Issuu on Google+

‫اﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﻤﻮﻟﻮدون اﺟﺎﻧﺐ ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻳﺪﻋﻤﻮن اﻧﺪﻳﺔ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫‪31‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا€ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Friday 27 Rabi’ al-Awwal 1434 8 February 2013 G.Issue No.432 Second Year‬‬

‫‪ ٪١٤‬ارﺗﻔﺎﻋ ًﺎ ﻓﻲ أﺳﻌﺎر اﻟﺒﻴﺾ‪ ..‬واﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟـ |‪ :‬ﻃﻤﻊ اﻟﻤﻮ ﱢزﻋﻴﻦ اﻟﺴﺒﺐ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬

‫ﻗﻮات اﺳﺪ ﺗﻐﺘﺎل ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ‪..‬‬ ‫واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﺸﺘﺮط‬ ‫ﺳﻴﺎرة ®ﺧﺮاج ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬

‫ﻋﻤّ ﺎن ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫اﻏﺘﺎﻟـﺖ ﺳـﺖ رﺻﺎﺻـﺎت ﻏـﺎدرة‬ ‫أﻃﻠﻘﺘﻬـﺎ ﻋﻨﺎﴏ ﰲ ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﺮﺣـﺎن ﻋﻄﺎاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ ﻋﻨﺪ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻨﺒﻚ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻴﻘﺎﻓﻪ‬ ‫واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻪ ﺳﻌﻮدﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬اﻟﺬي ﺧﺮج ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﺴـﻌﺔ أﻋﻮام ﻟﱰاﻛﻢ اﻟﺪﻳﻮن ﻋﻠﻴﻪ واﺳﺘﻘﺮ‬

‫ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻗـ ﱠﺮ َر ﻣﻐﺎدرة اﻟﺒـﻼد‪ ،‬ﻣﺘﻮﺟﻬﺎ ً‬ ‫إﱃ اﻷردن ُﻗﺒَﻴْـ َﻞ اﻏﺘﻴﺎﻟـﻪ ﻹﻧﻬﺎء ﻣﻌﺎﻣﻼت‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﺨـﺺ أﴎﺗَـﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻗـ ﱠﺮ َر اﻟﻌـﻮدة إﱃ‬ ‫ﱠ‬ ‫أرض اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻷﺳـﺪ ﻗﺘﻠﺘﻪ‬ ‫ﻟﻜﻮﻧﻪ ﺳﻌﻮدﻳﺎ ً ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻐﺮﻗﺖ رﺣﻠﺔ ﻣﻐﺎدرة أﴎة اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ‪ 14‬ﺳﺎﻋﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮل إﱃ‬ ‫اﻷردن ﻣﻘﺎﺑ َﻞ ﻣﻨﺢ ﺳـﻴﺎرﺗﻬﻢ إﱃ اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ اﻟـﺬي اﺷـﱰط اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻟﻠﺘﻜﻔـﻞ ﺑﺘﺄﻣـﻦ ﺧﺮوﺟﻬـﻢ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻣﻊ ﻧﺤـﻮ ‪ 200‬ﻋﺎﺋﻠﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ دُﻓِ َﻦ‬

‫اﻟﻌﻨﺰي ﰲ اﻟﻨﺒﻚ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺎﻧﻲ أﴎة اﻟﻌﻨﺰي ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻠﺘﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ أوراق ﺛﺒﻮﺗﻴﺔ ﻷرﺑﻌﺔ ﻣﻦ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪،‬‬ ‫واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣﻌﺎﻧﺎة إﺣﺪى ﺑﻨﺎﺗﻪ ﻣﻦ إﺻﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻈﻴﺔ أﺛﻨﺎء وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وأﺧﺮى‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺎﺑﺎت ﺣﺎدة ﰲ اﻟﻜﲆ‪.‬‬ ‫ﺑﺪوره‪ ،‬وﺟﱠ ﻪ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺄﻋﻤﺎل ﺳﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟـﺪى اﻷردن‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﻤـﺪ اﻟﻬﺎﺟﺮي‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺸـﻒ اﻟﻄﺒﻲ ﻋﲆ أﻓﺮاد أﴎة اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫وﻋـﻼج ﻣَـﻦ ﻳﺤﺘـﺎج ﻣﻨﻬـﻢ ﻋـﲆ ﻧﻔﻘـﺔ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(23‬‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫اﺑﻨﺘﺎ ﻓﺮﺣﺎن اﻟﻌﻨﺰي وﺗﻈﻬﺮ أﺳﻤﺎء )ﻳﻤﻦ( ﺗﺮﻗﺪ ﰲ أﺣﺪ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻷردن )اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ﺗﺘﺼﺪر ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﻀﻞ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪٪ ٢٤٫٨‬‬

‫»ﻣﺴﻴﻄﺮﻳﻦ«‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﺗﺼﺪرت اﻟﺮﻳﺎض ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻋﺪد‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﻀﻞ ﺧﻼل ﻋـﺎم ‪1433‬ﻫـ ﺑﻮاﻗﻊ‬ ‫‪ 95‬ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﺎدر ﻣﻦ وزارة اﻟﻌﺪل‪،‬‬

‫ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ ﺣﴫﻳﺔ ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫أن إﺟﻤـﺎﱄ ﻋـﺪد ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﻀـﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻌـﺎم اﻤﺬﻛـﻮر ﺑﻠـﻎ ‪ 383‬ﻗﻀﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ أن ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة ﺣﻠﺖ ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑــ ‪ 81‬ﻗﻀﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬﺎ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﺑـــ ‪ 65‬ﻗﻀﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫ﻛﺮﺳﻲ اﻣﻴﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﻮﻳﻌﺮ‬

‫‪18‬‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار‪ :‬اﻟﻤﻘﺪم واﻟﻤﺠﻴﺐ‬ ‫ﻫﻴﺜﻢ ﺣﺴﻦ ﻟﻨﺠﺎوي‬

‫‪18‬‬

‫ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 31‬ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﺠﻠﺖ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﻋﴩﻳﻦ ﻗﻀﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﺠﻠﺖ اﻷﺣﺴﺎء وأﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋﴩ ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬﻤﺎ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﺘﺴﻊ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳـﺎ‪ ،‬ﻓﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﺑﻮاﻗـﻊ ﺛﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ‪ ،‬وﺳـﺠﻠﺖ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺑﺮﻳﺪة واﻟﺨﱪ ﺳﺒﻊ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(4‬‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ‪.‬‬

‫ﻃﺎﺋﺮة ﺳﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﻮل‬

‫اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﻤﺠﺎل اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﺒﺮﺗﻐﺎل اﻟﻀﺤﻴﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﻴﻮﻧﺎن‬ ‫رﺿﻲ اﻟﻤﻮﺳﻮي‬

‫‪2‬‬ ‫ﺷﺒﺎب ﻳﺴﺘﻌﺮﺿﻮن ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ واﻟﻄﺮان اﻟﴩاﻋﻲ واﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻌﺪﻟﺔ ﰲ ﺑﻴﺸﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي(‬

‫ﺳﻌﺮ اﻟﻤﺘﺮ ﻓﻲ »ﻣﺮﻛﺰﻳﺔ ﻣﻜﺔ«‬ ‫ﺳﺒﻌﺔ أﺿﻌﺎف ﻣﺜﻴﻠﻪ ﻓﻲ اﻟﻴﺎﺑﺎن‬

‫»ﻃﻠﺒﻨﺎك«‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻆ ﴍورة إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﻋﺎﻃﻒ اﻟﺸﻬﺮي ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻤﻄﺎﻟﺐ أﻫﺎﱄ ﻣﺮﻛﺰ »ﺗﻤﺎﻧﻲ« اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﺤﴫت ﰲ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء واﻤﺎء وﻣﺪرﺳﺔ ﺑﻨﺎت وﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺎرث‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻤﻬﻤﺔ واﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﱠﺎ‬ ‫ﻳﻌﻨـﻲ أ ﱠن اﻤﱰ ﰲ ﻣﻜﺔ أﻋﲆ ﺑﺴـﺒﻌﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫أﺿﻌـﺎف«‪ .‬وأﺑـﺎن أﺑﻮرﻳﱠـﺎش أ ﱠن‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ ﻟـ»اﻟـﴩق« رﺋﻴـﺲ اﻤﺤﻔﻈﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ اﻤﺘﺪﻓﻘﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘـﺎري ارﺗﻔﻌﺖ ‪٪ 45‬‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺼـﻮر أﺑﻮرﻳﺎش‪ ،‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﺣﺪَﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع ﺳـﻌﺮ ﻣـﱰ اﻷرض ﰲ وزﻋـﺖ ﺑﻘﻴـﺔ اﻟــ‪ ٪ 55‬ﻋـﲆ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﺣـﻮل اﻤﺴـﺠﺪ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أﻧﱠﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤـﺮام‪ ،‬إﱃ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳـﺎل ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺳـﱰﺗﻔﻊ ﻋﺎم ‪ 2013‬ﻟﺘﺼﻞ إﱃ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ ،2013‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﱰاوح ﺑﻦ ﻣـﻦ ‪ ،٪ 50‬ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨـﻲ أ ﱠن ﻧﺼـﻒ‬ ‫‪ 500‬و‪ 1.5‬ﻣﻠﻴـﻮن رﻳﺎل ﰲ ‪ ،2012‬اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ‬ ‫ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ اﻟﻴﺎﺑﺎن ﻳﺼﻞ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(25‬‬ ‫ﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ دوﻻر )‪ 375‬أﻟﻒ رﻳﺎل( ﰲ ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﻨﺠﻴﺪي ﻟـ |‪ ٢٥ :‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل ﻛﻠﻔﺔ ﻣﺼﺮوﻓﺎت »ﺣﺎﻓﺰ« ‪25‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫اﻟﻌﺴﻜﺮ ﻟـ |‪ :‬دراﺳﺔ‬ ‫اﺳﺘﺸﺎرﻳﺔ ®ﻋﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ‬ ‫‪ ٢٨٥‬ﺟﻬﺎز ًا ﺑﻠﺪﻳ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫‪6‬‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬

‫ﺑﺨﺶ ﻟـ |‪ :‬أﻃﺎﻟﺐ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ واﻃﺒﺎء ﺑﻤﺤﺎرﺑﺔ‬ ‫»دﻛﺎﻛﻴﻦ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ«‬ ‫‪13‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫‪13‬‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬

‫ﻃــــﺒــــﻴــــﺐ‬ ‫ُﻳﺤﺎل إﻟﻰ‬ ‫اﻟــﺘــﻘــﺎﻋــﺪ‬ ‫رﻏﻤ ًﺎ ﻋﻨﻪ‪..‬‬ ‫واﻟــﺼــﺤــﺔ‬ ‫ﺗـــﻌـ ّ‬ ‫ــﻄـــﻞ‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻪ‬ ‫ﺗـــﺴـــﻌـــﺔ‬ ‫أﺷﻬﺮ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬

‫‪12‬‬


‫‪2‬‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫ﻣﻐﺎﻣﺮات‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫‪ ..‬واﻤﺴﺘﻌﺮﺿﻮن ﺗﺤﺖ إﴍاف اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺷﺎرﻛﻮا‬

‫ﺑﻴﺸﺔ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي‬ ‫أﻣﴣ ﺷﺒﺎب ﺑﻴﺸﺔ أﻳﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺮح ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻷول ﻟﻠﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﻄﺮان‬ ‫اﻟﴩاﻋـﻲ‪ ،‬واﻟﺴـﻴﺎرات اﻤﻌﺪﻟﺔ اﻟـﺬي اﺧﺘﺘﻢ‬ ‫أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ .‬وﺧـﻼل أﻳـﺎم اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫أﻇﻬﺮ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻮاﻫﺒﻬﻢ وﻗﺪراﺗﻬﻢ اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳﺔ‬ ‫واﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ وروح اﻤﻐﺎﻣﺮة ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﺮق ﻣﻦ ﺟﺪة‬ ‫وﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ واﻟﻄﺎﺋـﻒ واﻟﺒﺎﺣﺔ وأﺑﻬـﺎ وﺟﺎزان‬ ‫وﺑﻴﺸـﺔ‪ ،‬وﻳﻘﺎم اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ ﰲ ﺑﻴﺸـﺔ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﻈﻠﺔ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻤﻐﺎﻣﺮون ﺑﺎﻟﻨﺎر ﺣﴬوا ﻹﺑﻬﺎج اﻟﺰوار‬

‫‪ ..‬وﺧﺎﻃﺮوا وأﺛﺎروا‬

‫‪ ..‬وﺷﺎرﻛﻮا ﺑﺴﻴﺎرات ﺣﺪﻳﺜﺔ‬

‫‪ ..‬وﺷﺎرﻛﺖ ﺳﻴﺎرات ﻗﺪﻳﻤﺔ‬

‫اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻌﺪﻟﺔ ﻟﻔﺘﺖ اﻧﺘﺒﺎه اﻟﺸﺒﺎب‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫‪ ..‬واﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻨﺎورة ﺣﴬت ﺑﻘﻮة‬

‫‪ ..‬وﻛﺮروا ﻣﺸﺎﻫﺪ اﻤﺨﺎﻃﺮة واﻹﺛﺎرة‬

‫‪ ..‬وﻟﻠﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ ﻣﻜﺎن واﺑﺘﻬﺎج وﺗﺸﺠﻴﻊ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي(‬

‫ﺗﻮﻗﻌـﺖ رﺋﺎﺳـﺔ اﻷرﺻـﺎد أن‬ ‫ﺗﻜﻮن اﻟﺴﻤﺎء اﻟﻴﻮم ﻏﺎﺋﻤﺔ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ أﺟﺰاء ﻣـﻦ ﺷـﻤﺎل وﴍق‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻣﻊ وﺟﻮد ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻬﻄﻮل أﻣﻄﺎر ﺧﻔﻴﻔﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻮق‬ ‫اﻷﻃﺮاف اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺗﺘﻜﻮّن اﻟﺴﺤﺐ اﻟﺮﻛﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺮﺗﻔﻌﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴﺘﻤﺮ اﻟﺮؤﻳﺔ‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺠﻴﺪة ﺑﺴـﺒﺐ اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻟﻐﺒﺎر ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺷـﻤﺎل اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫واﻷﺟﺰاء اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﻏﺮب وﺟﻨﻮب اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﻋﻈﻤﻰ‬

‫ﺻﻐﺮى‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫‪35‬‬

‫‪23‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‬

‫‪25‬‬

‫‪17‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬

‫‪21‬‬

‫‪09‬‬

‫ﺟﺪة‬

‫‪35‬‬

‫‪23‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬

‫‪24‬‬

‫‪10‬‬

‫أﺑﻬﺎ‬

‫‪20‬‬

‫‪07‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ‬

‫‪22‬‬

‫‪09‬‬

‫ﺑﺮﻳﺪة‬

‫‪23‬‬

‫‪11‬‬

‫ﺗﺒﻮك‬

‫‪17‬‬

‫‪08‬‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬

‫‪21‬‬

‫‪09‬‬

‫ﻋﺮﻋﺮ‬

‫‪18‬‬

‫‪08‬‬

‫اﻟﺠﻮف‬

‫‪16‬‬

‫‪09‬‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬

‫‪20‬‬

‫‪09‬‬

‫ﻳﻨﺒﻊ‬

‫‪30‬‬

‫‪22‬‬

‫ﻧﺠﺮان‬

‫‪25‬‬

‫‪10‬‬

‫ﺟﺎزان‬

‫‪31‬‬

‫‪23‬‬

‫ﴍورة‬

‫‪22‬‬

‫‪12‬‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﺑﻦ رﻗﻮش‪ :‬اﻟﺨﻄﺔ‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺨﻤﺴﻴﺔ‬ ‫ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﺎﻳﻒ ﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎدة ﻓﻲ اﻟﺪراﺳﺎت اﻣﻨﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﱠ‬ ‫دﺷـﻦ رﺋﻴﺲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠـﻮم اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺟﻤﻌﺎن رﺷﻴﺪ ﺑﻦ رﻗﻮش‪ ،‬اﻟﺨﻄﺔ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﺨﻤﺴﻴﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﻠﻔﱰة ﻣﻦ ‪2018 - 2013‬م‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻀﻤﻨـﺖ آﻟﻴﺎت ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ إﻃﺎر ﻋﺎم ﺗﺘﺒﻠﻮر ﻓﻴﻪ‬ ‫اﻟﺮؤﻳﺔ واﻟﺮﺳﺎﻟﺔ واﻷﻫﺪاف اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎز اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻤﺠﻠﺲ‬ ‫وزراء اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﻌـﺮب‪ .‬وأوﺿﺢ اﺑﻦ رﻗﻮش أن اﻟﺨﻄﺔ اﺷـﺘﻤﻠﺖ ﻋﲆ‬

‫ﺗﺤﺪﻳـﺪ رؤﻳـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ورﺳـﺎﻟﺘﻬﺎ ﰲ إﻃﺎر ﺧﺎرﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺮﻳـﺎدة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ اﻟﻌﻠﻮم واﻟﺪراﺳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً‬ ‫وﻋﺎﻤﻴﺎً‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻹﻋﺪاد ﻗﻴﺎدات أﻣﻨﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة ﻹﺟﺮاء‬ ‫دراﺳﺎت أﻣﻨﻴﺔ ﺗﻠﺒﱢﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻤﻔﻬﻮم اﻷﻣﻦ اﻟﺸﺎﻣﻞ‪،���‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻹدارﻳﺔ واﻟﺘﻘﻨﻴـﺔ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴـﺔ وﺗﻔﻌﻴﻞ اﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وأ ﱠﻛﺪ أ ﱠن أﺑﺮز ﻣﺎ ﺗﻀﻤﻨﺘﻪ اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺨﻤﺴﻴﺔ ﻫﻮ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﺒﺤﺜﻴـﺔ وﺗﻌﻈﻴﻢ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﺨﺮﺟﺎت اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﻬﻴﻜﻠﻴﺔ واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬

‫ﻧﻘﻞ ‪ ٣٣١٨٩‬ﻣﻌﻠﻤ ًﺎ وﻣﻌﻠﻤﺔ‪ ..‬وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺮﻏﺒﺔ اوﻟﻰ‬ ‫وﻟﻢ ﺷﻤﻞ ‪ ٤٣٦‬آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻟﻨﺴﺒﺔ ‪ ٪٥٢٫٥‬ﻣﻨﻬﻢ ّ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻋﺘﻤـﺪ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﺒﺘﻲ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫اﻟﺪراﳼ ‪1434/1433‬ﻫـ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﻠﻐـﺖ ﻧﺴـﺒﺔ إﺟﻤﺎﱄ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻘـﻞ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ‪%33‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ‪ ،‬و‪ %27‬ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﺎت‪.‬‬ ‫وﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻣَ ﻦ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﺮﻏﺒﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت‬ ‫‪ 17443‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً وﻣﻌﻠﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%52.5‬وﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد ﻣَ ـﻦ ﺗﻢ ﻟﻢ‬ ‫ﺷـﻤﻠﻬﻢ ﻣﻦ اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫‪ 436‬ﻣﻌﻠﻤـﺎ ً وﻣﻌﻠﻤـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺑﻠﻎ‬ ‫ﻋـﺪد اﻤﻨﻘﻮﻟـﻦ واﻤﻨﻘـﻮﻻت ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻏﺒـﺎت اﻷﺧـﺮى ﻛﺎﻓﺔ ‪15746‬‬ ‫ﻣﻌﻠﻤﺎ ً وﻣﻌﻠﻤﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿﺢ ذﻟـﻚ وﻛﻴﻞ اﻟـﻮزارة‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻌﺪ‬ ‫آل ﻓﻬﻴﺪ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺸﻒ أن اﻤﺆﴍات‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﺑﻴّﻨﺖ أن أﻋـﺪاد اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ‪ 110035‬ﻣﻌﻠﻤﺎ ً وﻣﻌﻠﻤﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﺪﻛﺘـﻮر آل ﻓﻬﻴﺪ‪،‬‬ ‫أن وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬وﺟّ ﻪ‬ ‫ﺑﺎﻋﺘﻤـﺎد ﻧﻘﻞ اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺠـﺎوزت ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﻋﴩﻳﻦ‬ ‫ﻋﺎﻣﺎ ً ﻓﺄﻛﺜـﺮ ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﺒﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﺗﻘﺪﻳـﺮا ً ﻟﺨﺪﻣﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وإﻳﻤﺎﻧـﺎ ً ﺑﺪورﻫـﻢ ﰲ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻣﺘﻘﺪﻣـﺎ ً ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬ودﺧﻞ‬ ‫اﻤﻔﺎﺿﻠـﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋـﺎم دراﳼ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن ﻳﻜـﻮن اﻤﻌﻠـﻢ ﻋﲆ‬ ‫رأس اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺘﻪ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻷﺧﺮ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻖ رﻏﺒﺘﻪ ﻤﺮة واﺣﺪة‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤﺎت ﺗﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺴـﺪﻳﺪ‬ ‫اﺣﺘﻴـﺎج اﻤـﺪن‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﺗﺮاﺟـﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴـﺎج ﰲ اﻤـﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪،‬‬ ‫وارﺗﻔـﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت واﻟﻘـﺮى‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وأدت إﱃ ﺗﺮاﺟـﻊ‬ ‫أﻋـﺪاد اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛـﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﺗﻘﻮم ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻨﴫﻳـﻦ رﺋﻴﺴـﻴﻦ‪ ،‬ﻫﻤـﺎ ﺗﻮﻓﺮ‬

‫ﺗﺴﺪﻳﺪ اﺣﺘﻴﺎج اﻟﻤﺪن‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ‬ ‫رﻓﻊ اﻻﺣﺘﻴﺎج ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎت وﻗﺮاﻫﺎ‬ ‫وﺧ ّﻔﺾ أﻋﺪاد‬ ‫اﻟﻤﺸﻤﻮﻟﻴﻦ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬

‫ﺳﻌﺪ آل ﻓﻬﻴﺪ‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﺒﺘﻲ‬

‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﻟﻲ‪ ..‬وﻟﻦ ﺗﺼﺪر ﺣﺮﻛﺔ إﻟﺤﺎﻗﻴﺔ أو اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻫﺬا ا‪£‬ﻋﻼن‬ ‫اﻟــﻮزﻳــﺮ أﻗــ ّﺮ ﻧﻘﻞ َﻣــﻦ ﺗــﺠــﺎوزت ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋــﺎﻣـ ًﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﺒﺔ اوﻟـــﻰ ﺗــﻘــﺪﻳــﺮ ًا ﻟﺨﺪﻣﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻤﻌﻴﻨﻴﻦ واﻟﻤﻌﻴﻨﺎت ﻓــﻲ ‪ ١٧‬أﻟــﻒ وﻇﻴﻔﺔ إدارﻳـــﺔ ﺳﺘﻨ ّﻔﺬ ﺧــﻼل ﺷﻬﺮﻳﻦ‬ ‫اﻤﻜﺎن اﻟﺸﺎﻏﺮ ﻟﻠﻨﻘﻞ إﻟﻴﻪ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳﻞ ﻟﻠﻤﻜﺎن اﻤﻨﻘﻮل ﻣﻨﻪ اﻤﻌﻠﻢ‬ ‫أو اﻤﻌﻠﻤـﺔ‪ ،‬وﺗﺘـﻢ اﻟﺤﺮﻛـﺔ وﻓﻖ‬ ‫ﺿﻮاﺑـﻂ وإﺟـﺮاءات ﻣﺤـﺪدة‪،‬‬ ‫ﺗﺘـﻢ اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ ﺑـﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن إدﺧﺎل اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ ﻳﺘـﻢ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻤﺘﻘﺪم‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة‪ ،‬وﻳﺘـﻢ ﺗﺪﻗﻴﻘﻬﺎ ورﻓﻌﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت‪ ،‬ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ اﻤﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺛﻢ إدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬وﺗﺮﻓﻊ‬ ‫إﱃ اﻟﻮزارة ﺑﻌﺪ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ واﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺻﺤـﺔ اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ا ُﻤﺪﺧﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻢ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫آﱄ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻫـﺎ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﺘﻢ إﺧﻼء ﻃﺮف‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻧﻬـﺎء ﻣﻬﺎﻣﻬـﻢ ﰲ ﻣﺪارﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﺗﺘـﻢ ﻣﺒﺎﴍﺗﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟـﺪراﳼ ﰲ‬ ‫ﻣﺪارﺳﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳﻴﻮﺟﻬﻮن إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ إدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫وﻓـﻖ اﻻﺣﺘﻴـﺎج اﻟﺪاﺧـﲇ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧـﻪ ﻟﻦ ﻳﺘـﻢ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫أي ﺣﺮﻛـﺔ إﻟﺤﺎﻗﻴﺔ أو اﺳـﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻫﺬا اﻹﻋﻼن‪ .‬وﻗـﺎل إن ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻤﻌﻴﻨﻦ‬ ‫واﻤﻌﻴﻨﺎت ﻋـﲆ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻹدارﻳﺔ‬

‫ﺿﻤـﻦ اﻟﺘﺸـﻜﻴﻼت اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺻﺪر اﻷﻣﺮ اﻟﺴـﺎﻣﻲ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺤﺪاث ‪ 17000‬وﻇﻴﻔﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺧﻼل اﻟﺸـﻬﺮﻳﻦ اﻤﻘﺒﻠﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ إﻧﻬـﺎء إدﺧـﺎل اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒـﻞ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ‬ ‫ﻟﻬﺎ وﻓـﻖ اﻵﻟﻴﺔ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﺸﺄن‪ ،‬اﻟﺘﻲ أُﻋﻠﻨﺖ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺪراﳼ اﻷول ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺎري‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف آل ﻓﻬﻴـﺪ‪ ،‬أن ﻛﻞ‬ ‫ﻣﻌﻠـﻢ وﻣﻌﻠﻤـﺔ ﻣﻤَ ـﻦ ﺗﻘﺪﻣـﻮا‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﻢ اﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻌﻬـﻢ ﰲ ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻻﺳـﺘﻌﻼم ﻣـﻦ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬أو اﻻﺗﺼـﺎل ﺑـﺈدارة‬ ‫ﻋﻼﻗـﺎت اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أو اﻹدارات‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﺬﻟـﺖ ﺧـﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫ﺟﻬـﺪا ً ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ أﻛـﱪ ﻣﻌـﺪﻻت‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻟﺤﺮﻛـﺔ ﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‪ ،‬وﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﺨﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﺣﴫ اﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺎﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ أو اﻤﺒﻜﺮ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺣﴫ‬ ‫اﻤﺨﺼﺺ ﻣﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪة‬ ‫واﻟﺸـﺎﻏﺮة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﺤﺎﺻﻠﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻹﻳﻔﺎد واﻻﺑﺘﻌﺎث ﻟﻠﺪراﺳـﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺘﻘﺪﻣـﻦ ﻟﻺﺟﺎزات ﺑﺄﺷـﻜﺎﻟﻬﺎ‬

‫ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬واﻋﺘﺒﺎر ﻣﻮاﻗﻌﻬﻢ ﺷـﺎﻏﺮة‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻨﻘـﻞ أو اﻟﺘﻌﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫وﻓـﻖ اﻟﺮﻏﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺪم ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﻮ وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳـﻴﺔ أن اﻟـﻮزارة‬ ‫ﺗﺴـﻌﻰ إﱃ اﺳـﺘﻘﺮار اﻤﻌﻠـﻢ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﺔ ﻹﻳﻤﺎﻧﻬـﺎ اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﺑـﺄن‬ ‫ذﻟﻚ ﻳﻌـﻮد ﺑﺎﻟﻔﺎﺋﺪة ﻋﲆ اﻤﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ اﻷوﻟﻮﻳﺔ ﻫﻲ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻓﺮ ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺪرﺳﺔ ﰲ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴـﺘﻠﺰم‬ ‫وﺿﻊ ﻣﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻄﺎﻟﺐ واﻟﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﰲﻣﻘﺪﻣـﺔاﻷوﻟﻮﻳـﺎت‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘـﻞ‬ ‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤـﺎت ﻫﻲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟـﻮزارة ﻤﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻋـﺎم ﻣـﺮة واﺣـﺪة‪ ،‬وﺗﺘﻴـﺢ‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﺗﺤﻘﻴـﻖ رﻏﺒـﺎت اﻟﻨﻘﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺘـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺗﺘﻀﻤـﻦ اﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ وﻓـﻖ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﻢ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﲇ‬ ‫داﺧـﻞ إدارات اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫وﻓـﻖ ﻣﻌﻄﻴﺎت اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﴩاﺋﺢ واﻤﺪارس داﺧﻞ اﻟﻘﻄﺎع‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﺑﺈﻣـﻜﺎن اﻤﻌﻠﻤـﻦ‬ ‫واﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻟﺪﺧـﻮل ﰲ اﻟﻨﻘـﻞ‬

‫اﻟﺪاﺧـﲇ إذا ﻟﻢ ﺗﺘﻢ ﺗﻠﺒﻴﺔ اﻟﺮﻏﺒﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪.‬‬ ‫وأﻇﻬـﺮ آل ﻓﻬﻴﺪ‪ ،‬أن اﻟﻮزارة‬ ‫أﻗـ ّﺮت ﺧـﻼل اﻷﻋـﻮام اﻤﺎﺿﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ ﻋﱪ ﻗـﺮار ﻳﺼﺪر ﻋﻦ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن‬ ‫اﻤﺸﻤﻮﻟﻦ واﻤﺸـﻤﻮﻻت ﺑﺎﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻤﻨﺼـﻮص ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ ﺿﻮاﺑـﻂ‬ ‫اﻟﻨﻘﻞ ﻋﱪ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻈﺮوف اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬـﻢ اﻟﺘﻘـﺪم ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ﰲ أي وﻗﺖ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﺳـﺘﺜﻨﺎءً‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺗﻘﺪﻳـﺮا ً‬ ‫ﻟﻠﻈﺮوف اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﰲ إﻃﺎرﻫﺎ‪.‬‬ ‫واﺧﺘﺘـﻢ وﻛﻴـﻞ اﻟـﻮزارة‬ ‫ﻟﻠﺸـﺆون اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﺗﴫﻳﺤـﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻬﻨﺌـﺔ ﻟﻠﻤﺸـﻤﻮﻟﻦ ﺑﺤﺮﻛـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﺎرﺟـﻲ ﻛﺎﻓـﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻬﻢ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﻠﻮا‬ ‫إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻄﻠﻌـﺎ ً إﱃ أن ﺗﺘﺤﻘـﻖ‬ ‫رﻏﺒﺎت ﻣَ ﻦ ﻟـﻢ ﻳﺤﺎﻟﻔﻬﻢ اﻟﺤﻆ ﰲ‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﺑـﺈذن اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﻴﺒﺪأ اﻹﻋـﻼن ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ اﻟـﺪراﳼ اﻷول ﻟﻠﻌـﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ ‪1435/1434‬ﻫــ‬ ‫وﻗﺎل إن ﻋـﲆ اﻤﻌﻠﻤﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ‪www.‬‬ ‫‪.moe.gov.sa‬‬

‫وﺗﻄﻮﻳـﺮ ﺑﻴﺌـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻤﻌـ ﱢﺰ َزة ﻟﺠـﻮدة اﻷداء‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻘﺮار اﻤﺎﱄ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫وﺗﻨﻮﻳﻊ ﻣﺼﺎدر اﻟﺪﺧﻞ‪،‬‬ ‫إﱃ ﺟﻌﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺧﻴـﺎرا ً ﻋﺮﺑﻴﺎ ً‬ ‫أوﻻ ً ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻷﻣﻨﻲ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻠﻮاء اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ :‬اوﺿﺎع ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻋﺎدت إﻟﻰ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ ﺑﻌﺪ إزاﻟﺔ آﺛﺎر اﻟﺴﻴﻮل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﻠﻮاء ﻣﺴﺘﻮر ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﻋﻮدة اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫إﱃ ﻃﺒﻴﻌﺘـﻪ ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﺪن‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻤﻨﻄﻘـﺔ وإﻳـﻮاء‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻷﴎ واﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﴬرت‬ ‫ﻣﻨﺎزﻟﻬـﻢ ﺟـﺮاء اﻷﻣﻄـﺎر اﻟﻐﺰﻳـﺮة‬ ‫وﺟﺮﻳﺎن اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ .‬وأﺿـﺎف اﻟﻠﻮاء اﻟﺤﺎرﺛﻲ أن‬ ‫وﺣﺪات اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ اﻷﻋﻀﺎء‬ ‫ﺑﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ أﺗﻤﺖ ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻤ���ﺪاﻧﻴﺔ ﰲ ﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ﺗﺠﻤﻌﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻤﻨﺨﻔﻀﺔ‬ ‫ورﻓﻊ اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺟﺮﻓﺘﻬﺎ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻷﻣﻄـﺎر وإزاﻟﺔ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﻌﻮاﺋﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﺮق واﻟﺸـﻮارع‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أﺣﻮال ﺟﻤﻴﻊ اﻷﴎ واﻟﻌﺎﺋﻼت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻢ إﺧﻼؤﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺘﴬرة‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ ﺟﻤﻴـﻊ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ ﻣـﻊ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار أﻋﻤﺎل ﻟﺠﻨﺔ ﺣﴫ اﻷﴐار‬ ‫وﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت اﻤﻘﺮرة‪.‬‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺴﺘﻮر اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﻠـﻮاء اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﺑﺘﻔﺎﻋﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ أﺑﻨـﺎء اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ ﺟﻬﻮد‬ ‫رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ أﻋﻤﺎل اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻹﺧﻼء وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻋﺎﺷﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﴬرﻳﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﺷﺎد ﺑﺘﻜﺎﻣﻞ ﺟﻬﻮد‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﺎ أﺳـﻔﺮت ﻋﻨﻪ اﻟﺴﻴﻮل اﻟﺠﺎرﻳﺔ ﻣﻦ‬ ‫أﴐار ﰲ ﺻﻮرة ﻣﴩﻓﺔ ﺗﺠﺴـﺪ ﻗﻴﻢ‬ ‫وﺛﻮاﺑﺖ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬وﺗﻀﺎﻓﺮ‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻟﻮﻃﻦ ﻟﺪﻋﻢ ﺟﻬـﻮد اﻟﺪوﻟﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻈـﺮوف واﻷﺣﺪاث‪ .‬ورﻓﻊ‬ ‫اﻟﻠـﻮاء اﻟﺤﺎرﺛـﻲ ﺷـﻜﺮه ﻟﺼﺎﺣـﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻄﺎن‬

‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﻟﺠﻬـﻮده اﻤﺘﻮاﺻﻠـﺔ وﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗـﻪ‬ ‫ﺑﺘﻮﻓـﺮ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﻠـﺰم ﻣـﻦ إﻣﻜﺎﻧﺎت‬ ‫ﻟﺮﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻷداء ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﰲ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻹﻧﻘﺎذ واﻹﺧﻼء واﻹﻳﻮاء ﻟﻜﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺘﴬرﻳـﻦ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻟﻬـﺎ أﻛﱪ اﻷﺛﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﻠﻴـﻞ ﺣﺠﻢ اﻷﴐار واﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‬ ‫إﱃ أﻗﻞ اﻟﺤﺪود اﻤﻤﻜﻨﺔ وﴎﻋﺔ إﻋﺎدة‬ ‫اﻷوﺿﺎع إﱃ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك أن اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ وﻓـﺮت ﻛﻞ اﻟﺪﻋـﻢ‬ ‫واﻹﺳـﻨﺎد اﻟﻼزم ﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك ﻃﻮال‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺎ ﺧﻠﻔﺘﻪ‬ ‫اﻷﻣﻄﺎر اﻟﻐﺰﻳﺮة ﻣـﻦ أﴐار وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺧﻄـﻂ اﻹﻧﻘـﺎذ واﻹﺧـﻼء ﰲ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺘﴬرة وﴎﻋـﺔ إﻋﺎدة اﻷوﺿﺎع إﱃ‬ ‫ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻤﻮاﻗﻊ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺧﺎرج اﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً‬ ‫ﻷي ﺗﻐـﺮات ﻣﻨﺎﺧﻴﺔ ﻃﺎرﺋـﺔ‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً‬ ‫أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﺑﻬﺎ إﱃ ﺗﻮﺧﻲ‬ ‫اﻟﺤﺮص واﻟﺤﺬر واﻻﻟﺘﺰام ﺑﺈرﺷﺎدات‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﺗﺠﻨـﺐ اﻟﻮﺟﻮد ﰲ‬ ‫ﻣﺠـﺎري اﻟﺴـﻴﻮل أو ﻣﻮاﻗـﻊ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺣﺮﺻﺎ ً ﻋﲆ ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﻨﺠﺎر‪ :‬اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ا‪£‬ﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﻧﺎﻟﺖ اﻟﻤﺮﻛﺰ اول‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻘﺮرات اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺠﺎﻣﻌـﻲ‪ ،‬ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واﺋﻞ اﻟﺪﻫﻤﺎن‬ ‫ﻣﺨﺮﺟـﺎت ﻗـﺎدرة ﻋـﲆ اﻟﺘﻨﺎﻓـﺲ ﰲ‬ ‫ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ‬ ‫ﺣﺼﻠـﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﻼد‪ .‬وأﻛﺪ أن ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﻋﲆ ﺟﺎﺋـﺰة اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻷول ﰲ أﻓﻀـﻞ اﻤﻘـﺮرات‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻤـﻮﳻ‪ ،‬ﺣﺮﻳﺺ ﻛﻞ‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺤـﺮص ﻋﲆ اﻟﻮﺻـﻮل ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺟﺎﺋﺰة‬ ‫ﻣﺼـﺎف ﻧﻈﺮاﺗﻬﺎ اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴًﺎ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﻨﻮﻋﻴـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻤﺤﻠﻴـﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺨـﺎص ﺑﺘﺪرﻳـﺐ أﻋﻀﺎء‬ ‫واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻨﺠـﺎر إن اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺲ ﻋﲆ اﺳـﺘﺨﺪام اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺳـﺘﺘﻴﺢ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻤﻨﺤﻪ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﰲ‬ ‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻨﺠﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻷﺧﺮى إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻻﺳﺘﻔﺎدة‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام ﻫﺬه اﻟﺘﻘﻨﻴﺎت وﻧﻘﻠﻬﺎ ﺑﺪوره‬ ‫إﱃ ﻃﻠﺒـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬أوﺿﺢ ذﻟﻚ وﻛﻴـﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬـﺎ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻤﻘـﺮرات اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ اﻟﻨﺠﺎر‪ ،‬ﻋﻘﺐ ﺗﺮؤﺳـﻪ أﻣﺲ ﻟﻠﺠﻠﺴﺔ ‪ 26‬ﺗﺮاﺟﻊ ﺑﺸﻜﻞ دوري ﺧﻄﻄﻬﺎ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻤﻮاﻛﺒﺔ أﺣﺪث‬ ‫ﰲ اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺪوﱄ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻟﻠﺘﻌﻠـﻢ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﻦ اﻟﺘﻘﻨﻴـﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫ﺑﻌـﺪ‪ّ .‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻨﺠـﺎر أن اﻟﺠﺎﺋﺰة ﺟﺎءت ﺗﺮﺟﻤـﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻣﺘﻄـﻮرة ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺘﻘﻨﻲ واﻹﻋـﻼم اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ وﺗﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ أﺳﺎﻟﻴﺒﻬﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻐﺮ اﻟﻨﺎﻃﻘـﻦ ﺑﻬﺎ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﻘﺮراﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺮﺷـﻴﺪة ﻧﺤﻮ اﻟﻨﻬﻮض ﺑﻤﺴﺘﻮى اﻹدارة اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬واﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻨﺎ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺠـﻮدة واﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﰲ ﻟﺪرﺟﺔ اﻤﺎﺟﺴﺘﺮ‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﻳﺠﻤﻊ ﻋ ﱢﻴﻨﺎت ﻣﻦ ﺻﺨﻮر »رﻧﻴﺔ« ‪ ٣٨١٢‬ﻣﺘﺪرﺑ ًﺎ اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻓﻲ »اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬واس‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﺖ أﻣﺲ اﻷول رﺣﻠﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﺗﺴﺘﻤﺮ‬ ‫ﻤﺪة أﺳﺒﻮع‪ ،‬ﻳﺘﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﺟﺮاء دراﺳﺎت ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ وﻗﻴﺎﺳﺎت ﺣﻘﻠﻴﺔ‬ ‫وﺟﻤﻊ ﻋﻴﻨﺎت ﺻﺨﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رﻧﻴﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ اﻤﺴـﺢ اﻤﻴﺪاﻧـﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻨﱰ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫـﺎب‪ ،‬أن اﻟﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﺗﻀﻢ ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻣـﻦ اﻟﺨﱪاء اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻴـﻦ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧﺎ‬ ‫ﺑـﺪور اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻔﺎﻋﻞ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤـﻊ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‪ ،‬ودﻋﻤﻬﺎ اﻟﺪاﺋﻢ‬ ‫ﻟﻠﺒﺤـﻮث اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﺟﺒـﺎل »ﻛﻮر«‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻞ »ﻣﺴـﻠﻮخ«‪ ،‬وﺟﺒﻞ »وردات«‪ ،‬وﺟﺒـﻞ »اﻟﺨﺜﻌﻤﻰ«‪ ،‬وﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫»اﻟﺤﺮاﺷﻒ«‪ ،‬وﺗﺼﻞ اﻟﺮﺣﻠﺔ إﱃ »وادي اﻟﺪواﴎ«‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺮﺣﻠﺔ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‬

‫)واس(‬

‫ﱠ‬ ‫ﻧﻔـﺬ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻮزارة اﻟﺸـﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻣﻮﺟﱠ ﻬَ ـﺔ ﻟﻼﺧﺘﺼﺎﺻﻴﱢـﻦ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻦ واﻟﻨﻔﺴـﻴﻦ واﻤﺮاﻗﺒﻦ واﻤﴩﻓﻦ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻟـﻮزارة‪ ،‬اﺳـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 3812‬ﻣﺘﺪرﺑـﺎ ً وﻣﺘﺪرﺑﺔ‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺠﻬﻨـﻲ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫إ ﱠن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻏ ﱠ‬ ‫ﻄـﻰ اﻤﻮاﺿﻴـﻊ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬

‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻸﻳﺘـﺎم واﻤﻌﺎﻗﻦ واﻷﺣﺪاث واﻤﺴـﻨﻦ‬ ‫واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‬ ‫واﻟﺨـﺮي واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﻀﻤﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻹرﺷـﺎد اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﻨﻔﴘ واﻹﴍاف‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫إﻧﺠﺎزات اﻤﺮﻛﺰ‪:‬‬ ‫ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﻨﻔﺬة ‪ ،175‬ﺷﻤﻠﺖ‪:‬‬‫ ‪ 24‬ورﺷﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻷﻳﺘﺎم‪.‬‬‫ ‪ 12‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﺗﺪرﻳﺒﻴﺎ ً ﺧﺼﺺ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬‫اﻹرﺷﺎد اﻷﴎي‪.‬‬ ‫‪ 20 -‬ورﺷﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻼت ﰲ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻔﺘﻴﺎت‪.‬‬

‫ ‪ 30‬ورﺷـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ رﻋﺎﻳﺔ اﻤﻌﻮﻗﻦ‬‫واﻤﺴﻨﻦ‪ ،‬واﻟﻀﻤﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫ ﺗـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ 40‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬و‪ 28‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً‬‫ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬و‪ 26‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬و‪ 25‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﰲ‬ ‫أﺑﻬﺎ‪ ،‬و‪ 15‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬و‪ 14‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻟﱪاﻣﺞ واﻟﻮرﺷﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬واﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﺟﺎزان‪ ،‬وﺷﻘﺮاء‪ ،‬وﺣﺎﺋﻞ‪،‬‬ ‫واﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬اﺳـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 3812‬ﻣﺘﺪرﺑـﺎ ً وﻣﺘﺪرﺑﺔ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ‪ 2152‬ﻣﻦ اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬و ‪ 1660‬ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬ ‫أعل�ن امجل�س اأع�ى للقض�اء ع�ن حرك�ة نقل‬

‫للقضاة ش�ملت ‪ 43‬قاضياً‪ ،‬ت� َم نقلُهم من امحاكم التي‬ ‫َ‬ ‫اموضحَ ة أدناه بنا ًء عى طلبهم‪.‬‬ ‫يعملون بها إى امحاكم‬ ‫وامنقولون هم‪:‬‬

‫ااسم‬ ‫الشيخ عبدالله بن محمد العيى‬ ‫الشيخ عيى بن عبدالله الغيث‬ ‫الشيخ سعد بن محمد السيف‬ ‫الشيخ عبدالله بن محمد الصيقل‬ ‫الشيخ عبدالرحمن بن محمد الدخيل‬ ‫الشيخ مساعد بن حمد الريدي‬ ‫الشيخ نبيل بن عبدالرحمن الجرين‬ ‫الشيخ عبيد بن عبدالصمد القبيي‬ ‫الشيخ عبدالله بن فيصل الفيصل‬ ‫الشيخ عبداإله بن إبراهيم السنيدي‬ ‫الشيخ عبدالله بن حمد العسيان‬ ‫الشيخ بدر بن صالح السعد‬

‫جهة العمل الحالية‬ ‫امحكمة العامة ي الطائف‬ ‫امحكمة الجزائية ي حائل‬ ‫امحكمة العامة ي امزاحمية‬ ‫امحكمة العامة ي سمراء‬ ‫امحكمة العامة ي الطائف‬ ‫امحكمة العامة ي بيدة‬ ‫امحكمة العامة ي بيشة‬ ‫امحكمة العامة ي عرعر‬ ‫امحكمة العامة ي شقراء‬ ‫امحكمة الجزائية ي نجران‬ ‫امحكمة العامة ي حائل‬ ‫امحكمة العامة ي حائل‬

‫الجهة التي تم النقل إليها‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬

‫الشيخ عبدالرحمن بن نوح‬ ‫الشيخ خالد بن سليمان الجفر‬ ‫الشيخ عادل بن عبدالرحمن امنيع‬ ‫الشيخ عبدالكريم بن صالح امقحم‬ ‫الشيخ إبراهيم بن فراج الفراج‬ ‫الشيخ عبدالله بن سليمان البهدل‬ ‫الشيخ عبدامجيد بن جديع الجديع‬ ‫الشيخ ضاحي بن عي آل عثمان‬ ‫الشيخ عبدالرحمن بن عابد امالكي‬ ‫الشيخ عبدالواحد بن صالح السويد‬ ‫الشيخ أحمد بن جمعان العمري‬ ‫الشيخ إبراهيم بن محمد عي حكمي‬ ‫الشيخ عي بن عبدالعزيز الرومي‬ ‫الشيخ محمد بن عي الدوري‬ ‫الشيخ تركي بن عبدالعزيز الصغر‬ ‫الشيخ صالح بن سليمان الصقعبي‬ ‫الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الحميي‬ ‫الشيخ سليمان بن عبدالله العليقي‬ ‫الشيخ عبداملك بن نار الجربوع‬ ‫الشيخ عي بن عبدالله آل سلطان‬ ‫الشيخ عيى بن سليمان الفيفي‬ ‫الشيخ عبدالله بن محمد القرني‬ ‫الشيخ عبده بن محمد محمد عطيف‬ ‫الشيخ صالح بن عبدالعزيز السحيمان‬ ‫الشيخ محمد بن أحمد أحمد صلوي‬ ‫الشيخ عي بن نار الخالدي‬ ‫الشيخ لؤي بن يوسف الراشد‬ ‫الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله امقبل‬ ‫الشيخ أحمد بن عبدالعزيز الصقعوب‬ ‫الشيخ عمر بن حمد العقيل‬ ‫الشيخ بشر بن عاشق الشمري‬

‫امحكمة العامة ي حائل‬ ‫امحكمة العامة ي الدلم‬ ‫امحكمة الجزائية ي أبها‬ ‫امحكمة العامة ي الوادين‬ ‫امحكمة العامة ي جدة‬ ‫امحكمة العامة ي الطائف‬ ‫امحكمة العامة ي غامد الزناد‬ ‫امحكمة العامة ي وادي الدوار‬ ‫امحكمة العامة ي قيا‬ ‫امحكمة العامة ي السليل‬ ‫امحكمة الجزائية ي الباحة‬ ‫امحكمة العامة ي صبيا‬ ‫امحكمة العامة ي حي‬ ‫امحكمة العامة ي صامطة‬ ‫امحكمة العامة ي جازان‬ ‫امحكمة العامة ي حائل‬ ‫امحكمة العامة ي ينبع‬ ‫امحكمة الجزائية ي امدينة‬ ‫امحكمة العامة ي جدة‬ ‫امحكمة العامة ي بللسمر‬ ‫امحكمة العامة ي مكة‬ ‫امحكمة العامة ي امظيلف‬ ‫امحكمة العامة ي الدرب‬ ‫امحكمة العامة ي قلوة‬ ‫امحكمة العامة ي صامطة‬ ‫امحكمة العامة ي الحريضة‬ ‫امحكمة الجزائية ي تبوك‬ ‫امحكمة العامة ي الليث‬ ‫امحكمة العامة ي البشائر‬ ‫امحكمة العامة ي أبانات‬ ‫امحكمة العامة ي عرعر‬

‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة الجزائية ي الرياض‬ ‫امحكمة العامة ي مكة امكرمة‬ ‫امحكمة الجزائية ي مكة امكرمة‬ ‫امحكمة الجزائية ي مكة امكرمة‬ ‫امحكمة الجزائية ي مكة امكرمة‬ ‫امحكمة العامة ي الدمام‬ ‫امحكمة العامة ي الدمام‬ ‫امحكمة الجزائية ي الدمام‬ ‫امحكمة العامة ي بريدة‬ ‫امحكمة العامة ي بريدة‬ ‫امحكمة الجزائية ي بريدة‬ ‫امحكمة العامة ي عنيزة‬ ‫امحكمة العامة ي أبها‬ ‫امحكمة الجزائية ي أبها‬ ‫امحكمة العامة ي جدة‬ ‫امحكمة العامة ي تبوك‬ ‫امحكمة العامة ي حائل‬ ‫امحكمة العامة ي جازان‬ ‫امحكمة العامة ي سكاكا‬ ‫امحكمة الجزائية ي اأحساء‬ ‫امحكمة العامة ي القويعية‬ ‫امحكمة العامة ي عيون الجواء‬ ‫امحكمة العامة ي دخنة‬ ‫امحكمة العامة ي رفحاء‬

‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫تصدرت الرياض مدن امملكة‬ ‫ي ع�دد قضاي�ا العضل خال‬ ‫ع�ام ‪1433‬ه�� بواق�ع ‪95‬‬ ‫قضية‪ .‬وأش�ار تقري�ر صادر‬ ‫م�ن وزارة الع�دل‪ ،‬حصل�ت‬ ‫«الرق» ع�ى نس�خة حرية منه‬ ‫إى أن إجم�اي ع�دد قضاي�ا العضل‬ ‫ي امملك�ة خال الع�ام امذكور بلغ‬ ‫‪ 383‬قضي�ة‪ .‬وأوض�ح التقري�ر أن‬ ‫محافظة جدة حلت ي امرتبة الثانية‬ ‫ب��� ‪ 81‬قضية‪ ،‬تلته�ا مكة امكرمة‬ ‫ب�� ‪ 65‬قضية‪ ،‬فمدينة الدمام بواقع‬ ‫‪ 31‬قضي�ة‪ ،‬وس�جلت امدينة امنورة‬ ‫عرين قضية‪ ،‬فيما سجلت اأحساء‬ ‫وأبها عر قضاي�ا‪ ،‬تلتهما محافظة‬ ‫الطائ�ف بتس�ع قضاي�ا‪ ،‬فمحافظة‬ ‫القطي�ف بواق�ع ثمان�ي قضاي�ا‪،‬‬ ‫وس�جل كل من بريدة والخر س�بع‬ ‫قضايا‪ ،‬وحلت بعدهم�ا مدينة تبوك‬ ‫ومحافظ�ة الخرج بخم�س قضايا‪،‬‬ ‫فيم�ا س�جل كل من س�كاكا وحائل‬ ‫وعنيزة وجي�زان أربع قضايا عضل‪،‬‬ ‫وكل م�ن خمي�س مش�يط وصبياء‬ ‫ثاث قضاي�ا‪ ،‬وقضيت�ن ي كل من‬ ‫ينب�ع وال�رس‪ ،‬وقضي�ة واح�دة ي‬ ‫كل م�ن نج�ران والجبي�ل والدرعية‬ ‫ٍ‬ ‫وعرعر‪.‬‬ ‫وتصدّر ش�هر ذي القعدة وفقا ً‬

‫محمد العيى‬

‫تقرير الوزارة‬ ‫يؤكد أن القضايا‬ ‫المرصودة هي‬ ‫التي وصلت‬ ‫للمحاكم فقط‬ ‫وليس جميع‬ ‫القضايا‬

‫للتقرير سائر الشهور بواقع خمسن‬ ‫قضية عضل‪ ،‬تاه ش�هر محرم ب��‬ ‫‪ 44‬قضي�ة‪ ،‬فش�هر جم�ادى اآخر‬ ‫‪ 42‬قضي�ة‪ ،‬وس�جل جم�ادى اأوى‬ ‫‪ 41‬قضية عضل‪ ،‬فيما س�جل ش�هر‬ ‫شعبان ‪ 35‬قضية‪ ،‬فشهر شوال ‪34‬‬ ‫قضية‪ ،‬وبلغ ع�دد قضايا العضل ي‬ ‫ش�هر ربي�ع اأول ‪ 29‬قضي�ة‪ ،‬فيما‬ ‫بلغ عدد القضايا بش�هر ربيع اآخر‬ ‫‪ 28‬قضية‪ ،‬وي ش�هر صفر س�جلت‬ ‫قضاي�ا العضل ‪ 26‬قضية‪ ،‬وس�جل‬ ‫ش�هرا رج�ب ورمض�ان بواقع ‪19‬‬ ‫قضي�ة‪ ،‬فش�هر ذو الحج�ة ب�� ‪16‬‬ ‫قضية‪.‬‬ ‫وأشار التقرير فقط إى القضايا‬ ‫الت�ي تصل فعلي�ا ً إى امحاكم‪ ،‬بينما‬ ‫هن�اك قضاي�ا عدي�دة ا تص�ل إى‬

‫امحاك�م نظرا ً لأع�راف ااجتماعية‬ ‫امحافظة ي امملكة‪ .‬وتصدرت امدن‬ ‫الرئيس�ة س�لم الرتيب متقدمة عى‬ ‫مدن اأط�راف‪ .‬علما ً ب�أن الجمعية‬ ‫العربية الس�عودية لحقوق اإنسان‬ ‫أدرجت قضايا العضل ضمن قضايا‬ ‫ااتج�ار بالب�ر‪ ،‬وطالب�ت بإنزال‬ ‫العقوب�ة الجنائية ع�ى أولياء اأمور‬ ‫امتهم�ن بثب�وت عض�ل فتياته�م‪،‬‬ ‫وتتمثل العقوبة بالس�جن حتى ‪15‬‬ ‫عام�ا ً والغرامة التي تصل إى مليون‬ ‫ري�ال س�عودي‪ ،‬وذلك وفق�ا ً للقرار‬ ‫ال�ذي ص�در ي نوفم�ر ‪ 2011‬م‪،‬‬ ‫وصنف قضية العضل ضمن جرائم‬ ‫ااتجار بالبر‪ ،‬حيث أس�هم العضل‬ ‫ي قضايا هروب الفتيات السعوديات‬ ‫الاتي يرفض أولياؤهن تزويجهن‪.‬‬

‫بيادر‬

‫المجلس اأعلى للقضاء يعلن حركة نقل ‪ 43‬قاضي ًا‬

‫وزارة العدل‪ :‬الرياض تتصدر مدن المملكة‬ ‫في قضايا العضل بنسبة ‪%24.8‬‬

‫عسير تبحث عن‬ ‫وزارة اإسكان‬ ‫صالح الحمادي‬

‫يعلن سكان منطقة عسر عن بدء البحث عن موقع وزارة‬ ‫اإسكان عى خارطة الوطن‪ ،‬وذلك لأوضاع امردية التي وصلت‬ ‫إليها مس�اكن الغاب�ة والباحثن عن رغيف الخب�ز ي ظل ندرة‬ ‫امساحات القابلة للبناء واإسكان امستقبي بعد عدة عقود من‬ ‫الزمن‪ ،‬وي ظل تجاهل وزير اإسكان للمناشدات السابقة‪.‬‬ ‫ويهيب س�كان عس�ر ب�كل م�ن يعلم ع�ن موق�ع وزارة‬ ‫اإس�كان رعة اإباغ عن «خارطة الطريق» لتنظيم الطوابر‬ ‫امتجه�ة للوزير الذي يهمه توجيه�ات واة اأمر وتقديم كل ما‬ ‫من شأنه راحة امواطنن‪.‬‬ ‫وقد بدأ سكان عس�ر راء كشافات وفوانيس للبحث عن‬ ‫الوزارة امفقودة‪ ،‬ويبدأ البحث التطوعي بالكشافات والفوانيس‬ ‫خ�ال وقت ال�دوام‪ ،‬أي من روق الش�مس إى ما بعد منتصف‬ ‫النهار‪ ،‬وبالس�نارة والش�بكة عى ش�واطئ الجبال لياً‪ ،‬وفيما‬ ‫انتر الس�كان بالكش�افات والفوانيس والس�نارة للبحث عن‬ ‫ال�وزارة امفق�ودة‪ ،‬بدأ متطوع�ون آخرون اإع�ان ع ّمن يعرف‬ ‫حج�م امبالغ الت�ي تم رصدها م�ن قِ بل الوزارة منطقة عس�ر‬ ‫م�ن ربع ملي�ار ريال وجّ ه خ�ادم الحرمن الريف�ن برصدها‬ ‫لحل مش�كات اإس�كان وتنفيذ نصف مليار وحدة سكنية لكل‬ ‫مناطق الباد‪.‬‬ ‫البح�ث عن موقع ال�وزارة عى قدم وس�اق‪ ..‬قبل أن تركل‬ ‫«الكرة» تذكر أنك تقف عى قدم واحدة‪ ،‬وعندها ا ينفع الصوت‬ ‫إذا فات الفوت‪ ،‬وا تنفع إعانات البحث عن العقد امفقود‪ ،‬فكل‬ ‫الطرق تؤدي إى شقق رحة وبرحة وبحبوحة من العيش‪ ..‬من‬ ‫يجد الوزير يسلم لنا عليه؟‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫خبراء اقتصاديون‪ :‬المملكة اأولى خليجي ًا في إلزام الشركات المساهمة باإعان عن مراكزها المالية‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫أجم�ع امش�اركون ي فعاليات‬ ‫الن�دوة العلمي�ة امقام�ة ضمن‬ ‫فعاليات اللقاء العلمي الشهري‪،‬‬ ‫ال�ذي تنظم�ه كلي�ة ااقتص�اد‬ ‫واإدارة ي جامع�ة امل�ك‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬التي انعقدت أمس ي مقر‬ ‫الكلي�ة‪ ،‬عى أن امملك�ة هي اأوى عى‬

‫مس�توى امنطق�ة ي إل�زام الركات‬ ‫امس�اهمة باإعان عن مراكزها امالية‬ ‫كل ثاث�ة أش�هر‪ ،‬كم�ا أنه�ا تطب�ق‬ ‫غرام�ات صارمة عى ال�ركات التي‬ ‫تخف�ي بياناته�ا امحاس�بية‪ ،‬لكنه�م‬ ‫أوضحوا أن امشكلة التي تواجه سوق‬ ‫اأسهم ي امملكة هي تأخر امعلومات‬ ‫ااقتصادية التي تُعلن بعد فرة طويلة‬ ‫مما يجعلها معلومات تاريخية ا قيمة‬

‫له�ا‪ .‬وأوى امش�اركون ي الن�دوة‬ ‫برورة توفر امعلومات ااقتصادية‬ ‫الحديث�ة ع�ن ااقتص�اد الوطن�ي‪،‬‬ ‫وكذل�ك توف�ر امعلومات امحاس�بية‬ ‫ع�ن ال�ركات امتعامل�ة ي س�وق‬ ‫اأسهم السعودية‪ ،‬واالتزام باإفصاح‬ ‫والش�فافية م�ع توعية امس�تثمرين‪،‬‬ ‫وذل�ك لرف�ع كفاءة س�وق اأس�هم‪،‬‬ ‫وزيادة قيم�ة اأس�هم‪ ،‬والقضاء عى‬

‫امضارب�ات أو التقلي�ل منه�ا‪ .‬كم�ا‬ ‫دع�وا صنادي�ق اأس�هم إى ااعتماد‬ ‫بش�كل كبر عى امعلومات امحاسبية‬ ‫بدا ً م�ن ااعتماد ع�ى التحليل‪ ،‬الذي‬ ‫تعتمد علي�ه بنس�بة ‪ ،%80‬مطالبن‬ ‫بتفعي�ل ركات الوس�اطة ي س�وق‬ ‫اأس�هم‪ ،‬وموضحن ي هذا الصدد أن‬ ‫ركات الوس�اطة التي تعمل ي سوق‬ ‫اأس�هم الس�عودية ا يتجاوز عددها‬

‫‪ 10‬ركات‪ ،‬ي ح�ن ُر ِخص ل� ‪110‬‬ ‫ركات للعمل ي هذا امجال‪.‬‬ ‫وأش�ادوا بم�ا حقق�ه الس�وق‬ ‫من إنج�ازات ي ف�رة زمنية قصرة‪،‬‬ ‫وباإج�راءات امتعب�ة‪ ،‬مؤكدي�ن أن‬ ‫امعلوم�ات امحاس�بية امتوف�رة ع�ن‬ ‫ال�ركات ي امملك�ة دقيق�ة ب�ل إن‬ ‫الس�وق الس�عودية أفضل ي كثر من‬ ‫الحاات من أسواق أخرى عريقة‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﺘﺼﺪر ﻣﻨﺎﺑﺮ اﻟﻤﺴﺎﺟﺪ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‬ ‫اﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﺘﺤ ﱠﻮل إﻟﻰ ﻗﻀﻴﺔ ﱠ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﺣﻤﺎد اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎت أﻫـﺎﱄ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫ﺑﴬورة إﻧﺸـﺎء ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺤﺘﻀـﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ آﻻف ﺧﺮﻳـﺞ وﺧﺮﻳﺠـﺔ ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﰲ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ووﺻﻠﺖ أﺻـﺪاء اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫إﱃ ﻓﻀﺎﺋﻴـﺎت ﺷـﻬﺮة‪ ،‬ﻓﺒﺎدرت إﱃ إرﺳـﺎل‬ ‫ﻋﺮﺑـﺎت ﻧﻘﻞ وﻓـﺮق ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﺮﺻﺪ ﻣﻌﺎﻧـﺎة أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﻄﻨﻬـﺎ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 700‬أﻟـﻒ‬ ‫ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬ﻟﺘﺘﺤﻮل ﻫﺬه اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ إﱃ ﻗﻀﻴﺔ رأي ﻋﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ أن أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﻋﻨﻮاﻧـﺎ ً ﻟﺨﻄﺐ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺤﺎﴐات اﻟﺪﻋﺎة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﻤﺮت ﻣﻨﺎﺷـﺪات اﻷﻫﺎﱄ ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣـﻮل ﴐورة ﻣﻨـﺢ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻـﺔ ﻟﺸـﺒﺎب اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬ﻹﻛﻤﺎل دراﺳـﺘﻬﻢ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﺑﻦ أﻫﺎﻟﻴﻬـﻢ ﺑﻌﺪ أن ﺣﺮﻣـﺖ اﻷﺟﻴﺎل‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻣﻦ ﻫـﺬا اﻟﺤﻖ اﻤﻜﺘﺴـﺐ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﻋـﺪم ﻗﺪرة ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻷﴎ ﻋـﲆ إرﺳـﺎل أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‬ ‫ﻟﻠﺪراﺳﺔ ﺧﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺘﻼﻋﺒﻮن ﺑﻤﺸﺎﻋﺮﻧﺎ‬ ‫وﻗﺎل اﻟﺪاﻋﻴﺔ ﺷـﻌﻮان ﺑﻦ دﻣﺦ ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إن اﺣﺘﻴـﺎج اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻻ ﻳﺨﺘﻠـﻒ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﻮاﻃﻦ وﻻ ﻣﺴـﺆول‪ ،‬وﻟﻜﻦ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ‪ ،‬ﺗﺘﻼﻋـﺐ ﺑﻤﺸـﺎﻋﺮ أﻫـﺎﱄ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ اﻟﻘﺮارات اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺸـﻐﻴﻞ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺘﴫ ﻋﲆ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت‬ ‫اﻟﻬﻨﺪﺳـﻴﺔ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﻔـﱰض أن‬ ‫ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﻛﻠﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﻄﻼب ﰲ ﺗﺨﺼﺼﺎﺗﻬﺎ اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎً‪ :‬اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻼﺳـﺘﻐﺮاب‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬

‫ﻃﻼب ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ﰲ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﺳﻴﺘﻨﺎﻓﺴﻮن ﻋﲆ ﻓﺮص ﺿﻴﻘﺔ ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻷﺧﺮى‬ ‫إﻻ ﻋﻤﻴﺪ واﺣـﺪ ﻟﺨﻤﺲ ﻛﻠﻴﺎت‪ ،‬اﻓﺘﺘـﺢ ﺛﻼث ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬وﻛﻠﻴﺔ ﰲ رﻣﻀـﺎن اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻔﺘﺢ‬ ‫ﺳـﻮى ﺗﺨﺼﺺ واﺣﺪ »ﻳﺘﻴﻢ« ﻓﻴﻪ ﺗﺴـﻌﻮن ﻃﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬ﻋﲆ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ أن ﺗﻐﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺘﻬﺎ اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وإﴍاﻓﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻠﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻨﺬ ‪ 13‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﺎ اﻓﺘﺘﺎح أﻗﺴﺎم‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة‪ ،‬أو ﻛﻠﻴـﺎت‪ ،‬وأن ﺗﺮﻓﻊ ﻣـﻦ اﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻤﻨﺤﻬﺎ ﻟﺨﺮﻳﺠﻲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ ﺗﻤﻨﺢ‬ ‫درﺟﺔ اﻟﺪﺑﻠﻮم ﻃﻮال اﻟﺴﻨﻦ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﻮرة اﻟﻄﺮق‬ ‫ووﺟﻪ اﺑـﻦ دﻣﺦ اﻟﺪﻋﻮة ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬

‫اﻟﻌـﺎﱄ وﻤﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻠﺒﱰول‬ ‫واﻤﻌـﺎدن‪ ،‬ﻟﺰﻳـﺎرة اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ واﻟﻮﻗﻮف ﻋﲆ‬ ‫أرض اﻟﻮاﻗـﻊ وﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻤﺴـﺎﻓﺎت وﺧﻄﻮرة‬ ‫اﻟﻄﺮق واﻤﻌﺎﻧﺎة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻴﻬﺎ اﻷﺑﻨﺎء ﺑﺎﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﺑـﺮا ً ﺟـﺮاء ﺑﻌﺪ اﻤﺴـﺎﻓﺔ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﺗـﻢ اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻻ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺳﻮى ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺑـﺎدر اﻟﱰﺑـﻮي واﻟﺒﺎﺣـﺚ ﰲ‬ ‫ﺷـﺆون اﻹﻋـﻼم‪ ،‬ﻋـﻮدة اﻟﺪﺑﺴـﺎ‪ ،‬ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫اﺳـﺘﻤﺎرة إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﺤﴫ أﻋﺪاد‬ ‫ﻃﻼب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪرﺳﻮن‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺪﺑﺴـﺎ ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ :‬إن اﻟﻬﺪف ﻣـﻦ إﻋﺪاد‬

‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺗﺮﺻﺪ ‪ ١٢٠‬ﺗﻘﺎﻃﻌ ًﺎ —ﻋﺎدة ﺳﻔﻠﺘﺘﻬﺎ‬

‫اﻻﺳـﺘﻤﺎرة ﻫـﻮ اﻟﻮﺻـﻮل ﻷرﻗـﺎم ﺣﻘﻴﻘﻴـﺔ‬ ‫وواﻗﻌﻴﺔ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ أن ﺗﺴﺎﻋﺪﻧﺎ ﰲ إﻋﺪاد دراﺳﺔ‬ ‫واﻓﻴـﺔ ﻟﺤﴫ اﻤﺸـﻜﻠﺔ وأﴐارﻫﺎ‪ ،‬وﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﻬﺬه اﻷرﻗﺎم‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻨﺎ ﻋﲆ دراﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﺔ ﺑﺄن اﻷرﻗﺎم ﺗﻘـﻒ ﻤﺼﻠﺤﺘﻨﺎ ﰲ ﴏاع‬ ‫ﺑﺤﺜﻨـﺎ ﻋﻦ ﺣﻠﻤﻨـﺎ اﻟﺘﻨﻤﻮي اﻤﻬـﻢ اﻤﺘﻤﺜﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺤﺘﻀﻦ ﺷﺘﺎت أﺑﻨﺎﺋﻨﺎ‪.‬‬

‫اﺧﺘﺘﺎم ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺼﺤﻲ‬

‫»ﻋﺎداﺗﻚ ﻣﻔﺘﺎح ﺻﺤﺘﻚ«‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬ ‫رﺻـﺪت ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ‪ 120‬ﺗﻘﺎﻃﻌـﺎً‪ ،‬ﻹﻋـﺎدة‬ ‫ﺳـﻔﻠﺘﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ وﺿﻌـﺖ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺣﻠـﻮﻻ ً ﺟـﺎءت وﻓـﻖ دراﺳـﺎت‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ وﻋﻠﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺪأت ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫ﺛﻼﺛـﻦ ﺗﻘﺎﻃﻌـﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻄﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﻔـﻚ اﻻﺧﺘﻨﺎﻗـﺎت اﻤﺮورﻳـﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺘﻬﺎﻟـﻚ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت اﻟﺘﻲ أدرﺟﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺿﻤـﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻌﺎم‬ ‫‪1434‬ﻫـ‪.‬‬ ‫وﻋﻘـﺪت اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﻣﻊ إدارة‬ ‫ﻣـﺮور ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤـﺮور اﻤﻘﺪم ﻣﺎﻃﺮ ﺧﺎﻟـﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ رﺋﻴﺴـﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﻤﻮد اﻟﺸـﺎﻳﻊ‪،‬‬ ‫وﻣﺴﺆوﱄ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ واﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﻟﻠﻄﺮق‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺸـﺎﻳﻊ‪ ،‬أن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮق اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ رﺻﺪت ﺣﻮاﱃ ‪120‬‬ ‫ﺗﻘﺎﻃﻌﺎ ً ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ووﺿﻌﺖ اﻟﺤﻠﻮل‬

‫اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻘﻠﻪ ﻃﻼب ﻣﻦ أﺑﻨﺎء ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ أﺳﺒﻮﻋﻴﺎ ً ﻟﻼﻟﺘﺤﺎق ﺑﺠﺎﻣﻌﺎﺗﻬﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺗﻬﺎﻟﻚ ﰲ أﺣﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺤـﺔ ﻟﻬﺎ وﻓـﻖ دراﺳـﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ‬ ‫وﻋﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺳـﻮف ﻳﺘـﻢ اﺗﺨـﺎذ اﻟـﻼزم‬ ‫آﺧﺬﻳﻦ ﺑﻌﻦ اﻻﻋﺘﺒـﺎر ﻃﻠﺒﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫واﻧﺴـﻴﺎب اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ ﻟﻠﺒـﺪء‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺛﻼﺛﻦ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎً‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ وﺑﺤﺚ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻷﻣﻮر اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺪرﺟﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ‪1434/1435‬ﻫـ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺳـﻮف ﻳﺘـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺧـﻼل ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻟﴬورة اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣـﻊ إدارة‬ ‫اﻤـﺮور واﻃﻼﻋﻬﻢ ﻋـﲆ ﻣﺎ ﺗـﻢ إدراﺟﻪ‬ ‫واﻋﺘﻤـﺎده ﺑﺎﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻻﺗﺨـﺎذ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻜﻔﻴﻠـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﻋﺪم‬

‫ﺗﺄﺛﺮ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ‪ ،‬واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﺮور ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻤﻘـﺪم ﻣﺎﻃـﺮ اﻟﺤﻤﻴﺪاﻧﻲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﺮورﻳـﺔ واﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻣﻜﻤﻠـﺔ‬ ‫ﻟﺒﻌﻀﻬـﺎ وﺧﺎﺻـﺔ داﺧـﻞ اﻤـﺪن‪ ،‬وأن‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻣـﺎ ﻫﻮ إﻻ ﻣﻜﻤـﻞ ﻟﻌﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﺘـﻢ رﺻﺪه ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻮﻗـﺎت ﻣﺮورﻳﺔ ﺗﻌﻴـﻖ ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺮور‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ اﻻﺧﺘﻨﺎﻗـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻻﺗﺨﺎذ اﻟﺴـﺒﻞ اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﺑﺤﻠﻬﺎ‬ ‫وﻓﻖ اﻷوﻟﻮﻳﺔ اﻤﻠﺤﺔ ﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫أوﱃ ﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ ﻧﻮاة ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ اﺳﻤﻬﺎ »ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ »اﻟـﴩق« رﺻـﺪت ﰲ أﻋﺪادﻫﺎ‬ ‫اﻷوﱃ ﻣﻄﺎﻟـﺐ أﻫـﺎﱄ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﺈﻧﺸـﺎء‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬وﻧﴩت أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻋـﴩة ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫ﺗﺮﺻﺪ اﻤﻌﺎﻧﺎة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸﻬﺎ ﻃﻼب اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫واﻷﻫﺎﱄ‪.‬‬

‫ا…ﻟﻤﻌﻲ‪ :‬ﺿﻌﻒ ﻣﻮارد ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻃﺐ ا…ﺳﺮة اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻳﻌﻴﻖ‬ ‫أداءﻫﺎ واﺟﺒﻬﺎ وﻟﻮﻻ ﻣﺴﺎﻋﺪة ا…ﻣﻴﺮ ﻃﻼل …ﻏﻠﻘﻨﺎ أﺑﻮاﺑﻨﺎ‬ ‫اﻤﺰﻣﻨـﺔ ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻗﺒـﻞ وأﺛﻨـﺎء ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺳﺤﺮ أﺑﻮ ﺷﺎﻫﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﻮغ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ إﻗﺎﻣﺔ اﻤﺆﺗﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﴏّ ح رﺋﻴـﺲ ﺟﻤﻌﻴـﺔ ﻃـﺐ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺻﺤـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻷﴎة واﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ‬ ‫واﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ‪ ،‬ووﺿـﻊ ﻣﻌﺎﻳـﺮ ﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﻃﺐ اﻷﴎة واﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻫﻘـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﻤﻴﺢ اﻷﻤﻌﻲ‪،‬‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون ﺑـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫أن اﻤـﻮارد اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫ﺿﻌﻴﻔﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﻴﻖ ﺗﺄدﻳﺘﻬﺎ دورﻫﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠـﺎل‪ ،‬وﺳـﻴﺒﺤﺚ‬ ‫اﻤﻔـﱰض‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻮﻻ اﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﱰة اﻻﻧﺘﻘﺎل ﰲ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻠﻘﺎﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﴩﰲ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻫﻘـﻦ‪ ،‬ودور أﻃﺒـﺎء‬ ‫ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ‬ ‫د‪ .‬ﺳﻤﻴﺢ اﻷﻤﻌﻲ‬ ‫اﻷﴎة ﰲ ﻃﺐ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ‪ ،‬واﻷﻣﺮاض‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﻃﻼل ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬ﻷﻏﻠﻘﺖ‬ ‫اﻤﺰﻣﻨﺔ ﻟﻠﻤﺮاﻫﻘﻦ‪ ،‬واﻟﻮﻗﺎﻳﺔ واﻟﻌﻼج‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ أﺑﻮاﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣﺘﻄﻮﻋﻮن‪ ،‬واﻟﺼﺤـﺔ اﻹﻧﺠﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻌﻀـﻼت واﻻﺧﺘﻼﻓـﺎت‪ ،‬وﻧﻤﻂ‬ ‫وﺣﺘﻰ ﻣﻘﺮات ﻓـﺮوع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟــ‪ 13‬ﰲ أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺤﻴـﺎة واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ‪ ،‬وﺗﴩﻳﻌﺎت اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أﻏﻠﺒﻬـﺎ ﻣﺘﱪع ﺑﻬـﺎ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻊ ﰲ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻐـﺮات اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻫﻘﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ اﻟﺘﻌﺮض ﻟﻸﻋﺒﺎء اﻤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﺆﺳﺴﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ذﻛﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر اﻷﻤﻌﻲ‪ ،‬أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻟﻸﻣﺮاض اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺧﻼل ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻨ ّ‬ ‫ﻈﻢ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺪوﱄ اﻷول ﻟـ«ﺻﺤﺔ اﻤﺮاﻫﻘﻦ« ﻣﻄﻠﻊ اﻤﺮاﻫﻘـﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟﺘﺪﺧـﻦ اﻟﺬي ﻳﺒﺪأ ﻋﺎدة ﰲ ﺳـﻦ اﻟـ‪14‬‬ ‫ﻣـﺎرس اﻤﻘﺒﻞ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض »ﻳﺸـﻜﻞ اﻤﺮاﻫﻘـﻮن ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺣﻴـﺚ أﺛﺒﺘﺖ اﻟﺪراﺳـﺎت أن اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ‬ ‫‪10‬و‪ 19‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﺒﺎب ﺣﺘﻰ ﻋﻤﺮ ‪ 24‬ﺳﻨﺔ ‪ %35‬ﻣﻦ ﻋﻨـﻪ ﺗﻜﻠﻒ ﻣﺒﻠـﻎ ‪ 193‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﺳـﻜﺎن اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬واﻷﻧﻤﺎط اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺸـﺄت ﺧﻼل ﻣﺜﻼً‪ ،‬وﰲ دراﺳـﺎت أﺧﺮى ﻳﻮﺟﺪ ﺗﻔـﺎوت ﰲ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻔﱰات اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ ﻟﺪول اﻟﺨﻠﻴﺞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﺷـ ّﻜﻠﺖ وﺣﺪدت اﻤﺮاﻫﻘـﻦ واﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻘﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺸﺒﺎب اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺨﺎﻃﺮ ﺗﻄﻮر اﻷﻣﺮاض ﺣﻴﺚ ﺗﺤﺼﻴﻠﻬﻢ اﻟﻌﻠﻤﻲ وﺗﻌﺮﺿﻬﻢ ﻟﻸﻣﺮاض‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟ َﻊ ﻧﺸﺎط ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺴﻌﻮدة ﻓﺘﺰاﻳﺪت اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ ﻓﻲ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫َ‬

‫ﻛﻴﻠﻮ »اﻟﻬﺎﻣﻮر« ﻳﻘﻔﺰ إﻟﻰ ﺳﺘﻴﻦ‬ ‫رﻳﺎ ًﻻ ﻓﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺮﻛﺰي ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ‬

‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬

‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﻗﻔﺰ ﺳـﻌﺮ ﺳـﻤﻚ اﻟﻬﺎﻣـﻮر اﻟﻜﺒﺮ ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻘﻄﻴـﻒ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻟـ)اﻤﻔﺮق(‪ ،‬ﻳﻮم أﻣﺲ‪ ،‬إﱃ ﺳـﺘﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ ﺟﺮام اﻟﻮاﺣﺪ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻛﺎن ﻣﺴـﺘﻘﺮا ً ﻃﻴﻠﺔ أﻳﺎم اﻷﺳﺒﻮع ﻋﻨﺪ اﻟﺨﻤﺴﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﺠﻠﺖ أﺳـﻌﺎر أﺻﻨﺎف أﺧﺮى ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﺗﺬﺑﺬﺑﺎ ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ‪ .‬وأوﺿﺢ ﺑﺎﺋﻊ اﻷﺳﻤﺎك ﰲ ﺳﻮق )اﻤﻔﺮد(‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻓﺎﺿﻞ اﻟﺨﺎﻃﺮ ﻟـ«اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬أن ﺳـﻌﺮ اﻟـ)‪ 4‬ﻛﺠﻢ(‬ ‫ﻟﻠﻬﺎﻣﻮر ﻣﻦ اﻟﺤﺠﻢ اﻟﺼﻐﺮ ﻗﻔﺰ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﻦ إﱃ ﺳﺘﻦ رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﻔﺰ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻮﺳﻂ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ إﱃ ﺧﻤﺴﻦ رﻳﺎﻻً‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ زﻳﺎدة‬ ‫اﻟﻄﻠﺐ اﻤﻔﺎﺟﺊ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺬﺑﺬب ﺳـﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﻜﻨﻌﺪ ﺑﻦ ﺧﻤﺴﻦ إﱃ‬ ‫ﺳـﺘﻦ رﻳﺎﻻ ً ﻃﻴﻠﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬وﺳﺠﻞ ﺳـﻌﺮ اﻟﻌﺮﻳﴤ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﻣﻦ ‪25‬‬ ‫إﱃ أرﺑﻌﻦ رﻳﺎﻻ ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ‪ ،‬واﻟﺴـﺒﻴﻄﻲ ﻣﻦ ‪ 35‬إﱃ أرﺑﻌﻦ رﻳﺎﻻ‪ ،‬واﺳﺘﻘﺮ‬ ‫ﺳﻌﺮ اﻟﺼﺎﰲ ﻋﻨﺪ ‪ 35‬رﻳﺎﻻ ﻃﻴﻠﺔ اﻷﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ ذﻛـﺮ ﻛﺒـﺮ اﻟﺼﻴﺎدﻳـﻦ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ رﺿﺎ‬ ‫اﻟﻔـﺮدان‪ ،‬أن ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺮاﻛـﺐ اﻵن وﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻣﻮﺳـﻢ ﻓﺴـﺢ ﺻﻴﺪ‬ ‫اﻟﺮوﺑﻴـﺎن ﰲ ﻣﻴﺎه اﻟﺨﻠﻴـﺞ‪ ،‬اﺗﺠﻬﺖ ﻟﺼﻴﺪ أﺳـﻤﺎك اﻟﻜﻨﻌﺪ واﻟﺪوﻳﻠﻤﻲ‬ ‫واﻟﺨﴬة‪ ،‬واﻟﺸﻌﺮي‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﺻﻄﻴﺎدﻫﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﻘﺮاﻗﺮ‬ ‫واﻟﺴـﻨﺎﻧﺮ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺼﺎﰲ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ وﻓﺮة ﺗﻠﻚ اﻷﺻﻨﺎف ﰲ اﻤﻴﺎه ﺧﻼل‬ ‫ﻫـﺬه اﻷﻳـﺎم‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﺻﻴﺪ اﻟﻬﺎﻣـﻮر ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم أﻗﻞ ﺑﻜﺜﺮ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬وﺳـﻂ إﻗﺒﺎل ﻛﺒﺮ ﰲ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﻔﴪ‬ ‫أﺳﺒﺎب ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮه ﰲ اﻷﺳﻮاق‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﺧﺘﺘﻤﺖ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺣﻤﻠﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ »ﻋﺎداﺗـﻚ ﻣﻔﺘﺎح ﺻﺤﺘـﻚ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺎت ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻄـﺐ ﻟﻠﺒﻨـﺎت ﺑـﺈﴍاف ﻣﺒـﺎﴍ‬ ‫ﻣـﻦ وﻛﻴﻠﺔ ﻋﻤـﺎدة اﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻜﻠﻴﺔ اﻟﻄﺐ اﻤـﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻤﻌﺮض‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﺴﻮﻳﻠﻢ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻔﺎدت أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪ 600‬ﺳـﻴﺪة ﻣـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ اﻟﺘﻲ اﺣﺘﻮت ﻋﲆ ﺳـﺒﻌﺔ أرﻛﺎن ﻗﺪﻣﻦ ﺗﻌﺮﻳﻔﻬﺎ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻃـﺐ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وﻟﻔﺘﺖ‬ ‫اﻟﺴـﻮﻳﻠﻢ إﱃ أﻧـﻪ ﰲ‬ ‫اﻟﻴـﻮم اﻷﺧـﺮ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻌﺮض وزﻋﺖ ﻋﴩ‬ ‫ﺗﺬاﻛﺮ ﻷداء ﻣﻨﺎﺳـﻚ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮة ﻤﺮﴇ اﻟﻔﺸﻞ‬ ‫اﻟﻜﻠﻮي ﺑﺎﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪،‬‬ ‫واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﻢ ﺳﺘﻦ‬ ‫ﻣﺮﻳﻀـﺎ ً ﻳﺠـﺮون‬ ‫ﻏﺴـﻴﻠﻬﻢ اﻟﻜﻠـﻮي‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑﻌـﺪ‬ ‫ﻳﻮم‪.‬‬ ‫د‪ .‬ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﺴﻮﻳﻠﻢ‬

‫ﻗﺮار ﻣﺮﺗﻘﺐ‬ ‫ووﻓﻖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ‪ ،‬ﺛﻤﺔ ﻗﺮارات ﺣﺎﺳـﻤﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺼﺪرﻫﺎ وزﻳﺮ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﻨﻘـﺮي‪ ،‬ﺣﻮل ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺪراﺳـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ زﻳـﺎدة أﻋﺪاد‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻠﺒـﱰول‬ ‫واﻤﻌﺎدن اﻤﺎﻧﺤـﺔ ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس‪ ،‬ﰲ ﺧﻄﻮة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺎﺋﻊ آﺳﻴﻮي ﻳﻌﺮض ﺳﻤﻚ اﻟﻬﺎﻣﻮر ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق اﻤﺮﻛﺰي ﺑﺎﻟﻘﻄﻴﻒ )اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻔﺎﻗﻤﺖ ﻇﺎﻫﺮة اﻧﺘﺸﺎر اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺨﻔﺠـﻲ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ ﻳﻤﻜﺜﻮن ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﺑﺤﺜﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﻋﲆ ﺣﺴـﺎﺑﻬﻢ اﻟﺨﺎص‪ ،‬وﺳﻂ‬ ‫ﺗـﺮاخ ﻣـﻦ ﻟﺠﻨـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدة ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻷﺧـﺮة‪ ،‬واﻣﺘﻌـﺎض ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺠﻤّ ﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﻮاﻃـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬إن‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺒﺔ أﻣﺮ ﻏﺮ ﻣﱪر‪ ،‬وﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻠﻮل‪ ،‬وإﻧـﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺗﻔﻌﻴـﻞ دور ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدة اﻤﻜﻮّﻧـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠـﻮازات‪ ،‬وﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬واﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬واﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪ ،‬وإﻣﺎرة اﻟﺨﻔﺠﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻤﺘﺴﺒﺐ ﰲ ﺟﻠﻮﺳﻬﻢ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا اﻤﻜﺎن دون ﺗﺄدﻳﺔ ﻋﻤﻞ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻧﺎﴏ اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ،‬أﻧـﻪ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻛﻨـﺎ ﻧﺸـﺎﻫﺪ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺒﺔ ﺗﺠﻠﺲ‬ ‫ﰲ ﺟـﻮار ﻣﺤـﻞ اﻟﺪﻳﻮاﻧﻴـﺔ ﻋﲆ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬وﴎﻋﺎن ﻣﺎ اﻧﺘﴩت وﺗﺰاﻳﺪ اﻟﻌﺪد إﱃ‬ ‫أن وﺻﻠﻮا إﱃ ﻣﺤﻄﺔ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻞ‬ ‫ﺧﻄﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ ﺳﻜﺎن ﺣﻲ اﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ اﻟﻘﺮﻳﺐ‬

‫ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻌﻬـﻢ اﻤﻌﺘـﺎد‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎً‪ ،‬أن ﻣﻜﻮﺛﻬﻢ‬ ‫ﻃﻮﻳـﻼً ﰲ ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ اﻤﻌﺮوف ﺟﻌـﻞ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻳﺬﻫﺒـﻮن إﻟﻴﻬﻢ ﻟﻄﻠـﺐ ﺗﺄدﻳﺔ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻣﺎ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﺣﻤـﻞ اﻷﻏﺮاض‪ ،‬أو ﺑﻨـﺎء اﻤﺨﻴﻤﺎت‪،‬‬ ‫أو ﺗﻨﻈﻴـﻒ اﻤﻨﺰل‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‪ ،‬ﻣـﺎ ﺟﻌﻞ اﻟﻌﻤﺎل‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮون ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻨﻬﺞ ﺑﺎﻟﺠﻠﻮس ﻻﻧﺘﻈﺎر‬ ‫أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻳﻄﻠﺒﻬﻢ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ذﻛـﺮ ﻣﺼـﺪر أﻣﻨـﻲ ﰲ‬ ‫ﺟـﻮازات اﻟﺨﻔﺠـﻲ أن اﻟﺠـﻮازات‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠـﺔ‬ ‫ﺑﺸﻌﺒﺔ اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺗﻘﻮم ﺑﺠﻮﻻت ﻣﺴﺘﻤﺮة ﺿﺪ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺋﺒﺔ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ واﺗﺨﺎد اﻟﻼزم‬

‫ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻳﻠﻬـﻢ إﱃ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫أﻧﻪ ﻣﺨﺎﻟﻒ ﻟﻸﻧﻈﻤـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻬﻢ ﻳﺤﺮرون‬ ‫ﻣﺤـﴬا ً ﺑﺎﻟﻘﺒـﺾ ﻋﻠﻴـﻪ ﻣﺘﺴـﻴﺒﺎ ً وﻳﻌﻤـﻞ‬ ‫ﻟﺤﺴﺎب ﺧﺎص‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬أﻓﺎد ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﺎﻳﺾ اﻟﺮﺷﻴﺪي‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﻣﻬﻤﺔ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺴﻌﻮدة ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ وﻣﺤﺎرﺑﺔ ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴّﻨﺎ ً أن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺠﻮﻻت ﺷـﻤﻠﺖ ﺳﻮق‬ ‫اﻷﻏﻨـﺎم واﻹﺑﻞ واﻷﻋﻼف‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ ﻣﺴـﺘﻤﺮة‪،‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ ﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ ﺗﺮاﺟـﻊ ﺣﺎﻟﻴـﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ ﺳـﻴﺠﺘﻤﻊ ﻣﻊ ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﺨﻔﺠـﻲ ﺧﺎﻟﺪ‬

‫ﻋﻤّ ﺎل ﻳﻔﺘﺤﻮن أﺑﻮاب اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﴪﻋﺔ ودون إذن ﻟﻴﻌﺮﺿﻮا ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺼﻔﻴﺎن‪ ،‬ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺴﺘﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻘﺘﴫ دورﻫﺎ ﻋﲆ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻤﺨﺎﻟﻒ‬ ‫ﺑﺘﺜﺒﻴـﺖ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن دور ﻣﺮاﻗﺒﻲ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺠﻮﻻت داﺧﻞ اﻤﻨﺸـﺂت‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﰲ اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬إﻻ إذا ﻛﺎن ذﻟﻚ ﺑﻤﺴﺎﻧﺪة‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺴﻌﻮدة‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن اﻟﺠـﻮازات ﺑﻌـﺪ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﺴـﺎﺋﺒﺔ ﺗﺤﻴﻠﻬﻢ إﱃ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﺑﺪورﻧﺎ ﻧﻘـﻮم ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ وﻧﺴـﺘﺪﻋﻲ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴـﻞ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﻐﺮﻳﻤﻪ ﺧﻤﺴـﺔ آﻻف رﻳﺎل ﰲ‬ ‫ﺣـﺎل اﻋﱰاﻓﻪ‪ ،‬وﻋﻨـﺪ ﺗﻜﺮر ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ اﻟﻌﺎﻣﻞ‬ ‫واﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ وﻫﻮ ﻳﻌﻤﻞ ﻟﺤﺴـﺎﺑﻪ اﻟﺨﺎص‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻪ ﴎﻳﻌﺎً‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم اﻋـﱰاف اﻟﻌﺎﻣﻞ‪ ،‬وإﻧﻜﺎره‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﻟﺤﺴـﺎﺑﻪ اﻟﺨﺎص‪ ،‬ﻳﺘﻢ إﻃﻼق ﴎاﺣﻪ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ رﻓﻊ اﻷوراق إﱃ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﻳﺘﻢ اﻟﺮد ﺑﺄن اﻤﻠﻒ ﻏﺮ ﻣﻜﺘﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺗـﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻣﻞ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺤﴬ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴـﻞ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻮﻗﻒ ﺳـﺠﻠﻪ وﻧﺸـﺎﻃﻪ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﺤﴬ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« اﻟﺘﻘﻄﺖ ﺻﻮرا ً ﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺳـﺎﺋﺒﺔ‬ ‫ﺗﺘﺠﻤﻊ ﺣﻮل ﺳـﻴﺎرة ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻋﻤﻞ وﻟﻘﻤﺔ‬ ‫ﻋﻴﺶ ﺗﺴﺪ ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ‪.‬‬


‫أهالي «مسلية‬ ‫بيش» يدشنون‬ ‫لجنة إصاح ذات‬ ‫البين‬

‫جازان ‪ -‬أحمد مهدي‬ ‫دشن أهاي قرية مسلية التابعة محافظة‬ ‫بيش ممثلة ي لجنة التنمية ااجتماعية‬ ‫بمسلية لجنة إصاح ذات البن‪ ،‬بحضور‬ ‫عدد من امشايخ واأهاي الذين قدموا‬ ‫شكرهم للقائمن عى اللجنة ما ستقدمه‬ ‫من نجاح وفائدة تعود عى مسلية وأهاليها‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس لجنة التنمية ااجتماعية‬ ‫بمسلية محمد غريب لـ»الرق»‪ ،‬أن لجنة‬

‫إصاح ذات البن تسعى لإصاح بن اأطراف‬ ‫امتنازعة ي القضايا الزوجية وغرها من‬ ‫القضايا ااجتماعية‪ ،‬والسعي للحل اأمثل بن‬ ‫امتنازعن بصفاء القلب وإيجاد الصلح امناسب‬ ‫لهم‪ ،‬إضافة إى تحقيق ما يتطلبه امجتمع من‬ ‫الرية والخصوصية ي حل جميع القضايا‬ ‫وامشكات‪ .‬وذكر أن اللجنة ستضم مجموعة‬ ‫من أساتذة الجامعات وطاب العلم ي مختلف‬ ‫التخصصات وممن لهم عناية ي مجال إصاح‬ ‫ذات البن‪.‬‬

‫حلقة في مكة تناقش التنسيق بين الجمعيات الخيرية‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫تنظم جامعة أم القرى ممثلة ي كري‬ ‫الر للخدمات اإنسانية وجمعية الر ي‬ ‫مكة امكرمة ي فندق الدار البيضاء ي‬ ‫حي العزيزية الجنوبية‪ ،‬الخميس ‪19‬‬ ‫من شهر ربيع اآخر امقبل حلقة نقاشية‬

‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫بعنوان «التنسيق بن الجمعيات الخرية‬ ‫كمطلب ي امجتمع امعار‪ ،‬نحو وضع خطة‬ ‫للتنسيق بن برامج الجمعيات الخرية ي مكة‬ ‫امكرمة»‪.‬‬ ‫وذكر امرف العلمي عى الكري الدكتور‬ ‫خالد برقاوي‪ ،‬أن الحلقة تتناول العديد من‬ ‫اموضوعات امتعلقة بطبيعة الجمعيات الخرية‬

‫بمكة امكرمة ي شكلها امعار وإبراز أهمية‬ ‫حاجتها لجهود التنسيق لتحقيق التكامل‬ ‫ي الخدمات وإقامة مروعات وبرامج عمل‬ ‫وتحسن مستوى اأداء ي الرامج وامروعات‬ ‫التي تقوم بتقديمها‪ ،‬باإضافة إى تبادل‬ ‫الخرات والركيز عى وسائل البحث بشكل‬ ‫علمي ومنهجي ما يعود بالنفع وتطوير العمل‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫العين الثالثة‬

‫العسكر لـ |‪ :‬دراسة استشارية إعادة هيكلة ‪ 285‬جهاز ًا بلدي ًا في المملكة‬ ‫أبها ‪ -‬عبده اأسمري‬

‫«قينان»‬ ‫عبدالرحمن العبدالقادر‬ ‫ربم�ا يكون الفق�ر إى عفو رب�ه‪ ،‬كاتبُ هذه‬ ‫السطور‪ ،‬الوحيد بن كتّاب «الرق» الذي جمعته‬ ‫مهن�ة امتاعب برئي�س تحريرها الس�ابق الزميل‬ ‫اأس�تاذ قين�ان الغام�دي‪ ،‬ي كل مراح�ل عطائه‬ ‫امهن�ي‪ ،‬فعى مدى ربع قرن م�ن الزمان عملنا ي‬ ‫«عكاظ» ثم «الباد» وأخرا ً «الرق»‪.‬‬ ‫وقد كان�ت البداية ي «ع�كاظ»‪ ،‬وكنت حينها‬ ‫محررا ً ي مكتب الرياض‪ ،‬وهو ي الطائف‪ ،‬ولم يلبث‬ ‫أن انتقل إى جدة لرتقي ي ُ‬ ‫س�لم العمل الصحفي‬ ‫متدرج�ا ً إى أن أصب�ح نائب�ا ً لرئي�س التحرير‪ ،‬ثم‬ ‫توى رئاس�ة تحري�ر «الباد»‪ ،‬أنتق�ل أنا إى العمل‬ ‫ي مكتبها ي الرياض‪ ،‬وقد ش�هدت «الباد» ي تلك‬ ‫الحقب�ة تطورا ً ملحوظ�اً‪ ،‬ومع انطاق�ة اإصدار‬ ‫الورقي ل�«الرق» انضممت لركب كتّابها بقيادة‬ ‫ربانها اماهر أب�ي عبدالله‪ ،‬الذي ترجّ ل من موقعه‬ ‫مؤخراً‪ ،‬والح�ق أن اأخ قينان صحفي من الطراز‬ ‫اأول‪ ،‬تتوف�ر في�ه كثر من الصف�ات التي تؤهله‬ ‫ليك�ون رئي�س تحرير ناجح�اً‪ ،‬ولك�ن الكمال لله‬ ‫وحده‪ ،‬فهو يعشق امهنة وا يقبل أنصاف النجاح‪،‬‬ ‫يش�جع ويحفز ويقس�و أحيانا ً بهدف الدفع نحو‬ ‫اأمام‪.‬‬ ‫وبامناس�بة‪ ،‬فإن العمل اإعام�ي يرتكز عى‬ ‫ع�دة أركان؛ أهمها اموهبة والرغب�ة‪ ،‬ولكن إذا لم‬ ‫يج�د اإعامي امبت�دئ من يأخذ بي�ده من ناحية‬ ‫التوجي�ه والنص�ح والتحفيز ومن�ح الفرصة تلو‬ ‫اأخرى فإن فرص نجاحه ستكون ضئيلة جداً‪.‬‬ ‫كل اأمان�ي ل�أخ الصدي�ق قين�ان الغام�دي‬ ‫بالتوفي�ق‪ ،‬وأتمن�ى أن أراه قريب�ا ً يمتط�ي رحلة‬ ‫نجاح جديدة‪.‬‬ ‫‪alabdelqader@alsharq.net.sa‬‬

‫كشف مدير عام العاقات العامة‬ ‫واإعام بالنيابة ي وزارة الشؤون‬ ‫البلدية والقروية خالد عبدالعزيز‬ ‫العسكر لـ»الرق»‪ ،‬عن أن الوزارة‬ ‫أبلغت كافة اأمانات قبل حواى‬ ‫سبعة أشهر بإعداد هيكلة جديدة ورصد‬ ‫امشاريع امتعثرة‪ ،‬مبينا ً أنه تم تشكيل‬ ‫فريق من امختصن بالوزارة باإضافة‬

‫إى مستشارين من خارجها وااستعانة‬ ‫بأحد امكاتب ااستشارية لدراسة الهياكل‬ ‫التنظيمية لجهاز الــوزارة واأمانات‬ ‫والبلديات وتطويرها وتحديثها ي ضوء‬ ‫امستجدات وامتغرات التي طرأت عى‬ ‫قطاع العمل البلدي‪.‬‬ ‫وقال إن الفريق أعد التصور النهائي‬ ‫للهيكل التنظيمي لجهاز الوزارة تمهيدا ً‬ ‫إقراره ومن ثم العمل عى تطبيقه‪ ،‬ويقوم‬ ‫حاليا ً بمراجعة الهيكل التنظيمي لأجهزة‬

‫البلدية ي الوضع الراهن والبالغ عددها‬ ‫‪ 285‬جهازا ً بلديا ً (أمانة‪ ،‬بلدية) بحسب‬ ‫فئاتها امختلفة ودراسة البدائل التنظيمية‬ ‫امقرحة لكل مستوى وفئة والعمل‬ ‫عى تحديد (البديل‪ ،‬الهيكل التنظيمي)‬ ‫امناسب لكل منها‪.‬‬ ‫وحول ما ت ّم من توظيف النساء‬ ‫ي أمانات امدن خارج وظائف الرقابة‬ ‫النسائية وما نوع هذه الوظائف وهل‬ ‫منها «وظائف قياديات»‪ ،‬أوضح العسكر‬

‫أنه بناء عى قرار مجلس الوزراء رقم‬ ‫«‪ »60‬وتاريخ ‪1430/2/28‬هـــ الذي‬ ‫حدد من خاله فرص عمل امــرأة ي‬ ‫امجاات التي تناسبها‪ ،‬قامت اأجهزة‬ ‫البلدية وفق إمكانياتها وحاجة العمل‬ ‫بكل جهاز بلدي بإنشاء أقسام نسائية‬ ‫تتوى من خالها اإراف والرقابة عى‬ ‫عدد من اأنشطة النسائية كاأسواق‬ ‫التجارية وامشاغل النسائية واأسواق‬ ‫الشعبية التي يتاح للنساء فرصة العمل‬

‫فيها‪ ،‬حيث تتوى اأقسام النسائية تطبيق‬ ‫ااشراطات امطلوبة للمحات والعامات‬ ‫فيها وإصدار رخص العمل لهن‪ ،‬إضافة‬ ‫إى استقبال النساء امراجعات لأمانات‬ ‫ممن يرغبن الحصول عى خدمات بلدية‬ ‫بمتابعة امعامات الخاصة بهن ي‬ ‫أقسام اأمانة امختلفة وإفادتهن بما تم‬ ‫بشأن تلك امعامات‪ ،‬مضيفا ً أن هناك‬ ‫بعض الوظائف القيادية تتواها اأقسام‬ ‫النسائية‪.‬‬

‫جدة‪ :‬بدء الحركة أسفل جسر بريمان بعد إغاقه أكثر من ستة أشهر‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫افتتـح صبـاح أمس‪ ،‬الجـزء السفي فقط مـن مسار جر‬ ‫بريمـان عى طريـق الحرمن ي جدة‪ ،‬وبـدأ سر السيارات‬ ‫مـن تحته بعد توقف الحركة ي تلك امنطقة لهدمه وتحويل‬ ‫مسـاره منـذ أكثر من ستـة أشهر مضـت لصالح مروع‬ ‫قطـار الحرمن‪ ،‬عى أن تستكمل باقـي اأجزاء اأخرى من‬ ‫مـروع إعادة بنـاء الجر لربط الرق بالغـرب‪ ،‬وإيصاله مع‬ ‫الطريـق الجديد اموصل إى مكة امكرمة عـر طريق هدى الشام‬ ‫خال اأشهر امقبلة‪.‬‬ ‫ورصـدت عدسـة «الرق» عـدم اكتمـال كثر مـن أعمال‬ ‫السفلتـة عنـد منطقـة الجـر‪ .‬يذكر أنـه كانت هنـاك كثر من‬ ‫العوائـق التي صادفت استكمال تنفيذ الجر وأخرت التنفيذ من‬ ‫شهر ذي الحجة اماي‪ ،‬إا أن تعاون جميع الجهات ذات العاقة‬ ‫ساهمت ي انتهاء أجزاء من امروع‪.‬‬ ‫ويبلغ طول الجر ‪ 120‬مرا وعرضه ‪ 28‬مرا ومدة امروع‬ ‫‪ 11‬شهـرا‪ ,‬وسيتـم اانتهاء مـن كافة أعماله خـال ستة أشهر‪،‬‬ ‫لتخفيـف الضغط عى طريق مكة ‪ -‬جدة الريع‪ ،‬وسيشتمل عى‬ ‫جزيـرة وسطية عى طريـق الحرمن مرور القطـار الريع من‬ ‫تحته‪ ،‬ويصـل ارتفاعه إى حواى ثمانية أمتار ليتناسب مع مسار‬ ‫قطـار الحرمن الذي يمر خط سره مـن اأسفل‪ ،‬مما سيكون له‬ ‫اأثر الكبر ي انسيابية الحركة امرورية من جميع ااتجاهات‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬مروان العريي)‬

‫جانب من عدم اكتمال كافة أعمال الجر‬

‫«ماحظة المدينة المنورة» تنقل نزاءها إلى المقر الجديد مائة خبير عالمي يناقشون اآفاق الجديدة‬ ‫«تخصصي الرياض»‬ ‫في زراعة اأعضاء بـ ُ‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬

‫الرياض ‪ -‬نايف الحمري‬

‫احتضنـت دار اماحظة ااجتماعية بمنطقة امدينة امنورة نزاءها‬ ‫من اأحداث والجانحن ي مقرها الجديد بعد أن تم إنجازه بتكلفة‬ ‫إجماليـة بلغـت أكثر من ‪ 49‬مليونا و‪ 363‬ألـف ريال‪ ،‬وبمساحة‬ ‫إجمالية تقدر بـ ‪ 29‬ألف مر مربع‪.‬‬ ‫وأوضـح مديـر عام العاقـات العامـة واإعـام ااجتماعي‬ ‫وامتحـدث الرسمي باسم الوزارة خالد بن دخيل الله الثبيتي‪ ،‬أن عملية‬ ‫انتقـال النزاء تمت بكل ير وسهولة‪ ،‬مبينا أن امقر الجديد يتكون من‬ ‫دورين‪ ،‬باإضافة إى مباني الخدمات وأعمال اموقع العام‪ ،‬حيث يتكون‬ ‫امبنـى الرئيس مـن الدور اأري الـذي يحتوي عـى اإدارة وامدرسة‬ ‫والعيـادة وامـرح ومكتـب الرطـة ومهاجـع امحكومـن وامطعـم‬ ‫واسراحة النزاء وامسجد وامعرض‪.‬‬ ‫وأضاف أن الـدور اأول يضم قسم التحقيـق والفصول الدراسية‬ ‫ومغسلة امابس وصالة األعاب الرياضية ومعرضا ومستودعا وورشا‪،‬‬ ‫مبان للخدمات التي تشتمل عى غرفة اأمن وغرفة امراقبة‪،‬‬ ‫باإضافة إى ٍ‬ ‫كمـا يشمـل اموقـع العام مواقـف للسيـارات وماعب كرة قـدم وكرة‬ ‫الطائرة وكرة السلة ومسطحات خراء‪.‬‬

‫مبنى دار اماحظة الجديد‬

‫فريق لتقييم أعمال أقسام إدارة‬ ‫تعليم بيشة وتحقيق الجودة‬ ‫بيشة ‪ -‬عبدالله امعاوي‬ ‫أصـدر مديـر الربيـة‬ ‫والتعليـم بمحافظـة بيشة‬ ‫سعد آل سالم‪ ،‬قرارا يقي‬ ‫بتشكيـل فريـق للتقييـم‬ ‫الذاتي يتوى أعضاؤه تقييم‬ ‫جميـع أعمـال إدارات وأقسـام‬ ‫ومنشآت إدارة الربيـة والتعليم‬ ‫وامكاتب‪ ،‬إى جانب تقييم أعمال‬ ‫عينة من امـدارس حسب ما يرد‬ ‫ي دليل الزيارات اميدانية مري‬ ‫اأمانة العامـة إدارات الربية و‬ ‫التعليـم‪ .‬كما تضمـن القرار أن‬ ‫يقوم الفريق برفـع تقرير كامل‬ ‫ومفصل عـن الزيـارات‪ ،‬وكذلك‬ ‫عن مدى رى امستفيدين مرفقة‬ ‫به اقراحات للتطوير والعاج‪.‬‬

‫سعد آل سالم‬ ‫وجـاء ي حيثيـات القـرار‪،‬‬ ‫أن ذلـك بهدف تحقيـق الجودة‬ ‫امطلوبة لدفع عجلة اأداء امتميز‬ ‫ي اإدارة‪ ،‬واكتشـاف ومعالجـة‬ ‫جوانـب القصـور‪ ،‬والبحـث عن‬

‫أساليب التحسن امناسبة‪.‬‬ ‫يذكـر أن الفريـق يرأسـه‬ ‫رئيـس قسـم الجـودة الشاملـة‬ ‫الدكتـور سعـد مبـارك الرمثي‪،‬‬ ‫ورئيـس التخطيـط والتطويـر‬ ‫أحمـد بـن محمـد الشمرانـي‬ ‫نائبا لـه‪ ،‬وأمـن اإدارة إبراهيم‬ ‫عواض الشمراني عضوا ومنسقا‬ ‫للفريـق‪ ،‬وعضوية كل من‪ :‬مدير‬ ‫امتابعـة محمد راشـد آل رافعة‪،‬‬ ‫ورئيـس اإراف الربوي نايف‬ ‫سلطـان الهاجـري‪ ،‬ومرفـة‬ ‫الجـودة الشاملـة جميلـة خالد‬ ‫كدسـة‪ ،‬ومرفـة اأمانة نجيحة‬ ‫محمد العسري‪ ،‬ورئيسة اإدارة‬ ‫امدرسيـة للبنـات حصـة محمد‬ ‫الشهري‪ ،‬ومرفـة امتابعة نورة‬ ‫عبدالرحمن الصفار‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫ينظم مستشفـى املك فيصل‬ ‫التخصي ومركز اأبحاث ي‬ ‫الرياض بالتعـاون مع امركز‬ ‫السعـودي لزراعـة اأعضـاء‬ ‫ي فنـدق الفورسيزونز برج‬ ‫امملكـة ي الريـاض خـال الفرة‬ ‫مـن ‪ 22‬إى ‪ 25‬ربيع اآخر «امؤتمر‬ ‫السعودي العامي عن اآفاق الجديدة‬ ‫ي زراعة اأعضـاء»‪ ،‬بمشاركة مائة‬ ‫متحـدث عامـي ومحـي مـن ذوي‬ ‫الخرة والريادة ي هذا امجال‪ ،‬ومدة‬ ‫أربعة أيام‪.‬‬ ‫ويناقـش امؤتمر أه َم امواضيع‬ ‫امستجدَة ي مجـال زراعة اأعضاء‬

‫امختلفـة لأطفـال والكبـار التـي‬ ‫تشمـل الكبـد‪ ،‬والكـى‪ ،‬والقلـب‪،‬‬ ‫والرئـة‪ ،‬والبنكريـاس‪ ،‬والخايـا‬ ‫العصبية‪ ،‬والخايا الجذعية‪ ،‬وخايا‬ ‫البنكريـاس‪ ،‬واأمعـاء الدقيقـة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إضافـة إى التوجُ هـات‬ ‫والعظـام‪،‬‬ ‫الجديـدة ي هذا النوع من العمليات‬ ‫كزراعة الوجه واليد التي بدأ إجراؤها‬ ‫مؤخرا ً ي مراكز محـدودة جدا ً عى‬ ‫مستوى العالم‪ ،‬كما سيس ِل ُ‬ ‫ط الضوء‬ ‫عـى اأساليـب الجراحيـة والطبية‬ ‫امبت َكـرة ي الزراعـة‪ ،‬والتطـورات‬ ‫الجديـدة ي العـاج امثبِط للمناعة‪،‬‬ ‫والسبـل الحديثـة ي تهيئة اأعضاء‬ ‫وهندسـة اأنسجـة‪ ،‬والكيفيـة‬ ‫الصحيحـة للتعامـل مـع امترِعِ ن‬

‫اأحيـاء‪ ،‬باإضافـة إى مستجـدات‬ ‫ُ‬ ‫التخص َ‬ ‫صات الطبيـة ذات اارتباط‬ ‫امبـار بزراعة اأعضـاء كالتخدير‬ ‫واأشعة وعلم اأمراض وعلم النفس‬ ‫والتغذيـة والصيدلـة‪ .‬ويشتمـل‬ ‫امؤتمـر عـى ورش عمـل حـول‬ ‫التمريـض ي مجال زراعة اأعضاء‪،‬‬ ‫والتنسيق الريري لزراعة اأعضاء‪،‬‬ ‫وتنسيـق امترِعِ ـن باأعضـاء‪،‬‬ ‫وعلـم امناعة فيمـا يتعلـق بزراعة‬ ‫اأعضـاء‪ ،‬وكذلـك محـارة حول‬ ‫الرؤيـة اإسامية واأخاقية للترع‬ ‫ً‬ ‫إضافـة إى محـارات‬ ‫باأعضـاء‪،‬‬ ‫حـول التـرع وزراعـة اأعضاء ي‬ ‫امملكـة‪ ،‬وتشخيص اموت الدماغي‪،‬‬ ‫َ‬ ‫امتوف‪.‬‬ ‫وتقييم وتحديد امترع‬

‫«تعليم جدة» تبدأ قبول الطاب والطالبات المستجدين‪ ..‬غد ًا‬ ‫جدة ‪ -‬فوزية الشهري‬ ‫تبـدأ اإدارة العامـة للربية والتعليم‬ ‫ي محافظة جدة غـداً‪ ،‬قبول الطاب‬ ‫والطالبـات امستجديـن ضمن خطة‬ ‫مجدولة عن طريـق برنـامج نــور‬ ‫اإلكروني‪.‬‬ ‫وذكـر مديـر ااختبـارات والقبول ي‬ ‫تعليم جدة عبدالرحمن الزهراني‪ ،‬أن مدير‬ ‫عـام الربية والتعليم ي محافظة جدة وجه‬ ‫تعميمـا ً لجميع امـدارس أوضـح فيه آلية‬ ‫تسجيـل الطاب ي الصـف اأول اابتدائي‬ ‫للعـام الـدراي ‪1435/1434‬هــ عـن‬ ‫طريـق نظام نور‪ ،‬وذلك ي مدارس التعليم‬ ‫العام وتحفيظ القرآن الكريم‪.‬‬ ‫وأكـد رورة اإراع بالتسجيل وفق‬ ‫امواعيـد امحددة بالرنامـج الزمني‪ ،‬مبينا ً‬ ‫أن الحـد اأدنـى للسن النظامـي من أكمل‬ ‫سـت سنـوات هـو ‪1428/10/25‬هــ‬

‫اموافـق ‪2007/11/6‬م ومـا قبلــه‪،‬‬ ‫وأن الحـد اأدنـى للسـن النظامـي مـن‬ ‫تقـل أعمارهم عـن ست سنـوات بتسعن‬ ‫يومـا ً هـو ‪1429/1/26‬هــ اموافـق‬ ‫‪2008/02/04‬م ومـا قبلــه‪ ،‬فيما يبلغ‬ ‫الحـد اأدنـى للسـن النظامـي مـن تقـل‬ ‫أعمارهم عـن ست سنـوات بمائة وثمانن‬ ‫يومـا ً هـو ‪1429/4/28‬هــ اموافـق‬ ‫‪2008/5/4‬م وما قبلـه‪.‬‬ ‫يذكـر أن الرنامـج الزمنـي بمواعيد‬ ‫تسجيـل امستجديـن وامستجدات بالصف‬ ‫اأول اابتدائـي مـدارس تحفيـظ القـرآن‬ ‫الكريـم هـو لجميع الفئات مـن أكمل ست‬ ‫سنوات ي بدايـة العام الدراي وحتى سن‬ ‫الحادية عرة وثاثة أشهر‪ ،‬من يقل عمره‬ ‫ي بدايـة العـام الدراي عن سـت سنوات‬ ‫بتسعن يومـاً‪ ،‬وسيكون موعد التسجيل ي‬ ‫‪1434/3/28‬هـ إى ‪1434/04/19‬هـ‪.‬‬ ‫أمـا مـدارس التعليـم العـام للطاب‬

‫السعوديـن مـن أكمـل سـت سنـوات ي‬ ‫بداية العـام الدراي وحتى سـن الحادية‬ ‫عـرة وثاثـة أشهـر‪ ،‬فسيكـون موعـد‬ ‫التسجيـل ي‪1434/4/27‬هــ إى‬ ‫‪1434/11/05‬هــ‪ ،‬ومـن يقـل عمـره‬ ‫ي بدايـة العـام الدراي عن سـت سنوات��� ‫بتسعن يومـا‪ ،‬فسيكون موعد التسجيل ي‬ ‫‪1434/4/27‬هـ إى ‪1434/11/5‬هـ‪.‬‬ ‫وبالنسبـة لغـر السعوديـن مـن أم‬ ‫سعوديـة وأبنـاء الدبلوماسيـن من أكمل‬ ‫سـت سنوات ي بداية العام الدراي وحتى‬ ‫سن الحادية عرة وثاثة أشهر فإن موعد‬ ‫التسجيل سيكـون ي ‪1434/05/25‬هـ‬ ‫إى ‪1434/11/05‬هــ‪ ،‬ومـن يقـل‬ ‫عمـره ي بدايـة العـام الـدراي عـن‬ ‫سـت سنـوات بتسعـن يومـا فسيبـدأ‬ ‫التسجيـل ي ‪1434/05/25‬هــ إى‬ ‫‪1434/11/05‬هـ‪.‬‬ ‫وبالنسبـة لغـر السعوديـن ويعمل‬

‫أوليـاء أمورهم ي القطـاع الحكومي أكمل‬ ‫سـت سنوات ي بداية العام الدراي وحتى‬ ‫سن الحادية عرة وثاثة أشهر فإن موعد‬ ‫التسجيل سيكـون ي ‪1434/06/17‬هـ‬ ‫إي ‪1434/11/05‬هــ‪ ،‬فيمـا سيكـون‬ ‫موعـد تسجيـل مـن يقـل عمـره ي‬ ‫بدايـة العـام الـدراي عـن سـت سنوات‬ ‫بتسعـن يومـا ً ي‪1434/06/17‬هــ‬ ‫إى ‪1434/11/05‬هــ‪ ،‬أمـا غـر‬ ‫السعوديـن ويعمـل أوليـاء أمورهـم ي‬ ‫القطـاع الخـاص وأكمـل سـت سنـوات‬ ‫ي بدايـة العـام الـدراي وحتـى سـن‬ ‫الحاديـة عـرة وثاثـة أشهـر‪ ،‬فسيكون‬ ‫موعـد التسجيـل ي ‪1434/07/01‬هــ‬ ‫إى ‪1434/11/05‬هــ‪ ،‬ومـن يقـل‬ ‫عمـره ي بدايـة العـام الـدراي عن ست‬ ‫سنـوات بتسعـن يومـا ً فسيكـون موعـد‬ ‫التسجيـل ي ‪1434/07/01‬هــ إى‬ ‫‪1434/11/05‬هـ‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫النماص ‪ -‬محمد عامر‬ ‫أوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص اﻤﻬﻨﺪس ﺮاج‬ ‫ﺑﻦ أﺣﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻟـ‬ ‫«اﻟﺮق»‪ ،‬أن طبﻴعﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟجبﻠﻴﺔ سﺎهﻤت‬ ‫ﻲ ﺗﺮﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑوقت‬ ‫وﺟﻴﺰ‪.‬‬ ‫وأشــﺎر إى وﺟــود ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﺪرءأﺧﻄﺎر اﻟﺴﻴول‬ ‫ﻣﻦ ﻋبﺎرات وﺟﺴور ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬهﺎ‪،‬‬

