Issuu on Google+

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟـــــﺪة‬ ‫اﻟﺮﻳـــــﺎض‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪Tuesday 25 Rajab 1434 4 June 2013 G.Issue No.548 Second Year‬‬

‫‪ 32‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻣﻮاد وﻋﻨﺎوﻳﻦ ا”ﻗﺎﻣﺔ واﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ ‪ ٣‬أﻧﻈﻤﺔ‬

‫‪4‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬

‫ﻧﺎﺋﺐ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ ﻳﺮأس ﺟﻠﺴﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء أﻣﺲ )واس(‬

‫ﻣﺮداد ﻟـ |‪ :‬ﻻ ﺷﻜﺎوى‬ ‫ﺗﻤﺲ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬

‫إﻗﺼﺎء ﻣﻮﻇﻒ ﻛﺸﻒ اﺧﺘﻼس ‪ ١٥٠‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‪ ..‬واﻟﻮزﻳﺮ ﻳﺄﻣﺮ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻃﻤـﺄن اﻟﺴﻔـﺮ اﻟﺴﻌـﻮدي ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋـﺎدل ﻣـﺮداد اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ ﻟﻴـﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻠﻘﻠﻖ ﻋـﲆ أﻗﺎرﺑﻬﻢ وذوﻳﻬﻢ ﻫﻨـﺎك‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻣﺎ ﻳﺜﺎر ﻋـﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﻣﻀﺨﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﻨﺎك أي ﺧﻄﺮ ﻋﲆ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺳﻮاء اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫أو اﻟﺴﻴﺎح أو رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺮداد أﻧﻪ ﻟـﻢ ﺗﻈﻬﺮ ﻟﻪ أي ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﰲ أوﺳـﺎط اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻠﻘﻠـﻖ‪ ،‬وأن اﻟﺴﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫إﺳﻄﻨﺒـﻮل ﺗﺘﺎﺑﻌﺎن ﻋﻦ ﻛﺜـﺐ اﻷوﺿﺎع‪،‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »ﻟﻢ ﻧﺴﺘﻘﺒﻞ أي ﺷـﻜﻮى ﻣﻦ أي‬ ‫ﺳﻌـﻮدي ﻫﻨـﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻤـﺲ أﻣﻨﻬـﻢ أو‬ ‫ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣـﺎ ﻳﺤـﺪث‬ ‫ﰲ إﺳﻄﻨﺒـﻮل ﻫـﻮ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻣﺤﺼـﻮرة‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أﻧﻪ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻦ أو اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺳﺘﺘﻀﺢ اﻟﺮؤﻳﺔ أﻛﺜﺮ‪.‬‬ ‫د‪ .‬ﻋﺎدل ﻣﺮداد‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(20‬‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻣﻠﻒ ﻣـﻦ ‪ 500‬ورﻗـﺔ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴـﻪ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎت وﺗﺠـﺎوزات ﻣﺎﻟﻴـﺔ وﻗﻌـﺖ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺻﻠـﺖ إﱃ اﺧﺘﻼس أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 150‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬ﺗﻮ ﱠرط ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻮﻇﻔﻮن‪ ،‬وزوﱠروا‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﺴﺘﻨﺪات واﻷوراق ود ﱠﻟﺴـﻮا اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ وﻣﻨﻌﻮا‬ ‫وﺻﻮﻟﻬـﺎ إﱃ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ .‬ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﺬات اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﻓﺈن‬ ‫ﻣﻮﻇﻔـﺎ ً ﻳﺸـﻐﻞ ﻣﻨﺼﺒﺎ ً رﻓﻴﻌـﺎ ً ﰲ اﻹدارة‪ ،‬أُﻗـﴢ ﻋﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ ﻋُ ﻦ ﻣﺴﺘﺸـﺎرا ً ﰲ اﻟﻮزارة ﺑﻌﺪ أن ﻛﺸﻒ ورﺻﺪ ﺗﺠﺎوزات‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻹدارة ﰲ ﺗﺮﺳﻴﺔ ﻋﻘﻮد ﻣﺰدوﺟﺔ ﰲ ﺗﺸـﻐﻴﻞ وﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﺪارس اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺠﺎوز ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻋـﴩات اﻤﻼﻳﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻜﺸـﻒ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ذاﺗﻬـﺎ ﻗﻴﺎم وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫ﻧﺎﺋﺒـﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﺒﺘﻲ‪ ،‬ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺤﺔ ﻣﺎ رﻓﻌﻪ اﻤﻮﻇﻒ ﻣﻦ ﺗﺠﺎوزات‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(15‬‬

‫‪6‬‬ ‫ﻃﻔﻞ ﻳﻠﺘﻘﻂ ﺻﻮرة ﻟﻸﻣﺮﻳﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر وﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﺧﻼل إﻃﻼﻗﻬﻤﺎ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺻﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪1434‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ ﻣﻴﺪان اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن »ﺳﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ« ﺑﺎﻟﺪرﻋﻴﺔ‬

‫ﺧﻮﺟﺔ‪ :‬اﻟﺘﺤﺬﻳﺮات ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ إﻟﻰ‬ ‫أزﻣﺔ »اﻟﺠﻮاز اﻟﺒﺤﺮي« ﺗﻀﺮب ﺷﺮﻛﺘﻴﻦ‬ ‫ﺗﻬﻮﻳﻞ‬ ‫ﺗﻌﻤﻼن ﻣﻊ أراﻣﻜﻮ وﺗﻌﻄﻞ‪ ١٢٥٠‬ﺑﺤّ ﺎر ًا اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺴﺒﺐ »ﻛﻮروﻧﺎ«‪ٌ ..‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟـﻪ ﴍﻛﺘـﺎن أﺟﻨﺒﻴﺘـﺎن ﺗﻌﻤﻼن ﻣـﻊ أراﻣﻜﻮ‬ ‫ﺧﻄـﺮ ﺗﻌﻄـﻞ أﻋﻤﺎﻟﻬﻤـﺎ ﺑﺴﺒـﺐ أزﻣـﺔ »اﻟﺠﻮاز‬ ‫اﻟﺒﺤـﺮي« ﺣﻴﺚ ﺗﻨﺘﻈﺮان ﻋـﻮدة اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻪ ﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫ﺣﺎﺟﺘﻬﻤـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻻ ﺗﺰال‬ ‫اﻟﺒﺎرﺟـﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴـﺔ »ﻛﺎﺳﺘﻮرو أوﺗـﻮ« راﺳﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻴﻨـﺎء رأس ﺗﻨﻮرة ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر إﻋـﺎدة ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺟﻮاز اﻟﺴﻔﺮ‬

‫اﻟﺒﺤـﺮي ﻻﺳﺘﺌﻨـﺎف اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺸـﺎرﻳﻌﻬﺎ ﻣـﻊ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ .‬وأﻓـﺎدت ﴍﻛـﺔ »أرﻛـﺎس« اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺠﻴﻮﻓﻴﺰﻳﺎﺋﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻋﲆ أﺣﺪ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫أراﻣﻜـﻮ ﰲ اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ أﻧﻬﺎ ﻣﻨﺬ ﻗﺮاﺑﺔ ﺷـﻬﺮ وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺤـﺎول اﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﺗﺄﺷـﺮات ﻟﻠﺒﺤـﺎرة‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻬـﺎ وﻋﺪدﻫـﻢ ‪ 250‬ﺑﺤـﺎراً‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫اﺳﺘﺨﺮﺟـﺖ ﻋـﺪدا ً ﻗﻠﻴـﻼً ﻣـﻦ اﻟﺘﺄﺷـﺮات‪ ،‬ﻷن ﻋﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫إﺻﺪار اﻟﺘﺄﺷـﺮات ﻣﻌﻘﺪة وﺗﺴﺮ ﺑﺒﻂء ﺷﺪﻳﺪ‪ .‬وﺗﻮاﺟﻪ‬

‫ﴍﻛـﺔ »ﻣﺎﻛﺪﻳﺮﻣـﻮت« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﻋﲆ ﻣﴩوع‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺐ ﻛﺎﺑﻼت ﺑﺤﺮﻳﺔ ﺑﺤﻘﻞ اﻟﺴﻔﺎﻧﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻷراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 500‬ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‪ ،‬ﻧﻔﺲ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﺪر ﻓﻴﻬﺎ‪» :‬ﻧﺘﻠﻘﻰ وﻋﻮدا ً ﻣﻨﺬ ﻓﱰة ﺑﺤﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮاز اﻟﺒﺤﺮي‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﺮ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻓﻌﻠﻴﺎً‪ ،‬ﻟﺪﻳﻨﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﻟـﻒ ﺑﺤﺎر ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻳﻌﻤﻠﻮن ﰲ اﻤﻴﺎه اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﴩوع‬ ‫أراﻣﻜـﻮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﻢ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌـﻮن اﻟﻌﻤـﻞ ﻤـﺪة أﻃـﻮل‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻗﺘﻬﻢ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﺳﻮف ﺗﻘﻞ«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ :‬أرﺻﻔﺔ ﻣﻴﻨﺎء رأس اﻟﺨﻴﺮ ا‪³‬ﻛﺜﺮ ﺗﻄﻮر ًا ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫رأس اﻟﺨﺮ ‪ -‬ﺳﻌﺪ اﻟﻌﺮﻳﺞ‬ ‫ﻛﺸـﻒ رﺋﻴﺲ »ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺨـﺮ« اﻟﻜﺎﺑﺘﻦ اﻟﺒﺤﺮي‬ ‫ﻣﺴﻔـﺮ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن ﺧﺪﻣـﺎت اﻤﻴﻨﺎء اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫ﺳﺘﺸـﻤﻞ اﻤﻨﺘﺠـﺎت واﻟﺒﻀﺎﺋـﻊ ﰲ اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ ﺧﻄﻄﻬـﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻮﺳﻌﺎﺗﻬـﺎ ﰲ ﻣﻨﺎوﻟﺔ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺘﻬﺎ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ رأس اﻟﺨﺮ‪ ،‬أن ﻣﻴﻨـﺎء اﻟﺨﺮ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﺘﺨﻔﻴﻒ‬ ‫أي ﺿﻐﻮﻃﺎت ﻋـﲆ اﻤﻮاﻧﺊ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻣﻴﻨﺎء‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم وﻣﻴﻨﺎء اﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن أرﺻﻔﺔ اﻤﻴﻨﺎء ﺗﻌﺪ اﻷﻛﺜـﺮ ﺗﻄﻮرا ً ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﻟﻮﺟﻮد اﻤﺼﺪات اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴﺎرات‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﺗﻤﺪﻳﺪ ﺷﺒﻜﺎت اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ورﺑﻄﻬﺎ ﺑﺴﻴﺎج‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬ ‫أﻣﻨﻲ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮﺷﺎﻫﻦ‬

‫اﺳﺘﻨﻜـﺮ رﺋﻴﺲ اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻻﺗﺤﺎد اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺧﻮﺟﺔ ﻣﺎ وﺻﻔﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻤﻠﺔ ﻏﺮ اﻤﱪرة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺻﺤﻒ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺣﺬرت رﻋﺎﻳﺎﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﺮ‬ ‫إﱃ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ أﺻﻴﺒﺖ ﺑﻔـﺮوس »ﻛﻮروﻧﺎ«‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺤﺬﻳﺮات ﺗﻬﻮﻳﻼً وﺗﺤﻤﻞ ﺷﺎﺋﻌﺎت وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻐﻠﻮﻃﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫أن ﻣﺴﺆوﻟـﻦ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺒﻠﺪان ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺈﻟﻐﺎء ﻣﻮﺳﻢ اﻟﻌﻤﺮة ﻟﺸـﻬﺮ رﻣﻀﺎن؛‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(5‬‬ ‫ﻣﺎﻟﻢ ﺗﺘﻮﺻﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻌﻼج ﻟﻠﻤﺮض‪.‬‬

‫ﺳﻔﻴﻨﺔ ﺗﺮﺳﻮ ﰲ ﻣﻴﻨﺎء رأس اﻟﺨﺮ‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺑﻨﺪر اﻟﻌﻤﺎر‬

‫»اﻟﺸـﻮرى«‪» :‬ا”ﻋــﻼم«‬ ‫أﻋــــﻄــــﺖ ﺗـــﺮاﺧـــﻴـــﺺ‬ ‫”ذاﻋــــﺎت ﺗﺮﺗﻜﺰ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺎت ﺗﺎﻓﻬﺔ‬ ‫‪4‬‬

‫ﺧﻄﺎﺑﺎت ﻓﻚ ارﺗﺒﺎط ﺗﺜﻴﺮ أزﻣﺔ ﺑﻴﻦ‬ ‫وﻣﺬﻳﻌ ًﺎ‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ« و‪ُ ٣٥‬ﻣﺤﻠ ًﻼ ُ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬

‫»ﻓﺴﺎد ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺣﺎﺋﻞ«‪..‬‬ ‫‪ ٣٤‬ﺳﻨﺔ ﺳﺠﻨ ًﺎ ﻟـ ‪١٦‬‬ ‫ﻣﺪاﻧﺎً‪ ..‬وﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻴﻦ‬ ‫رﻳﺎل ﻏﺮاﻣﺎت‬ ‫‪8‬‬

‫أﻧﻬـﺖ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ارﺗﺒﺎﻃﻬـﺎ ﺑــ‪ 35‬ﻣـﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬـﺎ‬ ‫»ﻣﺬﻳﻌﻦ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﻲ ﺳﺘﺪﻳﻮ‪ ،‬ﻣﺼﻮرﻳﻦ‬ ‫وﻣﺤﻠﻠﻦ« ﺑﻴﻨﻬﻢ أﺳﻤﺎء ﺑﺎرزة‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻋﻘﻮدﻫﻢ ﺑﺜﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻬﺮ أﻏﺴﻄﺲ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻓﺴﺨﺖ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﻌﻘـﺪ اﻤﱪم ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫وﺑﻦ ﴍﻛﺔ اﻟﺨﺒﺮ اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﻠﻢ ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ اﻟﻘﻨﺎة ﺧﻄﺎﺑﺎت إﻧﻬﺎء‬ ‫اﻻرﺗﺒـﺎط ﻣﻦ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ‬ ‫ﺑﻌﺒـﺎرات اﻟﺜﻨـﺎء واﻟﺸـﻜﺮ ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻗﺪﻣﻮه‬ ‫ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺤـﺎت ﺑﺈﻧﻬﺎء‬

‫اﻻرﺗﺒـﺎط ﻣﻨـﺬ آﺧﺮ ﻳـﻮم ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎﻳﻮ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ وﻋﻮد ﺑﺎﻻرﺗﺒﺎط ﻣﺠـﺪدا ً ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة »اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ« ﻣﻄﻠﻊ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺨﻄﺎﺑـﺎت ﺗﻠﻤﻴﺤﺎت‬ ‫ﺑﺄن ﻣَ ْﻦ ﺳﻴﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬه‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﻫﻢ ﻣﻤﻦ ﺳﺘﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻹذاﻋـﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻬﺰاع‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق« إن ﻓـﻚ اﻻرﺗﺒﺎط ﺟـﺎء ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎء ﻋﻘـﺪ ﴍﻛﺔ »اﻟﺨﺒﺮ« ﻣـﻊ اﻟﻘﻨﻮات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧﻪ ﺳﺘﺘﻢ إﻋـﺎدة ﺗﻘﻴﻴﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻻﺳﺘﻤـﺮار ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎة أو اﻻﺳﺘﻐﻨﺎء ﻋﻨﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(28‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬


‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻣﻜ ﱠﺜﻔﺔ ﻟﻄﻼب اﻟﻤﻌﻬﺪ اﻟﺘﻘﻨﻲ ﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﺘﺮول‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻮاﺻـﻞ ﻃـﻼب اﻤﻌﻬـﺪ اﻟﺘﻘﻨـﻲ ﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺒـﱰول ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﺗﺪرﻳﺒﺎﺗﻬـﻢ ﰲ ورش‬ ‫اﻤﻌﻬﺪ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﺼﺒﺎﺣﻴـﺔ‪ ،‬اﺳﺘﻌﺪادا ً‬ ‫ﻟﻼﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬وﻳﺨﻀﻊ ﻃﻼب ﻗﺴـﻢ »اﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﺎ«‬ ‫ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻟﱪاﻣﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ ﻋﲆ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫واﻤﻌـﺪات داﺧـﻞ ورش اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺨـﺮج‪ .‬وﺗﺆﻛـﺪ إدارة اﻟﻜﻠﻴﺔ أن ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺘـﺰام اﻟﻄـﻼب ﺑﻬـﺬه اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وﺗﺒﴩ‬ ‫ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ ﺟﻴﺪة‪.‬‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻳﺴﺘﻤـﺮ ﺗﺄﺛـﺮ اﻟﻜﺘﻠـﺔ اﻟﻬﻮاﺋﻴـﺔ‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪة اﻟﺤـﺮارة ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻏﺮب اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ و اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ﻳﺸﻤﻞ ذﻟﻚ اﻤﺪن اﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ واﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﴪﻳﻌﺔ ﻣﻨﻬﺎ ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺴﺘﻤﺮ اﻟﺮؤﻳﺔ ﻏﺮ ﺟﻴﺪة ﺑﺴﺒﺐ اﻷﺗﺮﺑﺔ‬ ‫واﻟﻐﺒـﺎر ﻋﲆ ﴍق ووﺳﻂ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻤﺘﺪ ﺣﺘﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫واﻤﺮﺗﻔﻌـﺎت واﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﴪﻳﻊ ﺑـﻦ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ واﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺘﻜـﻮن اﻟﺴﺤـﺐ اﻟﺮﻛﺎﻣﻴﺔ ﻋـﲆ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻓﱰة ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻈﻬﺮة ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ‬

‫ﺻﻐﺮى‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ‬

‫ﺻﻐﺮى‬

‫ﻣﻜﺔاﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪49‬‬

‫‪32‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪37‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫‪47‬‬

‫‪29‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪37‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪42‬‬

‫‪25‬‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪39‬‬

‫‪29‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪42‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪38‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪47‬‬

‫‪28‬‬

‫اﻟﺨﺮج‬

‫‪41‬‬

‫‪25‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪29‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪35‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪35‬‬

‫‪20‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪44‬‬

‫‪27‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪40‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪39‬‬

‫‪25‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪37‬‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫‪43‬‬

‫‪26‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪29‬‬

‫‪18‬‬

‫ﺿﺒﺎء‬

‫‪41‬‬

‫‪27‬‬


‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫إطاق اسم الملك‬ ‫عبداه على معهد‬ ‫الترجمة والتعريب‬ ‫في جامعة اإمام‬

‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أطلق�ت جامع�ة اإم�ام محم�د‬ ‫ب�ن س�عود اإس�امية اس�م خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن امل�ك عبدالله‬ ‫ب�ن عبدالعزيز عى معه�د الرجمة‬ ‫والتعري�ب بجامع�ة اإم�ام محمد‬ ‫بن سعود اإس�امية ليصبح «معهد املك‬

‫عبدالله للرجمة والتعريب»‪.‬‬ ‫ورف�ع مدي�ر الجامع�ة الدكت�ور‬ ‫س�ليمان ب�ن عبدالله أب�ا الخيل الش�كر‬ ‫لخادم الحرم�ن الريفن ع�ى موافقته‬ ‫عى تسمية امعهد باسمه‪ ،‬وعد ذلك تريفا‬ ‫للجامعة ونراس�ا ينر الطريق لها‪ ،‬وتاجا‬ ‫يعت�ز به الجميع ي امعهد والجامعة وعى‬ ‫مستوى الجامعات السعودية‪.‬‬

‫وفاة اأمير‬ ‫خالد بن عبداه‬ ‫بن سعود بن‬ ‫فرحان‬

‫نائب وزيرالدفاع يرعى حفل كليتي‬ ‫القيادة واأركان والحربية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬

‫اأمر فهد بن عبدالله‬

‫وجه نائب خادم الحرمن‬ ‫الريفن صاحب السمو‬ ‫املك�ي اأم�ر س�لمان‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬نائ�ب‬ ‫وزي�ر الدف�اع اأمر فهد‬ ‫بن عبدالله ب�ن محمد لرعاية‬ ‫حف�ل تخري�ج ال�دورة ال��‬ ‫‪ 39‬م�ن طلب�ة كلي�ة القيادة‬

‫واأركان للق�وات امس�لحة‪،‬‬ ‫ودورة الحرب الرابعة‪ ،‬ودورة‬ ‫العملي�ات امش�ركة الثاني�ة‬ ‫عرة‪ ،‬وذلك ي تمام الس�اعة‬ ‫الخامس�ة والنصف من مساء‬ ‫اليوم الثاثاء ‪.‬‬ ‫كم�ا وج�ه بإناب�ة نائب‬ ‫وزي�ر الدف�اع لرعاي�ة الحفل‬ ‫ال�ذي تقيم�ه كلي�ة امل�ك‬ ‫عبدالعزي�ز الحربي�ة لتخريج‬

‫وزير الداخلية يرعى حفل تخريج‬ ‫جامعة نايف اأمنية‪ ..‬اليوم‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫يرع�ى وزي�ر الداخلي�ة اأمر‬ ‫محمد بن نايف بن عبدالعزيز‬ ‫اليوم الثاثاء‪ ،‬الحفل الس�نوي‬ ‫لجامعة ناي�ف العربية للعلوم‬ ‫اأمنية وتخري�ج دفعة جديدة‬ ‫من طاب وطالبات كلية الدراس�ات‬ ‫العلي�ا وكلي�ة العلوم ااس�راتيجية‬ ‫وكلية عل�وم اأدل�ة الجنائية‪ ،‬وكلية‬ ‫اللغ�ات بالجامع�ة الحاصل�ن عى‬ ‫درجة الدكتوراة واماجستر والدبلوم‬ ‫العاي‪ ،‬إضافة إى امش�اركن ي عدد‬ ‫م�ن الرام�ج التدريبي�ة واملتقيات‬ ‫العلمية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الجامعة الدكتور‬ ‫جمعان رشيد بن رقوش‪ ،‬إن الرعاية‬ ‫والعناية الت�ي يوليها وزير الداخلية‬ ‫رئي�س امجل�س اأع�ى للجامع�ة‬ ‫لهذه امؤسس�ة‪ ،‬تؤكد حرصه الدائم‬ ‫ع�ى أهمي�ة بس�ط اأم�ن الش�امل‬ ‫ومواكبة الجامعة للتطورات العلمية‬ ‫وامس�تجدات التقني�ة بم�ا يحق�ق‬ ‫أهدافه�ا وغاياته�ا ي رف�ع كف�اءة‬ ‫اأجه�زة اأمني�ة العربي�ة وتنمي�ة‬ ‫قدرات منتسبيها وتزويدهم بأحدث‬

‫اأمر محمد بن نايف‬ ‫امستجدات امعرفية والعلمية‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن ب�ن رق�وش أن تريف‬ ‫وزي�ر الداخلي�ة للحف�ل الس�نوي‬ ‫للجامعة هو استمرار وتواصل لدعم‬ ‫ا ينقطع لهذه الجامعة ومنتسبيها‪،‬‬ ‫ورعاي�ة خاصة منه نلمس�ها جميعا ً‬ ‫تج�اه هذا ال�رح العلم�ي العربي‬ ‫ال�ذي أك�ده ي اجتماع�ات مجل�س‬ ‫وزراء الداخلي�ة الع�رب التي عُ قدت‬ ‫ي الرياض مُؤخراً‪ ،‬أنه ليس أمامه إا‬ ‫الصعود و اارتقاء مزيد من النجاح‬ ‫والج�ودة النوعية‪ ،‬حي�ث تأتي هذه‬ ‫الرعاية والحضور تقديرا ً منه للدور‬ ‫الرائ�د الذي تضطلع ب�ه الجامعة ي‬

‫دعم امس�رة العلمي�ة لأمن العربي‬ ‫وال�دوي بمفهوم�ه الش�امل‪ ،‬وه�و‬ ‫حض�ور يس�عد منس�وبي الجامعة‬ ‫وخريجيه�ا ويدفعهم لبذل مزيد من‬ ‫الجه�د والعط�اء ي س�بيل اارتقاء‬ ‫بجامعته�م الت�ي هي إح�دى أنجح‬ ‫مروعات العمل العربي امش�رك‪.‬‬ ‫وأك�د أن الجامع�ة وه�ي‬ ‫تحتف�ل بتخري�ج دفع�ة جديدة من‬ ‫طابه�ا وطالباته�ا لتؤك�د س�عيها‬ ‫لتلبي�ة احتياج�ات اأجه�زة اأمنية‬ ‫العربية ي امجاات امختلفة اس�يما‬ ‫التخصص�ات الدقيق�ة ذات العاقة‬ ‫الت�ي تواك�ب متطلب�ات الع�ر‬ ‫ي مناح�ي اأم�ن امتع�ددة به�دف‬ ‫اارتق�اء بفعالي�ة أجه�زة اأم�ن‬ ‫العربي�ة وكوادره�ا‪ ،‬ولع�ل ذلك هو‬ ‫ما تحقق ونش�هده بما توافر لرامج‬ ‫الكلي�ات ومناهجه�ا الدراس�ية من‬ ‫عناي�ة فائقة لتطويره�ا‪ ،‬إضافة إى‬ ‫إقامة عاق�ات علمي�ة وتعليمية مع‬ ‫كث�ر م�ن الجامع�ات وامؤسس�ات‬ ‫وامعاهد العربية واإسامية والدولية‬ ‫والهيئات وامنظم�ات العامية‪ ،‬إيمانا ً‬ ‫من الجامعة بأهمية مثل هذا التعاون‬ ‫ي إثراء امعرفة وتبادل الخرات‪.‬‬

‫تخريج الدفعة العاشرة من طاب‬ ‫كلية الملك عبداه للدفاع الجوي‬

‫جانب من العروض العسكرية التي قدمها الخريجون‬ ‫الطائف ‪ -‬عناد العتيبي‬ ‫رع�ى نائ�ب وزير الدف�اع اأمر فهد ب�ن عبدالله‬ ‫بن محمد مس�اء أمس اأول حف�ل تخريج الدفعة‬ ‫الع�ارة م�ن ط�اب كلية امل�ك عبدالل�ه للدفاع‬ ‫الجوي ي محافظة الطائف‪.‬‬ ‫وقال قائد الكلية اللواء الركن محمد العمري خال‬ ‫الحف�ل إن تخريج الدفعة الع�ارة يتزامن مع الذكرى‬ ‫الخامس�ة عرة لتأسيس وإنش�اء الكلية‪ .‬مشرا ً إى أن‬

‫(تصوير‪ :‬عبيد الفريدي)‬

‫الخريج�ن أمضوا ثاث س�نوات دراس�ية م�ن اإعداد‬ ‫امتق�ن والتأهيل والتدريب العس�كري امكث�ف‪ ،‬ي بيئة‬ ‫تتكامل فيها عوامل البناء الذهني والروحي والس�لوكي‬ ‫والبدني‪ ،‬ليدخ�ر منهم الوطن جنودا ً أوفي�اء‪ ،‬وضباطا ً‬ ‫أكفاء‪ ،‬يراعون حق دينهم ومليكهم ووطنهم وقيادتهم‪.‬‬ ‫بعد ذلك بدأت العروض العس�كرية والتش�كيات‬ ‫ااس�تعراضية أم�ام نائب وزي�ر الدفاع‪ ،‬ث�م تم عرض‬ ‫مس�رة الخريج�ن‪ ،‬وي نهاية الحفل س�لم نائب وزير‬ ‫الدفاع الشهادات والدروع للخريجن‪.‬‬

‫الدورة الواحدة والسبعن من‬ ‫طلبتها‪ ،‬وذلك ي تمام الساعة‬ ‫الس�ابعة م�ن مس�اء الي�وم‬ ‫الثاثاء‪.‬‬ ‫وتأتي هذه الرعاية ضمن‬ ‫ح�رص القي�ادة ع�ى دع�م‬ ‫أبنائه�ا الخريج�ن من رجال‬ ‫القوات امس�لحة ب�أن يكونوا‬ ‫معه�م ي جمي�ع مناس�باتهم‬ ‫وأفراحهم‪.‬‬

‫جدة ‪ -‬واس‬ ‫انتق�ل إى رحمة الله تعاى أم�س‪ ،‬اأمر خالد بن عبدالله‬ ‫بن س�عود بن فرحان آل سعود‪ ،‬عن عمر يناهز‪ 75‬عاماً‪،‬‬ ‫وس�يصى عليه بعد ص�اة عر الي�وم ي جامع اإمام‬ ‫تركي بن عبدالله ي مدينة الرياض‪.‬‬ ‫تغمده الله بواس�ع رحمته ومغفرته ورضوانه وأس�كنه‬ ‫فسيح جناته ‪ « ،‬إنا لله وإنا إليه راجعون « ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫رئيس هيئة البيعة يصل إلى جنيف في إجازة خاصة‬ ‫جدة‪ ،‬جنيف ‪ -‬واس‬

‫اأمر مشعل بن عبدالعزيز‬

‫وصل رئي�س هيئ�ة البيعة‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫مش�عل بن عبدالعزيز أمس‬ ‫إى جني�ف ي إجازة خاصة‪.‬‬ ‫وكان ي اس�تقباله ل�دى‬ ‫وصوله مطار جنيف س�فر خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن ي س�ويرا‬ ‫حازم كركتي‪ ،‬والقنصل السعودي‬

‫ي جني�ف نبيل الصال�ح‪ ،‬وأعضاء‬ ‫الس�لك الدبلوم�اي بالس�فارة‪.‬‬ ‫وكان اأمر مش�عل بن عبدالعزيز‬ ‫قد غادر مطار جدة أمس‪ ،‬متوجها ً‬ ‫لخ�ارج امملكة ي إج�ازة خاصة‪.‬‬ ‫ورافق�ه اأم�ر تركي بن مش�عل‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬واأمر س�لطان‬ ‫بن مش�عل بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر‬ ‫س�عود بن مش�عل بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫واأم�ر محمد ب�ن عبدالعزيز بن‬

‫مش�عل ب�ن عبدالعزي�ز‪ ،‬واأم�ر‬ ‫عبدالعزيز بن س�عود بن مش�عل‬ ‫بن عبدالعزيز‪ ،‬واأمر مش�عل بن‬ ‫س�عود بن مش�عل بن عبدالعزيز‬ ‫‪ .‬وكان ي وداع�ه اأم�ر منص�ور‬ ‫ب�ن مش�عل ب�ن عبدالعزي�ز‪،‬‬ ‫واأم�ر عبدالعزيز بن مش�عل بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬واأمر بندر بن مشعل‬ ‫ب�ن عبدالعزيز‪ ،‬وجم�ع غفر من‬ ‫امواطنن‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫مجلس الوزراء يوافق على ترتيبات تفعيل المواد الخاصة بعناوين اإقامة والعمل‬ ‫جدة ‪ -‬واس‬

‫واف�ق مجلس ال�وزراء عى‬ ‫ترتيب�ات تفعي�ل ام�واد‬ ‫الخاص�ة بعناوي�ن اإقامة‬ ‫أو العم�ل ال�واردة ي نظام‬ ‫اأح�وال امدني�ة‪ ،‬ونظ�ام‬ ‫السجل التجاري‪ ،‬ونظام اإقامة‪،‬‬ ‫كم�ا وافق ع�ى قان�ون «نظام»‬ ‫الرف�ق بالحي�وان ل�دول مجلس‬ ‫التعاون لدول الخليج العربي�ة‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك خ�ال الجلس�ة التي‬ ‫عُ قدت أمس برئاس�ة نائب خادم‬ ‫الحرم�ن الريف�ن صاح�ب‬ ‫الس�مو املكي اأمر س�لمان بن‬ ‫عبدالعزي�ز‪ ،‬ي ق�ر الس�ام‬ ‫بجدة‪.‬‬ ‫وأوض�ح وزي�ر الثقاف�ة‬ ‫واإعام الدكت�ور عبدالعزيز بن‬ ‫محيي الدي�ن خوجة‪ ،‬أن امجلس‬ ‫اس�تمع إى تقري�ر ع�ن تط�ور‬ ‫اأحداث إقليميا ً ودولياً‪ ،‬ومن ذلك‬ ‫اس�تمرار تدهور حقوق اإنسان‬ ‫ي سوريا‪ ،‬واأراي الفلسطينية‬

‫قرارات‬

‫نائب خادم الحرمن يرأس مجلس الوزراء‬ ‫امحتلة‪ ،‬وما يتعرض له امسلمون‬ ‫الروهينجي�ا ي ميانم�ار م�ن‬ ‫انتهاكات‪ ،‬وش�دَد ع�ى القرارات‬ ‫الص�ادرة ع�ن مجل�س حق�وق‬ ‫اإنسان ي جنيف ي هذا الشأن‪.‬‬ ‫كما نوَه امجل�س بالقرارات‬ ‫الص�ادرة ع�ن ال�دورة ال�‪127‬‬ ‫ل�وزراء خارجي�ة دول مجل�س‬ ‫التعاون لدول الخليج العربية ي‬

‫جدة‪ ،‬وما َ‬ ‫ع��ت عنه من مواقف‬ ‫ثابتة لدول امجلس تجاه اأوضاع‬ ‫اإقليمية والعربية والدولية‪.‬‬ ‫وي الش�أن الداخ�ي‪ ،‬أعرب‬ ‫امجلس عن تقدير امملكة إعان‬ ‫وكالة ستاندرد آند بورز العامية‬ ‫للتصني�ف اائتماني ع�ن رفعها‬ ‫للنظ�رة امس�تقبلية للتصني�ف‬ ‫الس�يادي للمملك�ة من مس�تقر‬

‫(واس)‬ ‫إى إيجاب�ي عند درج�ة ائتمانية‬ ‫عالي�ة � ‪ ،AA‬مؤك�دا ً أن ه�ذه‬ ‫التقييم�ات اإيجابي�ة الص�ادرة‬ ‫م�ن ك��ى وكاات التصني�ف‬ ‫العامية تؤكد الثقة ي قوة ومتانة‬ ‫اقتصاد امملكة‪ ،‬نتاجا ً للسياسات‬ ‫الحكيمة الت�ي تبنَتها بتوجيهات‬ ‫م�ن خ�ادم الحرم�ن الريفن‬ ‫املك عبدالله بن عبدالعزيز‪.‬‬

‫* تفوي�ض وي العه�د نائ�ب رئي�س مجل�س‬ ‫ال�وزراء وزير الدف�اع ‪-‬أو من ينيب�ه‪ -‬بالتباحث مع‬ ‫إندونيس�يا ي شأن مروع اتفاقية ي مجال التعاون‬ ‫الدفاعي بن الحكومتن‪.‬‬ ‫* اموافق�ة عى ترتيبات تفعي�ل امواد الخاصة‬ ‫بعناوي�ن اإقامة أو العمل ال�واردة ي نظام اأحوال‬ ‫امدنية‪ ،‬ونظام السجل التجاري‪ ،‬ونظام اإقامة‪.‬‬ ‫الرتيبات‬ ‫ً‬ ‫‪ 1‬أن يكون محل اإقامة العام عنوانا للشخص‬‫ذي الصف�ة الطبيعي�ة‪ ،‬أو الش�خص ذي الصف�ة‬ ‫ااعتبارية أو امؤسس�ة الفردية‪ ،‬أو الجهة العامة‪ ،‬أو‬ ‫غرها‪ ،‬ما لم يخر عنوانا ً محل اإقامة الخاص لتلقي‬ ‫اإشعارات والتبليغات ونحوها‪.‬‬ ‫‪ 2‬يع ّد عن�وان محل اإقامة الع�ام أو الخاص‬‫بحس�ب اأح�وال‪ -‬ال�ذي أعدت�ه مؤسس�ة ال�ي�د‬‫الس�عودي‪ ،‬عنوانا ً معتمدا ً ترتب علي�ه جميع اآثار‬ ‫النظامي�ة‪ ،‬ويجب عى كل امش�مولن بذلك تس�جيل‬ ‫بيان�ات عناوينه�م لدى اأحوال امدنية‪ ،‬أو مؤسس�ة‬ ‫ال�يد الس�عودي‪ ،‬وعليهم كذلك تحديث تلك البيانات‬ ‫إذا ط�رأ عليها أي تغير‪ ،‬خال مدة أقصاها س�تون‬

‫تعيينات‬

‫يوما ً من التغير‪.‬‬ ‫‪ 3‬تطبق عى كل مخالف العقوبات امنصوص‬‫عليها ي نظ�ام اأحوال امدنية‪ ،‬أو نظ�ام اإقامة‪ ،‬أو‬ ‫نظام السجل التجاري ‪-‬بحسب اأحوال‪ -‬ويكون هذا‬ ‫التطبيق بعد ميّ خمس سنوات من تاريخ نفاذه‪.‬‬ ‫* اموافقة عى قانون «نظ�ام» الرفق بالحيوان‬ ‫لدول مجلس التع�اون لدول الخلي�ج العربية‪ ،‬الذي‬ ‫اعتمده امجلس اأعى مجل�س التعاون لدول الخليج‬ ‫العربي�ة ي دورت�ه ال��‪ ،32‬واموافق�ة ع�ى اأحكام‬ ‫امتعلقة بالعقوبات عى مخالفات أحكام هذا القانون‬ ‫«النظام» وائحته التنفيذية‪.‬‬ ‫* تمدي�د االتزام ام�م ب�ن الحكومة والركة‬ ‫الس�عودية للنقل الجماعي الصادر ي شأنه امرسوم‬ ‫املك�ي رقم (م‪ )48 /‬وتاري�خ ‪1399/12/23‬ه�‪،‬‬ ‫وذل�ك م�دة ث�اث س�نوات اعتب�ارا ً م�ن تاري�خ‬ ‫‪1434/7/1‬ه��‪ ،‬ع�ى أن يك�ون للجه�ة امختصة‬ ‫«هيئ�ة النقل الع�ام أو وزارة النق�ل» الحق ‪-‬خال‬ ‫هذه امدة� ي تقلي�ص النطاق امكاني لجزء من عقد‬ ‫االتزام بحس�ب مراح�ل فتح باب امنافس�ة لتقديم‬ ‫خدمة النقل العام بالحافات بن امدن ي امملكة ‪.‬‬

‫� عبدالل�ه ب�ن عبدالعزي�ز‬ ‫الش�دي «خب�ر نظام�ي‪ /‬أ»‬ ‫بامرتب�ة ‪ 15‬ي هيئ�ة الخ�اء‬ ‫بمجلس الوزراء‪.‬‬ ‫� إبراهي�م ب�ن عبدالعزي�ز‬ ‫الشبانات «خبر نظامي‪ /‬ب»‬ ‫بامرتب�ة ‪ 14‬ي هيئ�ة الخ�اء‬ ‫بمجلس الوزراء‪.‬‬ ‫� س�ليمان ب�ن ع�ي آل بدير‬ ‫وزي�را ً مفوض�ا ً ي وزارة‬ ‫الخارجية‪.‬‬ ‫� امهن�دس عبدالرحم�ن ب�ن‬ ‫حم�د الس�بيل مدي�را ً عاما ً ي‬ ‫الش�ؤون اإداري�ة وامالي�ة‬ ‫بامرتبة ‪ 14‬ي أمانة الرياض‪.‬‬ ‫� امهن�دس محم�د توفيق بن‬ ‫مصطف�ى مدني مدي�را ً عاما ً‬ ‫ي إدارة الط�رق والنقل بمكة‬ ‫امكرمة بامرتبة ‪.14‬‬

‫فقيه‪ :‬القطاع الصحي يحتاج إلى ‪ 54‬ألف «الشورى»‪« :‬اإعام» أعطت تراخيص إذاعات‬ ‫ممرضة و‪ 21‬ألف فني صحي‬ ‫ا تغرس قيم ًا وطنية وترتكز على مسابقات تافهة‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬

‫لنجاوي مع بعض اممرضات السعوديات‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬ ‫كش�ف رئي�س مجل�س إدارة‬ ‫رك�ة مستش�فى الدكت�ور‬ ‫س�ليمان فقيه الدكت�ور مازن‬ ‫فقيه عن حاجة القطاع الصحي‬ ‫السعودي إى ‪ 54‬ألف ممرضة‪،‬‬ ‫و‪ 21‬أل�ف فن�ي اختص�اي عل�وم‬ ‫صحية لس�د حاجة السوق السعودي‬ ‫ومحاول�ة تغطي�ة الزيادة الس�كانية‬ ‫الطبيعي�ة‪ ،‬الت�ي س�تبلغ ‪ 45‬مليون‬ ‫نسمة ي عام ‪2025‬م‪ ،‬وذلك وفق آخر‬ ‫اإحصائيات التابعة لوزارة الصحة‪.‬‬ ‫وأوض�ح ي تريح�ات‬ ‫ل�«الرق» أن إنش�اء كلي�ات بدرجة‬ ‫البكالوري�س ي العل�وم الطبي�ة‬ ‫ومتخصص�ة ي التمري�ض والعل�وم‬ ‫الصحية أصبح رورة ملحة لحاجة‬ ‫الس�وق الس�عودي ل�ه ي القطاع�ن‬ ‫الع�ام والخاص‪ ،‬متوقعا ً أن س�عودة‬ ‫مج�ال التمري�ض والعل�وم الصحية‬ ‫يحتاج نحو أربعن عاماً‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وبن فقي�ه أن كلية فقيه للعلوم‬ ‫الطبية ارتفع ع�دد طابها وطالباتها‬ ‫حت�ى ‪ 750‬طالبا ً وطالب�ة‪ ،‬وتعد أول‬ ‫كلية أهلية تمنح درج�ة البكالوريس‬ ‫ي التمريض وش�هدت تط�وراً‪ ،‬فبعد‬ ‫أن كانت مبنى واح�دا ً أصبحت ثاثة‬ ‫مب�ان للبن�ن والبن�ات تق�دم ثاث�ة‬ ‫ٍ‬ ‫برامج «برنامج التمريض والتجس�ر‬

‫مازن فقيه‬ ‫وامخت�ات»‪ ،‬معلنا ً أن الكلية ستشهد‬ ‫الع�ام امقب�ل افتتاح برنام�ج العاج‬ ‫الطبيعي وبرنامج فني اأش�عة‪ ،‬وأكد‬ ‫أنه بإمكان خريج�ي الكلية العمل ي‬ ‫امستشفيات العامة والخاصة‪.‬‬ ‫وطالب عميد كلي�ة فقيه للعلوم‬ ‫الطبي�ة الدكت�ور مصطف�ى لنجاوي‬ ‫ب�رورة معرف�ة ااحتي�اج الفع�ي‬ ‫للقوى العامل�ة التمريضية ي امملكة‬ ‫بمقارنتها مع دول العالم مثل أوروبا‪،‬‬ ‫فهنالك ‪ 66‬ممرض�ة لكل عرة آاف‬ ‫مري�ض‪ ،‬وي قط�ر ‪ 54‬ممرضة لكل‬ ‫ع�رة آاف مريض‪ ،‬وي الس�عودية‬ ‫‪ 32‬ممرضة لكل عرة آاف مريض‪،‬‬ ‫لذلك فهناك حاجة إى تدريب وتخريج‬ ‫أكث�ر من ‪ 17‬ألف ممرضة أو ممرض‬ ‫مج�ارة ال�دول اأوروبي�ة‪ ،‬و‪ 15‬ألف‬

‫(الرق)‬ ‫ممرض�ة مج�ارة ال�دول الخليجي�ة‬ ‫اأخرى‪.‬‬ ‫وقال ي تريح�ات ل�»الرق»‬ ‫إن إنش�اء كلي�ات العل�وم الصحي�ة‬ ‫س�يقوم عى تغطية احتياج امنش�آت‬ ‫الصحية من الك�وادر الوطنية‪ ،‬وفتح‬ ‫مج�اات جدي�دة للعم�ل وإحاله�ا‬ ‫محل العمالة الوافدة‪ ،‬مبينا ً أن امعاير‬ ‫العامي�ة ت�وي ب�أن تتك�ون القوى‬ ‫العاملة التمريضية ‪ %70‬اختصاي‬ ‫تمري�ض و‪ %30‬فن�ي تمريض‪ ،‬وأن‬ ‫تكون نسبة التمريض ي امستشفيات‬ ‫ممرضة لكل أربعة مرى‪.‬‬ ‫وأضاف فقي�ه أن القوى العاملة‬ ‫التمريضي�ة الس�عودية تتك�ون‬ ‫م�ن ‪ %97‬فن�ي تمري�ض‪ ،‬و‪%3‬‬ ‫اختصاي تمريض‪ ،‬وي مستشفيات‬ ‫امملك�ة هن�اك ممرض�ة واح�دة‬ ‫ل�كل ع�رة م�رى لنقص ال�كادر‬ ‫التمري�ي‪ ،‬وهو ما يعك�س الصورة‬ ‫الس�لبية مس�توى الرعاي�ة الصحية‪،‬‬ ‫مش�ددا ً ع�ى حاجة القط�اع الصحي‬ ‫الس�عودي لس�عودة ‪ 56‬ألف وظيفة‬ ‫تمريض يشغلها مقيمون‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬تُقيم كلية فقيه‬ ‫الطبية برعاية اأمر مش�عل بن ماجد‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز محافظ ج�دة اأحد‬ ‫امقب�ل حف�ل تخريج الدفع�ة الثامنة‬ ‫من ط�اب وطالبات الكلي�ة‪ ،‬والبالغ‬ ‫عددهم ‪ 240‬طالبا ً وطالبة‪.‬‬

‫وجه أعضاء مجلس الش�ورى ي جلسته‬ ‫الثاثن أم�س انتقادات اذع�ة لتقرير‬ ‫وزارة الثقاف�ة‪ ،‬وتضمنه معلومات قالوا‬ ‫إنه�ا مقتضب�ة تركز فقط ع�ى الجانب‬ ‫اإعامي دون الثقاي‪ ،‬وأكدوا أن الوزارة‬ ‫منح�ت تراخي�ص إذاع�ات ا تغ�رس قيم�ا ً‬ ‫وطنية وتركز فقط عى مسابقات تافهة‪.‬‬ ‫وانتق�د رئيس لجن�ة الش�ؤون الثقافية‬ ‫واإعامي�ة الدكت�ور راش�د الكث�ري ع�دم‬ ‫التوازن بن الش�أنن الثقاي واإعامي‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن التقري�ر يخلو م�ن ذكر أهداف تش�غيلية‬ ‫واضح�ة‪ ،‬إذ يوج�د ‪ 1070‬وظيفة ش�اغرة ي‬ ‫امراتب ما بن الخامس�ة والع�ارة وتركزت‬ ‫بن امراتب الخامس�ة والسادس�ة والسابعة‪،‬‬ ‫وه�ي امرات�ب التي يب�دأ به�ا امتخرجون ي‬ ‫الجامعات‪ ،‬وغياب أي برامج تس�تهدف قطاع‬ ‫الشباب‪.‬‬ ‫وق�ال العضو أحم�د الحكم�ي إن خطة‬ ‫الوزارة التش�غيلية لتنمي�ة وتطوير امرفقات‬ ‫تضمنت مشاريع يجري تنفيذها بتكلفة مليار‬ ‫و‪ 400‬ملي�ون ريال‪ ،‬وأخرى جدي�دة بتكلفة‬ ‫ملي�ار و‪ 100‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬أي م�ا يع�ادل‬ ‫ملياري�ن ونص�ف امليار‪ ،‬لإس�هام ي امجال‬ ‫اإذاعي والتليفزيوني والثقاي‪ ،‬غر أن التقرير‬ ‫لم يتضمن تلك امشاريع‪.‬‬ ‫وأوى العض�و الدكت�ور س�لطان‬ ‫السلطان بضم الثقافة لوزارة الربية والتعليم‬ ‫مستش�هدا ً بض�م ‪ %70‬م�ن ال�دول العامية‬ ‫وامتقدم�ة للثقاف�ة م�ع وزارة التعليم «إيران‬ ‫وإرائيل واليابان وأمانيا وإسبانيا»‪.‬‬ ‫ورأى العض�و الدكت�ور س�عيد الش�يخ‬ ‫أن تقري�ر الوزارة خا من مضمون الرس�الة‬ ‫اإعامية‪ ،‬منتقدا ً عدم وجود سياس�ة إعامية‬ ‫للسياسة الخارجية‪.‬‬ ‫وق�ال العضو الدكت�ور عبدالله الظفري‬ ‫«أعطت ال�وزارة تراخيص إذاع�ات «إف إم»‬ ‫التي ا تغرس قيما ً وطنية‪ ،‬و َم ْن يس�تمع يجد‬ ‫ش�ابا ً وش�ابة كأنهما ي مقه�ى‪ ،‬وترتكز عى‬

‫د‪.‬سلطان السلطان‬

‫السلطان‬ ‫يوصي بضم‬ ‫«الثقافة» إلى‬ ‫«التربية» أسوة‬ ‫بكثير من‬ ‫الدول‬

‫مارق يطالب‬ ‫بدعوة‬ ‫«الصحفيين»‬ ‫ورؤساء التحرير‬ ‫والك َتاب لحضور‬ ‫اجتماعات اللجنة‬

‫مس�ابقات تافهة‪ ،‬الغ�رض منها جلب اماين‬ ‫أصحاب اإذاعات مستغلة مراهقن يفرحون‬ ‫بسماع أصواتهم ي اإذاعة»‪.‬‬ ‫واقرح العضو الدكتور سعد مارق دعوة‬ ‫هيئة الصحفين الس�عودين ورؤساء تحرير‬ ‫الصح�ف والكتَ�اب واأندي�ة اأدبية لحضور‬ ‫اجتماع�ات اللجنة ي مناقش�ة تقارير الوزارة‬ ‫واعت�ه�م ركاء مهم�ن ي تقيي�م ال�وزارة‬ ‫وتحديد مستقبلها‪.‬‬ ‫ورأى العض�و الدكتور عبدالل�ه الفيفي‬ ‫أن التقري�ر مقتضب وغامض ج�داً‪ ،‬وا يتيح‬ ‫الحكم عى الوزارة‪ ،‬ويركز عى اإعام ويهمل‬ ‫الثقافة‪.‬‬ ‫وطال�ب العض�و الدكت�ور منص�ور‬

‫الكريدي�س ال�وزارة بتقري�ر مفص�ل جديد‬ ‫مناقشته بحضور وزير الثقافة واإعام‪.‬‬ ‫ورأى العضو عساف أبواثنن أن التقرير‬ ‫ا يعط�ي ص�ورة لجه�ود الوزارة‪ ،‬وتس�اءل‬ ‫العضو الدكتور صدقة فاضل عن كثرة وسائل‬ ‫اإعام القادمة من الخارج بشكل يثر اانتباه‬ ‫إذ إنه�ا تق�دم وتب�ث إس�اءة لقي�م ومصالح‬ ‫الش�عب واأمتن العربية واإس�امية‪ ،‬وتشوه‬ ‫س�معة امملك�ة منها برام�ج اتص�ال تافهة‪،‬‬ ‫ومقاات تحابي اأعداء والكيان الصهيوني‪.‬‬ ‫وي س�ياق آخ�ر‪ ،‬واف�ق امجل�س ع�ى‬ ‫مروع ااتفاقية اإطارية للتعاون ي امجاات‬ ‫الزراعي�ة والث�روة الحيوانية والس�مكية بن‬ ‫امملكة والس�ودان‪ ،‬ورأى امجلس أن مروع‬

‫المملكة تشارك العالم ااحتفال باليوم العالمي للبيئة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تش�ارك امملك�ة دول العال�م ااحتفال بالي�وم العامي‬ ‫للبيئ�ة غدا ً اأربعاء وفقا ً م�ا أعلنه برنامج اأمم امتحدة‬ ‫للبيئة‪ ،‬تحت ش�عار «فكر وكل ووف�ر»‪ .‬ويراد من هذا‬ ‫الش�عار الحد م�ن النفايات الغذائية ورورة ترش�يد‬ ‫ااس�تهاك وتحقي�ق ااس�تخدام اأمث�ل وامس�تدام‬ ‫للم�وارد الطبيعي�ة‪ ،‬وتحفي�ز ال�دول لانتق�ال ��ى ااقتصاد‬

‫اأخ�ر‪ ،‬ال�ذي يع ّرفه برنامج اأمم امتح�دة للبيئة أنه ينظم‬ ‫اأنش�طة ااقتصادية التي تتعلق بإنتاج وتوزيع واس�تهاك‬ ‫ام�وارد الطبيعية وااس�تفادة من الخدمات البيئية ي س�بيل‬ ‫تحس�ن رفاهية البر‪ ،‬ي الوقت نفسه عدم تعريض اأجيال‬ ‫القادم�ة إى مخاطر بيئية وندرة أيكولوجية‪ ،‬ويعد هذا النهج‬ ‫من الوس�ائل امهمة للح�د من الفقر وتحقي�ق اأمن الغذائي‬ ‫وتحسن امستوى العام للبيئة والصحة‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئي�س الهيئ�ة الس�عودية للحي�اة الفطري�ة‬

‫د‪ .‬سعد مارق‬

‫اأمر بندر بن س�عود بن محمد‪ ،‬أن حكوم�ة خادم الحرمن‬ ‫الريف�ن ووي عه�ده اأم�ن والنائ�ب الثاني تب�ذل جهودا‬ ‫حثيثة لتحقيق مبادئ امحافظة عى البيئات الطبيعية والحياة‬ ‫الفطرية ي سبيل تحقيق جزء مهم من التنمية امستدامة التي‬ ‫تدع�م ااقتصاد الوطني وتحافظ عى البيئة من أجل مصلحة‬ ‫اأجي�ال الحالية والحف�اظ عليه�ا لأجيال امقبل�ة‪ ،‬انطاقا ً‬ ‫م�ن النظام اأس�اي للحك�م ومرتكزة عى مب�ادئ الريعة‬ ‫اإسامية الغراء التي تدعم ااعتدال وعدم اإراف والتنمية‪.‬‬

‫ااتفاقي�ة سيس�هم ي تعزي�ز التع�اون ب�ن‬ ‫البلدين ي امجاات الزراعية والثروة الحيوانية‬ ‫والسمكية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وب�ن امهندس محمد النقادي أن التبادل‬ ‫التج�اري ب�ن الس�عودية والس�ودان حواي‬ ‫أربع�ة مليارات ري�ال‪ ،‬وحج�م اأراي التي‬ ‫يس�تثمر فيها الس�عوديون ح�واي ‪ 125‬ألف‬ ‫ف�دان‪ ،‬ووصل مس�توى ااس�تثمارات إى ‪79‬‬ ‫مروع�ا ً صناعي�ا ً وعري�ن زراعي�اً‪154 ،‬‬ ‫خدمياً‪ ،‬وتتصدر اماشية الصادرات السودانية‬ ‫للمملكة تليها الذرة والسمسم والحبوب‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬وافق امجلس عى مروع‬ ‫اتفاقية بن امملكة والكويت ي مجال خدمات‬ ‫النق�ل الج�وي‪ ،‬وتطرق�ت ااتفاقي�ة لجميع‬ ‫الجوان�ب ذات العاقة بصناع�ة النقل الجوي‬ ‫بداية من منح الحق�وق والتصاريح ورفضها‬ ‫أو إلغائها وتعليقها‪ ،‬وكذلك الجوانب الخاصة‬ ‫برس�وم اس�تخدام امطارات وأحكام الس�عة‬ ‫والتعريفات‪ ،‬واعتماد جداول الرحات‪ ،‬وكذلك‬ ‫النظم امطبقة ي الدخ�ول والخروج وتحويل‬ ‫العوائد والتمثيل التج�اري باإضافة إى أمور‬ ‫الس�امة الجوية وأمن امط�ارات‪ ،‬وكفلت حق‬ ‫التش�اور والتعديل وتسوية الخافات التي قد‬ ‫تنشأ‪ ،‬وكذلك إنهاء ااتفاقية‪.‬‬ ‫كما ناق�ش امجلس مروع نظام حماية‬ ‫الطف�ل ورأى ع�دد م�ن اأعض�اء رورة‬ ‫التصويت برفض التعديات والتمس�ك بقرار‬ ‫امجلس الس�ابق‪ ،‬حيث عارض بعض اأعضاء‬ ‫ح�ذف اللجنة ن�ص‪« :‬تكفل الدول�ة لأطفال‬ ‫ذوي اإعاق�ة حق التمت�ع برعاي�ة اجتماعية‬ ‫وصحية ونفس�ية وتأهيلية خاص�ة وتعليمية‬ ‫تنمي اعتمادهم عى أنفسهم وتير اندماجهم‬ ‫ي امجتم�ع»‪ ،‬وأك�دوا أن ه�ذه ام�ادة تحفظ‬ ‫حقوق ه�ذه الفئ�ة ي الحصول ع�ى الخدمة‬ ‫والرعاية التي يحتاجون إليها‪.‬‬ ‫وناق�ش امجل�س مقرح م�روع نظام‬ ‫لحماية اللغ�ة العربية ي امملك�ة‪ ،‬ورأى عدد‬ ‫من اأعض�اء أهمية تكثيف ومضاعفة الجهود‬ ‫للذود ع�ن اللغة العربية التي تواجه تهميش�ا ً‬ ‫دوليا ً ومحليا ً ا يليق بلغة القرآن الكريم‪.‬‬

‫العرقوبي‪ :‬انعدام الرؤية ا يحد من الماحة البحرية‬ ‫الدمام ‪ -‬رحمة آل رجب‬ ‫أك�د الناط�ق اإعام�ي لقيادة‬ ‫ح�رس الح�دود بامنطق�ة‬ ‫الرقية‪ ،‬العقي�د البحري خالد‬ ‫العرقوب�ي‪ ،‬أن انع�دام الرؤي�ة‬ ‫ي اأج�واء امغ��ة ا يح�د من‬ ‫اماحة البحرية‪ ،‬مش�را ً إى أنها تعتمد‬ ‫عى الرادار وليست الرؤية‪ ،‬وأوضح أن‬ ‫كاً من القوارب الصغرة‪ ،‬والكبرة ا‬

‫تمنع أيضا ً م�ن اإبحار‪ ،‬إذ إن اإبحار‬ ‫يقت�ر منع�ه عن�د وج�ود تغ�ر ي‬ ‫اموج�ات الهوائية فق�ط‪ .‬ونر موقع‬ ‫الرئاس�ة العام�ة لأرص�اد وحماي�ة‬ ‫البيئة‪ ،‬استمرارية تأثر الكتلة الهوائية‬ ‫ش�ديدة الح�رارة ع�ى مناط�ق غرب‬ ‫امملكة‪ ،‬مث�ل‪ :‬مكة امكرم�ة‪ ،‬وامدينة‬ ‫امن�ورة‪ ،‬إضاف�ة إى امدن الس�احلية‬ ‫منه�ا‪ ،‬وعى هذا ف�إن اأترب�ة امثارة‬ ‫كل م�ن رق‪ ،‬وأجزاء من ش�مال‪،‬‬ ‫ي ٍ‬

‫ووس�ط امملك�ة تجع�ل الرؤي�ة غر‬ ‫الجيدة مس�تمرة‪ ،‬كما أنها تمتد حتى‬ ‫اأج�زاء الداخلية من جن�وب امملكة‪،‬‬ ‫كل من منطق�ة نجران‬ ‫وتش�تمل عى ٍ‬ ‫وامرتفعات‪ ،‬إضافة إى تكون الس�حب‬ ‫الركامي�ة ع�ى امرتفع�ات الجنوبي�ة‬ ‫الغربي�ة ي ف�رة م�ا بع�د الظه�رة‪،‬‬ ‫واس�تمرار ه�ذه اأج�واء الغباري�ة‬ ‫إى الس�بت امقب�ل ي درج�ات حرارة‬ ‫متفاوتة أصغرها ‪ ،24‬وأعظمها ‪.42‬‬


‫محليات‬

‫‪5‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫«صحة تبوك»‪ :‬منافذنا الحدودية جاهزة للتعامل مع «كورونا»‬ ‫تب�وك‪ ،‬الدم�ام ‪ -‬ناع�م‬ ‫الشهري‪ ،‬سحر أبوشاهن‬ ‫إبراهيم القحطاني‬

‫«وزارنا»‬ ‫المك ّيف‬ ‫ُ‬ ‫تعام�ل الغرب مع‬ ‫بيئته�م ع�ن طري�ق‬ ‫اكتش�اف اخراع�ات‬ ‫ع�ى‬ ‫تس�اعدهم‬ ‫التعاي�ش معه�ا‪ .‬ذلك‬ ‫بابتكار هوايات جديدة‬ ‫مناس�بة لبيئته�م‪،‬‬ ‫فقاموا بصنع اأجهزة‬ ‫و اماب�س و امبان�ي‬ ‫وغره�ا م�ن اأم�ور‬ ‫امناسبة لها‪ ،‬كذلك هو‬ ‫حاله�م م�ع الهوايات‪،‬‬ ‫فتج�د التزل�ج ع�ى‬ ‫اأم�واج و التزل�ج عى‬ ‫الجلي�د وغره�ا م�ن‬ ‫الهواي�ات و الرياضات‬ ‫الت�ي ت�م ابتكاره�ا‬ ‫م�ن رح�م بيئته�م‪.‬‬ ‫لك�ن عندم�ا تنظ�ر‬ ‫إى حالن�ا و إى بيئتن�ا‬ ‫الصحراوي�ة‪ ،‬تجد أننا‬ ‫لم نخرع م�ا يتماى‬ ‫م�ع طقس�نا الح�ار‪،‬‬ ‫ول�م نُط�وِر هواي�ات‬ ‫تس�تغل ه�ذه الكثبان‬ ‫الرملي�ة‪ ،‬واكتفين�ا‬ ‫ببع�ض (التطعيس)!!‬ ‫و أتوق�ع أن ه�ذا يعود‬ ‫إى «التصحُ ر الفكري»‬ ‫ال�ذي نُعان�ي من�ه‪،‬‬ ‫وأتمن�ى زواله ي أقرب‬ ‫فرص�ة حيث يأتي يوم‬ ‫نفتخ�ر بصناع�ة أول‬ ‫(وزار) مُكيّ�ف‪ ،‬يُهوِن‬ ‫علين�ا ح�رارة الصيف‬ ‫وي�زرع فين�ا اأم�ل‬ ‫مزي�د م�ن ااخراعات‬ ‫واابتكارات‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫أكدت امديرية العامة للشؤون‬ ‫الصحي�ة بمنطق�ة تب�وك‬ ‫جاهزي�ة منافذه�ا الحدودية‬ ‫للتعام�ل مع أي حالة يش�تبه‬ ‫بإصابته�ا بفروس «كورونا»‬ ‫خال موسمي العمرة والحج‪.‬‬ ‫وأوضح الدكتور مصطفى بن حسن‬ ‫الفراج مس�اعد امدير العام للشؤون‬ ‫الصحي�ة بمنطق�ة تب�وك للصح�ة‬ ‫العامة ي تريح خاص ل�»الرق»‬ ‫أن�ه تأمن جمي�ع مع�دات مكافحة‬ ‫الع�دوى بامرك�ز‪ ،‬وكذل�ك تدري�ب‬ ‫العاملن امنتدب�ن للعمل بامركز ي‬ ‫تنفي�ذ اإج�راءات الوقائي�ة الازمة‬ ‫وااشراطات الصحية‪ ،‬كما تم تأمن‬ ‫اأدوات الازم�ة لع�زل امعتمري�ن‬ ‫والحج�اج امش�تبه ي إصابته�م‬ ‫بمرض الكورونا واأمراض الوبائية‬ ‫اأخ�رى‪ .‬وأض�اف الدكت�ور الفراج‬ ‫أن�ه ت�م تأم�ن امس�حات واأدوات‬ ‫الازمة أخ�ذ العينات م�ن الحاات‬ ‫امش�تبهة وإرسالها للمعمل امركزي‬ ‫إجراء الفحوص�ات الازمة‪ ،‬وتوفر‬ ‫العاجات الداعمة للحاات امش�تبهة‬ ‫وعاج حاات الطوارئ‪.‬‬ ‫من جهة أخرى اس�تنكر رئيس‬ ‫امكت�ب التنفي�ذي مجل�س الصحة‬ ‫الخليج�ي واأم�ن الع�ام اتح�اد‬ ‫امستشفيات العربية الدكتور توفيق‬ ‫خوجة ما وصفة بالحملة غر امررة‬ ‫م�ن قب�ل صح�ف عربي�ة ح�ذرت‬ ‫رعاياها من الس�فر للمملكة بس�بب‬ ‫الح�اات الت�ي أصيب�ت بف�روس‬ ‫«كورون�ا»‪ ،‬معترا ً تل�ك التحذيرات‬ ‫تهوياً وتحمل ش�ائعات ومعلومات‬ ‫مغلوط�ة‪ ،‬خاصة وأن مس�ؤولن ي‬ ‫تل�ك البل�دان طالبوا بإلغاء موس�م‬ ‫العمرة لشهر رمضان؛ مالم تتوصل‬ ‫امملكة لعاج للمرض‪.‬‬ ‫وكش�ف أن أعض�اء مجل�س‬ ‫الصحة الخليجي سيعقدون اجتماعا‬ ‫ثانيا اأسبوع امقبل يضم مسؤولن‬ ‫ي مكافح�ة الع�دوى واأم�راض‬ ‫امعدية بهدف تبادل الخرات ووضع‬ ‫خط�ة خليجي�ة مش�ركة مكافح�ة‬ ‫العدوى‪.‬‬

‫مطار الملك خالد الدولي يضع خطط ًا‬ ‫أمنية لمنع اإرباك خال الصيف‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أك�دت إدارة مط�ار امل�ك خالد الدوي أنها س�تقوم بتكثي�ف الرقابة‬ ‫وامتابعة لحركة س�يارات اأجرة‪ ،‬مع التشديد عى السيارات امخالفة‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى مراقب�ة الوض�ع اأمن�ي الع�ام داخل مجم�ع الصاات‬ ‫وامواقف العامة عى مدار الساعة خال موسم الصيف‪.‬‬ ‫واس�تكملت إدارة امطار بالتع�اون م�ع اإدارات الحكومية وركات‬ ‫الطران العاملة ي امطار ومقدمي الخدمات اأرضية‪ ،‬اس�تعداداتها مواجهة‬ ‫نمو أعداد امسافرين خال موسم صيف هذا العام‪.‬‬ ‫وش�دَدت عى العم�ل مع ركائها من القطاع�ن الحكومي واأهي عى‬ ‫مراجعة الخطط ك ٌل عى حدة‪ ،‬ومن ثم التنس�يق‪ ،‬والتأكيد عى تكامل خطط‬ ‫اإدارات اأمني�ة وركات الط�ران العامل�ة ي امط�ار منع�ا ً إرباك حركة‬ ‫الركاب‪.‬‬ ‫ويعتزم القائمون عى امط�ار تنفيذ عديد من اإجراءات امعنية بتقديم‬ ‫موسم مثاي‪ ،‬من خال زيادة كفاءة التريد ي أرجاء امطار عر وضع نظام‬ ‫إضاي ي جميع الصاات‪ ،‬مع العمل عى زيادة عدد مكاتب خدمات الجوازات‬ ‫ي طواب�ق القدوم م�ن ‪ 12‬إى ‪ 18‬مكتبا ً ي كل صالة دولية‪ ،‬وذلك لتس�هيل‬ ‫إج�راءات ال�ركاب القادمن‪ ،‬وثاث بواب�ات إلكروني�ة ي كل صالة دولية‪،‬‬ ‫إضافة إى تركيب شاشات جديدة لنظام عرض معلومات الرحات ي مجمع‬ ‫الصاات‪ ،‬كما س�يتم تش�غيل مكتب ااس�تعامات‪ ،‬مع تكليف فرق صيانة‬ ‫للحضور ي الصاات عى مدار الساعة وتكثيف أعمال الصيانة‪.‬‬ ‫يُذك�ر أن إدارة مط�ار املك خالد ال�دوي أنهت تجهي�ز صالون ركاب‬ ‫جار حاليا ً‬ ‫الدرج�ة اأوى ورجال اأعمال ي الصالة الدولي�ة رقم ‪ ،1‬والعمل ٍ‬ ‫لتجهيز صالون ركاب الدرج�ة اأوى ورجال اأعمال ي الصالة الدولية رقم‬ ‫‪ 2‬امتوقع اانتهاء منه خال اأسبوعن القادمن‪.‬‬ ‫وأك�دت إدارة امطار عى أنها س�تقوم بمتابعة توف�ر الخدمات امقدمة‬ ‫مرتادي امطار عى مدار الس�اعة‪ ،‬مثل عربات نقل اأمتعة وركات التأجر‬ ‫والبن�وك‪ ،‬واتخاذ جميع التدابر الازمة لتأم�ن الرعاية الصحية الازمة ي‬ ‫كل عيادة ي الصالتن الداخلية والدولية بمجمع الصاات التجارية‪ ،‬وإضافة‬ ‫عدد من الك�راي ي منطقة البوابات بطابق امغادرة لتلبية حاجة أكر عدد‬ ‫من امسافرين‪ ،‬والتأكيد عى متعهد خدمات امواقف العامة برورة تشغيل‬ ‫جميع بوابات الدخول والخروج ي امواقف العامة بالصاات‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﺘﻦ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر و ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﻳُ ﻄﻠﻘﺎن ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺻﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫اﺧﺘﺘﺎم ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫وا…رﺷﺎد ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺟﺎزان‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬ ‫ﺗﺒـﺪأ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺸـﻌﻮب ﺑﺈﻳﻘﺎظ اﻟﻔﺘﻨـﺔ‪ ،‬واﻟﻔﺘﻨﺔ‬ ‫ﻧﺎﺋﻤـﺔ ﻟﻌـﻦ اﻟﻠـﻪ ﻣﻮﻗﻈﻬﺎ‪ ،‬ﻋـﻦ اﻟﻌﻘـﻞ ﺗﻨﻈﺮ ﻟـﻜﻞ ﳾء‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻲ وﻋﻦ اﻟﺤﻘﺪ ﺗﻨﻈﺮ ﻟﻠﺴـﻠﺒﻴﺎت ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﺑﻦ ﻫﺬه وﺗﻠﻚ‬ ‫ﻓﺘﻨـﺔ ﻧﺎﺋﻤﺔ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﺗﺨﺪﻳﺮﻫـﺎ اﻤﺆﻣﻦ اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﺼﺎدق‬ ‫وﻳﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﺮوﻳﺒﻀﺔ إﻳﻘﺎﻇﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻤﺆﻣـﻦ اﻟﺼﺎﺑـﺮ اﻤﺤﺘﺴـﺐ ﻳﺴـﱰ وﻳﻌـﻆ وﻳﻨﺼـﺢ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻳﻌﺮ وﻳﺸـﺘﻢ وﻳﻨﺘﻘﺪ ﺑﺸـﺪة‬ ‫واﻟﻔﺎﺟﺮ اﻟﺠﺎﺣﺪ اﻤﻨﻜﺮ ﻳﻬﺘﻚ‬ ‫وﻟـﻮ ﱠ‬ ‫ﺗﻮﱃ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻓﻠﻦ ﻳﺘﺬﻛﺮ ﺳـﻴﺎط ﻧﻘﺪه‪ .‬اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫اﻟﻐﻴـﻮر ﻳﺤﺴـﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻨﻈـﻮر واﻗﻊ اﻟﺤـﺎل ﰲ دول اﻫﺘﻤﺖ‬ ‫ﺑﻔﺼﻞ »اﻟﺮﺑﻴﻊ« ﻓﺪﺧﻠﺖ ﺑﻮاﺑﺔ »اﻟﻔﺘﻦ« وﻋﺎﺷـﺖ أﺳﻮأ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬واﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺸﺎرد ﻳﴬب ﰲ ﺻﻤﻴﻢ وﺣﺪة اﻟﻮﻃﻦ دون‬ ‫ﺣﺴﺎب ﻟﻌﻮاﻗﺐ اﻷﻣﻮر‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺮاﻫﻴـﺔ ﻫﻲ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺨﻴـﻂ اﻟﺮﻓﻴﻊ ا ُﻤـﺆدﱢي »ﻟﻠﻔﺘﻦ«‬ ‫اﻟﻨﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻼﺣـﻢ واﻟﺘﻘﺎرب وﻧﺒـﺬ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ .‬واﻟﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺼـﺎل اﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻵﻣﻨﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻃﺖ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ ﺑﻤﻨﻈﻮر اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ وﻣﴪﺣﻬﺎ‬ ‫اﻤﺘﻘﻠﺐ أﺻﺒﺤﺖ ﺧﺎرج اﻤﺸـﻬﺪ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﻋﲆ أﻃﻼل‬ ‫اﻟﺤﻴـﺎة‪ ،‬واﻟﺪول اﻟﺘﻲ رﺿﻴﺖ ﺑﻔﺼﻮل اﻟﺴـﻨﺔ اﻷرﺑﻌﺔ وﻏﺜﻬﺎ‬ ‫وﺳـﻤﻴﻨﻬﺎ وﺗﻘﺒﻠﺖ اﻟﺤﻴﺎة ﺑﺮوح إﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺻﺎدﻗﺔ ﻧﺎﺋﻤﺔ ﰲ‬ ‫رﻏﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺶ‪.‬‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء ﻳﺤﺘﺎج ﻟﻠﺼﱪ وﻳﺤﺘﺎج ﻟﻠﺰﻣﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻟﻬﺪم ﺳﻬﻞ‬ ‫َﺮﺣـﲇ وﻻ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ وﻳﺘـﻢ ﰲ أزﻣﻨﺔ ﻗﺼﺮة ﺟـﺪاً‪ .‬اﻟﺒﻨﺎء ﻣ‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺸـﻴﺔ وﺿﺤﺎﻫﺎ وإﻧﻤﺎ ﻋﲆ أﺳـﺲ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﺳـﺘﺘﻀﺢ‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎء اﻟﺬي ﻳﺘﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻛﻞ اﻟﺒﻌﺜﺎت وﺑﻨﺎء اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻀﺢ ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ أن »رﺑﻴﻊ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﻣﺸـﺎرﻳﻊ إﻧﻤﺎء‬ ‫وﺑﻨﺎء وﺣﻀﺎرة‪ ،‬ورﺑﻴﻊ ﻏﺮﻧـﺎ ﻓﺘﻦ وﻗﻼﻗﻞ وﺿﻴﺎع وﺗﴩد‪.‬‬ ‫ﻣﺎﻟﻜﻢ ﻛﻴﻒ ﺗﺤﻜﻤﻮن؟‬ ‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺤﺮم ﺣﺒﻴﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺠﺎن اﻟﺘﺮﺳﻴﻢ َﺗ ِ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﺔ وراﺗﺐ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‬

‫ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﰲ ﺧﺘﺎم اﻟﺤﻔﻞ‬

‫ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻓﻜﺎﻫﻴﺔ ﺗﺼﺎﻓﺢ أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺤﻤﻮد‬ ‫ﻗـﺎل أﻣﺮ اﻟﺮﻳـﺎض رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺑﻨـﺪر إﻧﻨﺎ ﻧﻔﺘﺨﺮ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺑﻤﺎ وﺻﻠﺖ إﻟﻴﻪ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫وﺑـﺮدود اﻟﻔﻌـﻞ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻓﻘﻂ ﻣـﻦ داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وأﺷـﻜﺮ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر وﻣﻨﺴﻮﺑﻲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻮه‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل رﻋﺎﻳﺘﻪ ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول واﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬

‫ﻟﺤﻔـﻞ إﻃـﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺻﻴـﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪1434‬ﻫــ‪ ،‬ﰲ ﻣﻴﺪان‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺳـﻠﻤﺎن »ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻌﻠـﻢ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺪرﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺤﻀـﻮر أﻋﻀـﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻬﻴﺌـﺔ وأﻋﻀـﺎء‬ ‫ﻣﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﺠـﺎن اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻟﻐـﺮف‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺠـﺎن اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻟﺼﻴﻒ‪.‬‬ ‫وﻓـﻮر وﺻـﻮل اﻷﻣـﺮ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺑﻨـﺪر اﻟﺤﻔـﻞ ﺿﻐـﻂ ﻋـﲆ‬ ‫ﺷﺎﺷـﺔ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺻﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫‪1434‬ﻫــ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻃﻠﻘـﺖ ﻣﺌﺎت‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻮﻧـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺷـﻌﺎرات‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت واﻟﻬﻮﻳﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻨﺎﻃﻖ‪ .‬ﺛﻢ ﺟﺎل ﺑﺎﻤﻌﺮض اﻟﺬي‬

‫ﻳﻀـﻢ أرﺑﻌﻦ ﺟﻨﺎﺣﺎ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻟﺮﺣﻼت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺟﻨـﺎح ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻷﺑﺤـﺎث اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫)ﻣﺎس( وﻣﺮﻛﺰ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‬ ‫وﻟﺠﻨﺔ اﻹرﺷﺎد اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﺷـﺎﻫﺪ وﺿﻴﻮف‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ ﻣﺴـﺮات ﻗﻮاﻓـﻞ اﻹﺑـﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﺨﻴـﻮل واﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‬ ‫واﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻋـﺮوض اﻷﻟـﻮان‬ ‫واﻟﻔﻨـﻮن اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫ﻋـﺮوض اﻷﻃﻔـﺎل اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﺮوض اﻹﺿﺎءة واﻟﺼﻮت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫أﻧـﻪ ﻣﺘﻔﺎﺋـﻞ ﺑﺎﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻤﺒﺎرﻛﻲ(‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﺑﻤـﺎ ﺗﺠـﺪه‬ ‫ﻣـﻦ دﻋـﻢ واﻫﺘﻤـﺎم ﻣـﻦ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ووﱄ ﻋﻬـﺪه‬ ‫اﻷﻣـﻦ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻬﻤـﺎ اﻟﻠـﻪ ‪ -‬ﻣﻨﻮﻫﺎ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﺷـﻬﺪﺗﻪ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﻦ ﻗـﺮارات ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ اﻷﺛﺮ اﻟﻮاﺿﺢ‬ ‫ﰲ ﺗﻄـﻮر اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟـﱰاث‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أﻧﻪ ﻳﺴـﺘﴩف‬ ‫ﻗﺮارات وأﻧﻈﻤﺔ أﺧﺮى ﰲ ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ وﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﺑـﺈذن اﻟﻠﻪ ﰲ‬ ‫اﻧﻄﻼق اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ إﱃ آﻓﺎق‬ ‫أوﺳـﻊ ﻻﺳـﻴﻤﺎ وأن ﻫﺬه اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻤﺖ دراﺳـﺘﻬﺎ واﻟﺘﺤﻀﺮ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ٍ‬ ‫واف ﻣﻦ اﻟﻬﻴﺌﺔ وﴍﻛﺎﺋﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘـﻖ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺄﻣﻮﻟﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻔﻮاز‬ ‫ﺿﺎﻋـﺖ آﻣﺎل وأﺣـﻼم ﻣﻮاﻃﻨﺔ ﻋﺎﻣﻠـﺔ ﰲ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﺑﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻨﻴﺰة ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬وﺗﺒﺪﱠد أﻣﻠﻬﺎ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ وﻇﻴﻔﺔ رﺳﻤﻴﺔ أﺳﻮة ﺑﺰﻣﻴﻼﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ ﺑﺘﺜﺒﻴﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔـﻦ واﻤﻮﻇﻔﺎت ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﻋﲆ‬ ‫رأس اﻟﻌﻤﻞ ﻳﻮم ‪1432-3-25‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ وﻇﺎﺋﻒ رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻘـﻮل اﻤﻮاﻃﻨـﺔ ﺣﺒﻴﺒﺔ اﻤﻄﺮي »ﺗﻔﺎﺟﺄت ﺑﺄن اﺳـﻤﻲ ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻤﻮﻇﻔـﺎت اﻟﺮﺳـﻤﻴﺎت ﺑﻌـﺪ أن ﺗﻢ ﺗﺮﺳـﻴﻢ ﺟﻤﻴﻊ زﻣﻴﻼﺗﻲ ﰲ أواﺧﺮ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﺷـﻌﺒﺎن اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨـﻲ ﰲ وﻇﻴﻔﺔ ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﻬﺠﺮي ‪1432‬ﻫـ‪ ،‬وﺗﻢ رﻓﻊ أوراﻗﻲ ﻟﻠﱰﺳـﻴﻢ ﰲ أواﺧﺮ ﺷﻌﺒﺎن ﻟﻌﺎم‬ ‫‪1432‬ﻫـ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺻﺪر ﻗﺮار اﻟﱰﺳـﻴﻢ ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ﻛﺎﻣﻞ ﰲ أواﺧﺮ ‪1433‬ﻫـ‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﺸـﻤﻠﻨﻲ ﻗﺮار اﻟﱰﺳـﻴﻢ«‪ .‬وﺗﻮاﺻـﻞ اﻤﻄـﺮي ﻗﺎﺋﻠﺔ‪ :‬ﺗﻘﺪﻣـﺖ ﺑﺘﻈ ﱡﻠﻢ‬ ‫إﱃ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺎن اﻟـﺮد ﻏﺮ ﻣﻔﻬﻮم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻓﺎدوا ﺑﺄن‬ ‫ﻣﺆﻫﻼﺗﻲ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻏﺮ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﻮﻇﻴﻔﺔ‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻲ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺔ وﻻ ﻳﺤﺘﺎج ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻷي ﻣﺆﻫﻼت ﻋﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ زﻣﻴﻼﺗﻲ اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺎت ﺗﻢ ﺗﺮﺳﻴﻤﻬﻦ‬ ‫ّ‬ ‫وﻫﻦ ﻻ ﻳﺤﻤﻠﻦ أي ﻣﺆﻫﻞ ﻋﻠﻤﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ رﻓﻌﺖ ﺗﻈﻠﻤﺎ ً آﺧﺮ إﱃ وزﻳﺮ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻧﻴـﺔ ووزﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ وﺻﻠﻨـﻲ رد ﺟﺪﻳﺪ ﻳﻔﻴﺪ ﺑﺄﻧﻲ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﺳﻦ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ ﻳﻮم ‪1433-7-1‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﺗﺘﺴـﺎءل اﻤﻄﺮي‪ :‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎن اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ واﺿﺤﺎ ً وﴏﻳﺤﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺎن ﻋـﲆ رأس اﻟﻌﻤﻞ ﻳﻮم ‪1432-3-25‬ﻫـ ﻳﺠـﺐ أن ﻳ ﱠ‬ ‫ُﻌﻦ ﰲ وﻇﻴﻔﺔ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ذﻧﺒﻲ إن ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻗﺪ ﺗﺄﺧﺮت ﰲ اﻟﺒﺖ ﺑﻘﺮارات اﻟﱰﺳـﻴﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺑﻠﻐﺖ ﺳﻦ اﻟﺴﺘﻦ‪ ،‬وﻤﺎذا ﻻ ﻳﺸﻤﻠﻨﻲ اﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﻤﺎذا أﺣﺮم‬ ‫ﻣـﻦ وﻇﻴﻔﺔ رﺳـﻤﻴﺔ أو راﺗﺐ ﺗﻘﺎﻋـﺪي ﻳﺆ ﱢﻣﻦ ﱄ ﺣﻴﺎة ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮي؟‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻋ ّﻠﻖ ﻣﺴﺘﺸﺎر اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﲇ اﻟﺼﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬ﻋﲆ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫ﺣﺒﻴﺒﺔ اﻤﻄـﺮي ﺑﻘﻮﻟﻪ‪ ،‬إن اﻟﻘﺮار اﻤﻠﻜﻲ واﺿـﺢ وﴏﻳﺢ ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪،‬‬ ‫وﻳﺠـﺐ أن ﻳﺘـﻢ اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ ﺗﻈﻠﻤﻬﺎ ودراﺳـﺔ ﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻨﻮاﺣﻲ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ‪ .‬ﻓﻴﻤـﺎ ذﻛﺮ ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ أن ﻗﺮار اﻟﺘﺜﺒﻴﺖ رﻓﻌﺘﻪ اﻟﻮزارة إﱃ وزارة اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺒﺖ ﰲ ﺗﺄﺧﺮ اﻟﺒﺖ ﰲ اﻟﻘﺮار ﺣﺘﻰ ﺑﻠﻐﺖ اﻤﻮاﻃﻨﺔ ﺳﻦ اﻟﺴﺘﻦ‪.‬‬

‫ﻃﻔﻞ ﻳﻠﺘﻘﻂ ﺻﻮرة ﻷﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض‬

‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ واﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﻄﺎﻟﻌﺎن ﺻﻮر اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻬﺎﺗﻒ‬

‫ﺧﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻻﺳﺘﻌﺮاض ﺑﺎﻟﺴﻴﺎرات اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬

‫أﺟﻨﺤﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴﻴﻦ و»اﻟﺼﻘﺎرﻳﻦ« وﻋﺮوض اﻟﺨﻴﻞ ﻓﻲ »أﺑﻬﺎ ﻳﺠﻤﻌﻨﺎ«‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﺗﻮﺷـﺤﺖ اﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺴـﺮﻳﺔ اﻟﱰاﺛﻴﺔ ﺑﺴـﺎﺣﺔ إﻧـﱰ ﻛﻮﻧﺘﻨﻨﺘﺎل‬ ‫وﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻟﻌـﺎب ﺑﺎﻤﺘﻨـﺰه اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺑﺎﻟﺴـﻮدة ﺑﺤﻠـﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪادا ً ﻤﻬﺮﺟﺎن أﺑﻬﺎ ﻳﺠﻤﻌﻨﺎ ‪ 1434‬ﻫـ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻓﺘﺢ ﻋﺪة‬ ‫أﺟﻨﺤـﺔ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴـﻦ واﻟﺤﺮﻓﻴﺎت واﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ وﻣﻘﻬﻰ ﺷـﻌﺒﻲ‬ ‫وﺧﻴﻢ ﺿﻴﺎﻓﺔ ورﻛﻦ اﻟﺒﺎدﻳﺔ ﻳﺸﻤﻞ اﻟﺮﺑﺎب وﺟﺮ اﻟﺼﻮت وﻣﻀﻤﺎر ﻷداء‬ ‫اﻷﻟﻌﺎب اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ واﻟﻌﺮوﺿﺎت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻃﻮال أﻳﺎم اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬

‫ﻣﺤﺎرﻳﺚ وﻣﻌﺎﴏ ﺳﻤﺴـﻢ‪ ،‬وﻣﺼﲆ ﻟﻠﺮﺟﺎل وآﺧﺮ ﻟﻠﻨﺴﺎء‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻓﺘﺤﻪ ﻃﻮال اﻟﻴﻮم ﻟﻠﺰوار ﺣﺘﻰ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة ﻟﻴﻼً‪.‬أﻣﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻟﻌﺎب ﰲ‬ ‫اﻤﺘﻨﺰه اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺷﻤﻠﺖ أﻟﻌﺎﺑﺎ ً ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ وﻫﻮاﺋﻴﺔ ﻛﻌﺮﺑﻴﺎت اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫واﻟﻄﺎﺋﺮات واﻟﻔﻴﻞ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺴﻔﻴﻨﺔ اﻟﺪاﺋﺮﻳﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﻟﻌﺎب‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﻨﻈﻢ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻤﺴـﺎن أن ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻟﻌﺎب‬ ‫ﺟﻬﺰت ﺑﺠﺎﻧﺒﻬﺎ ﺳـﺎﺣﺔ ﻋﺮوض ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وأﴎ ﻣﻨﺘﺠﺔ وﺧﻴﻤﺔ ﺗﺴـﻮق‬ ‫وﻧﻮاﻓﺮ راﻗﺼﺔ وأﻛﺸﺎﻛﺎ ً ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ وﻣﻄﺎﻋﻢ وﻣﻘﺎﻫﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﺘﻨﺰه اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﺴـﻮدة ﻳﺤﺘﻮي‬

‫ﻋﲇ ﺗﺴـﻮق ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ‪ ،‬وﻋﺮوض اﻟﻘﻮة واﻟﺘﺤﻤـﻞ‪ ،‬وﻣﺒﻨﻰ ﻗﻮﻟﻒ‪ ،‬وﻣﻴﻨﻲ‬ ‫ﺳـﻜﻴﺖ‪ ،‬وﻣﻬﺮﺟـﺎن ﻣـﺬاق‪ ،‬وﻣﺰاد ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وﺳـﺘﻮدﻳﻮ ﻋﺴـﺮ »رﻛﻦ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ«‪ ،‬واﻟﺴـﻴﺎرات ا���ﻜﻼﺳـﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ورﻛـﻦ اﻤﻬـﺎرات واﻟﻬﻮاﻳﺎت‪،‬‬ ‫وﻋﺮوض اﻟﺼﻘﺎرﻳﻦ‪ ،‬وﻋﺮوض ﻛﻼب اﻟﺼﻴﺪ‪ ،‬وﻋﺮوض اﻟﺨﻴﻞ وﻣﻬﺎرات‬ ‫اﻟﺮﻛﻮب‪ ،‬واﻟﺒﻨﺎء اﻟﺸﻌﺒﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺜﻘﻴﻔﻴﺔ واﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ زﻳﻨﺖ أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻄﺮﻗﺎت ﰲ اﻟﺴـﻮدة ﺑﺮﺳـﻮﻣﺎت‬ ‫ﺗﺮاﺛﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﻘﻂ اﻟﻌﺴـﺮي ﰲ اﻟﺼﺒﺎت اﻹﺳـﻤﻨﺘﻴﺔ واﻟﺤﻮاﺟﺰ‬ ‫اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮاﳼ أﻗﻴﻤﺖ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ ﺑﺸﻌﺒﺔ اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﰲ ﺟـﺎزان ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫واﻹرﺷـﺎد ﻟﻠﻨﺰﻻء اﻟﺬي ﻧﻈﻤﺘﻪ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﺤـﺖ إﴍاف وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ )ﺗﺮاﺣﻢ( اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﺒﻜﺮي ورﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ‬ ‫اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷﺎد ﺑﺎﻟﺸﻌﺒﺔ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ ﻋﻄﻴﻒ‪.‬‬ ‫اﺷـﺘﻤﻞ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋـﲆ ﻣﺤﺎﴐات دﻳﻨﻴﺔ وﻧـﺪوات ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫وﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﺗﻔﺎﻋﻠﻴـﺔ وأﻧﺸـﻄﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ وﻣﻌـﺎرض ﻟﻠﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ واﻤﺸـﻐﻮﻻت اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺌـﺎت اﻟﻨﺰﻻء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺠﻨﺴﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم ﺳـﺠﻮن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻮض اﻟﻘﺮﻳﻦ وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻬﺪي اﻟﺤﺎرﺛـﻲ ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺴـﺠﻨﺎء واﻤﻔﺮج ﻋﻨﻬﻢ‬ ‫وأﴎﻫﻢ ) ﺗﺮاﺣﻢ (ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﻮﳻ زﻋﻠﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺎزان‪ :‬ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﺸﻘﻴﺮي ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﻄﻼﺑﻬﺎ‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ أﺣﺪ اﻟﻄﻼب اﻤﺘﺨﺮﺟﻦ‬ ‫ودﻋـﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﺸـﻘﺮي‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻳﻮم أﻣﺲ ﻃﻼب اﻟﺼﻒ اﻟﺜﺎﻟﺚ اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻟﺬي أﻗﻴﻢ ﺑﺼﺎﻟﺔ اﻟﻨﺸـﺎط ﺑﺎﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺑـﺪأ اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺂﻳﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺤﺪث ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﻋﲇ ﺧﻮاﺟﻲ ﰲ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻪ ﻗﺪم ﻓﻴﻬﺎ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﻄﻼب ﻋـﲆ ﺟﻬﻮدﻫﻢ اﻟﺘﻲ ﺑﺬﻟﻮﻫﺎ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺜﻼث اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺛﻤﺮت ﻋـﻦ ﺗﻔﻮﻗﻬﻢ‬ ‫وﺗﻤﻴﺰﻫﻢ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ واﻷﺧﻼﻗﻲ‪ ،‬وﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ ﺑﺬل‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻀﺎﻋـﻒ ﺧﻼل دراﺳـﺘﻬﻢ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ‬ ‫)اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ(‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺪم اﻟﺨﻮاﺟﻲ ﺷـﻜﺮه ﻤﻌﻠﻤﻲ اﻤﺪرﺳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ أﺛﻤـﺮت ﺟﻬﻮدﻫﻢ ﻋﻦ ﺗﻔـﻮق ﻋﺪد ﻣﻦ ﻃﻼب اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻹدارة‪.‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﺗﻢ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﻨﻘﻮﻟﻦ‬ ‫واﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ واﻟﻄﻼب اﻤﺘﻔﻮﻗﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻓﻲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻳــﺮﻋــﻰ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟــﺮﻳــﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺴﻨﺪ ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺠﺎﺋﺰة ﻣﻜﺘﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺸﻤﺎل اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻠﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤﻦ وﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس‬ ‫د‪.‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺴﻨﺪ‬ ‫ووﻛﻼﺋﻬﺎ ﺑــﺎﻤــﺪارس اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺴﺎﻋﺪي ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮي اﻹدارات‪ ،‬وﻣﴩﰲ اﻤﻜﺘﺐ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮي اﻤﺪارس‪،‬‬ ‫ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﰲ ﻣﻘﺮ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻔﺮزدق اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﺷﻤﺎل اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﺒﺪاﻟﺠﺒﺎر ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر اﻤﺴﻨﺪ‬ ‫وﻤﺴﺎﻋﺪﻳﻪ‪ ،‬وأﻛﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﺠﺒﺎر أن اﻤﻜﺘﺐ ﻳﺆﻣﻦ إﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﺗﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻟﺰﻣﻼء ﰲ اﻤﻴﺪان وﺗﺸﺠﻴﻌﻬﻢ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﺟﻬﻮدﻫﻢ؛‬ ‫ﻟﺬا ﺗﺒﻨﻰ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺟﺎﺋﺰة ﻛﱪى ﻛﻞ ﻋﺎم ﻟﻠﺰﻣﻼء اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺳﻴﺎرة‪.‬‬

‫‪ ٦١‬ﻧﺎدﻳ ًﺎ ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﻃﻼب اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻋﺘﻤﺪ اﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺴـﻨﺪ‬ ‫‪ 61‬ﻧﺎدﻳـﺎ ً ﻣﻮﺳـﻤﻴﺎ ً ﰲ اﻤـﺪارس‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻷﻫﻠﻴـﺔ داﺧـﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض وﻣﺤﺎﻓﻈﺘـﻲ ﺣﺮﻳﻤـﻼء‬ ‫ورﻣـﺎح‪ ،‬وﰲ اﻟﻐﻄﻐـﻂ وﻋﺮﻗـﺔ‪،‬‬ ‫أﻧﻮر أﺑﻮ ﻋﺒﺎة‬ ‫وﺳـﺘﺒﺪأ أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ ‪ 1434/7/29‬ﻫـ‪،‬‬ ‫ﴏح ﺑﺬﻟـﻚ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑـﻲ ﺑﺎﻹدارة أﻧـﻮر أﺑﻮ ﻋﺒﺎة‪،‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أﺑﻮ ﻋﺒـﺎة أن ﻫﺬه اﻷﻧﺪﻳـﺔ ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﲆ أﺣﻴـﺎء ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻣﻦ أﺟﻞ ﺧﺪﻣﺔ ﺟﻤﻴﻊ أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ اﻟﻄﻼب‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑـﺖ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸﻴـﻂ ﴎﻳﻌـﺎ ً ﻣـﻊ ﻣـﺎ ﻧﴩﺗـﻪ‬ ‫»اﻟﴩق« ووﺟﻬﺖ ﻋﺪدا ﻣﻦ اﻤﻌﺪات‬ ‫اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ إﱃ ﺟـﻮار ﻣﺪرﺳﺔ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ‬ ‫دﻳﻨـﺎر اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﻹزاﻟـﺔ اﻷﺷﺠﺎر‬ ‫واﻟﺼﺨﻮر اﻟﺘﻰ ﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ وﻛﺮ ﻟﻠﺘﺤﺮش‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﻼب اﻟﺼﻐﺎر واﻻﻋﺘﺪاء ﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬وﻣﻘﺮ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺸـﺎذة واﻟﺴﻬﺮات‬ ‫اﻟﻠﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ اﻤﻌﺪات ﺑﺮﻓـﻊ اﻤﺨﻠﻔﺎت‬ ‫وﻗﻄـﻊ اﻷﺷﺠﺎر ﻋﲆ ﻣـﺪى ﻳﻮﻣﻦ وﻧﻘﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﻮاﻗﻊ ﺑﻌﻴﺪة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ ﻟـ»اﻟﴩق« رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸﻴﻂ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻣﺴﻔـﺮ ﺑـﻦ أﺣﻤـﺪ اﻟﻮادﻋﻲ أﻧـﻪ ﺑﻤﺠﺮد‬ ‫ﻋﻠﻤﻨـﺎ ﺑﺎﻤﻮﺿﻮع ﺗﻢ ﺗﻮﺟﻴﻪ وﻛﻴﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺪﻣﺎت ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف ﻋﲆ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫وﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻤﻌـﺪات إﻟﻴﻪ وإزاﻟـﺔ أي ﴐر‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ﻋﲆ أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ اﻟﻄﻼب ﰲ ﺣﺪود‬ ‫ﻧﻄـﺎق ﻋﻤﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺣﻴـﺚ ﻗﺎﻣﺖ اﻤﻌﺪات‬ ‫ﺑﺈزاﻟـﺔ اﻷﺷﺠـﺎر اﻤﻠﺘﻔـﺔ أﻣـﺎم اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫وﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺨـﻮر‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ أن ﻫﻨـﺎك‬

