Issuu on Google+

‫أم تعترف بقتل ابنها‬ ‫بعد ‪ 30‬عام ًا‪ٌ ..‬‬

‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬

‫��روا على قضي��ة «فندي»‬ ‫‪ 70‬قاضي�� ًا َم ُ‬

‫‪8‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬

‫تطبع في‬

‫الدمام‬ ‫جـــــدة‬ ‫الريـــــاض‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫‪ 36‬صفحة رياان‬

‫‪Wednesday 3 Rabi’ Al-Akhir 1434 13 February 2013 G.Issue No.437 Second Year‬‬

‫دراسة نقل إصدار جواز السفر إلى اأحوال المدنية‬ ‫سطام‪ ...‬في ذمة اه‬

‫الطائف‪ ،‬جدة ‪ -‬عناد العتيبي‪،‬‬ ‫سعود امولد‬ ‫كششفت مصشادر مطلعشة لش «الشرق» عن‬ ‫دراسشة لفصل قسم سفر السشعودين من أقسام‬ ‫الجشوازات الحالية وإلحاقه بوكالة اأحوال امدنية‬ ‫بشوزارة الداخلية تحت مسشمَ ى «قسشم الجوازات‬

‫والسشفر»‪ ،‬بهشدف توحيشد الجهشة التشي تصدر‬ ‫بطاقات اأحوال امدنيشة ودفاتر العائلة وجوازات‬ ‫السفر‪ ،‬وما يتعلق بامواطن السعودي‪ ،‬فيما تتَج ُه‬ ‫الني ُ‬ ‫َشة إى تحويشل كل مشا يتعلشق بالوافشد امقيم‪،‬‬ ‫وعى رأسشها إصدار شهادات الوادة لأجانب‪ ،‬إى‬ ‫الجوازات‪.‬‬ ‫(تفاصيل ص‪)8‬‬

‫مبتعثون سعوديون‪..‬‬ ‫تفرقهم المذاهب‬ ‫ِ‬ ‫ويوحدهم الجامع‬ ‫ِ‬

‫فيادلفيا ‪-‬‬ ‫بندر الدوي‬

‫مكافأة مالية لمن يستبدل‬ ‫أجهزة التكييف القديمة‬ ‫بأخرى حديثة‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي ‪25‬‬

‫‪13‬‬

‫‪ 9‬سعوديين يفقدون أطرافهم يومي ًا في مستشفيات «الصحة»‬

‫«نزاهة» تواجه «التعليم‬ ‫العالي»‪ :‬سنسائل كل مسؤول‬ ‫مهما كان موقعه‬ ‫‪4‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫الغروي يعود إلى المملكة‬ ‫بعد ثماني سنوات في سجون‬ ‫العراق الرياض‪ ،‬الطائف ‪-‬‬ ‫عناد العتيبي ‪21‬‬ ‫منرة امهيزع‪،‬‬ ‫تبرئة المتهمة ب� «قتل‬ ‫مشاري» وصرف النظر‬ ‫عن القصاص منها‬

‫‪7‬‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫العقيدة الدبلوماسية لوزارة الخارجية‬

‫يكتب لكم‬

‫بدر البلوي‬

‫‪18‬‬

‫زوج مواطنة!!‬ ‫هالة القحطاني‬

‫‪19‬‬

‫‪5‬‬

‫الطائف ‪ -‬ماجد الربي‬

‫كششفت إحصائيشة لشوزارة‬ ‫الصحة عن بر أطراف لنحو ‪3347‬‬

‫مريضشا ً خال عشام واحد بمعدل ‪9‬‬ ‫أشخاص يومياً‪.‬‬ ‫وأششارت الشوزارة ي تقريشر‬ ‫حصلت «الرق» عى نسخة منه إى‬

‫‪ 8‬مسببات قادت إى إجراء العمليات‬ ‫التي غالبا ً ما تجد رفضا ً من امرى‬ ‫وذويهم‪.‬‬ ‫(تفاصيل ص ‪)5‬‬

‫اأمن اللبناني يكتشف سرداب ًا تحت أكبر سجون الباد‬ ‫بروت ‪ -‬رضوان نزار‬ ‫اكتششفت القوى اأمنيشة اللبنانية‬ ‫ردابشا ً تحشت اأرض‪ ،‬يوص ُل إى‬ ‫داخل أكر سجون باد اأرز‪ .‬إا أن‬ ‫هذا اممر الري لم يكن قد انتهى‬ ‫بعد‪ ،‬وبذلك أُحبطت محاولة فرار‪،‬‬ ‫لشو أنها نجحت‪ ،‬لكانشت اأكر ي تاريخ‬ ‫لبنان‪ ،‬وأحبطت القشوى اأمنية اللبنانية‬

‫محاولشة فشرار جماعيشة لنزاء «سشجن‬ ‫روميشة امركزي» حيث اكتششف عنار‬ ‫الجيشش اللبنانشي حفرة كبشرة مخفية‬ ‫بالقرب من السشجن امركزي‪َ ،‬‬ ‫وتبن أنَها‬ ‫ردابٌ يؤدي إى داخل السجن‪.‬‬ ‫وأكشد أحد الضبشاط ي قيادة رية‬ ‫السشجون لشش «الشرق» أ َن اكتششاف‬ ‫إحدى عمليات الحفر عى ششكل رداب‬ ‫كان يمكن أن يؤدي إى خارج السشجن‪،‬‬

‫جنَبَنَا وقوع أكر عملية فرار‪ ،‬باعتبار أ َن‬ ‫الجنشاح الذي توصل إليشه الحفرة يضم‬ ‫‪ 2000‬سجن‪.‬‬ ‫وأشار الضابط امذكور إى أ َن رية‬ ‫السشجون بشارت تحقيقاتها للكششف‬ ‫عن امتورطن‪ ،‬اسشيما أن هناك آخرين‬ ‫كانوا يتو َلون الحفر مشن الخارج أيضاً‪،‬‬ ‫ويُفرض أن يتم توقيفهم‪.‬‬ ‫(تفاصيل ص ‪)21‬‬

‫حقوق المرأة‬ ‫مشكلة اجتماعية‬ ‫وليست سياسية‬ ‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬

‫‪22‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫اﻟﺘﺤﻮل‬ ‫إﻟﻰ اﻟﻌﻨﻒ‬

‫ﺑﻴﺸﺔ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي‬ ‫ﺗﻜﺴـﺮ زﺟـﺎج اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬أو ﺗﺸـﻮﻳﻪ ﻃﻼﺋﻬﺎ‪ ،‬أو‬ ‫ﺛﻘﺐ أﺣـﺪ إﻃﺎراﺗﻬﺎ‪ ..‬ﻧﺤﻮ ﻫﺬه اﻟﻠﻐﺔ أﺧﺬت ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﺑﻤﻌﻠﻤـﻪ ﺗﻨﺤﺮف وﺗﻨﺤـﺪر وﻳﺤ ّﻞ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫ﻣﺤﻞ اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗُﻘﺒﻞ اﻹﺳـﺎءة إﱃ ﻣﻌﻠﻢ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎن اﻟﺴـﺒﺐ‬ ‫واﻟﺪاﻓﻊ‪ .‬اﻤﻌﻠﻢ ﻫﻮ اﻤﻌﻠﻢ واﻟﻄﺎﻟﺐ ﻫﻮ اﻟﻄﺎﻟﺐ‪ ،‬واﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻳﺠﺐ أن ﺗﺤﻜﻤﻬﺎ اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻟﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬ﻻ اﻻﻧﺪﻓﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺸﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ إﱃ ﺣ ّﺪ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎت اﻤﻌﻠﻢ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﰲ ﻣﺪارﺳﻨﺎ ﻃﻼﺑﺎ ً ﻻ ﻳﻔﻬﻤﻮن ﻫﺬه اﻟﻠﻐﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻧﺘﺸـﺎر ﻣﺸـﻜﻠﺔ اﻻﻋﺘﺪاء ﻋﲆ ﺳـﻴﺎرات اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺪق ﺗﺤﺬﻳـﺮات واﺿﺤﺔ ﻣﻦ اﻧﻬﻴﺎر ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﺤﻤّ ﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ اﻟﻄـﻼب وﺣﺪﻫﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﻻ ﺑ ّﺪ ﻣﻦ دﻋﻢ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﺒﺤﺚ ﻣﺸﻜﻼﺗﻪ ﺑﺤﺜﺎ ً ﺟﺎداً‪.‬‬ ‫اﻟﺼـﻮر اﻟﺘـﻲ رﺻـﺪت ﺑﻌﻀﻬـﺎ ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟـﴩق« ﰲ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﻣﻌﻠﻤﻦ ﺗﺸﺮ إﱃ ﻫﺬه اﻤﺸﻜﻼت اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺰداد ﺗﻌﻘﻴﺪاً‪.‬‬ ‫ﻓﻠﻨﱰك اﻟﺼﻮر ﺗﺘﺤﺪث‪..‬‬

‫ﺗﻬﺸﻴﻢ ﻋﻨﻴﻒ ﻟﻠﺰﺟﺎج اﻷﻣﺎﻣﻲ‬

‫ﺗﺸﻮﻳﻪ ﻃﻼء اﻟﺴﻴﺎرة‬

‫ﻛﴪ ﻣﺘﻌﺠﻞ‪ ..‬ﻳﺒﺪو أن اﻤﻌﺘﺪي رﻣﻰ ”ﺣﺠﺮه“ وﻫﺮب‬

‫واﻤﻨﻈﺮ ﻳﺘﻜﺮر‬

‫ﺗﻜﺴﺮ ﻣﺘﻌﻤﺪ أﻣﺎم اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫ﺛﻘﺐ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻟﺮﺻﺎﺻﺔ أو آﻟﺔ ﺣﺎدة‬

‫ﺳﻴﺎرة أﺣﺪ اﻤﻌﻠﻤﻦ اﻤﺘﴬرة‬

‫اﻧﻬﻴﺎر اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﺎﻟﺐ واﻤﻌﻠﻢ ﺗﺘﺤﻮل اﱃ ﻋﻨﻒ‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻛﻮﻣﻚ ﺍﻳﻤﻦ‬

‫ﻛﻮﻣﻚ ﺍﻳﻤﻦ‬

‫ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﻐﺎﻣﺪﻱ‬

‫ﺣﺒﻴﺐ ﻣﺤﻤﻮﺩ‬

‫ﺗﻮﻗﻌـﺖ رﺋﺎﺳـﺔ اﻷرﺻـﺎد أن ﺗـﻮاﱄ‬ ‫درﺟﺎت اﻟﺤـﺮارة اﻧﺨﻔﺎﺿﻬـﺎ اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﻣﺼﺤﻮﺑـﺔ ﺑﺮﻳﺎح ﺳـﻄﺤﻴﺔ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣـﺪى اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻷﻓﻘﻴﺔ وﺗﺜـﺮ اﻷﺗﺮﺑـﺔ واﻟﻐﺒﺎر ﰲ‬ ‫ﴍق وأﺟﺰاء ﻣﻦ وﺳـﻂ وﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺘﻜﻮن اﻟﺴﺤﺐ‬ ‫اﻟﺮﻛﺎﻣﻴـﺔ ﻓﱰة اﻟﻈﻬﺮة ﰲ اﻤﺮﺗﻔﻌـﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻮﻗﻌﺖ ﺿﺒﺎﺑﺎ ً ﰲ اﻟﻠﻴﻞ واﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ ﻋﲆ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ وأﺟﺰاء ﻣﻦ ﺷﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪35‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪23‬‬

‫‪9‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫‪30‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪23‬‬

‫‪9‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪19‬‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪25‬‬

‫‪13‬‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫‪21‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪31‬‬

‫‪21‬‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪31‬‬

‫‪23‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪22‬‬

‫‪8‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪21‬‬

‫‪6‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬

‫‪27‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬

‫‪23‬‬

‫‪9‬‬


‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫خادم الحرمين الشريفين يرعى المؤتمر الدولي لتطوير الدراسات القرآنية السبت المقبل‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد فضل الله‬ ‫يرعى خيادم الحرمن الريفين‪ ،‬املك‬ ‫عبدالليه بين عبدالعزييز‪ ،‬يوم السيبت امقبل‬

‫انطاقية امؤتمر اليدوي لتطوير الدراسيات‬ ‫القرآنية الذي ينظمه كري الدراسات القرآنية‬ ‫وعلوميه بجامعة امليك سيعود بالتعاون مع‬ ‫مركز «تفسر» للدراسيات القرآنية بالرياض‬

‫ي الفيرة مين ‪ 10 - 6‬ربيع الثانيي الحاي‪.‬‬ ‫ويهدف امؤتمر إى جمع الباحثن وامختصن‪،‬‬ ‫وكليات القرآن الكريم وأقسيامه‪ ،‬والجمعيات‬ ‫العلميية امتخصصية وامنظميات الدولية من‬

‫داخيل امملكية وخارجهيا لتبيادل الخيرات‬ ‫وتقديم ما لديهم من تجارب وأبحاث ستسهم‬ ‫ي تطوير قطاع الدراسات القرآنية‪ .‬ويتضمن‬ ‫امؤتمير عددا ً من امحياور العلمية والتعليمية‬

‫والتقنيية والتشيجيعية باإضافية إى امحور‬ ‫اإعاميي‪ .‬ويصاحبه حلقيات نقاش ودورات‬ ‫تدريبيية ومعيرض للمؤسسيات القرآنيية‬ ‫وامشاريع ي مجال القرآن الكريم‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫اأمير سلمان يستقبل وزير خارجية النمسا ورئيس مجلس اأمة الكويتي‬ ‫يستقبل ال��م��ع��زي��ن ف��ي وف���اة اأم��ي��ر س��ط��ام أي���ام الخميس وال��ج��م��ع��ة والسبت‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫اسيتقبل وي العهد نائب رئيس‬ ‫مجليس اليوزراء وزيير الدفاع‬ ‫صاحيب السيمو املكيي اأمر‬ ‫سلمان بن عبدالعزيز آل سعود‬ ‫ي مكتبه ي الرياض أمس نائب‬ ‫امستشيار وزير الخارجية بجمهورية‬ ‫النمسيا الدكتيور ميخائييل سيبيندر‬ ‫ليغير والوفيد امرافيق ليه‪ .‬ونقل لوي‬ ‫العهيد تحيات وتقدير دولة مستشيار‬ ‫النمسيا هاينز فير فيما حمله ‪-‬أيده‬ ‫الليه‪ -‬تحياتيه وتقدييره للمستشيار‬ ‫النمسياوي‪ .‬وجرى خال ااسيتقبال‬ ‫اسيتعراض العاقيات الثنائيية بين‬ ‫البلديين وسيبل دعمهيا وتعزيزهيا‪،‬‬ ‫باإضافة إى بحث مجمل اأحداث عى‬ ‫الساحتن اإقليمية والدولية‪.‬من ناحية‬ ‫أخرى‪ ،‬استقبل وي العهد نائب رئيس‬ ‫مجلس اليوزراء وزير الدفاع ي مكتبه‬ ‫ي الرياض أمس رئييس مجلس اأمة‬ ‫الكويتي عيي بن فهد الراشيد والوفد‬

‫اأمر سلمان يستقبل وزير خارجية النمسا‬ ‫امرفيق له‪ .‬وي بداية ااسيتقبال رحب‬ ‫وي العهيد بالراشيد والوفيد امرافيق‬ ‫متمنييا ً لهيم طييب اإقامية ي بلدهم‬ ‫الثانيي امملكية العربيية السيعودية‪.‬‬ ‫حر ااسيتقبال امستشيار الخاص‬ ‫امرف عى امكتب والشؤون الخاصة‬ ‫لوي العهد اأمر محمد بن سيلمان بن‬ ‫عبدالعزييز ورئيس مجلس الشيورى‬ ‫الشييخ الدكتيور عبدالليه بين محمد‬ ‫آل الشييخ وسيفر دولة الكويت لدى‬

‫امملكة الشيخ ثامر بن جابر الصباح‪.‬‬ ‫مين جهتيه اسيتقبل النائيب الثانيي‬ ‫لرئييس مجليس اليوزراء‪ ،‬امستشيار‬ ‫وامبعيوث الخياص لخيادم الحرمن‬ ‫الريفين صاحيب السيمو املكيي‬ ‫اأمر مقرن بن عبدالعزيز آل سيعود‪،‬‬ ‫بقيره ي الناريية مسياء أميس‪،‬‬ ‫رئييس مجلس اأمة ي دولية الكويت‬ ‫عي بين فهد الرشيد‪ ،‬والوفيد امرافق‬ ‫له‪ ،‬ورئيس مجلس الشيورى الشييخ‬

‫الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم‬ ‫آل الشييخ‪ ،‬الذيين قدميوا التهنئة له‪،‬‬ ‫بمناسيبة تعيينيه نائبا ً ثانييا ً لرئيس‬ ‫مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫كميا اسيتقبل رئييس هيئية الرقابة‬ ‫والتحقيق‪ ،‬الدكتور صالح بن سيعود‬ ‫آل عيي‪ ،‬وكبيار امسيؤولن ي الهيئة‪،‬‬ ‫الذين قدموا التهنئة له بمناسبة تعيينه‬ ‫نائبيا ً ثانييا ً لرئيس مجلس اليوزراء‪،‬‬ ‫سيائلن الله العيي القدير ليه العون‬ ‫والتوفييق‪ ،‬وأن يدييم عى هيذه الباد‬ ‫نعمة اأمن واأمان‪.‬‬ ‫مين جانيب آخير يسيتقبل وي العهد‬ ‫نائيب رئييس مجليس اليوزراء وزير‬ ‫الدفياع صاحب السيمو املكيي اأمر‬ ‫سيلمان بين عبدالعزييز آل سيعود‪،‬‬ ‫امعزين ي وفاة أمير منطقة الرياض‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سطام بن‬ ‫عبدالعزييز آل سيعود ي رحمه الله ي‬ ‫ي قر سيمو وي العهيد ي عرقة بن‬ ‫صاتي امغرب والعشاء أيام الخميس‬ ‫والجمعة والسبت‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫الديوان الملكي ينعى وفاة اأمير سطام بن عبدالعزيز‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫نعى الديوان املكي أمس‪ ،‬وفاة أمر منطقة‬ ‫الرياض صاحب السيمو املكي اأمر سطام بن‬ ‫عبدالعزيز‪ .‬جاء ذليك ي بيان صدر عن الديوان‬

‫املكي أمس‪ ،‬فيما يي نصه‪.‬‬ ‫بيان مين الديوان املكيي‪ :‬انتقل إى رحمة‬ ‫الليه تعاى هيذا الييوم الثاثاء (أميس) ‪ 2‬ربيع‬ ‫الثانيي ‪1434‬هي‪ ،‬صاحب السيمو املكي اأمر‬ ‫سيطام بن عبدالعزيز آل سيعود‪ ،‬أمير منطقة‬

‫الرياض‪ ،‬وسييُصى عليه‪ ،‬وسيوارى جثمان أمر‬ ‫منطقة الريياض‪ ،‬صاحب السيمو املكي اأمر‬ ‫سطام بن عبدالعزيز آل سعود ي رحمه الله ي ي‬ ‫مقرة العدل بمكة امكرمة إنفاذا ً لوصيته‪ .‬تغمَد‬ ‫الله الفقي َد بواسع رحمتِه وأسكنَه فسيحَ جنَاتِه‪.‬‬

‫اأمير سطام في سطور‬ ‫ مين مواليد الريياض ‪ 1360‬هي ‪/‬‬‫‪ 1941‬م‪.‬‬ ‫ بيدأ دراسته اأوى ي مدرسة اأمراء‬‫بالريياض‪ ،‬ثيم التحق بمعهد اأنجال‬ ‫بمعهد العاصمة النموذجي‪.‬‬ ‫ انتقيل للدراسية ميا بين عاميي‬‫‪1961/1960‬م ي الواييات امتحدة‬ ‫اأمريكية وإنجلرا ‪ -‬كامردج‬ ‫ حصل عى درجية البكالوريوس ي‬‫إدارة اأعمال من جامعة سيان دياغو‬ ‫اأمريكية عام ‪1965‬م‪.‬‬ ‫ التحيق بالعميل ي إميارة منطقية‬‫الريياض عام ‪ 1387‬هيي ‪1968/‬م‪،‬‬ ‫وكيا أمر الرياض إمارة الرياض‪.‬‬ ‫‪ -‬حصيل عى الدكتيوراة الفخرية من‬

‫الجامعة نفسها ي ‪ 25‬مايو ‪1975‬م‪.‬‬ ‫ عُ ن‬‫ين نائبا ً أمير منطقة الرياض ي‬ ‫غرة رجب عام ‪1399‬هي‪.‬‬ ‫ صيدر اأمير املكيي رقيم أ‪118/‬‬‫بتارييخ ‪1421/4/16‬هيي بتعيينه‬ ‫بمرتبة وزير‪.‬‬ ‫ صيدر اأمير املكيي بتارييخ‬‫‪ 1432/12/9‬هيي‪ ،‬بتعيينيه أميرا ً‬ ‫منطقة الرياض‪.‬‬ ‫ حياز عى وشياح امليك عبدالعزيز‬‫الطبقة اأوى‪ ،‬الذي يعد أعى وسام ي‬ ‫امملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫ شغل عددا ً من امناصب شملت‪:‬‬‫ رئييس اللجنية امحليية لجميع‬‫الترعات مسلمي كوسوفو والشيشان‬

‫اأمر سطام بن عبدالعزيز‬ ‫بمنطقة الرياض‪.‬‬ ‫ رئيس لجنة إطاق راح السيجناء‬‫امعرين‪.‬‬ ‫ نائيب رئييس مجليس منطقية‬‫الرياض‪.‬‬ ‫‪ -‬نائب رئيس اللجنة العليا للسعودة‪.‬‬

‫ نائيب رئيس الهيئية العليا لتطوير‬‫مدينة الرياض‪.‬‬ ‫ نائيب رئيس مجلس إدارة مصلحة‬‫اميياه واليرف الصحيي ي منطقة‬ ‫الرياض‪.‬‬ ‫ نائب رئيس مجليس إدارة جمعية‬‫الر ي الرياض‪.‬‬ ‫ نائيب رئيس لجنة ميروع اأمر‬‫سلمان لإسكان الخري‪.‬‬ ‫ نائب رئيس مرة ابن باز مسياعدة‬‫الشباب عى الزواج‪.‬‬ ‫ نائيب رئيس مجلس جمعية رعاية‬‫اأيتام ي منطقة الرياض‪.‬‬ ‫ نائب رئيس لجنة الدفاع امدني‪.‬‬‫ نائيب الرئييس الفخيري للجنية‬‫أصدقاء امرى ي منطقة الرياض‪.‬‬ ‫* نائب رئيس جمعية رعاية مرض‬ ‫الفشل الكلوي ي منطقة الرياض‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫الربيعة‪ :‬اتقان الجودة وتحسين سامة‬ ‫المرضى أهم أولويات وزارة الصحة‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫ش�دد وزير الصحة د‪ .‬عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز الربيع�ة‪ ،‬ع�ى امرافق‬ ‫الصحية ي مختلف مناطق امملكة‬ ‫بتطبي�ق برام�ج إتق�ان الج�ودة‬ ‫والتحس�ن وس�امة امرى‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى أن تجوي�د الخدمات الصحية‪ ،‬ورفع‬ ‫مس�توى س�امة ام�رى‪ ،‬يع�دان من‬ ‫أه�م أولويات ال�وزارة‪ ،‬وأحد محاورها‬ ‫ااسراتيجية‪.‬‬ ‫أوض�ح ذل�ك امتح�دث الرس�مي‬ ‫لوزارة الصحة د‪ .‬خالد مرغاني‪ ،‬مشرا ً‬ ‫إى أن وزير الصحة‪ ،‬يتابع تنفيذ برامج‬ ‫الس�امة واإتقان‪ ،‬ومش�اريع تحس�ن‬ ‫اأداء الطب�ي وتجوي�ده ي امراف�ق‬ ‫الصحي�ة كاف�ة‪ ،‬للوص�ول إى أرق�ى‬ ‫مس�توى للخدم�ات الصحي�ة امقدم�ة‬ ‫للمرى‪ .‬وقال إن الوزارة تبنّت مجموعة‬ ‫من برامج تحس�ن اإنتاجية وس�امة‬ ‫ام�رى ي مرافقها‪ ،‬حيث ت�م التطبيق‬ ‫ي أربعة مستش�فيات ي امرحلة اأوى‪،‬‬ ‫ويطب�ق هذا الع�ام ي ‪ 14‬مستش�فى‪.‬‬ ‫كما َ‬ ‫حس�نت الوزارة من خدمات الوادة‬ ‫وغرف الوادة والعناية امر ّكزة للنساء ي‬ ‫تسعة مستش�فيات‪ ،‬وتم تطبيق برامج‬ ‫التحس�ن ي أربعة مستشفيات للعناية‬ ‫امر ّكزة لأطفال‪ .‬ونفذت مسار تحسن‬ ‫اأداء ي أقسام العناية امر ّكزة للكبار ي‬ ‫أربع�ة مستش�فيات ي منطقة الرياض‬ ‫كمرحل�ة أوى‪ ،‬ت�م خاله�ا االت�زام‬ ‫الص�ارم بمعاير قابل�ة للقياس وقابلة‬

‫لتحقي�ق إنجازات مرجوة ومتجانس�ة‪،‬‬ ‫ويتم حالي�ا ً ااس�تعداد لتطبيقه ي كل‬ ‫م�ن ج�دة والدمام‪ ،‬ث�م بقي�ة امناطق‪.‬‬ ‫أما مس�ار تحس�ن اإنتاجي�ة ي غرفة‬ ‫العمليات ي امستش�فيات‪ ،‬فتم تطبيقه‬ ‫ي عرين مستشفى‪ ،‬ما زاد من إنتاجية‬ ‫غرف�ة العملي�ات ي هذه امستش�فيات‬ ‫بنسبة ‪.%25‬‬ ‫وأش�ار مرغان�ي‪ ،‬إى أن ال�وزارة‬ ‫طبّق�ت أيض�ا ً برنامج�ا مراقب�ة‬ ‫وتحلي�ل نتائ�ج العملي�ات الجراحي�ة‬ ‫ي امستش�فيات‪ ،‬وأنش�أت برنامج�ا ً‬ ‫للمخاط�ر الطبية‪ ،‬وبرنامجا ً للس�امة‬ ‫الدوائي�ة‪ ،‬فض�اً ع�ن لجن�ة لفح�ص‬ ‫الش�هادات ومنح اممارس�ة الريرية‪.‬‬ ‫وق�ال إن خمس�ن مستش�فى حصلت‬ ‫عى ش�هادة ااعتماد امحي من امجلس‬ ‫امرك�زي اعتم�اد امنش�آت الصحي�ة‪،‬‬ ‫كم�ا حص�ل ‪ 17‬مرفق�ا ً صحي�ا ً ع�ى‬

‫وافق�ت ‪ 26‬دول�ة عربي�ة‬ ‫وإس�امية وصديق�ة ع�ى‬ ‫امش�اركة ي جائ�زة اأم�ر‬ ‫س�لطان الدولي�ة ي حف�ظ‬ ‫الق�رآن للعس�كرين الت�ي‬ ‫تنظمه�ا إدارة الش�ؤون الديني�ة‬ ‫للق�وات امس�لحة ي وزارة الدفاع‬ ‫بناء ع�ى موافق�ة وي العهد نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز‪ .‬وأش�ار مدير إدارة‬ ‫الش�ؤون الدينية للقوات امس�لحة‬ ‫وامرف العام ع�ى الجائزة اللواء‬ ‫الدكت�ور محم�د الس�عدان إى أن‬ ‫الجائ�زة س�تنطلق فعالياته�ا ي‬

‫اللواء محمد السعدان‬ ‫منتصف ش�هر ربيع الثاني الحاي‬ ‫تتك�ون م�ن أربع�ة ف�روع‪ ،‬اأول‬ ‫ً‬ ‫كام�ا وتجوي�ده‪،‬‬ ‫حف�ظ الق�رآن‬ ‫ً‬ ‫والثاني حفظ عرين جزءا ترتياً‬

‫خالد مرغاني‬

‫ااعتماد م�ن الهيئة اأمريكي�ة اعتماد‬ ‫امنش�آت الصحي�ة‪ ،‬ويج�ري إخض�اع‬ ‫‪ 13‬مستش�فى لاعتماد ال�دوي وكذلك‬ ‫إخض�اع أربع�ن مستش�فى خ�ال‬ ‫امرحل�ة امقبلة لاعتم�اد امحي‪ .‬ولفت‬ ‫مرغاني‪ ،‬إى أن ال�وزارة وضعت دلياً‬ ‫لعمل الطاق�م الطبي «‪Medical staff‬‬ ‫‪ »Bylaws‬يح�دد مس�ؤوليات اأطب�اء‬ ‫تجاه ام�رى‪ ،‬وآليات ترقيتهم‪ ،‬وكيفية‬ ‫تقدي�ر مهاراته�م الجراحي�ة وقدرتهم‬ ‫العلمي�ة والعملي�ة‪ .‬كما أص�درت أول‬ ‫مرة ما يعرف بالسياس�ات واإجراءات‬ ‫اإداري�ة ‪Administrative Policy‬‬ ‫‪ and procedure‬توحي�دا ً لإج�راء‪،‬‬ ‫ومنع�ا ً لاجته�ادات الخاطئ�ة من قبل‬ ‫العامل�ن ي امستش�فيات م�ن أطب�اء‬ ‫وممرضن‪.‬‬ ‫ون�وّه امتحدث الرس�مي برنامج‬ ‫مراقب�ة وتحلي�ل نتائ�ج العملي�ات‬

‫‪ 26‬دولة توافق على المشاركة في جائزة‬ ‫اأمير سلطان لحفظ القرآن للعسكريين‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬

‫مرغاني‪ :‬برامج‬ ‫لمراقبة الجودة‬ ‫وتحليل العمليات‬ ‫وأدلة لمنع ااجتهادات‬ ‫الخاطئة ورصد لأخطاء‬ ‫الجسيمة‬

‫عبدالله الربيعة‬

‫وتجوي�داً‪ ،‬والثال�ث حف�ظ عرة‬ ‫أج�زاء ترتي�اً وتجوي�داً‪ ،‬والرابع‬ ‫خ�اص بحفظ خمس�ة أج�زاء من‬ ‫الق�رآن ترتي�اً وتجويداً‪ ،‬وس�يتم‬ ‫تكري�م أصح�اب امراكز الخمس�ة‬ ‫اأوائ�ل م�ن كل ف�رع‪ ..‬وق�ال إن‬ ‫الجائ�زة ته�دف إى اإس�هام ي‬ ‫تأكي�د دور امملكة ي مجال خدمة‬ ‫كتاب الله الكريم وتشجيع حفظه‪،‬‬ ‫وإبراز ش�خصية القوات امس�لحة‬ ‫السعودية والصفات اإيمانية التي‬ ‫نشأت عليها‪ ،‬وتشجيع العسكرين‬ ‫من مختلف أقطار العالم اإسامي‬ ‫عى حف�ظ كتاب الله الكريم وتدبر‬ ‫معانيه‪ ،‬وإيجاد ج�و من التعارف‬ ‫بن العسكرين حول مائدة القرآن‬ ‫الكريم وربطهم به‪.‬‬

‫كاتب عدل متهم بالتزوير‪ :‬عملي نظامي ولم‬ ‫أتسلم أي رشوة‪ ..‬ومذكرتي كشفت الصك المزور‬

‫الجراحي�ة ي امستش�فيات‪ ،‬ال�ذي بدأ‬ ‫العمل ب�ه ي عام ‪1433‬ه��‪ ،‬وبرنامج‬ ‫رصد اأخطاء الجسيمة ي امستشفيات‬ ‫التابع�ة لل�وزارة كاف�ة وتصحيحه�ا‪،‬‬ ‫وبرنام�ج امراجع�ة اإكلينيكي�ة لرفع‬ ‫مستوى الوعي بأهمية القياس ومراقبة‬ ‫اأداء ي امنشآت الصحية‪ ،‬حيث يتم فيه‬ ‫متابعة ‪ 49‬مؤرا ً إكلينيكيا ً ي تس�عن‬ ‫مستش�فى من مستشفيات الوزارة مثل‬ ‫الوفيات الناتجة عن العمليات الجراحية‬ ‫أو الوفيات داخل امستش�فى ونسبتها‪،‬‬ ‫وغر ذلك مم�ا هو متعارف عليه عامياً‪.‬‬ ‫ولفت إى أن برنامج اليوم الواحد ّ‬ ‫حسن‬ ‫نس�بة جراحة الي�وم الواح�د من ‪%2‬‬ ‫ع�ام ‪1430‬ه��‪ ،‬إى ‪ %33‬ه�ذا العام‬ ‫ي معظ�م مستش�فيات ال�وزارة‪ ،‬حيث‬ ‫تم إج�راء أكثر من س�تن أل�ف عملية‬ ‫بأس�لوب جراحة اليوم الواح�د بعد ما‬ ‫كانت بامئات فقط‪.‬‬

‫نفى كاتب عدل مش�اركته ي تزوير صك‬ ‫مقاب�ل ‪ 60‬ملي�ون ري�ال أم�ام امحكمة‬ ‫الجزائي�ة أم�س‪ .‬وأكد أن عمل�ه نظامي‬ ‫اس�تنادا ً إى مذك�رة قدمها وش�كك فيها‬ ‫ممثل اادعاء‪ .‬وواجه كاتب العدل أس�ئلة‬ ‫محرجة من قبل رئيس امحكمة عندما انكشفت‬ ‫عمائر له س�لمها للمته�م الثاني الذي يدعي أن‬ ‫العمائ�ر أعيدت ل�ه مقابل مبلغ الرش�وة الذي‬ ‫كان من نصيب كاتب العدل‪ .‬وقدم كاتب العدل‬ ‫ورق�ة زعم أنها مذك�رة داخلية‪ ،‬مش�را ً إى أنه‬ ‫رف�ض إفراغ الصك اختاف امش�ري والبائع‪،‬‬ ‫وق�ال إن ه�ذه امذكرة كش�فت أن الصك مزور‬ ‫وت�م إيقافه من قب�ل وزارة العدل‪ ،‬مؤكدا ً أن ما‬ ‫قام ب�ه هو إجراء نظامي‪ ،‬وأن ااستفس�ار عن‬ ‫صحة الصك كان من مهمة قسم اإحالة‪.‬‬ ‫واحت�ج ممث�ل اادعاء ب�أن امذكرة مجرد‬ ‫ورقة عادية ب�دون رقم أو تاريخ‪ ،‬وبدون رح‬ ‫من رئيس كتابة العدل‪ ،‬وأن الصك امزور مبني‬ ‫عى وجود حجة استحكام‪ ،‬وا يوجد ي اأساس‬ ‫حجة اس�تحكام‪ ،‬وتس�اءل كيف يتم اإفراغ ي‬ ‫ظل هذه امابس�ات؟‪ .‬ورد امتهم بأن هذا ليس‬ ‫من اختصاصه‪ ،‬حيث وصل له الصك من قس�م‬ ‫اإحاات‪ ،‬وما قام به إجراء نظامي‪ .‬وبمواجهته‬ ‫بش�يكات وعمائر تم تس�ليمها للمته�م الثاني‪،‬‬ ‫ق�ال إن العمائر عبارة عن مس�اهمة بينه وبن‬ ‫ش�قيق زوجته‪ ،‬وأنه عندما علم أن امتهم الثاني‬ ‫ريك فيه�ا تم ف�ك الراكة وس�لمت العمائر‬ ‫للمته�م الثاني‪ .‬وقال امتهم إن امذكرة وعمله ي‬ ‫توثيق امبايعة تبعد عنه ش�بهة تهمة الرش�وة‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن امذك�رات الداخلية ا تحت�اج إى رقم‬

‫«اادعاء» يستدعي‬ ‫رجل أعمال اتهم‬ ‫بتضليل الجهات‬ ‫اأمنية‬ ‫وتاريخ‪ ،‬وبموجب هذه امذكرة اكتش�ف تزوير‬ ‫الص�ك‪ ،‬نافيا ً أنه أفرغ الصك ي منزله‪ ،‬وقال إن‬ ‫منزل�ه معروف وتحديد مكانه من قبل امتهمن‬ ‫ا يعني إثبات التهمة‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬أك�د امته�م الثان�ي أن‬ ‫العمائرأعيدت له مقاب�ل مبالغ رفها إصدار‬ ‫الص�ك‪ .‬وقال إنه ل�م يقابل كات�ب العدل إا ي‬ ‫منزل�ه‪ ،‬وأن�ه ا يعرف ش�قيق زوجت�ه‪ ،‬حيث‬ ‫إن امته�م الرابع طلب أن تكتب ثاثة ش�يكات‬ ‫بمبلغ ‪ 60‬مليونا ً باس�م ثاثة أشخاص‪ ،‬وطلب‬ ‫من امحكمة إحضار ش�خصن معروفن شهدا‬ ‫عى إف�راغ الصك ي من�زل كاتب الع�دل‪ .‬فيما‬ ‫ش�هد امتهم الثالث أن اإفراغ تم ي منزل كاتب‬ ‫العدل‪ ،‬وقال إنه مستعد إعطاء اليمن‪ .‬وقال إنه‬ ‫حر منزل كاتب العدل‪ ،‬وأفرغ للمتهم الثاني‪،‬‬ ‫وإن�ه لم يقابل كاتب العدل إا عند اإفراغ أو ي‬ ‫امحكمة‪ ،‬مدعيا ً أنه س�جل الصك باس�مه بدون‬ ‫أي مقاب�ل‪ ،‬وإنم�ا بموجب طلب امته�م الثاني‬ ‫ال�ذي تربطه صداقة به‪ ،‬وأنه لم يش�اهد الصك‬ ‫بعد اإفراغ‪.‬‬ ‫واع�رف امتهم الرابع بأن�ه هو َم ْن أوصل‬ ‫شيك بقيمة عرة ماين إى شقيق زوجة كاتب‬ ‫العدل بن�ا ًء عى طلب امتهم الثان�ي‪ ،‬مدعيا ً أنه‬ ‫يعمل مستشارا ً لدى امتهم الثاني‪ ،‬الذي يرفض‬

‫ه�ذه التهمة بحجة أنه ل�م يعرفه إا عندما ُقدم‬ ‫له عى أنه يعمل مع ش�خص ي مكتب شخصية‬ ‫اعتباري�ة لديه�ا إمكانية ي إص�دار الصك‪ .‬أما‬ ‫امتهم الخامس‪ ،‬وهو شقيق زوجة كاتب العدل‪،‬‬ ‫فقال إنه تس�لم شيكا ً كمساهمة ي عمائر بأكثر‬ ‫م�ن ‪ 16‬ملي�ون ري�ال‪ ،‬تم�ت إعادته�ا للمتهم‬ ‫الثان�ي بعرة ماي�ن فقط‪ .‬وقد الت�زم ممثل‬ ‫اادع�اء العام بما جاء ي ائحة ااتهام‪ ،‬وحددت‬ ‫امحكمة الجلسة امقبلة ي السادس من جمادى‬ ‫اأوى امقبل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬مثل أمام امحكمة وأول‬ ‫مرة رجل أعم�ال متهم بتضليل الجهات اأمنية‬ ‫ي تس�جيل رشوة عبارة عن منزل مقدم مساعد‬ ‫أمن محكوم عليه بالس�جن والغرامة ي قضايا‬ ‫عديدة تتعل�ق بالرش�وة واس�تغال الوظيفة‪،‬‬ ‫وق�دم رجل اأعم�ال مذكرة عى ائح�ة اادعاء‬ ‫الع�ام‪ ،‬وقال إنه طلب من مس�اعد وكيل اأمن‬ ‫تسجيل عقار باسمه‪ ،‬وبعد يومن طلب اإفراغ‬ ‫باس�م مس�اعد اأمن‪ ،‬مدعيا ً أنه لم يدفع شيئاً‪،‬‬ ‫وأن امن�زل هبة م�ن ش�خصية اعتبارية‪ .‬وقال‬ ‫إنه ا يعلم أن مس�اعد اأمن كان يسكن ي هذا‬ ‫امن�زل من�ذ عام قبل أن يتم تس�جيله باس�مه‪.‬‬ ‫ورد عى رئيس امحكمة بأنه رجل تاجر‪ ،‬وليس‬ ‫بحاجة إى رش�وة‪ ،‬وأنه س�جل العقار باس�مه‬ ‫عندما طلب منه مساعد اأمن بحجة أنه خارج‬ ‫ج�دة وا يعل�م إا أن امنزل هبة من ش�خصية‬ ‫اعتبارية‪ .‬الجدير بالذكر أن قضية رشوة امنزل‬ ‫ص�در فيها حكم بال�راءة إا أن ممث�ل اادعاء‬ ‫اعرض ع�ى ذلك‪ ،‬واحر رج�ل اأعمال الذي‬ ‫ورد ي ااعراف�ات أن�ه س�جل العقار باس�مه‬ ‫بهدف تضليل الجهات الرس�مية وإبعاد شبهة‬ ‫الرشوة ي امنزل‪.‬‬

‫آل الشيخ‪ :‬المجالس التشريعية الخليجية تحتاج إلى زيادة أطر التعاون‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫أك�د رئي�س مجل�س الش�ورى الش�يخ‬ ‫الدكت�ور عبدالله ب�ن محمد ب�ن إبراهيم‬ ‫آل الش�يخ عم�ق العاقات اأخوي�ة التي‬ ‫ترب�ط خ�ادم الحرم�ن الريف�ن املك‬ ‫عبدالل�ه ب�ن عبدالعزيز آل س�عود بأخيه‬ ‫أمر دولة الكويت الشقيقة الشيخ صباح اأحمد‬ ‫الجابر الصباح وش�عبي البلدين الشقيقن التي‬ ‫تمت�د جذوره�ا ع�ر التاري�خ‪ .‬جاء ذل�ك خال‬ ‫اس�تقبال رئي�س مجل�س الش�ورى ي مكتب�ه‬ ‫أم�س لرئيس مجل�س اأمة بدول�ة الكويت عي‬ ‫فهد الراش�د والوف�د امرافق له ي إط�ار زيارته‬ ‫الحالية للمملكة‪ .‬وأش�اد رئيس مجلس الشورى‬ ‫بم�ا حققته دول مجلس التع�اون لدول الخليج‬

‫رئيس مجلس الشورى لدى استقباله رئيس مجلس اأمة الكويتي‬ ‫العربية من تطورات وإنجازات خاصة ي امجال‬ ‫الرماني مؤك�دا ً أهمية زيادة أط�ر التعاون بن‬ ‫امجالس التريعية الخليجية بما يحقق تطلعات‬

‫(واس)‬

‫قادة دول مجلس التعاون وشعوبها‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه أع�رب رئي�س مجل�س اأمة‬ ‫الكويت�ي عن س�عادته بزي�ارة امملكة ومجلس‬

‫الشورى مشيدا ً بالعاقات اأخوية التي تربط بن‬ ‫امملكة والكويت وشعبيهما‪ .‬وهنأ رئيس مجلس‬ ‫الش�ورى ع�ى الثق�ة املكي�ة الكريم�ة بتعيينه‬ ‫رئيس�ا مجل�س الش�ورى ي دورت�ه السادس�ة‬ ‫وأعضاء امجلس الجدد مش�را ً إى أن تعين ‪30‬‬ ‫ام�رأة عض�وات ي مجلس الش�ورى هي خطوة‬ ‫جدي�رة بااهتم�ام‪ .‬وتم خ�ال اللقاء مناقش�ة‬ ‫آلية تفعيل دع�وة خادم الحرمن الريفن املك‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل س�عود بش�أن اانتقال‬ ‫بمجلس التعاون م�ن مرحلة التعاون إى مرحلة‬ ‫ااتحاد‪ ،‬كما تمت مناقش�ة إدراج بند خاص بها‬ ‫ي ااجتم�اع امقب�ل لرؤس�اء مجالس الش�ورى‬ ‫والن�واب والوطني واأمة ب�دول مجلس التعاون‬ ‫الذي س�يعقد بدولة الكويت الشقيقة‪ .‬وي نهاية‬ ‫اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية بهذه امناسبة‪.‬‬

‫تهدد سامة الطالبات‬ ‫تصدعات مبنى كليات بنات تبوك ِ‬ ‫«نزاهة»‪ُ :‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫كش�ف مص�در مس�ؤول ي‬ ‫الهيئ�ة الوطني�ة مكافح�ة‬ ‫الفساد «نزاهة» عن استمرار‬ ‫اماحظ�ات الت�ي س�بق أن‬ ‫رصدتها الهيئة بشأن ظهور‬ ‫تصدع�ات ي مبنى كلي�ات البنات‬ ‫بجامع�ة تب�وك‪ ،‬الذي ت� ّم اانتهاء‬ ‫م�ن تنفي�ذه قب�ل ف�رة قص�رة‬ ‫وت� ّم إخاؤه من منس�وبيه‪ ،‬لس�وء‬ ‫اإنش�اء وخطورت�ه ع�ى س�امة‬ ‫الطالبات‪ .‬وذك�ر امصدر حيث إن‬ ‫الهيئ�ة ق�د س�بق لها بع�د وقوف‬ ‫أحد منس�وبيها عى وض�ع امباني‬ ‫أن خاطب�ت وزارة التعلي�م العاي‬ ‫وطلبت تشكيل لجنة فنية محايدة‬ ‫مراجع�ة التقارير امع�دة عن حالة‬ ‫امبن�ى‪ ،‬وتحدي�د م�ن تق�ع علي�ه‬ ‫مس�ؤولية ما حدث من تش�ققات‬ ‫بش�كل دقي�ق وواض�ح‪ ،‬وتحميله‬ ‫تكالي�ف الفح�وص الت�ي أجريت‬ ‫ّ‬ ‫وتب�ن ع�دم دقته�ا‪،‬‬ ‫ع�دة م�رات‬ ‫حي�ث إن إدارة امش�اريع بجامعة‬ ‫تبوك سبق أن قررت أن التشققات‬ ‫مقترة عى حوائ�ط امبنى‪ ،‬بينما‬ ‫بيَنت التقارير أن العيوب ي الهيكل‬ ‫اإنش�ائي للمباني‪َ ،‬‬ ‫وتبن أن وزارة‬ ‫التعلي�م العاي ش� َكلت لجنة فنية‪،‬‬

‫بن�اء ع�ى طل�ب الهيئ�ة‪ ،‬بتاريخ‬ ‫‪1433/2/9‬ه� لدراسة اموضوع‪،‬‬ ‫لكن الهيئة لم تتلق النتائج‪.‬‬ ‫وق�ال امصدر إن الهيئة ك ّلفت‬ ‫أحد منس�وبيها بزي�ارة امبنى مرة‬ ‫ثانية ي ‪ 21‬مح�رم اماي متابعة‬ ‫ما ت ّم بش�أن اموضوع ي نطاق ما‬ ‫س�بق أن رصدته م�ن ماحظات‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وتبن لها أنه لم يت ّم اتخاذ أيّ إجراء‬ ‫للمعالج�ة‪ ،‬إذ م�ا زال امبن�ى عى‬ ‫وضعه الس�ابق‪ ،‬ب�ل ازداد الوضع‬ ‫س�وءا ً بوج�ود روخ ي الواجهات‬ ‫واأعم�دة بش�كل ظاه�ر‪ ،‬وتأث�ر‬ ‫جدران وفتحات النوافذ والسالم‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى هبوط�ات ي أرضي�ات‬ ‫الس�احات امحيط�ة بامباني‪ .‬وقد‬ ‫وجه�ت الهيئ�ة خطاب�ا ً لوزي�ر‬ ‫التعليم الع�اي طالبت فيه بتحديد‬ ‫امس�ؤولن عن ااس�تام اابتدائي‬ ‫وااس�تام النهائ�ي للم�روع ي‬ ‫ظ�ل وج�ود تل�ك العي�وب‪ ،‬ودور‬ ‫امقاول ومسؤوليته وما اتخذ بشأن‬ ‫ذل�ك‪ ،‬والتوجيه بإعط�اء اموضوع‬ ‫ااهتمام امطلوب ي ضوء ما نصت‬ ‫علي�ه الفق�رة (ط) م�ن (ثالث�اً‪/‬‬ ‫الوسائل) من ااسراتيجية الوطنية‬ ‫لحماية النزاهة ومكافحة الفس�اد‬ ‫وه�و «العم�ل بمبدأ امس�اءلة لكل‬ ‫مسؤول مهما كان موقعه»‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫محليات‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫سبعون قاضي ًا نظروا قضية «فندي» واطمأنوا للحكم‪..‬‬ ‫يؤكد‪ :‬الحكم صحيح‬ ‫ورئيس لجنة المحامين ِ‬ ‫مك�ة امكرمة ‪ -‬نعي�م تميم‬ ‫الحكيم‬ ‫علم�ت «ال�رق» أن‬ ‫وزي�ر الع�دل رئي�س امجلس‬ ‫اأعى للقض�اء الدكتور محمد‬ ‫العي�ى وجَ ه بدراس�ة قضية‬ ‫عبدالله فندي الشمري إصدار‬ ‫توضيح حول مابساتها منذ بدايتها‬ ‫وحت�ى نهايتها‪ .‬وذكر مصدر م َ‬ ‫طل ٌع‬ ‫َ‬ ‫أن القضي�ة ن ُ ِظ َرت من قِ بَل أكثر من‬ ‫سبعن قاضيا ً عى مدى ثاثن عاما ً‬ ‫اطمأنوا لسامة الحكم فيها‪.‬‬ ‫وانتق�د رئيس اللجن�ة الوطنية‬ ‫للمحامن‪ ،‬الدكتور إبراهيم الغصن‪،‬‬

‫د‪ .‬عي امالكي‬ ‫أحاديث امش� ِككِ ن ي الحكم‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫إن أحكام الدم�اء ا يمكن أن ي َ‬ ‫َ‬ ‫ُؤخذ‬ ‫ق�اض واحد أو قاضين‪،‬‬ ‫فيها برأي‬ ‫ٍ‬

‫د‪ .‬إبراهيم الغصن‬ ‫بل تم� ُر بعدة مراحل تب�دأ باادعاء‬ ‫الع�ام م�رورا ً بامحكم�ة العامة ثم‬ ‫محكم�ة التميي�ز فامحكم�ة العليا‪،‬‬

‫ُ‬ ‫يح�ق للمته�م أن‬ ‫وي كل مرحل�ة‬ ‫يدافع عن نفس�ه أو ي�و ِك َل محاميا ً‬ ‫يراف�ع عنه‪ .‬وأوضح ل�� «االرق»‬ ‫َ‬ ‫أن القضاي�ا تم ُر عى ثاثة قضاة ي‬ ‫امحكمة العامة‪ ،‬ومن ث َم تُع َرض عى‬ ‫خمس�ة قضاة ي محكمة التمييز أو‬ ‫ااس�تئناف‪ ،‬ومن ثم ترفع للمحكمة‬ ‫العلي�ا حي�ت تع�رض مج�دَدا ً عى‬ ‫خمس�ة قضاة‪ ،‬ثم ترف�ع لوي اأمر‬ ‫اعتماده�ا‪ .‬وأ َكد أن قضايا الدماء ا‬ ‫تتدخل فيها اأهواء الش�خصية؛ َ‬ ‫أن‬ ‫هن�اك احتياطا ً كب�را ً ي اإجراءات‬ ‫التي تسبق صدور القرار‪ ،‬ومن حق‬ ‫امتهم وذويه أن يدافعوا عنه باأدلة‬ ‫والراه�ن‪ ،‬مش�دِدا ً ع�ى َ‬ ‫أن قضايا‬

‫القص�اص ليس�ت بالبس�اطة التي‬ ‫يتصورها البعض‪ .‬ولفت «الغصن»‬ ‫إى أن�ه ي حال وج�ود أي ماحظة‬ ‫عى القض�اة فيمكن تقديم اعراض‬ ‫وش�كوى للتفتيش القضائي‪ ،‬لذلك‬ ‫ف�إن القضاء مضب�وط‪ ،‬محذرا ً من‬ ‫اانسياق خلف اأحاديث اإعاميَة‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬كش�ف الدكت�ور‬ ‫ع�ي امالك�ي َ‬ ‫أن امس�اعي الحميدة‬ ‫للعفو عن الرقاب أس�فرت عن عتق‬ ‫‪ 45‬نفس�ا ً م�ن القص�اص خ�ال‬ ‫ع�ام واحد‪ ،‬برعاية م�ن مقام خادم‬ ‫الحرمن الريف�ن ومتابعة حثيثة‬ ‫م�ن اأم�ر تركي ب�ن عبدالل�ه بن‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬

‫وزير الداخلية يرعى الندوة اإقليمية الثانية لمكافحة المخدرات في ‪ 20‬جمادى اآخرة‬

‫اللواء امحرج يتحدث ي امؤتمر الصحفي‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫يرع�ى وزي�ر الداخلية‪ ،‬اأمر‬ ‫محم�د ب�ن ناي�ف‪ ،‬الن�دوة‬ ‫اإقليمي�ة الثاني�ة مكافح�ة‬ ‫امخ�درات وتب�ادل امعلومات‬ ‫التي تنظمُه�ا امديرية العامة‬ ‫مكافح�ة امخ�درات بالري�اض‪ ،‬ي‬ ‫الف�رة م�ن ‪ 22 - 20‬جم�ادى‬ ‫اآخ�رة امقب�ل‪ .‬وأوض�ح مدير عام‬ ‫مكافح�ة امخ�درات ام�رف العام‬ ‫ع�ى الندوة اللواء عثم�ان بن نار‬ ‫امح�رج‪ ،‬ي مؤتم�ر صحف�ي عق�د‬

‫أمس‪ ،‬أ َن الندوة يش�ارك فيها خراء‬ ‫ومتخصصون م�ن ‪ 25‬دولة عربية‬ ‫وأجنبية و‪ 5‬منظم�ات عامية‪َ .‬‬ ‫وبن‬ ‫أن الن�دوة ستش�هد أربع جلس�ات‬ ‫عى مدار يوم�ن‪ ،‬تعقد اأوى تحت‬ ‫عن�وان «التج�ارب الدولية ي رصد‬ ‫ومكافح�ة امواد امخ�درة وامؤثرات‬ ‫العقلية» ويطرحها مش�اركون من‬ ‫دول أمريكا وإس�بانيا وسنغافورة‬ ‫وأماني�ا ‪ ،‬وتحم�ل الثاني�ة عن�وان‬ ‫«أحدث الرام�ج العاجية والوقائية‬ ‫والتأهيلي�ة ودوره�ا ي خف�ض‬ ‫الطلب ع�ى امخ�درات» ويطرحها‬

‫تطبيق ااختبارات المحوسبة‬ ‫قريب ًا على الدارسين في الخارج‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬

‫(تصوير‪ :‬حسن امباركي)‬ ‫مش�اركون م�ن أس�راليا وفرنس�ا‬ ‫وهولندا ومكتب اأمم امتحدة امعني‬ ‫بامخ�درات‪ .‬وتعقد الجلس�ة الثالثة‬ ‫ي اليوم الثان�ي للندوة تحت عنوان‬ ‫«الجهود الدولية ي مراقبة الس�ائل‬ ‫الكيميائي�ة» ويطرحها مش�اركون‬ ‫من الهن�د ومر وتركي�ا والصن‪،‬‬ ‫وتحم�ل الجلس�ة الرابع�ة عن�وان‬ ‫«انتش�ار امخ�درات» ويطرحه�ا‬ ‫مش�اركون من قرص وباكس�تان‬ ‫والس�عودية ورومانيا ولكل جلس�ة‬ ‫مدي�ر م�ن نخب�ة أبن�اء الوطن من‬ ‫مثقفن وعلماء وأساتذة جامعين‪.‬‬

‫‪ 3347‬مريض ًا فقدوا‬ ‫أطرافهم خال عام بالمملكة‬ ‫الطائف ‪ -‬ماجد الربي‬

‫كش�ف مدير إدارة العاق�ات واإعام‬ ‫بامرك�ز الوطن�ي للقي�اس والتقوي�م‬ ‫«قي�اس» إبراهي�م محمد الرش�يد عن‬ ‫تطبي�ق امرك�ز اختبارات محوس�بة‬ ‫ي امرحل�ة امقبلة عى نح�و جزئي ي‬ ‫الرياض‪ .‬وأش�ار إى أن الط�اب والطالبات‬ ‫الذين يدرس�ون ي الخارج سيستفيدون من‬ ‫ذلك حيث ستتاح لهم ااختبارات ي أي وقت‬ ‫عن طريق مراكز الحوسبة الخاصة بامركز‪.‬‬ ‫ن‬ ‫وب�ن الرش�يد أن امرك�ز يتواص�ل بش�كل‬ ‫مس�تمر مع ام�دارس الس�عودية ي الخارج‬ ‫لتعريفه�م باختب�ارات الق�درات العام�ة‬ ‫والتحصيي الذي يجريها امركز‪.‬‬

‫كش�فت إحصائية ل�وزارة الصحة عن بر أط�راف لنحو‬ ‫‪ 3347‬مريض�ا ً خ�ال ع�ام واحد‪ .‬وأش�ارت ال�وزارة ي‬ ‫تقري�ر حصلت «الرق» عى نس�خة منه إى ‪ 8‬مس�ببات‬ ‫ق�ادت إى إج�راء العملي�ات التي غالبا ً ما تج�د رفضا ً من‬ ‫ام�رى وذويهم كان�ت أعاه�ا لصالح مرض الس�كري‬ ‫ومضاعفات الغرغرينا‪ ،‬بواقع ‪ 1194‬مريضا ً ونسبة ‪.%35.39‬‬ ‫وج�اءت الحوادث امرورية ي امرتب�ة الثانية بواقع ‪ 798‬مريضا ً‬ ‫و‪ ،%23.65‬تاه�ا مرى العيوب الخلقي�ة بواقع ‪ 176‬مريضا ً‬ ‫ونس�بة ‪ ،%5.22‬ثم امصاب�ون ي حوادث كهربائي�ة أو حرائق‬ ‫بواقع ‪ 105‬مرى ونسبة ‪ .%3.1‬ومرض الرطان بواقع ‪101‬‬ ‫مريض ونبسة ‪ ،%2.99‬ثم امصابون ي حوادث اآات بواقع ‪75‬‬ ‫مريض�ا ً ونس�بة ‪ ،%2.2‬فضاً عن حاات أخ�رى متنوعة بواقع‬ ‫‪ 900‬حالة ونس�بة ‪ %26.7‬وس�جلت حاات الب�ر الناتجة عن‬ ‫اإصابة بطلق ناري أقل نسبة بواقع ‪ 22‬مريضا ً ونسبة ‪.%0.65‬‬

‫اعتماد أول دبلوم لمكافحة العدوى من قبل‬ ‫الهيئة السعودية للتخصصات الصحية‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬ ‫أكد مدي�ر ع�ام اإدارة العامة‬ ‫مكافح�ة ع�دوى امنش�آت‬ ‫الصحي�ة ي وزارة الصح�ة‬ ‫الدكت�ور عبدالل�ه ب�ن مف�رح‬ ‫عس�ري اعتم�اد أول دبل�وم‬ ‫مكافح�ة الع�دوى م�ن قب�ل الهيئة‬ ‫الس�عودية للتخصص�ات الصحي�ة‬ ‫الذي ينفذ بالتعاون مع الهيئة الدولية‬ ‫اعتماد امنش�آت الصحية ‪ JCI‬حيث‬ ‫تم ااتفاق مع خمس�ة مستش�فيات‬ ‫مرجعي�ة اس�تضافة امتدربن أثناء‬

‫التدريب العمي‪ ،‬كما تم اختيار ستن‬ ‫متدربا ً من مختلف امناطق لالتحاق‬ ‫به�ذا الدبلوم‪ .‬ولفت عس�ري إى أنه‬ ‫تم إع�داد خطة اس�راتيجية لإدارة‬ ‫م�ن ‪ 2017 - 2013‬م لتدري�ب‬ ‫وتقييم العاملن الصحين بامنش�آت‬ ‫الصحي�ة لل�وزارة ع�ى أساس�يات‬ ‫مكافحة الع�دوى والرصد والتعقيم‬ ‫امركزي ي عرين منطقة‪ ،‬ومكافحة‬ ‫الع�دوى ي ط�ب وجراحة اأس�نان‬ ‫ي ‪ 15‬منطق�ة‪ ،‬وأس�اليب التحك�م‬ ‫ي اميكروب�ات امقاوم�ة للمضادات‬ ‫الحيوي�ة ي ع�ر مناط�ق‪ ،‬والقيام‬

‫بالزي�ارات اميدانية‪ ،‬وإع�داد بعض‬ ‫الرام�ج‪ ،‬كرنامج الرص�د وبرنامج‬ ‫صح�ة العامل�ن وبرنام�ج التقييم‬ ‫وغرها‪ .‬وأوضح أنه تم تنفيذ برنامج‬ ‫ماجس�تر الصحة العامة مع جامعة‬ ‫ايم�وري اأمريكي�ة‪ ،‬حيث ب�دأ هذا‬ ‫الرنامج عام ‪1432‬ه�‪ ،‬وتس�تهدف‬ ‫الوزارة ابتعاث أربعن طالبا ً لدراسة‬ ‫اماجس�تر ي الصح�ة العامة خال‬ ‫خمس�ة أعوام وتم ااتفاق عى أن يتم‬ ‫صياغ�ة الرنامج الدراي ليتناس�ب‬ ‫مع حاجة وزارة الصحة وحسب نمط‬ ‫الصحة العامة السائد ي امملكة‪.‬‬

‫متعب بن عبداه يدعو إلى عدم‬ ‫اإصغاء لإشاعات واأخبار غير الصحيحة‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫دع�ا وزي�ر الدول�ة عض�و مجل�س‬ ‫الوزراء رئي�س الحرس الوطني اأمر‬ ‫متع�ب ب�ن عبدالل�ه ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫إى ع�دم اإصغاء لإش�اعات واأخبار‬ ‫غ�ر الصحيح�ة الت�ي يت�م تناقله�ا‬ ‫عر مص�ادر مش�بوهة وغر موثوق�ة‪ .‬جاء‬ ‫ذلك لدى اس�تقباله أمس‪ ،‬برئاس�ة الحرس‬ ‫الوطن�ي‪ ،‬كبار امس�ؤولن بالحرس الوطني‬ ‫من مدنيِن وعس�كريِن وجمعا ً من امواطنن‬ ‫الذين قدموا للسام عليه‪ .‬وأشار اأمر متعب‬ ‫خال ااس�تقبال إى ما تولي�ه الدولة بقيادة‬ ‫خادم الحرم�ن الريفن امل�ك عبدالله بن‬ ‫عبدالعزي�ز آل س�عود م�ن اهتم�ام ورعاية‬ ‫للمواطن�ن‪ ،‬منوه�ا ً بمتانة العاق�ة وامحبة‬ ‫الت�ي تجم�ع امواط�ن الس�عودي بقيادته‪.‬‬ ‫وأش�اد اأم�ر متع�ب ب�ن عبدالل�ه بجميع‬ ‫الجهود ي كافة القطاعات الحكومية مواجهة‬ ‫آث�ار ومخاط�ر اأمطار والس�يول‪ ،‬مش�ددا ً‬

‫ع�ى أهمية وع�ي امواط�ن وتوخي�ه الحذر‬ ‫ي مثل ه�ذه الظروف‪ ،‬مثمِ نا ً جه�ود الدفاع‬ ‫امدني للحفاظ عى اأرواح واممتلكات‪ .‬وأكد‬ ‫رئيس الح�رس الوطني أهمي�ة التفاعل مع‬ ‫الرسائل التحذيرية الخاصة باأمن والسامة‬ ‫الصادرة من الجه�ات ذات العاقة‪ ،‬وأخذها‬ ‫ع�ى محمل الج�د‪ .‬ورفع عدد م�ن امواطنن‬ ‫الذين حروا ااستقبال شكرهم وتقديرهم‬ ‫لخ�ادم الحرمن الريفن ووي عهده اأمن‬ ‫والنائ�ب الثاني م�ا يبذلونه لراح�ة امواطن‬ ‫وأمن الوطن‪.‬‬ ‫حر ااس�تقبال نائ�ب رئيس الحرس‬ ‫الوطني امس�اعد عبدامحس�ن بن عبدالعزيز‬ ‫التويجري‪ ،‬ووكيل الحرس الوطني لش�ؤون‬ ‫اأف�واج اأمر خالد بن عبدالعزيز بن عياف‪،‬‬ ‫ومستش�ار رئيس الحرس الوطن�ي الفريق‬ ‫فيص�ل ب�ن عبدالعزي�ز ب�ن لب�دة‪ ،‬ورئيس‬ ‫الجه�از العس�كري الفريق محم�د بن خالد‬ ‫الناهض‪ ،‬وكبار امسؤولن بالحرس الوطني‬ ‫من مدنين وعسكرين‪.‬‬


‫»ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ«‬ ‫أﺳﺒﻮع اﻟﻤﺮور‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺗﻮﺻﻲ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪاد ًا ﻻﻧﻄﻼق‬ ‫»ﻏﺎﻳﺘﻨﺎ ﺳﻼﻣﺘﻚ«‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺠﺮﰲ‬ ‫اﺳﺘﻀﺎف ﻣﺮﻛﺰ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ )ﺳـﺎﻳﺘﻚ( اﺟﺘﻤـﺎع‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺮور‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ اﻤﻮﺣـﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺄﺗـﻲ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﺷـﻌﺎر )ﻏﺎﻳﺘﻨـﺎ ﺳـﻼﻣﺘﻚ( وﻳﻌﻘـﺪ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﴍ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻣﺎرس اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛـﺰ )ﺳـﺎﻳﺘﻚ( اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻷﺣﻤﺪي‪ ،‬إن اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻗـﺮت إﻗﺎﻣﺔ ﻋﺪد‬

‫ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻌﺮﺿـﺎ‬ ‫ﻣﺼﺎﺣﺒـﺎ‪ ،‬وأرﻛﺎﻧـﺎ ﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻣﺤـﺎﴐات‬ ‫وورش ﻋﻤﻞ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻟﻠـﺰوار‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫إﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻔﺤﺺ ﻧﻘﺎط اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫اﻟﺰوار ﻣﺠﺎﻧﺎً‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻃﻠﺒﺔ ﻗﺴﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ اﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن )ﺳـﺎﻳﺘﻚ( ﻳﺸـﺎرك ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻤﻬﻤـﺔ‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧﺎ ﻣﻨـﻪ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﻟﺼﻐﺎر اﻟﺴـﻦ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻤﺎ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻣﻦ أﺛﺮ ﻓﻌﺎل ﻋﲆ ﺗﻨﺸﺌﺔ ﺟﻴﻞ واع وﻣﺪرك‬

‫ﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن ﻟﻬﻢ دورا ً ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋﲆ اﻟﻜﺒﺎر وﺗﻨﺒﻴﻬﻬـﻢ ﻋﻨﺪ ارﺗﻜﺎب‬ ‫أي ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن إﺷﻐﺎﻟﻬﻢ ﻟﻘﺎﺋﺪ اﻤﺮﻛﺒﺔ أﻳﺎ ً‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻪ دور ﺳﻠﺒﻲ ﻛﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻳﺴﻌﻰ أﺳـﺒﻮع اﻤﺮور ﻣﻦ ﺧﻼل إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﰲ )ﺳـﺎﻳﺘﻚ( إﱃ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ ﻃﻠﺒﺔ‬ ‫اﻤﺪارس ﻣـﻦ ﺧﻼل ﺗﻨﻈﻴﻢ زﻳﺎرات ﻣﺪرﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﺠﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻘﻴـﻢ ﻟﺠﻨﺔ أﻣﻬـﺎت اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ رﻛﻨﺎ ﻣﻦ‬ ‫أرﻛﺎن اﻤﻌـﺮض‪ ،‬ﺗﻘـﺪم ﻓﻴﻪ رﺳـﺎﺋﻞ ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‬

‫‪6‬‬

‫ﺣﻮل دور اﻤﺮأة اﻟﺮاﻛﺒﺔ ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرة ﰲ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤـﻮادث‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻨﺒﻴﻪ اﻟﺴـﺎﺋﻖ أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬وﻋﺪم إﺷﻐﺎﻟﻪ أﺛﻨﺎء اﻟﻘﻴﺎدة‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺎرك ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﴍﻛﺔ أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ )ﺳـﺎﻳﺘﻚ(‪ ،‬واﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤـﺮور‪ ،‬واﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫واﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻳﺪﺷـ ُﻦ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر أﺣﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬ﻣﴩوﻋـﺎت‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺧﻼل اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﻴﻮم ﺑﺮﻓﻘﺔ وﻓﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻟـﻮزارة ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﱰﻗﺐُ ﻓﻴـﻪ أﻫﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻨﺘﻈـﺮ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ 700‬أﻟﻒ ﻧﺴﻤﺔ ﻳﻘﻄﻨﻮن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺗﺄﻛﻴـﺪات رﺳـﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﺣﻮل إﻧﺸـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺗﺤﺘﻀﻦ أﺑﻨﺎءﻫﻢ وﺗﺠﻤﻊ ﺷﺘﺎﺗﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ اﻟﻌﺎﺟﻞ ﺑﻌﺪ أن وﺻﻞ ﺻﺪى‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻬـﻢ اﻵ���ـﺎق ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗُﻬﻢ ﻣﺎد ًة‬ ‫ً‬ ‫دﺳﻤﺔ ﻟﱪاﻣﺞ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎدر ﻟـ »اﻟﴩق«؛‬ ‫ﻓـﺈ ﱠن ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪،‬‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﺶ‬

‫د‪.‬أﺣﻤﺪ اﻟﺴﻴﻒ‬

‫ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻄﻴﺸـﺎن‪ ،‬ﻹﻋﻄﺎء ﺗﺼـﻮر ﻧﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻋـﻦ ﺧﻄـﺔ اﻟـﻮزارة ﺣـﻮل ﻓﻜـﺮة‬ ‫إﻧﺸـﺎء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﺒﺪء ﰲ زﻳـﺎدة ﻋﺪد اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺘﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫واﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻠﺒـﱰول واﻤﻌـﺎدن ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﰲ ﺧﻄﻮة أوﱃ ﻧﺤﻮ إﻧﺸﺎء‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أ ﱠﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬

‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬أ ﱠن ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﺳـﻴﻘﻮم ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺗﻔﻘﺪﻳـﺔ وﺳـﻴﻜﻮن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﺑﻴﺶ‪،‬‬ ‫ووﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺨﺎﻟﺪي إﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﺗﻔﻘـﺪ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﱠ‬ ‫اﻤﻨﻔﺬَة ﰲ‬

‫ﻣﴩوع إﺳﻜﺎن أﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺪرﻳﺲ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﰲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ )اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫وﺗﻔﻘـﺪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬُﻫـﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﴩوع‬ ‫ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﱰﺑﻴـﺔ وإﺳـﻜﺎن أﻋﻀـﺎء‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ وﻣﺤﻄـﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﻛﺬﻟـﻚ ﺗﻔﻘﺪ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌـﺎﱄ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺪﺷﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬

‫ﻣﻦ إﻧﺠﺎزﻫﺎ ﱠ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬وﺗﺸﻤﻞ‪ :‬ﻣﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﻔﺼﻮل اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺨﺘﱪ اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ‬ ‫واﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻊ ﻣﺠﻤـﻊ اﻟﻜﻠﻴـﺎت ﺑﺤﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﲆ ﻣﺴﺎﻓﺔ ‪ 20‬ﻛﻢ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺘـﻮي ﻋـﲆ ﻣﺠﻤـﻊ ﻛﻠﻴـﺎت‬ ‫ﻟﻠﻄﻼب وﻣﺠﻤﻊ ﻛﻠﻴـﺎت ﻟﻠﻄﺎﻟﺒﺎت‪،‬‬

‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺳـﻜﻦ ﻷﻋﻀـﺎء ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ‪،‬‬ ‫وﺳـﻜﻦ ﻟﻠﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﺮﻓﻴﻬﻲ‪ ،‬وﻣﺴـﺠﺪ ﺟﺎﻣـﻊ‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻃﻼﺑﻲ وﻣﻮاﻗﻒ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ وﻣﺪارس‬ ‫ﺑﻨﻦ وﺑﻨﺎت وﻣﺠﻤﻊ ﺧﺪﻣﺎت‪ .‬وﺗﺒﻠﻎ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺔ اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻤﺠﻤﻊ اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻗﺮاﺑـﺔ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺘﻲ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ و«إم آي ﺗﻲ« اﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻳﻄ ﱢﻮر ﻧﻈﺎﻣ ًﺎ ﻟﺘﻨﻘﻴﺔ اﻟﻤﻴﺎه اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ ﺷﻖ ﻣﻜﺎﻣﻦ اﻟﻐﺎز اﻟﺼﺨﺮي‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻃـﻮر ﻓﺮﻳﻖ ﺑﺤﺜﻲ ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول واﻤﻌـﺎدن وﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫)إم آي ﺗـﻲ( ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺎﻣﺎ ً ﺟﺪﻳـﺪا ً ﻟﺘﻨﻘﻴﺔ اﻤﻴﺎه‬

‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ ﺷﻖ وﺗﻜﺴﺮ‬ ‫ﻣﻜﺎﻣﻦ اﻟﻐﺎز اﻟﺼﺨﺮي‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋﲆ ﻧﺴﺐ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪا ً ﻣﻦ اﻤﻠﻮﺣﺔ ﺗﻔﻮق‬ ‫ﺑﺄﺿﻌﺎف ﻣﻠﻮﺣﺔ ﻣﻴﺎه اﻟﺒﺤﺮ وﺑﺘﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ ﻧﺴـﺒﻴﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ أ ﱠﻛـﺪ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن‬ ‫أ ﱠن اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ إﻧﺸﺎء وﺣﺪات‬

‫ﻟﻠﺘﺤﻠﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪول اﻟﻨﺎﻣﻴـﺔ ذات ﻛﻔﺎءة‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ وﺗﻜﻠﻔﺔ ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وﺗﺘﺰاﻳـﺪ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﺒﺘﻜﺮة‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﻸﻫﻤﻴـﺔ اﻤﺘﺰاﻳﺪة ﻟﻠﻐﺎزاﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺤﻮل إﻟﻴـﻪ ﻹﻧﺘﺎج اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻧﺒﻌﺎﺛﺎت اﻟﻜﺮﺑﻮن اﻤﺴﺒﺐ‬

‫ﻟﻼﺣﺘﺒﺎس اﻟﺤﺮاري‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ‪ ،‬وﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﺳﻌﻲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻟﻼﻛﺘﻔﺎء اﻟﺬاﺗﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻄﺎﻗﺔ؛ ﻓﺈ ﱠن ﻫﻨـﺎك اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﺑﺘﻘﻨﻴـﺎت إﻧﺘـﺎج اﻟﻐـﺎز اﻟﺼﺨـﺮي‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﻜﻞ اﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻛﻤﻴﺎت ﻛﺒﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻴﺎه أﺣﺪ أﻫﻢ ﻣﺸﻜﻼت اﺳﺘﺨﺮاج ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻐـﺎز ﻏـﺮ اﻟﺘﻘﻠﻴـﺪي‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﺗﻤﻜـﻦ ﴍﻛﺎت اﻟﺤﻔـﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﻛﺘﻔﺎء ﺑﻜﻤﻴﺎت ﻣﺤـﺪودة ﻣﻦ اﻤﻴﺎه‪،‬‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﻘـﺪرة اﻟﺠﻬﺎز ﻋﲆ إﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻤﻴـﺎه اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ وﺟﻌﻠﻬـﺎ ﺻﺎﻟﺤﺔ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺨﺪام‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ أﺳﺘﺎذ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ اﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺒﺤﺜﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻤﺮو اﻟﻘﻄﺐ‪،‬‬ ‫أ ﱠن ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻤﻴـﺎه ﰲ ﺣﻘـﻮل اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫واﻟﻐـﺎز اﻟﺼﺨـﺮي أﺣـ ُﺪ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫اﻤﻬﻤﱠﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺠﺪﻳـﺪ؛ ﻷ ﱠن ﺗﻠﻚ اﻤﻴﺎه‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﺷـﺪﻳﺪة اﻤﻠﻮﺣـﺔ وﻣﺨﺘﻠﻄـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺰﻳـﺖ‪ ،‬وﺗﺤﺘـﻮي ﺷـﻮاﺋﺐ ﻛﺜـﺮة‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ إﻋﺎدة اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻧﻈﺎم ﺗﺤﻠﻴﺔ ﻗﺎدر ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﻴﺎه‪ ،‬وأوﺿﺢ‬ ‫أن اﻻﺧـﱰاع اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻳﻤﺜﻞ ﺣﻼً ﺟﺬرﻳًﺎ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﻜﻠﺔ ﺣﻴـﺚ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ اﻟﺠﻬـﺎز‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻤﻠﻮﺣﺔ اﻟﺸﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﻫﻨـﺎك ﴍﻛـﺔ وﻟﻴـﺪة‬

‫ﺟﻬﺎز ﺗﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴﺎه ﻛﻤﺎ ﺑﺪا أﻣﺲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻫـﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ ﺗﻤـﺎرس ﻋﻤﻠﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺑﻮﺳﻄﻦ‪ ،‬وﻳﻤﻠﻜﻬﺎ أﺳﺎﺗﺬة وﻃﻼب ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ إم آي ﺗﻲ‪ ،‬وأﺿﺎف أن اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺳﺘﻘﻮم ﺑﴩاء اﻻﺑﺘﻜﺎرات ودﻓﻊ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺘـﻦ‪ ،‬ﺛـﻢ ﺳﺘﺴـﻮق اﻤﻨﺘﺞ إﱃ‬ ‫ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻔﻂ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أﻧﻪ ﻳﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﺤﻠﻴﺔ اﻤﻴـﺎه ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن أول‬ ‫ﴍﻛـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺑﺤﺜﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إ ﱠن ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺔ )إم آي ﺗـﻲ( ﻟﺪﻳﻬﻤﺎ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺒـﺎدل اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت واﻟﴩاﻛﺔ ﰲ أﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺎت اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫وزاد أن اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻓﻌﱠ ـﺎ ٌل‬ ‫ﺟـﺪا ً ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻴـﺎه اﻟـﴩب ﻟﻠﻤﻨﺎزل‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫واﻤﺠﻤﻌـﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻮﻧـﻪ ﺟﻬـﺎزا ً‬ ‫ﺻﻐﺮا ً وﺳـﻬﻞ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻳﺴـﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻮﻓـﺮ ﻣﻴـﺎه اﻟـﴩب ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎدي ﺟـﺪا ً ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺒﻌﻴـﺪة‬ ‫ﻋﻦ اﻤﺴـﻄﺤﺎت اﻤﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﻳﻮﻓﺮ‬ ‫ﺗﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻟﻨﻘـﻞ واﻟﺘﻤﺪﻳـﺪات‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺮﻛﻴﺐ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺟﻬﺎز ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺰان اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬وﺗﱰاوح ﻗﺪرة اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻦ ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف إﱃ أرﺑﻌﺔ آﻻف‬ ‫ﻟـﱰ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﻛﻤﻴﺎت ﺻﻐﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﻗﻮد‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل دﻛﺘﻮر ﻟﻴﻨﻬﺎرد ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫»إم آي ﺗـﻲ«‪ ،‬إ ﱠن اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ أﺻﺒﺤـﻮا‬ ‫ﻣﻬﺘﻤـﻦ ﺑﻌﻤﻠﻴـﺔ إزاﻟـﺔ اﻟﺮﻃﻮﺑـﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﻔﻴـﻒ ﻟﺘﺤﻠﻴـﺔ اﻤﻴـﺎه ﻛﻮﺳـﻴﻠﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﻓـﺮ اﻤﻴـﺎه ﻟﻠﻤﻨﺎﻃﻖ ﻏـﺮ اﻤﺘﺼﻠﺔ‬ ‫ﺑﺸﺒﻜﺎت اﻤﻴﺎه ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻨﺎﻣﻲ‪.‬‬

‫أﻧﻴﻦ اﻟﻜﻼم‬

‫ﻧﺎﺋﺐ وزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ ﱢ‬ ‫ﻳﺪﺷﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ..‬اﻟﻴﻮم‬

‫ُ‬ ‫ﻣﻮت‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫أﺟﻤﻞ‬ ‫اﻣﻬﺎت‬

‫ﻋﻠﻲ ﻣﻜﻲ‬

‫إذا ﻛﺎن ﻳﻤﻜـﻦ اﻋﺘﺒﺎر اﻤﻴﺖ ﺑﺨﻄﺄ ﻃﺒـﻲ‪ ،‬أو )ﺑﺎﻟﻌﻦ(‪ ،‬أو‬ ‫ﺑﻬﻤـﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬ﺷـﻬﻴﺪاً‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ أن أﺳـﺘﻌﺮ ﻋﺒﺎرة ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫دروﻳﺶ أو ﻣﻄﻠﻌﻪ اﻟﺠﻤﻴﻞ اﻵﴎ اﻟﺸـﺠﻲ اﻟﺬي ﻏﻨﺎه ﻣﺎرﺳﻴﻞ‬ ‫ﺧﻠﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﺧﺘﻼف اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻃﺒﻌﺎً‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎل‪» :‬أﺟﻤﻞ اﻷﻣﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﻧﺘﻈـﺮت اﺑﻨﻬـﺎ‪ ..‬أﺟﻤﻞ اﻷﻣﻬـﺎت اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻈﺮﺗـﻪ‪ ..‬ﻓﻌﺎد‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪاً‪ ..‬ﻓﺒﻜﺖ دﻣﻌﺘﻦ ووردة‪ ..‬وﻟﻢ ﺗﻨﺰو ﰲ ﺛﻴﺎب اﻟﺤﺪاد‪.‬‬ ‫أﺟﻤﻞ اﻷﻣﻬـﺎت اﻟﺘﻲ ﻋﻴﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻨﺎم‪ ..‬ﺗﻈـﻞ ﺗﺮاﻗﺐ ﻧﺠﻤﺎ ً ﻳﺤﻮم‬ ‫ﱪ ﰲ اﻟﻈﻼم!«‪.‬‬ ‫ﻋﲆ ﻗ ٍ‬ ‫ﻫﻜـﺬا ﻛﻨـﺖ أردد ﺑﻴﻨﻲ وﺑـﻦ ﻧﻔﴘ ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﺎﴈ‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻠﻘﻴﺖ وأﻧﺎ أﺗﻬﻴﺄ ﻟﻠﺼﻼة اﻟﻜﺒﺮة ﻧﺒﺄ وﻓﺎة اﻟﺸﺎب وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ ﺛﺎﻧﻮي اﻟﻨﺎﺑﻐﺔ اﻤﻮﻫﻮب »إﺑﺮاﻫﻴﻢ رﻓﺎﻋﻲ« ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ .‬وإﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﻫـﻮ ﻧﺠـﻞ اﻟﺮﺟـﻞ‬ ‫اﻟﻔﺎﺿـﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮرﻋـﺎدل إﺑﺮاﻫﻴـﻢ رﻓﺎﻋﻲ اﻷﺳـﺘﺎذ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ..‬ﻟﻜﻦ رﺣﻴـﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺼﺎﺑـﻪ وﻻ ﻣﺼﺎب‬ ‫أﻣﻪ وﺣﺪﻫﻤﺎ وﻻ ﻣﺼﺎب ﻋﺎﺋﻠﺘﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ ،‬ﺑﻞ أراه ﻣﺼﺎﺑﻨﺎ ﻛﻠﻨﺎ‬ ‫ﻧﺤـﻦ أﺻﺪﻗﺎءه‪ ،‬وﻣﺼـﺎب اﻟﻮﻃﻦ أﻳﻀﺎ ً ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﱰﻛﻨﺎ ﻧﻮاﺑﻐﻪ‬ ‫وﻣﻮﻫﻮﺑـﻮه ﺻﺎﻋﺪﻳﻦ ﻟﻸﺑﺪﻳـﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﻟﺘﻔـﻮح راﺋﺤﺔ اﻤﻮت‪،‬‬ ‫ﺗﻐﴙ اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﻨﻘﺎل اﻤـﻜﺎن واﻷﺛﺎث واﻟﺜﻴﺎب‪ ،‬وﺗﻨﻔﺬ إﱃ اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫ﻓﻴﻨﺘﻔﺾ وﻳﺤﺘﻘﺮ ﻫﺬه اﻟﺪﻧﻴـﺎ‪ :‬اﻟﻮﻟﺪ اﻟﻐﺾ ﻃﻤﺄﻧﻴﻨﺔ اﻟﺤﺎﴐ‬ ‫وﺑﴩى اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻳﻤﻮت‪ ،‬ﻓﺠﺄة ﻫﺒﻄﺖ ﻏﻤﺎﻣﺔ ﺑﻴﻀﺎء‪ ،‬أﺳﻜﺘﺖ‬ ‫ﻗﻠـﺐ اﻟﻔﺘﻰ ﺑﻌﺪ أن اﻧﺘﺰﻋﺖ )روﺣﻪ( ﻟﺘﺼﻌﺪ ﺑﻬﺎ ﻋﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﺎﻟﻴﺎ ً إﱃ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ‪ ،‬إﱃ اﻟﻌﻈﻴـﻢ‪ ،‬إﱃ اﻟﺮﺣﻴﻢ‪ ،‬إﱃ اﻟﻮاﺳـﻊ اﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬ﺗﺴـﻠﻤﻪ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ أﻗﺎﺑﻞ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻣـﻦ ﻗﺒ ُﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻗﺮأت آﺧـﺮ ﺗﻐﺮﻳﺪة ﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻳﱰ وﻫﻮ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮل‪» :‬ﻳﺎ ﻣﻦ ﺗﻌﻠﻢ وﻻ ﻧﻌﻠﻢ‪،‬‬ ‫اﻛﺘـﺐ ﱄ اﻟﺨﺮة ﰲ أﻣﺮي ﻳﺎ رب اﻟﻌﺎﻤﻦ«! وﻤﻦ ﻻ ﻳﻌﺮف اﻟﺮاﺣﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎب ﻓﺈن إﻳﻤﻴﲇ ﻳﺤﺘﻔﻆ ﺑﺴـﺮة ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻳﻌﺒـﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻄﺮ‬ ‫اﻟﺘﻔﻮق واﻟﻌﺰم واﻟﺠﺪ واﻻﺟﺘﻬﺎد واﻤﺜﺎﺑﺮة واﻟﺤﺮص ﻋﲆ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻤﻌﺮﻓـﺔ‪ ..‬ﻫﻜﺬا ﺗﻘـﻮل ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻪ ﰲ اﻷوﻤﺒﻴـﺎدات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﻜﻴﻤﻴـﺎء واﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺎت‪ ،‬وﺑﻬﺬا )اﻟﻌﻘـﻞ( اﻟﻮﺛﺎب‬ ‫اﻤﺴـﺘﺤﻖ ﻟﻠﺘﻜﺮﻳﻢ ﺳـﺎﻟﺖ ﺟﻨﺎزﺗﻪ وﻫﻮ اﻟﺬي ﻛﺎن ﺣﺮﻳﺼﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ واﻻﺳـﺘﺰادة ﻣﻨـﻪ ﺑﺤﻀﻮر اﻟﺪورات اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫واﻟﺘﻔـﻮق ﰲ دورات اﻻﺧـﱰاع واﻻﺑﺘـﻜﺎر! ﻛﺎن اﻟﻔﺘـﻰ إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫���ـﺎﺑﺎ ً ﻣﻠﻬﻤﺎ ً ﻣﱰﻋﺎ ً ﺑﺎﻟﻄﻤﻮﺣﺎت واﻷﺣـﻼم اﻟﺘﻲ ﻻ ﺣﺪ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻟﺬا‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻣﻤﻠﻮءا ً ﺑﺎﻷﺳـﺌﻠﺔ ﺑﻌﺪ ﻓﺎﺟﻌﺔ رﺣﻴﻠﻪ‪ :‬ﻤﺎذا ﺗﺴﻜﺖ اﻟﻘﻠﻮب‬ ‫اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﺑﻐﺘﺔ؟ وﻤﺎذا ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻧﺸـﻌﺮ ﻓﻴﻪ ﺑﻌِ ﻈﻢ ﺣﺎﺟﺘﻨﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ أﻣﺜﺎﻟـﻪ ﻳﺨﻄﻔﻪ اﻤـﻮت واﻟﻘﺪر ﴎﻳﻌﺎ ً ﺗـﺎرﻛﺎ ً ﻟﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﴪة واﻷﻟﻢ وﻣﺮارة اﻟﻔﻘﺪ؟ ﺛﻢ أﺳـﺘﻌﻴﺬ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ اﻟﺸﻴﻄﺎن‬ ‫وأﺳـﺘﻐﻔﺮه ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ وأدﻋﻮ ﻟﻪ ﺑﺎﻤﻐﻔﺮة واﻟﺮﺣﻤـﺔ وأن ﻳﺠﱪ‬ ‫أﻫﻠـﻪ ﰲ ﻣﺼﻴﺒﺘﻬﻢ‪ /‬ﻣﺼﻴﺒﺘﻨﺎ اﻟﻜﺒـﺮة‪ ..‬ﺛﻢ ﻳﺘﻜﺮر ﻣﻌﻲ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ ﻣﻊ ﻣﻮدع ﺟﺪﻳﺪ ﻓﺄﺗﺴـﺎءل ﺛﻢ أرﺟﻊ ﻟﻠﺘﺴـﻠﻴﻢ ﺑﻘﻀﺎء‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ .‬إن اﻟﺨﺎﻟﻖ ﻳﻌﺠﻞ ﺑﺎﺳـﱰداد ﺧﻠﻘﻪ اﻟﺮاﺋﻌـﻦ واﻤﺨﺘﻠﻔﻦ‪،‬‬ ‫رﺑﻤﺎ ﻟﻴﻌﺎﻗﺒﻨﺎ ﻋﲆ ﺗﻘﺼﺮﻧﺎ ﺗﺠﺎﻫﻬﻢ وﻛﺄﻧﻨﺎ ﻏﺮ ﺟﺪﻳﺮﻳﻦ ﺑﻬﻢ‪،‬‬ ‫إذ ﻧﺘﺬﻛﺮﻫﻢ ﺑﻌﺪ رﺣﻴﻠﻬﻢ داﺋﻤﺎً!!‬

‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫ُﺳﺒﺎﻋﻴﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻘﻮارض ُﺗﻨﺎﻗﺶ ﺧﻄﻂ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻲ اﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬ ‫ﻧﺎﻗﺸﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴُ ـﺒﺎﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻀـﻢ ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬـﺎ )أﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﺰراﻋـﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺮي واﻟـﴫف‪ ،‬وﻓﺮع‬ ‫وزارة اﻤﻴﺎه‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ‪،‬‬

‫وإدارة اﻤﻄﺒﻮﻋـﺎت واﻟﻨـﴩ(‪ ،‬ﻣﺆﺧﺮاً‪،‬‬ ‫آﻟﻴـﺎت وﻣﺮاﺣﻞ ﺧﻄـﺔ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﻷﻋﻤـﺎل اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﺑﺮاﻣـﺞ ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﺤـﴩات‬ ‫واﻟﻘـﻮارض ورﻓـﻊ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺒﻴﺌـﻲ‬ ‫واﻟﺼﺤـﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ورﺻـﺪ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت واﻤﻼﺣﻈـﺎت ﻷﺻﺤـﺎب‬ ‫اﻻﺧﺘﺼﺎص وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻣﻼﺣﻈﺎت أﻫﺎﱄ‬

‫اﻷﺣﻴﺎء واﻟﻬﺠﺮ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻋﻀـﺎء اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﻢ وﻓـﻖ اﻟﺨﻄـﺔ اﻤﻌـﺪﱠة‬ ‫ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻟﻨﴩ اﻟﺴـﻤﻮم‪،‬‬ ‫ورش اﻤﺒﻴـﺪات اﻟﺤﴩﻳﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻘﻮارض واﻟﺤﴩات ﻋﲆ أن ﻳﺘﻢ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ واﻟﺰراﻋﻴﺔ‪ ،‬وأﻧﻬﺖ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺴﻨﻮي اﻷول‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺗﻨﻈﻢ ﻟﻘﺎءات ﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺟﺪة واﻟﺮﻳﺎض واﻟﻈﻬﺮان‬ ‫اﻟﻈﻬﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻨﻈـﻢ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ‬ ‫ﻟﻠﺒـﱰول واﻤﻌـﺎدن‪ ،‬ﻗﺮﻳﺒـﺎً‪،‬‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ ﻟﻘـﺎءات ﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫وﺟـﺪة واﻟﻈﻬـﺮان‪ ،‬ﺿﻤـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﺗﻮاﺻـﻞ«‪ ،‬وﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴـﻠﻄﺎن‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺰاﻣـﻦ اﻧﻌﻘـﺎد اﻟﻠﻘـﺎءات اﻟﺜﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﺣﺘﻔﺎل اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﺮور‬ ‫ﺧﻤﺴﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻹﻋﻼم اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬أن‬ ‫أول اﻟﻠﻘـﺎءات )ﺗﻮاﺻﻞ ‪ (4‬ﺳـﻴﻌﻘﺪ‬ ‫ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴـﺲ ‪ 11‬رﺑﻴـﻊ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻘﺪ )ﺗﻮاﺻـﻞ ‪ (5‬ﻳﻮم‬

‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺟﻤـﺎدى اﻷوﱃ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﻟﺜﺎﻟﺚ )ﺗﻮاﺻﻞ‬ ‫‪ (6‬ﰲ ‪ 27‬ﻣـﻦ ذي اﻟﻘﻌﺪة اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ اﻟﻈﻬﺮان‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن اﻟﻠﻘـﺎءات ﺳـﺘﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺗﻬـﺪف إﱃ ﺗﻔﻌﻴـﻞ دور‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ ﰲ أﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺗﻔﺎﻋﻠﻬـﻢ ﻣـﻊ ﺗﻄﻮرﻫـﺎ‬ ‫اﻟﱪاﻣﺠﻲ وﻣﺒﺎدراﺗﻬـﺎ اﻟﺮاﺋﺪة ﻋﻠﻤﻴﺎ ً‬ ‫وأﻛﺎدﻳﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤـﺪ اﻟﻌﺠﺮي‪ ،‬أ ﱠن ﻟﻘﺎءات‬ ‫)ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻮاﺻﻞ( ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﺳـﺘﻄﻼع‬ ‫آراء ﺧﺮﻳﺠﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻐﻠﻮن‬ ‫وﻇﺎﺋـﻒ ﻗﻴﺎدﻳﺔ وﻳﺤﻘﻘﻮن ﺳـﻤﻌﺔ‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰة ﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻋﻤﻠﻬﻢ وﻳﺘﻤﺘﻌﻮن‬ ‫ﺑﺨـﱪات ﻋﻤﻠﻴـﺔ وإدارﻳـﺔ ﺗﺘﻄﻠـﻊ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ ﻣﺮﺋﻴﱠﺎﺗﻬﻢ‬

‫وﺧﱪاﺗﻬـﻢ وأﻓﻜﺎرﻫـﻢ وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﻣﺴـﺆوﱄ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﺳـﻴﻘﺪﻣﻮن ﻋﺮوﺿـﺎ ً ﺣـﻮل ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺒـﺎدرات اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻷﺧـﺮى‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣﺜـﻞ ﻛﺮاﳼ اﻷﺳـﺘﺎذﻳﺔ‪،‬‬ ‫ووادي اﻟﻈﻬـﺮان ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ اﻤﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﰲ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫وﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت واﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إ ﱠن ﺟـﺪول أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎءات ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺣﻮارا ً ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫إدارة اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻳﻬﺪف ﰲ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺎﺗﻪ‬ ‫وﻣﺪاوﻻﺗﻪ إﱃ ﺗﺤﺪﻳﺪ رؤى وأﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﻣﺒﺘﻜﺮة ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬ ‫واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ أﻫﻢ اﻷﻓﻜﺎر‬ ‫واﻤﻘﱰﺣـﺎت اﻟﻘﻴﱢﻤـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ وﺗﻔﻌﻴﻞ ﻋﻼﻗـﺔ اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ودورﻫﻢ ﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ رﺻﺪ‬ ‫اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻷﻋﻤﺎل اﻟﻠﺠﻨﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﱰة‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋـﺰزت ﻣﻬﺎﻣﱠﻬَ ﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ ﺛﻼث ﺗﻮﺻﻴﺎت‬ ‫ﺗﻀﻤﻨـﺖ‪» :‬ﺗﻜﺜﻴﻒ ﻣﻬـﺎم اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﺟﻮاﻧﺐ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻘﻮارض‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ ﱠ‬ ‫ﻣﻮﺳﻊ‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ‬

‫اﻟﺤـﴩات ﻷﻋﻤﺎل اﻟﻠﺠﻨـﺔ‪ ،‬وﺻﻮﻻ ً إﱃ‬ ‫ﺑﻴﺌـﺔ ﺻﺤﻴـﺔ ﻧﻈﻴﻔـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻀﻄﻠﻊ‬ ‫ﻛﻞ ﻗﻄـﺎع ﻣﺸـﺎرك ﺑﻌﻀﻮﻳـﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫ﺑﻤﻬـﺎم ﻣﺤـﺪدة ﺗﻬـﺪف إﱃ اﻟﻘﻀـﺎء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﴩات واﻟﻘـﻮارض ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﺴﺎﺣﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻗﻊ ﺑﺎﻷﺣﺴﺎء‪،‬‬ ‫اﻟﻔﻀـﺎء واﻷﺣﻴﺎء وﻏﺮﻫﺎ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻷﺧﺮى‪.‬‬


‫حوادث‬

‫‪7‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫ب�رأت امحكم�ة العام�ة ي‬ ‫الدمام أم�س العاملة امنزلية‬ ‫امتهمة بقتل الطفل مشاري‪،‬‬ ‫ورف�ت النظ�ر ع�ن الحكم‬ ‫بالقصاص منها‪ ،‬وذلك لعدم‬ ‫إثبات التقارير الطبي�ة امزوّدة من‬ ‫قِ بل ثاث�ة مستش�فيات‪ ،‬والتقرير‬ ‫الطب�ي الرع�ي‪ ،‬بش�كل ري�ح‬ ‫تع� ّرض الطفل مش�اري للتس�مم‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى ذكر أحد التقارير وجود‬ ‫مرض وراثي لدى الطفل وهو الذي‬ ‫تس�بب ي وفاته‪ ،‬وتض�ا ُرب اأقوال‬ ‫بن التس�مم بس�م الفران وحبوب‬ ‫البندول‪.‬‬ ‫وفور النط�ق بالحكم اعرض‬ ‫امدع�ي عى الحكم الصادر‪ ،‬وهو ما‬ ‫يعن�ي أن الحكم س�تنظره محكمة‬ ‫ااس�تئناف‪ ،‬وإم�ا أن تصادق عليه‬ ‫أو أن تعي�ده إى امحكمة العامة من‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫وقد حر الجلسة التي عُ قدت‬ ‫أم�س للحك�م ي قضي�ة مش�اري‪،‬‬ ‫أعضاء من الس�فارة اإندونيسية ي‬ ‫السعودية والعاملة امنزلية امتهمة‪،‬‬ ‫ومحاميه�ا‪ ،‬ووالد الطفل مش�اري‪،‬‬ ‫وأعضاء هيئة حقوق اإنسان‪.‬‬ ‫يُش�ار إى أن هيئ�ة حق�وق‬ ‫اإنسان تتابع قضية الطفل مشاري‬ ‫من�ذ جرى نقله إى امستش�فى قبل‬ ‫ثاثة أع�وام‪ ،‬حي�ث زار مدير فرع‬

‫إبراهيم العسري‬

‫الطفل مشاري خال تلقيه العاج قبل وفاته‬

‫العاملة امتهمة‬ ‫هيئ�ة حق�وق اإنس�ان ي امنطقة‬ ‫الرقية س�ابقا ً إبراهيم العسري‪،‬‬ ‫الطف�ل ي امستش�فى واطم�أن‬ ‫ع�ى صحته‪ ،‬قب�ل وفات�ه‪ .‬وقضت‬ ‫امحكمة برف النظر عن قصاص‬ ‫الخادم�ة وحكمت براءته�ا‪ ،‬وذلك‬ ‫لع�دم تري�ح التقاري�ر الطبي�ة‬ ‫بتع ّرض الطفل مش�اري للتس�مم‪،‬‬ ‫وعدم وجود جزم بالتس�مم‪ ،‬وحيث‬ ‫إن القض�اء بالقصاص يس�توجب‬