‫وأﺧﺮى ﻳجﺮي اﻟعﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻲ‬ ‫قﺮى وطﺮق اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﺑﺎإﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إى ﻋﻤﻞ «ﻣﺰاﻟج» ﻲ ﻋﺪة قﺮى‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺿﻤﺎن ﻋﺪم انجﺮاف‬ ‫طبقﺔ اإسﻔﻠت ﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺟﺮﻳﺎن‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر‪.‬‬ ‫وﺣول اﻟﺘﺪاﺑﺮ اﻤﺘﺨﺬة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴول‬ ‫ﻷﺧﻄﺎر‬ ‫اﻟبﻠﺪﻳﺔ‬ ‫واﻷﻣﻄﺎر اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪهﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫هﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬ذكﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي أن‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻻﻳوﺟﺪ ﺑﻬﺎ أودﻳﺔ كﺮى‬ ‫ﺗجﺮي ﻓﻴﻬﺎ اﻷﻣﻄﺎر ﺑﻜﺜﺎﻓﺔ ﻋﻨﺪ‬

‫هﻄوﻟﻬﺎ‪ ،‬وإنﻤﺎ هﻲ ﻣجﺮد أودﻳﺔ‬ ‫صﻐﺮة وأشعﺎب ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺗﺮﻳﻒ اﻤﻴﺎه طبﻴعﻳ ـﺎ ً ﺧﻼل‬ ‫سﺎﻋﺎت قﻠﻴﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأكﺪ أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﻢ ﺗﺮصﺪ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺗعﺪﻳﺎت ﺑﺎﻟقﺮب ﻣﻦ ﻣجرى‬ ‫ﺗﺮﻳﻒ اﻟﺴﻴول‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إى وﺟود‬ ‫ﻓﺮﻳق ﻤﺮاقبﺔ اﻷراي اﻟﺤﻜوﻣﻴﺔ‬ ‫وﻣﻨﻊ اﻟﺘعﺪﻳﺎت ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑأي شﻜﻞ‬ ‫كﺎن‪.‬وأﻤﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي إى وﺟود‬ ‫ﺑعض اإشﻜﺎﻟﻴﺎت ﻲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺎكﻦ ﻲ ﻣﺨﻄط اﻟﻔﺮﻋﺔ‬

‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴث اقرﺣت اﻟبﻠﺪﻳﺔ‬ ‫نﺰع ﻣﻠﻜﻴﺔ ﺑعض اﻟعقﺎرات‬ ‫وﺗعوﻳض أصﺤﺎﺑﻬﺎ ﻟﺘﺮﻳﻒ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر ﺑﺸﻜﻞ ﻓعﺎل ﻲ‬ ‫ﻣﺴﺎر شعﺎب صﻐﺮة وﺗﻢ رﻓعﻬﺎ‬ ‫ﻟأﻣﺎنﺔ وﻻ ﺗﺰال اﻤعﺎﻣﻠﺔ ﺑﻴﻨﻬﺎ‬ ‫وﺑن اﻟبﻠﺪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أن اﻟﺸﺎرع اﻟعﺎم ﻳوﺟﺪ‬ ‫ﺑه قﻨوات ﺗﺮﻳﻒ ﻤﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﺗﺼب ﻲ اﻟعبﺎرات اﻟﺘﻲ أنﺸأﺗﻬﺎ‬ ‫وزارة اﻟﻨقﻞ ﻋﻨﺪ ﻋﻤﻞ اﻟﺸﺎرع‬ ‫اﻟعﺎم قبﻞ ﻣﺎ ﻳقﺎرب ‪ 40‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬

‫ﻣبﻴﻨﺎ أن اﻟبﻠﺪﻳﺔ سﺘﺪرس‬ ‫إﻣﻜﺎنﻴﺔ إﻳجﺎد ﺗﺮﻳﻒ كﺎﻣﻞ‬ ‫ﻟﻠﺸﺎرع ﺑﻤﺎ ﻳﺤقق اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻲ اﻟﻄﺮﻳق ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻣجﺎرﻳﻬﺎ اﻟﻄبﻴعﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫«ﺗﻢ رﻓﻊ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘأهب ﻋﺮ ﻓﺮﻳق‬ ‫ﻣﻦ قﺴﻢ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻳعﻤﻞ ﻋى‬ ‫ﻣﺪار اﻟﺴﺎﻋﺔ ﻲ ﻣﺘﺎﺑعﺔ اﻟﺸﺎرع‬ ‫اﻟعﺎم وطﺮقﺎت قﺮى اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫أثﻨﺎء هﻄول اﻷﻣﻄﺎر ﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺸوارع ﻣﻦ اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻻنﻬﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺼﺨﺮﻳﺔ إن وﺟﺪت»‪.‬‬

‫م‪.‬ﺮاج اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻘﺮ ﺑﺮنامج الدكتوراة في علم التشﺮﻳح‬ ‫مجلس جامعة المؤسس ﻳُ ّ‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬

‫ﺟﺎنب ﻣﻦ ﺟﻠﺴﺔ ﻣجﻠﺲ ﺟﺎﻣعﺔ اﻤﻠك ﻋبﺪاﻟعﺰﻳﺰ‬

‫واﻓـق ﻣجﻠـﺲ ﺟﺎﻣعـﺔ اﻤﻠـك‬ ‫ﻋبﺪاﻟعﺰﻳـﺰ ﻲ ﺟﻠﺴﺘه اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋقﺪهﺎ ﺑﻤبﻨـى اإدارة اﻟعﻠﻴﺎ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﺑﺮﺋﺎسـﺔ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟجﺎﻣعـﺔ‬ ‫اﻟﺪكﺘـور أسﺎﻣﺔ طﻴـب‪ ،‬ﻋى إقﺮار‬ ‫ﺑﺮاﻣج اﻟﺪكﺘوراة ﻲ ﻋﻠـﻢ اﻟﺘﺮﻳﺢ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﻄـب ﺑﺎﻤقـﺮرات اﻟﺪراسﻴـﺔ واﻟﺮسﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺎﺟﺴﺘﺮ قﺴﻢ اﻷنﻒ واﻷذن واﻟﺤﻨجﺮة‬ ‫ﺑﺎﻤقـﺮرات اﻟﺪراسﻴﺔ واﻤـﺮوع اﻟبﺤﺜﻲ‬ ‫ﺑﻜﻠﻴـﺔ اﻟﻄـب‪ ،‬وﻣﺎﺟﺴﺘـﺮ اﻟﺘوﺟﻴـه‬ ‫(اﻟﺮق) واإصﻼح اﻷﺮي ﺑﻜﻠﻴـﺔ اآداب واﻟعﻠوم‬

‫اإنﺴﺎنﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﻤـﺎدة ﻣﺮكﺰ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤجﺘﻤﻊ واﻟﺘعﻠﻴﻢ اﻤﺴﺘﻤﺮ‪.‬‬ ‫كﻤـﺎ قﺮر ﻣﻨﺢ ﻋﺪد ﻣـﻦ طﻼب وطﺎﻟبﺎت‬ ‫اﻟﺪراسﺎت اﻟعﻠﻴﺎ اﻤﺘوقﻊ ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ ﻟﻠﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟﺪراي اﻟﺜﺎنﻲ واﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراي اﻟﺼﻴﻔﻲ‬ ‫ﻟﻠعﺎم اﻟجﺎﻣعﻲ ‪1433/1434‬هـ درﺟﺔ‬ ‫اﻟﺪﺑﻠوم واﻤﺎﺟﺴﺘﺮ واﻟﺪكﺘوراة‪.‬‬ ‫وقـﺮر اﻤجﻠـﺲ إنﺸـﺎء كـﺮي ﺑﻤﺴﻤى‬ ‫«كﺮي ﺮاج سعﻴﺪ كعﻜﻲ ‪-‬رﺣﻤه اﻟﻠه‪-‬‬ ‫ﻟﺪراسﺔ ﺑعض اﻟﺘﻐـﺮات اﻟجﻴﻨﻴﺔ ﻤﺮى‬ ‫اﻟبـول اﻟﺴﻜﺮى‪ :‬اﻟﻨـوع اﻟﺜﺎنﻲ»‪ ،‬وكﺬﻟك‬ ‫اﻤواﻓقـﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ ﻣﺴﻤى ﻣﺴـﺎر اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺪاﺧـي ﻲ قﺴـﻢ اإسﻜـﺎن ﺑﺎﻻقﺘﺼـﺎد‬

‫ﻳوجه ﺑتسهيل‬ ‫مدﻳﺮ ﺗعليم نجﺮان ِ‬ ‫مهمة ُمشﺮف مﺮكز الحوار في المنﻄﻘة‬ ‫نجران ‪ -‬مانع آل مهري‬ ‫نﺎقـش ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟرﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘعﻠﻴـﻢ ﻲ ﻣﻨﻄقـﺔ نجﺮان‬ ‫نـﺎر اﻤﻨﻴـﻊ ﻣـﻊ ﻣـﺮف‬ ‫ﻣﺮكـﺰ اﻤﻠـك ﻋبﺪاﻟعﺰﻳـﺰ‬ ‫ﻟﻠﺤـوار اﻟوطﻨـﻲ ﻲ اﻤﻨﻄقﺔ‬ ‫ﻋبﺪاﻟﻠـه اﻟقﺮنـﻲ ﺧـﻼل ﻟقﺎﺋـه ﺑه‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬أهﺪاف ورسﺎﻟﺔ اﻤﺮكﺰ‪،‬‬ ‫وﺧﻄـﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺮاﻣـج اﻟﺘﺪرﻳبﻴﺔ ﻲ‬ ‫ﻣجـﺎل ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻬـﺎرات اﻻﺗﺼﺎل ﻲ‬ ‫اﻟﺤوار‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻣجﺎل اﻟﺤوار اﻟﺰوﺟﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺤـوار ﻣﻊ اﻷﺑﻨﺎء‪ ،‬وﺗعﺰﻳﺰ اﻟوﺣﺪة‬ ‫اﻟوطﻨﻴﺔ‪ ،‬وإقﺎﻣـﺔ اﻟﻨﺪوات اﻟﺤوارﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﺜقﻴﻔﻴـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إى إنﺸﺎء ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻷركـﺎن اﻟﺘعﺮﻳﻔﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻠﻴط‬ ‫اﻟضـوء ﻋى ﺑﺮاﻣج اﻟﺤـوار اﻟوطﻨﻲ‬ ‫ﻋﺮ ﺑـث اﻷﻓﻼم اﻟوثﺎﺋقﻴـﺔ‪ ،‬وﺗوزﻳﻊ‬ ‫اﻟﻨـﺮات اﻟﺘوﻋوﻳـﺔ واﻟﺘﺜقﻴﻔﻴﺔ ﻋى‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ راﺋـﺢ اﻤجﺘﻤﻊ‪ ،‬إى ﺟﺎنب‬ ‫ﻋقﺪ دورات ﺗﺪرﻳبﻴﺔ ﻤﻨﺴوﺑﻲ إدارة‬ ‫اﻟرﺑﻴـﺔ واﻟﺘعﻠﻴﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄقـﺔ‪ ،‬وإقﺎﻣﺔ‬ ‫ركﻦ ﺗعﺮﻳﻔﻲ ﻟﻠﻤﺮكـﺰ ﻲ ﻣقﺮ إدارة‬ ‫اﻟرﺑﻴـﺔ واﻟﺘعﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻤﻨﻄقـﺔ ﻤـﺪة‬ ‫ﻳوﻣن‪.‬‬ ‫ووﺟه اﻤﻨﻴـﻊ ﺑﺘﺴﻬﻴﻞ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﺮف‬

‫اﻤﻨﻴﻊ ﺧﻼل اسﺘقبﺎﻟه اﻟقﺮنﻲ‬ ‫اﻟﺤـوار اﻟوطﻨﻲ واﻟعﻤـﻞ ﻋى ﺗﺬﻟﻴﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟعقبﺎت اﻟﺘﻲ ﺗواﺟﻬه ﺑﻬﺪف‬ ‫اإسﻬـﺎم ﻲ نـﺮ ثقﺎﻓـﺔ اﻟﺤـوار‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄقﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘه‪ ،‬أكـﺪ ﻋبﺪاﻟﻠه ﺑـﻦ ﺣﻤود‬ ‫اﻟقﺮنـﻲ أن اﻤﺮكـﺰ ﻳﺴعـى ﻟرسﻴخ‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬ ‫رمزي الحمادي‬ ‫كاريكاتير ‪ -‬رمزي الحمادي‬

‫ﻣبـﺪأ اﻟوسﻄﻴﺔ واﻻﻋﺘﺪال ﻲ اﻤجﺘﻤﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺤـوار اﻟبﻨّـﺎء اﻤﺴﺘﻤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ثواﺑت اﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺤﻨﻴﻒ واﻟوﺣﺪة‬ ‫اﻟوطﻨﻴـﺔ‪ ،‬وإرسﺎء ﻣﻔﺎهﻴـﻢ اﻟﺤوار‪،‬‬ ‫وثواﺑﺘـه ﻲ اﻤجﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﺗوسﻴـﻊ‬ ‫اﻤﺸﺎركـﺔ ﻷﻓـﺮاد اﻤجﺘﻤـﻊ وﻓئﺎﺗـه‬

‫(اﻟﺮق)‬ ‫ﻲ اﻟﺤـوار اﻟوطﻨـﻲ‪ ،‬وﺗعﺰﻳـﺰ دور‬ ‫ﻣؤسﺴﺎت اﻤجﺘﻤﻊ اﻤﺪنﻲ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺤقق‬ ‫اﻟعﺪل واﻤﺴـﺎواة‪ ،‬وﺣﺮﻳﺔ اﻟﺘعبﺮ ﻲ‬ ‫إطﺎر اﻟﺮﻳعـﺔ اإسﻼﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﻠورة‬ ‫رؤى اسراﺗﻴجﻴـﺔ اﻟﺤـوار اﻟوطﻨﻲ‪،‬‬ ‫وﺿﻤﺎن ﺗﻔعﻴﻞ ﻣﺨﺮﺟﺎﺗه‪.‬‬

‫اﻤﻨـﺰي إى ﻣﺴﻤـى اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻟﺪاﺧـي‬ ‫واﻷثﺎث‪.‬‬ ‫كﻤـﺎ واﻓـق ﻋـى ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺘﺮﻋـﺎت‬ ‫اﻟﻨقﺪﻳﺔ واﻟعﻴﻨﻴـﺔ ﻟعﻤﺎدة شؤون اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻟﺨﺎصﺔ ﺑﻔعﺎﻟﻴـﺎت ﻣﺴﺎﺑقﺔ اﻟﺪراسﺎت‬ ‫اﻟقﺮآنﻴﺔ اﻟﻜﺮى ﻟﻠقـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ ،‬وﺗعﻴن‬ ‫سعﻴﺪ ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ أﺣﻤﺪ آل ﻣﺪشه اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻣﺮاقبـﺎ ً ﻣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻟـإدارة اﻟعﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺘﻤوﻳﻞ‬ ‫اﻟﺬاﺗـﻲ‪ ،‬وإقﺎﻣـﺔ ﻓﺼـﻞ دراي صﻴﻔـﻲ‬ ‫ﻟﻠعـﺎم اﻟجﺎﻣعـﻲ ‪1433/1434‬هـ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إى ﺗعﻴن ثﻼثـﺔ ﻣﻦ أﻋضﺎء هﻴئﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﺑﺎﻟجﺎﻣعـﺔ ﻲ ﻋضوﻳﺔ ﻣجﻠﺲ‬ ‫ﻣعﻬﺪ اﻻقﺘﺼﺎد اإسﻼﻣﻲ‪.‬‬

‫يصير خير‬

‫الغامدي لـ |‪ :‬طبيعة النماص الجبلية ساهمت في ﺗﺼﺮﻳﻒ‬ ‫ﺗعدﻳات ﺑالﻘﺮﺏ مﻦ مجرى السيول‬ ‫اﻷمﻄار ولم نﺮصد ِ‬

‫المعﺮكة‬ ‫المفتعلة ﺑيﻦ‬ ‫اإسامييﻦ‬ ‫والليبﺮالييﻦ‬

‫باإنابة‪ :‬إبراهيم آل مجري‬

‫بعد أفول نجم الدعوات القومية واليسارية طلعت موضة‬ ‫جديدة اس�مها (اإس�اميون والليراليون)‪ ،‬م�ع أنها قديمة‪،‬‬ ‫ولك�ن اش�تد احتدامها وطغ�ى صوته�ا ي الس�نوات القليلة‬ ‫اماضي�ة‪ ،‬وخاص�ة بعد ظه�ور اأح�زاب امحافظ�ة ي العالم‬ ‫العرب�ي‪ .‬وهو ج�دال وتج�اذب مفتعل ومعرك�ة مصطلحات‬ ‫ليس�ت لها حقيقة إا ي عقول امتأزمن وامتطرفن وامؤمنن‬ ‫بعقدة امؤامرة من الطرفن‪ .‬وس�بب ه�ذا الحراك والعراك هو‬ ‫ااصطفاف خلف امصطلحات الحديثة‪ ،‬فلو أراحنا الليراليون‬ ‫م�ن كلمة الليرالية وأبدلوها بكلم�ة عربية وقالوا نحن أحرار‬ ‫وأعطون�ا مقاس حريتهم‪ ،‬ما أزعجن�ا الذين عندهم فوبيا من‬ ‫امصطلح�ات الغربي�ة‪ .‬ول�و ترك اإس�اميون ه�ذا امصطلح‬ ‫وقالوا نحن مسلمون‪ ،‬وسعوا إى نر القيم والفضيلة وتركوا‬ ‫ه�ذا اللق�ب الذي يوح�ي بإخ�راج أي فكر مع�ارض لهم من‬ ‫التدين والصاح‪ ،‬ارتحنا كذلك‪ .‬فكا الطرفن أشغلوا رؤوسنا‬ ‫ورؤوسهم وأزعجونا ي اإعام بهذا ااصطفاف وااستخفاف‪.‬‬ ‫ث�م ماذا نخاف مع أنه ليس هن�اك من الطرفن حركيون‪ ،‬ولو‬ ‫وُجدوا فإنهم سيصطدمون بصخرة الشعب امواي للقيادة‪.‬‬ ‫لذا الشعب يرجوكم أن تركوا لفظ الليرالية وقولوا نحن‬ ‫أحرار باللغة العربية‪ ،‬وبعدها افعلوا ما شأتم والبسوا الكرافتة‬ ‫واحلقوا شنباتكم عى كيفكم‪ ،‬فليس أحد دخل فيكم مادُمتم‬ ‫ي دائ�رة الدين ووف�ق الذوق العام‪ .‬وأيضا ً ع�ى امحافظن أن‬ ‫يركوا لقب اإسامين‪ ،‬فالشعب كله مسلم ويحب الدين‪ ،‬فا‬ ‫تجوز امزاي�دة ي التديّن أثابكم الله‪ .‬و»تكف�ون» أريحونا من‬ ‫مبدأ (بطة بطتنا بطت بطن بطتهم)‪.‬‬

‫‪almogry@alsharq.net.sa‬‬


‫قدم ‪ 883‬خدمة عاجية وصحية للمرضى‬ ‫«تخصصي الطائف» يُ ِ‬ ‫ُ‬ ‫الطائف ‪ -‬عبدالعزيز الثبيتي‬ ‫نجح مرك�ز التعاون الصح�ي اإقليمي «الط�ب ااتصاي» ي‬ ‫مستشف�ى امل�ك عبدالعزي�ز التخص�ي ي الطائ�ف وامنبثق عن‬ ‫مستشفى املك فيصل التخصي ومركز اأبحاث ي تقديم خدما��ه‬ ‫لعدد ‪ 883‬مريضاً‪ .‬وتمحورت الخدمات ي تحويل امرى‪ ،‬وإعادة‬ ‫رف ال�دواء‪ ،‬وتنسي�ق معامات إدارة الح�اات وامواعيد ونقص‬

‫الدواء‪ ،‬وإجراءات قبل التنويم وتحاليل امختر والرأي الطبي الثاني‬ ‫وااستفس�ارات وطلب التقارير الطبي�ة ورف الدواء خال العام‬ ‫امنرم ‪1433‬ه�‪ ،‬وذل�ك عن طريق ربط امستشفى بشبكة الطب‬ ‫ااتصاي وبدائرة إلكرونية عالية الرعة‪.‬‬ ‫كم�ا استط�اع امرك�ز تسهيل سب�ل الحصول ع�ى الخدمات‬ ‫العاجي�ة للمرى التي يقدمها مستشف�ى املك فيصل التخصي‬ ‫واختزال مدة انتظ�ار وتحويل ومعالجة امرى‪ ،‬إضافة إى تنسيق‬

‫ومتابعة الخطط والروتوكوات العاجي�ة وتفعيل التنسيق الطبي‬ ‫والتثقيف�ي ب�ن امستشف�ى وامستشفي�ات امرجعية الت�ي يعمل‬ ‫بالتع�اون معها بمختلف مناطق امملك�ة والبالغة ‪ 25‬مستشفى ي‬ ‫سبيل نقل التقنية الطبي�ة وامتابعة العاجية للمرى امحولن من‬ ‫مستشفيات وزارة الصحة ي مناطقه�م‪ ،‬وتفعيل الجهود امشركة‬ ‫ب�ن امستشفي�ات لارتق�اء بمست�وى الخدمات الصحي�ة امقدمة‬ ‫للمرى ي امحافظة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫محليات‬

‫وزعت جمعية القرى الخرية بمركز أشواق بتبوك‬ ‫بالتنسيق مع الجهات امختصة مبلغ مليون ريال‬ ‫عى ‪ 300‬أرة‪ ،‬إى جانب مواد غذائية وعينية‬ ‫مترري السيول خال اأيام اماضية‪.‬‬ ‫وعر رئيس مجلس إدارة الجمعية عي الحويطي‪،‬‬ ‫عن شكره أمر امنطقة صاحب السمو املكي اأمر فهد‬ ‫بن سلطان عى توجيهاته بتقديم الدعم والرعاية لكافة‬ ‫مترري السيول بامنطقة‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫أهالي مركز «تماني» لمحافظ شرورة‪ُ :‬نريد كهرباء‬ ‫وماء ومدارس للبنات ومركز ًا صحي ًا ومكتب ًا للبلدية‬

‫مقرن‪..‬‬ ‫االتزام‬ ‫والتواضع‬

‫فارس الهمزاني‬

‫أحسين امليك عبدالليه عندميا اختار اأمير مقرن‬ ‫نائبيا ً ثانييا ً مجليس اليوزراء‪ ،‬فالرغيم من كونيه عاي‬ ‫التعليم وضابطا ً طيارا ً ومقاتاً وصاحب ثقافة واسيعة‬ ‫وسياسييا ً متمكناً‪ ،‬إا أن تجربة أهاي منطقة حائل معه‬ ‫خال عرين عاميا ً أثبتت أنه فوق ذلك هو أمر االتزام‬ ‫والتواضع‪.‬‬ ‫خيال عمي الصحفي ُزرت اأمير مقرن ي مكتبته‬ ‫الخاصة ي مزرعته ي مدينة الخطة‪ ..‬تلك امزرعة كشفت‬ ‫جوانيب عدييدة مين شيخصية اأمير الحقيقيية‪ ،‬فهو‬ ‫يقي بقيية يومه بن الكتب لسياعات طويلة‪ ،‬أو رؤية‬ ‫امجرات عر التلسيكوب‪ ،‬وأحيانا ً قيادة الحراثة بنفسه!‬ ‫كان وميازال ي غاية التواضع‪ ،‬لدرجة أننا دائما ً ما نجده‬ ‫ي سييارته عنيد اإشيارة‪ ،‬وأكثر مين مرة شيوهد يقود‬ ‫السييارة بنفسيه دون مواكب أو إغاق للطرق‪ ،‬ببساطة‬ ‫وبشاشية! السيمة اأخرى هي التزامه بالوقت ووجوده‬ ‫امسيتمر وكأنه رجل آي‪ ..‬كان يحرم الوقت ويقدر قيمة‬ ‫الثواني‪ ،‬حتى أنه كان يقف بسيارته متخفيا ً أمام مباني‬ ‫امؤسسات التي تحدث فيها امناسبات أنه يأتي مبكراً‪..‬‬ ‫كان ا يفيوّت مناسيبة ثقافيية إا ويحرهيا ويداخل‬ ‫ويناقيش‪ ،‬وأتذكر أنه قال أحد الصحافين عندما سيأل‬ ‫سيؤاا ً باهتاً‪ :‬ثقفوا أنفسيكم أيهيا الصحافيون قبل أن‬ ‫تسألوا!‬ ‫تحدثت عن جوانب قد ا يعرفها البعض ي شخصية‬ ‫اأمير مقيرن‪ ،‬أن الجميع مطليع عى دوره السيياي‬ ‫البيارز ي كثر مين القضايا الجوهريية‪ ..‬مرحبا ً باأمر‬ ‫مقرن عضدا ً وسندا ً للملك ووي العهد‪.‬‬

‫محافظ رورة يستمع مطالب مواطن‬ ‫نجران ‪ -‬محمد الحارث‬ ‫طالب أه�اي مركز تمان�ي (‪ 140‬كم‬ ‫م�ن رورة)‪ ،‬محافظ رورة إبراهيم‬ ‫بن عاط�ف الشهري بإيص�ال التيار‬ ‫الكهربائ�ي إى منازلهم وفتح مدارس‬ ‫للبن�ات وإنش�اء مركز صح�ي وفتح‬ ‫مكت�ب خدم�ات بلدي�ة متابع�ة احتياجات‬

‫‪fares@alsharq.net.sa‬‬

‫امواطن�ن من الخدمات البلدي�ة وحفر آبار‬ ‫لسقيا امواطنن‪.‬‬ ‫وأك�دوا خ�ال حضوره�م اجتم�اع‬ ‫امجلس�ن البل�دي وامح�ي ال�ذي ترأس�ه‬ ‫الشه�ري ي مرك�ز تمان�ي أم�س‪ ،‬أنه�م‬ ‫يعيش�ون معاناة ومشقة الذهاب إى رورة‬ ‫للحصول عى عاج أو مراجعة مستشفى أو‬ ‫إنهاء اإجراءات التي يحتاجونها من الدوائر‬

‫سكان الدائرة الثالثة يواجهون «بلدي جدة» بمشكات‬ ‫المياه الجوفية‪ ..‬وتو ّقف الوايتات أمام المنازل‬ ‫جدة ‪ -‬محمد النغيص‬ ‫استمع امجلس البلدي ي جدة‬ ‫أثناء ااجتماع الذي عقده‬ ‫مع سكان الدائرة اانتخابية‬ ‫الثالثة‪ ،‬التابعة لنطاق‬ ‫بلدية امطار‪ ،‬برئاسة رئيس‬ ‫امجلس الدكتور أيمن بن صالح‬ ‫فاضل‪ ،‬أمس‪ ،‬إى أبرز اماحظات‬ ‫وااقراحات واأفكار‪ ،‬إضافة إى‬ ‫امشكات البلدية التي تواجه سكان‬ ‫أحياء الدائرة‪ ،‬وأبرزها صعوبة‬ ‫العبور ي شارع اأمر ماجد بسبب‬ ‫مخاطر مرور السيارات ي منطقة‬ ‫جر تقاطع شارع صاري مع اأمر‬ ‫ماجد‪.‬‬ ‫وأوضح امجلس ي هذا السياق‬ ‫أن اأمانة اعتمدت مؤخرا ً مائة جر‬ ‫للمشاة سيتم إنشاؤها من خال‬ ‫ميزانية العام الحاي‪.‬‬ ‫وتطرق الحديث إى مناطق‬ ‫ورش السيارات التي تسبب قلقا ً‬ ‫وتضجرا ً للسكان‪ ،‬وكذلك امياه‬ ‫الجوفية والهبوطات التي تعاني‬ ‫منها أحياء الدائرة‪ ،‬وامطالبة برعة‬

‫«خيرية أشواق»‬ ‫ِ‬ ‫توزع مليون‬ ‫ريال على ‪300‬‬ ‫أسرة متضررة‬ ‫في تبوك‬

‫تبوك ‪ -‬عودة امسعودي‬

‫‪ ..‬وخال زيارته أحد مواطني مركز تماني‬ ‫الحكومية‪.‬‬ ‫واستمع الشهري إى مطالب واقراحات‬ ‫امواطنن والت�ي تركزت حول إيصال التيار‬ ‫الكهربائ�ي‪ ،‬حيث إنهم يستخدمون مولدات‬ ‫كهربائي�ة خاص�ة‪ ،‬وكذلك افتت�اح مدارس‬ ‫متوسط�ة وثانوية للبن�ات‪ ،‬ومكتب خدمات‬ ‫بلدي�ة متابع�ة احتياج�ات امواطن�ن م�ن‬ ‫الخدم�ات البلدي�ة‪ ،‬وإنشاء مرك�ز صحي‪،‬‬

‫إضافة إى حفر آبار لسقيا امواطنن‪.‬‬ ‫وأكد محافظ رورة‪ ،‬أن الزيارة تأتي‬ ‫تنفي�ذا لتوجيه�ات واهتم�ام أم�ر منطقة‬ ‫نجران صاحب السم�و املكي اأمر مشعل‬ ‫ب�ن عبدالل�ه لتفق�د احتياج�ات امواطنن‬ ‫وااط�اع عليها عن ق�رب‪ ،‬وطالب الجهات‬ ‫الحكومي�ة بتحمل امسؤولي�ة كاملة بالعمل‬ ‫ع�ى توف�ر وتحقي�ق مطال�ب امواطنن ي‬

‫(الرق)‬

‫امركز وبأرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬تمنى رئي�س مركز تماني‬ ‫سال�م الصيعري‪ ،‬أن يثمر ااجتماع بتحقيق‬ ‫اأه�داف امأمول�ة من�ه بتوف�ر امشاري�ع‬ ‫الخدمي�ة الت�ي يحتاجها امرك�ز‪ .‬من جهة‬ ‫أخ�رى‪ ،‬زار محاف�ظ رورة‪ ،‬ع�ددا م�ن‬ ‫شيوخ القبائل وامواطنن ي منازلهم بهدف‬ ‫الوقوف عى مطالبهم والعمل عى توفرها‪.‬‬

‫الشمري يتف ِقد أعمال المرحلة الثالثة‬ ‫لتطوير قرية الباحة التراثية في الجنادرية‬ ‫الباحة ي الرق‬

‫جانب من اجتماع سابق للسكان مع امجلس البلدي‬ ‫إيجاد حلول عاجلة لتلك اإشكاليات‪.‬‬ ‫كما طالب سكان الدائرة أيضا ً‬ ‫بإعادة النظر ي وجود «الواياتات»‬ ‫بشكل مزعج وتوقفها أمام امنازل‪،‬‬ ‫وتحديدا ً الشاحنات التي تقف‬ ‫بشكل عشوائي ومزعج ي الشوارع‬ ‫امحيطة بحي الفيصلية ‪ ،5‬وكذلك‬ ‫حلقة الخضار التي باتت تعاني‬ ‫من تعدد الحفر وتكر الشوارع‬ ‫واأرصفة وانعدام نظافتها‪ ،‬مع‬

‫انتشار الذباب والبعوض بشكل‬ ‫خطر جداً‪ ،‬إضافة إى تقديم عدة‬ ‫مقرحات تمثلت ي إنشاء سياج‬ ‫للمي فوق مجرى السيل لحماية‬ ‫الناس‪ ،‬وتوفر حمامات عمومية ي‬ ‫كل الحدائق امنترة ي امدينة‪ ،‬ومنح‬ ‫الصاحية والفرصة أصدقاء اأمانة‬ ‫للعمل عى متابعة اأوضاع ي أحياء‬ ‫الدائرة الثالثة وتقديم مخالفات لكل‬ ‫امخالفن‪ .‬وافتتح بعد ذلك ملتقى‬

‫«تعليم المدينة» تشدد على‬ ‫التركيز في جمع بيانات «نور»‬ ‫امدينة امنورة ‪ -‬تركي الصاعدي‬ ‫ناقش مدير عام الربية والتعليم بامدينة امنورة‬ ‫نار العبدالكريم ي ااجتماع الذي عقده ي‬ ‫قاعة ااجتماعات بمبنى اإدارة (‪ )1‬أمس اأول‪،‬‬ ‫بيانات اللقطة اإحصائية السنوية ‪-1433‬‬ ‫‪1434‬ه� التي يتم أخذها من نظام نور امركزي‬ ‫وكيفية تجهيزها واستكمال وتحديث البيانات امتعلقة‬ ‫بالكادر امدري والطاب والطالبات وامبنى امدري‬ ‫والقاعات الصفية‪ ،‬مع التأكيد عى االتزام بالتصنيفات‬ ‫اموزعة للمستخدمن تبعا ً للكادر الوظيفي امعن عليه‪.‬‬ ‫وتم خال ااجتماع الركيز عى أهمية متابعة‬ ‫كل عضو من أعضاء لجنة اللقطة اإحصائية السنوية‬

‫وفق اختصاصه لعمليات جمع البيانات وتصحيحها‬ ‫وإدخالها‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬وجّ ه مدير عام الربية والتعليم‬ ‫بمنطقة امدينة امنورة خطاب شكر وتقدير إى مدير‬ ‫نادي امعلمن هاشم بن محمد الريف وكافة منسوبي‬ ‫النادي‪ ،‬عى جهوده الكبرة وامخلصة ي تنفيذ عديد من‬ ‫الرامج امنّوعة والهادفة والتي عكست حرص واهتمام‬ ‫العاملن فيه وتفانيهم ي تهيئة جو مثاي ومتميّز‬ ‫للمعلمن أسهم ي الدفع بمعنوياتهم إى أداء رسالتهم‬ ‫الخالدة بكل بذل وعطاء‪ .‬جاء ذلك بعد الزيارة التي‬ ‫قام بها العبدالكريم مقر نادي امعلمن وحضوره‬ ‫بعض الرامج والفعاليات التي ّ‬ ‫نفذها النادي مثل‬ ‫برنامج «نسمات مدينية»‪ ،‬و«يوم ي الصحراء»‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫امواطنن العار بمشاركة مجموعة‬ ‫من امواطنن وامواطنات‪ ،‬وتم خاله‬ ‫التطرق إى نجاح حملة «تبني حفرة»‬ ‫عر مواقع التواصل ااجتماعي توير‬ ‫والفيس بوك‪ ،‬وما تم فيها من إلغاء‬ ‫أكثر من ‪ 45‬حفرة ي محافظة جدة‪،‬‬ ‫وايزال العمل متواصاً إلغاء مزيد‬ ‫من الحفر من خال الحملة التي‬ ‫ّ‬ ‫أسسها مجموعة من الشباب امحبن‬ ‫لجدة‪.‬‬

‫تفقد وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور‬ ‫حامد الشمري يرافقه أمن امنطقة امهندس‬ ‫محمد امجي‪ ،‬ووكيل جامعة الباحة الدكتور‬ ‫عبدالله مخايش وعدد من امسؤولن وبعض‬ ‫ممثي اإدارات الحكومية أمس‪ ،‬أعمال‬ ‫امرحلة التطويرية الثالثة لقرية الباحة الراثية‬ ‫بالجنادرية‪ ،‬التي وجه بها أمر امنطقة صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر مشاري بن سعود استكماا ً‬ ‫للمرحلتن اأوى والثانية‪.‬‬ ‫واطلع خال الزيارة عى أعمال امرحلة‬ ‫الحالية التي تضمنت إنشاء صالة عرض لجامعة‬ ‫الباحة‪ ،‬وصالة أخرى خاصة بالفعاليات النسائية‬ ‫تحفظ للمرأة خصوصيتها‪ ،‬حيث تقام بها كافة‬ ‫الفعاليات النسائية والعروض الحية وامعارض‬ ‫الراثية التي تتميز بها القرية‪ ،‬إى جانب ممرات‬ ‫ذوي ااحتياجات الخاصة التي خصصتها القرية‬ ‫لتسهيل تنقاتهم ليتمتعوا بأجواء القرية الراثية‪.‬‬ ‫كما شملت امرحلة الثالثة إضافة مقر دائم‬ ‫لبيت البادية الذي تمثله محافظة العقيق بامنطقة‬ ‫لتقام به كافة عروض البادية الراثية وعروض‬ ‫الربابة وبعض الفعاليات الثقافية اأخرى‪ ،‬عاوة‬ ‫عى تنفيذ بعض أعمال التحسينات ي امرح‬

‫وكيل إمارة الباحة خال تفقده القرية‬ ‫امفتوح بزيادة عدد امدرجات‪ ،‬وإضافة اأحجار‬ ���التي تم جلبها من امنطقة ي مدرجات وجدران‬ ‫القرية لتتناسب مع الطراز امعماري القديم‪ ،‬فضاً‬ ‫عن توسيع امطبخ الشعبي والجلسات الشعبية‬ ‫التي يقدم من خالها اأكات التي تشتهر بها‬ ‫امنطقة‪ ،‬وكذلك تخصيص الطابق العلوي للبيت‬ ‫الرئيس ليصبح مقرا ً دائما ً استقبال كبار الزوار‬ ‫ومجلس شعبي لزوار القرية‪.‬‬ ‫وأشار الشمري إى متابعة وحرص أمر‬ ‫امنطقة بأن تكون امشاركة لهذا العام مميزة‬ ‫من خال ما يقدم من عروض شعبية ومعارض‬

‫(واس)‬

‫تراثية‪ ،‬وعر إظهار الجوانب السياحية التي‬ ‫تمتاز بها امنطقة بفضل ما حباها الله من‬ ‫جمال الطبيعة‪ .‬يذكر أن قرية الباحة الراثية‬ ‫بالجنادرية شهدت ي السنوات اماضية عدة‬ ‫مراحل تطويرية افتتحها أمر منطقة الباحة‪،‬‬ ‫لتأتي امرحلة التطويرية الثالثة مكملة لجمال‬ ‫وتميز القرية‪ ،‬فيما تواصل اللجان التنفيذية‬ ‫بإراف وكيل اإمارة عقد اجتماعاتها لاستعداد‬ ‫امبكر للمشاركة ي مهرجان الجنادرية؛ إذ يُعد‬ ‫بيت الباحة أول بيت تم بناؤه ي أرض القرية‬ ‫الراثية‪.‬‬

‫هدد أطفالنا‬ ‫مواطنو حائل‪ :‬برك المياه والمستنقعات خطر يُ ِ‬ ‫حائل ‪ -‬خالد الشبيب‬ ‫أبدى عدد من مواطني حائل‪ ،‬تخوفهم من‬ ‫برك امياه وامستنقعات التي تكونت جراء‬ ‫اأمطار التي هطلت بغزارة عى امنطقة خال‬ ‫اأيام اماضية‪ ،‬مبينن أن عددا ً منها موجود‬ ‫بالقرب من امنازل‪ ،‬ومنها ما هو عى طول‬ ‫مجاري اأودية والشعاب‪ ،‬مؤكدين أن الدفاع امدني‬ ‫أكد خطورة هذه امستنقعات إذا لم يتم أخذ الحيطة‬ ‫والحذر منها‪ .‬وقال يوسف الرشيد‪ ،‬وعقيل الرور‪،‬‬ ‫إن امستنقعات والرك التي تخ ّلفها مياه اأمطار‬ ‫تشكل خطورة كبرة‪ ،‬خصوصا ً عى اأطفال الذين‬ ‫ا يعون خطورتها‪ ،‬وأضافا «عدد من الضحايا‬ ‫ترروا منها بسبب عدم امبااة وترك اأطفال‬

‫حولها دون مراقبة»‪.‬‬ ‫وتابع الرور «ابنة أخي كادت تذهب ضحية‬ ‫أحد امستنقعات لوا عناية الله سبحانه وتعاى‬ ‫خال نزهة بعد هطول اأمطار‪ ،‬خصوصا ً أن هناك‬ ‫عديدا ً من امستنقعات التي يخفِ ي بعضها تحته‬ ‫حفر عميقة»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ذكر امتحدث الرسمي للدفاع امدني‬ ‫بحائل النقيب عبدالرحيم الجهني‪ ،‬أن امديرية‬ ‫العامة للدفاع امدني بامنطقة تدعو امواطنن إى‬ ‫أخذ الحيطة والحذر من ااقراب أو التنزه حول‬ ‫أماكن امستنقعات والرك التي خ ّلفتها اأمطار‬ ‫والسيول التي هطلت بكميات كبرة عى مدينة‬ ‫حائل خال اأيام اماضية‪ ،‬واانتباه لأطفال‪،‬‬ ‫خصوصا ً أنهم ا يعون خطورة هذه امستنقعات‪.‬‬

‫إحدى برك امياه ي حائل‬

‫(الرق)‬


‫ﻣﻮﺟﻪ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﺪران‬ ‫»ﺟﺮاﻓﻴﺘﻲ« ﻏﻴﺮ ﱠ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻟﺠـﺄ ﺑﻌﺾ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ ﻋﲆ ﺟﺪران ﻣﺪﻳﻨﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﺗﻌﺒﺮا ً ﻋﻦ ﻃﺎﻗﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺘﻮﺟﻴـﻪ‪ .‬رﺑﻤﺎ ﻟـﻢ ﻳﻘﺼﺪوا ﻋﺎﻣﺪﻳﻦ ﺗﺸـﻮﻳﻪ‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺠـﺪران‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻋﻤﻠﻬـﻢ ﻻ ﻳﻨﺘﻤﻲ إﱃ ﻓـﻦ اﻟﺠﺮاﻓﻴﺘﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ ﺑﺮﺳـﻢ ﻣﻦ ﻳﻬﻤﻪ اﻷﻣﺮ‪ ،‬ﻣﻦ اﻤﺪارس‪ ،‬إﱃ اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻷدﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬أو اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ واﻟﻔﻨﻴـﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫وﻛﺘﺎﺑﺔ أﺧﺮى ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻘﺎرﺑﺔ‬

‫أﺣﺪ اﻟﺠﺪران وﻳﺒﺪو ﻋﻠﻴﻪ أﺛﺮ اﻟﺘﺸﻮﻳﻪ‬

‫‪9‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺴﻮﻳﺪ(‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻬﺪد ﺳﺎﻟﻜﻲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬اﻟﺴﻔﺎﻧﻴﺔ‪ ..‬وأﺻﻮات اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ ﺗﻨﺎﺷﺪ ﻧﻘﺎذﻫﻢ‬ ‫ﺷﺎﺣﻨﺎت ﱢ‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪ -‬أﺣﻤﺪ ﻏﺎﱄ‬

‫ﺗﻌﺎﻟﺖ أﺻﻮات ﺗﻨﺎدي ﺑﺤﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ ـ اﻟﺴﻔﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬ﺑﻌﺪ إﺻﺎﺑﺎت ووﻓﻴﺎت ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺣﻮادث اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫إﻫﻤﺎل ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻤﺮورﻳﺔ‪ ،‬وﺳﻮء اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻤﺘﻬﺎﻟﻚ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« رﺻﺪت اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﺧﻼل ﺟﻮﻟﺔ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬واﻟﺘﻘﺖ‬ ‫ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ ﺳـﺎﻟﻜﻴﻪ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺤﺪث اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻬـﺪ اﻟﻔﺮج‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻘﻮات اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ ﰲ رأس ﻣﺸـﻌﺎب‪ ،‬ﻓﻮﺻﻒ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫ﻣﺘﺴﺎﺋﻼً‪ :‬إﱃ ﻣﺘﻰ وﻧﺤﻦ ﻧﻔﻘﺪ ﻧﻔﻮﺳﺎ ً ﺑﺮﻳﺌﺔ ﺟﺮاء ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻮت اﻟﺬي‬ ‫أﺳـﻠﻜﻪ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ً إﱃ ﻣﻘﺮ ﻋﻤﲇ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ذﻟـﻚ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻳﻔﺘﻘﺪ إﱃ أﻣﻮر‬ ‫ﻋـﺪة ﻟﻌﻞ أﻫﻤﻬﺎ اﻟﻐﻴﺎب اﻟﺘﺎم ﻟﻠﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻬﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻓﺎﻹﻧﺎرة اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ ﺷـﺒﻪ ﻣﻌﺪوﻣﺔ‪ ،‬واﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ واﻤﺴـﺘﻬﱰة ﺗﺸـﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻣﺤﺪﻗﺎً‪ ،‬وﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺎﺋﻘﻴﻬﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﻜﱰﺛـﻮن‪ ،‬ﻟﻌﺪم وﺟـﻮد إﻧﺎرات ﺧﻠﻔﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺿﻦ أﻧﻔﺴـﻬﻢ وﻏﺮﻫﻢ‬ ‫ﻟﻠﺨﻄﺮ اﻤﺤﺪق‪ .‬وأﺿﺎف‪ :‬ﻗﺪ ﻻ أﺑﺎﻟﻎ إن ﻗﻠﺖ إﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﺮ ﻳﻮم إﻻ وأودع‬ ‫أﻫﲇ ﻗﺒﻞ ذﻫﺎﺑﻲ إﱃ ﻣﻘﺮ ﻋﻤﲇ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﻛﺜﺮة اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺘﻲ أواﺟﻬﻬﺎ‬ ‫أﺛﻨﺎء ذﻫﺎﺑﻲ وﻋﻮدﺗﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﺗﺠﺘﺎح ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ ـ اﻟﺴﻔﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻢ وﺳﻂ ﺗﺨﻮف اﻟﺴﻴﺎرات اﻷﺧﺮى ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫أﺣـﺪ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﺪﻓـﺎع اﻟﺠـﻮي‪ :‬ﻻ‬ ‫أﻋﻠـﻢ ﻫﻞ ﻫـﻮ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻌﺒـﺪ أم ﺗﺮاﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻛﺜﺮة اﻟﺘﺸـﻘﻘﺎت ﻓﻴـﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻳﺸـﻬﺪ ازدﺣﺎﻣـﺎ ً وﺣﻴﻮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﰲ أوﻗﺎت اﻟﻔﺠـﺮ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻧﻈﺮا ً‬ ‫ﻟﻜﺜﺮة اﻤﻮﻇﻔﻦ اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ وﻣﻮﻇﻔﻲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت‪.‬‬

‫ﺧﻄﺮ اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت ﻳﻬﺪد ﺣﻴﺎة اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ ـ اﻟﺴﻔﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬

‫ﺷﺎﺣﻨﺎت ﻣﺨﺎﻟِﻔﺔ‬ ‫وﺷـﺪد اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻋـﲆ أن أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﻌﺎﻧﻮﻧﻪ ذﻟﻚ اﻟﺨﻄﺮ اﻟﺬي ﺗﺸـﻜﻠﻪ‬ ‫اﻟﺸﺎﺣﻨﺎت اﻟﻜﺒﺮة واﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﻓﺒﻌﻀﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﻳﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﻘﻮاﻋﺪ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت اﻤﺮورﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺜـﺮا ً ﻣـﺎ ﺗﻌﺮﺿـﺖ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ ﻟﻸذى‬ ‫ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻄﺎﻳـﺮ ﺑﻌﺾ اﻷﺗﺮﺑﺔ واﻷﺣﺠﺎر‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻜـﻮن ﰲ ﺻﻨﺎدﻳـﻖ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﺮص ﺳﺎﺋﻘﻮﻫﺎ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻐﻄﻴﺘﻬـﺎ ﺑﺎﻷﴍﻋﺔ واﻷﻏﻄﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﻔﻆ ﻣﺎ ﰲ داﺧﻠﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻄﺎﻳﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺗﺤﺪث ﺳﻌﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻳﺴﻠﻚ ذﻟﻚ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪،‬‬

‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻳﻔﺘﻘـﺪ إﱃ ﻛﻞ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻷﻛﺘﺎف‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ واﻟﻀﻴﻘﺔ اﻤﺴـﺎﺣﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄـﺎر‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻐﻴﺎب اﻟﺘﺎم ﻟﻠﺪورﻳﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺜﺮ‬ ‫اﻤﺨﺎوف ﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﻠﻴﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫واﺗﻔـﻖ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﻦ ﺗﻢ ﺗﺴـﻄﺮ‬ ‫ﺷـﻜﺎواﻫﻢ وﻣﻼﺣﻈﺎﺗﻬـﻢ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫أن ﻳﺘﻢ رﺑﻂ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﺑﺎﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺸـﻴﺔ واﺣﺪة‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ ﺣﺠﺰ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪ ،‬ﺳﻮاء‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻤﻮﻟﺔ‪ ،‬أو وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻟﻄﺮﻳـﻖ وإﻋـﺎدة ﺳـﻔﻠﺘﺘﻪ‪،‬‬ ‫ووﺿـﻊ إﻧـﺎرات ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﻴﺮ دورﻳﺘﻦ ﻋﲆ أﻗـﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻮل اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬وﻗـﺪ أﻟﻘﻮا ﺑﺎﻟﻼﺋﻤﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﴍﻃﺔ وﻣـﺮور اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻟﻌﺪم ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻛﺄﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻨﻴﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ وزارة اﻟﻨﻘﻞ‬

‫واﻤﻮاﺻـﻼت‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳـﺮون أن وﻋﻮدﻫﺎ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻓﻌﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺛﻼﺛﻮن ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫ﻳُﺸـﺎر إﱃ أن ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ ‪-‬‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎﻧﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﺷﻬﺪ ﺣﻮادث ﻣﺮوﻋﺔ‬ ‫راح ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻦ ﺷﺨﺼﺎً‪،‬‬ ‫ﻋﺪا اﻹﺻﺎﺑﺎت ﰲ اﻟﺴﺒﻊ ﺳﻨﻮات اﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺑﺤﺴـﺐ إﺣﺼﺎﺋﻴـﺎت ﺗﻘﺮﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ذﻛﺮﻫﺎ ﻟﻨﺎ ﺷـﻬﻮد ﻋﻴـﺎن‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻘﻴﻨﺎﻫﻢ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أﻧـﻪ ﺗﻤﺖ اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء ﻣﺮﻛﺰ ﻷﻣﻦ اﻟﻄﺮق‪،‬‬ ‫وﻟـﻢ ﻳﻨﻔﺬ ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن‬ ‫وزارة اﻟﻨﻘـﻞ اﻋﺘﻤـﺪت ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺟـﴪ‬ ‫ﺗﻘﺎﻃـﻊ ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻮﺣﺪرﻳـﺔ ـ اﻟﺨﻔﺠﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘـﺮب ﻣـﻦ اﻤﻌﻬﺪ اﻟﺘﻘﻨـﻲ ﻟﻠﺒﱰول‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ إﺻﻼح ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻮﺣﺪرﻳﺔ‬ ‫ـــ اﻟﺨﻔﺠﻲ‪ ،‬ﻣـﻊ ﺗﻮﺳـﻌﺘﻪ إﱃ ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎرات ﺑﻄﻮل أرﺑﻌﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰاً‪ ،‬ﺑﺪءا ً‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﻘﺎﻃـﻊ رأس ﻣﺸـﻌﺎب ﰲ اﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺨﻔﺠﻲ‪.‬‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﻔﺠﻲ اﻟﻘﺪﻳﻢ ‪ -‬اﻟﺴﻔﺎﻧﻴﺔ راح ﺿﺤﻴﺘﻪ ﻣﻮاﻃﻦ وأﺻﻴﺒﺖ زوﺟﺘﻪ )اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺤﻤﻞ »اﻟﻨﻘﻞ« ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺮدي ﺣﺎل ﻣﺪاﺧﻠﻬﺎ‪ ..‬واﻟﺴﻮﻳﻜﺖ ﻳﺮد‪ :‬دورﻧﺎ ﺗﻌﺒﻴﺪ وﺳﻔﻠﺘﺔ اﻟﻄﺮق‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﱢ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ‬

‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﻤـﻮد اﻟﺸـﺎﻳﻊ‪ ،‬أن‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗـﺮدي ﺣـﺎل ﻣﺪاﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ وزارة اﻟﻨﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ أن إدارﺗﻪ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻤﺪاﺧﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷرﺑﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺸـﺎﻳﻊ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪:‬‬ ‫اﻤﺪاﺧـﻞ ﻫﻲ ﻣـﻦ اﺧﺘﺼـﺎص وزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬وﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸـﺄن‪،‬‬ ‫وﺗﺴﻠﻤﻨﺎ ﻓﻘﻂ ﻣﺪﺧﻞ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻦ‬ ‫وﺟﺎر اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻬﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺸﻤﺎل‪ٍ ،‬‬ ‫ﺗﺤﺴﻴﻨﻪ‪.‬‬

‫ﻫﺬا اﻤﺸﻬﺪ ﻳﺼﺎﻓﺢ ﻧﻈﺮ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫ﻣﺪﺧﻞ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺼﻤﺎن اﻟﺪوﱄ‬

‫ﺳﻔﻠﺘﺔ وﺗﺮﺻﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬رﻓﺾ وﻛﻴـﻞ وزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ ﻟﺸـﺆون اﻟﻄـﺮق ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻬﻨﺪس ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴـﻮﻳﻜﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ ذﻫﺐ إﻟﻴﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً ﻟـ»اﻟﴩق« أن دور اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻫﻮ‬ ‫وﺿﻊ اﻤﺠﺴـﻤﺎت ﻤﺪاﺧـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺘـﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣـﻦ ﺗﻌﺒﻴﺪ اﻟﻄﺮق‬ ‫وإﻋﺎدة ﺳﻔﻠﺘﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ وزارة اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺪدا ً ﻋﲆ أن اﻟﺪور اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻮزارة‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ واﻟﻄﺮق ﻫﻮ ﺳـﻔﻠﺘﺔ وﺗﺮﺻﻴﻒ‬ ‫اﻤﺪاﺧﻞ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫ﺟﺎر‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ أن اﻟﻌﻤﻞ ٍ‬

‫ﻣﺪﺧﻞ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺸﻤﺎل‬

‫اﻟﺨﴬاء‪ ،‬وﻫﻲ أﻣﻮر ﺗﻔﺘﻘﺮ إﻟﻴﻬﺎ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ .‬ورأى اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺑﺼﻴﺺ أن ﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤـﺎﴐ ﻻ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﻤﺴـﺘﻮى ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺷﺪد رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻃﻠﻴﺤـﺎن اﻟﺤﺮﺑـﻲ ﻋـﲆ أن اﻻﻫﺘﻤـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻤﺪاﺧـﻞ ﻟﻴﺲ أﻣـﺮا ً ﺛﺎﻧﻮﻳﺎً‪ ،‬ﺑﻞ ﻫﻮ ﰲ‬ ‫ﻏﺎﻳـﺔ اﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ أن ﻃﺮق ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺟﻤﻴﻌﻬـﺎ دوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫واﺟﻬﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻮﻳﻜﺖ‬ ‫ﻹﻋـﺎدة ﻫﻴﻜﻠﺔ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺮﻗﻌﻲ ‪ -‬ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻼل‬ ‫ﺷﻬﺮ ذي اﻟﺤﺠﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻗﺪوم ﻣﻮﺳﻢ‬ ‫اﻟﺤﺞ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺮى ﺗﺠﺎوزﺗﻨﺎ‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻃﺎﻟـﺐ ﻋﺪد ﻣـﻦ أﻫﺎﱄ‬ ‫ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ وأﻋﻴﺎﻧﻬـﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳـﺚ‬ ‫ﻟـ»ﻟـﴩق«‪ ،‬ﺑﴬورة ﺗﺰﻳـﻦ ﻣﺪاﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وإﺿﺎﻓﺔ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬أﺳـﻮة ﺑﻘﺮى وﻫﺠﺮ ﺻﻐﺮة‬ ‫ﺗﺠﺎوزت ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪،‬‬ ‫وأﺻﺒﺤـﺖ ﻣﺪاﺧﻠﻬـﺎ ﻣـﴬب ﻣﺜﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻤـﺎل واﻟﺘﻤﻴـﺰ‪ ،‬ﰲ ﺣـﻦ ﻣﺎزاﻟـﺖ‬ ‫ﻣﺪاﺧـﻞ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷرﺑﻌﺔ ﺗـ ّ‬ ‫ﱧ ﺗﺤﺖ‬ ‫وﻃـﺄة اﻟﻮرش‪ ،‬وﻣﻌﺎرض اﻟﺴـﻴﺎرات‪،‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﺎﻳﻊ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎدم ﻣﻦ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬وأﺳـﻮاق اﻤﺎﺷـﻴﺔ‬ ‫واﻟﻜﺴـﺎرات ﻟﻠﻘـﺎدم ﻣـﻦ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻘﺎﻫـﻲ )اﻟﺸﻴﺸـﺔ( ﻟﻠﻘـﺎدم ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻣﻨـﺎزل اﻟﺼﻔﻴﺢ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎل‪.‬‬ ‫اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻹرﺷﺎدﻳﺔ‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻣﻘﺒﻞ اﻟﻌﻨﺰي‪،‬‬ ‫أن ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻤﺪاﺧﻞ أﺳـﻮة ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺾ اﻟﻬﺠﺮ اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻊ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ﻋﺪد ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﺛﻼﺛـﺔ آﻻف ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻣﺤـﻞ‬ ‫اﻫﺘﻤـﺎم ﻣﻨﻘﻄﻊ اﻟﻨﻈﺮ‪ ،‬ﻛﺎﻤﺠﺴـﻤﺎت‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻹﻧﺎرة اﻟﻠﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻤﺴﻄﺤﺎت‬

‫ﻣﻨﺎزل اﻟﺼﻔﻴﺢ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺸﻤﺎل اﻟﺪوﱄ‬

‫رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫واﻧﺘﻘـﺪ ﻋﻀﻮ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﴩﻳـﻊ‪ ،‬ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺣﻔـﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻋﺪم ﺗﻘﺪم اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻟﺼﺤﻴﺢ‬ ‫»ﻛﺎن ﻋـﲆ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﰲ أﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ وﺿﻊ‬ ‫ﻟﻮﺣـﺎت ﺗﺮﺣﻴﺒﻴـﺔ ﻟـﺰوار اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻮﺣﺎت إرﺷـﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻷن ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻛﺒـﺮة وﻣﱰاﻣﻴـﺔ اﻷﻃـﺮاف‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺴـﺖ ﻫﺠﺮة ﺻﻐﺮة‪ ،‬ﺑﻞ إن ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻬﺠـﺮ ﺳـﺒﻘﺖ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ«‪ .‬وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﴩﻳﻊ‬ ‫ﺑﴬورة ﺗﻜﺎﺗﻒ ﺟﻬﻮد رﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫ﻟﺘﺤﺴـﻦ ﺻـﻮرة ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎر أن اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻟـﻢ ﺗﻘـﻢ ﺑﺪورﻫﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﺻﺤﻴـﺢ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﺤﺴـﻦ‬ ‫ﻣﺪاﺧﻞ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪.‬‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ(‬


‫اﻧﻘﻄﺎع اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻳﺸﻞ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﺣـﻮادث‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺐ اﻻﻧﻘﻄـﺎع اﻤﺘﻜـﺮر ﻟﻠﻜﻬﺮﺑـﺎء ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺷـﻌﺮ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﺎﻋﺘﻦ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻋﴫا ً وﺣﺘﻰ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ واﻟﻨﺼﻒ‬ ‫ﻣﺴﺎءً‪ ،‬وﻟﻠﻴﻮم اﻟﺮاﺑﻊ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﰲ ﺗﻌﻄﻴﻞ وﺷﻞ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﺒﺎﺣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﻔـﺮح اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ إن ﻣﺌﺎت اﻤﺴـﺎﻓﺮﻳﻦ أﺟﱪوا‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻮﻗﻒ ﰲ ﻣﺤﻄﺎت اﻟﻮﻗﻮد ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫ﻋﴫا ً وﺣﺘﻰ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ واﻟﻨﺼﻒ ﺑﻌﺪ ﻧﻔﺎد اﻟﻮﻗﻮد ﻣﻦ‬

‫ﻣﺮﻛﺒﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻜﺪﺳـﺖ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﰲ اﻤﺤﻄﺎت ﻟﺤﻦ‬ ‫ﻋـﻮدة اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻟﻜـﻲ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣـﻦ اﻟﺘﺰود‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗﻮد ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ إﱃ أن ﻫﺬه ﻟﻴﺴـﺖ اﻤﺮة اﻷوﱃ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬اﻟﺒﺎﺣـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﱪ‪ ،‬ﻣـﺪن‪ :‬اﻟﺨﺮﻣﺔ‪ ،‬ﺗﺮﺑﺔ‬ ‫وﻣﺮﻛﺰ ﺷـﻌﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻻﻧﻘﻄﺎﻋـﺎت ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺤﺪث ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺘﻜﺮر‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ ﺷـﻬﺪت أﺣﻴﺎء‪ :‬ﺷـﻌﺮ‪ ،‬واﻟﺤﺰم‪ ،‬وﴍق‬ ‫اﻟـﻮادي‪ ،‬اﻧﻘﻄﺎﻋﺎ ً ﻣﺘﻜﺮرا ً ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﻣﻨﺬ‬

‫أﺳﺒﻮع‪ ،‬وﻗﺎل ﻣﻨﺼﻮر ﻣﺤﻤﺪ إن اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬وأﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻟﺠﺄوا ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ إﱃ اﺳـﺘﺨﺪام‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ إﺿﺎءة ﺑﺪﻳﻠﺔ ﻣﺜﻞ اﻟﺸﻤﻮع واﻟﻔﻮاﻧﻴﺲ وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻻﻧﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻤﺘﻜـﺮرة ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ‬ ‫إﺗﻼف اﻷﺟﻬﺰة اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬اﺗﺼﻠﺖ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ ﻣﺪﻳﺮ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻛﻬﺮﺑـﺎء اﻟﺨﺮﻣـﺔ ﻓﻬـﺪ اﻟﻌﺴـﺎف إﻻ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﻳﺮد ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻤﺘﻜـﺮرة‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻌﺪم ﺗﺠﺎوب ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻞ‬ ‫ﻃـﻮارئ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺬي ﻛﺎﻧـﺖ ﺧﻄﻮﻃﻪ أﻏﻠـﺐ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻣﺸﻐﻮﻟﺔ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻣﺘﺠﺮ ﻳﺴﺘﺨﺪم اﻟﺸﻤﻮع ﻹﺿﺎءة ﻣﺘﺠﺮه‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫»ﺟﻮازات ﺟﺪة« ﺗﺼﺎدر ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋﺮﺑﺔ وﺗﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ‪٩٤‬‬ ‫ﺑﺎﺋﻌ ًﺎ ﻣﺘﺠﻮ ًﻻ ﻓﻲ أﺣﻴﺎء اﻟﺸﺮﻓﻴﺔ وﻣﺪاﺋﻦ اﻟﻔﻬﺪ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻧﻔـﺬت دورﻳـﺎت اﻟﺠﻮازات ﰲ ﺟـﺪة ﺣﻤﻠﺘﻦ‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘـﻦ ﺿﺪ ﺑﺎﺋﻌﻲ اﻟﺨﻀـﺎر واﻟﺨﺮدوات‬ ‫اﻤﺘﻨﻘﻠـﻦ واﻤﺘﺠﻤﻌﻦ ﰲ اﻤﻴﺎدﻳـﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﰲ‬ ‫أﺣﻴﺎء اﻟﴩﻓﻴﺔ وﻣﺪاﺋﻦ اﻟﻔﻬﺪ‪ .‬وأﺳـﻔﺮت ﻋﻦ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﻋﴩﻳـﻦ ﻋﺮﺑﺔ ﻣﺤﻤﻠـﺔ ﺑﺎﻟﺨﴬاوات‬ ‫واﻟﺨـﺮداوات‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ ‪ 94‬ﺑﺎﺋﻌﺎ ً‬ ‫ﺑﻴﻨﻬـﻢ ‪ 2‬ﻣﻦ اﻟﻬﺎرﺑـﻦ ﻣﻦ ﻛﻔﻼﺋﻬـﻢ‪ ،‬واﻟﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻬﻮﱄ اﻟﻬﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﻨﺴﻴﺎت ﻋﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﺟﻮازات ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ اﻤﻘﺪم ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬أن اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ اﺳـﺘﻤﺮارا ً ﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﻣﻼﺣﻘـﺔ اﻟﺒﺎﻋﺔ اﻟﺠﺎﺋﻠﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻷوﱃ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﺎﴈ ﰲ ﺣـﻲ اﻟﴩﻓﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻮﺟﻬﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﺨﻄـﺔ اﻤﺪاﻫﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫـﺎ اﻟﺠﻮازات‪ ،‬ﰲ‬ ‫إﻃﺎر اﻟﺨﻄﺔ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺳﺎﻋﺪت ﻋﲆ ﻋﺪم إﻓﻼت‬ ‫أي أﺣـﺪ ﻣـﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺑﺎﻏﺘﺖ ﻋـﺪة ﻓﺮق‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺠﻮازات ﺑﻘﻴﺎدة ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻀﺒﺎط ذوي‬ ‫اﻟﺨـﱪة اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﻦ‪ ،‬وأﺳـﻔﺮت اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻋـﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ‪27‬‬ ‫ﺑﺎﺋﻌـﺎً‪ ،‬أﻣـﺎ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻓﺎﻧﻄﻠﻘـﺖ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻮﺟﻬـﺔ ﺣـﻲ ﻣﺪاﺋﻦ اﻟﻔﻬـﺪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗـﻢ رﺻﺪ ﻣﻨـﺎزل ﻋﺪﻳﺪة ﻳﺴـﻜﻨﻬﺎ ﺑﺎﻋـﺔ اﻟﺨﻀﺎر‬ ‫اﻟﺠﺎﺋﻠـﻮن اﻤﺨﺎﻟﻔﻮن‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺎﺑﻌﺖ ﺷـﻌﺒﺔ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫واﻟﺘﺤﺮي أﻣﺎﻛـﻦ ﺗﺠﻤﻌﻬﻢ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ‪ .‬وﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫‪ 67‬ﻣﻨﻬـﻢ‪ ،‬وﺗـﻢ اﺣﺎﻟﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻘﺒـﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ إﱃ‬ ‫إدارة اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل إﺟﺮاءات ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺷﺨﺺ ﻓﻲ ﺣﺎدث ﺗﺼﺎدم ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي وﻗـﻊ ﺣﺎدث ﺗﺼـﺎدم ﺑﻦ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﻮع ﺟﻴﺐ ﻻﻧﺪﻛﺮوزر وﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ أﻣﺎم‬ ‫إدارة اﻤـﺮور ﰲ ﺗﺒـﻮك ﻋـﴫ أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺻﺪﻣﺖ ﺳـﻴﺎرة‬ ‫اﻟﻜﺎﺑﺮﻳـﺲ ﺟﻴﺐ ﻻﻧﺪ ﻛﺮوزر ﻣﻦ اﻟﺨﻠـﻒ‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ إدارة‬ ‫اﻤـﺮور ﰲ ﺗﺒﻮك اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﺎر إن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻟﴪﻋﺔ اﻟﺰاﺋﺪة وﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ اﺻﻄﺪام ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻛﺎﺑﺮﻳﺲ ﺑﺴﻴﺎرة‬ ‫ﻻﻧﺪﻛﺮوزر ﻣﻦ اﻟﺨﻠﻒ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺮ ﰲ ﻣﺴﺎرﻫﺎ ﺑﴪﻋﺔ ﻋﺎدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ ﻗﺎل اﻤﺘﺤـﺪث اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﺑﺘﺒﻮك‬ ‫ﺣﺴـﺎم اﻟﺼﺎﻟﺢ إن ﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺎﴍت اﻟﺤﺎدث‬ ‫وﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ إﺻﺎﺑﺔ ﺷـﺨﺺ ﺗ ّﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫وﺣﺎﻟﺘﻪ ﻣﺴﺘﻘﺮة ‪.‬‬

‫اﻧﻘﻼب ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﻣﻘﻴﻢ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ أﺻﻴﺐ ﻣﻘﻴﻢ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت‬ ‫ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﺤﺎدث ﻣـﺮوري ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﺮﻣﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ إﺛﺮ اﻧﻘﻼب اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدﻫﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﻟﺤﻔـﻆ اﻷﻃﻌﻤﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻧﺤﺮاﻓﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴﺎرﻫﺎ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ رﻣﻠﻴﺔ وﻣﻦ ﺛﻢ اﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﻣـﺮور ﺗﺮﺑـﺔ أن اﻟﺤـﺎدث وﻗﻊ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻧﺤـﺮاف اﻤﺮﻛﺒﺔ ﻋﻦ ﻣﺴـﺎرﻫﺎ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺻﺤﺮاوﻳﺔ ﻣﻤﺎ‬ ‫أدى ﻻﻧﻘﻼﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻌﺮض ﺳﺎﺋﻘﻬﺎ إﱃ ﻋﺪة إﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻦ ﺑﺴﻴﻄﺔ وﻣﺘﻮﺳﻄﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺟﺮى إﺳﻌﺎﻓﻪ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟﻼزم‪.‬‬

‫ﻣﻘﻴﻢ ﻳﺴﺘﻮﻗﻒ اﻟﺪورﻳﺎت ﺑﺤﺜ ًﺎ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي ﻓﻮﺟـﺊ أﻓـﺮاد ﻣـﻦ اﻟﺪورﻳـﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﺗﺒـﻮك أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﺄﺣﺪ اﻤﻘﻴﻤﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻘﻮد ﺷـﺎﺣﻨﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺳـﺘﻮﻗﻔﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ ﺑﻌﺾ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺤﻘﻪ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أﺛﺎر‬ ‫اﺳـﺘﻐﺮاب رﺟﺎل اﻷﻣﻦ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﺳـﺆاﻟﻪ‪ ،‬أﺟﺎب ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﻟﻴﻀﻐﻂ ﻋﲆ ﻛﻔﻴﻠﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺘﺨﺮج ﻟﻪ رﺧﺼﺔ ﻗﻴﺎدة‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻣﺖ اﻟﺪورﻳﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻟﺸـﺨﺺ إﱃ إدارة اﻤﺮور‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ اﺗﺨﺬت اﻹﺟﺮاءات اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺑﺤﻘﻪ‪.‬‬

‫ﻣﺮوع ﻓﻲ ﺑﻴﺸﺔ ﻳُ ﺨ ﱢﻠﻒ إﺻﺎﺑﺘﻴﻦ‬ ‫ﺣﺎدث ّ‬ ‫ﺑﻴﺸﺔ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﺎوي وﻗـﻊ ﰲ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮة ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻴﺸـﺔ ﺣـﺎدث ﻣﺮوّ ع ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺤـﺮف اﻟﻌـﺎم‪ ،‬اﻤـﺆدي إﱃ ﻃﺮﻳﻖ ﺳـﺒﺖ اﻟﻌﻼﻳـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ارﺗﻄﻤﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻣـﻦ ﻧﻮع »ﻫﺎﻳﻠﻮﻛﺲ« ﺗﻘﻞ ﺷـﺎﺑﻦ ﺑﻌﻤﻮد‬ ‫إﻧﺎرة ﺑﺸﻜﻞ ﻗﻮي ﺟﺪاً‪ ،‬ﻣﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ إﺻﺎﺑﺔ اﻟﺸﺎﺑﻦ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﻐـﺔ‪ ،‬وﺣـﺪوث ﺗﻠﻔﻴـﺎت ﻛﺒﺮة ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرة‪ ،‬وﻗـﺪ ﻫﺮﻋﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒـﻼغ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ .‬وﺑﺎﴍت دورﻳﺎت‬ ‫اﻤﺮ��ر اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وأﻣﱠ ﻨﺖ ﻧﻘﻞ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻤﺮور‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻘﺒﻮض ﻋﻠﻴﻬﻢ‬

‫أﺣﺪ اﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻲ داﻫﻤﺘﻬﺎ اﻟﺠﻮازات‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺿﺒﻂ ﺣﺪﺛﻴﻦ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﺸﻴﺶ‪ ..‬وإﺣﺎﻟﺘﻬﻤﺎ إﻟﻰ‬ ‫دار اﻟﻤﻼﺣﻈﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻗﺒﻀـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﴍﻃـﺔ ﺟـﺪة ﻋﲆ ﺣﺪﺛـﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺘﺸـﺎدﻳﺔ‪ ،‬ﻳـﱰاوح‬ ‫ﻋﻤﺮﻫﻤـﺎ ﺑﻦ )‪ 12 - 11‬ﻋﺎﻣﺎ(‪،‬‬ ‫وﺑﺤﻮزﺗﻬﻤـﺎ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺸـﻴﺶ‪،‬‬ ‫وﺗﻤـﺖ إﺣﺎﻟﺘﻬﻤـﺎ إﱃ دار اﻤﻼﺣﻈـﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃـﺔ ﺟـﺪة‪ ،‬اﻤـﻼزم أول ﻧـﻮاف‬ ‫اﻟﺒـﻮق‪ ،‬أن اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ اﻟﺤﺪﺛﻦ ﰲ ﺣﻲ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﻟـﻚ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻗﺎﻣﺎ ﺑﺮﻣـﻲ ﻛﻴﺲ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﺤﻮزﺗﻬﻤﺎ ﻋﻨﺪ ﻣﺸـﺎﻫﺪﺗﻬﻤﺎ اﻟﺪورﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬واﺗﻀﺢ أن ﰲ داﺧﻠﻪ )ﻻﺑﺘﻮب‬ ‫وﺟـﻮاﻻ( ﻣﴪوﻗـﻦ‪ ،‬وﺑﺘﻔﺘﻴﺸـﻬﻤﺎ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺿﺒﻂ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻤﺎ ﻗﻄﻌﺔ ﺳﻮداء ﻳﺸﺘﺒﻪ‬ ‫ﺑـﺄن ﺗﻜـﻮن ﻣـﺎدة ﺣﺸـﻴﺶ ﻣﺨﺪر‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻓﺤﺼﻬﺎ اﺗﻀﺢ أﻧﻬﺎ ﻓﻌﻼً ﻣﺎدة‬ ‫ﻣﺨﺪرة‪ ،‬ﻓﺘﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﻤﺎ ﰲ دار اﻤﻼﺣﻈﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺴﻠﻴﻢ ﻗﻄﻌﺔ اﻟﺤﺸﻴﺶ‬ ‫إﱃ إدارة ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻤﺨﺪرات‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬أوﻗﻔﺖ ﴍﻃﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﻣﻮاﻃﻨﺎ )‪ 26‬ﻋﺎﻣـﺎً( ﻗﺎم ﺑﴪﻗﺔ‬ ‫‪ 28000‬رﻳـﺎل ﻣﻦ ﺻﻴﺪﻟﻴـﺔ ﰲ ﺣﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ .‬وأﻓـﺎد اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‪،‬‬ ‫اﻤـﻼزم أول ﻧـﻮاف اﻟﺒـﻮق‪ ،‬أﻧـﻪ ﺗـﻢ‬ ‫اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ اﻤﺘﻬـﻢ‪ ،‬وأﻧـﻪ اﻋـﱰف‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺎدﺛـﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻪ ﺟـﺮى إﻳﻘﺎﻓـﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺴﻼﻣﺔ رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬

‫ﺳﺠﻴﻦ ﺣﺎﺋﻞ ﻋﺒﺪاﷲ ﻓﻨﺪي ﻟـ |‪ :‬ﻻ ﺗﻨﺸﺮوا ﺷﻴﺌ ًﺎ ﺗﻘﺪﻳﺮ ًا ﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ذوي اﻟﺪم‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﻀﺮ اﻟﴩﻳﻬﻲ‬ ‫اﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ أﻗﺪم ﺳـﺠﻦ ﺳـﻌﻮدي‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﻨـﺪي اﻟﺴـﻌﻴﺪ اﻟﺸـﻤﺮي‬ ‫»ﻣﻌﴚ اﻟﺬﻳﺐ«‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻧﻔﺬت وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺣﻜﻢ اﻟﻘﺼﺎص ﺑﻪ اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وآن ﻟـ»اﻟـﴩق« أن ﺗﻨﴩ‬ ‫ﻟﻘﺎءﻫﺎ ﺑـﻪ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﻄﻠﺒﻪ ﺣﻦ اﻟﺘﻘﺘﻪ داﺧﻞ‬ ‫ﺳـﺠﻦ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺣﻦ ﻃﻠﺐ ﻋﻨﺪ ﺗﻮدﻳﻌﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﻮاﺑـﺔ ﺟﻨـﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪» :‬ﻻ ﺗﻨﴩوا ً ﺷـﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﻋﻨﻲ ﻓﺄﻧﺎ أﺧﴙ أن أﺳـﺘﻔﺰ ﻣﺸـﺎﻋﺮ ذوي‬ ‫اﻟﺪم‪ ،‬وﻟﻜﻦ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ أﻣﻮري ﻃﻴﺒﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺴﺠﻦ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻛﺄﻧﻬﻢ إﺧﻮة ﻟﻨﺎ وﻟﻴﺴﻮا ﺳﺠﱠ ﺎﻧﻦ«‪.‬‬ ‫ﺣﺐ وﺗﻘﺪﻳﺮ‬ ‫»اﻟـﴩق« اﻟﺘﻲ دﻋﻴـﺖ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺣﻔﻞ‬ ‫أﻗﺎﻣﺘـﻪ إدارة اﻟﺴـﺠﻦ ﰲ ﺷـﻬﺮ رﻣﻀـﺎن‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺻﺎﺣَ ـﺐَ اﻟﺤﻔﻞ ﺟﻮﻟﺔ ﻋﲆ ﻋﻨﺎﺑﺮ‬ ‫اﻟﺴﺠﻨﺎء‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺑﺠﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺜـﺎر أول ﺳـﺆال‪ ،‬ﻤـﺎذا ﺟﻨـﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫وﻟﻴـﺲ »ﻋﻨـﱪ«؟ اﻟﻜﻠﻤﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫أﻗﺴـﺎم اﻟﺴـﺠﻦ‪ ،‬وﺗﻌﺎﻗﺒﺖ اﻟﺼـﻮر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﻤﻠﻬﺎ اﻟﺨﻴﺎل ﻋﻦ أﻗﺴـﺎم اﻟﺴـﺠﻮن اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺮﺿﻬـﺎ اﻷﻓﻼم‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺟﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﻦ ﻣﺸـﺎﺑﻬﺎ ً ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺼﻮر اﻤﺘﺨﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺔ ﻣﺴـﺘﻘﺒﲇ اﻟـﺰوار ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﻨﺪي‬ ‫اﻟﺸـﻤﺮي‪ ،‬ﻛﺎن ﻓﻨـﺪي ورﻓﺎﻗـﻪ ﻳﺤﺘﻔـﻮن‬ ‫ﺑﺰﻳـﺎرة ﻣﺪﻳﺮ ﺳـﺠﻦ ﺣﺎﺋﻞ اﻤﻘـﺪم ﻣﺘﻌﺐ‬ ‫اﻟﻐـﺎزي‪ ،‬ﺗﺮﺣﻴـﺐ ﺣﺎر ﺟـﺪا ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺤﺐ‬ ‫واﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ ﻟـﻪ وﻤﺮاﻓﻘﻴـﻪ‪ ،‬وﺑـﺪأ اﻟﺤـﻮار‬ ‫ﺑﻘﺼﻴـﺪة ﻧﻈﻤﻬـﺎ أﺣـﺪ اﻟﺴـﺠﻨﺎء ﺗﺮﺣﻴﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻘـﺪم ﻣﺘﻌـﺐ اﻟﻐﺎزي‪ ،‬وﺷـﻜﺮا ً ﻟﻠﺠﻬﻮد‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬـﺎ إدارة اﻟﺴـﺠﻮن‪ ،‬وﺛﻨﺎء ﻋﲆ‬ ‫أﻓﻀـﺎل ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻣﺘﺪت ﻟﻬﻢ داﺧﻞ ﺳﺠﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺟﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﰲ ﺟﻨـﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺳـﺠﻨﺎء اﻟﺪم‪ ،‬أو‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل ﻋﻨﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ ﺳﺠﻦ ﺣﺎﺋﻞ »ﻧﺰﻻء«‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﻨـﺪي ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة إدارة‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺘﱪﻋـﻦ أﺣﻴﻞ اﻟﻌﻨﱪ‬ ‫إﱃ ﺟﻨـﺎح ﻓﻨﺪﻗـﻲ راق‪ ،‬ﻣـﺰود ﺑﻐﻼﻳـﺎت‬ ‫ﻟﻠﺸـﺎي‪ ،‬وﺷﺎﺷـﺔ ﺑﻼزﻣـﺎ‪ ،‬ودﻳﻜـﻮرات‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﺋﻂ واﻟﺴـﻘﻒ‪ ،‬وﺟﻠﺴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﺻﺎﻟﺔ‬ ‫رﻳﺎﺿﺔ‪ ،‬وأﻋﺪت ﻏﺮف اﻤﺒﻴﺖ ﺑﺴﺘﺎﺋﺮ ﻋﺎزﻟﺔ‬ ‫»ﺳـﺪو« ﺗﻌﺰل ﻛﻞ ﺳـﺠﻦ وﺣﺪه وﺗﻀﻤﻦ‬

‫ﺳﺠﻦ ﺣﺎﺋﻞ أﺛﻨﺎء اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺴﺠﻦ وﻣﺮاﻓﻘﻪ ﰲ ﺟﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬

‫ﻧﺰﻻء اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻳﻨﺎدوﻧﻪ ﺑـ‬ ‫»ﻣﻌﺸﻲ اﻟﺬﻳﺐ«‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻟـﻪ ﺧﺼﻮﺻﻴﺘﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﺎﻳﻜﺮووﻳﻒ‬ ‫وﺛﻼﺟﺎت‪.‬‬ ‫اﻤﻜﺘﺒﺔ واﻤﺴﺠﺪ‬ ‫ﺟﻬـﺰت ﺻﺎﻟـﺔ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺑﻤﻜﺘﺒـﺔ‬ ‫ﻣﺼﻐﺮة ﺗﻀﻢ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺐ‪ ،‬ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫أي ﻧﺰﻳﻞ اﻻﻃـﻼع ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺳـﻤﺤﺖ إدارة‬ ‫اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﺈدﺧﺎل أي ﻛﺘـﺐ ﻫﺎدﻓﺔ ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﺰﻻء‪ ،‬وﺑﺪأ اﻟﺴـﺠﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﻨﺪي رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ ،‬ﺑﺘﻌﺮﻳـﻒ »اﻟﴩق« ﺑﺄﻗﺴـﺎم اﻟﺠﻨﺎح‬ ‫ﺑـﺪءا ً ﻣـﻦ اﻤﻜﺘﺒﺔ ﺛﻢ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟـﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻳﻀﻢ ﻣﻜﺘﺒﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺛﻢ اﻤﻬﺎﺟﻊ اﻤﻔﺼﻮﻟﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﺪو‪ ،‬وﺻﺎﻟﺔ اﻟﺘﺸﻤﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﻌﴚ اﻟﺬﻳﺐ‬ ‫ﺗﻌـﺮف ﻗﺒﻴﻠـﺔ اﻟﺴـﻌﻴﺪ ﻣـﻦ اﻟﻌﻠﻴﺎن‬ ‫ﱢ‬ ‫»ﻣﻌﴚ اﻟﺬﻳﺐ« ﺗﻠﻚ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﻤﺮ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬

‫إﺻﺪارات دﻋﻮﻳﺔ ﻳﻮزﻋﻬﺎ ﺟﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗـﺮوى ﻋﻦ ﺟﺪﻫـﻢ ﻣﻜﺎزي‬ ‫اﻟﺴﻌﻴﺪ اﻟﺬي ﺳـﻤﻊ ﻋﻮاء ذﺋﺐ‪ ،‬ﻓﺄدرك أﻧﻪ‬ ‫ﺟﺎﺋـﻊ‪ ،‬ﻓﺬﺑﺢ ﻟـﻪ إﺣﺪى اﻟﺸـﻴﺎه ﻟﻴﻄﻌﻤﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﺘﺴـﺒﺎ ً اﻷﺟﺮ ﻋـﲆ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺗﻨﺎﻗـﻞ أﺑﻨﺎؤه‬ ‫وأﺣﻔـﺎده ﻫـﺬا اﻟﻠﻘـﺐ‪ ،‬وﻳﻨﺘﻤـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﻓﻨﺪي اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻟﻬﺬه اﻟﻘﺒﻴﻠﺔ‪ ،‬واﺧﺘﺎر رﻓﺎﻗﻪ‬ ‫ﰲ ﺟﻨﺎح اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻧﺪاءه ﺑـ »ﻣﻌﴚ اﻟﺬﻳﺐ«‬

‫ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﺠﻬﻮده وﻣﻮاﻗﻔﻪ ﻣﻌﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺣﻮاره ﻣﻊ اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻮﻗﻒ اﻟﺴـﺠﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻓﻨـﺪي‬ ‫»اﻟـﴩق« ﰲ آﺧـﺮ اﻟﺠﻮﻟـﺔ ﻋﻨـﺪ ﺑﻮاﺑـﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨـﺎح اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻫـﺬا اﻟﺠﻨﺎح وﻣﺎ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪﺗﻤﻮه ﻟﻢ ﻳﺼﻞ ﻟﻬﺬه اﻟﺤﺎل إﻻ ﺑﺠﻬﻮد‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ ﺳـﺠﻦ ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬وﻣﻮاﻗﻔﻪ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻟﻨﺰﻻء‬ ‫ﻻ ﺗﺤﴡ‪ ،‬وﺳﱰون اﻷﺟﻨﺤﺔ اﻷﺧﺮى وﻫﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﻫﺬا اﻟﺠﻨﺎح‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻻ ﺗﻨﴩوا ﺷـﻴﺌﺎ ً‬ ‫ﻋﻨـﻲ ﻓﺄﻧﺎ أﺧﴙ أن أﺳـﺘﻔﺰ ﻣﺸـﺎﻋﺮ ذوي‬ ‫اﻟﺪم‪ ،‬وﻟﻜﻦ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ أﻣﻮري ﻃﻴﺒﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺴﺠﻦ إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻛﺄﻧﻬﻢ إﺧﻮة ﻟﻨﺎ وﻟﻴﺴﻮا ﺳﺠﺎﻧﻦ«‪.‬‬


‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫‪12‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻏﺎ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ ﻳُ ﺤﺎل إﻟﻰ اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ ﺑﻌﺪ ‪ ٢٨‬ﻋﺎﻣ ًﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﺪﻣﺔ وﻳُ ﺤﺮم ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻪ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺴﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪ ..‬و »اﻟﺼﺤﺔ«‪ :‬ﺑﻠﻎ اﻟﺴﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ وﺳﻴﺘﺴﻠﻢ ﺣﻘﻮﻗﻪ ﺧﻼل أﻳﺎم‬

‫ﻋﻠﺔ وزاراﺗﻨﺎ‬ ‫)‪ (٣‬اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫إﻧﺼﺎﻓـﺎ ً ﻟــ »ﺛﺎﻧﻴـﺎً« ﰲ اﻤﻘﺎل‬ ‫اﻤﺎﴈ أﻗﻮل‪ :‬ﱠ‬ ‫إن اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻢ ﻳُﺴـﺤَ ﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻳُﺮى ﺗﺴﻴﺮ‬ ‫اﻷﺧﺒـﺎر أو ﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻟﺪﻋـﻮات‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﺑﺎﺗﺖ أﻛﺜـﺮ ﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﻋـﻦ ذي ﻗﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺗﺄﺗـﻲ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﺪﻣـﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَـﻞ اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ أو اﻹﻋـﻼم ﻫـﻮ‬ ‫اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‪ ،‬أي أﻧـﻪ ﻳﻘﻊ‬ ‫ﺑﻦ ﻧﺎرﻳﻦ‪ :‬ﻧﺎر ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ ﻟﻠﻤﻨﺸـﺄة‬ ‫اﻤﻨﺘﻤـﻲ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻧـﺎر اﻷﺻﺪﻗـﺎء‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ واﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ‪ ،‬ورﺟﺎل‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻫﻢ اﻟﺠﺎﻟﺴـﻮن‬ ‫ﻋﲆ ﻛﺮاﺳﻴﻬﻢ ﰲ اﻟﻈﻞ دون أن ﺗﺘ ﱠﻢ‬ ‫ﻣﺴﺎءﻟﺘﻬﻢ ﻋﻦ أﺳـﺒﺎب اﻤﻔﺎﺿﻠﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﺻﺤﻴﻔﺔ وأﺧﺮى وﺑﻦ إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫وآﺧـﺮ‪ .‬وﻫﺬه ﻋ ﱠﻠ ٌ‬ ‫ـﺔ إن ﻟﻢ ﺗﺘﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ وزاراﺗﻨﺎ وﺟﻬﺎﺗﻨﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫وﺗﺮاﻗﺐ ﺟﻬـﺎت اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﻓﺈﻧﻨـﺎ ﺳـﻨﺠﺪ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﺘﺬﻣـﺮا ً‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻷدﻫـﻰ واﻷﻣـ ﱡﺮ ﻣـﻦ ﻫـﺬا ﱠ‬ ‫أن‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﺗﻘﺘﻠﻬـﺎ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻤﺎﻃﻠﺔ؛ ﺑﺤﺠﺔ ﱠ‬ ‫أن اﻟﺮد ﻟﻢ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﻔﻼﻧﻴـﺔ أو اﻹدارة‬ ‫اﻟﻔﻼﻧﻴﺔ‪ .‬ﻟﺘﻜـﻮن اﻤﻌﻀﻠﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﺗﺒﻄـﺔ ﺑﻬﺬا اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺣﻴﺚ ﱠ‬ ‫إن‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ أن‬ ‫ﻳﺄﻣ َﺮ وﻛﻴﻞ اﻟﻮزارة ﻣﺜﻼ ً أو ﻳﻮﺟﱢ ﻬَ ﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮد ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﺤﺖ ﻳﺪه‪ ،‬وﺳﻴﻜﻮن‬ ‫اﻤﻴﻞ ﻛﺎﻣﻼ ً ﻤﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻛﻴﻞ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﺴـﺆال أو اﻤﺘﺤـﺪث‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ أو اﻟﺼﺤﻔﻲ أو اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﻞ‪ .‬واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ ﻫﻨـﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻣﻌﺪوﻣﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎً‪ ،‬واﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﺗﺴﺘﻤﺮ‬ ‫أن ﻛﻼﻣـﺎ ً ﻳ َ‬ ‫ﻣﻐﻴﱠﺒَـﺔ‪ ..‬ﺑﺪﻟﻴـﻞ ﱠ‬ ‫ُﻨﴩ‬ ‫ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ ﻋـﲆ ﻟﺴـﺎن )ﻣﺼﺪر‬ ‫ﻣﺴـﺆول( أو »ﻋﻠﻤـﺖ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﻔﻼﻧﻴـﺔ ﻣﻦ ﻣﺼﺎدرﻫـﺎ«‪ ..‬وﻫﻮ‬ ‫م ﻻ ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ أن ﻳﻜـﻮن ﴎا ً‬ ‫ﻛﻼ ٌ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﺳـﻴﺎدﻳﺎ ً ﻛـﻲ ﻧﺤﺘـﺎج إﱃ‬ ‫ﻃـﺮح اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﺑﻤﺼـﺪر ﻣﺠﻬﻮل‬ ‫ﻻ ﻳﻌﻠﻤـﻪ اﻟﻘﺎرئ‪ .‬ﻣُ ﺠﻤَ ـﻞ اﻟﻘﻮل‬ ‫ُ‬ ‫»اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﱠ ُﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﻨﻘﻄﺔ‬ ‫ﺗﻘﺘ ُﻞ اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ«‪.‬‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫ﻳﻮاﺟـﻪ اﺧﺘﺼـﺎﴆ اﻟﻨﺴـﺎء واﻟﺘﻮﻟﻴـﺪ‪،‬‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺪﻧـﺎن ﻋﺒﺪاﻟﺨﺎﻟـﻖ ﻣﻨـﴚ‪ ،‬ﻇﺮوﻓﺎ ً‬ ‫ﻧﻔﺴـﻴﺔ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺻﻌﺒـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﻓﺸـﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻤﺎﻃﻠﺔ وﻋﺮﻗﻠﺔ‬ ‫وأﻓـﺎد اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﴚ أﻧﻪ ﺣﻦ ﺑﻠﻎ اﻟﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ‪ ،‬ﺗﻘ ﱠﺪ َم ﺑﻄﻠﺐ ﺗﻤﺪﻳﺪ اﻟﺨﺪﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ أﺑﻠـﻎ أ ﱠن ﻓـﱰة اﻟﺘﻤﺪﻳـﺪ ﺳـﺘﻜﻮن ﺛﻼث‬ ‫ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻗﺎل »ﺗﻘﺪ ُ‬ ‫ﱠﻣـﺖ ﺑﺄوراﻗﻲ إﱃ رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺘﻲ ﺻﺎدﻓﺖ وﻓﺎ َة اﺑﻨِﻬﺎ ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻘـﻊ أوراﻗـﻲ ﰲ ﻳـﺪ ﻧﺎﺋﺒﺘﻬﺎ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﺧـﻼف ﻣﻌﻲ‪ ،‬وﻟﻢ أﻛﻦ أﻋﻠـﻢ أﻧﱠﻬﺎ ﻛﺘﺒﺖ ﺗﻘﺮﻳﺮا ً‬ ‫ٍ‬ ‫ﺿـﺪي أرﻓﻘﺘْﻪ ﻣـﻊ اﻷوراق اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻟﻠﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﻤﻠـﺖ أوراق اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ وذﻫﺒﺖ‬ ‫ﻇ ُ‬ ‫إﱃ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬وأﺧﱪﻧﻲ اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻒ‬ ‫ﺑﴬورة ﻋﻤﻞ ﻓﺤﺺ ﻃﺒـﻲ‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻲ ﺗﻔﺎﺟﺄت‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن اﺟﺘـﺰت اﻟﻔﺤـﺺ اﻟﻄﺒﻲ‪ ،‬أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ أوراﻗـﻲ إﱃ اﻟﺼﺤـﺔ‪ ،‬واﻟﺬﻳـﻦ ﻃﻠﺒﻮا‬ ‫ﻣﻨـﻲ اﺳـﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ ﻗﺒـﻞ ‪1433/7/1‬ﻫـ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ُﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺄﻧﻪ ﺗ ﱠﻢ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻹﺟﺮاءات ﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﺧﺪﻣﺘﻲ«‪.‬‬ ‫اﻟﻔﺤﺺ اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫وأﺿﺎف »ﺗﻌ ﱠﺮ ُ‬ ‫ﺿﺖ ﺧﻼل اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻃﻠﺐ‬ ‫اﻟﺘﻤﺪﻳـﺪ إﱃ ﻣﻌﺎﻧﺎة وﻣﻤﺎﻃﻠـﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻟﻢ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﻨﻘﺼﻨﻲ ﺳـﻮى وﺻـﻮل أوراق اﺟﺘﻴﺎز‬ ‫ﻳﻜـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺤـﺺ اﻟﻄﺒـﻲ ﻣـﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺘﻮﻗﻴﻌِ ﻬـﺎ‬ ‫واﻋﺘﻤﺎ ِدﻫـﺎ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ أﻓﺎد اﻤﻮﻇﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ أﻧﻪ ﻛﺘﺐ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ أرﺑﻊ‬ ‫ﻣﺮات ﻳﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﺑﺈرﺳﺎل اﻷوراق ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل ﻃﻠﺐ‬ ‫ﺗﺠﺎوب ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻠِﻬﻢ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘ ﱠﻢ‬ ‫اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ وﻟﻢ ﻳﺠﺪ أيﱠ‬ ‫ٍ‬ ‫إرﺳـﺎل اﻷوراق إﻻ ﻳﻮم ‪1433/6/30‬ﻫـ‪ ،‬أي‬ ‫ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻷﺧﺮ ﻗﺒﻞ اﻧﺘﻬـﺎء ﺧﺪﻣﺘﻲ‪ ،‬ﻟﻴﺨﱪَﻧﻲ‬ ‫اﻤﻮﻇـﻒ ﺑـﺪوره أ ﱠن ﻫـﺬا اﻟﺘﺄﺧـﺮ ﰲ إرﺳـﺎل‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺳﻴﺘﻮﻗ ُ‬ ‫اﻷوراق ﻳﻌﻨﻲ أن اﻟ ﱠﺮاﺗﺐَ‬ ‫ﻒ ﻓﻮراً‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻢ‬ ‫َ‬ ‫ﻳﺒﻖ ﺳﻮى اﻋﺘﻤﺎد ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺠﺪة‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ ﺑـﺎداود ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات‬ ‫ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻦ ﰲ اﻟـﻮزارة‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ذﻫﺒﺖ ﻤﻘﺎﺑﻠﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳﺎﻣﻲ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻘﺒ ْﻠﻨﻲ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ أﺣﺎﻟﻨﻲ إﱃ‬ ‫ﻧﺎﺋﺒﻪ اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺳـﺎﻣﺔ ﻇﻔﺮ‪ ،‬اﻟﺬي رﻓﺾ ﺑﺪوره‬ ‫ﻣﺠـ ﱠﺮ َد ﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻲ ورؤﻳﺘﻲ ﺛﻼث ﻣـﺮات ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺣﺎﻟﻨـﻲ ﻫﻮ اﻵﺧﺮ إﱃ ﻣﺪﻳﺮ ﺷـﺆون اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻇﻔﻦ‬ ‫ﰲ ﺻﺤـﺔ ﺟﺪة ﺣﻤـﻮد اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬ﻟﻴﺨﱪَﻧﻲ أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ إﺣﺎﻟﺔ ﻃﻠﺒﻲ إﱃ إﺣﺪى اﻟﻠﺠﺎن اﻤﺨﺘﺼﺔ‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫أﺳـﺘﺤﻖ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ أم‬ ‫وﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺮر ﻣﺎ إذا ﻛﻨﺖ‬ ‫ﻻ‪ ،‬ﻏﺮَ أ ﱠن ﻣﺴـﺆول اﻟﻠﺠﻨـﺔ أﺧﱪَﻧﻲ أ ﱠن ﺣﺎﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﻢ‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮت اﻤﻤﺎﻃﻠﺔ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺿﺎﻋﺖ وﻇﻴﻔﺘﻲ وأُﻋﻄﻲ رﻗﻤﻲ‬ ‫ﱡ‬

‫ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻃﻠـﺐ ﺗﻤﺪﻳـﺪ ﺧﺪﻣﺘـﻪ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء واﻟـﻮﻻدة ﺑﺠـﺪة‪ ،‬ﻟﻴﺤـﺎل إﱃ اﻟﺘﻘﺎﻋـﺪ‬ ‫رﻏﻤﺎ ً ﻋﻨﻪ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬ﻇﻞ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻳـﴫف ﻋـﲆ أﴎﺗﻪ ﻣـﻦ ﻣﺎﻟﻪ اﻟﺨـﺎص‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﻮﻗ َ‬ ‫ـﻒ ﻣﺮﺗﺒُﻪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻟﻢ ﺗُﴫَف ﻟﻪ ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎﺗُﻪ‬

‫ﻋﻦ ﺧﺪﻣﺔ ‪ 28‬ﻋﺎﻣﺎ ً ﺣﺘﻰ اﻵن‪ .‬وأﺷـﺎر اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ٍ‬ ‫ﺧﻼﻓـﺎت ﺑﻴﻨَـﻪ‬ ‫ﻣﻨـﴚ ﻟــ »اﻟـﴩق« إﱃ أ ﱠن‬ ‫وﺑﻦ رﺋﻴﺴـﺔ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﺗﺴـﺒﱠﺒﺖ ﰲ ﺣﺮﻣﺎﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﺨﺼ ِﺼﻪ ﻛﺎﺧﺘﺼﺎﴆ ﻧﺴﺎء وﺗﻮﻟﻴﺪ ﻃﻴﻠﺔ ﺳﺒﻊ‬

‫ﺳـﻨﻮات ﺧﻼل ﻓﱰة ﻋﻤﻠﻪ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﺗﻬﺮب إﱃ‬ ‫ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜـﺔ إﺛﺮ ﺻﺪور ﺣﻜﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ‬ ‫ﺿﺪﱠﻫـﺎ‪ ،‬ﻟﺘﺘﺴـﻠﻢ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻘﺴـﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪﻫﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻣﻬﺎ أﺑﻮزﻧﺎدة‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺳـﻤﺤﺖ ﻟـﻪ ﺑﺪورﻫﺎ‬

‫ﺿﺎﻋﺖ‬ ‫وﻇﻴﻔﺘﻲ‬ ‫وأﻋﻄﻲ رﻗﻤﻲ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‬ ‫ﻟﻄﺒﻴﺒﺔ واﻓﺪة‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ ﻋﺪﻧﺎن ﻣﻨﴚ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻟﻄﺒﻴﺒﺔ واﻓﺪة ﺗﺤﻤﻞ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﺴﻮداﻧﻴﱠﺔ«‪.‬‬ ‫ﻧﻔﺎد اﻤﺪﺧﺮات‬ ‫وﻗﺎل ﻣﻨـﴚ »ﻛﻞ ﻳﻮم ﻳﻤﺮ ﺗـﺰداد ﺣﺎﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ وأوﺿﺎﻋﻲ اﻤﺎدﻳﺔ ﺳـﻮءاً«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻋـﻼج زوﺟﺘـﻪ اﻤﺼﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻟﴪﻃﺎن‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ أﺳﺒﻮﻋﻲ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻴﻞ اﺑﻨﻪ اﻟﺬي ﻳﺪرس ﰲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﻃﺮدُﻫﻢ ﻣﻦ اﻤﺴـﻜﻦ‬ ‫ﰲ ذروة اﻣﺘﺤﺎﻧـﺎت اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»أﺻﺒﺤـﺖ ﺑﻌﺪ أن ﻛﻨﺖ أﺗﻘﺎﴇ ﻣﺮﺗﺒﺎ ً ﺷـﻬﺮﻳًﺎ‬ ‫ﻗـﺪره ‪ 32‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬ﻻ أﻣﻠـﻚ أيﱠ دﺧﻞ آﺧﺮ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم اﺳﺘﻼﻣﻲ ﻟﺤﻘﻮﻗﻲ أو ﴏف راﺗﺒﻲ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋـﺪي‪ ،‬وﺑﺪأ ﻣـﺎ ادﺧﺮﺗﻪ ﻣـﻦ أﻣﻮال ﺧﻼل‬ ‫ﺳـﻨﻮات ﻋﻤﲇ ﻳﻨﻔـﺪ ﻣﻨﻲ‪ ،‬ووﺻﻠـﺖ ﺑﻲ اﻟﺤﺎل‬ ‫ﱠ‬ ‫أن ﻳﺮﻓﺾ اﻟﻌﺎﻣﻠﻮن ﰲ ﻣﻨﺰﱄ أﺧﺬَ‬ ‫ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗِﻬﻢ‬ ‫ﻟﻘـﺎء ﻣـﺎ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻪ ﻣـﻦ ﻋﻤﻞ ﺗﻌﺎﻃﻔـﺎ ً ﻣﻌﻲ‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻤﺎ آل إﻟﻴﻪ ﺣﺎ ُل أﴎﺗﻲ«‪.‬‬ ‫ﻗﻮاﺋﻢ اﻧﺘﻈﺎر‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺟـﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻣﻲ ﺑـﺎداود‪ ،‬أ ﱠن‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺪﻧﺎن ﻣﻨﴚ ﻗﺪ ﺑﻠﻎ اﻟﺴـﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﺎﻋـﺪ ﰲ ‪1433/7/1‬ﻫـ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﺑﻄﻠﺐ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ إﻻ أ ﱠن وﻇﻴﻔﺘَﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﻮاﺋﻢ‬ ‫اﻧﺘﻈﺎر ﻣﻦ أﻃﺒﺎء وﻃﺒﻴﺒﺎت ﺳـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳُﻘﺒَﻞ ﻃﻠﺐ اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ ﻟﺒﻠﻮﻏﻪ اﻟﺴـﻦ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ ﺣﺴﺐ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﱠﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﴏف‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻪ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻖ اﻟﺘﻈﻠﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬أﺷـﺎر اﻤﺤﺎﻣﻲ واﻤﺴﺘﺸﺎر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺮوان اﻟﻌﺮﻳﴚ(‬

‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد‪ ،‬أ ﱠن ﻣﻦ ﺣﻖ‬ ‫اﻤﺤـﺎل ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻛﺎﻓـﺔ إﺟﺮاءات‬ ‫ﺗﻘﺎﻋـﺪه ورﻓﻌﻬﺎ إﱃ اﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻘﺎﻋﺪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻗﺒﻞ إﺻﺪار ﻗﺮار‬ ‫ﺑﻮﻗـﺖ ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻛﺎف‪،‬‬ ‫إﺣﺎﻟﺘـﻪ ﻟﻠﺘﻘﺎﻋـﺪ‬ ‫َ‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﺘﺴـﻠﻢ ﻛﺎﻣـﻞ ﺣﻘﻮﻗِـﻪ‬ ‫ﻓـﻮ َر ﺗﻘﺎﻋـﺪِﻩ‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﺣﺪوث‬ ‫أي ﺗﺄﺧـﺮ ﰲ رﻓـﻊ أوراﻗﻪ أو ﻋﺪم‬ ‫اﺳﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ ﻣﻊ ﱢ‬ ‫ﻛﻒ ﻳﺪه ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺈ ﱠن ﻟﻠﻤﺘﻘﺎﻋﺪ ﱠ‬ ‫ﺣﻖ اﻟﺘﻈﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﴬر‬ ‫اﻟـﺬي ﻟﺤﻖ ﺑـﻪ ﺑﺴـﺒﺐ إﻫﻤـﺎل اﻹدارة‬ ‫اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﻬﺎ ﰲ ﺣﺎل إﺗﻤﺎﻣﻪ ﻣﺎ ﻳﻘﻊ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫وأﺿﺎف ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد »ﻳﺘﻤﺜﻞ اﻟﴬر‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻮ ﱠ‬ ‫ﻇﻒ ﰲ ﺗﺄﺧﺮ ﺗﺴ ﱡﻠ ِﻤﻪ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻋـﺪ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜـﻞ ﻣﺼﺪرا ﻤﻌﺎﺷـﻪ‬ ‫وﻣﻌﺎش أﴎﺗـﻪ‪ ،‬وإﱃ ﻫﺬا ﻳﺘﱠﺠ ُﻪ ﻣﻨﺎط‬ ‫دﻋﻮى اﻟﺘﻈﻠﻢ ﻣﻦ اﻟﴬر ﺟ ﱠﺮاء اﻟﺘﺄﺧﺮ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ إ ﱠن ﻟـﻪ ﺣـﻖ ﻣﻘﺎﺿـﺎة إدارة اﻟﺠﻬﻪ‬ ‫اﻤﻨﺴـﻮب إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﻘﺪم ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﺔ اﻤﺎدة ‪13‬‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻈـﺎم اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻹدارﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ إ ﱠن‬ ‫دﻋﻮى اﻟﴬر ﺗﻨﺪرج ﺗﺤﺖ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﺎ‬ ‫وﻓﻖ اﻟﻔﻘﺮة )ج( ﻣـﻦ اﻤﺎدة‪ ،‬وﻟﻜﻮن اﻟﺘﻈﻠﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟـﴬر ﻣﺘﺠﻬﺎ ً ﻧﺤـﻮ ﺟﻬﺔ رﺳـﻤﻴﺔ وﻫﻲ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻘﺪ أﺷـﺎرت اﻟﻔﻘـﺮة )أ(‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺎدة اﻤﺬﻛـﻮرة ﻋﲆ أن اﻟﺪﻋـﺎوى اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻘـﻮق اﻤﻘﺮرة ﰲ ﻧﻈـﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎص اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻹدارﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺪﻧﺎن ﻣﻨﴚ‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ٣٨١٢‬ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ًا‬ ‫ﻣﻦ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫وزارة اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻧﻔﺬ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺪراﺳﺎت واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻮزارة اﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺮاﻣـﺞ ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻣﻮﺟﻬـﺔ ﻟﻼﺧﺘﺼﺎﺻﻴـﻦ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﻦ واﻟﻨﻔﺴـﻴﻦ واﻤﺮاﻗﺒﻦ واﻤﴩﻓﻦ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻤﻠـﻮن ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻟﻮزارة‪ ،‬اﺳﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ‪ 3812‬ﻣﺘﺪرﺑﺎ ً وﻣﺘﺪرﺑﺔ‪.‬‬

‫وﻏﻄـﻰ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻟﻸﻳﺘـﺎم واﻤﻌﺎﻗـﻦ‬ ‫واﻷﺣـﺪاث واﻤﺴـﻨﻦ واﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ واﻟﺨـﺮي‬ ‫واﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ واﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﻀﻤـﺎن‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻹرﺷـﺎد اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ واﻟﻨﻔـﴘ‬ ‫واﻹﴍاف اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺪراﺳﺎت‬

‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺠﻬﻨﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ ﻳﺸـﻤﻞ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ اﻷﻣﺜﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ؛‬ ‫اﻤﺮاﻗﺒـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وإدارة اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت‬ ‫وإدارة اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﺗﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻧﺰﻻء اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻬـﺎرات اﻟﺤﺎﺿﻨﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻤﻘﻴﻤﻦ داﺧـﻞ دور اﻟﺤﻀﺎﻧﺔ‪.‬‬

‫وأﻓـﺎد اﻟﺠﻬﻨﻲ أن إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫‪ 175‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً وورﺷـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪24‬‬ ‫ورﺷـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻷﻳﺘﺎم‪ ،‬و‪ 12‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ً ﻣﺨﺼﺼﺎ ً ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎل اﻹرﺷـﺎد اﻷﴎي‪ ،‬و‪ 20‬ورﺷﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎﻣـﻼت ﰲ ﻣﺠـﺎل رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻔﺘﻴـﺎت‪ ،‬و‪30‬‬ ‫ورﺷـﺔ ﺗﺪرﻳﺒﻴﺔ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎﻧﺖ ﺑﻌـﺾ اﻷﴎ ﰲ ﻇـﻞ‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﺳـﺘﻘﺪام اﻟﺨﺎدﻣﺎت‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺨﻔﻲ‬ ‫ﺑﻌﻤﺎﻟﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ‬ ‫واﻟﺘﻬﺮﻳـﺐ واﻟﺘﻲ ﻻﺗﺨﻠـﻮ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﻌﺪﻳﺪة‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﺳـﺘﻐﻞ‬ ‫اﻟﺒﻌـﺾ اﻵﺧﺮ ذﻟﻚ اﻟﻮﺿـﻊ ﺑﺠﻠﺐ ﻋﻤﺎﻟﺔ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ زﻫﻴـﺪة ﻟﺘﻘﺒﻴﻠﻬﺎ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﺑﺎﻫﻈﺔ ﺗﺼـﻞ إﱃ ‪16000‬رﻳﺎل‪ .‬وﻫﺬا ﻣﺎ‬ ‫أﻛﺪﺗﻪ اﻟﺴﻴﺪة س‪ .‬م ﻟﻠﴩق ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫ﻫﻨﺎﻟﻚ أﺷﺨﺎص وأﺻﺤﺎب ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻋﱰﻓﻮا‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻳﺄﺗﻮن ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ »ﻧﻈﺎﻣﻴﺎً«‬ ‫وﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﺨﺎدﻣـﺔ اﻟﻮاﺣـﺪة ﻻﺗﺘﺠـﺎوز‬ ‫اﻟـ‪ 3000‬رﻳـﺎل إﱃ اﻟـ‪ 5000‬رﻳﺎل ﻛﺤﺪ‬ ‫أﻗـﴡ وﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﻳﻘـﻮم ﺑﺘﺪرﻳﺒﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻨﺰﻟـﻪ وﺑﻌﺪ أﻳﺎم ﻗﻼﺋﻞ‬ ‫ﻳﻌﺮﺿﻬـﺎ ﻟﻠﺘﻘﺒﻴـﻞ وﻧﻘﻞ اﻟﻜﻔﺎﻟـﺔ ﺑﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻻﻳﻘـﻞ ﻋـﻦ ‪ 14000‬رﻳـﺎل إﱃ ‪16000‬‬ ‫رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻴـﻒ »اﻟﺘﻼﻋﺐ اﻟـﺬي ﺣﺼﻞ ﰲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺪام اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ‬ ‫ﻤﺒﺎﻟـﻎ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟــ‪ 26000‬رﻳﺎل‬ ‫ﻓﺘـﺢ اﻤﺠـﺎل ﻟﻼﺳـﺘﻐﻼل ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫واﻻﺻﻄﻴـﺎد ﰲ اﻤﺎء اﻟﻌﻜﺮ«‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻮﺿﺢ‬

‫ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻋﺴـﺮي أﻧﻬﺎ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﲆ ﺧﺎدﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻹﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﻛﺘﻘﺒﻴﻞ ﻣﻦ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻻﺳـﺘﻘﺪام ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 14000‬رﻳﺎل‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻓﱰة ﻟـﻢ ﺗﺘﺠﺎوز اﻟﺸـﻬﺮﻳﻦ ﻗﺒﻠﺘﻬﺎ‬ ‫ﻷﻧـﺎس آﺧﺮﻳـﻦ ﺑﻤﺒﻠـﻎ ‪ 8000‬رﻳﺎل وﻟﻢ‬ ‫أﺷـﻌﺮ ﺑﺘﻠـﻚ اﻟﺨﺴـﺎرة ﻷﻧﻨـﻲ ﻣﻠﻠﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﴫﻓﺎﺗﻬـﺎ وﻣـﻦ ﺗﻌﻠﻴﻤﻬـﺎ ﻛﻴـﻒ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻧﻈﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻴﻒ »اﺿﻄﺮرت ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻟﻠﺒﺤﺚ‬ ‫ﻋـﻦ ﺧﺎدﻣﺔ أﺧﺮى ﻓﺘﻮﺻﻠﺖ إﱃ ﺳﻤﺴـﺎر‬ ‫إﻓﺮﻳﻘـﻲ ﻳﺆﺟـﺮ اﻟﺨﺎدﻣﺎت ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺘﻪ‬ ‫ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 1600‬رﻳﺎل ﺷـﻬﺮﻳﺎ ً وﺣﻦ وﺻﻠﺖ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺨﺎدﻣﺔ ﻻﺣﻈـﺖ ﺟﺮوﺣﺎ ً ﰲ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﻦ ﺳﺄﻟﺘﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﺴـﺒﺐ‪ ،‬أﺟﺎﺑﺖ »ﻧﺄﺗﻲ‬ ‫ﻣﺸـﻴﺎ ً ﻋـﲆ أﻗﺪاﻣﻨـﺎ ﻣـﻦ إﺛﻴﻮﺑﻴـﺎ وﻧﻤ ﱡﺮ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﻃـﻖ وﻋـﺮة وﺟﺒﺎل ﰲ اﻟﻠﻴـﻞ ﻣﻬﺮﺑﻦ‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻧﺼﻞ ﻟﻠﺤﺪود اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‬ ‫ﻧﻨﺘﻘـﻞ ﻋﱪ ﺳـﻴﺎرة إﻣﺎ ﻟﺼﺪﻳـﻖ أو ﻷﺣﺪ‬ ‫اﻤﺎرة ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ«‪.‬‬ ‫وﺗﻀﻴـﻒ ﻓﺎﻃﻤـﺔ »وﺣـﻦ ﺳـﺄﻟﺘﻬﺎ‬ ‫أﻳﻦ ﺗﻘﻴﻤﻮن ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺎﻟـﺮد اﻟﺬي ﺟﻌﻠﻨﻲ‬ ‫أﻓﻜﺮ ﰲ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﻔﺎظ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺘﻲ وﺳـﻼﻣﺔ أﴎﺗﻲ ﻓﻘﺪ ﻗﺎﻟﺖ‬ ‫»ﻧﻘﻴﻢ ﰲ ﺷـﻘﺔ ﺟﻤﻴﻌﻨﺎ اﻟﺮﺟﺎل‪ ،‬واﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫وﻋﲆ اﻷﻏﻠـﺐ ﻳﻜﻮن ﻣﻦ ﺟﻤﻌﻨـﺎ وأﺗﻰ ﺑﻨﺎ‬

‫ﻣﻘﻴﻤﺎ داﺋﻤﺎ ﻣﻌﻨﺎ وﺗﺬﻛﺮ أﻧﻬﻢ ﻳﻤﺎرﺳـﻮن‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ أﻧﻮاع اﻟﺮذﻳﻠﺔ واﻟﻔﺎﺣﺸـﺔ واﻟﺮﻗﺺ‬ ‫وﻳﻮﺟـﺪ ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﺣﺒـﻮب ﻤﻨﻊ اﻟﺤﻤـﻞ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻮﺟـﺪ ﻟﺪﻳﻬـﻢ »اﻟﺨﻤﻮر«‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ ﰲ ﺣﺎل‬ ‫َ‬ ‫ﺿﺒْﻄﻨـﺎ‪ ،‬وﺗﺮﺣﻴﻠﻨﺎ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﻌﻮد ﻣﺮة أﺧﺮى‬ ‫ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬أﻣﺎ ﺳﺎرة ﻓﺘﺆﻛﺪ‬ ‫»أﻧﺎ ﺿﺪ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻌﺎﻣـﻼت اﻤﺠﻬﻮﻻت‬ ‫ﻓﻬـﻦ ﻻﻳﺨﻠﻮن ﻣﻦ اﻷوﺑﺌـﺔ واﻷﻣﺮاض ﻛﻤﺎ‬ ‫أﻧﻬـﻦ ﻻﻳﺆدﻳـﻦ ﻋﻤﻠﻬﻦ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻤﻄﻠﻮب‬ ‫واﻟﺼﺤﻴﺢ إﺿﺎﻓﺔ ﻟﻜﻞ ذﻟﻚ ﻻﻳﱰﻛﻦ اﻟﺠﻮال‬ ‫ﻟﺤﻈـﺔ واﺣﺪة‪ ،‬زوﺟـﻲ أﻳﻀـﺎ ً ﻳﺮﻓﻀﻬﻦ‬ ‫وﻧﻔﻀـﻞ أن ﻧﺒﻘـﻰ ﰲ اﻧﺘﻈﺎر اﻻﺳـﺘﻘﺪام‬ ‫ﺣﺘـﻰ وإن ﺗﺄﺧـﺮ وﺻـﻮل اﻟﺨﺎدﻣﺔ؛ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗـﻞ ﻧﻀﻤﻦ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻄـﺮق اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫وﻧﻄﻤﱧ ﻋﲆ ﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣﻦ اﻷﻣﺮاض«‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ أﺟﺮﻳﻨـﺎ اﺗﺼﺎﻻ ً ﻣﻊ‬ ‫إﺣﺪى ﺳـﻤﺎﴎة اﻟﺨﺎدﻣﺎت ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫اﻹﺛﻴﻮﺑـﺔ وﺳـﺄﻟﻨﺎﻫﺎ ﻋﻦ اﻷﺳـﻌﺎر وﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﺟﺮ ﻓﻘﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫» ﻻﺑـﺪ أن ﻳﺪﻓـﻊ ﱄ أوﻻ ً ﻣﺒﻠـﻎ ‪600‬‬ ‫رﻳـﺎل وأﺣﴬ اﻟﺨﺎدﻣـﺔ إن ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺰﺑﻮﻧﺔ‬ ‫ﺗﺮﻳﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻴـﻮم ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﺘﻘﺎﴇ ﻣﺒﻠﻎ ‪300‬‬ ‫رﻳﺎل ﻟﻜﻞ ﻳﻮم وأﻣﺎ ﺑﺎﻟﺸﻬﺮ ﻓﻤﺒﻠﻎ ‪1800‬‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬واﻟﺨﺎدﻣﺎت ﻟﻴﺴـﺖ ﻟﺪﻳﻬﻦ إﻗﺎﻣﺎت‬ ‫و«اﻟﺠﻮازات ﻟﻦ ﺗﺪﺧﻞ ﻟﺘﻔﺘﺶ ﻣﻨﺎزﻟﻜﻢ«‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻋﺴﻴﺮ‪ :‬إﻓﺮﻳﻘﻴﺎت ﻣﺠﻬﻮﻻت ﻳﺴﺘﻐﻠﻠﻦ اšزﻣﺔ‪ ..‬وﻳﺮﻓﻌﻦ ﺳﻌﺮ اﻟﺨﺎدﻣﺎت إﻟﻰ ‪ ١٦‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫دراﺳﺎت ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪-‬اﻟﴩق اﻧﻄﻠﻘﺖ أﻣﺲ اﻷول رﺣﻠﺔ ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻤﺪة أﺳـﺒﻮع ﻳﺘﻢ ﺧﻼﻟﻬـﺎ إﺟﺮاء‬ ‫دراﺳﺎت ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ وﻗﻴﺎﺳﺎت ﺣﻘﻠﻴﺔ وﺟﻤﻊ ﻋﻴﻨﺎت ﺻﺨﺮﻳﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ رﺋﻴﺲ ﻓﺮﻳﻖ اﻤﺴﺢ اﻤﻴﺪاﻧﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻨﱰ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب‬ ‫أن اﻟﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﺗﻀـﻢ ﻓﺮﻳﻘﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺨـﱪاء اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻴﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ‪ ،‬إﻳﻤﺎﻧـﺎ ﺑﺪور اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻔﻌﺎل ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﻴﺌـﺔ‪ ،‬ودﻋﻤﻬﺎ اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﻠﺒﺤـﻮث اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً‬ ‫أن ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺪراﺳـﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﺟﺒـﺎل »ﻛـﻮر«‪ ،‬وﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻞ‬ ‫»ﻣﺴـﻠﻮخ«‪ ،‬وﺟﺒﻞ »وردات«‪ ،‬وﺟﺒـﻞ »اﻟﺨﺜﻌﻤﻲ«‪ ،‬وﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫»اﻟﺤﺮاﺷﻒ«‪ ،‬وﺗﺼﻞ اﻟﺮﺣﻠﺔ إﱃ »وادي اﻟﺪواﴎ«‪.‬‬

