Issuu on Google+

www.bdb-bh.com

Issue #2 Apr - Jun 2013

Heath, Wellness & Sports

In this issue

Weam Zabar on Namaste Yoga

BDB Group at BAB Market

WAMDA MIX N’ MENTOR Comes to Bahrain

Shaikha Mai bint Mohammed Al Khalifa:

WHAT IS HAPPENING IN THE HEART OF SPORT IS A SPECIAL COMBINATION WHERE CULTURES CONVERGE AND HUMAN FEATURES COME TOGETHER

The first entrepreneurs journal for SME’s in Bahrain Corporate Partners Scan for electronic version


Content

7

Bahrain Wake: The First Water Sports Specialized Store In Bahrain Located in Andalusia 2 in Zayed Town, Bahrain Wake, the first specialized watersports and wakeboarding store in Bahrain, has recently opened up shop.

8

Weam Zabar On Namaste Yoga An interview with a lady entrepreneuer, Weam Zaber, who talks about her experience with Yoga, and business.

14 17

MMA Bahrain As intrigued as you may be, the A-team wanted to learn more about the sport, its rise to fame, and about the Bahraini entrepreneur who started his own martial arts center.

The New Strategy Of The General Organization For Youth & Sports HE Hisham Bin Mohamed Al Jowder, President of the General Organization for Youth and Sports talks about the recently developed and introduced strategy for the organization.

20 23 24 4

Organic Foods & Café Page 10

BAB Market The Ministry of Culture Bahrain celebrates this year’s festival: Manama the Capital of Arab Tourism by launching BAB Market, a series of entertaining activities in the heart of Manama’s market.

Wamda Mix N’ Mentor Mix N’ Mentor is a fun community event that brings together promising entrepreneurs with industry experts and investors to discuss specific startup challenges.

Networking Opportunities Get to know whats going on in the second quarter of the year 2013.

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

Advertise with us To place your ad on the next issue, please contact us on the following address: PO Box 20501 Manama, Bahrain T: 17511004 F: 17511024 E: advisory@bdb-bh.com


Authors

Letter From The A -Team

I

t is with great pride and pleasure that the A-Team announces the launch of issue number 2 of the in house magazine Rowad! The A-Team would like to take this opportunity to thank all the participants who made Rowad happen and for their continuous support and participation. We would also like to take this moment to thank our strategic partners and Gulf Diabetes Center who sponsored this issue of Rowad magazine to be a showcase for Bahraini talent! The second issue of Rowad will focus primarily on a field that arguably has been neglected in the region in the recent past; Health, Wellness and Sports. Unfortunately, the region is suffering from an unhealthy lifestyle in terms of activities and diets, and let’s be honest most of us lead sedentary lives. Obesity rates have increased as well as other preventable diseases like diabetes, cholesterol, and high blood pressure. Having said that, the Bahraini spirit is known to never accept defeat. There have been many initiatives to help tackle these issues and in fact they have presented themselves as business opportunities with a hint of social responsibility as well. The support has been seen in the form of government agencies such as the Ministry of Health and the Ministry of Culture as well as the private sector in the shape of new up and coming Bahraini entrepreneurs. Also, recently many people have been suffering from stress and anxiety and many are not aware of the options in wellness that can help you tackle these issues. Throughout Bahrain it is noticeable that many businesses have aimed to help the physical and

mental wellbeing of its citizens. Those initiatives have been shown in organizations providing allowance for gym/sport as part the compensation package, projects such as new extreme sports such as MMA reaching the shores of our lovely Island, and also the mental wellbeing like finding Zen through Yoga! With that in mind, please take a minute to glance over Rowad’s Upcoming Events Section and take a note of the events that are a part of the Ministry of Culture’s Sport Tourism calendar! They have divided and split their calendar into four different categories with one season dedicated mainly for sport during the time of Bahrain’s Formula 1 Grand Prix. The A-Team would like to show support to all those who ventured into the wellness of Bahrain and would like future entrepreneurs to keep this in mind when starting their projects and exploring the opportunities that reside within this cluster. It is evident that a gap exists and starting SME businesses within this area, will not only bridge the gap, but at the same time contribute to the boost of the Bahraini economy. Before we let you enjoy the issue, we would like to thank all the contributors for their efforts and on behalf of the BDB Group we would like to wish them and all our readers a happier, healthier, and sportier Bahrain! Until next issue, best wishes The A-Team Business Advisory Unit Bahrain Development Bank

Credits Issued by Bahrain Development Bank Group T: 17511111 F: 17531451 E: info@bdb-bh.com

Special Thanks to Gulf Diabetes Specialist Center for sponsoring this issue of Rowad Magazine Business Advisory Unit and Public Relations Department at Bahrain Development Bank Group

Art Directors Al Jowder Image Advisors T: 77177903 F: 77177904 E: ar.aljowder@aljowder.co

Printed by Union Press T: 17738111 F: 17732040 E: art@unionpress.biz All rights reserved Bahrain Development Bank Group

Ask a question @ Rowad UOBIC located in University of Bahrain and other specialized incubator centers in the pipe line. All incubator centers are supported and subsidized by Tamkeen. Applying for a loan Entrepreneur: Where do I go to apply for a loan?

Bahrain Development Bank Group provides different routes for entrepreneurs to have their questions clarified, from last quarter’s Rowad issue, take a look at what your fellow entrepreneurs were asking! Business start-up confusion Entrepreneur: I like to start my own business, but there are lots of questions in my mind. I do have good experience in the automotive industry, and I have few new ideas where I would like to implement in Bahrain as I notice a gap in the market. I just finished the Entrepreneurship Orientation Program course conducted by the bank and now I plan to start my own business and I need financial support. So what should I do? Next step please? Business Advisor: I would first advise you to start outlining your business plan; this will help you generate an idea how to conduct your initial market research in order to assist you in choosing an appropriate location, suitable suppliers, your

marketing strategy, who are your targeted customers and potential competitors. After my business plan is ready, how do I get Tamkeen Finance Entrepreneur: I have already drafted my business plan, how can you provide financing through Tamkeen? Business Advisor: We offer a financing scheme with Tamkeen, the interest rate is 4.33%, this rate is 50% subsidized with Tamkeen. The rate that you will be charged for on your finance amount is 2.165% per year. We also provide Business Incubation support services that assist the successful development of start-up and fledgling companies by providing entrepreneurs with an range of targeted resources and services. We currently have three incubation centers, the Bahrain Business Incubator Center located in Hidd, the Woman Incubator Center located in Aali and the

Business Advisor: We have four branches that offers advising conveniently located in Hidd, Sitra, Hamad Town and Diplomatic Area. And their hours of operation are from 8am to 3pm. You can also book an appointment with any of our Advisory team member through visiting our website under Advisory Services/E-@dvisory.

Write to an advisor Send a message through Ask an Advisor by visiting www.bdb-bh.com , Advisory Services, E-@dvisory, Ask and Advisor. or contact us directly on the following address: PO Box 20501 Manama, Bahrain T: 17511004 F: 17511024 E: advisory@bdb-bh.com We look forward to receiving your queries!

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

5


Sports

The F1 and the Kingdom of Bahrain

by Yousif Mufeez

F

ormula 1 & Bahrain. It all started when the building of the Bahrain International Circuit in Sakhir was constructed in 2002 with high domestic interest about the project as it gave a future to the next generation of Bahraini racers. Bahrain fought off fierce competition in the region to stage an F1 race, with Egypt, Lebanon and the United Arab Emirates all hoping for the prestige of hosting a Formula One Grand Prix. By the completion of the project, the circuit became the center of motor sport in the Gulf, as it held many other races such as drag races, GT races, Formula 3 races and the Australian V8 Supercar series. The Bahrain F1 Grand Prix Championship first took place at the Bahrain International Circuit on the 4th of April, 2004. It made history by being the first Formula One Grand Prix to be held in the Middle East and was won by the seven-time Formula One World Champion Michael Schumacher. Some would argue the German to be the greatest F1 drivers of all time. The very first race in Bahrain was a huge success, an eye opener that reflected various positive angles of our beloved country. As the years followed, Bahrain Grand Prix continued annually where, Fernando Alonso won the second Bahrain Grand Prix for Renault in 2005, and then became the first repeat winner of the Middle Eastern race in 2006 (again for Renault), after a thrilling racing battle with Michael Schumacher. In 2007 and 2008, Brazilian Felipe Massa won the race for Ferrari, while 2009 saw Jenson Button win for Brawn GP. After his 2010 triumph, Alonso became the first three-time winner, this time though he was behind the steering wheel for his new team Ferrari. Hosting the annual F1 race has been a great driving force in boosting the Bahraini economy due to fluctuating tourists visiting the island, from both regional neighbors to ones from all over the world. It reflects the historical passion that we as Bahrainis have for cars and race driving. It should also be noted that the Bahrain international circuit is ranked as one of the safest racing tracks in the world despite our weather conditions and the impact it has on tire conditions. The Bahrain International Circuit also gave birth to professional race drivers ranging from drag, drift, F3, circuit, and RC competition. Large Corporations started to believe in such events more than ever which resulted in serious sponsorships and investments to almost all auto sports events. Not to mention, this also has a bright side in terms of our future as a nation. Without a doubt the F1 has intensified Bahrain’s tourism sector that sparks an opportunity towards economic growth. Bahrain has always been considered as a regional tourism destination due to its heritage and ancient origins. However, hosting an event of such magnitude as the Formula 1, Bahrain has been able to attract tourists from all over the world. Tourists who have a gear head mentality. Adrenaline junkies who can’t wait to see high speeds, tactical pit stops, and representing their man behind the wheel! As a motorcar enthusiast, it was extremely unfortunate that the 2011 Grand Prix was canceled due to the political turmoil at that time. The cancelation did not look very good for the image of Bahrain but that only fueled fans with hunger and kept them wanting even more. Accordingly, the 2012 Grand Prix took place on the 22nd of, April and was won by German Driver Sebastian Vettel of Red Bull-Renault.

Now the time has finally come for the 2013 F1 season! The season has already kicked off with a bit of controversy in the Malaysian Grand Prix. It resulted in a very awkward podium finish as the battle was between team mates. Defending world champion Vettel ignored team instructions and overtook his team mate Webber to finish the race in first! The Bahrain Grand Prix is the 4th race of the 2013 season. The table currently shows the defending champion in pole position after winning the controversial race. The winning mentality proved to be key for Vettel. As the checkered flag was raised in Sakhir it was the defending world champion who was the winner. Vettel proved once again why he is the defending champ as he has now completed the double by winning in Bahrain this year making it two years in a row.

6

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Sports

Bahrain Wake:

the first specialized watersports and wakeboarding store in Bahrain by Salman Al Khalifa

L

ocated in Andalusia 2 in Zayed Town, Bahrain Wake, the first specialized watersports and wakeboarding store in Bahrain, has recently opened up shop, providing the Bahraini community with all the necessities to discover the sports of wake boarding, wake-skating and wake-surfing. Wakeboarding is a water sport which involves riding a specially designed wakeboard that skims over the water’s surface. The rider stands on the wakeboard and grabs on to a handle and rope attached to a specialized motorboat (towboat), which pulls the rider at speeds between 20-25 miles per hour, creating wakes for the rider to jump across the surface of the water. Wake-skating is very similar to wakeboarding, only the board looks like a skateboard and the feet of the rider are not attached to the board. Wake-surfing is the newest sport to develop behind a towboat whereby the boat filled with weight and runs at speeds of only 10-11 miles per hour, creating a huge surf wake for the athletes to ride.

The founders of Bahrain Wake are two enthusiastic wake boarders who wanted to practice their hobby in Bahrain, yet they could not properly practice wakeboarding because the sport demands were not available in Bahrain at the time. The demands include a towboat different from your average motorboat by having a wakeboard tower to mount the rope, a ballast tank that can hold up to 500-2800 pounds of water used to generate the wake, and higher torque engine in comparison to a motor boat to be able to pull the riders. Why have all these modifications? The purpose is to create different types of wakes for waterskiing, wakeboarding, wake-skating and wake-surfing. Seeing this gap in the market these entrepreneurs established their business from their passion for the sport.

Bahrain Wake is the only place you can get one of these towboats in the Kingdom of Bahrain. Bahrain Wake are the official dealers for the globally recognized brand of Nautique boats, who specialize in tournament towboats. Bahrain Wake is also able to maintain the towboats after receiving certified training from Pleasure Craft Marine (PCM) and are now recognized as a PCM Premiere Dealer. In addition to the towboats, Bahrain Wake offers all the equipment for wakeboarding from world renowned brands such as Liquid Force and Ronix. The company also offers wakeboarding lessons at a reasonable price behind the all new Super Air Nautique G25, encouraging anyone interested in the sport to learn how to wakeboard or to advance their skills. If you are a veteran or a beginner of the sport, all you need to do is book a lesson with Bahrain Wake. The lessons are usually conducted in either Amwaj or Durrat Al Bahrain and can be booked in advance. Bahrain Wake often contacts professional wake boarders to assist with the training and development of the sport

Nautique boats

in Bahrain, if you are lucky you might be able to meet the top tier athletes of wakeboarding! The sport of wakeboarding is very beneficial for those who pursue a healthy and active lifestyle. Wakeboarding will give you a full body workout, testing your strength, coordination and balance. Wakeboarding hones your skills of physical control enabling you to successfully ride the wake and enjoy the experience. When asked about the challenges encountered in starting up a business in Bahrain, the founders of Bahrain Wake advise budding entrepreneurs to enter a field that they are passionate about, since there are many obstacles in the way of starting up a new business; the passion towards your business will serve as a drive to push the entrepreneur through all the trials encountered. Unlike a day job, the running a business does not end at closing time and will need constant commitment and effort focusing on how to improve and grow the business. The entrepreneurs at Bahrain Wake suggest to always keep looking for

new ideas to implement and improve your business, since businesses should not stagnate; it has to be a constantly evolving entity rife with new ideas. Bahrain has had a long history of enjoying activities by the sea, such as sailing, rowing and windsurfing. Wakeboarding will add to the roster of water sports that can be practiced in Bahrain and interest is definitely sparked for such new activities by adventurous Bahrainis. Bahrain Wake would like to accelerate the growth of wakeboarding and watersports by promoting the sport through providing all the amenities needed, to the absolutely inexperienced to season practitioners.

Phone: +973-17552777 Website: www.bahrainwake.com Email: info@bahrainwake.com @bahrainwake

@bahrainwake

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

7


Interview: Wellness

WEAM ZABAR ON NAMASTE YOGA

by Lamees Zaber

Weam Zabar | Founder

O

riginating in India over 5000 years ago, Yoga is a system of holistic health which takes all aspects of people’s needs into consideration. It initially started as a spiritual practice then contemporized to a physical exercise. Yoga became one of the most popular forms of exercise around the world. Weam Zabar, founder of Namaste Yoga and Reiki Centre in Budaiya, saw light when she started practicing Yoga back in 2007 and decided it was her responsibility to share it. “I loved Yoga, I loved Reiki, I loved the joy that connecting with the soul brings. I wanted to share the greatest gift life has given me, so I quit my job and trusted in the Universe in helping me create Namaste”. On the path of being the first registered Centre of its kind in the Island, Namaste was created as a sanctuary to escape and disconnect from the outside world and reconnect with ourselves. Weam perceives our lives as being on auto pilot, “going through the motions without being truly present enough to enjoy the gifts that each moment brings”. By creating the Centre she guides people to look at self-discovery and the journey of finding inner peace as a necessity and not a luxury. With over 1300 hours of teaching Weam sees an adventure in every class, learning from her students as much as teaching. Why Yoga? “Yoga strengthens the body and adds mobility and flexibility which we only learn to appreciate as we grow older. However, it goes deeper than that.

8

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

Yoga works with our energy centers known as Chakras and brings balance back into our lives” as described by Weam. She believes that Yoga helps us understand the tendencies of our minds- by focusing on our breaths we often notice what happens in the mind. Also, learning more about balance from yoga gives us the ability to be present to react to the fluctuations. When asked about the hurdles she faced, Weam Zaber said “The biggest step was deciding to go ahead, and working with the doubts that the mind creates, everything else follows. As Shams of Tarbiz says “Don’t go with the flow, be the flow” what that means is that when you are answering life’s purpose, when you are already in tune with your purpose, you don’t feel like you are swimming against the current, you are the current.” She talks about the common misconceptions about yoga, “people tend to think they are not fit, or flexible enough to do yoga”. The way Weam sees it is that no one shows up at the mat because they are perfect, we all come to work on our limitations one day, one breath at a time.

Weam elaborates about the services the Centre offers: “Namaste offers


Interview: Wellness

certification for Level 1 Reiki practitioners. Namaste is also in the process of being Bahrain’s first Registered Yoga School. This means that we will run Teacher’s Trainings hopefully by October so graduating from Namaste means you graduate with a Registered Yoga Teacher 200 hour certification (RYT200) which is an internationally recognized certification for Yoga teachers internationally by the governing body (Yoga Alliance). Weam Zabar wants us to remember “A healthy body cannot be maintained without a healthy mind” and leaves us with food for thought: “How do we always find our way back to the center even when life throws us one way or another?” Phone: +973-38855999 Website: www.namastebh.com Email: info@namastebh.com @Namastebh

@Namastebh

Namaste Bahrain

An Interview with Suhail Al Gosaibi

Dream Body Centre

R

egular exercise is a key element of maintaining a healthy lifestyle. Exercise is an excellent way to tackle issues of obesity, stress, and cardiovascular diseases. How many times have we heard the words “Get fit quick!” “Lose weight in less time!” ? Due to the current busy lifestyle most people follow, it is hard to commit 1 hour a few times a week to keep up with traditional exercise programs. What if you were asked to block out 23 minutes a day, for just at least 3 times a week? 23 minutes a day is hardly too much to ask of anyone to block during a 24 hour time period. Suhail Algosaibi has designed an innovative approach of a 23 minute program for people to get fit and lose weight- the concept of his business ‘DreamBody Centre’.

An entrepreneur can face numerous challenges when establishing a business, through Suhail’s experience he stated “There were very many and there continue to be many. I could probably fill up this edition of the magazine with stories of the challenges I’ve faced! The first is the stifling bureaucracy we have here. Bahrain has an excellent pro-business macro policy. The government is keen to help and support businesses,

In light of Rowad’s focus this issue, Suhail was asked of his opinion on the importance of a healthy lifestyle and being fit; he said “Being overweight and/or unfit due to a sedentary lifestyle can bring on all kinds of health complications, even cancer. People who are physically inactive have an increased risk of colon and breast cancer. One study showed a 40% decrease in cancer mortality in persons who were physically active compared to those who were inactive. Exercise and an active lifestyle helps prevent insulin resistance, the underlying cause of type 2 diabetes. A recent study reported that for every 2 hours that a person watched TV, the risk of type 2 diabetes increased 14%! Also, lack of physical activity increases the loss of lean muscle tissue, making activities of daily living (dressing and bathing) and instrumental activities of daily living (grocery shopping, running errands) much more difficult to perform. Loss of vital lean muscle tissue also makes it more difficult to maintain body weight.”

The DreamBody Centre (DBC) is Bahrain’s first and only 23-minute weight loss and body transformation centre. It works through the power of circuit training on unique hydraulic machines. In addition to the powerful circuit training it provides weight loss and healthy eating advice through exclusive weight loss book. When asked how Suhail Algosaibi had started his business and what motivated him to take the risk in establishing the business concept, he said “I saw how obesity levels were rising in Bahrain, in the region and the rest of the world, and recognized a gap in the market. Or rather, I recognized a deep and painful need that people have to lose weight and make a positive, healthy change in their life. Obesity can lead to such diseases as high blood pressure, increased risk of diabetes, heart diseases, and an increased risk for some types of cancer. Not to mention the emotional stress obesity and these diseases can cause! As for the risk, I had already started two businesses before starting the DBC. One was a kickboxing school and the other was a marketing consultancy. I was already a risk taker by then, and to be honest I cannot imagine myself being anything else but an entrepreneur!”

by Budoor Kamal

and to attract foreign investors. The problem us entrepreneurs face is that the macro policies are not translated into practical, day-to-day, actionable steps. The second challenge is internal. Because us entrepreneurs wear so many hats (we are the CEO, the marketing manager, the product development person, the sales manager, the IT guy etc. etc.) we have to work very long hours, especially in the early years. This can have an effect on our families. I can safely say that I managed to balance my work and family lives fairly well, but I’d be lying if I said it was easy. My advice to new entrepreneurs is to make sure to keep your family in mind. There will always be more work to do, and there is nothing wrong with stopping early a few days a week and spending time with your wife and kids, or other family members.”

Through DreamBody Centre, Suhail Algosaibi was able to help many in the Bahraini society to get fit and maintain a healthy lifestyle. He urges everyone to be optimistic in all aspects of life and passes on the message: As rev. Jesse Jackson said, “keep hope alive!”

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

9


Interview: Health & Wellness

A Healthier Alternative: Organic Foods & Café Bahrain by Salman Al Khalifa

Ali Mohammed Al-Khalifa | Owner

E

stablished on the fourteenth of January 2011, Organic Foods and Café is Bahrain’s only fully organic supermarket and restaurant, dedicated to providing good and honest food to the Kingdom of Bahrain.

Organic Foods & Café is a small family owned business which promotes a healthy and consumer conscious lifestyle, by providing a wide range of non-synthetically altered products, in addition to providing guidance on improving your wellbeing; feel free to ask any member of staff any questions concerning the products sold and they will be happy to help, especially the on-site nutritionist! Organic Foods & Café are also proud of the health conscious customers that frequent the establishment that create a lively and supportive environment. Owner, Ali Mohammed Al-Khalifa, was inspired to open up Organic Foods & Café because there were no organic markets available in Bahrain before he opened up shop; being a consumer of organic products during his studies abroad, Ali Al-Khalifa wanted to continue pursuing a healthy diet, benefiting both himself and the citizens of the Kingdom of Bahrain. On a personal level, Ali was motivated to open an organic supermarket because of the loss of his grandparents, who were both afflicted by cancer and upon learning of the connections of chemically treated food and cancer, Ali wanted to help promote healthy living to help prevent untimely losses of loved ones. The products on offer at Organic Foods & Café include a large range of competitively priced produce, organically packaged products, educational resources on organic benefits, baked goods, nutritional supplements, body care, cosmetic products, and light organic meals. Organic Foods & Café employ highly trained bakers, butchers, and the nutritionist can also advise customers with who need to adhere to special diets what products would be suitable for them. The business also can refer your inquiries about organic food and products to qualified dieticians and nutritionists that are in contact with Organic Foods & Café. Regular community events and education are also organized on twice to thrice monthly, teaching and entertaining the public on all matters organic, to keep up with the events going on visit organicsbahrain.com or follow on them on Twitter and Facebook. So why go with Organic products over the regular variety?

Organic foods are known to provide more energy, lower stress, guard against illness, increase productivity, help weight loss, and help maintain healthy skin and teeth. Chemically treated foods and products require your body to fight off the foreign antibodies that they contain, stressing your immune system; organic products don’t contain artificial antibodies allowing your body to preserve energy. It is advised to only have a fifth of your diet containing genetically modified foods; genetically modified products include chicken, salmon, corn, and soya. Owner Ali Al-Khalifa, states that he has been only sick once in the last four years, only because he was in a country that did not offer organic food! Organic food is definitely not synonymous with expensive and flavorless, the food at organics is rich with flavor and shares a similar price if not less with its non-organic counterparts. When asked about the challenges in opening a business Ali Al-Khalifa found that finding the financial capital for the business and obtaining the proper governmental authorizations were the biggest barriers in opening a business. Ali Al-Khalifa suggests when starting a business the entrepreneur should obtain all the licensing, approvals, and financing necessary before finding a location and starting the establishment process. This is because at times working with various public institutions requires a lot of time and effort and should be planned in advance. Organic Foods & Café will continue to provide everything one needs to lead a natural and harmonious lifestyle for the environmentally health conscious consumer.

Interview with Juffair Fitness Centre by Mariam AbdulAziz Ishaq

Ehsan Al Saati 10

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Interview: Health & Sports

H

igh intensity workout programs are becoming part of a growing trend among exercise enthusiasts. Over the years, awareness of this type of exercise has grown tremendously as it has become a proven way to increase performance, cardiovascular capacity and lose fat. High intensity means getting out of your comfort zone, but it can be done in a safe and controlled way. Thus, it can be used as a basis to train kids, the elderly and anyone who has a base level of conditioning and movement. Among the toughest high intensity programs out there today is Insanity. Insanity is an intense fitness program created by Shaun Thompson (known as Shaun T) an American dancer, choreographer, and fitness trainer. It is a 60 day, total body conditioning program that combines cardio and resistance exercises in each workout. An insanity participant would do 5-6 hours of training a week (an hour per day) Regarding this topic, we have spoken to Ehsan Al Saati, a 30 year-old Bahraini entrepreneur, the owner of Juffair Fitness Center (JFC), who has established his business in January of 2011. Ehsan began his fitness career as a professional football player, and has emerged to become a licensed personal trainer and a certified Rep TRX trainer. He is offering several group and individual fitness programs at JFC. Among the latest additions is the Insanity program. We’ve asked Ehsan the following questions about Insanity.

What are the benefits of Insanity? Why would you recommend that people do this program? “The intensity of this program and the combination of its different exercises allow the body to achieve impressive results in a shorter period of time when compared to other fitness programs due to its reliance on maximum interval training. Weight loss, body shaping and conditioning, increase in muscle mass, and an advanced level of fitness are all outcomes delivered by the Insanity program.” “Each Insanity workout is a challenge and gives the participant a great sense of achievement, once completed. This makes the program exciting and motivates participants to achieve more as they begin to see results. Another advantage of this program is its convenience and flexibility, as the client only needs to train for one hour per day. Who can do Insanity? “Anybody can do Insanity, it’s a matter of how fit you are before taking on the program. The program is built to push your body to its maximum and is challenging even for athletes and those who already have a base level of fitness. The key is to start at your own pace at the beginning and keep enhancing as you move forward with the program. If you are out of shape and overweight, Insanity would be recommended, but make sure to refer to your physician to ensure that you do not have any medical conditions that would prevent you from taking on this program.” “I would not recommend for those whom are exceedingly overweight and older in age to take the program on their own, but rather be coached by a professional trainer to prevent any potential injuries.” From your experience, how would you rate the success of this program?

“I truly believe in Insanity and I’ve seen impeccable results achieved by JFC members through this program. I’ve witnessed many people achieve major transformations by doing Insanity and following a nutritional program to suit the goals aspired. In my opinion, my clients are walking proof of the true success of this program” What other programs are you offering at JFC? “TapouT XT classes are exclusively available at JFC in the Kingdom. This program combines Mixed Martial Art (MMA) moves with intense cardio, strength, flexibility and core exercise into a unique combat style workout that promises to burn fat while making you leaner and stronger.

JFC offers a gymnasium fully equipped by Techno Gym. Facilities available are a jacuzzi, steam room and pool. Classes provided include daily mixed, and ladies Insanity classes provided by both male and female instructors, Tapout XT classes, and Muay Thai. Personal training for individuals and groups is also available. For more information, please contact Juffair Fitness Center on the following address: Tel: 33002592 Juffair Fitness Centre

@Juffair_Fitness7.

Tapout XT, developed by Mike Karpenko, an American fitness expert and MMA trainer, is a 90 day program, that involves the use of resistance ropes and bands. Each workout focuses on a different set of muscles to achieve strength and stamina, as well as shaping and firming of the body. The program consists of 12 different workouts allocated over the course of the program that include Yoga sessions, Muay Thai, Ab workouts, Shoulders and chest, and many other muscles grouped together to achieve total body conditioning when completing the program. Another program offered by JFC is Muay Thai (Thai Boxing) training which is a Martial Art originated in Thailand. It is a self-defense program that results in a higher level of self-confidence, stress relief, fitness, speed and strength. This type of combat combines the use punches, kicks, elbows and knee strikes, thus using eight points of contact rather than two or four that other martial arts use. Juffair Fitness Centre has its own champion from Thailand teaching combat techniques for individuals and groups.

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

11


Health & Wellness

A Fresh Start

a health management programme created by Nada Jawahery

by Mariam AbdulAziz Ishaq

O

besity is a growing trend that has become a major concern on a global level, and has also become quite apparent in the Kingdom of Bahrain within the past 20 years. Recently, most Bahraini adults and kids are either overweight or obese since junk food and sweets are so readily available in school vending machines, cafeterias, restaurants, and supermarkets. The Bahraini lifestyle is also contributing to this issue as children are watching more TV and spending less time playing outside which means less physical activity. This similarly applies to adults whom are spending long hours sitting in the office or at coffee shops or restaurants during their free time. In an attempt to tackle this issue and to create awareness about the importance of leading and maintaining a healthy lifestyle, Nada Jawahery - a registered dietician & sports nutritionist in the United States of America and in the Kingdom of Bahrain – has created a health management program called “FRESH START”, which will be the highlight of this article. When asked about Fresh Start, this is what Nada Jawahery had to say.. “My passion is to help people achieve their health goals, lose weight and feel great about themselves! So I developed the “FRESH START” program. It is a lifestyle method, along with healthy eating, and exercise to achieve life-long weight loss success. This program is running at the Royal Bahrain Hospital. I also provide diet consultations for child obesity and underweight, diabetes management, gout prevention, kidney stone prevention, high blood pressure, high cholesterol, cancer prevention, clearer skin, polycystic ovarian disease, autism, chronic kidney disease and many more.” The Fresh Start Weight Loss Program involves a team of specialists including: a registered dietitian, physiotherapists, and doctors. As a bonus, there are complementary consultations with the Royal Aesthetic Department of the Royal Bahrain Hospital for individuals who want to do cellulite reducing procedures or other beauty treatments during or after their weight loss. The first thing that is recommended before starting your weight loss journey is to know where you stand when it comes to your weight. Overweight can be determined by several factors, including body mass index (BMI), % body fat, and measure of waist circumference. Individuals with a BMI over 25 kg/m2 are considered overweight. Men with a waist circumference above 40 inches, and women above 35 inches are also overweight. As for healthy percent body fat, this

12

differs depending on gender and age. At my clinic, we conduct a body fat test to assess how much body fat needs to be reduced based on the parameters I had mentioned. Individuals with a BMI over 30 kg/m2 are obese. Obesity can be categorized into 3 grades: obese, severely obese and morbidly obese. Many people consider following “crash diets” to lose weight in a short period of time, which involves extreme nutritional deprivation and is aimed at achieving very rapid weight loss. “They often result in improper nutrition that can result in adverse health effects if followed over a long period of time, even hospitalization. I recommend people avoid crash diets as they are not healthy.” The best way to effectively lose weight is lose weight slowly with healthy balanced eating and exercise program. “Making permanent lifestyle changes is also an important part of successful weight management. A dietitian, such as myself, can help you with this!” Throughout the Fresh Start Program, the amount of weight you will lose depends on the program that is provided for you. From our previous cases, the average amount of weight lost has been between 10-15kg over the period of three months. However, the most weight lost in this period has been a significant 20kg! Depending on your weight loss targets, there are other programs such as our six months and 12 months programs that lead to even greater weight loss. With Fresh Start you can guarantee a balanced nutrition, sport nutrition, feeling more energized, better cholesterol levels, improved blood pressure control, better management of diabetes or prevention, preventing heart disease, managing stress, and gaining more self-confidence! The first consultation is free, and involves a full assessment of the body fat and body mass index. (To make a booking, call 17246800.) Nada’s clinic at the Royal Bahrain Hospital, is open Sundays to Thursdays. For more information about her consultations and nutritional health tips, please visit www. nadajawahery.com.