‫الجزم‪ ،‬رف النظر عن القصاص‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى تباي�ن اأق�وال بن كل‬ ‫م�ن امدعي والتقاري�ر‪ ،‬وذلك بذكر‬ ‫أحده�م تعرض الطف�ل للوفاة عن‬ ‫طري�ق حبوب البن�دول‪ ،‬وذكر آخر‬ ‫أن التسمم بسم الفران‪ ،‬وذكر أحد‬ ‫التقارير وفاة الطفل نتيجة تع ّرضه‬ ‫مرض وراثي قى بوفاته‪.‬‬ ‫وق�ال أحم�د ب�ن عبدالرحمن‬ ‫البوش�ل‪ ،‬والد الطفل مش�اري‪ ،‬إن‬

‫(الرق)‬

‫القص�ور الذي ش�مل التقارير وما‬ ‫رفع�ه اادع�اء الع�ام وض�ع ثغرة‬ ‫تس�ببت ي إص�دار الحكم برف‬ ‫النظر ع�ن القصاص‪ ،‬وإنه اعرض‬ ‫ع�ى الحك�م الص�ادر وس�يقدم‬ ‫الائح�ة ااعراضية لرف�ع القضية‬ ‫إى ااس�تئناف‪ ،‬بعد تزويده بائحة‬ ‫الحكم امكونة من ‪ 25‬ورقة‪.‬‬ ‫وذكر البوش�ل أن�ه أثناء عاج‬ ‫مش�اري ي مستش�فى الق�وات‬

‫«مرور جدة» تضبط ‪ 2382‬مخالفة وتحجز ‪337‬‬

‫مركبة وتقبض على شخصين بحوزتهما مخدرات‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫تتبع�ت إدارة مرور محافظة‬ ‫ج�دة مجموع�ات الدرباوية‬ ‫ورص�دت تحركاتهم ومواقع‬ ‫وجودهم من خ�ال الدخول‬ ‫عليه�م عر مواق�ع التواصل‬ ‫ااجتماع�ي‪ ،‬فضبط�ت ‪2383‬‬ ‫مخالف�ة‪ ،‬وحج�زت ‪ 337‬مركب�ة‪،‬‬ ‫وقبضت عى ش�خصن بحوزتهما‬ ‫م�واد مخ�درة‪ ،‬وفق�ا ً م�ا أوضحه‬ ‫الناطق الرسمي ي إدارة مرور جدة‬ ‫امقدم زيد الحمزي ل�»الرق»‪.‬‬ ‫وق�ال الحمزي إن ه�ذه اإحصائية‬ ‫هي نتاج الجه�ود اأمنية امتواصلة‬ ‫الت�ي نفذته�ا الجه�ات امختص�ة‬ ‫حت�ى ي�وم الجمع�ة امواف�ق‬ ‫‪1434/3/13‬ه�‪ ،‬مؤكدا ً استمرار‬ ‫الجه�ود اأمني�ة حت�ى القضاءعى‬ ‫هذه الظاهرة نهائياً‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن�ه وع�ى ض�وء‬ ‫امعلوم�ات الت�ي توف�رت بفض�ل‬ ‫اخ�راق امفحط�ن والدرباوين ي‬ ‫امي�دان‪ ،‬وم�ن خ�ال مجموعاتهم‬

‫إحدى امركبات التي تم ضبطها‬ ‫الخاصة بالتفحي�ط‪ ،‬فقد تم إعداد‬ ‫خطة مروري�ة متكاملة اعتبارا ً من‬ ‫تاري�خ ‪1434/3/4‬ه��‪ ،‬لضب�ط‬ ‫امخالف�ن وضم�ان الس�يطرة‬ ‫امحكمة عى امواقع التي يتجمعون‬ ‫فيه�ا حيث تم تجهي�ز عدد ( ‪) 21‬‬ ‫دورية رس�مية ب�كل دورية طاقم‬ ‫م�ن فردي�ن للمش�اركة ي امهمة‪،‬‬ ‫وتجهيز ع�دد ( ‪ ) 20‬دورية مرور‬ ‫ري بكل دورية طاقم من فردين‪،‬‬

‫(الرق)‬

‫وتجهيزع�دد (‪ )16‬عرب�ة مدني�ة‬ ‫مس�تأجرة للمش�اركة ي امهم�ة‪،‬‬ ‫ومراقبة امواقع عى مدار ال� (‪)24‬‬ ‫س�اعة لرص�د ومعرفة الس�ائقن‬ ‫امخالفن الذين يقومون بالتفحيط‬ ‫داخل س�احات التجمّ �ع‪ ،‬من خال‬ ‫‪ 16‬كامرا تصوير رقمية‪.‬‬ ‫وق�د نف�ذت الخط�ة امرورية‬ ‫وت�م مداهمة مواق�ع تجمّ عات هذه‬ ‫الفئ�ة م�ن الش�باب أثن�اء قيامهم‬

‫كاريـكـــاتير‬ ‫كاريكاتر ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫رمزي الحمادي‬

‫كاريكاتر ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫بمخالفات التفحيط وااس�تعراض‬ ‫وقفل الطرقات‪ ،‬حيث تم حجز عدد‬ ‫( ‪ ) 337‬مركبة تتن�وع مخالفاتها‬ ‫م�ا بن ( تفحيط � تهبيط � طمس‬ ‫اللوحات اأمامية والخلفية � إدخال‬ ‫تعديات عى امركب�ة � عدم وجود‬ ‫لوح�ات ع�ى امركبة)‪ ،‬وت�م كذلك‬ ‫ضبط ورصد ع�دد ( ‪ ) 15‬مخالفة‬ ‫تفحي�ط ي امواق�ع امذكورة‪ ،‬حيث‬ ‫ت�م ضبط ع�دد ( ‪ ) 2382‬مخالفة‬ ‫مروري�ة متنوعة ي نف�س امواقع‪.‬‬ ‫كما تم تس�ليم محر بإطاق نار‬ ‫من قبل قائد عربة من نوع (تويوتا‬ ‫هايلوك�س) ب�دون لوحات لقس�م‬ ‫رط�ة الجنوبية‪ ،‬حي�ث تم ضبط‬ ‫شخصن ي نفس اموقع بحوزتهما‬ ‫مواد مخدرة ُ‬ ‫وس ِلما إدارة مكافحة‬ ‫امخدرات‪ ،‬كما تم ضبط شخص ي‬ ‫حالة غر طبيعية وتم تسليمه لقسم‬ ‫رطة الن�زهة‪ ،‬وكذلك جرى ضبط‬ ‫عربت�ن مطلوبتن ومعم�م عنهما‬ ‫وتم تسليمهما أقسام الرطة‪ ،‬كما‬ ‫تم ضبط عربتن يوجد بهما أجهزة‬ ‫تستخدم إخفاء لوحات امركبة‪.‬‬

‫امس�لحة ي الظهران‪ ،‬اكتش�ف أنه‬ ‫ضحي�ة عم�ل جنائي‪ ،‬ول�م يصدق‬ ‫حينه�ا أن مش�اري ت�م تس�ميمه‪،‬‬ ‫فكانت صدمة له وللعائلة‪ ،‬وتساءل‬ ‫وقتها من الذي سممه وتعمّ د القيام‬ ‫بهذا العمل الشنيع؟!‬ ‫وأوض�ح أن اأرة التزم�ت‬ ‫الصم�ت م�دة أس�بوع م�ن أج�ل‬ ‫البح�ث والتحري ع�ن الفاعل‪ ،‬وما‬ ‫إذا كانت فع�اً هي أم ا‪ ،‬ومن أجل‬ ‫أن يت�م اتخ�اذ اإج�راءات الازمة‬ ‫من قِ ب�ل الرطة‪ ،‬وي أحد اأيام تم‬ ‫اس�تدعاؤه إى قس�م الرط�ة التي‬ ‫فتحت محرا ً وأخ�ذت إفادته عن‬ ‫الوض�ع‪ ،‬حيث طلبوا من�ه إحضار‬ ‫العاملة للقسم‪ ،‬وبعد ذهابه للمنزل‬ ‫إحضاره�ا أخ�ذت تبك�ي وترك�ع‬ ‫طالب�ة منه ع�دم أخذه�ا للرطة‪،‬‬ ‫فقال لها «اعري اآن بالحقيقة وأنا‬ ‫سوف أس�امحك»‪ ،‬فرفضت وقالت‬ ‫ل�م أفع�ل ذل�ك‪ ،‬فذهبن�ا للرطة‬ ‫فرفضت أيضا ً ااع�راف‪ ،‬وقد تمت‬ ‫إحالته�ا لهيئ�ة التحقي�ق واادعاء‬ ‫العام فاعرف�ت هناك بأنها هي من‬ ‫قامت بتسميمه‪.‬‬ ‫وأرجع البوش�ل اقتناعه بقيام‬ ‫الخادم�ة بقت�ل ابن�ه إى اعرافه�ا‬ ‫امبدئي ي التحقيق واادعاء‪ ،‬وكذلك‬ ‫بس�بب حالتها النفسية السيئة بعد‬ ‫وف�اة والدها وطاقها م�ن زوجها‪،‬‬ ‫وغرته�ا م�ن زوجته أم مش�اري‪،‬‬ ‫حي�ث إن الظ�روف الصحي�ة التي‬

‫كان�ت تعاني منها زوجت�ه أجرته‬ ‫عى استقدام خادمة للقيام باأعمال‬ ‫امنزلية‪ ،‬وقال إنها اس�تمرت معهم‬ ‫م�ا يق�ارب أربع�ة أع�وام وكان�ت‬ ‫حس�نة اأخاق والعم�ل والتعامل‪،‬‬ ‫حيث إنها خدمت من قبل ي امملكة‬ ‫ولها خ�رة‪ ،‬ولكن بعد انتقالهم من‬ ‫ش�قة إى منزل جديد‪ ،‬الذي صادف‬ ‫وقت طاقها من زوجها الذي رق‬ ‫أمواله�ا‪ ،‬ش�عرت أنه�ا فق�دت كل‬ ‫يء‪ ،‬م�ا جعله�ا ي حالة اضطراب‬ ‫نفي‪ ،‬فتغر سلوكها‪ ،‬حيث حاولت‬ ‫اانتحار عدة مرات‪.‬‬ ‫وأض�اف البوش�ل قب�ل قت�ل‬ ‫مشاري «ش�عرنا بيء غريب وهو‬ ‫أنه�ا تفت�ش النفاي�ات‪ ،‬وباأخص‬ ‫نفاية غرفتنا الخاص�ة‪ ،‬وأنها دائما ً‬ ‫م�ا تناظ�ر زوجت�ي وتناظرن�ي‬ ‫بطريق�ة غريب�ة وكأن الغ�رة‬ ‫أصابتها»‪.‬‬ ‫وكانت قضية الطفل مشاري‪،‬‬ ‫ال�ذي ل�م يتج�اوز عم�ره ثاث�ة‬ ‫أش�هر‪ ،‬قد بدأت منذ ثاث�ة أعوام‪،‬‬ ‫حي�ث اتُهمت العاملة اإندونيس�ية‬ ‫الت�ي تعم�ل ي من�زل أرة الطفل‬ ‫ي الدم�ام ب�دس الس�م ي حلي�ب‬ ‫الرضاعة‪ ،‬وتقديمها له بعدما اشتد‬ ‫ب�ه الجوع والبكاء‪ ،‬ما تس�بب له ي‬ ‫إنزيمات ي الكبد وحموضة ي الدم‬ ‫وسيان شديد جداً‪ ،‬واضطرابات ي‬ ‫القلب‪ ،‬أدت بعد ذلك إى وفاته‪.‬‬

‫يصير خير‬

‫براءة المتهمة بـ «قتل مشاري» وصرف النظر عن قصاصها‬

‫بوس الواوا‬ ‫إبراهيم آل مجري‬

‫أغلب الش�عب يح�ب أن يبوس الواوا‪ ،‬طبعا ً ليس�ت واوا‬ ‫ّ‬ ‫متحف�ظ عى لونها الفن�ي‪ ،‬ولكن أعني‬ ‫هيف�اء وهبي أني‬ ‫واوا الواس�طة‪ .‬فقد أصبحت عندنا مش�كلة امش�كات وأم‬ ‫امدلهمات وأس�اس الفساد ي كل الباد‪ .‬فهي تُغيّب وتقي‬ ‫ع�ى قي�م مجتمعية أصيل�ة ورورية من تكاف�ؤ الفرص‬ ‫وامس�اواة والعدالة‪ .‬وكل فس�اد إداري وتحاي�ل عى النظام‬ ‫وراءه الواس�طة‪ .‬وأكثر ما يغذيها ويشجع عليها هي ثقافة‬ ‫القبيلة وترديد مقولة (ترى ما فيك خر إذا ما نفعت قبيلتك)‬ ‫و(ش�دي وأقطع لك واخدمن�ي وأخدمك)‪ ،‬حت�ى أصبحنا ي‬ ‫دوام�ة ا تنته�ي‪ .‬ويغذيها أحيان�ا ً الفهم الخطأ للش�فاعة‬ ‫الحس�نة‪ ،‬فليست كل ش�فاعة وواسطة حس�نة‪ ،‬بل أغلبها‬ ‫س�يئة وتجاو ٌز عى اآخرين وتقدي�م امفضول عى الفاضل‬ ‫وغر امس�تحق عى امستحق‪ .‬حتى أنك تجد بعض اموظفن‬ ‫يبق�ى طوال يومه يُنجز معام�ات معارفه ويُهمل اآخرين‪.‬‬ ‫ومن أشهر الواسطات السيئة هي واسطة التوظيف التي لن‬ ‫يُق�ى عليها إا عندما يتم التوظيف من قِ بل وزارة الخدمة‬ ‫امدنية لكل وزارة حكومية ولكل هيئة تتبعها‪.‬‬ ‫امش�كلة أن كل يء له دواء إا الواسطة أعيت من يداويها‪.‬‬ ‫فه�ي ضارب�ة بأطنابها ي ثقاف�ة امجتمع الس�عودي‪ ،‬ولن‬ ‫يس�تطيع العطار أن يُصلح ما أفس�ده الدهر‪ .‬ولعل اأفضل‬ ‫أن تق�وم حمات إعامي�ة توعوية وتثقيفية ّ‬ ‫تبن مس�اوئ‬ ‫وأرار الواسطة‪ ،‬وتُرف عى هذه الحمات اأخت الحبيبة‬ ‫نزاه�ة (هيئ�ة مكافح�ة الفس�اد) أجارنا الل�ه وإياكم من‬ ‫الفساد وامفسدين‪.‬‬

‫‪almogry@alsharq.net.sa‬‬


‫ﺿﺒﻂ ‪١٧٠‬‬ ‫ﺷﺨﺼ ًﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﻲ‬ ‫ﻧﻈﺎم‬ ‫ا ﻗﺎﻣﺔ‬ ‫ﺣﻮادث‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫ﺑﻌﺾ اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺧﻼل اﻟﺤﻤﻠﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺿﺒﻄـﺖ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺸـﱰﻛﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮدﻫﺎ‬ ‫إدارة اﻟﻀﺒـﻂ اﻹداري ودورﻳـﺎت اﻷﻣـﻦ وﻗـﻮة‬ ‫اﻤﻬﻤـﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﴩﻃﺔ اﻟﺮﻳﺎض »‬ ‫‪ » 170‬واﻓﺪا ً ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﻲ اﻷﻧﻈﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ إدارة اﻟﻀﺒـﻂ اﻹداري ودورﻳﺎت اﻷﻣﻦ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﻗﺪ ﻗﺎدت ﺣﻤﻠﺔ أﻣﻨﻴﺔ اﺳـﺘﺒﺎﻗﻴﺔ ﺑﺤﻲ ﻣﻨﻔﻮﺣﺔ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﺗـﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﺟﺮاء ﻣﺴـﺢ وﺗﻤﺸـﻴﻂ‬ ‫ﻟﻸﺣﻴﺎء واﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘـﻲ ﻳﻜﺜﺮ ﻓﻴﻬﺎ‬

‫‪8‬‬

‫وﺟـﻮد اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔـﻲ اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫واﻷﺷـﺨﺎص اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ واﻤﻌﻤـﻢ ﻋﻨﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ أﺳـﻔﺮت‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋﻦ ﺿﺒـﻂ »‪ «170‬واﻓـﺪا ً ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﻲ اﻷﻧﻈﻤـﺔ ﺗﺠـﺎوزت ﻧﺴـﺒﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻴـﻦ ﻣﻨﻬﻢ‬ ‫‪ %90‬واﻟﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺎت إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ وﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺘﻔﺘﻴﺸـﻬﻢ ﻋﺜـﺮ ﺑﺤـﻮزة اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﻋـﲆ ﻛﻤﻴﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻤﻨﻮﻋﺎت واﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪ .‬ﺗﻢ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﻘﺒﻮض‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ واﻤﻀﺒﻮﻃﺎت ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻹﻛﻤﺎل‬ ‫إﺟﺮاءات اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وإﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻟﻢ ﺗﺜﺒﺖ إداﻧﺘﻪ ﰲ‬ ‫أي ﻗﻀﻴﺔ ﻹدارة اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻟﱰﺣﻴﻠﻪ ﻟﺒﻼده‪.‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﻋﻤﺮ اﻟﺨﻮﱄ‬

‫ﻓﻬﺪ أﺑﻮ اﻟﺤﺴﻦ‬

‫اﻤﻼزم أول ﻧﻮاف اﻟﺒﻮق‬

‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺎن ﻳﺨﺘﻠﻔﺎن ﺑﺸﺄن وﺟﻮب اﻟﻘﺼﺎص ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺷﻌﻮرﻫﺎ ﺑﺘﺄﻧﻴﺐ اﻟﻀﻤﺮ ورﻏﺒﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻄﻬﺮ ﻣﻦ ذﻧﺒﻬﺎ اﻟﺬي أ ﱠر َﻗﻬَ ﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺒـﻮق أ ﱠن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻷوﻟﻴـﺔ أﻇﻬـﺮت أن زوج اﻟﺴـﻴﺪة‬ ‫وواﻟـﺪ ﻃﻔﻠﻬﺎ ﻣﺘﻮﰱ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺗﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﺎ‬ ‫وﺗﺴﺠﻴﻞ أﻗﻮاﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‪ ،‬وﺗﻢ إﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻒ إﱃ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻼﺧﺘﺼﺎص وﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺪدﻫﺎ اﻟﴩع‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺳﺄﻟﺖ »اﻟﴩق« ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬أﺳـﺘﺎذ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﺨﻮﱄ‪ ،‬ﻋﻦ اﻟﺮأي اﻟﻔﻘﻬﻲ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺄ ﱠﻛـ َﺪ أﻧﻪ إن ﻛﺎﻧﺖ‬

‫دراﺳﺔ ﻧﻘﻞ إﺻﺪار ﺟﻮاز‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ إﻟﻰ ا‪¹‬ﺣﻮال اﻟﻤﺪﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻋﻦ دراﺳـﺔ ﻟﻔﺼﻞ ﻗﺴـﻢ ﺳـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻣﻦ أﻗﺴـﺎم اﻟﺠﻮازات اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ وإﻟﺤﺎﻗـﻪ ﺑﻮﻛﺎﻟﺔ اﻷﺣﻮال‬ ‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺑﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﺴ ﱠﻤﻰ »ﻗﺴﻢ اﻟﺠﻮازات واﻟﺴﻔﺮ«‪ ،‬ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺼﺪر ﺑﻄﺎﻗﺎت اﻷﺣـﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ودﻓﺎﺗـﺮ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‬ ‫وﺟﻮازات اﻟﺴـﻔﺮ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻦ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺘﱠﺠ ُﻪ اﻟﻨﻴ ُﱠﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻮاﻓﺪ اﻤﻘﻴﻢ‪ ،‬وﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ إﺻﺪار ﺷـﻬﺎدات اﻟﻮﻻدة‬ ‫ﻟﻸﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬إﱃ اﻟﺠﻮازات‪ .‬وﻳﻬـﺪف اﻹﺟﺮا ُء ‪ -‬ﰲ ﺣﺎل إﻗﺮاره ‪ -‬إﱃ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰات اﻷﺣـﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ »اﻤﺘﻄﻮرة«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺗﺒـﻂ ﺑﻬﺎ أﺟﻬﺰة اﻟﺒﺼﻤﺔ‬ ‫واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻤﻠﺤﻘﺔ ﻣﺆﻗﺘﺎ ً ﺑﻤﻘـﺮات اﻟﺠﻮازات اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وأﻤﺤﺖ اﻤﺼﺎدر إﱃ‬ ‫أ ﱠن اﻟﺪراﺳـﺔ اﻗﱰﺣﺖ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﺴـﻤﻰ »اﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ« اﻤﻌﻤـﻮل ﺑﻪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً إﱃ‬ ‫»اﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ وﺟﻮازات اﻟﺴـﻔﺮ«‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻟـ »اﻟﴩق« وﻛﻴﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻸﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻔﺪا‪ ،‬إ ﱠن إﺻﺪار ﺟﻮازات اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻘـ ﱠﺮات اﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻫﻮ أﺣـﺪ اﻷﻓﻜﺎر‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺪﺧﻞ ﺣﻴـﺰ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺑﻌﺪ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن اﻷﺣﻮال اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺳـﺘﺼﺪر ﻗﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫ﺣﺰﻣﺔ ﻛﺒﺮ ًة ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت أﻓﻀﻞ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وﺳﻴﺘﻢ اﻹﻋﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﰲ ﺣﻴﻨﻪ‪.‬‬

‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﻟﻘـﻲ ﻃﻔﻞ ﰲ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه ﺣﺘﻔﻪ ﻳﻮم أﻣﺲ داﺧﻞ ﺣﻔـﺮة رﻣﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﺎرة‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺿﻤﺪ وذﻟﻚ أﺛﻨﺎء ﻟﻬﻮه ﻣﻊ أﻗﺮاﻧـﻪ ﻣﻦ اﻷﻃﻔﺎل وﺗﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺿﻤﺪ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣﺪة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻠﻴﻪ ووﺟﺪ أﻧﻪ ﻗﺪ ﻓﺎرق اﻟﺤﻴﺎة‪،‬‬ ‫وﺗ ّﻢ إدﺧﺎل اﻟﺠﺜﺔ إﱃ ﺛﻼﺟﺔ اﻤﻮﺗﻰ ﻟﺤﻦ اﻧﺘﻬﺎء اﻹﺟﺮاءات وﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ إﱃ أﻫﻠﻪ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﺑﺎﴍ اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﴍﻃﺔ ﺿﻤﺪ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان اﻟﻌﻘﻴﺪ‬ ‫ﻋﻮض اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن اﻟﻄﻔﻞ ﻳﻤﻨﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 6‬ﺳـﻨﻮات وﺳﻘﻂ ﰲ ﺣﻔﺮة‬ ‫رﻣﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻏﻄﺘﻪ ﺑﻌﺾ اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻟﺮﻣﺎل ﻟﺤﻈﺔ ﺳﻘﻮﻃﻪ وﻟﻴﺲ ﰲ اﻟﺤﺎدﺛﺔ أي ﺷﺒﻬﺔ ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ ﺻﻤﺖ ‪ ٣٠‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‪ ..‬أم ﺗﻌﺘﺮف ﺑﻘﺘﻞ اﺑﻨﻬﺎ‬ ‫واﻟﺸﺮﻃﺔ ﺗﺤﻴﻠﻬﺎ إﻟﻰ »اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم«‬ ‫أُﺣﻴﻠـﺖ أ ﱞم ﻗﺘﻠـﺖ اﺑﻨﻬـﺎ ﻗﺒـﻞ‬ ‫‪ 30‬ﻋﺎﻣـﺎ ً إﱃ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﺑﻌﺪﻣﺎ اﻋﱰﻓﺖ‬ ‫أﻧﻬـﺎ أﻗﺪﻣـﺖ ﻋـﲆ اﻟﺠُ ـﺮم ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﻮﻗـﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﻋﻤﺮﻫﺎ‬ ‫)‪ 11‬ﻋﺎﻣـﺎً(‪ ،‬ﺑﻮﺿـﻊ اﻟﻘﻤـﺎش ﻋﲆ‬ ‫ﻓﻤـﻪ وﻗﻄﻊ أﻧﻔﺎﺳـﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ اﺧﺘﻠﻒ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺎن ﺑﺸﺄن اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫اﻷم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻳـﺪ أﺣﺪُﻫﻤـﺎ اﻟﻘﺼﺎص‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ رأى اﻵﺧﺮ أ ﱠن اﻷم ﻳﻨﻄﺒﻖ‬ ‫ﺗﺄﺳـﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣـﺎ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋـﲆ اﻷب ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ واﻟﴩﻋﻴﺔ ﺑﺄﻧﻪ »ﻻ‬ ‫ﻳﻘﺘـﻞاﻟﻮاﻟـﺪﺑﻮﻟـﺪه«‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﴩﻃـﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬اﻤـﻼزم أول ﻧـﻮاف‬ ‫اﻟﺒـﻮق‪ ،‬ﻋـﻦ اﻋـﱰاف اﻤﻮاﻃﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣـﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﺑﻘﻴﺎﻣﻬﺎ ﺑﻘﺘـﻞ اﺑﻨﻬﺎ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫اﻟﻮﻻدة ﻋﻤﺪا ً ﻗﺒﻞ ‪ 30‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن‬ ‫ﻋﻤ ُﺮﻫﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ ‪ 11‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺨﻨﻘﻪ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻗﻤﺎش وﻏﻠﻖ ﻣﺨﺎرج‬ ‫ﺗﻨﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗُ ﱢ‬ ‫ـﻮﰲ َ ودُﻓـﻦ ﺣﻴﻨَﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺴـﺐ أﻗﻮاﻟﻬﺎ اﻤﺒﺪﺋﻴﱠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻬـﺎ ﺗﻘ ﱠﺪﻣَـﺖ ﺑﺎﻋﱰاﻓﻬﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﻨﺰﻟﺘﻦ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬وأﻧﱠﻬَ ﺎ ﺑﺮرت‬ ‫اﻋﱰاﻓﻬـﺎ اﻤﺘﺄﺧﺮ ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬

‫وﻓﺎة ﻃﻔﻞ داﺧﻞ ﺣﻔﺮة ﻓﻲ ﺿﻤﺪ‬

‫اﻷم ﻗـﺪ ارﺗﻜﺒﺖ ﺟﺮﻳﻤﺘَﻬﺎ ﻋﻦ ﺳـﺒﻖ‬ ‫إﴏار‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ واﻋﻴـﺔ وﻣﺪرﻛـﺔ ﻤـﺎ‬ ‫ﻳﱰﺗـﺐ ﻋـﲆ اﻋﱰاﻓﻬـﺎ‪ ،‬وأن اﻟﻄﻔـﻞ‬ ‫دﻓﻦ ﻣﻘﺘﻮﻻً‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳ َ‬ ‫ُﺆﺧـﺬُ ﺑﺎﻋﱰاﻓﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺤـﺎل إﱃ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎم ﻟﻔﺤﺺ اﻷدﻟﺔ وإﺛﺒﺎت أ ﱠن اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫وﻗـﻊ ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻃـﻮال اﻤـﺪة اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻋﺎﻤﺔ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﻮﻓﺎة اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻋﲆ ﺿﻮء ذﻟﻚ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺮﻓـﻊ ﺑﺄوراق اﻟﻘﻀﻴـﺔ إﱃ اﻟﻘﻀﺎء‪،‬‬ ‫واﻟﻘﺎﴈ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻘﺮر اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬ﺳﻮاء‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺤﻜـﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑــ »اﻟﻘﺼﺎص«‪،‬‬ ‫أو أي ﺣﻜﻢ آﺧـﺮ‪ ،‬واﻟﻘﺎﴈ ﻳﺄﺧﺬ ﰲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻻﻋﺘﺒـﺎر إن ﻛﺎن ﻟﻠﺠﺎﻧﻴﺔ أﺑﻨﺎء‬

‫آﺧـﺮون‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﻜﺘﻔﻲ ﻓﻘـﻂ ﺑﻌﻘﻮﺑﺔ‬ ‫أﻗـﻞ وﻫـﻲ ﺳـﺠﻨﻬﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ أﺧـﺬا ً‬ ‫ﺑﻈـﺮوف ﻣﻌﻴﻨـﺔ ﻳﻘﺪرﻫـﺎ اﻟﻘﺎﴈ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺴـﺄﻟﺔ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص ﺗﺄﺳﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﺎﻋﺪة اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻘﻬﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻮل ﺑﺈﻧﻪ »ﻻ ﻳﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪ ﺑﻮﻟﺪه«‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻻ ﺗﴪي ﻋﲆ اﻷم‬ ‫ﻣﺜـﻞ اﻷب اﻟﺬي ﻻ ﻳﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺧﺎﻟﻒ ﻫـﺬا اﻟﺮأي اﻤﺤﺎﻣﻲ‬ ‫واﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻓﻬﺪ أﺑﻮﺣﺴﻦ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻗـﺎل ﰲ رده ﻋـﲆ ﺗﺴـﺎؤﻻت‬ ‫»اﻟـﴩق«‪:‬‬ ‫إﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﲆ ﻛﺎﻓﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬

‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟـﻚ ﻗﺪ ﺗﺨﺘﻠـﻒ اﻵراء‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﺣﺎﻟﺔ ﻛﻞ ﻗﻀﻴـﺔ ووﻗﺎﺋﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن وﻗﺎﺋﻌﻬﺎ ﺗﻌﻮد ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻻﻋﱰاف ﻣﻦ اﻷم‬ ‫ﻳﻜﻔـﻲ ﻹداﻧﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﻤﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻬـﺎت اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺳـﻼﻣﺔ‬ ‫اﻷم ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻟﻌﻘﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ أ ﱠن اﻻﻋـﱰاف ﻗـﺪ ﺟـﺎء ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﺳـﻨﺔ‪ .‬أﻣـﺎ ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫وﻧﻮﻋﻴﺘﻪ‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﴍﻋـﺎ ً وﻗﻀﺎ ًء‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﻋﻘﻮﺑﺔ اﻟﻘﺼـﺎص ﻋﲆ اﻷم‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻤﺎ ﺛﺒﺖ ﻋﻦ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴـﻪ وﺳـﻠﻢ‪ ،‬ﰲ اﻟﺤﺪﻳـﺚ »ﻻ‬ ‫ﻳُﻘﺘَ ُﻞ اﻟﻮَا ِﻟ ُﺪ ِﺑ َﻮ َﻟﺪه«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﱠﻪ إن‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻬﺎ ورﺛﺔ ﻓﻠﻬـﻢ اﻟﺤﻖ ﺑﺎﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻳـﺔ اﻟﴩﻋﻴـﺔ‪ ،‬وإن ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ‬ ‫ورﺛـﺔ ﻓﻠﻴـﺲ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﳾء‪ ،‬وﻟﻜﻦ إن‬ ‫ﻛﺎن اﻟﻘﺘـﻞ ﻋﻤﺪاً‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻋﻘﻮﺑـﺔ ﺗﻌﺰﻳﺮﻳـﺔ ﻳﻘﺪرﻫـﺎ اﻟﻘﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺼـﻞ إﱃ ﻋﻘﻮﺑﺔ اﻟﻘﺘـﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻗﺼﺎﺻـﺎً‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺘﺒـﻊ ذﻟﻚ ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫إن ﻛﺎن ﻟﻠﻤﻘﺘـﻮل ﺗﺮﻛـﺔ أو ﻣـﺮاث‬ ‫ﻓﺈﻧﻬـﺎ ﺗﺤـﺮم ﻣﻨﻪ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﺗﻮﻗﻌﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﱠ‬ ‫ﻣﻌﻘ َﺪ ٌة‬ ‫وﺻﻌﺒﺔ ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﺤﻘﺎﺋﻖ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺴﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳُﻌِ َ‬ ‫ﻦ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺪﻟﻴﱠﺔ‬ ‫واﻟﻘﻀﺎﺋﻴﱠـﺔ ﰲ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻌﺪاﻟـﺔ‬ ‫واﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺣﻜﻢ ﴍﻋﻲ ﺳـﻠﻴﻢ‪.‬‬

‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺼﺎص ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻴﻦ اﻟﻴﺘﻴﻢ ﻓﻲ ﻋﺴﻴﺮ‪..‬‬ ‫وا©ﻻف ﻳﺸﻴﻌﻮﻧﻪ ﺑﻌﺪ ﻓﺸﻞ ﺷﻔﺎﻋﺔ اﻟﻌﻔﻮ‬

‫آل ﻣﻼط ﻣﱰاﺑﻄﻦ ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻘﺼﺎص ﻟﻄﻠﺐ اﻟﻌﻔﻮ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‬ ‫ﺷـﻴﱠﻊ آﻻف ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﺟﻨـﺎزة اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﻴﺘﻴـﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﺜـﻮاه اﻷﺧـﺮ ﰲ ﻣﻘﱪة‬ ‫اﻟـﴩف ﺑﻌـﺪ أداء ﺻـﻼة‬ ‫اﻟﺠﻨـﺎزة ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﻌـﺪ ﺻﻼة‬ ‫ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪت ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻘﺼـﺎص‬ ‫أﻣـﺲ ﰲ أﺑﻬـﺎ ﺗﺠﻤﻌـﺎ ً ﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻠﺸـﻔﺎﻋﺔ واﻟﺘﻮﺳﻂ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻘﺼﺎص ﺑﻴﻮم‪ ،‬وذﻟﻚ ﻟﺘﻤﺴﻜﻬﻢ‬ ‫ﺑﺒﺼﻴﺺ أﻣـﻞ ﻟﻄﻠﺐ اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﻴﺘﻴﻢ ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻼﻃﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻧ ُ ﱢﻔﺬ ﻓﻴﻪ ﺣﻜﻢ اﻟﻘﺼﺎص إﺛﺮ‬ ‫إﻗﺪاﻣﻪ ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻣﻦ ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﺷﺎب‬ ‫آﺧﺮ ﰲ ﺗﻬﺎﻣﺔ ﻋﺴﺮ‪ .‬وﻗﺪ ﺗﺪﺧﻞ‬

‫»ﺣﺮس ﻧﺠﺮان« ﻳﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ‪ ١٧٤‬ﻣﻬﺮﺑ ًﺎ و‪ ١١٥٦٠‬ﻣﺘﺴﻠ ًﻼ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث‬ ‫أﺣﺒﻄـﺖ دورﻳـﺎت ﺣـﺮس‬ ‫اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ ‪1434‬ﻫـ‪ ،‬ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫ﺣـﺎﻻت اﻟﺘﻬﺮﻳـﺐ واﻟﺘﺴـﻠﻞ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻗﺒﻀـﺖ ﻋـﲆ ‪ 174‬ﻣﻬﺮﺑـﺎ ً‬ ‫و‪ 11560‬ﻣﺘﺴـﻠﻼً‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﺤﺮس اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻟﻨﻘﻴـﺐ ﻋـﲇ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬أﻧـﻪ ﻣـﻦ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷـﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول‬ ‫اﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ دورﻳﺎت ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدة اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﻗﻄﺎﻋﺎﺗﻬﺎ اﻤﺘﻮزﻋﺔ‬ ‫ﰲ ﺳـﻘﺎم وﺧﺒـﺎش وﴍورة‪ ،‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺘﺼﺪي ﻟــ‪ 174‬ﻣﻬﺮﺑﺎً‪ ،‬و‪11560‬‬ ‫ﻣﺘﺴـﻠﻼً‪ ،‬وﺿﺒـﻂ ‪ 131‬ﻗﻄﻌـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ واﻟﺬﺧـﺮة‪ ،‬و‪ 11‬ﺳـﻴﺎرة‪،‬‬ ‫ﺳﺒﻊ ﻣﻨﻬﺎ اﺳﺘُﺨﺪﻣﺖ ﰲ ﻧﻘﻞ ﻣﻬﺮﺑﻦ‬

‫أﺣﺪ ﺗﻤﺎرﻳﻦ ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﻬﺮﺑﻦ‬ ‫واﺛﻨﺘـﺎن ﺗﺤﻤﻼن ﻣﻬﺮﺑـﺎت‪ .‬وأﻋﺮب‬ ‫ﻗﺎﺋـﺪ ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻟﻠـﻮاء ﻣﺤﻴـﺎ ﻋﻄﺎاﻟﻠﻪ ﻣﺤﻴﺎ‬

‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ أوﻻً‪،‬‬ ‫ﺛـﻢ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ أﺳـﻬﻢ ﰲ إﺣﺒﺎط ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﻣﻦ ﺿﺒﺎط وأﻓﺮاد‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﱃ أن رﺟـﺎل ﺣﺮس اﻟﺤﺪود ﻳﻤﺜﻠﻮن‬ ‫ﺳـﺪا ً ﻣﻨﻴﻌﺎ ً ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺗﺴﻮّل ﻟﻪ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫اﻤﺴﺎس ﺑﺄﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻐﺎﱄ‪.‬‬

‫ﺣﺪﺛﺎن ﻳﻄﻌﻨﺎن رﺟﻞ أﻣﻦ وﻳﻠﻮذان ﺑﺎﻟﻔﺮار‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻌـﺮض رﺟـﻞ أﻣـﻦ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻷﻣـﻮاه اﻟﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺗﺜﻠﻴﺚ )‪ 200‬ﻛﻢ ﴍق ﻣﺪﻳﻨﺔ أﺑﻬﺎ( إﱃ‬ ‫اﻟﻄﻌﻦ ﺑﺴﻼح أﺑﻴﺾ ﻋﲆ ﻳﺪ ﺣﺪﺛﻦ ﺑﻌﺪ اﻟﻘﺒﺾ‬

‫ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ أﻣﻨﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻤﻘـﺪم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﲇ‬ ‫آل ﺷـﻌﺜﺎن‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﺣﺪﺛﻦ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫أﻣﻨﻴـﺔ وﻋﻨﺪ اﻗﺘﻴﺎدﻫﻤـﺎ إﱃ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﴩﻃﺔ ﺗﻤ ّﻜﻦ‬ ‫أﺣﺪﻫﻤﺎ ﰲ ﻓﻨﺎء اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻦ إﺧﺮاج ﺳـﻼح أﺑﻴﺾ‬

‫)ﺳـﻜﻦ( ﻛﺎن ﻳﺨﺒﺌﻬﺎ ﰲ ﻣﻼﺑﺴـﻪ‪ ،‬وﻗﺎم ﺑﻄﻌﻦ‬ ‫أﺣﺪ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺤﺪﺛﻦ ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺗﻤ ّﻜﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﻬﺮب‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أﻧﻬﻤﺎ ﻣﻌﺮوﻓﺎن‬ ‫ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ إﺑﻼغ ﺷـﻴﺦ اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻋﻨﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺠﺮي اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻨﻬﻤﺎ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ َﺟ ٍﺎن َ‬ ‫ﻗﺘﻞ ﺷﻴﺦ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﻴﺮ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﴍﻃﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ ﻣـﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺎﺗـﻞ ﺑﻌـﺪ ارﺗﻜﺎﺑـﻪ ﺟﺮﻳﻤﺘﻪ‬ ‫ﺑﻮﻗـﺖ وﺟﻴﺰ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳـﻦ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‬ ‫)‪ 126‬ﻛـﻢ ﴍق ﻣﺪﻳﻨـﺔ أﺑﻬﺎ( ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻗﺪم اﻟﺠﺎﻧﻲ ﻋﲆ ﻗﺘﻞ ﺷـﻴﺦ ﺷـﻤﻞ‬ ‫ﻗﺒﻴﻠـﺔ )آل ﻛﻨـﺎد( ﻋﺒﻴـﺪة ﻗﺤﻄﺎن‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻌـﺪ أن أﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻨﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺪس ﻛﺎن ﻳﺤﻤﻠﻪ أﻣـﺎم ﻣﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن اﻟﺠﺎﻧﻲ واﻟﻘﺘﻴﻞ‬ ‫ﺧﺼﻤـﻦ ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻤ ﱠﻜـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻔﺮار ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ اﻤﻘـﺪم‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﺣﻤﺪي‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﺷـﻌﺜﺎن إﻧﱠﻪ ﻓـﻮر ﺗﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﺒﻼغ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ واﻟﺘﻌﺮف ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗـ ﱠﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﻗﻌﻪ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛ ﱠﻢ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ دون ﻣﻘﺎوﻣـﺔ‪ ،‬وﰲ وﻗﺖ وﺟﻴﺰ‬

‫ﻣﻦ ارﺗﻜﺎﺑﻪ ﻟﺠﺮﻳﻤﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً ﺻـﺪور ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﺣﻤـﺪي ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺟﻮاﻧﺒﻬﺎ وﻣﻌﺮﻓﺔ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﺎﺗﻬﺎ ودواﻓﻌﻬـﺎ‪ .‬وﻗـﺎل آل‬ ‫ﺷـﻌﺜﺎن إن اﻟﻘﻀﻴﺔ ﻻﺗـﺰال ﰲ ﻃﻮر‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺣﺘﻰ اﻵن‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﺘﻢ إﺣﺎﻟﺘﻬـﺎ ﻟﻠﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﺑﻌـﺪ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻣﻠﻔـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛـ ﱠﻢ ﺗُﺤَ ﺎل إﱃ اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻟﻠﺒـﺖ ﰲ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ .‬وﺣﺬر آل‬ ‫اﻟﴩﻋﻲ‬ ‫ﺷـﻌﺜﺎن ﻣﻦ ﺣﻤﻞ اﻷﺳﻠﺤﺔ واﻟﺘﺠﻮل‬ ‫ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أ ﱠن ﺗﻌﻠﻴﻤـﺎت وزارة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫وﴏﻳﺤﺔ وﺳـﻮف‬ ‫واﺿﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﻄﺒﱢـﻖ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤـﺎت ﺑﺤـﻖ ﻛﻞ ﻣَـﻦ‬ ‫ﻳﺨﺎﻟﻒ ﺗﺮاﺧﻴﺺ ﺣﻤﻠﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻼﻃﻲ‬ ‫ﺷـﻴﻮخ اﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ ﻟﻄﻠـﺐ اﻟﻌﻔـﻮ‬ ‫ﻣﻦ أوﻟﻴـﺎء اﻟﺪم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻮاﻓﺪت‬ ‫اﻟﺠﻤﻮع ﻣﻨـﺬ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول إﱃ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﻜﱪى ﰲ أﺑﻬﺎ وﻗﺪ ﻋﻠﻤﺖ‬ ‫»اﻟـﴩق« أن وﺟﻬـﺎء وﻣﺸـﺎﻳﺦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺮﺿﻮا ﻋـﲆ أوﻟﻴﺎء اﻟـﺪم ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺘﻨﺎزل‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺮاﺑﻂ أﺑﻨـﺎء ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻣﻼط‬ ‫وﺟﺜﻮا ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻘﺼﺎص ﻟﻄﻠﺐ‬ ‫اﻟﻌﻔـﻮ ﰲ ﻣﻨﻈـﺮ ﻣﺆﺛـﺮ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻳﻌﺘـﱪ اﻟﱰاﺑﻂ ﻋـﺎدة ﻣﻦ ﻋﺎدات‬ ‫ﻗﺒﺎﺋﻞ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻫﻮ وﺿﻊ اﻟﻌﻘﻞ‬ ‫واﻟﻐﱰ ﻋﲆ اﻷﻋﻨﺎق‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﻌﻔﻮ ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟـﺪم‪ ،‬وﻟﻜﻦ واﻟﺪ‬ ‫اﻤﻘﺘﻮل أﺑـﻰ إﻻ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺼﺎص‬ ‫وﻫﻮ ﻣـﺎ ﺗ ّﻢ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ‪ .‬ﻳﺬﻛﺮ‬ ‫أن ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻼﻃـﻲ ﻳﻌـﻮل أﻣﻪ‬ ‫وأرﺑﻌﺎ ً ﻣﻦ أﺧﻮاﺗﻪ اﻟﻼﺗﻲ ﻳﻌﺸﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﺳـﻴﺌﺔ‪ ،‬ﺣﺴﺐ أﺣﺪ‬ ‫أﻗﺎرب ﻣﺤﻤـﺪ اﻤﻼﻃﻲ‪ ،‬اﻟﺬي أﻛﺪ‬ ‫أن واﻟﺪة ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻘﻠﺖ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻠﻘﻴﻬﺎ ﻧﺒﺄ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺼﺎص‪.‬‬

‫ﺗﺴﺠﻞ زﻣﻨ ًﺎ ﻗﻴﺎﺳﻴ ًﺎ‬ ‫ﺷﺮﻃﺔ ﺗﺒﻮك ﱢ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺗﻞ راﻋﻲ اﻟﻐﻨﻢ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺳـﺠﻠﺖ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك إﻧﺠـﺎزا أﻣﻨﻴﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺈﴍاف‬ ‫ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻣـﻦ ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﻠـﻮاء ﻣﻌﺘﻮق‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻣـﺎ ﻧﺠﺤﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ ﺷـﺨﺺ إﻓﺮﻳﻘﻲ‬ ‫ﻗﺘﻞ راﻋﻲ ﻏﻨﻢ ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋـﲆ ﻃﺮﻳـﻖ )ﴍﻣـﺎ ‪ -‬ﺗﺒـﻮك(‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ ﻓـﺮق وأﻓﺮاد اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪ ،‬ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻴﺪ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺤﺒﻼﻧـﻲ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫وﺣﻀـﻮر ﻣﻴﺪاﻧـﻲ ﻣـﻦ ﻓـﺮق‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺮاﺋـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟﻖ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬واﻤﻼزم ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮﺣﻴﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻣﺨﺘﺒﺌـﺎ ﰲ ﺣﻲ اﻟﺴـﻌﻴﺪات ﺑﺪﻣﺞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ ﴍﻃﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﺮاﺋﺪ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺒﺎن‪،‬‬ ‫أن ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك ﻣﻤﺜﻠـﺔ‬ ‫ﺑﺈدارة اﻟﺘﺤﺮﻳﺎت واﻟﺒﺤﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃـﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳـﺔ ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ‬ ‫وﺑﺰﻣـﻦ ﻗﻴـﺎﳼ ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز ﺳـﺖ‬ ‫ﺳﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻞ إﻧﺠﺎز أﻣﻨﻲ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻗﺒﻀﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺟـﺎن أﻓﺮﻳﻘﻲ ﻣﻘﻴـﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﺮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻴـﺔ‪ ،‬أﻗﺪم ﻋﲆ ﻗﺘـﻞ ﻣﻘﻴﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﺎرب ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ‬

‫ﻛﻼﻫﻤـﺎ ﻟـﺪى ﺻﺎﺣﺐ إﺑـﻞ ﺧﺎرج‬ ‫اﻟﻨﻄـﺎق اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻗـﺎم اﻟﺠﺎﻧـﻲ ﺑﻄﻌﻦ اﻤﺠﻨـﻲ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻟﺨـﻼف ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ وﻣﻦ ﺛـﻢ اﻟﻬﺮوب‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒﻼغ ﺟﺮى‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎل اﻟﻔﻮري ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﰲ إدارة اﻟﻀﺒـﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‬ ‫واﻟﺘﺤﺮﻳـﺎت واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃـﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫وﻣﻌﺎﻳﻨﺘـﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ اﺗﻀـﺢ أﻧﻪ ﻳﻘﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺻﺤﺮاوﻳـﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫)ﺗﺒـﻮك ‪ -‬ﴍﻣﺎ( وﻋـﲆ ﺑﻌﺪ )‪(35‬‬ ‫ﻛــﻢ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔـﻮر ﺟﺮى‬ ‫ﺗﺘﺒﻊ اﻟﺠﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻟﻢ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻋﻨﻪ أي‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻮﻧﻪ ﻣﺠﻬﻮﻻ وﻻ ﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﻫﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﻢ إﻋـﺪاد ﺧﻄـﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫واﻟﺘﺤﺮي ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وإﺷـﺮاف‬ ‫ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك اﻟﻠــﻮاء ﻣﻌﺘـﻮق اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﻔﻀـﻞ ﻣـﻦ اﻟﻠـﻪ وﺗﻮﻓﻴﻘـﻪ‪ ،‬ﺗﻢ‬ ‫اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴـﻪ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ دﻣـﺞ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺟـﺮى إﻳﻘﺎﻓـﻪ وﺣﻔﻆ ﺟﺜﻤﺎن‬ ‫اﻤﺘـﻮﰱ ﰲ ﺛﻼﺟﺔ اﻟﻄـﺐ اﻟﴩﻋﻲ‪،‬‬ ‫وإﺣﺎﻟﺔ ﻛﺎﻣﻞ اﻷوراق إﱃ ﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌـﺎم‪ .‬وﻋـﲆ‬ ‫ﺻﻌﻴـﺪ ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬دﻋـﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻤﻮم اﻤﻮاﻃﻨﻦ وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ إﱃ ﻋﺪم ﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻤﺠﻬﻮﻟﻦ‬ ‫واﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬واﻹﺑـﻼغ‬ ‫ﻋﻨﻬـﻢ‪ ،‬ﺣﻔﺎﻇـﺎ ً ﻋـﲆ أﻣـﻦ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫واﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬


‫«العلوم والتقنية» تو ِقع مذكرة لرفع كفاءة أنظمة تقنية المعلومات في المملكة‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬

‫جانب من توقيع ااتفاقية‬

‫محليات‬

‫أبرمت مدين�ة املك عبدالعزيز للعل�وم والتقنية ي مقرها ي‬ ‫الرياض أمس‪ ،‬مع ركة العلم أمن امعلومات‪ ،‬مذكرة تفاهم‬ ‫ته�دف إى التعاون امش�رك بن الجانب�ن ي مجال اأنظمة‬ ‫الحاسوبية‪.‬‬ ‫ووقع امذكرة كل من نائب رئيس امدينة معاهد البحوث اأمر‬

‫(الرق)‬

‫‪9‬‬

‫الدكت�ور تركي بن س�عود بن محم�د‪ ،‬ورئيس رك�ة العلم أمن‬ ‫امعلومات الدكتور عبدالرحمن الجضعي‪.‬‬ ‫وأوضح اأمر تركي بن سعود‪ ،‬أن امذكرة تأتي ضمن مساعي‬ ‫امدين�ة للتع�اون مع القطاع الخ�اص ي رفع كف�اءة أنظمة تقنية‬ ‫امعلوم�ات ي امملكة بما يحق�ق أهداف الخطة الوطنية الش�املة‬ ‫للعلوم والتقنية واابتكار‪.‬‬ ‫وقال إن امدينة وركة العلم أمن امعلومات ستقومان بموجب‬

‫امذك�رة بالتعاون ي مج�ال صناعة الرمجيات‪ ،‬وتب�ادل الخرات‬ ‫فيم�ا بينهما‪ ،‬بحيث يُم ّكن للباحث�ن والباحثات ي امدينة والركة‬ ‫ااس�تفادة م�ن اإمكانيات امتوفرة ل�دى الطرفن‪ ،‬وامس�اهمة ي‬ ‫تقديم حلول مبتكرة ي مجال رفع جودة الرمجيات وتطويرها‪.‬‬ ‫م�ن جانبه‪ ،‬أثن�ى الدكت�ور عبدالرحمن الجضع�ي‪ ،‬عى دور‬ ‫مدينة امل�ك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ي توط�ن الخرات‪ ،‬داعيا ً‬ ‫الله عز وجل أن تثمر امذكرة بنتائج إيجابية لخدمة أبناء الوطن‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫أمير عسير لمدير ومنسوبي جامعة الملك خالد‪ :‬فخور بوجودكم ضمن الهيئة التعليمية‬ ‫أبها ـ الرق‬ ‫أكد أمر منطقة عسر‪ ،‬صاحب السمو املكي اأمر‬ ‫فيصل بن خالد‪ ،‬أ َن اإنجازات التي حققتها جامعة‬ ‫املك خالد والجوائز التي حصدتها مؤخرا ً َ‬ ‫تحققت‬ ‫بفضل جهود القائمن عى الجامعة‪ ،‬وإسهاماتهم‬ ‫الواضحة من أجل النهوض بالعملية التعليمية آفاق‬ ‫التميز‪.‬‬ ‫وأشاد خال استقباله ي مكتبه باإمارة أمس‪ ،‬مدير‬ ‫جامعة املك خالد الدكتور عبدالرحمن الداود‪ ،‬وعميد التع ُلم‬ ‫اإلكروني بالجامعة الدكتور عبدالله الوليدي‪ ،‬وعددا ً من‬ ‫منسوبي ومنسوبات الجامعة الذين قدموا للسام عليه‬ ‫وإطاعه عى اإنجازات اأخرة التي حققتها الجامعة»‪،‬‬ ‫بالجوائز التي حصدتها الجامعة‪ ،‬وقال‪ :‬إنني فخور بكم‬ ‫وأهنئ نفي بكم‪ ،‬وأهنئ الجامعة بوجودكم ضمن هيئتها‬ ‫التعليمية‪ ،‬وبجهودكم التي ا تخفى عى أحد‪ ،‬والتي ستدفع‬ ‫ِ‬ ‫مصاف الجامعات الرائدة ي امملكة»‪.‬‬ ‫بالجامعة إى‬ ‫وأوضح اأمر فيصل بن خالد أ َن ااهتمام والرعاية‬ ‫الذي يحظى به قطاع التعليم العاي ي امملكة من قِ بَل‬ ‫خادم الحرمن الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز هيَأه‬ ‫للنهوض والتقدُم؛ إيمانا ً منه بأ َن الشعوب واأمم تقوَم‬ ‫وتقيَم بنهضتها التعليمية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قدَم الداود شك َره أمر منطقة عسر عى‬ ‫اهتمامه ومتابعته الدائمن لخطى سر الجامعة‪ ،‬م َما جعلها‬ ‫متط ِلعة وثَابة نحو التميز والتجدد‪ ،‬مؤكدا ً أ َن امملكة تم ُر‬

‫بنهضة تعليمية كبرة ي جميع امجاات وامراحل التعليمية‬ ‫ي عر النهضة الشاملة ي ظل القيادة الرشيدة‪.‬‬ ‫وك َرم اأمر فيصل بن خالد ي نهاية ااستقبال‪،‬‬ ‫منسوبي ومنسوبات الجامعة الذين حصدوا عديدا ً من‬ ‫الجوائز خال امؤتمر الدوي الثالث للتعلم اإلكروني‪،‬‬ ‫وسلمهم شهادات التقدير والدروع التذكارية‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬التقى أمر منطقة عسر خال‬ ‫جلسته امعتادة بالصالة املكية ي الخالدية بأبها مساء‬ ‫أمس اأول‪ ،‬القضاة وامشايخ ومسؤوي اإدارات الحكومية‬ ‫ومحافظي امحافظات ومشايخ الشمل وأعضاء مجلس‬ ‫امنطقة‪ ،‬ومجلس شباب عسر وأعضاء امجلسن امحي‬ ‫والبلدي‪ ،‬وعددا ً من أهاي امنطقة‪ ،‬وطاب جامعة املك خالد‬ ‫وامدارس‪.‬‬ ‫وأتاح اأمر فيصل بن خالد امجال مجلس الشباب‬ ‫بمنطقة عسر للمشاركة ي مجلس امنطقة اأحد امقبل‪،‬‬ ‫مؤكدا ً عى رورة مشاركة الشباب ي اللقاءات اأسبوعية‬ ‫وي مجلس امنطقة بما يسهم ي دفع عجلة التنمية بخطوات‬ ‫ثابتة ومدروسة‪.‬‬ ‫وأشاد بما يتمتع به شباب منطقة عسر من قدرات‬ ‫وفكر ِنر أسهم ي بناء الوطن‪ ،‬مشرا ً‬ ‫هائلة وصفات مميزة‬ ‫ٍ‬ ‫إى أ َن الشباب سيكون لهم دو ٌر فعَ ال‪ ،‬وسيشاركون ي‬ ‫صنع القرار وكل ما يخدم امنطقة مستقباً‪.‬‬ ‫وكشف أمر عسر عن أنه سيتم تخصيص جلسة‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫مجلس الشباب إعدادَها والتخطيط‬ ‫يتوى‬ ‫من كل شهر‬ ‫لرامجها ليلتقي سموه وامسؤولون باأهاي‪.‬‬

‫‪ 300‬ألف ريال لتحسين ساحة مركز بني عمرو‬

‫أمر عسر يتوسط مدير الجامعة وعددا ً من منسوبيها‬

‫(الرق)‬

‫المنيع يطالب مديري مكاتب «تربية نجران» بتقييم‬ ‫العمل على أساس اإنجازات وليس المساحة‬ ‫نجران ‪ -‬مانع آل مهري‬

‫رسم مروع تحسن ساحة مركز بني عمرو‬ ‫النماص ‪ -‬محمد عامر‬ ‫ب�دأت بلدية مرك�ز بني عمرو‬ ‫ش�مال محافظ�ة النم�اص ي‬ ‫تنفيذ مروع تحسن الساحة‬ ‫امقابلة مقر امركز‪.‬‬ ‫وأوض�ح رئي�س البلدي�ة‬ ‫امهن�دس ط�ارق ب�ن عبدالرحم�ن‬ ‫امعي�ض ل�«ال�رق» أن التصاميم‬ ‫الجمالية للم�روع تتضمن ممرات‬ ‫وحدائ�ق مصغ�رة م�ع مقاع�د‬ ‫للجل�وس‪ ،‬ومجس�مات جمالي�ة‬ ‫مس�طحات خراء‪ ،‬مبين�ا ً أن قيمة‬

‫امروع اإجمالي�ة تبلغ حواى ‪300‬‬ ‫أل�ف ريال وبمدة تنفي�ذ ‪ 270‬يوماً‪.‬‬ ‫وأكد أن امروع بعد اانتهاء منه أنه‬ ‫سيضفي طابعا ً جماليا ً وسياحيا ً عى‬ ‫امرك�ز‪ ،‬مضيف�ا ً أن البلدية لم تغفل‬ ‫تنمية واس�تثمار امواقع وامتنزهات‬ ‫ي امركز لاس�تفادة منه�ا وجعلها‬ ‫مواقع سياحية تخدم اأهاي والزوار‪.‬‬ ‫وذك�ر امعي�ض أن�ه يج�ري‬ ‫العم�ل عى تنفيذ عدد من امش�اريع‬ ‫تش�مل تطوير امطات وامتنزهات‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى تطوي�ر متنزه الس�د‪،‬‬ ‫وإنشاء حدائق عامة‪ ،‬ومبنى للبلدية‪،‬‬

‫مدير جامعة جازان ِ‬ ‫يدشن‬ ‫أحدث قاعة تقنية للتدريب‬

‫(الرق)‬

‫وساحات بلدية‪ ،‬ومس�لخ نموذجي‪،‬‬ ‫إضافة إى كراج ومستودع‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن البلدية اعتمد لها‬ ‫ي ميزاني�ة ه�ذا الع�ام تنفيذ س�تة‬ ‫مشاريع قدرت بأكثر من ‪ 19‬مليون‬ ‫ري�ال تش�مل إنش�اء أس�واق عامة‪،‬‬ ‫وس�كنا ً لعم�ال البلدي�ة‪ ،‬وماع�ب‪،‬‬ ‫وشبكة حاسب آي‪ ،‬ومركزا ً حضارياً‪،‬‬ ‫وتطوير الش�ارع الع�ام فيما تعتر‬ ‫مشاريع الس�فلتة واأرصفة واإنارة‬ ‫ودرء أخطار السيول ضمن امشاريع‬ ‫امدمج�ة امخصص�ة للبلدي�ة م�ن‬ ‫اأمانة‪.‬‬

‫طالب مدير ع��ام الربية‬ ‫والتعليم بمنطقة نجران‬ ‫نار بن سليمان امنيع‪ ،‬بأن‬ ‫يكون التقييم عى أساس‬ ‫اإنجازات وليس امساحة أو‬ ‫القوة البرية لكل إدارة‪ ،‬وأضاف‬ ‫«يجب أن يدرك ال��ميع أننا نأمل ي‬ ‫رفع إنجازات جميع إدارات وأقسام‬ ‫اإدارة وفروعها ي اميدان الربوي‬ ‫مع نهاية كل فصل دراي لتحسن‬ ‫بيئة العمل بصفة مستمرة وليس‬ ‫لرصد السلبيات»‪.‬‬ ‫وأوضح خال حديثه ي اللقاء‬ ‫الربوي الذي عقده مع مديري‬ ‫مكاتب الربية والتعليم ومديري‬ ‫إدارات الشؤون التعليمية للبنن‬ ‫أمس‪ ،‬أن امعوقات التي تعرض‬ ‫طريق العملية التعليمية والربوية‬ ‫يجب تحويلها إى فرص لتحسن‬ ‫بيئة العمل دون الوقوف أمام تلك‬

‫امنيع مرئسا ً ااجتماع‬ ‫العوائق إن وجدت‪.‬‬ ‫وبن امنيع أن الدعم الكبر‬ ‫الذي يلقاه تعليم نجران من وزير‬ ‫الربية والتعليم وأم��ر امنطقة‬ ‫يجعلهم يؤكدون أنهم لم يصلوا إى‬ ‫مرحلة ااكتفاء بل السعي الدائم إى‬

‫مزيد من اإبداع‪ .‬وكان اللقاء شهد‬ ‫استعراضا لنتائج مؤر اأداء مكاتب‬ ‫الربية والتعليم‪ ،‬وتطبيق مؤر‬ ‫اأداء عى امدارس‪ ،‬وكذلك إنجازات‬ ‫مكاتب الربية والتعليم وإدارات‬ ‫الشؤون التعليمية للبنن خال‬

‫تصميم عمراني لتحويل «الظهيرة»‬ ‫إلى أحدث وجهة سياحية في الرياض‬

‫جانب من حفل تدشن القاعة التقنية‬

‫(الرق)‬

‫جازان ‪ -‬محمد الكعبي‬ ‫َ‬ ‫دش َن مدير جامعة جازان‪ ،‬الدكتور محمد بن عي آل هيازع‪ ،‬صباح‬ ‫أمس‪ ،‬أحدث قاعة للتدريب بعمادة التعليم عن بُعد‪ ،‬بحضور وكاء‬ ‫الجامعة وعدد من عمداء الكليات والعمادات امساندة وأعضاء هيئة‬ ‫التدريس‪ .‬وأ َكد أهمية توظيف ما شاهده من تجهيزات وتقنيات جُ هِ َزت‬ ‫بها القاعة وتصميم فريد وعمي ي تدريب أعضاء هيئة التدريس‪ .‬من‬ ‫جهته‪ ،‬قدم عميد التعليم عن بُعد‪ ،‬الدكتور محمد آل سالم‪ ،‬رحا ً وافيا ً عرض‬ ‫َ‬ ‫أحدث ما‬ ‫من خاله إمكانات القاعة وما ت َم تجهيزها به من تقنيات تمث ِ ُل‬ ‫َ‬ ‫توصل إليه العالم ي مجال تصميم قاعات التدريب التفاعلية الذكية‪.‬‬ ‫وكانت الجامعة عقدت سلسلة متكاملة من ورش العمل التي هدفت إى‬ ‫تنمية وتطوير قدرات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة عى استخدام أحدث‬ ‫اأنظمة العامية ي مجال التعليم اإلكروني والتعليم عن بُعد خال الفرة‬ ‫ص َ‬ ‫الصباحية‪ ،‬وورش نوعية أخرى ُخ ِ‬ ‫صت منسوبي العمادة خال الفرة‬ ‫امسائية َ‬ ‫نفذَها الخبر الريطاني زيد السيكوف‪ ،‬مدير التعليم اإلكروني‬ ‫بالجامعة الدولية الطبية اماليزية‪.‬‬

‫تحويل الظهرة إى منطقة جذب بتنوع استخداماتها التجارية والسكنية والسياحية والثقافية‬ ‫الرياض القديم وامحافظة عى معظم‬ ‫النسيج العمراني وامباني التاريخية‬ ‫ي امنطقة وإعادة تقديمها كمناطق‬ ‫تحتوي عى عدة أنشطة مرابطة‬ ‫مع بعضها البعض‪ .‬كما تضمنت‬ ‫ااستفادة من الجهة الشمالية‬ ‫الغربية للمنطقة عند تقاطع شارع‬ ‫اإمام فيصل بن تركي مع طريق‬ ‫املك فهد‪ ،‬التي تعد الجهة اأبرز‬ ‫للظهرة بإقامة مبنى فندقي مرتفع‬ ‫ليكون عامة مميّزة للمروع‪،‬‬

‫وربط مروع النقل العام بامنطقة‬ ‫عر إنشاء محطة للنقل العام ي‬ ‫أحد أجزائها‪ ،‬إضافة إى التأكيد عى‬ ‫امناطق الخراء امحاذية لطريق‬ ‫املك فهد‪ .‬وتنوعت ااستخدامات ي‬ ‫التصميم الجديد للظهرة‪ ،‬حيث تم‬ ‫ااستفادة من النسيج امميّز للمباني‬ ‫الطينية واستخدامها كوحدات‬ ‫سكنية مع إضافة مبان سكنية‬ ‫حديثة بارتفاعات متعددة ي الجزء‬ ‫الغربي من امنطقة‪ ،‬تليها مجموعة‬

‫الفصل الدراي اأول لهذا العام وما‬ ‫تم رصده ي برنامج امنجزات‪ ،‬كما‬ ‫تمت مناقشة معوقات العمل‪ ،‬وطالب‬ ‫امنيع بتحويلها إى فرص للتحسن‪،‬‬ ‫ونتائج عمل لجنة تقليص الفجوة‬ ‫والحد من ظاهرة غياب الطاب‪ .‬من‬

‫«تعليم عنيزة» ُتدرب ‪ %94‬من‬ ‫المعلمين على مشروع تطوير المناهج‬ ‫عنيزة ‪ -‬نار الصقور‬

‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫أقرت الهيئة العليا لتطوير‬ ‫مدينة الرياض فكرة التصميم‬ ‫العمراني لتطوير منطقة‬ ‫الظهرة‪ ،‬بهدف تحويل حي‬ ‫الظهرة إى موقع سياحي‬ ‫تراثي يوفر خدمات سكنية وتجارية‬ ‫واستثمارية وترويحية‪ ،‬وبما يتوافق‬ ‫مع قيمته التاريخية والثقافية‪.‬‬ ‫وترتكز الفكرة التصميمية‬ ‫الجديدة للمنطقة‪ ،‬عى ااحتفاظ‬ ‫بامقومات امميزة للظهرة سواء‬ ‫كانت ثقافية أو تجارية أو عمرانية‪،‬‬ ‫وإدماجها ي امحيط الحري‬ ‫للمدينة عر تحويلها إى منطقة‬ ‫جذب عى مستوى امدينة تتعدد‬ ‫استعمااتها بن ااستخدامات‬ ‫التجارية وامكتبية والسكنية‬ ‫والسياحية والثقافية‪ ،‬والربط بن‬ ‫مركز املك عبدالعزيز التاريخي‬ ‫ومنطقة قر الحكم من خال‬ ‫مجموعة من اأنشطة الثقافية‬ ‫والسياحية‪ ،‬وإبراز جزء من سور‬

‫(الرق)‬

‫جهة أخرى‪ ،‬افتتح مدير عام الربية‬ ‫والتعليم بمنطقة نجران نار‬ ‫امنيع‪ ،‬أمس أعمال ندوة «تنمية‬ ‫مهارات ااتصال ي الحوار» التي‬ ‫نظمها مركز املك عبدالعزيز للحوار‬ ‫الوطني بحضور منسوبي إدارة‬ ‫الربية والتعليم بامنطقة وامهتمن‬ ‫بالحوار وامتخصصن ي منهج‬ ‫الوسطية وااعتدال‪.‬‬ ‫وأكد امنيع أن الندوة تنطلق‬ ‫من تأصيل روح الحوار وتعميمه‬ ‫بن منسوبي اإدارة والطاب الذين‬ ‫يخدمون الوطن مستقباً ي مختلف‬ ‫ميادين العمل‪.‬‬ ‫وقدم امدرب امعتمد من مركز‬ ‫املك عبدالعزيز للحوار الوطني‬ ‫الدكتور محمد آل سعد أعمال الندوة‬ ‫التي اشتملت عى عدة محاور منها‬ ‫نحن والحوار‪ ،‬واإنصات الفعال‪،‬‬ ‫ومهارات الحديث امؤثر‪ ،‬وأخاق‬ ‫امحاور الناجح‪ ،‬وتطبيقات عى‬ ‫امهارات‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫من امباني امكتبية امحاذية لطريق‬ ‫املك فهد‪ ،‬فيما تركزت معظم‬ ‫ااستخدامات التجارية عى الشوارع‬ ‫الداخلية الرئيسة للمنطقة‪ ،‬والجزء‬ ‫الشماي منها‪ ،‬وكذلك الشوارع‬ ‫الرئيسة امحيطة‪ ،‬بينما توزعت‬ ‫ااستخدامات الثقافية والسياحية‬ ‫ي الجزء اأوس��ط للمنطقة التي‬ ‫تعتر الريط الرابط بن منطقة‬ ‫قر الحكم ومركز املك عبدالعزيز‬ ‫التاريخي‪.‬‬

‫أكمل�ت إدارة الربي�ة والتعلي�م ي عنيزة‪ ،‬تدري�ب مري امواد‬ ‫عى حقائب امروع الش�امل لتطوير امناهج التدريبية بنس�بة‬ ‫‪ %94‬للمعلم�ن ع�ى امس�توى اأول‪ ،‬و‪ %61‬للمعلم�ن ع�ى‬ ‫امستوى الثاني‪ ،‬إضافة إى توفر خطة تدريبية تفصيلية لرامج‬ ‫امروع‪ ،‬وتحقيق نسبة ‪ %91‬أعداد مديري امدارس املتحقن‬ ‫بالرنامج امخصص لهم‪.‬‬ ‫وأكد الفريق الوزاري للمروع الشامل لتطوير امناهج‪ ،‬أن خطة‬ ‫الوزارة امقبلة تتمثل ي توطن التدريب ي إدارات امناطق وامحافظات‪،‬‬ ‫افتا ً إى أنها تس�تطلع بش�كل مس�تمر آراء امرف�ن وامعلمن حول‬ ‫برامجه�ا التدريبية لتطوي�ر الحقائب التدريبي�ة للمدربن امركزين‬ ‫وامتدربن‪.‬‬ ‫وذكر عضو الفريق عبدالله العويفر أن الفريق زار إدارة الربية‬ ‫والتعليم ي عنيزة‪ ،‬لاطاع عى الفعاليات والرامج التدريبية واالتقاء‬ ‫بالقي�ادات الربوية وامرف�ن وامعلمن‪ ،‬مبينا ً أن الزيارات كش�فت‬ ‫ااهتمام برامج امروع الش�امل لتطوير امناهج والحماس�ة أهدافه‬ ‫ووجود آلية متابعة دقيقة لتفعيل منتجات امروع الشامل‪.‬‬ ‫وب�ن أن جهاز الوزارة يهدف من هذه الزيارات إى متابعة تنفيذ‬ ‫اإدارات للمروع التطويري وقياس أثر التدريب عى عينة ممثلة من‬ ‫امعلمن الذين تم تدريبهم وماحظتهم‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬أوض�ح مس�اعد مدي�ر الربي�ة والتعليم للش�ؤون‬ ‫التعليمي�ة ي تعلي�م عنيزة عبدالل�ه القرزعي أن امملك�ة لديها توجه‬ ‫ي اقتصاد امعرفة‪ ،‬مبينا ً أن جهاز الوزارة يعمل بش�كل مس�تمر عى‬ ‫دراسة وتقييم تجاربه سعيا ً لتحقيق رؤية الدولة‪.‬‬


‫‪ 150‬كشاف ًا يرفعون ثاثة أطنان مخلفات من صحراء الدعلية‬ ‫وادي الدوار ‪ -‬مسفر القحطاني‬ ‫شارك ‪ 150‬شباً وكش�افا ً وقائدا ً أمس‬ ‫اأول‪ ،‬ي حملة نظافة صحراء الدعلية ش�مال‬ ‫وادي ال�دوار وذلك ضم�ن فعاليات امرحلة‬ ‫الخامس�ة م�ن ام�روع الوطن�ي الكش�في‬ ‫لنظافة البيئ�ة وحمايتها الذي تنظمه جمعية‬

‫الكشافة العربية السعودية وتنفذه قطاعاتها‬ ‫الكش�فية بمختل�ف امناط�ق وامحافظ�ات‪،‬‬ ‫بمش�اركة بلدية امحافظة‪ .‬ورفع الكش�افون‬ ‫م�ا يق�ارب من الثاث�ة أطنان م�ن امخلفات‬ ‫الباس�تيكية والورقي�ة وامعدني�ة وإطارات‬ ‫امركبات وأودعوها ي سيارات بلدية امحافظة‬ ‫التي نقلتها إى امردم امخصص لها‪.‬‬

‫أفراد الكشافة قبل انطاق الحملة‬

‫‪10‬‬

‫محليات‬

‫‪..‬وأحد أفرادها يرفع امخلفات‬

‫وآخرون يرفعون عددا ً من اإطارات القديمة‬

‫(الرق)‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫نائب أمير القصيم للمشاركين في معرض البناء‪« :‬تعليم الرياض» ُتصدر آلية تصديق شهادات المدارس العالمية‬ ‫راعوا الربح المعقول عند عرض منتجاتكم‬ ‫حدد مواعيد ااختبار التحريري لإشراف التربوي‬ ‫واأهلية ُوت ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫اأمر فيصل بن مشعل خال تجوله ي امعرض‬ ‫عنيزة ـ نار الصقور‬ ‫طال�ب نائ�ب أم�ر منطقة القصي�م اأمر‬ ‫الدكت�ور فيصل بن مش�عل‪ ،‬امش�اركن ي‬ ‫مع�رض البناء والتعمر ب�أن يراعوا الربح‬ ‫امعقول عند عرض منتجاتهم‪.‬‬ ‫وقال خ�ال افتتاح�ه‪ ،‬ي مرك�ز املك فهد‬ ‫الحضاري ي عنيزة مس�اء أم�س اأول‪ ،‬معرض‬ ‫تقني�ات البناء والعم�ارة ي منطقة القصيم الذي‬ ‫تنظمه الكلية التقنية ي عنيزة ومدة خمس�ة أيام‪،‬‬ ‫إن�ه عندما يكون هناك فكر بعي�د امدى ي الربح‬ ‫امت�وازن عى امدى البعيد خر من الربح الكبر ي‬ ‫امدى القريب‪.‬‬ ‫وأضاف اأم�ر فيصل بن مش�عل «إذا كان‬ ‫هناك م�ؤر لوعي اأم�م فهو يعط�ي مؤرا ً ي‬

‫مج�ال البناء والتعم�ر‪ ،‬فهناك اهتم�ام ملموس‬ ‫م�ن قب�ل الكلي�ة التقنية بمث�ل ه�ذه امعارض‬ ‫الهادفة‪ ،‬حيث رأيت ي امعرض ما يختص بالبناء‬ ‫والديكور والطاقة الشمس�ية التي هي امس�تقبل‬ ‫كبدائل للطاقة»‪.‬‬ ‫وامتدح نائب أمر القصيم حضور «الرق»‬ ‫وتغطيته�ا اممي�زة لجمي�ع الفعالي�ات‪ ،‬وق�ال‪:‬‬ ‫«الرق حارة ومتوهج�ة وتفوقت كثرا‪ ،‬وهي‬ ‫صحيفة متابعة وحارة ي اأحداث‪ ،‬وأنا أش�كر‬ ‫منسوبيها عى تفاعلهم ووجودهم الدائم»‪.‬‬ ‫وتج�ول اأم�ر فيص�ل ب�ن مش�عل داخل‬ ‫امع�رض ال�ذي يهت�م بقط�اع البناء والتش�ييد‬ ‫بمش�اركة عدد من كرى ركات البناء والتشييد‬ ‫ي امملك�ة ويرك�ز بص�ورة رئيس�ة ع�ى حلول‬ ‫ومنتجات البناء امبتكرة وامس�تدامة عر سلسلة‬ ‫من النش�اطات التفاعلية وورش العمل التثقيفية‬

‫(تصوير‪ :‬فهد الضويفري)‬ ‫أفراد امجتمع‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬نوه عميد الكلية التقنية ي عنيزة‬ ‫ام�رف الع�ام ع�ى امع�رض امهن�دس محمد‬ ‫الش�مان‪ ،‬بال�دور ااقتص�ادي وااس�راتيجي‬ ‫الفع�ال للمملك�ة ومكانتها ااقتصادي�ة العامية‬ ‫والتطور الذي تش�هده ي جمي�ع الجوانب‪ ،‬مبينا‬ ‫أن مج�ال البناء والتعمر يلعب دورا ً أساس�يا ً ي‬ ‫دع�م وتنمية التجهي�زات اأساس�ية والقطاعات‬ ‫اإنتاجي�ة‪ ،‬مضيفا أن قطاع البناء والتعمر يتميز‬ ‫بعاق�ة وثيق�ة بجمي�ع القطاع�ات ااقتصادية‬ ‫اأخ�رى مم�ا يجعله م�ؤرا ً لحرك�ة واتجاهات‬ ‫ااقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫وك ّرم اأمر فيصل بن مش�عل بن س�عود ي‬ ‫ختام الحفل‪ ،‬الرعاة وامش�اركن‪ ،‬وش�هد توقيع‬ ‫ااتفاقي�ة امرم�ة ب�ن اإدارة العام�ة للربي�ة‬ ‫والتعليم ي عنيزة والكلية التقنية ي امحافظة‪.‬‬

‫وج�ه امدي�ر الع�ام للربي�ة‬ ‫والتعلي�م ي منطقة الرياض‬ ‫الدكتور إبراهيم امسند‪ ،‬كافة‬ ‫ام�دارس اأهلي�ة والعامي�ة‬ ‫بأهمية اتب�اع اآلية امعتمدة‬ ‫لتصديق الشهادات الدراسية لطاب‬ ‫وطالبات امدارس العامية ومدارس‬ ‫الجاليات‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر إدارة التعلي�م‬ ‫اأه�ي واأجنب�ي صال�ح الطريف‪،‬‬ ‫أن تصدي�ق الش�هادات للط�اب‬ ‫والطالبات س�يتم من خال إرسال‬ ‫مندوب امدرسة املتحق بها الطالب‬ ‫أو الطالب�ة إى إدارة التعلي�م اأهي‬ ‫واأجنب�ي بع�د اس�تكمال جم�ع‬

‫الخرج ‪ -‬رائد العنزي‬ ‫أ ّك�د مدير جامعة س�لمان بن عبدالعزيز‬ ‫الدكتور عبدالرحمن العاصمي‪ ،‬استعداد‬ ‫الجامعة لدعم الط�اب وصقل مواهبهم‬ ‫وتنمية مهاراتهم‪.‬‬ ‫وقال خ�ال رعايته املتق�ى التحضري‬ ‫للمؤتمر العلمي الرابع لطاب وطالبات التعليم‬ ‫الع�اي الذي نظمت�ه عمادة ش�ؤون الطاب ي‬ ‫قاعة القر لاحتفاات وامؤتمرات أمس اأول‪،‬‬ ‫وبحضور وكي�ل الجامعة للش�ؤون التعليمية‬ ‫واأكاديمي�ة الدكت�ور صال�ح القحطان�ي‬ ‫وع�دد من عم�داء الكليات‪ ،‬إن أنش�طة الطاب‬ ‫والطالبات اإبداعية ساهمت ي نجاح ااحتفال‪،‬‬ ‫مش�ددا ً عى أن دور الجامع�ة يجب أن ا يقف‬ ‫عى نشاط معن‪.‬‬ ‫وم�ن جهته‪ ،‬أوضح عميد ش�ؤون الطاب‬

‫ستون مطور ًا ومطورة ينخرطون في ورشة‬ ‫لدعم تأسيس وتطوير صناعة حاضنات التقنية‬ ‫بريدة ‪ -‬طارق النار‬ ‫انتظ�م أكث�ر من س�تن‬ ‫مطورا ً ومطورة ي مجال‬ ‫تقنية امعلومات ي ورشة‬ ‫العم�ل امتخصصة‪ ،‬التي‬ ‫نظمه�ا برنام�ج ب�ادر‬ ‫لحاضن�ات التقني�ة بمنطق�ة‬ ‫القصيم ي فندق جولدن توليب‬ ‫بري�دة أم�س‪ ،‬تح�ت عن�وان‬ ‫«تطوير تطبيقات ويندوز ‪.»8‬‬ ‫وأك�د مدي�ر حاضن�ة‬ ‫ب�ادر بمنطق�ة القصيم صالح‬

‫الح�ركان‪ ،‬أن الورش�ة تهدف‬ ‫إى إيجاد بيئ�ة تطويرية لرواد‬ ‫اأعم�ال‪ ،‬وتش�جيع ودع�م‬ ‫تأس�يس وتطوي�ر صناع�ة‬ ‫حاضن�ات التقني�ة م�ن أج�ل‬ ‫تعزي�ز اقتص�اد مبن�ي ع�ى‬ ‫امعرف�ة وإيجاد بيئ�ة ريادية‪،‬‬ ‫مبين�ا ً أن امنطق�ة تزخر برواد‬ ‫أعم�ال ومط�وري التقنية من‬ ‫الش�باب والفتيات‪ .‬وأوضح أن‬ ‫برنامج بادر يس�عى إى خدمة‬ ‫تلك الفئ�ة بأكثر من اتجاه عر‬ ‫ورش عم�ل تفاعلي�ة‪ ،‬مش�را ً‬

‫إى أن برنام�ج ب�ادر بمنطق�ة‬ ‫القصي�م ب�دأ منذ وق�ت مبكر‬ ‫بعد إنشائه من قبل مدينة املك‬ ‫عبدالعزي�ز للعل�وم والتقني�ة‬ ‫ي رس�م واعتم�اد خارط�ة‬ ‫عم�ل تطويري�ة وتكاملية وفق‬ ‫ااحتياج�ات‪ ،‬الت�ي يتطل�ع‬ ‫إليه�ا رواد اأعم�ال ومجتم�ع‬ ‫امطوري�ن م�ن فئ�ة الش�باب‬ ‫والفتيات‪ ،‬افتا ً إى أن امس�اعي‬ ‫قائمة بشكل جاد لبناء راكات‬ ‫متكاملة مع الجهات الحكومية‪،‬‬ ‫وامؤسسات التعليمية بامنطقة‪.‬‬

‫متابعة من الحضور لورشة تطوير صناعة حاضنات التقنية‬

‫(الرق)‬

‫صالح الطريف‬ ‫ل�إراف الرب�وي للع�ام الدراي‬ ‫الحاي‪.‬‬ ‫وق�ال مدي�ر إدارة اإراف‬ ‫الرب�وي ي اإدارة الدكت�ور محمد‬

‫المتقدمين‬ ‫معهد العمارة برياض الخبراء يستقبل ِ‬ ‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫ب�دأ معه�د محمد الخض�ر للعمارة والتش�ييد‬ ‫الثان�وي بري�اض الخ�راء‪ ،‬اس�تقبال طلب�ات‬ ‫امتقدم�ن للتس�جيل للفصل التدريب�ي الثالث‬ ‫للعام التدريبي ‪1434-1433‬ه�‪.‬‬ ‫وأوض�ح مدي�ر امعه�د عس�اف العتيب�ي‪ ،‬أن‬ ‫التسجيل للمرحلة امتوس�طة والثانوية (أول وثاني)‪،‬‬ ‫مبينا ً أن مدة التدريب للمرحلة امتوس�طة تبلغ سبعة‬ ‫فص�ول تدريبية‪ ،‬وخمس�ة فصول تدريبي�ة للمرحلة‬

‫مدير جامعة سلمان‪ :‬مستعدون لدعم الطاب وصقل مواهبهم‬ ‫الدكتور مس�فر الكبري أن البحوث امش�اركة‬ ‫بل�غ عدده�ا ‪ 45‬بحث�ا ً م�ن مختل�ف الكليات‬ ‫وع�دد ‪ 210‬من اأعمال امصاحبة التي تحتوي‬ ‫ع�ى اأف�ام الوثائقي�ة والتصوي�ر التش�كيي‬ ‫والتصوي�ر الضوئ�ي والخط العربي والرس�م‬ ‫التش�كيي والفن الرقم�ي والكاريكاتر وريادة‬ ‫اأعمال والخدمة امجتمعية واإلقاء واابتكارات‬ ‫وااخراعات‪.‬‬ ‫وقدّم رح�ا ً آلي�ة تقييم جه�ود الكلية‪،‬‬ ‫واس�تعرض آلية تقييم الخم�س مراكز اأوى‪،‬‬ ‫بحي�ث يك�ون للفائ�ز بامرك�ز اأول ثمان�ي‬ ‫درجات‪ ،‬والثاني س�ت درج�ات‪ ،‬والثالث أربع‬ ‫درج�ات‪ ،‬والراب�ع درجتان‪ ،‬وامرك�ز الخامس‬ ‫درجة واحدة‪.‬‬ ‫وك� َرم العاصم�ي الط�اب والطالب�ات‬ ‫الفائزي�ن‪ ،‬وكذل�ك الكليات الفائ�زة ي املتقى‬ ‫التحضري‪.‬‬

‫اأوراق كامل�ة ي مل�ف الطال�ب أو‬ ‫الطالبة والذي يحتوي عى التسلسل‬ ‫ال�دراي الكامل لجميع الش�هادات‬ ‫الس�ابقة وأص�ل أنم�وذج اموافقة‬ ‫ويك�ون موقعا ً من م�رف التعليم‬ ‫اأجنب�ي التابع للمدرس�ة وصورة‬ ‫م�ن إقام�ة الطال�ب أو الطالبة غر‬ ‫الس�عودين وتكون سارية امفعول‬ ‫وصورة من جوازاتهما‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن اله�دف من ذلك‬ ‫ه�و إراحة أولياء أم�ور الطاب من‬ ‫امراجعة والتصديق وأن يكون ذلك‬ ‫من خال مندوب امدرسة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬حددت اإدارة‬ ‫العام�ة للربية والتعلي�م ي منطقة‬ ‫الرياض ي�وم اإثنن امقب�ل موعدا ً‬ ‫لعقد ااختبار التحريري للمتقدمن‬

‫الس�مان‪ ،‬إن عدد امعلمن امتقدمن‬ ‫لاختب�ار التحري�ري ل�إراف‬ ‫الربوي وصل إى ‪ 350‬معلماً‪ ،‬مبينا‬ ‫أن اختب�ار امتقدم�ن ل�إراف ي‬ ‫اإدارات س�يكون ي م�رح مبن�ى‬ ‫اإدارة العام�ة للربي�ة والتعلي�م‬ ‫ع�ى ش�ارع الجامع�ة‪ ،‬وبالنس�بة‬ ‫للمتقدمن عى إراف امواد سيكون‬ ‫اختبارهم ي مدارس امنهاج اأهلية‬ ‫ي الشفا‪.‬‬ ‫وذك�ر أن ااختبار س�يكون ي‬ ‫مجالن حيث تم تحديد ثاثن درجة‬ ‫لجمي�ع اإدارات‪ ،‬وكذلك تخصيص‬ ‫‪ 25‬درج�ة ي اختب�ار التخص�ص‪،‬‬ ‫مؤكدا ً عى جمي�ع امتقدمن والذين‬ ‫ت�م إش�عارهم بااختب�ار الحضور‬ ‫قبل موعد ااختبار بوقت ٍ‬ ‫كاف‪.‬‬

‫الثانوية‪.‬‬ ‫وذك�ر أن امت�درب يحص�ل عى مكافأة ش�هرية‬ ‫مقداره�ا ثمانمائة ري�ال‪ ،‬مع تأمن الع�دد واأدوات‬ ‫الازمة للتدريب مجاناً‪ ،‬مؤكدا ً أن امعهد يمنح شهادة‬ ‫بمس�مَ ى دبلوم معاهد العمارة والتشييد ومصنفة من‬ ‫وزارة الخدم�ة امدني�ة عى امرتبة الخامس�ة وتعادل‬ ‫الثانوية العامة ي مجال التخصص‪.‬‬ ‫وح�ث العتيب�ي الراغب�ن برعة التس�جيل من‬ ‫خ�ال مراجع�ة امعه�د أو من خال موقع امؤسس�ة‬ ‫العامة للتدريب التقني وامهني اإليكروني‪.‬‬

‫عساف العتيبي‬

‫وكيل إمارة جازان يُ ِ‬ ‫دشن الملتقى اأول‬ ‫للجان التنمية ااجتماعية‬ ‫جازان ‪ -‬ماجد ضباح‬

‫العاصمي يستمع إى رح من أحد الطاب‬

‫(الرق)‬

‫يوجه البلدية بسرعة تخطيط‬ ‫«بلدي عنيزة» ِ‬ ‫حي الملك عبداه لتوزيعه على المواطنين‬

‫أحد امخططات السكنية ي عنيزة‬ ‫عنيزة ‪ -‬نار الصقور‬

‫(الرق)‬

‫أقر امجلس البلدي بمحافظة عنيزة ي جلس�ته ال�‪ 23‬التي عقدها مساء‬ ‫أمس اأول‪ ،‬مخاطبة البلدية برعة تخطيط أرض حي املك عبدالله التي‬ ‫س�توزع منحا ً للمواطنن والرفع للمجلس خال ش�هرين إقرارها‪.‬وأكد‬ ‫رئي�س امجلس البلدي بمحافظة عنيزة عبدالعزيز الخلف‪ ،‬أن من ضمن‬ ‫أولوي�ات امجلس البلدي إيجاد مخططات منح اأراي الس�كنية‪ ،‬حيث‬ ‫يعمل حاليا ً عى تحقيق ذلك بالتعاون مع البلدية‪ ،‬مبينا أن مدير إدارة اأراي‬ ‫بالبلدي�ة خالد محمد الفاضل اس�تعرض تقريرا ً عن أعم�ال اإدارة‪ .‬وأضاف‬ ‫إن امجلس أقر توصيات الزيارات اميدانية للطرق الهيكلية ومروع توس�عة‬ ‫طريق حس�ن‪ ،‬مشرا إى أن امجلس استمع للتقرير الشهري إنجازات البلدية‬ ‫الذي اس�تعرضه مدير إدارة الدراسات والتطوير بالبلدية امهندس عبدالعزيز‬ ‫الزنيدي حول بدء العمل ي امتداد طريق خادم الحرمن الريفن وما توصل‬ ‫إليه العمل ي متنزه املك عبدالله‪ ،‬إضافة إى مروع تريف السيول ي طريق‬ ‫املك عبدالعزيز‪.‬‬

‫ّ‬ ‫دش�ن وكيل إم�ارة منطقة‬ ‫ج�ازان امس�اعد الدكت�ور‬ ‫الناش�ب‪،‬‬ ‫عبدالرحم�ن‬ ‫بحضور محافظ أبو عريش‬ ‫محم�د ب�ن لب�دة‪ ،‬أم�س‪،‬‬ ‫فعالي�ات املتق�ى اأول للج�ان‬ ‫التنمية ااجتماعية بامنطقة الذي‬ ‫تنظم�ه لجنة التنمي�ة ااجتماعية‬ ‫اأهلي�ة بمحافظ�ة أبوعري�ش‬ ‫بعنوان «دور العمل ااجتماعي ي‬ ‫تنمية امجتمعات»‪.‬‬ ‫وأك�د الناش�ب أهمي�ة دور‬ ‫لج�ان التنمي�ة ااجتماعي�ة ي‬ ‫ن�ر الوع�ي ب�ن امواطن�ن‬ ‫وي كاف�ة امج�اات ااجتماعي�ة‬ ‫والصحي�ة والثقافي�ة وامهني�ة‬ ‫وااقتصادي�ة‪ ،‬مش�را ً إى دورها‬ ‫ي توفر وس�ائل الرعاية امناسبة‬ ‫للش�باب وإتاحة الفرص�ة للمرأة‬ ‫للمشاركة اإيجابية ي إطار القيم‬ ‫اإس�امية‪ ،‬ومس�اهمتها ي تنمية‬ ‫ام�وارد البري�ة للمجتمع امحي‬ ‫واكتش�اف القي�ادات ااجتماعية‬ ‫واس�تثمارها لتحقي�ق التنمي�ة‬ ‫امستدامة‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أوض�ح رئيس‬ ‫مجل�س إدارة لجن�ة التنمي�ة‬ ‫ااجتماعي�ة اأهلي�ة ي أبوعريش‬ ‫محمود اأقصم‪ ،‬أن املتقى يعتر‬ ‫اأول م�ن نوع�ه ع�ى مس�توى‬ ‫امنطقة ويه�دف إى بناء وتوثيق‬ ‫الصل�ة ب�ن لج�ان امنطق�ة‪،‬‬ ‫وتدريب رؤس�اء وأعض�اء لجان‬ ‫التنمي�ة وتعريفه�م بالتخطي�ط‬

‫ناشب يُك ّرم أحد امشاركن ي املتقى‬ ‫ااس�راتيجي للج�ان‪ ،‬وتب�ادل‬ ‫التج�ارب الناجحة ب�ن اللجان‪،‬‬ ‫مبينا ً أن اللقاء يش�ارك فيه خراء‬ ‫ومختص�ون ي مج�ال التنمي�ة‬ ‫ااجتماعي�ة ويحت�وي عى ورش‬ ‫عملي�ة يقدمه�ا امدي�ر التنفيذي‬

‫(الرق)‬

‫للجنة التنمي�ة ااجتماعية بمدينة‬ ‫الدم�ام الدكت�ور فواز الس�يف‪،‬‬ ‫ودورة تدريبي�ة ع�ن مفاهي�م‬ ‫التخطي�ط ااس�راتيجي يقدمها‬ ‫الخبر التدريبي الدكتور سليمان‬ ‫العي‪.‬‬

‫مستشفى وادة حائل يستقبل استشاريتي نساء‬ ‫حائل ‪ -‬الرق‬ ‫ب�ار العم�ل ي مستش�فى ال�وادة واأطف�ال‬ ‫بمنطقة حائل‪ ،‬استش�اريتا النساء والوادة الدكتورة‬ ‫حنان محمد فلمبان‪ ،‬والدكتورة عبر سليمان ريري‪.‬‬ ‫وذك�ر مدي�ر مستش�فى ال�وادة واأطف�ال‬ ‫بمنطق�ة حائل الدكتور محم�د الخمعي‪ ،‬أن مبارة���

‫ااستشاريتن جاءت ضمن برنامج اأطباء الزائرين‪،‬‬ ‫معترا ً أن الرنامج الذي تتبناه وتنفذه وزارة الصحة‬ ‫من الرامج امميزة‪ ،‬التي تقدمها ويسهم ي سد حاجة‬ ‫امستش�فى من الكوادر الطبية‪ ،‬وااستفادة من خرة‬ ‫اأطباء الزائرين مناطق امملكة عموماً‪ ،‬ومنطقة حائل‬ ‫بش�كل خ�اص‪ ،‬مؤكدا ً أن ذل�ك ينعك�س إيجابا ً عى‬ ‫امرى امراجعن مستشفى الوادة واأطفال بحائل‪.‬‬


‫محاضرة‬ ‫عن أهمية‬ ‫البحث العلمي‬ ‫لمنسوبي‬ ‫اأجهزة اأمنية‬

‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫نظم�ت مدين�ة تدري�ب اأمن الع�ام ي القصيم صب�اح أمس‪،‬‬ ‫مح�ارة بعن�وان «أهمية البح�ث العلمي منس�وبي اأجهزة‬ ‫اأمني�ة» قدمها أمن عام جامعة ناي�ف العربية للعلوم اأمنية‬ ‫الدكت�ور عبدالرحمن بن إبراهيم الش�اعر‪ ،‬بحض�ور أكثر من‬ ‫‪ 2600‬م�ا بن قيادات أمنية وضب�اط وأفراد وطلبة‪ ،‬باإضافة‬ ‫إى اأكاديمين امتخصصن‪ .‬وش�كر قائد مدين�ة تدريب اأمن العام‬ ‫العقيد الدكتور عبدالله الغفي�ص‪ ،‬امحارين عى امعلومات القيمة‬ ‫التي طرحوها ي امحارة‪.‬‬

‫جانب من امشاركن ي امحارة‬

‫‪11‬‬

‫محليات‬

‫(الرق)‬

‫فريق يُ جري‬ ‫ثماني‬ ‫عمليات‬ ‫جراحية في‬ ‫الرس‬

‫بيادر‬

‫أبدى عدد من سكان حيي مراطة وامخيم‪،‬‬ ‫تذمره�م م�ن وج�ود محوات وأس�اك‬ ‫الضغ�ط الع�اي بالق�رب م�ن منازلهم‪،‬‬ ‫مؤكدين أنهم تُش�كل خطرا ً كبرا ً عليهم‪،‬‬ ‫مطالب�ن الجه�ات امختص�ة بمعالج�ة‬ ‫الوضع ي أرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫وتذمر امواطن هادي حسن آل رديش من‬ ‫وجود محول الكهرباء أمام مدخل بيته اموجود‬ ‫ي حي امخيم‪ ،‬وقال «كنت مغربا ً خارج امنطقة‬ ‫لظ�روف نق�ي من�ذ ع�ر س�نوات‪ ،‬وتفاجأت‬ ‫بوجود امحول أمام مدخل البيت»‪.‬‬ ‫وأوضح أن وجود امحول يُجره هو وأفراد‬ ‫عائلت�ه ع�ى اانحن�اء عندما يهم�ون بالدخول‬ ‫للمن�زل أو الخروج منه‪ ،‬إضافة إى تس�ببه لهم‬ ‫ي حرج عند اس�تقبال الضيوف‪ ،‬وتابع «ا أعلم‬ ‫ر وجود امحول ي ه�ذا اموقع‪ ،‬وا يخفى عى‬ ‫الجميع مدى خطورة وجوده»‪.‬‬

‫أم�ا حم�د آل هتيل�ة الذي يس�كن ي حي‬ ‫مراط�ة‪ ،‬فذكر أن أس�اك الضغط العاي تحيط‬ ‫بمنزله منذ ثاثن عاما ً ولم يتغر الوضع‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن محول الكهرباء تعرض أكثر من مرة للحرق‬ ‫نتيجة ضغط اأحم�ال‪ ،‬وأضاف «وجود امحول‬ ‫وأس�اك الضغط العاي يُش�كل تهديدا ً وخطرا ً‬ ‫حقيقي�ا ً ع�ى س�كان الح�ي‪ ،‬فا أح�د يضمن‬ ‫س�قوط أحد أعم�دة الكهرباء نتيج�ة اصطدام‬ ‫س�يارة به أو ما ش�ابه‪ ،‬أو انقطاع أحد أس�اك‬ ‫الكهرباء»‪ ،‬وتابع «ا أعرف ر وجود ش�بكات‬ ‫الجه�د اأرضي�ة ي بعض اأحي�اء وغيابها عن‬ ‫اأحي�اء اأخ�رى ي امنطق�ة‪ ،‬وما ه�ي امعاير‬ ‫امتبعة ي ذلك»‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬تحف�ظ مدير كهرب�اء نجران‬ ‫س�الم اليامي ي ال�رد عى تس�اؤات «الرق»‪،‬‬ ‫معلاً ذلك بعدم وج�ود ناطق إعامي للكهرباء‬ ‫ي امنطقة‪ ،‬وأضاف «يمكنكم مخاطبتنا بش�كل‬ ‫رس�مي ومن ثم نرفع بذل�ك إى الوزارة إفادتنا‬ ‫وتزويدكم بعدها بامطلوب»‪.‬‬

‫أك�د امدي�ر الع�ام التنفيذي‬ ‫مدين�ة امل�ك فه�د الطبي�ة‬ ‫الدكتور محم�ود اليماني‪ ،‬أن‬ ‫م�روع الوص�ف الوظيف�ي‬ ‫يه�دف إى ااس�تفادة م�ن‬ ‫أح�دث م�ا ت�م ي مج�ال تطوي�ر‬ ‫ق�درات ام�وارد البري�ة وتنميتها‬ ‫وتحس�ن إنتاجيتها‪ ،‬وتحقيق قفزة‬ ‫نوعي�ة تضاف ما تملك�ه امدينة من‬ ‫إنجازات‪.‬وأك�د خ�ال تدش�ينه ي‬ ‫امدين�ة أمس اأول م�روع تطوير‬ ‫الوص�ف الوظيف�ي م�ع إح�دى‬ ‫ال�ركات العامية‪ ،‬أن امدينة الطبية‬ ‫رس�مت اس�راتيجية لك�ي تك�ون‬ ‫اأوى ع�ى مس�توى امملك�ة لع�ام‬ ‫‪2013‬م وإقليمي�ا ً ع�ام ‪2016‬م ي‬ ‫كل أقسامها وسياس�اتها اإجرائية‬