‫»اﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺮﺷﻴﺪة« ﻓﻲ »ﻣﻮدة ﺟﺪة«‬ ‫ﺟﺪة ‪-‬اﻟﴩق ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻳﻮم ﻏﺪٍ‪ ،‬دورة »اﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺮﺷـﻴﺪة« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻈﻤﻬـﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻤﻮدة اﻟﺨﺮﻳﺔ ﻟﻺﺻـﻼح اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬وﺗﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم‪ ،‬ﺑﻤﻘﺮ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ودﻋـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻔﺘﻴـﺎت ا ُﻤﻘﺒﻼت ﻋـﲆ اﻟﺰواج ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟـﺪورة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ اﻟﺘﺄﻫﻴـﻞ اﻷﴎي ﻟﻠﻤﻘﺒﻠﻦ‬ ‫واﻤﻘﺒﻼت ﻋﲆ اﻟـﺰواج‪ .‬وﺗﺘﻨﺎول اﻟﺪورة ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗُﻌ ﱢﺮ ُ‬ ‫ف اﻤﺸﺎرﻛﺎت ﺑﺨﻔﺎﻳﺎ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺠﺪﻳﺪة وﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﻜﻮن ﺣﻴﺎة ﺳﻌﻴﺪة ﺑﺈذن اﻟﻠﻪ‪ ،‬واﻟﺮوﻣﺎﻧﺴﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺰوﺟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻨﻮن اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻓﻦ اﺣﺘﻮاء اﻤﺸﻜﻼت‪.‬‬

‫أﺣﺪ إﻋﻼﻧﺎت اﻟﺘﻘﺒﻴﻞ‬

‫ﺑﺨﺶ ﻟـ |‪ :‬أﻃﺎﻟﺐ وزارة اﻟﺼﺤﺔ وأﻃﺒﺎء اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﺑﻤﺤﺎرﺑﺔ »دﻛﺎﻛﻴﻦ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻀﻮر ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻟﻄﺐ اﻟﺘﺠﻤﻴﲇ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺷـﺪّد اﺳﺘﺸـﺎري ﺟﺮاﺣـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ واﻟﱰﻣﻴـﻢ واﻟﺤﺮوق‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺣﻤﺪ ﺑﺨﺶ‪،‬‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬ﺑﺸـﺄن اﻟﺮاﻏﺒﻦ‬ ‫ﰲ اﻹﻗـﺪام ﻋﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺨﺒـﺮ اﻤﺨﺘـﺺ‪ ،‬ﻟﻮﺟﻮد‬ ‫دﺧﻼء ﻋـﲆ ﻣﻬﻨﺔ ﻃﺒﻴـﺐ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﺷـﻔﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻮﻋﻲ اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟـ‪%60‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﺪات ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﻼﺗـﻲ ﻫﻦ ﻣﺴـﺘﻌﺪات ﻟﻺﻗﺪام ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ دون ﺗﺨـﻮف‪ ،‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻋﻦ وﺟﻮد ﺳـﻴﺪات ﻳﻘﻤـﻦ ﺑﺰﻳﺎرات‬

‫ﻟﻠﻤﻨﺎزل ّ‬ ‫وﻫﻦ ﻣﺜﻞ »ﺗﺠﺎر اﻟﺸﻨﻄﺔ«‪،‬‬ ‫ﻳﻘﻤـﻦ ﺑﺤﻘﻦ ﻣـﻮاد ﺗﺠﻤﻴﻠﻴـﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﺒﻮﺗﻮﻛـﺲ واﻟﻔﻠﺮ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻣﻦ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺨﻄـﺮة اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ‬ ‫أﺻﻠﻬﺎ وﺻﻼﺣﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻮﻋـﻲ واﻟﺘﻔﻬﻢ ﻟﻬـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ‬ ‫واﻟﺘﻔﺮﻳـﻖ ﺑـﻦ اﻟﺨﱪاء‪ ،‬ﻋﻠﻤـﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺮاﻛـﺰ ﻃﺒﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤﻞ‬ ‫ﺟﺎﻫﺪة ﻟﻌﺪم إﻋﻄﺎء ﺷﻬﺎدات اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫إﻻ ﻤـﻦ ﻳﻤﻠـﻚ اﻟﺨﱪة واﻟﻘـﺪرة ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻤﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﺟـﺎ ذﻟـﻚ ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫اﻟﺪوﱄ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻟﺠﺮاﺣـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‬

‫د‪ .‬أﺣﻤﺪ ﺑﺨﺶ‬ ‫واﻟﺤـﺮوق‪ ،‬اﻟـﺬي ﻋﻘﺪﺗـﻪ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺠﺮاﺣﺔ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‬ ‫واﻟﺤﺮوق ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬

‫اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻟﺒﻠﻮي ﺑﺠﻮار اﺑﺘﻜﺎر اﻟﻄﺎﺋﺮة‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬

‫ﻗﺎم اﻟﻄﺎﻟﺒﺎن ﻓﺎدي ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺸﻤﺮي وﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠـﻮي ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﺑﺎﺑﺘﻜﺎر ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﻄﺎﺋﺮة‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ ﻟﺘﻔﺎدي ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻢ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ‬ ‫ﰲ وﺣﺪة اﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع داﺧﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺖ إﴍاف‬ ‫اﻟﱪوﻓﻴﺴـﻮر ﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ ﺣﺎﻓﻆ‪ ،‬وﻫـﻲ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاد ذات ﺟﻮدة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎن ﻟــ »اﻟﴩق« أن ﻫﺬه اﻟﻄﺎﺋـﺮة ﺗﻢ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ‬ ‫ﰲ وﺣﺪة اﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑـﺪاع ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك‪ ،‬وﻛﺎن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫ذﻟﻚ ﻤﺎ ﺗﺸـﻬﺪه ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك ﺑﻨﺴﺒﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ وﺟﻮد اﻷودﻳﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﺪأ ﺑﺎﻟﺠﺮﻳﺎن ﰲ اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳـﺒﺐ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن‪ ،‬ﻓﺘﻢ اﺑﺘﻜﺎر ﻃﺎﺋﺮة ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﺨﻔﻴﻒ اﻷﴐار‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا اﻟﻄﺎﺋﺮة ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺎﻣﺮا ﺣﺮارﻳـﺔ ورادار‪ ،‬واﻟﻐﺮض‬ ‫ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺟﺮﻳﺎن اﻟﺴـﻴﻞ ﺧﻄﻮة ﺑﺨﻄﻮة ﻣﻜﺎن اﻟﻮادي‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﺴﺎﺳـﺎت أرﺿﻴﺔ ﺗﻮﺿﺢ اﻻرﺗﻔﺎع وﺣﺮﻛﺔ‬ ‫وﴎﻋﺔ اﻤﻴﺎه اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻷودﻳﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ّ‬ ‫ﺗﺒﻦ اﺗﺠﺎه ﻫﺬا اﻟﺴﻴﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﻮزﻳـﻊ اﻤﻴـﺎه أو ﺗﻮﻗﻒ اﻟﺠﺮﻳـﺎن ﰲ ﻣﻜﺎن واﺣـﺪ‪ ،‬أو أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻜـﻮن ﺑﺎﺗﺠـﺎه واﺣﺪ أﺛﻨـﺎء اﻟﺘﺪﻓﻖ‪ ،‬وﻳﻘﻴـﺲ ﴎﻋﺔ وﺻﻮل‬ ‫اﻤﻴـﺎه ﻟﻸﺣﻴﺎء‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﻦ أن ﻫـﺬه اﻟﻄﺎﺋﺮة ﺗﻮﺟﻪ ﻓﻴﻬﺎ أﺑﻮاب‬ ‫آﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻳﺘﻢ وﺿﻌﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺪاﺧﻞ اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬ﺗﻘﻮم ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ إن ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘﺔ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﺮ‪ ،‬ﻓﺘﻘﻮم ﺑﺘﻮزﻳﻊ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻤﻴﺎه ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻷﺣﻴﺎء‪ ،‬ﺑﻔﻀﻞ ﺣﺴﺎﺳﺎت ﺗﻤﺴﺢ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻞ أﺛﻨﺎءه وﺑﻌﺪه‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺿﺢ ﺧﻄﻮرة أﻣﺎﻛﻦ اﻟﻄﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨﻠﻔﻬﺎ اﻟﺴـﻴﻮل اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻷﺷﺨﺎص وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻫـﺬه اﻟﻄﺎﺋـﺮة ﰲ إﻧﻘﺎذ أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻳﺘﻌ ّﺮﺿﻮن ﻟﻠﺨﻄﺮ ﺟﺮاء اﺣﺘﺠﺎزﻫﻢ وﺻﻌﻮﺑﺔ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﻢ‬ ‫ﰲ وﻗﺖ ﻗﻴﺎﳼ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻳﻘﻮم ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ أﻣﺎﻛﻦ أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺎﻫـﻮا وﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮاﻗﻌﻬﻢ ﻟﻜﻲ ﻳﺴـﻬﻞ ﻋﲆ رﺟـﺎل اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻴﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫ﻳﺼﻤﻤﺎن ﻃﺎﺋﺮة ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ »ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴﻴﻮل«‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎن ﱢ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﰲ ﺟـﺪة أﻣـﺲ‪ ،‬واﻟﺬي‬ ‫ﻧﺎﻗـﺶ أﺑـﺮز اﻤﺴـﺘﺠﺪات ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺟﺮاﺣﺔ اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﺮاﺣﺎت‬ ‫إﺻـﻼح اﻟﺘﺸـﻮّﻫﺎت اﻟﺨﻠﻘﻴـﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺷﻖ اﻟﺸـﻔﺔ واﻟﺤﻨﻚ وﺗﺠﻤﻴﻞ اﻷﻧﻒ‬ ‫واﻟﺠﺮاﺣـﺔ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﻴـﺔ واﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻹﻋﺎدة إﺻـﻼح اﻷﻧﺴـﺠﺔ واﻷﻋﻀﺎء‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻟﺤـﻮادث واﻟﺤـﺮوق‬ ‫وﺗﻌﻮﻳـﺾ اﻷﻋﻀـﺎء اﻤﺴـﺘﺄﺻﻠﺔ‬ ‫ﻟﻸورام اﻟﴪﻃﺎﻧﻴـﺔ ﻣﺜﻞ إﻋﺎدة ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﺜـﺪي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺄﺳـﻒ ﺑﺨـﺶ ﻋـﲆ ﺣـﺎل‬ ‫ﻋﻴـﺎدات اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬واﺻﻔـﺎ ً إﻳﺎﻫـﺎ ﺑـ«دﻛﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ راﺟـﺖ ﺗﺠﺎرﺗﻬﺎ‪،‬‬

‫داﻋﻴﺎ ً إﱃ ﴐورة ﺗﻘﻠﻴﺼﻬﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮﻻت اﻟﺮﻗﺎﺑﻴﺔ واﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة‪،‬‬ ‫ﻣﺮﺗﻜﺰا ً ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻮاﺟﺐ ﻋﲆ اﻷﻃﺒﺎء‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﻦ ﰲ اﻟﻄـﺐ اﻟﺘﺠﻤﻴـﲇ‪،‬‬ ‫ووزارة اﻟﺼﺤﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺼـﺢ ا ُﻤﻘﺪِﻣﻦ ﻋـﲆ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﺑـﴬورة اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺢ واﻤﻜﺎن اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬واﻻﻗﺘﻨﺎع‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻓﻬـﻢ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘُﺠﺮى‪ ،‬وﻓﻬـﻢ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت واﻟﺴﻠﺒﻴﺎت‪ ،‬وأﺧﺬ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻜﺎﰲ ﻟﺪراﺳﺔ اﻤﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ اﻤﺮﻳﺾ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻧﻔﻰ‬ ‫أن ﻳﻜـﻮن ﻟﺪى اﻟﺴـﻴﺪات ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻫـﻮس ﺑﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴـﻞ‪ ،‬ﻣﻌﻠﻼً‬

‫إﻳﺎه ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﺴﻴﺪة‬ ‫ﺑﺘﺤﺴـﻦ ﻣﻈﻬﺮﻫـﺎ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪ ،‬ﻣﺜﻞ��� ‫ﺗﺤﺴـﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ ّ‬ ‫ﺗﻐﺮت ﺑﺎﻟﺰﻣﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﻻدات اﻤﺘﻜﺮرة اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻲ اﻟﺒﻄﻦ‬ ‫ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﺸـﻮّﻫﺎ ً ﻟﻌﻤﺮ ﻟﻴـﺲ ﺑﻌﻤﺮه‪،‬‬ ‫واﻟﺤـﻮادث واﻟﺤـﺮوق اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﺪﺧـﻞ اﻟﻄﺒﻴـﺐ اﻟﺘﺠﻤﻴـﲇ ﻹﻋـﺎدة‬ ‫ﺑﻨـﺎء ﻣـﺎ ﻓﻘـﺪ‪ ،‬واﻷﻏﻠﺒﻴـﺔ اﻟﻌﻈﻤﻰ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﻳﺪﺧﻠـﻮن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ إﱃ إﻋﺎدة اﻟﺜﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻔـﺲ‪ ،‬ﺑﱰﻣﻴﻢ ﺑﻌﺾ اﻤﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ‪ ،‬وﺟﺮاﺣـﺎت اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﻫﻲ‬ ‫ﺣﻞ ﻤﺸـﻜﻼت ﻋﺪة وﻟﻴﺴـﺖ ﻫﻮﺳﺎً‪،‬‬ ‫وإﻧﻤـﺎ ﺟـﺰء ﻣﻦ اﻟﻜﻤـﺎل اﻤﻘﺪم ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ ﺟﺮاح اﻟﺘﺠﻤﻴﻞ اﻟﺨﺒﺮ‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﺍﻟﺪﻣﺎﻡ ‪ -‬ﺍﻟﺸﺮﻕ‬


‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫ﺟﻤ ٌﺮ ورﻣﺎد‬

‫»ﺟﺎﻟﻴﺎت ا‹ﺣﺴﺎء« ﻳﻘﻴﻢ ﺣﻔ ًﻼ ﻟﺮﺟﺎل اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ اﻋﻼم‬

‫ﻳﺎ ُ‬ ‫ﻟﻴﻞ ُﻃ ْﻞ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬

‫ﻣﻨﻰ ﻋﺒﺪاﻟﻔﺘﺎح‬ ‫ْ‬ ‫اﻟﺘﺰﻣﺖ ﻓﻴـﻪ اﻟﺨﻄﻰ ﺑﻌﺪ ٍد‬ ‫ﻟﻴـﻞ ﻧﺠﺪيﱟ ﻗـﺎرس اﻟﱪودة‪،‬‬ ‫ﰲ ٍ‬ ‫ﻻ ﻳﻔﻮق ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻋﲆ ﺳـﻄﺢ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻣﻦ‬ ‫وﴍاب ﻳﺒﻌﺚ ﻋﲆ اﻟﺪفء‬ ‫ﻃﻌﺎ ٍم ﻳﻤ ّﺪ اﻟﺠﺴﻢ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻤﻄﻠﻮﺑﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫واﺣﺘﻴـﺎج ﻟﻬﻨﻴﻬﺔ ﻧﻮم ٍ ﻳﺴـﺘﻌﻴﺾ ﺑﻬﺎ اﻟﺠﺴـﺪ ﻋﻤﺎ ﻓﻘﺪه ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫درب ﻛﺴﺐ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺤﻴﺎة‪ .‬ﰲ ﻣﺜﻞ ذاك اﻟﻠﻴﻞ ﺗﺘﻨﺎﺛﺮ ﺣﻜﺎﻳﺎت‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺰﻣـﺎن واﻤـﻜﺎن ﺗﺠﻤّ ـﻞ ﻫـﺬه اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﺑﻞ‬ ‫ﺗُﺨﺮﺟﻬﺎ ﻋﻦ ﻋﺎدﻳﺘﻬﺎ إﱃ ﻃﻘﺲ آﺧﺮ أﺷ ّﺪ وﻃﺄة‪.‬‬ ‫ارﺗﺒﻄﺖ اﻟﺤﻜﺎﻳﺎت ﺑﺎﻟﻠﻴـﻞ‪ ،‬وﻳﺤﻠﻮ اﻷﻧﺲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﺘﻤﻞ اﻟﻘﻤﺮ‬ ‫ﺑﺪراً‪ ،‬وﰲ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻳﺸـ ّﻜﻞ اﻟﻘﻤﺮ ارﺗﺒﺎﻃﺎ ً آﺧﺮ‬ ‫ﺑﻠﻴﺎﱄ اﻤﺤﺒﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻠﺠﺄون إﻟﻴﻪ ﻟﻴﻘ ّﻠﻞ ﻣﻦ ﻟﻮﻋﺘﻬﻢ ‪.‬‬ ‫ﻫﺬا اﻹﺣﺴـﺎس ﺑﺎﻟﻄﺒﻴﻌﺔ وإن ﻛﺎن ﺳﺎﻛﻨﺎ ً أو ﻛﺎن اﻟﻨﺎس ﻋﻨﻪ‬ ‫ـﻐﻞ ﻣﻐﻤﻮرﻳﻦ إﻻ أﻧﻪ ﻳﺘﺪاﻧﻰ إﱃ اﻟﺬاﻛﺮة ﺑﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫ﰲ ُﺷ ٍ‬ ‫ﺗﺄﺧـﺬ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﺤﻴﺎة أﺣﻴﺎﻧﺎ ً وﻟﻜﻦ ﻻ ﺑﺪ ﻣـﻦ رﺟﻮع إﱃ ﻗﺮارة‬ ‫اﻟﻨﻔﺲ ﻟﻴﻜﺘﺸـﻒ اﻤﺮء ّ‬ ‫أن ﻣﻦ ﺑﻦ ذﻛﺮﻳﺎﺗﻪ أﺷﻴﺎء أﺧﺮى ﺗﺬوي‬ ‫وﻳﻨﻄﻔﺊ ﺑﺮﻳﻘﻬﺎ ﻣﺜﻞ ﺧﻔﻮت اﻟﻨﺠﻮم ﻣﻊ اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻘﻤﺮ‪.‬‬ ‫ﻛ ﱞﻞ ﻳﺤـﺲ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻘﺘﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨـﻲ أﻧﺎﺟﻴﻪ اﻵن‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻞ اﺑﻦ زﻳﺪون ‪»:‬ﻳﺎﻟﻴﻞ ُ‬ ‫ﻃ ْﻞ ﻻ أﺷـﺘﻬﻲ ّإﻻ ﺑﻮﺻﻞ ﻗﴫك‪،‬‬ ‫ﻳﺎﻟﻴـﻞ ﻃ ْﻞ أو ﻻ ﺗﻄﻞ ﻻ ﺑﺪ ﱄ أن أﺳـﻬﺮك‪ ،‬ﻟﻮ ﺑﺎت ﻋﻨﺪي ﻗﻤﺮي‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻣﺎﺑﺖ أرﻋﻰ ﻗﻤﺮك‪ ،‬ﻳﺎﻟﻴﻞ ّ‬ ‫ﺧﱪ أﻧﻨﻲ أﻟﺘ ّﺬ ﻋﻨﻪ ﺧﱪك‪ ،‬ﺑﺎﻟﻠﻪ ُﻗ ْﻞ ﱄ‬ ‫ﻫﻞ وﰱ ﻓﻘﺎل ﻻ ﺑﻞ ﻏﺪرك«‪.‬‬

‫‪mona.a@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫واﻟﺪ ﻧﺎﺻﺮ اﻟﻔﻬﺎدي‬ ‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ واﻟﺪ ﻧﺎﴏ‬ ‫اﻟﻔﻬﺎدي ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑﺈﻣـﺎرة ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨـﺮج‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أدﻳﺖ اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﺠﺎﻣﻊ اﺑﻦ‬ ‫ﺑـﺎز ﺑﺎﻟﺪﻟـﻢ ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺴﺄل‬ ‫اﻤـﻮﱃ أن ﻳﺘﻐﻤﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻮاﺳـﻊ‬ ‫رﺣﻤﺘـﻪ وﻳﻠﻬـﻢ أﻫﻠـﻪ وذوﻳـﻪ‬ ‫اﻟﺼـﱪ واﻟﺴﻠﻮان‪ .‬إﻧـﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ‬ ‫إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫أﻗﺎم ﻣﻜﺘـﺐ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺣﻔـﻼً ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـــــﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎم اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ ﺑﺄﺧـﺬ رﺟـﺎل اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼم ﺑﺠﻮﻟﺔ ﻋﲆ اﻤﺒﻨﻰ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫وﴍح أﻋﻤﺎل ﻛﻞ ﻗﺴﻢ ﻣﻦ اﻷﻗﺴﺎم‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺷﺎد اﻟﺠﻐﻴﻤﺎن ﺑﺠﻬﻮد رﺟﺎل‬ ‫اﻟﺼﺤﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻜﺘـﺐ وﻫﻮ ﻏـﺮ ﻣﺴﺘﻐـﺮب ﻋﲆ‬ ‫إﻋﻼﻣﻨﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺠﻐﻴﻤـﺎن أن ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ ﻣﻨـﺬ اﻓﺘﺘـﺎح اﻤﻜﺘﺐ ﺣﺘﻰ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﺪم ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳﻌﻮد‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻧﺎﺋـﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء وزﻳﺮ اﻟﺪﻓـﺎع ﺗﻌﺎزﻳﻪ‬ ‫ﻷﴎة ﺑـﻦ ﻧﺼﺒـﺎن‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ وﻓﺎة ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻧﺼﺒﺎن‬ ‫واﻟﺪ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﺘﻘﺎﻋﺪ ﻧﺎﴏ‪ ،‬واﻷﺳﺘﺎذ ﻓﻬﺪ ووﻟﻴﺪ وﻣﺤﻤﺪ‪،‬‬ ‫وﺧﺎل اﻷﺳـﺘﺎذ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ‪ ،‬واﻷﺳـﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺤﺴﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬واﻷﺳـﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴﻦ‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺤﺴﻦ اﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮان اﻤﻠﻜﻲ ‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﺠﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻵن ﺑﻠـﻎ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 8000‬ﻣﺴﻠـﻢ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ ﺗﻨـﺎول‬

‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻃﻌﺎم اﻟﻌﺸـﺎء‪ ،‬وﻗـﺪ ﻣﺜﻞ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة ﻛﻞ ﻣﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ ‪:‬ﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ(‬

‫أﻣﻴﺮ ﺗﺒﻮك ﻳﺰوراﻟﻌﻤﺮي واﻟﻌﻮدة‬

‫اﻟﺰﻣـﻼء إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤـﱪزي‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‪ ،‬وﻋﻴﴗ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻤﺒﺎرﻛﻲ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﺪﻳﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺟﺎزان‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ آل ﻫﻴﺎزع ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤـﺎء ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ وﻋﻀـﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﻟﻠﺒﺤـﻮث‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ واﻹﻓﺘـﺎء اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺳﺮ ﻣﺒﺎرﻛﻲ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋﺎت ذات اﻟﺼﻠـﺔ ﺑﻤﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻣـﻦ أدوار ﻣﻠﻤﻮﺳـﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﺤﺜﻴﺔ‪ ،‬وﰲ ﻣﺠﺎل ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﻳﻄﻤﱧ ﻋﲆ ﺻﺤﺔاﻟﻌﻤﺮي‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺧﻼل اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ اﻤﺒﺎرﻛﻲ‬ ‫وإﺳـﻬﺎﻣﺎﺗﻬﺎ اﻟﻔﺎﻋﻠـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‪.‬‬

‫وﰲ ﺧﺘـﺎم اﻟﺰﻳـﺎرة ﻗـﺪم آل ﻫﻴﺎزع‬ ‫ﻫﺪﻳﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺸـﻴﺦ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﺒﺎرﻛـﻲ‪ ،‬ﺷﺎﻛـﺮا ً ﻟﻪ ﻫـﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫وﻫﺬا اﻟﺘﻮاﺻﻞ‪.‬‬

‫ﻗﺎم أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎرة ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻃﻤﺄ ﱠن ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌـﻮدة‪ ،‬رﺋﻴﺲ اﻟﻐﺮﻓﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وأﺣﺪ أﻋﻴﺎن‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮﻗﺪ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻗﺎم أﻣﺮ ﺗﺒـﻮك ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻟﻠﻌﻤﻴـﺪ ﻣـﴩف اﻟﻌﻤﺮي اﻟـﺬي ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﻌﻼج ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺗﻌ ﱡﺮﺿـﻪ ﻟﻌﺎرض ﺻﺤﻲ‪ ،‬وﻗﺪ أﻋﺮب أﺑﻨﺎء اﻟﻌﻮدة واﻟﻌﻤﺮي ﻋﻦ ﺷﻜﺮﻫﻤﺎ‬ ‫ﻟﻸﻣﺮ ﻓﻬﺪ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺒﺎدرة ﻏﺮ اﻤﺴﺘﻐﺮﺑﺔ ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻛ ﱠﺮﻣﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺪاري‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻃﺎﻗﻤَﻬـﺎ اﻹداريﱠ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﻨﺴـﻖ‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر اﻤـﴩف‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﻠﻘﻤﺎﻧﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أﺛﻨﻰ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻣـﻦ إدارة‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ ﺧـﻼل اﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻷول ﺑﻘﻴﺎدة ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﺣﺴﻦ‬ ‫اﻟﺼﺎﻋـﺪي اﻟـﺬي ﻗـ ﱠﺪ َم اﻟـﺪروع‬ ‫اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳـﺔ ﻟﻺدارﻳﱢـﻦ اﻤﺘﻤﻴﱢﺰﻳـﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً ﻟﻬـﻢ ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﻌﻄـﺎء‬ ‫واﻟﻨﱠﺠَ ﺎح‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ(‬

‫اﻟﻤﺘﻔﻮﻗﻴﻦ‬ ‫ﺗﻜﺮم‬ ‫ﱢ‬ ‫اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻋﺒﺎدة ﺑﻦ ﻗﻴﺲ ﺑﺠﺪة ﱢ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻜﺮﻳﻦ‬

‫ﻣﺘﻌﺐ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ‪ ،‬ﻣﺘﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻬـﺎدي اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬ﻋﻦ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﻳﻨﺎﻫـﺰ اﻟــ ‪ 48‬ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬إﺛـﺮ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﻀﻴـﻖ ﺗﻨﻔﺲ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎة ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺮض اﺳﺘﻤﺮت ‪7‬ﺳـﻨﻮات‪ .‬وﻳﺘﻘﺒﱠﻞ اﻟﻌﺰا َء أﺧﻮ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻤﺮي‬ ‫ﻋـﲆ ﻫﺎﺗﻔﻪ ‪» .0541979644‬اﻟﴩق« ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻠﻔﻘﻴـﺪ أن ﻳﺘﻐ ﱠﻤﺪَﻩ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﺮﺣﻤﺘﻪ اﻟﻮاﺳـﻌﺔ‪ ،‬وأن ﻳﻠﻬﻢ ذوﻳﻪ اﻟﺼﱪ واﻟﺴﻠـﻮان‪ .‬إﻧﱠﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﱠﺎ إﻟﻴﻪ‬ ‫راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﱄ أﻣﺮ ﻳﺘﺴﻠﻢ اﻟﺠﺎﺋﺰة ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ اﺑﻨﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻛﺮﻣـﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺒـﺎدة‬ ‫ﺑـﻦ ﻗﻴـﺲ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫ﺟـﺪة ‪ 67‬ﻃﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣﺘﻔﻮﻗﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﻔﺼـﻞ اﻟﺪراﳼ اﻷول‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮا ً ﻟﺘﻤﻴﺰﻫﻢ‪ ،‬وﺗﺤﻔﻴﺰا ً‬

‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺒﺎدة‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻴـﺲ‪ ،‬ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي إن‬

‫اﻤﺪرﺳـﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻜﺮﻳﻢ اﻟﻄﻼب‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺗﻔﻮﻗﻬـﻢ ﰲ اﻟﻔﺼـﻞ‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻷول‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻟﻬـﺪف ﻣـﻦ اﻟﺘﻜﺮﻳـﻢ ﺗﺤﻔﻴـﺰ‬ ‫اﻟﻄﻼب ﻤﻮاﺻﻠﺔ ﺗﻔﻮﻗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬إﱃ أن‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻳﻤﺜﻞ‬ ‫ﻋﺎﺋﺪ إﻳﺠـﺎر اﻤﻘﺼـﻒ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﺟـﺰء ﻣـﻦ ﻣﺴﺎﻫﻤـﺎت أﻋﻀـﺎء‬ ‫إدارة اﻤﺪرﺳﺔ وﺑﻌﺾ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻤﺪﻳﺪ ﺗﻜﻠﻴﻒ ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻠﻮم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ا ﻋﺘﻤـﺪ‬ ‫ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻟﺴﺒﺘـﻲ ﻗـﺮار ﺗﻤﺪﻳـﺪ‬ ‫ﺗﻜﻠﻴﻒ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﺴﻠﻮم ﻣﺴﺎﻋﺪا ً ﻤﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻤﺴﺎﻧـﺪة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻬﺪ اﻟﺴﻠﻮم‬ ‫وﻗـﺪ أﻋـﺮب اﻟﺴﻠـﻮم ﻋﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻎ ﺷﻜـﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﻨﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺄن ﻫﺬا اﻟﺘﻜﻠﻴﻒ ﺳـﻴﻜﻮن ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻪ ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻄﺎء وﻣﻀﺎﻋﻔﺔ اﻟﺠﻬﺪ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ اﻤﻌﻄﺎء‪.‬‬

‫اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻟﻌﺒﺪاﷲ اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼﻞ‬ ‫اﻤـﴩف اﻟﱰﺑـﻮي ﺑﻘﺴﻢ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑـﺎﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺨﻄﻴـﺐ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ درﺟـﺔ اﻤﺎﺟﺴﺘـﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﻐﻮﻳـﺎت ﺑﺘﻘﺪﻳـﺮ‬ ‫ﻣﻤﺘـﺎز‪ ،‬ﻣﻦ ﻛﻠﻴـﺔ اﻵداب‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫اﻤﺴﺘﻮﰱ ﰲ‬ ‫وﻛﺎن ﻋﻨﻮان اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ‪) :‬اﻟﺸﻮاﻫﺪ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ ﰲ ﻛﺘﺎب‬ ‫اﻟﻨﺤﻮ ﻟﻠﻔﺮﺧﺎن( ﺗﺄﺻﻴﻞ وﺗﺤﻠﻴﻞ‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺮت اﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﻮاﻓﻖ ‪ 1434 /3 /24‬ﻫـ‪ ،‬أﻟـﻒ ﻣﺒﺎرك‪ ،،‬و«ﻋﻘﺒﺎل«‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮراة‪.‬‬

‫ﻋﻼف ﻋﻤﻴﺪ ًا ﻟﻤﻌﻬﺪ اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳﺎت‬

‫اﻟﻄﻮﻳﺮﻗﻲ رﺋﻴﺴ ًﺎ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻄﺐ ﻋﻨﻴﺰة‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫د‪ .‬ﻋﺎدل اﻟﻄﻮﻳﺮﻗﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺷﻘﻴﻖ اﻟﺴﻜﻴﺮﻳﻦ‬

‫أﺻـﺪرت ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﻗـﺮارا ً ﺑﺘﻌﻴـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋـﺎدل ﺧﻠـﻒ اﻟﻄﻮﻳﺮﻗﻲ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذ اﻤﺴﺎﻋـﺪ ﺑﻜﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻄﺐ واﺳﺘﺸﺎري ﺟﺮاﺣﺔ اﻟﻜﲆ‬ ‫واﻤﺴﺎﻟﻚ اﻟﺒﻮﻟﻴـﺔ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻘﺴﻢ‬ ‫اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ‬ ‫ﻃﺐ ﻋﻨﻴﺰة‪.‬‬

‫وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﻌﺰي أﺳﺮة ﺑﻦ ﻧﺼﺒﺎن‬

‫ﺗﻜﺮم ﻃﺎﻗﻤﻬﺎ اداري‬ ‫ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ اﻟﺪاري ﺑﻤﻜﺔ ﱢ‬ ‫ﻧﺎﴏ اﻟﻔﻬﺎدي‬

‫اﻧﺘﻘﻞ إﱃ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﻜﺮﻳﻦ ﺷﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﻤﺜﻞ اﻟﺴﻌﻮدي ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺴﻜﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫واﻤﺮﺣﻮم ﻳﻌﻤﻞ ﰲ اﻟﺴﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ إﺛﻴﻮﺑﻴﺎ وواﻓﺎه‬ ‫اﻷﺟﻞ ﻫﻨﺎك ‪».‬اﻟﴍق« ﺗﺘﻘﺪم‬ ‫ﺑﺄﺣﺮ اﻟﺘﻌﺎزي ﻷﺑﻨﺎء اﻟﻔﻘﻴﺪ‬ ‫وﺷﻘﻴﻘﻪ وذوﻳﻪ داﻋﻴﺔ اﻟﻠﻪ ان‬ ‫ﻳﻠﻬﻤﻬﻢ اﻟﺼﱪ واﻟﺴﻠﻮان‪ .‬إﻧﺎ‬ ‫ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺻـﺪر ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﺎﻣﻌﺔ أم‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺑﻜـﺮي‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻌﺘﻮق ﻋﺴﺎس اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻗـﺮارا ً ﺑﺘﻌﻴـﻦ اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﺑـﻦ أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ ﻋـﻼف ﻋﻤﻴﺪا ً ﻤﻌﻬﺪ‬ ‫اﻟﺒﺤـﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرﻳﺔ ﻤﺪة ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﻣﺪرﺳﺔ ﻋﺒﺎدة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫د‪ .‬ﻓﻴﺼﻞ ﻋﻼف‬


‫ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺤﻤﺎم ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﺤﻤﺎم‪ ،‬ﺑﺰﻓﺎف اﺑﻨﻬﺎ اﻟﺸـﺎب‬ ‫ﻣﺤﻤـﻮد ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺎم‪ ،‬ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ زﻫﺮ‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺒﻴﺐ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻤﻄﺮ ﰲ ﺗﺎروت‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗـﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌﻦ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ واﻓﺮة ﺑﺎﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﻮد اﻟﺤﻤﺎم‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻠﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ إﺧﻮاﻧﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬

‫‪15‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺪر اﻟﻀﺎﻟﻊ ﻳﺪﺧﻞ اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬ ‫ﺧﺒﺎﻳﺎ‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻛﻴﻒ ﻧﻘﺮأ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬

‫اﺣﺘﻔﻞ ﺑـﺪر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻀﺎﻟﻊ‪،‬‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻤﺰﻳـﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ ﻗﴫ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳﺰﻳـﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻت ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ‬ ‫ﻣﻦ اﻷﻗـﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪» .‬اﻟﴩق«‬ ‫ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫أﺳﻤﺎء اﻟﻬﺎﺷﻢ‬ ‫وﺳ َ‬ ‫ﻫـﻞ ﻛ ّﻞ ﻣـﺎ ورد ﰲ ﻛﺘـﺐ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻣﻦ ﺗﺮاﺟﻢ ِ‬ ‫ـﺮ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﻐﺮ ﰲ أﺣـﻮال اﻷﻣﻢ ﻗـﺪ وﺻﻞ إﻟﻴﻨﺎ‬ ‫وﺗﺤـﻮّل ﻣﺠﺘﻤﻌـﺎت‬ ‫ُ‬ ‫ﺻﺎﻓﻴـﺎ ً ﻣ ّ‬ ‫ـﻰ ﻟﻢ ﻳﺸـﺒﻪ ﺗﺤﺮﻳـﻒ أو ﺗﻬﻮﻳـﻞ أو ﻃﻤﺲ‬ ‫ُﺼﻔ ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ ﺣﻘﺎﺋﻘﻪ؟ أم أﻧﻨﺎ ﻧﻬـﺪر ﰲ ﻗﺮاءﺗﻪ ﻣﻦ ﺛﻤﻦ أوﻗﺎﺗﻨﺎ‬ ‫ﻣـﺎ إن ﻟـﻮ ﴏﻓﻨـﺎه ﰲ ﻋﻠﻮم أﺧـﺮى ﻟﻜﺎن ﺧـﺮا ً ﻟﻨﺎ؟ وﻫﻞ‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺤـﻖ ﻟﻘﺎرئ اﻟﺘﺎرﻳﺦ أن ﻳﺴـﺘﻔﺘﻲ ﻗﻠﺒـﻪ إذا ﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ ﻋﻘﻠﻪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﺪﻗﻴﻖ اﻟﺬي ﻗﺪ ﺗﻌﺠﺰ ﻋﻨـﻪ أدق اﻟﻜﺎﻣﺮات‬ ‫اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ؟ وإذا ﻛﺎن ﻋﲆ اﻤﺮء أن ﻳﺴـﺘﻔﺘﻲ ﻗﻠﺒﻪ‬ ‫ﻛﻤـﺎ ورد ﰲ اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﴩﻳﻒ‪ -‬إذا أﺷـﻜﻞ ﻋﻠﻴـﻪ أﻣﺮ ﻣﻦ‬‫أﻣـﻮر اﻟﻌﺒﺎدات أو اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﻲ ﻳﺮﺟﻮ ﻣﻦ وراﺋﻬﺎ ﺛﻮاﺑﺎ ً أو‬ ‫ﻳﺨﴙ ﻋﻘﺎﺑﺎً‪ ،‬ﻓﺎﻷوﱃ أن ﻧﺴـﺘﻔﺘﻲ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻟ ّﺰﺧﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴪد اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﺬي ﻳﺤﺘﻞ أﻣﻴﺎﻻ ً ﻣﻦ رﻓﻮف ﻣﻜﺘﺒﺎﺗﻨﺎ ﻳﻬﺰأ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻘﻞ وﻳﺴـﺘﻔ ّﺰ اﻤﻨﻄﻖ‪ .‬ﻳﻘﻮل اﺑﻦ ﺧﻠﺪون‪»:‬إن اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ‬ ‫ﻇﺎﻫﺮه ﻻﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ اﻹﺧﺒﺎر‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ ﺑﺎﻃﻨﻪ ﻧﻈﺮ وﺗﺤﻘﻴﻖ«‪.‬‬ ‫إن اﻟﻘـﺮاءة اﻟﻮاﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ ﺳـﺘﺒﻨﻲ ذاﻛـﺮة واﻋﻴﺔ وﻓﻜﺮا ً‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ﺣـ ّﺮا ﻗﺪ اﻧﻌﺘﻖ ﻣـﻦ أﴎ اﻟﺘﺒﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﴍط ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻟﺬي ﻧﻨﺸـﺪه‪ ،‬وﻟﺬﻟـﻚ ﻓﻤﻦ ّ‬ ‫ﺣﻖ أﺟﻴﺎﻟﻨـﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وﻧﺆﺻﻞ ﻤﻨﻬﺞ ﻳﻌﻠﻤﻬﻢ‬ ‫ﻧﻨﻘﻲ ﻣﻨﺎﻫﺞ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ ﻣﺪارﺳـﻨﺎ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﰲ اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ واﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وﺷﻘﻴﻖ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻓﻬﺪ ﻣﻊ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫أﺷﻘﺎء اﻟﻌﺮﻳﺲ وأﺷﻘﺎء اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﺪر اﻟﻀﺎﻟﻊ‬

‫‪asmaa@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺸﻠﻴﺨﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواج »أﺣﻤﺪ«‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﻋﻄﻴـﺔ ﻋﺒﻴـﺪ اﻟﺸـﻠﻴﺨﻲ‬ ‫ﺑـﺰواج ﻧﺠﻠـﻪ »أﺣﻤـﺪ«‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ اﻷﻗـﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟـﴩق«‬ ‫ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﻦ واﻟﺪه وإﺧﻮة اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ أﺣﻤﺪ اﻟﺸﻠﻴﺨﻲ‬

‫ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﺣﻮﻳﻞ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬

‫اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺑﻦ ﺣﻮﻳﻞ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﻘـﺪ ﻗـﺮان اﺑﻨﻬـﺎ ﻳﺤﻴـﻰ‪ ،‬ﻋـﲆ‬ ‫ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫ﺷﺎﻳـﻊ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وﺗﺮﺟﻮ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮﻓﻘﺔ‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻠﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﺑﺰﻓﺎف ﻧﺠﻠﻬﺎ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺣﻤﺪ ﺛﻮاب اﻟﺨﺎﻟﺪي‪ ،‬ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺧﺎﻟﺪ ﺛـﻮاب اﻟﺨﺎﻟـﺪي‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻷﻧﺪﻟـﺲ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﺮﺑﺎء واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﻤﻨّﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺧﺎﻟﺪ وواﻟﺪه وأﺣﺪ اﻷﻗﺎرب‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﺣﻮﻳﻞ‬

‫أﻓﺮاح اﻟﻌﺒﺪﻟﻲ واﻟﺴﺤﺎري‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺧﺎﻟﺪ‬

‫ﺛﻮاب اﻟﺨﺎﻟﺪي ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺨﺎﻟﺪي‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﺟﺎﺑـﺮ ﺳـﻠﻴﻤﺎن‬ ‫اﻟﻌﺒﺪﱄ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻧﺎﴏ ﺳﻠﻴﻤﺎن اﻟﺴﺤﺎري‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫»اﻟﻜﺮﺳﺘﺎﻟﺔ« ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻌﺎرﺿﺔ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺰواج‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة ﻣﻠﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺮح‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺟﺎﺑﺮ اﻟﻌﺒﺪﱄ‬

‫ﻋﻤﺮ اﻟﺮﺷﻴﺪي ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻰ اﻟﺸـﺎب ﻋﻤـﺮ ﻓﺮﻳـﺢ اﻟﺮﺷﻴـﺪي‪،‬‬ ‫ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻓﺎﻟﺢ ﻋﻮض اﻟﺮﺷﻴﺪي‪،‬‬ ‫وﺣـﴬ ﺣﻔﻞ اﻟـﺰواج ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻮخ‬ ‫واﻷﻋﻴـﺎن واﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﺟﺎءوا‬ ‫ﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ أﻓﺮاﺣﻪ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺴﺄل اﻟﻠـﻪ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪ ،‬وﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﻴﻠﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻧـﻮاف ﻣﻮﺳـﯽ‬ ‫اﻟﻌﯿﲇ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ ﻣـﻦ ﮐﺮﯾﻤﺔ ﻣﺴﺎﻋﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺰﯾﺪ اﻟﻌﯿﲇ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﺒﺪر ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬وﺳﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء‪.‬أﻟﻒ ﻣﱪوك وﺑﺎﻟﺮﻓﺎه‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻧﻮاف ﻣﻮﳻ اﻟﻌﻴﲇ‬ ‫واﻟﺒﻨﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ً أﺻﺪﻗﺎءه وأﺑﻨﺎء ﻋﻤﻮﻣﺘﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺘﻮﺳﻄﺎ ً واﻟﺪه وأﻋﻤﺎﻣﻪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻨﻬﺪي ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﲇ آل ﻋﺠﺎج اﻟﻨﻬﺪي‬ ‫ﺑﺰواﺟﻪ ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﻦ رﺑﻴﻊ آل ﻋﺠﺎج‬ ‫اﻟﻨﻬﺪي‪ ،‬وذﻟﻚ ﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻤﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻت‬ ‫ﰲ اﻟﺮاﻛﺔ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻨﻬﺪي‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻠﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻋﻴﺎدة أوﻧﻼﻳﻦ‬

‫ﻧﺼﺎﺋﺢ‬ ‫ﺗﺴﺎﻫﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﻧﻈﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﺌﺔ‬

‫ﻣﺎ ﻫـﻲ اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎس ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻧﻈﺎﻓﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ؟‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻨﻈﺎﻓـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ واﺟﺐ إﻧﺴﺎﻧﻲ‬ ‫ووﻃﻨـﻲ‪ .‬وﻛﻠﻤـﺎ ﺣﺎﻓﻈﻨـﺎ ﻋـﲆ ﺑﻴﺌﺘﻨﺎ‬ ‫ﻧﻈﻴﻔﺔ وﺳﻠﻴﻤﺔ وﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻠﻤﺎ اﺳﺘﻄﻌﻨﺎ‬ ‫أن ﻧﻌﻴـﺶ ﺳـﻌﺪاء‪ ،‬وأن ﻧﺘﻤﺘﻊ ﺑﺼﺤﺔ‬ ‫ﺟﻴـﺪة‪ .‬وﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﺎﻓﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻳﻤﻜﻨﻚ اﺳﺘﺨﺪام ﻋﺪة ﺧﻄﻮات‪:‬‬ ‫‪.1‬اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﺳﺘﺨﺪام اﻤﻮاد اﻟﻀﺎرة ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪،‬‬

‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﺗﺴﻨﻴﻢ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺨﺪري‬

‫ﺗﺴﻨﻴﻢ ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺨﺪري‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻧﺘﻢ ﺗﺨﺼﺼﻲ‬

‫»ﻏﺴﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ« اﺟﺮاء اﻟﻮﻗﺎﺋﻲ اول ﻋﺎﻟﻤﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻫﺎﺟﺮ اﻤﻠﺤﻢ‬ ‫ﻳﺘﻜﻔـﻞ ﻏﺴـﻞ اﻟﻴﺪﻳـﻦ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﻼﻳـﻦ اﻤﻴﻜﺮوﺑـﺎت اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ‬ ‫ﺑﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺒﻜﺘﺮﻳـﺎ ﺗﻌﻴـﺶ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺠﻠﺪ ﺧﺎﺻﺔ ﺟﻠـﺪ اﻟﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗـﺪ ﻳﺼـﻞ ﻋﺪدﻫـﺎ إﱃ ﻣﻼﻳـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳـﺎ اﻟﺨﻄﺮة اﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺸـﻌﺮ‬ ‫ﺑﻮﺟﻮدﻫـﺎ ﻟﺼﻌﻮﺑـﺔ رؤﻳﺘﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻌـﻦ‬ ‫اﻤﺠـﺮدة‪ ،‬ﻓﻌـﺪم وﺟـﻮد آﺛـﺎر أوﺳـﺎخ‬ ‫ﻇﺎﻫﺮة ﺑﺸـﻜﻞ واﺿـﺢ ﻋـﲆ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻨﻲ ﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪.‬‬ ‫وﻟﺤﺴﻦ اﻟﺤﻆ ﻓﺈن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﻫﺬه اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‬ ‫ﻏـﺮ ﺿـﺎرة‪ ،‬إﻻ أن ﺑﻌﻀـﺎ ً ﻣﻨﻬﺎ ﻳﺴﺒﺐ‬ ‫اﻷﻣـﺮاض‪ ،‬ﻛﺎﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ اﻤﺴﺒﺒـﺔ ﻟﻠﻨﺰﻻت‬ ‫اﻤﻌﻮﻳﺔ واﻟﺘﺴﻤﻢ اﻟﻐﺬاﺋﻲ‪ ،‬واﻟﻔﺮوﺳﺎت‬ ‫اﻤﺴﺒﺒﺔ ﻷﻣﺮاض اﻟﺠﻬﺎز اﻟﺘﻨﻔﴘ‪.‬‬ ‫اﻧﺘﻘﺎل اﻷﻣﺮاض‬ ‫وﺗﻌﺪ اﻷﻳﺪي وﺳـﻴﻠﺔ رﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻨﻘﻞ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺎ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒﺎﴍ‪ ،‬ﻛﺎﻤﻼﻣﺴﺔ اﻤﺒﺎﴍة ﺑﻦ‬ ‫اﻷﻓﺮاد ﺑﺎﻤﺼﺎﻓﺤﺔ ﻣﺜﻼً‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻼﻣﺴﺔ‬ ‫اﻷﺷﻴﺎء اﻤﺤﻴﻄـﺔ ا ٌﻤﻠﻮﺛـﺔ ﺑﺎﻟﺒﻜﺘ���ﻳﺎ أو‬ ‫اﻟﻔﺮوﺳﺎت ﻣﻦ أﻳﺎدي أﺷﺨﺎص آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤﻘﺎﺑـﺾ اﻷﺑﻮاب‪،‬‬ ‫واﻟﺴﻼﻟﻢ اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬وﻋﺮﺑﺎت اﻟﺘﺴﻮق‪،‬‬ ‫وأزرار اﻤﺼﺎﻋﺪ‪ ،‬واﻟﻨﻘﻮد‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺟﺮاﺛﻴﻢ اﻟﻌﻄﺲ‬ ‫ﺗﻨﺘـﴩ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮاض ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫اﻟﻌﻄﺲ واﻟﺴﻌﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﺠﺮاﺛﻴﻢ‬ ‫أن ﺗﻨﺘـﴩ ﻤﺴﺎﻓﺔ ﺛﻼث أﻗـﺪام أو أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻋﻨـﺪ اﻟﻌﻄﺲ واﻟﺴﻌـﺎل‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﴬوري ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻔﻢ واﻷﻧـﻒ ﻤﻨﻊ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻌـﺪوى ﻟﻶﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﺳﺘﺨﺪم ﻣﻨﺎدﻳﻞ ورﻗﻴﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻌﻄﺲ أو‬ ‫اﻟﺴﻌﺎل‪ ،‬واﻻﺣﺘﻔـﺎظ ﺑﺎﻤﻨﺎدﻳﻞ ﺑﺼﻮرة‬ ‫داﺋﻤـﺔ ﰲ اﻟﺒﻴـﺖ‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬وﰲ اﻟﺠﻴﺐ‬ ‫أو اﻟﺤﻘﻴﺒـﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ اﻻﺳﺘﻌﻤﺎل وﺗﻨﻈﻴﻒ‬ ‫اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻓﻮراً‪ ،‬وﰲ ﺣﺎل ﻋﺪم ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻨﺎدﻳﻞ‬ ‫ورﻗﻴـﺔ ﻳـﴩع ﰲ ﺗﻐﻄﻴﺔ اﻟﻔـﻢ واﻷﻧﻒ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻤﺮﻓﻖ أو اﻟﻴﺪﻳﻦ‪ ،‬واﻟﺤﺮص‬ ‫ﻋﲆ ﻏﺴﻠﻬﻤﺎ ﺑﺎﻤﺎء واﻟﺼﺎﺑﻮن ﻣﺒﺎﴍة‪.‬‬ ‫ﻃﺮق اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ‬ ‫ﻳﻌـﺪ ﻏﺴـﻞ اﻟﻴﺪﻳـﻦ ﺑﺎﻤـﺎء واﻟﺼﺎﺑﻮن‬ ‫ﺟﻴﺪاً‪ ،‬ﻣـﻦ أﻫﻢ ﻃﺮق ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﺠﺮاﺛﻴـﻢ اﻤﺴﺒﺒﺔ ﻟﻸﻣﺮاض‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺪ‬ ‫اﻹﺟﺮاء اﻟﻮﻗﺎﺋﻲ اﻷول ﻋﺎﻤﻴﺎً‪:‬‬ ‫• ﻓـﺈذا ﻛﻨﺖ أﻧﺖ أو أﺣـﺪ أﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻚ‬ ‫ﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﻌﻼج ﺑﻤﻨﺸـﺄة ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬ﺳـﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﻜﺎدر اﻟﻄﺒﻲ ﻤﻨﻊ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﻌﺪوى ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻐﺴﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﺟﻴﺪاً‪.‬‬ ‫• ﻗـﺪ ﺗﻨﺘﻘﻞ اﻟﻌـﺪوى ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ إﱃ‬ ‫أﺧﺮى ﻣﻦ اﻟﺠﺴﻢ‪ ،‬أو ﻣﻦ ﻓﺮد إﱃ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ أو ﻣـﻦ ﺷﺨﺺ ﻣﺮﻳﺾ إﱃ آﺧﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻟﺬا ﺗﺬﻛـﺮ أن اﻟﺤﺪ ﻣـﻦ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﻌﺪوى ﻳﻘﻠﻞ ﻣﺪة اﻹﻗﺎﻣﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫• ﻗﺪ ﺗﻼﻣﺲ أﻳﺪي اﻷﻃﺒﺎء‪ ،‬واﻤﻤﺮﺿﺎت‪،‬‬ ‫وأﻃﺒﺎء اﻷﺳـﻨﺎن‪ ،‬وﻏﺮﻫـﻢ ﻣﻦ ﻣﻘﺪﻣﻲ‬

‫اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﻜﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‬ ‫واﻟﻔﺮوﺳﺎت؛ ﻟﺬا ﻻ ﺗﺘﺤﺮج ﰲ ﺳﺆاﻟﻬﻢ‪:‬‬ ‫إن ﻛﺎﻧـﻮا ﻗﺪ ﻏﺴﻠﻮا أﻳﺪﻳﻬـﻢ أم ﻻ‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻚ؟‬ ‫• ﻳﺠـﺐ ﻋﲆ ﻣﻘﺪﻣـﻲ اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫ارﺗـﺪاء اﻟﻘﻔـﺎزات ﻋﻨـﺪ أداﺋﻬـﻢ ﻤﻬﺎم‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﺜـﻞ‪ :‬أﺧﺬ ﻋﻴﻨﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﻠﻖ‪ ،‬أو‬ ‫ﺧﻠﻊ ﺳـﻦ‪ ،‬أو ﺳـﺤﺐ ﻋﻴﻨﺔ دم‪ ،‬أو ﻤﺲ‬ ‫اﻟﺠﺮوح أو ﺳـﻮاﺋﻞ اﻟﺠﺴﻢ‪ ،‬أو ﻓﺤﺺ‬ ‫اﻟﻔﻢ أو اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺠﺴﻢ؛ ﻟﺬا‬ ‫ﻻ ﺗـﱰدد ﰲ ﺗﺬﻛﺮﻫﻢ ﺑﺄن ﻋﻠﻴﻬﻢ ارﺗﺪاء‬ ‫اﻟﻘﻔـﺎزات ﻗﺒﻞ ﻛﻞ إﺟﺮاء ﻃﺒﻲ ﻳﻘﻮﻣﻮن‬ ‫ﺑﻪ‪.‬‬ ‫ﻣﺘﻰ ﻳﺠﺐ ﻏﺴﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ؟‬ ‫إن ﻏﺴـﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻟﺴﻬﻞ‪،‬‬ ‫إذ ﻣـﻦ اﻤﺴﺘﺤﻴﻞ ﺗﻨﻈﻴﻔﻬﻤـﺎ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺛﻴﻢ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻳﺒﻘﻰ اﻻﻫﺘﻤﺎم واﻟﺤﺮص‬ ‫ﻋـﲆ ﻏﺴﻠﻬﻤﺎ ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار ﺻﻤـﺎم أﻣﺎن‬ ‫ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣـﻦ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻷﻣﺮاض‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﻀﻤـﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻳﺪﻳـﻦ ﻧﻈﻴﻔﺘﻦ‬ ‫ﻳﺠﺐ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﻏﺴﻠﻬﻤﺎ‪:‬‬ ‫• ﻗﺒـﻞ وﺑﻌـﺪ زﻳـﺎرة ﻣﺮﻳـﺾ ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫• ﺑﻌﺪ ﻤـﺲ اﻷﻧﻒ‪ ،‬أو أي ﺟﺮح ﺳـﻮاء‬ ‫ﺑﺠﺴﻤـﻚ أو ﺑﺠﺴـﻢ ﻏـﺮك‪ ،‬أو ﺑﻌـﺪ‬ ‫ﻣﺼﺎﻓﺤﺔ ﻣﺮﻳﺾ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫• ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻌﻤﺎل اﻤﺮﺣﺎض‪.‬‬ ‫• ﻗﺒﻞ وﺑﻌﺪ اﻷﻛﻞ واﻟﴩب‪.‬‬ ‫• ﺑﻌﺪ إﺧﺮاج اﻟﻘﻤﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫• ﺑﻌﺪ ﺗﻐﻴﺮ ﻣﻼﺑﺲ اﻷﻃﻔﺎل اﻤﺘﺴﺨﺔ‪.‬‬ ‫• ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻌﺐ ﻣﻊ اﻟﺤﻴﻮاﻧﺎت اﻷﻟﻴﻔﺔ‪.‬‬

‫أﻟﻮاح اﻟﺘﻘﻄﻴﻊ اﻟﺨﺸﺒﻴﺔ ﺑﻴﺌﺔ ﻟﻨﻤﻮ اﻟﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت‬ ‫ﻏﺬاء‬

‫ﻳﻌـ ّﺪ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻄﻌﺎم أوﱃ ﺧﻄﻮات‬ ‫اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ اﻟﺼﺤـﺔ وﺗﺠﻨـﺐ اﻹﺻﺎﺑـﺔ‬ ‫ﺑﺄﻣـﺮاض ﻋﺪﻳﺪة‪ ،‬ﻣﺜـﻞ‪ :‬اﻟﻨـﺰﻻت اﻤﻌﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻹﺳـﻬﺎل‪ ،‬واﻟﻘـﻲء‪ ،‬ﻟﺬﻟـﻚ ﻳﺠـﺐ اﺗﺒـﺎع‬ ‫أﺳـﺎﻟﻴﺐ ﺻﺤﻴـﺔ ﻋﻨﺪ إﻋـﺪاد اﻟﻄﻌﺎم وﻋﻨﺪ‬ ‫ﺧﺎل ﻣﻦ‬ ‫ﻃﻬﻴـﻪ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻏﺬاء ﺳـﻠﻴﻢ ٍ‬ ‫اﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت ﺗﻤﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳـﲇ ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﻘـﺎط اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ‬ ‫ﻣﺮاﻋﺎﺗﻬﺎ واﺗﺒﺎﻋﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﺗﺤﻀﺮ اﻟﻄﻌﺎم‪:‬‬ ‫•اﺗﺒـﺎع اﻟﻄـﺮق اﻟﺴﻠﻴﻤﺔ ﻹذاﺑـﺔ اﻟﺜﻠﺞ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻠﺤﻮم اﻤﺠﻤﺪة‪.‬‬ ‫•أن ﺗﻮﺿﻊ داﺧﻞ اﻟﱪاد ﻗﺒﻞ ‪ 24‬ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻬﻲ‪ ،‬وﻫﻲ أﻓﻀﻞ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﻺذاﺑﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﻳﺘﻢ وﺿﻌﻬﺎ ﰲ اﻟﻄﺒﻘﺎت اﻟﺴﻔﲆ ﻣﻦ اﻟﱪاد‪.‬‬ ‫ﺟﺎر‪ ،‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة ﻋﺪم‬ ‫•أن ﺗﻮﺿﻊ ﺗﺤﺖ ﻣﺎء ٍ‬ ‫ﻧـﺰع اﻟﻐﻼف ﻋﻨـﺪ اﻹذاﺑﺔ ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‪،‬‬

‫وﻫﻲ أﻛﺜﺮ اﻟﻄـﺮق ﺷﻴﻮﻋﺎً‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﺴﺘﻐﺮق‬ ‫ﻣﺪة اﻹذاﺑﺔ ﺳﺎﻋﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ‪.‬‬ ‫•أن ﺗﻮﺿﻊ داﺧﻞ ﻓﺮن اﻤﻴﻜﺮووﻳﻒ‪ ،‬وﻳﺠﺐ‬ ‫ﻃﻬﻴﻬﺎ ﺣﺎﻻ ً ﺑﻌﺪ اﻹذاﺑﺔ ﺑﻬﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ‪ ،‬ﻷن‬ ‫ﺑﻌـﺾ أﺟـﺰاء اﻟﻠﺤـﻢ ﺗﺼﺒﺢ داﻓﺌـﺔ وﺗﻌ ّﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﻃﻬﻲ‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺧـﺬ ﰲ اﻻﻋﺘﺒﺎر أن‬ ‫اﻟﻠﺤـﻮم اﻟﺘﻲ ﺗﺘـﻢ إذاﺑﺘﻬـﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻤﺎء‬ ‫واﻤﻴﻜﺮووﻳﻒ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ إﻋﺎدة ﺗﺠﻤﻴﺪﻫﺎ ﻣﺮة‬ ‫أﺧﺮى‪.‬‬ ‫•اﺳـﺘﺨﺪام أﻟـﻮاح اﻟﺘﻘﻄﻴﻊ اﻟﺒﻼﺳـﺘﻴﻜﻴﺔ‬ ‫اﻤﻠﻮﻧﺔ أﺛﻨـﺎء اﻟﺘﺤﻀﺮ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻤﻨﻊ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﺘﻠـﻮث ﺑـﻦ اﻷﻃﻌﻤـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬وﻳﺘـﻢ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﺎﺗﺒـﺎع اﻟﻠـﻮن اﻤﻌﺘﻤـﺪ ﰲ اﻷﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻛﻤـﺎ ﻳﲇ‪ :‬اﻷﺑﻴـﺾ ﻟﻸﺟﺒﺎن‬ ‫واﻟﺴﺎﻧﺪوﻳﺘﺸـﺎت‪ ،‬اﻷﺧـﴬ ﻟﻠﻔﻮاﻛـﻪ‬ ‫واﻟﺨـﴬاوات‪ ،‬اﻷﺻﻔـﺮ ﻟﻠﺪﺟـﺎج‪ ،‬اﻷﺣﻤﺮ‬

‫ﻟﻠﺤـﻮم‪ ،‬اﻷزرق ﻟﻸﺳـﻤﺎك‪ ،‬واﻟﺒﻨـﻲ ﻟﻠﺤﻮم‬ ‫اﻤﻄﺒﻮﺧﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻤﻬﻢ ﻋﺪم اﺳـﺘﺨﺪام أﻟـﻮاح اﻟﺘﻘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻟﺨﺸـﺒﻴﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺸـﻜﻞ ﺑﻴﺌـﺔ ﻣﻼﺋﻤﺔ ﻟﻨﻤﻮ‬ ‫اﻤﻴﻜﺮوﺑﺎت‪.‬‬ ‫ﻏﺴﻴﻞ اﻟﻔﻮاﻛﻪ‬ ‫ﺗﻌـ ّﺪ اﻟﻔﻮاﻛـﻪ واﻟﺨـﴬاوات ﻣـﻦ اﻤـﻮاد‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻟﻨﺎﻗﻠـﺔ ﻟﻠﺠﺮاﺛﻴـﻢ ﻣـﻦ اﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻷوﱃ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻜﻮن ﻣﻼﻣﺴـﺔ ﻟﺴﻄﺢ اﻟﱰﺑﺔ‬ ‫واﻷﺳـﻤﺪة واﻤـﻮاد اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴـﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة‬ ‫ﰲ اﻟﱰﺑـﺔ ﻗﺒـﻞ وﺻﻮﻟﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠـﻚ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻏﺴﻠﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺪة ﰲ اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻛﺎﻟﺘﺎﱄ‪:‬‬ ‫‪.1‬ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻈﻴﻔﻬﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻓﺮﺷﺎة ﻣﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺟﺎر‪.‬‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻒ اﻟﺨﻀﺎر واﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﺗﺤﺖ ﻣﺎء ٍ‬

‫‪.2‬ﻳﻤـﻸ ﺣـﻮض اﻟﻐﺴﻴـﻞ ﺑﻨﺴﺒـﺔ ‪ 1‬ﻣـﻞ‬ ‫ﻛﻠﻮرﻛـﺲ ﻟﻜـﻞ ‪ 1‬ﻟﱰ ﻣـﺎء‪ ،‬أي ﻣـﺎ ﻳﻌﺎدل‬ ‫ﻣﻠﻌﻘـﺔ ﻛﻠﻮرﻛـﺲ إﱃ ﺣـﻮض اﻟﻐﺴﻴـﻞ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮد ﰲ اﻤﻄﺒﺦ‪.‬‬ ‫‪.3‬ﻳﺘـﻢ ﻧﻘﻊ اﻟﺨﻀـﺎر أو اﻟﻔﻮاﻛﻪ ﻤﺪة ﻋﴩ‬ ‫دﻗﺎﺋﻖ‪.‬‬ ‫‪.4‬ﺗُﻐﺴﻞ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻣﺎء ﻓﺎﺗﺮ‪ ،‬وﻳﺘﻢ ﺗﻨﺸﻴﻔﻬﺎ‬ ‫ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺟﺎﻫﺰة ﻟﻸﻛﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﻊ اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋﲆ أن ﻳﻜﻮن ﻏﺴـﻞ اﻟﺨﻀﺎر‬ ‫واﻟﻔﻮاﻛـﻪ ﻗﺒـﻞ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ وﻟﻴـﺲ ﻗﺒـﻞ‬ ‫ﺗﺨﺰﻳﻨﻬـﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘـﻢ ﻓﺮزﻫﺎ ﺑﻌـﺪ ﴍاﺋﻬﺎ‬ ‫ووﺿﻌﻬـﺎ ﰲ ﺻﺤـﻮن ورﻗﻴـﺔ وﺗﻐﻄﻴﺘﻬـﺎ‬ ‫ﺑﻐﻼف ﺑﻼﺳـﺘﻴﻜﻲ ﺷﻔﺎف‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺘﻢ وﺿﻌﻬﺎ‬ ‫ﰲ أﺳـﻔﻞ اﻟﱪاد ﻣﻊ اﻷﻃﻌﻤـﺔ ﻏﺮ اﻟﺠﺎﻫﺰة‬ ‫ﻟﻸﻛﻞ‪ ،‬ﻟﺤﻦ اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻬﺎ‪.‬‬

‫دواء‬

‫اﻻﺳﺘﺤﻤﺎم ﻳﻨﻈﻒ اﻟﺠﺴﻢ وﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻮم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺮوز ﺑﻮﻋﲇ‬ ‫ﺗُﻌـ ّﺮف ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺼﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫واﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺴﺎﻋـﺪ ﻋـﲆ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫واﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻧﺘﺸﺎر اﻷﻣﺮاض‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻣﻬﻤﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺻﻌﺪة‪ ،‬ﺳﻮاء اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬أو اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻌـﲆ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺸـﺨﴢ‪ ،‬ﺗُﺴﻬﻢ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﺑﺤﺪ ﻛﺒﺮ ﰲ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺼﺤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻨﻔﺴﻴـﺔ واﻟﺮوﺣﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺸـﺪد دﻳﻨﻨﺎ‬ ‫اﻟﺤﻨﻴﻒ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ أﺛﺮ ﰲ ﻧﻔﺴﻴﺔ اﻟﺸﺨﺺ وراﺣﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻻﺳـﺘﺤﻤﺎم ﻳﻨﻈﻒ اﻟﺠﺴـﻢ وﻳﻬﺪئ اﻷﻋﺼـﺎب‪ ،‬وﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺳـﱰﺧﺎء واﻟﻨﻮم‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻣـﻦ ﺗﺪﻓﻖ اﻟﺪم ﻷﺟـﺰاء اﻟﺠﺴﻢ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﻌـ ّﺪ ﻏﺴﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ اﻹﺟﺮاء اﻟﻮﻗﺎﺋـﻲ اﻷول ﻋﺎﻤﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻴُﺴﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻌﺪوى اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺒﻬـﺎ اﻟﺠﺮاﺛﻴﻢ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫اﻷﺧﺮة اﻛﺘﺸـﻔﺖ ﻋﲆ ﻳـﺪ ﻟﻮﻳﺲ ﺑﺎﺳـﺘﻮر ﰲ ﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎت اﻟﻘﺮن‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻮﺻﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎﻟِﻢ إﱃ ارﺗﺒـﺎط اﻟﻴﺪﻳﻦ ﺑﺎﻻﻟﺘﻬﺎب‬ ‫واﻟﻌـﺪوى‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ ﻗـﺪم ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ إﺟـﺮاء اﻟﺒﺴﱰة اﻟـﺬي ﻳُﺘّﺒﻊ إﱃ‬ ‫ﻳﻮﻣﻨـﺎ اﻟﺤﺎﴐ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ ﻧﻈﺎﻓﺔ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﻟﺒﺎن وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻌﺼﺮات‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﻄﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﻤﺎرﺳﺎت‬ ‫ﻣﺤﺪدة ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﺼﺤﺔ ﻣﺜﻞ ﻧﻈﺎﻓﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪ ،‬وﺗﻌﻘﻴﻢ‬ ‫اﻷدوات‪ ،‬وﻏﺴـﻞ اﻟﻴﺪﻳـﻦ‪ ،‬وﻧﻈﺎﻓﺔ اﻤﺎء‪ ،‬واﻟﺘﺨﻠـﺺ اﻟﺴﻠﻴﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪ .‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ذﻟـﻚ ﻓﺈن ﻧﻈﺎﻓـﺔ اﻷدوﻳﺔ وﻋﺪم‬ ‫ﺗﻨﺎوب اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻄـﺮق اﻟﺘﻲ ﻳﴩﺣﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﻴﺪﱄ ﻣﻬﻢ ﻟﻀﻤﺎن اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻤﺮﺟﻮّة ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺳـﻠﻮك ﻣﺤﻤﻮد ﻳﺨﻔﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻷﻣﺮاض اﻤﻌﺪﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ ﺟﻤﺎل اﻤﺮاﻓﻖ واﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫وﻣﻀﺔ وﻗﺎﺋﻴﺔ‬

‫ﻳﻬﺘ ﱡﻢ اﻹﺳـﻼم ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أوﴅ ﺑﻬﺎ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﺻﻌـﺪة‪ ،‬ﻓﺒﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻫﺘﻤﺎﻣـﻪ ﺑﻬﺎ ﻛﻤﻤﺎرﺳـﺔ‬ ‫دﻳﻨﻴﺔ واﺟﺒـﺔ ﰲ اﻟﻮﺿﻮء‬ ‫واﻟﻐﺴﻞ واﻟﻄﻬـﺎرة‪ ،‬ﻓﻘﺪ‬ ‫اﻫﺘ ﱠﻢ ﺑﻬﺎ أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ ﺟﻮاﻧﺐ‬ ‫روﺣﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻔﺮد‬ ‫واﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻓﻜﺎن ﻟﻠﻌﺒﺎدات‬ ‫ﻣﻔﻌﻮﻟُﻬـﺎ اﻟﻘـﻮيﱡ وأﺛ ُﺮﻫﺎ‬ ‫اﻟﻔﻌﱠ ﺎل ﰲ ﺗﻨﻈﻴﻒ اﻟﺮوح‬ ‫ﻣـﻦ ﺷﻮاﺋﺒﻬـﺎ وﻫﻤﻮﻣﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﻬـﻲ ﻋـﻦ اﻟﻐﻴﺒﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل ﻳﻤﻨﻊ ﺗﺮاﻛﻢ‬ ‫ﺳـﻮء اﻟﻈﻨـﻮن اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﺪﻧ ﱢ ُ‬ ‫ـﺲ اﻷﻧﻔـﺲ وﻳﺆﺛﱢـ ُﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻳﺴﻬـﻢ ﰲ اﻟﺘﻘـﺎرب‬ ‫واﻟﺘﺂﻟـﻒ اﻟﺮوﺣـﻲ ﺑـﻦ‬ ‫أﻓـﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻟﺼﻼة اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﺰﻛﺎة‪ ،‬وأﻋﻤﺎل اﻟﺨﺮ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﻬـﺮ اﻟﻀﻌﻔـﺎء وذوي‬ ‫اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻣﻦ ﺷﻮاﺋﺐ اﻟﻔﻘﺮ‬ ‫واﻟﻌﺎزة‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﻓﺮ��� ‫ﺣﺎﺟـﺎت أﺑﻨـﺎء اﻤﺠﺘﻤـﻊ‬ ‫اﻟﻮاﺣـﺪ اﻣﺘﺜـﺎﻻ ً ﻷﻣﺮ اﻟﻠﻪ‬ ‫واﺑﺘﻐـﺎء ﻣﺮﺿﺎﺗـﻪ ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬وﺗﻄﻬﺮا ً ﻟﻠﺮﺟﺲ‬ ‫ﱡ‬ ‫واﻟﺸـﺢ ﻣـﻦ‬ ‫واﻟﺬﻧـﻮب‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻳﻨﻈـ ُﺮ اﻹﺳـﻼم إﱃ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻛﻮاﺟﺐ أﺳـﺎﳼ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﺄﺟ ُﺮﻧـﺎ ﻹﻣﺎﻃـﺔ اﻷذى‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﺄﻣﺮﻧﺎ‬ ‫ﺑﻤﺮاﻋـﺎة اﻵﺧﺮﻳـﻦ وﻋﺪم‬ ‫اﻟﺘﺴﺒﺐ ﰲ إﻳﺬاﺋﻬﻢ ﺑﺮﻣﻲ‬ ‫اﻤﺨ ﱠﻠ َﻔـﺎت‪ ،‬وﺗﺤﺮﻳﻤـﻪ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪﺧﻦ ﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻣﴬﱠ ة‬ ‫وأذى ﻟﻠﻨﻔﺲ وﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﺤﺚ‬ ‫ﰲ دﻋـﻮة واﺿﺤـﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺠﺴـﻢ‬ ‫واﻟﺼﺤـﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫واﻤﺠﺘﻤﻌﻴـﺔ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻋﻠﻴـﻪ‬ ‫اﻟﺼـﻼة واﻟﺴـﻼم‪ :‬ﱠ‬ ‫»إن‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﺗﻌـﺎﱃ ﻃﻴﱢـﺐٌ ﻳﺤﺐﱡ‬ ‫اﻟﻄﻴﺐ«‪.‬‬

‫س‪ /2‬ﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻷﺧﻄـﺎء اﻟﺸـﺎﺋﻌﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﺮﺗﻜﺒﻬﺎ اﻟﻨـﺎس ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬

‫‪16‬‬

‫ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫اﺳﻼم‬ ‫ﻳﻬﺘﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺮوﺣﻴﺔ !‬

‫وﺗﺪوﻳﺮ وإﻋﺎدة ﺗﺼﻨﻴﻊ اﻤﻮاد اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫‪.2‬اﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻮاد اﻟﻀﺎرة ﻳﻜﻤﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﺮﺷﻴﺪ اﺳـﺘﻬﻼك اﻤﻮاد اﻟﻀـﺎرة ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﺑﻌـﺾ اﻤﻨﻈﻔـﺎت اﻤﻨﺰﻟﻴـﺔ واﻤﻨﻈﻔﺎت‬ ‫اﻟﺤﴩﻳﺔ‪ .‬وﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ ﻧﻈﺎﻓﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪:‬‬ ‫أ‪.‬اﺳـﺘﺒﺪال اﻤﻮاد اﻟﻀـﺎرة ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﺄﺧﺮى ﻻ‬ ‫ﺗﺴﺒـﺐ ﴐرا ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ‪ .‬ﻓﻘـﺪ اﺗﺠﻬﺖ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﱃ إﻧﺘﺎج ﻣﻮاد ﻗﻠﻴﻠﺔ اﻟﴬر ﺑﺎﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫أو ﻣﻨﺘﺠﺎت ﺻﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ب‪.‬إﻋﺎدة اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻮاد اﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺔ ﰲ ﻗﻄﻊ‬ ‫ﻓﻨﻴـﺔ أو أﺷﻜـﺎل إﺑﺪاﻋﻴـﺔ‪ ،‬وإﻋـﺎدة ﺗﺪوﻳﺮ‬ ‫اﻤـﻮاد‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻮﻓـﺮت ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺣﺎوﻳـﺎت اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ﻹﻋﺎدة‬ ‫ﺗﺪوﻳﺮ اﻤﻮاد‪ ،‬ﻛﺤﺎوﻳﺎت إﻋﺎدة ﺗﺪوﻳﺮ اﻟﻮرق‪،‬‬ ‫واﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻚ‪.‬‬

‫ﺗـﴬ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋـﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﰲ اﻷﻣﺎﻛﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ؟‬ ‫أﻫﻢ اﻷﺧﻄﺎء اﻤﺮﺗﻜﺒﺔ ﰲ ﺣﻖ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻫﻲ‪:‬‬ ‫‪.1‬ﻋـﺪم رﻣـﻲ اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت ﰲ اﻟﺤﺎوﻳـﺎت‬ ‫اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻮن ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺘﻮﻓﺮة ﰲ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺸﻮارع واﻷﺣﻴﺎء اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪.2‬ﻋﺪم إﺣﻜﺎم إﻏﻼق أﻛﻴـﺎس اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ﻗﺒﻞ‬ ‫رﻣﻴﻬـﺎ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺆدي‬

‫ذﻟـﻚ إﱃ ﺳـﻬﻮﻟﺔ ﺗﻤﺰﻗﻬـﺎ وﺗﺠﻤـﻊ اﻟﺬﺑﺎب‬ ‫واﻟﺤﴩات ﺣﻮﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫‪.3‬ﻛﺜـﺮة رﻣـﻲ اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت ﻋـﲆ اﻟﺸـﺎﻃﺊ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ اﻟﻌﻄـﻼت‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﴬ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺸـﻮّﻩ اﻤﻨﻈـﺮ اﻟﺠﻤﺎﱄ‬ ‫ﻟﻠﺸﺎﻃﺊ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺰزات ﺳﻠﻮك اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻟﺪى اﻃﻔﺎل‬ ‫•اﻟﺒﺪء ﺑﻐﺮس ﺳـﻠﻮك اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﺎﻓﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﰲ ﻋﻤﺮ ﻣﺒﻜﺮ‬ ‫•ﻳﺠـﺐ ﻋـﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ ﴍح ﻣﻮﻗﻒ اﻹﺳـﻼم ﻣـﻦ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ﻷﻃﻔﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬و أن اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﺗﻌﺪ رﻛﻨﺎ ﻣﻦ أرﻛﺎن اﻹﻳﻤﺎن‪.‬‬ ‫•ﺗﺮﻏﻴـﺐ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ واﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻬﺪﻳـﺪ واﻟﺘﺨﻮﻳﻒ اﻟﺬي ﻳﺘﺴﺒـﺐ ﰲ ﻏﺮس ﺷﻌﻮر اﻟﺘﻨﻔﺮ‬ ‫ﻟـﺪىاﻟﻄﻔـﻞ‪.‬‬ ‫•ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﲆ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﺪرﺳﻴﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻓﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺗﻘﻠﻴﻢ اﻷﻇﺎﻓﺮ وﻗﺺ اﻟﺸﻌﺮ‪.‬‬ ‫•ﻳﻌﺘﱪ اﻟﻄﻔﻞ أﺑﻮﻳﻪ اﻤﺜـﻞ اﻷﻋﲆ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﺈن اﻟﺘﺰام‬ ‫اﻷﺑﻮﻳﻦ ﺑﺴﻠﻮك اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ أﻓﻀﻞ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷﻃﻔﺎل‪.‬‬ ‫•ﻳﺠـﺐ أن ﻳﺸـﺎرك اﻷﻃﻔـﺎل ﰲ ﻣﻬـﺎم اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﰲ اﻤﻨﺰل‬ ‫ﺑﺄﺑﺴـﻂ اﻟﻄﺮق‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻟﻐﺮس إﺣﺴـﺎس اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫•ﺗﻌﻠﻴـﻢ اﻷﻃﻔﺎل أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋـﲆ اﻤﺮاﻓﻖ اﻟﻌﺎﻣﺔ وأﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﺪ ﺟﺰءا ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﻢ ﺗﺠﺎه اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير المكلف‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي جاسر عبداه الجاسر‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫مبان مستأجرة تئد طموحات‬ ‫ٍ‬ ‫الرياضة المدرسية‪ ..‬وشركة‬ ‫إسبانية ترسم مامح التطوير‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫اأعباء اإضافية‬ ‫على معلمي‬ ‫الرياضة أحد أبرز‬ ‫العوائق في وجه‬ ‫تطور الرياضة‬ ‫المدرسية‬

‫حائل ‪ -‬خالد الحامد‬ ‫تنفذ وزارة الربية والتعليم استراتيجية تهتم بالرياضة امدرسية‬ ‫وتدعمها باإمكانات والبنى التحتية الازمة‪ ،‬حيث أسندت مهمة وضع‬ ‫استراتيجية إحدى التركات العامية امتخصصتة‪ ،‬والتي بدأت العمل‬ ‫قبل أشتهر لتقديم رؤيتها التطويرية‪ ،‬لتستاهم الرياضة امدرستية ي‬ ‫خلق أفراد لديهم روح التنافس ي الحياة العامة وي اميادين الرياضية‪.‬‬ ‫صعوبات مدرسية‬ ‫وتع�د الرياض�ة امدرس�ية الزاوي�ة‬ ‫اأساس�ية لدف�ع الحرك�ة الرياضي�ة بجميع‬ ‫ألعابها‪ ،‬فهي الرافد الحقيقي وامهم منتخباتنا‬ ‫الوطني�ة‪ ،‬كونها تضم الريحة الواس�عة من‬ ‫أبناء الوطن‪ ،‬ي حن يرى بعضهم أ ّن الرياضة‬ ‫امدرس�يّة م�ا زالت تعان�ي م�ن صعوبات ا‬ ‫تجعله�ا تأخذ دورها امهم بالش�كل امطلوب‪،‬‬ ‫نتيجة للظ�روف امختلفة التي تعيش�ها هذه‬ ‫الرياضة‪.‬‬ ‫وا ت�زال الرام�ج امدرس�ية تفتق�ر إى‬ ‫إيج�اد برامج رياضية تخ�دم كا من الطاب‬ ‫الرياضي�ن وغ�ر الرياضي�ن‪ ،‬فف�ي إط�ار‬ ‫الرامج الخاصة بالط�اب الرياضين تحتاج‬ ‫إى رعاي�ة الرياضي�ن وتحس�ن أدائهم منذ‬ ‫الصغ�ر للوصول بهم إى مص�اف الرياضين‬ ‫الناجح�ن مم�ن يملك�ون ق�درة عالي�ة عى‬ ‫امش�اركة وامنافس�ة ي امناس�بات الرياضية‬ ‫العامية‪.‬‬ ‫إيجاد اماعب‬ ‫وق�ال الطالب ي امرحل�ة الثانوية طال‬ ‫سعد العتيبي إن ما نشاهده ي امدارس ا يشر‬ ‫أبدا ً إى وجود أي اهتمام بالرياضة امدرس�ية‪،‬‬ ‫فا توجد إا حصة واحدة ي اأس�بوع للربية‬ ‫الرياضي�ة‪ ،‬وهذا طبعا ً غ�ر ٍ‬ ‫كاف‪ ،‬كذلك عدم‬ ‫توفر اإمكانيات واماعب واأجهزة الرياضية‪،‬‬ ‫كما ا توجد نش�اطات رياضي�ة ترز مواهب‬ ‫الطاب ي جميع األعاب‪ ،‬ونحن نتمنى أن يتم‬ ‫تعزيز امدارس بالدعم الكاي إنش�اء اماعب‪،‬‬ ‫وتوف�ر اأجه�زة واأدوات الرياضي�ة‪ ،‬كم�ا‬ ‫نطالب بزيادة عدد الحصص الرياضية‪.‬‬ ‫دعم التجهيزات‬ ‫أم�ا معلم الربية البدني�ة رباح العبدالله‬ ‫فق�ال إن الرياض�ة امدرس�ية كانت ي اماي‬ ‫تمث�ل الراف�د اأول للرياض�ات النوعي�ة ي‬ ‫اأندي�ة‪ ،‬وذلك للدعم امادي الكبر عر اأدوات‬ ‫والتجهيزات‪ ،‬وكانت الرياضة امدرس�ية منبعا ً‬ ‫للمواه�ب والنجوم‪ ،‬وقد اس�تفادت امنتخبات‬ ‫بشكل كبر من تلك امواهب ي جميع امحافل‪،‬‬ ‫حي�ث كانت تلك امواهب ت�رز ي امدارس‪ ،‬ثم‬ ‫تأت�ي اأندية وامنتخب�ات لتصقله�ا‪ ،‬أما اآن‬ ‫فحص�ة الربي�ة الرياضي�ة أصبح�ت بمثابة‬ ‫حص�ة الف�راغ‪ ،‬أس�باب ع�دة أهمه�ا ضيق‬ ‫امس�احات امهيئة ي عديد من امدارس‪ ،‬وعدم‬ ‫مبااة بعض معلمي الربية البدنية‪.‬‬ ‫وأك�د العبدالل�ه أنه إذا ما أردن�ا العودة‬ ‫بالرياضة امدرس�ية إى تألقها وسابق عهدها‬ ‫فابد أوا ً من إنشاء ماعب وصاات للتدريب‪،‬‬ ‫خصوص�ا ً ي وزارة الربي�ة وتأهي�ل ك�وادر‬ ‫تدريبية من معلمي الربية الرياضية‪ ،‬وأضاف‬

‫أنه إذا ما تضافرت الجهود فس�نرتقي ونطور‬ ‫ع�ال ويجب‬ ‫رياضتنا امدرس�ية عى مس�توى ٍ‬ ‫إعادة النظر حول توفر اأدوات وامس�تلزمات‬ ‫الرياضي�ة بم�ا يخ�دم ويط�ور درس الربية‬ ‫الرياضية‪.‬‬ ‫أعباء امعلمن‬ ‫فيم�ا أك�د امعل�م ع�ى الحم�ود أن أهم‬ ‫العوائ�ق التي تق�ف ي وجه تط�ور الرياضة‬ ‫امدرس�ية يمك�ن تلخيصه�ا بكث�رة اأعب�اء‬ ‫الواقعة عى معلم الرياضة مثل اأمور اأخرى‬ ‫داخل امدرس�ة‪ ،‬مثل تكليف�ه بتدريس بعض‬ ‫امواد اأخرى‪ ،‬باإضافة إى عدم وجود اأدوات‬ ‫واأجهزة الرياضية ي أغلب امدارس‪.‬‬ ‫وأض�اف الحم�ود أن م�ن ال�روري‬ ‫تطوير الرياضة امدرس�ية‪ ،‬التي تعد اأساس‬ ‫ي اكتش�اف امواه�ب الرياضي�ة‪ ،‬واحتضانها‬ ‫لتطوي�ر مواهبه�ا ومهاراته�ا وقابليته�ا‪،‬‬ ‫فااهتمام بالرياضة امدرسية هو من اأولويات‬ ‫الت�ي يجب مراعاتها‪ ،‬ووض�ع كافة اإمكانات‬ ‫لتطويره�ا ودعمها م�ن كافة الجه�ات دعما ً‬ ‫كاماً وتوفر مستلزمات إقامة ونجاح النشاط‬ ‫الرياي امدري‪ ،‬أنه امنجم اأول ي اكتشاف‬ ‫امواهب وإرس�الهم إى اأندية الرياضية التي‬ ‫يرغب�ون ي اللعب لها بالتنس�يق م�ع اأندية‬ ‫الرياضي�ة وام�دارس‪ ،‬ورورة الرب�ط ب�ن‬ ‫امدربن وامدارس لتطوير الرياضة امدرس�ية‬ ‫من خال اتخاذ إجراءات مناسبة‪ ،‬ويجب عى‬ ‫الوزارات امس�ؤولة عن ام�دارس جعل درس‬ ‫الرياضة درسا ً أساس�يا ً ي جدول دروسها ما‬ ‫له من أثر إيجابي كبر ي بناء جيل سليم‪.‬‬ ‫وقت الحصة‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أكد مرف الربي�ة البدنية‬ ‫صالح محمد الخميس أن الرياضة امدرس�ية‬ ‫لم تعد رافدا ً مهما ً كما كانت عليه ي الس�ابق‬ ‫لتزوي�د اأندية بامواهب الرياضية‪ ،‬وبرر ذلك‬ ‫بأس�باب ذكر منها قلة التجهي�زات واأدوات‬ ‫الرياضي�ة ي امدارس‪ ،‬وقل�ة الحوافز معلمي‬ ‫الربي�ة البدنية‪ ،‬كما نوه بعد ذلك بدور وزارة‬ ‫الربي�ة والتعلي�م الحاي‪ ،‬وامتمث�ل ي تفعيل‬ ‫اأنش�طة امختلف�ة ع�ى مس�توى ام�دارس‪،‬‬ ‫وع�ى مس�توى إدارات التعليم أيض�ا ً مع بدء‬ ‫استقطاب بعض الركات الكبرة لرعى هذه‬ ‫البط�وات‪ ،‬وكذلك الزخم الكب�ر من امدربن‬ ‫امشاركن فيها من معلمي الربية البدنية‪.‬‬ ‫كم�ا يرى الخميس أن من أبرز معوقات‬ ‫الرياض�ة امدرس�ية ع�دم تهيئ�ة اماع�ب‬ ‫امدرس�ية ي امدارس الحكومية وامس�تأجرة‬ ‫بالشكل امطلوب وعدم وجود صاات رياضية‬ ‫إقامة اأنش�طة الرياضية بها‪ ،‬وكذلك ضيق‬ ‫وق�ت الحصة ال�ذي ا يكفي ل�رح امهارة‬

‫ضعف‬ ‫التجهيزات وغياب الحوافز وعدم تهيئة الماعب المدرسية وضيق وقت الحصة أهم المشكات‬ ‫الجعيثن‪ :‬ابد من تكثيف الدورات والتطبيقات العملية لمعلمي التربية البدنية لارتقاء بالرياضة المدرسية‬ ‫السند‪ :‬الوضع الحالي ا يتناسب مع تطلعاتنا‪ ..‬ومن يتابع تحركات الوزارة يتفاءل بمستقبل أفضل‬

‫عبدالله العجان‬

‫محمد السعيد‬

‫وتطبيقها من قبل جميع الطاب‪.‬‬ ‫احرافية امعلم‬ ‫وكش�ف م�درب امنتخ�ب الس�عودي‬ ‫امدري من قب�ل وزارة الربية والتعليم بندر‬ ‫الجعيث�ن أن الرياض�ة امدرس�ية ل�م ترت�ق‬ ‫للمستوى امأمول منها خال الفرة اماضية ي‬ ‫جميع األعاب‪ ،‬وذلك للنقص الكبر ي اأدوات‬ ‫والساحات واماعب‪.‬‬ ‫وأكد الجعيثن حرص امس�ؤولن بوزارة‬ ‫الربي�ة والتعليم وااتحاد الس�عودي لتطوير‬ ‫الرياضة امدرس�ية‪ ،‬وذلك من خ�ال التعاقد‬ ‫مع خبر إس�باني‪ ،‬مش�را ً إى أن الفرة امقبلة‬ ‫ستشهد تطورا ً ملحوظا ً ي الرياضة امدرسية‪.‬‬ ‫وب�كل أمان�ة مس�نا الحم�اس والرغب�ة م�ن‬ ‫امسؤولن بالوزارة عى تصحيح اأخطاء التي‬ ‫حدت ي اماي من تطور الرياضة امدرس�ية‬ ‫والرقي بها بالشكل امطلوب‪.‬‬ ‫وأضاف الجعيث�ن أن من عوامل تطوير‬ ‫الرياضة امدرس�ية تكثيف الدورات والتطبيق‬ ‫العم�ي معلم الربية البدني�ة‪ ،‬باإضافة إى أن‬ ‫الوح�دات التدريبي�ة داخل ام�دارس ا تكفي‬ ‫نهائي�اً‪ ،‬كذلك من العوامل امهمة للتطوير هي‬

‫المقاات‬ ‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫الجمل�ة الثاني�ة ي حديث إريري�ا‪ ،‬للكاتب‪ :‬إس�حق أحمد‬ ‫فضل الله‪.‬‬

‫تعليق‬

‫عى مقال للكاتب‪ :‬أحمد هاشم‪ ،‬ومقاله‪ :‬لسنا بحاجة إى الشيوخ‪ .‬امعلق‪sagane :‬‬ ‫التعلي�ق‪ :‬ما قاله اأس�تاذ أحمد هو ع�ن الحقيقة‪ ،‬إن هذه امش�يخة تؤصل العصبية‬ ‫القبلية‪ ،‬وهي نوع من أنواع فرض اأمر الواقع عى امواطن؛ ففيها تعس�ف وتسلط‪ ،‬وهو‬ ‫ي الحقيق�ة أمر يعيدنا إى أيام داحس والغ�راء‪ ،‬أيها اإخوة لدينا حكومة ولدينا قيادات‬ ‫أمني�ة وإداري�ة وتعليمية والقضاء ف�وق الجميع‪ ،‬ولدين�ا أيضا ً العم�د وامجالس البلدية‬ ‫ومجلس الش�ورى؛ فلماذا هذه امش�يخة التي فيها ما الله به عليم‪ ،‬فهي تؤصل الفوارق بن‬ ‫امواطنن؛ فهذا ولد شيخا ً وهذه بنت شيخ‪ ،‬وافسحوا ي امجلس وي الطرقات وكثرة البشوت‬ ‫وكثرة «الرهات» التي تخلق الفوارق بن طبقات امجتمع وتثر النعرات الجاهلية‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫أتمنى أتزوجها بس «صانعة»‪ ،‬للكاتب‪ :‬منصور الضبعان‪.‬‬

‫صالح الخميس‬

‫احرافي�ة معلم الربية البدني�ة وااعتماد عى‬ ‫الحافز له‪.‬‬ ‫مدارس أنموذجية‬ ‫أم�ا رئيس قس�م الربية البدني�ة بإدارة‬ ‫تعلي�م حائل محمد يوس�ف الس�عيد فعد أن‬ ‫الواق�ع القائ�م اآن ه�و امبان�ي امس�تأجرة‪،‬‬ ‫حيث تمثل اله�م اأكر معلم الربية البدنية ي‬ ‫حص�ة الربية البدنية‪ ،‬ويتمن�ى أن يزول هذا‬ ‫العائق كي يؤدي امعلم أمانته بشكل صحيح‪،‬‬ ‫كذلك ن�درة اأدوات ونقص الخامات (معلمي‬ ‫الربية البدني�ة)‪ ،‬نظرا ً إغاق أقس�ام الربية‬ ‫البدني�ة ي الكلي�ات والجامع�ات‪ ،‬واس�تطرد‬ ‫الس�عيد أن من أبرز امعوق�ات تكليف معلمي‬ ‫الربية البدنية بأعمال أخرى‪ ،‬مثل تدريس�هم‬ ‫للمواد اأخرى‪ ،‬وتركهم لتخصصهم اأساي‪،‬‬ ‫كذلك ع�دم التفاعل‪ ،‬كذلك التفاعل غر القوي‬ ‫من مكاتب الرئاس�ة العامة لرعاية الشباب ي‬ ‫جميع امناطق‪.‬‬ ‫وأب�ان الس�عيد أن�ه يتطل�ع أن تك�ون‬ ‫جمي�ع امدارس فيها صاات متعددة اأغراض‬ ‫واماع�ب امزروعة‪ ،‬وق�ال إن ي منطقة حائل‬ ‫وخ�ال الس�نتن اماضيتن ت�م تنفيذ بعض‬

‫المواضيع‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬الكذبة الكرى‪ ،‬للكاتب‪ :‬حمزة امزيني‪.‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬إنا نغرق‪ ،‬للكاتب‪ :‬محمد آل سعد‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬ ‫اأكثر مشاركة في‬

‫‪17‬‬

‫سعد السند‬

‫الص�اات واماع�ب امزروعة وه�ذا ا يكفي‪.‬‬ ‫وطالب السعيد التوجه لزيادة حصص الربية‬ ‫البدني�ة ي ام�دارس‪ ،‬وعم�ل برام�ج تدريبية‬ ‫بشكل مكثف معلمي الربية البدنية‪ .‬واستطرد‬ ‫الس�عيد قائ�اً‪ :‬إن هن�اك جهات أخ�رى ذات‬ ‫صل�ة‪ ،‬وهي جه�ات مهمة ي ترس�يخ امفهوم‬ ‫الخاص�ة بأهمي�ة الرياض�ة امدرس�ية‪ ،‬وهي‬ ‫اإعام الري�اي‪ ،‬وهي الجه�ة الوحيدة التي‬ ‫يمكن أن تلع�ب دورا ً بارزا ً ومهما ً ي الرياضة‬ ‫امدرس�ية ي امملك�ة العربية الس�عودية‪ ،‬أن‬ ‫اإع�ام الرياي يس�تطيع أن يع�رض اأمر‬ ‫بصورة تصحح امفاهيم عن هذه اأهمية‪.‬‬ ‫تطلعات الوزارة‬ ‫وأق�ر رئيس قس�م النش�اط الرياي ي‬ ‫وزارة الربية والتعليم س�عد بن س�ند السند‪،‬‬ ‫وج�ود ع�دد م�ن امعوق�ات واإش�كاليات ي‬ ‫الرياض�ة امدرس�ية‪ ،‬وأن الوض�ع الح�اي ا‬ ‫يتناسب مع تطلعات الوزارة‪ ،‬وإن كانت هناك‬ ‫أم�ور مراكمة أوج�دت هذا الواق�ع وانعكس‬ ‫ع�ى الرياض�ة امدرس�ية‪ ،‬وتتمث�ل ي قل�ة‬ ‫امنشآت الرياضية والقصور ي معرفة امفهوم‬ ‫الحقيقي للنش�اط الرياي ام�دري ووجود‬

‫بندر الجعيثن‬ ‫ضعف ي النش�اطات الرياضية امدرسية وقلة‬ ‫اميزاني�ات‪ ،‬وه�ذا أثر عى الرياض�ة الوطنية‪،‬‬ ‫باإضاف�ة لكثرة أع�داد امدارس امس�تأجرة‪.‬‬ ‫وأضاف السند أن وزير الربية والتعليم يأخذ‬ ‫ويوجه ي رورة العناية بالرياضة امدرسية‪،‬‬ ‫من حي�ث ااهتمام بتدري�ب امعلمن‪ ،‬وإيجاد‬ ‫النش�اطات وامنافس�ات الرياضي�ة ي جميع‬ ‫األع�اب‪ ،‬كذلك إنش�اء أكثر م�ن ‪ 500‬صالة‬ ‫رياضي�ة‪ ،‬وتجهيز ماعب ام�دارس بالنجيلة‬ ‫الصناعية‪ .‬واس�تطرد الس�ند كل ه�ذه اأمور‬ ‫لها تأثر بالس�لب‪ ،‬أو اإيج�اب‪ ،‬عى الرياضة‬ ‫امدرس�ية‪ ،‬ولكن امتاب�ع للرياضة امدرس�ية‬ ‫وتحركات الوزارة يج�د التفاؤل بأن الرياضة‬ ‫امدرس�ية ستكون ذات ش�أن كبر بعد تعاقد‬ ‫وزارة الربي�ة والتعلي�م م�ع ركة إس�بانية‬ ‫عامي�ة (أكي�ا) متخصصة لتطوي�ر الرياضة‬ ‫امدرسية‪ ،‬وتجهيز كافة متطلبات تحقيق بيئة‬ ‫مدرس�ية مائمة ممارسة اأنش�طة الرياضية‬ ‫بش�كل مناس�ب كجزء مهم من رسالة الربية‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫خرات أجنبية‬ ‫وأض�اف أن عق�د ااتف�اق م�ع الركة‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬القطيف تحتفل ب� ‪ 13‬مبدعا ً ومبدعة ممن ُك ّرموا ي محافل عامية‪.‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬بيّضت الوجه‪ ..‬يا اأخر‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬ ‫اأكثر مشاركة في‬

‫ّ‬ ‫تش�ققات ومصاعد رديئ�ة‪ ..‬وأهاي بريدة يتس�اءلون عن‬ ‫مصر ‪ 192‬مليون ريال لتأهيل مستشفى املك فهد‪.‬‬ ‫جلسة حوارية لرح رسالة وأهداف مهرجان الدوخلة ي سنابس‪.‬‬

‫تعليق‬

‫عى مادة‪ :‬رطة حائل تنفي حدوث مشاجرات بعد تنفيذ حكم القصاص ي السجن الشمري‪.‬‬ ‫امعلق‪ :‬غازي الشمري‪.‬‬ ‫التعليق‪ :‬رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته‪ ،‬والشكر لصحيفة الرق عى اهتمامها‬ ‫وتفاعله�ا‪ ،‬وكنا نتمنى من عائلة امتوى التنازل؛ أن قتل اآخر لن يعيد امتوى للحياة‪ ،‬وا نقول‬ ‫إا رحمة الله عى الجميع‪ ،‬وامفرض أنهم جران يعيشون ي منطقة واحدة وأن يسود امعروف‬ ‫بينهم أن اانتقام يسبب البغضاء‪.‬‬

‫اإس�بانية يقتي تطوير الرياضة امدرسية‪،‬‬ ‫وااستفادة من امرافق التعليمية داخل امدارس‬ ‫وخارجه�ا‪ ،‬وتفعيلها بما يضم�ن تحويلها إى‬ ‫مراكز مجتمعية فاعلة‪ ،‬وأن الركة اإس�بانية‬ ‫ب�دأت فعلي�ا ً ي هذا امروع من ش�هر رجب‬ ‫اماي‪ .‬وأشار السند إى أن من اأمور الجميلة‬ ‫لوزيرنا وتطلعاته ا ينظر للرياضة امدرس�ية‬ ‫بأنه�ا دوري وتناف�س فقط‪ ،‬ب�ل هناك نظرة‬ ‫شمولية تكون جزءا ً من حياة الفرد السعودي‬ ‫ينعكس عى صحته من الصغر وزيادة الوعي‬ ‫بالربية البدنية والرياضة امدرس�ية‪ ،‬وتعزيز‬ ‫النش�اط البدني بن الطاب ي س�ن امدرس�ة‬ ‫وامجتمع كليا ً بهدف الصحة‪.‬‬ ‫واختتم الس�ند حديثه بالقول‪ :‬نأمل كما‬ ‫يأم�ل وزيرن�ا أن تخ�رج تلك امخرج�ات بما‬ ‫يعود بالنفع عى الرياضة امدرسية ي بادنا‪.‬‬ ‫دور اإعام‬ ‫من ناحيته‪ ،‬برأ الكاتب الرياي عبدالله‬ ‫العجان س�احة اإعام من تجاه�ل الرياض��‬ ‫امدرس�ية‪ ،‬مبين�ا ً أن الرياض�ة امدرس�ية هي‬ ‫الت�ي أهملت نفس�ها والدليل أنه�ا تعاني من‬ ‫عدم وجود اماع�ب واإمكانيات‪ ،‬كذلك تأهيل‬ ‫معلمي الربي�ة البدنية‪ ،‬حيث من امفرض أن‬ ‫يكون امعل�م رياضياً‪ ،‬وق�ال العجان قبل أن‬ ‫نناق�ش اإع�ام نناقش ماذا قدم�ت الرياضة‬ ‫امدرسية‪.‬‬ ‫ويش�ر الكاتب العجان إى أن الرياضة‬ ‫امدرس�ية س�ابقا ً كان�ت أح�د أه�م الرواف�د‬ ‫اأساس�ية الت�ي تغ�ذي اأندي�ة الرياضي�ة‬ ‫بامواه�ب وتدعمه�ا بالق�درات الش�ابة التي‬ ‫تملك عددا ً من فن�ون األعاب الرياضية‪ ،‬لكن‬ ‫ي الوق�ت الراه�ن تبدل�ت اموازي�ن واختلفت‬ ‫امعادات وأصبح النشاط الرياي ي امدارس‬ ‫«مهمش�اً»‪ ،‬ولم يعد له قيمة‪ ،‬أو أهمية‪ ،‬تذكر‪،‬‬ ‫لعدة أسباب يطول رحها‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫آن ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ أن ﺗﺼﺒﺢ‬ ‫»دﺳﺘﻮرﻳﺔ«!‬

‫ﻛﺮﺳﻲ اﻣﻴﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫رأي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﻮﻳﻌﺮ‬

‫ﻓﺎﻳﺪ اﻟﻌﻠﻴﻮي‬ ‫‪alolawi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪malshwier@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗُﺸﻜﻞ اﻟﺤﻀﺎرة اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﻓﺨﺮ واﻋﺘﺰاز ﻟﻨﺎ ﺑﻮﺻﻔﻨﺎ ﻣﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺷﺎﻫﺪا ً ﻋﲆ‬ ‫ﺗﻄﻮرﻧﺎ وﺗﻘﺪﻣﻨﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻓﺪﻣﺸـﻖ وﺑﻐﺪاد‬ ‫واﻟﻘﺎﻫﺮة وﺑﺎﻗﻲ ﻣﺪن اﻤﻐـﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻷﻧﺪﻟﺲ‬ ‫ﺳـﺠﻠﺖ ﺷـﻮاﻫﺪ ﻛﺜﺮة ﻋـﲆ ﺗﻘﺪم اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت ﻓﻜﺮﻳﺔ وﺣﻀﺎرﻳﺔ ﺷﺘﻰ‪.‬‬ ‫ﻳﺠﻤـﻊ اﻤﺆرﺧـﻮن ﻋـﲆ أن اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺤﻀﺎرﻳـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺑﻤﻌـﺰل ﻋﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫اﻤﻨﻄﻠﻖ اﻟﻔﻜﺮي واﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻟﻬﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ؛ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣﻬﺒﻂ اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ وﺣﺎﺿﻨﺘﻬﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﺗﺄﺳﺲ اﻹﻃﺎر‬ ‫اﻟﺤﻀﺎري ﻟﻸﻣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻗﻄﻌﺎ ً‬ ‫ﻳﺪﻓﻌﻨـﺎ إﱃ اﻟﺮﺑﻂ ﺑﻦ ﺗﺎرﻳﺨﻨـﺎ اﻟﻘﺪﻳﻢ واﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ورﺛﺖ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ واﻟﺪﻳﻨﻴـﺔ واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﻤـﴩوع‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎري اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻟﻌـﺪة أﺳـﺒﺎب أﻫﻤﻬـﺎ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﻋﲆ اﻟﺒﻘﻌﺔ اﻟﺠﻐﺮاﻓﻴﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺷﻜﻠﺖ‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ ﻷﻣﺘﻨﺎ‪ ،‬واﻟﺴـﺒﺐ اﻵﺧﺮ‬ ‫وﻫﻮ ﻣﺤﻞ ﻓﺨﺮﻧﺎ واﻋﺘﺰازﻧﺎ أﻧﻨﺎ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻜـﻢ إﱃ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺬﻟـﻚ اﺟﺘﻤﻌـﺖ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ إﺳـﻼﻣﻴﺔ ووﻃﻨﻴﺔ ﺗﺠﻌﻠﻬـﺎ ﻧﻘﻄﺔ ارﺗﻜﺎز‬ ‫ﻤﴩوع اﻷﻣﺔ اﻟﺤﻀﺎري‪.‬‬ ‫ﻟﻘـﺪ ﺳـﺒﻖ أن ﻛﺘﺒـﺖ ﻣﻘـﺎﻻ ً ﻋـﻦ أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ ﺑﻼدﻧـﺎ‪ ،‬وﺗﺨﻮﻓﺖ ﻣﻦ أن ﺗﺰﻳﺪ اﻟﻔﺠﻮة‬ ‫ﺑﻴﻨﻨﺎ وﺑـﻦ ﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻋﺎﻣـﺔ واﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ؛ ﺑﺴـﺒﺐ ﻋـﺪم اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﻪ ﻛﻤـﺎدة ﺗُﻌﻨﻰ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻀـﺎرة وﺑﻨﺎء اﻹﻧﺴـﺎن ﻓﻜﺮﻳـﺎ ً وﺛﻘﺎﻓﻴﺎً؛ ﻷن‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ورؤﻳﺘﻬﺎ رؤﻳﺔ‬ ‫ﺻﺤﻴﺤـﺔ ﺗُﻌﻄـﻲ اﻹﻧﺴـﺎن ﻣﺰﻳـﺪا ً ﻣـﻦ اﻟﺘﺄﻣﻞ‬ ‫واﻟﻌﻈﺔ واﻟﺘﻔﻜﺮ‪ ،‬وﺗﺰﻳﺪه ﻗﻮة وﺻﻼﺑﺔ ﰲ ﺗﻤﺴﻜﻪ‬ ‫ﺑﺪﻳﻨﻪ ووﻃﻨﻪ؛ ﺣﻴـﺚ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﻏﺮس اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻧﻔـﻮس أوﻻدﻧﺎ دون اﻟﺘﻄﺮق ﻟﺘﺎرﻳﺨﻨﺎ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫اﻤـﴩّ ف أو ﺗﺎرﻳﺨﻨـﺎ اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻤـﲇء ﺑﺎﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﻏﺮﺳـﻬﺎ ﰲ ﻧﻔﻮس‬ ‫أﺟﻴﺎﻟﻨﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ اﻃﻠﻌﺖ ﻋـﲆ اﻤﻘﺎل اﻤﻨﺸـﻮر ﰲ ﺟﺮﻳﺪة‬

‫»اﻟـﴩق« اﻟﺨﻤﻴـﺲ اﻤـﺎﴈ ﻟﻠﺪﻛﺘـﻮر ﻧـﺎﴏ‬ ‫اﻟﺠﻬﻴﻤﻲ ﻧﺎﺋﺐ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺪارة اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺤﺪث ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻛﺮﳼ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ واﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد وﺗﻨﻈﻴﻤﻪ‬ ‫ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟﻌﻠﻤـﻲ اﻷول ﻟﻠﻤﴩﻓﻦ ﻋـﲆ اﻟﻜﺮاﳼ‬ ‫واﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وداﺧﻠﻬـﺎ؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺴـﻌﻰ ﻫﺬا اﻟﻜـﺮﳼ إﱃ إﺗﺎﺣﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻤﺨﺘﺼﻦ ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ واﻟﺤﻀﺎرة‬ ‫ﻣﻦ داﺧﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻟﺮؤى‬ ‫واﻷﻓـﻜﺎر ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ أﻧﺸـﻄﺔ اﻟﻜـﺮﳼ واﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﺟﻮدﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻓﻜـﺮة اﻟﻜﺮﳼ ﺟـﺎءت ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳـﺐ‬ ‫ﺟـﺪاً‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻋﻘـﺐ ﺗﻀـﺎؤل أﻗﺴـﺎم اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎﺗﻨﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻘﻠﺺ ﻋﺪد ﻃﻼب اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﰲ اﻵوﻧـﺔ اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﻋـﺰوف ﻛﺜﺮﻳﻦ ﻋﻦ اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﻘﺴﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻣﺎ ﺣﺪا ﺑﺒﻌﺾ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت أن ﺗﻐﻠﻖ‬ ‫ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎً‪ ،‬ووﻓﻖ ﻫـﺬا اﻤﻨﻄﻠﻖ ﻓﺈن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻜﺮﳼ ﺳـﻴﻜﻮن اﻷﻣﻞ اﻷﺧﺮ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺟـﺰء ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺨﻨﺎ اﻟﻮﻃﻨﻲ واﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﻨﺪوات اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ واﻟﺒﺎﺣﺜﺎت ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻞ اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﺸـﺄن‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫واﻟﻨﺎﻇـﺮ ﰲ ﻣﻨﻬﺠﻴـﺔ اﻟـﺪول اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ‬ ‫واﻤﺘﺤـﴬة اﻟﺘـﻲ ﺳـﺒﻘﺘﻨﺎ ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺤﻀـﺎرة‬ ‫ﺑﻌﻘﻮد ﻳﺸـﺎﻫﺪ ﺣﺮﺻﻬـﻢ اﻟﻜﺒﺮ ﻋـﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺎرﻳﺨﻬـﻢ‪ ،‬ﻧﻼﺣﻈﻪ ﺳـﻮاء ﻛﺎن ذﻟﻚ ﻣﻜﺘﻮﺑﺎ ً‬ ‫أو ﻣﻮﺟـﻮدا ً ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﺜﻠﻤـﺎ ﰲ اﻤﺘﺎﺣﻒ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻗﺎﻋﺎت وﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت ﻟﺘﺨﻠﻴﺪ‬ ‫أﺳﻤﺎء اﻟﺮﻣﻮز ﺑﻦ اﻟﺤﻦ واﻵﺧﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻌﺪون اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺟـﺰءا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﻦ ﺣﺎﴐﻫﻢ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻋﻨﻮان ﺗﻘﺪﻣﻬﻢ‬ ‫وازدﻫﺎرﻫـﻢ‪ ،‬وﻳﺘﻐﻨـﻮن ﺑﻤﺎﺿﻴﻬـﻢ وﻳﻤﺠﺪوﻧـﻪ‬ ‫ﺑﺼﻔـﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة‪ ،‬أﻣـﺎ ﻧﺤـﻦ ﻓﺄﺻﺒﺤـﺖ ﻛﻠﻤـﺔ‬ ‫»اﻟﺘﺎرﻳﺦ« ﺗﻌﻨﻲ »اﻤﺎﴈ« ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻳﺮﺟﻊ ﻛﺜﺮون‬ ‫أن اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺬي أﺧﺮ اﻟﻌﺮب ﻫﻮ ﺗﻐﻨﻴﻬﻢ ﺑﻤﺎﺿﻴﻬﻢ‬ ‫وﻫـﺬا ﻏﺮ ﺻﺤﻴـﺢ؛ ﻷﻧﻨﺎ ﻧﺤـﻦ ﺗﺮﻛﻨﺎ اﻟﺘﻤﺴـﻚ‬

‫ﺑﺎﻟﻘﻴـﻢ اﻟﻨﺒﻴﻠـﺔ واﻟﺼﺎدﻗﺔ اﻟﺘﻲ ﻫـﻲ ﺗﻘﻮدﻧﺎ إﱃ‬ ‫اﻷﻣﺎم‪ ،‬ﻓﺘﻤﺴـﻚ ﺑﻬـﺎ ﻏﺮﻧﺎ وﻃﺒﻘﻬـﺎ‪ ،‬وأﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ وﻣﺆﴍا ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻣﻪ‪.‬‬ ‫واﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﻣﻌﺮﻓـﺔٍ ﻧﻮﻋﻴﺔٍ ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺸـﻜﻞ أﻋﻤﻖ ﻣﻦ اﻤﻮﺟﻮد؛ وذﻟﻚ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل دراﺳـﺎت اﻹﻧﺜﺮوﺑﻮﻟﻮﺟﻴﺎ »ﻋﻠﻢ اﻹﻧﺴـﺎن«‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻪ‪ ،‬أو اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫وﻣـﺎ ﺗﺤﺘﻮﻳﻪ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻼت ﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ‬ ‫ﻓﺮﻳـﺪة؛ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻌﻄﻲ ﻗﻴﻤﺔ ﻋﺎﻟﻴـﺔ وﺑُﻌﺪا ً أﻛﱪ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻧـﺮاه اﻵن ﻣـﻦ ﻣﻨﺎﻫـﺞ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ردﻳﺌـﺔ ﺧ ﱠﺮﺟﺖ‬ ‫أﺟﻴـﺎﻻ ً ﻻ ﻳﻌﺮﻓـﻮن أي ﳾء ﻳﺨـﺺ ﺑﻠﺪﻫـﻢ ﻋﺪا‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأي دوﻟﺔ ﻣﺘﺤﴬة ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗُﺮﻛﺰ ﰲ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻤﺘﻌﻤﻘﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺪرس اﻹﻧﺴـﺎن واﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﻈﻮاﻫﺮ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ؛ ﻷﻧﻬـﺎ ﺑﻬـﺬه اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ ﺗﺮﺑـﻂ ﺑﻦ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎن وﺗﺎرﻳﺨـﻪ ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻣﻌﺮﻓﺘﻬـﻢ ﺑﱰاث‬ ‫ﺑﻠﺪه واﻋﺘـﺰازه ﺑﻤﺎ ﺗﺤﺘﻮﻳﻪ ﺑﻼده ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﺘﻨﻮع‬ ‫واﻹرث اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻧﺮاه اﻵن أن اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫ﻳﻌـﺮف ﻋـﻦ وﺿـﻊ اﻟﺒﻠـﺪان اﻤﺠـﺎورة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺘـﻪ ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﺘﻮﻳﻪ ﺑﻠﺪه ﻣﻦ ﺛﻘﺎﻓـﺔ وﺟﻐﺮاﻓﻴﺎ‬ ‫وﺟﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺎ وآﺛﺎر ﻋﺮﺑﻴﺔ وﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ أﺻﻴﻠﺔ؛ وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺪول ﻋﲆ آﺛﺎرﻫﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺘﺎﺣـﻒ واﻤﻌـﺎرض وﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ وﺗﺤﺪﻳﺜﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ ﻓـﱰة‪ ،‬ﻓﺘﻜﻮن ﻓﻌـﻼ ً رﺻﻴﺪا ً ﺗﺎرﻳﺨﻴـﺎ ً ﻟﻠﺪول‬ ‫وﺷﻌﻮﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺧﺘﺎﻣـﺎ ً إن آﻣﺎﻻ ً ﻛﺒﺮة ﻣﻌﻘـﻮدة ﻋﲆ ﻛﺮﳼ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﰲ أن ﻳﻜﻮن ﺷـﺎﻣﻼ ً‬ ‫وﻓﺎﻋﻼ ً ﰲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻤـﻞ ﰲ إﻃﺎر ﻣﺘﻌﺎون ﻣـﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ؛ ﻟﻴﻜﻮن ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﺜﺒﺘـﺎ ً وﺣﺎﴐا ً‬ ‫ﺑﻔﺨـﺮ وﻗـﻮة‪ ،‬ﺣﻴـﺚ إن اﻹرث اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫ﻣﻮﺟـﻮد‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻫـﺬه اﻟﺪوﻟﺔ ﺑﺠﻬﺪ رﺟﺎﻟﻬﺎ‬ ‫وﺑﺘﻌﺎون ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻦ اﻹﺟﺤﺎف أن ﻳُﻐﻔﻞ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻤـﲇء ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ واﻟﻌﻤـﻖ‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﻌﺮف‬ ‫إﻟﻴﻪ ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫أﻧﺸـﺌﺖ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻣـﻊ ﺻﺪور‬ ‫ﻧﻈﺎم اﻟﻘﻀﺎء اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﺳﻤﻬﺎ‬ ‫اﻤﺨﺘﻠـﻒ ﻧﻮﻋﻴـﺎ ﻋﻤﱠ ﺎ ﻫـﻮ ﻣﺘﻌـﺎ َرف ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻘـﻞ اﻟﻘﻀﺎﺋـﻲ إﻻ ﱠ‬ ‫أن ﺻﻼﺣﻴﺎﺗِﻬـﺎ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻛﺜـﺮا ً ﻋﻦ ﺻﻼﺣﻴـﺎت ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء اﻷﻋـﲆ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﻌـﺾ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴﺎت ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﱠﻨِـﻲ ﻣﺎزﻟـﺖ ﻣﺘﻔﺎﺋـﻼ ً ﺑـﺄن ﺗﺼﺒﺢ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻣـﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺤﻜﻤﺔ دﺳﺘﻮرﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺤﺴ ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫ـﺲ ﻣـﻦ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫واﻟﺒﻌـﺾ رﺑﻤـﺎ‬ ‫دﺳـﺘﻮر أو دﺳـﺘﻮرﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻌﺘﻘـﺪ ﱠ‬ ‫أن ذﻟـﻚ‬ ‫ﻣﺪﺧـ ٌﻞ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ اﻟﻮﺿﻌﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺎرض‬ ‫واﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﻄﺒـﻊ‪ ،‬وﺣﺘﻰ ﻻ ﻧﻀﻴﱢـﻊ وﻗﺘَﻨﺎ‬ ‫وﺟﻬﺪَﻧـﺎ ﰲ اﻻﺧﺘـﻼف ﺣـﻮل اﻤﺴـﻤﱠ ﻴَﺎت‬ ‫واﻻﺻﻄﻼﺣﺎت‪ ،‬ﻧﺘﱠﺒﻊ اﻟﺤﻜﻤﺔ اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ »ﻻ‬ ‫ُ‬ ‫وﻧﺪﻟـﻒ ﻣﺒﺎﴍ ًة‬ ‫ﻣﺸـﺎﺣﱠ َﺔ ﰲ اﻻﺻﻄﻼح«‪،‬‬ ‫إﱃ اﻤﻬـﺎم واﻟﺼﻼﺣﻴـﺎت اﻟﺘﻲ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﻧﻀﻔـﻲ ﺻﻔﺔ »دﺳـﺘﻮرﻳﱠﺔ«‬ ‫ﻧﺴـﺘﻄﻴﻊ أن‬ ‫َ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ﴎد ﻫﺬه اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺎت‬ ‫واﻟﺼﻼﺣﻴـﺎت ﻻ ﻣﺎﻧـ َﻊ ﻟـﺪيﱠ ﻣـﻦ إﻳﺠـﺎد‬ ‫ﻛﻠﻤﺔ ﻏـﺮ ﻛﻠﻤﺔ »دﺳـﺘﻮرﻳﺔ« ﺗﻔﻴـﺪ َ‬ ‫ذات‬ ‫ُ‬ ‫ﻳﻌﻜﺲ ﻃﺒﻴﻌـﺔ واﺧﺘﺼﺎص‬ ‫اﻤﻌﻨـﻰ اﻟـﺬي‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﻌـﺮض )اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺴﻤً ﻰ ﺑﺪﻳﻞ( ﻣﻘﺪم إﱃ ﻓﺌﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﺄﻟﻮا ﺟﻬـﺪا ً ﰲ ﺗﺒﺪﻳﺪ وﻗﺘﻬـﺎ وﺟﻬﺪﻫﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﻜﻠﻴﺎت واﻤﺴـﻤﱠ ﻴﺎت ﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ ﺻﻠﺐ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﱠﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ أﻗﻮل إﻧﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﻮﺳـﻴﻊ‬ ‫ﺻﻼﺣﻴﺎت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺘﺸﻤﻞ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﺔ؛ ﱠ‬ ‫ﻓﺈن ﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻨﻲ أﻗﺼﺪ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ أن ﺗﻜﻮن اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻣﻌﻨﻴﱠﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ واﻟﻔﺼـﻞ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﻟﻠﺒﻠـﺪ؛ ﻓﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻳﺒـﺪأ أوﻻ ً ﻣـﻦ ﺣﺼـﻮل اﻟﻘﻀـﺎء ﻋﲆ ﺣﻖ‬ ‫اﻟﻔﺼﻞ ﰲ ﺷـﺆون اﻟﺤﻜﻢ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬

‫ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻢ واﻟﻌﻠﻢ‬

‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻨﺤـﻦ ﻟﺪﻳﻨـﺎ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺒﻴﻌـﺔ اﻤﻌﻨﻴﱠـﺔ‬ ‫ﺑﺸـﺆون اﻟﻌﺮش‪ ،‬وﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى )اﻟﺬي‬ ‫َ‬ ‫ﻣﻨﺘﺨﺒﺎ ً ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻔﱰَض أن ﻳﻜـﻮن‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ( وﻳﻌﱪ ﻋﻨﻪ ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺎﳼ ﻟﻠﺤﻜﻢ اﻟﺬي ﻳﻌﺪ دﺳﺘﻮرا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻴﻊ ﻫـﺬه اﻤﻜﻮﻧـﺎت ﺗﺮﺟﻊ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ إﱃ ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺗﻨـﺺ اﻤـﺎدة ‪ 44‬ﻣـﻦ اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫ﻓﻜﻤـﺎ‬ ‫اﻷﺳﺎﳼ ﻟﻠﺤﻜﻢ )‪ ...‬واﻤﻠﻚ ﻫﻮ ﻣﺮﺟﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴـﻠﻄﺎت( ﻓﻌﻨـﺪ اﻟﻘﻴﺎم ﺑـﺄي ﺧﻄﻮة ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﻮات ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻛﺎﻧﺘﺨﺎب‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬أو ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺎﳼ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻢ ‪ -‬ﺑﻤﺎ ﻳﻜﻔﻞ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ‪-‬‬ ‫ﺳﺘﻈﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﻤﻨﺄى ﻋﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺤﺮاك‪ ،‬وﻫﺬا ﻻ ﻳﺴـﺘﻘﻴﻢ إﻃﻼﻗﺎ ً ﻣﻊ روح‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ؛ ﻷن‬ ‫اﻤﺄﺳﺴـﺔ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻻ ﺗﺘ ﱡﻢ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻟﺴﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻨﺤُ ﻬـﺎ اﻟﴩﻋﻴﺔ وﺗﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ اﻟﻔﺮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﺬا ﻣﻦ اﻟـﴬوري أن ﻳُﻨﺎ َ‬ ‫ط ﺑﺎﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻟﻌﻠﻴـﺎ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ ﺷـﺆون اﻟﺤﻜﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻨﻈـﺮ ﰲ ﻗـﺮارات ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﻌـﺔ‪ ،‬وﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬واﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻤﺠﺎﻟـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﺎﻓـﺔ اﻟﻘﺮارات اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻓـﺈن ﻗﻀﺎة‬ ‫ﻣﺄﺳﺴـﺔ اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻄﺒـﻊ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﺑﻤﺜـﻞ ﻫـﺬه اﻟﺼﻼﺣﻴﺎت‬ ‫ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻏﺮ ﺧﺎﺿﻌﻦ ﻟﻺﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻤﻞ ﺑﻘﻴ َﱠﺔ‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎة ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬ﻛﺎﻟﻨﻘﻞ أو‬ ‫اﻟﻌﺰل أو اﻟﺘﻘﺎﻋﺪ‪.‬‬ ‫ﻓـﺂن ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ أن ﺗﺼﺒـﺢ‬ ‫ﺻﻤﺎ َم أﻣـﺎن اﻟﺪوﻟﺔ واﻤﺠﺘﻤـﻊ؛ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫إﴍاﻓﻬـﺎ ﻋـﲆ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ وﻣﺮاﻗﺒـﺔ ﺗﻄﻮر اﻟﺪوﻟـﺔ‪ ،‬وﺟﻌﻞ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ ﰲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ وﺷـﺆون اﻟﺤﻜﻢ ﺗﺤﺖ‬ ‫ﻣﻈﻠﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار‪ :‬اﻟﻤﻘﺪم واﻟﻤﺠﻴﺐ‬ ‫ﻫﻴﺜﻢ ﺣﺴﻦ ﻟﻨﺠﺎوي‬ ‫‪liengawi@alsharq.nen.sa‬‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫ﺣﻠﻮل راﺋﻌﺔ‬ ‫ﻟﻤﺸﻜﻼت ﻻ ﺣﻞ ﻟﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﻨﻴﺖ ﺟﺎءت‬ ‫ﻗﺎل ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ ﻣﺘﺬﻣـﺮا ً ﻛﻠﻤﺎ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻓﻬﺪﻣﺘْﻪ‪ .‬ﺳـﺄﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒُـﻪ‪ ،‬وﻛﻼﻫﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﱠﺎن ﻋﺎﺷـﺎ ﰲ ﺟﺤﻴﻢ اﻟﺒﻌﺚ‪ ،‬ﻫـﻞ ﺗﺮﻳ ُﺪ‬ ‫ﺣـﻼً ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﻬـﺎ ﻓﻼ ﻳﺼﻤﺪ ﰲ‬ ‫وﺟﻬﻬـﺎ ﳾء؟ وﻛﺎن ﺻﺎﺣﺒُﻨﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻋﻄﻼت‬ ‫ﻟﻴﺒﻨـﻲ ﻋﲆ ﻧﺤـﻮ ﻣﺨﺎﻟﻒ‪.‬‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫َ‬ ‫ﺻـﺎح ﺑـﻪ‪ :‬أرﺟﻮك! د ﱠﻟﻨـﻲ ﻋﲆ ﺣـ ﱢﻞ أﺻﻞ ﺑﻪ‬ ‫إﱃ اﻟﺒﻨـﺎء اﻟﺬي أرﻳﺪ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻛﻢ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ؟ ﻫﻞ‬ ‫ﻫﻲ رﺷـﻮة رﺟﺎل اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ؟ ﻫـﻞ ﻫﻲ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ رﺟﺎل اﻤﺨﺎﺑـﺮات؟ »ﻗﺎل ﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒُﻪ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﺤﺎورهُ«‪ :‬اﻷﻣﺮ أﺳـﻬﻞ وأرﺧـﺺ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﺼـﻮﱠر! ﴏخ ﺻﺎﺣﺒـﻪ‪ :‬ﻫـﻞ أﻧـﺖ ﻣﺘﺄﻛﺪ؟‬ ‫أﺟـﺎب‪ :‬ﻧﻌﻢ؛ ﻓﺎﻤﺮض اﻟﻨ ﱠ ِﺠ ُﺲ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ دواء‬ ‫أﻧﺠـﺲ‪ .‬ﻻ أدري ﻣـﺎ اﻟﺬي ذﻛﺮﻧـﻲ ﺑﺼﺪﻳﻘﻲ‬ ‫َ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘـﻞ ﰲ اﻟﻔـﺮع ‪ 273‬اﻟﺘﺎﺑـﻊ‬ ‫»أﺑﻮراﺷـﺪ«‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﺎﺑﺮات اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫اﺟﺘﻤﻌـﺖ ﺑﻬـﺬا اﻟﺮﺟﻞ وﺑﻘﻴﻨﺎ ﺳـﻮﻳًﺎ ﰲ‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ واﺣﺪة ﻣﺪة ‪ 250‬ﻳﻮﻣﺎً‪.‬‬ ‫أﻇﻨﱡـﻪ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‪ .‬ﻟـﻢ ﻳ ِ‬ ‫ُﻔﺼﺢْ ﻋﻦ‬ ‫ﺑﻘﻲ ﰲ‬ ‫اﺳﻤﻪ اﻟﻜﺎﻣﻞ وﻻ ﺳﺒﺐ وﺟﻮده‪ .‬أﻇﻨﱡﻪ َ‬ ‫اﻟﺤﺒﺲ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻦ‪ .‬ﻗﺎل اﻟﺮﺟﻞ ﻟﺼﺪﻳﻘﻪ‪ :‬ﰲ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﻌﻄﻠﺔ ﺗﺒﻨﻲ اﻟﺴـﻮر أو اﻟﺒﻨﺎء اﻟﺬي ﺗﺮﻳﺪ‪،‬‬ ‫وأﺣﴬ ﻛﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﺻﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫اﻷﺑـﺪي ﻓﺘﺜﺒﱢﺘَﻬَ ﺎ ﰲ اﻟﺠﺪار‪ ،‬واﻧﻈﺮ إن ﻛﺎن أﺣ ٌﺪ‬ ‫ﻳﺘﺠ ﱠﺮأ ﻋﲆ اﻻﻗﱰاب ﻣﻦ اﻟﺴﻮر! إﻧﱠﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﺗﺮى‬ ‫ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﺟﺪا ً ﻓﻼ ﻳﻘﱰب ﻣﻨﻚ ٌ‬ ‫إﻧﺲ‬ ‫وﻻ ّ‬ ‫ﺟﺎن!‪ .‬ﻃﺒﱠـﻖ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﻨﺼﻴﺤﺔ اﻟﺠﻬﻨﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﺘﺎﱄ ﺟـﺎء رﺟﺎل اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻓﻠﻤﺎ رأوا‬ ‫ﺻـﻮر اﻟﺮﺋﻴﺲ ذُﻋِ ـ ُﺮوا وو ﱠﻟـﻮا اﻷدﺑﺎر‪ .‬ﺿﺤﻚ‬ ‫اﻟﻠـﺺ وﺻﺎﺣﺒﻪ وﻗـﺎل‪ :‬ﻫﻨﺎك ﺣﻠـﻮل راﺋﻌﺔ‬ ‫ﻷﻋﻘـﺪ اﻤﺸـﻜﻼت ﰲ ﺑـﻼد ﻋﺒﻘـﺮ وﻋﺒﻘﺮﻳﻨﻮ‬ ‫واﻤﺨﺎﺑﺮات‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﻠﻌـﺐ اﻟﺤﻮار دورا ﺑـﺎرزا ﰲ إﺑﺮاز ﺣﻀﺎرة‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت ﰲ اﻟﻔـﱰات اﻟﺰﻣﻨﻴـﺔ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻜﻔـﻲ اﻤـﺮء اﻟﺘﺄﻣـﻞ ﻋﻨـﺪ ﻟﺤﻈـﺔ ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻌﻴﻨﺔ ﰲ اﻟﻜﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺼﺎغ وﻳﺪار ﺑﻬﺎ اﻟﺤﻮار‬ ‫داﺧﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣـﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺄﺗﻴﻪ اﻟﺘﺼـﻮر واﻻﻧﻄﺒﺎع‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﺣﻮل ﻓﻜﺮ وﺳـﻠﻮﻛﻴﺎت ذﻟـﻚ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﰲ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺤﻈﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺄﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺤﻮار داﺧﻞ اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺗﻨﺒﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻮﻧﻪ ﻣﻘﻴﺎﺳـﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻟـﻪ ﻗﻴﺎس ﻣﺪى‬ ‫ﺗﺤﴬ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت؛ ﺣﻴـﺚ إن اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫واﻷﻋـﺮاف واﻟﻌـﺎدات واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺪ‬ ‫أﺛﺒﺘـﺖ ﻣـﻦ وﻗﺖ ﻵﺧﺮ ﺻـﺪق اﻟﻔﺮﺿﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘـﻮل إﻧـﻪ ﻛﻠﻤـﺎ ﻛﺎن ﺣـﻮار اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻫﺎدﺋﺎ‬ ‫وﻗﺎﺋﻤﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﺠﺔ واﻟﱪﻫﺎن واﻷﻣﺜﻠﺔ واﻷدﻟﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻤـﺎ اﻧﻌﻜـﺲ ذﻟـﻚ إﻳﺠﺎﺑـﺎ ﻋـﲆ ﺣﻀﺎرﺗﻬـﺎ‬ ‫واﻟﻌﻜﺲ ﺻﺤﻴﺢ‪.‬‬ ‫واﻟﺤﻮار ﺑﻤﻌﻨﺎه اﻟﻌﺎم ﻗﺪ ﻳﻌﻨﻲ ﺗﺒﺎدل اﻵراء‬ ‫ﺑﻦ ﺷﺨﺼﻦ أو أﻛﺜﺮ ﺣﻮل ﻣﻮﺿﻮع ﻣﻌﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﺴـﺒﺐ ﻛﺜـﺮة اﻤﻮاﺿﻴـﻊ اﻟﺤﻮارﻳﺔ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫أﻧﻤﺎﻃﻪ ﺗﺘﻌﺪد ﻓﻘﺪ ﺗﻜﻮن ﻤﺠﺮد‪ :‬اﻻﺳﺘﻔﻬﺎم أو‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ أو اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أو اﻟﺘﺪرﻳﺐ أو اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‪ ..‬إﻟﺦ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ‪ ،‬ﻓـﺈن اﻵراء ﻻ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ ﻧﻔﺴـﻬﺎ ﺑﻞ‬ ‫ﻫﻲ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺤـﺮوف واﻟﻜﻠﻤﺎت‬ ‫واﻟﺠﻤـﻞ واﻟﻌﺒـﺎرات واﻟﺤـﺮﻛﺎت اﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺤﺴـﻴﺔ‪ ..‬إﻟﺦ اﻤﺴـﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻌﱪ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ أﻃـﺮاف اﻟﺤـﻮار ﻋﻦ ﻣـﺎ ﻳﺪور ﰲ‬ ‫ﺧﻠﺪﻫﻢ ﺣﻮل اﻤﻮﺿﻮع ﻣﺤﻞ اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وﻫـﺬه اﻷﺧـﺮة ﺗﻌﺘـﱪ ﺑﺤـﻖ‪ ،‬اﻤﺤـﺪدات‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻟﻨﺠﺎح ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤـﻮار‪ .‬ﺗﻠﻚ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﻌﻨـﻲ ﺑﻬﺎ ﰲ ﻫﺬا اﻤﻘـﺎل اﻤﺨﺰون اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮﰲ ﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺗﺒـﺎدل اﻵراء ﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺎ ﰲ ﻓﱰة‬ ‫زﻣﻨﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪.‬‬ ‫واﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﻫﻨـﺎ‪ ،‬أن اﻤﺨﺰون اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫اﻟﺤـﻮاري ﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﺎ ﻟﻴﺲ ﺛﺎﺑﺘﺎ ﺑـﻞ ﻣﺘﺤﺮﻛﺎ‬ ‫ﺗﺤﺮﻛﻪ ﻣﺘﻐﺮات ﻛﺜﺮة ﻓﻴﺘﻐﺮ‪.‬‬ ‫وﻟﻬـﺬا‪ ،‬ﻧﺠـﺪ أن ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺤـﻮار ﻤﺠﺘﻤـﻊ‬

‫ﻣﺎ ﺗﺄﺧﺬ أﺷـﻜﺎﻻ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وﺗﺨﺘﻠـﻒ ﺑﺎﺧﺘﻼف‬ ‫اﻟﺰﻣﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻴﻌﻜﺲ ﻛﻞ زﻣﻦ ﺷﻜﻞ اﻷﻧﻤﻮذج‬ ‫اﻟﺤﻮاري اﻤﺴﻴﻄﺮ‪.‬‬ ‫ﻓﻌﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار‬ ‫ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﻓﱰة اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت‬ ‫وإﱃ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺴﺒﻌﻴﻨﻴﺎت ﻣﻦ اﻟﻘﺮن اﻤﺎﴈ ﺗﻤﻴﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﻬﺪوء‪ ،‬ﺗﻌﻜﺴـﻬﺎ ﺗﻠﻚ اﻟﻜﻠﻤـﺎت واﻟﻌﺒﺎرات‬ ‫ذات اﻟﺒﻼﻏـﺔ اﻷدﺑﻴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ ﺻﻔﺔ‬ ‫اﻻﺣـﱰام؛ ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﻒ اﻤـﺮء اﺣﱰاﻣـﺎ ﻟﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻣﺮور اﻟﺰﻣﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﺣﻦ اﻟﺒﺤـﺚ ﻤﻌﺮﻓﺔ أﺳـﺒﺎب ﻇﻬﻮر ذﻟﻚ‬ ‫اﻤﺨـﺰون اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺤﻮاري ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﻔﱰة‪ ،‬ﻳﺠﺪ‬ ‫اﻤﺮء أن ﻫﻨﺎك أﺳـﺒﺎﺑﺎ ً ﻛﺜﺮة ﺗﻘﻒ ﺧﻠﻔﻬﺎ إﻻ أن‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﺠﺪﻫﺎ ﺗﺘﻘﺪم ﺗﻠﻚ اﻷﺳﺒﺎب‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إن اﻟﱰﺑﻴﺔ اﻷﴎﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﰲ أوج ﻋﻈﻤﺘﻬﺎ وﻛﺎن ﻣﺴـﻴﻄﺮا ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﻴـﻢ ﻣﺘﻮارﺛﺔ داﻓﻌﺔ إﱃ ﻇﻬﻮر ﻫﻜﺬا‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ أن اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻷﴎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وإﻋﻄﺎءه اﻤﻜﺎﻧﺔ اﻤﺴﺘﺤﻘﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ أوﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺪ ﺟﻌﻞ ﻣﻨﻪ ﺳﺒﺒﺎ واﺿﺤﺎ ﰲ‬ ‫ﻇﻬﻮر ﺗﻠﻚ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﺷﺎﻫﺪﻧﺎ ﻋﲆ ﺛﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة‪،‬‬ ‫اﻤﺴﻠﺴـﻼت واﻟﱪاﻣـﺞ واﻷﻓـﻼم اﻟﺘـﻲ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺸـﺎﻫﺪﻫﺎ اﻤـﺮء ﺳﻴﺴـﺘﻨﺘﺞ ذﻟـﻚ اﻷﻧﻤـﻮذج‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺤﻮاري اﻤﻤﻴﺰ‪ .‬وﻟﻜﻦ‪ ،‬ﺑﻘﺎء اﻟﺤﺎل ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎل‪ ،‬ﻫﻜﺬا ﻳﻘﺎل وﻫﺬا اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ أي ﺣﺎل‪.‬‬ ‫ﻓﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺤـﻮار ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﺑﺪأت‬ ‫ﺗﺘﺄﺛـﺮ ﺑﻌﺪة ﻣﺘﻐـﺮات ﻟﻌـﻞ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ ﻋﻠﻮ ﺷـﺄﻧﻬﺎ ﻫﻤـﺎ أﻳﻀﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺎ ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ أﺧﺬﻫﺎ ﺷـﻜﻼً آﺧﺮ وﻳﻀﺎف‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‪ :‬دﺧﻮل ﻋﴫ اﻟﻌﻮﻤﺔ اﻤﻮﺳـﻮم ﺑﺮﺗﻤﻪ‬ ‫اﻟﴪﻳﻊ وﻋﺪم ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻤـﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﻴـﺎت‪ ،‬ﺑـﺪأت اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﻔﻘـﺪ ﻗﻴﻤﺎ أﺻﻴﻠﺔ واﺳـﺘﺒﺪﻟﺘﻬﺎ ﺑﻘﻴﻢ‬ ‫أﺧـﺮى أﺣﻴﺎﻧـﺎ ﺗﻜـﻮن راﺿﻴﺔ ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ اﻷوﻗـﺎت ﻛﺎﻧـﺖ ﻛﺎرﻫﺔ ﻟﻬـﺬا اﻟﺘﻐﻴﺮ‪.‬‬

‫ﻓﺎﻻﻧﻔﺘﺎح ﻋﲆ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﻐﻠﻐﻞ‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ﺑﻤـﺎ ﺣﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﻗﻴـﻢ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻮرد اﻟﻘﻴﻢ اﻤﻌﺰزة ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﺤﻮار اﻟﻬﺎدئ‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻦ‪ ،‬اﺳـﺘﻮردت ﻗﻴﻤﺎ ً ﺳـﺎﻫﻤﺖ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﰲ ﺗﻘﻠﻴـﺺ اﻤﺴـﺎﻓﺔ اﻟﻌﻤﺮﻳـﺔ اﻟﺤﻮارﻳـﺔ ذات‬ ‫اﻟﻄﺎﺑﻊ اﻻﺣﱰاﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻷﻟﻘـﺎب ﻟﻜﺒﺎر اﻟﺴـﻦ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﺎل‬ ‫ﰲ ﻓـﱰة اﻟﺨﻤﺴـﻴﻨﻴﺎت واﻟﺴـﺘﻴﻨﻴﺎت أﺛﻨـﺎء‬ ‫اﻟﺤﻮارات‪ ،‬ﺑﺪأت ﰲ اﻟﺘـﻼﳾ ﻟﺘﻌﻠﻦ ﻣﻌﻬﺎ ﻛﴪ‬ ‫ﻫـﺪوء أدﺑﻴﺎت اﻟﺤﻮار وﻟﺘﺄذن ﻟﺤﺪ ﻣﺎ اﻟﺴـﻤﺎح‬ ‫ﻟﻌﻠﻮ اﻟﺼﻮت‪.‬‬ ‫وأﻣﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬ﻓﻠـﻢ ﻳﺼﺒﺢ أوﻟﻮﻳﺎت اﻷﴎة‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﱰاﺟﻊ ﻛﺜﺮا ﻟﺤﺴﺎب أوﻟﻮﻳﺎت أﺧﺮى‬ ‫ﻛﺎﻤﺎدة‪.‬‬ ‫وﻳﺪﺧﻞ ﻋﴫ اﻟﻌﻮﻤﺔ ﰲ أواﺋﻞ اﻟﺘﺴﻌﻴﻨﻴﺎت‬ ‫اﻤﻴﻼدﻳـﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻣـﻦ رﺗﻢ ﴎﻳـﻊ‪ ،‬داﻓﻌﺎ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻧﺤﻮ أﻧﻤـﻮذج ﺣﻴﺎﺗـﻲ ﴎﻳﻊ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻌﻬﺪه ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ ﻟﻴﻐﺮ ﻣﻌﻪ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺤﻮار‬ ‫ﻓﻴـﻪ‪ .‬ﻓﺄﺻﺒﺢ أﻫ��� ﺳـﻤﺔ ﻣﻦ ﺳـﻤﺎت اﻟﺤﻮار‬ ‫ﻓﻴﻪ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻜﻞ ﻣﺸـﻐﻮل واﻟﻮﻗﺖ ﻳﺤﺴـﺐ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻗﻴﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻈﻬـﺮ ﻫـﺬه اﻟﺴـﻤﺔ أﻛﺜﺮ ﻣـﺎ ﺗﻈﻬﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺤـﻮارات اﻤﺘﻠﻔـﺰة ﻋﲆ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺎت اﻤﻌﻮﻤﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺤﻴﻨﻤﺎ ﻳﺒـﺪأ ﻣﻘﺪم اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺑﻄﺮح اﻟﺴـﺆال‪،‬‬ ‫ﺗﺠـﺪ اﻤﺠﻴﺐ ﻣﺎ ﺑـﺮح أن ﻳﺠﻴﺐ ﺣﺘﻰ ﺗﺴـﻤﻊ‬ ‫اﻟﻌﺒـﺎرة اﻟﺮوﺗﻴﻨﻴﺔ اﻤﺸـﻬﻮرة ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﻘﺪم‬ ‫»آﺳـﻒ ﻟﻘﺪ داﻫﻤﻨﺎ اﻟﻮﻗﺖ« أو »ﻟﻢ َ‬ ‫ﻳﺘﺒﻖ ﺳﻮى‬ ‫دﻗﻴﻘﺔ واﺣﺪة«‪.‬‬ ‫وﻻ ﺷـﻚ أن وﺿﻌﺎ ً ﻛﻬﺬا‪ ،‬ﺳـﻴﻀﻊ اﻟﺤﻮار‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﻃﺎﺋﻠﺔ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻨﻔـﴘ واﻟﻌﺼﺒﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﺪﻓﻊ اﻟﺤﻮار ﺑﺎﺗﺠﺎه رﻓﻊ اﻟﺼﻮت‪.‬‬ ‫وأﺧـﺮ‪ ،‬ﻓﺈن ﻋـﺪم ﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﺣﻦ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺤﻮار ﺑـﻦ اﻤﺘﺤﺎورﻳﻦ ﻳﺠﻌﻞ ﻛﻞ ﻃﺮف‬ ‫ﻣﻦ أﻃﺮاف اﻟﺤﻮار ﻳﺘﻤﺴـﻚ ﺑﺮأﻳـﻪ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺆدي‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﻣﺮ إﱃ ﻇﻬﻮر ﺣﻮار ﻣﺸـﺎﺑﻪ ﻟﺤﻮار‬ ‫اﻤﻘﺪم واﻤﺠﻴﺐ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫أﺧﻴﺮ ًا‪ ..‬ﻣﺴﺆول‬ ‫ﻻ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬ ‫أﺗﻰ ﺗﻌﻴﻦ رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﺳﻮق اﻤﺎل اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﻌﺎدة ﻤﺴـﺆول ﻻ ﻳﺤﻤﻞ ﺷـﻬﺎدة اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬ ‫وﻫـﺬا ﺗﻮﺟّ ـﻪ ﺟﺪﻳـﺪ ﻧﺘﻤﻨّـﻰ أن ﻳـﺰداد اﻧﺘﺸـﺎراً‪،‬‬ ‫اﻟﱰﻛﻴـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺪﻛﺎﺗـﺮة ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ أﴐﻧﺎ ﺑﺤﻴﺚ ﺻﺎر‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺳـﺒﺎق ﻣﺤﻤـﻮم ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻟﻘـﺐ اﻟﺪال‬ ‫ﺑـﺄي ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أن ﻫﻨﺎك ﻟﻐﻄﺎ ً‬ ‫ﻣﻬﻨﻴﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺄﻓﻀﻠﻴﺔ ﺣﺎﻣﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬ ‫ﰲ اﻤﺠـﺎل اﻤﻬﻨـﻲ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﰲ اﻟﻮاﻗـﻊ اﻟﻌﻤﲇ‬ ‫ﻻ ﳾء ﻳﻤﻴّـﺰ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮراة اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﺎﻟـﺐ إﻻ ﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﰲ إﺟﺮاء اﻟﺒﺤﻮث‬ ‫واﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت وﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻘﻴﻬﻢ أﴎى‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﺘﺒﺎت واﻷروﻗﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﺳﻨﻦ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺗُﺨﺘﺰل‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺘﻬﻢ اﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﺘﺴـﺐ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻷﻋﻤﺎل ﻣﺒﺎﴍة ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ اﻤﲇء‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺜـﺮات واﻤﻄﺒﺎت ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻃﻴﺎت اﻟﻜﺘﺐ اﻤﻠﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻈﺮﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻊ ﻛﺜﺮاً‪.‬‬ ‫ﺣﴫﻧـﺎ اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻷﺧـﺮة ﻋـﲆ اﻟﺪﻛﺎﺗـﺮة ﻓﻠﻢ ﻧـ َﺮ ﺗﻘﺪﻣﺎ ً‬ ‫ﻣﻠﻤﻮﺳـﺎ ً واﻣﺘﻸت اﻟﻮزارات واﻤﺼﺎﻟﺢ ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻤﺘﻌﺜـﺮة واﻵﻣـﺎل اﻤﻌﻄﻠـﺔ‪ ،‬دﻋﻮﻧـﺎ ﻧﺠـﺮب ﻏـﺮ‬ ‫اﻟﺪﻛﺎﺗـﺮة ﻣـﻦ اﻷﻛﻔـﺎء اﻟﺬﻳﻦ ﺑﻼ ﺷـﻚ ﺳـﻨﻮاﺗﻬﻢ‬ ‫اﻤﻬﻨﻴـﺔ أﻃـﻮل وﺗﺠﺎرﺑﻬـﻢ أﻛﺜـﺮ ﺑﺤﻜـﻢ أﻧﻬـﻢ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻘﻀﻮﻫـﺎ ﰲ ردﻫـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت وﻗﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻤﺤـﺎﴐات اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﺒﻪ ﺑﺮوﻓﺎت اﻷﻋﻤـﺎل وﻟﻜﻦ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺘـﻲ ﰲ اﻤﻴﺪان وﻫﻲ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﻘﻞ اﻟﺨﱪات ّ‬ ‫وﺗﺒﻦ اﻤﺴـﺆول اﻟﺠﻴﺪ واﻤﺴـﺆول‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺠﻴﺪ‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨـﻰ أن ﻧﺮى ﻗﺮﻳﺒـﺎ ً ﻣﺠﻠـﺲ وزراء ﻧﺼﻔﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻏـﺮ اﻟﺪﻛﺎﺗـﺮة وﻣﺠﻠـﺲ ﺷـﻮرى ﻧﺼﻔﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻏﺮ اﻟﺪﻛﺎﺗﺮة‪ ،‬اﺟﻌﻠﻮا اﻟﻜﻔﺎءة ﻫﻲ اﻤﻌﻴﺎر واﺗﺮﻛﻮا‬ ‫اﻷﻟﻘـﺎب اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﻌﻤﻲ اﻟﻌﻦ ﺑﺪﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ أن ﺗﻜﺤﻠﻬﺎ ﻫﺬا إذا ﻣﺎ وﻗﻌﻨﺎ ﰲ ﻣﻄﺐ ﴍاﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫محمد الحرز‬ ‫‪alherz@alsharq.net.sa‬‬

‫ا توجد حرة أكثر من موقف الذين يخبطون‬ ‫خبط عشواء إزاء قناعاتهم الفكرية والثقافية‪ ،‬فهم‬ ‫تارة يع ِرفون أنفسهم ليرالين‪ .‬لكن صدورهم ا‬ ‫تتسع للمختلفن عنهم ي الرأي‪ ،‬ناهيك عن ااختاف‬ ‫ي امعتقد أو القبيلة‪ .‬وتارة أخرى تجدهم يرفعون‬ ‫شعار اإسام الليراي كهوية عى اشتغااتهم ي‬ ‫الفكر والثقافة‪ .‬لكن حن تفتِش ي أدبياتهم عن‬ ‫معنى الرابط بن ما هو ليراي‪ ،‬وبن اإسام‪ ،‬ا تقع‬ ‫عى تأصيل مفهوم الحرية ي اإسام‪ ،‬أو إحياء هذا‬ ‫امفهوم‪ ،‬ومن ثم إعادة ربط تاريخه بقضايا الحار‪.‬‬ ‫عندهم اممارسة الليرالية ا تتعدى أسوار‬ ‫التعامل الحر مع النصوص‪ ،‬التعامل امنفلت من كل‬ ‫قيد تاريخي‪ ،‬الذي ا يلزم نفسه بإطار مرجعي وا‬ ‫بموقف أخاقي‪ .‬هذا التعامل ا يفي‪ ،‬ي أحسن‬ ‫أحواله‪ ،‬سوى إى الفوى وعدم امسؤولية تجاه‬ ‫الواقع وامجتمع‪.‬‬ ‫الحرية التي يتصورونها مقطوعة الصلة‬ ‫بتاريخها اإسامي‪ ،‬لكنها وثيقة الصلة‪ ،‬من جانب‬ ‫آخر‪ ،‬بآثار الفكر الغربي التي ا تنفك تستدعي‬ ‫عندهم مفهوم الحرية امتصل بالتاريخ الفلسفي‬ ‫وااجتماعي والديني للغرب نفسه‪ .‬لكنه اتصال ا‬ ‫يعي روط اتصاله‪ ،‬وا يأخذ بأسبابه التاريخية‪ ،‬وا‬ ‫بسماته ااجتماعية‪ ،‬وا بحدوده الجغرافية‪.‬‬ ‫لذلك مهما أعلوا من شأن الحرية ي خطابهم‪،‬‬ ‫فإن حدود ارتباطه بهم يتحكم به اآخر الغربي‬ ‫ضيقا ً واتساعاً‪ ،‬بعدا ً أو قرباً‪.‬‬ ‫أيضا هناك فئة من الناس تتبنى خطاب التنوير‬ ‫باعتباره نهضة شاملة ي شتى جوانب الحياة‬ ‫العربية‪ .‬امشكلة التي ترتبط بهؤاء أنهم‪:‬‬ ‫أوا‪ -‬لم يخوضوا معركة التنوير إا ي مجال‬ ‫التعليم‪ ،‬وهو امجال اأكثر بروزا ً عند الجيل اأول من‬ ‫امتنورين ي امملكة منذ نهاية الثاثينيات إى حقبة‬ ‫الخمسينيات‪.‬‬ ‫ثم تاليا ً كان اأدب هو امجال الثاني الذي‬ ‫برزت من خاله جهود كثر منهم ي صناعة التنوير‬ ‫ااجتماعي والثقاي‪.‬‬

‫ثانياً‪ -‬الطابع التنويري لتلك امرحلة‪ ،‬شكلته‬ ‫عوامل عديدة‪ ،‬ا دخل للطبيعة الثقافية والفكرية‬ ‫عند هذا امثقف أو ذاك فيها‪ ،‬بل ي جلها عوامل‬ ‫فرضتها امرحلة التاريخية للعرب الباحثن عن‬ ‫الوحدة العربية وعن رعيتها ي مشاريع متنوعة‬ ‫من إسامية وقومية وبعثية وماركسية اشراكية‬ ‫ونارية‪ ،‬وهكذا تعددت الرؤى وامواقف والقناعات‬ ‫ي ظل معركة محتدمة ضد ااستعمار وسياساته‪،‬‬ ‫التي وجدها العرب عدائية وا تحقق جزءا ً من‬ ‫مطالبهم ومصالحهم ي الوحدة‪ .‬لكن انحصار‬ ‫التنوير بعد تأسيس امملكة وتوحيدها مبارة‪،‬‬ ‫ظل ي هذين امجالن اللذين ذكرناهما؛ أن الوعي‬ ‫السياي للمنطقة لم يكن جزءا ً من امجال الثقاي‬ ‫الذي يتم تداوله بن الناس‪ ،‬بل كانت اأولية‬ ‫ي ترسيخ مؤسسات الدولة‪ ،‬ومن أهمها كانت‬ ‫مؤسسات التعليم‪.‬‬ ‫لذلك مثل هذا التباين ي ااهتمام بن مثقفي‬ ‫تلك امرحلة فرضته طبيعة الظروف ااجتماعية‬ ‫والسياسية‪ ،‬ففي حن كان الوعي بالقومية العربية‬ ‫يتشكل منذ العرينيات ي جبل لبنان‪ ،‬كانت‬ ‫الجزيرة العربية بعد التأسيس تتلمس طريق‬ ‫البدايات والنهوض كدولة‪ ،‬وأغلب امثقفن الذين‬ ‫انخرطوا ي كيانها كانوا مهمومن بقضايا التعليم‬ ‫والربية‪.‬‬ ‫ثالثا‪ -‬هذا الوضع أسس احقا ً لحالة فصام ي‬ ‫الثقافة السعودية‪ ،‬نراها با شك واضحة للعيان‬ ‫ي الخطاب الثقاي ذي امشارب امتنوعة للمثقفن‬ ‫السعودين‪.‬‬ ‫وليست حالة الفصام هنا سوى انفصال‬ ‫امجال العام عن أهم قضايا التنوير التي طرحت‬ ‫ي الساحة العربية وبلدانها امختلفة؛ كالتأسيس‬ ‫لحياة برمانية‪ ،‬والسعي الحثيث لعلمانية مرتبطة‬ ‫بامفهوم القومي للعرب‪ ،‬والتأسيس أحزاب سياسية‬ ‫قائمة عى الليرالية كحزب الوفد امري‪ ،‬ناهيك عن‬ ‫امد الشيوعي والوعي الطبقي للعمال القادمن من‬ ‫الريف‪ ،‬حيث خرج من أوساطهم أغلب السياسين‬

‫صديقي في نسخته‬ ‫اإلكترونية!‬ ‫عبدالصبور بدر‬ ‫‪abadr@alsharq.net.sa‬‬

‫وجدتهم يكثرون م�ن الحديث ي معرض‬ ‫القاه�رة الدوي للكت�اب عن أن إح�ال النر‬ ‫اإلكروني واس�تبدال الكتاب الورقي ب� «ي‬ ‫دي» أصب�ح يحظ�ى باهتم�ام ق�ارئ الي�وم‬ ‫(وامس�تقبل)‪ ،‬ويه�ددون الناري�ن بأن من‬ ‫س�يتأخر منه�م ع�ن قط�ار التطور س�يفقد‬ ‫جمهوره شيئا فشيئا‪.‬‬ ‫الدكت�ور أحم�د مجاه�د رئي�س الهيئ�ة‬ ‫امري�ة العام�ة للكت�اب ظ�ل يفاخ�ر وهو‬ ‫بجانب عاصم ش�لبي رئيس اتح�اد النارين‬ ‫الع�رب بتجربت�ه الرائ�دة ي التس�ويق منتجه‬ ‫الراك�د م�ن مج�ات ثقافية ا تحق�ق رواجا‪،‬‬ ‫مما جعله يتعاقد مع إحدى الركات لتسويق‬ ‫امحتوى إلكرونيا ً فربح ي أش�هر قليلة مبالغ‬ ‫كبرة‪.‬‬ ‫كان مجاه�د يش�ر إى دور نر أمريكية‬ ‫يتقاس�م فيه�ا (اآن) الن�ر اإلكروني مع‬ ‫نظره الورقي سوق الكتاب‪ ،‬وينقل إى ضيوفه‬ ‫ماحظة القائم�ن عى مع�رض فرانكفورت‬ ‫مم�ن أك�دوا ع�ى أن اإقب�ال ق�د انخفض�ت‬ ‫نس�بتة إى ‪ ،%50‬وأرجعوا السبب إى امنافسة‬ ‫اإلكرونية‪ ،‬وهو م�ا جعل دور النر الكرى‬ ‫ا تصدر كتابا إا للناشئة واأطفال تحت سن‬ ‫‪ 17‬سنة‪.‬‬ ‫واآن أس�تأذنك ‪ -‬س�يدي الق�ارئ ‪ -‬أن‬ ‫تتأمل معي الوضع ي امستقبل ي حالة إحال‬ ‫الكت�اب اإلكروني بدا من ش�قيقه الورقي‪،‬‬ ‫لعلك تاحظ أنه بع�د أعوام لن تتمكن أبدا من‬ ‫زيارة أي معرض للكتاب‪ ،‬لسبب بسيط أنه لن‬ ‫يكون هناك أي معرض للكتاب!‬ ‫فالنار يستطيع ‪ -‬أيضا ‪ -‬أن يستبدل ال�‬ ‫«ي دي» ‪ -‬باس�تخدام التكنولوجيا امتطورة‬ ‫ بمنتج بديل يقوم ببيعه عن طريق اإنرنت‪،‬‬‫وهو ما سيوفر له نفقات التنقل بن العواصم‬ ‫امختلفة‪ ،‬ويريحه من عناء الش�حن‪ ،‬والسفر‪،‬‬ ‫واس�تئجار امكان ال�ذي لن يك�ون ‪ -‬حينها ‪-‬‬

‫سوى مس�احة عى قرص كمبيوتر ا يدفع ي‬ ‫مقابلها أية نقود!‬ ‫وإذا أردنا – مثا – الحفاظ عى الفلكلور‬ ‫بإقام�ة امع�ارض فيمكنن�ا أن ننش�ئ موقعا‬ ‫إلكروني�ا يفي بالغ�رض‪ ،‬ونحدد لكل معرض‬ ‫وقت�ا معين�ا‪ ،‬فيدخ�ل الزائ�رون بكبس�ة زر‬ ‫إى أجنحت�ه امختلف�ة‪ ،‬وبالتصف�ح يطالعون‬ ‫العناوي�ن امختلفة‪ ،‬ويقتنون م�ا يريدون من‬ ‫اأعمال!‬ ‫أم�ا ندوات اأنش�طة الثقافي�ة والفكرية‬ ‫فيمكن الحصول عليها بمش�اهدة فيديوهات‬ ‫مس�جلة مس�بقا‪ ،‬أو مق�اات تلص�ق عليه�ا‬ ‫ص�ور امتكلم�ن‪ ،‬وا مانع م�ن الجلوس عى‬ ‫الكافيري�ات باس�تحداث لعب�ة إلكروني�ة‬ ‫مس�لية‪ ،‬فيلتقي فيها اأصدق�اء بحيث يضع‬ ‫كل منهم نسخته اإلكرونية (حينها سيكون‬ ‫لكل منا مجسم إلكروني يحمل بصمة صوته‬ ‫ومامح�ه الكاريكاتري�ة) ويقابل من ش�اء‬ ‫ويضيفه دون أن يكرث بأي صعوبات مادية!‬ ‫وبإم�كان الدول�ة صاحب�ة امع�رض أن‬ ‫تجن�ي أم�وا طائل�ة بالحصول عى نس�بتها‬ ‫من إعانات س�تتدفق من النارين وامؤلفن‬ ‫فضا ع�ن ركات امياه الغازي�ة وااتصاات‬ ‫وخافه‪.‬‬ ‫وما سنفتقده ي الواقع ونحن داخل غرف‬ ‫إلكروني�ة باردة هو نحن الب�ر‪ ،‬وكأن عالم‬ ‫اإنرنت ال�ذي يتضاعف الرحيب به يوما بعد‬ ‫آخ�ر‪ ،‬جاء ليفقدنا الصلة باأش�ياء الحميمة‪،‬‬ ‫ويقيد حركتنا أمام شاشة صغرة تنتزع حقنا‬ ‫ي ا��حياة‪ ،‬وتقتلع جذور مش�اعرنا‪ ،‬وسنفتقد‬ ‫الدهش�ة بعد أن يتم تحويله�ا هي اأخرى إى‬ ‫أيقونة عادية ي ظ�ل القانون اإلكروني‪ :‬كل‬ ‫ما تحلم به تستطيع تحقيقه!‬ ‫آخر سطر‪:‬‬ ‫ت�زوجَ م�ن ام�رأة منظم�ة كملف�ات‬ ‫الكمبيوتر وضحكتها تشبه أصوات الويندوز‪.‬‬

‫دلوني يا ناس‬

‫النافذة القانونية‬

‫اختبار‬ ‫القدرات‪...‬‬ ‫«قياس»‬ ‫ماذا؟!‬

‫البرتغال الضحية‬ ‫التالية بعد اليونان‬ ‫رضي الموسوي‬

‫سعود المريشد‬

‫لس�ت من أنصار اختب�ارات القدرات‬ ‫َ‬ ‫وامنفذة لقياس‬ ‫العامة لط�اب الثانوي�ة‬ ‫مس�توى امع�ارف الت�ي تحصل�وا عليها‬ ‫خ�ال مراح�ل تعليمه�م ي ظ�ل الضعف‬ ‫الواض�ح لعن�ار امنظوم�ة التعليمي�ة‬ ‫(امنهج‪ ،‬امعلم‪ ،‬الطالب) والبيئة التعليمية‬ ‫وما يش�وبهما م�ن قصور محف�ز تعجز‬ ‫معه ع�ن تحقي�ق الطموح�ات ومواكبة‬ ‫امتغ�رات الحضاري�ة‪ ،‬وإا م�ا ظه�رت‬ ‫الحاج�ة م�روع امل�ك عبدالل�ه لتطوير‬ ‫التعليم برامج تطويرية عى مس�تويات‬ ‫مختلفة‪..‬‬ ‫كما أنني لس�ت ضد هذه ااختبارات‬ ‫التي س�بق ي ااطاع عى بعض التجارب‬ ‫الدولي�ة منها‪ ،‬لك� َن امنطق يق�ول إنَه ا‬ ‫وجه للمقارنة بن مس�توى التعليم لدينا‬ ‫بمحاوره ومخرجاته بما هو موجود لدى‬ ‫ال�دول الغربي�ة امقتبس عنه�ا اختبارات‬ ‫القي�اس؛ أ َن تعليمَه�م ي�زوِد الطال�ب‬ ‫بامعارف وامه�ارات‪ ،‬وبالت�اي يتم قياس‬ ‫الق�درات امكتس�بة‪ ،‬بينم�ا تعليمُنا ازال‬ ‫وتلقيني‬ ‫تقليديَ امس�ار‪ ،‬ونظريَ الطرح‪،‬‬ ‫َ‬ ‫الوس�ائل‪ ..‬وم�ع ذل�ك هن�اك إرار عى‬ ‫قي�اس «قدرات» لم ي�زوَد الطاب بها من‬ ‫اأساس!‬ ‫‪saudm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪almosawi@alsharq.net.sa‬‬

‫كأنما هي سحابة كثيفة أطبقت عى امكان‪ ،‬وكأني‬ ‫برئيس الحزب ااشراكي الديمقراطي الرتغاي السيد‬ ‫أنطوني�و قد أصابه ضي�ق ي التنفس وهو يهم بإلقاء‬ ‫كلمته‪ ،‬أمام مؤتمر ااشراكي�ة الدولية يوم الرابع من‬ ‫فراير الجاري ي (كشكاش) إحدى ضواحي العاصمة‬ ‫لشبونة‪ ،‬عن ورطة الرتغال وغرقها ي تداعيات اأزمة‬ ‫امالية الت�ي عصفت بالعالم منذ قراب�ة أربع سنوات‪.‬‬ ‫كان السي�د أنطونيو يتحدث وي رأس�ه تدور الدوائر‬ ‫لتستق�ر ي أثينا امفلسة بفع�ل سياسة البنك امركزي‬ ‫اأوروب�ي حس�ب م�ا ج�اء ي خط�اب وزي�ر امالية‬ ‫اليونان�ي الساب�ق‪ ،‬وحس�ب خطاب رئي�س وزرائها‬ ‫اأسبق ورئيس ااشراكية الدولية جورج باباندريو‪.‬‬ ‫لكن الرتغال الرازحة تحت وطأة الدَين والبطالة‬ ‫والفقر تبح�ث عن منقذ حقيق�ي اقتصادها امتعثر‪.‬‬ ‫ففي تقري�ر منظم�ة التع�اون ااقتص�ادي والتنمية‬ ‫اأوروب�ي يؤك�د أن انكم�اش ااقتص�اد الرتغ�اي‬ ‫سيواصل انكماشه‪ ،‬وأن الدين العام سيصل ي ‪2013‬‬ ‫إى أكث�ر م�ن ‪ %120‬م�ن إجم�اي النات�ج امحي ي‬ ‫‪ 2013‬مقابل نسبة ‪ 114.5‬ي عام ‪ ،2012‬فيما يؤكد‬ ‫صندوق النقد ال�دوي أن النسبة هذا العام ستصل إى‬ ‫‪ .%122‬وتتوق�ع امنظمة أن يص�ل العجز إى ‪%2.2‬‬ ‫الع�ام الج�اري مقاب�ل ‪ %4‬ع�ام ‪ .2012‬ويعان�ي‬ ‫ااقتصاد الرتغاي من حال�ة متقدمة من اانهيار عى‬ ‫غ�رار ااقتصاد اليوناني‪ ،‬حي�ث يتوقع صندوق النقد‬ ‫ال�دوي أن ااقتصاد سوف يحقق نموا ً مقداره ‪ %2‬ي‬

‫ع�ام ‪ .2015‬ي هذا الوقت لم ي�ردد معلمو وأساتذة‬ ‫الرتغ�ال ي الن�زول للش�ارع ر‬ ‫ليعروا ع�ن سخطهم‬ ‫من تقلي�ص ميزانية التعليم بمق�دار مليار يورو هذا‬ ‫الع�ام‪ ،‬مؤكدي�ن أن خطوة كهذه «س�وف تقي عى‬ ‫التعلي�م واأمة»‪ ،‬بينما يبر الرئي�س الرتغاي أنيبال‬ ‫كافك�و سيلف�ا مواطنيه ب�أن ميزانية الع�ام الجاري‬ ‫«ست�ؤدي إى انخفاض كبر ي دخ�ل امواطنن‪ ،‬سواء‬ ‫ع�ن طري�ق زي�ادة كب�رة ي الرائ�ب أو تخفيض‬ ‫اإعانات ااجتماعية»‪ .‬هذا التريح يستند عى تقارير‬ ‫تفي�د ب�أن الفق�ر والتهمي�ش يطال نح�و ‪ %25‬من‬ ‫الرتغالي�ن‪ ،‬فيما تفعل البطال�ة فعلتها ي ‪ %19‬من‬ ‫العمالة الناشطة و‪ %39‬من الشباب‪ .‬ويتوقع أن توفر‬ ‫موازن�ة التقشف للعام الجاري نحو ‪ 5.3‬مليار يورو‪،‬‬ ‫منها ‪ %80‬من الزيادات الجديدة عى الرائب‪.‬‬ ‫ك�ل هذه امعطي�ات كانت أم�ام امؤتمرين الذين‬ ‫بلغ عددهم نح�و ‪ 500‬مشارك ي مؤتم�ر ااشراكية‬ ‫الدولي�ة‪ ،‬وجاؤوا من أكث�ر من ‪ 150‬دول�ة ليتحدثوا‬ ‫ويناقش�وا تح�ت شعار «ااقتص�اد العام�ي‪ ..‬رؤيتنا‬ ‫للنم�و‪ ..‬فرص العم�ل والتط�ور الدائ�م»‪ .‬لذلك كان‬ ‫الحدي�ث عن ااقتصاد واانهي�ار واإفاس يحلق عى‬ ‫رؤوس امشارك�ن لدرج�ة أن اابتسام�ة كانت نادرة‬ ‫ي مؤتم�ر يفرض أن يكون مجاا ً مزي�د من امعرفة‪.‬‬ ‫فالوض�ع ااقتص�ادي ل�م يك�ن مفاج�أة لاشراكية‬ ‫الدولي�ة الت�ي حدردت عن�وان امؤتمر من�ذ زمن ليس‬ ‫بقصر‪ .‬بيد أن الكارثة أك�ر من الجميع‪ ،‬وهو ما أكد‬

‫عليه اأستاذ الجامعي ومعلم الرئيس اأمريكي باراك‬ ‫أوباما‪ ،‬السيد «ريتشارد باركر»‪ ،‬من أن «أوباما ليست‬ ‫لدي�ه أجوبة عى قضاي�ا اأزمة بقدر م�ا حدد مقدار‬ ‫التحدي إيجاد الفرص»‪ ،‬وأن «التحدي أكر من أوباما‬ ‫وأمريك�ا معاً»‪ ،‬مشرا ً إى أن العالم قد تغر مع صعود‬ ‫قوى جديدة‪ ،‬فيما تواجه أمريكا تداعيات تدخاتها ي‬ ‫كل من العراق وأفغانستان‪ ،‬التي كلفتها ‪ 3.5‬تريليون‬ ‫دوار أمريك�ي‪ .‬وأك�د باركر أن «أولوي�ة أوباما حاليا ً‬ ‫اقتصادية لكنها ليست محلية بل عامية»‪.‬‬ ‫الافت ي اأمر أن امتحدثن ي امؤتمر صبروا جام‬ ‫غضبهم عى البن�ك امركزي اأوروب�ي وعى صندوق‬ ‫النقد والبنك الدولي�ن‪ ،‬اللذين يفرضان سياسة مالية‬ ‫تقشفي�ة وفوائ�د ا طاق�ة لاقتص�ادات امتعثرة عى‬ ‫التعاطي معها‪ .‬فقد سمعت ي خطابات افتتاح امؤتمر‬ ‫كلم�ة الديون عرات ام�رات‪ ،‬وأن أحد امتداخلن ردد‬ ‫كلمة «دين» عرين مرة‪ ،‬ما يعكس حجم الفزع الذي‬ ‫ينتاب جنوب أوروبا من تبعات القروض التي تفرض‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫هل تس�ر الرتغال عى خطى اليون�ان ي عملية‬ ‫اإفاس؟‬ ‫امؤرات تؤك�د أن التعثر ااقتص�ادي الرتغاي‬ ‫يسر بخطى حثيثة نحو مصر اليونان‪ ،‬بدليل اموازنة‬ ‫العام�ة والسخ�ط الكب�ر وااتهامات الت�ي يوجهها‬ ‫الرتغالي�ون منطق�ة الي�ورو‪ ،‬حي�ث يش�ر كثر من‬ ‫السياسي�ن بمن فيهم الشب�اب‪ ،‬إى أن تفاقم البطالة‬ ‫ك�ان بسبب دخ�ول الرتغ�ال منطق�ة الي�ورو التي‬ ‫ضغطت عى لشبونة للتخ�ي عن سياستها ي قطاعي‬ ‫الزراع�ة وصي�د اأسم�اك‪ ،‬حت�ى تده�ور القطاعان‬ ‫بطريق�ة دراماتيكي�ة‪ ،‬لدرج�ة أن أسط�ول الصي�د‬ ‫البحري الرتغاي يعاني م�ن الشيخوخة‪ ،‬حيث يصل‬ ‫متوس�ط عم�ر سفن�ه إى ‪ 23‬سنة‪ ،‬مقاب�ل اأساطيل‬ ‫اأوروبي�ة الحديث�ة كما ه�و الحال م�ع إسبانيا التي‬ ‫تمتل�ك أسطول صي�د بحريا ً يب رز نظ�ره الرتغاي‪ ،‬ما‬ ‫يعني خ�روج اأخر م�ن امنافسة‪ .‬وه�ذا أمر محزن‬ ‫لدول�ة مث�ل الرتغال كان�ت تتمتع بأسط�ول بحري‬ ‫حربي احتلت به مناط�ق عديدة ما وراء البحار وبنت‬ ‫القاع التي تشبه ق�اع (كشكاش) ي الخليج كما هو‬ ‫الحال مع قلعة الرتغال ي البحرين‪.‬‬

‫بين الفأر‬ ‫المصري‬ ‫والليبي‪..‬‬ ‫«مشروع بحث»!‬ ‫أسامة يوسف‬

‫«وكان�ت إح�دى الجامع�ات اأماني�ة قد‬ ‫ك ّلفت أحد طلب�ة الدكتوراة بالبحث عن‪ :‬متى‬ ‫اختلف الفأر الليبي عن الفأر امري ي ال َلون‬ ‫والحجم‪ .‬يعني إيه ؟!»‬ ‫هذا ال�كام كان ً‬ ‫نصا ِضمن خاتمة مقال‬ ‫«للعلم�اء رأي آخ�ر» للكاتب امع�روف أنيس‬ ‫منص�ور ‪-‬رحمه الله‪ -‬نُر ي كتابه (ش�معة‬ ‫ي كل طري�ق) ع�ام ‪ ،2010‬وه�و عب�ارة عن‬ ‫مجموعة مقاات‪.‬‬ ‫هل تجدون هذا البحث (الفارغ) مُقنِعاً؟‬ ‫وم�ع ه�ذا‪ ،‬لدينا أبح�اث علميَ�ة نظريَة‬ ‫قيِمة‪ ،‬وأخرى أغلبها مثل «قياس أثر استخدام‬ ‫الحاس�ب اآي ي تدري�س ام�واد ااجتماعي�ة‬ ‫لط�اب امرحل�ة امتوس�طة ي حريم�اء»‪،‬‬ ‫والس�نة القادم�ة نف�س العن�وان باخت�اف‬ ‫«طالب�ات اأول ثان�وي»! والت�ي تليها نفس‬ ‫امرحلة ونفس الص�ف باختاف امنطقة! «أا‬ ‫يمكن تعميم نتائج البحث عى امناطق؟»‬ ‫نعود أني�س منص�ور إذ ي ِ‬ ‫ُكم�ل‪« :‬يعني‬ ‫إي�ه؟ إنّ�ه بح�ث علم�ي‪ .‬فامه� ُم أن يُضي�فَ‬ ‫اإنس�ا ُن ش�يئاً‪ .‬ا يه ُم إن كان نافعا ً اليوم أو‬ ‫بعد ألف سنة»!‬ ‫ِ‬ ‫أس�معتُم م�ا يق�ول‪ :‬أن ي ُِضيف ش�يئاً‪...‬‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫لي�س أيَ يء‪ ،‬وإنما يك�ون «نافعا» ولو بع َد‬ ‫حن!‬ ‫‪oamean@alsharq.net.sa‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫غياب التجربة‬ ‫السياسية عن‬ ‫المجال العام‬

‫الذين سيحكمون بخلفياتهم الثقافية الريفية أغلب‬ ‫اأقطار العربية‪.‬‬ ‫صحيح أن امد الناري ي الخمسينيات أثَر‬ ‫بصورة أو بأخرى عى النخب امثقفة‪ ،‬وعى بعض‬ ‫اأوساط ااجتماعية‪.‬‬ ‫لكنه لم يتحول كظاهرة ي امجال العام بوصفها‬ ‫خطاب تنوير يتم تأصيله ي امجتمع‪ ،‬وما ينطبق عى‬ ‫النارين ينطبق كذلك عى الشيوعين اماركسين‪.‬‬ ‫امجال العام ي السعودية مقطوع الصلة بتاريخ‬ ‫التجربة السياسية العربية‪ ،‬ناهيك عن تاريخها ي‬ ‫التجربة الدولية‪ ،‬وهذا أدى فيما أدى إليه إى ضعف‬ ‫الوعي السياي‪ ،‬الذي أصبح ضمن اختصاصات‬ ‫الدولة ودبلوماسيتها‪ ،‬بينما امجال ااجتماعي‬ ‫والثقاي امتأ بقضايا أغلبها يتعلق باأحكام‬ ‫الرعية والفقهية والعقائدية التي يبتى بها الناس‬ ‫ي شؤونهم اليومية‪ ،‬وطبيعي ي وضع مثل هذا أن‬ ‫تنهض نخبة مثقفة ترى ي التنوير مجرد إرشادات‬ ‫وعظية وأخاقية تحت تأثر خطاب إسامي أبدع‬ ‫اإخوان امسلمون منذ نهاية العرينيات ي مر‬ ‫للتأسيس له‪ ،‬ي انقاب واضح عى الليرالية الوليدة‬ ‫ي مر‪.‬‬ ‫لذلك ا أستغرب كثرا ً من هشاشة التفكر‬ ‫السياي عند أغلب نخبنا امثقفة‪ ،‬سواء من يدعي‬ ‫الليرالية منهم أو من ينطلق ي تفكره من كونه‬ ‫إساميا ً متنوراً‪ ،‬ومن يرى نفسه ي خانة العلمانين‬ ‫امعتَقن‪ ،‬هؤاء ا لوم عليهم؛ أننا ا نملك بكل بساطة‬ ‫تجربة سياسية يمكن ااتكاء عليها ي اأزمات التي‬ ‫تعصف بامجتمع أو البناء عليها إذا ما تطلب اأمر‬ ‫تحلياً وفهما ً وحواراً‪.‬‬ ‫وهذه الهشاشة يمكن التدليل عليها بظاهرة ا‬ ‫تجدها إا ي امجال العام السعودي‪ ،‬وهي التعبر عن‬ ‫القضايا السياسية من منظور ديني وبلغة دينية‪ ،‬ا‬ ‫تمت إى اللغة السياسية بصلة‪ ،‬وهذا التعبر لأسف‬ ‫يمكن أن نقبله من الخطاب اإسامي امتصالح مع‬ ‫نفسه ي توجهاته‪.‬‬ ‫لكن ماذا عن من يدعي الليرالية والعقانية‬ ‫وهو يحلل قضايانا السياسية من امنظور ذاته؟‬ ‫ونقول‪ :‬هي ظاهرة؛ أن عامة الناس غر امؤدلجة‬ ‫والبسيطة ي تفكرها‪ ،‬تحلل بهذه الطريقة‪.‬��� ‫أظن ي النهاية أن مظاهر الفصام ومظاهر‬ ‫تلك الهشاشة نابعة من طول الغياب السياي عن‬ ‫امجال العام ي السعودية‪ ،‬الذي من أهم مرتكزاته‪:‬‬ ‫الحوار بن الدولة وامجتمع‪ ،‬البيت وامدرسة‪ ،‬الطالب‬ ‫وامعلم‪ ،‬امسؤول واموظفن‪ ،‬امثقف والسياي‪.‬‬ ‫ونابعة كذلك من ضياع بوصلة التنوير ي قضايا‬ ‫إجرائية ا تعي من شأن تطوير روط اإنسان‬ ‫العلمية والفكرية‪ ،‬بقدر ما تسعى إى تكتات ثورجية‬ ‫باسم الديمقراطية والحرية‪ ،‬كما اإخوان امسلمون‪،‬‬ ‫وإذا ما تم لهم ذلك كما رأينا‪ ،‬كان خراب مالطا!‪.‬‬

‫رأي‬

‫ااغتياات‬ ‫السياسية‪..‬‬ ‫وقيمة الحوار‬ ‫الوطني‬

‫كيف وصلت تونس ومر إى مرحلة ااغتياات السياسية والتهديد‬ ‫بها عى الرغم من أن الثورات قامت ي اأساس إتاحة مساحة‬ ‫امعارضة دون خوف عى الحياة؟‬ ‫أمس اأول َلقِ َي امعارض التوني لحركة النهضة اإسامية‪،‬‬ ‫برصاص «مجهول»‪ ،‬وباأمس شددت‬ ‫شكري بلعيد‪ ،‬حتفه‬ ‫ٍ‬ ‫السلطات امرية الحراسة عى امعارض اأبرز لإخوان امسلمن‪،‬‬ ‫محمد الرادعي‪ ،‬بعد أن انترت فتوى متطرفة تبيح للنظام «قتل‬ ‫معارضيه»‪.‬‬ ‫سيقول كارهو الحكومتن التونسية وامرية إن أنصار السلطة‬

‫هم مَ ْن يقفون وراء هذه اأعمال إرهاب امعارضن وإقصاء‬ ‫امخالفن‪ ،‬وسرد معسكر اموااة بإلقاء التهمة عى «طرف ثالث»‬ ‫يسعى إى قلب الطاولة ي وجه الصاعدين حديثا ً للحكم‪.‬‬ ‫قد تتوه امسؤولية الجنائية ي هذه اأحداث تأثرا ً بحالة ااستقطاب‬ ‫السياي‪ ،‬لكن الثابت أن الحكومات هي امسؤولة سياسيا ً باعتبار‬ ‫أنها الجهة امناط بها حماية مواطنيها وضمان ممارستهم لحياتهم‬ ‫دون مخاوف عليها‪ ،‬وبالتاي فهي امسؤولة أيضا ً عن معالجة‬ ‫أسباب تولد العنف‪ ،‬وي مقدمتها معالجة اانفات اأمني وقيادة‬ ‫السجال السياي نحو مساحات التوافق لتجنيب امجتمعات حالة‬

‫الراشق بن التيارات‪ ،‬التي رعان ما تنتقل إى الشارع فتفقد‬ ‫اأحزاب والجماعات السيطرة وتصبح الغلبة لأقوى‪.‬‬ ‫ويبدو واضحا ً أن الحوار الوطني ي دول الربيع العربي لم يح َ‬ ‫ظ‬ ‫بالقدر امطلوب من ااهتمام‪ ،‬ولم يحقق النتائج امطلوبة لآن‬ ‫نتيجة تزايد الخافات بن امتنافسن حول أغلب تفاصيله‪.‬‬ ‫باختصار‪ ،‬نحن أمام تطور خطر قد يعصف بالعملية السياسية‬ ‫ي دول الربيع العربي إذا دخل بها إى منطقة العنف والعنف‬ ‫امضاد ما سيؤثر حتما ً بالسلب عى اانتقال الديمقراطي ي هذه‬ ‫البلدان‪ ،‬وسيرب جهود استقرارها بالتبعية‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل‬

‫ﻧﻮاة‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫اﻟﻤﺤﺘﺮف‬ ‫و»ﻣﻀﻴﻊ اﻟﺠﺎدة«‬

‫ﺷﻜﻮ ًا إﻟﻰ اﷲ‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﺳﺨﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﻄﺮ!‬

‫أﺑﻮﻧﻘﺎد ورﺳﺎﻳﻠﻪ!‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ اˆول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛـﻢ ﻫـﻲ ﻣﻤﻠﺔ ﺗﻠﻚ اﻤﺒـﺎراة اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺑـﻦ ﻻﻋﺐ ﻣﺤﱰف‬ ‫وﺣﻜـﻢ )ﻣﻀﻴـﻊ اﻟﺠـﺎدة(؟! ﻓﺎﻟﻼﻋـﺐ ﻳﻌﺸـﻖ اﻟﻠﻌﺒـﺔ وﻳﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪﻫـﺎ وﻳﺸـﻐﻞ أوﻗﺎﺗـﻪ ﰲ اﻟﺘﻤﺎرﻳﻦ واﻟﺘﺪرﻳﺒـﺎت ﻟﻜﻲ ﻳﺮﺗﻘﻲ‬ ‫ﺑﻤﻮﻫﺒﺘـﻪ وﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋـﲆ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﺬي ﻳﻌﺸـﻘﻪ!! ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﺤﻜـﻢ )ﻣﻀﻴﻊ اﻟﺠﺎدة( ﻳﺪﻳـﺮ اﻤﺒﺎراة وﻛﺄﻧـﻪ ﻣﻐﺼﻮب ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻮ ﻳﺒﻐـﺾ اﻟﻠﻌﺒﺔ‪ ،‬وﻓﻮق ﺑﻐﻀـﻪ ﻟﻬﺎ ﺗﺠﺪه ﻳﺠﻬـﻞ ﻗﻮاﻧﻴﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻓﻮق ﺟﻬﻠﻪ ﺗﺠﺪه ﻳﻜﺎﺑﺮ‪ ،‬ﻓﻼ ﻫﻮ ﻳﻘﺒﻞ ﻧﺼﻴﺤﺔ وﻻ ﻫﻮ ﻳﺴـﺘﻤﻊ‬ ‫إﱃ ﺗﻮﺟﻴـﻪ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺑﻌﺪ ﻫﺬا اﻻﺧﺘﻼف اﻟﻜﺒﺮ أن ﺗﺴـﺘﻤﺘﻊ ﰲ‬ ‫اﻤﺒـﺎراة اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻌﻬﻤﺎ؟! ﺑﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴـﺪ ﻻ‪ .‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟﻚ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺒـﺎراة ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺗﺪور ﺑـﻦ ﻣﺤﺎ ٍم ﻣﺤﱰف و‬ ‫)ﻗﺎض ﻣﻀﻴﻊ اﻟﺠﺎدة(؟! ﻛﻢ ﻫﻲ »ﻣﺤﺰﻧﺔ« ﻫﺬه اﻟﺠﻠﺴﺔ‪.‬‬ ‫ٍ‬

‫ﻛﻞ ﻣﻄﻠﻘﺔ رزﻗﺖ ذرﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻘﻮل ﻣﻊ ﻛﻞ دﻣﻌﺔ »أﺷﻜﻮ‬ ‫إﱃ اﻟﻠـﻪ ﺿﻌﻔﻲ‪ ،‬وﻗﻠﺔ ﺣﻴﻠﺘـﻲ‪ ،‬وأن ﱄ ﺻﺒﻴﺔ ﺻﻐﺎراً‪ ،‬إن‬ ‫ﺿﻤﻤﺘﻬﻢ إﻟﻴﻪ ﺿﺎﻋﻮا‪ ،‬وإن ﺿﻤﻤﺘﻬﻢ إﱄ ّ ﺟﺎﻋﻮا«‪ .‬واﻟﻠﻪ‬ ‫ﻳﺠﻴـﺐ ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺪﻣﻌﺔ اﻤﻈﻠﻮﻣﺔ ﻗﺎﺋﻼً‪» :‬ﻗﺪ ﺳـﻤﻊ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻗـﻮل اﻟﺘـﻲ ﺗﺠﺎدﻟـﻚ ﰲ زوﺟﻬﺎ وﺗﺸـﺘﻜﻲ إﱃ اﻟﻠـﻪ واﻟﻠﻪ‬ ‫ﻳﺴـﻤﻊ ﺗﺤﺎورﻛﻤﺎ إن اﻟﻠﻪ ﺳﻤﻴﻊ ﺑﺼﺮ«‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﺴﱰﻋﻲ‬ ‫ﻋﻴـﻮن اﻟﻨﺎﺑﻬﻦ ﻫﻨﺎ‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸـﺘﻜﻲ ﻟﺮﺳـﻮل اﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻨﺴـﺐ اﻟﻠﻪ ﺷـﻜﻮاﻫﺎ إﻟﻴﻪ‪..» ،‬وﺗﺸـﺘﻜﻲ إﱃ اﻟﻠﻪ« أﻟﻴﺲ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳﺘﻘﻄﻌﻦ اﻟﻴﻮم ﰲ ﺧﺪور ﺣﻴﺎﺋﻬﻦ‪ ،‬وﰲ ﺳـﻴﺎج‬ ‫ﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺑﺎﺋﺴـﺔ ﺣﺮﻣﺘﻬﻦ ﻣﻦ ﻓﻠﺬات أﻛﺒﺎدﻫﻦ؟ ﺑﻼ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫ﻳﻌﻴﺪ ﻟﻬﻦ ﻓﻠﺬاﺗﻬﻦ؟‬

‫ﺑﻤﺠﺮد وﺻﻮﻟﻪ ﻳُﺨﺮج ﻟﺴـﺎﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻟﻴﻠﻌﻖ أﻃﺮاف اﻟﻴﺎﺑﺴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺮدد‪:‬‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﻫـﺎه؟!‪ ،‬وﺑﻌـﺪ أن ﻏﺮﻗـﺖ‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﻮﻗﻌﺖ أن »ﺳـﻌﺎدة اﻷﻣﻦ«‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺳـﻴﻌﺘﱪ ﻣﻨﺎداﺗـﻪ ﺑـ»اﻷﻣـﻦ«‬ ‫ﺳـﺨﺮﻳﺔ ﻣﺒ ّ‬ ‫ﻄﻨـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻻ ﺗﻬـﻢ‬ ‫اﻟﻘـﺎرئ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ )أﻧﺎ ﺧﺠـﻮل ﺟﺪا ً‬ ‫وأﺳـﺘﺤﻲ(‪ ،‬ﻟﺬا أﺗﻤﻨـﻰ أن أﺗﺨﻠﺺ‬ ‫ﻣﻦ ذﻟـﻚ ﺑﺘﻌﻴﻴﻨﻲ »أﻣﻴﻨـﺎً« ﻹﺣﺪى‬ ‫اﻤﺪن‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻤـﺮة اﻟﻌﻼج ﻟﻴﺲ ﻟﺪى‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤﺔ!‬

‫اﻟﺴﺒﺖ‪ :‬اﻗﺘﺤﻢ اﻤﺒﺎراة ﺣﺎﻣﻼ ﻋﻠﻢ اﻟﺜﻮرة‪ ،‬ﺗﻤﻨﻴﺖ ﻟﻮ ﺗﺮﻛﻮه ﻟـ»دﻗﻴﻘﺔ«!‬ ‫اﻷﺣﺪ‪» :‬ﻫﺰازي« ﻳﻌ ّﻠﻢ اﻟﻼﻋﺒﻦ »درس« اﻻرﺗﺒﺎط ﺑﺎﻤﺠﺘﻤﻊ وﻫﻤﻮﻣﻪ‪.‬‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ‪ :‬ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﺨﻄﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻧﻈﻤـﺖ ﻳﻮﻣﺎ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺎ ﺗﺨﻠﻠﺘﻪ ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫و»رﻗﻲ«‪.‬‬ ‫ﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‪» ،‬إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ«‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛـﺎء‪ :‬إﻳﺎﻛـﻢ أن ﺗﺼﺪﻗـﻮا ﻗﺼﺺ »اﻟﺰﻧـﺎ اﻟﻌﺎﺋﲇ« اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫»ﺗﺬوﻳﺐ« أﺧﻼﻗﻜﻢ!‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪ :‬ﻓﻘﻂ »اﻟﻜﻮارث« ﺗﻔﺘﺢ ﻣﻠﻔﺎت اﻟﻔﺴﺎد!‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ :‬اﻟﻐـﺮب ﻳﺼﻨﻌـﻮن ﻣـﻦ اﻟﺰﺑﺎﻟﺔ »أﺷـﻴﺎء ﻣﻔﻴـﺪة« واﻟﻌﺮب‬ ‫ﻳﺼﻨﻌﻮن ﻣﻦ اﻷﺷﻴﺎء اﻤﻔﻴﺪة »زﺑﺎﻟﺔ«! )اﻟﻜﺎﺗﺐ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ(‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ :‬ﻟﻮ »ﺣﺒﺴـﻨﺎ« ﻛﻞ ﻣﻐ ّﺮد‪ ،‬اﻟﺒﻠﺪ ﻛﻠﻬﺎ ﺣـ»ﺗﺒﺎت« ﰲ »أﺑﻮزﻋﺒﻞ«!‬ ‫)أم ﻧﻘﺎد(‪.‬‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴــﺮ »ﻣــﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻧﺘــﺎج أﻓﻜﺎرﻛــﻢ وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ اﻟﺸــﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﻋﻦ اˆﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز ‪ 300‬ﻛﻠﻤــﺔ‪ ،‬وأن ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪ ،‬وأﻻ ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ˆي ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﻋﻦ رأﻳﻲ‬ ‫ﳾء ﺟﻤﻴﻞ ﺟﺪا ً أن ﻳﱰاﺟﻊ اﻹﻧﺴﺎن ﻋﻦ رأﻳﻪ إذا أﺧﻄﺄ‪،‬‬ ‫واﻷﺟﻤﻞ أن ﻳﻘﺪم اﻻﻋﺘﺬار إذا ﺻﺪر ﺧﻄﺄ ﻣﻨﻪ ﰲ ﺣﻖ إﻧﺴﺎن‬ ‫أو ﺑﺤـﻖ ﻣﺠﺘﻤـﻊ‪ ،‬وﻻ ﻳﻨﻘﺺ ﻫﺬا ﻣﻦ ﻗـﺪره وﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ‪،‬‬ ‫وأﻛـ ﱢﺮ ُر إذا ﻓﻌـﻼً ﻛﺎن ﻫﺬا اﻻﻧﺴـﺎن ﻋﲆ ﺧﻄـﺄ وﺗﴬر ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺷـﺨﺺ أو ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص ﻓﺴﻴﻈﻬﺮ أﻣﺎم اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﰲ ذﻟـﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﺑﺄﻧﱠـﻪ ﻛﺒﺮٌ وﺟﺪﻳ ٌﺮ ﺑﺎﻻﺣـﱰام واﻟﺘﻘﺪﻳﺮ؛ ﻷﻧﻪ‬ ‫اﻋـﱰف ﺑﺨﻄﺌـﻪ وﻗﺪم اﻻﻋﺘـﺬار ﻓﺘﺒﺪأ ﺻﻔﺤـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻦ ﻫﺬا اﻹﻧﺴﺎن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺄﺧﻼﻗﻪ وﺑﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﺗﻜﻮن درﺳﺎ ً ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻟﻜﻲ ﻳﺤﺴﻨﻮا اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬﻢ وﻣﻊ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ...‬وﻟﻜﻦ ﺗﻜﻤﻦ اﻤﺼﻴﺒﺔ‬ ‫اﻟﻜـﱪى ﰲ أن اﻤﱰاﺟﻊ ﻋﻦ ﻗﺮاره ﺷـﺨﺺ أﴏﱠ ﻋﲆ ﻓﺘﻮى‬

‫أو أﴏﱠ ﻋـﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ وأﻗﻨﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ أﺧﺬ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨـﺎس وأﺻﺒﺤﻮا ﻣﺴـﺘﻨﺪﻳﻦ ﻟﻬـﺎ ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻼﺗﻬـﻢ وأﻣﻮرﻫﻢ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪ ،‬واﻷدﻫﻰ واﻷﻣ ﱡﺮ ﱠ‬ ‫أن ﻫﺬا اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﻟـﺬي ﻧـﴩ اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ ﻳﻜـﻮن ﻳﺮ ﱢددُﻫﺎ ﺑﺸـﻜﻞ داﺋـﻢ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻹﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻳ ِ‬ ‫ُﺤـﴬ اﻷدﻟـﺔ واﻹﺛﺒﺎﺗﺎت‬ ‫واﻟﺤﺠـﺞ اﻟﺘـﻲ ﺗﺆ ﱢﻛـ ُﺪ ﺻـﺪق ﻣﻘﻮﻟﺘـﻪ أو ﻓﺘـﻮاه أو ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻣﻌﻠﻮﻣﺘﻪ‪ ..‬واﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻷﻋﻈﻢ أﻧﻪ ﻣﻊ ﻣـﺮور اﻟﻮﻗﺖ ﺗﺠﺪ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ ﻳﻈﻬﺮ ﰲ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻣﺒﺪﻳﺎ ً اﻋﺘﺬا َرﻩ ﻋﻦ ﻓﺘﻮاه‬ ‫أو ﻣﻌﻠﻮﻣﺘـﻪ أو ﻣﻘﻮﻟﺘـﻪ أو ﺣﺘﻰ ﻗﺮاره‪ ..‬ﻓﻬﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﻻ‬ ‫أﻋـﺮف ﻛﻴﻒ ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن ﻳُﻌﺎﻣَ ﻞ‪ ،‬ﻓﺒﻌﺪ أن ﻳﺴـ ﱠﺪ أذﻧﻴﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﻤﺎع اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﱰم ﺣﺘﻰ وﺟﻬﺔ اﻟﻨﻈﺮ اﻷﺧﺮى‪،‬‬

‫اﻟﺨﻮف ﻣﻦ اﻟﺴﺆال‬ ‫ﻛﻼم آﺧﺮ‬

‫رﻳﻢ أﺳﻌﺪ‬

‫ﺳﻴﺮة اﻟﺮواد‪ :‬ﻣﻦ ﻫﻲ‬ ‫ﻋﻔﺖ اﻟﺜﻨﻴﺎن؟)‪(٣-٣‬‬ ‫ﰲ ﻋﺎم ‪) 1385‬اﻤﻮاﻓﻖ ‪1965‬م( اﻓﺘﺘﺢ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻇﻞ ﻳﺤﻠﻢ ﺑﻪ ﻟﺮﺑﻂ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻜﺔ واﻟﻄﺎﺋﻒ ﻋﱪ ﺟﺒﻞ ﻛﺮا‪ .‬أﻣﱠ ﺎ أﻷﻣﺮة‬ ‫ﻋﻔﺖ ﻓﻘﺪ ﻛﺎن ﺷﻐﻠﻬﺎ اﻟﺸﺎﻏﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪ ،‬وﺗﻘﻮل‬ ‫اﺑﻨﺘُﻬﺎ اﻷﻣﺮة ﻟﻮﻟﻮة »ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺰوﺟﺖ واﻟﺪﺗﻲ ﻣﻦ‬ ‫واﻟﺪي ﻛﺎﻧﺖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺑﻨﺎء‪ ،‬وﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﺤﺞ ﻗﺒﻞ اﻛﺘﺸﺎف اﻟﺜﺮوة‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻜﻮن أﺳﺎس اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن‬ ‫َ‬ ‫ﻳﻨﻬﺾ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻌﻠﻢ أﺑﻨﺎﺋﻪ«‪.‬‬ ‫ﻫﻮ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﺘﻰ‬ ‫وﺗﻮاﺻﻞ اﻷﻣﺮة ﻗﻮ َﻟﻬﺎ »ﻟﻠﺘﺎرﻳﺦ‪ ،‬ﻻﺑ ﱠﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻮﺿﻴﺢ ﻧﻘﻄﺔ‪ .‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﺪارس ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ أﻗﺮبَ إﱃ اﻟﻜﺘﺎﺗﻴﺐ ﰲ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻨﻬﺠﻬﺎ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﻨﺎزل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ ﺑﺎﻤﻌ ﱢﻠﻤﻦ ﻷﺑﻨﺎﺋﻬﻢ وأﺑﻨﺎء أﻗﺎرﺑﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻮل اﻷﻣﺮة ﻟﻄﻴﻔﺔ اﻟﻔﻴﺼﻞ »ﻛﺎن ﺑﻮﺳﻊ‬ ‫واﻟﺪﺗﻲ أن ﱢ‬ ‫ﺗﻮﻓ َﺮ ﻟﻨﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻟﻜﻨﱠﻬﺎ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺸﺄ أن ﻳﻘﺘﴫَ اﻟﺘﻌﻠﻴ ُﻢ ﻋﻠﻴﻨﺎ‪ ،‬ﻓﻜﺎﻧﺖ ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻴﺔ‪ ،‬أو ﻣﺪرﺳﺔ ﺧﻄﻄﺖ ﻣﻊ‬ ‫واﻟﺪي ﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻬﺎ ﰲ اﻷرﺑﻌﻴﻨﺎت اﻤﻴﻼدﻳﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫اﻟﺘﺤﻖ ﺑﻬﺎ أﺑﻨﺎؤﻫﺎ ﻣﻊ ﻋﺎﻣﺔ اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴ ُﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻈﺎﻣﻴﺎً‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪرﺳﺔ داﺧﻠﻴﺔ أو‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻴﻮم ‪ Boarding School‬وذﻟﻚ‬ ‫ﻟﻴﺘﻤ ﱠﻜ َﻦ اﻷﻫﺎﱄ ﻣﻦ إرﺳﺎل أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻧﺤﺎء اﻤﻤﻠﻜﺔ دون أن ﺗﻀﻄﺮ اﻷﴎة ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻷﺧﺮى ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ«‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻘﺒ��� اﻷوﱃ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻣﻌﻠﻤﺎت‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻮل اﻷﻣﺮة ﻟﻮﻟﻮة »ﻓﻔﻲ ذﻟﻚ اﻟﻮﻗﺖ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻬﻞ اﺳﺘﻘﺪام ﻣﻌﻠﻤﺎت ﻣﻦ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﻞ ﱠ‬ ‫ﻛﻦ ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ ﻳﺮﻓﻀﻦ اﻤﺠﻲء إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻷﻧﻬﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻦ ﻛﺜﺮا ً ﻋﻨﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﺗﻌﺜﺮ ﻗﺴﻢ اﻟﺒﻨﺎت ﺑﺎﻤﺪرﺳﺔ إﱃ أن اﻓﺘﺘﺤﺖ‬ ‫اﻷﻣﺮة ﻋﻔﺖ ﻣﺪارس »دار اﻟﺤﻨﺎن« ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪1955‬م‪ ،‬أﻣﺎ ﻗﺴﻢ اﻟﺒﻨﻦ ﻓﺎﺳﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻘﻠﺖ‬ ‫ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻴﺔ ﰲ ﻋﺎم ‪ 1960‬إﱃ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺪة ﻟﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﻤً ﻰ ﺟﺪﻳﺪا ً ﻫﻮ )ﻣﺪارس‬ ‫ً‬ ‫ﻗﺎﺋﻤﺔ إﱃ اﻟﻴﻮم‪.‬‬ ‫اﻟﺜﻐﺮ اﻟﻨﻤﻮذﺟﻴﺔ( اﻟﺘﻲ ﻻﺗﺰال‬ ‫رﺣﻢ اﻟﻠﻪ اﻷﻣﺮة ﻋﻔﺖ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﻈﺮﺗُﻬﺎ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻨﻮر‬ ‫وﺣﺮﺻﻬﺎ ﻋﲆ ﺑﻨﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻗﺒﺔ‬ ‫ﻷﺟﻴﺎل ﻋﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫* ﻧﻘﻞ ﺑﺘﴫف ﻣﻦ ﻛﺘﺎب »دار اﻟﺤﻨﺎن‬ ‫‪1375‬هـ ‪1955 -‬م« ﻟﻠﻜﺎﺗﺒﺔ راﻧﻴﺔ ﺳﻠﻴﻤﺎن‬ ‫ﺳﻼﻣﺔ رﺋﻴﺴﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺠﻠﺔ »ﻋﺮﺑﻴﺎت«‪.‬‬ ‫‪rasaad@alsharq.net.sa‬‬

‫ّ‬ ‫دﺷـﻨﺖ ﻣﻌـﺎﱄ ﻧﺎﺋﺐ وزﻳـﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻧﻮرة اﻟﻔﺎﻳﺰ‪ ،‬ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »ﺟﻠﻮب«‬ ‫اﻟﺒﻴﺌـﻲ ﰲ ﻋﺮوس اﻟﺒﺤـﺮ اﻷﺣﻤﺮ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ إدارة ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﺟـﺪة‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺧﻼل ﻫﺬه اﻷﻳـﺎم‪ ،‬واﻟﻌﺠﻴﺐ‬ ‫أن ﻣﻌﺎﱄ ﻧﺎﺋـﺐ وزﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻷﺳـﺘﺎذة اﻟﻔﺎﻳﺰ‪ ،‬رﻓﻀـﺖ اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ‬ ‫أﺳـﺌﻠﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ وﺣﴫت اﻷﺳـﺌﻠﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻓﻘـﻂ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ‬ ‫أﺛـﺎر اﺳـﺘﻴﺎء اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻧﴩت‬ ‫»ﻋﻜﺎظ« ﺻﺒﺎح اﻹﺛﻨﻦ ﺧﱪا ً ﺑﺨﺼﻮص‬ ‫رﻓﺾ اﻟﻮزﻳﺮة اﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ اﻟﺼﺤﻔﻴﻦ‪.‬‬ ‫واﻟﺴـﺆال‪ :‬ﻤـﺎذا ﻳﺴـﻠﻚ ﻣﺴـﺆوﻟﻮ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫ﺧﻼل ﺣﻀﻮر اﻤﺤﺎﻓﻞ واﻟﻠﻘﺎءات؟ وﻣ ﱠﻢ‬ ‫ﻳﺨﺎﻓﻮن؟ ﻻﺷـﻚ أن اﻟﺘﻬـﺮب وراءه ﻣﺎ‬ ‫وراءه‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﻫﻨـﺎك ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت ﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪم اﻟﺘﴫﻳﺢ ﻣﻦ ﻣﻌـﺎﱄ اﻟﻮزﻳﺮ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻧﻈـﺮة ﺗﺤﻠﻴﻠﻴـﺔ أرى أن ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻟﻘﺎء ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺪﺷﻨﻪ ﻣﺴـﺆول ﰲ اﻟﻮزارة ﻛﺎن ﺣﺮﺟﺎ ً‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻟـﻮزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﻓﺄﺧﺘُﻨﺎ‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪة ﻣﻨﻰ آل ﻗﻤﺎش ﻣﺎزاﻟﺖ ﺣﺎﴐة‬

‫ﺑﻞ رﺑﱠﻤَ ﺎ ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻦ ﻳُﺒﺪون رأﻳَﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺠﺮﻳﻤﺔ اﻟﻜﱪى‬ ‫ﻣَ ﻦ أﺧﺬ ﺑﻔﺘﻮاه أو ﺑﻘـﺮاره أو ﺑﺮأﻳﻪ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺿ ﱠﻠ َﻞ اﻤﺠﺘﻤ َﻊ‬ ‫ـﺎس‪ ،‬وﻳﻈﻬـﺮ ﺑﻜﻞ ﺑﺴـﺎﻃﺔ وﻳﻘﻮل‪ :‬أﻧﺎ ﱠ‬ ‫واﻟﻨ ﱠ َ‬ ‫ﻏـﺮت رأﻳﻲ‪..‬‬ ‫ﻓﻬﻞ ﺳـﻨﺼﺒﺢ أﴎى ﻟﻠﺮأي اﻷوﺣـﺪ ﰲ ﻛﻞ ﻣﺠﺎل وﻳﻔﺮﺣﻨﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات أﻧﻪ ﱠ‬ ‫ﻏﺮ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮه وﺗﺮاﺟﻊ ﻋﻨﻬﺎ؟! ﻓﻤﺎ ذﻧﺐ‬ ‫اﻟﻨﺎس وﻣﺎ ذﻧﺐ اﻤﺠﺘﻤﻊ؟ وأﻋﺘﻘﺪ أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﻻ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺤﻖ أن ﻳﻈﻬﺮ إﻋﻼﻣﻴﺎ ً وﻳﻘﺪم ﻟﻨﺎ إرﺷﺎداﺗﻪ أو ﻧﺼﺎﺋﺤﻪ‬ ‫أو ﻓﺘـﻮاه ﻷﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻤﻜﻦ أن ﻳﻌﻮد ﰲ ﻳﻮم ﻣﻦ اﻷﻳﺎم وﻳﱰاﺟﻊ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻋﻦ اﻋﺘﺬاره‪.‬‬ ‫ﻧﺒﻴﻞ ﺣﺎﺗﻢ زارع‬

‫واﻟﺘﻄﻮع‬ ‫ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ‬ ‫‬

‫ﺑﻴﻨﻨـﺎ رﻏـﻢ ﻓﻘﺪﻫﺎ ﻣﻦ أﻳـﺎم ﻣﻌﺪودات‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻇﻠﻢ اﻟﻮزارة وﺳـﻠﺒﻴﺘﻬﺎ ﰲ ﻃﻲ‬ ‫ﻣﻠـﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻤﻌﻠﻤـﺎت اﻤﻌﻴﻨﺎت ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﺪن‪ ،‬رﺑﻤﺎ ﺧﺎﻓﺖ اﻷﺳـﺘﺎذة اﻟﻔﺎﻳﺰ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺆال ﻳﻘـﻮل‪ :‬ﻣﺘﻰ ﺳـﺘﻮﻗﻒ اﻟـﻮزارة‬ ‫ﺷـﻼل اﻟﺪم وﻇﻠﻢ اﻤﻌﻠﻤﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ؟‬ ‫ﻣﺘﻰ ﺳـﺘﺘﺤﻤﻞ اﻟـﻮزارة ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ ﰲ ﺣـﻞ ﻣﺸـﻜﻼت اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫واﻟﻔﺮوﻗـﺎت واﻟﺘﺄﻣـﻦ اﻟﺼﺤـﻲ وﺑﺪل‬ ‫اﻟﺴـﻜﻦ واﻹﺟﺎزات واﻟﻔﺮوﻗﺎت وﺳـﻮء‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﺎﻫـﺞ وﺗﺨﺒـﻂ اﻟـﻮزارة ﰲ‬ ‫ﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ وﺧﻄﻄﻬﺎ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ؟ ﻓﻘﺪ‬ ‫ﺑﺎت ﻣﺸﻬﻮرا ً ﱠ‬ ‫أن ﻣﺪارﺳﻨﺎ ﺑﺎﺗﺖ ﻣﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﺗﺠـﺎرب‪ ،‬ﻻ ﺗُـﻼم اﻷﺳـﺘﺎذة اﻟﻔﺎﻳﺰ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻬـﺮب ﻣﻦ اﻷﺳـﺌﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻮﺿـﻊ اﻟﻮزارة‬ ‫ﺑﺎت ﻣﺤﺮﺟﺎ ً ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻟﻮﻃﻨﻨﺎ اﻟﻐﺎﱄ ﻓﻀﻼً‬ ‫ﻋﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ‪ ،‬وأﻗﱰح ﻋﲆ ﻣﺴـﺆوﱄ‬ ‫وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺸﺎرﻛﻮن‬ ‫ﰲ اﻟﻠﻘـﺎءات اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ واﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬أن‬ ‫ﻳﻠﺒﺴﻮا ﻃﺎﻗﻴﺔ اﻹﺧﻔﺎء ﺗﻼﻓﻴﺎ ً ﻟﻺﺣﺮاج‪.‬‬ ‫ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﻟﻲ‬

‫ﺟﻤﻴ ٌﻞ أن ﻧﺴﻤﻊ أﺧﺒﺎرا ً ﺳﺎ ﱠر ًة ﻛﺎﻧﺸﻐﺎل اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫واﻟﻔﺘﻴﺎت ﺑﺎﻟﺘﻄﻮع ﻟﺨﺪﻣﺔ وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻰء أن ﻳﺘﺤﻮل اﻟﺘﻄﻮع إﱃ »ﻣﻮﺿﺔ« ﻟﻴﺼﺒﺢ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻ ً ﻟﻠﺸﻬﺮة واﻟﺘﻌﺎرف‪ ،‬وﻳﺼﺒﺢ ﺳﻠﺒﻴﺎ ً أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ أﺳﺎﺳﻪ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ؛ ﻓﻔﻜﺮة اﻟﺘﻄﻮع ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ واﻤﺴﺎﻋﺪة ﻤﻦ ﻳﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻴﺴﺖ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﺗﺼﺒﺢ ﺷﻬﺮة‪.‬‬ ‫ﻓﻔﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‪ ،‬ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻟـ »ﺗﻮﻳﱰ« اﻧﺘﴩت‬ ‫ﺻﻮ ٌر ﻟﺸﺒﺎﺑﻨﺎ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﺑﻜﺜﺮة‪ ،‬ﻓﺄﻳﻦ اﻟﺘﻄﻮع ؟؟‬ ‫ﻋﲆ ﺣ ﱢﺪ ﻋﻠﻤﻲ أن اﻟﺘﻄﻮع ﻣﻦ اﻟﻘﻠﺐ إﱃ اﻟﻘﻠﺐ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ إﱃ اﻟـ«ﺗﻮﻳﱰ«‪ ،‬اﻟﺘﻄﻮع ﻫﻮ ﻟﻜﺴﺐ اﻷﺟﺮ‬ ‫واﻤﺴﺎﻋﺪة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺷﻬﺮة‪ ،‬ﺷﺒﺎﺑَﻨﺎ وﻓﺘﻴﺎﺗِﻨﺎ‪:‬‬ ‫ﻧﺤﺘﺎج إﱃ ﺗﻄﻮع ﺣﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﻟﻴﺲ إﱃ اﻤﺠﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻠﻬﺠﺘﻨﺎ إﱃ«اﻟﺘﻤﻴﻠﺢ«‪ ،‬ﻓﺄﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﻧﺮى ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﺎﺗﻨﺎ ﺗﺪﻓﻊ ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻬﺎ إﻟﻴﻪ ﺑﺪاﻓﻊ اﻟﺘﺴﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎرف‪ ،‬وﻳﻨﺴﻦ ﻣﺠﺎﻟﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ وأﺳﺎﺳﻪ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪة ﻣَ ﻦ ﻫﻢ ﰲ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻠﺮﻋﺎﻳﺔ واﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً‬ ‫اﻤﺴﺎﻋﺪة ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﻌﻮﻧﺎت واﻟﻌﻼﺟﺎت ﻹﺧﻮاﻧﻨﺎ‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻷﺣﻖ ﺑﻬﺬا اﻟﺘﻄﻮع‪،‬‬ ‫وأﺧﻮاﺗﻨﺎ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ؛ ﻓﻬﻢ‬ ‫ﻓﺠﻤﻴ ٌﻞ أن ﻧﺮى ﻣﻔﻬﻮم اﻟﺘﻄﻮع ﻟﺪى ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ ﻳﺘﻄﻮر‬ ‫وﻳﺘﻐﺮ ﻣﻦ ﻓﻜﺮﺗﻬﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻠﺘﻌﺎرف واﻟﺘﺴﻠﻴﺔ ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﺧﺮﻳﺎ ً أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﻨﺤ ُﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔٍ ﻟﻠﺘﻄﻮع وﻫﻮ ﺑﺤﺎﺟﺔ‬

‫ﻟﻠﺸﺒﺎب ﻓﻼ ﻣﺒﻨﻰ ﺑﻼ ﻋﻤﺪ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺪﺛﻨﺎ ﻋﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﻠﺒﻲ ﻟﻠﺘﻄﻮع‬ ‫ﺳﻨﺘﺤﺪث ﻋﻦ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗﻪ ﻓﻠﻪ ﻓﻮاﺋﺪ ﻛﺜﺮة ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ ﰲ ﺑﻠﺪﻧﺎ ورؤﻳﺔ ﺣﺎﻟﻬﻢ وذﻛﺮ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﻌﻢ اﻟﺘﻲ ﻧﺤﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻜﻤﺎ ﻧﺮى اﻟﺬﻳﻦ ﻫﻢ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻋﲆ ﺷﺎﺷﺎت اﻟﺘﻠﻔﺎز ﻧﺮى اﻟﺬﻳﻦ ﻫﻢ أﺳﻮأ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﺑﺨﺮ وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ‪.‬‬ ‫ﱡ‬ ‫اﻟﺘﻮﺳﻊ واﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻣﻦ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎت اﻟﺘﻄﻮع‬ ‫أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺘﻄﻮع ﻻ ﻳﻜﻔﻲ ﻟﻜﻮﻧﻪ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ اﻤﻌﻮﻧﺎت‬ ‫واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻟﻠﻔﻘﺮاء‪ ،‬ﻓﻜﻤﺎ أﻣﻜﻨﻨﺎ ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮاء أو اﻤﻴﺴﻮر ﺣﺎﻟﻬﻢ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ أن ﻧﺴﺎﻋﺪ‬ ‫اﻤﺤﺘﺎﺟﻦ ﻣﻦ اﻤﻌﺘﺪل ﺣﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻤﺜﻼً ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫ﺗﻨﺸﻴﻂ ﺣﻤﻼت ﻟﻠﻘﺮاءة وﺗﻮزﻳﻊ ﻛﺘﺐ ﺑﻼ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﻟﻴﻘﺮؤوﻫﺎ‪ ،‬وﻧﺠﻌﻠﻬﻢ ﻳﺤﺒﻮن وﻳﻤﻴﻠﻮن إﱃ اﻟﻘﺮاءة‬ ‫أﻛﺜﺮ‪ ،‬ﻓﻬﺬا ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻦ اﻟﺘﻄﻮع‪ ،‬واﻟﺘﻄﻮع ﻫﻮ اﻹﻓﺎدة‬ ‫ﻟﻠﻐﺮ‪ ،‬ﻓﻜﻤﺎ أﻓﺪﻧﺎ اﻟﻔﻘﺮاء ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻔﻴﺪ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺤﺎﻻت ﻟﺘﻮﻟﺪ روح‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون واﻤﺤﺒﺔ ﻛﻤﺎ أﻣﺮ ﺑﻬﺎ رﺳﻮﻟﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺼﻼة وأﺗﻢ اﻟﺘﺴﻠﻴﻢ‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎدي ﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺷﻮارع اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺘﻨﺎﺛﺮ ﻗﻄﺮات ﻣﻦ ﻛـﻮب اﻟﻘﻬﻮة ﻋﲆ‬ ‫ﻛﺮﳼ اﻟﺴـﻴﺎرة وﺗﺸـﻌﺮ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺑﺎرﺗﺠـﺎج ﺑﺎﻤﺦ‬ ‫واﻫﺘـﺰاز ﺑﺎﻟﺠﺴـﺪ ﻓﺎﻋﻠﻢ أﻧﻚ ﺗﺘﺠﻮﱠل ﰲ ﺷـﻮارع‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪..‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺘﻔﺎﻓﺎت ﻣﻜـﺮرة وﻣﺤﺒﻂ‬ ‫ﻣﻨﻈﺮﻫـﺎ وﻛﺄﻧـﻚ ﺗﺘﻌـﺮج ﰲ »دواﻋﻴـﺲ« ﺣﺎرة‬ ‫ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻻ ﺗﺪري ﻣﺘﻰ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻓﺎﻋﻠﻢ أﻧﻚ ﰲ ﺷـﻮارع‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻣﻨﺎﻇـﺮ ﻻ ﺗﻤﺖ ﺑﺼﻠﺔ إﱃ ﺧﻄﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺪن‬ ‫واﻟﻄﺮﻗﺎت ﺑﻞ إﻧﻬﺎ أﺷـﺒﻪ ﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﺑﺎﻧﺘﻘﺎم ﻣﻘﻨﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﺮﻳﻖ وﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻴﻪ‪ .‬ﺑﻞ إن ﺷﻮارع اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻠـﻢ ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﺘﻨـﺰه واﻟﱰﻓﻴﻪ‬

‫واﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻪ اﻤﺘﻨﻔﺲ اﻟﻮﺣﻴﺪ وﺧﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻠﻮس ﰲ اﻤﻨﺰل أﻣﺎم ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺴـﻤﻦ وﻻ ﺗﻐﻨـﻲ ﻣﻦ اﻟﺠـﻮع ‪ ..‬أﺻﺒﺤﺖ اﻵن‬ ‫ﺑﻌﺪ اﻻﺧﺘﻨﺎق اﻟﺤﺎﺻﻞ ﺑﺈﻗﻔﺎل ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺸﻮارع أو‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﺎ ﻧﻜﺘﺔ اﻤﻮﺳﻢ وﻓﺎﻛﻬﺔ ﺗﻨﺪّر اﻤﺠﺎﻟﺲ‬ ‫وأﺻﺒﺢ اﻟﺠﻠﻮس أﻣﺎم ﺗﻠﻚ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت أﻛﺜﺮ ﻣﺘﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﺠﻮﱡل ﰲ اﻟﺸﻮارع اﻟﺘﻲ ﺻﺎرت ﻣﺜﻞ اﻤﺘﺎﻫﺔ‪..‬‬ ‫ﻟﻴـﺖ اﻷﻣﺮ ﺗﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﺗﻠﻚ اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻤﺤﺒﻄﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺑـﺪأ ﻳﺘﻌـﻮﱠد ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻜـﻦ اﻟﺼﺪﻣﺔ‬ ‫واﻷﻛﺜـﺮ إﺣﺒﺎﻃﺎ ً أﻧﻨـﻲ ذات ﻳﻮم ﻧﻈـﺮت إﱃ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ اﻤﻨﺘﴩة ﻋﲆ اﻟﺸـﻮارع اﻤﻐﻠﻘﺔ‬ ‫ﻣـﺮة واﺛﻨﺘـﻦ وأﻛﺜـﺮ ‪ ..‬وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺼﺪﻣﺔ أﺷـﺪ‬

‫وأدﻫـﻰ ﻋﲇ ﱠ وﺗﻮﻗﻒ ﻋﻘﲇ ﻟﱪﻫﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ‬ ‫اﻟﺮﻗﻢ اﻤﴤء اﻟﺬي ﻳﺸـﺮ إﱃ ﻓﱰة إﻧﺠﺎز اﻤﴩوع‬ ‫وأﺧـﺬت أﺟﻤـﻊ وأﴐب ﻟﻌـﲇ ّ أﺻـﻞ إﱃ اﻟﻨﺎﺗﺞ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ ﻟﻜﻦ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻓﺎﻻﺳـﺘﻴﻌﺎب أﺧﺬ ﺑﺎﻟﻨﺰول‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻟﺼﻔﺮ وﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎء اﻤﻨﻘﺬ اﻟﻘﻠﻢ و اﻟﻮرﻗﺔ‬ ‫ﻓﱰﺟّ ﻤـﺖ ذﻟـﻚ اﻟﺮﻗﻢ اﻤﻜـﻮن ﻣﻦ أرﺑـﻊ ﺧﺎﻧﺎت‬ ‫ﺗﺨﻨﻘﻨﻲ وﻫﻮ )‪ 8925‬ﻳﻮﻣﺎ ً (‬ ‫أي ﻋﻘـﻞ ﻳﺴـﺘﻮﻋﺐ ﻫﺬا اﻟﺮﻗـﻢ ؟! ﻳﻌﻨﻲ أن‬ ‫اﻟﻔـﱰة اﻤﺨﻄـﻂ ﻟﻬـﺎ ﻟﻺﻧﺠﺎز ﺳـﺘﺼﻞ إﱃ ) ‪25‬‬ ‫ﺳـﻨﺔ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً ( ﻳﻌﻨﻲ ﺳـﻨﺒﻘﻰ ﺟﻴـﻼً ﺑﻌﺪ ﺟﻴﻞ‬ ‫ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻟﻼﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﺷﺎرع ﻣﻐﻠﻖ ﻳﺴﺒﺐ اﻻزدﺣﺎم‬ ‫واﻻﺧﺘﻨﺎق اﻤﺮوري ﻳﻮﻣﻴﺎً! ﻛﻴﻒ ﺳـﺘﻜﻮن ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ‬

‫أﺛﻨﺎء ﺗﻠﻚ اﻟﻔﱰة؟‬ ‫ﻻ أﻋﻠـﻢ إﱃ اﻵن ﻫـﻞ ﻫـﺬا اﻟﺮﻗـﻢ ﺻﺤﻴﺢ أم‬ ‫ﻣﺰﻳـﻒ‪ ..‬وﻫﻞ ﺳـﺘﺒﻘﻰ اﻟﻠﻮﺣـﺔ اﻟﻀﻮﺋﻴـﺔ ﺗﻨﺮ‬ ‫وﺗﺸـﺮ إﱃ اﻟﻔـﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ اﻤﻬﻮﻟﺔ أم ﺳـﺘﺘﻼﳽ‬ ‫وﺗﻨﺘﻬﻲ دون إﻧﺠﺎز ﳾء؟‬ ‫وﺑﻘـﺪر ﻣﻨﻔﻌﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﺘﺒﻌﻬـﺎ وﻧﻌـﺪ اﻷﻳـﺎم ﻟﻨﺘﻨﻔـﺲ اﻟﺼﻌـﺪاء إﻻ أن‬ ‫اﻷرﻗﺎم اﻤﺪوﻧﺔ ﺑﻬﺎ ﺗﺨﻴﺐ اﻵﻣﺎل وﺗﻌﻠﻘﻨﺎ ﻋﲆ آﻣﺎل‬ ‫ﻻ ﻧﺪري ﻫﻞ ﺳﺘﺘﺤﻘﻖ أم ﻻ ﰲ ﺷﻮارع اﻟﺪﻣﺎم؟‪.‬‬ ‫ﻟﻄﻴﻔﺔ ﺑﻨﺖ أﺣﻤﺪ‬

‫إﻟﻰ ﺟﻨﺎت اﻟﺨﻠﺪ إن ﺷﺎء اﷲ ﻳﺎ ﻋﺒﻴﺮ‬ ‫ﺑـﻜﻞ اﻷﳻ واﻟﺤـﺰن ﻧﻘﻮل‪ :‬ﻟﻠـﻪ ﻣﺎ أﺧﺬ‬ ‫وﻟﻠـﻪ ﻣﺎ أﻋﻄـﻰ وإﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴـﻪ راﺟﻌﻮن‪،‬‬ ‫وإﻧﻲ ﻋﲆ ﻓﺮاﻗﻚ ﻳﺎ زوﺟﺘـﻲ ﻋﺒﺮ وأم أﺑﻨﺎﺋﻲ‬ ‫ﺟﻮد وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وﻧﻮف وروز‪ ،‬ﻟﻴﻜﺎد ﻳﻨﻔﻄﺮ‬ ‫ﻗﻠﺒﻲ‪ ،‬وإﻧﺎ واﻟﻠﻪ ﻤﺤﺰوﻧﻮن‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻻ ﻧﻘﻮل إﻻ‪:‬‬ ‫اﻟﻠﻬﻢ أﺟﺮﻧـﺎ ﰲ ﻣﺼﻴﺒﺘﻨﺎ واﺧﻠﻔﻨﺎ ﺧﺮا ً ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﻌﺰي اﻟﺮﻳﺎض ﰲ وﻓﺎة أﻋﺬب وأﻃﻬﺮ اﻟﻨﺴـﺎء‪،‬‬ ‫ﻧﻌﺰي أﻧﻔﺴـﻨﺎ ﰲ وﻓـﺎة اﻷم اﻟﺘﻲ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗﺒـﻞ ﻳﻮﻣﻦ ﻣـﻦ وﻓﺎﺗﻬـﺎ ﻟﺘﺘﺎﺑﻊ‬ ‫دروس أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻧﻨﻌﻲ ﻋﺒـﺮ اﻟﺠﻨﺔ ﰲ اﻷرض‪،‬‬ ‫ﻧﻌﺰي أﻣﻬﺎ ﰲ ﺗﻠﻜﻢ اﻟﺒﻨﺖ اﻟﺘﻲ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﻣﺜﻴﻞ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺒﻨـﺎت‪ ،‬ﻧﻌـﺰي إﺧﻮﺗﻬﺎ ﰲ ﺗﻠﻜـﻢ اﻷﺧﺖ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻛﺒﺎﻗﻲ أﺧﻮات ﻫﺬا اﻟﺰﻣﺎن‪ ،‬ﻧﻌﺰي‬ ‫أﺧﻮاﺗﻬﺎ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻷﺧﺖ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ‬ ‫أن ﺗﻜـﻮن اﻷﺧـﺖ‪ ،‬ﻧﻌـﺰي ﻋﻤﺘﻬﺎ ﺗﻠـﻚ اﻟﻌﻤﺔ‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻌـﺮف أن ﻋﺒـﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﺧـﺮ اﻟﺠﺎرات‪،‬‬ ‫ﻧﻌـﺰي أﻋﻤﺎﻣﻬـﺎ وأﺑﻨﺎءﻫـﻢ وﺑﻨﺎﺗﻬـﻢ ﰲ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻹﻧﺴـﺎﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺜﺎﻻ ً ﻤـﻦ أراد أن ﻳﻌﺮف‬ ‫ﻣﻌﻨﻰ ﺻﻠﺔِ اﻟﺮﺣـﻢ‪ ،‬أﻋﺰي ﺧﺎﻻﺗﻬﺎ وأﺑﻨﺎءﻫﻦ‬ ‫وﺑﻨﺎﺗﻬـﻦ ﻣَ ْﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺴـﻤﻮﻧﻬﺎ أﺧﺖ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫أﻋـﺰي أﴎة اﻟﺼﻘـﺮ ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻟﺸـﻴﻬﺎﻧﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﺘﻜـﺮر‪ ،‬أﻋﺰي اﻟﺮﻳﺎض ﻓﻠـﻦ ﺗﻄﺄ ﻗﺪﻣﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﻄﺎﻫﺮﺗـﺎن اﻟﺮﻳـﺎض ﻣـﺮ ًة أﺧـﺮى‪ ،‬وأﻧﻌﻴﻬﺎ‬ ‫ﻤﻜـﺔ واﻟﻜﻌﺒﺔ واﻟﺤـﺮم واﻤﻠﺘـﺰم‪ ،‬ﻓﻠﻦ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﻋﺒﺮ ﻣـﻦ ﺣﺠﺎج اﻟﻌﺎم اﻟﻘﺎدم ﻷﻧﻬﺎ ﺳـﺘﺤﺞ‬ ‫ﰲ ﺟﻨـﺔ اﻟﺨﻠـﺪ‪ ،‬وﺳـﺄﻋﺰي اﻟﻜﻮن ﻷﻧـﻪ ﻓﻘﺪ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ‬ ‫وﺑﺼﻤـﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺔ‬ ‫إﻧﺴـﺎﻧﺔ ﻛﺎن ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻜﻮن‪ ،‬ﻓﻠﻢ ﺗﻤﺖ ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻮت ﻛﺜﺮون ﻋﲆ‬ ‫ﺛﻮان ﻗﺪ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ ﻫﺬا اﻟﻜﻮن؛ واﻟﺪﻟﻴﻞ أﻧﻪ ﺧﻼل‬ ‫ٍ‬ ‫ﻧﻌﺎﻫـﺎ ﻛﻞ ﻣـﻦ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻜـﻮن‪ ،‬وأﻋﺰي ﻧﻔﴘ‬

‫ﰲ زوﺟﺘـﻲ وﺣﺒﻴﺒﺘـﻲ وﺻﺪﻳﻘﺘـﻲ وﴍﻳﻜﺘﻲ‬ ‫وﺣﻴﺎﺗﻲ ودﻧﻴﺎي ودﻧﻴﺘـﻲ وﻋﻔﻴﻔﺘﻲ ورﻓﻴﻘﺔ‬ ‫درﺑـﻲ ورﻓﻴﻘﺘﻲ وﺳـﻜﻨﻲ وأم أﺑﻨﺎﺋﻲ وﻋﺎﻤﻲ‬ ‫وﻛﻮﻧـﻲ‪ ،‬ﻋﺮﻓﺘﻬﺎ ﻓﻘـﺮا ً ﻓﺂزرﺗﻨـﻲ وأﻋﻄﺘﻨﻲ‬ ‫وﺗﺤﻤﻠﺘﻨـﻲ ﻛﺜـﺮا ً وﺳـﺎﻣﺤﺘﻨﻲ وﻏﻔـﺮت ﱄ‬ ‫زﻻﺗـﻲ وﻋﻔﺖ ﻋـﻦ ﻫﻔﻮاﺗﻲ‪ ،‬وﻗﻔـﺖ ﺑﺠﺎﻧﺒﻲ‬ ‫وﺿﺤﺖ ﻷﺟﲇ ﺑـﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﻤﻠﻚ‪ ،‬ﻣﻠﻜﺘﻨﻲ ﺑﺄدﺑﻬﺎ‬ ‫وﺣﺒﻬﺎ وإﺧﻼﺻﻬـﺎ وﺗﻔﺎﻧﻴﻬﺎ وﻋﻈﻴﻢ ﺻﱪﻫﺎ‬ ‫وﻧـﺪر ِة ﺗﻀﺤﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻌﻠﻤﺘـﻲ اﻟﻌﻨﻴﺪة‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻠﻬﻤﺘـﻲ اﻟﻮﺣﻴـﺪة‪ ،‬ﻛﺎﻧـﺖ وﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ‪ ،‬أﻋﺰي ﻛﻞ اﻟﻜﻼم واﻟﻘﺼﺎﺋﺪ واﻷﺷﻌﺎر‬ ‫ﻷﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻌﺠﺰون ﻋـﻦ وﺻﻒ ﻋﺒـﺮ اﻟﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺪﻧﻴﺎ وﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻏﺎدرﺗﻬـﺎ ﴎﻳﻌﺎً‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻻ ﺗﻨﺘﻤﻲ ﻟﻌﺎﻤﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻫﻲ ﻣـﻦ أﻫﻞ اﻟﺠﻨﺔِ اﻟﺬﻳﻦ ﻧﺴـﻤﻊ ﺑﻬﻢ ﻟﻜﻨﻲ‬

‫ﺗﴩﻓـﺖ ﺑﺎﻟﻌﻴـﺶ ﻣﻌﻬﺎ ﺧﻤﺴـﺔ ﻋﴩ ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫وﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ وﺧﻤﺴـﺔ أﻳﺎم‪ ،‬ﺑﺤﻠﻮﻫﺎ وﻣﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻛﺎن ﺣﺘـﻰ ﻣﺮﻫـﺎ ﺣﻠـﻮاً‪ ،‬رﺿﻴـﺖ ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻗﺒﻞ ﻣﻤﺎﺗﻬﺎ ورﺿﻴﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ وﻓﺎﺗﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺳـﺎﻣﺤﺘﻬﺎ وﺣ ﱠﻠ ْﻠﺘﻬﺎ وﺗﻤﻨﻴﺖ أن أﺳـﻤﻊ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳﺎﻣﺤﺘﻨﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﻳﺸﺄ ﻓﺴﺒﺤﺎﻧﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﻜﻤﺘﻪ‪ ،‬ﻣـﺎذا أﻗﻮل ﺑﻌﺪ ﻓﻘﺪﻫﺎ؟ أﻇﻠﻤﺖ‬ ‫دﻧﻴـﺎي‪ ،‬ﻟﻜﻨﻲ ﺳـﺄﻗﻮل وﺑﻜﻞ ﺛﻘـﺔ ﻓﻴﻬﺎ وﰲ‬ ‫ِ‬ ‫ﺟﻨﺎت اﻟﻨﻌﻴﻢ‬ ‫رﺑﻬـﺎ أرﺣﻢ اﻟﺮاﺣﻤﻦ‪ :‬ﻋﺒـﺮ إﱃ‬ ‫واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ رب اﻟﻌﺎﻤﻦ واﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم ﻋﲆ‬ ‫أﴍف اﻷﻧﺒﻴﺎء واﻤﺮﺳـﻠﻦ وﻋـﲆ آﻟﻪ اﻟﻄﻴﺒﻦ‬ ‫اﻟﻄﺎﻫﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﺗﺮﻛﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﻋﺒﺪاﻟﺪاﺋﻢ‬


‫اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫إﻳﺮان ﺑﻮﻗﻒ دﻋﻢ‬ ‫اﻟﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ‪..‬‬ ‫وﻣﺼﺎدر‪ :‬ﺷﺤﻨﺔ‬ ‫اﺳﻠﺤﺔ اﺧﻴﺮة‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ورﺋﻴﺲ ﺟﻬﺎز اﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ ﻳﺴﺘﻌﺮﺿﺎن اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻤﻬﺮﺑﺔ )روﻳﱰز(‬