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Health & Wellness

YOUR PERSONAL EYE CARE PROSESSIONALS The Gulf Eye Center

Manama, Kingdom of Bahrain T (+973) 17 239 171 17 239 239 F (+973) 17 239 156 eye@gulfdiabetes.com www.gulfdiabetes.com

Surgical Specialties: Suture-less Phacoemulsification (cataract) surgery, Refractive & corneal surgeries, Oculoplastic procedures including Botox & fillers, Suture-less Retina & Vitreous surgery, Retinal detachments repair surgeries and Macular holes repair surgeries Investigational Specialties (diagnostic aids):

L

ocated in the heart of the city, The Gulf Eye Center is the newest facility that opened second quarter of last year under The Gulf Diabetes Specialist Center, previously in affiliation with Joslin Diabetes Center in Boston since 2004 and culminated the affiliation in 2007 due to its services expansion from merely covering diabetes to encompassing all endocrinology disorders, including thyroid diseases and cancers, osteoporosis, and other related disorders. Bringing in a renowned facility, The Gulf Eye Center specializes in the diagnosis, and management of all medical and surgical eye diseases. It is also a provider of comprehensive and complete routine eye care, refractive, optical, and screening services for Bahrain and other GCC Countries.

The Gulf Eye Center 2nd Floor of The Gulf Diabetes Specialist Center Sheikh Khalifa Bin Salman Al Khalifa Highway

laser machines. Treatment of Keratoconus with cross linking technology, Glaucoma (raised intraocular pressure), Squint & diplopia.

We offer state-of-the-art facilities with the most advanced and sophisticated laser machines, investigation equipment and a full-pledge operation theatre. We specialize in various ophthalmic care treatments making it the most recognized client and family centred complex in the region. We provide multiple sub specialities including: Medical Specialties (screening & treatment): Diabetic Retinopathy, Vitreous Hemorrhage and Intra Vitreal injections, Use of Pascal (Argon) & Zeiss (YAG)

Ocular Ultrasonography, Ultra Bio Microscopy (UBM), Corneal Topography, Automated Field of vision (Perimetry), Intraocular lens measurement (Biometry), Optical Coherence Tomography (OCT) and Fundus Fluorescein Angiography (FFA) We practice evidenced based medicine that is time tested, proven efficiency standardized by Global Health Care Providers and professionally executed. We pose the best diagnostic advice by offering personalized treatment options to our relatives and friends with quality service at a competitive price. Our team possess the best combination of high calibre Board Certified Ophthalmologists, licensed Optometrists and Nurses, friendly receptionists which provide our clients with the highest standard of personalized eye care service in a comfortable and professional environment. Artistically designed, our treatment centre exudes an aura that creates a calm and welcoming atmosphere the moment you walk in our front door. We believe in the ultimate quality treatment and world class quality care to ensure the best possible outcome for our clients. For all outpatient services for you and your family, we got it all!

W Connecting Business Training with Sports

hy should Graham Nugent the owner and Managing Director of MANDEVCO International be featured in this Issue of ROWAD – ENTREPRENEUR – with its focus on sport, health and wellness? To be featured as an Entrepreneur, fair enough – Graham did build (and recently sold) the #1 Consultancy & Training Company in the UAE: to be featured in the Sport, Health, Wellness Issue? More tenuous?

Perhaps the oldest established training Company in the Middle East MANDEVCO introduced something called experiential learning to the region nearly 20 years ago. It was different, very different. Rather than sitting in a classroom, intimidated by a haranguing “teacher” telling us what to learn and fed strips of boring information on PowerPoint, participants were engaged in fun, challenging activities: Activities designed as platforms for learning – about oneself, as an effective team player and about leadership. Eureka. We built four Learning Centres in the UAE - with Climbing Walls, High Towers and “Cat Walks” high above the ground, and a huge challenge in those early days was to convince clients it wasn’t a “boot camp” and that everyone of “average health” could take part.

Young, old, fat, thin - irrespective of gender participated, and had the most memorable learning experience of their lives. Delivered out of doors, weather permitting, the Programs promote a feeling of wellbeing – can you see the connection now with the focus in this Issue of ROWAD? Is it any wonder that this produced the most successful learning Program ever in the Middle East? A Program delivered over 700 times, experienced by around 40,000 participants! And this approach to learning is now available in Bahrain. And what is more MANDEVCO will shortly be erecting the first Climbing wall open to the public in Bahrain. The tallest Climbing Wall in the region. Sited

on a magnificent site, overlooking the lagoon, at the Moevenpick Hotel. Primarily for leadership training the Wall will also be available for sport and recreation – so much demanded they are even installed in Shopping Malls. You may have seen them yourself in Dubai? And many schools erect them. Our wall will have two faces – one face angled, the other vertical, one easier and one hard. Even more challenging by defining particular routes. Or going up blind folded! Positioned North/South one face will always be shaded – except during the midday sun! Now can you see the connection? MANDEVCO a training company are also in the business of Sport, recreation and do most certainly promote a feeling of well being with their program.

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

13


Sports

AN IN DEPTH VIEW ON MMA BAHRAIN M

by Ahmed Saeed & Abdulrahman Al-Khalifa

ixed Martial Arts is the fastest growing sport in the world today. From underground illegal fights, it has developed into a true organized competition with several companies duking out the right to be named the greatest stage to showcase all different types of fighting styles. Since its inception in 1993 the Ultimate Fighting Championship has picked up fans all around the world. It was not an easy ride to success though. The UFC has faced string sanctions from government entities that have deemed the sport too violent. In order to tackle this issue and gain commercial popularity, stringer rules as well as weight classes were introduced in order to better regulate the sport.

The sport has slowly developed into what it is today. So much so that it has even reached and spread all over the Middle East. Below you will find Bahrain’s very own MMA enthusiast. Reza Monfaridi is owner of Reza’s Martial Art Center. No matter what your preference, Reza’s martial art center offers more than the fitness and the skill of learning a sport. At the center they feed the mind, body and spirit. As being the first and only center provided with such martial arts facilities in Bahrain with the motto ‘We believe in choice’. This is why they offer several world renowned martial arts such as Brazilian Jiu-Jitsu, Thai boxing, and Mixed Marital Arts (MMA) all under one roof. All their programs are taught by highly professional trainers and are affiliated with well-known associations around the world. As intrigued as you may be, the A-team wanted to learn more about the sport, its rise to fame, and about the Bahraini entrepreneur who started his own martial arts center. A-Team: How much has the gym grown in terms of members from its inception until today? Reza: “The gym started with only two students when we first started. Today that number has reached up to 300 students! They range from a whole variety of different ages. They range between the ages of 3 all the way to 60 years old!”

A-Team: To what do you contribute the rise in numbers? Reza: “People started to have more interest in Brazilian Jiu-Jitsu and MMA because of all the media coverage and publicity that sport has gained commercially. Also being in Bahrain and keeping in mind the size, the word of mouth is highly effective. When you hear from friends and family that the discipline from martial arts balances your life both physically and mentally, people get more motivated to try it for themselves!” A-Team: Why do you think the sport gained a lot more popularity in the region? Reza: “I think the media coverage of the biggest MMA events such as the UFC and Strikeforce being shown on Arab cable networks did the trick. Also the region recently has hosted many events and tournaments such as the Abu Dhabi World Brazilian JiuJitsu Tournament.” A-Team: Would Bahrain be able to host a UFC main event card? Reza: “Hopefully one day! Abu Dhabi Hosted UFC 112 where Anderson Silva defended his Middle Weight Championship Belt, why can’t we?” A-Team: Out of all the fighting styles in the world today, what you consider to be the most popular one in Bahrain and why? Reza: “In Bahrain we have lots of varieties of traditional fighting styles like Taekwondo, Karate, and Hoje Mosul. It’s unbelievable though how people have started shifting more towards MMA specially Jiu-Jitsu. With more and more role models being created by the UFC people have started to gain more interest in MMA.” A-Team: What inspired you to start your gym? Reza: “First and for most, my love and passion for the sport. Another inspiration for me was that I always had a dream of developing a student to become the next world champion! I have had the experience of winning tournaments and would love to see one of my students to be a UFC champion! That can only happen with a bigger student base though.” A-Team: What benefits do customers gain from practicing MMA? Reza: “Customers can gain a lot. First of all they are learning new ways to stay fit. They are also learning new self-defense techniques through the different fighting styles. Finally they gain a new understanding of balance through mind and body control. A lot about fighting has to do with the mind. It also is a great way to release packed up stress.” A-Team: How does it feel transitioning from a banking job to owning a gym? Reza: “It was the best decision of my life! It feels really awesome making a living out of something you truly love and passionate about! I encourage people to find their calling! That way going to work every day is blessing not something you dread doing.” A-Team: What’s the next step you will take to develop your business? Reza: “I always want to grow and expand my center. I would like to open up more branches around Bahrain to make it more convenient for people to access my gym. I also hope to develop the sport and increase its popularity regionally.”

14

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Sports

Golf in Bahrain

The Royal Golf Club in Bahrain

by Royal Golf Club Bahrain

B

ahrain has enjoyed a long and successful history with the game of golf following the discovery of oil on the island in June 1932 and the subsequent influx of European and American oil workers. A very basic 3-hole sand course was developed near Jebel Al Dukan, Bahrain’s first oil well and oil worker’s camp in 1934. By 1935 the worker’s camp had been moved to the Awali area which resulted in a new 9-hole course being laid out there. However, with the rapid development of oil activities in the area, the site was taken over as building land for the new Awali village which provided housing for the ever increasing number of oil workers arriving in the country. Undeterred, the devoted golfing community laid out yet another 9-hole course which was to be the forerunner of Awali Golf Club which `is still going strong today, over 70 years later.

course, which boasted grass greens instead of the previous “browns”, was financed by the Government through the General Organisation for Youth & Sports (GOYS). This course hosted the 8th Pan Arab Golf Championships in 1987 which the Bahrain team won yet again. In 1993 the inaugural GCC Golf Championships took place at the Um Saeed sand golf course in Qatar.

Former Royal Golf Club junior club member Daniel Owen is now a competitor on the Asian Development Tour and recently set a new course record at Awali Golf Club during the 2013 Bahrain Open by achieving an incredible nineunder-par 61.

Saif Saad, Mohamed Ahmed, Rashid Misbah and Abdul Aziz Yacoob represented Bahrain in the inaugural Pan Arab Golf Championships in 1975. The team achieved fifth place overall out of the eight teams taking part.

Encouraged by the growing interest Bahrainis were taking in the sport, a new sand course was built in the mid 1980s in the Rafah area, Sakhir. The new

Members of Bahrain’s national golf team and national junior golf team regularly play at the Royal Club courtesy of memberships sponsored by the Bahrain Golf Association, and both teams continue to represent Bahrain in regional and international tournaments with great success. The Royal Golf Club and Bahrain Golf Association work closely together to encourage the growth of the sport among young people in the country, both Bahraini and expatriate. The Club’s team of PGA teaching professionals runs seasonal tuition programmes tailored specifically for youngsters and the courses regularly attract 80 or more participants each time.

A 9-hole golf course specifically for the use of Bahrainis was built in the Al Hunainiya area of Riffa in 1962 with financial assistance from Bahrain Petroleum Company (BAPCO) and heralded the formation of a national golf team. 1974 was a momentous year which saw the official formation of Bahrain Golf Club as well as the formation of the Arab Golf Federation, in which Bahrain played a key role.

The 1980s really saw Bahrain’s participation in regional golf events take off. In 1982 the Bahrain team took part in the Asian Games in Delhi and in 1983 they won the 7th Pan Arab Golf Championships which were hosted by Awali Golf Club.

Scottish golfing legend Colin Montgomerie. The Club is managed by Troon, the leader in upscale golf course management and development.

Bahrain won the overall title and veteran Bahraini golfer Abdulla Sultan took the individual title. In April 2008 Bahrain won the Championship for a record twelfth time. The Royal Golf Club opened in 2008 and to date is home to Bahrain’s only all grass, championship standard golf course. Both the 18 hole course and the short 9 hole, par 3 course were designed by

The very popular Bahrain Junior Open 2013 will take place at the Royal Golf Club on Friday 3rd and Saturday 4th May in association with Bahrain Golf Association and is expected to attract promising young golfers from around the GCC. It is hoped that Qatar national junior team player Ali Abdulla Al Bishei will be present to defend his title of overall 2012 Junior Open Champion but he will be facing some stiff competition from the Royal Golf Club’s own very strong junior section. For further information about the Royal Golf Club or the Bahrain Junior Open, visit Website: www.theroyalgolfclub.com or call: +973 17 750777

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

15


Government & Sports

Working with partners to deliver sports & the Olympic movement in Bahrain The Bahrain Olympic Committee’s new modus operandi “Olympism seeks to create a way of life based on the joy found in effort, the educational value of a good example and respect for universal fundamental ethical principles.” – Pierre de Coubertin The Bahraini sports sector delivers services to its constituents through multiple channels and stakeholders. High performance sport, which constitutes the Olympic sports conducted in Bahrain, is served by the Bahrain Olympic Committee (BOC) which is an organization recognized by the International Olympic Committee. In Bahrain, as in other places, sport plays a major role in delivering on cross societal and national issues such as youth development, education, health, urban regeneration and also impacts society and the economy. As this is becoming more evident the BOC has congruently ramped up its support services to the National Sport Federations which all fall under its governance (since a Royal Decree was issued in 2010 to stipulate the same), established the role of the Bahrain Olympic Academy which is a culmination of the work that the Sport Training & Development Center has been conducting over the years and upgraded the services provided by the National Sport Medicine Centre. During this phase, the BOC has committed to institutional building, talent development at the organization and has thus gone from under 10 employees three years ago to over 100 at the moment. With the launch of a new quadrennial strategy, which coincides with the current Olympic cycle extended from 2012 to 2016, the BOC is embarking on an ambitious plan of initiatives and programs aimed at the different facets of high performance sport in Bahrain. In that strategy, the BOC focuses on several strategic initiatives with far-reaching benefits to the committee and its stakeholders. Specifically, the initiatives focus on

the following areas: • Supporting the development of the organizations’ administrative capacity under the auspices of the BOC • Activating local and international partnerships to enhance the role and position of the Bahrain Olympic Committee • Supporting the national sport federations to achieve performances at different sporting levels • Enhancing the role of sport in supporting national economy • Spreading the culture of sport throughout the society • Providing medical and health care to athletes and sports professionals •

Providing spo rt education and training

The new strategy will also coincide with the unveiling of the BOC new brand. Both will take place in May during the meeting of the Executive Office of the GCC Olympic Committees’ Presidents, where regional General Secretaries of National Olympic Committees get together to discuss developments, events and issues facing the Olympic Movement in the region. The BOC hopes to use this momentous occasion to raise the profile of its mandate in Bahrain and its work under the guidance of H.H. Shaikh Nasser Bin Hamad Al Khalifa, Chairman of the Supreme Council for Youth and Sports. It will start to reach out to stakeholders in the public and private sectors. Specifically, it will reach out to partners who are looking to engage with the youth and development programs, event hosting in Bahrain, sport tourism, sport education and media exposure.

About Bahrain Olympic Committee The Bahrain Olympic Committee is a non-governmental, autonomous body and corporate organization encompassing all national sporting federations, which is recognized by the International Olympic Committee. The Committee enjoys all rights and fulfills all obligations provided for in the Olympic Charter.

16

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

The Bahraini athletic Maryam Yusuf Jamal celebrates Olympic bronze


Government & Sports

In Conversation with the General Organization for Youth and Sports about the Newly Developed Strategy Al Jowder: Our strategy is compatible with the objectives of the Supreme Council, the work programs of the government and the Vision 2030. HE Hisham Bin Mohamed Al Jowder, President of the General Organization for Youth and Sports

H

E Mr. Hisham Mohamed Al Jowder, President of the General Organization for Youth and Sports, confirmed that the vision of His Majesty King Hamad bin Isa Al Khalifa is the incentive for the development of the youth activities and sports, and the cornerstone of a paradigm shift for the those important sectors in the Kingdom of Bahrain in light of the unlimited support by His Royal Highness Prince Khalifa bin Salman Al Khalifa, Prime Minister and the follow-up and attention of His Royal Highness Prince Salman bin Hamad Al Khalifa, the Crown Prince and Deputy Supreme Commander stressing that the achievements of successful youth activities and sports is the result of due care and attention of the wise leadership and tender and sincerity of citizens in various forums.

Khalifa, Secretary-General of the Supreme Council for Youth and Sports. At first let’s talk about the new strategy of the General Organization for Youth and Sports? Recently we have completed the building of an integrated strategy and ambitious as directed by the governors towards youth and consistent with the plans and programs of the Supreme Council for Youth and Sports under the chairmanship of His Highness Sheikh Nasser bin Hamad Al Khalifa, from which the future of the youth activities and sports has evolved in the Kingdom, asserting that the new strategy of the General Organization for Youth and Sports comes from the belief in the importance of harmonizing all strategic developments that surround the side of youth and sports in the Kingdom in the hope of achieving the best ways to improve these major sectors. Can you talk about this strategic vision, mission and values? We have kept in mind while drawing the new strategy of GOYS the vision which we belive, which is that the provision of various forms of support and assistance to Bahraini youth is closely linked to the homeland and the nation, and participate in various international gatherings to reflect the bright image of the kingdom and its youth and sports. While our message is to keep up with global developments in the field of youth Sports and translate it to a group of youth and sports programs while focusing our values on the importance of supporting workers in the Organization, Youth and Sports and activate

“The General Organization for Youth and Sports is keen to translate the ideas of His Highness Sheikh Nasser bin Hamad Al Khalifa, Chairman of the Supreme Council for Youth and Sports and the efforts to improve the reality youth and sports in the Kingdom of Bahrain” says Hisham Al Jowder, expressing the pride in the contributions of his clear in supporting the youth movement and sports in the Kingdom of Bahrain, which give young people and sports wide attention in recognition of the role played by Bahraini youth in the formulation of a promising future for the Kingdom, and the belief of His Highness the importance of the role of sport in reflecting the bright image of the Kingdom noting substantial support that has been given to the new strategy by His Excellency Sheikh Salman bin Ibrahim Al

the continuous communication with our partners in addition to providing innovative programs and activities that contribute to enhance the skills of young people in the Kingdom.

In the development of any new strategy, there must be a strong executive body. Have you developed a management structure for the organization to be able to execute the strategy?

Before continuing to talk about the new strategy, is this strategy consistent with the government’s programs and the Vision 2030?

After the issuance of Royal Decree No. (3) for the year 2011 on the reorganization of the General Organization for Youth and Sports we started to contract with a specialized company in the field of administrative organization for the development of a new structure that commensurate with the Royal Decree, knowing the importance of organizational structure in defining the responsibilities and tasks of each employee in the public institution which will contribute to the implementation of the strategy professionally and get to achieve their goals as scheduled.

The General Organization for Youth and Sports launched a new strategy which is consistent with the work of the government and private side of youth and sports which included strategic programs for youth and sport in strict conformity with the plans and programs set by the government until the year 2016, and that through the establishment of workshops and events designed to fill their leisure time, which would contribute in the promotion of the spirit of citizenship and community partnership and create a generation of athlete who is able to represent the Kingdom in the international youth and sports events, as well as active participation in the programs and activities within the country and increase and develop the infrastructure of the movement of youth and sports in the Kingdom of highest international standards. The strategy is a perfect fit with Bahrain’s Vision 2030, which constitutes the support youth and sports activities and the provision of infrastructure in addition to private sector involvement in programs and activities directed to youth and youth empowerment and their preparation to enter the labor market.

Go back to the new strategy, what are the objectives? We’ve put five goals in the new strategy that the General Organization for Youth and Sports will strive to achieve and that will have a positive impact on the progress of the youth movement and sports. The first strategic objective is “to provide a full range of distinctive programs directed to the construction and development of youth capacities and capabilities” and through the

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

17


Government & Sports strengthening of belonging and support young people and their integration in the labor market in cooperation with the concerned authorities and the private sector, while the second objective has been allocated to the “continuous development of infrastructure and sports facilities in accordance with specifications and international standards” and through the application of standards for sports facilities and the construction and development of sports facilities in the Kingdom and the completion and equipping of sports facilities and concentration on the establishment of an integrated system for the management and maintenance of sports and youth facilities and equipment. The third goal relates to the continuous updating of the methodology for management teams to build a renaissance of sports in the Kingdom and make it a premier destination for all Bahraini clubs and achieve a quantum leap in the level of sports clubs in Bahrain, while the fourth goal stipulates development of a methodology for the management of youth centers to make it a top destination for young people and the best way to prepare a generation promising “As youth centers is considered as important incubators of youth”. The fifth goal depends on building a modern administrative system that contributes to the consolidation of the internal environment to support the excellence and innovation in performance and in accordance with best practices. Are there any detailed plans for the implementation of all the objectives of the new strategy to reach those goals? Yes, there are detailed plans to reach the strategic goals that have been developed and these plans are placed professionally so that we can achieve and enjoy the benefits which were intended, and it must be emphasized here that the detailed plans will be

implemented in full and without skipping any of them.

How will you be able to reach the goals of such huge strategy?

Is the fifth goal seeks to enhance functional workers in the field of youth so as to contribute to the upgrading of the services and programs offered for young people?

I have been directing all departments in the General Organization for Youth and Sports to abide by the implementation of all the terms of the new strategy, which extends until the year 2016. While this strategy is closely linked to the daily plans and programs set up by these departments as well as it relates to the budget allocated to them.

Yes, we have allocated the fifth goal for the development of workers in the organization and we are fully aware that upgrading programs aimed at young people and sports is not related only to the process of expanding career but also in the development of their managerial and make the most of their skills and energies in the preparation and implementation of activities and different programs, and in this regard, we are working to strengthen the staff working in the General Directorate of Youth and Sports, many of the new youth competencies, in the time of the involvement of staff and youth volunteer in the field of youth and sports specialized training courses related to program management. Your strategy seems distinct and comprehensive, but who has worked on this strategy and prepare it this way? The General Organization for Youth and Sports have formed a working group composed of the directors of departments and heads of departments to oversee the development of this ambitious strategy, as well as the use of company specializing in this field to help the team work on the preparation of the strategy, but it must be said in this place that the new strategy of the General Organization for Youth and Sports Strategy was purely prepared by nationals of high expertise to match the movement of Youth and Sports, besides the use of studies held by the organization that showed the views of young people and workers in the sectors of Youth and Sports towards the programs offered to them.

How will you evaluate the extent of the departments’ commitment to the implementation of strategic objectives and detailed plans of the strategy? We have formed a working group composed of the heads of departments to follow up the implementation of strategic objectives and detailed plans for each department of the General Organization to raise the working group monthly reports on the size of the achievement for information and discussion, and it must be noted that each strategic objective and detailed plans indicators contribute to know the percentage of completion of work in each. In the conclusion, what message you send to the Bahraini youth? I want to bring a message to young Bahrainis in general a “the focus of our concern is always to dialogue with young people and to reach out to you and find from your determination and ambitions what motivates us all in our kingdom in order to offer you ways of achievement and success and prepare for the future promising, and we want to emphasize our support to your side and will not abandon you until we reach our lofty goals in youth empowerment and real development of the Kingdom”.

Sport Tourism

A Beautiful Human Culture identifies Manama, the Capital of Arab Tourism to the world and lives the unique experience

T

he idea that the peoples of the world converge in sports just as cultures, and because human societies share in the context of practices collective living; “Manama, the Capital of Arab Tourism for the year 2013,” the second chapters of “Sports Tourism”, which was launched by the Ministry of Culture beginning of April, and continues until late May, in attempts to new and unique cultural achievements specializes in all of sports and tourism, in the configuration of approaching humanitarian and search for the impact of these practices within the composition of communities and peoples.

Her Excellency the Minister of Culture Shaikha Mai bint Mohammed Al Khalifa said “this chapter practiced a new human culture, creates alignment with the other concept of beautiful natural practices, which is what we’re looking for, because the cultures are the result of human encounters and life experiences.” Noting: “What is happening in the heart of sport is a special combination where cultures converge and human features come together. One event may open paths intertwined with distant countries, sharing with the whole world an idea or a sport.”

18

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Government & Sports

“Sports Tourism” represents a separate chapter aspiration culturally new and addresses a unique happening for the first time a sequence of cultural and tourist runs between April and June for many of the events and sports activities that will not stop the creation of the group meetings with the participation of the surrounding countries, especially as sporting events touching the longer term and the neighboring countries that are ready and prepared with its audience to participate in the international sporting arena. Sports that toured the world, chooses Bahrain as station for sports tourism! Ministry of Culture invests the in this regard the value of spatial and sports facilities that would qualify the Kingdom of Bahrain to host such events, especially since this cultural pattern dock with people all the different cultures and environments, and can easily promote these aspirations in the ocean of youth, and invest the idea of travel and tourism that make all this global, as they carry visions beyond the local environment, but are not limited to internal sports, while also benefit from the global coordinates and widespread passion for the sport. The variant is located in the spatial pattern, but even in the nature of environmental climate that will host a unique and different experience for the participants. And such activities in a row, Bahrain will be the focus of attention of the world through the launch of various international sports, and will be

transformed into a tourist attraction which meets the various civilizations, cultures and peoples. What will not only highlighted Bahrain at this stage on the local taste, but holds orientations of the world and a passion for people and concerns within the international standards, and will be an exceptional opportunity to highlight the talents and potentials. The method of recruitment tour of Sport will have a great impact in alerting people to practice daily and pursuit of these activities, it can be through as attracting orientations and aspirations like the others, especially since the three months related to race Formula 1 will be full of surprises and activities that benefit the economic return and the field associated with the industrial sectors of hospitality, travel and tourism, as well as its impact on the health side parallel to do sports. The Ministry of Culture in cooperation with the Formula 1 race cars, stretching tourism to citizen beauty and joy The beauty of culture and sport is that they are never racing or competing, but complementary to each other. A unique cope become among the global event for the Formula 1 race cars and rhythm and cultural tourism as well. April lives its time in the “Sports Tourism” and accommodates that time is not dependent on the event, but the manner in which it occurs harmony and overlap. So this race embodies the perfect opportunity to re-packaging of projects and the intersection with this intensive

human existence and harmony between civilizations. All those coming to the race will not monitor the event itself because it is available to occur in several places, but follow the impact and look for a place contrary. This is what Ministry of Culture was trying to make. In terms of what distinguishes this year is there is cooperation between the Ministry of Culture and BIC to host more than 100 journalists from all over the world and explain cases of beauty and warmth in the heart of homeland.

Sports experiments in visual culture, and a meeting place for sport, to discuss tourism in this field!

development of sports infrastructure and sports own restructuring, and how to deal with human behavior in the context of this passion.

Of this chapter, the Ministry of Culture is preparing to launch many of the activities and events that promote visual sports experiences in many exhibitions, as well as the establishment of different sports stations and new to the circumference of Bahrain in order to encourage young athletes to integrate into the global and different practices, where the looks of this chapter is to develop practices of the youth category. Season will also see “Sports Tourism” the forum to discuss the

Sport tourism does not wait for others, but goes to them What makes the difference in this style of sports tourism is that the activities will not attract people to their sites and citizen of occurrence, but do exactly the opposite by going to the sites human presence and humanitarian situation in areas of concentration in public squares, shopping malls, open markets and other arenas available, innovative ideas and methods submission and

review attractive. Since late May to June, sports change the course of life in the social environment There is a beauty behind having all things being able to enjoy! Starting from late May to June many events and sports activities as part of “Sports Tourism” chapter in “Manama, the Capital of Arab Tourism for the year 2013,”, where the worlds culture centered in the heart of the different sports becomes an area of deep connections. The formulations of sports joy and collective practices vary in this chapter, where the sky looks

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

19


Entertainment colorful with the “surfing” festival using Kite surfing, where the sly is connected to the blue waters creating this beautiful skyline. It also turns the path of BAB Al Bahrain to another parallel life, enlists the various corridors and hallways manner of exercise, and merges ordinary course of business and the world inside the life of the city, which is monitored in the many events of sports joy, and interfere its components humanitarian and living with the celebration of the capital, culture and sports tourism.

inside the complexes in the middle heart of the crowded Bahrain City Center Mall, where it will launch a gallery and a playground for the sport of squash, to striking pedestrians, turning crossings in this complex to areas of sports competitions. Now, Manama has the chance to dress up for sports, and speeds up to hunt for joy! Nothing stops! All are areas has the change to engage with sports!

Sport do not stop somewhere, but continues to drop with glee and competition

BAB MARKET I

n a fresh initiative to rediscover Bahraini talent, The Ministry of Culture in celebration of this year’s program titled Manama: Capital of Arab Tourism 2013 has launched BAB Market! BAB Market presented an exciting opportunity for young entrepreneurs to showcase their products to a wide audience through a contemporary outdoor festival in the heart of Bab Al-Bahrain and the surrounding souk of Manama. BAB Market had food, clothing, jewelry and art stalls, giving aspiring (local) entrepreneurs and artists a platform to showcase their creativity. In addition, BAB Market had pop up gallery showcasing various art exhibitions every weekend (Thursday to Saturday) from 28th February to 30th March 2013 on. The pop up Gallery was available to the public during weekdays as well as weekends. Other things were available at Bab Market:

BDB Group supported the Bab Market event by providing Arabian Taxi Shuttle Service to and from the Bab Market and by providing Advisory Services at the market for two weeks along with specialized workshops. The Advisory team was present at the market on Week 4 March 21st – March 23rd and Week 5 March 28th- 30th, along with workshops that were conducted on Saturday, March 9th 12:00 – 3:00 pm, Saturday March 16th 12:00 – 3:00 pm and Friday March 22nd 4:00 – 7:00 pm. Due to the incredible success rate of the BAB Market Event, Ministry of Culture decided to extend throughout the month of April as well; the market will only be on Saturdays until the 27th April 2013.

• A life-sized backgammon board game • Kids Music Park- where kids and the public can create rhythm and sounds from local everyday objects designed as instruments. Created by Zee Kesler • Shadow Puppet theatre- Where kids create shadow puppets and get the chance to put on a projected show for the public • Bicycle Arpeggio- installation created by artist George Rahi that is interactive and musical • A free giveaway of reflectors for those riding bicycles in the souk area to promote safety • Guided tours around the souk • Fashion sketching done by local artists situated by the fabric stores in the souk • Projection of iconic Arabic cinema on the walls of Aradous Hotel at the souk

20

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Fashion, Sports & Entertainment

LUXURY IN SPORTS by Marwa Hejairi

N

eed a motivation to indulge in sports? It’s time to dive into the sports world with style, because just when you thought Chanel was all about purses, beauty cosmetics and couture came a pleasant surprise. The high end fashion house is running the whole mile and is making some very luxurious sporting equipment, accessories and unusual work out gear. So if you are both a fashionista and an athletic, this may be of keen interest to you. Last year they presented awesome snowboards for trendy Ski trips. This year, Chanel is stirring a big revolution in the sporting wear industry introducing amazing products such as a basket or a rugby ball, a horse-riding helmet, a boomerang, a tennis racket, some skis and snowboards of course, and the most surprising, a collection of petanque ball. Check out Chanel’s website (www.chanel.com) for more accessories, including a bike, a fishing kit, a mini-boat or even roller-blades.

Can Video Games Help You Get Fitter? by Abdulrahman Al-Khalifa

I

t not easy for one to wrap his/her head around a relationship between surgery and video games. Surely they can’t be relevant to each other right? Wrong! Recent studies have shown that not only are they relevant to each other, but they can have an effect on the overall performance of each field. Video game developers have all adopted in some form or the other a new, innovative way to play the latest games on their favorite gaming console.