‫والتنفيذي�ة‪ ،‬مُب�را ً بمس�تقبل‬ ‫تنظيم�ي ممي�ز للم�دن الطبي�ة‬ ‫السعودية خال الفرة امقبلة‪.‬‬ ‫وأوض�ح اليمان�ي أن التجارب‬ ‫الرائدة مدين�ة املك فهد الطبية تعد‬ ‫مرجعية لكل ام�دن الطبية الحديثة‬ ‫بامملك�ة‪ ،‬مبين�ا أنه�ا ا تتوانى ي‬ ‫نقل ه�ذه التج�ارب وتقديمها لكل‬ ‫مؤسسات البلد الراغبة ي ذلك‪.‬‬ ‫م�ن جهته�ا‪ ،‬قدم�ت مدي�رة‬ ‫إدارة اموارد البرية رئيس�ة اللجنة‬ ‫امنظم�ة غ�ادة أحمد الب�از ‪ ،‬رحا‬ ‫للم�روع الذي رعت في�ه امدينة‬ ‫الطبي�ة حت�ى تك�ون معي�ارا عى‬ ‫امس�توى الوطن�ي امح�ي ي ع�ام‬ ‫‪2013‬م وع�ى امس�توى اإقليم�ي‬ ‫عام ‪ 2016‬م ‪ ،‬ي الوصف الوظيفي‬ ‫وااس�تثمار ي موظف�ي امدين�ة‬ ‫الطبي�ة‪ ،‬مؤك�دة أن تقييم اأداء من‬

‫محول الكهرباء أمام بوابة منزل هادي آل رديش‬

‫اليماني ملقيا كلمته خال حفل التدشن‬ ‫أكث�ر اأدوات أهمية حي�ث يرتبط‬ ‫بأه�داف امنش�أة ع�ى امس�توى‬ ‫ااسراتيجي‪.‬‬

‫شرطة المدينة تحقق في تعذيب‬ ‫طفل على يد والده‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬تركي الصاعدي‬ ‫تدخل�ت الجمعي�ة الوطني�ة لحقوق اإنس�ان‬ ‫ي منطق�ة امدينة امن�ورة إنهاء معاناة طالب‬ ‫عربي‪ ،‬يش�تبه ي تعرضه إى عنف أري‪ ،‬بعد‬ ‫أن احظت إدارة مدرس�ته آثار حروق ورب‬ ‫عى جس�ده‪ .‬فيما اس�تدعت الرط�ة وي أمر‬ ‫الطالب للتحقيق معه حول القضية‪.‬‬ ‫وكان مدير مدرس�ة الفقهاء الس�بعة اابتدائية‬ ‫س�الم الرجمي‪ ،‬قد اضطر إى نق�ل الطالب اى أحد‬ ‫امستش�فيات بعد ظهور آثار اعتداء جس�دي عليه‪،‬‬ ‫فيم�ا تم إباغ الرط�ة‪ ،‬التي ب�ارت التحقيق مع‬ ‫الطالب حول أس�باب هذه اإصاب�ات‪ ،‬حيث أفاد أنه‬ ‫يتعرض للرب من قِ بل والده‪.‬‬ ‫وأكد امرف العام عى مكتب الجمعية الوطنية‬ ‫لحقوق اإنسان رف القراي ل�»الرق»‪ ،‬أن مكتب‬ ‫الجمعي�ة رصد باغا ً عن وجود طفل عليه آثار عنف‬ ‫ش�ديد‪ ،‬وعى الف�ور تم تكلي�ف الباح�ث القانوني‬ ‫للمكتب محم�د الرحيي‪ ،‬بزيارته ي قس�م الطوارئ‬

‫ي‬ ‫وتقي حالته‪ ،‬وجمع امعلومات الازمة‬ ‫بامستشفى‪،‬‬ ‫عنها‪ .‬مش�را إى أن تقرير الباحث أوضح أن الطفل‬ ‫من جنس�ية عربية‪ ،‬ويبلغ من العمر تس�ع سنوات‪،‬‬ ‫وعليه آثار رب ش�ديد وحروق‪ .‬كما حصل مكتب‬ ‫الجمعية عى تقرير طبي ابتدائي عن حالته‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أنه س�يتم التعامل م�ع الحالة وفق‬ ‫اإج�راءات امتيبع�ة ي مث�ل ه�ذه الح�اات‪ ،‬ومنه�ا‬ ‫مخاطب�ة الجه�ات امختص�ة إي�واء الطف�ل ي دار‬ ‫الحماي�ة إذا ثب�ت أن امعت�دي علي�ه ه�و وي أمره‪،‬‬ ‫والرف�ع إى الجه�ة امختص�ة للتحقيق م�ن الجانب‬ ‫الجنائ�ي ي القضية‪ ،‬وإيقاف ومحاس�بة امتس�بيب‬ ‫حسب تعميم وزير الداخلية‪ .‬وسيتابع امكتب امسار‬ ‫القانوني للقضية‪ ،‬ويرفع تقريرا ً إى رئيس الجمعية‬ ‫الدكتور مفلح القحطاني‪.‬‬ ‫وأش�اد الق�راي‪ ،‬بموق�ف مدي�ر امدرس�ة‪،‬‬ ‫وإحساسه بامسؤولية‪ ،‬وحرصه عى مصلحة الطفل‪،‬‬ ‫وه�و اإج�راء النظامي الس�ليم والواجب عى جميع‬ ‫الجه�ات اأخذ ب�ه‪ ،‬امتثاا م�ا ي‬ ‫نصت علي�ه اتفاقية‬ ‫حقوق الطفل‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله فراج)‬

‫(الرق)‬

‫وذكرت أن تنفيذ امروع يأتي‬ ‫اس�تجابة ما تم رفعه من توصيات‬ ‫لجن�ة توحي�د سياس�ات ام�وارد‬

‫البري�ة إى مجل�س ام�دن الطبية‬ ‫الذي يتوى رئاس�ته وزي�ر الصحة‬ ‫الدكت�ور عبد الله الربيعة ؛ حيث تم‬ ‫تكليف ركة استش�ارية مهنية من‬ ‫أجل القيام بتحديث وتقييم اأداء ي‬ ‫امدن الطبية‪.‬‬ ‫وأكدت الباز أن امدينة الطبية‬ ‫حددت اأوص�اف الوظيفية الحالية‬ ‫الت�ي تنطوي ع�ى عم�ل وتحديث‬ ‫فئات الوظائف (كوظائف أساسية)‪،‬‬ ‫لوض�ع م�ؤر الكف�اءة والتدريب‬ ‫إكم�ال م�ا تبق�ى لاس�تدامة‬ ‫اأساسية وأنموذجا يحتذى به‪.‬‬ ‫وبين�ت أن التحدي�ث يش�مل‬ ‫آلية الوص�ف الوظيفي الذي يطابق‬ ‫امه�ام الفعلي�ة للوظيف�ة امعني�ة‬ ‫والتوضي�ح للمش�اركن امعني�ن‬ ‫والشخصيات القيادية ي مدينة املك‬ ‫فهد الطبية دورهم الفعال ي إنجاح‬

‫ه�ذا ام�روع م�ن خ�ال اختيار‬ ‫ممث�ل ع�ن كل إدارة لانضمام إى‬ ‫فري�ق امروع بالتوازي مع اختيار‬ ‫مجموع�ة العمل الصحي�ح‪ ،‬إضافة‬ ‫إى مشاركة مديري اموارد البرية‬ ‫وأعض�اء لجن�ة توحي�د سياس�ات‬ ‫اموارد البرية‪.‬‬ ‫وأوضح�ت الب�از أن الوص�ف‬ ‫الوظيفي الصحيح امبني عى معاير‬ ‫صحيحة يك�ون هو حج�ر الزاوية‬ ‫ي عاق�ة اموظف بامنش�أة وامهام‬ ‫اموكل�ة ل�ه وامه�ارات والكف�اءات‬ ‫امطلوب�ة ليس�تطيع العام�ل أداء‬ ‫مهام�ه بطريقة صحيح�ة وربطها‬ ‫بم�ؤرات اأداء ومراقب�ة اإنتاجية‬ ‫للوص�ول لتقيي�م اأداء الوظيف�ي‬ ‫ودراس�ة ااحتياج�ات التدريبي�ة‬ ‫وتميي�ز ذوي اأداء امرتف�ع وفق�ا ً‬ ‫مقاييس علمية‪.‬‬

‫‪ 12.3‬مليون ريال لتنفيذ عدد من‬ ‫المشاريع البلدية في حائل‬ ‫حائل ‪ -‬الرق‬ ‫أب�رم أم�ن منطق�ة حائ�ل‬ ‫امهن�دس إبراهيم أب�و راس‪،‬‬ ‫عق�ود ع�دد م�ن امش�اريع‬ ‫البلدية والخدمي�ة ي امنطقة‬ ‫بقيمة تبلغ ‪ 12‬مليونا ً و‪395‬‬ ‫ألف�ا ً و‪ 495‬ري�ااً‪ ،‬م�ع ع�دد م�ن‬ ‫امؤسس�ات الوطني�ة امتخصصة ي‬ ‫هذا امجال‪.‬‬ ‫وأك�د مدي�ر إدارة العاق�ات‬ ‫العام�ة ي أمان�ة امنطق�ة بش�ر‬ ‫الس�ميحان‪ ،‬أن اأمن وجه اإدارات‬ ‫امختصة ي أمان�ة امنطقة بمتابعة‬ ‫س�ر تنفيذ هذه امش�اريع الحيوية‬ ‫امهمة وفق توجيهات وتطلعات واة‬ ‫اأمر‪.‬‬ ‫وذك�ر أن امش�اريع اموقع�ة‬ ‫تش�مل‪ ،‬م�روع درء أخط�ار‬ ‫الس�يول وتريف مياه اأمطار ي‬

‫م‪ .‬إبراهيم أبو راس‬ ‫محافظ�ة الغزال�ة (ج�زء‪ )3‬بمبلغ‬ ‫وق�دره ‪ 437.640‬وم�دة العق�د‬ ‫‪ 360‬يوماً‪ ،‬ومروع إنش�اء أسواق‬ ‫ش�عبية مدينة سمراء وقراها بمبلغ‬ ‫‪ 1.589.515‬وم�دة العق�د ‪450‬‬ ‫يوماً‪ ،‬وكذلك مروع إنشاء ساحات‬ ‫شعبية للقرى التابعة مدينة سمراء‬

‫بمبل�غ وق�دره مليون وخمس�مائة‬ ‫ألف ريال‪ ،‬وم�دة العقد ‪ 540‬يوماً‪،‬‬ ‫ومروع إنش�اء حدائق ومتنزهات‬ ‫للقرى التابعة لخدمات بلدية مدينة‬ ‫س�مراء بمبلغ وقدره ‪1.767.720‬‬ ‫وم�دة العقد ‪ 540‬يوم�اً‪ ،‬ومروع‬ ‫التخلص من النفاي�ات (م‪ )2‬وردم‬ ‫امس�تنقعات وآلي�ات التخلص من‬ ‫النفايات مدينة الس�ليمي‪ ،‬ومروع‬ ‫إنش�اء حدائ�ق ي مدين�ة الش�مي‬ ‫بمبل�غ وق�دره ‪ 1.571.040‬ومدة‬ ‫العقد ‪ 540‬يوماً‪ ،‬ومروع دراسات‬ ‫وإراف أمان�ة منطق�ة حائ�ل‬ ‫والبلدي�ات التابعة لها بمبلغ وقدره‬ ‫‪ 3.442.800‬وم�دة العق�د ‪24‬‬ ‫ش�هراً‪ ،‬إضافة إى صيان�ة الحدائق‬ ‫واأش�جار (صيانة أرضيات ماعب‬ ‫رياضية) أمانة منطقة حائل بمبلغ‬ ‫وق�دره ‪ 1.416.780‬وم�دة العقد‬ ‫‪ 120‬يوماً‪.‬‬

‫مدير جامعة القصيم يُ ِ‬ ‫دشن‬ ‫عيادة مكافحة التدخي��‬ ‫القصيم ‪ -‬فهد القحطاني‬ ‫َ‬ ‫دشن مدير جامعة القصيم اأستاذ الدكتور‬ ‫خالد الحمودي‪ ،‬عيادة مكافحة التدخن بالوحدة‬ ‫الصحية بالجامعة بحضور عميد كلية الطب‬ ‫الدكتور عبدالله بن عي الغشام‪ .‬واستمع إى‬ ‫رح من امرف عى الوحدة الصحية الدكتور‬ ‫سليمان السحيم واأطباء بالعيادة‪ ،‬عن خطوات التعامل‬ ‫مع امراجعن‪ ،‬حيث يتم ي البدء أخذ البيانات اأولية‬

‫والقياسات الازمة وقياس أول أكسيد الكربون ي الرئتن‬ ‫عن طريق جهاز مخصص يكشف حالة امدخن وكفاءة‬ ‫الرئتن بالنسبة امئوية‪ ،‬وبعدها يتم تحديد الجلسات‬ ‫التي يحتاجها امدخن حسب الحالة‪ ،‬ويي ذلك امرحلة‬ ‫العاجية عن طريق جهاز يقوم بإرسال الذبذبات إى‬ ‫الدماغ إفراز مادة «اإندروفن» وهي التي تساعد عى‬ ‫تقليل اأرار اانسحابية للنكوتن مثل الصداع والرغبة‬ ‫ي التدخن واأرق الليي والتوتر العصبي وغرها‪ ،‬وبذلك‬ ‫يصبح التخ يلص من التدخن أمرا ً سهاً‪.‬‬

‫الساق‬ ‫بالساق‬ ‫صالح الحمادي‬

‫متطور للمدن الطبية‬ ‫اليماني‪ :‬مشروع الوصف الوظيفي يُ بشر بمستقبل تنظيمي ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬منرة امهيزع‬

‫زار فريق طبي متخصص ي جراحة السمنة وامناظر من‬ ‫مستش�فى املك فيصل التخصي يتق َدمُهم رئيس قس�م‬ ‫الجراح�ة العام�ة وامناظر‪ ،‬باترك أورقن‪ ،‬وااستش�اري‬ ‫الدكت�ور محمد أبورحمة أمس‪ ،‬مستش�فى ال�رس العام‬ ‫إجراء ثماني عمليات قص امعدة مرى تم إعدادهم لهذه‬ ‫العملي�ات‪ ،‬وم�دة ثاثة أيام‪ .‬وأع َد قس� ُم الجراحة بامستش�فى‬ ‫برئاس�ة رئيس القس�م الدكتور بس�ام هندي جميع الرتيبات‬ ‫إجراء هذه العمليات ي مستشفى الرس‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫هددنا منذ ثاثين عام ًا‬ ‫محوات وأساك الضغط العالي ُت ِ‬ ‫سكان المخيم ومراطة‪ِ :‬‬ ‫نجران ‪ -‬مانع آل غبشان‬

‫الرس ‪ -‬نار الصقور‬

‫الحمودي يستمع إى رح من أحد منسوبي العيادة‬

‫(الرق)‬

‫ب��دأ بعض امشاركن ي مرحية «خذ‬ ‫الفلوس واجري» ي مرحلة تأنيب الضمر وبدأوا‬ ‫يستشعرون لحظة التفاف الساق بالساق‬ ‫كبداية حتمية للفراق ومغادرة الدنيا الفانية‪ ،‬لذا‬ ‫اتستغربوا مشاهدة طوابر الخائفن أمام حساب‬ ‫«إبراء الذمة» وعودة بعض «امال» الذي ظل طريقه‬ ‫من الباحثن عن رغيف الخبز إى جيوب من زينت‬ ‫لهم الدنيا سوء عملهم‪.‬‬ ‫حواى ‪ 230‬مليون ريال حصيلة امبالغ امودعة‬ ‫ي حساب «إبراء الذمة» منذ فتح الحساب عام‬ ‫‪2006‬م‪ ،‬أقل مبلغ تم إيداعه ‪ 0.01‬هللة فعى من‬ ‫يتحايل من دفع هللة واحدة فقط؟ وأكر مبلغ تم‬ ‫إيداعه ‪ 20‬مليون ريال فمن أين لك هذا؟‬ ‫ارتفعت اأموال امودعة ي العام اماي ‪%10‬‬ ‫عن العام ‪ 2011‬وهذا مؤر طيب ويؤكد رغبة‬ ‫أعداد كبرة ي تخليص ذممهم قبل التفاف «الساق‬ ‫بالساق»‪.‬‬ ‫البعض يعتقد أن ما حصل عليه من نتاج عرق‬ ‫الجبن ولكن امراجعة الذاتية مهمة للغاية فمن‬ ‫تسلم انتداب عرة أيام ونفذ العمل خال يومن‬ ‫أو ثاثة يستفتي نفسه‪ ،‬ومن استلم خارج دوام‬ ‫بمساعدة من رئيسه امبار دون أن يؤدي عما‬ ‫فعي يحتاج لزيارة حساب «إبراء الذمة» ومن‬ ‫تسلم رهات أو تحسن وضع بتصعر الخد‬ ‫يذهب للبنك بدون تردد‪.‬‬ ‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫إدارة التدريب التقني للبنات‬ ‫فعل مركز خدمة المجتمع‬ ‫ُت ّ‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫أكدت نائبة امحافظ للتدريب التقني للبنات الدكتورة‬ ‫منرة بنت سليمان العلوا‪ ،‬أنه تم البدء ي تفعيل مركز‬ ‫خدمة امجتمع والتدريب امستمر ي إدارة التدريب التقني‬ ‫للبنات وذلك مع بداية الفصل الثلثي الثاني من العام‬ ‫‪1434/1433‬ه�‪.‬‬ ‫وأضافت أن امركز ُ‬ ‫سركز عى ربط قطاع التدريب التقني‬ ‫للبنات بامجتمع عن طريق تقديم عديد من اأنشطة والرامج‬ ‫التي تتاءم مع احتياجات امجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته‪،‬‬ ‫متمنية لفريق العمل ي امركز التوفيق والسداد‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خطواتهم رافدا ً مسرة قطاع التدريب التقني للبنات ي نر‬ ‫مفهوم التدريب التقني وامهني‪ ،‬وتغطية احتياج سوق العمل‬ ‫من امواطنات امؤهات وامدربات ي مختلف امجاات‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬ذكرت رئيسة مركز خدمة امجتمع والتدريب‬ ‫امستمر للبنات ي إدارة التدريب التقني فائزة الغامدي‪ ،‬أن‬ ‫امركز سيسعى للتفاعل مع مختلف قطاعات امجتمع لتنمية‬ ‫فتيات امجتمع فنيا ً ومهنيا ً وتزويدهن بامهارات الازمة التي‬ ‫ترفع من كفاءتهن وتهيئهن للعمل‪ ،‬مبينة أن امركز سيقوم‬ ‫باإراف عى تحقيق أهدافه سواء ي الرياض أو مختلف‬ ‫مناطق امملكة التي تتوفر فيها كليات تقنية للبنات والعمل عى‬ ‫حر ومتابعة احتياجات امجتمع من الرامج التدريبية التقنية‬ ‫وامهنية وتنفيذها‪.‬‬

‫مؤتمر يناقش دور الطب النفسي‬ ‫في المستشفيات العامة‪ ..‬اليوم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ينظم كري أبحاث الصحة النفسية وتطبيقاتها ي جامعة‬ ‫املك سعود‪ ،‬بالتعاون مع مركز التعليم الطبي امستمر ي‬ ‫كلية الطب وامستش�فيات الجامعية والجمعية السعودية‬ ‫للطب النفي‪ ،‬اليوم اأربعاء‪ ،‬امؤتمر العلمي العامي اأول‬ ‫بعنوان «دور الطب النفي ي امستشفيات العامة»‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس اللجنة امنظمة واستشاري الطب النفي ي‬ ‫مستش�فى املك خالد الجامعي الدكت�ور عبدالقادر الجراد‪ ،‬أن‬ ‫الرنامج العلمي للمؤتمر يقدم ‪ 15‬محارة علمية وأربع ورش‬ ‫عم�ل تدريبية خال يومن‪ ،‬يطرحها ‪ 11‬م�ن نخبةٍ من اأطباء‬ ‫امتخصصن ي الطب النفي من داخل امملكة وكندا وأمريكا‪.‬‬ ‫تجدر اإش�ارة إى أن امؤتمر سيحتوي عى مسارين اأول‬ ‫باللغ�ة اإنجليزية والثان�ي باللغة العربية‪ ،‬كم�ا تم اعتماد ‪19‬‬ ‫ساعة تدريبية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية مسار‬ ‫اللغة اإنجليزية‪ ،‬و‪ 11‬ساعة للمسار العربي‪.‬‬


‫ندرة العمالة‬ ‫الزراعية مع‬ ‫بدء موسم‬ ‫تلقيح النخيل‬ ‫في اأحساء‬

‫اأحساء ‪ -‬غادة البر‬

‫إحدى مزارع النخيل ي اأحساء‬

‫(الرق)‬

‫يس�تعد امزارع�ون اأحس�ائيون موس�م تلقي�ح النخيل‬ ‫القريب‪ ،‬الذي يش�مل خطوات عدة أولها مرحلة تنظيف‬ ‫النخي�ل من اأش�واك‪ ،‬وبقايا اموس�م ام�اي (مخلفات‬ ‫العذوق)‪ ،‬اس�تعدادا ً للتلقي�ح‪ ،‬وعادة ما تس�تغرق هذه‬ ‫العملي�ة من أس�بوعن إى ش�هر‪ ،‬ويواجه م�اك امزارع‬ ‫ي ه�ذه اأيام أزمة عدم توفر اأي�دي العاملة ي الزراعة‪ ،‬حيث‬ ‫أكد عدد من اماك عزوف الش�باب الس�عودي ي اأحس�اء عن‬ ‫الزراعة‪ ،‬مع قلة الراغبن من العمالة الوافدة ي العمل بالزراعة‪،‬‬

‫‪12‬‬

‫محليات‬

‫باإضافة إى مشكات ااستقدام التي زادت اأمر تعقيداً‪.‬‬ ‫وذك�ر أحد ماك ام�زارع‪ ،‬محمد الثاقب‪ ،‬أن�ه ايوجد من‬ ‫الش�باب من يس�تهويه العم�ل الزراع�ي‪ ،‬كما اتوج�د عمالة‬ ‫واف�دة متخصصة ي العمل الزراع�ي‪ ،‬ولهذا يضطر امزارع إى‬ ‫إحضار عمالة وافدة غر متخصصة‪ ،‬ويقوم بتعليم العمال قبل‬ ‫تسليمهم العمل‪ ،‬وهم مع هذا ايؤدون العمل كما ينبغي‪.‬‬ ‫ويضي�ف أحمد العي إن العمالة الوافدة اتقبل عى العمل‬ ‫مجز إا ي امواس�م‪ ،‬ففي موسم‬ ‫الزراعي‪ ،‬كونه موس�مياً‪ ،‬وغر ٍ‬ ‫التلقيح والتجهيز له يرتفع س�عر نزع أش�واك النخلة الواحدة‬ ‫وتجهيزه�ا من أربعة إى عرة ري�اات‪ ،‬وايقل عدد النخيل ي‬

‫أصغر مزرعة باأحس�اء عن خمس�ن أو مئة نخلة‪ ،‬أي أن ربح‬ ‫العامل ي امزرعة الصغرة ايتجاوز األف ريال‪ ،‬بينما قد يصل‬ ‫ي ام�زارع الكبرة إى ألفن وثاثة آاف‪ ،‬ولكن ي امقابل يكون‬ ‫امجهود كبرا ً ومضاعفاً‪.‬‬ ‫ويش�ر عبدامحس�ن الحس�ن إى أن مش�كات ااستقدام‬ ‫الت�ي ل�م تحل حتى اآن بش�كل نهائي زادت اأزم�ة‪ ،‬فلم يعد‬ ‫من الس�هل اس�تقدام مزارع كما ي السابق‪ ،‬ولفت إى أن مهنة‬ ‫الزراع�ة تحتاج لكث�ر من العناي�ة وااهتمام لجذب الش�باب‬ ‫للعمل فيها‪ ،‬خاصة أن اأحساء منطقة زراعية‪ ،‬فنسبة اأراي‬ ‫الزراعية تشكل ‪ %70‬من مساحتها‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫أبعاد‬

‫نجاح مكافحة سوسة النخيل الحمراء باستعمال «الفرمون» بالمصيدة‬ ‫السعودية‪ ..‬والعبدان‪ :‬لدينا ‪ 35‬فرقة كل واحدة مكونة من شخصين‬

‫«مشهد»‬ ‫بعد الكارثة‬

‫اأحساء ‪ -‬ماجد الفرحان‬

‫ناصر خليف‬ ‫اإعام لأسف ضخم القضية‪ ..‬والحاصل‬ ‫أن الكارثة كانت بسبب امواطن الذي تم التنبيه‬ ‫عليه أكثر من مرة ولم يلتزم ‪-‬عى اإعامي‬ ‫أن يتحرى الدقة‪ -‬ي نقل «الحدث» ومكاتبنا‬ ‫مفتوحة ‪ 24‬ساعة للرد عى استفساراتكم‪،‬‬ ‫طيب سعادتك‪ :‬هناك مواطنون متررون‪ ..‬ماذا‬ ‫عملتم أجلهم‪ ،‬قال‪ :‬شكلنا لجنة لحر اأرار‬ ‫وقدمنا لهم (كذا‪ ،‬وكذا)‪ .‬بيد أن امواطن لم‬ ‫يتعاون معنا مساعدته ربما هي ثقافة مجتمع‬ ‫ينبغي أن تتغر «فوراً»‪ ،‬أعاقت عملنا وليس‬ ‫لنا دخل بها‪ ،‬عى امواطن أن يساعد نفسه أوا ً‬ ‫لكي نساعده! يأتي محرر آخر ويباغته بسؤال‪:‬‬ ‫طال عمرك وسائل التواصل الحديثة (كشفت)‪:‬‬ ‫أن جهتكم لم توفر للمواطن مشاريع «تقيه»‬ ‫مثل هذه الكوارث وامعلوم أنه ر‬ ‫صف عى تلك‬ ‫امشاريع «اماين» ومازالت «هزيلة»‪ ،‬بعضها‬ ‫متعثر وأخرى حر عى ورق وسقطت من أول‬ ‫اختبار‪ ،‬وسببت للمواطن «البسيط « خسائر‬ ‫باأرواح واممتلكات‪ ..‬أين الخلل؟ غر صحيح‬ ‫لدينا بنية تحتية «متينة» ي كافة «زنقات»‬ ‫مدينتنا الغالية ثم إن ما تناقلته هذه الوسائل‬ ‫امغرضة تهدف «للبلبلة «وزرع الفتنة بن‬ ‫أفراد امجتمع وسنحاسب «امفري»‪ ..‬ثم يقفز‬ ‫مراسل لصحيفة معروفة لو سمحت لدي سؤال‬ ‫من «شقن»‪ ..‬يقاطعه بثقة «مفرطة»‪ :‬خل‬ ‫سؤالك من «شق» واحد لدي عمل‪ ،‬فيقع امراسل‬ ‫ي امحظور بس «الشق» أكر من «رقعتكم»‬ ‫فيستشيط غضباً‪( :‬أنت تنكت)‪.‬‬ ‫‪nkhalif@alsharq.net.sa‬‬

‫مكتب التبليغ ي مديرية الزراعة‬

‫نجح تطبيق تقنية «الفرمون»‬ ‫ي معالجة سوسة النخيل‬ ‫الحمراء ي محافظة اأحساء‪،‬‬ ‫والتخفيف من هذه اآفة‪،‬‬ ‫كما أدى استخدام امصائد‬ ‫إى التخلص من أعداد كبرة من‬ ‫الحرات‪.‬‬ ‫وأما أفضل الوسائل مكافحة‬ ‫سوسة النخيل الحمراء فهي‬ ‫استعمال الفرمون بامصيدة‬ ‫السعودية «وهي عبارة عن وعاء‬ ‫سعة خمسة لرات‪ ،‬مع أربع فتحات‬ ‫جانبية بالقرب من آخر الوعاء‬ ‫العلوي بطول ‪ 2.5‬سم‪ ،‬وعرض‬ ‫‪1‬س��م‪ ،‬عى أن يعلق الفرمون‬ ‫التجمعي ي وسط غطاء‪ ،‬حيث‬ ‫يخدم هذا الرنامج مناطق عدة‬ ‫ي الواحة‪ ،‬منها القرى الرقية‪،‬‬ ‫والقرى الشمالية‪ ،‬والوسطى‪ ،‬وهي‬ ‫قرية بني معن‪ ،‬والخدود‪ ،‬والحقل‪،‬‬ ‫وسودة‪ ،‬باإضافة إى الهجر التابعة‬ ‫محافظة اأحساء‪ ،‬مثل الغويبة‪،‬‬ ‫وهجرة سودة‪ ،‬وغرها‪.‬‬ ‫‪ 35‬فرقة‬ ‫ويسعى الرنامج للوقاية‬ ‫وتوعية امزارعن‪ ،‬ومن الخدمات‬ ‫امساندة له امصيدة الفرمونية‬ ‫السعودية‪ ،‬والحاسب اآي‪ ،‬ومكتب‬ ‫التبليغ‪ ،‬حيث يراجع امكتب عرة‬ ‫مراجعن تقريبا ً يومياً‪ ،‬بحكم أن‬ ‫خدمات امكتب خارجية للكشف‬ ‫عن هذه الحرات وإزالتها‪ ،‬أو‬ ‫عاج النخلة من سوسة النخيل‬ ‫الحمراء‪.‬وتحدث ل�«الرق» رئيس‬ ‫برنامج مكافحة حرة سوسة‬ ‫النخيل الحمراء‪ ،‬امهندس سعد‬ ‫العبدان‪ ،‬فقال إن أغلب مراجعي‬ ‫مكتب التبليغ عن سوسة النخيل‬ ‫الحمراء من الهجر التابعة محافظة‬ ‫اأحساء‪ ،‬بحكم عدم وجود مصيدة‬ ‫لديهم‪ ،‬بسبب بعد امسافة‪ ،‬وايوجد‬ ‫لدينا سوى ‪ 35‬فرقة كل واحدة‬ ‫مكونة من شخصن‪ ،‬لخدمة جميع‬ ‫امزارعن‪ ،‬وللكشف عن سوسة‬ ‫النخيل الحمراء‪ ،‬وامصيدة تحتاج‬ ‫إى متابعة أسبوعية من امراقبن‬ ‫واموظفن امختصن بالرنامج‪،‬‬ ‫حيث تم توزيع ‪ 7400‬مصيدة‬ ‫للكشف عن الحرات‪ ،‬منوها ً أن‬ ‫عدد امراجعن قليل‪ ،‬بحكم أن‬

‫م‪ .‬عبدالهادي العباد‬

‫خدمات امكتب تصل للمزارع ي‬ ‫مكانه‪.‬‬ ‫خارج امزرعة‬ ‫وأوضح نائب رئيس برنامج‬ ‫حرة سوسة النخيل الحمراء‪،‬‬ ‫امهندس عبدالهادي العباد‪ ،‬أن‬ ‫امكتب يستقبل الطلبات‪ ،‬ويقوم‬ ‫بزيارات أسبوعية للمزارع للكشف‬

‫نخلة مصابة بسوسة النخيل‬

‫(الرق)‬

‫عن سوسة النخيل‪ ،‬وإذا كان النخيل‬ ‫مصابا يقوم اموظف بمعالجته؛‬ ‫لكي تذهب فرقة ال��رش لرش‬ ‫امكان بالكامل لوقاية النخلة من‬ ‫هذه الحرات‪ ،‬أو إزالتها وفرمها‪،‬‬ ‫موضحا ً أن هناك ابتكارا ً جديدا ً‬ ‫طرحه رئيس الرنامج العبدان‪،‬‬ ‫بأن تكون مراكن امصيدة خارج‬ ‫امزرعة‪ ،‬بدا ً من داخل امزرعة‪ ،‬وأا‬

‫يتم تعليقها عى النخلة‪ ،‬كون ذلك‬ ‫يسبب الرر للنخلة‪ ،‬والجديد هو‬ ‫تجهيز جذع نخلة بطول ثمانن‬ ‫سنتمراً‪ ،‬وحفرة عى حجم امصيدة‪،‬‬ ‫وبذلك نضمن عدم اإرار بالنخلة‪،‬‬ ‫وسهولة التعامل من خارج امزرعة‪.‬‬

‫سوسة النخيل الحمراء‬ ‫جاءت مع نخيل الواشنتونيا ااستوائية المستوردة‬ ‫أكثر من ‪ 4‬ماين نخلة ي اأحساء‪.‬‬ ‫امصاب منها بسوسة النخيل الحمراء ‪ 200‬ألف نخلة‪.‬‬ ‫اكتش�فت ي أحد حقول محافظة القطيف عام ‪1407‬ه� ي أش�جار من نوع الواشنتونيا امستوردة من امناطق ااستوائية بهدف‬ ‫تزين الشوارع‪.‬‬ ‫نسبة اإصابة ي نخيل اأحساء بسوسة النخيل الحمراء تصل إى ‪.%5‬‬ ‫من أسباب انتشارها عدم ااهتمام بالتنظيف الدائم للنخيل‪ ،‬ورعة انتشار اآفة ي محيطها‪.‬‬ ‫حظرت وزارة الزراعة نقل الفسائل بن اأحساء والقطيف والخرج ونجران ووادي الدوار‪.‬‬ ‫وظفت الوزارة ‪ 855‬سعوديا ً للعمل ي برنامج مكافحة السوسة الحمراء‪.‬‬ ‫اعتمدت الوزارة مبلغ ‪ 120‬مليون ريال مكافحتها ي جميع مناطق امملكة‪.‬‬ ‫تم إتاف آاف النخيل التي ايمكن تخليص الحرة منها‪.‬‬

‫تطور ي الخدمة‬ ‫وذكر امزارع عي العبدالكريم‬

‫م‪ .‬سعد العبدان‬

‫مصيدة سوسة النخيل الحمراء‬ ‫أن تطور برنامج مكافحة سوسة‬ ‫النخيل الحمراء ملحوظ‪ ،‬من خال‬ ‫تسهيل الخدمات بااتصال هاتفيا ً‬ ‫عى مكتب التبليغ‪ ،‬وي خال ‪24‬‬ ‫ساعة تقريبا ً تأتي الفرقة الخاصة‬ ‫بالرنامج للكشف وامعالجة‪،‬‬ ‫وهنالك خدمات كثرة تقدم‬ ‫للمزارع‪ ،‬من الفحص الدوري‬ ‫للنخيل‪ ،‬وعاج اإصابة بسوسة‬

‫(تصوير‪ :‬وليد الفرحان)‬

‫النخيل‪ ،‬والرش‪.‬‬ ‫وأوضح امزارع عي الراهيم‬ ‫أن فوائد امصائد الفرمونية‬ ‫كثرة‪ ،‬وأعطت انطباعا ً جيدا ً لدى‬ ‫ام��زارع ي كيفية الوصول إى‬ ‫مواقع اإصابة بالسوسة‪ ،‬وي وقت‬ ‫ريع‪ ،‬ومعالجتها بالرش والوقاية‬ ‫من هذه اآفة‪ ،‬أو التخلص منها‬ ‫بفرمها‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫الضويلي‪ :‬قيمة بعض‬ ‫مقتنيات المتاحف‬ ‫السعودية تصل إلى‬ ‫مايين الرياات‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬

‫مقتنيات متحف الضويي‬

‫(الرق)‬

‫أوضح صاحب «متحف الضويي»‪ ،‬حامد محمد الضويي‪ ،‬أن حائل‬ ‫تح�وي ع�دة متاحف‪ ،‬تصل قيم�ة كثر من مقتنياته�ا إى ماين‬ ‫الرياات‪ ،‬حيث جمعها ماكها عن عائاتهم أو عن طريق الراء‪.‬‬ ‫وق�ال «نهدف إى إيجاد معلم س�ياحي جديد ي حائل يفتح أبوابه‬ ‫إط�اع أبناء ه�ذا الجيل عى تاريخ امنطق�ة»‪ ،‬مضيفا ً «منذ بداية‬ ‫ام�روع والهيئة العامة للس�ياحة واآث�ار تقوم بمتابعة س�ر العمل‪،‬‬

‫وتذلي�ل العوائ�ق‪ ،‬باإضاف�ة للدع�م من الهيئ�ة العامة‬ ‫للس�ياحة واآثار»‪ ،‬موضحا أن متحفه مرخص رسميا من‬ ‫الهيئة العامة للسياحة واآثار‪ .‬وينوه بأن الخرة كفيلة بمعرفة‬ ‫القطع التاريخية فهو يعرف القطع بعد تفحصها‪ .‬ويضيف إنه‬ ‫قام بجوات مكوكي�ة لجمع بعض القطع النادرة التي دفع فيها‬ ‫مبالغ كبرة‪ ،‬نافيا أن امتاحف تأخذ رسوما عالية عى زوارها‪ ،‬وأن‬ ‫امتعارف عليه ي جميع امتاحف بامملكة أنها تأخذ رس�وما ما بن ‪15‬‬ ‫إى ‪ 20‬رياا‪ ،‬ويحددها صاحب امتحف‪.‬‬

‫«تجار شنطة» يُ جرون عمليات تجميل للسيدات‪ ..‬والعيسى يح َّذر‪ :‬المواد‬ ‫المحقونة في الجسم إذا لم ُتعا َلج جيد ًا خطيرة وقد تس َّبب الوفاة‬ ‫الرياض ‪ -‬سلمان العبدي‬ ‫ح� ّذر استش�اري أم�راض‬ ‫ط�ب وجراح�ة الجل�د‬ ‫والع�اج باللي�زر الدكتور‬ ‫أحمد العيى‪ ،‬السيدات من‬ ‫إجراء عمليات التجميل لدى‬ ‫«تجار الش�نطة»‪ ،‬الذين يقومون‬ ‫بإج�راء مثل تل�ك العمليات دون‬ ‫رقاب�ة‪ ،‬وقال إن هذه ام�واد التي‬ ‫يحقنون بها س�واء ي امنازل من‬ ‫خال تجار الش�نطة أو امشاغل‪،‬‬ ‫مواد يحصل�ون عليها من جنوب‬ ‫أمريكا أو أوروب�ا الرقية عادة‪،‬‬ ‫وامش�كلة هي ي طريق�ة الحقن‪،‬‬ ‫فأي مادة تُحقن ي الجس�م يجب‬ ‫أن تعال�ج معالج�ة قوي�ة ج�داً‪،‬‬ ‫بحيث ا تسبب أي التهابات‪ ،‬فإذا‬ ‫حقنت مادة ل�م تعالج بمخترات‬ ‫فإنه�ا تصب�ح ض�ارة بالجس�م‬ ‫وتتفاع�ل تمام�ا ً داخل الجس�م‪،‬‬ ‫مث�ل أي يء تأخ�ذه وتحقنه ي‬ ‫الجسم فإنه يس�بب خطرا ً يؤدي‬

‫غالبا ً للوفاة؛ أن الجس�م يتفاعل‬ ‫ض�د هذه ام�ادة‪ ،‬فجه�از امناعة‬ ‫يرف�ض أي يء غريب‪ ،‬وأي يء‬ ‫تريد أن تحقنه ي الجسم يجب أن‬ ‫تعالجه معالجة دقيقة‪ ،‬وأن تقبله‬ ‫خاي�ا الجس�م‪ ،‬وتصنيع�ه يأخذ‬ ‫ف�رات‪ ،‬وال�ركات عندما تصنع‬ ‫م�ادة فهي تنف�ق عليه�ا اماين‬ ‫كي تظهر تلك ام�ادة بمواصفات‬ ‫تضمن السامة‪ ،‬فهؤاء يتوقعون‬ ‫أن اأمر سهل‪.‬‬ ‫تص ُلب اليدين‬ ‫وأض�اف الدكت�ور العي�ى‬ ‫أنه تذك�ر أن مريض�ة راجعتهم‪،‬‬ ‫وضعه�ا ااجتماع�ي متوس�ط‪،‬‬ ‫وكان�ت فت�اة ع�ى وش�ك الزواج‬ ‫وأرادت أن تتجمل أكثر بأن عملت‬ ‫عملية حقن لأرداف‪ ،‬فاس�تعانت‬ ‫بإح�دى العام�ات من الجنس�ية‬ ‫اآس�يوية التي حرت بشنطتها‬ ‫إى منزلها وبأدوات بدائية وحقنت‬ ‫الفت�اة وكذلك أي�دي اأم؛ أن اأم‬ ‫كبرة ي السن‪ ،‬ويداها ضعيفتان‪،‬‬

‫وأرادت كذل�ك أن تتزين ي زواج‬ ‫ابنتها‪ ،‬وبعد ش�هرين بدأ يأتيهما‬ ‫تصلب شديد ي اليدين والرجلن‪،‬‬ ‫الفت�اة اآن ا تس�تطيع امي إا‬ ‫بالع�كاز‪ ،‬وقد أرفت عى حالتها‬ ‫ي العي�ادة‪ ،‬ورأي�ت أن حالته�ا‬ ‫الصحي�ة تتدهور يوم�ا ً بعد يوم‪،‬‬ ‫ووضعه�ا مأس�اوي‪ ،‬وأصبح�ت‬ ‫أرجله�ا متصلب�ة مثل الخش�ب‪،‬‬ ‫أن م�ن قام�ت بالحق�ن عامل�ة‬ ‫إندونيس�ية وي امن�زل وا توجد‬ ‫لديها تعقيم�ات‪ ،‬وحقنتها بمادة‬ ‫وغالبا ً ه�ذه امادة ش�بيهة بمادة‬ ‫الس�ليكون‪ ،‬وه�ي م�ادة خطرة‬ ‫مرطنة ومصلبة وتصلب اأيادي‬ ‫والرجل�ن‪ ،‬وا يوج�د أم�ل لتلك‬ ‫الفت�اة أن تم�ي إا ب�إذن الله‪،‬‬ ‫وربما تموت أنه عى حد علمنا أن‬ ‫هذا التصلب يزداد يوما ً بعد يوم‪.‬‬ ‫عامات آسيويات‬ ‫ويق�ول العي�ى إنه�م ي‬ ‫امركز حاولوا متابعة تلك العاملة‬

‫الحارثي‪ :‬عصابات تخطف اأطفال في اليمن‬ ‫وتستغلهم لترويج المخدرات في السعودية‬

‫اإندونيس�ية من خال حصولهم‬ ‫عى رق�م جوالها‪ ،‬وقمنا بااتصال‬ ‫ع�ى وزارة الصح�ة وأبلغناه�م‬ ‫بهذا اموضوع‪ ،‬حينه�ا أبلغونا ي‬ ‫الوزارة بأن�ه ا يحق لهم القبض‬ ‫أو حت�ى متابع�ة ه�ؤاء الذي�ن‬ ‫يعرفون بتجار الش�نطة وليست‬ ‫لديه�م أي آلية تنفيذي�ة للقبض‬ ‫عليه�م‪ ،‬ويكم�ل العي�ى «قمت‬ ‫أنا ش�خصيا ً واتصل�ت بالرطة‪،‬‬ ‫وبأح�د الضب�اط‪ ،‬ال�ذي أبلغني‬ ‫ب�دوره أن اموض�وع تصع�ب‬ ‫متابعت�ه وا توجد طريقة متابعة‬ ‫ه�ؤاء‪ ،‬متس�ائاً ع�ن امس�ؤول‬ ‫ع�ن حماي�ة امرى ي مث�ل تلك‬ ‫الحاات‪ ،‬أننا ن�رف عى حاات‬ ‫كث�رة ومأس�اوية‪ ،‬نري�د إيقاف‬ ‫هؤاء ومحاس�بتهم‪ ،‬الذي�ن بدأوا‬ ‫ي�زدادون بش�كل غ�ر طبيع�ي‬ ‫وينت�رون بش�كل مزع�ج ي‬ ‫امشاغل وامنازل ومن خال أرقام‬ ‫الهوات�ف والج�واات الت�ي دون‬ ‫اسم وا هوية‪ ،‬اموزعة بن الناس‪،‬‬

‫أمل الكناني‪ ..‬تفتتح أول مؤسسة لتدريب‬ ‫العاملين في الشركات على «اإتيكيت»‬ ‫الدمام ‪ -‬منة الله محمد‬

‫طفل يتسول عند إحدى اإشارات (تصوير‪ :‬يوسف جحران)‬ ‫جدة ‪ -‬تهاني البقمي‬

‫تعق�د العريني�ة الس�عودية أم�ل‬ ‫الكنان�ي راك�ة ب�ن مؤسس�تها وبن‬ ‫إحدى الركات العامي�ة لتعلم وتطبيق‬ ‫اإتيكي�ت‪ ،‬لفئات عمري�ة مختلفة‪ ،‬منها‬ ‫إتيكيت اأعمال امح�ي والعامي وتقديم‬ ‫استش�ارات‪ Image Consulting‬للمؤسسات‬ ‫واأف�راد العامل�ن فيه�ا‪ ،‬وبيّنت مستش�ارة‬ ‫التدريب القيادي للش�ابات‪ ،‬امدرب�ة امعتمدة‬ ‫م�ن جه�ات عامي�ة ومحلي�ة‪ ،‬الكنان�ي‪ ،‬أنها‬ ‫تق�وم بالتحض�ر لرنام�ج إتيكي�ت اأعمال‬ ‫ي مؤسس�تها إرس�اء لاستش�ارات بالتعاون‬ ‫مع رك�ة أمريكي�ة ‪ ،Eimly Post‬مس�اعدة‬ ‫اموظف�ن ي مج�ال اأعم�ال للوص�ول إى‬ ‫أحس�ن امس�تويات ي التعامل مع اأشخاص‬ ‫وأن يكون�وا ص�ورة إيجابية تعك�س أهداف‬ ‫امؤسس�ات والركات امرموق�ة التي يعملون‬ ‫به�ا‪ .‬وبمج�رد التوقيع واموافق�ة من الركة‬ ‫س�نكون أول مؤسس�ة تدريبية ي الس�عودية‬ ‫تقوم بهذا العمل‪.‬‬ ‫وب�دأت أمل حياته�ا الوظيفية ي ‪،2004‬‬ ‫كانت مرجمة ومس�اعدة مرفة استمرت مدة‬ ‫ث�اث س�نوات‪ ،‬وبعد ذل�ك ابت�دأت حياتها ي‬ ‫التعليم‪ ،‬عملت كمعلمة لجميع امراحل العمرية‬ ‫مدة خمس س�نوات‪ ،‬وبعد ذلك أصبحت وكيلة‬ ‫وبع�د ذل�ك مديرة م�دارس ي الدم�ام‪ ،‬وبعد‬ ‫ذل�ك عملت ي امج�اات ااجتماعية‪ ،‬فعملت ي‬

‫جمعي�ة التوعية والتأهي�ل ااجتماعي كمديرة‬ ‫لقسم التدريب واأنش�طة والرامج وبعد ذلك‬ ‫عملت كمستش�ارة وعضوة ناشطة ي جمعية‬ ‫العم�ل التطوع�ي‪ ،‬وي الهيئ�ة اإدارية لنادي‬ ‫آل�ئ توستماس�رز‪ ،‬واآن تمل�ك مؤسس�ة‬ ‫إر���اء لاستش�ارات والتدريب‪ ،‬كما حصلت‬ ‫امدرب�ة امعتمدة عى اعتم�اد عدد من الجهات‬ ‫العامي�ة وامحلي�ة‪ ،‬مرك�ز كام�ردج للتدريب‬ ‫وااستش�ارات امح�دودة‪ ،‬وامرك�ز اأمريكي‬ ‫للنمذج�ة الس�لوكية امتقدم�ة واأكاديمي�ة‬ ‫الدولية لاستش�ارات والتدريب ومركز التعلم‬ ‫الري�ع وكلية إكس�فورد الريطاني�ة‪ ،‬وكلية‬ ‫أمرالد اأمريكية‪ ،‬واأكاديمية العامية للتدريب‬ ‫وااستش�ارات‪ ،‬من خال مؤسستها تعمل عى‬ ‫برامج تدريبية مميّزة لتنمية امهارات البرية‬ ‫فريدة من نوعها‪ ،‬بحيث تشمل مهارات مختلفة‬ ‫للجمي�ع داخل وخ�ارج الس�عودية وحصلت‬ ‫عى اعتماد كاستش�ارية للفئة الش�بابية‪ ،‬من‬ ‫عم�ر ‪ 19‬ل��‪ ،35‬فرامجه�ا لها ج�زآن جزء‬ ‫منها استش�اري وجزء منها إداري‪ ،‬من أشهر‬ ‫الرامج التي قدمتها برنامج الريادة ي القيادة‬ ‫الذي استمر ثاثة أسابيع‪ .‬وشاركت ي برنامج‬ ‫«صيف الق�ادة»‪ ،‬حيث احت�وى الرنامج عى‬ ‫عديد من الدورات وورش العمل‪ ،‬وكان أبرزها‬ ‫دورة إدارة الحي�اة وتنظي�م الوق�ت والهدف‬ ‫منها إكس�اب امش�اركات مهارة إدارة الحياة‬ ‫وتنظيم الوقت‪ ،‬ودورة مبادئ القيادة ي القرن‬ ‫‪ ،21‬دورات عن تسويق الذات واأفكار‪.‬‬

‫لغة الشات وامنتديات‬ ‫مشغول جدا ً‬

‫إعداد‪ :‬أمير العزب‬

‫اإنجليزية للمسافرين والمبتعثين‬

‫‪Too busy‬‬ ‫‪2bz‬‬ ‫فيما بعد‬ ‫‪LATER‬‬ ‫‪L8‬‬ ‫هذا اليوم‬ ‫‪Today 2day‬‬ ‫رائع‬ ‫‪Wonderful 1drfl‬‬ ‫يموت من أجل‬ ‫‪To die for‬‬ ‫‪2df‬‬ ‫اأول‬ ‫‪First‬‬ ‫‪1st‬‬ ‫الكويت‬ ‫‪Kuwait‬‬ ‫‪Q8‬‬ ‫تابع‬ ‫‪To be continued 2bcntd‬‬ ‫‪ To be or not to be‬أكون أو ا أكون‬ ‫‪2b or not 2b‬‬

‫متعددو المذاهب يؤدون عباداتهم‬ ‫مبتعثون َّ‬ ‫التعصب‬ ‫في الجامع نفسه‪ ..‬بعيد ًا عن ُ‬ ‫فيادلفيا ‪ -‬بندر الدوي‬ ‫يعي�ش مبتعثون س�عوديون‬ ‫ي الواي�ات امتحدة اأمريكية‬ ‫أج�وا ًء هادئ�ة بعي�دا ً ع�ن‬ ‫الراع�ات الفكري�ة الت�ي‬ ‫تض�ج به�ا مواق�ع التواصل‬ ‫ااجتماع�ي‪ ،‬ويرز التس�امح‬ ‫الدين�ي والتعاي�ش ب�ن مختل�ف‬ ‫الطوائف‪ ،‬ي انس�جام وتآلف أبعد‬ ‫ما يكون عن» العصبية القبلية»‪.‬‬ ‫وباتت اأس�ئلة ع�ن انتماءات‬ ‫الش�خص القبلي�ة وامذهبي�ة م�ن‬ ‫امحظ�ورات أو من اأش�ياء امعيبة‬ ‫الت�ي ا يمكن التدخ�ل فيها‪ .‬حيث‬ ‫يس�كن بعض الطاب امبتعثن مع‬ ‫عوائ�ل أمريكية من أجل ممارس�ة‬ ‫اللغ�ة وإتقانه�ا فيج�دون معاملة‬ ‫رائع�ة قلم�ا تجده�ا ي امجتمعات‬ ‫العربية وامس�لمة‪ .‬ويجتمع أحيانا‬ ‫ي الس�كن الواح�د جمي�ع مناطق‬ ‫امملكة من أبناء الجنوب والش�مال‬ ‫والغ�رب وال�رق‪ ،‬فالجمي�ع أبناء‬ ‫بل�د واحد‪ .‬فالبيئة التي يعيش فيها‬ ‫امبتعثون‪ ،‬هي بيئة إنس�انية راقية‬ ‫ومتس�امحة دينياً‪ ،‬فالجميع منفتح‬ ‫والف�رص متس�اوية للجميع‪ ،‬اأمر‬ ‫ال�ذي يخفف م�ن غرب�ة امبتعثن‬ ‫وس�اعدهم ع�ى تخط�ي حواج�ز‬ ‫القبلية واانتماءات امذهبية وعلمهم‬ ‫بقيمة التس�امح الديني والتعايش‬ ‫مع اآخر امختل�ف‪ ،‬وتنتر بعض‬ ‫الجوامع ي واية بنسلفينيا وتختلف‬ ‫هذه الجوام�ع باخت�اف القائمن‬ ‫عليه�ا فتج�د ي فادلفي�ا جامع�ا‬ ‫يخ�ص الصوفي�ة وجامع�ا يخص‬ ‫اأش�اعرة وجامعا يخص الشافعية‬ ‫لكن اختاف انتم�اءات الجوامع ا‬ ‫يعني ش�يئا للطاب امبتعثن فهم‬ ‫يؤدون الصاة ويذهب كل شخص‬

‫مبتعثون يؤدون الصاة ي أحد الجوامع ي أمريكا‬ ‫ي شأنه‪.‬‬ ‫ويقول امبتعث السعودي وليد‬ ‫حكم�ي من جامعة جازان ي مدينة‬ ‫فادلفي�ا إن الجام�ع القري�ب من‬ ‫س�كنه هو جامع للصوفي�ة‪ ،‬ولكن‬ ‫اض�ر ي الص�اة في�ه‪ ،‬فالجميع‬ ‫مس�لم ويقرأ القرآن وكل ش�خص‬ ‫هو ح�ر فيما يعتق�د‪ ،‬فنحن نؤدي‬ ‫صاة الجمعة ي الجامع وا نش�عر‬ ‫ب�أي تفرقة فيم�ا بينن�ا فكلنا هنا‬ ‫يعبد الله‪.‬‬ ‫أم�ا امبتع�ث أمج�د العب�ي‬ ‫فيق�ول «ل�دي أصدق�اء مقرب�ون‬ ‫مني‪ ،‬ينتم�ون إى طوائف مختلفة‪،‬‬ ‫حي�ث نخ�رج مع�ا ً إى امطاع�م‬ ‫واأماكن العام�ة‪ ،‬كما أننا نصي ي‬

‫هــو وهــي‬

‫كش�فت مديرة القسم النسوي ي‬ ‫إدارة مكافح�ة امخ�درات بجدة‪،‬‬ ‫عب�ر الحارث�ي ل�«ال�رق»‪ ،‬أن‬ ‫العقوبة امطبقة عى الطفل امروج‬ ‫للمخ�درات‪ ،‬عند اس�تخدامه من‬ ‫قبل وال�ده للرويج‪ ،‬وجل�ب امخدر له‪،‬‬ ‫بمضاعفة الحكم ع�ى والده‪ ،‬وايعاقب‬ ‫الطف�ل فيه�ا إا إذا كان مدمنا ً بإيداعه‬ ‫ي دار اأحداث‪ .‬موضحة تزايد استغال‬ ‫اآباء امدمن�ن أطفاله�م والعصابات‪،‬‬ ‫ي تروي�ج امخ�درات‪ ،‬لتضلي�ل رجال‬ ‫ً‬ ‫كاشفة عن عصابات‬ ‫مكافحة امخدرات‪،‬‬ ‫تخط�ف اأطف�ال ي اليم�ن‪ ،‬وتوزعهم‬ ‫داخ�ل امملك�ة‪ ،‬به�دف «التس�ول» ي‬ ‫اإش�ارات‪ ،‬لروي�ج امخ�درات‪ ،‬منوهة‬ ‫بروي�ج بع�ض بائع�ات البس�طات‬

‫اإفريقيات امخ�درات للزبائن‪ ،‬وإجبار‬ ‫بعض مدمني امخ�درات زوجاتهم عى‬ ‫بي�ع أجس�ادهن مقاب�ل حصولهم عى‬ ‫امخدر‪.‬‬ ‫إى ذلك ح�ذرت من تناول اأطفال‬ ‫ً‬ ‫مطالبة‬ ‫وامراهق�ن مروبات الطاق�ة‪،‬‬ ‫بسن تريعات للطفولة بخصوص بيع‬ ‫مروبات الطاقة‪ ،‬باإضافة إى امراقبة‬ ‫حت�ى اتصب�ح ظاه�رة ب�ن اأبن�اء‪،‬‬ ‫واق�راب اأم م�ن أبنائه�ا وإعطائه�م‬ ‫الحن�ان ال�كاي وتوعيته�ا بامخدرات‪،‬‬ ‫وابد عى وزارة الربية والتعليم الركيز‬ ‫عى تعليم الط�اب القيم وتطبيقها بن‬ ‫ً‬ ‫مطالب�ة برحات‬ ‫امعلم�ن وامعلم�ات‬ ‫تتواه�ا ال�وزارة إى الس�جون ودور‬ ‫الفتيان والفتيات حتى تصل إى التوعيه‬ ‫الكافية‪ ،‬مطالبة بتواصل جميع الجهات‬ ‫الحكومية للقضاء عى هذه الظواهر‪.‬‬

‫أن الحق�ن ي العيادات يتكلف ما‬ ‫بن عرة آاف وخمسة عر ألفاً‪،‬‬ ‫وي امن�زل م�ا بن ألف�ن وثاثة‬ ‫آاف‪ ،‬فإذا دارت عى خمسة بيوت‬ ‫هذه العاملة س�تجمع مبلغا ً كبرا ً‬ ‫ي ي�وم أو يوم�ن يص�ل لعرة‬ ‫آاف ريال وأكث�ر‪ ،‬وبعد فرة من‬ ‫الزم�ن تغل�ق جواله�ا أو تغ�ره‬ ‫وتبحث عن ضحاي�ا آخرين‪ .‬كما‬ ‫يضيف العيى أن هناك مش�كلة‬ ‫أخ�رى مرتبط�ة به�ذا الس�لوك‬ ‫الخط�ر‪ ،‬وه�و كيفي�ة تتبع مثل‬ ‫ه�ؤاء العام�ات‪ ،‬حي�ث ا توجد‬ ‫لهن عناوي�ن‪ ،‬فقط أرقام جواات‬ ‫ّ‬ ‫يغرنه�ا م�ن ف�رة إى أخ�رى‬ ‫خصوص�ا ً إذا ش�عرن بالخط�ر‪،‬‬ ‫وج�واات دون هوي�ة‪ ،‬ويأم�ل‬ ‫الدكت�ور العي�ى م�ن الجه�ات‬ ‫امس�ؤولة النظر ي تقن�ن عملية‬ ‫بي�ع أرقام الج�واات‪ ،‬وأن ا تباع‬ ‫إا بأرقام الهويات كما ي كثر من‬ ‫الدول للحد من مثل هذه الجرائم‬ ‫وامجرمن‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ـ‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬ ‫كاريكاتير مجتمع هو وهي ـ‬ ‫عبدالرحمن الزهراني‬

‫(الرق)‬

‫الجامع نفس�ه»‪ ،‬من جهته‪ ،‬وصف‬ ‫امبتع�ث عمر دح�دودح الوضع ي‬ ‫أمري�كا بامري�ح والعم�ي مضيفا ً‬ ‫حس�ب وجه�ة نظ�ره ب�أن س�بب‬ ‫ت�رذم وضع�ف اأمة اإس�امية‬ ‫هي التحزبات الطائفي�ة وامذهبية‬ ‫امقيت�ة فركن�ا العم�ل وبحثنا عن‬ ‫الج�دال ومن ه�و الصحي�ح ومن‬ ‫ه�و الخط�أ‪ .‬وأض�اف‪ ،‬ي أمري�كا‬ ‫تجتم�ع كل اأدي�ان وكل اأع�راق‬ ‫واتجد أي ش�خص يتدخل ويسأل‬ ‫عن ديانة أي إنس�ان آخر فالجميع‬ ‫يعم�ل‪ ،‬وكث�ر منه�م منش�غل ي‬ ‫عمل�ه وتعليمه ولي�س لديهم وقت‬ ‫للج�داات التي تقس�م امجتمع وا‬ ‫تقدم أو تؤخر‪.‬‬


‫ﺗﺮﻗﻴﺎت ﻓﻲ ﺟﻮازات ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗ ّﻠـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﺟـﻮازات ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‬ ‫اﻷﺣﻤـﺮي‪ ،‬اﻟﺮﺗـﺐ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻜﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪ ﻃﻼل اﻟﺸﻠﻬﻮب‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﰲ ﺟـﻮازات اﻟﺮﻳـﺎض‪،‬‬

‫واﻟﺮاﺋـﺪ ﺑـﺪر اﻟﺮوﻗـﻲ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة ﰲ ﺟﻮازات اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬واﻟﺮاﺋﺪ‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻌﻤـﺮي‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﻜﺘـﺐ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺟـﻮازات اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻟﻨﻘﻴﺐ ﺷـﻴﺒﺎن‬ ‫اﻟﺪوﴎي‪ ،‬ﻣﻦ اﻟﺸﺆون اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻨـﺄ اﻟﻌﻤﻴـﺪ اﻷﺣﻤـﺮي ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻤﱰﻗـﻦ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً ﻟﻬـﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪ ،‬وأن‬

‫ﺗﻜـﻮن اﻟﱰﻗﻴـﺔ داﻓﻌـﺎ ً ﻟﻬـﻢ ﻟﻠﺒﺬل‬ ‫واﻹﺧـﻼص واﻟﺘﻔﺎﻧـﻲ ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ‪،‬‬ ‫وأﻋﺮب اﻤﱰﻗﻮن ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻬﻢ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﱰﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أﻧﻬﺎ ﺳـﻮف ﺗﻜﻮن‬ ‫داﻓﻌـﺎ ً ﻟﻬﻢ ﻟﺒﺬل ﻛﻞ ﻣﺎ ﰲ وﺳـﻌﻬﻢ‬ ‫ﻟﻼرﺗﻘـﺎء ﺑﺎﻟﻌﻤـﻞ وﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﻜﻞ أﻣﺎﻧﺔ وإﺧﻼص‪.‬‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻷﺣﻤﺮي ﰲ ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻤﱰﻗﻦ‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻟﺴـﺎﻛﻦ ﰲ )ﺑﻴﺸـﺔ( أﺑﻮ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ .‬إﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﺧﺎرج ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻴﺸـﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺮأ ﺧﱪا ﻣﻔﺎده )إﻏﻼق ﻣﻄﻌﻢ وﺟﺪ‬ ‫ﻣﺮﺗـﺎدوه اﻟـﺪود ﰲ اﻟﻄﻌﺎم( ذﻫـﺐ )اﻟﺰﺑﻮن( وﺗﻘﺪم ﺑﺸـﻜﻮى‬ ‫ﻣﻮﺛﻘـﺔ ﺑﺎﻟﺼﻮر ﻟﻠـﺪود ﰲ اﻟﻄﻌﺎم‪ ،‬واﻧﺘﻔﻀـﺖ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﱢﺔ‬ ‫اﻧﺘﻔﺎﺿـﺔ اﻷﺳـﺪ ﰲ اﻟﻌﺮﻳﻦ‪ ،‬وأﻏﻠـﻖ اﻤﻄﻌﻢ‪ .‬ﻳﻘﻮل أﺑﻮ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ إﻧﻪ ﻋﺎد إﱃ ﺑﻴﺸـﺔ ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻓﻮﺟـﺪ ذات اﻤﻄﻌﻢ ﻗﺪ‬ ‫ﻋﺎود ﻧﺸﺎﻃﻪ وﻓﺘﺢ أﺑﻮاﺑﻪ ﻣﻦ ﺻﺒﺎح ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪ .‬أي أﻧﻪ أﻏﻠﻖ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ وﻋﺎد ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻟﺴﺒﺖ‪ .‬ﻗﻠﺖ ﻷﺑﻲ ﺳﻌﻴﺪ ﻻﺗﺤﺰن ودع‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﻜﱪ ﺳﻌﻴﺪ وﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺘﻐﺮ اﻷﺣﻮال‪ ..‬ﻋﻨﺪﻧﺎ‬ ‫ﻳﺎ أﺑﺎ ﺳﻌﻴﺪ ﻻﺗﻘﻄﻊ اﻷرزاق واﻟﺪود اﻟﺬي ﻧﺄﻛﻠﻪ ﰲ اﻟﻄﻌﺎم اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺳـﻴﺄﻛﻠﻨﺎ ﻏﺪا‪ .‬أﻟﻢ ﺗﺴﻤﻊ ﺑﺤﺎﻻت اﻟﺘﺴﻤﻢ اﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ وأدت إﱃ‬ ‫وﻓﺎة اﻟﺒﻌﺾ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﻄﻌﺎم اﻟﻔﺎﺳﺪ وأن اﻤﻄﺎﻋﻢ ﻋﺎدت إﱃ ﻣﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻋﻠﻴﻪ وﺗﻢ اﻟﺪﻋﺎء ﻟﻸﻣﻮات ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ‪ ..‬ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ )‪ 15‬ﺳﻨﺔ( وﺟﺪت ﺳﻴﺪة )ﺟﻨﺎح ﴏﺻﺎر( ﰲ ﻃﺒﻖ اﻟﺸﻮرﺑﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻄﻌﻢ ﺷـﻬﺮ‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ إﻏـﻼق ﻫﺬا اﻤﻄﻌـﻢ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ‬ ‫وﺗﻌﻮﻳﺾ اﻟﺴـﻴﺪة ﺑﻤﺒﻠﻎ )‪ 650‬أﻟﻒ دوﻻر( اﺣﺴـﺒﻮﻫﺎ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎل‬ ‫إن رﻏﺒﺘﻢ!! ﻳﺎ أﺑﺎ ﺳـﻌﻴﺪ ﻧﺤﻦ )ﻧـﺄﻛﻞ اﻟﺠﻤﻞ( ﻓﺄﻳﻦ اﻟﺠﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪودة؟ واﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﻮﺗﻮن ﻣﻨﺎ ﺑﺎﻟﺘﺴـﻤﻢ ﻫـﻢ أﻧﺎس ﺣﺎن أﺟﻠﻬﻢ‬ ‫وﻻ راد ﻟﻸﺟﻞ وﻻ ﻟﻠﻘﻀﺎء واﻟﻘﺪر‪ .‬ﻓﻤﺎ ﻫﺬه اﻤﻄﺎﻋﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻮت‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻣﻦ ﻃﻌﺎﻣﻬﺎ إﻻ أﺳـﺒﺎب ﻵﺟﺎﻟﻬﻢ اﻤﺤﺘﻮﻣﺔ ﺛﻢ ﺗﺄﺗﻲ أﻧﺖ‬ ‫وأﻣﺜﺎﻟﻚ ﺗﺘﺤﺪﺛﻮن ﻋﻦ دود ﰲ ﻃﻌﺎم أو ﻋﻦ وﻓﺎة أﺷﺨﺎص ﺣﺎن‬ ‫أﺟﻠﻬﻢ ﻓﻤﺎ ذاك اﻟﻄﻌﺎم إﻻ آﺧﺮ ﻟﻘﻤﺔ ﻛﺘﺒﺖ ﻟﻬﻢ!!‬

‫‪amdi@alsharq.net.sa‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮدع اﻟﻘﺒﻼن وﺗﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻤﻘﺎﻃﻲ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻘﻌﺎء ﱢ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﴍّ ف ﻣﺤﺎﻓـﻆ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺑﻘﻌﺎء ﺳـﻌﺪ ﻣﺒﺎرك اﻟﱰﻛﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﻔـﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ وﺗﻮدﻳﻊ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﻘﺒـﻼن‪ ،‬ﺑﻌـﺪ أن أﻣـﴣ‬ ‫ﺛـﻼث ﺳـﻨﻮات وﻧﺼـﻒ اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬واﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻧﺎﻳﻒ اﻤﻘﺎﻃﻲ‪ ،‬اﻟﺬي أﻗﺎﻣﻪ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮﺑﻮ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻘﻌﺎء‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺪرب ﰲ ﺟﺎزان‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﻐﺰاﻟـﺔ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪،‬‬ ‫وأﻣـﻦ أﻣﺎﻧـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ اﻤﻬﻨـﺪس‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ أﺑﻮراس‪ ،‬واﻷﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻄﻮب‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻت‪.‬‬ ‫وأﻟﻘـﻰ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫أﻣﻦ أﻣﺎﻧﺔ ﺣﺎﺋﻞ أﺑﻮراس وﻣﺤﺎﻓﻆ ﺑﻘﻌﺎء اﻟﱰﻛﻲ واﻷﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ اﻟﻄﻮب واﻟﻘﺒﻼن وﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺪرب اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫ﻓﻬﻴـﺪ اﻟﺨﺘـﻼن‪ ،‬ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻘﻌﺎء‪ ،‬ﺷـﻜﺮ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬

‫رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ ﺑﻘﻌﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻘﻴﻞ ﻳﻜﺮم اﻟﻘﺒﻼن‬

‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺒﺬﻟـﻪ ﰲ اﻋﺘﻤﺎد اﻟﺨﺪﻣﺎت‬

‫آل ﻣﺒﺎرك ﱢ‬ ‫ﻳﻌﺰي أﺳﺮة آل ﺑﺠﺎد‬ ‫ﻗـﺪﱠم ﻣﺤﺎﻓﻆ رﺟﺎل أﻤﻊ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺒﺎرك‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر ﺷـﻴﺦ‬ ‫ﻗﺒﻴﻠـﺔ ﺑﻨﻲ ﻗﻄﺒﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﺑﺠﺎد‪ ،‬واﺟﺐ اﻟﻌﺰاء‬ ‫ﻷﴎة آل ﺑﺠﺎد ﰲ ﻓﻘﻴﺪ اﻷﴎة إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ ﺑﺠﺎد‪ ،‬اﻟﺬي اﻧﺘﻘﻞ إﱃ‬ ‫رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻣﻊ اﻤﺮض‪ .‬ودﻋﺎ اﻟﻠﻪ أن ﻳﺘﻐ ﱠﻤ َﺪ اﻟﻔﻘﻴ َﺪ ﺑﻮاﺳﻊ‬ ‫رﺣﻤﺘﻪ وﻳﺴـﻜﻨَﻪ ﻓﺴـﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﻋـﱪت أﴎة اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻋﻦ ﺷـﻜﺮﻫﺎ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﺎ ﻤﺤﺎﻓﻆ رﺟﺎل أﻤﻊ ﻋﲆ ﺑﺎدرﺗـﻪ وﺗﻌﺎزﻳﻪ‪ ،‬وراﻓﻖ اﻤﺤﺎﻓﻆ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ واﺟﺐ اﻟﻌﺰاء وﻛﻴﻞ اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻣﻔﺮح ﺑﻦ زاﻳﺪ اﻟﺒﻨﺎوي‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻹدارة ﻓﺎﻳـﻊ ﺑﻦ ﻣﻨﻴﻊ آل ﻋﻤﺎر‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رﺟﺎل‬ ‫أﻤﻊ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫واﻟﺪﻋـﺎة وﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﺣﺜﻬﻢ ﻋﲆ ﺑـﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻹﺳﻼم واﻤﺴﻠﻤﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﺮج ﻳﻘ ﱢﻠﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ رﺟﺎل أﻤﻊ ﻣﻌﺰﻳﺎ ً أﴎة آل ﺑﺠﺎد )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق(‬

‫رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻤُ َﺮ ّﻗﻴﻦ‬

‫ﻗﻠـﺪ ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻟﺨﺮج اﻤﻜﻠﻒ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻟﺴـﺎﻟﻢ‪ ،‬اﻤﻘﺪم‬ ‫ﺣﻤـﻮد ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺨﻔﺮ‬ ‫ﴍﻃـﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﰲ اﻟﺨـﺮج‪ ،‬رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻣﻘﺪم‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﺧﺎﻟـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺠﻤﻌـﻲ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ‬ ‫ّ‬ ‫وﺣﺚ اﻟﺴـﺎﻟﻢ اﻤﻘﺪم اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺬل ﻣﺰﻳ ٍﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ أﻋـﺮب اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﻋﻦ ﺑﺎﻟﻎ ﺷـﻜﺮه‬ ‫واﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ ﻟﻠﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻋﲆ ﻣﻨﺤﻪ ﻫـﺬه اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن ﻫـﺬه اﻟﱰﻗﻴﺔ ﺳـﺘﻜﻮن ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻪ ﻟﺒـﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﺧﺪﻣﺔ اﻷﻣﻦ ﰲ وﻃﻨﻨﺎ اﻟﻐﺎﱄ‪.‬‬

‫»ﻓﻠﻮة« ﻓﻲ ﻣﻨﺰل ﺑﻦ ﺻﻔﻴﺎن‬

‫اﻟﺴﺎﻟﻢ ﻳﻘﻠﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴـﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﻨـﺪر ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺳـﻌﻮد‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒـﻪ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﺣﺼﻠـﻮا ﻋـﲆ ﺗﺮﻗﻴـﺎت إﱃ‬ ‫اﻤﺮاﺗﺐ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻣﻦ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻋﴩة وﺣﺘﻰ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﴩة‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺄ اﻷﻣـﺮ اﻟﺤﺎﺻﻠـﻦ ﻋـﲆ ﻫﺬه‬

‫اﻟﱰﻗﻴـﺎت‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن ﺗﻜـﻮن ﺣﺎﻓﺰا ً‬ ‫وﻋﻮﻧﺎ ً ﻟﻬﻢ ﰲ أداء واﺟﺒﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﻮﺟﻪ‬ ‫اﻷﻛﻤﻞ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻫـﺪاف وﻃﻤﻮﺣﺎت‬ ‫اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺛـﺮوات اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫اﻟﻔﻄﺮﻳـﺔ وﺗﻨﻮﻋﻬﺎ اﻹﺣﻴﺎﺋـﻲ‪ ،‬وأ ﱠﻛﺪ‬ ‫أ ﱠن اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺘﻄﻮﻳـﺮ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻨﺎ اﻤﺴﺘﻤﺪة‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻮﺟﻴﻬـﺎت ﻣـﻦ ﺣﻜﻮﻣـﺔ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ووﱃ ﻋﻬـﺪه‬ ‫اﻷﻣـﻦ ‪ -‬ﻳﺤﻔﻈﻬﻢ اﻟﻠـﻪ ‪ -‬ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫رﻓﻌﺔ اﻟﺪﻳﻦ واﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ُر ز ق‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺻﻴﻔـﺎن‪ ،‬ﻣـﴩف ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻄﻴــــﺮان ﺑﺎﻟﴩﻛـــﺔ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴـــــﺔ ﻟﻠﻄـﺮان‬ ‫واﻟﻔﻀـﺎء‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟـﻮدة اﺗﻔﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫»ﻓﻠـﻮة«‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﻬﻨﻰء‬ ‫ﺑـﻦ ﺻﻴﻔـﺎن ﺑﻤﻮﻟﻮدﺗـﻪ‪،‬‬ ‫وﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻓﻠﻮة‬

‫أﺑﻮ ﻋﺼﻴﺪة ﻳُ ﺮزق »ﻟﺠﻴﻦ«‬

‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﰲ ﺻﻮرة ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻊ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ّ‬ ‫اﻤﺮﻗﻦ )اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﺘﻠﻘـﻰ اﻤﻨﺸـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫رﺑﺎط اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت‬ ‫ﺑﻘﺪوم ﻣﻮﻟﻮدة اﻟﺒﻜﺮ اﻟﺬي‬ ‫اﺗﻔﻖ وﺣﺮﻣﻪ ﻋﲆ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ‬ ‫»ﺟﺴـﺎر« ﺟﻌﻠـﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة‪ ،‬وأﻗﺮ ﺑﻪ‬ ‫أﻋﻦ واﻟﺪﻳﻪ‪ ،‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ رﺑﺎط‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﻮازات اﻟﺨﻔﺠﻲ ﻳﻘ ﱢﻠﺪ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﻗﻠـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة ﺟـﻮازات‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﻔﺠـﻲ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻋﺜﻤﺎن اﻟﻌﺴـﺎف‪،‬‬ ‫اﻟﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﻠﻤـﻼزم‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺻـﺪور اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ‬ ‫ﺑﱰﻗﻴﺘﻪ إﱃ رﺗﺒﺔ »ﻣﻼزم أول«‪.‬‬ ‫وﻋـﱪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻋـﻦ ﺳـﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺳﺎﺋﻼ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ‬ ‫وﺟـﻞ‪ ،‬أن ﺗﻜـﻮن اﻟﱰﻗﻴـﺔ داﻓﻌﺎ ﻟﻪ‬ ‫ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﻮد واﻟﺘﻀﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺪﻳﻦ ﺛـﻢ اﻤﻠﻴﻚ‬ ‫واﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﺴـﻠﻢ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﺎﻣـﺪ‬ ‫اﻤﺤﺮر ﺑﺠﺮﻳﺪة »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ ﺣﺎﺋـﻞ ﺷـﻬﺎدة‬ ‫ﺷﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳﺮ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﺟـﻮازات ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋـﻞ‬ ‫اﻟﻌﻤﻴـﺪ ﻋـﻮض اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﻬـﻮده ﰲ إﻧﺠـﺎح‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺟﻨﺎح اﻟﺠﻮازات‬ ‫اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﺑﻤﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫ﺷﻬﺎدة اﻟﺸﻜﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﺪوﱄ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫ﺳﻠﻤﻬﺎ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺠﻮازات ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻌﺒﻴﺪ‪.‬‬

‫»ﺟﺴﺎر« ﻳﻀﻲء ﻣﻨﺰل رﺑﺎط‬

‫إدارة اﻤﻜﺘﺐ ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺸﻴﺦ اﻟﱰﻛﻲ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣـﻦ ﻗﺎﻋـﺎت‬ ‫وﻓﺼﻮل دراﺳـﻴﺔ وﻣﻜﺎﺗﺐ إدارﻳﺔ‬ ‫وأﺳﺘﺪﻳﻮﻫﺎت ﻟﻠﺒﺚ‪ ،‬وأﺑﺪى اﻟﱰﻛﻲ‬

‫ﻓﻀﻞ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬

‫ﺗﻜﺮم اﻟﺰﻣﻴﻞ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫ﺟﻮازات ﺣﺎﺋﻞ ﱢ‬

‫اﻤﺤﺎﻓﻆ ﻳﻜﺮم أﻣﻦ أﻣﺎﻧﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫إﻋﺠﺎﺑﻪ ﺑﻤﺎ وﺻـﻞ إﻟﻴﻪ اﻤﻜﺘﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻄﻮر ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠـﺎﻻت اﻹدارﻳﺔ‬ ‫واﻟﺪﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺪم اﻟﺸـﻜﺮ ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘﻰ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻣﺒـﺎرك ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺒـﺎرك اﻟﻌﺼﻴـﻞ‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹدارﻳـﺔ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‬ ‫واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﺗﻌﻴﻴﻨـﻪ ﻣﺪﻳـﺮا ً ﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻘﻴـﻖ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﻌﺼﻴﻞ‪ ،‬ﻗﺪ ﻋﻤﻞ‬ ‫‪ 14‬ﺳﻨﺔ ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﻠﺘﺤﺮﻳﺎت‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻣﺒﺎرك اﻟﻌﺼﻴﻞ‬ ‫واﻟﺒﺤـﺚ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺛﻢ ‪ 4‬ﺳـﻨﻮات ﻣﺪﻳﺮا ً ﻤﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺮﻗﻴﻘﺔ ﰲ اﻟﻬﻔﻮف‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ‪ 3‬ﺳـﻨﻮات ﻣﺪﻳﺮا ً ﻤﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﺔ ﰲ اﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮا ً ﻟﻠﺸﺆون اﻹدارﻳﺔ ﰲ ﴍﻃﺔ اﻷﺣﺴﺎء‪.‬‬

‫واﻤﺸﺎرﻳﻊ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ راﺣﺔ ورﻓﺎﻫﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫زار ﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒـﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬واﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻟﺮاﺑﻄـﺔ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ اﻟﱰﻛـﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧـﻲ ﻟﻠﺪﻋﻮة‬ ‫واﻹرﺷـﺎد وﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴـﺎت ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﻛﺎن ﰲ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن اﻟﺠﻐﻴﻤـﺎن‪ ،‬وﺗﻀﻤﻨـﺖ‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرة ﴍﺣـﺎ ً ﻵﺧـﺮ أﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ وﻣﺸـﺎرﻳﻌﻪ‪ ،‬وإﻧﺠﺎزاﺗـﻪ‬ ‫اﻟﺪﻋﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳﻔﺎ ً ﺑﺄﻧﻈﻤﺔ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹدارﻳـﺔ‪ ،‬وﺧﻄﻄـﻪ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻗﺎﻣﺎ ﺑﺄﺧﺬ ﺟﻮﻟـﺔ ﻋﲆ ﻣﺮاﻓﻖ‬

‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﻌﺼﻴﻞ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺸﺮﻃﺔ ﺑﻘﻴﻖ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼـﻞ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺪﻧﻴﺔ واﻟﻨﺸﺎط اﻟﺮﻳﺎﴈ‬ ‫ﺑـﺎﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ ﻓﻀـﻞ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ‬ ‫»اﻟﻔﻠﺴـﻔﺔ ﰲ اﻟﱰﺑﻴﺔ« ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻘﺎﻫـﺮة ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ‬ ‫اﻣﺘﻴﺎز ﻣـﻊ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﴩف‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣـﻊ ﺗﺒـﺎدل اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬وﻳُﻌﺪ ﻓﻀﻞ ﻣـﻦ اﻟﻜﻮادر اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ اﻤﻤﻴﺰة ﰲ ﺣﻘﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﻨﺸﺎط اﻟﺮﻳﺎﴈ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺮﻛﻲ ﻳﺰور ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺪﻋﻮة وا¡رﺷﺎد ﻓﻲ اžﺣﺴﺎء‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻣﻄﻌﻢ‬ ‫»اﻟﺪود« ﻳﻔﺘﺢ‬ ‫أﺑﻮاﺑﻪ‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻷﺣﻤﺮي ﻳﻘ ّﻠﺪ أﺣﺪ اﻤﱰﻗﻦ رﺗﺒﺘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺴﺎف ﻳﻘﻠﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ُرزق اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻋﺒﺪاﻤﻌـﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ أﺑـﻮ ﻋﺼﻴـﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨـﻮرة‪ ،‬ﻣﻮﻟﻮدة‬ ‫اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ »ﻟﺠﻦ«‪ ،‬ﺟﻌﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة‪،‬‬ ‫وﻗﺪ أﻗـﺎم اﻟﺰﻣﻴﻞ اﺣﺘﻔﺎﻻ‬ ‫ﻛﺒـﺮا‪ ،‬ﺣـﴬه زﻣـﻼؤه‬ ‫اﻟﻄﻔﻠﺔ ﻟﺠﻦ‬ ‫وﻣﺤﺒـﻮه ﰲ ﻃﻴﺒـﺔ اﻟﻄﻴﺒﺔ‪،‬‬ ‫اﺣﺘﻔﺎء ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻟﺴﻌﻴﺪة‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬


‫‪15‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺤﺒﺮ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻤﺠﻴﺪ اﻟﻨﻘﻴﺪان ﻓﻲ اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ��� -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻰ اﻟﺸـﺎب ﻋﺒﺪاﻤﺠﻴـﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻨﻘﻴـﺪان‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ‪ ،‬ﰲ ﻗـﴫ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ‬ ‫ﻟﻼﺣﺘﻔـﺎﻻت ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳﺪة‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺠﻤﺤﺎن‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻣـﻦ اﻷﻗـﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪،‬‬ ‫ﻧﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وﻧﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة‬ ‫زوﺟﻴﱠﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫أﻣﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ورق!‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﺮﺑﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪ اﻤﺠﻴﺪ اﻟﻨﻘﻴﺪان‬

‫»ﺗﺒـﺪأ اﻷﻣﻢ ﺑﺎﻻﻧﺪﺛﺎر واﻤﻮت ﻣﺘﻰ ﻣﺎ أﻫﻤﻠﺖ أو ﺗﺨ ﱠﻠﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﻓﻨﻮﻧﻬﺎ«! ﻳﻘﻮل ذﻟﻚ اﺑﻦ ﺧﻠﺪون‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﻮاﻗـﻊ ّ‬ ‫إن أﻋﺮاﺳـﻨﺎ ﻗـﺪ ﺗﺤﻮّﻟـﺖ إﱃ ﻣﻮاﺋـﺪ و ﻣﺂﺗـﻢ‬ ‫ﺿﺨﻤـﺔ‪ ،‬ﻻ ﻋﺮﺿـﺔ وﻻ ﺳـﺎﻣﺮي وﻻ »دﺣّ ـﺔ« وﻻ ﻳﺤﺰﻧـﻮن‪..‬‬ ‫وﻳﺤﺰﻧـﻮن أﻗﺮب!‪ ،‬ﻧﺤﴬ اﻟﺰواﺟﺎت ﻤﺠـ ﱠﺮد أداء اﻟﻮاﺟﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺤﴬ اﻵﺧـﺮون زواﺟﺎﺗﻨﺎ أداء واﺟﺐ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌـﺪ؛ إن ﺗﺠﺎوزﻧﺎ‬ ‫ُ‬ ‫اﻤﻌﺎزف ﺣﺮا ٌم ﴍﻋﺎً! إﱃ اﻤﺠﺎل‬ ‫ذﻟﻚ اﻟﺬي ﺳﻴﻘﻔﺰ ﻋﺎد ًة ﻟﻴﻘﻮل‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﻔﻨﱢﻲ ﻋﺎﻣ ًﱠﺔ‪ :‬ﻣﴪح‪ ،‬رﺳـﻢ‪ ،‬ﻋﻤﺮان‪ ،‬ﺧﻂ ﻋﺮﺑﻲ‪ ،‬رﻗﺺ‪ ،‬وﻏﺮ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ..‬ﺳـﻨﺠﺪ أﻧّﻨﺎ ﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻧﻘﺒﻊ ﻋﲆ وﺟﻪ اﻷرض ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺒﻊ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻔﺼﻴﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺒﴩ ﰲ أدﻏﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﻳﻜﻔـﻲ أن ﻳﻤﻮﺗﻮا ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺨﺘﻔـﻲ ﻛﻞ أﺛﺮ ﻳﺪ ﱡل ﻋﲆ أ ﱠن ﻫﻨـﺎك َﻣﻦ ﻋﺎش ﰲ ﻫﺬا اﻤﻜﺎن!‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺣﺎدﺛﺔ »ﻏﺮق ﺗﺒﻮك« ﻣﺜﻼً اﻧﻬﺎرت ﺳﺪودﻧﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﺑﺼﻤﺘَﻨﺎ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺷـﺎﻣﺨﺔ ﰲ وﺟﻪ اﻤﺎء ووﺟﻪ‬ ‫وﺑﻘﻴﺖ ﺳـﺪود اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﱠﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﻬﺸـﺔ!‪ ،‬ﻟﻠﻌﻤـﺮان أﻳﻀﺎ ً ﻓﻨﱡـﻪ و ﻟﻠﺒﻨﺎﺋﻦ ﻤﺴـﺘُﻬﻢ‬ ‫ﺣﻀﺎرﺗﻨـﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑـﻜﻞ أﻣﱠـﺔ ﻟﺘﺒﻘﻰ ﺷـﺎﻫﺪة ﻋﲆ ﻋﴫﻫﺎ‬ ‫وﺑﺼﻤﺘُﻬـﻢ‬ ‫وازدﻫﺎر ﻣﻦ ﺷـﻴﱠﺪوﻫﺎ‪ ،‬اﻟﺴـﻮر اﻟﻄﻮﻳﻞ وﺻﻔﻴﺢ »اﻟﺸـﻴﻨﻜﻮ«‬ ‫أﻣﺎم ﺷـﺒﺎﺑﻴﻚ اﻟﺠﺮان ﻟﻴـﺲ ﺑﺼﻤﺔ‪ ،‬واﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻹﺳـﻤﻨﺘﻴﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﺑﺼﻤﺔ وﻟﻦ‬ ‫اﻤﺘﺸـﺎﺑﻬﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻨﺎﻫـﺎ ﻟﻨـﺎ »اﻟﺒﻨﻐﺎﻟﻴﻮن« ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ً‬ ‫ﺑﺼﻤﺔ ﻟﻨـﺎ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻤﺴـﺎﺟﺪ أﺻﺒﺤـﺖ ﺗﺸـﻴﱠﺪ ﻛﺎﻤﺒﺎﻧﻲ‬ ‫ﺗﻜـﻮن‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﱠﺔ ﺑﺎردة ﺻﻠﺪَة‪ ..‬ﻻ روح وﻻ ﻤﺴﺔ ﻓﻨﻴﱠﺔ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺪﱠﻋﻲ‬ ‫ُ‬ ‫اﻤﻌﺎزف‬ ‫أﻧﱠﻬﺎ »ﺳـﻌﻮدﻳّﺔ« ﺧﺎﻟﺼﺔ! ﻋﻮدة إﱃ ذﻟﻚ اﻟﻘﺎﻓﺰ ﺑﻘﻮﻟﻪ‪:‬‬ ‫ﺣﺮامٌ! ﻳﺎرﺟُ ﻞ ﺣﺘﻰ »أﻧﺎﺷـﻴﺪﻧﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻴﱠﺔ« اﺣﺘﻜﺮﺗﻬﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ‬ ‫»ﻟﻴﺲ اﻟﻐﺮﻳﺐُ ﻏﺮﻳﺐَ ﱠ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺸـﺎم‬ ‫اﻟﺼﺤﻮة واﻟﺤﺮﻛﺎت اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻓـ‬ ‫ٌ‬ ‫أﻏﺎن »وَأ َ ْدﻧ َ َ‬ ‫ﺎﻫﺎ« ﺳـﻠﻔﺎً!‪ ،‬إن‬ ‫‪ «..‬وأﻏﻠـﺐ أﻟﺤﺎﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻣﴪوﻗﺔ ﻣﻦ ٍ‬ ‫اﺳـﺘﺜﻨﻴﻨﺎ اﻟﻘ ﱠﻠﺔ اﻟﻨﱠﺎدرة اﻟﺘﻲ ﻗﺪﱠﻣﺖ اﻟﻨﺸﻴﺪ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﺑﺄﻣﺎﻧﺔ‪..‬‬ ‫واﻟﺴﻼم؛‬ ‫ُ‬ ‫‪ ..‬ﻃﻴﱠﺐَ اﻟﻠـﻪ ﻗﱪَ »اﺑﻦ ﺧﻠﺪون« وﻗﱪ آراﺋﻪ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻧ َﺪ ﱢرس‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ إﻻ ﻣﺎ ﻛﺎ َن ﻓﻴﻪ ﺳﱰٌ ﻟﻨﺎ!‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﻦ زﻣﻼﺋﻪ‬

‫ﺣﻤﻴﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪ ﻣﻊ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫وﻛﻴﻞ إﻣﺎرة اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻨﻮرة ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰﻓﺎف ﻧﺠﻠﻴﻪ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﺰوﻳﻬﺮي واﻟﻌﻤﺎري‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻞ وﻛﻴﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻮرة اﻤﺴﺎﻋﺪ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﺎﺳـﻢ اﻹﻣـﺎرة‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﺳـﻴﻒ‪ ،‬ﺑﺰﻓﺎف‬ ‫ﻧﺠﻠﻴـﻪ ﻣﺆﻳﺪ وﻗـﴢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻘﺎﻋﺔ‬ ‫ﻟﻴﻠﺔ اﻟﻌﻤﺮ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ إﻣـﺎرة‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫وأﻋﻴﺎن اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ورﺟﺎل اﻤﺎل واﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮﻳﺴﻦ وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻞ اﻟﺸﻴﺦ ﻫﻠﻴﻞ ﺑﻦ ﺧﴬ‬ ‫اﻟﺰوﻳﻬﺮي‪ ،‬ﻣﻊ ﺷﻴﻮخ وأﻋﻴﺎن‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺑـﺰواج ﺣﻔﻴﺪة‬ ‫رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﺧـﴬ ﻋﻴـﺪ‬ ‫اﻟﺰوﻳﻬﺮي‪ ،‬ﻋﻀﻮ ﴍف ﻧﺎدي‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪة ﰲ ﻣﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻦ اﺑﻨﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﺣﻤﻴـﺪ اﻟﻌﻤﺎري‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻤﻮخ ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻋـﺪد ﻣـﻦ رﺟـﺎل اﻷﻋﻤـﺎل واﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء واﻟﺰﻣﻼء‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺧﴬ اﻟﺰوﻳﻬﺮي‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﻌﺎﻣﺮ(‬

‫‪k.alharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺴﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ ﺟﺪه وأﻋﻤﺎﻣﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺴﺎن وواﻟﺪﻫﻤﺎ وأرﺣﺎﻣﻬﻤﺎ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه وﻋﻤﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻫﺎدي اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ(‬

‫ﻣﻨﺴﻮﺑﻮ اﻹﻣﺎرة ﺧﻼل اﻟﺤﻔﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﺗﺼﺎﻓﻴﻨﺎ‬

‫‪16‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ‬

‫ﻳﻤﺾ ﻋﲆ زواﺟﻲ ﺳـﻨﺔ‪،‬‬ ‫أﻧـﺎ اﻣﺮأة ﻟﻢ ِ‬ ‫وأﻧـﺎ ﻣﺼﺪوﻣـﺔ ﻣـﻦ اﻛﺘﺸـﺎﰲ زوﺟﻲ‬ ‫اﻤﺪﻣﻦ ﻋﲆ اﻟﺤﺸﻴﺶ‪ ،‬واﻛﺘﺸﺎﰲ ﻋﻴﻮﺑﺎ ً‬ ‫ﻛﺜـﺮة ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وﺗﺘﻤﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻌﻴﻮب ﰲ‪:‬‬ ‫أﻧﻪ ﻳﻜﺬب ﻛﺜﺮاً‪ ،‬وﻟﺪﻳﻪ ﺿﻌﻒ ﺟﻨﴘ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻋﻼﻗـﺔ ﻟـﻪ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ‪ ،‬وﻳﺘـﴫف‬ ‫ﻛﺎﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﺑﺪاﺧﻠـﻪ ﻃﻔﻞ ﺻﻐﺮ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﺤﻤﻞ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أن واﻟﺪﻳـﻪ ﻻ ﻳﻌﺎﻣﻼﻧﻪ ﺟﻴﺪاً‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺰﻳﺪ اﻷﻣﺮ ﺳـﻮءاً‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻟﺪﻳﻪ اﻛﺘﺌﺎﺑﺎ ً‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪاً‪ ،‬وﻻ ﻳﺼﲇ وﻻ ﻳﺘﺄﺛـﺮ ﺑﺎﻟﻘﺮآن‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻨـﺎول أدوﻳﺔ ﻣﺸـﺨﺼﺔ ﻣﻦ ﻃﺮف‬

‫ﻣﺨﺘﺺ ﻋﻘـﲇ‪ .‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺻﺎرﺣﺖ أﺧﺘﻲ‬ ‫ﺑﺮﻏﺒﺘـﻲ ﰲ اﻟﻄـﻼق ﻣﻨـﻪ‪ ،‬ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ‬ ‫أن أﻛـﻮن اﻟﺰوﺟﺔ اﻟﻮﻓﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻒ ﻣﻊ‬ ‫زوﺟﻬﺎ‪ ،‬ﺑـﻞ ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ ﺗﻨﻘﺬه ﻣﻤﺎ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ إن ﻫﺬا اﻟﺪور ﻛﺒﺮ ﻋﲇّ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨـﻲ أن أﺑـﺪأ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴﻞ‪ .‬ﻃﺮﺣﺖ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻋﲆ واﻟﺪﻳـﻪ ﻓﻮاﻓﻘﺎ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻼزم‪ ،‬وﺑﺪأﻧﺎ ﺑﻌﻮن اﻟﻠﻪ ﺑﻌﻼﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ اﻹدﻣﺎن اﻟﺬي اﺳـﺘﻐﺮق ﻣﻌﻨﺎ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋـﺎدت ﻛﻞ اﻤﻴﺎه إﱃ‬ ‫ﻣﺠﺎرﻳﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ اﻟﻔﻀﻞ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ‪.‬‬

‫ﺗﻐﺮﻳﺪات أﺳﺮﻳﺔ‬

‫ﻣﻊ اﻷﺳﻒ ﺑﻌﺾ اﻟﺒﻨﺎت إذا ﺟﺎءﺗﻬﺎ ﺑﻌﺜﺔ ﺗﺮﻳﺪ‬ ‫ﻣﺤﺮﻣـﺎ ً وﺗﺒﺤـﺚ وﺗﻮاﻓـﻖ ﻋﲆ أي رﺟـﻞ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻔﺸﻞ اﻷﴎي‪ ،‬ﺳﻮء اﻻﺧﺘﻴﺎر‪ ،‬وﻟﺬا أﻋﺮف‬ ‫ﻋﴩات اﻟﺒﻨﺎت ﺗﻄﻠﻘﻦ ﺑﺴﺒﺐ ذﻟﻚ!‬ ‫دﻣﻌـﺔ اﻤـﺮأة واﻷﻧﺜـﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ وﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫اﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ ﻟﻮ ﺳﻘﻄﺖ ووُﺿﻌﺖ ﺑﻘﺎرورة ﻟﻜﺎﻧﺖ‬ ‫أﺟﻤﻞ ﻋﻄﺮ وأزﻛﻰ راﺋﺤﺔ‪ ،‬ﻓﺮﻓﻘﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﻮارﻳﺮ!!‬ ‫اﻏﺮس اﻟﻴﻮم ﺷﺠﺮة اﻟﺤﺐ واﻻﺣﱰام واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﰲ ﺑﻴﺘﻚ‪ ..‬ﺗﻨ ُﻢ ﰲ ﻇﻠﻬﺎ ﻏﺪاً!‬ ‫اﻟﺨﻮﻧﺔ ﻣﻦ اﻷزواج ﻛﺎﻟﻨﺎر ﻳﺤﺮق ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀﺎً‪.‬‬

