Issuu on Google+

‫ﺳﺒﻌﻴﻨﻲ ﻳﻄﻠﻖ اﻟﻨﺎر ﻋﻠﻰ رأس اﺑﻨﻪ ا•رﺑﻌﻴﻨﻲ وﻳﺮاﻓﻘﻪ إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫اﻟﺮﻳـــﺎض‬ ‫ﺟـــــــــﺪة‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا‪ ‬ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Friday 13 Rabi’ al-Awwal 1434 25 January 2013 G.Issue No.418 Second Year‬‬

‫وزارة اﻟﻌــﺪل‪ :‬ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻼق ﻛﻞ ‪ ٢٠‬دﻗﻴﻘــﺔ‪ ..‬و‪ ٤‬ﺣﺎﻻت ﺧﻠﻊ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻋﻠﻤﺎء وﻓﻘﻬﺎء‪ :‬ﻣﻨﻜﺮو ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻤﺮأة ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮن دﻟﻴﻼ ﺷﺮﻋﻴ ًﺎ‬

‫ﻣﺂذن ﺗﺌﻦ‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫اﺗﻔـﻖ أﻋﻀـﺎء ﰲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤـﺎء وﻓﻘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﺟﻬﺎت رﺳـﻤﻴﺔ وﻣـﺪارس ﻓﻘﻬﻴﺔ ﴍﻋﻴـﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻋـﲆ أن دﺧﻮل اﻤﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺗﺮﺗﻘﻲ ﻟﻠﴬورة اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮﻳﻦ إﱃ أن‬ ‫وﺟﻮد اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﺟﻌﻞ وﺟﻮدﻫﺎ ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫أﻣـﺮا ً ﺟﺎﺋـﺰا ً وﻣﺒﺎﺣﺎً‪ ،‬وأﻧـﻪ ﻻ دﻟﻴﻞ ﴍﻋﻴًـﺎ ﻟﺪى ﻣﻨﻜﺮي‬ ‫دﺧﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ اﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫ﻣﺌﺬﻧﺔ أﺣﺪ اﻤﺴﺎﺟﺪ ﺗﺒﺪو ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺳﻴﺌﺔ‬

‫ﻋﻠﻲ اﻟﻌﻠ ّﻴﺎﻧﻲ‪ :‬ﻓﺘﺶ ﻋﻦ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻧﺎﻓﺬة وراء اﻟﻔﺴﺎد‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﺸﺮي ﻓﻲ ﻣﺮﻓﻖ اﻟﻘﻀﺎء!‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺣﺪث ‪ ..‬ﻳﻌﺪّﻫﺎ أﺳﺒﻮﻋﻴﺎً‪ :‬ﻋﲇ ﻣﻜﻲ‬

‫رﺟﻞ ا•ﻋﻤﺎل‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻤﻮﺳﻰ‬ ‫إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي‬

‫‪17‬‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫ﻳﺰور‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ إﻣﺎم ﻣﺴﺠﺪ ّ‬ ‫اﻟﺮﺧﺺ وا´ﻗﺎﻣﺎت‬ ‫‪10‬‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت اﻟﻤﺘﻌﺜﺮة ﻟﻠﻌﻘﺎرات‬ ‫اﻟﻤﺰاﻟﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ ‪25‬‬

‫‪11‬‬

‫وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‪ ،‬اﻤﺴﺘﺸﺎر ﰲ اﻟﺪﻳﻮان‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ‪ ،‬ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻤـﻊ اﻟﻔﻘﻬﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻤﻨﻴـﻊ‪ ،‬أن اﻤﺮأة ﺷـﻘﻴﻘﺔ اﻟﺮﺟـﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻨﻲ إﺑـﺪاء رأﻳﻬﺎ‬ ‫ﺧﺮوﺟﻬﺎ ﻣﻦ إﻃﺎر اﻟﺤﺸـﻤﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﺻﻮﺗﻬﺎ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﻋﻮرة‪ ،‬إﻧﻤﺎ اﻟﻌﻮرة ﺟﺴﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫ورأى ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻷﺳـﺒﻖ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد د‪ .‬ﺳـﻌﻮد اﻟﻔﻨﻴﺴـﺎن‪ ،‬أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ أي‬ ‫ﺣﺮج ﴍﻋﻲ ﰲ دﺧﻮل اﻤﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ذﻟﻚ ﻻ ﻳﺪﺧﻞ ﰲ ﺑﺎب اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(29‬‬

‫ﻋﻀﻮ »اﻟﺸﻮرى« ﻣﻨﻰ آل ﻣﺸﻴﻂ ﻟـ |‪:‬‬ ‫‪12‬‬ ‫ﻗﻴﺎدة اﻟﻤﺮأة اﻟﺴﻴﺎرة ﻳﺤﻠﻬﺎ اﻟﺰﻣﻦ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ‬ ‫آل ﻣﻴﻠﺲ‬

‫»اﻟﺰراﻋﺔ« ﻟـ |‪ :‬ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ا´ﻧﺘﺎج اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫ﻣﺤﻠﻴ ًﺎ ﺗﻀﻌﻒ ﺣﻈﻮﻇﻪ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ اﻟﻤﺴﺘﻮرد‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻗﺎل وﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ واﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻮزارة اﻤﻬﻨﺪس ﺟﺎﺑﺮ اﻟﺸـﻬﺮي ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫إن ﺗﻘﻠﺒـﺎت اﻤﻨـﺎخ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻤﺰارﻋـﻦ‬ ‫واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ ﰲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺒﺎﻋﺪ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻹﻧﺘﺎج ﻋﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻻﺳﺘﻬﻼك‪،‬‬ ‫ﻳﺠﻌﻼن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺴـﻮﻳﻖ اﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺰراﻋﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺰﻳﺪان ﺗﻜﻠﻔﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻘﻠﻞ ﻓﺮص اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ اﻤﺴﺘﻮرة‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻣـﻦ أﻫـﻢ اﻤﻌﻮﻗـﺎت واﻟﻌﻘﺒـﺎت‬

‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر اﻟﺰراﻋـﻲ اﻤﺤـﲇ‪ ،‬ﻧـﺪرة‬ ‫ﻣﺼـﺎدر اﻤﻴﺎه اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺼﻨﻒ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪول اﻟﺸـﺤﻴﺤﺔ ﰲ اﻤﻮارد اﻤﺎﺋﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﻘﻄﺎع‬ ‫اﻟﺰراﻋﻲ ﻳﺘﺼﻒ ﺑﺎرﺗﻔـﺎع ﻋﻮاﻣﻞ اﻤﺨﺎﻃﺮة ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺎﻋـﺎت اﻹﻧﺘﺎﺟﻴـﺔ اﻷﺧـﺮى )ارﺗﻔـﺎع ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ‬ ‫اﻤﺪﺧـﻼت اﻟﺰراﻋﻴﺔ( اﻟﺘﻲ ﺗُﻌـﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻤﺰارﻋﻦ واﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺰراﻋﻲ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﺒـﺎﴍ‪ ،‬ﻫـﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻌ ّﺮض اﻟﺴـﻠﻊ‬ ‫اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ إﱃ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ ﺷﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﺳﻠﻊ ﻗﺎدﻣﺔ‬ ‫ﻣﻦ دول ﺧﺎرﺟﻴﺔ‪ ،‬ﺗﻤﻠﻚ ﻣﺰاﻳﺎ إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ أﻛﱪ وﺗﺘﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ اﻹﻧﺘﺎج«‪) .‬ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(26‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻟﻘﺎء »ﺑﺮوﺗﻮﻛﻮﻟﻲ« ﺑﻴﻦ وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ واﻟﻔﻴﺼﻞ‬ ‫وﻣﻴﻘﺎﺗﻲ ﻳﺘﺤﻮل إﻟﻰ ﻣﺎدة اﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن‬

‫‪21‬‬ ‫ﻣﻴﻘﺎﺗﻲ ﺧﻼل اﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﻣﻊ وﱄ اﻟﻌﻬﺪ واﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻴﺼﻞ وﻳﺒﺪو ﰲ اﻟﺼﻮرة اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن )واس(‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬ﺑﺮوت ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻣﻌﻬﺪ »ﻏﻴﺮ ﻣﺮﺧﱠﺺ« ﻳﻘﺪم ﺷﻬﺎدات دراﺳﺎت ﻋﻠﻴﺎ ﻣﺰ ﱠورة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬

‫ﻧﻈﺮت اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﰲ ﻗﻀﻴـﺔ رﻓﻌﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻃﻼب‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻌﺎﻫﺪ اﻤﻌﺮوﻓﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ اﺗﻀﺢ ﻟﻬﻢ أن‬ ‫اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﺘﻲ ﻣُﻨﺤـﺖ ﻟﻬﻢ ﻣﺰوّرة‬ ‫وﻏﺮ ﻣﻌـﱰف ﺑﻬﺎ‪ ،‬وأن اﻤﻌﻬﺪ ﻧﻔﺴـﻪ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻌﱰف ﺑﻪ ﻛﺠﻬﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻣﺮﺧﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ ﻻﺋﺤـﺔ اﻟﺪﻋﻮى اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪم‬ ‫ﺑﻬـﺎ اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﰲ ﺷـﻜﻮاﻫﻢ إﱃ اﻤﺤﻜﻤـﺔ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ اﻟﻨﻈـﺮ ﻓﻴﻬـﺎ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬أن اﻤﻌﻬﺪ‬

‫ ﺗﺤﺘﻔـﻆ اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ -‬ادﻋﻰ أﻧﻪ‬‫ﻳﻤﻨﺢ ﻣﻨﺘﺴـﺒﻴﻪ ﺷـﻬﺎدات »ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس«‬ ‫و»ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ« و»دﻛﺘـﻮراة« ﻣﻌـﱰف ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻋﺎﻤﻴـﺎً‪ ،‬وأن اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﺘﻲ ﻳﺘـﻢ ﻣﻨﺤﻬﺎ‬ ‫ﻤﻨﺘﺴـﺒﻲ اﻤﻌﻬﺪ ﻣﻌﺘﻤﺪة ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ »ﻟﻴﻚ‬ ‫ﻫﺮﺳـﺖ« وﺟﺎﻣﻌﺔ »إﻧﺪﻳﺎﻧﺎ« ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ دﻟﺘـﺎ ﻟﻠﻌﻠﻮم ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻌـﱰف ﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻷوروﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻃﺎرق ﺣﺴـﻦ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻘـﺪم إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎدﻗﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺸـﻬﺎدة ﺑﻌﺪ ﺗﺴـﻠﻤﻬﺎ ﻣﺒـﺎﴍة ﻣﻦ‬

‫اﻤﻌﻬﺪ ﻗﺒـﻞ أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫ﺑ ﱠﻠﻐﺘﻪ ﺑﺄن ﻫﺬه اﻟﺸﻬﺎدة ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺤﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ اﻋﺘﻤﺎدﻫـﺎ أو اﻟﺘﺼﺪﻳﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌـﺔ إدارة اﻤﻌﻬﺪ‪ ،‬أﻓـﺎدت أﻧﻪ ﻻ ﺑﺪ أن‬ ‫ﻳﺘﻮﺟـﻪ أوﻻ ً إﱃ أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ دﻟﺘـﺎ ﻟﻠﻌﻠﻮم ﰲ‬ ‫ﻣﴫ‪ ،‬وﻋﻨﺪ ﺗﻮﺟﻬـﻪ ﻟﻸﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﻢ إﺑﻼﻏﻪ‬ ‫أن اﻟﺸﻬﺎدة ﻣﺰوّرة وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﻋﱰاف ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻗﻀﺎﺋﻴـﺔ أن‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻤﺪّﻋﻦ إﺣﻀﺎر‬ ‫ﺷـﻬﺎداﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺘـﻢ إرﺳـﺎﻟﻬﺎ إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺻﺤﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(10‬‬

‫ﺷﻔﺎﻋﺘﺎن‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻠﻄﺎن‬

‫ﺣﻴﺎة اﻟﻠﻴﻞ!‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﺟﺎﺳﺮ اﻟﺠﺎﺳﺮ‬

‫‪36‬‬

‫اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ ﻓﻌﻞ ﻣﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز‬

‫‪19‬‬

‫‪4‬‬

‫اﻟﻤﺮأة‪ ..‬وﺗﺴﺎؤﻻت اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺸﻮﻳﻌﺮ‬

‫‪18‬‬

‫ﻳﻤﻨﻊ اﻟﺘﺤﺪﻳﻖ ﻣﻨﻌ ًﺎ ﺑﺎﺗﺎً!‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫‪18‬‬

‫اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳﻌﻮد ﻳﺘﻘﺪم ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻬﺎد وﻳﻄﻠﺐ‬ ‫اﻟﺼﻠﺢ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻄﻴﺢ ﻟﻴﻄﻮي ﺧﻼﻓﺎ وﻗﻊ ﺑﻦ ﺷﺒﺎن ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻳﺎم ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻳﺪﻣﺔ‪ 180 ،‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬ ‫ﺷﻤﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‪.‬ﻟﻴﻌﻠﻦ واﻟﺪ اﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ اﻟﺘﻨﺎزل‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻳﺦ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻋﺒﻴﺪة ﻗﺤﻄﺎن ﺗﻨﻬﻲ ﺧﻼﻓﺎ ً ﻳﻌﻮد ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﻨﺔ ﺑﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ آل ﻛﺰﻣﺎن واﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻃﺮﻳﺐ ﺑﻌﺴﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺣﻜﻢ اﻤﺸﺎﻳﺦ ﻟﻠﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 300‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﰲ اﻹﺻﺎﺑﺔ اﻟﺘﻲ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻪ‪ ،‬وﻣﺒﻠﻎ ‪ 50‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫ﻃﺮﻳﺐ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‬ ‫ﻗﻴﻤﺔ »اﻟﻔﺪو«‬


‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫»ﺻﺪﻳﻘﻲ اﻟﻜﺒﻴﺮ«‪ ،‬وﻧﻴﺎﺗﻲ‬ ‫ﺣﻮل »اﻟﻤﻨﺘﺨﺐ«‪» :‬ﻧﻮاف«‬ ‫ﻗﺎدر‪ ،‬وﻧﻨﺘﻈﺮ »اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ«‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻌﺪ اﻟﻨﺴﻴﺎن‬

‫ﺟﻮﻟﺔ اﻟﻌﺪﺳﺔ‬

‫َﻣﺪَ ْد‪..‬‬ ‫َﻣﺪَ ْد‪..‬‬ ‫َﻣﺪَ ْد!!‬

‫اﻟﻨﻴﺎت ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻬﺎ اﻻ ّ اﻟﻠﻪ ‪ ،‬واﻟﻨﺎس ﻋﻤﻮﻣﺎ ً ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﻈﺎﻫﺮ ‪ ،‬ﻛﻼﻣﺎ ً وﺳﻠﻮﻛﺎ ً ‪ ،‬وﻓﻌﻼً ‪.‬‬ ‫أﻗﻮل ﻫﺬا ﻷﺣﺎﺳﺐ ﻧﻔﴘ أوﻻ ً ‪،‬ﻓﻘﺪ ﻛﻨﺖ أﻇﻦ‬ ‫أن ﻣﻘﺎﱄ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ اﻟﺬي ﻧُﴩ ﻫﻨﺎ ﺑﻌﻨﻮان‬ ‫» )اﻤﻨﺘﺨﺐ( ﻳﻘﺪم ﻟﻠﻌﺎﻟـﻢ ﺻﻮرة اﻟﻮﻃﻦ ‪ :‬رﻳﻜﺎرد‬ ‫واﻟﻼﻋﺒـﻮن ﺿﺤﺎﻳـﺎ واﻷزﻣﺔ )ﻓﻮق ﻓـﻮق( » ﻛﻨﺖ‬ ‫أﻇﻨـﻪ واﺿﺤﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻮﺟـﻪ ﻟﻸﻣﺮ ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌـﺎم ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وأن اﻤﻘﺎل ﻳﺪﻋﻮ‬ ‫وﻳﺪﻋـﻢ اﻷﻣﺮ ﻟﻴﻘﻮم ﺑﺘﻨﻈﻴﻒ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘﻮل واﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻤﱰﻫﻠﺔ اﻟﻌﻘﻴﻤﺔ اﻟﺘﻲ أﻋﺎﻗﺖ‬ ‫وﺗﻌﻴـﻖ ﺑﺮوز ﻓﻜـﺮ ﺟﺪﻳﺪ ﺣﺪﻳﺚ ﻣﺘﻄـﻮر ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺼﻔﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪ ،‬واﻤﻨﺘﺨﺐ ﺑﺼﻔﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬وأﻧﺎ أﻋﺮف أن اﻷﻣﺮ ﻧﻮاف ﻳﺤﻤﻞ ﺷﻴﺌﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻔﻜﺮ‪ ،‬وأﺗﺬﻛﺮ أﻧﻨﻲ ﺳـﻤﻌﺘﻪ ذات ﺻﻴﻒ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺳـﻨﻮات وﻫﻮ ﻳﻨﺒﺊ ﺑﻔﻜﺮ ﻛﻬﺬا اﻟﺬي أﴍت إﻟﻴﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺎﱄ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﻦ أﺳﻠﻮب إدارة اﻤﻨﺘﺨﺐ‪ ،‬وﺗﺨﻴﻠﺖ‬ ‫أن ﻳﺴﻤﺢ ﻫﺬا اﻟﻔﻜﺮ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﻤﺪرب‬ ‫ﻟﻴﺨﺘﺎر وﻳﻘﴢ ﻣـﻦ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒﻦ دون ﺗﺪﺧﻞ‬ ‫ﻣـﻦ أﺣﺪ ﻣﻄﻠﻘﺎً‪ ،‬ﻳﻀـﺎف إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﺗﻮﻋﻴﺔ ﻋﻤﻴﻘﺔ‬ ‫ﻟﻼﻋﺒﻦ أن دﺧﻮﻟﻬﻢ اﻤﻨﺘﺨﺐ ﻳﺤﺘﻢ إﺧﻼﺻﺎ ً وﺟﻬﺪا ً‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ذاك اﻟﺬي ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑـﻪ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﰲ ﻧﺎدﻳﻪ‪،‬‬ ‫ﻷﻧـﻪ ﻫﻨـﺎ ﻳﻤﺜـﻞ اﻟﻮﻃﻦ ﻛﻠـﻪ ‪ ،‬ﻣﻊ إﻋﻄـﺎء ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﻼﻋﺒﻦ ﻣﺎ ﻳﺴـﺘﺤﻘﻮﻧﻪ ﻣﻦ دﻋﻢ ﻣﺎدي وﻣﻌﻨﻮي‪،‬‬ ‫وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻴﻘﺪﻣﻮا ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﺑﺪاﻋﺎً‪،‬‬

‫وﻟﻴﺲ ﻣﺠﺮد ﻟﻌﺐ ﻛﺮة‪.‬‬ ‫ﻛﻞ ﻫﺬا ﻛﻨﺖ أﻇﻨﻪ واﺿﺤﺎ ً ﰲ ﻣﻘﺎﱄ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺻﺪﻳﻘـﺎ ً ﻋﺰﻳﺰا ً أﺣﱰﻣﻪ وأﻗﺪره وﻳﻬﻤﻨﻲ ﻛﺜﺮا ً‬ ‫رأﻳـﻪ ﰲ ﻛﻞ ﻣـﺎ أﻛﺘـﺐ ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﺻﺎﺣﺐ ﻓﻜـﺮ وﻧﻈﺮة‬ ‫ﻓﺎﺣﺼﺔ ���ﻤﻴﻘﺔ ‪ ،‬و ﻷﻧﻪ ﻣﻬﻤﻮم ﺑﺸﺆون وﺷﺠﻮن‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ ﻛﻠﻪ ‪ ،‬ﻫﺬا اﻟﺼﺪﻳـﻖ اﻤﺤﺐ ﻗﺎل ﱄ ﴏاﺣﺔ‪:‬‬ ‫اﻤﻘـﺎل ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻪ »إﻫﺎﻧـﺔ« ﻟﻸﻣﺮ ﻧﻮاف‪ ،‬وﻟﻮ ﻛﻨﺖ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻟﺮﻓﻌﺖ ﺿﺪك ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻗﻠﺖ‪ :‬أﺳـﺘﻐﻔﺮ اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ ‪ ،‬ﻫـﺬا ﻫﺪﰲ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻘﺎل‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ ﻟﻪ ﻣﺎ ذﻛﺮﺗﻪ آﻧﻔﺎً‪.‬‬ ‫ﻗـﺎل‪ :‬ﻏـﺮ واﺿﺢ ﻤﺎذا ﻟـﻢ ﺗﺬﻛﺮ اﺳـﻢ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺎدﻣﺖ ﺗﻘﺼﺪ دﻋﻤﻪ وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻪ؟ ﻟﻘﺪ ﺟﺎء اﻤﻘﺎل‬ ‫ﻛﻠﻪ ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻪ ﺿﺪه ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﻄﻌﻦ ﰲ ﻛﻔﺎءﺗﻪ وﻗﺪرﺗﻪ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻫﻮ اﻤﺴﺆول ﻋﻦ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وﺗﻨﺎﻗﺸـﻨﺎ ﻃﻮﻳـﻼً ‪ ،‬وﺑﻘـﻲ ﻣﴫا ً ﻋـﲆ رأﻳﻪ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻣﴫا ً ﻋﲆ أﻧﻨﻲ »أﻗﺼﺪ« ﻣﺎ ذﻛﺮﺗﻪ ﰲ‬ ‫ﺻﺪر ﻫﺬا اﻤﻘﺎل‪.‬‬ ‫وأﺧـﺮا ً ﻗـﺎل ﱄ ﻻﺣـﻆ أﻧﻚ ﰲ ﺗﻮﺿﻴـﺢ اﻷﻣﺮ‪،‬‬ ‫وﻋﻨـﺪ ﻛﻞ ﻧﻘﻄﻪ ﺗﻘﻮل ﱄ »أﻗﺼـﺪ« ‪ ،‬وأﻧﺎ أﻗﻮل ﻟﻚ‬ ‫»ﻫـﺬا ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺘـﻪ« ﻓﺄﻳﻨﺎ أﻗﻮى ﺣﺠـﺔ‪ ،‬أﻧﺖ ﺗﻜﺘﺐ‬ ‫ﻛﻼﻣـﺎ ً ورأﻳﺎ ً ﺧﻠﻔـﻪ ﻧﻴﺔ ﻃﻴﺒﺔ وﻓﻜـﺮة ﻧﺒﻴﻠﺔ ‪ ،‬وأﻧﺎ‬ ‫أﻗـﺮأ ﻛﻼﻣـﻚ ورأﻳـﻚ ‪ ،‬وﻻ أﻋـﺮف ﻧﻴﺘـﻚ وﻓﻜﺮﺗﻚ ‪،‬‬ ‫ﻓﺄﺣﻠـﻞ اﻟـﻜﻼم واﻟـﺮأي اﻤﺎﺛﻠﻦ أﻣﺎﻣـﻲ ‪ ،‬وﻻ أﻋﻠﻢ‬ ‫اﻟﻨﻴـﺔ واﻟﻄﻮﻳﺔ ‪ ،‬وﻷﻧﻨﻲ أﻋﺮﻓـﻚ أﺻﺪﻗﻚ اﻵن ﻟﻜﻦ‬

‫ﻫﻞ ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ إﻗﻨﺎع ﻛﻞ ﻗﺎرئ ﻓﻬـﻢ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻬﻤﺖ‬ ‫ﺑﻨﻴﺎﺗﻚ‪ ،‬وﻫﻨﺎ رﻓﻌﺖ اﻟﺮاﻳﺔ اﺳﺘﺴﻼﻣﺎ ً ﻟﻘﻮة ﺣﺠﺘﻪ‪،‬‬ ‫ووﺟﺎﻫﺔ ﻣﻨﻄﻘﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﺪت ﻟﻠﻤﻘﺎل اﻟﺴـﺎﺑﻖ وﻗﺮأﺗﻪ ﻣﺮﺗﻦ وﺛﻼﺛﺎً‪،‬‬ ‫ﺛﻢ اﺳﺘﴩت أﺻﺪﻗﺎء آﺧﺮﻳﻦ ‪ ،‬ﻓﻮﺟﺪت أن ﺻﺪﻳﻘﻲ‬ ‫اﻟﻌﺰﻳـﺰ أﺻﺎب ﰲ أﻣﺮ‪ ،‬وﺑﺎﻟـﻎ ﰲ آﺧﺮ‪ ،‬أﺻﺎب ﰲ أن‬ ‫اﻤﻘـﺎل‪ ،‬ﺗﻀﻤـﻦ ﻏﻤﻮﺿـﺎ ً وإﺑﻬﺎﻣـﺎ ً واﺿﺤﻦ وﻟﻮ‬ ‫أﻧﻨـﻲ وﺟﻬﺘـﻪ ﻟﺮﺋﻴـﺲ رﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وذﻛﺮت‬ ‫اﺳـﻤﻪ ﺑﻮﺿﻮح ﻟﻜﺎن ذﻟﻚ أﻓﻀـﻞ وأﺟﻤﻞ ‪ ،‬وﺑﺎﻟﻎ‬ ‫»ﺻﺪﻳﻘـﻲ« ﰲ أن اﻤﻘﺎل ﺗﻀﻤﻦ »إﻫﺎﻧﺔ‪ ،‬واﺗﻬﺎﻣﺎت‬ ‫ﺟﺰاﻓـﺎ«‪ ،‬إذ ﻟـﻢ أﺟـﺪ وﻻ ﺑﻘﻴـﺔ أﺻﺪﻗﺎﺋـﻲ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺳـﺄﻟﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﻄﻠﻘـﺎ ً ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨﻲ –وﻫﺬه‬ ‫ﻋﺎدﺗﻲ ﻣﻊ اﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﺤﺒﻦ اﻤﺨﻠﺼﻦ – أﻟﺘﻤﺲ‬ ‫ﻟﺼﺪﻳﻘﻲ اﻟﻜﺒﺮ ﻗﺪرا ً وﻣﻘﺎﻣﺎ ً ووﻋﻴﺎ ً ﻋﺬرا ً إﻳﺠﺎﺑﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻓﻬـﻮ أراد أن أﻃﺒـﻖ وأﻟﺘـﺰم ﺑﺎﻟﺴـﻄﺮ اﻷول اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺘﺒﺘـﻪ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﻫـﺬا اﻤﻘﺎل‪ ،‬ﺑﺤﻴـﺚ ﻳﱰﺟﻢ ﻗﻠﻤﻲ‬ ‫ﻧﻴﺘﻲ ﺑﻮﺿﻮح‪ ،‬وﻟﻬﺬا أﺷـﻜﺮه‪ ،‬وﻟﻦ أرﺟﻊ ﻤﻌﺎﺗﺒﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻷن اﻟﻐﻤـﻮض واﻹﺑﻬـﺎم اﻟـﺬي ﻓﻌﻠﺘـﻪ ﰲ اﻤﻘـﺎل‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬ﻛﺎن اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ اﻟﻔﻬﻢ اﻟـﺬي ﺗﻜﻮﱠن ﻟﺪى‬ ‫ﺻﺪﻳﻘﻲ وﺟﻌﻠﻪ ﻳﺒﺎﻟﻎ ﰲ اﻟﻮﺻﻒ واﻟﻨﻘﺪ‪.‬‬ ‫واﻵن أﻗﻮل ﺑﻮﺿﻮح إن اﻷﻣﺮ »ﻧﻮاف« ﺻﺪﻳﻘﻲ‬ ‫وﺻﺪﻳـﻖ ﻃﺎﺑﻮر ﻃﻮﻳﻞ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﻔﻴـﻦ واﻟ ُﻜﺘﱠﺎب‪،‬‬ ‫وواﻟـﺪه اﻟﺮﻣـﺰ »ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ« ﻛﺎن ﻛﺬﻟﻚ ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫إن »ﻓﻴﺼـﻞ« ﻓـﻮق ذﻟـﻚ ﻛﺎن »ﻣﻘﻴـﻼً ﻟﻠﻌﺜﺮات«‪،‬‬

‫»ﴎ أﺑﻴﻪ« وﻋﻴـﺎ ً وﻛﻔﺎءة‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫و»ﻧـﻮاف« ﻻ ﺷـﻚ ّ‬ ‫اﻟﻔـﺮق ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ واﺿـﺢ ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺮﻣﺰ »ﻓﻴﺼـﻞ‪ ،‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ« ﻛﺎن ﻛﻤﺎ ﻗﻠﺖ –ﻧﻈﻤﺎً‪ -‬أﺻﻒ ﺷـﺨﺼﻴﺘﻪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‪ -‬ﻣﺎ‪: -‬‬ ‫ٌ‬ ‫أﻧﻔـﺲ وﻋﻘـﻮل‬ ‫إذا ﻫـ ّﻢ ﻫﻤّ ـﺖ‬ ‫وﻳﻜﻔﻴـﻪ أن ﻳﻨﻈـﺮ ﻓﺘﺨـﴬﱡ ﻳُﺒ ُ‬ ‫ّـﺲ‬ ‫أﻣّ ﺎ اﻷﻣﺮ »ﻧﻮاف« ﻓﺈﻧﻪ ﺑﺤﻜﻢ اﻟﺴﻦ ﻣﻠﺘﺰم ‪-‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒـﺪو‪ -‬ﺑﻤﻘﻮﻟﺔ اﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻛـﱪ‪ّ ،‬‬ ‫» ّ‬ ‫ﻛـﱪ‪ ،‬ﻳﺎ ﻏـﻼم«‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوزﻫـﺎ إﱃ ﻗﻮل‬ ‫»اﻟﻐـﻼم« ﻟﻌﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ »وﻫﻮ ﻣﻦ ﻫﻮ‪ ،‬ﻳُﻌﺪ‬ ‫ﺧﺎﻣﺲ اﻟﺨﻠﻔﺎء اﻟﺮاﺷﺪﻳﻦ«‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﻐﻼم ﻟﻌﻤﺮ‪ :‬ﻟﻮ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ اﻷﻣﻮر ﺑﺎﻟﺴـﻦ ﻟﻜﺎن ﰲ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﻣﻦ ﻫﻮ‬ ‫أﺣﻖ ﻣﻨﻚ ﺑﺎﻟﺨﻼﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻟﻬـﺬا ﻳﺸـﻌﺮ ﻛﺜـﺮون أن اﻷﻣـﺮ » ﻧـﻮاف‬ ‫»ﻳﻌﻄﻲ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ ﰲ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺗﻮﻗﺮا ً ﻳﺼﻞ ﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻠﻮﻟﺔ دون ﺑﺮوز ﻓﻜﺮ ﻧﻮاف ﻧﻔﺴﻪ وﻫﻮ اﻟﺸﺎب‬ ‫اﻤﺘﺤﻤـﺲ اﻟﻮاﻋـﻲ اﻟﻄﻤﻮح‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟـﻚ ﺑﻐﺮه ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﴙ اﻤﺴﻨﻮن واﻤﱰﻫﻠﻮن ‪ -‬ﻋﺎدة‬ ‫ أن ﻳﺤﺘﻠـﻮا ﻣﻮاﻗﻌﻬـﻢ ‪ ،‬ﻓﻴﺤﻮﻟـﻮن ﺑﻴﻨﻬـﻢ وﺑﻦ‬‫اﻹﺑـﺪاع‪ ،‬وأﻗـﻮل »ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪو« ﻷﻧﻨـﻲ ﻣﺜﻞ ﺻﺪﻳﻘﻲ‬ ‫اﻟـﺬي اﻧﺘﻘﺪﻧـﻲ ﺑﻘﺴـﻮة‪ ،‬ﻻ أﻗـﺮأ اﻟﻨﻴـﺎت‪ ،‬وإﻧﻤـﺎ‬ ‫أﺣﻜـﻢ ﻋﲆ اﻟﻈﺎﻫـﺮ‪ ،‬واﻟﻈﺎﻫﺮ ﰲ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﻳﺤﺘﺎج ﻣﻦ اﻟﺸـﺎب اﻟﻄﻤﻮح »ﻧﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ« إﱃ‬ ‫اﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﺟﺪﻳﺔ ﺗﺒﻘﻲ وﻻ ﺗﺒﻘﻲ وﺗﺬر وﻻ ﺗﺬر‪.‬‬

‫ﻣﺴﺎﺟﺪ ﻣﻬﻤﻠﺔ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬

‫ﻋﻜﺲ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ أن ﻳﺼﻮﱢره »اﻟﺒﻌﺾ‬ ‫اﻷﺑﻌـﺾ«؛ ﻓـﺈن اﻟﺪﻳـﻦ ﻛﺎن وﻻ ﻳـﺰال‬ ‫وﺳـﻴﻈﻞ أﻫـﻢ داﻓـﻊ ﻟﻺﺑﺪاع ﻻﺳـﻴﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻔﻨـﻮن اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ! ﻓﻤﺎزاﻟـﺖ آﺛﺎر‬ ‫ً‬ ‫ﺷـﺎﻫﻘﺔ ﺷﺎﻫﺪ ًة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺎرح اﻹﻏﺮﻳﻖ‬ ‫ﻋﻨﺎﻳـﺔ اﻟﻘﻮم ﺑﺎﻤـﴪح ﻋﻨﺎﻳﺘﻬﻢ ﺑﺄﻫﻢ‬ ‫اﻟﻄﻘﻮس اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ!‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺔ ﻓﻬـﻲ أم اﻤـﴪح‪ ،‬وﰲ‬ ‫رﺣﻤﻬـﺎ ﺗﻐﺬى ﻋـﲆ اﻤﻮﺳـﻴﻘﻰ ‪-‬روح‬ ‫اﻟﱰاﺗﻴﻞ اﻹﻧﺠﻴﻠﻴـﺔ‪ -‬واﻟﺮﻫﺒﺎن ﻫﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﺑﺘـﺪع اﻟﻨﻮﺗـﺔ اﻤﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ وﻃﻮرﻫـﺎ!‬ ‫وﻣﻌﺎدﻟﻬﺎ اﻟﻔﻨﻲ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻫﻮ ﻋﻼﻣـﺎت »اﻟﺘﺠﻮﻳـﺪ«‪ /‬اﻟﻌﻠﻢ اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻟﻪ أﻛﱪ اﻷﺛﺮ ﰲ ﺗﻄﻮﻳﺮ »اﻤﻘﺎﻣﺎت«‬ ‫اﻟﺘﻲ وﺿﻊ ﻗﻮاﻋﺪﻫﺎ »اﻟﺨﻠﻴﻞ ﺑﻦ أﺣﻤﺪ«‬ ‫ﻋﲆ »اﻟﺘﻔﻌﻴﻠﺔ«)اﻟﺠﻤﻠﺔ اﻤﻮﺳﻴﻘﻴﺔ( ﰲ‬ ‫»ﻋﻠﻢ اﻟﻌَ ُﺮوض«!‬ ‫أﻣـﺎ ﻓـﻦ »اﻤﺪاﺋـﺢ اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ« ﻓﻠـﻮﻻه‬ ‫ﻟﺮﺑﻤـﺎ اﻧﻘﻄـﻊ داﺑـﺮ »اﻟﻄـﺮب« ﻏﻨﺎ ًء‬ ‫ً‬ ‫وﺣﺮﻓﺔ! ﺣﻴـﺚ ازدﻫﺮ ﻫﺬا‬ ‫وﻣﻮﺳـﻴﻘﻰ‬ ‫اﻟﻔﻦ ﰲ اﻟﻘﺮن اﻟﺴﺎﺑﻊ اﻟﻬﺠﺮي‪ ،‬ﰲ ﻇﻞ‬ ‫ﺗﺮدﱢي اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎ ً وﻓﻜﺮﻳـﺎً! وﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺤـﺎل ﻳﻨﻜﻔﺊ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻋﲆ ذاﺗﻪ‬ ‫»رﻣﺰ« ﻳﻌﻴﻨـﻪ ﻋﲆ اﻟﺼﻤﻮد‬ ‫ﺑﺎﺣﺜـﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫واﻟﺘﺸـﺒﺚ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎؤل ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺮ! وﻫﻞ ﻋﺮﻓﺖ اﻟﺪﻧﻴـﺎ رﻣﺰا ً أﻋﻈﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﺒﻴﻨﺎ‪ /‬ﻣﺤﻤﺪ‪ ،‬ﻓﺪاه ﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺤﺎرب‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة ﺑﺎﺳﻤﻪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪-‬‬ ‫وﺑﺎﺳﻢ دﻳﻨﻪ؟‬ ‫وﻣﻦ ﺣﺴـﻦ ﺣﻆ اﻟﻔﻦ )ﺷـﻌﺮا ً وﻏﻨﺎ ًء‬ ‫وﻣﻮﺳـﻴﻘﻰ( أن ﺗﺰدﻫـﺮ »اﻤﺪاﺋـﺢ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮﻳـﺔ« ﰲ ﺣﻀـﻦ اﻟﻄـﺮق اﻟﺼﻮﻓﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ »ﺗﺴـﻴﻴﺲ اﻟﺪﻳـﻦ« و»ﺗﺪﻳﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ«‪ :‬ﻓﺎﻟﺼﻮﻓﻴـﺔ ﻫـﻲ اﻟﻔﺮﻗﺔ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﺷﻐﻠﻬﺎ ﺗﺮوﻳﺾ وﺗﻄﻬﺮ‬ ‫ﻧﻔﻮس أﻓﺮادﻫـﺎ وﻣﺮﻳﺪﻳﻬﻢ ﻋﻦ ﺗﻜﻔﺮ‬ ‫وﺗﻔﺴـﻴﻖ وﺟـﺪال ﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻔﺮق‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ؛ ﻓﺎﺗﻔﻘﺖ ﺑﻘﻴـﺔ اﻟﻔﺮق ﻋﲆ‬ ‫َد ْر َ‬ ‫وَﺷﺘِﻬﺎ اﻤﺴﺎﻤﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أ َ ِﻣ َﻦ اﻟﺴﺎﺳﺔ‬ ‫ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ؛ ﺣﻦ زﻫﺪت ﰲ أﺑﺴﻂ ﻣﻌﻄﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻧﻴـﺎ ﻣﻦ ﻣﻄﻌـﻢ وﻣـﴩب وﻣﻠﺒﺲ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﻴﻒ ﺑﺎﻟﻜﺮﳼ »اﺳﻢ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ«؟‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻘﻴـﺔ ﻳﻤﺎرس‬ ‫ﻫﻨﺎﻟـﻚ وﺟـﺪ اﻟﻔﻦ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻔﺴـﻪ ﺑﻬـﺪوء وﻋﺰﻟـﺔ واﻧﻄﻼق‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﻇـﻞ ‪-‬ﻣﻨـﺬ اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷُﻣﻮﻳـﺔ‪-‬‬ ‫»ﻣﻨﺎﻓﻘـﺎً« ﻳﺤﺘﻤـﻲ ﺑﻘﺼـﻮر اﻟﻮﺟﻬﺎء‬ ‫واﻷﻣـﺮاء اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﺴـﺘﻤﺘﻌﻮن ﺑـﻪ ﻟﻴﻼً‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺮﻣـﻮن اﻟﻨﺎس ﻣﻨﻪ ﻧﻬـﺎراً‪ ،‬راﻓﻌﻦ‬ ‫ﻓ ﱠﺰاﻋﺔ ﺗﺤﺮﻳﻤﻪ دﻳﻨﻴﺎً!‬ ‫وﻷن اﻟﻔﻨـﻮن ﺟﻨـﻮن‪ :‬ﻓﻘـﺪ ﺗﴪب إﱃ‬ ‫اﻟﻨﻘﺎء اﻟﻔﻨﻲ اﻟﺼـﻮﰲ ﻛﺜﺮٌ ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻮث‬ ‫اﻟﻔﻜـﺮي و»اﻟﻌﻘﺪي«؛ ﺑـﻞ أﺻﺒﺢ ﻛﺜﺮٌ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ‪-‬زﻣﻦ اﻟﺤﻤـﻼت اﻟﺼﻠﻴﺒﻴﺔ‪ -‬ﻧﻮﻋﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺨـﺪﱢرات اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻐﻞ اﻟﻨﺎس ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﻋﺪوﻫﻢ؛ وﻫﻮ ﻣـﺎ دﻓﻊ »اﺑﻦ‬ ‫ﺗﻴﻤﻴـﺔ« ﻟﺘﺤﺮﻳـﻢ ذﻟـﻚ اﻟﻐﻨـﺎء ﻓﻘـﻂ‬ ‫وﻟﻴـﺲ ﻣﻄﻠﻖ اﻟﻐﻨـﺎء )اﻧﻈﺮ اﻤﺠﻠﺪ ‪22‬‬ ‫ﻣـﻦ ﻓﺘﺎوى اﺑـﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ وﻫـﻮ ﺑﻌﻨﻮان‪:‬‬ ‫»اﻟﺘﺼﻮف«(!‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﺪاﺋـﺢ اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻓﻜﺎﻧـﺖ وﻣﺎزاﻟﺖ‬ ‫ﻣﻌﻦ اﻟﻔﻦ اﻤﻮﺳـﻴﻘﻲ اﻟﴩﻗﻲ اﻟﺬي ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻀﺐ!‬ ‫‪So7aimi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻤﻨﺎﻃﻖ ـ اﻟﴩق‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻊ اﻟﻜﺒﺮ ﰲ دارﻳﻦ‪ ..‬إﻫﻤﺎل واﺿﺢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬

‫ﻣﺴـﺎﺟﺪ ﺗﺸـﻜﻮ اﻹﻫﻤﺎل‬ ‫وﻏﻴـﺎب اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ وﺳـﻮء‬ ‫اﻹﴍاف‪ .‬ﻫـﺬا ﻣﺎ رﺻﺪه‬ ‫ﻣﺼـﻮﱢرو »اﻟـﴩق« ﰲ‬ ‫ﺟﻮﻟـﺔ ﻓﻮﺗﻮﺟﺮاﻓﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﻮﻗﻔـﺖ ﻋﻨـﺪ ﻧﻤـﺎذج‬ ‫ﻛﺜـﺮة وﺣـﺎﻻت ﻣﺘﻔﺮﻗـﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻛﺜﺮة‪ .‬وﺑﺪورﻧﺎ ﻧﻮﺻﻞ‬ ‫»اﻟﺼـﻮرة« ﻛﻤﺎ ﻫـﻲ ﻟﻠﻘﺎﺋﻤﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﺷﺄن اﻤﺴﺎﺟﺪ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺎرة ﻣﺴﺠﺪ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة ﺗﺂﻛﻠﺖ ﻣﻦ اﻟﺼﺪأ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي(‬

‫ﺗﺼﺪﻋﺎت وﺷﻘﻮق ﰲ ﺳﻘﻒ ﻣﺴﺠﺪ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬

‫ﺳﺎﺣﺔ ﻣﺴﺠﺪ ﺗﻘﺎم ﻓﻴﻪ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬

‫ﺳﺠﺎد ﻣﺤﱰق وﻣﺘﺂﻛﻞ وﻣﻬﻤﻞ ﰲ ﻣﺴﺠﺪ ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗُﻘﺎم ﻓﻴﻪ اﻟﺠﻤﻌﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي(‬

‫ﺗﻮﺻﻴﻼت ﺳﺨﺎن ﻣﻜﺸﻮﻓﺔ ﰲ دورة ﻣﻴﺎه ﻣﺴﺠﺪ‬

‫ﻣﺴﺘﻮدع أﺣﺪ ﻣﺴﺎﺟﺪ ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي(‬

‫ﺳﻘﻮط أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺳﻘﻒ ﻣﺴﺠﺪ ﰲ ﺳﻮق اﻟﺴﻮﻳﻖ ﰲ اﻟﻬﻔﻮف‬

‫واﺟﻬﺔ ﻻ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﺠﺎﻣﻊ دارﻳﻦ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن(‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻨﺪي(‬


‫‪ ٤١٥٥‬ﻣﻮﻇﻔ ًﺎ وﻣﻮﻇﻔﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺧﻄﺔ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻟﻤﻮﺳﻢ اﻟﻌﻤﺮة‬ ‫ﺻﻨﺒـﻮراً‪ ،‬واﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ دورات اﻤﻴـﺎه ﰲ أرﺑﻌﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻬﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ واﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮار ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﴩوع‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻬﻴﺌﺔ ﻗﺎﻋﺔ‬ ‫ﺑﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﺘﻜﻮن ﺟـﺰءا ً ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺒـﺔ اﻟﺤﺮم اﻤﻜـﻲ اﻟﴩﻳﻒ‪،‬‬ ‫واﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﺸـﺎرب ﻣﻴﺎه ﻣﱪﱠدة ﺣﻮل ﻫﻮاﻳﺎت ﻧﻔﻖ اﻟﺴـﻮق اﻟﺼﻐﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﻊ دراﺳﺔ زﻳﺎدة ﻋﺪد ﺻﻨﺎدﻳﻖ اﻷﻣﺎﻧﺎت ﺑﺴﺎﺣﺎت اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ وﺗﻨﺴـﻴﻖ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴـﺔ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ )ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﺞ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ(‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﻛﺸـﻒ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴﺠﺪ اﻟﻨﺒﻮي‪،‬‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴـﺪﻳﺲ‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﺨﺼﻴـﺺ ‪ 4155‬ﻣﻮﻇﻔﺎ ً‬ ‫وﻣﻮﻇﻔﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺧﻄﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻤﻮﺳﻢ اﻟﻌﻤﺮة ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺤﺎﱄ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﺴـﺪﻳﺲ‪ :‬إن اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ اﺳﺘﺠﺪت ﻫﺬا اﻟﻌﺎم وﻳﺴﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺨﻄﺔ إﺿﺎﻓـﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻮاﻗﻊ »ﻣﻮاﺿﺊ« ﺣﻮل ﻫﻮاﻳﺎت ﻧﻔﻖ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻟﺼﻐﺮ ﻟﻴﺼﺒﺢ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﺪدﻫﺎ ﺳـﺒﻌﺔ ﻣﻮاﻗﻊ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻮﻗﻊ ‪48‬‬

‫وأوﺿـﺢ أن ﺧﻄﺔ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﺗﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻷﻫﺪاف‬ ‫ﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻤﻌﺘﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﺄدﻳﺔ ﻣﻨﺎﺳﻜﻬﻢ ﺑﻜﻞ ﺳﻜﻴﻨﺔ وﻫﺪوء‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺧﻄﺘﻬﺎ اﻤﻌﺪﱠة دون ﻋﻮاﺋﻖ ﺗﺬﻛﺮ‪ ،‬واﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺣﺪدﻫﺎ اﻟﻨﻈﺎم وﻃﺒﻴﻌـﺔ وﻣﺠﺎل أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﻓﺈن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻬـﺎ ﻳﺘﻄﻠﺐ أن ﻳﻜﻮن ﺑﺼﻔﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة وداﺋﻤﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫ﺗﻜﻮن إﻣﻜﺎﻧﺎﺗﻬﺎ ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ روﱠاد اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام ﻣﻦ اﻟﺰوار واﻟﻌﻤﺎر‬ ‫واﻤﺼﻠﻦ‪ ،‬واﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ واﻤﻮﻋﻈﺔ اﻟﺤﺴﻨﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻼزﻣﺔ وﺗﻬﻴﺌـﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺮاﻓﻖ واﻹﻣﻜﺎﻧﺎت واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬

‫ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺬي ﻳﻄﻤﺢ إﻟﻴﻪ وﻻة اﻷﻣﺮ‪.‬‬ ‫وأﻤﺢ اﻟﺴـﺪﻳﺲ إﱃ ﺗﻮﻓﺮ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ واﻹرﺷﺎد ﻟﺮواد اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ أداﺋﻬـﻢ ﻟﻨﺴـﻜﻬﻢ وﻋﺒﺎداﺗﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﻮﺟـﻪ اﻟﺼﺤﻴﺢ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﻔﺘﺎوى ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﺗﻮﻋﻴﺘﻬﻢ ﺑﺄﻣﻮر دﻳﻨﻬﻢ‪ ،‬وإﻗﺎﻣﺔ ﺣﻠﻘﺎت اﻟﺪروس‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻠﻘﻴﻬﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎﻳﺦ واﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﺪرﺳـﻦ اﻤﻜﻠﻔﻦ ﰲ اﻤﺴﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام‪ ،‬وﺗﻮزﻳﻊ اﻤﺼﺎﺣﻒ واﻤﻄﻮﻳﺎت واﻟﻜﺘﻴﺒﺎت اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪ .‬وأﺿﺎف أن‬ ‫اﻹدارات اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺘﻮﻓﺮ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﻛﻤﺎء زﻣﺰم وﻋﺮﺑﺎت‬ ‫ذوي اﻟﺤﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ وﺗﻬﻴﺌﺔ اﻟﻔﺮش وﻣﺪاﺧﻞ اﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﺻﻮل ﻗﻮة ﻣﻈﻠﻴﻲ ﺳﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن إﻟﻰ ﺗﺒﻮك ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ ﺗﻤﺮﻳﻦ »ﺟﺒﻞ ‪«١٣‬‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬واس‬ ‫وﺻﻠـﺖ أﻣـﺲ إﱃ ﻣﻄﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫اﻹﻗﻠﻴﻤـﻲ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒـﻮك ﻗﻮة‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻈﻠﻴـﻲ ﺳـﻠﻄﻨﺔ ﻋُ ﻤـﺎن‬ ‫ﺑﻘﻴـﺎدة ﻗﺎﺋﺪ ﻣﻈﻠﻴﻲ ﺳـﻠﻄﻨﺔ‬ ‫ﻋُ ﻤـﺎن اﻟﻌﻘﻴﺪ رﻛﻦ ﺳـﺎﻟﻢ ﺑﻦ‬