Nintendo Wii Joystick

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

21


Sports & Culture

Nintendo, Sony, and Microsoft are the biggest players in the gaming console market. The Wii, PlayStation, and Xbox respectively have all adopted new ways of taking gaming to a new more interactive method. People have accused the video game industry of making the children of today lazy and not willing to go play outside and entertain themselves with physical activity. They would much rather let Mario do all the running and jumping for them. However with the above mentioned consoles, the developers used the advantage they had in being the first choice for kids’ activities and totally revolutionized the controller. Many games today have a sensor that read the physical movement of the player and turns their actions into a virtual reality avatar! Some games don’t even require the controller as the camera senses motion activity of the player and portrays it on screen! In an article found on Entertainment Software Association (ESA) they have discussed very interesting statistics about how relevant video games are on the wellbeing of kids and also the impact it can have on surgeons. Many hospitals around the US have invested heavily on new ways to treat disorders found in kids like autism. “Today’s multi-touch game technology gives researchers the ability to develop low-cost applications with the potential to treat sufferers of autism, cerebral palsy and other developmental disabilities more efficiently and in some cases more effectively, than traditional methods. At the Children’s Hospital of Philadelphia’s Center for Autism Research, researchers teamed up with programmers to create a series of games that help autistic children develop skills in facial recognition. In addition, game developer Red Hill Studios is working with the University of California, San Francisco to develop a series of games to help Parkinson’s patients. Using the Microsoft Kinect, the games require players to complete a series of motions and gestures proven to improve the gait and balance of those with the disease.” When the kids say they are playing video games now don’t be quick to judge their commitment to their fitness. To leave some food for thought before concluding the article, I will attach more interesting statistics including the correlation between gaming and surgeons. 37 - Percent of fewer errors that surgeons who played video games at least three hours a week made in simulations of laparoscopic surgery compared to non-players according to a report published in the Archives of Surgery. 4 to 6.7 - Number of calories kids burn per minute playing exergames like Wii Boxing,

PEARL DIVING UNTIL MID 1950s by Faten Mattar

Cyber Trazer, Light Space, Sport Wall and Xavic. Compare that to the 4.4-calorie burn kids would get walking on a treadmill at 3 mph. 15 - Percent increase in upper arm strength among stroke patients who played video games or used virtual reality tools in their physical therapy programs, according to a University of Toronto study. 57 - Percent decrease in depressive symptoms among those who played casual video games, according to researchers at East Carolina University. (Source: http://www.theesa.com/games-improving-what-matters/health.asp)

The Divers, AlGhais, have high tolerance to stay under water for minutes at a time and be able to handle high water pressure. AlSayb, is the person who pulls out the divers upon getting the signal. They must be well built and have fast reflexes, to be able to drag out the divers instantly. The ship boy is called AlTabbab, is usually a young boy on the path of becoming a Ghais or a Sayb who helps out around the boat and gains experience. In addition to the crew, a special sea singer called, AlNaham, comes along for entertainment and helps them get through those long summer days. Finally when the journey is over and upon the return to land, the crew is welcomed by the sounds of women and young girls singing on the shore, thankful for the safe return of their loved ones. The Nokhitha then presents their haul to different Tawaweesh, Pearl Merchants, those who have financed the trip or owns the boat, automatically get a share of the outcome while others bid for the pearls they desire. During off season some talented divers, like Hassan Bin Habel, head to Sri Lanka to pearl dive. The rest of men either work in other crafts such as carpentry and agriculture; others choose to spend their days in the Gahwa.

U

p to the 1950s, Bahrain’s economy was synced to Pearl Diving; whether it was pearl trading or that the majority of Bahraini men worked in the industry. Over 9 different skill sets are required in this trade from the building the boat to the quality separation of the pearls. Bahrain’s reputation with pearls and merchants are top notch, our waters’ carry the best quality of pearls found in the world, and our merchants are known to be the finest in the region. This led to people traveling to Bahrain specifically to join the pearl diving trips. Moreover, pearls found in neighboring countries are brought here for sale, which is an indication of the reputation our pearl merchants, Tawash, have. A diving trip takes almost 4 months during the summer season spent, in the deep blue sea of the Arabian Gulf. The Nokhitha, who is the captain of the boat, is the expert in the locations of Al Hayrat, the Oyster Bids, thus they spend those summer months moving from one to another in hopes to beat the competition in finding the best pearls. The captain must have a strong personality, requiring toughness and firmness with his crew in order to handle the strenuous situations. He must also keep record of the crew and know how to deal with weather circumstances.

22

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

Even after the discovery of oil and the subsequent industrialization, Bahrain preserves its history and natural gifts by being the only country in the world that forbids the trade of Cultured Pearls, by setting up the best gem laboratories in the world specifically for testing pearls. Bahrain is also creating the Path of Pearls, a journey by foot and sea to take a glimpse of all the above mentioned stages of a pearl diving voyage, from the Tawash’s house until they are set at sea.


Events

wAMDA’S mIX N’ mENTOR Manama T

his year, Wamda, an enabling platform for entrepreneurs, is hosting a mentorship roadshow across the Middle East and North Africa. As part of its 360 degree approach, alongside its media arm at Wamda.com, Wamda Capital fund, and WamdaCard services, Wamda is now bringing its signature event, Mix N’ Mentor, to over 12 major cities throughout the Arab world. Mix N’ Mentor is a fun community event that brings together promising entrepreneurs with industry experts and investors to discuss specific startup challenges. With an engaging format that focuses on in-depth advice, Mix N’ Mentor is designed to forge deep long lasting connections between entrepreneurs and mentors. On May 11th, Mix N’ Mentor was held in Bahrain, a one day event that gathered Bahrain’s entrepreneurs and experts as well as those from Saudi Arabia’s eastern province. The event provided a unique networking and learning opportunity for the entrepreneurs who attended. The event was a great success and was thoroughly enjoyed by all the attendees. A special thanks goes out to the Bahrain Professional Women Club, who contributed heavily in creating a one of a kind heritage rich environment for the event. As part of a broad partnership between Wamda and Bahrain Development Bank, BDB supported the MixN’Mentor Manama through reaching out to entrepreneurs and mentors, assisting with marketing the event, and providing organizational and financial support. The event is the start of a series of upcoming activities involving BDB and Wamda. For more information on our Bahrain event please visit: http://www.wamda.com/mixnmentor/manama facebook.com/wamdaME

@WamdaME

@wamdame

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

23


Events

TECHNOVATION competition O

rganized by Bahrain Development Bank (BDB) and Batelco, Technovation is an Information Communication Technology (ICT) competition that offers aspiring entrepreneurs a chance to showcase their best innovativing projects, for a chance to win prizes including free incubation services from BDB. Participants are free to develop projects in any industrial sector, as long as the outcome is an ICT product or service, which includes but is not limited to Software Application, Hardware Devices and Internet Web Sites; the finished project must be a demonstration of a prototype or working model of their innovation. The competition targets Bahraini nationals, 30 years of age or under, and also at existing businesses that have been in operation for 30 months or less.

To find out more about the competition or to register as a competitor, send an e-mail to: technovation@batelco.com.bh

Second Quarter Events Bahrain Trade fair 2013, BIECC 3-6 April 2013 Jack Canfield, Gulf Hotel 3 April 2013 How To Travel Well- Tim MackintoshSmith, La Fontain, 7 PM 4 April 2013 Zade Dirani Pearls of Bahrain Concert, BTH, 8 PM 4 April 2013 Qala’at al-Bahrain Treasure Hunt Games, Bahrain Fort, 10AM - 12 PM 6 April 2013 Kadim Al Sahir, Arad Fort, 8PM 6 April 2013 Imagine Exhibition, Bin Mattar House, 8 PM 7 April - 30 June 2013 Bahrain Int’l eGovernment Forum 2013, Ritz Carlton 8-10 April 2013 Najib Khaddari, House of Poetry, 8 PM 8 April 2013 Farah Siraj, CH, 8 PM 12 April 2013

Who Killed Creativity Siminar, Movinpick Hote 15 April 2013 ANDRÉ AZOULAY, SECCR, 8 PM 15 April 2013 5th Food & Hospitality Expo, BIECC 16-18 April 2013 Health & Wellness Expo, BIECC 16-18 April 2013 F1 Grandprix, BIC 19-21 April 2013 The Extraordinary Ordinary, La Fontaine, 8 PM 20-30 April 2013 Annual Car Boot Sale, Bapco Club, 11AM - 3 PM 20 April 2013

Bahrain Shopping Exhibition, Sofitel, 10-10PM 27 April 2013 The China Modern Youth Orchestra, Cultural Hall 27 April 2013 Africa Global Business Forum 2013, Madinat Jumeirah, Dubai 1-2 May 2013 AlBasta Market, Riffa Palms, 3 PM-8 PM Every weekend on May Gulf Interios 2013, BIECC 5-7 May 2013 Gulf Property Show 2013, BIECC 5-7 May 2013

Asian Cup Qualification Finals for Ladies 2014 18-26 May 2013 Seminar: The Search for Personal & Business Excellence by Tom Peters, Gulf Hotel 22 May 2013 Start of the Summer Festival 2013, BIECC 1 June 2013 Energy & Water Conservation Expo, BIECC 17-19 June 2013 United Nations Public Services and Awards Forum 24-29 June 2013 Al Bareh International Regatta 25-29 June 2013

Ne-yo + Calvin Harris Concert, BIC, 8 PM 21 April 2013

Gulf BID 2013, BIECC 5-7 May 2013

Here Comes the Bride Expo, Crown Plaza Hotel 26-29 June 2013

Ghassan Hajjar, AlZayed House, 8 PM 22 April 2013

End of Istanbul Modern Art Exhibition 8 May 2013

IGN Expo Bahrain 28-29 June 2013

AWA Visions Art Exhibition 2013, Art Centre, 7 PM 23-29 April 2013

Wamda Mix’N Mentor, JHC 11 May 2013

End of the Summer Festival 2013 30 June 2013

Start of Istanbul Modern Art Exhibition 25 April 2013

24

Raft Race, Al Bandar Resort 26 April 2013

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

Bahrain Exhibition for Training & Education Pre-Employment, BIECC 15-16 April 2013


Photos

Pictures Spring Board Training Program Spring Board is a British Council award winning women’s development program that now runs in 36 countries all over the world. The British Council and the help of Arab Academics have adapted the program in order to suit the needs of women in the Arab world. Bahrain Development Bank has identified the initiative to provide training and development program for young women entrepreneurs empowering them to reach up and grasp the opportunities opened up. The Bank has engaged with the British Council to run the one month springboard women’s development program moreover inviting 8 other organizations to nominate women to attend this program such as Ministry Of Education, BPW Club, Tamkeen, Supreme Council for Women, Ebdaa Bank, Family Bank, Bahrain Economic Development Board, Bahrain Chamber of commerce and Industry and Polytechnic. The training also included a success story session whereby successful women entrepreneurs were invited to share an inspirational message and exchange their experience with the participants and to convey their story of success.

Mentor/Coach training program Mentoring and Coaching are recognized as critical skills for leadership and management, and the best mentors are those who have been trained; it is indeed a great opportunity and a privilege to develop skills which can contribute to Bahrain Development Bank Group aim of standardizing the interaction with entrepreneurs along with enhancing the quality of guidance. BDB’s management has given the opportunity to select number of employees to attend the mentor/coach training program that was done by EXEMPLAS LIMITED, UK. The training was conducted in 4 days and members will be awarded with Certificate in Management Coaching and Mentoring upon assignment completion which is an internationally recognized professional consultancy qualification, awarded by the UK’s Chartered Management Institute (CMI).

Takween Program The Advisory Unit at BDB is conducting an Entrepreneurship Orientation Program (EOP) for the Ministry of Education (Takween Program) starting the 7th April until the 30th May. The program have a total of 342 students of both Commercial and Technical streams that will be divided into six batches. The training will cover all the basic aspects of entrepreneurship, business idea generation, business planning, implementation and management. This will facilitate participation of young students after they finish their study who may wish to take up the entrepreneurial career. The training methodology adopted will be highly participative whereby use of presentations, discussions, simulation exercises is ensured to facilitate maximum learning.

Spring Development Festival 2013 Spring Development Festival which was organized by Bahrain Development Group, that took place from the 21st to 23rd of February 2013 at the Bahrain Business Incubator Center (BBIC).The Spring Development Festival was a 3 day event designed to promote and market businesses in Bahrain to encourage men and women to enter the market and establish themselves as entrepreneurs. The Festival contained many activities like shopping stalls, entertainments, music, food, kid’s play area, buying and selling of used cars, Classic cars & Boat show plus a lot more. This Festival provided a platform to market Bahrain as a business and shopping center.

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

25


Photos

Bahrain International Garden show Bahrain International Garden Show (BIGS) took place from February 27- March 02, 2013 at the Bahrain International Convention & Exhibition Centre. This much-awaited annual garden show was held under the patronage of His Majesty King Hamad Bin Isa Al Khalifa, King of Bahrain and the support of Her Royal Highness Princess Sabeeka Bint Ibrahim Al Khalifa. Bahrain Development Bank participated in the exhibition to provide assistant to those who have queries on how to start their own business.

Euro Money Bahrain Development Bank Group participated at the panel discussion on «initiatives and new priorities for the financial sector in the economic development process», within «Euromoney Bahrain conference», organized by the Economic Development Board at the Ritz-Carlton. Speaking at the panel, Deputy Director General, non-financial services, Sheikh Hisham bin Mohammed Al Khalifa; he spoke about the entrepreneurship experience in Bahrain and the main stages experienced, in addition to the nature of the concept of entrepreneurship and non-financial services provided by the Bank. On the other hand pointed Sheikh Hisham that small and medium enterprises are playing an increasing role in the economic development process in Bahrain, and is therefore taking the Bahrain Development Bank to offer financing programs to cope with the reality of these institutions and financial developments and banking, which includes such programs funding direct and indirect participation in the capital and Islamic finance and concessional financing program for small and medium enterprises and emerging partnership with empowerment, as well as letters of guarantee and letters of credit, and the funding of projects and includes a variety of economic activities in the industrial and service sectors.

GCC Women Leading change Forum GCC Women Leading change Forum took place on 6th March with the aim to engage participants in thought-provoking debates and discussion concerning the tough challenges facing women, the forum focused on women leading sustainable, long-term productive change to improve lives of both current and future generations.

Bahrain Development Bank & Bahrain Polytechnic MOU Bahrain Development Bank has recently signed an MOU with Bahrain Polytechnic to collaborate on providing mentorship, training, seminars, and workshops, on an ongoing basis to develop a graduate program on entrepreneurship as well as training to support small and medium sized enterprises in Bahrain and the region. After signing the memorandum of association, BDB and Bahrain Polytechnic have begun an Entrepreneurship Lab course. This was introduced to the students as an elective and consists of several workshops that are conducted by members of BDB’s Business Advisory Unit in addition Bahrain Polytechnic professors. Students registered for this course will also have the opportunity to simulate their business idea on a campus with an incubator environment. This is the start of many upcoming joint programs and projects between BDB and Bahrain Polytechnic look out for new programs in the next issue of Rowad.

26

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June


Get to Know

‫أرقام إتصال تهمك‬

Key Contacts Bahrain Development Bank Business Advisory Unit

‫بنك البحرين للتنمية‬ ‫وحدة إستشارات األعامل‬ Tel: 17181868 / 17511134 Email: bkamal@bdb-bh.com Ministry of Industry & Commerce

‫وزارة التجارة والصناعة‬ Manar Rabeea Tel: 17568089 Email: mrabea@moic.gov.bh Bahrain Business Incubator Centre

‫مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة‬ Mohammed Al-Qaed Tel: 17358800 Email: mallam@bbicbahrain.com Bahrain Chamber of Commerce and Industry

‫غرفة تجارة وصناعة البحرين‬ Members’ Affairs Dept.: 17 380085 E-mail: bcci@bcci.bh Economic Development Board (EDB)

‫مجلس التنمية اإلقتصادي‬ Tel: 17 589999 www.bahrainedb.com Labor Market Regulatory Authority (LMRA)

Bahrain e-Government Portal

www.eobahrain.com

Al Jowder Image Advisers

‫موقع الحكومة اإللكرتونية‬

Young Presidents’ Organization – YPO

‫الجودر للدعاية واإلعالن‬

www.e.gov.bh

‫منظمة الرؤساء الشباب‬

MENA Centre for Investment – Bahrain

www.ypo.org

‫مركز الرشق األوسط وشامل إفريقيا لإلستثامر‬

Ministry of Finance

Waheeda Al Doy Tel: 17 382122 Email: waheeda.aldoy@bahrainedb.com

‫وزارة املالية‬

Ministry of Labour

‫وزارة العمل‬ Tel: 17 873777 Email: web.contain@mol.gov.bh www.mol.gov.bh Central Informatics Organization

Bahrain Institute of Banking and Finance

‫معهد البحرين للدراسات املرصفية واملالية‬ Tel: 17 815555 / 17 815559 / 17 815579 Email: infodesk@bibf.com www.bibf.com.bh

‫تنمو‬

‫بنك األرسة للتمويل متناهي الصغر‬

Hasan Haider E-mail: hasan@tenmou.me www.tenmou.me

Tel: 17 366190 Email: mef@familbankbh.com

Wamda

Tamkeen

‫متكني‬ Ammar Awachi Tel : 17 383366 Email: aawachi@tamkeen.bh Bahrain Institute of Entrepreneurship and Technology

‫معهد البحرين لريادة األعامل والتكنلوجيا‬ Saleh Ahmed Khalifa Tel: 17293322 / 39655567 Email: skhalifa@bit.com.bh Bahraini Young Entrepreneurs Association

‫جمعية شباب رواد األعامل البحرينية‬ Aqeel Khamis Tel: 39697074 Email: akico@batelco.com.bh

Health, Wellness & Sports Start-up Puzzle

‫بنك اإلبداع‬

Tenmou

Tel: 17 721188 Email: Info@bahrainbusinesswomen. com

3BL Associates Leena Al Olaimy T: +973 17 226 262 E: l.alolaimy@3blassociates.com W: www.3blassociates.com

Phone : +973 17897000 Email: studentinfo@polytechnic.bh www.polytechnic.bh

Ebdaa Bank

Tel: 17 506055 Email: lmra@lmra.gov.bh

‫جمعية سيدات األعامل البحرينية‬

‫جامعة بوليتكنك البحرين‬

Tel: 80008001 public.relations@cio.gov.bh

Zahra Ebrahim Tel: 38885661 Email: Zahra.ebrahim@ebdaabank.com

Bahrain Businesswomen Society

Bahrain Polytechnic

Telephone: +973 17575000 Fax: +973 17532853 www.mof.gov.bh

‫الجهاز املركزي للمعلومات‬

‫هية تنظيم سوق العمل‬

Family Bank Micro Enterprise Financing

Abdulrahman E. Al Jowder T +973 77177903 F +973 77177904 E: ar.aljowder@aljowder.co

‫ومظة‬ Roland Daher +971501802121 Email: roland@wamda.com www.wamda.com Gulf Diabetes Specialist Center

‫للسكر‬ َُ ‫مركز الخليج التخصيص‬ Tel: 17 239171 17 239239 Fax:17 239156 www.gulfdiabetes.com Noora Abul Mobile: 39600495 Email: info@medsbahrain.com YAL (Young Arab Leader)

‫القيادات العربية الشابة‬

Find the following words

Tel No: (+973) 17589 855 Fax No: (+973) 17583 334 Email: yalbahrain@yalbahrain.org www.yalbahrain.org

ACTIVITY ATHLETE CIRCUIT COMPETITION CONDITIONING DIET EXERCISE

EO (Entrepreneurs Organization – Bahrain)

‫ البحرين‬- ‫منظمة رواد األعامل‬

HEALTH MEDITATION NUTRITION ORGANIC PRACTICE RACING RECREATION

RESILIENT SPIRIT SPORTS WELLNESS

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

27


Youth

eShabab 2013: Innovation In Technology Conference - A Jump Toward Our Goal In a world full of uncontrolled ideas, eShabab came in 2009 as an initiative to fulfill the need of innovation. The founders of the program believe that a single unique idea might change our entire understanding of the world. Exaggeration? Not at all, in a matter of a fact, our lives today depend mostly on innovations from the last decade; some of them have been invented by youth but influenced many nations. The program was designed to investigate for innovative ideas, the ones that are more probably will turn into success, its objective is to showcase and award them, and ultimately to put them on the line of production. University students, which should be the highest potential innovators, will be able through this initiative to submit individually or in teams documentations of their innovative projects. In a further stage they will exhibit their projects in front of a jury that is supposed to determine the most innovative and realistic projects. The precise process of shortlisting and judging the candidates will lead to winning projects that are going to be announced in the closing ceremony. Publicity will not only reach the students and their projects, from the reputation the program gained local universities probably got a hunch that the success of their students in such completion will also reflect their reliability, learning qualities, and their promotion to nonacademic assignments which should be as important as the academics ones. The concept of eShabab managed to attract the attention of academic institutes in Bahrain, some of the largest universities such as University of Bahrain, Ahlia University, and Arab Open University, are organizing internal events to invite and qualify their students to participate this year. The event in all of its editions is under the patronage of the Minister of State for communication affairs, His Highness Shaik Fawaz Bin Mohammed Al Khalifa.

newborn organization is totally involved in the ICT scene; it aims to promote persistent cooperation between ICT companies and ICT academic and training programs, thereby eShabab program and BTECH cross paths when it comes to syncing the technology firms with its manpower’s abilities to think out of the box and be innovative. Another strategic partner to the program is Bahrain Internet Society (BIS) who is expected to provide support in the preparation of the competition. BIS hopes that the outcome of the event serves in creating “efficient e-Bahrain” In the second edition, the event expanded to be almost two times bigger from the very first, 6 teams were awarded out of more than 450 delegates who provided 23 innovative and unique projects. Gradually, the initiative grows, and it takes, in each year, a step forward toward its goal, that is to be an annual celebration of innovation. But this year, it is taking a huge jump by introducing the innovation in technology conference, and the one day workshops. With 400 expected delegates the spot will be crowded with professionals, business owners, and decision makers, creating a perfect environment to link innovators with ICT market. Cloud computing, mobile connectivity, and innovation rights in social media are some of the conference agenda which will presents innovation in Asia as a model, tackle many more aspects of innovation in technology, and link it to economic development. eShabab and innovation in technology conference which will take place next July is a national program, tries to group all stakeholders to invest in human resources, it seeks to create a bank of innovative ideas and to use them to put Bahrain on the map of innovation initiatives.

And, as an initiative that goes along with the country’s vision of investing in ICT, eShabab have been always supported by the government, private sector, and civil organizations. In contrast, the organizers work from a perception that consider several parties responsible of promoting innovation and using it for better economy and developed society, accordingly they seek to involve partners in planning and executing eShabab. Bahrain Technology companies society, also known as BTECH aligns as a strategic partner in organizing the event. The

28

Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June

:”2013 ‫“إي شباب‬ ‫عبر مؤتمر اإلبتكار التكنولوجي‬ ‫نقفز نحو غايتنا‬ ‫ في‬2009 ‫جاءت مبادرة «إي شباب» عام‬ ،‫بيئة مليئة باألفكار لتخلق حالة من اإلبتكار‬ ‫حيث يؤمن مؤسسي المشروع بأن فكر ًة‬ ً ‫مختلفة واحدة قد تغير مفهومنا للعالم عن ما‬ ‫ ففي الحقيقة أن حياتنا اليوم‬.‫هو عليه اليوم‬ ٍ ‫تعتمد على إبتكارا‬ ،‫ت جلها من العقد الماضي‬ ‫أما الشريك اإلستراتيجي اآلخر هو جمعية‬ ‫وبعضها إب ُتكر على أيدي مراهقين لكنها أثرت‬ ‫ المتوقع أن تقدم الدعم في‬،‫البحرين لإلنترنت‬ .‫في حياة شريحة واسعة من البشر‬ ‫ إذ تهدف الجمعية‬،‫التحضير وتنظيم المسابقة‬ ‫ ألن تساهم المشاريع المشاركة في تحسين أداء‬،‫صُمم البرنامج لكي يبحث عن األفكار المبتكرة‬ .‫تلك التي من الممكن أن تحقق نجاحا ً باهراً فيما الخدمات اإللكترونية في البحرين‬ ‫ حيث يهدف إلى عرض ومكافأة‬،‫لو تم تنفيذها‬ ‫ وفي كل عام‬،‫يتطور المشروع شيئا فشيئا‬ ‫هذه األفكار وإحاطتها بالدعم الالزم لتؤول في‬ ‫يقترب خطوة أخرى من غايته في أن يكون‬ .‫النهاية إلى خط اإلنتاج‬ ‫ فبلغ حجم النمو في‬،‫إحتفاالً سنويا ً باالبتكار‬ ‫عبر هذه المبادرة سيتمكن طلبة الجامعات من النسخة الثانية من المشروع إلى الضعف‬ ‫ و تمت مكافأة ست فرق من أصل أكثر‬،‫تقديم مستندات عن مشاريعهم المبتكرة بصفة تقريبا‬ .‫ مشروع مبتكر‬23 ‫ قدموا‬،‫ مشارك‬450 ‫ تتبعها خطوة ثانية من‬،‫منفردة أو كجزء من فريق‬ ‫يعرض فيها الطلبة مشاريعهم أمام لجنة من‬ ‫ تقفز المبادرة قفزة أكبر إلى‬،‫ً في هذا العام‬ ‫الحكام مهمتها أن تحدد المشاريع األكثر إبتكارا‬ ‫ وذلك عبر تدشينها لمؤتمر اإلبتكار‬،‫األمام‬ ‫ وبعد تطبيق معايير دقيقة‬.‫واألقرب إلى النجاح‬ ‫التكنولوجي األول وورش العمل التي تستمر‬ ‫ تختار اللجنة مجموعة المشاريع‬،‫في التحكيم‬ ‫ مشارك‬400 ‫ وبوجود أكثر من‬.‫ليوم واحد‬ ‫ ويتم اإلعالن عنها في‬،‫الفائزة في البرنامج‬ ‫متوقع سوف يكون المكان حافالً بالمحترفين‬ .‫الحفل الختامي‬ ‫وأصحاب األعمال وأصحاب القرارات في‬ ‫ ما يخلق بيئة‬،‫الشهرة لن تطال المشاركين ومشاريعهم مجال تقنية المعلومات واإلتصال‬ .‫ إذ يبدو أن السمعة التي حققها البرنامج مناسبة لربط المبتكرين بسوق التقنية‬،‫فحسب‬ ‫جعلت لدى الجامعات شعورا بأن نجاح طلبتها‬ ‫سيناقش المؤتمر مجموعة من المواضيع‬ ،‫في المسابقة يعكس أيضا ً فعالية الجامعة‬ ‫المهمة في مجال تقنية المعلومات كإستخدام‬ ‫وقدراتها التعليمية وتشجيعها للمشاركة في‬ ‫ وأنظمة‬،‫نظام التخزين على شبكة اإلنترنت‬ ‫ والتي من المفترض‬،‫الفعاليات الغير أكاديمية‬ ‫اإلتصال المتحركة وحقوق اإلبتكار في مجال‬ .‫أن توازي في أهميتها الفعاليات األكاديمية‬ ‫ يستعرض المؤتمر‬.‫التواصل اإلجتماعي‬ ‫ويمكن القول أن فكرة المشروع تمكنت من‬ ‫آسيا كنموذج لإلبتكار في تقنية المعلومات‬ ‫لفت إنتباه المؤسسات األكاديمية في مملكة‬ ‫ وسيناقش أيضا العديد من جوانب‬،‫واإلتصال‬ ‫ فبعض من أكبر الجامعات المحلية‬،‫البحرين‬ .‫اإلبتكار ويربطها بتطوير اإلقتصاد‬ ‫ والجامعة األهلية‬،‫مثل جامعة البحرين‬ ‫ في طور تنظيم «إي شباب» ومؤتمر اإلبتكار التكنولوجي‬،‫والجامعة العربية المفتوحة‬ ‫ هو مشروع‬،‫فعاليات داخلية لتشجيع طلبتها وتهييئتهم الذي يعقد في شهر يوليو القادم‬ .‫للمشاركة هذا العام‬ ‫وطني يحاول جمع كل أصحاب المصلحة‬ ‫ بل‬،‫العامة لإلستثمار في الموارد البشرية‬ ‫يرعى هذا البرنامج معالي الشيخ فواز بن محمد‬ ،‫يعمل من أجل خلق بنك لألفكار المبتكرة‬ .‫آل خليفة وزير الدولة لشؤون اإلتصاالت‬ ‫إلستخدامها في وضع البحرين على خارطة‬ .‫وألنها مبادرة تتناغم مع رؤية البحرين اإلبتكار التكنولوجي‬ ‫في اإلستثمار في ��طاع تقنية المعلومات‬ ‫ تحصل «إي شباب» دائما على‬،‫واإلتصال‬ ‫ وشركات القطاع‬،‫دعم المؤسسة الرسمية‬ .‫الخاص فضال عن مؤسسات المجتمع المدني‬ ‫ويؤمن المنظمون بدورهم أن ثمة جهات عديدة‬ ‫مسؤولة عن ترويج اإلبتكار وإستخدامه لخلق‬ ‫ لذلك يسعى‬،‫إقتصاد متقدم ومجتمع حديث‬ ‫المنظمون إلى إشراك العديد من الجهات في‬ .‫عمليات التخطيط والتنفيذ‬ ‫ لذلك نجد‬،‫وبرامج التعليم والتدريب التقني‬ ‫أن أهداف الجمعية تتوافق مع تلك األهداف‬ ‫الخاصة بالمشروع والتى تعمد على ربط‬ ‫الشركات والموارد البشرية القادرة على‬ .‫اإلبتكار مع بعضها البعض‬

»‫جمعية البحرين لشركات التقنية – «بيتك‬ .‫تصطف كشريك إستراتيجي في تنظيم الفعالية‬ ‫تلك الجمعية الحديثة تهتم إهتماما ً واسعا ً في‬ ‫ وتهدف‬،‫مجال تقنية المعلومات واإلتصاالت‬ ‫إلى صياغة تعاون مستمر بين شركات التقنية‬


‫صور‬

‫معرض البحرين الدويل للحدائق‬ ‫افتتح معرض البحرين الدولي للحدائق من ‪ 27‬فبراير وحتى ‪ 2‬مارس ‪ 2013‬في مركز‬ ‫البحرين للمعارض والمؤتمرات وقد أقيم هذا المعرض السنوي تحت رعاية صاحب الجاللة‬ ‫الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين‪ ،‬وبدعم من صاحبة السمو الملكي األميرة‬ ‫سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة‪ .‬حيث شارك بنك البحرين للتنمية في المعرض لتقديم الدعم ألولئك‬ ‫الذين لديهم استفسارات حول كيفية بدء مشاريعهم الخاصة‪.‬‬

‫مؤمتر يوروموين البحرين‬ ‫شاركت مجموعة بنك البحرين للتنمية في حلقة النقاش بشأن “المبادرات واألولويات الجديدة‬ ‫للقطاع المالي في عملية التنمية االقتصادية” في مؤتمر “اليورموني” في البحرين‪ ،‬التي نظمها‬ ‫مجلس التنمية االقتصادية في فندق ريتز كارلتون‪ ،‬حيث تحدث نائب المدير العام للخدمات الغير‬ ‫مالية الشيخ هشام بن محمد ال خليفة عن تجربة ريادة األعمال في البحرين باإلضافة إلى طبيعة‬ ‫مفهوم ريادة األعمال والخدمات الغير مالية التي يقدمها البنك‪ .‬من ناحية أخرى أشار الشيخ‬ ‫هشام أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تلعب دورا متزايدا في عملية التنمية االقتصادية في‬ ‫البحرين‪ ،‬وبالتالي بدأ بنك البحرين للتنمية بتقديم برامج تمويل للتعامل مع واقع هذه المؤسسات‬ ‫والتطورات المالية والمصرفية والذي يشمل مثل هذه البرامج تمويل المشاركة المباشرة وغير‬ ‫المباشرة في رأس المال والتمويل اإلسالمي وبرنامج التمويل الميسر للمؤسسات الصغيرة‬ ‫المتوسطة والشراكة مع تمكين وكذلك خطابات ضمان واعتمادات مستنديه وتمويل المشاريع‬ ‫ويتضمن مجموعة متنوعة من األنشطة االقتصادية في القطاعات الصناعية والخدمية‪.‬‬