‫زوﺟﺔ أﺧﻲ ﺗﺤﺐ اﻟﺘﺠﺴﺲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎرك‬

‫* اﻟﺴـﺆال اﻷول‪ :‬زوﺟﺔ أﺧﻲ ﺗﺤﺐ اﻤﺸﻜﻼت وﺗﺤﺐ اﻟﺘﺠﺴﺲ‪،‬‬ ‫وداﺋﻤـﺎ ً ﺗﺪﺧﻞ ﺑﻴﺘﻨـﺎ ﻣـﻦ دون اﺳـﺘﺌﺬان‪ ،‬وﰲ أي وﻗﺖ ﺗﺪﺧﻞ‪،‬‬ ‫وﻋﻮّدت أﺧﻲ ﻋﲆ اﻟﺘﺠﺴـﺲ‪ ،‬ﻓﺼﺎر ﻳﺘﺠﺴﺲ ﻋﻠﻴﻨﺎ‪ ،‬وﻻ ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﻮاﺟﺒﻪ ﻧﺤﻮﻧـﺎ‪ ،‬وداﺋﻤﺎ ً ﺗﺬﻫﺐ إﱃ أﻗﺎرﺑﻨﺎ وﺗﻐﺘﺎﺑﻨﺎ ﻋﻨﺪﻫﻢ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻓﺮﻗﺖ ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑﻦ إﺧﻮاﻧﻲ وزوﺟﺎﺗﻬﻢ‪ .‬أﻓﺘﻮﻧﺎ ﻣﺄﺟﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ اﻟﺠـﻮاب‪ :‬إن ﻛﺎن اﻷﻣﺮ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮﻟﻦ ﻓﺈن اﻟﻀﻌﻴﻒ واﻟﺬﻟﻴﻞ ﻣﻦ ﻇﻠﻢ‪،‬‬‫واﻤﻨﺼـﻮر ﻫﻮ ُ‬ ‫ﻇﻠِـﻢ‪ ،‬وﻳﻜﻔﻲ اﻤﻈﻠﻮم ﻓﺨـﺮا ً أن اﻟﻠﻪ ﻳﺘـﻮﻻه وﻳﺠﻴﺐ‬ ‫دﻋﺎءه وﻳﻨـﴫه‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺗﻔﻄﻨﻲ ﻳﺎ أﺧﻴﺘﻲ ﻫﻞ ﻫﻨﺎك ﻇﻠﻢ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻚ؟‬ ‫ﻓﺈن اﻟﻠـﻪ ﻳﻌﻠﻢ ﺧﺎﺋﻨﺔ اﻷﻋﻦ وﻣﺎ ﺗُﺨﻔﻲ اﻟﺼـﺪور‪ ،‬ﻓﻠﺮﺑﻤﺎ ﻛﺎن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺳـﻮء ﻓﻬﻢ وﺧـﻼف ﰲ أول اﻷﻣﺮ ﻣﻨﻜـﻢ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻄﻮرت اﻤﺸـﻜﻠﺔ إﱃ أن‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ زوﺟﺔ أﺧﻴﻚ ﻛﻤـﺎ ﺗﻘﻮﻟﻦ‪ ،‬ﻓﺈن ﻛﺎن اﻷﻣـﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺼﻔﻴـﺔ اﻟﻨﻔﻮس وإﺻـﻼح اﻟﺨﻠﻞ ﺣﺘﻰ ﺗﺴـﺘﻌﻴﺪوا اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻬﺎﻧﺌﺔ ﰲ‬ ‫ﻇﻞ اﻟﺘﻮاد واﻟﺘﻌﺎﻃﻒ واﻟﻌﺬر ﻟﻠﻄﺮﻓﻦ ﻣﻤﻦ أﺧﻄﺄ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ إذا ﺗﻌﺬﱠر ذﻟﻚ ﻓﺈﱃ اﻟﻠﻪ اﻤﺸـﺘﻜﻰ‪ ،‬وﻛﻢ ﻫﻮ ﺟﻤﻴﻞ أن ﻻ ﻳﻠﺘﻔﺖ إﱃ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﺸﻨﻴﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل اﻟﺸﺎﻋﺮ‪:‬‬ ‫وﻟﻘﺪ أﻣ ّﺮ ﻋﲆ اﻟﺴﻔﻴﻪ ﻳﺴﺒﻨﻲ *** ﻓﻤﻀﻴﺖ ﺛﻤﺖ ﻗﻠﺖ ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻨﻲ‬ ‫واﻟﻜﻼب ﻫﻲ اﻟﻨﺎﺑﺤﺔ واﻷ ُ ْﺳﺪ ﻫﻲ اﻟﺼﺎﻣﺘﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺎ أﺟﻤﻞ أن ﻻ ﻳﻠﺘﻔﺖ إﱃ‬ ‫ﻛﻼﻣﻬﺎ وﺗﻌﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺤﺴـﻨﻰ ﻓﺴـﻴﺜﻨﻴﻬﺎ ذﻟﻚ إن ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﻗﻠﺔ‪ ،‬وﺳﻴﺆﻤﻬﺎ‬ ‫إن ﻛﺎﻧﺖ ﻇﺎﻤﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻟﻦ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ أن ﺗﻌﻤﻞ ﺷـﻴﺌﺎً‪ ..‬وأﺧﺮا ً وﻫﻮ ﺗﺎج‬ ‫اﻷﻣـﻮر ﻋﻠﻴـﻚ ﺑﺎﻟﺪﻋـﺎء واﻻﻟﺘﺠﺎء إﱃ اﻟﻠـﻪ أن ﻳﺠﻤﻊ اﻟﺸـﻤﻞ وﻳﻮﺣﱢ ﺪ‬ ‫اﻟﻘﻠﻮب إﻧﻪ ﺑﻴﺪه اﻟﻘﻠﻮب وﻫﻮ ﻋﻼّم اﻟﻐﻴﻮب‪.‬‬

‫ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺑﻴﻦ زوﺟﺘﻲ وأﻣﻲ‬ ‫* اﻟﺴـﺆال اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ :‬ﻛﺎﻧﺖ زوﺟﺘﻲ ﺑـﺎ ﱠرة ﺑﻮاﻟـﺪيّ ‪ ،‬إﱃ أن ﺣﺪﺛﺖ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ وﺑﻦ أﻣـﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺎ دﻓﻊ أﺑـﻲ إﱃ أن ﻳﺬﻫﺐ إﱃ ﺑﻴﺖ‬ ‫أﻫﻠﻬـﺎ ووﺑّﺨﻬﺎ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وأﺳـﻤﻌﻬﺎ ‪-‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟـﺖ‪ -‬ﻛﻼﻣﺎ ً ﺟﺎرﺣﺎً‪،‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤـﻦ أﴏﱠ ت ﻋﲆ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﺑﻴﺖ ﻣﺴـﺘﻘﻞ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻧﺎﻗﺸـﺖ واﻟﺪيﱠ ﰲ اﻷﻣﺮ ﻓﻘﺒﻼ ﻟﻜﻨﻬﻤﺎ أﻟﻘﻴﺎ ﺑﺎﻟﻠﻮم ﻋﲆ زوﺟﺘﻲ‪،‬‬ ‫وﻫﻤـﺎ ﻏﺮ راﺿﻴـﻦ ﻋﻨﻬـﺎ؛ ﻷﻧﻬـﺎ ﰲ ﻧﻈﺮﻫﻤﺎ اﻓﺘﻌﻠـﺖ اﻷﻣﺮ‪،‬‬ ‫واﺗﻬﻤﺘﻬـﺎ أﻣﻲ ﺑﺎﺗﻬﺎﻣﺎت ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ أﺳـﺎس ﻣـﻦ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻧﺒّﻬـﺖ أﻣﻲ ﻟﺬﻟﻚ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺼﺪﻗﻨﻲ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ أﺗﴫف ﻣﻊ واﻟﺪﺗﻲ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻻ أﻏﻀﺒﻬﺎ؟‬ ‫ اﻟﺠﻮاب‪ :‬أﺧﻲ‪ ،‬اﺳـﻤﺢ ﱄ أن أﺟﻤﻞ إﺟﺎﺑﺘـﻲ ﺣﻮل ﻫﺬا اﻤﻮﺿﻮع ﰲ‬‫اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧـﺎف ﻋﻠﻴﻚ ﻣﺎ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﻋﻈﻴـﻢ اﻟﺤﻖ‪ ،‬وﺟﺰﻳﻞ اﻟﻔﻀﻞ‬ ‫أوﻻ‪ :‬ﻏﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﻻ ﻳُﺪرك‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻗﺎل رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪» :‬ﻻ ﻳﺠﺰي‬ ‫وﻟﺪ واﻟﺪه إﻻ أن ﻳﺠﺪه ﻣﻤﻠﻮﻛﺎ ً ﻓﻴﺸﱰﻳﻪ ﻓﻴﻌﺘﻘﻪ«‪.‬‬ ‫أﺧﻲ‪ ،‬أﺣﺴﺐ أﻧﻪ ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻚ ﺣﻖ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﺤﻦ اﻟﺒﴩ ﻧﻤﺮ‬ ‫ﺑﻠﺤﻈﺎت ﺿﻌﻒ ﻧﺤﺘﺎج ﻓﻴﻬﺎ إﱃ ﻣﻦ ﻳﻘﻮي ﻋﺰﻳﻤﺘﻨﺎ وﻳﺬﻛﺮﻧﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ أو ّد ﻗﻮﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﻫﺬا‪ ،‬ﻫﻮ أﻧﻪ ﻣﻬﻤـﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﻦ واﻟﺪﻳﻚ ﺗﺠﺎه زوﺟﺘﻚ‬ ‫ﻓـﺈن ﻫﺬا ﻻ ﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﻗﺪرﻫﻤـﺎ وﺣﻘﻬﻤﺎ‪ ،‬ﺑﻞ إﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﻘﻞ واﻟﺤﻜﻤﺔ‬ ‫أن ﺗﻮﻟﻴﻬﻤـﺎ اﻫﺘﻤﺎﻣـﺎ ً أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ذي ﻗﺒـﻞ‪ ،‬ﻷن أي ﺗﻘﺼﺮ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻠﻚ‬ ‫ﺗﺠﺎﻫﻬﻤـﺎ رﺑﻤﺎ ﻓﴪا ذﻟﻚ اﻟﺘﻘﺼﺮ ﻋﲆ أﻧـﻪ ﺑﺈﻳﻌﺎز ﻣﻦ زوﺟﺘﻚ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫ﺗﺠﻌﻞ ﻟﻠﺸـﻴﻄﺎن ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻃﺮﻳﻘﺎً‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻣﻊ ﻋـﺪم اﺣﺘﻤﺎل ورود ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺨﺎﻃـﺮ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻓـﺈن ﰲ ﺣﺮﺻﻚ ﻋﲆ ﺑﺮﻫﻤﺎ وﺑـﺬل ﻗﺼﺎرى اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ إرﻏﺎﻣﺎ ً ﻟﻠﺸـﻴﻄﺎن اﻟﺬي أﺳﻌﺪه وﻳﺴـﻌﺪه ﻛﻞ ﻓﺮﻗﺔ ﺑﻦ ﻣﺴﻠﻢ‬ ‫وﻣﺴﻠﻢ ﻓﻀﻼً ﻋﻦ أن ﻳﻜﻮﻧﺎ ﻗﺮﻳﺒﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﺳﺮة‬

‫زوﺟﻲ ﻣﺪﻣﻦ ﻋﻠﻰ »اﻟﺤﺸﻴﺶ«!‬

‫ﺻﻔﺤﺔ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﻳﻘﺪّﻣﻬﺎ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻷﴎي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻏﺎزي ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺸﻤﺮي ﻣﴩف ﻣﻮﻗﻊ »ﺗﺼﺎﻓﻴﻨﺎ« اﻷﴎي‬

‫»ام« ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ إﺧﺮاج ﺟﻴﻞ ﺳﻠﻮﻛﻪ ﻣﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﺤﺒﻪ اﷲ ورﺳﻮﻟﻪ‬ ‫ﺟﺎء اﻹﺳـﻼم وأﻋﻄﻰ اﻤﺮأة ﺣﻘﻬـﺎ ﰲ اﻟﻜﺮاﻣﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﺛﺒـﺖ اﺳـﺘﻘﻼل ﺷـﺨﺼﻴﺘﻬﺎ‬ ‫وإرادﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﺛﺒـﺖ ﺣﺮﻳـﺔ ﺗﴫﻓﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﺎ‪ .‬واﻟﺴـﻨﺔ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﺗﺒﻦ ﻣﺪى اﺳﺘﻘﻼل‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻤﺮأة‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑـﺄن ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺼﻮص‬ ‫ﴏﻳﺤـﺔ داﻟﺔ ﻋﲆ ﺗﴫف اﻤﺮأة اﻤﺴـﺘﻘﻞ ﻋﻦ‬ ‫اﻟـﻮﱄ أو اﻟـﺰوج‪ ،‬وﺑﻌﻀﻬـﺎ ﻳﺤﺘﻤﻞ ﺗﺸـﺎورا ً‬ ‫ﺳﺎﺑﻘﺎ ً ﻣﻊ أﺣﺪﻫﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﺬي ﻳﻬﻤﻨﺎ أن ﻧﺜﺒﺘﻪ ﻫﻨﺎ أن اﻤﺮأة ﻣﻀﺖ‬ ‫وأدت دورﻫﺎ ﺑﺸـﺨﺼﻴﺘﻬﺎ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ وإرادﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻜﻠﻤـﺖ وﻃﺎﻟﺒـﺖ وداﻓﻌـﺖ ﻋـﻦ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ‪ ،‬وأﻫـﺪت أﻫﻞ ﻣﻮدﺗﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺼﺪﻗﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬وﺧﺮﺟﺖ ﻟﺘﻌﻤﻞ ﰲ أرﺿﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺬﻛـﺮ ﻣﺜﺎﻻ ً ﻋﲆ ذﻟـﻚ‪ :‬ﻣﻴﻤﻮﻧـﺔ أم اﻤﺆﻣﻨﻦ‬ ‫ﺗﻌﺘـﻖ ﺟﺎرﻳﺘﻬـﺎ دون ﻋﻠﻢ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﺄذن اﻟﻨﺒـﻲ‪ ،‬ﻓﻠﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻮﻣﻬـﺎ اﻟـﺬي ﻳـﺪور ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻓﻴـﻪ ﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫أﺷـﻌﺮت ﻳﺎ رﺳـﻮل اﻟﻠﻪ أﻧﻲ أﻋﺘﻘﺖ وﻟﻴﺪﺗﻲ؟‬ ‫ﻗـﺎل‪ :‬أوَﻓﻌﻠﺖ؟ ﻗﺎﻟﺖ‪ :‬ﻧﻌﻢ‪ ،‬ﻗـﺎل‪) :‬أﻣﺎ إﻧﻚ ﻟﻮ‬ ‫أﻋﻄﻴﺘﻬﺎ أﺧﻮاﻟﻚ ﻛﺎن أﻋﻈﻢ ﻷﺟﺮك(‪.‬‬ ‫وﻟـﺬا ﻓﺈن اﻤﺮأة ﺗﻘﻮم ﺑﺪور ﺧﻄﺮ ﰲ ﺣﻴﺎة ﻛﻞ‬ ‫ﻓﺮد‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ أن ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻨﻪ ﻋﻈﻴﻤﺎ ً ﻳﺸـﻴﺪ اﻟﻨﺎس‬ ‫ﺑﺬﻛﺮه وﻋﻈﻤﺘﻪ‪ ،‬وإﻣـﺎ أن ﻳﻜﻮن ﺧﺎﻣﻞ اﻟﺬﻛﺮ‬ ‫ﻻ ﻳﺆﺑﻪ ﻟﻪ!‬ ‫ﻓﻌﲆ ﻗـﺪر ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻤﺮأة وﻋﻈﻤﺔ أﺧﻼﻗﻬﺎ ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺒﻨﺎء ﰲ اﻟﺮﺟﺎل! وﻣﺎ اﻟﻌﻈﻤﺎء اﻟﺨﺎﻟﺪو اﻟﺬﻛﺮ‬ ‫ِ‬ ‫ﺟﻠﻴـﻼت اﻟﻘـﺪر! رﻓﻴﻌـﺎت اﻤﻨﺰﻟﺔ!‬ ‫إﻻ أﺑﻨـﺎ ُء‬ ‫ﻛﺮﻳﻤـﺎت اﻤﻨﺒـﺖ!! ذﻟـﻚ أن اﻟﺰوﺟـﺔ واﻷم‬ ‫ﴍﻳﻜـﺔ ﻟﺰوﺟﻬـﺎ ووﻟﺪﻫـﺎ ﰲ ﻛﺮاﻣﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺈذا‬ ‫ﻛﺎن اﻟـﺰوج أو اﻻﺑـﻦ زﻋﻴﻤﺎ ً ﻓﻘـﺪ ﺻﺎرت ﻟﻬﺎ‬

‫ﻓﺎﺣـﺮص واﺣـﺮص واﺣـﺮص‪ ،‬وأﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻟﻘـﺮاءة ﰲ آﻳـﺎت اﻟﱪ‬ ‫وﺗﻔﺴﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻗﺼﺺ اﻟﱪرة‪ ،‬ﻛﻞ ذﻟﻚ ﺳﻴﻌﻴﻨﻚ ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﺰوﺟﺘﻚ‪ ،‬ﻓﻌﲆ اﻓـﱰاض أﻧﻬﺎ ﻣﻈﻠﻮﻣـﺔ ﻣﻦ واﻟﺪﻳﻚ‪،‬‬ ‫ﻓﻌﻠﻴﻚ أن ﺗﺸـﻌﺮﻫﺎ ﺑﺘﻔﻬﻤﻚ ﻟﻠﻮﺿﻊ‪ ،‬وأن ﻫﺬﻳـﻦ ﻫﻤﺎ واﻟﺪاك‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺼﻠﺤﺔ أن ﺗﻘﻒ أﻣﺎﻣﻬﻤﺎ ﰲ ﺻﻔﻬﺎ‪ ،‬وأن ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻓﻌﻠﻪ‬ ‫ﻫﻮ أن ﻻ ﺗﻌﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﻇﻠﻤﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ :‬ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻮاﻟﺪﺗﻚ‪ ،‬إﻳﺎك أن ﺗﻨﺼﺐ ﻧﻔﺴـﻚ أﻣﺎﻣﻬﺎ ﻣﺤﺎﻣﻴﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫زوﺟﺘـﻚ‪ ،‬ﻓـﻼ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﰲ ذﻟـﻚ ﰲ ﻇﻨﻲ ﻻ ﻟـﻚ وﻻ ﻟﺰوﺟﺘﻚ وﻻ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻟﻮاﻟﺪﺗﻚ‪.‬‬ ‫ﺑﻞ أﺷـﻌﺮﻫﺎ داﺋﻤﺎ ً ﺑﺄﻧﻬﺎ أﻫﻢ إﻧﺴـﺎن ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻚ‪ ،‬أﺷـﻌﺮﻫﺎ ﺑﻘﻮﻟﻚ‬ ‫وﻓﻌﻠـﻚ‪ ،‬ﻛﺜﻒ ﻣـﻦ زﻳﺎراﺗﻚ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻣـﻦ إﻛﺮاﻣﻬﺎ ﺑﺎﻤﺎل ﺣﺘـﻰ ﻟﻮ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻜﻦ ﻫﻲ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﺎﻟﻚ‪ ،‬ﻛﻦ ﺑﺎﺷـﺎ ً ﻫﺎﺷـﺎً‪ّ ،‬ﻟﻦ اﻷرﻳﻜﺔ‪ ،‬ﻋ ﱢﻠﻢ أوﻻدك‬ ‫اﺣﱰاﻣﻬﺎ وﺗﻘﺒﻴﻠﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﻟﻘﺎء‪ ،‬وﺳﺆاﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫راﺑﻌـﺎً‪ :‬أﻟﻴﺲ ﻣﺮاﻣﻚ وﻏﺎﻳﺘﻚ أن ﺗﻌﻴﺶ ﺣﻴـﺎة ﻣﻠﺆﻫﺎ اﻟﻮﺋﺎم واﻷﻟﻔﺔ‪..‬‬ ‫أﻟﺴـﺖ ﺗﺤﻠـﻢ ﺑﺎﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﺗـﺮى ﻓﻴﻬﺎ واﻟـﺪك وواﻟﺪﺗـﻚ وزوﺟﺘﻚ‬ ‫وأﻧﺖ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ واﺣﺪ ﺗﺘﺴـﺎﻣﺮون وﺗﺘﻤﺎزﺣـﻮن وﺗﺘﺠﺎذﺑﻮن أﻃﺮاف‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫أﺟﺰم أن إﺟﺎﺑﺘﻚ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎب‪.‬‬ ‫إذا ﻛﺎن اﻷﻣـﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﺈن اﻟﺤـﻞ ﺗﻤﻠﻜﻪ أﻧﺖ وزوﺟﺘﻚ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫أن ﻧﺒﻌـﺪ ﺣﻈﻮظ اﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬وأن ﻧﺘﺤﲆ ﺑﺎﻟﺼـﱪ‪ ،‬وأن ﻧﻀﻊ أﻣﺎم أﻋﻴﻨﻨﺎ‬ ‫ﺣﻼوة اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻟﺘﺨﻒ ﻣﺮارة اﻟﺒﺪاﻳﺔ‪.‬‬ ‫أﺧﻲ اﻟﻔﺎﺿﻞ‪ :‬إن اﻟﺤﻞ ﻳﻜﻤﻦ ﰲ اﻻﻋﺘﺬار‪.‬‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻘﻮل ﱄ‪ :‬اﻋﺘﺬار ﻣَ ﻦ ِﻣﻤﻦ؟‬ ‫أﻗﻮل ﻟﻚ اﻋﺘﺬار زوﺟﺘـﻚ )اﻤﻈﻠﻮﻣﺔ( ﻣﻦ أﻣﻚ اﻤﺨﻄﺌﺔ‪ ..‬ﻣﺎ اﻤﺎﻧﻊ وﻣﺎ‬ ‫اﻟﻐﻀﺎﺿﺔ ﰲ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫ﻓـﺈن اﻋﺘﺬارﻫﺎ ﻏﺮ اﻤﻘﺮون ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﱄ‪ ،‬إن ﻫﺬا اﻻﻋﺘﺬار ﺳـﻴُﻌﻴﺪ ‪-‬ﺑﺈذن‬ ‫اﻟﻠـﻪ‪ -‬اﻤﻴـﺎه ﻤﺠﺎرﻳﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻴﻜـﻦ ﻟﺪﻳﻬﺎ ‪-‬أي زوﺟﺘﻚ‪ -‬ﻣﻦ ﺳـﻌﺔ‬

‫اﻟﺰﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬وإذا أﺻﺒﺢ أﻣﺮا ً ﻓﻘﺪ ﺗﻘﻠﺪت اﻹﻣﺎرة‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﺮأة ﺑﺰوﺟﻬـﺎ وأﻣﻮﻣﺘﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﺮﻓﻊ أﺣﻴﺎﻧﺎ ً إﱃ‬ ‫أﻋـﲆ ﻋﻠﻴﻦ‪ ،‬ﺑﻞ إﱃ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺴـﺎﻣﻴﻬﺎ ﻓﻴﻪ أﻋﻈﻢ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل!! وﻣَـﻦ ِﻣﻦ اﻟﻌﺎﻤﻦ ﻻ ﻳﻜﺮم ﻣﺮﻳﻢ ﻣﻦ‬ ‫أﺟـﻞ اﺑﻨﻬﺎ اﻤﺴـﻴﺢ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴـﻼم!؟ وﻣﻦ ﻣﻨﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﻜـﺮم آﻣﻨﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﺼﻼة‬ ‫واﻟﺴـﻼم!؟ وﻗﻞ ﻣﺜـﻞ ذﻟﻚ ﻋﻦ ﺗﻠـﻚ اﻷﻣﻬﺎت‬ ‫اﻟﻠﻮاﺗـﻲ أﻧﺠﺒـﻦ اﻟﺮﺳـﻞ واﻷﻧﺒﻴـﺎء! واﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫واﻟﻘـﺎدة واﻤﺼﻠﺤـﻦ واﻟﺰﻋﻤـﺎء اﻤﺨﻠﺼـﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﻠﻬﻦ ﻛﺮﻳﻤﺎت ﻣﻘﺪﺳﺎت ﻣﻤﺠﺪات ﺑﻤﺎ ﺧﻠﻔﻦ‬ ‫ﻣﻦ أﺑﻨﺎء وﺑﻨﺎت‪.‬‬ ‫وﻣﺎ ِﻣﻦ ﻋﻈﻴﻢ ﻣﻬﻤﺎ ﺳـﻤﻰ ﻗﺪره إﻻ وﻫﻮ اﺑﻦ‬ ‫اﻣـﺮأة ﴍﻳﻔﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻣـﻦ رﺟﻞ ﻣﺘﺰوج‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺮﻗﻰ إﻻ وﻟﺰوﺟﺘﻪ ﻧﺼﻴﺐ ﻓﻌّ ﺎل ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺣﻘﻘﻪ‪ ،‬وﻣﺎ ﻣﻦ رﺟﻞ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻔﻮز أو ﻳﻨﺠﺢ‬ ‫إﻻ وﻷﻣـﻪ اﻟﻨﺼﻴﺐ اﻷﻛﱪ ﻓﻴﻤﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻟﻴـﺲ إﻻ ﺑﻀﻌـﺔ ﻣﻨﻬﺎ!! واﻟﻔـﺮع ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن أﻛﺮم ﻣﻦ اﻷﺻـﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺤﻘﻖ‬ ‫ﻟﻨﻔﺴـﻪ ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ اﻟﺮﻗﻲ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮر‪ ،‬إﻻ ﻋﻦ ﺳﺒﻴﻞ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻤﺪه ﻣﻦ اﻷﺻﻞ!‬ ‫إذا ً ﻋﲆ اﻤﺮأة ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﰲ إﺧﺮاج ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ وﺗﻨﺸـﺌﺘﻪ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﺤﺐ اﻟﻠﻪ و رﺳﻮﻟﻪ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﺴﺮ ﺳﻔﻴﻨﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ إﱃ ﺷﺎﻃﺊ اﻷﻣﺎن‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺎ أﻗﻮى ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ‪:‬‬

‫أﻷُم ﱡ ﻣ ْﺪ َر َﺳ ٌﺔ إذَا أﻋْ َﺪدﱠﺗﻬَ ـﺎ‬ ‫َ‬ ‫أﻋْ ﺪ ﱠ‬ ‫َدت َﺷﻌْ ﺒﺎ ً ﻃﻴّﺐَ اﻷﻋْ َﺮاق ِ‬ ‫أﻷ ُ ﱡم َرو ٌ‬ ‫ْض إ ْن ﺗَﻌَ ﻬﱠ ﺪ َُﻩ اﻟﺤَ ﻴَﺎ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﺑـﺎﻟـّﺮيّ أ ْو َر َق أﻳّﻤَﺎ إﻳ َﺮاق ِ‬ ‫أﻷ ُ ﱡمأ ُ ْﺳﺘﺎذُاﻷ َ َﺳﺎ ِﺗﺬَةاﻷُﻟـــﻰ‬ ‫َﺷ َﻐ َﻠ ْﺖ ﻣﺂ ِﺛ ُﺮ ُﻫ ْﻢ َﻣﺪَى اﻵﻓﺎق ِ‬

‫اﻟﺼـﺪر ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻨﻬـﺎ أن ﺗﻘﺒـﻞ ﻛﻞ رد ﻣﻦ واﻟﺪﺗﻚ‪ ،‬ﻓﻠﺮﺑﻤﺎ اﺳـﺘﻘﺒﻠﺘﻬﺎ‬ ‫واﻟﺪﺗـﻚ ﺑﺎﻟﺮﻓﺾ‪ ،‬وﻟﺮﺑﻤﺎ ﻋﺎﺗﺒﺘﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺘﺄﺧـﺮ ﰲ اﻻﻋﺘﺬار!! ﻓﻠﺘﻌﺘﺬر‬ ‫وﻟﺘﻌﺘﺬر‪ ،‬وﻟﺘﺒﺎﻟﻎ ﰲ إﻛﺮام واﻟﺪﻳﻚ‪ ،‬وﺳﻴﻜﻮن اﻟﻔﺮج ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ زوﺟﺘﻚ أن ﺗﺴﺘﺸـﻌﺮ ﻣﺎ ﺳـﺘﻨﺎﻟﻪ ﻣﻦ اﻷﺟﺮ ﻟﻘﻴﺎﻣﻬﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﺆدي ﺑـﺈذن اﻟﻠﻪ إﱃ إﺳـﻌﺎد زوﺟﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬا ﺳـﺘﻜﻮن ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ‬ ‫ﺗﺼﺎﰲ ﻗﻠﻮب ﻣﺆﻣﻨﺔ‪ ،‬وإﻋﺎﻧﺔ اﺑﻦ ﻋﲆ ﺑﺮ واﻟﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﺧﺎﻣﺴﺎً‪ :‬إن أﻫﻢ اﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﰲ إﺻﻼح ﻫﺬه اﻟﺤﺎل ﻫﻮ اﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻘﺎدر‬ ‫ﻋﲆ ﺗﴫﻳـﻒ اﻷﻣﻮر‪ ،‬ﻣﻦ ﻻ ﻳُﻌﺠﺰه ﳾء‪ ،‬ﺳـﺒﺤﺎﻧﻪ‪ ،‬ﻓﺘﴬّ ع إﱃ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻋﺎء أﻧﺖ وزوﺟﺘﻚ واﺳـﺄﻟﻪ اﻟﻌﻮن وإﺻﻼح اﻟﺤﺎل‪ ،‬ﻗﻮﻣﺎ ﰲ اﻟﺜﻠﺚ‬ ‫اﻷﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﻓﻄﺮﻛﻤﺎ ﺣﺎل ﺻﻴﺎﻣﻜﻤﺎ‪ ،‬وﰲ ﺳﺠﻮد ﺻﻼﺗﻜﻤﺎ‪،‬‬ ‫ﻳﺎ رب ﻳﺎرب‪.‬‬ ‫أﺳﺄل اﻟﻠﻪ ﱄ وﻟﻜﻤﺎ ﺻﻼح اﻟﺤﺎل‪ ،‬وأﺳﺄﻟﻪ أن ﻳﻘﻴﻨﺎ ﴍور أﻧﻔﺴﻨﺎ‪.‬‬

‫أﺧﺘﻲ وأﺧﻲ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎ‬ ‫* اﻟﺴـﺆال اﻟﺜﺎﻟﺚ‪ :‬أﺧﻲ وأﺧﺘﻲ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎ وﺗﺪاﺑﺮا‪ ،‬وﻛﻼﻫﻤﺎ ﻋﺎزم‬ ‫ﻋﲆ أن ﻻ ﻋﻮدة ﻟﻶﺧﺮ‪ ..‬ﻓﻤﺎ ﻫﻮ اﻟﺤﻞ؟‬ ‫ اﻟﺠﻮاب‪ :‬ﺷـﻜﺮا ً ﻟﻚ ﻋﲆ ﺣﺮﺻﻚ ﻋﲆ إﺧﻮاﻧﻚ‪ ،‬وأﺳﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺠﻌﻞ‬‫ذﻟـﻚ ﰲ ﻣﻴـﺰان ﻋﻤﻠﻚ اﻟﺼﺎﻟـﺢ‪ ،‬اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﰲ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺸـﺮ إﱃ دور اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﻼ أدري ﻫـﻞ ﻫﻤﺎ ﻣﻮﺟـﻮدان؟ وﻫﻞ ﻫﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﻠﻤﺎن ﺑﻤﺎ ﺑﻦ إﺧﻮﺗﻚ؟ وﻋﲆ ﻛﻞ ﺣﺎل ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﰲ إﴍاﻛﻬﻤﺎ‬ ‫إن ﻛﺎﻧﺎ ﻣﻮﺟﻮدﻳﻦ ﺑﴩط أن ﻻ ﻳﺆﺛﺮ ذﻟﻚ ﺳﻠﺒﻴﺎ ً ﰲ اﻤﺸﻜﻠﺔ أو ﻓﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺣﻞ ﺗﻠﻚ اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻓﺒﺎﻷﻣﻮر اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫ ﺣﺎول ﺗﺸـﺨﻴﺺ اﻟﺪاء ﺑﺼﻮرة دﻗﻴﻘﺔ‪ ،‬أي ﻣﺎ ﻫﻮ اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ‬‫ﻋﺰم ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ أﻻ ﻋﻮدة؟ وﻣﺎ ﻫﻮ ﺳـﺒﺐ اﻤﺸـﻜﻠﺔ؟ ﻓﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺤﻞ‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳﺒﺎب اﻤﺸﻜﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﺎب ﻋﲆ ﺣﺴـﺎب‬ ‫وﻻ‬ ‫ﺗﺠﺎﻣﻞ‬ ‫وﻻ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ‪،‬‬ ‫ ﻛـﻦ ﻋﺎدﻻ ً ﺑﻘـﺪر ﻣﺎ‬‫ِ‬

‫اﻟﺤﻖ‪.‬‬ ‫ ﺣﺎول ﺗﻮﺿﻴﺢ ﻣـﺎ ﻳﻜﻨّﻪ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻟﻶﺧﺮ ﻣﻦ ﺣﺐ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺑﺎﻟﻐﺖ‬‫ﰲ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﻜﻤـﺎ ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴـﻚ أن ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻦ ﺟـﻮاز اﻟﻜﺬب‪ :‬اﻟﻜﺬب‬ ‫ﻣـﻦ أﺟﻞ إﺻﻼح ذات اﻟﺒﻦ ﺑﻦ أﺧﻮﻳـﻦ ﰲ اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﻓﻜﻴﻒ ﺑﻦ اﻹﺧﻮة ﰲ‬ ‫اﻟﻨﺴﺐ؟‬ ‫ ﺣﺎور ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﺣﺪة‪ّ ،‬‬‫وﺑﻦ ﻟﻪ ﻣﺪى ﺧﻄﺌﻪ‪ ،‬وﻻ ﺗﺤﻤﻞ اﻟﻄﺮف‬ ‫اﻵﺧﺮ ﻛﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ اﺟﻌﻠﻬﺎ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺸﱰﻛﺔ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻀﻞ اﻟﻌﻔﻮ واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ واﻟﺘﻐﺎﴈ ﺑﻦ اﻤﺴﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫ ذﻛﺮﻫﻤـﺎ ﺑﻤـﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﻋﻼﻗﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻨﺒﻨﻲ ﻋﲆ اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﺘﻘﺎﻃﻊ‬‫ﻟﻴـﺲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻓﻘﻂ ﺑـﻞ ﻋﲆ اﻷﴎة ﺑﺄﺟﻤﻌﻬﺎ‪ ،‬وﻋـﲆ أﺑﻨﺎﺋﻬﻤﺎ ﺧﺎﺻﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﻤـﺎ ﻣﻮﻗﻒ اﻷب ﻣـﻦ اﺑﻨﻪ ﺣﻦ ﻋﻠﻢ أن أﺑﺎه ﻻ ﻳﻜﻠﻢ ﻋﻤﺘﻪ؟ وﻣﺎ ﻣﻮﻗﻒ‬ ‫اﻷم ﺣـﻦ ﻳﻌﻠﻢ اﺑﻨﻬﺎ أو ﺑﻨﺘﻬﺎ أن أﻣﻬﺎ ﻻ ﺗﻜﻠﻢ ﺧﺎﻟﻬﺎ؟ أﻻ ﻳﺆﺛﺮ ذﻟﻚ ﰲ‬ ‫ﺗﺮﺑﻴﺘﻬﻤﺎ وﺗﻨﺸﺌﺘﻬﻤﺎ؟‬ ‫ ﺣﻦ ﺗﺸـﻌﺮ ﺑﺄﻧﻚ ﻗﺪ ﺣﺎوﻟﺖ وﻟﻢ ﺗﻨﺠﺢ اﺑﺤـﺚ ﻋﻦ أﻃﺮاف أﺧﺮى‬‫ﺗﻌﻴﻨـﻚ –ﺑﻌـﺪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻋﲆ اﻟﺴـﻌﻲ ﰲ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬وﻫـﺆﻻء اﻷﻃﺮاف‬ ‫ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﻦ اﻤﻘﺒﻮﻟﻦ ﻋﻨﺪ اﻟﻄﺮﻓﻦ أو أﺣﺪﻫﻤﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﺘﴫﻓﻮا ﺑﺤﻜﻤﺔ وﺗﺮﻳّﺚ‪.‬‬ ‫ ﻧ ﱢﻮع ﰲ أﺳـﺎﻟﻴﺒﻚ وﻻ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻋﲆ أ���ﻠﻮب واﺣﺪ‪ ،‬ﻓﻤﺮة ﺗﺘﺤﺪث ﻣﻌﻬﻢ‬‫ﻣﺒـﺎﴍة‪ ،‬وﻣﺮة أﺧـﺮى ﺗﻌﻄﻴﻬﻢ ﴍﻳﻄﺎ ً ﻟﻠﺘﺬﻛـﺮ‪ ،‬وﻣﺮة أﺧﺮى ﺗﺬﻛﺮ‬ ‫ﻗﺼـﺔ دون ﺗﻌﻠﻴﻖ‪ ،‬وﻣﺮة ﺗﻬﺪﻳﻬﻢ ﻛﺘﺎﺑـﺎً‪ ،‬وﻣﺮة ﺗﻬﻤﻞ اﻤﻮﺿﻮع ﻟﻔﱰة‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺨﺮ ﻣﻦ اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ ﻣﺎ ﻳﻐﻠﺐ ﻋﲆ ﻇﻨـﻚ أﻧﻪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺰﻣﻦ‪...‬‬ ‫اﻤﻘﺎﺑﻞ‪.‬‬

‫أﺑﻲ ﻳﺤﺎدث اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫* اﻟﺴﺆال اﻟﺮاﺑﻊ‪ :‬ﻣﺸﻜﻠﺘﻲ أن أﺑﻲ ﻳﺤﺎدث ﻧﺴﺎء ﻋﱪ اﻤﺎﺳﻨﺠﺮ‬ ‫ﻣﺤﺎدﺛـﺎت ﻋﺎﺑﺜـﺔ وﺳـﻴﺌﺔ‪ ،‬وﻻ أﺳـﺘﻄﻴﻊ اﻤﻮاﺟﻬـﺔ‪ ،‬ﻟﴪﻋـﺔ‬ ‫ﻏﻀﺒﻪ‪ ..‬أرﺷﺪوﻧﻲ ﻣﺎذا أﻓﻌﻞ؟ وﺟﺰاﻛﻢ اﻟﻠﻪ ﺧﺮاً‪.‬‬ ‫ اﻟﺠﻮاب‪ :‬ﻟﻮ أن ﻛﻞ إﻧﺴﺎن أﻗﺪم ﻋﲆ ﻓﻌﻞ‪ ،‬أي ﻓﻌﻞ‪ ،‬ﺳﺄل ﻧﻔﺴﻪ ﻣﺎذا‬‫ﻟﻮ ﻗﺎم أﺣﺪ ﺑﻬﺬا اﻟﻔﻌﻞ ﻣﻌﻲ أﻧﺎ‪ ،‬ﻛﻴﻒ ﺳﺘﻜﻮن ردة ﻓﻌﲇ؟‬ ‫ﻟـﻮ ﴎﻗـﺖ‪ ،‬ﻓﻤﺎذا ﻋﻨﻲ إن ﺗﻤـﺖ ﴎﻗﺘﻲ‪ ،‬ﻟﻮ ُﺧﻨﺖ‪ ،‬ﻓﻤـﺎذا ﻟﻮ وﻗﻌﺖ‬ ‫اﻟﺨﻴﺎﻧـﺔ ﺑﺤﻘﻲ؟ ﻟﻮ أﻫﻤﻠﺖ‪ ،‬ﻓﻤﺎذا ﻟﻮ وﻗﻊ اﻹﻫﻤﺎل ﰲ ﺣﻘﻲ؟ ﺗُﺮى ﻛﻢ‬ ‫»ﻟﻮ«‪» ،‬وﻣﺎذا« ﺳﻨﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺪار ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻛﻠﻬﺎ؟‬ ‫أﺷﻜﺮ ﻟﻚِ ﺧﻮﻓﻚِ ﻋﲆ أﺑﻴﻚ‪ ،‬وﺷﻔﻘﺘﻚ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻫﻮ ﴎﻳﻊ اﻟﻐﻀﺐ إذن‪ ،‬وﺗﺨﺸـﻦ ﻣﻮاﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬إذا ً ﻟﺘﻜﻦ رﺳـﺎﻟﺔ رﻗﻴﻘﺔ‬ ‫ﻣﻨـﻚِ إﻟﻴﻪ‪ ،‬ﻳﺎ أﺑـﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪي أﻋﺰ وأﻏﲆ ﻣﻨﻚ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻮﺟﻮد‪ ،‬وﻻ‬ ‫أﺣﺪ آﻣﻨﻪ ﻋﲆ ﴎي وﻣﺸﻜﻠﺘﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺆرﻗﻨﻲ ﻣﺜﻠﻚ‪ ،‬أﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﺸﻤﻠﻨﻲ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻌﻄﻔﻚ وﺣﻨﺎن أﺑﻮﺗﻚ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺜﻮر ﻏﻀﺒﻚ ﻋﲇّ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻲ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﺑﴩ‪ ،‬ورب اﻟﺨﻠﻖ ﻳﻐﻔﺮ وﻳﺮﺣﻢ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎل اﻤﺨﻠﻮق‪.‬‬ ‫ﻳﺎ أﺑﻲ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺮﺳـﻞ ﱄ وﻳﺘﻮدﱠد وﻳﻄﻠﺐ ﻣﺤﺎدﺛﺘﻲ‪ ،‬ﺻﺎرﺣﺘﻚ ﻛﻲ‬ ‫ﺗﻘﻒ ﺑﺠﺎﻧﺒﻲ وﺗﺮﺷﺪﻧﻲ وﺗﺴﺎﻋﺪﻧﻲ‪.‬‬ ‫ﺗﺤﻤـﲇ ﻏﻀﺒﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺪة اﻧﻔﻌﺎﻟﻪ وﺛﻮرﺗﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن ﻳﻬﺪأ ﻗﻠﻴﻼً‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ﺻﺎرﺣﻴـﻪ ووﺿﺤﻲ ﻟﻪ اﻷﻣﺮ وأﻧﻚِ‬ ‫ﻟﺴـﺖ ﻋﲆ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺄي أﺣﺪ واﻟﺤﻤﺪ‬ ‫ﻟﻠﻪ‪ ،‬إﻧﻤﺎ ﻫﻲ رﺳـﺎﻟﺔ ﻷﻗﻮل ﻟﻚ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬إﻧﻨﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻء اﻟﻨﺴـﺎء ﻳﺎ أﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺗُـﺮى ﻟﻮ ﻓﻌﻞ أﺣﺪﻫﻢ ﻣﻌـﻲ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻞ ﻣﻊ ﻫﺆﻻء اﻟﻨﺴـﻮة‪ ،‬ﻤﺎذا ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻮﻗـﻊ أن ﺗﻜﻮن ردة ﻓﻌﻠﻬﻢ وﻏﺮﺗﻬﻢ ﻋـﲆ ﺑﻨﺎﺗﻬﻢ وأﺧﻮاﺗﻬﻢ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﺻﺪر ﻣﻨﻚ اﻵن‪ ،‬أوَﺗﺤﺐ ﱄ ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ أﻧﺖ ﻣﻌﻬﻢ؟!‬ ‫إذا ﻟـﻢ ﺗﻔﻠﺢ ﻫﺬه اﻤﺤﺎوﻟﺔ‪ ،‬اﺑﺤﺜﻲ ﻋﻦ ﺻﺪﻳﻖ ﻣﻘﺮب ﻟﻪ‪ ،‬أو ﻣﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ وﻳﻤﺘﺎز ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﻟﻬﺪوء وﻣﻘﺮب ﻣﻦ واﻟﺪك‪ ،‬وﺻﺎرﺣﻴﻪ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ ،‬واﺋﺘﻤﻨﻴﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻴﺤﺎول اﻟﺘﻘﺮب إﻟﻴﻪ وﴏﻓﻪ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﻌﺒﺚ‪.‬‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير المكلف‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬ ‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫قانونيون يطالبون بتخصيص‬ ‫محكمة وقضاة للنظر‬ ‫في قضايا توظيف اأموال‬ ‫الدمام ‪ -‬فاطمة آل دبيس‬ ‫طال�ب قانونيون بتش�كيل قض�اة متخصصن للنظر‬ ‫ي قضاي�ا توظي�ف اأم�وال‪ ،‬إضاف�ة إى تحدي�د أي م�ن‬ ‫امحكم�ة العام�ة أو الجزئية للنظ�ر ي القضي�ة الواحدة؛‬ ‫حتى ا يتش�تت النظر ي القضية ب�ن امحاكم‪ ،‬وذلك لح ّل‬ ‫تحديد محكمة النظر‬ ‫وطال�ب امحامي وامستش�ار القانوني‬ ‫عب�د العزي�ز الزام�ل إى رورة تحدي�د‬ ‫امحكم�ة التي تنظر قضايا توظيف اأموال‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى إس�نادها إى قض�اة محددي�ن‪،‬‬ ‫وذلك منع التكدُس الذي س�يحدث با ش�ك‬ ‫نتيجة لضم هذه القضايا إى امحاكم‪.‬‬ ‫وأوض�ح الزام�ل أن قضاي�ا توظي�ف‬ ‫اأموال ليس�ت له�ا مرجعي�ة واضحة‪ ،‬كما‬ ‫أن هنال�ك عدم وج�ود مس�تندات واضحة‬ ‫له�ا فضاً عن أنها قضاي�ا معقدة ي حر‬ ‫أمواله�ا‪ ،‬والعدد الكبر م�ن امتررين وأن‬ ‫تل�ك القضاي�ا متش�عبة ومعق�دة أنه�ا ي‬ ‫أساس�ها لم تقم عى أسس اقتصادية يمكن‬ ‫تصنيفه�ا‪ ،‬وهي من القضاي�ا الجديدة عى‬ ‫امحاكم السعودية حيث إن جهة ااختصاص‬ ‫ي التحقي�ق هي دائرة ام�ال بهيئة التحقيق‬ ‫واادع�اء الع�ام‪ ،‬وأم�ا من حيث س�لخ تلك‬ ‫القضايا عن اللجان وإس�نادها للهيئة فقط‬ ‫فه�و بموجب النظ�ام ولكن ينت�ج عنه أمر‬ ‫وه�و ظهور تك�دُس واضح لتل�ك القضايا‬ ‫م�ن حي�ث ُ‬ ‫التأخ�ر ي إنجازها‪ ،‬اأم�ر الذي‬ ‫سيبدو جليا ً ي أروقة امحاكم الجزائية كون‬ ‫تل�ك الجهات لديها كم هائ�ل من امعامات‬ ‫اأخ�رى‪ ،‬وك ّلم�ا تع�دَدت وتنوَع�ت جهات‬ ‫التحقي�ق ك َلما أصبح هنالك رعة ي إنجاز‬ ‫القضايا وتنوّع ي الخرة‪.‬‬ ‫العودة للمستندات‬ ‫َ‬ ‫وب�� عضو جمعي�ة حقوق اإنس�ان‬ ‫وامستش�ار القانوني خال�د الفاخري أن ي‬ ‫تحديد قضاة محددين س�يوفر الوقت الذي‬ ‫قد يأخ�ذه القاي بالرجوع إى مس�تندات‬ ‫ه�ذه القضاي�ا ليتم َكن من إص�دار الحكم‪،‬‬ ‫مضيف�ا ً أن ه�ذه القضاي�ا وإن اختل�ف‬ ‫أطرافها فهي ش�به قضية واحدة متش�ابهة‬ ‫ي امضمون والخلفي�ة ويتطلب الحكم فيها‬ ‫ذات اإجراءات‪.‬‬ ‫تشتت القضاة‬ ‫وأ ّك�د الفاخ�ري أن ي ع�دم تحدي�د‬ ‫وتخصيص قض�اة للنظر ي ه�ذه القضايا‬ ‫له عدد من الس�لبيات‪ ،‬تبدأ بتشتت القاي‪،‬‬ ‫حيث م�ن ينظر قضايا اأحوال الش�خصية‬ ‫والجنائي�ة وغر ذلك ل�ن يتم َكن من إصدار‬ ‫حكم مر ّكز ومسبب بالسهولة التي قد يقوم‬ ‫بها قاض مخصص لهذه القضايا‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وب�� الفاخ�ري أن�ه يج�ب تحدي�د‬ ‫َ‬ ‫جهة مس�ؤولة لتت�وى توزيع اأم�وال التي‬ ‫ت�م تجميعه�ا من قب�ل اللجان الت�ي كانت‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫لجان توظيف اأموال بش�كل رس�مي ونهائي بعد أن أنهت‬ ‫القضايا التي كانت باقي�ة بحوزتها وامقدرة بأكثر من ‪20‬‬ ‫قضي�ة‪ ،‬وأصبحت قضاي�ا توظيف اأم�وال من اختصاص‬ ‫القضاء‪ ،‬وع�ى ذلك تنظر كباقي القضايا ي هيئة التحقيق‬ ‫واادعاء العام للتحقيق فيها وإحالتها إى القضاء امختص‬ ‫ي امحاكم العامة أو الجزئية‪.‬‬

‫الفاخري‪ :‬يجب الحذر من توظيف اأموال لدى جهات غير معتمدة من الدولة‪ ..‬وا يمكن إدانة الشخص إذا تمت باتفاق ودي‬ ‫الخنيزان‪ّ :‬‬ ‫حل اللجان في مناطق المملكة وتحويل قضايا المساهمات المشبوهة إلى هيئة التحقيق‪َ ..‬د َفع مصالح المستثمرين للوراء‬ ‫دعوة لجميع الجهات القضائية والتنفيذية والمحامين والموقوفين لإجابة على السؤال الكبير «أين ذهبت أموال المستثمرين؟»‬ ‫مختصة بالنظ�ر ي قضايا توظيف اأموال‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫والتحفظ عليه‪ ،‬ودعا‬ ‫إضافة إى مات َم حجزه‬ ‫الفاخ�ري الراغب� ي الدخول بامس�اهمات‬ ‫العقارية عدم اانصي�اع وراء أي إعان‪ ،‬بل‬ ‫يجب التحق�ق والتأ ُكد مم�ا إذا كان موافقا ً‬ ‫علي�ه من قب�ل الدول�ة أوا ‪ ،‬لك�ي ا يكون‬ ‫ضحي�ة له�ذه اإعانات‪ ،‬حي�ث إن توظيف‬ ‫اأموال إذا كانت بشكل ودِي ولم يثبت إدانة‬ ‫القائم به�ذا العم�ل بالنص�ب وااحتيال ا‬ ‫يمكن إدانة الشخص‪.‬‬ ‫تكدس القضايا‬ ‫وأ َك�د رئيس مجل�س إدارة ابن صالح‬ ‫للمحام�اة وااستش�ارات القانونية الدكتور‬ ‫منصور بن صالح الخنيزان‪ ،‬أن ح َل اللجان‬ ‫سيتسبب ي تكدُس القضايا أمام امحاكم و‬ ‫س�يؤدي إى طول النظ�ر ي القضايا‪ ،‬وذلك‬ ‫أن جهات القضاء ستكون هي القرار اأخر‬ ‫للمس�اهم� وق�د تدخ�ل ه�ذه القضايا ي‬ ‫نفق امواعيد والجلس�ات التي قد تمدد عمر‬ ‫القضية أعواما ً جديدة‪.‬‬ ‫ودعا الخنيزان إى تفريغ قضاة للنظر‬ ‫ي قضايا توظيف اأموال ي امنطقة الرقية‬ ‫ع�ى س�بيل امث�ال خاص�ة أن امس�اهم�‬ ‫يق�دَرون بأكث�ر م�ن ثاث� ألف مس�اهم‪،‬‬ ‫والقض�اة عدده�م قلي�ل مقارن�ة بقضايا‬ ‫امواطن� اأخ�رى امنظورة لديهم‪ ،‬حيث إن‬ ‫ق�اض لديه حاليا ً ع�دد كبر من قضايا‬ ‫كل ٍ‬ ‫امواطن� امختلفة وامتنوعة كقضايا اأحوال‬ ‫الش�خصية‪ ،‬القضايا امش�ركة‪ ،‬امطالبات‪،‬‬ ‫وغرها م�ن القضايا اليومي�ة‪ ،‬وهذا التوجُ ه‬ ‫يخدم امساهم� بشكل كبر‪.‬‬ ‫نقطة الصفر‬ ‫َ‬ ‫وب� الخنيزان أن قرار ح ّل اللجان أعاد‬ ‫بمصلحة امساهم� إى الوراء بعد أن تقدَمت‬ ‫خطوات‪ ،‬حيث إن للمس�اهم� َ‬ ‫حق الخاص‬ ‫والحقوق امالية س�تحال من قبل اادعاء إى‬ ‫امحاكم امختصة العام�ة والجزائية‪ ،‬للنظر‬ ‫فيها وفقا ً لنظام اإجراءات الجزائية ونظام‬ ‫امرافعات الرعية وعى ذلك س�يعود الناس‬

‫إى امربع اأول‪ ،‬إضافة إى ما سينتج عن ح ِل‬ ‫اللجان من تكدُس القضايا أمام امحاكم‪.‬‬ ‫وأوض�ح الخني�زان أن وزارة الداخلية‬ ‫قررت ح� َل لجان توظيف اأم�وال وقضايا‬ ‫امس�اهمات امالي�ة امش�بوهة ي مختل�ف‬ ‫إم�ارات مناط�ق امملك�ة‪ ،‬وحوّل�ت قضايا‬ ‫توظيف اأموال إى هيئ�ة التحقيق واادعاء‬ ‫العام ي كل منطقة‪ ،‬وأسندت لهيئة التحقيق‬ ‫واادعاء العام اس�تام ما يستجد من قضايا‬ ‫توظيف اأم�وال للتحقيق فيها واس�تكمال‬ ‫إجراءاتها بموجب ما نص عليه نظام الهيئة‬ ‫ونظام اإجراءات الجزائية‪.‬‬ ‫إرباك اللجان‬ ‫وذك�ر الخنيزان بعض عي�وب اللجان‬ ‫قائاً «إن بع�ض هذه اللج�ان الفرعية يت ّم‬ ‫تدخ�ل بع�ض إم�ارات امناط�ق ي أعمالها‬ ‫بش�كل مربك»‪ ،‬إضاف�ة إى أن «هذه اللجان‬ ‫ل�م تم ِك�ن محام�ي اموقوف� وامحاس�ب�‬ ‫القانوني�� م�ن أبس�ط حقوقه�م أا وهي‬ ‫التواصل م�ع موكليه�م إا بصعوبة بالغة‪،‬‬ ‫وا يُم َك�ن امحام�ون من حضور جلس�ات‬ ‫التحقي�ق وكذا مش�كلة الحب�س اانفرادي‬ ‫الذي تع� ّرض ويتع ّرض له اموقوفون‪ ،‬وهذا‬ ‫يتم دائما ً بناء عى الصاحيات التي بيد هذه‬ ‫اللجان الفرعية وعى ذلك لم يُم َكن امحامون‬ ‫من تزويدهم بالحسابات البنكية للموقوف�‬ ‫وأقربائهم إى الدرجة الثالثة وأبرز موظفيهم‬ ‫ممن تحوم حولهم الشبهات وذلك إسنادها‬ ‫للمحاس�ب� القانوني� للتتبع حركة اأموال‬ ‫« وأض�اف الخنيزان « لقد نبّ�ه عى البنوك‬ ‫بعدم التجاوب معنا فأصبحت امعلومة را ً‬ ‫محتكرا ً لدى اللجنة الفرعية»‬ ‫وأ َك�د الخني�زان أن ااع�راض ع�ى‬ ‫إج�راءات هذه اللج�ان لدى دي�وان امظالم‬ ‫غر ممكن بس�بب أنها تس�تند عى أمر سام‬ ‫يعطيه�ا الحصان�ة والصبغ�ة الس�يادية‪،‬‬ ‫شاكرا ً وزارة الداخلية التي لم تجامل بالرفع‬ ‫للمقام لح ّل هذه اللجان‪.‬‬ ‫ودعا الخنيزان جميع الجهات قضائية‬ ‫وتنفيذي�ة وموقوف� ومحام� ومس�اهم�‬

‫المقاات‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫قينان الغامدي‪ ..‬العراب‪ ،‬للكاتب‪ :‬عي زعلة‪.‬‬

‫تعليق‬

‫أبرز تعليق كان عى مقال للكاتب‪ :‬صالح الحمادي‪ ،‬ومقاله‪ :‬مات شمري حائل‪.‬‬ ‫امعلق‪ :‬عبدالرحمن‬ ‫التعليق‪ :‬لم تس�مع ولم تقرأ قصة تعذيب منذ ((تاريخ البرية)) فهذه مش�كلتك‪ ،‬أا‬ ‫تعتقد أنك بالغت جدا ً يا دكتور‪ ..‬أتفق معك ي حالة التعاطف الجياش‪ ،‬أن ((اإعام))‬ ‫ضخمه�ا‪ ،‬أظهر جانب�ا ً وأخفى جوانب أخ�رى‪ ..‬الذي َ‬ ‫ّ‬ ‫أخر اإجراءات كل هذه الس�ن�‬ ‫معروووف ب� القبائل و((الرؤوس الكبرة))‪ ،‬وليس أهل الدم‪.‬‬ ‫قصت�ه كادت أن تك�ون مهزل�ة ي الع�دل‪ ،‬فبع�د أكثر من ثاث� س�نة إى ع�دم وصول‬ ‫((الس�ياف))‪ ،‬ف�أي عرة نعتر‪ ..‬كنا نتمنى عتق الرقب�ة‪ ،‬ولكن من حق أهل الدم وهذا حكم‬ ‫الله‪(( ،‬النفس بالنفس))‪ ،‬رحم الله القاتل وامقتول‪ ،‬وأسأل الله أهلهما الصر والسلوان‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫النر‪ ..‬الذهب ا يصدأ‪ ،‬للكاتب‪ :‬محمد شنوان العنزي‪.‬‬

‫ومسؤولياتهم فكانت الراخيص التي تمنح‬ ‫من قبل الهيئة من امستحيات‪ ،‬ولعدم تم ُكن‬ ‫بعض موظفي اأموال ي مجال اأس�هم من‬ ‫الحصول عى تراخيص تم إيقافهم بتعسف‬ ‫مما أوقعهم ي أزمة وأوجد التعثّر‪.‬‬

‫من�صور بن �صالح‬

‫عبدالعزيز الزامل‬

‫للتكاتف والتعاون الصادق لكشف الحقائق‬ ‫واإجابة عى السؤال الكبر‪ ،‬أين ذهبت هذه‬ ‫اأموال والعقارات واأسهم؟‪.‬‬

‫لدي�ه الح�س اأمني من�ذ البداي�ة‪ ،‬فمع كل‬ ‫التحذي�رات الت�ي أطلقتها الجه�ات اأمنية‬ ‫مح� ّذرة م�ن التعامل م�ع ركات توظيف‬ ‫اأم�وال غ�ر امرخص�ة إا أن�ه أدار ظهره‬ ‫له�ذه التحذيرات وأدخ�ل أمواله ي ركات‬ ‫مش�بوهة‪ ،‬كما أن امساهم� ليسوا عى قلب‬ ‫واحد‪ ،‬لم نس�مع أن هنال�ك تكتات صنعها‬ ‫امس�اهمون لكي يحددوا موقفهم القانوني‬ ‫ويس�هلوا عى الجهات امعني�ة التعامل مع‬ ‫قضيتهم‪ ،‬بل إن الس�واد اأعظ�م يغني عى‬ ‫لياه‪.‬‬

‫الوقائع الجرمية‬ ‫َ‬ ‫وب� الخنيزان إس�ناد التحقيق لفروع‬ ‫هيئة التحقيق واادعاء العام ي دوائر قضايا‬ ‫اأموال مؤخرا ً بمختلف امناطق وامحافظات‪،‬‬ ‫ي قضاي�ا توظي�ف اأم�وال الجدي�دة وفقا ً‬ ‫لاختصاص النوعي اموضوعي‪ ،‬فإنها سركز‬ ‫عى الجان�ب الجنائ�ي فق�ط ي تحقيقاتها‬ ‫بحك�م التخص�ص‪ ،‬ويعتق�د الخني�زان أن‬ ‫ذلك يس�هم ي كش�ف الوقائ�ع الجرمية من‬ ‫وج�ود نص�ب واحتيال أو غس�يل أموال من‬ ‫عدمه�ا وتحدي�د الوصف الجرمي امناس�ب‬ ‫لها واس�تكمال إجراءاته�ا النظامية امتعلقة‬ ‫بالح�ق الع�ام‪ ،‬وأما حقوق امس�اهم� وهو‬ ‫الحق الخاص والحقوق امالية فبإحالتها إى‬ ‫امحاك�م امختصة � عامة وجزئي�ة � للنظر‬ ‫فيه�ا رعا ً وفقا ً لنظام اإج�راءات الجزائية‬ ‫ونظام امرافعات الرعية س�يعيد الناس إى‬ ‫امربع اأول‪.‬‬

‫غياب النص القانوني‬ ‫وأكد الخنيزان أن جمي�ع امتعثرين ي‬ ‫قضاي�ا توظيف اأموال ليس لديهم تريح‬ ‫لجمع اأموال واس�تثمارها‪ ،‬وتكمن امشكلة‬ ‫فيم�ن لم يثبت عليه النصب وااحتيال حيث‬ ‫إن�ه ا يوج�د قان�ون أو نص�وص قانونية‬ ‫تج� ِرم توظيف اأم�وال‪ ،‬وإنما هناك قوان�‬ ‫عام�ة الت�ي تج�رم ال�ركات امش�بوهة‬ ‫وغر امرخص�ة إما بالنص�ب وااحتيال‪ ،‬أو‬ ‫بمخالف�ة أنظم�ة وج�وب ممارس�ة العمل‬ ‫براخي�ص‪ ،‬وهنا ألفت النظ�رإى أن بعض‬ ‫ركات توظي�ف اأم�وال كان�ت تم�ارس‬ ‫عمل امضاربة باأس�هم قبل ص�دور نظام‬ ‫هيئة س�وق امال والتي كانت ي بدايتها غر‬ ‫مح�ددة امعالم‪ ،‬ول�م يكن القائم�ون عليها‬ ‫ي البداي�ات متمكن� من ممارس�ة مهامهم‬

‫قلة الخرة‬ ‫وذكر الخنيزان أن هذه اللجان لم تنجح‬ ‫ي مهماته�ا ي حل قضاي�ا توظيف اأموال‬ ‫لقلة الخ�رة ي مجال التحقي�ق ي القضايا‬ ‫امالية‪ ،‬وي الغالب انع�دام تلك الخرة وعى‬ ‫س�بيل امثال لجنة عسر قبل اأخرة رفعت‬ ‫نتائجها لوزارة الداخلية ووجهت ااتهامات‬ ‫ولم تقتن�ع اللجنة العليا بالنتائ�ج فت َم ح ّل‬ ‫اللجن�ة وتش�كيل لجنة أخرى جدي�دة كليا ً‬ ‫حي�ث إن لجان توظيف اأم�وال مكونة من‬ ‫اللجان الفرعية اموجودة ي امناطق و تبار‬ ‫أعمال التحقيق‪ ،‬واللجنة الدائمة اموجودة ي‬ ‫وزارة الداخلية التي هي مرجع لتلك اللجان‬ ‫والت�ي تق�وم بالرف�ع للجنة العلي�ا وقامت‬ ‫اللجن�ة الدائم�ة بواجباتها ع�ى أكمل وجه‬ ‫وه�ي ي الغالب أنها غ�ر راضية عى نتائج‬

‫امستثمر امتعثر‬ ‫وح�ر الخني�زان امصاع�ب الت�ي‬ ‫تواجه اللجان ي امس�تثمر امتعثر «موظف‬ ‫اأموال»‪ ،‬أو امس�اهم� و تكمن إش�كاليات‬ ‫امس�تثمر ي ع�دم جديت�ه ي دف�ع امبال�غ‬ ‫أو اس�تغاله لثغ�رات قانوني�ة‪ ،‬يهدف من‬ ‫ورائه�ا إى تعطيل حس�م القضي�ة وإعادة‬ ‫الحق�وق إى أصحابه�ا‪ ،‬ي ح�� أن بعض‬ ‫امس�تثمرين مبيت�� الني�ة بالتاع�ب ع�ى‬ ‫امس�اهم� من خ�ال عقد مضاربة أش�به‬ ‫م�ا يكون ب�� «امفخخة»‪ ،‬الت�ي يكون فيها‬ ‫بعض البنود التي ا تخدم امس�اهم ي حالة‬ ‫تعثر امس�اهمة أو التصفي�ة‪ ،‬كما أن بعض‬ ‫امس�تثمرين تبخ�رت أموال�ه وا يس�تطيع‬ ‫الحدي�ث بهذا اأم�ر ودائما ً م�ا يضع اللوم‬ ‫ع�ى اللجان أو اأجه�زة اأمنية‪ ،‬بأنها خلف‬ ‫مش�كات امس�اهمة وي الحقيقة أن أموال‬ ‫امس�اهم� تبخ�رت ي مش�اريع وهمية أو‬ ‫أدخلها ي س�وق اأسهم وتبخرت مع انهيار‬ ‫السوق ي الفرة اماضية‪.‬‬ ‫امصاعب امتعلقة بامساهمن‬ ‫وأضاف الخنيزان أن امصاعب امتعلقة‬ ‫بامس�اهم� ترج�ع إى أن بعضهم ا يوجد‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬تطفيش‪ ،‬للكاتب‪ :‬عادل التويجري‪.‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬إريريا وشظايا امنطقة‪ ،‬للكاتب‪ :‬إسحاق محمد فضل الله‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬ ‫اأكثر مشاركة في‬

‫‪17‬‬

‫«حافز» يُفاجئ مواطنة برشيحها لوظيفة ّ‬ ‫«طقاقة»‪.‬‬ ‫اأكثر قراءة‪/‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬العنزي ل� «الرق»‪ :‬من يختار قائمة اأخر ا يتابع الدوري‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫فيكتور‪ :‬ماي� قطر ا تعوِضني عن اأهي وجماهره‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫القبض عى سبعة «مفحّ ط�» وخمسة «درباويّة» و‪ 307‬متجمهرين بينهم ‪ 78‬حدثا ً ي الرياض‪.‬‬

‫تعليق‬

‫أبرز تعليق كان عى مادة‪ :‬أولياء دم قتيل يتنازلون عن القصاص من قاتله‪.‬‬ ‫امعلق‪ :‬ريح جدا ً‬ ‫ّ‬ ‫تخ�ي القاي يل��‪ ..‬أصبح التن�ازل مقرون�ا ً باماي�‬ ‫التعلي�ق‪ :‬اماي��‬ ‫هاليوم�‪ ،‬وكل من أخذ له هبشة ماي� رح وقال عفوت لوجه الله‪!!!..‬‬ ‫العفو لوجه الله ا يحتاج لشفاعة ووجهاء قبائل‪ ..‬وكل امطلوب إعتاق رقبة‬ ‫القتيل إذا كان مبتى ي نفسه ويستحق اإعتاق‪ ..‬وغر كذا السيف اأملح من‬ ‫يسته� بقتل اأنفس الريئة‪.‬‬

‫أعم�ال اللجان وخر دليل ع�ى ذلك‪ ،‬أعادت‬ ‫تشكيل بعض اللجان وح ّل بعضها اآخر‪.‬‬ ‫‪ 8‬أعوام عى اللجان‬ ‫ّ‬ ‫وأش�ار الخني�زان أن اللجان ش�كلت‬ ‫من�ذ ‪ 8‬أع�وام أي ي ع�ام ‪ 1426‬ه�� بعد‬ ‫أن وجَ �ه وزي�ر الداخلي�ة صاحب الس�مو‬ ‫املك�ي اأمر ناي�ف بن عب�د العزيز رحمه‬ ‫الله بتنفي�ذ التوصيات الت�ي أق ّرتها اللجنة‬ ‫الدائم�ة امنبثقة عن اللجن�ة الوزارية العليا‬ ‫امؤيدة بأمر امقام السامي ‪ ،‬بهدف معالجة‬ ‫تنام�ي ظاهرة العملي�ات امالية امش�بوهة‬ ‫وامساهمات العقارية‪.‬‬ ‫وكان�ت اللجنة الوزارية العليا ش�كلت‬ ‫بأمر س�ام م�ن وزي�ر التج�ارة والصناعة‬ ‫ووزير امالية ومحافظ مؤسسة النقد العربي‬ ‫الس�عودي وس�مو مس�اعد وزير الداخلية‬ ‫للش�ؤون اأمنية ي ذلك الح� وأعدت خطة‬ ‫عمل ت�م إقرارها واموافق�ة عليها من امقام‬ ‫الس�امي وأق َرت ��ن يت َم تألي�ف لجنة دائمة‬ ‫من ذوي ااختص�اص والكفاءة َ‬ ‫تتوى إعداد‬ ‫إجراءات وإيجاد حلول عاجلة وفقا ً لأنظمة‬ ‫والتعليم�ات بش�أن ركات ومؤسس�ات‬ ‫توظيف اأم�وال غر امرخصة يكون مقرها‬ ‫وزارة الداخلي�ة وترف�ع إى اللجنة الوزارية‬ ‫العلي�ا م�ا يتطلب�ه عمله�ا م�ن صاحيات‬ ‫تم ّكنه�ا م�ن القي�ام بمهامه�ا وله�ا عن�د‬ ‫الحاجة تأليف لجان فرعية َ‬ ‫تتوى دراسة كل‬ ‫موضوع ع�ى حدة‪ ،‬وت َم عم�ل لجان فرعية‬ ‫ي جمي�ع مناط�ق امملك�ة معالج�ة قضايا‬ ‫توظيف اأموال‪ ،‬وتعمل تحت إراف اللجنة‬ ‫الدائم�ة‪ ،‬ويت ّم إباغ الجه�ات امعنية بذلك‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وتتوى ه�ذه اللجان القي�ام بمتابعة كل ما‬ ‫يتع َلق باأنشطة ااستثمارية امشبوهة التي‬ ‫تقع ضمن مناطقها اإدارية‪.‬‬ ‫أعضاء اللجان‬ ‫وتتأل�ف اللج�ان من عض�و من هيئة‬ ‫التحقي�ق واادع�اء العام رئيس�ا ً وأعضاء‬ ‫م�ن ف�رع وزارة التج�ارة وم�ن امباح�ث‬ ‫اإدارية ورطة امنطقة «البحث الجنائي»‬ ‫ومن فرع مؤسس�ة النقد‪ ،‬وإمارة امنطقة‪،‬‬ ‫ويك�ون مقره�ا ي إم�ارة كل منطقة وأن‬ ‫ترتبط بأم�ر امنطقة وتح�ال امخالفة إى‬ ‫هيئة التحقيق واادعاء العام وهذا يعني أن‬ ‫اللجان ليست متخصصة ي القضايا امالية‬ ‫فحسب بل ملمة بكافة اإجراءات النظامية‬ ‫م�ن خ�ال اأعضاء الذي�ن يمثل�ون كافة‬ ‫الجه�ات ذات العاقة امب�ارة من قضايا‬ ‫توظيف اأموال‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫لن ترحل‬

‫أنظمة الحكم في هذه البلدان‬ ‫رأي‬

‫علي الرباعي‬

‫هشام محمد سعيد قربان‬

‫‪alroubaei@alsharq.net.sa‬‬

‫‪hesham.gurban@alsharq.net.sa‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫لعل كثرا ً من القراء يستغرب أو ا يصدق أن‬ ‫هذه الدول (امملكة امتحدة واليابان وماليزيا واسبانيا‬ ‫وكندا ونيوزيلندا واسراليا ) ‪-‬التي تقع ي قارات‬ ‫مختلفة‪ -‬تتبع نظاما ً واحدا ً للحكم هو نظام املكية‬ ‫الدستورية‪ ،‬الذي أصبح يردد كثرا ً عى مسامعنا‬ ‫ي وسائل اإعام امحلية والعامية ي اآونة اأخرة‬ ‫بأحداثها امتسارعة وامثرة‪ ،‬ولعل بعض القراء ا‬ ‫يعرف كثرا ً عن نظام املكية الدستورية‪ ،‬لذا أفردنا‬ ‫له مساحة لتعريفه‪ ،‬وبيان بعض تفاصيله ومثالبه‬ ‫ومحاسنه‪ ،‬وذكر طائفة من اأمثلة الناجحة للدول‬ ‫التي تطورت اأحوال فيها حتى اختارته وارتضته‬ ‫نظاما ً للحكم‪.‬‬ ‫إن املكية الدستورية (‪Constitutional‬‬ ‫‪ )Monarchy‬نظام للحكم يق ّر بتوارث أو انتخاب‬ ‫منصب املك أو (املكة أو اإمراطور أو اأمر أو‬ ‫السلطان) بوصفه رئيسا ً للدولة فقط (‪Head of‬‬ ‫‪ )State‬وليس رئيسا ً للحكومة (‪،)Prime Minister‬‬ ‫ويحدد هذا النظام نفوذ منصب املك أو السلطان‬ ‫وممارساته السياسية وفق سلطات وضوابط قانونية‬ ‫واضحة يحددها نظام دستوري‪ ،‬وهذا النظام نقيض‬ ‫نظام املكية امطلق‪ ،‬حيث املك (بافراض غياب‬ ‫مرجعية أعى) غر ملزم وا منقاد بموجب الدستور‪،‬‬ ‫ويع ّد امصدر الوحيد للسلطة السياسية‪.‬‬ ‫إن املك ي النظام الدستوري املكي ليس له حق‬ ‫مطلق ي إصدار التريعات واموافقة عليها بمفرده‪،‬‬ ‫ويقوم بهذه امهمة مجلس برماني منتخب من قِ بل‬ ‫الشعب‪.‬‬ ‫إن عمل الحكومة والتطبيقات اإجرائية للقانون‬ ‫ي إطارالنظام املكي الدستوري يختلفان تماما ً‬ ‫عن املكية امطلقة‪ ،‬وترجم معظم أنظمة املكيات‬ ‫الدستورية ي العالم ي أشكال وتطبيقات برمانية‬ ‫تتشابه ي مسمياتها وتختلف ي تفاصيلها مثل امملكة‬ ‫امتحدة وكندا وإسبانيا واليابان وأسراليا ونيوزيلندا‬ ‫وماليزيا وهولندا ولكسمبورج وموناكو وامغرب‪.‬‬ ‫إن اأمر أو السلطان ي املكية الدستورية ا‬ ‫يجمع بن منصبه املكي ومنصب رئيس الوزراء‪،‬‬

‫فرئيس الوزراء شخص آخر غر املك‪ ،‬ويع ّد رئيسا ً‬ ‫للحكومة‪ ،‬ويعيّنه املك أو اإمرطور‪ ،‬ويستمد رئيس‬ ‫الوزراء القوة والسلطة بشكل مبار أو غر مبار من‬ ‫اانتخابات‪ ،‬كما أن امجالس الرمانية ي دول املكية‬ ‫الدستورية تعتمد ي عضويتها عى اانتخاب الحر‪.‬‬ ‫يلتزم املك الدستوري ي اأمثلة امذكورة الحياد‬ ‫السياي‪ ،‬فا يؤيد أو يعارض أيا ً من اأحزاب‬ ‫والتكتات والتوجهات السياسية (تعليق‪ :‬لو كان‬ ‫املك الدستوري مسلما ً للزمه –وفق تعاليم الريعة‬ ‫وبمعزل عن أهوائه ومصالحه الشخصية– معارضة‬ ‫التوجهات الداعية للكفر واإلحاد وامعاي)‪،‬‬ ‫ويُستشهد كثرا ً بالتجربة اإسبانية كصورة مثى‬ ‫للنظام املكي الدستوري اأكثر تجسيدا ً للديمقراطية‬ ‫ي عامنا امعار‪ ،‬ويدعي بعض أنصار املكية‬ ‫الدستورية أنها تم ّكن الدولة –بوجود ملكها أو‬ ‫ملكتها‪ -‬من الركيز وااستمرار حتى ي أزمنة الثورات‬ ‫أو الفرات اانتقالية بن الحكومات‪ ،‬وا يؤيد البعض‬ ‫اآخر رأيهم‪ ،‬فهم يرون فيها مرحلة أو نقلة تفاوضية‬ ‫من املكية امطلقة إى بعض صور اأنظمة الدستورية‬ ‫الديمقراطية‪.‬‬ ‫هنالك مثال للملكية الدستورية ي الخليج‬ ‫العربي ي دولة الكويت‪ ،‬فهي إمارة يحكمها أمر من‬ ‫أرة الصباح‪ ،‬ولكنها تختلف عن دول مماثلة بقوة‬ ‫برمانها (مجلس اأمة)‪ ،‬بحيث يستطيع –حسب‬ ‫الدستور‪ -‬التصويت عى تنصيب اأمر وعى عزله‬ ‫كما حدث لبعض أمرائها ي عام ‪ ،2006‬الذي نحّ اه‬ ‫امجلس عن اإمارة مرضه‪ ،‬كما أن تعين ول العهد‬ ‫ومبايعته ا يتمان إا بموافقة مجلس اأمة عى ول‬ ‫العهد الذي يقرحه اأمر‪ ،‬فإذا رفضه امجلس فعندئذ‬ ‫يقدم اأمر أسما ًء لثاثة مرشحن‪ ،‬فيختار امجلس‬ ‫أحدهم ويبايعونه‪ ،‬وامراسيم اأمرية ا تكون نافذة‬ ‫بمجرد صدورها من اأمر‪ ،‬فابد من عرضها عى‬ ‫امجلس للتصويت عليها بالرفض أو القبول‪ ،‬وي حال‬ ‫رفض اأمر أيا ً من القوانن فا يُلغى القانون‪ ،‬ويعاد‬ ‫مجلس اأمة‪ ،‬وا يع ّد الرفض اأمري نافذا ً إا إذا‬ ‫صوّت ثلثا عدد أعضاء مجلس اأمة بتأييده‪ ،‬ومجلس‬

‫اأمة حق دستوري ي امساءلة القانونية والعلنية‬ ‫والريحة لرئيس الوزراء وكل الوزراء‪ ،‬ولقد حدثت‬ ‫حاات اضطر فيها بعض الوزراء لاستقالة تحاشيا ً‬ ‫للمساءلة من امجلس‪.‬‬ ‫إن الناظر ي املكية الدستورية ي أمثلتها‬ ‫امذكورة يرى فيها بعض الشبه ‪-‬مع الفارق‪ -‬ما كان‬ ‫يُعرف ي النظام السياي اإسامي بوزارة التفويض‬ ‫العامة‪ ،‬التي ذكرها اإمامان الجليان‪ :‬اماوردي‬ ‫وأبويعى الفراء ي مصنفيهما (امتشابهن ي ااسم)‪:‬‬ ‫امباحث السلطانية‪ ،‬ويرى بعض الباحثن أن اأمر‬ ‫أو املك أو اإمراطور حن يق ّلد من يستوزره وزارة‬ ‫التفويض فهذا عقد وكالة مع امستوزر (بضم اميم)‬ ‫إنابة عن اأمر بل ً‬ ‫ليس ً‬ ‫إنابة عن كل اأمة‪ ،‬والفرق بن‬ ‫وزارة التفويض العامة واملكية الدستورية هو وجود‬ ‫امجلس الرماني امنتخب ي املكية الدستورية‪ ،‬الذي‬ ‫سبقت اإشارة إى مثال عى اختصاصاته وممارساته‬ ‫ي التجربة الكويتية‪.‬‬ ‫يرى البعض ي وزارة التفويض العامة وااستعانة‬ ‫برمان أو مجلس منتخب يعمل وفق اإسام نظاما ً‬ ‫معدا ً ومستوحى ي أصله من رصيد الخرة ي‬ ‫تاريخنا اإسامي‪ ،‬ويعدّونه نقلة حضارية ومخرجا ً‬ ‫مرّ فا ً وحاً وسطا ً وماذا ً آمنا ً يُنسب الفضل فيه‬ ‫أهل الريادة والسبق والفضل‪ ،‬ويُصان امال العام من‬ ‫اعتداءات القلة امتنفذة التي تشوّه بجهلها وجشعها‬ ‫التاريخ الناصع لجيل التأسيس‪ ،‬ويضبط مصالح‬ ‫الباد والعباد‪ ،‬ويحفظها من الخافات والفتن‪ ،‬ومن‬ ‫نافلة القول أن بمقدور وزارة التفويض امطورة أو‬ ‫املكية الدستورية امؤسلمة (امنضبطة بالريعة‬ ‫قوا ً وفعاً) ي الدول اإسامية أن تصوغ أجمل‬ ‫اأنظمة السياسية وأعدلها‪ ،‬وأحراها للقبول الشعبي‬ ‫إذا تمسكت –قلبا ً وقالباً‪ -‬بهدي الكتاب والسنة‪،‬‬ ‫فهما فوق الجميع با استثناء‪ ،‬وبهما صاح الباد‬ ‫والعباد من امسلمن وأهل الذمة وامعاهدين‪ ،‬والتاريخ‬ ‫الصادق واأمن إذا يسلِم من زور السياسة وزيفها‬ ‫لهو خر شاهد عى ما نقول ي اماي والحار‬ ‫وامستقبل‪.‬‬

‫يا سيد اإصغاء واإفصاح‪ ،‬ومدوزن الكلمات ي شفة الصباح‪ ،‬لتعذر‬ ‫تلعثم العاشق الذريع وفشله ي ترتيل صلوات التوديع‪ ،‬ا أعرف تماما ً ما‬ ‫َ‬ ‫تجاهك‪ ،‬ع ىله َو َل ٌع بالهجاء األيف! كثرون هنا يجهدون‬ ‫الذي ش َد طموحي‬ ‫ويجاهدون ي سبيل معرفة دوافع الحب؟‪ ،‬جاءوا من بيوت شتى لم تخل‬ ‫ٌ‬ ‫شوق إل ضوء نارك امرقة امحرقة‪،‬‬ ‫من دفء ولم تتخ َل عن خيانة‪ ،‬كلهم‬ ‫وكأنما الصحافة تأذن لهم أول مرة ي تاريخها لتدوين أسمائهم ي سجل‬ ‫َ‬ ‫كنت نخل الطموح‪ ،‬وعرعرة ا تمل مغازلة الغيم بالقرب من قرية‬ ‫الخلود‪،‬‬ ‫َ‬ ‫استللت ذواتنا وقدراتنا فكأنما نحن أغنية ترددها العصافر ي‬ ‫شاحبة‪،‬‬ ‫الطرقات‪ ،‬وتتأنسن بها النجوم ي حالك الظلمات‪ ،‬كنَا عادين ي مسرة‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫وكنت تُلح عى أننا مختلفون بما‬ ‫تصورت نفي هكذا‪،‬‬ ‫عادية‪ ،‬أو ربما‬ ‫َ‬ ‫نملكه من شهوة التفرد ومراودة اابتكار‪ ،‬زرعت ي عام ونصف ي قلوب‬ ‫َ‬ ‫ونقشت عى كتوف السفوح كثرا ً من براءة وشقاوة‬ ‫يائسة كثرا ً من اأمل‪،‬‬ ‫امرفن بعشقهم‪ ،‬مدينة أنت لم يلتفت لها «معجم البلدان»‪ ،‬ومدينون لك‬ ‫بكثر من فضل الجُ زر عى الطيور امهاجرة امنهكة بش ىد الرحال‪ ،‬أوهمتنا‬ ‫بحسن ظنىك ي الحياة واأحياء وطبيعة اأشياء أننا بدأنا سويا ً لننجح معا ً‬ ‫ولنرسم التفوق عى خارطة الوطن‪ ،‬يا رفيق الحرف وأستاذ الكلمة‪ ،‬ويا‬ ‫ُعنى باقتطاف البكارات قبل انتفاضة الينابيع‪ ،‬هل خانتك العشيقة‬ ‫معنيىا ً وم ً‬ ‫اأزلية؟ ا تبتئس؛ طاما خانت الكلمات مثل ما تخون حبيبة‪ ،‬فاللغة كائن‬ ‫غر مُروَض‪ ،‬وأنثى لعوب‪ ،‬فيها من الغنج والدال وامكر والدهاء والعهر‬ ‫والطهر والعفة والدناءة ما يكثىف الغموض ويقي عى الحدود الفاصلة‬ ‫بن اأشياء‪ ،‬ولطاما تحوَلت من سيناريو براءة إل ائحة اتهام‪ ،‬وكثرا ً ما‬ ‫انقلبت عى افظها من محام إل مدَع عام مطالب بإنزال أقى العقوبة‪،‬‬ ‫وسنظل نحن الواهمن بقدرتنا عى امتاك نواصيها وإحكام لجامها‬ ‫وامترفن بامفردات كيف ما نشاء أكثر الناس عرضة للهاك بدءا ً من‬ ‫اإحباط حَ زنَا ً عى واقع بئيس يصعب علينا تغيره بالعبارات‪ ،‬و ليس انتهاء‬ ‫بسخرية أرباب امال واأعمال منا ‪ -‬نحن امسرزقن ‪ -‬ببيع الكام عى‬ ‫َ‬ ‫كنت قطرة ندى ي زمن يباب انفتحت معها‬ ‫القارئن والقارئات‪ ،‬حقا ً لقد‬ ‫شهيتنا للكتابة واقتناص اأخبار الافتة والتضحية بكثر من الصحبة‬ ‫وقليل من العاقات ي سبيل إيضاح الحقائق‪ ،‬وبرغم كل ما بثثته فينا من‬ ‫طاقة روحية خليقة وقادرة عى التحرر واإبهار؛ إا أننا شعرنا بيء من‬ ‫اانكسار‪ ،‬وصدق القائل‪ :‬ا تتحول الصحارى إل حدائق ذات بهجة إا ي‬ ‫وصايا اأنبياء‪ ،‬ولع َل تجربتَنا امتواضعة ي باط صاحبة الجالة لم يؤه ْلنا‬ ‫للعبث بجينات الراجيديا البري�� امروطة ليمكننا تفادي النهايات‬ ‫السوداء علما ً بأنىك دربتنا عى اخراق الغر ممكن بأدوات العادي وامألوف‪،‬‬ ‫فنجحنا إا ي لحظة كهذه؛ فنحن أحوج إل تدريب وتأهيل لنتجاوز هذا‬ ‫امعنى الثقيل‪ ،‬ولن أزيد عى قول «لن ترحل أبا عبدالله»‪.‬‬

‫في السلم والعلم‬

‫على أي حال‬

‫العقيدة الدبلوماسية‬ ‫لوزارة الخارجية (‪)3‬‬ ‫بدر البلوي‬ ‫خالص جلبي‬

‫‪balbalawi@alsharq.net.sa‬‬

‫أرجوكم ا تعودوا‬

‫نام على المجاديف‬ ‫«نام عى مجاديفه» تعبر استفدت منه‪ ،‬من‬ ‫امؤرخ الريطاني جون آرنولد توينبي (‪)Toynbee‬‬ ‫عن حالة َمن صارع عى ظهر قارب موجا ً عارما ً‬ ‫بمجاديف حتى وصل إل الشاطئ منهكا‪ ،‬فرمى‬ ‫نفسه فوق مجاديفه‪ ،‬وارتاح‪ .‬يذكرها عن حالة‬ ‫الراخي التي تصيب اإنسان‪ ،‬فينى الزمان‬ ‫وامكان بعد طول نصب وعتتذاب‪ .‬هذه الحالة‬ ‫النفسية خطرة إل الدرجة التي تهدد اللياقة‪ .‬أنا‬ ‫شخصيا أذكر من تاريخي امهني ذلك الشد والتوتر‬ ‫الذي وقعت تحت ضغطه حتى جاء الفرج بحضور‬ ‫زميل ي العمل‪ ،‬أراحني‪ ،‬ولكنه هدد لياقتي امهنية؛‬ ‫فليس أفضل من امراوحة بن الشد واارتخاء‪.‬‬ ‫يقال إن نفس امرض النفي أصاب جنود‬ ‫هانيبال ي مدينة كابوا اإيطالية ي الجنوب‬ ‫الدافئ‪ ،‬فقد استسلم جنود هانيبال امدربون‬ ‫لشهواتهم مع نساء امدينة‪ ،‬ولخمورها‪ ،‬فلحقتهم‬ ‫الهزيمة ي زاما‪ .‬لقد ارتخوا بعد طول كفاح‪.‬‬ ‫يسمي توينبي‪ ،‬امتتؤرخ الريطاني‪ ،‬هذه‬ ‫الظاهرة من تحلل امصر‪ ،‬الذي يقود إل نتائج‬ ‫كارثية‪ ،‬بظاهرة (كابوا الغادرة)‪.‬‬ ‫ي القرآن يأتي نفس مفهوم ااستمرارية عى‬ ‫لسان عيى بن مريم‪ ،‬وهو ي امهد صبي‪ ،‬فرسم‬ ‫برنامجه امقبل باآية (وأوصاني بالصاة والزكاة‬ ‫ما دمت حيا)‪ .‬ممارسة التزكية هي التطهر‬ ‫الدائم الشامل‪ .‬ومنها سميىت الزكا ُة أنها تطهر‬ ‫للمال‪.‬‬ ‫أذكر ي الطب مثال جراح اأوعية الدموية‬ ‫(ديبكي) الذي بقي يمارس الفن حتى سن ‪99‬‬ ‫عاما‪ .‬من ذلك عملية أجراها لزوجته بيده‪ ،‬لثقته‬ ‫الزائدة بنفسه‪ ،‬والرجل عنده مركز ي هيوستن‬ ‫بتكساس‪ ،‬أشبه بقلعة عسكرية للتدريب‪ .‬هذا‬ ‫النموذج يحكي قصة ااستمرار وعدم الراخي‬ ‫إل آخر نفس ي الحياة‪ .‬مع ذلك علينا أن نسجل‬ ‫أن ديبكي هذا ماتت زوجته بيده عى طاولة‬ ‫العمليات‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫وصلتني ردود من بعض اإخوة يشرون‬ ‫فيها إى أني لم أتجاوز امدح ي كامي عن وزارة‬ ‫الخارجية‪ .‬هذا هو اانطباع السائد الذي استشفه‬ ‫ي‬ ‫بعض ممن قرأ‬ ‫مقال ّ السابقن‪ ،‬لكن أحسب أن‬ ‫ما قمت به ي الواقع هو عبارة عن نظرة تحليلية‬ ‫وبالذات ي جانب التحوات الهيكلية ي وزارة‬ ‫الخارجية‪ .‬فحاولت قدر استطاعتي أن أكون‬ ‫محايدا ً ي طرحي‪ ،‬وموضوعيا ً ي إشاراتي‬ ‫وحججي‪.‬‬ ‫ي مقابلة شهرة لخادم الحرمن الريفن‬ ‫مع سفراء امملكة ي الخارج أثار ‪-‬حفظه الله‪-‬‬ ‫ماحظاته عى طريقة إدارة بعض السفراء‬ ‫للممثليات بالخارج‪.‬‬ ‫وأشر كذلك إى لقاء سمو وزير الخارجية‬ ‫اأمر سعود الفيصل مع وسائل اإعام ي ختام‬ ‫القمة العربية التنموية اأخرة ي الرياض‪،‬‬ ‫عندما شدد عى أهمية دور اإعام ي الرقابة عى‬ ‫أنو أن يكون ي‬ ‫العمل الحكومي‪ ،‬وكما أني لم ِ‬ ‫ً‬ ‫كامي السابق عن الخارجية مدحا لها‪ ،‬فإنه لن‬ ‫يكون ي مقال هذا أو امقاات القادمة ذما ً لها‪.‬‬ ‫وهذا جزما ً ليس فيه نزع يد من طاعة أو‬ ‫شق لعصا الجماعة‪ ،‬ولكن بما أن اإنسان يعمل‬ ‫وعمله يحتمل الخطأ بقدر احتماله للصواب‪،‬‬ ‫فإنه ا بد له كذلك من تغذية رجعية ورجع‬ ‫للصدى‪ ،‬مادام أن صفاء النية واضح حتى ا‬ ‫يصطاد البعض ي اماء ليعكره‪.‬‬ ‫من وجهة نظر الكثرين‪ ،‬فإن إحدى أكر‬ ‫امشكات التي تواجهها بعض السفارات ي‬ ‫الخارج‪ ،‬هي نزعة التحكم والتسلط لدى بعض‬ ‫السفراء‪ .‬فبعضهم يترف وكأنه السيد ي‬ ‫قره وامتوج ي سلطانه‪ ،‬وامنعم ي ملكه‪.‬‬ ‫ويكاد بعضهم عند معاملتهم موظفيهم‬ ‫السعودين وغرهم أن يدانوهم من معاملة‬ ‫العبيد واإماء‪ ،‬ولأخرة دااتها‪ .‬يعني بالفعل‬ ‫يظن البعض كما يقول امثل إن «الحكم فرحة‬ ‫ولو كان عى فرخة!»‪ .‬وهؤاء امشوهون نفسيا ً‬ ‫واملتوون فكرياً‪ ،‬ا تظهر مكنوناتهم السوداء‬

‫ي مقاباتهم مع مسؤول ال��وزارة‪ ،‬أنهم ا‬ ‫يستطيعون أن يخرجوا عن نطاق اأدب أمامهم‪،‬‬ ‫لذلك يظن امسؤولون فيهم ظنا ً حسناً‪ ،‬وهم‬ ‫أبعد الناس عن ذلك‪.‬‬ ‫وي سبيل التمثيل امناسب‪ ،‬تقدم امملكة‬ ‫كثرا ً من التسهيات ي هذا الجانب‪.‬‬ ‫فهناك مخصصات مالية وخدماتية جيدة‬ ‫مُسخرة للبعثة الدبلوماسية من أجل إنجاح‬ ‫مهمة أفرادها‪ ،‬إا أن بعض السفراء يستأثرون‬ ‫بكل يء أنفسهم دون اآخرين‪ ،‬مستغلن‬ ‫بذلك أريحية اأنظمة ي وزارة الخارجية‪ .‬فمثاً‬ ‫يتحول أسطول سيارات السفارة كاماً من أجل‬ ‫راحة السفر وأرته‪.‬‬ ‫فتكون السيارة اأوى للسفر‪ ،‬والثانية‬ ‫لزوجة السفر‪ ،‬والثالثة ابن السفر‪ ،‬والرابعة‬ ‫لبنت السفر‪ .‬وا يُنى حظ أطفال سعادته من‬ ‫الرستيج الدبلوماي فلهم سيارتهم الخاصة‬ ‫كذلك! وعى طاقم السفارة اانتظار حتى تفرغ‬ ‫إحدى السيارات ليذهبوا من أجل قضاء أعمالهم‪.‬‬ ‫ومن امضحكات أن أبناء بعض السفراء‬ ‫غر مستعدين أن يصعدوا إى السيارة أو ينزلوا‬ ‫منها حتى يقوم السائق بنفسه بفتح الباب‬ ‫وإغاقه لهم! وكذلك الحال بالنسبة للموظفن‬ ‫امحلين ي السفارة‪ ،‬حيث تجدهم مشغولن مع‬ ‫عائلة السفر إى الدرجة التي ا يجدون فيها‬ ‫وقتا ً لالتفات لطلبات الدبلوماسين‪ .‬ويا ليت أن‬ ‫من يتسلط عى ممتلكات السفارة هم فقط عائلة‬ ‫السفر‪ ،‬بل تجد أحيانا أنسابه وأقاربه يأتون من‬ ‫أصقاع اأرض كلها لاستمتاع بهذا السبيل غر‬ ‫امقطوع والهبة غر اممنوعة‪ ،‬حتى أن السكن‬ ‫امخصص للموظفن قد يؤخذ منهم أيضا من‬ ‫أجل ضيوف سعادته‪ .‬وتزداد امشكلة تعقيدا ً‬ ‫عندما يكون سكن اموظفن الدبلوماسين ي‬ ‫نفس عمارة السفارة كما هو حاصل ي بعض‬ ‫السفارات‪ ،‬فيختلط العمل الحكومي بعمل‬ ‫السفر وعائلته إى امستوى الذي تظن فيه أن‬ ‫السفارة قد تحولت إى مكتب خدمات للسفر‬

‫وعائلته‪.‬‬ ‫وطلبا ً للسامة يغض الدبلوماسين ي‬ ‫الخارج عن هذه التجاوزات ي مقابل أن يسلموا‬ ‫من شذرات ر مديرهم حتى ا تطالهم‪ ،‬إا أنه‬ ‫غالبا ً ما تتازم هذه امشكلة عند بعض هؤاء‪.‬‬ ‫فييء استخدام ممتكات السفارة وأيضا ً‬ ‫يذيق موظفيه ألوانا ً من التعدي اللفظي‬ ‫والسلوكي! ويحار الطاقم برسمييه ومحلييه‬ ‫ي كيفية التعامل مع هذه النوعية من السفراء‪،‬‬ ‫فرغم كل ما يبديه الجميع من احرام كبر‬ ‫وطاعة مستمرة إا أن سيد القر ا يرى‪،‬‬ ‫بل يتلذذ عندما يرى اموظفن يفرون من أمامه‬ ‫فزعا ً ورهبة‪.‬‬ ‫وإن حاجه أحد أو ناقشه ي أمر ما‪ ،‬قال‬ ‫له أنا رئيس البعثة وأحكم عى ما أشتهي وآمر!‬ ‫بعد كل هذا‪ ،‬وي هذه البيئة غر الصحية‪،‬‬ ‫كيف نطلب من الدبلوماي أن يمثل بلده خر‬ ‫تمثيل أو يهتم بمصالح مواطنيه وهو لم يأخذ‬ ‫حقوقه ولم تُ ي‬ ‫صن كرامته؟!!‬ ‫ويبقى الحل برأيي أن عى امسؤولن ي‬ ‫وزارة الخارجية‪ ،‬نزع فتيل مثل هذا اإحساس‬ ‫امتعاظم باأهمية والسادية عند بعض السفراء‬ ‫من خال عدة إجراءات منها‪ ،‬التوجيه امبار‬ ‫لجميع السفراء خال ااجتماعات الدورية‬ ‫بأهمية احرام اموظفن وعدم التجني عليهم مع‬ ‫التأكيد عى أن الوزارة سوف تقف ضد السفر‬ ‫إذا ثبت تجاوزه عى اآخرين‪.‬‬ ‫ختاماً‪ :‬ا أخفي اندهاي من وجود بعض‬ ‫رؤساء البعثات اموغلن ي السادية والتسلط‬ ‫ولديهم من رؤسائهم ي الوزارة مثال ٍ‬ ‫كاف لكي‬ ‫يحتذوا بهم عى امستوى العمي أو اإنساني‬ ‫كمعال وزير الدولة نزار عبيد مدني واأمر‬ ‫خالد بن سعود واأستاذ امثقف خالد الخيال‪.‬‬ ‫أو لم يعلم هؤاء أن ما خلد ذكر السفر‬ ‫محمد الشبيي والسفر مأمون كردي ‪-‬رحمهما‬ ‫الله‪ -‬لم يكن سوى حسن الخلق مع اأقربن ي‬ ‫العمل والعامة كذلك؟!‬

‫أقولها لاعب السعودي امحرف ي الرتغال‪،‬‬ ‫الذي تفاوضه بعض اأندية امحلية حاليا ً عبدالله‬ ‫الحافظ‪ ،‬وزمائه‪ ،‬أرجوكم ا تعودوا‪ ،‬أنتم أمل‬ ‫الكرة السعودية‪ ،‬وأقول للزميل الحبيب محمد‬ ‫النوير رئيس لجنة ااحراف‪ ،‬أن يدعم احراف‬ ‫الاعبن السعودين الشباب ي أوروبا‪ ،‬ويزيد‬ ‫أعدادهم‪ ،‬ويجعل هذه امهمة جزءا ً من أعمال‬ ‫لجنة ااحراف‪ ،‬وهو الخبر ي هذه اأمور‪.‬‬ ‫ا يء سيلقن اعبينا ثقافة اانضباط إا‬ ‫ااحراف الخارجي‪ ،‬الثقافة السائدة ي السعودية‬ ‫والخليج بكل ما فيها من ترف واتكالية وضعف‬ ‫مخرجات تعليمية كلها تدعم الفوى الحياتية‬ ‫التي يعيشها الاعبون وغر الاعبن‪ .‬الكرة اآن‬ ‫تعتمد عى مهارات اانضباط داخل امستطيل‬ ‫اأخر‪.‬‬ ‫اآن ى‬ ‫ول زمن الفوى ي عالم كرة القدم‪،‬‬ ‫الاعب الحريف امدلل الذي كان يلعب ي ماعبنا‬ ‫دون أن يحر التمارين مستغاً مهاراته ي‬ ‫«الفرفرة»‪ ،‬لم يعد موجودا ً ي اماعب عندنا‬ ‫وعند غرنا‪ ،‬وحلت بدا ً منها تمارين يومية‬ ‫منضبطة‪ ،‬نظام غذائي لاعب منضبط‪ ،‬سلوك‬ ‫منضبط‪ ،‬مواعيد نوم منضبطة‪ ،‬وا يء من‬ ‫هذا اانضباط توفره البيئة امحلية داخل اماعب‬ ‫وخارجها‪.‬‬ ‫لم تتطور الكرة ي غانا وساحل العاج‬ ‫ونيجريا إا باعبيها امحرفن ي أوروبا‪ ،‬حتى‬ ‫مر كان مهارات زيدان وزمائه امحرفن‬ ‫خارجيا ً دور كبر ي حصولها عى بطولة إفريقيا‬ ‫ثاث مرات متتالية‪.‬‬ ‫يا رعاية الشباب‪ ،‬يا اتحاد كرة القدم‬ ‫السعودي‪ ،‬يا لجنة ااحتتراف‪ ،‬دون احراف‬ ‫خارجي سنظل نغر امدربن ونغر الاعبن‬ ‫ونغر طقم امنتخب با جتتدوى‪ ،‬شجِ عوا‬ ‫محرفينا ي الخارج واقطعوا دابر السمارة‬ ‫حتى ينضج هؤاء الاعبون ي اماعب واقطفوا‬ ‫الثمار ي وقتها‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫زوج مواطنة‪!..‬‬ ‫هالة القحطاني‬