‫ﺳـﻴﻒ اﻟﺤﻮﺳـﻨﻲ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﻤﺮﻳـﻦ »ﺟﺒـﻞ ‪ «13‬ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺳﻠﺴـﻠﺔ ﺗﻤﺎرﻳـﻦ )ﺟﺒـﻞ(‬ ‫اﻤﺸـﱰﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻤﻊ وﺣﺪات‬

‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﺧﺎﺻـﺔ ﺳـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻨﻈﺮﺗﻬـﺎ اﻟﻌُ ﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﺑﺎﻤﻄـﺎر ﻗﺎﺋـﺪ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻟـﻮاء اﻹﻣـﺎم ﻓﻴﺼﻞ‬

‫ﺑـﻦ ﺗﺮﻛـﻲ اﻷول اﻟﻌﻤﻴﺪ رﻛﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪.‬‬ ‫و ﺳـﻴﺘﻀﻤﻦ اﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻣﺮاﺣﻞ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋـﺔ ﺑﻬﺪف رﻓﻊ‬

‫اﻟﻜﻔﺎءة اﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﻄﺮﻓﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺄﺗﻲ ﰲ إﻃـﺎر اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳـﻦ‬ ‫اﻟﺸﻘﻴﻘﻦ‪.‬‬ ‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻳﺮﻋﻰ ﻳﻮم ا‪±‬ﺛﻨﻴﻦ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺗﺨﺮﻳﺞ ‪ ٢٥٠٠‬ﻓﺮد ﻓﻲ اﻟﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬اﻟﻠﻮاء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‪،‬‬ ‫أن دورة اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻋﲆ‬ ‫أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻋﺎﻫﺎ‬ ‫وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻷﻣـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ‪ ،‬ﺗﻌـﺪ اﻷﻛـﱪ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ اﺳـﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ ﻣـﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫‪ 2500‬ﻓـﺮد‪ .‬وأﻛـﺪ أن اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﺗﺴـﺘﻬﺪف ﺑﺎﻤﻘﺎم اﻷول اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺣـﺪات واﻟﻔـﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ وﺟـﻮد ﺧﻄـﺔ دﻗﻴﻘﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻟﺘﻮزﻳﻊ اﻟﺨﺮﻳﺠـﻦ وﻓﻖ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎور‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ اﺳﺘﺤﺪاث‬ ‫وﺣـﺪات ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺔ ﺟﺪﻳـﺪة ﻳﺘـﻢ‬ ‫ﺗﺸﻐﻴﻞ ﺟﺰء ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻌﻨﺎﴏ ﻣﻨﻬﻢ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻨﻘـﺺ ﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻮﺣﺪات واﻟﻔﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻹﻓﺎدة ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻌﻨﺎﴏاﻟﺸﺎﺑﺔ‬

‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺮﻧﻲ‬

‫اﻟﻠﻮاء اﻟﻘﺮﻧﻲ‪ ١٨ :‬أﺳﺒﻮﻋ ًﺎ ﻟﻠﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮي و‪ ١٧‬ﻟﻠﻤﻬﺎرات ا”ﺳﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻤﺆﻫﻠﺔ ﰲ ﺗﺸﻐﻴﻞ ﻫﺬه اﻟﻮﺣﺪات‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﻠـﻮاء اﻟﻘﺮﻧـﻲ أن‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺗﻨﻔـﺬ ﻟﺮﺟـﺎل اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫داﺧـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ وﺧﺎرﺟﻬـﺎ‪ ،‬ﺗﺘـﻢ‬ ‫ﻣﺮاﺟﻌﺘﻬـﺎ وﺗﻘﻴﻴﻤﻬـﺎ ﺑﺼﻔـﺔ‬

‫ﻣﺴـﺘﻤﺮة؛ ﻤﻮاﻛﺒـﺔ اﻟﺘﻐﺮ اﻟﻨﻮﻋﻲ‬ ‫ﰲ ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻟﺤـﻮادث‪ ،‬واﻻرﺗﻘـﺎء‬ ‫ﺑﻨﻈﻢ اﻟﺘﺪرﻳﺐ وﺗﺤﺴـﻦ ﻛﻔﺎءﺗﻪ‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ أﻧﻤﺎﻃﻪ وﺑﻴﺌﺘﻪ وأﺳﺎﻟﻴﺒﻪ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﺨﺮﺟﺎﺗﻪ‪ .‬وأﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ اﻟﺸـﺎﻣﻠﺔ‬

‫ﺗﺘﻜـﻮن ﻣـﻦ ﻋـﺪة ﻣﺮاﺣـﻞ‪ ،‬ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﻌﺴـﻜﺮي ﻤـﺪة ﺗﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 18‬أﺳـﺒﻮﻋﺎً‪ ،‬ﺛـﻢ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ‬ ‫ﻋﲆ أﻋﻤـﺎل اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﻤﺪة‬ ‫‪ 17‬أﺳـﺒﻮﻋﺎً‪ ،‬ﻻﻛﺘﺴـﺎب ﻣﻬﺎرات‬ ‫اﻹﻃﻔـﺎء واﻹﻧﻘـﺎذ واﻹﺳـﻌﺎف‬ ‫وأﻋﻤـﺎل اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‪ ،‬ﺛﻢ‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‪ ،‬وﺗُﻌﻨﻰ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳﺐ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼـﴢ ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ اﻤﻬـﺎرات‬ ‫واﻟﻘﺪرات ﻟﻠﻘﻴـﺎم ﺑﺎﻤﻬﺎم اﻤﻨﻮﻃﺔ‬ ‫ﺑﻬﻢ ﻋﲆ اﻟﻮﺟﻪ اﻤﻄﻠﻮب‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺸـﺆون اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ‬ ‫واﻟﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬إﱃ وﺟـﻮد ﺷـﻌﺒﺔ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﺗﻘﻴﻴـﻢ اﻟﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ اﻹدراة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳـﺐ‪ ،‬ﺗﺘـﻮﱃ ﻫـﺬه اﻤﻬﻤـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ إدارة اﻟﺠـﻮدة ﰲ‬ ‫اﻤﺪﻳﺮﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻗﻴـﺎس اﻟﺠـﻮدة‪،‬‬ ‫ووﻓﻖ رؤﻳﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ وﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ذات‬ ‫ﻣﻌﺎﻳﺮ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﺗﻢ اﺳﺘﻨﺒﺎﻃﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ‬

‫ﻣﺠﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻤﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺤﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ‬ ‫‪ ،NFPA‬وﻛﻠﻴﺔ ﺧﺪﻣـﺎت اﻹﻃﻔﺎء‬ ‫اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ دراﺳـﺔ‬ ‫ﺗﻮأﻣﺔ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ ﰲ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻊ أﺣﺪ اﻤﻌﺎﻫﺪ أو اﻟﻜﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻼرﺗﻘـﺎء ﺑﱪاﻣـﺞ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺐ اﻟﻌﻤﲇ واﻤﻴﺪاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻟﻠـﻮاء اﻟﻘﺮﻧـﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻣﺘﻨﺎﻧـﻪ وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻤﻮاﻓﻘـﺔ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ رﻋﺎﻳﺔ ﺣﻔـﻞ ﺗﺨـﺮج دورة‬ ‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﻔﻨـﻲ ﻋﲆ أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﻳﻮم اﻹﺛﻨـﻦ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫إن اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﱢ‬ ‫ﺗﺠﺴﺪ ﻋﻨﺎﻳﺔ وﻻة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﱪاﻣﺞ اﻟﺘﺪرﻳﺐ واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﻬـﺪف اﻟﻮﺻﻮل‬ ‫ﻷﻋﲆ درﺟـﺎت اﻟﻜﻔﺎءة واﻟﺘﻤﻴﺰ ﰲ‬ ‫أداء ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ واﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﻤﺜﻞ ﺣﺎﻓـﺰا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻟﺒـﺬل ﻛﻞ ﺟﻬﺪ ﰲ‬ ‫أداء اﻟﻮاﺟـﺐ ﻤﺎ ﻓﻴـﻪ ﺧﺮ اﻟﻮﻃﻦ‬ ‫وﺳﻼﻣﺔ أﺑﻨﺎﺋﻪ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﻘﻮات اﻟﺒﺮﻳﺔ ﺗﻄﻠﻖ ﻏﺪ ًا ﻣﻌﺮﺿﻬﺎ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻤﺨﺪرات ﻓﻲ »ﻗﻮة ﺟﺎزان«‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻜﻌﺒﻲ‬ ‫ﻳﺮﻋـﻰ ﻗﺎﺋـﺪ اﻟﻘـﻮات اﻟﱪﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﺮﻛﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻏﺪا ً اﻟﺴـﺒﺖ‪،‬‬ ‫اﻤﻌـﺮض اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ‬ ‫اﻤﺨـﺪرات واﻟﺘﺪﺧـﻦ ﺗﺤـﺖ‬ ‫ﺷﻌﺎر »ﺧﻄﻮة ﻟﻠﺘﻐﻴﺮ« اﻟﺬي ﺗﻨﻈﻤﻪ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﻘـﻮات اﻟﱪﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺮ ﻗﻴـﺎدة ﻗﻮة ﺟﺎزان‪ ،‬وﻳﺸـﺎرك‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﻌﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺑﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺘﺪﺧﻦ واﻤﺨﺪرات ﻣﻨﻬﺎ‬

‫ﻫﻴﺌـﺔ أﻣـﻦ واﺳـﺘﺨﺒﺎرات اﻟﻘﻮات‬ ‫اﻟﱪﻳـﺔ وإدارة ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨﺪرات‬ ‫وإدارﺗـﺎ اﻤـﺮور واﻟﺠﻤـﺎرك ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض وﻗﻴـﺎدة ﺣـﺮس اﻟﺤﺪود‬ ‫وﻓﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﻨﻜـﺮ ﰲ ﺟـﺎزان وﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫ﺟـﺎزان وﺟﻤﻌﻴﺔ اﻹﺣﺴـﺎن اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫وﻗﻴﺎدة ﻗﻮة ﺟـﺎزان وإدارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬وﻳﺼﺎﺣﺐ اﻤﻌﺮض ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت واﻟﱪاﻣﺞ واﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻤﺮ اﻤﻌﺮض ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫أﻳﺎم‪.‬‬

‫اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺑﻨﺪر‬

‫ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ا”ﻃﻔﺎل اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﻤﺎﻟﻲ‬ ‫وﻓﻨﻮن اﻻدﺧﺎر ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن »ﺳﺎﻳﺘﻚ« اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ‬

‫ﻳﻮﻣﻴﴼ‪ 82 :‬ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻼق و‪ 9‬ﺣﺎﻻت ﻓﺴﺦ ﻧﻜﺎح و‪ 4‬ﺣﺎﻻت ُﺧﻠﻊ و‪ 6‬ﺣﺎﻻت ﺻﻠﺢ‬

‫»اﻟﻌﺪل«‪ :‬ﻣﻜﺔ ا”وﻟﻰ ﻓﻲ ﺣﺎﻻت اﻟﺰواج‪ ..‬واﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺗﺘﺼﺪر ﺣﺎﻻت اﻟﻄﻼق واﻟﺨﻠﻊ واﻟﻔﺴﺦ واﻟﺼﻠﺢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ وزارة اﻟﻌـﺪل‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﻬـﺎ اﻹﺣﺼﺎﺋـﻲ ﻟﻌـﺎم‬ ‫‪1432‬ﻫــ‪ ،‬ﻋـﻦ إﻧﻬـﺎء‬ ‫‪ 325065‬ﻗﻀﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻋﻘﻮد‬ ‫اﻟﺰواج اﻤﻮﺛﱠﻘﺔ رﺳﻤﻴﺎ ً ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﻦ‬

‫‪ 145079‬ﻋﻘـﺪاً‪ ،‬وﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد‬ ‫ﺻﻜـﻮك ﻃـﻼق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫‪ 30626‬ﺻـﻜﺎً‪ .‬وﺟـﺎءت ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺰواج‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%30.7‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺟـﺎءت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﻄﻼق‬ ‫ُ‬ ‫واﻟﺨﻠﻊ واﻟﻔﺴﺦ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪،%30.2‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﰲ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﺼﻠـﺢ‬

‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ .%43‬وأوﺿـﺢ وﻛﻴـﻞ‬ ‫وزارة اﻟﻌـﺪل ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪ ،‬أن اﻟﻜﺘﺎب‬ ‫اﻹﺣﺼﺎﺋـﻲ اﻟﺴـﺎدس واﻟﺜﻼﺛﻦ‬ ‫ﻟﻠـﻮزارة اﺷـﺘﻤﻞ ﻋـﲆ ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ‪ ،‬وﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺤﺎﻛﻢ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‪ ،‬واﻤﺤﺎﻛﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬ ‫)اﻟﻌﺎﻣـﺔ واﻟﺠﺰﺋﻴـﺔ(‪ ،‬وﺻﻜـﻮك‬

‫ﻛﺘﺎﺑﺎت اﻟﻌـﺪل‪ ،‬وﻋﻘـﻮد اﻟﺰواج‬ ‫وﺻﻜـﻮك اﻟﻄﻼق‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻀﻤﻦ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎب ﺗﺤﻠﻴﻼ ً وإﺣﺼﺎء ﻟﻠﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺣﺴـﺐ‬ ‫ﻧـﻮع اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ‪.‬‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ أﻧـﻪ اﻧﻄﻼﻗـﺎ ً‬ ‫ّ‬ ‫ﻣـﻦ دور اﻹﺣﺼـﺎء وأﻫﻤﻴﺘـﻪ ﰲ‬ ‫رﺳـﻢ اﻟﺨﻄﻂ وﺗﺤﺪﻳﺪ اﻷﻫﺪاف‬

‫واﺗﺨـﺎذ اﻟﻘﺮارات وﻣـﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻣﻔ���ﻠﺔ وﺷﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﺗﻤﺜﻠﻪ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻟﺰواج واﻟﻄﻼق ﻣﻦ‬ ‫أﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻗﺎﻣﺖ وزارة‬ ‫اﻟﻌـﺪل ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ إدارة اﻹﺣﺼﺎء‬ ‫ﺑﺈﻋﺪاد ﺗﻘﺮﻳـﺮ إﺣﺼﺎﺋﻲ ﻣﻔﺼﻞ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺰواج واﻟﻄـﻼق ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻌﺎم ‪1432‬ﻫـ‪.‬‬

‫إﺣﺼﺎءات »اﻟﻌﺪل« ﻟﻌﺎم ‪١٤٣٢‬ﻫـ‬ ‫ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻟﻘـﺮارات اﻟﺼـﺎدرة ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ‪905‬‬‫ﻗﺮارات‪.‬‬ ‫ ﻋـﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻤﺤﺎﻛﻢ اﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻠﻎ‬‫‪ 62062‬ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﺑﻠـﻎ ﻋـﺪد أﻋﻤـﺎل اﻟﻘﻀﺎة ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺤﺎﻛـﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬‫‪ 636782‬ﻋﻤـﻼً‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ‪ 251390 :‬ﺣﻘﻮﻗﻴـﺔ‪116190 ،‬‬ ‫ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‪ 269202 ،‬إﻧﻬﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫ ﻋـﺪد ﺻﻜـﻮك اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻘـﻮم ﺑﻌﻤﻞ ﻛﺘﺎﺑـﺎت اﻟﻌﺪل‬‫‪ 121411‬ﺻﻜﺎً‪.‬‬ ‫ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﻨﺘﻬﻴﺔ ‪ 325065‬ﻗﻀﻴﺔ‪.‬‬‫ ﺑﻠـﻎ إﺟﻤـﺎﱄ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﻠﻴﻠﻪ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎل ﻛﺘﺎﺑـﺎت اﻟﻌﺪل ﰲ‬‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪ 2021001‬ﺻﻚ‪.‬‬ ‫ إﺟﻤـﺎﱄ ﻋﻘﻮد اﻟﺰواج ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﻠـﻎ ‪ 162880‬ﻋﻘﺪاً‪ ،‬ﺗﻢ‬‫ﻣﻨﻬـﺎ ‪ 18798‬ﻋﻘﺪا ً ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻗﻀـﺎة اﻤﺤﺎﻛﻢ اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%11.5‬ﰲ ﺣﻦ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻟﻌﻘـﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﺄذوﻧـﻦ اﻤﺮﺧـﺺ ﻟﻬـﻢ ‪ 144082‬ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪.%88.5‬‬ ‫ ﺑﻠﻎ إﺟﻤﺎﱄ ﺣﺎﻻت اﻟﺰواج اﻟﺘﻲ وُﺛﻘﺖ رﺳـﻤﻴﺎ ً ﰲ ﺳـﺠﻼت‬‫اﻟﻮزارة ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﻦ ‪ 145,079‬ﻋﻘﺪ زواج ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%89‬‬

‫ إﺟﻤﺎﱄ وﻗﻮﻋﺎت اﻟﻄﻼق اﻟﺘﻲ ُﺳـﺠﻠﺖ ﰲ اﻟﻮزارة رﺳـﻤﻴﺎ ً‬‫ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﻦ ﺑﻠﻎ ‪ 30626‬ﺻﻜﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %88.4‬ﻣﻦ اﻹﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ ‪ 26840‬ﺣﺎﻟﺔ ﻃﻼق ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %87.6‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫ﻃـﻼق اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬و‪ 1071‬ﺣﺎﻟـﺔ ﺧﻠﻊ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪،%3.5‬‬ ‫و‪ 2715‬ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺴﺦ ﻧﻜﺎح ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ 8.9‬ﻣﻦ اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻤﺄذوﻧﻦ اﻤﺮﺧﺺ ﻟﻬﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪ 4615‬ﻣﺄذوﻧﺎ ً‬‫ﺑﻤﺘﻮﺳﻂ ﻋﻤﻞ ﻟﻠﻤﺄذون ‪ 31‬ﻋﻘﺪا ً ﺧﻼل ﻋﺎم ‪1432‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ إﺟﻤـﺎﱄ ﻋﻘﻮد اﻟﺰواج ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺑﻠﻎ ‪50007‬‬‫ﻋﻘـﻮد ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %30.7‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﻘـﻮد اﻟـﺰواج‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻮاﻗﻊ ‪ 35132‬ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،%21.6‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫أﻗـﻞ ﻋﺪد ﻟﻌﻘﻮد اﻟﺰواج ﻛﺎن ﰲ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻎ‬ ‫‪ 744‬ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%0.5‬‬ ‫ ﺑﻠﻐـﺖ ﻋﻘـﻮد اﻟﺰواج ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻛﻮن اﻟﻄﺮﻓﻦ ﺳـﻌﻮدﻳﻦ‬‫‪ 145079‬ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %89‬ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ اﻟﻌﻘﻮد‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻫـﻲ اﻷﻋﲆ ﺑﻌﺪد ﻋﻘـﻮد ﺑﻠﻎ ‪40182‬‬ ‫ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %27.7‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ ﻋﻘﻮد اﻟـﺰواج اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض ‪ 30726‬ﻋﻘﺪا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ ،%21.2‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ أﻗﻞ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﻢ إﺟﺮاء ﻋﻘـﻮد اﻟﺰواج ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺣﻴـﺚ ﺑﻠﻐﺖ ‪710‬‬

‫ﻋﻘﻮد ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.%0.5‬‬ ‫ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﻋﻘﻮد اﻟـﺰواج ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻛﻮن اﻟﻄﺮﻓﻦ أو أﺣﺪﻫﻤﺎ‬‫ﻏﺮ ﺳﻌﻮدي ‪ 17801‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %11‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﻌﻘﻮد‪.‬‬ ‫ إﺟﻤﺎﱄ ﺻﻜﻮك اﻟﻄﻼق واﻟﺨﻠﻊ واﻟﻔﺴـﺦ اﻤﺜﺒﺘﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻛﻢ‬‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ‪ 34622‬ﺻـﻜﺎً‪ ،‬ﺑﻤﻌـﺪل ‪ 96‬ﺻـﻜﺎ ً ﻳﻮﻣﻴـﺎً‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫‪ 29772‬ﺣﺎﻟـﺔ ﻃـﻼق ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%86‬و‪ 1468‬ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻠﻊ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ،%4.2‬و‪ 3382‬ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺴﺦ ﻧﻜﺎح ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %9.8‬ﻣﻦ‬ ‫إﺟﻤﺎﱄ اﻟﻄﻼق‪.‬‬ ‫ أﻋﲆ ﻋﺪد ﻟﺤﺎﻻت اﻟﻄﻼق واﻟﺨﻠﻊ واﻟﻔﺴﺦ ﻛﺎن ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬‫ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻎ ‪ 10460‬ﺣﺎﻟﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %30.2‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ اﻟﺤﺎﻻت‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﺗﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻐﺖ ‪9996‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %28.9‬ﻣﻦ اﻹﺟﻤـﺎﱄ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أن أدﻧﻰ‬ ‫ﻋﺪد ﻟﺘﻠﻚ اﻟﺤـﺎﻻت ﻛﺎن ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺤﺪود اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪد‬ ‫‪ 319‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %0.9‬ﻣﻦ اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻟﻌﺎم‪.‬‬ ‫ ﺑﻠﻎ ﻋﺪد ﺣﺎﻻت اﻟﺼﻠﺢ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﰲ اﻤﺤﺎﻛﻢ ‪ 2154‬ﺣﺎﻟﺔ‬‫ﺻﻠـﺢ‪ ،‬وﺑﻠﻎ أﻋـﲆ ﻋﺪد ﻟﺤﺎﻻت اﻟﺼﻠـﺢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫‪ 496‬ﺣﺎﻟﺔ ﺻﻠﺢ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%43‬ﺗﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﺑﻌـﺪد ‪ 432‬ﺣﺎﻟﺔ ﺻﻠﺢ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %37‬ﻣـﻦ اﻹﺟﻤﺎﱄ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺤﺎﻻت اﻟﺼﻠﺢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬

‫أبٌ ﻳﺸﺎرك اﺑﻨﺘﻪ ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫ﺷﺎرك ﻋﺪد ﻣﻦ اﻵﺑﺎء أﺑﻨﺎءﻫﻢ‬ ‫ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺜﻘﺎﰲ‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬـﻲ اﻟﺘـﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم واﻟﺘﻘﻨﻴﺔ »ﺳـﺎﻳﺘﻚ«‬ ‫اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ ﻟﻠﺒﱰول‬ ‫واﻤﻌـﺎدن‪ ،‬واﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻤﺮﻛـﺰ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ »اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻟﺬﻛﻲ«‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻮﻋـﻮي ﻣﺠﺘﻤﻌـﻲ ﻟﻨﴩ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ‬ ‫ﻟـﺪى اﻷﺑﻨـﺎء ﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ ﻣـﻦ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ وﻣﴪح اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫اﻟﱰﻓﻴﻬﻲ وﻣﴪﺣﻴﺎت وﻣﺤﺎﴐات‬ ‫ﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أﺑﻄـﺎل اﻟﺘﻮﻓﺮ‬ ‫ودورة ﰲ اﻟﺘـﺎءات اﻟﺴـﺒﻊ‪ ،‬ودورة‬ ‫ﰲ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻔﻮﺗﻮﺟـﺮاﰲ‪ ،‬ودورة‬ ‫ﺣﻘﺎﺋـﻖ وأوﻫـﺎم ﺣـﻮل اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫اﻟﺒﺪﻧﻲ وﺧﻔﺾ اﻟﻮزن‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤـﴩف اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬي‬ ‫ﻤـﴩوع اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻟﺬﻛﻲ ﺗﻴﺴـﺮ‬ ‫اﻤﻔـﺮج‪ ،‬أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻮﻋـﻮي‬ ‫ﻣﺠﺘﻤﻌـﻲ ﻟﻨﴩ ﺛﻘﺎﻓـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻠﻴﻤﺔ ﻟﺪى اﻷﺑﻨﺎء‪ ،‬وﺗﻘﻮم‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻫـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻬﺘـﻢ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫ﺑﻄﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ‬

‫واﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ‪ ،‬واﻤﻌﻠﻤـﻦ واﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫واﻤﻬﺘﻤـﻦ ﰲ ﻧﴩ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻬﻤـﺔ اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻫـﻲ ﺗﺤﻮﻳـﻞ‬ ‫ﻗﻮاﻋـﺪ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت اﻹﻳﺠﺎﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ إﱃ ﻣـﻮاد ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻣﻊ اﻷﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫واع ﻣﺎﻟﻴﺎ ً‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺟﻴـﻞ ٍ‬ ‫وﺗﻬﻴﺌﺘـﻪ ﻟﻠﺘﻔﺎﻋـﻞ اﻹﻳﺠﺎﺑـﻲ ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻟﻄـﻼب ﰲ ﻛﻞ‬ ‫ﻣـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﻄﻼب‬ ‫ﺑﻤﺒﺎدئ إدارة اﻷﻣﻮال واﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ‬ ‫وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻻدﺧـﺎر‪ ،‬وﺗﻌﺮﻳـﻒ‬ ‫اﻟﻄﻼب ﺑﺎﻟﺠﻬـﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻏـﺮس اﻟﻘﻴﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ ﰲ ﻧﻔـﻮس‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ اﻷﻣـﻮال‬ ‫وﺣﻘﻮﻗﻬﺎ وواﺟﺒﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫اﻛﺘﺴـﺎب اﻟﻄﻼب ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﴩاء واﻻﺳﺘﻬﻼك‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻤـﴩوع ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﻠﺔ اﻤﴩوع اﻟﺬﻛﻲ‪ ،‬وﻫﻲ إﺻﺪار‬ ‫ﺧﺎص ﻟﻸﻃﻔﺎل ﻳﺼـﺪر ﻛﻞ ﻓﺼﻞ‬ ‫دراﳼ‪ ،‬ﻳﺤﺘﻮي ﻋـﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺼﺺ اﻟﺘـﻲ ﺗـﺪور أﺣﺪاﺛﻬﺎ ﰲ‬ ‫واﻗـﻊ اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻣـﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺑـﺚ اﻟﻘﻴﻢ واﻤﺒـﺎدئ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﻘﻖ‬ ‫اﻷﻫـﺪاف اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻏـﺮ‬ ‫ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬وﻋـﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮﻗﻊ ﺗﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻮﻗﻊ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ ﻏﻮاص(‬ ‫ﺗﻔﺎﻋﲇ ﻣﺴﺘﻘﻞ ﻋﻦ اﻤﻮﻗﻊ اﻟﺮﺳﻤﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻳﻬﺪف إﱃ‬ ‫ﻧﴩ ﻣﺤﺘﻮى اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﻋﲆ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﻟﻴﻜﻮن ﺑﻤﺘﻨـﺎول اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬وﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻲ ﺑﺮاﻣﺞ‬ ‫إﺛﺮاﺋﻴـﺔ ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ ﻣﻨﻮﻋﺔ ﺗﻘﺎم داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺪرﺳﺔ وﻓﻖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﻨﻈﻢ ﺗﻘﻴﻤﻪ‬ ‫إدارة ﺗﻮﻋﻴـﺔ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮق اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺤﻘـﻖ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱪﻧﺎﻣـﺞ‪ ،‬وﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً ﻣﻜﻤﻼً ﻟﻠﱪاﻣﺞ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﻬﺪف إﱃ ﻧـﴩ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫أﻫـﺪاف اﻤـﴩوع ﺧـﺎرج ﻧﻄـﺎق‬ ‫اﻤـﺪارس‪ ،‬وﻫﻮ ﻋﺒـﺎرة ﻋﻦ أﺟﻨﺤﺔ‬ ‫وأرﻛﺎن وﻣﻌـﺎرض ﺛﺎﺑﺘـﺔ وﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﺗﺸـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ اﻤﻌﺎرض‬ ‫واﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ‬ ‫واﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت واﻷﻳﺎم اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ذات‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑﺎﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬وﻳﻘـﺪم ﻋﺮوﺿﺎ ً‬ ‫ﻣﺮﺋﻴﺔ وأﻟﻌﺎﺑـﺎ ً ﺗﻔﺎﻋﻠﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻮزﻳﻊ ﺑﺎﻗﺎت اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ اﻟﺬﻛﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﱪاﻣﺞ اﻟﺮﻳﺎدﻳﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻸﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﻳﻬـﺪف إﱃ‬ ‫واع‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺻﻨﺎﻋـﺔ ﺟﻴـﻞ ٍ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﺳﺘﻔﺎد‬ ‫ﻣﻨـﻪ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 1450‬ﻃﻔﻼً ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن‪ ،‬وﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺘﺠـﺎوز‬ ‫اﻟﻌـﺪد ‪ 1500‬ﻃﻔـﻞ ﺣﺘـﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪.‬‬


‫»ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ« أرﺑﺎب‬ ‫اﻟﻄﻮاﺋﻒ‪ :‬وزﻳﺮ‬ ‫ﺳﻴﻜﺮم‬ ‫اﻟﺤﺞ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت وﻣﻜﺎﺗﺐ‬ ‫اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‬ ‫‪ ٢٥‬رﺑﻴﻊ ا¨ول‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫أﻧﻬـﺖ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻘﻴﺔ ﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫أرﺑـﺎب اﻟﻄﻮاﺋـﻒ ﻛﻞ اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ‬ ‫وﺗﺮﺗﻴﺒﺎﺗﻬـﺎ ﻹﻗﺎﻣـﺔ اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﺴـﻨﻮي‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳﻤـﻲ اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻟﻠﻤﺘﻤﻴﺰﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴﺎت أرﺑﺎب اﻟﻄﻮاﺋﻒ ﺧﻼل ﻣﻮﺳﻢ ﺣﺞ‬ ‫‪1432‬ﻫـ ﺑﺮﻋﺎﻳـﺔ وزﻳﺮ اﻟﺤﺞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑﻨﺪر‬ ‫ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺠـﺎر ﰲ اﻟﺨﺎﻣﺲ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ‬

‫ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ اﻷول اﻟﺤﺎﱄ ﺑﻘﺎﻋﺔ ﻓﻨﺪق ﻫﻴﻠﺘﻮن‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺟﺪة‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ‬ ‫ﻤﺆﺳﺴـﺎت أرﺑﺎب اﻟﻄﻮاﺋﻒ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺑﺔ اﻤﻄﻮف‬ ‫زﻫﺮ ﺳـﺪاﻳﻮ أن اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺳﻴﺸﻤﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺎت وﻣﻜﺎﺗﺐ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎت أرﺑﺎب اﻟﻄﻮاﺋﻒ ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻷﺷـﺨﺎص اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﻌﻤﻮﻻ ً ﺑﻪ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﻣـﻦ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺬي‬ ‫ارﺗﺄى أن ﻳﺘـﻢ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ وﻓﻖ ﺿﻮاﺑﻂ ﻣﺤﺪدة‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻘـﻖ ﺷـﻤﻮﻟﻴﺔ أﻛـﱪ‪ .‬وﻗـﺎل ﻟﻘـﺪ ﺗﻢ‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺳـﺖ ﻟﺠﺎن ﻟﺘﻨﻈﻴ��� اﻟﺤﻔﻞ وإﻇﻬﺎره‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻮرة اﻟﺘﻲ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﺎﻤﻜﺮﻣﻦ ﻣﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت‬ ‫اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ اﻟﺬﻳﻦ أﺳـﻬﻤﻮا ﰲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﺧﺪﻣـﺎت ﻣﺜﺎﻟﻴـﺔ وﻣﺘﻤﻴﺰة ﻟﺤﺠـﺎج ﺑﻴﺖ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﺤﺮام ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﴍف اﻤﻬﻨﺔ وﻳﺘﻮاﻛﺐ‬ ‫ﻣـﻊ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت وﺗﻄﻠﻌﺎت ﺣﻜﻮﻣﺘﻨﺎ اﻟﺮﺷـﻴﺪة‬ ‫ﺑﻘﻴـﺎدة ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ووﱄ ﻋﻬـﺪه اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﺎدﻓـﺔ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ أرﻗﻰ اﻟﺨﺪﻣﺎت ﻟﻀﻴﻮف‬ ‫اﻟﺮﺣﻤﻦ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻄﻼب‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﺎت ﻓﺮع‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ا¬ﻣﺎم‬ ‫ﺑﺎ¨ﺣﺴﺎء‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﻨﺎن اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻹﻣـﺎم ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻌﻤﺎدة اﻤﻮﻫﺒﺔ‬ ‫واﻹﺑﺪاع واﻟﺘﻤﻴﺰ‪ ،‬ﻓﺘﺢ ﺑﺎب اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺎﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻟﻄﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﺣـﺪدت ‪18/3/1434‬ﻫــ آﺧـﺮ ﻣﻮﻋـﺪ‬ ‫ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﺎت‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ وﺗﺴﻠﻴﻢ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺎت ﰲ ﻣﻘﺮ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫اﺳﺘﻌﺪادا ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺮاﺑﻊ واﻤﻘﺎم‬

‫ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺠﺎﻣﻌـﺎت‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴﻘﺎم ﻣﻦ ‪ 19/6/1434‬إﱃ ‪22/6/1434‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ورﺻﺪت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺠﻮاﺋﺰ اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ‬ ‫ﻷي ﻃﺎﻟـﺐ ﻳﺘـﻢ ﻗﺒﻮل ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻪ‪ ،‬واﻟﺬي ﺳـﻴﻤﺜﻞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻣﺠﺎﻻت اﻤﻠﺘﻘﻰ‪ :‬اﻷﺑﺤـﺎث‪ ،‬واﻻﺑﺘﻜﺎرات‪،‬‬ ‫وﻣﺸـﺎرﻳﻊ رﻳـﺎدة اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬واﻷﻓـﻼم اﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻠﻮﺣـﺎت اﻟﻔﻨﻴـﺔ وﺗﺸـﻤﻞ اﻟﺼﻮر واﻟﺮﺳـﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﺨﻄـﻮط‪ ،‬واﻟﺨﻄﺎﺑﺔ أو اﻹﻟﻘـﺎء اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫أﻓﻀﻞ ﺧﺪﻣﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺷﻔﺎﻋﺔ أﻣﻴﻦ ﻋﺎم »اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ« ﺗﺴﺪل اﻟﺴﺘﺎر ﻋﻠﻰ ﺧﻼف ﺑﻴﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻴﻦ ﻣﻦ »ﻳﺎم«‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺤﻴﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﻔﺮح ﺳﻌﻴﺪ اﻤﻬﺎن ﻳﻌﻠﻦ اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ اﻟﺠﻨﺎة‬

‫واﻟﺪا اﻟﺠﻨﺎة واﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﰲ ﻋﻨﺎق ﺑﻌﺪ إﻋﻼن اﻟﺘﻨﺎزل‬

‫ﻗـﺎد اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﺤﻴـﺎة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﻨـﺪر ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ آل ﺳـﻌﻮد ﺻﻠﺤﺎ ً ﻗﺒﻠﻴﺎ ً‬ ‫ﻃﻮى ﺧﻼﻓـﺎ ً ﻛﺎن ﻗﺪ وﻗﻊ ﺑﻦ‬ ‫ﺷـﺒﺎن ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘـﻦ ﻣـﻦ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻳﺎم‬ ‫ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻳﺪﻣـﺔ‪ 180 ،‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً‬ ‫ﺷـﻤﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠـﺮان‪ .‬وﻗﺎم اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺑﻨـﺪر ﺑـﻦ ﺳـﻌﻮد ﺑﺮﻓﻘـﺔ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل‬ ‫ﻓﻬـﺎد‪ ،‬ذوي اﻟﺠﻨـﺎة‪ ،‬ﺑﺎﻹﻗﺒـﺎل ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺒﻴﻠـﺔ آل ﻓﻄﻴـﺢ‪ ،‬ذوي اﻤﺠﻨـﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻤـﺎ‪ ،‬ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻳﺪﻣـﺔ‪ .‬وﻓﻮر‬ ‫وﺻﻮﻟﻬﻢ إﱃ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺼﻠﺢ‪ ،‬ﰲ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ‪ ،‬ﻗﺎل اﻷﻣﺮ »اﻟﺴـﻼم‬ ‫ﻋﻠﻴﻜـﻢ ‪ ..‬ﺟﻴﻨﺎﻛـﻢ ﻣﻦ ﻛـﱪ ﻗﺪرﻛﻢ‬ ‫وﻣﻌﺰﺗﻜﻢ‪ ،‬وأﺑـﴩوا ﺑﻜﻞ ﻋﻠﻢ ﻏﺎﻧﻢ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻨـﺎ ﻟﻜﻢ‪ ،‬ﻫـﺬول اﺑﻨـﻲ ﻋﻤﻜﻢ ﻳﺎم‪،‬‬ ‫أﻧﺎ وﻳﺎﻫﻢ ﻧﺎﺻﻦ اﻟﻠﻪ ﺛﻢ ﻧﺎﺻﻴﻨﻜﻢ‪،‬‬ ‫وأﻧﺘﻢ ﻫﻞ اﻟﻌﻠﻮﻣـﺔ اﻟﻐﺎﻧﻤﺔ‪ ،‬واﻤﻘﺎل‬ ‫ﻳﻘﻮل اﻧﺼﻴﺖ ﻓﻨﴡ رﺟﺎل واﻷﺟﺒﺎل‬ ‫وأﻧﺘـﻢ ﺟﺒـﺎل وآل اﻤﻬﺎن ﻣـﻦ ﻛﺒﺎر‬ ‫ﺷﻴﻮخ اﻟﻌﺮب اﻟﲇ ﻧﺤﺒﻬﻢ وﻧﻐﻠﻴﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺣﻨـﺎ اﻟﲇ ﺗﺒﻮﻧﻪ ﻋﲆ اﻟﻌﻦ واﻟﺮأس‪،‬‬ ‫ﺟﻴﻨﺎﻛﻢ ﺑﺴﻠﻮﻣﻜﻢ وﻛﻞ ﻋﻠﻢ ﻏﺎﻧﻢ«‪.‬‬ ‫وارﺗﺠﻞ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻛﺒـﺎر ﻗﺒﻴﻠﺔ آل‬ ‫ﻓﻄﻴﺢ‪ ،‬ﺷﻴﺦ ﺷـﻤﻞ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻄﻴﺢ‬ ‫ﻣﺒـﺎرك ﺑﻦ ذﻳﺐ اﻤﻬﺎن وﺣﺴـﻦ ﺑﻦ‬ ‫ذﻳـﺐ اﻤﻬـﺎن وواﻟﺪ اﻤﺠﻨـﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫ﻣﻔﺮح ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻤﻬﺎن‪ ،‬أﻛﺪوا ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أن ﻣﺠﻴﺌﻬـﻢ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺷـﻴﻢ اﻟﺮﺟﺎل‪،‬‬ ‫وأن ﻃﻠﺐ اﻟﺼﻠﺢ ﻣﻦ ﻋﺎدات اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ‪،‬‬

‫دﻋﺎ ﻳﺠﺎد ﻣﺠﻠﺲ ﻟﺤﻜﻤﺎء اﻟﺸﺮﻃﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﺮﻃﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻳﻮﺻﻲ ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴﻦ‬ ‫اﺣﺘﺮازﻳ ًﺎ واﻟﻤﺤﻜﻮﻣﻴﻦ ﺣﻜﻤ ًﺎ ﻧﻬﺎﺋﻴ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫أوﴅ اﻤﻠﺘﻘـﻰ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﻟﻠﴩﻃﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ ﺑـﻦ اﻤﻮﻗﻮﻓـﻦ اﺣﱰازﻳّـﺎ ً واﻤﺤﻜﻮﻣﻦ‬ ‫ﺣﻜﻤﺎ ً ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﱠ ﰲ اﻟﺴﺠﻮن‪ ،‬وإﻳﺠﺎد ﻣﺠﻠﺲ ﻟﺤﻜﻤﺎء‬ ‫اﻟﴩﻃـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻟﻴﺼﺒـﺢ ﻧﻮاة ﻤﺠﻠـﺲ ﻋﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﺤﻜﻤﺎء اﻟﴩﻃﺔ‪ ،‬وزﻳﺎدة زرع اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻦ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ واﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﺤﻤﻼت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻠﻘﺎءات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ زﻳﺎدة اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫ﺑﺘﺪرﻳﺲ ﻣﺎدة ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻫﺞ اﻟﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﰲ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﻊ اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫اﺣﱰام ﻣﺒﺪأ اﻷدﻳﺎن وﺳـﻴﺎدة اﻟﻘﺎﻧﻮن‪ .‬وﻧﻈﻤﺖ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠـﻮم اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻊ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ«‪ ،‬ﻋـﲆ ﻣﺪى أرﺑﻌﺔ‬ ‫أﻳﺎم ﰲ اﻤﻨﺎﻣﺔ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺮﻛـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ راﺷـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﺧﻠﻴﻔـﺔ‪ .‬ودﻋﺎ‬ ‫اﻤﻠﺘﻘـﻰ إﱃ اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺘﻄﺒﻴﻘﺎت ﺣﻘـﻮق اﻟﻄﻔﻞ واﻤﺮأة‬ ‫وذوي اﻹﻋﺎﻗـﺔ‪ ،‬وﻣﻨﻊ اﻻﺗﺠﺎر ﺑﺎﻟﺒﴩ وﺗﺤﺮﻳﻢ اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ‬ ‫ﺑﺠﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎﻟﻪ‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻋﺘﻤﺎد اﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫ﻟﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ووﺿﻊ آﻟﻴﺎت ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﺑﻜﻞ دﻗﺔ‬ ‫وﻣﻮﺿﻮﻋﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋـﲆ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﺄﺳـﻴﺲ ﻣﻨﻈﻤﺎت‬ ‫ﻣﺠﺘﻤـﻊ ﻣﺪﻧﻲ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﰲ ﻣﺠﺎﻻت ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻘﻮاﻧﻦ واﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻢ ﻋﻤﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫واﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﻨﴩ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ ﺿﻮء اﻤﻔﺎﻫﻴﻢ‬ ‫واﻤﻌﺎﻧﻲ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ وﻣﺎ ﻳﻮاﻓﻘﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻷﻣﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻟﻘﻰ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺤﺮﻓـﺶ ﺧﻼل اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺑـﻦ ﻓﻴﻬـﺎ أن اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﺳـﻴﻜﻮن ﻟﻬـﺎ أﺛـﺮ ﻓﺎﻋﻞ ﰲ‬ ‫ﺗﺮﺳﻴﺦ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن وﺻﻴﺎﻧﺘﻬﺎ وﺗﻄﻮﻳﺮ آﻟﻴﺎت‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ وﺑﺴـﻄﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻟﻮزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻋﲆ ﺣﺴﻦ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل وﻛﺮم اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪ .‬وﻧﻮه‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﺑﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ اﻟﻠـﻮاء ﻃﺎرق‬ ‫اﻟﺤﺴـﻦ ﺑﺎﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬـﺎ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ وﺗﻌﺎوﻧﻬـﺎ اﻟﺪاﺋﻢ واﻤﺘﻮاﺻﻞ ﻣـﻊ أﺟﻬﺰة اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪراﺗﻬﺎ ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءة ﻣﻨﺘﺴﺒﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬

‫أﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻄﺒﻴﻘﺎت ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ أﺟﻬـﺰة اﻟﴩﻃﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ آﻣﺮ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻤﻠﻜﻴـﺔ ﻟﻠﴩﻃﺔ ﺑﺪوﻟﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳـﻦ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺮﻛـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻋﻦ ﺗﻘﺪﻳﺮ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﺎﻳﻒ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻷﻣﻦ ﺑﻤﻔﻬﻮﻣﻪ اﻟﺸـﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪًا ﺣﺮص اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻤﻘﺮرات اﻟﺪراﺳـﻴﺔ واﻤﺤـﺎﴐات اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ‬ ‫ﻟﻄﻼﺑﻬـﺎ وﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑـﺎ ً ﻋﻦ أﻣﻠـﻪ ﰲ أن ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت ﺑﺎﻟﺘﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻌﻤﲇ ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬وأﻛﺪ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻤﴫي ﻟﻘﻄﺎع ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﺣﺴـﻦ ﻓﻜﺮي أﺣﻤـﺪ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤﺔ أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﻔـﻞ اﻟﺨﺘﺎﻣﻲ ﻟﻠﻤﻠﺘﻘـﻰ‪ ،‬ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ واﻤﺨﺮﺟﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻘـﺖ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ً ﻋﻦ ﺗﺮﺣﻴﺐ‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻤﴫﻳﺔ وﺗﻌﺎوﻧﻬﺎ ﻣـﻊ ﺟﻬﻮد ﺟﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻠﻌﻠـﻮم اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻤﺠﺎﻻت‪.‬‬ ‫ﺟﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ أن اﻤﻠﺘﻘﻰ ﺷـﺎرك ﻓﻴﻪ ‪ 192‬ﻣﺸﺎرﻛﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫وزارات اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﻌـﺪل واﻹﻋـﻼم ووزارات وﻫﻴﺌﺎت‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬واﻟﺸﺆون اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﻫﻴﺌﺎت اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌﺎم واﻟﻨﻴﺎﺑﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 12‬دوﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻫﻲ اﻷردن‪ ،‬واﻹﻣﺎرات‪ ،‬واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ‪،‬‬ ‫واﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺴﻮدان‪ ،‬وﻋﻤﺎن‪ ،‬وﻗﻄﺮ‪،‬‬ ‫واﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬وﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬وﻣﴫ‪ ،‬واﻤﻐﺮب‪ ،‬واﻟﻴﻤﻦ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول اﻷوروﺑﻴﺔ واﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ .‬وﻧﺎﻗﺶ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ اﻷوراق اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ »دور اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪ ،‬و«اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ودورﻫﺎ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن«‪ ،‬و »ﺑﻴﺎن دور اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋﲆ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪ ،‬و»ﺣﻘـﻮق اﻤﺘﻬﻢ‬ ‫ﰲ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪ ،‬و»ﺗﺠﺮﺑﺔ‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن«‪ ،‬و »ﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ ذوي اﻹﻋﺎﻗﺔ‬ ‫ﰲ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ«‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻋﺮض ﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬وﻋﻘﺪ ورﺷـﺘﻲ ﻋﻤﻞ ﺗﻨﺎﻗﺸـﺎن‬ ‫اﻤﻮﺿـﻮع ودور وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﰲ ﺗﺮﺳـﻴﺦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً ﻟﻸﻣﻦ ﺑﻤﻔﻬﻮﻣﻪ اﻟﺸﺎﻣﻞ‬ ‫ﰲ إﻃـﺎر اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺴـﺘﺪاﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﻫـﻲ اﻤﻄﻠﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻠﻤﻮاﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﴫ‪.‬‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻠﺘﻘﻰ‬

