Page 1


‫الموضوع‬

‫الصفحة‬


‫كلمة المشرف‬

‫أ‬

‫إهداء وشكر‬

‫ب‬

‫خلصة البحث‬

‫ج‬

‫نبذة تعريفية عن القائد‬

‫الباب الول ‪ :‬مدخل أساسي لمفهوم التدريب‬

‫د‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫الفصل الول ‪ :‬التصال‬ ‫الفصل الثاني ‪ :‬التصال و التدريب‬ ‫الفصل الثالث ‪ :‬التدريب و التعليم‬ ‫الفصل الرابع ‪ :‬أهداف و فوائد و أنوع و أشكال التدريب‬

‫الباب الثاني ‪ :‬أساليب التدريب‬

‫‪9‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪14‬‬

‫‪17‬‬ ‫‪20‬‬

‫الفصل الول ‪ :‬أساليب العرض‬ ‫الفصل الثاني ‪ :‬أساليب المشاركة‬

‫‪24‬‬ ‫‪38‬‬


‫الفصل الثالث ‪ :‬النشطة خارج قاعة التدريب‬

‫الباب الثالث ‪ :‬تخطيط و تنظيم التدريب‬

‫‪43‬‬ ‫‪45‬‬

‫الفصل الول ‪ :‬التخطيط الداري و المكتبي‬ ‫لفصل الثاني ‪ :‬تنظيم التدريب‬

‫الباب الرابع ‪ :‬تأهيل القيادات الكشفية في المرحلة الجامعية‬ ‫الخاتمة‬ ‫المراجع‬

‫‪49‬‬

‫‪62‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪69‬‬


‫الباب الول‬ ‫} مدخل أساسي لمفهوم التدريب {‬


‫‪o‬‬

‫الفصل الول ‪ :‬التصال‬

‫‪o‬‬

‫الفصل الثاني ‪ :‬التصال والتدريب‬

‫‪o‬‬

‫الفصل الثالث ‪ :‬التدريب والتعليم‬

‫‪o‬‬

‫الفصل الرابع ‪ :‬أهداف وفوائد وأنواع وأشكال التدريب‬

‫الموضوع‪ :‬التصال وعلقته بالتدريب‪.‬‬ ‫الهدف‪ :‬أن يكون ) القائد أو الجوال أو الكشاف ( بنهاية الجلسة قادرا على‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫معرفة مفهوم ومكونات دائرة التصال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫معرفة أنواع وعوامل نجاح التصال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫معرفة أهمية ومعوقات التصال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫معرفة مفهوم التصال في التدريب‪.‬‬


‫الفصل الول‬

‫)) التصال ((‬ ‫يعرف التصال بخخأنه نقخخل رسخخالة مخخن شخخخص )المرسخخل( إلخخى شخخخص آخخخر‬ ‫)المستقبل( بحيث يتم فهمهما بشكل صحيح من قبل المستقبل‪.‬‬ ‫مكونات دائرة التصال‪ :‬وهي ثمانية مكونات على النحو التالي‪.‬‬ ‫‪1‬الهدف‪ :‬المقصود به الغرض من التصال أو الغرض من نقل الرسالة‬‫للمستقبل‪ ،‬ويجب أن يكون الهدف واضح ومصاغا بأسلوب يجعل المرسل‬ ‫يوفر كافة الوسائل لتحقيقه‪.‬‬ ‫‪2‬المرسل‪ :‬هو الشخص الذي يحدد الهدف من التصال وله حاجة للتصال‬‫من أجل التأثير على الخرين‪ .‬وهناك مهارات يجب أن يتصف بها المرسل‬ ‫وهي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫بساطة ووضوح اللغة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعبير عن الهداف بدقة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫اختيار أسلوب العرض المناسب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التحضير الجيد واللمام بالموضوع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النتباه إلى ردود الفعل وملحظة ما يطرأ على المستقبل‬ ‫من تغيرات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إظهار الهتمام بالمستقبل وتشجيعه وخلق الثقة بالنفس‪.‬‬

‫‪3‬المستقبل‪ :‬هو الشخص الذي يستقبل الرسالة من المرسل‪.‬‬‫‪4‬الرسالة‪ :‬هي الناتج المادي والفعلي للمرسل‪ ،‬ولضمان وصول الرسالة‬‫بشكل جيد إلى المستقبل يفضل أن تتصف بالتي‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫أن تكون الرسالة بسيطة وواضحة ومختصرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل تحمل أكثر من معنى‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مرتبة ترتيبا منطقيا‪.‬‬

‫‪5‬قناة التصال‪ :‬هي حلقة الوصل بين المرسل والمستقبل والتي ترسل‬‫عبرها الرسالة‪ ،‬لذا يجب أن تكون قناة التصال خالية من التشويش ومناسبة‬ ‫لطرفي التصال‪.‬‬ ‫‪6‬التغذية الراجعة‪ :‬هي المعلومات الراجعة من المستقبل والتي تسمح‬‫للمرسل بتكوين حكم نوعي حول فاعلية التصال‪.‬‬ ‫‪7‬الستجابة ‪ :‬هو ما يقرر أن يفعله المستقبل تجاه الرسالة إما سلبا أو‬‫إيجابا‪ ،‬الحد العلى للستجابة هو أن يقوم المستقبل بما هدف المرسل‪ ،‬كما‬ ‫أن الحد الدنى للستجابة هو قرار بتجاهل الرسالة أو أنه ل يفعل أي شيء‬ ‫حول الرسالة‪...‬‬ ‫‪8‬بيئة التصال ‪ :‬نقصد ببيئة التصال هو الوسط الذي يتم فيه حدوث التصال‬‫بكل عناصره المختلفة ‪.‬‬


‫أنواع التصال ‪ :‬وهما نوعان لفظي وغير لفظي ‪:‬‬ ‫)أ( التصال اللفظي ‪ :‬هو التصال الذي يتم عبر الكلمات واللفاظ‪ ،‬بحيخخث يتخخم‬ ‫نقل الرسالة الصوتية من فم المرسل إلى أذن المستقبل‪ .‬التصال اللفظي له‬ ‫مدة واسخخع مخخن المخخدلولت‪ ،‬حيخخث تلعخخب اللغخخة المسخختخدمة ودرجخخة الصخخوت‬ ‫ومخارج اللفاظ دورا كبيرا في إضافة معاني أخرى للرسالة‪.‬‬ ‫في الواقع ل تظهر فواصل بين نوعي التصال‪ ،‬إذ أنهما يستخدمان معا لخخدعم‬ ‫ة نركز على التصال‬ ‫كل منهما الخر في توصيل القيم والحاسيس‪ ،‬إل أننا عاد ً‬ ‫اللفظي وهذا المر قد يؤدي إلى عدم فاعلية وكفاءة التصال عند حخخدوث أي‬ ‫نوع من التوافق أو التعارض بين اتصخخالنا اللفظخخي وغيخخر اللفظخخي‪ .‬وللتصخخال‬ ‫اللفظي )‪ (4‬مقومات أساسية هي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫وضوح الصوت‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫التكرار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المجاملة والتشجيع والتجاوب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التغذية الراجحة‪.‬‬

‫)ب( التصخال غيخر اللفظخي ‪ :‬هخو التصخال الخذي ل تسختخدم فيخه اللفخاظ أو‬ ‫الكلمات‪ ،‬ويتم نقل الرسالة غير اللفظية عبر نوعين من التصال هما ‪:‬‬ ‫لغة الجسد ‪ :‬مثل ‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تعبيرات الوجه‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حركة العينين والحاجبين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫اتجاه وطريقة النظر‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حركة ووضع اليدين والكفين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حركة ووضع الرأس‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حركة ووضع الرجل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حركة ووضع الشفاه والفم واللسان‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫وضع الجسم‪ ...‬إلخ‪.‬‬


‫التصال الرمزي ‪ :‬لتوصيل القيم والحاسيس للمتلقي مثال على ذلك ‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫الشعر‪ :‬اللحية‪ ،‬الشارب‪ ،‬الحلقة‪ ،‬التسريحة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫العلمات‪ :‬مثل الوشم‪ ...‬وغيره‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الجواهر والحلي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫نوع وألوان الملبس‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫نوع وموديل السيارة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫نوع المنزل وموقعه‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المقتنيات )هاتف محمول‪ ،‬بيجر‪ ،‬الخ‪.(...‬‬

‫‪o‬‬

‫مكان الجلوس‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المسافة بينك وبين الخرين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مستحضرات التجميل‪ ...‬إلخ‪.‬‬


‫وللتصال غير اللفظي خمسة مقومات هي ‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تواصل العينين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫البتسام‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إظهار الهتمام‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫السترخاء‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التجاوب‪.‬‬

‫عال ‪:‬‬ ‫مميزات التصال الف اّ‬ ‫‪o‬‬

‫تقوية العلقات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يساعد في لبناء الثقة والتعاون‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫بساعد على إزالة اللبس وسوء الفهم ويقلل المشاكل والخلفات‪.‬‬


‫معوقات التصال ‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫الضطراب والسرعة في العرض‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫عدم الهتمام بردود فعل الخرين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعالي والفوقية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التناقض بين التصالين اللفظي وغير اللفظي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التقديم الخاطئ‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الشرود وعدم النتباه‪.‬‬ ‫الفصل الثاني‬

‫)) التصال في التدريب ((‬ ‫ء على تعريف التصال فخخإنه يمكننخخا أن عُنعخخرف التخخدريب بخخأنه نقخخل محتخخوى‬ ‫بنا ً‬ ‫تدريبي أو مهارة تدريبية من شخص ) القائد ( إلى شخص‪ /‬أشخاص آخرين )‬ ‫القادة أو الجوالة أو الكشافة المتدربين ( بحيث يتخخم فهخخم محتخخوى أو اكتسخخاب‬ ‫المهارة بشكل صحيح من قبل المتدربين‪.‬‬ ‫وبالرجوع إلى مكونات دائرة التصال الثمانية وربطها بالتدريب يمكن الوصول‬ ‫إلى التي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬الهدف‪:‬‬ ‫من الضروري أن يكون الهدف من التصال فخخي التخخدريب معروفخخا قبخخل البخخدء‬ ‫فيه‪ ،‬وبشكل عام فإن هدف التدريب يجب أن يكون‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫محددا‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫عُمصاغا بأسلوب واضح‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يتناسب مع قدرات المدرب‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫يتناسب مع احتياجات المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يمكن تحقيقه في الطار العام للتدريب‪.‬‬

‫مرسل ) القائد المدرب (‪:‬‬ ‫‪ -2‬ال عُ‬ ‫هو الخخذي يقخخوم بنقخخل الرسخخالة )المحتخخوى التخخدريبي( مخخن خلل قنخخاة اتصخخال‬ ‫)أساليب التدريب( إلى المتلقين )المتدربين(‪ .‬ويعتبر القائد المدرب محور عملية‬ ‫التصال التدريبي‪.‬‬ ‫‪ -3‬الرسالة )المحتوى التدريبي(‪:‬‬ ‫يجب أن يتم إعدادها ومراجعتها مسبقا قبل عرضها على المتدربين‪ ،‬ويجب أن‬ ‫تكون واضحة ومحددة وقابلة للتطبيق بواسطة المتدرب؛ ولذلك يجب مراعخخاة‬ ‫اختيخخار المعينخخات التدريبيخخة وأسخخاليب التخخدريب المناسخخبة لتوصخخيل المحتخخوى أو‬ ‫المهارة للمتدربين بصورة بسيطة وسهلة‪.‬‬ ‫‪ -4‬قناة التصال )أسلوب التدريب(‪:‬‬ ‫م استخدامها من‬ ‫عبارة عن الداة‪ /‬المعينات التدريبية أو أساليب التدريب التي ت اّ‬ ‫قبل القائد المدرب في توصيل المحتوى التدريبي أو المهارة للمتدربين‪ ،‬ويجخخب‬ ‫على القائخخد المخخدرب أن يراعخخي الفخخروق الفرديخخة بيخخن المتخخدربين وذلخخك عنخخد‬ ‫اختيخخاره قنخخاة التصخخال‪ /‬أسخخاليب التخخدريب‪ /‬والمعينخخات التدريبيخخة فخخي توصخخيل‬ ‫المحتوى التدريبي أو المهارة المحددة‪.‬‬ ‫‪ -5‬المتلقين ) القادة أو الجوالة أو الكشافة المتدربين (‪:‬‬ ‫هم الفراد الخخذين يتلقخخون المحتخخوى التخخدريبي أو المهخخارة أو التجخخاه المحخخدد‬ ‫ل علخخى الفهخخم )التغذيخخة‬ ‫والخخذين عُيتوقخخع منهخخم اسخختيعاب ذلخخك وإظهخخار مخخا يخخد اّ‬ ‫م تطبيق ما يتم التدريب عليه‪.‬‬ ‫الراجحة( ث اّ‬