‫ﺻﺨـﻮرا ﻛﺒـﺮة اﻋﱰﺿﺖ ﻋﻤـﻞ اﻤﻌﺪات‬ ‫وﺟـﺎر ﺗﻮﺟﻴﻪ ﻣﻌـﺪات ﺗﻔﺘﻴـﺖ اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫اﻤﻤﻠﻮﻛﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ ﻓـﺈذا ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ إزاﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﻳﺘـﻢ إﻛﻤـﺎل اﻟﻌﻤﻞ وإذا ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺼﺨﻮر‬ ‫أﻛﱪ ﻣﻦ اﻤﻌﺪات اﻤﺘﻮﻓﺮة ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻮف‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻤﻮﺿﻮع ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫ﻤﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ وإدراﺟﻬـﺎ ﰲ ﻣﴩوع ﻣﺴﺘﻘﻞ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺮﺳﻴﺘﻪ ﻋﲆ أﺣﺪ اﻤﻘﺎوﻟﻦ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻗﻄﻌـﺔ اﻷرض اﻟﺘـﻲ ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄـﺮا ﺣﻘﻴﻘﻴـﺎ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬـﺎ ﻣﻮاﻃـﻦ‬ ‫ﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻮادﻋـﻲ إن ﻫـﺬه أرض‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ إزاﻟﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣـﻦ ﺻﻼﺣﻴﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺟﻬـﺎ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ ﺑﺈرﺳﺎل ﺧﻄـﺎب رﺳﻤﻲ ﺑﺸﺄﻧﻬﺎ‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺳـﻮف ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻮﺟﻴـﻪ اﻟﺨﻄﺎب‬ ‫إﱃ اﻤﺤﺎﻓـﻆ ﻟﺘﻌﻤﻴﺪ اﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﺑﺼﺎﺣـﺐ اﻷرض وأﻣﺮه ﺑﺈزاﻟﺔ‬ ‫ﻣـﺎ ﺑﺪاﺧﻞ أرﺿﻪ وإذا ﻟـﻢ ﻳﺘﺠﺎوب ﺗﻌﻤﺪ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮف‬ ‫ﻋـﲆ اﻷرض وإزاﻟﺔ ﻣﺎ ﺑﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺪرﺳﺔ ﻣﺎﻟﻚ‬ ‫ﺑﻦ دﻳﻨﺎر اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻧﺸﻜﺮ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬

‫آﻟﻴﺎت ﺗﻘﻮم ﺑﺈزاﻟﺔ اﻷﺷﺠﺎر اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﺎﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺴﻔـﺮ ﻋـﲆ ﴎﻋﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎوﺑﻪ وذﻟـﻚ ﻤﺼﻠﺤﺔ أﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ اﻟﻄﻼب‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ أﻧﻪ ﺗـﻢ إرﺳﺎل ﺧﻄـﺎب رﺳﻤﻲ‬ ‫ﺑﻨـﺎء ﻋـﲆ ﻃﻠـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﺸﺄن‬ ‫اﻷرض اﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺘـﻰ ﻳﻤﻠﻜﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﻷﻧﻬـﺎ ﻓﻌـﻼ أﺻﺒﺤـﺖ وﻛـﺮا‬

‫ووﺟـﺪ ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ ﻗﻮارﻳـﺮ اﻤﺴﻜﺮ وﺷﻴﺶ‬ ‫اﻤﻌﺴـﻞ وﺿﺒﻂ ﺑﻬـﺎ ﺑﻌـﺾ اﻤﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫اﻟﻼأﺧﻼﻗﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻄـﻼب أﻣﺎﻧـﺔ ﰲ أﻋﻨﺎﻗﻨﺎ‬ ‫وﻋﻠﻴﻨﺎ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن اﻟﺼﺨـﻮر ﻻ ﺗـﺰال أﻣـﺎم‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ وﺑﺎﻧﺘﻈﺎر ﺗﺪﺧـﻞ رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬

‫»ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ« ُﺗﻠﻐﻲ ﻋﻘﻮد ‪ ٣٩‬ﻣﻌﻠﻤ ًﺎ ƒﺣﻼل ﺳﻌﻮدﻳﻴﻦ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺑـﻦ أﺣﻤـﺪ اﻟﺮوﺳـﺎء‪ ،‬ﺣﺮﻛـﺔ اﻤﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫»اﻤﺘﻌﺎﻗﺪﻳـﻦ« ا ُﻤﺠـﺪدة ﻋﻘﻮدﻫـﻢ ﻟﻠﻌـﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ‪1435/1434‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ ﺗﺨﺼﺺ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت‪ ،‬واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ‪ 70‬ﻣﻌﻠﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد اﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻤﺘﻌﺎﻗﺪﻳـﻦ ﻣﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﺗُﺠﺪّد ﻋﻘﻮدﻫﻢ ‪ 39‬ﻣﻌﻠﻤﺎ ﰲ ﺗﺨﺼﺺ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺮاءات ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻣﻌﻠﻢ‬ ‫‪1435/1434‬ﻫـ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻹﺣﻼل ﺳﻌﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴﻴـﺎق ﻧﻔﺴـﻪ اﻋﺘﻤـﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬

‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤـﺪود اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺮوﺳـﺎء ‪ 10‬ﻣﺮاﻛـﺰ ﺻﻴﻔﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻮﺳﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨـﺎت‪ ،‬ﺳﺘﻘﺎم ﺧﻼل ﺻﻴﻒ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﺗﻮزﻳـﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﻦ ﰲ‬ ‫ﻛـ ﱟﻞ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ ﻋﺮﻋﺮ‪،‬‬ ‫وﻣﺘﻮﺳﻄـﺔ ﻋﺒـﺎدة ﺑـﻦ اﻟﺼﺎﻣـﺖ ﰲ رﻓﺤـﺎء‪،‬‬ ‫واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ اﺑﻦ ﺳﻴﻨﺎ ﰲ ﻃﺮﻳـﻒ‪ ،‬وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ اﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﻴـﻢ ﰲ اﻟﻌﻮﻳﻘﻴﻠـﺔ‪ ،‬واﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ اﻟﻬﺒـﺎس‪ .‬أﻣﺎ‬ ‫ﻣﺪارس اﻟﺒﻨﺎت ﻓﻔـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﰲ ﻋﺮﻋﺮ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻮﺳﻄـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻋﺮﻋﺮ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﰲ‬ ‫رﻓﺤﺎء‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﰲ رﻓﺤﺎء‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﰲ ﻃﺮﻳﻒ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﺮوﺳﺎء‪ ،‬أن ﻫـﺬه اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف‬

‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺮاﺣﻞ اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﺤﻘﻴـﻖ أﻫـﺪاف ﻋﺪة ﻣـﻦ أﻫﻤﻬﺎ‪:‬‬ ‫اﺳﺘﺜﻤﺎر أوﻗﺎت ﻓﺮاغ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﱪاﻣﺞ‬ ‫وأﻧﺸﻄـﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ ﻗﻴﻤﻬـﻢ وﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ‬ ‫ﻓﻜﺮﻳﺎً‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ورﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﻮﻃﻨﻲ واﻤﺴﺘﻮى اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﻟـﺪى أﻋﻀـﺎء اﻟﻨـﺎدي ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ اﻷﻫﺪاف‪.‬‬ ‫وﻳﺴﺘﻤﺮ ﻧﺸﺎط اﻷﻧﺪﻳﺔ ﻤﺪة ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻷﺳﺒـﻮع اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﺸﻬـﺮ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫وﺣﺘـﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻤﺒـﺎرك‪ ،‬داﺧـﻞ ﻣﻘـﺮات اﻤـﺪارس اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺠﻬّ ـﺰة واﻤﻬﻴﺄة ﺑﻜـﻮادر ذات ﻛﻔﺎﻳﺎت ﻣﻬﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺖ إﴍاف وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻟﺤﻞ ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻠﺔ اﻟﺘـﻰ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳﻨـﻮات وﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوب ﻣﻌﻨـﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ أﺣﺪ ﺳـﻮى رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫وﻟﻪ ﻣﻨـﺎ ﺟﺰﻳﻞ اﻟﺸﻜﺮ واﻻﻣﺘﻨـﺎن ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ‬ ‫أن ﻳﺘﺪﺧـﻞ ﻫـﻮ ﺷﺨﺼﻴـﺎ ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺼﺨﻮر اﻟﺘﻰ ﺣﺮﻣـﺖ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﻠﻤﺎن ﺗﺪﻋﻢ اﻟﻤﺸاﺮﻳﻊ‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ ﺑﺸﺮاﻛﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﺎﺻﻤﻲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ دﻋﻢ اﻤﺸاﺮﻳـﻊ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ ﺑﴩاﻛﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﺳﻌﻲ ﻋﻤﺎدة اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ إﱃ رﻓﻊ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﺟﻮدة اﻟﺒﺤﺚ واﻟﻨﴩ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻣﺤﻔﺰة ﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪.‬‬ ‫ﻳﻌﻨـﻰ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ اﻤﺷﺎرﻳـﻊ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‬ ‫اﻤﺸﱰﻛﺔ ﺑﻦ ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪،‬‬ ‫أو اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬وأﻋﻀﺎء‬

‫»ﻏﺬاء ﺑﺮﻳﺪة« ُﺗﺨﻀﻊ اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫ﻟﻔﺤﺺ اﻟﻤﻀﺎدات واﻟﻬﺮﻣﻮﻧﺎت‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻣﺨﺘﱪ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻐﺬاء ﰲ ﺑﺮﻳﺪة ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻤﻘﺒﻞ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺤـﺺ اﻟﻠﺤﻮم واﻟﺪواﺟﻦ ﻣﻦ اﻤﻠﻮﺛـﺎت اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن وﻓﺮت أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﺆﺧﺮا ً أﺟﻬﺰة ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﻐﺮض ﺑﻜﻠﻔﺔ ﺗﺒﻠﻎ ﺣﻮاﱃ‬ ‫اﻤﻠﻴـﻮن رﻳﺎل‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧـﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻐـﺬاء وﺧﻠﻮه ﻣﻦ ﻣﺘﺒﻘﻴﺎت‬ ‫اﻤﻀﺎدات اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ واﻟﻬﺮﻣﻮﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻷﻓﺮاد‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑﻤﺨﺘﱪ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻐـﺬاء ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﻗـﺪ ﻧﻈﻤﺖ ﺿﻤـﻦ اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫـﺎ ﻋﲆ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷﺻﻌـﺪة ﻣﺤﺎﴐة أﻣﺲ اﻷول ﺣـﻮل »ﻓﺤﺺ وﺗﺤﻠﻴـﻞ ﻣﺘﺒﻘﻴﺎت اﻤﻀﺎدات‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ واﻟﻬﺮﻣﻮﻧـﺎت«‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺰراﻋـﺔ واﻟﻄﺐ اﻟﺒﻴﻄﺮي‪ ،‬ﺗﻨﺎول ﻓﻴﻬﺎ اﻻﺧﺘﺼﺎﴆ ﰲ ﺻﺤﺔ اﻟﻠﺤﻮم وﺳﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﻐﺬاء اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺷﻮﻛـﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آﻟﻴﺔ ﻓﺤﺺ ﻣﺘﺒﻘﻴﺎت اﻤﻀﺎدات اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺤـﻮم واﻟﺪواﺟﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻬـﺪت اﻤﺤﺎﴐة ﻧﻘﺎﺷﺎت وﺣـﻮارا ً ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﻦ ﺑﺎﻤﺨﺘﱪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ واﻤﺸﺎرﻛﻦ‪.‬‬

‫أﻣﻴﻦ ﻋﺴﻴﺮ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺑﺮؤﺳﺎء اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ آل ﻣﻴﻠﺲ‬ ‫ﻳﻌﻘﺪ أﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴﺮ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﻞ ورؤﺳـﺎء ﺑﻠﺪﻳـﺎت‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬﻢ اﻟﺪوري‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر وﻛﻼء اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪﻳـﺮي اﻹدارات ﺑﻤﻘﺮ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟﻚ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳﻤﻲ‬ ‫ﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋـﻼم ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫اﻟﺒﴩي‪ ،‬وأﺿﺎف أﻧـﻪ ﻣﻦ اﻤﻘﺮر‬ ‫أن ﻳﻨﺎﻗـﺶ اﻟﺤﻀـﻮر أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﺸﺎرﻳـﻊ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ وﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫إدارات اﻟﺸـﺆون اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت وﻣـﺎ ﻳﺨـﺺ ﻧـﺰع‬

‫اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻣـﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻒ أﻣﺎم‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟـﴩق« ﻗﺪ ﻧـﴩت ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻋﻨـﻮان )وﻛﺮ ﻟﻠﺘﺤـﺮش ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل ﺑﺠﻮار‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ( ﰲ ﻋﺪدﻫـﺎ )‪ (531‬ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ‬ ‫اﻤﻮاﻓـﻖ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ رﺟـﺐ ﻣﻨﺎﺷﺪة ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ ﻣﺎﻟﻚ ﺑـﻦ دﻳﻨﺎر اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫أﺑﻨﺎﺋـﻪ ﻃـﻼب اﻤﺪرﺳـﺔ ﻣـﻦ ﺗﺤﺮﺷـﺎت‬ ‫ﺑﻌـﺾ ﻃـﻼب اﻤـﺪارس اﻤﺘﻮﺳﻄـﺔ‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ واﻤﺠﻬﻮﻟـﻦ ﺑﻌـﺪ أن اﺗﺨـﺬوا‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻣﺤﻴﻄـﺔ ﺑﺎﻤﺪرﺳـﺔ ﻣﻐﻄﺎة‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﺨـﻮر واﻷﺷﺠﺎر اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﻌﻤﻼﻗﺔ‬ ‫وﻛـﺮا ﻤﻤﺎرﺳﺎت ﻏـﺮ أﺧﻼﻗﻴﺔ واﻏﺘﺼﺎب‬ ‫اﻟﻄﻼب ﺻﻐﺎر اﻟﺴﻦ ﺑﺪاﺧﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺠﺎوﺑﺖ ﻣـﻊ »اﻟـﴩق« ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺴـﻮق ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ ﺣﻴﺚ‬ ‫وﻗﻔﻮا ﻋـﲆ اﻤﻮﻗـﻊ وﻗﺎﻣﻮا ﺑﺮﻓـﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ وﻣﻨﻪ إﱃ اﻤﺤﺎﻓﻆ‪ ،‬ﻳﻮﺿﺢ‬ ‫ﺧﻄﺮ اﻤﻮﻗﻊ وﺗـﺮدد اﻤﺠﻬﻮﻟﻦ ﻋﻠﻴﻪ وأﻧﻪ‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻣـﻼذا ﻟﻬﻢ ﺧﺼﻮﺻـﺎ أﻧﻪ ﻣﻐﻄﻰ‬ ‫ﺑﺎﻷﺷﺠـﺎر اﻟﻜﺜﻴﻔﺔ اﻟﺘﻰ ﺗﺤﺠـﺐ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﻋﻤﻦ ﺑﺪاﺧﻠﻪ‪.‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﻠﻴﻞ )اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨـﺎك‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ﻣـﻦ أوراق اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳﺘﻨﺎﻗﺶ ﻧﺴﺐ اﻟـﴫف ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أﻧـﻪ‬ ‫ﺳﻴﻄﺮح ﻧﻘﺎش ﻋﻦ ارﺗﻔﺎع اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬وﻋﻦ ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺴﻴﻮل‪.‬‬

‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ أو اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﺑﺠﺎﻣﻌﺎت أو ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﻼرﺗﻘﺎء ﺑﻤﺴﺘﻮى اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﻬﺎراﺗﻬﺎ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻔﻴﺰ أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻋﲆ إﺟﺮاء اﻟﺒﺤﻮث‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﺒﺘﻜﺮة‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﴍاﻛﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻓﺎﻋﻠﺔ ﻣﻊ ﺟﺎﻣﻌﺎت وﻣﺆﺳﺴﺎت ﺑﺤﺜﻴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﻤﻴﺪ اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮان أن ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻳﺴﻌﻰ ﻟﻨﻘﻞ اﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰة وﺗﻮﻃﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻤﺘﻄﻮرة‬ ‫واﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺴاﻫﻢ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻤﻮﻳﻞ اﻤﺸارﻳﻊ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺻﺪى اﻟﺼﻤﺖ‬

‫ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺨﻤﻴﺲ ُﺗﺰﻳﻞ أوﻛﺎر ًا ﻟﻠﺘﺤﺮش ﺑﺎﻃﻔﺎل ﻣﺠﺎورة ﻟﻤﺪرﺳﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺴﻦ اﻟﺤﺎزﻣﻲ‬

‫رﺋﻴﺲ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺤﻤﻴﺮ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻤـﻞ اﻟﻠﻘـﺎءات اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪﺗﻬﺎ ﻣﺆﺧﺮا ﻟﻘـﺎء »ﺟﻴﺎش«‬ ‫ﻋـﲆ ﻗﻨـﺎة »إل ﺑـﻲ ﳼ« ﻟﻜﺒـﺮ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺮ – ﻛﻤـﺎ ﻳﺴـﻤﻲ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫– وﻫـﻮ رﺋﻴـﺲ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺤﻤـﺮ‬ ‫ﺑﻜﺮدﺳـﺘﺎن اﻟﻌﺮاق‪ ،‬وﻣﻤـﺎ ﻳﻘﻮﻟﻪ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺸﻬﻢ اﻟﺤﺎﻟﻢ‪ :‬ﻳﺸﱰط‬ ‫ﰲ ﻣﻦ ﻳﺮﻳـﺪ أن ﻳﻨﻀﻢ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ أﻻ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻛﺬاﺑﺎ‪ ،‬وأن ﻳﺤﺐ وﻃﻨﻪ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﺘﺼﻒ ﺑﺎﻟﻘﻨﺎﻋـﺔ واﻟﺼﱪ‪ .‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ أن ﻳﺤـﱰم اﻟﱰاﺗﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ دﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﺧﺎﻟﺺ‪ ،‬ﻓﺄﻧﺖ‬ ‫أوﻻ ً »ﺟﺤـﺶ« ﺣﺘـﻰ ﺗﺘﺨﻠـﺺ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻘﺪك اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺗﱰﻗﻰ‬ ‫ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﺣﻤـﺎرا‪ ،‬ﻓﺤﻤـﺎرا أوﻻ ً‬ ‫‪..‬ﺣﺘﻰ ﺗﻘـﻮد ﻳﻮم اﻟﻨﻬﻴـﻖ اﻟﻜﺒﺮ‪.‬‬ ‫وإﻧﻨـﻲ ﻣﻦ ﺷـﻐﺎف ﻗﻠﺒـﻲ أﺗﻤﻨﻰ‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻣـﻦ ﻛﻞ ﻃﺎﺋﻔـﻲ ﻳﱰاﻗـﺺ‬ ‫وﻫﻮ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺰﻳﻒ اﻟﻘﺼﻮى‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫ﺟﺤﺸـﺎ ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻳﺠﻨـﺪ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻟﺤﻘﻮق اﻟﺤﻤﺮ‪ ،‬وﻳﺘﻌﻠﻢ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻄﻴﺔ‪..‬اﻟﺘﻮاﻓـﻖ ﻣـﻊ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺮ‪ ،‬وﻛﻴـﻒ ﻻ ﺗﻜﻔـﺮ اﻟﺤﻤﺮ‬ ‫ﻃﻮاﺋﻔﻬـﺎ اﻷﺧـﺮى‪ .‬وأن ﻳـﺬوق‬ ‫ﺧﻠﻄـﺔ )اﻷﻋﺸـﺎب( اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﻛﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﺲ ﺣـﻦ ﻳﺮﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﻗﻄﻌﺎن اﻻﻧﺘﻬﺎزﻳﻦ أداة ﻟﺪق ﻃﺒﻮل‬ ‫اﻟﺤﺮب‪ ،‬و ﺗﺪﻣﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺎﻟﻌﺒﺚ‪.‬‬

‫‪alhazmiaa@alsharq.‬‬ ‫‪net.sa‬‬


‫أبها‪ :‬إسام‬ ‫‪ 15‬آسيوي ًا‬ ‫وامرأتين‬ ‫بعد ضبط‬ ‫حفل راقص‬ ‫مختلط‬

‫أبها ‪ -‬الحسن آل سيد‬

‫(الرق)‬

‫أحد أعضاء الهيئة يتابع محارة الداعية التي ألقاها عى امقبوض عليهم‬

‫تمكن داعية من جنسية رق آسيوية‬ ‫ي مكت�ب توعية الجالي�ات من دعوة‬ ‫نحو ثمانن شخصا ً بن رجال ونساء‬ ‫لإس�ام عر محارة‪ ،‬بعد القبض‬ ‫عى امجموعة ي حفل راقص مختلط‬ ‫ي مدين�ة أبه�ا‪ ،‬وأدت جه�ود الداعي�ة إى‬ ‫إسام ‪ 15‬رجاً وامرأتن عن قناعة وقبول‪.‬‬ ‫وتشر تفاصيل الحادثة إى أن الفرقة‬

‫‪8‬‬

‫حوادث‬ ‫يصير خير‬

‫«اإسكان»‬ ‫وبناء منزل‬ ‫في «ساعتين» !‬

‫امسائية ي هيئة اأمر بامعروف والنهي عن‬ ‫امنكر داهمت‪ ،‬مس�اء أمس‪ ،‬حفاً مختلطا ً‬ ‫يضم نحو ثمانن رجاًَ وامرأة من جنس�ية‬ ‫رق آس�يوية ي إحدى ااسراحات بقرية‬ ‫الرف‪ ،‬بع�د ورود معلومات ع�ن الحفل‪،‬‬ ‫وجم�ع معلوم�ات والتأك�د م�ن صحتها‪،‬‬ ‫حيث عثر عى عدد منه�م ي أوضاع مخلة‪،‬‬ ‫واخت�اط‪ ،‬وس�هر‪ ،‬ورق�ص‪ ،‬فت�م تطويق‬ ‫اموقع واس�تُدعي أحد امشايخ من الجنسية‬ ‫ذاته�ا من مكت�ب توعية الجالي�ات ي أبها‪،‬‬

‫وألق�ى مح�ارة أم�ام الجميع اس�تمرت‬ ‫حتى ب�زوغ الفج�ر‪ ،‬فأدت إى إس�ام ‪15‬‬ ‫رج�اً وامرأتن‪ ،‬فيما ت�م أخذ تعهدات عى‬ ‫الباقن بعدم العودة مثل هذه الحفات‪ ،‬وتم‬ ‫إطاق راحهم‪.‬‬ ‫يذك�ر أن م�ن ب�ن امقب�وض عليهم‬ ‫ممرض�ن وممرض�ات ي مستش�فيات‬ ‫حكومي�ة وخاص�ة‪ ،‬باإضاف�ة إى عدد من‬ ‫امهندسن والعمال ي ركات امقاوات‪.‬‬ ‫وأوضح ل�»الرق» مدير دعوة توعية‬

‫الجاليات ي امكتب التعاوني ي أبها حس�ن‬ ‫ب�ن محمد اأس�مري‪ ،‬قام بعرض اإس�ام‬ ‫عليهم بطريقة جميلة‪ ،‬مستش�هدا ً بنفس�ه‪،‬‬ ‫ح�ن كان عى ملتهم‪ ،‬وهداه الله لإس�ام‪،‬‬ ‫ورح له�م حيات�ه بعد اإس�ام‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن�ه ا يعدهم ب�يء ي القضية التي قبض‬ ‫فيها عليهم‪ ،‬وليس له ش�فاعة ي ذلك‪ ،‬وأنه‬ ‫حريص فقط عى تعريفهم باإسام‪ ،‬ومدى‬ ‫الراح�ة والطمأنينة التي يجدها امس�لم ي‬ ‫حياته اليومية‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫«فساد تعليم حائل»‪ 34 ..‬سنة سجن ًا لـ ‪ 16‬مدان ًا ونحو ثمانية مايين ريال غرامات و‪ 19‬براءة‬ ‫حائل ‪ -‬بندر العمار‬

‫محمد حدادي‬

‫بالنظر إى جسامة امهمة املقاة عى عاتق وزارة اإسكان‪،‬‬ ‫ا أملك سوى القول صادقاً‪ :‬أعانها الله! مع ذلك فإنجاز مهمتها‬ ‫لن يكون مستحياً؛ إا ي حال استسلمت للمتَ ِبع البروقراطي؛‬ ‫وتش�كيل لج�ان تمي الهوينى ي تش�خيص الواق�ع للوصول‬ ‫لرؤية مش�ركة من ش�أنها القضاء عى «غربة» امواطن بعدم‬ ‫س�كنه ي بيت «ملك» ليظل تنقله مس�تمرا ً من بيت مس�تأجر‬ ‫ٌ‬ ‫«حاجات كما‬ ‫آخر حتى ااس�تقرار بباط�ن اأرض وي النفس‬ ‫هيا»!‬ ‫وإن ل�م تغرق ال�وزارة ي ذلك‪ ،‬فإنها بعون الله «س�تفلح»‬ ‫ب�إدراك أنه «ابت�دا امش�وار»؛ وتطلعا ً لئا تخي�ب التطلعات ب�‬ ‫«آخ�ر امش�وار»! ول�ذا عى ال�وزارة اانطاق من أس�اس متن‬ ‫إنهاء معاناة «عباد الله امس�تأجرين» بع�دم الركون لخرتها‬ ‫التي بال�كاد بدأت؛ أو العودة لاس�تعانة ببع�ض «التقليدين»‬ ‫الذي�ن ل�م تس�عفهم مداركه�م ي مج�رد تس�هيل وترتي�ب‬ ‫حص�ول امواط�ن عى «بقع�ة أرض» فيما س�لف م�ن «غابر»‬ ‫مسؤولياتهم!‪ ،‬فااستعانة بهم ستكون شبيهة بسباق الجري‬ ‫امس�مى بال� «تتابع»! حيث لن يس�تطيع أرع عداء ي العالم‬ ‫الوص�ول لنتيج�ة لصال�ح الفري�ق إن كان بقية «امتس�ابقن‬ ‫الثاث�ة» «بطيئ�ي الرعة»! عموم�ا ً عى ال�وزارة «البحث عن‬ ‫الحكمة» وبش�كل ري�ع من موطنها‪ ،‬واس�تلهام تجارب من‬ ‫«سكنوا قبلنا»! والبحث عن حلول عملية من خراء فعلين لهم‬ ‫تجارب َ‬ ‫خاقة ومتميزة يرجمها واقع مشاريعهم امقامة؛ من‬ ‫التخطيط ابت�داءً‪ ،‬فالتهيئة إقامة مجمعات س�كنية ضخمة‪،‬‬ ‫فالبناء ولي�س انتها ًء بضمان أا يرمم امس�تفيد منزله إا بعد‬ ‫خمس�ن س�نة!‪ .‬لتكن معادل�ة نجاح ال�وزارة «رع�ة‪ ،‬دقة‪،‬‬ ‫حرفية‪ ،‬إتقان وجودة»! عموما ً هل تتخيل عزيزي «امس�تأجر»‬ ‫بن�اء فندق مكون من ‪ 30‬طابقا ً فئة «الخمس�ة نجوم»‪ ،‬يحوي‬ ‫‪ 316‬غرفة قياس�ية‪ ،‬و‪ 32‬جناحا ً ي ‪ 360‬س�اعة فقط؟! حدث‬ ‫ه�ذا عن طريق إحدى أكف�أ ركات امقاوات ي الصن! ويقال‬ ‫إن الركة تس�عى لتنفيذ مشاريع مماثلة ي ‪ 200‬ساعة فقط!‬ ‫مرحبا ً ( ‪!) ฀฀‬‬

‫أدان�ت امحكمة اإداري�ة ي حائل‪،‬‬ ‫أم�س‪ ،‬برئاس�ة الق�اي محم�د‬ ‫الحري�ري‪ ،‬بمس�اعدة القاضي�ن‬ ‫ي�ار العتي�ق‪ ،‬وف�ارس امطري‪،‬‬ ‫كاً من مدير تعليم حائل الس�ابق‪،‬‬ ‫و‪ 33‬متهما ً آخرين‪ ،‬ي القضية رقم ‪811‬‬ ‫الش�هرة بقضية «فس�اد تعلي�م حائل»‪،‬‬ ‫أدي�ن منهم ‪ 16‬متهما ً عى رأس�هم مدير‬ ‫التعليم الس�ابق بمجموع أح�كام بلغت‬ ‫‪ 34‬س�نة‪ ،‬وإعادة مبالغ مجموعها سبعة‬ ‫ماي�ن و‪235‬أل�ف ريال‪ ،‬فيم�ا فرضت‬ ‫عليهم غرامات بمجموع ‪ 680‬ألف ريال‪،‬‬ ‫فيم�ا حصل ‪ 19‬متهما ً ع�ى الراءة‪ ،‬ومن‬ ‫ضمنهم مساعد مدير التعليم السابق‪.‬‬ ‫وح�دد الق�اي ‪ 8‬ش�عبان امقب�ل‬ ‫موعدا ً لاعراض عى الحكم‪.‬‬ ‫يذك�ر أن «الرق» كش�فت النقاب‬ ‫ع�ن القضية قب�ل أكثر من س�نة قبل أن‬ ‫تفج�ر القضي�ة ي موضوعه�ا امنش�ور‬ ‫بعنوان (فساد «تعليم حائل» إى امحكمة‪،‬‬ ‫وإعفاء مديرها «بنا ًء عى طلبه») ي العدد‬

‫رقم ‪ ،451‬وتقود امش�هد اإعامي حول‬ ‫القضية‪.‬‬ ‫خمس سنوات للمدير السابق‬ ‫حك�م القاي ع�ى امته�م اأول ي‬ ‫القضي�ة مدي�ر التعلي�م الس�ابق بتهمة‬ ‫التزوير واس�تغال امال الع�ام‪ ،‬وغرها‬ ‫من الته�م اموجه�ة إليه‪ ،‬فيما ع�دا عدم‬ ‫ثب�وت الرش�وة‪ ،‬وحك�م عليه بالس�جن‬ ‫خمس سنوات‪ ،‬باإضافة إى غرامة مالية‬ ‫مقدارها ‪ 20‬ألف ريال‪.‬‬ ‫‪ 15‬سنة‬ ‫وأدي�ن صاح�ب الحك�م اأك�ر ي‬ ‫القضي�ة‪ ،‬مس�اعد مدير التعليم الس�ابق‬ ‫للخدم�ات امس�اندة‪ ،‬بالس�جن س�بع‬ ‫س�نوات‪ ،‬وإع�ادة مبل�غ خمس�ة ماين‬ ‫و‪ 985‬أل�ف ري�ال‪ ،‬و‪ 200‬أل�ف ري�ال‬ ‫غرام�ة‪ ،‬فيما حكم صاحب الحكم الثاني‪،‬‬ ‫الذي يعمل مرفا ً عى امشاريع‪ ،‬بالسجن‬ ‫ست سنوات‪ ،‬وإعادة مبلغ مليون ومائتن‬ ‫وخمسن ألف ريال‪ ،‬وغرامة مالية قدرها‬ ‫‪ 150‬أل�ف ري�ال‪ ،‬فيما حكم ع�ى مدير‬ ‫الصيانة بس�نتن‪ ،‬وغرامة مالية ‪ 20‬ألف‬ ‫ريال‪.‬‬

‫عديل امدير‬ ‫وأدان الحك�م القضائي عديل مدير‬ ‫التعليم الس�ابق‪ ،‬الذي نفى مدير التعليم‬ ‫خال الجلسة اأوى معرفته به‪ ،‬بالسجن‬ ‫س�نتن‪ ،‬وغرام�ة ‪ 30‬أل�ف ري�ال بتهمة‬ ‫الرشوة والتزوير‪.‬‬ ‫الراءات‬ ‫وتعان�ق ‪ 19‬متهما ً بع�د حصولهم‬ ‫ع�ى ال�راءة‪ ،‬وذرف عدد منه�م الدموع‬ ‫داخ�ل القاع�ة‪ ،‬وأب�رز مَ� ْن حص�ل عى‬ ‫الراءة مس�اعد مدير التعليم للتجهيزات‬ ‫امدرس�ية‪ ،‬وم�ن بينه�م رج�ال أعم�ال‬ ‫وموظف�ون حكوميون ومقاولون‪ ،‬ومنهم‬ ‫ثمانية من الجنسية امرية‪.‬‬ ‫ااستئناف‬ ‫أب�دى ع�دد م�ن محامي�ي امتهمن‬ ‫امدانن استغرابهم من الرعة التي صدر‬ ‫فيها الحكم بعد شهرين فقط من انطاق‬ ‫امحاكم�ة‪ ،‬مؤكدي�ن اس�تئنافهم للحكم‪،‬‬ ‫واعراضهم عليه‪ ،‬وس�يقدمون طعونهم‬ ‫ي اموع�د الذي حدده الق�اي بتاريخ ‪8‬‬ ‫شعبان امقبل‪.‬‬

‫مشاهدات‪:‬‬ ‫* طلب القاي من الجميع عدم ااعراض عى الحكم والهدوء‪ ،‬محددا ً موعدا ً لحق ااعراض‪.‬‬ ‫* وجود أمني غر اعتيادي وتفتيش دقيق ُ‬ ‫وسحبت جواات الصحفين قبل امحاكمة‪.‬‬ ‫* أحد امدانن بالسجن سنة قال لإعامين عند خروجه‪ :‬الحمدلله‪ ،‬ا رشوة وا تزوير عى الرغم من حكمه بسنة‬ ‫وغرامة ‪ 20‬ألف ريال‪.‬‬ ‫* قبل جلسة النطق بالحكم توضأ عدد من امسؤولن وتجمعوا ي مسجد امحكمة‪.‬‬ ‫* «الرق» نرت موعد الحكم ي عددها يوم اأحد اماي مصداقية مصادرها‪.‬‬ ‫* تهاف�ت ع�ى موقع «ال�رق» اإلكروني ومعرف امح�رر ي «توير» معرفة الحكم الص�ادر منذ صبيحة أمس‬ ‫بشكل كبر‪.‬‬ ‫* «الرق» واكبت القضية‪ ،‬وكان لها السبق ي تفجرها قبل أن تتلقف ذلك بقية الصحف وتسر ي ركبها‪.‬‬ ‫* مواطنون كثر مس�وا ارتياحا ً كبرا ً للحكم عى الرغم من أن بعضهم اعتره حكما ً رحيماً‪ ،‬إا أنه خطوة أوى ي‬ ‫الطريق الصحيح لقطع دابر الفساد‪.‬‬ ‫* «الرق» ستواصل متابعة القضية ي محكمة ااستئناف‪ ،‬وحتى ثبوت قطعيته‪.‬‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫امنصب‬ ‫مدير التعليم السابق‬ ‫مساعد مدير التعليم للخدمات امساندة‬

‫مدة الحكم‬ ‫خمس سنوات‬

‫الغرامات‬ ‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫سبع سنوات‬

‫‪ 200‬ألف ريال وإعادة خمسة‬ ‫ماين و‪ 985‬ألف ريال‬

‫مدير إدارة اإراف والتنفيذ‬

‫ست سنوات‬

‫‪ 150‬أل�ف ري�ال وإع�ادة‬ ‫مليونو‪250‬أل�فري�ال‬

‫مدير الصيانة‬

‫سنتان‬

‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫سنتان‬

‫‪ 30‬ألف ريال‬

‫مقاول مري‬

‫سنتان‬

‫‪ 30‬ألف ريال‬

‫مقاول مري‬

‫سنتان‬

‫‪ 50‬ألف ريال‬

‫مقاول مري‬

‫سنتان‬

‫‪ 50‬ألف ريال‬

‫مقاول سعودي‬

‫سنة‬

‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫مقاول أردني‬

‫سنة‬

‫ألف ريال‬

‫مقاول سعودي‬

‫ستة أشهر‬

‫‪ 30‬ألف ريال‬

‫مدير اإعام الربوي السابق‬

‫سنة‬

‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫مدير امراجعة الداخلية‬

‫سنة‬

‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫ستة أشهر‬

‫‪ 10‬آاف ريال‬

‫سنة‬

‫‪ 20‬ألف ريال‬

‫مقاول سعودي «عديل مدير التعليم»‬

‫مدير مكتب مدير التعليم السابق‬ ‫مدير إدارة امشريات‬ ‫مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية‬ ‫امجموع‬

‫عرة آاف ريال‬ ‫‪ 7916000‬ريال‬

‫‪ 34‬سنة‬

‫«جزائية الرياض»‪ 35 :‬سنة وستة أشهر لخمسة متهمين وتبرئة واحد الحوميات‪ :‬القبض على ‪ 18‬متخلف ًا وهروب آخرين بينهم ثماني نساء‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫مماثلة مدة حبسه‪.‬‬

‫أص�در ق�اي امحكم�ة‬ ‫الجزائية امتخصصة أحكاما ً‬ ‫بالسجن مدة ‪ 35‬سنة وستة‬ ‫أشهر بحق خمسة متهمن ي‬ ‫خلية ضمت ستة أفراد‪ ،‬فيما‬ ‫حكم الق�اي ب�راءة امدعى عليه‬ ‫الثال�ث‪ ،‬وق�رر إخاء س�بيله لعدم‬ ‫كفاي�ة الدلي�ل‪ ،‬وتم إفه�ام امدعى‬ ‫عليه بأنه يحق ل�ه التقدم بمطالبة‬ ‫التعوي�ض ي دعوى مس�تقلة بعد‬ ‫اكتساب الحكم القطعية‪.‬‬

‫امتهم الثاني‬ ‫يع�زر بالس�جن م�دة أرب�ع‬ ‫سنوات اعتبارا ً من تاريخ إيقافه ي‬ ‫‪1429 /12 /9‬ه�‪ ،‬ويمنع امدعى‬ ‫علي�ه م�ن الس�فر خ�ارج امملكة‬ ‫بع�د تنفي�ذ عقوبت�ه وخروجه من‬ ‫الس�جن م�دة مماثلة مدة حبس�ه‪،‬‬ ‫وتم إفهام امدعى عليه بأن مطالبته‬ ‫بالتعوي�ض يحق ل�ه التقدم بها ي‬ ‫دعوى مستقلة بعد اكتساب الحكم‬ ‫القطعية‪.‬‬

‫امتهم اأول‬ ‫يعزر بالس�جن مدة ‪ 18‬س�نة‬ ‫اعتب�ارا ً م�ن تاريخ إيقاف�ه ي ‪/4‬‬ ‫‪1427 /8‬ه��‪ ،‬ويمنع امدعى عليه‬ ‫من السفر خارج امملكة بعد تنفيذ‬ ‫عقوبته وخروجه من الس�جن مدة‬

‫امتهم الثالث‬ ‫ال�راءة وإخ�اء س�بيله لعدم‬ ‫كفاي�ة الدلي�ل‪ .‬وتم إفه�ام امدعى‬ ‫عليه بأنه يحق ل�ه التقدم بمطالبة‬ ‫التعوي�ض ي دعوى مس�تقلة بعد‬ ‫اكتساب الحكم القطعية‪.‬‬

‫امتهم الرابع‬ ‫الس�جن م�دة س�ت س�نوات‬ ‫اعتب�ارا ً من تاري�خ إيقافه ي ‪/23‬‬ ‫‪1429 /12‬ه��‪ ،‬ويمن�ع امدع�ى‬ ‫عليه من الس�فر خارج امملكة بعد‬ ‫تنفيذ عقوبته وخروجه من السجن‬ ‫مدة مماثلة مدة حبسه‪.‬‬ ‫امتهم الخامس‬ ‫الس�جن م�دة أربع س�نوات‪،‬‬ ‫اعتب�ارا ً م�ن تاريخ إيقاف�ه ي ‪/3‬‬ ‫‪1427 /8‬ه��‪ ،‬ويمن�ع امدع�ى‬ ‫علي�ه م�ن الس�فر خ�ارج امملكة‬ ‫بع�د تنفي�ذ عقوبت�ه وخروجه من‬ ‫الس�جن م�دة مماثلة مدة حبس�ه‪،‬‬ ‫وتم إفهام امدعى عليه بأن مطالبته‬ ‫بالتعوي�ض يحق ل�ه التقدم بها ي‬ ‫دعوى مستقلة بعد اكتساب الحكم‬ ‫القطعية‪.‬‬

‫امتهم السادس‬ ‫الس�جن م�دة ث�اث س�نوات‬ ‫وس�تة أش�هر‪ ،‬اعتبارا ً م�ن تاريخ‬ ‫إيقاف�ه ي ‪1432 /2 /14‬ه��‪،‬‬ ‫ويمن�ع امدع�ى علي�ه من الس�فر‬ ‫خ�ارج امملكة بعد تنفي�ذ عقوبته‬ ‫وخروج�ه من الس�جن مدة خمس‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫وقرر القاي مصادرة جميع‬ ‫امضبوطات ي هذه القضية وامشار‬ ‫إليها ي الدعوى‪ ،‬وبعد تاوة الحكم‬ ‫ق�رر كل من امدعي الع�ام وجميع‬ ‫امدانن ااع�راض عى الحكم‪ ،‬فتم‬ ‫إفهامه�م بأن مدة تقديم ااعراض‬ ‫ه�ي ثاثون يوما ً من تاريخ تس�لم‬ ‫ص�ورة الحك�م‪ ،‬وإذا ل�م تق�دم‬ ‫ائح�ة اعراضي�ة فس�رفع الحكم‬ ‫لاس�تئناف خال م�دة ا تتجاوز‬ ‫‪ 45‬يوماً‪.‬‬

‫امويه ‪ -‬محمد العطاوي‬ ‫قبض�ت الجه�ات اأمني�ة ي‬ ‫مركز الحومي�ات‪ ،‬الواقع عى‬ ‫طري�ق الري�اض ‪ -‬مكة‪ ،‬عى‬ ‫‪ 18‬متخلف�ا ً وذلك عى طريق‬ ‫امردم�ة الفرع�ي‪ ،‬ال�ذي يقع‬ ‫عى مسافة مائة كيلومر من طريق‬ ‫الرياض ‪ -‬الطائ�ف بن محافظتي‬ ‫الدوادمي وعفيف‪.‬‬ ‫وب�دأت الواقع�ة باكتش�اف‬

‫ش�خص مُلق�ى إى ج�وار الطريق‪،‬‬ ‫وهو م�رج بدمائ�ه‪ ،‬فجرى إباغ‬ ‫الجه�ات اأمنية بالحادث�ة‪ ،‬لتنتقل‬ ‫إى اموق�ع‪ ،‬وتتق�ى اأث�ر‪ ،‬وتجد‬ ‫س�يارة «جيم�س صال�ون» وق�د‬ ‫تعرض�ت للتخري�ب والتكس�ر من‬ ‫قِ ب�ل أش�خاص يحملون جنس�يات‬ ‫مختلف�ة (إثيوبي�ون وصومالي�ون‬ ‫ويمنيون)‪ ،‬وجميعه�م دخلوا الباد‬ ‫بطريقة غر رعي�ة‪ ،‬وعند محاولة‬ ‫القب�ض عليهم توزع�وا ي أكثر من‬

‫اتجاه‪ ،‬خصوصا ً أن امنطقة جبلية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫التخفي‪ ،‬وقد ساهم‬ ‫وتساعدهم عى‬ ‫ع�دد م�ن امواطن�ن ي مس�اعدة‬ ‫رجال اأم�ن‪ ،‬وبعد القب�ض عليهم‬ ‫و��لتحقي�ق معهم‪ ،‬اتضح أن عددهم‬ ‫اإجماي يبل�غ ‪ 40‬ش�خصا‪ ،‬بينهم‬ ‫ثمان�ي نس�اء‪ ،‬أم�ا أس�باب ّ‬ ‫توقف‬ ‫رحلتهم فتع�ود إى حدوث مضاربة‬ ‫ب�ن امهرب وأحد امتخ ّلفن بس�بب‬ ‫امبل�غ اماي امتفق علي�ه‪ ،‬وقد كانت‬ ‫آث�ار الدم�اء واضحة داخ�ل ُقمرة‬

‫مبتز الفتيات يُ ُقر بعاقته بالفتاة وينكر تهديده لها وأختها‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫أقر مبت�ز الفتيات ي امحكم�ة الجزائية‬ ‫بالقطيف‪ ،‬أمس‪ ،‬بعاقته بفتاة قدمت ش�كوى‬ ‫ي حق�ه‪ ،‬لكنه أنكر التهم امنس�وبة إليه كافة‪،‬‬ ‫موضح�ا ً أن الهاتف الذي يحتوي عى أس�ماء‬ ‫وص�ور س�تن فت�اة ق�ام برائ�ه‪ ،‬والصور‬

‫واأسماء تخص من اش�رى منه الهاتف‪ ،‬كما‬ ‫أنك�ر تهديده للفت�اة ومحاولت�ه إقامة عاقة‬ ‫محرم�ة مع اأخت الصغ�رى مقدمة الدعوى‪،‬‬ ‫وممارسة القوادة عليهن‪.‬‬ ‫ه�ذا‪ ،‬وأجلت امحكمة النط�ق بالحكم إى‬ ‫اأربعاء امقبل لضي�ق الوقت‪ .‬وكانت امحكمة‬ ‫تسلمت قضية مبتز الفتاة وشقيقتها‪ ،‬وفتيات‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫مفحط ًا خال فترة ااختبارات‬ ‫مرور الرياض‪ :‬إيقاف ‪ِ 79‬‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫كاريكاتر محليات ‪ -‬عبدالله آل عمران‬ ‫كاريكاتر محليات ‪ -‬عبدالله آل عمران‬ ‫عبدالله آل عمران‬

‫السيارة اأمامية‪ ،‬وأشارت معلومات‬ ‫أولية إى أن امهربن استخدموا ثاث‬ ‫سيارات‪ّ ،‬‬ ‫وغروا مسارهم مع طريق‬ ‫امردمة لعدم وجود مراكز أمنية عى‬ ‫ه�ذا الطري�ق‪ ،‬ومعرفتهم الس�ابقة‬ ‫بق�وة وح�زم الدوري�ات اأمنية ي‬ ‫مرك�ز الحوميات‪ ،‬ممثل�ة بالرطة‬ ‫وأم�ن الط�رق وامرك�ز اإداري‪.‬‬ ‫وأك�دت مص�ادر أمني�ة أن عملي�ة‬ ‫البح�ث والتحري ا تزال مس�تمرة‬ ‫حتى يتم القبض عى الباقي‪.‬‬

‫أوقفت إدارة مرور الرياض ‪ 79‬مفحطاً‪،‬‬ ‫واحتجزت ‪ 130‬س�يارة مس�تخدمة ي‬ ‫التفحيط والتجمه�ر‪ ،‬وتوزع اموقوفون‬ ‫ع�ى النحو الت�اي «‪ 25‬مفحط�اً‪ ،‬و‪14‬‬ ‫حدثا ً ي دار اماحظة‪ ،‬و‪ 40‬شخصا ً بن‬ ‫مفحط ومتجمهر أطلقوا بكفالة‪ ،‬وس�لموا إى‬ ‫أولياء أمورهم ليحروا بعد ااختبارات»‪.‬‬ ‫وه�ذه الحصيل�ة اإحصائي�ة للتفحيط‬ ‫خال فرة ااختبارات فق�ط‪ ،‬حيث أكد مدير‬ ‫مرور الرياض امكل�ف‪ ،‬العقيد عي الدبيخي‪،‬‬ ‫استعداد وجاهزية إدارته إجازة الصيف هذا‬ ‫العام‪ ،‬ووضعه�ا للخطط والرام�ج الازمة‪،‬‬ ‫وتجني�د جمي�ع اإمكانيات اآلي�ة والبرية‬ ‫من ضب�اط وأفراد مواجه�ة الكثافة امرورية‬ ‫امتوقع�ة ع�ى امح�اور الرئيس�ة والطرق ي‬ ‫العاصمة إجازة الصيف وشهر رمضان لهذا‬ ‫العام خال الفرة امسائية‪.‬‬

‫كما ذك�ر مدي�ر ش�عبة الس�ر‪ ،‬العقيد‬ ‫محمد اللحي�دان‪ ،‬أن رجال ام�رور ينترون‬ ‫عى الطرق وامح�اور‪ ،‬وهنالك دوريات ثابتة‬ ‫ومتحركة لتسهيل الحركة امرورية‪ ،‬ومنع أي‬ ‫تجاوزات قد تيء للس�لوك امروري واحرام‬ ‫الطريق‪ ،‬وعدم اإخال بحقوق اآخرين ممن‬ ‫يرتادون ه�ذه الطرقات واأماك�ن الرفيهية‬ ‫والط�رق امؤدي�ة له�ا‪ ،‬وكذل�ك ي اأوق�ات‬ ‫امتأخرة من الليل‪.‬‬ ‫وطالب رئي�س مركز القي�ادة والتحكم‪،‬‬ ‫امقدم حسن بن صالح الحسن‪ ،‬جميع قائدي‬ ‫امركب�ات بالتع�اون مع رجال ام�رور‪ ،‬وعدم‬ ‫الوقوف غر النظامي الذي يتسبب ي تعطيل‬ ‫الحرك�ة امروري�ة وأبان الحس�ن أنه تم عمل‬ ‫أكثر من برنامج لتوقيت اإش�ارات الضوئية‪،‬‬ ‫بم�ا يتناس�ب م�ع أوق�ات ال�ذروة وأحجام‬ ‫الحرك�ة امرورية امتوقعة ي الفرة امس�ائية‪،‬‬ ‫وش�دد عى أنه لن يس�مح بأي تج�اوزات أو‬ ‫مخالفات تعوق الحركة امرورية‪.‬‬

‫أخري�ات‪ ،‬وممارس�ته الق�وادة‪ ،‬بع�د إحالتها‬ ‫من هيئ�ة اأمر بامعروف والنه�ي عن امنكر‪،‬‬ ‫حي�ث تقدمت الفتاة إى الهيئ�ة متهمة مواطنا ً‬ ‫بابتزازها وتهديدها بنر صورها ما لم تمكنه‬ ‫من نفس�ها ليقيم معها وم�ع أختها الصغرى‬ ‫عاق�ة محرمة‪ ،‬فقام أعض�اء الهيئة بالتحري‬ ‫عن الباغ‪ ،‬وإعداد كمن‪ ،‬وقبضوا عليه‪.‬‬

‫العقيق‪ :‬إصابة ثاثة‬ ‫أشخاص في حادث‬ ‫الباحة ‪ -‬ماجد الغامدي‬ ‫أصي�ب‪ ،‬أم�س‪ ،‬ثاث�ة‬ ‫أش�خاص ي ح�ادث‬ ‫ب�ن س�يارة «هايلوكس‬ ‫غم�ارة» تابع�ة لبلدي�ة‬ ‫وس�يارة‬ ‫العقي�ق‪،‬‬ ‫«ك�وروا» عى طري�ق الباحة ‪-‬‬ ‫العقيق بمحافظة العقيق‪.‬‬ ‫وب�ارت الجه�ات اأمني�ة‬ ‫الح�ادث‪ ،‬وقام اله�ال اأحمر‬ ‫بنق�ل إصابت�ن إحداهم�ا‬ ‫متوس�طة واأخرى بس�يطة إى‬ ‫مستش�فى العقيق العام‪ ،‬بينما‬ ‫عُ ولجت اإصابة الثالثة ي موقع‬ ‫الحادث‪.‬‬


‫أمير‬ ‫المدينة‬ ‫استمع أمر امدينة امنورة اأمر فيصل‬ ‫بن س�لمان بن عبدالعزي�ز‪ ،‬ي مكتبه‬ ‫يطلع على‬ ‫بمقر هيئة تطوير امدينة امنورة ظهر‬ ‫أمس إى رح عن الخطة ااسراتيجية‬ ‫استراتيجية‬ ‫لتحلية امي�اه ي منطقة امدينة امنورة‬ ‫«التحلية» ووض�ع اإنتاج من محطة تحلية امياه بينبع‬ ‫حاليا ً لس�د احتياج امنطق�ة من مياه الرب‬ ‫بالمنطقة وكذل�ك خطط ومش�اريع امؤسس�ة لزيادة‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬عبدالرحمن حمودة‬

‫كميات امياه امصدرة للجهات امستفيدة‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك ل�دى اس�تقباله محاف�ظ‬ ‫امؤسسة العامة لتحلية امياه امالحة الدكتور‬ ‫عبدالرحم�ن آل إبراهي�م والوف�د امرافق له‪.‬‬ ‫وق�دم أم�ر امدين�ة للمحافظ�ة ماحظاته‬ ‫حي�ال وضع امياه وحرصه ع�ى اتخاذ كافة‬ ‫اإجراءات وااحتياطات الازمة لتاي تكرار‬ ‫انقطاعاتها مس�تقباً ي إطار متابعته لكافة‬ ‫الخدم�ات امقدم�ة للمواطن�ن وامقيمن ي‬ ‫امنطقة‪.‬‬

‫صحة الرياض‬ ‫تؤكد جاهزية‬ ‫مستشفياتها‬ ‫استقبال‬ ‫مرضى الجهاز‬ ‫التنفسي‬

‫‪9‬‬

‫محليات‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫وجه مدي�ر عام الش�ؤون الصحي�ة بمنطقة‬ ‫الري�اض الدكت�ور عدن�ان ب�ن س�ليمان‬ ‫العبدالكري�م بااس�تعداد الكام�ل ي جمي�ع‬ ‫امستشفيات استقبال الحاات الطارئة مرى‬ ‫الجه�از التنف�ي‪ ،‬س�واء الكبار ي الس�ن أو‬ ‫الصغار بس�بب موج�ات الغبار وما ق�د تؤديه من‬ ‫زيادة ي أعداد امراجعن‪.‬‬ ‫أوض�ح ذل�ك مدي�ر إدارة العاق�ات العام�ة‬

‫واإعام الصحي س�عد بن مسفر القحطاني‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن صح�ة الري�اض ع�ى اس�تعداد دائ�م مثل هذه‬ ‫الظروف من خال زيادة عدد اأطباء واممرضن ي‬ ‫أقسام الطوارئ‪ ،‬وتوفر العاجات الازمة مثل هذه‬ ‫الحاات لتقديم الخدمات الطبية امناسبة للمرى‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أهمي�ة لب�س الكمام�ات الطبي�ة‬ ‫الوقائي�ة أثن�اء الخ�روج م�ن امنزل خ�ال موجة‬ ‫الغب�ار‪ ،‬مؤك�دا ً أن تأث�رات الغب�ار التي ش�هدتها‬ ‫الري�اض عى اأطف�ال كبرة‪ ،‬خاص�ة ذرات الغبار‬ ‫امتطايرة ي الجو والعالقة فيه‪.‬‬

‫وطال�ب مدير صحة الرياض امصابن بمرض‬ ‫الربو باتخاذ اإجراءات الوقائية الازمة‪ ،‬باستخدام‬ ‫اأدوي�ة الوقائي�ة واابتع�اد ق�در امس�تطاع ع�ن‬ ‫امثرات للحساس�ية‪ ،‬وبعدم مغادرة امنزل بالنسبة‬ ‫م�رى الربو والجهاز التنف�ي ي مثل هذه اأجواء‬ ‫إا لل�رورة‪ ،‬واتب�اع إرش�ادات الطبي�ب بدق�ة‪،‬‬ ‫واستخدام اأدوية لتجنب اإصابة باأزمات الربوية‬ ‫وفق إرش�ادات الطبي�ب‪ ،‬وكذلك الح�رص من قِ بل‬ ‫م�ن أجريت لهم عمليات جراحية مؤخرا ً ي العن أو‬ ‫اأنف‪ ،‬وتجنب الخروج ي مثل هذه اأجواء‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫شدد على وضع آليات‬ ‫مشعل بن عبداه يُ طلق فعاليات «صيف نجران ‪ »34‬السبهان يُ ِ‬ ‫تخدم مراكز اإيواء في حائل‬ ‫نج�ران ‪ -‬مانع آل مهري‪،‬‬ ‫محمد الحارث‬

‫رع�ى أم�ر منطق�ة نجران‬ ‫رئي�س مجل�س التنمي�ة‬ ‫الس�ياحية اأمر مش�عل بن‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز مس�اء‬ ‫أم�س‪ ،‬انط�اق فعالي�ات‬ ‫مهرجان صيف نجران ‪1434‬ه�‪،‬‬ ‫بام�رح الرومان�ي ي متنزه املك‬ ‫فهد الوطن�ي بغابة س�قام‪ ،‬بدعم‬ ‫من الهيئة العامة للسياحة واآثار‪،‬‬ ‫وتنظي�م أمان�ة نج�ران‪ ،‬وتنفي�ذ‬ ‫ركة امع�ارض الدولية‪ ،‬بحضور‬ ‫مدي�ري اإدارات الحكومي�ة‬ ‫ومش�ايخ وأعي�ان امنطقة وجمع‬ ‫غفر من امواطنن‪.‬‬ ‫وب�دأ الحف�ل بطاب�ور الع�رض‬ ‫ق�ام بعده أم�ر امنطق�ة بإطاق‬ ‫امهرج�ان ع�ى اإنرن�ت‪ .‬بعده�ا‬ ‫ألقى أمن نج�ران امهندس فارس‬ ‫مياح الش�فق كلمة أكد فيها أهمية‬ ‫إقام�ة امهرجان�ات والفعاليات ي‬ ‫ف�رة اإج�ازات الصيفي�ة وعطلة‬

‫للوطن وامواطن‪.‬‬ ‫بع�د ذلك ألق�ى امدي�ر التنفيذي‬ ‫للهيئ�ة العام�ة للس�ياحة واآثار‬ ‫بامنطق�ة صال�ح آل مري�ح كلمة‬ ‫رحب فيها بأم�ر امنطقة وبالوفد‬ ‫التون�ي وضيوف امهرجان‪ .‬وقال‬ ‫إن مهرج�ان ه�ذا العام س�يكون‬ ‫ممي�زا ً وس�يعود بالفائ�دة ع�ى‬ ‫الجميع‪ ،‬وذلك من خال الفعاليات‬ ‫واأنش�طة امتنوعة والش�املة لكل‬ ‫رائ�ح امجتم�ع‪ .‬مش�را ً إى أن‬ ‫امنطق�ة تش�هد تنمي�ة س�ياحية‬ ‫شاملة ي شتى امجاات التنموية‪.‬‬

‫أمر نجران يفتتح مهرجان الصيف‬ ‫الط�اب والطالب�ات اس�تثمار‬ ‫فراغه�م بم�ا يعود عليه�م بالنفع‬ ‫والفائ�دة‪ .‬مش�را ً إى أن فعاليات‬ ‫امهرجان تأتي ضم�ن الفعاليات‪،‬‬ ‫الت�ي ستس�هم ي تحقي�ق الرفيه‬ ‫لأر والشباب‪.‬‬

‫ولف�ت إى أن ج� َل نش�اطات‬ ‫امهرجان موجه�ة للطفل واأرة‬ ‫والش�باب من خ�ال تقدي�م عدد‬ ‫من الرامج واأنش�طة وامسابقات‬ ‫الثقافي�ة والرياضية التي س�تلبي‬ ‫رغب�ات كل رائ�ح امجتم�ع‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله فراج)‬ ‫باإضاف�ة إى تقدي�م فعالي�ات‬ ‫لكب�ار الس�ن‪ ،‬وكذل�ك الس�رك‬ ‫العامي وحديقة الحيوانات امتنقلة‬ ‫ومع�رض اإدارات الحكومي�ة‬ ‫للتعرف عى أنش�طة تلك اإدارات‬ ‫ومعرف�ة م�ا تقدمه م�ن خدمات‬

‫هيئة التخصصات الصحية تعتمد وحدة‬ ‫التعليم الطبي المستمر في جامعة المجمعة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫اعتم�دت الهيئ�ة الس�عودية‬ ‫للتخصص�ات الصحي�ة ِوحْ دة‬ ‫التعليم الطبي امستمر بعمادة‬ ‫خدمة امجتمع والتعليم امستمر‬ ‫بجامع�ة امجمعة م�دة خمس‬ ‫سنوات لتقديم ساعات طبية معتمدة‬ ‫للممارس�ن الصحي�ن والعاملن ي‬

‫امجاات الطبية والصحية‪.‬‬ ‫ويُعَ � ُد ه�ذا ااعتم�ا ُد امت�دادا ً‬ ‫لسلس�لةِ النجاح�اتِ التي تش�هدها‬ ‫عم�ادة خدم�ة امجتم�ع والتعلي�م‬ ‫امس�تمر‪ ،‬حي�ث س�بق وت َم تدش� ُ‬ ‫ن‬ ‫وح�د ٍة لاختب�ارات الدولي�ة‪ ،‬تُق� ِد ُم‬ ‫شهاد َة كامريدج ي تقنية امعلومات‪،‬‬ ‫وتُعّ ُد تل�ك الوح�دات النوعي�ة َرافِ دا ً‬ ‫رئيس�ا ً لتلبية طموحات أبناء امجتمع‬

‫بتوف�ر ف�رص تدريبي�ة وتطويرية‬ ‫تُحّ ِقق متطلباتِ‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫سوق‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫خدمةِ‬ ‫ُ‬ ‫امجتمع‬ ‫د‬ ‫عمي‬ ‫ح‬ ‫وق�د رَ‬ ‫ِ‬ ‫امس�تمر ام�رف العام عى‬ ‫والتعلي ِم‬ ‫ِ‬ ‫الوح�دة الدكتور عم�ر الريوي بأ َن‬ ‫وحد َة التعلي ِم الطبي امستمر بعمادة‬ ‫خدم�ة امجتمع تُعَ � ُد اأوى من نوعها‬ ‫عى مس�توى عمادات خدمة امجتمع‬ ‫بجامعات امملكة العربية السعودية‪،‬‬

‫ثم ُقدمت قصيدة شعرية‪ ،‬وبعدها‬ ‫ُق�دم أوبري�ت «وقف�ة وف�اء» من‬ ‫كلم�ات الش�اعر أحمد مس�فر آل‬ ‫الح�ارث‪ ،‬وأداء الفنان�ن حس�ن‬ ‫العي وفتى نجران بمش�اركة فرق‬ ‫الفنون الش�عبية بجمعي�ة الثقافة‬ ‫والفن�ون بامنطق�ة‪ .‬بعده�ا ك َرم‬ ‫اأمر مش�عل بن عبدالله الداعمن‬ ‫وامش�اركن والرع�اة للمهرج�ان‬ ‫بالدروع والشهادات التقديرية‪.‬‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫ش�دد مدير عام الشؤون‬ ‫ااجتماعي�ة بمنطق�ة‬ ‫حائ�ل س�الم الس�بهان‪،‬‬ ‫عى رورة وجود برامج‬ ‫بعي�دة امدى تس�تهدف‬ ‫تلم�س احتياج�ات كل اأر‬ ‫الفق�رة وامخدوم�ن م�ن‬ ‫الرعاية ااجتماعية ي امنطقة‪،‬‬ ‫وإيصال اإعان�ات والخدمات‬ ‫إى هذه الرائح بصفة عاجلة‪.‬‬ ‫وأضاف الس�بهان خال‬ ‫ااجتماع الدوري مديري فروع‬ ‫الرعاي�ة ااجتماعي�ة بامنطقة‬ ‫أم�س أن إدارت�ه تخط�ط‬ ‫ل�كل م�ا ه�و جدي�د وهادف‬ ‫يس�هم ي دع�م العمل الخري‬ ‫وااجتماع�ي وتحقيق مفهوم‬ ‫الرعاي�ة ااجتماعي�ة الحيوية‬

‫مدعومة بآليات جديدة الهدف‬ ‫منه�ا متابعة عم�ل كل مركز‬ ‫إيوائ�ي ي أداء عمل�ه الج�اد‬ ‫وامثمر‪ .‬وبحث السبهان خال‬ ‫ااجتم�اع ال�دوري ع�ددا ً من‬ ‫امواضي�ع امتعلق�ة بالجان�ب‬ ‫ااجتماعي وتطوير مش�اريع‬ ‫امراك�ز اإيوائي�ة وكيفي�ة‬ ‫تحس�ن مس�توى الخدم�ات‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن ااجتم�اع هو بمثابة‬ ‫امتابع�ة امهم�ة وااطاع عى‬ ‫كل م�ا يعزز دع�م امجاات ي‬ ‫امرحل�ة امقبلة‪ ،‬ويع�زز ما تم‬ ‫حيال تفعيل توصيات املتقى‬ ‫الس�ادس الذي انعق�د بحائل‬ ‫قبل ش�هرين‪ ،‬وكذلك مناقشة‬ ‫ماحظات حول عمل اأقس�ام‬ ‫ي اإدارة م�ن كل النواح�ي‬ ‫الفني�ة واإداري�ة وامالي�ة‬ ‫وتحس�ن مس�توى الخدمات‬

‫والجودة‪ ،‬باإضافة إى مناقشة‬ ‫إعط�اء اأولوي�ة للرق�ي بكل‬ ‫امس�تفيدين م�ن خدمات هذه‬ ‫الف�روع‪ ،‬وذل�ك ع�ن طري�ق‬ ‫تقدي�م كل ااحتياج�ات له�م‬ ‫والتمي�ز ي تقدي�م الخدمات‪،‬‬ ‫ه�ذا باإضاف�ة إى تفعي�ل‬ ‫الرامج واأنش�طة ي كل فرع‬ ‫من فروع الشؤون ااجتماعية‬ ‫بامنطقة‪.‬‬ ‫وأه�اب الس�بهان ب�كل‬ ‫مدي�ري الف�روع بالعمل عى‬ ‫تحسن الخدمات امقدمة‪ ،‬وكل‬ ‫ما من شأنه خدمة هذه الفئات‬ ‫التي ترعاها ال�وزارة كاأيتام‬ ‫وامسنن وامعوقن وغرها من‬ ‫الفئات‪ ،‬لتأسيس عمل منهجي‬ ‫ش�فاف‪ ،‬وإيجاد رؤية موحدة‬ ‫منظوم�ة العم�ل ااجتماع�ي‬ ‫والخري ي منطقة حائل‪.‬‬

‫لجنة المخالفات في مدني جازان‬ ‫تُ غرِ م وتغلق ‪ 6‬محطات وقود‬

‫التي تم اعتمادها من الهيئة السعودية‬ ‫للتخصصات الصحية لتقديم ساعات‬ ‫تعليم طبي مستمر معتمدة‪ ،‬وقد أتت‬ ‫ً‬ ‫مواكبة لتوجُ هات جامعةِ‬ ‫هذه الوحد ُة‬ ‫امجمع�ةِ الرامي�ةِ إى تأس�يس كل ما‬ ‫ه�و نوعي م�ن وح�دات وبرامج بما‬ ‫يحقق التنافس�ية التي تُع� ُد أح َد أه ِم‬ ‫ُ‬ ‫رس�الة الجامعة‬ ‫القي ِم التي تتضمنها‬ ‫والعمادة‪.‬‬

‫انطاق البرنامج الصيفي للموهوبين في مدارس الرياض‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يرع�ى نائ�ب مدير ع�ام م�دارس الرياض‬ ‫عبدالرحمن الغفيي حف�ل انطاق الرنامج‬ ‫الصيف�ي للطاب والطالب�ات اموهوبن من‬ ‫مختل�ف م�دارس منطق�ة الري�اض البالغ‬ ‫عدده�م ‪ 120‬طالب�ا ً وطالب�ة بع�د ص�اة‬

‫امغ�رب الي�وم الثاثاء‪ ،‬الذي يس�تمر م�دة ثاثة‬ ‫أس�ابيع ي مقر امدارس بحي النموذجية‪ ،‬بتنظيم‬ ‫من مؤسس�ة امل�ك عبدالعزي�ز ورجال�ه للموهبة‬ ‫واإبداع‪ ،‬بحضور عدد من مسؤوي موهبة والطاب‬ ‫امش�اركن ي الرنامج مع أولياء أمورهم ي قس�م‬ ‫البنن‪ ،‬والطالبات وأمهاتهن ي قسم البنات‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أوضح رئيس الرنام�ج الدكتور‬

‫خل�ف امفل�ح‪ ،‬أن م�ن أه�داف برنام�ج اموهب�ة‬ ‫الصيف�ي اس�تثمار وق�ت الط�اب والطالب�ات‬ ‫اموهوبن وقدراتهم واكتش�اف مواهبهم وصقلها‬ ‫وتطويرها‪ ،‬وإثارة الفضول العلمي لديهم والعمل‬ ‫عى توجيههم بالطرق الربوية الصحيحة‪ ،‬وتنمية‬ ‫قدراته�م ومس�اعدتهم للوص�ول به�ا إى أق�ى‬ ‫حدودها اممكنة‪.‬‬

‫تصميم محطة العليا في مترو الرياض على شكل مدينة عصرية مُ صغّ رة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫تُش�كل محطة العليا بشبكة‬ ‫مرو الرياض التي تش�يدها‬ ‫الهيئ�ة العليا لتطوير مدينة‬ ‫الري�اض‪ ،‬ش�به مدين�ة‬ ‫مصغ�رة تح�ت اأرض‪ ،‬م�ا‬ ‫تحتويه من مكونات تجارية‬ ‫وخدمي�ة فض�اً ع�ن وظيفته�ا‬ ‫اأساسية ي توفر خدمات متنوعة‬ ‫لنظام النقل العام ي امدينة بشقيه‬ ‫امرو و الحافات‪.‬‬ ‫وتمث�ل امحط�ة إح�دى‬ ‫امحطات الرئيس�ة اأربع لش�بكة‬ ‫النق�ل الع�ام ي امدين�ة‪ ،‬ورعت‬ ‫الهيئ�ة ي تصميمه�ا ع�ى ش�كل‬ ‫مبنى مفتوح بس�قف متموج عى‬ ‫ش�كل تال الرمال‪ ،‬تعل�وه واحة‬ ‫من أش�جار النخيل وامس�طحات‬ ‫الخ�راء‪ ،‬ما يمث�ل قيمة مضافة‬ ‫مروع النقل الع�ام عى اعتبارها‬ ‫أحد أب�رز عوامل الج�ذب للركاب‬ ‫ي امروع‪ ،‬لكونها مقصدا ً حديثا ً‬ ‫للمتس�وقن وامتنزه�ن ي واح�د‬ ‫م�ن أكثر مناط�ق امدين�ة حيوية‬ ‫ونشاطا ً عى مدار اليوم‪ ،‬فضا عن‬ ‫دورها ي تحس�ن البيئة العمرانية‬ ‫ي امدينة‪.‬‬

‫اللواء القفيي يتابع جاهزية أحد امراكز‬ ‫جازان ‪ -‬محمد امواي‬ ‫قال مدي�ر الدفاع امدني بمنطقة جازان‬ ‫الل�واء حس�ن ب�ن ع�ي القفي�ي أمس‬ ‫اإثن�ن‪ ،‬إن لجان امخالف�ات ي امنطقة‬ ‫ت�ؤدي عمله�ا بش�كل يوم�ي ي فرض‬ ‫الغرامات عى امنشآت امخالفة‪ ،‬موضحا ً‬ ‫أن آخر ما تم من إجراءات هو فرض غرامات‬ ‫ع�ى أربع محط�ات بنزين وإغ�اق محطتن‬ ‫أخرين‪،‬‬ ‫وتراوحت الغرامات امالية ما بن ‪3000‬‬ ‫إى ‪ 5000‬ريال‪.‬‬

‫التصميم الخارجي للمحطة عى شكل مبنى مت َوج تعلوه واحة خراء‬ ‫وتحتض�ن محط�ة العلي�ا‬ ‫الرئيس�ة‪ ،‬قاع�ة مركزي�ة ك�رى‬ ‫تس�مح بااتصال البري لجميع‬ ‫امس�تويات اأربع�ة الت�ي تتكون‬ ‫منها‪ ،‬كما تضم تش�كيلة واس�عة‬ ‫م�ن خدم�ات النق�ل‪ ،‬والخدم�ات‬ ‫العام�ة‪ ،‬والخدم�ات التجارية من‬ ‫مقاه ومطاعم ومكتبات وأكش�اك‬ ‫للهداي�ا‪ ،‬إى جان�ب تركيزه�ا عى‬ ‫تلبية امتطلبات التش�غيلية لشبكة‬ ‫النقل الع�ام‪ ،‬من حي�ث احتوائها‬ ‫عى مناف�ذ لبيع التذاكر لش�بكتي‬ ‫ام�رو والحاف�ات‪ ،‬إضاف�ة إى‬ ‫الخدم�ات امس�اندة لنظ�ام النقل‬ ‫الع�ام‪ ،‬كمكات�ب خدم�ة العماء‪،‬‬ ‫واأقسام اإدارية والفنية للشبكة‪،‬‬

‫إى جان�ب تخصي�ص امحط�ة‬ ‫مساحة كبرة مواقف السيارات ي‬ ‫محاذاة مس�تويات امحطة اأربعة‬ ‫تحت اأرض‪.‬‬ ‫وع�ى ش�كل أنبوب ش�فاّف‬ ‫بيضاوي الشكل‪ ،‬تخرق مسارات‬ ‫كل م�ن مح�ور «طري�ق العليا ‪-‬‬ ‫البطح�اء»‪ ،‬و»مح�ور طريق املك‬ ‫عبدالل�ه» امحطة عر أنفاق قادمة‬ ‫من مساري امحورين تحت سطح‬ ‫اأرض‪ ،‬لتمتد ي قلب الدور اأري‬ ‫من امحط�ة منصة «م�رو طريق‬ ‫العلي�ا ‪ -‬البطح�اء» بط�ول ‪87‬‬ ‫م�راً‪ ،‬وي الدور ال�ذي فوقه تمتد‬ ‫منصة «مرو طريق املك عبدالله»‬ ‫بط�ول ‪ 102‬م�راً‪ ،‬به�دف توفر‬

‫(الرق)‬

‫أك�ر مس�احة ممكنة اس�تيعاب‬ ‫ال�ركاب ي ي�ر وس�هولة‪ ،‬ي‬ ‫الوقت الذي راع�ت فيه الهيئة عند‬ ‫إعداد متطلب�ات تصاميم امحطة‪،‬‬ ‫استخدام مواد مُستدامة‪ ،‬وااعتناء‬ ‫بالنواح�ي التش�غيلية ومتطلبات‬ ‫الصيانة مُستقباً‪.‬‬ ‫وأرست الهيئة العليا لتطوير‬ ‫مدين�ة الري�اض‪ ،‬أربع�ة عق�ود‬ ‫لتصميم امحطات الرئيس�ة اأربع‬ ‫لش�بكة النق�ل الع�ام ي مدين�ة‬ ‫الري�اض‪ ،‬عى عدد م�ن الركات‬ ‫ومكات�ب التصمي�م العامي�ة‬ ‫وامحلية‪ ،‬بعد موافقة اللجنة العليا‬ ‫لإراف عى تنفيذ مروع النقل‬ ‫العام ي مدينة الرياض‪.‬‬

‫وجاءت تريح�ات الل�واء القفيي أثناء‬ ‫متابعت�ه اإدارات وامراكز اس�تعدادا ً لفصل‬ ‫الصيف واإجازة‪ ،‬مشرا ً إى أن أسباب فرض‬ ‫الغرامات هي عدم توفر اش�راطات السامة‪،‬‬ ‫ي حن َ‬ ‫بن أن س�بب إغ�اق محطتي بنزين‬ ‫ي مدين�ة ج�ازان هي وجود خزان�ات الوقود‬ ‫مكش�وفة مما يس�بب خطورة‪ ،‬إضافة إى أن‬ ‫مواقعها بجوار مواقع حيوية‪.‬‬ ‫وأضاف الل�واء القفيي‪ ،‬إنه تم أخذ تعهد‬ ‫وإن�ذارات خطي�ة من أصحاب تلك امنش�آت‬ ‫لتوفر اش�راطات السامة ي امحطات‪ ،‬وبن‬ ‫الل�واء القفيي أنه من ضمن خطط الس�امة‬

‫(الرق)‬ ‫مبادرة أقس�ام الس�امة ي اإدارات وامراكز‬ ‫بتش�كيل لجان للوقوف والكشف عى قصور‬ ‫اأفراح ومواقع األع�اب الرفيهية للتأكد من‬ ‫سامتها وتوفرها كافة اشراطات السامة‪.‬‬ ‫وشدد اللواء القفيي عى امنشآت الحيوية‬ ‫وامح�ات التجاري�ة بتنفيذ كافة اش�راطات‬ ‫الس�امة حتى تتحقق الس�امة من امخاطر‬ ‫بإذن الله‪.‬‬ ‫وكان الل�واء القفيي زار أم�س عددا ً من‬ ‫امراك�ز واإدارات الش�مالية متابع�ة م�دى‬ ‫جاهزية اآليات واأفراد‪.‬‬

‫ورشة لتطوير العاملين في الدفاع المدني ترشيح مشرفي عسير لمعهد اإدارة‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬

‫افتتح مدي�ر الدفاع امدني ي‬ ‫منطق�ة مك�ة امكرم�ة اللواء‬ ‫جمي�ل أربعن أمس ورش�ة‬ ‫العم�ل الت�ي تُعن�ى برف�ع‬ ‫مس�توى العامل�ن ي مجال‬ ‫مراقب�ة امخ�زون‪ .‬حر الورش�ة‬ ‫الت�ي تعقد م�دة يوم�ن مندوبون‬ ‫من جمي�ع اإدارات التابعة مديرية‬ ‫امنطقة‪.‬‬ ‫وقال اللواء أربعن إن الورشة‬ ‫تعق�د ي إط�ار تطبي�ق مفاهي�م‬ ‫وأس�س ومعاير الجودة الش�املة‬ ‫وتنظيم العمل‪.‬‬

‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬

‫اللواء جميل خال افتتاح الورشة‬

‫أكد مدير عام الربية والتعليم ي منطقة عس�ر جلوي بن محمد‬ ‫آل كركم�ان‪ ،‬عى امرف�ن الربوي�ن ي اإدارة العامة ومكاتب‬ ‫الربية والتعليم التس�جيل ي الرام�ج التدريبية الخاصة بمعهد‬ ‫اإدارة العامة للفصل الدراي اأول لعام ‪1435/1434‬ه�� ‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر إدارة التدريب الربوي الدكت�ور عبدالله بن عي‬ ‫آل موى أن الرش�يح للرامج التدريبية‪ ،‬سيكون حسب مهام الوظيفة‬ ‫التي يمارسها امتقدم للرشيح ويقتر عى امرفن الربوين امكلفن‬ ‫فق�ط‪ ،‬ويتم ااعتم�اد للرامج عن طريق الوزارة‪ ،‬افت�ا ً إى أن التدريب‬ ‫يقت�ر عى الرش�يح امبدئي للرامج‪ ،‬ي ح�ن أن القبول النهائي عن‬ ‫طريق امعهد وسيبلغ امرشح برسالة نصية تفيد بقبوله ومواعيد تنفيذ‬ ‫الرامج‪.‬‬


‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن ﻳُ ﻄﻠﻖ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺮﺣﻼت‬ ‫اﻟﻤﺪرﺳﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺄذن ﺑﺒﺪء أول رﺣﻠﺔ ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﻟﻠﻄﻼب‬

‫أﻃﻠـﻖ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ أﻣﺲ‬ ‫اﻹﺛﻨﻦ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺮﺣﻼت‬ ‫اﻤﺪرﺳﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ ﴍﻛﺎت ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺮﺣـﻼت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬وأذِن‬ ‫ﺑﺎﻧﻄـﻼق أول رﺣﻠﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﺠﺎﻧﻴـﺔ ﺿﻤﻦ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻟﻄـﻼب اﻤﺪارس ﺷـﻤﻠﺖ ﻋﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺒﺎدرة ﻣﻦ ﴍﻛﺔ اﻟﴫح ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬

‫‪10‬‬

‫واﻟﺴﻔﺮ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﰲ ﺗﻌ ﱡﺮف‬ ‫اﻟﻨﺶء ﻋﲆ ﺗﺮاث وﻃﻨﻬﻢ وﻣﻌﺎﻤﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺘﻌﺎﻳﺸﻮا ﻣﻊ ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ وﻳﺘﻔﺎﻋﻠﻮا ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﻻ أن ﻳﻘـﺮأوا ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ اﻟﻜﺘـﺐ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ واﻟﱪاﻣـﺞ اﻤﻤﺎﺛﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺼﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ ﰲ ﺗﻮﺟﱡ ﻬـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ ﺑﻘﻴﺎدة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ووﱄ ﻋﻬﺪه اﻷﻣﻦ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻬﻤﺎ اﻟﻠﻪ ‪ ،-‬ﰲ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫أن ﻳﻌﺮف اﻤﻮاﻃﻦ وﻃﻨﻪ وﻳﺘﻌﺮف ﻋﲆ ﺗﺎرﻳﺨﻪ وﻣﻠﺤﻤﺔ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺴﻪ ووﺣﺪﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻋـﺮب ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم ﴍﻛـﺔ اﻟﴫح‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﺴﻔﺮ ﻣﻬﻴﺪب اﻤﻬﻴﺪب‪ ،‬ﻋﻦ ﺷﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه‬ ‫ﻟﻸﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﻋـﲆ إﻃﻼﻗـﻪ أول ﺑﺎﻛﻮرة‬ ‫ﻟﻠﺮﺣﻼت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ داﺧـﻞ اﻟﺮﻳـﺎض واﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ‪40‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺎً‪ .‬وﻗـﺎل اﻤﻬﻴﺪب‪ ،‬إن ﻫـﺬه اﻤﺒﺎدرة ﺗﺄﺗـﻲ اﻟﺘﺰاﻣﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﺘﻮﺟﻬﻴﺎت اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﰲ دﻋﻢ وﺗﻨﺸﻴﻂ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﻋﻈﻴﻢ اﻷﺛﺮ ﰲ ﻧﻔﻮس‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻨـﺎ اﻟﻄـﻼب ودﻓﻌﻬـﻢ ﻟﻼﻫﺘﻤﺎم ﺑـﱰاث وﻣﻘﻮﻣﺎت‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﻮل ﺑﺎﻟﻚ‬

‫ﺗﺘﺤﻮل إﻟﻰ »ﺳﻜﺮاب«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ :‬ﺣﺪﻳﻘﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‬ ‫ﱠ‬

‫ُ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ‬ ‫ُﺣﻠﻢ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ‬ ‫ﺗﺤﻮﻟـﺖ ﺣﺪﻳﻘـﺔ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ ﴍق اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻤـﺄوى ﻟﻠﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻓـﺪة واﻤﺸـﺒﻮﻫﻦ وﻟﺘﺨﻔـﻲ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ ﻋـﻦ ذوﻳﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﺎرﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺤﻮﻟﺖ اﻟﺸـﻮارع اﻤﺠﺎورة ﻟﻬﺎ ﻟﺘﺸـﻠﻴﺢ ﻟﻠﺴـﻴﺎرات اﻟﻌﺎﻃﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻔﻮق ﻋﺪدﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 30‬ﺳﻴﺎرة ﻟﻘﺮﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ وﺟﻮد ﻣﻠﺼﻘﺎت ﻣﻦ ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻟﺮوﺿﺔ ﺑﺈزاﻟﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺴﻴﺎرات ﺧﻼل ﻣﺪة ﻋﴩة‬ ‫أﻳﺎم‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﺬ اﻹﻧﺬار رﻏﻢ أﻧﻪ ﻗﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺠﻮﻟـﺖ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﻘـﺔ ورﺻﺪت ﺗﺠﻤـﻊ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﻼت واﻷﻃﻔﺎل ورﻛﺎم اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺘﻮﻗﻔﺔ ﰲ اﻟﺸـﻮارع اﻤﺤﻴﻄﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻘﺖ‬ ‫ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻤﻦ ﻋﺰﻓﻮا ﻋﻦ ارﺗﻴﺎدﻫﺎ‪.‬‬

‫ﺻﺪ ُ‬ ‫•ﻟـﻮﻻ اﻟﺤُ ﻠـﻢ؛ ﻤﺎ َ‬ ‫ّﻗـﺖ أن ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻮﱄ‪:‬‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ!‬ ‫ٌ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﺟﺪال ﻓﻴﻬﺎ‪:‬‬ ‫ـ‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ ،‬اﻤﻼﺋﻜـﺔ‪ ،‬اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺴـﻤﺎوﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺮﺳـﻞ‪ ،‬اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻵﺧﺮ‪ ،‬اﻟﻘﺪر‪.‬‬ ‫ﺷﻤﺲ ﻛﺴﻮف!‬ ‫• ﻟﻜ ﱢﻞ أﻣّ ﺔٍ ﺣﻠﻢ‪ ..‬وﻟﻜ ﱢﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫• ﻳﺨﺘـﺎ ُل اﻟﻈـﻼ ُم أﻣﺎﻣـﻚ‪ :‬ﻓﻘـﻂ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻐﺘﺎﻟـﻚ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ!‬ ‫• أﻗﺘـﺎت ﺑﻘﺎﻳـﺎ ﺣﻠـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻧﺘﻈـﺎر اﻟـﴩوق‪ ..‬ﻟﻴﻌﻠﻦ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫• ﺗﻨﻜﺸـﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﻐﺮوب‪ ..‬ﻟﻜﻦ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻮارﻳﻬﺎ اﻟﻈﻼم!‬ ‫• إذا أردت ﺑﻠﻮغ اﻟﺴـﻌﺎدة؛ ﻓﻌﻠﻴـﻚ أن ﺗﺮى ﰲ اﻤﻨﺎم‬ ‫ﺷﻘﺎءً!‬ ‫• ﺣﻦ أﺣْ ﻠُﻢُ‪ ..‬ﻻ ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻨﻲ أﻧﺘﻈ ُﺮ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫• أﺿﻐﺎث أﺣﻼم‪ :‬ﻓﻘﻂ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺗﺨﺘﺒﺊ ُ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ!‬ ‫• أﺣﻼم ﺳﻌﻴﺪة‪ ..‬ﻟﻜﻦ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﺗﺼﻔﻌﻚ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ!‬ ‫• اﺳﺘﻴﻘﻆ‪ ..‬وﻻ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ!‬ ‫• ﺳـﺘﻨﺎم ﻃﻮﻳﻴﻴﻴﻴﻴـﻼً‪ِ ..‬ﻟﺘُﺒْﻌَ َ‬ ‫أﺟـﻞ أن ﺗﺠ َﺪ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ـﺚ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪.‬‬

‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬ ‫ﺳﻴﺎرات ﻣﺘﻌﻄﻠﺔ أﻣﺎم اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬

‫ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻟﻢ ﻳُﺴﺘﻔﺪ ﻣﻨﻪ وﺗُﺮك ﻣﺮﻣﻰ ﻟﻠﻨﻔﺎﻳﺎت )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﺸﺎرخ(‬ ‫ﻫﺠﺮان اﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫وﻟﻴـﺪ اﻤﻄﺮي ﻗﺎل‪ :‬ﻧﺤـﻦ ﻟﻢ ﻧﻌﺪ ﻧﺄﺗﻲ‬ ‫إﱃ اﻟﺤﺪﻳﻘـﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﻟـﻢ ﺗﻌﺪ ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺗﻜﺴـﺮ اﻷرﺻﻔـﺔ وﺗﺤﻮل‬ ‫اﻤﺴـﻄﺤﺎت اﻟﺨـﴬاء إﱃ أﺷـﻮاك ﺗـﺆذي‬ ‫أﻗـﺪام ﻣـﻦ ﻳﻄﺄﻫﺎ وﻋـﺪم ﻧﻈﺎﻓـﺔ وﺻﻴﺎﻧﺔ‬ ‫دورات اﻤﻴـﺎه وﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺎت واﻤﻴﺎه‪،‬‬ ‫وﺗﻜﺴﺮ أﻋﻤﺪة اﻹﻧﺎرة‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺑﺎﺗﺖ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬

‫ﺳﻮر اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻣﺘﻬﺎﻟﻚ وﻣﺘﻜﴪ‬

‫ﺑﻌﺪ ﻏﺮوب اﻟﺸـﻤﺲ ﻣﻮﺣﺸـﺔ ﺑﺴﺐ اﻟﻈﻼم‬ ‫اﻟﺪاﻣﺲ‪ ،‬وﺻﺎرت ﻣﺨﻴﻔﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت‬ ‫واﻷﻃﻔﺎل أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻣﺘﻨﻔﺴﺎ ً ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻨﺰي ﻳﺴـﻜﻦ ﺑﺠـﻮار اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬ ‫أوﺿـﺢ أﻧﻬـﺎ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻣـﻦ ﻧﻌﻤـﺔ إﱃ ﻧﻘﻤﺔ‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬ﺗﺴـﺒﺒﺖ اﻟﺤﺪﻳﻘـﺔ ﺑﺎﻹزﻋـﺎج ﻷﻫﺎﱄ‬ ‫اﻟﺤﻲ وأﺻﺒﺤﺖ ﺧﻄﺮا ً ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ وﻗﻮﻋﻬﺎ ﻋﲆ ﺷـﺎرع رﺋﻴـﺲ وﻛﺜﺮة‬ ‫ﺣﻄﺎم اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ‪ ،‬واﻟﺰﺟﺎج اﻤﺘﻨﺎﺛﺮ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺜﺮة اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﺬ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻣﺴـﻜﻨﺎً‪ ،‬وﺗﺘﺠﻤـﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻜﺜﺮة‬ ‫ﻟﻘﺮﺑﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ وﻣﺴـﺎﻛﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﻗﺮﺑﻬﻢ ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬ ‫إﻻ أﻧﻬـﻢ ﻻ ﻳﺄﻣﻨﻮن ﻋﲆ أﻫﻠﻬـﻢ ﻣﻦ اﻟﺬﻫﺎب‬ ‫ﻟﻬـﺎ وﻳﻀﻄـﺮون ﻟﻠﺬﻫﺎب ﺑﺄﻫﻠﻬـﻢ ﻟﺤﺪاﺋﻖ‬ ‫ﻣﺠﺎورة أو ﺑﻌﻴﺪة ﻏﺮ ﻫﺬه اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻌﻨـﺰي اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﺈزاﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺸـﻮارع اﻤﺤﺎذﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪﻳﻘـﺔ واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻨﻈﺎﻓـﺔ وﺻﻴﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ وﺗﺮﻣﻴﻤﻬﺎ وﺗﺼﻠﻴﺢ ﺗﻬﺘﻚ أﺳﻮارﻫﺎ‬

‫ﻣﺸﺎﻫﺪات‪:‬‬ ‫•دورات اﻤﻴﺎه ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ أﺑﺴﻂ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات‪.‬‬ ‫ﻋﻤﺎﻟﺔ ﺗﻠﻬﻮ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل وﺻﺎر‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻬﻞ ﺧﺮوﺟﻬﻢ ﻟﻠﺸﺎرع اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺪون‬ ‫ﻋﻠـﻢ ذوﻳﻬﻢ ﻣـﺎ ﻳﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﻠﺨﻄـﺮ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﺑﺎﻗـﻲ اﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺒﻴﻀﺎء‬ ‫اﻟﺸﺎﺳـﻌﺔ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﻘـﺔ‪ ،‬ورش اﻟﺤﺪﻳﻘـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺒﻴـﺪات ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﺤـﴩات‬ ‫واﻟﺒﻌﻮض اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎزل‬ ‫اﻤﺠﺎورة‪.‬‬

‫•ﻛﺜﺮة اﻟﺤﴩات واﻟﺒﻌﻮض‪.‬‬ ‫•وﻗﻮف ﺻﻬﺮﻳﺞ ﴏف ﺻﺤﻲ ﺑﺠﻮار ﺳﻮر اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻪ أي ﺗﻔﺴﺮ‪.‬‬ ‫•اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ و »اﻟﺴﻜﺮاب« ﺑﺸﻜﻞ ﻻﻓﺖ ﺣﻮل اﻟﺤﺪﻳﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر رد اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺧﺎﻃﺒـﺖ أﻣﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻣﻨﺘﺼـﻒ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎﻳـﻮ اﻤـﺎﴈ‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺑﺪورﻫﺎ أﺣﺎﻟﺖ اﻻﺳﺘﻔﺴـﺎرات ﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮوﺿـﺔ ﺑﺤﻜـﻢ اﻻﺧﺘﺼـﺎص وﺣﺘﻰ ﻧﴩ‬ ‫اﻟﺨﱪ ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻨﺎ أي رد ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﻜﺮار‬ ‫اﻻﺗﺼﺎل ﺑﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ :‬اˆﻫﺎﻟﻲ ﻳﻄﻮون ﺳﺠﻞ ﻧﺼﻒ ﻗﺮن ﻟﻤﺮﻛﺰ »اﻟﻌﻤﺎر«‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﻬﺎﻣﲇ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻮﻗﻊ أﻫﺎﱄ ﺣﻲ »اﻟﻌﻤﺎر« ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰﻫﻢ اﻟﺬي ﻣﴣ‬ ‫ﻋﲆ إﻧﺸـﺎﺋﻪ ﻧﺼﻒ ﻗﺮن أن ﻳﻘـﺪم ﻟﻬﻢ ﺧﺪﻣﺎت راﻗﻴﺔ‬ ‫أو ﺗﺮﻗﻰ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮى اﻤﻄﻠﻮب اﻟﺬي ﻳﺘﻤﻨﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺻﺤﻲ‪ .‬وﻗﺎﻟﻮا ﻟـ »اﻟﴩق« ﻋﲆ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ إذا‬ ‫أرادت أن ﻳﻜـﻮن ﻫﺬا اﻤﺮﻛﺰ ﻓﺎﻋﻼً‪ ،‬أن ﺗﻨﺸـﺊ ﻣﺮﻛﺰا ً‬ ‫ﺟﺪﻳﺪاً‪.‬‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻸﻫﺎﱄ‬ ‫»اﻟﻌﻤﺎر« أﺣﺪ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﻔﺌﺔ )أ( وﻳﻘﻊ‬ ‫ﺟﻨﻮب ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺗﻘﺎرب ﺗﺴﻌﻦ أﻟﻒ ﻣﱰ‬ ‫ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﻳﺒﻌﺪ أرﺑﻌـﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻋﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻤﺬﻧﺐ وﻋﻦ‬ ‫ﺑﺮﻳـﺪة ﻣﺎﺋﺔ ﻛﻠـﻢ‪ .‬وﻳﻌﺘﱪ اﻤﻨﻔﺬ اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ اﻟﺤﺪ اﻟﻔﺎﺻﻞ ﻤﻨﻄﻘﺘـﻲ اﻟﺮﻳﺎض واﻟﻘﺼﻴﻢ وﻳﻘﻊ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻄﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻛﻄﺮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫وﻃﺮﻳـﻖ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺼـﻞ إﱃ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‪.‬‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ »اﻟﻌﻤـﺎر« ﻫـﻮ ﻧﻘﻄـﺔ اﻧﻄـﻼق ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺒـﺪأ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤـﺎر‪ ،‬وﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻨﻘﺮة ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ .‬وﺗﻌﺘﱪ وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮزارات اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺖ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﻜﺮ ﻤﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤﺎر‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أﻧﺸـﺄت ﻣﺮﻛﺰا ً ﺻﺤﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤﺎر ﻋﺎم ‪1379‬ﻫـ‬

‫وﻛﺎن ﻳﺸـﻐﻞ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﻣﺴـﺘﺄﺟﺮ‪ ،‬وﰲ ﻋﺎم ‪1401‬ﻫـ اﻧﺘﻘﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﺻﻒ إﱃ ﻣﺒﻨـﻰ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ أﻫﺎﱄ اﻟﻌﻤﺎر واﻟﻘﺮى اﻤﺠﺎورة‪.‬‬

‫ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ ﻟﻜﻮن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﺨﺪم ﻣﺎ ﻻﻳﻘﻞ ﻋﻦ ﻋﴩﻳﻦ أﻟﻒ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﰲ اﻟﻘﺮى واﻤﺮاﻛﺰ اﻤﺠـﺎورة اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺘﻮاﺿﻌﺔ‪.‬‬

‫ﻧﻘﺺ ﻓﺎدح‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ ﺳـﻠﻄﺎن اﻤﻄﺮي ﺗﺤـﺪث ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬إن اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ ﺻﻤـﻢ ﻣﻨـﺬ اﻓﺘﺘﺎﺣـﻪ ﻋـﺎم ‪1401‬ﻫــ ﻟﻴﻜـﻮن‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺴﻌﺔ ﺛﻼﺛﻦ ﴎﻳﺮا ً إﻻ أﻧﻪ ﻧﻘﻞ ﻟﻪ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤـﻦ وﺑﻘﻲ ﻛﻤﺎ ﻫـﻮ ﺣﺘﻰ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﻠﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺮ ﺑﺒﻂء ﺷـﺪﻳﺪ ﻻ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ أو اﺣﺘﻴـﺎج اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ .‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺼﺤﻲ ﻳﻨﻘﺼﻪ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ وإﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫وﺗﺠﻬﻴﺰات ﻋﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ وﺗﺸـﻐﻴﻞ ‪ 16‬ﺳﺎﻋﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﻜﻔﻲ وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﻃﺒﻴﺐ أﺳﻨﺎن ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﻧﻘـﻞ ﻣﻨﻪ أﻃﺒـﺎء ذوو ﺧﱪة ﻤﺮاﻛﺰ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻪ‬ ‫اﻵن أﻃﺒـﺎء ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺣﺪﻳﺜﻮ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬وأﺿﺎف ﻗﺎﺋﻼً‪:‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟـ‪ 16‬ﺳـﺎﻋﺔ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻻ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺮﻛﺰ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬وﻧﺤﺘﺎج اﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﻦ اﻤﻨﺰل ﻋﻨﺪ اﻻﺣﺘﻴﺎج‬ ‫ﻟﻪ‪ .‬ﻛﻤـﺎ أن اﻤﺨﺘـﱪ ﻣﺎزال ﻳﻌﻤـﻞ اﻟﺘﺤﺎﻟﻴـﻞ اﻷوﻟﻴﺔ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫واﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ ﻳﻨﻘﺼﻬﺎ ﺻﻴﺪﱄ‪ ،‬وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻋﻴﺎدة أﺳﻨﺎن ﻟﻠﻨﺴﺎء‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻤﻄـﺮي ﺑﺎﻓﺘﺘـﺎح ﻋﻴـﺎدات ﺗﺨﺼﺼﻴﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﻤﺮﴇ اﻟﺴـﻜﺮي واﻟﻀﻐﻂ وﻋﻴﺎدة ﻟﻸﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻋﻴﺎدة‬ ‫ﻤـﺮﴇ اﻟﻘﻠـﺐ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻓﺘﺘﺎح ﻗﺴـﻢ ﻟﻠﻄـﻮارئ ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬

‫ﺳﺤﺐ اﻷﻃﺒﺎء‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻃﺎﻟـﺐ اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺗﺮﻳﺤﻴﺐ اﻟﺠﱪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺎﻟﻜﻒ ﻋﻦ ﺗﻜﻠﻴﻒ اﻷﻃﺒﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺻﺤﻲ اﻟﻌﻤـﺎر ﻟﻠﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷﺧـﺮى ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﻣﻨﺤﻬـﻢ إﺟـﺎزات‪ ،‬وﻫﺬا ﻳﺴـﺒﺐ ﺧﻠـﻼً ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻤﻄﻠﻮب‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬أﻻ ﻳﻜﻔـﻲ أن اﻤﺮﻛﺰ ﻳﺰداد ﺿﻌﻔﻪ‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻳﻮم ﻟﺘﻘﻮم اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺴﺤﺐ اﻷﻃﺒﺎء ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ رﻏﻢ ﻗﻠﺔ اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت إﻻ أن ﻫﺬا اﻟﺘﻜﻠﻴﻒ ﻳﺤﺪث‬ ‫رﺑﻜﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﻤﺮاﺟﻌﻦ وﻟﻠﻤﺮﴇ‪.‬‬ ‫ﻗﺼﻮر ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬اﻋﱰف ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺎر ﻋﺎﻳﺾ اﻤﻄـﺮي ﺑﻮﺟﻮد ﻗﺼﻮر ﻛﺒـﺮ ﰲ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻤﺮﻛـﺰ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﴬورة ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻤﺮﻛﺰ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﻐﺮ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﺨﻄﻄـﺎ ً ﻟﻪ ﻗﺒﻞ ﺳـﻨﻮات‪ .‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺤﺎﺟﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﴐورﻳﺔ وﻣﻠﺤﺔ إﱃ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﺑﻤﺮﻛﺰ اﻟﻌﻤﺎر‬ ‫ﻧﻈﺮ ارﺗﻔﺎع ﻋﺪد اﻟﺴـﻜﺎن‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن أﻗﺮب ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﻳﺒﻌﺪ ﺳﺘﻦ ﻛﻴﻠﻮ ﻣﱰاً‪.‬‬

‫واﺟﻬﺔ ﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ اﻟﻌﻤﺎر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﻠﻒ(‬


‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻣﺮاض‬ ‫اﻟﻤﻌﺪﻳﺔ ﺑﻴﻦ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪..‬اﻟﺴﺒﺖ‬

‫ﺟﺪة ‪-‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻔﺘﺘـﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺑﺠﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ‬ ‫ﺑﺎداود اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒـﻞ اﻷﻣﺴـﻴﺔ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﺻﺤﺔ ﺟﺪة ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن ﺟﺪة ‪2013‬م ‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ ﺑﻌﻨﻮان »اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﻴﺎﻓﻌﻦ«‪.‬‬

‫وأوﺿﺤﺖ رﺋﻴﺴـﺔ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة وﻓﺎء ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻠﻴﻞ ﻓﻘﻴﻪ أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣﺴﻴﺔ ﺳﻴﻘﺎم ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى ﻳﻮﻣﻦ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎدﺳﺔ ﻣﺴﺎ ًء وﺣﺘﻰ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎ ًء ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ اﻟﻴﻮم اﻷول ﻟﻠﺴﻴﺪات واﻟﻴﻮم اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﺮﺟـﺎل ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻮﺻﻴﻞ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ إﱃ أﻛﱪ‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ أﻓﺮاد وﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻦ‪.‬‬ ‫وﻧﻮّﻫﺖ إﱃ أن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣﺴﻴﺔ ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮات‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ اﻤﻮﺟﻬﺔ ﻟﻔﺌﺔ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﻴﺎﻓﻌﻦ وﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬

‫ﺑﺠﺎﻧـﺐ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮاض اﻤﻌﺪﻳـﺔ وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ اﻻﻫﺘﻤـﺎم اﻟﻮاﺿﺢ واﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﻳﺒﺪﻳـﻪ اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻞ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﴩﻳﺤﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻪ‬ ‫اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﺑﴬورة اﺣﺘـﻮاء ﻫﺬه اﻟﴩﻳﺤﺔ وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻤـﻪ ﻟﺮﻋﺎﻳﺘﻬـﻢ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ .‬وﺛﻤّ ﻨﺖ ﻓﻘﻴـﻪ اﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮة ﻟﻸﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﻟﻬﺬه اﻷﻣﺴﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳـﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺻﺤﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺣﺮﻓﻴﺎت اﺳﺮ اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻓﻲ اﺣﺴﺎء ﻳﻄﺎﻟﺒﻦ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﺳﻮق داﺋﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ‬ ‫ﻧﺎﺷﺪت ﺣﺮﻓﻴﺎت ﻣﻦ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ رﺟﺎل وﺳـﻴﺪات اﻷﻋﻤﺎل‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻦ ﰲ أﻧﺸـﺎء ﺳﻮق‬ ‫داﺋـﻢ ﻟﻬـﻦ ﻟﺒﻴـﻊ وﻋـﺮض‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺘﻄﻌﻦ إﻋﺎﻧـﺔ‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻦ ﺑﺸﻜﻞ داﺋﻢ‪ ،‬دون اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻷﺣـﺪ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻬﻦ ﰲ اﻟﺤﺮف‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أم ﺳﻴﻒ ﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﺳﻒ اﻟﺨﻮص ﰲ أﺣﺪ اﻷﺳﻮاق‬

‫أﻃﺒﺎق ﺷﻌﺒﻴﺔ‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ ﺣﺼـﺔ اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻃﻬـﻲ اﻷﻃﺒـﺎق‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ واﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﻠـﻮ‬ ‫واﻤﻮاﻟـﺢ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬـﺎ ﺗﺤﻘـﻖ أرﺑﺎﺣـﺎ ً‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﰲ ﻣﻌـﺎرض اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﻛﺠﻤﻌﻴﺔ ﻓﺘـﺎة اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻷﻳـﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﺘﻮﻗﻒ دﺧﻠﻬﺎ ﻃـﻮال اﻟﻌﺎم‬

‫ﻋﲆ اﻟﻄﻠﺒﺎت اﻤﺘﻔﺮﻗـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺄﺗﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺤـﻦ واﻵﺧـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺠﺮان‬ ‫واﻷﻗﺮﺑـﺎء‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺆﻛﺪ ﻋـﲆ ﺣﺎﺟﺘﻬﻦ‬ ‫اﻤﺎﺳـﺔ ﻛﺤﺮﻓﻴـﺎت ﻟﺴـﻮق داﺋـﻢ‪،‬‬ ‫ﻳﻌﺮﺿـﻦ ﻓﻴـﻪ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻠﻬﺪف اﻤﻨﺸﻮد‪ ،‬وﻫﻮ ﺳﺪ‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻘﻬﻦ‬ ‫ﻟﻼﻛﺘﻔﺎء اﻟﺬاﺗﻲ‪.‬‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﻜﻮرﺷﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻴّﻨـﺖ رﺑـﺎب اﻟﻌـﻮﰲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ أﻋﻤﺎل اﻟﻜﻮرﺷـﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﻴﺎﻃﺔ ﻣﻼﺑﺲ وﻟـﻮازم اﻷﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫واﻹﻛﺴﺴـﻮارات‪ ،‬ﺑـﺄن اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻓﺘـﺎة اﻷﺣﺴـﺎء اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬ﻗﺪﻣـﺖ وﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺄﻫﻴﻞ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴﺎت‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻔـﻮق‬ ‫ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 250‬أﴎة‪ ،‬ﺑﻞ إن ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻓﺘﺎة اﻷﺣﺴﺎء ﺗﻨﻈﻢ ﺳﻨﻮﻳﺎ ً ﻣﻌﺮﺿﺎ ً‬ ‫ﻟـﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻏﺮﻓـﺔ‬

‫ﺣﺼﺔ اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ ﺗﻄﻬﻮ اﻷﻛﻼت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﺗﺴـﺎﻫﻢ ﰲ اﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﺤﺮﻓﻴـﺎت ﺑﺤﺎﺟـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﰲ إﻧﺸـﺎء ﺳـﻮق داﺋـﻢ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴﺎت‬ ‫ﻟﻌـﺮض ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬ﻷن ذﻟﻚ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﺘﻀﻤﻦ اﻟﺤﺮﻓﻴﺎت‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺎ ً ودﺧـﻼً داﺋﻤﺎ ً ﻟﻬﻦ ﻳﻜﻔﻠﻦ ﺑﻪ‬ ‫أﴎﻫﻦ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻮزام اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن‬ ‫وﺗﺸـﺮ ﺑـﴩى اﻟﻨـﺎﴏ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﱪﻋـﺖ ﰲ ﺻﻨـﻊ اﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ‬ ‫واﻤﺠﺴﻤﺎت وﻟﻮازم اﻟﻘﺮﻗﻴﻌﺎن‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﰲ ﺣﺎل ﺗﻌﺎون اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت واﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ واﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﺻﻌﺒﺎ ً إﻧﺸـﺎء ﺳﻮق ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫داﺋﻤـﺔ ﻟﻠﺤﺮﻓﻴـﺎت ﺗﻜـﻮن ﺧﺎﺻﺔ‬

‫ﻟﻸﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﻤﺴـﺎﻋﺪﺗﻬﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة‬ ‫ﻋـﲆ أن اﻟﺤﺮﻓﻴـﺎت ﻻ ﻳﺤﺘﺠـﻦ‬ ‫ﻷﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ أرض ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﺴـﻮرة‬ ‫ﻟﻌـﺮض ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫـﺔ أن‬ ‫ﺗﻠﻚ ﻟﻴﺴـﺖ رﻏﺒﺘﻬﻦ وﺣﺴـﺐ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫رﻏﺒـﺔ اﻟﺰﺑﻮﻧـﺎت اﻟﻠﻮاﺗـﻲ ﻳﻘﺒﻠـﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬـﻦ ﰲ ﻣﻌﺎرض اﻷﴎ‬ ‫اﻤﻨﺘﺠﺔ اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻒ اﻟﺨﻮص‬ ‫وﺗﺘﻤﻨـﻰ أم ﺳـﻴﻒ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺠﺎوزت اﻷرﺑﻌﻦ وﺗﻌﻤﻞ ﰲ ﺳـﻒ‬ ‫اﻟﺨـﻮص‪ ،‬ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﺳـﻮق ﺷـﻌﺒﻲ ﻟﻬـﻦ ﺣﻔﻈﺎ ً‬ ‫ﻟـﱰاث اﻟﺒﻠـﺪ اﻟﺸـﻌﺒﻲ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﻦ‬ ‫ﺟـﺰء ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻓﻬـﻦ ﻳﺤﺎﻓﻈـﻦ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﻬـﻦ اﻟﱰاﺛﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤـﺔ‪ ،‬واﻷدوات‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻣﻦ اﻻﻧﺪﺛﺎر‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ‬ ‫أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر ﻳﺘﺤﺘﻢ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺪﻋﻢ‪ ،‬ﻓﻬﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﺎﻓﻈـﻦ ﻋﲆ اﻟﱰاث وﺣﺴـﺐ ﺑﻞ‬ ‫ﻳﻌﺘـﱪن إﺣﺪى اﻷدوات اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻤﺒﺘﻌﺜﻮن ﻳﺘﺄﺧﺮون ﻓﻲ اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ إﻟﺰاﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻄﻴﺮان اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺑﻮرﺗﻼﻧﺪ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺨﻠﻴﻒ‬ ‫ﺗﺄﺧﺮ ﺑﻌـﺾ اﻟﻄـﻼب اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ إﻟﺰاﻣﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ ﻋﱪ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا‬ ‫ﺣﺠﻮزات ﺑﺴـﺒﺐ اﻻزدﺣﺎم‪ ،‬وﻗﺪ أﺛﺎر ﻫﺬا اﻷﻣﺮ اﺳـﺘﻴﺎء ﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻴﻤـﻮن ﰲ وﻻﻳﺎت ﻻ ﺗﺼـﻞ إﻟﻴﻬﺎ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻗﺪ أﻟﻐﻰ ﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ ﺳﻔﺮه ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫أن ﺑﺼﺤﺒﺘﻪ زوﺟﺘﻪ و ﻃﻔﻠﻦ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻐﺎﻣﺮ ﺑﺈرﻫﺎق أﻃﻔﺎﻟﻪ‬ ‫ﻋـﱪ اﻟﺮﺣﻼت اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ .‬وﻧﻮه ﺑﺄن اﻟﻘﺮار ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎ ً ﻟﻠﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺘﻦ ﻧﻴﻮﻳﻮرك و واﺷـﻨﻄﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻤﻦ ﻳﻘﻴﻤﻮن‬ ‫ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋﻦ ﻣﻄﺎرات ﻫﺬه اﻤﺪن‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ اﺗﻔﻖ ﻣﻊ زوﺟﺘﻪ ﺑﺄن ﻳﻘﻮﻣﺎ‬ ‫ﺑﺎﻻدﺧـﺎر ﻟﺘﻮﻓـﺮ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺘﺬاﻛﺮ و ﻣﻦ ﺛـﻢ اﻟﺤﺠﺰ ﻋـﲆ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺘﻲ‬

‫ﻳﺮﻏﺒﻮﻧﻬﺎ‪.‬‬

‫رﺳﺎﻟﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗـﺎل اﻤﺒﺘﻌﺚ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺤﻘﺒﺎﻧﻲ أﻧﻪ ﺻﺪر ﻟﻪ أﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻐﺎدرة‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺘﻦ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻨﺬ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 3‬أﺳـﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬وأﺿﺎف« ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ وﻛﻴﻞ اﻟﺴﻔﺮ أﺑﻠﻐﻮﻧﻲ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﺤﺠﺰ ﻋﲆ اﻤﻮﻋﺪ اﻟﺬي ﻃﻠﺒﺘﻪ‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺄﻛﺪ اﻟﺤﺠﺰ‪ ،‬وﺣﻦ ذﻫﺒﺖ وﺟﺪت ﻧﻔﴘ ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻣﺎ أدى‬ ‫إﱃ إﻟﻐﺎﺋﻪ ﺣﺴـﺐ ﻧﻈﺎم اﻟﺤﺠﻮزات ﻟﻠﺨﻄﻮط‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺤﻘﺒﺎﻧﻲ إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻳﻀﻄـﺮ إﱃ اﻟﺒﻘﺎء ﻋﲆ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﻃﻮﻳﻼً أﺛﻨﺎء ﻣﻜﺎﻤﺘﻪ ﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﻄﺮان ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻀﻐـﻂ اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ﻳﻼﻗﻮﻧـﻪ ﻣﻦ اﻤﺘﺼﻠﻦ اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ وﻏﺮﻫﻢ آﻣﻼً أن‬ ‫ﺗﺘﻐﺮ آﻟﻴﺔ اﻟﺴﻔﺮ وأن ﺗﺸﻤﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﴍﻛﺎت اﻟﻄﺮان‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻤﺒﺘﻌﺚ ﺣﺴﻦ آل ﺧﻠﻴﻞ أﻧﻪ اﺳﺘﻘﺒﻞ رﺳﺎﻟﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻋﴩة أﻳﺎم ﻣﻦ وﻛﻴﻞ اﻟﺴـﻔﺮ‪ ،‬ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻮاﻋﻴﺪ ﻋﻮدﺗﻪ وأﴎﺗﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ واﻓﺎﻫﻢ ﺑﺎﻟﺮد ﻣﺒﺎﴍة ‪ .‬وأﺿـﺎف« ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎوﻻت ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻬﻢ ﻟﻢ‬

‫أﺟﺪ ردا ً ﻟﺬا اﺿﻄﺮرت ﻹرﺳﺎل أﺣﺪ أﺻﺪﻗﺎﺋﻲ ﰲ واﺷﻨﻄﻦ ﻤﺮاﺟﻌﺔ وﻛﻴﻞ‬ ‫ا���ﺴـﻔﺮ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﺧﱪوا ﺻﺪﻳﻘﻲ أﻧـﻲ ﻟﻢ أرد ﻋﲆ رﺳـﺎﻟﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﻘﻘﻨﺎ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺮ واﺗﻀﺢ أن اﻤﻮﻇﻔﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﱪﻳﺪﻳﺔ أﺧﻄﺄت ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻞ اﻟﺤﺠـﻮزات ﱄ وأﴎﺗﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺧﺘﺎرت ﻣﻮاﻋﻴـﺪ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﻌﺜﺘﻬﺎ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﺎوﻟﺖ ﻛﺜﺮا ً ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻤﻮﻋﺪ ﻷﻛﻮن وﻋﺎﺋﻠﺘﻲ ﺳﻮﻳﺎً‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫أﺻﺒﺤﻨﺎ ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻻﻧﺘﻈﺎر‪ ،‬وﻗﺪ أﻟﻐﻲ اﻟﺤﺠﺰ‪.‬‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ واﻟﺪي ﺑﺤﺠﺰي‬ ‫وﻗـﺪ أﻛـﺪت اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ ﻧـﻮرة اﻟﺸـﻤﺮي أﻧﻬـﺎ اﺗﺼﻠـﺖ ﺑﻮاﻟﺪﻫﺎ ﻓﻮر‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺘﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻘـﺮار‪ ،‬ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺤﺠـﺰ ﺗﺬﻛﺮة ﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﺣﺴـﺎﺑﻪ اﻟﺨﺎص ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮط اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬و اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ أﻓﻀﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻬﺎ ﺗﺪرس ﰲ وﻻﻳﺔ ﺗﻜﺴـﺎس و ﻫﻲ وﻻﻳﺔ ﻻ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﻄﺎراﺗﻬـﺎ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬ﻣﺆﻛـﺪة ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗـﻪ أن ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻬﺎ ﻓﻌﻠﻦ ﻣﺜﻠﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أﻧﻬﺎ ﻣﺴﺘﺎءة ﺟﺪا ً ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻘﺮار اﻟﺬي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫إﺣﺪى اﻟﻌﺎﻣﻼت ﺗﺮﺑﻂ ﺣﺰام اﻷﻣﺎن ﻟﻄﻔﻠﺔ‬

‫ﺗﺪﻳﺮ ‪ 136‬ﻓﺘﺎة ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣـﺪن ﻣﻼﻫـﻲ »ﺑﻴـﲇ‬ ‫ﺑﻴﺰ« ﺑﻔﺮوﻋﻬﺎ اﻟﺴـﺘﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﺗﺪرﻳﺒﻬﻦ‬ ‫ﻋـﲆ أﻓﻀـﻞ اﻟﻄـﺮق‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻗـﺪ‬ ‫اﻓﺘﺘﺤﺖ ﺑﻴﲇ ﺑﻴﺰ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻓﺮﻋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺎدس ﰲ ﻣﺠ ًﻤـﻊ اﻟﻈﻬﺮان‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺨـﱪ‪ ،‬وﺣﺮﺻﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺎت‪ ،‬وﺗﻮﻟﻴﺘﻬﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻛﺎﻣﻼً‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻴـﲇ ﺑﻴـﺰ ﺑﻤﺠﻤّ ـﻊ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ﺑﺎﻟﺨﱪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺸﺎﺳﻌﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻴـﺢ ﻟﻠﻄﻔـﻞ اﻟﻠﻌـﺐ ﺑـﺪون‬ ‫ﺧﻄـﻮرة‪ ،‬وﺗﻮﻓـﺮ ﻟﻬـﻢ أﻟﻌﺎب‬ ‫اﻟﺰﺣﻠﻴﻘـﺎت‪ ،‬وﻣﻼﻋـﺐ آﻣﻨـﺔ‬ ‫ﻤﻤﺎرﺳـﺔ ﻫﻮاﻳـﺔ ﻛـﺮة اﻟﻘـﺪم‬ ‫واﻟﺴـﻠﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺘـﻮي اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻄﻌﻢ ﺻﺤﻲ وﻗﺎﻋﺎت ﻣﺠﻬﺰة‬ ‫ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎﻻت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻃﻔﺎل‬ ‫واﻤـﺪارس‪ ،‬وﺗﺒﻠـﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫ﺗﺪار ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ‪ 60‬ﻓﺘﺎة ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺴﺎﺣﺎت ﺷﺎﺳﻌﺔ‬ ‫وﺗﺠﻮّﻟـﺖ »اﻟﴩق« داﺧﻞ‬

‫ﻓﺮص وﻇﻴﻔﻴﺔ‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺪﻳـﺮة اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬

‫أم ﻣﻊ أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﰲ أﺣﺪ اﻷﻟﻌﺎب‬

‫ﻤﺪن أﻟﻌـﺎب ﺑﻴﲇ ﺑﻴﺰ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺷـﺬا ﺧﻴﺎط«ﺣﺮﺻﻨـﺎ ﻋـﲆ أن‬ ‫ﻳﺪار اﻤـﻜﺎن ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻔﺘﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‪ ،‬ﻟﻴﺸـﻌﺮ اﻷﻫـﺎﱄ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮاﺣﺔ ﺧﻼل ﻟﻌـﺐ أﻃﻔﺎﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫واﻟﻬﺪف اﻷﻫﻢ ﻫﻮ ﺗﻮﻓﺮ ﻓﺮص‬ ‫وﻇﻴﻔﻴـﺔ ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﺎت‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻦ ﰲ ﺑﻴﺌﺔ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺗﻨﺎﺳﺐ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺣﺮﺻﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﻔﺘﻴـﺎت ﺑﺄﻓﻀﻞ ﻃﺮق‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻷﻃﻔﺎل«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة‬ ‫إﱃ أن ﻋـﺪد اﻟﻔﺘﻴـﺎت اﻟﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﰲ ﻓـﺮوع ﺑﻴﲇ ﺑﻴﺰ ﻗﺪ وﺻﻞ إﱃ‬ ‫‪ 136‬ﻓﺘﺎة ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وأﺿﺎﻓﺖ«‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻣﴩوع ﺑﻴـﲇ ﺑﻴﺰ‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﻀـﻊ ﻧﺼـﺐ أﻋﻴﻨﻨـﺎ‬

‫اﻷﻣﺎن ﻷﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﻟﻴﻠﻌﺒﻮا ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﺗﻨﺎﺳـﺐ أﻋﻤﺎرﻫـﻢ وﺗﺨﺮﺟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ داﺋﺮة اﻷﻟﻌـﺎب اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻄﺮت ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ أﻟﻮان‬ ‫اﻟﻠﻌﺐ ﰲ ﻋﴫﻧﺎ اﻟﺤﺎﴐ«‪.‬‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫وﻗـﺪ ﺟﺎءت ﻓﻜـﺮة اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫أول ﻓﺮع ﻤﺪﻳﻨﺔ أﻟﻌﺎب ﺑﻴﲇ ﺑﻴﺰ‬ ‫ﺑﻌـﺪ دراﺳـﺎت ﻣﻜﺜﻔـﺔ اﻣﺘﺪت‬ ‫ﻟﻌـﺪة ﺳـﻨﻮات ﻟﻠﺨـﺮوج ﺑﻬﺬا‬ ‫اﻤـﴩوع‪ ،‬واﻓﺘﺘﺤـﺖ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫ﻓﺮوع ﺑﻴﲇ ﺑﻴﺰ اﻟﺴـﺘّﺔ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﻗﻴـﺎﳼ ﺧـﻼل ﻋـﺎم وﻧﺼﻒ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن اﻓﺘﺘـﺎح أول ﻓـﺮع ﻟﺒﻴـﲇ‬ ‫ﺑﻴﺰ ﰲ ﻫﻴﻔﺎء ﻣﻮل ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺣﻘﻖ ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻛﺒﺮاً‪ ،‬ﺗﻜﻠﻞ‬ ‫ﺑﻔﻮزه ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‬ ‫ﻛﺄﻓﻀـﻞ ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺮﻓﻴﻬـﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮ اﻓﺘﺘـﺎح‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﺪن ﺑﻴـﲇ ﺑﻴﺰ ﰲ ﻣﻮل‬ ‫اﻟﻌـﺮب ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬وﻣﻜـﺔ ﻣﻮل‬ ‫ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺛﻢ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻮل‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻬﻔـﻮف‪ ،‬وﺧﺮﻳـﺺ‬ ‫ﻣﻮل ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺗﺨﻄﻂ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ ﻻﻓﺘﺘـﺎح ﻓﺮﻋﻦ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﻓﻀﻼً ﻋﻦ اﻟﺘﻮﺳـﻊ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﻓﺮﻋـﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘـﻲ‬ ‫ﻧﻴﻮﺟﺮﳼ وﻧﻴﻮﻳﻮرك ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫‪ ١٣٦‬ﻓﺘﺎة ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻳُ ﺪرن ‪ ٦‬ﻣﺪن أﻟﻌﺎب ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫أرﺑﻚ ﻛﺜﺮﻳﻦ‪ ،‬و اﺿﻄﺮ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻮاﺋﻞ إﱃ إﻟﻐﺎء ﺳﻔﺮﻫﻢ ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫‪ .‬و ﰲ ذات اﻟﺴﻴﺎق ﺗﺸﺮ ﻫﻴﻔﺎء اﻷﺣﻤﺪي أﻧﻬﺎ اﺗﻔﻘﺖ ﻣﻊ زوﺟﻬﺎ ﻋﲆ ﻋﺪم‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ و ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ إﱃ وﻗﺖ إﺟﺎزة رأس اﻟﺴﻨﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻢ أﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺣﺠﺰ‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺒﺘﻌﺚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌﲇ إن ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ أﺻﺪﻗﺎﺋـﻪ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺈﻟﻐﺎء‬ ‫ﺳـﻔﺮﻫﻢ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬واﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ اﺷـﱰوا ﺗﺬاﻛﺮﻫـﻢ ﻣﻦ ﻣﴫوﻓﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻧﻴﻮﻳﻮرك و واﺷﻨﻄﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﱰح اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸـﻬﺮي أن ﻳﻤﻨﺢ اﻤﺒﺘﻌـﺚ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺘﺬﻛﺮة‬ ‫ﻟﻴﺘﴫف ﺑﻨﻔﺴـﻪ ﰲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﺳـﻔﺮه‪ ،‬وﻳﺨﺘﺎر اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻏﺐ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻟﺸﻬﺮي أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺣﺠﺰ ﻟﻠﻌﻮدة ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺰاﺣﻢ اﻟﻄﻼب‪ّ .‬‬ ‫وﺑـﻦ أن إﻟﺰام اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﺑﺎﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻳﻌﺪ أﻣـﺮا ً ﻣﺮﻫﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‪ .‬وﺗﻮاﺻﻠﺖ »اﻟـﴩق« ﻣﻊ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﲆ رد ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ‬ ‫ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪-‬‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬


‫ﺗﻜﺮم ﻃﻼﺑﻬﺎ وﻣﻌﻠﻤﻴﻬﺎ‬ ‫اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟﻘﻔﻞ ﱢ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻗﺎﻣـﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ اﻟﻘﻔـﻞ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﺣﻔﻞ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺘﻔﻮﻗﻦ ﻣﻦ اﻟﻄـﻼب ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫‪1434‬ﻫــ‪ ،‬وﻗﺪﻣﺖ ﻫﺪاﻳـﺎ ودروﻋـﺎ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ ﺑﺤﻀـﻮر رﺋﻴـﺲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺒﴩي وﺷـﻴﺦ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﺣﺮﺑﺎن‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺑـﻦ ﺣﻴـﺪر واﻤـﴩف اﻤﻨﺴـﻖ ﻧـﺎﴏ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺸﺮي‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺛﻤّ ﻦ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ دور اﻤﻌﻠﻢ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘﺪﻣـﻪ ﻣـﻦ أﻋﻤـﺎل ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﻟﻠﻄﻼب ﰲ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ اﻟﺘـﻲ ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻄﻼب وﺗﺤﻔﺰﻫﻢ ﰲ دروﺳﻬﻢ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ‬ ‫وﺗﻨﻤﻲ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ وﺗﺼﻘﻞ ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ‪.‬‬

‫أﺛﻨﺎء ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻄﻼب اﻤﺘﻔﻮﻗﻦ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺪارس‬ ‫ﺻﻮت‬ ‫ﺗﺤﺘﻔﻞ‬ ‫ﺑﺘﺨﺮﻳﺞ‬ ‫ﻃﻼﺑﻬﺎ‬

‫‪12‬‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻣـﺪارس ﺻـﻮت ﻟﻠﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﺑﺘﺨـﺮج ﻃﻼﺑﻬـﺎ‪ .‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟـﺖ ‪ 9‬ﻃﺎﻟﺒـﺎت ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻲ ﻣﻨﺘﻘﻼت إﱃ اﻟﻘﺴﻢ اﻤﺘﻮﺳﻂ‬ ‫ﺑﻨـﺎت‪ ،‬وﺗﺨﺮج ‪ 5‬ﻃﻼب ﻣﻦ اﻟﻘﺴـﻢ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻂ ﺑﻨـﻦ ﻟﻴﻨﺘﻘﻠـﻮا إﱃ ﻗﺴـﻢ اﻟﺒﻨﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ واﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺨﺮﺟﺖ‬ ‫‪ ٤‬ﻃﺎﻟﺒـﺎت ﻣﻦ اﻟﻘﺴـﻢ اﻤﺘﻮﺳـﻂ واﻟﺜﺎﻧﻮي‬

‫ﺑﻨﺎت ﻟﻴﺴﺘﻜﻤﻠﻦ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﻟﻘـﺖ ﻛﻠﻤـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت ﻣـﻦ ذوي‬ ‫ﻣﺘﻼزﻣـﺔ داون‪ ،‬اﻟﻄﺎﻟﺒﺔ أﺷـﻮاق اﻟﺨﻠﻴﻔﻲ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺨﻠـﻞ ﻓﻘـﺮات اﻟﺤﻔﻞ ﻋـﺮض ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻘﺎﻃـﻊ اﻟﻔﻴﺪﻳـﻮ اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﺟﻤﺖ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻋﺮ اﻷﻫﻞ ﻋﻨﺪﻣﺎ رزﻗـﻮا ﺑﺄﻃﻔﺎل ذوي‬ ‫ﻣﺘﻼزﻣﺔ داون‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ ﻋﺪد ﻛﺒـﺮ ﻣﻦ أﻣﻬﺎت‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﺔ وذوﻳﻬـﻢ و ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﺤﻀﻮر ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫‪ 130‬ﺷﺨﺼﺎً‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻴﺎد‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ ﻗﻮة أﻣﻦ اﻟﻤﻨﺸﺂت ﻳﺤﺘﻔﻠﻮن ﺑﺎﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺗﻔﺎﻫﺎت‬ ‫‪٢-٢‬‬

‫ﻃﻔﻠﺔ ﺗﻠﻮﱢح ﺑﺸﻬﺎدﺗﻬﺎ ﻓﺮﺣﺎ ً ﺑﺎﻟﺘﺨﺮج‬

‫ﻳﻜﺮم اﻟﺠﻤﺎح‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﱢ‬

‫ﻋﺒﺪه اﺳﻤﺮي‬ ‫ﺳﺄﺳـﺘﻌﺮض اﻟﻴـﻮم ﻣﻮاﺻﻠـﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻞ اﻟﺘﻔﺎﻫـﺎت‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻﺗﺰال ورﻣﺎ ً ﻣﺰﻣﻨﺎ ً ﰲ ﺟﺴﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪..‬‬ ‫• ﺑﻌﺾ اﻤﻮﴎﻳﻦ واﻤﺤﺴـﻨﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ أن ﺗﻨﻔﻖ ﻳُﻤﻨﺎه‬ ‫ﻣﺎ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ ﻳﺴـﺎره ﻳﺠﺮ ﺟﻴﺸﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺼﻮرﻳﻦ ﻤﻼﺣﻘﺘﻪ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻤ ّﺪ اﻤﺎل وﻳﻮزع اﻟﻐﺬاء‪.‬‬ ‫• ﺳﺆال ﺗﺎﻓﻪ وﻣﺮﻳﺐ وﻏﺮﻳﺐ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻨﺪﻧﺎ أﻫﻤﻴﺔ ﻋﻦ اﻻﺳﻢ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ‪ :‬ﻛﻢ راﺗﺒـﻚ؟ ﻫﺬا اﻟﺴـﺆال اﻟﻌﺠﻴﺐ اﻟﺬي ﻇـﻞ ﻣﺘﻼزﻣﺎ ً‬ ‫ﻷﻓـﻮاه اﻟﻔﻀﻮﻟﻴـﻦ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ أن ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﺠﻬـﺰ ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺚ‬ ‫وﺗﺤ ﱟﺮ ﻟﻠﻈﻔﺮ ﺑﻤﻘﺪار ﻫﺬا اﻟﺮاﺗﺐ اﻟﺬي ﺗﻘﺴﻤﻪ وﻳﻼت اﻟﺤﺴﺪ‬ ‫اﻤﻨﻄﻠﻘﺔ ﻣﻦ ﻋﻘﻮل ﻓﺎرﻏﺔ وأﻓﻮاه ﻓﺎﻏﺮة وﻗﻠﻮب ﺻﺎﻏﺮة‪.‬‬ ‫• ﻳﻼﺣـﻖ ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﺎﻓﻬـﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ اﻷﺧﺒـﺎر اﻟﺴـﺎ ﱠرة ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛﻌﻨﺎوﻳـﻦ ﺛـﻢ ﻳﺼﻔﺢ ﻋﻨﻬﺎ‪ ..‬ﺛـﻢ إذا أوردت إﻟﻴﻪ ﺧﱪا ً ﺳـﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ ﻻﺑﺪ أن ﻳﻐﺮﻗﻚ ﺑﺄﺳـﺌﻠﺔ ﺗﻔﺼﻴﻠﻴـﺔ وﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻔﺼﻠﺔ‬ ‫ﻷن اﻟﺸﻴﻄﺎن ﻳﻜﻤﻦ ﰲ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪.‬‬ ‫• اﻟﺠﻬـﻞ ﺑﺎﻷﻧﻈﻤـﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺗﻔﺎﻫـﺔ ﻣﺰﻣﻨﺔ ﻏﺎرﻗـﺔ ﰲ اﻟﺒﺆس‬ ‫واﻟﺴﻮداوﻳﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﻔﺎﻫﺔ أﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﺗﺠﺎﻫﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫اﻤﺆﺳـﺲ ﻣﻨـﺬ ﻋﻘـﻮد‪ ،‬واﻷﺗﻔـﻪ ﻣﻨـﻪ أن ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤـﺔ وﻳﻔﺨﺮ ﺑﺬﻟـﻚ‪ ،‬ﻫـﺆﻻء اﻟﺘﺎﻓﻬﻮن ﻳﺤﺎﺑـﻮن اﻟﺘﻘﺪم‬ ‫وﻳﻤﻨﻌﻮن اﻧﻌﻜﺎس اﻟﻨﻈﺎم ﻋﲆ اﻟﺤﻴﺎة واﻟﺴﻠﻮك‪.‬‬ ‫• ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻗﺘﻞ ﺗﺤﺪث ﻋﲆ أﺗﻔﻪ اﻷﺳـﺒﺎب‪ ..‬ﻛﻠﻤﺔ أو ﺳـﻠﻮك ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺎرع أو ﺳﻮء ﻇﻦ ﻗﺪ ﻳُﻔﴤ إﱃ ﻗﺘﻞ ﻧﻔﺲ وإزﻫﺎق روح‪..‬‬ ‫ﺛـﻢ ﻧﻨﺘﻘـﻞ ﺑﻌﺪﻫـﺎ إﱃ ﺗﻔﺎﻫﺔ أﺧـﺮى ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺳـﺎﺑﻘﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺟﻴﻮش ﻣـﻦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ وﺳـﻴﺎرات وﺑﻌﺎرﻳﻦ وﻣﻼﻳـﻦ اﻟﺮﻳﺎﻻت‬ ‫وﻫﺠـﺮة ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﻣﻮﻃﻨﻬﺎ ﻣﻦ أﺟـﻞ »اﻹﻋﺘﺎق«‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺑﺎﺗﺖ‬ ‫إﺣﺪى اﻤﻮﺿﺎت اﻟﺘﺎﻓﻬﺔ ﻟﻠﺮﻗﺺ ﺑﻦ ﺣ ﱢﺪ اﻟﺬﻧﺐ واﻤﻐﻔﺮة‪.‬‬ ‫• ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻄـﻼق واﻟﻌﻨﻮﺳـﺔ واﻟﻌﻀـﻞ واﻟﻌﻨـﻒ واﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫واﻟﺤـﻮادث اﻤﺮورﻳـﺔ واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ واﻟﻘـﺬف وﻏﺮﻫﺎ‪..‬‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﺠﺪي أن ﺗﺪرس وﺗﻌﻘﺪ ﻟﻬﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﺛﻢ ﻧﺘﻔﺎﺟﺄ‬ ‫ﺑـﺄن اﻟﺤﻠﻮل ﻏﺎﺋﺒـﺔ‪ ،‬وأن اﻟﻈﻮاﻫـﺮ ﰲ ا��دﻳﺎد‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻻﺑـﺪ أن ﻧﻨ ﱢﻤﻲ ﻣﺤﺎرﺑﺔ اﻟﺘﻔﺎﻫﺔ أوﻻ ً وأﺳـﺒﺎﺑﻬﺎ ﻻﺟﺘﺜﺎﺛﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘـﻮل اﻟﺮﺟﻌﻴﺔ واﻤﴬوﺑـﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻧﺒﺪأ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﰲ اﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺘﻮﺻﻴﺎت‪ ،‬ﻷن اﻟﺘﻔﺎﻫﺔ أﺳﻮأ وأﻋﻈﻢ ﺧﻄﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺤﻤﺎﻗﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻐﺎﻣﺪي ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء واﻟﻘﻴﺎدات اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ ﻗـﻮة أﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻣـﻦ أﻗﺎرب وأﺣﺒـﺎء اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﺳـﻌﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻓﻨﺪق‬ ‫اﻟﻬﻮﻟﻴﺪي إن ﺑﺎﻟﻈﻬﺮان‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺗﺮﻗﻴﺘﻪ إﱃ‬

‫رﺗﺒﺔ ﻟﻮاء‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺤﻔﻞ أﻋﻴﺎن ووﺟﻬـﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﻗﺒﻴﻠﺔ ﻏﺎﻣﺪ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻴﺎدات اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣـﻮا اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻟﻠـﻮاء اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺗﺨﻠﻠﻬﺎ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﻌـﺾ اﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻟﺘـﻲ اﺧﺘﺘﻤﺖ ﺑﺘﻨﺎول‬ ‫وﺟﺒﺔ اﻟﻌﺸﺎء‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪ اﻤﻬﻨﺎ(‬

‫وﻗـﺪ ﻋـﱪ اﻟﻠـﻮاء اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻟﺨـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ووﱄ ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻟﻨﺎﺋـﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ ووزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ‪ -‬ﺣﻔﻈﻬﻢ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﺳـﺎﺋﻼً اﻟﻠﻪ أن‬ ‫ﻳﻌﻴﻨﻪ ﻋﲆ ﺧﺪﻣﺔ اﻟﺪﻳﻦ ﺛﻢ اﻤﻠﻴﻚ واﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻣﺘﻘﺎﻋﺪي ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﻋـﻰ وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻤﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﺑـﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم ﻋﲆ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﺴـﺮ اﻤﺮﻛـﺰي اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺒﺎرك ﻋﺴـﺮي‬ ‫ﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫ﻋﺴـﺮ اﻤﺮﻛﺰي وﻫﻢ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻌﻮاد‪،‬‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ ﺳـﻌﺪ ﺧﻮﻳﺘﻢ اﻷﺳــﻤﺮي‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ ﺗـﻢ ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟـﺪروع واﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻧﻈﺮ ﺟﻬﻮدﻫﻢ‬ ‫ﻃﻴﻠﺔ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬اﻟﴩق ﻛـ ّﺮم اﻷﻣـﺮ أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﰲ ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻷﻧﻤﻮذﺟﻲ‬ ‫اﻤﻌﻠﻢ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋـﻲ أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻤﺎح‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻟﻠﺒﻨﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤﺪ آل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ وﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻘﺮﻳﴚ ﻋﲆ ﻫﺎﻣﺶ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﻤﻌﻬﺪ وﻣﺴﺮة اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ ﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻟﺠﻤﺎح ﻋﻦ ﺧﺎﻟﺺ ﺷﻜﺮه واﻣﺘﻨﺎﻧﻪ ﻟﻸﻣﺮ أﺣﻤﺪ وﻤﺪﻳﺮﻋﺎم‬ ‫اﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً ﻫﺬا اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻪ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﻮد‪.‬‬

‫اﻟﻘﺮﺷﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺸﺮة‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺻـﺪر ﻗـﺮار وزﻳـﺮ اﻤﻴـﺎه‬ ‫واﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء ﺑﱰﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺟﻤﻌﺎن اﻟﻘﺮﳾ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻤﻴـﺎه ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣـﺔ إﱃ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫ﻋﴩة‪ ،‬وﻳﻌـﺪ اﻤﻬﻨﺪس اﻟﻘﺮﳾ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻤﻤﻴﺰة ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻔﻨﻲ واﻹداري‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺮﳾ‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻳﺒﺎﺷﺮ ﻋﻤﻠﻪ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺸﺮﻃﺔ ﺟﺪة‬ ‫أﺣﺪ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ ﻳﺘﺴﻠﻢ درﻋﺎ ً‬

‫‪abdualasmari@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺟﺪة اﻟﻌﺠﻼن إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺑـﺎﴍ اﻟﻠـﻮاء‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‬ ‫ﻣﻬـﺎم ﻋﻤﻠـﻪ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫وﻗﻴﺎداﺗﻬـﺎ ﻋﺴـﻜﺮﻳﻦ وﻣﺪﻧﻴـﻦ‬ ‫ﻣﺮﺣﺒﺎ ً ﺑﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺆﻛﺪا ً ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﺪﻳـﺮي اﻤﺮاﻛـﺰ واﻹدارات‬ ‫واﻟﺸﻌﺐ ﻋﲆ أﻧﻪ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﺎﻻﻧﻀﻤﺎم‬ ‫ﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﴍﻃـﺔ ﺟﺪة وأن اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫وﺟـﻮده ﻣﻌﻬﻢ ﻣﺎ ﻫـﻮ إﻻ إﺿﺎﻓﺔ وﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻧﺤﻮ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻟﻸﻓﻀﻞ وﻫﺬا ﻫﻮ أﻣﻞ وﻻة أﻣﺮﻧﺎ ‪-‬ﺣﻔﻈﻬﻢ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ -‬وﻗﻴﺎداﺗﻨﺎ ﺑﺎﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﺴﺪاد‪.‬‬

‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﺸﺮة‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ رﺣﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﻧﻮرة ﺑﻨﺖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺠﻼن‪،‬‬ ‫ﺟـﺪة ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼم واﻻﺗﺼﺎل ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻹﻣﺎم‪ ،‬ﻋﺠﻼن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﺠـﻼن‪ ،‬وأدﻳـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼـﻼة ﰲ ﺟﺎﻣـﻊ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺠﻼن اﻟﻌﺠﻼن‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ‪ ،‬ودﻓﻨـﺖ ﰲ ﻣﻘﱪة‬ ‫أم اﻟﺤﻤﺎم‪ ،‬رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪة وأﺳـﻜﻨﻬﺎ ﻓﺴـﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ وأﻟﻬﻢ أﻫﻠﻬﺎ‬ ‫وذوﻳﻬﺎ اﻟﺼﱪ واﻟﺴﻠﻮان‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫أﺛﻨﺎء ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ‬

‫اﻟﺮوﺿﺔ ا‪¢‬وﻟﻰ ﻓﻲ اﻟﺸﻤﺎﺳﻴﺔ ﺗﺨﺘﺘﻢ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ ُوﺗﺨ ﱢﺮج ﻃﻼﺑﻬﺎ‬

‫ﺷﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﻳُ ﻮارى اﻟﺜﺮى‬ ‫ووري اﻟﺜﺮى ﺷـﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺤﺮث‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﻋﲇ ﺣﺴـﻦ ﻋﻄﻴﺔ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻧـﺎة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻊ اﻤﺮض‪ ،‬وﻧﻘـﻞ اﻟﺠﺜﻤﺎن إﱃ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺻُ ﱢﲇ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻣﺴـﺠﺪ إﺳﻜﺎن اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮي ﰲ رﻣﺎدا‪ ،‬ودﻓﻦ ﰲ اﻤﻘﱪة اﻤﺠﺎورة ﻟﻺﺳﻜﺎن‪.‬‬ ‫رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻟﻔﻘﻴﺪ وأﺳـﻜﻨﻪ ﻓﺴـﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻟﻴﻠﻰ ُﺗﻀﻲء ﻣﻨﺰل اﻟﻔﻬﻴﺪ‬

‫اﻟﻌﻤﺮي إﻟﻰ رﺗﺒﺔ ﻟﻮاء‬

‫ﻋﻤﺮ ﻳﻨﻴﺮ ﻣﻨﺰل اﻟﻌﺮاﺑﻲ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﱪاﻋﻢ اﻟﺮوﺿﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻟﻴﲆ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺻﺪر ﻗﺮار ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋﺎم ﺣﺮس اﻟﺤﺪود اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺮﻛﻦ‬ ‫زﻣﻴﻢ ﺑـﻦ ﺟﻮﻳﱪ اﻟﺴـﻮاط اﻤﺒﻨﻲ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑﱰﻗﻴﺔ اﻤﻮﻇﻒ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ ﺷﻠﻴﻞ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﻌﺎﴍة إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻋـﴩة ﻣﺪﻳﺮا ﻹدارة اﻤﺤﺎﺳـﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺤﺮس اﻟﺤﺪود‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫وﻗـﺪ ﻋﱪ اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﻋﻦ اﻋﺘـﺰازه ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺻﺪرت ﻣﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳﻒ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋـﲆ ﺗﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮﻣـﺎن ﺑـﻦ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﻤـﺮي‪ ،‬إﱃ‬ ‫رﺗﺒﺔ ) ﻟﻮاء ( ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪّم اﻟﻌﻤـﺮي ﺷـﻜﺮه إﱃ ﻣﻘﺎم‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬ووﱄ‬ ‫ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ‪ ،‬وإﱃ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ ﺣﻔﻈﻬﻢ اﻟﻠﻪ ‪ ،-‬ﻋﲆ اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬‫اﻟﻠﻮاء ﻏﺮﻣﺎن اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫اﻟﻜﺮﻳﻤـﺔ ﺑﱰﻗﻴﺘـﻪ إﱃ رﺗﺒـﺔ ) ﻟـﻮاء (‪،‬‬ ‫راﺟﻴـﺎ ً ﻣﻦ اﻟﻌﲇ اﻟﻘﺪﻳﺮ أن ﻳﻌﻴﻨﻪ ﻋﲆ أداء ﻣﻬﺎم ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬وأن ﻳﺪﻳﻢ‬ ‫ﻟﺒﻠﺪﻧﺎ اﻷﻣﻦ واﻷﻣﺎن ﰲ ﻇﻞ ﻗﻴﺎدﺗﻨﺎ اﻟﺮﺷﻴﺪة ‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ُرزق ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛـﺰ ﺻﺤـﻲ‬ ‫اﻟﺤﺰم ﻓﻬـﺪ اﻟﻔﻬﻴﺪ ﻣﻮﻟﻮدة‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة‪ ،‬اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ ﻟﻴﲆ‪ ،‬ووﻋﺪ اﻟﻔﻬﻴﺪ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﺻﺪﻗـﺎء واﻟﺰﻣﻼء‬ ‫ﺑﻮﻟﻴﻤـﺔ دﺳـﻤﺔ‪ ،‬ﺗﻠﻴـﻖ ﺑﻬـﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ أﺣﻤﺪ ﻟﺪى ﺗﻜﺮﻳﻤﻪ اﻟﺠﻤﺎح‬

‫اﺧﺘﺘﻤـﺖ اﻟﺮوﺿـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﺳﻴﺔ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ وﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻬﺎ اﻟﻼ ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أﻗﺎﻣﺖ ﺣﻔﻞ إدارة اﻤﺪرﺳﺔ وﻣﻨﺴﻮﺑﺎت‬ ‫اﻟﺮوﺿـﺔ ﻣﺪﻳﺮة اﻟﺮوﺿﺔ ﺣﺼـﺔ اﻟﻔﺎﻳﺰ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﻴﻨـﺖ أن اﻟـﺮوح اﻟﺘﻌﺎوﻧﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﺎز ﺑﻬﺎ‬

‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻹدارﻳﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻟﻠﺮوﺿﺔ أﻧﺘﺠﺖ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ اﻹﺛﺮاﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﻜﺴـﺖ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻜﺒﺮ‪،‬‬ ‫واﻟﺠﻬـﺪ اﻤﻘﺪم ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺗﺠﺎه أﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺮوﺿﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪم ﻣﺪﻳﺮﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻋﺒـﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺮﻛﻴﺎن ﺷـﻜﺮه‬ ‫وﺗﻘﺪﻳـﺮه ﻤﺪﻳـﺮة اﻟﺮوﺿـﺔ ﺣﺼـﺔ اﻟﻔﺎﻳـﺰ‬

‫وﻟﻠﻤﻌﻠﻤﺎت ﻧـﻮف اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬وﻏـﺎدة اﻟﻔﺎﻳﺰ‪،‬‬ ‫وﻏﺪﻳﺮ اﻟﺠﺮﺑﻮع‪ ،‬وﻧﻮرة اﻟﻐﻨﻴﻤﺎن‪ ،‬وﻋﻮاﻃﻒ‬ ‫اﻟﻼﺣـﻢ‪ ،‬وﻣﻀـﺎوي اﻟﴪاﻧـﻲ‪ ،‬وﻟﻄﻴﻔـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪراﻧـﻲ‪ ،‬وراﻧﻴﺔ أﺑـﻮ ﻃﺎﻟﺐ‪ ،‬ﻋﲆ ﺟﻬﻮدﻫﻦ‬ ‫اﻤﻘﺪﻣـﺔ‪ ،‬وأﻋﻤﺎﻟﻬﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ اﻧﻌﻜﺴـﺖ‬ ‫ﻋـﲆ ﻧﺘﺎج اﻟﺮوﺿـﺔ وﻣﺨﺮﺟﺎﺗﻬـﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪.‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺎت واﻟﻨﻈـﻢ ﰲ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﻌﺮاﺑﻲ ﻣﻮﻟﻮده‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ اﻟـﺬي أﻃﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﺳـﻢ‬ ‫ﻋﻤـﺮ ﻟﻴﻨﻀﻢ إﱃ أﺧﻮﻳـﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‪ .‬ﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺼﻼح‪ّ ،‬‬ ‫وأﻗﺮ اﻟﻠﻪ ﺑﻪ أﻋﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻌﺮاﺑﻲ‬


‫ماجد القمام عريس ًا‬ ‫الجبيل ‪ -‬الرق‬ ‫احتف�ل الش�اب ماج�د ب�ن صالح‬ ‫القم�ام أح�د منس�وبي الهيئ�ة املكية‬ ‫بالجبي�ل‪ ،‬بزواج�ه من كريمة يوس�ف‬ ‫ب�ن محمد مدني‪ ،‬ي الجبي�ل الصناعية‪،‬‬ ‫وس�ط حضور لفيف من اأهل واأقارب‬ ‫واأصدقاء‪.‬‬

‫النـاس‬

‫العريس ماجد القمام‬

‫العريس مع أحد أقاربه‬

‫‪13‬‬

‫العريس مع أخيه اأكر محمد‬ ‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫محمد أبو خشيم‬ ‫في القفص الذهبي‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل�ت أرة أب�و خش�يم‪ ،‬ب�زواج ابنه�ا محم�د بجاد‬ ‫أبوخش�يم‪ ،‬من كريمة فيحان بن زب�ن بن دليم‪ ،‬وذلك ي قاعة‬ ‫الفرس�ان لاحتفاات بالرياض‪ ،‬وسط حضور عدد من اأمراء‬ ‫وكبار امس�ؤولن وأعي�ان امجتمع واإعامي�ن‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫جمع غفر من اأهل واأصدقاء‪.‬‬

‫ماجد بجاد أبو خشيم‪ ،‬العريس‪ ،‬سلمان بن تركي أبو خشيم‪ ،‬عبدالله القحطاني‬

‫اأمر وأهل العريسن أثناء العرضة‬

‫محمد بن نار امرشدي‪ ،‬تركي بن بجاد أبو خشيم‪ ،‬العريس‪ ،‬نار طال أبو خشيم‪ ،‬سليمان امهنا‬

‫نايف البدر مع اأمر سعود بن فيصل‬ ‫العريس محمد أبو خشيم‬

‫العريس مع فهد الدهينة‬

‫ماجد بن نجم والغويري‬

‫العريس يتوسط تركي بجاد أبو خشيم وسليمان امهنا‬

‫اأمر سعود بن فيصل‪ ،‬حمد الجميح‪ ،‬سليمان امهنا‪ ،‬اللواء سالم الراق‪ ،‬العريس‪ ،‬محمد بن عمرة‬

‫أفراح السعيد والتويجري‬

‫أفراح آل دردير وآل نوياتي‬

‫بريدة ‪ -‬الرق‬

‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫احتفل�ت أرت�ا الس�عيد‬ ‫والتويجري ب�زواج عبدالله‬ ‫ب�ن أحم�د الس�عيد م�ن‬ ‫كريمة عبدالعزيز بن محمد‬ ‫التويج�ري‪ ،‬وذل�ك ي قر‬ ‫الرصاف�ة لاحتف�اات بمدين�ة‬ ‫بريدة‪ ،‬وس�ط حض�ور عدد كبر‬ ‫من أقارب العروسن وزمائهما‪.‬‬

‫العريس عبدالله السعيد‬

‫احتف�ت أرتا آل دردير‬ ‫وآل نويات�ي بمناس�بة‬ ‫عق�د ق�ران هاش�م‬ ‫نوياتي عى ابنة محمد‬ ‫دردير‪ ،‬وذل�ك ي إحدى‬ ‫قاع�ات اأفراح بجدة بحضور‬ ‫لفي�ف م�ن اأه�ل واأق�ارب‬ ‫واأصدقاء امهنئن‪.‬‬

‫شقيق العريس وصديقه يشاركانه الفرحة‬

‫العريس مع والد العروس‬

‫‪ ..‬ومع والده وأعمامه‬

‫(الرق)‬

‫الخراصي يحتفل بزواجه‬

‫اأقارب يشاركون العريس فرحته‬

‫جسار الهاجري عريس ًا‬

‫امويه ‪ -‬الرق‬ ‫احتفل الش�اب سعود س�جدي الخراي‪ ،‬بزواجه‪ ،‬وذلك ي قر أفراح ظلم‪،‬‬ ‫وسط حضور عدد من اأقارب واأصدقاء الذين شاركوه فرحته‪.‬‬

‫من اليمن شاكر مريف ونجاء نوح‬

‫العريس يؤدي الرقصة الحجازية‬

‫الجبيل ‪ -‬الرق‬

‫العريس سعود ويظهر إى جواره عبدامجيد وبندر‬

‫احتف�ى الش�اب جس�ار بن‬ ‫منص�ور الحمراني الهاجري‬ ‫أحد منس�وبي رك�ة الزاهد‬ ‫ي الجبي�ل‪ ،‬بزواج�ه‪ ،‬م�ن‬ ‫كريم�ة الش�يخ س�عد ب�ن‬ ‫محم�د الحمران�ي الهاجري‪ ،‬وذلك‬ ‫ي قاعة مراس�ينا لاحتفاات بحي‬ ‫الفيصلي�ة بالدمام‪ ،‬وس�ط حضور‬ ‫اأه�ل واأصدق�اء وامحب�ن الذين‬ ‫قدموا التهاني والتريكات للعريس‬ ‫وتمنوا له حياة زوجية سعيدة‪.‬‬

‫العريس جسار الهاجري يتوسط اثنن من اقربائه‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫نائب المدير العام‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136734 :‬فاكس‪ +966 3 8051984 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫مافيا مناقصات «تعليم الرياض»‬ ‫ُتطيح بمسؤول كشف أفرادها للوزير‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪15‬‬

‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫كش�فت «ال�رق» مخالف�ات وتج�اوزات مالية‬ ‫وقع�ت ي اإدارة العام�ة للربية والتعلي�م بالرياض‪،‬‬ ‫وصلت إى حد ااختاس مبالغ تصل إى أكثر من ‪150‬‬ ‫ملي�ون ريال‪ ،‬ت�و َرط فيها موظف�ون‪ ،‬زوَروا عددا ً من‬ ‫امس�تندات واأوراق ود َلسوا الحقائق ومنعوا وصولها‬ ‫إى وزير الربية والتعليم‪.‬‬ ‫ووفق�ا ً مل�ف كام�ل يض�م ‪ 500‬ورقة ومس�تند‬ ‫حصل�ت علي�ه «الرق» من مصدر رفيع امس�توى ي‬ ‫ال�وزارة‪ ،‬فقد ظه�رت تجاوزات ريحة أق�دم عليها‬ ‫اموظفون امش�ار إليهم‪ ،‬منها استغال بعض نفوذهم‬ ‫ومن�ح مش�اريع إدارة الربي�ة والتعلي�م ي الري�اض‬ ‫من أعمال صيانة وتش�غيل وترميم وإنش�اء وخافها‬ ‫لركات خاصة تعود غالبيتها أرتن معروفتن‪.‬‬

‫عقود مزدوجة‬ ‫وتمثلت أوجه ااختاس‪،‬‬ ‫بحس�ب الوثائ�ق‪ ،‬ي وج�ود‬ ‫ازدواجي�ة ي عق�و ٍد موحَ دة‬ ‫طرح�ت أكث�ر م�ن رك�ة‬ ‫تع�ود مال�ك واح�د‪ ،‬وذل�ك‬ ‫لتنفيذ مروع واحد‪ ،‬بحيث‬ ‫تنجز رك�ة م�ن الركات‬ ‫ام�روع فيما يذه�ب باقي‬ ‫مبال�غ ال�ركات اأخرى إى‬ ‫جيوبهم‪.‬‬

‫الوثائق‬ ‫كشفت قيام‬ ‫وزير التربية‬ ‫والتعليم‬ ‫بتوجيه نائبه‬ ‫بتشكيل لجنة‬ ‫للبحث والتحقُق‬

‫تشغيل وصيانة‬ ‫ووفق�ا ً ل�ذات الوثائق‬ ‫فإن موظفا ً يش�غل منصبا ً‬ ‫رفيع�ا ً ي اإدارة‪ ،‬تحتف�ظ‬ ‫«الرق» باسمه وجميع معلوماته‪ ،‬أُقي عن‬ ‫منصب�ه‪ ،‬لكنه عُ ن مستش�ارا ً ي الوزارة بعد‬ ‫أن كشف ورصد تجاوزات‬ ‫مس�ؤوي اإدارة ي ترسية‬ ‫عقود مزدوجة ي تش�غيل‬ ‫وصيانة ع�دد من امدارس‬ ‫الت�ي تتج�اوز قيمته�ا‬ ‫عرات اماين‪.‬‬

‫تجاوزات مالية‬ ‫اأوراق وامس�تندات‬ ‫أش�ارت أيض�ا ً إى ع�دة‬ ‫تج�اوزات مالية موقعة من‬ ‫مس�ؤول رفي�ع –تحتف�ظ‬ ‫«ال�رق» باس�مه‪ -‬قب�ل‬ ‫تكليف�ه بالعم�ل ي اإدارة‪،‬‬ ‫من هذه امخالفات موافقته‬ ‫ع�ى صيان�ة وتش�غيل‬ ‫وإص�اح عدد م�ن امباني‬ ‫التعليمية بقيمة ‪518742‬‬ ‫ري�اا ً خ�ال الف�رة م�ن‬ ‫حت�ى‬ ‫‪1431/4/12‬‬ ‫‪1431/6/8‬ه�‪.‬‬ ‫وتمثلت تجاوزات امس�ؤول الرفيع أيضا ً‬ ‫ي من�ح مكتب�ه ع�ر س�يارات‪ ،‬منها س�ت‬ ‫تح�ت اس�تخدامه‪ ،‬وتنص‬ ‫التعليم�ات ع�ى رف‬ ‫س�يارة واحدة أي مسؤول‬ ‫بامرتب�ة الخامس�ة ع�رة‬ ‫فق�ط‪ ،‬م�ع ع�دم أحقيت�ه‬ ‫ب�رف أي محروق�ات‬ ‫أو قط�ع غي�ار أو إص�اح‬ ‫للسيارة الرسمية‪.‬‬

‫منح مشاريع‬ ‫إدارة التربية‬ ‫والتعليم‬ ‫في الرياض‬ ‫لشركات خاصة‬ ‫تعود غالبيتها‬ ‫أسرتين‬

‫ُ‬ ‫وتحقق‬ ‫بحث‬ ‫الوثائق ذاتها كش�فت‬ ‫قيام وزير الربية والتعليم‬ ‫بتوجي�ه نائب�ه الدكت�ور‬ ‫خال�د الس�بتي‪ ،‬بتش�كيل‬ ‫لجن�ة للبحث والتحقق من‬ ‫صح�ة م�ا رفع�ه اموظف‬ ‫امشار إليه من تجاوزات ي‬ ‫يوم�ي ‪1433/7/29‬ه�‬ ‫و‪1433/10/18‬ه�‪ ،‬بعد‬ ‫أن حج�ب العامل�ون ي مكت�ب اموظف ملف‬ ‫ش�كواه ي امرة اأوى‪ ،‬إا أن اللجنة لم تبت ي‬

‫القضية بع ُد حتى تاريخه‪.‬‬

‫معامل الحاسب‬ ‫وي س�ياق امخالف�ات‬ ‫التي كشفتها الوثائق‪ ،‬تورد‬ ‫«الرق» عى س�بيل الذكر‬ ‫ا الح�ر‪ :‬مروع صيانة‬ ‫معام�ل الحاس�ب اآي‬ ‫وأجهزة اإدارة والش�بكات‬ ‫م�دة ث�اث س�نوات بمبلغ‬ ‫‪ 5766000‬ري�ال‪ ،‬م�ع ع�دم وجود كراس�ة‬ ‫لل�روط وطرحه�ا ارتجالي�ا ً م�ع تعارضها‬

‫نظمة تطرح مناقصات «مزدوجة» لصيانة المدارس‬ ‫عصابة ُم َ‬ ‫موظفون تورَطوا في تزوير المستندات ودلَسوا الحقائق ومنعوا وصولها إلى الوزير‬ ‫بإح�دى ال�ركات الت�ي تق�وم مس�بقا ً قبل‬ ‫إقرار ه�ذا العق�د بصيانة اأجه�زة ومعامل‬ ‫الحاس�ب اآي م�دة ث�اث س�نوات بع�رة‬ ‫ماين ريال تقريباً‪ ،‬حيث كش�ف العقد امرم‬ ‫ع�ن ازدواجي�ة ومخالف�ة ريح�ة أنظم�ة‬ ‫ومش�ريات الحكوم�ة‪ ،‬وبع�د التحق�ق م�ن‬ ‫اموضوع لم ي َ‬ ‫ُكتف بالتاعب امذكور أعاه‪ ،‬بل‬ ‫تمت إعادة طرح امنافسة ولم توقف ولصالح‬ ‫نفس امؤسس�ة ولكن بس�عر أقل من السابق‬ ‫‪ 4125600‬ريال‪.‬‬

‫وزارة الربية والتعليم ‪ 4505731,78‬ريااً‪،‬‬ ‫مع وجود تاعب وتدوين بيانات غر حقيقية‬ ‫وتحري�ف ي اأوراق وامس�تندات الرس�مية‪،‬‬ ‫حي�ث يجب أن ا تقل مدة إعان امنافس�ة ي‬ ‫الصحيف�ة الرس�مية (أم الق�رى) عن ثاثن‬ ‫يوم�اً‪ ،‬وم�ع أنه نُ�ر ي ع�دد ‪ ،4360‬أي أن‬ ‫ام�دة ‪ 23‬يوماً‪ ،‬إا أن�ه حرف ي محر لجنة‬ ‫فحص الع�روض بوضع الع�دد رقم ‪.4349‬‬ ‫ومم�ا يؤكد ع�دم نظامي�ة العق�د ومخالفته‬ ‫لنظام امشريات الحكومية‪ ،‬تداخله أيضا ً مع‬ ‫عقد مؤسسة تجارية أخرى‬ ‫تع�ود لنفس امال�ك‪ ،‬حيث‬ ‫كان�ت قيمت�ه ‪3944973‬‬ ‫ري�اا ً م�دة ثاث س�نوات‪،‬‬ ‫وج�اءت م�دة التداخل بن‬ ‫العقدين ‪ 13‬شهراً‪.‬‬

‫تزويرٌ‬ ‫واستغال‬ ‫نفوذ‪..‬‬ ‫ٍ‬ ‫واختاس‬ ‫أكثر من‬ ‫‪ 150‬مليون‬ ‫ريال‬

‫تاعب وتحريف‬ ‫وأثن�اء امخاطب�ات‬ ‫التي دارت بن «امس�ؤول‬ ‫الرفي�ع» ‪-‬ا ُمق�ى م�ن‬ ‫وظيفته‪ -‬وب�ن امتنفذين‬ ‫ي اإدارة‪ ،‬رفض اأخرون‬ ‫التعلي�ق واإف�ادة ع�ن‬ ‫ازدواجي�ة الط�رح ي‬ ‫ع�دة عمليات وع�دم تاي‬ ‫النظامي�ة‬ ‫امخالف�ات‬ ‫لعملي�ات صيان�ة تكييف‬ ‫م�دارس البن�ن والبن�ات‬ ‫الت�ي ت�م طرحه�ا وإبرام‬ ‫عقوده�ا دون وج�ه حق‪،‬‬ ‫نظ�را ً أن صيانة امكيفات‬ ‫م�ن أح�د البن�ود ي عقود‬ ‫صيان�ة امبان�ي التعليمية‪ ،‬حي�ث كلف العقد‬ ‫اأول (عق�د صيان�ة تكييف م�دارس البنن)‬

‫تداخل عقود‬ ‫وذات اأم�ر م�ع عقد‬ ‫صيان�ة تكيي�ف م�دارس‬ ‫البن�ات‪ ،‬ال�ذي ُري ع�ى‬ ‫نف�س الركة الت�ي تقوم‬ ‫بصيان�ة تكيي�ف مدارس‬ ‫البن�ن بمبل�غ ق�دره‬ ‫ري�اات‬ ‫‪49493007‬‬ ‫ومدة ثاث س�نوات‪ ،‬والذي‬ ‫يخال�ف أنظمة مش�ريات‬ ‫الحكوم�ة ويتداخ�ل أيضا ً مع عق�ود مرمة‬ ‫مسبقا ً لركات أخرى‪.‬‬

‫توزيع آيباد‬ ‫ومن صور هدر امال العام اأخرى‪ ،‬توزيع‬ ‫أجهزة آيباد عى عدد من اموظفن ي اإدارة دون‬ ‫تس�جيل عهد عليهم‪ ،‬إضافة إى تاعب وتحايل‬ ‫من قِ بل بع�ض النافذين ي اإدارة بمس�تندات‬ ‫خ�ارج ال�دوام وامصاري�ف الس�فرية‪ ،‬حي�ث‬ ‫يت�م الرف له�م مع تداخل ي م�دد التكليف‪،‬‬ ‫وبع�د أن يتم رفع امس�تندات للوزارة يتم إلغاء‬ ‫امس�رات من اأجهزة نهائياً‪ ،‬وتجاوزت امبالغ‬ ‫الت�ي ُرفت لعدد ضخم من مس�ؤوي اإدارة‪،‬‬ ‫والت�ي يتم تناقلها بن الحس�ابات دون معرفة‬ ‫م�ن تعود له‪ ،‬أكث�ر م�ن ‪ 29888303‬رياات‪،‬‬

‫وتحتفظ «الرق» بأسمائهم‪.‬‬ ‫إقصاء أكفاء‬ ‫واش�تملت القضاي�ا التي رفعها امس�ؤول‬ ‫ا ُمق�ى م�ن اإدارة تج�اوزات أخ�رى إدارة‬ ‫الربي�ة والتعليم ي الري�اض‪ ،‬بإبعاد عدد كبر‬ ‫من اأكفاء وامؤهلن من مزاولة عملهم ي إدارة‬ ‫الش�ؤون امالي�ة وش�ؤون اموظف�ن‪ ،‬حيث تم‬ ‫إقصاء جميع مس�اعدي مديري ه�ذه اإدارات‬ ‫ورؤس�اء اأقس�ام امتميزين فيه�ا‪ ،‬ونقلهم إى‬ ‫أقسام أخرى من مكاتب إراف ومدارس قريبة‬ ‫من منازلهم‪.‬‬

‫التربية والتعليم‪ :‬التحقيقات‬ ‫اتزال في خطواتها اإجرائية‬ ‫اكتفت وزارة الربية والتعليم بردها عى لسان متحدثها‬ ‫الرس�مي محم�د الدخين�ي‪ ،‬عى جمل�ة ااتهام�ات وامبالغ‬ ‫امسلوبة من الوزارة‪ ،‬بأن هذا اموضوع محل متابعة وعناية‬ ‫من الجهات امختصة لدى الوزارة‪ ،‬قائاً «اتزال التحقيقات‬ ‫ي خطواتها اإجرائية‪ ،‬وستكون لدى الجهات امعنية كلمتها‬ ‫بعد ااستماع لجميع اأطراف وفق ما يحقق تطبيق اأنظمة‬ ‫امرعي�ة»‪ ،‬مؤك�دا ً ي ذات الوق�ت أن نظام ال�وزارة ا يجيز‬ ‫اإفص�اح عن أي معلومات قد تؤث�ر ي اإجراءات النظامية‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أنه ي حال انتهائها س�تُعرض عى جهة ااختصاص‬ ‫القانونية سواء داخل الوزارة أو خارجها‪.‬‬

‫محمد الدخيني‬


‫‪16‬‬

‫رأي‬

‫دﺳﺘﻮر اﻟﺮﺟﻮﻟﺔ‪:‬‬ ‫ﻣﺨﺘﺎرات ﻣﻦ ﻗﺼﻴﺪة‬ ‫ﺑﺮﻛﺎت اﻟﺸﺮﻳﻒ‬ ‫ﻫﺸﺎم ﻗﺮﺑﺎن‬ ‫‪hesham.gurban@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺪّﻋـﻲ ﺑﻌـﺾ اﻤﺒﺎﻟﻐﻦ ﻣـﻦ رواة اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻨﺒﻄـﻲ اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﰲ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ أن ﻣﺼﺪر‬ ‫أﻣﺜـﺎل اﻟﺤﻜﻤـﺔ ﰲ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻨﺒﻄـﻲ ‪ -‬ﻋﻤﻮﻣـﺎً‪-‬‬ ‫ﻳﻜـﺎد ﻳﻜﻮن ﻣﺤﺼﻮرا ً وﻣﻘﺼـﻮرا ً ﻋﲆ ﻗﺼﻴﺪﺗﻦ‬ ‫ﻣﺸـﻬﻮرﺗﻦ ﻛﺎﻓﻴﺘﻴﻲ اﻟﻘﺎﻓﻴﺔ ﻫﻤﺎ‪ :‬ﻛﺎﻓﻴﺔ اﻟﺸﺎﻋﺮ‬ ‫ﺑﺮﻛـﺎت اﻟﴩﻳـﻒ وﻛﺎﻓﻴـﺔ اﻟﺸـﺎﻋﺮاﺑﻦ ﴍﻳـﻢ‪،‬‬ ‫واﻟﻴـﻮم ﻧﻬﺪي ﻗﺮاءﻧﺎ ﻣﻦ ﻣﺤﺒﻲ ﻫﺬا اﻟﻔﻦ اﻟﺠﻤﻴﻞ‬ ‫وﻏﺮﻫـﻢ‪ -‬أﺑﻴﺎﺗـﺎ ً ﻣﻨﺘﻘـﺎة ﻣـﻦ ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﺑﺮﻛﺎت‬‫اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬وﻳﺴﻤـﻲ اﻟﺒﻌـﺾ ﻫـﺬه اﻟﻘﺼﻴـﺪة »‬ ‫دﺳﺘـﻮر اﻟﺮﺟﻮﻟـﺔ أو دروب اﻤﺮﺟﻠﺔ«‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻏﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜـﻢ واﻤﻌﺎﻧﻲ اﻟﺠﺰﻟﺔ واﻤﻔﻴﺪة‪ ،‬وﻟﻐﺘﻬﺎ ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﺑﺒﻌﻴـﺪة ﻋﻦ اﻟﻔﺼﺤﻰ‪ ،‬وﰲ ﺑﻌـﺾ أﺟﺰاﺋﻬﺎ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫واﺿﺢ وﺗﻨـﺎص ﺟﺰﺋﻲ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ اﻵﻳﺎت اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ‬ ‫واﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ اﻟﴩﻳﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻧﺮﻓـﻖ ﺑﺎﻷﺑﻴـﺎت اﻤﺨﺘـﺎرة ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫واﺟﺘﻬـﺎدا ً ﰲ ﻓﻬﻤﻬـﺎ وﴍﺣﻬـﺎ‪ ،‬واﻤﺠﺘﻬﺪ – ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﻌﺮوف‪ -‬ﻳﺨﻄـﺊ وﻳﺼﻴﺐ‪ ،‬وﺗﺄﻣﻞ اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﻓـﻦ ﻣﺘﻌﺪد اﻟﺰواﻳـﺎ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ اﻟﺮواﻳـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﺨﻠﻔﻴـﺔ واﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﻠـﻞ واﻟﻘﺎرئ‪،‬‬ ‫وﻧﺮﺟﻮ ﻣﻦ اﻟﻘﺎرئ اﻟﻜﺮﻳﻢ أن ﻳﻌﺬرﻧﺎ إن ورد ﻣﻨﺎ‬ ‫ﺧﻄﺄ ﰲ اﻟﺮواﻳﺔ أو اﻟﴩح أو اﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‪.‬‬ ‫ﻳﺤﺴﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺮض اﻷﺑﻴﺎت اﻤﻨﺘﻘﺎة اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻧﺴﺒـﺎ ً وﻣﻮﻟﺪا ً وﻧﺸـﺄة وﻋﻄـﺎءً‪ ،‬ﻓﺘﺬﻛﺮ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺮواﻳـﺎت )وﻫﻲ ﻣﺘﻌﺪدة وﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻮﺟﻮد‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻤﻦ ُﺳﻤﻮا ﺑﻬﺬا اﻻﺳـﻢ( إن اﺳﻤﻪ‪ :‬ﺑﺮﻛﺎت‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻦ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ‬ ‫ﻧﻤـﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺤﺴﻨﻲ اﻟﻬﺎﺷـﻤﻲ‪ ،‬وﻟﻘﺒﻪ اﻟﴩﻳﻒ‬ ‫ﻧﺴﺒـﺔ إﱃ اﻷﴍاف اﻟﺤﺴﻨﻴـﻦ اﻟﺤﺮث ﻓﺮع ﺑﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬وﻫﻢ ﻣﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﻧﺴﺒﻬﻢ إﱃ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬

‫اﻟﺮاﺑﻊ ﻋﲇ ﺑﻦ أﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ ‪-‬رﴈ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ‪) -‬وﻋﻦ‬ ‫اﻟﺨﻠﻔﺎء اﻟﺮاﺷـﺪﻳﻦ أﺟﻤﻊ(‪ ،‬وﺟﺪﻫﻢ ﻷﻣﻬﻢ رﺳﻮل‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ‪-‬ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪،-‬‬ ‫وﻛﻤﺎ ذﻛﺮﻧﺎ ﻓﺈن ﻫﻨﺎك ﻟﺒﺴﺎ ً واﺧﺘﻼﻓﺎ ً ﺣﻮل ﻧﺴﺒﻪ‬ ‫ﻣﻊ اﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺮواة‪ ،‬ﻋﲆ أن اﺳﻤـﻪ ﺑﺮﻛﺎت‪ ،‬واﺑﻨﻪ‬ ‫ﻣﺎﻟـﻚ‪ ،‬وأﻧﻪ ﴍﻳﻒ ﻫﺎﺷـﻤﻲ اﻟﻨﺴـﺐ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﻧﺴﺒﻪ أﻣﺮ ﻣﱰوك ﻟﻠﻨﺴﺎﺑﻦ اﻟﺜﻘﺎة‪ ،‬وﺟﻞ اﻫﺘﻤﺎﻣﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌـﺮض اﺳﺘﺨـﻼص اﻟﺤﻜـﻢ واﻤﻌﺎﻧـﻲ‬ ‫واﻟﻌـﱪ ﻣـﻦ ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ اﻤﺸـﻬﻮرة‪ ،‬أﻣـﺎ اﻟﻘﺼﻴﺪة‬ ‫ﻓﻠﻬﺎ رواﻳـﺎت ﻋﺪﻳﺪة ﺗﺨﺘﻠﻒ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﻟﻔﺎظ أو‬ ‫ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻷﺑﻴﺎت‪ ،‬واﻧﺘﻘﻴﻨـﺎ ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺮض اﺟﺰا ًء ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻋـﺎش ﺑﺮﻛـﺎت اﻟﴩﻳـﻒ ‪ -‬ﺣﺴـﺐ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺮواﻳﺎت ‪ -‬ﰲ أواﺧﺮ اﻟﻘﺮن اﻟﺜﺎﻧﻰ ﻋﴩ اﻟﻬﺠﺮي‬ ‫وأواﺋﻞ اﻟﻘﺮن اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﴩ اﻟﻬﺠﺮي‪ ،‬وﻋﺎﴏ أﻣﺮ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻟﴩﻳﻒ ﴎور ﺑﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪ ) اﻟﺬي ﻳﺬﻛﺮ اﺳﻤﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺼﻴـﺪة وﺣﺎدﺛـﺔ ﺧﻼﻓﻪ ﻣﻊ أﺣـﺪ اﻷﴍاف‬ ‫اﻟﻔﻌﻮر(‪ ،‬وﻧﺸـﺄ ﰲ وادي اﻤﻀﻴـﻖ )ﻳﺴﻤﻰ ﻗﺪﻳﻤﺎ ً‬ ‫ﺑﻮادي ﻧﺨﻠﺔ اﻟﺸﺎﻣﻴﺔ أو وادي اﻟﻠﻴﻤﻮن( ﰲ ﺷﻤﺎل‬ ‫ﴍﻗﻲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ أﻋﻴﺎن ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺸـﻬﻮرﻳﻦ اﻟﺬﻳـﻦ اﺟﺘﻤﻌـﺖ ﻓﻴﻬـﻢ اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ‬ ‫واﻟﻔﺮوﺳﻴﺔ واﻟﺤﻜﻤـﺔ واﻷدب واﻟﻜﺮم‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﺮﺟﺎﺣﺔ ﻋﻘﻠﺔ وﺳﻌﺔ ﻧﻈﺮه‪ ،‬وﻛﺎن ﺷـﺎﻋﺮا ً ﻣﺠﻴﺪا ً‬ ‫ذا ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﺑـﻦ اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻟـﻪ ﻣﺂﺛﺮ ﻛﺜﺮة‬ ‫وأﻓﻀﺎل ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻗﺪ ﻛـﺎن ﺟﻮادا ً ﻛﺮﻳﻤﺎً‪ ،‬ﻓﺘﺴﺎﺑﻖ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮاء ﰲ ﻣﺪﺣـﻪ ذاﻛﺮﻳـﻦ ﺧﺼﺎﻟـﻪ وﺳﺠﺎﻳﺎه‬ ‫اﻟﺤﻤﻴﺪة‪ ،‬وﻟﻬﺬه اﻟﻘﺼﻴﺪة آﺛﺎر ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ‪ -‬ﻻ ﺗﺨﻔﻲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺮﺑﻦ ‪ -‬ﺗﻌﻦ ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺲ وﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﻌﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮﺟﻮﻟﺔ اﻟﺤﻘﺔ ﻟﺪى ْ‬ ‫اﻟﻨﺶ اﻤﺴﻠﻢ‪.‬‬ ‫‪ 1-‬ﻳـﺎ ﻣﺮﻗﺐ ﺑﺎﻟﺼﺒـﺢ ﻧﻄﻴـﺖ راﻗﻴﻚ )ﻣـﺎ‬

‫اﻟﻬﻮس‬ ‫ﺑﻠﻘﺐ‬ ‫اﻟﻤﺸﻴﺨﺔ!‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬ ‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫واﺣـﺪ ﻗﺒـﲇ ﺧﱪﺗـﻪ ﺗﻌـﻼك( ‪ -‬ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﺸﻬﻮرة‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﻌﺮ اﻟﻨﺒﻄﻲ‪ ،‬وﻟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺸﺮ إﱃ ﺻﻔﺎء اﻟﺬﻫﻦ‬ ‫ﻋﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﺪه ﺣﻦ اﻟﺨﻠﻮة ﺑﻤﻜﺎن ٍ‬ ‫‪ 2‬وﻟﻴـﺖ ﻳـﺎذا اﻟﺪﻫـﺮ ﻣﺎ أﻛﺜــﺮ ﺑﻼوﻳـﻚ‬‫)اﻟﻠـﻪ ﻳﺰودﻧـﺎ اﻟﺴﻼﻣـﺔ ﻣــﻦ اﺗـﻼك( ‪ -‬ﻳﻔﺘﺘﺢ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ ﺑﺸـﻜﻮاه ﻣـﻦ ﴏوف اﻟﺰﻣﺎن‬ ‫وﺗﻘﻠـﺐ اﻷﺣـﻮال‪ ،‬وﺳـﺆال اﻟﻠـﻪ اﻟﺴﻼﻣـﺔ ﻣﻤـﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ﻳـﺎ ﻣﺎﻟـﻚ اﺳﻤﻊ ﺟﺎﺑﺘﻲ ﻳــﻮم أوﺻﻴـﻚ‬‫)وأﻋـﺮف ﺗﺮى ﻳﺎﺑﻮك ﺑﺂﻣـﺮك واﻧﻬـﺎك( ‪ -‬ﻳﺠﻬﺰ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﺑﻨـﻪ ﻧﻔﺴﻴـﺎ ً ﻟﻮﺻﻴﺘﻪ وﻳﻄﻠـﺐ ﺳﻤﺎﻋﻪ‬ ‫وﻓﻬﻤﻪ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻔﻴﻬﺎ اواﻣﺮ وﻧﻮاه ﻧﺎﻓﻌﺔ ﻟﻪ‪.‬‬ ‫‪ 4‬وﺻﻴـﺔ ﻣـﻦ واﻟـﺪ ﻃﺎﻣـﻊ ﻓﻴـﻚ )ﺗﺴﺒﻖ‬‫ﻋﲆ اﻟﺴﺎﻗﻪ ﻟﺴﺎﻧـﻪ ﻟﻌﻠﻴـﺎك( ‪ -‬ﻳﺴﺘﻤﻴﻞ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﺑﻨﻪ ﻟﺴﻤﺎع وﺻﻴﺘـﻪ ﺑﺎﻟﺜﻨﺎء ﻋﻠﻴﻪ وأﻣﻠﻪ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻘﻦ ﻟﻠﻤﻐﺎﻧﻢ واﻟﺨﺮ‪.‬‬ ‫‪ 5‬أوﺻﻴـﻚ ﺑﺎﻟﺘﻘـﻮى ﻋـﴗ اﻟﻠـﻪ ﻳﻬﺪﻳـﻚ‬‫)ﻟﻬــﺎ وﺗﺪرﻛﻬــﺎ ﺑﺘﻮﻓﻴــﻖ ﻣـــﻮﻻك( ‪ -‬اﺑﺘﺪأ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ وﺻﻴﺘﻪ ﻻﺑﻨﻪ ﺑﺄﺳـﺎس اﻟﺤﻜﻤﺔ وﻳﻨﺒﻮع‬ ‫اﻟﺨﺮﻛﻠﻪ‪ :‬ﺗﻘﻮى اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ‬ ‫‪ 6‬اﺣﻔﻆ دﺑﺸـﻚ اﻟﲇ ﻋﻦ اﻟﻨـﺎس ﻣﻐﻨﻴـﻚ‬‫)اﻟـﲇ ﻟﻴﺎ ﺑــﺎن اﻟﺨﻠــﻞ ﻓﻴـﻚ ﻳﺮﻓــﺎك( ‪ -‬ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺘﺪﺑـﺮ اﻻﻗﺘﺼـﺎد ﰲ اﻤﻌﻴﺸـﺔ‪ ،‬وﺣﻔـﻆ‬ ‫اﻤﺮء ﻤﺎﻟﻪ ﻣﻨﺠﺎة ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪.‬‬ ‫‪ 7‬إﺟﻌـﻞ دروب اﻤﺮﺟﻠـﻪ ﻣــﻦ ﻣﻌﺎﻧﻴـﻚ‬‫)وإﺣﺬر ﺗﻤﻴـﻞ ﻋﻦ درﺟﻬـﺎ ﺑﻤﺮﻗــﺎك( ‪ -‬ﻳﺬﻛﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ أن ﻟﻠﺮﺟﻮﻟـﺔ )وﻫـﻲ ﻣﺤـﻮر اﻟﻘﺼﻴﺪة(‬ ‫ﻃـﺮق ﻣﻌﺮوﻓـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺳﻌـﻰ ﻟﻬﺎ‪،‬وﺟﻬـﺪ ﰲ‬ ‫ﺗﺤﺼﻴﻠﻬﺎ ‪،‬وﻟﺰﻣﻬﺎ ﺣـﺎز أرﻗﻰ درﺟﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺤﺬر‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻐﺒﺔ اﻟﺤﻴﺪ ﻋﻦ ﻣﺴﺎﻟﻜﻬﺎ‪.‬‬ ‫‪ 8‬أدب وﻟﺪك إن ﻛـﺎن ﺗﺒﻐـﺎه ﻳﺸﻔﻴـﻚ )ﻟﻮ‬‫زﻋﻠﺖ أﻣـﻪ ﻻ ﺗﺨﻠﻴـﻪ ﻳـﻼك( ‪ -‬ﺑﻴﺖ ﺟﻤﻴﻞ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﺤﺴـﻦ ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻷوﻻد‪ ،‬وﺗﻐﻠﻴـﺐ ﺻﻮت اﻟﻌﻘﻞ ﻋﲆ‬ ‫داﻋﻲ اﻟﻌﺎﻃﻔﺔ‪.‬‬ ‫‪ 9‬إﻣﺎ ﺳﻤـﺞ واﺳﺘﺴﻤﺠﻚ ﻋﻨـﺪ ﺷـﺎﻧﻴـﻚ‬‫)وﻳﻔـﺮ ﻣﻦ ﻓﻌﻠـﻪ ﺻﺪﻳﻘـﻚ وﺷــﺮواك( ‪ -‬ﻳﺒﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻣﻐﺒﺔ إﻫﻤﺎل ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻟﻮﻟﺪ‪ُ ،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﺨﻠﻖ اﻟﴘء‬ ‫ﻣﻨﻔﺮ ﻟﻠﻘﺮﻳﺐ وﻣﺪﻋﺎة ﻟﺸﻤﺎﺗﺔ اﻟﻌﺪو‪.‬‬ ‫‪ 10‬وإﻻ ﺑﻌﺪ ﺟﻬﻠــﻪ ﺗـﺮى ﻫـﻮ ﺑﻴﺄذﻳـﻚ‬‫)إن ﻣـﺎ رﺑﻴﺘﻪ ﻣﺎ ﺗﺠﻲ ﻓﻴﻪ رﺟﻮاك( ‪ -‬وﻳﺤﺬر ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎﻗﺒﺔ ﺟﻬـﻞ اﻷوﻻد و ﺗﺪﻟﻴﻠﻬﻢ وﺳﻮء ﺗﻨﺸـﺌﺘﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻲ ﺗﺠﻠﺐ اﻷذى ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ وﻟﻠﻮاﻟﺪ‪.‬‬

‫وﻟﻘﺐ )اﻟﺸـﻴﺦ( أﻗﺼـﺪ ﺑﻪ اﻤﻌﻨـﻰ )ا ُﻤﻌﺎﴏ(‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻪ ﺑﺬاك اﻟـﺬي ورد ﰲ اﻤﻌﺎﺟـﻢ واﻟﻘﻮاﻣﻴﺲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ْ‬ ‫اﺳـﺘﺒﺎﻧﺖ ﻓﻴﻪ اﻟﺴﻦ وﻇﻬﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺗﻘﻮل‪) :‬اﻟﺸـﻴ ُْﺦ‪ :‬اﻟﺬي‬ ‫اﻟﺸـﻴﺐُ ؛ وﻗﻴﻞ‪ :‬ﻫﻮ َﺷﻴ ٌْﺦ ﻣﻦ ﺧﻤﺴـﻦ إ ِﱃ آﺧﺮه؛ وﻗﻴﻞ‪:‬‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﻦ إ ِﺣـﺪى وﺧﻤﺴـﻦ إ ِﱃ آﺧـﺮ ﻋﻤـﺮه؛ وﻗﻴﻞ‪ :‬ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﻤﺴـﻦ إ ِﱃ اﻟﺜﻤﺎﻧﻦ‪ ،‬واﻟﺠﻤﻊ أَﺷـﻴﺎخ ِ‬ ‫وﺷـﻴﺨﺎ ٌن‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ـﻴﻮخ‪ (..‬ﻛﻤﺎ ورد ﰲ ﻟﺴﺎن اﻟﻌﺮب‪ ،‬إﻧﻤﺎ أﻗﺼﺪ اﻤﻌﻨﻰ‬ ‫وﺷ‬ ‫ﰲ اﻟﺬاﻛـﺮة اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ وﻫﻮ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬وﻻ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺸﻴﺦ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻓﺬاك‪ ،‬أﺑﻨﺎء اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻫﻢ ﻣﻦ )ﺷﻴّﺨﻮه(‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﻻ ﺑﺸـﻴﺦ )اﻟﺘﺠـﺎرة( اﻟـﺬي أﻳـﺪه اﻟﻨﻔﻌﻴﻮن‬ ‫وأﻟﻘـﻮا ﻋﻠﻴﻪ ﺗﴩﻳﻔﺎ ً رداء )اﻤﺸـﻴﺨﺔ(‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﻛﻮن أﻛﺜﺮ‬ ‫ﺗﺴـﺎﻣﺤﺎ ً ﻣﻊ ﻫﺆﻻء ﻛﻮن اﻟﻠﻘﺐ أُﻫﺪى ﻟﻬﻤﺎ‪ ،‬واﻟﻬﺒﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺮﻳـﻢ ﻻ ﺗُﺮد!‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻓﻬﻲ ﺗﺤﺘﺎج ﺟﻬﺪ )ﺷـﺨﴢ(‬

‫ﻫﻞ ﻫﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺣﺰب اﷲ؟‬

‫اﻻﻏﺘﺮاب اﻟﺤﻀﺎري‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﺰﻣﺎن واﻟﻤﻜﺎن‬ ‫ﻋﻬﻮد اﺧﻀﺮ‬ ‫‪ohoud@alsharq.net.sa‬‬

‫إن اﻟﺰﻣﺎن واﻤﻜﺎن ﻣﺼﺪران ﻣﻌﺮﻓﻴﺎن‪ ،‬ﻓﻠﻜﻞ زﻣﺎن‬ ‫ﻣﻌﺎرﻓـﻪ اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻞ ﻣﻜﺎن ﻋﻠـﻮم ﺗﺠﺮﻳﺒﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑـﻪ ﺗﺴـﺘﻨﺪ إﱃ ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻤـﻜﺎن وﻋﻼﻗﺘـﻪ ﺑﺎﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﻜﺎﺋﻨـﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻳﺠﻌﻠﻬﻤـﺎ ‪-‬أي اﻟﺰﻣـﺎن واﻤﻜﺎن‪-‬‬ ‫ﻣﺼﺪرﻳـﻦ ﻣﻌﺮﻓﻴﻦ ﻳﻌﻴﻨـﺎن ﺣﺪودﻫﻤـﺎ‪ ،‬و ﻳﺄﻃﺮاﻧﻬﺎ‬ ‫ﻛﺼﻮرﺗﻦ ﻣﺤﻀﺘﻦ ﻟﻜﻞ ﺣﺪث ﺧﺎص‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ إذا ً اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ اﻷﻣﺎﻛﻦ واﻷزﻣﺎن اﻟﻐﺎﺑﺮة‬ ‫إﻻ ﻣـﻦ وﺟﻬـﺔ ﻧﻈﺮ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟـﺬي ﻋﺎﻳـﺶ ﺑﻈﺮوﻓﻪ‬ ‫وواﻗﻌﻪ ﺗﻠﻚ اﻷﺣﺪاث اﻟﺤﺴـﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨﺎ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫اﻟﺘـﴫف ﺑﻤﻌـﺰل ﻋـﻦ ﻗﻮاﻧـﻦ اﻟﻌـﴫ أو ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﺳﺘﻨﺴـﺎخ اﻟﺰﻣﺎن وإﺟﻬﺎﺿﻪ ﺑﻼ وﻋـﻲ ﰲ زﻣﺎن آﺧﺮ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨﺎ أﺧﺮا ً أن ﻧﺒﺤﺚ ﺧﺎرج ﻇﺮوف ﻃﺒﻴﻌﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ ﻋـﻦ ﻋﻠـﺔ اﻷﺷـﻴﺎء‪ ،‬ﻛـﻮن اﻟﺴـﻴﺎق اﻟﺰﻣﻨﻲ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﺰودﻧﺎ ﺑﺎﻤﻮﺿﻮﻋﺎت وﻳﻌﻠﻤﻨﺎ ﻗﻮاﻧﻦ‬ ‫اﻤﻜﺎن‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﻫـﺬا اﻤﻨﻄﻠﻖ ﻳﺠـﺐ أﻻ ﻧﺨـﲇ واﻗﻌﻴﺔ اﻤﻜﺎن‬ ‫واﻟﺰﻣﺎن وﻧﺘﺠﺎﻫﻞ ﻇـﺮوف أﻣﺘﻨﺎ‪ ،‬ﻋﻮﺿﺎ ً ﻋﻦ أن ﻧﺠﻌﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻈﺮوف ﻧﻘﻄﺔ اﻧﻄﻼق ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﺒﻨﺎء ﻣﴩوع‬ ‫ﻧﻬﻀـﻮي ﻣﻠﻤـﻮس ﰲ ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ أﻫﻤﻞ دﻋﺎة‬ ‫اﻹﺻﻼح ﺳـﻨﻦ اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬وأﻓﺮﻃﻮا ﰲ ﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺤﺎﴐ‪ ،‬وﺗﺸـﺒﺜﻮا ﺑﺎﻤﻮروﺛﺎت ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ أﺷﻴﺎء‬ ‫ﴎﻣﺪﻳﺔ وﻻ ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﺔ‪ ،‬وﻋـﺎدوا ﺑﺄﻓﻜﺎرﻫﻢ ﻧﺤﻮ اﻤﺎﴈ‬ ‫دون اﻷﺧـﺬ ﺑﺎﻻﻋﺘﺒﺎر ﻣﺘﻐﺮات اﻟﺰﻣـﺎن واﻤﻜﺎن‪ ،‬ودون‬ ‫ﺗﻤﺤﻴﺺ أو ﻧﻘﺪ‪ ،‬ﻓﺤﺎوﻟﻮا ﺟﺰاﻓﺎ ً أن ﻳﺴـﺘﻌﺮوا اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻣﺮة ﺗﻠﻮ أﺧﺮى‪ ،‬وﺣﺴـﺒﻮه ﻣﻦ اﻤﻘﻮﻣـﺎت أو اﻤﻼزﻣﺎت‬ ‫وﻧﺎﻗﻀـﻮا ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺒـﺎدئ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺬاﺗﻴـﺔ‪ ،‬ورﻛﻨﻮا إﱃ‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل اﻟﺠﺎﻫـﺰة اﻟﺘـﻲ أوﺟﺪﻫـﺎ أﺻﺤﺎﺑﻬـﺎ ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎﺗﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ زﻣﺎﻧﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ ﻫﻨﺎك دﻋـﺎة اﻟﺤﺪاﺛـﺔ اﻟﺬﻳﻦ‬

‫ﻟﻠﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬إذ ﺗﺤﺘﺎج ﻟﺘﺨﺼﺺ )ﴍﻋﻲ(‪ ،‬وﻟﻮ ﻛﺎن‬ ‫ذﻟﻚ وﺣﺪه ﻛﺎﻓﻴﺎ ً ﻷﺻﺒﺤﺖ ﻛﻠﻤﺔ )ﺷـﻴﺦ( درﺟﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻟﺪﻛﺘﻮراة‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻫﻴﻬﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻤﺸﻴﺨﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻠﺔ اﻤﻨﺎل‪ ،‬أذ ﻳﻠﺰم أن ﺗﻠﺘﺰم )ﺑﺴـﻴﻤﺎ( ﺗﺆﻫﻠﻚ ﻟﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻠﻘـﺐ‪ ،‬ﻓﻬﻤـﺎ اﺟﺘﻬﺪت ﰲ ﻃﻠﺐ اﻟﻌﻠـﻢ وﺛﻨﻴﺖ ﻣﻦ أﺟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺮﻛﺐ ﻓﻠﻦ ﺗﺮﺗﻘﻲ ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻟﻠﻘﺐ إن ﻛﻨﺖ ﺣﻠﻴﻖ اﻟﺬﻗﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﺗـﺪي اﻟﻌﻘﺎل‪ ،‬وﺛﻮﺑـﻚ ﻳﺮاود اﻟﺮﻛﺒﺘـﻦ‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﺆﻫﻠـﻚ ﻹﻣﺎﻣﺔ ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﺤـﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫ﻟﻠﻘﺐ‪ ،‬وﻫﺬا ﻟﻴﺲ ﻛﻼﻣﺎ ﻣُﺮﺳـﻼ ﻻ ﺳـﻨﺪ ﻟﻪ‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻮﺟﻮد‬ ‫ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﻤﺜﻼً )ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ أُم اﻟﻘﺮى ﺳﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب أﺑﻮ ﺳﻠﻴﻤﺎن( ﻳُﻘﺪم ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮﻳﻦ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫واﻟﺸـﻌﺒﻲ ﺑﻠﻘﺐ )دﻛﺘﻮر(‪ ،‬وﻣﻊ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻗﺪم ﻟﻢ ﻳﺨﻄﺊ‬