‫منتدى املرأة الخليجية وقيادة التغري‬ ‫أقيم منتدى المرأة الخليجية وقيادة التغير في ‪ 6‬مارس بهدف إشراك المشاركين في مناقشات‬ ‫مثيرة للتفكير والنقاش بشأن التحديات الصعبة التي تواجه النساء‪ ،‬حيث ركز المنتدى على‬ ‫ريادة المرأة المستدامة وإدارة التغيير على المدى الطويل لتحسين حياة كل من األجيال الحالية‬ ‫والمستقبلية‪.‬‬

‫دورة تدريبية لدعم ريادة األعامل يف بوليتكنيك‬ ‫وقعت مجموعة بنك البحرين للتنمية وبوليتكنك البحرين مذكرة تفاهم خاصة بتعاون وشراكة‬ ‫الطرفين في مجال تنمية رواد األعمال وذلك بتقديم النصح واإلرشاد والتدريب والحلقات‬ ‫الدراسية وورش العمل بصفة مستمرة لتطوير برنامج الدراسات العليا لريادة األعمال فضال عن‬ ‫التدريب لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في البحرين والمنطقة بشكل عام‪.‬‬ ‫فبعد توقيع المذكرة‪ ،‬بدأ بنك البحرين للتنمية بالتعاون مع بوليتكنك في تقديم الدورات التدريبية‬ ‫لدعم ريادة األعمال حيث قُدِم هذا للطالب كمادة اختيارية والتي تتكون من العديد من ورش‬ ‫العمل التي تتم على ايدي مجموعة من مستشاري األعمال التجارية في بنك البحرين للتنمية‬ ‫باإلضافة إلى أساتذة متخصصين من جامعه بوليتكنيك‪ ،‬حيث يمارس الطالب المسجلين لهذه‬ ‫الدورة أعمالهم في حرم الجامعة في ظل وجود بيئة حاضنة‪ ،‬وهذه هي بداية العديد من البرامج‬ ‫المشتركة والمشاريع القادمة بين بنك البحرين للتنمية وبوليتكنيك البحرين‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬


‫صور‬

‫صور‬ ‫برنامج “سربينج بورد” للسيدات‬ ‫تطوير الذات هو برنامج تنمية المرأة الحائزة على جائزة المجلس الثقافي البريطاني‪ ،‬والذي‬ ‫يقام حاليا في ستة وثالثين دولة حول العالم‪ .‬حيث تبني كل من المجلس الثقافي البريطاني‬ ‫بمساعدة األكاديميين العرب هذا البرنامج لكي يتالءم مع احتياجات المرأة العربية‪.‬حيث أطلق‬ ‫بنك البحرين للتنمية مبادرة لتوفير ورش العمل لتطوير المهارات الشخصية والعملية باإلضافة‬ ‫إلى برامج التنمية لرواد األعمال من السيدات وذلك بهدف تحقيق النجاح للمرأة على المستوي‬ ‫الشخصي والعملي‪ .‬ولقد اتفق البنك مع المجلس الثقافي البريطاني إلطالق برنامج متخصص في‬ ‫تطوير الذات للسيدات المعروف بمسمي “سبرنج بورد”‪،‬فضال عن ذلك ثمانية منظمات أخرى‬ ‫لترشيح السيدات لحضور هذا البرنامج مثل وزارة التربية والتعليم ونادي “بي بي دبليو” وتمكين‬ ‫والمجلس األعلى للمرأة وبنك إبداع وبنك األسرة ومجلس البحرين للتنمية االقتصادية وغرفة‬ ‫البحرين للتجارة والصناعة وجامعة بوليتكنيك‪.‬‬

‫الربنامج التدريبي للمدربني واملعلمني‬ ‫يعد التوجيه والتدريب من المهارات األساسية لكل من القيادة واإلدارة‪ ،‬وأفضل المرشدين هم‬ ‫أولئك الذين تم تدريبهم‪ ،‬بل هو في الواقع فرصة كبيرة وممتازة لتطوير المهارات التي يمكن ان‬ ‫تساهم في أهداف مجموعة بنك البحرين للتنمية التي تهدف إلى توحيد التفاعل مع رواد األعمال‬ ‫جنبا إلى جنب مع تحسين نوعية اإلرشاد‪ .‬أعطت إدارة بنك البحرين للتنمية الفرصة إلختيار‬ ‫عدد من الموظفين لحضور البرنامج التدريبي لإلستشارة والتدريب وقد تم ذلك من قبل شركة‬ ‫“‪ ”EXEMPLAS‬البريطانية‪ ،‬حيث يستمر التدريب لمدة أربعة أيام وسيتم منح األعضاء شهادة‬ ‫في التوجيه واإلرشاد عند انتهاء التدريب‪ ،‬حيث تعتبر شهادة في االستشارات المهنية المعترف‬ ‫بها دوليا‪ ،‬والتي يمنحها معهد اإلدارة القانونية في المملكة المتحدة(‪)CMI‬‬

‫برنامج “ تكوين”‬ ‫تقدم الوحدة اإلستشارية لبنك البحرين للتنمية برنامجا ً توجيهيا ً لريادة األعمال (برنامج تمهيدي‬ ‫لريادة األعمال) لصالح وزارة التربية والتعليم والذي يعرف ببرنامج تكوين إبتدأ من ‪ 7‬إبريل‬ ‫حتى ‪ 30‬مايو‪ .‬فالبرنامج يضم ‪ 342‬من طالب المدارس التجارية والفنية وسوف يتم تقسيمهم‬ ‫إلى ست مجموعات حيث يشمل التدريب جميع الجوانب األساسية لريادة األعمال وتوليد فكرة‬ ‫لعمل وتخطيط األعمال وتنفيذها وإدارتها‪ .‬سوف يسهل هذا مشاركة الطالب الشباب بعد االنتهاء‬ ‫من دراستهم ممن لديه رغبة لتولي مهنة األعمال الحرة‪ .‬منهجية التدريب المعتمدة عن طريق‬ ‫تقديم العروض والمناقشات وورش العمل التي تساعد على ارتفاع مستوي المشاركة وتسهيل‬ ‫عملية التعلم‪.‬‬

‫مهرجان ربيع التنمية ‪2013‬‬ ‫مهرجان ربيع التنمية الذي نظمته مجموعة بنك البحرين للتنمية ما بين ‪ 23-21‬فبراير ‪2013‬‬ ‫في مقر مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة (الحاضنات)‪ .‬اقيم المهرجان لمدة ثالثة أيام‬ ‫حيث يهدف إلى تعزيز األعمال التجارية في السوق البحريني لتشجيع الرجال والنساء على دخول‬ ‫السوق وترسيخ أقدامهم كرواد أعمال‪ ،‬إحتوى المهرجان على العديد من األنشطة المختلفة مثل‬ ‫أكشاك التسوق والترفيه والموسيقى واألطعمة ومنطقة أللعاب األطفال وشراء وبيع السيارات‬ ‫المستعملة ومعرض للسيارات الكالسيكية والقوارب‪ .‬حيث قدم هذا المهرجان سوق البحرين‬ ‫كمركز لألعمال ومركز للتسوق‪.‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪30‬‬


‫فعاليات‬

‫مسابقة‬ ‫تيكنوفيشن‬ ‫بتنظيم من قبل بنك البحرين للتنمية وشركة اإلتصاالت البحرينية بتلكو‪ ،‬تقيم المؤسستين مسابقة‬ ‫“تيكنوفيشن” المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات واإلتصاالت والتي تقدم لرواد األعمال فرصة لعرض‬ ‫أفضل مشاريعهم المبتكرة للحصول على جوائز من ضمنها فرصة إحتضان في مركز الحاضنات الخاصة‬ ‫بالبنك‪ .‬المسابقة مفتوحة للمشاركون لتطوير المشاريع في أي قطاع صناعي‪ ،‬طالما أن النتيجة هو منتج‬ ‫أو خدمة تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت‪ ،‬والتي تشمل ولكن ال تقتصر على تطبيقات أو أجهزة أو‬ ‫مواقع شبكة اإلنترنت‪ ،‬وعلى المشاركين تقديم نموذج فعال أو المنتج النهائي لإلبتكار‪ .‬المسابقة تستهدف‬ ‫البحرينيين المواطنين من هم دون الثالثين سنة من العمر‪ ،‬وأيضا الشركات الحديثة التي تعمل لفترة أقل‬ ‫من ‪ 30‬شهراً‪.‬‬ ‫لمعرفة المزيد عن هذه المسابقة أو للتسجيل‪ ،‬يرجى إرسال بريد إلكتروني على العنوان اآلتي‪:‬‬ ‫‪technovation@batelco.com.bh‬‬

‫فعاليات الربع الثاين‬

‫معرض البحرين التجاري ‪ ،2013‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 6-3‬إبريل ‪2013‬‬ ‫“جاك كانفيلد”‪ ،‬فندق الخليج‬ ‫‪ 3‬إبريل ‪2013‬‬ ‫كيف تحين السفر (محاظرة) “تيم ماكينتوش”‪ ،‬ال‬ ‫فونتين‪ 7 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 4‬إبريل ‪2013‬‬ ‫حفلة آللىء البحرين‪“ ،‬زيد ديراني”‪ ،‬مسرح‬ ‫البحرين الوطني‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 4‬إبريل ‪2013‬‬

‫لعبة البحث عن الكنز‪ ،‬قلعة البحرين‪ 10 ،‬صباحا ً‬ ‫ ‪ 12‬مسا ًء‬‫‪ 6‬إبريل ‪2013‬‬ ‫حفلة كاظم الساهر‪ ،‬قلعة عراد‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 6‬إبريل ‪2013‬‬

‫‪ 15‬إبريل ‪2013‬‬

‫“أندريا أزوالي”‪ ،‬مركز الشيخ إبراهيم الثقافي‪،‬‬ ‫‪ 8‬مسا ًء‬ ‫‪ 15‬إبريل ‪2013‬‬

‫معرض إسطنبول الفني‬ ‫‪ 25‬إبريل ‪ 8 -‬مايو ‪2013‬‬

‫التصفيات النهائية لكأس آسيا للسيدات ‪2014‬‬ ‫‪ 26-18‬مايو ‪2013‬‬

‫سباق الطوافات‪ ،‬منتجع البندر‬ ‫‪ 26‬إبريل ‪2013‬‬

‫معرض األغذية والضيافة ‪ ،2013‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 18-16‬إبريل ‪2013‬‬

‫معرض البحرين للتسوق‪ ،‬فندق سوفوتيل‪10 ،‬‬ ‫صباحا ً ‪ 10 -‬مسا ًء‬ ‫‪ 27‬إبريل ‪2013‬‬

‫ندوة “توم بيتر”‪ :‬البحث عن التميل في العمل‪،‬‬ ‫فندق الخليج‬ ‫‪ 22‬مايو ‪2013‬‬

‫معرض الصحة والعافية ‪ ،2013‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 18-16‬إبريل‬

‫أوركيسترا الشباب الصينية الحديثة‪ ،‬القاعة الثقافية‬ ‫‪ 27‬إبريل ‪2013‬‬

‫جائزة طيران الخليج الكبرى لسباقات الفورمال ‪،1‬‬ ‫حلبة البحرين الدولية‬ ‫‪ 21-19‬إبريل ‪2013‬‬ ‫معرض “اإلعتيادي والخارق”‪ ،‬ال فونتين‬ ‫‪ 20‬إبريل ‪ 30 -‬مايو ‪2013‬‬

‫معرض التخيل‪ ،‬منزل بن مطر‪8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 7‬إبريل ‪2013‬‬

‫المعرض السنوي لبيع السيارات‪ ،‬نادري بابكو‪،‬‬ ‫‪ 11‬صباحا ً ‪ 3 -‬مسا ًء‬ ‫‪ 20‬إبريل ‪2013‬‬

‫منتدى الحكومة اإللكترونية ‪ ،2013‬فندق الرتز‬ ‫كارلتون‬ ‫‪ 10-8‬إبريل ‪2013‬‬

‫حفلة “ني‪-‬يو” و “كالفين هاريس”‪ ،‬حلبة البحرين‬ ‫الدولية‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 21‬إبريل ‪2013‬‬

‫نجيب خداري‪ ،‬بيت الفخار‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 8‬إبريل ‪2013‬‬

‫غسان حجار‪ ،‬منزل الزايد‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 22‬إبريل ‪2013‬‬

‫فرح سيراج‪ ،‬الصالة الثقافية‪ 8 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 12‬إبريل ‪2013‬‬

‫معرض رؤى الفني لجمعية السيدات االمريكيات‪،‬‬ ‫مركز الفنون‪ 7 ،‬مسا ًء‬ ‫‪ 29-23‬إبريل ‪2013‬‬

‫من قتل اإلبداع؟ (دورة)‪ ،‬فندق موفينبيك‬

‫‪31‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫منتدى أفريقيا للتجارة العالمية ‪ ،2013‬مدينة‬ ‫جميرة‪ ،‬دبي‬ ‫‪ 2-1‬مايو ‪2013‬‬ ‫سوق البسطة‪ ،‬مجمع نخيل الرفاع‪ 8-3 ،‬مسا ًء‬ ‫كل نهاية إسبوع من مايو‬

‫إطالق مهرجان الصيف ‪ ،2013‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 1‬يونيو ‪2013‬‬ ‫معرض ترشيد الطاقة والمياه‪ ،‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 19-17‬يوتيو ‪2013‬‬ ‫منتدى األمم المتحدة للخدنة العامة‬ ‫‪ 29-24‬يونيو ‪2013‬‬ ‫بطولة البارح الدولية‬ ‫‪ 29-25‬يونيو ‪2013‬‬

‫معرض الخليج للتصميم الداخلي‪ ،‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 7-5‬مايو ‪2013‬‬

‫معرض العروس‪ ،‬فندق الكراون بالزا‬ ‫‪ 29-26‬يونيو ‪2013‬‬

‫معرض الخليج العقاري‪ ،‬مركز البحرين للمعارض‬ ‫‪ 7-5‬مايو ‪2013‬‬

‫إختتام مهرجان الصيف ‪2013‬‬ ‫‪ 30‬يونيو ‪2013‬‬

‫معرض الخليج لإلنشاء‪ ،‬مركز البحرين للمعارض‬ ‫‪ 7-5‬مايو ‪2013‬‬ ‫ومضة “ميكس أند مينتور”‪ ،‬مركز الجسرة الحرفي‬ ‫‪ 11‬مايو ‪2013‬‬ ‫معرض البحرين للتدريب والتعليم‪ ،‬مركز البحرين‬ ‫للمعارض‬ ‫‪ 16-15‬مايو ‪2013‬‬


‫فعاليات‬

‫ميكﺲ ﺃﻧﺪ‬ ‫مينﺘوﺭ المنامة‬ ‫أقامت ومضة‪ ،‬المنصة المؤاتية لرواد األعمال‪ ،‬حملة ترويجية لبرنامج إرشاد رواد األعمال في‬ ‫منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪ .‬وكجزء من برنامجها ‪ 360‬درجة‪ ،‬وجنبا ً إلى جنب مع‬ ‫وسائل اإلعالم في موقعها اإللكتروني‪ ،‬تقيم ومضة أحد أكبر برامجها وهو برنامج “ميكس أند‬ ‫مينتور” والذي سيغطي أكثر من ‪ 12‬مدينة في الوطن العربي‪.‬‬ ‫“ميكس أند مينتور” هو حدث إجتماعي ممتع يجمع بين أصحاب المشاريع ورواد األعمال بخبراء‬ ‫ومستثمرين للتواصل ومناقشة أكبر التحديات التي يواجهها رواد األعمال في بداية مشوارهم‬ ‫التجاري‪ .‬مع الشكل الذي تتخذه الفعالية والذي يتركز على المشورة المتعمقة‪ ،‬تم تصميم “ميكس‬ ‫أند مينتور” إلقامة صِ الت طويلة األمد بين رواد األعمال والموجهين‪.‬‬ ‫في ‪ 11‬مايو‪ ،‬إحتضنت البحرين برنامج “ميكس أند مينتور” لمدة يوم واحد جمع بين رواد األعمال‬ ‫والخبراء في البحرين والمنطقة الشرقية بالسعودية‪ ،‬والذي كان فرصة فريدة للتواصل مع مختلف‬ ‫األنظمة المحلية‪.‬‬ ‫كجزء من شراكة واسعة النطاق بين ومضة وبنك البحرين للتنمية‪ ،‬دعم بنك البحرين للتنمية‬ ‫برنامج “ميكس أند مينتور” من خالل رجال األعمال والموجهين والتسويق والخدمات اللوجستية‬ ‫والتنظيم والدعم المالي‪ .‬هذا الحدث هو بداية لسلسلة من األنشطة القادمة التي ستستمر بين البنك‬ ‫وومضة‪.‬‬ ‫لمزيد من المعلومات يرجى زيارة‪:‬‬ ‫‪http://www.wamda.com/mixnmentor/manama‬‬ ‫‪@wamdame‬‬

‫‪@WamdaME‬‬

‫‪facebook.com/wamdaME‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪32‬‬


‫الثقافة والرتفيه‬ ‫ولكن إتهم الناس صناعة العاب الفيديو لجعل أبنائهم كسالي وليس على استعداد لالستمتاع بأوقاتهم من خالل التنزه في األماكن المفتوحة أو من خالل ممارسة الرياضة البدنية‪.‬فهم يفضلون ترك ماريو القيام‬ ‫بممارسة الركض والقفز نيابة عنهم‪.‬‬ ‫ولذلك إستغل المطورون الميزة التي لديهم ليكونوا اإلختيار األول ألنشطة األطفال‪ ،‬فعديد من األلعاب اليوم لديها أجهزة استشعار لقراءة الحركة الجسدية لالعب حيث يحول تلك الحركات إلى شخصية‬ ‫افتراضية واقعية‪ ،‬وذلك من خالل الكاميرا التي تستشعر النشاط الحركي لالعب ويصور ذلك‬ ‫على الشاشة‪.‬‬ ‫وفي إحدى المقاالت ناقشت جمعية البرامج الترفيهية مجموعة من اإلحصائيات المثيرة لالهتمام‬ ‫حول مدى تأثير العاب الفيديو على رفاهية األطفال باإلضافة إلى ذلك تأثيرها على الجراحين!‬ ‫ولقد استثمرت العديد من المستشفيات بالواليات المتحدة سبل جديدة لعالج اإلضطرابات التي‬ ‫تصيب بعض األطفال مثل مرض التوحد‪ .‬ولذلك إستغل الباحثون تكنولوجيا العاب اللمس المتعددة‬ ‫لتطوير التطبيقات منخفضة التكلفة لعالج مرضي التوحد والشلل الدماغي واإلعاقات اإلنمائية‬ ‫األخرى بشكل أكثر كفاءة وفي بعض الحاالت أكثر فاعلية من الطرق التقليدية‪.‬‬ ‫لقد تعاون الباحثون بمركز البحوث لمرضى التوحد بمستشفى أطفال فيالدلفيا مع المبرمجين إلنشاء‬ ‫سلسلة من األلعاب التي تساعد األطفال المصابون بمرض التوحد لتطوير مهارتهم في التعرف‬ ‫على الوجوه باإلضافة إلى ذلك يتعاون مطور لعبة “ريد هيل ستوديوز” مع جامعة كاليفورنيا وسان‬ ‫فرانسيسكو لتطوير سلسلة من األلعاب لمساعدة مرضي “باركنسون”‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى مايكروسوفت كنيكت الذي ساعد الالعبين على إكمال سلسلة من الحركات‬ ‫واإليماءات التي أثبتت تحسين عملية المشي والتوازن لدى المصابين لهذا المرض‪.‬‬ ‫ولذلك حين يقول األطفال أنهم يلعبون بالعاب الفيديو ال تكن سريع الحكم على لياقتهم البدنية‪ ،‬وقبل‬ ‫ختام هذا المقال نقدم لكم قطفة سريعة لغذاء الفكر‪ ،‬وهي مجموعة من اإلحصائيات المشوقة حول‬ ‫العالقة بين األلعاب والجراحين‪.‬‬ ‫ وفقا لتقرير نشر في أرشيف الجراحة‪،‬أن هناك ‪ 37%‬وهي نسبة مئوية ضئيلة من األخطاء في‬ ‫عمليات جراحة المناظير ألولئك األطباء الذين يلعبون العاب الفيديو لمدة ثالث ساعات على األقل‬ ‫في األسبوع ‪.‬‬ ‫ ‪ 4‬إلى ‪ 6،7‬عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الطفل في الدقيقة الواحدة عند لعب البوكسينج وي‬ ‫‪،‬سايبر ترازر‪،‬اليت سبيس‪ ،‬وسبورت وال وعند مقارنة هذا مع ‪ 4.4‬من عدد السعرات الحرارية‬ ‫التي يفقدها األطفال عند الجري لمدة ثالثة ميل بالساعة‪.‬‬

‫ﺻﻴﺪ اﻟﺆﻟﺆ )اﻟﻐﻮص(‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫اﻟﺨﻤﺴﻴﻨﺎت‬ ‫بقلم فاتن مطر‬

‫ زيادة ‪ 15‬بالمائة لقوة العضد بين مرضي السكتة الدماغية الذين يلعبون العاب الفيديو أو عند‬ ‫استخدام أدوات برامج العالج الطبيعي وذلك وفقا لدراسة أجرتها جامعة ترنتو‪.‬‬ ‫ انخفاض عدد المصابين بأعراض االكتئاب الذين يمارسون العاب الفيديو وذلك بنسبة سبعة وخمسين‬ ‫بالمائة وهذا وفقا لجامعة كارولينا الشرقية‪.‬‬ ‫المصدر‪http://www.theesa.com/games-improving-what-matters/health.asp :‬‬

‫فالغواصين”الغيص” لديهم مقدرة عالية على البقاء تحت الماء لعدة دقائق في كل مرة ويكون‬ ‫قادراً على تحمل ضغط المياه‪ ،‬فأما “السايب” فهو الشخص الذي يسحب الغواصين عند الحصول‬ ‫على إشارة منه‪ ،‬ويجب أن يكون ذو بنية جسدية متينة وردة فعل سريعة ليكون قادراً على سحب‬ ‫الغواصين في الحال‪.‬‬ ‫يسمي صبي السفينة “الطباب” وعادة ما يكون فتي صغير في سبيله إلى أن يصبح الغيص أو‬ ‫السايب وهو يساعد األشخاص في القارب حتى يكتسب منهم الخبرة‪ .‬وباإلضافة إلى طاقم‬ ‫المركب يوجد مطرب البحر والذي يسمي “النهام” فهو قادم للترفيه عنهم وليساعدهم على أيام‬ ‫الصيف الطويلة‪.‬‬ ‫وأخيرا عند العودة إلى البر تكون الرحلة قد انتهت ‪،‬حيث الترحيب والتهليل من النساء والفتيات‬ ‫على الشاطئ احتفاال برجوعهم شاكرين بعودة أحبائهم سالمين‪ .‬ثم يقدم النوخذة إنتاج هذه الرحلة‬ ‫إلى طواويش مختلفين وهم تجار اللؤلؤ الذي يقوم بعضهم بتمويل الرحلة أو يمتلك القارب وهو‬ ‫الذي يحصل على نصيبه تلقائيا في حين يتنافس الباقون في الحصول على اللؤلؤ الذين يشتهونه ‪.‬‬ ‫أما في األوقات غير الموسمية‪ ،‬فيقوم بعض الغواصين الموهوبين مثل حسن بن حبل بالذهاب في‬ ‫رحلة إلى سريالنكا إلستخراج اللؤلؤ‪ ،‬أما بعض الرجال فيعملون في حرف اخري مثل الزراعة‬ ‫والنجارة والبعض اآلخر يختار قضاء أوقاتهم في المقاهي‪.‬‬

‫حتى عام ‪ ،1950‬إعتمد اإلقتصاد البحريني بشكل كبير على الغوص إلستخراج اللؤلؤ وفي‬ ‫حقيقة األمر عمل الغالبية العظمي من الرجال البحرينيين كحرفيين في هذه الصناعة‪ .‬فهناك تسعة‬ ‫مراحل ذوي المهارات المختلفة الالزمة لهذه التجارة‪ ،‬من بناء القارب حتى فصل جودة اللؤلؤ‪.‬‬ ‫فسمعة ومكانة البحرين بين التجار في مجال إستخراج اللؤلؤ على أعلى مستوى‪ ،‬فمياهنا تحمل‬ ‫أجود أنواع اللؤلؤ في العالم ومعروف عن تجارنا أن لديهم األفضل في المنطقة كلها‪ .‬مما دفع‬ ‫الناس السفر إلى البحرين لإلنضمام إلى رحالت الغوص بحثا عن اللؤلؤ‪ .‬عالوة على ذلك يتم‬ ‫جلب اللؤلؤ المستخرج من الدول المجاورة وهذا يدل على سمعة تجارنا الطيبة كالطواش‪.‬‬ ‫قد تستغرق رحلة الغوص إلى ما يقارب ‪ 4‬أشهر خالل موسم الصيف في أعماق البحر األزرق‬ ‫للخليج العربي‪“ ،‬النوخذه” هو قبطان القارب وهو الخبير المسئول عن مواقع الهيرات والمحار‬ ‫وبالتالي فهم يقضون تلك شهور الصيف في اإلنتقال من مكان إلى آخر أمالً في العثور على‬ ‫أفضل وأجود أنواع اللؤلؤ‪ .‬البد يكون القائد شخصية ذو قوية والتي تتطلب المتانة والحزم مع‬ ‫طاقمه من أجل السيطرة على األوضاع المضنية والبد له أيضا اإلحتفاظ بسجل الطاقم ومعرفة‬ ‫كيفية التعامل مع ظروف الطقس‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫حتى بعد إكتشاف النفط والتصنيع الحقا‪ ،‬حافظت البحرين على تاريخها وعلى ثروتها الطبيعية‬ ‫في كونها الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر من تجارة اللؤلؤ الصناعي من خالل إقامة أفضل‬ ‫مختبرات لألحجار الكريمة وذلك إلختبار اللؤلؤ‪ .‬باإلضافة إلى ذلك قدمت البحرين إنتاجا ً مبدعا ً‬ ‫بإسم “الطريق إلى الؤلؤ” والذي يحكي قصة صيد الؤلؤ من بداية الرحلة عند الطواش حتى‬ ‫نهايتها عند شاطئ العودة‪.‬‬


‫الرياضة‪ ،‬املوضة والرتفيه‬

‫الرفاهية في‬ ‫الرياﺿة‬ ‫بقلم مروة الحجريي‬ ‫هل تحتاج الى دافع أكبر لممارسة الرياضة؟ حان الوقت ألن‬ ‫تخوض عالم الرياضة بإسلوبً راقي في حين كنت تعتقد أن‬ ‫منتجات “شينيل” تدور حول مستحضرات التجميل والشنط‬ ‫واألزياء الراقية‪ .‬فقد إتخذت الماركة العالمية المشهورة‬ ‫“شينيل” منحنى آخر حينما أطلقت مجموعتها الجديدة من‬ ‫المعدات واإلكسسوارات الرياضيةالراقية لمحبي الرياضة‬ ‫في العالم‪ .‬فإذا كنت رياضي ومن محبي األزياء‪ ،‬فإنك‬ ‫ستجد ما تبحث عنه في هذه المجموعة الجديدة‪ .‬في العام‬ ‫الماضي فقط‪ ،‬طرحت مجموعة من ألواح التزلج لرحالت‬ ‫التزلج الموسمية‪ .‬أما هذا العام‪ ،‬فتقدم شينيل مجموعة أوسع‬ ‫من المنتجات الرياضية مثل السالل وكور ا��رغبي وخوذ‬ ‫ركوب الخيل ومضارب التنس والسكواش وألواح التزلج‬ ‫على الجليد بالطبع‪ .‬لكن األكثر دهشة هو تقديمهم لمجموعة‬ ‫من الكرات المستخدمة في لعبة كرة القدم األمريكية‪.‬‬ ‫يمكنك زيارة موقع شينيل (‪)www.chanel.com‬‬ ‫للتصفح ومشاهدة مجموعة أوسع من المنتجات الرياضية‬ ‫مثل الدراجات الهوائية وعدة الصيد أو حتى الزوارق‬ ‫الهوائية‪.‬‬

‫ﻫﻞ تساﻋﺪﻙ‬ ‫ﺃلﻌاﺏ الفيﺪيو فﻲ‬ ‫ﺃﻥ تﺼبﺢ ﺃﻧﺤﻒ؟‬ ‫بقلم عبدالرحمن آل خليفة‬ ‫فإنه ليس من السهل ألحد أن يدرك العالقة بين الجراحة والعاب الفيديو! فمن المؤكد أنها ال يمكن‬ ‫أن تكون ذات صلة‪ .‬لكن هذا أمر غير صحيح‪ ،‬حيث أظهرت دراسات حديثة أنها ليست فقط ذات‬ ‫عالقة ببعضها البعض ولكن يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على األداء العام في جميع المجاالت‪.‬‬ ‫حيث إعتمد مطوري العاب الفيديو بشكل أو بآخر على وسائل جديدة مبتكرة لتشغيل وتطوير أحدث‬ ‫األلعاب المحمولة والمفضلة لديهم‪.‬‬ ‫ومما ال شك فيه أن نينتندو‪ ،‬سوني ومايكروسوفت هم أكبر المصنعين في سوق أجهزة األلعاب‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬الذين تبنوا تطوير األلعاب وذلك من خالل أساليب أكثر فاعلية مثل أجهزة الوي‪،‬‬ ‫البالي ستيشن و اإلكس بوكس‪.‬‬

‫جهاز التحكم بألعاب الفيديو‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪34‬‬


‫الرتفيه‬ ‫كما يتحوّ ل مسار باب البحرين إلى حياة أخرى موازية‪ ،‬تنتقي فيها مختلف الممرات‬ ‫واألروقة طريقتها في ممارسة الرياضة‪ ،‬ويندمج النشاط االعتيادي والعالمي بداخل‬ ‫حياة المدينة الواسعة‪ ،‬التي تراقب في مساءات عديدة الفرح الشعبي الرياضي‪ ،‬وتتداخل‬ ‫بمكوّ ناتها اإلنسانية والمعيشية مع احتفاء العاصمة بالثقافة والسياحة الرياضية‪.‬‬

‫هنا‪ ،‬للمنامة أن ترتدي قدميّ رياضيّ ‪ ،‬وتسرع الصطياد الفرح! ال شيء يتو ّقف! وكل‬ ‫المساحات قابلة ألن تشارك الرياضة ألعابها!‬

‫وال تتو ّقف الرياضة في مكان ما‪ ،‬بل تواصل إفالت فرحها وتنافسها أيضًا بداخل‬ ‫المجمعات وفي منتصف الحركة تمامًا بقلب السيتي سنتر‪ ،‬حيث سيتم تدشين معرض‬ ‫وملعب لرياضة السكواش‪ ،‬لتستوقف المارّ ة‪ ،‬وتحوّ ل المعابر في هذا المجمع إلى مناطق‬ ‫تأمل ومراقبة للتنافس الرياضي‪.‬‬