‫)واس(‬

‫ﻟﻴﺘﺸـﺎوروا ﻣﻊ ﺑﻘﻴﺔ ﻗﺒﻴﻠﺘﻬﻢ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﻘﻀﺎء ﺑﻌﺾ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬أﻗﺒﻠﺖ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫آل ﻓﻄﻴـﺢ ﻋﲆ اﻷﻣﺮ وﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻬﺎد‬ ‫ﺑﺰاﻣﻞ ﺗﻘﻮل ﻛﻠﻤﺎﺗﻪ‪:‬‬ ‫أرﺣﺒﻮا ﻋﺪ ً‬ ‫ﺑﺮاق ﻣﺰوﻧﻪ ﺗﻬﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﻷﻣـﺮ ورﻓﻘـﺎه ﻣـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻘﺒﺎﻳﻞ‬ ‫أن ﺣﺮﺑﻨـﺎ وﺻﻠﻨـﺎ ﺧﺼﻤﻨﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﻠﻪ‬ ‫وأن ﺧﻠﺼﻨـﺎ ﺧﻠﺼﻨـﺎ ﻣﺎﻧﻬـﻢ‬ ‫اﻟﻌﺬاﻳﻞ‬ ‫ﺑﻌﺪﻫﺎ أﻋﻠﻦ واﻟﺪ اﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺘﻨـﺎزل ﻗﺎﺋـﻼً »اﻟﻠﻪ ﻋﻄﺎﻛـﻢ إﻳﺎﻫﺎ‬ ‫ﻋﻄﻴﺔ ﻣﺎ ﻟﻬﺎ ﺟﺰﻳﺔ ﻻ ﺣﻜﻢ وﻻ ﻳﻤﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟﻒ وﻻ ﳾء ﻣﻦ أﻣﻮر اﻟﺪﻧﻴﺎ وﻫﻲ‬ ‫ﺧﺎﻟﺼـﺔ ﻟ���ﺟﻪ اﻟﻠﻪ ﺛـﻢ ﻟﻮﺟﻪ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺛﻢ ﻟﻮﺟﻪ اﻟﺤﻀﻮر«‪ .‬وﰲ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺼﻠـﺢ‪ ،‬ﺗﻌﺎﻧﻖ واﻟـﺪ اﻟﺠﻨﺎه‬ ‫وواﻟﺪ اﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ أﻣﺎم اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻌﻠﻨـﻦ ﻃـﻲ ﺻﻔﺤـﺔ اﻟﺨـﻼف‪.‬‬ ‫ﺟﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛـﺮ أن اﻟﺨﻼف وﻗﻊ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب ﻣـﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل‬ ‫ﻓﻬﺎد )اﻟﺠﻨﺎة( ﺿﺪ ﺷﺎﺑﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫آل ﻓﻄﻴـﺢ ﻗﺒـﻞ ﺷـﻬﺮ وأﺻﻴﺒﺎ ﻋﲆ‬ ‫إﺛـﺮه ﺑﻌﺪة إﺻﺎﺑﺎت‪ ،‬ﻧﻮّﻣﺎ ﻋﲆ إﺛﺮﻫﺎ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ ﺑﻨﺠﺮان‪.‬‬ ‫وﺣـﴬ اﻟﺼﻠـﺢ وﻛﻴـﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫ﻳﺪﻣـﺔ ﻣﺎﻧـﻊ ﺑـﻦ ﺑﺮﻳـﻚ آل ﻋﻮض‬ ‫واﻟﺸـﻴﺦ ﻓﻬﺪ ﺑﻦ ﺻﻤﻌﺎن آل رﺷﻴﺪ‬ ‫ﺷـﻴﺦ ﺷﻤﻞ ﻗﺒﺎﺋﻞ آل رﺷﻴﺪ واﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ آل ﻓﻬﺎد ﻧﻴﺎﺑﺔ‬ ‫ﻋﻦ واﻟﺪه ﺷﻴﺦ ﺷﻤﻞ ﻗﺒﺎﺋﻞ آل ﻓﻬﺎد‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﺑﻨﺪر ﺑﻦ ﺳﻌﻮد ﻳﺘﻘﺪم ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻬﺎد وﻳﻄﻠﺐ اﻟﺼﻠﺢ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻓﻄﻴﺢ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫‪ ٣٥٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﺗﻨﻬﻲ ﺧﻼﻓ ًﺎ ﺑﻴﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ آل ﻛﺰﻣﺎن واﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ ﻓﻲ »ﻃﺮﻳﺐ«‬ ‫ﻃﺮﻳﺐ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻄﻤﺎن‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻳﺦ‬ ‫ﻗﺒﺎﻳـﻞ ﻋﺒﻴـﺪة ﻗﺤﻄـﺎن‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ ،‬ﺧﻼﻓﺎ ً ﺑـﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ‬ ‫آل ﻛﺰﻣـﺎن واﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻃﺮﻳﺐ ﺑﻌﺴـﺮ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ‪500‬‬ ‫ﺷـﺨﺺ‪ .‬وﺗﺪﺧﻠـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺸـﺎﻳﺦ ووﺟﻬـﺎء اﻟﻘﺒﺎﺋـﻞ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻌﺎدات واﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ اﻟﺴﺎﺋﺪة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﻹﻧﻬﺎء اﻟﺨﻼف اﻟـﺬي ﻳﻌﻮد ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺳﻨﺔ‪ ،‬ﺣﻦ اﻋﺘﺪى ﺷﺎب ﻣﻦ اﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ‬ ‫ﻋﲆ رﺟـﻞ ﻣـﻦ آل ﻛﺰﻣـﺎن‪ ،‬وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫اﻷﺧﺮ ﺑﺠﺮح ﰲ رأﺳﻪ أُدﺧﻞ ﻋﲆ أﺛﺮه‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﻣـﺪاوﻻت وﻣﺤـﺎوﻻت‬ ‫ﻟﺘﻘﺮﻳـﺐ وﺟﻬﺎت اﻟﻨﻈـﺮ‪ ،‬ﻗﺒﻠﺖ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫آل ﻛﺰﻣﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤـﻲ إﻟﻴﻬﺎ اﻤﺠﻨﻲ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬اﻟﺼﻠـﺢ وﺗـﻢ ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺼﻠـﺢ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ .‬وﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ‬ ‫اﻧﻌﻘﺪ اﻤﺠﻠﺲ ﰲ إﺣﺪى اﻻﺳـﱰاﺣﺎت‬ ‫ﺑﻤﺮﻛـﺰ ﻃﺮﻳﺐ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻹﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وﺣﴬت ﺟﻤﻮع ﻣـﻦ ﻗﺒﺎﺋﻞ‬ ‫ﻋﺒﻴﺪة ﻗﺤﻄﺎن‪ ،‬ﻗﺮب ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺼﻠﺢ‪،‬‬ ‫ﻳﺘﻘﺪﻣﻬـﻢ ﻛﻞ ﻣـﻦ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋـﲇ أﺑﻮ‬ ‫دﺑﻴـﻞ‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ ﻋـﲇ ﺑـﻦ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﺮدان‪ ،‬واﻟﺸـﻴﺦ ﺳـﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺴـﻬﺞ‬ ‫آل ﻗﻨﻔـﺬ‪ .‬وﺑﻌـﺪ أن اﻛﺘﻤﻠـﺖ اﻟﻮﻓﻮد‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪ ،‬أﻗﺒﻠﺖ اﻟﺠﻤـﻮع ﻋﲆ ﻗﺒﻴﻠﺔ‬ ‫آل ﻛﺰﻣﺎن‪ ،‬وﺗﻘﺪم اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺎﻳـﺾ ﺑﻦ ذﻳـﺐ اﻟﻘﻨﻄﺎش‪،‬‬ ‫وﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻴﺎ‪ ،‬وﺟﱪان آل اﻟﺰﻳﺪة‪،‬‬ ‫وﻋﺎﻳـﺾ ﺑﻦ ﻓـﻼح آل ﺣﻤـﺪة‪ .‬وﻋﻨﺪ‬

‫ﻣﻦ اﻟﻴﺴﺎر اﻟﺸﻴﺦ اﺑﻦ ﻓﺮدان واﻟﺸﻴﺦ أﺑﻮ دﺑﻴﻞ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺼﻠﺢ‬ ‫وﺻﻮﻟﻬﻢ‪ ،‬أﻟﻘﻮا اﻟﺴﻼم وﺧﺮج اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫ﻋﲇ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ ﻓـﺮدان‪ ،‬وارﺗﺠﻞ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫ﺣﺚ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺼﻠﺢ‪ ،‬وأﺷﺎد‬ ‫ﺑﻘﺒـﻮل آل ﻛﺰﻣﺎن ﻟﻠﺼﻠـﺢ‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼً إن‬ ‫اﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ و َﻣ ْﻦ ﻣﻌﻬـﻢ أﺗﻮا ﻹرﺿﺎﺋﻜﻢ‬ ‫وﻗﺎﺑﻠﻦ ﺑﻤﺎ ﺗﺤﻜﻤﻮن ﺑﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫اﻟﺨﻼف‪.‬‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ ﺧـﺮج ﺟـﱪان ﺑـﻦ‬ ‫اﻟﺰﻳﺪة‪ ،‬وﻃﻠﺐ أن ﻳﻘﺴـﻢ ‪ 12‬ﺷﺨﺼﺎ ً‬

‫ﻣـﻦ اﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﻨﻄﻖ ﺑﺤﻜﻤﻪ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ أﻧﻬـﻢ ﻟـﻢ ﻳﺒﻴﺘـﻮا اﻟﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً‬ ‫ﻟﻼﻋﺘـﺪاء ﻋﲆ اﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴـﻪ أو رﺿﻮا‬ ‫ﺑﺎﻻﻋﺘـﺪاء ﻋﻠﻴـﻪ‪ .‬ﺑﻌـﺪ ذﻟـﻚ ﻃﻠﺐ آل‬ ‫ﻗﺮﻧﻦ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻨﺘﻤﻲ إﻟﻴﻬـﻢ اﻟﺠﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺸﺎﻳﺦ اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ »اﻟﻔﺪو«‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ﻳﻘﺪر ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺪﻳـﻦ‪ .‬وﺗﺪﺧﻞ‬ ‫اﻤﺸـﺎﻳﺦ ﻣﻦ ﻛﻠﺘـﺎ اﻟﻘﺒﻴﻠﺘـﻦ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺎﻳـﺾ اﻟﻘﻨﻄـﺎش‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ‬

‫ﺳﻔﻴﺮ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﺪى اﻟﻬﻨﺪ ﻳﺒﺤﺚ ﻣﻊ ﻣﺪﻳﺮ ﺷﺮﻃﺔ‬ ‫وﻻﻳﺔ أوﺗﺮاﺑﺮادﻳﺶ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ‬ ‫أوﺗﺮاﺑﺮادﻳﺶ ‪ -‬واس‬ ‫اﻟﺘﻘـﻰ ﺳـﻔﺮ ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟﺪى‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﻬﻨﺪ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳﻌﻮد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺎﻃﻲ‪،‬‬ ‫ﺧـﻼل زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻮﻻﻳـﺔ‬ ‫أوﺗﺮاﺑﺮادﻳـﺶ اﻟﻬﻨﺪﻳـﺔ ﺑﻤﺪﻳﺮ‬ ‫ﻋـﺎم ﴍﻃـﺔ اﻟﻮﻻﻳـﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻨﺮال‬ ‫أي ﳼ ﺷـﺎرﻣﺎ‪ .‬وﺑﺤـﺚ اﻟﻠﻘﺎء‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﻼﻗـﺎت ﺑﻤـﺎ ﻳﺨـﺪم‬

‫ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻻﻳـﺔ‪ .‬ﻛﻤـﺎ زار اﻟﺪﻛﺘـﻮر‬ ‫اﻟﺴـﺎﻃﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫»دار اﻟﻌﻠـﻮم وﻧـﺪوة اﻟﻌﻠﻤـﺎء«‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟﻜﻨﺎو‪ ،‬اﻟﺘﻘـﻰ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺳـﻴﴘ ﻟﺮاﺑﻄـﺔ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﺣﻮال‬ ‫اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻟﻌﻤـﻮم ﻣﺴـﻠﻤﻲ‬ ‫اﻟﻬﻨـﺪ‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺮاﺑـﻊ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻦ اﻟﻨـﺪوي‪ ،‬اﻟـﺬي ﻗـﺪﱠم‬

‫ﴍﺣﺎ ً ﻋﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻣﺎ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳﻪ ﻣﻦ وﺛﺎﺋﻖ وﻣﺨﻄﻮﻃﺎت‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ ﻗﺪﻳﻤـﺔ‪ .‬وﻋـﲆ ﺻﻌﻴـﺪ‬ ‫ذي ﺻﻠـﺔ‪ ،‬اﺟﺘﻤﻊ ﺳـﻔﺮ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔـﻦ ﻟـﺪى‬ ‫ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ اﻟﻬﻨﺪ ﻣﻊ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ اﺗﺤـﺎد اﻟﺼﻨﺎﻋـﺔ اﻟﻬﻨـﺪي‬ ‫ﺑﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻟﻜﻨـﺎو‪ .‬واﺳـﺘﻌﺮض‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎع ﺳـﺒﻞ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫واﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫وﺳﺒﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺸﻴﺦ ﺟﱪان ﺑﻦ اﻟﺰﻳﺪة أﺛﻨﺎء ﻣﺪاوﻻت اﻟﺼﻠﺢ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﺤﻴﺎ أﻛﺜﺮ َﻣ ْﻦ أﻟﺤّ ـﻮا ﻋﲆ ﺟﱪان‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﺰﻳـﺪة أن ﻳﺘﻨـﺎزل ﻋـﻦ اﻟﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﺒﻞ اﻟﻔﺪو‪ ،‬وﻫﻮ اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي َﻗ ﱠﺪ َر ُﻩ‬ ‫اﺑﻦ اﻟﺰﻳـﺪة ﻟﻠﺤﺎﴐﻳـﻦ‪ .‬ﻋﻘﺐ ذﻟﻚ‬ ‫اﺟﺘﻤﻌـﺖ ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻛﺰﻣـﺎن وﺧﻠﺼﻮا‬ ‫إﱃ أن ﻳﺴـﻠﻤﻮا اﻟﺤﻜﻢ ﻟﻠﻤﺸﺎﻳﺦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﺣﴬوا ﻣﻊ ﻗﺒﻴﻠﺔ اﻟﺠﺮاﺑﻴﻊ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻢ‪ ،‬واﺟﺘﻤﻌـﻮا وﺣﻜﻤﻮا ﻟﻠﻤﺠﻨﻲ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﺑﻤﺒﻠﻎ ‪ 300‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﰲ اﻹﺻﺎﺑﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻟﺤﻘـﺖ ﺑﻪ‪ ،‬وﻣﺒﻠﻎ ‪ 50‬أﻟﻒ رﻳﺎل ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫»اﻟﻔﺪو«‪ .‬وﺳـﻠﻢ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﲇ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﺮدان اﻤﺒﻠـﻎ ﻵل ﻛﺰﻣﺎن‪ ،‬واﻋﺘﻠﺖ‬ ‫اﻟﺮاﻳﺎت اﻟﺒﻴﻀـﺎء رؤوس اﻟﺤﺎﴐﻳﻦ‬ ‫وﻛﺘﺒﺖ اﻷوراق‪ ،‬وﻋﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ زاﺑﻦ‬ ‫آل اﻟﺰﻳﺪة ﻗﺒﻴﻼً ﻋﲆ آل ﻛﺰﻣﺎن ﻳﻀﻤﻦ‬ ‫ﻋﺪم اﻻﻋﺘﺪاء ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﻷﺧﺬ اﻟﺜﺄر‪،‬‬ ‫وأﺳـﺪل اﻟﺴـﺘﺎر ﺑﺬﻟﻚ ﻋـﲆ اﻟﺨﻼف‬ ‫اﻟﺬي دام ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺎم‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ ١٣‬ﺗﻮﺻﻴﺔ ﻟـ »ﻣﺤﻠﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ« ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ..‬وﻣﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﻧﺸﺎء ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻓﻲ ﺗﺎروت‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫رﺻﺪت »اﻟـﴩق« ‪ 13‬ﺗﻮﺻﻴﺔ أﺻﺪرﻫﺎ‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻤﺤﲇ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺪى اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬وﻻﺗﺰال ﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪ ،‬أو ﺗﻨﺘﻈﺮ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ﻣﻨﺎﻃﻖ وﻗﺮى‬ ‫وﻣﺪن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺼﺪﱠر اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت إﻧﺸـﺎء ﻛﻠﻴﺎت اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬واﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ إﻧﺸـﺎء ﻣﺪارس‬ ‫أﻫﻠﻴـﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺔ اﻟﴪﻳﺮﻳـﺔ ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺻﻔـﻮى اﻟﻌﺎم‬ ‫إﱃ ﻣﺎﺋﺘـﻲ ﴎﻳـﺮ‪ ،‬وزﻳـﺎدة اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻔﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺒﺎن ﻣﺪرﺳﻴﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺎﻧﺪة ﻓﻴﻪ‪ ،‬وإﻧﺸﺎء ٍ‬ ‫واﻟﺘﺨ ّﻠﺺ ﻣﻦ اﻤﺒﺎﻧﻲ اﻤﺴـﺘﺄﺟﺮة‪ ،‬وأن ﺗﺸﻤﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮﺳـﻌﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻣﺎ ﻳﲇ‪ :‬إﻧﺸـﺎء ﻣﻮﻗﻊ ﻤﺨﺘﱪ اﻟﻘﻠﺐ ﰲ اﻟﺘﻮﺳﻌﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ ﻟﻺﺳـﻌﺎف‪ ،‬وﺗﻮﺳـﻌﺔ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻗﺴـﻢ اﻤﻨﺎﻇﺮ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬وإﻧﺸﺎء‬ ‫إدارة اﻟﺘﻤﺮﻳـﺾ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻟﺬاﺗﻲ‪ ،‬وﺗﻮﺳﻌﺔ ﻗﺴـﻢ اﻤﺨﺘﱪ‪ ،‬وﺗﻮﺳﻌﺔ ﺑﻨﻚ‬ ‫اﻟﺪم‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء وﺣﺪة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة ﻟﻸﻃﻔﺎل‪،‬‬ ‫وإﻧﺸﺎء وﺣﺪة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺘـﻲ أﺻﺪرﻫـﺎ‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻤﺤـﲇ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻨﻔﺬ ﺑﻌـﺪ‪ ،‬اﻓﺘﺘﺎح‬ ‫ﻓـﺮع ﺑﻨـﻚ اﻟﺘﺴـﻠﻴﻒ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪،‬‬ ‫ودﻣـﺞ أﻧﺪﻳﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ اﻟــ »‪ «13‬ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ‬ ‫إدارﻳـﺔ واﺣـﺪة ﻫﻲ ﻣﻜﺘﺐ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻤﺮﺟﻌﻴﺔ اﻹدارﻳﺔ ﻤﺪارس‬ ‫اﻟﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨـﺎت )ﻣـﻦ ﺻﻔﻮى إﱃ ﺳـﻴﻬﺎت(‬

‫ﻋﺒﺎس اﻟﺸﻤﺎﳼ‬

‫ﴍف اﻟﺴﻌﻴﺪي‬

‫رﻳﺎض اﻤﺼﻄﻔﻰ‬ ‫ﺗﺤـﺖ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﺳـﻮق اﻤﺎﺷـﻴﺔ واﻤﺴـﻠﺦ‬ ‫اﻟﻨﻤﻮذﺟـﻲ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺴـﻦ اﻤﺪاﺧﻞ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻃﺮق رﺋﻴﺴـﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة ﺗُﺴـﻬﻢ ﰲ ﻓـﻚ اﻻﺧﺘﻨﺎﻗـﺎت اﻤﺮورﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﺳﺘﺒﺪال وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻮﻗﻊ آﺑﺎر وﺧﺰاﻧﺎت اﻤﻴﺎه‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ وﻗﺮاﻫﺎ‪ ،‬واﺳﺘﺒﺪال وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻮﻗﻊ‬ ‫ﻣﺤﻄﺎت اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ ووﺣﺪات اﻟﺘﻨﻘﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ وﺻﻔﻮى وﺳـﻴﻬﺎت‪ ،‬وإﻧﺸﺎء ﻣﺼﻨﻊ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻟﻠﺘﻤﻮر ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻴﺪان اﻟﻘﻠﻌﺔ ﰲ ﻗﻠﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻃﺎﻟـﺐ ﻋﻀـﻮ ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫ﺟﺰﻳﺮة ﺗﺎروت ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻤﺎد‪ ،‬اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻮﺻﻴﺎت اﻤﺠﻠﺲ‪ ،‬واﻟﻨﻈﺮ‬ ‫إﱃ ﻣﻄﻠـﺐ أﻫﺎﱄ ﺗـﺎروت ﺑﺒﻨﺎء ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﰲ‬ ‫اﻟﺠﺰﻳـﺮة‪ ،‬وﻣﺮﻛـﺰ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻷﺳـﻮاق اﻤﺮﻛﺰﻳـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺠﺰﻳـﺮة‬ ‫ﻳﻘﻄﻨﻬـﺎ ﻣـﺎ ﻳﻘـﺎرب ﻣﺎﺋـﺔ أﻟﻒ ﻧﺴـﻤﺔ‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬أو ﺣﺘﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻷﻫﺎﱄ ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺮاراً‪،‬‬ ‫وﻳﻨﺘﻈﺮون اﻟﻨﻈﺮ ﺑﺠﺪﻳـﺔ إﱃ ﻫﺬا اﻤﻄﻠﺐ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺰﻫﻴﺮ ﻟـ |‪ :‬ﺻﻨﺪوق ا˜ﻣﻴﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻟﻌﻘﺪ اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ا˜ول وإﻃﻼق ﺟﺎﺋﺰة ا˜ﻣﻴﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﻟﻠﻤﺮأة اﻟﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬ ‫أوﺿﺤﺖ ﻧﺎﺋـﺐ اﻷﻣﻦ اﻟﻌـﺎم ﻟﺼﻨﺪوق‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة ﻫﻨﺎء اﻟﺰﻫﺮ ﻟـ»اﻟﴩق« أﻣﺲ‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻻﺳـﺘﻌﺪاد ﻟﻌﻘﺪ ا���ﻠﺘﻘﻰ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻲ‬ ‫اﻷول ﻟﻠﻤﺮأة وإﻃﻼق ﺟﺎﺋﺰة اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﻤـﺮأة اﻤﺘﻤﻴﺰة ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة‬

‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎرت إﱃ أﻧـﻪ ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌـﺎم اﻟﺤﺎﱄ‬ ‫ﺳـﻮف ﺗﺼـﻞ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ دﻋﻤﻬـﺎ‬ ‫وأﺻﺒﺤﺖ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 65‬ﻣﴩوﻋﺎً‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ إن اﻷﻫﻢ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻤﻴـﺰ وﻟﻴﺲ اﻟﻜـﻢ‪ ،‬وﻧﺤﻦ ﻧﻔﺘﺨـﺮ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ اﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﺘﻤﻴـﺰ وﻛﻔﺎءة ﻋﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬

‫ﺣﻴـﺚ إن ذﻟﻚ ﻳﺄﺗـﻲ اﻣﺘﺪادا ً ﻟﺪﻋﻢ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻟﺬي ﻳﻌـﺪ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة وﺗﺄﻛﻴﺪا ً ﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪت أن ﺻﻨـﺪوق اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻤﺮأة ﻳﻈـﻞ داﻋﻤﺎ ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺮأة ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ وإﴍاﻛﻬـﺎ ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ وﻃﻨﻬﺎ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ‪.‬‬

‫وﻣﺤﺎم ﻳﻄﺎﻟﺐ‬ ‫وﻛﻴﻞ ﻣﺰ ﱠﻳﻒ ﻳُ ﻀ ﱢﻴﻊ ﺣﻖ ﻣﻮاﻃﻦ‪..‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺑﺘﺸﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺘﺤﻠﻲ ﺻﻔﺔ اﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﺗﺴﺒّﺐ ﺟﻬﻞ اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻟﴩﻋﻲ ﻷﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤـﺪد اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﺪﻋﻮى‪ ،‬ﰲ ﺳـﻘﻮط‬ ‫ﺣﻖ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺪﻋـﻮى ﰲ رﻓﻌﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻗﺎم ﺑﺘﻮﻛﻴﻞ ﺷـﺨﺺ ﻟﻠﱰاﻓﻊ ﰲ ﻗﻀﻴﺔ ﺷﻴﻚ‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﻴﺘﻮﱃ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ورﻓﻊ اﻟﺪﻋﻮى‬ ‫دون رﺻﻴـﺪ‪،‬‬ ‫اﺑﺘـﺪاءً‪ ،‬اﻋﺘﻘـﺎدا ً ﻣﻨـﻪ أﻧـﻪ ﻣﺤـﺎ ٍم‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻮﻛﻴﻞ‬ ‫ﻓـﻮّت ﻋـﲆ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺪﻋـﻮى ﺣﻘﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﺟﻬﻠﻪ‬ ‫ﺑﻨﻈﺎم اﻷوراق اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﻓﻮات اﻤﺪة‬ ‫اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻘﻮط اﻟﻮرﻗﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻘﺎدم‪،‬‬ ‫ﻛﻮﻧـﻪ ﺗﺄﺧﺮ ﰲ رﻓـﻊ اﻟﺪﻋﻮى‪ ،‬ﻓﻮﻗـﻊ اﻟﴬر ﻋﲆ‬ ‫اﻤﻮﻛﻞ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻫﺬا اﻟﺨﻄﺄ‪ .‬وﻳﻌﻤﻞ اﻤﻮاﻃﻦ اﻵن ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻼﺣﻘﺔ اﻟﻮﻛﻴﻞ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‪.‬‬ ‫اﻻﻧﺘﺤﺎل ﺳﻬ ٌﻞ‬ ‫وذﻛـﺮ اﻤﺤﺎﻣـﻲ واﻤﺴﺘﺸـﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧـﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺰاﻣـﻞ‪ ،‬أن اﻧﺘﺤـﺎل اﻟﻮﻛﻴـﻞ ﺻﻔـﺔ‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻣﻤﻨﻮع ﻧﻈﺎﻣﺎً‪ ،‬وﻳﻌﺎﻗﺐ اﻤﻨﺘﺤﻞ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻣﺪة ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ ﺳﻨﺔ‪ ،‬أو ﺑﻐﺮاﻣﺔ ﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﻦ ﺛﻼﺛﻦ‬ ‫أﻟـﻒ رﻳﺎل‪ ،‬أو ﺑﻬﻤﺎ ﻣﻌـﺎً‪ ،‬ورأى أن اﻛﺘﻔﺎء ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎة ﺑﻤﺎ ﻳﻘﻮﻟـﻪ »اﻤـﻮ ﱠﻛﻞ« ﻟﻔﻈﺎً‪ ،‬ﻣﻦ اﺳـﻤﻪ‬ ‫وﺻﻔﺘﻪ‪ ،‬ﻫﻮ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ اﻻﻧﺘﺤﺎل ﺳﻬﻼً ﻟﺪى ﻛﺜﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺰاﻣـﻞ أن اﻤﻘﺼﻮد ﺑﻤﻬﻨﺔ اﻤﺤﺎﻣﺎة‬ ‫ﻫـﻮ اﻟﱰاﻓـﻊ ﻋﻦ اﻟﻐـﺮ أﻣـﺎم اﻤﺤﺎﻛـﻢ‪ ،‬ودﻳﻮان‬ ‫اﻤﻈﺎﻟـﻢ‪ ،‬واﻟﻠﺠـﺎن اﻤﺸـ ّﻜﻠﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻷﻧﻈﻤـﺔ‬ ‫واﻷواﻣﺮ واﻟﻘـﺮارات‪ ،‬ﻟﻠﻨﻈـﺮ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺪاﺧﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺰاوﻟﺔ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻟﴩﻋﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺎﴈ اﻟﻮاﻗﻒ‬ ‫وﻳﻌ ّﺪ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻤﻤﺎرس ﻫﺬه اﻤﻬﻨﺔ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ‬

‫اﻟﻘـﺎﴈ اﻟﻮاﻗﻒ‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻣﻦ أﻫـﻢ أﻋﻮان اﻟﻘﻀﺎء‪،‬‬ ‫واﻤﺤﺎﻣـﺎة ﻋﻤـﻞ ﻣﻬﻨـﻲ‪ ،‬وﻟﻴـﺲ ﺗﺠﺎرﻳـﺎً‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻤﺮاﻓﻌﺔ واﻤﺪاﻓﻌﺔ وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻻﺳﺘﺸـﺎرات‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ إﻻ ﻣـﻦ درس ﰲ ﻛﻠﻴـﺎت‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ﻣﺠـﺎل اﻟﴩﻳﻌـﺔ واﻟﻘﺎﻧـﻮن‪،‬‬ ‫واﻛﺘﺴـﺐ اﻟﺨﱪة ﰲ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﺎﻣﺎة ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻔﱰة زﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﻧﺼﺖ ﻋﻠﻴﻪ اﻤﺎدة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻤﺤﺎﻣﺎة‪.‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺰاﻣـﻞ إن دور اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻳﻘـﻮم ﰲ‬ ‫اﻟﺪرﺟـﺔ اﻷوﱃ ﻋـﲆ اﻟﻮﻗﺎﻳـﺔ ﻣـﻦ اﻟﺨﻄـﺄ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺣﺪوﺛـﻪ وﻣﻌﺎﻟﺠﺘـﻪ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ واﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻌّ ﺒﺖ ﻣﻊ‬ ‫دﺧـﻮل اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺠـﺎرة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺑـﺮزت ﺣﺎﺟﺔ اﻷﻓـﺮاد واﻤﺆﺳﺴـﺎت واﻟﴩﻛﺎت‬ ‫إﱃ اﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻤـﻦ ﻟﻬـﻢ اﻟﺪراﻳـﺔ واﻤﻌﺮﻓـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ اﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ واﻟﻘﻮاﻧﻦ اﻹﺟﺮاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻠﺴﺮ‬ ‫واﻟﻨﻬﻮض ﰲ ﺣﺮاك ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ أﻗ ّﺮﺗﻪ‬ ‫اﻟﻘﻮاﻧﻦ واﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺠﺎﻻت‬ ‫اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ .‬وﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺴﻌﻰ‬ ‫وزارة اﻟﻌـﺪل إﱃ ﺑـﺬل ﺟﻬـﻮد ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣﺮﻓﻖ‬ ‫اﻟﻘﻀـﺎء‪ ،‬واﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻌﺪﻟﻴـﺔ‪ ،‬ﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ً ﻤﴩوع‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪.‬‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻟﺘﻔﺘﻴﺸﻴﺔ‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺰاﻣﻞ أن ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ ﻏﺮ اﻤﻬﻨﻴﻦ‬ ‫ﻳﺒـﺎﴍون رﻓﻊ اﻟﺪﻋـﺎوى وﺗﻘﺪﻳﻢ اﺳﺘﺸـﺎرات‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻗـﺪ ﺗﱰﺗﺐ ﻋﻠﻴـﻪ أﺧﻄﺎء‬ ‫ﻣﻬﻨﻴـﺔ ﻓﺎدﺣﺔ ﻗﺪ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ ﺗﺪارﻛﻬﺎ‪ ،‬وأن ﻫﺆﻻء‬ ‫ﻣﻤﻨﻮﻋﻮن ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻤﺤﺎﻣـﺎة ﺑﻘﻮة اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬ ‫وﻧﺼـﺖ اﻟﻔﻘﺮة اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻣـﻦ اﻤﺎدة ‪ 18‬ﻣﻦ ﻧﻈﺎم‬

‫اﻤﺤﺎﻣـﺎة ﺑﺄن ﻻ ﻳﻜﻮن اﻟﻮﻛﻴـﻞ اﻟﴩﻋﻲ ﻣﻮﻇﻔﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬أو ﻏﺮ ﺳﻌﻮدي‪ ،‬ﺣﻴﺚ إن ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﻘﻮﺑﺎت ﻳﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎء اﻤﺨﺘﺺ‪ .‬وﺣﺮﺻﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺘﴩﻳﻌﻴﺔ ﻋـﲆ ﺣﺼﺎﻧﺔ ﻫـﺬه اﻤﻬﻨﺔ‬ ‫ﻛﻐﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻬـﻦ اﻟﻄﺒﻴﺔ واﻤﺤﺎﺳـﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫وﺿﻌـﺖ ﻋﻘﻮﺑـﺎت ﺗﺄدﻳﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﺣﻴـﺚ اﻷﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺘﻘﺼﺮﻳﺔ ﻣـﻦ اﻤﺒﺎﴍﻳﻦ ﻟﺘﻠـﻚ اﻤﻬﻦ‪ ،‬وإدارة‬ ‫اﻤﺤﺎﻣﺎة ﰲ وزارة اﻟﻌﺪل ﻫﻲ ﻣﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﺎﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‬ ‫اﻟﺘﻔﺘﻴﺸﻴﺔ ﻟﺮﺻﺪ ﻣﻨﺘﺤﲇ ﺻﻔﺔ اﻤﺤﺎﻣﻦ‪.‬‬ ‫ﺿﻮاﺑﻂ اﻤﺤﺎﻣﺎة‬ ‫وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨﺘﺺ ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟـﺔ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪ ،‬أﺿﺎف‬ ‫اﻟﺰاﻣـﻞ أن ﻧﻈـﺎم اﻤﺤﺎﻣـﺎة أوﺿـﺢ ﰲ اﻟﻔﻘﺮة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻤﺎدة ‪ 18‬أﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﻖ ﻟﻠﻮﻛﻴﻞ ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﺛﻼث ﻗﻀﺎﻳـﺎ ﰲ أي ﺟﻬﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫ﰲ ﻓﱰة زﻣﻨﻴﺔ واﺣﺪة‪ ،‬وﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻪ أن ّ‬ ‫ﻳﻮﻗﻊ ﻋﲆ‬ ‫إﻗﺮار ﻳﻔﻴﺪ ﺑﻌﺪم ﺗﺠﺎوز ذﻟﻚ‪ ،‬واﺳـﺘﺜﻨﻰ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ذوي اﻟﻘﺮﺑـﻰ ﺣﺘـﻰ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻟﺮاﺑﻌـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻤﺜﻴﻞ ﺳـﻔﺮاء اﻟـﺪول رﻋﺎﻳﺎﻫﻢ وﻓﻘﺎ ً‬ ‫ﻻﺗﻔﺎﻗﻴـﺎت اﻤﻌﺎﻣﻠـﺔ ﺑﺎﻤﺜـﻞ‪ ،‬وﻛﻞ ذﻟﻚ ﻣﻦ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﺘﺨﻔﻴﻒ واﻟﺘﻴﺴﺮ ﻋﲆ اﻟﻨﺎس‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺰاﻣـﻞ أن ﻳﻮﺿـﺢ اﻟﻨﻈـﺎم‬ ‫اﻹﻟﻴﻜﱰوﻧـﻲ ﰲ وزارة اﻟﻌـﺪل ﻋـﺪد اﻟﻘﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻮﻻﻫﺎ اﻤﺤﺎﻣـﻲ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺪﻳـﻢ أي دﻋﻮى‪،‬‬ ‫ﻛﺬﻟـﻚ اﻷﻣﺮ ﰲ دﻳﻮان اﻤﻈﺎﻟﻢ‪ ،‬وﰲ اﻟﻠﺠﺎن ﺷـﺒﻪ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻻ ﻳﻜـﻮن اﻟﺘﻘﺪﻳﻢ إﻻ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﺤﺎ ٍم ﻣﻤﺎرس‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻃﺎﻟﺐ اﻟﻘﻀﺎة ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﺻﻔـﺔ اﻤﱰاﻓﻊ‪ ،‬ﻓﺈن ﻛﺎن ﻫﻨﺎﻟـﻚ اﻧﺘﺤﺎل ﻟﺼﻔﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎ ٍم ﺗُﺤﺎل أوراﻗـﻪ إﱃ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻻدﻋﺎء‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻤﺠﺎزاﺗﻪ ﻧﻈﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﻟﻴﻜﻮن ﻋـﱪة ﻟﻐﺮه‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻧﺘﺤﺎل ﺻﻔﺔ اﻤﺤﺎﻣﻲ ﻛﺎﻧﺘﺤﺎل ﺻﻔﺔ اﻟﻄﺒﻴﺐ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ اﻤﻬﻦ‪.‬‬

‫ﻗِ ﺒَﻞ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ أﻋﻤﺎل ﻓﺮع‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳﺎض‬ ‫اﻤﺼﻄﻔﻰ‪ ،‬أن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﱠ‬ ‫ﻣﺎﺳـﺔ ﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﻴـﺔ‪ ،‬وإﱃ ﺳـﺤﺐ أراﴈ اﺳـﱰاﺣﺎت‬ ‫اﻷوﺟـﺎم اﻤﺆﺟـﺮة ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻏـﺮب‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ ﰲ ﺑﻨﺎء ﻣﺸـﺎرﻳﻊ‬ ‫ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ وﺧﺪﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠـﺪي ﴍف‬ ‫اﻟﺴـﻌﻴﺪي‪ ،‬ﺑﺰﻳﺎدة ﻣﺸـﺎرﻳﻊ اﻹﺳـﻜﺎن ﻟﺤﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫أزﻣﺔ اﻟﺴﻜﻦ‪ ،‬وﺑﻨﺎء ﻣﻨﺸﺂت رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺗﺤﺘﻀﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب ﰲ اﻟﻘﺪﻳـﺢ‪ ،‬وأم اﻟﺤﻤـﺎم‪ ،‬وﺗﺎروت‪،‬‬ ‫وﻋﻨـﻚ‪ ،‬ودارﻳـﻦ‪ ،‬واﻟﺨﻮﻳﻠﺪﻳـﺔ‪ ،‬واﻟﺠـﺶ‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ اﻷﻣﺎﻛـﻦ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﻘـﺮ إﱃ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻨﺸـﺂت رﻳﺎﺿﻴـﺔ ﻧﻤﻮذﺟﻴـﺔ‪ ،‬وﺣﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻣﺒـﺎن ﻣﺪرﺳـﻴﺔ وﻣﺮاﻛﺰ ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫ﻋـﺪم ﺗﻮاﻓﺮ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﻴـﺔ ﰲ اﻟﻘﺪﻳـﺢ‪ ،‬واﻟﺘﻮﺑـﻲ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ ،‬واﺳـﺘﺤﺪاث ﻣﺮاﻛﺰ ﻟﻠﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﺻﻔﻮى وﺳـﻴﻬﺎت‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻣﻘﺮ ﻧﻤﻮذﺟﻲ‬ ‫ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻤﺎد‬

‫اﻟﺬﻛـﻮر‪ ،‬وآﺧﺮ ﻟﻺﻧـﺎث‪ ،‬وإﻧﺸـﺎء ﻣﻘﺮ ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻷﴎﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟﴪﻃﺎن‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒـﺎس اﻟﺸـﻤﺎﳼ‪ ،‬ﴐورة ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎت ﻏـﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ »ﺿﺎﺣﻴﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‪ ،‬اﻟﺨﺰاﻣﻲ«‪ ،‬واﻟﺴﻤﺎح ﺑﺘﻌﺪد اﻷدوار‬ ‫ﰲ اﻟﺒﻨـﺎء ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤـﺪود اﻹدارﻳـﺔ‪ ،‬واﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗﻊ‬ ‫اﻷﺛﺮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻨﻤﻴﺔ اﻤﻮاﻗﻊ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻬﺎ‪.‬‬


‫ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﻳُ ﻬﺪي اﻟﺴﻔﻴﺮ‬ ‫اﻟﺴﻮﻳﺪي‬ ‫ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ‬ ‫»اﺳﺘﺜﻤﺮ ﻓﻲ‬ ‫ﻋﺴﻴﺮ«‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻘﺒﻞ أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﰲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ اﻹﻣﺎرة‬ ‫أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴﻮﻳﺪي ﻟﺪى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ داج ﺑﻮﻟﻦ داﻧﻔﻠﻴـﺖ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳـﺰور اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺟﺮى ﺗﺒﺎدل‬ ‫اﻷﺣﺎدﻳﺚ اﻟﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮﻳﺪي ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‬

‫ﺑﺎﻟﺘﻘـﺪم اﻟـﺬي ﺗﻌﻴﺸـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ ﺷـﺘﻰ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﺤﻘﻖ ﻟﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﻧﻤﻮ وﺗﻄﻮر‪.‬‬ ‫وﺳـﻠﻢ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ ﰲ ﺧﺘـﺎم‬ ‫اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﺴـﻔﺮ اﻟﺴـﻮﻳﺪي ﻫﺪﻳـﺔ‬ ‫ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ وﻧﺴـﺨﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﺳـﻮﻋﺔ )اﺳﺘﺜﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﻋﺴﺮ(‪.‬‬ ‫ﺣﴬ اﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻜﺘﺐ ﺳﻤﻮ‬ ‫أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﲇ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺠﺜﻞ‪.‬‬

‫اﻷﻣﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﺧﺎﻟﺪ‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫رﺑﻂ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ا‪ ‬ﺣﺼﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟـ»اﻟﺼﺤﺔ«‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬واس‬ ‫أﻧﺘﻬﺖ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﺑـﺈدارة اﻟﺘﺨﻄﻴـﻂ‬ ‫ﺟـﺪة‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬ﻣـﻦ رﺑـﻂ ﺟﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﺒﻴﺎﻧـﺎت واﻟﻨﻤـﺎذج اﻹﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌﺎم اﻤـﺎﴈ ‪1433‬ﻫـ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻹﺣﺼﺎء اﻤﺮﺗﺒﻂ ﺑﺸﺒﻜﺔ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫أوﺿـﺢ ذﻟـﻚ ﻣﺴـﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـ���ون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴـﻂ واﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﺑﺠﺪة‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﻴﻦ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬

‫ﻣﻠﻴﻮن ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻳﻌﻮدون ﻟﻤﻘﺎﻋﺪ اﻟﺪراﺳﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪ ..‬ﻏﺪ ًا‬

‫اﻛﺎدﻳﻤﻴﻮن‬ ‫ﻟﻠﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫واﺋﺪون!‬

‫ﺧـﻼل اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺤـﺎﱄ ُ‬ ‫ﺻـﺪم اﻟﻮﺳـﻂ اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ‬ ‫اﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ اﻹﻋـﻼم ﰲ ﺑﻼدﻧـﺎ ﺑﺤﺪﺛﻦ أﻗﻞ ﻣـﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﻳﻮﺻﻔـﺎ ﺑﻪ أﻧﻬﻤﺎ ﻣﺤﺒﻄـﺎن‪ .‬اﻟﺤـﺪث اﻷول ﺗﻤﺜﻞ ﰲ ﻧﺠﺎح‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﺎﻓﺬﻳﻦ ﰲ ﻛﻠﻴﺔ اﻟﺪﻋﻮة واﻹﻋـﻼم ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﰲ وأد اﻟﺨﻄﺔ اﻟﺮاﺋﺪة اﻟﺘﻲ رﺳـﻤﻬﺎ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﻴﺰان‬ ‫واﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟـﺬي ﻣﻌـﻪ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻗﺴـﻢ اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫وﺗﺤﻮﻳﻠﻪ إﱃ ﻛﻠﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻘﻠﺔ ﺗﻀﻢ ﻋﺪة أﻗﺴـﺎم ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺗﻮاﻛـﺐ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﻌـﴫ‪ .‬ﻣـﱪرات روّاد اﻹﺣﺒﺎط ﻟﻢ ﺗﻜﻦ‬ ‫ﻣﻘﻨﻌﺔ ﺑﻘﺪر ﻣﺎ ﺗﻨﺤﻰ إﱃ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺤـﺪث اﻟﺜﺎﻧـﻲ وﻫﻮ ﻋـﲆ ذﻣﺔ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﻮﻃـﻦ« اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻧـﴩت ﺧﱪا ً ﻣﻔـﺎده أن ﺣﻤﻠـﺔ اﻟﺪرﺟـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ اﻤﺘﺨﺼﺼﻦ ﰲ اﻹﻋـﻼم ﻏﺮ ﻗﺎدرﻳﻦ وﻏﺮ‬ ‫ﻣﺆﻫﻠـﻦ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻛﺄﻋﻀﺎء ﻫﻴﺌـﺔ ﺗﺪرﻳﺲ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻹﻋﻼم‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠﻚ ﺳـﻌﻮد ﺑﺤﺴـﺐ ﻗﻨﺎﻋﺔ إدارة اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟـﺬي ﺣﺪا ﺑﻬﺎ إﱃ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻠﺤﻘﻴﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻻﺳـﺘﻘﺪام أﺳﺎﺗﺬة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴـﻦ ﻗﻲ ﺗﺨﺼﺼـﺎت )اﻹﻋـﻼم اﻟﺮﻗﻤـﻲ ‪ -‬اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ‪ -‬اﻹذاﻋﺔ واﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮن(‪.‬‬ ‫ﻻ أﺧﻔﻴﻜﻢ أﻧﻨـﻲ ُ‬ ‫ﺻﻌﻘﺖ ﻋﻨﺪ ﻗﺮاءﺗﻲ ﻫـﺬا اﻟﺨﱪ اﻤﺤﺒﻂ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﺑﻞ إﻧﻪ ﻳﻔﻮق ﺳـﺎﺑﻘﻪ‪ ،‬ﺑﻞ إﻧﻨﻲ ﺷﻜﻜﺖ ﻛﺜﺮا ﰲ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺘﻪ‬ ‫ﻟـﻮﻻ أﻧﻪ ﻣﴣ ﻋﲆ ﻧﴩه أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﺳـﺒﻮع وﻟﻢ ﻧﺴـﻤﻊ أو‬ ‫ﻧﻘﺮأ ﻟﻪ ﻧﻔﻴﺎً‪.‬‬ ‫أﺛـﻖ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ اﻟﺬي ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻣﺪﻳـﺮا اﻟﺠﺎﻣﻌﺘﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎن أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ واﻟﺪﻛﺘﻮر ﺑـﺪران اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬وأﺟﺰم أن ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻘﺮارات ﻻ ﺗﺘﻮاﻓﻖ وﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻬﻤﺎ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫‪alabdelqader@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺠﻮف ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ راﻏﺒﻲ اﻻﻧﺘﺴﺎب‬ ‫أﻋﻠﻨـﺖ ﻋﻤـﺎدة اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﻋـﻦ‬ ‫ﺑُﻌـﺪ ﺑﺠﺎﻣﻌـﺔ اﻟﺠﻮف ﻋـﻦ ﻓﺘﺢ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﻘﺒـﻮل ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻻﻧﺘﺴـﺎب ﻟﻠﻔﺼﻞ‬ ‫اﻟـﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ‪1434-1433‬ﻫــ‬

‫»ﻫﻴﺌﺔ ﻋﺴﻴﺮ« ﻟـ |‪ :‬ﻟﻢ ﻧﻮﻗﻒ ﻣﺴﺮح اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ‬ ‫»ﻣﺤﺎﻳﻞ أدﻓﺎ« ووﺟﻮدﻧﺎ ﻣﺼﺪر اﻃﻤﺌﻨﺎن ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻘﺎدر‬

‫ﺳﻜﺎﻛﺎ ـ اﻟﴩق‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر أﺳـﺎﻣﺔ ﻋﺒﻴﺪ ﻇﻔﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﺗﻢ إﻋﺪاد ﺧﻄﺔ ﻟﻠﻄﻮارئ ﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺎت‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻹﺣﺼﺎء وذﻟﻚ ﻟﻠﺘﻨﺴـﻴﻖ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜـﻮارث‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘـﻢ إﻋـﺪاد إﺣﺼﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺑﻤﺆﴍات ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﺟﺪة وﺗﺮﺳﻞ ﻤﺪﻳﺮ اﻟﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن إدارة اﻹﺣﺼـﺎء واﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت‬ ‫واﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ ّ‬ ‫وﻓـﺮت ﺑﻴﺎﻧـﺎت ﺗﻔﺼﻴﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴـﺔ اﻷوﻟﻴـﺔ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫـﺎ ‪ 77‬ﻣﺮﻛـﺰا ً ﺑﺎﻟﻨﻈـﺎم‬

‫اﺑﺘـﺪا ًء ﻣﻦ ﻏﺪٍ‪ ،‬وﺣﺘـﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫‪1434/3/25‬ﻫـ‪.‬‬ ‫ودﻋﺖ اﻟﻌﻤﺎدة اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﺎﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ إﱃ زﻳـﺎرة ﻣﻮﻗﻌﻬـﺎ ﻋـﲆ‬ ‫اﻹﻧﱰﻧـﺖ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋـﲆ ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺣـﻮل اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت‬ ‫اﻤﻄﺮوﺣﺔ وﴍوط وﻣﺴﻮﻏﺎت اﻟﻘﺒﻮل‪.‬‬

‫اﻹﺣﺼﺎﺋﻲ ﺑﺎﻤﺮاﻛﺰ اﻹﴍاﻓﻴﺔ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻇﻔﺮ‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ إﻗﺎﻣﺔ دورة‬ ‫ﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴـﻒ اﻟـﺪوﱄ ﻷﻣـﺮاض‬ ‫اﻟﻄﺒﻌـﺔ اﻟﻌـﺎﴍة )‪ (D101‬ﻟﻠﻌﺎﻣﻠـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﺗﺤـﺖ إﴍاف وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻗﻴـﺎم إدارة‬ ‫اﻟﺒﺤـﻮث اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺠـﺪة ﺑﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟـﺪورات‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴـﺔ ﻟﺪﻋـﻢ اﻟﺒﺤﻮث واﻟﺪراﺳـﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫أﻛـﺪ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﻟﻔﺮع ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﻮض ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻷﺳﻤﺮي‪ ،‬ﻋﺪم ﺻﺤﺔ ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺪاوﻟﻪ ﻋﻦ ﻗﻴﺎم رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺑﺈﻳﻘـﺎف ﻣـﴪح ﻟﻠﻄﻔـﻞ أﻗﻴـﻢ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻣﺤﺎﻳﻞ‬ ‫اﻟﺸﺘﻮي »ﻣﺤﺎﻳﻞ أدﻓﺎ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ إﻳﻘﺎف‬ ‫أي ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻤﻨﺎﺷﻂ دون‬ ‫اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ ﺗﺮﻓﻊ‬ ‫ﻣﻼﺣﻈﺎﺗﻬـﺎ ﻟﻠﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻌﻬﺎ ﰲ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻃﻼب ﻳﺆدون إﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻷول ﰲ إﺣﺪى ﻣﺪارس اﻟﺮﻳﺎض )اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻳﻌـﻮد ﻧﺤـﻮ ﻣﻠﻴـﻮن ﻃﺎﻟـﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺔ وﺛﻤﺎﻧﻦ أﻟـﻒ ﻣﻌﻠﻢ‬ ‫وﻣﻌﻠﻤـﺔ وﻣﻮﻇﻔـﺔ إدارﻳـﺔ‬ ‫وﻣـﴩف ﺗﺮﺑـﻮي ﻏـﺪاً‪ ،‬إﱃ‬ ‫اﻤـﺪارس واﻤﻘﺎﻋﺪ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻌﺎم ﰲ‬ ‫ﻣـﺪارس ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻟﻠﺒﻨـﻦ‬ ‫واﻟﺒﻨﺎت ﻟﺒﺪء اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺎم اﻟـﺪراﳼ اﻟﺤـﺎﱄ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫اﺳـﺘﻤﺘﻊ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺈﺟﺎزة‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﳼ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤﺴـﻨﺪ‪ ،‬أن اﻹدارة ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫إداراﺗﻬﺎ وﻣﻜﺎﺗﺒﻬﺎ وﻣﺪارﺳـﻬﺎ أﻧﻬﺖ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺪاداﺗﻬﺎ ﻟﺒﺪء اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺼـﻞ اﻟـﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﺴـﻠﻤﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﺪارس ﻗﺒﻞ ﺑﺪاﻳﺔ اﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻔﺼﻞ‬