‫ﻗـﺎل ﻣﺴـﺆول ﻳﻤﻨـﻲ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ إن‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﻧﻈـﺮه اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺑﻮﻗﻒ دﻋﻢ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ ﻋﲆ أراﴈ‬ ‫اﻟﻴﻤﻦ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺻﺎدر ﺧﻔﺮ اﻟﺴﻮاﺣﻞ ﺷﺤﻨﺔ‬ ‫ﻗﺬاﺋـﻒ وﺻﻮارﻳـﺦ ﻳ َ‬ ‫ُﻌﺘﻘـﺪ أن إﻳﺮان ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ أرﺳـﻠﺘﻬﺎ‪ .‬وﻧﻔـﺖ إﻳﺮان ﺻﻠﺘﻬﺎ ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋُ ِﺜ َﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺘﻦ ﺳـﻔﻴﻨﺔ ﻗﺒﺎﻟﺔ اﻟﺴﺎﺣﻞ‬ ‫ﻳـﻮم ‪ 23‬ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ ﰲ ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﻤﺖ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬

‫ﻣﻊ اﻟﺒﺤﺮﻳـﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﺴﺆول اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺷﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺤﺎﻓﻆ ﻗﺎل إن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر ﻫﺎدي اﺗﺼﻞ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻣﺤﻤﻮد‬ ‫أﺣﻤـﺪي ﻧﺠﺎد ﻟﻴﻄﻠﺐ ﻣﻨـﻪ أن ﺗﻜﻒ ﻃﻬﺮان ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻬﺮﻳﺐ اﻷﺳﻠﺤﺔ‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻗﺎل وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻷﻣـﻦ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺣﻨﺶ‪،‬‬ ‫إن ﻫـﺬه ﻫﻲ أﺧﻄﺮ ﺷﺤﻨﺔ أﺳـﻠﺤﺔ ﻳﺘﻢ ﺗﻬﺮﻳﺒﻬﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬وإن اﻟﺸـﺤﻨﺔ اﺣﺘـﻮت ﻋﲆ ﺻﻮارﻳﺦ‬ ‫ﻣﻀـﺎدة ﻟﻠﻄﺎﺋـﺮات‪ ،‬وﻣﺎدة )ﳼ ﻓـﻮر( ﺷﺪﻳﺪة‬

‫اﻻﻧﻔﺠـﺎر اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺘﻠﻜﻬﺎ ﻋـﺪد ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﺪول ﰲ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪ .‬وذﻛﺮ اﻟﻴﻤﻦ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‬ ‫أن اﻟﺴﻔﻴﻨـﺔ ﺗـﻢ ﺗﺤﻤﻴﻠﻬـﺎ ﰲ إﻳـﺮان‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎل‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟـﻮن ﰲ واﺷﻨﻄـﻦ إﻧـﻪ ﻣـﻦ اﻤﻌﺘﻘـﺪ أن‬ ‫ﺗﻜـﻮن اﻟﺸـﺤﻨﺔ ﻗﺎدﻣﺔ ﻣـﻦ إﻳﺮان وﻣﺮﺳـﻠﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺘﻤﺮدﻳﻦ‪ ،‬وﻋـﲆ اﻷرﺟﺢ أن ﻳﻜﻮﻧـﻮا اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻤﺮﻛﺰون ﺑﺼـﻮرة رﺋﻴﺴﺔ ﺷﻤﺎل اﻟﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻋـﺮض اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن اﻟﺤﻜﻮﻣـﻲ اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻟﻘﻄﺎت‬ ‫ﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻘـﺎدر ﻣﺤﻤـﺪ ﻗﺤﻄﺎن‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ ﺟﻬـﺎز اﻷﻣـﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻋـﲇ اﻷﺣﻤﺪي‪،‬‬

‫وﻫﻤـﺎ ﻳﺴﺘﻌﺮﺿﺎن أﻣـﺲ اﻷول اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺿﻤﺖ ﺻﻮارﻳﺦ ﻛﺎﺗﻴﻮﺷﺎ ﻣﻦ ﻋﻴﺎر ‪ 122‬ﻣﻠﻠﻴﻤﱰا ً‬ ‫وﺻﻮارﻳـﺦ ﺳـﱰﻳﻼ ‪1‬و‪ 2‬اﻤﻀـﺎدة ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‪،‬‬ ‫وﻗﺬاﺋـﻒ آر‪.‬ﺑﻲ‪.‬ﺟﻴﻪ وﻣﻮاد ﻣﺘﻔﺠـﺮة‪ ،‬وأﺟﻬﺰة‬ ‫رؤﻳﺔ ﻟﻴﻠﻴﺔ إﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﺼﻨﻊ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺣﻨﺶ إﻧﻪ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن ﻳﺠﺮي اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺤﻨﺔ ﺑﺎت ﻣـﻦ اﻤﺆﻛﺪ أن اﻷﺳـﻠﺤﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺘﺠﻬـﺔ إﱃ ﺟﻤﺎﻋـﺔ ﻣﺘﻤـﺮدة‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺤﺪد اﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﺔ‪ ،‬ﻏﺮ أن ﻣﺼﺪرا ً ﰲ ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ أﻓﺎد‬ ‫ﺑﺄن اﻷﺳﻠﺤﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﺠﻬﺔ إﱃ اﻟﺤﻮﺛﻴﻦ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻠﻚ اردن‬ ‫و»اﻟﻔﻴﺼﻞ« ﻳﺒﺤﺜﺎن‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وازﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﻋﻤّ ﺎن ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ ﻣﻠﻚ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ اﻟﻬﺎﺷﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻦ‪ ،‬ﰲ ﻋﻤﱠﺎن أﻣﺲ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﺎن أردﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﺟﺮى ﺧﻼل اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل‪ ،‬وﻓﻖ ٍ‬ ‫ﺑﺤـﺚ ﻋﻼﻗـﺎت اﻟﺘﻌـﺎون اﻷﺧﻮﻳﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻜﺲ اﻤﺴﺘﻮى اﻤﺘﻘﺪم واﻤﺘﻤﻴﺰ‬

‫ﻟﻠﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻮﺛﻴﻘﺔ ﺑﻦ ﻗﻴﺎدﺗـﻲ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ذات‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻤﺸﱰك‪.‬‬ ‫وأﺷﺎد ﻣﻠﻚ اﻷردن ﺑﻌﻤﻖ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ اﻟﺸـﻘﻴﻘﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻜﻞ أﻧﻤﻮذﺟﺎ ً‬ ‫ﻳﻘﺘـﺪى ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻤﺸـﱰك ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﻟﻠﺒﻠﺪﻳﻦ وﺷﻌﺒﻴﻬﻤﺎ‪.‬‬

‫واﺳـﺘﻌﺮض اﻟﺠﺎﻧﺒـﺎن ﺟﻬـﻮد ﺗﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻼم ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺻـﻮﻻ ً إﱃ اﻟﺴـﻼم اﻟﻌﺎدل‬ ‫واﻟﺸـﺎﻣﻞ اﻟـﺬي ﻳﻀﻤﻦ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺗﻄﻠﻌـﺎت اﻷﺷﻘﺎء‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴـﻦ ﰲ إﻗﺎﻣـﺔ دوﻟﺘﻬـﻢ اﻤﺴﺘﻘﻠـﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﺳـﺎس ﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻣﺤﻮرﻳﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ .‬وﻧﻘـﻞ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﻔﻴﺼـﻞ إﱃ اﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧـﻲ ﺗﺤﻴـﺎت أﺧﻴـﻪ‬ ‫ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ واﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎوﻻ ﺗﻄـﻮرات اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻄﺮق اﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧﻲ إﱃ اﻟﺘﺪاﻋﻴـﺎت اﻟﺨﻄﺮة‬ ‫ﻟﻠﻮﺿـﻊ اﻤﺘﺪﻫـﻮر ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻋﲆ ﺟﻤﻴـﻊ دول‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً دول اﻟﺠﻮار اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺤﻤﻞ أﻋﺒﺎء‬ ‫ﻛﺒﺮة ﺟﺮاء اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ اﻟﻼﺟﺌﻦ اﻟﺴﻮرﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻛـﺎن وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ وﺻـﻞ إﱃ ﻋﻤﺎن ﰲ‬ ‫وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ أﻣﺲ ﰲ زﻳﺎرة ﻋﻤﻞ ﻗﺼﺮة ﻟﻸردن‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻣﺮﺷﺢ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ »ﻣﺪﻧﻲ« أﻣﻴﻨ ًﺎ ﻋﺎﻣ ًﺎ‬ ‫اﻟﻘﻤﺔ ا†ﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﺪﻋﻮ إﻟﻰ »ﺣﻮار ﺟﺎد« ﺑﻴﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌﺎون ا†ﺳﻼﻣﻲ‬ ‫واﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ..‬وﻛﺘﺎﺋﺐ اﺳﺪ ﺗﺤﺮق ﻣﻨﺎزل ﻓﻲ ﺣﻤﺎة‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬واس‬ ‫اﺧﺘـﺎرت ﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻣﺮﺷﺢ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬إﻳﺎد‬ ‫ﺑـﻦ أﻣـﻦ ﻣﺪﻧـﻲ‪ ،‬أﻣﻴﻨـﺎ ﻋﺎﻣﺎ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪا ﻟﻬﺎ اﻋﺘﺒﺎرا ﻣﻦ اﻷول ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻋﺎم ‪.2014‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟـﻚ ﰲ اﻟﺒﻴـﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﺼـﺎدر أﻣﺲ ﻋﻦ اﻟﻘﻤﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟــ ‪ ،12‬اﻟﺘﻲ ﻋُ ﻘِ ﺪَت ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪار ﻳﻮﻣﻦ ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻗﺎدة وزﻋﻤﺎء‬ ‫‪ 26‬دوﻟﺔ إﺳﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧـﺺ اﻟﺒﻴـﺎن ﻋـﲆ أن ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫أﻣـﻦ ﻋﺎم ﺧﻠﻔﺎ ﻟﻸﻣـﻦ أﻛﻤﻞ اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫إﺣﺴـﺎن أوﻏﻠـﻮ اﻟـﺬي ﺗـﻮﱃ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻋـﺎم ‪ ،2005‬ﺟـﺎء وﻓﻘـﺎ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴـﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻤﻨﻌﻘـﺪ ﰲ ﻛﻤﺒﺎﻻ‬

‫إﻳﺎد ﻣﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﺄوﻏﻨـﺪا ﰲ ‪ ،2008‬وﺗﻘﺮﻳﺮ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ وزراء اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ واﻟﺜﻼﺛـﻦ اﻤﻨﻌﻘـﺪة ﰲ‬ ‫ﺟﻴﺒﻮﺗﻲ‪ ،‬وإﻋـﻼن ﺟﻴﺒﻮﺗﻲ اﻟﺼﺎدر‬ ‫ﻋﻦ ﻫـﺬا اﻻﺟﺘﻤـﺎع‪ ،‬وﻃﺒﻘـﺎ ﻟﻠﻤﺎدة‬ ‫)‪ (16‬ﻣـﻦ ﻣﻴﺜﺎق ﻣﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺘﻌﺎون‬

‫اﻹﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬أﻋﻠـﻦ اﻟﺮﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﱰﻛـﻲ ﻋﺒﺪ اﻟﻠـﻪ ﺟﻮل اﺳـﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫ﺑﻼده ﻟﻠﻘﻤﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ دورﺗﻬﺎ اﻟـ‬ ‫‪ 13‬اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـﻪ ﺑﻌـﺪ‬ ‫وﰲ أول‬ ‫ٍ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎره رﺳـﻤﻴﺎ ً أﻣﻴﻨﺎ ً ﻋﺎﻣـﺎ ً ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻟـ »اﻟﺘﻌـﺎون اﻹﺳـﻼﻣﻲ«‪ ،‬ﻋﱪ إﻳﺎد‬ ‫ﺑـﻦ أﻣـﻦ ﻣﺪﻧـﻲ‪ ،‬ﺧـﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣﻴﺔ ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻘﻤﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة أﻣـﺲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺷﻜـﺮه ﻟﺨﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ‪ ،‬اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل ﺳـﻌﻮد ‪ -‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‬ ‫‪ ،‬وﻗـﺎدة اﻟﺪول اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﺜﻘﺘﻬﻢ‬‫ﺑـﻪ ﰲ ﻣﻨﺼﺐ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﻨﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل »إﻧﻪ ﻻ ﺣﺮاك ﻟﻸﻣﺔ ﺑﺪون إرادة‬ ‫وﻻ زﻋﺎﻣـﺔ ﺑـﺪون رؤﻳـﺔ وﻻ رؤﻳـﺔ‬ ‫ﺑﺪون ﻣﺴﺎر«‪.‬‬

‫ﺳﻴﺮة ذاﺗﻴﺔ‪:‬‬ ‫وزﻳ ٌﺮ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻠﺤﺞ واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم‪.‬‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 67‬ﻋﺎﻣﺎً‪ُ ،‬و ِﻟ َﺪ ﰲ اﻟـ‪ 14‬ﻣﻦ ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ ﻋﺎم ‪1365‬ﻫـ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس ﰲ إدارة اﻹﻧﺘﺎج ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ أرﻳﺰوﻧﺎ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬ ‫ﺗﺮأس ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ »ﺳﻌﻮدي ﺟﺎزﻳﺖ« وﻣﻨﺼﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻤﺆﺳﺴﺔ ﻋﻜﺎظ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ واﻟﻨﴩ‪.‬‬ ‫ﻧـﺎل ﻋﻀﻮﻳـﺔ ﻣﺠﺎﻟﺲ إدارات »اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﻮﺣﺪة ﻟﺘﻮزﻳـﻊ اﻟﺼﺤﻒ« و«ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻤﻴﺎه واﻟﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة« و«اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺴﻌﻮدي اﻟﻔﺮﻧﴘ«‪.‬‬ ‫ﻳﺸﻐﻞ ﻣﻮﻗﻊ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ أﻣﻨﺎء ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻮاﻟﺪﻳﻪ ﻟﻺﺳﻜﺎن اﻟﺘﻨﻤﻮي‪.‬‬ ‫ﺗﻮﱃ ﻣﻨﺼﺐ وزﻳﺮ اﻟﺤﺞ ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ ‪ 1420‬وﺣﺘﻰ ‪ ،1424‬ﺛﻢ ﻣﻨﺼﺐ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﻦ ‪ 1424‬وﺣﺘﻰ ‪.1430‬‬

‫اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪ ،‬ﺑـﺮوت ‪-‬‬ ‫روﻳﱰز‪ ،‬أ ف ب‬ ‫دﻋـﺎ ﻗـﺎدة اﻟﺪول اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﰲ ﺧﺘﺎم ﻗﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎون اﻹﺳﻼﻣﻲ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫إﱃ ﺣـﻮار ﺟﺎد ﺑـﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫واﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ ﺣـﻮل ﻧﻘـﻞ‬ ‫ﺳـﻠﻤﻲ ﻟﻠﺴﻠﻄـﺔ‪ ،‬ﻹﻧﻬـﺎء اﻟﺤـﺮب‬ ‫اﻷﻫﻠﻴﺔ اﻤﺴﺘﻤﺮة ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﰲ اﻟﺒﻴﺎن اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﻘﻤﺔ‬ ‫أن ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﻌﺎون اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻀـﻢ ‪ 57‬ﻋﻀـﻮا‪ ،‬ﺗﺆﻳـﺪ ﻣﺒـﺎدرة‬ ‫ﺗﻘﺪﻣـﺖ ﺑﻬﺎ ﻣـﴫ وﺗﺮﻛﻴـﺎ وإﻳﺮان‬ ‫واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﻟﻮﻗﻒ إراﻗﺔ اﻟﺪﻣﺎء‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛ ّﻠﻔـﺖ ﺳـﻮرﻳﺎ ‪ 60‬أﻟـﻒ ﻗﺘﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻗـﻞ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤـﴫي ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣـﺮﳼ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ ﺧﺘﺎﻣﻴـﺔ »اﺗﻔﻘﻨـﺎ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌـﺎ ﻋـﲆ ﴐورة ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻟﻮﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﻤﺄﺳـﺎة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻴﺸـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري اﻟﺸﻘﻴﻖ«‪.‬‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺎً‪ ،‬اﺳـﺘﻌﺎدت ﻗـﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري أﻣـﺲ‪ ،‬اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻠﺪة ﻛﺮﻧﺎز ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺎة وﺳﻂ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ‪ 16‬ﻳﻮﻣﺎ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرك‬ ‫اﻟﻌﻨﻴﻔـﺔ ﻣـﻊ ﻣﺴﻠﺤـﻲ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺎ ذﻛـﺮ اﻤﺮﺻـﺪ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟـﻪ‪:‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺮﺻـﺪ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻗﺘﺤﻤـﺖ اﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ ﺑﻠﺪة‬

‫دﺧﺎن ﻳﺘﺼﺎﻋﺪ ﻣﻦ ﻣﺄذﻧﺔ ﻣﺴﺠﺪ ﰲ دﻣﺸﻖ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎرك ﺑﻦ اﻟﻨﻈﺎم واﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫ﻛﺮﻧـﺎز ﺑﻌـﺪ اﺷﺘﺒﺎﻛـﺎت ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻘﺎﺗﻠـﻦ ﻣﻦ ﻋـﺪة ﻛﺘﺎﺋـﺐ ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ‪،‬‬ ‫اﺳـﺘﻤﺮت ﻧﺤﻮ ‪ 16‬ﻳﻮﻣﺎ«‪ ،‬وﻧﻘﻞ ﻋﻦ‬

‫ﻧﺸـﻄﺎء ﰲ اﻟﺒﻠـﺪة أن ﻫـﺬه اﻟﻘﻮات‬ ‫»أﺣﺮﻗـﺖ ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎزل ﺧﻼل ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫ﻣﺪاﻫﻤـﺎت وﺗﻔﺘﻴﺶ« ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وأن‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻤﻘﺎﺗﻠـﻦ اﻤﻌﺎرﺿـﻦ اﻧﺴﺤﺒﻮا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪة‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﻘـﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ‬

‫اﺳـﺘﻌﺎدت ﻗﺒﻞ ﻳﻮﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮﻳﺔ اﻤﻐﺮ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪.‬‬ ‫وﺳﻘﻄﺖ ﻫﺎﺗﺎن اﻤﻨﻄﻘﺘﺎن ﺑﻴﺪ‬ ‫ﻗـﻮات اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻷﺧﺮ‬ ‫ﻣـﻦ دﻳﺴﻤـﱪ اﻤـﺎﴈ ﺑﻌـﺪ ﻣﻌﺎرك‬ ‫ﺿﺎرﻳﺔ وﻫﺠـﻮم ﺷﺎﻣﻞ ﺷﻨﻪ ﻣﻘﺎﺗﻠﻮ‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﰲ رﻳﻒ ﺣﻤﺎة اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ذﻟـﻚ اﻟﻮﻗﺖ‪ ،‬ﺗﺤـﺎول اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ اﺳﺘﻌﺎدﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺮﺻـﺪ اﻟﺴﻮري‬ ‫ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن راﻣﻲ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪،‬‬ ‫إن ﻫـﺬه اﻟﻘـﺮى »ﺗﻌﺘـﱪ ﻣﻤـﺮا إﱃ‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻟﻌﻠﻮﻳـﺔ ﰲ رﻳـﻒ ﺣﻤـﺎة‬ ‫اﻟﻐﺮﺑﻲ«‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد اﻤﺮﺻﺪ ﻋﻦ ﺗﻌﺮض ﺑﻠﺪة‬ ‫ﻛﻔﺮزﻳﺘـﺎ ﰲ رﻳـﻒ ﺣﻤـﺎة اﻟﺸـﻤﺎﱄ‬ ‫أﻳﻀﺎ إﱃ ﻗﺼﻒ ﻣﻦ اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﺜـﻮرة اﻟﺴﻮرﻳﺔ ﰲ ﺑﺮﻳـﺪ إﻟﻜﱰوﻧﻲ‬ ‫إن »اﻟﻘﺼـﻒ اﻟﻌﻨﻴـﻒ« ﻳﻄﺎل ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺤﻮاش ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﺳـﻘﻮط ﻗﺘـﲆ وﺟﺮﺣـﻰ‪ ،‬وﻧـﺰح‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ أﻫﺎﱄ ﻫـﺬه اﻤﻨﺎﻃـﻖ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﺷﻬﺮ اﻷﺧﺮة ﺑﺴﺒﺐ اﻤﻌﺎرك‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﺘِـ َﻞ ﰲ أﻋﻤـﺎل ﻋﻨـﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ أﻣﺲ‬ ‫‪ 17‬ﺷﺨﺼﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺴـﺐ ﺣﺼﻴﻠﺔ أوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮﺻـﺪ اﻟﺴـﻮري اﻟـﺬي ﻳﻘﻮل إﻧﻪ‬ ‫ﻳﻌﺘﻤـﺪ ﻋـﲆ ﺷﺒﻜـﺔ ﻣـﻦ اﻤﻨﺪوﺑﻦ‬ ‫واﻤﺼـﺎدر اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺳـﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫وﻧﺘﺨﻮف ﻣﻦ ﻣﺪ إﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﻮن ﻣﺼﺮﻳﻮن ﻟـ |‪ :‬ﻧﺘﺤﻔﱠﻆ ﻋﻠﻰ زﻳﺎرة ﻧﺠﺎد ﻟﻠﻘﺎﻫﺮة‪ ..‬ﱠ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎدل‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي وﻧﺠﺎد ﺧﻼل اﻟﻘﻤﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ آراء اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ اﻤﴫﻳﻦ‬ ‫ﺗﺠـﺎه اﻧﻌﻘﺎد اﻟﻘﻤﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟـ‬ ‫‪ 12‬ﰲ اﻟﻘﺎﻫـﺮة‪ ،‬ﻣُﺒﺪِﻳـ َﻦ ﺗﺤﻔ َ‬ ‫ﻈﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ زﻳـﺎرة اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ‪،‬‬ ‫أﺣﻤﺪي ﻧﺠﺎد‪ ،‬إﱃ ﻣﴫ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﺒﻌﺪ ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻤﴫﻳﻦ اﻷﺣﺮار‪ ،‬اﻟﺴﻔﺮ ﺣﺴﻦ ﻫﺮﻳﺪي‪،‬‬ ‫أن ﻳﻜﻮن اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﴫي ﻣﻬﺘﻤﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﻤﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟـ ‪ 12‬واﻧﻌﻘﺎدﻫﺎ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ اﻟﺴﻔـﺮ ﻫﺮﻳـﺪي‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻧﱠـﻪ ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﻳﻤﺮ ﺑﻬﺎ اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻤـﴫى أﺻﺒـﺢ اﻫﺘﻤﺎم أﻓـﺮاده ﻳﻨﺼﺐﱡ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷوﺿـﺎع اﻷﻣﻨﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »أﻧﺼـﺎر اﻟﺮﺋﻴﺲ وﺣﺰب‬ ‫اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻌﺪاﻟـﺔ ﺳـﻴﺴﺘﻐ ﱡﻠﻮ َن اﻟﻘﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻺﺷـﺎدة ﺑﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫وﻣـﺎ ﺑـﺪر ﻣﻨـﻪ ﰱ اﻟﺠﻠﺴـﺔ اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ‪،‬‬

‫وﺳـﻴﺠﻌﻠﻮن ﻣـﻦ ﺟﻤﻠﺘـﻪ )ﺳـﻨﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﻟﺼﻼة اﻟﻌـﴫ( ﺣﺪﺛﺎ ً ﻳُﺮﺿﻮن‬ ‫ﺑـﻪ أﻧﺼﺎ َرﻩ ﻣﻦ اﻟﺪراوﻳـﺶ وﻣﻦ أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﺤﺰب«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻫﺎﺟﻢ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ ‪ 6‬إﺑﺮﻳﻞ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻮﺳـﻒ‪،‬‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ؛ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻧﻈﺮَﻩ‬ ‫ﱠ‬ ‫أﺣﻤﺪي ﻧﺠﺎد‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻳﻮﺳﻒ »ﻋﺎ ٌر ﻋﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺤﺎر ﻟﻨﺠﺎد ودﻋﻮﺗﻪ ﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫اﻷزﻫﺮ اﻟﴩﻳﻒ ﻟﻠﺘﺸـﻮﻳﺶ ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴﻮن ﰱ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‬ ‫»ﻫـﺬا ﻳﻌﻜـﺲ دور اﻹﺧـﻮان اﻤﺴﻠﻤـﻦ‬ ‫ﰱ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬وأﻳﻀـﺎ ً دورﻫـﻢ ﰲ ﺗﺮﺳـﻴﺦ‬ ‫اﻻﻧﻘﺴﺎم ﺑﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﱢﻦ ﺣﺘﻰ اﻵن«‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻟـ »اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫واﻋﺘﱪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫أ ﱠن اﻤﴫﻳـﻦ ﻳﻨﺘﻈـﺮون ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﻘﻤـﺔ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ وﻗﺮاراﺗﻬﺎ ﻟﺒﻴﺎن ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي أم ﻻ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬ﻳﻌﺘﻘـﺪ ﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺪﺳﺘﻮر‪ ،‬ﻋﻤﺮو ﻋﺒﺪ اﻟﻬﺎدي‪،‬‬

‫أ ﱠن »ﻣـﴫ ﺑـﺪأت اﻵن ﺗﺄﺧـﺬ دورﻫـﺎ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﻘـﺪ ﻣﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺘﻌـﺎون اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة«‪.‬‬ ‫وﻳ ُ‬ ‫ُﻀﻴﻒ »ﻣﴫ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺗُﻌﻴ ُﺪ ﺗﺸﻜﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻣﻊ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﻹﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻧﻔﺘﻘـﺪ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺨﺎرﺟﻲ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﺬه اﻟﻘﻤﺔ ﺳـﺘﻌﻴﺪ ﻤﴫ‬ ‫دورﻫﺎ ﰱ رﻳﺎدة اﻤﻨﻄﻘﺔ وﺳـﺘﻌﻴﺪ ﻫﻴﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﻌـﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ‬ ‫ﻋﲆ ﻣـﴫ«‪ ،‬واﻟﺬي ﺳـﻴﻨﺤﴫ ‪ -‬ﺣﺴﺐ‬ ‫رأﻳـﻪ ‪ -‬ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻪ‬ ‫ﻟﻦ ﻳُﺤﺪ َ‬ ‫ِث أيﱠ ﺗﺄﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﺪاﺧﲇ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻬﺎدي أﺑـﺪى‪ ،‬ﰲ ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻟــ »اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻋﺪم رﺿـﺎه ﻋـﻦ زﻳﺎرة‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻤـﴫ‪ ،‬وﻗﺎل »أﻋﺎرض‬ ‫ﺑﺸـﺪة زﻳﺎرة أﺣﻤﺪي ﻧﺠـﺎد إﱃ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪،‬‬ ‫إﻳﺮاﻧﻲ ﰲ ﻣﴫ«‪.‬‬ ‫وأﻋﱰض ﺑﺸﺪة ﻋﲆ ﻣ ﱟﺪ‬ ‫ﱟ‬ ‫وﻣـﻦ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﺴﻠﻔـﻲ‪ ،‬رأى ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﺎﺑـﻖ واﻟﻘﻴـﺎدى ﰲ‬

‫ﺣﺰب اﻟﻨﻮر‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﺻﻼح ﻋﺒﺪاﻤﻌﺒﻮد‪،‬‬ ‫أ ﱠن ﻫـﺬه اﻟﻘﻤـﺔ ﺳـﺘُﺆﺗﻲ ﺛﻤﺎ َرﻫـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻤﺴﺘـﻮى اﻟـﺪوﱄ واﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ واﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﺣﺮﻳﺺ ﻋﲆ‬ ‫واﻋﺘـﱪ أ ﱠن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣـﺮﳻ‬ ‫ﻫﻴﻜﻠﺔ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻹﻋﺎدة ﻣﴫ‬ ‫إﱃ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫وأﺑﺪى ﻋﺒﺪاﻤﻌﺒﻮد ﺗﺤﻔ َ‬ ‫ﻈﻪ اﻟﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫ﻋﲆ زﻳـﺎرة أﺣﻤﺪى ﻧﺠـﺎد ﻤﴫ ودﻋﻮﺗﻪ‬ ‫ﱠ‬ ‫»ﻧﺘﺤﻔ ُ‬ ‫ﻆ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺸـﺪة‬ ‫إﱃ اﻷزﻫـﺮ‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫إﻳﺮاﻧﻲ ﰲ‬ ‫وﻧﺮﻓﻀﻬـﺎ‪ ،‬وﻧﺘﺨﻮﱠف ﻣﻦ ﻣـ ﱟﺪ‬ ‫ﱟ‬ ‫ﻣﴫ«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻗـﺎل رﺋﻴـﺲ ﺣـﺰب اﻟﻐﺪ‪،‬‬ ‫ﻣـﻮﳻ ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﻣـﻮﳻ‪ ،‬إ ﱠن اﻟﻘﻤـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ أﺗﺖ ﰲ ﻏﺮ وﻗﺘﻬـﺎ »ﻷ ﱠن ﻣﴫَ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺸـﻐﻮﻟﺔ ﺑﺄﺣﺪاﺛﻬـﺎ‬ ‫ﰱ اﻟﻔـﱰة اﻟﺮاﻫﻨـﺔ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً وﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ‪ ،‬وﻧﻈﺮا ﻤﺎ‬ ‫ﻳﻌﺎﻧﻴﻪ اﻟﺸﻌﺐ ﻣﻦ ﻣﺸـﻜﻼت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻧﻘﺴﺎم ﰱ اﻤﺠﺘﻤﻊ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أ ﱠن اﻟﻘﻤﺔ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﻀﻴـﻒ إﱃ ﻣﴫ ﻛﻤﺎ ﻳـﺮوﱢجُ أﻧﺼﺎر‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﺳـﻮا ًء داﺧﻠﻴًـﺎ أو ﺧﺎرﺟﻴًﺎ؛ ﻷ ﱠن‬ ‫»ﻣﴫ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻣﺤﻔﻮﻇﺔ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬

‫ﺗﺮﺟﻴﺤﺎت ﺑﺘﺮﺣﻴﻞ ﺿﺎﺑﻂ ﺳﻮري ﻣﻨﺸﻖ ﻣﻦ ﻟﺒﻨﺎن وﺳﻂ ﻣﺨﺎوف ﻣﻦ ﻗﺘﻠﻪ‬ ‫ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أوﻗﻔﺖ أﺟﻬﺰة اﻷﻣـﻦ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﺼﺎدﻓﺔ اﻤﻼزم أول اﻤﻨﺸـﻖ ﻋﻦ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻮري ﻣﺤﻤﺪ ﻃﻼس‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻣﺎرا ً‬ ‫ﻋﲆ أﺣﺪ ﺣﻮاﺟﺰ اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺑﺮﻓﻘﺔ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎﻧﻴـﻦ ﻓﻄﻠـﺐ ﺟﻨـﺪي ﻣﻨﻬـﻢ إﻳﻘـﺎف‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة ﺟﺎﻧﺒﺎ ً ﻟﺘﻔﺘﻴﺸـﻬﺎ‪ ،‬ﻋُ ﺜﺮ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﰲ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة ﻋﲆ ﺧﻤﺴﺔ ﻗﻨﱠﺎﺻـﺎت ﻣﺰوﱠدة ﺑﻤﻨﺎﻇﺮ‬ ‫ﻟﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻗﺘﻴﺪ اﻷرﺑﻌﺔ إﱃ أﺣﺪ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺘﻮﻗﻴﻒ‪.‬‬

‫ﻫﺬه اﻟﺮواﻳﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺗُﻘﺎﺑﻠﻬـﺎ رواﻳﺔ أﺧـﺮى ﺗﻘﻮل‪ ،‬إﻧـﻪ أُوﻗﻒ أﺛﻨﺎء‬ ‫دﺧﻮﻟﻪ ﺟﺮﻳﺤﺎ ً إﱃ اﻷراﴈ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸﺮ إﱃ‬ ‫أن اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ‬ ‫ﺧﻠﻴـﻞ إﺑﺮاﻫﻴ��� ﺣﻜﻤـﺖ ﻋﻠﻴـﻪ ﺑﺎﻟﱰﺣﻴﻞ ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫أﻧﻬـﻰ ﻣـﺪة ﻋﻘﻮﺑﺘﻪ ﰲ اﻟﺴﺠـﻦ ﺑﺘﻬﻤﺔ »دﺧﻮل‬ ‫اﻟﺒﻼد ﺧﻠﺴﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﻜﺸـﻒ اﻤﺼﺎدر أﻧﻪ ﺣُ ِﻜ َﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻤﺪة ﺷﻬﺮﻳﻦ ودﻓﻊ ﻏﺮاﻣﺔ ‪ 100‬أﻟﻒ ﻟﺮة ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ‬ ‫»‪ 65‬دوﻻراً« ﺑﺠﺮم دﺧﻮل ﻟﺒﻨﺎن ﺧﻠﺴﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺎن ذﻟﻚ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻨﺘﻬﻲ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻣﺪة ﺳﺠﻦ اﻟﻀﺎﺑﻂ اﻤﻨﺸـﻖ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‪ ،‬ﺳﻴﺘﻮﱃ‬ ‫ﺟﻬـﺎز اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻠﺒﻨﺎﻧـﻲ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ إﱃ أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻷﻣﻦ اﻟﺴﻮرﻳﺔ‪ ،‬ﻋﻤﻼً ﺑﺈﺟﺮاءات روﺗﻴﻨﻴﺔ ﺗُﺴﻤﻰ‬ ‫ﺑـ »اﻟﱰﺣﻴﻞ«‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﱠ‬ ‫أن »ﻃﻼﺳـﺎً« اﻋﱰف ﺧﻼل‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻤﺔ أﻧﻪ ﻳﻘﺎﺗﻞ ﺗﺤﺖ راﻳﺔ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴﻮري‬ ‫اﻟﺤﺮ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إزاء ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻓﺈن ﻃﻼﺳـﺎ ﺣﺎل ﺗـﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻪ‬ ‫ﻳُﺤﺘﻤَ ـﻞ أن ﻳﺘﻌـ ﱠﺮض ﻟﻼﻋﺘﻘـﺎل واﻟﺘﻌﺬﻳﺐ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻳﺘﺨﻮﱠف ﻣُﻘ ﱠﺮﺑﻮن ﻣﻨﻪ أن ﻳﺘﻢ ﻗﺘﻠﻪ ﻟﺪوره اﻟﺮﺋﻴﺲ‬

‫ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﻨﺎﺟﺤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧ ُ ﱢﻔﺬَت ﺿﺪ ﻗﻮات اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪.‬‬ ‫ﰲ ا ُﻤ ﱢ‬ ‫ﺤﺼﻠـﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳُﺸـﺒﻪ اﺳـﻢ اﻤـﻼزم أول‬ ‫اﻤﻨﺸـﻖ ﻣﺤﻤﺪ ﻃـﻼس )ﻣﻮاﻟﻴـﺪ ‪ (1983‬ﻏﺮه‬ ‫ﻣﻦ أﺳـﻤﺎء اﻟﻀﺒﱠﺎط اﻟﺬﻳﻦ اﻧﺸـﻘﻮا ﻋﻦ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺴﻮري‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻛﺎن ﻣﻦ أواﺋﻞ اﻤﻨﺸﻘﻦ‪ ،‬إذ ﺗُﺸﺮ‬ ‫ﻣﺼﺎدر إﱃ أﻧﻪ اﻟﺮﻗﻢ ‪ 17‬ﰲ ﻗﺎﺋﻤﺘﻬﻢ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻳﺘﻤﺘﻊ ﻃﻼس ﺑﺸـﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻻﻓﺘﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﺳـﺘﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ أﻧﻪ ﺳﺒﻖ أن ﻗﺎﺗﻞ‬ ‫ﰲ ﻛ ﱟﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﺳـﺘﻦ وﺣﻠﺐ وإدﻟﺐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻧﻀﻮى‬

‫ﰲاﻟﻘﺘﺎلﺗﺤﺖﻟﻮاءﻛﺘﻴﺒـﺔﺧﺎﻟـﺪﺑـﻦاﻟﻮﻟﻴـﺪ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻣـﻮازاة ذﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻋﲆ ﻗﺮارات ﺗﺮﺣﻴﻞ‬ ‫ﻣﻮﻗﻮﻓـﻦ ﺳـﻮرﻳﻦ‪ ،‬أﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻴﺸـﺎل ﺳـﻠﻴﻤﺎن‪ ،‬أن اﻟﺘﻮﺟﻴﻬـﺎت‬ ‫اﻤﻌﻄﺎة ﻫﻲ ﺑﻌﺪم ﺗﺮﺣﻴﻞ أي ﻣﻮاﻃﻦ ﺳﻮري إﱃ‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﺗﻨﻔﻴﺬا ً ﻟﴩﻋﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫﺎ‪ ،‬ﻛﺸـﻔﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ »ﻫﻴﻮﻣﻦ راﻳﺘﺲ‬ ‫واﺗﺶ«‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺻﺪور ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻌﺎم‬ ‫‪ ،2013‬أن »ﻟﺒﻨﺎن أﺧﻔـﻖ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻹﺻﻼﺣﺎت‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ اﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت أﺛﻨـﺎء اﻻﻋﺘﻘﺎل‬

‫واﻻﺣﺘﺠـﺎز‪ ،‬وﺗﻌﺰﻳـﺰ ﺣﻘـﻮق اﻤـﺮأة‪ ،‬وﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻓﺪﻳﻦ واﻟﻼﺟﺌﻦ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت اﻤﻨﻈﻤـﺔ إﱃ أﻧـﻪ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ »ﻣﻮاﺻﻠﺔ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﺤـﺪود اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﻤﻜﻦ اﻟﻔـﺎرون ﻣﻦ ﺳـﻮرﻳﺎ ﻣﻦ دﺧﻮل‬ ‫ﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬واﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺴﻴﺎﺳـﺔ ﻋـﺪم ﺗﺮﺣﻴـﻞ‬ ‫اﻷﺷﺨﺎص إﱃ ﺳﻮرﻳﺎ ﻃﺎﻤﺎ اﺳﺘﻤﺮ اﻟﻨﺰاع ﻓﻴﻬﺎ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ أﺿﺎﻓﺖ أﻧـﻪ »ﻋﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﻋﻦ اﺣﺘﺠـﺎز اﻟﺴﻮرﻳﻦ وﻏﺮﻫﻢ ﻣـﻦ اﻟﻼﺟﺌﻦ‬ ‫ﻟﺪﺧﻮل اﻟﺒﻼد ﺑﻄﺮﻳﻖ ﻏﺮ ﻣﴩوع«‪.‬‬


‫ﻏﺰة ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ اﺳﻴﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺨﺎوي ﺑﻌﺪ‬ ‫إﺿﺮاب ﻟـ ‪١٠٤‬‬ ‫أﻳﺎم ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫اﻟﺤﺬاء‬ ‫اﻟﺴﻮري ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻫﺎﻣﺔ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻳﺮاﻧﻲ‬

‫ﻏﺰة ‪ -‬د ب أ‬

‫ﺻﻮرة ﻗﺪﻳﻤﺔ ﻟﻠﺮﻳﺨﺎوي‬

‫أﻓﺮﺟﺖ إﴎاﺋﻴﻞ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻋﻦ أﺳـﺮ‬ ‫ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ إﺛـﺮ إﴐاﺑﻪ ﻋﻦ اﻟﻄﻌـﺎم ﻤﺪة‬ ‫‪ 104‬أﻳـﺎم واﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ أﻋﻮام وﻧﺼﻒ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫وأُﻃﻠ َِﻖ ﴎاح اﻷﺳـﺮ أﻛﺮم اﻟﺮﻳﺨﺎوي اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻨﺤـﺪر ﻣـﻦ ﻗﻄﺎع ﻏـﺰة ﻗﺒﻞ أرﺑﻌﺔ ﺷـﻬﻮر ﻣﻦ‬ ‫اﻧﺘﻬـﺎء ﺣﻜﻢ ﺻﺪر ﺑﺤﻘﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ ﻤﺪة ﺗﺴـﻌﺔ‬ ‫أﻋﻮام ﰲ ﻳﻮﻧﻴﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫ووﺻـﻞ اﻟﺮﻳﺨﺎوي ﻗﻄـﺎع ﻏﺰة ﻋـﱪ ﻣﻌﱪ ﺑﻴﺖ‬ ‫ﺣﺎﻧـﻮن )إﻳﺮﻳـﺰ( واﺳـﺘﻘﺒﻠﺘﻪ ﻋﺎﺋﻠﺘـﻪ وﻋﴩات‬ ‫اﻤﺤﺘﻔﻦ ﺑـﻪ وﻫﻢ ﻳﺮﻓﻌﻮن اﻷﻋﻼم اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫وراﻳـﺎت اﻟﻔﺼﺎﺋـﻞ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻗﺒـﻞ أن ﻳ َُﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑﺴﻴﺎرة إﺳﻌﺎف ﻹﺟﺮاء ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﻟﺤﺎﻟﺘﻪ‪.‬‬ ‫وأﴐب اﻟﺮﻳﺨـﺎوي ‪ 104‬أﻳـﺎم ﻗﺒـﻞ أن ﻳﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﰲ ‪ 23‬ﻳﻮﻟﻴـﻮ اﻤﺎﴈ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﺗﻔﺎق ﻣﻊ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻮن اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﻋﲆ اﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻪ ﻗﺒﻞ أﺷﻬﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻧﺘﻬﺎء ﺣﻜﻤﻪ‪.‬‬ ‫وأﺻﻴـﺐ اﻟﺮﻳﺨـﺎوي ﺧـﻼل ﻓـﱰة إﴐاﺑﻪ ﻋﻦ‬

‫‪22‬‬

‫اﻟﻄﻌـﺎم ﺑﺠﻠﻄﺔ وﻣﺸـﻜﻼت ﰲ اﻟﻜﲆ وﻫﺸﺎﺷـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻈـﺎم وﺿﻤـﻮر ﰲ اﻟﻘﻠﺐ ﻋﻠﻤﺎ أﻧـﻪ ﻳﻌﺎﻧﻲ‬ ‫أﻣﺮاﺿﺎ ﻣﺰﻣﻨﺔ ﻛﺎﻟﺴـﻜﺮ واﻟﻀﻐـﻂ وﺿﻌﻒ ﰲ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮ‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻤﺖ إﴎاﺋﻴﻞ اﻟﺮﻳﺨﺎوي )‪ 39‬ﻋﺎﻣﺎ( ﺑﺎﻻﻧﺘﻤﺎء‬ ‫ﻟﺤﺮﻛﺔ »ﺣﻤﺎس«‪ ،‬وﻳﻌﺪ اﻟﺮﻳﺨﺎوي ﺳـﺎﺑﻊ أﺳﺮ‬ ‫ﺗﻔﺮج ﻋﻨـﻪ إﴎاﺋﻴﻞ ﻣﻘﺎﺑﻞ وﻗـﻒ اﻹﴐاب ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم ﻣﻨﺬ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘﻘﻞ إﴎاﺋﻴﻞ ‪ 4700‬أﺳـﺮ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫اﻟﻌﴩات أﻣﻀﻮا أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 25‬ﻋﺎﻣﺎ ﻗﻴﺪ اﻻﻋﺘﻘﺎل‪.‬‬

‫‪ ..‬وﺗﻈﺎﻫﺮة ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻹﻓﺮاج ﻋﻨﻪ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﻣﺆﺳﺲ »ﺟﻴﺶ اﻟﻤﺨﺘﺎر«‪..‬‬ ‫واﻟﻤﺠﻠﺲ اﺳﻼﻣﻲ اﻋﻠﻰ وﺣﺰب اﷲ‪ :‬ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻨﺎ ﺑﻘﺎﺋﺪه‬ ‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﺗﻠﻘـﻰ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ »أﺣﻤﺪي ﻧﺠـﺎد« ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫ﺣـﺬا ًء ﺻﻮّﺑﻪ ﻧﺤﻮه »ﺷـﺎب ﺳـﻮري« ﻳﻘﻴـﻢ ﰲ ﻣﴫ‬ ‫وﻫﻮ ﻳﺮدّد ﻋﺒـﺎرة »ﻗﺘﻠﺘﻢ إﺧﻮاﻧﻨﺎ ﻳﺎ أﻋﺪاء اﻹﺳـﻼم«‪،‬‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻤﻮﻗـﻊ »أﺣﻮازﻧـﺎ« وﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻷﺧـﺮى‪ .‬واﻧﻬﺎﻟـﺖ ﻋـﲆ ﻣﻮﻛـﺐ »ﻧﺠـﺎد« رﻛﻼت‬ ‫اﻤﴫﻳـﻦ اﻟﻐﺎﺿﺒـﻦ واﻟﺮاﻓﻀـﻦ أﺻـﻼً ﻟﺰﻳﺎرﺗﻪ إﱃ‬ ‫ﻣﴫ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﺆﺗﻤﺮ »ﻗﻤّ ﺔ اﻟﺪول اﻹﺳـﻼﻣﻴّﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺻـﺪرت »ﺣﺮﻛـﺔ أﺑـﻮ ﺳـﺎﻤﺔ اﻤﴫﻳـﺔ ﻻﺳـﺘﻘﻼل‬ ‫اﻷﺣﻮاز واﺋﺘﻼف اﻤﺴﻠﻤﻮن ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻟﺼﺤﺐ واﻵل«‬ ‫ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً دﻋـﺖ ﻓﻴﻪ إﱃ »ﻣﻈﺎﻫﺮة ﺣﺎﺷـﺪة أﻣـﺎم ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫رﻋﺎﻳﺔ اﻤﺼﺎﻟـﺢ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ ﰲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﺗﻨﺪﻳـﺪا ً ﺑﺎﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫واﻹﻋﺪاﻣﺎت اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ ﺿﺪ اﻷﺣﻮازﻳّﻦ«‪.‬‬ ‫ووﺻﻔـﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ زﻳـﺎرة »ﻧﺠﺎد« ﺑـ»اﻟﺤﺪث اﻷﺳـﻮأ‬ ‫ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ﻣـﴫ« وﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺑـ»ﻋـﺪم ﻣﻐﺎدرﺗـﻪ ﻣﴫ‬ ‫إﻻ ﺑﻌـﺪ ﺗﺤﻤﻴﻠـﻪ اﺗﻔﺎﻗـﺎ ً ﻣﻮﻗﻌـﺎ ً ﻳﺘﻌﻬّ ﺪ ﻓﻴـﻪ ﺑﺎﻟﻜﻒ‬ ‫ﻋـﻦ إﻋﺪاﻣـﺎت اﻷﺣﻮازﻳـﻦ«‪ .‬وﻗﺎﻣـﺖ ‪ 14‬ﻣﻨﻈﻤـﺔ‬ ‫وﺣﺰﺑﺎ وﺟﻤﻌﻴّـﺔ أﺣﻮازﻳﺔ و‪ 64‬ﺷـﺨﺼﻴّﺔ ﻋﺮﺑﻴّﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺣـﻮاز‪ ،‬ﻣﴫ‪ ،‬اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬اﻟﻌﺮاق‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺒﻴﺎ ﺑﺘﻮﺟﻴﻪ رﺳـﺎﻟﺔ إﱃ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﴫي‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫أن »ﺷـﻌﺐ اﻷﺣـﻮاز ﻳﻘﺘﻞ ﻋـﲆ ﻳﺪ اﻻﺣﺘـﻼل اﻹﻳﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻟـﻮﻻء ﻤ ّﻜـﺔ اﻤﻜ ّﺮﻣﺔ واﻷزﻫـﺮ اﻟﴩﻳﻒ«‪ .‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﺤﻤّ ـﻞ »ﻧﺠـﺎد« ﻣﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺷـﻴﺦ اﻷزﻫﺮ ﻟـﻪ »ﺑﻤﻨﺢ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻷﺣﻮازي ﺣﻘﻮق اﻤﻮاﻃﻨﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ«‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺎل‪» :‬إن ﻛﺎن اﻷﻣـﺮ ﻛﺬﻟﻚ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻲ ﺳـﺄﻏﺎدر«! وذﻟﻚ‬ ‫رﻏـﻢ أن اﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺧﺎﻃﺌـﺔ وﻻﺗﻠﺒّﻲ اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻷﺣـﻮازي ﻟﻠﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫واﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻼل اﻷﺟﻨﺒﻲ اﻹﻳﺮاﻧﻲ واﺳـﺘﻌﺎدة‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴّﺔ اﻷﺣﻮازﻳّﺔ اﻤﺴـﺘﻘﻠﺔ وﻟﻴـﺲ اﻤﻮاﻃﻨﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ وﺣﺪة ﺟﻐﺮاﻓﻴّﺔ ﺑﺎﻃﻠﺔ ﺗﻘﻴﻢ ﻋﲆ ﻣﺒﺪأ اﻻﺣﺘﻼل‪،‬‬ ‫وﺗُﺪﻋﻰ إﻳﺮان‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬ ‫أﺛﺎرت ﺗﴫﻳﺤﺎت زﻋﻴﻢ ﻣﺎ ﻳﻌﺮف‬ ‫ﺑـ »ﺟﻴـﺶ اﻤﺨﺘـﺎر« ﰲ اﻟﻌﺮاق‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎ أﻋﻠﻦ ﻋﻦ ﺗﺸﻜﻴﻠﻬﺎ‬ ‫رﺟ ُﻞ اﻟﺪﱢﻳـﻦ واﺛﻖ اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬ردو َد‬ ‫أﻓﻌـﺎل ﻏﺎﺿﺒـﺔ ﺗﻨﻮﱠﻋﺖ ﺑﻦ ﻧﻔﻲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﻌﺮوﻓﺔ أيﱠ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﻟﻬﺎ ﺑﻬﺬا اﻟﺘﺸـﻜﻴﻞ اﻤﺜﺮ ﻟﻠﺠﺪل وﺑﻦ‬ ‫اﻟﺪﻋـﻮة؛ ﻟﺸـﻤﻮﻟﻪ ﺑﻘﺎﻧـﻮن ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎب واﻤﺎدة اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻨﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ‬ ‫ﻋﻘﻮﺑﺎﺗﻬﺎ إﱃ ﺣﺪ اﻹﻋﺪام‪.‬‬ ‫وﻧﻔﻰ اﻤﺠﻠﺲ اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻷﻋﲆ ﰲ‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻔﻪ‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ ﻋﻤﺎر اﻟﺤﻜﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ واﺛﻖ اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬وأﻛﺪ رﻓﻀﻪ ﺗﺸﻜﻴ َﻞ‬ ‫أي ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت ﺧﺎرج إﻃﺎر اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻘﻴـﺎدي ﰲ اﻤﺠﻠﺲ ﺑﻴﺎن‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ داﺧﻞ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﺟﱪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب أﻣـﺲ ﺣـﴬه أﻋﻀـﺎء ﻛﺘﻠﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ و«اﻟﴩق«‪ ،‬إ ﱠن »اﻟﺒﻄﺎ َ‬ ‫ط ادﱠﻋﻰ‬ ‫ٌ‬ ‫وﻣﺘﺤﺎﻟﻒ‬ ‫أﻧﱠﻪ ﺟـﺰ ٌء ﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ‬ ‫ﻣﻌـﻪ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﺆ ﱢﻛ ُﺪ أﻧـﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺠﻠﺲ ﻣﻄﻠﻘﺎً«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺒﻄـﺎ ُ‬ ‫ط أﻋﻠـﻦ اﻹﺛﻨـﻦ‬ ‫اﻤﺎﴈ ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ »ﺟﻴـﺶ اﻤﺨﺘﺎر«‬ ‫ﻟـ«ﻣﺴـﺎﻧﺪة اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ«‪ ،‬وأ ﱠﻛـﺪ ﰲ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻹﺣﺪى اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻔـﻪ ﻣﻊ اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﻤﱠﺎر اﻟﺤﻜﻴﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺟﱪ »ﻧﺮﻓﺾ ﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫أي ﻣﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت ﺧـﺎرج إﻃـﺎر اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫وأي ﺟﻴـﻮش ﺳـﻮاء ﺟﻴـﺶ اﻤﺨﺘﺎر‬ ‫أو اﻟﺠﻴـﺶ اﻹﺳـﻼﻣﻲ أو ﺟﺒﻬـﺔ‬ ‫اﻟﻨـﴫة وأﻣﺜـﺎل ﻫﺬه اﻟﺘﺸـﻜﻴﻼت‪،‬‬ ‫وﻧﺪﻳﻨﻬـﺎ«‪ ،‬ﻣﺸـﺪﱢدا ً ﻋـﲆ أ ﱠن‬

‫»اﻟﺴﻼح ﻳﺠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﺑﻴﺪ اﻟﺪوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬دﻋﺖ اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﻴﻀﺎء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ إﱃ »اﺗﺨﺎذ‬ ‫إﺟـﺮاءات ﺻﺎرﻣـﺔ ﺑﺤـﻖ اﻟﺒﻄـﺎط«‪،‬‬ ‫وﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻟﻜﺘﻠﺔ وﻣﺴـﺆول ﻣﻜﺘﺒﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ واﺳـﻂ‪ ،‬ﻏﻀﻨﻔﺮ اﻟﺒﻄﻴﺦ‪،‬‬ ‫إ ﱠن »اﻟﻜﺘﻠـﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء ﺗﺮﻓﺾ وﺑﺸـﺪﱠة‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻟﻠﻜﻒ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬وﺗﺪﻋـﻮه‬ ‫ﻋﻦ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﺘﴫﻳﺤﺎت اﻟﺨﻄﺮة«‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﺒﻄﻴـﺦ ﻛﺎﻓـﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﺗـﴬروا ﻣـﻦ ﺗﴫﻳﺤـﺎت‬ ‫اﻟﺒﻄـﺎط‪ ،‬اﻟﺘﻲ وﺻﻔﻬﺎ ﺑــ »اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺎﻧـﻮن«‪ ،‬إﱃ ﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻤﺤﺎﻛﻢ ورﻓﻊ‬ ‫دﻋﺎوى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ ﺿﺪه‪.‬‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬اﺗﱠﻬـ َﻢ واﺛـﻖ اﻟﺒﻄﺎط‬

‫»اﻟﺒﻄﺎط ﻫـﺪﱠد ‪ -‬وﻋﲆ اﻟﻌﻠـﻦ ‪ -‬أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ وﺗُ ِﺮ َك ﺣﺮا ً ﻃﻠﻴﻘﺎ‪ ،‬وﰲ‬ ‫اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻳﺘ ﱡﻢ وﺿﻊ اﻟﻨﺴـﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﺎت‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن‪ ،‬وﻳُﻌﺘَ َﻘـﻞ أﺑﻨﺎء اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ«‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫اﻷﻋﲆ واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم واﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑــ »إﻳﻘـﺎف ﻫـﺬه اﻤﻴﻠﻴﺸـﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺮوﱢجُ ﻟﻺرﻫﺎب واﺗﺨـﺎذ ﻣﻮﻗﻒ ﺣﺎزم‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﻄﺎ��«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻹﻃـﺎر ذاﺗـﻪ‪ ،‬ﻃﺎﻟـﺐ ﻋﻀﻮ‬ ‫ﻛﺘﻠـﺔ اﻟﺤـﻞ اﻟﱪﻤﺎﻧﻴـﺔ اﻤﻨﻀﻮﻳـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺸـﻤﻮل اﻟﺒﻄﺎط‬ ‫اﻟﻜﺮﺑـﻮﱄ‪،‬‬ ‫ﺑﺄﺣﻜﺎم اﻤﺎدة )‪ 4‬إرﻫﺎب(‪ ،‬ودﻋﺎﻫﺎ إﱃ‬ ‫»ﻋﺪم اﻟﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟـﻦ ﰲ ﺗﻌﺎﻣﻠﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎت واﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻻ ﺗﺮﻳﺪ ﻟﻠﻌﺮاق اﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﻬ ﱢﺪ ُد‬ ‫ً‬ ‫ﴏاﺣﺔ ﺑﺎﺳﺘﺒﺎﺣﺔ اﻟﺪم اﻟﻌﺮاﻗﻲ«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬أﻋﻠـﻦ ﻣﺴـﺆول اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫ﻣﺪرﺑﻮ ﻛﻼب اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮج ﰲ ﻣﻘﺮ أﻣﻨﻲ ﺑﻜﺮﺑﻼء أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ ﺣﺰب اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﻋﲇ‬ ‫َ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻗـﺮار إﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒـﺾ‪ ،‬وﻫﻢ أﻧﻔﺴـﻬﻢ أﺑﺪﺗـﻪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣـﻊ إﻋـﻼن اﻟﺒﻄﺎط ﺻﺎﻟـﺢ اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬أ ﱠن »واﺛـﻖ اﻟﺒﻄـﺎط‬ ‫ﻳﻤـﺖ ﺑﺼﻠـﺔ إﱃ اﻟﺤـﺰب‪ ،‬وأنﱠ‬ ‫ﱡ‬ ‫ﺑــ »اﻓﺘﻌـﺎل اﻷزﻣـﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ« ﻣﻦ ﺷـﻮﱠﻫﻮا ﺻﻮرﺗﻲ أﻣـﺎم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺟﻴﺶ اﻤﺨﺘﺎر ﺟﻌﻞ اﻷﻣﺮ ﻻ‬ ‫»وﻛﺄﻧـﻪ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻓﻜﺎﻫـﻲ«‪ ،‬وأﺑﺪت ﺗﴫﻳﺤﺎﺗـﻪ اﻷﺧـﺮة ﺗﻌﻜـﺲ أﺑﻌـﺎد‬ ‫و«اﻟﺘﺠـﺎوز ﻋـﲆ اﻟﻘﻀـﺎء«‪ ،‬وﻓﻴﻤـﺎ ورﺋﺎﺳﺔ اﻟﻮزراء«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺼـﺪر ﺣﻜﻮﻣـﻲ ﻣﻄ ﱠﻠـﻊ اﺳـﺘﻐﺮاﺑَﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻘـﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮات ﻛﻬﺬه أﺟﻨـﺪة ﻏﺮﺑﻴـﺔ ﻏﺎﻳﺘﻬـﺎ ﴐب ﺻﻮرة‬ ‫ﻗـﺎل إ ﱠن ﺣـﺰب اﻟﺒﻌـﺚ ﻫﻮ ﻣـﻦ ﻳﺪﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬ﻟﻔﺖ ﻛﺸـﻒ ﻋﻦ إﻳﻌﺎز اﻤﺎﻟﻜـﻲ إﱃ اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺘﻲ »ﺗـﺮوج ﻟﻺرﻫـﺎب ﰲ ﻇﻞ وﺟﻮد اﻹﺳـﻼم اﻟﺴـﻴﺎﳼ«‪ ،‬ﻣﺆ ﱢﻛـﺪا ً »أن‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ ﻳﺠـﺐُ أن ﺗﺄﺧﺬ‬ ‫إﱃ اﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻠﻤﺜـﻮل أﻣـﺎم اﻟﻘﻀﺎء اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﺎﻋﺘﻘﺎل اﻟﺒﻄـﺎط ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻌﺘﻘﻞ اﻟﻨﺴﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﱠﺎت«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﺋـﺐ ﻋـﻦ »اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ«‪ ،‬دو َرﻫـﺎ ﰲ ﻣﻼﺣﻘﺘـﻪ ﻗﻀﺎﺋﻴًـﺎ؛ ﻷﻧـﻪ‬ ‫إﻋﻼﻧـﻪ ﺗﺸـﻜﻴﻞ »ﺟﻴـﺶ اﻤﺨﺘـﺎر«‬ ‫واﻟﺪﻓﺎع ﻋﻦ »ﺟﻴﺶ اﻤﺨﺘﺎر«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﻄـﺎط إﱃ »أﻧﱠـﻪ ﻣـﻦ وﺗﻬﺪﻳﺪ ﱢ‬ ‫ﺣﻴـﺪر اﻤـﻼ‪ ،‬إ ﱠن »ﻛﻞ أﺑﻨـﺎء اﻟﺸـﻌﺐ ﻳﻬﺪف إﱃ ﺗﻤﺰﻳﻖ وﺣﺪة اﻟﻌﺮاق«‪.‬‬ ‫اﻟﺴ ْﻠﻢ اﻷﻫﲇ‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺑـ »اﺗﺨﺎذ‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﻗـﺮار اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﻌـﺪ ﻳﻮم اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﺗﺎﺑـﻊ اﻤﺪﻋﻮ واﺛـﻖ اﻟﺒﻄﺎط‬ ‫اﻤﻔﱰَض ﻋﲆ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء‪ ،‬ﻗﺎﻧﻮﻧﻴًﺎ‪،‬‬ ‫أﻻ ﻳﺼـﺪر أﻣـﺮا ً ﺑﺎﻋﺘﻘـﺎﱄ‪ ،‬أو ﻳﻮﻋـﺰ واﺣﺪ ﻣﻦ ﺑﻴﺎن ﺷﺪﻳﺪ اﻟﻠﻬﺠﺔ أﺻﺪرﺗﻪ ﺧـﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔـﻲ اﻟﺬي ﻋﻘﺪه إﺟﺮاءات ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣـﻦ أﺟﻞ ﻣﻘﺎﺿﺎﺗﻪ‬ ‫ﻟﻸﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ أي أواﻣـﺮ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ردﱠت ﻓﻴﻪ ﻋﲆ اﻟﺒﻄﺎط‪ ،‬ﻟﻴﻌﻠ َﻦ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺟﻴﺶ اﻤﺨﺘﺎر‪ ،‬ﻧﻈﺮ إﺳﺎءﺗﻪ ﻟﻬﺎ وﻟﺸـﻌﺒﻨﺎ«‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ‬ ‫ﺑﺈﻟﻘـﺎء اﻟﻘﺒـﺾ ﻋـﲇﱠ؛ ﻷ ﱠن ذﻟـﻚ ﻣـﻦ وﻫـﺪﱠدت ﻓﻴـﻪ ﺑــ »اﺗﺨﺎذ إﺟـﺮاءات وﺑﻌـﺪ اﻧﺘﻬﺎﺋﻪ ﻛﻨﱠﺎ ﻧﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن ﻛﻞ أ ﱠن »اﻟﺒﻄﺎط ﻳﺴـﺮ ﻋﲆ ﻧﻬﺞ ﺧﺎرﺟﻲ‬ ‫واﺟـﺐ اﻟﻘﻀـﺎء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ«‪ ،‬ﻣﺘﺎﺑﻌـﺎ ً رادﻋﺔ« ﱢ‬ ‫ﻳﻬـﺪف إﱃ ﻋﺪم اﺳـﺘﻘﺮار اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻓﻬﻮ‬ ‫ﻣﺎ ﺟﺮى ﻛﺎﻣﺮا ﺧﻔﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺑﺤﻘﻪ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤـﻼ‪ ،‬ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﻏﺎﻟﺒـﺎ ﻣﺎ ﻳﻈﻬـﺮ ﺧـﻼل اﻷزﻣﺎت ﻋﱪ‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻗﺎﻟـﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﰲ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟـﻪ »اﻟﻌـﺪد اﻟﻜﺒـﺮ ﻣـﻦ اﻟﺒﻌﺜﻴﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‪ ،‬ﻫـﻢ اﻟﺬﻳـﻦ أﺻـﺪروا اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ إ ﱠن ﻣﺎ ﺳـﻤﱠﺘﻪ اﻟﺘﻐﺎﴈ اﻟﺬي ﺻﺤﻔـﻲ أﻣـﺲ ﰲ ﻣﺒﻨﻰ اﻟﱪﻤـﺎن‪ ،‬أ ﱠن ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻣﺸﻮﺷﺔ«‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻧﺒﺎر ﺗﺮﻓﻊ ﺷﻌﺎر »ﻻ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﻛﻢ اﻟﻤﺴﺘﺒﺪ«‪ ..‬وأرﺑﻌﻮن ﻧﺎﺋﺒ ًﺎ‬ ‫ﻳﻬﺪدون ﺑﺘﻈﺎﻫﺮات ﻣﻀﺎدة‬ ‫ّ‬ ‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﺟﻨﻮد ﴍﻃﺔ أﻓﻐﺎن ﻳﻘﻔﻮن اﻧﺘﺒﺎﻫﺎ ً ﺧﻼل ﺣﻔﻞ ﺗﺨﺮج إﺣﺪى دﻓﻌﺎت ﻣﺮﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻫﻠﻤﻨﺪ أﻣﺲ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﱢ‬ ‫وﺳﺘﺴﺮ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ‪ 5‬ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﻋﻤﺎل ﻣﻬﺎﺟﺮون ﻟﺪى وﺻﻮﻟﻬﻢ إﱃ ﻣﺤﻄﺔ ﻗﻄﺎرات ﺑﻜﻦ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫رﺣﻠﺔ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎر ﺧﻼل اﻟـ ‪ 40‬ﻳﻮﻣﺎ ً اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻤﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺬروة ﺧﻼل اﺣﺘﻔﺎﻻت اﻟﺮﺑﻴﻊ‬

‫ﺟﻨﺪي ﻛﻮري ﺟﻨﻮﺑﻲ )ﻳﺴﺎرا( وآﺧﺮ ﻣﻦ ﻣﺸﺎة اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ )ﻣﺎرﻳﻨﺰ( ﺧﻼل ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺷﺘﻮﻳﺔ‬ ‫)أ ف ب(‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﺔ أﻣﺲ ﰲ ﺑﻴﻮﻧﺞ ﺗﺸﺎﻧﺞ ﴍق ﺳﻴﻮل‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻲ‪ ،‬ﺑﻴﻨﺠﻨﻮ أﻛﻮﻳﻨﻮ‪ ،‬ووزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ أﻤﺎﻧﻴﺎ‪ ،‬ﺟﻴﺪو ﻓﻴﺴﱰ ﻓﻴﻠﻪ‪ ،‬ﻳﻠﺘﻘﻄﺎن ﺻﻮرة ﻗﺒﻞ‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫ﻟﻘﺎﺋﻬﻤﺎ أﻣﺲ ﰲ اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ ﻣﺎﻧﻴﻼ‬

‫أﻋﻠﻨﺖ اﻟﻠﺠـﺎن اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻧﺒـﺎر أن ﺗﻈﺎﻫﺮات‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺳـﱰﻓﻊ ﺷﻌﺎر »ﻻ‬ ‫ﻟﻠﺤﺎﻛـﻢ اﻤﺴـﺘﺒﺪ وﻻ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻮن‬ ‫»ﺣﺎﺷﺪة« وﺳﺘﺤﻤﻞ »ﻣﻔﺎﺟﺄة«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫ﻣﺘﻈﺎﻫـﺮي ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻣﺎدي‪ ،‬ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﻼﰲ‪ ،‬إن »ﺗﻈﺎﻫـﺮات اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺗﻬﺪف‬ ‫إﱃ إﻳﺼـﺎل رﺳـﺎﻟﺔ ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ‪ ،‬ﻣﻔﺎدﻫﺎ أﻧـﻚ ﺣُ ﺪ َ‬ ‫ﱢدت‬ ‫ﺑﻮﻻﻳﺘﻦ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب وﻋﻠﻴﻚ‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻬﺬا اﻟﻘﺮار«‪.‬‬ ‫ورأى اﻟـﻼﰲ أن »إﻟﻐـﺎء اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﺳـﻴﻌﻨﻲ‬ ‫أن اﻟﻘﻀـﺎء ﻣﺴـﻴﱠﺲ وﻳﺘﺒـﻊ ﺣﺰﺑـﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﻴﻨـﺎ ً وﻻ ﻳﺨـﺪم اﻟﺸـﻌﺐ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن »ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻟﻴﻮم ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺎﺷﺪة‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺳﻴﺸـﺎرك ﰲ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻮﺣﺪة ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﴪﻳﻊ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ وﻓﻮد ﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء واﺟـﻪ‬ ‫اﻧﺘﻘـﺎدات ﺣـﺎدة ﻣـﻦ زﻋﻴـﻢ اﻟﺘﻴـﺎر‬ ‫اﻟﺼﺪري وﻧـﻮاب ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ردا ً ﻋـﲆ ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﺻﺤﻔﻴـﺔ ﻟـﻪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﱪ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋـﻦ ﻗﻨﺎﻋﺘﻪ ﺑـﺄن اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﺳـﱰد ﻗﺎﻧـﻮن ﺗﺤﺪﻳﺪ وﻻﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﺳـﺎت اﻟﺜﻼث )اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬رﺋﺎﺳﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﱪﻤـﺎن( ﺑﺪورﺗـﻦ‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺘﻦ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺗﻤﺴﻜﻪ ﺑﺪورة‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ ﺛﺎﻟﺜـﺔ أو راﺑﻌﺔ إذا ﻣﺎ اﺧﺘﺎره‬ ‫اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ‪ ،‬ﻋﻘـﺪت ﻗﻮى‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﰲ ﻏﻴـﺎب ﻛﺘﻠـﺔ‬ ‫اﻷﺣـﺮار اﻤﺤﺴـﻮﺑﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘﻴـﺎر‬ ‫اﻟﺼﺪري‪ ،‬ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً ﺻﺤﻔﻴﺎ ً ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨـﻮاب أﻣـﺲ‪ ،‬ﺣﴬﺗـﻪ »اﻟـﴩق«‪،‬‬ ‫وأﻋﻠﻦ ﺧﻼﻟـﻪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﺟـﻮاد اﻟﺒﺰوﻧﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﺗﻔـﺎق ﻧﺤـﻮ أرﺑﻌﻦ ﻣـﻦ ﻧﻮاب‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ ﻋﲆ ﻗﺎﺋﻤـﺔ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺗﺮﻛﺰت‬

‫ﰲ ﻣﻌﻈﻤﻬـﺎ ﻋـﲆ ﺗﴩﻳـﻊ ﻗﺎﻧـﻮن‬ ‫ﻟـ«اﻷﻣـﻼك اﻤﻐﺘﺼﺒـﺔ ﰲ زﻣﻦ ﺻﺪام‬ ‫ﺣﺴـﻦ«‪ ،‬وﺗﺠﺮﻳﻢ اﻻﻧﻀﻤـﺎم ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻟﺒﻌﺚ‪ ،‬وﺗﺤﻮﻳـﻞ ﺗﻠﻌﻔﺮ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‪،‬‬ ‫واﻋﺘﺒﺎر ﻋﻴـﺪ اﻟﻐﺪﻳﺮ ﻋﻄﻠﺔ رﺳـﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺒﴫة ﻋﺎﺻﻤـﺔ اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺮاق‪ ،‬ورﺑﻂ ﻧﻬـﺮي دﺟﻠﺔ واﻟﻔﺮات‬ ‫ﰲ ﻧﻘﻄـﺔ ﺗﻘﻊ ﻗـﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﺎﺑﻞ‪،‬‬ ‫وﻣﻨـﺢ ﻛﺮﺑـﻼء واﻟﻨﺠﻒ ﻧﺴـﺒﺔ ‪%1‬‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻮازﻧـﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳـﺔ ﻟﻠﻌـﺮاق‪،‬‬ ‫وﻣﻄﺎﻟـﺐ أﺧﺮى‪ ،‬ﻣﻬﺪدﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺨﺮوج‬ ‫ﰲ ﺗﻈﺎﻫـﺮات ﻣﻠﻴﻮﻧﻴـﺔ ﰲ ﺣـﺎل ﻋﺪم‬ ‫اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻬﺎ وﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻌـﻞ ﻋـﲆ ﻫـﺬه‬ ‫وﰲ أول رد‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﻄﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﺣـ ّﺬرت اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬ ‫أﺑﻨـﺎء اﻟﺸـﻌﺐ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ واﻟﺠﻨـﻮب‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻻت ﺗﻬـﺪف إﱃ زرع اﻟﺘﻔﺮﻗﺔ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻮاﺣﺪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ‬ ‫اﻤﻄﻠـﻚ‪ ،‬إن »ﻣﺎ ﻳﻤﺮ ﺑـﻪ اﻟﻌﺮاق اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﻣـﻦ اﻟﺠﻤﻴـﻊ إﻇﻬـﺎر ﻣﺰﻳـﺪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻠﺤﻤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﻬـﺪف ﺗﻔﻮﻳﺖ‬ ‫اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﲆ ﻣﻦ ﻳﺮﻳﺪ ﺗﻘﺴﻴﻢ اﻟﻌﺮاق«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »أن زﻳﺎرة ﺷـﻴﻮخ ﻋﺸﺎﺋﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮﺳـﻂ واﻟﺠﻨﻮب إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﻧﺒﺎر‬ ‫ﺑﺮﻏﻢ اﻤﻨﻐﺼـﺎت اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻣﺎ ﻫﻲ‬ ‫إﻻ دﻟﻴﻞ واﺿﺢ ﻋﲆ أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‬ ‫واﺣﺪ وﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻮﺣﺪاً«‪.‬‬ ‫ﺑﻴـﺎن ﻟـﻪ‪ ،‬أن‬ ‫ورأى اﻤﻄﻠـﻚ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫»اﻟﺒﻌـﺾ )ﻟـﻢ ﻳﺴـﻤﱢ ﻪِ ( ﻣﻤـﻦ ﻳﻤﺘﻠﻚ‬ ‫زﻣﺎم اﻷﻣﻮر ﰲ اﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﻌﺮ‬ ‫أن دﻻﺋـﻞ اﻟﻮﺣـﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ واﻟﺘﻼﺣﻢ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﺿﻌﺘـﻪ ﰲ زاوﻳـﺔ ﺣﺮﺟـﺔ‬ ‫وأﺻﺒـﺢ ﻣﻌـﺰوﻻ ً وﻳﺘﺤﻤـﻞ وﺣـﺪه‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻈﻠﻢ واﻹﻗﺼﺎء واﻟﺘﻬﻤﻴﺶ‪،‬‬ ‫ﻳﺨـﺮج ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﺑﻌـﺾ ﻣﻤﺜﻠﻴﻬـﻢ ﻣﻤﻦ‬ ‫ﻳﺘﺼﺪر اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﻮزارات‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻟﻴﺪﻋﻮ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إﱃ ﻋﺪم‬ ‫اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺤﺎوﻻ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ذﻟﻚ ﺷﺤﻦ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺸﺎرع‬ ‫ﺑﺎﺗﺠﺎه رﻓﺾ اﻟﺤﻠﻮل اﻟﺘﻲ ﺗُﺴـﻬﻢ ﰲ‬ ‫إﻧﻬﺎء اﻷزﻣﺔ«‪.‬‬


‫ﻣﻘﺘﻞ »ﺑﻠﻌﻴﺪ«‬ ‫ﻳﻔﺠﺮ ﺗﻮﻧﺲ‪..‬‬ ‫واﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﺗﺮﻓﺾ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ اﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺪﻣـﻮع ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﻣﺌـﺎت اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳـﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫اﺣﺘﺸﺪوا أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﲆ ﻣﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﺰﻋﻴـﻢ اﻤﻌـﺎرض ﺷـﻜﺮي ﺑﻠﻌﻴـﺪ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮون ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﺣﻤﺎدي‬ ‫اﻟﺠﺒﺎﱄ‪ ،‬واﺷﺘﺒﻜﻮا ﻣﻊ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﺘﻲ ﻃﻮﻗﺖ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺗﻮﻧﺲ‪.‬‬ ‫وﺗﻔﺠﺮت ﻣﻈﺎﻫﺮات ﰲ أﻧﺤﺎء ﺗﻮﻧﺲ ﰲ أﻋﻘﺎب‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻏﺘﻴـﺎل ﺑﻠﻌﻴـﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻨﺘﻘﺪ ﺑﻘﻮة ﺳﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎﺋﺪة اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬رﻣﻴـﺎ ً ﺑﺮﺻـﺎص‪ .‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ‪ ،‬رﻓﻀﺖ‬ ‫ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ أﻣﺲ ﻣﻘﱰح اﻟﺠﺒﺎﱄ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻛﻔـﺎءات وﻃﻨﻴـﺔ ﻣﺼﻐﺮة ﰲ أﻋﻘـﺎب اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻓﺠﺮﻫﺎ اﻏﺘﻴﺎل ﺑﻠﻌﻴﺪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬واﻓـﻖ اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﻌـﺎم اﻟﺘﻮﻧﴘ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻐﻞ ﻋﲆ إﴐاب ﻋﺎم اﻟﻴـﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻘﺘﻞ ﺑﻠﻌﻴﺪ اﻟﺬي ﻗﺎﻟـﺖ أﴎﺗﻪ إن ﺟﻨﺎزﺗﻪ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻘﺎم اﻟﻴﻮم أﻳﻀﺎً‪.‬‬

‫ﻣﺘﻈﺎﻫﺮ ﻳﺤﺮق ﺷﻌﺎر ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬

‫‪23‬‬

‫‪ ..‬وآﺧﺮ ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﺳﻼﺣﺎ ً ﻧﺎرﻳﺎ ً )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ(‬

‫‪ ..‬وﻓﺮد أﻣﻦ ﻳﺮﻓﻊ ﺳﻼﺣﻪ ﻟﺘﻔﺮﻳﻖ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻛﺘﺎﺋﺐ اﺳﺪ ﺗﻐﺘﺎل ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﻓﻲ رﻳﻒ‬ ‫دﻣﺸﻖ ﺑﺴﺖ رﺻﺎﺻﺎت‪ ..‬وأﺳﺮﺗﻪ ﺗَﻌﺒُ ﺮ إﻟﻰ‬ ‫اردن ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﻨﺢ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳﻴّﺎرة‬ ‫ﻋﻤّ ﺎن ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬ ‫َﻟﻘِ َﻲ اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﺮﺣﺎن ﻋﻄﺎ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي ﺣﺘﻔﻪ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﺴـﺖ ﻃﻠﻘﺎت رﺷﺎش ﻧﺎرﻳﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ‬ ‫أﻓﺮاد ﻛﺘﺎﺋـﺐ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري ﻋﻨﺪ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻨﺒﻚ‬ ‫ﺧﺮج ﻓﺮﺣـﺎن ﻋﻄﺎ اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﻨﺰي‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﻤـﻞ ﺳـﺎﺋﻖ إﺳـﻌﺎف ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺘﺨﺼﴢ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋـﺎم ‪1425‬ﻫـ ﻣﺘﻮﺟﻬﺎ ً إﱃ‬ ‫دﻳﻮن‬ ‫ﺳﻮرﻳﺎ ﺧﺸﻴﺔ اﻟﺴﺠﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﺮاﻛﻢ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺗﺠﺎوزت ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ ‪ 300‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫وﻋﺠـﺰه ﻋﻦ ﺳـﺪادﻫﺎ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﺗﻌﺮﺿﻪ‬ ‫ﻟﺨﺴـﺎرة ﰲ ﺳـﻮق‬ ‫اﻷﺳﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺑﺼﺤﺒـﺔ إﺣـﺪى‬ ‫زوﺟﺘﻴـﻪ وﺑﻨﺎﺗـﻪ اﻷرﺑﻊ‬ ‫واﺑﻨـﻪ ﻣﺤﻤـﺪ ﺗﻮﺟّ ـﻪ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﺣﻤﺺ ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﻳﻤﺘﻠﻚ‬ ‫ﻣﺰرﻋﺔ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ ﺟﻮﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻇﻞ‬ ‫أﻓـﺮاد أﴎﺗـﻪ وأﺑﻨـﺎؤه‬ ‫اﻤﻮﺟـﻮدون ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﺗﺼﺎل ﺑﻪ ﻃﻴﻠﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﱰة ﻳﺤﺎوﻟـﻮن إﻗﻨﺎﻋﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻮدة إﱃ اﻟﻮﻃﻦ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺷـﺒﺢ اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺪﻳـﻮن اﻤﱰاﻛﻤـﺔ ﻛﺎن ﻳﺤﻮل‬ ‫دون ﻋﻮدﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻣـﻊ ﺑﺪاﻳـﺔ اﻷﺣـﺪاث اﻟﺴـﻮرﻳﺔ‬ ‫وإﻏـﻼق ﺳـﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪،‬‬ ‫اﻧﻘﻄﻌـﺖ اﻻﺗﺼـﺎﻻت وأﺻﺒـﺢ ﻣﺼﺮ‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي وﻣـﻦ ﻣﻌﻪ ﻣـﻦ أﻓـﺮاد أﴎﺗﻪ‬ ‫ﻣﺠﻬـﻮﻻً‪ ،‬ﻓﺎﺿﻄـﺮ اﺑﻨﻪ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺪرس ﰲ إﺣـﺪى ﺟﺎﻣﻌـﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻠﺠﻮء إﱃ اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺗـﺄ ّزم اﻷوﺿﺎع ﺣﺎل دون اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻊ واﻟﺪه وﻣﻌﺮﻓﺔ أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻨﻪ‪.‬‬

‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻴﻘﺎﻓﻪ ﺑﻤﺠﺮد اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻪ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﺎً‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﻌﻨﺰي ﻫﺪّد اﻟﺨﻄﺮ‬ ‫ﺣﻴـﺎة أﴎﺗـﻪ اﻟﺘـﻲ ﻟـﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌـﻮدة إﱃ أرض اﻟﻮﻃـﻦ إﻻ ﻣﻄﻠﻊ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻨﴫم‪.‬‬ ‫أرض اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫»وﰲ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺗﻮﺟّ ﻪ‬ ‫ﻟـﻸردن ﺑﻤﻔـﺮده ﻹﻧﻬـﺎء اﻷوراق اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨﺺ أﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪ ،‬ﻓﺘﻢ اﺳـﺘﻴﻘﺎﻓﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ أﺣﺪ اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪ ،‬وﺑﻤﺠﺮد أن ﺗﺄﻛﺪوا أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻌﻮدي اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن ا ﱠ‬ ‫ﻃﻠﻌﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻮاز ﺳـﻔﺮه أردوه ﻗﺘﻴﻼً‬ ‫ﺑﺴـﺖ ﻃﻠﻘـﺎت رﺷـﺎش‬ ‫ﻧﺎرﻳﺔ وﺗﺮﻛﻮا ﺟﺜﺘﻪ ﻣﻠﻘﺎة‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﴬﺟﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎء ﺑﻌـﺪ أن ﺳـﻠﺒﻮا‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻳﺤﻤﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻘـﻮد وأوراق ﺛﺒﻮﺗﻴـﺔ«‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺴﺐ ﻧﺠﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ أن ﻏﺎدر أﻓﺮاد‬ ‫ﺟﻴـﺶ اﻷﺳـﺪ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﺣﴬ ﺑﻌـﺾ أﻫﺎﱄ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻨﺒﻚ اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻌ ّﺮﻓﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺜـﺔ اﻟﻌﻨـﺰي ﻓﻘﺎﻣـﻮا‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻪ ودﻓﻨﻪ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺔ ﻻﺳﺘﺤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ أو ﺛﻼﺟﺔ اﻤﻮﺗﻰ ﻷن‬ ‫ﻣﺼﺮﻫﻢ ﺳﻴﻜﻮن ﻧﻔﺲ ﻣﺼﺮه‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ ﻣﺤﻤﺪ ﻟـ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪» :‬ﻗـﺎم ﺑﻌﺾ‬ ‫أﻫـﺎﱄ اﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺮﺑﻄﻬﻢ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻊ‬ ‫واﻟﺪي ﺑﻨﻘﻠﻨﺎ أﻧﺎ وواﻟﺪﺗﻲ‬ ‫وأﺧﻮاﺗـﻲ إﱃ ﻗﺮﻳﺔ ﺗﺪﻋﻰ‬ ‫رﺿﻴﻔﺎت ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﻨﺒﻚ‬ ‫‪ 150‬ﻛـﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎن ﻟﻨﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻤﻌـﺎرف ﻫﻨـﺎك‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﺧﻮﻓـﺎ ً ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري اﻟـﺬي‬ ‫ﻳﻌ ّﺪ اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺳﺒﺒﺎ ً ﻛﺎﻓﻴﺎ ً ﻹﻋﺪاﻣﻨﺎ«‪.‬‬ ‫وﻳُﻜﻤـﻞ »ﰲ ﻧﻔـﺲ اﻟﻴـﻮم ﻫﺎﺗﻔﺖ‬ ‫أﺧـﻲ ﻓﻴﺼـﻞ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وأﺧﱪﺗﻪ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﺣﺪث وﴍﺣﺖ ﻟﻪ ﺳـﻮء ﺣﺎﻟﻨﺎ واﻟﺨﻮف‬

‫اﻟﻌﻨﺰي ﻏﺎدر‬ ‫اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺗﺴﻌﺔ أﻋﻮام‬ ‫ﻟﺘﺮاﻛﻢ‬ ‫اﻟﺪﻳﻮن ﻋﻠﻴﻪ‬

‫اﻟﻐﺪر ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻮدة‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻨﺰي اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﺑﺼﺤﺒـﺔ واﻟﺪه ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﻓـﺈن ﺗﺰاﻳﺪ‬ ‫اﻻﺿﻄﺮاﺑـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻫﻨﺎك ﻣﻊ ﺻﻌﻮﺑﺔ‬ ‫اﻤﻌﻴﺸـﺔ ﺟﻌﻞ واﻟﺪه ﻳﻘـﺮر اﻟﻌﻮدة إﱃ‬

‫ﻣﺴﺘﻨﺪ ﺑﺎﻟﺪﻳﻮن اﻤﺜﺒﺘﺔ ﻋﲆ اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ﻓﻴﺼﻞ وﻣﺤﻤﺪ ﻳﺘﺤﺪﺛﺎن ﻟـ»اﻟﴩق«‬

‫أﺳﻤﺎء اﻟﻌﻨﺰي ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺎﺑﺎت ﰲ اﻟﻜﲆ وﺗﺮﻗﺪ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺠﻮار ﺷﻘﻴﻘﺘﻬﺎ ﻳﺎﺳﻤﻦ‬ ‫اﻟـﺬي ﻧﺤـﻦ ﻓﻴـﻪ واﻟﺨﻄﺮ اﻟـﺬي ﺑﺎت‬ ‫ﻳﻬﺪدﻧـﺎ«‪ .‬ﺑﺪوره‪ ،‬ﻳﻘـﻮل ﻓﻴﺼﻞ »ﻗﻤﺖ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر ﺑﺎﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣـﻊ ﻣﺴـﺆول‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ ﺳﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﱰﻛﻲ‪ ،‬وإرﺳـﺎل ﺧﻄﺎب‬ ‫إﱃ اﻟﺴـﻔﺮ ﻫﻨـﺎك وﺻـﻮرة ﻣـﻦ دﻓﱰ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ‬ ‫ﺣﻞ وأﺻﺒﺤـﺖ ﺣﺎﺋﺮا ً ﻣﻜﺘـﻮف اﻟﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻻ أدري ﻣـﺎذا أﻓﻌـﻞ ﻤﺴـﺎﻋﺪة أﴎﺗﻲ‬ ‫وأﺻﺒﺤﺖ أﻋﻴﺶ ﻣﺎ ﻳﻌﻴﺸﻮﻧﻪ«‪.‬‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻧﻔﺮاﺟﺔ‬ ‫ﻟﻜـﻦ اﻟﻠﻪ ﺷـﺎء‪ ،‬وﺑﺤﺴـﺐ ﺣﺪﻳﺚ‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﻳﺬﻛـﺮ ﻗﺼﺘﻪ‬ ‫ﻷﺣﺪ اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌـ ّﺮف ﻋﻠﻴﻬﻢ‬ ‫ﻣﺆﺧﺮاً‪ ،‬ﻓﻮﻋﺪ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻌﺮﻓﻬـﻢ ﻣﻦ ﺿﺒﺎط اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺴـﻮري‬ ‫اﻟﺤﺮ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﺗﺄﻣﻦ ﻣﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﺎﱄ أو اﻟﺘﻨـﺎزل ﻟﻬﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرة اﻷﴎة ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫وﻫﻲ ﻣـﻦ ﻃـﺮاز »دﻳﻨﺎ«‬ ‫ﻣﻮدﻳـﻞ ‪ 2007‬ﻛﺒـﺮة‬ ‫اﻟﺤﺠﻢ‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر أﺑـﺪى‬ ‫ﻓﻴﺼـﻞ ﻟﻬـﺬا اﻟﺸـﺨﺺ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪاده ﻟـ»دﻓﻊ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻄﻠﺒـﻮن ﻟﻜـﻦ اﻤﻬﻢ‬ ‫ﻋﻮدة أﴎﺗﻲ ﺳﺎﻤﺔ«‪.‬‬ ‫ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻓﻴﺼـﻞ ﻗﺎﺋﻼً‬ ‫»ﰲ اﻟﻴـﻮم اﻟﺘﺎﱄ‪ ،‬أﺧﱪﻧـﻲ أﻧﻬﻢ واﻓﻘﻮا‬ ‫ﻋـﲆ إﺧﺮاج أﻓﺮاد أﴎﺗﻲ وإﻳﺼﺎﻟﻬﻢ إﱃ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻷردﻧﻴﺔ ﴍﻳﻄﺔ أن ﻳﺘﺴـ ّﻠﻤﻮا‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة ﻗﺒﻞ اﻤﻐـﺎدرة‪ ،‬وزودﻧﻲ ﺑﺮﻗﻢ‬

‫اﻧﻘﻄﻌﺖ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﺑﺄﻫﻠﻪ ﻣﻊ‬ ‫ﺑﺪء ازﻣﺔ‬ ‫اﻟﺴﻮرﻳﺔ‬

‫ﻫﺎﺗـﻒ ﻟﺸـﺨﺺ ﻳُﺪﻋﻰ أﺑﻮﻓـﺮاس ﻣﻦ‬ ‫أﻓـﺮاد اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﻟﺘﺴـﻠﻢ اﻟﺴـﻴﺎرة‬ ‫وإﻳﺼﺎل أﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ إﱃ اﻟﺤﺪود«‪.‬‬ ‫رﺣﻠﺔ اﻟﺨﻄﺮ‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﺧﻴﻂ اﻷﺣـﺪاث ﻣﺠـﺪدا ً إﱃ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻘـﻮل »ﰲ ﺻﺒـﺎح أﺣﺪ‬ ‫اﻷﻳـﺎم‪ ،‬وﰲ ﺣـﺪود اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣـﺎً‪،‬‬ ‫ﺣـﴬ إﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮﻓﺮاس وﻣﻌﻪ ﺷـﺨﺼﺎن‬ ‫آﺧـﺮان أﺣﺪﻫﻤـﺎ ﻳﻘﻮد ﺳـﻴﺎرة أﺧﺮى‪،‬‬ ‫وﻋ ﱠﺮﻓﻨﺎ ﺑﻨﻔﺴـﻪ وأﺧﱪﻧﺎ أﻧﻪ ﺳﻴﻮﺻﻠﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻓ َﺮ ِﻛﺒﻨـﺎ ﺳـﻴﺎرﺗﻦ‪ ،‬وﻛﺎﻧـﺖ واﻟﺪﺗـﻲ‬ ‫وأﺧﻮاﺗـﻲ اﻟﺼﻐـﺎر ﰲ ﺳـﻴﺎرة‪ ،‬وأﻧـﺎ‬ ‫وأﺧﻮاﺗﻲ اﻟﻜﺒﺮات ﰲ اﻟﺴـﻴﺎرة اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ وﺻﻠﻨـﺎ إﱃ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗُﺪﻋﻰ ﻛﺮاج‬ ‫اﻟﻌﺒﺎﺳـﻴﻦ ﰲ اﻟﺸﺎم ﻋﻨﺪ اﻟﻮاﺣﺪة ﻇﻬﺮ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻴﻮم«‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ »ﺑﻌـﺪ‬ ‫ذﻟﻚ اﻧﺘﻘﻠﻨﺎ ﻣﻊ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻳُﺪﻋـﻰ أﺑﻮرﻋﺪ ﺑﺴـﻴﺎرة‬ ‫ﻣـﻦ ﻧـﻮع ﺑـﺎص ﺻﻐﺮ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻰ )ﴎﻓﻴـﺲ( إﱃ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬أﻧـﺎ‬ ‫وأﺧﻲ أﺣﻤﺪ وﺷـﻘﻴﻘﺎﺗﻲ‬ ‫اﻟﺴﺒﻊ وواﻟﺪﺗﻲ‪ ،‬وﺳﻠﻤﻨﺎ‬ ‫ﻟﻬـﺬا اﻟﺸـﺨﺺ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻟـ»دﻳﻨﺎ« اﻤﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﺎ وأﻋﻄﺎﻧـﺎ أوراﻗـﺎ ً‬ ‫ﺛﺒﻮﺗﻴﺔ ﺳـﻮرﻳﺔ ﻣـﺰوّرة‬ ‫ﻟﻨﺘﺠﺎوز اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﻨﺎ ﻧﻤﺮ‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻨﺎ ﻧﺸﺎﻫﺪه ﻳﺪﻓﻊ ﻟﻬﻢ ﺑﻌﺾ اﻤﺎل‬ ‫ﻟﻴﺴﻬّ ﻠﻮا ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﺮورﻧﺎ«‪.‬‬ ‫وﻳﺆﻛـﺪ ﻣﺤﻤـﺪ أن اﻷﴎة ﻣـ ّﺮت‬

‫ﺧﻼل رﺣﻠﺔ اﻟﻌﻮدة ﺑﻤﺎ ﻳﻘﺮب ﻣﻦ ﻋﴩة‬ ‫ﺣﻮاﺟﺰ أﻣﻨﻴﺔ »رأﻳﻨﺎ اﻤﻮت ﻓﻴﻬﺎ ﻋﴩات‬ ‫اﻤـﺮات وﻋﺸـﻨﺎ اﻟﺨـﻮف واﻟﺮﻋﺐ ﻃﻴﻠﺔ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺴﺎﻓﺔ«‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺮاﺑـﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ ﻣـﻦ ﻋﴫ ﻳﻮم‬ ‫اﻟﻌﻮدة وﺻﻠـﺖ أﴎة اﻟﻌﻨﺰي ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫درﻋـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺒﻌﺪ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 150‬ﻛﻢ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﻮل ﻣﺤﻤﺪ »ﺗﺴﻠﻤﻨﺎ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻛﺎن واﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻗﺎم ﺟﻨﻮده ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺑﺴـﺤﺐ أﺟﻬﺰة‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل اﻟﺘﻲ ﻛﻨـﺎ ﻧﺤﻤﻠﻬـﺎ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺘﺒﻊ اﻟﻨﻈﺎم ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺻﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻃﻠﺒﻮا ﻣﻨﺎ اﻻﻧﺘﻈـﺎر إﱃ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻐﺮوب‬ ‫وﺣﻠﻮل اﻟﻈـﻼم ﻟﻴﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣـﻦ إﻳﺼﺎﻟﻨﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﺤﺪود اﻷردﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﺘﺴﻜﻴﻨﻨﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﺎزل ﺗﻀـﻢ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﻠﺮﺟﺎل وأﺧﺮى‬ ‫ﻟﻠﻨﺴﺎء واﻤﺼﺎﺑﻦ واﻷﻃﻔﺎل«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺠﻴـﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﻘـﻮم ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺢ ﻗﺒـﻞ ﻋﺒـﻮر أﴎة‬ ‫اﻟﻌﻨـﺰي‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﻋـﱪوا ﺑﺮﻓﻘﺘﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻠﻴﻠﺔ ﻗﺮاﺑـﺔ اﻤﺎﺋﺘﻲ‬ ‫ﻋﺎﺋﻠـﺔ‪ ،‬وﻋﻨـﺪ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎ ًء وﺻﻠـﺖ أﴎة‬ ‫اﻟﻌﻨﺰي إﱃ اﻷردن‪.‬‬ ‫وﻳـﺮوي ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫»ﺣﴬ أﺧﻲ ﻓﻴﺼﻞ وﻗﺎم‬ ‫ﺑﻜﻔﺎﻟﺘﻨـﺎ وإﺧﺮاﺟﻨـﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨﺎك واﺳـﺘﺄﺟﺮ ﻟﻨﺎ ﻣﻨﺰﻻ ً‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺰرﻗﺎء«‪.‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻌـﻮدة إﱃ ﻓﻴﺼـﻞ‪ ،‬ﻳﺬﻛـﺮ أﻧﻪ‬ ‫أﺛﻨـﺎء اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻣـﻊ أﴎﺗـﻪ ﺷـﻜﺖ ﻟﻪ‬ ‫ﺷﻘﻴﻘﺘﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ‪ 16‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫آﻻﻣﺎ ً ﺷﺪﻳﺪة ﰲ ﻛﺘﻔﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺗﻌ ّﺮﺿﻬﺎ ﻗﺒﻞ‬

‫ﻗﺮر اﻟﻌﻮدة‬ ‫ّ‬ ‫إﻟﻰ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫ﻓﻘﺘﻠﻪ ﺟﻨﻮد‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﻋﻨﺪ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺤﻮاﺟﺰ‬

‫‪ ..‬وأوراق ﺗﺤﻤﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‬

‫ﻋﺪة أﺷـﻬﺮ ﻟﺸـﻈﻴﺔ ﻣﻦ أﺣـﺪ اﻟﱪاﻣﻴﻞ‬ ‫اﻤﺘﻔﺠـﺮة اﻟﺘـﻲ ﻳﻠﻘﻴﻬـﺎ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻄﻊ ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﻌـﻼج ﻫﻨﺎك ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﻈﺮوف اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻠﺠﺄت‬ ‫إﱃ اﻟﻌـﻼج اﻟﺸـﻌﺒﻲ‬ ‫واﻟﻌﻼج ﺑﺎﻟﻜﻲ‪.‬‬ ‫دورﺳـﻔﺎرةاﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﻋﺎﻟﻘﺔ‬ ‫ﻳﺼﻒ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤﺎﱄ ﻷﴎﺗﻪ‬ ‫ﺑﻘﻮﻟـﻪ »اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﻋﺎﻟﻘـﺔ«‪ ،‬ﻣﻨﺎﺷـﺪا ً وزﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺑﺈﻧﻬﺎﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻳﻮﺿﺢ ﻓﻴﺼﻞ أﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﺗﻮﺟﺪ أوراق ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻷرﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ أﺧﻮاﺗﻪ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﺘﺠﺎوز ﺳـﻦ أﻛﱪﻫﻦ‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧـﻲ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫وُﻟﺪن ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ وﻟﻢ ﻳﻘﻢ‬ ‫واﻟﺪﻫﻦ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻠﻬﻦ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺤﺎل ﻟﻦ‬ ‫اﻟﻌﻮدة وﺳـﻴﺒﻘﻦ إﱃ ﻣﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻠﻤﻦ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻷردن ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﺨﺮاج ﺷـﻬﺎدة وﻓﺎة ﻟﻮاﻟﺪه‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺼﻌﺐ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻌﻼﻗﺎت ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ ﻓﻴﺼﻞ‪ ،‬ﺳﱰﺗﺒﻂ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺘـﻲ ﺗﺨﺺ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫زواج أﺧﻮاﺗﻪ أو اﺳﺘﺨﺮاج إﺛﺒﺎﺗﺎت ﻟﻬﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺸﻬﺎدة‪.‬‬ ‫وﻳﻨﺎﺷـﺪ ﻓﻴﺼـﻞ وزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺘﺄﻣﻦ ﺳـﻜﻦ ﻟﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫وإدراﺟﻬـﻢ ﺿﻤﻦ ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪي اﻟﻀﻤﺎن‬ ‫ﻛﻮن ﻋﺪدﻫﻢ اﻵن ﺑﻠﻎ اﻟﻌﴩﻳﻦ ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫وﻟﻴﺲ ﻟﻬﻢ ﻋﺎﺋـﻞ أو ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﻮﻇﻒ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﺎﺷـﺪ وﻻة اﻷﻣﺮ ﻟﻠﻤﺴـﺎﻋﺪة ﰲ ﺳـﺪاد‬ ‫اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺬي ﺗﺮﻛﻪ واﻟﺪه واﻤﺜﺒﺖ ﺑﺎﻷوراق‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ ﺣﺮﻣﺎﻧﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫واﻟﺪﻫﻢ ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات‪ ،‬واﻏﺘﻴﺎﻟﻪ ﻋﲆ أﻳﺪي‬ ‫ﺟﻴﺶ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري‪.‬‬

‫رﺣﻠﺔ ﻋﺒﻮر‬ ‫أﺳﺮﺗﻪ إﻟﻰ‬ ‫اردن‬ ‫اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ‬ ‫‪ ١٤‬ﺳﺎﻋﺔ‬

‫وﻳُﻜﻤـﻞ ﻓﻴﺼﻞ »ﰲ‬ ‫اﻟﻴﻮم اﻟﺘـﺎﱄ ﺗﻮﺟّ ﻬﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟـﺪى اﻷردن‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ اﻟﻬﺎﺟﺮي‪،‬‬ ‫وﴍﺣـﺖ ﻟـﻪ اﻟﻮﺿـﻊ‬ ‫ﻛﺎﻣﻼً«‪.‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر‪ ،‬وﺟّ ـﻪ اﻟﻬﺎﺟـﺮي‬ ‫ﺑﺨﻄـﺎب ﺗﻐﻄﻴـﺔ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻋﻤﺎن ﻟﻠﻜﺸـﻒ‬ ‫ﻋـﲆ ﺟﻤﻴـﻊ أﻓـﺮاد اﻷﴎة وﻋـﻼج ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺤﺘـﺎج ﻣﻨﻬﻢ ﻋﲆ ﻧﻔﻘﺔ اﻟﺴـﻔﺎرة‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫وﺟّ ﻪ ﺑﺘﺄﻣﻦ ﺳﻜﻦ ﻣﻨﺎﺳﺐ وﻣﺆﺛﺚ وأﻣﺮ‬ ‫ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻣﴫوف أﺳﺒﻮﻋﻲ ﻟﻜﻞ ﻓﺮد‬ ‫ﻣﻦ أﻓﺮاد اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﲆ اﻤﺼﺎﺑﺔ وإﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻـﺎت اﻟﻼزﻣـﺔ واﻷﺷـﻌﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻛﺘﺸﻒ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﰲ ﻋﻤﺎن‬ ‫وﺟـﻮد ﺷـﻈﻴﺔ اﺧﱰﻗـﺖ ﻟﺤـﻢ اﻟﻜﺘﻒ‬ ‫ﻓﻮﺿﻊ ﻟﻬﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻋﻼﺟﻴﺎ ً ﻟﺴﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻛﺘﺸﻒ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻌﺎﻧﺎة أﺳﻤﺎء‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻬﺎﺑﺎت ﺣﺎدة ﰲ اﻟﻜﲆ واﻤﺜﺎﻧﺔ اﻟﺒﻮﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺎ اﺳـﺘﺪﻋﻰ ﺗﻨﻮﻳﻤﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺎزاﻟﺖ ﺗﺘﻠﻘﻰ‬ ‫اﻟﻌﻼج ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻳﺤﺘﻀﻦ أﺧﺘﻪ ﻋﺒﺮ وأﺧﺎه أﺣﻤﺪ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺤﻤﻼن إﺛﺒﺎﺗﺎ ً‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬


‫ً‬ ‫وزﻳﺮة ﻟـ »اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻘﺎد اﺳﺘﻌﺎﻧﺘﻪ ﺑـ ُ»ﻣ ِﺴ ﱢﻨﻴﻦ«‬ ‫أوﺑﺎﻣﺎ ﻳُ ﻌ ﱢﻴﻦ اﻣﺮأة‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ﻗﺮر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﺗﻌﻴﻦ اﻣﺮأة‬ ‫أﺧﺮى ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ‪ ،‬وإﺳﻨﺎد وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ إﱃ ﺳﺎﱄ‬ ‫ﺟﻮول‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻓﺎد ﻣﺴﺆول ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ‪.‬‬ ‫واﻧﺘُﻘِ َﺪ أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬اﻟﺬي أُﻋﻴﺪ اﻧﺘﺨﺎﺑﻪ ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﻷﻧﻪ اﺧﺘﺎر ﰲ اﻤﻨﺎﺻﺐ اﻤﻬﻤﺔ ﰲ ﻓﺮﻳﻘﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ رﺟﺎﻻ‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﺑﻴﻀﺎ ﻣﺴﻨﻦ ﻣﺜﻞ ﺗﺸﺎك ﻫﺎﻏﻞ‪ ،‬ﰲ وزارة اﻟﺪﻓﺎع‪ ،‬وﺟﻮن‬ ‫ﻛﺮي‪ ،‬ﰲ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬وﺟﺎك ﻟﻴﻮ ﰲ اﻟﺨﺰاﻧﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫وﻋﺪ ﺑﺎﻟﺘﻨﻮﻳﻊ ﰲ ﺗﻌﻴﻴﻨﺎﺗﻪ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﺣﺎل ﺗﺄﻛﺪ ﺗﻌﻴﻦ ﺳﺎﱄ ﺟﻮول‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﱃ ﺣﺎﻟﻴﺎ‬ ‫رﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ »رﻳﻜﺮﻳﺮإﻳﺸﻮﻧﺎل أﻛﻮﻳﺒﻤﻨﺖ«‪ ،‬ﻓﻬﻲ‬ ‫ﺳﺘﺨﻠﻒ ﻛﻦ ﺳﺎﻻزار‪ ،‬ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﺬه اﻟﻮزارة ﻣﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻤﻮارد اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻤﺴﺎﺣﺎت اﻟﻌﺬراء‪ ،‬وﺗﺪرك ﺟﻴﺪا اﻟﺮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﻮﺛﻴﻖ ﺑﻦ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎد«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن أوﺑﺎﻣﺎ ﱠ‬ ‫ﻋﻦ ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺎري ﺟﻮ واﻳﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﺪﻋﻴﺔ ﻧﻴﻮﻳﻮرك اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﺑﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ اﻤﻨ ّ‬ ‫ﻈﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ رأس اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻔﻴﺪراﻟﻴﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ وﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻷﺳﻮاق‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﻜ ّﻠﻔﺔ ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﻣﴩوع اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻹﺻﻼح »وول‬ ‫ﺳﱰﻳﺖ«‪.‬‬

‫واﻟﺜﺮوة اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ واﻟﺤﻴﻮاﻧﻴﺔ واﻟﺤﺪاﺋﻖ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن اﻷﺻﻠﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﴏّ ح ﻣﺴﺆول ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ »ﻣﻊ ﺧﱪة ﺳﻨﻮات‬ ‫ﰲ إدارة ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺗﺪر ﺣﻮاﱄ ﻣﻠﻴﺎري دوﻻر ﺳﻨﻮﻳﺎ‪،‬‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن ﻟـ )ﺟﻮول( اﻟﻜﻔﺎءة واﻟﻨﺰاﻫﺔ ﻟﺘﻮﱄ ﻫﺬا اﻤﻨﺼﺐ‬ ‫واﻟﻮﻓﺎء ﻹدارة أراﴈ اﻷﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »أﻧﻬﺎ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﻘﻮة ﺑﺎﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬

‫‪24‬‬

‫ﻃﻮل ﺑﺎﻟﻚ‬

‫)‪ (1‬ﻗﻴﻨﺎن‪:‬‬ ‫* ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً ﻏﺰاﻻً‪.‬‬ ‫* ﻛﺎن ﺷﺒﻞ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ وأﺳﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫* ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻜﺘﺒﻨﻲ ﺣﺘﻰ أﻣﺘﺪﺣﻪ‪ ..‬أﻧﺎ ﺟﺌﺖ إﱃ »اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫* ﻗﻴﻨـﺎن‪ :‬رﺟ ُﻞ ﺻﺤﺎﻓﺔٍ وإدارة‪ ..‬ﻟـﻪ َﻫﻴﺒﺘﻪ وﻟﻴﻨﻪ ﰲ‬ ‫آن‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻴﺄس ﻗﺘﻠﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻴﺄس‪ ..‬إن رأى‬ ‫* ﻻ ﻳﺘﺴﻠﻞ إﻟﻴﻪ‬ ‫* ﻗﻴﻨﺎن ﻻ ﺗﻘﺘﻠﻪ ﺣﻤﻰ اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﻜﺴﺒﻪ ﻣﻨﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫* ﻫﻮ ﻳﺤﺐ وﻃﻨﻪ‪ ،‬ووﻃﻨﻪ ﻳﺤﺒﻪ‪.‬‬ ‫* ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻋﻠﻴﻪ أن ﻳﺴﺘﺨﺪم ﻣﺜﺒﺖ اﻟﴪﻋﺔ‪.‬‬ ‫* ﻳﺤﻀﻨـﻪ اﻟﻮﻃـ ُﻦ ﻣﺮﺗـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺣﺒﺎ ً ﻟـﻪ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺧﻮﻓﺎ ً ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫* ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺤﺎﺳﺒﻨﺎ اﻟﻠﻪ؛ ﻓﺈﻧﻤﺎ ﻋﲆ اﻟﴪاﺋﺮ‪.‬‬ ‫* ﻫﻮ رﺟ ٌﻞ ﻋﺎدل‪ ..‬ﻻﻳﻀﻴﻊ ﺣﻘﻮق اﻵﺧﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫* أﺣـ ٌﺪ ﻳﺮى ﻣﻘـﺎﱄ ﺧﻄﺄ‪ ،‬وآﺧﺮ ﻋﻜﺴـﻪ‪ ..‬ﻫﻜﺬا ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫* »اﻟﺠﺎﴎ« ﻟﻴﺴﺖ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺟﺪﻳﺪة ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻫﻮ َﻓ ِﺮحٌ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫* ﻣﺎ َر َ‬ ‫س اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺸﺐ ﻋﻦ اﻟﻄﻮق‪.‬‬ ‫* ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻧﺮﻳﺪ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻌﻪ‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﺣﻘﻮق أﺧﺮى‪:‬‬ ‫)‪(2‬‬ ‫* ﻳﻘﻮﻟﻮن‪» :‬ﺟﺎزان اﻟﻔﻞ ﻣﺸﺘﻰ اﻟﻜﻞ« ﻣﻦ ﻗﺎﺋﻠﻬﺎ؟‬ ‫* إﻧـﻪ ﻛﺎﺗـﺐ »اﻟﴩق« أﺣﻤﺪ اﻟﺤﺮﺑـﻲ‪ ..‬ﻫﻞ ﺣُ ﻔِ ﻈﺖ‬ ‫ﺣﻘﻮﻗﻪ؟!‬ ‫* ُ‬ ‫»ﺻ ِﻨ َﻊ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ« ﻻ ﰲ اﻟﺼﻦ‪ ،‬ﻣﻦ دﻋﺎ إﻟﻴﻬﺎ؟‬ ‫* إﻧﻪ ﻛﺎﺗﺐ »اﻟﻮﻃﻦ« ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺸﻴﺤﻲ‪ ..‬ﻫﻞ ﻗﺎﻟﻮا إﻧﻪ‬ ‫ﻫﻮ؟!‬ ‫ُ‬ ‫ﻛﺎﺗـﺐ »اﻤﺪﻳﻨﺔ« ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻃﻴـﺎن‪ ،‬ﻻ ﺗﻘﺒﻞ‬ ‫وﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫*‬ ‫ِ‬ ‫اﻤﺰاﻳﺪة!‬ ‫* ﻟﺬﻟﻚ ﻗﻠﺖ‪ :‬ﻫﻮ ﰲ أﺳﻠﻮﺑﻪ ﻻ ﻳﺸﺒﻬﻪ ﻛﺎﺗﺐ‪.‬‬ ‫* ﻫﺬا ﺣﻘﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﺒﻞ ﻗﺮاﺋﻪ‪.‬‬

‫رﻓــﺾ وزﻳـــﺮ اﻟﻌﺪل‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﻃﻠﺐ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺗﺄﺟﻴﻞ‬ ‫اﻧﻌﻘﺎد ﺟﻠﺴﺎت اﻟﺤﻮار‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬اﻤﻘﺮر أن ﻳﺒﺪأ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻏ ٍﺪ اﻷﺣﺪ‪ ،‬ﻟﺤﻦ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﲆ‬ ‫آﻟﻴﺔ إدارة اﻟﺘﻮاﻓﻘﺎت وﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺎ‬ ‫ﺳﻴﺴﻔﺮ ﻋﻨﻪ اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وﺧﺎﻃﺐ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﺧــﺎﻟــﺪ ﺑــﻦ ﻋــﲇ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﺖ اﻤﻌﺎرﺿﺔ أﻣﺲ‬ ‫ردًا ﻋﲆ رﺳﺎﻟﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ ﺳﻠﻤﻮﻫﺎ‬ ‫ﻤﻜﺘﺒﻪ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً إﻳﺎﻫﺎ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻃﻲ‬

‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻣﻊ اﻟﺪﻋﻮة اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻻﻧﻄﻼق اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻮزﻳﺮ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫»ﺗﻘ ﱠﺮ َر ﺑﺪ ُء أول اﺟﺘﻤﺎع ﻟﻠﺤﻮار‬ ‫ﻳﻮم اﻷﺣﺪ اﻟﻘﺎدم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ‪ -‬وﻛﻤﺎ‬ ‫ﺑﻴﱠﻨﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪ -‬أن ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ اﻷوﱃ‬ ‫ﺳﺘﺨﺼ ُ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺺ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺟﺪول‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل وﻻ ﻳﺘﺄﺗﻰ ذﻟــﻚ إﻻ‬ ‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﺮاف«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻧﺠ ﱢﺪ ُد ﺗﺄﻛﻴﺪَﻧﺎ ﻋﲆ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﴍاﻛﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﱠﺔ ﰲ ﻣﺴﺮة اﻟﺘﻄﻮر واﻟﺴﻌﻲ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺑﻨﺎء ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻮاﻓﻘﺎت«‪.‬‬ ‫وأ ﱠﻛﺪ اﻟﻮزﻳﺮ ﱠ‬ ‫أن »اﻟﻬﺪف‬ ‫اﻷﺳﻤﻰ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﺤﻮار ﻫﻮ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ )روﻳﱰز(‬ ‫ﺑﻨﺎ ُء ﺟﺴﻮر اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻦ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺴﻬﻢ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﻟﺠﻤﻴﻊ أﺑﻨﺎء ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ‬

‫اﻟﻐﺎﱄ«‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬أوﺿﺢ‬ ‫وﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺤﻮار‪،‬‬ ‫ﻋﻴﴗ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬ﱠ‬ ‫أن ﺟﻠﺴﺎت‬ ‫اﻟﺤﻮار ﺳﺘﻜﻮن ﻣﻐﻠﻘﺔ ﻋﻦ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‪ ،‬وﺳﺘﺘﻢ إدارﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﱪ ﱢ‬ ‫ﻣﻨﺴﻘِ ﻦ ﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﺸﺎرﻛﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻤﺖ دﻋﻮﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫َ‬ ‫إﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻟﻠﺤﻮار ﻣﺮﻛ ٌﺰ‬ ‫ﱞ‬ ‫ﻳﻘﺪم ﻣﻮﺟﺰا ً ﻳﻮﻣﻴًﺎ ﻋﻦ اﻟﺠﻠﺴﺎت‬ ‫وﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﰲ ﺗﻐﻄﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ ﺣﻖ أي‬ ‫إﻋﻼﻣﻲ ﰲ إﺟﺮاء ﻟﻘﺎء ﻣﻊ أي‬ ‫ﻣﺸﺎرك ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻟﺤﻮار‪.‬‬

‫‪ ..‬وإﻋﺎدة ﺑﺚ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ »ﻋﺮب ﺳﺎت«‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗ›ﻒ ﺑﺴﺒﺐ »اﻟﺘﺠﺎوزات ا˜ﻳﺮاﻧﻴﺔ«‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ّ‬ ‫ﺷـﻦ ﺧﻤﺴﻮن ﻣﺴﻠﺤﺎ ً ﻟﻴﻞ اﻷرﺑﻌﺎء اﻟﺨﻤﻴﺲ ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ ﺛﻜﻨﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﺧﻨﺸﻠﺔ )‪ 540‬ﻛﻠﻢ ﺟﻨﻮب ﴍق اﻟﺠﺰاﺋﺮ( ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻦ ﻗﺬاﺋﻒ ﻣﻀﺎدة‬ ‫ﻟﻠﺪروع )آر ﺑﻲ ﺟﻲ(‪ ،‬ور ﱠد اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻄﺎﺋﺮات واﻤﺪﻓﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ اﺛﻨﻦ ﻣﻦ اﻤﻬﺎﺟﻤﻦ وﺟﺮح ﺛﺎﻟﺚ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أﺻﻴﺐ ﺳـﺘﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮد‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﺻﺤﻴﻔﺔ »اﻟﺨﱪ« اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬إﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﺴﻠﺤﻦ‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ اﺳﺘﻨﺎدا ً إﱃ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ إن »اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘُ ِ‬ ‫ﻌﻤ َﻠﺖ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﺠﻮم ﻣﺼﺪرﻫﺎ ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎن ﻣﻦ ﺑﻦ اﻹرﻫﺎﺑﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺷﺎرﻛﻮا ﰲ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻬﺠﻮم ﻟﻴﺒﻴﻮن وﺗﻮﻧﺴﻴﻮن«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ أن اﻟﻬﺠﻮم ﺑﺪأ ﺑﺨﻄﻒ ﻣﺪﻧﻴﱠﻦ‪ ،‬أﺣﺪﻫﻤﺎ ﺳﺎﺋﻖ‬ ‫ﺷﺎﺣﻨﺔ ﺗﻤﻮﻳﻦ اﻟﺜﻜﻨﺔ ﺑﺎﻤﻮاد اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻌﺖ »ﺗﻢ اﻗﺘﺤﺎم اﻟﺜﻜﻨﺔ ﻋﲆ ﻣﺮﺣﻠﺘﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ‬ ‫وأﺳﻠﺤﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻇﻠﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ اﻟﺨﻠﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺒﺎدل ﺟﻨﻮد‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ واﻟﻌﻨﺎﴏ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ إﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﰲ اﺷﺘﺒﺎك دام ﺛﻼث ﺳﺎﻋﺎت«‪.‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨﺖ أن »اﻟﺠﻴﺶ اﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮات واﻤﺮوﺣﻴﺎت وﻣﺪﻓﻌﻴﺔ ﻣﻴﺪان‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺠﺎورة ﻟﻴﺘﻢ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ إرﻫﺎﺑﻴﻦ اﺛﻨﻦ وﻳﻨﺴﺤﺐ ﺑﺎﻗﻲ أﻓﺮاد‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ«‪.‬‬