‫سوق باب البحرين‬ ‫في مبادرة جديدة إلعادة اكتشاف المواهب البحرينية‪ ،‬أطلقت‬ ‫وزارة الثقافة البحرينية مهرجان سوق باب البحرين ضمن‬ ‫برنامجها المنامة عاصمة السياحة العربية‪ ،‬والذي تنظمه‬ ‫الوزارة طوال هذا العام‪.‬‬ ‫قدم مهرجان سوق باب البحرين فرصة فريدة لرواد األعمال‬ ‫الشباب لعرض منتجاتهم لجمهور واسع من خالل هذا‬ ‫المهرجان المعاصر في ساحة سوق المنامة في قلب العاصمة‬ ‫البحرينية‪ .‬وقد وفر المهرجان منصة لعرض إبداعات‬ ‫مجموعة محلية من رواد األعمال اللذين قدموا مجموعة من‬ ‫منتجات األطعمة والمالبس والمجوهرات والمقتنيات الفنية‪.‬‬ ‫وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬تم إقامة مجموعة من المعارض التي‬ ‫عرضت أعماالً فنية للمشاركين في نهاية كل إسبوع (من‬ ‫الخميس الى السبت) طوال شهر مارس لهذا العام‪ .‬كما قدم‬ ‫المهرجان مجموعة من األمور األخرى تمحورت في‪:‬‬

‫على جدار فندق أرادوس بسوق باب البحرين‪.‬‬ ‫كما ساهمت مجموعة بنك البحرين للتنمية في هذا المهرجان‪،‬‬ ‫حيث قدمت مجموعة من سيارات األجرة لمرتادي السوق‪،‬‬ ‫باإلضافة الى خدمات إستشارية في السوق لمدة إسبوعين‬ ‫إلى جانب ورش عمل متخصصة‪( .‬تواجد ممثلي البنك في‬ ‫المهرجان في نهاية إسبوعيه الرابع والخامس‪ ،‬كما قدم البنك‬ ‫كل من التاسع‬ ‫مجموعة من ورش العمل في المهرجان في ٍ‬ ‫والسادس عشر والثاني والعشرين من شهر مارس‪).‬‬ ‫النجاح الذي حققه المهرجان دعى الوزارة الى تمديد‬ ‫المهرجان حتى نهاية شهر إبريل والذي أُقيم في كل يوم سبت‬ ‫من هذا الشهر‪.‬‬

‫ •مجسم مكبر من لعبة الطاولة التقليدية‬ ‫ •ساحة موسيقية لألطفال‪ ،‬والتي تكونت من مجموعة من‬ ‫األشياء اليومية مصممة كأدوات موسيقية يمكن لألطفال‬ ‫تشكيل إيقاعات وأصوات موسيقية مختلفة منها‪.‬‬ ‫ •مسرح لتشكل الظل‪ ،‬وفر ذلك لألطفال مسرحا ً يطل على‬ ‫الجمهور يقومون من خالله بإبتكار أشكال بإستخدام الظل‪.‬‬ ‫ •لوحة فنية لفنان جورج راهي تتكون من مجموعة‬ ‫من الدراجات الهوائية يستخدمها إلبتكار مجموعة من‬ ‫األصوات الموسيقية‪.‬‬ ‫ •مجموعة من العواكس التي تستخدم في الدراجات الهوائية‬ ‫التى كانت توزع على راكبي الدراجات في السوق للتوعية‬ ‫بأمور السالمة‪.‬‬ ‫ • جوالت إرشادية حول السوق‬ ‫ •رسومات لمصممي األزياء المحليين معلقة حول محالت‬ ‫بيع األنسجة في السوق‪.‬‬ ‫ •عرض لمجموعة من األعمال السينمائية العربية المشهورة‬

‫‪35‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬


‫الرياضة ومؤسسات الدولة‬ ‫ّ‬ ‫يمثل فصل “السياحة الرياضية” تطلّعًا ثقافيًا جدي ًدا وتناوالً‬ ‫فري ًدا يحدث للمرّ ة األولى بتتابع ثقافي وسياحي يمت ّد ما بين‬ ‫أبريل وحتى يونيو للعديد من الفعاليات واألنشطة الرياضية‬ ‫التي لن تتوقف عن خلق لقاءات جماعية بمشاركة الدول‬ ‫المحيطة‪ ،‬خصوصًا وأن األحداث الرياضية تالمس المدى‬ ‫األبعد والبلدان المجاورة التي تكون مستعدّة ومتأهبة‬ ‫بجماهيرها للمشاركة في المحافل الرياضية العالمية‪.‬‬ ‫الرياضة التي تجول العالم‪ ،‬تضع البحرين محطة للسياحة‬ ‫الرياضية!‬ ‫تستثمر وزارة الثقافة بهذا الصدد القيمة المكانية والمرافق‬ ‫الرياضية التي تؤهّل مملكة البحرين الستضافة مثل هذه‬ ‫األحداث‪ ،‬خصوصًا وأن هذا النمط الثقافي يلتحم بالناس‬ ‫جميعًا على اختالف ثقافاتهم وبيئاتهم‪ ،‬ويمكن من السهولة‬ ‫الترويج لهذه التطلّعات في المحيط الشبابي‪ ،‬واستثمار‬ ‫فكرة السياحة والسفر التي تجعل كل هذه االشتغاالت‬ ‫عالمية‪ ،‬كونها تحمل رؤى أبعد من المحيط المحلي‪ ،‬وال‬ ‫تقتصر على الفعل الرياضي الداخلي فحسب‪ ،‬وإنما تستفيد‬ ‫من اإلحداثيات العالمية والشغف الواسع بالرياضة‪ .‬وال تقع‬ ‫المغايرة في النمط المكاني‪ ،‬وإنما حتى في الطبيعة البيئية‬ ‫المناخية التي ستحتضن تجربة فريدة ومختلفة بالنسبة‬ ‫للمتبارين والمشاركين‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫محط‬ ‫وبمثل هذه النشاطات المتتابعة‪ ،‬ستكون البحرين‬ ‫أنظار العالم من خالل انطالق مختلف الرياضات العالمية‬ ‫فيها‪ ،‬وستتحول إلى نقطة جذب سياحي تلتقي فيها مختلف‬ ‫الحضارات والثقافات والشعوب‪ .‬ولن يقتصر ما تبرزه‬ ‫البحرين في هذه المرحلة على الذوق المحلي‪ ،‬بل يحمل‬

‫توجّ هات العالم وشغف الشعوب واهتماماتها ضمن معايير‬ ‫عالمية‪ ،‬وسيكون فرصة استثنائية إلبراز المواهب‬ ‫واإلمكانيات‪.‬‬ ‫إن أسلوب التوظيف السياحي للرياضة سيكون له بالغ‬ ‫األثر في تنبيه الناس إلى ممارساتهم اليوميّة ومتابعاتهم‬ ‫لهذه األنشطة‪ ،‬إذ يمكن من خاللها استقطاب وجذب‬ ‫التوجّ هات والتطلّعات الشبيهة لدى اآلخرين‪ ،‬خصوصًا‬ ‫وأن ثالثة أشهر م ّتصلة بسباق السيارات الفورموال ‪1‬‬ ‫ستكون مليئة بالمفاجآت واألنشطة التي تعود بالنفع على‬ ‫العائد االقتصادي والحقل الصناعي المرتبط بقطاعات‬ ‫الفندقة والسفر والسياحة‪ ،‬إلى جانب أثرها على الجانب‬ ‫الصحي الموازي للفعل الرياضي‪.‬‬ ‫وزارة الثقافة في تعاونها مع سباق السيارات الفورموال‬ ‫‪ ،1‬تمتدّ بسياحتها إلى مواطن الجمال والفرح‪.‬‬ ‫الجميل ما بين الثقافة والرياضة أنهما ال يتسابقان وال‬ ‫يتنافسان‪ ،‬بل تتكامالن‪ .‬ثمة مسايرة فريدة تصير ما بين‬ ‫الحدث العالمي لسباق السيارات الفورموال ‪ 1‬واإليقاع‬ ‫الثقافي والسياحي أيضًا‪ .‬فأبريل يعيش زمنه الحميم في‬ ‫“السياحة الرياضية” ويستوعب أن الوقت ليس مرهو ًنا‬ ‫بالحدث‪ ،‬ولكن بالكيفية التي يحدث فيها االنسجام والتداخل‪.‬‬ ‫لذا فإن هذا السباق يجسّد الفرصة المثالية إلعادة توضيب‬ ‫ّ‬ ‫المكثف‬ ‫المشاريع والتقاطع مع هذا الوجود اإلنساني‬ ‫واالنسجام ما بين الحضارات‪ .‬إن كل هؤالء القادمين‬ ‫لسباق السيارات لن يكتفوا بمراقبة الحدث ذاته ألنه قاب ٌل‬ ‫للحدوث في أمكنة عدّة‪ ،‬ولكنهم يقتفون أثر المكان ويبحثون‬ ‫عن المغايرة‪ .‬وهذا ما تحاول وزارة الثقافة صنعه من‬

‫خالل تغيير اتجاه المطالعة ناحية النسج الجميل للوجوه المتداخلة والمالمح البحرينية الفريدة‪ ،‬حيث ما يميّز هذا العام وجود تعاون ما بين وزارة الثقافة وحلبة البحرين لسباق السيارات‬ ‫ب الوطن‪ .‬هذه المبادرة لن تكتفي بخلق عبور ما‪ ،‬لكنها ستحمل فكرة المكان إلى‬ ‫الستضافة أكثر من ‪ 100‬صحفي من كل أنحاء العالم وشرح حاالت الجمال والدفء المتو ّغلة بقل ِ‬ ‫ك رمزياتها ومفاهيمها‪ ،‬وستجعل من البيئة البحرينية عالمة فارقة‪ ،‬ألن هذا الوطن قابل لالستيعاب‬ ‫اآلخر‪ ،‬ستترك هذا العمران مشاعًا ومفهومًا‪ ،‬تسرّ ب الحضارات البحرينية وتف ّ‬ ‫بكامل مكوّ ناته وحاالته‪.‬‬

‫الرياضة بتجارب بصرية في الثقافة‪ ،‬وملتقى للرياضة‬ ‫لبحث السياحة في هذا الحقل!‬ ‫لهذا الفصل‪ ،‬تستع ّد وزارة الثقافة إلطالق العديد من‬ ‫األنشطة والفعاليات التي تروّ ج للرياضات بتجارب بصرية‬ ‫ّ‬ ‫محطات رياضية‬ ‫في العديد من المعارض‪ ،‬إلى جانب إقامة‬ ‫مختلفة وجديدة بالنسبة للمحيط البحريني بهدف تشجيع‬ ‫الشباب والرياضيين على االندماج في ممارسات عالمية‬ ‫ومغايرة‪ ،‬حيث يتطلّع هذا الفصل إلى تطوير الممارسات‬ ‫لدى فئة الشباب‪ .‬كما سيشهد فصل “السياحة الرياضية”‬ ‫انعقاد ملتقى رياضي لبحث تطوير البنية التحتية والهيكلة‬ ‫الخاصّة بالرياضات‪ ،‬وكيفية التعامل مع السلوك اإلنساني‬ ‫في سياق هذا الشغف‪.‬‬

‫السياحة الرياضية ال تنتظر اآلخرين‪ ،‬بل تذهب إليهم‪.‬‬ ‫أمّا ما يصنع المفارقة في رياضات هذا النمط السياحي أن‬ ‫األنشطة لن تجتذب الناس إلى مواقعها ومواطن حدوثها‪،‬‬ ‫بل ستفعل العكس تمامًا عبر الذهاب إلى مواقع التواجد‬ ‫البشري واإلنساني في مناطق تر ّكزهم في الساحات‬ ‫العامة‪ ،‬المجمّعات التجارية‪ ،‬األسواق المفتوحة وغيرها‬ ‫من الساحات المتاحة‪ ،‬بأفكار مبتكرة وطرق تقديم‬ ‫واستعراض جذابة‪.‬‬ ‫منذ أواخر مايو وحتى يونيو‪ ،‬الرياضة تغ ّير مسار الحياة‬ ‫في الفضاءات االجتماعية‪.‬‬ ‫المتسع األجمل ألن تصبح لألشياء كلها القدرة على‬

‫إحداث موسم من فرح وجري! حيث تنطلق ابتدا ًء أواخر‬ ‫شهر مايو وحتى يونيو من فصل “السياحة الرياضية”‬ ‫في “المنامة‪ ...‬عاصمة السياحة العربية للعام ‪”2013‬‬ ‫العديد من الفعاليات واألنشطة الرياضية‪ ،‬وتصبح الثقافات‬ ‫المس‬ ‫العالمية المتر ّكزة قلب الرياضات المختلفة منطق َة َت‬ ‫ٍ‬ ‫عميقة‪ ��‬تفضي إلى االهتمامات الشعبية المشتركة بهذه‬ ‫الممارسات والطبيعة المجرّ دة لها‪.‬‬ ‫وتتنوّ ع صياغات الفرح الرياضية والممارسات الجماعية‬ ‫في هذا الفصل‪ ،‬حيث تبدو سماء المنامة ملوّ نة مع مهرجان‬ ‫“ركوب األمواج” باستخدام الطائرات الورقية (‪Kite‬‬ ‫‪ ،)surfing‬وي ّتصل الهواء بزرقة البحر بخيوط لونية‪،‬‬ ‫تغزل صورة جماعية جميلة لألفق البحري‪.‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪36‬‬


‫الرياضة ومؤسسات الدولة‬ ‫المتميزة الموجهة لبناء وتنمية الطاقات والقدرات‬ ‫الشبابية” وذلك من خالل تعزيز االنتماء ودعم الشباب‬ ‫ودمجهم في سوق العمل بالتعاون مع الجهات المعنية‬ ‫والقطاع الخاص‪ ،‬اما الهدف الثاني فقد خصص إلى‬ ‫“التطوير المستمر للبنية التحتية للمنشآت الرياضية وفقا‬ ‫للمواصفات والمعايير العالمية” وذلك من خالل تطبيق‬ ‫المواصفات القياسية للمنشآت الرياضية وبناء وتطوير‬ ‫المنشآت الرياضية بالمملكة واستكمال وتجهيز المنشآت‬ ‫الرياضية والتركيز على تأسيس منظومة متكاملة إلدارة‬ ‫وصيانة المنشآت الرياضية والشبابية والتجهيزات‪.‬‬ ‫ويبرز في اإلستراتيجية الهدف الثالث والخاص بالتحديث‬ ‫المستمر لمنهجية إدارة األندية لبناء نهضة رياضية‬ ‫بالمملكة وجعلها الوجهة األولى لجميع األندية البحرينية‬ ‫وتحقيق نقلة نوعية في مستوي األندية الرياضية في‬ ‫البحرين‪ ،‬أما الهدف الرابع فينص على وضع منهجية‬ ‫إلدارة المراكز الشبابية لجعلها الوجهة األولي للشباب‬ ‫والوسيلة المثلي إلعداد جيل واعد” باعتبار المراكز‬ ‫الشبابية حاضنا ً مهم من الحاضنات الشبابية أما الهدف‬ ‫الخامس فيعتمد على “بناء منظومة إدارية معاصرة‬ ‫تساهم في ترسيخ بيئة داخلية محفزة وداعمة للتميز‬ ‫واإلبداع في األداء وفقا ألفضل الممارسات”‪.‬‬ ‫هل توجد خطط تفصيلية لتنفيذ جميع أهداف‬ ‫اإلستراتيجية الجديدة للوصول إلى تلك األهداف؟‬ ‫نعم توجد هناك خطط تفصيلية للوصول إلى األهداف‬ ‫اإلستراتيجية التي تم وضعها وهذه الخطط موضوعة‬ ‫بشكل احترافي لنتمكن من تحقيقها ونخرج بالفائدة التي‬ ‫وضعت من اجلها ويجب التأكيد هنا إلى أن الخطط‬ ‫التفصيلية ستنفذ كاملة ودون تخطي إي منها وهو األمر‬ ‫الذي سنسعى إلى الوصول له‪.‬‬

‫هل الهدف الخامس يسعى لتعزيز الكوادر الوظيفية‬ ‫العاملة في الحقل الشبابي بما يسهم في االرتقاء‬ ‫بالخدمات والبرامج المقدمة للشباب؟‬ ‫نعم لقد تم تخصيص الهدف الخامس لتطوير الكوادر‬ ‫العاملة في المؤسسة العامة ونحن ندرك تماما أن االرتقاء‬ ‫بالبرامج الموجهة إلى الشباب والرياضة ال يتصل فقط‬ ‫بعملية توسيع الكادر الوظيفي وإنما أيضا في تنمية‬ ‫قدراتهم اإلدارية واالستفادة القصوى من مهاراتهم‬ ‫وطاقاتهم المتميزة في إعداد وتنفيذ األنشطة والبرامج‬ ‫المختلفة‪ ،‬وفي هذا الشأن فإننا نعمل على تعزيز الكادر‬ ‫العامل في اإلدارة العامة للشباب والرياضة بالعديد من‬ ‫الكفاءات الشبابية الجديدة‪ ،‬في الوقت الذي يتم فيه إشراك‬ ‫الموظفين والشباب المتطوع في مجال الشباب والرياضة‬ ‫بدورات تدريبية متخصصة تتعلق في إدارة البرامج‪.‬‬ ‫إستراتيجيتكم تبدوا متميزة وشاملة‪ ..‬ولكن من عمل‬ ‫على هذه اإلستراتيجية وإعدادها بهذه الصورة؟‬ ‫لقد شكلت المؤسسة العامة للشباب والرياضة فريق‬ ‫عمل مكون من مدراء إلدارات ورؤساء األقسام‬ ‫لإلشراف على وضع هذه اإلستراتيجية الطموحة كما‬ ‫تم االستعانة بشركة متخصصة في هذا المجال لمساعدة‬ ‫فريق العمل على إعداد اإلستراتيجية ولكن يجب القول‬ ‫في هذه المقام أن اإلستراتيجية الجديدة للمؤسسة العامة‬ ‫للشباب والرياضة إستراتيجية بحرينية خالصة وتم‬ ‫إعدادها بخبرات وطنية ذي خبرات عالية لتتناسب مع‬ ‫حركة الشباب والرياضة كما تم االستعانة بالدراسات‬ ‫التي أقامتها المؤسسة العامة والتي بينت آراء الشباب‬ ‫والعاملين في قطاعي الشباب والرياضة تجاه البرامج‬ ‫المقدمة لهم‪.‬‬

‫السياحة الرياضية‬

‫إستراتيجية بهذا الحجم كيف ستنفذونها للوصول إلى‬ ‫األهداف التي وجدت من اجلها؟‬ ‫لقد تم توجيه جميع اإلدارات في المؤسسة العامة للشباب‬ ‫والرياضة بضرورة االلتزام بتنفيذ كافة بنود اإلستراتيجية‬ ‫الجديدة والتي تمتد إلى غاية العام ‪ 2016‬في ظل أن‬ ‫هذه اإلستراتيجية ترتبط ارتباطا وثيقا بالخطط والبرامج‬ ‫اليومية التي تقيمها هذه اإلدارات إضافة إلى ارتباطها‬ ‫بالميزانية المخصصة لها‪.‬‬ ‫وكيف ستقيمون مدى التزام هذه اإلدارات بتنفيذ األهداف‬ ‫اإلستراتيجية والخطط التفصيلية لإلستراتيجية؟‬ ‫لقد شكلنا فريق عمل مكون من مدراء اإلدارات ورؤساء‬ ‫األقسام لمتابعة تنفيذ األهداف اإلستراتيجية والخطط‬ ‫التفصيلية لكل إدارة من إدارات المؤسسة العامة على‬ ‫أن يرفع فريق العمل تقارير شهرية عن حجم االنجاز‬ ‫لالطالع عليها ومناقشتها‪ ،‬وال بد من اإلشارة إلى أن‬ ‫لكل هدف استراتيجي والخطط التفصيلية مؤشرات قياس‬ ‫تساهم في معرفة نسبة انجاز العمل في كل منهما‪.‬‬ ‫في ختام هذا الحديث ما الرسالة التي توجهونها للشباب‬ ‫البحريني؟‬ ‫أريد أن أوجه رسالة إلى الشباب البحريني بشكل عام‬ ‫وهي “ انصب حرصنا دوما على محاورة الشباب‬ ‫والتوجه إليكم لكي نستلهم من عزمكم ومن طموحاتكم‬ ‫المتوثبة‪ ،‬ما يحفزنا كلنا في مملكتنا الغالية‪ ،‬في سبيل‬ ‫أن نقدم لكم سبل اإلنجاز والنجاح واالستعداد للمستقبل‬ ‫الواعد ونريد التأكيد على وقوفنا إلى جانبكم ولن نتخلى‬ ‫عنكم حتى نصل إلى أهدافنا النبيلة في تمكين الشباب‬ ‫وتبوءكم المراتب الحقيقية في تنمية المملكة”‪.‬‬

‫المنامة تعيش تجربة فريدة من خالل مهرجان “المنامة‪ ،‬عاصمة‬ ‫السياحة العربية” والذي يعكس الثقافة اإلنسانية الجميلة‬ ‫تعيش “المنامة‪ ...‬عاصمة السياحة العربية للعام ‪2013‬م”‬ ‫ثاني فصولها “السياحة الرياضية”‪ ،‬والذي د ّ‬ ‫شنته وزارة‬ ‫الثقافة مطلع أبريل المقبل‪ ،‬ويستمرّ حتى أواخر مايو‪،‬‬ ‫بكل‬ ‫في محاوالت جديدة ومكتسبات ثقافية فريدة تختصّ‬ ‫ٍ‬ ‫من الرياضة والسياحة‪ ،‬في اقتراب من التكوين اإلنساني‬ ‫وبحث األثر الذي تتركه هذه الممارسات داخل تركيبة‬ ‫المجتمعات والشعوب‪.‬‬ ‫وقد أوضحت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت‬ ‫محمد آل خليفة أن “هذا الفصل يمارس ثقافة إنسانية‬ ‫جديدة‪ ،‬ويخلق مواءمة جميلة مع اآلخر بمفهوم ممارساته‬ ‫الطبيعية‪ ،‬وهو ما نبحث عنه‪ ،‬ألن الثقافات هي وليدة‬ ‫لقاءات إنسانية وتجارب حياتية”‪ .‬مشير ًة‪“ :‬ما يحدث بقلب‬ ‫الرياضات هو نسي ٌج جمالي خاص تتقارب فيه الحضارات‬ ‫والمالمح البشرية‪ ،‬والحدث الواحد قد يفتح مسارات‬ ‫متداخلة مع بلدان بعيدة‪ ،‬يتقاسم فيها مع كل العالم فكرة‬ ‫واحدة أو رياضة ما”‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬


‫الرياضة ومؤسسات الدولة‬

‫في حوار مع‬ ‫المؤسسة العامة‬ ‫للشباب والرياضة عن‬ ‫إستراتيجية العمل‬ ‫الجديدة‬ ‫الجودر‪ :‬استراتيجيتنا متوافقة مع‬ ‫أهداف المجلس األعلى وبرامج عمل‬ ‫الحكومة ورؤية ‪2030‬‬ ‫أكد سعادة السيد هشام محمد الجودر رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة أن الرؤية‬ ‫الثاقبة لحضرة صاحب الجاللة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البالد المفدى تعتبر‬ ‫الحافز األكبر لتطوير الحركة الشبابية والرياضية وحجر األساس في النقلة النوعية‬ ‫لهذين القطاعين الهامين في مملكة البحرين في ظل الدعم الالمحدود من قبل صاحب‬ ‫السمو الملكي األمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ومتابعة واهتمام‬ ‫صاحب السمو الملكي األمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد األمين نائب القائد‬ ‫األعلى مؤكدا أن االنجازات المتالحقة للحركة الشبابية والرياضية هي ثمرة متابعة‬ ‫واهتمام القيادة الرشيدة وعطاء وإخالص أبناء الوطن في مختلف المحافل ‪.‬‬ ‫في البداية دعنا نتحدث عن إستراتيجية المؤسسة‬ ‫العامة للشباب والرياضة الجديدة؟‬ ‫لقد انتهت المؤسسة العامة من بناء إستراتيجية متكاملة‬ ‫وطموحة وفقا لتوجيهات القيادة الرشيدة تجاه الشباب‬ ‫وبما يتناسب مع خطط وبرامج المجلس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد‬ ‫آل خليفة استشرقت من خاللها مستقبل الحركة الشبابية‬ ‫والرياضية في المملكة مؤكدين إن إستراتيجية المؤسسة‬ ‫العامة للشباب والرياضة الجديدة تأتي إيمانا بأهمية‬ ‫موائمة اإلستراتيجية لكافة التطورات التي تحيط بالجانب‬ ‫الشبابي والرياضي في المملكة أمال في تحقيق أفضل‬ ‫سبل االرتقاء بهذين القطاعين الكبيرين‪.‬‬ ‫هل يمكنك التحدث عن رؤية هذه اإلستراتيجية‬ ‫ورسالتها وقيمها؟‬ ‫لقد وضعنا نصب أعيننا الرؤية التي نؤمن بها ونحن‬ ‫نعد اإلستراتيجية الجديدة للمؤسسة وهي توفير مختلف‬ ‫إشكال الدعم والمساندة إلى الشباب البحريني الذي يرتبط‬ ‫ارتباطا وثيقا بوطنه وأمته ويشارك في مختلف التجمعات‬ ‫العالمية لعكس الصورة المشرقة على المملكة وعن‬ ‫شبابها ورياضتها‪ ،‬أما رسالتنا فهي مواكبة التطورات‬ ‫العالمية في مجال الشباب والرياضة وترجمتها إلى‬ ‫مجموعة من البرامج الشبابية والرياضية فيما تركز قيمنا‬ ‫على أهمية دعم العاملين في المؤسسة والشباب وتفعيل‬ ‫التواصل المستمر مع عمالئها باإلضافة إلى تقديم‬ ‫البرامج واألنشطة المبتكرة التي تسهم في‬ ‫صقل مهارات الشباب في‬ ‫المملكة‪.‬‬

‫هشام بن محمد الجودر‪ ،‬رئيس املؤسسة العامة للشباب والرياضة‬

‫وأشار الجودر إلى أن المؤسسة العامة للشباب والرياضة حريصة على ترجمة أفكار‬ ‫سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس األعلى للشباب والرياضة والرامية‬ ‫إلى االرتقاء بالواقع الشبابي والرياضي في مملكة البحرين مبديا اعتزازه بإسهامات‬ ‫سموه الواضحة في دعم مسيرة الحركة الشبابية والرياضية في مملكة البحرين والذي‬ ‫منح الشباب والرياضة اهتماما واسعا اعترافا من سموه بالدور الذي يلعبه الشباب‬ ‫البحريني في صياغة المستقبل الواعد للمملكة وإيمانا من سموه بأهمية دور الرياضة في‬ ‫عكس الصورة المشرقة عن المملكة منوها بالدعم الكبير الذي حظيت بها اإلستراتيجية‬ ‫الجديدة من قبل معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة األمين العام للمجلس األعلى‬ ‫للشباب والرياضة األمر الذي كان له بالغ األثر في إعدادها بالصورة المتميزة‬

‫قبل مواصلة الحديث عن إستراتيجية المؤسسة‬ ‫الجديدة‪..‬هل هذه اإلستراتيجية متوافقة مع برنامج عمل‬ ‫الحكومة ورؤية ‪2030‬؟‬

‫في وضع أي إستراتيجية جديدة ال بد من وجود جهاز‬ ‫تنفيذي قوي‪..‬هل قمتم بتطوير الهيكل اإلداري للمؤسسة‬ ‫ليكون قادر على تنفيذ اإلستراتيجية؟‬

‫أن المؤسسة العامة للشباب والري��ضة اطلقت‬ ‫االستراتيجية الجديدة بما يتماشا مع برنامج عمل‬ ‫الحكومة الموقر والخاصة بالجانب الشبابي والرياضي‬ ‫حيث تضمنت االستراتيجية برامج شبابية ورياضة‬ ‫متفقة تماما مع الخطط والبرامج التي وضعتها الحكومة‬ ‫لغاية العام ‪ 2016‬وذلك عن طريق إقامة ورش عمل‬ ‫وفعاليات تهدف إلى شغل أوقات فراغهم بما يساهم في‬ ‫تعزيز روح المواطنة والشراكة المجتمعية وخلق جيل‬ ‫رياضي قادر على تمثيل المملكة بالصورة المثلى في‬ ‫المشاركات الشبابية والرياضية الخارجية‪ ،‬إلى جانب‬ ‫المشاركة الفعالة في البرامج والفعاليات الداخلية وزيادة‬ ‫وتطوير البنية التحتية للحركة الشبابية والرياضية في‬ ‫المملكة وفق أعلى المواصفات العالمية‪.‬‬

‫بعد صدور المرسوم الملكي السامي رقم (‪ )3‬لسنة ‪2011‬م‬ ‫بشأن إعادة تنظيم المؤسسة العامة للشباب والرياضة‬ ‫عمدنا إلى التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في‬ ‫مجال التنظيم اإلداري لوضع هيكلية جديدة الى المؤسسة‬ ‫العامة بما يتناسب مع المرسوم الملكي السامي‪ ،‬كما ال‬ ‫يخفى عليكم أهمية الهيكل التنظيمي في تحديد مسئوليات‬ ‫ومهام كل موظف في المؤسسة العامة األمر الذي سيسهم‬ ‫في تطبيق اإلستراتيجية بشكل احترافي ونصل الى‬ ‫تحقيق أهدافها ونجني ثمارها بالسرعة المطلوبة‪.‬‬

‫كما إن اإلستراتيجية تتطابق تماما مع رؤية البحرين‬ ‫‪ 2030‬والتي تنص على دعم الحركة الشبابية والرياضة‬ ‫وتوفير أشكال الدعم لها وتشيد البنية التحتية لها إضافة‬ ‫إلى إشراك القطاع الخاص في البرامج واألنشطة التي‬ ‫توجه إلى الشباب وتمكين الشباب وتهيئته للدخول في‬ ‫سوق العمل‪.‬‬

‫نعود مرة أخرى إلى اإلستراتيجية الجديدة ما هي‬ ‫أهدافها؟‬ ‫لقد وضعنا خمسة أهداف في اإلستراتيجية الجديدة ستعمل‬ ‫المؤسسة العامة للشباب والرياضة جاهدة من اجل‬ ‫تحقيقها والتي ستكون لها انعكاسات ايجابية على مسيرة‬ ‫الحركة الشبابية والرياضة ويبرز الهدف االستراتيجي‬ ‫األول وهو “تقديم مجموعة متكاملة‬ ‫من البرامج‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪38‬‬