‫اﻟـﺪراﳼ اﻷول‪ ،‬وﺳﺘﺴـﻠﻢ ﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻏﺪاً‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﻦ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺪﻳﺮي‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻜﺜﻴﻒ اﻟﺰﻳـﺎرات اﻹﴍاﻓﻴﺔ‬ ‫ﺧـﻼل اﻟﻴـﻮم اﻷول ﻟﻠﻮﻗـﻮف ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ اﺳـﺘﻌﺪادات اﻹدارة ﻋـﲆ‬ ‫أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﺑﺪء اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ زﻳـﺎرات اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻹﴍاﰲ‬ ‫ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻟﺨﻄـﺔ اﻹﺟﺮاﺋﻴـﺔ ﻻﻧﺘﻈﺎم‬ ‫اﻟﻄﻼب‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ذﻛﺮت ﻣﺴﺎﻋﺪة اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺒﻨـﺎت اﻷﻣـﺮة ﻫـﺪى آل ﻋﻴـﺎف‪،‬‬ ‫أن ﺟﻤﻴـﻊ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ واﻤﴩﻓـﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳـﺎت‬ ‫ﺳـﻴﻘﻤﻦ ﺑﺰﻳﺎرات إﴍاﻓﻴـﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣـﺪارس اﻟﺒﻨـﺎت ﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻻﻧﻄﻼﻗﺔ‬ ‫اﻟﺠﺎدة ﻣـﻦ اﻟﻴـﻮم اﻷول‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف‬ ‫ﻋﲆ اﺳﺘﻌﺪادات اﻤﻴﺪان اﻟﱰﺑﻮي‪.‬‬

‫وأﺷﺎر ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺸﻨﻴﱪ‪،‬‬ ‫إﱃ أن اﻹدارة ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﺰوﻳﺪ اﻤﺪارس‬ ‫ﺑﻜﺜﺮ ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت ﻣـﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻔﺼـﻞ اﻟـﺪراﳼ اﻷول‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺐ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺴـﺒﻮرات اﻟﺬﻛﻴﺔ‬ ‫وﻣﻌﺎﻣـﻞ اﻟﺤﺎﺳـﺐ اﻵﱄ وﺗﺰوﻳﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎوﻻت واﻟﻜﺮاﳼ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ إدارة ﺷـﺆون اﻤﻌﻠﻤﻦ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ‪ ،‬أن اﻹدارة اﻧﺘﻬﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻮﺟﻴﻪ ‪ 723‬ﻣﻌﻠﻤﺔ ﻣﻦ اﻤﻨﻘﻮﻻت‬ ‫ﻣﻦ إدارات اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ إﱃ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ ﺗﻮﺟﻴﻪ ‪ 23‬ﻣﺴﺎﻋﺪا ً إدارﻳﺎ ً إﱃ‬ ‫اﻤﺪارس‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻌﻠﻤﺎت‬ ‫اﻤﻨﻘـﻮﻻت إﱃ اﻻﺳـﺘﻌﻼم ﺑﺮﻗـﻢ‬ ‫اﻟﺴـﺠﻞ اﻤﺪﻧﻲ ﻋﻦ اﻤﺪارس اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﻦ إﻟﻴﻬـﺎ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺒﻮاﺑـﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ ﻟـﻺدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‪.‬‬

‫ﻋﻮض اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﺗﺨﺮج ﻋﻦ اﻤﺴﻤﻮح ﺑﻪ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻷﺳـﻤﺮي أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬ ‫ﻻ ﺗﺘﺨـﺬ إﺟـﺮاءات ﻣﻨﻔـﺮدة‬ ‫أﻣﺎم ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻤﻨﺎﺷـﻂ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ‬

‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﰲ ﺗﻌـﺎون داﺋـﻢ‬ ‫وﺗﻨﺴـﻴﻖ ﻣﺒـﺎﴍ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫وﺟـﻮد اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت‬ ‫واﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﻣﺼﺪر‬ ‫اﻃﻤﺌﻨـﺎن ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت وراﺣﺔ ﻟﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺣﻔﻆ ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ‬ ‫اﻷﴎة اﻤﺴﻠﻤﺔ وﻛﺮاﻣﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛﺮ أن ﻋﺪدا ً ﻣﻦ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ وﻣﻮاﻗـﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻋـﻦ إﻏﻼق‬ ‫رﺟـﺎل اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻣﴪﺣـﺎ ً ﻟﻠﻄﻔﻞ‬ ‫ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻣﺤﺎﻳـﻞ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﺑﻌﺾ اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫رﺻﺪوﻫـﺎ‪ ،‬وأن ﻣﻨﻈـﻢ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﺷـﺘﻜﻰ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻹﺟـﺮاء‪ ،‬وأﻧﻪ‬ ‫ﺗﻜﺒّﺪ ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺟﺮاء وﻗﻒ‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻬﺪد أﺷﺠﺎر اﻟﻄﻠﺢ‬ ‫ﻣﻨﻊ اﺣﺘﻄﺎب ارﻃﻰ ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ ﱢ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺸﺒﻴﺐ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻋـﺪد ﻣﻦ أﻫـﺎﱄ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‪ ،‬ﺑﻮﻗﻒ اﺣﺘﻄﺎب أﺷـﺠﺎر‬ ‫اﻟﻄﻠﺢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳـﻦ أﻧﻬﺎ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫اﻤﻘﺼـﺪ اﻷول ﻟﻜﺜﺮﻳـﻦ ﻣـﻦ‬ ‫راﻏﺒﻲ ﺷـﺒﺔ اﻟﻨﺎر‪ ،‬واﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻟﻠﺘﺪﻓﺌﺔ ﰲ ﻟﻴﺎﱄ اﻟﺸﺘﺎء‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﻨﻊ اﺣﺘﻄـﺎب اﻷرﻃﻰ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﻦ‬ ‫أن اﻟﺤﺎل إذا اﺳﺘﻤﺮ ﻋﲆ ذﻟﻚ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﻣﺆﴍا ً واﺿﺤﺎ ً ﻟﺘﻬﺪﻳﺪ أﺷـﺠﺎر اﻟﻄﻠﺢ‬ ‫ﺑﺎﻹﺑﺎدة‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻓﻠﻴـﺢ اﻟﺮﺷـﻴﺪي‪ ،‬إن أﺷـﺠﺎر‬ ‫اﻟﻄﻠـﺢ أﺻﺒﺤـﺖ اﻟﻬـﺪف اﻟﻮﺣﻴـﺪ‬ ‫ﻟﻜﺜﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﺠﻠﺒﻬﺎ ﻟﺸﺒﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎر واﻟﺘﺪﻓﺌـﺔ ﰲ ﻇﻞ ﻣﻨﻊ اﻻﺣﺘﻄﺎب‬ ‫ﻣﻦ أﺷﺠﺎر اﻷرﻃﻰ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺷﺒﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎر ﺗﻌ ّﺪ ﻣﻦ ﻣﺼﺎدر اﻟﺘﺪﻓﺌﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮون ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ اﻷﺟﻮاء اﻟﺒﺎردة ﻣﺜﻞ ﻫﺬه‬

‫إﺣﺪى أﺷﺠﺎر اﻟﻄﻠﺢ اﻟﺘﻲ ُﻗﻄﻌﺖ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻟﺤﻄﺐ‬ ‫اﻷﻳﺎم‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺮزوق اﻟﺸﻤﺮي‪ ،‬ﻓﺬﻛﺮ أن أﺷﺠﺎر‬ ‫اﻟﻄﻠـﺢ ﺗﻌـ ّﺪ اﻟﻮﺣﻴـﺪة اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜـﻦ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻟﺸـﺒﺔ اﻟﻨﺎر ﺑﻌﺪ أﺷﺠﺎر‬ ‫اﻷرﻃـﻰ واﻟﻐﻀﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ‬ ‫ﻣﺴـﺆول إدارة اﻤﺮاﻋ��ﻲ واﻟﻐﺎﺑـﺎت ﰲ‬ ‫ﻓـﺮع وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺸـﺮ اﻟﺴـﻼﻣﺔ‪ ،‬أن اﻟﺘﻮﺟّ ﻪ ﻻﺣﺘﻄﺎب‬ ‫أﺷـﺠﺎر اﻟﻄﻠﺢ أﺻﺒﺢ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻳﻮاﺟﻬﻬـﺎ اﻟﻔﺮع‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً أﻧﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺷـﺠﺎر اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻘـﻞ أﻫﻤﻴـﺔ ﻋـﻦ‬ ‫اﻷرﻃﻰ واﻟﻐﻀﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫ﺗﻜﺎﺗـﻒ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻠﺤﺪ ﻣـﻦ إﺑﺎدة ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﺷﺠﺎر اﻤﻬﻤﺔ ﰲ اﻟﺒﻴﺌﺔ‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫أﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﺰﻳﺪ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن اﻷﻣﺎﻧﺔ رﺻﺪت‬ ‫ﻣﺒﻠﻎ ‪ 162‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻧﻘﺺ ﺷـﺒﻜﺎت‬ ‫ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳﺪة‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ذﻛـﺮوا‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄـﺎر‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳـﺪة ﻳﻌﻨـﻲ اﺳـﺘﻤﺮار‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت وﺗﻜﻮن ﺗﺠﻤﻌـﺎت ﻟﻠﻤﻴﺎه‬ ‫دون ﺣﻠﻮل‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﻦ أن اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﺎت اﻤﻴﺎه ﻳﺘﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﺤﺒﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻬﺎرﻳﺞ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻗﻴﺎم اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻵﻟﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮﻓﺮة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺟﺎﴎ ﻋﻤﺮ اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬إن ﻣﺸﻜﻠﺔ‬

‫ﺟﺎﴎ ﻋﻤﺮ اﻟﺠﺎﴎ‬

‫ﻳﺰﻳﺪ اﻤﺤﻴﻤﻴﺪ‬

‫ﻣﻴـﺎه اﻷﻣﻄـﺎر وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ ﺷـﺒﻜﺎت‬ ‫ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل ﻣﺴﺘﻤﺮة ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳـﺪة ﻣﻨﺬ ﺳـﻨﻮات وﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﻠﻮل‬ ‫ﺗﻘﴤ ﻋﲆ اﻤﻌﻀﻠﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف أن اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺳﺘﻐﻼل‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻟﻀﺨﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺷـﺒﻜﺎت اﻟﺘﴫﻳﻒ‬ ‫واﻟﺒـﺪء ﰲ ﺗﻐﻄﻴـﺔ ﻣﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪%70‬‬ ‫ﺑﺪون ﺷﺒﻜﺎت ﺗﴫﻳﻒ‪.‬‬

‫أﻣﺎ ﻣﺸﻴﻘﺢ ﺣﻤﻮد اﻤﺸﻴﻘﺢ‪ ،‬ﻓﺄوﺿﺢ‬ ‫أن اﻷﺣﻴـﺎء ﺗـﴬر داﺋﻤـﺎ ً وﺗﻔﺘﻘـﺪ‬ ‫ﻟﻠﺤﻠﻮل اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف »أﻋﺘﻘﺪ أن‬ ‫اﻟﻮﻗﺖ ﺣﺎن ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻧﻘﺺ اﻟﺸﺒﻜﺎت‬ ‫ﰲ اﻷﺣﻴـﺎء واﻟﻌﻤـﻞ ﻣـﻦ اﻵن ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺮﺳﻴﺔ ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﲆ ﴍﻛﺎت‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ اﻟﻌﻤﻞ وﻟﻴﺲ‬ ‫اﻟﺘﻤﺪﻳﺪ«‪.‬‬

‫اﻟﺤﻲ اﻷﺧﴬ ﻣﻦ أﻛﺜﺮ أﺣﻴﺎء ﺑﺮﻳﺪة ﺗﴬرا ً ﻋﻨﺪ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ ﺳـﻜﺎن ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ اﻟﺸﻤﺎﱄ‪ ،‬أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻧﺠـﺮان ﺑﺈﻳﺠﺎد ﺣﻠـﻮل ﻋﺎﺟﻠﺔ‬ ‫وداﺋﻤﺔ ﻟﻮادي ﻟﺤﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﻦ أن اﻟﻮادي‬ ‫وﻣﺠـﺎر ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻴـﺲ ﻓﻴـﻪ ﻋﺒﱠـﺎرات‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﺘﴫﻳـﻒ اﻟﺴـﻴﻮل ﻣﻨـﺬ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ‪12‬‬

‫ﻋﺎﻣﺎً‪.‬‬ ‫وأﻛﺪوا أن ﻫﺬه اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻤﺮت ﻃﻮﻳﻼً‬ ‫ﺗﻘﻠﻘﻬﻢ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﻋﻨﺪ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪،‬‬ ‫ﻣﺒﺪﻳـﻦ ﺗﺨﻮﻓﻬـﻢ ﻣـﻦ ﺗﻜـﺮار اﻟﻜﺎرﺛـﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣﺪﺛـﺖ ﰲ اﻟﺤـﻲ ﻗﺒـﻞ ﻋـﴩ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻟﻌﺪم‬ ‫وﺟﻮد ﺧﺪﻣﺎت ﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻟﺴـﻴﻮل وإﻧﺸﺎء‬ ‫اﻤﺠﺎري اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﺤﺠﻢ ﻣﻨﺴﻮب اﻤﻴﺎه‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﻌ ّﺪ اﻟﻮادي ﻣﻦ أﻛـﱪ أودﻳﺔ ﻧﺠﺮان ﻋﲆ اﻣﺘﺪاد‬ ‫اﻟﺠﺒﺎل اﻤﺤﺎذﻳﺔ ﻟﺤﻲ اﻟﻔﻬﺪ اﻟﺸﻤﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﲇ اﻟﻴﺎﻣﻲ‪ ،‬إن اﻟـﻮادي ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ اﻷودﻳﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﺘـﻲ ﻗـﺪ ﺗﺸـﻜﻞ ﺧﻄـﺮا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻜﺎن ﻋﻨﺪ ﻫﻄـﻮل اﻷﻣﻄﺎر‪ ،‬ﻤـﺮوره ﺑﻌﺪة‬ ‫ﻣﺨﻄﻄﺎت ﺳـﻜﻨﻴﺔ وﻣﺪارس ﻟﻠﺒﻨـﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣـﺮوره ﺑﺎﻤﺒﻨـﻰ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺮان اﻟﺘﻲ ﻣﻦ اﻤﻔـﱰض أن ﺗﺘﻨﺒّﻪ ﻟﻬﺬا اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺟﻴـﺪاً‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن ﻫﻨـﺎك ﺣﺎدﺛﺔ ﺣﺪﺛﺖ ﻗﺒﻞ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻏـﺮق اﻟﺤﻲ ﰲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﻬﺪ اﻟﻀﻮﻳﻔﺮي(‬

‫ﻣﺠﺮى اﻟﺴﻴﻞ وﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﻋﺒﱠﺎرات ﻟﺘﴫﻳﻒ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮل‪ ،‬ﻣﻤﺎ أدى إﱃ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎن‬ ‫وﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﻔﺘـﺢ اﻟﻌﺒﺎرات‬ ‫وﻣﺠـﺎري ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫وﺿﻌﺖ ﻫﺬا اﻤﺨﻄﻂ اﻟﺴﻜﻨﻲ ﰲ ﻣﺠﺮى اﻟﻮادي‬ ‫دون اﺳﺘﺤﺪاث ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻞ درء ﺧﻄﻮرة اﻟﺴﻴﻮل‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن إﻧﺸﺎء ﻋﺒﺎرات اﻟﺴﻴﻮل ﰲ وادي ﻟﺤﻴﻔﺔ‬ ‫ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻤﺘﻌﺜﺮة‪.‬‬

‫ﺻﻮرة ﻟﻮادي ﻟﺤﻴﻔﺔ‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن ﻋﺒّﺎرات وﻣﺠﺮى اﻟﺴﻴﻮل ﰲ ﺷﺎرع‬ ‫اﻷرﺑﻌـﻦ ﻻ ﺗﻔِ ـﻲ ﺑﺎﻟﻐﺮض ﻟﻀﻴﻖ ﻣﺴـﺎﺣﺘﻬﺎ‬ ‫وﺻﻐﺮﻫﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﺗﺴﺎع وادي ﻟﺤﻴﻔﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺸـﻬﺮاﻧﻲ »أﺣﺪ ﺳﻜﺎن اﻟﺤﻲ«‪،‬‬ ‫أن اﻟﺨﻮف ﻳﻨﺘﺎب اﻟﺴﻜﺎن ﻋﻨﺪ ﻫﻄﻮل اﻷﻣﻄﺎر‬ ‫ﻟﻠﺨﻄـﺮ اﻤﺤﺪق اﻟﺬي ﻳﱰﺑـﺺ ﺑﺎﻟﺤﻲ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺈﻳﺠـﺎد اﻟﺤﻠـﻮل اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل دراﺳـﺔ‬ ‫وﺿـﻊ اﻟﺤـﻲ ﺑﻤـﺎ ﻳﻜﻔـﻞ درء اﻤﺨﺎﻃـﺮ وﻓﻖ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﻔـﻞ إﻳﺠﺎد ﻣﻘﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻔﺘﺢ ﻗﻨﻮات اﻟﺘﴫﻳﻒ ﻹﻳﻘﺎف‬ ‫زﺣﻒ ﻣﻴﺎه اﻷﻣﻄﺎر إﱃ داﺧﻞ اﻟﺤﻲ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐﺮﺑﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ إﻏﻼق ﻋﺒّﺎرات اﻟﺴﻴﻮل‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺳﻴﺆدي‬ ‫إﱃ ارﺗﻔـﺎع ﻣﻨﺴـﻮب ﻣﻴـﺎه اﻷﻣﻄـﺎر وﺣﺪوث‬ ‫ﺧﺴـﺎﺋﺮ ﰲ اﻷرواح واﻤﻤﺘﻠﻜﺎت‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أن ﻋﺒﱠـﺎرات ﺷـﺎرع اﻷرﺑﻌـﻦ أﻏﻠﻘﺖ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً؛ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﺮاﻛﻢ اﻟﺮﻣﺎل واﻟﻨﻔﺎﻳﺎت‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬

‫اﻟـﺬي أدى إﱃ ﻋﺠﺰﻫـﺎ ﻋﻦ ﺗﴫﻳﻒ اﻟﺴـﻴﻮل‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ﺳـﻜﺎن اﻟﺤـﻲ ﴍﺣـﻮا ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺒﻠـﺪي اﻷﻣـﺮ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺤـﺮك ﺳـﺎﻛﻨﺎ ً ﻃﻴﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﻌﴩ اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً وأن اﻟﺤﻲ‬ ‫ﻳُﻌـ ّﺪ ﻣﻦ اﻷﺣﻴـﺎء اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻳﻔﺼﻠﻪ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟـﺬي ﻳﺮﺑﻂ ﻧﺠـﺮان ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ أﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﻮي ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬اﻣﺘﻨﻊ أﻣﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻧﺠﺮان ﺣﻤﺪ آل ﺑﺤﺮي‪ ،‬ﻋﻦ اﻟﺮد ﻋﲆ ﺗﺴـﺎؤﻻت‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن أﻋﻀﺎء اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي‬ ‫ﻏـﺮ ﻣﺨﻮﻟـﻦ ﺑﺎﻟـﺮد‪ ،‬وأن اﻟﺮد اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﻣﻦ‬ ‫اﺧﺘﺼـﺎص رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ زﻳﺪ ﺷـﻮﻳﻞ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻮﺟﺪ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺧﺎرج اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫واﻹﻋـﻼم ﰲ أﻣﺎﻧﺔ ﻧﺠﺮان أﺣﻤـﺪ آل ﺣﺎرث‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺗـﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﺒﱠﺎرة ﻣﻐﻠﻘـﺔ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻮادي ﻟﺮﺑﻂ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻘﻦ ﻋﲆ ﺟﺎﻧﺒﻴـﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ وﺟﻮد ﻣﴩوع‬ ‫ﺟﺎر ﺗﻨﻔﻴﺬه ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻋﺒّﺎرة ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻣﻦ ﺑﺪاﻳﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻌﺒﺎرة اﻤﻐﻠﻘﺔ اﻤﻨﻔﺬة ﰲ وادي ﻟﺤﻴﻔﺔ وﺑﻄﻮل‬ ‫‪ 500‬ﻣﱰ ﻟﺮﺑﻂ اﻟﻌﺒﺎرة اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﺑﺎﻤﻐﻠﻘﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ ﻃﺮح ﻣﴩوع آﺧﺮ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻛﻤﺮﺣﻠﺔ ﺛﺎﻟﺜﺔ‬ ‫ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻤﺴـﺎر ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﺣﺘـﻰ اﻟﻌﺒـﺎرة اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ ﺷـﺎرع‬ ‫اﻷرﺑﻌﻦ‪.‬‬

‫ﺗﻬﺪد ﺳﻼﻣﺘﻨﺎ‬ ‫ﺳﻜﺎن ﺣﻲ اﻟﻨﻘﻊ اﻟﺸﺮﻗﻲ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﺪة‪ :‬ﺗﻌ ‪ª‬ﺮﺟﺎت اﻟﺸﻮارع ﱢ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻓﻬﺪ اﻟﻈﻮﻳﻔﺮي‬ ‫اﺷـﺘﻜﻰ ﻋﺪد ﻣﻦ ﺳـﻜﺎن ﺣـﻲ اﻟﻨﻘﻊ‬ ‫اﻟﴩﻗـﻲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳـﺪة »اﻣﺘـﺪاد‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ دوار اﻟﻬﺪﻳﺔ« ﻣﻦ ﺗﻌﺮج ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ‬ ‫ﺷﻮارﻋﻪ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺗﺴﺒﺐ‬ ‫ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺘﻜﺮرة‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ اﻤـﺆدي إﱃ إﺷـﺎرة ﻣﺨﻄﻂ‬

‫اﻟﺮﻣﺎل ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﻨـﺰي إﻧﻬﻢ ﻃﺎﻟﺒـﻮا ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺑﺘﺤﺴـﻦ اﻟﻄﺮﻳـﻖ أو إﻋـﺎدة إﻧﺸـﺎﺋﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺮ اﻟﻮﻗـﺖ وﺑﻘﻲ اﻟﺤﺎل ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﻫﻮ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﺣﻤـﺪ اﻟﺤﻤﻴﺪي إﻧﻪ ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ‬ ‫اﻹﻣﺴﺎك ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ ﺑﻤﻘﻮد ﺳﻴﺎرﺗﻪ ﻋﻨﺪ ﻣﺮوره‬ ‫ﺑﻬـﺬا اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻲ أﻧﻪ ﺷـﺪﻳﺪ‬

‫اﻟﺘﻌﺮج‪ .‬ودﻋﺎ أﻣﻦ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﻟﻠﻤﺮور ﻋﱪ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻴﺸـﺎﻫﺪ ﺑﻨﻔﺴـﻪ ﺻﻌﻮﺑـﺔ اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫ﻓﻴﻪ‪ .‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﺳـﻜﺎن اﻟﺤـﻲ أﻃﻠﻘﻮا ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻄﺮﻳﻖ اﺳﻢ ﻣﻼﻫﻲ اﻟﺴﻴﺎرات‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺎﻻﺗﺼﺎل ﺑﻤﺪﻳﺮ ﻋﺎم إدارة‬ ‫اﻟﻄـﺮق واﻟﻨﻘﻞ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﻟﻨﻘﻞ ﺷـﻜﻮى اﻟﺴﻜﺎن‪،‬‬ ‫إﻻ أﻧﻪ اﻋﺘﺬر ﻋﻦ اﻟﺮد وﻗﺎل إﻧﻪ ﰲ إﺟﺎزة‪.‬‬

‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪ‬ ‫ﺑـﻪ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟـﺎن »اﻤـﻮز‬ ‫واﻟﻜﺎدي« اﻤﻘﺎم ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﺷـﺎر ﻣﺤﺎﻓﻆ اﻤﺨﻮاة‬ ‫اﻤـﴩف ﻋـﲆ ﻣﻬﺮﺟـﺎن »اﻤـﻮز‬ ‫واﻟـﻜﺎدي« أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫زرﺑـﺎن إﱃ أن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﺗﺘﻀﻤـﻦ ﻋﺮوﺿـﺎ ً ﺗﺮﻓﻴﻬﻴـﺔ‬ ‫ورﻳﺎﺿﻴـﺔ وﺑﺮاﻣـﺞ ﻟﻸﻃﻔـﺎل‪،‬‬ ‫وﻓﻘـﺮة اﻟﻌﺮﺿـﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﻋـﺮض ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻤـﻮز‬ ‫واﻟـﻜﺎدي واﻟﺮﻳﺤـﺎن وأﻧﻮاع ﻣﻦ‬ ‫اﻷدوات اﻟﺰراﻋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﺗُﺴـﺘﺨﺪم ﰲ اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻌﺮﻳﻒ زوار اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺑﻤﺮاﺣﻞ زراﻋـﺔ اﻤﻮز واﻟﻜﺎدي ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻨﻈﺮ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ذي ﻋﻦ اﻷﺛﺮﻳﺔ‬

‫)اﻟﴩق ‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫أﺣﺪ اﻟﺸﻮارع اﻟﺘﻲ اﺷﺘﻜﻰ اﻟﺴﻜﺎن ﻣﻦ ﻛﺜﺮة ﺗﻌﺮﺟﺎﺗﻬﺎ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫أﻣﻴﻦ اﻟﺒﺎﺣﺔ ﻟـ |‪ ١٥ :‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﺮى اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﻗـﺎل أﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ ﻣﺠﲇ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« إن ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﰲ ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻗﺮﻳـﺔ‬ ‫ذي ﻋﻦ اﻷﺛﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﺨﻮاة‬ ‫ﻟـﻢ ﺗﻜﻦ ﺣﴫﻳـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ أﻳﻀـﺎ ً ﺑـ‬ ‫‪ 15‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳـﺎل ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﺮى‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻷﺧـﺮى ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺑﻠﺪﻳﺔ اﻤﺨﻮاة ﻗﺪﻣﺖ‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ دﻋﻤـﺎ ً ﻟﻠﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺑﻤﺒﻠـﻎ أرﺑﻌـﺔ ﻣﻼﻳﻦ‬ ‫رﻳﺎل ﰲ ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ﻗﺮﻳـﺔ ذي ﻋـﻦ‬ ‫أﺻﺒﺤـﺖ ذاﺋﻌـﺔ اﻟﺼﻴـﺖ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻘﻄﺐ اﻟﺴـﻮاح ﻣـﻦ ﻛﻞ‬

‫اﻟﻔﻘﻴﺮ‬ ‫واﻟـ»أذ ّﻳﺔ«!‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫ﺳﻜﺎن ﺣﻲ اﻟﻔﻬﺪ اﻟﺸﻤﺎﻟﻲ‪ :‬وادي ﻟﺤﻴﻔﺔ دون ﻋ ﱠﺒﺎرات وﻣﺠﺎري‬ ‫ﺳﻴﻮل ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻣﻨﺬ ‪ ١٢‬ﻋﺎﻣ ًﺎ‪ ..‬وﻧﺨﺸﻰ ﺗﻜﺮار اﻟﻜﺎرﺛﺔ‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬أﺳﻤﺎء اﻟﻌﻤﺮي‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫اﻟﻤﺤﻴﻤﻴﺪ ﻟـ |‪ ١٦٢ :‬ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻧﻘﺺ ﺷﺒﻜﺎت ﺗﺼﺮﻳﻒ اﻟﺴﻴﻮل ﻓﻲ ﺑﺮﻳﺪة‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻻ أﺣﺒـﺬ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ اﻟﻔﻘـﺮ ﻷﻧﻪ ﻳﺠﻠﺐ »اﻟﻐـﻢ«‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ‬ ‫اﻟﺪول ﻣـﻦ اﻻﻋﱰاف ﺑﻮﺟﻮد ﻓﻘﺮاء »ﻣﺤﺴﻮﺳـﻦ« إﻻ ﻟﻄﺮد‬ ‫»اﻟﻨﺤﺲ« اﻟـﺬي ﻳﺠﻠﺒﻪ اﻟﻔﻘﺮاء ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﻢ اﻟﻐﻨﻴﺔ! أو رﺑﻤﺎ‬ ‫ﻟﺴ ّﺪ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻨﻌﺎ ً ﻟﻮﺻﻮل اﻟﻐ ّﻢ ﻣﻦ »اﻟﻌﻮام« إﱃ »اﻟﺨﻮاص«!‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﻣـﻦ ﺑـﺎب »اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ« ﻣﻨﻌـﺎ ً ﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻟﻌﺪوى!‬ ‫ﻓﺎﻟﻔﻘﺮ ﻳﺴـﺒﺐ »ﺣﺴﺎﺳﻴﺔ« ﺷـﺪﻳﺪة ﰲ ﻫﺬا اﻟﺰﻣﻦ اﻟﺮﻗﻤﻲ!‬ ‫وﻟـﻮ ﻧﻈﺮت ﻣﻦ زاوﻳﺔ ﻃﺒﻴﺔ ﺳـﺘﺠﺪ أن أﻏﻠﺐ اﻷﻣﺮاض اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﺘـﴩ ﺑﺎﻟﻌﺪوى ﺳـﺒﺒﻬﺎ اﻟﻔﻘﺮ وﻻ ﳾء ﻏـﺮه ﻟﺬا ﻓﺎﻟﻔﻘﺮ‬ ‫»ﻧﺎﻗـﻞ« ﻟﻸﻣﺮاض واﻷوﺑﺌـﺔ و»ﺣﺎﻣ ٌﻞ« ﻟﻬـﺎ! واﻟﻔﻘﺮ ﺗﺠﺪه‬ ‫ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً ﺑﺘﻠﻮﻳﺚ اﻟﺒﻴﺌﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻨﻪ اﻟﻐﻨﻲ! ﻓﺴـﻴﺎرﺗﻪ‬ ‫»اﻟﻘﺮﻧﺒﻊ« ﺗﻨﻔﺚ اﻟﻐﺎزات اﻟﺴﺎﻣﺔ ‪-‬ﻟﻘﺪم ﻣﻮدﻳﻠﻬﺎ وإﺻﺎﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟـ»ﺑﻮش«‪ -‬ﻣﺴـﺒﺒﺔ »اﻻﺣﺘﺒﺎس اﻟﺤﺮاري« وذوﺑﺎن اﻟﺜﻠﻮج‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﺒﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳـﻴﺎرة اﻟﻐﻨﻲ اﻟﺠﺪﻳـﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺤﱰم‬ ‫ٍ‬ ‫ﻏـﺎزات أﻗﻞ‬ ‫وﺗﺮاﻋـﻲ ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺤﻔـﺎظ ﻋـﲆ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﺑﻨﻔﺚ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﻠﻴـﻞ! وﰲ ذات اﻟﺴـﻴﺎق ﻳﴪق اﻟﻔﻘﺮ ﺛـﺮوات اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺨـﴬاء ﻓﻴﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻻﺣﺘﻄـﺎب اﻟﺬي ﻳﺴـﻤّ ﻰ »ﺟﺎﺋﺮاً« ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺴـﺒﺐ ﻧﻘﺺ »اﻷﻛﺴـﺠﻦ« واﻧﺤﺴـﺎر »اﻟﻐﻄـﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ«‬ ‫وﺗﻤـﺪد »اﻟﺰﺣـﻒ اﻟﺼﺤـﺮاوي«! وﻷن اﻟﺰاوﻳﺔ ﻻ ﺗﺴـﻌﻔﻨﻲ‬ ‫ﻟﴪد ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻣﺜﻠﺔ أﻛﺘﻔﻲ ﺑﻤﻘﻮﻟﺔ‪ :‬اﻟﻔﻘﺮ ﻣﺠﻤﻌﺔ اﻟﺒﻼﻳﺎ‬ ‫واﻟﺮزاﻳـﺎ ‪-‬أﻏﻨﺎﻧﺎ اﻟﻠﻪ وإﻳﺎﻛـﻢ وأﺟﺎرﻧﺎ‪ -‬وﻗﺪ ﻗﻴﻞ‪) :‬ﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺎن ﺷـﺠﺎﻋﺎ ً‬ ‫ﺮ ﻋﻴﺐٌ ‪ ،‬ﻓﺈن َ‬ ‫ﺧﻠﺔٍ ﻫﻲ ﻟﻠﻐﻨﻲ ﻣﺪحٌ إﻻ ﻫﻲ ﻟﻠﻔﻘ ٍ‬ ‫ﻛﺎن ﺟﻮادا ً ﺳﻤﻲ ﻣﻔﺴﺪاً‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﺣﻠﻴﻤﺎ ً‬ ‫ﺳﻤﻲ أﻫﻮج‪ ،‬وإن َ‬ ‫ﺳـﻤﻲ ﺿﻌﻴﻔﺎً‪ ،‬وإن ﻛﺎن وﻗﻮرا ً ﺳﻤﻲ ﺑﻠﻴﺪاً‪ ،‬وإن ﻛﺎن َﻟ ِﺴﻨﺎ ً‬ ‫ُ‬ ‫ﺳﻤﻲ ﻣﻬﺬاراً‪ ،‬وإن ﻛﺎن ﺻﻤﻮﺗﺎ ً ﺳﻤﻲ ﻋﻴﻴﺎً(!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫»اﻟﻌﺪل ا…وﻟﻰ« ﻓﻲ ﻣﻜﺔ ﺗﺼﺪر‬ ‫‪ ٨‬آﻻف ﺻﻚ ﻓﻲ ‪١٤٣٣‬ﻫـ‬ ‫ﺻﻜﻮك ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻌﺪل اوﻟﻰ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ ‪1433‬ﻩـ‬

‫ﻣﺤﺮم‪:‬‬ ‫ﺻﻔﺮ‪:‬‬ ‫رﺑﻴﻊ اﻷول‪:‬‬ ‫رﺑﻴﻊ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ‪:‬‬ ‫ﺟﻤﺎدى اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪:‬‬

‫‪129‬‬ ‫‪190‬‬ ‫‪165‬‬ ‫‪241‬‬ ‫‪145‬‬ ‫‪359‬‬

‫رﺟﺐ‪:‬‬ ‫ﺷﻌﺒﺎن‪:‬‬ ‫رﻣﻀﺎن‪:‬‬ ‫ﺷﻮال‪:‬‬ ‫ذواﻟﻘﻌﺪة‪:‬‬ ‫ذواﻟﺤﺠﺔ‪:‬‬

‫‪1056‬‬ ‫‪867‬‬ ‫‪898‬‬ ‫‪1088‬‬ ‫‪2617‬‬ ‫‪673‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﺑﻠـﻎ ﻋﺪد اﻟﺼﻜـﻮك اﻟﺼﺎدرة ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻟﻌـﺪل اﻷوﱃ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫‪ 8428‬ﺻـﻜﺎ ً ﺧﻼل اﻟﻌﺎم ‪1433‬ﻫـ‪ ،‬ﻛﺎن أﻛﺜﺮﻫﺎ ﰲ ﺷـﻬﺮ ذي اﻟﻘﻌﺪة‬ ‫ﺑـ ‪ 2617‬ﺻﻜﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن أﻗﻠﻬﺎ ﰲ ﻣﺤﺮم ﺑـ ‪ 129‬ﺻﻜﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺻﺎدر ﻣﻦ وزارة اﻟﻌﺪل ﺣﺼﻠﺖ »اﻟﴩق« ﻋﲆ ﻧﺴـﺨﺔ‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ ،‬أن ﻛﺘﺎﺑـﺔ اﻟﻌﺪل اﻷوﱃ أﺻﺪرت ‪ 129‬ﺻﻜﺎ ً ﰲ ﻣﺤﺮم و‪ 190‬ﺻﻜﺎ ً‬ ‫ﰲ ﺷﻬﺮ ﺻﻔﺮ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻢ إﺻﺪار ‪ 165‬ﺻﻜﺎ ً ﰲ رﺑﻴﻊ اﻷول و‪ 241‬ﰲ ﺷﻬﺮ رﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ‪ ،‬و‪ 145‬ﰲ ﺟﻤﺎدى اﻷوﱃ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺻﺪر ‪ 359‬ﰲ ﺟﻤﺎدى اﻵﺧﺮة و‪1056‬‬ ‫ﰲ رﺟـﺐ‪ .‬وﺟﺎء ﻋﺪد اﻟﺼﻜﻮك اﻟﺘﻲ ﺻﺪرت ﰲ ﺷـﻌﺒﺎن ‪ 867‬ﺻﻜﺎ و‪ 898‬ﰲ‬ ‫رﻣﻀﺎن و‪ 1088‬ﰲ ﺷﻮال و‪ 2617‬ﰲ ذي اﻟﻘﻌﺪة‪ 673 ،‬ﰲ ذي اﻟﺤﺠﺔ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن وزارة اﻟﻌـﺪل ﻓﻌﱠ ﻠﺖ ﻧﻈـﺎم اﻟﻌﻘﺎر اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﰲ ‪ 29‬ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻋﺪل‪،‬‬ ‫وﺗﺴﺘﺨﺪم ﻓﻴﻪ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺿﻤﻦ إﺟﺮاء اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻮﺛﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﺠﻴﻞ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺜﺮوة اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﻧﻘﻞ اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺳـﻮاء ﺑﻴﻌـﺎ ً ﻛﺎﻣﻼً أو‬ ‫ﺟﺰﺋﻴـﺎ ً أو ﻫﺒﺔ أو رﻫﻨﺎ ً ﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻹﻗﺮاض اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﺰراﻋﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻘﺎري‪،‬‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ إﻧﻬﺎء إﺟﺮاءات ﻣﻨﺢ اﻷراﴈ ﺑﺄﻧﻮاﻋﻬﺎ‪.‬‬


‫اﺧﺘﺘﺎم ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻲ‬ ‫اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﻴﺎﻣﻲ‬ ‫اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﻣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤـﺖ ﺿﻤـﻦ اﻤﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ اﻟـﺬي ﻧﻈﻤﺘـﻪ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛﺎر وﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨـﻮن ﺑﻨﺠﺮان‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﻓﺎﻃﻤﺔ‬ ‫آل ﻧﺼﻴـﺐ‪ ،‬أن اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻟﻘﻴـﺖ إﻗﺒـﺎﻻ ً ﺟﻴﺪا ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻀـﻮر ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣـﻦ ﺿﻴـﻖ اﻟﻮﻗـﺖ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺷـﻤﻠﺖ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‪ ،‬وﻓﺮﻗﺔ‬

‫ﻗﺪﻣـﺖ اﻟﻔﻠﻜﻠـﻮر اﻟﻨﺠﺮاﻧﻲ »اﻟﺴـﻌﺐ«‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻤﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻟﻠﺼﻐﺎر‬ ‫واﻟﻜﺒﺎر‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ أن ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻘﴫ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﺿﻤـﺖ ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣـﻦ اﻷرﻛﺎن‪ُ ،‬‬ ‫وﺧﺼﺼـﺖ ﻷﺻﺤﺎب‬ ‫اﻟﺤﺮف اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﺳﻮاء ﻟﻠﺮﺟﺎل أو اﻟﻨﺴﺎء‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺿﻤﺖ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻤﺸـﻐﻮﻻت اﻟﻴﺪوﻳﺔ ﻛﺎﻟﺤﺪادة‪ ،‬وﺻﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺠﻠﻮد‪ ،‬وﺧﻴﺎﻃﺔ اﻤﻼﺑﺲ اﻟﱰاﺛﻴﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻗﺴـﻢ‬ ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺨﻮص وﺣﻴﺎﻛﺔ اﻟﺼﻮف واﻟﻨﺴﻴﺞ‪ ،‬ورﻛﻦ‬ ‫اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ وﻟﻮﺣﺎت اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﰲ‪.‬‬

‫ﺟﻮاﺋﺰ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﺮﺳﻲ إﺻﻼح‬ ‫ذات اﻟﺒﻴﻦ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﻄﻼب‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫وﻋﺪ اﻤﴩف ﻋﲆ ﻛﺮﳼ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪه ﻳﻤﺎﻧﻲ‬ ‫ﻹﺻﻼح ذات اﻟﺒﻦ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﺢ ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس واﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ‬ ‫واﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﺑﺠﻮاﺋـﺰ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺄﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻟﻄﻼب وﻃﺎﻟﺒـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌـﺎﱄ ﺑﺎﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ وﻫﻲ اﻟﺮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﲇ‪ ،‬واﻟﺘﺼﻮﻳﺮ اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ‪ ،‬واﻟﺮﺳﻢ اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﻮري‪،‬‬ ‫واﻟﺨـﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬واﻟﻔـﻦ اﻟﺮﻗﻤﻲ ‪ ،‬واﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ اﻟﻀﻮﺋﻲ‪،‬‬

‫واﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ واﻷﻓﻼم اﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻔﺮﻳـﺢ إن ﻫـﺬه اﻟﺠﻮاﺋﺰ ﺗﴫف‬ ‫ﺑـﴩط أن ﺗﺨﺪم رﺳـﺎﻟﺔ اﻟﻜﺮﳼ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺮﻳﺎدة ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ واﻹﺑﺪاع اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ إﺻﻼح ذات اﻟﺒﻦ‪ ،‬واﻟﺸﻔﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺤﺴـﻨﺔ ﺑﻤـﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ واﻤﻬﺘﻤﻦ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﺠﺎل‪،‬‬ ‫وﻳﺤﻘﻖ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﺻﺤﻴﺤـﺔ ﻣﻔﻴﺪة ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬واﻟﺴـﻌﻲ‬ ‫ﰲ إﻋﺪاد ﺟﻴﻞ ﻣـﻦ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴـﻬﻤﻮن‬ ‫ﰲ دﻋـﻢ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﺧﺪﻣﺔ ﻏﺎﻳﺎﺗﻬﺎ ﻣﻨﺎﺷـﺪا ً اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫اﻟﺮاﻏﺒﻦ ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﺑﺈرﺳـﺎل ﻣﺸـﺎرﻛﺎﺗﻬﻢ ﻋـﲆ اﻟﱪﻳﺪ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪.(pycrs@uqu.edu.sa):‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺷﻮارع »ﻣﻨﺘﺰه اﻟﻄﺎﺋﻒ« ﻣﺴﺘﻨﻘﻌﺎت ﻟﻤﻴﺎه اﻟﺼﺮف‪..‬وا‚ﻫﺎﻟﻲ‪ :‬ﺳﻨﻘﺎﺿﻲ »ا‚ﻣﺎﻧﺔ«‬

‫أﺛﻘﻞ ﻳﻮم‬ ‫ﻓﻲ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ!‬

‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﱪاق‬

‫ﻓﺎرس اﻟﻬﻤﺰاﻧﻲ‬ ‫ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺠﻤﻌـﺔ ﺗﻨﺘﻬﻲ اﻹﺟﺎزة ﺑـﻦ اﻟﻔﺼﻠﻦ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﻴﻦ اﻟﺘﻲ داﻣﺖ أﺳـﺒﻮﻋﺎ ً ﻳﺘﻴﻤﺎً‪ ،‬وﺗﺒـﺪأ ﻣﻦ ﻳﻮم ﻏ ٍﺪ‬ ‫رﺣﻠﺔ اﻟﻌﻮدة ﻟﻠﻤـﺪارس واﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‪ ،‬وﺗﻨﻄﻠﻖ رﺣﻠﺔ إﻋﺎدة‬ ‫ﺟﺪوﻟﺔ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺒﻴﻮﻟﻮﺟﻴﺔ وﻣﻌﺎﻧـﺎة اﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﴎ ﰲ‬ ‫ﻋﻮدة اﻟﺤﻴﺎة ﻤﺠﺮاﻫﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬ ‫أﻫﻢ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﺗﻮاﺟﻪ اﻷﺳﺎﺗﺬة ﻗﺒﻞ اﻷﴎ ﻫﻲ اﻟﻐﻴﺎب وﻋﺪم‬ ‫اﺣﺘﺴـﺎب اﻷﺳـﺒﻮع اﻷول ﻣـﻦ اﻟﺪراﺳـﺔ‪ ،‬ﺑﻞ إﻧـﻪ ﻳﻀﺎف‬ ‫ﺿﻤﻨﻴـﺎ ً وﰲ اﻟﻌُ ـﺮف إﱃ ﺑﻘﻴـﺔ اﻹﺟـﺎزة ﺣﺎﻟـﻪ ﺣـﺎل اﻷﻳﺎم‬ ‫اﻷﺧﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﻖ اﻹﺟﺎزات!‬ ‫ﻫـﺬه اﻤﻌﺎﻧـﺎة ﺗﺘﻜـﺮر ﻛﺜـﺮاً‪ ،‬واﻟـﻮزارات اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻟﻢ ﺗﺠﺪ‬ ‫ﺣﻠﻮﻻ ً ﺳـﻮى أن ﺗﻬﺪد اﻤﻌﻠﻤﻦ أﻧﻔﺴﻬﻢ ﺑﴬورة اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫واﻻﻧﻀﺒﺎط ﰲ اﻷﻳﺎم اﻷوﱃ ﺑﻌﺪ اﻹﺟﺎزة‪ ،‬وﻛﺄﻧﻬﺎ ﻋﺎﺟﺰة ﻋﻦ‬ ‫ﺿﺒﻂ اﻟﻄﻼب!‬ ‫اﻟﻜﺎرﺛـﺔ اﻷﺧﺮى ﻫﻲ أن ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻮﻗﺖ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻷﴎ ﻳﻜﺎد‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻔﻘﻮداً‪ ،‬ﻓﺠﻤﻴﻊ اﻷﺷـﻴﺎء واﻤﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻟﺒﺪء اﻟﺪراﺳﺔ ﻻ ﻳﺘﻢ ﺗﺬﻛﺮﻫﺎ إﻻ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﺪراﺳﺔ!‬ ‫وأﺻﻌﺐ أزﻣﺔ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻷﴎ ﻫﻲ اﻟﺴﻬﺮ واﻧﺘﻈﺎم وﻗﺖ‬ ‫ﻧـﻮم اﻷﺑﻨﺎء اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻋﲆ إﻋـﺎدة ﺗﺮﺗﻴﺒﻬﺎ إﻻ ﻣﺘﺄﺧﺮا ً‬ ‫وﻫﺬا ﺳـﻮف ﻳﺆﺛﺮ ﻋـﲆ ﺟﻮدة ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺘﻮى اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ اﻟﻘﺎﻋﺔ اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ أن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺳﻮف ﻳﺘﺬﻣﺮون ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺠﺮد ذﻛﺮ ﻳﻮم ﻏ ٍﺪ اﻟﺴـﺒﺖ ﺑﺎﻋﺘﺒـﺎره أﺛﻘﻞ ﻳﻮم ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ‬ ‫وﺳـﻮف ﻳﺒﺤﺜﻮن ﻋﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺨﺎرج اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ اﻟﺒﻘﺎء‬ ‫ﰲ اﻟﴪﻳﺮ اﻟﺪاﻓﺊ أﻛﺜﺮ ﻣﺘﻌﺔ‪ ،‬وآﺧﺮ ﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻓﻴﻪ ﻫﻮ‬ ‫اﻤﺴﺮة اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ!‬

‫‪fares@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﻌﺘﺰم ﺳـﻜﺎن ﺣـﻲ اﻤﻨﺘﺰه‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﻒ ﻣﻘﺎﺿـﺎة اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺑﺴـﺒﺐ ﻣـﺎ ﻳﺸـﻬﺪه اﻟﺤﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺳـﻮء ﺧﺪﻣﺎت ﻳﺘﻤﺜّﻞ ﰲ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎر اﻟﺤﻔﺮ ﺑﺎﻟﺸـﻮارع‬ ‫وﻃﻔﺢ ﻣﻴـﺎه اﻟـﴫف اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫وﺗﻜـﺪس اﻟﻨﻔﺎﻳـﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻟﻘﺖ‬ ‫ﺗـﴪب ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ ﻋـﲆ ﻋﺎﺗـﻖ‬ ‫ﴍﻛﺔ اﻤﻴﺎه اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋـﺮب اﻤﻮاﻃـﻦ ﻣـﻮﳻ‬ ‫اﻟﺜﺒﻴﺘـﻲ ﻋﻦ اﺳـﺘﻴﺎﺋﻪ وﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﺤـﻲ ﻣﻦ إﻫﻤﺎل اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﻠﻨﻈﺎﻓﺔ‬ ‫وﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﺸـﻮارع‪ ،‬ﻣـﺎ أدّى إﱃ‬ ‫ﺗﺤﻮﱡﻟﻬﺎ ﻟﱪك وﻣﺴـﺘﻨﻘﻌﺎت ﻤﻴﺎه‬ ‫اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ واﻷﻣﻄـﺎر‬ ‫واﻤﻴﺎه اﻟﺠﻮﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺎل إن اﻟﺤﻲ‬ ‫ﻻ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺎﻻﻫﺘﻤﺎم وأن اﻟﺴﻜﺎن‬ ‫ﺑﺼـﺪد رﻓﻊ دﻋﻮى ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ أﻣﺎم‬ ‫دﻳـﻮان اﻤﻈﺎﻟـﻢ ﻹﻧﺼﺎﻓﻬـﻢ ﻣﻦ‬