‫‪ -6‬التغذية الراجحة‪:‬‬ ‫وهخي مخا يصخخدر عخن المتلقخي )المتخخدرب( والخخذي يفيخخد بخخأنه تلقخخى المحتخوى‬ ‫التدريبي واستوعبه تماما‪.‬‬ ‫‪ -7‬الستجابة‪:‬‬ ‫هي ما سيقوم المتدرب بأدائه من مهام‪ /‬مهارات‪ /‬أعمال‪ /‬اتجاهات نتيجخخة لمخخا‬ ‫اكتسبه من خلل التدريب‪.‬‬ ‫‪ -8‬بيئة التصال )بيئة التدريب(‪:‬‬ ‫وهخخي كخخل المخخؤثرات المحيطخخة بالمكخخان والفخخراد المرتبطيخخن بالتخخدريب مخخن‬ ‫تجهيخخزات القاعخخة‪ ،‬الجهخخزة والمعخخدات‪ ،‬حالخخة الجخخو‪ ،‬الخخخدمات‪ ،‬والتسخخهيلت‬ ‫المتوفرة‪ ...‬إلخ‪.‬‬

‫السمات الشخصية للقائد المدرب الجيد‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫النصات الجيد‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توصيل المعلومة بصورة واضحة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التصال الغير اللفظي الفعال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التصال اللفظي الفعال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المشاركة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫وزن المور‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النفعال المتوازن‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التمكن من المادة العلمية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫البساطة في الداء‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫المرونة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تقبل آراء الخرين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الذوق الرفيع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الثقة في النفس‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تقمص الدوار بصورة جيدة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫رحابة الصدر‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الواقعية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫البداع والبتكار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التلقائية‪.‬‬

‫الفصل الثالث‬

‫)) التدريب والتعليم ((‬ ‫الموضوع‪ :‬التدريب والتعليم‬


‫الهدف‪ :‬أن يكون القائد أو الجوال أو الكشاف المتخخدرب بنهايخخة الجلسخخة قخخادرا‬ ‫على‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التعرف على مفهوم التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعرف على مفهوم ونماذج التعلم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫معرفة الفرق بين التدريب والتعليم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعرف على أهداف وفوائد التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعرف على مراحل وأنواع التدريب‪.‬‬

‫مفهوم التدريب‪:‬‬ ‫يعخخرف التخخدريب بخخأنه "النشخخاط المسخختمر لتزويخخد الفخخرد بالمهخخارات والخخخبرات‬ ‫والتجاهات التي تجعله قادرا ًعلى مزاولة عمل ما بهدف الزيادة النتاجيخخة لخخه‬


‫وللجهة التي يعمل بها‪ ،‬أو نقخخل معخخارف ومهخخارات وسخخلوكيات جديخخدة لتطخخوير‬ ‫كفاءة الفرد لداء مهام محددة في الجهة التي يعمل بتا"‪.‬‬

‫مفهوم التعليم‪:‬‬ ‫هو عملية تنمية معرفية للفرد ل تحتاج إلى هدف وظيفي محدد ومخخن خللهخخا‬ ‫يتم تنمية القدرات الفكية والتطبيقية بشكل عام‪.‬‬

‫الفرق بين التدريب والتعليم‪:‬‬ ‫هناك فوارق بين التدريب والتعليم يمكن توضيحها فيما يلي‪:‬‬ ‫وجه المقارنة‬

‫التعليم‬

‫التدريخب‬

‫الهداف‬

‫تتلءم الهداف مع حاجة‬

‫أهداف سلوكية محددة‬

‫الفرد والمجتمع بصفة عامة‪ .‬لتجعل العاملين أكثر كفاءة‬ ‫وفاعلية في وظائفهم‪.‬‬ ‫محتوى البرنامج التدريبي‬

‫المحتوى‬

‫محتوى عام‪.‬‬

‫المدة‬

‫طويلة‪.‬‬

‫قصيرة‪.‬‬

‫السلوب‬

‫أسلوب التلقي للمعارف‬

‫أسلوب الداء والمشاركة‪.‬‬

‫محدد تبعا لحاجة العمل‬ ‫الفعلية‪.‬‬

‫الجديدة‪.‬‬ ‫المكاسب‬

‫معارف ومعلومات‪.‬‬

‫معلومات ومهارات‪.‬‬


‫الفصل الرابع‬

‫)) أهداف التدريب ((‬

‫تشمل أهداف التدريب ول تقتصر على التي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫اكتساب الفراد المعارف المهنية والوظيفية وصقل المهارات‬ ‫والقدرات لنجاز العمل على أكمل وجه‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تطوير أساليب الداء لضمان أداء العمل بفعالية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫رفع الكفاءة النتاجية للفرد‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تخفيف العبء على المشرفين والرؤساء‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫فوائد التدريب للفراد والمؤسسات‪:‬‬ ‫التدريب الجيد يخخؤدي إلخخى فوائخخد للقخخادة و الكشخخافين الخخذين يتلقخخون التخخدريب‬ ‫وللمؤسسات و الجمعيات و المفوضيات الكشفية التي يعمل بها هؤلء الفراد‬ ‫على حد سواء‪ .‬فمن الفوائد التي تعود على الفراد المتدربين ما يلي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحسين الداء‪.‬‬

‫أمخا بالنسخخبة للمؤسسخخات و الجمعيخخات و المفوضخخيات الكشخخفية فمخن الفوائخخد‬ ‫المتحققة من التدريب ما يلي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحسين صورة الجهة مما يؤدي إلى بذل المزيد من العطاء من‬ ‫القادة و الجوالة و الكشافين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫للتدريب أثر تطبيقي إذ أن التدريب الناجح يشجع الخرين‬ ‫بالمؤسسة أو الجمعية أو المفوضية الكشفية على اكتساب معارف‬ ‫ومهارات وأفكار وتقنيات جديدة‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫وجود وحدة تدريب بالجهة يحسن من قدراتها على إدخال دعم‬ ‫أو تغيير السياسات ونظم العمل عندما يتطلب المر ذلك‪.‬‬

‫أنماط التدريب‪:‬‬ ‫تصنيف التدريب‪ :‬هناك عدة أسس لتصنيف التدريب منها‪:‬‬ ‫)أ( التصنيف حسب مكان التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التدريب الداخلي‪ :‬هو تدريب القادة و الكشافين داخل الجهة التي‬ ‫يعمل بها أو ينتمي لها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التدريب الخارجي‪ :‬يتم بواسطة الجهة أو قائد من خارج الجهة‬ ‫التي يعمل بها القادة أو الكشافين‪.‬‬

‫)ب( التصنيف حسب المرحلة‪.‬‬ ‫‪o‬‬

‫تدريب ما قبل الخدمة‪ :‬وهو التدريب الذي يخضع له ) القادة أو‬ ‫الكشافين الملتحقين بالجهة أو الجمعية الكشفية ( حديثا ‪ ،‬أو لتأهيل‬ ‫قادة و كشافين تمت ترقيتهم لمهمة أعلى داخل الجهة أو إسناد مهام‬ ‫جديدة إليهم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التدريب أثناء الخدمة‪ :‬وهو التدريب الذي يقدم للقادة و الكشافة‬ ‫أثناء الخدمة والذين يؤدون مهام محددة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫)ج( التصنيف حسب مستوى التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تدريب تنويري‬

‫‪o‬‬

‫تدريب تشغيلي‬


‫‪o‬‬

‫تدريب تطبيقي‬

‫‪o‬‬

‫)د( التصنيف حسب مجال التدريب‪.‬‬ ‫‪o‬‬

‫تدريب تنموي‬

‫‪o‬‬

‫تدريب مهني‬

‫‪o‬‬

‫تدريب إداري‬

‫‪o‬‬

‫تدريب فني‬

‫النشطة التدريبية‪:‬‬ ‫هناك العديد من النشطة التدريبية إل أن أكثرها شيوعا هي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫الدورات التدريبية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ورش العمل‬

‫‪o‬‬

‫الزيارات الميدانية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تبادل الخبرات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التدريب الذاتي‪.‬‬


‫الباب الثاني‬ ‫} أساليخب التخخدريب {‬

‫‪o‬‬

‫أساليب العرض‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫أساليب المشاركة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النشطة خارج قاعة التدريب‪.‬‬

‫الموضوع‪ :‬أساليب العرض )المحاضرة‪ +‬العرض اليضاحي(‬ ‫الهخخدف‪ :‬أن يكون المتدرب بنهاية الجلسة قادرا على‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التعرف على أساليب العرض )المحاضرة‪ +‬العرض اليضاحي(‬ ‫وإجراء تطبيقات عليها‪.‬‬

‫أساليب التدريب‬ ‫يقصد بأساليب التدريب هي الطريقة )الكيفيخخة( الخختي يتخخم مخخن خللهخخا عخخرض‬ ‫المادة التدريبية‪.‬‬ ‫العوامل التي تحدد أسلوب التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫المتدربين‪ :‬يجب مراعاة أعمار وجنس والمستوى التعليمي‬ ‫وخبرات القادة أو الجوالة أو الكشافة المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ظروف التدريب‪ :‬زمن التدريب‪ ،‬مكان التدريب‪ ،‬التسهيلت والمواد‬ ‫المتاحة‪ ،‬عدد المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫موضوع التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الميزات النسبية للقائد المدرب‪.‬‬

‫وتنقسم أساليب التدريب إلى ثلثة أنواع‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫أساليب العرض‪ :‬المحاضرة‪ ،‬التطبيق العلمي‪ /‬اليضاحي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أساليب المشاركة‪ :‬المناقشات‪ ،‬دراسة الحالة‪ ،‬لعب الدوار‪،‬‬ ‫العصف الذهني‪ ،‬مجموعات المناقشة‪ ،‬الدراما الجتماعية‪ ،‬اللعاب‬ ‫والقصة غير الكاملة‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫النشطة خارج قاعة التدريب‪ :‬التكليفات‪ ،‬المشروعات‪،‬‬ ‫الزيارات الميدانية ‪ /‬الرحلت‪.‬‬

‫وفيما يلي عرضا للنواع الثلثة‪:‬‬

‫الفصل الول‬

‫)) أساليب العرض ((‬ ‫من الساليب الشائعة في كل الدورات التدريبيخخة والخختي يتخخم مخخن خللهخخا نقخخل‬ ‫المعارف والمعلومات للمتدربين‪ ،‬تقديم أهخخداف الخخدورة وبرنامجهخخا هخخو أحخخد‬ ‫المثلة العامة لذلك‪ ،‬تدريس كيفية اختيار العينات البحثية هو نمط آخر‪ .‬أساليب‬ ‫العرض هي موعظة في معظم أجزائها وهي وسيلة اتصال في اتجاه واحخخد‬ ‫بين القائد المدرب والقائد أو الكشخخاف المتخخدرب‪ .‬وهخخي اقتصخخادية مخخن حيخخث‬ ‫المساحة والوقت باعتبار قدرتها على تقديم قدر كبير من المحتخخوى المعرفخخي‬ ‫إلى عدد كبير من الحضور في فترة زمنيخخة قصخخيرة‪ .‬وعيخخوب أسخخاليب العخخرض‬ ‫يتمثل في طبيعة أسلوبها السلبي ومحدودية نجاحها في جذب انتباه المتدربين‬ ‫واستمرار تركيزهم لتحقيق معدل مرضي من التذكر والسترجاع‪.‬‬ ‫‪ .1‬المحاضرة‪:‬‬ ‫هخخي أحخخد أكخخثر السخخاليب شخخيوعا فخخي عخخرض المعلومخخات فخخي المجموعخخات‬ ‫الكبيرة‪ .‬التصال غالبا يكون في اتجاه واحخخد‪ :‬عنخخد تقخخديم المحاضخخرة ينصخخت‬ ‫الحضور ويسجلون النقاط وعادة ما يتم طرح السئلة بعد نهاية المحاضرة‪.‬‬