‫ﻳﺴـﺘﻮردون أﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﻣﺬاﻫﺐ ﻓﻜﺮﻳﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻟﻬﺎ ﻧﺸـﺄﺗﻬﺎ‬ ‫وﻇﺮوﻓﻬـﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﻓﻘﺖ ﻣﻊ ﻣـﺎ ﻫﻮ ﻣﺘﺎح ﰲ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻻﻧﺪﻣﺎج ﻣـﻊ أﻓﻜﺎرﻫﺎ‬ ‫ﺣﺘﻰ وﻟﻮ ﺗﻤﻜﻨﺎ ﻣﻦ رﻓﻊ ﺣﺪﺳﻨﺎ إﱃ أﻋﲆ درﺟﺔ ﻣﻤﻜﻨﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﻋـﻲ‪ ،‬ﻓﻠﻦ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻻﻗـﱰاب أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻗﻮام‬ ‫اﻷﺷﻴﺎء ﰲ ذاﺗﻬﺎ‪ ،‬ذﻟﻚ ﻷن ﻟﻴﺲ ﻟﻨﺎ اﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﺳﺘﻴﻌﺎب‬ ‫ﺳﻮى ﻧﻤﻂ اﻟﺤﺪث اﻤﻠﻤﻮس واﻟﺮؤﻳﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺤﻮاﺳﻨﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﺿﻌـﺔ ﻟﴩﻃـﻲ اﻟﺰﻣـﺎن واﻤـﻜﺎن‪ ،‬ﻓﻤـﺪى وﻋﻴﻨﺎ‬ ‫ﺑﺎﻷﺷـﻴﺎء ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺈدراﻛﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻇﺮوف ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻗﺪ ﻻ ﺗﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ واﻗﻌﻨﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻫﺬا اﻻﻏﱰاب اﻟﺰﻣﺎﻧﻲ واﻤﻜﺎﻧﻲ أﻧﺘﺞ ﺗﻴﺎرﻳﻦ‬ ‫ﻣﺘﻌﺎدﻳﻦ ‪-‬ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬وﰲ اﻤﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺸـﻜﻞ ﺧﺎص‪ -‬ﻣـﺎ أدى إﱃ ﻓﻮﴇ‬ ‫ﻛﺒـﺮة وﺿﻴـﺎع اﻤﻮاﻃـﻦ اﻟﺒﺴـﻴﻂ ﰲ زﺣﻤـﺔ اﻟﺤﺠﺞ‬ ‫واﻟﺤﺠﺞ اﻤﻀﺎدة‪ ،‬وﺑﻬـﺬا اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺟﻬﻮد اﻟﻔﺮﻳﻘﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺮﻗـﻞ اﻤﺴـﺮ ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﻨﻬﻀـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ‬ ‫اﻹﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت اﻟﺠﺒﺎرة اﻟﺘﻲ ﺳـﺨﺮﺗﻬﺎ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺮﺷـﻴﺪة وﺳـﻌﻴﻬﺎ اﻟـﺪؤوب ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘﻘﺪم واﻟﻨﻬﻀﺔ‪.‬‬ ‫ﻓـﺈذا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻨﻬﻀﺎت ﺗﻘﻮم ﻋـﲆ ﻣﻄﺎﺑﻘﺔ اﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ﻓﻴﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن اﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻣﺘﺠﺮدة ﻣﻦ‬ ‫أي ﴏاع أو ﻗﻤـﻊ ﻣﻌﺮﰲ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮازﻧﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛـﺔ واﻷﺻﺎﻟﺔ‪ ،‬وﺑﻦ ﻣﻌﺎﻳﺸـﺔ اﻟﺤـﺎﴐ واﺟﱰار‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺮؤﻳـﺔ ﺗﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴﻘـﺔ ﺗﻨﻬﺾ ﺑﻨﺎ ﻧﻬﻀﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﺑﺮؤﻳﺔ ﻣﻤﻴﺰة وﻃﺮق‬ ‫ﺧﻼﻗﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻗﻮاﻧـﻦ اﻟﺰﻣﺎن واﻤﻜﺎن وأﺣﻜﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺒﺒﻴﺔ واﻤﻨﻄـﻖ ﺑﻨﻈـﺮة ﺗﺤﻤـﻞ ﻣﺒﺎدﺋﻬـﺎ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﴩاف اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺑﻌﻤﻞ ﻓﺮﻳﺪ ﻳﻔﺮز ﺟﻴﻞ ﺟﺪﻳﺪ واع‬ ‫ﺑﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﴫ وﻇﺮوف ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ اﻟﻴﻮم‪.‬‬

‫أﺣﺪﻫـﻢ ﻳﻮﻣﺎ ً وﻳﻘﻮل )اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب(‪ ،‬وﻫﻮ أﺣﻖ‬ ‫ﺑﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺻﺒﻴﺔ )اﻟﺘﻚ ﺷـﻮ( وﻧﺠـﻮم اﻟﻔﻀﺎء اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﺟﺮأة ﻳﻘﺪﻣﻮن أﻧﻔﺴـﻬﻢ ﺑﺎﻟﺸﻴﺦ ﻓﻼن‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﻘﻀﻮن‬ ‫ﺟـﻞ وﻗﺘﻬـﻢ ﰲ اﻟﺒﺤـﺚ ﻋﻦ اﻤﺴـﺎﺋﻞ اﻟﺸـﺎ ّذة واﻟﻐﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻟﻴﺜـﺮوا ﺑﻬﺎ »ﺗﺎﺑﻌﻴﻬﻢ«‪ ،‬وﻳﺘﺒﺎدﻟـﻮا »ﺗﺰﻛﻴﺔ« ﺑﻌﻀﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺎء‪ ،‬وﻳﺸـﺘﻤﻮا )ﻛﻢ ﻟﻴﱪاﱄ( ﻗﺒﻞ أن ﻳﻨﺎﻣﻮا‪ ،‬وﻳﻘﺬﻓﻮا‬ ‫ﻛﻢ )ﻛﺎﺷـﺮة( اﺣﺘﺴـﺎﺑﺎ ﻟﻸﺟﺮ‪ ،‬وﰲ اﻟﺼﺒﺎح ﻻ ﻳﺒﺨﻠﻮن‬ ‫ﺑﻤﻔﺎﺟـﺄة ﻣﺪوﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸـﻴﺦ ا ُﻤﺰﻛﻰ ﻟﻴﻼً اُﻛﺘﺸـﻒ ﰲ ﻋﺰ‬ ‫اﻟﻨﻬـﺎر أﻧﻪ ﻏﺮ ﺛﻘﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺒﺪأون )ﻳﺘﺤﺎﺳـﺒﻮن( رﻏﻢ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﻧﺮﻫﻢ وﻫﻢ ﻳﴪﻗﻮن!‬ ‫أﻟﻴـﺲ ﻣـﻦ اﻷﺟـﺪر أن »ﻳﻨُـﺰه« ﻫـﺬا اﻟﻠﻘـﺐ‬ ‫ﻋﻦ«اﻻﺳـﺘﻐﻼل«‪ ،‬وﻳﺒﻘـﻰ ﺣـﴫا ً ﻋـﲆ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒـﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎء؟‬

‫اﻟﻤﻮﻇﻔﺔ ﻋﻨﻴﺪة ‪..‬‬ ‫و»ﻫﻮى« اﻟﻤﺪﻳﺮ ﻏﻼب‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﻣﺎﻧﻊ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻣﺎ ﺳﻤﻌﺔ اﻟﺤﺰب ﻓﻘﺪ أﺻﺒﺤﺖ ﰲ ﺧﱪ ﻛﺎن! وﺑﻦ ﻋﺎﻣﻲ ‪ 2006‬و ‪ 2013‬ﻛﺎن ﰲ اﻟﻘﻤﺔ ﻳﻠﻤﻊ‬ ‫ﻣﺜﻞ اﻟﺸـﻌﺮى اﻟﻴﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻬﻮت ﺳﻤﻌﺘﻪ إﱃ اﻟﺤﻀﻴﺾ‪ .‬اﻤﻐﺎرﺑﺔ ﻣﻦ ﺣﻮﱄ ﻳﻜﺮرون ﻛﻨﺎ ﻣﺨﺪوﻋﻦ‬ ‫ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻇﻨﻨﺎه ﻳﺤﺎرب ﺑﻨﻲ ﺻﻬﻴﻮن‪ ،‬وﻧﺮاه ﻋﲆ ﺣﻘﻴﻘﺘﻪ اﻟﻴﻮم ﻳﻘﺎﺗﻞ ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺪي‪.‬‬ ‫ﻗـﺪ ﻳﻨﺠـﺢ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ ﻧﴫ ﻧﻈـﺎم اﻧﺘﻬﺖ ﺻﻼﺣﻴﺘـﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﻘﺎﻣﺮة ﺧـﺎﴎة‪ ،‬وﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﴫاع ﺳـﺘﻌﻮد ﺑﺎﻟﻮﺑﺎل ﻋﲆ اﻟﺤﺰب؛ ﻓﻬﻮ ﻳﺨﻮض ﺣﺮﺑﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﰲ وﺟﻪ إﴎاﺋﻴﻞ؛ ﺑﻞ ﺣﺮﺑﺎ‬ ‫ﻣﺬﻫﺒﻴﺔ ﺿﺪ إﺧﻮاﻧﻪ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻬﻮ ﺑﻬﺬه اﻟﻮرﻃﺔ ﻋﻤﻖ اﻟﴫاع اﻤﺬﻫﺒﻲ درﺟﺎت‪ ،‬ﻣﺬﻛﺮا‬ ‫ﺑﻤﻌﺮﻛﺔ ﺻﻔﻦ اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ إﱃ ﺗﺸـﻘﻖ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺑﻦ ﺷـﻴﻌﺔ وﺧـﻮارج وأﻣﻮﻳﻦ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ أن ﻳﺒﻘﻰ ﻋﲆ اﻟﺤﻴﺎد ﻓﻴﻜﺴـﺐ ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺴـﻤﻌﺔ أﻧﻪ ﰲ وﺟﻪ اﻟﻈﺎﻤﻦ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﺑﺠﺎﻧﺐ‬ ‫اﻟﻄﻐﺎة اﻤﺴﺘﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫واﻟﺴﺆال ﻤﺎذا اﺗﺨﺬ ﻫﺬا اﻤﻮﻗﻒ؟ ﺑﻞ ودﺧﻞ اﻟﴫاع ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﻄﺎﻏﻴﺔ؟‬ ‫ﺣﺴـﺐ روﺑﺮت ﻏﺮﻳـﻦ ﺻﺎﺣﺐ ﻛﺘـﺎب اﻟﻘﻮة وﻗﻮاﻧﻴﻨﻬـﺎ ﻓﻬﻮ ﻳﺨﺼﺺ اﻟﻘﺎﻧـﻮن اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻤﻌﺔ؛ ﻓﻴﻨﺼﺢ ﺑﺎﻟﻘﺘﺎل ﻋﻨﻬﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﻨﻔﺲ اﻷﺧﺮ ﻷن اﻟﺴـﻤﻌﺔ ﻫﻲ ﺣﺠﺮ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ .‬وﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫ﻳﺨﴪ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﺳﻤﻌﺘﻪ ﺑﺄﺷﺪ ﻣﻦ ذوﺑﺎن »اﻵﻳﺲ ﻛﺮﻳﻢ« ﰲ ﺻﻴﻒ ﻗﺎﺋﻆ ﻻﻫﺐ‪.‬‬ ‫أذﻛـﺮ ﺟﻴﺪا ﻣﻦ ﻛﺘﺎب ﺻﻌﻮد وﺳـﻘﻮط اﻟﻘـﻮى اﻟﻌﻈﻤﻰ ﻤﺆﻟﻔﻪ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ وﻫﻮ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﴪ ﰲ ﺳﻘﻮط اﻟﻘﻮى اﻟﻌﻈﻤﻰ ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد اﻟﻘﺮون اﻟﺨﻤﺴﺔ اﻟﻔﺎرﻃﺔ ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﺒﺪأ ﻣﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻌﻮد واﻟﺴﻘﻮط ﻫﻮ ﻓﺮط اﻟﺘﻤﺪد‪.‬‬ ‫ﰲ ﻗﻨﺎﻋﺘﻲ أن ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻗﺪ أﺻﻴﺐ ﺑﺪاء اﻟﻘﻮى اﻟﻌﻈﻤﻰ ﻣﻦ ﻓﺮط اﻟﺘﻤﺪد‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺑﺪأ ﻣﻦ ﺣﺪود‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن ﻓﺎﺻﻄﻨﻊ ﻧﴫا أو ﻫﻜﺬا ﺧﻴﻞ إﻟﻴﻪ‪ .‬ﺛﻢ اﻟﺘﻬﻢ ﻟﺒﻨﺎن ﺑﺄﻓﻀﻞ ﻣﻦ »ﺳﻨﺪوﻳﺸﺔ« ﻓﻼﻓﻞ‪ .‬واﻵن‬ ‫ﺟﺎء اﻟﺪور اﻷﻋﻈﻢ واﻷﺧﻄﺮ ﰲ اﻟﺘﻬﺎم ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﻧﺤﻦ أﻣﺎم أﺣﻼم ﺗﻤﺪد ﻓﺎرﳼ ﻣﺪﻋﻮم ﺑﻔﻜﺮة اﻟﺘﺸﻴﻊ اﻟﺘﻲ أﻛﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺪﻫﺮ وﴍب ﻋﻦ‬ ‫ﴏاع اﻧﺘﻬﻰ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟﻒ ﻋﺎم ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻨﺎ ﺑﻪ؟‬ ‫ﻳﻘﻮل روﺑﺮت ﻏﺮﻳﻦ أﻳﻀﺎ ﺗﺤﺖ اﻟﻘﺎﻧﻮن ‪ 47‬ﻻ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟﻌﻼﻣﺔ اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺘﻬﺎ وﰲ اﻟﻨﴫ‬ ‫اﻋـﺮف ﻣﺘـﻰ ﺗﺘﻮﻗﻒ؟ ﻛﺜـﺮا ﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻟﺤﻈـﺔ اﻻﻧﺘﺼﺎر ﻫـﻲ ﻟﺤﻈﺔ اﻟﺨﻄﺮ اﻷﻛـﱪ؛ ﻓﻔﻲ ﻗﻠﺐ‬ ‫اﻻﻧﺘﺼـﺎر ﻗﺪ ﺗﺪﻓﻌﻚ اﻟﻐﻄﺮﺳـﺔ واﻟﺜﻘﺔ اﻤﻔﺮﻃﺔ إﱃ ﻣﺎ وراء اﻟﻬـﺪف اﻟﺬي وﺿﻌﺘﻪ ﻧﺼﺐ ﻋﻴﻨﻴﻚ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺬﻫـﺎب إﱃ أﺑﻌﺪ ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻓﺈﻧﻚ ﺗﺨﻠﻖ أﻋﺪاء أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺪﺣﺮﻫﻢ‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﺪع اﻟﻨﺠﺎح ﻳﺪﻳﺮ‬ ‫رأﺳـﻚ‪ .‬وﻳﺒﺪو أن ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وﻗﻊ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺮﻣﺎل اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﱰك اﺳﻤﻪ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ أﻧﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻷذﻟﻦ‪.‬‬

‫‪malyami@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻦ اﻷﺧﺒﺎر اﻤﺰﻋﺠﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ ﰲ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤﻔﺘﻮح ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻣﺎ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻪ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ ﰲ إﺣﺪى ﴍﻛـﺎت اﻟﺘﺄﻣﻦ‪ .‬وﻫﻨﺎ ﻇﺎﻫﺮ اﻷﻣﺮ‬ ‫وﺑﺎﻃﻨـﻪ ﻋﲆ ﻋﻬﺪة اﻟﺮاوي‪ .‬ﺧﻼﺻﺔ اﻟﺨﱪ‪ ،‬أن ﻓﺘﺎة‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺔ أﺑـﺪت اﺳﺘﻴﺎءﻫـﺎ ﻣﻦ ﺗﴫﻓـﺎت ﻣﺪﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬واﺳﺘﻨﻜﺮت ﻣـﺎ ﺗﻮاﺟﻬﻪ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻟﺘﻄﻔﻴﺸﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻮﺿﻊ ﻣﻦ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻞ أﻣﺎﻣﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ‪ ،‬اﻧﻬﺎ اﻟﺘﺤﻘـﺖ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﻣﻦ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻴﻔﺎء ﻣﺴﻮﻏﺎت اﻟﺘﻌﻴﻦ‪ ،‬وﻃﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺷـﻬﺮ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻨﺴﺒـﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻃﺎﻟﺒﺖ ﺑﺤﻘﻬﺎ ﻧﻈـﺮ ﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ‪،‬‬ ‫إﻻ أن إدارة اﻟﴩﻛـﺔ ﻟـﻢ ﺗﺘﺠﺎوب ﻣﻌﻬـﺎ‪ .‬ﻗﺪ ﺗﺒﺪو‬ ‫اﻷﻣـﻮر ﻋﻨﺪ ﻫـﺬا اﻟﺤﺪ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ إﱃ ﺣـﺪ ﻣﺎ ﻛﻈﺎﻫﺮة‬ ‫ﺗﻨﺘـﴩ ﰲ ﺑﻌـﺾ ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨـﺎص‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻌﺠﺰ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻋﻦ ﻛﺒـﺢ ﺟﻤﺎﺣﻬﺎ ﺣﺎل اﻻﺳﺘﻨﺠﺎد‬ ‫ﺑﻪ‪ ،‬ﻏـﺮ ان ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أﻛﺜﺮ دﻗﺔ ﺗﺠﻌـﻞ ﻣﻦ اﻤﺴﺄﻟﺔ‬ ‫وﺟﻬﺔ ﻟﻠﻨﻘﺎش اﻟﺠـﺎد‪ ،‬ﺣﻴﺚ ورد ﻋﲆ ﻟﺴﺎن اﻟﻔﺘﺎة‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﺤﺎوﻻت ﻋﺪﻳﺪة ﻟﺘﺤﺼﻴﻞ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ ﻃﻠﺒﺖ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ اﻤﺪﻳـﺮة ‪-‬أي اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺒﺎﴍ‪ -‬ﻣـﻦ ﺟﻨﺴﻴﺔ‬ ‫ﻏـﺮ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬أن ﺗﺬﻫـﺐ إﱃ ﻣﻜﺘﺐ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫وأن ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﻄﺎب رﺳﻤﻲ‪ ،‬وﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن ﺗﻘﻮل‬ ‫اﻟﻔﺘـﺎة »إﻻ أﻧﻨـﻲ ﺗﻔﺎﺟﺄت أﻧﻪ ﻳﻘـﻮل ﱄ ﺳﺄﺗﻨﺎﻗﺶ‬ ‫ﻣﻌﻚ ﰲ اﻤﺴﺎء‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ رﻓﻀﺖ ﻃﻠﺒﻪ ﻷن ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ‬ ‫أﻣـﻮر اﻟﻌﻤﻞ ﺗﺘﻢ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻗﺎل ﱄ ﺑﺎﻟﺤﺮف اﻟﻮاﺣﺪ‬ ‫»ﻣﻮﺿﻮﻋﻚ ﻟـﻦ ﻳﻤﴚ ﻣﺎ ِ‬ ‫دﻣﺖ ﻋﻨﻴـﺪة« وﰲ ﺳﻴﺎق‬ ‫اﻷﺣـﺪاث ﺗﻘﻮل‪ :‬ﺗﻐـﺮ أﺳﻠﻮب اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫وأﺻﺒﺤﺖ أﻓﻘﺪ ﺑﻌﺾ أوراﻗﻲ وأﺷـﻴﺎﺋﻲ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪،‬‬

‫وﺣﻦ أﺗﺤﺪث ﻣـﻊ ﻣﺪﻳﺮﺗﻲ ﺗﻄﻠﺐ ﻣﻨﻲ اﻟﺬﻫﺎب إﱃ‬ ‫اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ورﻏﻢ رﻓـﴤ ﻟﺬﻟﻚ ﻷﻧﻬـﺎ اﻤﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫اﻤﺒﺎﴍة ﻋﻨﻲ ﺗﺄﺗﻴﻨﻲ إﻓﺎدﺗﻬﺎ ﺑﻌﺪم اﻟﺼﻼﺣﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫اﻤﺴﺆول اﻷول واﻷﺧﺮ«‪.‬‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻖ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﺨـﱪ ﺗﻘﻮل »ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻳﻮم‬ ‫ﺗـﺰداد ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻲ ﻣﻊ اﻟﴩﻛـﺔ إﱃ أن ﺟﺎءت اﻟﻄﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻟﺖ ﱄ اﻤﺪﻳﺮة ﺑﺎﻟﻔﻢ اﻤﻠﻴﺎن )ﺧﻠﻴﻚ‬ ‫ﺣﻠﻮة ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻚ ﻋﻨﺎدك(‪.‬‬ ‫اﻧﺘﻬـﻰ اﻟﺨﱪ إﱃ إﻧﻬﺎء ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻜﺸـﻒ‬ ‫»ﻓﺬﻟﻜﺘـﻪ« ﻋﻤﺎ إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻫﺬه اﻟﻔﺘـﺎة ﻗﺪ أوﺻﻠﺖ‬ ‫ﺻﻮﺗﻬﺎ إﱃ أي ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻀﺒﻄﻴﺔ‪ ،‬أو اﻟﻌﺪﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳﻔﺘﺢ اﻤﺠـﺎل ﻟﻠﺘﺄوﻳﻞ‪ .‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ أﻳﺔ ﺗﱪﻳﺮات‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ وﺑﻜﻞ أﺳﻒ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣـﺎ ﻳﻨﻔﻲ وﺟﻮد أﺣﺪاث‬ ‫ﺑﺎرزة ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع اﻟﺬي ﺗﻄﻮي ﺣﺴﺎﺳﻴﺘﻪ ﻋﺪﻳﺪا‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ دون ﺗﺪﺧﻞ رادع؛ ﻟﺘﺤﻞ ﻣﺤﻠﻬﺎ أﺧﺮى‬ ‫ﻣﻤﺎﺛﻠـﺔ‪ .‬ﰲ رأﻳﻲ اﻟﺸـﺨﴢ أن اﻗﱰان ﻏﻴﺎب ﺛﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺤﻘـﻮق ﺑﻮﺻﻤـﺔ اﻟﻌﻴﺐ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ رﺳﻢ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺴﺎﺋﻞ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺲ ﻛﺮاﻣﺔ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻼت‪ ،‬وﰲ ﻫﺬه اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻛﻨﺘﻴﺠﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﺗﺸﺠﻴﻊ‬ ‫ﻟﻀﻌـﺎف اﻟﻨﻔـﻮس ﻟﺘﻜﻮﻳـﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﺤـﺮش‬ ‫واﻻﺑﺘﺰاز ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ اﻟﻘﻨﺎﻋﺔ ﺑﻀﻌﻒ ﻣﻮﻗﻒ اﻷﻧﺜﻰ‬ ‫أﻣﺎم اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق ﻫﺬا اﻟﺨﱪ‪ ،‬أذﻛﺮ أن ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻋﻜﺎظ‬ ‫ﺣﺎورت ﻣﺴﺆوﻻ ﻛﺒﺮا ﻋﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺣﺪﺛﺖ ﰲ ﻣﻨﺸﺄة‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻟﻪ ﺻﻼﺣﻴﺔ اﻹﴍاف ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ‪ ،‬وواﺟﻬﺘـﻪ ﺑﺘﺴـﺎؤﻻت ﻣﺤـﺪدة ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ‬ ‫ﺗﺤـﺮش ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻬـﺎ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﺴﺆول‬

‫اﻹداري واﻤـﺎﱄ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻬﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﻟﻪ إﺟﺎﺑﺔ ذﻛﻴﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻐﻠﻬﺎ اﻤﻮﻇﻔﺔ ﻹﺑـﺮاز ﻗﻀﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬وأﺧﺬ ﺣﻘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ورد اﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ‪ .‬اﻟﺨﻼﺻﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ ان اﻤﻮﻇﻔﺔ‬ ‫اﺷﺘﻜﺖ‪ ،‬وﺣﺪدت ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺘﺤﺮش‪ ،‬وأﺑﻠﻐﺖ اﻤﺮﺟﻊ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻛﻤﺎ أﺷﺎرت اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ذاﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻌﺪد ‪.3138‬‬ ‫إﻻ ان اﻟﺘﻮﺳﻂ أو اﻟﺘﺴﻮﻳﺔ ﰲ إﻃﺎر ﺣﺮص اﻤﻮﻇﻔﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺳﻤﻌﺘﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺪو ‪-‬واﻟﻠﻪ أﻋﻠﻢ‪ -‬ﺷﻜﻠﺖ إﻏﻼق‬ ‫اﻤﻠﻒ رﻏـﻢ ﻣﺎ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﻪ اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣـﻦ دﻋﻢ إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻋـﺎدل ﰲ ﺿـﻮء ﺳﻼﻣـﺔ ﻣﻮﻗـﻒ اﻤﻮﻇﻔـﺔ وﺣﺴﻦ‬ ‫ﺳﺮﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﻐﺮﻳـﺐ أن اﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻪ اﺳﺘﻘـﺎل ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ ﻇـﺮوف ﻏﺎﻣﻀـﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻋـﺎود اﻻﻟﺘﺤـﺎق ﺑﻪ ﻣﺮة‬ ‫أﺧـﺮى‪ ،‬وﰲ ﻇـﺮف أﻳﺎم ﻣﻌـﺪودة‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﺑﻤﺮﺗﺐ‬ ‫أﻋﲆ وﻣﺮﻛـﺰ أﻋﲆ‪ ،‬وﻫﻨﺎ ﻳﺜﻮر ﻏﺒﺎر اﻷﺳﺌﻠﺔ ﰲ وﺟﻪ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ وأﺧﻼﻗﻴﺎت اﻤﻬﻨﺔ‪ .‬ﻟﻬﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫أﺑﻌـﺎد ﺗﺴﺘﺪﻋـﻲ اﻟﺘﴩﻳﺢ إﻻ أن اﻤﺠـﺎل ﻻ ﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﺑﺎﻻﺳﺘﻄـﺮاد ﺣﺎﻟﻴـﺎ‪ ،‬ﻏـﺮ أن اﻟﺴـﺆال اﻟـﺬي ﻳﻠﺰم‬ ‫ﻃﺮﺣﺔ‪ :‬ﻣﺎذا ﻟﻮ ﺗﻜﺮرت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ؟‪.‬‬ ‫ﰲ ﻛـﻞ اﻷﺣﻮال ﻇﺎﻫﺮة اﻟﺘﺤﺮش ﰲ ﺑﻴﺌﺔ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻣﺤﻤﻠـﺔ ﺑﺎﻟﺨﻄـﻮرة‪ ،‬إن ﻟﻮﺣﺖ ﺑﻬﺎ اﻤـﺮأة ﻣﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﻜﻴﺪ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳـﺐ وﻇﻴﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺴﺄﻟﺔ ﻏﺎﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻄﻮرة‪ ،‬وإن اﺳﺘﻌﻤﻞ اﻤﺴﺆول ﻣﺮﻛﺰه اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤـﺮش ﺑﺎﻟﻌﺎﻣـﻼت ﻟﺘﺴﺪﻳﺪ ﻧﺰﻋﺎﺗـﻪ اﻟﺨﺴﻴﺴﺔ‬ ‫ﻓﺎﻷﻣـﺮ أﻛﺜـﺮ ﺧﻄـﻮرة‪ ،‬وإن ﺧﻄﻔﺘﻬـﺎ ﺗﻴـﺎرات‬ ‫اﻻﻧﺸﻐﺎل اﻟﺪاﺋﻢ ﺑﺎﻤﺮأة وﺳﻮﻗﺘﻬﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻬﺎ ﻟﺘﱪﻳﺮ‬ ‫ﻓﺮض اﻟﺬات ﻋﲆ اﻤﻜـﺎن ﺣﺼﻠﺖ ﻣﺼﻴﺒﺔ‪ ،‬وﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻛﻞ اﺗﺠﺎه ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻒ ﻧﻈﺎﻣﻲ ﺣﺎزم وإﻻ‪.....‬‬


‫رأي‬

‫ﻋﻠﻲ زﻋﻠﺔ‬ ‫‪azaala@alsharq.net.sa‬‬

‫وﺻﻠﻨﻲ ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻟﺘﻔﺎﻋﻼت واﻤﺪاﺧـﻼت واﻹﺿﺎﻓﺎت‬ ‫اﻟﺮاﺋﻌﺔ ﺣﻮل ﻣﻘﺎل اﻷﺳﺒﻮع اﻤـﺎﴈ »ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻹﺑﺎﺣﻲ«‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ أﺳﺘﻐـﺮب أن ﻳﺜﺮ اﻤﻘﺎل ﻫﺬا اﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ اﻟﺠﻤﻴﻞ ﻣﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫واﻟﺰﻣﻼء اﻟﺮاﺋﻌـﻦ‪ ،‬ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺑﻤﺎ ذﻛﺮت‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ ﻳﺴﻤﻊ ﻷول‬ ‫ﻣﺮة ﻋﻦ ﻫﺬا اﻤ ّﺪ اﻹﺑﺎﺣﻲ ﰲ ﺑﺮاﻣﺞ وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫وأﻧـﺎ ﻻ أﻟﻮﻣﻪ أﺑﺪاً‪ ،‬ﻓﺎﻹﻧﺴﺎن ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﺎ ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻦ‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﺿﻤـﻦ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻪ أو ﺗﻔﻜـﺮه أو ﺣﺘﻰ ﺧﻴﺎﻟـﻪ رﺑﻤﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻦ‬ ‫ﻃﺒﺎﺋﻊ اﻹﻧﺴﺎن أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻨﺤﴫ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻴﺸـﻪ وﻳﻔﻜﺮ ﻓﻴﻪ وﻳﻬﺘﻢ‬ ‫ﺑـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ وﻣﻊ ﺗﻄﻮر اﻟﺤﻴﺎة وارﺗﻘﺎء ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﺗﺰاﻳﺪ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ وﺑﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﺪى اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺗﻮ ّﻟـﺪ ﻟﺪى ﺑﻌﻀﻬﻢ إﻳﺤﺎء ﺑـﺄن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻠـﺬة اﻤﺤﻈﻮرة ﺑﺈﺧﻼص ﺗـﺎم واﻧﻘﻄﺎع ﻛﺎﻣﻞ ﻗـﺪ اﻧﻘﺮﺿﻮا‪ ،‬أو‬ ‫ﻣﺎﺗﻮا ﺣﺴـﺐ ﺗﻌﺒﺮ ﻓﺮﻳﻖ »ﻣﺴﺎﻣﺮ« اﻟﺮاﺋـﻊ ﰲ أﺣﺪ أﻓﻼﻣﻬﻢ »ﻣﺎ‬ ‫ﻣﺎﺗﻮا اﻟﲇ ّ‬ ‫ﻳﺮﻗﻤﻮن؟«‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﻘﻮل ﺑﺨﻼف ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫***‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻋﺪة ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺎت دﺧﻮل ﺷﺒﻜﺔ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫إﱃ ﺑﻼدﻧﺎ وﺷـﻴﻮع اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﺑﻦ اﻟﻨﺎس‪ ،‬ﻛﻨﺎ ﻧﺴﻤﻊ ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻳﺦ‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﺎء واﻟﺨﻄﺒﺎء وﻧﻘﺮأ ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب واﻟﱰﺑﻮﻳﻦ ﻧﺼﺎﺋﺢ ﺗﻮﺟﻴﻬﻴﺔ‬ ‫وﻣﻮاﻋﻆ وﻣﻘﺎﻻت ﺗﺮﻛﺰ ﻋﲆ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻤﺤﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺷـﻬﻮات‬ ‫اﻟﺠﺴﺪ‪ ،‬وﻇﻬﺮت اﻟﻜﺘﻴﺒـﺎت واﻷﴍﻃﺔ‪ ،‬و ُرﻓﻌﺖ اﻤﻘﺎﻃﻊ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ‬ ‫واﻤﺮﺋﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻤﻨﺘﺪﻳـﺎت‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻋـﲆ ﻳﻮﺗﻴـﻮب‪ ،‬اﻤﻘﺼﻮد أن‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﻨﺼﺢ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ ﻛﺎن ﻛﺜﺮا ً ﺟﺪا ً وﻣﻜﺜﻔﺎ ً‬ ‫ﺟـﺪاً‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﻌﺪ ﻧﺴﻤﻊ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﰲ اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻠـﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ أﻧﻬﺎ ﺷـﺎﻋﺖ وﻓﺸـﺖ واﻧﺘـﴩت ﺑﻦ ﻓﺌﺎت‬ ‫ﻣﺘﻌـﺪدة ﰲ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺳﻬﻠﺖ وﺳﺎﺋـﻞ ﺗﺒﺎدﻟﻬﺎ وﻧﻘﻠﻬـﺎ وﺗﺒﺎدﻟﻬﺎ‬

‫وﺗﺨﺰﻳﻨﻬﺎ ﻋـﱪ وﺳﺎﺋﻂ زﻫﻴﺪة اﻟﺜﻤﻦ ﺧﻔﻴﻔـﺔ اﻟﺤﻤﻞ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻦ ﻷي‬ ‫ُ‬ ‫وﻟﺴﺖ‬ ‫ﻣﺮاﻫﻖ أو ﻣﺮاﻫﻘﺔ أن ﻳﺨﻔﻴﻬﺎ ﻋﻦ أﻛﺜﺮ أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر ذﻛﺎءً!‬ ‫أدري ﻋـﲆ وﺟﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻣﺎ اﻟﺴﺒـﺐ وراء ﺧﻔﻮت اﻟﺼﻮت اﻟﻮاﻋﻆ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺒﺎب واﻟﺸـﺎﺑﺎت ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳُﻔـﱰض أن ﻳﺤﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﻜـﺲ‪ ،‬ﻳﺒـﺪو أن اﻟﻨﺎﺻﺤـﻦ واﻟﱰﺑﻮﻳﻦ ﻗﺪ اﻧﺸـﻐﻠﻮا ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮة ﺟﺪﻳﺪة وﻣﻬﻤﺔ‪ ،‬ﻳﻌﺎﻟﺠﻮﻧﻬﺎ ﰲ ﻧﺸـﺎﻃﻬﻢ اﻟﺪﻋﻮي واﻟﱰﺑﻮي‪،‬‬ ‫وﻫﺬا اﻻﻧﺸـﻐﺎل ﻣﱪر‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻳﺠﺪر ﺑﻬﻢ أﻻ ﻳﻐﻔﻠـﻮا أو ﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻮا‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬إذ ﺗﻈﻞ ﻓﺘﻨﺔ اﻟﺸﻬﻮات أﻗﺮب ﻟﻠﻨﻴﻞ ﻣﻦ اﻷﻏﺮار أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻓﺘﻨﺔ اﻟﺸـﺒﻬﺎت‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺣﻴﺔ وﻣﺘﻔﺎﻗﻤﺔ إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ‪ .‬أم‬ ‫أﻧﻨﺎ أﺻﺒﺤﻨـﺎ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻘﻮﻟﺔ »ﻛﺜـﺮة اﻤﺴﺎس ﺗُﺰﻳﻞ‬ ‫اﻹﺣﺴﺎس«!!‬ ‫***‬ ‫ﺗﺤﺪﺛﺖ ﰲ اﻤﻘﺎﻟﻦ اﻷﺧﺮﻳﻦ ﺣﻮل ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺸـﻬﺮة‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻣﺎﺳﻨﺠـﺮ وﺳﻜﺎﻳﺐ وﺑﺎﻟﺘـﻮك‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧـﺖ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ اﻵراء‪،‬‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻛﺎت اﻤـﻮاد اﻟﺼﻮﺗﻴـﺔ واﻤﺮﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺎﻗـﺶ ﻋﱪﻫـﺎ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪ .‬ﺣﺴﻨﺎً‪ ،‬ﻣﻨﺬ ﻣﻌﺮﻓﺘـﻲ ﺑﻬﺬه اﻤﻮاﻗﻊ واﻟﱪاﻣﺞ وأﻧﺎ أﺿﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﻧﻔـﴘ اﻋﱰاﺿﺎ ً ﻗﻮﻳﺎ ً ﻋﲆ إﺿﺎﻓﺘﻬﺎ إﱃ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﺎ‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻬﺾ ﺑﻬﺎ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت‪ ،‬ﺻﺤﻴﺢ أﻧﻬﺎ ﺗﺘﻴﺢ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺤﻴﻮي ﺑﻦ أﻃﺮاف ﻣﺘﻌﺪدة وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﺎت ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺗﺨﻄﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻠـﺐ ﺑﴩ‪ ،‬وﻗﺪ أﻓـﺎد ﻣﻨﻬـﺎ اﻤﻐﱰﺑﻮن وأﴎﻫـﻢ وأﻫﻠﻮﻫﻢ‪...‬‬ ‫إﻟﺦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﻌﻈﻤﻨـﺎ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻜﺒﺮ دﺧﻞ إﱃ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ اﻟﺸـﺎرع ذاﺗﻬﺎ‪ ،‬اﻟﻔﻜﺮ ذاﺗﻪ‪ ،‬اﻷﺳﻠﻮب واﻟﻨﻤﻂ‬ ‫واﻟﻠﻐﺔ واﻟﺨﻄﺎب!‬ ‫ﰲ ﻓـﱰة ﺧﻠﺖ‪ ،‬دﺧـﻞ ٌ‬ ‫ﺧﻠﻖ ﻛﺜـﺮ ﰲ ﻏﺮف دردﺷـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮك‪،‬‬

‫واﻟﺬﻳـﻦ ﻟـﻢ ﻳﻌﺮﻓﻮه ﺳﺎﺑﻘـﺎ ً ﻋﺮﻓﻮه أﻳـﺎم ﺛﻮرة اﻷﺳﻬـﻢ وﺻﻌﻮد‬ ‫اﻟﺴﻮق‪ ،‬وﻏﺮﻓﺔ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت ﻷﺑﻲ ﻓﻼن وأﺑﻲ ﻓﻼن! ﰲ ﻏﺮف اﻟﺒﺎﻟﺘﻮك‬ ‫ﺗﺠﺪ ﻛﻞ اﻷﻃﻴﺎف ﻣﻦ اﻟﺒﴩ‪ ،‬ﻛﻞ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت واﻷﻓﻜﺎر واﻻﺗﺠﺎﻫﺎت‪،‬‬ ‫ﻏﺮف ﺟﻨﺴﻴﺔ‪ ،‬ﻏﺮف أﺳﻬﻢ‪ ،‬ﻏﺮف دﻋﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻏﺮف ﻧﻘﺎﺷـﺎت‪ ،‬ﻏﺮف‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﻴﺤﻴﻦ‪ ،‬ﻏﺮف ﻟﻠﺸـﻴﻌﺔ‪ ،‬ﻏﺮف ﱡ‬ ‫ﻟﻠﺴﻨﺔ‪ ...‬إﻟﺦ‪ ،‬ﰲ ﻏﺮف اﻟﺸﻴﻌﺔ‬ ‫ﻣﺜﻼً ﻳﺪﺧﻞ ﻧﺎس ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻜﺲ‪ ،‬وﻳﺤﺼﻞ ذﻟﻚ ﰲ ﻏﺮف‬ ‫اﻤﺴﻠﻤـﻦ واﻤﺴﻴﺤﻴﻦ‪ ،‬وﺗﺠﺪ ﻣﻌﺮﻓﺎت ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺮﻳﻢ اﻤﺠﺪﻟﻴﺔ وأﺳﺪ‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ وﺷـﻴﺦ اﻹﺳﻼم وآﻳﺔ اﻟﻠﻪ اﻹﻣﺎم وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﻳﺘﺠﻮل ﰲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻐﺮف ﻳﺠﺪ ﻧﻘﺎﺷـﺎت ﺣﺎدﱠة‪ ،‬وﺣـﻮارات ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺑﻦ اﻷﻃﺮاف‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﱡ‬ ‫اﻟﺴﻨﺔ ﻳﺴﺒﱡﻮن اﻟﺸـﻴﻌﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﻴﻌﺔ ﻳﻘﺬﻓﻮن اﻟﺴﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺠﺪ‬ ‫اﻟﺴﺐ واﻟﺸﺘﻢ واﻟﻘﺬف ﺑﺄﺷﻨﻊ اﻟﻌﺒﺎرات وأﻛﺜﺮﻫﺎ ﴏاﺣﺔ ووﻗﺎﺣﺔ‬ ‫وﺳﻮﻗﻴﺔ‪ ،‬أﻟﻔﺎظ ﻻ ﺗﺴﻤﻌﻬﺎ ﰲ أﻗﺬر اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬ﻻ ﻳﻨﺎل اﻤﺘﺤﺎورﻳﻦ‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻄﺎل ﻛـﻞ ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﻣﻘﺪﺳﺎت اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻵﺧﺮ ورﻣﻮزه‬ ‫ﻋﻴﺎذا ً ﺑﺎﻟﻠﻪ!‬ ‫***‬ ‫اﻟﻌﺠﻴﺐ أن ﻣﻨﺴﻮب اﻟﺒـﺬاءة ﻳﺮﺗﻔﻊ ﻛﺜﺮا ً ﻟﻴﺲ ﺑﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ‬ ‫واﻤﺴﻴﺤﻴـﻦ‪ ،‬ﺑﻞ ﺑـﻦ اﻟﺴﻨﺔ واﻟﺸـﻴﻌﺔ‪ ،‬ﺗﺠﺎذﺑـﺎت ﻻ ﺗﺮﺗﻬﻦ إﱃ‬ ‫ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻣﻌﺮﻓﻴﺔ وﻻ ﻋﻘﺪﻳﺔ وﻻ ﻣﺬﻫﺒﻴﺔ وﻻ دﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻳﻈﻬﺮ أﻧﻬﺎ ﻛﺬﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺮﺗﻬﻦ ﰲ واﻗﻌﻬﺎ إﻻ إﱃ ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻣﺄزوﻣﺔ‪ ،‬وﻓﻜﺮ ﺧﻮاء‪،‬‬ ‫ﻳﺮﺷـﺢ اﻟﺤﻘﺪ واﻟﺒﻐﻀﺎء ﰲ ﻛﻠﻤﺎت ﺗﻨـ ّﺰ ﻣﻦ أﻓﻮاه ﻣﻠﺒّﺪة ﺑﻌﺼﺒﻴﺔ‬ ‫ﺟﺎﻫﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺘﺤﻮل اﻟﻨﻘﺎش ﻣﻦ ﻓﻜﺮ إﱃ ﻧﻔﺎﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﺒﺪأ إﱃ ﻋﻨﴫﻳﺔ‬ ‫ﰲ أرذل ﺻﻮرﻫـﺎ وأﺑﺸـﻌﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻠﻚ ﻫﻲ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺿﻠﺖ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ وﻓﻘـﺪت ﻣﺴﺎرﻫﺎ وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﻔﺮﻏﺔ ﻣﻦ ﻣﻀﻤﻮﻧﻬﺎ‬ ‫وﻣﺆداﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻹﻋﻼم اﻟﺘﻔﺎﻋﲇ‪ ،‬ﺗﻘﺮأ اﻷﺧﺒﺎر واﻤﻘﺎﻻت واﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬

‫واﻟﺘﻘﺮﻳﺮات‪ ،‬ﺗﻨﺼﺪم ﺑﻜﻤﻴﺔ اﻟﺘﺸﻨﱡﺞ اﻟﻮاﺿﺤﺔ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﻘﺮاء‪،‬‬ ‫ﰲ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻹﺧﺒﺎرﻳـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺼﺤـﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻮرﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻳﻮﺗﻴﻮب‪ ،‬ﰲ ﻓﻴﺴﺒﻮك‪ ،‬ﰲ ﺗﻮﻳﱰ وﰲ ﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﺗﺼﺪﻣـﻚ اﺑﺘـﺪا ًء ﺳﻄﺤﻴﺔ اﻟﻔﻬـﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺎﻃﻰ ﺑﻬـﺎ ﴍﻳﺤﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﻮم‪ ،‬ﻳﺴﺘـ ﱡﻞ أﺣﺪﻫـﻢ ﻋﺒـﺎرة أو ﻣﻘﻄﻌﺎ ً ﻣـﻦ اﻤـﺎدة وﻳﺘﺨﺬﻫﺎ‬ ‫ﻣﻄﻴﺔ ﻻﺗﻬﺎم اﻟﻜﺎﺗﺐ وﺗﺼﻨﻴﻔـﻪ إﱃ ﺗﻴﺎر أو آﺧﺮ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﺄﺗﻲ اﻟﺮدود‬ ‫اﻷﺧـﺮى ﻟﺘﱰك اﻤﺎدة اﻷﺳﺎس ﻟﻠﺨﱪ أو اﻤﻘﺎل‪ ،‬وﺗﺘﺠﻪ ﻧﺤﻮ ﺗﻌﻠﻴﻖ‬ ‫أو ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﺗُﺸـ ِﺒﻊ ﻛﺎﺗﺒَﻬﺎ أو ﻛﺎﺗﺒﺘﻬﺎ‬ ‫ﺳﺒـﺎ ً وﺷـﺘﻤﺎ ً واﻧﺘﻘﺎﺻﺎ ً وﺗﺸـﻨﻴﻌﺎً‪ ،‬رﺑﻤـﺎ ﻛﺎن اﻤﻘـﺎل ﻣﺘﺴﺎﻣﺤﺎ ً‬ ‫وﻣﻮﺿﻮﻋﻴـﺎً‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎت ﺗﺄﺧـﺬه ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻫﺪﻓـﻪ وﻣﺤﺘﻮاه‬ ‫وﻣﻀﻤﻮﻧﻪ ورﺳﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﺧﺘﻄﺎف ﻓﺎﺣﺶ!‬ ‫***‬ ‫ﻳﺘﻌﺠﱠ ـﺐ ﻛﺜﺮون ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺤِ ﺪﱠة اﻟﺘﻲ ﺗﻈﻬﺮ ﺑﻬﺎ ﻧﻘﺎﺷـﺎﺗﻨﺎ‬ ‫وﺣﻮاراﺗﻨـﺎ )وﻧﺤـﻦ ﻧﺴﻤﱢ ﻴﻬﺎ ﺣـﻮارات ﻣﻦ ﺑﺎب اﻤﺠـﺎز واﻟﺘﻔﺎؤل‬ ‫ﻃﺒﻌـﺎً(‪ ،‬وﺗﻜﺜـﺮ اﻷﺳﺌﻠﺔ ﻋﻦ اﻷﺳﺒﺎب واﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻟﺘﻲ أدت ﺑﻨﺎ إﱃ‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎل ا ُﻤﺰرﻳﺔ ﻣﻦ ﻏﻴـﺎب اﻟﺘﺴﺎﻣﺢ اﻟﻔﻜﺮي‪ ،‬وﻟﺴﻨﺎ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺠـﺎل ﺑﺤﺚ أﺳﺒﺎﺑﻬـﺎ وﺧﻠﻔﻴﺎﺗﻬﺎ اﻤﱰاﻛﻤﺔ‪ ،‬ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮزع‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺪﻳـﺪ اﻻﺗﺠﺎﻫﺎت واﻤﺴﺎرب اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻄﺒﺎﺋﻊ‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ وأﻧﻤﺎط اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ أزﻋﻢ أن ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫واﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ ﺗُﺪﻋﻰ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬ﺗﺸ ﱢﻜﻞ ﻋﺎﻣﻼً ﻣﻬﻤﺎ ً ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘﻨﺎﺣـﺮ واﻟﻘﻄﻴﻌﺔ وإﻋﻼء ﻧﱪﺗﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﺘﻴﺢ ﻣﺴﺎﺣﺎت‬ ‫واﺳﻌـﺔ ﻤـﺮﴇ اﻟﻔﻜﺮ واﻷﺧـﻼق‪ ،‬وﻣُﻌﺎﻗـﻲ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‪ ،‬ﻤﻤﺎرﺳﺔ‬ ‫اﺣﺘﻘﺎﻧﻬﻢ وﻧﻔﺚ ﻣﺎ اﻛﺘﻨـﺰ ﰲ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬﻢ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ اﻤﻌﻄﻮﺑﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺮاﻛﻤﺎت اﻟﺴﻔﻪ واﻟﻌﺼﺒﻴﺔ واﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ واﻤﺬﻫﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻫﻲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﺣﻘﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺣﺮب اﻟﺸﻮارع!!‬

‫ُ‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ ﻳُ ْﻨ ِﺘ ُﺞ اﻓﻜﺎر‬ ‫و»ﻳُ َﻔ ْﺮ ِﻋ ُﻨ َﻬﺎ«‬

‫اﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﻤﺰدوﺟﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﺤﺎرﺑﺔ ارﻫﺎب‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﻗﺪس‬

‫اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ُ‬

‫‪mquds@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﻨﺬ إﻋـﻼن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺮﺑﻪ ﻋـﲆ اﻹرﻫﺎب ﰲ أﻋﻘﺎب‬ ‫اﻟﺤـﺎدي ﻋﴩ ﻣﻦ ﺳـﺒﺘﻤﱪ ‪2001‬م‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻟﺴـﻼم واﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬وﻗﺪ ﺑﺪا ﻛﻤﺎ ﻟﻮ أﻧﻬﺎ ﻟﻌﺒﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﺨﻄﻂ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻹﺑﻘﺎء دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ رﻋﺐ داﺋﻢ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﺑـﻮس ﻧﺬور اﻟﺤـﺮب اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻨﺘﻬـﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻟﴫاﻋﺎت‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻼﻓـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺷـﻌﺎرات‬ ‫ﺣﺮﻳﺎت اﻟﺸﻌﻮب‪ .‬ﻟﻜﻨﻨﺎ ﻣﻘﺘﻨﻌﻮن أن ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻹرﻫﺎب‬ ‫ﻣﻌﻠﻘﺔ وﺣﻠﻮﻟﻬﺎ ﺑﺄﻳﺪي اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎرﺑﻮﻧﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻢ ﻳﻌﻠﻨﻮن‬ ‫اﻟﺤﺮب ﻋﻠﻴﻪ ﺣﻴﻨﺎ‪ ،‬وﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮﻧﻪ وﻳﺪﻋﻤﻮن ﻋﻨﺎﴏه‬ ‫وﺧﻼﻳـﺎه ﻋﻨـﺪ اﻟـﴬورة‪ ،‬ووﻗـﺖ ﺣﺎﺟﺘﻬـﻢ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﻣﺆاﻣﺮاﺗﻬـﻢ وﻣﺨﻄﻄﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪/‬اﻷوروﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺴـﺮﻋﲆ ﻧﻔﺲ اﻟﻨﻬﺞ وﺗﻜﺮر ﻧﻔﺲ اﻷﺧﻄﺎء‪ ،‬واﻟﻴﻮم‬ ‫ﺗﺠﻨـﻲ ﺣﺼـﺎد ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﺳـﺘﺨﺪام ﻋـﴡ اﻹرﻫﺎب‪،‬‬ ‫ﻟﻨـﴩ اﻟﻔﻮﴇ اﻟﺨﻼﻗﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫ﻣﺰدوﺟﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻞ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﻣﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎب‪.‬‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻓﻮﴇ ﻣﺎ ُ‬ ‫ﺳـﻤﻲ ﺑﺎﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺤﺾ‬ ‫ﺻﺪﻓﺔ‪ ،‬ﻷن اﻟﻐﺮب ﺳـﻌﻰ ﻹﺣﺪاث ﻣﺎ ﺗﺸﻬﺪه اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻓـﻮﴇ‪ ،‬وﺣ ّﺮض اﻟﺸـﻌﻮب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ اﻻﻧﻘﻼب‬ ‫ﻋـﲆ اﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﺑﺪﻋـﻮى ﻧﴩ اﻟﺤﺮﻳـﺔ وﻧﻴﻞ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﻬـﻢ وﺣﻘﻮﻗﻬـﻢ وﺗﻘﺮﻳـﺮ ﻣﺼﺮﻫـﻢ‪ ،‬ﻣـﻊ أن‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺷﺪﻳﺪة اﻟﻮﻻء ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫و إﴎاﺋﻴـﻞ‪ .‬ﻟﻜـﻦ اﻟﻐـﺮب‪ ،‬ﺗﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ ﺗﻠـﻚ اﻟﺜﻮرات‬ ‫ﺑﻤﻜﻴﺎﻟـﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪا واﺿﺤﺎ ﻣﻮﻗﻔـﻪ ﻣﻦ ﺛﻮرة اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫وﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻦ اﻟﺜﻮرات اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﻣﴫ‬ ‫وﺳـﻮرﻳﺎ‪ .‬و اﺳـﺘﻐﺮﺑﻨﺎ وﻗﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻋـﺮض اﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫اﻤﴘء ﻟﺮﺳـﻮل اﻟﻠـﻪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬رﻣﺰ‬ ‫اﻹﺳـﻼم‪ ،‬ﰲ ﺧﻀﻢ ﺛـﻮرات اﻟﺨﺮﻳﻒ ﻋـﺎم‪ ،2011‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﻐـﺮب‪ ،‬ﻛﺎن ﻗﺪ ﺧﻄـﻂ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺄﺧﺬ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬واﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺜﻮرات اﻟﺸﺎﺑﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺤـﺪث ﰲ ﻣـﴫ ﰲ ﻋﻬـﺪ ﺣﻜـﻢ اﻹﺧـﻮان‬

‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻗـﺪ أﺻﺒﺤـﺖ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺳـﻴﻨﺎء‪ ،‬اﻷرض‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻤﺤـﺮرة ﻣﻦ اﻻﺣﺘـﻼل اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ‬ ‫ﻋـﺎم‪ 1973‬م‪ ،‬أﺻﺒﺤـﺖ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺘﺠﻤـﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺆر‬ ‫اﻹرﻫﺎب واﻟﺘﻜﻔﺮﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪ .‬واﻟﺴﺒﺐ‪،‬‬ ‫ﺗﺨﻄﻴـﻂ اﻟﻐﺮب ﻹﻳﺠﺎد ﻣـﱪرات اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‬ ‫ﻻﺣﻘﺎ‪ ،‬ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﰲ أﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎن واﻟﻌﺮاق وﻟﻴﺒﻴﺎ‪،‬‬ ‫إﻻ أن ﺧﱪاء ﻋﺴﻜﺮﻳﻦ وﺳﻴﺎﺳﻴﻦ أﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‪ ،‬ﺣﺬروا‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة‪ ،‬اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ وﺗﺴﻠﻴﺤﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن ﻫﺪﻓﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن‬ ‫اﻟﺨﻄﺮ ﻳﻬﺪد اﻟﻌﺎﻟـﻢ وﻳﻤﺲ أﻣﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻣﻦ وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮﻫﻢ‪ ،‬وﺧﺴﺎﺋﺮه اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬إذا ﻣﺎ ﻧﺸﻄﺖ‬ ‫ﺧﻼﻳﺎ اﻹرﻫﺎب‪ ،‬وﻗﻮﻳﺖ ﺷﻮﻛﺘﻪ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫زال ﰲ ﻛﺮ وﻓﺮ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺳـﻌﺖ اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨـﺬ أﻣـﺪ ﺑﻌﻴـﺪ‪ ،‬ﻟﺘﻬﻴﻴـﺞ‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺗﻐﺬﻳﺔ اﻟـﴫاع اﻟﻄﺎﺋﻔـﻲ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻬﺪف‬ ‫إﻇﻬﺎرﻫﻢ ﻛﺸﻌﻮب ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺎرس اﻟﻌﻨﻒ واﻹرﻫﺎب‬ ‫ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ‪ .‬وﻗـﺪ درﺳـﻮا ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮب‪ ،‬ﻣﺪرﻛﻦ أﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﻬﻞ اﻟﺘﺄﺛﺮﻋﻠﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﻳُﻌﺎب ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ أﻧﻬﺎ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﻣﺰدوﺟﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎﻳﺮ‪ ،‬وﻳﺮى اﻤﺤﻠﻠﻮن أن أﻣﺮﻳﻜﺎ أوﻗﻌﺖ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺄزق ﻻ ﻣﺨﺮج ﻟﻬﺎ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ اﻟﺜﻮرات اﻟﺨﺮﻳﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻓﺘﻌﻠﺘﻬـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬أﻣﻠﺖ ﻛﺜـﺮا ﰲ أن ﻣﺎ ﺣﺪث ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻐﻴﺮات‪ ،‬ﻳُﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪ ،‬وأن)اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ( ﺳﺘﻜﻮن أﻛﺜﺮ ﻗﺮﺑﺎ وﻃﻮﻋﺎ ﻟﻬﺎ وﻟﺴﻴﺎﺳﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﻦ ﺗﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻴﻼء ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ أن‬ ‫ﻳﻨﻔﺬوا ﻟﻬـﺎ ﻣﺨﻄﻄﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻨﴩ اﻟﻔـﻮﴇ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وإﻋﺎدة ﺗﻘﺴـﻴﻤﻬﺎ ﻣـﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻛﻤﻠﺤﻖ ﻟﺴﺎﻳﺴـﺒﻴﻜﻮ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ‪ .‬أﻣﺮﻳـﻜﺎ واﻟﻐـﺮب ﻳﻮاﺟﻬـﻮن أزﻣـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺳـﻤﻌﺘﻬﻢ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺒـﺪأ اﻟـﴬورات ﺗﺒﻴـﺢ‬ ‫اﻤﺤﻈﻮرات ﰲ ﻗﺎﻣﻮس اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬اﻟﺨﺴﺎﺋﺮﻓﻴﻪ أﻛﱪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻜﺎﺳـﺒﻪ‪ ،‬أﻣﻨﻴﺎ وﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ أﺑﻠﻎ اﻟﻈﻦ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻳﺪﻓﻌـﻮن اﻟﺜﻤﻦ ﻏﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬وﻛﺄن اﻟﺴـﺤﺮ ﻗـﺪ اﻧﻘﻠﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺮ‪.‬‬

‫‪malomari@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻫﻨـﺎك ﻓﻜﺮﺗـﺎن ﺟﻮﻫﺮﻳﺘﺎن ﻳﻨﻄـﻮي ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺟﻠﺐ اﻤﺼﻠﺤﺔ ودﻓﻊ اﻤﻔﺴﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋﻦ ﺿﺎﺑـﻂ ﻫﺬه اﻤﺴﺄﻟﺔ ﻏﺮ ﻳﺴـﺮ ﻷﻧﻨﺎ ﺳﻨﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﻨﺤﺘﻜـﻢ إﱃ اﻷﻓﻬـﺎم‪ ،‬واﻷﻓﻬﺎم ﺷـﺪﻳﺪة اﻟﺘﻔﺎوت‪.‬‬ ‫واﻟﻔﻘﻬﺎء ﻳﻘﻮﻟﻮن إن دﻓﻊ اﻤﻔﺴﺪة ﻣﻘﺪم ﻋﲆ ﺟﻠﺐ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤـﺔ‪ ،‬واﺑﻦ اﻟﻘﻴـﻢ ﻳﻘﻮل‪) :‬وﻗﺎﻋـﺪة اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫واﻟﻘﺪر ﺗﺤﺼﻴﻞ أﻋﲆ اﻤﺼﻠﺤﺘﻦ وإن ﻓﺎت أدﻧﺎﻫﻤﺎ‬ ‫ودﻓﻊ أﻋـﲆ اﻤﻔﺴﺪﺗـﻦ وإن وﻗـﻊ أدﻧﺎﻫﻤﺎ(‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫أن ﻋﻘـﻮل اﻤﺴﻠﻤـﻦ ﻣـﻊ ﺷـﺪﻳﺪ اﻷﺳـﻒ ﺗﻘﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺨﻠﻴﻂ ‪-‬إﻻ ﻣﺎ ﻧﺪر‪ -‬وﻫـﺬا اﻟﺘﺨﻠﻴﻂ آﻓﺔ ﺧﻄﺮة‬ ‫ﺗﻌﻄﻞ ﻓﻜﺮة اﻟﺪﻳﻦ وأﺛـﺮه وﺗﻨﺴﻔﻬﺎ ﻧﺴﻔﺎ‪ ،‬وﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻀﻴّﻘـﻮن اﻟﻔﻘـﻪ وﺳﻌﺘﻪ ﻻ ﻳﻔﻌﻠـﻮن ﻫﺬا‬ ‫ﻷﻧﻬـﻢ ﻳﺮﻳﺪون اﻹﺳﺎءة إﻟﻴﻪ ﻗﺪر ﻣـﺎ ﻳﻔﻌﻠﻮﻧﻪ‪ ،‬ﻷن‬ ‫ﻋﻘﻮﻟﻬـﻢ وﻗﻌـﺖ ﰲ أﴎ اﻟﺘﺨﻠﻴـﻂ‪ ،‬وﻫـﻮ ﺗﺨﻠﻴﻂ‬ ‫ﻓﻘﻬﻲ وﺳﻠﻮﻛﻲ‪ .‬وﻋﻘﻞ اﻹﺳﻼم ﻫﻮ ﻧﻔﺴﻪ اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫اﻟﺬي ﻳﻔﻬﻤﻪ اﻟﻌﻘﻞ اﻤﺴﻠﻢ ﻣﻦ اﻹﺳﻼم‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﺑﻬﺬا ﻻ‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻨﺰﻟـﺔ ‪-‬ا ُﻤ َﻘﺪﱠس ا ُﻤﻨَﺰه ا ُﻤ ْﺴﺘَﻌﲇ‪ -‬وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺘﻔﺎوت ﻳﻘﻊ ﻓﻴﻪ‪ ،‬واﺣﺘﺪاﻣﺎت اﻟﻨﺰاع اﻟﻼﻫﺒﺔ ﺗﻨﺘﺞ‬ ‫ﻋﻨﻪ‪ .‬اﻻﺧﺘﻼف ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺒﺬرة اﻟﻜﺎﻣﻨﺔ وﻫﻲ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻻ ﻓﻜﺎك ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬إﻧﻨﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺴﺎوي ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ واﻟﺘﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﻻ ﺑﻦ اﻹﺳـﻼم واﻟﻌﻘﻞ اﻤﺴﻠﻢ‪،‬‬ ‫واﻤﺴـﺎواة ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣﺴﺎواة ﺑـﻦ اﻤﻨﺒﻊ واﻤﺼﺐ‪ .‬إن‬ ‫ﻫﺆﻻء اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﺎوون ﺑﻦ ﻫﺬه اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻌﻄﻠﻮن ﻣﻌﺎﻧﻴﻬﻤﺎ ﻓﺘﺘﺤﻮل ﻗﻴﻤﺔ اﻤﻔﻬﻮم إﱃ ﻋﺪم‬ ‫وﻓﻘـﺪ‪ ،‬أو إﱃ اﻟﻨﻘﻴﺾ اﻟﺒﺎﺋﺲ اﻤﺆذي‪ ،‬وﻛﻞ ﴏاع‬ ‫ﻣﺬﻫﺒﻲ ﻫـﻮ ﻧﺎﺗﺞ ُﺳﻤﱢـﻲ ﻟﺘﺄﻟﻴﻪ اﻟﻌﻘـﻞ وﺗﻘﺪﻳﺲ‬ ‫اﻟﺼـﻮر اﻟﻈﺎﻫـﺮة ﻟﻠﺘﺪﻳـﻦ‪ ،‬إن ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ اﻤﺨﺎدﻋﺔ‬ ‫أﺣﻴﺎﻧـﺎ أو اﻤﻀﻠﻠﺔ أو اﻤﺘﺄوﻟﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ذﻛﺮت ذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﰲ أزﻣﺔ اﻟﻀﻤﺮ ﻣﻊ ﻧﻔﺴﻪ وأزﻣﺔ اﻷﺧﻼق ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺮﺟﻌﻴﺎﺗﻬﺎ وﻣﻨﻈﻮﻣﺎﺗﻬﺎ اﻟﺬﻫﻨﻴﺔ‪ .‬ﻫﺬه اﻤﻨﻈﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻴـﺔ ﻻ ﺗﺘﻐـﺬى ‪-‬ﻓﻘـﻂ‪ -‬ﻣـﻦ ﻧﺰاﻫـﺔ اﻟﻨﺺ‬ ‫ا ُﻤﻘـﺪس ا ُﻤﺴﺘﻌـﲇ ﻋـ��� اﻟﻬﻮى واﻟﻨﻘـﺺ ﻗﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺘﻐﺬى ﻋﲆ أﻓﻜﺎر ﻧﻔﺴﻬﺎ ‪-‬أﺣﻴﺎﻧﺎ‪ -‬وﻫﻲ ﻻ ﺗﺸـﻌﺮ‬

‫ﺛﻢ ﺗﻘﻴﻢ اﻟﻔﻜﺮة اﻟﻨﺰﻳﻬﺔ ﺣﺎﻣﻴﺎ ﻟﺘﻠﻚ اﻷﻓﻜﺎر‪.‬‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺘﺼﻮرات واﻟﺘﻌﺼﺒﺎت اﻤﺬﻫﺒﻴﺔ ‪-‬ﺣﻦ ﻻ‬ ‫وﻣﻌﺎن ﻓﺮﻋﻮﻧﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌﻘﻞ‪ -‬ﺗﺘﺤﻮل إﱃ ﻗﻴ ٍﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫دﻳﻨﻴﺔ ﻣﻨﺰﻫﺔ ﻋـﻦ اﻟﺨﻄﺄ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻘﻊ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺄزق‬ ‫اﻷﺧﻼﻗـﻲ ﻷﻧﻬـﺎ ﺗﻘﻊ ﰲ ﺧﻠـﻂ اﻟﺪﻳـﻦ ﺑﺎﻷﻏﺮاض‬ ‫واﻷﻫﻮاء واﻤﻴﻮل واﻟﻄﺒﺎع وﺿﻐﻮﻃﺎت اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬وﻷن‬ ‫ﻛـﻞ ﻗﻴﻤﺔ دﻳﻨﻴﺔ ﻣﺤﻀﺔ ﻻﺑـﺪ أن ﺗﺴﺘﻌﲇ ﻋﲆ ﺣﻆ‬ ‫اﻟﻨﻔـﺲ وﺗﺨﻠﻌﻬﺎ ﻣﻦ »أﻧﺎﻫﺎ« ﻓـﺈن اﻟﻘﻮل ﺑﻨﺰاﻫﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴـﺔ ‪-‬ﻣﺜـﻼ‪ -‬ﺣﻦ ﺧﻠﻄﻬـﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳـﻦ ﻻ ﻳﻌﻄﻴﻬﺎ ﻧﻔﺲ اﻟﺤﺼﺎﻧـﺔ‪ .‬وﻧﺤﻦ ﺣﻦ ﻻ‬ ‫ﻧﻔﻬـﻢ أن ﻧﺰﻋﺔ اﻟﺪﻳـﻦ ﻧﺰﻋﺔ أﺧﻼﻗﻴـﺔ وأﻧﻬﺎ ﺿ ٌﺪ‬ ‫ﻟﻠﻨﺰﻋـﺔ اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﻘﻊ ﰲ ﺗﻮﻫـﻢ أن اﻟﻨﺰﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ ﻋﻨـﺪ اﻷﺷـﺨﺎص ﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ أوﱃ ﺑـﺈدارة‬ ‫اﻟﺸـﺄن اﻟﻌـﺎم ﻣﻦ ﻏﺮﻫـﻢ‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ ﻏـﺮ ﻣﻘﻨﻊ‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﻓﺮق ﺑﻦ اﻟﻔﻜﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫ﻟــ )ﻳ َُﻔ ْﺮﻋِ ﻨَﻬﺎ( ﺑﻤﱪر دﻳﻨﻲ‪ ،‬واﻟﻔﻜﺮة اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻠﻘﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﺺ ﻟﺘﻤﻨﻊ ﻫﻲ اﺳﺘﺒﺪاد اﻷﻓﻜﺎر‪ .‬ﻫﺬه‬ ‫ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ أﻧﺰه ﻓﻜﺮة أﺧﻼﻗﻴﺔ ﻳﻐﺬﻳﻨﺎ ﺑﻬﺎ اﻟﺪﻳﻦ‪ :‬أن‬ ‫ﻧﻌﻠـﻢ أن اﻷﺻﻞ ﻓﻴﻨﺎ اﻟﻨﻘﺺ واﺣﺘﻤﺎل اﻟﺨﻄﺄ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺤﻮل ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ إﱃ ﻋﻘﻮل ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﻬﺬا‬ ‫ﻧﺰع ﻗﻮي ﻟﻔﺘﻴﻞ اﻟﻨﺰﻋﺔ اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ ﰲ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ‪ .‬ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺣﻴﺎد داﺋﻢ ﰲ اﻟﻌﻘﻞ‪ ،‬ﻻ اﻤﺴﻠﻢ وﻻ ﻏﺮ اﻤﺴﻠﻢ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻷﺧﻼق ﺗﻘﻮل ﻟﻪ‪ :‬ﻋﻠﻴﻚ أن ﺗﻐﺬي ﻫﺬا اﻟﺤﻴﺎد‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻤﻮت‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻔﻨﻰ‪ ،‬ﻟﻜﻲ ﻳﺒﻘﻰ ﻟﻪ َ‬ ‫ﻧﻔ ٌﺲ‬ ‫وﻟﻮ ﺿﻌﻴﻒ‪ .‬ﻫﺬا اﻟﺤﻴﺎد اﻟﺬي ﻧﻈﻨﻪ أﺣﻴﺎﻧﺎ ﻣﻌﻨﻰ‬ ‫ـﺲ ﻓﺮﻋﻮﻧﻲ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﺳﻠﺒﻴﺎ ﻫـﻮ اﻟﺬي ﻳﻨﺴـﻒ ﻛﻞ ﻧ َ َﻔ ٍ‬ ‫اﻟﻨﺎس‪ ،‬إﻧﻬﺎ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ‪ :‬اﻟﻨﺺ اﻟﺪﻳﻨﻲ‬ ‫اﻤﻘﺪس إذا ﺗﻠﻘﺎه اﻟﻌﻘﻞ اﻟﺬي ﻳﻔﻘﻪ‪ ،‬ﻳﻤﻸه ﺑﺎﻟﻨﺰﻋﺔ‬ ‫اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ اﻟﻨﺰﻳﻬﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻤﻐﺎﻻة ﰲ ﻓﻬﻢ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻜﻮن ﻣﺤﺎﻳﺪا‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻌﻄﻲ رأﻳﻪ أﻛﱪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﻴﻤﺘﻪ‪ ،‬ﻓﺘﻨﺘﻔﻲ ﺑﺬﻟﻚ أﻓﻜﺎره اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ‪ .‬إذا أﻋﻄﻰ‬ ‫اﻟﻌﻘﻞ ﻧﻔﺴﻪ اﻟﺜﻘـﺔ اﻤﻄﻠﻘﺔ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻜﻮن ﻗﺪ وﻗﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻄﻮة اﻤﻌﻨﻮﻳﺔ اﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬وإذا داﻓﻊ ﻋﻦ ﻓﻜﺮﺗﻪ‬

‫ﺑﺜﻘﺔ ﻣﻄﻠﻘﺔ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻜﻮن ﻗﺪ اﻧﺘﻘﻞ إﱃ ﺗﻨﺰﻳﻪ ﻓﻜﺮﺗﻪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺨﻄﺄ‪ ،‬ﻓـﺈذا ﺗﺤـﻮل إﱃ اﻟﻌﻨـﻒ واﻟﺘﺼﻔﻴﺔ‬ ‫ﻓﺈﻧـﻪ ﻳﺘﺤﻮل ﺑﻬـﺬا إﱃ ﻣﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ )اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫اﻟﻔﺮﻋﻮﻧـﻲ اﻟﺨﺎرﺟﻲ(‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺳﺒـﺐ ‪-‬ﻛﺎن ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﺤﺎﺷـﻴﻪ‪ -‬ﻟﻜـﻞ ﻫﺬا اﻟﻄﻮﻓـﺎن اﻟﻬـﺎدر ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر واﻟﻘﻨﺎﻋﺎت‪ ،‬ﺳﺒﺐ ﺻﻐﺮ‪ ،‬ﻫﻮ أﻧﻨﺎ ﻟﻢ ﻧﺸﻚ‬ ‫ﰲ أﻓﻜﺎرﻧﺎ ﻏﺮ اﻤﺴﻨﻮدة ﺑﻴﻘﻦ ﻳﻌﻄﻴﻬﺎ ﻗﻴﻤﺘﻪ‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸـﻚ إذا ُﻓﻘِ ﺪَ‪ ،‬ﻳﻜﺎد اﻟﻌﻘﻞ أن ﻳﺆﻟﻪ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻴﻔﻌﻞ‬ ‫اﻷﻓﺎﻋﻴﻞ واﻤﻮﺑﻘﺎت وﻫـﻮ ﻳﻈﻦ أﻧﻪ ﻳﺤﺴﻦ ﺻﻨﻌﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻜـﺬا ﻳ َُﻔ ْﺮﻋِ ُﻦ اﻟﻌﻘﻞ أﻓﻜـﺎره ﻓﻴﺘﺤﻮل ﻫﻮ إﱃ ﻋﺒ ٍﺪ‬ ‫ﻟﻬﺎ دون أن ﻳﺘﺤﺮز ﻣﻦ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻧﺰﻋﺘﺎن ﺧﻄﺮﺗﺎن ﺗﻀﻞ ﻣﻌﻬﻤﺎ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫وﺗﺘﻔﺮﻋـﻦ‪ :‬اﻟﻈﻦ واﻟﻬﻮى‪ ،‬واﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻳﺸـﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬﻤﺎ ﰲ ﻗﻮﻟـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪» :‬إن ﻳﺘﺒﻌـﻮن إﻻ اﻟﻈﻦ وﻣﺎ‬ ‫ﺗﻬـﻮى اﻷﻧﻔﺲ«‪ .‬ﻟﻜـﻦ ﻤﺎذا ﻳﺴـﺎق اﻟﻌﻘﻞ ﺑﺎﻟﻈﻦ‬ ‫واﻟﻬـﻮى؟ ﻣﻊ أن اﻟﻈﻦ ﻣﺠﺮد ﻓﻜﺮة واﻟﻬﻮى أﻳﻀﺎ‬ ‫ﻣﺠـﺮد ﻓﻜﺮة‪ ،‬ﻫـﺬا اﻟﻌﻘﻞ ﺣـﻦ ﻻ ﻳﻨﺎﻗﺶ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻗـﺪ ﻓﺮﻋﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟـﴬورة‪ ،‬وﻫﻮ ﻻ ﻳﻨﺎﻗﺸـﻬﺎ‬ ‫ﻷﻧـﻪ ﻳﻘﻊ ﰲ ﻋﻤـﻰ ﺷـﻬﻮة أو ﻋﻤﻰ ﺑﺼـﺮة‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﻦ ﻻ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﺎﻳﺪا‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻜﻮن ﺳﻴﺪ ﻧﻔﺴﻪ‪.‬‬ ‫إﻧﻪ ﻳﻌﻄﻞ ﺳﻄﻮﺗﻪ ﻟﺼﺎﻟـﺢ أﻏﺮاض ﻏﺮ أﺧﻼﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻈﻦ ﻏـﺮ أﺧﻼﻗـﻲ واﻟﻬﻮى أﻳﻀﺎ ﻏـﺮ أﺧﻼﻗﻲ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﻔﻜﻴﻚ ﺑﻨﻴﺔ ﻫﺎﺗـﻦ اﻟﻔﻜﺮﺗﻦ إﻻ ﺑﺈﻳﺮاد‬ ‫اﻟﺸـﻚ واﻟﺴﺆال ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻓﻌﻠﻪ اﺑﻦ ﻋﺒﺎس‬ ‫رﴈ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌـﺎﱃ ﻋﻨﻬﻤﺎ‪ -‬ﻣﻊ اﻟﻌﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬‫اﻷول‪ ،‬إﻧـﻪ اﺳﺘﻄـﺎع ﻛﴪ ﻓﺮﻋﻨﺔ أﻓﻜـﺎر ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺮة ﻣﻦ أوﻟﺌـﻚ اﻟﻨﺎس وﻫﻮ ﺑﻬـﺬا أﻋﺎد ﻋﻘﻮﻟﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬـﺎ اﻤﺤﺎﻳـﺪة‪ ،‬وﻣﻮﺿـﻊ اﻟﺴـﺆال‪ :‬ﻤﺎذا‬ ‫اﺳﺘﻌـﴡ اﻵﺧـﺮون؟ ﻫﻞ ﻷن ﺣﻴﺎدﻫـﻢ ﻗﺪ َﻓﻨ َِﻲ؟‬ ‫إن ذﻟـﻚ اﻟﺤﻴﺎد ﻳﺒﻘـﻰ ﻣﱪرا ﻛﺎﻓﻴـﺎ ﻟﻨﻔﻲ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﺳﺘﺒﺪاﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻛـﻞ اﻟﻌﺼﺒﻴﺎت ﺗﺘﻐﺬى ﻣﻦ ﻧﻘﻴﻀﻪ‪،‬‬ ‫واﻟﴫاﻋﺎت اﻤﺬﻫﺒﻴﺔ أﻋﺘﻰ ﻣﺜﺎل ﻤﻮت اﻟﺤﻴﺎد ﺣﻦ‬ ‫ﻻ ﺗﺘﻌﻘﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮاﺻﻞ‪ ..‬أم ُ‬ ‫ﺗﻨﺎﺣﺮ وﻗﻄﻴﻌﺔ؟‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ُ‬

‫رأي‬

‫اﻟﺘﺼﺪي‬ ‫»اﻟﻤﻤﻨﻬﺞ«‬ ‫ﻟﺤﺰب اﷲ‬

‫ﻣﺜﱠـﻞ ﺧﻄﺎب ﺣﺴـﻦ ﻧﴫ اﻟﻠـﻪ اﻷﺧﺮ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻌﻬـﺪ ﻓﻴﻪ ﺑﺘﻐﻴـﺮ ﺧﺎرﻃـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وﺑﺎﻟﺤﻴﻠﻮﻟﺔ دون ﺳﻘﻮط ﻧﻈﺎم ﺑﺸﺎر اﻷﺳﺪ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﻓﺎﺻﻠﺔ ﰲ رؤﻳـﺔ دول اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻪ ﺑﻞ‬ ‫وﰲ ﺗﻌﺎﻃﻲ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫وزاد ﻣـﻦ اﻟﺘﺄﺛـﺮات اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻟﺨﻄﺎب‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻃﺎﺋﻔﻴﺎ ً ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز‪ ،‬ﺗﺰاﻣﻨﻪ‬ ‫ﺗﺪﺧﻞ ﻋﺴﻜﺮي ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﻣﻊ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﰲ ﻣﻌﺮﻛـﺔ اﻟﻘﺼـﺮ ﺑﺤﻤـﺺ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺻﻌﺪ ﺑﺎﻤﺸـﺎﻋﺮ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﻨﺎﻗﻤﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ إﱃ‬ ‫ﻗﻤﺘﻬﺎ ﺧﻼﻓﺎ ً ﻤﺮاﺣﻞ ﺳﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬ ‫إزاء ﻫـﺬه اﻤﻌﻄﻴـﺎت‪ ،‬ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ ﻣﻤﻜﻨﺎ ً‬ ‫اﻟﺼﻤﺖ ﺣﻴـﺎل ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وﺗﻬﺪﻳﺪاﺗﻪ؛ ﻟﺬا ﺑﺪا‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﻴـﺎ ً أن ﻳﻌﻠﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟـﻮزاري ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﺗﻌـﺎون دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋـﻪ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﺟـﺪة أﻧـﻪ ﺳـﻴﺪرس اﺗﺨـﺎذ‬ ‫إﺟـﺮاءات ﺿـﺪ أي ﻣﺼﺎﻟـﺢ ﻟﺤـﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﺪول اﻷﻋﻀﺎء ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﺑﺎت ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﺑﻤـﺎ ﻳﻨﻬﺠﻪ ﻣﻦ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺎت ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻤﻨﻄﻘﺔ وﻋﲆ ﻧﺴﻴﺠﻬﺎ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻤﺬﻫﺒـﻲ ﺧﺼﻮﺻـﺎ أن ﻟـﻪ‬ ‫ﺗﺪﺧﻼت ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﰲ دول أﺧﺮى ﻏﺮ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻛﺎﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫اﻤﻮاﺟﻬـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ واﻟﺘﺼـﺪي اﻤﻤﻨﻬـﺞ‬ ‫ﴐورة ﺣﺘﻤﻴـﺔ ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋـﲆ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻪ ودرءا ً ﻤﺎ ﻳﺜﺮه أﻣﻴﻨﻪ اﻟﻌﺎم ﻣﻦ‬ ‫ﻓﺘﻦ‪.‬‬ ‫إن ﻗﻄﺎﻋـﺎ ً واﺳـﻌﺎ ً ﻣـﻦ اﻟـﺮأي اﻟﻌـﺎم‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻳﺪرك اﻵن أن ﺣﺰب اﻟﻠﻪ إﺣﺪى أدوات‬

‫إﻳﺮان ﻟﻠﻌﺒﺚ وﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻤﺼﺎﻟﺢ ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫أﻣـﻦ دول اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻋﲆ ﺣﺴـﺎب ﺳـﻠﻤﻬﺎ‬ ‫واﺳـﺘﻘﺮارﻫﺎ‪ ،‬وﻟﻌﻞ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺸـﻴﺦ ﻳﻮﺳﻒ‬ ‫ٍ‬ ‫وﻗﺖ‬ ‫اﻟﻘﺮﺿـﺎوي‪ ،‬وﻫـﻮ أﺣـﺪ ﻣﻦ دﻋـﻮا ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ إﱃ ﻧـﴫة اﻟﺤـﺰب وﺧـﺎض ﻣﻌﺎرك‬ ‫ﻓﻜﺮﻳﺔ دﻓﺎﻋـﺎ ً ﻋﻦ دﻋﻮﺗﻪ ﻫـﺬه‪ ،‬ﻋﻦ دﻋﻤﻪ‬ ‫اﻟﺤﺰب‪ ،‬ﻳﻜﺸﻒ ﺣﺠﻢ ﺗﺤﻮل أﺻﺤﺎب اﻟﺮأي‬ ‫واﻟﻔﻜﺮ ﺿﺪ ﻫـﺬه اﻟﺘﺪﺧـﻼت واﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ اﻟﺘﺼـﺪي »اﻤﻤﻨﻬﺞ« ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺗﺮﻓﺎ ً وإﻧﻤﺎ ﴐورة‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻣﻘﺮ!!‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻤﻮج ّْ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛﺎن رﺋﻴﺴـﺎً‪ ..‬اﻟﻴـﻮم‬ ‫ﻫﺎربْ ‪..‬‬ ‫ﻛﺎن زﻋﻴﻤـﺎً‪ ..‬ﻫـﻮ‬ ‫ﻗﻀﺒﺎن‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻳﺒﻜﻲ ﺧﻠﻒ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻣﻮاربْ ‪..‬‬ ‫ﻛﺎن ْ‬ ‫ﻛﺎن‪ ..‬ﻫـﻮ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﰲ ﱢ‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﺰﻣﺎن‪..‬‬ ‫ﻛﻒ‬ ‫ْ‬ ‫ﻳﺼﺪق؟‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺎن ﻓﻴﻨﺎ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ﺳﻴﻐﺮق‪..‬‬ ‫ﻓﺮﻋﻮن‬ ‫أن‬ ‫ْ‬ ‫أو أن ﻧﻴﻮن ﺳﻴﺤﺮق‪..‬‬ ‫إﻧﻤـﺎ اﻟﺸـﻌﺐُ إذ ﻣـﺎ‬ ‫ﺳﺎرت اﻷﻳﺎم ﺳﺎ ْر‪..‬‬ ‫وإذ ﻣـﺎ ﺟـﺎرت اﻷﻳﺎم‬ ‫ﺟﺎ ْر‪..‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻟﻠﺤﻠـ ِﻢ إذ ﻣـﺎ‬ ‫ﺻﺎح‬ ‫ﻃﺎﺷﺖ اﻷﻣﻮاجُ ـ ﻳﺎ‬ ‫ِ‬ ‫ـ ﻣﻘ ْﺮ‪..‬‬ ‫ﻓﺘﻠﻤـﺲ ﰲ ﺣﻘـﻮق‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻲ اﻤﻔ ْﺮ!‬ ‫ِ‬ ‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫رؤﻳﺔ‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻮزان‬

‫اﻟﻤﺤﺮﺿﻴﻦ‬ ‫ﺣﺎﻛﻤﻮا‬ ‫ﱢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺿﺪ اﻟﻜﺎﺷﻴﺮات‬ ‫ﻻ أﻋﺮف ﻤـﺎذا ﻳﻄﻠﻖ ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﺻﻴﺤﺎﺗﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ وﻳﺤ ﱢﺮض ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﻨﻔﻮس ﻛﻲ ﻳﺘﺤ ﱠﺮﺷﻮا ﺑﺎﻟﻜﺎﺷﺮات؟ وﻻ أﻋﺮف‬ ‫أﻳـﻦ ﻛﺮاﻣـﺔ وﻏﺮة ﻫـﺬا اﻹﻧﺴـﺎن؟! اﻟﻐﺮﻳﺐ ﰲ‬ ‫اﻷﻣﺮ أﻧﻪ ﻳﺤﺎول ﻣﻨﻊ ﺑﻨﺎﺗﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻜﺴﺐ اﻟﺤﻼل‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺣﺠﺞ ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻬـﺎ ﺻﻠﺔ ﺑﺪﻳﻨﻨـﺎ اﻟﺤﻨﻴﻒ‬ ‫وﻻ ﻋﺎداﺗﻨـﺎ وﺗﻘﺎﻟﻴﺪﻧـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﺟـﺰم أن ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻤﺤﺮﺿﻦ ﻻ ﻳُﻀﻤـﺮون ﺧﺮا ً ﻤﻤﻠﻜﺘﻨﺎ اﻟﺤﺒﻴﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻬﺪﻓـﻮن ﻣﻦ ﻛﻞ ﻫـﺬا اﻟﺘﺤﺮﻳـﺾ إﱃ زﻋﺰﻋﺔ‬ ‫أﻣﻨﻨﺎ وﻛﺒﺢ ﺟﻤﺎح أﺣﻼﻣﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎول ﺟﺎﻫﺪة‬ ‫اﻟﻠﺤﺎق ﺑﺴﻔﻴﻨﺔ اﻟﺘﻘﺪم واﻟﺤﻀﺎرة‪.‬‬ ‫ﻣـﺎذا ﻳﻀـﺮ ﺑﻌﻀﻬـﻢ أن ﺗﻌﻤـﻞ اﺑﻨﺘـﻲ‬ ‫ﻛﺎﺷﺮة‪ ،‬أﻟﻴﺲ أﻓﻀﻞ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ؟ أﻣﻬﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻛ ﱠﻦ ﻳﻌﻤﻠﻦ ﰲ اﻟﺤﻘﻮل ﻣﻨﺬ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻤﺴـﺎء وﻟﻢ ﻧﺬﻛﺮ أن أﺣﺪا ً ﺗﺤ ﱠﺮش ﺑﻬﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺠﻌﻠﻚ ﺗﺘﺴﺎءل أﻧﻨﺎ ﰲ اﻟﻘﺮن اﻟﻮاﺣﺪ واﻟﻌﴩﻳﻦ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي أﺻﺒﺤـﺖ ﻓﻴـﻪ اﻤـﺮأة ﻛﻴﺎﻧـﺎ ً ﻳُﺤﺴـﺐ ﻟﻪ‬ ‫ﺣﺴـﺎب‪ ،‬ﺗﺠـﺪ ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻳﺤـ ﱢﺮض ﺑﺎﻟﺘﺤـ ﱡﺮش‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻷﺳـﻒ ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳُﺼﻐـﻲ وﻳﺜـﻖ ﺑﻬﺆﻻء‬ ‫اﻤﺤ ﱢﺮﺿﻦ ﺣﺘﻰ اﺳـﺘﻄﺎﻋﻮا أن ﻳﻜﺴﺒﻮا ﺿﻌﺎف‬ ‫اﻟﺒﺼﺮة واﻟﻌﻘﻮل‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﺼﺪي اﻟﻌﻘﻼء ﻟﻬﺆﻻء‬ ‫ﻳﺒـﴩ ﺑـﺄن اﻷﻣﺔ ﺑﺨـﺮ وﻻ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ ﻓﺘﺎوى‬ ‫َﻣـﻦ ﻳﺤﺎوﻟـﻮن ارﺗﺪاء أﺛـﻮاب ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﻋﺮف أﻳﻦ ﻫﺆﻻء ﻣﻦ ﻗﻮل اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ‬ ‫)وأﺣﻞ اﻟﻠﻪ اﻟﺒﻴﻊ وﺣ ﱠﺮم اﻟﺮﺑﺎ(؟ ﻻ أﻟﻮم إﻧﺴـﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻓﻘـ َﺪ ﺻﻮاﺑﻪ وﻋﻘﻠﻪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻟـﻮم ﻣَﻦ ﻳﱰك ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ أن ﻳﻌﺒـﺚ ﺑﺄﻣﻦ اﻟﻮﻃﻦ واﻤﻮاﻃﻦ وﻋﺪم‬ ‫اﺣﱰام أﺑﻨﺎء ِﺟﻠﺪﺗﻪ ﺳﻮاء اﻟﻜﺒﺮ أو اﻟﺼﻐﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮاﺟـﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻓﻠـﺬات أﻛﺒﺎدﻧﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺤ ﱡﺮش وﻣﻦ اﻤﺤﺮﺿﻦ ﺑﻌﻘﻮﺑﺎت ﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻘﺒﻞ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف‪ ،‬وﻣﻦ ﻳﺤﺎول ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﺳـﻮء أﻓﻌﺎﻟﻪ ﺑﻨﻔﺴـﻪ أﻣﺎم اﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬واﻟﺴﻜﻮت‬ ‫ﻋﻨـﻪ ﻫـﻮ ﻛﺎرﺛﺔ ﺑﺤـﻖ اﻟﻌﺎﻣﻼت‪ .‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﻮل‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﺤ ﱢﺮﺿـﻦ إﻧﻨـﺎ ﻧﺮﻳـﺪ أن ﻧﺠﻌـﻞ اﻤﺮأة‬ ‫ﻣﻌـ ﱠﺰزة وﻣﻠﻜـﺔ ﰲ ﺑﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻫﺬا ﻃﻴـﺐ وﺟﻤﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ ﻫـﻞ ﺗﺮﻳﺪ ﻣﻨﻌﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺨـﺮوج ﺣﺘﻰ إﱃ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺟﺪ!؟ وﻫـﻞ ﺗﺮﻳـﺪ اﻷرﻣﻠـﺔ واﻤﻄﻠﻘـﺔ أن‬ ‫ﺗﴫف ﻋـﲆ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﺼﺪﻗـﺎت أو ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﴍوط اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ؟ وﻤﺎذا ﻻ ﺗﻄﺮﺣﻮن‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻞ؟ وﻤﺎذا ﻧﺘﺠﺎﻫﻞ أن اﻤﺮأة ﺧﺮﺟﺖ ﻟﻠﺠﻬﺎد‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻓﻘﻂ؟ ﻣﺸـﻜﻠﺘﻨﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﰲ دﻳﻨﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﻨﻴﻒ اﻟﺬي ﻳﺄﻣﺮﻧﺎ ﺑﺎﻟﻮﺳﻄﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻤﺸﻜﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻄـﺎب اﻤﺘﻄﺮف ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻨﻈﺮون‬ ‫ّإﻻ ﻣـﻦ ﻣﻨﻈـﻮر ﺟﺴـﺪي ﺿﻴـﻖ‪ ،‬وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أن‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﺎ ً ﻟﺪﻳـﻪ اﻟﻐـﺮة ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ ﺗﺤﺖ أي ﺧﻄﺎب‪.‬‬ ‫‪saudfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺣﺘﻰ ﻫﺪاﻳﺎﻧﺎ‪ ...‬ﻗﺎﺗﻠﺔ!!‬ ‫ﻛﺘﺒﺖ ﺟﺰءًا ﻣﻦ ﺣﻜﺎﻳﺘﻬﺎ‪» :‬ﺣﻦ اﻗﱰﺑﺖ‬ ‫اﻣﺘﺤﺎﻧﺎت اﻟﺸﻬﺎدة اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬دﺧﻞ ﻋﲇ أﺑﻲ‬ ‫ﰲ ﺣﺠﺮﺗﻲ وأﻧﺎ أرﺗﺐ ﻛﺘﺒﻲ ﻟﺒﺪء اﻤﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫واﻻﺳﺘﺬﻛﺎر اﻤﺒﻜﺮ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮ إﱄ ّ‬ ‫ﻧﻈﺮة ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﻨﺎن واﻷﻣﻞ واﻟﻔﺨﺮ ﺑﺎﺑﻨﺘﻪ‬ ‫اﻤﺘﻔﻮﻗﺔ ﰲ دراﺳﺘﻬﺎ اﻤﻬﺬﺑﺔ ﰲ أﺧﻼﻗﻬﺎ‪ ،‬اﺑﻨﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺜﺮًا ﻣﺎ ﻳﻘﻮل إﻧﻬﺎ ﺗﺮﻓﻊ اﻟﺮأس‪ ،‬وﻋﻦ )ﻣﻴﺔ‬ ‫رﺟّ ﺎل(! ﺣﻔﺰﻧﻲ وﺷﺠﻌﻨﻲ ﻋﲆ اﻤﺬاﻛﺮة‪ ،‬وﻗﺎل ﱄ‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ‬ ‫ﺳﺄﻫﺪﻳﻚ ﺟﻬﺎز ﻻﺑﺘﻮب ﻣﻦ أﺣﺪث ﻃﺮاز ﻟﻮ‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز‪.‬‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﺖ وﻋﺎﻧﻘﺘﻪ ﺑﻔﺮح ﻛﺒﺮ وﻗﺒّﻠﺖ ﺟﺒﻴﻨﻪ‪.‬‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت وﻧﺠﺤﺖ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز‪ ،‬وﰲ ﺣﻔﻠﺔ‬ ‫ﺑﻬﻴﺠﺔ ﻗﺪﻣﺖ ﱄ ﻫﺪاﻳﺎ أﻛﺜﺮﻫﺎ أﺟﻬﺰة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻛﻔﻴﺔ وﻟﻮﺣﻴﺔ وذﻛﻴﺔ! وﰲ اﻹﺟﺎزة اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﺟﻬﺰة‪ ،‬أﺑﺤﺮت ﺑﻲ ﰲ ﻋﻮاﻟﻢ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻻ‬ ‫ﺣﺪود ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻤﺤﺎدﺛﺎت اﻤﺸﱰﻛﺔ ﰲ اﻟﺸﺎت‬ ‫وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻫﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﺎ أﻗﴤ ﻓﻴﻪ وﻗﺘﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﻌﺮﻓﺖ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻴﺎت واﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬و‪.«......‬‬ ‫أﻛﻤﻠﺖ اﻟﻔﺘﺎة ﻗﺼﺘﻬﺎ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﺖ‬ ‫ﺑﻤﺄﺳﺎة ﻛﺒﺮة ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻬﺎ اﻟﻔﺘﺎة اﻤﺘﻔﻮﻗﺔ اﻤﻬﺬﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ )ﻋﻦ ﻣﻴﺔ رﺟّ ﺎل( ﻓﻘﺪت ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮًا ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮازﻧﻬﺎ اﻟﻨﻔﴘ واﻟﻌﺎﻃﻔﻲ‪ ،‬وﺻﻔﺎﺋﻬﺎ اﻟﺪاﺧﲇ‪،‬‬ ‫وﻧﻘﺎء روﺣﻬﺎ اﻷﺻﲇ‪ ،‬وﺧﴪت ﻣﺎ ﻫﻮ أﻛﺜﺮ وأﻋﺰ‬ ‫ﻣﻦ ذﻟﻚ!‬ ‫ﺣﻜﺎﻳﺎت ﻛﺜﺮة ﺗﺸﺒﻪ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺘﺎة‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫اﺧﺘﻼف ﻃﻔﻴﻒ ﰲ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‪ ،‬ﻳُﻠﻘﻲ اﻤﺤﺒﻮن‬