‫ﺣﻔﺮ وﺗﺸﻘﻘﺎت ﺗﺘﻮﺳﻂ أﺣﺪ اﻟﺸﻮارع‬ ‫ﱢ‬ ‫ﺗﺨـﲇ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻋـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ً‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺤﻲ اﻟﺬي ﻳﻀـﻢ ﻋﺪدا ﻣﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺼـﻒ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻣﺼﻠـﺢ‬

‫ﻣﺸﻌﻞ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬

‫ﻣﺼﻠﺢ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‬

‫ﻣﻮﳻ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬

‫اﻟﺤﺎرﺛﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺸﻮارع ﺑﺎﻟﺴﻴﺌﺔ‪،‬‬ ‫إذ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﻔﺮﻳﺎت اﻟﺘﻲ أدﱠ��‬ ‫إﱃ ﺗﻠﻒ اﻟﺴـﻴﺎرات وﺗﺠﻤﱡ ﻊ اﻤﻴﺎه‬ ‫وﺗﻜﺎﺛـﺮ اﻟﺒﻌـﻮض واﻟﺤـﴩات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪد ﺻﺤﺔ اﻟﺴﻜﺎن‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﺤﺎرﺛـﻲ ﺑﺮﻓـﻊ‬ ‫ﻣﻌﺎﻧـﺎة اﻷﻫـﺎﱄ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎﺟـﻞ‬ ‫ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ أﺷـﺎر اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺸـﻌﻞ‬ ‫ﺣﻤـﻮد اﻟﺤﺎرﺛﻲ إﱃ ﻋـﺪم اﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﻨﻔﺬة ﻟﺒﻌﺾ‬

‫اﻤﴩوﻋﺎت داﺧﻞ اﻟﺤﻲ ﺑﻮﺳﺎﺋﻞ‬ ‫اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻔﺘﻘﺪ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﺤﻔﺮﻳـﺎت اﻟﻌﻤﻴﻘـﺔ‬ ‫إﱃ وﺟـﻮد ﻻﻓﺘـﺎت ﺗﺤﺬﻳﺮﻳـﺔ‪،‬‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ وﻗـﻮع ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳـﺔ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﺎﺷـﺪ اﻟﺤﺎرﺛﻲ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺔ وﺿﻊ‬ ‫ﺣـﻲ اﻤﻨﺘﺰه ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎﺟﻞ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫اﻤﻌﺎﻧﺎة ﻋﻦ اﻟﺴﻜﺎن واﻤﻮاﻃﻨﻦ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ أﻛـﺪ اﻤﺘﺤـﺪث‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ‬ ‫إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ أن ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﻣﻴـﺎه اﻟـﴫف اﻟﺼﺤﻲ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت اﻷﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن‬ ‫ﴍﻛﺔ اﻤﻴـﺎه اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻫﻲ اﻟﺠﻬﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﺔﻋﻦذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ إﺑﺮاﻫﻴﻢ إﱃ أن اﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ﺣﺎﻟﻴـﺎ ً ﻣﴩوﻋـﺎ ً ﻟﺘﴫﻳﻒ‬ ‫ﻣﻴـﺎه اﻷﻣﻄـﺎر ﰲ ﺣـﻲ اﻤﻨﺘـﺰة‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻨﻪ اﻟﻌﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬

‫»ﺑﻠﺪي ﺟﺪة« ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻟﺸﻜﺎوى اﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ..‬ﱢ‬ ‫وﻳﻨﻈﻢ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ اﻟﺘﺎﺳﻊ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫اﺳﺘﻘﺒﻞ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ ﺟﺪة ﺑﻤﻘﺮه ﰲ ﺑﻴﺖ اﻟﺒﻠﺪ‪،‬‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬ﻣﻮاﻃﻨﻲ اﻟﺪاﺋﺮة اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻟﻘﺎءات اﻤﺠﻠﺲ ﺑﺎﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﺪواﺋﺮ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ﺳﺒﻊ دواﺋﺮ‪.‬‬ ‫وﻣﺜّﻞ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ اﻟﻠﻘﺎء ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺤﻤﺪي‪ ،‬وﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺒﻠﺪي وﻣﻤﺜﻞ اﻟﺪاﺋﺮة‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺠﻨﻴﺪي‪ ،‬ورﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻄﺮق واﻟﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﻧﺎﻇـﺮ‪ ،‬واﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺗﺮﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﺗﻨﻜﻞ ﻣﻤﺜﻞ‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺪة‪ .‬وﻗﺪم اﻤﺤﻤـﺪي ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻧﺒـﺬة ﺗﻌﺮﻳﻔﻴﺔ‬ ‫ﻋـﻦ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﰲ ﺟﺪة وآﻟﻴـﺔ ﻋﻤﻠﻪ وﻟﺠﺎﻧﻪ‪ .‬وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﻗـﺪم اﻤﻮاﻃﻨﻮن ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﺮﺋﻴﺎ ً ﻤﻄﺎﻟﺒﻬﻢ وﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﻘﱰﺣﻮﻧﻪ أﻳﻀـﺎ ً ﻣﻦ ﻣﺒﺎدرات ﻳﺄﻣﻠـﻮن ﺗﻔﻌﻴﻠﻬﺎ ﰲ أﺣﻴﺎء‬

‫داﺋﺮﺗﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻤﻞ ﻧﻄﺎق ﺑﻠﺪﻳﺘﻲ ﺟﺪة اﻟﺠﺪﻳﺪة وأﺑﺤﺮ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أﻛﺪ ﻣﻤﺜﻞ اﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﴪﻳﻊ‪،‬‬ ‫أن اﻤﺠﻠـﺲ ﻳﺴـﻌﻰ إﱃ أن ﺗﻜﻮن ﻣﻨﻈﻮﻣﺘـﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﺗﻤﺜﻴﻠﻪ اﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺒﺪأ اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻫﺪﻓﻪ اﻷﺳﺎس ﻫﻮ ﺗﻤﺜﻴﻞ إرادة ﺳﻜﺎن اﻟﺪاﺋﺮة وﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬـﻢ ﻟﺘﺤﺴـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ اﻤﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻬـﻢ‪،‬‬ ‫واﻃﻼﻋﻬﻢ ﻋﲆ ﺗﻄﻮرات اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋﲆ أﻋﻤـﺎل اﻷﻣﺎﻧﺔ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻤﺆرﻗﺔ‬

‫ﻟﺴـﻜﺎن ﺟﺪة ﻣﺜﻞ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺣﻤﻰ اﻟﻀﻨﻚ وﺻﻴﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮق‬ ‫واﻟﺠﺴـﻮر واﻷﻧﻔﺎق واﻟﻨﻈﺎﻓﺔ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻣﻮر‬ ‫اﻷﺧﺮى‪ .‬ﻋﻘﺐ ذﻟﻚ‪ ،‬ﻋﻘﺪ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺒﻠﺪي ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫اﻟﺘﺎﺳﻊ‪ ،‬اﻟﺬي ﺷﻬﺪ ﺣﻀﻮر ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻮاﻃﻨﺎت‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﺻﻨﻊ اﻟﻘـﺮار‪ ،‬وﺗﻔﻌﻴﻞ آﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬وإﻳﺼـﺎل ﺻﻮﺗﻬﻢ وأﻓﻜﺎرﻫـﻢ وﻣﻘﱰﺣﺎﺗﻬﻢ إﱃ‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ .‬وﻗﺪم ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﻧﺎﻇﺮ‪،‬‬ ‫ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﺮﺋﻴﺎ ً ﺗﻮﻋﻮﻳﺎ ً ﻋﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬

‫إﺳﻌﺎف ﻣﺼﺎﺑﻲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺠﻨﻮب ﻳﺆرّق ﻋﺎﺑﺮﻳﻪ‪ ..‬واﻟﺼﺨﻴﺮي‪ :‬ﻣﺪﻳﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت »اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ«‪ :‬ﺷﻤﻮﻟﻴﺔ وﺗ ‪¤‬ﻨﻮع ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت »رﺑﻴﻊ ﺑﺮﻳﺪة« ﻗﺎدﺗﻪ ﻟﻠﻨﺠﺎﺣﺎت‬ ‫‪ ٤٦‬ﻣﺮﻛﺰ ًا ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻟﻤﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺮﻳﺎض ﻗﺮﻳﺒ ًﺎ‬ ‫اﻷﻓﻼج ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض اﻟﻠـﻮاء ﻋﺎﺑﺪ‬ ‫اﻟﺼﺨـﺮي‪ ،‬ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ﺳـﻴﺘﻢ اﻓﺘﺘﺎح ‪ 46‬ﻣﺮﻛﺰ دﻓﺎع‬ ‫ﻣﺪﻧـﻲ ﰲ اﻟﻘﺮﻳـﺐ اﻟﻌﺎﺟـﻞ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻛﺎﻓﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ واﺣـﺪ ﻤﺮﻛـﺰ اﻟﻬـﺪار اﻟﺘﺎﺑﻊ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻷﻓـﻼج‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻤﻮﺟﻮدة ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫ﺗﻐﻄـﻲ ﺟـﺰءا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣـﻦ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺠﻨﻮب‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ أن ﻣﺴـﺎﻓﺎت اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت ﺗﱰاوح ﻣﺎ‬ ‫ﺑـﻦ ‪ 250‬إﱃ ‪ 350‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰاً‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫ﻏﺮ ﻣﺨﺪوﻣﺔ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ ﻳﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫إﻧﺸـﺎء ﻓﺮق ﻣﺼﻐﺮة ﻟﻠﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺗﻮﺟـﺪ ﻣﻊ ﻓﺮق أﻣﻦ اﻟﻄﺮق ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺴﺎﻓﺎت اﻟﻄﺮق اﻟﴪﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ اﻟﺼﺨـﺮي ﻋـﻦ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻃﻠﺒـﺎ ً ﻟﺘﻮﻓﺮ ‪ 125‬ﻣﺮﻛﺰ دﻓﺎع‬ ‫ﻣﺪﻧﻲ ﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺳـﻴﺘﻢ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫‪ 75‬ﻣﺮﻛﺰا ً ﻣﻨﻬﺎ ﺧﻼل ﺷـﻬﺮ ﺷﻌﺒﺎن‬ ‫اﻤﻘﺒـﻞ‪ .‬إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم‬ ‫اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻟﻌﺜﻤـﺎن‪ ،‬ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أن‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺴـﺎﻓﺎت ﰲ ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻐﻄﺎة إﺳﻌﺎﻓﻴﺎً‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ ﺗﻤﻴﻢ واﻷﻓﻼج‪،‬‬ ‫وأﻳﻀـﺎ ً ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺴـﻠﻴﻞ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫»ﻫﺬه اﻤﺴﺎﻓﺎت ﻳُﺴـﺘﺠﺎب ﻟﺒﻼﻏﺎﺗﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ اﻤﻮﺟـﻮدة ﰲ‬ ‫اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺮﻛﺰﻳـﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪﻳـﻦ ﻟﻠﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ أﺣﺪﻫﻤﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻔﺮﺷـﺔ اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻟﺤﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺬي ﺗﻢ إﻧﺸـﺎء ﻣﺒﻨﺎه ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪،‬‬ ‫واﻵﺧـﺮ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻌﺠﻠﻴـﺔ اﻟﻮاﻗـﻊ‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻓـﻼج واﻟﺴـﻠﻴﻞ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن‬ ‫اﻤﺮﻛﺰﻳﻦ ﰲ ﻃﻮرﻫﻤـﺎ اﻷﺧﺮ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ‬ ‫واﻹﻧﺸـﺎء‪ ،‬ﻣﻌﻠﻼً ﺗﺄﺧﺮ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ اﻟﺬي ﺗﻢ إﻧﺸـﺎء ﻣﺒﻨﺎه ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺧﻤـﺲ ﺳـﻨﻮات ﻟﻌﺪم ﺗﻮﻓـﺮ اﻷﻳﺪي‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ وﺧﻀﻮﻋﻪ ﻤﻌﺎﻳـﺮ ﻣﺤﺪدة‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻷوﻟﻮﻳـﺎت‪ .‬وﻛﺎن ﻋـﺪد ﻣﻦ‬

‫ﺣﺎدث وﻗﻊ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺟﻨﻮب اﻷﻓﻼج‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻃﺎرق اﻟﻨﺎﴏ‬ ‫أﻛـﺪ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋـﺎم اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫واﻤﻬﺮﺟﺎﻧـﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ‬ ‫واﻵﺛـﺎر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﺮﺷـﺪ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻘﻔـﺰات اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬـﺎ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن رﺑﻴـﻊ ﺑﺮﻳـﺪة ﻗﺎدﺗـﻪ‬ ‫ﻟﻠﻨﺠﺎﺣﺎت ﻣﻦ ﻋﺎم إﱃ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺧﻼل زﻳﺎرﺗﻪ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬إﻧﻪ ﻤﺲ ﺗﻔﻮﻗﺎ ً ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻷﻣﻮر‪ ،‬ﺳﻮاء ﰲ اﻟﺒﻨﻰ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ‬ ‫أو ﺗﻨـﻮع وﺷـﻤﻮﻟﻴﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫واﻟﱪاﻣـﺞ اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺎﻛـﻲ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ ﴍاﺋﺢ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﻛﻞ‬ ‫ﴍﻳﺤﺔ وﺟﺪت ﻣﺎ ﻳﻨﺎﺳﺒﻬﺎ ﰲ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﱰة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ‪ ،‬واﻤﻘﺼﻮد ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺸﺘﺎء‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﻧﺴﻤﻴﻪ‬

‫ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺣﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﻳﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﺮﺷـﺪ إﱃ أن ﻣـﺎ‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪه ﻳﺜﻠـﺞ اﻟﺼﺪر ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻹﻗﺒـﺎل اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮي اﻤﺘﻤﺜـﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻷﻋﻤﺎر‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺑﺎﻤﺸﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒﺮة ﻣـﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﻫـﺬا ﻳﻔﴪ ﺑـﺄن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﺨﻄﻴﻄﺎ ً ﻣﺒﻜﺮا ً وﺗﺠﻬﻴﺰات ﻣﺘﻤﻴﺰة‬ ‫ﻣﻦ إﻣﺎرة ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ وأﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن«‪.‬‬ ‫واﻋﺘـﱪ إﺷـﺎدة اﻷﴎ اﻤﻨﺘﺠﺔ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺘﻴﺤـﻪ ﻟﻬـﺎ اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﺴـﻮﻳﻖ ﻟﻠﻤﻨﺘﺠـﺎت واﻤﻮروﺛـﺎت‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬دﻟﻴﻼً آﺧﺮ ﻋﲆ أﻫﻤﻴﺔ دور‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن رﺑﻴﻊ ﺑﺮﻳﺪة اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً ﰲ‬ ‫رﻓﻊ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻫﺬه اﻷﴎ‪.‬‬ ‫وﺗﺠـﻮل اﻤﺮﺷـﺪ ﻳﺮاﻓﻘـﻪ‬

‫اﻤﺮﺷﺪ ﻳﺘﺠﻮل ﰲ اﻟﺴﻮق اﻟﺸﻌﺒﻲ‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ ﻣـﴩوع اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻟﱰاث‬ ‫ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺤﻴـﺰان ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت‬ ‫ﻣﻬﺮﺟـﺎن رﺑﻴـﻊ ﺑﺮﻳـﺪة ‪،34‬‬ ‫وﺷـﻤﻠﺖ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻟﺘﺤﺪي ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫وﻣﻮﻗـﻊ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﱰاﺛﻴﺔ‬

‫واﻟﻜﻼﺳـﻴﻜﻴﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻲ واﻃﻠﻌﻮا ﻋـﲆ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﻮﻳﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ وأرﻛﺎن‬ ‫ﺑﻴـﻊ ﻣﻨﺘﺠـﺎت اﻷﴎ واﻟﺤﺮﻓﻴـﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﻌـﺮض ﻟـﻜﻞ ﻣـﺎ ﻣـﻦ ﺷـﺄﻧﻪ‬

‫»أم اﻟﻘﺮى« ﺗﻨﻬﻲ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﻤﻮاد اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﻟﻠﻔﺼﻞ اﻟﺪراﺳﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﻌﺜﻤﺎن‬

‫اﻟﻠﻮاء ﻋﺎﺑﺪ اﻟﺼﺨﺮي‬

‫ﻋﺎﺑـﺮي ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻨـﻮب ﻃﺎﻟﺒـﻮا‬ ‫ﺑﺎﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺮاﻛـﺰ إﺿﺎﻓﻴـﺔ ﻟﻠﺪﻓـﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﻨـﻮب ﻛﻮﻧﻪ ﻳﻌـ ّﺪ ﴍﻳﺎﻧﺎ ً رﺋﻴﺴـﺎ ً‬ ‫ﻳﺮﺑـﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﻣـﺮورا ً ﺑﻌﺪد ﻣـﻦ اﻤﺮاﻛﺰ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻳﻜﺘـﻆ ﺧـﻼل اﻹﺟﺎزات اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺴﻴﺎرات اﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﻮا إن اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻻﻳﺰال ﻳﺤﺼﺪ‬ ‫ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣـﻦ أرواح اﻷﺑﺮﻳـﺎء وﻋﴩات‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺎت ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺗﻌ ّﺮﺿﻬـﻢ‬ ‫ﻟﺤﻮادث ﺳﺮ‪ ،‬وﻳﺤﺘﺎج ﻹﻧﺸﺎء ﻧﻘﺎط‬ ‫ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ وﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨـﻦ أن اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﻣـﻦ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻷﻓﻼج إﱃ اﻟﺴـﻠﻴﻞ )‪ 220‬ﻛﻢ ذﻫﺎﺑﺎ ً‬ ‫وإﻳﺎﺑﺎً( وﻣﺜﻠﻬـﺎ ‪ 160‬ﻛﻢ ﻣﻦ اﻷﻓﻼج‬ ‫إﱃ ﺣﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ ﺗﻤﻴﻢ‪ ،‬ﻳﻔﺘﻘﺪ إﱃ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺎت ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﴪﻳﻌﺔ ﺧﺎرج اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬رﻏﻢ أن‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻣﺒﻨﻰ ﻟﻠﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ ‪ 45‬ﻛﻢ ﺟﻨـﻮب ﺣﻮﻃﺔ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﺗﻤﻴﻢ ﻣﺠﻬﺰا ً ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻟﻜﻦ أﺑﻮاﺑﻪ ﻣﻐﻠﻘﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‪ .‬وذﻛـﺮ رﺋﻴﺲ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻔﺮﺷـﺔ ﺳـﻌﺪ ﻓﻼح اﻟﺴﻬﲇ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺠﻤﻴﻊ اﺳـﺘﺒﴩ ﺧﺮا ً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪأ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﰲ‬ ‫اﻟﻔﺮﺷـﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﺤـﺎﻻت اﻟﻄﺎرﺋﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻌ ّﺮض ﻟﺤـﺎدث ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫وﻻ ﺗﺤﺘﻤـﻞ اﻧﺘﻈـﺎر ﻗﺪوم إﺳـﻌﺎف‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻓﻼج ﻋﲆ ﺑُﻌـﺪ ‪ 120‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰا ً‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎً‪ ،‬أو ﻣﻦ اﻟﺤﻮﻃـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ‬ ‫‪ 45‬ﻛﻢ إذا ﻛﺎن اﻟﺤﺎدث ﰲ اﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧﻬـﻢ ﺗﻔﺎﺟﺄوا ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ وﺗﺠﻬﻴﺰ اﻤﻜﺎﺗـﺐ ﺑﺎﻟﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ودﻋﻤﻪ ﺑﺴـﻴﺎرﺗﻲ إﺳـﻌﺎف ﺑﺴﺤﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات وإﻏﻼق اﻤﺒﻨﻰ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ‬ ‫ﺳـﻨﻮات دون أي ﻣـﱪرات ﻣﻘﻨﻌـﺔ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺪوﴎي )ﻣﻦ ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﺴـﻠﻴﻞ(‪ّ ،‬‬ ‫ﻓﺒـﻦ أن ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻧﻘﺼـﺎ ﻛﺒـﺮا ﰲ ﺧﺪﻣـﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻌﺎف واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻃﺮﻳﻖ »اﻟﺴـﻠﻴﻞ ‪ -‬اﻷﻓﻼج« ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ازدﺣﺎﻣـﺎ ً أﺛﻨـﺎء اﻹﺟـﺎزة اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻪ ﺷﺎﻫﺪ ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺣﻮادث‬ ‫ﻳﻘﻮم اﻤـﺎ ّرة ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ إﺳـﻌﺎف‬ ‫اﻟﻀﺤﺎﻳـﺎ ﺑﺄﻧﻔﺴـﻬﻢ ﻟﺒُﻌـﺪ ﻣﺮﻛﺰي‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ واﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺠﺤﺪﱄ‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﻋﻤـﺎدة اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪاول‬ ‫اﻟﺪراﺳﻴﺔ ﻟﻄﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔﺼـﻞ اﻟـﺪراﳼ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫‪1433‬ﻫــ‪ ،‬وإﻧﺰاﻟﻬـﺎ ﻣﻮاﻗﻌﻬـﻢ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ وﻛﻴﻞ اﻟﻌﻤﺎدة ﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺎزن ﺧﺮو أن اﻟﻌﻤﺎدة‬ ‫راﻋﺖ ﰲ ﺧﻄﺔ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ أن ﺗﻜﻮن ﺟﺪاول‬ ‫اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﻣﻜﺘﻤﻠـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳـﺪ اﻤﺘﻮﻗـﻊ‬ ‫ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻢ اﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻷﻗﺴﺎم ﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺠﺪاول‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ ﺿﻤﺎن أن ﻳﺠﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻣﻮاده ﻛﺎﻣﻠﺔ‬ ‫دون اﻟﺤﺎﺟﺔ ﻷن ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ﺧﻄﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ‬ ‫ﺑـﺪأت إﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎ ً أﻣـﺲ اﻷول اﻷرﺑﻌـﺎء‪،‬‬ ‫وﰲ اﻷﻗﺴـﺎم اﻟﺴـﺒﺖ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻔـﱰة ُﺧﺼﺼﺖ ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ‬ ‫إﻟﻜﱰوﻧﻴﺎ ً ﻟﻠﻄﻼب اﻤﺘﻮﻗﻊ ﺗﺨﺮﺟﻬﻢ ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗُﺘﺎح اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻣﻦ ﻳـﻮم اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ اﻤﻠﺘﺰﻣﻦ ﺑﺎﻟﺨﻄـﺔ‪ ،‬وﺗُﺘﺎح ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣﻦ ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ ‪ 16/3‬إﱃ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻳﻮم ‪.20/3‬‬ ‫وذﻛـﺮ ﺧﺮو أن ﺿﻮاﺑﻂ اﻻﻧﺴـﺤﺎب‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫إﺑـﺮاز اﻹرث اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ ﻤﻨﺘﺠـﺎت‬ ‫وﻣﺼﻨﻮﻋـﺎت ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴـﻢ‬ ‫وﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺮﻳـﺪة‪ ،‬ﻛﻤـﺎ زار ﺧﻴﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ »وﻗﺎﻳﺔ«‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ‪.‬‬

‫»اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴﺠﻴﻞ«‬ ‫ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك ﺗﻄﺒﻖ‬ ‫ﺧﻄﺘﻬﺎ اﻟﺨﻤﺴﻴﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻻﺟﺘﻤﺎع اﻟﺘﺤﻀﺮي ﻤﻨﺎﻗﺸﺔ ﻗﺒﻮل اﻟﻄﻼب ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﺣﻤﺪ ﺟﺎﺑﺮ(‬ ‫ﺑﻌـﺬر ﻣﻦ ﻣﻘـﺮر دراﳼ ﻟﻠﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ‪1433‬ﻫـ‪ ،‬ﺗﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﴍط اﻻﻧﺘﻈﺎم‬ ‫ﰲ اﻤﺤـﺎﴐات ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ‬ ‫إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ ﻣﻮاﻓﻘـﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻤﻘﺪم‬ ‫ﻟﻠﻤﻘـﺮر‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أﻧـﻪ ﻳُﺮاﻋﻰ ﻋﻨـﺪ اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻧﺴـﺤﺎب أﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺳﺤﺐ ﻣﻘﺮر‬ ‫ﻟﻄﺎﻟﺐ ﻣﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﺨﻄﺔ‪ ،‬وﻋﺪم ﺳﺤﺐ ﻣﻘﺮر‬ ‫ﰲ اﻤﺴـﺘﻮى اﻟﺬي ﻓﻴﻪ اﻟﻄﺎﻟﺐ أو ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫ﺳـﺎﺑﻖ‪ ،‬وأﻻ ﺗﻘﻞ ﻋﺪد اﻟﺴـﺎﻋﺎت ا ُﻤﺴﺠﻠﺔ‬ ‫واﻤﻌﺘﻤﺪة ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺴﺤﺎب ﻋﻦ ‪12‬‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ داﻋﻴﺎ ً اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ أن ﻳﻮﻓﻖ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻄـﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒـﺎت‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﺗﺸـﺎرك ﺟﺎﻣﻌـﺔ أم اﻟﻘـﺮى ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت‬ ‫ﻳﻮم اﻤﻬﻨﺔ اﻟﺬي ﺗﻘﻴﻤـﻪ اﻤﻠﺤﻘﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﺑﻜﻨـﺪا اﻋﺘﺒـﺎرا ً ﻣـﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﺠﻤﻌـﺔ وﻤﺪة‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﻳﺎم ﰲ ﻛﻨﺪا‪ .‬وأوﺿﺢ وﻛﻴﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬

‫ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻫﺎﻧـﻲ ﻏـﺎزي أن ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻜﻔﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬واﺳـﺘﻘﻄﺎﺑﻬﺎ‬ ‫ﺿﻤﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺴﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﻗـﻲ ﺑﻤﺨﺮﺟﺎﺗﻬـﺎ‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﻛﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﻨﻈﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫وﺑـﻦ أﻧﻪ ﺳـﻴﻤﺜﻞ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻋﻤﻴـﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﻄـﺐ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫أﻧﻤﺎر ﻧﺎﴏ‪ ،‬واﻟﺪﻛﺘﻮر ﻓﻮاز أﻟﻄﻒ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﺳﻴﻌﻤﻼن ﻋﲆ اﺳﺘﻘﻄﺎب اﻟﻜﻔﺎءات اﻤﺘﻤﻴﺰة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻄﻼب اﻤﺒﺘﻌﺜﻦ ﺿﻤﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﻟﻼﺑﺘﻌـﺎث اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻤﻴـﻊ اﻟﺘﺨﺼﺼـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﻓﻖ اﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﺘﻲ وﺿﻌﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‪.‬‬

‫ﺑـﺪأت ﻋﻤﺎدة اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺗﺒﻮك‬ ‫ﺗﻄﺒﻴـﻖ ﺧﻄﺘﻬﺎ اﻟﺨﻤﺴـﻴﺔ ﻟﻠﺠﺪاول اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‬ ‫اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺪراﳼ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‬ ‫‪1433/1434‬ﻫــ‪ .‬أوﺿﺢ ذﻟـﻚ ﻋﻤﻴﺪ اﻟﻘﺒﻮل‬ ‫واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﻤﺮ اﻟﺤﺮﺗﻮﻣﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ أﺗﺎﺣـﺖ ﺧﺎﺻﻴﺔ اﻟﺤـﺬف واﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻜﻞ‬ ‫اﻟﻄﻼب واﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﻋـﱪ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﺑﺘﺪا ًء ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻮم اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺣﺘﻰ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺸـﺆون اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺎت ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ ﻋﻤﺎدة اﻟﻘﺒﻮل واﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﺳـﺘﺒﺪأ ﻣﻦ ﻏ ٍﺪ اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎل اﻟﻄﻼب واﺳﺘﻌﺮاض ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺠﺪاوﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻘﺪﻳﻢ اﻹرﺷـﺎد اﻷﻛﺎدﻳﻤـﻲ ﻟﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك أي ﻋﻮاﺋﻖ ﺗﺸﻜﻞ ﻋﲆ اﻟﻄﻼب ﰲ ﺟﺪاوﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻴﺴـﺮ ﻣـﺎ أﺷـﻜﻞ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﰲ اﻟﺤـﺬف‬ ‫واﻹﺿﺎﻓﺔ‪ ،‬ﻣﺸﻴﺪا ً ﺑﺎﻟﺠﻬﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﻬﺎ إدارة اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻣﻌﺎﱄ ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﺑﻦ ﺳﻌﻮد اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬واﻟﺴـﺎدة وﻛﻼء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ‬ ‫ﺗﺴـﺨﺮ ﻛﻞ اﻹﻣﻜﺎﻧـﺎت ﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻜﻞ ﻃـﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪9‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫إﻏﻼق ﺗﻘﺎﻃﻌﻴﻦ ﻣﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻳﻔﺎﻗﻢ اﻻﺧﺘﻨﺎق اﻟﻤﺮوري ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‬ ‫ﻗﺮرت أﻣﺎﻧﺔ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺟﺪة ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻦ إﻏﻼق ﺗﻘﺎﻃﻊ ﺷﺎرع ﺣﺮاء‬ ‫ﻣـﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ )اﻟﺴـﺘﻦ(‪،‬‬ ‫وإﻏـﻼق ﺗﻘﺎﻃﻊ ﺷـﺎرع ﺳـﻠﻄﺎن‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﻣﻊ ﻃﺮﻳـﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‪،‬‬ ‫دون ﺳـﺎﺑﻖ إﻧﺬار أو إﻋـﻼن‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ إرﺑﺎك ﺣﺮﻛﺔ اﻤـﺮور وازدﺣﺎم‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪ ﻟﻠﻤﺮﻛﺒـﺎت ﺷـﻬﺪه ﺷـﺎرع ﺣﺮاء‬ ‫وﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ وﺿﻌﺖ ﺣﻮاﺟﺰ‬ ‫إﺳﻤﻨﺘﻴﺔ ﻟﺘﻐﻠﻖ ﺷـﺎرع ﺣﺮاء ﻋﻨﺪ ﻣﻴﺪان‬ ‫اﻟﺠﻮاد اﻷﺑﻴﺾ‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻋﱪ‬ ‫ﺧﻄﻮط اﻟﺨﺪﻣﺔ واﻻﺗﺠﺎه إﺟﺒﺎرﻳﺎ ً ﺑﺎﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎل‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﺆﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻤﺮور ﺟﺪة اﻤﻘﺪم زﻳﺪ اﻟﺤﻤﺰي‪ ،‬أن إﻏﻼق‬ ‫اﻟﺸـﺎرع ﻛﺎن إﺟـﺮا ًء ﻣﺆﻗﺘـﺎً‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫إﻋﺎدة ﻓﺘﺤﻪ ﻣﺠﺪداً‪.‬‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺴﻴﺎرات ﻋﱪ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺬي ﻻ ﻳﺘﺴـﻊ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺎرﺗﻦ ﻗﺪ ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ ازدﺣﺎم ﺷﺪﻳﺪ‪،‬‬ ‫دﻓﻌـﺖ إدارة اﻤـﺮور ﺧـﻼل ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻤﴩوع إﱃ إﻏﻼق ﺷـﺎرع ﺣـﺮاء اﻤﺆدي‬ ‫ﻤﻴـﺪان اﻟﺠـﻮاد‪ ،‬وﺗﺤﻮﻳﻞ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﺮ‬ ‫ﻋﱪ ﺷﺎرع ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﴬﻣﻲ اﻤﺆدي إﱃ‬ ‫ﺷﺎرع ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬إﻻ ﱠ‬ ‫أن ﺷﺎرع‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﴬﻣﻲ اﻟﺬي ﻳﺸﻖ ﺣﻴﺎ ً ﺳﻜﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﺿـﺎق ﺑﺎﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﻌﺎﺑـﺮة‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ‬ ‫اﻛﺘﻈﺎﻇﻪ ﺑﺴـﻴﺎرات اﻟﺴـﺎﻛﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﺟﻌﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺎت ﺗﻤﻜﺚ ﻓﻴﻪ ﻗﺮاﺑﺔ ﻧﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أن ﺗﺨﺮج ﻣﻦ ﻃﺮﻓـﻪ اﻵﺧﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﴫه ﻧﺴﺒﻴﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ رﺻﺪت »اﻟﴩق«‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔﺎت ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ ﰲ اﻟﺸـﺎرع‪،‬‬ ‫ﺗﻤﺜﻠﺖ ﰲ ﻋﻜﺲ اﻟﺴـﺮ واﻟﻌﺒﻮر ﻣﻦ ﻓﻮق‬ ‫اﻷرﺻﻔﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واﻟﺘﻘـﺖ »اﻟـﴩق« ﻋـﺪدا ﻣـﻦ‬

‫ﻣﻴﺪان »اﻟﺠﻮاد اﻷﺑﻴﺾ« وﺗﺒﺪو اﻟﺤﻮاﺟﺰ اﻹﺳﻤﻨﺘﻴﺔ ﻗﺪ أﻏﻠﻘﺖ اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ واﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ ﰲ‬ ‫اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﻟﺮﺻـﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ واﻷﴐار اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻜﺒﺪوﻫـﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ّ‬ ‫ﻋﱪ ﻋﻤﺮ ﺣﺴـﻦ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻣﺤﻼً ﺗﺠﺎرﻳﺎ ً ﰲ ﺷـﺎرع ﺣﺮاء ﻋﻦ‬ ‫اﻧﺰﻋﺎﺟﻪ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﺳﺘﻐﺮاﻗﻪ ﻟﺘﺠﺎوز‬ ‫ﻣﺤﻴﻂ اﻤﴩوع واﻟﻮﺻـﻮل ﻤﺤﻠﻪ ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﺗﺴـﺎءل ﻛﻴﻒ ﺳـﻴﺼﻞ‬ ‫اﻟﻨـﺎس إﱃ ﻣﺤﻠﻪ اﻟﺘﺠـﺎري‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﻋﺪم‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺘـﻪ اﻤﺴـﺒﻘﺔ ﻋﻦ ﻣﻮﻋﺪ ﺑـﺪء ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫وواﻓﻘـﻪ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻓﻬـﺪ اﻟﻀﻠﻌـﺎن‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي أﻛﺪ ﻋـﺪم ﻗﺮاءﺗﻪ ﻷي إﻋـﻼن ﻳﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺈﻏـﻼق اﻟﺸـﺎرع أو اﻟﺒـﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬ أي‬ ‫ﻣـﴩوع‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳـﺎ ً اﻧﺰﻋﺎﺟـﻪ ﻣـﻦ ﻋـﺪم‬ ‫ﻣﺮاﻋـﺎة ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﻨـﺎس‪ ،‬وﻗﺎل »ﻳﻔﱰض‬

‫ﺳﻜﺎن ﻓﻴﺼﻠﻴﺔ ﺗﺒﻮك ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ »ﻣﻄ ﱠﺒﺎت« ﻋﻨﺪ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت‬

‫أﺣﺪ اﻟﺸﻮارع اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﰲ ﺣﻲ اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ ﺑﺘﺒﻮك )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺒﻠﻮي(‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻘﺮﻋﻮﻃﻲ‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ ﺳـﻜﺎن ﺣـﻲ اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ ﰲ ﺗﺒﻮك ﺑﻮﺿـﻊ ﻣﻄﺒﺎت اﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﻘﺎﻃﻌﺎت اﻟﺤﻲ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻴﺎم اﻤﺮاﻫﻘﻦ ﺑﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻔﺤﻴﻂ وﺳﻂ‬ ‫اﻟﺤﻲ‪ ،‬ووﻗﻮع ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺤﻮادث اﻤﺘﻜﺮرة ﺑﺴﺒﺐ اﻟﴪﻋﺔ اﻟﺰاﺋﺪة ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﺴﺎﺋﻘﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻬﺪد ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺴﻜﺎن واﻷﻃﻔﺎل اﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻌﻨﺰي‪ ،‬أﺣﺪ ﺳـﻜﺎن اﻟﺤﻲ‪ ،‬إن اﻟﺤﻲ ﻳﻀﻢ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﺗﺸـﻬﺪ ﺣﻮادث ﻣﺮورﻳﺔ ﻣﺆﻤﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ ﺗﺨﻮف اﻟﺴـﻜﺎن ﻋـﲆ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ ﺣﺎدﺛﺔ دﻫﺲ‬ ‫وﻗﻌﺖ ﰲ اﻟﺤـﻲ راح ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ ﻃﻔﻞ ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوز اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮه‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫إن ﻣـﺎ ﻳﻌﺎب ﻋـﲆ اﻟﺤﻲ ﻛﺜﺮة اﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت داﺧﻠﻪ اﻟﺘـﻲ ﺗﻔﺘﻘﺪ ﻟﻠﻤﻄﺒﺎت‬ ‫اﻻﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻓﺄﺷﺎر إﱃ أن اﻟﺤﻲ ﻳﻀﻢ داﺧﻠ��� ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﺪارس‬ ‫ﻟﻠﺒﻨﻦ واﻟﺒﻨﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة وﺿﻊ ﻣﻄﺒـﺎت اﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺪارس‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬أﺟﺮت »اﻟﴩق« ﻋﺪة اﺗﺼـﺎﻻت ﺑﺎﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ أﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺒﻮك اﻟﺪﻛﺘﻮر رﻳﺎض اﻟﻘﺒﺎن‪ ،‬ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﲆ ﻣﻼﺣﻈﺎت ﺳـﻜﺎن ﺣﻲ‬ ‫اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ‪ ،‬إﻻ أن اﻤﺤﺎوﻻت اﻤﺘﻜﺮرة ﻟﻢ ﺗﺴﻔﺮ ﻋﻦ ر ﱟد ِﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻠﻪ‪.‬‬

‫ﺷﺎرع ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﴬﻣﻲ وﺳﻂ اﻟﺤﻲ وﻗﺪ اﻛﺘﻆ ﺑﺎﻤﺮﻛﺒﺎت‬

‫»اŒﻣﺎﻧﺔ«‪ :‬ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ دﻓﻊ ﻓﺎﺗﻮرة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪ ..‬وأﻋﻠ ّﻨﺎ ﻋﻦ اﻟﻤﺸﺮوع ﻓﻲ اﻟﺼﺤﻒ‬ ‫»اﻟﻤﺮور«‪ :‬اﺳﺘﺨﺪام ﺷﺎرع ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺤﻀﺮﻣﻲ ﺑﺪﻳ ًﻼ ﻋﻦ ﺷﺎرع ﺣﺮاء ﻛﺎن ﻣﺆﻗﺘ ًﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺴـﺆوﻟﺔ إﺑـﻼغ اﻟﻨـﺎس ﻋﱪ‬ ‫إﻋﻼﻧﺎت ﻋﺎﻣﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺒﺪء ﺑﺎﻤﺸـﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺳﺘﻌﻴﻖ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ وﺗﻐﻠﻖ ﻃﺮﻗﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻔﱰض أن ﺗﻮﺟﺪ ﺑﺪاﺋﻞ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻌﻘﻮل أن ﻳﻐﻠﻖ ﺷـﺎرع ﺣﺮاء وﻫﻮ‬ ‫ﴍﻳـﺎن رﺋﻴﴘ‪ ،‬وﺗﺤـﻮﱠل اﻟﺴـﻴﺎرات إﱃ‬ ‫ﺷﺎرع ﻓﺮﻋﻲ داﺧﻞ اﻟﺤﻲ«‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ أﺷﺎر ﻋﺪد ﻣﻦ أﺻﺤﺎب اﻤﺤﻼت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ واﻤﻄﺎﻋﻢ إﱃ ﺗﴬرﻫﻢ ﺑﺴـﺒﺐ‬

‫إﻏـﻼق اﻟﺘﻘﺎﻃـﻊ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ ﻋـﺪم ﻋﻠﻤﻬﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒـﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻤﴩوع‪ ،‬واﺳـﺘﻨﻜﺮوا‬ ‫ﺗﻬﻤﻴﺶ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻷﺻﺤﺎب اﻤﺤﺎل اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫وﻋﺪم اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺑـﺪء اﻤﴩوع‬ ‫ﺑﻮﻗﺖ ٍ‬ ‫ﻛﺎف ﻟﻴﺘﺪﺑﺮوا أﻣﻮرﻫﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫وﻳﺘﺴﻨﻰ َﻤ ْﻦ أراد اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻨﻬﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮﻳﻦ‬ ‫إﱃ أﻧـﻪ ﻳﻔـﱰض اﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ اﻤﴩوع‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺒﺪء ﻓﻴﻪ ﺑﻨﺤﻮ ﺳـﺘﺔ أﺷﻬﺮ ﻋﲆ أﻗﻞ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﺮ‪.‬‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻧـﺔ ﺟـﺪة اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﻨﻬـﺎري‪ ،‬أن اﻟﻔـﱰة اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫اﻤﴩوع ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﴩ ﺷﻬﺮاً‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺤﻮر اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻬﺪ ﻋﱪ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺟـﴪ ﺑﻄﻮل ‪ 1250‬ﻣﱰا ً‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﻘﺎﻃﻊ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﻣﻊ ﺷـﺎرع‬ ‫ﺣﺮاء )ﻣﻴـﺪان اﻟﺠﻮاد اﻷﺑﻴـﺾ(‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﻘﺎﻃﻌـﻪ ﻣﻊ ﺷـﺎرع اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬

‫ﺳـﻠﻤﺎن‪ ،‬ﺑﻮاﻗﻊ ﺛﻼث ﺣﺎرات ﻟﻜﻞ اﺗﺠﺎه‪،‬‬ ‫وﺑﺘﻜﻠﻔـﺔ ﻗﺪرﻫﺎ ‪ 122‬ﻣﻠﻴﻮﻧﺎ ً و‪ 392‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺪﻛﺘـﻮر اﻟﻨﻬـﺎري أﻧـﻪ ﺗـﻢ‬ ‫اﻹﻋﻼن ﻋﻦ اﻤﴩوع ﻋﱪ اﻟﺼﺤﻒ‪ ،‬ﻣﺒﺪﻳﺎ ً‬ ‫اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻪ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺟﺆ اﻟﺴـﻜﺎن واﻷﻫﺎﱄ‬ ‫وأﺻﺤـﺎب اﻤﺤـﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺑﺈﻏـﻼق‬ ‫اﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت‪ ،‬وﻣﻌﻠﻘـﺎ ً ﺑﺄﻧـﻪ ﻟﻴـﺲ ﻋـﲆ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧﺔ إﺧﻄﺎر اﻟﻨﺎس ﰲ اﻟﺒﻴﻮت واﻤﺤﻼت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﻋـﲆ ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ دﻓﻊ‬ ‫ﻓﺎﺗـﻮرة اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ«‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة‬ ‫ﺗﻌـﺎون اﻤﻮاﻃﻨـﻦ واﻤﻘﻴﻤـﻦ وﺻﱪﻫﻢ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻧﺘﻬﺎء ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤﴩوع‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬ﺗﻮاﺻﻠـﺖ »اﻟـﴩق« ﻣـﻊ‬ ‫إدارة ﻣـﺮور ﺟﺪة ﻻﺳـﺘﻄﻼع ﺗﺮﺗﻴﺒﺎﺗﻬﻢ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻬـﺪف ﺗﺨﻔﻴـﻒ اﻻزدﺣـﺎم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻛﺪ‬ ‫اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ ﻣﺮور ﺟﺪة اﻤﻘﺪم زﻳﺪ‬ ‫اﻟﺤﻤـﺰي‪ ،‬أﻧﻪ ﻗﺪ ﺗـﻢ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ اﻹﻋﻼن ﻋﻦ‬ ‫اﻤﴩوع ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ اﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼـﱪ واﻟﺘﻌﺎون ﻣـﻊ اﻤـﺮور واﻷﻣﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ اﻧﺘﻘﺪ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺴﺎﺋﻘﻦ اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﻣﻦ ﺗﺠﺎوز‬ ‫اﻷرﺻﻔﺔ وﻋﻜﺲ اﻟﺴﺮ ﰲ اﻟﺸﻮارع‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺑﻦ‬ ‫ﱠ‬ ‫أن اﻟﺒﺪاﺋـﻞ ﻣﺤﺪودة أﻣـﺎم اﻤﺮور‪ ،‬ﺗﺘﻤﺜﻞ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ‬ ‫إﱃ ﺧﻄـﻮط اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أوﺿﺢ ﻛﻴﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ اﻤﺮورﻳﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺘـﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫ﻣﻜﺘـﺐ اﺳﺘﺸـﺎري ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻟـﺪى اﻷﻣﺎﻧﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻮﻛﻠﻪ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﻟﺪراﺳﺔ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫وإﻳﺠﺎد ﺑﺪاﺋﻞ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻳﻬﺪد ﻣﺰارﻋﻨﺎ وﺧﻴﺮاﺗﻨﺎ‬ ‫أﻫﺎﻟﻲ اﻟﻤﻮﺳﻢ‪ :‬ﻣﺸﺮوع اﻟﺘﺼﺮﻳﻒ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻛﺎرﺛﻲ ﱢ‬ ‫ﺟﺎزان ـ ﻣﺎﺟﺪ ﺿﺒﺎح‬ ‫ّ‬ ‫ﻋﱪ أﻫـﺎﱄ ﻗﺮى ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻮﺳـﻢ‬ ‫)‪ 75‬ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ً ﺟﻨﻮﺑﻲ ﺟﺎزان(‬ ‫ﻋﻦ اﻣﺘﻌﺎﺿﻬﻢ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻣﴩوع ﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻟﴫف‬ ‫اﻟﺼﺤـﻲ اﻟـﺬي ﻳﻨﻔـﺬه ﻓـﺮع‬ ‫وزارة اﻤﻴـﺎه ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﺪﻳﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ‪ ،‬ﻣﺸﺮﻳﻦ إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﻤﺪﻳﺪ ﺧـﻂ أﻧﺎﺑﻴﺐ ﻟﺘﴫﻳﻒ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻟـﴫف اﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﺗﺠﺎه ﻗﺮاﻫﻢ‬ ‫وﺗﴫﻳﻔـﻪ ﰲ ﻣﺠـﺮى وادي اﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﻗﺪ ﻳﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﻛﺎرﺛﺔ ﻤﺰارع اﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋـﲇ ﻗﻴﴘ أن‬ ‫ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺻﺎﻣﻄﺔ أﻗ ّﺮت اﻤﴩوع وﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﺘﺴـﻠﻴﻢ اﻤﻮﻗـﻊ ﻟﻠﻤﻘـﺎول‪ ،‬ﻣﺘﻬﻤـﺎ ً‬ ‫ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺑﻀﻠﻮﻋﻬﻢ ﰲ اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﻜﺎرﺛـﻲ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ وﺻﻔـﻪ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫»دأﺑـﺖ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺻﺎﻣﻄﺔ ﻃـﻮال اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻋـﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫إﴐار ﺑﺼﺤﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﺳـﻼﻣﺘﻬﻢ‬ ‫داﺧﻞ ﻧﻄـﺎق ﺧﺪﻣﺎت ﺑﻌﺾ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت‬ ‫اﻤﺠـﺎورة‪ ،‬وأﻛـﱪ دﻟﻴﻞ ﻋـﲆ ذﻟﻚ ﻣﺎ‬ ‫ﻗﺎﻣﺖ ﺑﻪ ﰲ ﻋﺎم ‪1422‬ﻫـ ﺑﺎﻗﺘﻄﺎﻋﻬﺎ‬ ‫أرﺿﺎ ً ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺴـﻌﺪﻳﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻄـﻮال ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﻣـﴩوع‬ ‫ﻣﺮﻣـﻰ ﻟﻠﻨﻔﺎﻳـﺎت‪ ،‬ﺑـﻞ وزادت اﻟﻄﻦ‬ ‫ﺑﻠـﺔ ﺣﻦ ﻗﺎﻣـﺖ ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﺟﺰء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺮﻣﻰ ﻤﻴﺎه اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أن ذﻟﻚ ﻣﺨﺎﻟـﻒ ﻟﻠﻨﻈﺎم‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺘﻢ دﻣﺞ ﻣﺮﻣـﻰ ﻟﻠﻨﻔﺎﻳﺎت‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺮﻣﻰ ﻤﻴﺎه اﻟـﴫف اﻟﺼﺤﻲ‪ ،‬ﻤﺎ‬ ‫ﰲ ذﻟﻚ ﻣﻦ آﺛﺎر ﺧﻄﺮة«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﺴـﻦ أزﻳﺒﻲ‪ ،‬أﺣﺪ‬ ‫ﻣﺸﺎﻳﺦ ﻗﺮى اﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﻓﺄﻛﺪ أن ﺗﴫﻳﻒ‬ ‫ﻣﻴﺎه اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻪ أن ﻳﺸﻜﻞ ﴐرا ً ﻛﺒﺮا ً ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺣـﴫا ً ﻋـﲆ ﻗﺮﻳـﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬـﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ ﻗﺮى ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻮﺳـﻢ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻣـﻦ اﻤﻌﺮوف ﻣﻨـﻊ ﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ إﱃ ﺑﺎﻃـﻦ اﻷودﻳﺔ‬ ‫واﻟﺸﻌﺎب وﻓﻘﺎ ً ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎت‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻤﴩوع ﻳﻌ ّﺪ ﻛﺎرﺛﺔ ﺑﻴﺌﻴﺔ‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺆدي ﻻﻧﺘﺸـﺎر اﻷﻣـﺮاض واﻷوﺑﺌﺔ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل ﻣﴩوع ﺗﴫﻳﻒ ﻣﻴﺎه اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﺑﻦ ﺳـﻜﺎن ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻮﺳـﻢ وﻣﻮاﺷﻴﻬﻢ‬ ‫وﻣﺰارﻋﻬﻢ وﺧﺮاﺗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﺼﺪر‬ ‫رزﻗﻬـﻢ‪ ،‬وﻗﺎل »أﻧﺎﺷـﺪ أﻣـﺮ ﺟﺎزان‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺪﺧـﻞ وﺗﻮﺟﻴـﻪ ﻣﻦ ﻳﻠـﺰم ﻹﻳﻘﺎف‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻤﴩوع«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﻤﺮ ﻋﺮﻳﺒﻲ‪ ،‬ﻓﺄﺷﺎر‬ ‫إﱃ أن ﻫﻨـﺎك ﺗﻮﺟﻴﻬـﺎ ً ﺑﺈﻏﻼق اﻤﺮﻣﻰ‬