‫كن من عرض قدر كبير من المعلومات في فخخترات قصخخيرة مخخن‬ ‫المحاضرة تم اّ‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫هذا يوضخخح ملءمخخة المحاضخخرة للوضخخاع الخختي يكخخون فيهخخا الخخوقت محخخدودا‪.‬‬ ‫ويمكخخن زيخخادة وتحسخخين فعاليخخة المحاضخخرة مخخن خلل اسخختخدام المعينخخات‬ ‫البصرية المناسبة من أدبيات تساعد المتلقي في تكخخوين صخخورة ذهنيخخة حخخول‬ ‫الموضوع المقدم وتجعله أكثر تركيزا‪.‬‬

‫ما يراعى عند استخدام أسلوب المحاضرة‪:‬‬ ‫مستوى جودة المحاضخخرة يمكخخن التحكخخم فيخخه عخخبر مسخختوى جخخودة الكلمخخات‬ ‫المنطوقة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫اجعل صوتك مسموعا للكل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجنب الكلمات الغامضة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجنب النغمات الصوتية غير المألوفة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجنب الحديث السريع أو البطيء على حد سواء‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استخدام قائمة في تقديم المحاضرة يساعد على ترتيب الفكار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الكلمة الملفوظة تتطلب اتصال ً غير لفظي مناسب‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫تأكد من أن الكل يراك بوضوح‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجنب الحركات والعادات التي تشوش على الحضور‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل تكرر نفس اللفاظ الكلمية‪.‬‬ ‫تجنب التطويل والختصار الشديد‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫الختصار الشديد قد يخل بالمحاضرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التطويل يقلل الفاعلية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫اختيار المعينات التدريبية المناسبة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حدد متى سيتم طرح السئلة )يفضل طرح السئلة عند انتهاء‬ ‫المحاضرة إل إذا كان هناك ضرورة لذلك(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استخدم أساليب تدريب أخرى خلل المحاضرة )العصف الذهني‬ ‫أو مجموعات المناقشة( لتزيد من فاعلية المحاضرة‬

‫مميزات المحاضرة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تختصر الكثير من الوقت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تناسب مختلف أحجام المجموعات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل تحتاج إلى الكثير من المعدات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يمكن تعديلها لتناسب احتياج المتدربين‪.‬‬

‫محددات المحاضرة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التصال في اتجاه واحد يقلل من التغذية الراجعة والمداخلت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النتباه يقل كلما طالت المحاضرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫معدل التذُّكر والستعادة يكون منخفضا‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫غير مناسبة للتدريب على المهارات‪.‬‬


‫‪ .2‬العرض اليضخاحخي‪:‬‬ ‫العرض اليضاحي هو أسلوب يتم استخدامه لتقديم طريقخخة أو مهخخارة معينخخة‬ ‫تحخخت ظخخروف حقيقيخخة مماثلخخة للواقخخع‪ .‬والعخخرض اليضخخاحي شخخأنه شخخأن‬ ‫المحاضرة يهدف إلى تزويد المتدربين بمعارف ومهارات معينة‪ ،‬لكن في حالة‬ ‫العرض اليضاحي فإن القادة و الكشافين المتدربين تتاح لهم الفرصخخة لرؤيخخة‬ ‫النتائج المباشرة للمهارة المحددة‪.‬‬ ‫العرض اليضاحي يمكن أن يكون حيا بأن يقوم القائد المدرب بخخأداء المهمخخة‬ ‫المطلوبخخة أمخخام القخخادة أو الكشخخافين المتخخدربين أو يمكخخن أن يتخخم باسخختخدام‬ ‫معينات بصرية )شخخرائح مصخخورة‪ -‬فيخخديو‪ -‬فيلخخم‪ ...‬إلخخخ(‪ .‬توضخخح كيفيخخة القيخخام‬ ‫بالمهمة المعينة تحت ظروف محددة‪.‬‬ ‫أحد أهم نقاط القوة في العخخرض اليضخخاحي هخخي أاّنخخه يوضخخح كيفيخخة القيخخام‬ ‫بمهمة ما بشكل حقيقي‪ ،‬وهو بذلك يكون أكثر إقناعا إذ يرفع من درجخخة ثقخخة‬ ‫القائد أو الكشاف المتدرب في قدرات القائد المدرب علوة على إضفاء البعد‬ ‫التطبيقي العملي على التدريب‪ ،‬لذلك فهو يمتاز عن المحاضخخرة فخخي التمكيخخن‬ ‫من التطبيق وارتفاع معدل السترجاع والتذكر‪.‬‬


‫مميزات العرض اليضاحي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫يرفع من مستوى تركيز وانتباه القائد أو الكشاف المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫دعم عملي تطبيقي للمحاضرات والنظريات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المشاهدة المباشرة ترفع من درجة المصداقية والثقة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التغذية الراجحة المباشرة والفورية‪.‬‬

‫محددات العرض اليضاحي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التكاليف والفترة الزمنية اللزمة للتحضير قد تكون كبيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد يؤدي إلى فقدان الثقة إذا لم ّدَيّدَؤ َّد بالمستوى المطلوب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يفضل للمجموعات الصغيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يحتاج إلى مواصلة التطبيق والتدريب للحصول على أفضل النتائج‪.‬‬


‫الفصل الثاني‬

‫)) أساليب المشاركة ((‬ ‫الموضوع‪ :‬أساليب المشاركة‪.‬‬ ‫)المناقشة‪ ،‬دراسة الحالة‪ ،‬لعب الدوار‪ ،‬العصف الذهني(‪.‬‬ ‫الهخخدف‪ :‬أن يكون ) القائد أو الجخخوال أو الكشخخاف ( المتخخدرب بنهايخخة الجلسخخة‬ ‫قادرا على‪:‬‬ ‫التعرف على بعض أساليب التدريب بالمشاركة وإجراء تطبيقات‬

‫‪o‬‬

‫عليها‪.‬‬ ‫أساليب التدريب بالمشاركة تؤمن مشاركة القادة أو الكشافين المتخخدربين فخخي‬ ‫عمليخة التعلخم وتمكنهخخم مخن التعخخبير عخن وجهخخات نظرهخخم وتشخجعهم علخى‬ ‫الستفادة من خبراتهم فخخي فعاليخخات التخخدريب‪ .‬هخخذا بالضخخافة إلخخى أنخخه بينمخخا‬


‫تقتصر أساليب العرض على مشاركة القائد أو الكشاف المتدرب بالسماع كمخخا‬ ‫هو فخخي المحاضخخرة أو بالرؤيخخة كمخخا هخخو بخخالعرض اليضخخاحي‪ ،‬فخخإن أسخخاليب‬ ‫المشاركة تؤدي إلى اشتراك المتدربين بشكل نشط في عملية التعليم‪.‬‬ ‫العيوب المحتملة لساليب المشاركة في أنها تتطلب الكثير من الوقت وضخخعف‬ ‫إمكانية تحكم القائد المدرب في عملية تنفيذ النشطة‪.‬‬ ‫‪ .1‬المنخخخاقشات‪:‬‬ ‫هو أسلوب تدريبي حيث يتم فيه طرح موضخخوع مخخا مخخن قبخخل القائخخد المخخدرب‪،‬‬ ‫وتتم مناقشته بشكل تشاركي مع القادة أو الجوالخخة أو الكشخخافين المشخخاركين‬ ‫والوصول إلى استنتاجات ومقترحات تغني هذا الموضوع‪.‬‬

‫عند إجراء المناقشات يتم استخدام نوعين من السئلة‪:‬‬


‫السئلة المفتوحة‪:‬‬ ‫وهي السئلة التي يمكن اسخختخدامها فخخي تشخخجيع العفويخخة والتلقائيخخة‪ ،‬وهخخي‬ ‫تسمح للقادة أو الكشافة المتدربين باستخدام لغتهم وتعبيراتهم الخاصة‪ ،‬عنخخد‬ ‫الستجابة للسخخئلة‪ ،‬وبخخذلك يعتخخبر هخخذا أسخخلوبا ناجحخخا فخخي اسخختمرار النقخخاش‬ ‫والهتمام والتشجيع على المشاركة‪.‬‬ ‫السئلة المغلقة‪:‬‬ ‫وهي الكثر جدوى في قيادة النقاش وتركيزه فخخي نقخخاط محخخددة‪ ،‬حيخخث أنهخخا‬ ‫تتطلب إجابات محددة لسئلة محددة وهخخي بالتخخالي تخخذكر القخخادة و الكشخخافة‬ ‫المتدربين بالنقاط الرئيسة في المناقشة‪.‬‬

‫تلميحات عند استخدام المناقشات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫المناقشات غير ذات جدوى في المجموعات التي تفوق ‪25‬‬ ‫مشاركا‪ .‬وكلما زاد العدد داخل هذه المجموعة كلما تطلب المر مهارات‬ ‫وقدرات أكبر من القائد المدرب لدارة المناقشة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫في حالة زيادة العدد عن هذا القدر يفضل تقسيم المتدربين إلى‬ ‫مجموعات صغيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل بد من إعطاء توجيهات واضحة للمجموعات المشاركة في‬ ‫النقاش تحدد المهمة المطلوب منهم القيام بها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫عندما تبدأ المجموعة في المناقشة يجب على القائد المدرب‬ ‫متابعة الموقف للتأكد من وضوح الرؤية لدى القادة و الكشافة‬ ‫المتدربين حول المهمة الموكلة إليهم‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫بعد عرض ومناقشة نتائج المجموعات يجب أن يقوم القائد‬ ‫المدرب بتعزيز عملية التعلم باستعراض وتلخيص النتائج وإعطاء‬ ‫ملحظات نهائية‪.‬‬

‫المناقشات غير الرسمية‪:‬‬ ‫أحيانا يكون من المفيد عقد مناقشات غير رسخخمية تسخخمح للقخخادة و الكشخخافة‬ ‫المتدربين بالتعبير عن آرائهم في طلب المساعدة والنصح فخخي بعخخض المخخور‬ ‫التي تهمهم‪ .‬وهذه تختلف عن المناقشات الرسمية في كونها ليسخخت متضخخمنة‬ ‫في أجندة التدريب ول تتطلب أي نوع من التحضير المسبق‪.‬‬ ‫القيمة الحقيقية للمناقشات غير الرسمية هي أنها‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫توقر تغذية راجعة مفيدة حول رؤى وأحاسيس المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كن من متابعة التقدم الذي يتحقق‪.‬‬ ‫عُتم اّ‬

‫‪o‬‬

‫تشجع المتدربين على المشاركة‪.‬‬

‫مميزات المناقشات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تشجع المتدربين على تطوير مهارات التصال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كن من التوضيح والسؤال حول الفتراضات‪.‬‬ ‫م نِّ‬ ‫عُت ّدَ‬

‫‪o‬‬

‫توفر تغذية راجعة فورية وتولد نوع من التعاون‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كن من تبادل الراء والخبرات‪.‬‬ ‫م نِّ‬ ‫عُت ّدَ‬