‫صالح زياد‬ ‫‪zayyad@alsharq.net.sa‬‬

‫‪halaqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫عندما تحملت الدولة رسوم اإقامة الخاصة بأبناء‬ ‫امواطن�ة امتزوج�ة من غر س�عودي كان ذلك إش�ارة‬ ‫واضح�ة لتقدير الدولة واحرامها لحقها الذي بُخس�ت‬ ‫منه لس�نوات بس�بب عج�ز اأنظمة عن إيج�اد حلول‬ ‫منصفة لها‪ ،‬فكيف تعجز امديرية العامة للجوازات اآن‬ ‫عن اس�تيعاب هذه النقطة امهمة حن عملت عى تنفيذ‬ ‫ق�رار مجلس الوزراء الخاص بتنظيم زواج الس�عودية‬ ‫بغ�ر س�عودي‪ ،‬وال�ذي رح ب�ه العقيد مدي�ر إدارة‬ ‫الش�ؤون اإعامية وامتحدث الرس�مي باس�م امديرية‬ ‫العامة للجوازات‪ ،‬وذلك عى موافقة (منح أواد امواطنة‬ ‫الس�عودية امقيمن ي امملكة ح�ق اإقامة عى «كفالة»‬ ‫والدتهم‪ ،‬كما لها الحق ي «استقدامهم» إذا كانوا خارج‬ ‫امملكة لإقامة معها برط عدم وجود ماحظات أمنية‬ ‫عليه�م‪ ،‬كما منح النظام زوج ام��اطنة العمل ي القطاع‬ ‫الخ�اص‪ ،‬وهو ع�ى «كفال�ة» زوجته عى أن ي�د َو َن ي‬ ‫اإقامة‪( :‬زوج مواطنة سعودية)‪ ،‬برط أن يكون لديه‬ ‫جواز س�فر معرَف ب�ه يُمكنه من الع�ودة ي أي وقت‬ ‫إى بلده)!‬ ‫وم�ن جان�ب الركيب�ة ااجتماعي�ة ل�أرة؛ فإ َن‬ ‫صياغة الق�رار ي هذا التريح كانت غ�ر موفق أبداً‪،‬‬ ‫بل يحكي ما يكفي لضغط أو استفزاز مشاعر وكرياء‬ ‫أي رج�ل رقي‪ ،‬ما يحملة من ن�رة ا تخلو من تهديد‬ ‫مب َ‬ ‫طن ي عب�ارة مليئة (بالتمييز) تض�ع اأم ي موقف‬ ‫محرج أمام أبنائها وزوجها‪ ،‬وا أس�تغرب من خشونة‬ ‫ه�ذا التري�ح الذي خ�رج بطريقة معتادة ي الس�لك‬ ‫العس�كري‪ ،‬بل ه�ذا يؤكد أنَه أثن�اء عملي�ة التنفيذ لم‬ ‫يم�ر هذا القرار بأي ح�ال من اأحوال عي مختصن ي‬ ‫الش�ؤون اأرية أو ااجتماعية الت�ي من أهم أهدافهم‬ ‫امحافظ�ة عى كيان اأرة من التفكك‪ ،‬والعمل عى نبذ‬ ‫أي أم�ر يهدِد اس�تقرار أفرادها؛ إذ تُع� ُد اأرة ي علم‬ ‫ااجتم�اع الخلية اأساس�ية ي امجتم�ع وأهم جماعاته‬ ‫اأولي�ة‪ ،‬الت�ي ينبغ�ي أن يربط ب�ن أفراده�ا ااحرام‬ ‫وامحبة‪ ،‬وامتمعن ي النصوص القرآنية س�يجد اهتماما ً‬ ‫كبرا ً باأرة التي نظم القرآ ُن لها حياتَها ش�يئا ً فشيئاً‪،‬‬ ‫وكان أول تنظي�م هو إل�زام الف�رد بالتعايش ي أرة‬

‫واحدة يس�ودها الود وااح�رام والتعاون‪ ،‬حيث ألزمت‬ ‫اآيات اآباء واأمهات العناية باأطفال كما ألزمت هؤاء‬ ‫اأطفال احرام الوالدين وطاعتهم�ا والعناية بهما ولم‬ ‫يُف ِرق القرآن ي قيمة أح�د الوالدين‪ ،‬ولم ي ُِر أي كتاب‬ ‫من الكتب الس�ماوية عى مر العصور بمسألة الجنسية‬ ‫ي حق الزواج كما ف َرقت ي هذا الحق اأنظمة الحالية!‬ ‫وحن منح اإسام امرأة َ‬ ‫حقها ي الزواج لم يشرط‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫عليه�ا أا تت�زوَجَ إا بمن ترى دين�ه وخلقه ولم يكن‬ ‫هناك أي إش�ارة لجنس�ية الزوج‪ ،‬بل وض�ح لنا القرآ ُن‬ ‫أهمي�ة اأب ومكانت�ه ي اإس�ام وربط منزلته وس�ط‬ ‫اأرة بحج�م امس�ؤولية الت�ي تقع ع�ى عاتقه كقائد‬ ‫لأرة ومس�ؤول عنها‪ ،‬وتنظيم أم�ور الحياة ي إطار‬ ‫قانون�ي م�دروس من جمي�ع الجهات يعن�ي بالدرجة‬ ‫اأوي بالجوانب اإنسانية ليصبح قويا ً ومتناغ َم اأهداف‬ ‫يخدم ااحتياجات البري�ة أمر ي غاية اأهمية‪ ،‬ولكن‬ ‫حن تُصنَع اأنظمة استعدادا ً لتنفيذها عى أرض الواقع‬ ‫ينبغ�ي أن تُراعَ ى فيه�ا اموضوعية‪ ،‬ولي�س كما جرت‬ ‫ُ‬ ‫يخص‬ ‫الع�ادة ي (نظ�ام ااس�تقدام)؛ أ َن امعن�ى هنا‬ ‫اس�تقرار أرة وأب وأطفاله؛ لذل�ك ينبغي أن نتخلص‬ ‫ي بع�ض القوانن من تكرار ألف�اظ وعبارات ا تخدم‬ ‫اموض�وع‪ ،‬خاصة بعد أن ابتع�دت بعض اأنظمة التي‬ ‫ترجمه�ا جهات حكومية ع�ن اموضوعية لتصبح مادة‬ ‫فكاهية يس�خر منها ش�عوب ي بلدان أخرى افتقارها‬ ‫للمنطق والس�طحية مثل تحويل ورقة تريح الس�فر‬ ‫القديم إى رس�الة تصل هاتفك الخلوي وأنت ي مكانك‬ ‫ي إنج�از منقطع النظ�ر‪ ،‬حن تطوَعَ ت ي اس�تحداث‬ ‫ُ‬ ‫الج�وازات لتمنح أكثر من تأكيد رقابي عى‬ ‫هذا النظام‬ ‫تح ُر َكات امرأة التي نش�طت مراك�ز اابتكار وااخراع‬ ‫ي امخ‪ ،‬بينما تطب�ق أغلب الدول امتحرة هذا اإجراء‬ ‫اأمن�ي عي كل مطل�وب أمني فقط‪ ،‬وم�ع زيادة تدفق‬ ‫اأفكار الجدي�دة وامبادرات اإبداعي�ة إا أن الجوازات‬ ‫لم تتوص�ل حتى اآن إى إيجاد نظ�ام يرصد تحركات‬ ‫العمالة الهاربة‪ ،‬ومعاقل مزوِري اإقامات والتأش�رات‬ ‫وعددها أو حتى حر عدد مافيا العمالة غر النظامية‬ ‫التي تنش�ق عنهم اأرض ونراهم يجلسون عي جانبي‬

‫الطريق‪.‬‬ ‫وم�ن اأفض�ل أن تعي�د الج�وازات صياغ�ة هذا‬ ‫الق�رار بطريقة ودي�ة تائم بناء ووض�ع اأرة‪ ،‬ليتم‬ ‫التري�ح مثاً بأن النظام يس�مح للمواطنة ب� (ضم)‬ ‫أبنائها ي س�جلها الش�خي‪ ،‬ويعطيه�ا الحق ي طلب‬ ‫(إقام�ة دائم�ة) لهم إذا كان�وا خارج امملك�ة‪ ،‬ومع أ َن‬ ‫القرار يمنحهم الح�ق ي العمل ي القطاع الخاص بعد‬ ‫أن (يُضموا) لس�جل والدته�م‪ ،‬إا أ َن صديقتي العزيزة‬ ‫(أم عبدالرحم�ن) رَح�ت ي ب�كل ثق�ة ب�أن كل هذا‬ ‫مازال ي ط�ور الدعاية؛ أنها راجعت جوازات الظهران‬ ‫اأسبوع اماي تتس�اءل‪ُ ،‬‬ ‫وفوجئت بأن اموظفن هناك‬ ‫ا يملك�ون أيَ معلوم�ات ع�ن هذا الق�رار‪ ،‬ونصحوها‬ ‫بالتوج�ه إى ج�وازات الخر أو الدم�ام كالعادة حن ا‬ ‫يج�دون إجاب�ة‪ ،‬وأك�دت ي هذا اأمر بع�ض الزميات‬ ‫الت�ي كنت أحاول ب�زف هذا القرار إدخ�ال الفرحة إى‬ ‫قلوبه�ن‪ ،‬ولكن كنت لأس�ف أُثر ب�ه مواجعَ هن‪ ،‬فمن‬ ‫باب أوى أن تعمل الج�وازات عى تثقيف موظفيها أوا ً‬ ‫بقرارات مجلس ال�وزراء ومواعيد تنفيذها أو تطبيقها‬ ‫قبل أن تمأ الصحف بهذه التريحات وكأنها تمت؛ إذ‬ ‫ا يتحمل امواطن اآن مثل السابق ثقافة (روح وتعال)‬ ‫التي اس�تنزفت ااحتياط الطبيعي مس�توى الصر عند‬ ‫اإنسان!‬ ‫وأقرح ع�ى مجلس ال�وزراء َ‬ ‫اموقر بأن يدرس�وا‬ ‫موضوع تحويل مس�ألة تنظيم الزواج وش�ؤون اأرة‬ ‫(للمحاك�م اأرية) امتخصصة ي عل�م ااجتماع‪ ،‬وكل‬ ‫ما يخص أف�راد اأرة التي أصب�ح وجودها روريا ً‬ ‫للغاية‪ ،‬ومتطلبا ً أساس�يا ً ي مجتمعن�ا‪ ،‬عي اأقل‪ ،‬لكي‬ ‫تتفرغ الداخلية ي تطوير ما يخدم تخصصاتها اأمنية‬ ‫امتعددة‪ ،‬لعل امتخصصن ي ش�ؤون اأرة ينجحون‬ ‫ي التوصل إى ترتيب أنس�ب ي هذا الش�أن يكون أقرب‬ ‫لنظ�ام دول التعاون الخليجي‪ ،‬والافت للنظر أ َن أغلب‬ ‫الق�رارات الوزارية هنا يغلب عليه�ا الهيمنة الذكورية‬ ‫بصف�ة عام�ة‪ ،‬م�ا يجع�ل معظمَها يص�بُ ي مصلحة‬ ‫الرج�ل‪ ،‬ولك�ن يبدو هذه امرة أن مس�ألة (الجنس�ية)‬ ‫حوَلت الهيمنة إى تحامل اإرادي باتجاه أرة امواطنة!‬

‫مع فارق القياس‬

‫كفانا‬ ‫تجارب‬

‫المصحح اللغوي‬ ‫ومقاات ُ‬ ‫الك َتاب!‬ ‫أحمد الحربي‬

‫صالح الزيد‬

‫عن�د تعي�ن قي�ادي حكوم�ي جديد‬ ‫تُس�لط اأض�واء علي�ه لاعتق�اد بأن�ه‬ ‫س�يأتي (ب�راس غليص كما يُق�ال)‪ ،‬أي‬ ‫بما لم ِ‬ ‫يأت به السابقون من علم ودراية‬ ‫وإحاطة بما أنيط به من مسؤوليات‪.‬‬ ‫تذكرت ذل�ك عند اس�تعراي كمية‬ ‫التف�اؤل الت�ي رافق�ت تعي�ن ع�دد من‬ ‫لبث�ت أن ّ‬ ‫ْ‬ ‫تبخرت‪ ،‬بل‬ ‫امس�ؤولن‪ ،‬ثم م�ا‬ ‫إن بعضه�م كان الن�اس يدع�ون الل�ه‬ ‫الف�رج وأن يبدل�ه بأب�رك من�ه‪ .‬كان�ت‬ ‫اأعذار ي الس�ابق تل�وذ بضعف اميزانية‬ ‫وع�دم اموافق�ات ع�ى امش�اريع‪ ،‬واآن‬ ‫وبعد تاش�يها وضآلة اإنجاز‪ ،‬بل ترديه‬ ‫وتدنّيه‪ ،‬فابد من مواجهة امس�ؤول قبل‬ ‫أن يغ�ادر موقعه ويف ّر ويكفهر‪ ،‬متمتعا ً‬ ‫بس�نوات الحصاد! أج�ده ازما ً أن يواجه‬ ‫عماء منظمت�ه أو جه�ازه أو وزارته أو‬ ‫هيئته! ليق�ف الجميع ع�ى اموانع التي‬ ‫كان�ت تكتف�ه وتقف فع�اً حائ�اً دون‬ ‫إتمامه مهامه اموكلة إليه (إن وُجدت)‪.‬‬ ‫م�ع اأس�ف‪ ،‬جُ �ل القيادي�ن يأت�ي‬ ‫ليتعل�م الحاق�ة ب�رؤوس الن�اس‪ ،‬وا‬ ‫يكفي�ه ذلك‪ ،‬ب�ل يُلغي تجارب س�ابقيه‬ ‫ويعتم عليها ويكتم أنفاسها‪ ،‬وهذا يء‬ ‫معيش وواقعي ي وزاراتنا‪.‬‬ ‫‪salzzaid@alsharq.net.sa‬‬

‫‪amedalharbi@alsharq.net.sa‬‬

‫من�ذ أن ب�دأ تكويننا الثقاي ونح�ن نتصفح الكتب‬ ‫ونتاب�ع الصحف وامجات‪ ،‬ونس�مع عن رج�ال يقفون‬ ‫خل�ف كل اأعمال امنش�ورة؛ فهم يقوم�ون بالتصحيح‬ ‫والتدقيق‪ ،‬ومراجعة اأساليب الكتابية‪ ،‬وعامات الرقيم‪،‬‬ ‫وغ�ر ذلك من امهام التي يضطلع بها امس�ؤول عنها ي‬ ‫ه�ذه الجريدة أو تلك‪ ،‬وليس جدي�دا ً عى القارئ إذا قلنا‬ ‫إ َن هناك مس�ميات مخصصة لوظائف مشهورة تديرها‬ ‫أسماء أكثر شهرة‪ ،‬مثل‪ :‬رئيس التحرير ومدير التحرير‬ ‫ونوابهم�ا‪ ،‬وامرفن ع�ى الصفحات واماح�ق اأدبية‬ ‫والرياضية‪ ،‬واإعانات‪ ،‬وغرها‪ ،‬لكن هناك وظائف هامة‬ ‫ج�دا ً كوظيفة امصحح اللغ�وي‪ ،‬أو امدق�ق‪ ،‬أو ا ُمراجع‬ ‫و َمن ي حكمهم‪ ،‬هؤاء ا تظهر أس�ماؤهم ي (إكليش�ة)‬ ‫الصفح�ة الرئيس�ة‪ ،‬وا ي صفحة معلوم�ات الصحيفة‬ ‫اإدارية إا م�ا ندر‪ ،‬ولك َن عم َلهم ركيز ٌة أساس�ي ٌَة لعمل‬ ‫الجريدة وما تقدمه لجمهورها‪.‬‬ ‫موضوعنا عن هؤاء الجنود امجهولن الذين يقفون‬ ‫خل�ف امظهر الكتاب�ي لجميع ُكتَ�اب اأعم�دة‪ ،‬و ُكتَاب‬ ‫ال�رأي‪ ،‬والتقاري�ر اليومية‪ ،‬ومراس�ي الصحف‪ ،‬وحتى‬ ‫اإعانات امب َوبَة‪ ،‬فهم يس�هرون ليلهم للبحث عن صحة‬ ‫كلمة معجميًا‪ ،‬أو التدقيق ي عبار ٍة ومدى صحتها لغويًا‬ ‫ونحويً�ا وإمائيًا‪ ،‬ومدى موافقتها لس�ياق الجملة التي‬ ‫و ُِضعَ ت فيها‪ ،‬والتحس�ب لوقعها عى ق�ارئ الصحيفة‪،‬‬ ‫وامتلقي بصفة عامة‪.‬‬ ‫نحم ُد لهؤاء الجنود ما يقدمونه من جهود جبَارة ي‬ ‫تصحيح اأعمال امق َد َمة للنر‪ ،‬ونش�كر لهم اجتهادَهم‬

‫ً‬ ‫َ‬ ‫خالية من‬ ‫وإخاصه�م ي تقدي�م وجب�ة كتابيَة للق� َراء‬ ‫اأخط�اء‪ ،‬ونتمنى عليهم ااس�تمرار ي تح ِري الدقة عند‬ ‫تعدي�ل أي كلم�ة أو جمل�ة أو عب�ارة‪ ،‬وأيض�ا ً الرجوع‬ ‫بصورة مستمرة إى امصادر اللغوية والنحوية واإمائية‬ ‫عند َ‬ ‫الش�ك ي صحة عبارة وردت ي مقال يومي أو خر‬ ‫صحفي‪ ،‬وه�ذا العمل الجميل لهم‪ ،‬والش�اق عليهم‪ ،‬هو‬ ‫مح� ُل اعتزاز الجمي�ع‪ ،‬وأوله�م إدارة تحرير الصحيفة‪،‬‬ ‫فضاً عن ال ُكتَاب ُ‬ ‫والق َراء أصحاب الهم الثقاي‪.‬‬ ‫كل عمل إنس�اني ابد أن يعريَ�ه الن َ ُ‬ ‫قص‪ ،‬وما من‬ ‫كاتب يس�لم من الخط�أ‪ ،‬ونحن قد تعلمن�ا أ َن آفة العلم‬ ‫�ي الكمال‪ ،‬وا‬ ‫النس�يان‪ ،‬فا مج�ال أي كات�ب أن يدَعِ َ‬ ‫مج�ال أن يدَعِ َي العصمة من اأخط�اء؛ فا معصو َم إا‬ ‫اأنبياءَ‪ ،‬أمَا البرُ فهم مع َر ُ‬ ‫ضو َن لكل ذلك‪ ،‬وقد وعد الله‬ ‫طأ ُ‬ ‫بالغفران لخطأ اأمة ونس�يانها ( ُرفِ َع عَ �ن أ ُ َمتِي َ‬ ‫الخ َ‬ ‫وَالنِس�يَا ُن)‪ ,‬ولهذا نقدم اعتذا َرنا للقراء عن أي خطأ أو‬ ‫نس�يان معلومة كانت جديرة بالذك�ر‪ ،‬أو خطأ جاء من‬ ‫غر قصد‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫الكتاب�ة إب�داع‪ ،‬وكتاب�ة امق�اات ف�ن مختلف عن‬ ‫اإبداع�ات اأخرى كالش�عر والقصة والنق�د‪ ،‬وغر ذلك‬ ‫م�ن الكتابات الفنية اإبداعية‪ ،‬لك� َن أغلبَ كتَاب امقاات‬ ‫حن يمارس�ون عم َلهم الكتابي يك�ون تركي ُزهم مُنصبًا‬ ‫ع�ى الفك�رة ومحاول�ة القب�ض ع�ى اأس�لوب اأمثل‬ ‫الذي يوصلون به رس�التهم من خ�ال مضمون امقال‪،‬‬ ‫ويتناسون الش�كل الذي يكتبون به هذا امضمون‪ ،‬وأول‬ ‫إهمالهم ‪-‬أثناء الكتابة‪ -‬عامات الرقيم كأبس�ط اأمثلة‬

‫لم يك�ن الربيع العربي هو من أس�معنا‬ ‫ي العال�م العربي مفه�وم «التعددي�ة»‪ ،‬فقد‬ ‫أخذ ه�ذا امفهوم ي�ردد ويش�يع ‪-‬عامياً‪ -���ي‬ ‫ضوء ش�يوع العومة وهيمن�ة القطب الواحد‬ ‫وتقارب العالم بفعل تقدم ش�بكة ااتصاات‬ ‫وتقنياته�ا‪ُ .‬‬ ‫و‪-‬ق ْ‬ ‫ط ِري�اً‪ -‬بعد انكش�اف أقنعة‬ ‫القومي�ة العربية ي غ�زو الكويت‪ ،‬وتفكك أو‬ ‫تضعض�ع مؤسس�ات الوح�دة العربي�ة مثل‬ ‫مجل�س التع�اون العرب�ي‪ ،‬واتح�اد امغ�رب‬ ‫العرب�ي‪ ،‬وغرهما‪ .‬لك�ن الربي�ع العربي ‪-‬ي‬ ‫ال�دول الت�ي اجتاحه�ا‪ -‬أض�اء ي مفه�وم‬ ‫«التعددي�ة» بريقا ً س�حريا ً احت�واء وتأطر‬ ‫الواق�ع ااجتماعي والفك�ري امنذور للراع‬ ‫اأه�ي والف�وى السياس�ية بع�د انهي�ار‬ ‫الدكتاتورية والحزب الواحد‪.‬‬ ‫أخ�ذ اإقرار ب� «التعددية» ي دول الربيع‬ ‫العربي‪ ،‬والدعوة إليها ي اممارسة السياسية‪،‬‬ ‫والتم�دح بااتص�اف به�ا‪ ،‬يردد عى ألس�نة‬ ‫الحزبي�ن والنش�طاء السياس�ين م�ن كل‬ ‫ااتجاهات‪ .‬فلم يكن اإساميون والليراليون‬ ‫وااش�راكيون والقوميون والوطنيون‪ ...‬إلخ‬ ‫فيما بدا‪ -‬دون بعضهم بعضا ً ي اإيمان بها‪.‬‬‫وذل�ك أن «التعددية» هي ‪-‬تحديداً‪ -‬مس�افة‬ ‫التج�اوز وااخت�اف الت�ي تنط�وي عليه�ا‬ ‫رغبة الش�ارع بعد اجتثاث الواقع الس�ياي‬ ‫اأح�ادي‪ ،‬وم�ن يرف�ض الدكتاتوري�ة فل�ن‬ ‫يقبلها بعد ذلك وإن اتصفت بصفات أخرى‪.‬‬ ‫م�ا يجري اآن‪ ،‬ي م�ر وتونس ‪-‬مثاً‪-‬‬ ‫يثبت أن «التعددية» امقصودة أعاه‪ ،‬ليس�ت‬ ‫ش�عارا ً أو دعاية سياس�ية يمكن أن تس�بق‬ ‫الواق�ع الس�ياي الذي يتصف بها‪ .‬وليس�ت‬ ‫مفهوما ً مس�تقاً عن جملة مفاهيم س�ياق‬ ‫فك�ري وتاريخي يمنحها القيم�ة اإيجابية‪.‬‬ ‫إن التعددي�ة ا تحم�ل امعن�ى والقيمة ما لم‬ ‫ترتب�ط ي تعريفها بالنظام الس�ياي‪ ،‬فهي‬

‫الت�ي يق�وم بتصحيحها امصح�ح اللغ�وي‪ ،‬أو امدقق‬ ‫اإمائ�ي ي الجريدة‪ ،‬وهو بالتأكيد يقوم بمعالجة غرها‬ ‫لغويًا ونحويًا‪ ،‬وأبس�ط ما يجب أن يقدمه الكاتب لهؤاء‬ ‫هو الش�كر الجزي�ل عى تقديم عملهم بص�ورة م ِ‬ ‫ُرضيَة‬ ‫للجميع‪.‬‬ ‫وم�ن اأعمال الهام�ة التي يقدمها باس�تمرار هي‬ ‫تلمس مش�اعر اآخرين‪ ،‬من عامة الق َراء‪ ،‬فكم من عبارة‬ ‫مستفزة وردت ي مقال بغر قصد‪ ،‬وتم تَدَا ُر ُكها من قِ بَل‬ ‫امصح�ح؛ حتى ا يق َع تحت طائلة غض�ب الق َراء‪ ،‬وهذا‬ ‫الفعل يحس�ب لهؤاء الجنود‪ ،‬ويس�تحقون عليه وسام‬ ‫النبل واأخاق التي ا تقبل امساس باآخرين‪.‬‬ ‫امتتب�ع للعاق�ة ب�ن الكتَ�اب وامصحح�ن يدرك‬ ‫أن هن�اك أزمة بينهم�ا‪ ،‬تظهر وتختفي‪ ،‬وس�تبقى هذه‬ ‫العاقة مس�تمر ًة طاما هناك قلم وح�رف‪ ،‬وفكر ونر‪،‬‬ ‫فنج�د أحيانا ً من يعتب ع�ى امصحِ حِ َ‬ ‫ن عندما يصولون‬ ‫َ‬ ‫ويجولون ي امواضيع وامقاات ويعدِلون هذا ويضيفون‬ ‫ذاك‪ ،‬ث�م تأتي بع�د ذلك أخطاء فادح�ة ا يقبلها العقل‬ ‫وا يحتمله�ا امنطق‪ ،‬ق�د تأتي التعدي�ات وفق مفهوم‬ ‫امصح�ح الش�خي‪ ،‬فتوجِ � ُه امق�ا َل إى وجه�ة أخرى‬ ‫غر التي قصدها الكاتب‪ ،‬وامش�كلة اأك�ر عندما تأتي‬ ‫التعديات ي نص�وص إبداعية؛ قد تك�ر امبنى وتغر‬ ‫امعن�ى‪ ،‬فتك�ون قاصم�ة للظهر‪ ،‬وتضيق ص�در امبدع‬ ‫وتخنق القارئ‪.‬‬ ‫ليس عيب�ا ً أن يخطئ امصحح اللغ�وي؛ فهو أيضا ً‬ ‫ض م�ا يتع� َر ُ‬ ‫مع� َر ٌ‬ ‫ض له البر م�ن الخطأ والنس�يان‪،‬‬ ‫لكنَنَ�ا ندرك تمام�ا أ َن الخط�أ أثناء التصحي�ح كارثة‪،‬‬ ‫فم�ن يتدارك خط�أه؟ وكيف تتم معالجت�ه؟ لهذا حريٌ‬ ‫بن�ا ااعراف بأهمية الركيز عند أولئك الذين يس�هرون‬ ‫ع�ى كلماتنا‪ ،‬ويتحرون الدقة ي أعمالنا‪ ،‬ويحرصون كل‬ ‫الح�رص عى أن يقدموا للقارئ فكرنا س�ليما ً ً‬ ‫معاف من‬ ‫اأخطاء‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫كث�را م�ا نعيب ع�ى امخطئ�ن من الكت�اب عدم‬ ‫ااعت�ذار عن أي خط�أ وقعوا في�ه ويتم تنبيهُ هُ �م إليه‪،‬‬ ‫واأوى به�م امبادرة إى تصحيح ذلك ي العدد الذي يي‪،‬‬ ‫وااعتذار عنه علنا ً أمام الق َراء‪ ،‬وكذلك نهيب بامصححن‬ ‫عندم�ا يقع أحدهم تحت س�لطة الخطأ أن يعتذر عندما‬ ‫يت�م تنبيه�ه إليه؛ لتكون هن�اك ش�فافية ومصداقية ي‬ ‫العم�ل التكامي بن الكاتب وهيئ�ة التحرير‪ ،‬بمن فيهم‬ ‫امصحح اللغوي‪ ،‬لكسب ثقة القراء‪.‬‬

‫ليس�ت مج�رد ااختافات ب�ن الجماعات ي‬ ‫امجتم�ع‪ ،‬ولكنه�ا تل�ك ااختاف�ات ي إطار‬ ‫الدول�ة التي تن ِ‬ ‫ظ�م وتقنِن عاق�ات امجتمع‬ ‫كله‪ ،‬وتقبل أو ترفض وضعا ً تعدديا ً محددا‪ً.‬‬ ‫اغتي�ال ش�كري بلعي�د‪ ،‬اأم�ن الع�ام‬ ‫لحزب الوطنين الديمقراطين ي تونس‪ ،‬من‬ ‫حي�ث هو اغتيال س�ياي بامتياز‪ ،‬هو دالة‬ ‫الدوغمائي�ة والش�مولية اللتن يغ�دو التعاي‬ ‫منهم�ا وجها ً من وج�وه التوطي�د للتعددية‬ ‫والتاقي العمي عليها‪.‬‬ ‫امقاط�ع امبثوث�ة ي اليوتي�وب وغ�ره‬ ‫من مواقع الش�بكة العنكبوتي�ة تد ِلل عى أن‬ ‫جريمة اغتيال بلعيد مس�بوقة بوعيد وتهديد‬ ‫من وجهة سياس�ية‪ ،‬تماما ً كما هي مقاطع‬ ‫الفتاوى وامحارات لبعض الدعاة الحزبين‬ ‫ي م�ر يدعون فيها الرئي�س محمد مري‬ ‫إى القت�ل لخصومه السياس�ين‪ ،‬أو يطلقون‬ ‫فيه�ا الق�ول بإباح�ة قتله�م أو الوعيد لهم‪.‬‬ ‫ارتب�اط التعددية بنظ�ام الدول�ة يجعل مثل‬ ‫هذه اممارسات جريمة ي حق امجتمع كله ا‬ ‫ي حق من توجَ ه إليهم‪.‬‬ ‫إن «التعددي�ة» مظه�ر حديث ممارس�ة‬ ‫السياس�ة‪ ،‬وه�و مظه�ر تس�تحيل في�ه‬ ‫ااختاف�ات الفكري�ة وااجتماعية إى مجال‬ ‫للتصارع والتنافس لكن بواس�طة السياسة‪،‬‬ ‫بحيث تتعايش هذه القوى امختلفة وتشارك‬ ‫ي التأث�ر عى القرار الس�ياي ي مجتمعها‪،‬‬ ‫وتتداول الس�لطة عليه‪ ،‬وذلك ي إطار سلمي‬ ‫تمام�ا ً قائم عى ااع�راض والنق�د والحوار‬ ‫بينها‪ .‬تُرى‪ ،‬كم س�تحتاج دول الربيع العربي‬ ‫من الوقت لتجَ اوز ممارسة السياسة بالحرب‬ ‫والقتل إى ممارس�تها ِ‬ ‫بالسلم؟! وأي سياسة‬ ‫هذه التي يمارس�ها حزبيون ا يرون لغرهم‬ ‫من أبناء وطنهم الحق ي ممارس�تها؟! الحق‬ ‫أن تساؤا ً من هذا القبيل يبعث عى الكدر‪.‬‬

‫شرفة مشرعة‬

‫مخدرات‬ ‫وحشيش؟!‬ ‫السعيد جاب‬ ‫العيد!‬ ‫ناصر المرشدي‬

‫أمن ع�ام لجن�ة الرقابة ع�ى امنش�طات بدر‬ ‫الس�عيد أصبح أيقونة جدل رياي لن ينتهي‪ ،‬طاما‬ ‫أ َن هن�اك مَ�ن ه�و ليس راضي�ا ً عن�ه‪ ،‬مقابل رى‬ ‫أط�راف أخرى‪ ،‬ربما لكفاءت�ه‪ ،‬وربما نكاية ي «غر‬ ‫الراي»!‬ ‫الس�عيد وي تريح�ه الذي نرت�ه «الرق»‬ ‫ك� َرس الجدلية أكثر‪ ،‬وأوغل فيه�ا أكثر‪ ،‬وهو يفجِ ر‬ ‫تهم�ة خط�رة َ‬ ‫مس�ت كل ري�اي أوقفت�ه لجن�ة‬ ‫امنشطات!‬ ‫يقول الس�عيد‪( :‬ام�واد امحظورة الت�ي تناولها‬ ‫ٍ‬ ‫مروبات أو‬ ‫رياضيون ي فرات ماضي�ة كانت إمَا‬ ‫هرمونات أو مد َر ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫بول)!‬ ‫مخدرات أو حشيشا ً أو‬ ‫ات ٍ‬ ‫وطام�ا أنه لم يقيّ�د «رياضيون» فإن تريحه‬ ‫تهم�ة مطلق�ة –بل حك�م‪ ،-‬تش�مل كل اموقوفن‪،‬‬ ‫الذين س�يف ّر امتورط منهم من امقاصل ااجتماعية‬ ‫إى ادعاء أن ما تناوله «هرمونات أو مدرات بول»!‬ ‫ه�ذا التري�ح أدخل اأم�ن ولجنت�ه ي مأزق‬ ‫التعميم امحرج‪ ،‬الذي يتطلب الخروج منه تخصيصا ً‬ ‫أكث�ر حرجاً‪ ،‬وه�و امت�داد للمواق�ف امحرجة التي‬ ‫يضع اأمن نفسه ولجنته فيها‪.‬‬ ‫أمام كل هذا أصبح لزاما ً عى اللجنة ااستعانة‬ ‫بمتحدث رس�مي م�ن خارج الوس�ط الرياي‪ ،‬يئد‬ ‫كل هذا الجدل‪ ،‬وليبقى السعيد «أمينا ً صامتاً»‪ ،‬فقد‬ ‫رس�م لنفس�ه عند البعض صورة ليس من الس�هل‬ ‫تغيرها‪ ،‬مهما حاول أن يبدو محايداً!‬ ‫‪nalmorshedi@alsharq.net.sa‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫هل لهذا القتل‬ ‫من نهاية؟!‬

‫رأي‬

‫مواقف ثابتة‬ ‫للمملكة‬

‫ر‬ ‫ع�رت امملكة دائما ع�ن مواقف مبدئية وثابتة‬ ‫تجاه القضايا التي تهم الس�لم العام�ي واإقليمي‪،‬‬ ‫وج�ددت أمس عى لس�ان وزير الخارجية س�عود‬ ‫الفيص�ل‪ ،‬موقفه�ا الثابت من خطورة م�ا تقوم به‬ ‫إيران فيما يخص تطوي�ر برنامجها النووي‪ ،‬حيث‬ ‫أكد رفض امملكة تقديم أي تنازات بشأن امفاعات‬ ‫النووي�ة اإيرانية‪ ،‬التي تمثر�ل خرقا لجميع اأعراف‬ ‫والقوان�ن الدولي�ة‪ ،‬وأن امملك�ة ترر ع�ى اتفاق‬ ‫واض�ح إيقاف تزاي�د امفاعات النووي�ة اإيرانية‪،‬‬ ‫وه�ذا اموق�ف نابع من ح�رص امملكة ع�ى اأمن‬

‫والسلم اإقليمين‪ ،‬الذي تحاول إيران العبث به عر‬ ‫أدواتها ي امنطقة‪ ،‬ليس ي الخليج العربي فحس�ب‬ ‫ب�ل ي منطقة الرق اأوس�ط بش�كل ع�ام‪ ،‬حيث‬ ‫يبح�ث حكام طه�ران عن القوة لفرض الس�يطرة‪،‬‬ ‫والتحكم ي مقدرات الش�عوب‪ ،‬متخذين من النزعة‬ ‫العرقية بلبوس ديني وسيلة للتمدد‪.‬‬ ‫كما أكد وزير الخارجي�ة موقف امملكة الثابت‬ ‫تجاه ما يجري ي سوريا‪ ،‬ورورة تمكن السورين‬ ‫من الدفاع عن أنفس�هم ي مواجهة ااعتداءات التي‬ ‫يقوم بها النظام بحق الشعب‪ ،‬وأهمية توحيد الرؤية‬

‫الدولي�ة ي التعام�ل مع اأزمة‪ ،‬ومس�ؤولية مجلس‬ ‫اأمن ي الخروج بموقف صلب يحفظ لسوريا أمنها‬ ‫واستقرارها‪ ،‬كما ر‬ ‫بن أن امملكة حرصت منذ انداع‬ ‫الثورة الس�ورية عى اتخاذ موقف مس�اند للشعب‬ ‫السوري‪ ،‬ودانت ي نفس الوقت جرائم النظام الذي‬ ‫أوغل ي إراقة الدم السوري وتدمر الباد‪.‬‬ ‫وكان الب�ارز ي مواق�ف امملك�ة الت�ي ر‬ ‫ع�ر‬ ‫عنها اأمر س�عود الفيصل‪ ،‬موقفه�ا مما يجري ي‬ ‫جمهوري�ة ماي‪ ،‬وتأكي�ده ع�ى رورة أن توضع‬ ‫امش�كلة تح�ت مظلة اأم�م امتح�دة‪ ،‬ي تأكيد عى‬

‫أهمي�ة امنظم�ة الدولي�ة ي ح�ل مش�كات الدول‬ ‫والش�عوب‪ ،‬طبقا مواثيق امنظمة الدولية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باليمن الذي أولته امملكة اهتماما‬ ‫كبرا‪ ،‬انطاقا من مس�ؤولياتها التاريخية تجاه هذا‬ ‫البل�د‪ ،‬الذي م رزقته الخاف�ات والحروب والتدخات‬ ‫الخارجية‪ ،‬أكد وزير الخارجية عى أهمية ااستمرار‬ ‫ي الحوار الوطني الش�امل كطري�ق وحيد للحفاظ‬ ‫عى وحدة الباد‪ ،‬والس�ر نحو إرساء الدولة امدنية‬ ‫الت�ي تقوم عى أس�س العدل وامس�اواة بن جميع‬ ‫أبنائها‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول!‬

‫فاشات‬

‫سنة حلوة‬ ‫يا «جنى»‬

‫نواة‬

‫مداوات‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬ه� ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫ي اأمس أتمت حبيبتي «جنى» س�نتها اأوى‪ .‬كانت‬ ‫س�نة مليئ�ة باأحداث وامس�تجدات‪ ،‬تغ�رت فيها أمور‬ ‫كثرة س�واء عى امستوى الش�خي أو امحي‪ ،‬كما أنها‬ ‫كانت وجه خر عى نس�اء بلدي‪ ،‬فبعد أن كن يصطففن‬ ‫ع�ى دك�ة ااحتياط أصبح�ن من امش�اركات ي مجلس‬ ‫الش��رى‪ ،‬فأتمنى عليهن أن اينسوا جنى من الدعاء‪ ،‬كما‬ ‫أتمنى عى امش�اركات منهن أن (يش�دوا الحيل والهمة)‬ ‫ليحولوا مجلسنا امعن إى مجلس منتخب‪ ،‬فجنى منذ أن‬ ‫بدأت تدرك ما حولها وهي من عش�اق اإمساك بالورق‪،‬‬ ‫وأتوقع أن هذه عامة عى ورقة ااقراع والله أعلم‪ .‬سنة‬ ‫حلو يا «جنى» وفالك صندوق ااقراع يا حلوتي‪.‬‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫لماذا السنة‬ ‫التحضيرية في‬ ‫الجامعات السعودية؟‬ ‫الس�نة التحضري�ة ي الجامع�ات نموذج‬ ‫تعليم�ي مع�روف عاميا ً منذ زم�ن‪ ،‬إا أن‬ ‫مدى وأس�لوب تطبيق الس�نة التحضرية‬ ‫يختلف ب�ن دولة وأخ�رى‪ .‬ففكرة إدخال‬ ‫مفهوم السنة التحضرية ضمن امنظومة‬ ‫التعليمي�ة للجامع�ات موض�وع لي�س‬ ‫بالجدي�د فقد مارس�ته جامع�ات عدة ي‬ ‫العال�م ومن بينه�ا الجامع�ات اأمريكية‬ ‫واأسرالية‪ .‬وتمثل الس�نة التحضرية ي‬ ‫معظ�م دول العالم مرحلة إع�داد الطالب‬ ‫اجتماعي�ا ونفس�يا وعلمي�ا لتمكينه من‬ ‫اختيار التخصص امناسب الذي يتفق مع‬ ‫احتياجات س�وق العمل كما تمكن السنة‬ ‫التحضرية الطاب اأجانب من الدراس�ة‬ ‫بلغ�ة البلد امس�تضيف وتزوي�ده بامامح‬ ‫الثقافي�ة وااجتماعي�ة الخاص�ة بالبل�د‬ ‫امعني‪.‬‬ ‫ي امملك�ة العربية الس�عودية ت�م إدخال‬ ‫السنة التحضرية إى برامج التعليم العاي‬ ‫إعداد الطالب عى مدى فصلن دراس�ين‬ ‫قبل التحاق�ه بالتخصص امطلوب بغرض‬ ‫منحه الفرصة للتكيف مع البيئة الجامعية‬ ‫وتهيئة الطالب نفس�يا واجتماعيا وعلميا‬ ‫للدراسة الجامعية وإعداد الطالب اختيار‬ ‫التخصص امناس�ب لقدراته مما يسهم ي‬ ‫تحس�ن مخرجات التعليم العاي لتتناسب‬ ‫م�ع متطلب�ات س�وق العمل الس�عودي‪.‬‬ ‫ويمكن اعتبار الس�نة التحضرية بمثابة‬ ‫ردم الفج�وة ب�ن التعلي�م ام�دري العام‬ ‫والتعلي�م الع�اي الجامع�ي‪ .‬وترف عى‬ ‫الس�نة التحضري�ة عم�ادة خاص�ة ي‬ ‫الجامعة‪.‬‬ ‫وق�د احتل�ت جامع�ة امل�ك فه�د للبرول‬ ‫وامع�ادن قصب الس�بق ي تطبي�ق نظام‬ ‫الس�نة التحضري�ة تبعته�ا معظ�م‬ ‫الجامع�ات الس�عودية ومنه�ا جامع�ة‬ ‫الطائف‪ .‬وتشرط الجامعة عى كل طالب‬ ‫مس�تجد أن يجتاز السنة التحضرية قبل‬ ‫توجيه�ه إى التخص�ص امطلوب حس�ب‬ ‫ميوله وقدراته‪.‬‬ ‫ولكي تنجح تجربة الس�نة التحضرية ي‬ ‫الجامعات الس�عودية يتطلب اأمر تقييم‬ ‫فوائ�د ه�ذه التجرب�ة ع�ى أرض الواق�ع‬ ‫وااس�تماع إى آراء الطلب�ة ح�ول جدوى‬ ‫ااس�تمرار ي تطبيقه�ا ودراس�ة اق�راح‬ ‫اقتصار مدة الس�نة التحضرية عى فصل‬ ‫واحد للتقليل من انتق�ادات الطلبة لطول‬ ‫فرة السنة التحضرية‪.‬‬ ‫خليل عليان‬

‫* أستاذ ااقتصاد وامستشار ي التطوير‬ ‫والجودة ي جامعة الطائف‬

‫النخبة‬ ‫والصياعة!‬

‫زمن «الشابورة» !‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫كلمة راس‬

‫ُ‬ ‫كنت طالبا ً جامعيا ً يس�تقرئ الواقع من‬ ‫كل يء إا من اأغلفة‪،‬‬ ‫ويلج�أ إى «الش�ابورة» عندم�ا يتع�ذر‬ ‫«الرجر»‪ ،‬وقد نقش عى طاولته‪:‬‬ ‫«يا زمن (الشابورة)‪،‬‬ ‫يا غبن اأجنحة امكسورة‪،‬‬ ‫العصفور‪،‬‬ ‫غراب يبت ُز مواويل‬ ‫يا ظلم‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ويرق «شباسات» العصفورة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫سيكش�ف م�ا خل�ف اأرق�ا ِم‬ ‫التاري�خ‬ ‫امستورة‪،‬‬ ‫الطاب‪ ،‬وعفوا ً‬ ‫ُ‬ ‫أخطأت‪:‬‬ ‫يا سكن‬ ‫ِ‬

‫حائل وحفر الباطن‪..‬‬ ‫أين المرور؟!‬

‫فهيد العديم‬

‫أيا سجن اأنفاس امقهورة‪،‬‬ ‫مجن�و ٌن م�ن ظ�ن ب�أن الس�كن ه�و‪:‬‬ ‫الجدران‬ ‫وأن العلم هو السبورة‪،‬‬ ‫ر‬ ‫مجن�و ٌن من ظن ب�أن تقدمن�ا ي تكث ِ‬ ‫امعمورة‪،‬‬ ‫لن يبني النفط لنا وطنا ً‬ ‫لن تبنيه اأرصدة امسعورة‪،‬‬ ‫وطني وج ٌه للمجدِ‪ ،‬وج ٌه يعرف دستوره‪،‬‬ ‫مسك ٌ‬ ‫ن يا حلم اأجنحة امكسورة‪،‬‬ ‫مسك ٌ‬ ‫ن يا زمن الشابورة‪»!! ..‬‬

‫منصور الضبعان‬

‫*ي الصحاف�ة الرياضية يت�م الركيز عى‬ ‫«صياعة» الخر!‬ ‫* بع�د جهد عرف�ت الفرق ب�ن «النخبة»‬ ‫و»العامة»‪ ..‬فالنخبة هم أولئك الذين يصحون‬ ‫مبكرا ً ‪-‬حدود الساعة الثامنة‪ -‬ثم «يحتسون»‬ ‫القهوة ويقرأون الصحف ثم يذهبون لدوامهم‪،‬‬ ‫والعام�ة ه�م «امتأخ�رون» أنه�م يحتس�ون‬ ‫قهوتهم ويقرأون الصحف بعد الدوام!‬ ‫*سألت «القاموس» أيهما أصح «يقرؤون‬ ‫أم يقرأون»‪..‬فق�ال الوجه�ان الس�ابقان‬ ‫جائزان‪ ..‬أتريد «اأمثل»‪ ..‬قلت‪ :‬ا!‬

‫ يبدو أن دوريات امرور ي حائل وحفر الباطن غر‬‫قادرة عى تغطية امساحة الشاسعة للمدينة!‬ ‫ َمن يشاهد الفوى امرورية يخرج بهذه النتيجة!‬‫ ف�وى مروري�ة والطرق�ات تش�هد ممارس�ات‬‫مخيفة وغر مسؤولة!‬ ‫ رع�ة جنونية‪ ،‬وإيقاف بش�كل خاطئ‪ ،‬وعكس‬‫للمسار‪ ،‬وقفز للرصيف‪ ،‬وقطع لإشارة!‬ ‫ بحس�ب ويكيبيديا‪ :‬مس�احة مدينة حائل ‪648.5‬‬‫كم‪ ،2‬ومساحة حفر الباطن ‪ 144‬كم‪2‬‬ ‫ ألي�س من الواج�ب أن يكون ع�دد دوريات امرور‬‫كافيا ً لتغطية مساحة كل مدينة؟‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫أمير التغيير والشفافية‬ ‫كم فرحنا بتعين صاحب الس�مو املكي اأمر مقرن بن عبدالعزيز‬ ‫نائبا ً ثاني�ا ً لرئيس مجلس الوزراء‪ ،‬فهو رائد إدارة التغير عى مس�توى‬ ‫الوط�ن والدول العربية‪ ،‬وهو راعي الش�فافية م�ع امواطن‪ ،‬وقد مارس‬ ‫ه�ذا الدور بن عامي ‪2004‬م إى ‪2006‬م ي منطقة امدينة امنورة‪ ،‬هذه‬ ‫الف�رة كنت أعمل تحت قيادة س�موه ي مروع الحكوم�ة اإلكرونية‪،‬‬ ‫الت�ي ش�هدت ثورة ر‬ ‫تغ�رات ي كل امس�ارات «مس�ار اأعمال‪ -‬مس�ار‬ ‫التقنية‪ -‬مسار اموارد البرية»‪.‬‬ ‫كان يحمل راية الش�فافية وخدمة امواطن ي منطقة إدارية مجموع‬ ‫س�كانها ا يتجاوز مليوني نسمة تتبع إدارة مركزية بالرياض وا يوجد‬ ‫له�ا م�وارد مالية مس�تقلة‪ ،‬ولكن رغم كثر م�ن العوائق‪ ،‬ل�م يثنِه ذلك‬ ‫ع�ن تحقيق رؤيت�ه وأهدافه‪ ،‬كان يعمل بدور الناص�ح «‪ »mentor‬لكل‬ ‫الجه�ات الحكومية لتغير أدائها والتحول إى منه�ج الخدمات اموجهة‪،‬‬ ‫«‪.»service oriented‬‬ ‫حقيقة‪ ،‬ل�م أفهم معنى إدارة التغي�ر إا عندما ترفت وعملت مع‬ ‫زمائي اأفاضل ي مروع الحكومة اإلكرونية ي جهة تس�مى امكتب‬ ‫التنفي�ذي تحت قيادة أمر التغير‪ ،‬هذا امكتب كان قلب امروع ‪ ،‬وكان‬ ‫ه�و الذي يراقب ر‬ ‫التغرات وس�ر ام�روع‪ ،‬كان امكتب يضم أعضا ًء من‬

‫معظم وأهم الجه�ات الحكومية‪ ،‬وأنا كنت أمثل جهتي فيه‪ ،‬وكنا نجتمع‬ ‫دوريا ً مع س�مو اأمر املكي اأمر مقرن‪ ،‬وي كل مرة أتعلم من س�موه‬ ‫وم�ن الحاري�ن أن تطبيق الحكوم�ة اإلكرونية يفي إى الش�فافية‬ ‫وامساواة والعدالة‪.‬‬ ‫أن الحكومة اإلكرونية ليست فقط ممارسات رقمية وإتاحة بعض‬ ‫الخدم�ات إلكروني�اً‪ ،‬إنما هي تحول ش�امل ي كل ااتجاه�ات‪ ،‬وأتذكر‬ ‫تعليق س�موه دائماً‪« :‬ا تحوِلوا العُ َقد التقليدية إى عقد إلكرونية» أظنها‬ ‫جملة أو اقتباسة تُد َرس لإنسانية وتعني التغير من الداخل إى الخارج‪.‬‬ ‫ع�ارت أفضل اأي�ام ي امدينة امنورة‪ ،‬ي زمن ه�ذا الرجل‪ ،‬الذي‬ ‫ب�دأ بتطبيق الحكومة اإلكرونية منذ كان خادم الحرمن الريفن وليا ً‬ ‫للعهد‪ ،‬فرأيت أقل الجهات إنتاجية وأقلها اس�تحواذا ً عى رضا امواطنن‪،‬‬ ‫أصبحت تنافس اإدارات امتقدمة ي الجاهزية اإلكرونية‪ ،‬رأيت مديري‬ ‫جهات حكومية يس�تخدمون اإيمي�ل والحاس�ب ي مكاتبهم ويدخلون‬ ‫جميع�ا ً دورات قي�ادة مهارات الحاس�ب اآي رغبة ي التعل�م والتغير‪،‬‬ ‫رأيت جهات حكومية كان كل يء لديها ريا ً جدا‪ ،‬تتكلم عن الش�فافية‬ ‫وحق�وق امواط�ن‪ ،‬رأيت اندم�اج القطاع الخ�اص مع الع�ام ي تقديم‬ ‫الخدمات للمواطن‪ ،‬عر فتح أكثر من ‪ 30‬مركز خدمة حكومية إلكرونية‬

‫ي اأحياء‪ ،‬رأيت مواطنن يقومون بتجديد رخص القيادة ي أماكن نائية‬ ‫تبع�د عن امدينة أكثر من ‪ 250‬كيلومرا ً مس�تفيدين من مكاتب الخدمة‬ ‫اإلكروني�ة امتحركة وامتصلة باأقم�ار ااصطناعية‪ ،‬رأيت البنك الدوي‬ ‫يثن�ي عى ه�ذا امروع أثناء زيارته�م لنا‪ ،‬رأيت تقري�را ً من «جارتنر»‬ ‫يص�ف امروع بأنه ي امرحل�ة الثالثة‪ ،‬وهو إتاح�ة الخدمات إلكرونيا ً‬ ‫ومازلن�ا ي عام ‪2013‬م عر مروع التعام�ات اإلكرونية «ير» عى‬ ‫مس�توى امملكة يناقشون إتاحة الخدمات اإلكرونية ولم يستفيدوا من‬ ‫اإرث الذي صنعه أمر التغير ي امدينة امنورة‪.‬‬ ‫يوجد لدي كثر من الش�واهد التي ا يتسع لها هذا امقال‪ ،‬ولكن كي‬ ‫تف�اؤل بأن التغيرات لصال�ح امواطن قادمة كالس�يل‪ ،‬فأنا أعرف أمر‬ ‫التغي�ر‪ ،‬يعم�ل با كلل وا يرضي�ه إا إرضاء امواطن�ن‪ ،‬فنحن عطى‬ ‫ونريد أن ننهل من التغيرات بقيادة خادم الحرمن الريفن ومهندسها‬ ‫صاحب السمو املكي اأمر مقرن «أمر التغير»‪.‬‬ ‫هاشم أبو بكر‬ ‫* مدير البنية التحتية الوطنية‪ -‬برنامج الصحة اإلكرونية‬ ‫بوزارة الصحة‬

‫القرار الصعب‬ ‫عملية اتخاذ القرار هي الهدف اأساي الذي‬ ‫تهدف امؤسس�ات إى تحقيقه من خال العمليات‬ ‫اإداري�ة امختلف�ة‪ ،‬وه�و الوصول إى اتخ�اذ قرار‬ ‫مناس�ب لتطوير امؤسس�ة أو إى حل مش�كلة ما‬ ‫تواجهه�ا امؤسس�ة‪ ،‬وتتخ�ذ ه�ذه العلمي�ة عدة‬ ‫مراحل ووسائل أهمها العصف الذهني اإلكروني‬ ‫الت�ي يت�م فيها ط�رح مقرح�ات وأفكار بش�كل‬ ‫عش�وائي دون مناقش�ة لها‪ ،‬وبعد أن تنتهي هذه‬ ‫امرحل�ة يب�دأ امجتمع�ون بتحليل تل�ك امقرحات‬ ‫م�ن توضيح نقاط قوتها ونقاط ضعفها‪ ،‬ومن ث َم‬ ‫يتم التوصل إى ااقراح اأنسب وإجراء التعديات‬ ‫عليه حتى الوصول إى القرار اأنس�ب الذي يم ِك ُن‬ ‫امؤسس�ة م�ن القي�ام بأعماله�ا بأع�ى درجات‬ ‫الكفاءة والفاعلية‪ ،‬فصنع القرار يحتاج إى دراسة‬ ‫متعمقة ي اإدارة‪.‬‬ ‫يعت�ر موض�وع صن�ع الق�رار واتخ�اذه من‬ ‫اموضوع�ات ذات اأهمي�ة الك�رى الت�ي ش�غلت‬ ‫ب�ال العلم�اء ااجتماعين‪ ،‬وبخاص�ة امضطلعن‬ ‫منه�م بعلم ااجتماع أو اإدارة أو النفس‪ ،‬وتنطلق‬ ‫اأهمي�ة من أمرين أساس�ين أم�ر أكاديمي وأمر‬ ‫مجتمع�ي‪ ،‬ويتمث�ل اأم�ر اأكاديم�ي ي افتق�ار‬ ‫الدراس�ات ااجتماعي�ة بصفة عامة إى دراس�ات‬ ‫معمقة ومفصلة عن مثل هذا اموضوع‪ ،‬كما يتمثل‬

‫اأمر امجتمعي ي أهمية هذا اللون من ام��تمعات‬ ‫بالنس�بة للقائمن عى أم�ر امجتمعات مخططن‬ ‫أو منفذين مع تسابق امجتمعات ‪ -‬خاصة النامية‬ ‫منه�ا ‪ -‬ي الدخول ي مضم�ار التنمية والتحديث‪،‬‬ ‫وثمة فرق بن ك ٍل ِمن‪ :‬صنع القرار واتخاذ القرار‪.‬‬ ‫كلم�ة ق�رار تعن�ي الب�ت النهائ�ي واإرادة‬ ‫امح َددَة لصانع القرار بش�أن ما يجب‬ ‫وم�ا ا يج�ب فعل�ه للوص�ول لوضع‬ ‫معن وإى نتيجة محددة ونهائية‪ ،‬عى‬ ‫َ‬ ‫ُضاف إى‬ ‫أ َن هناك بعدا ً آخر يمكن أن ي‬ ‫مفهوم الق�رار‪ ،‬فأفعال كل منَا يمكن‬ ‫أن تنقس�م قس�من رئيس�ن‪ :‬قس�م‬ ‫ينتج م�ن ت�زاوج التمعن والحس�اب‬ ‫والتفك�ر‪ ،‬وقس�م آخ�ر ا ش�عوري‬ ‫تلقائ�ي إيحائ�ي‪ ،‬وينتج عن القس�م‬ ‫اأول م�ا يس�مى قرارات‪ ،‬أما القس�م‬ ‫الثاني فينتهي إى أفعال آنية‪ ،‬وحينما يكون هناك‬ ‫مح�ل لقرار فإن�ه بالتداعي اب�د وأن تكون هناك‬ ‫نتيجة ينبغي إنجازها ووسائل ومسارات للوصول‬ ‫إى هذه النتيجة‪ ،‬ومن ثم يمكن تعريف القرار بأنه‬ ‫مس�ار فعل يختاره امقرر باعتباره أنس�ب وسيلة‬ ‫متاح�ة أمامه إنجاز اله�دف ‪ -‬أو اأهداف ‪ -‬التي‬ ‫يبتغيها أي‪ :‬لحل امشكلة التي تشغله‪.‬‬

‫يرى البعض أن القرار ي أبسط حااته وسيلة‬ ‫تنش�ط استجابة س�بق تش�كيلها‪ ،‬وهي ي وضع‬ ‫استعداد لدى ظهور موقف يتطلب تلك ااستجابة‪،‬‬ ‫كذل�ك فإنه ي أقى ح�اات التعقيد يصبح القرار‬ ‫وس�يلة لتحديد معالم اس�تجابة تلقى قبوا ً عاما ً‬ ‫حي�ث ا اس�تجابة قائمة م�ن قبل‪ ،‬وم�ن وجهة‬ ‫نظ�ر «اندبرج» يعتر الق�رار اإداري‬ ‫العملي�ة امتضمن�ة الت�ي به�ا وص�ل‬ ‫ش�خص واحد إى أن يق�وم بااختيار‬ ‫الذي يؤثر ي س�لوك اآخرين بامنظمة‬ ‫ي مس�اهمتهم لتحقي�ق أهدافه�ا؛‬ ‫ومن وجه�ة نظرنا فإ َن صن�ع القرار‬ ‫هو سلس�لة ااس�تجابات الفردية أو‬ ‫الجماعية الت�ي تنتهي باختيار البديل‬ ‫اأنس�ب ي مواجهة موق�ف معن‪ .‬إ َن‬ ‫مفه�وم صنع الق�رار ا يعن�ي اتخاذ‬ ‫القرار فحس�ب‪ ،‬وإنم�ا هو عملية معق�دة للغاية‬ ‫تتداخل فيه�ا عوامل متعددة نفس�ية واقتصادية‬ ‫واجتماعية‪ ،‬وتتضمن عنار عديدة‪.‬‬ ‫يمكنن�ا تعري�ف مهم�ة اتخ�اذ الق�رار بأنها‬ ‫عملي�ة أو أس�لوب ااختي�ار الرش�يد ب�ن البدائل‬ ‫امتاح�ة لتحقي�ق هدف معن‪ ،‬ومن ذل�ك التعريف‬ ‫يمكن استنتاج طرق تتبع ي اتخاذ القرار‪ ،‬فاتخاذ‬

‫الق�رار يتم من خال اتباع ع�دة خطوات متتابعة‬ ‫تش�كل أس�لوبا ً منطقي�ا ً ي الوص�ول إى حل أمثل‬ ‫وأيض�ا أي موقف أو مش�كلة عام�ة حلول بديلة‬ ‫يج�ب تحديده�ا وتحليله�ا ومقارنته�ا عى هدى‬ ‫قواع�د أو مقايي�س مح�ددة‪ ،‬وطريقة اكتش�اف‬ ‫البدائ�ل وتحدي�د قواع�د ااختي�ار واختي�ار الحل‬ ‫اأمث�ل تعتمد كلية عى ه�دف أو مجموعة أهداف‬ ‫يمك�ن تحقيقها‪ ،‬وامعي�ار الرئي�س لقياس مدى‬ ‫فعالية القرار‪.‬‬ ‫تدور عملية اتخاذ القرار ي إطار معن يشمل‬ ‫عنار كث�رة منها اموقف ومتخذ القرار والهدف‬ ‫والبدائ�ل وقواع�د ااختي�ار وعملية اختي�ار الحل‬ ‫اأمثل بن البدائل‪.‬‬ ‫مراحل صنع القرار تعددت النماذج التحليلية‬ ‫لعملي�ة صنع الق�رار ورغم ما يب�دو من اختاف‬ ‫ب�ن الباحثن ي هذا اموضوع‪ ،‬إا أن هناك عنار‬ ‫اتفاق بينه�م‪ ،‬كذلك يتفق كل الباحثن ي أن صنع‬ ‫الق�رار يمر بمجموعة مراحل إا أنهم يختلفون ي‬ ‫عدد هذه امراحل وترتيبها‪ ،‬وياتري هل نس�تطيع‬ ‫أن نحكم عي قرارن�ا بالصواب أو الخطأ؟ اإجابة‬ ‫عند امستفيد منه‪.‬‬ ‫إبراهيم أحمد المسلم‬

‫مداخلها تشتكي!‬ ‫كم نحن حريصون أش�د الحرص عى تأدية الصاة دون‬ ‫أن يخط�ر ببالنا أننا ق�د أزعجنا امصلن ببع�ض الترفات‬ ‫الس�لبية‪ ،‬وأننا شوهنا مدخل امس�جد بعدم وضع اأحذية ي‬ ‫أماكنها امخصصة‪ ،‬بل وصل الحد ببعضهم أنه يدخل بحذائه‬ ‫داخل امسجد!‬ ‫ش�اهدني أحده�م وأنا أضع حذائي أكرمك�م الله ي أحد‬ ‫الرف�وف امخصصة له ي امس�جد‪ .‬فضحك وق�ال ي‪« :‬خائف‬ ‫عليها تنرق»؟ أجبته بأن الرف لن يحميها من الرقة‪ ،‬ولكن‬ ‫حفاظا ً عى مدخل امس�جد ومراعا ًة للداخلن للمسجد‪ ،‬ولكنه‬ ‫لم يستوعب ما أقوله فوضع حذاءه مع الجميع‪.‬‬

‫ماذا نس�مي تراكم اأحذية أمام مدخل امس�جد؟ هل هو‬ ‫قلة وعي؟ أم عدم مبااة؟‬ ‫إنني أناشد نفي أوا ً وأناشدكم جميعا ً أن نبذل جهودنا‬ ‫لنظافة امس�جد‪ ،‬فامس�جد بيت من بيوت الله‪ ،‬ومن أحب الله‬ ‫أح�ب بيوته‪ ،‬ولقد حثنا اإس�ام ع�ى ذلك‪ .‬فع�ن أم امؤمنن‬ ‫عائش�ة – ري الل�ه عنه�ا – قالت‪« :‬أمر رس�ول الل�ه ِب ِبنَاء‬ ‫امساجد ي الدور‪ ،‬وأن تُن َ‬ ‫ظ َ‬ ‫ف وتُطيَب»‪ .‬رواه أبو داود‪.‬‬ ‫ولقد كان مس�جد النب�ي ‪-‬صى الله عليه وس�لم‪ -‬خادم‬ ‫يق�وم بتنظيف�ه والقيام بش�ؤونه‪ ،‬فه�ذا م�ؤر إى االتزام‬ ‫والعناية بامس�جد والحفاظ عى نظافته‪ ،‬فهو موضع مناجاة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫وعناية‪.‬‬ ‫نظافة‬ ‫العبد لربه‪ ،‬واأحرى بأن يكون اأفضل‬ ‫وعلينا جميعا ً أن نرز أثر امسجد ي حياة امسلمن بنر‬ ‫الوعي واإرشاد ي مجتمعنا‪.‬‬ ‫وذل�ك من أجل تحقيق أكر قدر م�ن الرعاية لكونه بيت‬ ‫من بي�وت الله وامكان اأهم ي تنش�ئة اأف�راد واجتماعاتهم‬ ‫وتوحدهم‬ ‫قال تعاى‪﴿ :‬ذَ ِل َك َو َم ْن يُعَ ِ‬ ‫ظ ْم َشعَ ا ِئ َر ال َلهِ َف ِإنَهَ ا ِم ْن تَ ْقوَى‬ ‫وب﴾‪.‬‬ ‫ا ْل ُقلُ ِ‬ ‫عبداه عنايت‬

‫طبق اليوم‪ ..‬هل سنبعد عن السياسة؟!‬ ‫ي الواقع ل�ن أتكلم اليوم عن السياس�ة‪ ،‬وا‬ ‫عن سوء اأوضاع ي مر‪ ،‬فقد كرهت السياسة‪،‬‬ ‫وكرهت الحديث عنها‪ ،‬لذا قررت أن أتعلم الشؤون‬ ‫امنزلي�ة‪ ،‬وعندي بعض من الخرة امنزلية‪ ،‬وأتقن‬ ‫الطب�خ‪ ،‬ل�ذا ق�ررت أن أكت�ب اليوم ع�ن الطبخ‪،‬‬ ‫وكما يقولون س�اعة البطون تتوه العقول‪ ،‬ولهذا‬ ‫الس�بب الجوهري فكرت ي أن أتقمص شخصية‬ ‫الشيف‪ ،‬وأقدم لكم أحدث اأطباق‪.‬‬ ‫وللتنوي�ه أن�ا غ�ر مس�ؤول إذا ق�ام أح�د‬ ‫بالتجربة ونفذ اأطباق الش�هية التي س�أقدمها‪،‬‬ ‫فمَ� ْن أراد التجرب�ة فعلي�ه ااتص�ال باإس�عاف‬ ‫مقدماً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أوا‪ :‬الفائ�دة الصحي�ة‪ :‬ه�ذا الطب�ق القيّ�م‬ ‫أه�ل مر فقط‪ ،‬يس�اعدهم عى ع�ر الهضم‬ ‫اموجود حالياً‪ ،‬وهو يس�اعد عى اإمساك‪ ،‬ويقلل‬

‫من إس�هال امظاه�رات وااعتصام�ات‪ ،‬وينصح‬ ‫بأكل�ه يوم الجمع�ة‪ ،‬خاصة بعد ص�اه الجمعة‪،‬‬ ‫أن به كثرا ً م�ن امهدئات التي تجلب‬ ‫النعاس‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬امقادير‬ ‫ ربع ملعقة صغرة عدالة‬‫ ثمن ملعقة صغرة حرية‬‫ ريحة من نبات النور الس�لفي‪،‬‬‫وه�ذا له فوائ�د عظيمة‪ ،‬فه�و يؤدي‬ ‫مهام املح والس�كر مع�اً‪ ،‬وا تحاوي‬ ‫أن تفهمي�ه‪ ،‬فه�و نفس�ه ا يفه�م‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫ حبة وفد زغلوي واحد‪ ،‬وذلك إطفاء صبغة‬‫التاريخ عى الطبق‬ ‫وأخرا ً مسحوق ثوار‬

‫الطريقة‪ :‬أحري آنية كبرة واملئيها بماء‪،‬‬ ‫ثم ضعيها عى الن�ار‪ ،‬واتركيها مدة عر دقائق‪،‬‬ ‫ثم زي�دي النار حتى تتصاعد ألس�نة‬ ‫الش�عب‪ ،‬ث�م اس�كبي رب�ع العدال�ة‬ ‫والحري�ة ع�ى ام�اء امغ�ي س�تزيد‬ ‫اأبخرة ويكثر الدخان فا تقلقي وا‬ ‫تهدّئ�ي الن�ار‪ ،‬ثم ضع�ي ريحة نبات‬ ‫النور السلفي‪ ،‬وا تخاي‪ ،‬فهذا النبات‬ ‫يعمل مع الغالب فقط‪ ،‬لذا ستجدينه‬ ‫يذوب ريع�ا ً مع الحري�ة والعدالة‪،‬‬ ‫ويعطيكِ لونا ً كألوان إش�ارات امرور‪،‬‬ ‫فهو ملك يديكِ عندما تريدين تخويف‬ ‫أحد الضيوف يظهر اللون اأحمر‪ ،‬وعندما تكونن‬ ‫م�رددة يعطيكِ الل�ون اأصف�ر‪ ،‬وعندما تكونن‬ ‫راضي�ة عمن حول�كِ يعطيكِ الض�وء اأخر‪ ،‬لذا‬

‫لو تتذكرين فقد قلت عنه أنه مثل املح والس�كر‪،‬‬ ‫وم�ن ميزاته أنه ريع الهض�م‪ ،‬وغالبا ً ما يُحدث‬ ‫ضجيجاً‪ ،‬ولكنه رعان ما يزول‪ ،‬وبعد أن تستوي‬ ‫خلطة الحرية والعدالة مع ريحة النبات الس�لفي‬ ‫ضعيه�ا ي قالب م�ن الزجاج حتى تك�ون هناك‬ ‫ش�فافية‪ ،‬فه�ذا القال�ب مهم جدا ً حت�ى يطمن‬ ‫قلب امتناول لهذه الوجب�ة‪ ،‬وبعد أن ترد ضعيها‬ ‫ي الثاج�ة حتى تتجم�د‪ ،‬وبعد س�اعة اخرجيها‬ ‫وقب�ل تقديمها ضعي صبغ�ة التاريخ وهي حبة‬ ‫الوفد الزغلوي مع مس�حوق الثوار‪.‬بهذا تضمنن‬ ‫أن الكل سيأكل وبالهنا والشفا‪.‬‬ ‫ماحظ�ة‪ :‬ه�ذا الطب�ق ا يأكل�ه س�وى‬ ‫الديمقراطي التوافقي فقط‪.‬‬ ‫مجدي عبدالحليم‬


‫ﻣﺼﺮ‪ :‬ﻋﻨﺎﺻﺮ اﻟﺸﺮﻃﺔ ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﻓﻲ ﺳﺒﻊ ﻣﺪن ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻤﺎﻳﺘﻬﻢ ﻋﻨﺪ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻤﺤﺘﺠﻴﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ أﻣﺎم ﻗﴫ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ رﺟﺎل اﻷﻣﻦ )روﻳﱰز(‬

‫ﺗﻈﺎﻫـﺮ اﻤﺌـﺎت ﻣـﻦ رﺟـﺎل اﻟﴩﻃـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أﻧﺤـﺎء ﻣـﴫ‪ ،‬أﻣـﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳـﺎت وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وإﺻـﺪار ﻗﺎﻧـﻮن ﻳﺤﻤﻴﻬـﻢ ﻋﻨـﺪ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬

‫وﺗﺄﺗـﻲ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄـﻮة اﻟﻨـﺎدرة ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت داﻣﻴﺔ اﺟﺘﺎﺣﺖ اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ أواﺧﺮ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ وأودت ﺑﺤﻴﺎة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺘﻦ‬ ‫ﺷـﺨﺼﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺪار اﻷﺳﺒﻮﻋﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ رﺟﺎل ﴍﻃﺔ‪.‬‬ ‫وﻧ ُ ﱢ‬ ‫ﻈﻤَـﺖ ﻣﻈﺎﻫﺮات اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﺳـﺒﻊ‬ ‫ﻣﺪن ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﰲ ﺷﻤﺎل اﻟﺒﻼد‬

‫واﻹﺳـﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ ﴍﻗﺎً‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤﺎ ذﻛﺮت وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺷﻬﺪت ﻫﺬه اﻤﺪن أﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋﻨـﻒ ﺧـﻼل ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺮات اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻋﻘﺒﺖ اﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﺜﻮرة ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ‪.‬‬ ‫وﺣﻤـﻞ ﺑﻌـﺾ رﺟـﺎل اﻟﴩﻃـﺔ ذوي‬ ‫اﻟﺮﺗـﺐ اﻤﻨﺨﻔﻀـﺔ ﻻﻓﺘـﺎت ُﻛﺘِـﺐَ ﻋﻠﻴﻬﺎ »ﻻ‬ ‫ﻟﻠﻌﻨﻒ« و«ﻧﺤﻦ ﻧﺮﻓﺾ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺸﻌﺐ«‪.‬‬

‫ﻣـﻦ اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑﻦ رﺟﺎل اﻷﻣـﻦ وﻣﺜﺮي‬ ‫اﻟﺸﻐﺐ أﻣﺎم ﻗﴫ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ اﻟﺮﺋﺎﳼ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﴫ اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻤﺎﺿﻴﺔ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺑـﻦ ﻗﻮات اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫وﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ‪ ،‬زادت ﺣﺪّﺗﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻗﻴﺎم ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ ﺑﺈﻃﻼق رﺻﺎﺻﺎت اﻟﺨﺮﻃﻮش‬ ‫ﻋﲆ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ‪.‬‬

‫وﻳﻘﻮل رﺟﺎل اﻟﴩﻃﺔ إﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺮﻳﺪون‬ ‫أن ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﺟﺰءا ً ﻣﻦ اﻟﴫاﻋﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺘﺴـﻠﻴﺤﻬﻢ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ‪ ،‬أﻟﻘﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ‪ 21‬ﺷﺨﺼﺎ ﻣﻦ ﻣﺜﺮي اﻟﺸﻐﺐ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺷـﺨﺺ أﺟﻨﺒﻲ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻟﻴﻠﺔ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻐﺮوي« ﻳﻌﻮد إﻟﻰ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻌﺪ ﺛﻤﺎﻧﻲ ﺳﻨﻮات ﻓﻲ ﺳﺠﻮن اﻟﻌﺮاق‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻣﻨﺮة‬ ‫اﻤﻬﻴﺰع ‪ ،‬ﻋﻨﺎد اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺟﻤﺎل اﻟﻐﺮوي‬

‫ﻳﺼﻞ اﻟﺴﺠﻦ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺟﻤﺎل ﻳﺤﻴﻰ ﻣﺤﻤﺪ‬

‫اﻟﻐﺮوي‪ ،‬ﻟﻴﻞ اﻷرﺑﻌﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫إﱃ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ أن‬ ‫أﻣـﴣ ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﺳـﻨﻮات ﰲ‬ ‫ﻓﺮج ﻋﻨﻪ‬ ‫اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬وأ ُ ِ‬ ‫ﻟـ »ﺣُﺴـﻦ اﻟﺴـﺮة واﻟﺴﻠﻮك«‬

‫رﻏـﻢ ّ‬ ‫ﺗﺒﻘـﻲ ﻋﺎﻣﻦ ﻋـﲆ ﻣﺪة‬ ‫ﻣﺤﻜﻮﻣﻴﺘـﻪ اﻟﺒﺎﻟﻐـﺔ ﻋـﴩة‬ ‫أﻋـﻮام‪ ،‬ﺑﺘﻬﻤﺔ دﺧـﻮل اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﺑﺼﻮرة ﻏﺮ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ‬

‫اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺠﺮﻳﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة‪،‬‬ ‫ﺛﺎﻣﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬـﺪ‪ ،‬ﻟـ »اﻟﴩق« إن‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ ﺟﻤﺎل‪ ،‬ﺳﻴﻐﺎدر ﻣﻄﺎر‬ ‫ﺑﻐـﺪاد ﰲ اﻟــ ‪ 12‬ﻣـﻦ ﻇﻬـﺮ‬

‫اﻟﻴﻮم ﰲ رﺣﻠﺔ ﻣﺘﻮﺟﻬﺔ إﱃ أﺑﻮ‬ ‫ﻇﺒﻲ وﻣﻨﻬﺎ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﺗﺨﺘﺘﻢ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪-‬‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ اﻟﻴـﻮم اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻬـﺎ‬

‫ﺑﺸـﺄن ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻤﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﻌﻘﻮﺑﺎت‬ ‫ﺳﺎﻟﺒﺔ ﻟﻠﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻤﻘﺪﱠر ﻋﺪدﻫﻢ‬ ‫ﺑـ ‪ 167‬ﺳﺠﻴﻨﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ‪57‬‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺎً‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫اﻣﻦ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﺳﺮداﺑ ًﺎ ﻛﺎن ﻳُ ﺤ َﻔﺮ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج أﺳﻔﻞ أﻛﺒﺮ ﺳﺠﻮن ﻟﺒﻨﺎن‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬رﺿﻮان ﻧﺰار‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺳﺠﻦ روﻣﻴﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫اﻛﺘﺸـﻔﺖ اﻟﻘﻮى اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﴎداﺑـﺎ ً ﺗﺤـﺖ اﻷرض ﱢ‬ ‫ﻳﻮﺻ ُﻞ إﱃ‬ ‫داﺧـﻞ أﻛﱪ ﺳـﺠﻮن ﺑـﻼد اﻷرز‪.‬‬ ‫اﻤﻤ ﱡﺮ اﻟـﴪيﱡ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗـﺪ اﻧﺘﻬﻰ‪،‬‬ ‫وﺑﺬﻟـﻚ أُﺣﺒﻄـﺖ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻓﺮار‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﻟﻮ ﻧﺠﺤـﺖ‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن اﻷﻛﱪ ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫ﻟـﻢ ﻳُﻌﻠـﻦ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﻮن‬ ‫ﻳﺄﺳﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺮة ﺑﻌﺪ أﺧﺮى ﻳﺒﺘﺪﻋﻮن ﻃﺮﻗﺎ ً‬ ‫َ‬ ‫ﻟﻠﻔـﺮار ﻣـﻦ اﻟﺴـﺠﻦ اﻷﻛـﱪ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬ ‫ﻳُﻐﺮﻳﻬﻢ ﻧﺪاء اﻟﺤﺮﻳﺔ رﻏﻢ ﻗﻴﻮد اﻟﺠﺮاﺋﻢ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﻗﱰﻓﻮﻫـﺎ‪ .‬وﻳُﻜـ ﱢﺮرو ُن‬ ‫ﺗﻠـﻮ أُﺧﺮى‪ .‬وﻋـﺎد ًة ﻣﺎ ﻳﻜﻮن اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﻮن أﺑﻄﺎ َل ﻫﺬه اﻤﺤﺎوﻻت‪ ،‬ﻏﺮ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن ﻫـﺬه اﻤﺮة ﻛﺎﻧﻮا أﺑﺮﻳـﺎ َء ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻟـﻢ ﺗﻨﺠـﺢ‪ .‬ﻓﻘﺪ أﺣﺒﻄـﺖ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻓﺮار ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻨـﺰﻻء »ﺳـﺠﻦ روﻣﻴﺔ اﻤﺮﻛـﺰي« ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻛﺘﺸﻒ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺣﻔﺮة‬

‫ﻛﺒـﺮة ﻣﺨﻔﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣـﻦ اﻟﺴـﺠﻦ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺗﺒﻦ أﻧﱠﻬـﺎ ﴎدابٌ ﻳﺆدي إﱃ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﺪأت اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺗﺒﻦ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺣﻔـﺮة أُﺧـﺮى داﺧﻞ ﻣﺸـﻐﻞ اﻟﺴـﺠﻦ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻏﺮ ﻣﻨﺠَ ﺰة ﺑﻌﺪ‪ .‬اﻛﺘﺸﻔﻬﺎ اﻟﺤﺮاس‬ ‫اﻤﻜﻠﻔﻮن ﺑﺤﺮاﺳﺔ اﻟﺴﺠﻦ ﰲ اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺬي‬ ‫أﺧﲇ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﻹﻧﺠﺎز إﺻﻼﺣﺎت ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﻗﺪ ﺷﻬﺪ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻤ ﱡﺮدات‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺎدﻫﺎ ﺳﺠﻨﺎء ﻣﺤﻜﻮﻣﻮن ﺑﺎﻹﻋﺪام‪،‬‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ً ﻋـﲆ اﻻﻛﺘﻈـﺎظ واﻷﺣـﻮال‬ ‫ﺰرﻳَﺔداﺧﻞاﻟﺴـﺠﻦ‪.‬‬ ‫ا ُﻤ ِ‬ ‫وأﻛﺪ أﺣﺪ اﻟﻀﺒـﺎط ﰲ ﻗﻴﺎدة ﴎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻮن ﻟــ »اﻟـﴩق« ﱠ‬ ‫أن اﻛﺘﺸـﺎف‬ ‫إﺣﺪى ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺤﻔﺮ ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﴎداب‬ ‫ﻛﺎن ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺆدي إﱃ ﺧﺎرج اﻟﺴـﺠﻦ‪،‬‬ ‫ﺟﻨﱠﺒَﻨَﺎ وﻗﻮع أﻛـﱪ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻓﺮار‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﺠﻨـﺎح اﻟـﺬي ﺗﻮﺻﻞ إﻟﻴـﻪ اﻟﺤﻔﺮة‬ ‫ﻳﻀـﻢ أﻟﻔـﻲ ﺳـﺠﻦ‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﻀﺎﺑﻂ‬ ‫اﻤﺬﻛـﻮر إﱃ ﱠ‬ ‫أن ﴎﻳﺔ اﻟﺴـﺠﻮن ﺑﺎﴍت‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻠﻜﺸـﻒ ﻋـﻦ اﻤﺘﻮرﻃﻦ‪،‬‬

‫ﻻﺳـﻴﻤﺎ وأن ﻫﻨﺎك آﺧﺮﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺘﻮ ﱠﻟﻮن‬ ‫اﻟﺤﻔﺮ ﻣـﻦ اﻟﺨﺎرج أﻳﻀـﺎً‪ ،‬ﻳُﻔﱰض أن‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﻮﻗﻴﻔﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻳُﻌ ﱡﺪ ﺳﺠﻦ روﻣﻴﺔ اﻤﺮﻛﺰي اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﺷـﻬﺮ ًة‪ ،‬ﻟﺠﻬﺔ ﻋﺪد ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻔﺮار اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﻬﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﱠ‬ ‫أن اﻤﺠﺮﻣـﻦ اﻟﻨﺰﻻء ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ اﻤﺮﻛـﺰي‪ ،‬ﻻ ﻳﻘ ّﻠـﻮن ﺧﻄـﻮرة‬ ‫ﻋﻦ أﻛﺜﺮ ﺳـﺠﻨﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺧﻄﻮرة‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﺳـﺠﻦ روﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺠـ ُﺪ ﻗﻴﺎدﻳًـﺎ ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة‪ ،‬وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ ﺷـﻮرى‬ ‫ﻓﺘـﺎوى اﻟﻘﺘﻞ وﻫﺪر اﻟـﺪم‪ .‬وﻫﻨﺎ أﻳﻀﺎً‪،‬‬ ‫ﻋﴩات )اﻤﺠﺎﻫﺪﻳـﻦ( اﻤﻔﱰﺿﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﻧﻔـﺬوا ﺗﻔﺠـﺮات واﻏﺘﻴـﺎﻻت ﻃﺎﻟـﺖ‬ ‫ﻣﺪﻧﻴـﻦ وﺿﺒﺎﻃـﺎ ً وﺟﻨـﻮدا ً ﰲ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋـﻦ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺿﺎﺑﻂ ﺑﺎﻟﺬﺑﺢ‪ ،‬ﻣﻤﻦ اﺳﺘﺠﻮﺑﻮﻫﻢ‪ ،‬ﻟﺪى‬ ‫ﺧﺮوﺟﻬﻢ‪ .‬ﻋـﺪا ﻋﻦ ﻣﺠﺮﻣـﻦ ﺟﻨﺎﺋﻴﻦ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻗﺘﻠﺔ ﻣﺘﺴﻠﺴﻠﻮن‪ ،‬ﺳﻔﻜﻮا‬ ‫دﻣﺎء ﻋﴩات اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ اﻷﺑﺮﻳﺎء ﻣﻦ دون‬ ‫رﺣﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﺪر اﻹﺷـﺎرة إﱃ أﻧـﻪ ﰲ اﻷﻳﺎم‬

‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ ﻗﻴﺎدة ﴎﻳﺔ اﻟﺴـﺠﻮن‬ ‫ﻋـﻦ إﺣﺒﺎط ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓـﺮار ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﺠﻦ روﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﻨﻮي ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬ ‫ﻋﴩﻳـﻦ ﻣﻮﻗﻮﻓـﺎ ً ﻣـﻦ »ﻓﺘﺢ اﻹﺳـﻼم«‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﻣـﺎ ﺗﻨﺎﻗﻠﺖ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋـﻼم‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت اﻤﺘﺪاوﻟﺔ‬ ‫أن ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ ﻫـﺆﻻء اﻟﺴـﺠﻨﺎء ﻋﻤﺪوا‬ ‫ﰲ أوﻗـﺎت ﺳـﺎﺑﻘﺔ إﱃ إﺗـﻼف ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﻀﺒـﺎن اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﰲ ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﺴـﺠﻦ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﻮا ﻳﺤﺎوﻟـﻮن اﺳـﺘﺤﺪاث ﺛﻐﺮة ﰲ‬ ‫اﻤﺸـﻐﻞ اﻤﻘﻔﻞ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺴـﺠﻦ‪ .‬وأﻋﻘﺐ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺮار أﺣﺪ ﺳﺠﻨﺎء ﺳﺠﻦ ﺣﻠﺒﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺻﻮﻣﺎﱄ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ﻳﺪﻋـﻰ أﺑﻮﺑﻜﺮ آدم‪،‬‬ ‫ﻛﺎن ﻧﻘﻞ ﻣﻦ ﺳـﺠﻨﻪ إﱃ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻴﻮﺳﻒ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﻔﺎﺋﻲ ﻧﺘﻴﺠـﺔ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻌﻮارض‬ ‫ﺿﻴﻖ ﺗﻨﻔـﺲ وأوﺟﺎع ﰲ اﻟﺼـﺪر‪ .‬ﻗﻔﺰ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﻔﺎ ّر ﻣـﻦ اﻟﻄﺒﻘـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺒﻨـﻰ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘﻮارى ﻋـﻦ اﻷﻧﻈﺎر‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺗﻤ ﱠﻜﻨﺖ ﻣـﻦ إﻋﺎدة‬ ‫ﺗﻮﻗﻴﻔـﻪ‪ .‬اﻟﺴـﺠﻦ اﻟﺼﻮﻣـﺎﱄ ﻣﺤﻜﻮ ٌم‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟﺪﺧﻮل ﺧﻠﺴـﺔ إﱃ ﻟﺒﻨﺎن‪.‬‬

‫ﻣﺬﻛﺮة ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻏﻴﺎﺑﻴﺔ ﺑﺤﻖ ﻣﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل ﻧﺎﺋﺐ ﺑﺎﻟﺒﺮﻟﻤﺎن‬

‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎ”ﻋﺪام ﻟﺴﻤﺎﺣﺔ وﻣﻤﻠﻮك‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﺔ »اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ«‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﻃﻠﺐ ﻣﻔﻮض اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻟﺒﻨﺎن اﻟﻘﺎﴈ ﺻﻘﺮ ﺻﻘﺮ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬اﺗﻬﺎم اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻣﻴﺸـﺎل ﺳـﻤﺎﺣﺔ ورﺋﻴـﺲ‬ ‫ﺟﻬـﺎز اﻷﻣـﻦ اﻟﻘﻮﻣـﻲ اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻟﻠـﻮاء ﻋﲇ ﻣﻤﻠﻮك ﺑــ »اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ«‪ ،‬ﺳﻨﺪا ً إﱃ‬ ‫ﻣﻮاد ﺗﻨﺺ ﻋﲆ اﻹﻋﺪام‪.‬‬

‫وﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﻗﻀﺎﺋﻲ ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫إن اﻟﻘﺎﴈ ﺻﻘﺮ »أﺑﺪى ﻣﻄﺎﻟﻌﺘﻪ‬ ‫ﰲ ﻗﻀﻴﺔ اﻟﻨﺎﺋﺐ واﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻣﻴﺸﺎل ﺳﻤﺎﺣﺔ وﻃﻠﺐ ﻓﻴﻬﺎ اﺗﻬﺎم‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳﻤﺎﺣﺔ واﻟﻠﻮاء ﻋﲇ ﻣﻤﻠﻮك‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋـﱪ اﻟﺘﻔﺠـﺮ وﺗﺠﻬﻴـﺰ ﻋﺒـﻮات‬ ‫ﻧﺎﺳـﻔﺔ وﻣﺘﻔﺠـﺮات وﻧﻘﻠﻬـﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ إﱃ ﻟﺒﻨﺎن ﻟﻮﺿﻌﻬﺎ ﰲ أﻣﺎﻛﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣـﺔ واﺣﺘﻔـﺎﻻت ﰲ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت‬ ‫رﻣﻀﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻬـﺪف اﻏﺘﻴـﺎل ﻧﻮاب‬

‫ورﺟﺎل دﻳﻦ وﺳﻴﺎﺳـﻴﻦ ﺳﻨﺪا إﱃ‬ ‫ﻣﻮاد ﺗﻨﺺ ﻋﻘﻮﺑﺘﻬﺎ ﻋﲆ اﻹﻋﺪام«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻤﺼـﺪر أن اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺗﺤﺮ‬ ‫ﺻﻘﺮ »ﻃﻠﺐ ﺗﺴـﻄﺮ ﻣﺬﻛﺮة ٍ‬ ‫داﺋـﻢ ﺗﻮﺻﻠﻨـﺎ إﱃ ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻛﺎﻣـﻞ‬ ‫ﻫﻮﻳـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻠـﻮاء ﻋﲇ‬ ‫ﻣﻤﻠﻮك اﻟﻌﻘﻴﺪ ﻋﺪﻧﺎن«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﻘـﺎﴈ ﺻﻘـﺮ‬ ‫أﺣﺎل ﻣﻄﺎﻟﻌﺘﻪ إﱃ ﻗﺎﴈ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي اﻷول رﻳﺎض أﺑﻮ ﻏﻴﺪا‬ ‫ﻹﺻـﺪار اﻟﻘﺮار اﻻﺗﻬﺎﻣـﻲ وإﺣﺎﻟﺔ‬

‫اﻤﻠﻒ واﻤﺪﻋـﻰ ﻋﻠﻴﻬﻢ إﱃ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق آﺧﺮ أﺻﺪر ﻗﺎﴈ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺴﻜﺮي ﰲ ﻟﺒﻨﺎن ﻓﺎدي‬ ‫ﺻـﻮان‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﺬﻛـﺮة ﺗﻮﻗﻴـﻒ‬ ‫ﻏﻴﺎﺑﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻖ ﻣﺘﻬـﻢ ﺑﻤﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﻏﺘﻴﺎل اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﰲ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻄﺮس ﺣﺮب‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼـﺪر ﻗﻀﺎﺋﻲ ﻟﺒﻨﺎﻧﻲ‬ ‫إن اﻟﻘﺎﴈ ﺻـﻮان أﺻﺪر ﻣﺬﻛﺮة‬ ‫ﺗﻮﻗﻴـﻒ ﻏﻴﺎﺑﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻖ ﻣﺤﻤﻮد‬

‫اﻟﺤﺎﻳـﻚ اﻤﺘﻬـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﻴﺎل‬ ‫ﺣﺮب ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺪم اﻟﻌﺜﻮر ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﻗـﻮى اﻷﻣـﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﺜـﺮت ﰲ ﻳﻮﻟﻴﻮ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺒـﻮة ﻧﺎﺳـﻔﺔ ﻣﺰروﻋﺔ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺼﻌـﺪ اﻤﺒﻨﻰ اﻟـﺬي ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ‬ ‫ﻋـﺪة ﺷـﻘﻖ ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺷـﻘﺔ‬ ‫ﺗﺨﺺ وزﻳﺮ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻓﺎﻳﺰ‬ ‫ﻏﺼﻦ وﻋـﺪة ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺗﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻣﻜﺎﺗـﺐ وﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻜﺘـﺐ ﻟﻠﻨﺎﺋـﺐ‬ ‫ﺣﺮب‪.‬‬

‫ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﰲ اﻟﺒﻘﺎع‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻧﺎﺷﻂ ﻓﻲ دﻣﺸﻖ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﻌﺰوﻟﺔ وﻣﺤﺎﺻﺮة‬ ‫وﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﺮق اﻟﻤﺆدﻳﺔ إﻟﻴﻬﺎ ﺧﺎﺿﻌﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻓﺘﺎة ﺳﻮرﻳّﺔ ﺗﻘﻴﻢ ﰲ ﴎادﻳﺐ اﻤﻮﺗﻰ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ روﻣﺎﻧﻴﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫)أ ف ب(‬

‫أﻛﺪ ﻧﺎﺷـﻂ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ دﻣﺸﻖ ﻟـ«اﻟﴩق« أن‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺷﺒﻪ ﻣﻌﺰوﻟﺔ وﻣﺤﺎﴏة‬ ‫وأن ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻄـﺮق اﻤﺆدﻳـﺔ إﻟﻴﻬـﺎ ﺷـﺒﻪ‬ ‫ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺿﻌﺔ ﻟﺴﻴﻄﺮة اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء ﻃﺮﻳﻖ ﻳﻌﻔﻮر ‪ -‬اﻟﺼﺒﻮرة ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ‪ّ ،‬‬ ‫ﺗﻮﻗﻔـﻮا ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺎ ﻋـﺪا اﻟﻘﺎﻃﻨﻦ ﰲ‬ ‫وﺳـﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻌـﺬر وﺻﻮﻟﻬﻢ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺴﺒﺐ ﺗﺪﻣﺮ ﻣﻌﻈﻢ اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﻨﺎﺷـﻂ أن اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ أزﻣﺔ ﻣﺤﺮوﻗﺎت ﺧﺎﻧﻘﺔ‪ ،‬وأن ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻄﺎﻋﻢ‬ ‫دﻣﺸـﻖ أﻏﻠﻘﺖ أﻣـﺲ ﺑﺴـﺒﺐ ﻓﻘـﺪان »اﻟﻐﺎز«‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ اﻤﻌـﺎرك اﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺪرا‬ ‫ﺣﻮل ﻣﻌﻤﻞ اﻟﻐﺎز اﻟﺮﺋﻴﴘ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً إﱃ أن ﻣﺪﻓﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ أﻣﺲ ﻫﺬا اﻤﻌﻤـﻞ ﺑﺎﻟﻘﺬاﺋﻒ‪،‬‬ ‫وﺷﻮﻫﺪت أﻟﺴﻨﺔ اﻟﻠﻬﺐ واﻟﺪﺧﺎن ﺗﺘﺼﺎﻋﺪ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺎ ً أﻋﻠﻨﺖ ﻓﺼﻴﻠـﺔ اﻤﺮاﺑﻄـﻦ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻴـﺶ اﻟﺤـﺮ أﻧﻬﺎ ﻫﺎﺟﻤﺖ ﺑﻨـﺎ ًء ﰲ ﺟﻮﺑﺮ ﻗﺮب‬ ‫ﺳـﺎﺣﺔ اﻟﻌﺒﺎﺳـﻴﻦ‪ ،‬وﺣﺮرت ﺛﻼﺛـﻦ رﻫﻴﻨﺔ ﻣﻦ‬ ‫رﺟـﺎل وﻧﺴـﺎء وأﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﻢ أﻃﻔـﺎل ّ‬ ‫رﺿﻊ‪،‬‬ ‫اﺣﺘﺠﺰﺗﻬﻢ ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻷﺳـﺪ ﻛﺪروع ﺑﴩﻳﺔ‪ ،‬وأﺳﻔﺮ‬ ‫اﻟﻬﺠـﻮم ﻋـﻦ ﻗﺘﻞ ‪ 18‬ﺷـﺒﻴﺤﺎً‪ ،‬وﻗﻨﺺ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ أﺛﻨﺎء اﻻﻧﺴﺤﺎب‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻗﺼﻔـﺖ اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﺤﺮﺑﻴـﺔ ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺎ ً ﰲ ﺑﻠﺪة ﺟﴪﻳﻦ ﺑﺮﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‪ ،‬ﻣﺎ أﺳﻔﺮ‬

‫ﻋـﻦ اﺳﺘﺸـﻬﺎد ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﺪﻧﻴﻦ وﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮﺣـﻰ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ اﺳـﺘﻬﺪﻓﺖ ﻏـﺎرة أﺧـﺮى ﺑﻨﺎ ًء‬ ‫ﺳـﻜﻨﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﺴـﺠﺪ ﰲ دوﻣﺎ‪ ،‬اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻨﺎﺑﻞ اﻟﻨﺎﺑﺎﻟﻢ اﻤﺤ ّﺮﻣﺔ دوﻟﻴﺎً‪ ،‬وأﺳـﻔﺮت ﻋﻦ‬ ‫اﺳﺘﺸـﻬﺎد ﻣﻮاﻃﻨَـﻦ ﺣﺮﻗـﺎً‪ ،‬ﻣﻊ اﺣـﱰاق اﻤﺒﻨﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻋﺠﺰ رﺟـﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻋﻦ‬ ‫إﻃﻔﺎء اﻟﺤﺮﻳﻖ‪.‬‬ ‫وﰲ رﻳـﻒ إدﻟﺐ ﻗﺎل ﻧﺎﺷـﻂ ﻟـ«اﻟﴩق« إن‬ ‫ﻗﺮى رﻳﻒ إدﻟـﺐ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺗﻌﺮﺿﺖ إﱃ اﻟﻘﺼﻒ‬ ‫ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ واﻤﺪﻓﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ‪ ،‬وأن ﺳﺘﺔ‬ ‫ﺻﻮارﻳـﺦ ﺳـﻘﻄﺖ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ ﺣﺰارﻳﻦ‪ ،‬وﺗﺴـﺒﺒﺖ‬ ‫ﰲ ﻗﻄـﻊ ﺧﻄـﻮط اﻟﻀﻐـﻂ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋـﻲ اﻟﻌﺎﱄ‪،‬‬ ‫وأﻟﺤﻘﺖ أﴐارا ﻛﺒﺮة ﰲ ﻣﻨﺎزل اﻤﺪﻧﻴﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن ﻣﺼـﺪر اﻟﻘﺼـﻒ ﻫﻮ ﻗﻠﻌﺔ اﻤﻀﻴـﻖ ﰲ رﻳﻒ‬ ‫ﺣﻤﺎة اﻟﺸﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﻠﺐ أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳـﻘﻮط ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻟﺠـﺮاح‪ ،‬وأﻧـﻪ ﺳـﻴﻄﺮ ﻷول ﻣﺮة ﻋـﲆ ﻃﺎﺋﺮات‬ ‫ﺣﺮﺑﻴﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻃﺎﺋﺮة ﻣﻴﻎ ‪ 21‬وﻣﻴﻎ ‪ ،23‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أﻛﺪ ﺷﺎﻫﺪ ﻋﻴﺎن ﻣﻦ ﺣﻠﺐ أن ﻋﻨﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﺤﺮس‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮري ﻣﺪﻋﻮﻣـﻦ ﺑﺮﺗﻞ دﺑﺎﺑﺎت‪ ،‬اﺗﺠﻬﻮا ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻄﺎر ﺣﻠﺐ ﻧﺤﻮ اﻟﻠﻮاء ‪ 80‬وأن اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ‬ ‫دارت ﻗﺮب اﻟﻠﻮاء ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻣﻨﻬﻢ ﻻﺳﺘﻌﺎدﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺮﻗـﺔ أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒﻘـﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬واﺳـﺘﻮﱃ ﻋﲆ ﺳـﺪ اﻟﻔﺮات‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫أﺿﺨﻢ ﺳـﺪ ﻋـﲆ ﻧﻬﺮ اﻟﻔـﺮات ﺿﻤـﻦ اﻷراﴈ‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﺛﺎﻧـﻲ ﺳـﺪ ﺗﺴـﺘﻮﱄ ﻋﻠﻴـﻪ ﻗـﻮات‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬


‫السعودي سليمان البطحي يبحث المطالبة بتعويضه بعد رفع اسمه من قائمة داعمي اإرهاب‬ ‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫رفعت لجنة عقوبات تابعة مجلس اأمن الدوي‬ ‫اسم السعودي سليمان بن حمد البطحي‪ ،‬مدير‬ ‫سابق مؤسسة الحرمن الخرية ي مدينة آشاند‬ ‫ي واية أوريجون اأمريكية‪ ،‬من قائمة دعم‬ ‫اإرهاب‪.‬‬

‫ويعمل البطحي حاليا ً مستشارا ً ي وزارة‬ ‫الشؤون البلدية والقروية ي امملكة‪ ،‬وهو يدرس‬ ‫اتخاذ اإجراءات القانونية لتعويضه مقابل ما‬ ‫تع ّرض له من أرار خال فرة تصنيفه ي قائمة‬ ‫دعم اإرهاب‪ ،‬التي تجاوزت الثماني سنوات‪.‬‬ ‫ويأتي هذا القرار بعد حكم سابق صدر عن‬ ‫امحكمة الفيدرالية ي مدينة يوجن قى بأن‬

‫السلطات اأمريكية لم تتمكن من إثبات وجود‬ ‫أي صلة مبارة للمؤسسة الخرية أو مدير سابق‬ ‫فيها يدعى «بيت سيدا» باإرهاب‪.‬‬ ‫ودخل البطحي إى قائمة دعم اإرهاب عام‬ ‫‪ 2005‬بعد إجراءات رية قامت بها السلطات‬ ‫اأمريكية ودون تقديم أي أدلة عى صلته‬ ‫باإرهاب‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫سياسة‬ ‫يوميات أحوازي‬

