشروعك في العام األول؟‬ ‫هل تطور المهارات األكثر أهمية الالزمة‬ ‫لتأهيل عملك للنجاح من البداية؟‬ ‫ص‪43 .‬‬

‫العيوب الخمس في التواصل مع اآلخرين‬ ‫لحديثي العهد وكيفية تجنبها‬ ‫ص‪41 .‬‬

‫كل ما يخص ريادة األعمال‬ ‫االتجاهات التقنية السبعة الرئيسية التي‬ ‫سوف تهيمن على عام ‪2014‬‬ ‫ص‪41 .‬‬

‫‪55‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫ص‪38 .‬‬

‫قصص رواد أعمال‬ ‫بحرينيين‬ ‫رأس المال اإلبتدائي‬ ‫إق أر في قصة طارق المرباطي والحل المبتكر للمجتمع‬ ‫الخليجي في ‪ 2013‬وبمساعدة من برنامج بنك‬ ‫البحرين للتمية لدعم رأس المال اإلبتدائي‪.‬‬ ‫ص‪37 .‬‬

‫موعد مع القدر‪...‬‬ ‫حلم األلوان‪...‬‬ ‫قصة هيو!‬ ‫ص‪36 .‬‬


‫المحتوى‬

‫مقابلة مع الرئيس‬ ‫التنفيذي‬ ‫السيد نضال العوجان‬ ‫وها هي مجلتنا “رواد” تعزز من‬ ‫أهدافنا في دعم واستقطاب رواد‬ ‫األعمال كونها المجلة األولى من‬ ‫نوعها والمتخصصة في كل ما يتعلق‬ ‫بريادة األعمال والعمل الحر من‬ ‫خالل استعراض التجارب والخبرات‬ ‫الثرية ومختلف الفعاليات الخاصة‬ ‫بذلك داخل البحرين وخارجها‪.‬‬

‫ص‪54 .‬‬

‫اإلحتفال بالذكرى السنوية‬ ‫حيث تحتفل مع رواد في هذا‬ ‫العدد بالذكرى العاشرة لتأسيس‬ ‫مشروعها في البحرين سيدة‬ ‫األعمال البحرينية هدى رادحى‬ ‫صاحبة داسكاليدز ‪ ،‬أهم ُمنتج‬ ‫للشيكوالتة البلجيكية عالية‬ ‫الجودة في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫ص‪51 .‬‬

‫استقبل مركز إنماء للتدريب‬ ‫والتطوير العام الجديد ‪،2014‬‬ ‫بإعالن جاهزيته لتنفيذ باقة منوعة‬ ‫من برامج التدريب المهني‪ ،‬تضم‬ ‫أكثر من ‪ 70‬برنامج محلي قام‬ ‫المركز بتطويرها على مدى‬ ‫العامين المنصرمين‬ ‫ص‪49 .‬‬

‫االحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس‬ ‫مركز البحرين لتنمية الصناعات‬ ‫الناشئة‬

‫بعد عام من بدء‬ ‫المشروع‪ ،‬تعرض مريم‬ ‫مع “رواد” تجربتها‬ ‫والتحديات التي واجتها‬ ‫واإلنجازات التي حققتها‪.‬‬ ‫ص‪47 .‬‬

‫مجلة ستارت أب بحرين‬ ‫– عام من النجاح‬ ‫تعد مجلة ستارت أب‬ ‫بحرين بمثابة أول مجلة‬ ‫رقمية مستقلة حائزة على‬ ‫جائزة في البحرين‪ ،‬بل‬ ‫والوحيدة في البحرين‪،‬‬ ‫في مجال نشر أخبار‬ ‫المشروعات الجديدة‪،‬‬ ‫ومجتمع األعمال ومستقبل‬ ‫المشروعات‪.‬‬ ‫ص‪46 .‬‬

‫ص‪48 .‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫‪56‬‬


‫اإلصدار‬

‫ال تحتاج اآلن إلى االنتظار فصل من العام لقراءة آخر‬ ‫أخبار رواد األعمال!‬ ‫تابع رحلتنا عبر أخبار التي تتضمن آخر المستجدات‬ ‫و الفعاليات بشكل يومي من خالل القنوات التالية‪:‬‬