‫‪o‬‬

‫يمكن أن تكون مفيدة في إكمال أو تلخيص أنشطة تدريبية‬ ‫أخرى‪.‬‬

‫محددات المناقشات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫قد تستهلك الكثير من الوقت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النجاح يعتمد على التفاعل بين أعضاء المجموعة‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫قد يسيطر عليها بعض الذين يجيدون النقاش )الجدال(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل من المهارات في‬ ‫ل بد من امتلك القائد المدرب مستوى عا ٍ‬ ‫إدارة الوقت وتوجيه النقاش‪.‬‬

‫‪ .2‬دراسة الحالة‪ /‬الحالة الدراسية‪:‬‬ ‫دراسة الحالة تتضمن اختبخخارا تفصخخيليا لوضخخع محخخدد‪ ،‬هخخذا الوضخخع قخخد يكخخون‬ ‫حقيقيا أو افتراضيا لكن بالضرورة أن يتم اختياره بعناية ليتضح ويرتبط بشكل‬ ‫مباشر بالطار العخخام للبرنامخخج التخخدريبي‪ .‬فخخي دراسخخة الحالخخة ينمخخي القخخادة و‬ ‫الكشافة المتدربون مهاراتهم في التفكير والتحليخخل والسخختنتاج حخخول المبخخادئ‬ ‫النظرية والتطبيقية‪ .‬وتتمثل نقاط القخوة فخي أسخخلوب دراسخخة الحالخخة فخي أنخه‬ ‫يمخخزج بيخخن المناهخخج العمليخخة لحخخل المشخخكلت مخخع التحليخخل العميخخق لحخخالت‬ ‫محدودة‪ .‬من خلل إدخخال الواقعيخة إلخى قاعخة التخخدريب‪ ،‬فخإنه مخن الفضخل‬ ‫اسخختخدام دراسخخة الحالخخة كتكملخخة لسخخاليب التخخدريب الخخخرى‪ ،‬بينمخخا تكخخون‬ ‫المحاضرة أكثر فاعلية في توصخخيل المعلومخخات الساسخخية لموضخخوع مخخا‪ ،‬فخخإن‬ ‫دراسة الحالخة تكخون الفضخل عنخخد اسختخدامها لتطخبيق تلخخك المعخارف حخول‬ ‫الموضوع‪.‬‬


‫مميزات دراسة الحالة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحسن مهارات حل المشكلت وتطبيق المفاهيم والساليب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫عُتضفي لمسة من الواقعية على المناقشات النظرية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫نشاط يركز على المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كن من التفاعل والتعلم الجماعي‪.‬‬ ‫م نِّ‬ ‫عُت ّدَ‬

‫‪o‬‬

‫كن من البناء التحليلي‪.‬‬ ‫م نِّ‬ ‫عُت ّدَ‬

‫محددات دراسة الحالة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫قد تستهلك الكثير من الوقت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫صعوبات الختيار مع المواد الجاهزة المتاحة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إعداد حالت دراسية جديدة يحتاج إلى وقت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫خطورة التعامل معها كلعبة أو تمرين خاص ًة عند اعتمادها على‬ ‫تصور افتراضي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توقع أن تكون هناك إجابة صحيحة أو خطأ‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تحد من إمكانية التعميم‪.‬‬

‫‪ .3‬لعب الدوار‪:‬‬ ‫لعب الدوار هو أسلوب تدريبي يقوم القادة أو الكشافة المتدربون بأداء وضع‬ ‫افتراضي أو حقيقي أمام الحضور ويتم إعطخخاء المتخخدربين الخلفيخخة الضخخرورية‬ ‫وبعض الفكار حول كيفية تنظيم أدوارهم ولكن ليخخس هنخخاك حخخوارا أو نصخخا‬ ‫محخخددا بخخل يتخخم توليخخد ذلخخك أثنخخاء لعخخب الدوار‪ .‬بعخخد نهايخخة العخخرض يقخخوم‬ ‫المشاهدون والمشاركون معا بمناقشة المخر لموضخوع لعخخب الدوار‪ .‬معظخخم‬ ‫الناس معتادين على فكرة لعب الدوار من موقع سلبي )مشخخاهدة العخخروض‬ ‫علخخى التلفزيخون( ومخن ثخم فخإن مشخاركتهم فخي لعخخب الدوار خلل التخدريب‬ ‫يسخختقرئ اهتمامخخاتهم‪ ،‬ويحخخث مشخخاركتهم الوجدانيخخة وكخخذلك يطخخور تلقخخائيتهم‬


‫ومهاراتهم لحل المشكلت و من أمثلتها في الحياة الكشفية هو حفخخل السخخمر‬ ‫حيث تلجأ الفرقة الكشفية لسقاط الضوء علخخى مشخخكلة قخخد عخخانوا منهخخا فخخي‬ ‫الرحلة أو المعسكر بتجسخخيدها فخخي مشخخهد أو صخخيحة كشخخفية ليتخخم تخخداولها و‬ ‫أخذها في الحسبان في الرحلت و المعسخخكرات الخخخرى مخخن قبخل القيخخادة ‪،‬‬ ‫وبوجه خاص يمكن استخدام لعب الدوار في‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تغيير وتطوير التجاهات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تطوير مهارات التفاوض‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استكشاف العلقات النسانية الضعيفة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إظهار الجوانب الجتماعية والسياسية للوضاع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تعزيز التعلم من خلل العمل وارتكاب الخطاء‪.‬‬

‫خطوات عملية لعب الدوار‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحديد المشكلة وتهيئة الوضع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تحديد الدوار التي يتم القيام بتا‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫تحديد مواصفات وطبيعة كل دور‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إعطاء خلفية للمشاركين حول الموضوع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أداء المشهد‪ ،‬المناقشة والتحليل‪.‬‬

‫مميزات لعب الدوار‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫عرض الموضوعات بشكل درامي يساعد على ملء الفراغات‬ ‫في نظام التدريب التقليدي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يزيد من علقة التدريب بالوضاع المحددة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يبني التلقائية ومهارات حل المشكلت‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يشجع على المشاركة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مفيد في التعامل مع التجاهات والسلوك‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يمكن أن يساعد في بناء مهارات التصال الشخصي وبناء الثقة‬ ‫بالنفس‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعلم من خلل العمل‪.‬‬

‫محددات لعب الدوار‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫النجاح يعتمد على قدرات الفراد وديناميكية المجموعة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد يحتاج للكثير من الموارد‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ليس كل المشاركين حريصين وجادين في لعب الدوار )خاصة‬ ‫في المواقع القيادية(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد ينجرف المشاركون إلى اتجاهات أخرى بعيدة عن الهدف‬ ‫التدريبي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫غير مناسب للمجموعات الكبيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ساسين‪.‬‬ ‫قد يؤذي الشخاص الح اّ‬


‫‪ .4‬العصخف الذهني‪:‬‬ ‫هذا السلوب يستخدم بكثرة في توليد الفكار والتشخخجيع علخخى البتكخخار حيخخث‬ ‫يتم تقديم موضوع أو مشكلة للقادة أو الكشافة المتدربين ويطلب منهم حلهخخا‪،‬‬ ‫ويتم تشجيعهم على طرح أفكارهم بكل حرية للوصخول إلخخى أفكخخار أو حلخول‬ ‫مناسبة‪.‬‬ ‫المبدأ الساسي للعصف الذهني هو تشجيع تقديم أفكخخار جديخخدة لخخذلك فخخإن‬ ‫التقييم والحكم على الفكار ل يتم إل بعد الحصول على قدر جيد منها لذلك ل‬ ‫بد من تسجيل كل الفكار المقدمة وإعدادها للنقاش فيما بعد‪.‬‬ ‫والمبدأ الثاني هو تشجيع الكل على المشاركة دون تحديد أو تمييز‪.‬‬

‫مميزات العصف الذهني‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫مستوى عالي من المشاركة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ليس فيه تقييم أو مناقشة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫جو ابتكاري‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تعاوني‪.‬‬


‫محددات العصف الذهني‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫يناسب المجموعات متوسطة الحجم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يتطلب مهارات عالية من القائد المدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد ل يكون من السهولة قياس التقدم والنتائج‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫النجاح يعتمد على فاعلية المجموعات‪.‬‬

‫‪ .1‬مجموعة المناقشة‪:‬‬ ‫هذا السلوب تم تحويره من أسلوب العصف الذهني وهخخو يهخخدف إلخخى توليخخد‬ ‫نقاشات تقود إلخخى أفكخخار جديخخدة وحلخخول علخخى أسخخاس نقاشخخات مجموعخخات‬ ‫صغيرة‪ .‬مجموعات المناقشة تضم في العادة )‪ (6 -5‬أفخخراد وقخد يطلخب مخن‬ ‫المجموعة إنتاج أفكار حخخول موضخخوع محخخدد أو مفتخخوح باختيخخار شخخخص منهخخا‬ ‫ليقوم بعرض نتائج عملها على الخرين‪.‬‬


‫مميزات مجموعات المناقشة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫مستوى عالي من المشاركة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫نقاش مركز على الهداف والفكار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ابتكاري‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يعطي الفراد فرصة لقول أشياء دون مواجهة كل المجموعة‪.‬‬

‫محددات المناقشة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫مناسب فقط للمجموعات الصغيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد ل يكون التفاعل جيدا داخل المجموعة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يحتاج إلى مهارات عالية من القائد المدرب‪.‬‬


‫‪ .2‬الدراما الجتماعية‪:‬‬ ‫الدراما الجتماعية هي أحد الساليب ذات الهمية الكخخبيرة فخخي التخخدريب فخخي‬ ‫مجال التجاهات والسلوك ‪ ،‬إل أن هذا السلوب يحتاج إلى الكخخثير مخخن العمخخل‬ ‫والعداد المسبق‪ ،‬ولستخدام هذا السلوب يتطلب المر القيام بالتي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحديد الهدف‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إعداد النص المناسب لتحقيق الهدف والذي يتلءم مع‬ ‫المستهدفين مع إضافة بعض اللمسات الفنية اللزمة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إجراء عروض تجريبية )بروفات( لتقان الداء والتأكد من وضوح‬ ‫الفكرة وملءمة المعالجة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد يكون من الفضل توزيع قائمة ضبط للمشاهدة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إجراء العرض الدرامي بحيث يركز القادة و الكشافة المتدربون‬ ‫على الجوانب المطلوبة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المناقشة بعد نهاية العرض‪.‬‬


‫مميزات الدراما الجتماعية‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫عرض حي مباشر أمام المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التشويق والثارة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إمكانية تقديم معالجة للتجاهات والسلوك‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يناسب كل الفئات‪.‬‬

‫محددات الدراما الجتماعية‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحتاج إلى إعداد جيد‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يتطلب مهارات خاصة في التمثيل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قد يتم التعامل معها كنشاط ترفيهي أكثر منها نشاطا تدريبيا‪.‬‬


‫‪ .3‬اللعاب والتمارين‪:‬‬ ‫اللعاب واحدة من السخخاليب ذات السخخمات الخاصخخة فخخي التخخدريب حيخخث أنهخخا‬ ‫تختلف عن كل الساليب الخرى من حيث أنهخا ل تتطلخب الكخثير مخن المخوارد‪،‬‬ ‫إضافة إلى خلق أو إيداع فكرة من خلل اللعبة‪ ،‬إل أنها تتطلب بعض العناصر‬ ‫الهامة والتي يجب مراعاتها‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫يجب أن ل تستخدم اللعاب فقط للمرح وملء الفراغات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫لزيادة المصداقية‪ ،‬يحتاج القائد المدرب للعداد الجيد من حيث‪:‬‬

‫‪o‬‬

‫‪o‬‬

‫التوجيهات والتعليمات المطلوبة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ما هي المشكلت التي يحتمل حدوثها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ما هو مقدار الزمن المطلوب‪.‬‬ ‫العداد للعاب وتمارين جديدة يجب أن يؤخذ من‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫التجربة المباشرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الطلع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الملحظة أثناء التدريب‪.‬‬ ‫وضوح إطار اللعبة أو التمرين‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫أهداف اللعبة أو التمرين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الخطوات الجرائية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الدوار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التأكيد على أنه بالرغم من أن اللعبة ل تمثل وضعا حقيقيا‬ ‫إل أنها تساعد المشاركين في التركيز على مواضيع حقيقية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ف من الوقت بعد اللعبة لمناقشة النتائج‪.‬‬ ‫إعطاء قدر كا ٍ‬