‫اﻟﺨـﺎص ﺑﺎﻟﴫف اﻟﺼﺤـﻲ ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸـﻜﺎوى اﻟﺘـﻲ ﺗﻘـﺪم ﺑﻬﺎ ﺳـﻜﺎن‬ ‫اﻟﻘـﺮى اﻤﺠﺎورة ﻟﻠﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن‬ ‫ﻓﺮع وزارة اﻤﻴـﺎه وﺑﻠﺪﻳﺔ ﺻﺎﻣﻄﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻣﻨﻬﻤـﺎ ﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻛﺎرﺛﺔ ﻣﺮﻣﻰ‬ ‫اﻟـﴫف اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬ﻟﺠـﺄوا إﱃ ﻛﺎرﺛﺔ‬ ‫أﺧﺮى‪ ،‬ﻓﻘﺎﻣﻮا ﺑﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺗﴫﻳﻒ ﺗﻠﻚ‬

‫اﻤﻴـﺎه إﱃ ﻣﻜﺎن آﺧﺮ ﻫﻮ ﻣﺠﺮى وادي‬ ‫اﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﰲ اﻤﻮﺳﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻤﺰارﻋـﻮن ﺣﺴـﻦ‬ ‫ﻋﺮﻳﺒﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﻌﺐ ﻗﻤﺮ‪ ،‬ﺣﻤﺪ ﻋﻮاﺟﻲ‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻋﻮاﺟـﻲ‪ ،‬أن ﰲ ﺣـﺎل‬ ‫ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻤـﴩوع ﻓﺈﻧﻬﻢ ﺳـﻴﻀﻄﺮون‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﻗـﻒ ﻋـﻦ اﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳـﺆدي إﱃ‬

‫ﻣﺰارع اﻷﻫﺎﱄ ﰲ وادي اﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﻬﺪدة ﺑﻤﺨﺎﻃﺮ اﻤﻴﺎه اﻤﻠﻮﺛﺔ‬

‫اﻧﻘﻄـﺎع رزﻗﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﺘﺴـﺎﺋﻠﻦ ﻣﻦ أﻳﻦ‬ ‫ﻧﻘـﺪم ﻷوﻻدﻧﺎ وأﻃﻔﺎﻟﻨـﺎ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﻣﻄﺎﻟﺒﻬـﻢ؟ ﻣﻌﺮﺑﻦ ﻋﻦ أﻣﻠﻬﻢ ﰲ أن‬ ‫ﻳﻮﺟـﻪ أﻣﺮ ﺟـﺎزان ووزﻳـﺮ اﻟﺰراﻋﺔ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ إﻳﻘﺎف ﻫـﺬا اﻤﴩوع اﻟﻜﺎرﺛﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﴬّ ﻣﺰارﻋﻬﻢ وﻣﺤﺎﺻﻴﻠﻬﻢ‬ ‫اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ اﻟﻄﻤﺎﻃﻢ‪ ،‬اﻟﺒﺎﻣﻴﺎ‪ ،‬اﻟﺒﻄﻴﺦ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻔﻠﻔﻞ‪ ،‬اﻟﺬرة‪ ،‬واﻟﺒﺎذﻧﺠﺎن‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ّ ،‬ﺑﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺎزان ﻃﺎرق رﻓﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫أن ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺻﺎﻣﻄـﺔ ﻟﺪﻳﻬـﺎ إﺣﺪاﺛﻴﺎت‬ ‫وﻣﺨﻄـﻂ ﻛﺎﻣﻞ ﻋﻦ اﻤﻮﻗـﻊ‪ ،‬وأن ﻣﻦ‬ ‫ﻏﺮ اﻤﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﻠﻢ ﻣﻮﻗﻌﺎ ً ﻟﻠﻤﴩوع‬ ‫ﻗﺪ ﻳﺴﺒﺐ اﻹﴐار ﺑﺎﻷﻫﺎﱄ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬أوﺿـﺢ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻤﻴﺎه ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﺎزان اﻤﻬﻨﺪس ﺣﻤـﺰة ﻋﻤﺮ ﻗﻨﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫أن ﻣﴩوع اﻟﴫف اﻟﺼﺤﻲ اﻟﺠﺎري‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬه ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺴـﻌﺪﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﺒﻠـﻎ ﺗﻜﻠﻔﺘـﻪ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪107‬‬ ‫ﻣﻼﻳـﻦ رﻳﺎل‪ ،‬ﻧُﻔﺬ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻤﺮﻣـﻰ اﻟﻘﺪﻳﻢ‬ ‫اﻟـﺬي ﻛﺎﻧـﺖ وﻣﺎزاﻟـﺖ اﻟﺼﻬﺎرﻳـﺞ‬ ‫ﺗﺮﻣـﻲ ﻓﻴـﻪ ﺣﻤﻮﻟﺘﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫اﻤﴩوع اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺳﻴُﺴـﻬﻢ ﰲ ﺣﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸﻜﻠﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن اﻤﴩوع ﺳﻴﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﻴﺎﻫـﺎ ً ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻼﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺒﴩي‬ ‫وﻟﺴـﻘﻴﺎ اﻤﺰارع‪ ،‬ﺣﻴﺚ إﻧﻪ ﺳﻴﺘﻀﻤﻦ‬ ‫ﺗﻨﻘﻴﺔ ﻣﻴﺎه اﻟـﴫف ﺑﺪرﺟﺔ اﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬ ‫اﻟﺜﻼﺛﻴـﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل »ﺳـﺘﻨﺘﻬﻲ ﻣﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫اﻤﺮﻣـﻰ اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﻣـﻊ ﺑﺪاﻳﺔ ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﴩوع«‪.‬‬


‫ﻣﺰورة ﻟﻄﻼب اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳﻮس واﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ واﻟﺪﻛﺘﻮراة‬ ‫ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻟﺪﻣﺎم ﺗﻨﻈﺮ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻌﻬﺪ ﻳﻤﻨﺢ ﺷﻬﺎدات ﱠّ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ آل دﺑﻴﺲ‬ ‫ﻧﻈـﺮت اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم ﻗﻀﻴـﺔ رﻓﻌﻬـﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﻃﻼب أﺣﺪ اﻤﻌﺎﻫـﺪ اﻤﻌﺮوﻓﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫اﺗﻀـﺢ ﻟﻬـﻢ أن اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﺘﻲ‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫ﻣُﻨﺤﺖ ﻟﻬﻢ ﻣـﺰوّرة وﻏﺮ ﻣﻌﱰف‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬وأن اﻤﻌﻬﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻏﺮ ﻣﻌﱰف‬ ‫ﺑﻪ ﻛﺠﻬﺔ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻣﺮﺧﺼﺔ‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ ﻻﺋﺤﺔ اﻟﺪﻋﻮى اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻘـﺪم ﺑﻬـﺎ اﻟﻄﻠﺒـﺔ ﰲ ﺷـﻜﻮاﻫﻢ‬ ‫إﱃ اﻤﺤﻜﻤـﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ اﻟﻨﻈـﺮ ﻓﻴﻬـﺎ‬ ‫أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬أن اﻤﻌﻬـﺪ ‪-‬ﺗﺤﺘﻔﻆ‬

‫اﻟﺼﺤﻴﻔـﺔ ﺑﺎﺳـﻤﻪ‪ -‬ادﻋـﻰ‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﻤﻨـﺢ ﻣﻨﺘﺴـﺒﻴﻪ ﺷـﻬﺎدات‬ ‫»ﺑﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس« و«ﻣﺎﺟﺴـﺘﺮ«‬ ‫و«دﻛﺘـﻮراة« ﻣﻌﱰف ﺑﻬـﺎ ﻋﺎﻤﻴﺎً‪،‬‬ ‫وأن اﻟﺸـﻬﺎدات اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻢ ﻣﻨﺤﻬﺎ‬ ‫ﻤﻨﺘﺴـﺒﻲ اﻤﻌﻬـﺪ ﻣﻌﺘﻤـﺪة ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ »ﻟﻴﻚ ﻫﺮﺳـﺖ« وﺟﺎﻣﻌﺔ‬

‫»إﻧﺪﻳﺎﻧـﺎ« ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫دﻟﺘـﺎ ﻟﻠﻌﻠـﻮم ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻌـﱰف ﺑﻬﺎ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫واﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـ��� اﻟﻄﺎﻟـﺐ ﻃـﺎرق‬ ‫ﺣﺴـﻦ أﻧـﻪ ﺗﻘـﺪم إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎدﻗﺔ ﻋﲆ اﻟﺸﻬﺎدة‬

‫‪10‬‬

‫ﺑﻌﺪ ﺗﺴـﻠﻤﻬﺎ ﻣﺒـﺎﴍة ﻣﻦ اﻤﻌﻬﺪ‬ ‫ﻗﺒﻞ أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‪ ،‬وﻟﻜﻦ اﻟﺴـﻔﺎرة‬ ‫أﺑﻠﻐﺘـﻪ ﺑﺄن ﻫـﺬه اﻟﺸـﻬﺎدة ﻏﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴﺤـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ أو‬ ‫اﻟﺘﺼﺪﻳـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪ ،‬وﺑﻌـﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺔ‬ ‫إدارة اﻤﻌﻬـﺪ‪ ،‬أﻓـﺎدت ﺑﺄﻧـﻪ ﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﻳﺘﻮﺟـﻪ أوﻻ ً إﱃ أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ دﻟﺘﺎ‬

‫ﻟﻠﻌﻠـﻮم ﰲ ﻣـﴫ‪ ،‬وﻋﻨـﺪ ﺗﻮﺟﻬﻪ‬ ‫ﻟﻸﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﻢ إﺑﻼﻏﻪ ﺑﺄن اﻟﺸﻬﺎدة‬ ‫ﻣﺰوّرة وﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﻋﱰاف ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أﻧﻪ ﰲ ﺿـﻮء ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻫﻮ وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻤﻦ ﺗﻌﺮﺿﻮا‬ ‫ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻻﺣﺘﻴـﺎل إﱃ ﻣﺤﻜﻤـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ﻟﻴﻄﺎﻟﺒﻮا ﺑﺘﺼﺪﻳﻖ اﻟﺸﻬﺎدة‬

‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﺴﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬أو أن‬ ‫ﻳﻌﺎد ﻟﻬﻢ اﻤﺒﻠﻎ اﻟﺬي دﻓﻌﻮه ﻃﻮال‬ ‫ﻓﱰة دراﺳﺘﻬﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﺗﻌﻮﻳﻀﻬﻢ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﴬر اﻟـﺬي ﻟﺤﻖ ﺑﻬﻢ ﺟﺮاء‬ ‫ﺗﻀﻴﻴﻊ أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام ﻣﻦ أﻋﻤﺎرﻫﻢ‬ ‫دون ﺗﺤﻘﻴﻘﻬـﻢ أي ﻓﺎﺋـﺪة‪ ،‬ﺑـﻞ‬ ‫ﺗﺰوﻳﺪﻫـﻢ ﺑﺸـﻬﺎدة ﻣـﺰوّرة‪،‬‬

‫واﻻدﻋﺎء ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻋﺎﻤﻴﺔ وﻣﻌﱰف ﺑﻬﺎ‬ ‫دوﻟﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ ﻣﺼـﺎدر ﻗﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫أن اﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻃﻠﺒـﺖ ﻣـﻦ اﻟﻄﻠﺒﺔ‬ ‫اﻤﺪّﻋﻦ إﺣﻀﺎر ﺷـﻬﺎداﺗﻬﻢ ﻟﻴﺘﻢ‬ ‫إرﺳـﺎﻟﻬﺎ إﱃ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺻﺤﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬

‫ﺳﻴﺎرة اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺻﻴﺐ ﺗﺴـﻌﺔ أﺷـﺨﺎص ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎﺋﻠـﺔ واﺣـﺪة ﺑﻴﻨﻬـﻢ ﻧﺴـﺎء‬ ‫وأﻃﻔـﺎل ﰲ ﺣـﺎدث ﺗﺼـﺎدم‬ ‫أﻣـﺲ ﻋـﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺴـﺘﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ‪،‬‬ ‫وﻗﺪ وﻗﻊ اﻟﺤـﺎدث ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺻﻄﺪﻣﺖ‬ ‫ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﺑﺴـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع )ﺟﻤﺲ(‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴـﺘﻘﻠﻬﺎ ﻋﺎﺋﻠـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت ﺑﻼﻏـﺎ ً ﺑﺎﻟﺤﺎدﺛﺔ‪،‬‬ ‫وﻋـﲆ اﻟﻔﻮر ُﻫﺮﻋـﺖ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ واﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ‬ ‫واﻤـﺮور‪ ،‬وﺑـﺎﴍت ﻋﻤﻠﻴـﺔ إﻧﻘـﺎذ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ وإﺧﺮاج اﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ داﺧﻞ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺘﻲ اﻟﺘﺤﻤﺖ ﺑﻌﺾ أﺟﺰاﺋﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ أﻋﻠـﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬

‫ﺧﻤﻴـﺲ ﻣﺸـﻴﻂ اﻟﻌـﺎم ﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫اﻟﻄـﻮارئ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﻓـﺮق اﻤﺮور‬ ‫ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﺮ ﻋـﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وإﻏـﻼق ﺑﻌـﺾ اﻟﺘﻘﺎﻃﻌـﺎت ﻟﺤﻦ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ إزاﻟﺔ آﺛﺎر اﻟﺤﺎدث‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﺷﻬﺪ ﺗﺠﻤﻬﺮا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻣﺮﺗﺎدي‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬أدى إﱃ ﺗﺪﺧﻞ رﺟﺎل اﻤﺮور‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻜﱪات اﻟﺼﻮت‪.‬‬ ‫وﺗﺸـﺮ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ‬ ‫إﱃ أن أﺳـﺒﺎب اﻟﺤـﺎدث ﺗﻌـﻮد إﱃ‬ ‫اﻟﴪﻋـﺔ واﻟﺘﺠـﺎوز اﻟﺨﺎﻃـﺊ‪ .‬ﻣـﻦ‬ ‫ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻟـ)اﻟـﴩق( اﻟﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻋﺴـﺮ أﺣﻤـﺪ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ‬ ‫ﻋﺴـﺮي‪ ،‬أن ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻠﻘﺖ‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً ﻋﻦ وﻗﻮع ﺣـﺎدث ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺴـﺘﻦ ﺗﻢ ﻋـﲆ أﺛﺮه ﺗﺤﺮﻳـﻚ أرﺑﻊ‬

‫ﻓـﺮق إﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣـﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺎﺳـﺘﺨﺮاج اﻤﺼﺎﺑﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻮﻟﺖ ﻓﺮق اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﻧﻘﻠﻬﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﺣﺎﻟـﺔ اﻟﺴـﺎﺋﻖ ﺣﺮﺟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻐﺎﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺮاوﺣـﺖ إﺻﺎﺑـﺎت‬ ‫ﺑﺎﻗـﻲ أﻓـﺮاد اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺑﻦ ﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ‬ ‫وﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬ ‫ﻳُﺬﻛـﺮ أن ﻓـﺮق اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫واﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ اﻧﺸـﻐﻠﺖ‬ ‫أﻣـﺲ ﺑﻤﺒـﺎﴍة ﺣـﺎدث اﻧﻘـﻼب‬ ‫ﺻﻬﺮﻳـﺞ ﻣﺤﻤـﻞ ﺑﺜﻼﺛﻦ ﻃﻨـﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻴـﺎه‪ ،‬ﻋـﲆ ﻋـﴩ ﺳـﻴﺎرات ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ ﻋﻨﺪ إﺷـﺎرة ﺿﻮﺋﻴـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣـﺎ ﺳـﺒﺐ ﺣﺎﻟـﺔ اﺧﺘﻨـﺎق ﻣﺮورﻳﺔ‬ ‫ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وﺣﺎﻟﺔ اﺳـﺘﻨﻔﺎر ﻗﺼﻮى ﰲ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺗﺴﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ واﺣﺪة ﻓﻲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﺑﺨﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬

‫ﻣﺼﺮع ﺷﺎب وﻣﻘﻴﻢ ﻓﻲ ﺣﺎدث ﺑﺘﺮﺑﺔ‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ ﻟﻘـﻲ ﺷـﺎب وﻣﻘﻴـﻢ ﻣﴫﻋﻬﻤﺎ‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ ﰲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﺑﻴﺸﺔ ‪-‬‬ ‫اﻟﺤﺮة‪ ،‬وذﻟﻚ إﺛﺮ اﺻﻄﺪام ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻛﺎﻣﺮي ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺷـﺎب‬ ‫ﺳﻌﻮدي ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ ﺻﻐﺮة وﺟﻬﺎ ﻟﻮﺟﻪ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻤﺮور اﻟﻄﺎﺋـﻒ اﻟﺮاﺋﺪ ﻋﲇ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ أﻧﻪ ﰲ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﻌـﺎﴍة ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ وﻗﻊ‬ ‫ﺗﺼـﺎدم ﺑـﻦ ﻣﺮﻛﺒﺘـﻦ اﻷوﱃ ﻛﺎﻣـﺮي ﻳﻘﻮدﻫﺎ ﺷـﺎب‬ ‫ﺳـﻌﻮدي ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ وﺷﺎﺣﻨﺔ ﻧﻘﻞ ﺻﻐﺮة )دﻳﻨﺎ(‪،‬‬ ‫ﻳﻘﻮدﻫـﺎ ﻣﻘﻴـﻢ ﺳـﻮداﻧﻲ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬وﻗﺪ أﺳـﻔﺮ‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﻋﻦ وﻓﺎة اﻹﺛﻨﻦ ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث‪ ،‬وﺑﺎﴍ ﻣﺮور‬ ‫ﺗﺮﺑﺔ اﻟﺤﺎدث ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺮاﺋﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﺒﻘﻤﻲ‪.‬‬

‫إﺻﺎﺑﺔ ﺷﺎب ﺑﺤﺎدث ﻣﺮوري ﺑﺎﻟﺨﺮج‬

‫‪ ..‬وإﺻﺎﺑﺔ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻋﺎﺋﻠﺔ واﺣﺪة ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺤﻤﺔ اﻟﺴﺎﺣﻠﻲ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫أﺻﻴﺐ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻦ‬ ‫ﻋﺎﺋﻠـﺔ واﺣـﺪة إﺛـﺮ اﻧﻘﻼب‬ ‫ﺳـﻴﺎرة ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻘﺤﻤﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﲇ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺰه‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﺗﻠﻘﺖ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬

‫واﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤـﺮ واﻤـﺮور ﺑﻼﻏﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻟﺤـﺎدث ﺗـﻢ ﻋﲆ أﺛـﺮه ﺗﺤﺮﻳﻚ‬ ‫اﻟﻔﺮق إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻹﻧﻘﺎذ ﺑﺎﺳﺘﺨﺮاج ﻋﺪد ﻣﻦ أﻓﺮاد‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻛﺎﻧﻮا ﻣﺤﺘﺠﺰﻳﻦ ﺑﻦ رﻛﺎم‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮﻟـﺖ إﱃ ﻛﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺤﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎﻣـﺖ ﻓﺮق‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﻨﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ إﱃ‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻘﺤﻤﺔ اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻫﺬا وﻗﺪ‬ ‫ﺷـﻬﺪ اﻤﻮﻗـﻊ ﺗﺠﻤﻬﺮا ً ﻛﺒـﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒﻞ ﻣﺮﺗـﺎدي اﻟﻄﺮﻳﻖ أﺳـﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺟﻬﻮد ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ‪ .‬وﺗﺸﺮ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت اﻷوﻟﻴﺔ إﱃ أن أﺳـﺒﺎب‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﺗﻌﻮد إﱃ اﻟﴪﻋﺔ اﻟﺰاﺋﺪة‬ ‫ﻟﻠﺴﺎﺋﻖ ﰲ أﺣﺪ اﻤﻨﻌﻄﻔﺎت اﻟﺤﺎدة‬ ‫واﻟﺨﻄﺮة‪.‬‬

‫ﺻﻴﺪ اﻟﻜﺎﻣﻴﺮا‬

‫ﺳﺎﺋﻖ ﻳﺤﻤﻞ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺪﻳﺪ أﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺳﻴﺎرﺗﻪ‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫رﺻﺪت ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« ﺧﻼل ﺗﺠ ﱡﻮ ِﻟﻬﺎ ﰲ‬ ‫أﺣﺪ اﻷﺣﻴﺎء واﻷﺳـﻮاق اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺠﺮان‬ ‫ﻗﺎﺋـﺪ ﻣﺮﻛﺒﺔ ﻳﺤﻤﻞ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺪﻳﺪﻳـﺔ أﺑﻌﺎدﻫﺎ أﻛﱪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻜﺎن اﻤﺨﺼـﺺ ﻟﻠﺘﺤﻤﻴـﻞ ﰲ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬ ‫ﻳﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ ً ﻋﲆ اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬وﻋﲆ‬

‫اﻤﺎرة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﻔﻌﻞ اﺣﺘﻜﺎك‬ ‫اﻟﻘﻄﻌـﺔ اﻟﺤﺪﻳـﺪة ﺑﺄﺟﺴـﺎدﻫﻢ أو ﺑﻤﺮﻛﺒﺎﺗﻬـﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﺧﻼل ﺳـﺮ اﻤﺮﻛﺒـﺔ ﰲ داﺧﻞ اﻟﺸـﻮارع‬ ‫اﻟﻀﻴﻘﺔ ﺑﺎﻟﺴـﻮق اﻟﺸـﻌﺒﻲ‪ ،‬أو ﻋﻨـﺪ اﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﺷـﺎرة اﻟﻀﻮﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ وأن ﺑﻌﺾ اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ‬ ‫ﻳﻨﺴـﻮن أﻧﻬـﻢ ﻳﻨﻘﻠـﻮن ﺣﻤﻮﻟـﺔ أﻛﱪ ﻣـﻦ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮدوﻧﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ‬ ‫ﻟـ)اﻟـﴩق( اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤـﺮ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻋﺴﺮ أﺣﻤﺪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻋﺴﺮي‪ ،‬أﻧﻪ‬ ‫ورد ﺑﻼغ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺘﺎﺳـﻌﺔ‬ ‫وﻋـﴩ دﻗﺎﺋـﻖ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ ﻋﻦ‬ ‫وﻗـﻮع ﺣﺎدث اﻧﻘﻼب ﺳـﻴﺎرة ﺗﻢ‬ ‫ﻋـﲆ أﺛﺮه ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻓﺮق إﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ‬

‫ﻣﻦ ﻣﺮﻛـﺰ اﻟﺤﺮﻳﻀـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫ﻧﻘﻞ ﺣﺎﻟﺘﻦ ﻋـﲆ اﻟﻔﻮر ﺣﺎﻟﺘﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﺣﺮﺟـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﻗـﺎم‬ ‫إﺳﻌﺎف ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻘﺤﻤﺔ اﻟﻌﺎم‬ ‫وﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟـﱪك اﻟﻌـﺎم ﺑﻨﻘﻞ‬ ‫ﺑﺎﻗﻲ أﻓﺮاد اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻘﺤﻤـﺔ اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺑﻦ ﻣﺘﻮﺳﻄﺔ وﺑﺴﻴﻄﺔ‪.‬‬

‫وﻗـﺎل ﻋﺴـﺮي إن ﻋﻀﻮَيْ‬ ‫اﻟﻔﺮﻗﺔ اﻹﺳـﻌﺎﻓﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻀـﺔ‪ ،‬اﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ اﻤﺴـﻌﻒ‬ ‫أﻳﻤﻦ اﻟﻬﻼﱄ واﻤﺴـﻌﻒ ﻳﻮﺳـﻒ‬ ‫ﻋﺴـﺮي‪ ،‬ﺑـﺬﻻ ﺟﻬـﺪا ً ﻛﺒـﺮا ً ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻟﺤـﺎﻻت وﻓﺮزﻫﺎ‬ ‫ﺣﺴـﺐ إﺻﺎﺑﺘﻬـﺎ ﻟﺤـﻦ وﺻﻮل‬ ‫اﻟﻔﺮق اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻟﻤﺴﺆوﻟﻮن رﻓﻀﻮا دﺧﻮل اﻋﻼﻣﻴﻴﻦ‬

‫اﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ ﻣﺤﺪود ﻓﻲ ﻣﺼﻨﻊ إﺳﻤﻨﺖ اœﺣﺴﺎء‬

‫اﻤﺮﻛﺒﺔ أﺛﻨﺎء ﺳﻘﻮﻃﻬﺎ ﰲ دوار اﻟﺴﻬﺒﺎء‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺨﺮج ‪ -‬راﺋﺪ اﻟﻌﻨﺰي ﺗﻌـ ّﺮض ﻗﺎﺋـﺪ ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣـﻦ ﻧـﻮع‬ ‫»داﺗﺴـﻮن« ﻹﺻﺎﺑـﺎت ﻣﺘﻔﺎوﺗـﺔ وﺗـﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ‬ ‫اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮج ﻟﺘﻠﻘـﻲ اﻟﻌﻼج اﻤﻨﺎﺳـﺐ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻓﻘﺪ اﻟﺴـﻴﻄﺮة أﻣﺲ اﻷول ﻋﲆ ﺳـﻴﺎرﺗﻪ واﺻﻄﺪاﻣﻪ‬ ‫ﺑﺄﺣـﺪ ﺟﻮاﻧـﺐ دوار اﻟﺴـﻬﺒﺎء اﻟﻮاﻗﻊ ﻋﲆ ﻣﺪﺧـﻞ اﻟﺨﺮج‬ ‫ﴍﻗﺎً‪ .‬وﻗﺪ ﻧﺠﻢ ﻋﻦ اﻟﺤﺎدث ﺑﺤﺴـﺐ ﺷـﻬﻮد ﻋﻴﺎن ﺗﺤﺪﺛﻮا‬ ‫إﱃ »اﻟﴩق« ﺳـﻘﻮط اﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﺪاﺧﻞ اﻟﺪوار وإﻟﺤﺎق ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﻠﻔﻴﺎت اﻤﺎدﻳﺔ ﺑﺎﻤﺮﻛﺒﺔ‪.‬‬

‫اﻻﻧﺸﻐﺎل ﺑﺎﻟﺠﻮال ﻳﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ دﻋﺲ ﺷﺎب‬ ‫ﺷﺎﺣﻨﺎت ﺗﻜﺪﺳﺖ ﰲ ﻣﺪﺧﻞ اﻤﺼﻨﻊ ﺑﻌﺪ ﻣﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺳﻌﺪ اﻟﻌﻴﺪ‬

‫ﻗﻄﻌﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪ أﻛﱪ ﻣﻦ ﺣﺠﻢ اﻟﺴﻴﺎرة وﺗﺮﺑﻚ اﻤﺮﻛﺒﺎت اﻷﺧﺮى )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫اﻧﺪﻟـﻊ ﺣﺮﻳﻖ ﺑﻌﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻋﴩة ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺼﻒ‬ ‫ﻟﻴـﻞ أﻣﺲ ﰲ أﺣـﺪ ﺧﻄﻮط‬ ‫اﻹﻧﺘـﺎج ﰲ ﻣﺼﻨـﻊ ﴍﻛـﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻤﻨﺖ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪﻳﺪا ً ﰲ ﻗﺴﻢ »اﻟﺴﺮ اﻟﻨﺎﻗﻞ«‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﺘـﻢ ﻣـﻦ ﺧﻼﻟـﻪ ﺗﺤﻤﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤﻤﻮﻟﺔ وﻧﻘﻠﻬﺎ ﻣـﻦ اﻤﺼﻨﻊ إﱃ‬ ‫ﺳﻴﺎرات اﻟﺸﺤﻦ‪.‬‬ ‫وﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺒﻼغ ﺑﺎﻟﺤﺎدﺛﺔ‬ ‫ﻫﺮﻋﺖ ﺳـﻴﺎرات اﻹﻃﻔﺎء اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ واﻟﴩﻛﺔ ﺑﻤﺒﺎﴍة‬ ‫اﻟﺤـﺎدث وﻣﺤـﺎﴏة اﻟﻨـﺮان‬ ‫وإﺧﻤﺎدﻫـﺎ وﻋـﺪم اﻟﺴـﻤﺎح‬ ‫ﺑﺎﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ إﱃ ﻋﻨﺎﺑﺮ أﺧﺮى‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬

‫اﺳـﺘﻨﻔﺮت ﺳـﻴﺎرات اﻹﺳـﻌﺎف‬ ‫واﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺘـﻲ ﺣﴬت‬ ‫ﺑﺜـﻼث ﻓـﺮق إﱃ ﺟﺎﻧـﺐ وﺟـﻮد‬ ‫ﻣﻜﺜـﻒ ﻟﻌـﺪة ﺟﻬﺎت ﻣﺴـﺎﻧﺪة‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أﻋﻠﻨﺖ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺘﺄﻫﺐ ﰲ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً‬ ‫ﻷي ﺗﻄـﻮرات ﻣﻔﺎﺟﺌـﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫أﻓـﺎد أﺣﺪ اﻷﻃﺒـﺎء ﰲ ﺗﴫﻳﺢ إﱃ‬ ‫»اﻟﴩق«‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻤﻜﻨـﺖ ﻓـﺮق اﻹﻧﻘﺎذ‬ ‫واﻹﻃﻔـﺎء ﻣـﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺤﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻨﺠﻢ ﻋﻨﻪ ﺳﻮى‬ ‫أﴐار ﻣﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻛﺪ ﺷـﻬﻮد‬ ‫ﻋﻴـﺎن ورﺟـﺎل اﻟﻬـﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫وﺑﻌﺾ اﻤﻮﻇﻔﻦ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺣـﴬت »اﻟـﴩق«‬ ‫ﰲ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺤـﺎدث ﺣﺘﻰ ﺳـﺎﻋﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻣﺘﺄﺧـﺮة ﻣـﻦ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ ﺳـﻌﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ ﻤﻌﺮﻓـﺔ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ‬ ‫اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬إﻻ أن اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ أﺻـﺪروا أﻣـﺮا ً ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻷﻣـﻦ اﻤﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ ﻣﺪﺧـﻞ‬ ‫اﻤﺼﻨﻊ ﺑﻌﺪم اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل‪ ،‬واﺳـﺘﻤﺮت اﻤﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﲆ ﺣﺠﻢ اﻷﴐار اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻟﺤﻘـﺖ ﺑﺎﻤﺼﻨـﻊ‪ ،‬أو اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫ﻣـﻊ أي ﻣـﻦ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﺑﺎءت ﺑﺎﻟﻔﺸـﻞ‪ .‬وﻗـﺪ ﻛﺎن‬ ‫ﻣﻼﺣﻈﺎ ً اﻟﺘﻜـﺪس اﻟﻜﺒﺮ ﰲ ﻋﺪد‬ ‫اﻟﺸـﺎﺣﻨﺎت ﰲ ﺧـﺎرج اﻤﺼﻨـﻊ‪،‬‬ ‫واﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﻣﻨﻌﻬﺎ ﻣـﻦ اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫ﺟﺮاء اﻟﺤﺮﻳﻖ وإﱃ ﺣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ وإﺧﻤـﺎده واﻟﺤﻴﻠﻮﻟﺔ دون‬ ‫اﻣﺘﺪاده إﱃ أﻗﺴﺎم أﺧﺮى‪.‬‬

‫ﺗﺮﺑﺔ ‪ -‬ﻣﻀﺤﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ أﺻﻴـﺐ ﺷـﺎب ﰲ اﻟﺴـﺎﺑﻌﺔ ﻋـﴩة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤـﺮ ﺑﺈﺻﺎﺑـﺎت ﺑﻠﻴﻐﺔ دﺧﻞ ﻋﲆ أﺛﺮﻫـﺎ ﰲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻌ ّﺮﺿﻪ‬ ‫ﻟﻠﺪﻋﺲ ﺑﻌﺪ ﻇﻬﺮ أﻣﺲ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻌﻠﺒﺔ ﺟﻨﻮب ﺗﺮﺑﺔ‪ .‬وأﻓﺎد ﺷﻬﻮد‬ ‫ﻋﻴﺎن ﺑﺄن اﻟﺸـﺎب ﻛﺎن ﻳﺴﺮ ﰲ أﺣﺪ اﻟﺸـﻮارع اﻟﻌﺎﻣﺔ وأﺛﻨﺎء ذﻟﻚ‬ ‫ِ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻄﻊ ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ‬ ‫ﺟﺎءت ﻣﺮﻛﺒـﺔ ﻣﴪﻋﺔ ﻣﻦ ﻧﻮع )ﻫﺎﻳﻠﻮﻛﺲ( ﻟﻢ‬ ‫ﺗﻼﰲ اﻟﺸـﺎب ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﴪﻋﺔ واﻧﺸـﻐﺎﻟﻪ ﺑﻬﺎﺗﻔﻪ اﻟﻨﻘﺎل‪ ،‬ﻓﺼﺪﻣﻪ‬ ‫ﺑﻘﻮة‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت ﺗﻘﺎرﻳـﺮ اﻤﺮور ﰲ ﺗﺮﺑـﺔ ﺑﺄن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻟﴪﻋـﺔ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ وإﻫﻤﺎل ﻗﻮاﻋﺪ اﻟﺴـﻼﻣﺔ اﻤﺮورﻳـﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻗﺎﺋﺪ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﺔ اﻟﺬي اﻧﺸـﻐﻞ ﺑﻬﺎﺗﻔﻪ اﻟﻨﻘﺎل‪ ،‬ﻣﺎ أدى ﻟﺪﻋﺴﻪ اﻟﺸﺎب‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت أﻧﻪ اﺑﻦ ﻋﻢ اﻟﺴﺎﺋﻖ‪.‬‬

‫اﻧﻘﻼب ﺷﺎﺣﻨﺔ دﻳﺰل ﻓﻲ ﻋﻘﺒﺔ ﻧﻴﺮا ﺑﻘﻠﻮة‬

‫ﻣﺰور رﺧﺺ وإﻗﺎﻣﺎت‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﱢ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ إﻣﺎم ﻣﺴﺠﺪ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻫﺎدي ﻋﻴﺪ‬ ‫ﻗﺒﻀـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ ﻋﲆ ﻣﻘﻴﻢ ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻳﻌﻤﻞ إﻣﺎم ﻣﺴـﺠﺪ وﻳﻤﺎرس ﺗﺰوﻳﺮ اﻟﺮﺧﺺ وإﻗﺎﻣﺎت اﻟﻌﻤﻞ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗـﺪ ورد ﺑـﻼغ إﱃ ﻣﺮور اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻋﻦ اﻻﺷـﺘﺒﺎه ﰲ ﻗﺎﺋﺪ ﺷـﺎﺣﻨﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺘﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ أﺣﺪ أﻓﺮاد ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻔﺼﻞ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺎت اﻤﺮورﻳﺔ واﻤﻨﺎزﻋﺎت‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﺘﻘـﴢ واﻟﺘﺤﺮي ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻋُ ﻠﻢ أﻧﻪ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ إﻣﺎم ﻣﺴـﺠﺪ وﻳﺼﲇ ﺑﺎﻟﻨﺎس ﰲ ﺣﻲ اﻟﺨﻨﺴﺎء‪ ،‬وأﻧﻪ ﻳﻤﺎرس ﻋﻤﻼً آﺧﺮ‪،‬‬ ‫أﻻ وﻫﻮ »ﺳـﺎﺋﻖ ﺷـﺎﺣﻨﺔ« ﻣﻤﻠﻮﻛـﺔ ﻟﻐﺮه‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘـﻪ وﺟﻤﻊ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻓﺘﺒﻦ أﻧﻪ ﻳﻘﻮم ﺑﺘﺰوﻳﺮ رﺧﺺ اﻤﺮور واﻹﻗﺎﻣﺎت‪ ،‬ﻓﺠﺮى إﻋﺪاد‬ ‫ﻛﻤـﻦ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴـﻪ‪ ،‬وﺗﻢ ﻣﺪاﻫﻤﺔ ﻣﻘﺮه وﻫﻮ ﻧﺎﺋﻢ ﻟﻴﻼً‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻪ إﱃ‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﺤﺮي اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ ﺑﺤﺴﺐ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻤـﺮور اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ اﻤﻘﺪم‬ ‫ﻓﻮزي اﻷﻧﺼﺎري ﰲ ﺗﴫﻳﺢ إﱃ »اﻟﴩق« أن أﺣﺪ أﻓﺮاد اﻤﺮور ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ إﻟﻘﺎء‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻤﺬﻛﻮر وإﺣﺎﻟﺘﻪ ﻟﻠﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ‪،‬‬ ‫داﻋﻴـﺎ ً ﺟﻤﻴﻊ ﻗﺎﺋﺪي اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻣﻦ ﻣﻘﻴﻤـﻦ وﻏﺮﻫﻢ إﱃ اﺗﺒﺎع ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت اﻤﺮور‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﺗﻢ ﰲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﺎﴈ رﺻﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 13000‬ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻤﻮاﻃﻨﻦ‬ ‫وﻣﻘﻴﻤﻦ‪.‬‬

‫آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺗﺒﺎﴍ اﻟﺤﺎدث‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي أدى اﻧﻘﻼب ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻹﺣﺪى‬ ‫ﴍﻛﺎت ﻧﻘﻞ اﻤـﻮاد اﻤﺤﱰﻗﺔ ﰲ ﻋﻘﺒﺔ ﻧﺮا ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﻠﻮة‬ ‫ﻋﴫ أﻣﺲ‪ ،‬إﱃ إﺻﺎﺑﺔ ﺷـﺨﺼﻦ ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﺑﻠﻴﻐﺔ وﺗﴪب‬ ‫ﺣﻤﻮﻟﺔ اﻟﺸـﺎﺣﻨﺔ ﻋﲆ اﻟﻌﻘﺒﺔ‪ .‬وﻗﺪ ﺑﺎﴍت اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮﻗـﻊ ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎم اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺮش اﻟﺮﻏـﻮة اﻟﻮاﻗﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﻳﺰل اﻟﺬي ﺗﴪب ﻣﻦ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أدى إﱃ ﻗﻔﻞ اﻟﻌﻘﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﺣﺘﻰ ﺗﻤﻜﻨـﺖ آﻟﻴﺎت اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻦ إزاﻟﺔ اﻤﺎدة‬ ‫اﻤﺘﴪﺑـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻛﺎن ﻳﺘﺨﻮف ﻣﻦ أن ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ إﺷـﻌﺎل‬ ‫ﺣﺮﻳـﻖ أو ﺗﻌﺮﻳـﺾ اﻤﺮﻛﺒﺎت ﻟﺨﻄﺮ اﻻﻧـﺰﻻق‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺎﴍ‬ ‫اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺤﺎدث وﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎﺑﻦ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗﻠﻮة‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وادي اﻟﺪواﴎ ‪ -‬ﻣﺴﻔﺮ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻧﺎﺋﺐ أﻣﺮ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﺪى زﻳﺎرﺗﻪ اﻟﺪوﴎي‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﺪى زﻳﺎرﺗﻪ اﻟﺪوﴎي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ ﻣﺨﺎﻃﺒ ًﺎ اﻟﺪوﺳﺮي واﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪» :‬أﻧﺘﻢ اﻟﻠﻲ ﺷﺮﻓﺘﻮﻧﺎ«‬ ‫ﺗﺄﺧـﺮي ﰲ أداء ﻫﺬه اﻟﺰﻳـﺎرة‪ ،...‬أﻧﺖ وزﻣﻴﻠﻚ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ ﴍﻓﺘﻢ وﻃﻨﻜﻢ«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟـﺪوﴎي أن اﻟﺰﻳﺎرة ﺟـﺮت ﺣﻮاﱄ‬ ‫اﻟﺤﺎدﻳﺔ ﻋﴩة ﻟﻴﻼً ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪،‬‬ ‫وﻗـﺪ ﻧﻘﻞ ﻟﻨﺎ ﺳـﻤﻮ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺗﺤﻴﺎت‬ ‫ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ ،‬وﺗﺤﻴـﺎت وﱄ ﻋﻬﺪه‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ .‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺧﺎﻃﺒﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮل‪» :‬زﻳﺎرﺗﻜﻤﺎ أﻧﺖ واﻟﻌﻘﻴﺪ‬

‫اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ وﺳﺎم وﴍف ﱄ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺪوﴎي أن زﻣﻴﻠﻪ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‬ ‫ﻳﺮﻗﺪ اﻵن ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ وﻫﻮ ﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪة‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪ ﰲ ﺣﺪﻳﺜـﻪ ﻟـ«اﻟﴩق« أن زﻳـﺎرة وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﺗﻤﺜـﻞ ﻟﻬﻤﺎ اﻟﴚء اﻟﻜﺜﺮ‪ ،‬ﻣﺠـﺪدا ً اﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﲆ‬ ‫أن ﺧﺪﻣـﺔ اﻟﺪﻳﻦ واﻤﻠﻚ واﻟﻮﻃﻦ ﻓﻮق ﻛﻞ ﳾء‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗـﺎل إن زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ وﺳـﺎم ﴍف‬ ‫ﻋﲆ ﺻﺪرﻳﻨﺎ أﻧﺎ واﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪.‬‬

‫وﻗﺪ ﺣﺎوﻟﺖ »اﻟـﴩق« اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﺗﴫﻳﺢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋـﻦ إﺻﺎﺑﺘﻪ‬ ‫وﺣﺎﻟﺘـﻪ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﺎ ﻫـﻲ اﻧﻄﺒﺎﻋﺎﺗﻪ ﺑﻌﺪ‬ ‫زﻳـﺎرة وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﺗـﻢ ﺑﺎﻟﻔﻌـﻞ إﻳﻔﺎد‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤـﺮي إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻗﻮى‬ ‫اﻷﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻳﺮﻗﺪ اﻟﺪوﴎي واﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻣﻨﻌﺘـﻪ واﻤﺼﻮر ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪﺧـﻮل‪ ،‬وﺗﻢ إﺑﻼﻏﻪ ﺑـﺄن زﻳـﺎرة اﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‬ ‫ﻣﻤﻨﻮﻋﺔ ﺑﺄﻣﺮ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺣﺎول‬

‫ﻣﺮاﺳـﻞ اﻟﺼﺤﻴﻔﺔ اﻟﺘﺤﺪث إﱃ ﺷـﻘﻴﻖ وواﻟﺪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴـﺪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻤﺎ اﻋﺘـﺬرا ﻋﻦ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫وﻓﻀـﻼ ﻋـﺪم اﻹدﻻء ﺑـﺄي ﺣﺪﻳـﺚ ﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻹﻋﻼم‪ ،‬ﺣﻔﺎﻇﺎ ً ﻋﲆ ﻣﺠﺮﻳﺎت اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬ ‫ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻧﺎﺋﺐ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ أﺟﺮى زﻳـﺎرة ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑﻦ اﻟﺪوﴎي واﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻣﺴﺎء اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬وأﺑﻠﻐﻬﻤـﺎ اﻋﺘﺰاز اﻟﻘﻴـﺎدة ﺑﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻧﻘﻞ ﻟﻬﻤﺎ ﺗﺤﻴﺎت أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬

‫ﺳﺒﻌﻴﻨﻲ ﻳﻄﻠﻖ اﻟﻨﺎر ﻋﻠﻰ رأس اﺑﻨﻪ ارﺑﻌﻴﻨﻲ ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺘﺤﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ رﺟﻞ أﻣﻦ ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‪ ،‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﻛـﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم زﻳﺎد‬ ‫أﻗـﺪم رﺟـﻞ ﰲ اﻟﺴـﺒﻌﻦ ﻣﻦ اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـ«اﻟـﴩق«‬ ‫ﻋﻤﺮه أﻣﺲ ﻋـﲆ إﻃﻼق اﻟﻨﺎر أﻧﻪ ورد ﺑﻼغ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻋـﲆ رأس اﺑﻨـﻪ اﻷرﺑﻌﻴﻨـﻲ‪ ،‬اﻤﺮﻛﺰي ﻋﻦ اﺳﺘﻘﺒﺎل ﻣﺼﺎب ﺑﻄﻠﻖ‬ ‫وﻓﻘﺎ ً ﻤـﺎ أﻛﺪﺗﻪ ﻟــ »اﻟﴩق« ﻧـﺎري ﰲ اﻟﺮأس‪ ،‬وﻋـﲆ اﻟﻔﻮر ﺑﺎﴍ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼﻮن ﺑﴩﻃﺔ اﻟﺪﻣﺎم اﻟﺤﺎدﺛﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ وﻃﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﺴـﺐ اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ ﻓﺈن واﻧﺘﻘﻠـﺖ ﻓـﺮق اﻷدﻟـﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌـﺔ ﺟﺮت أﺣﺪاﺛﻬـﺎ ﰲ ﺣﻲ ‪ 75‬اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ وﺗـﻢ ﺿﺒـﻂ اﻹﻓـﺎدات‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪ ،‬وأن اﻷب راﻓﻖ اﺑﻨﻪ اﻤﺼﺎب اﻟﻼزﻣﺔ ﰲ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‪.‬‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺤﻔﻈـﺖ وأﺷـﺎر اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ إﱃ أن اﻤﺼـﺎب‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺮاﺑـﻊ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﻲ‪.‬‬

‫وﺑﺤﺎﻟـﺔ ﺻﺤﻴـﺔ ﺣﺮﺟـﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ أﻇﻬﺮت أن ﻣﻦ‬ ‫أﻃﻠﻖ اﻟﻨـﺎر ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻮ واﻟﺪه اﻤﺴـﻦ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ رﺟﻞ ﰲ اﻟﺴـﺒﻌﻦ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤﺮ‪،‬‬ ‫وأن ﺣﺎدﺛـﺔ إﻃـﻼق اﻟﻨـﺎر ﺟﺮت ﰲ‬ ‫ﻣﻨـﺰل اﻷﴎة‪ ،‬ﰲ ﺣـﻲ ‪ ،75‬ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻷب ﻋﺜﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬وﺟﺮى اﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫إﱃ ﺣﻦ اﺳـﺘﻜﻤﺎل إﺟﺮاءات اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ‪ ،‬ﺗﻤﻬﻴـﺪا ﻹﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻠـﻒ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ واﻤﺘﻬـﻢ ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ‬ ‫واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﻣﺴﻠﺤﻮن ﻳﺴﻠﺒﻮن ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺗﺤﺖ ﺗﻬﺪﻳﺪ اﻟﺴﻼح‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫أﻗـﺪم ﻣﺴـﻠﺤﻮن ﻣﺠﻬﻮﻟـﻮن‬ ‫ﻣﺴﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬ﻋﲆ اﻋﱰاض‬ ‫ﺣﺎﻓﻠﺔ ﺻﻐﺮة ﻣﻦ ﻧﻮع ﻣﻴﺘﺴـﻮﺑﻴﴚ‬ ‫ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑﺒﻀﺎﻋﺔ ﺗﺘﺠﺎوز ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ اﻤﺎﺋﺔ‬ ‫أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬وإﻳﻘﺎﻓﻬﺎ ﻋﲆ أﺣﺪ اﻟﻄﺮق‬

‫»ﻧﺰاﻫﺔ«‬ ‫واﻟﻮزراء‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫اﻟﺰراﻋﻴـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‪ ،‬وإﻧﺰال‬ ‫ﺳـﺎﺋﻘﻬﺎ ﻣﻨﻬـﺎ ﻋﻨـﻮة ﺗﺤـﺖ ﺗﻬﺪﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻼح‪ ،‬وﺳﻠﺒﻬﺎ ﻣﻨﻪ واﻟﻬﺮوب ﺑﻬﺎ إﱃ‬ ‫ﺟﻬﺔ ﻏﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم زﻳﺎد اﻟﺮﻗﻴﻄﻲ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق«‪ ،‬أن ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ‬