‫وزﻳﺮة اﻹﻋﻼم اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ورﺋﻴﺲ »ﻋﺮب ﺳﺎت« أﻣﺲ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬ ‫ﻗﺮرت ﻫﻴﺌﺔ ﺷﺆون اﻹﻋﻼم ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫إﻋــﺎدة ﺑﺚ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ‬ ‫واﻹذاﻋﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻋﱪ اﻤﺆﺳﺴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ »ﻋﺮب‬ ‫ﺳﺎت« اﻋﺘﺒﺎ ًرا ﻣﻦ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪،‬‬ ‫ﻗﺮار ﺳﺎﺑﻖ ﺑﻮﻗﻒ اﻟﺒﺚ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ٍ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﺪم اﺗﺨﺎذ إﺟــﺮاء رﺳﻤﻲ ﺑﻮﻗﻒ‬ ‫ﺗﺠﺎوزات اﻟﻘﻨﻮات اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﻌﺪاﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗُ ﱡ‬ ‫ﺒﺚ ﻋﱪ اﻟﻘﻤﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺿﺪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫وﺗﺤﺮﻳﻀ���ﺎ ﻋﲆ اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ وزﻋﺰﻋﺔ اﻷﻣﻦ‬ ‫واﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻛﺎﻓﺔ اﻻﺗﻔﺎﻗﺎت‬ ‫واﻤﻮاﺛﻴﻖ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪوﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ وزﻳﺮة اﻹﻋﻼم اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺳﻤﺮة‬ ‫رﺟﺐ‪ ،‬إن ﻗﺮار ﻋﻮدة اﻟﺒﺚ ﻳﺄﺗﻲ ﺗﺄﻛﻴﺪًا ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻤﻖ اﻟﺮواﺑﻂ اﻷﺧﻮﻳﺔ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺑﺎﻤﺆﺳﺴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﺮﺑﺖ اﻟﻮزﻳﺮة‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻟﻘﺎء وﻓﺪ »ﻋﺮب‬ ‫ﺳﺎت« ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة ﻓﺮﻳﺪ‬ ‫ﺧﺎﺷﻘﺠﻲ‪ ،‬ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﺎ ﻟﻬﺬه اﻟﺰﻳﺎرة‬

‫اﻤﻬﻤﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻔﺎﻫﻢ‬ ‫اﻤﺸﱰك ﺑﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﺷﺆون اﻹﻋﻼم و«ﻋﺮب‬ ‫ﺳﺎت« ﺑﻤﺎ ﻳﺮﺗﻘﻲ ﺑﻤﺴﺮة اﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻤﺸﱰك ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن »ﻋﺮب ﺳﺎت«‬ ‫ﻫﻲ إﺣﺪى اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮاﺋﺪة ﻣﻨﺬ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ ﰲ ﻋﺎم ‪ 1976‬وأﻛﱪ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻣﺸﻐﻞ ﻟﻸﻗﻤﺎر اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳــﻂ وﺷﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺗﻐﻄﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 80‬ﺑﻠﺪًا ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ وأوروﺑﺎ‬ ‫وإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺠﺎﻧﺒﺎن أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﻲ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻤﺸﱰﻛﺔ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاف ﻣﻴﺜﺎق ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻴﺜﺎق اﻟﴩف اﻹﻋﻼﻣﻲ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ووﺛﻴﻘﺔ‬ ‫»ﻣﺒﺎدئ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺒﺚ واﻻﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﻔﻀﺎﺋﻲ‬ ‫اﻹذاﻋﻲ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺎ ﻳﺼﻮن اﻟﻬﻮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻟﺤﻀﺎرﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻀﻤﻦ اﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ واﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﰲ اﻤﺤﺘﻮى‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻲ واﺗﺨﺎذ ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ أﻣﻦ‬ ‫واﺳﺘﻘﺮار اﻟﺒﻠﺪان اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ودﻋﻢ إﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﺗﺮاﺟــــــﻢ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﻩ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﺳﻴﺎﺳﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﻩ‬

‫ﻣﺤﺎدﺛﺎت ﻧﺎدرة ﺑﻴﻦ ﺻﺮﺑﻴﺎ وﻛﻮﺳﻮﻓﻮ‬

‫ﻧﻴﻜﻮﻟﻴﺘﺶ ﻗﺒﻴﻞ اﻤﺤﺎدﺛﺎت‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫ﺑﺮوﻛﺴﻞ ‪ -‬روﻳﱰز ﺗﻌﻬﱠ ﺪ رﺋﻴﺲ ﴏﺑﻴﺎ ورﺋﻴﺴـﺔ ﻛﻮﺳـﻮﻓﻮ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻤﺘﻮﺗﱢﺮة ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﺑﻌﺪ أن ﻋﻘﺪا أو ﱠل‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع ﻋﲆ ﻫﺬا اﻤﺴﺘﻮى ﻣﻨﺬ اﻧﻔﺼﺎل اﻹﻗﻠﻴﻢ اﻟﴫﺑﻲ اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﻦ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ ﴏﺑﻴﺎ ﻋﺎم ‪.2008‬‬ ‫وأﴍﻓﺖ ﻣﺴﺆوﻟﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد اﻻوروﺑﻲ‪،‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﻮﺳﻄﺖ ﺑﻦ ﺑﻠﺠﺮاد وﺑﺮﻳﺸﺘﻴﻨﺎ‬ ‫ﻛﺎﺛﺮﻳﻦ آﺷﺘﻮن‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺤﺎدﺛﺎت اﻟﻘﺼﺮة ﺑﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﴫﺑﻲ ﺗﻮﻣﻴﺴﻼف‬ ‫ﻧﻴﻜﻮﻟﻴﺘﺶ ورﺋﻴﺴﺔ ﻛﻮﺳﻮﻓﻮ ﻋﺎﻃﻔﺔ ﻳﺤﻴﻰ أﻏﺎ‪ ،‬أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌ ﱠﻠ ُﻖ ﺑﺸﻤﺎل‬ ‫اﻤﺤﺎدﺛﺎت ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون‪،‬‬ ‫وﺗﺮ ﱠﻛﺰت‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ﺑﻴﺎن‬ ‫ﰲ‬ ‫آﺷﺘﻮن‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ‬ ‫ﱠﺔ‪.‬‬ ‫ﻴ‬ ‫ﴏﺑ‬ ‫ﱠﺔ‬ ‫ﻴ‬ ‫ﻏﺎﻟﺒ‬ ‫ﻪ‬ ‫ﻨ‬ ‫ﺗﻘﻄ‬ ‫اﻟﺬي‬ ‫ﻛﻮﺳﻮﻓﻮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻬﺎ »أ ﱠﻛﺪ ﱄ اﻻﺛﻨﺎن دﻋ َﻤﻬﻤﺎ اﻤﺴﺘﻤﺮ واﻟﺘﺰاﻣﻬﻤﺎ ﺑﺎﻟﺤﻮار‬ ‫وﺑﺠﺪول أﻋﻤﺎل ﻛ ﱟﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﰲ أوروﺑﺎ‪ ،‬ﻧﺤﻦ اﻵن ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺷﻤﺎل ﻛﻮﺳﻮﻓﻮ واﻷﺳﺎﺑﻴﻊ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﺣﺎﺳﻤﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﻀﻐﻂ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ ﻹﺻﻼح اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﴤﱢ ﺧﻤﺲ ﺳﻨﻮات ﻋﲆ اﻧﻔﺼﺎل ﻛﻮﺳﻮﻓﻮ ﻗﺒﻞ أن‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻳﺒﺖ اﻻﺗﺤﺎ ُد ﰲ أﻣﺮ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﴏﺑﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﺷﺎرك ﰲ اﻤﺤﺎدﺛﺎت رﺋﻴﺴﺎ وزراء ﴏﺑﻴﺎ وﻛﻮﺳﻮﻓﻮ اﻟﻠﺬان‬ ‫ﺳﻴﺠﺘﻤﻌﺎن ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪.‬‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﻣﺒﺎي‬

‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﻤﺴﻮن ﻣﺴﻠﺤ ًﺎ ﻳﻬﺎﺟﻤﻮن‬ ‫ﺛﻜﻨﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺷﺮﻗﻲﱠ اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ‬

‫ﺟﻮول ﺗﻘﻒ ﺧﻠﻒ أوﺑﺎﻣﺎ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺒﺤﺮﻳــﻦ‪ :‬وزﻳــﺮ اﻟﻌــﺪل ﻳﺮﻓــﺾ ﻃﻠــﺐ‬ ‫اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ ﺗﺄﺟﻴﻞ ﺟﻠﺴﺎت اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‬

‫»ﻗﻴﻨﺎن«‬ ‫ٌ‬ ‫وﺣﻘﻮق أﺧﺮى!‬

‫)إ ب أ(‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫وﺗﻢ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻠﺔ اﻻرﺗﻘﺎء ﺑﺨﺪﻣﺎت اﻟﺒﺚ اﻟﻔﻀﺎﺋﻲ‬ ‫واﻹذاﻋﻲ‪ ،‬واﻻﺗﺼﺎﻻت اﻟﺴﻠﻜﻴﺔ واﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴﺔ »ﻋﺮب ﺳﺎت«‪ ،‬وﻓﻖ أرﻗﻰ اﻤﻌﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻤﻬﻨﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺳﻌﻬﺎ ﺟﻐﺮاﻓﻴﺎً‪،‬‬ ‫وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﺪراﺗﻬﺎ اﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأن‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ودول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﻦ وأﻛﱪ اﻤﺴﺎﻫﻤﻦ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪66%‬‬ ‫ﻣﻦ رأﺳﻤﺎﻟﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻤﻨﺎﻣـﺔ ﻗـﺮرت وﻗـﻒ اﻟﺒﺎﻗـﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻋﱪ »ﻋﺮب ﺳـﺎت« ﺑﻌﺪ ﺧﻄﺎﺑﺎت‬ ‫واﺗﺼﺎﻻت ﻣﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﻣﻨﺬ ‪ 20‬ﻓﱪاﻳﺮ ‪2011‬‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻫﻴﺌﺔ ﺷـﺆون اﻹﻋﻼم ﺑﻮﻗﻒ‬ ‫ﺑﺚ اﻟﻘﻨـﺎة اﻹﻳﺮاﻧﻴـﺔ وﺗﺠﺎوزاﺗﻬـﺎ وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫اﻷدﻟـﺔ ﻋـﲆ ذﻟـﻚ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟـ»ﻋﺮب ﺳﺎت« ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﺠﺐ ﻟﻬﺬه اﻟﻄﻠﺒﺎت‬ ‫رﻏـﻢ إﻏﻼﻗﻪ ﻟﻘﻨﻮات ﻣﺨﺎﻟﻔـﺔ ﺗﺒﺚ ﻣﻮاد ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺴـﺤﺮ واﻟﺸـﻌﻮذة‪ ،‬وﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴـﺔ ﰲ ‪ 18‬إﺑﺮﻳـﻞ ‪ 2012‬ﺑﻤﺮاﻗﺒـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺘـﻮى اﻹﻋﻼﻣﻲ‪ ،‬واﺗﺨﺎذ ﻣـﺎ ﻳﻠﺰم ﺑﻮﻗﻒ‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ‪.‬‬

‫ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ ‪ -‬د ب أ ﻗﺎﻟﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ أﻣﺲ‪ ،‬إن ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫ﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪ ،‬ﻟﻘﻮا ﺣﺘﻔﻬﻢ‪ ،‬وأﺻﻴﺐ ﺳﺘﺔ آﺧﺮون‪ ،‬إﺛﺮ‬ ‫اﻧﻬﻴﺎر ﰲ ﺟﴪ ﺗﺤﺖ اﻹﻧﺸﺎء ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻄﺎر ﻣﻮﻣﺒﺎي‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وﻗـﺎل ﺿﺎﺑﻂ اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬ﺟﻴﻪ ﺑﻲ ﺟـﺮام‪ ،‬إن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻘﻂ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺠﴪ ﻃﻮﻟﻪ ﺣﻮاﱄ ‪35‬‬ ‫ﻣﱰا‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ راﻓﻌﺔ ﺿﺨﻤﺔ )وﻧﺶ( ﺗﺤﺎول رﻓﻌﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف ﺟﺮام‪ُ :‬‬ ‫»ﻗﺘِﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻤﺎل‪ ،‬وﻧﻘﻞ ﺳﺘﺔ ﻣﺼﺎﺑﻦ إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬أﺣﺪﻫﻢ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﺣﺮﺟﺔ«‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻫﺬا اﻟﺠﴪ ﺟﺰء ﻣﻦ ﻣﺤﻮر ﻣﺮوري ﻣﺮﺗﻔﻊ‪،‬‬ ‫ﻳﺒﻠـﻎ ﻃﻮﻟـﻪ ﻛﻴﻠﻮﻣﱰﻳﻦ‪ ،‬ﻳﺼـﻞ إﱃ ﻣﻄﺎر ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﻘﺮر‬ ‫اﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﺑﻌﺪ ﻋﺎﻣﻦ‪.‬‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻫﻨﺪي ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻧﻬﻴﺎر اﻟﺠﴪ أﻣﺲ )أ ف ب(‬

‫‪ ٪ ٥٣‬ﻣﻦ ﺷﺒﺎب إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ أوﺳﻠﻮ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬ ‫ﻛﺸﻒ اﺳـﺘﻄﻼ ٌع ﻟﻠﺮأي‬ ‫أﺟـﺮاه ﻣﻮﻗـﻊ »ﻣﺎرﻛﺖ‬ ‫ووﺗـﺶ« اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ‬ ‫اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ أنﱠ‬ ‫‪ ٪ 53‬ﻣﻦ اﻟﺸـﺒﺎب اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ أوﺳﻠﻮ وﻣﺎ‬ ‫ﺗﻨﺺ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﺟـﺮيَ ﻫـﺬا اﻻﺳـﺘﻄﻼعُ‬ ‫أُ ِ‬ ‫ﺧﻼل أﺳـﺒﻮع اﺣﺘﻔـﺎل اﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﺼﻬﻴﻮﻧـﻲ ﻟﻠﺸـﺒﺎب ﺑﺎﻟﺬﻛﺮى‬ ‫اﻟــ ‪ 32‬ﻟﺘﺄﺳﻴﺴـﻪ‪ ،‬وﺗـ ﱠﻢ ﻃﺮح‬ ‫ﻋـﺪة أﺳـﺌﻠﺔ ﻋـﻦ إﴎاﺋﻴـﻞ‬ ‫واﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ ﻋﲆ ‪ 300‬ﺷـﺎب‬ ‫إﴎاﺋﻴﲇ ﺗـﱰاوح أﻋﻤﺎرﻫﻢ ﺑﻦ‬

‫إﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن ﻣﻦ أﻋﻤﺎر ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻳﺆدون ﻃﻘﻮﺳﺎ ً دﻳﻨﻴﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫‪ 15‬و‪ 18‬ﺳﻨﺔ‪.‬‬ ‫اﻻﺳـﺘﻄﻼ ُع‬ ‫وﻛﺸـﻒ‬ ‫أ ﱠن ‪ ٪ 53.5‬ﻣـﻦ اﻤﺮاﻫﻘـﻦ‬ ‫ﻻ ﻳﻌﺮﻓـﻮن ﻣـﺎ ﻫـﻲ اﺗﻔﺎﻗﻴـﺔ‬ ‫أوﺳـﻠﻮ ﻟﻠﺴـﻼم ﺑـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫وﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬واﻟﺘـﻲ و ﱢُﻗﻌَ ﺖ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،1993‬ﰲ ﺣـﻦ ﻳﻌﺘﻘـﺪ ‪٪ 6.7‬‬

‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺘﻄﻠﻌﻦ أﻧﻬـﺎ ﻣﻌﺎﻫﺪة‬ ‫ﺳـﻼم ﺑـﻦ إﴎاﺋﻴـﻞ وﻣـﴫ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳﻌﺘﻘـﺪ ‪ ٪ 2.8‬أﻧﻬـﺎ ﺑﻦ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ واﻷردن‪ .‬وﻻ ﻳﻌـﺮف‬ ‫‪ ٪ 28.7‬ﻣـﻦ ﺷـﺒﺎب إﴎاﺋﻴـﻞ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ ‪ 29‬ﻧﻮﻓﻤﱪ ‪ ،1947‬وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻮ ُم ﺻﺪور ﻗـﺮار اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬

‫ﺑﺘﻘﺴـﻴﻢ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ذﻛﺮ‬ ‫‪ ٪ 93‬ﻣﻨﻬـﻢ أﻧﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺴـﻤﻌﻮا‬ ‫ﻣﻄﻠﻘـﺎ ً ﺑﺴـﻔﻴﻨﺔ )ﻛﺎرﻳـﻦ آﻳﻪ(‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳـﺘﻮﻟﺖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﻋـﺎم ‪ 2002‬ﻣﺤﻤﱠﻠﺔ ﺑﺎﻷﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﺤﻔـﻆ ‪ ٪ 9.9‬ﻣـﻦ‬ ‫ﺷﺒﺎب إﴎاﺋﻴﻞ اﻟﻨﺸﻴﺪ اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ﻻ ﻳﻌـﺮف ‪ ٪ 1.1‬ﻣﻨﻬـﻢ‬ ‫ﻧﺸﻴﺪ إﴎاﺋﻴﻞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻄﻠﻘﺎً‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬ذﻛـﺮ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻸﻧﺸـﻄﺔ ﰲ إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬ﻳﻌﻘﻮب‬ ‫ﻫﺎﺟﻮل‪ ،‬أ ﱠن ﻫﻨﺎك ﺣﺎﺟﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ‬ ‫وﺗﻌﻤﻴـﻖ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻴـﺔ‬ ‫ودوﻟﺔ إﴎاﺋﻴﻞ‪.‬‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ـ اﻟﴩق‬

‫»أﻣﻴﺎﻧﺘﻴﺖ« ﺗﻮزع‬ ‫‪ ١١٥‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫رﻳﺎل أرﺑﺎﺣ ًﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻣﺴﺎﻫﻤﻴﻬﺎ‬

‫ﻣـﺎ ورد ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒـﻲ اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﻨﺘﻬﻴﺔ‬ ‫ﰲ ‪2012/12/31‬م‪ .‬وﻋـﲆ اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ وﺣﺴـﺎب اﻷرﺑﺎح واﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﱄ اﻤﻨﺘﻬـﻲ ﰲ ‪2012/12/31‬م‪،‬‬ ‫ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋـﲆ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﺠﻠﺲ اﻹدارة‬

‫ﻟﻠﻤﺴـﺎ ﻫﻤﻦ ‪ ،‬ا ﻟﺬ ي‬ ‫ﺳـﻴﻌﻘﺪ ﰲ اﻤﺮﻛـﺰ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻠﴩﻛـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم ﻃﺮﻳـﻖ »اﻟﺪﻣـﺎم ـ اﻟﺨﱪ«‬ ‫اﻟﴪﻳـﻊ‪ ،‬ﻏـﺪا ً اﻟﺴـﺒﺖ ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ ﺟـﺪول‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل‪.‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻤﻘـﺮر أن ﻳﺼـﺪﱢق اﻤﺠﻠﺲ ﻋﲆ‬

‫ﻳﻨﺘﻈـﺮ أن ﺗﻘـﺮ ﴍﻛـﺔ »أﻣﻴﺎﻧﺘﻴـﺖ«‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ »ﴍﻛـﺔ ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺔ«‪ ،‬ﺗﻮزﻳـﻊ ﻧﺤـﻮ ‪ 115‬ﻣﻠﻴـﻮن‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬أرﺑﺎﺣـﺎ ً ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻴﻬﺎ‪ .‬ودﻋـﺎ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﻟﺤﻀﻮر‬ ‫اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ‬

‫ﺣﻮل ﻧﺸﺎط اﻟﴩﻛﺔ ﻟﻠﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻤﻨﺘﻬﻴﺔ‬ ‫ﰲ ‪2012/12/31‬م‪ .‬واﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﴏف‬ ‫أرﺑﺎح اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ ﺑﻮاﻗﻊ رﻳﺎل واﺣﺪ ﻋﻦ ﻛﻞ‬ ‫ﺳـﻬﻢ وﺑﺈﺟﻤـﺎﱄ ﻗـﺪره ‪115.500.000‬‬ ‫رﻳـﺎل ﺳـﻌﻮدي‪ ،‬ﺗﻤﺜـﻞ ‪ ٪ 10‬ﻣـﻦ اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫اﻻﺳـﻤﻴﺔ ﻟﻸﺳـﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻜـﻮن اﻷﺣﻘﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻦ اﻤﻘﻴﺪﻳﻦ ﰲ ﺳﺠﻼت ﺗﺪاول ﻳﻮم‬ ‫اﻧﻌﻘﺎد اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫أﺑﻮرﻳﺎش ﻟـ |‪ ٪٥٠ :‬ﻣﻦ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺳﺘﺘﺠﻪ ﻟﻤﻜﺔ ﻓﻲ ‪٢٠١٣‬‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ ﻟـ »اﻟـﴩق« رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪،‬‬ ‫���ﻨﺼﻮر أﺑﻮرﻳﺎش‪ ،‬ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮ ﻣﱰ‬ ‫اﻷرض ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ ﺣـﻮل‬ ‫اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪ ،‬إﱃ ﻣﻠﻴﻮﻧﻲ رﻳﺎل ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻋﺎم ‪ ،2013‬ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻛﺎن ﻳﱰاوح ﺑﻦ‬ ‫‪ 500‬و‪ 1.5‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﰲ ‪ ،2012‬ﻋﻠﻤﺎ‬ ‫ﺑﺄن ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ اﻟﻴﺎﺑـﺎن ﻳﺼﻞ ﻤﺎﺋﺔ أﻟﻒ‬ ‫دوﻻر ﰲ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻤﻬﻤـﺔ واﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﻨﻲ أن اﻤـﱰ ﰲ ﻣﻜﺔ أﻋﲆ ﺑﺴـﺒﻌﺔ‬

‫اﻤﺪن‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ﻣﻦ اﻟﺮﻳـﺎض واﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫واﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ واﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات«‪ .‬وأﺑـﺎن رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ إﱃ أن اﻟﺤـﺮاك اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﺳﻴﻜﻮن أﻛﱪ ﰲ ﻋﺎم ‪ 2013‬ﻣﻦ ﺧﻼل إزاﻟﺔ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻤﻮازي‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ ﺣﺎرة اﻤﺪاﻓﻊ‪،‬‬ ‫وﺟﺒـﻞ اﻟﻜﻌﺒﺔ‪ ،‬وﺣﺎرة اﻟﺴـﺎدة‪ ،‬وﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮع اﻷﺣﻴﺎء اﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ«‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن‬ ‫»اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﺳﱰﺗﻔﻊ ﻋﺎم ‪ 2013‬إﱃ‬ ‫‪ 250‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬وﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ واﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻋﻠـﻞ أﺑﻮرﻳـﺎش ﻫﺠـﺮة اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﺴـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺼﻔﻘﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫‪ %45‬ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳـﺔ اﻤﻨﺼﺒﺔ ﰲ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ وﺣﺪﻫﺎ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ‬ ‫أن »ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺗﺸـﻬﺪ ﺣـﺮاﻛﺎ ﻛﺒﺮا ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻧﺰع اﻤﻠﻜﻴﺎت‪ ،‬وﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﴏف ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪ 200‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳـﺎل«‪ .‬ﻟﻔﺖ أﺑﻮرﻳﺎش‬ ‫إﱃ »وﺟﻮد اﺳﺘﺒﺪال ﻋﻘﺎرات اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺧـﺎرج ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻨﺰع ﺣﻮل اﻟﺤﺮم‬ ‫اﻤﻜﻲ اﻟﴩﻳﻒ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ »وﺟﻮد ﺗﺪﻓﻖ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﻘﺎرﻳـﻦ ﻣﻦ ﻛﻞ‬

‫أﺿﻌﺎف«‪.‬‬ ‫وأﺑﺎن أﺑﻮ رﻳﺎش أن اﻤﺤﻔﻈﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﺪﻓﻘﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ارﺗﻔﻌـﺖ ‪ % 45‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫وﺣﺪﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ وزﻋﺖ اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﺒﺎﻗﻴﺔ ‪% 55‬‬ ‫ﻋﲆ ﺑﺎﻗﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ«‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳﱰﺗﻔﻊ ﻋﺎم ‪ 2013‬ﻟﺘﺼﻞ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫‪ ،% 50‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ أن ﻧﺼﻒ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻓﻘﻂ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن »اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﺷـﻬﺪ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺗﻔﻮق اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﻘﺎرﻳـﻦ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻛـﻮن اﻤﺪن اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻛﺠﺪة‬ ‫واﻟﺮﻳﺎض ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻜﻦ اﻟﺪاﺋﻢ ﻓﻴﻬﺎ ‪% 70‬‬ ‫واﻟﺒﺎﻗﻲ ﻳﺴﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻤﺠﺎل اﻟﻔﻨﺪﻗﻲ‪.‬‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧﺐ أن ﻫﻨﺎك ﺗﺸـﺒﻌﺎ ﻋﻘﺎرﻳﺎ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺪن‪ ،‬ﺑﻌﻜﺲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻧﻤﻮا ﻛﺒﺮا ﰲ أﻋـﺪاد اﻟﺤﺠﺎج واﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ وﺻﻮل ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫ﻣﻌﺘﻤـﺮ وأرﺑﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺣﺎج ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﺠﻬـﻮد اﻟﻜﺒﺮة ﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮام‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ اﻤﺸـﺎﻋﺮ وإﻧﺸـﺎء ﺧﻂ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ ﻟﻘﻄﺎر اﻤﺸـﺎﻋﺮ وﻗﻄـﺎر اﻟﺤﺮﻣﻦ‬

‫واﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﺗﻮﺳـﻌﺔ ﺟـﴪ اﻟﺠﻤﺮات«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﺴﻜﻨﻲ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫ﻗﺎل أﺑﻮرﻳﺎش »اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻛﺎن ﻳﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬـﺎ اﻷداء اﻟﻔﺮدي‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﺘﺘﺤﻮل ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻟﻸداء اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺑﻔﻀﻞ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮة »‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن »اﻹﻳﺠﺎرات ﺳﺘﺸﻬﺪ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ﻛﺒﺮا‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﻇﻬﻮر ﺷـﻘﻖ اﻟﺘﻤﻠﻴﻚ‬ ‫واﻟﻔﻴـﻼت وﺗﺮﺣﻴـﻞ اﻟﻜﺜﺎﻓـﺔ اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﺨﺘﻠـﻒ أﺣﻴـﺎء وﺿﻮاﺣـﻲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﻔﺠﻮة ﺑﻦ اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ ﻣﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﺤﺪث ﺗﻮازﻧﺎ ﻛﺒﺮا ﰲ اﻟﺴﻮق«‪.‬‬

‫اﻟﻨﺠﻴﺪي ﻟـ |‪ ٢٥ :‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﺗﻜﻠﻔﺔ ﻣﺼﺮوﻓﺎت »ﺣﺎﻓﺰ«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﻨﺠﻴﺪي‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ »اﻟﴩق« ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﰲ ﺻﻨﺪوق ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮارد اﻟﺒﴩﻳﺔ »ﻫـﺪف« اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ اﻟﻨﺠﻴﺪي أن ﺗﻜﻠﻔﺔ ﻣﴫوﻓﺎت‬ ‫ﺣﺎﻓـﺰ ﺑﻠﻐﺖ ﺧـﻼل اﻟﻌﺎم اﻤﻘـﺮر ﻟﻬﺎ‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ‪ 25‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳـﺎل‪ .‬وﻳﻘـﺪّر ﻋـﺪد‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﻨﺤﻮ ‪%60‬‬ ‫واﻟﻨﺴﺒﺔ اﻤﺘﺒﻘﻴﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎب‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن »إﻋﺎﻧﺔ‬ ‫ﺣﺎﻓﺰ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻊ ‪ 12‬ﺷﻬﺮ‪ ،‬وﻻ ﺗﺴﺘﻜﻤﻞ ﻷﻛﺜﺮ‬

‫ﻣـﻦ ذﻟﻚ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن »اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻣﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒـﺎت اﻟﺨﺮﻳﺠﻦ اﻟﺠـﺪد إﻟﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻨﺠﻴﺪي إن »دور اﻟﺼﻨﺪوق ﻫﻮ ﺗﻮﺟﻴﻪ‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب اﻤﺴﺠﻠﻦ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺣﺎﻓﺰ ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ‬ ‫اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن »ﺣﺎﻓﺰ«‬ ‫ﺳـﺎﻋﺪ اﻤﺨﺘﺼﻦ ﰲ اﻟﺼﻨـﺪوق ﻋﲆ ﺗﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﻗﺎﻋـﺪة ﺑﻴﺎﻧـﺎت واﺳـﻌﺔ‪ ،‬ﺳـﺎﻋﺪﺗﻨﺎ ﻤﻌﺮﻓﺔ‬ ‫اﻷﻋﺪاد اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﺒﻄﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺳـﺎﻋﺪﺗﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫وﺿﻊ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻧﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وأﺛﺒﺘـﺖ اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت أن ‪ %90‬ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ‬ ‫اﺳﺘﻔﺎدوا ﻓﻌﻠﻴﺎ ً ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻓﺄة اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬

‫أن ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ وزارة‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ اﻟﺼﻨﺪوق ﺳـﻴﻨﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﻮﻇﻴﻒ ﻟﻠﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺗﺤـﺪث ﺗﻨﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﺗﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻋﺠﻠﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﺑﻼ ﺷـﻚ ﺟﺪﻳـﺔ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﺟﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﰲ ﺗﻮﻃـﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻟﺪﻳﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن »اﻟﺘﻮﻃﻦ ﻫﻮ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺟﻬﺎت‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺟﻬﺔ واﺣﺪة‪ ،‬إذ إن‬ ‫ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﺗﺨﻀﻊ ﻟﻠﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ«‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺘﺒﴩا ً ﺑـ«ﺗﺪﻧﻲ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﻟﻨﺴﺒﺔ ﻗﺪ ﺗﺼﻞ‬

‫إﱃ ‪ %4‬ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻟﺨﻤﺲ اﻤﻘﺒﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وأﺑﺪى اﻟﻨﺠﻴﺪي ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﻬﺎ اﻟﺼﻨﺪوق ﻟﱰﻏﻴﺐ اﻟﺸﺒﺎب ﰲ دﺧﻮل‬ ‫ﺳـﻮق اﻟﻌﻤـﻞ‪ ،‬ودﻋـﻢ اﻤﻨﺸـﺂت ﰲ اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺨـﺎص‪ ،‬ورﻓـﻊ اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻣـﻦ اﻷﺟﻮر‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺤﺘﺴـﺐ اﻟﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻧﻄﺎﻗﺎت‪ .‬وﺣﻮل ﻋﺪم ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻜﺒﺮة ﺳـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻨﺠﻴﺪي‬ ‫أن وزارة اﻟﻌﻤـﻞ ﻣـﻦ ﺧـﻼل »ﻧﻄﺎﻗـﺎت«‬ ‫و«ﻧﻄﺎﻗـﺎت اﻷﺟـﻮر« ﺗﻘﺪّم ﺣﻮاﻓـﺰ ﻣﺠﺰﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺮرت ﺗﻮﻇﻴﻒ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ :‬اﻟﺒﻮرﺻﺔ ﺗﺘﺮ ﱠﻗﺐ ﺗﻄﻮرات اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ وﺗﻨﺘﻈﺮ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﺸﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ ـ روﻳﱰز‬ ‫ﺗﱰﻗﺐ ﺑﻮرﺻﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﺗﻄـﻮرات اﻟﻮﺿـﻊ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﺬي ﻋـﺎد إﱃ اﻟﺘﻮﺗﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﻓﱰة ﻣﻦ اﻟﻬﺪوء اﻟﻨﺴﺒﻲ‬ ‫اﺳﺘﻤﺮت أﺳﺎﺑﻴﻊ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﱰﻗﺐ أﻳﻀﺎ ً‬ ‫إﻋﻼﻧـﺎت اﻟـﴩﻛﺎت ﻋـﻦ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ‬

‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ .‬وأﻟﻘﻰ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬي أﺻﺪرﺗﻪ‬ ‫ﻣﺤﻜﻤـﺔ ﻛﻮﻳﺘﻴـﺔ اﻟﺜﻼﺛـﺎء اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑﺴـﺠﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ ﻧـﻮاب اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﻦ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﻋﻘﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت اﻋﺘﱪت ﻣﺴـﻴﺌﺔ ﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺒﻼد ﺑﻈﻼﻟﻪ ﻋﲆ اﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ‬ ‫وﻋـﲆ ﺗـﺪاوﻻت اﻟﺒﻮرﺻـﺔ ﺧـﻼل‬ ‫اﻟﻴﻮﻣـﻦ اﻤﺎﺿﻴـﻦ‪ ،‬وأﻋـﺎد رﻣﻮز‬

‫اﻤﻌﺎرﺿـﺔ ﻣـﺮة أﺧـﺮى إﱃ داﺋﺮة‬ ‫اﻷﺣﺪاث‪ .‬وﺟـﺎء اﻟﺤﻜﻢ اﻷﺧﺮ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ اﻹداﻧﺎت اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻟﻌﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺷـﻄﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫»ﺗﻐﺮﻳﺪات« ﻟﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ »ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫اﻋﺘﱪﺗﻬـﺎ اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻣﺴـﻴﺌﺔ ﻷﻣـﺮ‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ .‬واﻋﺘﻘﻞ اﻟﻨﻮاب اﻟﺴﺎﺑﻘﻮن‬ ‫وﻫـﻢ ﻓﻼح اﻟﺼﻮاغ وﺑـﺪر اﻟﺪاﻫﻮم‬

‫وﺧﺎﻟـﺪ اﻟﻄﺎﺣـﻮس ﰲ أﻛﺘﻮﺑـﺮ‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﺣﺘﺠـﺎج ﻗﺎدﺗـﻪ اﻤﻌﺎرﺿـﺔ‬ ‫واﺳـﺘﺨﺪﻣﺖ اﻟﴩﻃﺔ اﻟﻐﺎز اﻤﺴﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺪﻣـﻮع وﻗﻨﺎﺑـﻞ اﻟﺼـﻮت ﻟﻔﻀﻪ‪.‬‬ ‫ﻟﻜ ﱠﻦ اﻟﺒﻮرﺻﺔ ﻧﻈﺮت ﺑﺴﻠﺒﻴﺔ ﺗﺠﺎه‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﻄﻮرات‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻧﺘﺞ ﻋﻨﻪ‬ ‫ﻫﺒﻮط اﻤﺆﴍ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪0.73‬‬ ‫‪ %‬ﻳـﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء ﻗﺒـﻞ أن ﻳﻘ ﱢﻠ َ‬ ‫ﺺ‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻬﺒﻮط ﻟﺘﺼﻞ ﻓﻘﻂ إﱃ ‪0.05‬‬ ‫‪ %‬ﻋﻨﺪ إﻏﻼق أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ .‬ﺣﻴﺚ‬ ‫أﻏﻠﻖ اﻤﺆﴍ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﺒﻮرﺻﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ‪ 6288.72‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫‪ % 0.7‬ﻋﻦ إﻏﻼق اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻫﺒـﻂ ﻣـﺆﴍ ﻛﻮﻳـﺖ ‪15‬‬ ‫ﺑﻤﻘﺪار ‪ 11.87‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﺗﻤﺜﻞ ‪1.1‬‬ ‫‪ %‬ﺧـﻼل ﻧﻔﺲ اﻟﻔـﱰة ﻟﻴﺼﻞ إﱃ‬

‫ﻣﺴـﺘﻮى ‪ 1034.68‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻣﻬﻨﺪ اﻤﺴﺒﺎح ﻧﺎﺋﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﰲ ﴍﻛـﺔ ﻣﺮاﺑﺤﺎت اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪:‬‬ ‫إﻧـﻪ ﻻ ﺗﻮﺟـﺪ أي ﻣـﺆﴍات ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺤﺴﻦ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ أو اﺗﺠﺎﻫﻪ‬ ‫ﻟﻠﺘﻬﺪﺋﺔ‪ ،‬وﻫﻮ »ﻳﺴﺮ ﻧﺤﻮ اﻷﺳﻮأ«‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﺳﻴﻨﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺒﻮرﺻﺔ‬ ‫وﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬

‫ُﻋﻤﺎن ﺗﺮﻓﻊ اﻟﺤﺪ ا¯دﻧﻰ ¯ﺟﻮر ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ وﺗﻀﻊ ﺣﺪ ًا ﻟﻌﺪد اﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ا¯ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫دﺑﻲ ـ روﻳﱰز‬ ‫أﻓﺎدت وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻌﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳﺘﻀﻊ ﺣﺪا ً أﻗﴡ ﻟﻌﺪد‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﰲ اﻟﺒﻼد‪ ،‬وﺳـﱰﻓﻊ‬ ‫اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ ﻷﺟﻮر اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ إﻃﺎر‬ ‫ﺟﻬـﻮد ﻟﺰﻳـﺎدة ﺗﻮﻇﻴـﻒ اﻟﻌﻤﺎﻧﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺑﻴـﺎن ﻣـﻦ ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء ﻧﻘﻠﺘﻪ‬ ‫اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ‪ ،‬إن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳﺘﺴـﻌﻰ ﻟﻮﺿﻊ ﺣﺪ‬ ‫أﻗـﴡ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻋﻨـﺪ ‪ 33‬ﰲ اﻤﺎﺋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﺳـﻜﺎن اﻟﺒﻼد‪ .‬وﻧﻘﻠـﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺠﻠﺲ ﻗﻮﻟـﻪ‪ ،‬إن اﻟﺤـﺪ اﻷدﻧﻰ ﻟﻸﺟﺮ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮي ﻟﻠﻌﻤﺎﻧﻴـﻦ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺨـﺎص‬ ‫ﺳـﻴﻘﻔﺰ ﻣـﻦ ‪ 200‬رﻳـﺎل إﱃ ‪ 325‬رﻳـﺎﻻ ً‬ ‫»‪ 845‬دوﻻراً« ﺑـﺪءا ً ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ‪ .‬وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺜﺮوة اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻄﻨﺔ‪ ،‬ﺗﺴﻌﻰ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻟﺘﻮﺟﻴـﻪ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﻦ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص ﻟﺘﻔﺎدي ﺗﻮﺗﺮات اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺘﻬﻴﺌـﺔ اﻻﻗﺘﺼـﺎد ﻟﱰاﺟـﻊ ﻣﺤﺘـﻮم ﰲ‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎت اﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﻗﺪ ﻳﺒﺪأ ﰲ وﻗﺖ ﻻﺣﻖ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬وﻣﻨﺬ ‪ 2011‬���ـﻬﺪت‬

‫اﻟﺒـﻼد اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎت ﻣﺘﻘﻄﻌـﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ‬ ‫ﺑﻤﺰﻳـﺪ ﻣﻦ ﻓﺮص اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬ووﻓﻘﺎ ً ﻟﺘﻘﺪﻳﺮات‬ ‫ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻜﻮن اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﻦ ﺗﺠـﺎوزت ‪ ٪ 20‬ﰲ ‪ 2010‬ﻋـﲆ‬

‫ﺳﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن ﺗﺪﻋﻢ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ ﰲ ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن ﻣﺴـﺆوﻟﻦ ﺣﻜﻮﻣﻴﻦ ﻳﻘﻮﻟﻮن‬ ‫إن ﻫـﺬا اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬وإن ﻋـﺪد‬ ‫اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ اﻤﺴـﺠﻠﻦ ﺗﺮاﺟﻊ ﺑﻤﻘـﺪار ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أرﺑﺎع‪ ،‬ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 17‬أﻟﻔﺎ ً اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫وﻗﺪ ﻳﻜـﻮن ﻟﻬﺬه اﻹﺟـﺮاءات اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﺨﻀﻊ ﻟﺪراﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﺗﺄﺛﺮ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼـﺎد‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻪ ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﺴﻠﻄﺎت ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺣﺬرة‬

‫ﻟﺘﺠﻨﺐ أي اﺿﻄﺮاﺑﺎت‪ .‬وﻳﺒﻠﻎ ﻋﺪد اﻷﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﰲ ﻋﻤـﺎن ‪ 1.3‬ﻣﻠﻴﻮن‪ ،‬ﻳﺸـﻜﻠﻮن ‪ ٪ 39‬ﻣﻦ‬ ‫إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪد اﻟﺴـﻜﺎن اﻟﺬي ﻳﺒﻠﻎ ‪ 3.3‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً وﻓﻘﺎ ً ﻟﺒﻴﺎﻧﺎت رﺳـﻤﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻣﻌﻈـﻢ اﻷﺟﺎﻧـﺐ ﰲ اﻟﺴـﻠﻄﻨﺔ ﻫـﻢ ﻋﻤﺎل‬ ‫اﺳﺘﺠﻠﺒﻮا ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ وﻇﺎﺋﻒ ﺷﺎﻗﺔ أو ﺗﺘﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺒـﺎ ً ﻋﺎﻟﻴـﺎ ً ﰲ ﻗﻄﺎﻋـﺎت اﻟﻨﻔـﻂ واﻟﺒﻨﺎء‬ ‫واﻟﺨﺪﻣـﺎت‪ .‬وﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺴـﺘﻐﻨﻲ‬ ‫اﻟﺒـﻼد ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟـﺊ ﻋـﻦ أﻋـﺪاد ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ اﻷﺟﺎﻧﺐ‪ .‬وﻟـﻢ ﻳﺤﺪد ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء ﻣﻮﻋـﺪا ً ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎ ً ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﺪف ‪ .٪ 33‬وﻟﻜﻦ رﻓـﻊ اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ‬ ‫ﻟﻸﺟﻮر ﻗﺪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﴍﻛﺎت ﻛﺜﺮة ﰲ اﻷﺟﻞ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺗﺎﻳﻤﺰ أوف ﻋﻤﺎن‪،‬‬ ‫إﻧﻪ وﻓﻘﺎ ً ﻟﺘﻘﺪﻳﺮات اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣﻴﻨﺎت‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺳـﱰﺗﻔﻊ رواﺗﺐ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪122‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻣﻮﻇﻒ ﻣﺴـﺠﻞ‪ .‬وذﻛـﺮت اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫أن ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻤﻘﺎوﻟـﻦ اﻟﻌﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻌﻮﻳﺾ اﻟـﴩﻛﺎت ﻋﻦ اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻹﺿﺎﻓﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳـﺘﺘﺤﻤﻠﻬﺎ ﺑﺴـﺒﺐ رﻓـﻊ‬ ‫اﻟﺮواﺗﺐ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺼﻮر أﺑﻮرﻳﺎش‬

‫‪ ٩٥‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﻓﺎﺋﻀ ًﺎ ﻓﻲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ ﻗﻄﺮ‬

‫ﴍﻛﺎت اﻟﻐﺎز دﻋﻤﺖ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻘﻄﺮي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫دﺑﻲ ـ روﻳﱰز‬ ‫أﻇﻬـﺮت ﺑﻴﺎﻧﺎت أوﻟﻴـﺔ أوردﻫﺎ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي أﻣـﺲ أ ﱠن ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ ﺣﻘﻘﺖ ﻓﺎﺋﻀﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﺑﻠـﻎ ‪ 94.6‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫)‪ 26‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر( ﰲ اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ ﻳﻮﻟﻴﻮ إﱃ ﺳـﺒﺘﻤﱪ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﺎﻟﻴـﺔ ‪ .2012-2013‬وﻳﻌﺎدل اﻟﻔﺎﺋﺾ اﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ا ُﻤ َﺴـﺎل ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟـﺬي ﺣﻘﻘﺘﻪ ﻗﻄﺮ أﻛﱪ ﻣﺼﺪ ٍﱢر ﻟﻠﻐﺎز‬ ‫ﱢ‬ ‫ً‬ ‫‪ % 53.9‬ﻣـﻦ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻤﺤﲇ اﻹﺟﻤﺎﱄ ﰲ ﻫﺬه اﻟﻔﱰة وﻓﻘﺎ ﻟﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي‪ .‬وﻳﺰﻳ ُﺪ ﻫﺬا اﻟﻔﺎﺋﺾ ﻋﻦ ﻣﺜﲇ ﻓﺎﺋﺾ ﻗﺪره ‪ 42.2‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬ ‫ﺳـﺠﱠ ﻠﺘﻪ ﻗﻄﺮ ﰲ اﻟﻔﱰة ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻳُﻘﺎ َر ُن ﻛﺬﻟﻚ ﺑﻌﺠﺰ‬ ‫‪ 18.5‬ﻣﻠﻴـﺎر رﻳﺎل ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ إﺑﺮﻳﻞ إﱃ ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ .‬وﻳﺼﻞ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﻔﺎﺋﺾ‬ ‫اﻟﱰاﻛﻤﻲ إﱃ ‪ 76.1‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل ﰲ اﻟﻔﱰة ﻣﻦ إﺑﺮﻳﻞ إﱃ ﺳﺒﺘﻤﱪ‪.‬‬

‫ﺗﺼﺮﻓﺎت‬ ‫‪ ٣٫٢‬ﻣﻠﻴﺎر درﻫﻢ ﻗﻴﻤﺔ §‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرات ﻓﻲ دﺑﻲ ﺧﻼل أﺳﺒﻮع‬ ‫دﺑﻲ ـ اﻟﴩق‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻗﻴﻤﺔ ﺗﴫﻓﺎت اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫ﻣـﻦ أراض وﺷـﻘﻖ وﻓﻴـﻼت‬ ‫وإﺟﺮاءات ﺑﻴﻊ ورﻫﻦ و«إﺟﺎرة‬ ‫ﻣﻨﺘﻬﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻤﻠﻚ« ﰲ دﺑﻲ ﺧﻼل‬ ‫أﺳـﺒﻮع ﻧﺤـﻮ »‪ «2.3‬ﻣﻠﻴـﺎر‬ ‫درﻫـﻢ‪ ،‬ﻣﻨﻬـﺎ »‪ «2 .1‬ﻣﻠﻴـﺎر درﻫـﻢ‬ ‫ﻣﻌﺎﻣﻼت ﺑﻴﻊ أراض وﺷـﻘﻖ وﻓﻴﻼت‬ ‫وﻋﻤﻠﻴـﺎت رﻫﻦ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺣـﻮاﱄ »‪«1.1‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن درﻫﻢ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﴫﻓـﺎت اﻟـﺬي ﺻـﺪر ﻋـﻦ داﺋﺮة‬ ‫اﻷراﴈ واﻷﻣـﻼك ﰲ دﺑـﻲ أﻣـﺲ أن‬ ‫اﻟﺪاﺋـﺮة ﺳـﺠﻠﺖ ﺧـﻼل اﻟﻔـﱰة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺚ إﱃ اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫أﻟﻔـﺎ و«‪ «647‬ﻣﺒﺎﻳﻌـﺔ ﻣﻨﻬﺎ »‪«893‬‬ ‫ﻷراض ﺑﻘﻴﻤـﺔ »‪ «1.1‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫﻢ‬ ‫و«‪ «731‬ﻣﺒﺎﻳﻌـﺔ ﻟﺸـﻘﻖ ﺑﻘﻴﻤﺔ »‪.7‬‬ ‫‪ «960‬ﻣﻠﻴﻮن درﻫـﻢ و«‪ «23‬ﻣﺒﺎﻳﻌﺔ‬

‫ﻟﻔﻴﻼت ﺑﻘﻴﻤﺔ »‪ «49 .7‬ﻣﻠﻴﻮن درﻫﻢ‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧـﺖ أﻫﻢ ﻣﺒﺎﻳﻌـﺎت اﻷراﴈ‬ ‫ﻣـﻦ ﺣﻴـﺚ اﻟﻘﻴﻤـﺔ ﻣﺒﺎﻳﻌـﺔ ﺑﻤﺒﻠـﻎ‬ ‫»‪ «285‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫـﻢ ﰱ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫»اﻟﺤﺒﻴـﺔ اﻷوﱃ« ﺗﻠﺘﻬـﺎ ﻣﺒﺎﻳﻌﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫»‪ «62 .4‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫـﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫»اﻟﻮﺻـﻞ«‪ .‬وﺗﺼـﺪرت »اﻟﺜﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ« ﻣﻨﺎﻃـﻖ دﺑﻲ ﻣـﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻋـﺪد اﻤﺒﺎﻳﻌـﺎت ﺑﺘﺴـﺠﻴﻠﻬﺎ »‪«15‬‬ ‫ﻣﺒﺎﻳﻌﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ »‪ «66 .5‬ﻣﻠﻴﻮن درﻫﻢ‬ ‫ﻓﻤﻨﻄﻘﺔ »ﺟﺒﻞ ﻋﲇ اﻷوﱃ« ﺑﺘﺴﺠﻴﻠﻬﺎ‬ ‫»‪ «15‬ﻣﺒﺎﻳﻌـﺔ ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ »‪ «44‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫درﻫـﻢ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺷـﻬﺪت اﻟﺪاﺋـﺮة ﺧﻼل‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع ﺗﺴﺠﻴﻞ »‪ «233‬رﻫﻨﺎ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫»‪ «1.1‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫـﻢ ﻣﻨﻬـﺎ »‪«102‬‬ ‫ﻷراض ﺑﻤﺒﻠـﻎ »‪ «918‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫﻢ‬ ‫و«‪ «131‬رﻫﻨﺎ ﻟﻔﻴﻼت وﺷـﻘﻖ ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫»‪ «162 .4‬ﻣﻠﻴـﻮن درﻫﻢ ﻛﺎن أﻫﻤﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ »أم ﻫﺮﻳـﺮ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ« ﺑﻘﻴﻤﺔ‬ ‫»‪ «420‬ﻣﻠﻴﻮن درﻫﻢ ‪.‬‬


‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫‪26‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻐﻼء ﺗﻀﺮب أﺳﻌﺎر اﻟﺒﻴﺾ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ‪ ..‬و‪ ٪١٤‬زﻳﺎدة ﻓﻲ ﺳﻌﺮ اﻟﻜﺮﺗﻮن‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫ﴐﺑـﺖ ﻣﻮﺟـﺔ اﻻرﺗﻔـﺎع ﻣﺠﺪدا ً أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺒﻴﺾ‪ ،‬وارﺗﻔﻊ ﺳﻌﺮ ﻛﺮﺗﻮن اﻟﺒﻴﺾ أﻣﺲ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 155‬إﱃ ‪ 180‬رﻳـﺎﻻ ً ﰲ ﻣﻨﺎﻓـﺬ اﻟﺒﻴﻊ‪،‬‬ ‫ﻣﺴـﺠﻼً ﺑﺬﻟـﻚ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﻳﺼـﻞ إﱃ ‪.%14‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻷﺳﻮاق ﺷـﻬﺪت ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮﻋﻦ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﻦ ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ً ﰲ أﺳـﻌﺎر اﻟﺒﻴـﺾ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ارﺗﻔﻊ ﺳـﻌﺮ اﻟﻜﺮﺗﻮن ﻣﻦ ‪ 110‬رﻳﺎﻻت إﱃ ‪155‬‬ ‫رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻣﺴـﺠﻼ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﺑـ ‪ ،%29‬ﻟﺘﻌﺎود ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫اﻻرﺗﻔﺎع ﻣﺠﺪدا ً وﺗﺮﻓﻌﻪ إﱃ ‪ 180‬رﻳﺎﻻً‪ .‬وﻛﺸـﻔﺖ‬ ‫ﺟﻮﻟﺔ ﻟـ«اﻟـﴩق« ﻋﲆ ﺑﻌﺾ ﻣﻨﺎﻓـﺬ اﻟﺒﻴﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻻرﺗﻔﺎﻋـﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎل ﺑﻌـﺾ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﻓـﺬ إن اﻤﻮزﻋـﻦ ﻟﻠﺒﻴـﺾ أﺑﻠﻐﻮﻫـﻢ ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر ﻷﺳـﺒﺎب ﻏﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن‬ ‫ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﻏﻀﺐ ﻋﻤﻼﺋﻬﻢ اﻟﺬﻳﻦ أﺑﺪوا‬ ‫اﻣﺘﻌﺎﺿﻬﻢ ﻣﻦ اﻻرﺗﻔﺎع اﻤﻔﺎﺟﺊ ﻟﻠﺒﻴﺾ وﻤﺮﺗﻦ‬ ‫ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺘﻦ ﺧﻼل أﺳﺒﻮﻋﻦ ﻓﻘﻂ‪.‬‬ ‫وﺗﺒـﻦ ﺧـﻼل اﻟﺠﻮﻟﺔ ﻗﻴﺎم ﺑﻌـﺾ ﻣﺤﻼت‬ ‫اﻟﺒﻮﻓﻴﻬـﺎت ﰲ ﺟـﺪة‪ ،‬ﺑﺮﻓﻊ ﺳـﻌﺮ ﺳـﺎﻧﺪوﻳﺘﺶ‬ ‫اﻟﺒﻴﺾ ‪ ،%50‬ﻣﻦ رﻳﺎل إﱃ رﻳﺎل وﻧﺼﻒ اﻟﺮﻳﺎل‪،‬‬ ‫وﺑـﺮرت ﻫـﺬه اﻟﺒﻮﻓﻴﻬـﺎت ذﻟـﻚ ﺑﺎرﺗﻔﺎع ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ‪ .‬واﺗﻬﻢ ﻋﺎﻣﻠﻮن ﰲ ﺑﻴﻊ اﻟﺒﻴﺾ‪ ،‬اﻤﻮزﻋﻦ‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﻢ اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ رﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻟﺒﻴﺾ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻳﺮﻳـﺪون ﺟﻨﻲ أرﺑـﺎح أﻋﲆ ﺑﺈﻳﺠـﺎد ﻧﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻷزﻣﺔ‪ ،‬وﻋﺪم وﺟـﻮد ﻛﻤﻴﺎت ﺗﻔﻲ ﺑﻤﺘﻄﻠﺒﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻮق‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻬﻢ ﻳﻮاﺻﻠﻮن ﻣﺴﻠﺴﻞ اﻻرﺗﻔﺎع‪،‬‬

‫ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻋـﺪم وﺟﻮد اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪ .‬وﻗﺎل أﺣﺪ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ‬ ‫ﻟـ»اﻟﴩق« ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺴـﻠﻤﻲ إن »اﻷﺳﻮاق ﺗﻌﻴﺶ‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﻋﺪم اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﰲ اﻷﺳﻌﺎر‪ ،‬ﺗﺮﺗﻔﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﻓﱰة إﱃ أﺧﺮى‪ ،‬واﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ أﺻﺒـﺢ ﺑﻦ ﺧﻴﺎرﻳﻦ‬ ‫ﺻﻌﺒـﻦ‪ ،‬إﻣﺎ اﻟـﴩاء أو ﻋﺪﻣﻪ«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أﻧﻪ »ﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟـﺪ أي ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻋﲆ اﻤﺤﻼت اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﻮم ﺑﺮﻓﻊ‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﻷﺳـﺒﺎب ﻏـﺮ ﻣﻨﻄﻘﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﱪرﻫﺎ ﺳـﻮى اﻟﺠﺸـﻊ واﻟﺒﺤﺚ ﻋـﻦ اﻟﺮﺑﺢ ﻏﺮ‬ ‫آﺑﻬﻦ ﺑﺤﻘﻮق اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ«‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺴـﻠﻤﻲ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ‬ ‫ﺑـ»ﺗﺸﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻷﺳﻮاق ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ واﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻤﺎرﺳﺎت«‪.‬‬ ‫وﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻗـﺎل اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ إن »اﻟﻮﺿﻊ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻣﺴﻠﺴﻞ ﻣﺘﻜﺮر‬ ‫ﻻرﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﻏﺮ اﻤﱪر‪ ،‬ﻓﻤﻨﺎﻓﺬ اﻟﺒﻴﻊ ﺗﺮﻣﻲ‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت ﻋـﲆ اﻤﻮزﻋـﻦ‪ ،‬واﻤﻮزﻋـﻮن ﻳﺮﻣﻮن‬ ‫اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت ﻋـﲆ اﻤﻨﺘﺠﻦ وﻫﻜـﺬا دون أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺳـﺒﺐ ﺣﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻬـﺬا اﻻرﺗﻔـﺎع‪ ،‬ﻓﺒﺎﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻘﺮار ﰲ إﻧﺘﺎج اﻟﺒﻴـﺾ ﻣﺤﻠﻴﺎ ً وارﺗﻔﺎﻋﻪ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺎ ً ﺑﻮاﻗـﻊ ‪ %10‬ﺑﻨـﺎء ﻋﲆ ﻣـﺎ ﴏﺣﺖ ﺑﻪ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‪ ،‬إﻻ أن ﻫﺬا اﻤﻨﺘﺞ ﺑﺎﻟﺬات‬ ‫ﻋﺮﺿـﺔ ﻤﻮﺟـﺔ اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺘﻜﺮر وﻏﺮ‬ ‫ﻣـﱪر‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﴪﻋـﺔ اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫واﻟﺤـﺪ ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت وﻓـﺮض اﻟﻐﺮاﻣﺎت‬ ‫وإﻳﻘـﺎع اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻋﲆ اﻤﺘﻼﻋﺒﻦ ﺑﺮﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫دون وﺟﻮد أﺳﺒﺎب ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﺗﺆدي إﱃ ارﺗﻔﺎﻋﻬﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ :‬أﻃﻤﺎع‬ ‫اﻟﻤﻮزﻋﻴﻦ وراء اﻻرﺗﻔﺎع‬

‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﺒﻴﺾ ﻟﻠﻤﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺧﻼل أﺳﺒﻮﻋﻦ‬

‫»ﺳﺎﻣﻴﻨﺎ«‪ :‬اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻫﻮ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ وﻧﻤﻮ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼﺎﻻت ﻓﻲ اﻟﺸﺮق ا„وﺳﻂ وﺷﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﻮع‬ ‫أﻛـﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻤﺠﻠﺲ ﺳـﺎﻣﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫اﻤﻌـﻦ ﺣﺪﻳﺜـﺎ ً ﺑـﻮﻛﺎر‪ ،‬أن ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮي اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﻻ ﺗﻘﺘـﴫ ﻋﲆ ﺑﻨﺎء‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﻞ ﺗﺸـﻤﻞ أﻳﻀﺎ ً ﺿﻤﺎن‬ ‫ﺗﺤﻘﻴـﻖ ﻧﻤﻮ ﰲ اﻟﻌﺎﺋﺪات ﰲ ﻇﻞ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﺷﺪﻳﺪة اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ؛ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻓﻘﺪ أدرك اﻤﺪﻳﺮون‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻮن ﰲ ﴍﻛﺎت اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣـﺪى ﴐورة وأﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻼﺣـﻢ ﻣﺪﻳـﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ وﺗﺒﺎدل اﻷﻓﻜﺎر واﺳﺘﻜﺸﺎف ﺳﺒﻞ‬ ‫ﺗﻀﺎﻓـﺮ اﻟﺠﻬـﻮد‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً »ﻃـﺮح ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﺳﺎﻣﻴﻨﺎ اﻟﺴﻨﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﺒﺎدرة ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ‪ ،‬ﻟﺘﺰوﻳـﺪ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﺑﻤﻨﺘـﺪى ﻳﺘـﻢ ﻓﻴـﻪ ﺗﺒـﺎدل أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻤﻤﺎرﺳـﺎت واﻻﺑﺘﻜﺎرات واﻷﻓـﻜﺎر؛ واﻟﺪﻋﻮة‬ ‫إﱃ أﺟﻨﺪة ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ؛ وﺗﻮﻓﺮ اﻟﻔﺮص ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﺷﺒﻜﺎت اﻤﻌﺎرف واﻟﻌﻼﻗﺎت«‪.‬‬ ‫ﺟـﺎء ذﻟﻚ ﺧـﻼل ﻋﻘـﺪ ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ ﺳـﺎﻣﻴﻨﺎ اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮي اﻷول ﻤﺪﻳﺮي اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ أﺧﺮاً‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة ﻣﻬﻤﺔ ﺗﺴـﻠﻂ اﻟﻀﻮء ﻋـﲆ اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋـﲆ وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈـ��� اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻲ ﰲ ﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎﻻت‪ .‬وﺣـﴬ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻫـﺬا اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﻣﻦ اﻤﺆﺳﺴﺎت‬ ‫اﻟﺮاﺋـﺪة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺑﻴﻨﻬـﺎ ﴍﻛﺎت‬

‫أﻧﺪرو ﻳﺤﺚ ﻣﺪﻳﺮي اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫أﻛﺴـﻴﺲ‪ ،‬وﺑﺘﻠﻜﻮ‪ ،‬واﺗﺼﺎﻻت‪ ،‬وإرﻳﻜﺴﻮن‪،‬‬ ‫وﻛﻠﻤـﺎت‪ ،‬وﻋﻤﺎﻧﺘﻞ‪ ،‬وﺳـﻮداﺗﻞ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت‪،‬‬ ‫وﻓﻴﻔﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻏﺮﻫـﺎ ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫وﻓﺮ ﻫﺬا اﻻﺟﺘﻤﺎع ﻓﺮﺻﺔ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻟﴬورﻳـﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﺑﺎﻛـﻮر »إن ﻳـﻮم ﻣﺪﻳـﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻫﺬا‪ ،‬ﻫﻮ أول ﻣﺒﺎدرة ﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺪﻳﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ ﺳـﺎﻣﻴﻨﺎ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻤﺜﻞ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣﻦ اﻤﺒﺎدرات‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺳـﺘُﻄﺮح ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳـﺘﻬﺪف‪ ،‬ﺑﺪﻋـﻢ وﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻋﻀﺎﺋﻨـﺎ‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﻧﻤﻮ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‪،‬‬

‫اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ اﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﺘﻮﻗﻌﺎت ﻓﻲ دﻳﺴﻤﺒﺮ‬ ‫ﻟﻨﺪن ـ روﻳﱰز‬ ‫أﻇﻬﺮت ﺑﻴﺎﻧﺎت أﻣﺲ‪ ،‬أن اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧـﻲ ارﺗﻔـﻊ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ ﰲ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أن إﻏﻼق ﺣﻘﻮل‬ ‫ﻧﻔﻄﻴـﺔ‪ ،‬ﻗﺎد أﻛﱪ ﺗﺮاﺟـﻊ ﻓﺼﲇ ﻣﻨﺬ أواﺋﻞ‬ ‫‪ .2009‬وﻗـﺎل ﻣﻜﺘﺐ اﻹﺣﺼﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻲ‪،‬‬ ‫إن إﻧﺘـﺎج اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴـﺔ‪ ،‬ارﺗﻔﻊ ‪%1.6‬‬ ‫ﰲ دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻧﺨﻔﺎﺿـﻪ ‪ %0.3‬ﰲ ﻧﻮﻓﻤﱪ‪.‬‬ ‫وﻧﻤﺎ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺸـﻤﻞ ﻛﺬﻟﻚ إﻧﺘﺎج‬ ‫اﻟﻄﺎﻗـﺔ واﻟﺘﻌﺪﻳـﻦ ‪ %1.1‬ﺑﻌﺪ ارﺗﻔﺎﻋﻪ ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ %0.2‬ﰲ ﻧﻮﻓﻤـﱪ ﻋـﲆ أﺳـﺎس ﺷـﻬﺮي‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳـﻮن ﻗﺪ ﺗﻮﻗﻌـﻮا ارﺗﻔﺎﻋﺎ ﺑﻤﻌﺪل ‪%0.9‬‬ ‫ﰲ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ و‪ %0.8‬ﰲ إﻧﺘﺎج اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻧﺨﻔﺾ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ‪ %1.9‬ﰲ اﻟﺮﺑﻊ‬ ‫اﻷﺧﺮ ﻣﻦ ﻋﺎم ‪ 2012‬ﻋﻨﻪ ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫أﻛﱪ اﻧﺨﻔﺎض ﻣﻨﺬ اﻟﺮﺑﻊ اﻷول ﻣﻦ ﻋﺎم ‪.2009‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ اﻟﺘﺄﺛـﺮ ﻋﲆ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت‬ ‫واﻟﺘﻐﺮات اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﻛﻠﻤﺘـﻪ اﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻨﺎوﻟـﺖ‬ ‫أﻫﺪاف وﻏﺎﻳﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ‪ ،‬أﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ ﴍﻛﺔ ﻓﻴﻔـﺎ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ورﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﻣﺪﻳـﺮي اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ‬ ‫ﺳـﺎﻣﻴﻨﺎ أﻧﺪرو ﺣﻨﺎ‪ ،‬ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻗﺪر‬ ‫أﻛـﱪ ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺔ واﻟﺘﻤﻴﺰ اﻟﺘﺴـﻮﻳﻘﻲ ﰲ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‬ ‫وﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ .‬وﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺒﺎدل اﻷﻓﻜﺎر واﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﻨﻘﺎﺷﺎت‪.‬‬ ‫أﺿـﺎف أﻧـﺪرو‪» :‬ﻳﻌـﺪ ﻳـﻮم ﻣﺪﻳـﺮي‬ ‫اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﻓﺮﺻﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﻟﻨﺎ اﻤﺠﺘﻤﻌﻦ ﻫﻨﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻛﺪت ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ أن اﻤﻮزﻋﻦ‬ ‫ﻫـﻢ اﻤﺘﺴـﺒﺒﻮن ﰲ رﻓﻊ أﺳـﻌﺎر اﻟﺒﻴﺾ‬ ‫واﻟﱰوﻳﺞ ﻟﻸزﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ أن اﻹﻧﺘﺎج‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺒﻴـﺾ ﻳﻐﻄـﻲ ﺣﺎﺟﺔ اﻟﺴـﻮق ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن ﻫـﺆﻻء‬ ‫اﻤﻮزﻋـﻦ ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ ﺟﻨﻲ أرﺑﺎح ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧﻼل ﻧﴩ اﻟﺸـﺎﺋﻌﺎت ﰲ اﻟﺴـﻮق‪،‬‬ ‫ﺑﻮﺟﻮد أزﻣﺔ ﻟﻴﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ رﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر‬ ‫اﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ ﻫﺬه اﻟﺤﺠﺔ ﻏـﺮ اﻟﻮاﻗﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺒـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﺑﴪﻋـﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻞ ﻟﻮﻗﻒ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﴬ ﺑﺎﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ ﺧﺎﺻﺔ ذوي اﻟﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺤـﺪود ﻣﻨﻬﻢ‪ .‬وﻟﻔﺘﺖ اﻤﺼـﺎدر إﱃ أن‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻤﺎرﺳـﺎت دأب ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻣﻮزﻋـﻮ‬ ‫اﻟﺒﻴـﺾ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻮﺳـﻤﻲ ﻣﺴـﺘﻐﻠﻦ‬ ‫اﻤﻮاﺳﻢ وﻛﺜﺮة اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﴍاء اﻟﺒﻴﺾ‪.‬‬ ‫ﻳﺸﺎر إﱃ أن إﻧﺘﺎج اﻟﺒﻴﺾ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻳـﱰاوح ﺑـﻦ ‪ 900‬و‪ 950‬ﻣﻠﻴﻮن ﺑﻴﻀﺔ‬ ‫ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬

‫»اﻟﻤﺮﻛﺰي ا„وروﺑﻲ« ُﻳ ِﺒﻘﻲ اﻟﻔﺎﺋﺪة اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ دون ﺗﻐﻴﻴﺮ‬ ‫ﻓﺮاﻧﻜﻔﻮرت ـ روﻳﱰز‬

‫اﻟﻴـﻮم ﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ ﺳـﺒﻞ ﺟﺪﻳﺪة ﻟﻠﺘﻌـﺎون ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬ﻷﺧﺬ أﻋﻤﺎﻟﻨﺎ وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻻﺗﺼﺎﻻت‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻦ ﻧﺠـﺎح إﱃ ﻧﺠـﺎح«‪ .‬وﻳﻮاﺟﻪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮو اﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﺗﺤﺪﻳﺎت ﻋﺪﻳﺪة‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻛﺜﺮة اﻟﺤﺮﻛﺔ واﻟﺘﻐﺮ وﴎﻋﺔ ﺗﻄﻮر‬ ‫ﺻﻨﺎﻋـﺔ اﻻﺗﺼـﺎﻻت ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ وﺗﻄـﻮر‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻌﻤﻼء وﻣﻄﺎﻟﺒﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧـﺪرو ﻗﺎﺋـﻼً‪» :‬إن اﻟﺒﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻴﻮم ﺗﺘﻄﻠﺐ اﺳﺘﺨﺪام اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﺘﻜﺘﻴﻜﻴـﺔ واﻟﺤﺮص وﺳـﺒﻞ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧـﻼل ﻓﻬـﻢ اﻟﺘﻐﺮات اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺪث ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻟﻨـﺎ‪ .‬وﻧﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ ﺗﺒـﺎدل ﺗﺠﺎرﺑﻨﺎ‬ ‫اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‪ ،‬وﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﻣﻌﺎً‪ ،‬وﺗﺤﻠﻴﻞ‬ ‫أﺛﺮ اﻟﺘﻮﺟﻬﺎت اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ وﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺷـﻜﻞ اﻟﻘﺪرات اﻟﺘﺴﻮﻳﻘﻴﺔ ﻟﻠﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ«‪.‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤﻦ اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ‬ ‫إدﺧـﺎل اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺮﻗﻤﻴـﺔ واﻷﻋﻤﺎل اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﺟﻬﺎت اﻷﺳـﻮاق اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‬ ‫ﻟﻠﻌﻼﻣﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻤﺘﻌـﺪدة‪ ،‬وﺗﺒﻨﻲ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬واﻹﻋﻼم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬واﻷﻧﻤﺎط‬ ‫اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻼء‪ ،‬وﻋﺎﺋﺪ اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وإﻳﺠﺎد‬ ‫اﻟﻘﻴﻤـﺔ ﻤﻨﻈﻮﻣـﺔ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫واﻻﺗﺼﺎﻻت ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ‪.‬‬

‫أﺑﻘﻰ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻷوروﺑﻲ اﻟﻔﺎﺋﺪة اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮى ﻗﻴﺎﳼ ﻣﻨﺨﻔﺾ ﻳﺒﻠﻎ ‪ %0.75‬أﻣﺲ‬ ‫ﻣﻮاﺻﻼ ﺳﻴﺎﺳـﺘﻪ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻟـﺮى إن ﻛﺎن ارﺗﻔﺎع‬ ‫اﻟﻴﻮرو ﺳﻴﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ودﻓﻊ ﺻﻌﻮد اﻟﻴﻮرو ﻷﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ‪ 14‬ﺷﻬﺮا‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﺪوﻻر و‪ 30‬ﺷـﻬﺮا أﻣﺎم اﻟـﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻔﺮﻧﴘ‬ ‫ﻓﺮاﻧﺴـﻮا أوﻟﻮﻧﺪ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ﺑﺴﻴﺎﺳﺔ ﴏف‬

‫ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻌﻤﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺮﻛﺎت ﻏﺮ اﻤﻨﻄﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻻﻳﺴـﺘﻬﺪف اﻟﺒﻨـﻚ اﻤﺮﻛـﺰي اﻷوروﺑـﻲ ﺳـﻌﺮا‬ ‫ﻟﻠـﴫف‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﺻﻌـﻮد اﻟﻌﻤﻠـﺔ ﻗـﺪ ﻳﺒﻄـﺊ اﻟﺘﻌﺎﰲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴـﻮرو وﻳﺆﺟﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ إﻧﻬﺎء‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻷزﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﺒﻌﻬﺎ اﻟﺒﻨـﻚ ﺣﺎﻟﻴﺎ‪ .‬وﺗﺮك اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي اﻷوروﺑـﻲ اﻟﻔﺎﺋـﺪة اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ دون ﺗﻐﻴـﺮ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻬﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻋﴩ ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ .‬وﺗﺮك أﻳﻀﺎ اﻟﻔﺎﺋﺪة‬ ‫ﻋﲆ اﻹﻳﺪاع ﻋﻨﺪ ﺻﻔـﺮ ‪ ٪‬وﻓﺎﺋﺪة اﻹﻗﺮاض اﻟﺤﺪي ﻋﻨﺪ‬ ‫‪.٪ 1.50‬‬

‫ﺷﺒﻜﺸﻲ‪ :‬اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ ﻣﻌﺮض ﺑﺮﻟﻴﻦ اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫ﺗﻔﺘﺢ أﺳﻮاق أوروﺑﺎ أﻣﺎم اﻟﺘﻤﻮر اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﺮﻟﻦ ‪ -‬واس‬ ‫أﻗﺎم ﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﺪى أﻤﺎﻧﻴﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫أﺳـﺎﻣﺔ ﺷـﺒﻜﴚ‪ ،‬ﰲ ﻣﺒﻨـﻰ‬ ‫ﺳـﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺑﺮﻟـﻦ‪ ،‬ﺣﻔﻞ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻋﲆ‬ ‫ﴍف أﻋﻀـﺎء اﻟﻮﻓـﺪ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻤﺸﺎرك ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻌﺮض ﺑﺮﻟﻦ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﻟﻠﻔﻮاﻛـﻪ‪ ،‬ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺰاﻣـﻞ‪ .‬وأﻋـﺮب‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ ﺷـﺒﻜﴚ‪ ،‬ﻋـﻦ ﴎوره‬

‫ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﱃ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺮض‬ ‫اﻟﺠﻨﺎح أﺻﻨﺎﻓﺎ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻤﻮر‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وأﺷـﺎد ﺑﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺬي ﺑﺬﻟﺘﻪ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﻤﻴﺰ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬وإﻗﺒـﺎل اﻟﺰوار ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻮﻫﺎ ﺑﺠﻬـﻮد اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻠﺘﻤـﻮر‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴـﺔ اﻟﺼـﺎدرات اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗـﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣـﻦ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ﺑﺘﻨﻤﻴـﺔ ﺻﺎدرات اﻤﻤﻠﻜﺔ‬

‫ﻣـﻦ اﻟﺘﻤـﻮر‪ .‬وﻟﻔﺖ اﻟﻨﻈـﺮ إﱃ أن‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﻣﻌﺮض ﺑﺮﻟﻦ‬ ‫ﻟﻠﻔﻮاﻛﻪ ﺳﺘﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﻓﺘـﺢ أﺑﻮاب‬ ‫أﺳـﻮاق اﻻﺗﺤـﺎد اﻷوروﺑـﻲ أﻣـﺎم‬ ‫اﻟﺘﻤﻮر اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﺷـﺒﻜﴚ‪ ،‬إن اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺘﻘﻮم‬ ‫ﺑﺘﻮﺳـﻌﺔ ﺟﻨﺎﺣﻬﺎ ﰲ ﻣﻌﺮض ﻋﺎم‬ ‫‪ 2014‬م اﻤﻘﺒـﻞ‪ ،‬وﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ﰲ ﻣﻌـﺮض اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ اﻟﺪوﱄ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻔﺘﺘـﺢ أﺑﻮاﺑﻪ أواﺧﺮ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻳﻨﺎﻳـﺮ ﺳـﻨﻮﻳﺎ‪ .‬وﺗﺸـﺎرك ﺣـﻮاﱄ‬ ‫‪ 2400‬ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ أﻧﺤﺎء‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﻣﻌﺮض ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﻓﺘُﺘﺤﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ أﻣﺲ اﻷول‪.‬‬

‫ﻣﺤ ﱢﻠﻠﻮن‪ :‬ﺑﻮرﺻﺔ ﻣﺼﺮ ﺳﺘﺘﺄﺛﺮ ﺑﺘﺮاﺟﻊ اﻟﺠﻨﻴﻪ‪ ..‬واﻟﻌﺮب ﻳﺒﺪأون ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺟﻨﻲ ا„رﺑﺎح‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ـ روﻳﱰز‬ ‫ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ ﺗﻮﻗﻌﺎت اﻤﺤﻠﻠﻦ ﻷداء‬ ‫اﻟﺒﻮرﺻﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﰲ اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ورﻛﺰت ﻋـﲆ اﻟﻮﺿﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﺒﻼد ﰲ‬ ‫ﺿﻮء اﻧﺨﻔـﺎض اﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎت‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪ اﻷﺟﻨﺒـﻲ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤـﺎﴈ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻛﺎن اﻻﻫﺘﻤـﺎم ﻣﻨﺼﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي اﻤـﴫي‪ ،‬إن اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎت‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌـﺖ إﱃ ‪ 13.6‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر ﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻣﻦ ‪ 15.01‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬ ‫ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ دﻳﺴـﻤﱪ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ‬ ‫ﻓﻴﺘـﺶ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻻﺋﺘﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬إن‬ ‫ﻣـﴫ ﺗﻮاﺟـﻪ ﻣﺨﺎﻃـﺮ ﺧﻔـﺾ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻔﻬـﺎ ﻣﺠﺪدا ً إذا ﻟﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫إﺟـﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺑﺮﻤﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻘﺒﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻗﻔـﺖ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌـﺎء ﻣﻮﺟﺔ‬ ‫ﺻﻌﻮد ﻟﻸﺳـﻬﻢ اﻤﴫﻳﺔ اﺳﺘﻤﺮت‬

‫ﺧﻤـﺲ ﺟﻠﺴـﺎت ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ وﺳـﻂ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﺟﻨﻲ أرﺑـﺎح ﻗﻮﻳﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠـﻦ اﻟﻌـﺮب واﻷﺟﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫وﻟﻜـﻦ اﻤـﺆﴍ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻟﻠﺒﻮرﺻﺔ‬ ‫ﻋﺎود اﻻرﺗﻔﺎع أﻣﺲ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪% 0.2‬‬ ‫ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋﻨﺪ ‪ 5702.9‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻫﺎﻧـﻲ ﺣﻠﻤـﻲ رﺋﻴـﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩوق ﻟﻠﻮﺳـﺎﻃﺔ ﰲ‬ ‫اﻷوراق ��ﻤﺎﻟﻴـﺔ »ﻗﺪ ﺗﺤﺪث ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﺟﻨﻲ أرﺑﺎح ﺧﻼل ﺟﻠﺴﺎت اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ ﻟﻜـﻦ ﻳﻈـﻞ اﻻﺗﺠـﺎه اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﺴـﻮق ﺻﻌـﻮداً«‪ .‬وأﺿـﺎف »ﻻ‬ ‫أﺗﻮﻗﻊ أي ﺗﺄﺛﺮ ﻟﻸﺣﺪاث اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻮق‪ ،‬اﻷﺳـﻌﺎر ﺗﺘﻀﻤﻦ اﻵن‬ ‫أي أﺣـﺪاث ﻣﺘﻮﻗﻌـﺔ‪ .‬ﺗﻌﻮدﻧـﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﺣﺪاث ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‪«.‬‬ ‫وﻳـﺮى ﻣﺤﺴـﻦ ﻋـﺎدل ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬أن ﻣﺒﺎدرات‬ ‫ﻧﺒﺬ اﻟﻌﻨـﻒ أدت إﱃ ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻟﴩاﺋﻴـﺔ ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ .‬ودﻋﺖ ﻗﻮى‬

‫أداء ﻣﺘﺒﺎﻳﻦ ﰲ اﻟﺒﻮرﺻﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ إﱃ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ اﻟﻴـﻮم ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫أﻃﻠﻘـﺖ ﻋﻠﻴـﻪ »ﺟﻤﻌـﺔ اﻟﻜﺮاﻣـﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ« ﻟﻼﺣﺘﺠﺎج ﺿﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ واﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﻘﺼﺎص‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ اﻟﻌﻨـﻒ ﰲ اﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬ ‫اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫وﻗﺘﻞ ‪ 59‬ﺷﺨﺼﺎ ً ﻋﲆ اﻷﻗﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻌﻨﻒ اﻷﺧﺮة ﰲ ﻣﴫ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣـﻦ اﺿﻄﺮاﺑﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺳﻘﻮط اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺣﺴﻨﻲ‬ ‫ﻣﺒـﺎرك ﰲ أواﺋـﻞ ‪ ،2011‬واﺣﺘـﺞ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﰲ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات اﻷﺧﺮة‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟﻮن إﻧﻪ ﻧﺰوع ﻣﺮﳼ إﱃ‬ ‫اﻻﺳﺘﺒﺪاد‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻛﺮﻳﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي ﻟﺼﻨﺎدﻳـﻖ اﻷﺳـﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻷﻫـﲇ ﻹدارة ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‬ ‫»ﻫـﺪوء اﻟﺸـﺎرع اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻵن‬ ‫ﺳـﻴﻤﺜﻞ ﻋﺎﻣﻼ ً ﺳﻠﺒﻴﺎ ً ﻟﻠﺴﻮق‪ .‬ﻛﻠﻤﺎ‬ ‫ﻫـﺪأت اﻷوﺿـﺎع ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﻛﻠﻤﺎ‬ ‫ﻫﺪأت أﻳﻀﺎ ً ﰲ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬واﺳـﺘﻘ ﱠﺮ‬ ‫دون ﺗﻐﺮ‪ ،‬اﻟﺴﻮق ﺳﻴﺴﺮ ﻋﺮﺿﻴﺎ ً‬ ‫ﻣـﻊ ﻣﻴـﻞ ﺗﺠـﺎه اﻟﻨـﺰول ﺧـﻼل‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ‪«.‬‬ ‫ورﻛـﺰ اﻤﺤﻠﻠـﻮن ﻋـﲆ ﺗﺄﺛـﺮ‬ ‫اﻧﺨﻔـﺎض اﺣﺘﻴﺎﻃﻴـﺎت اﻟﻨﻘـﺪ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒـﻲ ﻋـﲆ اﻟﺴـﻮق‪ .‬وﻗـﺎل‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬إن ﻫـﺬا ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻪ‬ ‫»ﺗﺄﺛﺮ ﺳـﻠﺒﻲ ﻛﺒـﺮ‪ ..‬ﺧﺎﺻﺔ ﻟﺪى‬

‫اﻤﺘﻌﺎﻣﻠـﻦ اﻷﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬أﺗﻮﻗﻊ وﺟﻮد‬ ‫ﺿﻐـﻮط ﺑﻴﻌﻴﺔ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻷﺟﺎﻧﺐ‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﻘﻮﻣـﻮا ﺑﺘﺴـﻴﻴﻞ أﻣﻮاﻟﻬـﻢ‬ ‫وﺳـﻂ وﺟـﻮد أزﻣـﺔ ﻟﻠـﺪوﻻر ﰲ‬ ‫اﻟﺒـﻼد«‪ .‬وﻓﻘـﺪ اﻟﺠﻨﻴـﻪ اﻤـﴫي‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴـﺔ ﰲ اﻤﺎﺋﺔ ﻣـﻦ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫اﻟﺪوﻻر‪ ،‬ﻣﻨﺬ أن ﻏﺮ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺘﻪ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﺔ ﰲ أواﺧﺮ‬ ‫دﻳﺴـﻤﱪ ﻟﺘﻔـﺎدي أزﻣـﺔ ﺣـﺎدة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋـﺎدل »اﻟﺴـﻮق ﻳﺘﻌﻄـﺶ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔـﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻈﻬﻮر أﻧﺒﺎء‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة أو ﺣﺪوث اﺳﺘﻘﺮار ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫ﻳﻤﻬـﺪ ﻟﺤـﺮاك اﻗﺘﺼـﺎدي ﻳﺤﻔـﺰ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﻋـﲆ اﻟﻌﻮدة ﻣـﺮة أﺧﺮى‬ ‫ﻛﻘﻮة ﻣﺤﺮﻛـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻼت‪ .‬وﻳﺘﻮﻗﻊ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻨﻤﺮ‪ ،‬ﻣﻦ ﻧﻌﻴﻢ ﻟﻠﻮﺳـﺎﻃﺔ‬ ‫ﰲ اﻷوراق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺻﻌﻮد اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﺎ ً ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫‪ 5900‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ .‬وﻗـﺎل »اﻷﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮة واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﺳﺘﺸـﻬﺪا‬ ‫ﻧﺸﺎﻃﺎ ً أﻛﱪ ﻣﻦ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ‪«.‬‬


‫ﱠ‬ ‫اﻟﻤﻌﻄﻠﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‪ :‬ﻋﻤﺎﻟﺔ واﻓﺪة ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺷﺎﺣﻨﺎت ﻧﻘﻞ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬

‫ﺷﺎﺣﻨﺔ ﻟﻨﻘﻞ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻌﻄﻠﺔ‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺑـﺪى ﻋـﺪد ﻣﻦ ﺷﺒـﺎب ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻴﺎءﻫﻢ ﻣـﻦ ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻓـﺪة ﻋـﲆ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻨﻘﻞ اﻟﺴﻴﺎرات اﻤﻌﻄﻠﺔ وﺳـﻴﺎرات‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ اﻟﺨﻔﻴﻒ‪ ،‬ﻣﺎ دﻓﻊ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻨﻬﻢ‬

‫ﻟﻠﻌـﺰوف ﻋـﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﻬـﻦ ﻟﺼﻌﻮﺑﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻋـﲆ اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪوى اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ ‪-‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻬﻢ‪،-‬‬ ‫ﻣﺮﺟﻌـﻦ ذﻟﻚ إﱃ ﻏﻴـﺎب دور ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌـﻮدة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ واﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻷﺧﺮى اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎر أﺻﺤﺎب اﻤﺤﺎل ﰲ إﺿﻌﺎف‬

‫‪27‬‬

‫ﺣﻈﻮﻇﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺷﺒـﺎب ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﺳـﻮق اﻟﻨﻘـﻞ‪ ،‬إن اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓﺪة‬ ‫ﺑﺪأت ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋـﲆ اﻟﺴﻮق ﻋﱪ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت داﺧـﻞ وﺧـﺎرج ﺣﺎﺋﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻒ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﻴﺜﻲ أﺣﺪ ﺳﺎﺋﻘﻲ‬ ‫اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت اﻟﺼﻐﺮة اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻨﻘﻞ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫اﻟﻜﻮﻳـﺖ ‪ -‬وﻛـﺎﻻت أﻏﻠﻖ ﻣـﺆﴍ )ﻛﻮﻳـﺖ ‪ (15‬ﻋﲆ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫ﻗـﺪره ‪ 4.13‬ﻧﻘﻄﺔ ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ ﺗﺪاوﻻت أﻣـﺲ‪ ،‬ﻟﻴﺒﻠﻎ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫‪68‬ر‪ 1034‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ .‬وأﻏﻠﻖ اﻤﺆﴍ اﻟﺴﻌﺮي ﻋﲆ ﺗﺮاﺟﻊ ﻗﺪره‬ ‫‪9‬ر‪ 2‬ﻧﻘﻄـﺔ ﻟﻴﺒﻠـﻎ ﻣﺴﺘـﻮى ‪72‬ر‪ 6288‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻏﻠﻖ‬ ‫اﻤـﺆﴍ اﻟﻮزﻧﻲ ﻋـﲆ ﺗﺮاﺟﻊ ﻗـﺪره ‪48‬ر‪ 1‬ﻧﻘﻄـﺔ ﻟﻴﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ‪06‬ر‪ 429‬ﻧﻘﻄﺔ‪ .‬وﺑﻠﻐﺖ ﻛﻤﻴﺔ اﻷﺳﻬﻢ اﻤﺘﺪاوﻟﺔ ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻹﻏﻼق ﻧﺤﻮ ‪5‬ر‪ 864‬ﻣﻠﻴﻮن ﺳﻬﻢ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺑﻠﻐﺖ ﺣﻮاﱃ ‪3‬ر‪39‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن دﻳﻨﺎر ﻛﻮﻳﺘﻲ ﻋﱪ ‪ 8802‬ﺻﻔﻘﺔ ﻧﻘﺪﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﻴﺮي‬

‫ﻗﻄﺮ ﺗﺮﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻟﺨﺎم اﻟﺒﺤﺮي‬

‫أﺣﺪ اﻤﺨﻄﻄﺎت ﺟﻨﻮب اﻷﺣﺴﺎء ﻻﻳﺰال ﻳﻔﺘﻘﺮ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﴬورﻳﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬

‫ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ‪ -‬روﻳﱰز ذﻛﺮت وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ أﻣﺲ‪ ،‬أن‬ ‫ﻗﻄﺮ رﻓﻌﺖ ﺑﺄﺛﺮ رﺟﻌﻲ ﺳﻌﺮ اﻟﺒﻴﻊ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﺨﺎﻣﻬﺎ اﻟﺒﺤﺮي‬ ‫ﰲ ﻋﻘـﻮد ﻳﻨﺎﻳـﺮ إﱃ ‪ 109.75‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ ﺑﺰﻳـﺎدة ‪1.20‬‬ ‫دوﻻر ﻋﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺴﺎﺑﻖ‪ .‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻋﻼوة اﻟﺨﺎم اﻟﺒﺤﺮي‬ ‫اﻟﻘﻄﺮي ﻓﻮق أﺳـﻌﺎر دﺑـﻲ ‪ 1.81‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض‬ ‫‪ 40‬ﺳـﻨﺘﺎ ﻋﻦ دﻳﺴﻤـﱪ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ إن ﻗﻄﺮ ﺣﺪدت‬ ‫أﻳﻀﺎ ﺳـﻌﺮ اﻟﺒﻴﻊ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻟﻠﺨـﺎم اﻟﱪي ﻟﺸـﻬﺮ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 110.75‬دوﻻر ﺑﺰﻳـﺎدة ‪ 1.15‬دوﻻر ﻋـﻦ دﻳﺴﻤﱪ‪ .‬واﻟﻌﻼوة‬ ‫اﻟﺴﻌﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺨﺎم اﻟـﱪي اﻟﻘﻄـﺮي ‪ 2.81‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﻓﻮق‬ ‫أﺳﻌﺎر دﺑﻲ ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ‪ 45‬ﺳﻨﺘﺎ‪.‬‬

‫ارﺗﻔـﻊ اﻟﻄﻠﺐ ﺧﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﰲ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ ارﺗﻔﺎع ﺳﻌﺮ‬ ‫اﻤﱰ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،%25‬وﺑﻠﻎ ‪ 500‬رﻳﺎل‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻛـﺎن ﻳُﺒـﺎع ﺑﺴﻌﺮ ‪ 400‬رﻳـﺎل‪ .‬ﻳﺄﺗﻲ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻣﻊ أﻧﺒﺎء ﻋﻦ ﻗﺮب ﺗﺰوﻳﺪ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻼزﻣﺔ »ﺳـﻔﻠﺘﺔ‪ ،‬إﻧـﺎرة‪ ،‬ﻫﺎﺗﻒ‪،‬‬ ‫وﴏف ﺻﺤـﻲ«‪ .‬وﻳُﻨﺘﻈـﺮ أن ﺗﺘـﻢ ﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﻗﺼـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺘﺰوﻳﺪ ﺗﻠـﻚ اﻤﺨﻄﻄﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎت ﺧﻼل اﻷﻳـﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ .‬ورأى‬ ‫اﻟﻌﻘﺎري إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟـﺪوﴎي أن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ أﻣـﺮ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳُﺴﻬـﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻋﴩﻳﻦ أﻟﻒ ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﺗﻀﻤﻬﺎ ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺟﻨﻮب اﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬اﻟﺼﻘﻮر‪،‬‬ ‫اﻤﻌﻠﻤﻦ‪ ،‬وﺟﻨـﻮب ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻋـﺪم ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ اﻤﺨﻄﻄـﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻛـﺎن ﻟﻪ دور ﺳـﻠﺒﻲ ﻋﲆ أﺳـﻌﺎر‬

‫اﻟﺼﻴﻦ أﻛﺒﺮ ﻣﻨﺘﺞ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﺑﻜـﻦ ‪ -‬وﻛـﺎﻻت أﻧﺘﺠﺖ اﻟﺼﻦ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ ‪2012‬م‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ اﻟﺬﻫﺐ اﻤﻨﺘـﺞ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﺘﺼﺒـﺢ ﺑﺬﻟﻚ أﻛﱪ ﻣﻨﺘﺞ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻤﻌﺪن اﻟﻨﻔﻴﺲ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺴﺎدس ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ ،‬وﻓﻘﺎ‬ ‫ﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺬﻫﺐ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ اﻟﺬي ﺻﺪر اﻟﻠﻴﻠﺔ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ أن إﻧﺘﺎج اﻟﺼﻦ ﻣﻦ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ ‪ 2012‬ﺑﻠﻎ‬ ‫‪05‬ر‪ 403‬ﻃﻦ‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎدة ‪66‬ر‪ %11‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻌﺎم ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إن إﻧﺘﺎج اﻟﺼـﻦ ﺗﻀﺎﻋﻒ ﻣﺎ ﻳﻘﺮب ﻣـﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﺮة‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﻌـﺎم ‪1949‬م ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻧﺘﺠـﺖ ‪07‬ر‪ 4‬ﻃﻨﺎ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ إﱃ أن أﻛﱪ ‪ 10‬ﻣﻨﺎﻃـﻖ ﻣﻨﺘﺠﺔ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻦ ﺗﺸـﻤﻞ أﻗﺎﻟﻴﻢ ﺷﺎﻧﺪوﻧﺞ‪ ،‬ﻫﻨـﺎن‪ ،‬وﺟﻴﺎﻛﴘ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن إﻧﺘﺎﺟﻬـﺎ ﺷﻜـﻞ ‪71‬ر‪ %82‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ إﻧﺘـﺎج اﻟﺼﻦ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ .‬وأﺿـﺎف إن اﻟﺼﻦ ﺗﺠﺎوزت‬ ‫ﺟﻨـﻮب إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ ﻟﺘﺼﺒﺢ أﻛـﱪ ﻣﻨﺘﺞ ﻟﻠﺬﻫـﺐ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ‬ ‫‪2007‬م‪ .‬وﺗﻌـﺪ اﻟﺼﻦ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺛﺎﻧﻲ أﻛـﱪ ﻣﺴﺘﻬﻠﻚ ﻟﻠﺬﻫﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﻬﻨﺪ‪ .‬وﺑﻠﻎ اﺳـﺘﻬﻼﻛﻬﺎ ﻣﻨﻪ ‪05‬ر‪ 761‬ﻃﻨﺎ‬ ‫ﰲ ‪2011‬م‪.‬‬

‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺪوﴎي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﻘﺎرات ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺳﺘﻐ ّﻞ ﺑﻌﺾ ﺗﺠﺎر‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎر ذﻟـﻚ ﺑﺼﻮرة ﻏﺮ إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫رﻓﻊ ﺳﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت‪ .‬وأﺑﺪى‬ ‫اﻟﺪوﴎي اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻪ ﻣﻦ ارﺗﻔﺎع ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺨﻄﻄﺎت ﺧﻼل ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫أراض ﺗﻔﻮق‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺳـﻮف ﻳُﺴﻬـﻢ ﰲ ﺗﻮﻓﺮ ٍ‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ اﻤﻮاﻃﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳُﺴﻬﻢ ﰲ اﻧﺨﻔﺎض ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻤﱰ ﰲ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫ﻟﻦ ﺗﻘـﻞ ﻋﻦ ‪ .%30‬وﺷﺪد ﻋـﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﺤﺮك‬ ‫أﻣﺎﻧﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺤـﻮ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﴍق‬ ‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻬﻔﻮف اﻟﻮاﺣـﺔ‪ ،‬ﴍق ﴍق‪ ،‬ﺿﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻫﺠـﺮ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻫﺎ أو ﻃﺮﺣﻬـﺎ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‪ ،‬ﻣﻊ إﺿﺎﻓـﺔ ﺗﻜﻠﻔـﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﻨﺪ اﺳـﺘﺨﺮاج رﺧﺼـﺔ اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن ذﻟـﻚ ﺳـﻮف ﻳُﺴﻬـﻢ ﰲ اﻟﺤﺪ ﻣـﻦ اﻻرﺗﻔﺎع‬ ‫اﻟﻜﺒﺮ ﰲ أﺳﻌﺎر اﻷراﴈ اﻟﺬي ﺷﻬﺪﺗﻪ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ اﻟﻌﻘﺎري ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻌﻤﺮ‪،‬‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫أن ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﻟﻪ ﺗﺄﺛـﺮ إﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﺮاﺟـﻊ اﻟﻄﻠـﺐ ﻋﲆ‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪت‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺴﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﺳﻌﺮ‬ ‫اﻤـﱰ ﺑﺴﺒـﺐ اﻻﺣﺘﻜـﺎر واﻟﺘﻼﻋﺐ اﻟـﺬي ﻳﻠﺠﺄ‬ ‫إﻟﻴﻪ ﺑﻌﺾ ﺗﺠﺎر اﻟﻌﻘـﺎر‪ ،‬وﺗﻮﻗﻊ أن ﻳﻨﺨﻔﺾ‬ ‫ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﻄﻄـﺎت ﺑﻨﺴﺒﺔ ﻟﻦ ﺗﻘﻞ‬ ‫ﻋﻦ ‪ ،%20‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺟﻨﻮب وﴍق ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻬﻔﻮف ﺗﻀﻢ‬ ‫ﺣـﻮاﱄ ﺧﻤﺴـﻦ أﻟﻒ ﻗﻄﻌـﺔ ﺳـﻜﻨﻴﺔ ﻻﺗﺰال‬ ‫ﺗﻔﺘﻘـﺮ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻟﴬورﻳﺔ ﻣﻨﺬ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻨﺬ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﰲ ﻋﺰوف‬ ‫ﻋـﺪد ﻛﺒﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻋﻦ اﻟﺴﻜـﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﻗﻠـﺔ اﻷراﴈ ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻧﺘﺞ‬ ‫ﻋﻦ ذﻟﻚ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﺑﻨﺴﺒﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬ﻓﺘﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﺳـﻮف‬ ‫ﻳﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ً ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻤﺨﻄﻄﺎت ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻮﺟّ ﻪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻟﻠﺴﻜﻦ ﻓﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫إ ﱠن اﻟﺒﻼﻏـﺎت واﻟﺸـﻜﺎوى اﻤﻔـﱰَض أن ﺗﻘـﻮم ﺑﺤﻠﻬـﺎ أو‬ ‫اﻻﻟﺘﻔـﺎت إﻟﻴﻬﺎ أﻣﺎﻧـﺎت اﻤﺪن ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﻗﻢ اﻟﺴـﺎﺧﻦ )‪(940‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻮﻻﻫﺎ إدارات ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﺎ ﻻزال أﻗ ﱠﻞ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﻄﻤﺢ‬ ‫إﻟﻴـﻪ اﻤﻮاﻃﻨـﻮن‪ ،‬وأﻗـﻞ ﻣﻤﱠـﺎ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻘـﻮ َم ﺑﻪ أﻣﺎﻧـﺎت اﻤﺪن؛‬ ‫ﻓﻜﺜـﺮٌ ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺎﻃﻖ ﻳﺸـﻜﻮن ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋـﲆ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ﻓﻜﺜـﺮا ً ﻻ ﻳﺘﻢ اﻟﺮ ﱡد ﻋـﲆ اﻤﺘﱠ ِﺼﻠِﻦ‪،‬‬ ‫وأﺣﺎﻳ َ‬ ‫ﻦ ﻛﺜﺮ ًة ﻻ ﻳﺘ ﱡﻢ ﻋﻼج اﻟﺒﻼغ أو اﻟﺸـﻜﻮى‪.‬‬ ‫ﻓﻜﺜـﺮا ً ﻣﺎ ﻧﺸـﺎﻫﺪ ﺷـﻜﺎوى اﻟﻨﺎس ﻣﻦ ﺿﻌـﻒ ﺑﻌﺾ ﺧﺪﻣﺎت‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺎت ﻣﻦ ﺳﻮء ﻧﻈﺎﻓﺔ أو ﺗﺒﻠﻴﻎ ﻋﻦ ﻣﻄﻌﻢ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫ﻋﱪ وﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬واﻤﻮﺛﱠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺼﻮرة‪ ،‬وﺷﻜﺎواﻫﻢ‬ ‫اﻤﺘﻜﺮرة اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺠﺪ ﻟﻬﺎ ﺣﻼً ﻣﻦ ﺑﻌﺾ إدارات ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻨﺎ أﻟﺘﻔﺖ إﱃ ﺳـﻤﻮ وزﻳﺮ اﻟﺸـﺌﻮن اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻋ ﱠﻠﻪ ﻳﺠ ُﺪ‬ ‫اﻟﻌﻼج اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻟﻬـﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻﺔ ﺑﺸـﺄن أﻫﻤﻴﺔ رﻗﺎﺑﺔ‬ ‫ﻫﺎﺗﻒ اﻟﺒﻼﻏﺎت )‪ (940‬ورﺑﻄﻪ ﺑﺎﻟﻮزارة وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ أداﺋﻪ‪ ،‬وﻟﻴﻜﻮن‬ ‫ﻣﺆﴍا ً ﻟﺮﺿﺎ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﻦ أداء اﻷﻣﺎﻧﺎت‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻟﻘﻴﺎس ﺗﺠﺎوب‬ ‫إدارات ﺻﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺆﴍا ً ﻤﻌﺮﻓﺔ أوﺟﻪ اﻟﻘﺼﻮر ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫وﻋﺪد اﻟﺸـﻜﺎوى وﻧﻮﻋﻴﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت وﻃـﺮق إﻧﻬﺎﺋﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﻘﺒﺎل اﻗﱰاﺣﺎت اﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬ ‫إ ﱠن ﻣـﺎ ﻳﺸـﺠﱢ ُﻊ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻋﲆ اﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻣﻊ )‪ (940‬ﻫـﻮ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‬ ‫اﻻﺗﺼـﺎل واﻟﺤﺮص ﻋـﲆ إﻧﻬﺎء ﺷـﻜﺎواه‪ .‬ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟـﻮزارة ﻳﺎ‬ ‫ﺳـﻤ ﱠﻮ اﻷﻣﺮ أن ﺗﻜﻮن أﻗﺮب وﺑﻜﺜﺮ ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻦ واﻟﺘﺠﺎوب ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻪ‪ ،‬وأن ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ دو ٌر ﻣﺒﺎﴍ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫‪aziz.khudiry@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻃﻠﻘﺖ »ﺑﻮﻛﻴﻪ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻟﺤﻔﻼت« ﻣﻨﺬ ‪ 3‬ﺳﻨﻮات ﻓﻲ اﻟﺠﺒﻴﻞ‬

‫اﻟﺪوﺳﺮي ﻟـ | ‪ :‬ﺑﺪأت ﻣﺸﺮوﻋﻲ ﺑﺮأﺳﻤﺎل ﺳﺒﻌﺔ آﻻف رﻳﺎل‪ ..‬وأﺳﻌﻰ ﻻﻓﺘﺘﺎح ﻓﺮوع ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ اﻟﺸـﺎﺑﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳـﺔ‬ ‫ﻧﻮرة اﻟﺪوﴎي ﰲ ﻣﴩوﻋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ اﻟـﺬي أﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫» ﺑﻮﻛﻴـﻪ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻟﺤﻔﻼت‬ ‫»‪،‬ﻣﻨـﺬ ﻣﺎﻳﻘـﺎرب اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻟﺜﻼث ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ ﻟـ» اﻟﴩق « ‪ ،‬إﻧﻬﺎ‬ ‫ﺑﺪأت ﻣﻦ ﺑـﺎب اﻟﻬﻮاﻳـﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪرس‬ ‫دورات ﰲ ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻟﺪﻳﻜﻮر ﰲ أﺣﺪ‬ ‫اﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻣـﻊ اﻤﺼﻤﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﺑﺮﻳﺴﺘﻮن ﺑﺎﻳﲇ ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺷﺎرﻛـﺖ ﰲ ﻣﻌـﺮض ﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻟـﺪورة وﻣﻨﻬﺎ اﻧﻄﻠـﻖ ﻣﴩوﻋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﻐـﺮ اﻟـﺬي ﻛـﺎن ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﺴﻴﻖ اﻟﺤﻔﻼت وﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﺤﻔﻼت‬ ‫وإﺧﺮاﺟﻬـﺎ ‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ »ﺑﺪأت ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻨـﺰﱄ ﺑﺮأس ﻣـﺎل ﺳـﺒﻌﺔ آﻻف‬ ‫رﻳـﺎل وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻮﺳـﻌﺖ ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬

‫اﻧﺨﻔﺎض اﻟﻌﺠﺰ اﻟﺘﺠﺎري اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ إﻟﻰ ‪ ٦٧‬ﻣﻠﻴﺎر ًا‬ ‫ﺑﺎرﻳـﺲ ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎﻟـﺖ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ أﻣﺲ‪،‬‬ ‫إن اﻟﻌﺠـﺰ اﻟﺘﺠـﺎري اﻧﺨﻔـﺾ إﱃ ‪ 67‬ﻣﻠﻴﺎر ﻳـﻮرو )‪90.7‬‬ ‫ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر( اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮى ﻗﻴﺎﳼ ﺑﻠﻎ ‪ 74‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫ﻳـﻮرو ﰲ ‪ 2011‬ﻣـﻊ ﻧﻤﻮ اﻟﺼﺎدرات ﺑﻤﻌـﺪل أﴎع ﻣﻦ ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟـﻮاردات‪ .‬وﻳﻌـﺪ ﻫﺬا ﻫـﻮ أول ﺗﺤﺴﻦ ﺳـﻨﻮي ﻣﻨﺬ ‪.2009‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻟـﻮزارة إﻧﻪ ﺟﺎء ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫واردات اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻠﻴﺎرات ﻳﻮرو اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫إﱃ ‪ 69‬ﻣﻠﻴـﺎر ﻳﻮرو وﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ ﺿﻌﻒ اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻴـﻮرو اﻟﺴﻮق اﻟﺮﺋﻴﺴﻴـﺔ ﻟﻠﺼﺎدرات اﻟﻔﺮﻧﺴﻴـﺔ‪ .‬وارﺗﻔﻌﺖ‬ ‫اﻟﺼﺎدرات ‪ ٪ 3.2‬ﺧﻼل اﻟﻌﺎم ﻣﺘﺠﺎوزة ﻣﻌﺪل ﻧﻤﻮ اﻟﻮاردات‬ ‫اﻟﺬي ﺑﻠﻎ ‪.%1.3‬‬

‫ﻳـﻮم وﺑـﺪأ اﻹﻗﺒﺎل ﻳﺰﻳـﺪ ‪ ،‬ﻗﺮرت‬ ‫وﻗﺘﻬﺎ ﻓﺘﺢ ﻣﻘﺮ ﻟﻠﻌﻤﻞ‪ ،‬وﻧﺠﺤﺖ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ أﺣـﺪ اﻤﺤـﺎل‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ اﻟﺠﺒﻴﻞ اﻟﺒﻠﺪ وﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‬ ‫ﺑﺪأت أﻣﺎرس ﻋﻤﲇ ﺑﺸﻜﻞ رﺳﻤﻲ‬ ‫»‪ .‬و أﺷـﺎرت اﻟـﺪوﴎي إﱃ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﺎوﻧـﺖ ﻣـﻊ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ واﻟﺨﺎﺻـﺔ وﺳـﺒﻖ‬ ‫أن ﻧﻈﻤـﺖ ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻋﺎم‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬وﻫﻲ اﻵن ﺑﺼﺪد ﺗﻨﻈﻴﻢ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻔﺎﻻت واﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ واﻟﻌﺎﻣﺔ وﻣﻨﻬﺎ اﻟﺰواﺟﺎت‬ ‫اﻟﺘـﻲ أرﻛﺰ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﰲ ﻣﺠﺎل ﻋﻤﲇ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أن ﻫﻨﺎك‬ ‫رﺿﺎ ﻛﺒﺮا ﻟﺪى اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﻋﺒﺎرات اﻤﺪح واﻟﺸﻜﺮ واﻟﺜﻨﺎء ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت أﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﺠـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻧﻈـﺮة ﻗـﺎﴏة ﺗﺠـﺎه‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑـﻞ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬

‫ﻧﻮرة اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﺪوﴎي‬ ‫ﺑﻜـﻞ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ وﻟﻘﻴـﺖ دﻋﻤﺎ ﻛﺒﺮا‬ ‫ﻣﻦ أﴎﺗﻬـﺎ وواﻟﺪﺗﻬـﺎ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫وﻣﻦ ﺑﻌـﺾ أﻗﺎرﺑﻬـﺎ وزﻣﻴﻼﺗﻬﺎ‬ ‫‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺔ أﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗـﺮ أي ﻋﺎﺋﻖ‬ ‫أﻣﺎﻣﻬﺎ ﺑﻞ ﺗﺠﺎوزت ﻛﻞ اﻟﺼﻌﺎب‬

‫‪ ١٦٧٦٫٧٠‬دوﻻر ﺳﻌﺮ أوﻧﺼﺔ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﺗﻤﺎﺳﻜﺖ أﺳﻌﺎر اﻟﺬﻫﺐ ﰲ ﻧﻄﺎﻗﺎت‬ ‫ﺿﻴﻘـﺔ أﻣـﺲ‪ ،‬ﻗﺒﻴـﻞ اﺟﺘﻤـﺎع ﻟﻠﺒﻨـﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛـﺰي اﻷوروﺑـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﻮﺿﺢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ أﻛﱪ ﻣﻼﻣـﺢ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‬ ‫وﻳﺤـﺪد اﺗﺠﺎه اﻟﻴـﻮرو‪ .‬وﺑﻘﻰ اﻟﺒﻼﺗﻦ‬

‫)‪(٩٤٠‬‬ ‫ﻳﺎ ﺳﻤﻮ‬ ‫اﻣﻴﺮ‬

‫ﻋﻴﻦ اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‬

‫»اﻟﺨﺪﻣﺎت« ﺗﻘﻔﺰ ﺑﺄﺳﻌﺎر أراﺿﻲ ﺟﻨﻮب اﻟﻬﻔﻮف ‪٪٢٥‬‬

‫ﻣﺆﺷﺮ ﻛﻮﻳﺖ ‪ ١٥‬ﻳﻐﻠﻖ ﻣﺘﺮاﺟﻌ ًﺎ‬

‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫اﻟﺴﻴـﺎرات اﻤﺘﻌﻄﻠﺔ‪ ،‬ﻃـﺮق ﺗﺤﺎﻳﻞ‬ ‫اﻷﺟﻨﺒﻲ ﻟﻠﻬﺮوب ﻣﻦ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﺼﻄﺤﺐ ﻣﻌﻪ أﺣﺪ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫وﻗﺖ ﻧﻘﻠـﻪ ﻟﻠﺴﻴـﺎرة ﺑﻤﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي‬ ‫ﻫﺮﺑﺎ ً ﻣﻦ اﻤﺴﺎءﻟـﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أﻧﻪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ وﺿﻮح ﺗﻠـﻚ اﻟﺤﻴﻠﺔ إﻻ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻣﺴﺘﻤـﺮون ﰲ اﻟﻌﻤـﻞ‪ .‬وﻗـﺪ‬

‫أدﱠت ﺳـﻴﻄﺮة اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﻮاﻓـﺪة إﱃ‬ ‫رﻓﻊ أﺟﻮر اﻟﺸـﺤﻦ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺗﺮاوﺣﺖ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 3‬و‪ ،%5‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺮاوﺣﺖ أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ داﺧﻞ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣـﻦ ﻣﺎﺋﺔ رﻳﺎل‬ ‫إﱃ ﻣﺎﺋﺘـﻲ رﻳـﺎل‪ ،‬وﺧﺎرﺟﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫‪ 200‬و‪ 500‬رﻳـﺎل‪ ،‬وذﻟـﻚ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﻛﻤﻴﺔ اﻟﻨﻘﻞ‪.‬‬

‫واﻟﺒﻼدﻳـﻮم ﻗـﺮب أﻋـﲆ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻤـﺎ‬ ‫ﰲ ﻧﺤـﻮ ﻋـﺎم وﻧﺼﻒ اﻟﻌـﺎم ﻣﺪﻋﻮﻣﻦ‬ ‫ﺑﺘﺤﺴـﻦ اﻵﻓـﺎق اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ .‬ورﻓﻀﺖ‬ ‫ﴍﻛـﺔ أﻧﺠﻠﻮ أﻣﺮﻳﻜـﺎن ﺑﻼﺗﻴﻨﻴﻮم أﻛﱪ‬ ‫ﻣﻨﺘـﺞ ﻟﻠﺒﻼﺗـﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻻﻧﺘﻘـﺎدات‬ ‫ﻟﺨﻄﺘﻬـﺎ ﺑﺘﺠﻤﻴـﺪ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﻨﺠﻤﻦ‪،‬‬ ‫واﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋﻤـﺎ ﻳﺼـﻞ إﱃ ‪ 14‬أﻟـﻒ‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻻﺳـﺘﻌﺎدة اﻟﺮﺑﺤﻴﺔ‪ .‬وﺑﻠﻎ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻮق اﻟﻔﻮرﻳﺔ أﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻋﻨـﺪ ‪ 1680.95‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‬ ‫»اﻷوﻧﺼـﺔ » ﻗﺒـﻞ أن ﻳﱰاﺟـﻊ ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ‬ ‫ﻋﻨﺪ ‪ 1676.70‬دوﻻر‪ .‬وﻫﺒﻄﺖ اﻟﻌﻘﻮد‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻵﺟﻠﺔ ﻟﻠﺬﻫـﺐ ﺗﺴﻠﻴﻢ أﺑﺮﻳﻞ‬ ‫‪ %0.1‬إﱃ ‪ 1676.60‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‪،‬‬

‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ دﻓﻊ ﺿﻌـﻒ اﻟﻦ أﻣـﺎم اﻟﺪوﻻر‬ ‫اﻟﻌﻘﻮد اﻵﺟﻠﺔ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﰲ ﺑﻮرﺻﺔ ﻃﻮﻛﻴﻮ‬ ‫ﻟﻠﺴﻠﻊ اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﻮى ﻗﻴﺎﳼ ﻣﺮﺗﻔﻊ‬ ‫ﻋﻨﺪ ‪ 5081‬ﻳﻨﺎ ً ﻟﻠﺠﺮام‪ .‬وﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺒﻼﺗﻦ‬ ‫‪ %0.2‬إﱃ ‪ 1730‬دوﻻرا ً ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‪ .‬وﻟـﻢ‬ ‫ﻳﻄـﺮأ ﺗﻐﺮ ﻳﺬﻛـﺮ ﻋﲆ اﻟﺒﻼدﻳـﻮم وﺑﻠﻎ‬ ‫‪ 760.47‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺣﺘـﻰ ﺑـﺪأت ﺗﺤﻘـﻖ ﺷﻴﺌـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫أﺣﻼﻣﻬـﺎ اﻟﻜﺒﺮة اﻟﺘـﻲ ﻻﺗﺘﻮﻗﻒ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ اﻟـﺪوﴎي ﻋـﻦ أﻧﻬـﺎ‬ ‫ﺗﺴﻌـﻰ ﺣﺎﻟﻴﺎ إﱃ اﻓﺘﺘﺎح ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔـﺮوع ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أن ﻟﺪﻳﻬـﺎ ﺧﻄﻄﺎ‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮﻳـﺔ ﻟﻠﻤـﴩوع ‪ ،‬إذ ﺗﻘـﻮم‬ ‫ﺑﺈﻋﺪاد دراﺳﺔ ﻤﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﺣﺘﻰ ﺗﻜﻮن ﻋﲆ دراﻳﺔ‬ ‫ﺑﻜـﻞ ﻣﺎﻫﻮ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻴﻜﻮن ﻣﺘﻮاﻛﺒﺎ‬ ‫ﻣﻊ رﺿﺎ اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت أﻧﻬـﺎ ﺗﺤـﺮص ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻤﻌﺎرض‬ ‫واﻟﻨـﺪوات واﻤﺤـﺎﴐات ﺧﺎرج‬

‫اﻟﺠﺒﻴـﻞ ﻟﻼﺳـﺘﻔﺎدة‪ ،‬وﺗﺴﻌـﻰ‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻫﻮاﻳﺘﻬـﺎ ‪ ،‬ﻣﺸـﺮة إﱃ‬ ‫أن ﻣﺎﻳﻤﻴـﺰ ﻣﺠـﺎل ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﻫـﻮ‬ ‫ﻣﺴﺎﻋـﺪة اﻟﻌﻤﻼء ﻋـﲆ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫ﻤﻨﺎﺳـﺒﺎﺗﻬﻢ وﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﻜـﺎن اﻤﻘﺎم‬ ‫ﺑـﻪ اﻟﺤﻔـﻞ وﻋـﺪد ﻣﺪﻋﻮﻳﻬـﻢ‬ ‫وﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬـﻢ وﺗﺼﻤﻴـﻢ اﻷﻓﻜـﺎر‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺤﻠﻤـﻮن ﺑﻬـﺎ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ واﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﻧﻘﻮم ﺑﻌﻤﻞ ﺧﻄﺔ ﻣﺴﺒﻘﺔ ﻟﻠﺰﺑﻮن‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺤﻔـﻞ وأﺛﻨﺎء اﻟﺤﻔﻞ وﺑﻌﺪه‬ ‫ﻟﻴﺨﺮج اﻟﺤﻔﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺰﻳﻨﺎت‬ ‫واﻟﺪﻳﻜـﻮرات واﻹﺿﺎءة ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺮﻳﺪه اﻟﺰﺑـﻮن ‪ .‬ووﺟﻬﺖ‬ ‫رﺳﺎﻟﺔ ﺷﻜﺮ إﱃ واﻟﺪﺗﻬﺎ وﻋﺎﺋﻠﺘﻬﺎ‬ ‫وﻛـﻞ ﻣـﻦ دﻋﻤﻬﺎ وﺗﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺑﺪاﻳـﺎت ﻣﴩوﻋﻬـﺎ ‪ ،‬وأﻧﻬـﺖ‬ ‫ﺣﺪﻳﺜﻬـﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺤﻠـﻢ أن ﻳﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﻃﻤﻮﺣﻬﺎ وﺗﺮى ﻫـﺬا اﻤﴩوع ﰲ‬ ‫ﻛﻞ اﻤﻨﺎﻃﻖ ‪.‬‬

‫دراﺟﻲ‪ :‬اﻗﺘﺼﺎد ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو ﻳﺘﺠﻪ ﻟﻠﺘﻌﺎﻓﻲ‬ ‫ﻓﺮاﻧﻜﻔﻮرت ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﻣﺎرﻳﻮ دراﺟﻲ‬

‫ﻗـﺎل رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﻣﺎرﻳﻮ دراﺟﻲ أﻣﺲ‪ ،‬إﻧﻪ ﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﺘﻌـﺎﰱ اﻟﻨﺸـﺎط اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻴـﻮرو ﰲ وﻗـﺖ ﻻﺣـﻖ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 2013‬ﻟﻜـﻦ اﻤﺨﺎﻃـﺮ ﺗﻔـﻮق‬ ‫اﻻﺣﺘﻤـﺎﻻت اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ‪ .‬وﺗﻮﻗـﻊ دراﺟـﻲ‬ ‫ﰲ ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔـﻲ ﺑﻌـﺪ أن ﻗـﺮر اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي اﻷوروﺑﻲ اﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ ﺳﻌﺮ اﻟﻔﺎﺋﺪة‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﴘ دون ﺗﻐﻴﺮ ﻋﻨـﺪ ‪ » ، ٪ 0.75‬أن‬ ‫ﻳﺴﻮد اﻟﻀﻌﻒ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو‬

‫ﰲ اﻷﺷﻬـﺮ اﻷوﱃ ﻣـﻦ ‪ .2013‬وأﺿـﺎف‬ ‫»ﰲ وﻗـﺖ ﻻﺣﻖ ﻣـﻦ ‪ 2013‬ﻣـﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ‬ ‫أن ﻳﺘﻌﺎﰱ اﻟﻨﺸـﺎط اﻻﻗﺘﺼـﺎدي ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﺪﻋﻮﻣـﺎ ً ﺑﻤﻮﻗﻔﻨـﺎ ﰲ ﺗﻴﺴـﺮ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘﺪﻳـﺔ واﻟﺘﺤﺴﻦ ﰲ ﺛﻘﺔ اﻷﺳـﻮاق اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫‪ ...‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﻤﻮ اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻌﺎﻤﻲ‪«.‬‬ ‫واﻧﻜﻤﺶ اﻗﺘﺼـﺎد ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺑﻌﻦ اﻟﺜﺎﻧـﻲ واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ���وﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﺮﻛﻮد‬ ‫وﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ أن ﻳﻜﻮن اﻟﻮﺿﻊ ﻗﺪ زاد ﺳﻮءا ً‬ ‫ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺮاﺑﻊ‪ .‬وﺗﺘﻤﺎﺛﻞ ﺗﻮﻗﻌﺎت دراﺟﻲ‬ ‫ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ﻣﻊ ﻣﺎ أﻋﻠﻨﻪ ﻗﺒﻞ ﺷﻬﺮ‪.‬‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺈﻋﺎﻧﺎت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ اﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬روﻳﱰز‬