‫مميزات اللعاب والتمارين‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫المناقشة تساعد على خلق الواقعية والهتمام من قبل القادة أو‬ ‫الكشافة المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫سهولة توصيل المفهوم أو المهارة من خلل اللعبة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قوة السترجاع والتذكر‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أسلوب تدريبي ترفيهي غير ممل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تصلح للتعامل مع التجاهات‪.‬‬

‫محددات اللعاب والتمارين‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تستهلك الكثير من الوقت وتطويرها قد يكون مكلفا‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كم أقل من قبل القائد المدرب على العملية‪.‬‬ ‫ح ُّ‬ ‫ّدَت ّدَ‬

‫‪o‬‬

‫عامل المنافسة قد يقلل من التركيز على الهدف التدريبي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يمكن التعامل معها على أنها ألعاب فقط‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫اللعاب والتمارين المعقدة قد تؤدي إلى اللبس والبسيطة قد‬ ‫تكون مضجرة وغير مفيدة‪.‬‬

‫‪ .4‬القصة غير الكاملة‪:‬‬ ‫نقوم بسرد قصة غير مكتملة ونخخترك القخادة و الكشخخافة المتخخدربين يتصخخورون‬ ‫الحل‪ ،‬وهي من الساليب المحببة فخي التخخدريب‪ ،‬وترسخخخ المفخخاهيم والفكخخار‬ ‫بشكل قوي في أذهان المتدرب وتقوي ملكخة البتكخار والخيخال لخديه‪ ،‬إل أنهخا‬ ‫تتطلب إعدادا جيدا وإل صار هناك لبس وعدم فهم للمغزى الحقيقي منها‪.‬‬

‫مميزات القصة غير الكاملة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫استنتاج الحلول من قبل المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫اكتشاف القدرات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توضيح تعدد الفكار‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الحصول على العديد من البدائل‪.‬‬

‫الشروط الواجب توفرها في أسلوب القصة غير الكاملة‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫أن تكون قصيرة وتحمل فكرة واحدة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن تكون هادفة وواضحة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن تكون نابعة من البيئة المحلية وواقعية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن تراعي تقاليد وثقافات المجتمع المحلي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن تناسب قطاع كبير من الفئات المستهدفة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن تحتوي على عنصر التشويق والثارة‪.‬‬ ‫الفصل الثالث‬

‫)) النشطة خارج قاعة التدريب ((‬ ‫الموضوع‪ :‬النشطة خارج قاعة التدريب‬ ‫التكليفات‪ +‬المشروعات‪ +‬الزيارات الميدانية‬ ‫الهخخدف‪ :‬أن يكون ) القائد أو الجخخوال أو الكشخخاف ( المتخخدرب بنهايخخة الجلسخخة‬ ‫قادرا على‪:‬‬ ‫التعرف على النشطة خارج قاعة التدريب‪.‬‬ ‫‪ .1‬التكليفات‪:‬‬ ‫هخخي النمخخوذج الكخخثر شخخيوعا مخخن النشخخطة خخخارج قاعخخة التخخدريب وتسخختخدم‬ ‫التكليفات لتحقيق التي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تعزيز التعلم الفردي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫لثراء وتمديد التعلم إلى خارج إطار قاعة التدريب‪.‬‬

‫وقد تأخذ التكليفات أيا من الشكال التالية‪) :‬القراءة‪ -‬الكتابة‪ -‬التمارين(‪.‬‬


‫مميزات التكليفات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تحسين الداء المهارة لدى المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تعزيز التعلم الفردي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تتيح زمنا إضافيا للتدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل تتطلب الكثير من التحضير من قبل القائد المدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يمكن أن تعمل كتعزيز معنوي‪.‬‬

‫‪ .2‬المشروع‪:‬‬ ‫يضم المشروع كل الفوائد الصغيرة التي تحققها التكليفات وذلك بتوفير فرصة‬ ‫للقائد أو الكشاف المتدرب لبذل مجهول تدريبي بطول البرنامج التدريبي‪.‬‬ ‫هناك أربع مجموعات رئيسة من المشروعات‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫المشروعات البحثية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مشروعات استعراض المعارف والوثائق‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫بحوث المعلومات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تصميم المشروعات‪.‬‬

‫مميزات المشروعات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫التركيز على أداء العمل بواسطة المتدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يطور إحساس المتدرب بالمسئولية‪ ،‬التخطيط والمبادرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الفضل في احتواء عملية التعلم الذاتي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يوسع مدى التدريب ليشمل مجالت اهتمام المتدرب وخبراته‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫كن من الدراسة التفصيلية للموضوعات والمشاكل‪.‬‬ ‫عُيم نِّ‬

‫‪o‬‬

‫كن أن ينتج عنه حالت دراسية ناجحة‪.‬‬ ‫عُيم نِ‬

‫‪ .3‬الرحلت‪ /‬الزيارات الميدانية‪:‬‬ ‫كن القخخادة و الكشخخافة المتخخدربين مخخن رؤيخخة أو‬ ‫الرحلت‪ /‬الزيارات الميدانية تم اّ‬ ‫تجربة بعض الشياء التي تدربوا عليها في الدورات التدريبية‪ ،‬لتحقيق الفاعليخخة‬ ‫والنجاح فإن الزيارات الميدانية التي نرغب في تضمينها في البرنامخخج التخخدريبي‬ ‫يجب أن يكون هدفها واضحا ومحددا وهذا يتطلب التي‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫توضيح الهداف وإبلغها للمشاركين بشكل مسبق‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫وضع خطة للزيارة بشكل فاعل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير قدر مناسب من الفرص للمناقشة والحوار أثناء وبعد‬ ‫الزيارة‪.‬‬


‫في الكثير من الحيان تتحول الزيارات إلى أحداث اجتماعية ول تحقق الفائدة‬ ‫المطلوبة منها كنشاط تدريبي‪ .‬والزيارات الميدانية تأخذ أحد شكلين‪:‬‬ ‫الزيارات‪:‬‬ ‫الغخخرض الساسخخي منهخخا إعطخخاء القخخادة و الكشخخافة المتخخدربين الفرصخخة‬ ‫للمشاهدة‪ ،‬وعلى الرغم من طبيعتها السلبية‪ ،‬فإنها تساعد على رؤية النشطة‬ ‫على الطبيعة وفي بيئتها الحقيقية‪ ،‬وتأخذ الزيارات الشكال التالية‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫الجتماعات )اجتماعات في المناطق‪ -‬مجموعات مناقشة(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المعارض‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مواقع تنفيذ المشروع‪.‬‬

‫الجولت الدراسية‪:‬‬ ‫يمكن تحويل الزيارات الميدانية إلى خبرة تعليمية نشخخطة وذلخخك بخخأن تتضخخمن‬ ‫القيام ببعض المهام وليست الملحظة فقط‪ .‬فقخخد يكخخون مخخن المفيخخد إجخخراء‬ ‫تطبيق عملي لساليب المسح عند تنفيذ دورة تدريبية في أساليب البحث‪ .‬وفي‬


‫كل النوعين من الزيارات الميدانية يتطلب المر إعدادا جيدا من المدرب للزيارة‬ ‫من حيث‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫اختيار الموقع المناسب للزيارة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير مواد تحتوي معلومات أولية عن الموقع المزمع زيارته‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير مواد تحتوي توجيهات خاصة بالزيارة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التجهيزات الدارية اللزمة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫من الفضل مناقشة التفاصيل مع المتدربين قبل تنفيذ الزيارة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أن يعقب الزيارة مباشرة مناقشة حول نتائجها‪.‬‬


‫مميزات الزيارات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫المشاهدة والممارسة أكثر إقناعا ومعدل التذكر يكون عاليا‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ثقة أكبر في ربط النظرية بالتطبيق‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التوسع في عملية التعلم إلى خارج قاعة التدريب‪.‬‬

‫محددات الزيارات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫مبدأ الترفيه قد يسيطر على المتدربين ويفقد الزيارة قيمتها‬ ‫التدريبية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الزمن قد يكون معوقا خاصا في الدورات القصيرة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫العداد المسبق يتطلب الكثير من الجهد‪.‬‬


‫الباب الثالث‬ ‫} تخطيط وتنظيم التدريب {‬


‫‪o‬‬

‫التخطيط الداري والمكتبي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تنظيم التدريب‬

‫الفصل الول‬

‫)) التخطيط الداري والمكتبي للتدريب ((‬ ‫الموضوع‪ :‬التخخخطيط الداري والمكتبخخي‬


‫الهخدف‪ :‬أن يكون ) القائخخد أو الجخخوال أو الكشخخاف ( المتخخدرب بنهايخخة الجلسخخة‬ ‫قادرا على‪:‬‬ ‫معرفة أهمية التخطيط الداري والمكتبي في عملية التدريب‬

‫‪o‬‬

‫وإجراء تطبيقات عليها‪.‬‬ ‫‪o‬‬

‫اللمام بكيفية تنظيم التدريب )قبل‪ ،‬أثناء وبعد(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التعرف على الشكال الشائعة للجلوس في التدريب‪.‬‬

‫يقصد بخخالتخطيط الداري والمكتخخبي للتخخدريب هخخو كخخل مخخا لخخه علقخخة بالخخدورة‬ ‫التدريبية وتنظيمها فيما عدا التدريب نفسه ول يستطيع أن يشاهده المشاركون‬ ‫أو يدخل في محتوى التدريب‪.‬‬ ‫أهمية التخطيط الداري والمكتبي للتدريب‪:‬‬ ‫التخطيط الداري والمكتبي هام لكخخل الجهخخات المعنيخخة بالتخخدريب وذلخخك علخخى‬ ‫النحو التالي‪:‬‬ ‫للقائد المدرب‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫يساعد في إعداد خطة كل جلسة تدريبية وحفظها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التنسيق بين المدربين في المواعيد والجتماعات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجهيز وترتيب الدبيات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجهيز الدوات والمعينات التدريبية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توزيع أسماء وأماكن القادة المدربين على القادة و‬ ‫الكشافة المتدربين‪.‬‬ ‫للقائد أو الكشاف المتدرب‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫التصال بالمتدربين وإرسال دعوات الحضور وبرنامج‬ ‫الدورة‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫معرفة مواعيد وصول المتدربين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حل أي مشاكل تواجه المتدربين عند إقامتهم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ترتيب أي رحلت ميدانية أو ترفيهية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تسجيل قائمة بأسماء وعناوين المتدربين‪.‬‬ ‫للجهة المنظمة للتدريب‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫حفظ أسماء وعناوين القادة و الكشافة المشاركين بملف‬ ‫لوضعها على قائمة المراسلت للجهة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫حفظ ملف تدربي كامل يمكن الرجوع إليه عند الحاجة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توثيق الدورة التدريبية‪.‬‬ ‫الجهة أو الجمعية أو المفوضية الكشفية الممولة للتدريب‪:‬‬

‫‪o‬‬ ‫‪o‬‬

‫حفظ المراسلت التي تتم بين الجهة المنفذة للتدريب‬ ‫والجهة الممولة له‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الحصول على عروض أسعار لتكلفة إقامة الدورة من أكثر‬ ‫من مكان حتى تختار الهيئة الممولة المكان المناسب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تسجيل الموضوعات اليومية وإرسال نسخة للجهة الممولة‬ ‫مع الميزانية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إرسال ملف الدورة وتقاريرها للجهة الممولة‪.‬‬

‫تحديد الحتياجات الدارية والمكتبية للتدريب‪:‬‬ ‫لكل مرحلة احتياجات إدارية ومكتبية مختلفخخة وحخختى يسخختطيع منسخخق برنامخخج‬ ‫التدريب أن يتذكر كل هذه الحتياجات وترتيب تنفيذها يفضل أن تقسم مراحل‬ ‫التدريب كما في الشكل التالي‪:‬‬