‫ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﻣﻮاﻃﻦ ﻋﻦ اﺳﺘﻴﻘﺎﻓﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺴﻠﺤﻦ ﺑﺄﺣﺪ اﻟﻄﺮق اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻤﺆدﻳﺔ‬ ‫ﻟﺒﻠﺪة اﻟﻌﻮاﻣﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻘﻴﺎم ﺑﺴﻠﺐ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﻠﺤﻘﺎت‬ ‫أﺟﻬـﺰة اﻻﺗﺼﺎل وأﻛﺴﺴـﻮارات‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺑﺎﴍ ﻗﺴﻢ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺑﺎﻤﺮﻛﺰ إﺟﺮاءات‬ ‫اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﻟﻠﻮاﻗﻌﺔ‪.‬‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺗﻤﻜﻨـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺨﺘﺼـﺔ ﰲ ﺣﺎﺋـﻞ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻣﻨﺘﺤﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫رﺟـﻞ أﻣـﻦ‪ ،‬ورد ﰲ ﺣﻘـﻪ‬ ‫ﺑﻼغ ﺑﺴـﻠﺐ ﺷﻨﻄﺔ ﻳﺪوﻳﺔ ﰲ‬ ‫داﺧﻠﻬـﺎ أﻟﻔﺎن وﻣﺎﺋﺘﺎ رﻳﺎل وﺟﻬﺎز‬

‫ﺟﻮال ﻣﻦ ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎ���ﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﴩﻃﺔ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻌﻘﻴـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﺰﻧﻴﺪي‪ ،‬أﻧﻪ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﺘﺎﺳﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻬﺮ رﺑﻴـﻊ اﻷول اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ورد‬ ‫ﺑﻼغ ﻟﴩﻃﺔ اﻟﻌﺰﻳﺰﻳﺔ ﰲ ﺣﺎﺋﻞ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻛﺴـﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻳﺪﱠﻋـﻲ ﻓﻴﻪ أﻧﻪ‬ ‫ُﺳﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺷﻨﻄﺔ ﻳﺪوﻳﺔ ﰲ داﺧﻠﻬﺎ‬

‫»‪ 2200‬رﻳـﺎل«‪ ،‬وﺟﻬـﺎز ﺟـﻮال‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺷـﺨﺺ ﻳﺮﺗﺪي زﻳﺎ ً ﻋﺴﻜﺮﻳﺎً‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﺳـﺘﻴﻼﺋﻪ ﻋﲆ اﻤﺤﺘﻮﻳﺎت ﻻذ‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺮار‪ ،‬وﻋﲆ ﺿـﻮء اﻟﺒﻼغ اﻤﻘﺪم‬ ‫ﺗﻢ اﻟﺘﺤﺮي وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗـﻢ اﻟﻘﺒـﺾ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧـﻲ ﰲ وﻗﺖ‬ ‫ﻗﻴـﺎﳼ وﺑﻌﺪ ﻳﻮم واﺣـﺪ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺒﻼغ‪ ،‬وﻫﻮ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً رﻫﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﺪورﻳـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻓﺘﺤـﺖ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻘـﺎ ً ﺑﺎﻟﺤﺎدﺛـﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺑﺎﴍت‬ ‫ﻓـﺮق اﻹﺳـﻌﺎف إﺧـﻼء اﻟﺴـﺎﺋﻖ‬ ‫وﻣﺮاﻓﻘﻪ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﺗﻢ اﻧﺘﺸـﺎﻟﻬﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫داﺧﻞ اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻘﺮت ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻤﺎء‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ أﻣﻨﻴـﺔ؛ ﻓـﺈن‬ ‫اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ ﻋﴫ أﻣﺲ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺴﻤﻰ اﻟﺤﻤﻴﻀﺔ اﻤﻄ ﱠﻠﺔ ﻋﲆ ﺧﻠﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﻘﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﻌﻮدي‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬

‫أن ﺗﻔﺎﺟﺄ ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺴـﻴﺎرة ﺑﻤﻨﻌﻄﻒ‬ ‫ﺧﻄﺮ َﻓ َﻘـ َﺪ ﺧﻼ َﻟﻪ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺘـﻪ ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﴪﻋـﺔ اﻟﺰاﺋﺪة‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮَت اﻟﺴﻴﺎرة ﰲ اﻟﺒﺤﺮ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻟﻠﻬﻼل‬ ‫اﻷﺣﻤﺮ ﰲ ﺗﺒﻮك‪ ،‬ﺣﺴـﺎم اﻟﺼﺎﻟﺢ‪،‬‬ ‫إن ً‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺎﴍت‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬وﺣﺎﻟﺔ اﻟﺸـﺎﺑ َْﻦ ﺣﺮﺟﺔ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ ﻧﻘﻠﻬﻤـﺎ إﱃ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺣﻘﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪.‬‬

‫ﺳﻘﻮط ﺳﻴﺎرة ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮ ﺑـ»ﺣﻘﻞ«‪ ..‬وﺣﺎﻟﺔ راﻛ َﺒ ْﻴﻬﺎ ﺣﺮﺟﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻋﻮدة اﻤﺴﻌﻮدي‬ ‫ﺳـﻘﻄﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻣـﻦ ﻧﻮع‬ ‫ﺟﻴـﺐ ﻳﺴـﺘﻘﻠﻬﺎ ﺷـﺨﺼﺎن‬ ‫ﰲ اﻟﺒﺤـﺮ‪ ،‬ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺣﻘﻞ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﺑـﺄن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺴـﺎﺋﻖ وﻣﺮاﻓﻘﻪ‬ ‫ﺣﺮﺟﺔ‪ .‬وﻓﻮر ﺗﻠﻘﻲ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫ﺑﻼﻏـﺎ ً ﺑﺎﻟﺤـﺎدث ﺗﻤـﺖ ﻣﺒﺎﴍﺗـﻪ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر‪ ،‬واﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ‬

‫ﻫﻨﺎك ﻣـﻦ ﻓﻘﺪ اﻷﻣـﻞ ﰲ »ﻧﺰاﻫﺔ« ووﺿـﻊ ﻣﻠﻒ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫ﻣﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻟﻔﺴـﺎد ﻋـﲆ اﻟﺮف‪ ،‬أﻣـﺎ أﻧﺎ ﻓﻼ ﻳﻬﻤﻨـﻲ ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫اﻟﻔﺴـﺎد‪ ،‬وﻻ ﺿﻴﺎع اﻤﻠﻴﺎرات ﰲ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺑﺪأت ﻗﺒﻞ ﺳﻨﻮات‬ ‫ورﺑﻤـﺎ ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﺑﻌﺪ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﻬﻤﻨﻲ أن ﺗـﴩح ﻟﻨﺎ‬ ‫»ﻧﺰاﻫـﺔ« ﺑﻘﺪﻫـﺎ وﻗﺪﻳﺪﻫـﺎ آﻟﻴـﺔ »اﻟـﻮزراء« ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻟـﺔ ﰲ ﺑﻴﻮﺗﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻠﻢ أﺳـﻤﻊ ﻋـﻦ اﺑﻦ وزﻳـﺮ ﻳﻠﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت ﺑﻤﻠﻒ »ﻋﻼﻗﻲ«‪ ،‬وﻻ ﺑﻨﺖ ﻏﻔﺮ اﻟﻮزﻳﺮ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ وﻇﻴﻔﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻧﺮﻳﺪ ﻣـﻦ »ﻧﺰاﻫﺔ« ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺔ ﺟﻠﻴﻠـﺔ ﻟﻄﻮاﺑﺮ اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻨـﺎ‪ ،‬ﺑـﴩح اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﺮاﺋﻌﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻤﻜﻦ ﺑﻬـﺎ اﻟﻮزراء‬ ‫اﻟﻜـﺮام ووﻛﻼء اﻟـﻮزارات واﻤﺪﻳﺮون اﻟﻌﺎﻣـﻮن ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﲆ أﻛﱪ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻳﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﻛﻴﻒ‬ ‫ﻧﺠﺤـﻮا ﰲ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺑﻴﻮﺗﻬـﻢ إﱃ ﻗﺼﻮر ﺗﺨﻠﻮ ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻃﻠﻦ‬ ‫ﺗﻤﺎﻣـﺎً‪ ،‬وﻛﻞ أﺑﻨﺎﺋﻬـﻢ وﺑﻨﺎﺗﻬـﻢ ﻳﺠـﺪون اﻟﻄـﺮق اﻤﺆدﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺠﺎﻫﺰة دون ﻋﻨﺎء؟‬ ‫ﻗﺪ ﺗﻜـﻮن »ﻧﺰاﻫﺔ« ﻗﺪﻣﺖ ﻧﻤﻮذﺟﺎ ً راﺋﻌﺎ ً ﰲ ﻛﺸـﻒ ﻣﻠﻔﺎت‬ ‫ﺻﻐﺎر اﻤﻮﻇﻔﻦ وﺻﻐﺎر اﻤﺸﺎرﻳﻊ‪ ،‬وﻋ ﱠﺮت ﺑﻌﺾ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ﰲ أﻃـﺮاف اﻟﺒـﻼد‪ ،‬وﻫـﺬه أﻋﻤـﺎل ﻳﺸـﻜﺮون ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫»زﻳﻨﻬﻢ ﺳـﻴﻜﺘﻤﻞ ﺣﻼه« إذا وﺿﻌﻮﻧـﺎ ﰲ اﻟﺼﻮرة وﴍﺣﻮا‬ ‫ﻟﻨـﺎ اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻤﺜﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺎر ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻷﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬وﺗﺮﻛﻮا‬ ‫اﻟﺒﻘﻴﺔ ﻋﲆ رﺻﻴﻒ اﻟﺰﻣﻦ ﺣﺴﺐ ﻃﺮﻳﻘﺔ »أﻧﺎ واﻟﻄﻮﻓﺎن ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻌﺪي«‪ ..‬ﻣﺘﻰ ﻳﻌﻠﻦ دﻳﻮان اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻤﺪﻧﻴﺔ ﻋﻦ وﻇﺎﺋﻒ أﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻮزراء؟ ﻣﻦ ﻳﻌﺮف اﻹﺟﺎﺑﺔ ﻳﺒﻠﻎ »ﻧﺰاﻫﺔ«‪.‬‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﻮاﺻـﻞ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ اﻟﺘﺤـﺮي‬ ‫واﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻘﺒـﺾ ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﻧـﻲ اﻟﺬي‬ ‫أﻃﻠـﻖ اﻟﺮﺻـﺎص ﻋـﲆ ﻣﺪﻳـﺮ ﴍﻃـﺔ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ وادي اﻟﺪواﴎ اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﺑﻦ ﻗﻌﺪان اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون‬ ‫اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺳـﻌﻮد ﻣﻨـﺮ اﻟﺪوﴎي‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ ﺛﻢ اﻟﻔـﺮار ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬وﺗﻮارﻳﻪ‬ ‫ﻋﻦ اﻷﻧﻈﺎر‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﻣﻊ اﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدﺛﺔ ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻦ ﺣﻴﺎزة ﺑﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﻣﻮاد ﻣﺨﺪرة ﻣﻦ اﻟﺤﺸـﻴﺶ وﺑﻌﺾ اﻷﺳـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎرﻳﺔ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻛﺸـﻔﺖ اﻤﺼـﺎدر أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺘﺒﻪ ﺑﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﻤـﻦ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﻢ‬ ‫ﺳـﻮاﺑﻖ أﻣﻨﻴـﺔ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺗـﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬـﻢ إﱃ ﻟﺠﺎن‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗﺪ ﺗـﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﺑﻌﺪ اﻟﺤـﺎدث اﻹﺟﺮاﻣﻲ‬ ‫اﻟـﺬي ﺗﻌـﺮض ﻟﻪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ واﻟـﺪوﴎي ﻋﲆ‬ ‫‪ 23‬ﻣﺸـﺘﺒﻬﺎً‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬـﻢ إﱃ أﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺑﻤﻮاﻛﺒﺔ ﻗﻮة اﻤﻬﻤﺎت واﻟﻮاﺟﺒﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ ،‬ﻻ ﺗﺰال اﻟﻘﻮة اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻤﺸﱰﻛﺔ‬ ‫ﺗﻨﻔﺬ ﺣﻤﻠﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻻ ﻳـﺰال ﻣﺘﻮارﻳﺎ ً ﻋـﻦ اﻷﻧﻈﺎر‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼل وﺿـﻊ ﻧﻘﺎط ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻟﻠﺘﺪﻗﻴﻖ‬ ‫ﰲ ﻫﻮﻳﺔ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﺗﺤﻮم ﺣﻮﻟﻬﻢ اﻟﺸﺒﻬﺎت‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬أﺟﺮت »اﻟﴩق« اﺗﺼﺎﻻ ً ﻫﺎﺗﻔﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻊ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬اﻟﺬي ﻻ ﻳـﺰال ﻳﺮﻗﺪ ﻋﲆ ﴎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺸﻔﺎء ﰲ ﻗﺴﻢ اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻗﻮى اﻷﻣﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﺳﺄﻟﺘﻪ ﻋﻤﺎ دار ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺚ ﺧﻼل‬ ‫زﻳـﺎرة وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻧﺎﻳﻒ‪ ،‬ﻟﻼﻃﻤﺌﻨﺎن ﻋﲆ ﺻﺤﺘﻪ‬ ‫وﺻﺤﺔ اﻟﻌﻘﻴﺪ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺮﻗﺪ ﻫﻮ اﻵﺧﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﴎﻳﺮ اﻟﺸﻔﺎء‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺸـﺆون اﻷﻣﻨﻴـﺔ‪ :‬إن زﻳﺎرة وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ أﺛﻠﺠﺖ ﺻـﺪره وزﻣﻴﻠﻪ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪،‬‬ ‫وأﻧﻬﻤﺎ ﻳﺸﻌﺮان ﺑﺎﻻﻣﺘﻨﺎن ﻤﺎ ﻟﻘﻴﺎه ﻣﻦ اﻫﺘﻤﺎم‬ ‫وﻋﻨﺎﻳـﺔ ﻣـﻦ ﺻﺎﺣـﺐ اﻟﺴـﻤﻮ اﻤﻠﻜـﻲ وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺎل »ﺟﺌﺖ ﻟﻜﻲ أﻃﻤﱧ ﻋﻠﻴﻜﻢ‪،‬‬ ‫وأﻧﺎ ﺳـﻌﻴﺪ ﺟـﺪا ً ﺑﺰﻳﺎرﺗﻲ ﻟﻜﻤـﺎ‪ ،‬وأﻋﺘﺬر ﻋﻦ‬

‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﺗﻮاﺻﻞ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻣﻨﻴﺔ ﻟﻠﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻣﻨ ﱢﻔﺬ اﻋﺘﺪاء اﻟﺪواﺳﺮ‬

‫ﺳﺮﻗﺔ ‪ ١٠‬آﻻف ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﺎص ﺑﺠﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺳﻌﻮد اﻤﻮﻟﺪ‬ ‫أﻟﻘـﺖ اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﴩﻃـﺔ ﺟـﺪة اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋـﲆ ‪ 3‬ﺗﺸـﺎدﻳﻦ ﻗﺎﻣﺎ‬ ‫ﺑﴪﻗﺔ ﻋﴩة آﻻف رﻳﺎل‬ ‫ﻣﺤﺎﺳـﺐ ﻳﻌﻤﻞ ﰲ‬ ‫ﻣـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫إﺣـﺪى اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺠﺪة‪.‬‬ ‫وﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ؛‬ ‫اﻤﻼزم أول ﻧﻮاف اﻟﺒﻮق‬ ‫ﻓـﺈن اﻤﺤﺎﺳـﺐ‪ ،‬وﻫـﻮ‬ ‫ً‬ ‫ﻣﴫي اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪ ،‬وﻋﻤﺮه )‪ 44‬ﻋﺎﻣﺎ(‪ ،‬وﺿﻊ ‪ 10000‬رﻳﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرة ﻣﻊ اﻟﺴﺎﺋﻖ اﻤﺮاﻓﻖ ﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﴏﻓﻬﺎ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻟﺒﻨﻮك‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻪ اﺿﻄﺮ ﻟﻠﻌﻮدة إﱃ اﻟﺒﻨﻚ‪ ،‬ﻓﺎﺳـﺘﻐﻞ ذﻟﻚ ‪ 3‬أﺷـﺨﺎص‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﺘﺸﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻬﺠﱠ ﻤﻮا ﻋﲆ اﻟﺴﺎﺋﻖ اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻲ )‪51‬‬ ‫ﺳـﻨﺔ( اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﺮاﻓﻘﺎ ً ﻟﻠﻤﺤﺎﺳـﺐ اﻤﴫي‪ ،‬وﴎﻗﻮا اﻤﺒﻠﻎ‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺛﻢ ﻻذوا ﺑﺎﻟﻔﺮار ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻦ ﺳﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع أوﺑﱰا‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ ﺟﺪة‪ ،‬اﻤﻼزم أول ﻧﻮاف‬ ‫اﻟﺒـﻮق‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ اﻟﺠﻨﺎة وإﻳﺪاﻋﻬﻢ ﺳـﺠﻦ ﺟﺪة‪،‬‬ ‫وﻳﺠﺮي رﻓﻊ ﻛﺎﻣﻞ اﻷوراق إﱃ ﺟﻬﺔ اﻻﺧﺘﺼﺎص‪.‬‬

‫اﻟﺘﺠﻤﻬﺮ ﻳﻌﻴﻖ اﻟﺘﺪﺧ¡ ﻞ ﻓﻲ ﺣﺎدث ﻣﺮوري‬

‫ﺗﻌﻘﻴﺒﴼ ﻋﻠﻰ ﺗﺪاول ﺧﺒﺮ اﻧﺘﺸﺎر ﻋﺪوى ﺑﻜﺘﻴﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﻀﺎﻧﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﻻدة واﻃﻔﺎل ﺑﺒﺮﻳﺪة‬

‫»ﺻﺤﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ« ُﺗﻄﻤﺌﻦ اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ‪ :‬ﻋﺪوى اﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت ﻇﺎﻫﺮة ﻣﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻠﻤﻴ ًﺎ وﻃﺒﻴ ًﺎ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻨﺰي‬ ‫ﻗﻠﻠﺖ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪ ،‬أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ اﻤﺨﺎوف‬ ‫اﻟﺘﻲ راﻓﻘﺖ اﻷﻧﺒﺎء اﻟﺘﻲ ﺗﺪاوﻟﺘﻬﺎ ﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﻦ اﻧﺘﺸـﺎر‬ ‫ﻋﺪوى ﺑﻜﺘﺮﻳﺔ ﰲ ﺣﻀﺎﻧﺔ ﻣﺴﺘﺸـﯩﻔﻰ‬ ‫اﻟـﻮﻻدة واﻷﻃﻔـﺎل ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‪ .‬ﻣﺆﻛـﺪة أن ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻇﺎﻫﺮة ﻃﺒﻴـﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ وﻣﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠﻤﻴﺎ ً وﻃﺒﻴﺎً‪ ،‬وأﻧﻬﺎ ﺗﺼﻴﺐ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‬ ‫اﻤﺤﻠﻴﺔ واﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﺪوى ﻣﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ »ﻋﺪوى اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت«‪.‬‬ ‫وﺟـﺎء ﰲ ﺑﻴـﺎن أﺻﺪرﺗـﻪ اﻟﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎﺟـﻞ‪ ،‬أن ﻣـﺎ ﺗﻨﺎﻗﻠﺘﻪ ﺑﻌﺾ‬

‫اﻤﻮاﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻋﻦ اﻟﻌﺪوى أﻣﺮ‬ ‫ﻣﺘﻌـﺎرف ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻠﻤﻴﺎ وﻃﺒﻴـﺎ‪ ،‬وأن ﻫﺬا اﻟﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺪوى ﻳﺼﻴﺐ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت‪ .‬ﻛﻤﺎ‬ ‫أﺷـﺎر اﻟﺒﻴﺎن إﱃ أن ﺣﻀﺎﻧﺔ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮﻻدة‬ ‫واﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬ﺗﻌﺮﺿـﺖ إﱃ اﻟﻌـﺪوى اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮف ﺑﺎﺳـﻢ »ﻋﺪوى اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت« ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼل ﻃﻔﻞ ﺗـﻢ ﻧﻘﻠﻪ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻦ أﺣﺪ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻛﺘﺸﺎف اﻤﻌﻨﻴﻦ‬ ‫وﺟـﻮد ﻫﺬه اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺎ‪ ،‬ﺗﻢ وﺿﻊ ﺧﻄﺔ ﻋﻼﺟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﻘﻴﻢ اﻟﻘﺴﻢ‪ ،‬واﻟﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﻌﺪوى‪ ،‬وﻋﻼج‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ اﻤﺼﺎب‪ ،‬واﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻟﺨﺪج اﻤﻨﻮّﻣﻦ ﰲ اﻟﻘﺴﻢ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺒﻴـﺎن أن ﻫـﺬه اﻹﺟـﺮاءات ﺗﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻋـﺪم اﺳـﺘﻘﺒﺎل أي ﻃﻔﻞ ﺧﺪﻳـﺞ ﻳﺤﺘﺎج‬

‫إﱃ ﻋﻨﺎﻳـﺔ ﻣﺮ ﱠﻛـﺰة ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫اﻤﺠﺎورة ﺑﻬﺬا اﻟﺸـﺄن‪ ،‬ﻣﻊ اﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫اﻤﻨﻮﻣﻦ داﺧﻞ اﻟﺤﻀﺎﻧﺔ واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﻢ ﻃﺒﻴﺎ ً‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻟﺨﻄﻂ ا ُﻤﺘﱠﺒﻌﺔ ﻟﻌﻼﺟﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺟﺎء ﰲ اﻟﺒﻴﺎن أﻧـﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺣﺎﻻت‬ ‫إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻤﻠﻚ ﺳﻌﻮد ﰲ ﻋﻨﻴﺰة واﻟﺒﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ ،‬واﻷﺳـﻴﺎح اﻟﻌـﺎم‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‬ ‫ﻣﺠﻬﺰة ﺑﺄﻗﺴﺎم ﺣﻀﺎﻧﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻋﻮﻣـﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻣﻠـﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ‪ ،‬وﰲ أﺛﻨﺎء‬ ‫ذﻟـﻚ ﺗﻢ اﻟﴩوع ﺑﻮﺿﻊ ﺧﻄـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﺘﻌﻘﻴﻢ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﺤﻀﺎﻧﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻟﻮ���دة واﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﺑﱪﻳـﺪة‪ ،‬ﺣﺴـﺐ أﺣـﺪث اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻮﻗـﻊ أن ﻳﺘﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ذﻟﻚ ﺧﻼل ﻋﴩة‬

‫أﻳﺎم‪.‬‬ ‫وﻃﻤﺄن اﻟﺒﻴـﺎن اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﺑﺎﻟﻘﻮل‪ :‬إن اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﺗﻄﻤﱧ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وذوي اﻤﺮﴇ ﺑﺄن ﻣﺎ ﺣﺪث‬ ‫أﻣـﺮ ﻣﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻠﻤﻴﺎ ً وﻃﺒﻴﺎً‪ ،‬وأن اﻟﻌﺪوى‬ ‫اﻟﺒﻜﺘﺮﻳﺔ ﺗﺼﻴﺐ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت‪ ،‬وأن‬ ‫ﻫﻨـﺎك إدارات ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﺗﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻷﻣـﻮر‪ ،‬وﺗﺘﺎﺑـﻊ ﻧﺴـﺒﺘﻬﺎ وﻣـﺪى اﻧﺘﺸـﺎرﻫﺎ‬ ‫وﺧﻄﻮرﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺒﻴـﺎن أن ﻫـﺬا اﻟﺘﻮﺿﻴـﺢ ﻳﺪﺧـﻞ‬ ‫ﰲ إﻃﺎر ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻨﺘﻬﺠﻬﺎ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻣﻊ اﻤﻮاﻃﻨﻦ وﻣﻊ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ،‬وﺧﺘﻢ ﺑﺎﻟﺪﻋـﺎء إﱃ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﲇ اﻟﻘﺪﻳﺮ‬ ‫ﺑﺄن ﻳَ ُﻤ ﱠﻦ ﺑﺎﻟﺸﻔﺎء اﻟﻌﺎﺟﻞ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺮﴇ‪.‬‬

‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن ﻣﻮاﻃﻨﻦ ﺗﺒﺎدﻟﻮا رﺳـﺎﺋﻞ ﺟﻮال‬ ‫ورواﺑـﻂ إﺧﺒﺎرﻳـﺔ ﻋﱪ ﺧﺪﻣﺘـﻲ »واﺗﺲ أب«‬ ‫و«ﺑﻼك ﺑـﺮي« وﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﺬﻳـﺮ ﻣـﻦ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺼﺤﺒﺔ‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬أو ﻃﻠـﺐ اﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻟﻄﺒﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ اﻧﺘﺸﺎر ﻋﺪوى ﺑﻜﺘﺮﻳﺔ‬ ‫ﺧﻄـﺮة‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣـﺎ ﺗﺴـﺒﺐ ﺑﺤـﺪوث ﺣﺎﻟـﺔ‬ ‫ارﺗﺒﺎك ﺑﻦ اﻤـﺮﴇ اﻤﻨﻮﱠﻣﻦ وذوﻳﻬﻢ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺪات ﺣﺪﻳﺜﺎت اﻟﻮﻻدة‪ ،‬وﻣﺮاﻓﻘﺎت اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﰲ أﻗﺴـﺎم اﻟﺘﻨﻮﻳﻢ وأﻗﺴﺎم اﻟﺨﺪج‪ ،‬ﻻ ﺳﻴﻤﺎ أن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﺰﻳﻼت ﺑـﺎدرن ﺑﺎﻻﺗﺼـﺎل ﺑﺬوﻳﻬﻦ‬ ‫ﻹﺧﺮاﺟﻬﻦ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺧﻮﻓـﺎ ﻣﻦ اﻧﺘﻘﺎل‬ ‫اﻟﻌـﺪوى إﻟﻴﻬﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ دﻋـﺎ ﺻﺤﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ‬ ‫ﻹﺻﺪار ﻫﺬا اﻟﺒﻴﺎن اﻟﺘﻮﺿﻴﺤﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺠﻤﻬﺮ اﻤﻮاﻃﻨﻦ أﻋﺎق ﻋﻤﻞ ﻓﺮق اﻹﻧﻘﺎذ )اﻟﴩق(‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ أرﺑـﻚ ﺗﺠﻤﻬـﺮ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﺎﴍت أﻣﺲ ﺣﺎدﺛﺎ ً ﻣﺮورﻳﺎ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ أﺑﻲ‬ ‫ﺑﻜـﺮ ﰲ ﺣﻲ اﻤﺤﻤﺪﻳﺔ‪ .‬وﻛﺎﻧﺖ ﺳـﻴﺎرة ﻣﻦ ﻧﻮع ﻓﻮرد ﻣﺮﻛﻮري‬ ‫اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺑﺸﺎﺣﻨﺔ ﺻﻐﺮة‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﻤﺮﻳﺮ ﺑﻼغ ﺑﺎﻟﺤﺎدث إﱃ ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪ ،‬وﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﺑﺎﴍت ﻓﺮﻗﺔ إﺳـﻌﺎف ﻣﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ‬ ‫ﻧﻘﻞ ﺳﺎﺋﻖ ﺳﻴﺎرة اﻟﻔﻮرد إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟـﻼزم‪ ،‬إﺛـﺮ ﺗﻌﺮﺿـﻪ ﻹﺻﺎﺑﺎت وارﺗﺠـﺎج ﻣﻦ ﺟـﺮاء ارﺗﻄﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﺰﺟﺎج اﻟﺴﻴﺎرة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻠﺤﻖ ﺳﺎﺋﻖ اﻟﺸﺎﺣﻨﺔ أي إﺻﺎﺑﺎت‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺼﺪ ٌر أﻣﻨـﻲ ﰲ ﻣﺮور ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ أن اﻟﺤﺎدث وﻗﻊ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﻟﻘﻴﺎدة أﺣﺪ اﻟﺴـﺎﺋﻘﻦ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻌﺎﻛﺲ ﻻﺗﺠﺎه اﻟﺴـﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﻻ ﻳـﺰال اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﺟﺎرﻳﺎ‪ ،‬ﻷﺧﺬ اﻹﻓـﺎدات ﺣﻮل‬ ‫اﻟﺤﺎدث واﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﺴﺒﺒﺎﺗﻪ‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫حوار‬

‫جدران ونوافذ‬

‫«الشجرة»‬ ‫الجميلة‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫عضو الشورى آل مشيط‪ :‬انضمامنا للمجلس ليس‬ ‫شكلي ًا وقيادة المرأة للسيارة سيحلها الزمن‬

‫عبدالعزيز الخزام‬ ‫عندما يتعلق اأمر بـ «اإعام‬ ‫الجديد» فإن لدى الدكتور سعود‬ ‫كاتب‪ ،‬أحد أبرز امتخصصن ي هذا‬ ‫الحقل‪ ،‬مزيدا ً من اأرقــام امذهلة‬ ‫والعصية عى التفسر‪:‬‬ ‫ خمسون مليون تغريدة شهريا ً‬‫تصدر من السعودية!‬ ‫ عدد مستخدمي «فيسبوك» ي‬‫امملكة يبلغ خمسة ماين مستخدم‪،‬‬ ‫‪ %64‬منهم عمرهم ما بن ‪ 15‬و‪29‬‬ ‫سنة‪.‬‬ ‫ولكن ما امحتوى الذي يطرحه هذا‬ ‫النشاط امحموم؟‬ ‫لم أسأل الدكتور كاتب‪ ،‬ولكنني‬ ‫حاولت طوال هذا اأسبوع البحث‬ ‫عن اإجابة‪ :‬إنها الحكم امأثورة‪،‬‬ ‫وموضوعات امــرأة‪ ،‬و«الــروال‬ ‫العريفي‪،‬‬ ‫ومحمد‬ ‫والفنيلة»‪،‬‬ ‫و«لوحات» مزيفة تستدرجنا بعيدا ً‬ ‫عن الواقع بكل ما فيه من صعوبات‬ ‫ومشكات يجدر بنا اإحساس‬ ‫براستها ومواجهتها والتعبر عنها‬ ‫بصورة صحيحة‪ ،‬حتى نتعلم كيف‬ ‫نتحاى الربة القادمة!‬ ‫وإذا كانت العبارة الشهرة ‪-‬لم تكن‬ ‫«تغريدة أبداً!‪ -‬تقول‪« :‬إن الحديث‬ ‫عن جمال (شجرة) يعتر‪ ،‬ي بعض‬ ‫اأزمان‪ ،‬جريمة؛ أنه يعني السكوت‬ ‫عى جرائم كثرة»‪ ،‬فماذا يمكن لنا‬ ‫أن نطلق عى هذه الخمسن مليون‬ ‫تغريدة التي تبني حولنا واقعا ً ا‬ ‫يناقش مشكات واقعنا وا يتحاور‬ ‫معه‪ ،‬ولم تقدم أي منها تغريدة واحدة‬ ‫تثر القلق!‬ ‫بالطبع‪ ،‬لم يخ ُل هذا امحتوى من‬ ‫استثناءات جادة‪ ،‬وبالطبع‪ ،‬كذلك‪،‬‬ ‫فإن من حقي‪ ،‬كقارئ ومتابع‪ ،‬أن‬ ‫أدافع عن نفي أمام هذه الظواهر‬ ‫التي تحاول التكريس أشياء مستلبة‪،‬‬ ‫مع إيماني الكبر بأن ثمة ظواهر‬ ‫أخرى‪ ،‬ولكن إيجابية‪ ،‬تتش َكل بفعل‬ ‫شباب يمتلكون النزاهة وامسؤولية‪،‬‬ ‫ويساهمون ي حركة التغير التي‬ ‫يطمح إليها امجتمع‪ ،‬وهم تواروا‬ ‫إى الصفوف الخلفية‪ ،‬ولكنهم حتما ً‬ ‫سيتقدمون إى الواجهة؛ حيث التاريخ‬ ‫ا يعود إى الوراء‪.‬‬ ‫ثمة يء أخر عن إحصاءات الدكتور‬ ‫كاتب‪ ،‬فقد أغلقت صفحتي عى‬ ‫«الفيسيوك» بعد أن عرفت منه أن‬ ‫‪ ٪69‬من مستخدمي اإنرنت ي‬ ‫امملكة هم من الذكور!‬

‫‪aalkhozam@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها ‪ -‬سعيد آل ميلس‬ ‫أكدت عضو مجلس الش�ورى‪ ،‬الدكتورة منى آل مشيط‪ّ ،‬‬ ‫أن انضمام امرأة‬ ‫للمجل�س يش�كل نقلة نوعية ل�دور ام�رأة ي امجتمع الس�عودي‪ ،‬وعدّت‬ ‫عضوي�ة امرأة ي الش�ورى بأنها إضاف�ة نوعية للعمل الوطني امؤس�ي‬ ‫وهي واحدة من الخطوات الكبرة التي تؤكد عى بعد نظر خادم الحرمن‬ ‫الريفن املك عبدالله‪ ،‬وحرصه عى مصلحة امواطن وامواطنة ورفعتهما‪،‬‬ ‫مشر ًة إى حرصه الدائم بأن تتبوأ امرأة السعودية مكانتها التي تليق بها ي ظل‬ ‫الريعة اإسامية‪.‬‬ ‫وقالت آل مش�يط ل�� «الرق» ي أول ح�وار صحفي له�ا‪ :‬إننا ننظر إى‬ ‫حاجات امجتمع‪ ،‬ونبني أنظمته‪ ،‬ونتابع منجزاته‪ ،‬ونسترف مستقبله بعينن‬ ‫مبرت�ن بدا ً من عن واحدة؛ فامرأة ا تعتر ع�ددا ً مجهوا ً أو كائنا ً مجهوا ً‬ ‫ب�ل هي مح�ور التنمية وعمادها م�ع الرجل‪ ،‬ولها حاجاته�ا امروعة‪ ،‬وعليها‬ ‫واجباتها امفروضة»‪.‬‬ ‫وقد بدأت آل مش�يط حياتها وهي تجعل من العلم س�احها وسيفها الذي‬ ‫خاضت به معرك الحياة‪ ،‬وترجع الفضل والتوفيق لله ثم دعم والديها وزوجها‬ ‫وأبنائه�ا حتى وصلت إى امش�اركة ي صناعة القرار‪ ،‬من تحت قبة الش�ورى‪،‬‬ ‫كأول ام�رأة من منطقة عس�ر تدخل امجل�س‪ ،‬وهي تقول‪ :‬الفض�ل بعد الله‬ ‫لخادم الحرمن الريفن فهو منحني هذه الفرصة العظيمة‪.‬‬ ‫منى آل مشيط ي إحدى مناسبات التكريم ي جامعة املك خالد‬ ‫• ي البدايـة نريد أن نعـرف بتفصيل أكثر‬ ‫من هي منى آل مشيط؟‬ ‫ منى آل مشيط مواطنة سعودية حظيت‬‫بالدع�م الكبر ال�ذي تقدم�ه الدول�ة أبنائها‬ ‫وبناتها‪ ،‬وعملت بجد واجتهاد لاس�تفادة من‬ ‫هذه الرعاية ي ظ�ل والديها وزوجها وأبنائها‪،‬‬ ‫الذي�ن ل�م يبخل�وا عليه�ا بالدع�م والتوجي�ه‬ ‫والتش�جيع وكانوا خ�ر معن أداء رس�التها‬ ‫وخدم�ة وطنه�ا‪ ،‬وبفض�ل الله ثم ه�ذا الدعم‬ ‫والرعاية وصلت لدرجة أس�تاذ مش�ارك بكلية‬ ‫الط�ب واستش�اري أم�راض النس�اء والوادة‬ ‫وعميدة للمركز الجامعي لدراس�ة الطالبات ي‬ ‫جامعة املك خالد أربع فرات متتالية‪.‬‬ ‫• كيف تلقيتي خر التعين؟ وهل كان من‬ ‫بـاب امصادفـة أم أن هنـاك تريبات قد‬ ‫وصلتك بتعيينك ضمن امجلس الحاي؟‬ ‫ تلقي�ت خر التعين من خ�ال اتصال‬‫كري�م من مع�اي رئي�س الدي�وان املكي قبل‬ ‫اإع�ان بف�رة قص�رة؛ حي�ث نق�ل ي خ�ر‬ ‫اختي�اري من قب�ل خادم الحرم�ن الريفن‬ ‫أط�ال الله عمره لعضوية مجلس الش�ورى ي‬ ‫دورت�ه الجدي�دة‪ ،‬وهذا الرف ال�ذي غمرني‬ ‫ب�ه خادم الحرم�ن الريفن وس�ام أعتز به‪،‬‬ ‫وأعاهد الل�ه ثم مقامه الكريم ب�أن أعمل بجد‬ ‫وتف�ان وإخ�اص؛ لك�ي نثبت أن�ا وزمياتي‬ ‫ٍ‬ ‫عضوات امجلس للوطن والعالم أجمع امستوى‬ ‫الحقيقي الذي وصلت له امرأة السعودية‪.‬‬ ‫• انضمـام امـرأة تحـت قبـة الشـورى‬ ‫يشـكل نقلة نوعية لدور امـرأة ي امجتمع‬ ‫السعودي‪ ،‬كيف ترين مثل هذا القرار؟‬ ‫‪ -‬انضمام امرأة مجلس الش�ورى يش�كل‬

‫بدون ش�ك نقلة نوعية لدور ام�رأة ي امجتمع‬ ‫الس�عودي‪ ،‬وق�د ح�رص خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريف�ن أيده الل�ه أن تتبوأ امرأة الس�عودية‬ ‫مكانته�ا الت�ي تلي�ق به�ا ي ظ�ل الريع�ة‬ ‫اإس�امية‪ ،‬وعضوي�ة ام�رأة ي الش�ورى تعد‬ ‫إضاف�ة نوعية للعمل الوطني امؤس�ي‪ ،‬وهذه‬ ‫الخط�وة واح�دة م�ن الخطوات الكب�رة التي‬ ‫تؤكد ع�ى بعد نظ�ره أيده الل�ه وحرصه عى‬ ‫مصلح�ة امواط�ن وامواطن�ة ورفعتهم�ا‪ ،‬إننا‬ ‫ننظ�ر إى حاج�ات امجتم�ع‪ ،‬ونبن�ي أنظمته‪،‬‬ ‫ونتابع منجزاته‪ ،‬ونس�ترف مستقبله بعينن‬ ‫مبرت�ن بدا ً من عن واحدة؛ فامرأة ا تعتر‬ ‫ع�ددا ً مجهوا ً أو كائنا ً مجه�وا ً بل هي محور‬ ‫التنمي�ة وعمادها م�ع الرجل‪ ،‬وله�ا حاجاتها‬ ‫امروعة‪ ،‬وعليها واجباتها امفروضة‪.‬‬ ‫• البعض يرى أن انضمام امرأة السـعودية‬ ‫انضمام شـكي ولن يحدث أي إضافة عى‬ ‫صعيد قرارات الشـورى ي الفرة امقبلة‪..‬‬ ‫هل تتفقن مع مثل هذا الحديث؟‬ ‫ ا‪ ..‬أبداً‪ ..‬انضم�ام امرأة للمجلس ليس‬‫شكليا ومن يطلع عى الس�ر الذاتية لعضوات‬ ‫امجل�س ودقة ااختيار س�وف يصل إى نتيجة‬ ‫أن انضمام امرأة للمجلس سوف يثري امجلس‬ ‫ويجعل توصياته أكثر عمق�ا أنها أكثر توازنا‬ ‫بعد سماع رأي امرأة التي هي نصف امجتمع‪.‬‬ ‫ومش�اركة ام�رأة ي امجلس تمث�ل رافدا ً‬ ‫مهم�ا ً للعم�ل الش�وري ي امملك�ة‪ ،‬وإضاف�ة‬ ‫ُم َك ِملة لتنوع وتعدد خراته واهتماماته‪ ،‬وذلك‬ ‫استكماا لعملها السابق كمستشارة ي مجلس‬ ‫الشورى أو كمشاركة ي دراسة بعض الخطط‬ ‫أو اأم�ور التي ته�م الرجل وامرأة والش�باب؛‬ ‫حي�ث ت�م بموجب اأم�ر الكري�م تطوير هذه‬

‫امش�اركة ي مرحلته�ا الحالي�ة إى مش�اركة‬ ‫كاملة‪.‬‬ ‫• يـردد الحديـث دومـا عن حقـوق امرأة‬ ‫وأنهـا تحتـاج للحديـث عن نفسـها‪ ،‬هل‬ ‫نفهـم من هـذا الحديـث أن عضو مجلس‬ ‫الشـورى الرجـل لـم يسـتطع أن يكـون‬ ‫متحدثا بالنيابة عنها؟‬ ‫ الرجل هو ري�ك امرأة ونصفها اآخر‪،‬‬‫وقام بدور كبر ي الفرات اماضية ولكن وجود‬ ‫ام�رأة ي امجلس س�وف يكون له أث�ره الكبر‬ ‫وانعكاس�اته اإيجابي�ة ع�ى امجل�س ليس ي‬ ‫قضايا امرأة فحس�ب ولكن ي مجمل القضايا‪،‬‬ ‫وأستطيع أن أؤكد لك أن نصف امجتمع سوف‬ ‫يكون ح�ارا ومتفاعا لخدم�ة وطنه وأبناء‬ ‫وبنات وطنه‪.‬‬ ‫• الرجـل السـعودي جـزء مـن تركيبـة‬ ‫امجتمـع ومع هـذا ظهر بعـض اأعضاء‬ ‫ونـادى بحقوق امـرأة ي دورات سـابقة؟‬ ‫فهـل من حديثك أن الرسـالة لم تصل كما‬ ‫ينبغي؟‬ ‫ ام�رأة نص�ف امجتم�ع ومواضيعها‬‫تهم الرج�ل وا يمكن فصله�ا ولكن تحتاج‬ ‫بعض اأم�ور واأنظمة إى تحديث أو تعديل‬ ‫أو س�ن واق�راح أنظمة جدي�دة تتماى مع‬ ‫التط�ور والتنمي�ة الريع�ة التي تش�هدها‬ ‫امملك�ة‪ ،‬ومجل�س الش�ورى كان ل�ه دور‬ ‫كبر ي دع�م مواضيع كث�رة تخص اأرة‬ ‫والشباب ووجود امرأة عضوا ً كامل العضوية‬ ‫حاليا مهم جدا ك�ي ا يكون امجلس أحادي‬ ‫التفكر‪ ،‬ومثلما أنه لم يكن من اممكن تغييب‬ ‫ح�ق ام�رأة ي التعلي�م والرق�ي ي درجاته‬

‫ومس�توياته اأكاديمية وتطبيقات�ه العملية‬ ‫واميداني�ة فإن�ه ا يمك�ن تبعا ً له�ذا تغييب‬ ‫علمها وخرتها وحرم�ان مجتمعها مما أفاء‬ ‫الله عليها من العلم والرأي والعمل‪.‬‬ ‫إنن�ا ي وطن تتجدد في�ه كل يوم فرص‬ ‫الرقي والتطور ااجتماعي والس�ياي‪ ،‬وهذا‬ ‫التط�ور يواكب نمو امجتمع وارتفاع س�قف‬ ‫تطلعاته‪.‬‬ ‫• موضـوع قيـادة امرأة للسـيارة أصبح‬ ‫الشـغل الشـاغل لـكل مـن يتعاطى مع‬ ‫قضايـا امـرأة السـعودية‪ .‬أيـن تتجـه‬ ‫الدكتـورة منى آل مشـيط ي هذا امحور‬ ‫امهم؟‬ ‫ ام�رأة الس�عودية حقق�ت كث�را ً من‬‫اإنج�ازات عى امس�توى الوطن�ي والعامي‪،‬‬ ‫وتحق�ق لها كث�ر ي ظل الدع�م الامحدود‬ ‫ال�ذي يوليه خادم الحرمن الريفن للمرأة‪،‬‬ ‫وقيادة امرأة للس�يارة إح�دى القضايا التي‬ ‫يتكف�ل الزم�ن بحله�ا‪ ،‬فكما ذك�رت لك أنه‬ ‫ي ظل دع�م املك للم�رأة وإراكها ي صنع‬ ‫الق�رار الوطن�ي ال�ذي يتع�دى ي أهميت�ه‬ ‫القضاي�ا اأخرى؛ فس�وف يس�عى امجلس‬ ‫معالج�ة جمي�ع القضايا ي ض�وء الريعة‬ ‫اإسامية وعادات وتقاليد امجتمع‪.‬‬ ‫• هل سـتتحدون إصدار قرار يحاسـب‬ ‫ويحاكم مـن يرتكبون جرائم العنف ضد‬ ‫امرأة؟‬ ‫ العن�ف اأري ي امجتم�ع هاج�س‬‫ي�ؤرق الجمي�ع‪ ،‬وقد قامت صاحبة الس�مو‬ ‫املك�ي اأم�رة عادل�ة بنت عبدالله رئيس�ة‬ ‫برنام�ج اأم�ان اأري بجه�ود كب�رة ي‬ ‫توعي�ة امجتم�ع به�ذه اآف�ة؛ حي�ث قامت‬ ‫بزي�ارات لجمي�ع مناط�ق امملك�ة ورع�ت‬ ‫الندوات وامؤتمرات التي خصصت مناقش�ة‬ ‫العن�ف اأري وتداعياته عى امرأة واأرة‬ ‫وامجتمع‪ ،‬وس�وف نسعى ي امجلس لوضع‬ ‫القوان�ن واآليات للحد م�ن العنف اأري‬ ‫بشكل عام‪.‬‬ ‫• يقـال إن بعـض أعضـاء الشـورى‬ ‫يهتمـون بامناطقية خـال مطالباتهم‬ ‫ونقاشـاتهم‪ ..‬كيف سـيكون دور امرأة‬ ‫هـل هـو مناطقـي؟ أم سـتعمل ببعـد‬ ‫أوسع؟‬ ‫ العمل ي الشورى يتسم بالبعد العام‬‫بعيدا ع�ن امناطقية ولكن ي بعض الحاات‬ ‫ق�د تؤخذ بع�ض القضاي�ا امناطقية كمثال‬ ‫يس�تفاد منه لحل اإش�كاليات امش�ابهة ي‬ ‫مناطق أخرى‪ ،‬وعموما الوطن من أقصاه إى‬ ‫أقصاه هو همنا جميعا‪.‬‬

‫مجلس الشورى‬

‫(الرق)‬

‫• هل سـتتأثر عضوة مجلس الشـورى‬ ‫من تسليط اإعام عليها بشكل مختلف‬ ‫خـال الفـرة امقبلة أنهـا «الجديد» ي‬ ‫عمل امجلس؟‬ ‫ اإعام رسالته س�امية متى ما ابتعد‬‫ع�ن اإث�ارة وااس�تعراض‪ .‬وامطل�وب هو‬ ‫الركيز عى خدم�ة الوطن بعيدا عن الركيز‬ ‫عى الذات‪.‬‬