‫إيران ودروس‬ ‫اانقاب على‬ ‫الثورة‬

‫ً‬ ‫واستجابة من اأمم امتحدة لحك ٍم أصدرته‬ ‫محكمة العدل اأوروبية أفاد بعدم عدالة اإجراءات‬ ‫التي تتخذها اللجنة اأممية امسؤولة عن تصنيف‬ ‫داعمي اإرهاب‪ ،‬سمحت اللجنة عام ‪ 2009‬لجميع‬ ‫امنظمات واأفراد امصنفن ي القائمة بااعراض‬ ‫عى قراراتها وامطالبة برفع أسمائهم منها‪.‬‬ ‫وبعد قرار مجلس اأمن الدوي أمس برفع‬

‫اسمه من القائمة‪ ،‬قال البطحي من منزله ي‬ ‫الرياض «منذ ثماني سنوات وأنا أطلب من‬ ‫سلطات الوايات امتحدة ومنظمة اأمم امتحدة‬ ‫الشفافية وإتاحة الفرصة أمامي إثبات براءتي‬ ‫ولتأخذ العدالة مجراها‪ ،‬لكن السلطات اأمريكية‬ ‫أرّ ت ‪-‬ومازالت‪ -‬عى عدم كشف اأسباب التي‬ ‫تستند إليها ي إجراءاتها ضدي»‪.‬‬

‫سليمان البطحي‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫«الفيصل»‪ :‬المملكة ترى ضرورة تمكين السوريين من الدفاع عن‬ ‫فعالة تجاههم‬ ‫أنفسهم‪ ..‬والمجتمع الدولي لن يتخذ إجراءات ّ‬ ‫عباس الكعبي‬

‫انقلب النظام اإيراني عى ثورة الشعوب عام ‪ 1979‬وبُني‬ ‫عى أس�اس اإقصاء عر التصفيات الجس�دية وسفك الدماء‬ ‫لبعض الرموز الثورية وزج بعضهم اآخر ي غياهب السجون‬ ‫وإجب�ار م�ا ّ‬ ‫تبق�ى منه�م ع�ى مغ�ادرة الوطن بع�د تع ّرض‬ ‫حياته�م للخطر امؤكد‪ ،‬فأكد النظام اإيراني طابعه الش�موي‬ ‫وااستبدادي ليستوي عى سدّة الحكم ي الباد بواسطة ال ُرعب‬ ‫واإرهاب‪.‬‬ ‫ولكس�ب امروعيّ�ة‪ ،‬يحتف�ل النظ�ام كل ع�ام بذكرى‬ ‫انتص�ار ث�ورة الش�عوب‪ ،‬وواق�ع الح�ال أن النظ�ام اإيراني‬ ‫قد أك�د بوضوح أنه من أل� ّد أعداء الش�عوب بطابعه الوحي‬ ‫واإجرام�ي‪ .‬وتحوّلت احتفاات الذكرى ال��‪ 34‬انتصار ثورة‬ ‫الشعوب إى نكبة ي إيران‪ ،‬ومازال الشارع اإيراني يتحدّث عن‬ ‫«اأحد اأس�ود» وإهان�ة «نجاد» من قِ ب�ل «اريجاني» رئيس‬ ‫الرمان وطرده‪ ،‬حتى تلقى «نجاد» إهانة أكر ي مر بعد أن‬ ‫انهالت عليه أحذية الرافضن لزيارته‪.‬‬ ‫وبع�د ظهوره بمظهر البط�ل وامنتر عى رئيس اللجنة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬توجّ �ه «اريجاني» إى س�احة «الخميني» بصفته‬ ‫زعي�م امنقلب�ن عى الث�ورة ي مدين�ة ُ‬ ‫«قم» ليُلق�ي كلمته ي‬ ‫الذكرى ال�‪ 34‬انتصار ثورة الشعوب‪ ،‬حتى فوجئ بالهتافات‬ ‫امعادية له م�ن قِ بل العرات‪ ،‬فانهالت عليه أحذيتهم ليقطع‬ ‫خطبت�ه بع�د دقيقتن فقط ويف� ّر من ام�كان‪ ،‬محطما ً بذلك‬ ‫ّ‬ ‫ولتلقي أكر عدد‬ ‫الرقم القياي أقر خطبة لرؤساء الرمان‪،‬‬ ‫من اأحذية‪ .‬فهل بلغت الرس�الة لكل من تس�اوره نفسه عى‬ ‫ركب ثورات الشعوب وااستياء عى تضحياتها وانتفاضاتها‬ ‫لتحقيق الحرية والكرامة؟‬ ‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫الرياض ‪ -‬خالد الصالح‬ ‫ق�ال وزي�ر الخارجي�ة‬ ‫اأم�ر س�عود الفيص�ل‪ ،‬إن‬ ‫السورين يفتقدون مبادرات‬ ‫دولي�ة ج�ادّة تُس�هم ي حل‬ ‫أزمته�م‪ ،‬داعي�ا ً إى تمكينهم‬ ‫م�ن الدف�اع ع�ن أنفس�هم‪ .‬ورأى‬ ‫«الفيصل»‪ ،‬خ�ال مؤتمر صحفي‬ ‫عق�ده أم�س ي مق�ر ال�وزارة ي‬ ‫الرياض بحضور نظره النمساوي‬ ‫ميخائيل ش�بينديليغر‪ ،‬أن النظام‬ ‫الس�وري مازال يرف�ض أن يكون‬ ‫هناك حل س�لمي‪ ،‬مطالبا ً امجتمع‬ ‫ال�دوي بالضغ�ط ومضاعف�ة‬ ‫الجه�ود إيق�اف ن�زف الدم�اء‬ ‫الس�ورية‪ .‬وأض�اف «امجتم�ع‬ ‫الدوي لن يتخذ أي إجراءات فعّ الة‬ ‫بالشأن الس�وري‪ ،‬ولكن عليه دعم‬ ‫الس�ورين لك�ي يوقف�وا دماءهم‬ ‫بأنفس�هم‪ ،‬عى أقل تقدير»‪ ،‬وأكد‪،‬‬ ‫س�ؤال ل�»ال�رق»‪ ،‬أن‬ ‫ردا ً ع�ى‬ ‫ٍ‬ ‫«الش�عب الس�وري م�ازال يفتقد‬ ‫مب�ادرات امجتم�ع ال�دوي الجادة‬ ‫لح�ل اأزم�ة‪ ،‬وعى الس�ورين أن‬ ‫يحل�وا مش�كلتهم بأنفس�هم ع�ن‬ ‫طريق الدعم الخارجي فقط»‪.‬‬ ‫وتابع «ترى بادي أن ااعتداء‬ ‫الوح�ي ال�ذي يمارس�ه النظ�ام‬

‫وزير الخارجية السعودي ونظره النمساوي خال امؤتمر الصحفي‬ ‫السوري ضد شعبه‪ ،‬يتطلب تمكن‬ ‫الشعب من الدفاع عن نفسه»‪.‬‬ ‫وردا ً عى س�ؤال ح�ول طرح‬ ‫توصي�ة بوض�ع النظام الس�وري‬ ‫وإرائي�ل ضم�ن قائم�ة ال�دول‬ ‫اإرهابي�ة ق�ال «الفيص�ل»‪« :‬ي‬ ‫الواقع الش�أن السوري يتوقف عى‬ ‫إرادة الس�ورين أنفس�هم ولي�س‬ ‫ع�ى إرادة أي جه�ة أخرى‪ ،‬فالحل‬ ‫الس�ياي مأم�ول بطبيع�ة الحل‬ ‫امؤدي إى انتقال الس�لطة س�لمياً‪,‬‬ ‫ولك�ن كيفي�ة قي�ام ه�ذا الحوار‬

‫ء‬

‫ومن س�يقوم ب�ه ومن سيش�ارك‬ ‫فيه هذه أس�ئلة كلها تابعة للشعب‬ ‫السوري وقيادته الجديدة»‪ .‬وتابع‬ ‫«أم�ا موض�وع مؤتم�ر مكافح�ة‬ ‫اإرهاب فنحن س�نحتضن امؤتمر‬ ‫وسنش�ارك في�ه بطبيع�ة الحال‪،‬‬ ‫وموقف امملكة من اإرهاب واضح‬ ‫وجي وه�و أن اإرهاب ا يمكن إا‬ ‫مكافحته والقضاء عليه أنه آفة إذا‬ ‫بقيت ي جسد العالم فهي ستكون‬ ‫آف�ة قاتلة وال�راع إى النهاية مع‬ ‫اإرهاب»‪.‬‬

‫رفض التنازات‬ ‫وي الش�أن اإيران�ي‪ ،‬رف�ض‬ ‫وزي�ر الخارجية تقديم أي تنازات‬ ‫بش�أن امفاعات النووي�ة اإيرانية‬ ‫الت�ي عدّها خرق�ا ً لجميع اأعراف‬ ‫والقوان�ن الدولي�ة‪ ،‬وق�ال إن‬ ‫«موق�ف امملك�ة م�ازال يرّ عى‬ ‫تقديم اتفاق واض�ح إيقاف تزايد‬ ‫امفاعات النووي�ة اإيرانية وليس‬ ‫تقديم أي تنازات ي هذا الشأن»‪.‬‬ ‫وأكم�ل «بطبيع�ة الحال ومن‬ ‫الرورة بمكان أن نصل إى اتفاق‬

‫(تصوير‪ :‬رشيد الشارخ)‬ ‫بن إيران واأرة الدولية‪ ,‬وينبغي‬ ‫عى إي�ران أن تتبع القواعد الدولية‬ ‫امعم�ول بها‪ ،‬اس�يما فيما يخص‬ ‫زيادته�ا من ترس�انتها النووية ي‬ ‫امنطق�ة‪ ،‬اأمر لم يعد خياراً‪ ،‬إيران‬ ‫قال�ت بعينه�ا بأنه�ا كان�ت تتبع‬ ‫منهجا ً س�لمياً‪ ،‬لكنه�ا كانت تعمل‬ ‫عى تصنيع قنبلة ذرية»‪.‬‬ ‫ماي واليمن‬ ‫وتط� ّرق «الفيص�ل»‪ ،‬خ�ال‬ ‫ن‬ ‫وب�ن‬ ‫امؤتم�ر‪ ،‬إى أزم�ة م�اي‪،‬‬

‫أن امملك�ة ت�رى رورة وض�ع‬ ‫امش�كلة تحت مظل�ة اأمم امتحدة‬ ‫بحيث ترف ع�ى الجهود الرامية‬ ‫للوص�ول إى اتف�اق ب�ن الجنوب‬ ‫والش�مال برعايتها وأعمال القوات‬ ‫اإفريقي�ة‪ ،‬ومن خال ع�دد ٍ‬ ‫كاف‬ ‫من امراقبن اأممين‪.‬‬ ‫كم�ا احت�ل اليم�ن جانبا ً من‬ ‫امباحث�ات الثنائي�ة ب�ن امملك�ة‬ ‫والنمسا‪ ،‬وأوضح وزير الخارجية‬ ‫أن اأمل الكبر يكمن ي مش�اركة‬ ‫الجمي�ع ي مؤتمر الحوار الوطني‬ ‫الشامل ي شهر مارس امقبل‬ ‫وأجاب اأمر س�عود الفيصل‬ ‫عن سؤال حول حقوق امرأة قائاً‪:‬‬ ‫«إن حقوق اإنس�ان كانت مشكلة‬ ‫مؤرق�ة أكثر م�ن كونها مش�كلة‬ ‫سياسية‪ ,‬حيث شاهدنا التطورات‬ ‫عى صعيد حقوق اإنس�ان وبات‬ ‫للنس�اء حقوق واسعة ولهن قدرة‬ ‫التصويت ي اانتخابات‪ ،‬ويشكلن‬ ‫ج�زءا ً م�ن امجل�س ااستش�اري‬ ‫ويش�اركن ي أماك�ن العمل كافة‬ ‫بم�ا ي ذلك هذه الوزارة»‪ ،‬مش�را ً‬ ‫إى العم�ل ع�ى إج�راء تصورات‬ ‫كث�رة بحيث تكون النس�وة أكثر‬ ‫رضا بما اس�تطعن تحقيقه حتى‬ ‫اآن «إنه�ا عملية ب�دأت وا يمكن‬ ‫أن تنتهي»‪.‬‬


‫ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت إﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻔﺘﻲ اﻟﻌﺮاق ﻳﺘﻬﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻏﺘﻴﺎل ﺑﻮاﺳﻄﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫دﻋـﺎ ﻣﻔﺘـﻲ اﻟﺪﻳـﺎر اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ راﻓﻊ‬ ‫ﻃـﻪ اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر إﱃ ﺗﺄﺟﻴﻞ ذﻫﺎﺑﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﺑﻐـﺪاد ﻟﻠﺘﻈﺎﻫـﺮ ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﺣﺬر ﻣﻦ وﻗﻮع »ﻣﻔﺴـﺪة‬ ‫ﻋﻈﻴﻤﺔ« ﰲ ﺣﺎل ﻗﺪوﻣﻬﻢ‪ ،‬واﺗﻬﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺑــ »ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻏﺘﻴـﺎل ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻷﻫﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ واﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت‬ ‫إﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫وﺧﺎﻃـﺐ اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴـﺎن ﻟـﻪ‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮي ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒـﺎر‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼ‬ ‫»ﻗﺮارﻛـﻢ اﻟﺬﻫـﺎب إﱃ ﺑﻐـﺪاد اﻟﺤﺒﻴﺒـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻮﺣـﺪة‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣـﻊ اﻹﻣـﺎم اﻷﻋﻈﻢ ﺗﻠﻘﺘﻪ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬

‫اﻤﺘﺠـﱪة ﺑﺎﻟﺮﻓﺾ ﻗـﻮﻻ وﻓﻌﻼ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫»ﻣـﻊ أﻧﻜـﻢ ﺳـﻠﻜﺘﻢ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ اﻤﻮاﻓﻘـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ إﻻ‬ ‫أن ﻫـﺬا اﻷﻣﺮ ﺟﻮﺑـﻪ ﺑﺎﻤﻨـﻊ واﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺘﻌﺴـﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬـﺎ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺬي‬ ‫ﺿﻢ أﻋﺪادا ً ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻹﻳﺮان اﻟﺘﻲ ﻧـﴩت ﻋﺼﺎﺑﺎﺗﻬﺎ ﰲ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻜﺜـﺮ ﻓﻴﻬﺎ أﻫﻞ اﻟﺴـﻨﺔ‬

‫واﻟﺠﻤﺎﻋﺔ واﻏﺘﺎﻟـﺖ ﻣﻦ اﻏﺘﺎﻟﺖ واﻋﺘﻘﻠﺖ‬ ‫ﻣﻦ اﻋﺘﻘﻠﺖ«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻋﻠﻦ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺪﻳﻦ ﰲ اﻷﻧﺒﺎر ﻋﻦ‬ ‫إﻟﻐﺎء إﻗﺎﻣـﺔ ﺻﻼة ﻣﻮﺣـﺪة ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺑﻐـﺪاد اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻘﺒـﻞ وإﻗﺎﻣـﺔ اﻟﺼﻼة‬ ‫داﺧـﻞ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻣـﺎدي‪ ،‬وذﻛـﺮ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﰲ دﻳـﻮان اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺴـﻨﻲ ﰲ اﻷﻧﺒـﺎر‪ ،‬أن‬ ‫»ﻋﻠﻤـﺎء اﻟﺪﻳـﻦ ﰲ اﻷﻧﺒـﺎر ﻗـﺮروا إﻗﺎﻣﺔ‬

‫‪23‬‬

‫اﻟﺼـﻼة اﻤﻮﺣـﺪة ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻘﺒﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻣـﺎدي ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫ﻛﺤﺎل اﻟﺠﻤﻊ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ وﻋﺪم اﻟﺬﻫﺎب إﱃ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن »إﻗﺎﻣﺔ ﺻـﻼة ﻣﻮﺣﺪة‬ ‫ﰲ ﺑﻐﺪاد ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﺑﺎﻟﺘﺼﻌﻴﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻣﺎ‬ ‫ﺑـﻦ اﻷﻧﺒﺎر واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ« ﻣﺒﻴﻨﺎ أن‬ ‫»ﻋﻠﻤﺎء اﻟﺪﻳﻦ ﺳـﻴﻌﻘﺪون ﻳﻮم ﻏﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮا‬

‫ﺻﺤﻔﻴـﺎ ﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ ﻗﻀﻴـﺔ ﻋـﺪم إﻗﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺼﻼة ﰲ ﺑﻐﺪاد اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﻘﺒﻞ«‪.‬‬ ‫وﻧﻔـﻰ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﻣﻌﺘﺼﻤـﻲ اﻷﻧﺒﺎر ﺳـﻌﻴﺪ اﻟـﻼﰲ‪ ،‬ﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻮﺣـﺪة ﰲ ﺟﺎﻣـﻊ أﺑـﻮ ﺣﻨﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﻨﻌﻤﺎن ﰲ اﻷﻋﻈﻤﻴﺔ وﺳـﻂ ﺑﻐﺪاد‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟـﻼﰲ إن ﻣـﺎ روﺟـﺖ ﻟﻪ ﺑﻌﺾ وﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم ﺑﺘﺄﺟﻴـﻞ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ اﻤﻮﺣﺪة‬

‫ﰲ ﺟﺎﻣﻊ أﺑﻮ ﺣﻨﻴﻔﺔ اﻟﻨﻌﻤﺎن ﰲ اﻷﻋﻈﻤﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬إذ إﻧﻨﺎ ﻟﻢ وﻟﻦ ﻧﺆﺟﻞ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫اﻟﺼﻼة اﻤﻮﺣﺪة اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻤﻘﺒﻞ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »اﻹﺟﺮاءات اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﺨﺬﻫﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ ﻣﺨﻄﻂ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻤﻨـﻊ ﻣﻌﺘﺼﻤﻲ اﻷﻧﺒﺎر واﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﻌﺮاق ﻷداء ﻓﺮﻳﻀﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ«‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﺴﺮ ﱢ‬ ‫ﻳﺴﻬﻞ دﺧﻮل اﻗﺼﻰ‪ ..‬وﺣﻜﻮﻣﺔ ﻏﺰة ﺗﻬﺪد ﺑـ »ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ«‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل ﻳﺒﺪأ ﺑﻨﺎء ٍ‬ ‫اﻟﻘﺪس ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮ ﴍخ‬ ‫ﺑـﺪت ﺧﻄﻮاﺗﻬﻢ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻋﻦ‬ ‫وﺑ ﱠﺰاﺗﻬـﻢ اﻤﻬﻨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤـﻜﺎن‪ ،‬ﻓﻼ ﻣﻼﻣﺤُ ﻬﻢ ﺗﺸـﺒﻪ‬ ‫ﻣﻼﻣﺢ ﻃﻼب اﻟﻌﻠﻢ اﻤﺘﺤﻠﻘﻦ‬ ‫ﰲ ﺑﺎﺣﺎﺗﻪ‪ ،‬وﻻ ﻛﻠﻤﺎﺗُﻬﻢ ﺗﺸﺒﻪ‬ ‫ﻟﻐـﺔ ﻣـﻦ ﻳﻘـﺮأون اﻟﻘـﺮآن ﺗﺤـﺖ‬ ‫أروﻗﺘﻪ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻋﺪﺳـﺎت ﻛﺎﻣﺮاﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﻮﺷـﻤﺔ ﺑﺎﻟﻨﺠﻤـﺔ اﻟﺴﺪاﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻔﻠـﺢ ﰲ اﻟﺘﻘـﺎط أي ﻣﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫ﺗﺸـﺒﻬﻬﻢ ﰲ اﻤﻜﺎن‪ ،‬اﻟﺬي ﻻ ﻳﻌﺮف‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻮن ﻟﻪ ﺳﻮى اﺳﻢ واﺣﺪ‬ ‫ﻫﻮ »اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ«‪.‬‬ ‫»إﻧـﻪ اﻗﺘﺤﺎم ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻠﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻷﻗـﴡ‪ ،‬دﺧﻠﻮا ﻣﻦ ﺑـﺎب اﻤﻐﺎرﺑﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﺮاﻗﺒﻬـﻢ وﻣﺴـﺘﻌﺪون‬ ‫ﻟﻠﺘﺼـﺪي ﻷي ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫ﻟﺘﺪﻧﻴﺲ اﻟﺤـﺮم اﻟﴩﻳـﻒ«‪ ،‬ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺎت ﺗﺤﺪث اﻟﺤﺎج أﺑﻮﺣﺴﻦ ﻋﻦ‬ ‫دﺧـﻮل اﻟﻌﴩات ﻣﻦ ﺟﻨﻮد ﺳـﻼح‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﺣﺎت اﻤﺴﺠﺪ‬

‫اﻷﻗـﴡ اﻤﺒﺎرك ﺑﺰﻳﻬﻢ اﻟﻌﺴـﻜﺮي‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺜﻼﺛﺎء‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴﻒ أﺑﻮﺣﺴـﻦ‪» :‬ﻳﻤﻜﻨﻜﻢ‬ ‫أن ﺗﺴـﺘﻤﻌﻮا ﻣـﻦ ﻫﻨـﺎ إﱃ ﻋﻤـﺎل‬ ‫اﻟﺒﻨـﺎء اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﺑـﺪأوا‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﰲ ﺑﻨـﺎء ﺟﴪ ﺧﺸـﺒﻲ ﻓﻮق‬ ‫ﺗﻠﺔ اﻤﻐﺎرﺑﺔ ﻟﻴﺴـﻬﻞ دﺧﻮل اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻷﻗـﴡ‪ ،‬إذا ﻧﺠﺤـﻮا ﻓﺴـﺘﻜﻮن‬ ‫اﻻﻗﺘﺤﺎﻣـﺎت ﻟﻠﻤﺴـﺠﺪ ﻛﻞ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻛﻞ أﺳـﺒﻮع؛ ﻷ ﱠن اﻟﻄﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺳﻴﺼﺒﺢ ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ً ﻣﻦ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﱪاق‬ ‫إﱃ ﺑﺎﺣﺎت اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗﴡ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍ«‪.‬‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﻄـﻮرات اﻤﺘﻮاﺻﻠـﺔ‬ ‫دﻓﻌـﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻏـﺰة‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﺪﻳﺮﻫـﺎ ﺣﻤـﺎس‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﺪﻳـﺪ ﺑﺪﺧﻮل اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ »ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ« ﺟﺪﻳـﺪة ﻣـﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘـﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻟﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﺗﻬﻮﻳﺪ اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﺗﻄـﻮرات ﺧﻄـﺮة أﻣـﺲ ﺑﺎﻟﺒﺪء ﰲ‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﺟﴪ ﺧﺸـﺒﻲ ﻋﲆ ﻣﺎ ﱠ‬ ‫ﺗﺒﻘﻰ‬

‫ﻣﻦ ﺣﻲ اﻤﻐﺎرﺑـﺔ اﻤﻼﺻﻖ ﻟﺠﺪران‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ‪ ،‬واﻟـﺬي ﺷـﻬﺪ اﻗﺘﺤـﺎم‬ ‫اﻟﻌـﴩات ﻣـﻦ ﺟﻨـﻮد اﻻﺣﺘـﻼل‬ ‫ﻟﺒﺎﺣﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ ﻏﺰة‪ ،‬ﻃﺎﻫﺮ اﻟﻨﻮﻧﻮ‪،‬‬ ‫ﻟــ »اﻟﴩق«‪» :‬اﻤﻌﻄﻴـﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﺗﺆﻛـﺪ أن ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻫـﺪم اﻤﺒﺎﻧـﻲ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﺣـﻮل اﻤﺴـﺠﺪ اﻻﻗﴡ‬ ‫واﻟﺘﺪﻧﻴـﺲ اﻤﺘﻮاﺻـﻞ ﻟﺒﺎﺣﺎﺗـﻪ‬ ‫وﻃﺮد اﻟﺴـﻜﺎن ﻣﻦ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‬ ‫ﻫـﻮ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻟﻬﺪﻣـﻪ وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﻬﻴﻜﻞ‬ ‫اﻤﺰﻋـﻮم ﻣﻜﺎﻧـﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻳﺮﴇ ﺑﻪ أي إﻧﺴـﺎن ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﺳﻮاء ﻛﺎن ﻣﺴﻠﻤﺎ ً أم ﻣﺴﻴﺤﻴًﺎ«‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ اﻟﻨﻮﻧـﻮ أن ﻣﺠﻤﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺨﻄـﻮات ﺳـﻴﺆدي إﱃ ﻣﻮاﺟﻬـﺔ‬ ‫ﺣﺘﻤﻴـﺔ ﻟﻴـﺲ ﰲ ﺳـﺎﺣﺎت اﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ وﺣﺪﻫـﺎ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ »ﻋـﲆ‬ ‫اﻷرض وﰲ اﻤﻴـﺪان«‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﺳـﻴﻘﺪﻣﻮن ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻤﻨﻊ ﻫﺬا اﻤﺨﻄﻂ‪.‬‬

‫ﻣﺘﺸﺪدون ﻳﻬﻮد ﻳﻘﻔﻮن داﺧﻞ ﻣﻘﱪة ﰲ ﺟﺒﻞ اﻟﺰﻳﺘﻮن ﺑﺎﻟﻘﺪس اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬

‫)إ ب أ(‬

‫اﻟﺸﺒﺎب اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻳﺘﺠﻪ إﻟﻰ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ..‬و‪ ٪ ٥٥‬ﻣﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﺜﻘﻮن ﻓﻲ اﺣﺰاب‬

‫ﺑﻄﺎﻗﺔ ﻫﻮﻳﺔ ﻟﺸﺎب ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻏﺰة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺤﺪﻳﺚ ﻟﺴﺠﻼت اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‬

‫ﻟـﻢ ﻳﺪم اﻟﻨﻘـﺎش ﺑﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫وﺣﺴﻦ وﻋﻼء وﻋﻄﻴﺔ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻤـﺲ ﻋـﴩة دﻗﻴﻘﺔ؛‬ ‫ﻟﻴﻨﺘﻬـﻲ ﺑﺎﺗﻔـﺎق أرﺑﻌﺘﻬـﻢ‬ ‫ﻋﲆ رأي واﺣﺪ ﻗ ﱠﻠﻤَ ﺎ ﺗﻮﺻﻠﻮا‬ ‫ﻤﺜﻠـﻪ ﰲ وﻗﺖ ﻗﺼﺮ ﻛﻬـﺬا‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﻮﺿـﻮع اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ ﻗﻮاﺋـﻢ‬ ‫اﻟﻨﺎﺧﺒـﻦ اﻟـﺬي أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻋـﻦ ﺑﺪﺋﻪ ﰲ ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة واﻟﻀﻔﺔ‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻟـﻢ ﻳﺜﺮ اﻻﺧﺘﻼف ﺑﻴﻨﻬﻢ‬

‫رﻏـﻢ ﺗﻨ ﱡﻮع ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬـﻢ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺮر اﻷرﺑﻌﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫دون اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أي اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‬ ‫ﻣﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻗـﺾ اﻟﻈﺎﻫـﺮ ﰲ ﻗﺮار‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ‬ ‫ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻓﴪه ﻋـﻼء‪ ،‬ﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ واﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﺑﺎﻧﻌـﺪام‬ ‫اﻟﺜﻘﺔ ﻟﺪى ﻋﺪدٍ ﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺣﺪوث‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺗﴩﻳﻌﻴﺔ أو رﺋﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺳﺎس‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا ً أن اﻻﻧﻘﺴﺎم‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻣﺎزال ﻋﻤﻴﻘﺎ ً ﰲ اﻟﺸﺎرع‬

‫ﺳﺠﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬ﱠ‬ ‫وأن ﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻮﺻﻞ‬ ‫إﻟﻴﻪ ﻣﻦ اﺗﻔﺎﻗﺎت ﺑﻦ ﺣﺮﻛﺘﻲ ﻓﺘﺢ‬ ‫وﺣﻤﺎس ﻣﺠـﺮد »ﻛﺴـﺐ ﻟﻠﻮﻗﺖ‬ ‫وﻟﻌﺐ ﺑﺎﻟﻨﺎس«‪ ،‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﺮه‪.‬‬ ‫وﻳﻠﺘﻘـﻂ أﺣﻤﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي أﻧﻬﻰ‬ ‫دراﺳـﺘﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﻗﺒـﻞ ﺛﻼﺛـﺔ‬ ‫أﻋـﻮام ﻟـﻢ ﻳﺤﺼـﻞ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫أي ﻋﻤـﻞ‪ ،‬ﻛﻠﻤﺎت ﻋـﻼء ﻟﻴﻀﻴﻒ‬ ‫ﻗﺎﺋﻼً »آﻻف اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻳﻐﺮﻗﻮن ﰲ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻮن‬ ‫ﻣﻨﺸـﻐﻠﻮن ﻓﻘـﻂ ﺑﻤﺼﺎﻟﺤﻬـﻢ‬ ‫وﻣﺼﺎﻟـﺢ أﺑﻨـﺎء ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺗﻬـﻢ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻤـﺎ ﻧﻔـﺲ اﻷﺣـﺰاب ﻫـﻲ‬

‫اﻤﺴـﻴﻄﺮة ﻓﻼ ﻓﺎﺋﺪة ﻣﻦ ﻓﻮز أي‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻟﻦ ﻧﻜﻮن‬ ‫ﺷـﻬﻮد زور ﻋـﲆ أي اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻣﻌﻬـﺪ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻠﺒﺤﻮث‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎدر ﺳـﻌﻴﺪ‪،‬‬ ‫وﺟـﻮد ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﻦ ﻧﺠـﺎح ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ ﺟﺎءت‬ ‫ﻛﻨﺘـﺎج ﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﻃﻮﻳﻠـﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﺮﻛﺘـﻲ ﻓﺘـﺢ وﺣﻤـﺎس وﻣﺪى‬ ‫ﻗﻨﺎﻋﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ‪ -‬وﺑﺨﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻨﻬﻢ ‪ -‬ﺑﺠﺪﻳﺔ اﻷﻃﺮاف‬

‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺪﻻ ً‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻄﻼع ﻧﻈﻤﻪ اﻤﻌﻬـﺪ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫أﻇﻬـﺮ أن اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‬ ‫ﻳﺸـﻌﺮون ﺑـﺄن ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻟﻴﺴـﺖ ذات ﻣﻐﺰى‪،‬‬ ‫وأﻧﻬـﺎ ﻏﺮ ﻣﻬﻤﺔ )‪ %27‬ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺔ و‪ %34‬ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻬﻤـﺔ‬ ‫ﻛﺜـﺮاً(‪ ،‬ﱠ‬ ‫وأن ‪ %55‬ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻻ ﻳﺜﻘﻮن ﰲ أي ﺣﺰب‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﺰاب اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﺴـﺐ ﺗﻘﺪﻳـﺮات ﻣﻌﻬـﺪ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻠﺒﺤـﻮث‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻓـﺈن ﻧﺤـﻮ ‪ 890‬أﻟﻒ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ؛‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺷـﺎب ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ ﰲ ﻗﻄـﺎع ﻏﺰة‬ ‫واﻟﻀﻔـﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬أﻋﻤﺎرﻫـﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 17‬و ‪ ،26‬ﻟﻢ ﻳﻜﻮﻧﻮا ﺳـﺠﱠ ﻠﻮا‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻋـﺎم ‪ ،2006‬وﻟـﻢ‬ ‫ﻳُﺘَـﺢ ﻟﻜﺜـﺮ ﻣﻨﻬـﻢ ‪ -‬وﺣﺘﻰ اﻵن‬ ‫ ﻓﺮﺻـﺔ ﻓﻌﻠﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪ ،‬وﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﰲ ﻏـﺰة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد ﺷـﺒﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﻏـﺮ اﻤﺴـﺠﱠ ﻠﻦ ﰲ ﻗﻮاﺋـﻢ ﻟﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ‪ 360‬أﻟﻔﺎً‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ رﻗـﻢ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﺤﺴـﻢ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫أي اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﻘﺒﻠﺔ ﺳـﻮا ًء ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﴩﻳﻌﻴﺔ أو رﺋﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬

‫ﺟﻨﻮد ﻣﻦ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﰲ ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ أﻣﺲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻨﺰوﻋﺔ اﻟﺴﻼح ﺑﻦ اﻟﻜﻮرﻳﺘﻦ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ إﺟﺮاءاﻟﺠﺎرة اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ )أ ف ب(‬ ‫ﻗﻄﺎر ﻳﺎﺑﺎﻧﻲ ﻳﺨﺮج أﻣﺲ ﻋﻦ ﻗﻀﺒﺎن اﻟﺴﻜﻚ اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﺑﻌﺪ اﺻﻄﺪاﻣﻪ ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻫﻴﻮﻏﻮ ﻏﺮب اﻟﻴﺎﺑﺎن ﻣﺎ أدى إﱃ ﺗﺤﻄﻢ رﺻﻴﻒ اﻤﺤﻄﺔ )أ ف ب(‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺮوﳼ‪ ،‬ﻓﻼدﻳﻤﺮ ﺑﻮﺗﻦ‪ ،‬وﻧﻈﺮه اﻟﻔﻨﻠﻨﺪي‪ ،‬ﺳﻮﱄ ﻧﻴﻨﻴﺴﺘﻮ‪ ،‬ﺧﻼل ﻟﻘﺎ ٍء ﺟﻤﻌﻬﻤﺎ أﻣﺲ ﺧﺎرج اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮوﺳﻴﺔ ﻣﻮﺳﻜﻮ ﺧﻼل زﻳﺎرة رﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻨﻠﻨﺪي )إ ب أ(‬

‫ﻣﻌﻠﻤﻮن ﻓﺮﻧﺴﻴﻮن ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ رﻳﻦ أﻣﺲ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ ﺧﻄﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﻘﴤ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﻳﻮم إﱃ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺪراﳼ ﻟﻴﺼﺒﺢ ‪ 5‬أﻳﺎم ﺑﺪﻻ ً ﻋﻦ ‪ 4‬أﻳﺎم )أ ف ب(‬


‫اﻟﺴﻮدان ﻳﺘﻬﻢ اﻟﺠﻨﻮب ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ إﺳﺮاﺋﻴﻞ وأﻣﺮﻳﻜﺎ ﻻﺳﺘﺼﺪار ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺿﺪه‬ ‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬ ‫ﻛﺸﻒ ﻗﻴﺎدي ﰲ ﺣﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫ﰲ اﻟﺴﻮدان ﻋﻦ ﻣﺨﻄﻂ ﻳﻘﻮده »ﻧﺎﻓﺬون ﰲ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ ﺣﻜﻮﻣﺘﻲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫وإﴎاﺋﻴﻞ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ اﻟﺤﺰب اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫ﻗﻄﺒﻲ اﻤﻬﺪي‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻧﴩﻫﺎ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ‪ ،‬إن اﻤﺨﻄﻂ ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ »دﻋﻢ ﻣﺘﻤﺮدي اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺄﺟﻴﺞ اﻷوﺿﺎع ﰲ وﻻﻳﺔ ﺟﻨﻮب ﻛﺮدﻓﺎن وإﻗﻠﻴﻢ‬ ‫دارﻓﻮر‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﺘﻬﻴﺌﺔ اﻷﺟﻮاء ﻟﻠﺤﻠﻔﺎء اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ‬ ‫واﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ داﺧﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‪ ،‬ﺑﻬﺪف إداﻧﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮدان واﺳﺘﺼﺪار ﻋﻘﻮﺑﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﺿﺪه«‪.‬‬

‫واﺗﻬﻢ اﻤﻬﺪي »ﻋﻨﺎﴏ داﺧﻞ اﻟﻘﻴﺎدة ﰲ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب ﺑﺎﻹﴏار ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ أﺟﻨﺪة دول أﺟﻨﺒﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫رأﺳﻬﺎ إﴎاﺋﻴﻞ‪ ،‬ﻟﻠﻨﻴﻞ ﻣﻦ اﺳﺘﻘﺮار اﻟﺴﻮدان«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن »اﻟﺴﻮدان ﺳﻴﻔﻀﺢ اﻟﺠﻨﻮب أﻣﺎم‬ ‫ﺷﻌﺒﻪ‪ ،‬واﻷﻓﺎرﻗﺔ وﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬وﺗﻮﺿﻴﺢ‬ ‫أن ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﻻ ﻳﺮﻏﺐ ﰲ اﻻﺳﺘﻘﺮار وﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫ﺷﻌﺒﻪ‪ ،‬وﻳﺴﻌﻰ ﻟﻌﺪم اﻷﻣﻦ ﰲ اﻟﻘﺎرة اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ«‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫وﺗﺤﺮم اﻟﺨﻼﻓﺎت اﻤﺴﺘﻤﺮة ﺑﻦ اﻟﺴﻮدان‬ ‫وﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﺪات ﻧﻔﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﻠﻴﺎرات اﻟﺪوﻻرات ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺨﺎوف اﻟﺨﺮﻃﻮم اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﺪ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻻﺗﻔﺎﻗﺎت اﻟﺘﻲ وُﻗﻌﺖ ﰲ ﺳﺒﺘﻤﱪ‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬وذﻟﻚ رﻏﻢ ﺣﺎﺟﺘﻬﻤﺎ ّ‬ ‫اﻤﺎﺳﺔ ﻟﻬﺬه اﻟﻌﺎﺋﺪات‬ ‫ﻤﻮاﺟﻬﺔ أوﺿﺎﻋﻬﻤﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺨﻄﺮة ﻛﻤﺎ ﻳﺮى‬ ‫ﺧﱪاء‪.‬وﻳﺨﻴّﻢ اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻟﺸﺪﻳﺪ ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم وﺟﻮﺑﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم ﺗﻮﺻﻠﻬﻤﺎ ﻣﻨﺬ‬ ‫اﻧﻔﺼﺎل اﻟﺠﻨﻮب إﱃ ﺣﻞ ﻟﺨﻼﻓﺎﺗﻬﻤﺎ ﺣﻮل اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎدت أن‬ ‫ﺗﺘﺤﻮّل إﱃ ﻧﺰاع ﻣﺴﻠﺢ ﰲ رﺑﻴﻊ ‪.2012‬‬ ‫وﻳﺘﺒﺎدل اﻟﺒﻠﺪان اﻻﺗﻬﺎم ﺑﺪﻋﻢ ﺣﺮﻛﺎت اﻟﺘﻤﺮد‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺤﻮل دون ﺗﻄﺒﻴﻖ اﺗﻔﺎق‬ ‫وﻗﻊ ﰲ ﺳﺒﺘﻤﱪ اﻤﺎﴈ ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪.‬‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫آﺧﺮ اﻟﻠﻴﻞ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬وﻛﺎﻻت‬

‫إﺳﺤﻖ أﺣﻤﺪ ﻓﻀﻞ اﷲ‬ ‫إﴎاﺋﻴ ُﻞ وإﻳﺮا ُن ﺗﻨﻄﻠﻘﺎن إﱃ ﱠ‬ ‫اﻟﺼﻴﺪ ﻣﻌﺎً!!‪ ..‬ﰲ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﺮة وﴍق إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ..‬وﺣﺮبُ اﻟﻌﺮاق ﺗﺠﻌﻞ إﴎاﺋﻴ َﻞ‬ ‫ﺗﺘﻤ ﱠﺪ ُد ﺣﺘﻰ ﺑﻐﺪاد‪ ..‬واﻟﺸﻴﻌﺔ ﻳﺤﻜﻤﻮن ﺑﻐﺪاد‪ ،‬وإﻳﺮا ُن‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫وﺛﻮرات اﻟﺸﻴﻌﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻃﻬﺮان ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻤﻦ‪..‬‬ ‫ﺗﺘﻤ ﱠﺪ ُد ﻣﻦ‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻫﻲ اﻣﺘﺪا ٌد ﻟﻬﺬا‪.‬‬ ‫واﻟﺤﻮﺛﻴ َ‬ ‫ﱡﻮن اﻟﺸﻴﻌﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮن اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻨﻄﻠﻘﻮن ﻣﻦ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫إﻳﺮاﻧﻲ‪ ،‬وإﻳﺮان ﺗﻨﻈ ُﺮ ِﻣﻦ ﻫﻨﺎك إﱃ‬ ‫اﻟﺸﺎﻃﻰء اﻹرﻳﱰي ﺑﺪﻋ ٍﻢ‬ ‫ﱟ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ‪ ..‬وﺗﻨﻈﺮ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ .‬وإﴎاﺋﻴ ُﻞ ﺗﺪﻋ ُﻢ اﻟﺤِ َﺮا َك‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻨﺎك إﱃ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وإﱃ ﴍق إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وإﱃ اﻟﺴﻮدان‬ ‫وﻣﴫ‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋﻨ َﺪ ﺑﺎب اﻤﻨﺪب ﻫﻮ ﺣﻮض ﺿﺨ ٌﻢ‬ ‫واﻤﻌﺴﻜ ُﺮ‬ ‫ﱡ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﱠﺔ اﻤﻬﻤﱠ َﺔ‬ ‫ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻔﻦ‪ ،‬وأﺻﺎﺑ ُﻊ ﺗﺠﻌ ُﻞ‬ ‫ﺗﺤﺘَﻬﺎ‪ ،‬وإﴎاﺋﻴﻞ اﻟﺘﻲ ﺗﻄ ﱡﻞ ﻣﻦ ﺟﺒﻞ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وﺗﻨﻈﺮ ﰲ اﻟﻠﻴﻞ‬ ‫ً‬ ‫إﱃ ﻣﺼﺎﺑﻴﺢ ﻋﺮﺑﺎت ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺤُ ﺪﻳﺪة ﺗﻨﺴﺞُ‬ ‫ﺷﺒﻜﺔ‪،‬‬ ‫وأﻓﻮرﻗﻲ ﻳﺒﺪو وﻛﺄﻧﱠﻪ ﻳﺠﻤ ُﻊ ﺑﻦ إﴎاﺋﻴﻞ وإﻳﺮان ﰲ ﻟﻘﺎء‬ ‫ﻏﺮﻳﺐ ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻗﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﺟﻞ »أﻓﻮرﻗﻲ« ﻋﺎم ‪ 2000‬ﻛﺎن‬ ‫واﻤﺰرﻋﺔ‬ ‫ﻳﺰور ﻃﻬﺮان‪ ،‬ﺛﻢ أﺧﺮى ﻋﺎم ‪ ،2008‬وﻋﺎم ‪ 2006‬ﻳﻬﺒﻂ‬ ‫اﻟﺨﱪاء اﻹﻳﺮاﻧﻴ َ‬ ‫ﱡﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﺤﺖ ﻏﻄﺎء ﺻﻴﺎﻧﺔ اﻤﺼﻔﺎة ﻫﻨﺎك‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺼﺐ ﺗﺸﻬ ُﺪ اﻟﻮﺟﻮه اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ ﺑﻌﺪَﻫﺎ ﺑﻘﻠﻴﻞ ﻛﺎن‬ ‫ﺗﺪرﻳﺐُ اﻟﺤﻮﺛﻴﱢﻦ ﻳﺒﺪأ‪ ،‬وﻋﺎم ‪ 2006‬ﺗﺸﻬﺪ اﻟﺠﺒﺎل دويﱠ‬ ‫اﻟﺮﺷﺎﺷﺎت ﻋﲇ اﻟﺤﺪود ﻣﻊ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬وﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺮف ﺳﻔﻴﺎن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺜﻞ )ﻃﺒﻌﻮ وﻣﻴﺪي وﻣﻨﺤﺪرات‬ ‫وﻋﲆ اﻟﺠَ ﺎﻧﺒ َْﻦ‬ ‫ﻗﻨﺪع( ﺗﺼﺒﺢ ﻣﻐ ﱠ‬ ‫ﻄﺎ ًة ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻣﺔ اﻟﺴﻮداء‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﺑﺪأ ﻫﺎدﺋﺎ ً ﻋﺎم ‪ 2000‬ﻳﺘﺪاﻓﻊ ﺑﻘﻮة‪ ،‬ﺗﺪﻓﻌُ ﻪ أﺻﺎﺑﻊ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﺳﻮرﻳﺎ ﺗﻨﺰﻟﻖ ﻣﻦ اﻷﺻﺎﺑﻊ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ‬ ‫أن اﻟﻌﺎ َم ﻫﺬا »‪ «2013‬ﻗﺪ ﻳﺸﻬ ُﺪ اﻧﻔﺼﺎﻻ ً‬ ‫وﻣﺨﻴﻒ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﱠ‬ ‫ﻓﺎﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﻘﺎﺗ ٌﻞ‬ ‫ﻳﻤﻨﻴًﺎ ﺗﻘﻮدُه اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻨﻮب‪..‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻻ ﻳﺮﺣﻢ‪.‬‬ ‫و)اﻟﺒﻴﺾ( وأﺳﻤﺎء ﺷﻴﻮﻋﻴﻦ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺗُﻄ ﱡﻞ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‪ .‬وﻳﻨﺎﻳﺮ ‪ 1985‬ﻛﺎﻧﺖ ﺻﺒﻴﺤﺔ اﻟﻴﻮم اﻷول‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﺗﺸﻬﺪ أﺣﺪاﺛﺎ ً ﻣﻦ أﺣﺪ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‬ ‫ﻟﻠﺤﺰب اﻟﺸﻴﻮﻋﻲ ﻳﻘﺘﺤﻢ ﻏﺮف ﻧﻮم اﻟﻘﺎدة ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻟﻜﻦ‬ ‫وﻳﺬﺑﺤﻬﻢ ﻋﲇ ﻓﺮاﺷﻬﻢ‪ ..‬ﺛﻢ ﻳﻌﻠﻦ ﺑﺪاﻳﺔ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪،‬‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﻴﻤﻦ اﻟﻌﻨﻴﻔﺔ ﺗﺮ ﱡد ﺑﺤﺮب ﻣﺆﻤﺔ‪ ،‬واﻧﻔﺼﺎ ُل اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ﻳﺬﻫﺐُ ﺑﻌﻴﺪاً‪ ،‬ودﻣﺎ ٌء ﻛﺜﺮة ﺗُﺴ َﻜﺐ ﻹﻳﻘﺎﻓﻪ‪ ..‬ﳾء ﻣﺜﻞ ذﻟﻚ‬ ‫ﻳﻄ ﱡﻞ اﻵن‪ ،‬واﻟﻌﻴﺎذ ﺑﺎﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫واﻟﺪول اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻤ ﱡﺪ ﻳﺪَﻫﺎ اﻵن ﻹﻳﻘﺎف اﻟﺤﺮﻳﻖ ﰲ أوﻟﻪ‬ ‫ﱡ‬ ‫وﻧﻘﺺ‬ ‫ﺳﻮف ﺗﻤ ﱡﺪ اﻷﻳﺪي واﻷرﺟﻞ ﻋﻦ ﻗﺮﻳﺐ‪ ،‬ودون ﻓﺎﺋﺪة‪..‬‬ ‫َ‬ ‫ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻟﻘﻮس اﻹرﻳﱰي‪.‬‬ ‫‪ishaq@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺮﺟﻤﺔ‬

‫اﻟﻠﻴﺒﻴﻮن ﻳﺮاﻗﺒﻮن أﺣﺪاث ﺗﻮﻧﺲ‬ ‫وﻳﺨﺸﻮن اﻧﺘﻘﺎل ﻋﺪوى اﻟﻌﻨﻒ إﻟﻴﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﻣﺮ اﻟﻌﺰب‬

‫اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺤﺰب اﻟﻴﺴﺎري ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ)روﻳﱰز(‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺤﺰب اﻟﺘﻜﺘﻞ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫واﻟﺤﺮﻳﺎت ورﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ إن‬ ‫ﺣﺰﺑﻪ ﻳﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻗﺮاط اﻟﺘﻲ اﻗﱰﺣﻬﺎ اﻟﺠﺒﺎﱄ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻟﺘﻜﺘﻞ ﻳﻌﺘﻘﺪ أن ﻛﻞ‬ ‫ﳾء ﺗﻐﺮ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﻌﺪ اﻏﺘﻴﺎل‬

‫ﺑﻠﻌﻴﺪ وأن اﺳﺘﻘﺎﻻت وزراء اﻟﺤﺰب‬ ‫ﺗﺤﺖ ﺗﴫف رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‪.‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ اﻟﺠﺒﺎﱄ إﻧﻪ ﺳﻴﺸﻜﻞ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻜﻨﻮﻗﺮاط ﺑﻌﺪ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫ﺑﻠﻌﻴﺪ وﻫﻲ ﻓﻜﺮة ﻗﻮﺑﻠﺖ ﺑﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة ﻣﻦ داﺧﻞ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﺠﺒﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻣﺎ زاﻟﺖ اﻤﺤﺎدﺛﺎت ﺑﺸﺄن اﻻﻗﱰاح‬

‫ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺠﺮي ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة وإداﻧﺔ دوﻟﻴﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺳﻴﺆل ‪ -‬د ب أ‬ ‫ذﻛﺮت اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻸﻧﺒﺎء ‪-‬اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪ -‬أن ﺑﻴﻮﻧﺞ‬ ‫ﻳﺎﻧﺞ أﻋﻠﻨﺖ أن اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻨﻮوﻳﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﺗﻬﺎ أﻣﺲ ﺟﺰء‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺪاﺑﺮ دﻓﺎﻋﻴﺔ »ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻌﺪواﻧﻲ اﻟﻌﻨﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة واﻤﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎﻛﻬﺎ ﺣﻖ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ )ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ( ﰲ إﻃــﻼق ﻗﻤﺮ‬ ‫اﺻﻄﻨﺎﻋﻲ ﻷﻏﺮاض ﺳﻠﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﻳﺎﻧﺞ أﻛﺪت ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ أﻧﻬﺎ أﺟﺮت اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ ‪-‬وﻫﻲ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻼد ﺑﻌﺪ ﺗﺠﺮﺑﺘﻦ‪ ،‬ﻋﺎﻣﻲ‬ ‫‪ 2006‬و‪ 2009-‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫أﻋﻠﻦ ﻣﺮاﻗﺒﻮن أﺟﺎﻧﺐ ﻋﻦ رﺻﺪ‬ ‫ﻋﻼﻣﺎت ﺑﺤﺪوث ﻫﺰة أرﺿﻴﺔ‬ ‫ﻏﺮ ﻋﺎدﻳﺔ ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء‬ ‫اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻋﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻘﻮل إن اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫»ﻧﺠﺢ ﰲ )إﺟــﺮاء( اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﻨﻮوﻳﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ« ﰲ اﻤﻨﺸﺄة‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ﻛﺎﻧﺖ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﺷﺪدت اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﺿﺪ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺸﻴﻮﻋﻴﺔ اﻤﻨﻌﺰﻟﺔ ﺑﻌﺪ إﻃﻼﻗﻬﺎ‬ ‫أول ﺻــﺎروخ ﻳﺤﻤﻞ ﻗﻤﺮا ً‬ ‫اﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﰲ‬ ‫دﻳﺴﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟﺖ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ إن اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ »أﺟﺮﻳﺖ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ آﻣــﻦ وﻛــﺎﻣــﻞ ﻋﺎﱄ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮى ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻗﻨﺒﻠﺔ ذرﻳﺔ‬ ‫أﺻﻐﺮ ﺣﺠﻤﺎ ً وأﺧﻒ وزﻧﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﺘﺠﺮﺑﺘﻦ اﻟﺴﺎﺑﻘﺘﻦ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﺎ ذات ﻗﻮة ﺗﻔﺠﺮﻳﺔ‬ ‫اﻧﻔﺠﺎرﻳﺔ أﻛﱪ«‪.‬‬ ‫ودان اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‬

‫ﺑﺸﺪة اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻋــﺪا ً »ﺑﺮد ﺣﺎزم وﻣﻮﺣﺪ«‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻋﲆ ﻫﺬا‬ ‫»اﻟﺘﺤﺪي اﻟﻮاﺿﺢ« ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺣﻈﺮ اﻧﺘﺸﺎر اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺪد ﺣﻠﻒ ﺷﻤﺎل اﻷﻃﻠﴘ‬ ‫أﻣﺲ ﺑﺘﺠﺮﺑﺔ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﻳﺎﻧﺞ‬ ‫اﻟﻨﻮوﻳﺔ ﻣﻌﺪا ً أﻧﻬﺎ »ﻋﻤﻞ ﻏﺮ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﻋﺮب اﻟﻘﺎدة اﻟﻠﻴﺒﻴﻮن ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺨﻮﻓﻬﻢ اﻟﺸﺪﻳﺪ وﻫﻢ ﻳﺮاﻗﺒﻮن ﻋﻦ ﻛﺜﺐ اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت وازدﻳﺎد‬ ‫وﺗﺮة اﻟﻌﻨﻒ اﻟﺪاﺋﺮ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ اﻤﺠﺎورة‪ ،‬ﺗﺤﺴﺒﺎ ً ﻻﻧﺘﻘﺎل ﻋﺪوى‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ واﻻﻏﺘﻴﺎﻻت إﻟﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻣ ﱠﻤﺎ ﻗﺪ ﻳﺜﺮ اﻤﺘﺎﻋﺐ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺘﺤ ﱠﻤﻠُﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻼد‪ .‬وﺗﺮﺗﺒﻂ ﺗﻮﻧﺲ وﻟﻴﺒﻴﺎ ﺑﻌﻼﻗﺎت وﻃﻴﺪة‪ ،‬وﻳﺴﻌﻰ اﻟﺒﻠﺪان‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ »ﺻﻮت أﻣﺮﻳﻜﺎ«‪ ،‬إﱃ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺒﻌﺾ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺗﺤﺪﻳﺎت وﺗﺪاﻋﻴﺎت اﻟﺮﺑﻴﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺬي أﻃﺎح ﺑﺎﻟﻄﻐﺎة‪،‬‬ ‫ﻟﻜ ﱠﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﺗﺨﴙ أن ﺗﺘﺤ ﱠﻮ َل اﻤﻈﺎﻫﺮات اﻤﺰﻣﻊ ﺗﻨﻈﻴﻤُﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻏﻀﻮن ﻫﺬا اﻷﺳﺒﻮع إﱃ وﺣﺶ ﺟﺎﻣﺢ‪ ،‬ﻓﺘﺄﺗﻲ اﻟﺮﻳﺎح ﺑﻤﺎ ﻻ‬ ‫ُ‬ ‫وﻳﺤﺪث ﻣﺎ ﻻ ﺗُﺤ َﻤ ُﺪ ﻋُ ﻘﺒﺎه‪.‬‬ ‫ﺗﺸﺘﻬﻲ اﻟﺴﻔﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﺰاﻣﻦ ﺗﻮﻗﻴﺖ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت ﻣﻊ اﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺜﻮرة‬ ‫اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﻃﺎﺣﺖ ﺑـ »ﻣﻌﻤﺮ اﻟﻘﺬاﰲ« واﻧﺘﺰﻋﺖ ﺟﺬور‬ ‫اﻟﺪﻳﻜﺘﺎﺗﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ داﻣﺖ ‪ ٤٢‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﺑﻼ اﻧﻘﻄﺎع‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﺣﻠﻴﻤﺔ اﻟﺤﺎج‪ ،‬وﻫﻲ أم ﻟﺜﻼﺛﺔ أﺑﻨﺎء‪» :‬ﻟﻴﺲ اﻟﻠﻴﺒﻴﻮن ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻤﺰاج اﻟﻨﻔﴘ ﻟﻴﻘﺪﻣﻮا ﻋﲆ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى‬ ‫اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ ﻟﻠﺜﻮرة«‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺬه اﻟﺜﻮرة ‪ -‬ﺣﺘﻰ اﻵن ‪ -‬ﺗﺤﻮﱠﻟﺖ إﱃ ﳾء ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻴ ﱠ‬ ‫ُﺘﻮﻗﻊ‪،‬‬ ‫ﻓﻠﻢ ﱠ‬ ‫ﺗﺘﻐﺮ ﺣﻴﺎة اﻟﻠﻴﺒﻴﻦ وأوﺿﺎع ﻣﻌﻴﺸﺘﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻈﻨﻮن‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻢ ﻻ ﻳﺮون ﻓﺮﻗﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳﺎً‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﺷﻮة اﻵن ﻫﻲ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﺴﺎﺋﺪة ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫اﻤﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬وﻳﻌﺘﻘﺪ ﻛﺜﺮون أ ﱠن اﻟﻮﺟﻮ َه ﻓﻘﻂ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﱠ‬ ‫ﺗﻐﺮت‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻣﺖ ﻧﱪ ٌة ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻴﺎء واﻟﺴﺨﻂ ﰲ اﻷوﺳﺎط اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﺟ ﱠﺮا َء‬ ‫ﺑُﻂء وﺗﺮة اﻟﺘﻐﻴﺮ واﻹﺻﻼح‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺑﺮوﻗﺮاﻃﻴﱠﺔ ﺣﻘﺒﺔ اﻟﻘﺬاﰲ‬ ‫وﻓﺴﺎد ﻧﻈﺎﻣﻪ إﱃ اﻤﺪارس اﻵﻳﻠﺔ ﻟﻠﺴﻘﻮط واﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت واﻟﺒﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻤﺘﻬﺎﻟﻜﺔ‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺣﺴﺎم زﺟﺎر‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺴﻮﻳﻖ ﰲ ﻃﺮاﺑﻠﺲ‬ ‫وﻣﺴﺘﺸﺎر ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬أ ﱠن ﺑﻴﺖ اﻟﻘﺼﻴﺪ ﻳﻜﻤﻦ ﰲ ازدﻳﺎد‬ ‫ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﻠﻴﺒﻴﻦ ﻋﺎﻣﻦ إﺿﺎﻓﻴ ْﱠﻦ‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﺣﺼﻴﻠﺔ اﻤﻌﺎﻧﺎة ﺗﻘﺪر‬ ‫ﺑـ ‪ ٤٤‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﻓﻜﺎن دﻳﺪ ُن اﻟﻘﺬاﰲ اﻟﺪﻋﻮ َة إﱄ اﻟﺘﻐﻴﺮ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻋﲆ رأس ﻛﻞ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﴎﻋﺎن ﻣﺎ ﻳﻨﻜﺸﻒ زﻳﻒ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻮﻋﻮد وﺗﻨﻘﺸﻊ ﱡ‬ ‫اﻟﺴﺤُﺐ‪.‬‬

‫ﻗﺎﻃﻊ ﻧﻮاب اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﺟﺪول أﻋﻤﺎل اﻤﺠﻠﺲ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫ﻧﻮاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻃﺎﻟﺒﻮا أﻣﺲ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻌﻔﺮ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﺟﻠﺴﺔ ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﻴﻮم ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﺒﻼد ﺑﻌﺪ اﻏﺘﻴﺎل‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدي ﺷﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴﺪ اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ اﻟﻨﻮاب أﻳﻀﺎ‬ ‫ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ أﺟﻨﺪة واﺿﺤﺔ ﺑﺸﺄن‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ وﻣﻮﻋﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﺻﻴﺎﻏﺔ اﻟﺪﺳﺘﻮر‬ ‫واﻟﻘﺎﻧﻮن اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ وﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﻳﺤﺘﺞ ﻧﻮاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺪوﻟﺔ ﻣﻮاﺿﻴﻊ ﻏﺮ ﻣﺴﺘﻌﺠﻠﺔ ﰲ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻤﺠﻠﺲ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻌﻴﺶ اﻟﺒﻼد‬ ‫أزﻣﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺧﻄﺮة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ‬

‫ﺟﺎرﻳﺔ‪ .‬وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺣﺰب اﻟﺘﻜﺘﻞ‬ ‫وﻫﻮ أﺣﺪ اﻟﺤﺰﺑﻦ ﻏﺮ اﻹﺳﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﺋﺘﻼف ﺣﻜﻮﻣﻲ ﺗﻘﻮده ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻣﻨﺬ دﻳﺴﻤﱪ ﻛﺎﻧﻮن اﻷول‬ ‫ﻋﺎم ‪ 2011‬أﻋﻠﻦ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻦ اﻗﱰاح‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ ﺑﻌﺪ‪ .‬وﺣﺚ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻋﲆ دﻋﻢ اﻗﱰاح اﻟﺠﺒﺎﱄ‬ ‫ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺤﺎﻳﺪة اﺳﺘﻌﺪادا ً‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ﻟﻠﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﰲ ﺧﻄﺮ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ إﱃ اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ واﻤﺼﺎﻟﺤﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إﻧﻪ إذا‬ ‫ﻓﺸﻠﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻓﻠﻦ ﺗﻨﺠﺢ‬ ‫أي ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل ﺣﺰب‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﺰﻋﻤﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻤﻨﺼﻒ‬ ‫اﻤﺮزوﻗﻲ أﻣﺲ اﻹﺛﻨﻦ‪ ،‬إﻧﻪ ﺟﻤﺪ‬ ‫ﻗﺮار اﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﺤﻦ‬ ‫إﺟﺮاء ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺤﺎدﺛﺎت‪.‬‬ ‫وأدى اﻏﺘﻴﺎل ﺑﻠﻌﻴﺪ وﻫﻮ اﻷول‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد إﱃ‬ ‫ﺗﻔﺎﻗﻢ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‬ ‫وﺗﻌﻤﻴﻖ اﻻﻧﻘﺴﺎﻣﺎت ﺑﻦ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ وﺧﺼﻮﻣﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﻦ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫ﻣﺴﺆول« وأﻧﻬﺎ ﺗﺸﻜﻞ »ﺗﺤﺪﻳﺎ ً‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ واﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وداﻧــﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬرﻳﺔ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻮﻛﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﻮﻛﻴﺎ أﻣﺎﻧﻮ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺎن‪» :‬ﻫﺬا أﻣﺮ‬ ‫ﻣﺆﺳﻒ ﺑﺸﺪة واﻧﺘﻬﺎك ﺻﺎرخ‬ ‫ﻟﻘﺮارات ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﺳﻔﺮاء ﺣﻠﻒ ﺷﻤﺎل‬ ‫اﻷﻃﻠﴘ )ﻧﺎﺗﻮ( »إداﻧﺘﻬﻢ ﺑﺄﺷﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎرات« ﻟﻠﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺟﺮﺗﻬﺎ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻓﺠﺮاً‪ ،‬ووﺻﻔﻮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ »اﻧﺘﻬﺎك‬ ‫ﺻﺎرخ« ﻟﻘﺮارات ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﱄ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧﺖ إن وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫ﻳﺎﻧﻎ ﺟﻴﻪ ﺗﴚ اﺳﺘﺪﻋﻰ أﻣﺲ‬ ‫ﺳﻔﺮ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺼﻦ ﻟﻼﺣﺘﺠﺎج ﺑﺸﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﺛﺎﻟﺚ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ ﺗﺠﺮﻳﻬﺎ‬ ‫ﺑﻴﻮﻧﺞ ﻳﺎﻧﺞ‪.‬‬ ‫وﻗــﺎل ﻳﺎﻧﻎ إن اﻟﺼﻦ‬ ‫»ﻣﺴﺘﺎءة ﺑﺸﺪة وراﻓﻀﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ«‬ ‫ﻟﻠﺘﺠﺮﺑﺔ وﺣﺜﺖ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ »وﻗﻒ أي ﺗﴫﻳﺤﺎت أو‬ ‫ﺗﴫﻓﺎت ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺰﻳﺪ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﺳﻮءا ً واﻟﻌﻮدة إﱃ ﻣﺴﺎر اﻟﺤﻮار‬ ‫واﻟﺘﺸﺎور اﻟﺼﺤﻴﺢ ﺑﺄﴎع‬ ‫وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ‪ «.‬ﻛﻤﺎ داﻧﺖ روﺳﻴﺎ‬ ‫وأﻣﺮﻳﻜﺎ وﻓﺮﻧﺴﺎ وﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ‬ ‫واﻟﻴﺎﺑﺎن اﻟﺘﺠﺮﻳﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬ﻧﻮاب اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻳﻘﺎﻃﻌﻮن أﻋﻤﺎل اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﺴﻲ‪..‬‬ ‫وﺣﺰب ﻓﻲ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ ﻳﺆ ﱢﻳﺪ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻜﻨﻮﻗﺮاط‬

‫اﻟﻘﻮس‬ ‫ا¦رﻳﺘﺮي‬

‫ﻋﻤﺮ اﻟﺒﺸﺮ‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ‪ ١١‬ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ًا‬ ‫ﺑﺮﺻﺎص اﻟﺸﺮﻃﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮون ﻳﺤﺮﻗﻮن اﻹﻃﺎرات‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ ‪ -‬د ب أ أﻋﻠﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﱠ‬ ‫أن اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ اﻟﻨﺮان ﺧﻼل اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻣﻊ ﻣﺤﺘﺠﱢ ﻦ ﻣﻌﺎرﺿﻦ‬ ‫ﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺤﻠﻴﺔ ﺑﻮﻻﻳﺔ آﺳﺎم ﺷﻤﺎل ﴍﻗﻲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أﺳﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ‪ 11‬ﺷﺨﺼﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻤﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻘﺘﲆ ﻟﻘﺒﻴﻠﺔ »راﺑﻬﺎ« ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﻨﻜﻮﺑﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﴫاع ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﻮﻟﺒﺎرا )‪ 130‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً ﻏﺮب ﺟﻮاﻫﺎﺗﻲ‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﺔ اﻟﻮﻻﻳﺔ(‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺟﻲ‪ .‬دي ﺗﺮﻳﺒﺎﺛﻲ‪ ،‬وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺔ‪،‬‬ ‫إن ﺧﻤﺴﺔ أﺷﺨﺎص ﻟﻘﻮا َ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺣﺘﻔﻬﻢ ﰲ ﺣﻮادث ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻨﺎر ﻋﲆ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻟﺘﻲ ﻫﺎﺟﻤﺖ ﻣﺴﺆوﱄ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﺧﻼل ﺗﺼﻮﻳﺖ ﻻﺧﺘﻴﺎر أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ ﻣﺤﲇ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻣﺴﺆوﻟﻮ اﻟﴩﻃﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ ﻣﻘﺘﻞ ﺳﺘﺔ أﺷﺨﺎص آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺮان ﰲ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت وﻗﻌﺖ ﻻﺣﻘﺎ ً ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬ َﻛﺮ ﱠ‬ ‫أن وﻻﻳﺔ آﺳﺎم ﺗﻀﻢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻤﺘﺸﺪدة‬ ‫واﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﺗﱰاوح ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ ﺑﻦ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬاﺗﻲ واﻻﻧﻔﺼﺎل‪.‬‬

‫ﺸﻮه‬ ‫أردوﻏﺎن‪ :‬اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ُﺗ ﱢ‬ ‫ﺻﻮرة ﺗﺮﻛﻴﺎ‬

‫رﺟﺐ ﻃﻴﺐ أردوﻏﺎن‬

‫)أ ف ب(‬

‫أﻧﻘﺮة ‪ -‬د ب أ اﺗﻬﻢ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﻟﱰﻛﻲ رﺟﺐ ﻃﻴﺐ‬ ‫أردوﻏﺎن‪ ،‬زﻋﻴﻢ ﺣﺰب اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻤﻌﺎرض‪ ،‬ﻛﻤﺎل‬ ‫ﻛﻠﺠﺪار أوﻏﻠﻮ‪ ،‬ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻘﻮم ﺑﺤﻤﻠﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ »ﺗﺸﻮﻳﻪ« ﺻﻮرة‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ اﻧﺘﻘﺎدات إﱃ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﺗﻬﺎﻣﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺴﺠﻦ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أردوﻏﺎن ﰲ ﻛﻠﻤﺔ أﻣﺎم اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﺤﺰﺑﻪ »اﻟﻌﺪاﻟﺔ‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ« اﻟﺤﺎﻛﻢ ﰲ أﻧﻘﺮة إن ﻣﻨﻔﺬ اﻟﻬﺠﻮم ﻋﲆ اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﰲ اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﰲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﻨﺘﺴﺐ إﱃ إﺣﺪى‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺎت »اﻤﺤﻈﻮرة«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺄﻓﻜﺎر ﻛﻠﺠﺪار أوﻏﻠﻮ‪.‬‬ ‫وﺗﺴﺎءل أردوﻏﺎن ﻛﻴﻒ ﻤﻦ ﻳﺪاﻓﻊ ﻋﻦ اﻤﺤﺎﻣﻦ واﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪،‬‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻣﺤﺎﻣﻴﺎ ً ﻟﺤﺮﻛﺔ »ﻣﺤﻈﻮرة«‪ ،‬ﻳﻘﻮم ﻣﻨﺘﺴﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﻳﻘﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻮاﻃﻨﻦ أﺑﺮﻳﺎء؟‬ ‫وﻋﺪ أن ﻛﻠﺠﺪار أوﻏﻠﻮ ﺗﺨﺘﻠﻂ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎت ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺪوﻟﺔ واﻟﺸﻌﺐ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﻔﻜﺮ ﺑﺎﻧﺘﻘﺎد اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻳﴘء ﻟﻠﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن ﻳﻜﻮن ﺣﺮﺻﻪ ﻋﲆ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫دﻓﺎﻋﻪ ﻋﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري »اﻟﻘﺎﺗﻞ واﻟﻈﺎﻟﻢ«‪.‬‬

‫ﻣﺆﺗﻤﺮ دوﻟﻲ ﻟﺪﻋﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ‬ ‫ﻓﻲ ﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫ﻃﺮاﺑﻠﺲ ‪ -‬د ب أ ﺑﺪأت أﻣﺲ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮزاري اﻟﺪوﱄ ﻟﺪﻋﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﰲ اﻤﺠﺎﻻت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﺪاﻟﺔ وﺳﻴﺎدة اﻟﻘﺎﻧﻮن ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺪوﱄ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ إﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ وﻧﻈﺮه اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫ﻟﻮران ﻓﺎﺑﻴﻮس‪.‬‬ ‫وﻳﻬﺪف اﻤﺆﺗﻤﺮ إﱃ اﻋﺘﻤﺎد ﺧﻄﺔ وآﻟﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻳﺔ وﻓﻖ ﺟﺪول زﻣﻨﻲ ﻟﱰﺟﻤﺔ أوﻟﻮﻳﺎت ﻟﻴﺒﻴﺎ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺠﺎﻻت إﱃ واﻗﻊ ﻣﻠﻤﻮس ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ واﻤﺸﻮرة ﰲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ وﻧﻘﻞ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﺘﻄﻮرة ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺳﺘُﻌﺮض ﻋﲆ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻮﺛﻴﻘﺘﺎن اﻟﻠﺘﺎن أﻧﺠﺰﺗﻬﻤﺎ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﺑﻌﺜﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻟﻠﺪﻋﻢ ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﺸﺎرك ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﻣﺴﺆوﻟﻮن ﺑﺎرزون‬ ‫ﻣﻦ وزارات اﻟﺪﻓﺎع واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﻌﺪل ﰲ أوروﺑﺎ وأﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫وﺑﻠﺪان ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻤﺜﻠﻮن ﻋﻦ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫وﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ واﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ واﺗﺤﺎد اﻤﻐﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬


‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫أزمة اإسمنت مازالت موجودة رغم جهود «التجارة» (تصوير‪ :‬محمد الحسن)‬

‫أزمة نقل ترفع طن‬ ‫اإسمنت في عسير‬ ‫ثمانين ريا ًا‪..‬‬ ‫و«الغرفة» ِ‬ ‫تحذر‬

‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬ ‫اس�تعرضت لجنة امنتجات الخرسانية‬ ‫ي الغرف�ة التجاري�ة الصناعية ي أبها‬ ‫أزمة اإسمنت التي بدأت تظهر ي منافذ‬ ‫البيع ي امنطقة‪ .‬واتفق امجتمعون عى‬ ‫أهمية حل امش�كلة ي أرع وقت قبل‬ ‫تفاقمها‪ .‬وناقش أعض�اء اللجنة ي اجتماعهم‬

‫الس�ابع الذي عقد أمس برئاسة رئيس اللجنة‬ ‫امهن�دس عي حس�ن التداعي�ات امرتبة عى‬ ‫اأزم�ة‪ ،‬من تأخ�ر ي تنفيذ مش�اريع التنمية‬ ‫الحكومي�ة والخاصة‪ ،‬وطالبوا ركة إس�منت‬ ‫الجنوبي�ة بتأم�ن احتياج مصان�ع امنتجات‬ ‫الخرس�انية ي امنطقة من اإس�منت السائب‬ ‫واالتزام بوعودها السابقة إمارة وفرع وزارة‬ ‫التج�ارة ي امنطقة‪ ،‬بتخصي�ص حصة جيدة‬

‫لإس�منت الس�ائب ي ه�ذه امصان�ع‪ ،‬وعدم‬ ‫إعط�اء الفرص�ة لناقي اإس�منت اس�تغال‬ ‫الظ�روف وزي�ادة اأس�عار‪ ،‬مش�رين إى أن‬ ‫س�عر نق�ل الط�ن الواحد م�ن اإس�منت بلغ‬ ‫ا‬ ‫ري�اا‪ ،‬أي ما يع�ادل ‪ %30‬من قيمة‬ ‫ثمان�ن‬ ‫الراء‪ .‬ودعا اأعضاء إى رفع اأمر مقام إمارة‬ ‫عس�ر ووزارة التج�ارة إيج�اد الحلول لهذه‬ ‫امشكلة التي ‪-‬بحسب قولهم‪ -‬تتكرر كل عام‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫«كفاءة الطاقة» لـ |‪ :‬مكافأة مالية لكل مواطن وزير المالية يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجموعة العشرين‬ ‫يستبدل أجهزة التكييف القديمة بأخرى حديثة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫تب�دأ الخمي�س امقب�ل ي‬ ‫موسكو اجتماعات مجموعة‬ ‫العرين عى مستوى وزراء‬ ‫امالي�ة ي دول امجموع�ة‪،‬‬ ‫بمش�اركة محافظي البنوك‬ ‫امركزي�ة‪ .‬ويتضم�ن ج�دول‬

‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫كش�ف مدير عام امركز الس�عودي لكفاءة‬ ‫الطاقة (كفاءة) الدكتور نايف العبادي‪ ،‬عن‬ ‫دراس�ة يقوم بها امركز لتعوي�ض امواطن‬ ‫الس�عودي‪ ،‬ال�ذي يس�تبدل جه�از تكييفه‬ ‫القديم بجهاز حديث ذي مواصفات وكفاءة‬ ‫عالية‪ ،‬بمبلغ ماي يحصل عليه‪ ،‬إما بحس ٍم من قيمة‬ ‫فات�ورة الكهرباء أو تس�لمه نقداا‪ .‬وق�ال العبادي‬ ‫ل�«الرق»‪« :‬مازال امروع قيد الدراسة‪ ،‬ونسعى‬ ‫جاهدي�ن إى تفعيله‪ ،‬لكي يكون حاف�زا ا للمواطن‬ ‫لتحدي�ث أجه�زة امكيف التي تقلل من اس�تهاك‬ ‫الطاق�ة‪ ،‬مقارنة باأجه�زة القديم�ة‪ ،‬موضحا أن‬ ‫«الدراس�ة تحت�اج فق�ط إى بع�ض الوق�ت حتى‬ ‫نتعرف بشكل أفضل عى التجارب الدولية‪ ،‬وكيفية‬ ‫التطبي�ق ي الس�عودية»‪ .‬وأضاف أثن�اء فعاليات‬ ‫اليوم الثاني للمؤتمر وامعرض الس�عودي للتدفئة‬ ‫والتهوي�ة وتكيي�ف اله�واء‪ ،‬الذي تنظم�ه وزارة‬ ‫امي�اه والكهرب�اء‪ ،‬ويختت�م اليوم‪« :‬م�ن امعروف‬ ‫أن نح�و ‪ %70‬م�ن مجمل اس�تهاك الكهرباء ي‬

‫أعم�ال ااجتماع�ات اس�تعراض‬ ‫مس�تجدات ااقتص�اد العام�ي‪،‬‬ ‫مناقشة عدد من امواضيع امالية‪،‬‬ ‫منها‪ :‬التمويل من أجل ااستثمار‬ ‫وإط�ار النم�و الق�وي وامتوازن‬ ‫وامس�تدام ‪ ،‬تبادل وجهات النظر‬ ‫حول سياسات ااقراض وسياسة‬ ‫إدارة الدي�ون الت�ي م�ن ش�أنها‬

‫تعزيز ش�بكات اأمان اإقليمية‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى مناقش�ة التط�ورات‬ ‫امتعلقة بإصاحات الهيكل اماي‬ ‫العامي والتق�دم امحرز ي تنفيذ‬ ‫إصاحات صن�دوق النقد الدوي‬ ‫امتعلق�ة بالحص�ص والحوكمة‪.‬‬ ‫وس�يكون البح�ث ع�ن مصادر‬ ‫جديدة لاس�تثمار وإدارة الدين‬

‫العام من أه�م ما تتضمنه أجندة‬ ‫امجموعة خال الرئاسة الروسية‬ ‫لها للعام الحاي ‪2013‬م‪.‬‬ ‫وي�رأس وف�د امملك�ة لهذه‬ ‫ااجتماع�ات وزير امالية الدكتور‬ ‫إبراهي�م العس�اف‪ ،‬بمش�اركة‬ ‫محافظ مؤسس�ة النق�د العربي‬ ‫السعودي الدكتور فهد امبارك‪.‬‬

‫العريج لـ |‪« :‬التجارة» تؤخر إقامة المعارض‬ ‫تتحمل أسباب ارتفاع مواد البناء‬ ‫و«العمل» َ‬ ‫العبادي أثناء حديثه ل� “الرق”‬ ‫السعودية‪ ،‬يستخدم ي أنظمة التكييف‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫يؤكد رورة اعتماد اسراتيجيات فاعلة ي مجال‬ ‫ترش�يد استهاك الطاقة‪ ،‬حيث إن امواطن ي حال‬ ‫اس�تعمل جهاز تكيي�ف ذا كفاءة عالية‪ ،‬فا ش�ك‬ ‫أن ذلك س�ينعكس مبارة ع�ى تخفيض فاتورة‬ ‫الكهرباء»‪ ،‬مضيفاا‪« :‬هناك فرق ي فاتورة الكهرباء‬

‫(تصوير‪ :‬رشيد الشارخ )‬

‫ب�ن الصي�ف والش�تاء‪ ،‬ويأتي الف�رق عن طريق‬ ‫نوعية أجهزة التكيي�ف‪ ،‬لذا فااهتمام بامواصفات‬ ‫وامقاييس والتحكم باأس�واق من أولويات امركز‬ ‫الس�عودي لكف�اءة الطاقة»‪ .‬وتاب�ع‪« :‬هناك لجنة‬ ‫إدارية مكوّنة من عدد من القيادات العليا للوزارات‬ ‫الرئيسية‪ ،‬من أجل تحسن حلول كفاءة الطاقة»‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬فهد الحمود‬ ‫انتق�د رئي�س اللجن�ة التنظيمي�ة معرض‬ ‫مس�كن ‪ 2‬للتطوي�ر العق�اري أحم�د العري�ج‪،‬‬ ‫وزارت�ي «التج�ارة» و»العمل»‪ ،‬وأك�د أن اأوى‬ ‫سببُ تقليص إقامة عدد كبر من امعارض‪ ،‬فيما‬ ‫تتحم�ل الثاني�ة أي ارتفاع متوقع أس�عار مواد‬

‫البن�اء‪ ،‬عر قراره�ا اأخر برفع رس�وم العامل‬ ‫الوافد إى ‪ 2400‬ريال سنوياا‪ .‬وقال ل� «الرق»‪:‬‬ ‫«با شك سيكون لقرار وزارة العمل تأثرٌ‪ ،‬ولكن‬ ‫ا أتوق�ع أن يك�ون واضح�ا وملموس�ا‪ ،‬فهناك‬ ‫أه�داف عليا مث�ل هذا القرار نحرمه�ا‪ ،‬ونتمنى‬ ‫إعادة النظر ي الق�رار‪ ،‬عى أن يؤخذ رأي جميع‬ ‫اأط�راف في�ه‪ ،‬مع إيج�اد صيغة جي�دة تري‬

‫الجمي�ع‪ ،‬لتحقي�ق الفائ�دة»‪ ،‬مؤك�دا ا أن�ه‪« :‬من‬ ‫الطبيع�ي ارتفاع التكالي�ف‪ ،‬وا أتوقع أن يكون‬ ‫اارتف�اع مؤثراا»‪ .‬وتابع خ�ال امؤتمر الصحاي‬ ‫الخ�اص بمعرض مس�كن ‪ 2‬للتطوير العقاري‪،‬‬ ‫الذي ينطلق اأحد امقبل‪« :‬هذا اأمر أر بنا من‬ ‫جميع النواح�ي امادية والتس�ويقية وكذلك من‬ ‫حيث اإبداع ي إنشاء معارض أخرى عامية»‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»اﻟﻤﺨﺎﺑﺰ« ﱢ‬ ‫ﺗﺨﻄﻂ ﻻﺳﺘﺒﺪال اﻟﺪﻳﺰل ﺑﺎﻟﻜﻴﺮوﺳﻴﻦ ﺑﺴﺒﺐ ﺧﻄﻮرﺗﻪ وارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎره‬

‫»إﺳﻤﻨﺖ اﻟﻘﺼﻴﻢ« ﺗﻮ ﱢزع ‪٣١٥‬‬ ‫ﻛﺄرﺑﺎح ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻫﻤﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ٍ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫اﺟﺘﻤﺎع ﻟﺠﻨﺔ اﻤﺨﺎﺑﺰ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ أﺑﻬﺎ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻧﺎﻗﺸـﺖ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﺨﺎﺑـﺰ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫أﺑﻬـﺎ أﻣـﺲ ﺧـﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻬـﺎ‬ ‫اﻟﺴﺎدس ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻧﻢ ‪،‬‬ ‫دراﺳﺔ ﻋﻦ أﺳـﻌﺎر اﻟﺨﺒﺰ وﺗﺄﺛﺮه‬ ‫و ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﻧﻄﺎﻗـﺎت ﻋﲆ‬ ‫ﻗﻄـﺎع اﻤﺨﺎﺑﺰ وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫و اﻟﺒﻠﺪﻳـﺎت ﻻﻟﺘـﺰام اﻤﺨﺎﺑـﺰ اﻵﻟﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻨﺼﻒ آﻟﻴﺔ ﺑﺎﻷوزان واﻟﺴـﻌﺮ اﻤﺤﺪد‬

‫‪ ،‬وﺑﺤﺜﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﻮﺿﻮع ﺗﻐﻴﺮ اﻟﺪﻳﺰل‬ ‫ﰲ اﻤﺨﺎﺑـﺰ واﺳـﺘﺒﺪاﻟﻪ ﺑﺎﻟﻜﺮوﺳـﻦ ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ ﺧﻄﻮرة اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻪ وﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮﻓﺮه ﰲ اﻟﺴﻮق ‪ ،‬وارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮه ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺿﻌﺎف ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﺮوﺳـﻦ ‪.‬وأن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺧﺴﺎﺋﺮ ﺗﱰﺗﺐ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻐﺮ ﺑﻌﺾ اﻵﻟﻴـﺎت و اﻟﻘﻄﻊ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺰ و أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﴍﻛﺔ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻬـﺬا اﻟﺨﺼﻮص و‬ ‫ﺳﻴﺘﻢ اﻟﺮﻓﻊ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻋﻦ ﻋﻘﺒﺎت‬

‫اﻟﻘﺮار‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« ﻣـﻦ ﻣﺼـﺪر‬ ‫ﻣﻄﻠﻊ أن ﻫﻨـﺎك ﺧﻄﻄﺎ ﰲ ﻣﺪن أﺧﺮى‬ ‫ﻻﺳﺘﺒﺪال »اﻟﻘﺎز اﻷﺑﻴﺾ« ﺑﺎﻟﺪﻳﺰل ﻧﻈﺮ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ وارﺗﻔﺎع اﻟﻄﻠـﺐ ﻋﲆ اﻤﺨﺎﺑﺰ ﰲ‬ ‫اﻤـﺪن اﻟﻜـﱪى واﻧﻌـﺪام وﺻـﻮل ﻣﺎدة‬ ‫اﻟﻘـﺎز اﻷﺑﻴﺾ إﱃ ﺑﻌﺾ اﻤـﺪن اﻟﺒﻌﻴﺪة‬ ‫وﴎﻋﺔ اﺳﺘﻬﻼﻛﻪ ﰲ اﻤﺪن اﻟﻜﺒﺮة ‪.‬‬ ‫وﺗﻨـﺎول اﻤﺠﺘﻤﻌـﻮن اﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ ﻗﻄـﺎع اﻤﺨﺎﺑﺰ‬

‫) اﻟﴩق(‬ ‫اﻵﻟﻴـﺔ و اﻟﻨﺼـﻒ آﻟﻴـﺔ ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺴـﻌﻮدة واﻟﺘﻮﻃـﻦ واﻻﻟﺘـﺰام‬ ‫ﺑﻨﺴﺐ ﺗﻮﻃﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻧﻄﺎﻗﺎت ‪ ،‬إذ ﺗﻈﻞ‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺔ اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﺴﻌﻮدي أﻋﲆ ﻣﻦ اﻟﻮاﻓﺪ‬ ‫ﰲ اﻤﺨﺎﺑـﺰ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻇﻞ ﻫﻮاﻣﺶ‬ ‫رﺑﺤﻴﺔ ﺿﺌﻴﻠﺔ ﻻ ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﺎ ﻋﲆ اﻟﺴﻌﻮدة‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أن ﻋﺪم وﺟـﻮد ﻣﻌﺎﻫﺪ ﻓﻨﻴﺔ ﺗﺨﺮج‬ ‫ﻋﻤﺎﻟـﺔ ﻣﺪرﺑـﺔ ﰲ ﺗﻘﻨﻴـﺔ اﻟﺘﻐﺬﻳـﺔ أو‬ ‫اﻤﺨﺎﺑﺰ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺄن اﻤﺨﺎﺑﺰ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﺪاﺧﲇ ﻟﻠﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ‪،‬‬

‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﻓﺈن ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﺳﻴﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻔـﺔ وﻳﻘﻠﺺ ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ إﱃ‬ ‫أﻗﻞ ﻣﻦ ‪. %5‬‬ ‫و أﺷـﺎرت اﻟﻠﺠﻨﺔ إﱃ إﺷﻜﺎﻟﻴﺔ رﻓﻊ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻮم ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة ورﻓﻊ‬ ‫رواﺗﺐ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ آﻻف رﻳﺎل‬ ‫و إﻳﺠﺎد اﻟﺴﺒﻞ و اﻟﺤﻠﻮل ﻟﺮﻓﻊ اﻟﴬر‪،‬‬ ‫ودﻋﺖ إﱃ ﴐورة اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﻟﻌـﺮض ﻣﺨﺎﻃـﺮ ذﻟـﻚ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ ‪.‬‬

‫‪ ٣٠٠‬ﻣﻄﻌﻢ وﻣﻘﻬﻰ ﺗﺘﻨﺎﻓﺲ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪ ..‬وﻻ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻟﻘﺮار ﻣﻨﻊ ﺗﻘﺪﻳﻢ »اﻟﺸﻴﺸﺔ«‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻌﻦ ﰲ ﻟﻘﺎء إﻋﻼن اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻣﻌﺎﻳـﺮ دﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﺗﺒـﺪأ ﺑﺎﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟـﻲ ﺛـﻢ اﻟﺪاﺧـﲇ‪ ،‬وﻗﺎﺋﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم وﻃﺮﻳﻘـﺔ ﺗﺤﻀﺮه وﺟﻮدﺗﻪ‬ ‫وﺷـﻜﻠﻪ وﻗﻴﻤـﺔ اﻟﻮﺟﺒـﺔ‪ ،‬وﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫رواد اﻤﻄﻌـﻢ وروح ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل واﻟﱰﺣﻴـﺐ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻤﻴـﺰ واﻻﺑﺘـﻜﺎر وﻓﻜﺮة اﻤﻄﻌﻢ‬ ‫واﻹدارة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻗـﺮار ﻏﻠـﻖ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻘﺎﻫﻲ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم‬ ‫»اﻟﺸﻴﺸـﺔ« ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻣﻘﻬﻰ وﻣﻄﻌﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ﻛﺜـﺮا ﻣـﻦ اﻤﻄﺎﻋـﻢ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﺧﺪﻣﺔ راﺋﻌﺔ ﻟﺮوادﻫﺎ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ‬

‫اﻟﺘﺪﺧﻦ اﻤﻤﻨﻮع وﻓﻖ ﻗﺮارات وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻲ اﻟﺪﻳﻦ ﺣﻜﻤﻲ‪،‬‬ ‫أن ﻳﺸـﺎرك ﻣـﺎ ﻳﻘـﺎرب ﻣـﻦ ‪300‬‬ ‫ﻣﻄﻌﻢ وﻣﻘﻬﻰ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺪدا ً‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ واﺣـﺪة‬ ‫ﻣـﻦ أﻫـﻢ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻘﻘـﺖ ﻧﻤﻮا ﻛﺒـﺮا ً ﻟﺰﻳﺎدة أﻧﺸـﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﺣﻴﺪ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ ﻧﻮﻋﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﻗـﻰ إﱃ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬

‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻛﺎن داﻓﻌﺎ ً‬ ‫ﻹﻃـﻼق ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‬ ‫أول ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻟﺠﺎﺋـﺰة أﻓﻀﻞ ﻣﻄﻌﻢ‬ ‫وﻣﻘﻬـﻰ‪ ،‬ﻹﺗﺎﺣـﺔ اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﻴـﺰة ﺗﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﺑﻦ ﻗﻄـﺎع اﻤﻄﺎﻋﻢ‬ ‫واﻤﻘﺎﻫﻲ‪ ،‬ﻟﺘﺤﻔﻴﺰﻫﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ذات ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر‬ ‫ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﻋـﺎدل ﻣﻜﻲ‪،‬‬ ‫إﱃ أن ﻫﺪﻓﻬـﻢ ﻣﻦ إﻃﻼق اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﺴﻌﻰ‬ ‫إﱃ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻼت واﻤﻌﻮﻗـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮاﺟـﻪ ﻗﻄـﺎع اﻤﻄﺎﻋـﻢ واﻤﻘﺎﻫـﻲ‪،‬‬

‫م‪.‬ﻋﻤﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫ﺻـﺎﰲ اﻟﺮﺑـﺢ إﱃ ‪ 561‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫رﻳـﺎﻻً‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑﻞ ‪ 553‬رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻠﻐـﺖ رﺑﺤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻬﻢ ‪ 6.23‬رﻳـ���ل‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ‬ ‫‪ 6.14‬رﻳـﺎل ﻟﻠﻌـﺎم اﻟـﺬي ﻗﺒﻠﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ ﺑﻠـﻎ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺮﺑـﺢ ﻟﻠﴩﻛﺔ‬ ‫‪ 613.928.587‬رﻳـﺎﻻ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ‬ ‫‪ 609.247.967‬رﻳـﺎﻻً‪ ،‬ﻣﺮﺗﻔﻌﺎ‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ ﻋـﻦ ﺳـﻨﺔ ‪2011‬م‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ارﺗﻔﻌﺖ أرﺑﺎح اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺼـﻞ إﱃ ‪579.743.382‬‬ ‫رﻳـﺎﻻ ً ﻣﺤﻘﻘﺔ ﻛﺬﻟـﻚ ﺗﻔﻮﻗﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻗـﻢ اﻤﺴـﺠﻞ ﻟﻠﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ .‬اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﱠ‬ ‫أن ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻻرﺗﻔﺎﻋـﺎت ﺗﻌﻮد إﱃ زﻳﺎدة ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬وإﱃ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ أﻋﻤﺎل اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‪.‬‬

‫ﺗﺪاوﻻت ﻧﺸﻄﺔ ﻟـ »اﻟﻤﺼﺎرف« ﺗﻘﻮد ا¡ﺳﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟ‪ª‬ﻏﻼق ﻋﻨﺪ ‪ ٧٠٥٧‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺸﺎرك ‪ 300‬ﻣﻄﻌﻢ‬ ‫وﻣﻘﻬﻰ ﰲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻏﺮﻓﺔ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻃﻠﻘﺘﻬﺎ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻣﻄﻌـﻢ وﻣﻘﻬـﻰ ﰲ‬ ‫ﻋـﺮوس اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ‪ .‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﻳﺘﻢ إﻋﻼن أﺳـﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻓﺮوع‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺨﻤﺴـﺔ‪ ،‬وﻫﻲ »اﻤﻄﺎﻋﻢ‬ ‫اﻟﻔﺎﺧـﺮة‪ ،‬واﻤﺮﻳﺤـﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﻘﺎﻫـﻲ‪ ،‬واﻤﺄﻛـﻮﻻت اﻟﴪﻳﻌـﺔ«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﻋـﺪد ﻣﻦ أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ واﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﻘﻄـﺎع‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﻳﺘـﻢ‬ ‫إﻋـﻼن اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ اﻟــ‪ 27‬ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﺸـﻴﺦ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫أﺑﻮداود‪ .‬وﺗﻬﺪف اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ إﱃ ﺗﺤﻔﻴﺰ‬ ‫وﺗﺤﺴـﻦ أداء اﻤﻄﺎﻋـﻢ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎدة ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ‬ ‫إﺣﺪى اﻟﻮاﺟﻬﺎت اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة‪ .‬وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أﻧﻪ ﻻ ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﻟﻘـﺮار ﻣﻨﻊ اﻟﺸﻴﺸـﺔ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻤﻄﺎﻋﻢ واﻤﻘﺎﻫﻲ ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ اﻷوﱃ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻐﺮﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﻋﺪﻧﺎن ﺑﻦ ﺣﺴـﻦ ﻣﻨﺪورة‪ ،‬أن‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺒﻨّﻲ اﻟﻐﺮﻓﺔِ‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻳﺄﺗﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ‬ ‫ﻣـﻦ دور ﺑﻴـﺖ اﻷﻋﻤـﺎل ﰲ ﺗﻨﻤﻴـﺔ‬ ‫وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺘﺠﺎري‪ ،‬ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أرﻗﻰ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻠﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‪ ،‬ورﻓﻊ‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺔ وﻓـﻖ ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ‬

‫أﻋﻠـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫وﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﴍﻛﺔ‬ ‫إﺳـﻤﻨﺖ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﻤﺮ اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫إدارة اﻟﴩﻛـﺔ ﰲ ﺟﻠﺴـﺘﻪ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪت ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ ‪ 315‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻛﺄرﺑﺎح‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻮاﻗـﻊ ‪3.50‬‬ ‫رﻳـﺎل ﻟﻠﺴـﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒـﺢ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘﻮزﻳـﻊ ﻋـﻦ ﺳـﻨﺔ ‪2012‬م‪،‬‬ ‫‪ 540‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ﺑﻮاﻗـﻊ ‪6‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ﱠ‬ ‫أن ﴏف‬ ‫رﻳﺎﻻت ﻟﻠﺴﻬﻢ‪،‬‬ ‫اﻷرﺑـﺎح ﺳـﻴﻜﻮن ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳـﻞ اﻤﺒـﺎﴍ ﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ‪ ،‬ﻃﺒﻘﺎ ً ﻟﻠﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗـﺮد إﱃ اﻟﴩﻛـﺔ ﻣﻦ ﺗـﺪاول ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ اﻷﺣﻘﻴﺔ اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻮم‬ ‫‪18/05/1434‬هـ‪ .‬وأﻛ ﱠﺪ اﻟﻌﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻤﺠﻠـﺲ رﻓـﻊ ﻣﻌـﺪل ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻷرﺑﺎح ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %4.35‬ﻋﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺪﻋﻮﻣﺎ ً ﺑﺘﺤﺴـﻦ أرﺑﺎح‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ وﻗﻮة ﻣﺮﻛﺰﻫﺎ اﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﻳﺸﺎر إﱃ أن إﺳﻤﻨﺖ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﺳﺠﻠﺖ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﰲ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ اﻤﻮﺣـﺪة‪ ،‬اﻤﻨﺘﻬﻴـﺔ ﰲ‬ ‫‪31/12/2012‬م‪ ،‬ﺣﻴﺚ ارﺗﻔﻊ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫واﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻤﺴـﺘﻤﺮ واﻟﻔﺎﻋـﻞ ﻣـﻊ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻄﺎﻋـﻢ واﻤﻘﺎﻫﻲ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﻘـﺪ اﻟﻠﻘﺎءات ﻟﻠﺘﻌﺮف ﻋﻦ ﻗﺮب ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ واﻤﻌﻮﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻬﻢ‪ ،‬وﺑﺤـﺚ ﻛﻴﻔﻴـﺔ ﻋﻼﺟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ إﻳﺠﺎد ﻣﺤﻔﺰات‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻋـﻢ‪ ،‬ﺑﻬـﺪف رﻓـﻊ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺔ ﰲ داﺧـﻞ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺄة ﺗﺘﺒﻊ اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬ووﺿﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻔﻲ ﻟﻠﻤﻄﺎﻋﻢ واﻤﻘﺎﻫﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘـﻢ ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى‪.‬‬

‫ﺷﻬﺪت اﻟﺴﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺪاوﻻت ﻧﺸﻄﺔ‬ ‫ﻋﲆ أﺳـﻬﻢ اﻤﺼﺎرف‪ ،‬دﻓﻌﺘﻬﺎ ﻟﻺﻏـﻼق ﻋﻨﺪ أﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻟﺠﻠﺴﺔ ‪ 7057‬ﻧﻘﻄﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ‪26.42‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%0.38‬وﺑﺄﺣﺠﺎم ﺗـﺪاول ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ 219‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳﻬﻢ‪ ،‬ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 5.4‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﻣﻊ ‪ 5.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ وﻗﺪ ﻧﻔﺬت ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ‪ 130‬أﻟﻒ ﺻﻔﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻜﻨﺖ ﻋﴩة ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻣﻦ اﻹﻏﻼق ﺿﻤﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺨـﴬاء‪ ،‬ﺟﺎء ﰲ ﻃﻠﻴﻌﺘﻬﺎ ﻗﻄﺎع اﻟﻔﻨﺎدق واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ارﺗﻔـﺎع ‪ ،%2.5‬اﻹﺳـﻤﻨﺖ‪ %1.1‬ﺑﺪﻋـﻢ ﻣـﻦ‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر ﺑﻌﺾ أﺳـﻬﻤﻪ وﺧﺎﺻﺔ ﺳﻬﻤّ ﻲ إﺳﻤﻨﺖ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ واﻟﻘﺼﻴـﻢ ﻋﻘﺐ إﻋﻼن اﻷول ﻋـﻦ ﺗﻮﺻﻴﺔ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة ﺑﺰﻳﺎدة رأﺳـﻤﺎل اﻟﴩﻛﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻨﺢ أﺳـﻬﻢ‬ ‫ﻣﺠﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻋﻼن اﻵﺧﺮ ﻋﻦ ﺗﻮزﻳﻊ أرﺑﺎح ‪315‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 3.5‬رﻳﺎل ﻟﻠﺴـﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻋﺰز ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻤﺼﺎرف ﻣﻦ أداء اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋـﲆ ارﺗﻔﺎع ﺑﻨﺼﻒ‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﻣﺌﻮﻳـﺔ‪ .‬وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ أﻏﻠﻘـﺖ ﺧﻤﺴـﺔ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﺷﻤﺲ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫أﻧﺎﺑﻴﺐ‬ ‫س ﻳﻨﺒﻊ‬ ‫س اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫‪%6‬‬ ‫‪%4.6‬‬ ‫‪%4.5‬‬ ‫‪%4‬‬ ‫‪%3.3‬‬