‫ولعدم إغفال أي شيء يفضل تسجيل المهمة ومخخن سخخيقوم بتنفيخخذها ومخختى‬ ‫سينتهي منها كما في الجدول التالي‪:‬‬ ‫المهمة‪ /‬الحتياج‬

‫من سيقوم بها‬

‫متى سيتم تنفيذها‬

‫الحتياجات التدريبية قبل بدء التدريب‪:‬‬ ‫أ( فترة العداد مع الجهة أو الجمعية أو المفوضية الكشفية الممولة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫إرسال مقترح المشروع‬

‫‪o‬‬

‫معرفة الشخص المسئول‬

‫‪o‬‬

‫استلم عقد التنفيذ والتمويل للدورة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التنسيق مع الجهة الممولة على مكان وموعد التنفيذ‪.‬‬

‫ب( فترة العداد للدورة التدريبية‪:‬‬


‫‪o‬‬

‫إرسال خطابات القادة و الكشافة المشتركين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التصال بالمشتركين والتأكد من حضورهم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التصال بالماكن المقترح تنفيذ الدورة بها والحصول على‬ ‫عروض وأسعار وزيادة الماكن لختيار أنسبها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التصال بالقادة المدربين والتنسيق بينهم وإعطائهم جدول‬ ‫الدورة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استلم خطة كل جلسة تدريبية من كل قائد مدرب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استلم الدبيات الخاصة بكل قائد مدرب وتسليمها للبضاعة‬ ‫والتصوير‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ترتيب الدبيات تبعا لستخدامها بالتدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجهيز الدوات التدريبية المساعدة والتأكد من صلحيتها للعمل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شراء وتجهيز ملفات التدريب الخاصة بكل متدرب والدوات‬ ‫المكتبية التي سيحتاجها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير وسيلة نقل لكل الحتياجات التدريبية لمكان الدورة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير وسيلة نقل لكل المتدربين المغتربين لمكان الدورة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجهيز مبلغ من المال للصرف فيه أثناء فترة العداد )نثريات‬ ‫الدورة(‪.‬‬

‫الحتياجات التدريبية أثناء التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تسكين القادة و الكشافة المتدربين من خارج منطقة التدريب‬ ‫وتوفير الراحة لهم‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مراجعة تنظيم القاعة بما يتناسب مع خطط الجلسات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ترتيب الدبيات بالقاعة لكل جلسة بما يتناسب مع خطط‬ ‫الجلسات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫توفير وسائل ومعينات التدريب المطلوبة‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫الحتفاظ بنسخة من كل أدبية يتم توزيعها لتكوين ملف تدريبي‬ ‫متكامل‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫استلم تلخيص وتقييم كل يوم تدريبي وطباعته وتصويره لتوزيعه‬ ‫على المشتركين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التخطيط لي زيارات ميدانية أو ترفيهية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تسجيل المصروفات اليومية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التحضير لليوم التدريبي التالي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫تجهيز وطباعة الشهادات‪.‬‬

‫الحتياجات التدريبية بعد التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫توزيع أسماء القادة أو الكشافة المتدربين و القادة المدربين‬ ‫ل‪.‬‬ ‫وعناوينهم لزيادة التعارف والتنسيق والتعاون فيما بينهم مستقب ً‬

‫‪o‬‬

‫نقل الوسائل التدريبية لجهة التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫دفع تكاليف التدريب‪.‬‬

‫الفصل الثاني‬

‫)) تنظيم التخخدريب ((‬


‫إن الشكل الذي يبدأ به التدريب يحخخدد النمخخط الخخذي سيسخخير عليخخه فمخخن خلل‬ ‫الجلسة الولى اّيكنِّون الفراد الذين ل يعرفون بعضهم النطباع الولخخي سخخواء‬ ‫كان سلبيا أو إيجابيّدَا‪ ،‬سيكونون حساسخين لبعخض الموضخوعات مثخل المكخان‪،‬‬ ‫القائد المدرب‪ ،‬مواد التدريب‪ ،‬عملية التدريب المتوقعة‪ .‬عدم إعطخخاء الهتمخخام‬ ‫الكخخافي لهخخذه المرحلخخة مخخن التخخدريب قخخد يخخؤنِّدي إلخخى ارتفخخاع التخخوتر والقلخخق‬ ‫والنطباع الخاطئ ومن ثم يشجع على النسحاب المبكر من الدورة التدريبية‪.‬‬ ‫وبالمثل‪ ،‬فإن الطريقة التي يمكن بها تذُّكر أو نسخخيان الخخدورة التدريبيخخة يعتمخخد‬ ‫على الطريقخخة الخختي تختتخخم بهخخا‪ ،‬السخخبوع الخيخخر أو اليخخوم الخيخخر أو الجلسخخة‬ ‫الخيرة تعطي النطباع الخير للمشارك حول الدورة التدريبية إما أن تؤكخخد أو‬ ‫تبدل شعورهم تجاه الدورة التدريبية‪ .‬لذلك فإن اختتام الدورة التدريبية يتطلب‬ ‫قدرا كبيرا من الهتمام شأنه شأن افتتاح الدورة التدريبية أنخخه يسخخاهم بشخخكل‬ ‫كبير في الفاعلية الكلية للدورة التدريبية‪ .‬لكن حتى وإن تم التخطيخخط والتنفيخخذ‬ ‫للبداية والنهاية بشكل مناسب‪ ،‬فخإنه مخن الممكخن‪ ،‬فخي أي مرحلخة أن تخذهب‬ ‫المور في التجاه الخاطئ أو غير المناسخخب علخخى القخخل‪ ،‬لخخذلك فخخإن القخخدرة‬ ‫علخخى معالجخخة هخخذه النحرافخخات لهخخا نفخخس الدرجخخة مخخن الهميخخة فخخي إدارة‬ ‫التدريب‪.‬‬ ‫نستعرض هنا عملية تنظيم التخخدريب فخخي مراحلخخه الثلث )بدايخخة‪ ،‬أثنخخاء‪ ،‬وبعخخد‬ ‫التدريب(‪:‬‬ ‫في بداية التدريب‪:‬‬ ‫يبدأ القادة أو الكشافة المشاركون الدورة التدريبية بالعديخخد مخخن السخخئلة فخخي‬ ‫أذهانهم‪ ،‬بعض هذه السئلة هي متطلبات عمليخخة حخخول كيفيخخة تنظيخخم وإدارة‬ ‫التدريب )طول كل جلسة‪ ،‬فخترات الراحخخة‪ ،‬جخخدول النشخخطة‪ ،‬طبيعخخة الخخدورة(‪.‬‬ ‫العتبارات الخرى تتفاوت ما بين من هم القادة المدربون‪ ،‬والقلق مخخن عخخدم‬ ‫معرفة الخرين‪ ،‬الشعور بالوحدة‪ ،‬فقدان الثقة بالنفس‪ ...‬إلخ‪.‬‬


‫المور العملية والجرائية يمكخخن التعامخخل معهخخا بشخخكل مباشخخر‪ ،‬لكخخن معرفخخة‬ ‫أسباب قلق المتدرب والتعامل معها بالشكل المناسب يتطلب الكثير مخخن الثقخخة‬ ‫ل فإن بداية التدريب أكخخثر‬ ‫بالنفس وبعد النظر من جانب القائد المدرب‪ .‬على ك ٍ‬ ‫من مجرد تقديم البرنامج والبدء في تنفيذه‪.‬‬

‫تلميحات مفيدة‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫عاّرف القادة أو الكشافة المشاركين ببعضهم البعض‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫قاّدم الدورة التدريبية )نبذة مختصرة عن الهداف وطريقة‬ ‫التدريب(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أشرح الجراءات الدارية )وضح الجدول الكلي والزمني للدورة‪،‬‬ ‫فترات الراحة‪ ،‬التجهيزات‪ ،‬القاعات والماكن المختلفة‪ ،‬الحمامات‬ ‫وأماكن الصلة(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل بد أن يشعر المشارك بالرتياح في الجلسة الفتتاحية‪.‬‬


‫أثناء التدريب‪:‬‬ ‫هناك بعض المشكلت التي تظهر أثنخخاء التخخدريب‪ ،‬فمهمخخا كخخانت خخخبرة القائخخد‬ ‫المدرب‪ ،‬ل بد من حدوث بعض الشياء التي تجعل الخخدورة ل تسخخير كمخخا هخخو‬ ‫مخطط لها‪ .‬إذ أنه في بعض اللحظات ل بخخد أن يعخختري المشخخاركين نخخوع مخخن‬ ‫عدم الرضا من القاعة‪ ،‬أو الملل وعدم الرغبة‪ ،‬مما يولخخد إحساسخا بخخأن هنخاك‬ ‫شيء مفقود لكنخه غيخر معخروف بعخد مخا هخو؟ تحديخد هخذه اللحظخات هخي‬ ‫الخطوة الولى واختيار الطريقة النسب لمعالجتها هي الخطوة الثانية‪.‬‬

‫معالجة النخفاضات‪:‬‬ ‫النخفاضات قد تحدث في أي لحظة لي سبب من السباب‪ ،‬قد تحدث لبعخض‬ ‫الفراد أو لكل المشاركين‪ ،‬قد يكون لهخخا أسخخباب هامشخخية أو هامخخة‪ ،‬أيخخا كخخان‬ ‫السبب فإن لهذه النخفاضات آثار هامة‪.‬‬ ‫الشعور بالنخفاض من قبل القائد أو الكشاف المتدرب‪:‬‬


‫مهما كانت المشكلة‪ ،‬قد يشعر المشخخاركون بخخالقلق‪ ،‬الغضخخب‪ ،‬الملخخل أو عخخدم‬ ‫الفائدة أو قد يخرجون من الطار ويبدءون بالسرحان عبر النافذة‪.‬‬ ‫الشعور بالنخفاض من قبل القائد المدرب‪:‬‬ ‫عندما يحس القائد المدرب بملخخل القخخادة أو الكشخخافة المشخخاركين أو بعضخخهم‬ ‫فإنه يشعر بالسخط وعدم الرضا‪ .‬يتحول النخفاض إلى عائق للتعلخخم إذا تخخم‬ ‫تجاهله بواسطة المجموعة‪ .‬الحساس السلبي يبعخخد المشخخارك ويشخخغله عخخن‬ ‫المهام وعمليات التعلم لذلك فمن الفضل معالجة هخذه النخفاضخات بأسخرع‬ ‫ما يمكن‪ .‬هناك ل بد من التذكير بأن حدوث هذه النخفاضات ليس بخخأي حخخال‬ ‫تقصيرا من المتدرب‪ ،‬لكن المهارة الحقيقية للقائد المدرب هي التعخخرف علخخى‬ ‫وجود هذه النخفاضات والقيام بعمل إيجابي تجاهها‪.‬‬ ‫ماذا تفعل تجاه النخفاضات‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تجاهلها ‪ :‬قد يؤدي هذا إلى ذهابها أو اختفائها وفي كل الحالتين‬ ‫أنت لم تتعرف على المشكلة ولم تحلها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫إنهاء الجلسة مبكرا لفترة الراحة أو الغذاء‪ :‬هذا قد يكون فعل ً‬ ‫إذا كان القادة أو الكشافة المتدربون فقط متعبون من العمل‬ ‫المتواصل أو أن الكراسي أصبحت غير مريحة‪ ،‬لكنك ل تستطيع التأكد‬ ‫عن ماهية المشكلة لذلك يظل احتمال حدوثها مرة أخرى قائما‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أعط القادة أو الكشافة المتدربين تمرينا ما للقيام به‪ :‬هذا يعطيك‬ ‫فرصة لمتابعة عملية التعلم‪ .‬لكن إذا لم يقم المشاركون بأداء العمل‬ ‫بالمستوى المطلوب‪ ،‬لن يكون بإمكانك معرفة السبب‪ ،‬بالضافة إلى أن‬ ‫التمارين أحيانا ل تعطي المتدربين القصة لطلعك عما يشعرون به‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫انتقل إلى نشاط آخر مختلف تماما‪ :‬إذا كان سبب النخفاض هو‬ ‫اختلط المر أو عدم المقدرة على الفهم فإن هذا المر سيعالج‬ ‫المشكلة‪ .‬وبالمثل فإن اللعبة أو التغيير من العمل في مجموعات كبيرة‬ ‫إلى مجموعات صغيرة قد يؤدي إلى الشعور بالراحة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫بادر بمراجعة محتوى التدريب‪ :‬من الفضل عند إجراء ذلك منح‬ ‫القادة أو الكشافة المشاركين فرصة للتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم‬ ‫حول التدريب‪ ،‬محاسن هذا المر هو أنه يوضح ابتداء ذلك بأن تقول‬ ‫يبدو أننا سنسير بطيئا بعض الشيء هذا اليوم وعندي إحساس بأن‬ ‫بعضنا غير سعيد بعض الشيء في هذه اللحظة‪ ،‬ربما لن الموضوع‬ ‫الخير كان طويل ً بعض الشيء‪ ،‬ما هو شعوركم تجاه ما كنا نفعله؟‬ ‫مثل هذه السلوب يتطلب من القائد المدرب ليس فقط تأجيل الحكام‬ ‫بل أن يكون مهيئا لقبول الملحظات الحرجة أيضا‪.‬‬