‫ﺳﺒﺎﺋﻚ ذﻫﺒﻴﺔ‬

‫اﻧﺨﻔﺾ ﻋﺪد اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻘﺪﻣﻮا‬ ‫ﺑﻄﻠﺒـﺎت ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ إﻋﺎﻧـﺎت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ ،‬وأﺷﺎرت ﻗـﺮاءة ﻟﻼﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﻌـﺎم إﱃ أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﰲ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺪل ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﰲ ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ وزارة اﻟﻌﻤـﻞ أﻣـﺲ‪ ،‬إن ﻃﻠﺒـﺎت‬ ‫إﻋﺎﻧﺎت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﻷول ﻣﺮة اﻧﺨﻔﻀﺖ ﺑﻤﻘﺪار‬ ‫ﺧﻤﺴﺔ آﻻف ﻟﺘﺼﻞ إﱃ ‪ 366‬أﻟﻒ ﻃﻠﺐ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت ﻣﻌﺪﻟﺔ ﺣﺴﺐ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻢ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﺰﻳﺎدة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ آﻻف‪ .‬وﻛﺎن اﻗﺘﺼﺎدﻳﻮن‪ ،‬اﺳـﺘﻄﻠﻌﺖ‬ ‫روﻳـﱰز آراءﻫﻢ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﻮﻗﻌﻮا أن ﺗﺒﻠﻎ ﻃﻠﺒﺎت‬

‫إﻋﺎﻧﺎت اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ‪ 360‬أﻟﻔﺎ ً اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫واﻧﺨﻔﺾ اﻤﺘﻮﺳﻂ اﻤﺘﺤﺮك ﻟﻄﻠﺒﺎت اﻹﻋﺎﻧﺔ‬ ‫ﰲ أرﺑﻌﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ وﻫﻮ ﻣـﺆﴍ ﻋﲆ اﻻﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 2250‬ﻃﻠﺒـﺎ ً ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ‪350‬‬ ‫أﻟـﻒ ﻃﻠﺐ‪ .‬وﻫﺬا أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻨﺬ ﻣﺎرس‬ ‫‪ ،2008‬ﻣـﺎ ﻳﺸـﺮ إﱃ ﺗﺤﺴـﻦ ﻣﺴﺘﻤـﺮ ﰲ‬ ‫ﻇﺮوف ﺳﻮق اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬


‫«زين السعودية» تخ ِفض مطلوباتها المتداولة بقيمة ‪ 1.3‬مليار ريال‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت «زي�ن السعودي�ة» مؤخ�را ً ع�ن تطورات‬ ‫استخ�دام امتحصات من إص�دار أسهم حقوق اأولوية‬ ‫الت�ي تم ااكتت�اب بها خ�ال يوليو من ع�ام ‪2012‬م‪،‬‬ ‫وأوضح�ت أنه�ا استخدمت خ�ال فرة الرب�ع الثالث‬

‫م�ن ‪2012‬م‪ ،‬مبل�غ ‪ 750‬ملي�ون ريال مقاب�ل تسديد‬ ‫امبل�غ امحدد من تسهيل امرابحة امشرك لصالح تجمع‬ ‫بن�وك امرابحة ‪ ،‬إذ انتهت الركة من رف كامل امبلغ‬ ‫امخص�ص له�ذا البند‪ .‬وأف�ادت أنها استثم�رت ي دعم‬ ‫الشبك�ة قرابة ‪ 296‬مليون ريال حي�ث ّ‬ ‫تبقى من امبالغ‬ ‫الت�ي كان من امق� ّرر رفها حتى تاري�خ ‪ 31‬ديسمر‬

‫‪2012‬م قرابة ‪ 514‬مليون ريال ‪ ،‬مرجعة عدم استخدام‬ ‫ه�ذا امبلغ إى عدم استحقاق عدد م�ن الدفعات امتعلقة‬ ‫ببعض موردي متطلبات ااستثمار ي دعم الشبكة خال‬ ‫الفرة حت�ى هذا التاري�خ‪ ،‬باإضاف�ة إى تَم ُكن الركة‬ ‫من استخ�دام موارد نقدية إضافي�ة لتمويل مروفات‬ ‫رأسمالية للشبك�ة امتعلقة بأحد اموردين التي ّ‬ ‫تحصلت‬

‫‪28‬‬

‫اقتصاد‬

‫عليها الركة من ج ّراء أنشطة تمويلية‪.‬‬ ‫وأك�دت أنه وحت�ى تاري�خ ‪ 31‬ديسم�ر ‪2012‬م‬ ‫تم استخ�دام مبلغ ‪ 1.3‬ملي�ار ريال تقريب�ا مقابل بند‬ ‫تخفي�ض امطلوب�ات امتداولة‪ ،‬ي ح�ن حققت الركة‬ ‫مدخ�وات نقدي�ة مماثل�ة تقريب�ا لنف�س امبل�غ ج ّراء‬ ‫أنشطتها التشغيلية خال نفس الفرة‪ ،‬لتحقق التعويض‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫«جرير» ِ‬ ‫توزع أرباح الربع الرابع بواقع ‪ 1.85‬ريال للسهم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعل�ن الرئي�س التنفي�ذي‬ ‫لركة جرير للتسويق عبد‬ ‫الكريم العقيل‪ ،‬أن مجل�س‬ ‫اإدارة أق� َر ي اجتماع�ه‬ ‫الثاثاء توزي�ع مبلغ ‪111‬‬ ‫ملي�ون ريال مساهم�ي الركة‪،‬‬ ‫بواقع ‪ 1.85‬ريال للسهم الواحد‪،‬‬ ‫كأرباح رب�ع سنوية م�ن أرباح‬ ‫رك�ة جرير ع�ن الرب�ع الرابع‬ ‫من الع�ام ام�اي ‪2012‬م‪ .‬وقال‬ ‫إن أحقي�ة هذه اأرب�اح ستكون‬ ‫للمساهم�ن امسجلن بسجات‬ ‫مساهمي الرك�ة بنهاية تداول‬ ‫اإثنن‪ 18/02/2013 ،‬وستبدأ‬

‫الركة ي رف اأرباح اعتبارا ً‬ ‫من اأربع�اء ‪27/02/2013‬م‬ ‫‪ .‬وأك��د العقي��ل أن الش�رك�ة‬ ‫بمركزها النق�دي امتميّز وتوفر‬ ‫السيولة لديها‪ ،‬وي ضوء الزيادة‬ ‫امط�ردة ي أرباحه�ا الفصلي�ة‪،‬‬ ‫مس�تم�رة ي س�ياس�ته�ا‬ ‫بش��أن توزي��ع اأرب��اح عى‬ ‫مس�اهم�يها ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫يذكر أن الرك�ة قد وزعت‬ ‫أرباح�ا ً عن الرب�ع اأول والثاني‬ ‫والثالث م�ن العام ام�اي الحاي‬ ‫قدره�ا ‪ 2.2‬ري�ال ‪ 1.4 ،‬ريال ‪،‬‬ ‫‪ 2.3‬ري�ال للسه�م ع�ى التواي‪،‬‬ ‫وبعد توزيع أرب�اح الربع الرابع‬ ‫سيصب�ح إجماي ما ت�م توزيعه‬

‫عبد الكريم العقيل‬ ‫ع�ى امساهم�ن مبل�غ ‪7.75‬‬ ‫ريال للسهم الواح�د للعام اماي‬ ‫‪2012‬م بم�ا يع�ادل ‪% 77.5‬‬ ‫من رأس م�ال الركة ‪ ،‬وبزيادة‬

‫قدره�ا ‪ % 10.7‬مقارنة بالفرة‬ ‫امماثلة من العام اماي ‪.‬‬ ‫وأسف�رت الن�ت����ائ�ج‬ ‫امالي�ة اأولي�ة للش�رك��ة‬ ‫ع���ن ارتفاع ص�اي اأرب��اح‬ ‫السنوي�ة التقديري�ة للعام اماي‬ ‫‪2012‬م بنسب�ة ‪% 11.1‬‬ ‫لتص�ل إى ‪ 569.8‬ملي����ون‬ ‫ري�ال مق��ارن�ة بمبل����غ‬ ‫‪ 513‬ملي����ون ري����ال‬ ‫للع�����ام ‪2011‬م ‪ ،‬وبل���غ‬ ‫ص�اي الرب�����ح للس���ه�م‬ ‫للع�ام ام�اي ‪2012‬م ‪9.50‬‬ ‫ري����ال مق����ارن�ة ب����‬ ‫‪ 8.55‬ري�����ال للع�ام اماي‬ ‫‪2011‬م ‪ .‬وأوض�ح العقي�ل‬

‫أن النتائ�ج امالي�ة أسف�رت عن‬ ‫حج�م مبيع�ات خ�ال الف�رة‬ ‫امنتهي�ة ي ‪31/12/2012‬م‬ ‫بقيم�ة ‪ 4.634‬ملي�ون ري�ال‪،‬‬ ‫مقارنة ب�� ‪ 4.147‬مليون ريال‬ ‫خال الف�رة امماثلة م�ن العام‬ ‫‪2011‬م ‪ ،‬وبنسب�ة نم�و ‪11.7‬‬ ‫‪ . %‬وذك�ر أن سب�ب اارتفاع ي‬ ‫ص�اي اأرباح وامبيع�ات خال‬ ‫فرتي الرب�ع الرابع والعام اماي‬ ‫امنته�ي مقارنة بنفس الفرتن‬ ‫م�ن الع�ام ام�اي‪ ،‬يع�ود إى‬ ‫النم�و ي مبيعات جميع اأقسام‬ ‫وخاصة الهواتف الذكية‪ ،‬وزيادة‬ ‫عدد ف�روع مكتبة جرير من ‪30‬‬ ‫فرعا ً إى ‪ 32‬فرعا ً هذا العام ‪.‬‬

‫«موبايلي» ترعى برنامج اإعاقة السمعية‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫ساهم�ت رك�ة اتح�اد اتص�اات‬ ‫«موباي�ي» ي إث�راء فعالي�ات‬ ‫برنام�ج «إحس�اس فن�ان» ال�ذي‬ ‫تنظم�ه الجمعية السعودية لإعاقة‬ ‫السمعي�ة (سمعي�ة)‪ ،‬م�ن خ�ال‬ ‫رعايتها لفعالي�ات الرنامج الذي يهدف‬ ‫إى تعزي�ز مه�ارات ذوي ااحتياج�ات‬ ‫الخاصة من الصم وضعاف السمع‪.‬‬ ‫وتأت�ي رعاية موباي�ي لفعالية هذا‬ ‫الرنام�ج ي إط�ار برام�ج امسؤولي�ة‬ ‫ااجتماعي�ة الت�ي تلق�ى اهتمام�ا ً كبرا ً‬ ‫م�ن الرك�ة‪ ،‬خاص�ة ذوي ااحتياجات‬ ‫الخاصة الذين يتمي�زون بقدرات كامنة‬ ‫بإمكانها دعم امجتمع السعودي ي حال‬ ‫تم تطوير مهاراتهم‪ ،‬ومعاملتهم بالشكل‬ ‫الائ�ق نفسي�ا ً واجتماعي�ا ً وتعليمي�ا ً‬ ‫وأرياً‪ .‬ويهدف برنامج (إحساس فنان)‬

‫مبادرات «موبايي» ااجتماعية تساهم ي تنمية امجتمع‬ ‫إى تقدي�م ع�اج سلوكي فعَ �ال لبعض‬ ‫امشك�ات النفسي�ة وااجتماعي�ة الت�ي‬ ‫يعاني منه�ا ذوو ااحتياج�ات الخاصة‬

‫(الرق)‬

‫من الص�م وضعاف السمع‪ ،‬مثل الخوف‬ ‫والخجل واانسح�اب والعدوانية ونقص‬ ‫التكي�ف اانفعاي والتفاع�ل ااجتماعي‪،‬‬

‫به�دف دمج هذه الفئة العزيزة مع باقي‬ ‫فئ�ات امجتم�ع‪ ،‬ورفع مستوي�ات الثقة‬ ‫لديه�م‪ .‬وتضم�ن الرنام�ج عدي�دا ً من‬ ‫اأركان‪ ،‬منها الركن التعريفي بالجمعية‬ ‫السعودي�ة لإعاق�ة السمعي�ة‪ ،‬والرك�ن‬ ‫التعريفي بفريق اأمل التطوعي‪ ،‬والركن‬ ‫الفن�ي التطبيقي‪ ،‬والركن الفني اليدوي‪،‬‬ ‫ورك�ن التصوي�ر الفوتوغ�راي‪ ،‬ورك�ن‬ ‫اللوح�ات التشكيلي�ة‪ .‬وقدمت «موبايي»‬ ‫مبادرات اجتماعية متعددة اأوجه ضمن‬ ‫برامج امسؤولية ااجتماعية التي يتم من‬ ‫خالها دعم الجهات الخرية التي تساهم‬ ‫ي تنمي�ة امجتم�ع‪ ،‬اسيَمَ �ا الجمعي�ات‬ ‫الخري�ة‪ ،‬كما قدمت دعم�ا ً ماليا ً لتفعيل‬ ‫لك�ل من (مرك�ز اأمر‬ ‫بع�ض الرام�ج‬ ‫ٍ‬ ‫سلمان أبح�اث اإعاق�ة)‪( ،‬مركز اأمر‬ ‫سلمان ااجتماعي)‪( ،‬الجمعية السعودية‬ ‫الخري�ة م�رض الزهايم�ر)‪( ،‬جمعي�ة‬ ‫رعاية الطفولة)‪.‬‬

‫البنك اأهلي يدعم برنامج الوقاية من مضاعفات مرض السكري‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫شارك البنك اأه�ي مؤخرا ً ي برنامج‬ ‫الوقاي�ة م�ن مضاعف�ات م�رض‬ ‫السك�ري‪ ،‬بالتع�اون م�ع جمعي�ة‬ ‫أصدق�اء م�رى السك�ري الخري�ة‬ ‫بمدين�ة جدة‪ ،‬إذ يه�دف الرنامج إى‬ ‫التوعية بأهمية تفادي اإصابة بمضاعفات‬ ‫مرض السك�ري‪ .‬وتأتي رعاي�ة البنك مثل‬ ‫ه�ذه الفعالي�ات انطاق�ا ً م�ن استشعاره‬

‫ل�دوره ااجتماع�ي‪،‬‬ ‫كم�ا ته�دف مشاركته‬ ‫امساهم�ة ي الح�د من‬ ‫مضاعف�ات مرض السك�ري من أجل خلق‬ ‫وعي أكر حول م�رض السكري وأعراضه‬ ‫وط�رق عاجه‪ .‬ويع�د تغير نم�ط الحياة‬ ‫روري�ا ً ي حال اتضحت إصابة الشخص‬ ‫بم�رض السك�ري‪ ،‬كم�ا أن امحافظة عى‬ ‫نسبة السكر ي ال�دم عى معدلها الطبيعي‬ ‫أمر ي منته�ى اأهمية وهو امحور الرئيس‬

‫الذي يشه�ده الرنامج‬ ‫التوعوي بأهمية تفادي‬ ‫اإصاب�ة بمضاعف�ات‬

‫مرض السكري‪.‬‬ ‫ويحتل مرض السكري حيزا ً كبرا ً من‬ ‫اهتمامات الناس حول العالم‪ ،‬نظرا ً معدات‬ ‫انتش�اره امثرة للقلق‪ ،‬كم�ا أن امملكة غر‬ ‫بعي�دة ع�ن هذا امشه�د باعتباره�ا إحدى‬ ‫ال�دول التي تشهد تزايدا ً ملحوظا ً ي حاات‬ ‫السكري سنوي�اً‪ ،‬أسباب عديدة من أهمها‬

‫تنامي العادات الصحية والغذائية السلبية‪.‬‬ ‫يذك�ر أن توصي�ات الخ�راء تشر إى‬ ‫أهمّ ي�ة ممارس�ة الرياض�ة البدنية مرى‬ ‫السك�ري وتن�اول الطع�ام الصح�ي‪،‬‬ ‫وامحافظ�ة ع�ى صح�ة القل�ب‪ ،‬وإدارة‬ ‫الضغ�وط النفسي�ة اليومي�ة‪ ،‬دون إغفال‬ ‫الع�اج الطبي وامراجع�ة الدورية للحاات‬ ‫امصاب�ة بداء السكري‪ ،‬كما أنه يتوجب عى‬ ‫مرى السكري تصمي�م خطة عمل يومية‬ ‫لتحقيق التغير ي نمط الحياة‪.‬‬

‫«هيتاشي» تطرح أحدث منتجات العناية بالبشرة للسيدات‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫كشف�ت ركة هيتاي اليابانية الرائدة ى صناعة‬ ‫أجه�زة العناية الشخصية للرج�ال والسيدات ي‬ ‫العالم م�ن خال وكيلها الح�ري ي السعودية‬ ‫ركة أحمد عب�د الواحد التجارية الركة الرائدة‬ ‫ي ه�ذا امجال‪ ،‬ع�ن مجموعة جدي�دة من أحدث‬ ‫منتجات «هيتاي» من أجهزة العناية بالبرة للسيدات‬ ‫لعمائها‪ ،‬ي خطوة من شأنها تعزيز حضورها وزيادة‬ ‫حصتها ي السوق السعودية‪.‬‬ ‫وق�ال امدير العام لهيت�اي ي السعودية جونجي‬ ‫فوجيت�ا‪ ،‬إن أجه�زة العناي�ة بالب�رة الت�ى تطرحها‬ ‫هيت�اي للسي�دات تمثل نقل�ة نوعية ي عال�م أجهزة‬ ‫العناية بالب�رة‪ ،‬وأضاف أن اأجه�زة الجديدة والتي‬ ‫ج�اءت ي ثاث�ة مودي�ات تعم�ل عى تنظي�ف مسام‬ ‫الب�رة وهي مناسب�ة للب�رة الحساس�ة‪ ،‬إذ تساهم‬ ‫التقنية الجديدة ي تجنب اأرار التي قد تتعرض لها‬ ‫برة امرأة نتيجة استعمال امكياج أو التلوث البيئي‪.‬‬ ‫وتمث�ل اموديات الجدي�دة ‪CM-N8100, CM-‬‬ ‫‪( 5610BF and NC-5510‬التنظي�ف باأي�ون‪،‬‬ ‫ودع�م الرطيب‪ ،‬التري�د الجماي) نقل�ة مهمة ي عالم‬ ‫أجهزة العناية بالوج�ه للسيدات فباإضافة إى الشحن‬ ‫بالكهرب�اء تأتي الق�وة اأيونية لتساعد ع�ى ااخراق‬ ‫العميق لطبق�ة خايا الجلد وااحتف�اظ بالرطوبة فيه‬ ‫م�دة طويلة‪ ،‬إضاف�ة إى أن ال�رأس امصنوعة من مادة‬ ‫التيتانيوم تجعلها آمنة ومناسبة للبرة الحساسة‪ ،‬كما‬ ‫تتميز بسهولة ااستخدام‪.‬‬

‫عن الرف مقابل هذا البند‪ .‬وأشارت «زين السعودية»‬ ‫إى أنه�ا دفع�ت م�ا مجموع�ه ‪ 94‬مليون ري�ال تقريبا‬ ‫كمصاريف متعلقة ببند تسديد مصاريف ااكتتاب وذلك‬ ‫أقل بمبلغ ‪ 25‬ملي�ون ريال عما كان مقرراً‪ .‬حيث سيتم‬ ‫استغ�ال ه�ذا الفائض ضم�ن بند تموي�ل امروفات‬ ‫الرأسمالية للشبكة امذكور أعاه‪.‬‬

‫أجهزة العناية بالبرة‬

‫(الرق)‬

‫«مجوهرات الفارسي» تطلق «حبيبتي»‬ ‫المرصع بالماس‬ ‫من الذهب عيار ‪18‬‬ ‫ّ‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫أطلق�ت مجوهرات الف�اري القطعة الجميلة‬ ‫«حبيبت�ي»‪ ،‬وهي عبارة عن سلسلة من الذهب‬ ‫َ‬ ‫وامرصعة بحبَ�ات من اماس النقي‬ ‫عي�ار ‪،18‬‬ ‫امخت�ار بعناية من قبل أح�د أقدم بيوت خرة‬ ‫اماس ي بلجيك�ا‪ .‬وقد صنعت ي ستة أحجام‬ ‫مختلف�ة لتناسب مستوي�ات متفاوتة م�ن الدخل ‪.‬‬ ‫وتوزع هذه القطعة الجميلة بسعر موحد لدى نخبة‬ ‫م�ن أفض�ل (الجواهرجي�ة) ي كل من ج�دة ومكة‬ ‫والرياض والخر والدوحة ودبي وأبو ظبي وامنامة‪.‬‬ ‫وقال�ت إن التح�دي ظه�ر لنا ي كي�ف نختر كل‬ ‫كلم�ات الحب والغزل ي كلم�ة واحدة‪ ،‬فكانت كلمة‬ ‫« حبيبت�ي « نفسه�ا‪ ،‬باعتبار أن الح�ب هو أسمى‬ ‫امشاع�ر اإنسانية‪ ،‬وخاصة ك�ل القيم النبيلة‪ ،‬وأن‬ ‫كل الثقاف�ات جعلته رابطا ً أساسي�ا ً لراحم ومودة‬ ‫أف�راد امجتم�ع‪ ،‬وهو شع�ور متبادل ب�ن طرفن‬ ‫جمعهما رابط قرابة أو أمومة أو أُبوّة أو زواج أو أي‬ ‫صورة أخرى من صور امحبة‪.‬‬ ‫وك�ان ك�ل حجر م�ن تل�ك اأحج�ار مصقوا ً‬

‫سلسلة حبيبتي من الفاري‬

‫(الرق)‬

‫بعناي�ة حت�ى ‪ 57‬وجه�ا ً ‪ ،‬كل وجه منه�ا له بريقه‬ ‫الخاص وألوان�ه امتألئة‪ .‬ثم كان ابد أن يتوّ ج ذلك‬ ‫بالقل�ب الذي يحم�ل أصدق امشاع�ر‪ .‬فرمزنا لتلك‬ ‫امشاعر بحجر من الياقوت اأحمر مصقول يدويا ً ي‬ ‫شكل قلب أحمر آخاذ‪ ،‬بعد التأكد من ضمان الجودة‬ ‫تحمل كل قطعة شعار مجوهرات الفاري‪.‬‬

‫«العثيم» تعلن عروضها اأسبوعية المم َيزة‬ ‫للسلع الغذائية واأجهزة الكهربائية واإلكترونية‬

‫أحد فروع أسواق العثيم‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت أس�واق العثي�م ع�ن‬ ‫تقدي�م باق�ة م�ن عروضها‬ ‫امميَ�زة لعدي�د م�ن السل�ع‬ ‫تح�ت شع�ار «مقاضي�ك‬ ‫الشهرية ‪...‬اش�ر أكثر وادفع‬ ‫أق�ل «‪ ،‬وتصل الع�روض إى أسعار‬ ‫أقل من التكلفة لكثر من اأصناف‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى امزايا الخاص�ة للعماء‬ ‫الذي�ن يحملون بطاقة برنامج الواء‬ ‫اكتساب‪ .‬وتشمل قائمة التخفيضات‬ ‫عدي�دا ً م�ن السل�ع الغذائي�ة‬ ‫وااستهاكي�ة والع�روض الخاصة‬ ‫باأجهزة الكهربائي�ة واإليكرونية‬

‫حي�ث تم اإعان ع�ن عرض خاص‬ ‫لج�وال سامسون�ج جالك�ي إس‬ ‫‪ 3#9300‬وع�روض متنوع�ة (اب‬ ‫توب لينوفو ‪( )»15,6‬اب توب آيس‬ ‫‪ ( )»15,6‬اب توب إتش بي ‪)»15,6‬‬ ‫وعروض (شاشة ماجيك إل ي دي‬ ‫‪ )»42‬شاش�ة توشيب�ا إل ي دي‬ ‫‪ )»32‬وشاش�ة إل ي دي ساني�و‬ ‫‪ )»32‬وشاش�ة رواك بازم�ا ‪)»50‬‬ ‫وغره�ا من الع�روض امميزة‪ .‬وبدأ‬ ‫ريان ه�ذه العروض من اأربعاء‪،‬‬ ‫‪ 6‬فراي�ر ‪ 2013‬م�دة أسب�وع ي‬ ‫جميع فروع أسواق العثيم بامملكة‪،‬‬ ‫وتشهد أس�واق العثيم إقب�اا ً كبرا ً‬ ‫م�ن قبل العم�اء الذي�ن يحرصون‬

‫(الرق)‬ ‫عى ااستفادة من هذه التخفيضات‬ ‫لتلبي�ة احتياجاته�م م�ن السل�ع‬ ‫الغذائي�ة وااستهاكي�ة بأسع�ار‬ ‫مميَزة وتخفيضات حقيقية‪ .‬وتعمل‬ ‫أس�واق العثيم ع�ى أن تكون قريبة‬ ‫م�ن امستهل�ك بااهتم�ام بتلبي�ة‬ ‫احتياجات�ه التسويقي�ة طوال العام‬ ‫و مختل�ف امواس�م وتقديم عروض‬ ‫التخفيضات الحقيقية و امستمرة‪.‬‬ ‫كم�ا تهت�م بتسهي�ل عملي�ة‬ ‫التسوق لعمائها من خال حرصها‬ ‫ع�ى تنوي�ع اأصن�اف امشارك�ة‬ ‫بامهرج�ان وإبرازه�ا خدم�ة‬ ‫للمستهلك بم�ا يساعده عى تنظيم‬ ‫مشريات�هبتوف�رأكث�ر‪.‬‬

‫اللجنة ااستشارية لإيواء السياحي تهدف‬ ‫إلى تعزيز اابتكار والنمو في قطاع الفنادق‬ ‫السياح�ي ي السعودي�ة مجموع�ة م�ن‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫امب�ادرات والحم�ات الت�ي ارتق�ت‬ ‫بقطاعات الفن�ادق والضيافة ي امملكة‬ ‫أص�در رئي�س الهيئ�ة العام�ة‬ ‫الع�ام ام�اي‪ ،‬م�ن بينه�ا سلسلة من‬ ‫للسياح�ة واآث�ار اأم�ر سلطان‬ ‫مع�ارض السف�ر وامؤتم�رات والندوات‬ ‫بن سلمان‪ ،‬ق�رارا ً بإعادة تشكيل‬ ‫وااجتماع�ات وامع�ارض امتنقل�ة‬ ‫اللجن�ة ااستشارية لنشاط اإيواء‬ ‫وامهرجان�ات وفعالي�ات الطاول�ة‬ ‫السياحي ي السعودية‪ .‬ويأتي هذا‬ ‫امستدي�رة‪ .‬وأش�ار بن محف�وظ إى ّ‬ ‫أن‬ ‫القرار ي سياق اهتمام الهيئة بالتنسيق‬ ‫ً‬ ‫اللجن�ة السابق�ة بذل�ت جه�ودا كبرة‬ ‫والتعاون الدائم مع جميع اأطراف ذات‬ ‫وقدم�ت حزمة م�ن التسهيات لركات‬ ‫العاقة ي كافة النشاط�ات والفعاليات‬ ‫ووك�اات السياحة ك�ي تدع�م الرامج‬ ‫التي ترف عليه�ا‪ ،‬واارتقاء بقطاعات‬ ‫زياد بن محفوظ‬ ‫امختلف�ة للهيئة العامة للسياحة واآثار‪،‬‬ ‫الفنادق والسياحة والضيافة وتطويرها‬ ‫ي امملك�ة رغم ما قدمه أعض�اء اللجنة السابقن من جهود والت�ي كان له�ا دور مه�م ي تحفي�ز نمو قط�اع الفنادق‬ ‫وم�ا أطلقوه م�ن حمات ومبادرات ضم�ن أعمال اللجنة ي والسياحة والضيافة ي العام ‪ 2013‬وما بعده‪.‬‬ ‫وأك� ّد بن محف�وظ ّ‬ ‫أن قطاع الضياف�ة ي امملكة يبقى‬ ‫دورتها السابقة‪.‬‬ ‫وق�ال أح�د أعض�اء اللجن�ة الحالية رئي�س مجموعة م�ن أبرز القطاعات الجاذبة للمستثمري�ن‪ ،‬نظرا ً إى اأعداد‬ ‫«إياف» للسياحة والسفر زياد بن محفوظ ‪ّ ،‬‬ ‫إن الهيئة العامة الكب�رة للسياح الذي�ن يتواف�دون إى السعودي�ة كل يوم‪.‬‬ ‫للسياحة واآث�ار قامت بإعادة تشكي�ل اللجنة ااستشارية وأفاد أن»مجموعة إياف» البحث عن سبل جديدة ومبتكرة‬ ‫لنش�اط اإي�واء السياح�ي ي امملكة‪ ،‬ضم�ن إسراتيجيتها للمساهم�ة ي نم�و القط�اع وتطوي�ره‪ .‬وق�د قمن�ا مؤخرا ً‬ ‫الرامية إى دعم نمو قطاعات الفنادق والسياحة والضيافة ي باستكم�ال أعم�ال تجدي�د مكاتبن�ا ي الري�اض لتحسن‬ ‫السعودي�ة‪ ،‬مشرا ً إى أنّها وسيلة رائعة لتوليد أفكار جديدة خدماتن�ا امقدم�ة للعماء ي امنطقة الوسط�ى ‪ ،‬ا سيّما ي‬ ‫مجال السياحة الداخلية التي تعد محور تركيزنا‪ ،‬إضافة إى‬ ‫وااستفادة من خرات ومشاركات أعضاء اللجنة الجدد‪.‬‬ ‫وأطلق�ت اللجنة ااستشاري�ة السابقة لنش�اط اإيواء السياحة الخارجية التي نوليها اهتماما ً كبراً‪.‬‬


‫ﻣﺠﻤﻊ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻳﻘﺪم ﺑﺮﻧﺎﻣﺠ ًﺎ ﻟﻠﻤﺼﺤﻒ اﻟﺮﻗﻤﻲ ﺑﺎﻟﻠﻐﺘﻴﻦ اوردﻳﺔ وا“ﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻌﺮض ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ ﻟﻠﻜﺘﺎب‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺮﻳﻢ آل ﺷﻴﻒ‬

‫)واس(‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺟﻨﺎح اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﻌﺮض‬

‫ﻳﻌـﺮض ﻣﺠﻤﻊ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻄﺒﺎﻋﺔ اﻤﺼﺤﻒ اﻟﴩﻳﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﺮض اﻟﻜﺘﺎب اﻟـﺪوﱄ ﺑﻨﻴﻮدﻟﻬﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳُﻨ ّﻈﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬ﺧﺪﻣـﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻟﻠﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﱰﺟﻢ إﱃ اﻟﻠﻐﺘﻦ اﻷوردﻳﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻟﻬﻨﺪ وﺟﻨﻮب آﺳﻴﺎ وﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫ﰲ ﻗـﺮاءة اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‪ .‬وذﻛﺮت ﺻﺤﻴﻔـﺔ »دﻳﻜﺎن ﻫﺮاﻟﺪ«‬

‫اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ إﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي ﺷﺨﺺ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ ﺟﻬﺎز‬ ‫اﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻣﺠﺎﻧـﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﻤﻴﻠﻪ ﻋـﲆ اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﺬﻛﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋ ّﺪ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﱰﺟﻤﻮ ﻣﺠﻤﻊ اﻤﻠﻚ ﻓﻬـﺪ ﻟﻄﺒﺎﻋﺔ اﻤﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬وﺗﻢ ﻓﻴﻪ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﻣﻌﺎﻧﻲ اﻟﻘﺮآن ﻣﻊ‬ ‫إدراج ﻗﺮاءة ﺻﻮﺗﻴﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺘـﻦ اﻷوردﻳﺔ واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬وﻗﺪﻣﺘﻪ‬ ‫وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﱄ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻌـﺮض ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﻓﺘﺘﺢ اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺳـﺒﻌﺔ أﻳﺎم‪ .‬وﻗﺎل ﻣﺴـﺆول‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻤﻊ‪» :‬و ّ‬ ‫ﻇﻒ اﻤﺠﻤﻊ ﻣﱰﺟﻤـﻦ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫ﻟﱰﺟﻤﺔ ﻣﻌﺎﻧﻲ اﻟﻘﺮآن ﺑﺴـﺖ ﻟﻐﺎت‪ ،‬وﺗـﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ‬ ‫ﻣﻊ ﻗـﺮاءة ﺻﻮﺗﻴـﺔ ﻋﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺼﻞ إﻟﻴﻬـﺎ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻣﺠﺎﻧﺎً«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺣﻈﻲ »ﺑﺸـﻌﺒﻴﺔ واﺳـﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﻔﺌﺎت اﻟﻌﻤﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻜﻔﻮﻓﻦ«‪.‬‬ ‫وﻇـﻞ ﺗﻌﻠﻢ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨـﻪ اﻵن أﺻﺒﺢ‬ ‫رﻗﻤﻴـﺎ‪ ،‬وﻳﻮﻓـﺮ اﻤﺠﻤـﻊ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﺎ ﻟﱰﺟﻤﺎت ﻣﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻘﺮآن‬ ‫ﺑﺴـﺖ ﻟﻐﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬ﻫﻲ‪ :‬اﻷوردﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻬﻮﺳـﺎ‪ ،‬اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﺳـﺒﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﺔ‪ ،‬واﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻊ ﻗﺮاءة ﻣﺠﻮّدة ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ .‬وﻫﻨـﺎك أﻳﻀـﺎ ً ﻗﺮاءة ﻤﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻘـﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻠﻐﺔ‬ ‫أوروﻣـﻮ ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻌـﺮف ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﺗﺮﺟﻢ اﻤﺠﻤﻊ ﻣﻌﺎﻧـﻲ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ إﱃ ‪55‬‬ ‫ﻟﻐـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 24‬ﻟﻐﺔ آﺳـﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬و‪ 12‬أوروﺑﻴـﺔ‪ ،‬و‪ 14‬إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻐـﺔ اﻟﻐﺠﺮ ﰲ أوروﺑﺎ اﻟﻮﺳـﻄﻰ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺟﻤﻴـﻊ ﻫﺬه اﻟﻠﻐﺎت‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻀﻒ إﱃ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ أﺿﻴﻔﺖ أﺑﺮز ﺳـﺖ‬ ‫ﻟﻐـﺎت ﻓﻘﻂ‪ .‬وﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻳﻌﻤﻞ اﻤﺠﻤـﻊ ﰲ اﻟﱰﺟﻤـﺔ إﱃ اﻟﻠﻐﺘﻦ‬ ‫اﻟﺴﻨﺪﻳﺔ واﻤﺎﻻﻳﺎﻻﻣﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﻔﻴﻠﻢ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﻔﺘﺢ ﺑﺎب‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻤﺸﺎرﻛﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ واﻟﻤﻘﻴﻤﻴﻦ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ إدارة »ﻣﻬﺮﺟـﺎن اﻟﻔﻴﻠـﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي«‪ ،‬ﻋـﻦ ﻓﺘﺤﻬـﺎ ﺑـﺎب‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒـﺎت اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟـﺪورة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣـﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻤﻮﻗـﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ‪www.‬‬ ‫‪.saudiff.com‬‬

‫ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺸﺒﺎﻧﺔ‬

‫اﻟﺮواﺋﻴـﺔ اﻟ���ﺼـﺮة‪ ،‬ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻷﻓـﻼم‬ ‫اﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أﻓـﻼم اﻟﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴﺲ ﻗﻨـﻮات »روﺗﺎﻧﺎ«‪،‬‬ ‫اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﻨﻈﻤـﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﺗﺮﻛـﻲ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎﻧﺔ‪ ،‬أن ﻧﺠـﺎح اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻷوﱃ واﻹﻗﺒﺎل اﻟﺬي ﺣﻈﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ اﻤﻮاﻫﺐ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ‪» ،‬ﺷﺠﻌﻨﺎ ودون ﺗﺮدد ﰲ ﺧﻮض‬

‫وﻗـﺮرت إدارة اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻧﺴـﺨﺘﻪ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﻣﺎﻳـﻮ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﺪورة‪.‬‬ ‫وﺣﺪدت اﻹدارة اﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻋﲆ ﺟﻮاﺋﺰ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﰲ أرﺑـﻊ ﻓﺌﺎت‪ ،‬ﻫﻲ‪ :‬ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫اﻷﻓﻼم اﻟﺮواﺋﻴﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ اﻷﻓﻼم‬

‫اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﺠﺪداً«‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره ﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪،‬‬ ‫اﻤﺨﺮج ﻣﻤﺪوح ﺳـﺎﻟﻢ‪» :‬ﻤﺴـﻨﺎ أن ﻓﻜﺮة‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن أﺻﺒﺤـﺖ ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫اﻧﻄﻼﻗﺔ ﻟﺘﺄﺳﻴﺲ ﺳـﻴﻨﻤﺎ ﺳﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎ اﺗﻀﺢ ﺟﻠﻴﺎ ً ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻟﻜﺒﺮة‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻷﻋﺪاد اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻷول«‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺒﻴﴚ‬ ‫أﻛﺪ رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ »أم اﻟﻘﺮى« اﻟﻨﺎﻗﺪ ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ‪ ،‬أن اﻟﻮاﻗﻊ ﻟﻢ ﻳﺨﺪم اﻷدﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ اﻷواﺋﻞ‪،‬‬ ‫وأن ﺣﻘﺒﺘﻬﻢ اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺤﻆ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ‪ ،‬ﺧﻼل ﺗﻌﻠﻴﻘﻪ ﻋﲆ ﻣﺪاﺧﻼت ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻟﻘﺎﺋـﻪ ﻣﺤـﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »ﻗﺮاءة ﰲ أﺛـﺮ ﻣﺠﻬﻮل« ﰲ‬ ‫ﺧﻤﻴﺴﻴﺔ ﺣﻤﺪ اﻟﺠﺎﴎ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬إﱃ أن ﺳﺒﺐ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻧﺘﻴﺠﺔ أﻧﻬﻢ ﺳـﻌﻮدﻳﻮن‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬إن‬ ‫»اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ اﻟﺠﺪد« ﺗﻮﺟﻬﻮا ﺑﻨﻘﺪﻫﻢ ودراﺳـﺎﺗﻬﻢ إﱃ أدب‬ ‫ﺿﻌﻴﻒ‪ ،‬ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﻢ ﻣﺴـﺎﻫﻤﻦ ﰲ »اﻟﺘﻀﻌﻀﻊ« اﻷدﺑﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺮﻣﻴﺰ أﺳـﻤﺎء ﻻ ﺗﺴـﺘﺤﻖ أن ﺗﻜـﻮن أدﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺧﻼﻓـﺎ ً ﻟﻠﺠﻴﻞ‬ ‫اﻷول ﻣﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻟﻬﻢ إﺳﻬﺎﻣﺎت ﻣﺸﻬﻮدة ﰲ اﻷدب‬ ‫وواﻗﻌﻪ‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﺤـﺎﴐة‪ ،‬ﻗﺎل ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ‪ :‬إن ﻛﺘـﺎب »اﻷدب اﻟﻔﻨﻲ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺻﺪر ﺳـﻨﺔ ‪1353‬ﻫــ‪ ،‬ﻳﻌـﺪ أوّل ﻛﺘﺎب ﻧﻘـﺪي ﺑﻌﺪ‬ ‫إﻋﻼن ﺗﻮﺣﻴﺪ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وإﻧﻪ ﺧﺎﻣﺲ ﻛﺘﺎب‬ ‫ﺻﺎدر ﰲ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ‪ ،‬ﻣﻌﺪدا ً اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺘﻲ ﺳﺒﻘﺘﻪ‪ ،‬وﻫﻲ »أدب‬ ‫اﻟﺤﺠـﺎز« ﻤﺤﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎن )‪1344‬ﻫـ(‪ ،‬و«اﻤﻌﺮض« ﻟﻠﺼﺒّﺎن‬ ‫)‪1345‬ﻫـ(‪ ،‬و«ﺧﻮاﻃﺮ ﻣﴫﺣﺔ« ﻤﺤﻤﺪ ﻋﻮاد )‪1345‬ﻫـ(‪،‬‬ ‫ورواﻳﺔ »اﻟﺘّﻮأﻣﺎن« ﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺪوس اﻷﻧﺼﺎري )‪1349‬ﻫـ(‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﻣﺆﻟﻒ اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬ﺣﺴـﻦ ُﻛﺘﺒﻲ‪ ،‬راﺋ ٌﺪ َﺳﺒَﻖ أن‬ ‫ﻋﻤﻞ وزﻳﺮا ً ﻟﻠﺤﺞ وﻣﻨﺎﻓﺤﺎ ً ﺳﻴﺎﺳﻴﺎً‪ ،‬ﰲ ﻓﱰة اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫اﻹﺳـﻼم واﻟﺘﻀﺎﻣﻦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻋﺎدًا إﻳﺎه »ﻋﺮاب« اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ‬

‫ﺣﺴﻦ ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ ﺧﻼل اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﻣﻘﺎﻻﺗﻪ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻳﻨﴩﻫﺎ ﰲ ﺻﺤﻒ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﺤﻘﺒﺔ ﺗﻮﺿﺢ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﺟﺮﻳﺪة »اﻟﺒﻼد«‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫إن ﻟﻬـﺬا اﻟﺮﺟﻞ إﺳـﻬﺎﻣﺎت ﰲ اﻟﺤﻴﺎة اﻷدﺑﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻟﻪ‬ ‫آﺛﺎر ﻧﻘﺪﻳﺔ ﰲ ﺻﺤﻴﻔﺘَ ْﻲ »أم اﻟﻘﺮى« و«اﻟﺤﺠﺎز«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻌﺮض ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ ﰲ ﻣﺤﺎﴐﺗﻪ وﺟﻬﺘﻲ ﻧﻈﺮ‪ ،‬اﻷوﱃ‪:‬‬ ‫ﻟﻌﺰﻳﺰ ﺿﻴﺎء‪ ،‬واﻷﺧﺮى ﻷﺣﻤﺪ ﻋﻄﺎر ﺣﻮل ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أن اﻟﻜﺘﺎب ﻳﻌﻜﺲ ﻓﻬﻤﺎ ً ﻟﻨﻈﺮﻳﺔ اﻷدب وأﺻﻮﻟﻪ‪ ،‬وواﺻﻔﺎ ً إﻳﺎه‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﻛﺘﺎب ﺗﻘﺘﺤﻤﻪ اﻟﻌﻦ ﻟﺼﻐﺮ ﺣﺠﻤﻪ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أﻧﻪ ﻣﺎل ﰲ اﻟﺒﺪء إﱃ رأي ﺿﻴـﺎء ﰲ اﻟﻜﺘﺎب‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﺘﻔـﻖ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻊ رأي ﻋﻄﺎر‪ ،‬ﻷن اﻷﺧﺮ رﺑﻤﺎ ﺑﺎﻟﻎ‪ ،‬ﺷـﻴﺌﺎ ً ﻣﺎ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﺪح أﺳـﺘﺎذه وﻛﺘﺎﺑﻪ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻤﻘﺎل اﻟﺬي ﻛﺘﺒﻪ ﻋﻄﺎر‬ ‫ﻧﻘﻴـﺾ ﻣﺎ ﻛﺘﺒـﻪ ﺿﻴﺎء ﰲ ﻣﻘﺎﻟﺘـﻪ ﻋﻦ اﻟﻜﺘـﺎب وﻣﺆﻟﻔﻪ‪ ،‬إذ‬

‫ارﺗﻔﻊ اﻷول ﺑﺎﻟﻜﺘﺎب وﺻﺎﺣﺒﻪ‪ ،‬وﻧﺰ َل ﺑﻪ اﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺑﺎﻓﻘﻴـﻪ إﱃ أﻧﻪ اﺣﺘـﺎر ﰲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ ﺑـﻦ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﻪ‬ ‫ﺿﻴـﺎء وﻋﻄـﺎر‪ ،‬ﻓﻌﻦ ﺗـﺮى ﻣﺎ ﻛﺘﺒـﻪ اﻷول‪ ،‬وﻋـﻦ ﺗﻘﺮأ ﻣﺎ‬ ‫دﺑﺠـﻪ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﺑﻦ ﻛﺎﺗﺐ وﺟﺪ ﰲ ُ‬ ‫»ﺧﻔﻲ ﺣﻨﻦ ﻣﻜﺴـﺒﺎ ً ﻟﻪ ﻟﻮ‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺎز ﺑﻬﻤﺎ«‪ ،‬وﻛﺎﺗﺐ »ﺟﻌﻞ اﻟﻜﺘﺎب ﻓﺘﺤﺎ ﰲ اﻷدب اﻟﺤﺠﺎزي«‪،‬‬ ‫وﻳـﺮاه »ﻃﺮق ﺑﺎﺑﺎ ً ﻣﻦ أﺑـﻮاب ﻓﻦ اﻷدب ﻟﻢ ﻳﺴـﺒﻘﻪ أﺣﺪ إﱃ‬ ‫ﻃﺮﻗﻪ«‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫‪ :‬إن ﺿﻴﺎء ﻛﺎن‪ ،‬ﺣﻦ أﻧﺸﺄ ﻣﻘﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬أدﻳﺒﺎ ً ﻣﺸﻬﻮراً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻐﺎدر ﻋﻄﺎر ﻣﻘﻌﺪ اﻟﺪراﺳـﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ أن ﺗﺎرﻳﺦ اﻷدب‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﻣﺎل إﱃ ﻣﻘﺎﻟـﺔ ﺿﻴﺎء ﺣﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻤﻘﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋﻄﺎر‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺳـﻜﺖ اﻟﺘﺎرﻳﺦ ﻋﻦ ﻛﺘـﺎب »اﻷدب اﻟﻔﻨﻲ«‪ ،‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳﻜﺪ ﻳﻌﺮﻓﻪ إﻻ اﺳﻤﺎ ً ﰲ أﺳﺎﻣﻲ اﻟﻜﺘﺐ واﻟﻔﻬﺎرس‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إن »ﺣﺴـﻦ ﻛﺘﺒﻲ« ﻟـﻢ ﻳﺰﻋﻢ ﻟﻜﺘﺎﺑـﻪ أﻧﻪ أدﺑﻲ‬ ‫»ﻗﻴـﻢ« ﻛﻤﺎ ﻗﺎل ﺿﻴﺎء‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻐ ُﻞ ﻓﻴﻪ ﻛﻤﺎ ﻏﻼ ﺗﻠﻤﻴﺬه ﻋﻄﺎر‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﻗﺼﺎرى ﻣﺎ ﻓﻌﻠﻪ ﻗﻮﻟﻪ‪ :‬إن ﻛﺘﺎﺑﻪ ﻣﺮﺟﻮ ﻣﻨﻪ أن ﻳﻔﻴﺪ ﻧﺎﺷﺌﺔ‬ ‫اﻟﻄﻼب ﻣﻤﻦ ﻳﺴـﻌﻮن إﱃ أن ﻳﻨﺸﺌﻮا أدﺑﺎ ً أو ﻳﻜﺘﺒﻮا ﻓﺼﻼً ﰲ‬ ‫ﺻﺤﻴﻔـﺔ‪ ،‬وﻣﺎ زﻋﻢ ﻟﻜﺘﺎﺑﻪ أﻧﻪ ﻛﺘـﺎب أدﺑﻲ ﻗﻴﻢ‪ ،‬وﻻ أﻧﻪ ﻓﺘﺢ‬ ‫ﰲ اﻤﺆﻟﻔـﺎت اﻟﺤﺠﺎزﻳـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻤﺆﻟـﻒ ﻗﺼﺪ ﻃﻼﺑﻪ ﰲ‬ ‫اﻤﻌﻬﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻓﺄﻧﺸﺄ ﻟﻬﻢ ﻓﺼﻮﻻ ً ﰲ أﺻﻞ اﻷدب‬ ‫وﻃﺒﻴﻌﺘـﻪ‪ ،‬ورﻣـﻰ ﻣﻨﻬﺎ أن ﻳﻌـﺮف اﻟﻄﺎﻟـﺐ أن اﻷدب ﳾء‬ ‫ﻳﺠـﻮز اﻟﻜﻠﻤﺎت اﻤﺤﻔﻮﻇﺔ ﰲ ﻛﺘﺐ اﻹﻧﺸـﺎء واﻤﻌﺠﻤﺎت‪ ،‬وأن‬ ‫ﻋـﲆ اﻷدﻳﺐ أن ﻳﻨﺘﺴـﺐ إﱃ ﻋﴫه وإﱃ زﻣﻨـﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺼﺒﺢ‬ ‫أدﻳﺒـﺎ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ ﻃﺮﻳـﻖ إﱃ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻣﻠﻜﺘﻪ اﻟﻜﺘﺎﺑﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﺳـﻮى‬ ‫»اﻟﺸﻌﻮر ﺑﺎﻟﺤﻴﺎة«‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺑﺎﻓﻘﻴﻪ ﻓﻲ »ﺧﻤﻴﺴﻴﺔ اﻟﺠﺎﺳﺮ«‪ :‬ﺣﻘﺒﺔ ادﺑﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ اواﺋﻞ ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺤﻆ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم‪ ..‬واﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن اﻟﺠﺪد ﻣﺘﺠﻬﻮن ﻟ„دب اﻟﻀﻌﻴﻒ‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫أﻣﺴﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺨﺮج ﻋﻦ »ا“ﺑﺪاع واﻟﻤﻮﻫﺒﺔ«‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻷﻣﺴﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬اﻟﴩق أﻗﺎﻣﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ اﻟﺨﺮج ﻣﺆﺧﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ أﻣﺴﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﺑﻌﻨﻮان »اﻹﺑﺪاع اﻷدﺑﻲ واﻤﻮﻫﺒﺔ«‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ .‬وﺗﺤﺪث‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﰲ اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﻋـﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻹﺑـﺪاع اﻷدﺑﻲ وﺷـﺠﻮن‬ ‫اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ وﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﺤﺪث ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺤﺪث اﻟﺴـﻴﻒ ﻋﻦ اﻤﻮﻫﺒﺔ وﺳـﻤﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺤﻔﻴﺰاﻷﺑﻨﺎء ﻋﲆ اﻤﻮﻫﺒﺔ‪.‬‬

‫»أم اﻟﻘﺮى« ﺗﺘﺮﺟﻢ ﻛﺘﺎﺑ ًﺎ ﻋﻦ اﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼﻠـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘـﺮى‪،‬‬ ‫اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺠﻤـﻮم‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﺣﴫﻳﺔ‬ ‫ﻟﱰﺟﻤﺔ ﻛﺘﺎب اﻟﺴﻼﻣﺔ اﻤﺨﱪﻳﺔ »اﻟﺴﻼﻣﺔ أوﻻً« إﱃ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻮزﻳﻌـﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﺎﻫﺪ واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ .‬واﻟﻜﺘﺎب ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻛﻴﻢ روي وﺑﻴﱰ‬ ‫ﻣﺎرﻛـﻮ وﺟﻴﻤﺲ ﻛﻮﻓﻤـﺎن‪ ،‬وﺗﺮﺟﻤﻪ ﻣﻦ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ إﱃ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻜﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻤﻮم اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻐﺪادي ﻣﻊ‬ ‫أﻛـﺮم اﻟﻌـﲇ‪ .‬وأوﺿﺢ ﺑﻐـﺪادي أ ﱠن اﻟﻜﺘﺎب ﻳﻌ ﱡﺪ ﻣﻦ أﺷـﻬﺮ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻤﺪارس اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬وﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﰲ وﺿﻊ ﺣﺠﺮ‬ ‫اﻷﺳﺎس ﰲ أﻏﻠﺐ اﻤﺪارس ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ ﺷﺮﻓﻴ ًﺎ ﻓﻲ »ﻓﻨﻮن اﻟﻄﺎﺋﻒ«‬

‫ﺧﻼل أﻣﺴﻴﺔ اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺠﺎز اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﺒﺎزﻋﻲ‪» :‬اﻟﺘﻔﻌﻴﻠﺔ« ُرﺟﻤﺖ ﺑﺎﻏﺘﻴﺎل اﻟﺘﺮاث‪ ..‬وﻗﺼﻴﺪة اﻟﻨﺜﺮ رﻓﻀﺖ‪ ..‬واﻟﻌﺰﻟﺔ ﻗﺪر ﻳﻨﺘﻈﺮ اﻟﻤﺜﻘﻒ‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺒﻬﺎن‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎﻓﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺠـﺎز‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ اﻟﻨﺎﻗـﺪ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻌﺪ اﻟﺒﺎزﻋـﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺤﺪﻳـﺚ ﻋـﻦ »ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜﺮ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ« ﰲ أﻣﺴـﻴﺔ ّ‬ ‫ﻋـﱪ‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ اﻟﺒﺎزﻋـﻲ ﺑﺄﺷـﺒﻪ ﻣـﺎ ﻳﻜـﻮن‬ ‫ﺑﻘﺼﻴﺪة اﻟﻨﺜﺮ ﺑﺎﺧﺘﺰاﻟﻬﺎ وﻧﺨﺒﻮﻳﺘﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺣﴬﻫـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻷدﺑـﺎء‬ ‫واﻟﻨﻘﺎد اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﻦ ﰲ ﻏﺎﻟﺮي‪ ،‬ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬وأدارﻫـﺎ اﻟﻜﺎﺗﺐ زﻛﺮﻳﺎ‬ ‫رﴈ‪ .‬واﺧﺘـﺎر اﻟﺒﺎزﻋـﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺿـﻮع‬ ‫»ﻣﻮاﺟﻬـﺎت اﻟﻌﺰﻟـﺔ‪ :‬ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜﺮ‬ ‫وﺳـﻄﻮة اﻤﺄﻟـﻮف« ﻋﻨﻮاﻧـﺎ ﻟﻠﻨـﺪوة‬ ‫واﻟﺒﺤـﺚ واﻷﻣﺜﻠـﺔ‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﺑﺘﻌﺒـﺮه‬ ‫»ﻳﺼـﺐ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺸـﻜﻞ اﻹﺑﺪاﻋﻲ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺘﺪﺋـﺎ‪ ،‬أن »اﻟﻌﺰﻟﺔ ﺟـﺰء ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ‬

‫اﻟﺸﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ«‪ ،‬وﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن اﻟﻌﺰﻟﺔ‬ ‫ﻗﺪر ﻳﻨﺘﻈـﺮ اﻤﺜﻘﻒ »ﺛﻤـﺔ ﻗﻮة ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺰﻟـﺔ‪ ،‬إﻧﻬﺎ اﻻﺿﻄـﺮار ﻟﻼﺧﺘﻼف‬ ‫واﻟﺨﺮوج ﻋﻦ رأي اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪ ،‬وﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺋﺪ واﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬إﻧﻬﺎ اﻟﻐﺮﺑﺔ‬ ‫أو اﻟﺘﻮﺣﺪ أو اﻟﺘﻔﺮد أو اﻟﻨﻔﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻟﺒﺎزﻋﻲ إﱃ أن »اﻟﻌﺰﻟﺔ‬ ‫ﻧﺴـﺒﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺨﻔﺖ ﺣﻴﻨﺎ وﺗﺴـﻄﻊ ﺣﻴﻨﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻌﺰﻟﺔ ﺗﻌﻨﻲ اﻤﻮاﺟﻬﺔ‪..‬‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ اﻟـﺬات‪ ،‬وﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﻌﻨـﻲ اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ«‪ .‬ﻣﻨﻮﻫـﺎ إﱃ أﻧـﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻬﻞ اﻟﺤﺪاﺛﺔ اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﺟﻬـﺖ ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﺘﻔﻌﻴﻠـﺔ ﻋﺰﻟﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻜﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻓ ُﺮﺟﻢ إﻳﻘﺎﻋﻬـﺎ »اﻤﺘﻔ ّﻠﺖ«‬ ‫ﺑﺘﻬﻤـﺔ اﻏﺘﻴﺎل اﻟـﱰاث ﻟﻜﻨﻬـﺎ ﻇﻠﺖ‬ ‫ﻣﺤﺘﻤﻴـﺔ ﺑﺒﻌـﺾ اﻟﺼـﻼت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﺮﺑﻄﻬـﺎ ﺑﺬﻟـﻚ اﻟـﱰاث‪ ،‬ﻓﻤﻀـﺖ ﰲ‬

‫اﻟﺒﺎزﻋﻲ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً وﺑﺠﺎﻧﺒﻪ رﴈ ﺧﻼل اﻷﻣﺴﻴﺔ‬ ‫وﺟـﻮد ﻗﻠـﻖ‪ ،‬ﻳُﻘﺒـﻞ ﺣﻴﻨـﺎ وﻳُﺮﻓﺾ‬ ‫ﺣﻴﻨﺎ‪ ،‬أﻣﺎ ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜﺮ ﻓﻜﺎن ﻗﺪرﻫﺎ‬ ‫أﻛﺜـﺮ اﻛﺘﻈﺎﻇـﺎ ﺑﺎﻟﺸـﺠﺐ واﻟﺮﻓﺾ‬ ‫واﻻﺳـﺘﻬﺰاء‪ ،‬ﻓﺠـﺎءت ﻋﺰﻟﺘﻬـﺎ ﻣﺆﻤﺔ‬ ‫ﺟﺪا«‪.‬‬ ‫وﺗﻄـﺮق اﻟﺒﺎزﻋـﻲ‪ ،‬إﱃ ﺗﺠﺮﺑـﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﻧـﺎﴏ ﺑﻮﺣﻴﻤـﺪ‪ ،‬اﻟﺸـﻌﺮﻳﺔ‬ ‫ﺿﻤـﻦ دﻳﻮاﻧﻪ »ﻗﻠﻖ« ّ‬ ‫وﺑﻦ أن ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ أﺳـﺒﻘﻴﺘﻬﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻤـﺎ ﺗﻜﻤـﻦ ﰲ ﻗﻴﻤﺘﻬـﺎ اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ أو‬ ‫اﻟﺪﻻﻟﻴﺔ‪ ،‬رﻏﻢ أﻧﻬﺎ ﺟﺎءت ﺑﻘﻠﻖ اﻟﻌﺰﻟﺔ‬

‫أﻳﻀـﺎ‪ ،‬ﻣـﻮردا ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﻤـﺎذج ﻣﻦ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﺘﻘـﻼ إﱃ ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﺣﺴـﻦ اﻟﻘـﺮﳾ‪ ،‬وﻣﺄزﻗﻬـﺎ‬ ‫اﻟﻮﺟـﻮدي‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ آﺧﺮﻳـﻦ‪،‬‬ ‫اﺷـﱰﻛﻮا ﰲ اﻟﺘﻌﺒﺮ‪ ،‬اﻟـﺬي وﺿﻌﻬﻢ‬ ‫إزاء إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﻣﻌﺮﻓﻴﺔ ﺑﻘﺪر‬ ‫ﻣـﺎ ﻫﻲ ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ‪ .‬ﺛﻢ ﻗﻔﺰ‬ ‫إﱃ ﻧﺼـﻮص أﻗـﺮب زﻣﻨﻴـﺎ‪ ،‬ﺗﻨﺎوﻟﺖ‬ ‫ﻣﻮﺿـﻮع اﻟﻌﺰﻟـﺔ ﻟﻴـﺲ ﻛﺈﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ »ﺛﻴﻤﺔ«‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻛﺈﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﺺ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺤﻮل اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫اﻤﻌﻜﺘـﻒ إﱃ ﻧﺼـﻪ ﻧﻔﺴـﻪ ﰲ ﻋﺰﻟـﺔ‬ ‫أﺧـﺮى ﺗﻀـﺎف إﱃ ﻋﺰﻟـﺔ اﻟﺸـﺎﻋﺮ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﺪث ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻟﻐﺮﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻠﻘﻲ واﺑﺘﻜﺎر اﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل ﺗﻄﺮق اﻟﺒﺎزﻋﻲ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻷﻣﺜﻠـﺔ ﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫أﺣﺪث ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ اﻟﺸﻌﺮي اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺑﺎﻟﺘﺤﻠﻴـﻞ ﻣﺜـﻞ ﺗﺠﺮﺑـﺔ اﻟﺸـﻌﺮاء‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬وﻋـﲇ اﻟﻌﻤـﺮي‪،‬‬ ‫وأﺣﻤـﺪ اﻤـﻼ‪ ،‬وﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﻣﻴﻨـﻲ‪،‬‬ ‫وﻓﻮزﻳـﺔ ﺑﻮﺧﺎﻟـﺪ‪ ،‬وﻫـﺪى اﻟﺪﻏﻔﻖ‪،‬‬ ‫ﻣﻨﺘﻘـﻼ إﱃ ﺗﺠﺮﺑـﺔ ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻀﺒﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا‬ ‫إﱃ أن اﻟﺒﺤـﺚ ﻟـﻢ ﻳﻬﺪف إﱃ اﻤﺴـﺢ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣـﻞ ﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜـﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﺗﻄﺮق إﱃ إﺷﻜﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺰﻟـﺔ ﻋﱪ ﻧﻤـﺎذج ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻇﻬﺮت ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻌﺰﻟﺔ ﺑﻘﻮة‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻷﻣﺴـﻴﺔ ﺟـﺎءت‬ ‫اﻤﺪاﺧـﻼت ﺣـﻮل إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺗﺴـﻤﻴﺔ‬ ‫ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜـﺮ‪ ،‬وﻗﺪرﻳـﺔ اﻟﻌﺰﻟـﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺼﻴـﺪة اﻟﻨﺜـﺮ‪ ،‬واﻟﻌﺰﻟـﺔ اﻟﻮﺟﻮدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺠﻐﺮاﻓﻴـﺔ واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ ﻟﻠﺸـﺎﻋﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺔ‬ ‫ﻓﺮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺟﻤﻌﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ‪ :‬ﻏﻴﺎب اﻟﻤﻌﺎﻫﺪ دﻓﻊ اﻟﻤﺴﺮﺣﻴﻴﻦ ﻟﻼﺟﺘﻬﺎد »اﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن اﻟﺴﻌﻮدﻳﻮن« ﻓﻲ ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ‬ ‫ﺗﻨﻈﻢ دورة »اﻟﺴﻤﺎت اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ« ﻟﻠﻤﺒﺘﻌﺜﻴﻦ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة ‪ -‬ﻟﻴﻨﺎ أﺑﻮﻋﺰة‬

‫اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ واﻟﺴﻠﻤﻲ ﺧﻼل اﻷﻣﺴﻴﺔ‬ ‫رﺟﺎل أﻤﻊ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق‬ ‫أوﺿﺢ اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﴪﺣﻲ ﻳﺤﻴـﻰ اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ أن‬ ‫ﻋﺪم وﺟﻮد ﻣﻌﻬﺪ ﻣﴪﺣـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ دﻓـﻊ اﻤﴪﺣﻴـﻦ ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫أﻋﻤﺎل ﺑﺎﺟﺘﻬﺎدات ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪ .‬وﻗﺎل اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ‪،‬‬ ‫ﰲ ورﻗﺔ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﺧﻼل أﻣﺴـﻴﺔ أﻗﻴﻤﺖ ﰲ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫أﻤﻊ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﻗﺮﻳﺔ رﺟﺎل‪ ،‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻠﻘـﻲ‪ ..‬اﻤـﴪح ﻧﻤﻮذﺟـﺎً«‪ ،‬إن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﻀـﻢ أي ﻣﻜﺘﺒـﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﴪح ﻳﻤﻜـﻦ اﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ واﻟﺮﺟﻮع إﻟﻴﻬﺎ ﻋﻨـﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﺗﻌﺪد‬ ‫اﻟﻘﺮاءات ﻳﺤﺪث ﻗﻴﻤﺔ ﰲ اﻟﺘﻠﻘﻲ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻘﻮد إﱃ ﻗﺎرئ‬ ‫ﻳﻮﻟﺪ اﻟﻨﺺ وﻳﺆوّﻟﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻗﺪم ﻟﻪ اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻧﺺ اﻟﺒﻨﺎء‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق(‬

‫واﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‪ .‬وأﻛﺪ اﻟﻌﻠﻜﻤﻲ ﺧﻼل اﻷﻣﺴﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أدارﻫﺎ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺴـﻠﻤﻲ‪ ،‬أن اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﺒﺪع ﻳﱰك‬ ‫ﻓﻀـﺎءات ﻻ ﻳﻤﻠﺆﻫﺎ ﻏﺮ اﻟﻘـﺎرئ اﻟﺤﺼﻴﻒ‪ ،‬وﴐب‬ ‫ﻣﺜـﻼً ﺑﻤﺎ أﺳـﻤﺎه اﻟﻨﺼﻮص اﻤﻤﺘﺪة اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻘﻰ ذات‬ ‫أﺛـﺮ ﰲ ﻧﻔﻮس اﻤﺘﻠﻘﻦ ﻷن ﻛﺘﺎﺑﻬﺎ اﺷـﺘﻐﻠﻮا ﻋﲆ وﻋﻲ‬ ‫اﻟﻘـﺎرئ ﻓﻜﺘﺒﻮا ﻟﻪ‪ .‬وﺷـﺪد ﻋﲆ أن ﻟﺪﻳﻨﺎ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻠﻘـﻲ‪ ،‬وأﻧﻬﺎ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺗﻨﺴـﺤﺐ ﻋـﲆ ﻛﻞ اﻟﻔﻨﻮن‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤـﴪح أﻛﱪ ﻻرﺗﺒﺎﻃﻬـﺎ ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻋـﺪوا ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻟﻠﻤـﴪح‪ .‬وﻗﺎل إن‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻜﺎﺗﺐ أن ﻳـﻮ ّرط اﻟﻘﺎرئ ﰲ ﻧﺼﻮﺻﻪ‪ ،‬إذا راﻫﻦ‬ ‫ﻋﲆ وﻋﻴﻪ وﻫﻤـﻪ أﺛﻨﺎء اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪ ،‬واﺻﻔـﺎ ً ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻨﺺ‬ ‫اﻹﺑﺪاﻋـﻲ ﺑــ »ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺼـﻮّف«‪ ،‬ودﺧـﻮل ﰲ ﺣﴬة‬ ‫اﻟﻨﺺ وﺣﻈﺮﺗﻪ‪.‬‬

‫ﺗﻄﻠـﻖ ﺟﻤﻌﻴـﺔ »اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻮن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻮن« ﰲ ﻣﺎﻧﺸﺴـﱰ‪ ،‬ﻏﺪا ً‬ ‫اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬ﺑﺎﻛﻮرة دوراﺗﻬﺎ اﻹدارﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ ﻟﻌـﺎم ‪ 2013‬ﺑﺪورة‬ ‫ﻋﻨﻮاﻧﻬﺎ »اﻟﺴـﻤﺎت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻳﻘﺪﻣﻬـﺎ ﺧﺒـﺮ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻹدارﻳـﺔ ﰲ ﻋﻠﻢ‬ ‫اﻟﻨﻔـﺲ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤـﻲ اﻟـﺪوﱄ‪ ،‬اﻤـﺪرب‬ ‫اﻤﻌﺘﻤـﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ورﻳـﻚ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺟﺎي ﺑﺮﺳـﻮن‪ ،‬وذﻟﻚ ﻳﻮم ﻏ ٍﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻣﺎﻧﺸﺴﱰ‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗﻲ ﻫﺬه اﻟـﺪورة ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻹدارة اﻟﻔﻌﺎﻟـﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺘﻀﻤﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫دورات إدارﻳﺔ ﺗﻬﺪف إﱃ زﻳﺎدة اﻟﻘﺪرات‬ ‫واﻤﻬـﺎرات اﻹدارﻳـﺔ واﻟﻘﻴﺎدﻳـﺔ ﻟـﺪى‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﴐ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ أﻳﻤﻦ اﻟﺤﺮﺑﻲ إن ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺪورة ﺗﻬـﺪف إﱃ ﻓﻬﻢ وﺗﻮﻗـﻊ وإدارة‬ ‫ﺳـﻠﻮك اﻟﻔﺮد‪ ،‬وﺳـﻠﻮك اﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺸﻜﻞ‬

‫ﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﻣﺪﻳﺮ وأﻋﻀﺎء ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ )اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق أﺷـﺎد ﻣﺤﺎﻓـﻆ اﻟﻄﺎﺋـﻒ ﻓﻬـﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﻤـﺮ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻗﺪﻣـﻪ ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ ،‬ﺧﻼل زﻳﺎرة ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫وأﻋﻀﺎء اﻟﻔﺮع ﻟﻪ أﻣﺲ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ‪ ،‬ﻟﺘﻬﻨﺌﺘﻪ ﺑﺎﻟﺜﻘﺔ اﻟﺴﺎﻣﻴﺔ واﻟﺘﻤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻟﻪ أرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ً ﻟﻠﻄﺎﺋﻒ‪ .‬وﻗﻠﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺰﻳﺎرة‪ ،‬اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻟﴩﻓﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻆ ﻧﻈﺮ اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ ودﻋﻤﻪ ﻟﻠﻔﺮع‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪم ﻟﻪ ﻣﻘﺮر ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ ﻟﻮﺣﺔ ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴﺔ ﻷﺣﺪ‬ ‫ﻣﻨﺎﻇـﺮ اﻟﻄﺎﺋﻒ‪ .‬وﻗـﺎل اﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ ﻤﺪﻳﺮ وأﻋﻀـﺎء اﻟﻔﺮع‪» :‬رﻓﻌﺘﻢ‬ ‫اﺳـﻢ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪ ،‬وﺣﺼﺪﺗﻢ ﺟﻮاﺋﺰ وﺷﻬﺎدات ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫وﻋﺮﺑﻴـﺔ«‪ ،‬وﻫـﺬا أﺣـﺪث »ﺗﻨﺎﻓﺴـﺎ ً ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ أﺧـﺮى‪ ،‬وﺣﺮﺻﻜﻢ‬ ‫واﺳﺘﻤﺮارﻳﺘﻜﻢ ﻫﻲ اﻟﺘﻲ أوﺻﻠﺘﻜﻢ ﻤﺎ أﻧﺘﻢ ﻓﻴﻪ«‪.‬‬

‫ﻣﻜﻨﻲ ﺿﻴﻔ ًﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻨﺎة »اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ ﺟﻤﻌﺎن ﺗﺴـﺘﻀﻴﻒ‬ ‫اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﻴﻮم ﻋﱪ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻬﺎ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ »اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﰲ‬ ‫أﺳﺒﻮع« رﺋﻴﺲ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً اﻟﻔﻨﺎن اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻣﻜﻨـﻲ‪ .‬وﻳﺘﺤـﺪث ﻣﻜﻨﻲ‬ ‫ﺧﻼل ﺣﻠﻘـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺚ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ اﻟﻈﻬﺮ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻜﻨﻲ‬ ‫ﻣﻮاﺿﻴﻊ ﺗﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ ﺿﻤﻦ اﻤﺸـﻬﺪ‬ ‫واﻟﺨﻄﺎب اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﻠﻮن ﻟﻐﺔ« ﻓﻲ »ﻓﻨﻮن اﻟﺪﻣﺎم«‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ إﺣﺪى دورات اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻋـﺮض ﺑﻌﺾ اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴﻤﺎت اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺗﺴـﻌﻰ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺗﺄﺳﻴﺴـﻬﺎ ﻋـﺎم ‪ ،2009‬إﱃ أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫ﻧﻘﻄﺔ اﻟﺘﻘﺎء ﺑﻦ أﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ وأﻛﺎدﻳﻤﻴﺎت‬ ‫اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻟﺘﺒﺎدل اﻟﺨﱪات وﻣﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎرب‪ ،‬ورﺑﻂ اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ واﻤﺒﺘﻌﺜﺎت‬ ‫ﰲ ﺑﻠﺪ اﻻﺑﺘﻌﺎث ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وأن‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻜـﻮن ﺟﴪ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﻦ‬ ‫اﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ واﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ‬ ‫أرض اﻟﻮﻃـﻦ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﻬﺎدﻓﺔ ﻟﻠﻤﺒﺘﻌﺜـﻦ واﻤﺒﺘﻌﺜﺎت‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ‬ ‫دورات وﻟﻘـﺎءات ﻳﺤﺘﺎﺟﻬـﺎ اﻤﺒﺘﻌﺜـﻮن‬ ‫ﰲ ﺳـﺒﻴﻞ اﻟﺮﻗـﻲ ﰲ اﻟﺘﺤﺼﻴـﻞ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ ﻟﻠﻄـﻼب‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻳﻘﺪﻣـﻮا‬ ‫ﺧﺪﻣﺘﻬﻢ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻘﻴﻢ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ واﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ‬ ‫ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ اﻟﺪﻣﺎم اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫»اﻟﻠـﻮن ﻟﻐﺔ« ﻟﻠﻔﻨﺎن ﻋﲇ اﻟﺠﴚ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﴩف اﻟﻠﺠﻨﺔ ﺣﺴـﻦ آل‬ ‫رﺿﻮان أن ﻫﺬه اﻤﺤﺎﴐة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺪﻳﺮﻫﺎ ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﻨﺎن ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻤﺼﲇ‪ ،‬ﻫﻲ أوﱃ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻟﻬﺬا اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬وﺳـﺘﺘﺒﻌﻬﺎ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﱄ اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬

‫ﻣﻨﺘﺪى ﺑﻮﺧﻤﺴﻴﻦ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﻨﺎن اﻟﻌﻨﺰي ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻣﻨﺘﺪى ﺑﻮﺧﻤﺴـﻦ اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﺴـﺎء ﻏ ٍﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺮﺋﻴﴘ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻣﴩف ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ إﻧﻤﺎء وﺷـﺒﺎب‪ ،‬ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﴐة ﺑﻌﻨﻮان »ﻋﻄﺎءات اﻟﺸﺒﺎب واﻤﺠﺘﻤﻊ«‪ .‬وﺗﻘﺎم اﻤﺤﺎﴐة‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺮ اﻤﻨﺘﺪى ﺑﺤﻲ اﻟﻨﺰﻫﺔ ﰲ اﻤﱪز‪ ،‬وﺗﺒﺪأ اﻟﺴﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﻣﺴﺎءً‪.‬‬


‫ﻗﻠﺒﻬﺎ‪...‬‬ ‫وﻃﻘﻮس‬ ‫اﻟﺨﺮاﻓﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﴬي *‬ ‫ﺣﺎو ﻫﻨﺪي أﺟﻠﺲ ﺗﺤﺖ ﺷـﺠﺮة اﻟﺸـﻮك أﺗﻠﻮ‬ ‫ﻛـ ٍ‬ ‫ﺗﺮاﺗﻴﲇ وأﻛﺘﺐ ﺗﻌﺎوﻳﺬي‬ ‫وأﻗﺮأ ﰲ ﻛﺘﺐ اﻟﺤﻜﻤﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‬ ‫ﺟﺎﻟﺲ ﺗﺤﺖ ﺳـﻘﻒ اﻟﺸـﻤﺲ أﻧﺘﻈﺮك ﺗﺄﺗﻦ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻄﺮ‪ ...‬ﻓﻼ ﻣﻄﺮ ﻫﻨﺎ وﻻ ﻏﻤﺎم‬ ‫أﻣـﺎرس ﻃﻘـﻮس اﻟﺨﺮاﻓـﺔ‪ ...‬أﻟﺠـﺄ ﻟﻠﺪﺟﺎﻟـﻦ‪..‬‬

‫ﻟﻠﻤﺸﻌﻮذﻳﻦ‬ ‫ﻟﻠﺒﺎﻛـﻦ ﻋـﲆ ﻣـﻮت ﻏﺼـﻦ وردة‪ ...‬ﻟﻠﻨﺎﺋﺤﻦ‪...‬‬ ‫ﻟﻠﻤﺘﺼﻌﻠﻜﻦ ﺑﻦ اﻤﻮت واﻟﺼﱪ‬ ‫ﻳﺎ ﻟﻴﻞ ِ‬ ‫آت ﱄ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺨﱪ‬ ‫ِ‬ ‫وﻫﺎت ﱄ ﻣﻦ ﺳـﻮاد ﺷـﻌﺮﻫﺎ ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫ﻏﺎﻓﻞ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻟﻴﻞ‬ ‫أو ﻣﻦ ﺳﻨﺎ ﺛﻐﺮﻫﺎ ﻗﻄﻌﺔ ﻣﻦ ﻧﻬﺎر‬ ‫ﻳﺎ ﻓﻠﻮات اﻟﺰﻣﺎن وﻳﺎﻏﱰاب اﻟﺒﻴﺎدر ﺑﻦ اﻟﻔﺼﻮل‬

‫ﻳﺎ ﺑﻴﺘﻬﺎ‪ ...‬ﻛﻢ ﻣﺮرت ﺑﺄﺳﻮارك اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻳﺎ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﻫﺬي أﻏﺎﻧﻲ اﻟﻠﻴﻞ اﻟﺒﻮاﻛﻲ ﺗﺤﺘﴬ‬ ‫ﻳﺎ ﺑﻴﺘﻬﺎ‪ ...‬ﻳﺎ ﻏﺎﺑﺔ ﻧﺮﺟﺲ‪ ...‬وﺣﻘﻮل ﺻﱪ‬ ‫ﻳﺎ ﺑﻴﺘﻬﺎ وﻛﻞ أرض وﻃﺌﺘﻬﺎ ﻣﺰروﻋﺔ‬ ‫ﻳﻨﺒﺖ ﻓﻮﻗﻬﺎ اﻟﻀﺠﺮ‬ ‫ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ‪ ...‬اﺳﺘﻞ ﺳﻴﻔﻚ اﻤﺼﻘﻮل واﴏع ﺑﻪ ﻫﺎم‬ ‫اﻷﻟﻢ‬ ‫ً‬ ‫ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻫﺐ ﻟﻠﺤﻴﺎة ﺑﻠﺴﻤﺎ‪ ...‬وﻋﺎود ﻣﻌﺎﻧﻘﺔ رﻏﺒﺔ‬

‫‪30‬‬

‫إﺑﺪاع‬ ‫ﻓﻨﺠﺎن ﻗﻬﻮة‬

‫اﻟﺜﻮرة ﻣﺎﺗﺖ‬ ‫ﺳﺎﻣﻲ اﻟﻘﺮﻳﻨﻲ *‬

‫ﻣﺮﻳﻢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫ﻣﺘﻰ ﻧﺸـﻌﺮ ﺑﺄن ﻫﻨﺎك ﻏﻴﻮﻣﺎ ﺗﻠﺒﱠﺪت ﰲ اﻷﻓﻖ ﰲ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻮاﺳﻤﻬﺎ؟‬ ‫ﺣﻦ ﺗﻀﻄﺮب اﻟﺮؤﻳﺔ ﻟﺪﻳﻨﺎ! أم ﺣﻦ ﻳﻐﱪ اﻷﻓﻖ؟!‬ ‫ﺣـﻦ ﻳﺒﺪل اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻣﻈﺎﻫﺮه؟! أم ﺣﻦ ﻳﻜﻮن ﻟﻠﻄﺮق‬ ‫اﻤﺘﺸﻘﻘﺔ ﻣﺮﺗﺎدون وﻣﺤﺒﻮن؟!‬ ‫ﻫﻜﺬا اﻟﺒﴩ‪ ..‬ﻟﻴﺴـﺖ ﻫﻨـﺎك إﺟﺎﺑﺔ ﻤﻈﺎﻫﺮ اﻟﺜﻘﻮب‬ ‫واﻟﻐﻴﻮم واﻟﺘﺸـﻘﻖ اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻨﻬﺎ‪ ...‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﻫﻨـﺎك إﺟﺎﺑـﺔ ﻤﻈﺎﻫـﺮ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ واﻟﺠـﻮدة واﻟﺘﻤﻴﱡـﺰ‬ ‫واﻹﺗﻘﺎن اﻟﺘﻲ ﻳﻈﻬﺮون ﺑﻬﺎ‪ ،‬ﻟﻴﺴﺖ ﻫﻨﺎك أﺳﺒﺎب ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﻧﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ ﻧﺠﺘﻬﺪ ﻟﻔﺘﺢ ﻣﺴـﺎرات ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﰲ دراﺳـﺘﻬﺎ وﺗﺤﻠﻴﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺎﺧﺘـﻼف اﻟﺒﴩ ﻫـﻮ اﺧﺘﻼف‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻗﺪ أراه ﻣﻈﻬﺮا ﻟﻠﺠﻮدة ﻗﺪ ﻳﺮاه ﻏﺮي ﺳﺒﺒﺎ‬ ‫ﻟﻠﺜﻘﻮب‪ ،‬وﻣـﺎ ﻳﺮاه ﻏﺮي ﻣﻈﻬـﺮا ﻟﻠﺘﻤﻴﱡﺰ أراه ﻣﺴـﻮﱢﻏﺎ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻘﻮق‪ ...‬ﻛﺜﺮة وﻗﻮﻳﺔ وﻣﺘﻤﻴﺰة ﻫﻲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﺖ ﰲ اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي ﻣﺎ ﺑﻦ ﻋﺮﺑﻲ وﻣﱰﺟﻢ‪ ،‬وﻛﻠﻬﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﻓﺲ وﻳﺠﺘﻬﺪ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻫﺬا اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻨﺠﺢ‬ ‫ﰲ إﻳﺠـﺎد ﻃﺎﻟﺐ ﻧﻮﻋـﻲ ﻗﺎدر ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ـﺐ وﺣﻤﺎس ورﻏﺒـﺔ‪ ،‬ﻗﺎدر ﻋﲆ اﺧﺘﻴـﺎر اﻟﺘﺨﺼﺺ‪،‬‬ ‫ﺑﺤُ ٍ‬ ‫وﻗﺎدر ﻋﲆ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺬي ﻳﻮاﺟﻪ ﺑﻪ ﻋﻮﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﻔﻜﺮ‬ ‫واﻤﺸـﺎﻋﺮ وﺗﺨﺒﻄﺎت وﺗﻘﻠﺒﺎت اﻟﺒﴩ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺎﺑﺾ ﻋﲆ‬ ‫ﻫﻮﻳﺘـﻪ‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻏﺮ ذﻟﻚ وﻣﻦ أﺟﻞ ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺮج ﺗﻨﻮﱠﻋﺖ أﻓﻜﺎرﻧﺎ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﺒﺎﻳﻨﺖ وﺗﺒﺎﻋﺪت‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ ﺗﺸـﺎﺑﻬﺖ وﺗﻜ ﱠﺮرت‪ ،‬ﺛﻢ وﻗﻔﺖ ﰲ ﻣﻔﱰق اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ـﺐ ﻳﺪﻋﻤﻬﺎ‪ ،‬وﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻋﺎدة ﺑﻨﺎﺋﻬﺎ وﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ‬ ‫ﺑﻦ ﻣُﻌﺠَ ٍ‬ ‫وﺗﻌﻤﻴﻤﻬـﺎ‪ ،‬وآﺧـﺮ ﻳﺮﻓﻀﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻋـﺎدة اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ودراﺳـﺘﻬﺎ وإﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﺣﺘﻰ إﺷـﻌﺎر آﺧـﺮ‪ ...‬ﺗﺎﻫﺖ‬ ‫ﺑﻦ ﻣﻠﻔﺎت ﺗﺸ ﱠﻜﻠﺖ ﻟﻼﺳﺘﻄﻼع واﻟﺮأي‪ ،‬وﻣﻠﻔﺎت أﺧﺮى‬ ‫ﺗﺸ ﱠﻜﻠﺖ ﻟﻠﻌﺮض واﻤﻨﺎﻗﺸﺔ‪.‬‬ ‫ﻫـﻞ ﻫﻮ ﺗﻨﻤﻴـﺔ أم ﺑﻨـﺎء‪ ..‬أم إﻋـﺪاد أم ﺗﻮاﺻﻞ‪ ..‬أم‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ أم رﻋﺎﻳﺔ أم ارﺗﺒﺎط‪ ..‬أم ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ أم ﺑﻌﻀﻬﺎ؟!‬

‫اﻟﻌﺒﺚ‬ ‫َﻗ َﻠﻤ َْﻲ ﻳَ ْﺮﺗَﺪِيْ ِزﻳﱠ ُﻪ اﻟﻌَ ْﺴ َﻜ ِﺮيﱠ ﻳُﺜَﺒ ُﱢﺖ ُﺧﻮذَﺗَ ُﻪ وﻳﺸ ﱡﺪ اﻟ ﱢﺰﻧﺎ َد ‪ -‬اﻟﺒﻼ ُد‬ ‫ـﺖ ﺑﺎﻟ ﱡ‬ ‫ا ْﻛﺘَ َﻔ ْ‬ ‫ﺻﺎﻣﺖ‪ ..‬ﻏﺎبَ ﻋ ْﻦ وَﻋْ ِﻴﻪِ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻜﻮاﻟﻴﺲ ﰲ ﻣﺸـﻬ ٍﺪ‬ ‫ﻈﻬُ ﻮ ِْر َو َرا َء‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﺸﻤﺲ وﻫﻲ ﺗُ َﺮﺗﱢ ُﻞ ﻣﺎ َﻛﺘَﺒَﺘ ُﻪْ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻮَﻋْ ُﻲ‪ ،‬واﻟﺠﺎﻟﺴـﻮن أﺻﺎﺧﻮا ﻟﺤﴩﺟﺔِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺐ‪ُ ،‬ﻗﺒَﻴ َﻞ و ُُﻗﻮ ِْع اﻟﺤَ ﺪ ْ‬ ‫َث‪..‬‬ ‫اﻧﺰﻻق أﺷﻌﱠ ﺘِﻬَ ﺎ ﰲ اﻟﺒﻌﻴﺪِ‪/‬‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﺔ‪ ،‬ﻗﺒ َﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛﺔ ﺗﻌﻨﻲ اﻧﺸﻐﺎ َﻟ َﻚ ﰲ اﻟ ﱠﺮﻣ ِْﺰ‪ ..‬أ ْن ﺗُﺪﺧِ َﻞ اﻟﺨﻴْ َ‬ ‫ﻂ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬُ ْﻢ ﻗﺎ َل‪ :‬إ ﱠن‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اﻤﺎﻧﺪوﻟﻦ إﱃ َﻗﻤ ٍَﺮ‬ ‫ﻊ‬ ‫ﻣ‬ ‫ﻤﴤ‬ ‫ﺗ‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫ﻚ‬ ‫ﻳﺪﻳ‬ ‫ارﺗﻌـﺎش‬ ‫ن‬ ‫دو‬ ‫ه‬ ‫ﻣﻌﻨﺎ‬ ‫ﺐ‬ ‫ﻘ‬ ‫ﺛ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِﻣ ْﻦ ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ﻳَﺘَ َﻠﺤﱠ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﱢ‬ ‫ُ‬ ‫ﴐ ِﺑ ِﻬ ْﻢ ﺗﻮﻗﻬُ ْﻢ ﻟﻠﺤﻘﻴﻘﺔِ ‪،‬‬ ‫ﻒ ﻧﺴـﻴﺎﻧﻪُ‪ ،‬وﺗﺬﻛ َﺮﻩ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎ ِة اﻟﺬﻳﻦ أ ﱠ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫واﺧﺘﻠﻔﻮا ﻗﺒ َﻞ أ ْن ﻳﺼﻠﻮا‪َ ..‬وﺗﻘ ﱠﺺ ﻋَ ﻠﻴْﻪِ إذا ْ‬ ‫اﺳـﻄﻌْ َﺖ ِﻣ ْﻦ ﺳﺮ ِة اﻟﻘﻮ ِم‬ ‫ﺑﺠﺪار ﺗﻬﺎوى‪َ ،‬و َﻟ ْﻢ ﻳ َْﻔ َﻘﻬُ ﻮا ﻧَﺒَﺄ َ اﻟ َﻜﻮ ِْن‪/..‬‬ ‫إذْ ﻓ ّﺮﻗﺘﻬ ْﻢ ﻧﻴﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻓﺎﺣﺘﻤَﻮا‬ ‫ٍ‬ ‫ﱠ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺣُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ـﺮ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴ‬ ‫ﻚ‬ ‫ﻧ‬ ‫ﺣﺰ‬ ‫اﻟﺤﺪاﺛـﺔ ﺗﻌﻨﻲ ﻣﺪاوا َة‬ ‫إ ﱠن‬ ‫ﻛﻲ‬ ‫‪،‬‬ ‫ﱠﺔ‬ ‫ﻳ‬ ‫ﺮ‬ ‫ـﺲ‬ ‫ﻔ‬ ‫ﻨ‬ ‫ﺘ‬ ‫ﻳ‬ ‫ﺪ‬ ‫ﻠ‬ ‫ﺑ‬ ‫ﰲ‬ ‫ْ‬ ‫ﱢ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻜﻮﻟﻴﺴـﱰول ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫وارﺗﻔﺎع‬ ‫ﺗَﻜـ ْﻮن ﺟَ ﺪِﻳﺮا ِﺑﺄن ﺗﻨﻘِ ﺬ اﻤﻮت ِﻣﻦ َﻣ ْﻮﺗِﻪِ ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﱠ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫وَأ َ ْن ﻻ ﺗَـ َﺮى َو َرﻣﺎ ً ﻳَﺘَﺠَ ﺬﱠ ُر ِﰲ ْ َﻛ ِﺒ ِﺪ اﻷ َ ْر ِض‪ /..‬واﻟﺒَﻌْ ﺾ ِﻣﻨﻬُ ْﻢ َرأى أﻧﻬَ ﺎ‬ ‫ﺎب اﻟﻌَ ﺒ َْﺚ! َﺳـﺎ َدﺗ ِْﻲ‪ :‬اﻤﻬ ﱡﻢ ُﻫﻨَﺎ ُﻫ َﻮ أ َ ﱠن اﻟﺬِيْ َﻗ ْﺪ ﺟَ َﺮى َﻟ ْﻢ‬ ‫ﺟُ ْﺮأ َ ٌة ِﰲ ْ ا ْر ِﺗ َﻜ ِ‬ ‫َاﺟ ِﺒ ْﻲ‪َ ،‬و ِﺑﺤُ ْﻜ ِﻢ‬ ‫ﻳَﻌُ ـ ْﺪ ﰲ اﻋْ ﺘ َِﻘـﺎ ِد اﻟﻜﺜﺮﻳ َﻦ ﻣﻨﻬ ْﻢ ﻣ ُِﻬﻤﺎً‪ِ ..‬ﻟﺬَا ﻛﺎن ِﻣـ ْﻦ و ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِـﻲ أ َ ْن أُﻧَﻮ َﱢﻩ‪َ -‬ﻓﺎﻟﺒَﺤْ ـ ُﺮ أ َ ْﻏ َﻠ َﻖ َﻫﺎﺗ َِﻔﻪُ‪ ،‬وَاﻟ ﱠﺮ َﺳـﺎ ِﺋﻞ ﻣَﺎ‬ ‫ِـﻲ ِﺑ َﻘﻮ ِْﻣﻴﱠﺘ ْ‬ ‫اﺣِ ﺘ َِﻔﺎﺋ ْ‬ ‫ﺻ َﺨ ِﺐ اﻟ ﱠﻠﻴ ِْﻞ ﻳَﻤْﻸ َن أَﻋْ ﻤ َ‬ ‫ﻃﻤَﺄ ْ ِﻧﻴْﻨَﺔ‪ً،‬‬ ‫َﺎﻗﻨَﺎ َﻫﺪْأ َ ًة َو ُ‬ ‫ﱡ‬ ‫َﺻ َﻠ ْﺖ‪ ..‬وَاﻟﻨﺠَ ﻴْﻤ ُ‬ ‫َﺎت ِﰲ ْ َ‬ ‫و َ‬

‫)‪(1‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺘﻮارى اﻟﻜﻠﻤﺎت ﺧﻠﻒ ﻗﻀﺒﺎن اﻷﻟﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﺰرع ﺑﻦ أوردﺗﻲ ﺟﺮﺣﺎ ً‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﻴﻨﺘﻔﺾ‬ ‫أﻣﺴﻚ أﻃﺮاﻓﻪ‬ ‫وﻳﱰﻛﻨﻲ وﺣﻴﺪا!‬ ‫)‪(2‬‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ً‬ ‫اﻷﻟﻢ ذاﺗﻪ ﻳﻌﺎودﻧﻲ‬ ‫ﺣﻦ ﻳﺘﻜﺎﺛﺮ اﻤﺮض ﰲ ﺟﺴﺪ‬ ‫ﻣﺎذا ﻳﻨﺘﻈﺮ؟!‬

‫)‪(4‬‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻣﺪرﻛﺎ أن ﻫﺬا اﻤﻜﺎن ﻻ ﻳﻨﺎﺳﺒﻨﻲ‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺣﺎوﻟﺖ أن ّ‬ ‫أﻏﺮ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﻧﻔﴘ‬ ‫اﻟﺨﻴﺒﺔ واﻷﻟﻢ‬ ‫واﻹﺣﺒﺎط أﻫﻢ ﻣﻜﻮﻧﺎت ﻫﺬا اﻤﻜﺎن!‬ ‫)‪(5‬‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻌ ْﺪ ﰲ وﻗﺘﻲ ﻣﺘﺴﻌﺎ‬ ‫ﻛﻞ ﻳﻮﻣﻲ أﻣﻀﻴﻪ ﺗﺤﺖ ﺳﻘﻒ ﺣﺰﻧﻲ‬ ‫أﺷﻌﺮ أﻧﻪ ﻣﺘﻌﺐ ﻣﻦ أﺟﲇ‬

‫ﻣﺤﺴﻦ اﻟﺰاﻫﺮ *‬ ‫ﻣﺜﻠﻤﺎ اﺻﻄﺎد ﻣﻮج اﻟﺮﻏﺒﺘﻦ ﻋﲆ ﴎﻳﺮ اﻟﺤﻆ‬ ‫أﻓﻌﻞ ﻣﺜﻘﻼً ﺑﺎﻟﻠﺬﺗﻦ وﺑﺎﻟﻨﺪى‬ ‫أﻣﴚ ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻮﺟﻮه‬ ‫وﻻ أﺣﺪق ﰲ ﻣﺼﺐ اﻟﻨﻬﺮ‬ ‫ْ‬ ‫ﻛﻞ ﻏﺮﻳﺒﺔٍ‬ ‫ﻗﻄﻌﺖ ﺣﺒﺎل اﻻﺣﱰاز ﻣﻦ اﻟﻬﻮى‬ ‫ْ‬ ‫ﻧﺎﻣﺖ ﻋﲆ إﻳﻘﺎع رﻏﺒﺘﻬﺎ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﰲ زﺟﺎج اﻟﺤﻠﻢ‬ ‫أو ﺗﻬﺐ اﻟﻔﺼﺎﺣﺔ ﻧﺼﻔﻬﺎ‬ ‫أﻟﻘﻲ اﻟﺘﺤﻴﺔ ﻣﻐﻤﺾ اﻟﻌﻴﻨﻦ‬ ‫ﺛﻢ أردد‪:‬‬ ‫اﻷرواح ﴏﺗﻨﺎ اﻤﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺴﺆال‬ ‫إﺷﺎرة اﻷﻋﻤﻰ دﻟﻴﻞ ْ‬ ‫اﻤﻮت‬

‫ﻣﺸﻬﺪ ﺻﺒﺎﺣﻲ‬ ‫ﺻﺒﺎﺣﺎ ً‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ ُ‬ ‫ﻓﺘﺤﺖ اﻟﺸـﺒﺎﺑﻴ َﻚ ﺣﺪ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﱠﻗﺖ أﻛﺜ َﺮ ﰲ ﻧﺨﻠﺔِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﻛﻨﺖ أراﻫﺎ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﻫـﻲ ﺗﻨﻤﻮ وأﻧﻤﻮ أﻧـﺎ ﻣَﻌَ ﻬَ ﺎ ِﻣﺜﻞ َﺳـﻌْ ٍﻒ ﺟﺮﻳﺢْ رﻏﻴﻔﻲ‬ ‫ﺻﻐـﺮا وَﻫﺎ َ‬ ‫ﻛﻴﻒ إذا ﻧﺤـﻦ ﻣﺘﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً‪ -‬وﻟـ ْﻢ َ‬ ‫َﻟﺖ َ‬ ‫ﻏﺒـﺎ ٌر ورﻳـﺢْ ! ﺗﺴـﺎء ُ‬‫ﻳﺒﻖ ﰲ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ ٌ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﻜﻔﻜﻒ أدﻣﻌَ ُﻪ‬ ‫ﺳـﻮف ﻳﺒﻘﻰ اﻟﻨﺨﻴ ْﻞ‬ ‫اﻟﺒﻴﺖ ﻫ ْﻞ‬ ‫ﺑﻴﺖ ﻟﻴﺴـﻜﻨ َ ُﻪ‬ ‫ُ‬ ‫وأﻳﻘﻨﺖ ﻣﻦ ﺑﻌ ِﺪ ﻋﴩﻳ َﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً ﺑﺄ ﱠن اﻟﻨﺨﻴ َﻞ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧِﻪِ‬ ‫ﰲ ﻣَﻬَ ﺐﱢ اﻟﺮﺣﻴ ْﻞ؟‬ ‫ـﺺ أوﺟـﺎ َع ﺻﺎﺣِ ِﺒﻪِ دو َن أ ْن ﻳﻨﺤﻨﻲ ﺣـﴪ ًة أو ﻳﻨﺎ ْم ﺻﺒﺎﺣﺎ ً‬ ‫أ ْن ﻳُ َﻠ ﱢﺨ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ﺻﺤﻮت وَأﻋْ َﺪد ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْت‬ ‫ﴫﺗﻨ ِْﻲ‬ ‫ﻟﻠﺸـﻤﺲ ﻗﻬﻮﺗﻬَ ﺎ‪ ،‬ﻟ ْﻢ ﺗﺠﺌﻨِﻲ ﻛﻌﺎدﺗِﻬَ ﺎ‪ ،‬اﺧﺘ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ﺻﺎ َر ْت ﺣﻘﻮﻻ ً ِﻣ َﻦ ﱠ‬ ‫اﻟﻀ ْﻮ ِء وَﺣﺪي ﻣ ُ‬ ‫ات و َِاﻻ ْﺳـﺘِﻌَ ﺎ َر ُ‬ ‫اﻟﻌِ ﺒَﺎ َر ُ‬ ‫ات َ‬ ‫َﺸﻴﺖ ﻋﲆ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ﺿﻔﺔِ اﻟﻮ َْﻗ ِﺖ ﻧَﻬْ ﺮا ً ﺗَﺄَﻧ ﱠ َﻖ َ‬ ‫َأدرﻛﺖ ﺑﻌ َﺪ اﻣﺘﺰاﺟﻲ‬ ‫ﺻ ْﻤﺘ ِْﻲ ﺑﺜﺮﺛﺮ ٍة ﺣَ ﺎﻓِ ﻴ َْﺔ و‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫اﻟﻘﺎﻓِ ﻴَﺔ‪ْ.‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻋِ ْﺸ ٍﻖ َﻣ َﻊ َ‬ ‫ﻣﺎرس َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ِﺑﻤَﺎ أﻧﺎ ﻓِ ﻴْﻪِ ﺑﺄﻧﻲ أ ُ‬ ‫* اﻟﻜﻮﻳﺖ‬

‫أﻋﺘﻘﺪ أن اﻟﺰﻣﻦ ﺑﺎت ﺣﺰﻳﻨﺎ أﻳﻀﺎً!‬ ‫)‪(6‬‬ ‫ﺑﺎﻷﻣﺲ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﻛﻨﺖ ﻋﲆ ﴎﻳﺮ أﺑﻴﺾ‬ ‫ُ‬ ‫ﻛﻨﺖ ﻣﺮﻳﻀﺎ‬ ‫وأﻳﻀﺎ ُ‬ ‫ﻛﻨﺖ وﺣﻴﺪا‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻌﻲ أﺣﺪ ﺳﻮى ﺣﺰﻧﻲ‬ ‫وأﻟﻢ ﻳﻀﻄﻬﺪ ﺟﺴﺪي!‬ ‫)‪(7‬‬ ‫ﺣﻦ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ اﻤﺸﻔﻰ‬ ‫ﻟﻢ أﺟﺪ أﺣﺪا ً ﻳﻨﺘﻈﺮﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ أﺣﺴﺴﺖ ﺑﺄﻧﻲ‬ ‫وأﻧﺎ أﺣﻤﻞ ﺣﺰﻧﻲ ﻋﲆ ﻇﻬﺮي‬ ‫ﻻ ﳾء!‬

‫إﻧﻲ‬ ‫أﻣﻮت‬ ‫ذوﺑﺎﻧ ًﺎ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺳﺎﻣﺔ اﻟﺴﻠﻤﻲ‬

‫* اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻟﻴﻨﺎ ﻧﻘﺸﺒﻨﺪي *‬ ‫ﰲ زاوﻳﺔ اﻟﺤﺠﺮة‪..‬‬ ‫ﺷﻤﻌﺔ ﻣﻀﻴﺌﺔ‪..‬‬ ‫ﻳﺘﻤﺎﻳﻞ ﻟﻬﺒﻬﺎ ﺑﺸﺪة‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ﺟﻠﺴﺖ ﻗﺮﺑﻬﺎ‪ ..‬ﺗﺄﻣﻠﺘُﻬﺎ‪..‬‬ ‫ﺗﺮاءى ﱄ ﳾء ﻣﺎ‪..‬‬ ‫وﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﺘﺠﺴﺪ أﻣﺎﻣﻲ‪..‬‬ ‫ﺗﺼﺎرع ﻟﻠﻨﺠﺎة‪ ..‬ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ ..‬ﻣﻊ ﻛﻞ ﻧﺴﻤﺔ ﻫﻮاء‪..‬‬ ‫ﺗﺤﺎول اﻟﻬﺮب‪ ..‬ﻣﻦ اﻟﻠﻬﺐ‪..‬‬ ‫ﻛﻴﻒ؟؟‬ ‫وﻫﻮ ﻳﺴﻜﻦ ﰲ أﻋﻤﺎﻗﻬﺎ‪..‬‬ ‫ﻛﻴﻒ؟؟‬ ‫وزادﻫﺎ ﻧﺮاﻧﻪُ‪..‬‬ ‫رداؤﻫﺎ أﻟﻮاﻧﻪ‪..‬‬

‫ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ﺑﺮﻳﻘﻪ‪..‬‬ ‫ﻳﺪاﻫﺎ ﺣﺮﻳﻘﻪ‪..‬‬ ‫ﺟﻤﺮة أو زﻫﺮة ﻧﺎر‪..‬‬ ‫َ‬ ‫ﺗﺮاﻗﺼﺖ وﻛﺄﻧﻬﺎ ﻧﺤﻮي ﻗﺎدﻣﺔ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫اﺑﺘﻌﺪت‪..‬‬ ‫ﺟﻔﻠﺖ‪..‬‬ ‫َﻫﻤَﺴﺖ‪..‬‬ ‫ أرﺟﻮكِ ‪ ..‬ﻻ ﺗﺬﻫﺒﻲ‪..‬‬‫ ارﺣﻤﻴﻨﻲ‪..‬‬‫ﺗﻮﺳﻠﺖ‪ ..‬ﺑﻜﺖ‪..‬‬ ‫ إﻧﻲ أﻣﻮت ذوﺑﺎﻧﺎً‪..‬‬‫ أرﺟﻮكِ ‪..‬‬‫ِ‬ ‫أﻧﻔﺎﺳﻚ ﻛﻲ أﺑﻘﻰ‪..‬‬ ‫ اﺑﻌﺜﻲ ﱄ‬‫ اﻧﻔﺨﻲ‪..‬‬‫ أﻃﻔﺌﻲ اﻟﺸﻤﻌﺔ‪..‬‬‫* اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻻ ﺗﻐﻴﺒﻲ‬ ‫رﻣﻀﺎن زﻳﺪان *‬ ‫إذا ﺟَ ﱠﻦ اﻤﺴﺎ ُء ﻓﻼ ﺗﻐﻴﺒﻲ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ اﻟﺬي ﺑ َ‬ ‫اﻟﻠﻬﻴﺐ‬ ‫ﻦ‬ ‫ﻋﻦ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وح اﻟﺘﻲ ﺑﺎﻟﺤُ ﺐﱢ ﺗﺴﻤُﻮ‬ ‫ﻋﻦ اﻟ ﱡﺮ ِ‬ ‫ﻳﺐ‬ ‫وﺗﺸﻬ ُﺪ ﻣﻦ ﺑﻌﻴ ٍﺪ أو َﻗ ِﺮ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ﺗﺒﻌﺚ ﰲ َﻣﺪ َ‬ ‫َاﻫﺎ‬ ‫اﻟﻔﺠﺮ‬ ‫ﻋﻴﻮ ُن‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﻠﻮب‬ ‫ﻟﻠﻘ‬ ‫ﻧﺪاﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫وﺗﻬﻤﺲ‬ ‫ِ‬ ‫اﻟﻜﻮن ﺗﻌﻠُﻮ‬ ‫ﻧﻮرﻫﺎ ﰲ‬ ‫أﺷﻌﱠ ُﺔ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ﺒﻴﺐ‬ ‫وﺗﺮﻗﻰ ﺑﺎﻟﺨﻄﻰ ﻧﺤﻮ اﻟﺤَ ِ‬ ‫ُ‬ ‫وﺗﻬﻤﺲ ﻣﻦ ﺗَﺮاﻧِﻴ ِﻢ اﻷﻣَﺎﻧِﻲ‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﺮاس ﻃﺎﻟﻊ‬

‫* اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺳﺎﻣﺔ اﻟﺴﻠﻤﻲ‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻷﻤﻌﻲ‬

‫ﻳﺪي أﻟﻤﻲ!‬ ‫ﺑﻴﻦ ْ‬ ‫وأﻗﻠﺐ ﻛﻞ ﺻﻔﺤﺎت ﻋﻤﺮي‬ ‫ﻛﻠﻬﻢ ﻳﻨﺎدوﻧﻨﻲ ﺑﺎﺳﻤﻲ ﺛﻼﺛﻴﺎ‬ ‫وأﻋﺮف ﻣﻼﻣﺢ وﺟﻮﻫﻬﻢ ﺟﻴﺪا‬ ‫وﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أﺧﺮى‬ ‫وﻟﻜﻦ اﻟﻐﺮﺑﺔ ﺗﺤﺮﻗﻨﻲ!‬

‫ﻧﺼﻒ رﻏﺒﺔ‬

‫ﻦ أَﺑﻨﺎ َءﻧَﺎ اﻟ ﱠﺮاﻛ ِِﻀـ َ‬ ‫واﻟﺴـﻤﺎوات ﻳُﻨﺠ َ‬ ‫ُ‬ ‫َﺎن اﻟﻬَ ﻼ ْك‬ ‫ﻦ إ ِ َزا َء اﻤﺪَاﻓِ ِﻊ ِﻣ ْﻦ َﻏ َﻠﻴ ِ‬ ‫ﺻﺎﻓِ ﻴﺎً‪ .‬ﻋِ ﻨ ْ َﺪﻣَﺎ ﻳَﺘَﻌَ ﺎﰱَ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫أ َ ﱠن ِﱄ ْ َﻗ َﻠﻤﺎ ً ﻳﻤ َْﺴـﺢُ اﻵن ِﻣ ْﺮآﺗ ُﻪ ﻛ ْﻲ ﻳَ َﺮى وَﺟْ ﻬَ ُﻪ َ‬‫ْف ﺗَ ُﻜ ْﻮ ُن َﻟ ُﻪ ِﰲ ْ اﻟﺘﱠﺄَﻣ ِﱡﻞ إ ِ ْﻟﻴَﺎذَ ٌة‪َ -‬و َد ٌم وَاﺣِ ﺪٌ‪َ ،‬ﻓ َﻠﻨَﺎ َوﻃ ٌﻦَ‬ ‫اﻟﺼ ْﻤ ِﺖ َﺳـﻮ َ‬ ‫ِﻣ َﻦ ﱠ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫ﻋَ َ��� ِﺑ ﱞﻲ ﻧ ُ َﻘﺪ ُﱢﺳـ ُﻪ َو َﻟﻨَﺎ ﺛَـ ْﻮ َر ٌة‪َ /‬ﻣﺒْﺪَأ‪ /‬وَاﻧ ْ ِﺘﻤَﺎ ْء َوﺗُ َﺮابٌ ﻳُ َﺮ ﱢﻣ ُﻢ أ ْﺳـﻤَﺎ َءﻧَﺎ ِﰲ ْ‬ ‫اﻟﺴﻤَﺎءْ‪ ...‬و ﱠ‬ ‫َاﻟﺸﻮ َِار ُع َﻣ ْﺮﺻُ َ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻮﻓ ٌﺔ ِﺑﺎﻟﺠُ ـﺜ َ ْﺚ!‬

‫‪maryem@alsharq.net.sa‬‬

‫أﺣﻤﺪ اﻟﻠﻬﻴﺐ *‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﺮاس ﻃﺎﻟﻊ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫زﻫﻮر‬ ‫وﻏﻴﻮم‬

‫)‪(3‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻬﻢ أﻋﻴﺶ‬

‫اﻟﺤﻠﻢ‬ ‫ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ‪ ...‬ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ‪ ...‬ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ‬ ‫ﱢ‬ ‫ﻛـﴪ ﻫـﺬي اﻟﺨﺮاﻓـﺎت وﺣﻄﻢ ﻏـﻼﻻت اﻟﺨﻮف‬ ‫واﻷﻟﻢ‬ ‫ﻓﻤﺘﻰ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﺗﻌﻮد إﱃ دﻣﺎﺋﻚ اﻟﺮﻋﺸﺔ اﻤﺴﺘﻜﻴﻨﺔ‬ ‫وﻣﺘﻰ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ‪ ...‬ﺗﴩق ﻣﻦ ﺿﻴﺎء وﺟﻌﻚ ﺿﺤﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮ اﻤﺴﺘﺤﻴﻠﺔ‬ ‫* اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫أوﺗﺎرﻫﺎ ﻋﻨ َﺪ ُ‬ ‫ﺮوب‬ ‫ﻋﲆ ِ‬ ‫اﻟﻐ ِ‬ ‫ﺗﺮاﻗﺒُﻬﺎ اﻟﻨﺠﻮ ُم إن اﺳﺘﺪارت‬ ‫وﻳﻀﻮي ﺣُ ﺴﻨُﻬﺎ ﺑ َ‬ ‫اﻟﺪروب‬ ‫ﻦ‬ ‫ِ‬ ‫رأﻳﺘُﻚِ ﰲ اﻟﻨﺪى وﺟﻬﺎ ً ﺗﺒﺪﱠى‬ ‫ﻛﻨﻮر ﱡ‬ ‫ﺣﻴﺐ‬ ‫ِ‬ ‫ﻮن اﻟ ﱠﺮ ِ‬ ‫ﺒﺢ ﰲ اﻟ َﻜ ِ‬ ‫اﻟﺼ ِ‬ ‫رأﻳﺘُﻚِ ﰲ ﺳﻤﺎء اﻟﺤﺐﱢ ﻃﺮا ً‬ ‫ﻴﺐ‬ ‫ﻳﺮ ﱢد ُد ﻏﻨﻮة‬ ‫اﻟﻌﺸﻖ اﻟ ﱠﺮﻫِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫وض َز ْﻫﺮا ً‬ ‫رأﻳﺘُﻚِ ﰲ أﻋﺎﱄ اﻟ ﱠﺮ ِ‬ ‫ﻳﻔﻮحُ‬ ‫ﺒﻮب‬ ‫ِ‬ ‫ﺑﻌﻄﺮﻩ ﻋﻨ َﺪ اﻟﻬُ ِ‬ ‫اﻟﻘﻠﺐ وَﺟْ ﺪا ً‬ ‫ﻓﺄﺷﻌ ُﺮ ﻣﻦ ُﺷ ِ‬ ‫ﻐﺎف‬ ‫ِ‬ ‫ﻴﺐ‬ ‫ﻳﺆﺟﱢ ﺞُ ﺣُ ﺮﻗﺘِﻲ ﻋﻨ َﺪ ا َﻤﻐِ ِ‬

‫ﺑﻴﻊ اﻟﻔﺮحَ دوﻣﺎ ً‬ ‫أﻋﻴﺪي ﻟﻠ ﱠﺮ ِ‬ ‫ِﻴﺐ‬ ‫ﻳﻐ ﱢﺮ ُد ﰲ‬ ‫رﺣﺎب اﻟﻌَ ﻨﺪﻟ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ﻔﺲ ُروﺣﺎ ً‬ ‫ﺷﻌﺮﺗُﻚِ ﰲ ﻣﺮاﻳﺎ اﻟﻨ ﱠ ِ‬ ‫ﺗُﻨﺎدِي َ‬ ‫إﻟﻔﻬﺎ ‪ ..‬ﻫﻴﺎ أﺟﻴﺒﻲ‬ ‫ﺑﻠﺤﻦ اﻟﺤُ ﺐﱢ أﻏﺰ ُل ﻓﻴﻚِ ﺷﻌﺮا ً‬ ‫ِ‬ ‫ﻋﲆ اﻷﻏﺼﺎن ﺑﺎﻟﻌَ ﺬب اﻟ ﱠ‬ ‫ﺮوب‬ ‫ﻄ ِ‬ ‫أﻋﻴﺪي ﻟﻠﺠﻤﺎل اﻟﺤﻲ ﻧﺒﻀﺎ ً‬ ‫ﻴﺐ‬ ‫ﻳﺠ ﱢﺪ ُد ﻫﻤﱠﺔ اﻟﻮﻗ ِﺪ اﻟﻌَ ِﺼ ِ‬ ‫وﻳﺮﺳ ُﻢ ﺑﺎ ُﻤﻨﻰ ﺷﻤﺴﺎ ً ُ‬ ‫ﺿﺤَ ﺎﻫﺎَ‬ ‫أﻫﺪاب ﻋَ ﻴﻨِﻚِ ‪ ..‬ﻻ ﺗَﻐِ ﻴﺒﻲ‬ ‫ﻋﲆ‬ ‫ِ‬

‫* ﻣﴫ‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻷﻤﻌﻲ‬


‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬

‫باستوس‪:‬‬ ‫نقلوا لي صورة‬ ‫مغلوطة عن‬ ‫السعودية‬

‫أب�دى الاعب الرازيي رافائيل باس�توس‬ ‫س�عادته باانضمام إى صفوف النر‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أنه يش�عر براح�ة كبرة ي الري�اض‪ ،‬وقال ي‬ ‫تريح�ات فضائي�ة‪« :‬والع�ادات والتقالي�د‬ ‫هن�ا مُريحة للغاي�ة‪ ،‬لقد تجو ُ‬ ‫َل�ت ي امجمَعَ ات‬

‫التجارية وأنا س�عيد ي امملكة‪ ،‬وأكثر من آمني‬ ‫ه�و أن بعض أصدقائ�ي الرازيليِ�ن نقلوا ي‬ ‫صورة مغلوطة عن السعودية‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬تخو ُ‬ ‫َف�ت من إحض�ار زوجتي‬ ‫للمملك�ة بع�د أن نق�ل أصدقائ�ي ي ص�ورة‬ ‫مغاي�رة تماما ً عم�ا وجدتُه ي امملكة‪ ،‬وأش�عر‬ ‫هن�ا باارتياح وعائلتي س�تحر قريباً‪ ،‬وزاد‪:‬‬

‫ُ‬ ‫ش�عرت ي نادي النر وكأنَني بن أصدقائي‪،‬‬ ‫الكل رحَ ب بي‪ ،‬ورئيس النادي اأمر فيصل بن‬ ‫ترك�ي قريبٌ من�ا كثراً‪ ،‬وس�الم العثمان رجل‬ ‫طيب‪ ،‬وشايع راحيي مبتس�م دائماً‪ ،‬ويحمل‬ ‫مواصفات الاعب الاتيني»‪.‬‬ ‫وعن فرته الس�ابقة بنادي كلوج‪ ،‬أوضح‪:‬‬ ‫عش�ت معه�م ف�رة س�عيدة َ‬ ‫وحق ُ‬ ‫ق�ت معهم‬

‫بطوات‪ ،‬وحقق�ت جزءا ً من طموح�ي باللعب‬ ‫ي دوري أبط�ال أوروب�ا‪ ،‬وانتقل�ت إى النر‬ ‫أخوض تحديا ً جديداً‪ .‬ورش�ح باستوس اعب‬ ‫الن�ر إبراهي�م غال�ب لاح�راف ي أوروبا‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬إنه اعب يجيد قراءة املعب جيِداً‪ ،‬معترا ً‬ ‫الاع�ب ام�ري حس�ني عبدربه م�ن أفضل‬ ‫امحرفن اأجانب ي الدوري السعودي‪.‬‬ ‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫المولودون اأجانب في السعودية يدعمون اأندية الموسم المقبل‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫كش�فت مصادر ل�«الرق»‬ ‫أ َن مواليد امملكة س�يدعمون‬ ‫صف�وف امراحل الس�نية ي‬ ‫اأندي�ة الس�عودية «براع�مَ‪،‬‬ ‫ناشئن‪ ،‬ش�باباً‪ ،‬أومبي» بدءا ً‬ ‫م�ن اموس�م امقبل‪ ،‬وحس�ب نفس‬ ‫امص�ادر؛ ف�إ َن ع�ددا ً م�ن أعضاء‬ ‫مجل�س إدارة ااتح�اد الس�عودي‬ ‫لك�رة الق�دم اقرح�وا ااس�تفادة‬ ‫من خدم�ات الاعب�ن اأجانب من‬ ‫موالي�د امملكة كاعبن محليِن كما‬ ‫يحدث ي عديد من الدول الخليجية‪،‬‬ ‫وذل�ك بقيدهم ي كش�وفات اأندية‬ ‫ي امراحل الس�نية‪ ،‬ومن ثم ضمهم‬ ‫إى الفري�ق اأول ي ح�ال ظه�روا‬ ‫بمس�تويات جي�دة ي دوري�ات‬ ‫امراحل السنية‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س الع�ام لرعاي�ة‬ ‫الش�باب اأم�ر ن�واف ب�ن فيصل‬ ‫قد أم�ح ي مؤتم�ر صحف�ي العام‬ ‫ام�اي‪ ،‬وتحدي�دا ً إبَ�ان ترؤس�ه‬ ‫ااتحاد الس�عودي لك�رة القدم‪ ،‬إى‬ ‫أنهم يدرسون ااستفادة من مواليد‬ ‫امملكة والس�ماح لهم بامشاركة ي‬ ‫اأندية‪ ،‬وق�ال‪« :‬مواليد الس�عودية‬ ‫ب�كل تأكي�د نعتره�م م�ن أه�ل‬

‫عبدالله عمر‬

‫عمر عبدالرحمن بدأ ي حواري الرياض وقاد اإمارات للقب الخليجي‬ ‫الس�عودية‪ ،‬وخال اأي�ام القادمة‬ ‫س�يتم دراس�ة هذا اأمر مع اللجنة‬ ‫اأومبية الس�عودية‪ ،‬للنظ�ر ي هذا‬

‫الجان�ب‪ ،‬ولن يكون ذل�ك مقترا ً‬ ‫عى كرة القدم بل عى كافة األعاب‬ ‫امختلفة»‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫ووفق�ا ً لنف�س امص�ادر؛ فإ َن‬ ‫مش�اركة موالي�د امملكة‪ ،‬وحس�ب‬ ‫امق�رَح ال�ذي تق� َد َم به ع�دد من‬