‫ﺑﺄﺣﺒﺎﺑﻬﻢ إﱃ اﻟﺘﻬﻠﻜﺔ ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﺤﺐ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﺎب اﻟﻬﺪاﻳﺎ‪ ...‬ﻫﺪاﻳﺎﻧﺎ ﺗﻘﺘﻠﻨﺎ‪ ،‬ﺗﻘﺘﻞ‬ ‫أﺑﻨﺎءﻧﺎ وﺑﻨﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﺗﻘﺘﻞ ﻣﻦ ﻧﺤﺐ‪ ،‬ﻗﺪ ﻻ ﺗﻜﻮن اﻟﻬﺪﻳﺔ‬ ‫ﰲ ذاﺗﻬﺎ ﺳﺒﺒﺎ ً ﻣﺒﺎﴍا ً ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ اﻟﻬﺎوﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻤﺜﲆ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬واﻟﻄﺮﻳﻖ اﻷﻗﴫ‬ ‫ﻤﻌﺎﻧﻘﺔ اﻟﻜﻮارث‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﺣﺎﻓﺔ اﻟﻬﺎوﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﺎر ﻫﺬا اﻟﻬﺎﺟﺲ ﰲ ﺧﺎﻃﺮي ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪًا؛ ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻣﺘﺤﺎﻧﺎت ﻃﻼب اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﰲ ﺑﻼدﻧﺎ‪ ،‬وﺑﺪأ اﻷﻫﻞ ﻳﻔﻜﺮون ﺑﺤﺮة‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة ﰲ اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻬﺪاﻳﺎ اﻤﺜﲆ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﱪ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻗﻮي ﻋﻦ ﻓﺮﺣﺘﻬﻢ ﺑﻨﺠﺎح أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ واﻋﺘﺰازﻫﻢ‬ ‫ﺑﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺆدي ﻣﻬﻤﺔ اﻟﺘﺤﻔﻴﺰ اﻤﺮﴈ ﻟﻬﻢ ﻤﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻣﺸﻮارﻫﻢ ﰲ اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺪراﳼ واﻟﻨﺠﺎح ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﻷﺧﺮى‪ ،‬وﺑﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﺤﺎل ﻓﻘﺪ اﺧﺘﻠﻒ اﻟﻮﺿﻊ ﻛﺜﺮًا‬ ‫ﻋﻤﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻴﻪ ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻬﺪاﻳﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﻐﺪق‬ ‫ﻋﲆ اﻷوﻻد ﰲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺧﻼل اﻟﻌﺎم اﻟﻮاﺣﺪ؛‬ ‫ﻫﺪاﻳﺎ ذﻛﺮى اﻤﻴﻼد‪ ،‬وﻫﺪاﻳﺎ اﻟﻨﺠﺎح ﰲ اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺪراﳼ اﻷول وﻫﺪاﻳﺎ ﻟﻠﻨﺠﺎح ﰲ آﺧﺮ اﻟﻌﺎم‪...‬‬ ‫إﻟﺦ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻛﺎن اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﰲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻠﻘﻮن ﻋﻨﺪ ﻧﺠﺎﺣﻬﻢ –ﻣﻊ ﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﺪراﺳﺔ‬ ‫ﰲ زﻣﺎﻧﻬﻢ‪ -‬إﻻ ﺳﺎﻋﺔ ﻳﺪوﻳﺔ أو دﻣﻴﺔ أو دراﺟﺔ‬ ‫ﻫﻮاﺋﻴﺔ )ﺳﻴﻜﻞ(‪ ،‬وﺗﻤﺸﻴًﺎ ﻣﻊ واﻗﻌﻨﺎ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن ﻧﻬﻢ اﻟﻔﺘﻴﺎن واﻟﻔﺘﻴﺎت ﻳﱰﻛﺰ ﻏﺎﻟﺒًﺎ ﺣﻮل‬ ‫اﻤﻮدﻳﻼت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ واﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺴﺘﺤﻮذ ﻋﲆ اﻟﻨﺼﻴﺐ‬ ‫اﻷﻛﱪ ﻣﻦ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻟﺪى ﻣﻌﻈﻢ اﻷﴎ‪.‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﻗﺪﻳﻤً ﺎ؛ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﻬﺪاﻳﺎ ﺧﻄﺮة ﻣﺜﻞ أﻳﺎﻣﻨﺎ‬ ‫ﻫﺬه‪ ،‬ﻣﻊ أن أوﻟﻴﺎء اﻷﻣﻮر ﻛﺎﻧﻮا ﻳﱰددون ﻛﺜﺮًا‬ ‫ً‬ ‫ﺧﻮﻓﺎ‬ ‫ﰲ ﴍاء اﻟﺴﻴﻜﻞ ﻣﺜﻼ ﻟﺘﻠﻤﻴﺬ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ أن ﻳﻜﻮن ﻣﺪﻋﺎة ﻟﻜﺜﺮة ﺧﺮوج اﻟﻮﻟﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺰل وﻣﺮاﻓﻘﺔ أﺻﺪﻗﺎء اﻟﺴﻮء ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻣﺜﻼ!!‬ ‫أﻣﺎ ﻫﺪاﻳﺎ اﻟﻴﻮم ﻓﻬﻲ ﻏﺎﻳﺔ ﰲ اﻟﺨﻄﻮرة‪ ،‬وﺗﻜﻤﻦ‬ ‫ﺧﻄﻮرﺗﻬﺎ ﰲ ﻋﺎﻤﻬﺎ اﻤﻔﺘﻮح واﻤﻠﻐﻮم اﻟﺬي ﺗﺘﻴﺢ‬ ‫ﻓﻀﺎءاﺗﻪ ﻟﻠﻤﺴﺘﺨﺪم‪ ،‬واﻷﻣﺮ اﻷﻛﺜﺮ ﺧﻄﻮرة‪ ،‬ﻫﻮ‬ ‫أن ﻛﺜﺮًا ﻣﻦ اﻷﴎ ﺗﺘﺴﺎﻫﻞ ﰲ إﻫﺪاء ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة ﻷﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت ﰲ ﻋﻤﺮ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ أو اﻤﺮاﻫﻘﺔ‬ ‫اﻤﺒﻜﺮة‪ ،‬ﺛﻢ ﻻ ﻳﺘﺒﻌﻮن ذﻟﻚ ﺑﺘﻮﻋﻴﺔ وﻻ ﺗﻮﺟﻴﻪ وﻻ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﻌﻠﻢ ا ُﻤﻬﺪي إﱃ أي ﻣﺤﻴﻂ أﺑﺤﺮ اﺑﻨﻪ‪،‬‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻓﺈن ذاك اﻤﺴﺘﺨﺪم اﻟﺼﻐﺮ ﻳﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺻﻤﺖ اﻤﻜﺘﺸﻒ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺪﺧﻞ ً‬ ‫أﻳﻀﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﺨﺒﻄﺎت ﻛﺜﺮة ﻟﻬﺎ أول وﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﺤﺪودة ﻟﻬﺎ!‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺤﺮ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬ﻓﺎﻷﴎة اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻷوﻻدﻫﺎ ﻫﺪاﻳﺎ ﺗﻨﺎﺳﺐ أﻋﻤﺎرﻫﻢ‪ ،‬ﻳﻼﻗﻮن ﻣﻦ اﻷوﻻد‬ ‫ﻋﻨﺘًﺎ ﻛﺒﺮًا ﺣﻦ ﻳﺪﺧﻠﻮﻧﻬﻢ ﰲ ﻣﻘﺎرﻧﺎت ﻣﻊ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻷﻗﺎرب واﻟﺠﺮان اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺘﻨﻮن أﺟﻬﺰة ﺣﺪﻳﺜﺔ‬ ‫وﻫﻢ ﰲ ﻧﻔﺲ أﻋﻤﺎرﻫﻢ! وﻳﻈﻞ وﱄ اﻷﻣﺮ ﰲ ﺣﺮة‬ ‫واﻟﺘﺒﺎس‪ ،‬ﺑﻦ اﻤﻜﺎﻓﺄة اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﴈ ﻓﻠﺬة ﻛﺒﺪه‪،‬‬ ‫وﺑﻦ ﺧﻮﻓﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻫﺪﻳﺔ ﺗﻮدي ﺑﻪ إﱃ ﻣﺎ ﻻ ﺗﺤﻤﺪ‬ ‫ﻋﺎﻗﺒﺘﻪ!! وﺗﺼﺒﺢ اﻟﻬﺪﻳﺔ ﺣﻴﻨﺌﺬ أداة ﺗﺪﻣﺮ ﺗﻀﺎف‬ ‫إﱃ ﻣﺜﻴﻼﺗﻬﺎ اﻤﺘﻜﺎﺛﺮة ﰲ ﻋﺎﻤﻨﺎ اﻟﻴﻮم‪.‬‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫»اﻧﺴﻰ‪«!..‬‬

‫ﻣﺴﺘﻮرة اﻟﻌﺮاﺑﻲ‬

‫ﻣﻘﺎل ﻓﻲ ﻣﺪاوﻻت ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‬ ‫ُأﻣﻨﻴ ٌﺔ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﺟﺎﺋﺰة ﺗﺸﺠﻴﻌﻴﺔ ﻓﻀﻞ ٍ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣـﺲ ﺗﻨﺎول اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺣـﺪادي ﰲ ﻣﻘﺎﻟِـﻪ ﰲ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﻣﻮﺿﻮﻋـﺎ ً ﻋـﻦ اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻘﺮاء إن ﺻﺢ اﻹﺳـﻢ‪ ،‬وأﻗﺼﺪ ﺑﻬﻢ‬ ‫)اﻟ ُ‬ ‫ﻜﺘﺎب اﻤﺸﺎرﻛﻦ( ﺑﺰاوﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺮاء‪ ،‬وأﺑـﺪى إﻋﺠﺎﺑـﺔ ﻷن ﻛﺎﺗﺒﺔ‬ ‫ﻣﻐﻤﻮرة ﻛﺘﺒﺖ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎ ً ﰲ ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫اﻟﻘـﺮاء ﺗﻔﻮﻗﺖ ﺑﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ ُ‬ ‫ﻛﺘﺎب‬ ‫اﻟﴩق ﺣﺴـﺐ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻮﺿـﺢ أﻛﺜـﺮ اﻤﻘـﺎﻻت ﻗـﺮاءة وﺗﻌﻠﻴﻘﺎ‪،‬‬ ‫وﻫﻜﺬا‪.‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳﺤﺴـﺐ ﻟﻠﻜﺎﺗـﺐ اﻟﻌﺰﻳﺰ )أﺑـﻮ أﺛﺮ(‬ ‫أﻧـﻪ ﻟـﻢ ﻳﻨﺲ زﻣـﻼ َء ﻟـﻪ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻤﻬﻨـﺔ ﻤﺠﺮد‬ ‫أﻧﻬﻢ ُﻣﺸـﺎرﻛﻮن ﻓﻘـﻂ‪ ،‬أو أن ﺟﻤﻬـﻮر اﻟﻘﺮاء‬ ‫ﻻﻳﻌﺮﻓﻬـﻢ ﻛﻤﺎ ﻫـﻮ اﻟﺤﺎل ﻤﻦ ﻣﺜﻠـﻪ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻏﺎب ﻋﻨﻪ أن اﻟﻜﺎﺗﺐ ا ُﻤﺸـﺎرك‬ ‫ﻻﻳﻠﻘـﻰ ﻣﺎﻳﻠﻘـﺎه ُ‬ ‫ﻛﺘـﺎب اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻣـﻦ دﻻل‪،‬‬ ‫وﺷﻬﺮة وأﺻﺪاء أﻳﻀﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﺒﺎﻋﺘﻘـﺎدي ‪-‬ورﺑﻤـﺎ ﺑﺎﻋﺘﻘﺎد ﻛﺜﺮﻳﻦ‪ -‬أن‬ ‫اﻟﻜﺎﺗﺐ ا ُﻤﺸـﺎرك ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺘﺐ ﻣﻦ ﻣﻘـﺎل راﺋﻊ‪،‬‬ ‫وﺗﻌـﺐ ﻋـﲆ ﺗﻨﺴـﻴﻘﺔ و)دوزﻧﺘـﻪ(‪ ،‬ﻟـﻦ ﻳﺠـﺪ‬

‫ﻣﺎﻳﺠﺪه ﻣﻘـﺎل ﻟﻜﺎﺗﺐ ﻣُﻌﺘﻤﺪ ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ وإن ﻛﺎن ﻣﻘﺎﻻ ً‬ ‫أﻗـﻞ ﻣﻦ ﻋـﺎدي ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻔﻜﺮة‬ ‫واﻤﻀﻤﻮن‪.‬‬ ‫اﻷﺳـﺒﺎب أﻋﺘﻘـﺪ ﻻﺗﻐﻴـﺐ ﻋﻨﻲ‬ ‫وﻋﻨﻜـﻢ‪ ،‬وﻣـﻦ أﻫﻤﻬـﺎ أن ﻣُﺘﺎﺑﻌـﻲ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﺳﻮاء ورﻗﻴﺔ أو ﺣﺘﻰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴـﺔ ﻻ ﻳﻤﺮون ﻋﲆ‬ ‫ﺻﻔﺤﺔ اﻟﻘﺮاء ﻟﻜـﻲ ﻳﺮوا ﻣﻦ ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻴﻮم ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮاء‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬـﻢ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﻛﺎﺗﺒﻬﻢ اﻤﻔﻀﻞ أو اﻟﻜﺘﺎب اﻟﺮﺳﻤﻴﻦ ﻟﻠﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻷن اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﺸـﺎرك ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ ﺑﺼﻮرة‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺔ أو ﺣﺘﻰ أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل ﻟﻜﺘﺎب‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺳـﻮاء ﻣـﻦ ﻳﻜﺘﺐ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ أو‬ ‫إﺳﺒﻮﻋﻲ‪.‬‬ ‫وﻛﻤﺎ ﻳﻌﻠـﻢ ﻛﺜـﺮون أن اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﻮﻫﻮب‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﺘﺐ وﻻ ﻳﺠـﺪ ﺻﺪى ﻤﺎ ﻳﻜﺘﺐ ﻋﻨﻪ ﻓﺈن‬ ‫ﻫﺬا ﻣﻦ أﻫﻢ ﻣﻌﺎول ﻫﺪم اﻹﺑﺪاع واﻤﻮﻫﺒﺔ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫اﻟﺤﺎﺻـﻞ ﻣﻊ اﻟ ُ‬ ‫ﻜﺘﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺘﻤﻴـﺰا ً ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻪ‪ ،‬وﺑﻴﻨـﻲ وﺑﻴﻨﻜﻢ )ﻣﺪاوﻻت(‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟـﴩق واﻷﻳﺎم ﻛﻔﻴﻠـﺔ ﺑﺈﺛﺒﺎت ﺻﺤﺔ‬

‫ﻛﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ورﺑﻤﺎ أُﻣﻨﻴﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﻜﺘﺐ‬ ‫ﻫﻨﺎ ﻣـﻦ اﻟ ُ‬ ‫ﻜﺘﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺼﻔﺤﺔ‬ ‫أن ﻳﺘـﻢ ﺗﺨﺼﻴـﺺ ﺟﻮاﺋﺰ ﺗﺸـﺠﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻜﻮن‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﺔ ﻣﺜـﻼ ً ﻤﻦ ﻳﺘﻤﻴـﺰ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ ﻛﺎﻣﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻀﻤـﻮن ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻪ أو ﻓﻜﺮة ﻣﻘﺎﻟـﻪ أو ﻤﻦ ﻳﻠﻘﻰ‬ ‫ﻣﻘﺎﻟ ُﻪ ﺻﺪى ﻋـﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﻣﺜﻼً‪ ،‬أوﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻜﺘﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫أو ﻳﻮﺿـﻊ ﻣـﻜﺎن ﻟﻠﻤﻘـﺎل اﻤﻤﻴـﺰ ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰ ﻛﺤـﺎل ﻛﺘﺎب اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ اﻟﻬﺪف‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﻓﻜﺮﺗﻬـﺎ ﻛﺠﺎﺋـﺰة ﺑﻘـﺪر ﻣﺎﻫﻲ‬ ‫ﺗﺸﺠﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺪاﻳﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ رﺣﻠﺔ اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ اﻹﺑـﺪاع واﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﺮﺑﻤﺎ‬ ‫أﺿﺤـﻰ ﻫـﺬا اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﻐﻤـﻮر ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼ ً ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻤﺪة ﻛﺘﺎب اﻟﺮأي اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﻣﻊ أﻏﻠـﺐ اﻟ ُ‬ ‫ﻜﺘﺎب اﻟﻜﺒﺎر اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺪاﻳﺘﻬﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﻔﺤـﺎت اﻟﻘﺮاء‪ ،‬وﻟﻮ ﻟﻢ ﻳﺠﺪوا اﻟﺘﺸـﺠﻴﻊ‬ ‫واﻟﺪﻋﻢ ﻟﻜﺎﻧﻮا ﰲ ﻣﻬﺐ اﻟﺮﻳﺢ‪.‬‬ ‫ﻋﻴﺴﻰ ﺳﻌﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫ﻻ ﺣﻴـﺎة ﻤﻦ ﺗﻨـﺎدي‪» ،‬اﻧـﴗ«‪ ،‬وردد‬ ‫ﻳﺎﻟﻴـﻞ »ﻣﻄﻮﻟـﻚ«‪ ..‬أﻛﺜـﺮ اﻟﻌﺒـﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﺪاوﻟﻬـﺎ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن إﺣﺒﺎﻃـﺎ ً وﺗﺤﺒﻴﻄـﺎ ً‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻮاﻗﻌﻬﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ وﰲ ﻣﺠﺎﻟﺴـﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً إذا ﻛﺎن ﻣﻮﺿـﻮع‬ ‫اﻟﻨﻘـﺎش ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات رﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫أو ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت ﺧﺪﻣﺎﺗﻴـﺔ ﻟـﺪى أي ﺟﻬـﺔ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ .‬ﻓﻤـﺎ أن ﻳﻨﻮي أﻛﺜﺮﻫـﻢ ﺗﻔﺎؤﻻ ً‬ ‫وأﻗﻮاﻫـﻢ ﻋﺰﻳﻤـﺔ اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘـﻪ أو‬ ‫أﻣﺮ ﻳﺨﺼـﻪ إﻻ وﻳﺠﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻌﻘﻴﺐ ﻋـﲆ ٍ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺎرات ﺗﺨـﱰق ﻣﺴـﺎﻣﻌﻪ أﻳﻨﻤﺎ ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫وﺣﻴﺜﻤـﺎ اﺳـﺘﻘﺮ‪ ،‬اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻻ ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺪى ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻴﺔ ا ُﻤﻄﺎﻟﺐ‪ ،‬ﺑﻞ ﰲ‬ ‫اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘﻲ أوﺟﺪﺗﻬﺎ وﻧﴩﺗﻬﺎ وﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺗﺮوج ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤـﺖ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻷﻣـﻮر اﻟﺘـﻲ ﻳُﻌﺘﻤـﺪ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ »ﺗﻌﺮﻳﻒ«‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋـﻦ ﻏﺮﻫـﻢ‪ .‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﰲ‬ ‫رأﻳـﻲ أﻗـﻮل إن ﻫـﺬه اﻟﻌﺒـﺎرات ﺟـﺎءت‬ ‫ً‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﻴﺄس‬ ‫ﻟﺘﻌﻜﺲ ﺑـﻜﻞ وﺿـﻮح‬ ‫واﻧﻌـﺪام اﻟﺜﻘﺔ ﺑـﻦ اﻤﻮاﻃﻦ واﻤﺴـﺆول‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ واﻤﻤﺎﻃﻠﺔ اﻟﻼﻣﺴـﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺑﻌـﺾ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻬﻢ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﺣﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬وﻫـﺬا‬ ‫ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻜﻤﻦ اﻟﺨﻄـﺮ وﻧﻮاة اﻟﴩ وﴍارة‬ ‫ﻳﺠـﺐ اﻻﻟﺘﻔـﺎت ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺒـﺎدروا ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ ﺟﺎﻫﺪﻳـﻦ ﻹﻋـﺎدة ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ اﻤﻔﻘـﻮدة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﺎت ﻳﺪﻧـﺪن ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺎرﻗﻦ واﻤﱰﺑﺼﻦ واﻤﺴـﺘﻐﻠﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ..‬داﻧﺔ ﺗﺮﻗﺺ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻴﺞ!‬ ‫اﺗﻔﻖ اﻟﺸـﻌﺮاء واﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔﻮن واﻟﻔﻨﺎﻧﻮن‬ ‫ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺔ ﻋﺎﺻﻤـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫»اﻟﺪﻣﺎم« ﺑـ »ﻋﺮوس اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪ ،‬وﻟﻴﺴﻤﺢ ﱄ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻦ وﺻﻔﻮﻫﺎ ﺑﺬﻟﻚ أن أﺿﻴﻒ ﻋﺒﺎرة وﺻﻒ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﻟﺤﺒﻴﺒﺘﻲ اﻟﺪﻣﺎم ﻷﺳـﻤﻴﻬﺎ »ﻳﺎ داﻧﺔ ﺗﺮﻗﺺ‬ ‫ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ«‪.‬‬ ‫ﻧﻌﻢ اﻟﺪﻣـﺎم ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺗﻘﻊ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ ﻋﲆ ﺳﺎﺣﻞ اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺘﱪ ﻣـﻦ أﻫﻢ ﻣﺪن ﻣﻨﻄﻘﺘﻨـﺎ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺤﺒﻴﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ أﻳﻀﺎ اﻤﻴﻨـﺎء اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻧﻈـﺮا ً ﻷﻫﻤﻴﺔ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﲇ ﻋﲆ ﺟﻬﺎت ﺛـﻼث ﻣﻦ اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ؛‬ ‫اﻟﺸﻤﺎل‪ ،‬اﻟﴩق‪ ،‬واﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬

‫وﺗﻌﺘـﱪ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺪﻣـﺎم ﻣﺮﻛـﺰا ً‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺎ ً وﺗﺠﺎرﻳـﺎً‪ ،‬وﺗﻀـﻢ اﻟﻬﻴﺌـﺎت‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ واﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﻗﴫ اﻟﺤﻜﻢ‪.‬‬ ‫وﻻﺑﺪ أن اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﻄﻤﺢ أن ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺳﺒﺐ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ »ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم«‪ .‬ﺗﻘﻮل ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳـﺦ‪ :‬إن أﺻـﻞ ﺗﺴـﻤﻴﺔ »دﻣـﺎم«‬ ‫أﺧﺬت ﻣﻦ ﺷﻜﻞ اﻟﺴـﻮر ذي اﻷﺿﻼع‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺔ ﻟﻘﻠﻌـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺧﻼﻓـﺎ ً ﻟﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﻗﻼع ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻷﺧﺮى وإﺛﺒﺎت وﺟﻮد ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺳﻮار اﻟﺜﻼﺛﺔ ﺟﺎء ﰲ ذﻛﺮ وﺻﻒ »ﻗﻠﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم«‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﻫﻨـﺎ ﺟـﺎءت ﺗﺴـﻤﻴﺔ »اﻟﺪﻣـﺎم«‪ ،‬ﻓﻬﻲ‬

‫وﺻﻒ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﻫـﺬه اﻟﻘﻠﻌﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ؛‬ ‫ﺣﻴﺚ إن ﻛﻠﻤـﺔ »دﻣﺎم« ﰲ اﻟﻠﻐﺔ ﺗﻌﻨﻲ‬ ‫»أﻃﺒﻖ« أو »أﺣﺎط« إﺣﺎﻃﺔ ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫ﻋﺰوﺟـﻞ‪» :‬ﻓﻜﺬﺑـﻮه ﻓﻌﻘﺮوﻫﺎ ﻓﺪﻣﺪم‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ رﺑﻬﻢ ﺑﺬﻧﺒﻬﻢ ﻓﺴـﻮاﻫﺎ«‪ ،‬ﺳﻮرة‬ ‫اﻟﺸﻤﺲ ‪ -‬اﻵﻳﺔ ‪.14‬‬ ‫وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻧﺘﻜﻠـﻢ ﻋﻦ ﻣﻌﺸـﻮﻗﺘﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﻓﻼﺑـﺪ أن ﻧﺸـﺮ إﱃ ﺧـﺮات‬ ‫ورﻓﺎﻫﻴـﺔ وﺗﻘـﺪم وإﻧﺠـﺎزات ﺑﻼدﻧﺎ‬ ‫اﻟﺤﺒﻴﺒﺔ ﻣﻨﺬ اﻛﺘﺸﺎف اﻟﺒﱰول ﻋﺎم ‪1925‬م‪ ،‬ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺑـﺪأت ﴍﻛـﺔ »ﺳـﺘﺎﻧﺪرد أوﻳـﻞ أوف ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ‬ ‫ﺳـﻮﻛﺎل« اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻰ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً »ﺷـﻴﻔﺮون« ﰲ ﺣﻔﺮ‬

‫ﻳﺎ أﻧﺖ‪ ..‬أﻧﺼﺖ ﺟﻴﺪ ًا ﻟﻤﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ اﻟﻨﺴﺎء!‬ ‫ﻣـ ّﺮ ﻗﺮاﺑـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﻦ وﻧﻴـﻒ ﻋـﲆ ﻣﻮﺗﻚ‬ ‫وﻣﺎزﻟﺖ ﺣـﺎﴐا ً ﺑﺪاﺧﲇ‪ ،‬ﻟﻢ ﺗﻔﺎرﻗﻨﻲ ﻟﺤﻈﺔ‬ ‫واﺣـﺪة ﰲ ﺣﺰﻧـﻲ وﻛﺂﺑﺘـﻲ وﻏﺮﺑﺘـﻲ‪ ..‬ﻟـﻢ‬ ‫ﺗﻔﺎرﻗﻨﻲ ﻟﺤﻈﺔ واﺣﺪة ﰲ ﺷـﻘﺎوﺗﻲ وﺟﻨﻮﻧﻲ‬ ‫وﺗﻤﺮدي وﺛﻮرﺗﻲ‪ ..‬ﻛﻠﻤﺎ ﻛﱪت ﻳﺎ رﻓﻴﻖ درﺑﻲ‬ ‫ﺗﻜﱪ ﰲ داﺧﲇ وﻳﺸـﺘﺪ اﺣﱰاﻣـﻲ وﺣﺒﻲ ﻟﻚ‪..‬‬ ‫ﻛﻠﻤـﺎ ﻛﱪت وﺗﻀﺨﻢ اﻟﺤـﺰن ﺑﺪاﺧﲇ ﻟﺮﺣﻴﻠﻚ‬ ‫ﺗﻀﺨﻢ إﺣﺴﺎﳼ ﺑﻮﺟﻮدك وﺑﻌﻮدﺗﻚ!‬ ‫ﻛﻢ ﻛﻨﺖ راﻗﻴﺎ ً ﺟﺪا ً ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻚ ﻣﻊ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫واﻟﺮﺟﺎل ﻋﲆ ﺣﺪ ﺳـﻮاء‪ ..‬رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻐﺸﺎك‬ ‫ﻳﺎ رﻓﻴﻖ درﺑﻲ و«أﺑـﻮ أوﻻدي«‪ ..‬ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫ﺗﺤﻜـﻢ ﻋﲆ اﻟﻨـﺎس ﺑﻈﺎﻫﺮﻫـﻢ وﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺮﻗـﻲ وﻧﻘﺎء وﻃﻬـﺮ وﺗﺤﴬ ﻓﻘﺪه‬ ‫اﻟﻜﺜﺮ‪..‬‬ ‫أﻳﺘﺤﺘـﻢ ﻋـﲆ اﻤﺮأة ﻣﻨـﺎ أن ﺗﻠﺒـﺲ ﺛﻴﺎب‬ ‫اﻟﺤـﺪاد ﻋﲆ رﻓﻴﻘﻬﺎ ﻛﻲ ﻳﺸـﻌﺮ اﻤﺘﺸـﺒﻬﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺟـﺎل ﺑﻌﻤﻴـﻖ ﺣﺰﻧﻬـﺎ‪ ..‬أم ﻳﺘﺤﺘـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺮأة ﻣﻨﺎ أن ﺗﻠﺒـﺲ ﺛﻴﺎﺑﺎ ً رﺛﺔ ﻣﻬﱰﺋﺔ ﻣﻤﺘﻠﺌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺒﺎر واﻷﺗﺮﺑﺔ وﺗﺮﺳـﻢ ﻋﲆ وﺟﻬﻬﺎ ﻣﻼﻣﺢ‬ ‫اﻟﻔﺠﻴﻌﺔ واﻟﺤﺎﺟﺔ ﻛﻲ ﻳﺸﻌﺮوا ﺑﺤﺎﺟﺘﻬﺎ؟!‬ ‫أم ﻳﺘﺤﺘﻢ ﻋـﲆ اﻤﺮأة ﺑﻤـﺎ ﻳﻌﺮﻓﻮﻧﻪ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻨﻮن وﺗﻤﺮد وﻋﻨﺎد أن ﺗﻤﺴـﻚ ﻟﻬﻢ وردة‬ ‫ﺣﻤﺮاء وﺗﺘﺼﻴﺪ رﺟﺎﻟﻬﺎ وﺗﺤ ﱢﻠﻖ ﺑﺄﺟﻨﺤﺘﻬﺎ؟!‬ ‫ﺷـﺘﱠﺎن ﺑﻦ اﻟﺮﺟﻞ واﻟﺬﻛﺮ‪ ..‬ﻓﻬﻞ ﻳﻌﻘﻠﻮن‬ ‫ذﻟﻚ أم ﻣﺎ زاﻟﻮا ﰲ ﻃﻐﻴﺎﻧﻬﻢ ﻳﻌﻤﻬﻮن؟!‬ ‫ﱠ‬ ‫إن اﻟﻠـﻪ ﻳﻜﺮه اﻟﻈﻠﻢ وﺣ ﱠﺮﻣﻪ ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ‬ ‫ﻓﻜﻴﻒ ﻫﻢ ﻣﻌﴩ اﻟﺬﻛﻮر ﻳُﺤِ ﱢﻠﻮﻧﻪ ﻋﲆ ﻧﺴـﺎء‬

‫ﻣﺴـﺘﻀﻌﻔﺎت ﻻ ﻗـﻮة ﻟﻬـﻦ ﻏﺮ اﻟﻠـﻪ؟‪ ..‬ﻫﻞ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻌﺮﺿﻮن ﻋﻀﻼﺗﻬـﻢ ﰲ ﻗﺪرﺗﻬـﻢ ﻋـﲆ‬ ‫اﻹﺳﺎءة ﻟﻠﻨﺴﺎء واﻷﻃﻔﺎل واﻟﻴﺘﺎﻣﻰ؟!‬ ‫اﻤﺜـﺮ ﰲ اﻷﻣﺮ أﻧﻨﺎ ﻧﻠﺘﻘﻴﻬﻢ وﺗﺠﻤﻌﻨﺎ ﺑﻬﻢ‬ ‫اﻷﻳﺎم واﻷﻋﻤﺎل ورﺑﻤﺎ ﺻﺪﻓﺔ أو ﻣﻴﻌﺎد ﻣﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ‪ ..‬ﻧﺼﺎﻓﺤﻬﻢ وﻧﺘﻜﻠﻢ ﻣﻌﻬﻢ وﻧﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ‬ ‫ﺑﺜﻘﺔ واﺑﺘﺴـﺎﻣﺔ ﻣﴩﻗﺔ‪ ..‬ﻧﺮﺳﻢ ﻟﻬﻢ ﺻﻮرة‬ ‫ﻣﴩﻗـﺔ وﻧﻀـﻊ ﻟﻬﻢ ﻛﺜـﺮا ً ﻣـﻦ اﺣﱰاﻣﻨﺎ‪..‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻓﺠﺄة ﺗﻌـﻮد اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‪ ،‬ﻧﻌـﻮد إﱃ اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫وﻧﻜﺘﺸﻒ أﻧﻬﻢ ﻳﺘﻬﺎﻣﺰون ﻋﲆ اﻟﻨﺴﺎء اﻷراﻣﻞ‬ ‫ﻣﻨﻬﻦ واﻤﻄﻠﻘﺎت واﻤﻨﻜﻮﺑﺎت‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪﻫـﺎ ﻓﻘـﻂ ﻳﺜـﺮون اﺣﺘﻘﺎرﻧـﺎ ﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻧﺄﺳﻒ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻟﺤﻈﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺻﺎدﻗﺔ ﻣﻌﻬﻢ‪..‬‬ ‫ﻓﻤـﺎذا ﻳﻨﺘﻈﺮون ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء ﻏـﺮ أن ﻳﻘﻠﺒﻦ‬ ‫ﺻﻔﺤﺎت ﻣـﻦ ﻛﺘﺎب ﺣﻴﺎﺗﻬـﻦ‪ ،‬وﻳﺘﺠﺎﻫﻠﻨﻬﻢ‬ ‫ﻏﺮ آﺳـﻔﺎت ﻋﲆ أﻣﺜﺎﻟﻬﻢ‪ ..‬وﺑﻌﻀﻬﻦ ﻳﻤﺰﻗﻦ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻟﺴﻮداء اﻤﺸﻮﻫﺔ؟!‬ ‫إن ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻞ اﻟﺬﻛﻮر ﻋﲆ اﺣﱰام اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﺑﺎﺣﱰاﻣﻬـﻢ ﻷﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻣﺠﺎﻧﺎ ً ﻓﻠـﻦ ﻳﺤﺼﻠﻮا‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻜﻨـﻮز اﻟﺪﻧﻴﺎ وﻣﺎ ﻓﻴﻬـﺎ‪ ..‬ﻟﻴﺒﺘﻌﺪوا ﻋﻨﺎ‬ ‫ﻧﺤـﻦ ﻣﻌـﴩ اﻟﻨﺴـﺎء ﻗـﺪر اﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻬﻢ‪..‬‬ ‫وﻟﻨﻔﺎرﻗﻬﻢ ﻗﺪر اﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻨﺎ‪ ..‬ﻓﻜﺘﺎب ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻛﻨﺴـﺎء ﻳﺠﺐ أﻻ ﱠ ﻳﺤﻮي ﺳـﻮى ﺗﺎرﻳﺦ ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﺟﻤﻴـﻞ وﺻﻔﺤﺎت ﻣﻀﻴﺌﺔ ورﺟﺎل ﺗﻤﺘﻠﺊ‬ ‫ﻓﻴﻬﻢ اﻟﺸﻬﺎﻣﺔ واﻷﺧﻼق اﻟﺮﻓﻴﻌﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻫﻢ ﻓـﻼ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻨﺎ ﺑﻬـﻢ ﰲ ﺻﻔﺤﺎت‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪..‬‬

‫ﻫﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺴـﺎءل‪ :‬ﻣـﺎذا ﺣ ﱠﻞ ﺑﻬﺆﻻء‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء؟‪ ..‬ﻫـﺬه ﻛﺎﻧـﺖ زوﺟﺔ ﺳـﻔﺮ وﻫﺬه‬ ‫زوﺟـﺔ وزﻳﺮ وﻫﺬه زوﺟﺔ رﺋﻴﺲ وﻫﺬه زوﺟﺔ‬ ‫رﺟﻞ ﻋﺴﻜﺮي وﻫﺬه زوﺟﺔ ﺑﻮاب وﻫﺬه زوﺟﺔ‬ ‫رﺟﻞ ﺑﺴﻴﻂ‪ ..‬ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﻄﻠﺒﻪ ﻣﺠﺎب ﺗﺴﺎﻓﺮ ﻫﻨﺎ‬ ‫وﻫﻨﺎك وﺗﺮﺣﻞ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪان وﺗﺴـﻌﺪ ﺑﺤﻴﺎﺗﻬﺎ‪..‬‬ ‫ﻓﺠﺄة اﻧﻘﻠﺒـﺖ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﻛﺄﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺎﻗﺒﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻟﺤﻈﺎت ﻓﺮﺣﺔ ﻣ ّﺮت ﺑﻬﺎ‪ ..‬ﺑﻌﻀﻬﻦ ﺗﺮﻣﻠﻦ‬ ‫وﻣـﺎت أزواﺟﻬـﻦ‪ ..‬واﻟﺒﻌـﺾ ﺗﻴﺘﻤـﻦ وﻣﺎت‬ ‫ﻣﻌﻴﻠﻬﻦ وﻛﺒـﺮ ﺑﻴﺘﻬﻦ‪ ..‬واﻟﺒﻌـﺾ ﺗﻄﻠﻘﻦ‪..‬‬ ‫واﻟﺒﻌﺾ ﻧﻜﺒﺖ ﺑﻬﻦ اﻟﺤﻴﺎة ﺑﻤﺮض ﻋﺎﺋﻠﻬﻦ‪..‬‬ ‫ﻣﻨﻬﻦ ﻣﻦ اﺳﺘﺴـﻠﻤﻦ ﻟﻠﻴـﺄس واﻤﻮت وﻣﻨﻬﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗـﺮرن اﻟﺤﻴﺎة ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﻦ‪..‬‬ ‫وﺷـﻤﱠ ﺮن ﻋـﻦ ﺳـﺎﻋﺪﻫﻦ وﺧﺮﺟـﻦ ﻟﻠﺤﻴـﺎة‬ ‫ﺑﴩف وﻛﺮاﻣﺔ وﻧﺎﺿﻠـﻦ وﻛﺎﻓﺤﻦ وﺟﺎﻫﺪن‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻷوﻻدﻫـﻦ وﻟﻬﻦ‪..‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺻﺎدﻓﻦ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﺮﻋﺒﺎً‪ ..‬ﻣﻨﻔﺮاً‪ ..‬اﻛﺘﺸﻔﻦ‬ ‫أن اﻟﺮﺟـﺎل ﻟﻴﺴـﻮا ﻛﻠﻬـﻢ رﺟﺎﻻً‪ ..‬اﻛﺘﺸـﻔﻦ‬ ‫أﻧﻬـﻦ ﻋﻮرة وﻻ ﻳﻌﺎﻣَ ﻠﻦ إﻻ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻷﺳـﺎس‬ ‫اﻤﻨﻔـﺮ اﻤﺆذي‪ ..‬رﻏﻢ أن ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻨﻬﻦ »أرﺟﻞ«‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺬﻛﻮر‪ ..‬وﻟﻬﻦ ﻣﻮاﻗﻒ وﻣﺒﺎدئ‬ ‫ﻻ ﻗﺪرة ﻟﻠﺬﻛﻮر ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ..‬ﺳـﺄل ﺳﺎﺋﻞ ﺑﺸﺎر ﺑﻦ‬ ‫ﺑـﺮد )ﻣﺎ أﻋﻤـﻰ اﻟﻠﻪ رﺟـﻼً إﻻ وﻋﻮﺿﻪ‪ ..‬ﻓﺒ َﻢ‬ ‫ﻋﻮﺿﻚ؟ أﺟﺎب اﺑﻦ ﺑﺮد ﺑﺄﻻ ﱠ أرى أﻣﺜﺎﻟﻚ‪!(..‬‬ ‫ﻳﺎ أﻧﺖ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺗﺪﱠﻋﻲ اﻟﺮﺟﻮﻟﺔ أﻧﺼﺖ ﺟﻴﺪا ً‬ ‫ﻤﻌﴩ اﻟﻨﺴﺎء وﻣﺎذا ﻧﻘﻮل ﻷﻣﺜﺎﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻗـﺪ ﻳﻜـﻮن اﻟﻠـﻪ ﺳـﻠﺒﻨﺎ ﻧﻌﻤﺔ ﻟـﻢ ﻧﻌﻤﻞ‬

‫ِ‬ ‫ﺗـﺄت ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﻣﺤﻘﻘﺔ‬ ‫ﺑـﱤ »اﻟﺪﻣﺎم« اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫اﻟﺘﻄﻠﻌـﺎت‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺪﻻﺋﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸـﺮ إﱃ‬ ‫وﺟﻮد »اﻟﺬﻫﺐ اﻷﺳﻮد« ﺗﺤﺖ أرﺿﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺪ اﺳﺘﻤﺮت‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ ﺗﺴـﻊ آﺑﺎر ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ إﱃ أن ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫ﺣﻠﻢ اﻤﺆﺳـﺲ اﻤﻐﻔﻮر ﻟﻪ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ‪-‬ﻃﻴﺐ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﺛـﺮاه‪ -‬ﰲ ‪ 3‬ﻣـﺎرس ‪1928‬م‪ ،‬ودﺧﻠﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻋﴫ اﻟﺒﱰول!‬ ‫ﻻ ﺗﻠﻮﻣﻮﻧـﻲ ﰲ ﺣﺐ اﻟﺪﻣﺎم وﻟـﻦ أﻟﻮﻣﻜﻢ أﻧﺘﻢ‬ ‫أﻳﻀـﺎً‪ ،‬ﻫﺬا وﻋﺪ وﻋﻬـﺪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌـﺎ ً أن ﻧﺤﺒﻚ ﻳﺎ‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻣﻨﻄﻘﺘﻨﺎ اﻟﴩﻗﻴﺔ!‬ ‫ﻣﺤﺴﻦ اﻟﺸﻴﺦ آل ﺣﺴﺎن‬

‫ﺣﺴـﺎﺑﺎ ً ﻟﺰواﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﻛﺮﻣﻨﺎ ﺑﻘـﻮة اﻹﻳﻤﺎن‬ ‫ﺑﻪ وﻗـﻮة إرادﺗﻨﺎ وﻫﺬا ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺪرﻛﻪ‪ ..‬ﻳﺎ أﻧﺖ‪..‬‬ ‫ﻣﺸـﱰ‬ ‫ﻟﺴـﻨﺎ ﺑﻀﺎﻋـﺔ رﺧﻴﺼـﺔ ﺗﺒﺤـﺚ ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻬـﺎ وﻻ ﻟﻘﻤـﺔ ﺳـﺎﺋﻐﺔ ﻟـﻜﻼب ﺟﺎﺋﻌـﺔ وﻻ‬ ‫ﻧﺴـﺎء ﺑﺎﻏﻴﺔ ﺗﺮﺗﻜﺐ اﻤﺤﺮﻣـﺎت ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻷﺳﺒﺎب‪..‬‬ ‫ﻧﺤﻦ ﻧﺴـﺎء ﻣﻨـﺎ اﻟﻮزﻳﺮة وﻣﻨـﺎ اﻤﺰارﻋﺔ‬ ‫وﻣﻨـﺎ اﻟﺨﺎدﻣﺔ وﻣﻨﺎ اﻟﺴـﻜﺮﺗﺮة وﻣﻨﺎ اﻤﺪﻳﺮة‬ ‫وﻣﻨﺎ اﻟﺒﻮاﺑﺔ وﻣﻨﺎ اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ وﻣﻨﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮة وﻣﻨﺎ‬ ‫اﻤﻨﻬﻜـﺔ وﻣﻨﺎ اﻤﺮﻳﻀﺔ وﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺒﻴﻊ اﻟﺨﴬ‬ ‫واﻟﺨﺒﺰ واﻟﻮرد وﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺘﺴﻠﻖ اﻟﺠﺒﺎل وﺗﻬﺰم‬ ‫اﻟﺤﺰن وﺗﻨﻬـﺾ ﺑﻘﻮة رﺑﻬﺎ وإرادﺗﻬﺎ إﱃ أﻋﺎﱃ‬ ‫اﻟﻬﻤـﻢ‪ ..‬ﻓﻤـﻦ أﻧـﺖ ﻳﺎ ﻫـﺬا ﻛـﻰ ﺗﺤﻜﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺄﻧﻬﻦ ﻋﻮرة وﺗﻬﺘﻚ ﻋﺮﺿﻬﻦ وﺳـﱰ‬ ‫ﺑﻴﻮﺗﻬـﻦ وأﻧـﺖ ﻳﺎ أﻳﻬـﺎ اﻟﺬﻛﺮ اﻤﻐﺮور ﺗﺸـﺒﻪ‬ ‫اﻟﻄـﺎووس ﻛﺜـﺮاً‪ ،‬ﻳﻤﺘﻠﺊ ﺑﺎﻟﻔـﺮاغ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ وﻳﻌﺘﻘـﺪ أن اﻟﻐـﺮور ﻧـﻮع ﻣـﻦ أﻧﻮاع‬ ‫اﻟﻮﺟﺎﻫﺔ ﻳﺴـﺮ ﻋﲆ اﻷرض ﻛﺄﻧـﻪ أول وآﺧﺮ‬ ‫اﻟﺒـﴩ‪ ،‬ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳـﻦ ﺑﱰﻓﻊ ﻳﻈﻦ أن‬ ‫ﻻ ﳾء ﻳﻮازﻳﻪ وأن ﻟﻪ ﺣﺠﻤﺎ ً ﻓﺎق ﻛﻞ ﳾء‪..‬‬ ‫ﻓﺄرﺟـﻮك ﻓﻘـﻂ أن ﺗﺮﺣـﻞ ﺑﺴـﻤﻮﻣﻚ‬ ‫وآﻓﺎﺗـﻚ‪ ،‬ﻓﻨﺤـﻦ اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻼﺋـﻲ ﺟﻌـﻞ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﺖ أﻗﺪاﻣﻨﺎ وﻳﴪ أﻣﻮرﻧﺎ‪ ،‬ﻓﻼ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﻷﻣﺜﺎﻟﻚ ﺑﻴﻨﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﺮوز ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ‬


‫ﻣﺼﺮ ُﺗ ﱢ‬ ‫ﺤﺬر‬ ‫ﻣﻦ أي‬ ‫ﻣﺴﺎس‬ ‫ﺑﺤﺼﺘﻬﺎ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻨﻴﻞ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬أ ف ب‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺮﳼ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ أﻣﺲ اﻷول ﻣﻊ ﻣﺴﺆوﻟﻦ ﻣﴫﻳﻦ ﻋﻦ ﻣﻠﻒ ﻣﻴﺎه اﻟﻨﻴﻞ )أ ف ب(‬

‫ﺣﺬر اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﴫي ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ ﻣﻦ أن ﻣﴫ »ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﺴﻜﺖ ﻋـﲆ أي ﳾء ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ واﺣﺪة ﻣﻦ ﻣﻴـﺎه اﻟﻨﻴﻞ«‪ ،‬وذﻟـﻚ ردا ً ﻋﲆ ﻗﺮار‬ ‫إﺛﻴﻮﺑﻴـﺎ ﺑﺘﻐﻴﺮ ﻣﺠـﺮى اﻟﻨﻴﻞ اﻷزرق ﻟﺒﻨـﺎء ﺳﺪ أﺛﺎر‬ ‫اﻟﻘﻠﻖ ﰲ ﻣﴫ‪.‬‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﺘﴫﻳـﺢ‬ ‫ﺑﻬـﺬا‬ ‫اﻤـﴫي‬ ‫وأدﱃ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫ٍ‬ ‫أﻣـﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﺿﻢ ﻣﻤﺜﻠﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ وﺳﻴﺎﺳﻴﻦ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬

‫وﻗـﺎل ﻣﺮﳼ‪» :‬ﻻ ﺑﺪ أن ﻧﺘﺨﺬ ﻣﻦ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ واﻹﺟﺮاءات‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻀﻤﻦ ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻷﻣﻦ اﻤﺎﺋﻲ اﻤﴫي«‪ ،‬دون إﻋﻄﺎء ﻣﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻦ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻫﺬه اﻹﺟﺮاءات‪ ،‬وأﺿﺎف‪» :‬اﻤﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ اﻻﺻﻄﻔﺎف ﻤﻨﻊ أي ﺗﻬﺪﻳﺪ ﻤﴫ«‪.‬‬ ‫وﺑﺪأ اﻟﺤـﻮار ﺑﻦ ﻣﺮﳼ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴـﻦ ﺑﻌﺮض ﺗﻘﺮﻳﺮ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨـﺔ ﺛﻼﺛﻴـﺔ ﻣﴫﻳـﺔ ﺳﻮداﻧﻴـﺔ إﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﺣـﻮل ﺗﺄﺛﺮات‬ ‫ﻣـﴩوع »ﺳﺪ اﻟﻨﻬﻀﺔ« اﻟﺬي ﺑـﺪأت إﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬه ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺼﺘﻲ ﻣﴫ واﻟﺴﻮدان ﻣﻦ ﻣﻴﺎه اﻟﻨﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤـﴫي‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘـﺰاز‪ ،‬إن‬ ‫ﻣﴫ »ﻟﻦ ﺗﻔﺮط ﰲ ﺣﺼﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻴﺎه اﻟﻨﻴﻞ«‪.‬‬

‫وﻳﺜـﺮ اﻤﴩوع اﻹﺛﻴﻮﺑﻲ ﻗﻠﻘﺎ ً ﰲ ﻣﴫ‪ ،‬ﻣﺎ دﻋﺎ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء إﱃ ﺗﺨﺼﻴﺺ اﺟﺘﻤﺎع ﻟﺪراﺳـﺔ اﻤﻮﺿﻮع اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻳﻠﺘﻘﻲ اﻟﻨﻴﻞ اﻷزرق ﻣﻊ اﻟﻨﻴﻞ اﻷﺑﻴﺾ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮداﻧﻴﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﻧﻬﺮ اﻟﻨﻴﻞ اﻟﺬي ﻳﻌﱪ اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﺛﻢ ﻣﴫ ﻟﻴﺼﺐ ﰲ اﻟﺒﺤﺮ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪ .‬وﺑﺪأت إﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﻣﴩوﻋﺎ ً‬ ‫ﻟﺘﻐﻴﺮ ﻣﺠﺮى اﻟﻨﻴﻞ اﻷزرق ﻟﻠﺒﺪء ﰲ ﺗﺸـﻴﻴﺪ ﺳﺪ ﻛﻬﺮوﻣﺎﺋﻲ‬ ‫ﻳﺘﻜﻠﻒ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 4.2‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ‪ .‬وﻳﺴﺘﻐﺮق اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻷوﱃ ﻟﻠﺴـﺪ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺒﻠﻎ ﺳﻌﺘﻬـﺎ ‪ 700‬ﻛﻴﻠﻮ‬ ‫ﻣﻴﺠـﺎوات‪ 3 ،‬ﺳﻨـﻮات‪ ،‬وﻳ ﱠ‬ ‫ُﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻮ ﱢﻟﺪ اﻟﺴﺪ ﺑﻌﺪ إﻧﺸـﺎﺋﻪ‬ ‫ﻃﺎﻗﺔ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺑﺴﻌﺔ ‪ 6000‬ﻣﻴﺠﺎوات‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٢٦‬ﻗﺘﻴ ًﻼ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫أﻃﻔﺎل وﻧﺴﺎء ﺑﺼﺎروخ‬ ‫أرض أرض ُأﻃﻠﻖ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺑﻠﺪة ﺑﺸﻤﺎل ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬ا ف ب‬ ‫ﻗﺘﻞ ‪ 26‬ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻟﻴﻠﺔ أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﺳﻘﻮط ﺻﺎروخ‬ ‫أرض أرض ﻋـﲆ ﺑﻠـﺪة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻠﺐ ﰲ ﺷـﻤﺎل‬ ‫ﺳﻮرﻳـﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ أﻓـﺎد اﻤﺮﺻﺪ اﻟﺴـﻮري ﻟﺤﻘﻮق‬ ‫اﻹﻧﺴﺎن أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺮﺻﺪ ﰲ ﺑﺮﻳﺪ إﻟﻜﱰوﻧﻲ »ﻗﴣ ‪ 26‬ﺷﻬﻴﺪا ً إﺛﺮ‬ ‫ﻗﺼـﻒ ﻣﻦ ﺻﺎروخ أرض أرض اﺳﺘﻬﺪف ﺑﻠﺪة ﻛﻔﺮ ﺣﻤﺮة‬

‫ﰲ رﻳﻒ ﺣﻠﺐ ﻋﻨـﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻟﻴﻠﺔ اﻷﺣـﺪ اﻹﺛﻨﻦ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن ﺑـﻦ اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﻃﻔـﺎل دون اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻋﴩة وﺳﺖ‬ ‫ﻧﺴﺎء‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﺻﺪ راﻣـﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ إن اﻟﺼﺎروخ‬ ‫أﺣـﺪث »اﻧﻔﺠـﺎرا ً ﺿﺨﻤـﺎً« ﰲ اﻟﺒﻠﺪة اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﻋﲆ اﻤﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﱄ اﻟﻐﺮﺑـﻲ ﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺣﻠـﺐ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﺤـﺎول اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ »اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ« ﺑﻌﺪﻣﺎ اﺳﺘﻌﺎدت ﰲ‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ اﻟﺒﺴﺎﺗﻦ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ‪.‬‬

‫وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﺗﺤﺎول اﻟﺘﻘﺪم ﰲ رﻳﻒ‬ ‫ﺣﻠﺐ اﻟﺸـﻤﺎﱄ »ﻟﻔﻚ اﻟﺤﺼـﺎر ﻋﻦ ﺑﻠﺪﺗﻲ ﻧﺒـﻞ واﻟﺰﻫﺮاء«‬ ‫اﻟﻠﺘـﻦ ﺗﻘﻄﻨﻬﻤـﺎ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺷـﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺎﴏﻫﻤـﺎ ﻣﻨﺬ ﻣﺪة‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠﻮن ﻣﻌﺎرﺿﻮن ﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺪ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻤـﺖ دول ﻏﺮﺑﻴـﺔ واﻤﻌﺎرﺿـﺔ اﻟﺴﻮرﻳـﺔ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨـﺪام ﺻﻮارﻳﺦ ﺛﻘﻴﻠـﺔ ﻣﻦ ﻃـﺮاز أرض أرض ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﺻﻮارﻳﺦ »ﺳﻜﻮد« اﻟﺮوﺳﻴـﺔ اﻟﺼﻨﻊ‪ ،‬ﰲ اﺳﺘﻬﺪاف اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﺔ ﻋﻦ ﺳﻴﻄﺮﺗﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻨﻔﻴﻪ دﻣﺸﻖ‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪19‬‬

‫ﺧﺒﺮاء‪» :‬اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« ﻳﻤﻠﻚ إرادة ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ ﺣﺰب اﷲ‪ ..‬وﻟﻠﺤﺰب ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻟﺪى ِ‬ ‫دوﻟ ِﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫اﻋﺘـﱪ ﻣﺤﻠﻠـﻮن وﺧـﱪاء أن ﻗـﺮار اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻮزاري‬ ‫ﻤﺠﻠـﺲ ﺗﻌـﺎون دول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺼﺎدر أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ ﰲ اﺗﺨـﺎذ إﺟـﺮاءات ﺿـﺪ أي ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﻟﺤـﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻳﺆﻛﺪ ﻋﲆ وﺟﻮد‬ ‫إرادة ﺳﻴﺎﺳﻴـﺔ ﻟﺪى دول اﻤﺠﻠـﺲ ﻟﻠﺘﺼﺪي ﻤﺤﺎوﻻت‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻞ ﰲ ﺷﺆوﻧﻬﺎ وﻳﻌﻜﺲ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺨﺒـﺮ اﻟﻌﺴﻜـﺮي‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋـﲇ اﻟﺘﻮاﺗـﻲ‪ ،‬إن أﺑﺮز‬ ‫اﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠـﻪ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬ ‫إﻋﺎﻧﺎت اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺗُﻘﺪﱠم ﻣﻦ دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫إﱃ ﺟﻬﺎت ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﱡ‬ ‫ﺗﻜﻔﻞ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﺈﻋﺎدة ﺑﻨﺎء ﻣﺪن‬ ‫وﻗﺮى ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﺗﺴﻜﻨﻬﺎ أﻏﻠﺒﻴﺔ ﺷﻴﻌﻴﺔ ﻣﻮاﻟﻴﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻛﺎﻧﺖ إﴎاﺋﻴﻞ دﻣﺮت ﻫﺬه اﻤﻮاﻗﻊ ﰲ ﺻﻴﻒ ﻋﺎم ‪.2006‬‬ ‫وأوﺿـﺢ »ﻫﻨـﺎك دول ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﺗﻜﻔﻠﺖ ﺑﺈﻋـﺎدة إﻋﻤﺎر‬

‫اﻤﺪن اﻤﺪﻣﺮة وﻫﻲ ﺗﻘﺘﻄﻊ ﻣﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺪن وﻣﺼﺎﻧﻊ‬ ‫وﻣـﺪارس ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄﺮة ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ وﻳﻌﻮد ﻧﻔﻌﻬﺎ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ ﻳﻤﺘﺜﻠﻮن ﻷواﻣﺮ‬ ‫اﻟﺤﺰب«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺘﻮاﺗـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أن أﺣـﺪ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻫﻮ اﺳﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أﻓﺮاد أو ﴍاﻛﺎت‪ ،‬وﺗﺎﺑـﻊ »ﻫﻲ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻮﺟﻮدة‪ ،‬وﺗﺴﺘﻄﻴﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت رﺻﺪﻫﺎ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬دﻋـﺎ اﻤﺤﻠـﻞ اﻟﺴﻴـﺎﳼ‪ ،‬ﺣﻤـﻮد اﻟﺰﻳﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬اﻤﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزاري ﻟــ »اﻟﺘﻌـﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« إﱃ‬ ‫اﺗﺨـﺎذ إﺟﺮاء أﻛﺜﺮ ﺣﺰﻣﺎ ً ﺿـﺪ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻛﻮﺿﻌﻪ ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورأى اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن ﺗﺪﺧﻞ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻤﺒـﺎﴍ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ وﻗﺘﻠﻪ اﻤﺪﻧﻴﻦ ﻳﻌﺪ »اﻋﺘﺪاءً« ﺑﺎﻤﻔﻬﻮم‬ ‫اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤﺎ اﻟﺤﺰب ﺑﺎﻟﺴﻌﻲ إﱃ ﺗﻔﺠﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺸﻌﺎرات اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺒﱠـﻪ إﱃ ﻣﺎ ﺳﻤﺎه »ﴐرا ً ﻳﻄﺎل اﻟﺸـﻴﻌﺔ اﻟﻌﺮب داﺧﻞ‬ ‫اﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﺑﺴﺒﺐ أﺟﻨﺪة ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ«‪ ،‬ووﺻﻔﻪ ﺑـ‬ ‫»ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎ ﺗﺘﺒـﻊ إﻳـﺮان وﺗﺨـﺪم أﺟﻨﺪﺗﻬـﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻏﻄـﺎ ٍء ﻃﺎﺋﻔـﻲ«‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣـﻦ »اﻧﻘﺴﺎم ﰲ اﻟﻨﺴﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫وﺗﻮﻟﻴﺪ أﺣﻘﺎد ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﻠﻬﺠﺔ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وإﻳﻬﺎﻣﻪ اﻟﺸﻴﻌﺔ أﻧﻬﻢ ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﻮن ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﺴﻨﺔ«‪.‬‬ ‫وذ ﱠﻛﺮ اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ ﺑﺄن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻋﺒـﺪ رﺑﻪ ﻣﻨﺼﻮر‬ ‫ﻫﺎدي ﺳﺒﻖ وأن ﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﺗﺪﺧﻼت إﻳﺮان ﰲ ﺷـﺆون ﺑﻼده‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن أﴐار ﻫـﺬه اﻟﺘﺪﺧـﻼت ﻃﺎﻟـﺖ دوﻻ ﺧﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ ﴐورة إرﺳـﺎل اﻤﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزاري ﻟــ‬ ‫»اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ« رﺳﺎﻟـﺔ واﺿﺤﺔ إﱃ ﻃﻬﺮان ﻣﻔﺎدﻫﺎ أن‬ ‫ﺗﺪﺧﻼﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﺳﺘﻤﺮارﻫﺎ ﰲ اﻧﺘﻬﺎج ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﺗﻔﺠﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﺘﴬ ﺑﻤﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪.‬‬

‫ﺣﺴﻦ ﻧﴫ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺣﺮاﺳﻪ‬

‫‪ 19‬أﻟﻒ ﻋﻨﺼﺮ ﻣﻦ ﺣﺰب اﷲ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ..‬و‪ 50‬أﻟﻒ دوﻻر ﻟﻌﺎﺋﻼت ﻗﺘﻼﻫﻢ ﻓﻲ اﻟﻘﺼﻴﺮ‬

‫اﻟﺜﻮار ﻳﺼﺪون ﻫﺠﻮﻣ ًﺎ ﻣﻦ ﻗﻮات ا¦ﺳﺪ وﺣﺰب اﷲ ﻋﻠﻰ »اﻟﻤﻌﻀﻤﻴﺔ« ﻓﻲ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺳﺎﻣﺔ اﻤﴫي‬

‫ﻋﻨﴫان ﻣﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺧﻠﻒ ﻣﺪﻓﻊ ﻣﻀﺎد ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺎة‬

‫)أ ف ب(‬

‫دارت اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔـﺔ أﻣـﺲ ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ وﻗـﻮات اﻷﺳﺪ‬ ‫وﺣﺰب اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻋﲆ ﻋﺪة‬ ‫ﺟﺒﻬـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤـﺮج ﺑﺎﻟﻐﻮﻃـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻻﻗﺘﺤـﺎم اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﺧـﺎﴏة اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ وﻃﺮﻳﻖ‬ ‫إﻣﺪادﻫـﺎ‪ ،‬وﻗـﺎل اﻤﻜﺘـﺐ اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻤﻮﺣﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ »ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺮج« إن ﻣﻮاﺟﻬﺎت‬ ‫ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺟـﺮت ﰲ ﺑﻠـﺪات اﻟﺒﺤﺎرﻳـﺔ واﻟﺰﻣﺎﻧﻴﺔ‬ ‫واﻟﻘﻴﺴـﺎ واﻟﻘﺎﺳﻤﻴـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻤﻌﺮﻛﺔ‬ ‫اﻷﻋﻨﻒ ﺟﺮت ﻇﻬﺮ أﻣـﺲ ﻗﺮب ﺑﻠﺪة اﻟﺒﺤﺎرﻳﺔ‬ ‫وﰲ آﺧـﺮ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻘـﻊ ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄـﺮة اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤﺮ ﰲ اﻟﺒﻠـﺪة‪ ،‬ﻟﺘﺼﺒﺢ اﻟﺒﻠﺪة ﻗﺎب ﻗﻮﺳﻦ أو‬ ‫أدﻧﻰ ﻣﻦ اﻟﺴﻘﻮط ﺑﺄﻳﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻤﻜﺘﺐ أن‬ ‫ﻗـﻮات اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ دﻣـﺮت دﺑﺎﺑﺔ )‪ (T72‬ﻣﻊ‬

‫ﻃﺎﻗﻤﻬﺎ ﰲ ﺑﻠﺪة اﻤﻨﺼـﻮرة ﺑﺼﺎروخ ﻣﻦ ﻧﻮع‬ ‫»ﻛﻮﻧﻜﻮرس« وﺗﻢ دﺣﺮ ﻗﻮات اﻷﺳﺪ وﺗﺮاﺟﻌﻬﺎ‬ ‫واﻧﺴﺤﺎﺑﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﻦ اﻟﺒﻠﺪة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺪأت‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻤﺸﻴﻂ ﻟﻠﺒﻠﺪة‪ .‬وذﻛﺮت ﻣﺼﺎدر اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ أﻧﻪ ﻳﻘﻮم ﺑﺈرﺳﺎل ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻌﺰﻳﺰات‬ ‫إﱃ ﺟﺒﻬـﺔ اﻤﻨﺼـﻮرة ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣـﻦ »اﻟﻘﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻣﻴﺔ«‪ ،‬ﻟﺼـﺪ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﺴﻠـﻞ ﻗﻮات ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠـﻪ إﱃ »اﻟﻘﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻴﺔ« اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ اﻤﻄﺎر‬ ‫اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴـﻖ اﻤﺤﻠﻴـﺔ إن‬ ‫اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺟﺮت أﻣﺲ ﺑﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫وﻗـﻮات اﻷﺳﺪ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﻤﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺖ ﺳﺤﻢ ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸـﻖ ﻋﲆ ﻣﺤﻮر ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻄﺎر دﻣﺸﻖ اﻟﺪوﱄ وﻣﴩوع اﻷﻧﺪﻟﺲ‪ ،‬وﺳﻂ‬ ‫ﻗﺼﻒ ﻋﻨﻴﻒ ﺑﺎﻟﻘﺬاﺋﻒ اﻟﺤﺎرﻗﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳـﻒ دﻣﺸـﻖ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﻨﺴﻴـﻖ اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻣﻌﻀ���ﻴﺔ ﺑﺮﻳﻒ‬

‫دﻣﺸـﻖ‪ :‬إن ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ ﺗﺼﺪت‬ ‫ﻤﺤﺎوﻻت ﻗﻮات اﻷﺳﺪ وﺣﺰب اﻟﻠﻪ وﻣﻨﻌﺘﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻗﺘﺤﺎم اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬وأوﻗﻌﺖ‬ ‫‪ 17‬ﻗﺘﻴـﻼً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﻢ اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻋﺎﻣﺮ‬ ‫ﺳﻼﻣﺔ واﻤﻘﺎﺗﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﺣﻴﺪر‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ دﻣﺸـﻖ اﻟﻜـﱪى ﻧﻘﻼً‬ ‫ﻋـﻦ اﻟــ ‪ CNN‬أن ‪ 19‬أﻟﻒ ﻋﻨﴫ ﻣﻦ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن داﺧﻞ اﻷراﴈ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﻢ ‪ 8‬آﻻف ﰲ اﻟﻘﺼـﺮ و‪ 6‬آﻻف ﰲ اﻟﻐﻮﻃﺔ‬ ‫وأﻟﻔـﺎن ﰲ ﺣﻠـﺐ و ‪ 3‬آﻻف ﺣـﻮل اﻤﻘﺎﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ واﻤﻘـﺮات اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وأن ﺧﺴﺎﺋﺮ اﻟﺤﺰب‬ ‫ﺗﺠﺎوزت ‪ 2500‬ﻋﻨﴫ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷﺣﺪاث ﰲ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ذﻛﺮت ﺻﻔﺤﺔ أﺧﺒﺎر ﺷـﺒﺎب ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻋـﲆ »اﻟﻔﻴﺴﺒـﻮك« أن ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ واﻟﻘﻴـﺎدة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳـﺔ وإﻳﺮان ﻗـﺮروا ﺗﻌﻮﻳـﺾ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻛﻞ‬ ‫ﻗﺘﻴـﻞ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﻘﺼﺮ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 50‬أﻟﻒ‬

‫دوﻻر ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﺸﺠﺎﻋﺘﻪ وﺑﻄﻮﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ ﺟﺒﻬـﺔ اﻟﻘﺼـﺮ ﰲ رﻳـﻒ ﺣﻤﺺ‪،‬‬ ‫ذﻛـﺮت اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺴﻮرﻳـﺔ اﻟﺤـﺮة ﻟﻸﻧﺒﺎء أن‬ ‫اﻟﺜﻮار ﺻﺪوا ﻫﺠﻮﻣـﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً ﻟﻘﻮات ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫وﻏﻨﻤـﻮا ﻣﺪﻓـﻊ ‪ 106‬ودﺑﺎﺑﺔ وﺳﻴـﺎرة ﺗﺤﻤﻞ‬ ‫رﺷـﺎش دوﺷـﻜﺎ‪ ،‬وﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺬﺧﺎﺋـﺮ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬ودﻣﺮوا ﻧﺤﻮ ‪ 6‬ﺳﻴـﺎرات ﻋﺴﻜﺮﻳـﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻟﺜﻮري‬ ‫ﰲ ﺣﻠـﺐ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﺒـﺎر اﻟﻌﻜﻴﺪي اﻤﻮﺟﻮد‬ ‫داﺧﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺼـﺮ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟﻪ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫أﻧﻪ ﺗﻢ إﻧﺸـﺎء ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﻮﺣﺪة‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻘﺼـﺮ ﻟﻜﺎﻓـﺔ اﻟﺜـﻮار اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﻌﻜﻴـﺪي‪ ،‬إن اﻟﺜـﻮا َر‬ ‫ﺳﻴﻨﺘﻘﻠﻮن ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺪﻓـﺎع إﱃ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰات ﻋﺴﻜﺮﻳﺔٍ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻊ اﺳﺘﻤﺮار وﺻﻮل‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤـﺮ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎوﻟـﺔٍ ﻟﻔﻚ‬ ‫اﻟﺤﺼﺎر ﻋﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮاق ﻳﺘﺴﻠﱠﻢ ﻃﺎﺋﺮات إف ‪ ١٦‬ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻤﻮﻣﻨﻲ ﻟـ |‪ :‬واﺷﻨﻄﻦ ﺗﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻰ ﺑﻘﺎء ﺻﻮارﻳﺦ ﺑﺎﺗﺮﻳﻮت‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ..‬وﻳﺴﺘﻮرد ﻗﻄﻊ ﻏﻴﺎرﻫﺎ ﻣﻦ إﺳﺮاﺋﻴﻞ‬ ‫وﻣﻘﺎﺗﻼت »إف‪ «١٦ -‬ﻓﻲ ا¦ردن ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎورة »ا¦ﺳﺪ اﻟﻤﺘﺄﻫﺐ«‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﺻﺤﻴﻔـﺔ وورﻟـﺪ ﺗﺮﻳﺒﻮن ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘـﺮاد اﻟﻌﺮاق ﻗﻄﻊ ﻏﻴـﺎر اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫اﻤﻘﺎﺗﻠـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻣـﻦ ﴍﻛـﺎت‬ ‫إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي أﻋﻠﻨﺖ ﻓﻴﻪ‬ ‫وزارة اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻋﻦ ﺗﺴ ﱡﻠﻢ اﻟﺪﻓﻌﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻃﺎﺋـﺮات أف ‪ 16‬اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺠـﺎري‪ ،‬وأﻛﺪت أن اﻟﺴـﻼح اﻟﺮوﳼ‬ ‫ﺳﻴﺒـﺪأ اﻟﻌـﺮاق ﰲ ﺗﺴﻠﻤـﻪ ﰲ ﻋـﺎم ‪،2014‬‬ ‫وﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺳﻌـﺪون اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﺪﻳـﺚ ﺻﺤﻔﻲ أﻣـﺲ‪ ،‬إن »اﻟﻌﺮاق ﺳﻴﺘﺴﻠﻢ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺤـﺎﱄ دﻓﻌﺔ ﻣـﻦ ﻃﺎﺋﺮات أف‬ ‫‪ 16‬اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻟﺼﻨﻊ«‪ ،‬ﻣـﻦ دون أن ﻳﻮﺿﺢ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﻄﺎﺋـﺮات اﻟﻮاردة ﺿﻤـﻦ اﻟﻮﺟﺒﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﻴﺘﺴﻠﻤﻬﺎ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن اﻟﻌﺮاق وﻗﻊ اﺗﻔﺎﻗﺎ ً ﻣﻊ واﺷـﻨﻄﻦ‬ ‫ﻟـﴩاء ‪ 36‬ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﻃﺮاز أف ‪ ،16‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﻛﺪت رﻏﺒـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ زﻳﺎدة ﻋﺪد‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻄﺎﺋﺮات ﰲ »اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ« ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﺟـﻮاء اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌـ ّﺪ ﻃﺎﺋـﺮات أف ‪16‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﺠﻬـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺟﻨـﺮال داﻳﻨﺎﻣﻴﻜﺲ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺼـﺪر إﱃ ﻧﺤﻮ ﻋﴩﻳـﻦ ﺑﻠﺪاً‪،‬‬ ‫اﻤﻘﺎﺗﻠـﺔ اﻷﻛﺜﺮ اﺳﺘﻌﻤـﺎﻻ ً ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺻﻔﻘﺔ اﻟﺘﺴﻠﻴﺢ ﻫـﺬه ﺿﻤﻦ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮﻗﻌﺔ ﺑﻦ ﺑﻐﺪاد وواﺷﻨﻄﻦ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺗﴩﻳﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ‪ 2008‬اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺺ ﻋﲆ ﺗﺪرﻳﺐ وﺗﺠﻬﻴﺰ‬

‫اﻟﻘﻮات اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻹﻃـﺎر‪ ،‬أﻛـﺪت وزارة اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ أن اﻟﻌـﺮاق ﺗﺴﻠﻢ آﺧـﺮ دﻓﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻃﺎﺋﺮات ﻣﺮوﺣﻴـﺔ ﻗﺘﺎﻟﻴﺔ ﻣﺪرﻋﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﺑﻐﺪاد أﻧﻬﺎ ﰲ اﻧﺘﻈـﺎر ﺗﺴﻠﻢ ﻃﺎﺋﺮات أف ‪16‬‬ ‫وﺗﺒـﺬل ﺟﻬـﻮدا ً ﺣﺜﻴﺜﺔ ﻟﺒﻨﺎء اﻟﻘـﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫ﻛﻮﻧﻬﺎ اﻟﺴﻼح اﻷﻫـﻢ ﰲ اﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن أﺟـﺎزت ﻹﴎاﺋﻴـﻞ ﺗﺰوﻳـﺪ اﻟﻌـﺮاق‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﻠﺤﺔ وﻗﻄﻊ اﻟﻐﻴـﺎر ﺑﻤﻮﺟﺐ ﻋﻘﺪ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 31‬ﻣﻠﻴـﻮن دوﻻر‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ ﺻﺤﻴﻔـﺔ وورﻟﺪ‬ ‫ﺗﺮﻳﺒﻴﻮن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ إن اﻟﺒﻨﺘﺎﺟﻮن ﻣﻨﺢ ﻋﻘﺪا ً‬ ‫ﻟﴩﻛـﺔ »‪ «Elbit Systems‬اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻳﻤ ﱢﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻮرﻳﺪ ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻟﻠﻌﺮاق‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻋﻦ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺒﻨﺘﺎﺟـﻮن اﻟـﺬي أوﺿـﺢ أن ﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﺘﻮرﻳـﺪ ﺳﻮف ﻳﺴﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪2015‬‬ ‫واﺷﱰط أﻳﻀﺎ ً ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﻌﺪات ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ اﻟﻬﻮﻳﺔ‬ ‫ﻹﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ووﻓﻖ ﺑﻴﺎن اﻟﺒﻨﺘﺎﺟﻮن ﻓﺈن اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺴﺘﻌـﻦ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳـﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻷﺳﻄـﻮل اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ وﺳـﻼح اﻟﺠﻮ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫واﻟﻌﺮاق وﺑﻠﺠﻴﻜﺎ واﻟﻜﻮﻳﺖ وﺗﺎﻳﻮان وﺗﺸﻴﲇ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن وﻛﺎﻟـﺔ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻠﻮﺟﻴﺴﺘﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ ﻟﺸـﺆون اﻟﻄﺮان ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺘﻮﱃ‬ ‫ﻣﻬﻤﺔ اﻹﴍاف ﻋﲆ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﻮاﺿﺢ أن ﻫـﺬا اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻻ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﻓـﺮاغ‪ ،‬وﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﺼﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ ﻳﺨﻀﻊ‬ ‫ﻟﺜﻮاﺑـﺖ وﴍوط ﻣﺘﻔـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑـﻦ ﺗﻞ أﺑﻴﺐ‬

‫وواﺷﻨﻄﻦ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗـ ﱠﺮرت ﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮاق أرﺑﻌـﻦ ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻦ ﻃﺮاز‬ ‫أف ‪ ،16‬وﻫﺬه اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻣﻮﺟﻮدة ﰲ اﻟﻌﺮاق‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﺮﻛﻬـﺎ اﻟﺠﻴـﺶ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﰲ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﻘﻮاﻋﺪ ﻋﻨﺪ اﻧﺴﺤﺎﺑﻪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﺣﺘﺠﺎج إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮﺿﻮع أﻟﻐﻰ اﻟﺼﻔﻘﺔ وأﺑﺪﻟﻬﺎ ﺑﻄﺎﺋﺮات‬ ‫ﻣﻦ ﻃﺮاز أف ‪ 15‬اﻟﺨﻔﻴﻔﺔ واﻟﻀﻌﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ اﻛﺘﺸـﻔﺖ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻋﲆ ﻣﻘﺎﺗﻼت أف ‪16‬‬ ‫وﺟﻮد أﺟﻬﺰة ﺗﺴﺠﻴـﻞ داﺧﻞ ﻫﺬه اﻤﻘﺎﺗﻼت‬ ‫ﻣـﻦ ُ‬ ‫ﺻﻨـﻊ إﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ دﻓﻊ اﻟﻌـﺮاق إﱃ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴـﻪ رﺳﺎﻟﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮة اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ إﱃ ﴍﻛﺔ ﻟﻮﻛﻬﻴﺪ ﻣﺎرﺗﻦ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫اﻤﺼﻨﻌﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎﺗﻠﺔ اﻤﺬﻛﻮرة‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺧﺬ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻟﴩﻛﺔ ﻫﻲ ﻤﺎﻟـﻚ إﴎاﺋﻴﲇ ﻗﺎل ﰲ‬ ‫ﺣﻴﻨﻬـﺎ إن اﻤﻘﺎﺗـﻼت اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻃﺮاز‬ ‫إف ‪ 16‬اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ ﺳـﻼح اﻟﺠـﻮ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫واﻤـﴫي واﻟﻌﻤﺎﻧـﻲ واﻟﱰﻛـﻲ ﺗﺤﺘـﻮى‬ ‫ﻋﲆ أﺟﻬـﺰة ﺗﺴﺠﻴـﻞ ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت إﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨـﻊ ﻣـﻦ ﻧـﻮع »‪ «TEAC‬ﻣـﻦ إﻧﺘـﺎج‬ ‫ﴍﻛـﺔ »‪ «RADA‬اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﻠﻖ ﻋﲆ رﺳﺎﻟﺔ اﻟﻘﻮة اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻷﻧﻬـﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻻﺳﺘﺒﺪال‬ ‫ﺟﻬﺎز ﺗﺴﺠﻴـﻞ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻹﴎاﺋﻴﲇ اﻟﺼﻨﻊ‬ ‫ﺑﺂﺧﺮ أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳﻴﻜﻠﻔﻬﺎ ذﻟـﻚ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻃﺎﺋﻠﺔ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﺗﺠﺎﻫـﻞ اﻟﺮﺳﺎﻟـﺔ‬ ‫واﺧﺘـﺎرت اﻟﺼﻤـﺖ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬ ‫أﻛﺪت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻗﺮب وﺻﻮل ﺷﺤﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻄﺎرﻳﺎت ﺻﻮارﻳﺦ اﻟﺒﺎﺗﺮﻳﻮت وﻃﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟـ »إف‪ «16 -‬اﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺑﻐﺮض اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ‪ ،‬ﰲ إﻃﺎر ﻣﻨﺎورة‬ ‫»اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ« اﻤﻘﺮرة ﰲ ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ وزﻳﺮ‬ ‫اﻹﻋـﻼم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻤﻮﻣﻨﻲ‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﲆ رﻏﺒﺔ اﻷردن‬ ‫ﰲ اﻣﺘﻼك ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺑﻄﺎرﻳﺎت ﺻﻮارﻳﺦ اﻟﺒﺎﺗﺮﻳﻮت‪.‬‬ ‫وردا ً ﻋﲆ ﺳﺆال ﺣـﻮل رﻏﺒﺔ اﻷردن ﰲ اﻹﺑﻘﺎء‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺼﻮارﻳـﺦ واﻟﻄﺎﺋـﺮات اﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺑﻌـﺪ إﺟﺮاء‬ ‫ﻣﻨـﺎورات »اﻷﺳـﺪ اﻤﺘﺄﻫـﺐ«‪ ،‬ﻗـﺎل اﻤﻮﻣﻨـﻲ إن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﺳﺘـﺪرس ﺣﺎﺟﺘﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺒﻘﻰ ﻋﲆ أراﺿﻴﻬﺎ وﺗﺼـﺪر اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﻋـﲆ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ اﺳﺘـﺪرك ﺑﺎﻟﻘـﻮل »ﻧﻌـﻢ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘـﺔ ﻣﺒﺪﺋﻴﺔ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﲆ اﻹﺑﻘـﺎء ﻋﲆ ﻣﺎ ﻧﺮﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻤﺘﻄﻮرة ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎورة اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ«‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑﻦ وزﻳﺮ اﻹﻋﻼم أن رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻷردﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺴﻮر‪ ،‬ﺗﺤﺪث ﻋﻦ رﻏﺒﺔ اﻷردن ﰲ اﻣﺘﻼك‬ ‫ﺻﻮارﻳـﺦ اﻟﺒﺎﺗﺮﻳـﻮت واﻟﺤﺼـﻮل ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﺳﻴﺎق‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﻤﱠ ﺎن وواﺷﻨﻄﻦ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻣﺼـﺪر ﻋﺴﻜـﺮي أردﻧﻲ إن‬ ‫اﻧﻄﻼق اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻤﺸﱰك »اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ‪«2013 -‬‬

‫ﰲ اﻷردن ﺳﻴﻜـﻮن ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠـﺎري‪،‬‬ ‫وﺳﺘﻨﻔﺬه اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺟﻴﻮش ‪ 18‬دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ وأﺟﻨﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﻓﻖ اﻤﺼﺪر‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ اﻤﺸـﱰك »اﻷﺳﺪ‬ ‫اﻤﺘﺄﻫﺐ« ﻳﺄﺗـﻲ ﻧﻈﺮا ً ﻟﻠﻨﺠﺎح اﻟﻜﺒـﺮ اﻟﺬي ﺣﻘﻘﻪ‬ ‫ﺗﻤﺮﻳﻦ »اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ ‪ «2012 -‬اﻟﺬي ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 12‬أﻟﻒ ﻣﺸﺎرك ﻳﻤﺜﻠﻮن ‪ 18‬دوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻬـﺪف اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ اﻟـﺬي ﻳﺴﺘﻤـﺮ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ إﱃ ﺗﻠﺒﻴﺔ اﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺗﻴﺔ واﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘـﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻤﺪﻧﻴـﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟـﺪور اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌـﺎون واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ وﻏـﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳﺮﻛﺰ أﻳﻀﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺪروس اﻤﺴﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤـﺮوب اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ وﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪات ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼﺪر اﻟﻌﺴﻜـﺮي ذاﺗﻪ‪ ،‬إن ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﺘﻤﺮﻳـﻦ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺳﻴﺘـﻢ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻴﺎدﻳﻦ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻘـﻮات اﻤﺴﻠﺤـﺔ وﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻣـﺪارس وﻣﺮاﻛـﺰ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﺼـﻞ ﻋـﺪد اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﻓﻴـﻪ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪15‬‬ ‫أﻟﻔـﺎ ً ﻳﻤﺜﻠـﻮن ‪ 18‬دوﻟـﺔ ﻫـﻲ »اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ‪ ،‬اﻹﻣﺎرات‬ ���اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﻗﻄـﺮ‪ ،‬ﻣﴫ‪ ،‬ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن‪،‬‬ ‫إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‪ ،‬ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﻓﺮﻧﺴﺎ‪ ،‬ﻛﻨﺪا‪ ،‬اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﺮﻛﻴـﺎ‪ ،‬ﺑﻮﻟﻨﺪا‪ ،‬واﻟﺘﺸـﻴﻚ« ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬

‫ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴﻠﺤﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﺻﻨﻮﻓﻬﺎ اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺠﻮﻳﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ وﻛﺎﻟـﺔ »ﳼ إن إن« اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ذﻛﺮت‬ ‫أن وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺗﺸﺎك ﻫﺎﻏﻞ‪ ،‬واﻓﻖ ﻋﲆ‬ ‫إرﺳـﺎل ﺻﻮارﻳﺦ ﺑﺎﺗﺮﻳـﻮت ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠـﺔ ﻣـﻦ ﻃـﺮاز »إف‪ «16 -‬إﱃ اﻷردن ﺑﻬﺪف‬ ‫إﺟﺮاء ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺼﺪر ﺗﺄﻛﻴـﺪه أن ﻫﺬه‬ ‫وﻧﻘﻠـﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻷﺳﻠﺤـﺔ ﺳﻴﺘـﻢ ﺷـﺤﻨﻬﺎ إﱃ اﻷردن اﻷﺳﺒـﻮع‬ ‫اﻟﺠـﺎري‪ ،‬وﻫﻲ ﺑﻐـﺮض اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ »اﻷﺳﺪ اﻤﺘﺄﻫﺐ« واﻤﺰﻣﻊ ﻋﻘﺪﻫﺎ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻘﻴـﺎدة اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‪ ،‬اﻟﻜﻮﻟﻮﻧﻴﻞ ﺗﻲ ﺟﻲ ﺗﺎﻳﻠﻮر‪ ،‬إﱃ‬ ‫أن ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﺗﻌﺘﱪ رﺳﺎﻟﺔ إﱃ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﻫﺬه اﻟﺼﻮارﻳﺦ ُ‬ ‫ﺳﱰ َﺳﻞ »ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺪﻋﻴﻢ اﻟﻘﺪرات اﻟﺪﻓﺎﻋﻴﺔ ﻟﻸردن«‪ ،‬وأن ﺑﻌﺾ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺳﻠﺤـﺔ ﺳﺘﺒﻘﻰ ﻋـﲆ اﻷرض اﻷردﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﺑﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ اﻤﺼﺪر اﻟﻌﺴﻜـﺮي اﻟﺬي ﺗﺤﺪث ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﴍﻳﻄﺔ ﺣﺠـﺐ اﺳﻤﻪ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺻﻮارﻳﺦ‬ ‫اﻟﺒﺎﺗﺮﻳﻮت ﺳﺘﻘـﺪم دﻋﻤﺎ ً ﻟﻠﺪﻓﺎﻋـﺎت اﻟﺼﺎروﺧﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي ﺗﺘﻨﺎﻣـﻰ ﻓﻴﻪ اﻤﺨﺎوف‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻣـﻦ اﺳﺘﻤـﺮار ﺷـﺤﻦ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻷﺳﻠﺤﺔ إﱃ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﺿﺪ ﻋﺪدٍ ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬


‫اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟـ |‪:‬‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺼﻠﻨﺎ أي ﺷﻜﻮى‬ ‫ﺗﻤﺲ أﻣﻦ وﺳﻼﻣﺔ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨﻴﻨﺎ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫د‪ .‬ﻋﺎدل ﻣﺮداد‬

‫ﻃﻤﺄن اﻟﺴﻔﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺎدل‬ ‫ﻣـﺮداد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ إﱃ أﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻫﻨـﺎك ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫ﻟﻠﻘﻠـﻖ‪ ،‬وﻗﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟــ »اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻣﺎ ﻳﺜﺎر‬ ‫ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻣﻀﺨﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك أي ﺧﻄﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺳﻮاء اﻟﻄﻠﺒﺔ أو اﻟﺴﻴﺎح‬ ‫أو رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﺮداد أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮ ﻟﻪ أﻳﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﰲ أوﺳﺎط‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ ﺗﺪﻋـﻮ ﻟﻠﻘﻠـﻖ‪ ،‬وأن‬

‫اﻟﺴـﻔﺎرة واﻟﻘﻨﺼﻠﻴـﺔ ﰲ أﺳـﻄﻨﺒﻮل ﺗﺘﺎﺑﻌـﺎن ﻋﻦ ﻛﺜﺐ‬ ‫اﻷوﺿﺎع‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﺴﺘﻘﺒﻞ أي ﺷـﻜﻮى ﻣﻦ أي ﺳﻌﻮدي ﻫﻨﺎ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻤﺲ أﻣﻨﻬﻢ أو ﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣﺎ ﻳﺤﺪث‬ ‫ﰲ أﺳـﻄﻨﺒﻮل ﻫﻮ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺤﺼـﻮرة‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ أﻧﻪ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻦ أو اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺳﺘﺘﻀﺢ اﻟﺮؤﻳﺔ أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺟـﺎر ﻋﲆ اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﺂﻟﻴﺎت ﻣﺤـﺪدة ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أن اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرات ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬ﺗﻠﻘﻴﻨﺎ اﺗﺼﺎﻻت ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻳﺴﺄﻟﻮن‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﻮﺟﻬﻬﻢ ﻟﱰﻛﻴﺎ وﻳﻮدون ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻷوﺿﺎع ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺟﺪاول رﺣﻼﺗﻬﻢ وﺣﺠﺰﻫﻢ‪ ،‬وأوﺿﺤﻨﺎ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺘﺼﻠﻦ‬

‫‪20‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻣﺎ اﺳﺘﻮﻗﻔﻨﻲ‬

‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ا‪²‬ﻋﻮر )‪(٢-٢‬‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ إﺳﻄﻨﺒﻮل أﻣﺲ )روﻳﱰز(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻤﺎد ﻟـ |‪ :‬اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ُ ..‬وو ِﻟﺪَ ت ﺑﺴﺒﺐ ﺗﻌﻨﺖ ﺣﻤﺎس‬ ‫ﻣﻨﺬر اﻟﻜﺎﺷﻒ‬

‫ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ ﻳﺴـﺘﻨﺰف أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺛﻠـﺚ ﻣﻮازﻧﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺮواﺗﺐ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻟﻀﺒﺎﻃﻪ واﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳﻤـﺎت واﻤﻮازﻧـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻬـﺎ ﻫﺆﻻء‪.‬‬ ‫ﻓﻀﻼ ً ﻋﻦ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻟﻔﺎرﻫﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻌـﺮوف أن ﻋـﺪدا ً ﻳﺘﺠـﺎوز اﻟﻌﴩة ﻣـﻦ رﺗﺒﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴـﺪ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ ﺿﺒﻄـﻮا ﻛﻌﻤـﻼء ﻹﴎاﺋﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﺟـﺮت ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ ﺑﺸـﻜﻞ رﺳـﻤﻲ أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ وﺻـﺪرت ﺑﺤﻘﻬﻢ أﺣﻜﺎم ﺑﺴـﻨﺘﻦ أو ﺛﻼث‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ اﻤﺮﻓﻪ‪ ،‬وﻣﻨﻬﻢ ﻧﺎﺋﺐ زﻋﻴﻢ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮ ﻣﻴﺸﺎل ﻋﻮن ﺣﻠﻴﻒ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻤﺜﻘﻔﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﻳﻨﺎدون‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات ﺑﺤﻞ ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ وﺳـﺪاد دﻳﻮن ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫وﺗﻘﻮﻳـﺔ ﻗـﻮى اﻷﻣـﻦ اﻟﺪاﺧـﲇ واﻟﴩﻃـﺔ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ ﻟﺒﻨﺎن‪ .‬وﻟﻜﻦ ﻫـﺬه اﻷﺣﺎدﻳﺚ ﻧـﺎدرا ً ﻣﺎ ﺗﺼﻞ‬ ‫ـﻦ ﻳﻜﺘﺒـﻮن ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬رﻏـﻢ أن أﻗﻼﻣﺎ ً‬ ‫إﱃ ﻣَ ْ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺟﺮﻳﺌﺔ ﻗﺪ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻬﺬه اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﰲ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻐﺎﻟﺐ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻌﺎﻃﻲ ﻛﻞ اﻷﺣﺰاب اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‬ ‫وﻛﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻦ ﺳﻮاء ﻛﺎﻧﻮا ﻣﻦ اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫أو اﻤـﻮاﻻة‪ ..‬إﻧﻬـﻢ ﻳﻔﻀﻠـﻮن أن ﻳﻜﻴﻠـﻮا اﻤﺪﻳﺢ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ وﻋﻦ دوره‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻳﺸﺮون‬ ‫ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻨﻘﺪ ﺑﻌﺪ اﻤﺪﻳﺢ‪.‬‬ ‫اﻤﻌﺎدﻟـﺔ ﰲ ﻟﺒﻨـﺎن أن ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﺶ داﺋﻤـﺎ ً ﻣﻬﺪد‬ ‫ﺑﺎﻻﻧﻘﺴﺎم ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺮﻛﻴﺒﺘﻪ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻜﺮﺳﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﺳـﺘﻮر‪ .‬وﻛﻞ ﻃـﺮف ﻳﺮﻳﺪ ﺧﻄـﺐ ود ﻫﺬا اﻟﻮﺣﺶ‬ ‫اﻟﻜﺎﴎ ﻟﻴﺴـﺘﻘﻮي ﺑﻪ ﻋﲆ اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ ﻋﻨﺪ اﻟﻠﺰوم‪،‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﻴﻮم ﻓـﺈن ﻫﻮﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﺶ ﺗﻨﻜﺸـﻒ وﺗﺼﺪم‬ ‫اﻤﻜﺘﺸﻔﻦ‪.‬‬ ‫‪monzer@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻏﺰة‪ ،‬رام اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫اﺗﻬـﻢ ﻧﻤـﺮ ﺣﻤّـﺎد اﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﺴﻴـﺎﳼ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨـﻲ ﻣﺤﻤـﻮد ﻋﺒـﺎس ﺣﺮﻛـﺔ »ﺣﻤـﺎس«‬ ‫ﺑﺈﴏارﻫﺎ ﻋـﲆ اﺳﺘﻤـﺮار اﻻﻧﻘﺴـﺎم اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫واﻟﺘﻌﻨﺖ اﺗﺠﺎه ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ‬ ‫ﻳﺮأﺳﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺎس وﻓﻘﺎ ً ﻤﺎ ﺟﺮى اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺧﻼل ﺟﻮﻻت اﻟﺤﻮار اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﺎﻫﺮة واﻟﺪوﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺣ ّﻤـﺎد ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﺧﺎص ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬إن‬ ‫ﺗﻜﻠﻴـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻟﻸﻛﺎدﻳﻤـﻲ اﻤﺴﺘﻘﻞ راﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﺧﻠﻔﺎ ﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻼم ﻓﻴﺎض‪ ،‬ﺟﺎء ﺑﻌﺪ ﻃﻠﺐ »ﺣﻤﺎس« ﰲ اﻟﻠﻘﺎء اﻷﺧﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻣﻨﺘﺼﻒ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻘﻠﻦ ﻟﺜﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﺣﻤـﺎد‪» :‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي دﻓﻊ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻟﺘﺴﻴﺮ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ وﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ إﴏار‬ ‫ﻓﻴﺎض ﻷﺳـﺒﺎب ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ«‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن ﺣﻜﻮﻣـﺔ »اﻟﺤﻤـﺪ اﻟﻠﻪ« ﻟﻴﺲ ﻟﻬـﺎ أي ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬

‫ﺳـﻴﺎﳼ وﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﻷﻧﻬﺎ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ ،‬وﻻ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺎس ﻛﻠﻒ أﻣـﺲ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ راﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪاﻟﻠﻪ ﺑﺘﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة‪ .‬وﻳﺸﻐﻞ‬ ‫»اﻟﺤﻤـﺪ اﻟﻠـﻪ« اﻟﺤﺎﺻـﻞ ﻋـﲆ دﻛﺘـﻮراة ﰲ اﻟﻠﻐﻮﻳـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﻨﺼﺐ رﺋﻴﺲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻨﺠﺎح‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ ﻧﺎﺑﻠﺲ ﻣﻨﺬ اﻟﻌﺎم ‪ ،1998‬وﺳﺒﻖ ﻟﻪ أن ﺷـﻐﻞ‬ ‫ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻤﻬﻤﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﺣﻤﺎد ردود ﻓﻌﻞ »ﺣﻤﺎس« ﺗﺠﺎه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ووﺻﻔﻬـﺎ ﺑﻐـﺮ اﻤـﱪرة‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧـﻪ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫واﻓﻘﺖ »ﺣﻤﺎس« ﻋﲆ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﺳﺘﻨﻬﻲ ﺣﻜﻮﻣـﺔ »اﻟﺤﻤﺪاﻟﻠﻪ« ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻓﻮراً‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً إﴏار‬ ‫»ﺣﻤﺎس« ﻋﲆ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺴﺘﻘﻠﻦ ﻳﻀﻌﻒ‬ ‫اﻤﻮﻗﻒ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ أﻣﺎم اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ ﺣﻤـﺎد أن اﻟﻌﻘـﻼء ﰲ »ﺣﻤـﺎس« ﻳـﺮون‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺘﻬﻢ ﺗﻜﻤﻦ ﺑﺎﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ‪ -‬اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫وإﻧﻬﺎء اﻻﻧﻘﺴﺎم ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻓﻘﺪت »ﺣﻤﺎس«ﺣﻠﻔﺎءﻫﺎ‬

‫اﻟﺴﻮرﻳـﻦ واﻹﻳﺮاﻧﻴـﻦ وﻟﺠـﺄت إﱃ ﻗﻄﺮ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻳﺮﻓﺾ ذﻟـﻚ وﻧﺤﻦ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮار ﻧﺤـﺎول أن ﻧﻮﺿﺢ ﻟﻠﺮأي‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ واﻟﻌﺮﺑﻲ أن »ﺣﻤﺎس« ﺗﻔﻀﻞ اﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورأت ﺣﺮﻛـﺔ ﺣﻤـﺎس أن ﻗـﺮار ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة ﺑﺄﻧﻪ »اﻧﺤﻴﺎز ﻋﻦ اﻟﺘﻮاﻓﻖ اﻟﻮﻃﻨﻲ«‪ .‬وﻗﺎل ﺳﺎﻣﻲ‬ ‫أﺑـﻮ زﻫﺮي اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺣﻤﺎس‪ :‬إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻻ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨـﻲ ﺑﺎﻤﻄﻠﻖ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪًا‬ ‫إﻳﺎﻫـﺎ »ﻏﺮ ﴍﻋﻴﺔ؛ ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺄﺧـﺬ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﴩﻳﻌﻲ«‪.‬‬

‫ﻧﺎﺑﻠﺲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﴍخ‬ ‫ﺗﺤﻴـﻂ أﺟـﻮاء اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﺸـﺪﻳﺪ أرﺟﺎء ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻧﺎﺑﻠﺲ ﻋﻘﺐ ﻗـﺮار اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﺑﻤﺼـﺎدرة »‪ «370‬دوﻧﻤـﺎ ً ﻣـﻦ أراﴈ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻏـﺮاض ﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﴍﻗـﻲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي أﴐم ﻓﻴـﻪ ﻋﴩات‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ اﻟﻨـﺎر ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋـﻦ ‪ 200‬دوﻧـﻢ ﻣﻦ أراﴈ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫ﺑـﻦ »ﻣﺎدﻣـﺎ« و »ﺑﻮرﻳﻦ«‪ ،‬واﻣﺘـﺪت اﻟﻨﺮان إﱃ أﻃﺮاف »ﻋﺼـﺮة اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ«‬ ‫ﺟﻨﻮب ﻧﺎﺑﻠﺲ‪ .‬وﻗﺎل ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن ﻗﻮات اﻻﺣﺘﻼل‬ ‫ﺳـﻠﻤﺖ إﺧﻄﺎرا ً رﺳـﻤﻴﺎ ً إﱃ ﻣﺠﻠﺲ ﻗﺮوي »ﻋﻮرﺗﺎ« ﺑﻤﺼﺎدرة ‪ 370‬دوﻧﻤﺎ ً زراﻋﻴﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ أراﴈ ﻗﺮﻳﺘﻲ »ﻋﻮرﺗﺎ« و »روﺟﻴﺐ« ﴍﻗﻲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻧﺎﺑﻠﺲ‪ ،‬وذﻛﺮوا أن ﺗﻮﺗﺮا ً‬

‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ أﻧﻘﺮة ﻳﴬﻣﻮن اﻟﻨﺎر ﰲ وﻗﺖ ﻣﺒﻜﺮ ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬

‫اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺗﻔﻀﻞ اﻟﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺤﺰﺑﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪..‬‬ ‫وﺧﺴﺮت ﺣﻠﻴﻔﻴﻬﺎ‬ ‫ﻓﻲ إﻳﺮان وﺳﻮرﻳﺎ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ راﻣﻲ اﻟﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ )إ ب أ(‬