‫عند اختتام التدريب‪:‬‬ ‫الجلسة الختامية تعطي فرصة لنهاء التدريب‪ ،‬إذا لم يتم إنهاء الدورة التدريبية‬ ‫بالشخخكل المناسخخب فخخإن القخخادة أو الكشخخافة المتخخدربين سخخيغادرون الخخدورة‬ ‫ن التدريب لم يكتمل‪ ،‬إنهاء التخخدريب قخخد يأخخخذ واحخخد أو‬ ‫بإحساس غير مريح كأ َّ‬ ‫أكثر من هذه الشكال ‪.‬‬ ‫كخخن المشخخاركين مخخن تطخخبيق‬ ‫أ( نشخخاط ختخخامي‪ :‬يتخخم التفكيخخر فخخي نشخخاط يم اّ‬ ‫المعارف والمهارات التي تعلموها خلل الدورة التدريبية‪.‬‬ ‫ب( تقييم نهائي‪ :‬يتم تقييخخم الخخدورة بنخاء علخخى توقعخات المشخخاركين وأهخخداف‬ ‫الدورة‪ ،‬إذا تم التقييم بل فد أن تتم مناقشة النتائج‪.‬‬


‫ج( تقييم الدورة‪ :‬الهدف من تقييم الخخدورة هخخو تقييخخم ردود فعخخل المشخخاركين‬ ‫تجخخاه الخخدورة التدريبيخخة‪ .‬وهخخو أمخخر هخخام لمعالجخخة الخطخخاء وتحسخخين الداء‬ ‫ل‪.‬‬ ‫مستقب ً‬

‫بيئة التدريب‪:‬‬ ‫‪ .1‬تجهيزات قاعة التدريب‪:‬‬ ‫ل يبدو تجهيز قاعة التدريب موضوعا ذو أهمية بالغة في مبدأ المر‪ ،‬ولمعظخخم‬ ‫المدربين‪ ،‬خاصة الذين يعملخخون فخي الخخدورات التدريبيخخة القصخخيرة والمكثخخخفة‪،‬‬ ‫حيث تكون البيئة الطبيعية لمكان التدريب أما غير معروفخخة أو أحخخد المعوقخخات‬ ‫المؤكدة‪.‬‬ ‫وعادة ما يكون النشغال بتجهيز مواد التخخدريب وهخخو المخخر الخخذي يحتخخل قمخخة‬ ‫اهتمامات القائد المدرب دون أي اعتبار لتهيئة المكان الذي سخخيتم فيخخه تقخخديم‬


‫هذه المواد التدريبية إل أنه من الضروري بمكخخان إعطخخاء القخخدر الكخخافي مخخن‬ ‫الهتمام بهخخذا المخر لن نجخخاح التخخدريب إلخخى حخخد كخخبير مرهخخون بتخخوفير البيئخخة‬ ‫المناسبة بغض النظر عن مواد التدريب المستخدمة‪.‬‬ ‫‪ .2‬أهم العتبارات في تجهيز واختيار مكان التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫علقة القادة أو الكشافة المتدربين ببعضهم البعض وبالقائد‬ ‫المدرب )شكل الجلوس‪ ،‬المسافات‪ ،‬اتصال النظر(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الجو العام )المساحة‪ ،‬النظام‪ ،‬التهوية‪ ،‬الهدوء(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التجهيزات )ماء الشرب‪ ،‬مقاعد‪ ،‬مكان لفترات الراحة(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الجهزة والمعدات )الضاءة‪ ،‬المعينات التدريبية‪ ،‬المراوح‪ ،‬مكيفات‬ ‫الهواء أو الدفايات‪ ،‬التوصيلت الكهربائية(‪.‬‬

‫‪ .3‬العوامل التي توضع في العتبار عن اختيار وتجهيز قاعة التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تصميم الكراسي‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫المظهر العام المريح‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التهوية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الرؤية‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫السماع‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مواقع الحمامات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫سلل المهملت‪ /‬طفايات السجائر‪.‬‬

‫‪ .4‬أشياء يجب مراعاتها في تجهيز واختيار مكان التدريب‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫تجنب الديكور الصارخ الذي يؤثر على تركيز القائد أو الكشاف‬ ‫المتدرب‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫المعدات كالسبورات الورقية يجب أن تكون متحركة أو بالمكان‬ ‫تغطيتها عندما ل تكون قيد الستعمال‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يجب أن تكون شكل الجلسة يتيح أكبر قدر من اتصال النظر بين‬ ‫القادة أو الكشافة المشاركين ورؤية جيدة للمعينات التدريبية‬ ‫المستخدمة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫يجب أن تكون مساحة الغرفة ونوع الثاث بالصورة التي تعطي‬ ‫القدر الكافي من المرونة في التشكيل وتوفير الفراغات‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫ل بد من وجود ملحقات كغرفة للراحة أو لتخزين مواد التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مواصفات المقاعد تشمل الرتفاع‪ ،‬زاوية الميل‪ ،‬راحة اليدي‪،‬‬ ‫الحركة دون إزعاج‪ ،‬ونوع التجليد المناسب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫التهوية ودرجة الحرارة يجب أن يتم التحكم فيها لستيعاب أكبر‬ ‫عدد ممكن من الفراد داخل القاعة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫أجهزة العرض والتلفزيونات يجب أن تتناسب مع حجم الغرفة مع‬ ‫وجود آلية للتحكم في الضاءة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫الشياء الضافية كالساعات‪ ،‬لفتة عنوان الدورة على المدخل‬ ‫يجب أن يتم توفيرها‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫مستوى الضوضاء يجب أن يكون محددا ويمكن التحكم فيه‪.‬‬

‫‪ .5‬شكل جلوس القادة أو الكشافة المتدربين‪:‬‬ ‫ترتيبات الجلوس ذات أهمية كبيرة في التخخدريب حيخخث أن شخخكل وضخخع الثخخاث‬ ‫بالقاعة يعطي المتدربين إشارة مبكرة حخخول طبيعخخة الخخدورة التدريبيخخة ويخخؤثر‬ ‫على توقعاتهم لها‪ .‬وبشكل عام فإن ترتيبات الجلوس تعتمد على‪:‬‬ ‫‪o‬‬

‫شكل ومساحة قاعة التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫عدد المشاركين‪.‬‬


‫‪o‬‬

‫نوع النشطة التدريبية المقدمة‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫طبيعة التدريب ودور القائد المدرب فيه‪.‬‬

‫تنظيم شكل جلوس القادة أو الكشافة المتدربين‬ ‫ما هي أهمية شكل جلوس المتدربين في عملية التدريب؟‬ ‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بطريقة ‪ /‬أسلوب التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بالمكانات المتوفرة )المساحة‪ /‬عدد‬ ‫المقاعد‪ /‬الطاولت(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بالتصال والتواصل بين المشاركين‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بثقافة وعادات المجتمع )ذكور وإناث(‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بقدرة المدرب على إدارة التدريب‪.‬‬

‫‪o‬‬

‫شكل الجلوس له علقة بعدد المشاركين‪.‬‬

‫الشكال الشائعة للجلوس في التدريب‬

‫‪ -1‬شكل المجموعات الصغيرة‪:‬‬ ‫يسمح بتفاعل جيخخد بيخخن أعضخخاء المجموعخخة الصخخغيرة فقخخط ويحخخرم أعضخخاء‬ ‫المجموعة الواحدة من التصال والتواصخخل مخخع المجموعخخات الخخخرى ويحتخخاج‬ ‫لمساحة كبيرة‪.‬‬


‫‪ -2‬الشكل نصف الحلقي‪:‬‬ ‫يسمح للقائد المدرب بالتصال مع من يريد ولكن فرص التصخخال بيخخن القخخادة‬ ‫أو الكشافة المتدربين ضعيفة‪.‬‬

‫‪ -3‬الشكل البيضاوي‪:‬‬ ‫عال بين القخخادة أو الكشخخافة المتخخدربين‬ ‫ل يوفر الحد المطلوب من التصال الف َّ‬ ‫فالبعض ينعم باتصال جيد مع البعض وعُيحرم البعض الخر من ذلك‪.‬‬


‫‪ -4‬شكل حرف ‪: U‬‬ ‫شخخائع جخخدا وفخخرص التصخال فيخخه ليسخخت كافيخخة حيخخث تنشخخط بيخخن مشخخاركين‬ ‫وتضعف بين آخرين ويتطلب مساحة كافية كضمان لسهولة الحركخخة‪ ،‬وللتغلخخب‬ ‫على هذه المشاكل تزال الطاولت‪.‬‬

‫‪ -5‬شكل المربع‪:‬‬ ‫التصال ضعيف نوعا ما من حيث الفاعلية ويكون قويخخا بيخن القائخد المخدرب و‬ ‫القائخخد أو الكشخخاف المتخخدرب الخخذي يليخخه فخخي التجخخاهين ولكنخخه ضخخعيف بيخخن‬ ‫المتدربين المتقابلين خاصة إذا كانت المسافة كبيرة‪.‬‬


‫‪ -6‬الشكل الدائري‪:‬‬ ‫من أقوى الشكال فاعليخخة فخخي التصخخال علخخى مسخختوى المجموعخخة التدريبيخخة‬ ‫ويستخدم يشكل واسع في التدريب بالمشاركة‪.‬‬

‫‪ -7‬الشكل المصفوف‪:‬‬ ‫من الشكال التقليديخخة الخختي تسخختخدم فخخي البرامخخج التدريبيخخة المرتكخخزة علخخى‬ ‫تقديم المعلومات كالمحاضرات‪.‬‬


‫‪ -8‬الشكل الموازي‪:‬‬ ‫يستخدم على نطاق المجموعات الصغيرة والتصال فيه ضعيف بين القادة أو‬ ‫الكشافة المتدربين وقوي مع القائد المدرب‪.‬‬

‫‪ -9‬شكل المدرج‪:‬‬ ‫عخخال‬ ‫شكل شائع مع الجماعات المتوسطة والكبيرة العدد ول تسمح باتصال ف َّ‬ ‫بين القادة و الكشافة المتدربين‪.‬‬


‫‪ -10‬الجلوس الحر‪:‬‬ ‫التصال ضعيف بيخن القخادة أو الكشخافة المتخدربين وعُيسخختخدم فخي المهمخخات‬ ‫الفردية والتي تستلزم وجود مسافة معينة بين متدرب وآخر )المتحانات(‪.‬‬