‫أعض�اء ااتح�اد الس�عودي لك�رة‬ ‫الق�دم‪ ،‬س�يتيح ي ح�ال إق�راره‬ ‫رسميًا لكل نا ٍد تسجيل ثاثة اعبن‬ ‫فقط ي كل فري�ق من فرق امراحل‬ ‫الس�نية‪ ،‬بحي�ث يت�م تصعيد اعب‬ ‫واح�د فق�ط إى الفري�ق اأول ي‬ ‫اأندية التي تلعب ي دوري الدرجة‬ ‫اأوى والثاني�ة والثالثة‪ ،‬عى أن يت َم‬ ‫النظر ي إمكانية مش�اركة الاعبن‬ ‫ي دوري زي�ن للمحرف�ن بع�د‬ ‫دراس�ة التجربة م�ن كل الجوانب‪،‬‬ ‫والتأك�د من نجاحها وما س�تحققه‬ ‫من مكاسب للكرة السعودية‪.‬‬ ‫وجاءت هذه الخطوة بعد تزايد‬ ‫ظاه�رة ت�رب ع�دد م�ن الاعبن‬ ‫الذي�ن ترعرع�وا ي ح�واري امملكة‬ ‫إى ال�دول امج�اورة وظهوره�م‬ ‫بمس�تويات ممي�زة ي امنتخب�ات‬ ‫الخليجية‪ ،‬وآخرها امستويات الافتة‬ ‫للنظ�ر لعدد من الاعبن امجنَس�ن‬ ‫ي بطول�ة كأس الخلي�ج الحادي�ة‬ ‫والعرين الت�ي أقيمت ي البحرين‪،‬‬ ‫والذي�ن ترعرع�وا ي امملكة أبرزهم‬ ‫نجم وس�ط امنتخ�ب اإماراتي عمر‬ ‫عبدالرحم�ن‪ ،‬والظه�ر اأيم�ن ي‬ ‫امنتخ�ب البحرين�ي عبدالل�ه عمر‪،‬‬ ‫اللذان ب�دءا مش�وارهما الكروي ي‬ ‫حواري الرياض وجدة عى التواي‪.‬‬

‫أكد أنهم فتحوا اأبواب مجانً للجماهير‬

‫فوز أبها والربيع والجيل في دوري ركاء‬

‫الخالدي لـ |‪ :‬لم نمنع اإعاميين من‬ ‫الـ «مكس زون» في مباراة اأخضر والصين‬

‫يتوعد الباطن‬ ‫القادسية يستضيف العروبة‪ ..‬والخليج َ‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫كش�ف مدي�ر اس�تاد اأم�ر‬ ‫محم�د ب�ن فه�د ي الدم�ام‬ ‫مرش�د الخال�دي‪ ،‬أنه�م فتحوا‬ ‫بوابات ااس�تاد أمام الجماهر‬ ‫السعودية التي حرت مساندة‬ ‫امنتخ�ب الس�عودي أم�ام نظ�ره‬ ‫الصين�ي اأربع�اء ام�اي بامج�ان‬ ‫قبي�ل نهاي�ة الش�وط اأول‪ .‬وأضاف‬ ‫ل� (ال�رق)‪« ،‬احظنا وص�ول أكثر‬ ‫من حافلة إى ااس�تاد تقل مشجعن‬ ‫س�عودين قادمن من مناطق بعيدة‪،‬‬ ‫وكان يق�ف بجانب�ي أح�د مس�ؤوي‬ ‫الرك�ة‪ ،‬وظنت الجماهر أن الدخول‬ ‫للمباراة مجاني‪ ،‬وهو ما دفع مسؤول‬ ‫الرك�ة بمخاطبة الرئي�س التنفيذي‬ ‫للرك�ة الدكت�ور راكان الحارث�ي‬ ‫مب�ارة وأبلغه بما حص�ل‪ ،‬فما كان‬ ‫منه إا أن أص�در موافقته عى دخول‬ ‫الجماهر بامجان‪ ،‬وت�م ااتفاق بيننا‬ ‫وبن مس�ؤول الركة عى تسليم أي‬ ‫مشجع تذكرة دخوله‪ ،‬وهو ما حدث»‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن إجم�اي التذاك�ر الت�ي‬ ‫طبعت للمب�اراة (‪ 23‬ألف تذكرة) قد‬ ‫نفدت بالكامل‪.‬‬ ‫وع�ن تذم�ر بع�ض اإعامي�ن‬ ‫م�ن موقف إدارة ااس�تاد بمنعهم من‬ ‫الدخول إى منطقة «امكس زون» أخذ‬ ‫التصاريح‪ ،‬أوضح الخالدي‪« ،‬أننا نقدم‬

‫مرشد الخالدي‬ ‫خدماتنا لإخ�وة اإعامين‪ ،‬ونس�هل‬ ‫عملهم‪ ،‬وما حص�ل بالتحديد أننا قمنا‬ ‫بواجبن�ا بع�دم الس�ماح لإعامي�ن‬ ‫بالوجود ي منطقة «امكس زون» عقب‬ ‫تنسيق بن امنس�ق اإعامي لاتحاد‪،‬‬ ‫وامراق�ب اإداري للمب�اراة‪ ،‬ويج�ب‬ ‫أن يعل�م الجمي�ع أنن�ا جه�ة تنفيذية‬ ‫وليس�ت تريعية»‪ ،‬مؤكدا ً أنه أرس�ل‬ ‫رس�الة نصية إدارة امنتخب‪ ،‬ولرئيس‬ ‫مكتب رعاية الشباب بامنطقة الرقية‬ ‫ب�رورة إب�داء أي ماحظ�ة يرونها‬ ‫ع�ى إدارة ااس�تاد م�ن أج�ل تافيها‬ ‫مس�تقباً‪ ،‬مش�را ً إى أنه�م يرحب�ون‬ ‫بالنق�د البنّ�اء م�ن الجمي�ع‪ ،‬وق�ال‪:‬‬ ‫«نجته�د ي عملن�ا‪ ،‬وليس�ت لنا عاقة‬ ‫ب�أي أخط�اء تح�دث ي ااس�تاد‪ ،‬لقد‬ ‫نفذن�ا منذ أن تس�لمنا امه�ام بآليات‬ ‫وخط�ط جدي�دة‪ ،‬ومبتك�رة‪ ،‬س�عيا ً‬ ‫إرض�اء الجمي�ع‪ ،‬ب�ل نم�د أيادين�ا‬ ‫ونرحب بأي أفكار قد تسهم ي تحقيق‬ ‫مزيد من الراحة لهم»‪.‬‬

‫ف�از الفري�ق اأول لكرة الق�دم ي نادي‬ ‫الجي�ل عى مضيفه الطائي‪ ،‬بهدف دون‬ ‫مقاب�ل‪ ،‬عر أم�س عى ملع�ب مدينة‬ ‫اأم�ر عبدالعزيز بن مس�اعد الرياضية‬ ‫ي حائ�ل‪ ،‬ي افتت�اح منافس�ات الجولة‬ ‫ال��‪ 18‬م�ن دوري ركاء أندي�ة الدرجة اأوى‬ ‫للمحرفن‪ ،‬وبهذه النتيجة رفع الجيل رصيده‬ ‫إى ‪ 22‬نقطة‪ ،‬وتجمّ �د رصيد الطائي عند ‪25‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وحقق اأنصار فوزا ثمينا عى ضيفه أبها‬ ‫بثاثة أهداف مقاب�ل هدف‪ ،‬عى ملعب مدينة‬ ‫اأمر محمد بن عبدالعزيز الرياضية ي امدينة‬ ‫امن�ورة‪ ،‬لرف�ع رصي�ده إى ‪ 25‬نقطة‪ ،‬وبقي‬ ‫أبه�ا عن�د ‪ 26‬نقط�ة‪ ،‬وي جدة ح�وّل الربيع‬ ‫تأخ�ره بهدف أم�ام النجمة إى ف�وز بهدفن‪،‬‬ ‫لرف�ع رصي�ده إى ‪ 13‬نقطة‪ ،‬ويظ�ل النجمة‬

‫عند ‪ 18‬نقطة‪.‬‬ ‫وتُس�تكمل اليوم مباري�ات الجولة بأربع‬ ‫مباريات‪ ،‬حيث يس�تضيف القادسية منافسه‬ ‫العروب�ة ع�ى ملع�ب مدينة اأمر س�عود بن‬ ‫جلوي الرياضية ي الراكة‪ ،‬ويدخل القادس�ية‬ ‫امب�اراة وهو ي امركز اأول برصيد ‪ 31‬نقطة‪،‬‬ ‫ويطم�ح إى اس�تعادة توازن�ه بع�د تعثره ي‬ ‫الجوات اماضي�ة‪ ،‬لتعزيز صدارته‪ ،‬فيما يأمل‬ ‫العروب�ة‪ ،‬ال�ذي يحتل امرك�ز الخامس ب�‪27‬‬ ‫نقطة‪ ،‬ي مصالحة جماهره‪ ،‬وتضييق الخناق‬ ‫عى فرق الصدارة‪.‬‬ ‫ويحل حط�ن «الثان�ي» ب�� ‪ 31‬نقطة‪،‬‬ ‫ضيفا ع�ى الرياض «الثامن» ب� ‪ 25‬نقطة‪ ،‬ي‬ ‫مباراة مهمة للطرفن‪ ،‬ويلتقي الخليج «الثالث»‬ ‫ب� ‪ 30‬نقطة‪ ،‬مع مضيفه الباطن «التاسع» ب�‬ ‫‪ 24‬نقط�ة‪ ،‬ويواج�ه الحزم «ال��‪ »14‬ب� ‪17‬‬ ‫نقطة‪ ،‬ضيفه س�دوس «ال�‪ »15‬ب� ‪ 14‬نقطة‪،‬‬ ‫ي لقاء الهروب من القاع‪.‬‬

‫جانب من مباراة سابقة بن القادسية والخليج‬

‫(تصوير‪ :‬عي العبندي)‬

‫عودة المحترف‬ ‫اأجنبي إلى‬ ‫دوري اأولى‬

‫د‪ .‬خالد امقرن‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫كش�ف عض�و ااتح�اد‬ ‫الس�عودي لكرة القدم‪،‬‬ ‫عض�و رابط�ة دوري‬ ‫أندي�ة الدرج�ة اأوى‬ ‫للمحرفن‪ ،‬رئيس نادي‬ ‫س�دوس الدكتور خالد امقرن‬ ‫َ‬ ‫اأجنبي س�يعو ُد‬ ‫امح�رف‬ ‫أ َن‬ ‫َ‬ ‫إى امش�اركة م�ع الف�رق ي‬ ‫دوري أندي�ة الدرجة اأوى ي‬ ‫اموس�م امقب�ل‪ ،‬موضح�ا ً أنه‬ ‫كان مق َررا ً أن يشارك اأجانب‬ ‫ي ال�دوري ه�ذا اموس�م‪ ،‬إا‬ ‫أن�ه تم تأجيل�ه اعراض عدد‬ ‫م�ن مس�ؤوي اأندية بس�بب‬ ‫الضائقة امالي�ة التي تعانيها‬ ‫ي الوقت الحاي‪.‬‬ ‫وكانت رابط�ة امحرفن‬ ‫قد أق� َرت ي اجتماعه�ا اأول‬ ‫مش�اركة اعب أجنب�ي واحد‬ ‫ي ٍ‬ ‫وقت طالب رؤس�اء اأندية‬ ‫بمش�اركة الاعب اأجنبي من‬ ‫مواليد السعودية كاعب محي‬ ‫مع اأندية بما يسهم ي توفر‬ ‫مبالغ مالية تدفع عند التعاقد‬ ‫مع محرفن أجانب‪.‬‬ ‫وطال�ب الدكت�ور امقرن‬ ‫القن�اة الرياضية الس�عودية‬ ‫بزي�ادة الرام�ج الرياضي�ة‬ ‫الخاصة ب�دوري ركاء أندية‬ ‫الدرج�ة اأوى للمحرف�ن‪،‬‬ ‫َ‬ ‫تخصيص برنامج‬ ‫معت�را ً أ َن‬ ‫واح�د ي اأس�بوع ا يكف�ي‬ ‫ل�دوري يعد الثان�ي من حيث‬ ‫الحض�ور الجماه�ري بع�د‬ ‫دوري زين للمحرفن‪.‬‬

‫مزور توقيع اعب وحداوي‬ ‫اإبعاد والغرامة بانتظار ِ‬ ‫مكة امكرمة ‪ -‬ماجد الجحدي‬ ‫اس�تمعت اللجنة امشكلة من قبل لجنة‬ ‫ااح�راف وأوض�اع الاعب�ن ي ااتح�اد‬ ‫الس�عودي لك�رة الق�دم إى إف�ادات اعب‬ ‫الوح�دة أحم�د الق�ري ومدي�ر ااحراف‬ ‫بن�ادي الوح�دة عبدالعزي�ز دبلول بش�أن‬

‫الش�كوى الت�ي قدمه�ا الاعب ض�د نادي‬ ‫الوحدة امتعلقة متهما إياها بتزوير توقيعه‬ ‫ع�ى مخالصة مالي�ة‪ ،‬حيث أخ�ذت اللجنة‬ ‫ي اجتماعه�ا ظه�ر أم�س اأول برئاس�ة‬ ‫إبراهيم النعيم أقوال جميع اأطراف تمهيدا ً‬ ‫لدراس�تها ومناقش�تها قب�ل اتخ�اذ القرار‬ ‫النهائي ي اجتماع لجنة ااحراف امقبل‪.‬‬

‫ووفق�ا لائح�ة لجن�ة ااح�راف فإن‬ ‫العقوبات امتوقع صدورها س�تكون غرامة‬ ‫مالية قدرها ‪ 300‬أل�ف ريال بحق الاعب‪،‬‬ ‫م�ع إيقافه عن اللعب مدة تراوح من س�تة‬ ‫أش�هر إى س�نة ي ح�ال ثب�ت تورط�ه ي‬ ‫القضي�ة‪ ،‬أم�ا ي ح�ال ثبوت ت�ورط نادي‬ ‫الوحدة فإنه س�يتم تغريمه ‪ 500‬ألف ريال‬

‫م�ع عقوبات صارمة بح�ق مدير ااحراف‬ ‫تصل إعفائه م�ن مناصبه وحرمان النادي‬ ‫م�ن تس�جيل الاعبن امحرف�ن‪ ،‬وهو أمر‬ ‫غ�ر متوق�ع خاص�ة إذا علمن�ا ب�أن فرة‬ ‫التس�جيات قد أغلقت قبل أس�بوع تقريبا‪،‬‬ ‫والاع�ب القري تس�لم مس�تحقاته امالية‬ ‫امتأخرة‪.‬‬

‫أحمد القري‬


‫«رعاية الشباب» تؤجل «عمومية» أبها إلى نهاية الموسم‬ ‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬

‫البري أثناء تقديم أوراق ترشحه لرئاسة أبها (تصوير ‪ :‬عبدالله الوايي)‬

‫رياضـة‬

‫قلررت إدارة شلؤون اأنديلة ي الرئاسلة العاملة‬ ‫لرعاية الشباب تأجيل الجمعية العمومية لنادي أبها إى‬ ‫نهاية اموسم بدا ً من موعدها السابق اإثنن بعد امقبل‪،‬‬

‫‪32‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫أبيض وأسود‬

‫كأس ولي العهد‪ ..‬طموحات الفيصلي والرائد تصطدم بالهال والنصر‬

‫شكر ًا‬ ‫ماتورانا‬

‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫أحمد عدنان‬

‫ حن كتبت عن (ماتورانا) ‪ -‬مدرب (النر) السابق ‪ -‬ي‬‫بداية اموس�م‪ .‬قلت إنه قام بعمل جب�ار ‪ -‬عى صعيد اإعداد ‪-‬‬ ‫ي بداية اموس�م‪ ،‬ومع ذلك فإن امنط�ق يقول‪ :‬عى (النر) أن‬ ‫ينى ال�دوري‪ ،‬كما أنه لن يكون منافس�ا عى بطوات النفس‬ ‫القص�ر (كأس وي العه�د‪ ،‬كأس املك‪ ،‬البطول�ة العربية)‪ ،‬مع‬ ‫ترجيح�ي أن تك�ون البطول�ة العربي�ة من نصيب�ه‪ .‬قلت إنكم‬ ‫ستش�اهدون (الن�ر) ‪ -‬ي أفض�ل حاات�ه ‪ -‬ي الع�ام امقبل‪،‬‬ ‫إذا اس�تمر ماتورانا‪ ،‬أنه سيكون منافس�ا حقيقيا وقويا عى‬ ‫الدوري‪.‬‬ ‫ م�ا ال�ذي ر‬‫تغر بع�د أن ج�اء (كارينو)؟‪ .‬ل�م يتغر يء‬ ‫حقيق�ي‪ ،‬يبقى طموح (النر) الواقع�ي منحرا ي بطوات‬ ‫الك�ؤوس‪ ،‬أم�ا ال�دوري فأتوقع أن مج�رد الحلم ب�ه يعد عبثا‬ ‫بمشاعر النراوين‪.‬‬ ‫ النراويون رفعوا (كارينو) إى السحاب‪ ،‬وهو يستحق‪،‬‬‫لكنني أضيف أن مس�تويات (النر) امتمي�زة مع كارينو‪ ،‬ما‬ ‫كان�ت ل�وا اإعداد اممت�از الذي قام ب�ه س�لفه ماتورانا‪ .‬ماذا‬ ‫كان (ااتحاد) س�يئا ً ي اموس�م ام�اي؟ إنه اإع�داد امتخاذل‬ ‫ال�ذي تحملت�ه إدارة بن داخ�ل مع (ديمري) ي بداية اموس�م‪.‬‬ ‫ي اموس�من اللذين س�بقا قيادة (برودوم) ل� (الشباب)‪ ،‬كان‬ ‫الليوث يعانون طوال اموس�م من اإع�داد الرديء وتأخر تعين‬ ‫امدرب بداية اموسم‪.‬‬ ‫ الفرق اأس�اي ب�ن (كارين�و) و(ماتوران�ا) أن اأول‬‫يتف�وق عى الثاني نفس�يا وش�خصيا‪ .‬لكن (الن�ر) فنيا لم‬ ‫يخرج كثرا عن امنهج اماتوراني الذي بدأ بعد معس�كر قطر ي‬ ‫ألغ مباراة (الهال) ي الدور‬ ‫اموسم اماي‪ .‬هل تريد أن تتأكد؟ ِ‬ ‫اأول‪ ،‬وشاهد مباريات نر ماتورانا‪ ،‬ونر كارينو‪ ،‬ولن تجد‬ ‫اختافا فنيا كبرا‪.‬‬ ‫ كارين�و يس�تحق أن يقول النراويون له ش�كرا‪ ،‬لكن‬‫ م�ن منط�ق الحق والع�دل واإنصاف ‪ -‬اأا تنس�وا مجهودات‬‫الكومبي العجوز الذي قد نفتقد بصمته ي اموسم امقبل!‪.‬‬

‫‪wddahaladab@alsharq.net.sa‬‬

‫يدخلل فريقلا الهلال والنر‬ ‫مباراتي اللدور نصف النهائي‬ ‫ملن مسلابقة كأس وي العهلد‬ ‫مسلاء غلد السلبت بطموحات‬ ‫متباينلة‪ ،‬وإن كان القاسلم‬ ‫مشلركا ً بينهملا إى حد كبلر‪ ،‬وعى‬ ‫اللورق تبلدو مهمة الفريقن سلهلة‪،‬‬ ‫لكن ا أحد يسلتبعد حدوث مفاجآت‬ ‫كملا كان عليله الوضلع ي اأدوار‬ ‫اماضية من هذه امسابقة التي شهدت‬ ‫خروج فرق لها وزنُها وث َِقلُها‪.‬‬ ‫ويتوقلع امراقبلون وصلول‬ ‫الفريقلن إى النهائي عطفا ً عى فارق‬ ‫اإمكانات مع الفريقن امتنافسن‪ ،‬إذ‬ ‫يلتقلي الهلال مع الفيصلي ويواجه‬ ‫النلر الرائد‪ ،‬ملا يعنلي أ َن الطريق‬ ‫سليكون سلالكا ً لقطبلي الريلاض‬ ‫للتأهلل إى نهائي ينتظلره امراقبون‬ ‫بفارغ الصر‪.‬‬ ‫طموح اللقب السادس‬ ‫ويح ُل الهال ضيفا ً عى الفيصي‬ ‫على ملعب مدينلة اأمر سللمان بن‬ ‫عبدالعزيلز الرياضيلة ي لقلاء تميل‬ ‫الكفة فيه لصالح الفريق الهاي الذي‬ ‫يتطللع للوصول إى امبلاراة النهائية‪،‬‬ ‫ومن ثم تحقيق اللقب للمرة السادسة‬ ‫على التواي‪ ،‬والثانية علرة ي تاريخ‬ ‫النادي‪.‬‬ ‫أملا الفيصلي؛ فإنله يطملح‬ ‫للوصلول إى النهائلي أول ملرة ي‬

‫الهال يواصل تحضراته للقاء الفيصي‬

‫تدريبات نراوية مكثفة للقاء الرائد‬

‫اأزرق يطم��ح‬ ‫للقب��ه ال��� ‪..12‬‬ ‫واأصف��ر يط��ارد‬ ‫حلم ال� ‪ 38‬عام ًا‬ ‫تاريخله‪ ،‬ويعل ِو ُل مدربله البلجيكي‬ ‫ملارك بريلس على عاملي اأرض‬ ‫والجمهلور ومعنويلات اعبيه العالية‬ ‫لإطاحلة بالفريق الهاي‪ ،‬كما عمدت‬ ‫إدارة النادي إى رصد مكافآت ضخمة‬ ‫لاعبلن ي خطلوة هدفلت إى رفلع‬ ‫معنوياتهم ومقارعة حامل اللقب‪.‬‬ ‫حلم طال انتظاره‬

‫جانب من تدريبات الفيصي‬ ‫وإذا كان الفريلق الهاي يتطلع‬ ‫للقبله السلادس على التلواي؛ فلإ َن‬ ‫َ‬ ‫الفريلق النلراويَ يسلعى بقيلادة‬ ‫مدربله اأوروجوانلي كارينلو إى‬ ‫اسلتعادة أمجاده بتحقيلق لقب غاب‬ ‫عنه منلذ ‪ 38‬عاماً‪ ،‬وتبلدو معنويات‬

‫الرائد استعد مبكرا ً للقاء النر‬

‫اعبي النلر كبرة ي تجلاوز الرائد‬ ‫والوصول إى امباراة النهائية‪.‬‬ ‫ي امقابلل‪ ،‬يدخل الرائلد امباراة‬ ‫متسل ِلحا ً بعاملي اأرض والجمهور‪،‬‬ ‫وسلرمي بلكل ثقلله من أجلل عدم‬ ‫تفويلت فرصة بلوغ امبلاراة النهائية‬

‫سجل اأندية‬ ‫المتأهلة في بطولة‬ ‫كأس ولي العهد‬

‫مسيرة الهال‬

‫مسيرة النصر‬

‫مسيرة الرائد‬

‫مسيرة الفيصلي‬

‫دور ال� ‪16‬‬ ‫نجران والهال (‪)2/1‬‬ ‫دور ال� ‪8‬‬ ‫الفتح والهال (‪)2/0‬‬

‫دور ال� ‪16‬‬ ‫التعاون والنر (‪)4/2‬‬ ‫دور ال� ‪8‬‬ ‫اأهي والنر (‪)2/1‬‬

‫دور ال� ‪16‬‬ ‫الشباب والرائد (‪)3/2‬‬ ‫دور ال� ‪8‬‬ ‫القادسية والرائد (‪)2/1‬‬

‫دور ال� ‪16‬‬ ‫الفيصي وهجر (‪)2/5‬‬ ‫دور ال� ‪8‬‬ ‫الوحدة والفيصي (‪)3/0‬‬

‫النر‪ :‬بطولتن‬

‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬

‫اأحس�اء � مصطف�ى‬ ‫الريدة‬

‫فريق الفيحاء‬

‫الفيصي‪ :‬لم يحقق البطولة‬ ‫الرائد‪ :‬لم يحقق البطولة‬

‫المهنا يواجه ‪ 47‬حكم ًا بأخطائهم في «زين» و«ركاء»‬ ‫أعلنت لجنة الحكام الرئيسية‬ ‫لكلرة القلدم برئاسلة عملر‬ ‫امهنا أسلماء حكام ااجتماع‬ ‫الشهري الرابع لحكام دوري‬ ‫زيلن للمحرفلن‪ ،‬ودوري‬ ‫امحرفلن «ركاء» أنديلة الدرجلة‬ ‫اأوى لهلذا اموسلم‪ ،‬الذي سليعقد‬ ‫عند السلاعة التاسلعة ملن صباح‬ ‫ااثنن امقبلل ي قاعة اأمر فيصل‬ ‫بن فهد ي امجمع اأومبي بالرياض‪،‬‬

‫وذللك إلقاء الضوء عى مسلتويات‬ ‫الحلكام ي الجلوات ‪ 14‬و‪ 15‬و‪16‬‬ ‫و‪ 17‬و‪ 18‬ملن منافسلات دوري‬ ‫زين للمحرفن‪ ،‬وما دار خال هذه‬ ‫الجوات من أحداث تحكيمية‪.‬‬ ‫وبللغ عدد الحلكام ‪ 47‬حكما وهم‪:‬‬ ‫«حكام السلاحة» مرعلي العواجي‪،‬‬ ‫بلدر العنزي‪ ،‬خالد صللوي‪ ،‬محمد‬ ‫القرنلي (الريلاض)‪ ،‬وعبدالعزيلز‬ ‫الفنيطلل (الزلفي)‪ ،‬خالد السلناني‬ ‫(امدينلة امنلورة)‪ ،‬عبدالرحملن‬ ‫العمري‪ ،‬وسامي النمري (الطائف)‪،‬‬ ‫خليلل جلال‪ ،‬وعبدالرحمن امالكي‬

‫(جدة)‪ ،‬فهلد العرينلي (الرقية)‪،‬‬ ‫فهد امرداي‪ ،‬محمد النحيت‪ ،‬صالح‬ ‫الهذللول‪ ،‬تركي الخضر‪ ،‬مشلاري‬ ‫امشلاري (القصيلم)‪ ،‬عبدالرحملن‬ ‫الشلهري‪ ،‬عامر الشلهري (عسر)‪،‬‬ ‫عبلاس إبراهيم (جازان)‪ ،‬شلكري‬ ‫الحنفلوش‪ ،‬ومحملد الهويلش‬ ‫(اأحساء)‪.‬‬ ‫أملا امسلاعدون فهلم‪:‬‬ ‫عبدالعزيلز اأسلمري‪ ،‬أحملد‬ ‫الفقيهي‪ ،‬حسلن اأسمري‪ ،‬صالح‬ ‫امطلري‪ ،‬نواف العتيبلي‪ ،‬عبدالله‬ ‫الشللوي‪ ،‬بلدر الشلمراني (مكلة‬

‫امكرمة)‪ ،‬ومؤيلد الصائغ (امدينة‬ ‫امنلورة)‪ ،‬فهلد العملري‪ ،‬هشلام‬ ‫الرفاعلي (جلدة)‪ ،‬عبدالعزيلز‬ ‫الكثلري‪ ،‬محملد العبكلري‪،‬‬ ‫وماجد النلار (الرقية)‪ ،‬صالح‬ ‫الشلهري‪ ،‬خاللد الدغلري‪ ،‬وليد‬ ‫البعيملي‪ ،‬محملد الخضلري‪،‬‬ ‫عبدالرحيلم الشلمري (القصيم)‪،‬‬ ‫خللف الشلمري‪ ،‬حمود الشلمري‬ ‫(حائلل)‪ ،‬عبدالله معافلا (تبوك)‪،‬‬ ‫عبداللله اأحمري‪ ،‬يحيلى امعتق‪،‬‬ ‫منور أبكر (عسر)‪ ،‬نار امظفر‪،‬‬ ‫وزياد امنصور (اأحساء)‪.‬‬

‫عمر امهنا‬

‫في الجولة الـ ‪ 13‬من ممتاز اليد‬

‫النور في استراحة الجيل‪ ..‬والوحدة يستضيف الصفا‬ ‫فريق نادي الجبلن‬ ‫نقطة مع ضيفه الرجي «السادس»‬ ‫بل‪ 15‬نقطلة‪ ،‬ويحل الصفا «الرابع»‬ ‫بل‪ 18‬نقطة ضيفا عى وج «العار»‬ ‫بل‪ 7‬نقاط‪.‬‬ ‫يشلار إى أن مبلاراة الصقلور‬

‫القطيف ‪ -‬يار السهوان‬

‫والعداللة تم تأجيلهلا إى وقت احق‬ ‫لسوء أرضية ملعب مدينة املك خالد‬ ‫الرياضيلة ي تبلوك بسلبب اأمطار‬ ‫الغزيرة التي شهدتها تبوك اأسبوع‬ ‫اماي‪.‬‬

‫التسامح بط ًا لدوري منطقة مكة المكرمة‬ ‫القنفذة ‪ -‬أحمد الناري‬

‫اعبو التسامح بعد التتويج‬

‫وإسلعاد جماهلره بالحصلول على‬ ‫امركز الثاني عى أقلل تقدير‪ ،‬وتعتر‬ ‫امبلاراة هلي ااختبلار اأول للمدرب‬ ‫امقدونلي فالتوك كسلتوف الذي َ‬ ‫توى‬ ‫امهملة خلفلا ً للملدرب التوني عمار‬ ‫السويح‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫الهال‪ 11 :‬بطولة‬

‫القلعة والعربي يهدِ دان صدارة الدرعية والكوكب‬ ‫تشلهد مسلابقة دوري أندية‬ ‫الدرجلة الثانيلة لكلرة القدم‬ ‫علر اليوم تسلع مواجهات‬ ‫مثرة ضملن الجوللة الثالثة‬ ‫علرة ملن امسلابقة‪ ،‬ففلي‬ ‫امجموعة اأوى يسلتضيف التهامي‬ ‫«الخاملس» بلل‪ 17‬نقطة منافسله‬ ‫الجبللن «الثالث» بلل‪ 22‬نقطة عى‬ ‫ملعب مدينة املك فيصل الرياضية ي‬ ‫جازان‪ ،‬ويستقبل الدرعية «امتصدر»‬ ‫بل‪ 26‬نقطة ضيفله القلعة «الثامن»‬ ‫بل‪ 12‬نقطلة عى ملعلب الصائغ ي‬ ‫الرياض‪ ،‬ويحلل نجد «العار» بل‪6‬‬ ‫نقلاط ضيفا على العيلون «الرابع»‬ ‫بلل‪ 18‬نقطلة‪ ،‬ويلتقلي الحملادة‬ ‫«السلادس» بل‪ 14‬نقطلة مع ضيفه‬ ‫أحد «الوصيف» بل‪ 22‬نقطة‪.‬‬ ‫وي امجموعلة الثانيلة‪ ،‬يحلل‬ ‫الكوكلب «امتصلدر» بلل‪ 25‬نقطلة‬ ‫ضيفا ثقيا على العربي «الخامس»‬ ‫بلل‪ 17‬نقطلة‪ ،‬ويواجله الرملة‬ ‫«الثامن» بل‪ 14‬نقطة ضيفه امجزل‬ ‫«الوصيف» بل‪ 24‬نقطة‪ ،‬ويستضيف‬ ‫ضمك «السابع» بل‪ 14‬نقطة منافسه‬ ‫الفيحلاء «السلابع» بلل‪ 14‬نقطلة‪،‬‬ ‫ويلتقلي العميلد «التاسلع» بلل‪13‬‬

‫وكشلفت مصادر للل «الرق» أن قلرار التأجيل صدر‬ ‫بعد تلقي إدارة شلؤون اأندية خطابا ً ملن إدارة نادي‬ ‫أبها تطالب خاله بتكليف اإدارة الحالية بقية اموسلم‬ ‫الرياي الحلاي‪ ،‬عى أن تعقد الجمعية العمومية نهاية‬ ‫اموسم لتتمكن اإدارة الجديدة من قيادة النادي ي فرة‬

‫أفضل ملن الفرة الحالية ولكي تتحمل مسلؤوليتها ي‬ ‫اإعداد للموسلم امقبلل وكذلك اختيار اأجهلزة الفنية‬ ‫واإدارية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اعتر امرشلح لرئاسة نادي أبها عبدالله‬ ‫البلري‪ ،‬أن التأجيل قرار صائب وأفضل للمرشلحن‪،‬‬

‫ويمنح الرئيس الجديد الفرصة لرتيب اأوراق واختيار‬ ‫اأجهلزة الفنية واإدارية واسلتقطاب عدد من الاعبن‬ ‫امميزين‪ ،‬مطالبا ً برورة الوقوف مع الفريق ي امرحلة‬ ‫الحاليلة حتلى يتمكن من تحسلن مركلزه ي الدوري‬ ‫ويحقق طموحات جماهره ومحبيه‪.‬‬

‫حقق الفريق اأول لكرة القدم ي نادي التسلامح بالقنفذة‬ ‫لقب دوري منطقة مكة امكرملة بفوزه عى حراء بهدفن‬ ‫دون مقابلل‪ ،‬ي امبلاراة الفاصللة التي جمعتهما مسلاء‬ ‫أمس اأول على ملعب مدينة املك عبدالعزيز الرياضية ي‬ ‫الرائع‪ ،‬وسجل هدي التسامح عبده دبي‪ ،‬وعي العبدي‪.‬‬ ‫واللقب هو اأول للتسامح منذ ‪ 23‬عاما‪ ،‬ليتأهل بذلك إى دور الل‬ ‫‪ 32‬من منافسات الصعود إى دوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫ملن جهتله‪ ،‬أبدى رئيلس مجللس إدارة نادي التسلامح محمد‬ ‫امجدوعي‪ ،‬سعادته باإنجاز‪ ،‬وقال لل»الرق» إن البطولة جاءت‬ ‫بتضافلر جهود جميلع الاعبلن واإدارين والفنيلن وأعضاء‬ ‫الرف والجماهر والداعمن‪ ،‬معترا أن اإنجاز خطوة أوى نحو‬ ‫(الرق)‬ ‫عودة التسامح إى سابق عهده‪.‬‬

‫جانب من لقاء سابق بن الخليج وامحيط‬

‫(الرق)‬

‫تتواصلل اإثارة ي دوري اأمر فيصل بلن فهد لكرة اليد‬ ‫أنديلة الدوري اممتاز بسلتة لقاءات اليلوم ضمن الجولة‬ ‫الثالثة عرة من امسلابقة‪ ،‬حيلث يلتقي اأهي «امتصدر»‬ ‫بلل ‪ 23‬نقطلة مع فريلق العدالة أحلد فرق امؤخلرة عند‬ ‫السلاعة الرابعة علرا ً عى صالة رعاية الشلباب ي جدة‪،‬‬ ‫ويسلتضيف الوحدة الذي يحتل امركز الخامس منافسه الصفا‬ ‫«السلادس» عى صالة الرائع ي مكة امكرمة ي أقوى مباريات‬ ‫الجولة‪.‬‬ ‫ويسلتضيف النور «حاملل اللقب» والوصيلف برصيد ‪19‬‬ ‫نقطة ضيفه الجيل ي لقاء من طرف واحد عند السلاعة الرابعة‬ ‫علرا ً عى صالة مدينلة اأمر نايف بلن عبدالعزيز الرياضية‪،‬‬ ‫وتعقبه مباراة اابتسلام والقادسلية عى نفلس الصالة ي لقاء‬ ‫الهروب من القاع‪.‬‬ ‫وعلى صاللة رعايلة الشلباب ي الدملام‪ ،‬يسلعى وصيف‬ ‫امتصدر اآخر فريق الخليج إى تثبيت موقفه كمنافس قوي عى‬ ‫الصلدارة عندما يواجه فريق امحيلط الذي يصارع لابتعاد عن‬ ‫فرق امؤخرة عند الساعة الرابعة عراً‪ ،‬ويلعب فريق مر أمام‬ ‫فريق الرجي عند السلاعة الخامسلة والنصف عرا ً عى نفس‬ ‫الصالة‪.‬‬


‫ﺻﻮرة ﻣﺸﺠﻊ ﺻﻴﻨﻲ ﺑﺸﻌﺎر اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺗﺴﻌﺪ اﻻﺗﺤﺎدﻳﻴﻦ‬

‫اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ‪ :‬اﻟﻤﺎرد ا ﺧﻀﺮ اﻧﺘﻔﺾ‪ ..‬وﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺧ ﱠﻴﺐ اﻣﺎل‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴﻞ‬

‫ﺿﻮﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺻﻴﻨﻴﺔ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋﻦ اﻤﺒﺎراة‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫ﻫﺎﺟﻤﺖ اﻟﺼﺤـﻒ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ اﻟﺼـﺎدرة أﻣﺲ‬ ‫ﻻﻋﺒﻲ وﻣـﺪربَ ﻣﻨﺘﺨﺐ ﺑﻼدﻫﺎ ﺑﻌـﺪ اﻟﻬﺰﻳﻤﺔ أﻣﺎم‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي )‪ (2/1‬ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﺎد اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺿﻤﻦ اﻟﺠﻮﻟﺔ‬

‫اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻤﺆﻫﻠﺔ إﱃ ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪2015‬‬ ‫ﰲ أﺳـﱰاﻟﻴﺎ‪ ،‬وﻋﻨﻮﻧﺖ إﺣﺪى اﻟﺼﺤـﻒ اﻤﺒﺎراة ﺑـ‬ ‫»اﻷﺧـﴬ ﻳﻨﺘﻔـﺾ«‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ إ ﱠن اﻤﺪرب اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ‬ ‫ﻛﻤﺎﺗﺸـﻮ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﻠﻘﺎء ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ‬ ‫اﻷﻣﺜﻞ‪.‬ووﺻﻔـﺖ اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺼﻴﻨﻴـﺔ أداء اﻤﻨﺘﺨﺐ‬ ‫أﻣﺎم اﻷﺧﴬ اﻟﺴـﻌﻮدي ﺑﺎﻤﺨﻴﱢﺐ ﻟﻶﻣـﺎل‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ‬

‫‪33‬‬

‫اﻣﺘﺪادا ً ﻤﺴـﺮة ﻓﺎﺷﻠﺔ ﺑﺪأت ﺑﺈﺧﻔﺎﻗﻪ ﰲ اﻟﺘﺄﻫﻞ إﱃ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﺎﺳـﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس اﻟﻌﺎﻟﻢ ‪ 2014‬ﰲ اﻟﱪازﻳﻞ‪ ،‬ﻣﺮورا ً‬ ‫ﺑﻤﻌﺴـﻜﺮ ﻣﺪرﻳـﺪ‪ ،‬وﻫﺰﻳﻤﺘﻪ اﻷﺧـﺮة أﻣﺎم ردﻳﻒ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻌﻤﺎﻧﻲ ﰲ ﻣﺒﺎراﺗﻪ اﻟﻮدﻳﺔ اﺳﺘﻌﺪادا ً ﻟﻠﻘﺎء‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﺗﻨﺎﻗﻠﺖ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ‬ ‫ﻋـﱪ ﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋـﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﺻﻮرة ﻷﺣﺪ اﻤﺸﺠﱢ ﻌِ ﻦ اﻟﺼﻴﻨﻴﱢﻦ وﻫﻮ ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد ﺧﻼل ﺗﺸـﺠﻴﻌﻪ ﻤﻨﺘﺨﺐ ﺑـﻼده ﰲ ﻣﺒﺎراﺗﻪ‬ ‫أﻣﺎم اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪة أ ﱠن ذﻟﻚ ﻳﺪل ﻋﲆ‬ ‫ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻧﺎدي اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻜﺒﺮة ﰲ اﻟﻘﺎرة اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 27‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 8‬ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (432‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫ﺧﺒﺮاء ﻟـ |‪ :‬ﻋﻮدة اﻟﺮوح أﻫﻢ ﻣﻜﺎﺳﺐ ا ﺧﻀﺮ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻌﺔ اﻟﺘﻨﻴﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺎد اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﻋﺎﻓﻴﺘـﻪ‬ ‫وﺗﻮازﻧـﻪ ﺑﻔـﻮزه اﻟﺜﻤـﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻈﺮه اﻟﺼﻴﻨﻲ )‪ (1/2‬ﻣﺴﺎء‬ ‫أﻣﺲ اﻷول ﻋﲆ اﺳـﺘﺎد اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻤﺆﻫﻠﺔ‬ ‫إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎت ﻛﺄس آﺳـﻴﺎ ‪2015‬م ﰲ‬ ‫أﺳﱰاﻟﻴﺎ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺎد اﻷﺧﴬ ﻫﻴﺒﺘـﻪ اﻤﻔﻘﻮدة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺼﻌﻴـﺪ اﻵﺳـﻴﻮي‪ ،‬وأﻇﻬـﺮ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻤ ﱠﻜـﻦ‬ ‫ﻣـﻦ ﺗﺠـﺎوز ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﺜﺮات‬ ‫واﻹﺧﻔﺎﻗﺎت اﻟﺘﻲ ﻻزﻣﺘﻪ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﻛﺎن آﺧﺮﻫﺎ اﻟﺨﺮوج‬ ‫اﻤـﺮ ﻣﻦ اﻟﺪور اﻷول ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﻛﺄس‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﺤﺎدﻳـﺔ واﻟﻌﴩﻳـﻦ اﻟﺘـﻲ‬ ‫أﻗﻴﻤﺖ ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻳﺪﻳﻦ اﻟﺸـﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ اﻤﺤﲇ‬ ‫ﰲ اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻘﻘﺖ‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﺼـﻦ ﺑﺎﻟﻔﻀﻞ ﺑﻌـﺪ اﻟﻠﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﻘـﺮارات اﻟﺠﺮﻳﺌـﺔ اﻟﺘـﻲ اﺗﺨﺬﻫـﺎ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‪ ،‬وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ إﺧﻔـﺎق ﻛﺄس اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫إﻗﺎﻟـﺔ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻔﻨـﻲ ﺗﺤـﺖ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻤـﺪرب اﻟﻬﻮﻟﻨـﺪي ﻓﺮاﻧـﻚ راﻳﻜﺎرد‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺠﻬـﺎز اﻹداري ﺑﻘﻴﺎدة ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻤﻌﺠﻞ‪ ،‬وﺗﺸﻜﻴﻞ ﺟﻬﺎز إداري ﺟﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫ﺣﻦ ﺗـﻢ ﺗﻌﻴﻦ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﻘﺮﻳﻨﻲ ﻣﴩﻓﺎ ً ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻨﺘﺨﺒﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺬي ﺷ ﱠﻜﻞ‬ ‫ﺑﺪوره اﻟﺠﻬـﺎز اﻹداري ﻟﻴﺘﻢ ﺗﻨﺼﻴﺐ‬ ‫اﻟﻼﻋﺐ اﻟﺪوﱄ اﻟﺴـﺎﺑﻖ زﻛﻲ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬ ‫إدارﻳﺎً‪ ،‬وﻳﻌﻦ اﻤﺪرب اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻟﻮﺑﻴﺰ‬ ‫ﻛﺎرو ﻟﻴﻘﻮد دﻓﺔ اﻷﺧﴬ ﻓﻨﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻳﺄﻣـﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻮن واﻟﻘﺎﺋﻤﻮن‬ ‫ﻋـﲆ اﻤﻨﺘﺨـﺐ‪ ،‬ﰲ إﻋـﺎدة ﻫﻴﻜﻠـﺔ‬ ‫وﺗﻨﻈﻴﻢ ﺻﻔـﻮف اﻷﺧﴬ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺘـﱪ اﻤﺤـﻚ اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﰲ ﻣﺸـﻮار‬ ‫اﻷﺧـﴬ ﺑﻌـﺪ أن وﺿﻌﺘـﻪ اﻟﻘﺮﻋـﺔ‬ ‫ﺿﻤـﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ واﻟﺘﻲ ﺿﻤﺖ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻣﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻟﺼﻦ واﻟﻌﺮاق‬ ‫وإﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ‪.‬‬ ‫ﻓﻮز ﺛﻤﻦ‬ ‫وأﻛـﺪ اﻤـﺪرب اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫اﻟﻘﺮوﻧﻲ‪ ،‬أن اﻟﻔﻮز ﻛﺎن ﺛﻤﻴﻨﺎ ً ﻗﻴﺎﺳـﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻐﻴﺮات اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ واﻟﻔﱰة اﻹﻋﺪادﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﺮة ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ اﻟﺪﻣـﺎم‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪» :‬اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً وأﻧﻬـﺎ أﺗﺖ أﻣـﺎم ﻣﻨﺘﺨﺐ‬ ‫ﻗﻮي وﻻ ﻳﺴﺘﻬﺎن ﻓﻴﻪ‪ ،‬وﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﻛﺎن‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﻨﻘﺎط اﻟﺜﻼث‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺨﺮوج ﻣـﻦ ﺗﺄﺛﺮ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻣﺮت ﺑﻬـﺎ ﻛﺮﺗﻨـﺎ«‪ ،‬وزاد‪» ،‬ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮاﺿﺢ أﻧﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك رﻏﺒﺔ ﺻﺎدﻗﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻗﺒﻞ ﻫﺬه اﻤﺒﺎراة ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﻔﻨـﻲ اﻤﻌـﺮوف ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫إﻋـﺎدة اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻴﻨﻬﻢ وﺑـﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‪،‬‬

‫ﻣﺸﺠﻊ ﺻﻴﻨﻲ ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻌﺎر اﻻﺗﺤﺎد ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫ﻓﺮﺣﺔ!‬ ‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫• ﻓﺎز اﻷﺧﴬ‪ ،‬ﻓﻔﺮح اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫• اﻟﻔﻮز ﻳﺼﻨﻊ اﻟﻔﻮز‪ ،‬واﻻﻧﻜﺴﺎر ﻳﺼﻨﻊ اﻧﻜﺴﺎرا‪.‬‬ ‫• ��ﻟﻔﻮز ﻋﲆ اﻟﺼﻦ ﻟﻦ ﻳﺤﻞ ﻛﻞ إﺷﻜﺎﻟﻴﺎت اﻟﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ!‬ ‫• وﻻ ﻳﺠﺐ أن ﻧﻘﺘﻞ ﻓﺮﺣﺘﻨﺎ ﺑﺪاع ﺗﺮاﻛﻢ اﻟﺤﺰن‪.‬‬ ‫• ﺟﻤﺎﻫـﺮ »اﻟﴩﻗﻴـﺔ« ﻗﺎﻟـﺖ ﻟﻠﻤﻨﺘﺨـﺐ »ﺗﻔـﻮز ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺗﻔﻮز« !‬ ‫• وﻟـﻮ ﻟﻌﺒﻨـﺎ ﻣﻠﻴـﻮن ﻣﺒـﺎراة ﺑﻤﻠﻴـﻮن ﻫﺰﻳﻤـﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﺤﴬ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮر وﻳﺆدي دوره‪.‬‬ ‫• ﻫـﺰازي اﻧﺘﻘﺪﺗـﻪ ﻛﺜـﺮا وﻻ زﻟـﺖ ﻣﺘﻤﺴـﻜﺎ ﺑﺮأﻳﻲ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻤﺒﺎراة !‬ ‫• ﻷﻧﻪ ﻣﻊ اﻻﺗﺤﺎد ﻛﺎن »ﻣﺘﻔﻠﺘﺎ« !‬ ‫• ﺣﺘﻰ ﺿﺎق ذرﻋﺎ اﻻﺗﺤﺎدﻳﻮن ﺑﻪ !‬ ‫• دﺧﻞ وﺳﺠﻞ وﻗﺪم ﻣﺴﺘﻮى ﻃﻴﺒﺎ ‪.‬‬ ‫• ﻳﺒﻘﻰ اﻟﺤﻜﻢ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫• اﻤﻮﻟﺪ وﺑﺼﺎص وﻧﺎﻳﻒ واﻟﻔﺮج وﺗﻴﺴﺮ ﻛﺎﻧﻮا اﻷﺑﺮز‪.‬‬ ‫• دﻓﺎﻋﻴﺎ‪ ،‬أﺧﴬﻧﺎ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻛﺜﺮا‪.‬‬ ‫• ﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ ﻋﻤﻖ اﻟﺪﻓﺎع!‬ ‫• اﻟﻬﺪف اﻟﺼﻴﻨﻲ وﻫﺠﻤﺎت اﻟﺼﻴﻨﻴﻦ ﻛﺸـﻔﺖ ﻛﺜﺮا ﻣﻦ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺨﻠﻞ‪.‬‬ ‫• ﻧﻈﻠﻢ ﻟﻮﺑﻴﺰ واﻹدارة إن ﺣﺎﻛﻤﻨﺎﻫﻢ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺗﺄﻫﻠﻮا !‬ ‫• ﻓﻤﺎ ﻧﺮﻳﺪه وﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﻋﻠﻴﻪ أﻛﱪ ﺑﻜﺜﺮ ﺟﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﺄﻫﻞ‪.‬‬ ‫• ﺛﻼث ﻧﻘﺎط ﻣﻬﻤﺔ ﺟﺪا ً ﺧﻄﻔﻬﺎ اﻷﺧﴬ ﻣﻦ اﻟﺘﻨﻦ اﻟﺼﻴﻨﻲ‪.‬‬ ‫• ﻛﻔﻴﻠﺔ ﻟﺮﺳﻢ ﻫﻴﺒﺔ اﻷﺧﴬ ﻣﺮة ﺛﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﻟﻴﻌﻮد اﻤﻨﺠﺰ‪ ،‬ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻋﻮدة اﻟﻬﻴﺒﺔ !‬ ‫• اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺎ اﻷﺧﴬ ‪.‬‬ ‫ﺗﻴﺴﺮ اﻟﺠﺎﺳﻢ ﻛﺎن ﻣﻦ أﺑﺮز ﻧﺠﻮم اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫واﻟﺸـﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﺷﺎﻫﺪﻧﺎ ﺗﻌﺎوﻧﺎ ً ﺑﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬وﺗﺠ ﱠﻠﺖ‬ ‫اﻟﺮوح اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺑﻴﻨﻬﻢ‪ ،‬واﺳـﺘﻄﺎﻋﻮا أن‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﻗﻠﻮا اﻟﻜﺮة ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻠﺲ‪ ،‬وﻳﺘﻮﺟﻮا‬ ‫ﻋﻄﺎءﻫﻢ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ ﻫﺪﻓـﻦ راﺋﻌﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ ً أن ﻳﺘﺠـﺎوز اﻷﺧـﴬ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻌﺜﺮة‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ وأن ﻫﺬه اﻟﻔﱰة ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫ﺣﺴﺎﺳـﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف‪» :‬أﻣﺎﻣﻨـﺎ وﻗﺖ‬ ‫ﻛﺎف ﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﻮر اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻣﻼﻗﺎة إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺷﻬﺮ ﻣﻦ اﻵن«‪.‬‬ ‫وﺣﻮل ﻧﻈﺮﺗـﻪ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫أوﺿﺢ اﻟﻘﺮوﻧﻲ‪» :‬أﻋﺘﻘﺪ أن اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺗـﺖ أﻛـﱪ ﻋـﲆ اﻟﺠﻬﺎزﻳـﻦ اﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻹداري‪ ،‬وﻫﻤـﺎ اﻷدرى ﺑﺨﻔﺎﻳـﺎ ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﺮﺗﻴﺐ‬ ‫وإﻋـﺪاد ﻤﺒـﺎراة إﻧﺪوﻧﻴﺴـﻴﺎ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﺑﺈﻗﺎﻣـﺔ ﻣﻌﺴـﻜﺮ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋـﻦ ﻋﴩة‬ ‫أﻳﺎم إﱃ أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻣـﻊ إﻗﺎﻣﺔ ﻣﺒﺎراة‬ ‫أو ﻣﺒﺎراﺗـﻦ ﻋﲆ أﻗﻞ ﺗﻘﺪﻳﺮ‪ ،‬ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﺤﻀﺮ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﺑﺎﻟﺸـﻜﻞ اﻤﻄﻠﻮب«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗﺖ ذاﺗﻪ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ ﺑﻮﺻﻮل‬ ‫اﻷﺧﴬ إﱃ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت‪.‬‬ ‫اداء ﻣﻘﻨﻊ‬ ‫أﻣـﺎ اﻤـﺪرب اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﻐﺪﻳـﺮ‪ ،‬ﻓﺸـﺪﱠد ﻋـﲆ أن اﻟﻔـﻮز ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼـﻦ ﻗـﺪ ﺟـﺎء ﰲ وﻗﺘﻪ‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬‬ ‫اﻟﻔـﻮز ﻣﻘﻨـﻊ إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒـﺮ‪ ،‬رﻏﻢ ﻣﺎ‬ ‫ﻣـﺮت ﺑﻪ ﻛﺮﺗﻨـﺎ ﻣﻦ ﺳـﻘﻮط ﻣﺘﻜﺮر‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻘﺮوﻧﻲ‪ :‬ﻛﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ إﻟﻰ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎط ‪ ..‬وﻻ ﺗﺴﺘﻬﻴﻨﻮا ﺑﺈﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ‬

‫اﻟﻐﺪﻳﺮ‪ :‬ﻟﻮﺑﻴﺰ ﻟﻌﺐ ﺑﻮرﻗﺔ اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﻨﻔﺴﻲ ‪ ..‬وﺣﻘﻖ اﻟﻤﻄﻠﻮب‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺮوﻧﻲ‬

‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻐﺪﻳﺮ‬

‫ﰲ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺒﻄـﻮﻻت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻀـﻼً ﻋـﻦ اﻟﻀﻐـﻮط‬ ‫اﻟﺸـﺪﻳﺪة اﻟﺘـﻲ ﺣﺎول ﻣﻌﻬـﺎ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة اﻻﺗﺤـﺎد أﺣﻤـﺪ ﻋﻴـﺪ‬ ‫وأﻋﻀـﺎء ﻣﺠﻠـﺲ إدارﺗـﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ‬ ‫اﻤـﴩف اﻟﻌـﺎم ﺳـﻠﻤﺎن اﻟﻘﺮﻳﻨـﻲ‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻨﺘﺨﺐ زﻛﻲ اﻟﺼﺎﻟﺢ إﺧﺮاج‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣـﻦ اﻷﺟـﻮاء اﻟﻐﺎﺋﻤـﺔ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻧﻜﺴـﺔ ﻛﺄس اﻟﺨﻠﻴـﺞ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ‪» :‬ﻟﻘﺪ‬ ‫ﺟﺎءت اﻟﺤﻠﻮل ﰲ زﻣﻦ ﻗﻴﺎﳼ ﺣﺮج ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﻔـﺎدي اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ اﻟﻜﺄس‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻴـﺔ‪ ،‬وإﻃﻔﺎء ﻏﻀﺐ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﴈ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻬﻢ ﻧﺠﺤﻮا ﰲ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺼﺒﻮن إﻟﻴﻪ«‪.‬‬ ‫روح اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫واﻋﺘـﱪ أن ﺗﺤﻤﻴـﻞ اﻤـﺪرب‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬واﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺑﻌﺾ‬

‫اﻷﺧﻄـﺎء ﰲ اﻤﺒـﺎراة ﺑﺎﻷﻣـﺮ اﻟﻈﺎﻟﻢ‪،‬‬ ‫وأوﺿـﺢ‪» :‬اﺗﻔﻘﺖ ﻣﻊ ﺧـﱪاء ﻓﻨﻴﻦ‬ ‫آﺧﺮﻳـﻦ ﻋـﲆ أن اﻟﻔـﻮز ﺟـﺎء ﻧﺘﻴﺠﺔ‬ ‫ارﺗﻔـﺎع ﰲ اﻟـﺮوح اﻤﻌﻨﻮﻳـﺔ ﻟـﺪى‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻦ‪ ،‬ﻷﻧـﻪ ﻣﻦ اﻟﺼﻌﺐ أن ﻳﺠﺮي‬ ‫أي ﻣـﺪرب ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺟﻤﻠـﺔ ﺗﻐﻴﺮات‬ ‫ﻓﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻮﺻـﻞ أﺳـﻠﻮﺑﻪ اﻟﻔﻨـﻲ‬ ‫وﻓﻠﺴﻔﺘﻪ ﺑﺘﻠﻚ اﻟﴪﻋﺔ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎ‬ ‫َ‬ ‫ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﺣﺐﱠ‬ ‫وﺻﺪق اﻧﺘﻤﺎ ٍء‬ ‫ﻟﻠﺸـﻌﺎر ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻼﻋﺒـﻦ‪ ،‬ﺑﺪﻟﻴﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻔﻮﱠﻩ ﺑـﻪ اﻤﻬﺎﺟﻢ ﻧﺎﻳـﻒ ﻫﺰازي‬ ‫ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﻬﺪف اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻌـﺪ اﻤﺒﺎراة‬ ‫ﺣـﻦ ﱠﺑﻦ أﻧﻬـﻢ ﻟﻌﺒﻮا ﺑـﺮوح وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﻳﺮﻛﻦ ﻟﻠﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ أﻣﻮر إﺑﻌﺎده‬ ‫ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻤﺎﺿﻴـﺔ«‪ ،‬وﺗﺎﺑـﻊ‪» .‬ﻟﻘـﺪ‬ ‫أﻋ ﱠﺪ اﻤﺪرب اﻹﺳـﺒﺎﻧﻲ ﻟﻮﺑﻴﺰ اﻟﺘﻮﻟﻴﻔﺔ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ وﻟﻌﺐ ﺑﻮرﻗﺔ اﻟﻌﺎﻣﻞ اﻟﻨﻔﴘ‪،‬‬

‫واﺳـﺘﻄﺎع أن ﻳﻘﺮأ اﻤﺒﺎراة ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﰲ اﻟﺸﻮط اﻟﺜﺎﻧﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻓـﻮز اﻷﺧﴬ ﻫﻮ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ ﻟﻌﻤـﻞ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ .‬وأﺿﺎف‪» :‬ﻟـﻦ ﻧﺒﺨﺲ ﺣﻖ‬ ‫اﺗﺤـﺎد اﻟﻜـﺮة‪ ،‬أو اﻷﺟﻬـﺰة اﻹدارﻳﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨﻴـﺔ‪ ،‬أو اﻟﻼﻋﺒـﻦ‪ ،‬أو اﻹﻋـﻼم‪،‬‬ ‫أو اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺪﱠﻣـﻪ اﻷﺧﴬ ﰲ‬ ‫اﻤﺒﺎراة‪ .‬ﻟﻘﺪ ﻗﺴـﻮﻧﺎ ﻋـﲆ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻔـﱰات ﺑﺪاﻓﻊ اﻟﻐـﺮة‪ ،‬وﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﻤﺪ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﲆ ﻗﻠﺐ رﺟﻞ‬ ‫واﺣﺪ‪ ،‬وﻗﺪﱠم دﻋﻤﻪ ﻛﻞ ﰲ ﻣﺠﺎﻟﻪ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫أﻓﺮﺣﻨﻲ أﻧﻨﻲ ﻟﻢ أﺳﻤﻊ ﻣﺜﻼً ﻣﺸﺠﻌﺎ ً‬ ‫اﺗﺤﺎدﻳﺎ ً ﻳﻘﻮل إن ﻣﻦ ﺳـﺠﱠ ﻞ اﻟﻬﺪﻓﻦ‬ ‫ﻫﻤﺎ ﻻﻋﺒﺎ اﻻﺗﺤﺎد‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎ ﻻﻋﺐ‬ ‫اﻷﻫـﲇ ﻣﺼﻄﻔـﻰ ﺑﺼـﺎص ﻳﻌﺎﻧـﻖ‬ ‫ﻻﻋﺐ اﻻﺗﺤـﺎد ﻓﻬﺪ اﻤﻮﻟﺪ ﺑﺤﺮارة ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﻬـﺪف اﻷول‪ ،‬وﻫـﺬا ﻟﻢ ﻧﺸـﺎﻫﺪه ﰲ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻮات«‪.‬‬ ‫ﺧﻠﻞ ﰲ اﻟﱪاﻣﺞ‬ ‫وﻋﺎرض اﻤﺪرب اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﻮﺳﻒ‬ ‫اﻟﻐﺪﻳﺮ ﻣﻘﻮﻟﺔ إن اﻷﺧﴬ ﻳﺴـﺘﺤﻖ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺒﺎراة اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴﻌﻮدي ﻣﻊ ﻧﻈﺮه اﻟﺼﻴﻨﻲ أﻣﺲ اﻷول ﰲ ﻣﻠﻌﺐ اﻟﺪﻣﺎم‬

‫اﻟﺪﺧـﻮل ﺛﺎﻧﻴﺎ ً أو ﺛﺎﻟﺜـﺎ ً ﰲ ﺗﻮزﻳﻊ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت اﻵﺳـﻴﻮﻳﺔ‪ .‬وأﺿﺎف‪،‬‬ ‫»ﻟـﻦ أﻗﺒـﻞ أن ﻳﻜـﻮن ﺗﺼﻨﻴﻔﻨـﺎ‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎ ً أو ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ ،‬ﺑـﻞ ﻧﺴـﺘﺤﻖ أن‬ ‫ﻧﻜـﻮن اﻷول‪ ،‬ﻻ زﻟـﺖ أؤﻛـﺪ أﻧﻨﺎ‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ ﻣـﻦ ﺑـﻦ ﻣﻨﺘﺨﺒـﺎت‬ ‫اﻟﻘـﺎرة‪ ،‬وﻟﻜـﻦ اﻟﱰاﺟـﻊ اﻟـﺬي‬ ‫ﺣﺼـﻞ ﻟﻜﺮﺗﻨـﺎ ﻛﺎن ﻟﻪ أﺳـﺒﺎﺑﻪ‪،‬‬ ‫وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨـﺎ ﺗﺠﺎوزه‪ ،‬ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺧﻠﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﺠﻬـﺎز اﻹداري واﻟﻔﻨﻲ‬ ‫واﻟﱪاﻣـﺞ واﻟﺨﻄـﻂ وﻛﺬﻟﻚ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻹﻋﻼم وﺣﺘﻰ اﻟﺠﻤﺎﻫﺮ‪،‬‬ ‫ﻓﻬﺬه اﻟﻌـﻮدة ﺟﻴـﺪة‪ ،‬وﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻧﺴـﺘﻐﻠﻬﺎ ﺑﺄﻓﻀـﻞ ﺣـﺎل‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺪرب أن ﻳﺨﻮض ﻣﻌﺴـﻜﺮا ً‬ ‫إﻋﺪادﻳﺎ ً ﻤﺒﺎراة إﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫أﺳﺒﻮع‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﻀﻊ اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺘﻪ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ أداء ﻣﺒﺎراﺗﻦ ودﻳﺘﻦ‬ ‫أﻣـﺎم ﻣﻨﺘﺨﺒـﺎت ﻟﻬـﺎ وزﻧﻬﺎ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﻄﻤﱧ ﻋـﲆ اﻟﺘﺤﻀـﺮ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‪،‬‬ ‫ﻧﺄﻣﻞ أن ﻳﺼﺤﺢ اﻷﺧﴬ ﻣﺴﺎره‪،‬‬ ‫وﻳﻌﻮد ﻛﻤﺎ ﻋﻬﺪﻧﺎه«‪.‬‬

‫ﺣﺎرس اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺼﻴﻨﻲ ﻳﺘﺼﺪى ﻹﺣﺪى ﻫﺠﻤﺎت اﻷﺧﴬ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬


‫من باب الصراحة‬

‫ا�ستعل ��ت حرب البيانات بن اإدارة نادي الن�سر‪ ،‬واللجنة ال�سعودية للرقابة على امن�سطات‪،‬‬ ‫وب ��د ًل من اأن يعمل الطرفان على تهدئ ��ة الو�سع زاداه احتقان ًا على نحو ما كان عليه احال خ�ل‬ ‫الأي ��ام اما�سي ��ة‪ ،‬ول نعرف ماذا تخبئه لنا الأيام ي حال ظلت لغ ��ة التهامات هي ام�سيطرة على‬ ‫ق�سية يرى امراقبون اأنها ل ت�ستحق كل هذه ال�سجة‪.‬‬ ‫انتق ��د الن�سراوي ��ون الأم ��ن العام للجن ��ة‪ ،‬واتهموه بر�س ��د ناديهم م�ست�سهدي ��ن مواقفه‬ ‫ال�سابقة جاه ناديهم‪ ،‬وذهبوا اأبعد من ذلك ي بيان م يخ ُل من لغة الوعيد والتهديد‪ ،‬وجاء الرد‬ ‫�سريع ًا من جنة امن�سطات ببيان ّ‬ ‫و�سح موقف اللجنة ي كل ما اأثاره الن�سراويون‪ ،‬ول ي�ستبعد‬ ‫امراقبون اأن يرد الن�سراويون ببيان اآخر طاما ظلت الثقة مفقودة بن الطرفن‪.‬‬

‫منتخبنا ح ��ت جهرنا طوال ال�سبع العج ��اف البائدة‪،‬‬ ‫اأفحمنا واأفحمناه‪ ،‬هرولنا عنه من ًة وي�سر ًة‪ ،‬حتى خرج اماء‬ ‫م ��ن عيونن ��ا والدم والف�سف� ��س‪ ،‬فلذلك نطلب من ��ه‪ :‬اأن موه‬ ‫علين ��ا بكم مب ��اراة ودية ت�م� ��س م�ساعرنا املتهب ��ة‪ ،‬مراعاة‬ ‫لنف�سيتنا امري�سة ب�سببه‪ ،‬وامتمر�سة خلف عقد اأكر واأكر‬ ‫واأكر‪ ،‬ولو هطلت على �سطحنا الريا�سي‪ ،‬ك�سيول جدة جر‬ ‫خلفها وي�ت ووي�ت ووي ���ت‪ ،‬وفر�ساننا اخ�سر يبدعون‬ ‫ي امباري ��ات الودي ��ة‪ ،‬ومنتخب الأع�س ��ار ي�سجل النت�سار‬

‫أفحمنا‬ ‫وأفحمناه‬

‫ويجن ��ي الثمار‪ ،‬وامج ��ال وا�سع ل�سرف الري ��الت‪ ،‬لت�ستفيد‬ ‫الفرق العامية وي�ستفيد مي�سي‪.‬‬ ‫«م�يينن ��ا ف ّل ��ه» والعامل ��ون عليه ��ا لهم ن�سي ��ب �سرعا‪ً،‬‬ ‫وعمولة قانون ًا‪ ،‬والفهلوة جري من حت الطاولة‪ ،‬ومن بن‬ ‫كرا�سي لعب ��ة الوديات‪ ،‬برعاية النظ ��ام العامي «للفخفخينة»‬ ‫وا�سحل قد ما تقدر ت�سحل من ام�ين الريا�سية‪.‬‬ ‫اخ��سة‪ :‬نحبك يا وطن وي�سلم راأ�س راعيك‪.‬‬ ‫عبداه مطلق العنزي‬

‫ساهر الشرق‬

‫رياضـة‬

‫‪34‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى‬

‫ا�ستعاد امنتخب ال�سعودي الأول لكرة القدم توازنه‬ ‫بف ��وز مهم على نظره ال�سين ��ي (‪ )2/1‬م�ساء اأم�س الأول‬ ‫ي افتتاح م�سواره ي الت�سفيات اموؤهلة اإى بطولة كاأ�س‬ ‫اآ�سيا ‪2015‬م ي اأ�سراليا‪ ،‬وكان الأروع ي هذا الفوز اأنه‬ ‫جاء بعد �سل�سلة من الإخفاقات والنتائج امحبطة لل�سارع‬ ‫الريا�س ��ي ال�سع ��ودي‪ ،‬كما اأن ��ه الأول للجهازي ��ن الإداري‬ ‫والفني اجديدين بع ��د هزة بطولة كاأ�س اخليج احادية‬ ‫والع�سرين‪ ،‬التي اأطاحت بامدرب الهولندي فرانك ريكارد‪،‬‬

‫زكي‬ ‫الصالح‬

‫ومدير امنتخب خالد امعجل‪.‬‬ ‫ل ��ذا نتمنى اأن تطوى �سريع� � ًا فرحة الحتفال بالفوز‬ ‫عل ��ى ال�سن‪ ،‬وتكون التحدي وتعمل على تهيئة ال�عبن‬ ‫بال�س ����رة الت ��ي توؤهله ��م للظه ��ور ام�س� � ِرف ي مب ��اراة‬ ‫اأندوني�سي ��ا ي اجول ��ة الثانية م ��ن الت�سفيات ما ي�سهم‬ ‫ي حقي ��ق نتيج ��ة اإيجابية ت�سع الأخ�س ��ر على الطريق‬ ‫ال�سحيح وتقرب ��ه اأكر من البطولة الآ�سيوية التي تذوّق‬ ‫لقبها ث�ث مرات قبل اأن يراجع م�ستواه ب�سورة خيفة‪،‬‬

‫كما حدث ي الن�سخة الأخرة التي ا�ست�سافتها العا�سمة‬ ‫القطرية الدوحة عام ‪2011‬م‪.‬‬ ‫طالب ��ت و�سائ ��ل الإع ���م واجماه ��ر بدع ��م ال�عبن‬ ‫والوقوف بجانبهم ي هذه امرحلة امهمة‪ ،‬وكانت اجماهر‬ ‫ي اموع ��د امطل ��وب‪ ،‬وه ��ي تدعم وت� �وؤازر ال�عب ��ن طوال‬ ‫جري ��ات مباراته ��م اأم ��ام التنن ال�سين ��ي‪ ،‬وم ��ا ناأمله منك‬ ‫الركيز على الدعم امعنوي كونه الأهم ي امرحلة امقبلة‪.‬‬

‫شرفيو ااتحاد‪ ..‬ا‬ ‫حياة لمن تنادي‬

‫توفيق سالم‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رؤية رياضية‬

‫الكاميرا‬ ‫ولحظات فرح‬ ‫وحزن الاعبين‬

‫مأساة‬ ‫حكم‬ ‫علي العبندي‬

‫يتفق ��ون كلهم على اخط� �اأ‪ ،‬وكل واحد منهم له وجهة‬ ‫نظر ي ق ��رار احكم حتى بعد الإع ��ادة‪ ،‬متنا�سن اأن‬ ‫احكم يتخذ القرار ي اأقل من ثانية‪ ،‬ولقد كتبت مقال‬ ‫�سابق ��ا ي هذه ال�سفحة بعن ��وان (تكنولوجيا الفيفا‬ ‫وتقدير احكم) ذكرت في ��ه اأن الفيفا يحاول اأن يدخل‬ ‫التكنولوجيا ي الكرة الت ��ي تدخل امرمى وهي عن‬ ‫ال�سق ��ر ولكنه ل ي�ستطي ��ع اأن يدخل التكنولوجيا ي‬ ‫(تقدير احكم)‪.‬‬ ‫هناك اأخط ��اء ل يراها احك ��م ول ام�ساعد داخل‬ ‫خ ��ط ال� ‪ 18‬ولكي ن�ساعد احك ��م؛ على الفيفا اأن ّ‬ ‫يعن‬ ‫حكم ��ن اإ�سافين يقف كل واحد منهم ��ا خلف امرمى‬ ‫وي�ساعدان احكم ي تقدير بع�س الأخطاء‪.‬‬ ‫اإن تقدي ��ر احك ��م لبع� ��س الأخطاء ل يج ��وز اأن‬ ‫يخ�س� ��س ل ��ه برنام ��ج ي الف�سائي ��ات‪ ،‬م ��ا يجعل‬ ‫احك ��م اأمام اجمه ��ور ب� ذمة‪ ،‬ولعل ه ��ذه ال�سغوط‬ ‫على اح ��كام ‪ -‬عندن ��ا ي ال�سعودي ��ة ‪ -‬غيبت احكم‬ ‫ال�سعودي من قائمة اأف�سل حكام القرن‪.‬‬

‫قتادة حسن فيومي‬

‫أحمد باوزير‬

‫الهال كيان وليس أشخاص ًا‬ ‫كاريـكـــاتير‬

‫م ��ن خ�ل خرتي ي عام الت�سوير الريا�سي‪ ،‬هناك ث�ثة‬ ‫اأن ��واع من ال�سور تكاد تك ��ون هي امف�سلة لدى جميع ال�سحف‬ ‫وامواق ��ع الإلكروني ��ة وال ��وكالت وه ��ي‪� :‬س ��ور (الأك�س ��ن)‪،‬‬ ‫ونعني هنا �سور ال�عبن وهم يلعبون ويتناف�سون ي وجود‬ ‫ك ��رة بينهم‪ ،‬من اجيد اأن يكون هن ��اك اأكر من لعب من لعبي‬ ‫الفريق ��ن‪ ،‬ولك ��ن ق ��د يكفي لعب ��ون وكرة م ��ع عزل م ��ا عداهم‪،‬‬ ‫والأه ��م هنا تظه ��ر الوجوه ح ��ادة وحقيقية‪ ،‬واأن تك ��ون الكرة‬ ‫ظاهرة ب�سكل وا�سح ي ال�سورة‪.‬‬ ‫النوعي ��ة الثاني ��ة م ��ن ال�س ��ور‪ ،‬الت ��ي ج ��ذب كث ��ر ًا م ��ن‬ ‫ال�سحفين اأو اجمهور هي �سور (الفرحة) والحتفال‪ ،‬الفرحة‬ ‫بت�سجي ��ل ه ��دف اأو حقيق ف ��وز اأو تتويج‪� ،‬س ��ور الفرحة هنا‬ ‫�ستج ��ذب اجمي ��ع‪ ،‬النوعي ��ة الثالثة م ��ن ال�سور الت ��ي يف�سلها‬ ‫الكث ��رون اأي�س ًا هي �سور (اخ�سارة)‪ ،‬لأنه ��ا ي اأحيان كثرة‬ ‫تك ��ون اأكر تعب ��ر ًا من �سور الحتف ��ال‪ ،‬كما لها بع ��د اإن�ساي‪،‬‬ ‫وتعاب ��ر الوجوه تنعك�س ب�سكل وا�سح ي �سورة اح�سرة اأو‬ ‫اخ�سارة‪ ،‬من الطبيعي اأن ينجذب الكثر اإى ت�سوير الحتفال‬ ‫واج ��ري خل ��ف امحتفل ��ن الفائزي ��ن ولك ��ن ل يج ��ب اأن نغفل‬ ‫اخا�سري ��ن اأي�س ًا‪ ،‬فردود اأفعال اخا�سري ��ن قد تنتزع الإعجاب‬ ‫وحكي الق�سة‪ .‬فاإذا اأردت اأن تثر اإعجاب �سحيفتك وام�سجعن‬ ‫علي ��ك بت�سوير «الأك�سن» م ��ع وجود على الأق ��ل وجهن وكرة‪،‬‬ ‫�سور الحتفال والفرحة‪� ،‬سور اخ�سارة واح�سرة التي ينبغي‬ ‫علي ��ك كم�سور ريا�سي الركيز عليها اأي�س ًا لكي حظى بعاطفة‬ ‫موؤثرة و�سور ذات بعد اإن�ساي‪.‬‬

‫ك ��ر الك�م ع ��ن تقدير احك ��م لبع� ��س الأخطاء‬ ‫وخا�سة داخل منطقة ال� ‪ 18‬التي يحت�سب فيها اخطاأ‬ ‫بركلة جزاء‪ ،‬وامعروف اأن تقدير احكم لهذه الأخطاء‬ ‫يختلف من حكم لآخر‪ ،‬فهذا احكم يحت�سب ركلة جزاء‬ ‫عندما تلم�س الكرة يد ال�عب‪ ،‬وذاك احكم يعتر م�س‬ ‫الكرة غر متعمد فلم يحت�سبها ركلة جزاء‪.‬‬ ‫واإذا كان ��ت ه ��ذه الأخطاء يقدره ��ا احكم فلماذا‬ ‫نهاجم احكم ونتهمه م�ساعدة الفريق الآخر ونطعن‬ ‫حت ��ى ي ذمته‪ ،‬فهذا احكم ميوله ه�لية وهذا احكم‬ ‫ميوله ن�سراوي ��ة واإذا تقابل الفريق ��ان وقام بتحكيم‬ ‫امباراة‪ ،‬اتهمناه م�ساعدة اله�ل �سد الن�سر وخا�سة‬ ‫عندما يحت�سب ركلة جزاء على الن�سر ح�سب تقديره‪.‬‬ ‫م ��اذا ن�س ��كك ي احكم ونتهمه بامي ��ول‪ ،‬فالفيفا‬ ‫ل مك ��ن اأن ي�س ��كك ي احكام لأن اخط� �اأ عبارة عن‬ ‫تقدي ��ر‪ ،‬هل �سمعتم اأن الح ��اد الدوي �سكك ي حكم‬ ‫عندما احت�سب ركلة جزاء على اأي فريق؟‪ ،‬ام�سيبة اأن‬ ‫القنوات الريا�سية تزيد الطن بلة فتخ�س�س براجا‬ ‫عن حكيم امباريات‪ ،‬فرى احكم الذي يحلل امباراة‬ ‫ي القناة قد عر�س اخطاأ اأكر من مرة من كل اجهات‬ ‫وانتقد احكم‪ ،‬والغري ��ب اأن امحللن ي الرنامج ل‬

‫ اإنه اخمول و « التواكل» الذي تت�سم به حالي ًا غالبية اأع�ساء �سرف‬‫نادي الحاد‪.‬‬ ‫ نعم اإنه اجليد الذي ي�سعل لهب النار‪.‬‬‫ فالكل فقد الولء واحب والنتماء لناديه‪.‬‬‫ فتارة ت�سبح الأو�ساع ي النادي كالنار‪ ،‬وتارة تكون باردة وهم‬‫يقبعون ي اأماكنهم حد التجمد‪.‬‬ ‫ �سحيحون وبالكاد يُدخلون اأيديهم ي جيوبهم‪.‬‬‫ يبحث ��ون عن م�ساحهم ال�سخ�سي ��ة ويتنا�سون م�سلحة النادي‪،‬‬‫فاأ�سحوا كاخ�سب امرتكز على اجدار‪.‬‬ ‫ غريبو الأطباع‪ ،‬يع�سقون اأنف�سهم حد الثمالة‪.‬‬‫ يت�س ّنعون النتماء لنادي الح ��اد اأمام الكامرات‪ ،‬ويتناحرون‬‫فيما بينهم‪.‬‬ ‫ هم للجمهور ك�سرب اماء البارد «جد ًا» ل يروي عط�س الظماآن ولو‬‫حتى قلي ً�‪.‬‬ ‫ ومهما ناديتهم ف� حياة من تنادي‪.‬‬‫ يثرون ال�سجة ي النادي وم�أون الغبار ي اأجوائه‪.‬‬‫ ي�سبب ��ون حروق ًا قوية م�ستمرة ي ج�سد الن ��ادي ل مكن لأعتى‬‫الأطباء اأن يعاجها‪.‬‬ ‫ فه ��م ي�ستخدم ��ون �س�ح اجليد احار ال ��ذي يحرق من حوله من‬‫اجماه ��ر الحادي ��ة‪ ،‬فهل من طريقة جعل هذا الثل ��ج متبخر ًا اأو‬ ‫على الأقل متك�سر ًا؟!‬

‫ عفو ًا يا رئي�س نادي اله�ل اأن اأقول هذه الكلمات‪ ،‬لكن هي من‬‫�سمي ��م قلب كل ه�ي غيور على ناديه يقولها م ��ن مرارة ما يراه من‬ ‫م�ستويات هزيلة‪ ،‬وغياب اإداري لفت النظر‪.‬‬ ‫ قدّمت كل ما بو�سعك للزعيم‪ ،‬وجحت ي �سنوات واأخفقت ي‬‫�سنوات‪ ،‬وينبغي عليك اأن تتخلى عن كر�سي اله�ل‪.‬‬ ‫ ولأع�ساء ال�سرف اله�لين اأقول حان وقت اإبعاد رئي�س اله�ل‬‫حت ��ى يع ��ود الزعيم كم ��ا كان ي عهد رئا�سة الأم ��ر حمد بن في�سل‬ ‫ال ��ذي و�سع لله�ل هيبة ي كل امباري ��ات التي يلعبها �سواء امحلية‬ ‫اأو الآ�سيوية‪.‬‬ ‫ نق ��در عم ��ل رئي�س اله�ل عل ��ى تطوير البني ��ة التحتية للكيان‬‫اله ���ي‪ ،‬لكن هناك تق�سر وا�سح ي عمله عل ��ى ام�ستوى الإداري‪،‬‬ ‫وف�سله ي حقيق كاأ�س اآ�سيا‪.‬‬ ‫ اله ���ل كبر م ��ع وبدون رئي�س اله�ل‪ ،‬فمهم ��ا تغرت قيادات‬‫اله�ل لن يتغر حب اجماهر لناديهم الذي ياأملون اأن يتطور دوم ًا‬ ‫ل�أف�سل‪ ،‬ولكن ينبغي تعديل ذلك باإبعاد الأمر عبدالرحمن بن م�ساعد‬ ‫عن من�سب الرئي�س‪.‬‬ ‫ اله�ل كيان ولي�س لأ�سخا�س‪ ،‬ومكابر َمنْ يرى اأن اله�ل تطور‬‫ي عهد الإدارة احالية‪.‬‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫‪rrrrr‬‬

‫نايف الحابوط‬

‫‪alialabandi@alsharq.net.sa‬‬

‫أفقيً ‪:‬‬ ‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬اأخطاوؤه ‪ -‬قطعا‬ ‫‪ – 2‬ه ��ر – مو�سيق ��ي اأماي عام ��ي من الرواد‬ ‫توي عام ‪1827‬‬ ‫‪ – 3‬اآل ��ة مو�سيقي ��ة (ب�سيغة اجم ��ع) – جاء‬ ‫(معكو�سة)‬ ‫‪ – 4‬ي الوج ��ه – �سجن فرن�سي تاريخي ي‬ ‫باري�س‬ ‫‪ – 5‬طماأنينة و�س�م – ذئب (بالإجليزية)‬ ‫‪ – 6‬الهبوط م�ستوى الك�م (معكو�سة)‬ ‫‪ – 7‬اأر�س – ج�ي وتقديري‬ ‫‪ – 8‬فنان ت�سكيلي �سعودي‬ ‫‪ – 9‬حثانا على الفعل – فا َرق البلد‬ ‫‪ – 10‬من امعادن امقاومة لل�سداأ‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك �م��ل الأرق� ��ام ي‬ ‫ام��رب�ع��ات الت�سعة‬ ‫ال���س�غ��رة بحيث‬ ‫ي�ح�ت��وي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق� � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫ن�ف���س��ه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع��م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب�� �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال� ‪9‬‬ ‫خانات‪ ،‬وكذلك ي‬ ‫امربع الكبر الذي‬ ‫يحتوي على ‪81‬‬ ‫خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬والد – اأنعت – ثلثا (�سحك)‬ ‫‪ – 2‬قبيلة عربية قدمة ‪ّ -‬‬ ‫مف�سلة‬ ‫‪ – 3‬مطربة م�سرية‬ ‫‪ – 4‬اأجاب النداء – �سد (�سباحات)‬ ‫‪ – 5‬عطورنا – ق�سد بالك�م‬ ‫‪ – 6‬اأعطته (معكو�سة) – مدينة �سوي�سرية‬ ‫‪ – 7‬قنوات ماء‬ ‫‪ – 8‬ناد ريا�سي برتغاي – اأعتز واأفخر‬ ‫‪ – 9‬حبيذ ال�سيء ‪ -‬كثر‬ ‫‪ – 10‬اأق�سمنا (معكو�سة) – يُح�سن‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫اعب قدم دولي سعودي‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫مواجه ��ة – عب ��ده عطيف – مه ��م – متابع – مرم ��ى – ثقة – فابيو‬ ‫– لقاء ‪ -‬ظل ‪� -‬سربة قا�سية – نغمة – الرائد – ال�سباب – حمد‬ ‫الدو – خالد �سراحيلي – فار�س العمري – يحيى م�سلم – كو�ستيكا‬ ‫– هزائم – تعادلت – جنة ان�سبا�� – مدرب‬ ‫الحل السابق ‪ :‬فنزويا‬


‫رياضـة‬

‫‪35‬‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 8‬فبراير ‪2013‬م العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫بدون زعل‬

‫يهمني التسجيل‪ ..‬اأهم فوز منتخب بادي‬ ‫ميسي‪ :‬ا ّ‬

‫شبابنا‬

‫بوينس آيرس‪ -‬د ب أ‬ ‫قلل قائ�د امنتخب اأرجنتيني‬ ‫لك�رة القدم ليونيل ميي من‬ ‫أهمية عدم تسجيله أي أهداف‬ ‫خال ف�وز منتخب باده عى‬ ‫مضيفه السويدي ‪ 2/3‬مساء‬ ‫أمس اأول ي امباراة الودية الدولية‬ ‫التي جمع�ت الفريقن‪ .‬وقال ميي‬ ‫محطة «باور س�وكر» التليفزيونية‬ ‫«بالنس�بة ي ف�إن ال�يء اأهم هو‬ ‫أننا نفوز ونلعب بش�كل جيد»‪ ،‬رغم‬ ‫تسجيله هدفا ً لم يحتسبه الحكم‪.‬‬ ‫وبالنس�بة ميي فإن الكرة قد‬ ‫اجت�ازت خط امرمى ولك�ن الحكم‬ ‫الفرني أنطوني جوتييه لم يحتسب‬ ‫اله�دف‪ ..‬ولكن اله�داف التاريخي‬ ‫لرشلونة لم يش�عر بالغضب لقرار‬ ‫الحك�م‪ ،‬مؤكدا أن كل م�ا يهمه هو‬ ‫فوز منتخب باده‪.‬‬ ‫وأض�اف مي�ي «ه�ذا الف�وز‬ ‫يس�اعد ع�ى مواصل�ة التط�ور‪،‬‬ ‫أشعر بالس�عادة أنني ألعب وسط‬ ‫مجموعة رائعة من الاعبن»‪.‬‬ ‫وكان امنتخ�ب اأرجنتين�ي قد‬ ‫ب�ادر بالتس�جيل بعد م�رور ثاث‬ ‫دقائق من بداية امباراة بأقدام كارل‬ ‫ميكاي�ل لوس�تيج مداف�ع امنتخب‬ ‫الس�ويدي ع�ن طري�ق الخط�أ ي‬ ‫مرمى فريقه بعدم�ا تلقى جونزالو‬ ‫هيجوي�ن تمريرة رائع�ة من زميله‬ ‫ي ري�ال مدري�د أنخي�ل دي ماريا‪،‬‬ ‫ليس�دد كرة قوي�ة ارتطم�ت بقدم‬ ‫لوستيج وسكنت الشباك‪.‬‬ ‫وأدرك يون�اس أولس�ون‬ ‫التعادل للفريق السويدي ي الدقيقة‬

‫صالح عبدالكريم‬

‫ميي يقود هجمة ي مباراة منتخب باده أمام السويد‬ ‫‪ 18‬مس�تغاً تمري�رة زميل�ه كي�م‬ ‫كالسروم‪.‬‬ ‫ولكن بعد دقيق�ة واحدة فقط‬ ‫أض�اف مهاجم مانشس�ر س�يتي‬

‫اإنجليزي سرخيو أجويرو الهدف‬ ‫الثان�ي للفري�ق اأرجنتين�ي م�ن‬ ‫تمريرة متميزة من أنخيل دي ماريا‪.‬‬ ‫وتم ّك�ن هيجوين من تس�جيل‬

‫ثال�ث أه�داف منتخ�ب التانجو ي‬ ‫الدقيق�ة ‪ 23‬بعدم�ا انت�زع الك�رة‬ ‫م�ن زات�ان إبراهيموفي�ش قبل أن‬ ‫يم�رر إى ليونيل ميي الذي س�دد‬

‫لدينا مجموعة شيابة من الاعبين اممتازين الذين مع‬ ‫الوقيت والتدريب الصحيح وااحتكاك‪ ،‬سيشيكلون منتخبا ً‬ ‫للمسيتقبل‪ ،‬مع اأسيف مرت فرات عيى منتخبنا ي كأس‬ ‫آسييا مع العراق‪ ،‬ودورة الخلييج ي اليمن‪ ،‬قد أضعنا هؤاء‬ ‫الاعبن لعدم دراية وراعات وتغرات ولهفة عى تحقيق‬ ‫نتائيج دون النظير لأميام‪ .‬واآن نحين ندفيع الحسياب‪.‬‬ ‫ثان والسيبب يعيود لبعيض امفاهيم‬ ‫ليم يكين لدينا صيف ٍ‬ ‫الخاطئة مثل أعمار الاعبن فصاحب العرين سينة نعده‬ ‫اعبيا صغرا ولذليك ا يحصل عى فرصة للعب واكتسياب‬ ‫الخيرة‪ ،‬ي آخر السينوات اماضية تغر الوضيع قليا ولكن‬ ‫أتى التنافس عى حصيد البطوات بن اأندية فأوقف تقدم‬ ‫هؤاء الاعبين وأصبحنا نُحر أنصياف الاعبن اأجانب‬ ‫وامدربين‪ .‬مطلوبٌ منهيم تحقيق بطوات لهيذا اين ُ‬ ‫ظرون‬ ‫لهيؤاء الاعبن‪ ،‬كذليك عند فوزنا ببطوات آسييا والخليج‬ ‫كان لدينيا فريق من الاعبين اموهوبن‪ ،‬ومدربون عاميون‬ ‫أعدوا تليك امنتخبات‪ ،‬ولكبوة واحدة رحوه وجاء مدربون‬ ‫وطنييون لفريق جاهيز‪ ،‬فحصدوا البطيوات أنه ليس من‬ ‫امعقيول مدرب مهما كانت قدراتيه أن يصنع فريقا ي أيام‪.‬‬ ‫رييكارد من أفضيل امدربن وكان أفضيل الاعبن وتاريخه‬ ‫التدريبي اأسيتطيع أن أطعن فيه ولكن يمكن مناقشة هل‬ ‫هو مناسيب لهذا الفريق ولهذه الفرة اإعدادية أم ا وهل؟‬ ‫هذا ميا أسيتطيع مناقشيته‪ -‬الاعب امحرف يسيتطيع‬‫التكييف ميع أكثر من مركز‪ ،‬فكل فريق ليه كبواته امهم أن‬ ‫يكيون اعبوه عى قدره عاليه وانسيجام‪ .‬فهناك فرق كبر‬ ‫بين تكوين فريق جديد أو أنك تدرب فريقا أو منتخبا بطا‪.‬‬ ‫العمليية ليسيت عيى ورق فقيط وا ماليية بل هيي إيجاد‬ ‫عنار ممتازة وإعطاؤهم الوقت وامدرب امناسبن‪.‬‬

‫(أ ف ب)‬

‫كرة قوي�ة أبعدها الحارس أندريس‬ ‫إيساكس�ون لتس�قط الك�رة أم�ام‬ ‫هيجوين؛ ليس�دد بسهولة إى داخل‬ ‫الش�باك‪ .‬وي الدقيق�ة الخامس�ة‬

‫من الوق�ت ب�دل الضائ�ع للمباراة‬ ‫أحرز راس�موس إيلم الهدف الثاني‬ ‫للمنتخب الس�ويدي من ربة حرة‬ ‫مبارة من مسافة ‪ 30‬ياردة‪.‬‬

‫‪saleh@alsharq.net.sa‬‬

‫ميكيل‪ :‬نريد العودة بالكأس اإفريقية‬ ‫ديربان ‪ -‬د ب أ‬

‫جيان يتحسر على الخروج‬

‫مدرب بوركينا‪ :‬الحكم كان أفضل اعب في مباراة غانا‬ ‫نيلسروت ‪ -‬د ب أ‬

‫أسامواه جيان‬

‫(رويرز)‬

‫انتقد م�درب منتخب بوركينا‬ ‫فاس�و لكرة الق�دم البلجيكي‬ ‫ب�ول ب�وت أداء الحك�م الذي‬ ‫أدار مباراة فريقه بالدور قبل‬ ‫النهائ�ي لبطول�ة كأس اأم�م‬ ‫اإفريقي�ة الحالي�ة بجن�وب إفريقيا‬ ‫وذل�ك بعد ف�وز بوركين�ا ‪ 2/3‬عى‬ ‫غان�ا ب�ركات الج�زاء الرجيحي�ة‬ ‫عقب انته�اء الوقتن اأصي واإضاي‬ ‫للمباراة بالتعادل ‪.1/1‬‬ ‫ورغ�م إبداء بوت س�عادته عقب‬ ‫الفوز عى امرشحة اأقوى غانا وتأهل‬ ‫فريقه امفاجئ إى نهائي إفريقيا مساء‬ ‫أمس اأول‪ ،‬حيث سيلتقي مع امنتخب‬ ‫النيجري يوم اأحد امقبل‪ ،‬فقد أعرب‬ ‫ام�درب البلجيك�ي عن اعتق�اده بأن‬ ‫حكم اللقاء قدم مباراة ضعيفة‪.‬‬

‫بالمختصر‬

‫مرشح قطري لـ «تنفيذي الفيفا»‬ ‫الدوحة ‪ -‬أ ف ب كش�ف رئي�س ااتح�اد القطري‬ ‫لك�رة الق�دم الش�يخ حمد ب�ن خليف�ة آل ثاني أن‬ ‫قطر بصدد ترش�يح إح�دى الش�خصيات منصب‬ ‫عضو امكت�ب التنفيذي ي ااتحاد ال�دوي (الفيفا)‬ ‫عن القارة اآس�يوية‪ .‬وقال الشيخ حمد «إننا بصدد‬ ‫ترش�يح شخصية قطرية لعضوية امكتب التنفيذي‬ ‫ي الفيفا بما يتواف�ق مع حجم ااهتمام القطري ي‬ ‫تطوير كرة القدم الدولية واآسيوية عى حد سواء»‪.‬‬ ‫يذك�ر أن القطري محم�د بن همام ش�غل منصب‬ ‫رئيس ااتحاد اآسيوي لكرة القدم‪ ،‬وأيضا ً عضوية‬ ‫امكت�ب التنفي�ذي ي الفيفا أكثر م�ن عرة أعوام‬ ‫قبل أن يعلن استقالته من جميع مناصبه إثر النزاع‬ ‫القانون�ي بينه وبن لجنة اانضب�اط ي الفيفا عى‬ ‫خلفية اتهامه بالرش�وة ي انتخابات رئاسة ااتحاد‬ ‫ال�دوي ضد الس�ويري جوزي�ف بات�ر ي مايو‬ ‫‪.2011‬‬

‫وقال بوت عقب امب�اراة‪« :‬إنني‬ ‫س�عيد للغاي�ة به�ذا الفوز‪ ،‬وس�عيد‬ ‫للغاي�ة بتأهلن�ا للنهائ�ي‪ .‬ولكنن�ي‬ ‫أعتقد أن أفض�ل اعب ي امباراة كان‬ ‫الحكم!»‪.‬‬ ‫وانتقد بوت قرار الحكم بإشهار‬ ‫البطاق�ة الصف�راء الثاني�ة لاع�ب‬ ‫بوركينا جوناثان بيرويبا مما تسبب‬ ‫ي ط�رد الاعب ق�رب نهاي�ة الوقت‬ ‫اإضاي‪ ،‬ووصف بوت هذا القرار بأنه‬ ‫«سخيف»‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى أبدى أس�امواه‬ ‫جيان قائد منتخب غانا أسفه الشديد‬ ‫عى خس�ارة فريقه وقال‪« :‬إنه س�وء‬ ‫حظ كبر ‪ ..‬خرنا امباراة‪ .‬ا أجد أي‬ ‫أعذار تتعلق باملعب أو أي يء آخر‪.‬‬ ‫أعتقد أن الفريق اأفضل هو من فاز‪..‬‬ ‫ولكننا خرنا ب�ركات الجزاء‪ ،‬لنقل‬ ‫إن الفريق اأوفر حظا ً فاز»‪.‬‬

‫اعبو بوركينا فاسو يحتفلون بالتأهل‬

‫امبارد‪ :‬الفوز على البرازيل‪ ..‬شعور رائع‬ ‫لندن ‪ -‬د ب أ أكد اعب خط وس�ط منتخ�ب إنجلرا فرانك‬ ‫امب�ارد أن الفوز عى امنتخب الرازي�ي الفائز بلقب بطولة‬ ‫كأس العال�م خمس مرات يمنح ش�عورا رائع�ا ‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫تغلب إنجلرا عى الرازيل ‪ 1/2‬مس�اء أمس اأول ي مباراة‬ ‫ودية دولية عى ملعب «ويمبي»‪.‬‬ ‫وس�جل امبارد هدف إنجلرا الثاني من تسديدة رائعة عى‬ ‫أطراف منطقة الجزاء ي الدقيقة ‪ 60‬من امباراة ليقود باده‬ ‫إى فوزها اأول عى منتخب السامبا منذ عام ‪ 1990‬وإى فوز‬ ‫معنوي كبر قب�ل خوضها مباراتيه�ا التاليتن بالتصفيات‬ ‫اأوروبية امؤهلة لبطولة كأس العالم ‪ 2014‬بالرازيل‪.‬‬ ‫وق�ال امبارد‪« :‬لقد أثبتنا قدرتنا عى هزيمة أي فريق عندما‬ ‫نكون ي قمة مس�توانا‪ .‬امهم اآن هو ثبات امستوى ‪ ،‬وامهم‬ ‫ه�و مبارياتنا بدور امجموعات التي س�نجمع منها النقاط‪.‬‬ ‫علين�ا الوص�ول إى نهائيات الرازيل ‪ ،‬ولكنن�ا أيضا لم نفز‬ ‫ع�ى هذا الفريق منذ زمن طويل ل�ذا فإن هذا الفوز يمنحك‬ ‫شعورا رائعا»‪.‬‬

‫امبارد يتلقى التهاني بالهدف‬

‫(إ ب أ)‬

‫أك�د صان�ع ألع�اب‬ ‫امنتخ�ب النيج�ري‬ ‫لك�رة الق�دم ج�ون‬ ‫أوبي ميكيل أن فريقه‬ ‫سيس�تعد لنهائ�ي‬ ‫بطول�ة كأس اأمم اإفريقية‬ ‫بنفس الطريقة التي اس�تعد‬ ‫به�ا مباراتي�ه الس�ابقتن‬ ‫بالبطول�ة امقام�ة بجن�وب‬ ‫إفريقيا‪.‬‬ ‫وكان�ت نيجريا تغلبت‬ ‫عى م�اي ‪ 1/4‬مس�اء أمس‬ ‫اأول ي قب�ل نهائي البطولة‬ ‫اإفريقي�ة بمدين�ة ديرب�ان‬ ‫لتتأه�ل إى امب�اراة النهائية‬ ‫الت�ي س�تلتقي خاله�ا مع‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫أوبي ميكيل‬ ‫بوركين�ا فاس�و بع�د تغلب‬ ‫اأخ�رة ع�ى غان�ا ‪ 2/3‬ي‬ ‫مباراة الدور قبل النهائي اأخرى‪.‬‬ ‫وق�ال ميكي�ل عقب امباراة‪« :‬سنس�تعد له�ذه امباراة كما اس�تعددنا‬ ‫مباراتين�ا الس�ابقتن‪.‬علينا أن نصر ونلعب بنفس امس�توى الذي لعبنا به‬ ‫حتى اآن‪ .‬فقد أضعنا (الفوز) بالكأس عدة مرات»‪ .‬وأضاف‪« :‬نريد خوض‬ ‫النهائ�ي بوصفن�ا الفريق اأضعف فرص�ة للفوز‪ .‬ونري�د اصطحاب هذه‬ ‫ال�كأس معنا إى نيجريا أن هذا اأمر يعد إنجازا هائا بالنس�بة للش�عب‬ ‫النيجري ولنا أيضا»‪.‬‬

‫برلسكوني‪ :‬لم أتعاقد مع بالوتيلي أسباب انتخابية‬ ‫روما ‪ -‬د ب أ رفض مالك ن�ادي مي�ان اإيطاي لكرة‬ ‫القدم سيلفيو برلسكوني أن يكون قد تعاقد مع امهاجم‬ ‫ال�دوي الصاعد ماريو بالوتيي أس�باب انتخابية‪ .‬وقال‬ ‫برلسكوني رئيس الوزراء اإيطاي السابق محطة «راديو‬ ‫‪« ،»24‬لم أفكر ي ذلك مطلقاً»‪.‬‬ ‫وتع�رض برلس�كوني انتق�ادات قوية بع�د أن ربطت‬ ‫تقاري�ر صحفي�ة بن تعاق�ده مع بالوتي�ي (‪ 22‬عاما)‬ ‫ورغبت�ه ي الف�وز بمقعد رئاس�ة ال�وزراء اإيطالية ي‬ ‫اانتخابات التي ستجرى ي ‪ 24‬فراير الجاري‪.‬‬ ‫ولكن برلسكوني أكد أن هذه الشائعات ا أساس لها من‬ ‫الصحة «أن ليس كل من لهم حق التصويت من مشجعي‬ ‫ميان»‪ .‬وأشار «إذا كان هناك ستة ماين مشجع سعداء‬ ‫بذلك‪ ،‬فإن هناك آخرين يشعرون بالغضب»‪.‬‬ ‫وتعاقد ميان اأس�بوع اماي مع بالوتيي من صفوف‬ ‫مانشسر سيتي اإنجليزي مقابل ‪ 20‬مليون يورو (‪27‬‬ ‫مليون دوار)‪.‬‬

‫بالوتيي ي مباراة سابقة ميان‬

‫(أ ف ب)‬


‫أخيرة‬

‫الجمعة ‪ 27‬ربيع اأول ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 8‬فبراير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )432‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫ترد على‬ ‫السفارة البريطانية في المملكة ّ‬ ‫أسئلة خدمات التأشيرات عبر «تويتر»‬

‫وإذا ُ‬ ‫الدنيا‬ ‫كما نعرفها‬

‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫محمد علي البريدي‬

‫لتقديم طلب��ت التأشرات‪ ،‬وتزويدهم بامعلومات‬ ‫عن خدمات التأشرات الريطانية‪.‬‬ ‫وستت�م إتاح�ة الفرص�ة لاط�اع ع�ى ما‬ ‫دار ي الجلس�ة عى قنوات ال�� «توير» و»فيس‬ ‫بوك» الخاصة بالسف�ارة الريطانية وذلك عقب‬ ‫انتهائها‪ ،‬يمكنكم متابعتنا عى‪:‬‬ ‫حس�اب توي�ر (@ ‪،) ukinsaudiarabia‬‬ ‫حساب فيس بوك (‪.)ukinsaudiarabia‬‬ ‫ً‬ ‫فيم�ا يمك�ن ت�ق�دي�م اأسئل�ة مسبقا‪ ،‬أو‬ ‫خ�ال الساع�ة امبارة باستخدام ‪UKVisa #‬‬ ‫عى حساب توير @‪.ukinsaudiarabia‬‬

‫سج�ل مقطع فيديو ع�ى اليوتيوب مليون�ا ً و‪ 259‬ألفا ً و‪755‬‬ ‫مشاه�دة حت�ى كتابة ه�ذا الخر من�ذ نره قب�ل ‪ 22‬ساعة‪،‬‬ ‫�و َن امقط ُع ب� «محاولة ااعتداء عى الرئيس أحمدي نجاد‬ ‫وعُ ن ْ ِ‬ ‫ي القاه�رة»‪ ،‬واستمر امقطع ل� ‪ 23‬ثانية‪ ،‬وكتب نار امقطع‬ ‫ي التفاصي�ل‪« :‬أفاد مراسل وكالة اأناض�ول لأنباء بأن شابا ً‬ ‫سوري�ا ً ‪ -‬عى اأرجح ‪ -‬حاول ااعت�داء بحذائه عى الرئيس اإيراني‬ ‫محمود أحمدي نجاد أثن�اء خروجه من مسجد «الحسن» بالقاهرة‪،‬‬ ‫حي�ث أدَى صاتي امغرب والعشاء جمعاً»‪ ،‬وأضاف امراسل اموجود‬ ‫ي امسج�د امج�اور للجامع اأزهر أنه عند خ�روج نجاد من امسجد‬ ‫قابله شاب يتحدث بلهجة تبدو سورية‪ ،‬وحاول التهجم عى الرئيس‬ ‫اإيران�ي رافعا ً حذاءه‪ ،‬غ�رَ أ َن اأم َن امريَ ح�ال دون ذلك وألقى‬ ‫القب�ض عليه‪ ،‬وأشار إى أ َن الشاب ر َد َد عبارات تهاجم إيران موقفها‬ ‫الداعم لرئيس النظام السوري بشار اأسد من قبيل «قتلتم إخواننا»‪.‬‬ ‫كم�ا هاجم ع�دد م�ن امع ِلقِ ن عى‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫والسياس�ة‬ ‫اإيران�ي‬ ‫الرئي�س‬ ‫امقط�ع‬ ‫َ‬ ‫اإيراني َ‬ ‫َ�ة ودعمَها حكومة بش�ار اأسد‪،‬‬ ‫ور َد َد بعضهم عبارة «يستاهل»‪.‬‬ ‫ويمكن مشاه�دة امقطع عى الكود‬ ‫التاي‪:‬‬

‫كاريكاتير ااخيره‪-‬ايمن‬ ‫أيمن الغامدي‬

‫كاريكاتير اأخيرة‪-‬أيمن‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫«نمس باب الحارة» يعلن التوبة والندم‪..‬‬ ‫ومرتادو مواقع التواصل غاضبون‬

‫وملحني وموسيق ِيي الوطن العربي‬ ‫فناني ِ‬ ‫أروى‪ :‬رابح من أهم ِ‬ ‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫اعت�رت الفنان�ة أروى‪ ،‬أن الفن�ان راب�ح صق�ر‪ ،‬أهم فن�ان وملحن‬ ‫وموسيق�ي ي الوطن العربي‪ ،‬متمنية أن يك�ون هناك تعاون بينهما‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وأن تتغنّى بألحانه‪.‬‬ ‫وع�ر حسابه�ا ي موق�ع التواص�ل ااجتماعي «توي�ر» قالت‪:‬‬ ‫وموسيقي‬ ‫«الفن�ان رابح صقر‪ ،‬أنت ي نظري أه�م فنان‪ ،‬وأهم ملحن‬ ‫ٍ‬ ‫ي الوط�ن العربي‪ ،‬إحدى أمنياتي ي العام الجديد أن أغنّي من ألحانك‪ ،‬وكل‬ ‫عام وأنت بخر‪ ،‬ومبدع دائماً»‪.‬‬

‫مكة امكرمة ‪ -‬نعيم تميم الحكيم‬

‫رابح صقر‬

‫أروى‬

‫السيطرة على حسابات تواصل «سكاي نيوز عربية» المخترقة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫أعلن�ت قناة سك�اي ني�وز عربية عودة‬ ‫مواقعها الخاص�ة بالتواصل ااجتماعي‬ ‫إى العم�ل بع�د تعرضه�ا إى هجم�ات‬ ‫اخراق شنّتها مجموعة تطلق عى نفسها‬ ‫اسم «الجيش السوري اإلكروني»‪.‬‬ ‫وتم�ت عملي�ات ااخ�راق ي ‪ 7‬فراي�ر‬ ‫‪ 2013‬قراب�ة منتص�ف الليل‪ ،‬ع�ر ااستياء‬ ‫ع�ى اثنن م�ن الحساب�ات الخاص�ة بسكاي‬

‫ني�وز عربية ع�ى موقع التواص�ل ااجتماعي‬ ‫«توي�ر»‪ .‬والحساب�ات الت�ي تعرض�ت لهذه‬ ‫الهجم�ات ه�ي‪ ،‬الحس�اب الرئي�ي للقن�اة‬ ‫ع�ى توي�ر @‪ ،skynewsarabia‬والحس�اب‬ ‫الخ�اص باأخب�ار الثقافي�ة والرفيهي�ة @‬ ‫‪ ،skynewsarabia_c‬باإضاف�ة إى الصفحة‬ ‫الرئيسي�ة لسكاي نيوز عربي�ة عى الفيسبوك‬

‫تغريدات‬

‫سامي امعري‬

‫ُك��ن عظيماً‪ ،‬وا‬ ‫َ‬ ‫ت��رض أن تأتيك‬ ‫اأشياء وأنت مذلو ٌل‬ ‫لها‪ُ ،‬كن كبرا ً وا‬ ‫تُ ّ‬ ‫صغر نفسك من‬ ‫أجل غرك‪.‬‬

‫خلود القاي‬

‫‪ ،fa c eb o o k / s ky n ew s a r ab i a‬وق�د‬ ‫استع�ادت سك�اي ني�وز عربي�ة حساباته�ا‬ ‫امخرق�ة ي ساع�ات الفجر من نف�س اليوم‪،‬‬ ‫لكنها ل�م تُفعِ له�ا حتى الساعة ال��‪ 4‬عراً‪،‬‬ ‫وذل�ك بع�د اتخ�اذ اإج�راءات ااحتياطي�ة‬ ‫الازمة لضمان أم�ن جميع أنظمة تكنولوجيا‬ ‫امعلومات لديها‪.‬‬

‫التفكر‬ ‫ع��ن��د‬ ‫بترفات بعضهم‪،‬‬ ‫فقط أع��ط القليل‬ ‫لحسن النية‪ ،‬فقد‬ ‫تخر كثرا ً بسبب‬ ‫تفكرك‪.‬‬

‫أعلن الفنان السوري مصطفى الخاني عر‬ ‫مكتب�ه اإعامي أمس انته�اءه من تصوير‬ ‫مسلس�ل جدي�د داخل سوري�ا يحمل اسم‬ ‫«الحائ�رات»‪ ،‬ي الوق�ت الذي ك�ان ينتظر‬ ‫السوريون أن يعلن الفنان الخاني تراجعَ ه‬ ‫عن موقفه الداعم للنظام السوري‪.‬‬ ‫ورغ�م أ َن الخان�ي الذي اشته�ر بشخصية‬ ‫«النمس» ي مسلسل باب الحارة ابن مدينة حماة‬ ‫التي تع َرضت للقص�ف وتهجر أهلها؛ إا أنه لم‬ ‫يُظه�ر موقفا ً شجاعا ً تجاه م�ا فعله نظام بشار‬ ‫اأسد ي مدينته خصوصاً‪ ،‬وي سوريا عموماً‪.‬‬ ‫واستقبل مرتادو مواقع التواصل ااجتماعي‬ ‫خ�رَ مشاركت�ه ي مسلس�ل جديد ُ‬ ‫ص� ِو َر داخل‬ ‫سوريا مؤخرا ً بيء م�ن الغضب واانتقاد‪ ،‬فيما‬ ‫ب َر َر الخاني مشاركتَ�ه عر تريحه الذي أرسل‬ ‫إى «ال�رق» نسخ�ة من�ه وعنون�ه ب�«الخاني‬ ‫يعلن ندمت�ه وتوبت�ه» إى أنه عم� ٌل يتحد ُ‬ ‫َث عن‬ ‫امشك�ات ااجتماعي�ة واإنساني�ة الت�ي يعاني‬ ‫منه�ا امواطن الس�وري خال اأزم�ة التي تم ُر‬ ‫به�ا سوري�ا‪ ،‬وانعكاسه�ا وتجلياتها ع�ى حياة‬

‫تغريدات‬

‫��ض ك��أن��ك لم‬ ‫ام� ِ‬ ‫تسمع‪ ،‬اصمت كأنك‬ ‫لم تفھم‪ ،‬تَجاهل‬ ‫كأنك لم تَر‪ ،‬وانس‬ ‫كأنك ل��م تُذكر‪،‬‬ ‫َفبذلك َستَعيش مرتاحا‪ً.‬‬

‫صورة لاعتداء عى نجاد ي مر‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫هذا ليس شطرا ً رائعا ً فحسب؛ إنه حكمة‬ ‫فاخرة تُذكرك بالجاذبية امقيتة كلما حلقت بعيدا ً‬ ‫وأمعنت ي الحلم‪ .‬ي كل مرة يخرج هذا الشطر‪/‬‬ ‫الحكمة من قصيدة اأطال إبراهيم ناجي؛ كي‬ ‫يشدك من أذنيك متسائاً (فاكر نفسك فن)؟‬ ‫اتكن متفائاً أكثر من الازم؛ دنياك كما هي‬ ‫لم ولن تتغر أو تتبدل موبقاتها ولو أوهمتك‬ ‫بذلك‪ ،‬ولو أعطتك إشارة كاذبة عى روعة اليقن‬ ‫بالتجديد والتغير؛ فلماذا تنى أو تتناى؟‬ ‫ي النهاية أنت مجرد حلم وكل ما حولك‬ ‫خياات حامن بُسطاء؛ يتوهمون أنهم سيصلون‬ ‫إى خط النهاية دون تلفيات‪ ،‬ودون خشونة‬ ‫متعمدة‪ .‬لكن حتى ي أحامنا ثمة خشونة‬ ‫متعمدة‪ ،‬وثمة عقول اتتسع لحلم؛ مجرد حلم‪.‬‬ ‫عندما تنى هذا الشطر فإن ثمة من يترع‬ ‫بتذكرك به عر موقف أو قرار‪ ،‬أو تريح غر‬ ‫محسوب‪ .‬نعم هي دنيانا التي نعرفها جيداً‪ ،‬ولن‬ ‫تتغر مهما توهمنا‪ ،‬ومهما رفعنا سقف اأماني‪.‬‬ ‫مازلنا ي امربع اأول‪ ،‬وسنبقى لفرات طويلة‪،‬‬ ‫وليست مشكلة التاريخ أنه يكرر نفسه؛ إنها‬ ‫مشكلتنا نحن حينما نغزو التاريخ اأسود بسلة‬ ‫ورد‪ ،‬وخيال شاعر وفنان‪ ،‬وبآمال اتحتملها‬ ‫دنيانا الضيقة‪.‬‬ ‫ا أحد يملك تفسرا ً واضحا ً لحاات النكوص‬ ‫امتكررة؛ كل اأشياء تتكرر بنفس الطريقة‪ ،‬وعلو‬ ‫كعبك لن ينجيك مما جرت به العادة من نكوص؛‬ ‫لكن حينما يأخذك اأمل بعيدا ً تذكر عى أي أرض‬ ‫تمارس هذا الركض الكبر؟ قبل أن تحلق تذكر‬ ‫دائما ً أن دنيانا كما نعرفها‪ ،‬وأن أغلب نرات‬ ‫الطقس ليست صحيحة ي اليوم التاي إذاعتها‪.‬‬

‫تعق�د السفارة الريطاني�ة جلسة مبارة‬ ‫ع�ى توير م�دة ساع�ة يوم غ�د السبت ‪9‬‬ ‫فراير ‪ 2013‬بالرياض‪ ،‬وذلك لإجابة عن‬ ‫اأسئلة امتعلق�ة بالتوجيه�ات اإرشادية‪،‬‬ ‫والسياس�ة امتبع�ة ي إص��دار التأشرات‬ ‫الريطانية‪.‬‬ ‫وس�رد السي�د ديفيد ك�وك «رئي�س قسم‬ ‫التأش�رات ي السف�ارة الريطاني�ة بامملك�ة»‪،‬‬ ‫ي مع�رض حديث�ه ع�ن الجلس�ة امخصص�ة‬

‫ع�ى «توي�ر»‪ ،‬حول اأسئل�ة امتعلق�ة بخدمات‬ ‫التأش�رات الريطاني�ة ي امملك�ة العربي�ة‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫وقال السيد ديفيد‪« :‬يتوجه ي كل عام أعداد‬ ‫كبرة م�ن مسافري امملكة العربي�ة السعودية‪،‬‬ ‫إى امملكة امتح�دة بقصد الدراسة‪ ،‬أو العمل‪ ،‬أو‬ ‫قض�اء العطل�ة‪ ،‬وإن تخصيص ساع�ة لأسئلة‪،‬‬ ‫واأجوب�ة مب�ارة ع�ى «توي�ر» ه�و محاولة‬ ‫مساع�دة امواطن�ن السعودي�ن‪ ،‬وغره�م‪ ،‬من‬ ‫امسافري�ن إى امملكة امتحدة انطاقا ً من امملكة‬ ‫العربي�ة السعودي�ة من أج�ل التخطيط امسبق‪،‬‬

‫مقطع ااعتداء على الرئيس اإيراني يجذب‬ ‫أكثر من مليون َ‬ ‫مشاهدة في أقل من يوم‬

‫محمد بن ساعد‬

‫مصطفى الخاني‬ ‫امواط�ن‪ ،‬حيث سيت ُم التط� ُر ُق والغوص ي حياة‬ ‫امو َ‬ ‫ظفِ � َ‬ ‫ن‪ ،‬هذه الطبقة التي تش ِكل أغلبَ الشعب‬ ‫الس�وري‪ ،‬سن�رى حياته�م وأحامه�م وآامهم‬ ‫وآمالهم‪ ،‬وسيُس َلط الض�و ُء عى مشكات الفساد‬ ‫وبروقراطية الدوائر الحكومية والفساد اإداري‪،‬‬ ‫وسيت� ُم التط�رق إى مشكات اجتماعي�ة‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫الزواج والعنوسة والخيان�ة الزوجية‪ ،‬والرغبة ي‬

‫الوف�اء‪ ،‬لي�س شعورا ً‬ ‫فق�ط‪ ،‬ب�ل تضحي�ة‬ ‫وعم�اً ومسان�دة‪،‬‬ ‫وانن�ى أن�ه غري�زة‬ ‫إنساني�ة‪ ،‬وهبه�ا الله‬ ‫فئة من البر‪ ،‬فأصبحوا أوفياء‪.‬‬ ‫سعدون العطيش‬

‫ااهتم�ام باآخري�ن‪،‬‬ ‫ايعن�ي كث�رة اأسئلة‪،‬‬ ‫وا معرف�ة أدق‬ ‫التفاصي�ل‪ ،‬بل يعني أن‬ ‫يصله�م اإحساس بأننا‬ ‫موجودون‪ ،‬متى شعروا بالحاجة إلينا دون أن‬ ‫مصطفى اآغا‬ ‫يطلبوا ذلك‪.‬‬

‫اإنجاب‪ ،‬والطاق والهجران الزوجي‪ ،‬ومشكات‬ ‫قانوني�ة تتعل�ق بحضان�ة اأطف�ال‪ ،‬ومشكات‬ ‫الشب�اب وانحرافه�م وتأث�ر أصدقائه�م عليهم‬ ‫وغفلة اأه�ل‪ ،‬وااغتصاب‪ ،‬باإضافة إى تفاصيل‬ ‫إنساني�ة‪ ،‬والحدي�ث ع�ن مرض الرط�ان عند‬ ‫اأطف�ال والجمعي�ات التطوعية الت�ي تعمل عى‬ ‫هذا اموضوع‪.‬‬ ‫ويظهر امسلس�ل الخان�ي بشخصية تعلن‬ ‫ندمَه وتوبتَه‪ ،‬لك� َن امجتمع ا يساعدُه عى ذلك‪،‬‬ ‫ولف�ت الخاني إى أن�ه تم تصوي�ر العمل كاماً‬ ‫داخل سوري�ا‪ ،‬من خال إظهار أعم�دة الدخان‬ ‫وسم�اع دوي اانفج�ارات وم�ا إى هنال�ك م�ن‬ ‫عملي�ات خطف وتفج�ر‪ ،‬وامشك�ات التي يمر‬ ‫به�ا امجتمع السوري‪ ،‬مش�را ً إى أنه تم تصوير‬ ‫لقط�ات عفوية لنبض الش�ارع السوري واأزمة‬ ‫امجتمعية وامعيشية الخانق�ة التي يعاني منها‪،‬‬ ‫فاحق�ت الكامرا اازدح�ام الهائل ع�ى مراكز‬ ‫توزي�ع الغاز وامخابز ومحطات الوقود‪ ،‬وراقبت‬ ‫َ‬ ‫أصوات‬ ‫أعم�دة الدخ�ان امتصاع�دة‪ ،‬وسجَ ل�ت‬ ‫ُ‬ ‫شخصيات‬ ‫اانفج�ارات امتاحق�ة‪ ،‬فيما كان�ت‬ ‫القصة تعي�ش حياتَها وتسج�ل انطباعاتها عمَا‬ ‫يحدث بالقرب منها‪ ،‬أي ي قلب دمشق‪.‬‬

‫شاس�ع‬ ‫الف�رق‬ ‫ب�ن الرج�ل (الذي‬ ‫تستطي�ع أن تصفه‬ ‫بأكثر من كلمة)‪،‬‬ ‫و (ال�ذي ه�و رجل‬ ‫بمعنى الكلمة)‪.‬‬

‫رذاذ بنون‬


صحيفة الشرق - العدد 432 - نسخة جدة