‫وﻓﺎ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫وﻻء‬ ‫أﻟﻴﺎﻧﺰ إس أف‬

‫‪%-5.3‬‬ ‫‪%-5.3‬‬ ‫‪%-5.1‬‬ ‫‪%-4.2‬‬ ‫‪%-4.1‬‬

‫أﺧـﺮى ﻋﲆ اﻧﺨﻔـﺎض‪ ،‬ﺟﺎء ﻗﻄـﺎع اﻹﻋـﻼم واﻟﻨﴩ ﰲ‬ ‫ﻃﻠﻴﻌـﺔ اﻟﺨﺎﴎﻳﻦ ﻟﻠﺠﻠﺴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%1.29‬اﻟﺘﺄﻣـﻦ ‪ .%1.2‬وﺷـﻬﺪت اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻤـﺪارة‬ ‫ﻟﻘﻄﺎع اﻹﺳﻤﻨﺖ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ً ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺔ إﱃ أﺧﺮى‬ ‫رﻏﻢ ﺗﺼﺪره ﻷﻛﺜﺮ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﺳﺘﺤﻮاذا ً ﻟﻠﺴﻴﻮﻟﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ ،%20‬وﺑﻘﺎء ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ ﺛﺎﻧﻴﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ اﺳﺘﺤﻮاذ ‪%13‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ ﻣﺎزال اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ ﻣﺴﺘﺤﻮذا ً ﻋﲆ ‪ %12‬ﻣﻦ‬ ‫إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ وﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷﻬﺪت‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﺻﻔﻘﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﺳـﻬﻢ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﻮن ﺳﻬﻢ وﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺨﻄﺖ ‪ 27‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪.‬‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﻤﺆﴍ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﺠﺪات ﺟﻠﺴـﺔ أﻣﺲ ‪-‬ﻋـﲆ اﻟﻔﺎﺻﻞ‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻲ‪ -‬ﻳﻼﺣﻆ اﺧﱰاق ﻣﺆﴍ اﻟﺴـﻮق ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫‪ 7037‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ اﻤﺴـﺎر اﻟﻬﺎﺑﻂ ﻣﻦ أﻋﲆ ﻗﻤﺔ ﻣﺴﺠﻠﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﺎم وﺳـﻂ ﺗﺮاﺟﻊ ﻃﻔﻴﻒ ﰲ ﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت‪ .‬ﻓﻨﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻘﻄﺔ ‪ 7077‬ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺴـﺘﻬﺪﻓﺔ واﺧﱰاﻗﻬﺎ ﻟﻸﻋﲆ‬ ‫ﻳﺪﻋّ ـﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﻈـﺮة اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪى اﻤﺘﻮﺳـﻂ‪ ،‬وﻳﺮﺟﺢ‬ ‫ﻣﻦ اﺳـﺘﻤﺮار ﺗﺪﻓﻖ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ وﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﺸﺮ إﻟﻴﻪ ﻣﺆﴍ‬ ‫)‪.(Money Flow Index‬‬

‫ا¡ﺳﻬﻢ ا¡ﻛﺜﺮ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋ ًﺎ واﻧﺨﻔﺎﺿ ًﺎ‬

‫ﺷﺎرك ﻓﻲ ﻣﻌﺮض أﺑﻬﺎ ﻟﻠﺘﻮﻇﻴﻒ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺷﺮﻛﺔ‬

‫‪ ٥٨٫٤٤٠‬وﻇﻴﻔﺔ ﺷﺎﻏﺮة ﻳﻮ ﱢﻓﺮﻫﺎ »ﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴﻞ« ﻓﻲ ﻋﺎم ‪٢٠١٢‬‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻤ ّﻜـﻦ »ﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴـﻞ« اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻤﺒﺎدرات‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺟﻤﻴـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻤﺌـﺎت ﻣﻦ ﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‬ ‫واﻟﺸـﺎﺑﺎت‪ ،‬ﺧـﻼل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ ﰲ ﻣﻌﺮض‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ ﰲ أﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ وﺻﻨـﺪوق اﻤـﻮارد اﻟﺒﴩﻳـﺔ واﻟﻐﺮﻓـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ أﺑﻬﺎ وأﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪرت اﻟﻔﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻤﻌﺮوﺿﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺑـ‪ 3500‬ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﺗﻨﻮﻋﺖ ﺑﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﻦ‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﻣﺆﻫﻼت اﻟﺒﺎﺣﺜـﻦ ﻋﻦ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻔﺘﻴﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ .‬ﻳﺄﺗﻲ ذﻟﻚ ﰲ‬ ‫أﻋﻘﺎب ﻛﺸـﻒ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴﻞ« ﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ﻓـﺮص اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺔ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺷﻬﺮ دﻳﺴﻤﱪ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‬ ‫ذاﺗـﻪ‪ 58.440 ،‬ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎدة ﻗﺪرﻫﺎ ‪%7‬‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻔـﱰة ذاﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ .‬وأﻛﺪ ﻃﺎرق‬ ‫ﻣﻐﻔﻮري ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺑﺎب رزق‬ ‫ﺟﻤﻴـﻞ‪ ،‬ﺣﻀﻮر ﻋـﺪد ‪ 4861‬ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺘﻲ ﺷـﺎب ﺧـﻼل اﻤﻌﺮض‪،‬‬ ‫وﻣﻦ أﺑـﺮز اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎوﻧـﺖ ﰲ ﺗﻮﻇﻴﻒ‬

‫اﻟﺸـﺒﺎب ﴍﻛـﺔ ﻣﺎﻛﺪوﻧﺎﻟـﺪز‬ ‫وﴍﻛـﺔ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻦ اﻟﻌﺮﺑـﻲ‬ ‫وﻣﺆﺳﺴـﺔ ﺑﻴﺖ اﻟﺘـﻮرق وﴍﻛﺔ‬ ‫اﻟـﱪج‪ .‬وﻛﺎﻧـﺖ أﻛﺜـﺮ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻣﺴـﻮﻗﺎ ً وﻣﺤﺎﺳـﺒﺎ ً‬ ‫وﻣﺒﻴﻌﺎت وﻣﻨﺴﻘﻦ وﺣﺮس أﻣﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ ﰲ ﺑـﺎب رزق ﺟﻤﻴـﻞ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻤﴩﻓـﺔ ﻋﲆ اﻤﻌـﺮض روﻻ ﺑﺎﺻﻤـﺪ‪ ،‬أن »ﺑﺎب‬ ‫رزق ﺟﻤﻴﻞ« اﻟﺬي ﻳﺸـﺎرك ﰲ ﻣﻌﺮض اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬ ‫ﰲ أﺑﻬﺎ اﺳﺘﻘﺒﻞ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ آﻻف ﺑﺎﺣﺜﺔ ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﺧﻼل‬

‫اﻟﻔﱰﺗـﻦ اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ واﻤﺴـﺎﺋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻤـﺖ اﻤﻮاءﻣـﺔ ﺑـﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﺎت‬ ‫وﺟﻤﻴـﻊ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺤـﺎﴐة‬ ‫ﰲ اﻤﻌـﺮض‪ ،‬وإﺟـﺮاء اﻤﻘﺎﺑﻼت‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻮﻇﻴﻒ ‪2163‬‬ ‫ﻓﺘﺎة‪ ،‬وﺗﻨﻮﻋـﺖ اﻟﺮواﺗﺐ اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﺑـﻦ ‪ 4000‬إﱃ ‪6000‬‬ ‫رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎً‪ ،‬وﻣـﻦ أﺑﺮز اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺘﻌﺎوﻧﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻐﻨﻴﻢ واﻟﻜﻠﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ وﻣﺮﻛـﺰ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﺤﻴـﺎة ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻓﻦ اﻟﻔﻨـﻮن ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺮ وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ أﺑﻬﺎ اﻟﺨﺎص‬

‫وﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺤﻴـﺎة اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﺜﻴـﻢ ﻣﻮل‪،‬‬ ‫ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑـﺄن اﻟﺸـﻮاﻏﺮ اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺎل اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ ﴐورة اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻌﻤﲇ وﺻﻘﻞ اﻟﺴﺮة اﻟﺬاﺗﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻋﺎل‬ ‫ﻋﲆ اﻟـﺪورات اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺼﺔ اﻟﺘﻨﺎﻓﺴـﻴﺔ ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫وأﺷﺎرت ﺑﺎﺻﻤﺪ إﱃ أن ﺟﻨﺎح »ﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴﻞ«‬ ‫ﰲ اﻤﻌـﺮض ﻟﻢ ﻳﻐﻔﻞ ﻣﻨﺪوﺑﻲ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ‬ ‫ﻋﻦ ﻛـﻮادر ﺑﴩﻳﺔ ﻣﺆﻫﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ ﻣﺌﺎت ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻤﺘﻮﻓﺮة ﰲ ﻋﺪة ﻣﺠﺎﻻت‪ ،‬ﺧﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻇﻴـﻒ اﻤﺒﺎﴍ أو اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻤﺒﺘﺪئ ﺑﺎﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬

‫ﺳـﺘﺘﻢ ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ وﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﺒﴩﻳﺔ ووزارة اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ ﻧـﻮرة اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻣﴩﻓـﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﰲ ﺑﺎب رزق ﺟﻤﻴـﻞ‪ ،‬أن ﻓﺮص اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻤﺘﻮﻓـﺮة ﻟﻠﺴـﻴﺪات‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺮﻛﺰت ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت اﻤﻬﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ اﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﺎت ﻋـﻼج‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻲ واﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺎت ﺗﻐﺬﻳﺔ ﻣﺪﻳﺮات ﻣﻌﺎرض‬ ‫وﺑﺎﺋﻌﺎت ﻛﻮل ﺳﻨﱰ وﺗﺴﻮﻳﻖ إﻟﻜﱰوﻧﻲ وﻣﺪرﺑﺎت‬ ‫ﺣﺎﺳـﺐ آﱄ وﺧﺪﻣـﺔ ﻋﻤﻼء وﻋﺎﻣـﻼت ﺧﻂ إﻧﺘﺎج‬ ‫وﺣﺮاﺳﺎت أﻣﻨﻴﺔ‪.‬‬


‫ﺗﻮرﻳﺪ ‪ ٨٠‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﻴﺮ ﻣﻦ ﺳﻴﺒﻴﺮﻳﺎ ﻟﻠﺸﺮﻛﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ »اﻟـﴩق« رﺋﻴﺲ‬ ‫إدارة ﺳﺎﻫﻮ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻣﻨﺘﺠﻲ اﻟﺤﺒﻮب ﰲ روﺳـﻴﺎ ﺑﺎﻓﻴﻞ‬ ‫ﺳـﻜﻮرﻳﺨﻦ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﻮﻗﻴـﻊ ﻋﻘﻮد‬

‫ﻣﺒﺪﺋﻴـﺔ ﻟﺘﻮرﻳـﺪ ﺣﺒـﻮب زراﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻮﻗـﻊ ﺑـﺪء اﻟﻌﻤـﻞ ﺑﻬـﺎ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺼﺪﻳﺮ ‪ 80‬أﻟﻒ ﻃﻦ ﻣﻦ اﻟﺸـﻌﺮ‬ ‫ﻟﻠـﴩﻛﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ ﻋـﻦ إﻋﺠﺎﺑﻪ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺒﺮﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﺻﻠﺖ إﻟﻴـﻪ اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺻﻮاﻣـﻊ اﻟﻐﻼل وﻣﻄﺎﺣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴـﻖ واﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺤﻠﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﻀﻤـﻦ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺠﻮدة ﻋﺎﻤﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎل إن ﻫﺬا اﻷﻣﺮ‬

‫ﻳﺸﺠﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ زار أﻣـﺲ وﻓـﺪ روﳼ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك ﻟﻼﻃﻼع ﻋﲆ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻟﺰراﻋﻴـﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺤﺚ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺰراﻋﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‪ .‬وﺗﻀﻤﻨـﺖ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬

‫‪27‬‬

‫زﻳـﺎرة ﺻﻮاﻣﻊ اﻟﻐـﻼل وﻣﻄﺎﺣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻗﻴـﻖ‪ ،‬ﴍﻛﺔ اﺳـﱰاء اﻟﺰراﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﴍﻛﺔ ﺗﺒـﻮك اﻟﺰراﻋﻴﺔ )ﺗﺎدﻛﻮ(‪،‬‬ ‫وﻫﺪﻓﺖ اﻟﺰﻳـﺎرة إﱃ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻃﻴﺪ اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻮﻓﺪ ﰲ أﺣﺪ ﻣﺴﺘﻮدﻋﺎت اﻟﺪﻗﻴﻖ ﰲ ﺗﺒﻮك‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ً‬ ‫أراض ﻓﻲ »اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ«‬ ‫ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺣﺼﻠﺖ‬ ‫ﺎ‬ ‫اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ٦٠ :‬ﻣﺼﻨﻌ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ..‬وﻫﻴﺌﺔ اﻟﻤﺪن ﺟﺎدة ﻓﻲ ﺳﺤﺐ أراﺿﻲ ﻏﻴﺮ اﻟﻤﻠﺘﺰﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺘﺠـﺎرة واﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺗﻮﻓﻴـﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬إﻧﻪ ﺗﻢ ﻣﻨﺢ‬ ‫‪ 60‬ﻗﻄﻌـﺔ أرض ﻹﻗﺎﻣـﺔ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜـﺔ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑـﺪأ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ ﻣﻨﺬ ﻓﱰة‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻣﺼﻨﻊ ﻣﺤﻮﻻت اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫)‪ (SPTC‬ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻃﻠﺒﺎ ﻛﺒـﺮا ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋـﲆ اﻷراﴈ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ ‪48‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﻮن ﻣﱰ ﺟﻨﻮب اﻟﺪﻣﺎم ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﻘﻴﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳـﺘﻜﻮن ﻧﻘﻠـﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‪ ،‬أن ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤـﺪن ﺟﺎدة ﰲ ﺳـﺤﺐ أراﴈ اﻤﺼﺎﻧﻊ ﻏﺮ‬ ‫اﻤﻠﺘﺰﻣـﺔ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﻣﻊ اﻤﺼﻨـﻊ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن‬ ‫اﻟﻬـﺪف ﻫﻮ إﻳﺠـﺎد أراض ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻟﻠﺘﺠـﺎرة‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ أﻧﺸـﺌﺖ ﻫﺬه اﻤﺪن‬ ‫ﻟﻠﺠﺎدﻳـﻦ‪ ،‬وﻧﺼﺢ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﺑﻌﺪم ﴍاء‬ ‫أراض ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ ﻣـﻦ اﻷﻓـﺮاد‪ ،‬إذ إﻧـﻪ ﻻﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻤﺎح ﺑﺒﻴﻊ ﺗﻠـﻚ اﻷراﴈ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎر ذﻟﻚ‬ ‫ﻏـﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧـﻲ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ﻣﻦ ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ أراض‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ ﻣﺮاﺟﻌﺔ ﻫﻴﺌﺔ اﻤﺪن ﻟﻴﺘﻢ ﺗﻮﻓﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ د‪ .‬اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺴـﻌﻰ داﺋﻤﺎ‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ وﺗﻘﺪﻳـﻢ ﺣﻮاﻓﺰ‬ ‫ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ‬ ‫أن اﻤـﺪن اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ أﺻﺒﺤـﺖ ﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ راﺋﺪة ﰲ ﻋـﺪة ﻣﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن ﻫﻨﺎك إﻗﺒﺎﻻ ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‬

‫اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ ﻣﺼﻨﻊ ﻣﺤﻮﻻت اﻟﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﻗﺪ اﻓﺘﺘـﺢ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺠﻮﻟـﺔ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وزار‬ ‫ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ اﻤﺼﺎﻧـﻊ اﻤﻨﺘﺠـﺔ‪ ،‬واﻃﻠـﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت واﻤﺮاﻓـﻖ اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺴﺘﺎر ﻋﻦ أول ﻣﺼﻨﻊ‬ ‫ﻳﻨﺘـﺞ ﻣﺤﻮﻻت ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﻄﺎﻗـﺔ ﺑﴩاﻛﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ وﺑﻠﺠﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﺗﻘﺪر ﺑـ‪120‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‪ ،‬وﻳﻌـﺪ ﻣﺼﻨﻊ ﴍﻛﺔ ﻣﺤﻮﻻت‬

‫اﻟﻤﻠﺤﻢ‪» :‬اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ﻧﻘﻠﺖ ‪ ٢٤‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻣﺴﺎﻓﺮ وارﺗﻔﻌﺖ إﻳﺮاداﺗﻬﺎ إﻟﻰ ﻣﻠﻴﺎري رﻳﺎل‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺨﻄـﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻠﺤﻢ‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﻧﻘﻠﺖ ‪ 24‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴﺎﻓﺮ‬ ‫وارﺗﻔﻌـﺖ إﻳﺮاداﺗﻬـﺎ إﱃ ﻣﻠﻴـﺎري‬ ‫رﻳﺎل ﰲ ‪2012‬م‪ .‬واﺳﺘﻌﺮﺿﺖ ﻗﻄﺎﻋﺎت‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺔ ووﺣﺪاﺗﻬـﺎ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻟﻌـﺎم ‪2013‬م ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻋﻨﻮان »اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ« اﻟﺬي ﻋﻘﺪ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة ‪ ،‬ﺧﻄﻄﻬـﺎ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﰲ‬ ‫م‪ .‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻠﺤﻢ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻷداء واﻻرﺗﻘﺎء ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎت‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻬﻞ اﻤﻠﺤـﻢ أﻋﻤﺎل اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﺗﻨـﺎول ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮاﻫﻨـﺔ واﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻌﱪا ً ﻋـﻦ ﺗﺮﺣﻴﺐ‬ ‫»اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﺑﻔﺘﺢ اﻤﺠﺎل ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺪاﺧﲇ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺤﻮل اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳـﻮف ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ إﻇﻬﺎر ﺗﻤﻴﺰ ﺧﺪﻣﺎت »اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ودورﻫﺎ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻮي ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﲆ ﻣﺪى‬ ‫ﺳـﺒﻌﻦ ﻋﺎﻣـﺎ ً وﺗﺨﺼﻴﺺ ‪ %68‬ﻣﻦ رﺣﻼﺗﻬـﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺪاﺧﲇ دون‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﺠﺪوى اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ أو اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻤﺆﺳﺴﺔ ﺣﻘﻘﺖ إﻧﺠﺎزات ﻋﲆ ﻣﺪى اﻟﺴﻨﻮات اﻟﺨﻤﺲ اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ أﻋﲆ ﻣﻌﺪل ﻟﻨﻘﻞ اﻟـﺮﻛﺎب ﰲ ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻨﻘﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫‪ 24‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﰲ ‪2012‬م‪ ،‬ﺑﺰﻳـﺎدة ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﻋﻦ ‪2011‬م‪،‬‬ ‫وﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﻋﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻘﻪ ﻗﺒﻞ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 14‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺎﻓﺮ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺪاﺧﲇ ﺑﺰﻳﺎدة ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ ﻣﺴﺎﻓﺮ‬ ‫ﻋﻦ ‪2011‬م‪ ،‬وأرﺑﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ وﻧﺼﻒ اﻤﻠﻴﻮن ﻣﺴﺎﻓﺮ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺎم ‪2008‬م‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻃﺮح ﺳـﺘﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﻣﻘﻌﺪ ﺧﻼل ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات ﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫و)‪ (600‬أﻟﻒ ﻣﻘﻌﺪ ﻋﲆ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺪاﺧﲇ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %67‬ﻣﻊ إﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺷﺒﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﺣـﻼت اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﻟﺰﻳﺎدة اﻟﺮﺣـﻼت إﱃ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﺘﺸـﻐﻴﻞ ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم إﱃ ﺗﻮرﻧﺘﻮ ﰲ ﻛﻨﺪا‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ إﱃ ﻟﻮس أﻧﺠﻠﻮس وﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺤﻄﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ‬ ‫اﺳـﺘﻼم »اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ« ‪ 62‬ﻃﺎﺋﺮة ﺟﺪﻳﺪة ودﻣﺠﻬﺎ ﺑﺎﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ ﻟﻠﺮﺣﻼت‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳﺎﻫﻢ ﰲ ارﺗﻔﺎع ﻧﺴﺒﺔ اﻧﻀﺒﺎط اﻟﺮﺣﻼت ﻣﻦ ‪ %82‬ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات إﱃ ‪ ،%89‬ﻓﻴﻤﺎ واﺻﻠﺖ اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﺮاﻣﺞ ﺗﺤﺪﻳﺚ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬ ‫وﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ واﻟﺬاﺗﻴﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﺒﺴـﻴﻂ إﺟﺮاءات اﻟﺴـﻔﺮ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫اﻧﻌﻜـﺲ ﻋﲆ إﻳﺮاداﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ارﺗﻔﻌﺖ ﻣﻦ ‪ 55‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻗﺒﻞ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﺎري رﻳﺎل ﰲ ﻋﺎم ‪2012‬م ﺑﺰﻳﺎدة ‪ .%4129‬وأوﺿﺢ أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻌﺎم اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺧﺼﺨﺼﺔ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻬﻨﺪﺳـﺔ وﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮان‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺤﻮﻳﻞ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن إﱃ ﻣﺮﻛﺰ ﻋﺎﻤﻲ ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻄﺮان‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ﺗﺤﺪث ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻄـﺮان اﻤﺪﻧﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺼﻘﺮ‪ ،‬ﻋﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ ﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫اﻟﺨﻄﺔ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ وﺗﺤﺪﻳﺚ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺠﻮي ﺧﺎﺻﺔ ﻣﴩوع‬ ‫ﻣﻄـﺎر اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺪوﱄ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره واﺣﺪا ً ﻣﻦ أﻛـﱪ اﻤﻄﺎرات‬ ‫اﻤﺤﻮرﻳـﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ واﻟﺬي ﺳـﻮف ﻳﺨﺪم ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺘﻪ اﻷوﱃ ‪ 30‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴـﺎﻓﺮ‬ ‫وﻳﺮﺗﻔﻊ ﻫﺬا اﻤﻌﺪل إﱃ ‪ 80‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﺴﺎﻓﺮ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻜﻤﺎل ﻣﺮاﺣﻠﻪ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻫﻮ اﻷول ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻀﺎﻓﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺧﺼﺼﺖ »ﻣـﺪن« ﻟﻠﻤﺼﻨﻊ‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ ‪ 42.075‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺑﻠﻎ‬ ‫إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻟﻠﻤﺼﻨـﻊ ‪22.875.000‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬وﻳﺼﻞ ﻋـﺪد اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺮﺧﺼﺔ إﱃ‬ ‫‪ 124‬ﻋﺎﻣﻼ‪.‬‬ ‫واﻓﺘﺘﺢ وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة ﻣﺼﻨﻊ ﺳﺮاﻣﻴﻚ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪52.000‬‬

‫‪ ..‬وﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻤﺼﻨﻊ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﻓﺘﺘﺎح أﻛﺒﺮ ﻣﺼﻨﻊ إﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﻤﺤﻮﻻت اﻟﻄﺎﻗﺔ ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ‪ ١٢٠‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻣﱰ ﻣﺮﺑـﻊ‪ ،‬وﺑﻠﻐﺖ ﻃﺎﻗـﺔ إﻧﺘﺎﺟﻪ اﻟﻔﻌﲇ ‪6‬‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻣﻦ ﺑﻼط اﻟﴪﻣﻴﻚ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪،‬‬ ‫وﺳﺘﺼﻞ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻤﺮﺧﺼﺔ إﱃ ‪20‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻣﻦ ﺑﻼط اﻟﴪﻣﻴﻚ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻓﺘﺘـﺢ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻣﻌﻬـﺪا ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‬

‫ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﻬﻨﻴﺔ واﻤﺠـﺎل اﻟﻔﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﺴـﻤﻰ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻌﺎم اﻟﻔﻨﻲ واﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 7500‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪،‬‬ ‫وﻳﺴـﻌﻰ اﻤﻌﻬﺪ إﱃ دﻋﻢ اﻟﻜﻮادر اﻟﺒﴩﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وزار د‪ .‬اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ واﻟﻮﻓـﺪ اﻤﺮاﻓـﻖ‬

‫ﻣﺼﺎﻧـﻊ ﻣﻨﺘﺠﺔ وﻫﻲ ﻣﺼﻨـﻊ ﴍﻛﺔ )ﺟﻲ‬ ‫أي آوﻳـﻞ آﻧﺪ ﻏـﺎز ﺑﺮﻳﴩ ﻛﻨـﱰول اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ اﻤﺤﺪودة( ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ‪ 10‬آﻻف‬ ‫ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻳﻨﺘﺞ ﻣﻌﺪات رأس اﻟﺒﻨﺮ )‪1200‬‬ ‫وﺣـﺪة( وﺻﻤﺎﻣﺎت )‪ 400‬وﺣﺪة( ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﺻﻤﺎﻣـﺎت ﻣﻨـﻊ ﺗـﴪب اﻟﻨﻔـﻂ واﻟﻐﺎزات‬

‫واﻟﺘﺤﻜـﻢ ﺑﺘﺪﻓﻖ اﻟﺴـﻮاﺋﻞ ﻣـﻦ اﻵﺑﺎر )‪40‬‬ ‫وﺣـﺪة( وﻣﻌـﺪات اﻟﺘﺤﻜـﻢ )‪ 300‬وﺣﺪة(‬ ‫وﻗﻄـﻊ ﻏﻴـﺎر )‪ 2000‬وﺣـﺪة( وﻣﻌـﺪات‬ ‫ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺤﻜـﻢ )‪ 200‬وﺣـﺪة(‪ ،‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫زار ﻣﻌﺎﱄ اﻟﻮزﻳـﺮ ﻣﺼﻨﻊ ﴍﻛﺔ ﻓﻼوﴎف‬ ‫أﺑﺎ ﺣﺴـﻦ اﻤﺤﺪودة‪ ،‬اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻪ‬ ‫‪ 11.805‬ﻣـﱰ ﻣﺮﺑﻊ وﻳﻨﺘﺞ ﻣﻀﺨﺎت ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 50‬ﻃﻨـﺎ إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﺻـﻼح وﺻﻴﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻤﻀﺨـﺎتاﻟﻌﻤﻼﻗـﺔوﻣﻮاﻧـﻊاﻟﺘـﴪب‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻟـ«ﻣـﺪن« اﻤﻬﻨـﺪس ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪ‪ ،‬أن‬ ‫اﻤﺼﺎﻧﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻓﺘﺘﺎﺣﻬﺎ ﺗﻌﺪ دﻋﻤﺎ‬ ‫ﻗﻮﻳﺎ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ .‬ودﻋﺎ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ اﺳﺘﻐﻼل اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت واﻟﺤﻮاﻓﺰ ﰲ اﻤﺪن‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﻮاﻋﺪة اﻤﻨﺘﴩة ﰲ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻫﺬه اﻤﺪن اﻟﻮاﻋﺪة ﺻﻨﺎﻋﻴﺎ ً ﻻﺗﺰال‬ ‫ﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻨﺎﻃﻖ وﺗﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﺟﺎذﺑﺔ‬ ‫ﻟﺮﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﺳـﺎﻫﻤﻮا ﺑﻤﺸﺎرﻳﻌﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﺘﻮازﻧﺔ ﰲ اﻤﺪن اﻟﻮاﻋﺪة‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫إن ﻫـﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺳـﺘﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻣﺴـﺎﻧﺪة وﺳـﺘﻮﻓﺮ ﻓﺮﺻﺎ‬ ‫وﻇﻴﻔﻴﺔ ﻟﺴﻜﺎن اﻤﻨﺎﻃﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﻘﻊ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺟﻨﻮب‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﻋﲆ ﺷـﺎﻃﺊ ﻧﺼﻒ اﻟﻘﻤـﺮ‪ ،‬وﺗﺼﻞ‬ ‫ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ إﱃ ‪ 48‬ﻣﻠﻴﻮن ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻴﺰ‬ ‫ﺑﻘﺮﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻘﻴﻖ‪ ،‬وﻣﻦ ﻣﻴﻨﺎء اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫وﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜـﱪى ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ اﻤـﻮاد اﻷوﻟﻴـﺔ ﺧﺎﺻﺔ اﻤﺸـﺘﻘﺎت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺮﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺎر ﺳﻜﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪ‪.‬‬

‫ﺗﺤﺴﻦ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﺆﺷﺮ»ﺗﻔﺎؤل ا§ﻋﻤﺎل« رﻏﻢ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ‪® :‬‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ ﻧﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ِر َﻳﺎﺣ ًﺎ ﻣﻌﺎﻛﺴﺔ‬

‫ﺗﺤﺴﻨﺎ ً ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم ‪.2013‬‬ ‫وﺳـﺠﱠ ﻞ ﻣﺆﴍ ﺗﻔـﺎؤل اﻷﻋﻤﺎل ﻟﺤﺠﻢ‬ ‫اﻤﺒﻴﻌﺎت ‪ 65‬ﻧﻘﻄـﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 2013‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣـﻊ ‪ 56‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪2012‬؛ ﰲ ﺣﻦ‬ ‫أن ﻣـﺆﴍ اﻟﺘﻔﺎؤل ﻟﻠﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫ﺳﺠﻞ ‪ 66‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 57‬ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬وﺑﻠـﻎ ﻣﺆﴍ ﺗﻔﺎؤل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل ﻤﺴـﺘﻮى أﺳـﻌﺎر اﻟﺒﻴـﻊ ‪34‬‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم ‪،2013‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ ‪ 19‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم ‪.2012‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﻮع‬ ‫ﻛﺸﻒ اﻟﺒﻨﻚ اﻷﻫﲇ اﻟﺘﺠﺎري ودان‬ ‫آﻧـﺪ ﺑـﺮاد ﺳـﱰﻳﺖ ﻟﺠﻨﻮب ﴍق‬ ‫آﺳﻴﺎ واﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ اﻤﺤﺪودة‬ ‫ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻟﻌﺎم‬ ‫‪ 2013‬ﻤﺆﴍ اﻟﺒﻨـﻚ اﻷﻫﲇ ودان‬ ‫آﻧﺪ ﺑﺮاد ﺳـﱰﻳﺖ ﻟﻠﺘﻔـﺎؤل ﺑﺎﻷﻋﻤﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻧﺎﺋﺐ أول اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫وﻛﺒـﺮ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﻦ ﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻷﻫﲇ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻤﺴﺢ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻳﺸـﺮ ﻣـﺆﴍ اﻟﺘﻔـﺎؤل ﻟﻠﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪ 2013‬إﱃ زﻳﺎدة أﻋﺪاد‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺗﺤﺴـﻦ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﰲ اﻤﺪى اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﱠ‬ ‫أن ﻛﻞ اﻤﻜﻮﻧﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺆﴍ ﺷـﻬﺪت ارﺗﻔﺎﻋـﺎً‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﺎﺑﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﻨﻔﻄﻴـﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﱠ‬ ‫أن ﺗﻮﻗﻌـﺎت‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴـﺢ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋـﺎت ﻏﺮ‬ ‫اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﻟﺤﺠﻢ اﻤﺒﻴﻌﺎت اﺗﱠﺴـﻢ ﺑﺎﻟﻘﻮة‬ ‫ﻣﻊ اﺗﺴـﺎع اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت ﻷﺳـﻌﺎر اﻟﺒﻴﻊ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻓـﺈن ﻋﺪد‬ ‫وﺑﺎﻤﻘﺎرﻧـﺔ ﻟﻠﺮﺑﻊ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﻋﻮاﻣﻞ ﺳـﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﺗﺠـﺎه أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻗﺪ اﻧﺨﻔﻀـﺖ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ .2013‬وﺑﻴﻨﻤﺎ ﻋﻜﺴـﺖ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻤﺴـﺢ ﻋﲆ ﺷـﻜﻞ واﺳـﻊ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺮﺿـﺎ ﻷﺻﺤـﺎب اﻷﻋﻤـﺎل ﺑﺨﺼﻮص‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎم ‪2013‬‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻤﺮت ﻟﱰﻛﺰ ﻋـﲆ اﻹﻧﻔﺎق ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ اﻟﻘﻠـﻖ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻸﻋﻤﺎل ﻫﻮ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺎﻫﺮة اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨﻤﻴـﺔ‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﻓﺈن آﻓﺎق‬ ‫اﻟﺘﺤﺴﻦ ﺗﻐﺬﱢي ﺣﻤﺎس اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﺸﺮ إﱃ اﺳﺘﻤﺮار اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﰲ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻟﺘﻮﺳﻌﺔ اﻷﻋﻤﺎل«‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﱠ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن ﻣﺴـﺢ ﻣـﺆﴍ‬ ‫ﺗﻔـﺎؤل اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﻠﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2013‬ﺗـﻢ إﺟﺮاؤه ﰲ ﺷـﻬﺮ دﻳﺴـﻤﱪ‬ ‫‪ .2012‬وﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﺸـﻬﺪ ﻋﺎم ‪2013‬‬ ‫ﺗﺒﺎﻃﺆ ﻧﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻈﻞ ﻋﺪﻳ ٌﺪ ﻣـﻦ دول اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺮﻛﻮد اﻟﺬي ﺳﻴﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎداﺗﻬﺎ‪ .‬وﺳﻴﺸﻬﺪ اﻗﺘﺼﺎد اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷوروﺑـﻲ ﻋﺎﻣـﺎ ً آﺧـﺮ ﻣـﻦ اﻟﱰاﺟـﻊ‪،‬‬

‫د‪ .‬ﺳﻌﻴﺪ اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﰲ إﺣﺪى اﻤﻨﺎﺳﺒﺎت‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﱠ‬ ‫ﻷن اﻟﺘﻘﺸـﻒ اﻟﻘـﺎﳼ ﰲ اﻟﺠﺰء‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد ﺳـﻴﺆﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﰲ اﻟﺠﺰء اﻟﺸـﻤﺎﱄ‬ ‫ﻣﻨـﻪ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﱠ‬ ‫أن اﻟـﺪول اﻷوروﺑﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣـﻦ أزﻣﺔ دﻳﻮن ﺳـﻴﺎدﻳﺔ ﺣﺎدة‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﻮﻏـﻞ ﰲ اﻟﺮﻛﻮد‬ ‫ﺷـﻬﺪت ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬وأﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ دﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻬﺒـﻮط اﻟﺤﻠﺰوﻧﻲ ﻣـﻦ ﺑﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻃﻠﺐ‬ ‫ﻛﲇ ﺿﻌﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺘﻔﺎﻗﻤﺔ ﺑﺘﻘﺸﻒ وﺗﺸﺪد‬ ‫ﻣﺎﱄ‪ ،‬وأﻋﺒﺎء دﻳﻦ ﻋﺎم ﻋﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺸﺎﺷﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫اﻷوروﺑﻲ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻘﻠﺺ اﻗﺘﺼﺎد اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺑﻤﻌـﺪل ‪ %0.3‬ﰲ ﻋﺎم ‪ .2013‬وﻳﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﺗﺸـﻬﺪ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ ﻋﺎم ‪.2013‬‬ ‫واﻣﺘـﺪت آﺛﺎر اﻤﺤـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻟـﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ إﱃ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻨﺎﻣﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼـﺎدات اﻟﻨﺎﺷـﺌﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺿﻌﻒ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ ﺻﺎدرات ﻫﺬه‬ ‫اﻷﺧـﺮة واﻟﺘﻘﻠﺒﺎت اﻟﺤـﺎدة ﰲ ﺗﺪﻓﻘﺎت‬ ‫رأس اﻤﺎل وأﺳـﻌﺎر اﻟﺴﻠﻊ‪ .‬أﻳﻀﺎ ً ﺗﻨﺸﺄ‬ ‫اﻤﺨـﺎوف إزاء اﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻟﺪول ﻣﻦ ﺗﺒﺎﻃﺆ ﻧﻤﻮ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻣﺤﻠﻴﺎً‪.‬‬ ‫ﻏـﺮ أن ﺻـﺎدرات اﻟﻨﻔـﻂ ﰲ ﻏﺮﺑـﻲ‬ ‫آﺳـﻴﺎ ﺣﻘﻘﺖ ﻣﻌـﺪﻻت ﻧﻤـﻮ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﺴﻴﺎﺳـﺎت ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﺗﻮﺳـﻌﻴﺔ‬

‫وأوﺿﺎع ﻧﻘﺪﻳـﺔ ﻣﻼﺋﻤﺔ‪ .‬وﺗﻤﻜﻨﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺪول ﻣـﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﺋﺪات‬ ‫اﻤﺘﺤﻘﻘﺔ ﺑﻔﻀﻞ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﻤـﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻋﺎﻤﻴﺔ ﻓﺎﺗـﺮة‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﺼﻨـﺪوق اﻟﻨﻘـﺪ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻧﻤـﺎ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫ﻛﺘﻠﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﺑﻤﻌﺪل‬ ‫‪ %7.5‬ﰲ ﻋـﺎم ‪ ،2012‬وﻟﻜـﻦ ﻳﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﺘﺒﺎﻃـﺄ اﻟﻨﻤـﻮ إﱃ ‪ %3.75‬ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2013‬ﻧﻈـﺮا ً ﻷن إﻧﺘـﺎج اﻟﻨﻔـﻂ ﺑﻠـﻎ‬ ‫ﺳﻘﻔﻪ اﻷﻋﲆ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﻠـﻖ ﻣﺴﺘﺸـﺎر ﻟـﺪى دون‬ ‫ﺑﺮادﺳﱰﻳﺖ ﻟﺠﻨﻮب ﴍق آﺳﻴﺎ واﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳﻂ اﻤﺤﺪودة ﺑﺮاﺷﺎﻧﺖ ﻛﻮﻣﺎر ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻤﺴﺢ »ﺗﺤﺴﻦ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺘﻔﺎؤل‬ ‫ﰲ أوﺳـﺎط اﻷﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ‪ .2013‬وأوﺿـﺢ ﱠ‬ ‫أن‬ ‫ﻣﺴـﺢ ﺗﻔﺎؤل اﻷﻋﻤـﺎل ﻟﻠﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم ‪ 2013‬ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت أﻋﲆ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎؤل‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺘﻠﻚ اﻤﺴـﺠﻠﺔ ﰲ رﺑﻊ اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وﺷـ ّﻜﻞ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺎﻫﺮة‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻣﺼـﺪر ﻗﻠﻖ رﺋﻴـﺲ ﻤﻌﻈﻢ‬ ‫ﻣﻨﺸـﺂت اﻷﻋﻤﺎل ﰲ ﻏﺮ ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫واﻟﻐﺎز وأﻳﻀـﺎ ً ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز‪،‬‬ ‫وﻧﻈﺮا ً ﻟﺘﺤﺴﻦ ﺗﻔﺎؤل اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﺗﺨﻄﻂ‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻨﺸﺂت اﻷﻋﻤﺎل ﰲ ﻗﻄﺎع اﻟﻨﻔﻂ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫واﻟﻐﺎز واﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻷﺧﺮى ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﰲ ﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻷﻋﻤﺎل ﺧـﻼل اﻟﺮﺑﻊ اﻷول‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺎم ‪.«2013‬‬ ‫اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز‬ ‫أوﺿﺢ ﻣﺴﺢ ﻣﺆﴍ ﺗﻔﺎؤل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫أن ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐﺎز اﻟﺴـﻌﻮدي ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ ﻟﻠﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪2013‬‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 25‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2012‬إﱃ ‪ 33‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻤﻜﻮﻧﺎت ﻋﻦ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﰲ رﺑﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬وزاد ﻣـﺆﴍ ﺗﻔﺎؤل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل ﻤﺴﺘﻮﻳﺎت أﺳﻌﺎر اﻟﺒﻴﻊ ﺑﻤﻘﺪار‬ ‫‪ 8‬ﻧﻘﺎط ﻟﻴﺒﻠﻎ ‪ 13‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول‬ ‫ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ،2013‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ‪ 5‬ﻧﻘﺎط ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ .2012‬وﺳـﺠﻞ‬ ‫ﻣﺆﴍ ﺗﻔـﺎؤل اﻷﻋﻤﺎل ﻟﺼـﺎﰲ اﻷرﺑﺎح‬ ‫‪ 58‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﻏﺮ اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻗﺮاءة اﻤﺆﴍ اﻤﺮﻛﺐ ﻟﻘﻄﺎع‬ ‫ﻏﺮ اﻟﻨﻔﻂ واﻟﻐـﺎز ‪ 55‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷول ﻣـﻦ ﻋـﺎم ‪ ،2013‬ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى ‪ 47‬ﻧﻘﻄﺔ اﻤﺴـﺠﻞ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣﻦ ﻋـﺎم ‪ .2012‬وﻗﺪ ﺷـﻬﺪت‬ ‫اﻟﺴـﺘﺔ ﻣﻜﻮﻧـﺎت ﻤـﺆﴍ ﻫـﺬا اﻟﻘﻄﺎع‬

‫اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﺆﺛﺮة ﻋﲆ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫أﺑـﺪى ‪ %40‬ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﺴـﺢ ﻟﻘﻄﺎع ﻏﺮ اﻟﻨﻔـﻂ واﻟﻐﺎز ﻋﺪم‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﻬﻢ ﻟﻈﻬﻮر أي ﻋﻮاﻣﻞ ﺳﺎﻟﺒﺔ ﺗﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋـﲆ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﺧـﻼل اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎم ‪ ،2013‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﻧﺴـﺒﺔ ‪%25‬‬ ‫ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺮاﺑﻊ ﻣـﻦ ﻋﺎم ‪ .2012‬وأ ّﻛﺪ‬ ‫‪ %22‬ﻣﻦ ﺑﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴﺢ أن‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﺎﻫﺮة ﻳﻤﺜﻞ ﻣﺼﺪرا‬ ‫رﺋﻴﺴـﻴﺎ ﻟﻠﻘﻠـﻖ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﺑـﺪى ‪%10‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﻗﻠﻘﻬـﻢ إزاء اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺘﻀﺨﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﺷـﺎر ‪ %9‬ﻣﻨﻬﻢ إﱃ‬ ‫اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﺘﻤﻮﻳـﻞ ﻛﻌﺎﻣﻞ ﻣﻘﻠﻖ‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ ‪ %6‬ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﺴﺢ أن‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ اﻧﺨﻔﺎض اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ اﻤﻨﺘﺠﺎت‪/‬‬ ‫اﻟﺨﺪ���ـﺎت ﻣﺼـﺪر ﺗﺤـ ٍﺪ أﺳـﺎﳼ‬ ‫ﻷﻋﻤﺎﻟﻬـﻢ‪ .‬وﰲ ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻔـﻂ واﻟﻐﺎز‪،‬‬ ‫أﺑـﺪت ‪ %48‬ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻹﺣﺴـﺎس‬ ‫ﺑـﺄن أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﺑﻤﻌـﺰل ﻋـﻦ أي ﻋﻮاﻣﻞ‬ ‫ﺳـﻠﺒﻴﺔ ﺧـﻼل اﻟﺮﺑـﻊ اﻷول ﻣـﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2013‬وﻣﺜﱠـﻞ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻤﺎﻫﺮة‬ ‫ﻣﺼﺪر ﻗﻠﻖ أﺳـﺎﳼ ﻟﻨﺴﺒﺔ ‪ %23‬ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أﺷﺎر ‪ %13‬إﱃ أن‬ ‫اﻟﻨﻈﻢ واﻹﺟـﺮاءات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺗﺸـﻜ ُﻞ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳـﺎ ً أﺳﺎﺳـﻴﺎً‪ .‬وﺟـﺎءت اﻟﻀﻐـﻮط‬ ‫اﻟﺘﻀﺨﻤﻴﺔ ﻛﻤﺼﺪر ﻗﻠﻖ أﺳـﺎﳼ آﺧﺮ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %5‬ﻣـﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ‬ ‫‪ %53‬ﻣـﻦ اﻟـﴩﻛﺎت ﺑﻘﻄـﺎع اﻟﻨﻔﻂ‬ ‫واﻟﻐﺎز اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ ﺗﻮﺳـﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ ،2013‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ‪ %45‬ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣـﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪.2012‬‬


‫بنك الرياض يرعى مهرجان طريف للصقور ‪1434‬هـ‬ ‫طريف ‪ -‬الرق‬ ‫رعى بنك الري�اض (مهرجان طريف‬ ‫الثان�ي للصقور) ال�ذي أقي�م ي محافظة‬ ‫طري�ف‪ ،‬حيث م�ارس أكثر م�ن ‪ 300‬من‬ ‫أصحاب الصقور من السعودين وأشقائهم‬ ‫الخليجي�ن هوايتهم ي الصيد وامنافس�ات‬

‫بن الطي�ور وامزايدة عليها‪ ،‬إى جانب عدد‬ ‫م�ن الفعالي�ات امتنوع�ة‪ ،‬كما ق�دم رئيس‬ ‫بلدية محافظ�ة طريف وامرف العام عى‬ ‫امهرجان امهن�دس عايد بن عياش العنزي‬ ‫لبن�ك الري�اض درعا ً تكريمية ع�ى رعايته‬ ‫له�ذا امهرج�ان‪ .‬وتضمن امهرج�ان الذي‬ ‫ش�اركت فيه عدة فئات م�ن أنواع الصقور‬

‫وهي (الحر‪ ،‬الش�اهن‪ ،‬والجر) امتنافس�ة‬ ‫عى جوائ�ز مالية بلغت رب�ع مليون ريال‪،‬‬ ‫اأس�واق الش�عبية والع�روض الفلكلورية‬ ‫والفرق امرحية الخاصة باأطفال وغرها‬ ‫من اأمسيات الثقافية‪.‬‬ ‫وأك�د محم�د الربيع�ة ام�رف العام‬ ‫عى برامج خدم�ة امجتمع ي بنك الرياض‪،‬‬

‫ح�رص البن�ك عى دع�م ه�ذه امهرجانات‬ ‫الوطنية يأتي استمرارا ً لرعاية البنك لعديد‬ ‫من الفعاليات واأنشطة التي تهتم بإظهار‬ ‫ال�راث انطاق�ا ً م�ن دور البن�ك ي خدمة‬ ‫امجتمع‪.‬‬ ‫يذكر أن من أه�م مميزات هذا الحدث‬ ‫الذي ا يعد مهرجانا ً محافظة طريف فقط‪،‬‬

‫‪28‬‬

‫اقتصاد‬

‫وإنما هو مهرجان منطقة الحدود الشمالية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الصقار‬ ‫عدم اقتصاره ع�ى تتبع اهتمامات‬ ‫الذي�ن تصدره�م الفائ�ز تمي�م الدوري‬ ‫ي فئ�ة أجمل طر حر‪ ،‬ب�ل إنه حرص عى‬ ‫إراك امرأة ي فعاليات�ه من خال اأركان‬ ‫النس�ائية التي عرض فيه�ا منتجات اأر‬ ‫امبدعة وامشغوات الحرفية واليدوية‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫تقدم لعمائها طريقة سهلة لانتقال إلى منازلهم فى «مشارف»‬ ‫«كنان» ِ‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫قدَمت رك�ة كنان مبادرة‬ ‫مهرج�ان «عي�ش متع�ة‬ ‫اانتقال إى مش�ارف» التي‬ ‫تع�د اأوى م�ن نوعها عى‬ ‫مس�توى امملك�ة‪ ،‬لجع�ل‬ ‫عملية انتقال العماء إى منازلهم‬ ‫بمروع مشارف السكني ي جدة‬ ‫سهلة وممتعة‪ .‬وتضمَ ن امهرجان‬ ‫تس�ليم عدد من العم�اء مفاتيح‬ ‫وحداته�م الس�كنية‪ ،‬وإتاح�ة‬ ‫الفرصة لهم لاستمتاع بالتسوق‬ ‫ي معرض أقيم بمشاركة ركات‬ ‫متخصصة ي امستلزمات امنزلية‬ ‫واأجه�زة الكهربائي�ة وتنس�يق‬ ‫الحدائق ق َدمُوا من خاله عروضا ً‬ ‫مغرية صمم�ت خصيصا ً لعماء‬ ‫امروع‪ ،‬باإضاف�ة إى فعاليات‬ ‫متنوع�ة وبرامج ترفيهية ش�يقة‬ ‫مصاحب�ة للمع�رض يتع ّرف من‬ ‫خاله�ا العم�اء ع�ى جرانه�م‬ ‫ويستمتع بها اأطفال‪.‬‬ ‫وق�ام العض�و امنت�دب‬ ‫والرئي�س التنفي�ذي لرك�ة‬

‫أصحاب الصقور من السعودين والخليجين ي مهرجان طريف ( الرق)‬

‫تسليم امفاتيح إى عدد من عماء كنان‬ ‫كن�ان امهندس نض�ال جمجوم‪،‬‬ ‫خال امهرج�ان بتكريم عدد من‬ ‫العماء بتسليمهم امفاتيح تأكيدا ً‬ ‫التزام الركة ي الوفاء بوعدها‪،‬‬ ‫وحرصها عى توفر أفضل وأرقى‬

‫الخدمات لعمائها ليعيشوا متعة‬ ‫الحي�اة ي مش�ارف‪ .‬وق�ال إن‬ ‫إطاق هذه امبادرة يأتي من أجل‬ ‫تعزيز التع�ارف‪ ،‬وتوطيد أوار‬ ‫اأخوُة بن س�كان ام�روع بما‬

‫( الرق)‬ ‫يحقق رؤي�ة ركة كنان الهادفة‬ ‫إى بن�اء مجتم�ع مث�اي ومتآلف‬ ‫ومرابط‪ ،‬تسوده اأخوُة الصادقة‪،‬‬ ‫والتعاون الهادف والبناء‪ ،‬مشيدا ً‬ ‫بمش�اركة الركات امتخصصة‬

‫ي امس�تلزمات امنزلية واأجهزة‬ ‫الكهربائي�ة وتنس�يق الحدائ�ق‬ ‫وتقديمها لعروض مميَزة صممت‬ ‫خصيصا ً لعمائنا الكرام‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أ َكد نائب الرئيس‬ ‫للتس�ويق وامبيع�ات م�روان‬ ‫زواوي ‪ ،‬ح�رص الرك�ة الدائم‬ ‫ع�ى أن تكون الس�بَاقة ي توفر‬ ‫خدم�ات نوعي�ة وحري�ة م�ع‬ ‫عمائها الذين تترف بخدمتهم‬ ‫والتواص�ل معه�م باس�تمرار‬ ‫لتقدي�م أفض�ل خدمات م�ا بعد‬ ‫البيع التي تلبّي رغباتهم وتحقق‬ ‫تطلعاته�م‪ .‬وأش�ار إى النج�اح‬ ‫الكبر الذي حققت�ه ركة كنان‬ ‫ي م�روع مش�ارف الس�كني‪،‬‬ ‫باكتم�ال بي�ع جمي�ع الوحدات‬ ‫السكنية ي امرحلة اأوى والثانية‬ ‫للمروع ي زمن قياي والبالغة‬ ‫‪ 331‬في�ا س�كنية‪ ،‬والب�دء ي‬ ‫اس�تقبال طلبات امرحلة الثالثة‪،‬‬ ‫م�ا يؤك�د اإقب�ال الكب�ر الذي‬ ‫يشهده مروع مشارف من قبل‬ ‫الراغبن ي تملك وحدات س�كنية‬ ‫ومتميّزة شمال جدة‪.‬‬

‫«فاي دبي» تس ِير رحات جديدة إلى وجهتين في باكستان‬ ‫دبي ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت فاي دب�ي‪ ،‬الناقلة‬ ‫ااقتصادي�ة ي دب�ي‪ ،‬ع�ن‬ ‫تسير رحاتها إى وجهتن‬ ‫جديدتن ي باكس�تان‪ ،‬هما‬ ‫مُلتان وس�يالكوت‪ .‬وستبدأ‬ ‫الناقل�ة بتش�غيل رحاته�ا إى‬ ‫س�يالكوت‪ ،‬التي تقع ي الش�مال‬ ‫الرق�ي م�ن باكس�تان‪ ،‬ي ‪13‬‬ ‫مارس امقبل‪ ،‬يتبعه ي ‪ 14‬مارس‬ ‫إطاق رحات مُلتان التي تقع ي‬ ‫وس�ط الباد‪ ،‬وذلك بأسعار تبدأ‬ ‫من ‪ 1,050‬درهم لتذاكر الذهاب‬ ‫واإي�اب‪ .‬وي ه�ذا الس�ياق‪ ،‬قال‬ ‫غيث الغي�ث‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫لف�اي دب�ي‪« :‬حقق�ت رحاتنا‬ ‫إى كراتي نس�ب إش�غال عالية‬ ‫من�ذ إطاقه�ا ي يوني�و ‪،2010‬‬ ‫ونتوقع نجاح�ا ً مماثاً للوجهتن‬ ‫الجديدت�ن‪ ،‬وذل�ك أس�باب‬ ‫ع�دة‪ ،‬من أهمه�ا حج�م الجالية‬ ‫الباكس�تانية امقيمة ي اإمارات‪،‬‬ ‫والرواب�ط التجاري�ة الوثيقة بن‬ ‫البلدين‪ ،‬ل�ذا يتطل�ع كثرون إى‬

‫إحدى طائرات فاي دبي‬ ‫أسعار معقولةٍ‬ ‫توفر رحات ذات‬ ‫ٍ‬ ‫ب�ن البلدي�ن»‪ .‬وس�وف تش�غل‬ ‫الناقلة رحاتها إى سيالكوت أيام‬ ‫اإثنن واأربع�اء والجمعة‪ .‬فيما‬ ‫ستشغل الناقلة رحاتها إى مُلتان‬ ‫أيام الثاثاء والخميس والس�بت‪.‬‬ ‫وتب�دأ أس�عار رح�ات الذه�اب‬ ‫واإياب من دبي إى سيالكوت من‬ ‫‪ 1,050‬درهم‪ ،‬فيما تبدأ أس�عار‬ ‫رحات الذه�اب واإياب من دبي‬

‫(الرق)‬

‫إى مُلت�ان م�ن ‪ 1,230‬دره�م‪،‬‬ ‫وتش�مل هذه اأس�عار الرائب‬ ‫وحقيب�ة يد يص�ل وزنه�ا إى ‪7‬‬ ‫كيلوغرامات‪ ،‬باإضافة إى حقيبة‬ ‫جهاز كمبيوتر محمول أو حقيبة‬ ‫يد صغرة الحجم‪ ،‬وتبدأ أس�عار‬ ‫اأمتعة امس�جلة م�ن ‪ 50‬درهما ً‬ ‫ل��‪ 20‬كيلوغرام�اً‪ ،‬فيم�ا يمك�ن‬ ‫اختيار مقعد ذي مساحة إضافية‬ ‫للساقن مقابل ‪ 100‬درهم فقط‪.‬‬

‫بنده تستبدل اأكياس الباستيكية بمنتجات صديقة للبيئة مصرف الراجحي يُ طلق سلسلة «المصرفية السهلة» من الرياض‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬

‫كش�ف التقري�ر اأخر الص�ادر عن‬ ‫منظمة الصحة العامية ‪ ،‬عن أن العالم‬ ‫يس�تهلك س�نويا ‪ 500‬ملي�ار كيس‬ ‫باس�تيكي ‪ ،‬أي أن�ه يت�م اس�تهاك‬ ‫مليون كيس ي الدقيقة الواحدة ‪ ،‬ما يعني خطرا‬ ‫كب�را يهدد البيئ�ة العامي�ة ‪ ،‬وقد أطلقت « الرئاس�ة‬ ‫العامة لأرصاد وحماية البيئة « ي الس�عودية عديدا‬ ‫من التحذيرات منبهة إى خطورة اأوضاع البيئية ‪ ،‬بعد‬ ‫ص�دور تقرير منظم�ة الصحة العامية ح�ول البيئات‬ ‫اأكث�ر تلوثا ً ي العالم ‪ .‬وأش�ار مدي�ر إدارة العاقات‬ ‫العام�ة وامس�ؤولية ااجتماعي�ة برك�ة العزيزي�ة‬ ‫بن�ده امتحدة ط�ارق محمد إس�ماعيل‪ ،‬إى أن الركة‬ ‫انتهجت خطط�ا ً جدي�دة ي إعادة التدوي�ر منتجاتها‬ ‫الخطرة لتكون صديقة للبيئة ‪ ،‬وي إطار‬ ‫برنامجها « بيئت�ي صديقتي « كمروع‬ ‫دائم ‪ ،‬متعدد امراح�ل واأهداف يتضمن‬ ‫عددا ً من اإجراءات البيئية الرورية‪.‬‬ ‫وقام�ت « رك�ة العزيزي�ة بن�ده‬ ‫امتح�دة « بالراكة مع الرئاس�ة العامة‬ ‫لأرص�اد وحماي�ة البيئ�ة وانطاقا ً من‬

‫اس�راتيجيتها البيئية الجديدة ‪ ،‬باس�تبدال‬ ‫اأكي�اس الباس�تيكية بالكام�ل بمنتجات‬ ‫صديق�ة للبيئة ‪ ،‬تتس�م بقابليته�ا للتحليل‬ ‫والتدوي�ر بنس�بة ‪ % 100‬حيوي�ا واإلغاء‬ ‫الكامل لجميع أكياس التس�وق الباستيكية‬ ‫القديم�ة ‪ ،‬الت�ي ج�اءت كإح�دى ركائ�ز‬ ‫برنامجنا الجديد « بيئتي صديقتي «‪.‬‬ ‫وأفاد إس�ماعيل أن أكياس التس�وق تعتر أكثر‬ ‫امنتجات الباس�تيكية اس�تهاكا ً ي الركة لذلك تم‬ ‫وضعه�ا عى رأس قائمة امواد التي يجب اس�تبدالها‬ ‫بأخرى صديقة للبيئ�ة ‪ ،‬مضيفا ً أن الركة حريصة‬ ‫عى ااهتمام بملفها الخاص بامس�ؤولية ااجتماعية‬ ‫الذي من خاله حصلت ع�ى عدد من الجوائز خال‬ ‫الثاثة أعوام اماضية ‪ ،‬التي تهتم بالس�عودة والبيئة‬ ‫الداخلية وغرها من الجوائز‪.‬‬ ‫يذك�ر أن رك�ة العزيزي�ة بن�ده‬ ‫امتح�دة ه�ي إح�دى ركات مجموع�ة‬ ‫صاف�وا ‪ ،‬وك�رى ركات قط�اع البيع‬ ‫بالتجزئة ي الرق اأوس�ط ‪ ،‬حيث يبلغ‬ ‫ع�دد فروعها الي�وم ‪ 145‬فرعا ً بامملكة ‪،‬‬ ‫وتعتر امس�ؤولية ااجتماعي�ة جزءا ً من‬ ‫ثقافتها‪.‬‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫بدأ مرف الراجحي تش�غيل حلته‬ ‫الجديدة من غرف الراف اآي التي‬ ‫أطلق عليها اسم «امرفية السهلة»‪،‬‬ ‫واستهل امرف هذا امروع بإنشاء‬ ‫غرفة راف آي مميزة ملحقة بفرع‬ ‫«أسواق الشمال» ي الرياض‪ ،‬وتمتاز هذه‬ ‫الغرفة بوجود خمس�ة أجه�زة راف آي‬ ‫من أحدث ما توصلت إليه التقنيات العامية‬ ‫ي هذا امجال‪ ،‬والتي تقدم خدمات السحب‬ ‫واإيداع وجمي�ع الخدمات البنكية امقدَمَ ة‬ ‫ع�ن طري�ق رَ اف الراجح�ي‪ ،‬إضاف�ة‬ ‫إى تميُزه�ا بالتصمي�م الحديث وس�هولة‬ ‫الوصول إليها من قِ بَل العماء‪.‬‬ ‫ويأت�ي افتت�اح غرف�ة ال�رَاف‬ ‫بتصميمه�ا وفكرته�ا الجدي�دة ي ف�رع‬ ‫أسواق الشمال اس�تمرارا ً للجهود الكبرة‬ ‫الت�ي يبذلها امرف ي تقدي�م الخدمات‬ ‫امرفي�ة امتميزة‪ ،‬وتطوير هذه الخدمات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومواكبة لتطلعاتهم‪،‬‬ ‫تلبية لرغبات العماء‬

‫غرفة الرَ اف تحتوي خمسة أجهزة حديثة لإيداع والسحب‬ ‫وس�وف يتضمن هذا ام�روع عديدا ً من‬ ‫الغ�رف بنف�س الكيفية ي ع�دد من مدن‬ ‫امملك�ة الت�ي ته�دف إى توف�ر مرفية‬ ‫سهلة لجميع رائح العماء‪.‬‬

‫نجاح استئصال ورم ُم ْع ٍد أربعينية في مستشفى د‪ .‬سليمان الحبيب بالريان‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أج�رى الفري�ق الجراح�ي بمستش�فى‬ ‫الدكت�ور س�ليمان الحبي�ب بالري�ان‪،‬‬ ‫جراح�ة ناجحة مريضة تبل�غ من العمر‬ ‫‪ 41‬عام�ا ً كان�ت تعان�ي م�ن آام حادة‬ ‫بالبط�ن ونزيف معدي ش�ديد يصاحبه‬ ‫اس�تفراغ دم�وي متك�رر‪ .‬وأوض�ح الدكتور‬ ‫محم�د الريدي استش�اري الجراح�ة العامة‬ ‫ورئي�س الفريق امعالج الحاص�ل عى الزمالة‬ ‫الريطانية‪ ،‬أن امريضة حرت لقسم الطوارئ‬

‫وه�ي ي حالة إعياء ش�ديد‬ ‫وتم عمل اإسعافات اأولية‬ ‫لها وإخضاعها للفحوصات‬ ‫امخري�ة وامنظ�ار امع�دي (‪)Gastroscopy‬‬ ‫وأش�عة التصوي�ر الطبق�ي امح�وري (‪C.T.‬‬ ‫‪ )Scan‬حيث أوضحت النتائج وجود ورم أعى‬ ‫امعدة بالقرب من امريء ويبلغ حجمه (‪)5×5‬‬ ‫سم وهو امسبب لهذه اأعراض‪.‬‬ ‫وق�ال إن الجراحة اس�تغرقت س�اعتن‬ ‫ونص�ف الس�اعة تح�ت التخدي�ر الكام�ل‬ ‫وشملت تحرير الورم من جدار امعدة وإزالته‬

‫بالكامل ومن ثم تنظيف‬ ‫مكان ااس�تئصال جيدا ً‬ ‫والعم�ل عى إزال�ة جزء‬ ‫من ج�دار امعدة اماصق ل�ه للحيلولة دون‬ ‫نم�و الورم مرة أخرى‪ .‬وأضاف الريدي إن‬ ‫العملية تمت بنج�اح تام وأخذت امريضة ي‬ ‫التحرك وامي بعد ‪ 24‬س�اعة من الجراحة‪،‬‬ ‫وبدأت تشعر بالتحسن التدريجي مع اختفاء‬ ‫اأعراض الس�ابق ذكرها‪ ،‬مؤكدا ً أن امريضة‬ ‫خرج�ت م�ن امستش�فى خال ‪ 5‬أي�ام وقد‬ ‫تماثلت للشفاء تماماً‪.‬‬

‫توسعان الشراكة لترشيد المياه في ‪ 19‬مسجد ًا‬ ‫«جروهي» و«شربتلي الخيرية» ِ‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت رك�ة ‪ ،GROHE‬الرائ�دة‬ ‫عامي�ا ً ي قطاع التجهي�زات الصحية‬ ‫اممت�ازة (للمطاب�خ والحمام�ات)‪،‬‬ ‫توس�يع راكتها مع مؤسس�ة حسن‬ ‫عب�اس ربت�ي الخري�ة لخدم�ة‬ ‫امجتم�ع ي امملكة (‪ ، )HAS FOUND‬ي‬ ‫إطار التطبيق اإقليم�ي مبادرة ‪GROHE‬‬ ‫‪ WaterCare‬العامي�ة امتعلق�ة بمفه�وم‬ ‫اس�تدامة امياه‪ .‬وبتوس�يع ه�ذه الراكة‪،‬‬ ‫س�يتم تطبيق حل�ول التوفر ي اس�تهاك‬ ‫امي�اه م�ن ‪ GROHE‬عى ‪ 19‬مس�جدا ً ي‬ ‫أنح�اء امملك�ة ‪ ،‬بع�د اس�تخدام منتجات‬ ‫‪ GROHE‬بموجب هذه الراكة ي مس�جد‬ ‫ربتي ي جدة عام ‪.2012‬‬ ‫وتع�د امملكة وهي أك�ر منتج للمياه‬

‫ويهدف مرف الراجحي إى تسهيل‬ ‫خدم�ات ال�راف اآي لعمائ�ه ولجميع‬ ‫مس�تخدمي الراف اآي حي�ث تم اأخذ‬ ‫ي ااعتب�ار كثاف�ة الطلب ع�ى الخدمة ي‬

‫«ماكس للوجستيات» تفوز بمشروع‬ ‫سكة حديد ااتحاد في اإمارات‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫د‪ .‬محمد الريدي‬

‫مس�توى الوع�ي تجاه أهمي�ة الحفاظ عى‬ ‫امياه‪.‬‬ ‫وس�تصبح ‪ GROHE‬بموج�ب هذه‬ ‫الراك�ة ‪ ،‬امزوّد الحري لكافة مس�اجد‬ ‫ربت�ي ي امملكة‪ ،‬حيث س�يتم اس�تخدام‬ ‫صناب�ر ‪Euroeco Cosmopolitan S‬‬ ‫العمودية ذاتية اإغاق ي مس�اجد ربتي‬ ‫التي يتم بناؤها أو تجديدها‪ .‬وستبدأ أعمال‬ ‫التجديد ي ‪ 4‬مس�اجد لهذا العام من أصل‬ ‫‪ 19‬مس�جدا ً ي أنحاء امملكة‪ .‬وقال نائب‬ ‫رئيس مجلس أمناء مؤسس�ة حسن عباس‬ ‫ربت�ي الخرية لخدمة امجتم�ع إبراهيم‬ ‫مسجد الربتي ي جدة‬ ‫( الرق) ربتي «ي ضوء النجاح الباهر الذي تحقق‬ ‫ا ُم ّ‬ ‫ح�اة ي العالم إذ تش�كل نس�بة ‪ .%91 %17‬وس�تعمل تجهيزات ‪ GROHE‬عى م�ن خ�ال العمل م�ع رك�ة ‪GROHE‬‬ ‫م�ن إجماي اإنت�اج العام�ي‪ .‬ويبلغ معدل تحقي�ق أوجه توف�ر ملحوظة اس�تهاك ي مس�جد ربت�ي ي جدة‪ ،‬قمنا بتوس�يع‬ ‫استهاك الفرد للمياه ي امملكة ‪ 250‬ليراً‪ ،‬امي�اه ي امس�اجد بم�ا يع�ود بالنف�ع عى راكتنا لركيب حل�ول ‪ GROHE‬ي كافة‬ ‫يزيد هذا امعدل عن امعدل العامي بنس�بة امس�اجد والبيئ�ة مع�اً‪ ،‬فض�اً ع�ن رفع امساجد التي نعمل عليها ي أنحاء امملكة«‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫امواقع امهمة تجاريًا أو امكتظة سكانيًا‪.‬‬ ‫ويربَ� ُع ام�رف حالي�ا ً ع�ى هرم‬ ‫أجه�زة ال�رَ اف اآي ي الس�وق امح�ي‬ ‫بحص�ة تبل�غ ‪ ،%26‬ويبلغ ع�دد أجهزة‬ ‫رَ اف الراجحي اآي ‪ 3300‬جهاز تقوم‬ ‫بخدم�ة عم�اء ام�رف وعم�اء البنوك‬ ‫اأخ�رى وتوف�ر ااحتياج�ات امرفية‪،‬‬ ‫وتمكينه�م م�ن القي�ام بعملياته�م بكل‬ ‫س�هولة وير‪ ،‬ومن حيث اانتش�ار؛ َ‬ ‫فإن‬ ‫راف�ات الراجحي الي�وم تقدم خدماتها‬ ‫ي ‪ 248‬مدين�ة ومركز وقري�ة وهجرة ي‬ ‫جمي�ع أنحاء امملكة‪ .‬وإيمانا ً من امرف‬ ‫بأهمية أجهزة الراف اآي وأنها تعكس‬ ‫مدى التطور الذي وصلت إليه امرفية ي‬ ‫امملكة وحاجة العماء امس�تم َرة لها؛ فقد‬ ‫واكب التصميم الجدي�د للفروع الجديدة‬ ‫الت�ي ينوي امرف افتتاحها خال العام‬ ‫الج�اري ه�ذه الحاج�ة‪ ،‬وس�يتم تزوي�د‬ ‫كل ف�رع منها بأربعة أجه�زة راف آي‬ ‫ب�دا ً من جهازين‪ ،‬كم�ا كان معموا ً به ي‬ ‫اماي‪.‬‬

‫ف�ازت رك�ة ماك�س‬ ‫للوجس�تيات (فزك�و)‬ ‫بم�روع ضخ�م خ�اص‬ ‫بس�كة حدي�د ااتح�اد ي‬ ‫اإم�ارات العربية امتحدة‪،‬‬ ‫لنق�ل ومناول�ة عرب�ات القطار‬ ‫الخاصة بام�روع‪ .‬وقال مدير‬ ‫ع�ام ركة ماكس للوجس�تيات‬ ‫فين�ج ل�ن‪ ،‬إن رك�ة ماك�س‬ ‫للوجس�تيات تع�د فوزه�ا بهذا‬ ‫امروع إنجازا كبرا لها‪ ،‬لطول‬ ‫م�دى ام�روع وعائ�ده الكبر‬ ‫للرك�ة‪ ،‬مضيفا إن هذا اإنجاز‬ ‫والنج�اح ي إدارة امروع جاء‬ ‫نتيجة لجهود فريق ركة ماكس‬ ‫للوجس�تيات وما يتحلون به من‬ ‫روح الفري�ق‪ .‬وأف�اد أن رك�ة‬

‫ماك�س س�تقوم بنق�ل ومناولة‬ ‫العرب�ات الت�ي ستس�تخدم ي‬ ‫امرحلة اأوى من مروع س�كة‬ ‫حدي�د ااتح�اد والذي س�ربط‬ ‫بن «ش�اه – هبشان – رويس»‬ ‫ي امنطق�ة الغربية من اإمارات‬ ‫العربي�ة امتحدة والذي س�وف‬ ‫يس�تخدم لنق�ل خ�ام الكريت‬ ‫عره‪ ،‬وقد وصلت الشحنة اأوى‬ ‫من العرب�ات إى ميناء زايد وبدأ‬ ‫نقلها إى موقع امروع ي شهر‬ ‫يناير ‪2013‬م‪.‬‬ ‫يذك�ر أن ه�ذا ام�روع‬ ‫(مروع س�كة حدي�د ااتحاد)‬ ‫ممل�وك لحكوم�ة اإم�ارات‬ ‫بالراك�ة م�ع رك�ة أبوظبي‬ ‫الوطني�ة للب�رول (أدن�وك)‬ ‫وال�ذي يهدف لتحقي�ق أهداف‬ ‫اسراتيجية هامة كتوفر وسيلة‬

‫الشحنة اأوى من عربات مروع سكة حديد ااتحاد (الرق)‬

‫نق�ل آمن�ة ب�ن دول�ة اإمارات‬ ‫العربي�ة امتح�دة ودول مجلس‬ ‫التع�اونالخليج�يامج�اورة‪.‬‬ ‫وركة ماكس للوجستيات‬ ‫ه�ي م�روع مش�رك ب�ن‬ ‫مجموعة امجدوعي (السعودية)‬ ‫وسينوترانس امحدودة الصينية‬ ‫ويقع مركزه�ا الرئيي ي جبل‬ ‫ع�ي بدول�ة اإم�ارات العربي�ة‬ ‫امتح�دة‪ ،‬وه�ي رك�ة تق�دم‬ ‫خدم�ات لوجس�تية كط�رف‬ ‫ثال�ث والت�ي تش�مل جمي�ع‬ ‫خدم�ات اللوجس�تيك مث�ل‪:‬‬ ‫التخزي�ن والش�حن والنق�ل‬ ‫ال�ري ونق�ل الحاوي�ات بح�را‬ ‫والخدم�ات الخاصة بامش�اريع‬ ‫وخدمات الش�حن حت�ى امواقع‬ ‫والخدم�ات اأخ�رى الخاص�ة‬ ‫بالقيم�ة امضاف�ة‪ ،‬كم�ا تمتلك‬ ‫رك�ة ماكس كل ام�وارد والتي‬ ‫تش�مل آخ�ر م�ا توصل�ت إليه‬ ‫التقني�ة ي هذا امجال مثل نظام‬ ‫دبلي�و إم إس و آر إف أي دي‬ ‫وغره�ا‪ .‬وتمتلك رك�ة ماكس‬ ‫للوجس�تيات س�عة تخزيني�ة‬ ‫قدرها ‪ 23.415‬مر مكعب منها‬ ‫‪ 17.448‬م�ر مكع�ب مس�ورة‬ ‫و‪ 5.967‬مر مكعب من مخازن‬ ‫التريد‪.‬‬


‫اﻟﺴﻨﻴﺪي‪:‬‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺪﻋﺎة‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻮﻋﺒﻮا‬ ‫ﻃﺮق اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‬

‫اﻟﻘﻨﻔﺬة ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻨﺎﴍي‬ ‫ﺷـﺪد اﻟﻜﺎﺗـﺐ واﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺴـﻨﻴﺪي ﻋـﲆ ﴐورة ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻔﻜـﺮي ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣـﻦ ﺧﻄﻮرة اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﲆ ﻗﻴـﻢ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﺧﱰاﻗـﻪ ﻟﻠﻘﻴـﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً‬ ‫ﺑﴬورة اﺳـﺘﺼﺪار ﻧﻈﺎم ﺧﺎص ﺑﺎﻟﺘﻌﺪي‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬ﻟﺤﻔـﻆ اﻟﺤﻘﻮق اﻟﺘﻲ اﻧﺘﻬﻜﻬﺎ‬

‫اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﰲ اﻷﻣﺴﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻨﻔﺬة‪ ،‬ﰲ ﻣﻮﺳـﻤﻬﺎ اﻟﺨﺎﻣﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻗﺎﻣﺘﻬﺎ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان‬ ‫»اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳـﺪ وﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺎﻷﻣﻦ اﻟﻔﻜﺮي«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﻘﻨﻔﺬة ﻓﻀـﺎ اﻟﺒﻘﻤﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺜﻘﻔﻦ وأدﺑﺎء وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻬﺘﻤﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺣﺬر اﻟﺴـﻨﻴﺪي اﻟﱰﺑﻮﻳﻦ واﻤﺨﺘﺼﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﺠـﻮة ﺑﻦ اﻟﺠﻴﻠﻦ اﻟﺤـﺎﱄ واﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ ﴐورة ردﻣﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً ﰲ‬

‫اﻟﻮﻗـﺖ ذاﺗـﻪ ﺑﻌﺾ اﻟﺪﻋﺎة ﺑﻌـﺪم ﻗﺪرﺗﻬﻢ‬ ‫ﻋﲆ اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﻃـﺮق اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً ﺑـﴬورة ﺗﻮﺧـﻲ اﻟﺤﺬر‬ ‫أﺛﻨﺎء اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ اﻟﻔﻜﺮي‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺴـﻨﻴﺪي اﺳـﺘﻬﻞ اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻒ ﻋﻦ اﻷﻣـﻦ اﻟﻔﻜﺮي وﻋﻼﻗﺘﻪ ﺑﺎﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻈﺎﻫـﺮ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻌﻨﻰ ﺑﺎﻟﻨﻔـﺲ واﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻷﻣـﻦ اﻟﻔﻜـﺮي ﻳﺤﻔﻆ ﻗﻴﻢ‬ ‫وﻋﺎدات وﺗﻘﺎﻟﻴﺪ وﻣﺒﺎدىء اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫وﻋـﺪد أﺑـﺮز اﻷﺳـﺒﺎب اﻟﺘـﻲ ﺗﻬـﺪد اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮي ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻏﻴﺎب اﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ‪ ،‬وﻏﻴﺎب دور اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﻮﺳـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻏﻴـﺎب اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻦ اﻷﴎة اﻟﻮاﺣﺪة ﺑﺴـﺒﺐ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺪث ﻋﻦ ﻧﴩ اﻹﻋﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺗﻈﻬﺮ ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﻮرة ﻋﲆ اﻷﻣﻦ اﻟﻔﻜﺮي‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ اﻷﻣﺴﻴﺔ‬

‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛﺘﺎب ﻣﺼﻮر ﻳﻮﺛﻖ‬ ‫‪ ١١٠٤‬ﻣﻮاﻗﻊ‬ ‫˜ﻋﻼم وﺣﺪود اﻟﺤﺮم‬ ‫اﻟﻤﻜﻲ اﻟﺸﺮﻳﻒ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﺻﺪر ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺎرﻳﺦ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑـﺎ ً ﻋﻠﻤﻴـﺎ ً ﺗﻮﺛﻴﻘﻴـﺎ ً ﻣﺼـﻮرا ً‬ ‫ﻋـﻦ أﻋﻼم وﺣـﺪود اﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ‬ ‫اﻟﴩﻳـﻒ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺑﻠﻐـﺖ ‪1104‬‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ‪ .‬وﻷﺟﻞ ذﻟـﻚ ﻳﻌﻘﺪ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻟﻘـﺎ ًء ﺗﻌﺮﻳﻔﻴﺎ ً‬

‫ﺑﻜﺘـﺎب »أﻋـﻼم وﺣﺪود اﻟﺤـﺮم اﻤﻜﻲ‬ ‫اﻟﴩﻳـﻒ« ﻣﺴـﺎء اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﻘﺒـﻞ ﰲ‬ ‫ﻓﻨـﺪق »اﻟﺸـﻬﺪاء« ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب ﻣـﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﴬان‬ ‫اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﻮد اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﻘﺪم اﻤﺆﻟﻔـﺎن ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء ﻧﺒﺬة ﻋﻦ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻬﻤـﺎ وﻣﺮاﺣـﻞ ﺗﺄﻟﻴﻔـﻪ وﻧـ���ه‪.‬‬ ‫وﻳﻔﺼـﻞ اﻟﻜﺘـﺎب‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻘـﻊ ﰲ ‪687‬‬

‫ﺻﻔﺤـﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻄـﻊ اﻟﻜﺒـﺮ‪ ،‬اﻟﺤﺪﻳﺚ‬ ‫ﻋـﻦ أﻋـﻼم اﻟﺤـﺮم اﻤﻜـﻲ وﺣـﺪوده‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﻤﺪا ً ﻣﺎدﺗﻪ ﻣﻦ اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﻘﴢ‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ اﻤﻴﺪاﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي اﺳـﺘﻤﺮ ﻣﺪة‬ ‫‪ 13‬ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻌﻴﻨﺎ ً ﺑﺎﻷدوات اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻴـﺎس‪ .‬وﻳﺼـﻒ اﻟﻜﺘـﺎب وﻳﻔﴪ‬ ‫اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺘﻠـﻚ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻮاﺣـﻲ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ واﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺪدا ً‬

‫اﻤﺴـﺎر اﻟﻌـﺎم ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺤـﺪود واﻷﻋﻼم‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑﻠﻐﺖ ‪ 1104‬أﻋـﻼم‪ ،‬ﻣﻊ وﺻﻒ‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﲇ ﻟﻠﺒﻴﺎﻧـﺎت اﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﺎﻟﺨﺼﺎﺋﺺ‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ .‬وﻳﻌﺪ اﻟﻜﺘﺎب وﺛﻴﻘﺔ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣﻮاﺿﻊ أﻋﻼم اﻟﺤﺮم‬ ‫اﻤﻜـﻲ اﻟﴩﻳﻒ وﺧﺼﺎﺋﺼﻪ وأﺳـﻤﺎﺋﻪ‬ ‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻣﺰودا ً ﺑﺎﻟﺼـﻮر واﻟﺨﺮاﺋﻂ‬ ‫واﻟﺠـﺪاول ﻣﻘﱰﺣﺎ ً ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮات‬

‫اﻤﻔﻴـﺪة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ .‬وﺗﻨﺎول‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻟﺪراﺳـﺔ أﻋﻼم‬ ‫وﺣـﺪود اﻟﺤـﺮم اﻤﻜـﻲ‪ ،‬اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺤـﺮم اﻟﴩﻳـﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﻮاﺿﻊ اﻷﻋﻼم واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ وأﻋـﻼم اﻟﺤﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪ ،‬وﺗﻄﺮق أﺧﺮا ً ﻟﻠﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺄﻋﻼم‬ ‫اﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ اﻟﴩﻳﻒ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫‪ %45‬ﻣﻦ أﻋﻀﺎء »ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ« أدﺑﻲ ﺟﺎزان ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن ﺣﻀﻮر اﺟﺘﻤﺎع اﻟﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﺒﺎرك‬

‫ﻋﲇ ﺣﻤﲇ ﰲ ﻣﻨﺎوﺷﺔ ﻛﻼﻣﻴﺔ ﻣﻊ أﻋﻀﺎء ﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻤﺠﻠﺲ اﻹدارة ﺧﻼل ﻋﻘﺪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ )اﻟﴩق(‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﺑﺮوﻓﺎت »دت ﻛﻢ ﻧﺖ« ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ﺑـﺪأ ‪ 15‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً ﻣﻦ ﻃﻼب ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﺣﺎﺋﻞ ﺑﺮوﻓﺎت‬ ‫اﻤﴪﺣﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ »دت ﻛﻢ ﻧـﺖ«‪ ،‬ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج اﻟﻜﺎﺗﺐ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﻀﺒﻌـﺎن‪ ،‬ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻤﴪﺣـﻲ اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺎت وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ ﰲ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺴـﺒﺖ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ اﻵﺧﺮ اﻟﺠﺎري ﻋﲆ‬ ‫ﻣﴪح ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬

‫اﺧﺘﺘﺎم دورة اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻟ¦ذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري اﺧﺘﺘﻤﺖ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻟﺪورة‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ ﻓﻦ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻟﻺذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳـﻮن‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي اﻷدﺑـﻲ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻗﺪﻣﻬﺎ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻹذاﻋﺔ‬ ‫واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن ﻟﺸﺆون اﻹذاﻋﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺼﻘﻌﻮب‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎوﻟـﺖ اﻟﺪورة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪت ﺣﻀـﻮر ﻋﺪد ﻣـﻦ رواد اﻟﻨﺎدي‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴﻦ وإﻋﻼﻣﻴﺎت ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ ﻣﺤﻄﺎت إذاﻋﻴﺔ وﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺪى ﻳﻮﻣﻦ أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ وﻃﺮﻗﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮة وإﻋﺪادﻫﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻜﺘﺎﺑﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﻓﻲ ﺿﻴﺎﻓﺔ »أدﺑﻲ ﺟﺪة«‬

‫أﻛـﺪ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻧﺎدي‬ ‫ﺟﺎزان اﻷدﺑـﻲ ﻋﲇ زﻋﻠﺔ أن ﻋﺪد اﻤﺠﺪدﻳﻦ ﻟﻌﻀﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎدي ﺑﻠﻎ ‪ ،%45‬وﻫﻲ ﻧﺴـﺒﺔ رﺑﻤﺎ ﻻ ﺗﻜﻮن ﺛﺎﺑﺘﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺪ ﺗﻌﺒـﺮه‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﻜﻮن اﻟﺒـﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫ﻋﻘﺪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻣﺴﺎء اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻨـﺎدي ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻌﻘـﻮب إن أي‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت أو ﺗﻠﻮﻳﺤـﺎت ﺑﺎﻻﺳـﺘﻘﺎﻟﺔ أو ﺗﺠﺪﻳـﺪ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻟﻌﻀﻮﻳـﺎت ﻟـﻦ ﺗﻜﻮن ﻣﻬﻤـﺔ إﻻ ﺑﻌﺪ اﻧﻌﻘـﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﺤﺎول اﻟﺘﺸـﻮﻳﺶ ﻋﲆ‬ ‫اﺟﺘﻤـﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم‪ ،‬ﻋﱪ ﻧﴩ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎرﻳﺮ اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻣﺪى اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ أﻋﻀـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ وأﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻣﻮﳻ ﻋﻘﻴﻞ إن‬ ‫اﻻﺧﺘﻼف ﻟﻴﺲ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺸﺨﴢ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺺ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻻﺋﺤﺔ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻷدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻟﻢ ﻳﻌﺘﻤـﺪ اﻟﻼﺋﺤﺔ ﻛﻤﺮﺟﻊ ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬ﺑﻘﺪر ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ وزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪ ،‬ﻏﺮ أن اﻟﻮاﺟﺐ ﻫﻮ اﺗﺒﺎع‬ ‫ﻣﻮاد اﻟﻼﺋﺤﺔ‪.‬‬

‫ﻧﺴﺮﻳﻦ اﻟﻌﺰام ﺗﺮ ﱢﻛﺰ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺮأة ﻓﻲ أول ﻣﻌﺎرﺿﻬﺎ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﺗﺮﻛـﺰ ﻟﻮﺣـﺎت اﻟﻔﻨﺎﻧـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻴﻜﻠﻴﺔ ﻧﴪﻳﻦ اﻟﻌﺰام ﻋﲆ‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﻌﺮﺿﻬﺎ اﻟﺸـﺨﴢ‬ ‫اﻷول‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺤﺘﻀﻨـﻪ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺼﺒـﻲ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة‪.‬‬ ‫وﻳﻔﺘﺘﺢ رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ أﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ أﺑﺤﺎث ﺟـﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ‬ ‫آل ﻣﻬﺪي‪ ،‬اﻤﻌﺮض اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻌﺰام »ﺳـﻴﻄﺮ وﺟﻮد‬ ‫اﻤـﺮأة ﻋـﲆ أﻋﻤـﺎﱄ ﰲ ﻣﻌـﺮﴈ‬ ‫اﻟﺸـﺨﴢ اﻷول«‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أﻧﻬـﺎ‬ ‫ﻃﺮﺣـﺖ »اﻤـﺮأة ﰲ ﺣﺎﻻﺗﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫وﺗﻌﺒﺮاﺗﻬـﺎ وأﺣﺎﺳﻴﺴـﻬﺎ اﻤﺘﻨﻮﻋـﺔ‬ ‫ﻣـﻊ إﻇﻬﺎرﻫـﺎ ﰲ ﻗﺎﻟﺐ ﻣـﻦ اﻷﻧﺎﻗﺔ‬ ‫واﻟﺠﻤـﺎل ﻏﺎﻟﺒـﺎ«‪ .‬وأﺿﺎﻓـﺖ أن‬ ‫اﻟﺠﻤـﺎل ﺗﺴـﻄﺮ ﰲ ﻟﻮﺣﺎﺗﻬـﺎ ﺑﻌﺪة‬

‫ﻧﴪﻳﻦ اﻟﻌﺰام أﻣﺎم إﺣﺪى ﻟﻮﺣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﺟﻮاﻧـﺐ »ﻣﺜﻞ زي اﻤﺮأة ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻮﺣﺎت‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﺣﺎﻃﺔ اﻤﺮأة‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻤﺎم واﻟﻔﺮاش واﻟﺴـﻤﻚ أﺣﻴﺎﻧﺎ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺨﻠﻮﻗـﺎت ذات دﻻﻟـﺔ ﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫وﺧﺮة«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ أن اﻷﻟـﻮان‬ ‫اﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﺧﺪﻣﺖ اﻟﻔﻜﺮة اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴـﻮم‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »أﺳـﺘﺪﻳﻮ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻃﻦ«‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻘﺪﻣـﻪ‬ ‫اﻤﺬﻳﻌﺎن ﺳﻠﻄﺎن اﻟﻌﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫وﺳﻠﻄﺎن اﻟﻐﺸﻴﺎن‪ ،‬ﻋﲆ إذاﻋﺔ‬ ‫»أﻟﻒ أﻟـﻒ‪ -‬إف إم«‪ ،‬اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻧﺎﺗﺎﺷﺎ‪ ،‬ﻛﺄول ﻇﻬﻮر‬ ‫ﻟﻬﺎ ﻋﲆ إذاﻋﺔ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺎﺗﺎﺷﺎ‬ ‫وﺳﺘﺘﺤﺪث ﻧﺘﺎﺷﺎ )‪ 17‬ﻋﺎﻣﺎً(‬ ‫ﻋﻦ ﺑﺪاﻳﺘﻬﺎ ﰲ اﻟﻔﻦ‪ ،‬وأﻋﻤﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬وﺑﻌـﺾ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ وﻣﻬﻨﻴﺎ‪ ،‬وﺳـﺘﺠﻴﺐ ﻋﻦ أﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﻌﻦ ﻣﻦ داﺧﻞ اﻷﺳﺘﺪﻳﻮ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺸـﻜﻠﻴﺔ اﻟﻈﺎﻫـﺮة ﰲ اﻤﻮﺿـﻮع‬ ‫واﻟﺨﻠﻔﻴـﺔ‪ ،‬ﻋـﱪ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ أﻟﻮاﻧﺎ ً‬ ‫ﻣﴩﻗـﺔ وزاﻫﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ اﻷﺣﻤـﺮ‪،‬‬ ‫اﻟـﻮردي‪ ،‬واﻟﺒﻨﻔﺴـﺠﻲ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪام أﻟﻮان ﺑﺎردة ﻣﺜﻞ اﻷزرق‪،‬‬ ‫اﻷﺧـﴬ‪ ،‬واﻷﺑﻴـﺾ‪ ،‬ﻣﻊ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫أﻟﻮان داﻓﺌﺔ ﻣﺜﻞ اﻷﺣﻤﺮ واﻟﱪﺗﻘﺎﱄ‪.‬‬

‫وأﺷﺎرت اﻟﻌﺰام إﱃ أن اﻤﻌﺮض‬ ‫ﻳﺸـﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﻮﺿﻮع آﺧﺮ إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫اﻤـﺮأة‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ رﻏﺒﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻮﻳﻊ وﻃﺮح أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫ﻋـﱪ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﺗﻜﻨﻴﻚ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻠـﺔ إﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﺿﺮ ﻣﻦ ﺗﻌﺪد اﻤﻮاﺿﻴﻊ واﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ اﻤﻌـﺮض اﻷول‪ ،‬ﻣـﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘﻔﺎظ ﺑﺮوح اﻟﻔﻨﺎن وإﺣﺴﺎﺳـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻤﻮﺿﻮع اﻟﺬي ﻳﻄﻐـﻰ ﻋﲆ أﻋﻤﺎﻟﻪ‬ ‫ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت أن ﻟﻮﺣﺎت اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮض اﺷﺘﻤﻠﺖ ﻋﲆ اﻟﺴﻤﻚ ﺗﻌﺒﺮا‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﺒﻬﺎ ﻟﻠﺒﺤﺮ واﻟﺴﻤﻚ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻬـﺎ ﺣـﻮل ﻣـﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺤﻘﻘﻪ اﻤﻌـﺮض ﻣـﻦ أﺻـﺪاء‪،‬‬ ‫ﻗﺎﻟـﺖ إن اﻟﻨﺠـﺎح ﻣﻄﻠﺐ إﻧﺴـﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﻛﻮﻧﻪ أول ﻣﻌﺎرﴈ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫»ﻓﻴﺘﻠﺨـﺺ ﻣﻔﻬـﻮم اﻟﻨﺠـﺎح ﻟـﺪي‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺮاﻫـﻦ‪ ،‬ﰲ اﻻﻃـﻼع ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑﺘـﻲ اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺑﻌﻴـﺪا ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻟﻠﻨﺠﺎح«‪.‬‬

‫ﻳﻘﺪم أﻋﻤﺎﻟﻪ ﺑﺄﺳﻠﻮب ﻣﻌﺎﺻﺮ ﻓﻲ »ﺟﺪار اﻟﺬاﻛﺮة«‬ ‫اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق اﺳﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول رﺋﻴﺲ اﻟﻨﺎدي اﻷدﺑﻲ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻠﻤﻲ‪ ،‬اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺰاﺋﺮي ﰲ ﺟﺪة ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﻋﻄﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﺗﻨـﺎول اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ودور اﻟﻨﺎدي ﰲ إﺛﺮاء‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻄﺒﻮﻋﺎﺗﻪ ودورﻳﺎﺗﻪ‪ .‬ووﺟﱠ ﻪ اﻟﻘﻨﺼﻞ‬ ‫دﻋـﻮة ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻨـﺎدي وأﻋﻀـﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﻟﻠﻨﺎدي‪،‬‬ ‫واﻤﺜﻘﻔـﻦ ﻟﺤﻀـﻮر ﻓﻌﺎﻟﻴـﺔ »اﻟﻮﻓﺎء«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘﺰم اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳـﺔ إﻗﺎﻣﺘﻬـﺎ ﰲ ‪ 20‬ﻓﱪاﻳـﺮ اﻟﺠـﺎري ﺑﻌﻨـﻮان »اﻟﺜـﻮرة‬ ‫اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ ﰲ وﺟﺪان اﻟﺸﺎﻋﺮ اﻟﺴﻌﻮدي«‪.‬‬

‫ﻧﺎﺗﺎﺷﺎ ﺿﻴﻔﺔ ﻋﻠﻰ »أﺳﺘﺪﻳﻮ اﻟﺴﻼﻃﻴﻦ«‬

‫وﻋﻦ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﻗـﺎل‪ :‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ أﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫واﻤﺼﺎدﻗـﺔ ﻋﲆ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ واﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﻬﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﺼﺎدﻗـﺔ ﻋﲆ ﻣـﴩوع اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻟﻠﻌـﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻤﺤﺎﻣﻲ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‪ ،‬ﻻ ﺗﺰال ﻣﺸـﻜﻠﺔ إﴍاك أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﰲ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻷﻧﺸـﻄﺔ وﺷـﻔﺎﻓﻴﺔ اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣﺔ ﺑﺎرزة‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ أﻋﻀﺎء اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﰲ ﺗﺼﺎدم‬ ‫داﺋﻢ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﻨﺎدي‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﺗﺠﺎوز اﻤﺸﻜﻼت ﺑﻦ أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬رأى ﻋﻀﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﻣﻠﻬﻲ ﻋﻘﺪي أن‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة أﺑﺪى ﰲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ رﻏﺒﺘﻪ ﰲ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﺳـﻤﻌﺖ ﻤـﺮات ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠﺲ ﻫـﺬا اﻟﻜﻼم‪ ،‬وﻻ أﺷـﻚ ﰲ ﺻﺪﻗﻬﻢ«‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫رؤﻳـﺔ ﻟﻠﺤﻞ ﻟﺪى اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﺷـﻜﻠﻬﺎ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﴏ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ ﺗﻌﺪ ﻣﺒﺎدرة ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻠﺤﻞ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻣﺮاﺟﻌﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬واﻷﻣﺮ ﻳﻌﻮد إﱃ رﻏﺒـﺔ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮار ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ إرﺳـﺎل اﻟﺮﺳﻞ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻟﻴﺲ اﻻﺧﺘﻼف ﺳـﻮى ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﺠﻮﻳﺪ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫أزﻣﺔ إذا اﺳﺘﺜﻨﻴﻨﺎ اﻟﻜﻼم ﰲ اﻟﻨﻮاﻳﺎ‪.‬‬

‫أدﻫﻢ ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﴩح ﻋﻦ أﺣﺪ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻌﺮوﺿﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫اﻓﺘﺘﺢ رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻃـﻼل أدﻫـﻢ‪ ،‬أﻣـﺲ اﻷول‪،‬‬ ‫اﻤﻌـﺮض اﻟﺸـﺨﴢ ﻟﻠﻔﻨـﺎن‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻣﻐﺮﺑـﻲ »ﺟﺪار‬ ‫اﻟﺬاﻛـﺮة« ﺑﺼﺎﻟـﺔ أﺗﻴﻠﻴﻪ ﺟﺪة‬ ‫ﻟﻠﻔﻨﻮن اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫واﻋﺘﱪ أدﻫﻢ أ ﱠن اﻷﺳﻠﻮب اﻟﺬي ﻳﻘﺪم‬ ‫ﺑﻪ اﻤﻐﺮﺑﻲ أﻋﻤﺎﻟﻪ »ﻣﻤﻴﺰ‪ ،‬وﻣﻌﺎﴏ‪،‬‬ ‫وﻳﺪل ﻋـﲆ إﺑﺪاﻋـﻪ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻌـﺎرض اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ أﺳـﺎﻟﻴﺐ‬

‫ﻣﻤﻴﺰة وﻣﻌﺎﴏة‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﻗﺪ ﻫﺸﺎم ﻗﻨﺪﻳﻞ‪ ،‬إن اﻤﻐﺮﺑﻰ‬ ‫ﻳﺒﺤـﺚ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳﺎﺗﻪ ﻋـﻦ ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻳﺘﻔـﺮد ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﺤـﺎوﻻ ً أن‬ ‫ﻣﻼﻣﺤَ ـﻪ وﻟﻐﺘـﻪ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ورؤﻳﺘﻪ‬ ‫اﻟﺬاﺗﻴـﺔ واﻟﺨﺮوج ﻋـﻦ اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻨﺎوﻟُﻬـﺎ أﻗﺮاﻧُـﻪ‬ ‫ﻣﻊ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ اﻤـﺪارس اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌـﺎﴏة ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻠﺠﻮء ﻟﻠﺘﺠﺮﻳﺪ‬ ‫واﺧﺘـﺰال اﻟﻌﻨـﺎﴏ واﻟﺘﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫وإﻋﺠﺎﺑﻪ ﺑﺎﻟﻔـﻦ اﻟﺒﺪاﺋﻲ اﻟﺬي ﻳﺮاه‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﻌﱪا ً ﻋﻦ اﻹﺑﺪاع واﻻﺑﺘﻜﺎر‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫»أدﺑﻲ ا˜ﺣﺴﺎء« ﻳﻮ ّﻗﻊ ﻋﻘﺪ إﻧﺸﺎء‬ ‫ﻣﺒﻨﺎه ﺑﺘﻜﻠﻔﺔ ﻋﺸﺮة ﻣﻼﻳﻴﻦ رﻳﺎل‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﻟﻌﻘﺪ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻗـﻊ رﺋﻴـﺲ ﻧﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫اﻷدﺑﻲ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول ﻣﻊ‬ ‫إﺣـﺪى اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻘـﺪ ﺑﻨـﺎء ﻣﺒﻨـﻰ اﻟﻨـﺎدي‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر أﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻹدارة‪.‬‬ ‫وﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﻌﻘﺪ ﻓﺈن اﻟﴩﻛﺔ ﻣﺨﻮﱠﻟﺔ‬ ‫ﺑﺈدارة ﻣـﴩوع ﺑﻨﺎء ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻨﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺒﻠﻎ ﺗﻜﻠﻔﺔ إﻧﺸﺎﺋﻪ ﻧﺤﻮ ﻋﴩة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﺒﺪأ اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ اﺧﺘﻴﺎر اﻤﻘﺎول اﻤﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﰲ أﻗﻞ ﻣﻦ ‪ 23‬ﺷﻬﺮاً‪.‬‬ ‫وﻳﻘﻊ ﻣﻘﺮ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﻨﺎدي ﰲ ﻣﺨﻄﻂ‬ ‫اﻷﻣﺮاء ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣـﻦ ﻗﴫ »ﻫﺠﺮ«‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻦ‪ .‬وﻳﺘﻜﻮن اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻦ‬ ‫دورﻳـﻦ ﻳﻀﻤﺎن ﻣﻜﺎﺗـﺐ وﻣﴪﺣﺎ ً‬ ‫ﻣﻘﺴـﻤﺎ ً ﻟﻠﺮﺟـﺎل )‪ 500‬ﻣﻘﻌـﺪ(‬ ‫واﻟﻨﺴـﺎء )‪ 300‬ﻣﻘﻌﺪ(‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻠﺤﻖ ﺧﺎص ﻟﺴﻜﻦ ﺿﻴﻮف اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻣﻜﻮن ﻣﻦ ﺷﻘﺘﻦ )دوﺑﻠﻜﺲ(‪.‬‬

‫اﻟﻨﺠﻤﻲ‪ :‬ﻳﻤﻜﻦ ˜وﻻد اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‬ ‫اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ »ﻧﺠﻮم اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺎد‬ ‫أوﺿـﺢ ﻣُﻌِ ﺪ وﻣﻘـﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﻧﺠـﻮم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﺣﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻨﺠﻤـﻲ‪ ،‬أن اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﻘﺘـﴫة ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬أو ﻣَﻦ ﻛﺎن‬ ‫واﻟﺪه أو واﻟﺪﺗﻪ ﺳﻌﻮدﻳﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﺎﰲ‬ ‫اﻷول اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﻋﻘﺪ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻴﻮﺳﻒ(‬