‫في هذا العدد تحتفل رواد بالذكرى السنوية للمجلة‬ ‫وقد ركز هذا العدد على أهمية الذكرى السنوية‬ ‫واحتفاالت النجاح وكيف أن كل عام في دورة‬ ‫المشروع تستحق االعتراف بالمرحلة التي تم‬ ‫تحقيقها‪ .‬وفي هذه المناسبة يود فريق اإلستشارات‬ ‫إيه أن يقتنص الفرصة ويقدم الشكر لكل شخص‬ ‫قدم الدعم لرواد على مدار العام الماضي وخاصة‬ ‫الراعي الرئيسي لرواد وهو مجموعة بنك البحرين‬ ‫للتنمية الذي كان بمثابة الداعم األول منذ صدور‬ ‫العدد األول‪ .‬لقد آمن بنك البحرين للتنمية بمسار‬ ‫مشروع رواد وظل يدعم على مدار أعوام كثيرة‬ ‫لرواد األعمال ومشاريعهم‪ .‬وبدون المساندات‬ ‫المستمرة لبنك البحرين للتنمية‪ ،‬والمحررين‪،‬‬ ‫والرعاة‪ ،‬و رواد األعمال لما وصلت هذه المجلة‬ ‫إلى ما وصلت إليه اليوم‪ .‬ونريد أن نشكركم جميعا‬ ‫بمناسبة الذكر�� السنوية األولى لمجلة لرواد!‬

‫على أفكارها ومشاعرها خالل الذكرى السنوية‬ ‫وخططها المستقبلية‪.‬‬ ‫وقد تستمر هذه االحتفاليات إذا أنها بمثابة مرحلة‬ ‫تذكرنا بالنجاح المستمر والتنمية في البحرين‪.‬‬ ‫ونتمنى أن نحتفل بالمزيد من الذكريات السنوية‬ ‫في األعداد المقبلة مع أفكار جديدة ومشاريع تم‬ ‫إنشاؤها‪ .‬ونأمل أن يحمل هذا العام الكثير من‬ ‫األفكار المبدعة الجديدة‪ ،‬واالزدهار لؤالئك الذين‬ ‫ارتقو بالبحرين من خالل مشاريعهم‪ .‬إو�لى حين‬ ‫صدور العدد القادم‪ ،‬تابعنا على صفحات التواصل‬ ‫االجتماعي حتى تظل دائما مطلع على آخر‬ ‫المستجدات المحلية التي تقام‪.‬‬ ‫مع خالص االحترام‬ ‫فريق اإلستشارات!‬

‫وبمحض الصدفة‪ ،‬تزامنت الذكرى السنوية لرواد‬ ‫مع الكثير من المناسبات األخرى‪ ،‬ومن أبرزها‬ ‫الذكرى العاشرة لمركز البحرين لتنمية الصناعات‬ ‫الناشئة! ومن بين فعاليات الذكرى السنوية الهامة‬ ‫التي سيتم االحتفال بها في هذا العدد هو الذكرى‬ ‫السنوية العاشرة لسباق الجائزة الكبرى فورموال ‪1‬‬ ‫الذي ربما يكون أكبر حدث سياحي في البحرين‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلصدار ستركز رواد على جميع‬ ‫مناسبات الذكرى السنوية التي يجري االحتفال‬ ‫بها من رواد األعمال لمشاريع عمرها عام واحد‬ ‫إلى مشاريع ناجحة طويلة المدى حيث تركز رواد‬

‫تصحيح اإلصدار السابق‬ ‫‪ -1‬سقط سهوا إسم زين الزياني كاتبة مقال “أن تثبت ذاتها‪ ،‬ليس‬ ‫باألمر السهل”‬

‫‪@rowad_bh‬‬

‫‪@rowad_bh‬‬ ‫‪rowad_bh‬‬

‫لتعزيز مجتمع ريادي‪ ،‬مبدع و مبادر‬ ‫شاركونا آرائكم‬ ‫‪#thinkentrepreneurship‬‬ ‫‪#liveenttrepreneurship‬‬ ‫‪#breatheentrepreneurship‬‬

‫‪57‬‬

‫رواد‬ ‫مجلة رواد األعمال االولى في البحرين‬

‫أإلصدار‬ ‫تصدر عن بنك البحرين للتنمية‬ ‫وحدة إستشارات األعمال‬ ‫هاتف‪17511111 :‬‬ ‫فاكس‪17531451 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪info@bdb-bh.com :‬‬

‫التصميم واإلخراج‬

‫طبعت في‬

‫الجودر للدعاية واإلعالن‬ ‫هاتف‪77177903 :‬‬ ‫فاكس‪77177904 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ar.aljowder@aljowder.co :‬‬

‫مطبعة اإلتحاد‬ ‫هاتف‪36060565 :‬‬ ‫فاكس‪17732040 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪art@unionpress.biz :‬‬


‫اإلصدار الخامس يناير ‪ -‬مارس ‪2014‬‬

‫مقابلة مع الرئيس التنفيذي‬ ‫لبنك البحرين للتنمية‬ ‫لماذا ٌتعد عملية التخطيط‬ ‫مهما؟‬ ‫أمرا‬ ‫المالي ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 7‬تقنيات ستهيمن على‬ ‫أسواق العالم في ‪2014‬‬ ‫المجلة األولى للمؤسسات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة في البحرين‬


Rowad Magazine Issue #5