‫الرياضة ومؤسسات الدولة‬

‫العمل مع الشركاء من أجل تحقيق الرياضة‬ ‫والحركة األولمبية في البحرين‬ ‫آلية عمل جديدة للجنة االولمبية البحرينية‬ ‫(األلعاب األولمبية تسعى لخلق وسيلة للحياة على أساس المتعة في بذل الجهد‪ ،‬والقيم التربوية‬ ‫الحسنة وإحترام المبادئ األخالقية األساسية العالمية) بيير دي كوبرتان‪.‬‬ ‫يخدم قطاع الرياضة البحريني جميع مكوناته األساسية من جميع المشاركين فيه ومن خالل‬ ‫قنوات متعددة‪ .‬فاللجنة األولمبية البحرينية‪ ،‬التي تنظم تحت‬ ‫اللجنة األولمبية العالمية‪ ،‬تعمل على إدارة األلعاب األولمبية‬ ‫الرياضية المقامة في البحرين‪.‬‬ ‫تلعب الرياضة دوراً أساسيا ً في البحرين‪ ،‬وكما هو في غيرها‬ ‫من األماكن‪ ،‬في طرح القضايا المجتمعية والوطنية المتداخلة مثل‬ ‫تنمية الشباب‪ ،‬والتعليم‪ ،‬والصحة والحياة العصرية‪ ،‬وكذلك اآلثار‬ ‫اإلجتماعية واإلقتصادية‪ .‬وقد بدا واضحا ً أن اللجنة األولمبية‬ ‫البحرينية ساهمت بشكل كبير في دعمها لإلتحادات الرياضية‬ ‫الوطنية التي تنطوي تحت اللجنة (بعد إصدار المرسوم الملكي‬ ‫في عام ‪ 2010‬بتأسيس اللجنة األولمبية إلدارة اإلتحادات)‪،‬‬ ‫وكذلك األكاديمية البحرينية األولمبية التي ُت ِو ِجت على مر السنين‬ ‫في تدريب وتنمية الرياضيين‪ ،‬باإلضافة الى تحسين الخدمات‬ ‫الطبية التي تقدمها المركز الوطني للطب الرياضي‪.‬‬ ‫خالل هذه المرحلة‪ ،‬التزمت اللجنة األولمبية البحرينية ببناء‬ ‫المؤسسات‪ ،‬وتطوير المواهب في المؤسسة وبذلك تكون قد‬ ‫تطورت منذ أن كان يمثلها ‪ 10‬موظفون منذ ثالث سنوات‬ ‫إلى أكثر من ‪ 100‬موظف في الوقت الراهن‪ .‬ومع إطالق‬ ‫االستراتيجية الجديدة التى تطرح كل أربع سنوات‪ ،‬والتي تتزامن مع دورة األلعاب األولمبية‬ ‫الحالية الممتدة من ‪ 2012‬وحتى ‪ ،2016‬واللجنة تهدف على وضع خطط طموحة من المبادرات‬ ‫والبرامج التى تلتمس جوانب مختلفة من الرياضات األولمبية في البحرين‪.‬‬ ‫في تلك االستراتيجية‪ ،‬تركز اللجنة على العديد من المبادرات اإلستراتيجية بعيدة المدى التى‬ ‫تعود بالفائدة على اللجنة وأصحاب المصالح فيها‪ .‬على وجه التحديد‪ ،‬تركز المبادرات على‬ ‫المجاالت التالية‪:‬‬

‫• تفعيل الشراكات المحلية والدولية لتعزيز دور وموقف اللجنة األولمبية البحرين‬ ‫• دعم إالتحادات الرياضية الوطنية لتحقيق األداء على جميع المستويات الرياضية المختلفة‬ ‫• تعزيز دور الرياضة في دعم اإلقتصاد الوطني‬ ‫• نشر ثقافة الرياضة في جميع أنحاء المجتمع‬ ‫• توفير الرعاية الطبية والصحية للرياضيين والعاملين في‬ ‫الرياضة‬ ‫• توفير التعليم والتدريب الرياضي‬ ‫واالستراتيجية الجديدة تتزامن أيضا مع إزاحة الستار عن الشعار‬ ‫الجديد للجنة‪ .‬فكالهما سيم طرحهم في مايو خالل إجتماع المكتب‬ ‫التنفيذي لرؤساء اللجان األولمبية الخليجية‪ ،‬حيث يجتمع أمناء‬ ‫اللجان األولمبية الوطنية معا لمناقشة التطورات واألحداث‬ ‫والقضايا التي تواجه الحركة األولمبية في المنطقة‪.‬‬ ‫تعمل اللجنة من خالل هذه المناسبة العظيمة إلبراز واليتها في‬ ‫البحرين وعملها بتوجيه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة‪،‬‬ ‫رئيس المجلس األعلى للشباب والرياضة‪ ،‬والتي ستصل إلى‬ ‫أصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص‪ .‬وعلى وجه‬ ‫التحديد‪ ،‬فإنه سيتم التواصل مع الشركاء الذين يتطلعون إلى‬ ‫التعامل مع برامج الشباب والتنمية واستضافة األحداث الرياضية‬ ‫في البحرين‪ ،‬والسياحة الرياضية‪ ،‬والتربية الرياضية والتغطية اإلعالمية‪.‬‬ ‫لمزيد من المعلومات حول برامج اللجنة األولمبية البحرينية‪ ،‬وكيفية التعاون مع اللجنة‪ ،‬يمكنك‬ ‫اإلتصال على‪:‬‬ ‫قسم التسويق‪ ،‬البريد اإللكتروني‪ .marketing@boc.bh :‬هاتف‪+97317176691 :‬‬ ‫‪www.boc.bh‬‬

‫• دعم تطوير القدرات اإلدارية للمنظمات تحت رعاية اللجنة‬

‫عن اللجنة‬ ‫اللجنة األولمبية البحرينية هي هيئة غير حكومية مستقلة‪ ،‬وهي مؤسسة تدير جميع‬ ‫اإلتحادات الرياضية المحلية‪ ،‬وهي لجنة معترف بها دوليا من قبل اللجنة األولمبية‬ ‫العالمية‪.‬وتتمتع اللجنة بجميع الحقوق واإللتزامات المنصوص عليها في القانون‬ ‫األولمبي العالمي‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫البحرينية مريم جامل تحتفل بامليدالية‬ ‫األوملبية الربونزية‬


‫رياضة‬

‫النادي امللﻲﻜ للغولف‬

‫تتمتع البحرين بتاريخ عريق وناجح مع لعبة الغولف لحقت‬ ‫إكتشاف النفط في الجزيرة من عام ‪ 1932‬وتدفق الوفود من‬ ‫الدول األوروبية واألمريكية‪.‬‬ ‫ولقد تم إنشاء أول ملعب للغولف في عام ‪ 1934‬بالقرب من‬ ‫أول بإر نفط تم إكتشافه بالقرب من جبل الدخان والذي تكون‬ ‫فقط من ثالث حفر‪ .‬وبحلول عام ‪ ،1935‬وبالتحديد عندما‬ ‫نقل المركز اإلداري والتشغيلي لمنطقة عالي‪ ،‬تم إنشاء ملع ٍ‬ ‫ب‬ ‫أكبر يحتوي على تسع حفر للعبة الغولف‪ .‬ومع التطور‬ ‫السريع الحاصل في تلك المنطقة الذي ضم الكثير من العمالة‬ ‫في مجال النفط‪ ،‬تحولت قرية عوالي إلى مالذ سكني لهذه‬ ‫العمالة التي توسعت مع تزايد أعداد الوفود التي أتت للعمل‬ ‫في مجال النفط‪ .‬ومع إندفاعة المشاركين في هذه الرياضة‪،‬‬ ‫أضيفت تسع حفر أخرى لهذا النادي الذي ال زال يتمتع‬ ‫شعبية عالية حتى بعد ‪ 70‬سنة من تأسيسه‪.‬‬

‫الغولف يف‬ ‫البحرين‬ ‫جديد في منطقة الصخير في منتصف الثمانينات والذي مولته‬ ‫المؤسسة العامة للشباب الرياضة آن ذاك‪ .‬الملعب الذي إتسم‬ ‫بالعشب األخضر إحتضن البطولة الخليجية الثامنة في عام‬ ‫‪ 1987‬التي فاز بها فريق البحرين مرة أخرى‪.‬‬

‫التى تتكون من ‪ 18‬حفرة إعتيادية و‪ 9‬حفر قصيرة و‪ 3‬حفر‬ ‫مستوية تم تصميمها من قبل األسكتلندي كولين مونتغمري‪.‬‬ ‫بل ترجع إدارة النادي الى “ترون” الرائد في مجال إدارة‬ ‫وتنمية ساحات الغولف‪.‬‬

‫وفي عام ‪ 1993‬إنطلقت بطولة الخليج المفتوحة للغولف‬ ‫في ملعب أم سعيد الرملي للغولف بقطر‪ .‬حققت بها البحرين‬ ‫على مستوى‬ ‫المركز األول‬ ‫وحقق‬ ‫الفرق‪،‬‬

‫يواصل النادي الملكي للغولف نجاحاته على المستوى المحلي‬ ‫واإلقليمي بمشاركة أعضائه من الفريق البحريني للغولف‬ ‫وكذلك فريق الشباب للغولف الذين مثلوا البحرين على صعيد‬ ‫بطوالت الغولف والذين يحتضنهم هذا النادي العريق‪.‬‬ ‫ويعمل النادي بشكل متواصل مع اإلتحاد البحريني للغولف‬ ‫لكل من‬ ‫على تطوير هذه الرياضه على مستوى الشباب ٍ‬ ‫البحرينيين والوافدين‪ .‬حيث يحتضن الفنيون والالعبون‬ ‫بالنادي مجموعة من البرامج والدورات التدريبية المحترفة‬ ‫للشباب في عدة مواسم‪ ،‬مما يجتذب أكثر من ‪ 80‬متدربا ً‬ ‫لكل دورة‪.‬‬

‫تم بناء ملعب للجولف من ‪ 9‬حفر خصيصا ً للبحرينيين‬ ‫في منطقة الحنينية في الرفاع عام ‪ 1962‬وبمساعدة‬ ‫من شركة نفط البحرين (بابكو)‪ ،‬التي عملت على‬ ‫تشكيل فريق وطني لهذه اللعبة‪ 1974 .‬كان عاما ً‬ ‫بالغ األهمية والذي شهد تشكيل رسمي لنادي البحرين‬ ‫للجولف وكذلك تشكيل إتحاد عربي للغولف‪ ،‬والتي‬ ‫لعبت فيه البحرين دوراً أساسياً‪.‬‬ ‫سيف سعد‪ ،‬محمد احمد‪ ،‬راشد مصبح وعبد العزيز يعقوب‬ ‫مثلوا البحرين في البطولة العربية المفتوحة للغولف في عام‬ ‫‪ ،1975‬والذين حققوا المركز الخامس في الدورة التي شارك‬ ‫فيها ثمانية فرق عربية‪.‬‬ ‫وفي الثمانينات باتت مشاركات البحرين ملحوظة على صعيد‬ ‫رياضة الغولف في المنطقة‪ .‬فقد شاركت البحرين في دورة‬ ‫األلعاب اآلسيوية التي أقيمت في نيوديلهي في الهند عام‬ ‫‪ ،1982‬تبعتها البطولة الخليجية للغولف السابعة سنة ‪1983‬‬ ‫التي أقيمت في نادي عالي للغولف‪ ،‬حيث حققت البحرين‬ ‫المركز األول‪.‬‬ ‫وبتشجيع من محبي الرياضة البحرينيين‪ ،‬تم بناء ملعب رملي‬

‫يعتبر دانيال أون‪ ،‬العضو الشاب السابق بالنادي‪ ،‬أحد‬ ‫أفضل الالعبين الصاعدين بالنادي‪ ،‬حيث يشارك اآلن‬ ‫في دورة آسيا التطويرية للغولف‪ .‬وقد حقق دانيال رقم‬ ‫قياسيا جديدا في نادي عالي للغولف‪ ،‬حيث سجل ‪61‬‬ ‫نقطة في ‪ 9‬جوالت أساسية‪.‬‬

‫الغولف‬ ‫العب‬ ‫سلطان المركز‬ ‫البحريني عبدﷲ‬ ‫األول على المستوى الفردي‪ .‬في إبريل ‪ ،2008‬حققت‬ ‫البحرين بطولتها الثانية عشر على التوالي لتضع رقما ً قياسيا ً‬ ‫جديداً في المنطقة‪.‬‬ ‫في عام ‪ 2008‬تم إفتتاح النادي الملكي للغولف الذي مازال‬ ‫المركز الرئيسي لمحبي الغولف في البحرين‪ ،‬والذي تم فيه‬ ‫بناء ملعب عشبي بمقاييس عالمية‪ .‬كالً من ملعبي الغولف‬

‫يقيم النادي الملكي للغولف الدورة البحرينية المفتوحة‬ ‫للغولف للناشئين لسنة ‪ 2013‬في الرابع والخامس من‬ ‫مايو وبالتعاون مع اإلتحاد البحريني للغولف‪ .‬من المتوقع أن‬ ‫تجذب هذه الدورة مجموعة من أبرع العبي الغولف الشباب‬ ‫في دول الخليج‪ ،‬بل سيتواجد الالعب القطري الشاب علي‬ ‫عبدﷲ للدفاع عن لقبه اللذي حصل عليه في نفس المسابقة‬ ‫العام الماضي‪ ،‬لكنه سيواجه منافسة شديدة هذا العام من قبل‬ ‫العبي الغولف أعضاء النادي الملكي‪.‬‬ ‫لمزيد من المعلومات حول النادي الملكي للغولف أو بطولة‬ ‫البحرين المفتوحة للناشئين‪ ،‬زيارة‬ ‫‪www.theroyalgolfclub.com‬‬ ‫أو االتصال ‪.+973 17750777‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪40‬‬


‫رياضة‬

‫ﳲ ﺗﻐﻄﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻦ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﳲ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫بقلم أحمد سعيد وعبدالرحمن آل خليفة‬

‫تعد الفنون القتالية المتنوعة هي الرياضة األسرع نموا في عالمنا اليوم‪ .‬حيث تغيرت تلك الفكرة السائدة عن أن فنون القتال‬ ‫هي رياضة القتال والعنف المفرط‪ ،‬بل أصبحت معروفة بحسها التنافسي العالي وجمالية أدائها من خالل استعراض أساليب‬ ‫القتال المختلفة‪ .‬فمنذ نشأتها عام ‪ 1993‬في بطولة القتال النهائية‪ ،‬قد إجتذبت عشاقها من جميع دول العالم‪ ،‬وعلى الرغم من‬ ‫ذلك لم يكن باألمر السهل تحقيق النجاح‪ ،‬فلقد واجه إتحاد “‪ ”UFC‬سلسلة عقوبات من الهيئات الحكومية التي إعتبرت هذه‬ ‫الرياضة أعنف مما ينبغي‪ .‬ومن أجل معالجة هذه القضية تم إدراج قواعد صارمة وتحديد فئات الوزن لتنظيم أفضل ولكسب‬ ‫شعبية أكبر لهذه الرياضة‪.‬‬

‫تطورت هذه الرياضة تدريجيا إلى ما هي عليه اليوم‪ ،‬فأصبحت األسرع إنتشارا في جميع‬ ‫أنحاء الشرق األوسط‪ .‬فيما يلي ستجد احد عشاق هذه الرياضة في البحرين وهو المدرب رضا‬ ‫منفردي صاحب مركز رضا لتدريب الفنون القتالية في مملكة البحرين‪.‬‬ ‫بغض النظر عما تفضله‪ ،‬يقدم مركز رضا للفنون القتالية أكثر من مفهوم للياقة البدنية‬ ‫ومهارات تعلم الرياضة‪ ،‬فهو يساعد على تغذية العقل والجسد والروح‪ .‬وذلك باعتباره المركز‬ ‫األول والوحيد الذي يهتم بفنون الدفاع عن النفس في مملكة البحرين تحت شعار “نحن نؤمن‬ ‫باالختيار”‪.‬‬ ‫ومن هذا المنطلق فإن مركز رضا للفنون القتالية يقدم العديد من فنون الدفاع عن النفس‬ ‫المشهورة عالميا مثل‪ :‬جيو جيتسو البرازيلية‪ ،‬المالكمة التايالندية والفنون القتالية المتنوعة‪،‬‬ ‫حيث تدرس جميع البرامج من قبل مدربين محترفين وتنتسب لجمعيات معروفة في جميع‬ ‫أنحاء العالم‪.‬‬ ‫مما أثار الفضول لمعرفة المزيد عن هذه الرياضة‪ ،‬صعودها نحو الشهرة وزيادة شعبيتها يومأ‬ ‫بعد يوم‪ ،‬ومن هنا ألتقي فريق اإلستشارات برجل األعمال البحريني رضا منفردي الذي أسس‬ ‫بنفسه مركز تدريب الفنون القتالية في البحرين‪.‬‬ ‫ما مدى نمو عدد األعضاء في الصالة الرياضية منذ نشأتها حتى يومنا هذا؟‬ ‫بدأ النادي الرياضي مع اثنين فقط من الطالب ‪،‬اليوم وصل هذا العدد إلى ‪ 300‬طالب وطالبة!‬ ‫حيث تتراوح بين مجموعة متنوعة من مختلف األعمار وذلك بين سن ثالث سنوات إلى ستين‬ ‫سنة!‬ ‫كيف تساهم في زيادة األعضاء؟‬ ‫زاد اهتمام الناس برياضة الجيو جيتسو البرازيلية وذلك عن طريق التغطية اإلعالمية والدعاية‬ ‫التجارية التي حصلت عليها الرياضة إضافة إلى ذلك التواجد في مملكة البحرين وصغر‬ ‫حجمها كان له تأثير كبير في انتشار تلك الرياضة محليا‪ ،‬فعندما تسمع من أصدقائك أو أفراد‬ ‫عائلتك أن تعلم فنون الدفاع عن النفس سيساعد على توازن حياتك على حد السواء جسديا‬ ‫وعقليا ‪،‬أصبح الناس أكثر حماسا لتجربة تلك الرياضة‪.‬‬ ‫لماذا تعتقد أن هذه الرياضة إكتسبت شعبية واسعة في المنطقة؟‬ ‫أعتقد أن التغطية اإلعالمية الواسعة لبطوالت فنون القتال المتنوعة مثل “‪ ”UFC‬والتي يتم‬ ‫بثها على القنوات العربية‪ ،‬باإلضافة إلى ذلك استضافت المنطقة مؤخرا العديد من الفعاليات‬ ‫والبطوالت مثل بطولة أبو ظبي الدولي للجيو جيتسو البرازيلية‪.‬‬ ‫هل مملكة البحرين قادرة على استضافة الحدث البطولي “‪”UFC‬؟‬ ‫“نأمل ذلك في يوم من األيام! ‪ ،‬إستضافت أبو ظبي بطولة ‪ UFC 122‬حيث دافع الالعب‬ ‫اندرينسون سيلفا عن حزامه‪ ،‬فلماذا ال نستطيع؟”‬ ‫من بين جميع أساليب القتال في عالمنا اليوم‪ ،‬ما تراه مناسبا لتكون األكثر شعبية في مملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬ولماذا؟‬ ‫في البحرين لدينا العديد من أساليب القتال التقليدية المختلفة مثل التايكوندو والكاراتيه وهوج‬ ‫الموصل‪، ،‬وهذا أمر ال يصدق حيث بدأ الناس االتجاه إلى رياضة فنون القتال المتنوعة‬ ‫خصوصا الجيو جيتسو‪.‬‬ ‫ما الذي دفعك إلنشاء صالتك الرياضية؟‬ ‫“ أوال حبي الشديد لهذه الرياضة‪ ،‬وكان هناك لي حلما دائما لتطوير الطالب ليصبح بطل‬

‫‪41‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫العالم القادم! ولقد أتيحت لي تجربة الفوز ببطوالت وأحب أن أرى واحدا من طالبي ليكون‬ ‫بطل ‪.”!UFC‬‬ ‫ما هي الفوائد التي سيحصل عليها الطالب من ممارسة رياضة فنون القتال المتنوعة؟‬ ‫“يمكن للطالب الحصول على الكثير‪ ،‬أوال تعلم طرق جديدة الكتساب اللياقة البدنية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى تعلم تقنيات الدفاع عن النفس من خالل أساليب القتال المختلفة‪ .‬وأخيرا سوف يكتسب‬ ‫الرياضيون فهما ً جديداً للتوازن من خالل العقل والتحكم في الجسم‪ .‬فهناك الكثيرمن األمور‬ ‫القتالية التى ترتبط بالعقل‪ ،‬بل إنها وسيله رائعة للتخلص من اإلجهاد‪.‬‬ ‫ما هو شعورك من االنتقال من وظيفة المصرفي إلى مالك صالة رياضية؟‬ ‫“كان أفضل قرار في حياتي! انه شعور رائع حقا كسب العيش من شئ تحبه‪ ،‬ولذلك أشجع كل‬ ‫الناس في الحصول على المهنة التي يحبونها”‪.‬‬ ‫ما هي الخطوة التالية التي ستتخذها لتطوير عملك؟‬ ‫أنا دائما أريد توسيع مركزي ‪،‬وارغب في فتح العديد من المراكز في جميع أنحاء مملكة‬ ‫البحرين لتكون متاحة لألفراد في أي مكان وأمل أيضا في تطوير تلك الرياضة وزيادة شعبيتها‬ ‫إقليميا‪.‬‬


‫الصحة والسالمة البدنية‬

‫مركزك المتخصص‬ ‫في العناية بالعيون‬ ‫مركز الخليج للعيون‬

‫يقع في قلب العاصمة مركز الخليج لطب العيون‪ ،‬وهو‬ ‫الملحق الجديد الذي تم إفتتاحه في الربع الثاني من العام‬ ‫الماضي ضمن مركز الخليج التخصصي للسكر‪ .‬حيث بدأ‬ ‫المركز في ‪ 2004‬في تقديم هذا النوع من اإلستشارات‬ ‫بالتعاون مع مركز جوسلين للسكر في بوسطن‪ ،‬والتي‬ ‫تطورت في عام ‪ 2007‬نظرا لتوسع الخدمات من مجرد‬ ‫تغطية السكري لتشمل جميع إضطرابات الغدد الصماء‪،‬‬ ‫بما في ذلك أمراض الغدة الدرقية والسرطان وهشاشة‬ ‫العظام‪ ،‬وغيرها من اإلضطرابات ذات الصلة‪.‬‬

‫مركز الخليج للعيون‬ ‫الطابق الثاني‪ ،‬مركز الخليج التخصصي للسكر‪ ،‬المنامة‪،‬‬ ‫البحرين‬ ‫هاتف‪17239239 \ 17239171 :‬‬ ‫فاكس‪17239156 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪eye@gulfdiabetes.com :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.gulfdiabetes.com :‬‬

‫ربط “غراهام نوجنت” الرياضة بالتدريب‬ ‫العملي في الشركات والمؤسسات‪ ،‬لذلك أردنا‬ ‫مشاركتكم هذه التجربة الفريدة لرائد األعمال‪،‬‬ ‫وخصوصا ً في هذا العدد من المجلة الذي يركز‬ ‫على الرياضة والصحة‪.‬‬

‫ربما أدخلت مىنديفكو أقدم شركة للتدريب التي أنشئت‬ ‫في الشرق األوسط ما يسمى التعلم التجريبي إلى المنطقة‬ ‫قبل نحو ‪ 20‬عاما‪ .‬كان نظاما ً مختلف جدا‪ .‬فبدالً من‬ ‫الجلوس في أحد الفصول‪ ،‬واإلستماع لمدرس “ممل” يقدم‬ ‫لنا مجموعة من المعلومات على “الباوربوينت”‪ ،‬أصبح‬ ‫ً‬ ‫متعة وهي‬ ‫للطلبة الفرصة على اإلنخراط في أنشطة أكثر‬ ‫أنشطة صُممت لتكون منصة للتعليم وإكتشاف النفس‬ ‫وتطوير مهارة القيادة‪.‬‬ ‫قمنا ببناء أربعة مراكز للتدريب في اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة مع جدران عالية للتسلق‪ ،‬وأبراج مرتفعة وأرض‬ ‫مرتفعة قليالً‪ .‬ولكن جاء التحدي في إقناع الطلبة بأن هذا‬ ‫النوع من البرامج ليس عبارة عن معسكر‪ ،‬بل أنه من‬ ‫الممكن أن يشارك فيه الجميع حتى لو لم يكونوا بلياقة‬

‫وبإنشاء هذا الملحق الجديد‪ ،‬يوسع المركز تخصصاته‬ ‫لتشمل جميع أمراض العيون الطبية والجراحية‪ .‬بل‬ ‫يزود المركز رعاية شاملة للعيون والرعاية البصرية‬ ‫والفحوصات للمواطنين والوافدين من دول مجلس التعاون‬ ‫الخليجي االخرى‪.‬‬ ‫كما يحتوي المركز مجموعة من المرافق االخرى عالية‬ ‫التطوير ومجهزة بأجهزة الليزر األكثر تقدما ً وتطوراً‪،‬‬ ‫ومعدات الفحص وغرف عمليات متكاملة متخصصة في‬ ‫مختلف مجاالت الرعاية بالعيون ما يجعله المركز األشهر‬ ‫بالنسبة للعائالت في المنطقة‪.‬‬

‫يقدم المركز مجموعة من التخصصات الفرعية األخرى‪:‬‬ ‫ •التخصصات الطبية (الفحص والعالج)‪:‬‬ ‫يقدم المركز مجموعة من خدمات الفحوصات والعالج‬ ‫العامة كعالج مشاكل الشبكية لمرضى السكر‪ ،‬وعالج‬ ‫النزيف الداخلي للعيون وعالج القرنية المخروطية‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى خدمات عالج العيون بالليزر‪.‬‬ ‫ • التخصصات الجراحية‪:‬‬ ‫كما يتخصص المركز في العمليات الجراحية للعيون‬ ‫كجراحة القرنية أو الشبكية دون إستخدام الخياطة‪ ،‬وكذلك‬ ‫عالج ترسباب السوائل في العين وإصالح إنفصال‬ ‫الشبكية‪.‬‬ ‫ •تخصصات التشخيص‪:‬‬ ‫كما يقدم المركز خدمات التشخيص كالتصوير بالموجات‬ ‫فوق الصوتية للعيون والتصوير الدقيق لشبكة العين‪،‬‬ ‫وكذلك الفحص اآللي للنظر وقياس عدسة العين والتصوير‬ ‫المقطعي للعين‪.‬‬ ‫يتبنى المركز مستوى عالي ومهني من الخدمات‬ ‫والتخصصات الطبية المعتمدة من قبل مقدمي الرعاية‬ ‫الصحية العالميين‪ ،‬والتى أثبتت جدارتها على مر السنين‪.‬‬ ‫كما يطرح المركز أفضل اإلستشارات التشخيصية بجودة‬ ‫عالية وأسعار تنافسية للمرضى واألقرباء واألصدقاء‪.‬‬ ‫العناية التامة والجودة العالية في مستوى العالج هو‬ ‫األساس الذي يعتمد عليه المركز في الوصول إلى النتائج‬ ‫العالجية المرغوبة للمرضى‪ .‬حيث يمتلك المركز فريق‬ ‫طبي متاكمل من أفضل أطباء وممرضي العيون ممن‬ ‫يحملون شهادات مهنية عالمية‪ ،‬األمر الذي يوفر للعمالء‬ ‫أعلى مستويات الخدمة الشخصية والعناية بالعيون في بيئة‬ ‫مريحة ومحترفة‪ .‬فالمركز مصمم بعناية فائقة‪ ،‬ما يوفر‬ ‫للزوار جو من الهدوء والراحة والترحيب‪.‬‬

‫ربــط التــدريــب‬ ‫العـمـيل بالريـاضـة‬

‫عالية‪ .‬الشباب وكبار السن شاركوا في هذا البرنامج‪،‬‬ ‫وعاشوا تجربة فريدة في حياتهم‪.‬‬

‫ً‬ ‫إضافة‬ ‫سيطل على شاطئ البحر في فندق “موفيمبيك”‪.‬‬ ‫لكونه معد لبرامج التدريب‪ ،‬فإنه سيكون أيضا ً متوفراً‬ ‫لممارسة الرياضة والترفيه‪ .‬كان الطلب على هذا النوع‬ ‫من الج��ران متزايد جداً حتى أصبح باإلمكان مالحظة‬ ‫إنتشاره في دبي‪ ،‬وكذلك العديد من المدارس‪.‬‬

‫ال شك في أن هذا البرنامج يعتبر األكثر نجاحا ً على‬ ‫اإلطالق في الشرق األوسط‪ ،‬مقدما ً أكثر من ‪ 700‬دورة‬ ‫شارك فيها أكثر من ‪ 40‬ألف مشارك‪.‬‬

‫الجدار يتكون من واجهتين‪ ،‬إحداهما مقوسة واألخرى‬ ‫عمودية‪ ،‬واحدة أسهل وواحدة أصعب‪ .‬بل تصبح أكثر‬ ‫تحديا ً عند تحديد مسالك معينة للتسلق‪ ،‬أو التسلق معصوب‬ ‫العينين‪ .‬سيبنى الجدار مواجها ً للشمال‪ ،‬ليكون جانبا ً واحداً‬ ‫منه دائما ً مظلالً بإستثناء فترة منتصف النهار‪.‬‬

‫بل يمكن ممارسة هذا البرنامج خارج مراكز التدريب‬ ‫إذا كانت األجواء مناسبة‪ .‬لذلك يمكن ربط هذا النوع من‬ ‫برامج التدريب مع محتوى هذا العدد من مجلة رواد‪.‬‬

‫وهذا النهج في التعلم يوجد في البحرين اآلن‪ .‬وما هو‬ ‫أكثر إثارة أن شركة مانديفكو سوف تنشئ أول جدار‬ ‫للتسلق لعامة الناس في البحرين‪ ،‬الذي سيكون األعلى‬ ‫في المنطقة‪ .‬فقد تم إختيار موقع متميز لهذا الجدار الذي‬

‫شركة مانديفكو هي أيضا شركة في مجال األعمال‬ ‫التجارية الرياضية والترفيهية التي تعزز شعور الرفاه‬ ‫من خالل برامجها‪.‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪42‬‬


‫الصحة والسالمة البدنية‬

‫بداية جديدة‬

‫ندى جواهري وبرنامج‬ ‫إدارة صحية جديد‬

‫بقلم مريم إسحاق‬ ‫السمنة هو المرض المتزايد الذي أصبح مصدر قلق كبير على المستوى العالمي‪ ،‬وأصبح أيضا‬ ‫واضحا تماما في مملكة البحرين في غضون السنوات ال ‪ 20‬الماضية‪ .‬في اآلونة األخيرة‪،‬‬ ‫لوحظ أن معظم البالغين واالطفال يعانون إما من زيادة الوزن أو السمنة بسبب الوجبات‬ ‫السريعة والحلويات المتاحة بسهولة في آالت البيع في المدارس والكافيتريات والمطاعم‪،‬‬ ‫ومحالت السوبر ماركت‪ .‬بل يساهم نمط الحياة البحريني أيضا ً في هذه المسألة‪ ،‬فاألطفال‬ ‫يشاهدون التلفزيون أكثر ويقضون وقتا ً أقل يلعبون في الخارج وهو ما يعني قلة النشاط البدني‪.‬‬ ‫وهذا ينطبق بالمثل على البالغين الذين يقضون ساعات طويلة جالسين في المكتب أو في‬ ‫المقاهي أو المطاعم خالل أوقات فراغهم‪.‬‬ ‫في محاولة لمعالجة هذه القضية وإلى خلق الوعي حول أهمية المحافظة على نمط حياة صحي‪،‬‬ ‫ندى جواهري ‪ -‬إختصاصية التغذية المسجلة والتغذية الرياضية في الواليات المتحدة األمريكية‬ ‫ومملكة البحرين ‪ -‬خلقت برنامج اإلدارة الصحية المسمى “بداية جديدة”‪ ،‬والتي سيتم تسليط‬ ‫عليه الضوء في هذا المقال‪.‬‬ ‫عندما سألنا ندى حول برنامج “بداية جديدة”‪ ،‬كان ردها كاآلتي‪:‬‬ ‫“شغفي هو مساعدة الناس على تحقيق أهدافهم الصحية‪ ،‬وفقدان الوزن والشعور بالرضا عن‬ ‫أنفسهم! لذلك وضعت برنامج “بداية جديدة”‪ ،‬فهو طريقة حياة‪ ،‬جنبا إلى جنب مع األكل الصحي‬ ‫وممارسة الرياضة‪ ،‬لتحقيق نجاح دائم في فقدان الوزن‪ ،‬حيث يتم تقديم هذا البرنامج في‬ ‫مستشفى رويال البحرين‪ .‬كما أقوم بتقديم االستشارات في النظام الغذائي لألطفال الذين يعانون‬ ‫من السمنة أو نقص الوزن‪ ،‬وإدارة مرض السكري‪ ،‬والوقاية من النقرس ومنع حصوات‬ ‫الكلى‪ ،‬وإرتفاع ضغط الدم‪ ،‬وإرتفاع الكولسترول‪ ،‬والوقاية من السرطان‪ ،‬مرض تكيس‬ ‫المبيض‪ ،‬ومرض التوحد‪ ،‬وأمراض الكلى المزمنة والكثير من غيرها‪“ .‬‬ ‫برنامج “بداية جديدة” ينطوي على فريق من المتخصصين بما في ذلك‪ :‬أختصاصي تغذية‬ ‫وأخصائي العالج الطبيعي واألطباء‪ .‬وعالوة على ذلك نوفر للمرضى إستشارات تكميلية مع‬ ‫قسم العالج التجميلي في مستشفى رويال البحرين لألفراد الذين ينوون في إجراء عمليات الشد‬ ‫أو عمليات التجميل األخرى أثناء أو بعد فقدان وزنهم‪.‬‬ ‫أول شيء أنصح به قبل البدء في رحلة فقدان الوزن الخاص بك هو أن تعرف أين تقف عندما‬ ‫يتعلق األمر بالوزن الخاص بك‪ .‬زيادة الوزن يمكن تحديده من خالل عدة عوامل‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫مؤشر كتلة الجسم (‪ )BMI‬لحساب الدهون في الجسم‪ ،‬وقياس محيط الخصر‪.‬األشخاص الذين‬ ‫يحصلون على مؤشر ‪ 25‬كيلوغراما ً للمتر المربع يعتبرون يعانون من زيادة الوزن‪ .‬الرجال‬ ‫مع محيط الخصر أكثر من ‪ 40‬بوصة‪ ،‬والنساء فوق ‪ 35‬بوصة هي أيضا من زيادة الوزن‪.‬‬ ‫ويختلف من سن إلى آخر مستوى الدهون الصحية في الجسم‪ .‬في عيادتي‪ ،‬نقوم بإجراء إختبار‬