‫إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﺗﺼﺎدر ‪ ٣٧٠‬دوﻧﻤ ًﺎ ﻓﻲ ﺟﺒﻞ اﻟﻨﺎر ﻗﺮب ﻧﺎﺑﻠﺲ واﻟﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻮن ﻳﺸﻌﻠﻮﻧﻪ ﺑﺎﻟﺤﺮاﺋﻖ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺴـﺒﻮق ﺗﺸـﻬﺪه اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺟﺮاء اﺣﺘﻤﺎل ﺣﺪوث ﻣﺼﺎدﻣﺎت ���ﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫واﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺎرﺳﻮن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻻﺳﺘﻔﺰاز ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻏﺴﺎن دﻏﻠﺲ ﻣﺴﺆول ﻣﻠﻒ اﻻﺳﺘﻴﻄﺎن ﰲ ﺷﻤﺎل اﻟﻀﻔﺔ أﻛﺪ ﺗﺴﻠﻤﻪ اﻹﺧﻄﺎر‪،‬‬ ‫وﻗـﺎل ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺧـﺎص ﻟـ »اﻟﴩق«‪» :‬إن ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ ﻫـﺬه اﻷوﻗﺎت ﺑﻨﺎﺑﻠﺲ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﺠـﺮ اﻷﻣﻮر إﱃ اﺗﺠﺎه ﺧﻄﺮ ﻣـﻦ اﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻌـﻪ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻣﺼﺎدرة‬ ‫اﻷراﴈ ﺟﺎءت ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺔ اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻦ ﺑﺎﻟﺘﻮﺳﻊ ﰲ ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺔ »اﻳﺘﻤﺎر« اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻷراﴈ اﻤﺼﺎدرة ﻣﻨﺬ أﺷـﻬﺮ‪ .‬وأﺷﺎر دﻏﻠﺲ إﱃ أن إﴎاﺋﻴﻞ ﺗﺴﻌﻰ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ ﻣﺼﺎدرة اﻷراﴈ إﱃ ﻓﺮض ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺟﺪﻳﺪة ﻋـﲆ اﻷرض‪ ،‬وﺗﺪﻣﺮ اﻤﺰارع‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨـﻲ وإﺟﺒﺎره ﻋﲆ ﺗﺮك أرﺿﻪ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺻﻤﻮد‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫زﻳﺎرة أردوﻏﺎن ﻟﻠﻤﻐﺮب ﺗﺜﻴﺮ ﺣﻔﻴﻈﺔ ﺣﺮﻛﺔ ‪ ٢٠‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ‬ ‫ﻳﺨﺘﺘﻢ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫رﺟـﺐ ﻃﻴﺐ أردوﻏـﺎن اﻟﻴﻮم‬ ‫زﻳﺎرﺗﻪ ﻟﻠﻤﻐـﺮب ﻗﺒﻞ ﺗﺤﻮﻟﻪ‬ ‫إﱃ اﻟﺠﺰاﺋـﺮ وﺗﻮﻧـﺲ ﰲ أول‬ ‫زﻳﺎرة ﻟﻪ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻐﺎرﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺮاﻓﻖ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺣﻞ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ ﺑﺎﻤﻐـﺮب‪ ،‬أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 300‬رﺟﻞ أﻋﻤـﺎل‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﺪد‬ ‫ﺿﺨـﻢ‪ ،‬ﻳﻌﻜﺲ اﻟﺒﻌـﺪ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻟﻠﺰﻳﺎرة‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ أن ﺗﻨﺘﻘﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺠﻢ ﺗﺒـﺎدﱄ ﺑﻠﻎ ‪ 500‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر ﺳـﻨﺔ ‪ 2006‬إﱃ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر ﺧﻼل ﺳـﻨﺔ ‪ ،2011‬ﻣﺎ ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ إﱃ اﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺮﻓـﻊ اﻟﺮﻗﻢ‬ ‫ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻠﻴﺎرات دوﻻر ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻨﻮات اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸﻜﻞ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺒﺤﺚ ﺳـﺒﻞ دﻋﻢ‬ ‫ﻋﻼﻗﺎت اﻟﺼﺪاﻗـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺑﻦ‬

‫أن اﻷوﺿﺎع ﺗﻌﺪ ﻋﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺴـﻔﺮ ﻣﺮداد أﻧﻨـﺎ ﺑﺘﻮاﺻﻠﻨﺎ ﻣـﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن ﻟﻢ ﻳﻠﻔﺘـﻮا اﻧﺘﺒﺎﻫﻨـﺎ أو ﻳﺼﺪروا‬ ‫ﻗﺮارات ﺗﺴـﺘﺪﻋﻲ إﻟﻐﺎء اﻟﺮﺣﻼت ﻣﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﱰﻛﻴﺎ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﺆﴍات ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ أﻧﻪ ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ إﱃ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ أﺳـﻤﺎﺋﻬﻢ وﻋﻨﺎوﻳﻦ إﻗﺎﻣﺘﻬـﻢ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ وﺣﺮﻛﺔ‬ ‫ﺗﻨﻘﻼﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻛﻲ ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﻢ إن ﺣﺪث ﻃﺎرئ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬إﻧﻨﺎ دوﻣﺎ ً ﻧﺤﺚ اﻟﺴـﻴﺎح واﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻣﻬﻢ‪.‬‬

‫واﺧﺘـﺎر رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺔ رﺟـﺐ ﻃﻴـﺐ أردوﻏـﺎن‪،‬‬ ‫اﻟﺒـﺪء ﺑﺎﻤﻐﺮب ﰲ ﻣﺴـﺘﻬﻞ ﺟﻮﻟﺘﻪ‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻤﻐﺎرﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ أﻣﺮ ﻟـﻪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫دﻻﻟـﺔ‪ ،‬ﰲ وﻗـﺖ ﺑﺎﺗـﺖ ﻓﻴـﻪ ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫ﻃﺮﻓـﺎ ً ﻓﺎﻋـﻼً ﰲ اﻟﺴـﺎﺣﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺻﱪه‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﱪة‬ ‫ﺻﱪة‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ ‪-‬‬ ‫ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫واﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﱰاﺟـﻊ واﻻرﺗﺒـﺎك اﻟـﺬي ﺣﺼﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﺗﺮاﻫﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ وﺗﻨﻮﻳﻊ ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠـﺎه دول اﻟﺠﻨـﻮب ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻐﺎرﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫»ﻻﻋﺘﺒﺎر اﻤﻮﻗﻊ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺒﻠﺪان«‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﺢ ﻛﻠﻴـﺔ اﻵداب واﻟﻌﻠﻮم‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﺑـﺎط دﻛﺘـﻮراة‬ ‫ﻓﺨﺮﻳﺔ ﻷردوﻏﺎن ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻹﻧﺠﺎزاﺗﻪ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄﻧﻬﺎ اﻟﺰﻳﺎرة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻷردوﻏﺎن‬ ‫ﻟﻠﻤﻐـﺮب ﺑﻌﺪ اﻷوﱃ اﻟﺘـﻲ ﻗﺎم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ ،2005‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺤﺮ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺨﺒﺮ ﰲ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﱰﻛﻴﺔ اﻤﻐﺮﺑﻴﺔ إدرﻳﺲ ﺑﻮاﻧﻮ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﺄﺗﻲ ﰲ ﺳـﻴﺎق دﻋﻢ اﻤﺴﺎر‬ ‫»اﻹﺻﻼﺣـﻲ« اﻟﺬي ﺳـﻠﻜﻪ اﻤﻐﺮب‬ ‫ﻣﻨـﺬ ‪ ،2011‬واﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ إﺣـﺪاث‬ ‫اﻟﺘﻐﻴﺮ واﻹﺻﻼح داﺧﻞ اﻻﺳﺘﻘﺮار‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻧﻔﺲ اﻤﺴـﺎر اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺬي‬ ‫اﺧﺘﺎرﺗـﻪ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﰲ اﻟﻌﴩﻳﺔ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر »اﻟﺜﻮرة اﻟﺼﺎﻣﺘـﺔ« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎدﻫـﺎ ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬وأدت إﱃ اﻤﻜﺎﻧـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺒﻮأﺗﻬﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ اﻟﻴﻮم إﻗﻠﻴﻤﻴﺎ ً ودوﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫زﻳـﺎرة أردوﻏـﺎن وإن أوﻟﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ أﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻐـﺔ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺔ ﺗﺮﻛﻴـﺎ ﰲ اﻟﺨﺮﻳﻄﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈﻧﻬـﺎ وُوﺟﻬﺖ ﺑﺎﻧﺘﻘـﺎدات ﺣﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻧﺸـﻄﺎء ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫‪ 20‬ﻓﱪاﻳـﺮ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴـﺔ‪ ،‬ذﻟﻚ أن‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴـﺮة اﻟﺤﺎﺷـﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ أﻣﺲ اﻷول اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺮﺑـﺎط‪ ،‬رﻓﻌﻮا ﺷـﻌﺎرات ﺗﺴـﺎﻧﺪ‬ ‫اﻻﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﻨـﺪدة‬ ‫ﺑﺤـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻪ رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫رﺟـﺐ ﻃﻴـﺐ أردوﻏـﺎن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫وﺻﻔﻪ ﺑﻌﺾ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴﺮة‬ ‫ﺑﺎﻤﺠـﺮم‪ ،‬ﻣﻌﱪﻳـﻦ ﻋـﻦ رﻓﻀﻬـﻢ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﺑﺎﻤﻐﺮب‪.‬‬

‫وﻧﺒـﻪ دﻏﻠـﺲ إﱃ أن اﻤﻘﺎوﻣـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺪورﻫﺎ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺑﺮﻛﺎﻧﺎ ً ﺷـﻌﺒﻴﺎ ً ﺿﺪ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة اﻤﺴﺎﻧﺪة وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻷرض‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﴬورة اﻟﺘﺤﺮك دوﻟﻴﺎ ً ﻤﻘﺎﺿﺎة إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﺸـﺄن اﻻﺳﺘﻴﻄﺎن‪ .‬اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﺻﻔﺖ اﻟﻘﺮار ﺑﺄﻧﻪ ﺗﺪﻣﺮ ﻟﺠﻬﻮد وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟـﻮن ﻛﺮي اﻟﺮاﻣﻴﺔ ﻹﻧﻘﺎذ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻼم اﻤﺘﻌﺜﺮة‪ .‬وﺷـﺪد‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ أﺑﻮ ردﻳﻨﺔ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﻟﻪ ﻋﲆ أن أﺳﺎس اﺳﺘﺌﻨﺎف‬ ‫اﻤﻔﺎوﺿﺎت ﻫﻮ وﻗﻒ اﻻﺳﺘﻴﻄﺎن وإﻃﻼق ﴎاح اﻷﴎى‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﺣـﺬﱠرت وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﻘﺎﻟـﺔ ﺑﻐﺰة‪،‬‬ ‫وﺑﺸـﺪة‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻄﻮرة ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻟﺮاﻣﻴـﺔ إﱃ ﻣﺼﺎدرة اﻷراﴈ‬ ‫ﰲ ﻧﺎﺑﻠﺲ‪.‬‬

‫اﻟﺸﺮﻃﺔ اﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ُﺗﻄﻠﻖ اﻟﻐﺎز ُاﻟﻤﺴﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺤﺘﺠﻴﻦ ﻓﻲ أﻧﻘﺮة‪ ..‬ورﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻳﺪﻋﻮ إﻟﻰ اﻟﻬﺪوء‬ ‫ﱢ‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﺮدﱢدون ﻫﺘﺎﻓﺎت ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻗﺮب ﺳﺎﺣﺔ ﺗﻘﺴﻴﻢ وﺳﻂ إﺳﻄﻨﺒﻮل‬ ‫أﻧﻘﺮة‪ ،‬إﺳﻄﻨﺒﻮل ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﱰﻛﻴﺔ اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺤﺘﺠﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ أﻧﻘﺮة أﻣﺲ ﰲ اﻟﻴﻮم اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻈﺎﻫﺮات ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء رﺟﺐ‬ ‫ﻃﻴﺐ أردوﻏﺎن‪.‬‬ ‫وأﻃﻠﻘـﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﺗﻘـﺪم ﻧﺤﻮ أﻟﻒ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎن ﺻﻮب‬ ‫ﺻﻔـﻮف اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﻣﻴﺪان ﻛﻴﺰﻳﻼي ﺑﻮﺳـﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫وﻫﻢ ﻳﺮددون ﻫﺘﺎﻓﺎت ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬دﻋـﺎ رﺋﻴﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﱰﻛـﻲ رﺟﺐ ﻃﻴﺐ‬ ‫أردوﻏـﺎن‪ ،‬إﱃ اﻟﻬـﺪوء أﻣﺲ ﺑﻌـﺪ اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫ﻣﻨﺎﻫﻀـﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺧـﻼل ﻣﻄﻠـﻊ اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬وﺣـﺚ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﻋـﲆ أﻻ ﺗﺜﺮﻫـﺎ اﻤﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺘـﻲ ﻗـﺎل إن‬ ‫»ﻋﻨﺎﴏ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ« ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﱰﻛـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺟـﻮل‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﻈﺎﻫﺮات اﻟﺴـﻠﻤﻴﺔ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪ .‬ودﻋﺎ ﺟﻮل‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ إﱃ اﻟﺘﺰام اﻟﻬﺪوء‪ ،‬وﻗﺎل إﻧـﻪ ﺗﻢ اﻻﻟﺘﻔﺎت إﱃ‬ ‫»اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﴬورﻳﺔ« اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺜﺘﻬﺎ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‪ .‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﺠـﺐ أﻻ ﻳُﺴـﻤﺢ ﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﺧﺎرﺟﺔ ﻋـﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ‪.‬‬ ‫واﻧﺨﻔﺾ ﻣﺆﴍ اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ‪ %6.67‬ﻟﺪى‬ ‫ﻓﺘﺢ اﻷﺳـﻮاق‪ .‬ﻛﻤـﺎ اﻧﺨﻔﻀﺖ اﻟﻠـﺮة وارﺗﻔﻌﺖ ﻋﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻟﺴﻨﺪات‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ارﺗﻔﻌﺖ ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻟﺘﺄﻣـﻦ ﻋﲆ دﻳﻮن ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻋﺪم اﻟﺴـﺪاد إﱃ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﺷﻬﺮﻳﻦ إﺛﺮ‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﻣﺎرﻛـﺖ إن ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻋﲆ دﻳـﻮن ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟﺨﻤﺲ‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻗﺪ ارﺗﻔﻌﺖ ‪ 12‬ﻧﻘﻄﺔ أﺳـﺎس إﱃ ‪ 143‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫أﺳﺎس‪ ،‬وﻫﻮ أﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﻟﻬﺎ ﻣﻨﺬ أواﺋﻞ أﺑﺮﻳﻞ ﻧﻴﺴﺎن‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أردوﻏـﺎن ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﰲ ﻣﻄـﺎر‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫إﺳـﻄﻨﺒﻮل ﻗﺒﻞ زﻳﺎرة رﺳﻤﻴﺔ ﻣﺰﻣﻌﺔ ﻟﻠﻤﻐﺮب‪» ،‬اﻫﺪأوا‬ ‫واﻃﻤﺌﻨﻮا وﺳﻴﺠﺮي اﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﲆ ﻛﻞ ﻫﺬا«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻋﴩات اﻵﻻف ﺧﺮﺟﻮا إﱃ ﺷﻮارع أﻛﱪ ﻣﺪن‬ ‫ﰲ ﺗﺮﻛﻴـﺎ ﺧﻼل ﻣﻄﻠﻊ اﻷﺳـﺒﻮع واﺷـﺘﺒﻜﻮا ﻣﻊ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺸﻐﺐ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻠﻖ اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ ﻟﻠﺪﻣﻮع‬ ‫وأﺻﺎﺑﺖ اﻤﺌﺎت‪.‬‬ ‫وﻋﺎد اﻟﻬﺪوء ﺑﺪرﺟﺔ أﻛﱪ إﱃ اﻟﺸـﻮارع ﺻﺒﺎح ﻳﻮم‬ ‫أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ ﺑﻌﺪ ﻟﻴﻠﺔ أﺧﺮى ﻣﻦ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت اﻟﺼﺎﺧﺒﺔ‬ ‫وأﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ ﰲ إﺳﻄﻨﺒﻮل وأﻧﻘﺮة وﻣﺪن ﺗﺮﻛﻴﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫واﻧﺪﻟﻌﺖ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻢ ﻗﻄﻊ‬ ‫أﺷـﺠﺎر ﰲ ﻣﺘﻨﺰه ﺑﻤﻴﺪان ﺗﻘﺴﻴﻢ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ إﺳﻄﻨﺒﻮل‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻇﻞ ﻃﻮﻳﻼً ﻧﻘﻄﺔ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻠﻤﻈﺎﻫﺮات اﻟﺤﺎﺷـﺪة ﰲ‬ ‫إﻃﺎر ﺧﻄﻂ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ راﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫اﺗﺴـﻌﺖ ﻟﺘﺘﺤﻮل إﱃ ﺗﺤ ﱟﺪ واﺳﻊ ﻟﺤﺰب اﻟﻌﺪاﻟﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ذي اﻟﺠﺬور اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل أردوﻏـﺎن »ﻫـﺬا اﺣﺘﺠﺎج ﺗﻨﻈﻤـﻪ ﻋﻨﺎﴏ‬ ‫ﻣﺘﻄﺮﻓـﺔ‪ .‬زاد اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﻟﺼﺎﻟـﺢ ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ ﰲ ﺛﻼﺛﺔ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻧﺠﺢ ﰲ اﻟﻔﻮز ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻔﺘﺎءﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻮﺿﺢ أن ﺳﻜﺎن ﻫﺬه اﻟﺒﻼد ﻳﺆﻳﺪون‬ ‫اﻟﺤﺰب«‪.‬‬ ‫ووﺻـﻞ ﺣـﺰب أردوﻏـﺎن إﱃ اﻟﺤﻜـﻢ ﻣﻨـﺬ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وزاد ﻋﺪد اﻷﺻـﻮات اﻟﺘﻲ ﻳﻔﻮز ﺑﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻷﺧـﺮة اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وازدﻫـﺮت ﺗﺮﻛﻴـﺎ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎً‪ ،‬ﻛﻤـﺎ زاد ﻧﻔﻮذﻫﺎ ﺑﻘﻮة ﰲ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻋﺪدا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ اﻷﺗـﺮاك ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺆﻳـﺪي أردوﻏﺎن اﻟﺴـﺎﺑﻘﻦ‪ ،‬ﻳﺘﻬﻤﻮﻧﻪ ﺑﺄﻧـﻪ أﺧﺬ ﻳﻤﻴﻞ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻟﺤﻜﻢ اﻟﻔﺮد وﻳﻘﻴﺪ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻳﺸﺪد ﻗﺒﻀﺔ‬ ‫ﺣـﺰب اﻟﻌﺪاﻟـﺔ واﻟﺘﻨﻤ���ﺔ ﻋﲆ أﺟﻬـﺰة اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﻳُﺪﺧِ ﻞ‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ إﱃ ﻗﻠﺐ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ دﺳﺘﻮر ﺗﺮﻛﻴﺎ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ‪.‬‬


‫العواجي‪ :‬إجراءات فورية لمعاقبة مقاولين قطعوا ‪« 972‬كيبل» كهربائي ًا‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد امطوع‬ ‫ح�ذر وكي�ل وزارة امي�اه‬ ‫والكهرب�اء لش�ؤون الكهرب�اء‬ ‫الدكت�ور صال�ح العواج�ي م�ن‬ ‫تنام�ي ح�اات قط�ع امقاول�ن‬

‫لكياب�ل الكهرباء خ�ال اأشهر‬ ‫اماضي�ة‪ ،‬مبين�ا ً أن ح�اات‬ ‫اانقطاع تشه�د ارتفاع�ا ً مبالغا ً‬ ‫في�ه‪ ،‬بوصوله�ا إى نح�و ‪972‬‬ ‫حالة‪ ،‬وق�ال إن إجماي امشركن‬ ‫امتررين بل�غ ما يقارب نصف‬

‫ملي�ون مش�رك‪ ،‬مبدي�ا ً أسف�ه‬ ‫لهذه اانقطاع�ات بقوله «يحدث‬ ‫ه�ذا بالرغم م�ن أن الركة توفر‬ ‫للمقاولن ي مختل�ف القطاعات‬ ‫الخرائ�ط الدقيق�ة الت�ي تح�دد‬ ‫مس�ار الكياب�ل الكهربائي�ة‬

‫واأرضي�ة»‪ .‬وأك�د العواج�ي أن‬ ‫اإدارة التنفيذي�ة للركة ستتخذ‬ ‫اإجراءات الفورية الازمة لحماية‬ ‫معداتها ومنشآتها من التعديات‪.‬‬ ‫وطمأن العواجي‪ ،‬عى هامش‬ ‫اجتم�اع مجل�س إدارة الرك�ة‬

‫السعودي�ة للكهرب�اء ااعتي�ادي‬ ‫مساء أول أم�س‪ ،‬ي مقر الركة‬ ‫الجدي�د بمجم�ع واح�ة غرناطة‬ ‫بالري�اض‪ ،‬امجل�س عى مستوى‬ ‫وكف�اءة اأداء‪ ،‬وااستع�داد‬ ‫موس�م ذروة اأحم�ال‪ ،‬معلنا ً عن‬

‫دخول عدد م�ن محطات التوليد‪،‬‬ ‫وخط�وط النق�ل‪ ،‬ومحط�ات‬ ‫التحويل للخدمة‪ ،‬وتعزيز شبكات‬ ‫التوزي�ع‪ ،‬بما يضمن تلبية الطلب‬ ‫عى الكهرباء هذا الصيف‪ .‬وناقش‬ ‫امجلس موضوع السامة واأمان‬

‫ي منشآت الركة ومناطق تنفيذ‬ ‫اأعمال‪ ،‬وأكد حرصه الشديد عى‬ ‫ه�ذا اموض�وع‪ ،‬وأن ذلك من أهم‬ ‫اأولوي�ات الت�ي س�وف يتابعها‬ ‫امجل�س لتحقي�ق أع�ى معاي�ر‬ ‫السام�ة‪ .‬وأش�ار العواج�ي إى‬

‫أن مجل�س اإدارة طب�ق ي ه�ذا‬ ‫ااجتم�اع التصف�ح اإلكرون�ي‬ ‫لج�دول اأعمال وامذك�رات التي‬ ‫عرض�ت ع�ى امجل�س‪ ،‬حيث تم‬ ‫ااستغن�اء عن الط�رق التقليدية‬ ‫باستخ�داماملف�اتالورقي�ة‪.‬‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫السفير التركي‬ ‫لـ |‪ :‬ا‬ ‫صحة لتغيير‬ ‫البرامج السياحية‬ ‫للسعوديين في أنقرة‬

‫بريدة ‪ -‬ثامر النار‬

‫استقبال امسافرين ي مطار اأمر نايف بالقصيم‬

‫( الرق )‬

‫أك�د السف�ر الرك�ي ل�دى‬ ‫السعودية أحم�د مختار غون‬ ‫أن اإعام ضخ�م من اأحداث‬ ‫الت�ي تشهده�ا ب�اده م�ن‬ ‫احتجاج�ات واشتباك�ات بن‬ ‫مؤيدين لرئيس الحكومة رجب طيب‬

‫أردوغان وب�ن معارضن لسياسته‪.‬‬ ‫وق�ال ل� «ال�رق» إن�ه ا صحة ما‬ ‫ذكر عن وجود أزمة ستر بالقطاع‬ ‫السياح�ي الرك�ي‪ ،‬نافي�ا تغي�ر‬ ‫الرامج السياحية لع�دد من السياح‬ ‫السعودي�ن ي ب�اده‪ ،‬أو تعدي�ل‬ ‫رحاتهم‪ ،‬معلنا أن الرامج السياحية‬ ‫تس�ر وفق امخطط لها مسبقا‪ .‬جاء‬

‫ذل�ك ع�ى هام�ش استقب�ال مطار‬ ‫اأم�ر نايف ي القصي�م ظهر أمس‬ ‫أول طائ�رة تابع�ة للخطوط الجوية‬ ‫الركية التي حطت رحالها ي امطار‬ ‫قادم�ة من مطار إسطنب�ول الدوي‪،‬‬ ‫حي�ث دشن�ت خاله�ا الخط�وط‬ ‫رحاته�ا ب�ن القصي�م وإسطنبول‬ ‫بواقع أربع رحات أسبوعيا‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫ُخصص أرصفة جديدة للمشاريع العماقة ويُفاوض شركات عالمية‬ ‫ميناء رأس الخير ي ِ‬ ‫رأس الخر ‪ -‬سعد العريج‬ ‫كش�ف رئي�س مين�اء الخر‬ ‫الكابت�ن البح�ري مسف�ر‬ ‫القحطان�ي أن خدمات اميناء‬ ‫الرئيسية ستشم�ل امنتجات‬ ‫والبضائ�ع ي القطاع�ات‬ ‫التجاري�ة ي خططه�ا امستقبلي�ة‬ ‫باإضاف�ة إى توسعاتها ي مناولة‬ ‫امنتج�ات الصناعي�ة مؤك�دا ً ل��‬ ‫«ال�رق»‪ ،‬خ�ال جولته�ا صباح‬ ‫أم�س ي مدين�ة رأس الخ�ر‪ ،‬إن‬ ‫مين�اء الخر مستع�د لتخفيف أي‬ ‫ضغوطات عى اموان�ئ السعودية‬ ‫اسيم�ا مين�اء امل�ك عبدالعزي�ز‬ ‫بالدمام وميناء الجبيل‪.‬‬ ‫وأف�اد أن أرصفة امين�اء تعد‬ ‫أكث�ر اأرصف�ة تط�ورا ً بالعال�م‬ ‫لوج�ود امص�دات البحري�ة ع�ى‬ ‫جميع امسارات إضاف�ة إى تمديد‬ ‫شبك�ات الخدم�ات الرئيسي�ة‬ ‫وربطه�ا بسي�اج أمني مش�را ً إى‬ ‫أن عملي�ات اإنش�اءات التوسعية‬ ‫تنف�ذ حالي�ا ً ي الرصي�ف رق�م ‪9‬‬ ‫و‪ 10‬وت�م تخصيص ثاثة أرصفة‬ ‫مشاري�ع فوسف�ات وع�د الشمال‬ ‫حس�ب التوجي�ه املك�ي‪ ،‬وأضاف‬ ‫القحطان�ي أن إدارة اميناء ناولت‬ ‫أربعة ملي�ون و‪ 356‬ألف طن من‬

‫امنتج�ات والبضائ�ع باستخ�دام‬ ‫التكنولوجي�ا الحديث�ة وأب�ان أن‬ ‫نسبة الص�ادرات تجاوزت ‪،%95‬‬ ‫موضح�ا ً أن اميناء تعامل مع ‪302‬‬ ‫سفينة بنجاح‪.‬‬ ‫افت�ا ً إى أن امين�اء ُ‬ ‫صم�م‬ ‫ليحت�وي أحد أك�ر مناطق دوران‬ ‫السف�ن بقطر ‪ 700‬م�ر مدعومة‬ ‫بخمسن غواصة ماحية للعمل ي‬ ‫القناة باإضافة إى توفر ‪ 25‬مبنى‬ ‫لإدارات الحكومية وأربع محطات‬ ‫كهرباء احتياطية وخزانات للمياه‬ ‫وأربع ورش لصيانة السفن‪.‬‬ ‫وع�ن تأخر بناء ب�رج امراقبة‬ ‫أك�د القحطان�ي أن امين�اء تلق�ى‬ ‫وعودا من الرك�ة امنفذة استام‬

‫عملية تفريغ الفوسفات ي ميناء رأس الخر‬ ‫الرج خال ثمانية أشهر‪.‬‬ ‫وح�ول اإمكانيات امتاحة قال‬ ‫إن امين�اء يعم�ل لتصدي�ر ركة‬ ‫مع�ادن حالي�ا ً ويف�اوض رك�ة‬ ‫سعودي�ة برازيلي�ة متخصصة ي‬ ‫منتجات القطاع النفطي لاستفادة‬ ‫من الفرص ااستثمارية امتاحة ي‬

‫تجار الهند يستغلون إقبال السعوديين‬ ‫على أرز «البسمتي» ويرفعون أسعاره‬

‫ظل إمكاني�ات امين�اء وقربها من‬ ‫اأسواق والركات ذات العاقة‪.‬‬ ‫وق�ال إن امين�اء يسته�دف‬ ‫استقط�اب كري�ات الرك�ات ي‬ ‫العال�م وذات اممي�زات النسبي�ة‬ ‫امضاف�ة والتنافسي�ة عى حساب‬ ‫الركات الصغرة التي قد ا تتفق‬

‫جدة ‪ -‬ماجد مطر‬ ‫كشف مستوردون سعوديون‬ ‫أن تج�ار اأرز ي الهن�د‪،‬‬ ‫يتعم�دون رف�ع أسعاره�م‬ ‫أن�واع «البسمت�ي» امتج�ه‬ ‫إى السعودية‪ ،‬نظ�را ً لإقبال‬ ‫الكبر علي�ه عامياً‪ ،‬موضحن أنه ا‬ ‫توجد مررات مقنعة لرفع اأسعار‪.‬‬ ‫ورفعت مح�ال التجزئ�ة الصغرة‬ ‫أسع�ار اأرز ‪ ،%35‬فيم�ا رفع�ت‬ ‫امح�ال الكرى أسع�ار امنتج ذاته‬ ‫بنسبة ‪ .%24‬وعزا بعض أصحاب‬ ‫امح�ال الصغرة ذل�ك إى اموزعن‬ ‫الذي�ن يرفع�ون اأسع�ار عليه�م‬ ‫بخاف امحال الكرى التي تحصل‬

‫عى امنتج بأسعار أقل‪.‬‬ ‫وأرج�ع امست�ورد محم�د‬ ‫الشع�ان‪ ،‬ارتفاع أسع�ار اأرز إى‬ ‫سياسة الب�اد امصدرة‪ ،‬مضيفا ً أن‬ ‫«تج�ار اأرز ي الهند رفعوا أسعار‬ ‫امنتج ع�ى امستوردين السعودين‬ ‫بسب�ب اإقب�ال الكب�ر علي�ه هذا‬ ‫الع�ام م�ن دول جدي�دة»‪ ،‬افتا ً إى‬ ‫أن «السعودي�ة تست�ورد ‪%80‬‬ ‫م�ن حاجته�ا م�ن الهن�د امنتج�ة‬ ‫أرز البسمت�ي‪ ،‬و‪ %20‬م�ن دول‬ ‫أخرى»‪ ،‬مبين�ا ً أن «اارتفاع حصل‬ ‫ي ن�وع «البسمت�ي»‪ ،‬وه�و النوع‬ ‫امفض�ل ل�دى السعودي�ن واأكثر‬ ‫مبيع�اً»‪ ،‬مش�را ً إى أن�ه «ا توجد‬ ‫أسباب مقنع�ة لرفع اأسعار كشح‬

‫الرصيف رقم ‪1‬‬

‫مخصص للبضائع العامة‬

‫الرصيف رقم ‪2‬‬

‫مخصص للفوسفات‬

‫الرصيف رقم ‪3‬‬

‫مخصص لأمونيا‬

‫الرصيف رقم ‪4‬‬

‫مخصص للخدمات‬

‫الرصيف رقم ‪5‬‬ ‫الرصيف رقم ‪6‬‬

‫لأموني�وم‬ ‫مخص�ص‬ ‫«استقبال القطران»‬ ‫مخصص لأمونيوم «استقبال‬ ‫حبيب�ات اأموني�وم – الفحم‬ ‫البروي»‬ ‫مخصص استخدام اميناء‬

‫الرصيف رقم ‪8‬‬

‫مخصص استخدام اميناء‬

‫الرصيف رقم ‪9‬‬

‫قيد اإنشاء‬

‫الرصيف رقم ‪10‬‬

‫قيد اإنشاء‬

‫الرصيف رقم ‪11‬‬

‫سيبدأ اأرصفة‬

‫الرصيف رقم ‪12‬‬

‫سيبدأ اأرصفة‬

‫الرصيف رقم ‪13‬‬

‫توسعات مستقبلية‬

‫الرصيف رقم ‪14‬‬

‫توسعات مستقبلية‬

‫(الرق)‬ ‫اإنتاج»‪ .‬وقال‪« :‬هناك مضاربة من‬ ‫قبل التج�ار الهن�ود للحصول عى‬ ‫أكر كمية من امنتج لرفع اأسعار»‪.‬‬ ‫وقال م�رف امبيعات ي أحد‬ ‫مح�ال التجزئ�ة الصغ�رة ي جدة‬ ‫أحم�د محم�د إن اأسع�ار ب�دأت‬ ‫ي اارتف�اع من�ذ إبري�ل ام�اي‪،‬‬ ‫وتدرج�ت نسبته�ا إى أن وصل�ت‬ ‫إى ‪ %35‬ي ماي�و ام�اي‪ ،‬حي�ث‬ ‫كان يب�اع أرز بسمت�ي زنة خمسة‬ ‫كيلوجرام�ات ب�‪ 22‬ري�ااً‪ ،‬وحاليا ً‬ ‫يباع ب� ‪ 34‬ري�ااً‪ ،‬مؤكدا ً أهمية أن‬ ‫يب�اع اأرز بسعر موح�د ي امحال‬ ‫الك�رى والصغ�رة‪ ،‬كي�ا يك�ون‬ ‫هناك ف�ارق ي السعر م�ا يحرجنا‬ ‫مع العماء‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬محمد رفاعي)‬

‫الرصيف رقم ‪15‬‬

‫مخص�ص م�روع وع�د‬ ‫الشمال‬ ‫مخصص مروع وعد الشمال‬

‫م�ع رؤية مدين�ة رأس الخر التي‬ ‫تستهدف أكثر من ثمانن مروعا‬ ‫صناعيا مختلف�ا‪ ،‬ستقام ي مدينة‬ ‫رأس الخ�ر للصناع�ات التعدينية‬ ‫وتقدر حجم استثماراتها بأكثر من‬ ‫مائة مليار ريال‪.‬‬ ‫وع�ن بداي�ة العم�ل ي اميناء‬

‫ق�ال إن استقب�ال أول سفينة كان‬ ‫ي شه�ر فراير لع�ام ‪2011‬م تم‬ ‫تحميلها بأول شحن�ة من اأمونيا‬ ‫ثم تصديرها عن طريق اميناء ويتم‬ ‫اآن تصدي�ر اأسم�دة الكيمياوية‬ ‫واستقب�ال بضائ�ع امشاري�ع‬ ‫باإضافة إى تصدير اأمونيا‪.‬‬

‫الرصيف رقم ‪16‬‬ ‫رصيف ‪RO–RO‬‬

‫مخصص استقبال امعدات‬ ‫الضخمة ومسبق الصنع‬

‫أزمة «الجواز البحري» تتواصل‪ ..‬وشركتان‬ ‫تنضمان لقائمة المتعطلين‬ ‫الدمام ‪ -‬ما القصيبي‬

‫أحد مخازن اأرز ي جدة‬

‫تقسيمات اأرصفة‬

‫الرصيف رقم ‪7‬‬

‫الكابتن مسفر القحطاني‬

‫‪21‬‬

‫فيم�ا ا ت�زال البارج�ة‬ ‫اإيطالي�ة «كاستورو أوتو»‬ ‫راسية ي ميناء رأس تنورة‬ ‫بانتظ�ار إع�ادة تفعي�ل‬ ‫ج�واز السف�ر البح�ري‬ ‫استئن�اف العم�ل ي مشاريعها‬ ‫م�ع أرامك�و السعودي�ة‪ ،‬تواجه‬ ‫ركت�ان أجنبيت�ان امص�ر‬ ‫ذات�ه‪ ،‬وأعلنت�ا أنهم�ا ي انتظار‬ ‫العم�ل بالج�واز البح�ري لنحو‬ ‫‪ 1250‬بح�اراً‪ ،‬لتأم�ن حاجتهما‬ ‫م�ن العمال�ة امطلوب�ة‪ .‬وأفادت‬ ‫رك�ة «أرك�اس» امتخصصة ي‬ ‫الخدمات الجيوفيزيائية والعاملة‬ ‫ع�ى أح�د مشاري�ع أرامك�و ي‬ ‫الخلي�ج العربي أنه�ا ومنذ قرابة‬ ‫شه�ر وه�ي تح�اول التقدي�م‬ ‫للحصول ع�ى تأشرات للبحارة‪،‬‬ ‫مشرة إى أنه�ا استخرجت عددا ً‬ ‫قلياً من التأشرات‪ ،‬إا أن عملية‬ ‫إصدار التأش�رات معقدة وتسر‬ ‫ببطء شدي�د‪ ،‬وقالت ل�»الرق»‪:‬‬ ‫«ك�ان استخدام الج�واز البحري‬ ‫ي السابق‪ ،‬يمكنن�ا من دخول ما‬ ‫يقرب من ‪ 70‬بحارا ً دفعة واحدة‬ ‫ي زمن محدد‪ ،‬أم�ا مع استخدام‬ ‫التأشرات‪ ،‬فا نتمكن من إدخال‬

‫أكث�ر م�ن ‪ 10‬بح�ارة ي الزم�ن‬ ‫ذات�ه‪ ،‬بسبب صعوب�ة الحصول‬ ���ع�ى التأشرات»‪ .‬وأش�ار مصدر‬ ‫ي الرك�ة إى أن ع�دد البح�ارة‬ ‫التابعن للركة يبلغ ‪ 250‬بحاراً‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬إيق�اف الج�واز البحري‬ ‫(سيمن بوك) يعني تعطيل حركة‬ ‫البح�ارة‪ ،‬حيث إن العمل البحري‬ ‫يتطل�ب رعة إحال بحار مكان‬ ‫آخ�ر‪ ،‬بالتن�اوب‪ ،‬وه�ذا اأم�ر ا‬ ‫يمك�ن أن يتم برع�ة مع فرض‬ ‫العم�ل بالتأش�رات‪ ،‬لصعوب�ة‬ ‫اإجراءات‪ ،‬كما يفرض أن يسافر‬ ‫البحارة لقضاء إجازاتهم بمجرد‬ ‫وص�ول بح�ارة آخري�ن‪ ،‬ليحلوا‬ ‫محله�م‪ .‬وق�ال‪« :‬سمعن�ا بخر‬ ‫التمديد ولكن ننتظر التطبي�ق»‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن «أرك�اس»‬ ‫ه�ي رك�ة مشركة ب�ن ركة‬ ‫التصني�ع وخدم�ات الطاق�ة‬ ‫(طاق�ة) التي تمتلك ‪ %51‬منها‪،‬‬ ‫والرك�ة العام�ة للجيوفيزياء‪-‬‬ ‫فريت�اس الت�ي تمتل�ك ‪.%49‬‬ ‫وتواج�ه رك�ة «ماكديرم�وت»‬ ‫اأمريكي�ة العامل�ة عى مروع‬ ‫تركي�ب كاب�ات بحري�ة بحقل‬ ‫السفاني�ة التاب�ع أرامك�و‬ ‫السعودي�ة بقيم�ة ‪ ٥٠٠‬ملي�ون‬ ‫دوار نفس امشكلة‪ .‬وقال مصدر‬

‫منصة برول ي السفانية‬ ‫فيه�ا‪« :‬نتلق�ى وع�ودا ً منذ فرة‬ ‫بح�ل مشكل�ة الج�واز البحري‪،‬‬ ‫وسمعنا عن تمدي�د فرة الجواز‬ ‫البح�ري‪ ،‬إا أنن�ا ل�م ن�ر شيئا ً‬

‫فعلياً‪ ،‬ولدينا أكثر من ألف بحار‬ ‫حاليا ً يعمل�ون ي امياه اإقليمية‬ ‫ع�ى مروع أرامك�و‪ ،‬ولكنهم ا‬ ‫يستطيع�ون العمل م�دة أطول‪،‬‬

‫(الرق)‬ ‫فطاقتهم اإنتاجي�ة سوف تقل‪،‬‬ ‫وم�ن حقهم الحص�ول عى فرة‬ ‫راح�ة والتمت�ع بإجازته�م بعد‬ ‫وصول بديل»‪.‬‬


‫ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﻣﻮﺣﺪة ﻟﺘﺼﻨﻴﻒ‬ ‫‪ ١١٠٠‬ﻧﺸﺎط ﺗﺠﺎري‪..‬‬ ‫وﺗﺄﺳﻴﺲ ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫ﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ اžﺳﻮاق‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺗﻤـﺖ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ إﺟـﺮاءات‬ ‫ﺗﺼﻨﻴـﻒ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ »‪ «1100‬ﻧﺸـﺎط ﺗﺠـﺎري وﻣﻬﻨﻲ‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻤﺎ ﻳﻨﺺ ﻋﻠﻴـﻪ دﻟﻴﻞ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗـﻢ ﺗﻌﻤﻴﻤـﻪ ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ أﻣﺎﻧـﺎت اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت‪ .‬وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﺸـﺆون اﻤﻬﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟـﻮزارة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻔﺮ اﻟﺒﻘﻤﻲ أن اﻟﺪﻟﻴـﻞ ﺗﻀﻤﻦ ﺗﻮﺣﻴﺪ‬ ‫ﻣﺴـﻤﻴﺎت اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ وﻋﻼج ﻣﺸﻜﻠﺔ اﺧﺘﻼف اﻟﻨﺸﺎط‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻷﺧﺮى وﺣﺘﻰ داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ أو اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‪،‬‬

‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻤﻌﺘﻤﺪ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻮزارة ﻣﺘﻄﺎﺑﻖ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ اﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻊ دﻟﻴﻞ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ »اﻷﻳﺰﻳﻚ ‪ .«4‬وأﺷـﺎر اﻟﺒﻘﻤﻲ إﱃ أن إدارة اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ ﰲ وزارة اﻟﺸـﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ واﻟﻘﺮوﻳـﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ ‪1119‬‬ ‫ﻧﺸـﺎﻃﺎ ً ﻓﺮدﻳـﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ أﻧﺸـﻄﺔ ﺗﺠﺎرﻳﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻳﺠﺮي اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﻌﺎﻳﺮ ﻣﻮﺣـﺪة ﻟﻬﺎ ﻹﺿﺎﻓﺘﻬـﺎ إﱃ دﻟﻴﻞ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴـﻒ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ .‬وﻋﻦ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﻗﻠﺔ اﻤﺴـﺎﻓﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺎرس أﻧﺸـﻄﺔ ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﺔ‪ ،‬وﻫﻞ ﺛﻤﺔ‬ ‫اﺷﱰاﻃﺎت ﺗﺤﻮل دون ذﻟﻚ‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﺒﻘﻤﻲ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻧﻈﺎم أو‬ ‫اﺷﱰاﻃﺎت ﺗﺤﺪد اﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻦ اﻤﺤﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺎرس‬

‫‪22‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫أﻧﺸـﻄﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺒﻨﺖ إدارة اﻤﻬﻦ ﰲ اﻟﻮزارة دراﺳﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ وﻛﺸـﻔﺖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﻋﻦ اﺗﺠﺎﻫﻦ؛ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﻳﺮﺟﺢ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺴـﺎﻓﺎت ﻣﺘﺒﺎﻋﺪة ﺑﻦ ﻫﺬه اﻤﺤﻼت ﺿﻤـﻦ ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻟﻌﺮض‬ ‫واﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬واﻵﺧﺮ ﻳﺮى ﺑﺄﻓﻀﻠﻴﺔ ﺗﻘﺎرب ﻫﺬه اﻷﻧﺸﻄﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻴﺢ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻚ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻪ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﺠﺎت واﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺘﻘﺎرﺑﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﺧﻴﺎرات ﻣﺘﻌﺪدة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺠﻮدة‬ ‫أو اﻟﺴـﻌﺮ‪ ،‬وﺗﻢ رﻓﻊ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻫﺬه اﻟﺪراﺳـﺎت ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺒﻘﻤﻲ ﻋﻦ ﺟﻬﻮد اﻟﻮزارة ﰲ‬ ‫ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﻼزم ﻟﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪.‬‬ ‫دﻋﻢ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬وأن اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻫـﺬه اﻷﴎ ﻫـﻲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﺗﺮاﺧﻴﺺ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬

‫ﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ ﻣﻦ اﻤﻨﺰل ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﺴـﻨﻰ ﻟﻬﺎ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺗﻤﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻨﻮك‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺑﺪوره اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﱰاﺧﻴﺺ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻧﺪة اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ ﺗﻢ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻣﻨـﺢ اﻟﱰاﺧﻴﺺ ﻟﻬﺎ دون‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻌﻤﻞ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﱰﺧﻴﺺ وأﴎﺗﻪ داﺧﻞ ﻣﻨﺰﻟﻪ‬ ‫دون ﻟﻮﺣﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬ودون اﺳـﺘﺨﺪام ﻋﻤﺎﻟﺔ أو اﺳﺘﻘﺪاﻣﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺎرج‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﻣﻨﺢ ﻛﻞ أﴎة ﻣﻨﺘﺠﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﺰل ﺗﺮﺧﻴﺼﺎ ً‬ ‫ﻤﺪة ﻋﺎم وﻓﻖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ أﻻ ﻳﺘﺴﺒﺐ اﻟﻨﺸﺎط‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﻤﻞ ﺑـﻪ ﰲ أي ﺿﻮﺿﺎء أو إزﻋﺎج ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻮﺟﻮدﻫﺎ ﰲ‬ ‫أﺣﻴﺎء ﺳﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻧﺘﻌﺎش »اﻟﻤﺼﺎرف« ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻳﻘﻔﺰ‬ ‫ﻣﺨﺎوف »ﻛﻮروﻧﺎ« ﺗﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎح إﻟﻰ اﻟﺨﺎرج‪ ..‬وﺷﺮق آﺳﻴﺎ ّ‬ ‫ﺗﺤﺘﻞ اﻟﺼﺪارة‬ ‫ﺑﺎžﺳﻬﻢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻮق ﺣﺎﺟﺰ ‪ ٧٥٥٠‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻏﺎدة اﻟﺒﴩ‬

‫ﻣﺎل اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن ﻧﺤﻮ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬واﻧﺘﺸـﺎر ﻋﺪوى‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷﻣـﺮاض ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﺳـﺠﻠﺖ‬ ‫ﴍق آﺳـﻴﺎ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﰲ ﻋﺪد اﻟﺴـﻴﺎح‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﺣﻠـﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺛﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬ودول اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷوروﺑﻲ ﺛﺎﻟﺜﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﺠﻮزات اﻟﺴﻔﺮ ﻟﻠﺨﺎرج اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬وﻣﺎ زاﻟـﺖ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ ﰲ ﺻـﺪارة اﻟﺪول ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺣﺠﻮزات اﻟﻄﺮان‪ .‬وأﻛﺪ ﺳﻴﺎﺣﻴﻮن اﺳﺘﻤﺮار‬ ‫ارﺗﻔـﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺬاﻛﺮ واﻟﺤﺠﻮزات ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﺗﻨﺎﻗﺺ اﻤﺪة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﺑـﻦ إﺟﺎزة اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫وﺑﺪاﻳﺔ ﺷﻬﺮ رﻣﻀﺎن‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻮﻗﻌﻮا أن ﺗﺼﻞ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫إﺷـﻐﺎل رﺣـﻼت اﻟﻄـﺮان إﱃ ‪ ،٪ 100‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻻرﺗﻔﺎع ﺗﻮﺟﻪ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻤﻄﺎرات اﻟﺪول اﻤﺠﺎورة‬ ‫وﺧﺎﺻـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وﻗﻄﺮ واﻹﻣﺎرات وﻋﻤﺎن‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻻﻧﺨﻔﺎض أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺬاﻛﺮ ﰲ ﺑﻌـﺾ ﻫﺬه اﻟﺪول‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻌﺪم وﺟﻮد ﺣﺠﻮزات ﰲ اﻤﻄﺎرات اﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﻮاﻃﻨـﻮن اﻧﴫاﻓﻬـﻢ اﻟﺘﺎم ﻋﻦ‬

‫ﻣﺨﺘﺼﺎن‪ :‬اﻟﺸﻴﻚ‬ ‫ﻣُ َﻬﺎب ﻓﻲ دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ ﺗﺠﺬب اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻫﺬا اﻟﺼﻴﻒ‬ ‫ﻓﻜﺮة اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻣﻮﺟـﺎت اﻟﻐﺒﺎر‬ ‫اﻤﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬واﻧﺘﺸـﺎر ﻋﺪوى‬ ‫اﻟﻔﺮوﺳﺎت ﺑﻜﻮروﻧﺎ وﻏﺮه‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺴـﺆول اﻟﺤﺠـﻮزات ﰲ أﺣـﺪ ﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ اﻟﻌﲇ‬ ‫أن »ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺤﺠـﻮزات ﻟﻠﺴـﻔﺮ ﻟﻠﺨـﺎرج اﻟﻌـﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺪأت ﻗﺒﻞ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﻟﺘﺼـﻞ ﻟﻠﺬروة ﰲ اﻟﻔﱰة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﺼﻞ ﻧﺴـﺒﺔ إﺷـﻐﺎل رﺣﻼت‬ ‫اﻟﻄـﺮان إﱃ ‪ ،«%100‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ »زﻳـﺎدة ﺗﻮﺟﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻤﻄﺎرات اﻟﺪول اﻤﺠﺎورة ﺧﺎﺻﺔ ﻗﻄﺮ‬ ‫وﻋﻤﺎن واﻹﻣﺎرات ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻻﻧﺨﻔﺎض‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺬاﻛـﺮ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺪول ﺑﺸـﻜﻞ ﻗﺪ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎن إﱃ ‪ .«%40‬وأوﺿﺢ ﻣﺴـﺆول‬ ‫اﻟﺤﺠﻮزات ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ ﻫﺎﺷـﻢ أن »دول ﴍق آﺳـﻴﺎ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫اﺗﻔﻖ ﻣﺨﺘﺼﺎن ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺗﻔﻮﱠﻗـﺖ ﻋـﲆ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺸـﻴﻚ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻋﲆ أن اﻹﺟـﺮاءات اﻷﺧﺮة اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺘﻌﺰز ﻫﺬه اﻟﻬﻴﺒـﺔ‪ ،‬وﺗﺤ ّﺪ ﻣﻦ ﻇﺎﻫـﺮة ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻜﺎت دون رﺻﻴـﺪ‪ .‬ووﺻـﻒ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﺣﻤﻮد‬ ‫اﻟﺨﺎﻟـﺪي اﻟﻘـﺮارات اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻠﻮﻓﺎء ﺑﺎﻟﺸـﻴﻜﺎت‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‬ ‫اﻟﺘﺸﻬﺮ ﺑﺄﺻﺤﺎب اﻟﺸﻴﻜﺎت دون رﺻﻴﺪ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺧﻄﻮة إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻧﺤﻮ‬

‫وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺤﺘﻞ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫دول اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن »ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺘﻮﺟﻪ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺪ ﻳﺼﻞ ‪ ،%100‬ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﻋﺰوف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻋﻦ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻣﻮﺟﺎت اﻟﻐﺒـﺎر اﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪،‬‬ ‫واﻟﺨﻮف ﻣﻦ ﻋﺪوى اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮوﺳﺎت اﻤﻨﺘﴩة‬ ‫وﻋـﲆ رأﺳـﻬﺎ ﻛﻮروﻧﺎ«‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أﻛـﺪ اﻤﻮاﻃﻦ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﻴﴗ ﻋـﲆ أن اﻤﻨﺎخ واﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻧﺘﺸـﺎر ﻛﻮروﻧـﺎ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﺮوﺳﺎت اﻤﻌﺪﻳﺔ ﻛﻠﻬﺎ أﻣﻮر ﺗﺪﻓﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﻟﴫف اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن‬ ‫ﻛﻠﻔﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺴﻴﻄﺔ‪ ،‬وﻣﻜﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﻨﺼﻮر اﻟﺴﻌﺪ أﻧﻪ أﺣﺪ اﻤﺠﺮﺑﻦ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻪ ﻳـﺪرك ﺗﻤﺎﻣﺎ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﰲ دﻋﻢ اﻗﺘﺼﺎد اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺪى ﺗﺄﺛﺮ ﻫﺬا اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﺎﻤﻠﻴﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﴫﻓﻬﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن ﺧﺎرج ﺑﻼدﻫﻢ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻫﻨﺎك أﻣﻮر ﻣﺎ‬ ‫زاﻟﺖ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﺘﺼﺤﻴﺢ ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ أوﺿﺎع اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ«‪.‬‬

‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻬﺬا اﻹﺟﺮاء اﻤﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﺘﱪ وﺳـﻴﻠﺔ وﻓﺎء ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺑﻌﻀﻬﻢ وﺳـﻴﻠﺔ ﺿﻤﺎن‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺨﺎﻟﺪي إن اﻟﺴﻮق ﻳﺸﻬﺪ ﻋﺪدا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات ﻏﺮ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺪﻣﻮن ﺷﻴﻜﺎت دون‬ ‫رﺻﻴﺪ ﻟﻀﻤﺎن ﺣﻘﻮق اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺘﻘﺪﻳﻦ أن ﻫﺬا ﻫﻮ أﺣﺪ اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ ﺑﻬﺎ ﺿﻤﺎن ﺣـﻖ اﻟﻐﺮ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺸـﻴﻚ‬ ‫ﺑﻤﺠﺮد ﺗﺤﺮﻳﺮه ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎن ﺑﺘﺎرﻳﺦ ﻣﺘﺄﺧﺮ‪ ،‬ﻳﺤﻖ ﻟﺼﺎﺣﺐ اﻟﺸـﻴﻚ‬ ‫ﺗﺤﺼﻴﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﻓﺈن اﻟﺸـﻴﻚ وﺳﻴﻠﺔ وﻓﺎء وﻟﻴﺲ ﺿﻤﺎن‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺨﺎﻟﺪي أن اﻟﺠﺮم ﻻ ﻳﻘﻊ ﻓﻘﻂ ﻋﲆ ﻣﺤﺮر اﻟﺸـﻴﻚ‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺟﺰاءات ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻠﻢ اﻟﺸﻴﻚ أﻳﻀﺎً‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻛﺎن ﻟﺪﻳﻪ ﻋﻠﻢ ﺑﻌﺪم‬

‫���ﺤﻠﻴﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻗـﺎدت ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟـﴩاء اﻤﻜﺜﻔﺔ ﻋﲆ أﺳـﻬﻢ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻤـﴫﰲ ﻣـﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻜﺎﺳـﺐ ﺑـ ‪85‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %1.14‬وﻣﺴـﺠﻠﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ﺟﺪﻳﺪا ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻓﻮق ﻧﻘﻄﺔ ‪ ،7550‬وﻗﺪ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴﻌﺮﻳﺔ ﻧﺸﺎط ﻣﻠﺤﻮظ ﰲ أﺣﺠﺎم‬ ‫وﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت اﻟﺘﻲ ارﺗﻔﻌﺖ إﱃ ‪ 403‬ﻣﻼﻳﻦ ﺳﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫‪ 8.5‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﺎﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 7‬ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ارﺗﻔﻊ ﻋﺪد اﻟﺼﻔﻘﺎت إﱃ ‪ 148‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠﺤـﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ‪ 84‬ﴍﻛـﺔ ﰲ اﻹﻏﻼق ﻋـﲆ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ اﻧﺨﻔـﺎض ‪ 50‬ﴍﻛﺔ أﺧـﺮى وﺛﺒـﺎت ‪ 22‬ﴍﻛﺔ‬ ‫دون ﺗﻐﻴﺮ‪ .‬وﺳـﻴﻄﺮ اﻟﻠﻮن اﻷﺧﴬ ﻋﲆ ﺗﺪاوﻻت اﻟﺠﻠﺴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ اﻟﻠﺤﻈـﺎت اﻷوﱃ وﺣﺘﻰ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ اﻓﺘﺘﺤﺖ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﺑـ ‪ 22‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﺎﻟﻨﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ اﻷوﱃ‬ ‫وﺻـﻮﻻ إﱃ ﻧﻘﻄـﺔ ‪ 7547‬ﺑﻤﻨﺘﺼـﻒ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺘﺠـﺎوز ‪ 75‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ذﻟﻚ ﻗﺒﻞ أن ﺗﻌﺰز ﻣﻦ ﻣﻜﺎﺳـﺒﻬﺎ‬

‫وﺟﻮد رﺻﻴﺪ ﰲ اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻨﺺ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻋﲆ ﻋﺪم ﺗﺴـ ﱡﻠﻢ اﻟﺸـﻴﻚ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﻠﻢ اﻤﺴـﺘﻠﻢ ﺑﺬﻟـﻚ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي أن اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺄﺻﺤﺎب اﻟﺸـﻴﻜﺎت دون رﺻﻴﺪ‪ ،‬ﺳـﺘﺤ ّﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﺸﻴﻜﺎت وﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺮاﺟﻊ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺸﻴﻚ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻌﻀﻮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ زﻳﺎد أﺣﻤﺪ اﻟﺮﺣﻤﺔ‪ ،‬إن أﻏﻠﺐ اﻟﺸـﻴﻜﺎت دون رﺻﻴﺪ‬ ‫ﺗﱰاوح ﻣﺒﺎﻟﻐﻬﺎ ﺑﻦ ‪ 5‬و‪ 30‬أﻟﻔﺎً‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻗﻠﺔ اﻟﺸﻴﻜﺎت دون رﺻﻴﺪ‬ ‫اﻤﺘﻀﻤﻨـﺔ ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻛﺒـﺮة‪ ،‬ﺗﺮﺟﻊ إﱃ وﺟـﻮد إﺟﺮاءات أﺧـﺮى ﺗﺜﺒﺖ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وأﻛﺪ أن اﻟﺘﻮﺟﻪ ﻻﻋﺘﻤﺎد ﻣﺒﺪأ اﻹﺷﻬﺎر ﺳﻴُﻌﻴﺪ ﻟﻠﺸﻴﻚ‬

‫ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬وﺗﻐﻠـﻖ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣﻦ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄـﺔ ‪ .7557‬وﺷـﻤﻠﺖ اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت إﻏﻼق‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﻴـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻋﺪا ﺛﻼﺛﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﺗﺨﻠﻔﺖ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎﻳﺮة اﻟﺮﻛﺐ وأﻏﻠﻘﺖ ﻋﲆ اﻧﺨﻔﺎض وﻫﻲ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻹﻋـﻼم واﻟﻨـﴩ ﺑــ ‪ %0.4‬وﻗﻄﺎﻋـﻲ اﻟﺘﺠﺰﺋـﺔ‬ ‫واﻟﻄﺎﻗـﺔ ﺑﱰاﺟـﻊ ﻃﻔﻴـﻒ‪ .‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ اﻋﺘﻠـﺖ اﻤﺼﺎرف‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻷﻛﺜﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﺑــ ‪ ،%2.5‬وﺗﻼه اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑـ ‪ %2.1‬واﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑـ ‪. %1.4‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻣﺎزال ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ ﰲ ﺻﺪارة‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻷﻛﺜﺮ اﺳـﺘﺤﻮاذا ﻟﻠﺴـﻴﻮﻟﺔ ﺟﺎذﺑـﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ %18‬ﻣـﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ‪ ،‬وﺣﻈـﻲ ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري ﻋـﲆ ‪ %17.3‬ﻣـﻦ اﻟﺘـﺪاوﻻت‪ ،‬وﺗﺮاﺟﻊ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻤﺼﺎرف إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ اﺳﺘﺤﻮاذ ‪. %15.6‬‬ ‫وﺑﻨﺎء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺟﻠﺴـﺔ أﻣﺲ –ﻋﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﻠﺤﻈـﻲ – ﻳﻼﺣـﻆ اﺳـﺘﻬﺪاف ﻣـﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫‪ 7550‬اﻟﺘﻲ أﴍت ﻟﻬﺎ ﺳـﺎﺑﻘﺎ وﺳـﻂ ارﺗﻔـﺎع ﰲ أﺣﺠﺎم‬ ‫وﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت‪.‬‬

‫ﻫﻴﺒﺘﻪ ﺑﻌﺪ أن ﺗﺴـﺒﺐ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﰲ اﻻﻧﺘﻘﺎص ﻣﻨـﻪ‪ .‬وأﺿﺎف اﻟﺮﺣﻤﺔ‬ ‫أن أﻛﺜﺮ ﻧﺴـﺒﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺷﻴﻜﺎت دون رﺻﻴﺪ ﻣﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﺪن اﻟﺜﻼث‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ اﻟﺮﻳﺎض وﺟﺪة واﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬أﻣﺎ ﺑﻘﻴﺔ ﻣﺪن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺳـﺠﻠﺖ ﻧﺴـﺒﺎ ً أﻗﻞ وﻣﺘﻔﺎوﺗﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺮﺣﻤﺔ إن دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺗﻔﻮﱠﻗـﺖ ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻤﺮاﺣﻞ ﰲ إﻋﻄﺎء اﻟﺸـﻴﻚ ﻫﻴﺒﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳُﻤﻨﻊ ﻣﺤﺮر اﻟﺸـﻴﻚ ﻣﻦ اﻟﺴـﻔﺮ وﻳُﺴـﺠﻦ‪،‬‬ ‫وﺗُﺘﺨـﺬ ﰲ ﺣﻘﻪ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺐ ﻣﺤﺮر‬ ‫اﻟﺸـﻴﻚ دون رﺻﻴﺪ‪ ،‬أﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻤﺎزﻟﻨﺎ ﻧﺴـﻌﻰ ﻹﻋﻄﺎء اﻟﺸﻴﻚ ﻫﻴﺒﺘﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﻌﺾ اﻹﺟﺮاءات«‪.‬‬


‫‪ ١٩٫٧‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻤﻨﺎزﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬ ‫ﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﻨﺎزﻋـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻈﺮﻫـﺎ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ واﻟﺘﺴـﻮﻳﺎت ﰲ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﺧـﻼل اﻷﺷﻬـﺮ اﻟﺜﻼﺛـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺤـﺎﱄ ‪ 51‬ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻠﻐـﺖ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪19‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ ً و‪ 688‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﻜﻦ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺴﻮﻳﺔ ﺳـﺖ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 865‬أﻟﻔﺎ ً‬ ‫و‪ 910‬رﻳـﺎﻻت‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﱠ‬ ‫ﺗﺤﻔﻆ ﻋـﲆ ‪ 12‬ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬

‫‪23‬‬

‫ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ‪ 964‬أﻟﻔـﺎ ً و‪ 193‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬وﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﻈﺮﻫـﺎ اﻤﺮﻛﺰ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ‪ 33‬ﻗﻀﻴـﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪17‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً و‪ 858‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻤﻜﻦ اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﴎ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻣﻦ اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ أوﺿﺎع ‪25‬‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻨﺎزﻋﺎت اﻟﻮﻛﺎﻻت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 19‬ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫إﻧﻬـﺎء ﻋﻘـﺪ وﻛﺎﻟﺔ ﻣﻘﺪﻣـﺔ ﺿﺪ اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي‪،‬‬ ‫وﺳـﺖ ﻗﻀﺎﻳـﺎ إﻧﻬﺎء ﻋﻘـﺪ وﻛﺎﻟﺔ أﻳﻀـﺎ ً ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ ﺳـﺖ ﻗﻀﺎﻳﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻢ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً اﻟﺘﺪاول ﰲ اﻟـ‪ 19‬ﻗﻀﻴـﺔ اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬

‫وﻋﺪدﻫﺎ ﺳﺒﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻣﻠﻴﻮن و‪ 157‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫وﻋﲆ ﺻﻌﻴـﺪ اﻷﻓﺮاد ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﻋـﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘـﺐ ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 219‬أﻟـﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫واﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺳـﺒﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن و‪ 347‬أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬وﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎم اﻤﺮﻛﺰ ﺑﺘﺴﻮﻳﺘﻬﺎ ﻗﻀﻴﺔ واﺣﺪة ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 155‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺑﻠﻎ ﻋـﺪد اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘـﻲ أﺣﺎﻟﻬﺎ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻻﺣﺘﺠﺎج ﻟﻮزارة اﻟﺘﺠـﺎرة ﻗﻀﻴﺔ واﺣﺪة ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪40‬‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل‪.‬‬

‫ﻗﺎﻣﺖ أﻣﺎﻧـﺔ ﴎ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻋﺪد‬ ‫أرﺑﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺗﺤﻜﻴﻢ ﻳُﺠﺮى ﺣﺎﻟﻴﺎ ً اﻟﺘﺪاول ﺣﻮﻟﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﻃﺮاف ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻮﻗـﻊ اﻟﻔﺼﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﺠﻠﺴـﺎت اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘﺪت ﺑﺸـﺄﻧﻬﺎ ﻋﴩ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎت ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ .‬أﻣﺎ ﻋﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘﻲ ﻧﻈﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻻﺣﺘﺠﺎج ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻓﺒﻠﻐـﺖ ‪ 15‬ﻗﻀﻴـﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻣﻠﻴـﻮن ‪ 566‬أﻟﻒ رﻳﺎل‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﻌﺎﻣﻼت ﺷﻴﻜـﺎت ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪408‬‬ ‫آﻻف رﻳﺎل‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻼت اﻟﺴـﻨﺪات ﻷﻣﺮ أو اﻟﻜﻤﺒﻴﺎﻻت‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف ﱠ‬ ‫ﻳﺘﺪﺧﻞ ﻟﺤﻞ أزﻣﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ‪..‬‬ ‫وا‚ﻛﺜﺮﻳﺔ ﻳُ ﻠﻤﺤﻮن‪ :‬اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة ِﻟ َﻤﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺼﻴﻒ‬

‫ﻣﺴﺎﻫﻤﻮ »ا‚ﺣﺴﺎء ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ« ﻳﺨﺘﺎرون‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارﺗﻬﺎ ﻟﻠﺪورة اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬

‫ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺗﺨﺘﺎر ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫اﺧﺘـﺎر ﻣﺴـﺎﻫﻤﻮ ﴍﻛﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻋﴫ‬ ‫أﻣﺲ ﺳﺒﻌﺔ أﻋﻀﺎء ﻟﻴﺸﻜﻠﻮا ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪورة اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺒـﺪأ ﰲ اﻷول ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺗﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪ .‬وﺣﺎز ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫وﻟﻴﺪ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﻌﺜﻤـﺎن‪ ،‬وﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ اﻟﱪاك‪ ،‬وﻋﲇ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻮن‪ ،‬وﻃﺎﻣﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ ﻋﲆ ﺛﻘﺔ اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ﻟﻘﻴﺎدة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ(‬

‫اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ اﻟﺪورة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ ﺑـﻦ ‪ 15‬ﻣﺮﺷﺤﺎ ﺗﻘﺪﻣﻮا‬ ‫ﻟﻌﻀﻮﻳـﺔ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪ .‬وﻛـﺎن اﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ واﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻟﻠﴩﻛﺔ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻋـﴫ أﻣﺲ ﰲ ﻓﻨﺪق اﻷﺣﺴـﺎء إﻧﱰﻛﻮﻧﺘﻨﻨﺘﺎل ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻤﺜﲇ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﺣﺴـﻦ اﻤﻬﺬب وﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻌﻴﺪ‬ ‫وﻣﻤﺜﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﺳـﻮق اﻤﺎل ﺗﺮﻛﻲ اﻟﻘﺮﻳﻨﻲ و‪ 16‬ﻣﺴﺎﻫﻤﺎ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن ‪ 5.8‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳﻬﻢ‪ ،‬ﺗﻤﺜﻞ ‪ %11.8‬ﻣﻦ رأﺳﻤﺎل‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻌﺬر ﻋﻘـﺪ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻏﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻨﺼﺎب اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‪.‬‬

‫»اﻟﺼﻮاﻣﻊ« ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻻﺳﺘﻴﺮاد ‪ ٥٢٥‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺢ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫أﻤﺤـﺖ ﻛﺘﻠـﺔ اﻷﻛﺜﺮﻳـﺔ ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬إﱃ أن ﻗﻀﻴﺔ رﺋﺎﺳـﺔ اﻤﺠﻠﺲ وإﻋﺎدة ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﻨﺎﺻﺐ ﺳﺘﺒﻘﻰ إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻓﺼﻞ اﻟﺼﻴﻒ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ أﺳـﻘﻄﺖ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠـﺲ ﻃﻼل ﻣﺮزا‪،‬‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﻳُﻌﻴﺪه وزﻳﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة إﱃ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﰲ ﺧﻄﺎب‬ ‫»ﻋﺎﺟـﻞ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻟﻔـﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻫﺪوءا ً‬ ‫ﻳﺼـﺐّ ﰲ ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ورﺟـﺎل أﻋﻤﺎﻟﻬـﺎ‪ .‬إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻟﺠﺄ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺒﻄﻲ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻓـﺮض أﺳـﻠﻮب »اﻟﺘﻬﺪﺋـﺔ« ﻋﲆ ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ‪ ،‬واﺟﺘﻤﻊ‬ ‫أﻣﺲ اﻷول ﺑﻜﺘﻠﺔ »اﻷﻛﺜﺮﻳﺔ« وﺑﺤﺚ ﺳـﺒﻞ اﻟﺘﺴـﻮﻳﺔ ﺳﻠﻤﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻬﺪﻳـﺪ أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﺑﻤﻘﺎﺿـﺎة وزارة اﻟﺘﺠﺎرة ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬

‫اﻹدارﻳﺔ‪ ،‬واﻹﺷﻬﺎر ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺎﻻت اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ‪ 12‬ﻋﻀﻮا ً‬ ‫ﻳﺮﻓﻀـﻮن ﺑﻘﺎء ﻣـﺮزا ﰲ اﻤﻨﺼـﺐ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻗﺪ ﻳُﺴـﻔﺮ ﻋﻨﻪ ﺣﻞ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ وإﻋـﺎدة اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺎﻫﺮ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ ﺟﻤـﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﻦ ﻛﺘﻠـﺔ اﻷﻛﺜﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻤﻨﺼﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﱡ‬ ‫ﺗﺪﺧـﻞ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻐﺮف‬ ‫ﻧﻈﺎﻣـﻲ‪ ،‬وﻣﻨـﻮط ﺑﻪ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻷﺧـﺮة ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ ﺗﻌﻮد ﻤﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻷي‬ ‫ﺟﻬـﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن ﻟﺪﻳﻬﺎ اﻤﻘـﺪرة ﻋﲆ ﺗﻔﻬﱡ ﻢ‬ ‫ﺷﺆوﻧﻬـﺎ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻻﺣﺘﻜﺎﻛﻬـﺎ اﻟﻴﻮﻣﻲ ﺑﻤﻬﺎﻣﻬـﺎ«‪ ،‬واﺻﻔﺎ ً‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎع رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻐﺮف ﺑـ«اﻟـﻮدﱢي«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ ﺗﺤﺘـﺎج إﱃ »اﻟﺘﻬﺪﺋﺔ« ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة‪ .‬وأﻛﺪ ﻣﺎﻫﺮ‬ ‫أن رﺋﻴـﺲ اﻟﻐﺮف ﺗﻔﻬﱠ ﻢ ﻛﺜ���ا ً ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻻﺧﺘﻼﻓﺎت ﰲ وﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ‪ .‬وأﻛﺪ ﺳـﻌﺪ ﺟﻤﻴـﻞ ﻟـ»اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻤﺴـﺎﻋﻲ ﻃﻮال‬

‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺗﻮﻗﱢﻊ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘﻮد‬ ‫ﺻﻴﺎﻧﺔ وﺗﺸﻐﻴﻞ ﺑـ ‪ ٩٠‬ﻣﻠﻴﻮﻧ ًﺎ‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﺛﻨﻴﺎن ﻟﺤﻈﺔ ﺗﻮﻗﻴﻊ أﺣﺪ اﻟﻌﻘﻮد‬

‫) اﻟﴩق (‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺑﺮﻣـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﻟﻠﺠﺒﻴﻞ وﻳﻨﺒﻊ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻘـﻮد ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﺘﻢ إﻧﺸـﺎء ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ أﻋﻤﺎل اﻹﺻـﻼح واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺂﻛﻞ‬ ‫وﺻﻴﺎﻧﺔ وﺗﺸﻐﻴﻞ ﻣﺸـﺘﻞ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪ .‬وﺑﻠﻐﺖ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻘﻮد اﻤﻮﻗﻌﺔ ‪ 90.2‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ .‬وﻗﻊ اﻟﻌﻘﻮد اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻇﻬـﺮ أﻣﺲ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﻟﻠﺠﺒﻴﻞ وﻳﻨﺒﻊ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﺛﻨﻴـﺎن ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻣـﻊ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺘﻀﺎﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﺘﻮﱃ إﻧﺸـﺎء ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ )اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ( ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺘﻜـﻮن اﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﺰﻣﻊ إﻧﺸـﺎؤﻫﺎ ﻣﻦ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺒﺎن ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ واﻤﻘﺎوﻟﻦ واﻟﺤﺮاﺳـﺔ وﻣﺴـﺘﻮدﻋﺎت وورش اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴـﺔ واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ واﻤﺨـﺰن اﻟﺨﺎرﺟﻲ وﻣﺤﻄﺔ إﻋـﺎدة ﺗﻌﺒﺌﺔ اﻟﻮﻗﻮد‬ ‫وﻏﺮف اﻟﺘﺨﺰﻳﻦ اﻤﺆﻗﺘﺔ وﻣﺴـﺠﺪ‪ ،‬وﺗﺸـﺘﻤﻞ اﻷﻋﻤﺎل ﻋﲆ إﻧﺎرة اﻟﺸـﻮارع‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ ﺷﺒﻜﺎت ﺧﻄﻮط اﻤﻨﺎﻓﻊ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴـﻠﻜﻴﺔ‬ ‫واﻟﻼﺳـﻠﻜﻴﺔ وﻧﻈـﻢ اﻟﻜﺎﻣـﺮات اﻷﻣﻨﻴـﺔ واﻟﺘﺪﻓﺌـﺔ واﻟﺘﻬﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻜﻴﻴﻒ‬ ‫واﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺮﻃﻮﺑﺔ‪ ،‬وﻳﻨﺘﻬﻲ اﻟﻌﻘﺪ ﺑﻌﺪ ﻋـﺎم وﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﻬﺮ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺗﻢ‬ ‫إﺑـﺮام اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ وذﻛﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻤﺤﺪودة اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺘﻮﱃ‬ ‫إﺻـﻼح وإﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻤﺮاﻓـﻖ اﻤﺘﴬرة ﺟﺮاء اﻟﺘﺂﻛـﻞ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﺘﻀﻤﻦ ﻧﻄـﺎق اﻟﻌﻤﻞ إﺻﻼح اﻟﺠﺴـﻮر واﻟﻌﺒﺎرات وأﻋﻤﺪة‬ ‫اﻹﻧﺎرة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ وﻣﺘﻨﺰﻫﺎت اﻷﻧﺪﻟﺲ واﻟﺪﰲ وﻣﺤﻠﺔ ﻣﻜﺔ واﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫واﻟﺨﺰاﻧﺎت اﻟﻔﻮﻻذﻳﺔ وﻣﻨﺸﺂت اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ وﻣﻠﻌﺐ اﻟﺪاﻧﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم واﻤﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﻧﻄﺎق ﻋﻤﻞ ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻛﺎﻤﺮاﻓﻖ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺴﻜﻨﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻬﻲ اﻤﴩوع ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ أﻋﻮام وﺷﻬﺮﻳﻦ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻘﺪ وﻗﻊ ﻣﻊ‬ ‫ﴍﻛﺔ ﺳﺪﻳﻢ اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺘﻮﱃ ﺗﺸﻐﻴﻞ وﺻﻴﺎﻧﺔ ﻣﺸﺘﻞ ﺗﻜﺎﺛﺮ اﻟﻨﺒﺎﺗﺎت‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ دون‬ ‫اﻹﴐار ﺑﺄﺣﺪ‪ ،‬أو ﺗﻌﻄﻴﻞ اﻤﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ً اﻟﺮؤﻳﺔ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻤﻜﺔ ﻋـﲆ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ .‬وأﻛﺪت أﻛﺜﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻐﺮف ﰲ ﺑﻴﺎن ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻪ ﻋﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ‬ ‫‪ 18‬ﻋﻀﻮا ً ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬وأن اﻟﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ ﴍف ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أن اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻳﺪﻓﻊ ﰲ ذات‬ ‫اﻻﺗﺠـﺎه‪ ،‬ﻟﺘﺘﺒـﻮأ ﻣﻜﺔ ﻣﺮﻛﺰا ً ﺗﺠﺎرﻳﺎ ً ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ﺗﻜﻮن ﺑﻪ ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺧﻄـﻮط اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ .‬وأﻤﺢ ﻣﺼـﺪر ﺧﺎص ﻟـ»اﻟﴩق«‬ ‫إﱃ أن أﻋﻤـﺎل ﻣﺠﻠﺲ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ ﺳـﻮف ﺗﻌﻮد ﻟﻠﻨﺸـﺎط ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ وﻟﻦ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻣﻌﻠﻘﺔ أو ﻣﻌﻄﻠﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ أﻛﺜﺮﻳﺔ اﻤﺠﻠﺲ‪،‬‬ ‫وأوﱃ ﺑﻮادر اﻟﻨﺸـﺎط ﺗﺒﺪأ ﺑﺘﻘﺴﻴﻢ اﻟﻠﺠﺎن واﺧﺘﻴﺎر اﻟﺮؤﺳﺎء‬ ‫ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن ﻓﱰة اﻟﺼﻴﻒ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪ ﻫﺪوءاً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻀﺎء أن ﻓﱰة اﻟﺼﻴﻒ ﺳﻮف ﺗﻨﻔﺮج اﻷزﻣﺔ‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫ذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺼﻮاﻣـﻊ اﻟﻐـﻼل وﻣﻄﺎﺣـﻦ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴﻖ اﻤﻬﻨﺪس وﻟﻴﺪ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ‬ ‫أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻗـﺪ أﺗﻤـﺖ أﺧـﺮا‬ ‫إﺟﺮاءات ﺗﺮﺳـﻴﺔ اﻟﺪﻓﻌﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﻤﺢ اﻤﺴـﺘﻮرد ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫‪1435/1434‬ﻫــ ﺑﻜﻤﻴـﺔ ‪ 525‬أﻟـﻒ‬ ‫ﻃﻦ ذات اﻤﻨﺸـﺄ اﻷوروﺑـﻲ واﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‬ ‫واﻷﺳـﱰاﱄ‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﺨﺮﻳﺠـﻲ أن‬ ‫اﻟﻜﻤﻴـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ‪ 410‬آﻻف ﻃـﻦ ﻗﻤـﺢ‬ ‫ﺻﻠـﺐ ) ‪ %12.5‬ﺑﺮوﺗـﻦ ﻛﺤـﺪ أدﻧﻰ‬ ‫( و‪115‬أﻟـﻒ ﻃﻦ ﻗﻤـﺢ ﻃﺮي ) ‪%11‬‬ ‫ﺑﺮوﺗـﻦ ﻛﺤـﺪ أدﻧـﻰ(‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫وﺻﻮﻟﻬﺎ ﺳﻴﻜﻮن ﺧﻼل ﺷﻬﺮي ﺳﺒﺘﻤﱪ‬

‫م‪ .‬وﻟﻴﺪ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ‬ ‫وأﻛﺘﻮﺑـﺮ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻮاﻗﻊ‬ ‫ﺗﺴـﻊ ﺑﻮاﺧﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺳـﺖ ﺑﻮاﺧـﺮ ﺑﻜﻤﻴﺔ‬ ‫‪ 360‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻋﱪ ﻣﻴﻨﺎء ﺟﺪة اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫وﺛﻼث ﺑﻮاﺧﺮ ﺑﻜﻤﻴﺔ ‪ 165‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻋﱪ‬ ‫ﻣﻴﻨﺎء اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﱰﺳﻴﺘﻬﺎ ﻟﻬﺬه‬

‫اﻤﻨﺎﻗﺼﺔ ﺗﻜﻮن ﻗﺪ ﺗﻌﺎﻗـﺪت ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﺳﺘﺮاد ﻛﻤﻴﺔ ‪1.1‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻃﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺒﺪء ﺑﺎﺳﺘﻼم ﻣﺤﺼﻮل‬ ‫اﻟﻘﻤـﺢ اﻤﺤﲇ ﻣﻦ اﻤﺰارﻋﻦ وذﻟﻚ ﺑﻜﺎﻓﺔ‬ ‫ﻓﺮوع اﻤﺆﺳﺴـﺔ‪ .‬وﺗﻮﻗـﻊ اﻟﺨﺮﻳﺠﻲ أن‬ ‫ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﺳﺘﺮاد ﻛﻤﻴﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ ‪ 2.5‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻃﻦ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﺳﺘﻼم ﻛﻤﻴﺔ ﰲ ﺣﺪود ‪ 600‬أﻟﻒ ﻃﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻧﺘﺎج اﻤﺤـﲇ وذﻟﻚ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻬﻼك اﻤﺤـﲇ ودﻋـﻢ ﻣﺨﺰوﻧـﺎت‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻘﻤـﺢ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻲ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ‬ ‫أن اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻮﻋﻴـﺔ ذات ﺟـﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ وﻣـﻦ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻤﻨﺎﺷﺊ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ وﺑﺄﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﰲ‬ ‫ﻇﻞ أوﺿﺎع اﻟﺴﻮق اﻟﻌﺎﻤﻲ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬


‫ﺗﻮاﺻـﻞ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« دﻋﻤﻬـﺎ اﻟﺴـﻨﻮي‬ ‫ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺼﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺎم ﰲ ﻋـﺪ ٍد ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﻛﴩﻳـﻚ رﺋﻴﺲ ﻤﻬﺮﺟـﺎن أﺑﻬﺎ ﻟﻠﺘﺴـﻮق ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫‪1434‬ﻫـ‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ أﺑﻬﺎ اﻟﺪوﱄ ﻟﻠﻤﻌﺎرض‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳـﲇ« ﰲ دﻋﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﻠﻤـﺮة اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وإﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺄن ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻳﺄﺗـﻲ ﰲ إﻃـﺎر دورﻫﺎ اﻟﻮﻃﻨـﻲ وأﻫﻤﻴﺔ‬

‫»ﻣﻮﺑﺎﻳﻠﻲ« اﻟﺸﺮﻳﻚ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫أﺑﻬﺎ ﻟﻠﺘﺴﻮق‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺜﺎﻣﻦ‬ ‫ﺣﻤﻮد اﻟﻐﺒﻴﻨﻲ‬

‫دﻋﻢ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻟﻠﻨﻬﻀﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷول ﻟﻼﺗﺼـﺎل‬ ‫واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﴩﻛـﺔ »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﺣﻤﻮد‬ ‫اﻟﻐﺒﻴﻨـﻲ أن ﻣﺎ ﻳﻤﻴّﺰ اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﺟﺘﺬاﺑﻪ أﻋﺪادا ً‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﺎح واﻟﺰاﺋﺮﻳﻦ ﻧﻈـﺮا ً ﻟﻠﻄﺒﻴﻌﺔ‬ ‫اﻟﺨﻼﺑـﺔ واﻷﺟـﻮاء اﻟﻠﻄﻴﻔـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘـﱪ ﻋﺎﻣﻞ ﺟﺬب إﺿﺎﻓﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠـﺰوار واﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ ﻣـﻦ ﻛﻞ أﻧﺤـﺎء اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟـﺬي اﻧﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑـﺎ ً ﻋﲆ‬

‫‪24‬‬

‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﺠﻬﻮد‬ ‫اﻤﻤﻴﱠﺰة اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬل ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪ ،‬ودﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪﻓﻌﻬﺎ إﱃ اﻟﻨﻤﻮ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻋﺎم‪،‬‬ ‫وﻧـﻮه اﻟﻐﺒﻴﻨﻲ ﺑﺄن »ﻣﻮﺑﺎﻳﲇ« ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺟﺰء‬ ‫ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﻮﻃﻦ وﺗﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﻛﻞ ﺷـﺄن ﻳُﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﺒﻬﺠﺔ واﻟﴪور‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﺗﺤﺮص ﻋﲆ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ اﻟﺮﻋـﺎة‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن وﺟﻮدﻫﺎ ﻳﻤﻴﺰﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻔﺎﻋﻠﻬﺎ ﻣـﻊ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‪،‬‬

‫وﺗﺴـﺨﺮﻫﺎ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﺘﻠﻜﻬـﺎ ﻟﺨﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺰوار‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻤﻴـﺰ ﻣﻬﺮﺟـﺎن أﺑﻬـﺎ ﻟﻠﺘﺴـﻮق ﺑﺘﻨﻮع‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺣـﺮص اﻟﻘﺎﺋﻤـﻮن ﻋﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻤﺨﺘﻠـﻒ ﴍاﺋـﺢ اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫وﺗﻠﺒﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷذواق‪ ،‬ﻓـﺈﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬﻴﺔ واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻳﺤﺘـﻮي اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋﲆ‬ ‫أﺟﻨﺤﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت واﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴـﺔ واﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺗﻌﺮض أﺑـﺮز ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺻﺎﻻت ﻣﺰودة ﺑﻜﻞ وﺳﺎﺋﻞ اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ اﻟﻘﺮﺷﻲ« ﺗﺪﻋﻢ ﻗﻄﺎع اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﺑﻤﺸﺎرﻳﻊ ﻓﻨﺪﻗﻴﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺿﺨﻤﺔ‬

‫إﺣﺴﺎن اﻟﻘﺮﳾ وزﻫﺮ اﻟﻘﺮﳾ وﻣﺴﺆوﻟﻮ أﺳﻜﻮت أﺛﻨﺎء ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫أﺑﺮﻣـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤـﺪ اﻟﻘـﺮﳾ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ‬ ‫ﴍاﻛـﺔ ﺑﻴﻨﻬـﺎ وﺑـﻦ ﴍﻛﺔ أﺳـﻜﻮت ﻟﻴﻤﻴﺘﻴﺪ ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻔﻨﺎدق‪ ،‬ﰲ إﻃـﺎر ﺧﻄﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﱡ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﺒﻨﺎﻫـﺎ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻟﻠﺒـﺪء ﰲ إدارة وﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻓﻨﺪﻗﻴـﺔ ﺗﻠﺒﻲ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺴـﻮق ﰲ ﻇﻞ ﻣﻨﺎخ اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫وﺳـﻴﺎﺣﻲ ﻣﻨﺘﻌﺶ‪ ،‬ﻤﺎ ﺗﺸـﻬﺪه اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ ﺣﺮاك‬ ‫ﺳﻴﺎﺣﻲ ﻳﺸـﻤﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻄﺎﻋﺎت اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺣﺔ‬ ‫داﺧﻠﻴﺔ وﺧﺎرﺟﻴﺔ وﺳﻴﺎﺣﺔ دﻳﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﴩﻛـﺔ‬

‫»زﻳﻦ« ﺗﻘﺪم ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ا“ﻧﺘﺮﻧﺖ اﻟﻼ ﻣﺤﺪود‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ ٣‬رﻳﺎﻻت ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬

‫‪Zain logo‬‬

‫أﻋﻠﻨــــﺖ »زﻳــــﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« أﻧﻬـﺎ أﻃﻠﻘـﺖ‬ ‫ﻋـﺮض اﻹﻧﱰﻧـﺖ اﻟﻴﻮﻣـﻲ‬ ‫اﻟﻼﻣﺤﺪود ﻤﺸـﱰﻛﻲ ﺑﺎﻗﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣﺴـﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓﻊ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳُﺘﻴﺢ‬ ‫ﻟﻬﻢ اﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ ﻋـﲆ أﺟﻬﺰﺗﻬﻢ ﻟﻴﻮم‬ ‫ﻛﺎﻣـﻞ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ ‪ 3‬رﻳـﺎﻻت‬ ‫ﻓﻘـﻂ‪ ،‬دون ﺗﺤﻤـﻞ أي‬ ‫ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ إﺿﺎﻓﻴﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ أن اﻟﻌـﺮض اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﻳﻮﻓـﺮ ﻤﺸـﱰﻛﻲ اﻟﺒﺎﻗـﺎت‬ ‫ﻣﺴـﺒﻘﺔ اﻟﺪﻓـﻊ إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﺼﻔﺢ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت ﻣﻦ ﺧـﻼل‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ واﺳـﺘﺨﺪام ﻛﺎﻓـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـــﺎت اﻻﺗــﺼﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﻮاﺗﻔﻬـﻢ اﻤﺤﻤﻮﻟـﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺳـﺘﻤــﺘﺎع ﺑﺎﻟﴪﻋـﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ »زﻳﻦ«‪ ،‬ذﻟﻚ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ رﺳـﻮم ﻳﻮﻣﻴـﺔ ﺗﺒﻠﻎ‬ ‫‪ 3‬رﻳـﺎﻻت ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺔ أن‬ ‫اﻤﺸـﱰك ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺮض ﻣﻦ ﺧﻼل إرﺳﺎل‬ ‫’‪ ‘DD‬أو ’دد‘ إﱃ ‪.712712‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﴩﻛـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮّﺟﺖ‬ ‫ﻛﺄﻓﻀـﻞ ﻣﺸـﻐﻞ ﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑـﻊ ‪ 44G/LTE‬ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﺧﺘﻴـﺎر ﺧـﱪاء‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ »ﺗﻠﺴـﺎ«‬ ‫اﻟـﺪوﱄ اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﰲ ﻓﱪاﻳﺮ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻗﺪ ﺣﻘﻘﺖ اﻷﺳﺒﻘﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻃـﺮح أﺣـﺪث اﻷﺟﻬـﺰة‬ ‫اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻠﻤﺸﱰﻛﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﴪﻋـﺎت‬ ‫اﻻﺳـﺘﻤﺘﺎع‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ ﺷـﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣـﻦ »زﻳﻦ«‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ وﻓﺮت أﺟﻬـﺰة »‪HTC‬‬ ‫‪ ،One‬ﺑﻼﻛﺒـﺮي ‪،Z10/Q10‬‬ ‫ﺟﺎﻻﻛـﴘ ‪ ،S4‬إﻳﻔـﻮن ‪«5‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ اﻟﻘﺮﳾ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮي وﻣﺴﺆوﱄ ﴍﻛﺔ أﺳﻜﻮت‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤـﺪ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬وﰲ ﺧﻄﻮة ﺗﻌﻜﺲ ﻧﻀﺞ اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻋـﲆ إدارﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﺎﻣـﺖ اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋـﺪة اﺗﻔﺎﻗﺎت‬ ‫ﺷـﻤﻠﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻓﻨﺎدق ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﺟـﺪة واﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻤﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪه ﻣﻦ ﻧﻤﻮ ﺳـﻜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﻤﺎ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻪ ﻛﻠﺘﺎ اﻤﺪﻳﻨﺘﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﺳـﻴﺎﺣﻴﺔ واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻓﺮﻳـﺪة ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻤﺎ‬ ‫أرﺿﺎ ً اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺧﺼﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﺣـﴬ ﺣﻔﻞ ﺗﻮﻗﻴـﻊ اﻟﻌﻘﻮد رؤﺳـﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارة‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬وﻛﺒﺎر ﻣﺴـﺆوﱄ ﴍﻛﺔ‬ ‫أﺳـﻜﻮت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﺗﻤﺜﻠـﺖ ﰲ اﻤﻬﻨـﺪس ﺳـﻴﻢ ﱄ اﻤﺪﻳـﺮ‬

‫اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﻠﻴـﺞ وأوروﺑـﺎ‪ ،‬وﻗﺎﻣـﺖ ﴍﻛﺔ‬ ‫أﺳـﻜﻮت ﺑﺘﻮﻗﻴـﻊ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺑﺼﻔﺘﻬـﺎ إﺣـﺪى ﻛـﱪى‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺪﺧﻞ ﺗﺤـﺖ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻷم ﻛﺎﺑﻴﺘﺎل‬ ‫ﻻﻧـﺪ‪ ،‬وﺑﺪأ اﻟﺤﻔﻞ ﺑﻜﻠﻤﺔ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة إﺣﺴـﺎن‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ اﻟﻘﺮﳾ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻛﺪ ﻋﲆ ﻣﺪى ﺳـﻌﺎدﺗﻪ‬ ‫ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺗـﻲ ﺛﻤﺎرﻫﺎ ﺑﺸـﻜﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﻲ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻛﺪ ﻋﲆ دواﻓﻊ ﺗﻠﻚ اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﺪراﺳـﺎت ﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺔ وأﺑﺤﺎث ﻋﻠﻤﻴﺔ‬

‫أﺟﺮﻳﺖ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً أﻛﺪت ﺗﻮاﻓﺪ ﻣﺎ ﻳﻘـﺎرب ﻣﻦ ‪ 40‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻮاﻓﺪون ذﻫﺎﺑـﺎ ً وإﻳﺎﺑﺎ ً ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻴﺎﺣﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺔ وداﺧﻠﻴﺔ ودﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﻓﻴﻪ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴـﻜﺎﻧﻲ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎً‪ ،‬ﻣﻤﺎ زاد‬ ‫ﻣﻦ ﺣﺠﻢ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻟﺸـﻘﻖ اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ اﻟﻔﺮﻳﺪ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم أﻓﻀـﻞ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ وﺿﻮاﺑﻂ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺼﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮﳾ أﻧﻪ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ إﻳﻤﺎﻧﻨﺎ اﻟﻌﻤﻴﻖ واﻤﺘﺠﺪد ﺑﺎﻟﺴﻮق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺑﻌـﺪ دراﺳـﺘﻨﺎ اﻤﺴـﺘﻔﻴﻀﺔ واﻟﺒﺤﺚ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬أﺛﺒﺘﺖ ﻟﻨﺎ اﻟﺪراﺳـﺎت واﻟﺒﺤﻮث‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟﻔﻨﺎدق أن ﻫﻨﺎك ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫‪ 40‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻮاﻓﺪون ذﻫﺎﺑﺎ ً‬ ‫وإﻳﺎﺑﺎ ً ﻣﺎ ﺑﻦ ﺳﻴﺎﺣﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺔ وداﺧﻠﻴﺔ ودﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺸ ّﻜﻞ‬ ‫ﺣﺮاﻛﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ورواﺟﺎ ً ﺳـﻴﺎﺣﻴﺎ ً داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳُﺴـﻬﻢ ﰲ أن ﺗﻜـﻮن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ أﻛﱪ اﻷﺳـﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫وأرﺿـﺎ ً اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﺧﺼﺒـﺔ ﺗﻨﺎﻓـﺲ اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫واﻟﴩق أوﺳﻄﻲ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﺠﻤﻌﺔ ُﺗ ﱢ‬ ‫ﻨﻈﻢ »ﻳﻮم اﻟﺠﻮدة واﻟﺘﻤﻴﺰ« ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻤﻘﺮن‬ ‫ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﺠﻤﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻤﻘﺮن ﻗﺎﻣﺖ ﻋﻤﺎدة اﻟﺠﻮدة وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻬـﺎرات ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ »ﻳـﻮم اﻟﺠـﻮدة‬ ‫واﻟﺘﻤﻴـﺰ« ﺑﺎﻤﴪح اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺑﺎﻤﺠﻤﻌﺔ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﺑﺪأ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺑﻜﻠﻤـﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﻴـﺪ اﻟﺠـﻮدة وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻬـﺎرات اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺠـﺎر اﻟﻠﻪ‬ ‫أﺷـﺎر ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ ﻗﻴـﺎدة اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ أ َ ْو َﻟ ْﺖ ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﺠـﻮدة ﻋﻨﺎﻳﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﻨـﺬ أﻳﺎم اﻟﺘﺄﺳـﻴﺲ اﻷوﱃ‪،‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﻌﻤﻴـﺪ أ ﱠن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﺧﻄـﺖ‬

‫ﺧﻄـﻮات ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻛـﱪى ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺠﻮدة واﻻﻋﺘﻤﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ وﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﻬﺎرات‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺷﻬﺪ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم إﺗﻤﺎم‬ ‫إﻋﺪاد وﻛﺘﺎﺑﺔ ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻟﺘﻘﻮﻳﻢ اﻟﺬاﺗﻲ‬ ‫اﻷوﱄ اﻤﺆﺳـﴘ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﺮاﺟﻌﺘﻪ‬ ‫وإرﺳـﺎﻟﻪ ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻘﻮﻳﻢ‬ ‫واﻻﻋﺘﻤـﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺒﻖ ﻣﴩوع اﻟﺘﻘﻮﻳـﻢ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮي‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺒﺪء ﻓﻴﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻌﺘﺰم‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﺧﻄﻮة ﻛـﱪى ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﺳﺘﺴـﻌﻰ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻟﺘﺠﻬﻴﺰ ﻋﺪ ٍد ﻣـﻦ اﻟﱪاﻣﺞ‬

‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻟﻼﻋﺘﻤـﺎد‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ ﻣـﻦ ﻫﻴﺌـﺎت اﻋﺘﻤـﺎد‬ ‫دوﻟﻴﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﺠﺎر اﻟﻠﻪ‬ ‫أ ﱠن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﺳـﺘﻤﺮت ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ ﰲ ﺗﻘﻮﻳـﻢ أداء اﻟﺠـﻮدة‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺎت واﻟﻌﻤـﺎدات اﻤﺴـﺎﻧﺪة‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺤـﺪث ﻋﻦ ﺟﻬـﻮد اﻟﻌﻤـﺎدة ﰲ‬ ‫ﻧﴩ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺠﻮدة وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺒﺎدرات ﻛﺎﻟﺰﻳﺎرات اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﻠﻜﻠﻴﺎت‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺗﻔﻌﻴـﻞ اﻟﺘﻌـﺎون وﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻵراء ﻧﺤـﻮ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺠﻮدة‬ ‫واﻻﻋﺘﻤﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤﻲ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻤﻘﺮن أﺛﻨﺎء اﻓﺘﺘﺎح ﻳﻮم اﻟﺠﻮدة‬

‫»ﺷﺎرﻟﻮت« ﺗﺸﺎرك ﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ دار اﻟﺤﻜﻤﺔ ﻓﺮﺣﺔ اﻟﺘﺨﺮج‬ ‫ﺷـﺎرﻛﺖ »ﺷـﺎرﻟﻮت« اﻟﻌﻼﻣـﺔ اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ ﻋﺎﻟـﻢ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳﺎت اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ اﻟﻔﺎﺧﺮة ﻃﺎﻟﺒﺎت ﻛﻠﻴﺔ دار اﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺪة ﻓﺮﺣـﺔ اﻟﺘﺨـﺮج‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗﺪﻣـﺖ ﻗﻮاﻟـﺐ ﺣﻠـﻮى‬ ‫ﺑﺘﺼﺎﻣﻴـﻢ ﺧﺎﺻـﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ وﺣﻔـﻼت اﻟﺘﺨـﺮج اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﻗﺎﻣﺘﻬـﺎ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﺣﺘﻔـﺎ ًء ﺑﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻬﺎ اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت‪ ،‬وﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ إﻃﺎر ﺣـﺮص إدارة »ﺷـﺎرﻟﻮت« ﻋﲆ‬ ‫دﻋـﻢ وﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﻋﻨﺎء اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺪراﳼ‪ .‬وﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻋﱪ اﻟﺸـﻴﻒ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﺎﻃﻮﻳﻞ‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺤﻼت »ﺷـﺎرﻟﻮت« ﻋـﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﻣﻊ إدارة ﻛﻠﻴﺔ دار اﻟﺤﻜﻤـﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ودﻋﻢ ﻛﻞ‬ ‫ﺣﻔﻼت اﻟﺘﺨﺮج اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ اﻟﻜﻠﻴﺔ ﺗﻜﺮﻳﻤـﺎ ً ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻗﻮاﻟـﺐ اﻟﻜﻴﻚ واﻟﺤﻠـﻮى ﺑﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬

‫ﻗﻮاﻟﺐ ﺣﻠﻮى ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﻛﺘﺐ دراﺳﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻣﻬـﺪاة ﻷﻣﻬـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت ﻣـﻦ ﻃﺎﻟﺒـﺎت دار‬ ‫اﻟﺤﻜﻤـﺔ اﺣﺘﻔـﺎﻻ ً ﺑﻬـﻦ وﺑﺒﻨﺎﺗﻬﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠـﺎت‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫ﺗﺸـﺠﻴﻌﺎ ً ﻣﻨﺎ ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت أﻃﻠﻘﺖ »ﺷﺎرﻟﻮت« ﻫﺬا‬

‫اﻟﻌﺎم أﺣﺪث اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﰲ ﺻﻨﻊ وﺗﺠﻬﻴﺰ‬ ‫ﻗﻮاﻟـﺐ اﻟﻜﻴـﻚ اﻟﺤﻠﻮى اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻦ ﻓﺮﺣـﺔ اﻟﺘﺨﺮج‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻣﺤﻔﻮرة ﰲ اﻟﻮﺟـﺪان‪ .‬وﻗﺎل ﺑﺎﻃﻮﻳﻞ إن‬ ‫»ﺷـﺎرﻟﻮت« اﻻﺳـﻢ اﻟﺮاﺋﺪ ﻟﻠﺤﻠﻮﻳﺎت اﻟﻔﺎﺧـﺮة ﻣﻨﺬ ﻋﺎم‬ ‫‪1994‬م‪ ،‬واﻤﺘﺨﺼﺺ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ واﺑﺘﻜﺎر اﻷﻓﻀﻞ دوﻣﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎل اﻟﻜﻴﻚ واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺠﻮدة اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺗﻬﺪي‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻟﻌﺮوض اﻤﻤﻴﺰة اﻤﻘﺪﻣﺔ ﺧﺼﻴﺼﺎ ً ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻧﻘـﺪم ﰲ ﻣﻌﺎرﺿﻨﺎ أﻓﻀﻞ ﻣﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﰲ ﻣﺼﺎﻧﻌﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻠﻮﻳـﺎت واﻟﻜﻴﻚ‪ ،‬ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻤـﺬاق واﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ اﻤﺒﺘﻜﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﺴﺘﺨﺪم ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺘﻬﺎ أﺟﻮد اﻟﺨﺎﻣﺎت ﻣﻦ اﻟﺸﻜﻮﻻﺗﺔ‬ ‫واﻟﻔﻮاﻛﻪ اﻤﺴﺘﻮردة ﻣﻦ ﻓﺮﻧﺴﺎ وﻫﻮﻟﻨﺪا وﺑﻠﺠﻴﻜﺎ‪.‬‬

‫»اﻟﻨﻬﺪي اﻟﻄﺒﻴﺔ« ُﺗﻌﻠﻦ أﺳﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻓﻲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻬﺎ ﺑﻤﺮور ‪ ٢٥‬ﻋﺎﻣ ًﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﺪﺷﻴﻨﻬﺎ‬ ‫أﻋﻠﻨﺖ ﴍﻛﺔ اﻟﻨﻬـﺪي اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪة ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺼﻴﺪﻟﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬أﺳﻤﺎء‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺠﻮاﺋﺰ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﻤﺮور‬ ‫‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺲ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﻦ ﻣـﻦ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬

‫ﺑﺠﺪة‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﴩﻛﺔ اﻟﻨﻬﺪي‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ .‬ﺣﻴﺚ ﻓﺎز ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻮﰲ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة ﺑﺠﺎﺋـﺰة اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول وﻫﻲ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫»ﺑﻲ إم دﺑﻠﻴﻮ« اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ‪ ،‬وﻓﺎز أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣﺮﻏﻼﻧـﻲ ﻣﻦ ﺟﺪة ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﺟﺎﺋﺰﺗﻪ‬

‫ﺳـﻴﺎرة »ﺑـﻲ إم دﺑﻠﻴـﻮ« اﻟﻔﺌـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺸﺎﻋﻞ اﻟﺸﻤﺮي ﻣﻦ اﻟﺨﺮج ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ وﻫﻲ ﺳـﻴﺎرة »ﺑﻲ إم دﺑﻠﻴـﻮ« اﻟﻔﺌﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﺧﻤﺴـﺔ ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋـﲆ ‪ 5‬ﺳـﻴﺎرات »ﻫﻴﻮﻧﺪاي«‪ ،‬وﻫـﻢ ﺻﺎﻟﺢ‬

‫اﻟﺤﻀﻮر أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺴﺤﺐ وإﻋﻼن اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺣﻤـﺪ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬وﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫ادﻣﺒـﺎوا ﻣﻦ ﺟﺪة‪ ،‬وﻣﺼﻌﺐ أﺣﻤﺪ ﻣﻦ ﺗﺒﻮك‪،‬‬ ‫وﻧﺎﻳﻒ أﺑﻮ رﺑﻴﻌﺔ ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﺣﺼﻞ‬ ‫ﺑﻘﻴـﺔ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻋـﲆ ﺟﻮاﺋﺰ ﻗﻴّﻤـﺔ وﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﺗﺸﻤﻞ أﺟﻬﺰة ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ وإﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬وأدوات‬ ‫ﻣﻨﺰﻟﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‪ .‬وﺑﻠﻐـﺖ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﴍﻛﺔ اﻟﻨﻬـﺪي اﻟﻄﺒﻴﺔ ‪1.000.000‬‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬وذﻟﻚ اﺣﺘﻔﺎﻻ ً ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﺴﻌﻴﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺒـﺮا ً ﻋـﻦ اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻤﺘﻴﻨـﺔ واﻤﺘﻤﻴﺰة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﻨﺘﻬـﺎ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻊ ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ اﻟﻜﺮام ﻋﲆ ﻣﺪى‬ ‫‪ 25‬ﻋﺎﻣـﺎً‪ .‬وﻫﻨـﺄ اﻤﻬﻨﺪس ﺣﺴـﺎم اﻟﻘﺮﳾ‪،‬‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﺘﺴﻮﻳﻖ واﻟﺸﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﺑﴩﻛﺔ اﻟﻨﻬـﺪي اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺠﻮاﺋﺰ‪،‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻠﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺠـﺪة‬ ‫ﻟﺤﻀﻮرﻫﻢ وﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ إﺟﺮاء اﻟﺴـﺤﺐ‬ ‫ﻻﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟﺬي‬ ‫ﺷـﻬﺪ إﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼء ﻣﻨﺬ اﻧﻄﻼﻗﺘﻪ‬ ‫��� ﻣﻄﻠﻊ أﺑﺮﻳﻞ اﻤـﺎﴈ ﺣﺘﻰ ﺗﻮج ﺑﺎﻟﻮﺻﻮل‬ ‫إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 1.100.000‬ﻗﺴﻴﻤﺔ ﻣﺸﺎرﻛﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫»ﻫﻮاوي« ﺗﺤﻘﻖ ﺳﺒﻘ ًﺎ ﺟﺪﻳﺪ ًا ﺑﻄﺮح‬ ‫اﻟﻬﺎﺗﻔﻴﻦ ‪Ascend P٢‬‬ ‫و‪Mate Ascend‬‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﴍﻛﺔ »ﻫﻮاوي«‪ ،‬اﻟﺮاﺋﺪة ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﰲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺣﻠـﻮل ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ ،‬اﻟﻨﻘﺎب‬ ‫ﻋﻦ ﺳـﺒﻖ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﺳـﻮق اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﺗﻤﺜـﻞ ﺑﺈﻃـﻼق أﺣـﺪث ﻫﺎﺗﻔﻦ ﻣﻦ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫ﻫﻮاﺗﻒ ﻫﻮاوي اﻟﺬﻛﻴﺔ ﻓﺌﺔ »أﺳﻴﻨﺪ« ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﻫﻤﺎ اﻟﻬﺎﺗﻔﺎن اﻷول ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﻤﺎ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫‪ Ascend P2‬اﻷﴎع و ‪ Mate Ascend‬اﻷﻛـﱪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ اﻟﴩﻛﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﻟﺘﻔﻌﻴـﻞ ﺣﻤﻠﺘﻬـﺎ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر »ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﺮاد«‪ ،‬واﻤﴤ ﻗﺪﻣﺎ ً ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘﻬـﺎ اﻟﺮاﺋـﺪة ﺿﻤـﻦ ﻫﻮاﺗﻒ »ﻫﻮاوي«‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻓﻀﻞ ﺧﻤﺲ ﻋﻼﻣﺎت أﺛﺒﺘﺖ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﻬﻮاﺗـﻒ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺬﻛﻴـﺔ‪ .‬ﻓﺒﻌـﺪ ﻋﺮﺿﻬﻤـﺎ‬ ‫ﻷول ﻣـﺮة ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻷﻧﻈﻤـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت‬ ‫اﻤﺘﻨﻘﻠـﺔ واﻤﻌـﺮض اﻟـﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻸﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت اﻻﺳـﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‪،‬‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ اﻟﴩﻛﺔ ﻫﺎﺗـﻒ ‪ Ascend P2‬اﻟﺬي ﻳﻌﺪ أﴎع‬ ‫ﻫﺎﺗـﻒ ذﻛﻲ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻣﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ‪،4G LTE‬‬ ‫وﺟﻬـﺎز ‪ Mate Ascend‬وﻫـﻮ أﺿﺨﻢ ﺟﻬـﺎز ذﻛﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺸﺎﺷـﺔ ﻗﻴﺎس ‪ 6.1‬ﺑﻮﺻـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﻛﺒﺮ ﺣﴬه ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم واﻤﻌﻨﻴﻦ ﺑﺴـﻮق اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫أﻗﻴـﻢ ﰲ ﻓﻨﺪق أرﻣﺎﻧﻲ ﺑﻘﺎﻋﺪة ﺑﺮج ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﺸـﻬﺮ ﰲ‬ ‫دﺑـﻲ ﺑﺪوﻟﺔ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻤﺘﺤﺪة‪ .‬وﺳـﻴﺘﻢ ﻃﺮح‬ ‫اﻟﺠﻬﺎزﻳـﻦ ﻟﻠﺒﻴﻊ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﺳـﻮاق اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ اﻷول‬ ‫ﻣـﻦ ﻳﻮﻧﻴـﻮ اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬وﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋـﲆ إﻃـﻼق اﻟﺠﻬﺎزﻳﻦ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪﻳﻦ‪ ،‬ﻗﺎل ﺟﻴﺎو ﺟﻴﺎن رﺋﻴﺲ »ﻫﻮاوي دﻳﻔﺎﻳﺲ«‬ ‫ﻟﻸﺟﻬـﺰة ﰲ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪» :‬ﻗﻤﻨـﺎ ﺑﺈﻃﻼق اﺳـﻢ‬ ‫اﻤﻨﺘﺞ ‪ Ascend‬ﻋﲆ ﻫﻮاﺗﻔﻨﺎ اﻟﺬﻛﻴﺔ ﻷول ﻣﺮة ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗـﺖ ﻗﺪﻣﻨﺎ ﺗﺤﺖ ﻫﺬا اﻤﺴـﻤﻰ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﺰﻳﺞ ﻣﺜﺎﱄ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻧﺎﻗﺔ واﻟﻘﻮة واﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ اﻟﺴﻌﺮﻳﺔ‪.‬‬


‫ﻗﻄﻊ »رواﺋﻊ‬ ‫ا©ﺛﺎر‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﺗﺼﻞ‬ ‫إﻟﻰ ﺑﻴﺘﺴﺒﺮج‬ ‫ا¬ﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺳـﻴﺘﻤ ّﻜﻦ ﺳـﻜﺎن ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﻴﺘﺴـﱪج‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ وزوّارﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺘﻌـ ّﺮف ﻋﲆ‬ ‫‪ 227‬ﻗﻄﻌـﺔ أﺛﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﻀﻤﻬﺎ ﻣﻌﺮض‬ ‫»رواﺋﻊ آﺛـﺎر اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻋﱪ اﻟﻌﺼـﻮر«‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻔﺘﺘﺢ ﰲ ‪ 21‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‬ ‫اﻟﺠﺎري‪ .‬وﺗُﻐ ّﻄﻲ اﻟﻘﻄﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻀﻤﻬﺎ‬ ‫اﻤﻌﺮض ‪ -‬اﻟﺬي ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﻬﺮ‪-‬‬ ‫اﻟﻔـﱰة اﻤﻤﺘـﺪة ﻣـﻦ اﻟﻌـﴫ اﻟﺤﺠـﺮي اﻟﻘﺪﻳﻢ‬

‫)ﻣﻠﻴـﻮن ﺳـﻨﺔ ﻗﺒـﻞ اﻤﻴـﻼد( إﱃ ﻋـﴫ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وواﺻﻠـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﺗﺤﻀﺮاﺗﻬﺎ ﻟﻠﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴـﺘﻀﻴﻔﻪ ﻣﺘﺤﻒ‬ ‫»ﻛﺎرﻳﻨﺠـﻲ« ﺑﺎﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﻄﺘـﻪ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﰲ ﻣﺘﺤﻒ »اﻟﺴﻤﻴﺜﺴﻮﻧﻴﺎن« ﰲ‬ ‫واﺷـﻨﻄﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ ﺟﻮﻟﺔ ّ‬ ‫ﻳﺘﻨﻘﻞ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺧﻤﺲ ﻣﺪن أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻗﻄـﻊ اﻤﻌـﺮض وﺻﻠـﺖ ﻣﺆﺧـﺮا‬

‫إﱃ ﻣﺘﺤـﻒ »ﻛﺎرﻧﻴﺠـﻲ« ﻗﺎدﻣـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺘﺤـﻒ‬ ‫»اﻟﺴﻤﻴﺜﺴـﻮﻧﻴﺎن«‪ ،‬وﺑـﺪأت اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬وﻣﺘﺤﻒ »ﻛﺎرﻳﻨﺠﻲ« ﺑﺘﺠﻬﻴﺰ‬ ‫اﻟﻘﻄـﻊ وﺗﺮﻛﻴﺒﻬـﺎ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻟﻌـﺮض ﺑﺎﻤﺘﺤﻒ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻀـﺮ اﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻤﻌـﺮض‪،‬‬ ‫واﻹﻋﺪاد ﻟﺤﻔﻞ اﻻﻓﺘﺘﺎح ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺘﺤﻒ‪ ،‬وﺳـﻔﺎرة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‪ .‬وﻳﺮﻛﺰ اﻤﻌـﺮض ﻋﲆ أﺛﺮ‬ ‫اﻟﻄﺮق اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ اﺟﺘﺎزت ﺷـﺒﻪ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺘﺠﺎري واﻟﺜﻘﺎﰲ‬

‫ﺑـﻦ ﺛﻘﺎﻓﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﻘﻄﻊ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬ ‫اﻤﻜﺘﺸﻔﺔ ﻣﻦ ﻃﺮق اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫إﺑﺮاز ﺗﻄﻮر ﻃﺮق اﻟﺤﺞ ﻣﻊ ﻇﻬﻮر اﻹﺳﻼم‪.‬‬ ‫وﺣﻘﻖ اﻤﻌﺮض ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﰲ ﻣﺤﻄﺎﺗﻪ اﻟﺨﻤﺲ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺪءا ً ﻣﻦ »اﻟﻠﻮﻓﺮ« اﻟﻔﺮﻧﴘ‪ ،‬إﱃ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫»ﻻﻛﺎﺷﻴﺎ« اﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺮورا ً ﺑﻤﺘﺤﻒ »اﻷرﻣﻴﺘﺎج«‬ ‫اﻟـﺮوﳼ‪ ،‬وﺻـﻮﻻ ً إﱃ ﻣﺘﺤـﻒ »اﻟﺒﺮﻏﺎﻣـﻮن«‬ ‫اﻷﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻣﺘﺤـﻒ »اﻟﺴﻤﻴﺜﺴـﻮﻧﻴﺎن« ﰲ‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ‪ ،‬وﻗﺪ زاره أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﻮن و‪ 600‬أﻟﻒ‬ ‫زاﺋﺮ ﰲ اﻤﺤﻄﺎت اﻟﺨﻤﺲ‪.‬‬

‫زوار ﻳﺴﺘﻤﻌﻮن إﱃ ﴍح ﻋﻦ ﻗﻄﻊ ﰲ ﻣﺤﻄﺔ اﻤﻌﺮض اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻣﻘﺎ ًﻻ‬ ‫ﻟﻠﺬﻳﺎﺑﻲ ﻣﺎدة إﺿﺎﻓﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻋﺘﻤﺪت ﻣﺪﻳﺮة ﻗﺴـﻢ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ وﻳﺴـﱰن أورﻳﺠﻮن اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة دوﻻن أﻧﺪرﺳﻮن‪ ،‬ﻣﻘﺎﻻ ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺬﻳﺎﺑﻲ‪ ،‬ﻣﺎدة ﻟﻠﻘﺮاءة‬ ‫اﻹﺿﺎﻓﻴﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﻮاد اﻟﺘﻲ ﺗﺪرﺳـﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬

‫ﺟﻤﻴﻞ اﻟﺬﻳﺎﺑﻲ‬

‫اﺳﺘﻘﺒﻠﻮه ﺑﺪﻫﺸﺔ ﺣﻦ ﻋﻠﻤﻮا أن ﻛﺎﺗﺒﻪ‬ ‫ﺳﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺨﻠﻴـﻒ إن أﻧﺪرﺳـﻮن رﺣﺒـﺖ‬ ‫ﺑﻔﻜـﺮة ﺗﺮﺟﻤـﺔ اﻤﻘـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أن ﺗﺮﺟﻤـﺔ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻜﺘﺎﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ أن ﻳﺒﻨﻲ‬ ‫ﺟﺴـﻮر اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻐﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﻴﺪا ﺑﺘﺠـﺎوب اﻟﺬﻳﺎﺑـﻲ ﻣﻊ ﻃﻠـﺐ ﺗﺮﺟﻤﺔ‬ ‫اﻤﻘﺎل وإﻋﻄﺎﺋﻪ اﻹذن ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫وﻛﺎن اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﺳـﻠﻄﺎن اﻟﺨﻠﻴـﻒ‪ ،‬ﺗﺮﺟﻢ‬ ‫ﻣﻘﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﺤﻴﺎة« اﻤﻌﻨﻮن‬ ‫ﺑـ«اﻟﻴﺘﻴﻢ وزﻋﻴﻢ اﻟﻔﻘﺮاء واﻟﻄﻐﺎة«‪ ،‬إﱃ اﻟﻠﻐﺘﻦ‬ ‫اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ واﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﻃﻠﻊ أﻧﺪرﺳﻮن ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺑﺪت إﻋﺠﺎﺑﻬﺎ ﺑﻪ‪ ،‬ﻻﺣﺘﻮاﺋﻪ ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫وﺻﻔﺘﻬـﺎ ﺑـ«اﻤﻬﻤـﺔ«‪ ،‬وﻣﻜﺘﻮﺑـﺔ ﺑﺄﺳـﻠﻮب‬ ‫ﺻﺤﻔﻲ رﻓﻴﻊ‪.‬‬ ‫وﺣﻈﻲ اﻤﻘﺎل ﺑﻘﺒـﻮل ﻣﻦ اﻟﻄﻼب‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﲇ ﻓﺎﻳﻊ‬ ‫اﻧﺒﺜﻘـﺖ ﰲ ﻧﺎدي أﺑﻬﺎ اﻷدﺑﻲ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻋـﴩ ﺳـﻨﻮات ﻓﻜـﺮة ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﺮواد‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳـﻦ ﻣﻦ أﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺪﻳﻬـﻢ اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎت أدﺑﻴـﺔ وﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻷدﻳﺒـﺎن أﺣﻤﺪ ﻣﻄﺎﻋﻦ وﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻷﺷـﻮل أﺑـﺮز اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت ﰲ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻠﺒـﺚ أن ﺗﺤﻮﻟﺖ إﱃ واﻗﻊ‬ ‫إﺑـﺎن رﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﺣﻤﻴﺪ ﻟﻠﻨـﺎدي‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺮت إﱃ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫ﺗﻀـﻢ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﻫـﺬا اﻤﻨﺘـﺪى أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 150‬ﻋﻀـﻮاً‪ ،‬ﻣﻨﻬـﻢ أﻋﻀـﺎء رﺣﻠـﻮا ﻋـﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬وآﺧﺮون ﻓﺎﻋﻠﻮن‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻋﺪد اﻟﻔﺎﻋﻠﻦ‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻟﻴﻮم ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ﺛﻼﺛﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ أدﺑﻴﺔ‬ ‫واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻨـﻲ أﻋﻀـﺎء اﻤﻨﺘـﺪى ﻣـﻦ ﻓـﺎز‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﻨـﺎدي وﻣـﻦ ﺧﴪﻫـﺎ‪ ،‬ﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨﻴﻬـﻢ أﻻ ﻳﺄﺗﻮا ﻳﻮﻣﺎ ً وﻳﺠﺪوا أﺑﻮاب اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻣﻮﺻـﺪة ﰲ وﺟﻮﻫﻬـﻢ‪ .‬ﻳﻬﻤﻬـﻢ أن ﺗﺒﻘـﻰ‬ ‫أﺑـﻮاب اﻟﻨـﺎدي ﻣﻔﺘﻮﺣـﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺑـﻦ اﻟﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻋـﴩة واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﻈﻬﺮ‪ .‬ﻳﻠﺘﻘـﻲ اﻟﺮواد‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺘﺪاﻫﻢ‪ ،‬ﻳﻠﺘﻘـﻮن ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻳﻘﺮأون‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎ ً وﻳﻨﺎﻗﺸﻮن ﻣﻘﺎﻟﺔ ﻛﺘﺒـﺖ ﰲ اﻷدب أو‬ ‫ﻫﻤﻮم اﻟﻨـﺎس اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺨﺘﻠﻔـﻮن ﰲ اﻵراء‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻘـﻮل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﻴـﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ ﻟﻜﻨﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﻔﱰﻗـﻮن‪ ،‬ﻓﻠﻜـﻞ ﺷﺨـﺺ ﻓﻴﻬـﻢ ﺣﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟـﺮأي واﻋﺘﻨﺎق ﻣﺎ ﻳﺸﺎء ﻣـﻦ ﻗﻨﺎﻋﺎت‪ ،‬اﻤﻬﻢ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﺳﻌﺔ ﰲ اﻟﻘﻠﻮب ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺷﺨـﺺ أن ﻳﻄﺮح رأﻳـﻪ وﻳﺴﺘﻤﻊ اﻵﺧﺮون‬ ‫إﻟﻴـﻪ ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎن اﻟـﺮأي ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎً‪ ،‬أو وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮه ﻏﺮﻳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺿﺢ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ أن ﻫﺬه اﻟﺠﻠﺴـﺎت‬ ‫أﻋﺎدت ﺗﺠﺎرب اﻤـﺎﴈ وذﻛﺮﻳﺎﺗﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫آل ﻣﺮﻳﻊ‪:‬‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﻳﻘﺪم ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻠﻬﻢ‪ ..‬وﻳﻤﻜﻨﻨﺎ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﻤﻨﺘﺪى‬ ‫إﻟﻰ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫أﻋﻀﺎء ﰲ اﻤﻨﺘﺪى ﻳﺘﺒﺎدﻟﻮن أﻃﺮاف اﻟﺤﺪﻳﺚ ﰲ إﺣﺪى ﺟﻠﺴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻻ ﺗﺨﻠـﻮ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺎﺗﻬﻢ إﻻ وﺗﻜﻮن ذﻛﺮﻳـﺎت اﻤﺎﴈ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﴐة‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮى اﻟﻠﻮاء ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺷﺎﻳﻊ‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻤﻨﺘـﺪى ﻗ ﱠﺮﺑﻬﻢ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪،‬‬ ‫إذ ﻳﺤـﴬ اﻟﻘﺎﴈ اﻟﺴـﺎﺑﻖ واﻷدﻳﺐ ورﺟﻞ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل وأﺳـﺘﺎذ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻤﺴﺆول اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫إﱃ ﻫﺬا اﻤﻨﺘﺪى ﻟﺘﺘﻌﻤﻖ ﻋﻼﻗﺎﺗﻨﺎ أﻛﺜﺮ وأﻛﺜﺮ‪،‬‬ ‫ﻳﻜﻔﻲ أن ﻫـﺬه اﻟﻠﻘﺎءات اﻧﺒﺜﻘﺖ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻟﺠـﺎن اﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ ﺗﻔﻌﻴـﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨـﱪات اﻤﱰاﻛﻤـﺔ ﻟـﺪى ﻛﻞ ﻣﺮﺗـﺎدي ﻫﺬا‬ ‫اﻤﻨﺘـﺪى‪ ،‬اﻟﺬي أﺻﺒـﺢ ﻫﻤﺎ ً ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻧﺘﻘﺎﻃﺮ‬ ‫إﻟﻴـﻪ‪ ،‬وﻧﺘﺒﺎدل ﻓﻴﻪ وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫واﻤﺘﺒﺎﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻳﻮﻣﻲ ﻣﻌـﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﺎ ﻧﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﺟﻠﺴـﺎﺗﻨﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬ﻧﻘﺮأ وﻧﺴـﻤﻊ‪ ،‬وﻧﺤـﺎول ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﻌﻴـﺪ ﺑﺨﱪاﺗﻨـﺎ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ اﻷﻓﻜﺎر اﻤﺪﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗُﺴﻬﻢ‬

‫ﺗﺴﻊ ﻓﺘﻴﺎت وﺷﺎب ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻘﺼﻴﺮة ﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻘﺼﺔ ﺑـ »أدﺑﻲ ﺣﺎﺋﻞ«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬رﺑﺎح اﻟﻘﻮﻳﻌﻲ‬ ‫ّ‬ ‫رﺷـﺤﺖ ﻟﺠﻨـﺔ ﺟﺎﺋـﺰة اﻟﻘﺼﺔ ﰲ ﻧـﺎدي ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اﻷدﺑـﻲ‪ ،‬ﺗﺴـﻊ ﻓﺘﻴﺎت وﺷـﺎﺑﺎ واﺣـﺪا‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌـﴩة اﻤﺆﻫﻠﻦ ﻟﻠﻔـﻮز ﻣﻦ ﺑﻦ ‪ 65‬ﻣﺸـﺎرﻛﺎ ً‬ ‫ﺗﻘﺪّﻣـﻮا ﻟﻠﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وأﺻـﺪر اﻟﻨـﺎدي ﻗﺎﺋﻤﺘﻪ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮة أﻣـﺲ‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻤﺮﺷـﺤﺎت وزﻣﻴﻠﻬﻦ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺢ إﱃ ﴎﻋـﺔ اﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺎﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻛﻴـﻼ ﻳﻔﻘﺪوا‬ ‫ﺗﺮﺷﻴﺤ���ﻢ‪ .‬وذﻛﺮ اﻟﻨﺎدي ﰲ ﺑﻴﺎﻧﻪ أن »اﺳﺘﻤﺮار ﺗﺮﺷﺢ‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﺳـﻤﺎء ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻟﻌﺎﺟﻞ ﻣـﻊ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ«‪ .‬وﺣﺪدت اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪا ً ﻟﻺﻋﻼن‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋﺰة ﰲ ﺣﻔﻞ ﺳﻴﻨ ّ‬ ‫ﻈﻢ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫واﺣﺘـﻮت ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﺮﺷـﺤﻦ ﻋﲆ اﻷﺳـﻤﺎء اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫)ﻣﺮﺗﺒﺔ ﻫﺠﺎﺋﻴﺎ ً وﻣﺘﺒﻮﻋﺔ ﺑﻌﻨﻮان اﻟﻨﺺ(‪ :‬أﺷﻮاق اﻟﻔﻼح‬ ‫»وﻣﻦ اﻻﻧﺘﻈﺎر ﻻ ﻳَﻤﻞ«‪ ،‬ﺛﺮﻳﺎ اﻟﺸﻤﺮي »ﺳﻴﻤﻔﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻵﻫـﺎت«‪ ،‬رزان اﻟﺒﻜﺮ »ﻫﺪﻳﻞ«‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫»اﺻﻄﻔـﺎف«‪ ،‬ﻣﺸـﺎﻋﻞ اﻟﻨـﺰال »إﴏار ﻓﺘـﺎة«‪ ،‬ﻣﻬﺎ‬ ‫اﻟـﱪاك »ﺣﻜﺎﻳﺘﻲ ﻣﻊ اﻟﻐﺮﺑﺔ«‪ ،‬ﻣﻮﻳﴤ اﻤﺴـﻌﺪ »روح‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة«‪ ،‬ﻫﻨﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ »وﺗﺴـﺘﻤﺮ اﻟﺤﻴﺎة«‪ ،‬ﻫﻴﻔﺎء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ »أﺛﺮ اﻤﺎﴈ«‪ ،‬وﻓﺎء ﻣﻬﻞ »ﻏﻔﺮان«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨﺎدي‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻧﺎﴏ رﺷـﻴﺪ اﻟﻠﻴﲆ ﻟﻺﺑـﺪاع اﻷدﺑﻲ اﻟﺜﻘـﺎﰲ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ‪ ،‬أن ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﺗﻜﻮﻧﺖ ﻣﻦ »ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﻦ ﺑﻔﻨـﻮن اﻟﴪد«‪،‬‬ ‫اﻟﻘﺎﺻـﻦ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ‬ ‫وأﻧﻬـﺎ ﻋﻘﺪت اﺟﺘﻤﺎﻋﺎت ﻋﺪّة ﻋﲆ ﻣﺪى أﺳـﺒﻮﻋﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﺗﻀﻊ ﻗﺎﺋﻤﺘﻬﺎ اﻟﻘﺼﺮة‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻫﺬه ﻫﻲ اﻟـﺪورة اﻷوﱃ ﻟﺠﺎﺋﺰة اﻟﻘﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﻳﻨﻈﻤﻬﺎ ﻧﺎدي ﺣﺎﺋـﻞ اﻷدﺑﻲ ﻟﻠﻤﺒﺘﺪﺋﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺘّﺎب اﻟﻘﺼـﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻌﺎوﻧﻲ ﺑﻴﻨﻪ‬ ‫وﺑﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﻧﺎﴏ رﺷﻴﺪ اﻟﻠﻴﲆ ﻟﻺﺑﺪاع اﻷدﺑﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪.‬‬

‫ﰲ ﺗﻔﻌﻴﻞ دورﻧﺎ وﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﻤﺮاﻧـﻲ‪ ،‬وﻫﻮ أﺣـﺪ اﻟﻮﺟﻮه‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ اﻧﻀﻤـﺖ إﱃ اﻤﻨﺘﺪى‪ ،‬ﻳﺮى أن‬ ‫دور ﻫـﺬا اﻤﻨﺘـﺪى ﻛﺒﺮ وﻓﺎﻋـﻞ‪ ،‬ﻳﻜﻔﻲ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﻘﺮأ ﻫﻨﺎ وﻧﺴـﻤﻊ ﺑﻌﻀﻨﺎ‪ ،‬وﻧﺘﺒﺎدل أﻃﺮاف‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫﻤﻮﻣﻪ‪.‬‬ ‫إﻻ أن ﻫـﺬا وﺣـﺪه ﻻ ﻳﻜﻔـﻲ ﻛﻤﺎ ﻳﺮى‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻣﺘﻘﺎﻋـﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺷـﺎﻳﻊ‪ ،‬إذ ﻳﺮى أن‬ ‫ﺗﻔﻌﻴﻞ دور أﻋﻀﺎء ﻣﻨﺘـﺪى اﻟﺮواد ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﺘﻮﺳـﻊ أﻛﺜﺮ ﰲ اﻟﻨـﺎدي‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤـﻖ ﰲ أن ﻳﺘﻢ ﺗﺮﺷـﻴﺢ ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺘﺴـﺒﻦ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻤﻨﺘـﺪى إﱃ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺧـﺎرج اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻛﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ دﻋﻮﺗﻬﻢ إﱃ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻛﻤﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب وﻣﻠﺘﻘﻰ اﻤﺜﻘﻔﻦ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺆﻛﺪ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻬﻴﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﺗﺰوﻳﺪ اﻤﻨﺘﺪى ﺑﻌﺪد أﻛﱪ ﻣﻦ اﻟﺠﺮاﺋﺪ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻼﺣﻆ أﻧﻬﺎ ﺑـﺪأت ﺗﻘﻞ‪ ،‬إذ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻌﺪ ﺗﺘﺠﺎوز ﺛﻼث ﺻﺤﻒ ﻳﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﻳﺆﻛـﺪ اﻟﺤﻤﺮاﻧـﻲ أن ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨـﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻬﺆﻻء اﻟﺮواد »أرﺟﻮ أﻻ ﻳﺬﻫﺐ‬ ‫ﺳـﺪى«‪ ،‬ﻓﻼ ﺗﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺳـﺠﻼت ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻧﻮﺛﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬا اﻟﺤﻀﻮر اﻟﺬي ﺳـﻴﺘﺤﻮل إﱃ‬ ‫ﻣﺎض‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﺬﻛﺮه أﺣﺪ إﻻ إذا ﺣُ ﻔﻆ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪوﻳﻦ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻊ اﻷﺳﻒ ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻮد‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﻘـﱰح اﻷدﻳـﺐ ﻋـﲇ اﻟﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﺤﻔﻈـﻲ‪ ،‬وﻫـﻮ أﺣـﺪ رواد ﻫـﺬا اﻤﻨﺘـﺪى‪،‬‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن ﻫﻨـﺎك أﻣﺎﻧـﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﻋـﲆ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ‬ ‫ﺗﺪوﻳﻦ ﻣـﺎ ﻳﺪور داﺧﻞ ﻫـﺬا اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺮاﺋﺪ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﻔﻆ ﻟﻬﺆﻻء اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ ﻧﺸـﺎﻃﻬﻢ اﻷدﺑﻲ‬ ‫وﺗﻔﺎﻋﻠﻬﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻏﺮ اﻤﺤﺪود‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻳﻘـﻮل رﺋﻴﺲ ﻧـﺎدي أﺑﻬﺎ‬ ‫اﻷدﺑـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤـﺪ آل ﻣﺮﻳﻊ‪ ،‬إن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻳﻘﺪم ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻫﺆﻻء اﻟﺮواد‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺳـﻌﺪ ﺑﺄن ﻳﻤﺜﻞ ﻫﺬا اﻤﻨﺘﺪى أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻓﺎﻋﻠﻮن ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻨﺎدي اﻤﻨﱪﻳﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻌﻞ أﻗﺮﺑﻬﺎ ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﻋﻀﻮي اﻤﻨﺘﺪى أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻣﻄﺎﻋﻦ وﺣﺴـﻦ ﻫﺒﻴﺶ ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺷـﺘﺎء‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻋﺴﺮ ﻣﻤﺜﻠﻦ ﻤﻨﺘﺪى اﻟﺮواد‬ ‫وﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ اﻟﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ ﻗﺎﺋـﻼً‪ :‬ﻻ ﻧﺰﻋﻢ ﺑﺄﻧﻨﺎ راﺿﻮن‬ ‫ﻋـﻦ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻨﺎ‬ ‫أن ﻧﻮﻓﺮﻫـﺎ ﺑﺎﻋﺘـﺰاز ﻤﻨﺘﺪى ﻳﺴـﻌﺪ اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻋﲆ ﻣـﺪار اﻟﻌﺎم‪ .‬ﻧﺤﻦ‬ ‫ﻧﺠﺘﻬﺪ ﰲ اﻹﻓـﺎدة ﻣﻦ ﺧﱪاﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻧﺼﺤﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻮاﺻﻠﻬﻢ ﻣﻊ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﺎن ﻟﻨﺎ ﴍف‬ ‫ﺗﺮﺷـﻴﺢ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﱰاث‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ )اﻟﺠﻨﺎدرﻳﺔ( وﻟﺒﻌﺾ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﻟﻜﻦ دورﻧﺎ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ اﻟﱰﺷﻴﺢ‪،‬‬ ‫وﻣﺘـﻰ ﺗﺤﻘﻘﺖ ﻟﻨـﺎ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﴩف‬ ‫ﺑﻬـﻢ‪ ،‬وﻗـﺪ ﴍّ ﻓﻨـﺎ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﻮاﻟﺪ ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻷﺷـﻮل واﻟﻮاﻟـﺪ ﻋـﲆ اﻟﺸـﻌﻴﺒﻲ ﰲ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺑﺘﻨﻮﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻳﻮﻓـﺮ ﻟﻬـﻢ اﻵن ﻣﻮﻗـﻊ اﻤﻨﺘـﺪى وﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ واﻹﻧﱰﻧﺖ وﺑﻌـﺾ اﻟﺼﺤﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﺪار اﻟﻌﺎم‪ ،‬وﺳـﻮف ﻧﺤﺮص ﻋـﲆ ﺗﺠﺎوز‬ ‫أي ﺗﻘﺼﺮ‪ ،‬وﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﻫﺬا اﻤﻨﺘﺪى إﱃ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻟﺠﺎن اﻟﻨﺎدي اﻟﺘﻲ وُﺿﻌﺖ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﴍوط وآﻟﻴﺎت ﻓﺎﻋﻠﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻮرﻃﻮن ﺻﺤﻔﻴﻴﻬﻢ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻌﺾ رؤﺳﺎء اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫ﱢ‬

‫اﻟﺠﺎﺳﺮ‪ :‬رﺻﺎﻧﺔ اﻟﺼﺤﻒ اﻟﻮرﻗﻴﺔ وأدواﺗﻬﺎ ﺗﻌﻄﻴﻬﺎ اﻟﺘﻔﻮق ﻋﻠﻰ ا‪¢‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫أﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳـﺮ »اﻟﴩق«‬ ‫ﺟـﺎﴎ اﻟﺠـﺎﴎ أن رﺻﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ اﻟﻮرﻗﻴـﺔ وأدواﺗﻬـﺎ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وﻗـﺖ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﻌﻄﻴﻬـﺎ ﻗـﻮة أﻛـﱪ ﻣـﻦ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً أن ﺗﻜﻮن اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻮرﻗﻴـﺔ ﻗـﺪ ﺧـﴪت ﻣﻌﺮﻛﺘﻬﺎ ﺿﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬ﺧﻼل اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ‬ ‫ﰲ دﻳﻮاﻧﻴـﺔ اﻟﺮواﺋﻲ ﻓﺎﻟـﺢ اﻟﺼﻐﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﱪ ﻣﺴﺎء اﻟﺴﺒﺖ اﻤﺎﴈ‪ ،‬إﱃ ﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟﺼﺤـﻒ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺳـﻮى‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ واﺣـﺪة ﻓﻘﻂ ﻗﺎﺋﻤـﺔ وﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠـﺎل ﺑﻜﻞ ﻗـﻮة‪ ،‬وﻫﻲ ﺻﺤﻴﻔﺔ‬ ‫»ﺳـﺒﻖ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻟﺼﺤـﻒ ﻟـﻢ‬ ‫ﺗﺨﴪ اﻤﻌﺮﻛﺔ ﺣﺘﻰ ﰲ اﻟﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻣﺜﻞ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أﻧﻪ ﻣـﺎزال ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ ﺑﺸـﻜﻠﻬﺎ ﻓﻘـﻂ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣﻀﻤﻮﻧﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻬـﺎ ﻗـﺪ ﻻ ﻳﻌﻄﻴﻬـﺎ ﻗـﻮة اﻤﻀﻤـﻮن‪،‬‬ ‫ﺑـﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻼﻣﺴـﺔ ﻟﻬﻤـﻮم اﻟﻨﺎس‬ ‫وﺣـﺮاك ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﻄﺮق أﺑﻮاب‬ ‫اﻟﻘﻮة واﻷوﻟﻮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟﻘـﺎرئ ﻣﺘﻮﺟـﻪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻟﻠﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﺮة واﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴـﺔ‪ ،‬ﻻﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻋـﲆ أﺑﺮز ﻧﻘﺎط‬ ‫اﻟﻮﺻـﻮل ﻟﻠﻤﺘﻠﻘـﻲ ﻣﻦ ﺳـﻬﻮﻟﺔ اﻟﻠﻐﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺘﻘﺎﻋﺪون ﻳﺴﺘﻌﻴﺪون ﺗﺠﺎرب اﻟﻤﺎﺿﻲ وﻳﻨﺎﻗﺸﻮن‬ ‫ﻫﻤﻮم اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ ﻓﻲ »أدﺑﻲ أﺑﻬﺎ«‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻟﻘﺎء ﻋﻦ ﻫﻴﺌﺔ »اﻟﻤﺮﺋﻲ واﻟﻤﺴﻤﻮع«‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ‬ ‫اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم‪ ،‬رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋـﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫واﻤﺴـﻤﻮع‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر رﻳـﺎض‬ ‫ﻧﺠـﻢ‪ ،‬وﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ وزارة‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ إﻧﺸﺎء‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﻋـﻼم اﻤﺮﺋﻲ‬ ‫واﻤﺴـﻤﻮع‪ .‬وﺳـﻴﺘﺤﺪث ﻧﺠﻢ‬ ‫رﻳﺎض ﻧﺠﻢ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻠﻘـﺎء‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ وﻛﺎﻻت اﻹﻋـﻼم واﻹﻋﻼن ﰲ اﻟﻐﺮﻓﺔ‪ ،‬ﻋﻦ اﻟﺘﺼﻮرات اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ وأﻫﺪاﻓﻬـﺎ وﺧﻄﻄﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﺒﻊ ذﻟﻚ ﻧﻘﺎش‬ ‫ﻣﻔﺘﻮح ﻣﻊ اﻟﺤﻀﻮر ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﻹﻋﻼﻣﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻼ ﻳﻘﺮأ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻟﻜﻨﺎﻧﻲ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻳﻘﺮ أ‬ ‫اﻟﺸﺎﻋـﺮ واﻟﻨﺎﻗـﺪ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋـﻲ‬ ‫أﺣﻤﺪ ا ُﻤﻼ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‪ ،‬اﻟﺴﺎﻋﺔ‬ ‫‪ ،7:30‬ﰲ اﻤﻨﺘـﺪى اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ‬ ‫ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻤﻤﺜﻞ واﻤﻨﺘﺞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴﺪ اﻟﻜﻨﺎﻧﻲ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﻴﻮﺗﻴﻮﺑﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧـﻼل أﻓﻼﻣﻪ‬ ‫»ﻛـﺮوة«‪» ،‬ﻣﻮﻧﻮﺑﻮﱄ«‪ ،‬و»ﺳﺖ‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻤﻼ‬ ‫ﻋﻴﻮن ﻋﻤﻴﺎء«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻋـﲇ اﻟﺒﻴﻀﺎﻧﻲ‪ ،‬أن اﻟﻔﺮع ﻳﺤﺎول‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻧﺸـﺎط ﻧﻮﻋﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‪ ،‬ﻳﻠﺒﻲ ذاﺋﻘﺔ ﺟﻤﺎﻫﺮ اﻟﻔﻦ اﻟﺴﺎﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﺗﻔﺎﻋـﻞ اﻟﺤﻀﻮر ﻣﻊ اﻟﻌـﺮض ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﻋُ ّﺸـﺎق اﻟﻴﻮﺗﻴﻮب وأﻓﻼﻣﻪ ا ُﻤ ّ‬ ‫ﻌﱪة ﻋﻦ واﻗﻌﻨﺎ ﺑﺤﺲ ﻛﻮﻣﻴﺪي ﻏﺮ‬ ‫ﺧﺎدش ﻟﻠﺤﻴﺎء أو ﻣﺘﺠﺎوز ﻟﻠﺜﻮاﺑﺖ‪.‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻓﻲ »ﻓﻨﻮن ﺟﺪة«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﻘﻴـﻢ اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻮن ﺑﺠﺪة‪ ،‬ﻣﺴـﺎء ﻏﺪ‪ ،‬أﻣﺴـﻴﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻳﺸﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮاء‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﺳـﺤﺎﻳﺐ ﻧﺠﺪ‪ ،‬وأﺣﻤﺪ ﺳـﻬﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﺪﻳﺮﻫﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﻤﺎش‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم ﰲ ﻣﻘﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻤﻨﺘﺪى اﻟﺜﻘﺎﰲ‪ ،‬ودﻋﻤﺎ ﻟﻠﺸﻌﺮاء واﻟﺸﺎﻋﺮات اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬

‫ﻣﻌﺮض ﺗﺸﻜﻴﻠﻲ ﻓﻲ »ﻓﻨﻮن ﺗﺒﻮك«‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻓـﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﰲ ﻣﻘﺮه ﺑﺤﻲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﻣﻌﺮﺿﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »إﺑﺪاﻋﺎت ﻟﻮﻧﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﻣﴩف ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﰲ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬أن اﻤﻌﺮض ﻳﺤﻮي أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ ﻟﻮﺣﺔ ﺗﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻪ اﻟﻔﻨﺎﻧﺘﺎن ﺳـﻌﺎد ﻏﺒـﺎن وﺛﻨﻮه اﻟﻘﺮﻋﺎﻧـﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن اﻤﻌﺮض ﺳﻴﺸـﻬﺪ ﻋﺮض ﻧﺘﺎﺋﺞ دورﺗﻲ اﻟﺴﻴﺪات واﻷﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫اﻟﻠﺘﻦ أﻗﻴﻤﺘﺎ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ ﻋﴩة أﻳﺎم‪ ،‬زواره‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎً‪ ،‬ﻋﺪا اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ إﱃ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻣﺴﺎءً‪،‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻳﻮم ﻟﻠﺮﺟﺎل‪ ،‬وآﺧﺮ ﻟﻠﻨﺴﺎء اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ ﻳﻮم ﻏﺪٍ‪.‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴﻞ ﻋﻦ »اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ«‬

‫اﻟﺠﺎﴎ واﻟﺼﻐﺮ وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻷﻣﺴﻴﺔ‬ ‫وﺑﺴـﺎﻃﺔ اﻤﻔﺮدة‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‬ ‫ﺑـﺄن ﻳﻀﻌﻮا اﻤـﺎدة ﺑﻀﻤـﺮ اﻤﺤﺎﻛﻢ‪،‬‬ ‫وﻋـﺪم رﻣﻴﻬـﺎ ﻟﻴـﴬ ﺑﻬـﺎ ﻏﺮﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﺠـﺎﴎ ﻋـﲆ ﴐورة‬ ‫ﺗﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻣﻦ ﺳـﻄﻮة اﻤﻌﻠﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻜـﻒ ﻳﺪﻫـﺎ ﻋـﻦ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﰲ‬ ‫اﺗﺠﺎﻫـﺎت ﻣﻬﻤـﺔ ﻟﻠﻘـﺎرئ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت ﰲ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻮن ﺿﺪ‬ ‫اﻤﻬﻨﺔ‪ ،‬ﺗﻌﺪ ﺧﻴﺎﻧﺔ ﻻ ﺗﻐﺘﻔﺮ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﺑﻌـﺾ رؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻳﻮرﻃﻮن ﺻﺤﻔﻴﻴﻬﻢ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ‬

‫ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳﴬ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺴﺪ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻛﺜﺮاً‪.‬‬ ‫وﻋـﺮج اﻟﺠـﺎﴎ إﱃ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻘﻒ اﻟﺤﺮﻳـﺔ ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل‪:‬‬ ‫»اﻟﻴـﻮم ﺳـﻘﻒ اﻟﺤﺮﻳﺔ واﺳـﻊ ﺟﺪاً«‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﺠﺪﻳﺎ ً ﻃﺮح ﻓﻜﺮة اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻇﻞ وﺟﻮد اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻤﻔﺘﻮح ﻋﱪ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﺜﻞ ذﻟﻚ أﺻﺒﺢ‬ ‫ﰲ ﻋﺪاد اﻟﻘﺪﻳﻢ‪.‬‬ ‫وﻋﻦ اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﻦ أن اﻹﻋـﻼم ﺿﻌﻴـﻒ ﺟـﺪا ً ﺑﻬـﺎ‬ ‫وﻳﻔﺘﻘـﺮ ﻟﻸﺳـﻤﺎء اﻟﺮﺻﻴﻨـﺔ‪ ،‬رﻏـﻢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬

‫أﻧﻬـﺎ ﺑﻴﺌـﺔ ﻣﺤﻔﺰة ﻟﻠﻌﻤـﻞ اﻟﺼﺤﻔﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ ﺻﺤﻔﺎ ً ﻣﺘﻌﺪدة‪.‬‬ ‫وﺣﻮل وﺿﻊ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑﻦ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺳﺘﻈﻞ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬وأن‬ ‫اﻤﺤﺎوﻻت واﻤﺜﺎﺑـﺮة ﻹﻋﻄﺎء »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮة وﺣﺜﻴﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﻣـﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ »اﻟـﴩق« ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮﺳﻊ إﻋﻼﻧـﻲ وﺗﻮزﻳﻌﻲ ﻳﻌـﺪ ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﺟﺪا ً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻌﻤﺮﻫﺎ اﻟﺼﻐﺮ‪ ،‬وﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن إدراﺟﻬﺎ ﺿﻤﻦ إﺣﺼﺎءات اﻟﻮﻛﺎﻻت‬ ‫اﻹﻋﻼﻧﻴﺔ ﺧﻼل ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﺳﻴﻌﻄﻴﻬﺎ‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﻦ ﺣﻘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﺗﻨﻈـﻢ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻓﺮع اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬أﻣﺴـﻴﺘﻬﺎ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴﻞ ﻣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻟﺜﻼﺛـﺎء‪ ،‬ﺑﻘﺎﻋﺔ اﻟﻔﺮﺳـﺎن ﰲ اﻟﺤﻮﻳـﻼت‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫راﺑﻄﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﺪم ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‪ ،‬ﰲ ﻫﺬه اﻷﻣﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺎﴐة ﻋـﻦ »اﻟﻨﴩة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪:‬‬ ‫أﻫﻤﻴﺘﻬـﺎ وﴍوط ﻧﺠﺎﺣﻬـﺎ ﰲ اﻻﺗﺼـﺎل اﻤﺆﺳـﴘ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻘﺪم‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻧﺒـﺬة ﻋﺎﻣﺔ ﻋـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫وﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻬﺎ وﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬

‫اﺳﺘﻘﺒﺎل أﻋﻤﺎل »اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﺑﻌﻴﻦ واﺳﻌﺔ«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق ﺑـﺪأت ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻀﻮﺋـﻲ ﰲ ﻓـﺮع‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﺳـﺘﻼم أﻋﻤﺎل اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ ﺟﺎﺋﺰﺗﻬﺎ اﻟﻔﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴﺔ »اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﺑﻌﻦ واﺳﻌﺔ« ﰲ‬ ‫دورﺗﻬﺎ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺜﻼﺛﺔ‬ ‫أﻋﻤﺎل ﻟﻠﻤﺼﻮر ﻛﺤﺪ أﻗﴡ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺤﻮر‪ ،‬وأن آﻟﻴﺔ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺘﺤﻤﻴﻞ ﻧﻤﻮذج ﺧﺎص ﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪،‬‬ ‫ﻗﺒﻞ ﺗﻌﺒﺌﺘﻪ وإرﺳـﺎﻟﻪ إﱃ اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄن‬ ‫آﺧﺮ ﻣﻮﻋﺪ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻤﺸﺎرﻛﺎت ﻫﻮ ‪ 29‬ﺷﻌﺒﺎن اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬


‫»روﺗﺎﻧﺎ« ُﺗﻌﻴﺪ‬ ‫ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب إﻟﻰ‬ ‫اﻟﻤﺴﺮح‪ ..‬ﱢ‬ ‫وﺗﻨﻈﻢ‬ ‫ﺣﻔ ًﻼ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮﻳ ًﺎ‬ ‫ﻓﻲ دﺑﻲ‬

‫ﻓﻦ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه‬

‫أﻧﻬﺖ ﴍﻛﺔ روﺗﺎﻧﺎ ﻟﻠﺼﻮﺗﻴﺎت واﻤﺮﺋﻴﺎت‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﱰﺗﻴﺒـﺎت واﻟﺘﺠﻬﻴﺰات ﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﺿﺨﻢ ﺣﻔﻼﺗﻬﺎ اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫إذ ﺳـﺘﻘﻴﻢ ﺣﻔﻠﻬﺎ اﻟﻐﻨﺎﺋﻲ ﻟﻔﻨﺎن اﻟﻌﺮب‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻋﺒﺪه‪ ،‬ﻳﻮم ‪ 26‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻳﻮﻧﻴﻮ‬ ‫اﻟﺠـﺎري ﻋﲆ ﻣـﴪح ﻣﺮﻛـﺰ دﺑـﻲ اﻟﺘﺠﺎري‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺘﺴﻊ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻟﻔﻲ ﺷﺨﺺ‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﻘـﺮر أن ﺗﻌﻘﺪ »روﺗﺎﻧـﺎ« ﻣﺆﺗﻤﺮا ً‬

‫ﺻﺤﺎﻓﻴـﺎ ﻟﻔﻨﺎن اﻟﻌﺮب ﻳﺴـﺒﻖ ﻣﻮﻋـﺪ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺑﻴﻮم واﺣﺪ‪ ،‬ﻳﺘﺤﺪث ﺧﻼﻟـﻪ ﻋﻦ أﻟﺒﻮﻣﻪ اﻷﺧﺮ‬ ‫»ﺑﻌﻠﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﺤﺐ« اﻟـﺬي ﻃﺮﺣﺘﻪ »روﺗﺎﻧﺎ«‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺳﻴﺘﺤﺪث أﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ اﻷﻏﺎﻧﻲ اﻟﺘﻲ ﺻﻮرﻫﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ دﺑﻲ‪ ،‬وﻋﻦ ﺷﺆون ﻓﻨﻴﺔ أﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﴍﻛـﺔ روﺗﺎﻧـﺎ ﻟﻠﺼﻮﺗﻴﺎت‬ ‫ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﻬﻨـﺪي‪ ،‬إن اﻟﴩﻛـﺔ ﺗﻔﺨـﺮ وﺗﻔﺎﺧﺮ‬ ‫ﺑﻌﻼﻗﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻓﻨﺎن اﻟﻌﺮب اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺎوزت اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻷﻋﻤﺎل اﻤﻜﺘﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮﺑﻄﻪ ﺑﻜﺎﻓﺔ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﴩﻛﺔ‬

‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺪرون ﻟﻪ ﻋﺎﻟﻴﺎ ً ﻗﻴﻤﺘﻪ اﻟﻔﻨﻴﺔ وﺗﺄرﻳﺨﻪ‬ ‫اﻤﻤﺘﺪ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻬﻨـﺪي إﱃ أن اﻟﺤﻔﻞ ﺳـﻴﻜﻮن‬ ‫ﻋـﻮدة ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻔﻨﺎن اﻟﻌﺮب ﻋﲆ اﻤﴪح اﻟﺬي‬ ‫ﻃﺎﻤﺎ ﻋﺸـﻘﻪ وأﺑـﺪع ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻧﻔﺨﺮ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﰲ روﺗﺎﻧﺎ أن ﺗﻜﻮن ﻋﻮدﺗﻪ ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻄﺎع‬ ‫ﻃﻮﻳـﻞ ﻣﻌﻨـﺎ«‪ ،‬وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ﺗﺬاﻛـﺮ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻣﺘﻮﻓﺮة ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺠﺎري ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﻨﺎﻓـﺬ وﻣﺘﺎﺟﺮ »روﺗﺎﻧـﺎ« ﰲ ﻛﺎﻓﺔ دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬

‫ﻣﺒﺎرك اﻟﺤﺪﻳﺒﻲ ﻫﻤﺎ »ﺣﺎوﻟﺖ« و»ﺣﺲ ﻃﺎر«‪،‬‬ ‫وأﻏﻨﻴـﺔ أﺧﺮى ﻣﻊ اﻟﺸـﺎﻋﺮ أﺣﻤـﺪ ﻋﻠﻮي ﻫﻲ‬ ‫»ﻧﺠـﻢ ﻋـﺎﱄ« وﻣﻊ اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻃـﺎرش ﻗﻄﻦ ﰲ‬ ‫أﻏﻨﻴﺔ »ﺷـﻘﺎﺋﻖ اﻟﻨﻌﻤﺎن« و أﺧﺮا ً ﻣﻊ اﻟﺸﺎﻋﺮ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪ ﰲ أﻏﻨﻴﺔ »ﺷﻜﻴﻨﺎ ﻟﻚ«‪.‬‬ ‫وﺗﺤﻤـﻞ أﻟﺤـﺎن ﺟﻤﻴـﻊ أﻋﻤـﺎل اﻷﻟﺒﻮم‬ ‫إﻣﻀـﺎء اﻤﻠﺤﻦ »ﻃـﻼل«‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻫﺘـﻢ ﺑﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻐﻨﺎﺋﻴﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﻮزع اﻤﻮﺳﻴﻘﻲ أﻣﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻤﺠﻴﺪ‪ ،‬وﻃﺎرق ﻋﺎﻛﻒ وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴﺪ‬ ‫وﻋﻤﺮو ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وأﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻮاد‪.‬‬

‫وﻛﺎﻧـﺖ ﴍﻛـﺔ روﺗﺎﻧـﺎ ﻟﻠﺼﻮﺗﻴـﺎت‬ ‫واﻤﺮﺋﻴﺎت ﻗﺪ ﻃﺮﺣﺖ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ اﻷﻟﺒﻮم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻟﻔﻨﺎن اﻟﻌﺮب‪ ،‬ﻣﺘﻀﻤﻨﺎ ً ﺗﺴـﻊ أﻏﻨﻴﺎت‬ ‫ﺗﻌـﺎون ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻊ ﻧﺨﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟ ُﻜﺘﱠـﺎب‪ ،‬ﺟﺎء ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﻢ اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻟﺮاﺣﻞ ﻓﺎﺋـﻖ ﻋﺒﺪ اﻟﺠﻠﻴﻞ‬ ‫ﰲ اﻷﻏﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻤـﻞ اﺳـﻢ اﻷﻟﺒـﻮم‪ ،‬وﻣﻊ‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ اﻟﻜﺒﺮ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺧﻔﺎﺟﻲ ﰲ أﻏﻨﻴﺔ »ﻛﻼم‬ ‫اﻟﻘﻠـﺐ«‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻀﻤﻦ اﻷﻟﺒﻮم ﻋﻤﻠﻦ ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﺧﺎﻟـﺪ اﻤﺮﻳﺨﻲ ﻫﻤﺎ »وﺣـﺪه ﺑﻮﺣﺪه«‬ ‫و»أﻣـﻮت وأﻋـﺮف«‪ ،‬وﻋﻤﻠـﻦ أﻳﻀﺎ ً ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪26‬‬

‫»ﺟﻠﺴﺎت اﻟﺪاﻧﺔ« ﺗﻤﺰج اﻟﻤﺎﺿﻲ ﺑﺎﻟﺤﺎﺿﺮ‪ ..‬و»أﻫﻞ اﻟﻔﻦ« ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻛﺜﺮة اﻟﺴﺮﻗﺎت‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮب إدرﻳﺲ ﻳﻌﺰف ﻋﲆ اﻟﻌﻮد‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻤﻮﺳـﻴﻘﺎر‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﺮب إدرﻳﺲ‪،‬‬ ‫واﻟﻔﻨـﺎن واﻤﻠﺤﻦ اﻟﺸـﺎب‬ ‫ﺑﻨـﺪر ﺳـﻌﺪ‪ ،‬أن اﻟﺴـﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ ﻛﺜﺮة‬ ‫اﻟﴪﻗـﺎت‪ ،‬وﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ اﻟﻔﻨﻲ ﻛﻜﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫أو اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬ﺑـﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﻌﺎﻤﻲ ً‬ ‫أﻳﻀﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﺷﺎر ﺳـﻌﺪ إﱃ أﻧﻪ ﺗﻌﺮض‬ ‫ﻣـﺮا ًرا ﻟﴪﻗـﺔ ﺑﻌـﺾ أﻟﺤﺎﻧـﻪ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮة‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﻮﺳـﻴﻘﺎر إدرﻳـﺲ‪،‬‬ ‫واﻤﻠﺤﻦ ﺑﻨﺪر ﺳـﻌﺪ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻘﺎﺳﻤﺎ‬ ‫ﺟﻠﺴـﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺰﻳﺠً ـﺎ ﻓﺮﻳﺪًا ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻟﺤـﺎن ﺑـﻦ ﺟﻴﻠـﻦ‪ ،‬ﺧـﻼل‬ ‫ﺣﻠﻘﺔ ﺿﻤـﻦ »ﺟﻠﺴـﺎت اﻟﺪاﻧﺔ«‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺘﺠﻬـﺎ ﻫﻴﺌـﺔ اﻹذاﻋـﺔ‬

‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬وﺻﻼ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ أﺻﺎﻟﺔ اﻤـﺎﴈ ﺑﺈﻃﻼﻟﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺎﴐ‪ ،‬وﺗﺒﺎرﻳـﺎ ﰲ ﻣﺎراﺛـﻮن‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻐﻨـﺎء واﻷﻟﺤﺎن‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋ ﱠﺮﻓﺎ‬ ‫ﺑﺄﻟﺤـﺎن ﻋﺪﻳﺪة ﻟﻜﺒـﺎر اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺿﻤﺖ اﻟﺤﻠﻘﺔ ﻓﻘﺮة ﺣﻮارﻳﺔ‬ ‫أدارﻫـﺎ اﻟﻔﻨـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ رﺷـﺎد‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻋـﻦ أﻟﺤـﺎن اﻤـﺎﴈ‬ ‫واﻟﺤـﺎﴐ ﻣﺎ ﺑﻦ ﺟﻴﻠـﻦ‪ ،‬ﻗﺪﻳﻢ‬ ‫وﺣﺪﻳﺚ‪.‬‬ ‫وﻳﻮاﺻﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺟﻠﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺪاﻧﺔ« ﺗﻤﻴﺰه‪ ،‬ﺑﺈﴍاف اﻷﺳـﺘﺎذ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻬـﺰاع‪ ،‬وﻗﻴـﺎدة‬ ‫اﻤﺨـﺮج ﻓﻴﺼﻞ ﻳﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﻔﻨـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ رﺷـﺎد‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫وﺻﻔـﻪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر إدرﻳـﺲ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫»وﻟﺪ ﻋﻤﻼﻗﺎ«‪ ،‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ أن ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻗﻔﺰة ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺸﺎﺷﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻗﻤﻢ اﻟﻐﻨﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‪ ،‬وﺟﻴﻞ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬وﻫـﻮ اﻷﻣﺮ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﰲ »ﺟﻠﺴﺎت اﻟﺪاﻧﺔ«‬

‫اﻟـﺬي أﺛﻨﻰ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻔﻨـﺎن ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺳـﻌﺪ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا أن ﺟﻠﻮﺳـﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﺎوﻟﺔ واﺣﺪة ﻣـﻊ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟـﺮب إدرﻳـﺲ ﻫـﻮ ﻧﺠـﺎح‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻳﺤﺴـﺐ ﻟﻪ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺸـﺨﴢ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪًا أن »اﻟﺪاﻧﺔ«‬

‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﺤﺪث ﺗﻮأﻣﺔ ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻄﺮﺑـﻦ اﻟﻌﺮب ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺣﺪاﺛﺔ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﺟﻠﺴـﺔ أﺧـﺮى‬ ‫ﻗـﺪ ﺟﻤﻌـﺖ أﺻﺎﻟـﺔ اﻟﻄـﺮب‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﺘﻤﺜﻼ ﰲ اﻟﻔﻨﺎن ﺧﺎﻟﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‪ ،‬وﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ اﻷﻏﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﻣﺘﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻤﻄـﺮب‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺒﻠﻮﳾ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻠﻮن اﻟﺼﻨﻌﺎﻧﻲ اﻟﻔﺮﻳﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺒـﺪع ﻓﻴـﻪ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻓﺆاد‬ ‫اﻟﻜﺒﴘ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺤﻮﻟﺖ اﻟﺠﻠﺴﺔ إﱃ‬

‫ﺳﺎﺣﺔ ﺗﻨﺎﻓﺲ ﰲ اﻟﺘﻤﻴﺰ واﻹﺑﺪاع‬ ‫واﺳـﺘﻌﺎدة اﻵذان ﻟﻠﻨﻐـﻢ اﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫واﻷداء اﻟﺮﺷـﻴﻖ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻋﺪّﻫـﺎ‬ ‫»ﻣﺨـﺎوي اﻟﻠﻴـﻞ« اﻟﻔﻨـﺎن ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﻧﻘﻠـﺔ ﻛﺒﺮة ﻟﻠﻄﺮب‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﺮﺑـﻲ‬

‫ﻋﺎدل ﺣﺴﻴﻦ‪» :‬اﻟﺪاﻧﺔ« ﺗﺴﺎﻧﺪ اﻟﻤﻐﻨﻴﻦ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻋﺘﱪ ﻧﺠﻢ اﻤﻮﺳﻢ اﻷول ﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﻧﺠﻢ اﻟﺨﻠﻴﺞ« اﻟﻔﻨﺎن ﻋﺎدل ﺣﺴﻦ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ ﰲ إﺣﺪى ﺟﻠﺴﺎت »اﻟﺪاﻧﺔ«‬ ‫اﻟﻄﺮﺑﻴـﺔ اﻤﻘﺮر ﻋﺮﺿﻬﺎ ﺣﴫﻳًﺎ ﻋﲆ ﺷﺎﺷـﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻋﺒﻮر ﺛـﺎن إﱃ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﻨﺠﻮ���ﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪًا أﻧـﻪ إذا ﻛﺎﻧـﺖ »اﻟﺪاﻧﺔ« ﺗﺆﻛﺪ ﻋـﲆ اﻷﻏﻨﻴﺔ اﻟﻄﺮﺑﻴﺔ اﻷﺻﻴﻠـﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺆﻛﺪ ً‬ ‫أﻳﻀﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﺳـﺘﻀﺎﻓﺘﻬﺎ ﻟﻠﻤﻄﺮﺑﻦ اﻟﺸﺒﺎن دﻋﻤﻬﺎ وﻣﺴـﺎﻧﺪﺗﻬﺎ ﻟﻸﻏﻨﻴﺔ اﻟﺸﺒﺎﺑﻴﺔ اﻤﻨﻀﺒﻄﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ اﻟﺘﺠﺪﻳﺪ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﰲ اﻷﻏﻨﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺨﺼﻮص‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺟﺎءت ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻋﺎدل ﺣﺴـﻦ ﺿﻤﻦ ﺟﻠﺴـﺔ ﻃـﺮب رﺑﺎﻋﻴﺔ ﺿﻤﺖ ﻛﻼ ﻣـﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ ﻋـﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺠﻤﺮي‪ ،‬وﻓﻴﺼﻞ اﻟﺮاﺷﺪ‪.‬‬

‫ﻋﺎدل ﺣﺴﻦ‬

‫ﺑﺼﻔـﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪًا أﻧﻬﺎ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﻌﻴﺪ ﻟﻠﺸﺎﺷﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ رﻳﺎدﺗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗـﻮزع ﺟﻤﻬﻮرﻫـﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﺷﺎﺷﺎت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬اﻋﺘـﱪ اﻟﻔﻨﺎن‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘـﻲ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺒﻠـﻮﳾ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ راﺋﻌﺔ ﻟﻠﺠﻠﻮس ﻣﻊ ﻋﻠﻤﻦ‬ ‫ﻣـﻦ أﻋـﻼم اﻷﻏﻨﻴـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‬ ‫وﻫﻤﺎ اﻟﻔﻨـﺎن ﺧﺎﻟﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﻔﻨﺎن ﻓﺆاد اﻟﻜﺒﴘ‪ ،‬ﻣﺸـﺮًا إﱃ‬ ‫أن وﺟﻮده ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻫﻮ إﻧﺠﺎز ﺑﺤﺪ‬ ‫ذاﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻓﺆاد‬ ‫اﻟﻜﺒﴘ أﻧﻪ ﴍف ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺳـﻢ اﻷول ﻟﺠﻠﺴﺎت »اﻟﺪاﻧﺔ«‪،‬‬ ‫وأﻧـﻪ اﺳـﺘﻔﺎد ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺸـﺨﴢ ﻣﻦ اﻟﺠﻠﺴـﺔ‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫أن ﻓﺮﻳﻖ اﻹﻋـﺪاد واﻹﺧﺮاج ﺧﻠﻖ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣـﻦ اﻟﺘﻨﺎﻏﻢ واﻟﺘﺠﺎذب ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻟﻮان اﻟﻄﺮﺑﻴﺔ ﻣﺰﺟﺖ‬

‫ﺑﻦ اﻟﻐﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدي واﻟﻜﻮﻳﺘﻲ‬ ‫واﻟﻴﻤﻨـﻲ ﺑﱪاﻋـﺔ أﻋـﺎدت ﻵذان‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﻌﻦ وﻋﻴﻮن اﻤﺸـﺎﻫﺪﻳﻦ‬ ‫اﻷﺻﺎﻟـﺔ اﻤﻔﻘـﻮدة وﻗﺪﻣﺘﻬـﺎ‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻋﴫﻳﺔ ﻓﺮﻳﺪة‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬أﻛﺪ اﻤﺨﺮج ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﻳﻤﺎﻧـﻲ أن ﺟﻠﺴـﺎت »اﻟﺪاﻧـﺔ«‬ ‫ﻣﺎﺿﻴـﺔ ﰲ اﻟﺨـﻂ اﻤﺮﺳـﻮم‬ ‫ﻟﻬـﺎ اﻟـﺬي ﻻ ﻳﺤﻴـﺪ ﻋـﻦ اﻟﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ودﻣﺞ أﺻﺎﻟﺔ ﺟﻴـﻞ اﻤﺨﴬﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻧﻄﻼﻗﺔ وﺣﻴﻮﻳﺔ ﺟﻴﻞ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﻗﻴﻢ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫رﻣﻮز اﻟﻐﻨـﺎء اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟـﺮب إدرﻳﺲ‬ ‫واﻟﻔﻨﺎﻧـﻦ ﺧﺎﻟـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻨـﺪر ﺳـﻌﺪ‪ ،‬ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺒﻠﻮﳾ‪،‬‬ ‫وﻓـﺆاد اﻟﻜﺒﴘ‪ ..‬إﻧﻤـﺎ ﻫﻮ ﺗﺄﻛﻴﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﻨﺠـﺎح واﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺬي‬ ‫ﺣﻘﻘﺘـﻪ »اﻟﺪاﻧـﺔ« ﰲ ﻣﻮﺳـﻤﻬﺎ‬ ‫اﻷول‪.‬‬

‫أﻓﻨﺎن ﻓﺆاد ﻟـ |‪ :‬اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻓﻲ أﻓﻀﻞ‬ ‫ﺣﺎﻻﺗﻬﺎ‪ ..‬ﱠ‬ ‫وﺗﺮﻗﺒﻮﻧﻲ ﻣﻊ اﻟﺴﺪﺣﺎن ﻓﻲ رﻣﻀﺎن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺎد‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ أﻓﻨﺎن ﻓﺆاد ﺟﺬب‬ ‫اﻷﺿﻮاء واﻟﺘﺄﻟﻖ ﺧﻼل ﺳﻨﻮات ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬أﺑﺪﻋﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺄداء أدوار اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺷﺎرﻛﺖ ﻛﺒﺎر اﻟﻨﺠﻮم ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺴﻠﺴﻼت‪.‬‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ واﺿﺤﺔ‬ ‫• ﻋﺮﻓﻚ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﰲ ﻣﺴﻠﺴـﻞ )ﻃﺎش ‪(18‬‬ ‫ﰲ ﺣﻠﻘـﺔ )ﺑﻌﺮ ﻛﻮﻧﻎ(‪ .‬ﻣﺎ ﻣﻮﻗﻔـﻚ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻒ‬ ‫اﻤﺴﻠﺴﻞ؟‬ ‫ ﻳﴩﻓﻨـﻲ أﻧﻨﻲ ﻣﺜﻠﺖ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺴﻠﺴـﻞ‪ ،‬وﻣﻊ‬‫اﻟﺮاﺋﻌـﻦ اﻟﻘﺼﺒﻲ واﻟﺴـﺪﺣﺎن‪ ،‬وأﻧـﺎ رأﻳﻲ ﻣﻦ رأي‬ ‫اﻤﺘﺎﺑﻌـﻦ ﻟﻄﺎش‪ ،‬ﻓـﺈذا ﻛﺎﻧﻮا ﻳـﺮون ﺗﻮﻗﻔﻪ أﻓﻀﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺗﻤﻨﻰ ﻷﺻﺤﺎب اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪ ،‬وأﻧﺎ ﻛﱪت ﻣﻊ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺴﻠﺴﻞ ﻛﻤﺸﺎﻫﺪة‪.‬‬ ‫• ﻫﻨـﺎك ﻣـﻦ ﻳﺘﻬﻤـﻚ ﺑﻜﺜﺮة اﻟﻌﻤـﻞ ﻷﺟﻞ‬ ‫اﻟﻈﻬﻮر‪ .‬ﻣﺎ رأﻳﻚ؟‬ ‫ أرﻓﺾ ﻫـﺬا اﻻﺗﻬﺎم ﺑﺸـﺪة‪ ،‬ﻓﺠﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎل‬‫اﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻤﻞ رﺳﺎﻟﺔ واﺿﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻬﺎرات‬ ‫• أﻧﻬﻴـﺖ ﻣﺆﺧـﺮا دورة ﻓﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪراﻣـﺎ‬ ‫واﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ .‬ﻫﻞ ﻛﻨﺖ ﻓﻌﻼ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻬﺬه‬ ‫اﻟﺪورة؟‬ ‫ اﻤﻮﻫﺒﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‪ ..‬وﻃﺎﻤﺎ أﻧﺎ أﺣﺐ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‬‫ﻓﺈﻧـﻲ ﻣﺤﺘﺎﺟﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﻬﺎراﺗـﻲ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺪورة‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻛﻢ آﻣﻞ أن ﺗﻘﺪم ﻫﺬه اﻟﺪورات ﻋﻨﺪﻧﺎ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﻛﻞ ﻓﻨﺎن ﻣﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﺗﻘﻴﻤﻦ اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻪ ﺣﺎﻟﻴﺎ؟‬ ‫ ﻗـﺪ ﺗﻜـﻮن اﻟﺪراﻣﺎ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻤـﺮ اﻵن ﰲ‬‫أﺣﺴـﻦ ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ‪ ،‬ﺳﻮاء ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻷﻓﻜﺎر واﻟﻘﻀﺎﻳﺎ أم ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ اﻹﻧﺘﺎج‪.‬‬

‫»اﻟﺸﻠﻠﻴﺔ« ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺎرزة ﻓﻲ ﻓﺘﺮات ﺳﺎﺑﻘﺔ‪ ..‬واﺳﺘﻘﻄﺎب اﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﻟﻠﻤﻮاﻫﺐ ﻗﻀﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔﺘﺎة اﻟﻤﻄ ّﻠﻘﺔ ﺣﺎﻟﺔ واﻗﻌﻴﺔ‪ ..‬واﻟﻨﻘﺪ ﺷﻲء ﺟﻴﺪ وأﻧﺎ أول َﻣﻦْ ﻳﻨﺘﻘﺪ ﻧﻔﺴﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻛﺴﺎت ﻻ ﺗﺤﺮش‬ ‫• ﻫﻞ أﻧﺖ ﻣﻘﺘﻨﻌﺔ ﺑﻮﺟﻮد »اﻟﺸـﻠﻠﻴﺔ« ﰲ‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ؟‬ ‫ اﻟﺸـﻠﻠﻴﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‪ .‬ﻟﻜﻦ ﻫﻨـﺎك اﻋﺘﺒﺎرات‬‫ﺗﺪﻓﻌـﻚ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﻣﻨﺘﺞ ﻣﻮﺟـﻮد‪ ..‬ﻣﻨﻬﺎ اﻤﻮﻫﺒﺔ‬ ‫واﻟﻘﺒـﻮل‪ ،‬وأﻇـﻦ أن ﻣﻮﺿـﻮع »اﻟﺸـﻠﻠﻴﺔ« ﻛﺎن‬ ‫ﺑﺎرزا ﰲ ﻓﱰات ﺳـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬أﻣـﺎ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻓﻼ‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻷﺳـﺒﺎب ﻣﻨﻬﺎ زﻳﺎدة اﻹﻧﺘﺎج‪ ،‬ﻣـﺎ ﺟﻌﻞ اﻤﻨﺘﺠﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻘﻄﺒﻮن ﻛﺜﺮا ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﺸـﺎﺑﺎت‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ دور ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻤﻨﺘﺠـﻦ ﰲ اﺳـﺘﻘﻄﺎب‬ ‫وﺗﻮﻇﻴﻒ اﻤﻮاﻫﺐ‪.‬‬ ‫• ورد ﰲ أﺣـﺪ ﻟﻘﺎءاﺗـﻚ أﻧـﻚ ﺗﻌﺮﺿـﺖ‬ ‫ﻟﺘﺤﺮش ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ﺻﺤﺔ ذﻟﻚ؟‬ ‫ ﻫﺬا اﻟـﻜﻼم ﻏﺮ دﻗﻴـﻖ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻛﻠﻤﺔ‬‫»ﺗﺤـ ّﺮش«‪ ،‬أﻧـﺎ ذﻛـﺮت أﻧـﻲ ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﻌﺎﻛﺴـﺎت‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ اﺧﺘـﺎرت وﺿﻊ‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ »ﺗﺤﺮش«‪ ،‬ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻫﺪﻓﻬﻢ اﻹﺛﺎرة وﺟﺬب‬ ‫اﻟﻘـ ّﺮاء‪ ،‬وأﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﰲ ﻛﻞ اﻤﺠﺎﻻت ﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﻔﺘﻴﺎت‬ ‫أن ﻳﺘﻌﺮﺿﻦ ﻟﻠﻤﻌﺎﻛﺴـﺎت‪ ،‬وﻟﻴﺲ ذﻟﻚ ﻣﻘﺼﻮرا‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻋﻘﻮد واﺿﺤﺔ‬ ‫• ﺣﺪﱢﺛﻴﻨﺎ ﻋﻦ ﻣﺸﻜﻼﺗﻚ ﻣﻊ اﻤﻨﺘﺠﻦ‪.‬‬

‫ ﻟﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﱄ ‪-‬وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪ -‬أﻳﺔ ﻣﺸـﻜﻼت‬‫ﻣـﻊ ﴍﻛﺎت اﻹﻧﺘـﺎج‪ ،‬ﻷﻧﻲ أﺗﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ ﴍﻛﺎت‬ ‫ﻣﻌﺮوﻓﺔ وﺗﻘﺪر ﻣﻮﻫﺒﺘﻲ‪ ،‬وﻋﻼﻗﺎﺗﻲ ﻣﻌﻬﻢ ﺟﻴﺪة‪،‬‬ ‫وإذا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻌﻘﻮد واﺿﺤﺔ وﻣﺴﺘﻮﻓﻴﺔ ﻟﻠﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫ﻓﻠﻦ ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﺠﺎل ﻟﻼﺧﺘﻼف واﻤﺸﻜﻼت‪.‬‬ ‫• َﻣﻦ ﻣﻦ اﻤﺨﺮﺟﻦ ﴎك اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ؟‬ ‫ أﻇـﻦ أن ﻟﺪي ﺣﻈـﺎ ﺟﻴﺪا‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ‬‫ﻣـﻊ ﻋﻤﺎﻟﻘـﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ ﻋﺎﻣـﺮ اﻟﺤﻤﻮد‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ اﻟﻐﺎﻧﻢ‪ ،‬ﺳﻤﺮ ﻋﺎرف‪ ،‬وﻋﻤﺮ اﻟﺪﻳﻨﻲ‪.‬‬ ‫دور ﺟﺮيء‬ ‫• ﻣﺎرأﻳـﻚ ﰲ اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺬي وﺟـﻪ إﻟﻴﻚ ﻋﻦ‬ ‫دورك ﰲ ﻣﺴﻠﺴﻞ )ﻣﻠﺤﻖ ﺑﻨﺎت( ﺣﻴﺚ ﻣﺜﻠﺖ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻔﺘﺎة اﻤﻄﻠﻘﺔ ﺑﺠﺮأة؟‬ ‫ اﻟﻔﺘـﺎة اﻤﻄﻠﻘـﺔ ﻫـﻲ ﺣﺎﻟـﺔ واﻗﻌﻴـﺔ‬‫وﻣﻮﺟـﻮدة‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺎءﺗﻨـﻲ ردود أﻓﻌـﺎل إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻲ ﻓﺘﻴﺎت أﻛﺪن‬ ‫أﻧﻬﻦ ﻣﺮرن ﺑﻤﺜﻞ ﺣﺎل اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﰲ اﻤﺴﻠﺴـﻞ‪،‬‬ ‫وﺣﺘﻰ ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ أﻳﻀـﺎ‪ .‬ﺻﺤﻴﺢ أن اﻟﺪور‬ ‫ﻛﺎن ﺟﺮﻳﺌﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺤﻜﻲ ﻋﻦ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣﻮﺟﻮدة‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﻪ ﻟﻠﻨﻘـﺪ ﻓﻬﻮ ﳾء ﺟﻴﺪ وأﻧﺎ‬ ‫أول ﻣﻦ ﻳﻨﺘﻘﺪ ﻧﻔﴘ‪.‬‬ ‫• ﺑﺮأﻳـﻚ‪ ،‬ﻫﻞ ﻫﻨﺎك ﻋﻮاﺋـﻖ ﺗﻮاﺟﻪ اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻤﺜﻴﻞ؟‬

‫ ﻻ وﺟﻮد ﻟﻠﻌﻮاﺋﻖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬واﻤﺮأة ﻫﻲ‬‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻋﻮاﺋﻘﻬﺎ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ أن ﺗﻮاﺟﻪ ﻣﻌﺎرﺿـﺔ ﻣﻦ أﻫﻠﻬﺎ ﻋﲆ أداء دور‬ ‫ﻣﻌﻦ‪.‬‬ ‫• ﻣﺎ اﻷدوار اﻟﺘﻲ ﺗﻔﻀﻠﻴﻨﻬﺎ؟‬ ‫ أﻓﻀـﻞ أداء اﻷدوار اﻤﺮﻛﺒـﺔ‪ ،‬ﻷﻧﻬـﺎ ﺗﻌﺘﱪ‬‫اﻤﺤﻚ اﻷﺳﺎﳼ ﻹﺑﺮاز ﻣﻮﻫﺒﺔ اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﻔﺼﻞ ﻣﺘﺼﻞ‬ ‫• ﻣﺎذا ﻋﻦ ﺟﺪﻳﺪك ﰲ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﻴﺔ؟‬ ‫ ﺳﺄﺷـﺎرك ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻣﺴﻠﺴـﻞ )ﻣﻨﻔﺼﻞ‬‫ﻣﺘﺼﻞ( ﻣـﻊ اﻟﻔﻨﺎن اﻤﺒﺪع ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﺪﺣﺎن ﰲ‬ ‫رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺳﻴﻜﻮن ﻣﻌﻨﺎ ﰲ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﻛﺒـﺎرآﺧـﺮون‪.‬‬ ‫• ﻋﺮﺿﺖ ﻋﻠﻴـﻚ أﻋﻤﺎل ﻣﴪﺣﻴﺔ ﻛﺜﺮة‬ ‫وﻗﻤﺖ ﺑﺮﻓﻀﻬـﺎ‪ ..‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن دورك ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻛﺎن دور اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ .‬ﻤﺎذا؟‬ ‫ ﻣﺠـﺎل اﻤـﴪح ﻣﻤﺘـﺎز‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﻨﺺ ﻟﻢ‬‫ﻳﻘﻨﻌﻨﻲ‪ .‬ﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﱄ ﻣﴪﺣﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫• درﺳﺖ اﻹﻋﻼم ﺛﻢ اﺗﺠﻬﺖ ﻟﻠﺘﻤﺜﻴﻞ‪ .‬ﻫﻞ‬ ‫ﺗﻘﺒﻠـﻦ أن ﺗﻜﻮﻧﻲ ﻣﺬﻳﻌـﺔ أو ﻣﻘﺪﻣﺔ ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺞ؟‬ ‫‪ -‬وﻟﻢ ﻻ؟ إذا اﺳﺘﻔﺰﻧﻲ اﻟﻌﺮض ﻓﻘﺪ أواﻓﻖ‪..‬‬

‫أﻓﻨﺎن ﻓﺆاد‬ ‫ﴍط أن ﻳﺘﻨـﺎول اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻤﻮاﺿﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ وﻣﺎ ﺷﺎﺑﻪ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻻ ﻟﻠﺘﻌﺼﺐ‬ ‫• ﻣﺎﻋﻼﻗﺘﻚ ﺑﺎﻤﻮﺿﺔ؟‬ ‫ ﻟﺴـﺖ ﻣﻬﻮوﺳـﺔ ﺑﺎﻤﻮﺿﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨـﻲ أﺗﺎﺑﻊ‬‫ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻲ وﺑﺸﺨﺼﻴﺘﻲ‪.‬‬ ‫• ﻧﺎدﻳﻚ اﻤﻔﻀﻞ ﻣﺤﻠﻴﺎ وﻋﺎﻤﻴﺎ؟‬ ‫ أﻧﺎ ﻫﻼﻟﻴﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ‪ ،‬وﺑﺮﺷﻠﻮﻧﻴﺔ ﻋﺎﻤﻴﺎ‪.‬‬‫• وﻟﻜﻨـﻚ ﻇﻬـﺮت ﻣـﺮة ﺑﺸـﻌﺎر ﻧـﺎدي‬ ‫اﻟﻨﴫ؟‬ ‫‪ -‬ﻧﻌﻢ‪ ،‬ﻇﻬﺮت ﺑﻪ دﻋﻮة ﻣﻨﻲ ﻟﻌﺪم اﻟﺘﻌﺼﺐ‪.‬‬

‫ﺟﺪﻳﺪي ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫• ﻫﻞ ﻟﺪﻳﻚ ﺣﺴﺎﺑﺎت ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ؟‬ ‫ ﻧﻌـﻢ‪ ،‬ﻟـﺪي ﺣﺴـﺎﺑﺎﺗﻲ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﰲ‬‫»اﻟﻔﻴﺴﺒﻮك« و»ﺗﻮﻳﱰ«‪.‬‬ ‫• ﻛﻠﻤﺔ أﺧﺮة ﺗﻘﻮﻟﻴﻨﻬـﺎ ﻟﺠﻤﻬﻮرك ﻣﻦ‬ ‫ﻗـﺮاء»اﻟـﴩق«؟‬ ‫ أﺷـﻜﺮ »اﻟـﴩق« أوﻻ ﻋـﲆ إﺗﺎﺣﺔ ﻓﺮﺻﺔ‬‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﻗﺮاﺋﻬﺎ ﻋﱪ ﻫـﺬا اﻟﻠﻘﺎء‪ ،‬وأرﺟﻮ أﻧﻲ‬ ‫ﻛﻨﺖ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﰲ إﺟﺎﺑﺎﺗﻲ ﻋﲆ أﺳﺌﻠﺘﻜﻢ‪ ،‬وﻳﺴﻌﺪﻧﻲ‬ ‫أن أﺗﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﺟﻤﻬﻮري ﻋﱪ ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺄﺧﺼﻬﺎ داﺋﻤﺎ ﺑﺠﺪﻳﺪي‪.‬‬


‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫نواف يترأس وفد‬ ‫المملكة لمنتدى‬ ‫الرياضة من أجل‬ ‫السام‬

‫نيويورك ‪ -‬واس‬

‫اأمر نواف بن فيصل‬

‫وص�ل الرئيس العام لرعاية الش�باب رئي�س اللجنة اأومبية‬ ‫العربية الس�عودية عضو اللجنة اأومبي�ة الدولية اأمر نواف بن‬ ‫فيصل بن فه�د إى نيويورك بالوايات امتحدة اأمريكية لرئاس�ة‬ ‫وف�د امملكة ي امنت�دى الدوي الثال�ث للرياضة من أجل الس�ام‬

‫الذي تنظمه اأمم امتحدة‪ .‬كما س�يحر س�موه اجتماعات لجنة‬ ‫العاقات الدولية باللجنة اأومبية الدولية التي ستعقد ي نيويورك‪.‬‬ ‫وكان اأم�ر ن�واف بن فيص�ل قد غادر الس�عودية أمس عن‬ ‫طري�ق العاصمة الريطانية لن�دن‪ ،‬ومن امقرر أن يعقد سلس�لة‬ ‫م�ن ااجتماعات مع امس�ؤولن عن الرياض�ة ي الوايات امتحدة‬ ‫اأمريكية‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪27‬‬

‫| ترد على إدارة القادسية بالوثائق وتؤكد صحة شكوى الاعبين لرعاية الشباب‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫حاول�ت إدارة ن�ادي القادس�ية‬ ‫تكذي�ب الخر ال�ذي نرته الرق‬ ‫تح�ت عن�وان «اعب�و القادس�ية‬ ‫يتقدم�ون بش�كوى رس�مية ض�د‬ ‫اأمن العام للنادي»‪ ،‬ي عددها رقم‬ ‫‪ ،533‬وأرس�لت تعقيبا ً وجهته لس�عادة‬ ‫رئي�س التحرير‪ ،‬أكدت م�ن خاله عدم‬ ‫صح�ة ما ج�اء ي الخر‪ ،‬مش�رة إى أن‬ ‫اله�دف من ذلك هو نر اأخبار العارية‬ ‫م�ن الصحة‪ .‬وقال�ت ي تعقيبه�ا‪ :‬نظرا ً‬ ‫لتكرار نر اأخبار العارية من الصحة‪،‬‬ ‫وإش�ارة إى ما ن�ر بجريدتك�م الغراء‬ ‫التي عوَدتمونا أن نس�تقي منها صحيح‬ ‫أخبارن�ا التي تعتر قبلة من يريد معرفة‬ ‫أخب�ار نادي القادس�ية ي ه�ذه امرحلة‬ ‫امهم�ة التي يم�ر بها الن�ادي وي العدد‬ ‫امنش�ور ي ‪ 2013 5- 20-‬م بالصفحة‬ ‫رقم (‪ )28‬تحت عنوان «اعبو القادس�ية‬ ‫يتقدمون بش�كوى رس�مية ض�د اأمن‬ ‫العام للنادي»‪ ،‬اأمر الذي دعانا مخاطبة‬ ‫امكتب الرئيس لرعاية الش�باب بامنطقة‬ ‫الرقي�ة لاستفس�ار ع�ن الش�كوى‬ ‫امذك�ورة ي الخ�ر‪ ،‬وق�د ورد إلين�ا رد‬ ‫امكتب الرئيس لرعاية الشباب بخطابهم‬ ‫رق�م ‪ 2411‬بتاري�خ ‪1434-7-17‬ه�‬ ‫بأنه لم يصلهم أي ش�كوى رس�مية من‬ ‫قبل الاعبن‪ ،‬وعليه نأمل من س�عادتكم‬ ‫التكرم باتخاذ ما يلزم حيال هذا الش�أن‬ ‫بتكذي�ب ه�ذا الخ�ر بنف�س الصفح�ة‬ ‫وبنفس امس�احة ومراعاة عدم نر مثل‬ ‫هذه اأخبار‪.‬‬ ‫وثائق صوتية‬ ‫وبدورن�ا ي الرق‪ ،‬ن�ود أن نوضح‬ ‫أن الصحيفة تملك تس�جيا ً صوتيا ً أحد‬

‫ضوئية للخر الذي نرته الرق ي عددها رقم ‪533‬‬

‫ثاث صور ضوئية من الخطابات التي تبودلت بن مكتب رعاية الشباب ونادي القادسية‬ ‫الاعب�ن الذي�ن تقدموا بالش�كوى لدى‬ ‫مكتب رعاية الش�باب بامنطقة الرقية‪،‬‬ ‫كما أن لديها صورة من خطاب الشكوى‬ ‫امق�دم م�ن قب�ل الاعبن مكت�ب رعاية‬ ‫الش�باب بامنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬ويحم�ل‬ ‫توقيع�ا ً م�ن قبل أح�د مس�ؤوي مكتب‬ ‫رعاية الش�باب بامنطق�ة الرقية‪ ،‬الذي‬ ‫ق�ام بتحويل�ه إى ش�ؤون اأندي�ة‪ ،‬وي‬ ‫الوقت نفسه نس�تغرب من مساعد مدير‬ ‫مكتب رعاية الش�باب بامنطقة الرقية‬ ‫فيص�ل الذي�اب ال�ذي أفادك�م بأن�ه لم‬ ‫يصلهم أي شكوى رسمية من قبل اعبي‬ ‫القادسية‪ ،‬مع العلم أن الشكوى موجودة‬ ‫لديه�م ي امكت�ب وت�م تحويلها لقس�م‬

‫شؤون اأندية‪ ،‬كما نؤكد أننا نعي مبادئ‬ ‫النر واأمان�ة الصحفية‪ ،‬وهذا هو مبدأ‬ ‫صحيفة الرق‪.‬‬ ‫خر الرق‬ ‫وج�اء ي خر «الرق» امنش�ور ي‬ ‫العدد رقم ‪ 533‬ما يي‪ :‬قدم اعبو الفريق‬ ‫اأول لكرة القدم بنادي القادسية صباح‬ ‫أمس اأحد خطاب ش�كوى رس�مية ضد‬ ‫أم�ن ع�ام الن�ادي الس�ابق عبدالعزيز‬ ‫ام�وى‪ ،‬ل�دى مكت�ب رعاي�ة الش�باب‬ ‫بامنطق�ة الرقي�ة‪ ،‬بس�بب عدم تس� ُلم‬ ‫رواتبهم امتأخرة‪ ،‬وكذلك بعض مقدمات‬ ‫العق�ود ومكاف�آت الفوز من�ذ أكثر من‬

‫اعبو القادسية يتعاهدون قبل بداية إحدى مبارياتهم‬ ‫خمسة أشهر‪ ،‬واتَهم الاعبون ي شكواهم‬ ‫اموى بمماطلتهم منذ عدة أشهر‪ ،‬وكان‬ ‫آخره�ا وعده لهم قبل مب�اراة النجمة ي‬ ‫الجولة اأخرة من منافسات دوري ركاء‬ ‫أندي�ة الدرج�ة اأوى‪ ،‬وكان ام�وى قد‬ ‫وجه الاعبن بالذه�اب إى مكتب رعاية‬ ‫الشباب لتس ُلم حقوقهم امالية‪ ،‬بحكم أنه‬

‫اأهلي يجدد مع الحوسني رغم اعتراض أعضاء الشرف‬

‫ا يس�تطيع الترف ي اأمور امالية إا‬ ‫عن طريق رعاية الشباب‪ ،‬خصوصا ً بعد‬ ‫حل مجلس اإدارة من قبل الرئيس العام‬ ‫لرعاية الشباب‪ ،‬من جانبه أكد مصدر ي‬ ‫مكتب رعاية الش�باب أن الشكوى ستتم‬ ‫دراستها قبل رفعها لوكيل الرئيس العام‬ ‫لشؤون الرياضة‪.‬‬

‫الصفا يشكو‬ ‫القادسية للجنة‬ ‫ااحتراف‬

‫الهال يتفق مع ااتفاق لضم الحافظ‬ ‫الرياض ‪ -‬تركي السالم‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫جددت إدارة الن�ادي اأهي عقد‬ ‫امهاجم العماني عماد الحوسني‬ ‫موس�م رياي جدي�د بعد اتفاق‬ ‫الطرف�ن ع�ى كافة بن�ود العقد‬ ‫فيم�ا س�يتم توقيع العق�د اليوم‬ ‫بحضور رئي�س النادي اأمر فهد بن‬ ‫خال�د ووكي�ل أعمال الاع�ب‪ ،‬وتأتي‬

‫ه�ذه الخطوة ي إطار ح�رص اإدارة‬ ‫اأهاوي�ة عى الحفاظ عى مكاس�بها‬ ‫ودع�م اس�تعدادات الفري�ق الكروي‬ ‫للموس�م الجديد وتعزيز اس�تقراره‪.‬‬ ‫يذك�ر أن هن�اك عدي�دا ً م�ن أعض�اء‬ ‫الرف كان�وا ا يرغب�ون ي التجديد‬ ‫م�ع الاع�ب لكث�رة اإصاب�ات التي‬ ‫تع�رض له�ا ط�ول اموس�م اماي‪،‬‬ ‫إضافة إى كثرة مشاركاته مع منتخب‬ ‫عماد الحوسني يحتفل بأحد أهدافه‬

‫باده وغيابه ع�ن الفريق ي امباريات‬ ‫الحاس�مة‪ ،‬إا أن إدارة الن�ادي ممثلة‬ ‫ي اأم�ر فهد بن خال�د كان لها رأي‬ ‫آخ�ر‪ ،‬م�ن جهت�ه دع�ا ام�رف عى‬ ‫الفري�ق اأول لك�رة الق�دم ي النادي‬ ‫محمد الحارث�ي ي أول حديث له بعد‬ ‫تسلمه امنصب أن يوفقه الله ي امهمة‬ ‫الت�ي يعترها صعبة ج�دا وتمنى أن‬ ‫يكون عند حسن ظن الجميع‪.‬‬