‫وأداره اﻤﻨﺴـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﺴﻦ‪.‬‬ ‫واﺷـﺘﻤﻞ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻋﲆ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ ﺳﻠﻤﺎن ﺣﺮﺑﺎن‪،‬‬ ‫ﺗﺤـﺪث ﻓﻴﻬـﺎ ﻋـﻦ اﺧﺘـﻼف ﻫﺬا‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﱪاﻣﺞ اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﻟﻘـﻰ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸـﻮﻣﺮ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ أوﺿﺢ ﻓﻴﻬﺎ أﻫﻤﻴﺔ ﻗﻴﺎم ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﱪاﻣﺞ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻤﺎ ﺗﻤﻠﻜﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﺻﻮات ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ واﻋﺪة‪.‬‬

‫وﻓﺪ ﺳﻌﻮدي ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ا‪±‬ﺳﺒﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻛﺮﻧﻔﺎل ﺳﺎﻧﺘﺎ ﻛﺮوز‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻳـﺰور وﻓﺪ ﻣـﻦ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر وﴍﻛﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫وﻛﻴـﻞ إﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪،‬‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴﻮﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﻠﻜﺔ إﺳـﺒﺎﻧﻴﺎ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻟﺨﱪات ﺑﻦ ﻛﺮﻧﻔﺎل ﺟﺎزان‪ ،‬وﻛﺮﻧﻔﺎل‬ ‫ﺳـﺎﻧﺘﺎ ﻛـﺮوز ﺑﺠﺰﻳـﺮة ﺗﻨﺮﻳﻔـﻲ‬ ‫ﺑﺈﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﺑﻬﺪف اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻟﺘﺠﺎرب‬

‫اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ ﺧﻼل اﻟﺰﻳﺎرة ﻋﻘﺪ ﻟﻘﺎءات ﻣﻊ‬ ‫ﻋﻤﺪة ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺗﻨﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻜﺮﻧﻔـﺎل ﺗﻨﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺑﺠﺰﻳـﺮة ﺗﻨﺮﻳﻔﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﺒﺎﺣﺚ ﺣﻮل ﺳـﺒﻞ اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸﱰك‬ ‫ﺑـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻻﻃﻼع‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﻈﻴـﻢ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻛﺮﻧﻔﺎل ﺳﺎﻧﺘﺎ ﻛﺮوز‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻜـ ﱠﻮ ُن اﻟﻮﻓﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻳﺪ‪ ،‬أﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟـﺎزان‪ ،‬ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ‬

‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫أﻣﻦ ﻋﺎم اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬اﻤﻬﻨـﺪس أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﻨﻔﺬي‪ ،‬ﻣﺤﺎﻓﻆ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻓﺮﺳـﺎن‪،‬‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺪﻋﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﻔﺮع اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫ﰲ ﺟﺎزان رﺳـﺘﻢ اﻟﻜﺒﻴـﴘ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﻋﺒـﺪه ﻣﻨﺎﺟﻲ ﻗﻄﺮ )ﻣﻦ ﻓـﺮع اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺎزان(‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺮؤوف ﺻﺪﻳﻘﻲ )ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض(‪،‬‬ ‫وﻣﺨﺮج ﻛﺮﻧﻔﺎل ﺟﺎزان ﻣﻤﺪوح ﺳﺎﻟﻢ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ زﻳﺎرة اﻟﻮﻓﺪ ﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫سعد الفرج‬ ‫مريض نفسي‬ ‫في «توالي‬ ‫الليل»‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬

‫من كواليس امسلسل‬

‫(الرق)‬

‫أعلن امخرج البحرينى عي العي عن بداية تصوير‬ ‫امشاهد اأوى من امسلسل الخليجى الجديد «تواي‬ ‫اللي�ل» ال�ذى يجم�ع مجموع�ة بارزة م�ن نجوم‬ ‫الوسط الفنى يتقدمهم النجم القدير سعد الفرج‪.‬‬ ‫وح�ول انط�اق أعم�ال التصوي�ر ش�دد امخرج‬ ‫البحرين�ى عي العي عى أهمية هذة التجربة التى تجمع‬ ‫عددا ً بارزا ً من النج�وم‪ ،‬باإضافة إى امضامن الفكرية‬ ‫وااجتماعية التى تناقش�ها من خال حكاية رجل مسن‬

‫‪30‬‬

‫ثقافة‬ ‫نمذجة الذاكرة‬

‫تتويج القصة‬ ‫القصيرة‬ ‫في يومها‬ ‫العالمي‬

‫مصاب بمرض نفى يتم استغاله من قِ بَل أفراد أرته‬ ‫مما يدفعه إى العزلة ومحاولته الجاهدة من أجل العودة‬ ‫إى الحياة متجاوزا ً كثرا ً من الظروف واممارس�ات التى‬ ‫تواجهه من عدد من أفراد أرته‪.‬‬ ‫وأكد امخرج الع�ي أ َن العمل مع قامة فنية بمكانة‬ ‫وقيم�ة الفن�ان القدير س�عد الف�رج تمثل بالنس�بة له‬ ‫إضاف�ة حقيقي�ة وإنجازا ً يض�اف إى رصيده كمخرج‪.‬‬ ‫كما أش�اد ب�روح الفريق الت�ى تجمع عن�ار العمل‪،‬‬ ‫والتع�اون الكب�ر والدعم الذى تحظى ب�ه التجربة من‬ ‫كافة عنار العمل‪.‬‬

‫وأشار العي إى أنه يعود استخدام تقنية التصوير‬ ‫بثاث�ة كامرات مما يجعله يق�وم برصد حقيقي لكافة‬ ‫التفاصي�ل ى اأداء وردود اأفع�ال وحرك�ة الكام�را‬ ‫ورسم اإضاءة وامشهد الفنى بشكل عام‪.‬‬ ‫تج�در اإش�ارة إى أن مسلس�ل «ت�واي الليل» من‬ ‫تأليف السيناريس�ت جاس�م الجطيي وبطول�ة الفنان‬ ‫القدي�ر س�عد الفرج ومش�اركة كل من حم�د العماني‬ ‫ونور وعبر الجندي وصمود وحمد أش�كناني وفؤاد عي‬ ‫وعبدالله الطراروة‪ ،‬مدير إدارة اإنتاج مشارى الشمرى‬ ‫وامرف العام جمال الدين مصطفى‪.‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫تسجل أول مشاركة سعودية في مسابقة الفن اآسيوي بهونغ كونغ‬ ‫شادية عالم ِ‬ ‫طاهر الزارعي‬

‫«عندما تكون أصغر من أن تستطيع رؤية‬ ‫الفن‪ ،‬حينها تثر القصة اهتمامك» حسب‬ ‫قول الناقد اأمريكي كليمنت غرينرغ‪ ،‬الذي‬ ‫يؤكد ‪ -‬بما ايدع مجاا ً للشك ي مقولته تلك‬ ‫ عى هوية هذا الكائن الردي وأهميته ي‬‫امنظومة اأدبية‪.‬‬ ‫ومن هنا جاء ااحتفاء بيوم القصة‬ ‫العامي‪ ،‬الذي يصادف ‪ 14‬فراير من كل‬ ‫عام‪ ،‬كإشارة واضحة عى عمق امدلول الذي‬ ‫ً‬ ‫مواكبة للحركة‬ ‫يق ِد ُمه هذا الجنس اأدبي‬ ‫الرديَة العاميَة ي مختلف باد العالم‪ ،‬حيث‬ ‫يمثل هذا الجنس اأدبي سلطته عى جميع‬ ‫اأجناس اأدبية اأخرى ي هذا اليوم عى وجه‬ ‫الخصوص‪ ،‬وااحتفاء بهذا اليوم ا يعني أن‬ ‫تقام أمسية ردية ي ليلة واحدة فقط‪ ،‬بل‬ ‫يجب أن يكون هذا اليوم عاميًا بما تعنيه هذه‬ ‫ُ‬ ‫يليق‬ ‫بشكل‬ ‫الكلمة من منطلق ااحتفاء به‬ ‫ٍ‬ ‫مع مكانته ومع كتَابه ومع ما يقدمه من‬ ‫قيمة ثقافية‪ ،‬فالصورة النمطية التي تقيمها‬ ‫اأندية اأدبية كل عام باتت صورة روتينية‬ ‫ومتشابهة إى حد كبر‪ ،‬متمثلة ي‪ :‬أمسية‬ ‫قصصية‪ ،‬وعرض إصدارات لبعض ال ُ‬ ‫كتَاب‪،‬‬ ‫والسؤال الذي أطرحه هنا‪ :‬هل تتويج القصة‬ ‫القصرة ي يومها العامي يقتر عى مثل تلك‬ ‫الرامج امتكررة؟‬ ‫ابد أن تكون هناك رؤية استقرائية لهذا‬ ‫اليوم وااحتفاء به بشكل أجمل يتمث َ ُل ذلك‬ ‫ي عقد ملتقى متكامل تُ َ‬ ‫عقد فيه امحارات‬ ‫النقدية والندوات واأمسيات القصصية‬ ‫وإقامة معرض كتاب لعرض اإص��دارت‬ ‫القصصية واستضافة بعض الشخصيات‬ ‫امحلية والعربية والعامية عى أن يتبناه ك َل‬ ‫عام نادٍ‬ ‫أدبي قاد ٌر عى تغذية هذا اليوم بشكل‬ ‫ٌ‬ ‫يتوافق ومكانته اأدبية‪.‬‬ ‫‪taher@alsharq.net.sa‬‬

‫«القوس اأسود» مشاركة لرجاء وشادية عالم ي مهرجان البندقية ‪54‬‬ ‫الدمام ‪ -‬مريم آل شيف‬ ‫تمث�ل الفنان�ة الس�عودية ش�ادية عالم‬ ‫امملكة ي مهرجان الفن اآس�يوي امقام‬ ‫حالي�ا ً ي مدين�ة هون�ج كون�ج الصينية‬ ‫بعمله�ا الفني (كعب�ة الله العلي�ا)‪ .‬وقد‬ ‫رش�حت لوح�ة الفنانة «عال�م» للدخول‬ ‫ضمن القائمة اأخ�رة للفوز بجائزة امهرجان‬ ‫(س�وفرجن)‪ ،‬الت�ي ضم�ت ثاثن عم�اً من‬ ‫مختلف الدول اآسيوية‪ ،‬ويعتر وجود «عالم»‬ ‫ي القائمة هو أول وجود س�عودي ي امهرجان‬ ‫إى جانب كازاخس�تان وعُ مان وفلسطن الذين‬ ‫يشاركون للمرة اأوى أيضاً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كما تش�ارك «عالم» حاليا ي معرض ألف‬ ‫ليلة وليلة الذي يقيم�ه معهد العالم العربي ي‬ ‫باريس‪ ،‬ويستمر حتى ‪ 28‬إبريل ‪ ،2013‬ويرز‬ ‫فيه ‪ 300‬عمل مختل�ف ربطها موضوع واحد‬ ‫وهو ال�راث العربي امط�روح ي قصص ألف‬ ‫ليلة وليلة وشخصياته مثل السندباد وشهريار‪.‬‬ ‫يذكر بأن «العالم» ش�اركت مؤخرا ً بنفس‬

‫شادية عالم‬ ‫الوح�ة امعروض�ة ي معه�د العال�م العرب�ي‬ ‫(جني�ات ار) ي امع�رض الفرن�ي الذي أقيم‬

‫لجم�ع الترعات لضحايا الحرب ي س�وريا إى‬ ‫جانب عدة فنانن عرب‪.‬‬ ‫ولدت ش�ادية ي مكة وترب�ت ي الطائف‪،‬‬ ‫وعمل�ت وس�كنت ي مدينة ج�دة‪ ،‬حيث أقامت‬ ‫عديدا ً من امع�ارض الش�خصية فيها‪ ،‬وكذلك‬ ‫معارض مشركة ي مدن امملكة ودول الخليج‬ ‫العربي‪ ،‬وش�اركت أيضا ي عدة معارض فنية‬ ‫عامي�ة مثل متح�ف جني�ف للف�ن اأوروبي‪،‬‬ ‫وبين�اي البندقي�ة‪ ،‬ومتح�ف الف�ن امعار ي‬ ‫كوري�ا‪ ،‬ومتح�ف كونس�ت للفن�ون ي أمانيا‪،‬‬ ‫ومتح�ف دوم�ن ي ش�نغهاي‪ .‬كم�ا ش�اركت‬ ‫مؤخ�را ً ي معرض الحج ال�ذي أقيم ي امتحف‬ ‫الريطاني‪.‬‬ ‫يذكر أن الجائزة التي تنافس عليها الفنانة‬ ‫«عالم» ي هونج كون�ج قيمتها ‪ 30‬ألف دوار‪،‬‬ ‫وس�يتم اإعان عن الفائز بتاريخ ‪ 21‬فراير ي‬ ‫ساحة هونج كونج‪ ،‬وسيتوجه ي وقت احق إى‬ ‫سيول وسنغافورة اس�تامها‪ .‬وستتم امزايدة‬ ‫عى العمل الفائز ي فندق فورسيزون ي هونغ‬ ‫كونغ‪.‬‬

‫لوحة جنيات ارا‬

‫(الرق)‬

‫الصورة إن حكت‬

‫عاشور‪ :‬فنانون يتنازلون عن جودة أعمالهم من أجل الشهرة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫التقى الفنان شكري عاشور بآلة العود أول‬ ‫مرة ي س�ن ‪ 15‬عاماً‪ .‬ودف�ع ‪ 350‬رياا ً ادخرها‬ ‫لبائ�ع العود اليمني بس�وق الكوي�ت ي الدمام‪،‬‬ ‫طالب�ا ً منه عودا ً للمبتدئن‪ ،‬فع�رض عليه البائع‬ ‫ع�ودا ً عادي�اً‪ .‬ويعلق عاش�ور اآن عى بس�اطة‬ ‫تفك�ره ي ذاك الوقت‪ :‬آل�ة الع�ود ي النهاية صناعة‪،‬‬ ‫منه�ا ال�رديء وامتوس�ط والغ�اي‪ ،‬متذك�را ً أن عزف‬ ‫اليمني الري�ع عى العود‪ ،‬والصوت ال�ذي كان قادرا ً‬ ‫عى إص�داره جعله العود امطلوب‪ .‬رج�ع للبيت فرحا ً‬ ‫بكنزه‪ ،‬محاوا ً أن يصدر النغم�ات ذاتها التي تمناها‪،‬‬ ‫ولم تثم�ر محاواته بأكثر من دندن�ة أوتار متقطعة‪،‬‬ ‫فشعر بالصعوبة التي تواجهه‪ ،‬لكن طموحه أن يصبح‬ ‫عازفا ً ل�م يهدأ‪ ،‬فبدأ رحلة البحث عن عازفن متمكنن‬ ‫لراقب أناملهم تتحرك عى أوتار العود‪.‬‬ ‫ظل�ت اأغني�ة التي غناها عاش�ور م�ع أصدقائه‬ ‫ي رحل�ة صي�د الس�مك تتكرر ي رأس�ه بع�د أن عاد‬ ‫بس�مكاته‪ ،‬فب�دأ يتهج�ى نغماته�ا عى ع�وده‪ ،‬كانت‬ ‫النقلة حن أنتج نغمات مش�ابهة لتلك التي يس�معها‪،‬‬ ‫وتصاع�دت النجاحات بالتدريب امس�تمر‪ ،‬وامحاوات‬ ‫الفاشلة حينا ً والناجحة ي أحيان‪.‬‬

‫إطالة الغيوم ي جبال رجال أمع‬

‫(مجلس أمع الثقاي ‪ -‬تصوير‪ :‬أسامة السلمي)‬

‫مرض‬ ‫وضع غر ٍ‬ ‫يش�تكي عاش�ور بعد مي ‪ 20‬عاما ً من ارتباطه‬ ‫بالف�ن من ع�دم وجود ملتق�ى موس�يقي يجتمع فيه‬ ‫الشباب الهواة بالقدامى ذوي الخرة‪ ،‬ويطالب بإنشاء‬ ‫معاهد موسيقية متخصصة كي ا يضطر الفنانون إى‬ ‫السفر أخذ دورات تطور من مهاراتهم‪ ،‬مضيفاً‪ :‬ثمار‬ ‫املتقي�ات وامعاهد الفنية لن تك�ون محدودة‪ ،‬معتقدا ً‬ ‫أن جمعي�ة الثقافة والفنون تدعم امرح واموس�يقى‬ ‫امرحية‪ ،‬لكنها ا تجمع العازفن بشكل مناسب‪.‬‬ ‫ولفت عاشور إى أهمية اانسجام بن العازفن ي‬ ‫امقطوعة الواحدة‪ ،‬مبينا ً أن اانسجام ا يكون موجودا ً‬ ‫حتى يستطيع العازفون قراءة بعضهم بعضاً‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫أن إح�دى س�لبيات جمعي�ة الثقافة جمعه�ا عازفن‬ ‫يلتق�ون أول م�رة ي بروفات مرحي�ة‪ ،‬موضحا ً أن‬ ‫الفرق امنسجمة هي الوحيدة القادرة عى إخراج جمال‬

‫ي الس�تينيات والخمس�ينيات‪ ،‬ويوض�ح‪ :‬الش�بكة‬ ‫العنكبوتي�ة لها دور ي الوص�ول إى امعلومات‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫عى إيمانه بحقوق املكية الفكرية التي تمنعه من راء‬ ‫النسخ امقلدة لأقراص امدمجة‪.‬‬ ‫وس�اعد التنوع اللوني للموس�يقى التي يس�تمع‬ ‫إليها عاش�ور ي تكوين ش�خصية منفتح�ة عى ثقافة‬ ‫اآخر اموس�يقية‪ ،‬موضحاً‪ :‬اموسيقى ي النهاية ليست‬ ‫هوية‪ ،‬أو اتجاهاً‪ ،‬هي اليء الذي يدخل الروح والقلب‬ ‫من دون رح‪ ،‬فتؤثر دون لغة‪ ،‬وا وس�ائط‪ .‬وش�ارك‬ ‫عاش�ور ي أمس�ية (‪ - East meat the west‬الرق‬ ‫يلتقي الغرب)‪ ،‬بعد أن تعرف عى فرقة اس�كتلندية ي‬ ‫أمس�ية (‪ - around the world in one night‬حول‬ ‫العال�م ي ليلة واح�دة)‪ ،‬فعزفت الفرقة ااس�كتلندية‬ ‫اللون الخليجي‪ ،‬والفرقة الخليجية اللون ااس�كتلندي‪،‬‬ ‫ثم خلطا الرق بالغرب بمعزوفة خليجية اسكتلندية‪.‬‬ ‫عاشور والكمان‬

‫(الرق)‬

‫اموس�يقى‪ .‬وتمنى تأس�يس نقابة موسيقية تستقطب‬ ‫امواه�ب غ�ر امعروفة‪ ،‬مث�ل العازفن ع�ى آات يندر‬ ‫إتقانها‪ ،‬كالناي‪ ،‬أو «التشيللو»‪.‬‬ ‫وتطرق عاشور ي حديثه عن الجمعية إى تخوف‬ ‫الفنان�ن من مداهمة الهيئة لهم أثناء عمل (الروفات)‬ ‫ي الجمعي�ة‪ ،‬مضيف�ا ً أن الفن ليس ذنب�ا ً يعاقب عليه‬ ‫الفنان‪ ،‬أو عيبا ً يعرضه مواقف محرجة‪.‬‬ ‫مساومة عى الفن‬ ‫واته�م عاش�ور ريح�ة كب�رة م�ن الفنان�ن‬ ‫بامس�اومة عى فنهم‪ ،‬مقابل العائد ام�ادي‪ ،‬والظهور‬ ‫اإعام�ي‪ ،‬مهما كان مس�توى ج�ودة العم�ل امقدم‪،‬‬ ‫مضيفا ً أن اأهم عند هذه الفئة امشاركة ي أي فعالية‪،‬‬ ‫وبأي عمل‪ ،‬م�ن دون الرجوع إى كونه�ا تقدم جديدا ً‬ ‫نوعياً‪.‬‬ ‫ويبح�ث عن (اإنس�ان) وراء كل يء جميل‪ ،‬فا‬ ‫ي�رك امقطوع�ة اموس�يقية‪ ،‬أو اأغنية التي يس�معها‬ ‫دون الرج�وع إى ملحنه�ا‪ ،‬أو مغنيه�ا‪ ،‬وا يع�رف‬ ‫بالحدود الجغرافية للموس�يقى‪ ،‬أو الزمنية‪ ،‬فينبش ي‬ ‫تاري�خ الفن اإيطاي‪ ،‬والفرني‪ ،‬والجزائري‪ ،‬والركي‪،‬‬

‫الشهرة‬ ‫يفرق عاش�ور بن النج�اح والش�هرة‪ ،‬ويرى أن‬ ‫النجاح تقديم الجميل وامميز‪ ،‬وليس الحضور بش�كل‬ ‫مس�تمر‪ ،‬ضاربا ً امثال بالفنانة غادة شبر‪ ،‬التي قدمت‬ ‫ألبومات قليلة جداً‪ ،‬وناجحة جداً‪ ،‬حس�ب عاشور‪ ،‬لكن‬ ‫ش�بر غر مش�هورة مقارنة بالفنانات امعروفات عند‬ ‫الن�اس‪ .‬ويرفض امش�اركات العش�وائية‪ ،‬وا يقبل إا‬ ‫باإضاف�ات امهمة وامفي�دة للمتلقي‪ ،‬التي س�تعكس‬ ‫شخصيته كفنان‪.‬‬ ‫ويع�د أول تجرب�ة ل�ه ي التلح�ن امتكام�ل هي‬ ‫تجربته ي أغنية «أرض القطيف الحبيبة»‪ ،‬التي قدمها‬ ‫ي مهرج�ان واحتن�ا فرحان�ة ي القطيف‪ ،‬م�ررا ً ذلك‬ ‫بصعوبة التلحن البسيط غر امعقد‪ ،‬وخصوصا ً العمل‬ ‫اموج�ه للطفل‪ ،‬فالطف�ل كيان صعب يفك�ر من دون‬ ‫قيود‪ ،‬وإيصال معنى العم�ل وتثبيته ي عقل اأطفال‪،‬‬ ‫وسهولة ترديده‪ ،‬يعد نجاحا ً مميزاً‪.‬‬ ‫آات مختلفة‬ ‫تعلم عاش�ور العزف عى آلة الكمان‪ ،‬كتح ٍد أثاره‬ ‫امرافق�ون ل�ه ي الع�زف‪ ،‬بس�بب ع�دم مرافقتهم له‬ ‫بالكمنج�ات أثناء عزف�ه العود‪ ،‬ويت�درب اآن عى آلة‬ ‫التشيللو‪.‬‬


‫ارﺑﻌﺎء ‪ 3‬رﺑﻴﻊ ا ﺧﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 13‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (437‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ـ اﻟﴩق‬

‫»اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ«‬ ‫ﺗﺘﻜ ّﻔﻞ ﺑﺘﺄﻣﻴﻦ‬ ‫أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻟﻤﺒﺎرزة‬

‫ﺑﻨﺪر اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ّ‬ ‫ﺗﻜﻔﻠﺖ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﺑﺘﺄﻣـﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﺟﻬـﺰة واﻤﻌﺪات‬ ‫واﻷدوات اﻟﻼزﻣـﺔ ﻤﺴـﺮة اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﻤﺒـﺎرزة ﻣـﻦ ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻷوروﺑﻴﺔ اﻤﻌﺘﻤﺪة ﻟﺪى اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻤﺒﺎرزة‪ ،‬ﺑﻨـﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫اﻟﻌﺎم ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷوﻤﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﻤﺒـﺎرزة ﺑﻨـﺪر اﻟﺼﺎﻟـﺢ‪ ،‬أن اﻤﻌـﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻣّ ﻨﺘﻬﺎ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺗﻌﺪ اﻷﻛﱪ واﻷﺿﺨﻢ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻤﺒﺎرزة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ودورﻫﺎ‬ ‫اﻟﻔﺎﻋـﻞ ﰲ إﺣـﺪاث ﻧﻘﻠـﺔ ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻤﺒﺎرزﻳﻦ واﻤﺒﺎرزة‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﺤﻜﻢ‬

‫اﻟﺪوﱄ وﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪،‬‬ ‫أن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﺗﺖ ﺟﺎﻫﺰة ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ أي ﺑﻄﻮﻟﺔ‬ ‫ﻗﺎرﻳـﺔ أو دوﻟﻴـﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻓﺮ اﻤﻌـﺪات‪ ،‬وﺗﺄﻣﻦ‬ ‫اﻤﻼﺑﺲ واﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺒـﺎرزة‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ً‬ ‫ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻘﻒ ﺧﻠﻒ إﻧﺠﺎزات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ ﻋﺎﻣـﺔ ورﻳﺎﺿـﺔ اﻤﺒـﺎرزة ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺧﺎص‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫راﺑﻄﺔ اﻟﻤﺤﺘﺮﻓﻴﻦ ﺗ ﱢﺮﺷﺢ »ﻋﺸﺮﻳﻨﻴ ًﺎ« دارة اﻟﻤﻠﻒ اﻟﺴﻌﻮدي ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ ﻛﺄس آﺳﻴﺎ ‪٢٠١٩‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻴﴗ‬ ‫اﻗﱰﺑـﺖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣـﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻮل اﻷﺧـﺮة ﻣـﻦ ﻣﻠـﻒ‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎت ﻛﺄس أﻣﻢ‬ ‫آﺳـﻴﺎ ‪ 2019‬ﺣﺴـﺐ ﻣﺼـﺎدر‬ ‫ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣﻦ داﺧـﻞ أروﻗﺔ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻵﺳـﻴﻮي اﻟﺘـﻲ ﻛﺸـﻔﺖ ﻟـ«اﻟـﴩق«‬ ‫أن اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﺷـﻬﺪت ﻣﺒﺎﺣﺜﺎت‬ ‫آﺳﻴﻮﻳﺔ ـ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻷﻧﻈﺎر‬ ‫اﺳـﻔﺮت ﺑﺎن ﻳﻘـﻮم اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي‬ ‫اﻻﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒـﻞ ﺑﺈرﺳـﺎل ﴍوط‬ ‫وﺿﻤﺎﻧﺎت اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ اﻷﻣـﻦ واﻟﺠـﻮازات وﺣﻤﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻣﻠﻔﺎت‬

‫ﺗُﻌـﺪ ﻣﻦ أﻫـﻢ اﻤﻄﺎﻟـﺐ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺪرج‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻟـﺪوﱄ ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم »ﻓﻴﻔﺎ« وﻳﺠﺐ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺗﺠﺎوزت‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺎﺋـﻖ اﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ دﺧـﻮل‬ ‫اﻟﻌﻨﴫ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻟﻠﻤﻼﻋﺐ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪.‬‬ ‫وﻳﺘـﻮﱃ اﻤﻠـﻒ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻻﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ اﻟﺸﺎب‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫‪ 23‬ﻋﺎﻣـﺎ ﺑﱰﺷـﻴﺢ ﻣﻦ راﺑﻄـﺔ دوري‬ ‫اﻤﺤﱰﻓـﻦ ﻛﻤـﺎ أﻛـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻨﻮﻳﴫﻟـ »اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫و أوﺿـﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ أﻧـﻪ‬ ‫ﺳـﻴﻌﺮض ﻣﻠـﻒ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺤـﺪث‬

‫اﻵﺳـﻴﻮي ﻋﲆ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم ﰲ اﺟﺘﻤﺎع اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن اﻤﻠـﻒ ﻳﺘﻀﻤـﻦ أدق اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫واﻟﺘﻜﺎﻟﻴـﻒ اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺒﴩﻳـﺔ واﻟﻔﻮاﺋﺪ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﺠﻨﻴﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣـﻦ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‪» :‬ﺳﺄﻗﺎﺗﻞ وأﻋﻤﻞ ﻣﺎ‬ ‫ﰲ وﺳـﻌﻲ ﻣﻦ أﺟـﻞ إﻗﻨﺎﻋﻬﻢ ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﺑﺸـﻜﻞ رﺳـﻤﻲ«‪ ،‬ﻛﺎﺷﻔﺎ ً‬ ‫أن اﻻﺗﺤـﺎد اﻵﺳـﻴﻮي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‬ ‫ﺳﺮﺳﻞ ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺴﺔ أﻳﺎم ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫ﺿﻤﺎﻧـﺎت وﴍوط اﻻﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻘﻮم اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﺑﺮﻓﻌﻬـﺎ إﱃ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ رﺳﻤﻴﺎً‪.‬‬

‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﺘﺠﺎوز ﻋﺎﺋﻖ اﻟﺤﻀﻮر اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ‪ ..‬واŒﺳﻴﻮي ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء‬ ‫واﺳﺘﺒﻌﺪ ﻣﺴﺆول اﻤﻠﻒ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ »ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪ «2019‬أن ﻳﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻠﻤﺸـﺠﻌﺎت ﺑﺪﺧـﻮل‬ ‫اﻤﻼﻋﺐ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻋﲆ ﺣﻈﻮظ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﻨﺴـﺨﺔ ﺑﻌﺪ اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ اﻟﻘﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬ﻫـﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻻ ﻳﻘﻠﻘﻨـﺎ ﻋـﲆ اﻹﻃـﻼق‪ ،‬وﻳﻜﻔـﻲ أن‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻌﻤـﻮل ﺑﻬﺎ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﻻ ﺗﻨـﺺ ﻋـﲆ ﴐورة‬ ‫اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻠﺴﻴﺪات ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل ﻟﻠﻤﻼﻋﺐ«‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘـﱪا ً أن ﺣﻈـﻮظ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬

‫دﺧـﻮل ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟـﺪول ﻋـﲆ ﺧﻂ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ ﻣﺜﻞ اﻹﻣـﺎرات واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫وﺗﺎﻳﻼﻧـﺪ وﻛﻮرﻳـﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ وإﻳـﺮان‬ ‫ﻧﻈـﺮا ً ﻟﺠﺎﻫﺰﻳـﺔ اﻤﻼﻋـﺐ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻹﻧﺠـﺎزات ﻏـﺮ اﻤﺴـﺒﻮﻗﺔ ﻟﻸﺧﴬ‬ ‫ﺑﻮﺻﻮﻟﻪ إﱃ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﺳـﺖ ﻣﺮات ﺣﻘﻖ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻟﻠﻘﺐ ﺛﻼث ﻣـﺮات‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻫـﺬه اﻤﻌﻄﻴﺎت ﺗﺼـﺐ ﰲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺗﺮﺟﺢ ﻛﻔﺘﻬـﺎ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟـﺪول اﻷﺧـﺮى ﰲ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺤـﺪث‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎﴈ اﻷﻫﻢ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻘﺎرة‬ ‫اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﱪ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻠﴩق ﻋﻦ ﺣﻈﻮظ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻓﺘﻴﻞ ا‪£‬ﻫﻠﻲ ﻳﻘﺘﺮب ﻣﻦ اﻟﺪوري اﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ »اﺟﺘﻤﺎع« ﻳﺤﺴﻢ ‪¥‬‬ ‫ﺗﺮﺷﺢ اﻟﻤﺪﻟﺞ رﺳﻤﻴ ًﺎ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ »اŒﺳﻴﻮي«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫دﺧﻠـﺖ إدارة ﻧـﺎدي ﺑﻴـﺮا ﻣـﺎر‬ ‫اﻟﱪﺗﻐـﺎﱄ ﰲ ﻣﻔﺎوﺿـﺎت ﺟـﺎدة‬ ‫ﻣـﻊ ﻧﻈﺮﺗﻬـﺎ ﰲ اﻟﻨـﺎدي اﻷﻫـﲇ‬ ‫ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﺧﺪﻣـﺎت ﻻﻋـﺐ‬ ‫اﻟﻨﺎدي واﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﺤﻤﺪ آل ﻓﺘﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣـﺖ إدارة اﻟﻨﺎدي‬ ‫اﻟﱪﺗﻐـﺎﱄ ﻋﺮﺿﻬﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻲ إﱃ اﻹدارة‬ ‫اﻷﻫﻼوﻳـﺔ ﻟﴩاء ﻋﻘﺪ اﻟﻼﻋﺐ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫وﻛﻴـﻞ أﻋﻤﺎﻟـﻪ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤـﻮﳻ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ«اﻟﴩق« أﻧﻪ أرﺳـﻞ اﻟﻌﺮض‬ ‫اﻟﱪﺗﻐﺎﱄ إﱃ إدارة اﻷﻫﲇ ﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪،‬‬ ‫وﻣﺎزال ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻗﺮارﻫﺎ‪ ،‬ﺳـﻮاء ﺑﺎﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫أو اﻟﺮﻓﺾ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤـﻮﳻ‪» :‬ﻻ ﻧﻌـﺮف إﱃ‬ ‫اﻵن ﻣﺼﺮ اﻤﻔﺎوﺿﺎت‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل رﻓﺾ‬ ‫اﻷﻫـﲇ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋـﻦ اﻟﻼﻋـﺐ ﻓﺈﻧﻨـﺎ‬ ‫ﺳـﻨﻨﺘﻈﺮ إﱃ ﺣـﻦ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﻋﻘـﺪه ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻋﺎم وﻧﺼﻒ اﻟﻌﺎم ﻣـﻦ اﻵن ﻟﻠﺪﺧﻮل ﰲ‬ ‫ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻊ اﻟﻨﺎدي اﻟﱪﺗﻐﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا إﱃ أن ﻧـﺎدي ﺑﻴﺮا ﻣـﺎر ﻳﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﰲ اﻟﺪوري اﻤﻤﺘـﺎز‪ ،‬وﻳﻤﻠﻚ ﺑﻴﺌﺔ ﻣﻤﺘﺎزة‬ ‫ﻟﻼﺣـﱰاف‪ ،‬وﻳﻠﻌـﺐ ﻟـﻪ ﺣﺎﻟﻴـﺎ اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ‬ ‫أن اﻟﻨﺎدي اﻟﱪﺗﻐﺎﱄ ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ ﺿﻢ آل‬ ‫ﻓﺘﻴﻞ‪ ،‬ﺑﺘﻮﺻﻴﺔ ﻣﻦ أﺣﺪ ﻣﺪرﺑﻲ اﻟﻨﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺎﺑﻊ ﻣﺴﺘﻮاه ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺒﺎرﻳﺎت‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺻﻐﺮ ﺳﻨﻪ‪ ،‬وﻧﻈﺮ ﻣﺎ ﻳﻤﺘﻠﻜﻪ‬ ‫ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﺎت ﻓﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴـﻢ‬ ‫ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺒـﺖ اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫ﻳﻨﺘﻈـﺮ أن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‬ ‫ﰲ أﻣـﺮ ﺗﺮﺷـﻴﺢ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﺣﺎﻓـﻆ اﻤﺪﻟـﺞ‪ ،‬ﻤﻨﺼـﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳﻴﻮي ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺪﻣـﻪ‪ ،‬ﰲ اﺟﺘﻤﺎﻋـﻪ اﻤﻘﺮر‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر‬ ‫ﻟـ »اﻟـﴩق« أن اﻤﺪﻟﺞ ﻟﻢ ﻳﻌﺒﻰء‬ ‫إﱃ اﻵن اﺳـﺘﻤﺎرة اﻟﱰﺷـﺢ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺨـ ﱢﻮ ُل ﻟﻪ ﺧﻮض ﻏﻤﺎر اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬

‫ﻋﲆ رﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي ﰲ‬ ‫اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﺠﺮى ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺎﻳﻮ‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ورﺟﱠ ﺤَ ﺖ ﻧﻔـﺲ اﻤﺼﺎدر أن‬ ‫ﻳﺮﺷـﺢ أﻋﻀﺎء اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم اﻤﺪﻟﺞ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫رﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻵﺳـﻴﻮي اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻣﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺛﻼﺛﻴﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﺗﻘـﺪم رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻣﺎراﺗﻲ‬ ‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﴪﻛﺎل‪ ،‬ورﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨـﻲ ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم اﻟﺸـﻴﺢ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺨﻠﻴﻔـﺔ‪،‬‬

‫ورﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي اﻤﻜﻠﻒ‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻲ ﺟﻴﻞ وﻧﺞ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺸﻴﺦ ﺳﻠﻤﺎن اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ‬ ‫وﻳﻮﺳـﻒ اﻟﴪﻛﺎل ﻗـﺪ أﴏﱠا ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻮض اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت رﺋﺎﺳـﺔ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻣﺘﺠﺎﻫﻠـﻦ اﻷﺻﻮات‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻃﺎﻟﺒﺖ ﺑﺎﻧﺴـﺤﺎب أﺣﺪﻫﻤﺎ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺼﺒـﺢ اﻤﺮﺷـﺢ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫اﻷﻗـﺮب ﻟﻠﻔـﻮز أﻣـﺎم اﻤﻨﺎﻓـﺲ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻣـﻦ ﴍق اﻟﻘـﺎرة‪ ،‬وإزاء‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ ﺗﺤﺮﻛـﺖ ﻋﺪة ﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻌـﺾ دول اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﻻﺧﺘﻴﺎر‬ ‫ﺑﺪﻳﻞ ﻋـﻦ اﻻﺛﻨﻦ‪ ،‬وﻫـﻮ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬

‫»اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف« ﺗﺆﻳﺪ إﻳﻘﺎف ﻋﺒﺎس اﻟﻨﺼﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫آل ﻓﺘﻴﻞ ﰲ إﺣﺪى ﻣﺒﺎرﻳﺎت اﻷﻫﲇ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻗـ ﱠﺮت ﻟﺠﻨـﺔ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻨﺸـﻄﺎت ﰲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻷوﻤﺒﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫َ‬ ‫رﻓـﺾ اﺳـﺘﺌﻨﺎف اﻟﻼﻋﺐ‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺎس‪ ،‬وﺗﺄﻳﻴﺪ ﻗﺮار‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﺄدﻳﺒﻴـﺔ رﻗـﻢ )‪(156‬‬ ‫‪2012/11/17‬م‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺈﻳﻘـﺎف اﻟﻼﻋـﺐ ﻤـﺪة‬ ‫ﺳﻨﺘﻦ اﻋﺘﺒﺎرا ً ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻹﻳﻘﺎف‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺆﻗـﺖ ‪2012/11/11‬م ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺼﺎدرة رﺳﻮم اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف‪.‬‬

‫أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺎس‬ ‫وﻗﺎﻣـﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ ﱢ‬ ‫اﻤﻨﺸـ َ‬ ‫ﻄﺎت ﺑﺈﺷـﻌﺎر‬ ‫اﻻﺗﺤـﺎدات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‬

‫اﻤﻌﻨﻴﱠـﺔ ﺑﺘﻠـﻚ اﻹﺟـﺮاءات‬ ‫واﻟﻌﻘﻮﺑـﺎت اﻟﺼـﺎدرة ﺑﺤـﻖ‬ ‫اﻟﻼﻋﺐ ﻻﻋﺘﻤﺎد ﺗﻨﻔﻴﺬِﻫﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻗﺒﻠـﺖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﺸﻜﻠﻴﱠﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻴﻔﺎﺋﻪ اﻟﴩوط ورﻓﻀﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ اﻤﻮﺿﻮع‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎ ُر إﱃ أ ﱠن اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻤﻨﺸﻄﺎت‬ ‫أوﻗﻔـﺖ اﻟﻼﻋﺐ اﻟﻨـﴫاوي ﻤﺪة‬ ‫ﻋﺎﻣـﻦ ﺑﺴـﺒﺐ وﺟـﻮد ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﻴﻨﺔ اﻟﺘﻲ أُﺧﺬت ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﺒـﺎراة ﻓﺮﻳﻘﻪ أﻣـﺎم ﻧﺠﺮان‬ ‫ﺿﻤﻦدوريزﻳـﻦﻟﻠﻤﺤﱰﻓـﻦ‪.‬‬

‫ﻳﺎروﻟﻴﻢ ﺿﻤﻦ أﻓﻀﻞ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻣﺪرﺑ ًﺎ ﻋﺎﻟﻤﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ‬ ‫ﺣـ ﱠﻞ ﻣـﺪرب اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة‬ ‫اﻟﻘـﺪم ﰲ ﻧـﺎدي اﻷﻫـﲇ‪ ،‬اﻟﺘﺸـﻴﻜﻲ‬ ‫ﻛﺎرﻳـﻞ ﻳﺎروﻟﻴـﻢ‪ ،‬ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟــ ‪50‬‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﰲ اﻟﺘﺼﻨﻴـﻒ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ اﻟـﺬي أﺻـﺪره اﻤﻮﻗـﻊ‬ ‫اﻤﻌﻨﻲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ »‪«coachworldranking‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻤﺪرﺑـﻦ‪ ،‬وﺗﻔﻮق ﻳﺎروﻟﻴﻢ‬

‫ﻋـﲆ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪرﺑـﻲ دوري زﻳﻦ ﻟﻠﻤﺤﱰﻓﻦ‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﺳـﻮى ﻣﺪرب اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫ﻛﺎﻧﻴﺪا ﺿﻤـﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﺎﺋﺔ ﺑﺤﻠﻮﻟﻪ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟـ ‪ 70‬ﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺟﺎء ﻣﺪرب اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫اﻟﺒﻠﺠﻴﻜـﻲ ﻣﻴﺸـﻴﻞ ﺑـﺮودوم ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟـ‬ ‫‪ ،247‬وﻣـﺪرب اﻟﻬـﻼل اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫أﻧﻄـﻮان ﻛﻮﻣﺒﻮارﻳـﻪ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟــ ‪،368‬‬ ‫وﻣﺪرب اﻟﻔﺘـﺢ اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻓﺘﺤـﻲ اﻟﺠﺒﺎل ﰲ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟـ ‪ ،221‬وﻣـﺪرب اﻟﺮاﺋﺪ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬

‫اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻋﻤﺎر اﻟﺴﻮﻳﺢ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟـ ‪.435‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ ،‬اﺣﺘﻞ ﻣﺪرب‬ ‫أﺗﻠﺘﻴﻜﻮ ﻣﺪرﻳﺪ اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﺳـﻴﻤﻮﻧﻲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻷول‪ ،‬وﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺪرب رﻳﺎل ﻣﺪرﻳﺪ‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﻣﻮرﻳﻨﻴـﻮ‪ ،‬وﺣ ﱠﻞ ﻣـﺪرب ﺑﺎﻳﺮن‬ ‫ﻣﻴﻮﻧـﺦ اﻷﻤﺎﻧـﻲ ﻫﺎﻳﻨﻴﻜﺲ ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ ،‬وﻣﺪرب‬ ‫ﻣﺎﻧﺸﺴـﱰ ﻳﻮﻧﺎﻳﺘﺪ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰي ﻓﺮﺟﺴـﻮن‬ ‫راﺑﻌﺎً‪ ،‬وﻣﺪرب أوﻟﺴـﺎن اﻟﻜـﻮري اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‬ ‫ﺟﻮن ﻛﻴﻢ ﺧﺎﻣﺴﺎً‪.‬‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻤﺪرﺑﻦ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﺣﺎﻓـﻆ اﻤﺪﻟﺞ اﻟﺬي ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ رأي اﻟﻘﺮﻳﺒﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻻﺗﺤـﺎد اﻵﺳـﻴﻮي‪ ،‬وﻣﻤـﻦ‬ ‫ﻳﻤﻠﻜﻮن أﴎار اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻤﺪﻟـﺞ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻨﺬ وﻗﺖ‬ ‫ﻃﻮﻳـﻞ ﻣـﻦ أﺟﻞ اﻟﻔـﻮز ﺑﻤﻨﺼﺐ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴـﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻋـﲆ ﺗﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﻦ‪ ،‬وﴎت أﻧﺒـﺎء وﻗﺘﻬﺎ ‪-‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳـﺪا ً ﻣﻨﺬ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ‪ -‬ﻋﻦ‬ ‫أن اﻤﺪﻟـﺞ اﻷﻗـﺮب ﻤﻨﺼـﺐ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ‪ ،‬وأن اﻟـﴪﻛﺎل اﻷﻗـﺮب‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ‪.‬‬

‫د‪ .‬ﺣﺎﻓﻆ اﻤﺪﻟﺞ‬

‫اﻧﻀﻢ إﻟﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ أﺑﻄﺎل اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻫﺰازي ﻳﻠﻌﺐ ﻣﻊ ﻫﻨﺮي ﻓﻲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﻧﻀـﻢ ﻣﻬﺎﺟـﻢ اﻤﻨﺘﺨـﺐ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫وﻧـﺎدي اﻻﺗﺤـﺎد‪ ،‬ﻧﺎﻳـﻒ‬ ‫ﻫﺰازي‪ ،‬إﱃ ﻧﺨﺒﺔ أﺑﻄﺎل رﻳﺪ‬ ‫ﺑﻞ اﻟﻌﺎﻤﻴﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻢ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 500‬رﻳﺎﴈ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻻﻋﺒﻮ ﻛﺮة ﻗﺪم ﻣﺸـﻬﻮرﻳﻦ‬ ‫ﻣﺜﻞ اﻟﻨﺠﻢ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﺗﺮي ﻫﻨﺮي‪،‬‬ ‫واﻷﻤﺎﻧﻲ ﻣﺎرﻳﻮ ﺟﻮﻣﻴﺰ‪ ،‬اﻟﻬﻮﻟﻨﺪي‬ ‫إدﻏـﺎر داﻓﻴﺪز واﻟﱪازﻳـﲇ ﻧﻴﻤﺎر‬ ‫دي ﺳﻴﻠﻔﺎ‪.‬‬ ‫ووﻗـﻊ ﻫـﺰازي اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ‬ ‫رﻳﺪ ﺑﻞ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻪ ﻓﺮﺻﺔ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺸـﺂت اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺺ ﺑﻬﺎ رﻳﺪ ﺑُﻞ أﺑﻄﺎﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻣﺮﻛـﺰ رﻳـﺪ ﺑُـﻞ ﻟﻠﺘﺄﻫﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ ‪ DTC‬ﰲ اﻟﻨﻤﺴـﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺬي ﻳﴩف ﺻﺤﻴﺎ ً‬ ‫وﻟﻴﺎﻗﻴـﺎ ً ﻋـﲆ ﺑﻄـﻞ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﰲ‬ ‫ﺳﺒﺎﻗﺎت اﻟﻔﻮرﻣﻮﻻ ‪ 1‬ﺳﻴﺒﺎﺳﺘﻴﺎن‬ ‫ﻓﻴﺘﻴﻞ‪ ،‬وﺑﻄـﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ اﻟﺮاﻟﻴﺎت‬ ‫ﺳﻴﺒﺎﺳـﺘﻴﺎن ﻟـﻮب‪ .‬ﺣﻴـﺚ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﺒﺪأ ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻧﺎﻳﻒ ﰲ‬

‫ﻧﺎﻳﻒ ﻫﺰازي‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ رﻳﺪ ﺑُـﻞ ﺧﻼل اﻟﺮﺑﻊ اﻷول‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﻘـﻮم ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﻫـﺰازي ﺧـﻼل ﺷـﻬﺮ ﻳﻮﻧﻴـﻮ‬ ‫اﻟﻘﺎدم ﺑﺈﺟـﺮاء ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻣﻜﺜﻔﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‬ ‫ﻣـﻊ ﺑﻄـﻞ اﻟـﺪوري اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‬ ‫ﻓﺮﻳـﻖ رﻳﺪ ﺑُـﻞ ﻧﻴﻮﻳـﻮرك ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻧﺠﻤﻪ اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫اﻤﻌﺮوف ﺗﺮي ﻫﻨﺮي‪.‬‬


‫حائل ‪ -‬الرق‬

‫زيادة مسافة رالي‬ ‫حائل‪ ..‬وتمديد‬ ‫أيام السباق‬ ‫خمسة أيام‬

‫رياضـة‬

‫أكد أمر منطقة حائل‪ ،‬رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة‬ ‫حائل‪ ،‬رئي�س اللجنة العليا امنظمة ل�راي حائل صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر سعود بن عبدامحسن بن عبدالعزيز‪،‬‬ ���أ َن موافقة امقام الس�امي عى زيادة مس�افة س�باق راي‬ ‫حائل الدوي ‪ 2013‬إى ‪ 1200‬كيلو‪ ،‬وتمديد فرة السباق‬ ‫إى خمس�ة أي�ام تمثل ثق�ة غالية ي الق�درات التنظيمية‬ ‫لشباب امملكة ً‬ ‫عامة‪ ،‬وأبناء منطقة حائل عى وجه الخصوص‪،‬‬ ‫ودع�م ورعاية كريمة للفعاليات الرياضية والس�ياحية الكرى‬

‫التي تسجل نجاحاتها دوليا ً باس�م امملكة العربية السعودية‪،‬‬ ‫معت�را ً ه�ذه الثقة ش�هادة عالي�ة للنجاح�ات امتواصلة التي‬ ‫َ‬ ‫تحق َقت ي تنظيم راي حائل الدوي منذ انطاقته عام ‪2006‬م‪.‬‬ ‫وق�ال إ َن دعم ورعاية الهيئ�ة العليا لتطوير منطقة حائل‬ ‫م�ن خ�ال اللجنة امن ِ‬ ‫ظ َم�ة ومن�ذ انطاقة ال�راي‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع الرئاس�ة العامة لرعاية الش�باب ممثل�ة ي ااتحاد العربي‬ ‫السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية‪ ،‬وكذلك الهيئة‬ ‫العامة للس�ياحة واآثار‪ ،‬باإضافة إى مساندة كافة القطاعات‬ ‫الحكومي�ة ذات العاق�ة‪ ،‬ودعم القطاع الخ�اص يمثل راكة‬ ‫حقيقي�ة وناجحة ميَزت تنظي�م الراي الذي أس�هم ي تحقيق‬

‫‪33‬‬

‫عوائ�د وآث�ار تنموية عديدة ع�ى امنطقة‪ ،‬خاصة ي امناش�ط‬ ‫والفعاليات ورعاية امبادرات وتطوير القدرات الش�بابية‪ ،‬افتا ً‬ ‫إى م�ا َ‬ ‫حق َقه ال�راي للمنطقة م�ن تطور ي خدم�ات الضيافة‬ ‫وبرامج الفعَ اليَات السياحيَة‪.‬‬ ‫وكان أم�رُ منطق�ة حائ�ل قد وجَ �ه ي وقت س�ابق كافة‬ ‫القطاع�ات امعني�ة ي امنطقة باس�تكمال كافة ااس�تعدادات‬ ‫الازم�ة لتنظيم الراي وفعاليات�ه امصاحبة خال الفرة من ‪9‬‬ ‫إى ‪ 16‬جم�ادى اأوى امقبل‪ ،‬علما ً أ َن الراي سيش�هد أول مرة‬ ‫ً‬ ‫إضافة إى عديد من الفعاليات‬ ‫إقامة س�باق الدراجات النارية‪،‬‬ ‫والرامج السياحية والراثية‪.‬‬

‫من فعاليات راي حائل ‪2011‬‬

‫(الرق)‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫الفتح يطمح لتعزيز الصدارة بـ «التعاون»‬ ‫س�يكون الخطأ ممنوعا عى الفريق‬ ‫اأول لك�رة الق�دم ي ن�ادي الفتح‬ ‫عندم�ا يس�تضيف نظ�ره التعاون‬ ‫عند الس�اعة ‪ 8:15‬من مس�اء اليوم‬ ‫عى ملعب مدينة اأم�ر عبدالله بن‬ ‫جل�وي الرياضي�ة ي اأحس�اء‪ ،‬فقد فرط‬ ‫الفري�ق الفتح�اوي ي ثاث نق�اط مهمة‬

‫ملعب اللقاء ‪ :‬مدينة اأمر عبدالله بن جلوي الرياضية ي اأحساء‬ ‫الفتح‬ ‫امدرب التوني فتحي الجبال‬ ‫الهداف ‪ :‬دوريس سالومو «‪ 13‬هدفا»‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،37‬عليه ‪ ،19‬النقاط ‪43‬‬ ‫الرتيب‪ :‬اأول‬

‫حسن امقهوي‬

‫محمد الراشد‬

‫التعاون‬ ‫امدرب ‪ :‬جوكيكا‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،19‬عليه ‪،27‬‬ ‫النقاط ‪15‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الحادي عر‬

‫في لقاء الثأر ورد ااعتبار‬

‫تهدد طموحات الرائد‬ ‫نشوة الشباب ِ‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يخ�وض الفري�ق اأول لك�رة الق�دم ي ن�ادي‬ ‫الش�باب مب�اراة صعبة أمام نظ�ره الرائد عند‬ ‫الساعة ‪ 8:15‬من مس�اء اليوم عى استاد اأمر‬ ‫فيصل بن فهد ي الرياض ضمن الجولة التاسعة‬ ‫عرة من دوري زين للمحرفن‪ ،‬وامواجهة هي‬ ‫الثالثة بن الفريقن هذا اموس�م بعد أن تقابا مرتن‬ ‫اأوى ي ال�دور اأول م�ن الدوري وكس�بها الش�باب‬

‫به�دف نظي�ف‪ ،‬والثانية ي مس�ابقة كأس وي العهد‬ ‫وفاز بها الرائد (‪.)2/3‬‬ ‫ويدخل الفريق الش�بابي امباراة منتش�يا ً بفوزه‬ ‫الثم�ن عى الفتح امتصدر (‪ )1/2‬ي الجولة اماضية‪،‬‬ ‫وتبدو معنويات اعبيه لحصد النقاط الثاث وتضييق‬ ‫الخناق عى امتصدر من جهة‪ ،‬والثأر من امنافس الذي‬ ‫أق�ى الفريق من مس�ابقة كأس وي العهد من جهة‬ ‫أخرى‪ ،‬فيما يس�عى الرائد إى الخ�روج بالتعادل عى‬ ‫أقل تقدير لتأمن موقعه بعيدا عن دائرة الخطر‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد اأمر فيصل بن فهد ي الرياض‬ ‫الشباب‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي برودوم‬ ‫هداف الفريق‪ :‬تيجاي «‪ 13‬هدفاً»‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،38‬عليه ‪ ،27‬النقاط ‪38‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثالث‬

‫تيجاي‬

‫الرائد‬ ‫امدرب‪ :‬امقدوني فاتكو كوستوف‪.‬‬ ‫هداف الفريق‪ :‬ديبا إيلونغا «‪ 9‬أهداف»‪.‬‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،19‬عليه ‪ ،32‬النقاط ‪.19‬‬ ‫الرتيب‪ :‬التاسع‪.‬‬ ‫ديبا ألونغا‬

‫الفريقان يبحثان عن نقاط استعادة التوازن‬

‫الفيصلي ير ِتب اأوراق لتجاوز ااتفاق‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يرفع الفريق اأول لكرة القدم ي نادي الفيصي‬ ‫ش�عار الفوز عندما يس�تضيف نظ�ره ااتفاق‬ ‫عند الس�اعة ‪ 8:15‬من مس�اء الي�وم عى ملعب‬ ‫مدينة اأمر س�لمان بن عبدالعزيز الرياضية ي‬ ‫امجمعة ضمن الجولة التاسعة عرة من دوري‬ ‫زين للمحرف�ن‪ ،‬ويطم�ح الفريق الفيص�اوي الذي‬ ‫خرج من الدور نصف النهائي من مس�ابقة كأس وي‬

‫بدر الخراي‬

‫العهد بخس�ارته أمام الهال (‪ )0/1‬السبت اماي ي‬ ‫حصد الثاث نقاط لابتعاد عن دائرة الخطر‪.‬‬ ‫ام�ا ااتفاق‪ ،‬فإن�ه يعول ع�ى امباراة مس�ح الصورة‬ ‫الباهت�ة الت�ي كان عليه�ا ي الجوات اأرب�ع اماضية‪،‬‬ ‫وتب�دو طموحات�ه كبرة مصالحة جماه�ره‪ ،‬والعودة‬ ‫إى طري�ق اانتص�ارات للمنافس�ة عى مرك�ز مؤهل‬ ‫للمشاركة ي دوري أبطال آسيا‪.‬‬ ‫يشار إى أن مباراة الفريقن ي الدور اأول التي أقيمت‬ ‫بالدمام انتهت بالتعادل (‪.)1/1‬‬

‫يحيى الشهري‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة اأمر سلمان بن عبدالعزيز الرياضية ي امجمعة‬ ‫الفيصي‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي مارك بريس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬نابي سوماه «خمسة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،18‬له عرون‪ ،‬عليه ‪ ،32‬النقاط ‪15‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني عر‬

‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬البولندي سكورزا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬جونيور إكسوزا «سبعة‬ ‫أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،24‬عليه ‪ ،18‬النقاط ‪28‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السادس‬

‫مواجهة ا تقبل أنصاف الحلول‬

‫نجران يأمل في استغال ظروف الوحدة‬ ‫نجران ‪ -‬محمد الحارث‬ ‫يس�تضيف الفريق اأول لك�رة القدم‬ ‫ي ن�ادي نج�ران نظره الوح�دة عند‬ ‫الس�اعة ‪ 8:15‬من مساء اليوم اأربعاء‬ ‫ع�ى ملعب اأخ�دود ي نج�ران ضمن‬ ‫الجول�ة التاس�عة ع�رة م�ن دوري‬ ‫زين للمحرف�ن‪ ،‬وتبدو ظ�روف الفريقن‬ ‫ُ‬ ‫نج�ران اأفض� َل حااً‪،‬‬ ‫متش�ابهة وإن كان‬ ‫حي�ث يطمح�ان ي التعوي�ض ومصالح�ة‬ ‫جماهرهما بعد تعثر نج�ران بالتعادل مع‬ ‫ااتفاق (‪ )2/2‬ي الجولة اماضية‪ ،‬وخسارة‬

‫الوحدة أمام ااهي (‪ )3/1‬ي نفس الجولة‪.‬‬ ‫ويتوق�ع أن يرم�ي نجران ب�كل ث َِقلِه‬ ‫من أجل اس�تعادة نغم�ة اانتصارات التي‬ ‫غاب�ت عن�ه ي الج�وات الس�بع اماضية‪،‬‬ ‫ويرز ي صفوفه الثاث�ي حمزة الدردور‪،‬‬ ‫جهاد الحس�ن‪ ،‬ووائل عي�ان‪ ،‬فيما يعاني‬ ‫الوح�دة اأم َري ِْن بعد فش�له ي تحقيق أي‬ ‫فوز ي ال�دوري حت�ى اآن‪ ،‬ويأمل مدربُه‬ ‫امك َل ُ‬ ‫�ف خليل عبيد ي ترتيب أوراق الفريق‬ ‫وتحقي�ق ما عج�ز غره ع�ن تحقيقه عى‬ ‫أمل اإبقاء عى حظوظ الفرسان ي تفادي‬ ‫الهبوط‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬نادي اأخدود ي نجران‬

‫نجران‬ ‫امدرب‪ :‬التوني خميس العبيدي‪.‬‬ ‫الهداف‪ :‬حمزة الدردور «ستة أهداف»‪.‬‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،25‬عليه ‪ ،33‬النقاط ‪.20‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثامن‪.‬‬

‫الوحدة‬ ‫امدرب‪ :‬خليل عبيد‬ ‫الهداف‪ :‬إسام راج‬ ‫لعب ‪ ،18‬له ‪ ،17‬عليه ‪ ،42‬النقاط ‪2‬‬ ‫الرتيب‪14 :‬‬

‫موعد‬

‫اأحساء ‪ -‬حنان العنزي‬

‫بخس�ارة هي اأوى له ي امس�ابقة وكانت‬ ‫أمام الش�باب «حامل اللق�ب» (‪ ،)2/1‬لذا‬ ‫س�يحاول جاهدا حصد النقاط الثاث‪ ،‬أن‬ ‫أي هفوة جديدة قد تضع آماله ي التتويج‬ ‫بلقب ال�دوري عى امحك خصوصا ي ظل‬ ‫امنافس�ة الكبرة بينه وبن فريقي الهال‬ ‫والشباب‪.‬‬ ‫ويفقد الفتح جهود امحرف الرازيي‬ ‫إلتون جوزيه بسبب اإيقاف لحصوله عى‬

‫البطاقة الصفراء الثالثة ي امباراة اماضية‪،‬‬ ‫وكذل�ك محمد الفهيد‪ ،‬ويتوق�ع أن يجري‬ ‫ام�درب فتحي الجبال تغي�رات طفيفة ي‬ ‫التشكيلة لسد النقص ي صفوف الفريق‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يدخل الفري�ق التعاوني‬ ‫امب�اراة بطموح الحصول ع�ى نقطة عى‬ ‫أقل تقدير لابتعاد عن شبح الهبوط الذي‬ ‫يهدده ط�وال الجوات اماضي�ة‪ ،‬علما أنه‬ ‫سيفقد جهود اعبه عاء ريشاني‪.‬‬

‫بالعربي‬ ‫الفصيح يا نصر‬ ‫إبراهيم عسيري‬

‫اليوم يواجه نادي النر ضيفه العربي الكويتي ي‬ ‫ذهاب دور الثمانية من كأس ااتحاد العربي ولعل هذه‬ ‫امباراة تأتي ي ظ�ل حالة فنية ومعنوية رائعة للعامي‬ ‫لم يش�هدها منذ سنوات عى الرغم من بعض اأحداث‬ ‫الفنية السيئة التي حدثت مؤخرا كإصابة النجم ايوي‬ ‫التي ستبعده عن الفريق حتى نهاية اموسم‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫كل التج�ارب الس�ابقة أثبتت أن النر ل�م يعد يتأثر‬ ‫بغي�اب اعب وأصبح فعا « النر بمن حر» مبارة‬ ‫الليل�ة له�ا أهمية بالغ�ة فهي بواب�ة أوى لتجاوز دور‬ ‫الثماني�ة ي هذه البطولة وي نفس الوقت تحضر فني‬ ‫ومعن�وي قوي للمواج=هة اأه�م مع الهال ي نهائي‬ ‫كأس وي العه�د ومن هنا فإن النر يعيش هذه اأيام‬ ‫ف�رات تاريخية مهمة قد يكت�ب معها الفارس وثيقة‬ ‫عودت�ه مج�ددا للبطوات وق�د ا يحت�اج ي مثل هذه‬ ‫اأوق�ات إا لوقفة جماهره العريضة التي كانت أحد‬ ‫عوامل التفوق النراوي وعودته بهذا الش�كل الافت‬ ‫ال�ذي أوصله حتى اآن للمنافس�ة عى كل مس�ابقات‬ ‫اموسم ‪.‬‬ ‫ولع�ل ما أخش�اه هو الرود الذهن�ي ي مثل هذه‬ ‫امباريات والتفكر فيما هو أبعد الذي قد يكلف الفريق‬ ‫ش�يئا كثرا وبا ش�ك أن هذا الدور يق�ع عى الجانب‬ ‫اإداري امطالب بتهيئة الاعبن نفسيا وتذكرهم دوما‬ ‫أن اانتصار يقود لانتصار والخس�ارة تقود للخسارة‬ ‫واحرام الخصم وامباراة أوى خطوات النجاح سيما أن‬ ‫النر مهيأ حاليا لتحقيق البطولتن « العربية وكأس‬ ‫وي العه�د « فلم�اذا التفري�ط بإحداهم�ا ! ولعل أحد‬ ‫عوامل التفريط هو اانش�غال بنهائي كأس وي العهد‬ ‫عن هذه امباراة! لذلك وجب التنبيه ‪.‬‬ ‫النر س�يكتب الليل�ة وبالعرب�ي الفصيح أول‬ ‫عناوين�ه البطولية وس�يقدم دفع�ة أوى من عربون‬ ‫امج�د مت�ى م�اكان ي يوم�ه وواصل بنف�س الروح‬ ‫والعطاء ولن يكون هناك يوم أفضل من اليوم لتكتب‬ ‫مع�ه جماه�ر الش�مس جملته�ا الش�هرة «أحبك‬ ‫يانر والله أحبك» ‪.‬‬

‫‪ibib@alsharq.net.sa‬‬


‫رياضـة‬

‫‪34‬‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ ‪ 13‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫أبيض وأسود‬

‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬ ‫يس�عى الفريق اأول لك�رة القدم ي‬ ‫ن�ادي الن�ر إى مواصلة مس�رته‬ ‫الناجح�ة ي مس�ابقة كأس ااتحاد‬ ‫العرب�ي عندم�ا يس�تضيف نظره‬ ‫العرب�ي الكويت�ي مس�اء اليوم عى‬ ‫استاد املك فهد الدوي ي الرياض ي ذهاب‬ ‫ال��ور ربع النهائي من امسابقة‪.‬‬ ‫وبل�غ الفري�ق الن�راوي هذا ال�دور بعد‬ ‫أن تج�اوز الحد البحرين�ي (‪ )0/3‬ذهابا‪،‬‬ ‫و(‪ )0/2‬إياب�ا ي دور ال�� ‪ ،16‬فيما تأهل‬ ‫العربي الكويتي بف�وزه عى الفتح (‪)2/3‬‬ ‫ذهابا‪ ،‬و(‪ )2/2‬إيابا ي نفس الدور‪.‬‬ ‫ويم�ر الن�ر بأفض�ل حاات�ه ع�ى‬ ‫الصعي�د امح�ي‪ ،‬حي�ث تأه�ل إى امباراة‬

‫أحمد عدنان‬

‫برودوم مرة أخرى!‬ ‫ أنا مع منهج إدارة (الشباب)‬‫ي التعامل مع امدير الفني ميش�يل‬ ‫ب�رودوم‪ ،‬لك�ن اأم�ر بحاج�ة إى‬ ‫تعديل طفيف‪ .‬فام�درب البلجيكي‬ ‫ليس فقط مدي�را للفريق اأول‪ ،‬بل‬ ‫هو – أيضا – مدير للنادي‪ ،‬وهذا ما‬ ‫أعرض عليه‪.‬‬ ‫ أنا مع إعط�اء (برودوم) كل‬‫الصاحي�ات فيم�ا يخ�ص الفريق‬ ‫اأول وم�ع بقائه آخ�ر عقده‪ ،‬ولو‬ ‫اس�تطاعت اإدارة أن تتعاق�د معه‬ ‫ليك�ون مدربا للفري�ق مدى الحياة‬ ‫س�يكون أفض�ل‪ ،‬لكنن�ي ض�د أن‬ ‫يتم�دد نف�وذه إى بقي�ة ف�رق كرة‬ ‫القدم ي النادي‪ .‬ليس أن (برودوم)‬ ‫يء أو أنه ا يس�تحق‪ ،‬هو ممتاز‬ ‫ويس�تحق‪ ،‬لكنني أريد تركيزه مع‬ ‫الفري�ق اأول كم�ا كان ي الع�ام‬ ‫اماي‪.‬‬ ‫ لم أعجب باختيار (برودوم)‬‫م�درب الفري�ق اأومب�ي وا مدرب‬ ‫فريق الناش�ئن الذي أقيل مؤخرا ‪.‬‬ ‫كما أنني أعتقد – وقد أكون مخطئا‬ ‫– أن مدرب الفريق اأومبي السابق‬ ‫(خوان رودريجز) أفضل بكثر من‬ ‫امدرب الحاي مارك جروسن‪.‬‬ ‫ ي ن�ادي (الش�باب) أفض�ل‬‫م�درب للفئ�ات الس�نية (وف�ق‬ ‫تصنيف دوي) هو ي�ان‪ ،‬الذي يتوى‬ ‫اآن تدريب فريق الناش�ئن‪ ،‬أعتقد‬ ‫أن منح�ه كاف�ة الصاحي�ات فيما‬ ‫دون الفري�ق اأول‪ ،‬ه�و الت�رف‬ ‫الس�ليم‪ .‬لي�س مطلوبا مم�ا دون‬ ‫الفري�ق اأول تحقي�ق البط�وات‪،‬‬ ‫امطلوب هو توريد امواهب للفريق‬ ‫اأول‪.‬‬ ‫ حن تنظ�ر إى مدربي دوري‬‫(زين) تجد (ب�رودوم) يغرد لوحده‬ ‫من حيث الكفاءة والعمل‪ ،‬ا أعتقد‬ ‫أن�ه م�ن الع�دل أو م�ن مصلح�ة‬ ‫(الشباب) إثقال العبقري البلجيكي‬ ‫بمه�ام خ�ارج الفري�ق اأول‪ .‬ي‬ ‫(الش�باب) مدي�ر فن�ي واح�د هو‬ ‫(برودوم)‪ ،‬وا يحتاج (الشباب) إا‬ ‫مدير فني آخر بجواره هو (يان)‪.‬‬

‫@‪wddahaladab‬‬ ‫‪alsharq.net.sa‬‬

‫كام عادل‬

‫النصر المنتشي يحشد أسلحته ِ‬ ‫لتخطي العربي‬ ‫النهائية من مس�ابقة كأس وي العهد‪ ،‬كما‬ ‫أنه يحت�ل امركز الرابع ي مس�ابقة دوري‬ ‫زي�ن للمحرفن بفارق تس�ع نق�اط فقط‬ ‫خل�ف امتص�در‪ ،‬وتب�دو معنوي�ات اعبيه‬ ‫عالية مواصلة مس�رة اانتصارات وتحقيق‬ ‫نتيج�ة إيجابي�ة تض�ع الفري�ق ع�ى بعد‬ ‫خطوات قليلة من الدور نصف النهائي من‬ ‫البطولة العربية‪.‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬ا يختلف حال العربي عن‬ ‫منافسه النر‪ ،‬إذ يحتل حاليا امركز الثاني‬ ‫ي الدوري الكويتي بفارق ست نقاط فقط‬ ‫خل�ف امتصدر‪ ،‬وسيس�عى جاهدا لتحقيق‬ ‫نتيجة إيجابية أم�ام النر وامحافظة عى‬ ‫سجله الخاي من الخسارة هذا اموسم سواء‬ ‫ي مس�ابقة ال�دوري امح�ي أو ي البطولة‬ ‫امحلية‪.‬‬

‫عادل التويجري‬

‫بهدوووووووء !‬ ‫• اله�ال يُنه�ي صفق�ة قائ�د منتخبنا‬ ‫للشباب عبدالله عطيف (بهدووووء) !‬ ‫• تماما ً كهدوء (عماد الدين أديب) !‬ ‫• رغم أن ااتحادي�ن واأهاوين دخلوا‬ ‫عى الخط (كالعادة) !‬ ‫• وهذا من حقهم !‬ ‫• هكذا يقول السيد (احراف) !‬ ‫• تم�ت الصفقة با ضجة وا تهويل وا‬ ‫زوبعات (إعامية) !‬ ‫• حتى الصور لم تحر !‬ ‫• امهم الاعب ي نهاية امطاف (هاي)‪.‬‬ ‫• س�لمان الف�رج‪ ،‬وس�الم ال�دوري‪،‬‬ ‫ون�واف العاب�د‪ ،‬وعبدالعزي�ز الدوري‪،‬‬ ‫وسلطان البيي‪ ،‬والسديري‪ ،‬وغرهم‪.‬‬ ‫• اآن‪ ،‬عبدالله عطيف‪.‬‬ ‫• تلك خطوات تُحسب لإدارة الهالية‪.‬‬ ‫• لطام�ا انتقدن�ا اإدارة الهالي�ة‬ ‫(وبقسوة) أحياناً‪.‬‬ ‫• واآن‪ ،‬هاه�ي تق�دم عم�اً يس�تحق‬ ‫اإشادة‪.‬‬ ‫• ا يجب أن يس�خط الشارع الهاي عى‬ ‫إدارته ي كل يء !‬ ‫• ويضعها تحت (الضغط) ي كل يء !‬ ‫• العدل واإنصاف طبع ذاك امدرج‪.‬‬ ‫• وأج�زم أنهم فعاً يق�درون لإدارة ما‬ ‫تقوم به اآن‪.‬‬ ‫• وهذا ا يتعارض إطاقا ً من مطالباتهم‬ ‫بأن يكون الهال دائما ً ي القمة !‬ ‫• أن اله�ال ل�م يعتَ�د أن يك�ون إا ي‬ ‫القمة‪.‬‬ ‫• ل�و و ُّف�ق الهالي�ون أيض�ا ً بحس�م‬ ‫صفقتي الحافظ والش�هراني فهم بذلك‬ ‫فعاً يبنون فريقا ً جديدا ً !‬ ‫• ل�و ّ‬ ‫وق�ع نا ٍد غ�ر الهال م�ع عطيف‬ ‫الشباب لشاهدنا (مواويل إعامية) !‬ ‫• وبطوات (ورقية) !‬ ‫• بل و(عرابن) كثرا ً !‬ ‫• لم يكن اأمر كذلك ي الهال !‬ ‫• ُ‬ ‫طبخت اأمور (بهدووووووء) !‬ ‫• كانت النتيجة حسم صفقة أجزم أنها‬ ‫من أقوى الصفقات (فنياً) !‬ ‫• الاعب صغر ي السن !‬ ‫• ولديه كثر ليقدمه !‬ ‫• ول�ن يج�د كبوابة اله�ال لتحقيق كل‬ ‫أحامه‪.‬‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد املك فهد الدوي ي الرياض‬

‫النر‬ ‫امدرب‪ :‬كارينو‬ ‫ه�داف الفريق‪ :‬س�عود‬ ‫حمود «هدف»‬

‫عبده عطيف‬

‫العربي‬ ‫امدرب‪ :‬روماو‬ ‫ه�داف الفريق‪ :‬فهد‬ ‫الرشيدي «هدف»‬

‫الكويتيون لـ |‪ :‬حضرنا للفوز‪ ..‬ولن ترهبنا جماهير النصر‬

‫محمد جراغ‬

‫كارينو‪ :‬نتطلع‬ ‫لحسم ُ‬ ‫التأهل‬

‫الرياض ‪ -‬نادر البقمي‬

‫الرياض ‪ -‬نادر البقمي‬

‫وصف رئيس بعثة فريق العربي‬ ‫الكويت�ي العمي�د عبدالعزي�ز‬ ‫امطوع مباراة فريقه أمام النر‬ ‫مس�اء الي�وم ي ذه�اب ال�دور‬ ‫نص�ف النهائ�ي م�ن مس�ابقة‬ ‫كأس ااتحاد العرب�ي بالصعبة كونها‬ ‫أم�ام فري�ق كبر ل�ه اس�مه ووزنه ي‬ ‫خارطة الكرة العربية واآسيوية‪ ،‬وقال‬ ‫ل�»ال�رق»‪« :‬امهمة لن تكون س�هلة‪،‬‬ ‫والفريق النراوي منافس ا يس�تهان‬ ‫ب�ه‪ ،‬ولكن ذل�ك ا يعني أننا س�نكون‬ ‫صيدا ً سهاً بل سنبذل قصارى جهدنا‬ ‫م�ن أج�ل الخ�روج بنتيج�ة إيجابية‬ ‫تس�هل مهمتن�ا ي حس�م التأه�ل ي‬ ‫مباراة اإياب»‪ ،‬مؤكدا ً جاهزية الاعبن‬ ‫وإراره�م الكب�ر ع�ى الع�ودة ولو‬ ‫بالتعادل عى أقل تقدير‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬اع�رف م�درب العربي‪،‬‬ ‫الرتغاي خوسيه روماو بقوة امنافس‪،‬‬

‫شدد مدرب النر‪ ،‬اأوروجواني‬ ‫دانيال كارين�و عى أهمية مباراة‬ ‫فريقه أمام العرب�ي اليوم‪ ،‬وقال‬ ‫ي امؤتم�ر الصحف�ي أم�س‪« :‬‬ ‫ندرك أنن�ا س�نواجه فريقا قويا‬ ‫حقق نتائج مميزة ي مبارياته اماضية‪،‬‬ ‫ويمتل�ك اعب�ن أصح�اب مس�تويات‬ ‫جيدة‪ ،‬ولكننا جاهزون للمباراة ونتطلع‬ ‫لحسم التأهل مبكرا»‬ ‫واعرف امدرب النراوي بتأثر غياب‬ ‫الاعب جيمي أيوي عن تش�كيلة فريقه‬ ‫بس�بب اإصاب�ة‪ ،‬لكن�ه أب�دى ثقته ي‬ ‫البداء لسد النقص والظهور بامستوى‬ ‫امأمول‪ ،‬وأوضح‪ :‬لدينا اعبون قادرون‬ ‫عى تعوي�ض غياب ايوي مثل س�عود‬ ‫حم�ود وحس�ن الراه�ب وعبدالعزي�ز‬ ‫الس�عران‪ ،‬وعموما س�نعمل عى إيجاد‬ ‫الحلول اي مشكلة تواجه الفريق‪.‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬أهزمهم – أرع بالعمل‬ ‫‪ – 2‬عاصمة دولة ي أمريكا الجنوبية ‪ -‬أم‬ ‫‪ – 3‬تلقون القبض وتسجنون – للنفي‬ ‫‪ – 4‬ظهرتم – أنجدا وأغاثا‬ ‫‪ – 5‬وحدة قياس مس�احة (معكوسة) – دولة‬ ‫آسيوية متوسطية‬ ‫‪ – 6‬خام�س أركان اإس�ام (معكوس�ة) –‬ ‫منتمون إى دولة خليجية‬ ‫‪ – 7‬ليي – ضد (أنقصته)‬ ‫‪ – 8‬لم يحفظ العهد – أضمرتها ي ري‬ ‫‪ – 9‬ضد (هجوناها) – سحب‬ ‫‪ – 10‬توحن لها‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود ا لواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫طريقة الحل‬ ‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬التزين امبالغ والزائد للمرأة – حزر‬ ‫‪ – 2‬مطربة لبنانية‬ ‫‪ – 3‬شجعت – حادت عن طريق الصواب‬ ‫‪ – 4‬متابع�ة دون توقف (معكوس�ة) – حرف نصب‬ ‫(معكوسة)‬ ‫‪ – 5‬ربيناه وأنشأناه‬ ‫‪ – 6‬ناد رياي فرني – ضد (حقيقة)‬ ‫‪ – 7‬ممثل كوميدي مري‬ ‫‪ – 8‬التهنئة بالعيد‬ ‫‪ – 9‬من يسجل كثرا ً ي كرة القدم – توهجا (مبعثرة)‬ ‫‪ – 10‬اكتمل (معكوسة) – ضد (الليل)‬

‫العميد عبدالعزيز امطوع‬ ‫مش�را ً إى أن�ه يمتلك اعب�ن مميزين‬ ‫ومدرب�ا ً يجي�د ق�راءة امباري�ات وقاد‬ ‫فريقه إى نتائج كبرة ي الفرة اأخرة‪،‬‬ ‫وق�ال‪ :‬تابع�ت آخ�ر مباري�ات النر‬ ‫وخصوصا ً أمام اله�ال والرائد وأملك‬ ‫حاليا ً معلومات كاملة عنه وسأعمل عى‬ ‫الحد من خطورة أبرز مفاتيح لعبه‪.‬‬ ‫وقلل روم�او من تأثر دع�م الجماهر‬ ‫للنر ع�ى حظوظ فريق�ه ي امباراة‪،‬‬

‫جماهر العربي الكويتي‬ ‫وأوضح‪ :‬أملك اعبن محرفن يعرفون مباراة اإياب‪ ،‬مش�را ً إى إرار زمائه‬ ‫كيفي�ة التعامل مع مثل هذه امباريات‪ ،‬الاعب�ن ورغبته�م الكب�رة ي تجاوز‬ ‫وأحيانا يش�كل الحض�ور الجماهري الفري�ق الن�راوي والتق�دم خط�وة‬ ‫ضغط�ا ً نفس�يا ً ع�ى صاح�ب اأرض مهمة نحو اللقب‪ ،‬وقال‪ :‬امباراة صعبة‬ ‫والجمه�ور‪ ،‬وه�و م�ا س�نعمل ع�ى خصوصا ً وأن الن�ر يلعب عى أرضه‬ ‫ووس�ط جماهره‪ ،‬ولكن هذا الحضور‬ ‫ااستفادة منه ي امباراة‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أك�د مهاج�م العربي فهد الكب�ر امتوقع من جماه�ر النر لن‬ ‫الرش�يدي جاهزيته�م مواجهة النر‪ ،‬يرهبنا أننا متعودون عى اللعب ي مثل‬ ‫وتحقي�ق نتيج�ة تس�هل مهمته�م ي هذه الظروف‪.‬‬

‫ا�شطب الكلمات امدون���ة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫ممثلة مصرية شابة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫تذلي�ل عقب�ات – النحافة – البدانة – مس�ات أنيق�ة – نجومية –‬ ‫اله�اون – تفجر – مس�تهدف – رفيف – تطلع�ات – انتفاضة –‬ ‫تغاي – كش�ف – وزن – عارف – العاج�ل – الزرعوني – قرار‬ ‫– سحب – لقاء – مشاورة – مخصصاتي – الطليانية‬

‫الحل السابق ‪ :‬باولو كويللو‬


‫أخيرة‬

‫اأربعاء ‪ 3‬ربيع اآخر ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 13‬فبراير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )437‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫أخرج��ا قناة «بداية»‬ ‫من بيوتكم! فهي ش ٌر‬ ‫من قناة «إل بي سي»!‬

‫الشيخ‬ ‫والبابا‪ ..‬أمة‬ ‫ا تستقيل‬

‫خالد السيف‬

‫محمد علي البريدي‬

‫بالعين المجردة‬ ‫َ‬ ‫بذلشت ِمن‬ ‫ا يمكنُش َك مهمشا‬ ‫ً‬ ‫سشع أ ْن تج َد فروقا ً‬ ‫سبعة فيما‬ ‫ِو ٍ‬ ‫بن‪«:‬ستار أكاديمي» ي قناةِ‪( :‬إل‬ ‫بي ي) وبن‪« :‬سشتار أكاديمي»‬ ‫اعتبشار ّ‬ ‫أن‬ ‫ي قنشاةِ‪( :‬بدايشة) عى‬ ‫ِ‬ ‫مُخ ّر ِ‬ ‫جات الرنامجن ي القناتن‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫يوشك أن يكون واحدا‪ ،‬اأمر الذي‬ ‫يلشزم من أفتى بحرمةِ مششاهد ِة‬

‫ً‬ ‫ثانية‬ ‫قناةِ‪ :‬إل بشي ي» أن يُفتى‬ ‫ششأن‬ ‫بحرمةٍ هي أغلظ وأزجر ي‬ ‫ِ‬ ‫مشاهد ِة قنا ِة ‪«:‬بداية»!‬ ‫ولشن كا َن ثمّ شة مشن‬ ‫فشرق جَ شي ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫يُمكِشن أن يُذكر فيما بن القناتن‬ ‫فهو‪ :‬أ َن مششاهدي اأوى هم ِمن‬ ‫فئةِ ‪« :‬الرجال‪ /‬امششافيح» بينما‬ ‫القنشا ُة الثانيشة ُ لشوا‪« :‬الحريمُ‪/‬‬

‫ِ‬ ‫محضرات مختبرات يبعثن بـ‬ ‫«هيكل عظمي» إلى وزارة التربية‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫أعلشن البابشا بنيديكت السشادس عشر عزمه‬ ‫ااسشتقالة مشن منصبشه الرفيشع نهايشة الششهر؛‬ ‫صحيشح أنه البابشا اأول الشذي يفعلها منشذ العام‬ ‫‪1415‬م‪ .‬لكشن الصحيشح أيضا ً أن هذه ااسشتقالة‬ ‫هي ابنة الحضارة الغربية امعارة التي ينرف‬ ‫فيها حتى البابا طوعا ً عن منصبه دون ضجيج أو‬ ‫حفات نصب واحتيال تطالبه بالعودة‪ ،‬وسيصبح‬ ‫بإمكان أتباع الكنيسشة أن يسشتمتعوا بوجه جديد‬ ‫يخفشف التكلشس‪ ،‬ويعيشد الحيويشة والنششاط إى‬ ‫العالم الكني‪ .‬هذه ااسشتقالة جعلتني أحزن عى‬ ‫حالنا العربي واإسشامي؛ فا أحد لدينا يسشتقيل‬ ‫إا بواسشطة عزرائيل أو بواسشطة ثورة ماحقة ا‬ ‫تُبقي وا تذر‪.‬‬ ‫ا ُمفتشون والششيوخ والوعاظ يبقشون ي مناصبهم‬ ‫إى آخشر نفشس‪ ،‬وعندمشا يرحلون نكتششف حجم‬ ‫التعطيشل الكبشر الشذي سشاهموا فيشه ‪-‬بسشبب‬ ‫تقدم السشن واعتال الصحة‪ -‬وهشم يظنون أنهم‬ ‫يحسشنون صنعا ً بالبقاء‪ .‬منذ أن وعيت عى الدنيا‬ ‫وأنشا أحفظ عن ظهر قلب كل اأسشماء الفاعلة ي‬ ‫العامن العربي واإسامي‪ ،‬وهي ذات اأسماء التي‬ ‫ا تتغشر ي السياسشة والدين والتاريشخ والثقافة؛‬ ‫حتشى أصبحنا اأمة الوحيشدة تقريبا ً التي ا تفكر‬ ‫ي ااستقالة!‬ ‫ا تزال الشاشة العربية تتقيأ كل يوم جنراا ً عتيقا ً‬ ‫يحلل الثورات والحروب‪ ،‬وكل ما يملكه ي سشجله‬ ‫هزيمشة ‪67‬م‪ .‬مشا زال البوطشي يتشوكأ عى عصاه‬ ‫ويصعشد امنشر منذ خمسشن سشنة؛ كشي يرعن‬ ‫للديكتاتشور ويدعو له بأن يسشدد الله رميه ليدمر‬ ‫البلشد‪ ،‬ووصل القرضشاوي إى مرحلة الجلوس عى‬ ‫كري متحرك وا يزال مرا ً أن يخطب ي الناس‪،‬‬ ‫وأن يحرضهشم عى الثشورات التي لشم يفعلها ولم‬ ‫يجرؤ عليها ي ششبابه‪ ،‬وغرهما كثر وكثر ي كل‬ ‫ربع من ربوع العرب وامسلمن‪ .‬فأين العقل؟!‬

‫اماهيشف» لربما أنّها قشد أُقفلت‬ ‫َ‬ ‫بسشخ ٍط‬ ‫زمن بعيد! ولقد با َء‬ ‫ِمن ٍ‬ ‫َ‬ ‫ك ّل ُ مَشن ششارك فيها من أنصاف‬ ‫ششيوخ بحسشبانهم هشم مَشن‬ ‫ٍ‬ ‫رعش َن مششاهدتها فاتخذهشا‬ ‫جمهشر ٌة مشن امحافظن ّ‬ ‫السشذج‬ ‫ً‬ ‫قربشة وديانشة‬ ‫!!!‪ -‬ي بيوتاتِهشم‬‫مع أنّها ا تعدو أن تكو َن ما قاله‬ ‫الشاعر عنها‪:‬‬ ‫كبهيمشةٍ عميشاء قشاد ِزمَامَهشا‬ ‫اأعوج‬ ‫الطريق‬ ‫عوج‬ ‫أعمى عى‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫فشإن اأُوى‬ ‫حشال‪..‬‬ ‫وعشى أيّشة‬ ‫ٍ‬ ‫الفجشور‬ ‫(إل بشي ي) ظاهشر ُة‬ ‫ِ‬ ‫بي ُ‬ ‫ّنشة الغوايةِ وهو مشا يُغني عن‬ ‫التحذيشر منهشا ي‬ ‫ااششتغال ي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫حشن ّ‬ ‫أن سشتار أكاديمي‪«:‬بداية»‬ ‫إنّمشا تُخفِ شي مشا الله مبديشه! إذ‬ ‫َ‬ ‫تخشش اللش َه ولم تخجشل من‬ ‫لشم‬ ‫النشاس‪ ،‬وهشو مشا يلشز ُم التحذي َر‬ ‫ِ‬ ‫منها رعشا ً وأخاقاً‪ .‬فأخرجوها‬

‫من بيوتكم إن ابتغيتم بقاء ي ٍء‬ ‫من حيشا ِء بناتكشم ذلشك ّ‬ ‫أن فيها‬ ‫أناسشاً‪«:‬يتميلحون» إذ جعلوا من‬ ‫دين غطا ًء به يتكسبون‪ ..‬ومن‬ ‫التّ ِ‬ ‫ً‬ ‫ذريعة ما‬ ‫حجةِ ‪« :‬البديل إساميا»‬ ‫ٍ‬ ‫وابتذال يأبا ُه‬ ‫سخف‬ ‫ُهم عليه من‬ ‫ٍ‬ ‫النشاس فكيف بمن‬ ‫العقشا ُء مشن‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫استقامة وتديّنَاً!‬ ‫يزعم لنفسه‬ ‫ٌ‬ ‫متابعة لسشاعةٍ‬ ‫القول‪:‬‬ ‫بقي مشن‬ ‫ِ‬ ‫واحشدة مما تبثّشه‪« :‬بداية» كفي ٌل‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫وسشقوطها‬ ‫بتبشن تهافتِهشا‬ ‫أخاقيا ً ومِهنيّاً‪ ،‬أما شأ ُن القراءة‬ ‫بأسشفل الشاشةِ فما‬ ‫للريطن‬ ‫ِ‬ ‫أن مشن لديشهِ بقي ُ‬ ‫أحسشبُ ّ‬ ‫ّشة من‬ ‫أخشاق وحششمةٍ يُمكنشه أن يُت ّم‬ ‫ٍ‬ ‫قراءة ما يرد فيها‪.‬‬ ‫وأمشر ماديّتِهشا باتخشاذ التديشن‬ ‫سشتارا ً لهشا فاسشألوا عنشه‪:‬‬ ‫«امنشدَين‪ :‬حامد الضبعان وعيد‬ ‫سعود؟!»‪.‬‬

‫صورة لتغريدات امحضات‬

‫(الرق)‬

‫أبها ‪ -‬سارة القحطاني‬

‫كاريكاتير اأخيرة‬

‫أطلق عدد من خريجات ر‬ ‫محضات امخترات عر موقع «توير»‬ ‫رسائل وتساؤات عن أسباب تأخر تعيينه َن‪ ،‬وتهميشهن الذي‬ ‫ُ‬ ‫لتخص ِصه َن‪ ،‬حيث وجَ ه َن‬ ‫دام ‪ 20‬عاماً‪ ،‬رغم ااحتيـاج الكبر‬ ‫كثرا ً من التسـاؤات متحدث الربيـة والتعليم محمد الدخيني‬ ‫عر حسابه (‪.)@ mdukhainy‬‬ ‫وقالـت إحداهـن ي تغريدة لها «لو سـمحت‪ ..‬ما وضـع ر‬ ‫محضات‬ ‫امخترات؟‪ ،‬وماذا ه َن مهمشـات؟‪ ،‬فالعدد قليل ورغم ذلك عاطات‬ ‫منذ سـنن»‪ ،‬فيما قالت أخرى‪« :‬نحن أكثر أناس ظلموا من التعليم‪،‬‬ ‫َ‬ ‫توظيفنا»‪ ،‬فيما لم يحظن‬ ‫يوجـد احتياج‪ ،‬الوزارات الثاث ترفـض‬ ‫برد منه‪ ،‬ما أجر إحدى العاطات عى التغريد قائلة‪« :‬سنن أعمارنا‬ ‫ضاعت‪ ،‬ونحن ننتظر أكثر من ‪ 15‬عاماً»‪ ،‬وقد أرفقت صورة معرة‪،‬‬ ‫عبـارة عن «هيكل عظمي» م َر عليه الزمان‪ ،‬ممسـكا ً بشـهاداته‪ ،‬ي‬ ‫ر‬ ‫محضة مختر تعليمي»‪.‬‬ ‫انتظار التعين‪ ،‬و ُكتب عليها‪« :‬نهاية‬

‫أيمن الغامدي‬ ‫كاريكاتير اأخيرة ‪ -‬أيمن الغامدي‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫عسيري يستعيد حسابه‬ ‫«التويتري» بعد اختراقه منذ أسبوع‬ ‫الدمشام ‪ -‬نار بن‬ ‫حسن‬ ‫أ ّكد الزميل إبراهيم‬ ‫الكاتب‬ ‫العسري‬ ‫الصحفي ي الصفحة‬ ‫الرياضية أن حسابه‬ ‫الرسمي ي « توير» كان‬ ‫مخرقا ً منذ أسبوع‪ ،‬وأن‬ ‫كل ما صدر عنه خال‬ ‫تلك الفرة من إساءات‬ ‫أي أشخاص أو كيانات‬ ‫أو مناطق ا يمثله‪ ،‬وا‬ ‫يعدو كونه ترفا ً من‬ ‫«هكرز» توير‪ ،‬مشرا ً إى‬ ‫أنه استطاع ح ّل مشكلة‬ ‫التهكر‪ ،‬وأصبح الحساب‬ ‫منذ يوم أمس يمثله رسمياً‪،‬‬

‫إبراهيم عسري‬ ‫وي حال ت ّم اخراقه مجددا ً‬ ‫سيعلن ذلك‪ ،‬موضحا ً أنه‬ ‫لم يعلم بهذه امشكلة إا‬ ‫بعد ماحظات عدد من‬ ‫اأصــدقــاء حــول بعض‬ ‫التغريدات‪ ،‬التي أطلقها‬ ‫الهكر حيث كان الزميل‬ ‫ي زيارة قصرة للمنطقة‬ ‫الجنوبية ‪.‬‬

‫تابعه ‪ 15‬ألفً خال أقل من عام‬

‫«اسأل جدة»‪ ..‬حساب يغ َّرد لمساعدة «العروس» وزوارها محاورة الهال والنصر تجذب أكثر من ‪ 132‬ألف مشاهد‬ ‫نجران ‪ -‬محمد الحارث‬

‫جدة ‪ -‬مهند الغامدي‬ ‫يواصـل حسـاب «اسـأل جدة»‬ ‫(‪ )@AskJeddah‬ي شـبكة‬ ‫التواصـل ااجتماعـي «توير»‪،‬‬ ‫امشـاركة بـكل مـا يخـص‬ ‫الفعاليات والنشـاطات ي جدة‪،‬‬ ‫إى جانب مهمته ي امسـاعدة بأي أمر‬ ‫يخـص امدينة‪ ،‬أو أماكـن فيها‪ ،‬أهلها‬ ‫وزوارهـا‪ ،‬وحظـي الحسـاب حتـى‬ ‫اللحظـة بمتابعة وصلـت إى ‪ 15‬ألفا ً‬ ‫متوتِرا ً منذ انطاقته ي أبريل ‪.2012‬‬ ‫وذكـر صاحـب فكرة الحسـاب‬ ‫أسـعد عبدالرحمن أن مـا دعاه لتبني‬ ‫ذلـك‪ ،‬هـو الرغبـة ي تفعيـل دور‬ ‫اجتماعـي مهم ومغيـب‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫القيام بعمـل تطوعي بشـكل مبتكر‪،‬‬ ‫ويطبق أول مـرة ي اموقع ااجتماعي‬ ‫«توير»‪ ،‬حيث يتاح للجميع امشـاركة‬ ‫فيه بما لديهم مـن معلومات أو أفكار‬

‫تغريدات‬

‫أسـتذكر أغنيـة وطنيـة‬ ‫أردنية «ترق وترعد» متعب‬ ‫الصقـار‪ ،‬أبرقنـا وأرعدنـا‬ ‫كثرا ً يا صديقي‪ ،‬ولم نمطر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إا النـزر القليل‪ ،‬هنا يمطـرون علما وعما‪ ،‬ا‬ ‫يرعدون‪.‬‬ ‫هند خليفات‬

‫صورة حساب «اسأل جدة»‬ ‫لأسـئلة امطروحـة‪ ،‬مسـتغا ميـزة‬ ‫توير التـي تتمثل بالتفاعل من جميع‬ ‫اأطراف بشـكل فـوري‪ ،‬وليـس كما‬ ‫يحدث ي مواقع اأدلـة امنترة‪ ،‬التي‬ ‫تحـوي بيانات مخزنة مسـبقا ً ويقوم‬ ‫السائل بالبحث فيها‪.‬‬ ‫يذكـر بـأن الحسـاب يسـتقبل‬ ‫بشـكل يومي عـرات ااستفسـارات‬ ‫ي كافـة الجوانـب‪ ،‬يجيـب عليهـا أو‬ ‫يطرحهـا لجميـع امتابعن بواسـطة‬

‫أفـكارك وحدهـا‬ ‫مغامرة‪ ،‬قد تخدش‬ ‫شـفافيتك مـع أي‬ ‫حلـم يعـر مـن‬ ‫أمامـك‪ ،‬واأحام ا‬ ‫تثق بمن ا أمل معه‪.‬‬ ‫عبدالعزيز امالكي‬

‫«ريتويت» ليصل بذلـك لعدة إجابات‬ ‫وخيارات للسائل‪ ،‬ي حن أثنى متابعو‬ ‫الحسـاب عـى تفاعل القائمـن عليه‪،‬‬ ‫وشـديد حرصهم لتوصيـل للمعلومة‬ ‫بأدق تفاصيلهـا والركيز عى اموثوق‬ ‫منهـا‪ ،‬مـن خـال إيضـاح لصـور‬ ‫وخرائـط توضـح اأماكـن امقصودة‬ ‫واأصـداء حول ذلك واسـعة‪ .‬ي حن‬ ‫تجـاوزت تغريدات الحسـاب الـ ‪12‬‬ ‫ألف تغريدة‪.‬‬

‫تغريدات‬

‫كـن صديقـا ً للجميع‪،‬‬ ‫ألـق التحية وابتسـم‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫وا تـدع ي قلبك حقدا ً‬ ‫عـى أحـد‪ ،‬وتذ ّكـر‪..‬‬ ‫(اأخـاق) هي الروح التـي ا تموت بعد‬ ‫الرحيل‪.‬‬ ‫صمود الكندري‬

‫فارساها ابن مانع والشهراني في ملتقى شباب الخبر‬

‫ا تجعـل قلبك مثل‬ ‫«اأرض» الـكل‬ ‫يمـي عليـه‪ ،‬بـل‬ ‫اجعـل قلبـك مثل‬ ‫«القمـر»‪ ،‬الـكل‬ ‫يتمنى الوصول إليه‪.‬‬

‫تقمّ ص الشاعر سعيد بن‬ ‫مانع دور امشجّ ع الهاي‪،‬‬ ‫يقابله ي الجانب اآخر‬ ‫الشاعر فهد الشهراني‬ ‫الذي مثّل دور امشجّ ع‬ ‫النراوي‪ ،‬جاء ذلك ي محاورة‬ ‫شعرية دارت بن الشاعرين‬ ‫ي ملتقى شباب الخر السابع‪،‬‬ ‫مضمونها يتحدث عن حال‬ ‫فريقي الهال والنر‪ ،‬بعد‬ ‫نجاحهما ي الوصول إى امباراة‬ ‫النهائية‪ ،‬لكأس وي العهد لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬كل منهما يدافع عن‬ ‫فريقه‪ ،‬ويتفاخر بإنجازاته‪ ،‬قبل‬ ‫أن يختتمها الشهراني بدعوة إى‬ ‫نبذ التعصب‪ ،‬والتباغض بن‬ ‫جماهر ومحبي الفريقن حتى‬ ‫صافح ك ٌل منهما اآخر‪.‬‬

‫صالح الداوود‬

‫مصافحة ابن مانع للشهراني بعد امحاورة‬ ‫وتناقلت وسائل التواصل عى ‪ 229‬تعليقا ً ‪.‬‬ ‫ويمكن متابعة امحاورة ي‬ ‫ااجتماعي مقطع الـ «يوتيوب‬ ‫« امسجّ ل‪ ،‬الذي جعله يحظى اليوتيوب عى الكود ‪:‬‬ ‫بأكثر من ‪ 132‬ألف مشاهدة‬ ‫خال ثاثة أيام من طرحه‪،‬‬ ‫فيما أعجب بامقطع قرابة‬ ‫الخمسمائة شخص‪ ،‬فيما لم‬ ‫يرق لخمسن آخرين‪ ،‬وحصل‬

‫ا تشـغل نفسـك ي العمل‬ ‫بالقيـل والقـال‪ ،‬اسـتمتع‬ ‫بـأداء عملـك‪ ،‬وثـق بأنـه‬ ���ا يوجـد مـا يمنعـك مـن‬ ‫الوصـول للقمـة ي حياتك‬ ‫سواك‪.‬‬

‫محمد امرزوقي‬

‫اليابانيـون بالرغـم من‬ ‫أنهـم من أغنى شـعوب‬ ‫العالـم‪ ،‬إا أنـه ليـس‬ ‫لديهم خـدم‪ ،‬فاأب واأم‬ ‫هما امسؤوان عن البيت‬ ‫واأواد‪.‬‬

‫مريم الشناي‬



صحيفة الشرق - العدد 437 - نسخة الرياض