‫‪43‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫الدهون في الجسم لتقييم مدى إحتياجات الدهون في الجسم ليتم تخفيضها بناء على معايير‬ ‫سبق أن ذكرت‪.‬‬ ‫األشخاص الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم أكثر من ‪ 30‬كيلوغراما ً للمتر المربع يعانون‬ ‫من السمنة المفرطة‪ .‬ويمكن تصنيف السمنة إلى ‪ 3‬درجات‪ :‬السمنة‪ ،‬السمنة الشديدة والبدانة‬ ‫المفرطة‪.‬‬ ‫يتبع العديد من الناس “الحمية الغذائية القاسية” إلنقاص وزنهم في فترة قصيرة من الزمن‪،‬‬ ‫والذي ينطوي على الحرمان الشديد من التغذية‪ ،‬ويهدف إلى تحقيق فقدان الوزن السريع جداً‪.‬‬ ‫وأضافت “إنها غالبا ما تؤدي إلى التغذية غير السليمة التي يمكن أن تؤدي إلى آثار صحية‬ ‫ضارة إذا ما إ ُتبعت على مدى فترة طويلة من الزمن‪ .‬أوصي الناس تجنب الحمية الغذائية‬ ‫القاسية ألنها ليست صحية”‪.‬‬ ‫أفضل وسيلة النقاص الوزن بشكل فعال هو إنقاص الوزن ببطء مع تناول األكل الصحي‬ ‫المتوازن وممارسة الرياضة‪“ .‬إجراء تغييرات دائمة في نمط الحياة هو جزء أساسي إلدارة‬ ‫الوزن‪ .‬يمكن ألخصائيي التغذية مساعدتك على ذلك!”‪.‬‬ ‫مقدار الوزن الذي يُفقد في برنامج “بداية جديدة” يعتمد على نمط خطة معينة يتم توفيرها‬ ‫للمريض‪ .‬من قضايانا السابقة‪ ،‬كان متوسط كمية الوزن المفقودة بين ‪ 10‬و ‪ 15‬كيلو على مدى‬ ‫فترة ثالثة أشهر‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فإن أكبر فقدان للوزن في هذه الفترة كان ‪ 20‬كيلو‪.‬‬ ‫إعتمادا على أهدافك في فقدان الوزن‪ ،‬هناك برامج أخرى مثل ستة أشهر و ‪ 12‬شهراً التي‬ ‫تؤدي إلى مزيد من فقدان الوزن‪.‬‬ ‫مع “بداية جديدة” يمكنك ضمان التغذية المتوازنة والرياضية‪ ،‬والشعور بنشاط أكثر‪ ،‬ومستويات‬ ‫أفضل من الكولسترول‪ ،‬وتحسين السيطرة على ضغط الدم‪ ،‬وتحسين إدارة مرض السكري أو‬ ‫الوقاية منه‪ ،‬والوقاية من أمراض القلب واإلجهاد‪ ،‬وإكتساب المزيد من الثقة بالنفس!‬ ‫اإلستشارة المبدأية مجانية‪ ،‬تتضمن تقييم كامل للدهون في الجسم وحساب كتلة الجسم‪.‬‬ ‫للحجز واإلستفسار يرجى اإلتصال على‪17246800 :‬‬ ‫عيادة ندى في مستشفى رويال البحرين‪ ،‬مفتوحة من األحد إلى الخميس‪ .‬لمزيد من المعلومات‬ ‫حول مشاوراتها والنصائح الغذائية الصحية‪ ،‬يرجى زيارة ‪www.nadajawahery.com‬‬


‫مقابلة‪ :‬الصحة والرياضة‬ ‫ال شك في أن البرامج الرياضية المكثفة قد أصبحت أكثر شهر ًة بين محبي الرياضة‪ .‬فخالل السنوات الماضية زادت معرفة الناس بهذا النوع من الرياضات الذي أثبت جدارته في زيادة اللياقة‬ ‫البدنية وتحسين الدورة الدموية‪ ،‬وباألخص فقدان الدهون المتراكمة في الجسم‪ .‬حيث تعني هذه الرياضة بمزاولة التمارين بكثافة عالية تخرج أحيانا ً عن نطاق التحمل للبدن‪ ،‬ويمكن القيام بذلك دون‬ ‫تعريض الرياضي لمضاعفات صحية‪ .‬وهكذا‪ ،‬فإنه يمكن استخدامها كأساس لتدريب االطفال وكبار السن ولمن لديه مستوى أساسي من التكييف والحركة‪ .‬من بين أصعب البرامج الرياضية المكثفة‬ ‫هو برنامج يعرف بـ “تمارين الجنون”‬ ‫أنشأت الراقصة األمريكية ومصممة الرقصات “شوان تومسون” هذا البرنامج التي تخصصت في تقديم برامج اللياقة البدنية والتغذية‪ .‬ويمتد هذا البرنامج المتكامل لمدة ‪ 60‬يوما ً ويركز من خاللها‬ ‫على تمارين المقاومة الجسدية وتمارين لتقوية عضالت القلب‪ ،‬حيث يواضب المشاركون على حضور ما يقارب الخمس إلى ست ساعات إسبوعيا بما يعادل ساعة من التمارين يومياً‪.‬‬ ‫في نطاق هذا الموضوع‪ ،‬تكلمنا مع إحسان الساعاتي‪ ،‬رائد األعمال المالك لمركز الجفير للياقة البدنية‪ ،‬والذي أسس المركز في بداية عام ‪ .2011‬إحسان الذي أكمل عامه الثالثين هذا العام عاش‬ ‫حب الرياضة منذ سن العاشرة والذي ساهم في إبقائه العب كرة محترف حتى سن الثالثة والعشرين‪ .‬ومن خالل زيادة إهتمامه في الرياضة‪ ،‬ساهم في إلهام الكثيرين من الرياضيين الذين كانو‬ ‫يستعينون به كمدرب شخصي لهم‪ .‬عزيمته كانت خلف نجاحه في الحصول على رخصات التدريب الرياضية على رأسهم برامج التدريب عالية الكثافة‪ .‬في حوارنا مع إحسان‪ ،‬طرحنا مجموعة‬ ‫من األسئلة حول هذا البرنامج الرياضي‪:‬‬

‫ما هي فوائد البرنامج؟ ولماذا تنصﺢ بالبرنامج؟‬ ‫التنوع في نوع التمارين و ِحدَّتها يساعد الجسم في الحصول‬ ‫ً‬ ‫مقارنة ببرامج‬ ‫على نتائج مرغوبة في فترة زمنية قصيرة‬ ‫اللياقة البدنية األخرى‪ .‬فقدان الوزن وتكييف وتشكيل الجسم‬ ‫وزيادة حجم العضالت واللياقة العالية كلها نتائج يحصل عليها‬ ‫المشاركون في البرنامج‪ .‬قد يكون الوصول لهذه النتائج اصعب‬ ‫من خالل برامج رياضية اخرى ذات حدة اخف‪.‬‬ ‫فالطريقة والحدة التي تم تصميم البرنامج بها تعطي المشاركين‬ ‫الشعور باإلنجاز بعد اإلنتهاء من كل تمرين‪ .‬هذا يجعل البرنامج‬ ‫أكثر إثارة مما يزيد من رغبة المشاركين في الوصول إلى‬ ‫نتائج أكبر مما كانوا يتوقعونها عند بداية البرنامج‪ .‬الخاصية‬ ‫األخرى هي مرونة البرنامج‪ ،‬حيث ال يحتاج المشارك إال‬ ‫ساعة واحدة يوميا ً من التمارين‪.‬‬ ‫من يمكنﻪ المشاركة في البرنامج؟‬ ‫الجميع‪ ،‬األهم هو مدى اإلستعداد البدني للمشارك قبل اإللتحاق‬ ‫بالبرنامج‪ .‬البرنامج مصمم لدفع قدرة البدن على التحمل حتى‬ ‫بالنسبة للرياضيين أو األشخاص الذين يملكون بالفعل مستوى‬ ‫عال من اللياقة البدنية‪ .‬المهم في األمر أن يبدأ المشارك‬ ‫ٍ‬ ‫بوتيرة معينة من التمارين‪ ،‬ثم تتزايد مع التقدم في البرنامج‪.‬‬ ‫أذا كان الشخص يعاني من زيادة في الوزن‪ ،‬فإني أنصحه‬ ‫بهذا البرنامج‪ ،‬ولكن يجب على المشارك مراجعة الطبيب قبل‬ ‫اإللتحاق بالبرنامج للتأكد من أنه ال يعاني من أي امراض تمنعه‬ ‫من المشاركة‪ .‬كل ما يحتاجه المشارك هو العزيمة واإلصرار‬ ‫للوصول إلى النتائج المرغوبة‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لمن يعانون من زيادة عالية في الوزن أو كبار‬ ‫السن‪ ،‬فإني أنصحهم بمزاولة التمارين مع مدرب متخصص‬ ‫تجنبا ً لحدوث أي إصابات قد تؤثر على قدرتهم في إكمال‬ ‫التمارين‪.‬‬ ‫من منظور خبرتك الرياضية‪ ،‬كيف تق ﱢيم مدى نجاح هذا‬ ‫البرنامج عند المشاركين؟‬

‫لقد شاهدت نتائج باهرة حققها المشاركون في البرنامج الذي‬ ‫يقدمه المركز‪ .‬بل وصل الكثير من المشاركين الى أهدافهم من‬ ‫البرنام�� بعد مراحل التحول التي شهدوها خالل تلك الفترة‪.‬‬ ‫في رأي الشخصي‪ ،‬أجد أن زبائني هم دليل ملموس لنجاح‬ ‫هذا البرنامج‪.‬‬

‫التجهيزات‪ .‬باإلضافة الى مجموعة من المرافق األخرى‬ ‫كالجاكوزي وغرف البخار وحمام السباحة‪ .‬ويقدم المركز‬ ‫برامج التدريب المكثف يوميا للرجال والنساء يقدمها مدربين‬ ‫من الجنسين‪ .‬بل يمكن للمشاركين الحصول على مدرب‬ ‫شخصي طوال فترة التدريب‪.‬‬

‫ماذا عن البرامج األخرى التي يقدمها المركز؟‬

‫لإلستفسار‪ ،‬يمكنم التواصل مع مركز الجفير للياقة البدنية على‬ ‫العنوان التالي‪:‬‬

‫نحن في المركز نقدم دروسا ً في الفنون القتالية‪“ .‬توب أوت” هو‬ ‫برنامج رياضي يعني بالفنون القتالة والدفاع عن النفس يعتمد‬ ‫أساسا ً على الركل والمالكمة‪ ،‬حيث يظم البرنامج مجموعة من‬ ‫التمارين األساسية الشاقة التي تقوي البدن وتزيد من مرونته‪.‬‬ ‫بل يساعد المشاركين على حرق الدهون في حين زيادة القوة‬ ‫والشدة البدنية‪.‬‬

‫هاتف‪33002592 :‬‬ ‫‪@Juffair_Fitness7‬‬

‫‪Juffair Fitness Centre‬‬

‫أسس هذا البرنامج الالعب والمدرب الرياضي األمريكي‬ ‫“مارك كاربنكو”‪ .‬هذا البرنامج الذي يمتد لمدة ‪ 90‬يوما ً يعتمد‬ ‫على إستخدام حبال وربطات الشد المعروفة عند الرياضيين‪،‬‬ ‫وعلى عكس البرامج األخرى‪ ،‬فإن هذا البرنامج يركز في كل‬ ‫تمرين على مجموعة مختلفة من العضالت التي تعطي الجسم‬ ‫قوة في التحمل‪ .‬يحتوي هذا البرنامج على ‪ 12‬تمرين مختلف‬ ‫تضم اليوغا والمالكمة التايلندية وبعض التمارين األساسية‬ ‫للصدر والظهر وغيرها من العضالت‪ ،‬والتي تساعد المتمرن‬ ‫على تشكيل الجسم وتحسين لياقته عند نهاية البرنامج‪.‬‬ ‫أما البرنامج اآلخر هو المالكمة التايلندية‪ ،‬أوما يعرف بإسم‬ ‫“ماي‪-‬تاي” وهو برنامج فنون قتالية نشأ في تايالند يعتمد على‬ ‫أساليب الدفاع النفسي‪ ،‬يساعد في زيادة الثقة الشخصية لدى‬ ‫المشارك‪ ،‬بل يزيد من اللياقة والسرعة والقوة البدنية‪ .‬وتعتمد‬ ‫التمارين على إستخدام اللكمات والركالت مما يساعد المشارك‬ ‫على إستخدام أكثر من ثمانية أعضاء في الجسد عوضا ً عن‬ ‫إستخدام اليدين فقط أو القدمين في الدفاع عن النفس‪ .‬المدرب‬ ‫الذي يقدم تمارين المالكمة في المركز هو بطل محلي سابق‬ ‫في تايالند‪.‬‬ ‫كما يحتوي المركز على صالة رياضية متكاملة معدة بأحدث‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪44‬‬


‫مقابلة‪ :‬الصحة والرياضة‬

‫"أورجانيك فودز‬ ‫أند كافيه"‪ :‬البديل‬ ‫الصحي‬ ‫بقلم سلامن آل خليفة‬

‫يعد “اورجنيك فودز أند كافيه” أول سوبر ماركت ومطعم متخصص بالكامل لترويج األطعمة العضوية وذلك لتوفير الطعام الجيد‬ ‫واآلمن لمملكة البحرين والذي أنشئ في الرابع عشر من يناير لعام ‪.2011‬‬ ‫يعتبر اورجنيك فودز أند كافيه من األعمال التجارية الصغيرة الخاصة والذي يهتم بتوفير أسلوب حياتي إستهالكي واعي وصحي‬ ‫وذلك عن طريق توفير مجموعة واسعة من المنتجات الغير صناعية باإلضافة إلى ذلك تقديم اإلرشادات بشأن تحسين صحتك‪.‬‬ ‫ال تتردد في طرح أي أسئلة بشأن المنتجات التي تباع على أي عضو من فريق العمل‪ ،‬فهم سعداء بتقديم المساعدة لك وخصوصا ً‬ ‫خبير التغذية المتخصص لدينا في المكان‪.‬‬ ‫كان مصدر الهام المالك “علي محمد آل خليفة” إلنشاء مطعم‬ ‫ومقهى لألغذية العضوية هو عدم وجود أسواق لبيع المنتجات‬ ‫العضوية في البحرين‪ ،‬فكو ُنه مستهلك للمنتجات العضوية‬ ‫خالل دراسته بالخارج‪ ،‬أراد “علي ال خليفة” مواصلة إتباع‬ ‫نظامه الغذائي الصحي واإلستفادة منها لنفسه وأيضا لمواطنين‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫أما على المستوى الشخصي فكان دافع “علي” لفتح سوبر‬ ‫ماركت لألطعمة العضوية بسبب فقدانه ألجداده الذين كانوا‬ ‫يعانون من مرض السرطان حيث هناك عالقة واضحة بين‬ ‫األطعمة المعالجة كيميائيا والسرطان‪ ،‬فهو يريد تعزيز الحياة‬ ‫الصحية للحفاظ على صحة من يحبهم‪.‬‬ ‫فالمنتجات المعروضة في “أورجانيك فودز أند كافية” تحتوي‬ ‫على مجموعة واسعة من المنتجات العضوية بأسعار تنافسية‪،‬‬ ‫فهي منتجات مغلفة عضويا‪ ،‬ومزودة بقائمة للموارد التعليمية‬ ‫التي توضح مزاياها‪ .‬باألضافة إلى المخبوزات والمكمالت‬ ‫والوجبات الخفيفة العضوية‪ ،‬ومنتجات التجميل والعناية‬ ‫بالجسم‪.‬‬ ‫لدي “أورجانك فزود اند كافيه” مجموعة كبيرة من الخبازين‬ ‫والجزارين المدربين تدريبا عاليا‪ ،‬وخبير التغذية الذي يقدم‬ ‫المشورة للعمالء الذين يريدون إتباع نظام غذائي معين وما‬ ‫هي األغذية المناسبة لهم‪.‬‬ ‫هناك العديد من أخصائيي وخبراء التغذية المؤهلين الذين‬ ‫يرشدون عمالئهم للحصول على حاجتهم من المنتجات‬ ‫واألغذية العضوية من خالل “أورجانيك فودز أند كافيه”‪.‬‬ ‫كما ينظم المتجر فعاليات تعليمية للزوار مرتين إلى ثالث‬ ‫مرات شهريا وذلك لترفيه وتعليم الزوار على جميع أنواع‬ ‫المنتجات العضوية‪ .‬يمكنك زيارة الموقع اإللكتروني للمتجر‬ ‫للتعرف على آخر الفعاليات الحالية‪.‬‬ ‫(‪)www.organicsbahrain.com‬‬

‫فلماذا ال يستعمل الناس األطعمة العضوية بدال من األنواع‬ ‫االخرى؟‬ ‫من المعروف أن األغذية العضوية توفر لك المزيد من الطاقة‪،‬‬ ‫وتقلل التوتر وتحميك من المرض وتساعد على زيادة اإلنتاج‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ذلك خسارة الوزن والحفاظ على نضارة البشرة‬ ‫وصحة األسنان‪.‬‬ ‫يبذل الجهاز الهضمي مجهوداً في التخلص من األجسام‬ ‫المضادة والغريبة المتواجدة في األطعمة المعالجة كيميائياً‪.‬‬ ‫ولذلك فالمنتجات العضوية ال تحتوي على هذه المواد الصناعية‬ ‫مما يساعد جسمك في الحفاظ على صحتك‪ .‬لذلك كل ما تحتاجه‬ ‫من األطعمة المعدلة وراثيا هو ُخمْ س نظامك الغذائي‪ ،‬يظم ذلك‬ ‫الدجاج والذرة وسمك السلمون والصويا‪.‬‬ ‫لم يواجه “علي آل الخليفة” أي مشاكل صحية خالل السنوات‬ ‫األربع الماضية بعد بدئه المزاولة على تناول األطعمة العضوية‬ ‫إال مرة واحدة عندما كان مسافراً ألحد المدن التي لم يجد بها أيا ً‬ ‫من األطعمة العضوية‪ ،‬فاألغذية العضوية ال تعني أنها باهظة‬ ‫الثمن أو عديمة الطعم‪ ،‬فالعديد من األغذية العضوية ذات‬ ‫نكهات لذيذة وتتقارب في أسعارها مع ألغذية الغير عضوية‪.‬‬ ‫عندما سُئل عن التحديات التي واجهته عند إفتتاح مشروعه‬ ‫التجاري أكد “علي أل خليفة” أن توفير رأس المال والحصول‬ ‫على التراخيص الحكومية المناسبة كانت من أكبر العوائق‬ ‫التي واجهتني عند إفتتاح هذا المشروع‪ .‬ومن هنا يؤكد علي‬ ‫آل خليفة عند البدء في أي مشروع تجاري يجب إستخراج‬ ‫جميع الموافقات والتراخيص والتمويل الالزم للمشروع وذلك‬ ‫قبل البحث عن موقع المشروع والبدء في عملية اإلنشاء‪ ،‬ألن‬ ‫هذه اإلجراءات تتطلب الكثير من الوقت والجهد ولذلك ينبغي‬ ‫التخطيط المسبق لها‪.‬‬ ‫“أورجانيك فودز أند كافيه” سيستمر في تقديم كل ما يحتاجه‬ ‫المستهلك ليعيش حياة صحية طبيعية‪.‬‬

‫البرامج‬ ‫الرياضية‬ ‫المكثفة‬ ‫يف مقابلة مع مركز الجفري للياقة البدنية‬ ‫بقلم مريم إسحاق‬ ‫‪45‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫إحسان الساعايت‬


‫مقابلة‪ :‬السالمة البدنية‬ ‫أما بالنسبة للخدمات التي يقدمها المركز‪ ،‬تضيف وئام‪“ :‬يقدم المركز شهادة في‬ ‫المستوى األول من برنامج الريكي‪ .‬بل نعمل أيضا ً على تسجيل المركز كأول مدرسة‬ ‫لليوغا في البحرين‪ ،‬ما سيساعدنا في تقديم شهادات دولية ودورات تدريبية للراغبين‬ ‫في تعليم اليوغا‪ ،‬تلك الشهادات تصدر من منظمة دولية متخصصة في برامج اليوغا‪.‬‬ ‫تقول وئام أن علينا أن نتذكر أنه ال يمكن الحفاظ على أجسامنا صحية دون أن يكون‬ ‫لدينا عقول سليمة‪ ،‬فالعقل السليم في الجسد السليم‪ ،‬و علينا أن نفكر كيف نجد طريق‬ ‫العودة إلى راحة عقولنا عندما تبعدنا عنها متغيرات الحياة‪.‬‬ ‫هاتف‪+97338855999 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪info@namastebh.com :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.namastebh.com :‬‬ ‫‪Namaste Bahrain‬‬

‫‪@Namastebh‬‬

‫‪@Namastebh‬‬

‫يف مقابلة مع سهيل القصيبي مؤسس‬

‫مركز “دريم بودي” الرياﴈ‬

‫ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام هو عنصر أساسي للحفاظ‬ ‫على نمط حياة صحي‪ ،‬فهذه التمارين لها دور إيجابي لمعالجة‬ ‫المشاكل المتعلقة بالسمنة والضغط وأمراض القلب واألوعية‬ ‫الدموية‪ .‬فكم من المرات سمعنا عن “اللياقة السريعة” و “إنقاص‬ ‫الوزن في أقل وقت” والذي إتبعه العديد من األشخاص نظراً‬ ‫لنمط الحياة السريع حيث من الصعب قضاء ساعة يوميا لممارسة‬ ‫التمارين الرياضية التقليدية‪ ،‬فماذا لو طلب منك قضاء ‪ 23‬دقيقة‬ ‫يوميا لمدة ‪ 3‬مرات فقط في األسبوع؟ ولذلك‬ ‫وضع سهيل القصيبي‪ ،‬صاحب مركز اللياقة‬ ‫البدنية “دريم بودي”‪ ،‬نهجا ً مبتكراً لممارسة‬ ‫التمارين الرياضية والتخسيس خالل جلسات‬ ‫تبلغ مدتها ‪ 23‬دقيقة‪.‬‬

‫هناك العديد من التحديات التي مازالت موجودة”‪ .‬فالتحديات‬ ‫التي واجه ُتها في حياتي العملية تستطيع ملئ هذه النسخة من‬ ‫المجلة‪ .‬أوال البيروقراطية الخانقة التي لدينا هنا‪ ،‬فالبحرين لديها‬ ‫سياسات إقتصادية ممتازة مؤيدة لقطاع األعمال‪ .‬ومما الشك فيه‬ ‫أن الحكومة حريصة على مساعدة ومساندة األعمال التجارية‬ ‫وإلى إجتذاب المستثمرين األجانب‪ ،‬فالمشكلة التي تواجهنا‬ ‫كرواد أعمال هي أن السياسات اإلقتصادية ال يتم تطبيقها إلى‬

‫حيث يعد مركز “دريم بودي” أول مركز‬ ‫في البحرين لخسارة الوزن خالل ‪ 23‬دقيقة‬ ‫فقط‪ .‬وذلك من خالل سلسلة من التمارين‬ ‫على األجهزة الهيدروليكية الفريدة من نوعها‬ ‫والتي تساعد على خسارة الوزن باإلضافة‬ ‫إلى تقديم النصائح حول تناول األطعمة من‬ ‫خالل كتاب خسارة الوزن‪.‬‬ ‫عندما سُئل سهيل القصيبي كيف بدأ حياته‬ ‫التجارية وما دفعه للمجازفة لبدء مشروعه‬ ‫التجاري؟ قال‪“ :‬لقد رأيت مدى إرتفاع‬ ‫معدالت السمنة في البحرين وعلى مستوي‬ ‫العالم حيث تأكدت من وجود فجوة في سوق هذا المجال”‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى ذلك أدركت حاجة الناس الملحة إلنقاص وزنهم‬ ‫لحدوث تغيرات إيجابية وصحية في حياتهم‪ .‬فالسمنة تؤدي إلى‬ ‫اإلصابة بالعديد من األمراض مثل إرتفاع ضغط الدم‪ ،‬وزيادة‬ ‫خطر اإلصابة بمرض السكري وأمراض القلب‪ ،‬وعالوة على‬ ‫ذلك زيادة خطر اإلصابة ببعض أنواع السرطان‪.‬‬ ‫أما فيما يتعلق بالمخاطرة فقد بدأت بالفعل بشركتين كان أحدهم‬ ‫مدرسة لتدريب المالكمة واألخر كان مكتب استشارات تسويقية‬ ‫وذلك قبل البدء في إنشاء مركز “دريم بودي” الرياضي‪.‬‬ ‫فأنا بالفعل مغامر منذ تلك اللحظة وفي حقيقة األمر أنا ال‬ ‫استطيع أن أتخيل نفسي سوى رائد أعمال‪.‬‬ ‫يستطيع رائد األعمال مواجهة العديد من التحديات عند تأسيس‬ ‫أعماله التجارية‪ ،‬ولذلك أوضح سهيل من خالل تجربته “ أن‬

‫خطوات عملية قابلة للتنفيذ‪.‬‬ ‫التحدي الثاني هو داخلي ألننا كرواد أعمال علينا شغل العديد‬ ‫من المناصب اإلدارية (فنمثل المدير التنفيذي ومدير التسويق‬ ‫ومدير مبيعات والمطورون والمبرمجون‪....‬الخ) فعلينا العمل‬ ‫لساعات طويلة وخصوصا في السنوات األولى‪ ،‬مما له تأثير‬ ‫على حياتنا األسرية‪ .‬فيمكنني القول أنني تمكنت من تحقيق‬ ‫التوازن بين عملي وحياتي األسرية إلى حد ما‪ .‬ولكنني سأكون‬ ‫كاذبا إذا قلت إنه باألمر السهل‪ .‬فنصيحتي لرواد األعمال الجدد‬ ‫اإلهتمام بحياتهم األسرية ووضعها في اإلعتبار‪ ،‬هناك دائما‬ ‫المزيد من العمل للقيام به‪ ،‬فلذلك يمكنك قضاء بعض الوقت‬ ‫خالل األسبوع مع زوجتك وأطفالك أو مع باقي أفراد أسرتك‪.‬‬

‫بقلم بدور كامل‬

‫حدوث العديد من المضاعفات الصحية حتى مرض السرطان‪.‬‬ ‫فاألشخاص الذين ال يمارسون أي نشاط بدني‪ ،‬لديهم استعدا ًد‬ ‫كبيرً لإلصابة بسرطان القولون والثدي‪ .‬حيث أظهرت إحدي‬ ‫الدراسات إنخفاض معدل وفيات السرطان لألشخاص الذين‬ ‫كانوا يمارسون نشاطا بدنيا وذلك بنسبة ‪.”40%‬‬ ‫ممارسة نمط حياة صحي يساعد على منع مقاومة األنسولين‬ ‫وهو السبب الكامن وراء النوع الثاني من‬ ‫مرض السكري حيث أفادت دراسة حديثة‬ ‫زيادة نسبة اإلصابة بمرض السكري من‬ ‫النوع الثاني بنسبة ‪ 14%‬لألشخاص‬ ‫الذين يشاهدون التلفاز لمدة ساعتين!‬ ‫باإلضافة إلى ذلك إنعدام النشاط البدني‬ ‫يزيد من فقدان األنسجة والذي يؤدي إلى‬ ‫تقلص حجم العضالت‪ ،‬مما يجعل أنشطة‬ ‫الحياة المعيشية اليومية (كتغيير المالبس‬ ‫واالستحمام) واألنشطة اليومية (كالتسوق‬ ‫ً‬ ‫صعوبة‪ .‬ففقدان‬ ‫وتشغيل المهمات) أكثر‬ ‫األنسجة الحيوية يؤدي إلى تقلص حجم‬ ‫العضالت مما يجعل األمر أكثر صعوبة‬ ‫للحفاظ على وزن الجسم‪.‬‬ ‫من خالل مركز “دريم بودي”‪ ،‬إستطاع‬ ‫سهيل القصيبي مساعدة العديد من‬ ‫األشخاص للحصول على أسلوب حياة‬ ‫صحي‪ .‬فهو يحث الجميع ليكونوا متفائلين في جميع جوانب‬ ‫الحياة‪ ،‬وكما قال القس ريجسي جاكسون “إبقاء األمل حيا”‪.‬‬

‫وفي ضوء تركيز الرواد على هذه المشكلة‪ُ ،‬سئِل سهيل عن‬ ‫أهمية إتباع الفرد إلسلوب حياة صحي حتى يكون الئق بدنياً‪،‬‬ ‫فقال‪“ :‬زيادة الوزن وعدم إتباع نمط حياة صحي يؤدي إلى‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪46‬‬