‫تقدم�ت إدارة ن�ادي الصف�ا‬ ‫بخط�اب ش�كوى للجن�ة‬ ‫ااحراف ي ااتحاد السعودي‬ ‫لك�رة القدم ض�د إدارة نادي‬ ‫القادس�ية بسبب مماطلتها ي‬ ‫دفع باقي مستحقات حارس مرمى‬ ‫الفري�ق اأول الس�ابق داوود آل‬ ‫س�عيد‪ ،‬الذي انتقل للعب ي صفوف‬ ‫اأخر بداية اموسم الحاي ي صفقة‬ ‫بلغت قيمتها مليون ريال‪.‬‬ ‫وكان الصف�ا تس�لم مبلغ ‪ 700‬ألف‬ ‫ري�ال تمثل حصته وحص�ة الاعب‬ ‫مع بداية اانتقال‪َ ،‬‬ ‫وتبقى مبلغ ‪300‬‬ ‫ألف ريال للنادي‪.‬‬ ‫وأك�د اأم�ن الع�ام لن�ادي الصفا‬ ‫خ�ر العب�اس‪ ،‬ل� «ال�رق»‪« ،‬أن‬ ‫إدارة نادي�ه تقدمت بالش�كوى بعد‬ ‫مخاطبته�ا إدارة القادس�ية مرتن‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬وعدون�ا بالدف�ع بع�د فرة‬ ‫التس�جيل اأوى ولكنه�م ل�م يف�وا‬ ‫بوعده�م‪ ،‬ورغ�م ذل�ك تمكن�وا من‬ ‫تس�جيل اعبن ي صفوف فريقهم‪،‬‬ ‫وي ام�رة الثاني�ة وعدتن�ا بالدف�ع‬ ‫بع�د فرة التس�جيل امقبلة‪ ،‬وهو ما‬ ‫جعلن�ا نطال�ب بحقوقن�ا بطريق�ة‬ ‫نظامي�ة‪ ،‬خاص�ة وأننا م�ن اأندية‬ ‫التي تعاني ماديا ً ونحتاج لهذا امبلغ‬ ‫لتسير شؤون النادي‪ ،‬ي هذا الوقت‬ ‫الذي نحتاج في�ه للتعاقد مع اعبن‬ ‫محلين ومدربن ي مختلف األعاب‬ ‫الرياضية»‪.‬‬

‫صورة من خطاب الشكوى‬

‫عبدالله الحافظ‬

‫توصل�ت إدارة نادي الهال‬ ‫إى اتف�اق رس�مي م�ع‬ ‫نظرته�ا ي ااتف�اق لراء‬ ‫امدة امتبقية من عقد اعبها‬ ‫عبدالله الحافظ الذي ينتهي‬ ‫ي نهاي�ة ديس�مر امقب�ل‪ ،‬حيث‬ ‫تن�ازل ن�ادي ااتف�اق ع�ن امدة‬ ‫امتبقي�ة مقاب�ل ‪ 500‬ألف ريال‬ ‫إضافة إى بدل تدريب الذي سيتم‬

‫تحديده من قبل لجنة ااحراف‪.‬‬ ‫وس�ينضم الحاف�ظ امع�ار‬ ‫حالي�ا ً لنادي «ن�اي باكوس دس‬ ‫فري�را» الرتغاي‪ ،‬للفريق الهاي‬ ‫ي معس�كره ي النمسا بعد شهر‬ ‫من اآن‪.‬‬ ‫وكان الحافظ ضمن تشكيلة‬ ‫امنتخب الس�عودي الذي ش�ارك‬ ‫ي نهائي�ات كأس العال�م اأخرة‬ ‫للش�باب‪ ،‬حي�ث يلع�ب ي مركز‬ ‫قلب الدفاع‪.‬‬

‫ااتحاد يخطب وُ َد الكرواتي ماتي بيليتش‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫أشار عدد من امواقع اإلكرونية والصحف اإسبانية‬ ‫إى أن مهاج�م نادي س�بورتينغ خيخون اإس�باني‬ ‫الكروات�ي مات�ي بيليت�ش تلقى عرضا ً رس�ميا ً من‬ ‫ن�ادي ااتحاد للع�ب ي صفوفه اعتبارا من اموس�م‬ ‫امقب�ل‪ ،‬لكنها لم توضح قيمة الصفقة‪ ،‬وقال الاعب‬ ‫ي تريحات صحفية‪« :‬حاليا ً أجريت مفاوضات مع نادي‬ ‫ااتحاد تمهيدا ً انتقاي للعب ي الدوري الس�عودي اموسم‬ ‫امقب�ل‪ ،‬لقد لعبت خمس�ة أع�وام مع س�بورتينغ وتدربت‬ ‫خالها مع عديد من امدربن من مختلف جنس�يات العالم‬ ‫وحان موعد وداع الدوري اإسباني والبحث عن مستقبي»‪.‬‬ ‫مش�را ً إى أن�ه مقتنع بما قدم�ه من مس�توى فني خال‬ ‫مسرته اماضية‪ ،‬ويطمح إى تقديم مزيد مع فريق ااتحاد‬ ‫ي حال اكتملت امفاوضات‪.‬‬ ‫وس�بق ل� بيليتش اللعب مع أندية امريا ورقس�طة‬ ‫وخيخون اإس�بانية‪ ،‬كما لعب ي الدوري الكرواتي وسبق‬ ‫له تمثيل منتخب كرواتيا‪.‬‬ ‫يذك�ر أن عق�د الاع�ب مع نادي�ه ينته�ي ي ‪ 30‬من‬ ‫الشهر الحاي‪.‬‬

‫الكرواتي ماتي بيليتش‬


‫أﻣﻴﺮ اﻟﺠﻮف ﱢ‬ ‫ﻳﺆﻛﺪ أﻫﻤﻴﺔ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻟﻌﺮوﺑﺔ ﻓﻲ دوري »ﺟﻤﻴﻞ« ﻋﻠﻰ أرﺿﻪ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ ‪ -‬واس‬

‫أﻣﺮ اﻟﺠﻮف ﻳﺘﺴ ًﻠﻢ درع اﻟﻌﺮوﺑﺔ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫اﺳﺘﻘﺒـﻞ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺠـﻮف ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺑﺪر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫ﰲ ﺻﺎﻟﺔ اﻻﺳﺘﻘﺒـﺎل ﺑﺎﻹﻣﺎرة أﻣﺲ رﺋﻴﺲ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺮوﺑـﺔ ﰲ اﻟﺠـﻮف ﻣﺮﻳﺢ ﺑﻦ ﻣﺼﻠـﺢ اﻤﺮﻳﺢ‪،‬‬

‫ورﺋﻴـﺲ أﻋﻀـﺎء اﻟـﴩف ﺻﺎﻟﺢ ﺑـﻦ ﻓﺮﺣﺎن‬ ‫اﻟﺼﺨـﺮي‪ ،‬وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي‬ ‫وﻻﻋﺒﻴـﻪ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒـﺔ ﺻﻌﻮد اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم ﰲ اﻟﻨـﺎدي إﱃ دوري ﺟﻤﻴﻞ وﻓﻮزه ﺑﺪرع‬ ‫دوري رﻛﺎء‪.‬‬ ‫وﻗﺪّم ﺳﻤﻮه اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ‬

‫ﻣﺸـﻮارﻫﻢ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻫﻤﻴﺔ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺒﺎرﻳﺎت‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ ﻧﺎدي اﻟﻌﺮوﺑﺔ ﻋـﲆ أرﺿﻪ ﻋﻘﺐ ﺻﻌﻮده‬ ‫إﱃ دوري »ﺟﻤﻴﻞ«‪ ،‬واﻋﺘﱪ ذﻟﻚ ﺣﻘﺎ ﻣﻦ ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﻨﺎدي وﺷﺒﺎب اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻄﻠﻌﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫إﱃ أن ﺗﻘـﻮم اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺑﺈﻧﺠـﺎز اﻷﻋﻤـﺎل اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﱢ‬ ‫ﺗﺆﻫﻞ اﻤﻠﻌﺐ‬

‫‪28‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»ﻣﻠﺘﺴﻴﻜﻮ« ﻋﻠﻰ رادار‬ ‫أﺣﺪ ا‪¤‬ﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ ﻛﺸـﻔﺖ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺻﺤﻔﻴـﺔ‬ ‫روﻣﺎﻧﻴـﺔ اﻟﻨﻘـﺎب ﻋﻦ ﺗﻠﻘـﻲ ﺟﻴﺠﻲ ﻣﻠﺘﺴﻴﻜـﻮ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫ﻟﻔﺮﻳـﻖ ﺟﺎز ﻣﻴﺘـﺎن اﻟﺮوﻣﺎﻧـﻲ ﺛﻼﺛﺔ ﻋـﺮوض ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫أذرﺑﻴﺠـﺎن‪ ،‬وﺗﺮﻛﻴﺎ واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻳﺼﻞ ﻟﻨﺤﻮ ‪ 400‬أﻟﻒ ﻳﻮرو ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻤـﺎ أوردﺗﻪ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »‪ «gsp‬اﻟﺮوﻣﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﺈن رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ أﻛﺪ ﻫـﺬا اﻟﺨﱪ ﰱ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟﻪ ﺑﺈﺣﺪى‬ ‫اﻹذاﻋﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻨﺎﺷـﺪا ً ﻣﻠﺘﺴﻴﻜﻮ ﺑﺘﻮﺿﻴﺢ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻦ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﺮوض ﺳﻮاء ﺑﻘﺎؤه ﻣﻊ ﺟﺎز ﻣﻴﺘﺎن أو اﻟﺮﺣﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻧﺎدي ﺟﺎز ﻣﻴﺘﺎن اﻟﺮوﻣﺎﻧﻲ ﻳﻀﻢ ﰲ ﺻﻔﻮﻓﻪ اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫اﻷردﻧـﻲ اﻤﻤﻴﺰ ﺛﺎﺋـﺮ اﻟﺒﻮاب‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺻﺤﻔﻴﺔ‬ ‫ﺳﺎﺑﻘـﺔ ﻗﺪ أﻓﺼﺤﺖ ﻋـﻦ رﻏﺒﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻈﻔﺮ ﺑﺨﺪﻣﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ اﻟﺨﻴﻞ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺈﻧﺠﺎزاﺗﻪ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة اﺣﺘﻔﻞ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺨﻴﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﻤﺮور ‪ 3‬ﺳﻨـﻮات ﻋﲆ اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ وﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﲆ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 50‬ﺟﺎﺋـﺰة ﺧﻼل ﻣﺴﺮﺗـﻪ ﻋﲆ ﻣﺴﺘـﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﺑﻂ اﻟﺸـﻤﻮخ ﻟﻠﺨﻴﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻷﺻﻴﻠـﺔ‪ ،‬وﺗﺨﻠﻞ اﻟﺤﻔـﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﻧـﺎدي اﻟﻔﺮوﺳﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗـﺎم ﻣﺎﴈ ﺑﻦ ﻣﺪﻏﻢ‬ ‫اﻟﺴﺒﻴﻌـﻲ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﻬﺮﺟـﺎن »ﺑﺮاﺣﺔ اﻟﺨﻴﻞ« ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﻃﺎﻗﻢ اﻤﺮﻛﺰ ﻳﺘﻘﺪﻣﻬﻢ ‪ -‬ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺮﻛﺰ اﻷﺣﺴﺎء اﻟﺪﻛﺘﻮر أﻳﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﻃﺎﻫﺮ اﻟﺒﺪﻳﻮي واﻤﺪرب اﻤﺘﺄﻟﻖ رﺿﺎ اﻟﻬﺪﻳﺒﻲ واﻤﺪرب اﻤﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻌﺒﺎد واﻤـﺪرب ﺣﻤﺰة اﻟﻌﺒﺎد واﻤﺪرب ﻣﺴﻠﻢ اﻟﺤﺠﻲ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻜﺮﻳـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﱪاﻫﻴﻢ واﻟﻄﺎﻗـﻢ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ وﻃﺎﻗﻢ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻻت واﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ أﻣﻦ اﻟﺒﺪﻳﻮي وﺻﺎﺣﺐ ﻣﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﻐﺰﻻن ﺣﺴﻦ اﻟﺼﻘﺮ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أن ﻣﺎﴈ ﺑـﻦ ﻣﺪﻏﻢ اﻟﺴﺒﻴﻌـﻲ دﻋﻢ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫ﻣﻌﻨﻮﻳﺎ وﻣﺎدﻳﺎ‪ ،‬ووﻋﺪ ﺑﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‬

‫ﻹﻗﺎﻣـﺔ اﻤﺒﺎرﻳﺎت ﻋﻠﻴﻪ وﻓﻖ اﺷـﱰاﻃﺎت اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻵﺳﻴﻮي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﺪد ﺳﻤﻮه ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻌﺪاد اﻟﺠﻴﺪ‬ ‫ﻟﻜﻞ اﻤﻨﺎﻓﺴﺎت ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ذﻟﻚ اﺳﺘﻌﺮض رﺋﻴـﺲ اﻟﻨﺎدي ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮات اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ إدارة اﻟﻨﺎدي اﺳﺘﻌﺪادا ً‬ ‫ﻤﺸـﻮار اﻟﻔﺮﻳﻖ ﰲ دوي ﺟﻤﻴﻞ ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻗﺪات ﻣﻊ‬

‫ﻻﻋﺒـﻦ أﺟﺎﻧﺐ وﻣﺤﻠﻴـﻦ‪ ،‬ودراﺳـﺔ اﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻨـﺎدي ﺑﻌﺾ اﻟﻌـﺮوض اﻤﻘﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﺗﺴ ًﻠﻢ ﺳﻤﻮه درﻋـﺎ ً ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫إدارة اﻟﻨـﺎدي ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﺪﻋﻤـﻪ اﻤﺘﻮاﺻﻞ ﻟﻠﻨﺎدي‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﻗ ّﻠﺪ ﺳﻤﻮه ﻻﻋﺒﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻤﻴﺪاﻟﻴﺎت اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ ‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺧﻄﺎﺑﺎت ﻓﻚ ارﺗﺒﺎط ُﺗﺜﻴﺮ أزﻣﺔ ﺑﻴﻦ »اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ« و‪ ٣٥‬ﻣﺤﻠ ًﻼ وﻣﺬﻳﻌ ًﺎ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ارﺗﺒﺎﻃﻬﺎ ﺑـ‪ 35‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬـﺎ »ﻣﺬﻳﻌﻦ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﻲ‬ ‫إﺳﺘﺪﻳـﻮ‪ ،‬ﻣﺼﻮرﻳﻦ وﻣﺤﻠﻠﻦ«‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ أﺳﻤـﺎء ﺑـﺎرزة‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻋﻘﻮدﻫﻢ ﺑﺜﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺷـﻬﺮ أﻏﺴﻄﺲ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن ﻓﺴﺨﺖ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻤـﱪم ﺑﻴﻨﻬـﺎ وﺑـﻦ ﴍﻛـﺔ اﻟﺨﺒـﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﻠﻢ ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ اﻟﻘﻨﺎة ﺧﻄﺎﺑﺎت‬ ‫إﻧﻬﺎء اﻻرﺗﺒﺎط ﻣـﻦ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴﺒﻮﻗـﺔ ﺑﻌﺒـﺎرات اﻟﺜﻨﺎء واﻟﺸـﻜﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﺎ ﻗﺪﻣـﻮه ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺿﻴﺤـﺎت ﺑﺈﻧﻬـﺎء اﻻرﺗﺒـﺎط ﻣﻨﺬ‬ ‫آﺧﺮ ﻳﻮم ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﻣﺎﻳـﻮ‪ ،‬ﻣﻊ وﻋﻮد‬ ‫ﺑﺎﻻرﺗﺒـﺎط ﻣﺠـﺪدا ً ﻣـﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻋﻘﺪ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة »اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ« ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻤﻮﺳﻢ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﻤﻠﺖ اﻟﺨﻄﺎﺑﺎت‬ ‫ﺗﻠﻤﻴﺤـﺎت ﺑـﺄن ﻣـﻦ ﺳﻴﺘـﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻫـﺬه اﻟﴩﻛﺔ ﻫﻢ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺳﺘﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﻮﺑﻠـﺖ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﻬﺠـﺎن ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻤﺘﴬرﻳـﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ أﺟﻤﻌـﻮا ﻋـﲆ ﻋـﺪم اﻟﻘﺒﻮل‬ ‫ﺑﻤﺨﺎﻟﺼـﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﻨـﺎة‪ ،‬ﻟﺘﺒﻘﻰ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ أﺷـﻬﺮ ﻟـﻢ ﻳﺘﺴﻠﻤـﻮا ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻬـﻢ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺎءل ﻋﺪد‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻦ اﻵﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﴏف ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻬـﻢ اﻤﺘﺒﻘﻴـﺔ ﻗﺒـﻞ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺻﻔﻮﻫـﺎ ﺑﻐﺮ اﻟﻼﺋﻘـﺔ ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫اﻻرﺗﺒﺎط‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻓﺼﺤـﺖ ﻣﺼـﺎدر‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻨـﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﱠ‬ ‫»ﻓﻀﻠـﺖ ﻋﺪم‬ ‫ذﻛﺮ أﺳﻤﺎﺋﻬـﺎ«‪ ،‬أن ﺗﻮزﻳﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﻄﺎﺑـﺎت ﻳﺄﺗـﻲ ﺗﺰاﻣﻨﺎ ً ﻣـﻊ إﻧﻬﺎء‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻻرﺗﺒﺎﻃـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ‬

‫اﺳﺘﻴﺎء ﻣﻦ ﺗﻌﺎﻣﻞ اﻟﻘﻨﺎة‪ ..‬وإﺟﻤﺎع ﻋﻠﻰ ﻋﺪم اﻟﻘﺒﻮل ﺑﻤﺨﺎﻟﺼﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻘﻨﺎة أﻧﻬﺖ ارﺗﺒﺎﻃﻬﺎ ﻣﻊ ‪ 35‬ﻣﻦ ﻣﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ‬

‫ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺐ‪ :‬ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻨﺎ ﻧﻘﻞ »اﻟﺠﺰﻳﺮة« ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﺠﺎﺑﺮ‬ ‫اﻟﺨﺒـﺮ‪ ،‬وﺣﺘـﻰ ﺑﺪاﻳـﺔ ﻋﻘـﺪ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ ﻣـﻊ اﻟﻘﻨـﺎة ﻣﻄﻠـﻊ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻋﻠـﻖ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻذاﻋـﺔ واﻟﺘﻠﻔﺰﻳـﻮن ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟﻪ ﻟـ اﻟﴩق‪ :‬ﻣﻦ ﺗﻢ ﻓﻚ اﻻرﺗﺒﺎط‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ﻛﺎن ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻻﻧﺘﻬﺎء ﻋﻘﺪ ﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟﺨﺒﺮ ﻣﻊ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬

‫أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ إﻋﺎدة ﺗﻘﻴﻴﻢ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻠﻨﻈﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺎﻟـﺔ اﻻﺳﺘﻤـﺮار ﻣـﻊ اﻟﻘﻨﺎة أو‬ ‫اﻻﺳﺘﻐﻨـﺎء ﻋﻨﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻤﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى‪ ،‬رﻓـﺾ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺪ ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺐ‪ ،‬أن ﺗﻜـﻮن اﻟﻘﻨﺎة ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺠﺎﻫﻠـﺖ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔـﻲ ﻤﺪرب‬

‫دوري ﺟﻤﻴﻞ ورﻛﺎء ﻳﻨﻄﻠﻘﺎن ﻓﻲ‬ ‫أﻏﺴﻄﺲ ‪ ..‬و »اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ« ﻳﺒﺪأ ﻓﻲ أﻛﺘﻮﺑﺮ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺒﺎع‬ ‫واﻓﻘﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺴﺎﺑﻘـﺎت ﺑﺎﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻬﺎ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﰲ ﻣﻘﺮ اﻻﺗﺤﺎد ﺑﻤﺠﻤﻊ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ اﻷوﻤﺒﻲ‪ ،‬ﻋﲆ ﺗﺮﺷﻴﺢ ﻧﺎدي اﻟﻨﴫ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ ﻣﻤﺜﻼ‬ ‫ﻟﻠﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ رﺷـﺤﺖ ﻧﺎدي اﻻﺗﻔﺎق ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ‬

‫اﻟﻬـﻼل اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳﺎﻣﻲ اﻟﺠﺎﺑﺮ‪ ،‬ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﺳﻴﺎﺳﺔ اﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻻﻛﺘﻔﺎء ﺑﺎﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺆﺗﻤﺮات‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪرﺑﻦ واﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻧﻘـﻞ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒـﺎت‬ ‫ﺳﻴﺠﻌـﻞ اﻟﻘﻨﺎة ﺗﺤـﺖ ﺿﻐﻂ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎﴍ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻷﺣﺪاث اﻤﺸـﺎﺑﻬﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﺗﻮﻓﺮ‬

‫ﻋﺮﺑﺎت ﻧﻘـﻞ وﻃﻮاﻗـﻢ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﺣﺪث ﻋﲆ ﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻗﻴـﺎم ﻗﻨـﺎة اﻟﺠﺰﻳـﺮة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﺑﻨﻘـﻞ اﻟﺤـﺪث ﻣﻨﻔﺮدة‪،‬‬ ‫ﻗـﺎل‪» :‬ﻟﻜﻞ ﻗﻨﺎة ﺳﻴﺎﺳﺘﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺮاﻫـﺎ ﻣﻨﺎﺳﺒـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ‬ ‫اﻷﺣﺪاث اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻛﺎﻓﺔ«‪.‬‬

‫وﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﺎﻟﺐ‬

‫اﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎت ﺗﺮﺷﺢ اﻟﻨﺼﺮ ﻟﻠﻌﺮﺑﻴﺔ واﻻﺗﻔﺎق ﻟﻠﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬

‫ﰲ ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻷﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻢ اﺳﺘﻌـﺮاض ﺟﺪول‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل وﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺰﻣﻨﻲ ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺎت ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪرﺟـﺎت واﻟﻔﺌـﺎت‪ ،‬واﻻﻃـﻼع ﻋـﲆ ﻣﻮاﻋﻴـﺪ ﺑﻄﻮﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺄس اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻸﻧﺪﻳـﺔ ﺑﻨﺴﺨﺘﻪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻄﻮﻟﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻛﺎت اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﻄﻮﻻت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺪﻳﻞ ﻻﺋﺤﺔ ﻣﺴﺎﺑﻘﺎت اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬

‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﺠﺎﻧﺲ ﻣﻊ ﻫـﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻋﻴـﺪ ﻣﺴﺎﺑﻘـﺎت اﻤﻮﺳـﻢ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺒـﺪأ دوري‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ ‪ 22‬أﻏﺴﻄﺲ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﻳﻨﻄﻠـﻖ دوري رﻛﺎء ‪28‬‬ ‫أﻏﺴﻄـﺲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻨﻄﻠﻖ دوري أﻧﺪﻳﺔ اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫‪ 23‬أﻛﺘﻮﺑـﺮ‪ ،‬ﺑﻄﻮﻟـﺔ دوري ﻛﺄس اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‬ ‫‪ 1‬ﺳﺒﺘﻤﱪ‪ ،‬ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﻨﺎﺷـﺌﻦ‬ ‫‪ 4‬ﺳﺒﺘﻤـﱪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺒﺪأ ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﻛﺄس اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ‪ 5‬ﺳﺒﺘﻤﱪ‪ ،‬اﻟﺪوري اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻠﻤﻤﺘﺎز‬ ‫ﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ ‪ 30‬أﻛﺘﻮﺑﺮ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﻳﻨﻄﻠﻖ دوري‬ ‫درﺟﺔ اﻟﺸﺒﺎب ﻟﻠﻤﻤﺘﺎز ‪ 31‬أﻛﺘﻮﺑﺮ‪.‬‬ ‫وﺗـﺮأس اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻘـﺮن رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬وﺣﴬه أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﻘﻴﻞ ﻧﺎﺋـﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ وﻧﻌﻴﻢ‬ ‫اﻟﺒﻜـﺮ وﺣﻤﺪ اﻟﺼﻨﻴـﻊ وﺟﺎﺳﻢ اﻟﺠﺎﺳـﻢ واﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎد أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪.‬‬

‫ﻃﻼل اﻟﺼﺒﺎح واﻟﻮﻓﺪ اﻟﻤﺮاﻓﻖ ﻋﻘﺪوا ﻣﺆﺗﻤﺮﻫﻢ اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻓﻲ ﻧﺎدي اﻟﻨﺼﺮ‬

‫أرﺑﻊ ﺟﻬﺎت ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺘﻌﻬﺪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻟﺪﻋﻢ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﻠﺼﺎﻻت ﻓﻲ اﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻠﻌﻮدي‬ ‫ﻗﺪﻣـﺖ أرﺑـﻊ ﺟﻬـﺎت ﺳﻌﻮدﻳـﺔ دﻋﻤﻬﺎ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺼﻐﺮة ﻟﻜﺮة‬ ‫وﻣﺴﺎﻧﺪﺗﻬﺎ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﻘﺪم ﻟﻠﺼﺎﻻت ﻟﻸﻧﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻀﻴﻔﻬﺎ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳـﺖ اﻟﺸـﻘﻴﻘﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﻦ ‪ 18-1‬رﻣﻀﺎن اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ أﻣﺮ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺒﺎح‬ ‫اﻷﺣﻤـﺪ‪ ،‬واﻟﺠﻬﺎت اﻷرﺑﻊ ﻫـﻲ‪ :‬اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬واﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺴﻌـﻮدي ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم‪ ،‬واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﻤﺜـﻞ ﺑﺎﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﺎدي اﻟﻨﴫ‪.‬‬ ‫وﺛﻤﱠـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻃـﻼل اﻤﺤﻤـﺪ اﻟﺼﺒـﺎح‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻠﻌﻠﻴـﺎ ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳـﺰور اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم‪ ،‬اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻤﻤﻴﺰ‬ ‫اﻟﺬي ﺣﻈﻲ ﺑـﻪ واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﺷـﻘﺎء‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮاء واﻤﺴﺆوﻟـﻦ واﻷﻧﺪﻳـﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬إن اﻟﺬي ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎه‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺮم ودﻋـﻢ وﻣﺴﺎﻧـﺪة ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﻐﺮﻳﺐ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ ﺣﻜﻮﻣﺔ وﺷـﻌﺒﺎً‪ ،‬وﻫﻮ أﻣﺮ‬ ‫ﻳﺆﻛﺪ ﺣﺮﺻﻬﻢ ﻋﲆ ﻧﺠﺎح أي ﺗﻈﺎﻫﺮة أو ﻣﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﻳُﺴﻬـﻢ ﰲ رﻓـﻊ اﺳـﻢ اﻟﻜﻮﻳـﺖ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وﻛﻠﻨﺎ‬ ‫ﻳﻌـﺮف ﻋﻤﻖ اﻟﻌﻼﻗـﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻣﺜﺎﻻ ً ﻋﻈﻴﻤﺎ ً ﻟﻌﻼﻗﺔ اﻷﺧﻮة واﻤﺤﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺸـﻴﺦ ﻃـﻼل ﺑﺪأ اﻟﺠﻮﻟـﺔ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻨﺼﺎر وﻛﻴﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻟﺬي أﻛﺪ ﺣﺮص اﻷﻣﺮ ﻧﻮاف ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً ﻋﲆ ﻇﻬﻮر ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬

‫ﻣﺮة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻷﺳﻤﺎء اﻟﻜﺒﺮة واﻟﺸـﻬﺮة ﺳﻮاء‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت واﻤﺴﺆوﻟﻦ ورؤﺳـﺎء اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫وﻻﻋﺒﻦ ﺳﺎﺑﻘـﻦ وإﻋﻼﻣﻴﻦ وﻻﻋﺒـﻦ ﺣﺎﻟﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ ﻷﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻧﺼﻒ ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫دوﻻر‪ ،‬ﻛﺬﻟﻚ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻧﺪﻳﺔ ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﻗﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻣﻔﺎﺟﺂت ﻛﺒﺮة ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﰲ ﺣﻴﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬ﻧﺘﴩف ﺑﺤﻀـﻮر ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺣﺒﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻢ أﻫﻞ اﻟﺪار وﺑﺎﻟﻘﻠﺐ واﻟﻌﻦ‬ ‫ﱄ وﻟﻜـﻞ ﻛﻮﻳﺘﻲ‪ ،‬وأﺗﻮﻗﻊ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ واﺳﻌﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻤﻨﺴـﻖ اﻟﻌـﺎم وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺣﺒﻴـﺐ‪ ،‬أن اﻟﺜﻘﻞ اﻟﻜﺒﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻜﺘﺴﺒـﻪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺳـﻮاء ﰲ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ أو‬ ‫ﻏﺮﻫﺎ ودﻋﻤﻬﺎ اﻟﻔﻮري ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ ﻫﻮ ﻣﺤﻞ ﻓﺨﺮﻧﺎ‬ ‫واﻋﺘﺰازﻧﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎﻫﺪات ﻣﻦ اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻮﻓﺪ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن واﻹذاﻋﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﺰاع‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﻬﺪ اﻟﺠﻠﻌﻮدي(‬

‫اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﺪﻫـﺎ زار اﻟﻮﻓﺪ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫واﻟﺘﻘـﻮا رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن واﻹذاﻋـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻬﺰاع‪ ،‬اﻟﺬي رﺣﱠ ﺐ ﺑﺎﻟﺸـﻴﺦ ﻃﻼل‬ ‫اﻟﺼﺒـﺎح واﻟﻮﻓﺪ اﻤﺮاﻓـﻖ ﻟﻪ ﰲ ﺑﻠﺪﻫـﻢ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﺑﻌﺪ ﺗﻠﻘﻴﻪ اﻟﺪﻋﻮة اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﺤﻀﻮر ﺣﻔﻞ‬ ‫اﻓﺘﺘﺎح اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ :‬إن ﻧﺠﺎح اﻟﻜﻮﻳﺖ ﻫﻮ ﻧﺠﺎح ﻟﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺤﺪث اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‬ ‫واﻟﻨﺠﺎح‪.‬‬

‫واﺧﺘﺘﻢ اﻟﻮﻓﺪ زﻳﺎراﺗﻪ ﻟﻨﺎدي اﻟﻨﴫ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻗﺎم ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً ﺻﺤﻔﻴـﺎ ً ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴـﺲ ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻨـﴫ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺗﺮﻛـﻲ‪ ،‬وﻧﺎﺋﺒﻪ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻤﺸﻴﻘﻴﺢ‪ ،‬واﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻬﻮر ﻏﻔﺮ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أﻋﻠﻦ ﻧﺎدي اﻟﻨﴫ ﻣﺸﺎرﻛﺘﻪ وﺗﻤﺜﻴﻠﻪ ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻤﻨﺘﻈﺮة‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﺸـﻴﺦ ﻃـﻼل اﻤﺤﻤـﺪ اﻟﺼﺒـﺎح‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ :‬أن اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﻫـﻲ اﻷﺑﺮز‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟـﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻘـﺎم ﻷول‬

‫ﻳُﴩف دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ اﻟﻌﺰﻳﺰة ﻋﲆ ﻗﻠﺒﻪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺗﻠﻘﻰ دﻋﻮة رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺛﻢ ﺗﻮﺟﻪ اﻟﻮﻓﺪ إﱃ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم أﺣﻤﺪ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﺑـﺪى إﻋﺠﺎﺑﻪ اﻟﻜﺒـﺮ ﺑﺎﻟﺘﺤﻀـﺮات اﻟﻀﺨﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻋﺪﺗﻬـﺎ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻗـﺪم اﻤﻨﺴﻖ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺣﺒﻴﺐ‪،‬‬ ‫ﴍﺣـﺎ ً واﻓﻴـﺎ ً ﻋﻦ ﻫـﺬه اﻟﺘﺤﻀـﺮات‪ُ ،‬‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮة ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ ﻟﺤﻀﻮر ﺣﻔﻞ‬

‫ ﻛـﺎن ﻟﺰﻳـﺎرة اﻟﺸـﻴﺦ ﻃـﻼل اﻤﺤﻤـﺪ‬‫اﻟﺼﺒـﺎح ﻟﻨﺎدي اﻟﻨـﴫ دور ﰲ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﺖ ﺑـﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ وﺟﺎﺳـﻢ اﻟﺤﺮﺑﻲ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻓﱰة ﻗﻄﻴﻌﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﻀﻞ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻛﻮن اﺧﺘﻴﺎر‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ ﺳﻔﺮا ً ﻟﻠﺒﻄﻮﻟﺔ وﺟﺎﺳﻢ ﻣﺤﻠﻼً ﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ ﻻﻋـﺐ اﻟﻨﴫ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﺤﻴﻰ اﻟﺸـﻬﺮي‬‫ﻛﺎن ﺣﺎﴐاً‪ ،‬وﻗﺪ ﺻﺎﻓﺢ اﻟﺸـﻴﺦ ﻃﻼل واﻟﻮﻓﺪ‬ ‫اﻤﺮاﻓـﻖ وأﺑـﺪى إﻋﺠﺎﺑـﻪ ﺑﺎﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻜﺘﻴـﺐ اﻟﺨﺎص اﻟﺬي وُزع ﻗﺒـﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻲ‪.‬‬


‫اتحاد السباحة يُ ِ‬ ‫نظم دورات تعليمية في الصيف‬

‫تكليف فريق متخصص‬ ‫لتفعيل رياضة الغطس‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫يُنظم ااتحاد االس�عودي للسباحة حاليا برنامج تعليم‬ ‫السباحة الصيفي عى مسابح الرئاسة العامة لرعاية الشباب‬ ‫ي الري�اض‪ ،‬ج�دة‪ ،‬الدم�ام‪ ،‬القطي�ف‪ ،‬اأحس�اء‪ ،‬القصيم‪،‬‬ ‫امجمع�ة‪ ،‬تب�وك‪ ،‬حائل‪ ،‬عس�ر‪ ،‬الباح�ة‪ ،‬ج�ازان‪ ،‬الطائف‪،‬‬ ‫عرع�ر‪ ،‬ومك�ة امكرمة‪ ،‬فيم�ا يعمل ااتح�اد اآن عى تفعيل‬

‫رياضـة‬

‫رياضة الغطس من خال تكليف فريق عمل متخصص أنها‬ ‫تعت�ر من األعاب الفردية امهمة‪ .‬وكان اتحاد الس�باحة قد‬ ‫نظم ي اموسم الحاي عديدا من البطوات الداخلية ي مختلف‬ ‫مناطق السعودية مختلف أنواع هذه الرياضة ولكافة الفئات‬ ‫( أوى وشباب وناش�ئن وبراعم والنخبة ) حيث حقق اأهي‬ ‫بطولة الدوري العام وحل ااتحاد ي امركز الثاني والقادسية‬ ‫ثالثا ً وااتف�اق ي امركز الرابع كما ت�وج اأهي بلقب بطولة‬

‫الش�باب وجاء القادسية ثانيا ً وااتحاد ثالثا ً والصفا ي امركز‬ ‫الرابع‪ .‬وواصل اأهي تميزه بتحقيقه بطولة الناش�ئن وجاء‬ ‫الصفا ثانيا ً والقادس�ية ي امرك�ز الثالث وااتحاد رابعا ً فيما‬ ‫حقق القادسية لقب بطولة الراعم وجاء اأهي ثانيا ً وااتحاد‬ ‫ي امركز الثالث وااتفاق رابعاً‪ .‬واختتم اأهي تميزه ي اموسم‬ ‫الحاي بتحقيق بطولة النخبة‪ .‬كما حققت امنتخبات واأندية‬ ‫السعودية مراكز متقدمة ي عديد من البطوات التي شاركت‬

‫‪29‬‬

‫فيها س�واء الخليجية أو العربي�ة أو القارية أو العامية حيث‬ ‫حق�ق ناديا ااتحاد والقادس�ية امركزين الثان�ي والثالث ي‬ ‫البطولة اآس�يوية التاس�عة لأندية أبطال الدوري لكرة اماء‬ ‫التي أقيمت ي الكويت‪ ،‬وحقق نادي القادس�ية امركز الثاني‬ ‫ي البطول�ة العربية التي أقيمت ي قط�ر‪ ،‬كما حقق امنتخب‬ ‫الس�عودي امرك�ز الثالث ي بطول�ة العالم للجائ�زة الدولية‬ ‫الرابعة لكرة اماء التي احتضنتها الكويت‪.‬‬ ‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫اس�تغرب امدرب الوطني‬ ‫محم�د الخ�راي حمات‬ ‫التش�كيك ي نظامي�ة‬ ‫تدري�ب س�امي الجاب�ر‬ ‫للفريق اأول لكرة القدم‪،‬‬ ‫وقال ل�� «ال�رق» ردا ً عى ما‬ ‫أث�اره البعض م�ن أن الجابر ا‬ ‫يحمل ش�هادة ‪ A‬للمدربن‪« :‬إن‬ ‫هؤاء ا وجود لهم عى الس�احة‬ ‫الرياضي�ة‪ ،‬وا ه ّم لهم إا القيل‬ ‫والق�ال‪ ،‬وفخ�ر لن�ا كمدرب�ن‬ ‫وطني�ن أن تنض�م لنا أس�ماء‬ ‫كبرة كس�امي الجاب�ر وماجد‬ ‫عبدالل�ه وغره�م م�ن الاعبن‬ ‫الذين نث�روا اإب�داع ي املعب‪،‬‬ ‫ونتمن�ى أن يواصل�وا خدم�ة‬ ‫الرياض�ة بفكره�م التدريب�ي‬ ‫العاي»‪.‬‬ ‫وتساءل الخراي‪« :‬ماذا يشكك‬ ‫البع�ض ي أحقي�ة الجاب�ر ي‬ ‫التدري�ب‪ ،‬وا يتحدث�ون ع�ن‬ ‫تدري�ب ع�دد م�ن امدرب�ن‬ ‫اأجان�ب لأندي�ة رغ�م أنه�م‬ ‫فاش�لون تدريبي�ا وا يملك�ون‬ ‫الفكر التدريب�ي قبل النظري»‪،‬‬ ‫مؤك�دا أن س�امي الجابر يملك‬ ‫ش�هادات ي التدري�ب‪ ،‬كم�ا‬

‫يحتاج إلى‬ ‫الدعم‬ ‫والمؤازرة ‪..‬‬ ‫وا تستعجلوا‬ ‫الحكم على‬ ‫نتائجه‬ ‫يملك الح�س التدريبي كاموهبة‬ ‫والفكر والتطوير‪ ،‬خصوصا أنه‬ ‫ع�ار مدرب�ن عمالقة كاعب‬ ‫ث�م عم�ل بجواره�م م�ن دكة‬ ‫البداء‪ ،‬وبالتاي أجزم أن سامي‬ ‫من اأسماء التي ستكون إضافة‬ ‫للمدربن الوطنين»‪.‬‬ ‫وتوق�ع الخ�راي نج�اح‬ ‫الجابر ي مهمته‪ ،‬وقال‪« :‬أعرف‬ ‫س�امي من�ذ أن كان ي درج�ة‬ ‫الناش�ئن حتى وص�ل امنتخب‬ ‫اأول وت�درب تحت إراي وهو‬ ‫ش�خص ذك�ي وم�اح ويجي�د‬ ‫عددا من اللغ�ات وأهم مميزاته‬ ‫أن�ه يمل�ك الح�س التدريب�ي‬ ‫وش�جاعته وثقت�ه بنفس�ه هي‬

‫كام عادل‬

‫الخراشي لـ |‪ :‬المش ِككون في شهادات الجابر ا وجود لهم على الساحة الرياضية‬ ‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬

‫أطفال يشاركون ي دورة تعليم سباحة‬

‫اأصفراني !‬ ‫عادل التويجري‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫سامي الجابر خال اجتماعة مع ااجهزة الفنية‬

‫(امركز اإعامي لنادي الهال)‬

‫سامي يمتلك الفكر والموهبة‬ ‫‪ ..‬وثقته بنفسه مفتاح نجاحه‬

‫ه�ذا الجهاز الفن�ي امنتخب إى‬ ‫مستويات ونتائج مُميَزة‪ ،‬مشرا‬ ‫إى أن بع�ض اأندية الكبرة قد‬ ‫تت�ورط مع مدربن غر معرف‬ ‫به�م أن أوراق اعتمادهم تأتي‬ ‫لاتحاد بعد التعاقد معهم أنهم‬ ‫ليس�وا بحاج�ة إى الدعم اماي‪،‬‬ ‫وبالت�اي ربم�ا يقع�ون ضحية‬ ‫سمس�ار يضح�ك ع�ى النادي‬ ‫بأشباه مدربن‪ ،‬مؤكدا أن ‪%98‬‬ ‫من امدرب�ن تتم اموافقة عليهم‬ ‫من قبل ااتحاد السعودي لكرة‬ ‫القدم قبل قدومهم‪.‬‬ ‫وراه�ن الخراي عى نجاح‬ ‫‪ 65‬مدرب�ا وطني�ا يحمل�ون‬ ‫الدرج�ة ‪ A‬ي التدري�ب متى ما‬ ‫وج�دوا فرصتهم ي تدريب أحد‬ ‫فرق الدوري اممتاز‪ ،‬مستشهدا‬ ‫بنج�اح بع�ض ه�ؤاء امدربن‬ ‫ي تحقي�ق إنج�ازات لفرقهم ي‬ ‫دوري أندي�ة الدرج�ة الثاني�ة‬ ‫كس�لطان خميس مع الكوكب‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى مدرب�ن ل�م يجدوا‬ ‫الفرصة ي أنديتهم مثل منصور‬ ‫الصويان الذي يعد ثالث أفضل‬ ‫مدرب لياقة ي الرق اأوس�ط‪،‬‬ ‫مش�يدا بفري�ق ال�روات م�ن‬ ‫النم�اص ال�ذي حق�ق نتائ�ج‬ ‫مُميَ�زة ي ظ�ل وج�ود م�درب‬ ‫يحمل فك�را عاليا ه�و الكابتن‬ ‫محمد أبوعراد‪.‬‬

‫أوى ركائ�ز نجاح�ه تدريبيا»‪،‬‬ ‫ُمبدي�ا ي الوقت نفس�ه تخوَفه‬ ‫م�ن ااس�تعجال ي الحكم عى‬

‫الجابر‪ ،‬مش�ددا أن�ه يحتاج إى‬ ‫ام�ؤازرة ي بداية عمله‪ ،‬والصر‬ ‫ع�ى نتائج�ه‪ ،‬ومت�ى م�ا وجد‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫محمد الخراي‬ ‫ذلك فإنه ق�ادر وبتوفيق الله ي‬ ‫تحقيق نتائج ونجاحات باهرة‪.‬‬ ‫وكش�ف الخراي أن ‪98‬‬ ‫‪ %‬من مدربي دوري امحرفن‬ ‫ي امملك�ة يملكون ش�هادات‬ ‫تدريبية موثق�ة من اتحادات‬ ‫بلدانه�م وس�را ً ذاتية ي كرة‬ ‫الق�دم وأن مايذك�ر بن فينة‬ ‫وأخرى من أن بعض امدربن‬ ‫امهن لهم أو أن أحدهم يأتي‬ ‫بمهن�ة عام�ل أو خافه غر‬ ‫صحيح البتة‪.‬‬ ‫وردا ً عى سؤال «الرق»‬ ‫ح�ول أن بع�ض امدرب�ن‬ ‫يأت�ي بأقارب�ه كمعاونن له‪،‬‬ ‫أوضح الخ�راي‪« :‬من يمتلك‬ ‫شهادات موثقة ومعرف بها‬ ‫من قبل اتحاد باده فا مانع‬ ‫م�ن إحض�اره‪ ،‬وكمث�ال عى‬ ‫ذلك طاق�م تدري�ب امنتخب‬ ‫الس�عودي ي كأس العال�م‬ ‫‪1994‬م حي�ث كان من عائلة‬ ‫واح�دة‪ ،‬وهم اأخ اأكر واأخ‬ ‫اأصغ�ر وأح�د أبن�اء امدرب‬ ‫وأح�د أزواج بنات�ه‪ ،‬وق�اد‬

‫• النر يعرض « رسمياً» عى إبراهيم العمر (نائب رئيس‬ ‫الحكام) اإراف عى الفريق اأول !‬ ‫• عبدالل�ه القحطاني «النراوي» يعود للجنة الحكام رغم‬ ‫مواقفه السابقة «العدائية» ضد كل ما هو أزرق !‬ ‫• ورغم أن حضوره ي اماعب «خجول جداً» وا يكاد يذكر!‬ ‫• كلنا يذكر قصته مع «رادوي» !‬ ‫• يومها كان «التريب» حارا !‬ ‫• مواقف اأخر قديمة !‬ ‫• تماما كما هي مواقف «اأول» !‬ ‫• ميولهم لهم ! لكن عليهم احرام «امتلقي»!‬ ‫• عبدالل�ه القحطاني تاريخه التحكيم�ي اميداني «ضعيف‬ ‫جداً» !‬ ‫• عاد للجنة من بوابة «التحليل» !‬ ‫• ع�ر «آل�ة» صف�راء تعمل لي�ل نه�ار لتقدي�م كل ما هو‬ ‫«أصفر» !‬ ‫• ويعارض حضور الحكم «اأجنبي» !‬ ‫• من باب «لوطنية» !‬ ‫• الحقيقة أن اأجنبي سيفوت فرص «ظهورهم» !‬ ‫• وسيكونون عى «الهامش» !‬ ‫• كن�ت وم�ا زل�ت معارضا لظه�ور أي مس�ؤول ي ااتحاد‬ ‫السعودي أو ي اأندية ي اإعام بشكل «تعاقدي» !‬ ‫• أن ذلك فيه «تضارب» للمصالح !‬ ‫• إم�ا بتمرير ما ا يجب أن يمرر أو «الكتمان» عى ما يجب‬ ‫ظهوره !‬ ‫• يشتكون من اإعام وهم يتسابقون عى منصاته !‬ ‫• لتقدمهم «اماكنة» الصفراء لخطف امناصب!‬ ‫• فاج الشنار !‬ ‫• عبدالله النار !‬ ‫• أدارا التحكيم لدينا !‬ ‫• وكاهما من ذوي اميول «الصفراء» !‬ ‫ّ‬ ‫الفشار ما الذي يحركهم !‬ ‫• سألوا‬ ‫•اس�تلقى ع�ى ظه�ره ث�م ك�ح وعط�س وش�هق‬ ‫وقال(اأصفراني) !‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫المرزوق ينضم إلى سلة الفتح‬ ‫اأحساء � مصطفى الريدة‬ ‫تعاقدت إدارة كرة الس�لة ي نادي الفت�ح ممثلة ي أحمد الصفراء مع‬ ‫الاعب عي امرزوق لتدعيم صفوف الفريق اأول لكرة السلة ي اموسم‬ ‫الجديد ي صفقة تكفل بجزء منها عضو رف النادي هاني العفالق‪.‬‬ ‫وتس�عى إدارة الفريق جاهدة إى اس�تقطاب بع�ض العنار امميزة‬ ‫لتقوية مراكز الفريق للمنافسة عى درع الدوري ي اموسم امقبل‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن إداري فريق الفتح فهد الصق�ر وامدير الفني محمد محروس‬ ‫يقومان بجهد كبر ي متابعة اختيار الاعبن لانضمام إى صفوف الفريق‪.‬‬

‫توجوا موسمهم ااستثنائي بالصعود للممتاز‬ ‫َ‬

‫يعوضون إخفاق الكبار‬ ‫صغار النجمة ِ‬ ‫عنيزة ‪ -‬أسامة السلوم‬ ‫عاد فريق النجمة لدرجة الناش�ئن لكرة‬ ‫القدم إى الدوري اممتاز بعد موسم واحد‬ ‫م�ن هبوطه عقب إح�رازه بطولة امملكة‬ ‫بف�وزه عى نظ�ره هجر ال�ذي رافقه ي‬ ‫الصع�ود بهدفن مقابل ه�دف ي امباراة‬ ‫النهائي�ة ليعوض بذلك جماهر ومحبي النادي‬ ‫خيب�ة الفري�ق اأول لك�رة الق�دم الهاب�ط إى‬ ‫دوري أندية الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫وكان الفريق النجماوي قد استهل موسمه‬ ‫الناج�ح بالحصول ع�ى لقب بطول�ة القصيم‬ ‫التي شهدت مشاركة سبع فرق؛ حيث افتتحها‬ ‫بالتعادل مع اأمل (‪ ،)2/2‬قبل أن يحقق فوزه‬ ‫اأول عى حس�اب م�ارد (‪ ،)0/6‬ويتغلب عى‬ ‫الهالي�ة بنف�س النتيجة‪ ،‬ويحقق ف�وزا مهما‬ ‫ع�ى الرائد (‪ ،)1/2‬ويكتس�ح الصقر (‪،)0/8‬‬ ‫ويواصل مس�رة انتصاراته بالفوز عى التقدم‬ ‫(‪ ،)0/2‬وي الدور الثاني من نفس البطولة فاز‬ ‫ع�ى اأمل (‪ ،)0/4‬وعى م�ارد بنفس النتيجة‪،‬‬ ‫وعى الهالية (‪ ،)0/6‬وكس�ب الرائد (‪،)0/7‬‬ ‫والصقر (‪ ،)0/4‬وأخرا التقدم (‪.)0/2‬‬ ‫وي بطول�ة امملك�ة‪ ،‬ف�از فري�ق النجمة‬ ‫للناش�ئن عى قف�ار (‪ )0/3‬ذهاب�ا و(‪)0/2‬‬ ‫إياب�ا‪ ،‬وأطاح بفريق الري�اض من دور ال� ‪16‬‬ ‫بف�وزه (‪ )1/2‬ذهاب�ا‪ ،‬وبنف�س النتيجة إيابا‪،‬‬

‫وتغل�ب ع�ى الجبل�ن ي دور الثماني�ة بفوزه‬ ‫(‪ )1/2‬ذهابا وتعادل�ه (‪ )1/1‬إيابا‪ ،‬ونجح ي‬ ‫إقص�اء رأس تنورة من الدور نص�ف النهائي‬ ‫بع�د أن تع�ادل مع�ه (‪ )1/1‬ذهاب�ا‪ ،‬والفوز‬ ‫(‪ )1/2‬إيابا‪ ،‬ليصعد رسميا إى اممتاز ويرب‬ ‫موعدا م�ع هج�ر ي النهائي ال�ذي واصل فيه‬ ‫تفوقه بفوزه (‪.)1/2‬‬ ‫هدف قياي‬ ‫وش�هدت مس�رة فريق النجمة ي اموسم‬ ‫الري�اي عدي�دا من امحط�ات امهم�ة أبرزها‬ ‫الهدف القياي الذي سجله الظهر اأيمن عمر‬ ‫الع�ودة ال�ذي يصنف كأرع ه�دف ي تاريخ‬ ‫الكرة الس�عودية‪ ،‬وس�جله الاع�ب بعد مرور‬ ‫ثوان فقط م�ن مباراة فريقه أمام رأس‬ ‫ثمانية ٍ‬ ‫تنورة‪ ،‬فيما يعد ه�دف زميله محمد الغميز ي‬ ‫مرم�ى هجر ي امب�اراة النهائية م�ن اأهداف‬ ‫التاريخي�ة كونه جاء بعد مجه�ود فردي رائع‬ ‫م�ن الاعب الذي راوغ أكثر من خمس�ة اعبن‬ ‫بداي�ة من منتصف املعب قب�ل أن يضع الكرة‬ ‫عى يمن الحارس الهجراوي‪.‬‬ ‫وتحققت ه�ذه اإنج�ازات للفريق عى يد‬ ‫الجهاز اإداري امكون من حمد الريع وكمال‬ ‫القنر والجهاز الفني بقيادة عطية عبدالهادي‪،‬‬ ‫وم�درب الح�راس فت�ح الل�ه عم�ار‪ ،‬وطبيب‬ ‫الفري�ق حس�ن مصطف�ى‪ ،‬والاعب�ن‪ :‬فيصل‬ ‫الحريق�ي‪ ،‬جه�اد الخليف�ي‪ ،‬متع�ب الجري‪،‬‬

‫عم�ر الجريج�ر‪ ،‬عبدالعزيز الغمي�ز‪ ،‬وفيصل‬ ‫الفريهيدي‪ ،‬س�عود البقع�اوي‪ ،‬صالح الباهي‪،‬‬ ‫عمر الع�ودة‪ ،‬مال�ك امطري‪ ،‬ع�زام الفريدي‪،‬‬ ‫عزام الش�عيفاني‪ ،‬متعب السعيد‪ ،‬تركي اليهق‪،‬‬ ‫عبدالرحم�ن العيده�ي‪ ،‬زي�اد العتيب�ي‪ ،‬ويان‬ ‫الس�علو‪ ،‬عبدالعزي�ز الغمي�ز‪ ،‬راكان الجاي‪،‬‬ ‫محمد الغميز‪ ،‬خالد الش�عان‪ ،‬تركي امطري‪،‬‬ ‫فيص�ل بالعبي�د‪ ،‬عبدالرحمن العازم�ي‪ ،‬خالد‬ ‫العقا‪ ،‬عبدامجيد الحسون وإبراهيم الزويد‪.‬‬ ‫جهود مشركة‬ ‫وأب�دى إداري فريق النجم�ة كمال القنر‬ ‫س�عادته بع�ودة الفري�ق إى ال�دوري اممتاز‪،‬‬ ‫مؤك�دا أن اإنجاز جاء تتويج�ا لجهود الجميع‬ ‫من إدارة وأعضاء رف وجهازين إداري وفني‬ ‫واعبن‪ ،‬مقدما شكره للرئيس الفخري للنادي‬ ‫صالح الواصل ورئيس وأعضاء مجلس اإدارة‪،‬‬ ‫وامرف عى الفئات السنية دهيمان الدهيمان‬ ‫وام�رف ع�ى الراع�م امهن�دس عبدالرحمن‬ ‫الخرب عى جهودهم ودعمهم للفريق‪.‬‬ ‫فيم�ا اعتر قائد الفريق فيصل الفريهيدي‬ ‫أن صع�ود النجمة إى مصاف ال�دوري اممتاز‬ ‫بداية إنجازات مقبلة تواكب طموحات ومحبي‬ ‫الن�ادي‪ ،‬مثمن�ا الجه�ود اإداري�ة والرفي�ة‬ ‫والعمل الكبر للجهاز الفني‪ ،‬كما ش�كر زماءه‬ ‫الاعبن عى ما بذلوه من جهد طوال مبارياتهم‬ ‫هذا اموسم‪.‬‬

‫فرحة عدد من اعبي النجمة بالصعود‬


‫رفض الحديث عن‬ ‫مستقبله مع برشلونة‬

‫ديفيد فيا (أ ف ب)‬

‫فيا‪ :‬ا ُأ ِ‬ ‫فكر حالي ًا سوى في المنتخب اإسباني‬

‫ وتحدث�ت وس�ائل اإع�ام اإس�بانية ي اليوم�ن ‬ ‫ﺑﺮشﻠﻮﻧﺔ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫اأخري�ن عن أن في�ا (‪ 31‬عاما) وافق ع�ى اانتقال إى ‬ ‫أكد امهاجم الدوي اإس�باني ديفيد فيا أنه لم يتخذ أرس�نال‪ ،‬علماً أن الفريقن اإنجليزين اآخرين توتنهام ‬ ‫قراره بشأن مس�تقبله مع فريقه الحاي برشلونة‪ ،‬وذلك وليفرب�ول كانا من اأندي�ة امهتمة به لك�ن يبدو أنهما ‬ ‫وس�ط الش�ائعات التي تتح�دث عن احتم�ال انضمامه تخ ّليا عن فكرة التسابق من أجل التعاقد معه‪.‬‬ ‫ لكن فيا الذي سيسافر مع منتخب باده إى الوايات ‬ ‫أرسنال اإنجليزي‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫رياضـة‬

‫امتحدة من أجل مواجهتن وديتن مع جمهورية ايرلندا ‬ ‫وهايتي اس�تعداداً للمشاركة ي كأس القارات امقررة ي ‬ ‫الرازي�ل بن ‪ 15‬و‪ 30‬الحاي‪ ،‬كش�ف أنه ل�ن يتخذ أي ‬ ‫قرار قبل انتهاء واجباته مع امنتخب الوطني‪.‬‬ ‫ وتابع «أنا مرتبط بعقد ولطاما قلت إني سعيد جدا ً‬ ‫ي برشلونة‪ .‬احرمت الفريق الذي ألعب له طيلة مسرتي ‬

‫الثاثاء ‪ 25‬رجب ‪1434‬هـ ‪ 4‬يونيو ‪2013‬م العدد (‪ )548‬السنة الثانية‬

‫تتحدى إيران‪ ..‬وفرصة أخيرة لعمان والعراق‬ ‫قطر‬ ‫َ‬

‫بالمختصر‬

‫ضم جوميز‬ ‫نابولي يرغب في ّ‬ ‫برلن ‪ -‬د ب أ ذك�رت تقاري�ر إخبارية ي أماني�ا أن مهاجم ‬ ‫منتخب أمانيا ماريو جوميز مرشح لانتقال من ناديه البافاري ‬ ‫بايرن ميوني�خ الذي حقق إنجازاً ثاثياً هذا اموس�م لينضم إى ‬ ‫ن�ادي ناب�وي اإيط�اي‪ .‬‬ ‫ونقل�ت مجل�ة «كيك�ر» ‬ ‫الرياضية عن أوي فايربر ‬ ‫وكي�ل أعم�ال جومي�ز ‬ ‫قول�ه‪« :‬هناك اهتمام من ‬ ‫جان�ب ناب�وي‪ ،‬لكننا لم ‬ ‫نجر أي محادثات بعد»‪.‬‬ ‫بينم�ا أش�ارت صحيفة ‬ ‫«بيل�د» إى أن ناب�وي ‬ ‫ع�رض ‪ 20‬مليون يورو ‬ ‫(‪ 26‬ملي�ون دوار) ‬ ‫ماريو جوميز‬ ‫للحص�ول ع�ى خدمات ‬ ‫جومي�ز (‪ 32‬عاماً) الذي ‬ ‫ل�م يكن اعباً أساس�ياً ي تش�كيل بايرن خال اموس�م اماي ‬ ‫بس�بب اإصابة من ناحية وتألق ماريو ماندزوكيتش من ناحية ‬ ‫أخرى‪ ،‬مع العلم بوجود احتمال قوي بانضمام امهاجم البولندي ‬ ‫روبرت ليفاندوفس�كي من بوروسيا دورتموند لصفوف بايرن ‬ ‫قريب�اً‪ .‬ونقلت «بيلد» عن مصادر مقربة م�ن بايرن ميونيخ أن ‬ ‫جوميز أخر زم�اءه ي الفريق عقب نهائي كأس أمانيا أن هذه ‬ ‫«كانت مباراتي اأخرة مع ميونيخ»‪.‬‬

‫ﻣﺴﻘط ‪ -‬أ ف ب‬

‫ اصطدم برنامج تحضرات ‬ ‫امنتخ�ب العراق�ي مب�اراة عمان ‬ ‫بظ�روف صعب�ة بس�بب ع�دم ‬ ‫اكتم�ال قائمت�ه اأساس�ية ي ‬ ‫امعسكر امحي ي بغداد من جهة‪ ،‬‬ ‫وتع�ذُر إقامة مباري�ات تجريبية ‬ ‫من جه�ة ثانية‪ ،‬بع�د اإخفاق ي ‬ ‫تأمن مباراتن وديتن أمام إيران ‬ ‫واليمن إثر اعتذارهما ي اللحظات ‬ ‫اأخرة أس�باب عديدة منها عدم ‬ ‫رغبتهم�ا ي التوج�ه إى العاصمة ‬ ‫العراقية‪.‬‬ ‫ وي امباراة الثانية‪ ،‬تس�عى ‬ ‫أسراليا إى العودة بفوز ثمن من ‬ ‫اس�تاد س�ايتاما ي اليابان يع ِزز ‬ ‫فرصته�ا ي انت�زاع مقعد مبار ‬ ‫ي النهائي�ات مرافق�ة ضيفته�ا ‬ ‫الت�ي ابتع�دت مبك�راً ي صدارة ‬ ‫امجموعة‪.‬‬ ‫ وتش�ارك أس�راليا ي ‬ ‫التصفيات اآس�يوية منذ النسخة ‬ ‫اماضي�ة الت�ي أقيم�ت ي جنوب ‬ ‫إفريقيا عام ‪.2010‬‬ ‫وي امجموع�ة اأوى‪ ،‬تنتظر ‬ ‫امنتخ�ب القطري لكرة القدم أهم ‬ ‫وأصعب تسعن دقيقة ي مشواره ‬ ‫ي التصفي�ات عندما يس�تضيف ‬ ‫نظ�ره اإيراني الي�وم‪ ،‬وي نفس ‬ ‫امجموع�ة يلعب لبن�ان مع كوريا ‬ ‫الجنوبية ي بروت‪.‬‬ ‫تتص�در أوزبكس�تان الت�ي ‬ ‫ترت�اح ي ه�ذه الجول�ة برصي�د ‬ ‫‪ 11‬نقط�ة‪ ،‬مقاب�ل ع�ر نق�اط ‬ ‫لكوريا‪ ،‬وس�بع نقاط إيران التي ‬ ‫تتقدم بف�ارق اأهداف عى قطر‪ ،‬‬ ‫لك�ن اأخرة خاضت مباراة أكثر‪ ،‬‬

‫تبدو الفرص�ة مواتية أمام ‬ ‫منتخب عم�ان والعراق من ‬ ‫أجل امنافس�ة ع�ى بطاقة ‬ ‫التأه�ل الثاني�ة أو خ�وض ‬ ‫املحق عندما يلتقيان اليوم ‬ ‫ي مس�قط ي الجول�ة الس�ابعة ‬ ‫ضم�ن امجموع�ة الثاني�ة م�ن ‬ ‫تصفيات آسيا امؤهلة إى نهائيات ‬ ‫كأس العالم لكرة القدم امقررة ي ‬ ‫الرازيل عام ‪.2014‬‬ ‫ وي مب�اراة ثاني�ة ضم�ن ‬ ‫امجموعة ذاتها‪ ،‬تلعب اليابان مع ‬ ‫أسراليا‪.‬‬ ‫ وتتص�در الياب�ان ترتي�ب ‬ ‫امجموع�ة برصي�د ‪ 13‬نقط�ة‪ ،‬‬ ‫مقابل س�بع نقاط ل�أردن الذي ‬ ‫يرتاح ي هذه الجولة‪ ،‬وست نقاط ‬ ‫لكل من أسراليا وعمان‪ ،‬واأخرة ‬ ‫خاض�ت مب�اراة أكث�ر‪ ،‬وخم�س ‬ ‫نقاط للعراق‪.‬‬ ‫ يعاني امنتخب العماني من ‬ ‫غيابات بالجمل�ة ي مقدمتها عي ‬ ‫الحبي حارس ويجان اإنجليزي ‬ ‫لإصابة‪ ،‬وعماد الحوسني مهاجم ‬ ‫اأهي الس�عودي لإيقاف‪ ،‬إضافة ‬ ‫إى محم�د الش�يبة وأحم�د حديد ‬ ‫لإصاب�ة‪ ،‬وفوزي بش�ر بس�بب ‬ ‫اعتزاله اللعب دولياً‪.‬‬ ‫ من جهته‪ ،‬يس�عى امنتخب ‬ ‫العراقي إى إنع�اش آماله والبقاء ‬ ‫ي دائرة الراع امؤدي إى خطف ‬ ‫إح�دى بطاقت�ي التأه�ل‪ ،‬ولك�ن ‬ ‫ن‬ ‫يتع�ن علي�ه الخروح غ�داً بفوز ‬ ‫يُعيده إى دائرة امنافسة‪.‬‬

‫يتمسك بمدربه أليجري‬ ‫ميان‬ ‫ّ‬

‫ويأتي لبنان أخراً وله أربع نقاط‪.‬‬ ‫ويحل�م الفري�ق القط�ري ‬ ‫بتحقيق الفوز ورف�ع رصيده إى ‬ ‫ع�ر نقاط م�ن أجل ااس�تمرار ‬ ‫ي امنافس�ة ع�ى إح�دى بطاقتي ‬ ‫التأهل حت�ى امواجهة اأخرة مع ‬ ‫أوزبكس�تان ي طش�قند ي ‪18‬‬ ‫الجاري‪ .‬ولم يس�بق منتخب قطر ‬ ‫أن تأهل إى كأس العالم‪.‬‬ ‫تمثل امب�اراة عنق الزجاجة ‬ ‫للفريق�ن‪ ،‬خاص�ة القطري الذي ‬ ‫يس�عى للف�وز وف�ض الراك�ة ‬ ‫م�ع الفريق اإيران�ي‪ ،‬ولذلك تعدّ ‬ ‫امواجه�ة الصعبة اأمل اأخر له‪ ،‬‬ ‫حي�ث يغيب ع�ن الجول�ة امقبلة ‬ ‫ث�م يعود للع�ب ي الجولة اأخرة ‬ ‫خ�ارج ملعب�ه ي طش�قند‪ ،‬بينما ‬ ‫ات�زال ي جعبة إي�ران مباراتان ‬ ‫بع�د لق�اء قط�ر‪ ،‬م�ع لبن�ان ي ‬ ‫طهران‪ ،‬ومع كوري�ا الجنوبية ي ‬ ‫سيول‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يش�عر امنتخب ‬ ‫اإيران�ي بالخط�ر خاص�ة م�ع ‬ ‫اس�تمرار غياب مدرب�ه الرتغاي ‬ ‫كارل�وس ك�روش ع�ن قيادت�ه ‬ ‫إيقاف�ه مباراتن من قِ ب�ل الفيفا ‬ ‫عقب طرده أمام كوريا الجنوبية‪ ،‬‬ ‫إذ غاب عن امباراة الس�ابقة أمام ‬ ‫أوزبكستان التي خرها فريقه ي ‬ ‫عُ قر داره ‪.1-0‬‬ ‫وي امب�اراة الثاني�ة‪ ،‬تأم�ل ‬ ‫كوري�ا الجنوبي�ة ي تعزي�ز ‬ ‫فرصته�ا ي التأه�ل بفوزه�ا عى ‬ ‫لبنان ي ب�روت‪ ،‬خصوص�اً أنها ‬ ‫كانت تغ نلب�ت عليه ‪ 0-3‬ي مباراة ‬ ‫الذهاب قبل نحو عام‪.‬‬

‫روما ‪ -‬د ب أ أك�د نادي آيه ي ميان اإيط�اي لكرة القدم ‬ ‫تمس�كه بمدربه الحاي ماس�يميليانو أليجري حتى انتهاء عقده ‬ ‫م�ع النادي اممت�د أربعة أع�وام ي العام امقبل‪ ،‬ذل�ك بعد تردُد ‬ ‫شائعات حول رحيله عن منصبه بعدما قدم ميان موسماً مخيباً ‬ ‫لآمال إى حد ما‪.‬‬ ‫ونق�ل الن�ادي امياني عن مالكه س�يلفيو برلس�كوني ي وقت ‬ ‫متأخر من مس�اء أمس اأول‪« :‬عاقتنا مع امدرب‪ ،‬التي لم تشبها ‬ ‫أي ش�ائبة أبداً‪ ،‬س�تظل قائمة ي ظل الثقة وااح�رام امتبادل»‪.‬‬ ‫وجاء تعليق برلس�كوني بعد تناوله العش�اء مع أليجري ونائب ‬ ‫رئي�س ميان أدريانو جالياني‪ ،‬الذي يقال إنه يس�اند امدرب‪ ،‬ي ‬ ‫منزل اأول بمدينة أركوري التي تقع شمال ميانو‪ .‬وقاد أليجري ‬ ‫(‪ 45‬عام�اً) ميان للفوز بلقب الدوري اإيطاي ي موس�مه اأول ‬ ‫م�ع الفريق ع�ام ‪ .2011‬ولكن ميان اكتفى ه�ذا العام بتحقيق ‬ ‫امرك�ز الثالث برتيب امس�ابقة امحلية ال�ذي يضمن له مع ذلك ‬ ‫التأهل للدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أوروبا‪.‬‬

‫مورينيو‪ :‬سأعود إلى تشلسي أن جماهيره تحبني‬

‫الريال يستعيد كارفاخال‬

‫ﻣﺪرﻳﺪ ‪ -‬د ب أ‬

‫مدريد ‪ -‬أ ف ب ق�رر ريال مدريد‪ ،‬وصي�ف بطل الدوري ‬ ‫اإس�باني‪ ،‬استخدام البند الذي يسمح له بأن يشري مجدداً ‬ ‫عقد الظهر اأيمن الش�اب دانيال كارفاخال واستعادته من ‬ ‫باير ليفركوزن اأماني‪.‬‬ ‫ وكان كارفاخ�ال (‪ 21‬عاماً) انضم لليفركوزن العام اماي ‬ ‫ي صفق�ة قدرت بخمس�ة ماين يورو‪ ،‬لك�ن وبعد أن قدنم ‬ ‫أداء مميزاً ي الدوري اأماني هذا اموس�م قرر النادي املكي ‬ ‫اس�تعادته‪ ،‬مس�تخدماً البن�د الذي يس�مح ل�ه بإعادته إى ‬ ‫«سانتياغو برنابيو» مقابل ‪5‬ر‪ 6‬ماين يورو‪.‬‬ ‫وم�ن امتوقع أن يدخل كارفاخال اموس�م امقبل ي منافس�ة ‬ ‫مع الفارو أربيلوا ع�ى مركز الظهر اأيمن ي النادي املكي ‬ ‫ال�ذي لم يعلن حت�ى اآن عن هوية خليف�ة امدرب الرتغاي ‬ ‫جوزيه مورينيو‪.‬‬

‫من لقاء سابق لقطر ي تصفيات كأس العالم (أ ف ب)‬

‫رح الرتغ�اي جوزي�ه موريني�و ‬ ‫الراحل عن منصبه كمدرب لنادي ريال ‬ ‫مدري�د اإس�باني لكرة القدم لش�بكة ‬ ‫«يوروسبورت» التليفزيونية الرياضية ‬ ‫أم�س اإثنن بأنه س�يعود إى منصبه ‬ ‫التدريبي السابق مع نادي تشلي اإنجليزي‪ .‬‬ ‫وأوضح مورينيو أنه س�يوقع عقداً مع النادي ‬ ‫اللندن�ي «فيما بن اإثنن ونهاية اأس�بوع ‪ ..‬‬ ‫أود العودة إى تشلي أنني كنت سعيداً هناك ‬ ‫والناس هناك أحبتني»‪.‬‬ ‫وس�بق موريني�و (‪ 50‬عام�اً) تدري�ب ‬ ‫تش�لي فيما بن عامي ‪ 2004‬و‪ 2007‬حيث ‬ ‫ق�اده للفوز بلقب ال�دوري اإنجليزي اممتاز ‬

‫جوزيه مورينيو (أ ف ب)‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬ ‫الكلمات المتقاطعة‬

‫‪63‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪35‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪1‬‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ب‬

‫س‬

‫ي‬

‫ك‬

‫‪2‬‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ي‬

‫د‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ب‬

‫‪3‬‬

‫ل‬

‫ص‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ن‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ج‬

‫س‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫‪7‬‬

‫هـ‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫ث‬

‫‪8‬‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ص‬

‫ح‬

‫ل‬

‫‪9‬‬

‫د‬

‫ل‬

‫و‬

‫ل‬

‫ا‬

‫‪10‬‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬ ‫ق‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫ش‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ش‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ن‬

‫ي‬

‫د‬

‫ل‬

‫و‬

‫و‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ر‬ ‫ا‬ ‫ن‬

‫ي‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ - 1‬قناة بن اأمريكيتن (م) ‪ -‬سه ل‬ ‫‪ - 2‬يرجعونه (م) – من اأسماء الخمسة مرفو ع‬ ‫‪ - 3‬عكس نهار – غطاء عى القلب اآث م‬ ‫‪ - 4‬عالم عربي (م )‬ ‫‪ - 5‬تحت اأرض (م) – ازعاج وأصوات مختلط ة‬ ‫‪ - 6‬مؤلفة بريطانية (م) ‬ ‫‪- 7‬سار عى غر هدى (م) ‪ -‬رئيس وزراء ياباني سابق (م )‬ ‫‪ - 8‬اعتصام (م) – هان (مبعثرة )‬ ‫ي‬ ‫‪ - 9‬دولة غرب إفريقيا (م) ‪ -‬للنف ‬ ‫‪ - 10‬فقرة ي قانون (م) – مكتشف برتغاي (م)‬

‫اأك �م��ل الأرق � ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل ي�ت�ك��رر اأي رق��م‬ ‫ي امربع‪ ،‬وا ألم��ر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع� �م ��دة الت�سعة‬ ‫والأ��س�ط��ر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رق��م ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫ملأت الفراغات ي‬ ‫امربعات ال�سغرة‬ ‫ذات ال � ‪ 9‬خانات‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ي امربع‬ ‫ال � �ك � �ب� ��ر ال� � ��ذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫الحل السابق ‪:‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﻮرﻳﻨﻴﻮ ﻣﺪرﺑ ًﺎ‬ ‫ﻟﺘﺸﻠﺴﻲ‬

‫‪2007 - 2004‬‬

‫ﻓﺎز‬ ‫‪124‬‬ ‫)‪(%67‬‬

‫ﺧﺴﺮ‬ ‫‪21‬‬ ‫ﺗﻌﺎدل‬ ‫‪40‬‬

‫اﻷﻟﻘﺎب‬ ‫اﻟﺪوري اﻤﻤﺘﺎز‬ ‫‪ 2005‬و ‪2006‬‬ ‫ﻛﺄس اﻹﺗﺤﺎد اﻹﻧﻜﻠﻴﺰي ‪07‬‬ ‫ﻛﺄس اﻟﺪوري‬ ‫‪ 2005‬و ‪2007‬‬ ‫اﻟﺪرع اﻟﺨﺮﻳﺔ‬ ‫‪2005‬‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫‪ 2005‬و ‪2006‬‬ ‫اﻟﺼﻮر‪ :‬ﺟﺘﻲ‬

‫‪© GRAPHIC NEWS‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪9‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ش‬ ‫‪ - 1‬رشها باماء (م) – فرا ‬ ‫‪ - 2‬ماء الحياة – صحراء ي أمريكا (م )‬ ‫‪ - 3‬لقب ممثل فرني (م) – إقليم ي ليبيا (م )‬ ‫‪ - 4‬مفر – نهز – نهر إيطاي (م )‬ ‫‪ - 5‬ا يتذكر (م) – عملة يباني ة‬ ‫‪ - 6‬وعاء دموي (م) – الذي ا يقرأ (م )‬ ‫‪ - 7‬محو ه‬ ‫‪ - 8‬مجرى مائي (م) – ثق ل‬ ‫ي‬ ‫‪ - 9‬بواسطي (م) – شاحنة – للنف ‬ ‫‪ - 10‬تجدها ي (ساندوتش) – عملة أمانيا قبل اليورو‬

‫طريقة الحل‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻣﻮرﻳﻨﻴﻮ ﻳﻌﻮد إﻟﻰ ﺗﺸﻠﺴﻲ‬

‫ﻳﻌﻮد ﺟﻮزﻳﻪ ﻣﻮرﻳﻨﻴﻮ ﻣﺪرﺑﺎ ً ﻟﻔﺮﻳﻖ ﺗﺸﻠﴘ وﻓﻖ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻣﺪﺗﻪ أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ‪” -‬اﻟﺮﺟﻞ اﻤﻤﻴﺰ" ﻏﺎدر ﺳﺘﺎﻣﻔﻮرد‬ ‫ﺑﺮﻳﺪج ﰲ اﻟﻌﺎم ‪ ،2007‬ﺑﻌﺪ ﻓﻮزه ﺑﺴﺘﺔ أﻟﻘﺎب‬ ‫ﰲ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻮاﺳﻢ ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي اﻹﻧﻜﻠﻴﺰي‬

‫مرت�ن إى جان�ب الفوز بلق�ب كأس ااتحاد ‬ ‫اإنجليزي مرة واحدة‪.‬‬ ‫وانض�م موريني�و إى ري�ال مدريد عام ‬ ‫‪ 2010‬قادم�اً م�ن إنجاز تاريخ�ي مع نادي ‬ ‫إنر ميان اإيطاي بعدما قاده ي العام نفسه ‬ ‫للف�وز بثاثية ال�دوري وال�كأس اإيطالين ‬ ‫ودوري أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫ولك�ن إنجازات مورينيو ي ريال مدريد ‬ ‫جاءت أكثر تواضعاً‪ ،‬فقد اكتفى بالفوز بلقب ‬ ‫واح�د ي كل من مس�ابقتي ال�دوري امحي ‬ ‫وكأس ملك إس�بانيا خال مواس�مه الثاثة ‬ ‫م�ع العم�اق اإس�باني‪ ،‬وإن كان مورينيو ‬ ‫اقرب كث�راً من قيادة ري�ال مدريد لنهائي ‬ ‫دوري اأبطال ي كل من مواس�مه الثاثة مع ‬ ‫الفريق‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫‪3‬‬

‫الكروي�ة‪ .‬ي الوقت الح�اي‪ ،‬كل ما أفكر في�ه هو القيام ‬ ‫بعمل جيد ي الرازيل وبعدها سنرى ما سيحصل»‪.‬‬ ‫ وواص�ل «علينا تحليل كثر من اأمور خال فصل ‬ ‫الصي�ف‪ ،‬لك�ن ي الوقت الحاي أنا ا أفك�ر ي يء آخر ‬ ‫س�وى اللع�ب مصلحة إس�بانيا» التي تش�ارك ي كأس ‬ ‫القارات كبطلة للعالم‪.‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫مدينة سعودية‬ ‫مدينة سعودية ‪63‬‬

‫ة‬

‫د‬

‫ج‬

‫خ‬

‫ة‬

‫ن‬

‫ي‬

‫د‬

‫م‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ح‬

‫س‬

‫ا‬

‫ء‬

‫ة‬

‫ك‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ض‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ب‬

‫خ‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫د‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫هـ‬

‫ي‬

‫م‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ل‬

‫و‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ج‬

‫ز‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ج‬

‫ج‬

‫ظ‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ف‬

‫هـ‬

‫د‬

‫ف‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ح‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ق‬

‫ا‬

‫خ‬

‫ر‬

‫م‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ف‬

‫س‬

‫و‬

‫ج‬ ‫ك‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ز‬

‫ي‬

‫ن‬

‫ل���

‫ا‬

‫ي‬

‫د‬

‫ر‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ق‬

‫م‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ش‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫ض‬

‫ب‬

‫م‬

‫ع‬

‫ي‬

‫س‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ئ‬

‫ا‬

‫ح‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫ت‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ق‬

‫ط‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ط‬

‫ق‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫ط‬

‫ع‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ل‬

‫خ‬

‫ر‬

‫ج‬

‫ة‬

‫ش‬

‫ي‬

‫ب‬

‫الريا�ض – مد – قطر – جدة – مكة – م – امدينة – تبوك –‬ ‫الأح�ساء – القطيف – الهفوف – الظهران – اخر – اجبيل –‬ ‫عرعر – �سكاكا – �سبة – اخرج – جيزان – الباحة – الزلفي –‬ ‫بي�سة – اخفجي – الدوادمي – جران – بقيق – حائل – هر ‪ -‬قر‬ ‫الحل السابق ‪ :‬بور سودان‬


‫أﺧﻴﺮة‬

‫اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪25‬رﺟﺐ ‪1434‬ﻫـ‬ ‫‪4‬ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪2013‬م‬ ‫اﻟﻌﺪد )‪ (548‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺗﻴﻞ‬

‫»اﻟﻤﺮور« ﺗﻄﻠﻖ ﺧﺪﻣﺔ ﺑﻴﻊ وﺷﺮاء‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ اﻟﻴﻮم‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﻘﺮﺿﺎوي‬ ‫ﻟﻠﺤﺎق ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺮﻳﺪي‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫• ﻳﺤﺴـﺐ ﻟﻔﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻘﺮﺿـﺎوي ﺗﺮاﺟﻌﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﻸ ﻋﻦ دﻋﻢ ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ‪ ،‬واﻋﱰاﻓﻪ اﻟﴫﻳﺢ أن ﻣﺸـﺎﻳﺦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻜﺒﺎر ﻛﺎﻧﻮا أﻧﻀﺞ ﻣﻨﻪ ﻷﻧﻬﻢ ﻋﺮﻓﻮا ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﻘﻴﻘﺘﻪ؛ ﻟﻜﻦ اﻷﺣﺪاث ﻋﲆ اﻷرض اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﺳـﺒﻘﺖ‬ ‫ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸﻴﺦ‪ ،‬وﻫﻮ ﺑﱰاﺟﻌﻪ ﻫﺬا ﻳﺸﺒﻪ ﻣﻦ ﻳﺤﺎول اﻟﻠﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﺔ ﰲ اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫• دﻋﻢ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻘﺮﺿﺎوي ﻟﺤﺰب اﻟﻠﻪ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻫـﻮ ﺣﺎﻟـﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ ﺟـﺪاً؛ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜـﺮ اﻹﺧـﻮان أﺻﻼً‬ ‫ﺗﻘﻮم ﻋﲆ اﻟﺘﺂﻣﺮ‪ ،‬واﻻﻧﻘﻼب وﻋﺸـﻖ اﻤﻴﻠﻴﺸـﻴﺎ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎن‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻳﻔﻜﺮ وﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ ﻛﺄي إﺧﻮاﻧﻲ ﻣﺨﻠﺺ‬ ‫ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻐﺮت اﻷﻣﻮر ﺳﺎﻳﺮﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻃﺒﻴﻌﻲ؛‬ ‫ﻓﻠﻤـﺎذا اﻻﺳـﺘﻐﺮاب؟ اﻷﻣـﺮ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻟﺤﻖ ﺑﻞ‬ ‫ﺑﺎﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺠﻴﺪة ﻤﻴﺰان اﻤﺼﻠﺤﺔ واﻟﻘﻮة‪.‬‬ ‫• ﺣـﺰب اﻟﻠـﻪ ﻳﺸـﺎرك ﰲ ﻗﺘـﻞ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ودﻋـﻢ اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻋﺎﻣـﻦ؛ ﻓﺄﻳﻦ ﻛﺎن ﻓﻀﻴﻠـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﻘﺮﺿﺎوي وﻫﻮ‬ ‫ﺷـﻴﺦ اﻟﺜﻮرات اﻷﺑﺮز ﺑﻼ ﻣﻨﺎزع‪ ،‬وﻤـﺎذا اﻵن ﺑﺎﻟﺬات؟ وﻫﻞ‬ ‫ﺳـﻴﻨﻌﻜﺲ ﺗﺮاﺟﻌـﻪ ﻋـﲆ ﺟﻤﺎﻋـﺔ اﻹﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻣـﴫ ﺗﺤﺪﻳﺪا ً اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻘﻞ ﺣﺘﻰ اﻟﻠﺤﻈـﺔ ﻛﻼﻣﺎ ً واﺿﺤﺎ ً ﰲ‬ ‫إداﻧﺔ ﺣﺰب اﻟﻠﻪ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺤﻞ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻣﺜﻞ إﻳﺮان‬ ‫وروﺳﻴﺎ؟!‬ ‫•اﻟﺨﺸـﻴﺔ أن ﻳﻜﻮن ﻫـﺬا اﻟﱰاﺟﻊ ﻫﻮ ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﺪﺷـﻦ ﺣﺮب‬ ‫ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ ﻗـﺬرة ﻻ ﺗﺒﻘـﻲ وﻻ ﺗـﺬر ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺷـﻴﺦ اﻟﺜﻮرات‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﻼء ﻋﺪم ﻣﺴﺎﻋﺪة ﺣﺰب اﻟﻠﻪ وﺑﺸﺎر‬ ‫ﻋﲆ ﻧﻘﻞ اﻟﺤﺮب اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ إﱃ أﻣﺎﻛﻦ أﺧﺮى‪ ،‬وإﺑﻘﺎء اﻟﻜﺎرﺛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺣﺪﺛﻬﺎ ﺑﺸﺎر وﻧﴫ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﺼﻮرة ﻗﺪر اﻹﻣﻜﺎن‪.‬‬ ‫• اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ اﻤـﺮة أن ﻓﻀﻴﻠﺘـﻪ أﺻﺒﺢ ﻋﲆ اﻟﺮف ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻺﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺑﻌـﺪ أن أدى دوره ﻛﺎﻣﻼً‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﱰاﺟﻊ‬ ‫ﻫـﻮ ﺷـﺨﴢ ﺑﺤـﺖ وﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬وﻟـﻦ ﺗـﺮوا ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﰲ ﻣﻮاﻗـﻒ اﻹﺧـﻮان؛ إﻻ ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣـﺎ ﺗﺄﻛـﺪوا ﺗﻤﺎﻣـﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫اﻟﻠﻌﺒـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﰲ ﺻﺎﻟﺤﻬﻢ‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻐﻨﻰ اﻟﺤﻮارﻳﻮن ﺣﻴﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﱪاﺟﻤﺎﺗﻴـﺔ اﻹﺧﻮاﻧﻴـﺔ اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ ﺑﺰﻋﻤﻬـﻢ؛ إﻧـﻪ ﻧﺼﺐ‬ ‫واﺣﺘﻴﺎل أزﱄ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺪﻳﻦ!!‬

‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻼح‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻬﺎ إدارات اﻤﺮور ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻘﺒـﻞ إن اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳـﺘﻮﻓﺮ أرﺷـﻔﺔ‬ ‫ﺗﺒـﺪأ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺮور ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ ﻗﺎﻋـﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻣﻬﻤﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺮﺟﻮع إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﺗﻮﻓﺮ ﻧﻘﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ ‪.‬‬ ‫وﴍاء وﺑﻴـﻊ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻣﺒـﺎﴍة ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﺎرض‬ ‫وﺣـﻮل ﻟﻘﺎﺋﻪ ﺑﻘﻄـﺎع اﻷﻋﻤﺎل ﺑﻐﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺬي‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬وأﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺮور‬ ‫ﻳﻌﻘﺪ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺑﻤﻘﺮﻫـﺎ اﻟﺮﺋﻴﴘ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم ﻗﺎل اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒﻞ أن اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺗﺘﻮاﻓﺮ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫إن اﻟﻠﻘـﺎء ﺳـﻴﻨﺎﻗﺶ ﺳـﺒﻞ اﻟﺘﻮﺳـﻊ ﻟﺘﻘﺪﻳـﻢ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻷوﻗﺎت ﺳـﻮاء ﰲ اﻹﺟـﺎزات أو اﻷﻋﻴﺎد أو اﻟﻔﱰة اﻤﺴـﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻟـﻺدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤـﺮور ﺑﻤﺎ ﻳﺨـﺪم اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﺑﺪء ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ ﰲ ﺟﺪة‬ ‫واﻷﻓﺮاد وﻳﺨـﺪم ﺗﻮﺟﻬﺎت اﻤﺮور اﻟﺘﻲ ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫واﻟﺮﻳﺎض ‪.‬‬ ‫ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﻌﻤﻼء ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺒﻮاﺑﺎت اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻟﻮزارة‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ»اﻟـﴩق« أﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ دون اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻤﺮاﺟﻌﺔ ﻣﺮاﻛﺰ وﻣﻜﺎﺗﺐ اﻤﺮور ‪.‬‬ ‫إﺻﺪار أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 10‬ﻣﻼﻳﻦ ﺧﺪﻣﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺧﻼل أرﺑﻌﺔ‬ ‫وﺑﻦ اﻤﻘﺒﻞ أن اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻳﺤﺘﺎج ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻤﻴﺎت ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ وﻃﻠﺒﺎت‬ ‫أﺷﻬﺮ ﻟﻠﺘﺴـﻬﻴﻞ ﻋﲆ اﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ إﺻﺪار اﻟﺘﻔﺎوﻳﺾ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وإﺻﺪار‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻤﺮور أﻧﻬﻰ إﺟﺮاءات إﺻﺪار أﻛﺜﺮ اﻟـﴩاء ﻟﺪﻳﻬﻢ وأﻳﻀﺎ ً إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ دون اﻟﺮﺟﻮع ﻹدارة‬ ‫ﻣﻦ ‪ 400‬أﻟﻒ ﺳـﻴﺎرة ﺟﺪﻳﺪة ﺧﻼل اﻟﻔﱰة ﻧﻔﺴـﻬﺎ داﻋﻴﺎ ً إﱃ ﴐورة اﻟﺘﺤﻮّل اﻤﺮور‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺃﻳﻤﻦ‬ ‫ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‬ ‫ﺑﺜـﺖ »اﻟﻌﺠﻴﺐ ﻣﻴﺪﻳﺎ« ﻓﻴﻠﻤﺎ ً ﻗﺼﺮا ً ﺑﻌﻨﻮان »ﺻﺪﻳﻖ وﺻﺪﻳﻖ«‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ »ﻳﻮﺗﻴﻮب« ﻳﺤﻜـﻲ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫اﻟﻄـﻼب أﻳـﺎم اﻻﺧﺘﺒـﺎرات‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻤﺘﻨﻊ ﺑﻌـﺾ اﻟﻄﻼب ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪة أﺻﺪﻗﺎﺋﻬﻢ ﺧﻼل أﻳـﺎم اﻻﺧﺘﺒـﺎرات‪ ،‬وﺣﻈﻲ اﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم ﻣﻦ ﻃﻼب اﻤﺪارس اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻧﻔﺲ اﻤﺸـﻜﻼت ﰲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎون ﰲ اﻤﺬاﻛﺮة وﴍح اﻟﺪروس‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ اﻟﻔﻴﻠﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 794‬ﻣﺸـﺎﻫﺪاً‪ ،‬وﺷـﺎرك ﰲ ﺗﻤﺜﻴﻠﻪ ‪ 10‬ﻃﻼب‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺪارس ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺨﺮج اﻟﻔﻴﻠﻢ رﺿﺎ اﻟﻌﻄﺎﰲ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫إن ﻓﻜﺮة اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻧﺒﻌﺖ ﺑﻌﺪ ﻣﻼﺣﻈﺘﻪ ﺗﻨﺎﻣﻲ ﺣﺲ اﻷﻧﺎﻧﻴﺔ واﻟﺘﻔﺮﻗﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺰﻣﻼء ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﺪة ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺑﻌﻀﺎً‪ ،‬وﺟﺎء ﻫـﺬ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ اﻟﻘﻀـﺎء ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫـﺮة وﻫﻮ رﺳـﺎﻟﺔ ﻟﻠﻄﻼب ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺬي ﺣﺜﻨﺎ اﻟﻠﻪ ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﻌﺎﱃ ﻋﻠﻴـﻪ )) َوﺗَﻌَ ﺎ َوﻧُﻮا ْ ﻋَ َﲆ ا ْﻟﱪﱢ‬ ‫َان (( ‪..‬‬ ‫وَاﻟﺘﱠ ْﻘﻮَى َوﻻ َ ﺗَﻌَ ﺎ َوﻧُﻮا ْ ﻋَ َﲆ ا ِﻹﺛ ْ ِﻢ وَا ْﻟﻌُ ْﺪو ِ‬ ‫راﺑـﻂ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﺮاﺑـﻂ ‪http://www.youtube.com/‬‬ ‫‪watch?v=BMf_4Yh8Q50‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﻀﻤﺖ اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺸﺎﺑﺔ ﻋﻬﻮد اﻷﺧﴬ ﻟﻠﻜﺘﺎﺑﺔ ﰲ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻋﱪ زاوﻳﺔ ﰲ ﺻﻔﺤﺔ اﻟﺮأي ﺑﺪءا ً ﻣﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬ ‫ﻳﺄﺗﻲ اﺳﺘﻜﺘﺎب ﻋﻬﻮد اﻷﺧﴬ ﰲ إﻃﺎر اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻷﻗﻼم اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺸﺎﺑﺔ واﻤﻤﻴﺰة ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم إﱃ ﻛﻮﻛﺒﺔ ُﻛﺘﱠﺎب »اﻟﴩق«‪.‬‬

‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن ﻳﺒﺘﻜﺮون ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺎت »اﻟﻨﻘﺎل«‬ ‫اﺑﺘﻜﺮ ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﺳﻌﻮدي‬ ‫ﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻟﻠﺘﺤﻜـﻢ ﰲ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت اﻟﻬﺎﺗـﻒ اﻟﻨﻘـﺎل ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﻜﺎﻤﺎت ورﺳـﺎﺋﻞ ﻧﺼﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﺘﻴـﺢ‬

‫ﻣﻦ ﻓﻴﻠﻢ ”ﺻﺪﻳﻖ وﺻﺪﻳﻖ“‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻬﻮد اŽﺧﻀﺮ‬ ‫ﻣﻊ ﻛﻮﻛﺒﺔ ﻛﺘﺎب |‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬

‫»ﺻﺪﻳﻖ وﺻﺪﻳﻖ« ‪ ..‬ﻓﻴﻠﻢ ﻳﺤﻜﻲ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﻄﻼب أﻳﺎم اﻻﺧﺘﺒﺎرات‬

‫اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻤﺒﺘﻜـﺮة اﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﺑﻌﻀﻬـﺎ أو‬ ‫إﻃﻔﺎء ﺑﻌﻀﻬـﺎ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ وأوﻗﺎت‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺸﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﻜﺎﻤﺔ اﻟﺼﻮﺗﻴﺔ وﺣﺠﺐ اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﻨﺼﻴـﺔ أو اﻟﻌﻜـﺲ‪ ،‬ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﻌﺘﻤـﺪة ﻋﲆ‬

‫اﻟﺘﺸـﻮﻳﺶ ﻓﻘﻂ ﻟﺤﺠﺐ اﻹﺷﺎرة‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻬﺎﺗﻒ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤـﴩف ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﻀﻮﺋﻴﺎت ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﻠﻌﻠﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺎﺗـﻢ ﺑـﻦ ﺑﺤـﺮي أن‬

‫اﻻﺑﺘـﻜﺎر ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺑﺮاءة اﺧﱰاع‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻜﺘـﺐ ﺑـﺮاءات اﻻﺧـﱰاع‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﻧﻈـﺮ ﺗﻤﻴـﺰه ﺑﺨﻄﻮة‬ ‫اﺑﺘﻜﺎرﻳﺔ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ اﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻳﺘﻴﺢ ﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﻪ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ ﺑﺎﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﻨﻘﺎل‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‪.‬‬

‫ﻫﻮاﻳﺔ اﻟﺼﻴﺪ‬

‫ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت اŽﻳﺘﺎم إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫ﻗﺪﻣـﺖ رﺋﻴﺴـﺔ ﻗﺴـﻢ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﰲ ﻣﻜﺘﺐ اﻹﴍاف‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﺑﺘﺴـﺎم اﻟﺤﻤﻴﺰي‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﻗﺴـﻢ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﻳﺘﺎم ﰲ اﻹﴍاف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺘﺤﻮّل‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﰲ ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﺑﻴﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻷﻳﺘـﺎم ﺑـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ وﻣﻜﺘﺐ اﻹﴍاف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫واﺟﻬﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻋـﱪ اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‬ ‫‪ www.swso-sh.com‬ﺗﻔﻌﻴـﻼً‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات‬

‫ﻳﻘـﻮل ﻃﺒﻴﺐ ﻧﻔﴘ‪ :‬ﻋﺠﺒﺎ‬ ‫ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ أ ٌم ﻳﺬﺑﺢ أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ‬ ‫وﻃﻔـﻞ ﻳُﻘﺘﻞ أﺑـﻮه أﻣﺎﻣﻪ‬ ‫وﻧﻔﻮﺳـﻬﻢ ﺻﺎﻣـﺪة‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻋﻴﺎدﺗـﻲ ﻣﻠﻠﺖ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻤﻜﺘﺌﺒﻦ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫ﻓﺮاق ﺣﺒﻴﺒﺎﺗﻬﻢ!‬ ‫ﻓﻀﻞ ﺷﺎﻛﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻠﴩاﻛـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑـﻦ اﻹﴍاف‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻮزارة اﻟﺸـﺆون‬

‫ﻓﻘـﻂ اﻤﻬـﺎم اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻘـﱰب ﻣـﻦ اﻟﻴﺄس‬ ‫ﻣﻦ أﺟـﻞ إﻧﺠﺎزﻫﺎ‪..‬‬ ‫ﻫـﻲ وﺣﺪﻫـﺎ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﺘﺘﺤﻮل ﻟﻨﺠﺎح ﻋﻈﻴـﻢ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺎل اﻟﴩﻳﻒ‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟـﻮﻻدة‬ ‫واﻷﻃﻔـﺎل ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ‪ .‬وﺗـﻢ ﻋـﺮض اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫وﺗﺠﺮﺑﺘـﻪ ﻋﻤﻠﻴـﺎ ً ﺻﺒـﺎح أﻣـﺲ ﰲ‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع ﺿﻢ ﻣﺴـﺆوﻻت ﻗﺴﻢ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻷﻳﺘﺎم ﺑـﺈدارة اﻹﴍاف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫وﺛـﻼث ﻣﻮﻇﻔـﺎت ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﺎت‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﻻدة واﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮة اﻹﴍاف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﻟﻄﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ وﻧﺎﺋﺒﺘﻬﺎ ﻫﺪى اﻤﻠﺤﻢ‪.‬‬

‫ﻫﻨـﺎك ﻣـﻦ ﻻ ﻳﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺣﻘﻮق اﻤﺮأة‬ ‫وﻳﻌﺘﻘﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﺴـﻪ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬وإن ﺑـﺪأ‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮ أن ﺣﺠﺘـﻪ ﻏﺮ ﻛﺎﻓﻴـﺔ ﻳﺒﺪأ ﰲ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ اﻷﻣﻮر ﻋﲆ اﻟﴩع‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬

‫ﺷﺎب ﻳﺮﻣﻲ ﺻﻨﺎرﺗﻪ ﻟﺼﻴﺪ اﻟﺴﻤﻚ‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر ﺳﻴﺪة ﺗﻤﺎرس ﻫﻮاﻳﺘﻬﺎ‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ رﻓﺎﻋﻲ(‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻴﺪ ﺑﻜﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺪﻣﺎم‬


صحيفة الشرق - العدد 548 - نسخة الرياض