‫‪ -11‬شكل عظم السمكة‪:‬‬ ‫التصال قوي بين أفراد المجموعة الواحدة وجيد نسبيا بين المجموعات ويتيح‬ ‫حرية الحركة داخل القاعة وتشكيل مجموعات العمل في سهولة ويسر‪.‬‬


‫الباب الرابع‬ ‫} تأهيل القيادات الكشفية في‬ ‫المرحلة الجامعية {‬


‫) الجوالة ( تعتبر مرحلة الجوالة هي أحد مراحل الحركة الكشفية من عمر‬ ‫‪22 - 18‬‬ ‫حيث تعتبر هذه المرحلة في الحركة الكشفية من أهم المراحل ‪ ،‬وهي‬ ‫مرحلة إعداد القيادات حيث يقوم القائد بأكتشاف مواهب أفراد الجوالة و‬ ‫صقل مهاراتهم ليكون صف قيادي ثاني يقود المرحلة التالية و ينهض بها ‪،‬‬ ‫فكل جوال لدية جوانب تميزة عن الخر فيتم تطويرها بحيث يصبح لدينا‬ ‫قيادات متميزة في عدة مجالت‪.‬‬ ‫و تسير عملية التدريب و التأهيل القيادي في الجوالة على ‪ 4‬مراحل ‪ ،‬وسوف‬ ‫نذكرها باختصار مع المرور على أهم تفاصيلها على النحو التالي‪:‬‬ ‫ألوًل‪ :‬الدراسة اللولية لقادة الوحدات‪:‬‬ ‫الهدف العام للدراسة‪:‬‬ ‫استقطاب قيادات جديدة للخنخراط في الحركة الكشفية وتعريفهم بها وبنظامها‪.‬‬ ‫الدهداف الخاصة للدراسة‪:‬‬ ‫في نهاية الدراسة يتوقع من كل متدرب أن‪:‬‬ ‫‪ -1‬يشرح المفاهيم الساسية للحركة الكشفية‪.‬‬ ‫‪ -2‬يقدم خنبذة حول تاريخ الحركة الكشفية‪.‬‬ ‫‪ -3‬يصف الطريقة الكشفية‪.‬‬ ‫‪ -4‬يمارس عددا من التقاليد الكشفية الساسية‪.‬‬ ‫ملحوظات عامة‪:‬‬ ‫ ل تكون هناك مشاريع شخصية أو أخنشطة تطبيقية يكلف بها المتدرب في هذه الدراسة‪.‬‬‫ يمنح المتدرب شهادة اجتياز في خنهاية الدراسة موضحا فيها تقديره‪ ،‬كما يحق للقطاعات‬‫منح شهادات الدراسة الولية لقادة الوحدات بمعرفتها بعد إقامة الدراسة‪.‬‬


‫ثانيًا‪ :‬الدراسة التأسيسية لقادة الوحدات‪:‬‬ ‫الهدف العام للدراسة‪ :‬تنمية مهارات المتدرب للمساعدة في قيادة وحدة كشفية ‪.‬‬ ‫الدهداف الخاصة للدراسة‪:‬‬ ‫في نهاية الدراسة يتوقع من كل متدرب أن‪:‬‬ ‫‪ -1‬يصف دور مساعد قائد الوحدة ويحدد احتياجاته‪.‬‬ ‫‪ -2‬يشّك ل الوحدة الكشفية‪.‬‬ ‫‪ -3‬يشرح التنظيمات الكشفية‪ :‬المحلية والعربية والعالمية‪.‬‬ ‫‪ -4‬ينفذ المنهج الكشفية ) حسب المرحلة(‪.‬‬ ‫‪ -5‬يطبق الطريقة الكشفية‪.‬‬ ‫‪ -6‬يخطط لخنشطة الوحدة الكشفية‪.‬‬ ‫ملحوظات عامة‪:‬‬ ‫ يطلب إعداد وتنفيذ المشروعات الشخصية أثناء الدراسة فقط )يخصص وقت لتمامها(‪،‬‬‫ول يطالب بها المرشح قب ل ذلك‪.‬‬ ‫ يمنح المتدرب شهادة اجتياز في خنهاية الدراسة موضحا فيها تقديره‪ ،‬كما يحق للقطاعات‬‫منح شهادات الدراسة التأسيسية بمعرفتها مع اللتزام بما ورد أعله‪.‬‬ ‫‪ -‬يراعى أن يكون ضمن برخنامج الدراسة فقرات ثقافية وترويحية مناسبة‪.‬‬


‫ثالثًا‪ :‬الدراسة المتقدمة لقادة الوحدات‪:‬‬ ‫الهدف العام للدراسة‪ :‬تنمية مهارات المتدرب لقيادة وحدة كشفية‪.‬‬ ‫الدهداف الخاصة للدراسة‪:‬‬ ‫في نهاية الدراسة يتوقع من كل متدرب أن‪:‬‬ ‫‪ -1‬يصف دور قائد الوحدة ويحدد احتياجاته‪.‬‬ ‫‪ -2‬يخطط لخنشطة وحدته وفق المنهج الكشفي‪.‬‬ ‫‪ -3‬يدرب أفراد وحدته باستخدام الطرق والساليب والوسائ ل المناسبة‪.‬‬ ‫‪ -4‬يقود وحدته بالسلوب المناسب والمث ل‪.‬‬ ‫‪ -5‬يح ل المشكلت التي تعترضه مع أفراد وحدته بأسلوب تربوي‪.‬‬ ‫‪ -6‬يتعام ل مع أفراد وحدته وفق خصائصهم واحتياجاتهم‪.‬‬ ‫‪ -7‬يقدر العلقة بين الكشفية والمجتمع‪.‬‬ ‫‪ -8‬يستثمر الموارد المتاحة لصالح وحدته وبرامجها‪.‬‬ ‫ملحوظات عامة‪:‬‬ ‫ تختص الجمعية وحدها بمنح شهادات الجتياز واعتماد التقديرات لهذه الدراسات‪ ،‬مع‬‫الخذ بالعتبار أن تقدم قيادة الدراسة شهادة حضور لك ل مشارك حضر ما ل يق ل عن ‪%80‬‬ ‫من برخنامج الدراسة‪.‬‬ ‫ يمكن لقيادة الدراسة أن تضيف موضوعين على الكثر بما تراه مناسبا لطبيعة الدراسة‪،‬‬‫وخنوع المشاركين‪.‬‬ ‫‪ -‬يراعى أن يكون ضمن برخنامج الدراسة فقرات ثقافية وترويحية مناسبة‪.‬‬


‫رابعًا‪ :‬الدراسة النظرية‪:‬‬ ‫تعتمد الدراسة النظريه على أن يقوم الدارسين بإعداد بحث خنظري بآلية علمية معتمدة ‪ ،‬في‬ ‫موضوع معين يخدم الحركة الكشفية و ذالك ضمن قائمة من المواضيع محدده من قب ل‬ ‫جمعية الكشافة موزعه في عدة مجالت ‪ ،‬تعكس مدى فهم القائد و تأهيله لقيادة وحدة‬ ‫كشفية ‪ ،‬و يشرف عليه أحد قيادات التدريب الكشفي في منطقته من اختيار الدارس ليتأكد من‬ ‫سير البحث في المسار الصحيح و مدى جدية الستفادة من المادة التي يعم ل الدارس على‬ ‫إعدادها والبحث فيها ليفيد بها إخواخنه الكشافة من بعده والقطاع الكشفي الذي ينتمي إليه ‪ ،‬ثم‬ ‫يرس ل البحث من قب ل المشرف إلى ) الجمعية أو المفوضية ( ليتم تصحيحة و تقييمة لجتياز‬ ‫الدراسة النظرية و ثم تقوم الجمعية بإرسال خنتيجة التصحيح و شهادة تقليد الشارة الخشبية‬ ‫للقائد و يصبح بعدها مؤه ل لقيادة وحدة كشفية بإذن ا ‪.‬‬

‫ثم يحق للقائد بعد ممارسة القيادة لوحدة كشفية لمدة سنتين ‪ ،‬أن يتقدم‬ ‫لدراسة مساعد مفوض كشفي " مساعد قائد تدريب " للحصول على‬ ‫} الشارة الهلية { المكونة من ‪ 3‬خشبات ‪ ،‬ثم بعد المساهمة في التدريب‬


‫لمدة سنتين في قطاعه يتقدم القائد لدراسة مفوض كشفي " قائد تدريب "‬ ‫للحصول على } الشارة الدولية { المكونة من ‪ 4‬خشبات ‪ ،‬هكذا يكون القائد‬ ‫قد أنهى التسلسل القيادي لشارات القيادة الكشفية المعتمدة عالميا ‪،‬‬ ‫ويستطيع بعدها الحصول على بعض الدراسات المتخصصة في تدريب‬ ‫المدربين وغيرها من الدراسات التطويرية التي تحرص فيها الجمعية‬ ‫والمفوضية لتطوير من مهارات قادتها في جميع القطاعات ‪.‬‬

‫دائماً هناك الجديد في علمنا يمكن أن خنقدمه لحركتنا الكشفية ‪ ،‬فهي كالبحر الواسع مهما‬ ‫أبحرخنا فيه لن خنتوقف ولن خنم ل منه إذا سرخنا فيه على الطريق الصحيح وبحثنا دائما على‬ ‫التجديد ‪ ،‬فالكشفية تربية وبناء تساهم في تصق ل مهاراتنا في عدة مجالت‪.‬‬

‫إذا عشنا الكشافة يوما ً ‪ ..‬سنعيشها لونعشقها دلوما ً‬ ‫باختصار ‪ ..‬الكشفية أسلوب حياة ‪.‬‬


‫الخاتمة‬ ‫‪ ...‬وبحمد الباري ونعمة منه وفضل ورحمه‬ ‫نضع قطراتنا الخيرة بعد رحلة عبر ثلث موانئ ‪ -‬بين تفكر وتعقل في أنواع‬ ‫التدريب والدورات التدريبية و التصال وكيفية التعامل معها وقد كانت رحلة‬ ‫جاهده للرتقاء بدرجات العقل ومعراج الفكار‪.‬‬ ‫فما هذا ال جهد مقل ول ندعي فيه الكمال ولكن عذرنا انا بذلنا فيه قصارى‬ ‫جهدنا فان اصبنا فذاك مرادنا وان أخطئنا فلنا شرف المحاولة والتعلم‬ ‫‪ ...‬ول نزيد على ما قال عماد الصفهاني‬ ‫رأيت انه ل يكتب انسان كتابا في يومه إل قال في غده لو غير هذا لكان احسن‬ ‫ولو زيد كذا لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان افضل ولو ترك هذا لكان اجمل‬ ‫‪..‬وهذا من اعظم العبر وهو دليل على استيلء النقص على جملة البشر‬ ‫وأخيرا بعد أن تقدمنا باليسير في هذا المجال الواسع‬ ‫‪..‬آملين أن ينال القبول ويلقى الستحسان‬ ‫وص ل اللهم وسلم على سيدخنا وحبيبنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم‪..‬‬

‫المراجع‬


‫•‬

‫برنامج ‪ Sketch Book‬إحدى برامج ‪ Autodesk‬المتخصصة في الرسومات‬ ‫الهندسية و ذلك لصناعة الرسومات التوضيحية و تنسيق الصور في البحث ‪.‬‬

‫•‬

‫كتاب التدريب و التدريس البداعي للدكتور ‪ /‬طارق السويدان ‪.‬‬

‫•‬

‫خبرات وتجارب شخصية لبعض القيادات الكشفية ‪.‬‬

‫•‬

‫بعض المواقع المتخصصة بالتدريب على الشبكة العنكبوتية ‪.‬‬

‫•‬

‫بعض المراجع من المكتبة المركزية بجامعة الملك عبدالعزيز ‪.‬‬

‫•‬

‫بعض المراجع من الدارة العامة للتطوير الداري بجامعة الملك عبدالعزيز ‪.‬‬


تطوير مهارات المتدربين محمد باغانم  
Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you