‫مقابلة‪ :‬السالمة البدنية‬

‫وئام زبر تتحدث عن‬ ‫“ناماستي يوغا”‬ ‫بقلم مليس زبر‬

‫وئام زبر | رائدة أعامل‬

‫ال تعتبر اليوغا من الممارسات الرياضية الحديثة‪ ،‬بل إنها نشأت في الهند منذ أكثر من‬ ‫‪ 5000‬سنة لتأخذ بعين اإلعتبار جميع الجوانب الصحية الخاصة بمن يقوم بممارستها‪.‬‬ ‫لقد بدأت اليوغا كنشاط تأملي‪ ،‬لكنها تطورت بعد ذلك لتصبح نشاطا ً بدنيا ً مألوفا ً بين‬ ‫سكان األرض‪.‬‬ ‫رأت وئام زبر‪ ،‬التي أسست مركز “ناماستي لليوغا والريكي” في البديع‪ ،‬أن من واجبها‬ ‫مشاركة اآلخرين هذا النوع من الرياضة بعد تجربتها الفريدة لها منذ ‪ .2007‬تقول‬ ‫وئام‪“ :‬لقد أحببت رياضتي اليوغا والريكي‪ ،‬وأحببت الشعور بالسعادة حين أربط الروح‬ ‫بالرياضة‪ ،‬لذلك أردت مشاركة الجميع تلك الهدية الجميلة التي حصلت عليها‪ .‬حينها‬ ‫ً‬ ‫واثقة أن هذا العالم سيساعدني في تحقيق ذلك‪.‬‬ ‫تركت وظيفتي إلنشاء المركز‬ ‫قطع التواصل بالعالم الخارجي والشعور باإلنتماء للنفس كان الهدف الرئيسي وراء‬ ‫إنشاء هذا المركز‪ ،‬الذي كان األول من نوعه في المملكة‪ .‬تقول وئام أنها تتصور حياة‬ ‫الناس على أنها مسيَّرة تلقائياً‪ ،‬أو كما عبرت عنها “أننا ال نستمتع بتلك اللحضات‬ ‫التي نعيشها ألن أذهاننا ال تكون حاضرة بما فيه الكفاية”‪ .‬ولكن بإنشائها هذا المركز‪،‬‬ ‫ستساعدنا على إكتشاف الذات و الذهاب في رحلة البحث عن السالم الداخلي‪ ،‬بإعتباره‬ ‫ً‬ ‫رفاية‪ .‬وجدت وئام في ساعات التدريب التي قدمتها مغامرا ٍ‬ ‫ت تعلمت‬ ‫ضرورة وليس‬ ‫من خاللها الكثير من المشاركين بقدر ما كانت تقدم لهم من تعاليم‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫لماذا اليوغا بالتحديد؟‬ ‫تقول وئام‪“ :‬اليوغا تقوي الجسد‪ ،‬وتزيد من مرونته‪ ،‬تلك األمور التي ال نقدر قيمتها‬ ‫الفعلية إال مع تقدم السن‪ .‬ليس ذلك فقط‪ ،‬بل إنها تعمل مع ما يسمى القوة المركزية‬ ‫لتجلب ذلك التوازن العقلي والبدني الذي فقدناه في حياتنا”‪.‬‬ ‫“بل أعتقد أن اليوغا تساعدنا على فهم توجهات عقولنا من خالل التركيز على طريقة‬ ‫تنفسنا ونحن كثيرا ما نالحظ ما يحدث في العقل‪ .‬إن تعلم المزيد عن التوازن البدني‬ ‫والعقلي من خالل اليوغا يساعدنا على التفاعل مع متغيرات حياتنا”‪.‬‬ ‫رداً على سؤالنا عن العقبات التي واجهتها‪ ،‬قالت وئام أن أكبر المشاكل التي واجهتها‬ ‫كانت في إتخاذ قرار التغيير والعمل مع تلك الشكوك التي تخلقها أذهاننا عند التغيير‪.‬‬ ‫تقول شمس من “تربز”‪“ :‬التجري مع السيل‪ ،‬بل كن أنت السيل”‪ .‬تعني بذلك أنه عندما‬ ‫يتجاوب الشخص مع متطلبات الحياة ويكون متناغما معها‪ ،‬فإنه لن يجد نفسه يسبح‬ ‫عكس التيار‪ ،‬بل سيكون هو التيار‪.‬‬ ‫تتكلم وئام عن المفهوم الخاطئ لليوغا عند الجميع‪“ :‬يظن الناس أنهم ال يملكون اللياقة‬ ‫والمرونة لمزاولة اليوغا” ولكنها تنظر اليها بمنظور أنه ال يوجد شخص يزاول اليوغا‬ ‫ألنه يمتلك اللياقة والمرونة المثالية‪ ،‬بل كل من يزاول هذه الرياضة يعمل على تخطي‬ ‫الحدود الذاتية‪.‬‬


‫رياضة‬

‫”بﺤرين ﻭيﻚ“‪:‬‬ ‫ﺃﻭﻝ مﺘﺠر مﺘﺨﺼﺺ‬ ‫فﻲ الــرياضاﺕ الماﺋية‬ ‫ﻭالﺘﺰلج فﻲ البﺤرين‬ ‫بقلم سلامن آل خليفة‬ ‫يقع في مدينة زايد أول متجر للرياضات المائية والتزلج‪ ،‬هو “بحرين ويك” الذي إفتتح مؤخراً ليقدم للمجتمع البحريني فرصة إكتشاف رياضة ركوب األمواج‬ ‫والتزلج على الماء‪ .‬التزلج على الماء هي رياضة حديثة يركب فيها المتزلج فوق لوح تزلج مخصص للطفو فوق سطح الماء‪ ،‬حيث يتمسك المتزلج بحبل موصول‬ ‫بقارب يسحبه بسرعة تتراوح بين ‪ 20‬و‪ 25‬ميالً في الساعة‪ ،‬ما يشكل مجموعة من األمواج التي يمكن التزلج عليها‪ .‬بل هناك نوع آخر من الرياضة المائية التى‬ ‫قد تبدو مشابهة لها‪ ،‬ولكنها تختلف عن سابقتها بأن لوح التزلج ال يكون مثبتا ً بقدم المتزلج‪ ،‬ويسحب بسرعة أبطأ تصل الى ‪ 10‬أميال في الساعة‪.‬‬ ‫مؤسسي المتجر من ممارسي رياضة التزلج المتحمسين اللذين يريدون ممارسة هوايتهم في البحرين‪ .‬ولكنهم لم يتمكنوا من ممارستها ألن متطلبات هذه‬ ‫الرياضة لم تكن متوفرة في البحرين في ذلك الوقت‪ .‬حيث تحتاج هذه الرياضة لنوع خاص من القوارب التي تختلف عن القوارب العادية المتوفرة في السوق‬ ‫الحالي‪ ،‬فالقارب يجب أن يتوفر فيه منصة لربط‬ ‫حبل التزلج وكذلك ثقل يتحمل وزنا ً عاليا ً من ضغط‬ ‫الماء لتشكيل األمواج التي تحتاجها هذه الرياضة‪،‬‬ ‫باإلضافة الى محرك عالي العزم قادر على سحب‬ ‫المتزلج فوق الماء‪ .‬هذه المتغيرات أساسية لخلق‬ ‫مختلف أنواع الموجات لمختلف رياضات التزلج‬ ‫المائي‪ .‬ذلك ما دفع هؤالء للمضي قدما ً في تأسيس‬ ‫تجارتهم الخاصة في مجال هوايتهم‪.‬‬ ‫“ويك بحرين” يعتبر المكان الوحيد الذي يمكن من‬ ‫خالله الحصول على واحدة من هذه القوارب في‬ ‫مملكة البحرين‪ .‬فهو الوكيل المعتمد لشركة “نوتيك”‬ ‫ُص ﱢنع المعتمد دوليا ً المتخصص في صناعة هذا‬ ‫الم َ‬ ‫النوع من القوارب‪ .‬تم تدريب العاملين في المتجر‬ ‫على تقديم خدمات العناية بالقوارب مما جعله مركز‬ ‫خدمات متكامل معتمد‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى زوارق السحب‪ ،‬يقدم “بحرين ويك”‬ ‫كل المعدات الالزمة للرياضات المائية والتزلج‬ ‫من العالمات التجارية العالمية الشهيرة‪ .‬كما تقدم‬ ‫الشركة أيضا ً دروسا ً في رياضة ركوب األمواج‬ ‫والتزلج على الماء بأسعار مناسبة لتشجيع كل من‬ ‫لديه إهتمام أو رغبة في هذه الرياضات‪ ،‬أو لمعرفة‬ ‫مختلف المنتجات المتعلقة بالرياضة أو حتى لتطوير‬ ‫مهاراتهم‪ .‬إذا كنت متمرسا في الرياضة‪ ،‬كل ما‬ ‫عليك القيام به هو حجز موع ًد تدريب مع “ويك‬ ‫بحرين”‪ .‬عادة ما يتم إجراء الدروس في جزيرة‬ ‫أمواج أو درة البحرين‪ ،‬ويمكن حجزها مسبقا‪.‬‬ ‫عاد ًة ما يكون هناك مجموعة من محترفي التزلج‬ ‫العالمين متواجدين في دروس التدريب‪ ،‬لذلك قد‬ ‫تكون محظوظا ً عندما تقابل أحد المشاهير العالميين‬ ‫في هذه الرياضة عند حضورك لدروس التدريب‪.‬‬

‫قوارب نوتيك‬ ‫رياضة التزلج مفيدة جداً ألولئك الذين يسعون من‬ ‫أجل حياة صحية ونشطة‪ .‬ستعطيك هذه التجربة‬ ‫رياضة متكاملة للجسم‪ ،‬وإختبار لقوتك‪ ،‬والقدرة‬ ‫على التنسيق والتوازن البدني‪ .‬تصقل هذه الرياضة‬ ‫القدرة على التوازن مما سيساعد على التزلج‬ ‫وركوب األمواج بنجاح واإلستمتاع بهذه التجربة‪.‬‬ ‫عندما سألنا المؤسسين عن العقبات التي واجهتهم‬ ‫في بداية عملهم‪ ،‬أجابوا بأن على الجميع أن يدخل‬ ‫مجال ريادة األعمال من منطلق شغفهم‪ ،‬ألن هناك‬ ‫العديد من العقبات نواجهها في طريق كل عمل‬ ‫تجاري جديد‪ ،‬فالعاطفة سوف تكون بمثابة محرك‬ ‫لدفع صاحب المشروع من خالل كل التجارب التي‬ ‫يواجهها‪ .‬على عكس الوظيفة اليومية أو األعمال‬ ‫اإلدارية التي تنتهي بعد أوقات العمل‪ ،‬فإن العمل‬ ‫التجاري الخاص سيحتاج الى الكثير من الجهد‬ ‫والتركيز للعمل على كيفية التحسين والنمو في هذا‬ ‫المجال‪ .‬رواد األعمال في “ويك بحرين” يقترحون‬ ‫أن يبقى كل رائد أعمال في البحث في أفكار جديدة‬

‫لتنفيذ وتحسين أعمالهم‪ ،‬بل يجب أن يكون هناك‬ ‫تطور مستمر لألفكار‪.‬‬ ‫تتمتع البحرين بتاريخ عريق في الرياضات‬ ‫المائية مثل التجديف والقوارب الشراعية وركوب‬ ‫األمواج‪ .‬أما رياضة التزلج فهي إضافة الى تلك‬ ‫القائمة من الرياضات المائية التي يمكن أن تمارس‬ ‫في البحرين‪ ،‬والتي ستجذب إنتباه البحرينيين‬ ‫لهذا المجال‪ .‬لذلك ترغب الشركة في تسريع نمو‬ ‫الرياضات المائية والتزلج من خالل تشجيع هذه‬ ‫الرياضة بتوفير جميع وسائل الراحة الالزمة‬ ‫للمبتدئين وحتى المحترفين في هذا المجال‪.‬‬ ‫هاتف‪17552777 :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.bahrainwake.com :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪info@bahrainwake.com :‬‬ ‫‪@bahrainwake‬‬

‫‪@bahrainwake‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪48‬‬


‫رياضة‬

‫البحرين وسباقات الفورموﻻ ‪1‬‬ ‫بقلم يوسف مفيز‬

‫الفورموال ‪ 1‬والبحرين‪ .‬لقد بدأت القصة عندما شيدت حلبة البحرين الدولية في الصخير في عام ‪ 2002‬وبنظرة مستقبلية حول الفائدة المحلية العالية للمشروع حيث أنها‬ ‫تهيء المستقبل للجيل القادم من المتسابقين البحرينيين‪ .‬لقد خاضت البحرين منافسة شرسة مع دول أخرى في المنطقة إلستضافة سباق ‪ F1‬حيث أصبحت تتنافس‬ ‫مع مصر‪ ،‬لبنان واإلمارات العربية المتحدة من أجل إستضافة سباق الجائزة الكبرى لسباقات الفورمال واحد‪ .‬ومع اإلنتهاء من المشروع‪ ،‬أصبحت‬ ‫حلبة البحرين مركز رياضة السيارات في منطقة الخليج حيث عقدت العديد من الجوائز والسباقات األخرى مثل سباقات ‪ ،Drag‬سباقات‬ ‫‪ ،GT‬الفورموال ‪ 3‬و سباقات ‪ V8‬األسترالية‪.‬‬ ‫لقد تم استضافة جائزة البحرين الكبرى للفورمال ‪ 1‬ألول مرة في الرابع من ابريل عام ‪ .2004‬لتكون أول جائزة سباق‬ ‫فورمال ‪ 1‬تقام في الوطن العربي وقد حصل على الجائزة بطل العالم سبع مرات مايكل شوماخر والذي يعتبره الكثيرين‬ ‫اعظم سائق سيارات فورمال‪ 1‬في العالم‪ .‬وقد حقق أول سباق للجائزة الكبرى في البحرين نجاح كبير ليساهم في‬ ‫اظهار جوانب فريدة ومتعددة لمملكة البحرين‪ .‬وفي عام ‪ 2005‬حقق لقب بطولة البحرين الكبرى فيرناندو‬ ‫الونسو وأصبح في العام الالحق ‪ 2006‬أول متسابق يفوز بلقب جائزة البحرين مرتين على التوالي مع فريق‬ ‫رينوة‪ .‬وفي عام ‪ 2007‬و‪ 2008‬وبعد منافسة قوية جدا استطاع فيليب ماسا الفوز مع فريق فيراري‪.‬‬ ‫وفي ‪ 2009‬حقق اللقب جيسون بوتون لفريق براون جي‪.‬بي ليعود الونسو في عام ‪ 2010‬لنيل‬ ‫الجائزة ليصبح أول متسابق ينال اللقب ‪ 3‬مرات ولكن هذه المرة مع فريقه الجديد فيراري‪.‬‬ ‫وقد كان استضافة سباق ‪ F1‬السنوي قوة دافعة كبيرة في دعم االقتصاد البحريني‬ ‫بسبب توافد السياح إلى المملكة‪ ،‬سواء من الدول المجاورة أو من جميع أنحاء‬ ‫العالم‪ .‬كما تجدر اإلشارة إلى أن حلبة البحرين الدولية قد صنفت باعتبارها واحدة‬ ‫من أسلم مسارات السباق في العالم على الرغم من الظروف الجوية لدينا وتأثيره‬ ‫على اإلطارات خالل السباق‪ .‬كما قدمت حلبة البحرين الدولية الفرصة لسائقي‬ ‫السباقات المحترفين لسباقات ‪ Drag Race، Drifting، F3، RC‬لتبدأ الشركات‬ ‫الكبيرة دعم مثل هذه المناسبات أكثر من أي وقت مضى مما أدى إلى ضخ الرعاية‬ ‫واالستثمارات في جميع األحداث الرياضية المتعلقة بسباقات السيارات‪ .‬وهذا النوع‬ ‫من االستثمار يُظهر الجانب المشرق من مستقبلنا‪ .‬دون أدنى شك قامت سباقات ‪F1‬‬ ‫بدعم قطاع السياحة في البحرين وذلك يثير فرصة نحو النمو االقتصادي للبحرين‬ ‫حيث كانت البحرين دائما تعتبر كوجهة سياحية إقليمية نظرا لتراثها وأصولها القديمة‬ ‫إلى جانب الحداثة في إستضافة حد ٍ‬ ‫ث بهذا الحجم مثل الفورموال ‪ ،1‬وقد كانت‬ ‫البحرين قادر ًة على جذب السياح من جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫لقد كان من المؤسف للغاية لعشاق سباقات السيارات أن سباق الجائزة الكبرى‬ ‫‪ 2011‬تم إلغا ُئه بسبب اإلضطرابات السياسية في ذلك الوقت‪ .‬إال أن اإللغاء جعل‬ ‫المشجعين متلهفين جداً للسباق وهذا الحدث عام ‪ .2012‬وفي الثاني والعشرون من‬ ‫إبريل ‪ 2012‬أقيم سباق الجائزة الكبرى وفاز بها السائق األلماني سيباستيان فيتيل‬ ‫من ريد بول رينو‪.‬‬ ‫واآلن ومع حلول موسم ‪ !2013‬وقد بدأ الموسم بالفعل حيث بدأ الموسم بسباق الجائزة الكبرى لماليزيا والذي إنتهى بموقف غريب جداً إذ كانت المنافسة بين زميلين في‬ ‫فريق واحد حين تجاهل بطل العالم فيتل تعليمات الفريق ليتجاوز زميله في الفريق وينال المركز األول! سباق البحرين هو السباق الرابع من موسم ‪ 2013‬الذي أثبت فيه‬ ‫فيتيل مرة أخرى جدارته بكونه بطل للعالم‪ ،‬والذي يستحق أن يدافع عن لقبه بإحرازه المركز األول في سباق البحرين العام الماضي وهذا العام أيضا‪.‬‬

‫‪49‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬


‫اإلصدار‬

‫رسالة من فريق اإلستشارات‬

‫يسر فريق اإلستشارات في بنك البحرين التنمية إصدار‬ ‫العدد الثاني من مجلة رواد الموجهة لرواد األعمال‬ ‫والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة‪ .‬ومن هذا المنطلق أراد‬ ‫الفريق أن يغتنم الفرصة العظيمة ليقدم جزيل الشكر لجميع‬ ‫المشاركين الذين ساهموا في إصدار هذه المجلة وعلى‬ ‫دعمهم المستمر ومشاركتهم الفعالة‪ .‬ونود أيضا أن نشكر‬ ‫شركائنا اإلستراتيجيين الذين ساعدوا في رعاية هذه المجلة‬ ‫لتكون معرضا لمواهب الشباب البحريني‪.‬‬ ‫يركز العدد الثاني من مجلة رواد في المقام األول على‬ ‫الحقل الذي تم تجاهله في اآلونة األخيرة وهو الصحة‬ ‫والطب والرياضة ولألسف تعاني المنطقة من إسلوب‬ ‫حيا ٍة غير صحي من حيث األنشطة والوجبات الغذائية‬ ‫على الرغم من أن معظم الناس يعيشون في األغلب‬ ‫حيا ًة مستقرة‪ .‬وقد إزدادت معدالت السمنة باإلضافة إلى‬ ‫األمراض االخرى كالسكري والكولسترول وإرتفاع ضغط‬ ‫الدم حيث كان هناك العديد من المبادرات الرامية للمساعدة‬ ‫في معالجة هذه المشكالت ‪،‬وفي واقع األمر أنهم قدموا‬ ‫أنفسهم كفرص تجاريه مع تلميح للمسؤولية االجتماعية‪.‬‬ ‫حيث شهد الدعم من خالل الهيئات الحكومية مثل وزارة‬ ‫الصحة ووزارة الثقافة فضال عن القطاع الخاص وذلك‬ ‫من خالل رواد األعمال البحرينيين‪ .‬وقد ظهر في اآلونة‬ ‫األخيرة كثير من الناس الذين يعانون من القلق والتوتر‬ ‫فهم ال يدركون أهمية العناية بالصحة التي تساعدهم على‬ ‫التصدي لهذه المشكالت‪.‬‬ ‫ومن المالحظ أن العديد من المؤسسات تسعى إلى تحقيق‬ ‫الرفاهية البدنية والنفسية في جميع أنحاء مملكة البحرين‬

‫تصدر عن‬

‫وقد ظهرت تلك المبادرات من خالل األعمال التجارية التي‬ ‫توفر صاالت األلعاب الرياضية المتخصصة مثل رياضة‬ ‫فنون القتال المتنوعة “‪ ،”MMA‬كذلك ممارسة اليوغا‬ ‫التي تحافظ على الصحة النفسية للفرد‪ .‬ومن هذا المنطلق‬ ‫يمكنك اإلطالع على الصفحات الخاصة بالفعاليات الجارية‬ ‫في هذه الفترة من العام باإلضافة إلى األخبار التي تهتم‬ ‫بفعاليات وزارة الثقافة في مجال السياحة الرياضية! والتى‬ ‫قسمت الفعاليات إلى أربع مواسم هذا العام‪ .‬هذا الموسم‬ ‫يكرس اهتمامه بشكل كبير على سباقات الفورموال ‪ 1‬في‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫يود فريق اإلستشارات تقديم الدعم لكل من ساهم في تطوير‬ ‫مجال الصحة والرياضة في البحرين‪ ،‬بل يرغب فريق‬ ‫اإلستشارات من منظمي المشاريع المستقبلية أن يسيروا‬ ‫على نفس النهج عند بدء مشاريعهم وإستكشاف الفرص‬ ‫الموجودة في هذا المجال‪ .‬فمن الواضح أن هناك فجوه‬ ‫موجودة بالفعل في هذا المجال‪ ،‬األمر الذي دفع الكثير‬ ‫من الشركات الصغيرة والمتوسطة للعمل على إغالق تلك‬ ‫الفجوة‪ ،‬والذي سيساهم أيضا ً في تحسين اإلقتصاد المحلي‪.‬‬ ‫وقبل أن نترككم لإلستمتاع بهذا العدد‪ ،‬نود أن نشكر جميع‬ ‫المساهمين لما بُذل من مجهود‪ ،‬ونتمنى لجميع قرائنا حياة‬ ‫أكثر صحة وحيوية‪.‬‬ ‫مع خالص التقدير‬ ‫فريق اإلستشارات‬ ‫بنك البحرين للتنمية‬

‫مجموعة بنك البحرين للتنمية‬ ‫هاتف‪17511111 :‬‬ ‫فاكس‪17531451 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪info@bdb-bhcom :‬‬

‫شكر وتقدير لـ‬ ‫مركز الخليج التخصيص للسكر لدعمه هذا اإلصدار من‬ ‫مجلة رواد‬ ‫ووحدة إستشارات األعامل وقسم العالقات العامة‬ ‫مبجموعة بنك البحرين للتنمية‬

‫تصميم وإخراج‬ ‫الجودر للدعاية واإلعالن‬ ‫هاتف‪77177903 :‬‬ ‫فاكس‪77177904 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪ar.aljowder@aljowder.co :‬‬

‫طبعت يف‬ ‫مطبعة اإلتحاد‬ ‫هاتف‪17738111 :‬‬ ‫فاكس‪17732040 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪art@unionpress.biz :‬‬ ‫جميع الحقوق محفوظة لدى مجموعة بنك البحرين‬ ‫للتنمية‬

‫إسأل @ رواد‬

‫هذه الحاضنات تنطوي تحت أحد البرامج التي تقدمها تمكين لدعم‬ ‫رواد األعمال‪.‬‬ ‫تقديم طلب الحصول على الدعم؟‬ ‫رائد األعمال‪ :‬حسناً‪ ،‬ولكن كيف لي أن أتقدم للحصول على هذا‬ ‫التمويل؟‬ ‫اإلستشاري‪ :‬ليس عليك سوى زيارة أحد فروعنا المتواجدة في كل من‬ ‫الحد‪ ،‬وسترة ومدينة حمد والمنطقة الدبلوماسية‪ .‬تعمل هذه الفروع من‬ ‫الساعة الثامنة صباحا ً حتى الثالثة عصراً‪.‬‬

‫تقدم مجموعة بنك البحرين للتنمية طريقة أوضح ومختلفة لإلجابة على‬ ‫أسئلة رواد األعمال‪ .‬إليك مجموعة من األسئلة التى وردت لدينا منذ‬ ‫إصدار العدد األخير للمجلة‪.‬‬ ‫مشاكل البدء في العمل التجاري‬ ‫رائد األعمال‪ :‬أود أن أبدأ تجارتي الخاصة‪ ،‬ولكن يخطر في ذهني‬ ‫الكثير من األسئلة‪ .‬لدي خبرة جيدة في مجال السيارات‪ ،‬ولدي بعض‬ ‫األفكار الجديدة التي أود تنفيذها هنا في البحرين وكما أالحظ أن السوق‬ ‫في البحرين يفتقر لهذه األنواع من المنتجات أو الخدمات‪ .‬ولقد إنتهيت‬ ‫للتو من حضور برنامج إعداد رواد األعمال الذي ينظمه البنك واآلن‬ ‫أُخطط لبدء األعمال التجارية الخاصة بي‪ ،‬ولكني بحاجة إلى الدعم‬ ‫المالي‪.‬‬ ‫ماذا يجب أن أفعل؟ ما هي الخطوة التالية من فضلك؟‬ ‫اإلستشاري‪ :‬أنصحك أوالً بالبدء في تحديد خطة عملك التجاري‪،‬‬ ‫سيساعدك هذا على توليد فكرة عن كيفية إجراء البحث المبدأي‬ ‫للسوق التجارية من أجل مساعدتك في إختيار الموقع المناسب وتحديد‬

‫الممولين األساسيين‪ ،‬وكذلك إستراتيجية التسويق الخاصة بك‪ ،‬ومن هم‬ ‫عمالئك األساسيين والمنافسة التي تتوقعها‪.‬‬ ‫الحصول على الدعم المالي من تمكين بعد إكمال خطة العمل‪.‬‬ ‫رائد األعمال‪ :‬لقد أنجزت خطة عملي‪ ،‬كيف يمكنني الحصول على‬ ‫التمويل من خالل تمكين؟‬ ‫اإلستشاري‪ :‬يمكنك الحصول على التمويل من بنك التنمية بمعدل فائدة‬ ‫‪ .%4.33‬تغطي تمكين نسبة ‪ %50‬من إجمالي معدل الفائدة‪ .‬ما يعني‬ ‫أنك ستتحمل ما يعادل ‪ %2.165‬فقط من معدل الفائدة‪.‬‬ ‫ليس هذا فقط‪ .‬بل نقوم بتقديم خدمات الحاضنات التجارية التي تساعد‬ ‫في التنمية الناجحة للشركات المبتدئة من خالل توفير رواد األعمال‬ ‫بمجموعة من الموارد والخدمات المستهدفة‪ .‬لدينا حاليا ً ثالث حاضنات‬ ‫منهم مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة بالحد‪ ،‬ومركز حاضنات‬ ‫لسيدات األعمال بعالي‪ ،‬ومركز جامعة البحرين للحاضنات الذي يقع‬ ‫في حرم جامعة البحرين بمنطقة الصخير‪ ،‬ناهيك عن مجموعة من‬ ‫مشاريع الحاضنات اللتي نعمل على تأسيسها في الوقت الحالي‪ .‬جميع‬

‫كما يمكنك أيضا ً حجز موع ٍد لتحدث مع أحد اإلستشاريين في البنك‬ ‫عن طريق الموقع اإللكتروني‪ .‬فقط قم بزيارة موقعنا اإللكتروني على‬ ‫صفحة ‪. E-@dvisory‬‬

‫شاركنا إستفساراتك‬ ‫شاركنا إستفساراتك عن طريق الخدمة اإللكترونية على موقع‬ ‫بنك البحرين للتنمية (‪ .)www.bdb-bh.com‬قم بزيارة‬ ‫موقعنا اإللكتروني ثم إضغط على رابط الخدمات اإلستشارية‬ ‫للوصول إلى صفحة التواصل مع قسم اإلستشارة‪.‬‬ ‫كما يمكنك التواصل معنا على العنوان التالي‪:‬‬ ‫ص‪.‬ب‪20501 .‬‬ ‫المنامة‪ ،‬البحرين‬ ‫هاتف‪17511004 :‬‬ ‫فاكس‪17511024 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪advisory@bdb-bh.com :‬‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫‪50‬‬


‫املحتوى‬

‫‪48‬‬

‫أول متجر يف البحرين متخصص يف‬ ‫الرياضات املائية‬

‫‪47‬‬

‫وئام زبر تتحدث عن‬ ‫“ناماستي يوغا”‬

‫‪41‬‬

‫الفنون القتالية يف البحرين‬

‫‪38‬‬

‫اإلسرتاتيجية الجديدة للمؤسسة العامة‬ ‫للشباب والرياضة‬

‫‪35‬‬

‫سوق باب البحرين‬ ‫ضمن مهرجان املنامة عاصمة السياحة‬ ‫العربية‬

‫‪32‬‬

‫“ميكس أند مينتور” ألول مرة يف‬ ‫البحرين‬

‫‪31‬‬

‫أنشطة وفعاليات يف هذا العدد‬

‫يقع يف مدينة زايد أول متجر للرياضات املائية والتزلج‪ ،‬هو‬ ‫“ويك بحرين” الذي إفتتح مؤخرا ً ليقدم للبحرينيني فرصة‬ ‫إكتشاف رياضة ركوب األمواج والتزلج عىل املاء‪.‬‬

‫مقابلة خاصة مع رائدة األعامل البحرينية وئام زبر‪ ،‬والتى‬ ‫تتحدث عن تجربتها يف أعاملها املتخصصة يف اليوغا ومتارين‬ ‫اإلستجامم‪.‬‬

‫ما أثار الفضول ملعرفة املزيد عن هذه الرياضة هو صعودها‬ ‫نحو الشهرة وزيادة شعبيتها يومأ بعد يوم‪ ،‬ومن هنا إلتقى‬ ‫فريق اإلستشارات برائد األعامل البحريني رضا منفردي الذي‬ ‫أسس بنفسه مركز تدريب الفنون القتالية يف البحرين‪.‬‬

‫يف حوار مع السيد هشام الجودر رئيس املؤسسة العامة‬ ‫للشباب والرياضة والذي يتمحور حول الإلسرتاتيجية الجديدة‬ ‫للمؤسسة املطروحة مؤخرا ً‪.‬‬

‫مقابلة مع “أورجانك‬ ‫فودز أند كافيه”‬ ‫الصفحة ‪30‬‬

‫أطلقت وزارة الثقافة البحرينية مهرجان سوق باب البحرين‬ ‫ضمن برنامجها املنامة عاصمة السياحة العربية‪ ،‬والذي تنظمه‬ ‫الوزارة طوال هذا العام‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫هذا الحدث اإلجتامعي املمتع يجمع بني أصحاب املشاريع‬ ‫ورواد األعامل بخرباء ومستثمرين للتواصل ومناقشة أكرب‬ ‫التحديات التي يواجهها رواد األعامل يف بداية مشوارهم‬ ‫التجاري‪.‬‬ ‫تعرف عىل فعاليات الربع الثاين من هذا العام‬

‫‪Rowad Entrepreneur’s Journal | Second quarter 2013 | April - June‬‬

‫لإلعالن يف اإلصدار القادم من هذة املجلة‪،‬‬ ‫يرجى التواصل معنا عىل العنوان التايل‪:‬‬ ‫ص‪.‬ب‪20501 .‬‬ ‫املنامة‪ ،‬البحرين‬ ‫هاتف‪17511004 :‬‬ ‫فاكس‪17511024 :‬‬ ‫الربيد اإللكرتوين‪advisory@bdb-bh.com :‬‬


yy Kingdom of Bahrain 18 - 4

:

77048000 33935119 39939585

Malaeb Soccer Complex Kingdom of Bahrain


‫‪www.bdb-bh.com‬‬

‫العدد الثاين‬ ‫إبريل ‪ -‬يونيو ‪٢٠١٣‬‬

‫الصحة والرياضة‬ ‫ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﺪد‬

‫وئــام زبــر‬ ‫تتحدث عن )ناماستي يوغا(‬

‫مجموعة بنك البحرين للتنمية‬ ‫تشارك يف مهرجان باب البحرين‬

‫ومﻀة تنظم “ميكس أند مينتور”‬ ‫ألول مرة يف البحرين‬

‫الشيخة مي بنﺖ محمد آل ﺧليفة‪:‬‬

‫نسيج جامﱄ ﺧاص تتقارب فيه الحﻀارات واملالمﺢ البرشية‬ ‫ما يحدث بقلب الرياضات هو ٌ‬

‫ﺍﻟﻤﺠﻠﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬

‫‪Scan for electronic version‬‬

‫اﻟﺮﻋﺎة‬


Rowad Magazine Issue #2