‫• وضـع عضـوة الشـورى ي امجلس هل‬ ‫سـيقتر عـى مناقشـة قضايـا امـرأة‬ ‫أم سـيكون لكـم رأي ي بقيـة مواضيـع‬ ‫النقاش؟‬ ‫ اأمر املك�ي الكريم كان واضحا ً ي هذا‬‫الصدد بأن عضوية امرأة كاملة وا تختلف عن‬ ‫أخيها الرجل أي أنها ليست محصورة بقضايا‬ ‫امرأة وإنما ي الشأن الوطني بشكل عام‪.‬‬ ‫وق�د نص اأمر املكي ع�ى أا يقل تمثيل‬ ‫ام�رأة ي امجلس عن ‪ %20‬م�ن عدد اأعضاء‪،‬‬ ‫وأك�د خ�ادم الحرمن الريفن امل�ك عبدالله‬ ‫ع�ى أن «تتمت�ع ام�رأة ي عضويته�ا بمجلس‬ ‫الش�ورى بالحقوق الكاملة للعضوية‪ ،‬وتلتزم‬ ‫بالواجبات‪ ،‬وامسؤوليات‪ ،‬ومبارة امهمات»‪.‬‬ ‫• البعـض يـرى أن أعضـاء الشـورى ا‬ ‫يمثلـون اأغلبيـة‪ .‬كيـف تريـن مثـل هذا‬ ‫الحديث؟‬ ‫ أع�ود وأطل�ب من�ك النظ�ر إى الس�ر‬‫الذاتي�ة لأعض�اء وس�وف تاح�ظ أن الوطن‬ ‫بمناطقه وأطيافه ورجاله ونسائه ممثل وبدقة‬ ‫فائق�ة‪ ،‬وامطل�وب هو التس�امي ع�ن كل ذلك‬ ‫ووضع مخافة الله ثم مصلحة الوطن فوق كل‬ ‫اعتبار؛ لتحقيق رؤية خادم الحرمن الريفن‬ ‫من مشاركة فاعلة همها الشأن الوطني‪.‬‬ ‫• بـم تردين عـى من يتحدث بـأن أعضاء‬ ‫وعضوات الشورى من «الطبقة امخملية»‬ ‫وليـس مـن الطبقـة الوسـطى‪ ،‬وبالتـاي‬ ‫سيكون حديثكم عن قضايا امواطنن من‬ ‫كوكب آخر؟!‬ ‫ أعي�دك لجواب�ي ي الس�ؤال الس�ابق؛‬‫فنحن من امجتمع وأبناء وبنات امجتمع ولسنا‬ ‫م�ن كوكب آخر‪ ،‬وإنما أفنين�ا أعمارنا ي طلب‬ ‫العلم والعمل الجاد‪ ،‬وحان دور تقديم عصارة‬ ‫جهدنا لوطننا الغاي‪ ،‬وكما أتيحت لنا الفرصة‬ ‫س�وف تتاح مستقبا لغرنا‪ ،‬وهي أمانة نسأل‬ ‫الل�ه العون ع�ى أدائها بما يرضي�ه ثم يحقق‬ ‫تطلعات مجتمعنا‪.‬‬ ‫• كلمة أخرة تودين أن تقوليها؟‬ ‫ أح�ب أن أختم بما قاله خادم الحرمن‬‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‪ -‬حفظه‬ ‫الل�ه ‪ -‬عن امرأة الس�عودية‪« :‬إن امرأة تحمل‬ ‫مسؤولية أن تحافظ عى استقرار امجتمع وأن‬ ‫تس�اهم ي بناء اقتصاد الوطن‪ ،‬وأن تمثل هذا‬ ‫امجتمع والوطن خ�ر تمثيل خارجه وداخله‪،‬‬ ‫فتكون اأم الحانية وامواطنة البانية واموظفة‬ ‫امج�دة وتك�ون ي الخ�ارج س�فرة وطنه�ا‬ ‫ومجتمعه�ا وله�ا ي دينه�ا وعقيدته�ا وقيم‬ ‫مجتمعها أسوة حسنة»‪.‬‬ ‫ثم إن اإس�ام الذي ن ّ‬ ‫ظ�م عاقات البر‬ ‫قد م ّكن امرأة‪ ،‬وحف�ظ قدرها‪ ،‬واحرم عقلها‬ ‫وإرادتها‪ ،‬فج�اءت اآيات القرآني�ة تؤكد هذا‬ ‫الحق وتؤصله ي كثر من آيات الذكر الحكيم‪،‬‬ ‫كقوله تعاى (من عمل صالحا ً من ذكر أو أنثى‬ ‫وهو مؤمن فلنحيينه حي�اة طيبة ولنجزينهم‬ ‫أجره�م بأحس�ن ما كان�وا يعمل�ون)‪ ،‬وقوله‬ ‫تعاى (فاستجاب لهم ربهم أني ا أضيع عمل‬ ‫عام�ل منكم من ذك�ر أو أنث�ى‪ ،‬بعضكم من‬ ‫بعض)‪.‬‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺼﻮر ا‪¢‬ﻓﺮاح ﺗﺘﺄﻫﺐ ﻟـ »ﻋﻮدة اﻟﺤﻴﺎة« إﻟﻴﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺤﺎﻣﺪ‬ ‫ﻋـﺎدت اﻟﺤﻴﺎة ﻟﻘﺼﻮر اﻷﻓﺮاح ﺑﺤﺎﺋﻞ‬ ‫ﻣـﻊ اﻧﻄﻼق إﺟـﺎزة ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻟـﺪراﳼ‪ ،‬ﺑﻌـﺪ ﺣﺎﻟﺔ ﺑﻴـﺎت ﺷـﺘﻮي‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﴫ اﻷﻓﺮاح ﺗﺰاول ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ )اﻟﴩق( اﺷـﺘﻌﻠﺖ ﺣﺠﻮزات اﻟﻘﺎﻋﺎت ﺑﻬـﺎ ﻣﻨﺬ وﻗﺖ‬

‫ﻣﺒﻜـﺮ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ أﻛـﺪ ﻣﺘﻌﺎﻣﻠـﻮن ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻘﺼـﻮر أن اﻟﺤﺠـﻮزات ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﺳـﺒﻮﻋﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺤﺠـﻮزات‪ ،‬ﰲ ﺑـﺪء اﻹﺟـﺎزة‪ ،‬ﻗﺮاﺑﺔ ‪٪ 90‬‬ ‫وﺑﺄﺳـﻌﺎر ﺗﱰاوح ﻣﺎ ﺑﻦ ‪ 14‬أﻟﻔﺎ ً و‪ 50‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﺣﺴﺐ إﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﻘﴫ‪.‬‬

‫وﻳﺴـﺘﺒﺪل اﻟﺒﻌﺾ ﻗﺼـﻮر اﻷﻓﺮاح ﺑـ‬ ‫»اﻻﺳـﱰاﺣﺎت« ﺑﺪﻳـﻼً ﻋﻨﻬـﺎ‪ ،‬وﻳﺸـﺮ ﻓﻬﺪ‬ ‫اﻟﻠﻬﻴﺒـﻲ أﺣـﺪ اﻤﺘﻌﺎﻣﻠﻦ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع إﱃ أن‬ ‫ﺣﺠﻮزات أﻳﺎم اﻷرﺑﻌـﺎء واﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ اﻛﺘﻤﻠﺖ ﻣﻨﺬ وﻗﺖ ﻣﺒﻜﺮ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺷـﺤﺎت ﻣﻮﻇﻒ ﺣﺠﺰ ﺑﺄﺣﺪ‬

‫ﻗﺼﻮر اﻷﻓـﺮاح ﻓﻴﺸـﺮ إﱃ أن اﻹﻗﺒﺎل ﺗﺰاﻳﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺤﺠﻮزات ﰲ ﻗﺼﻮر اﻷﻓﺮاح ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪90‬‬ ‫‪ ،٪‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻟﻘﴫ ﻣﺤﺠـﻮز ﻃﻮال إﺟﺎزة‬ ‫ﻣﻨﺘﺼـﻒ اﻟﻌـﺎم اﻟـﺪراﳼ‪ ،‬وﻳﻮﻣﻴـﺎ ً ﻳﺤﴬ‬ ‫إﻟﻴﻬـﻢ ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻻﺳـﺘﺌﺠﺎر‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﻌﺘﺬرون ﻟﻌﺪم وﺟﻮد إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﺎرة اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒـﺖ ﺳـﻴﺪات ﺑﺘﺸـﺪﻳﺪ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋـﲆ »اﻟﺮاﻗﻴـﺎت«‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﻼت دون ﺗﺼﺎرﻳﺢ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﻄﻠـﻊ اﻟﺠﻬـﺎت‬ ‫اﻤﻌﻨﻴـﺔ ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﻳﺤـﺪث‬ ‫داﺧـﻞ أﻣﺎﻛـﻦ اﻟ ﱡﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬واﻗﱰﺣﻦ‬ ‫إﻳﺠـﺎد أﻣﺎﻛـﻦ ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻬـﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﺗﺘـﻢ اﻟﺮﻗﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﺎزﻟﻬﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷدوﻳـﺔ واﻟﻮﺻﻔـﺎت اﻟﺘﻲ ﺗُﻌﻄﻰ‬ ‫ﻤﺮاﺟﻌﻴﻬﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﺼﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻌَ ﻦ‬ ‫ﺗﻘﻮل ﺣﻴـﺎة اﻟﻌﻤﺮي »ذﻫﺒﺖ‬ ‫ﺑﺎﺑﻨﺘـﻲ اﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻌـﻦ واﻟﻔﺰع‪،‬‬ ‫ﻹﺣـﺪى اﻟﺮاﻗﻴـﺎت ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وﻗﺪ رﻗﺘﻬﺎ ﻋﲆ أﻛﻤﻞ وﺟﻪ‬ ‫وﻟﻜﻨﻨﻲ ﺗﻔﺎﺟﺄت ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺰﻳﺎرة‬ ‫ﺑﺈﻋﻄﺎﺋـﻲ وﺻﻔـﺔ‪ ،‬وﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﻻﺑﻨﺘـﻲ ﻛـﻲ ﺗﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﻮف‪ ،‬وﻫﻲ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻓﺄس ﻳﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﺨﻴﻨﻪ ﻋﲆ اﻟﻨـﺎر ﺣﺘﻰ ﻳﺼﺒﺢ‬ ‫ﺷـﺪﻳﺪ اﻟﺤﻤـﺮة‪ ،‬ﺛﻢ ﻳﺘـﻢ وﺿﻌﻪ‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة ﰲ اﻤـﺎء‪ ،‬وأوﺻﺘﻨـﻲ أن‬ ‫أﺳﻘﻲ اﺑﻨﺘﻲ ﻫﺬا اﻤﺎء‪ ،‬ﻓﺎرﺗﺒﺖ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻠﻚ اﻟﻮﺻﻔـﺔ وﻋﺮﺿﺘﻬﺎ ﻋﲆ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮﻗـﺎة‪ ،‬وﺟﻤﻴﻌﻬـﻢ أﻧﻜﺮوﻫﺎ‬ ‫وﻗﺎﻟـﻮا إﻧﻬﺎ ﻟـﻢ ﺗُﺬﻛـﺮ ﰲ اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟﻨﺒـﻮي‪ ،‬وﺣـ ّﺬروا ﻣـﻦ اﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤـﻮّل اﻤﺎء ﻤـﻮاد ﻛﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﺟﺮاء‬ ‫ﺗﻔﺘـﺖ اﻟﺤﺪﻳـﺪ وﺗﻜـﻮّن اﻟﺼـﺪأ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻟﺘﺴـﺒﺐ ﻟﺸـﺎرﺑﻪ ﰲ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻷﻣـﺮاض‪ ،‬ﻓﻴﺠـﺐ‬ ‫ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﲆ اﻟﺮاﻗﻴﺎت ﻏﺮ‬ ‫اﻤﺮﺧﺼﺎت‪ ،‬ﺗﻔﺎدﻳﺎ ً ﻟﻮﻗﻮع اﻟﻨﺎس‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪:‬‬ ‫ﻟﺠﺎن‬ ‫ﺗﻘﻮم ٌ‬ ‫ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﺴﻴﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻮاﻗﺐ اﻟﻮﺧﻴﻤﺔ«‪.‬‬ ‫ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺑﺎﻫﻈﺔ‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ ذﻛـﺮت رﻳﻢ ﻋﺴـﺮي‬ ‫أن اﻟﺮﻗـﺎة واﻟﺮاﻗﻴـﺎت ﺟﻤﻴﻌﻬـﻢ‬ ‫ﻳﻄﻠﺒـﻮن ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺑﺎﻫﻈـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬أو اﻟـﺪواء اﻤﻮﺻـﻮف‪،‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ »أذﻛـﺮ أﻧﻨـﻲ ذﻫﺒـﺖ‬ ‫ﻟﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬وأﺧﱪﺗﻨـﻲ ﺑـﺄن ﻟـﺪي‬ ‫ﺣﴩات ﰲ اﻤﻨﺰل وﻫﻲ اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﻣﺸﻜﻼت ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ‪ ،‬وأﻋﻄﺘﻨﻲ ﻣﺎء ﻻ‬ ‫أﻋﻠـﻢ ﻣﺎ ﻳﺤﻮﻳﻪ‪ ،‬وﺑﻌﺪ أن ﺳـﺄﻟﺖ‬ ‫أﺧﱪوﻧـﻲ أﻧـﻪ ﻣـﺎء ُﻗﺮﺋـﺖ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫آﻳﺎت ﻗﺮاﻧﻴﺔ‪ ،‬وأﺿﻴﻒ ﻟﻪ اﻟﻘﻄﺮان‬ ‫واﻟﺸـﺐ واﻟﺸـﺬاب واﻟﺤﻠﺘﻴـﺖ‬ ‫واﻤﺴـﻚ اﻷﺳـﻮد‪ ،‬وﻗـﺪ أوﺻﺘﻨﻲ‬ ‫اﻟﺮاﻗﻴﺔ ﺑﺮش اﻤﻨـﺰل ﻣﻦ ﻫﺬا اﻤﺎء‬ ‫ﻤﺪة ﺳﺒﻌﺔ أﻳﺎم‪ ،‬وﻓﻌﻠﺖ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫اﻧﻘﻄﻌﺖ اﻟﺤﴩات ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻨﺘﻪِ ﻣﺸﻜﻼﺗﻨﺎ«‪ .‬وأﺷﺎرت رﻳﻢ‬ ‫إﱃ أن اﻟﺮاﻗﻴـﺔ أﻋﻄﺘﻬـﺎ وﺻﻔـﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﺧﻠﻴـﻂ ﻣﻦ اﻟﻌﺴـﻞ‬ ‫واﻟﺤﺒـﺔ اﻟﺴـﻮداء‪ ،‬إﻻ أﻧﻬـﺎ ﻟـﻢ‬

‫آل ﻣﺴﺒﻞ‪:‬‬ ‫اﻟﺘﻮ���ﻴﻪ‬ ‫واŠرﺷﺎد‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫وﺳﺎﺋﻞ اŠﻋﻼم‬ ‫واﻟﺪﻋﺎة‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻋﺴﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﺮاﻗﻴـﺎت ﻳﻌﺎﻣَ ﻠـﻦ ﻣﻌﺎﻣﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗـﺎة ﰲ اﻤﺮاﻗﺒـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﻟﺠـﺎن ﻣﺘﺨﺼﺼـﺔ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺘﻬـﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﻴﻴـﻢ أﺳـﺎﻟﻴﺒﻬﻦ ﰲ اﻟﺮﻗﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﺘـﻰ ﻣـﺎ ﻇﻬـﺮ ﻟﻬـﻢ ﳾء ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔﺎت اﻟﴩﻋﻴـﺔ أو اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻓﺈن اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﺗﻌﺎﻟﺞ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‪ ،‬وﰲ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺮاﻗﻴﺎت اﻟﴩﻋﻴﺎت ﻳﻤﺎرﺳﻦ ﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻬﻦ دون رﻗﺎﺑﺔ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ( ﺣﺎل ﺗﻜـﺮرت اﻤﺨﺎﻟﻔﺔ ﻳﺘﻢ ﻣﻨﻌﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻤﻬﻨـﺔ‪ ،‬وأوﺿـﺢ‬ ‫ﺗﺘﻨﺎوﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﺳـﻤﻌﺖ ﻣﻦ ﺧﱪاء اﻟﺰﻳﺘـﻮن واﻟﺤﺒﺔ اﻟﺴـﻮداء‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ أن ﻣﻦ أﻫﺪاف اﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫اﻷﻋﺸـﺎب أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻟﺨﻠﻴﻂ ﻗﺪ أﻳﺎم ﻻﺣﻈﺖ ﺗﺤﺴـﻦ اﺑﻨﺘﻲ ﻛﺜﺮا ً ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣـﻦ اﻻﺣﺘﻴﺎل أو‬ ‫ﻳﺆدي إﱃ اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺑﺎﻟﴪﻃﺎﻧﺎت‪ ،‬واﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ«‪ ،‬وﻋﻦ اﻷﺳﻌﺎر ﺗﻘﻮل اﻻﺑﺘـﺰاز‪ ،‬وﻧﺼﺢ ﺑﻌـﺪم اﻻﻋﺘﻤﺎد‬ ‫ﻣﻨﻮﻫﺔ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ »اﺷﱰﻃﺖ اﻤﺴﻨﺔ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﺎﺋﺔ رﻳﺎل ﻋﲆ اﻟﺮﻗﺎة‪ ،‬وأن ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ‬ ‫ﻋﻦ ﻛﻞ ﺟﻠﺴـﺔ ﺧﻼل أﺳـﺒﻮﻋﻦ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻧﻔﺴـﻪ ﰲ اﻟﺮﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮاﻗﻴﺎت‪.‬‬ ‫وﻟﻜﻨـﻲ أﻋـﺰو ﺷـﻔﺎء اﺑﻨﺘـﻲ ﻟﻠﻪ إﱃ اﻻﺑﺘﻌـﺎد ﻋﻦ ﻣﺴـﺒﺒﺎت اﻟﻘﻠﻖ‬ ‫وﺣﺪه‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﺘﺐ اﻟﻠﻪ ﺷﻔﺎء اﺑﻨﺘﻲ واﻻﻛﺘﺌﺎب‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﺟﻮع إﱃ‬ ‫ﻧﺼﺤﻨﻲ اﻤﻘﺮﺑﻮن‬ ‫وﺗﻘـﻮل ﺧﺮﻳـﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ وﻟـﻢ ﻳﻜﺘﺒـﻪ ﻵﺧﺮﻳـﻦ‪ ،‬ﻓﺎﻷﻣﺮ ﻛﻠﻪ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ وﺳﻨﺔ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ ﺻﲆ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪.‬‬ ‫»ﻛﺪت أن أﻓﻘﺪ اﺑﻨﺘﻲ ﻗﺒﻞ ﺳﻨﻮات ﻟﻠﻪ«‪.‬‬ ‫ﻟـﻮﻻ أن ﻧﺼﺤﻨـﻲ اﻤﻘﺮﺑـﻮن أن‬ ‫ﺟﻬﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺮﻗﺎة‬ ‫أذﻫﺐ ﺑﻬﺎ )ﻤﺴـﻨّﺔ( ﺗﻌﺎﻟﺞ ﺑﺂﻳﺎت‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ أوﺿﺢ ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺘـﺎب اﻟﻠـﻪ اﻟﻜﺮﻳـﻢ وﺑﺰﻳﺖ‬

‫اﻟﺸـﻮرى اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋـﺎزب آل‬ ‫ﻣﺴﺒﻞ‪ ،‬أن ﻫﻨﺎك ﺟﻬﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ ﰲ‬ ‫وزارة اﻟﺸـﺆون اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻬﺘﻤﺔ‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺮﻗﺎة‪ ،‬وأﺿﺎف »ﻻ ﺑﺄس‬ ‫ﻣﻦ ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺮﻗﻴﺔ ﻣﻤﻦ ﻳﺤﺴﻨﻬﺎ‬ ‫وﻳﻤﺘﻠـﻚ ﺗﴫﻳﺤـﺎ ً ﺑﻤﺰاوﻟﺘﻬـﺎ‪،‬‬ ‫ﻓﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺮﻗﺎة ﻻ ﻳﻌﺘﻤﺪون ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻗﻴـﺔ ﻛﻮﻇﻴﻔﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﺮوﻧﻬﺎ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ إﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﻳﻔﻴـﺪون ﺑﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻮﻟﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﻤﺒﺎﻟـﻎ اﻟﺘـﻲ ﻳﻄﻠﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮﻗـﺎة‪ ،‬ﻗﺎل »أﺟـﺎز اﻟﻨﺒﻲ ‪-‬ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴـﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬أﺧـﺬ اﻷﺟﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺮﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻗـﺎل ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳﻠﻢ‪) :‬اﻗﺴﻤﻮا واﴐﺑﻮا ﱄ ﻣﻌﻜﻢ‬ ‫ﺑﺴﻬﻢ(‪ ،‬وﺗﺠﻮز اﻤﺸﺎرﻃﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻟﺤﺎل ﺗﻜـﻮن )إﺟﺎرة(‪،‬‬ ‫أﻣـﺎ إذا ﻟـﻢ ﻳﺸـﺎرﻃﻪ ُ‬ ‫وﺷـﻔﻲ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ وأﻋﻄـﻰ ﻟﻠﺮاﻗـﻲ ﻓﻬـﻮ‬ ‫)ﺟُ ﻌـﻞ(‪ ،‬وﻻ ﺑﺄس ﻣﺎدام اﻤﺒﻠﻎ ﰲ‬ ‫ﺣﺪود اﻤﻌﻘﻮل«‪.‬وأﻛﺪ اﻤﺴـﺒﻞ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳﺠـﻮز أن ﻳﻄﻠـﺐ اﻟﺮاﻗﻲ أﻣﻮاﻻ ً‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﺒﺎﻟﻐـﺎ ً ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﺪﺧﻞ ﰲ‬ ‫ﺑـﺎب أﻛﻞ أﻣﻮال اﻟﻨـﺎس ﺑﺎﻟﺒﺎﻃﻞ‪،‬‬ ‫وﻻﺳـﻴﻤﺎ إذا ﺣـﴬ اﻤﺮﻳـﺾ إﱃ‬ ‫ﻣﺠﻤﻊ ﻋـﺎم وﻛﺎﻧﺖ اﻟﻘﺮاءة ﻋﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﻋﲆ اﻟﻨـﺎس أن ﻳﻨﺘﺒﻬﻮا‪ ،‬ﻓﺒﻌﺾ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎة ﻳﻮزﻋﻮن أﻋﺸـﺎﺑﺎ ً وﺧﻠﻄﺎت‬ ‫ﺗـﴬّ أﻛﺜـﺮ ﻣﻤـﺎ ﺗﻨﻔـﻊ‪ ،‬وﺗﺒـﺎع‬ ‫ﺑﻤﺒﺎﻟـﻎ ﻛﺒـﺮة‪ ،‬وأﺿﺎف اﻤﺴـﺒﻞ‬ ‫»أﻧﺼـﺢ اﻟﺮﻗـﺎة أن ﻳﺘﻘـﻮا اﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻋـﺰ وﺟـﻞ‪ -‬وأن ﻳﻌﻤﻠـﻮا ﺑﻬﺪي‬‫ﻧﺒﻴﻨـﺎ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪ -‬ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻗﻴـﺔ«‪ ،‬ﻣﺤﻤﻼً وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم‬ ‫واﻟﺪﻋﺎة إﱃ اﻟﻠﻪ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‬ ‫واﻹرﺷـﺎد ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺋﻞ‪ ،‬ﻟﻴﻜﻮن‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻋﲆ ﺑﻴّﻨﺔ ﻣﻦ أﻣﺮﻫﻢ‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ﻳﺒﻠﻎ أﺻﺤﺎب اﻟﻤﻨﺰل ﺑـ»رﺳﺎﻟﺔ ﺟﻮال«‬

‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﻳﺨﺘﺮع ﺟﻬﺎز ًا ﻟﻘﻴﺎس ﻣﻨﺴﻮب اﻟﻤﻴﺎه ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎزل‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺘﺸﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ »اﻟﺮاﻗﻴﺎت« اﻟﻌﺎﻣﻼت دون ﺗﺼﺎرﻳﺢ‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺮاﻣﺞ ﻟـ «زﻣﺰم«ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ اﻟﺴﻜﺮي‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﴩق ﺷﺎرك ﻓﺮع ﺟﻤﻌﻴﺔ زﻣﺰم ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﺑﺮاﻣـﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴـﺔ واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﺑﻤﺮض اﻟﺴـﻜﺮي‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل ﻋﺪة‬ ‫ﻓﻘـﺮات ﺗﻮﻋﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺗﻀﻤﻨـﺖ ﻣﻄﺒﻮﻋﺎت اﻟﻔـﺮع اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫»ﺻﺤﺘـﻚ ﰲ رﻣﻀـﺎن« و«ﺻﺤﺔ اﻟﺤﺎج«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻳﺘـﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻮﺳـﻤﻲ رﻣﻀﺎن واﻟﺤﺞ‪ ،‬وﺗﺠﺎوزت أﻋﺪادﻫـﺎ ‪ 750‬أﻟﻒ ﻛﺘﻴﺐ‬ ‫ﻣﻦ ﻛﻞ ﻧﻮع‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ اﻤﺤﺎﴐات ﰲ اﻟﻘﺮى‬ ‫ﺧـﻼل وﺟـﻮد اﻟﻘﻮاﻓﻞ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻤﺖ ﻣﻨﺎﻗﺸـﺔ ﻣﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻟﺤﻤﻴـﺔ اﻟﺴـﻜﺮﻳﺔ واﻟﺘﺤﻜـﻢ ﰲ اﻟﺴـﻜﺮي وﻏﻴﺒﻮﺑﺔ اﻟﺴـﻜﺮي‪،‬‬ ‫وﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ »دﻋﻮي اﻟﺮوﺿﺔ«‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪-‬اﻟـﴩق ﻳُﻄﻠﻖ اﻤﻜﺘﺐ اﻟﺘﻌﺎوﻧﻲ ﻟﻠﺪﻋﻮة واﻹرﺷـﺎد ﰲ‬ ‫ﺣـﻲ اﻟﺮوﺿﺔ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤﻘﺒﻞ ﻋـﺪدا ً ﻣﻦ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻟﻌﺎم ‪1434‬هـ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ )‪ (500‬دارس‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻣﺪﻳـﺮ اﻤﻜﺘﺐ ﺻﺎﻟـﺢ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺪﻟﻴﻘـﺎن‪ ،‬أن ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻳﻊ ﺗﺘﻤﺜّـﻞ ﰲ ﻣـﴩوع ) ّ‬ ‫ﻓﻘﻬﻨـﻲ ﰲ دﻳﻨﻲ( وﻫـﻮ ﻋﺒﺎرة‬ ‫ﻋـﻦ دورات ﴍﻋﻴـﺔ ﻤـﺪة ﻋﺎﻣـﻦ وﻧﺼـﻒ اﻟﻌـﺎم ﻣﺨﺼﺼـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻟﻴـﺎت اﻟﻮاﻓﺪة ﺑﺴـﺒﻊ ﻟﻐـﺎت ﻳﻠﺘﺤﻖ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺪارس وﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫)اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪ ،‬اﻷردﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﺎﻣﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺒﻨﻐﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬اﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺔ(‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﴩوع )أﻻ ﻫﻞ ﺑ ّﻠﻐﺖ( وﻫﻮ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ‬ ‫ﻣﺤـﺎﴐات ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻟﺘﺒﻠﻴﻎ دﻋﻮة اﻟﻠﻪ ﻟﻐﺮ اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ودورات‬ ‫ﴍﻋﻴﺔ ﻣﻨﺘﻈﻤﺔ ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣﺘـﻰ ﰲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻋﻤﻠﻬﻢ وﻣﻜﺎن‬ ‫ﺗﺠﻤﻌﻬﻢ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ ﻣـﴩوع )ﻋ ّﻠﻤﻨﻲ ﻟﻐﺔ اﻟﻘـﺮآن( اﻤﻮﺟّ ﻪ ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻐﺮ اﻟﻨﺎﻃﻘﻦ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫»زﻳﺘﻮن اﻟﺠﻮف« ﻳﻨﻈﻢ دورات رﺟﺎﻟﻴﺔ وﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠـﻮف ‪ -‬وﻓﺎء اﻟﺴـﻮﻳﻠﻢ ﻧﻈﻢ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺰﻳﺘﻮن اﻟﺴـﺎدس ﰲ‬ ‫اﻟﺠﻮف ﺿﻤـﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟـﺪورات اﻟﺮﺟﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﺎﺿﻴﺔ ﺷﻬﺪت ﺣﻀﻮرا ً ﺟﻴﺪاً‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﻣﻊ اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﻘﻨﻲ وﻛﻠﻴﺔ اﻟﺒﻨﺎت اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺠﻮف‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺪم اﻤﺪرب اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﻋـﲇ ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ اﻟﻌﻤـﺮي دورة ﻓﻦ‬ ‫اﻹﻟﻘـﺎء وﻗـﻮة اﻟﺘﺄﺛﺮ‪ ،‬وﺑـﺪأ اﻤـﺪرب ﺑﺘﻌﺮﻳﻒ اﻹﻟﻘـﺎء وأﻫﻤﻴﺘﻪ‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﰲ اﻵﺧﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪث ﻋﻦ اﻤﺨﺎوف اﻟﻌﴩة وﻛﻴﻔﻴﺔ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر وأﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﻄـﺮق ﻹزاﻟﺔ اﻟﺨـﻮف‪ ،‬وﻋﻦ ﻣﻬﺎرات اﻤﻠﻘـﻲ اﻟﺠﻴﺪ‪ ،‬وﻓﻦ إﻋﺪاد‬ ‫اﻤﺎدة اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻬﻞ وﻣﻴﴪ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻧﻈﻢ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫دورة ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان »ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻌﺪ ﺿﻤﻦ اﻟﺤﻮار اﻷﴎي«‬ ‫أﻟﻘﺘﻬـﺎ اﻤﺪرﺑـﺔ ﺣﺼـﺔ اﻟﻘﺒﻼن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ وﺿﺤﺖ أﻫﻤﻴـﺔ اﻟﺤﻮار‬ ‫وﺛﻤﺮاﺗﻪ وﺑﻌﺾ اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﻘﻪ‪.‬‬

‫رﺟﺎل أﻤﻊ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق‬

‫وﻳـﴩح اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ اﺧﱰاﻋـﻪ‬ ‫ﻗﺎﺋـﻼً »اﻻﺧـﱰاع ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﺣﻞ‬ ‫ﺟـﺬري ﻤﺴـﺄﻟﺔ اﻧﻘﻄـﺎع اﻤـﺎء‬ ‫ﰲ اﻤﻨـﺎزل‪ ،‬ﻓﻬـﻮ ﻳﻘـﻮم ﺑﺨﻤـﺲ‬ ‫وﻇﺎﺋـﻒ أﻫﻤﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﻴﺎس ﻣﻨﺴـﻮب‬ ‫اﻤـﺎء ﰲ اﻟﺨﺰاﻧﺎت ﰲ اﻤﻨﺎزل ﺳـﻮاء‬ ‫اﻟﻌﻠﻮﻳﺔ أو اﻟﺴـﻔﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺸـﺮ‬ ‫ﻟﻮﺣـﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ إﱃ ﻣﻨﺴـﻮب اﻤﺎء ﰲ‬ ‫اﻟﺨﺰاﻧـﺎت‪ ،‬وﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻟﻮﺣﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ ‫ﰲ ذﻟـﻚ ﻋﲆ ﺣﺴﺎﺳـﺎت ﻟﻠﻤـﺎء ﺗﻢ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻌﻬـﺎ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳـﺪوي وﺗﻘﻴﺲ‬ ‫اﻤﻨﺴـﻮب ﺑﺪﻗﺔ ﻓﺎﺋﻘـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻠﻮﺣـﺔ اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺪاﺧـﻞ‪ ،‬وﻳﺘـﻢ‬ ‫إﺷـﻌﺎر ﺻﺎﺣﺐ اﻤﻨﺰل ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب اﻤـﺎء ﻗﺒـﻞ اﻧﻘﻄﺎﻋﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳـﻖ إﻧـﺬار ﺻﻮﺗـﻲ وﺿﻮﺋـﻲ‬ ‫ورﺳـﺎﻟﺔ ﻧﺼﻴـﺔ ﺗُﺮﺳـﻞ ﻟﺠـﻮال‬

‫ﻫــﻮ وﻫــﻲ‬

‫اﺧـﱰع ﻣـﴩف اﻟﻨﺸـﺎط‬ ‫اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺳـﺎﻟﻢ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ‪ ،‬ﺟﻬـﺎزا ً ﻳﻘﻴـﺲ‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب اﻤﻴـﺎه ﰲ اﻤﻨـﺎزل وﻳﺒ ّﻠﻎ‬ ‫أﻫـﻞ اﻤﻨـﺰل ﺑﻨﻘـﺺ اﻤﻴـﺎه ﻋـﱪ‬ ‫رﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠـﻮال‪ ،‬ﻟﺤﻞ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫اﻧﻘﻄـﺎع اﻤﻴـﺎه ﰲ اﻤﻨـﺎزل وﺗﻌﻄﻞ‬ ‫»اﻟﻌﻮاﻣﺎت« اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ اﻤﺴـﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ أن اﺧﱰاﻋﻪ ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﺎء ﰲ اﻤﻨﺎزل‬ ‫واﻟﺘﺒﻠﻴﻎ ﻋﻦ ﻧﻘﺼﺎن ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت اﻤﺎء‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻧﻔﺎده ﰲ اﻟﺨﺰاﻧﺎت ﰲ اﻤﻨﺎزل‪.‬‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻫﻮ ﻭﻫﻲ ‪ -‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ‬ ‫ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻣﺒﺪﺋﻲ ﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ‪ ..‬و ﰲ اﻹﻃﺎر ﺳﺎﻟﻢ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ ﺻﺎﺣﺐ اﻻﺧﱰاع‬

‫ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻣﺒﺪﺋﻲ ﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻣﻦ اﻟﺨﺎرج )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻔﺮق(‬

‫ﻣﻀﺨـﺔ اﻤﺎء ﻣﻤﺎ ﻳﺴـﺒﺐ ﺧﺴـﺎرة‬ ‫ﻣﺎﻟﻴﺔ أﻳﻀـﺎً‪ .‬اﻟﻠﻮﺣـﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻫﻲ‬ ‫ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻣﺠﺴـﻢ ﻟﻠﻮﺣﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﺳـﺘﻜﻮن إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺮض ﺳﺒﻊ ﺑﻮﺻﺎت أﻧﻴﻘﺔ اﻟﺸﻜﻞ‬ ‫وذات ﻣﻬﺎم ﻣﺘﻌﺪدة«‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل إﻣﻜﺎﻧﻴـﺔ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﻫﺬا‬ ‫اﻻﺧـﱰاع ﻋـﲆ أرض اﻟﻮاﻗـﻊ‪ ،‬أﻛﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ أن اﻟﺠﻬـﺎز ﻏـﺮ ﻣﻌﻘﺪ‬ ‫ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎن أي ﻓﻨﻲ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬

‫ﻣـﻊ أي ﴍﻛـﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴـﻊ اﻟﺠﻬﺎز‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑﻦ أن اﻟﴩﻛـﺔ اﻤﺼﻨﻌﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﺘﺤﺪد اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻤﺎدﻳـﺔ ﻟﻠﺘﺼﻨﻴﻊ‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﺨﺎﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺘﺨﺪم‪،‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧـﻲ ﰲ ﺧﺘـﺎم ﺣﺪﻳﺜﻪ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق« أن اﻟﺠﻬـﺎز ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻮﻳﻘﻪ داﺧـﻞ وﺧـﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻤﺠـﺎل ﻣﻔﺘـﻮح ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺮى أﻧﻬﺎ ﻗﺎدرة ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺼﻨﻴﻊ وﺗﺴﻮﻳﻖ اﻻﺧﱰاع‪.‬‬

‫ﺻﺎﺣﺐ اﻤﻨﺰل‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﺎن ﺧﺎرج‬ ‫اﻤﻨـﺰل أو ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻨـﻪ‪ ،‬واﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﺑﻂ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﻨﺼﻴﺔ‬ ‫ﻟﻸﺟﻬـﺰة اﻟﺬﻛﻴـﺔ ﻫﻮ ﺟﻌـﻞ داﺋﺮة‬ ‫اﻤﺎء ﰲ اﻤﻨـﺰل ﺿﻤﻦ إﻃﺎر اﻟﻀﺒﻂ‬ ‫واﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﲆ اﻤـﺎء‪ ،‬وﻋﺪم ﻫﺪره‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻧﻘﻄـﺎع اﻤـﺎء ﻗﺪ ﻳـﺆدي إﱃ ﻫﺪر‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﺟـﺪا ً ﻟﻠﻤـﺎء ﻟﻮﺟـﻮد ﺧﻠﻞ ﰲ‬ ‫أﻧﻈﻤـﺔ اﻟـﺮي اﻟﺤﺎﻟﻴـﺔ )اﻟﻌﻮاﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴـﺔ(‪ ،‬وﻗﺪ ﻳـﺆدي إﱃ ﺗﻠﻒ‬

‫ﺗﺮﻛﻴﺒﻪ ﺑﻜﻞ ﻳﴪ وﺳـﻬﻮﻟﺔ‪ ،‬وﺣﻮل‬ ‫ﺣﺎﺟـﺔ اﻟﺠﻬـﺎز إﱃ ﺻﻴﺎﻧﺔ دورﻳﺔ‪،‬‬ ‫ذﻛﺮ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ أن أي ﺟﻬﺎز ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫إﱃ ﺻﻴﺎﻧـﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﻠﺼﻴﺎﻧﺔ ﺳـﺘﺘﻀﺢ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻟﻮﺣﺔ‬ ‫ﺗﺤﻜـﻢ اﻟﺠﻬـﺎز‪ ،‬ﻓﻬﻨـﺎك ﻣﺆﴍات‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﺘﺨﺪم ﺣـﻮل ذﻟـﻚ‪ .‬وﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺘﻜﻠﻔـﺔ اﻤﺎدﻳﺔ ﻟﺘﺼﻤﻴـﻢ اﻟﺠﻬﺎز‪،‬‬ ‫ذﻛـﺮ أﻧﻪ ﻣﺒﺪﺋﻴـﺎ ً ﻏـﺮ ﻣﻜﻠﻒ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻋﺪم اﻟﺘﻌﺎﻗـﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺟﻞ ا‪ª‬ﻋﻤﺎل ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﻤﻮﺳﻰ إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬ ‫أذﻛﺮ أﻧﻨﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻘﺴـﻢ اﻷﺣﻴﺎء ﰲ ﻛﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﱰﺑﻴـﺔ ﰲ اﻟﻄﺎﺋـﻒ )ﺗﺤﻮﻟـﺖ اﻵن إﱃ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻟﻄﺎﺋـﻒ(‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ اﺑﻨﺘﻲ اﻟﺼﻐﺮة ﺗﺪرس ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ واﻟﻌﴩﻳﻦ‬ ‫اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴـﺔ‪ .‬وذات ﻳـﻮم ﻛﻨﺖ أﺗﺤﺪث ﺑﺎﻟﻬﺎﺗﻒ ﻋﻦ ﺷـﺨﺺ‬ ‫ﻣﻌﻦ ﻓﻮﺻﻔﺘﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻠﻌﻮن‪ .‬ﻓﻘﺎﻟﺖ ﱄ اﺑﻨﺘﻲ‪:‬‬ ‫ أﻧﺖ ﻻ ﺗﻘﺼﺪ »ﻣﻠﻌﻮن«‪..‬‬‫ﻓﺎﻟﺘﻔﺖ ﻧﺎﺣﻴﺘﻬﺎ ﺑﺎﺳﺘﻐﺮاب وﻗﻠﺖ‪:‬‬ ‫ ﻧﻌﻢ‪» .‬ﻣﻠﻌﻮن وﺳﺘﻦ ﻣﻠﻌﻮن«‪ .‬ﻤﺎذا ﻗﻠﺖ ﻫﺬا اﻟﻜﻼم؟ ﻫﻞ‬‫ﺗﻌﺮﻓﻴﻨﻪ؟‬ ‫ أﺟﺎﺑـﺖ‪ :‬ﻻ‪ ...‬أﻧـﺎ ﻻ أﻋﺮﻓﻪ وﻟﻜﻨﻲ ﻓﻘﻂ ﺳـﻤﻌﺘﻚ ﺗﺼﻔﻪ‬‫ﺑﺄﻧـﻪ ﻣﻠﻌـﻮن‪ .‬وﻣﻠﻌﻮن ﻛﻤﺎ درﺳـﻨﺎ ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ ﺗﻌﻨﻲ أﻧﻪ‬ ‫ﻣﻄﺮود ﻣـﻦ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ‪ ..‬ﻓﻬﻞ أﻧﺖ ﻣﺘﺄﻛـﺪ أﻧﻪ ﻣﻄﺮود ﻣﻦ‬ ‫رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ؟‬ ‫وأﺳـﻘﻂ ﰲ ﻳﺪي‪ ..‬ﻓﻤﻦ أﻧﺎ ﺣﺘﻰ أﺣﻜﻢ ﻋﲆ ﺷـﺨﺺ ﻣﻬﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﺑﺄﻧـﻪ ﻣﻄـﺮود ﻣﻦ رﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ اﻟﺘﻲ وﺳـﻌﺖ ﻛﻞ ﳾء؟‬ ‫ﻓﺨﺠﻠﺖ ﻣﻦ ﻧﻔﴘ وﺷﻌﺮت ﺑﺎﻟﻨﺪم‪ .‬ﻓﻬﺎ ﻧﺤﻦ ﻧﻄﻠﻖ اﻟﻘﻮل‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻮاﻫﻨﻪ‪ ..‬وﻧﺠﻬـﺮ ﺑﺎﻟﻜﻠﻤﺔ ﻻ ﻧﻠﻘﻲ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻻ ً ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮل‬ ‫رﺳـﻮﻟﻨﺎ اﻟﻜﺮﻳﻢ ﻋﻠﻴﻪ أﻓﻀﻞ اﻟﺼﻼة واﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﻓﺘﻬﻮي ﺑﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﻨـﺎر ﺳـﺒﻌﻦ ﺧﺮﻳﻔﺎً‪ .‬وﺑﻘـﺪر ﻣﺎ ﺷـﻌﺮت ﺑﺎﻟﻔﺨﺮ ﻣﻤﺎ‬ ‫درﺳـﺘﻪ اﺑﻨﺘﻲ ﰲ اﻤﺪرﺳﺔ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ إﻻ إﻧﻨﻲ ﺷﻌﺮت ﺑﻨﻘﺺ‬ ‫ﰲ اﺗﺒﺎﻋﻨـﺎ ﻤـﺎ ﺗﻌﻠﻤﻨﺎه ﺣﺘـﻰ أﺻﺒﺤﺖ اﻟﻌـﺎدة ﻓﻴﻤﺎ ﻧﻘﻮﻟﻪ‬ ‫وﻧﻔﻌﻠﻪ ﻫﻲ اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻤﺘﺒﻌـﺔ‪ .‬وﻣﻦ ﻳﻮﻣﻬﺎ آﻟﻴﺖ ﻋﲆ ﻧﻔﴘ‬ ‫أﻻ أﺻﻒ أي ﺷﺨﺺ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻠﻌﻮن‪..‬‬ ‫ﺑﻨﺘـﻲ ﺑﺤﻤـﺪ اﻟﻠـﻪ ﺗﺨﺮﺟـﺖ ﻃﺒﻴﺒـﺔ وﻫـﻲ اﻵن ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻷﻧﺼﺎر ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨـﻮرة وﻗﺪ ﺗﺰوﺟﺖ ورزﻗﺖ‬ ‫ﺑﻨﺘﺎً‪ .‬ﻓﻠﻠﻪ اﻟﺤﻤﺪ واﻟﺸﻜﺮ‪.‬‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫اﻧﺘﻘـﻞ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ‬ ‫ﺻﺒـﺎح أﻣﺲ‪ ،‬رﺟـﻞ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻤـﻮﳻ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﻋﻤﺮ ﻳﻨﺎﻫـﺰ اﻟـ‪ 81‬ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻣﺮض ﻋﺎﻧﻰ ﻣﻨﻪ ﻃﻮﻳﻼً‪،‬‬ ‫وﺗﻤﺖ اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻪ ﻋﴫ ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫ﰲ ﺟﺎﻣﻊ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺟﻞ اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪان ﻟـ»اﻟﴩق«‪:‬‬ ‫ﻳﻌـ ّﺪ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﻮﳻ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺮﻋﻴـﻞ اﻷول ﻣـﻦ اﻟﺘﺠـﺎر اﻟﺬﻳـﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻮا ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻘﺎر‪ ،‬وﻛﺎن رﺟﻼً‬ ‫ﻋﺼﺎﻣﻴﺎ ً ﻛﻮّن ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ‪ ،‬وﺗﻤﺘﻊ‬ ‫ﺑﺜﻘـﺔ ﻋﻤﻼﺋﻪ‪ ،‬وﻛﺎن رﺟﻼً ذا أﺧﻼق‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺔ وﻋـﴩة ﻃﻴّﺒﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻌﺎﻣﻠﻨﺎ‬ ‫ﻣﻌﻪ ﰲ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ‬ ‫ﻓﻜﺎن ﺻﺎدﻗﺎ ً ﰲ أﻗﻮاﻟﻪ وأﻓﻌﺎﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻧﻌـﺰي أﻧﻔﺴـﻨﺎ وﻧﻌـﺰي أﺑﻨـﺎءه‬ ‫وﻧﻮﺻﻴﻬـﻢ ﺑﺎﻟﱰاﺣـﻢ واﻟﱰاﺑـﻂ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫ﻳﻌ ﱢﻠﻤﻨﺎ‬ ‫أﺑﻨﺎؤﻧﺎ )‪(١‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬

‫اﻟﺴﻌﻴﺪان ﻟـ |‪ :‬ﻛﺎن ﺻﺎدﻗ ًﺎ ﻓﻲ أﻗﻮاﻟﻪ وأﻓﻌﺎﻟﻪ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﻮﳻ‬

‫ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪان‬

‫واﻟﺴـﺮ ﻋﲆ ﻧﻬﺠﻪ اﻟﻄﻴّﺐ‪ ،‬وﻧﺴﺄل‬ ‫اﻟﻠﻪ أن ﻳﻐﻔﺮ ﻟﻪ وﻳﺮﺣﻤﻪ وﻳﺴـﻜﻨﻪ‬ ‫ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻋﻨﻪ اﻷﺳـﺘﺎذ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻌﺪ اﻟﺴﻤﺎري‪» :‬اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻤـﻮﳻ ﻛﺎن ﻣـﴬب اﻤﺜـﻞ ﺑـﻦ‬

‫ﺗﺠـﺎر اﻟﻌﻘﺎر‪ ..‬ﰲ اﻷﻣﺎﻧـﺔ واﻟﻨﺰاﻫﺔ‬ ‫واﻟﺼـﺪق‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﺤﻞ ﺛﻘﺔ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪،‬‬ ‫وﻟـﻪ ﻣﻮاﻗـﻒ وﻃﻨﻴـﺔ ﻣﺸـﻬﻮدة‪..‬‬ ‫ﻓﻌﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻜـﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﺸـﺎرﻳﻊ أو‬ ‫ﻣﻨﺠـﺰات وﻃﻨﻴـﺔ ﻳﻜـﻮن ﻫـﻮ أول‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ‪ ..‬وأول اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ‬

‫واﻟﺪاﻋﻤـﻦ‪ ..‬وأول اﻤﺒﺎرﻛـﻦ‪ ،‬أﻣـﺎ‬ ‫اﻤﺠـﺎﻻت اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﻓﻬـﻮ ﺳـﺒّﺎق‬ ‫دوﻣﺎً‪ ..‬وﻟﺴـﺖ ﻫﻨﺎ ﺳـﻮى ﻧﺎﻗﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﺳـﺠﻼت وﺗﻘﺎرﻳﺮ وﻧﴩات اﻟﻬﻴﺌﺎت‬ ‫واﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ وﺟﻤﻌﻴـﺎت‬ ‫اﻟـﱪ‪ ..‬وﻛﻞ ﻣﻴـﺪان ﺧـﺮي ﻳﺸـﻬﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳـﺠﻼﺗﻪ ﺑﺄﻧـﻪ ﻛﺎن أول‬ ‫وأﻛﱪ وأﺑﺮز اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ واﻟﺪاﻋﻤﻦ‬ ‫واﻤﺴـﺎﻧﺪﻳﻦ ﻟﻜﻞ ﻣﴩوع ﰲ ﻣﻴﺪان‬ ‫اﻟﺨـﺮ واﻟﺒﺬل واﻟﻌﻄﺎء اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‪..‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﻧﺪة اﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ واﻟﻮﻗـﻮف‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ وﺗﻠﻤّ ـﺲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬـﻢ‬ ‫واﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫أﴎة »اﻟـﴩق« اﻟﺘـﻲ آﻤﻬـﺎ اﻟﻨﺒـﺄ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﻘـﺪم ﺑﺨﺎﻟـﺺ اﻟﻌﺰاء واﻤﻮاﺳـﺎة‬ ‫ﻷﴎة اﻟﻔﻘﻴـﺪ‪ ،‬وﺗﺴـﺄل اﻟﻠـﻪ أن‬ ‫ﻳﺘﻐﻤـﺪه ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ وﻳُﺪﺧﻠﻪ ﻓﺴـﻴﺢ‬ ‫ﺟﻨﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻳﻞ ﺗﻘﻴﻢ ﻣﺮﺳﻤ ًﺎ ﻟ‹ﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﺤﺎﻳﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﻗﺎﻣـﺖ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ اﻟﻨﺴـﺎﺋﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻳﻞ ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻔﻨﻮن اﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﺔ ﻣﺮﺳﻢ اﻷﻃﻔﺎل‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬا اﻤﺮﺳﻢ‬ ‫ﻛﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺼﻐﺮة وﻣﺤﺎوﻟﺔ ﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬ ‫ﺧﻄـﺔ اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﻬـﺎرات اﻟﻄﻔـﻞ وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻋﺪﺗﻪ ﻋـﲆ ﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻣﻮاﻫﺒـﻪ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﻄﻔـﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻤﺪرﺳـﺔ واﻟﺒﺤﺚ ﻟﻪ ﻋـﻦ اﻤﻌﺎرض‬ ‫واﻤﺮاﺳﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻤﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺴﺘﻤﺮ‪.‬‬ ‫وأﻗﻴﻤﺖ ﰲ اﻤﺮﺳـﻢ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺎت ﻟﻠﺒﻨﻦ ﻣﻦ ﺳـﻦ ‪ 5‬ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺳـﻦ ‪ 11‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻟﻠﺒﻨﺎت ﻣﻦ ﺳـﻦ ‪ 5‬وﺣﺘﻰ ﺳﻦ ‪،14‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺎﻣﺖ ﻣﴩﻓﺎت اﻤﺮﺳـﻢ ﺑﺎﺧﺘﻴـﺎر اﻟﻄﻼب اﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﰲ‬ ‫رﺳﻮﻣﺎﺗﻬﻢ وﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻊ اﻟﺠﻮاﺋﺰ واﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻋﻠﻴﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪرﺳـﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ وﻣﺘﻮﺳـﻄﺔ اﻟﻨﻮر‬ ‫ﻫﻴـﺎزع اﻟﺒﺎرﻗﻲ أن ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻌﺎﻟﻴـﺎت ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺪارس اﻤﻨﻄﻘﺔ واﻤﺮاﻓﻖ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﺑﻌﺾ اﻷﻃﻔﺎل‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ(‬

‫ﺑﻌﺾ اﻷﻃﻔﺎل ﻳﺮﺳﻤﻮن ﻣﺎ ﻳﺪور ﰲ ﻓﻜﺮﻫﻢ‬

‫اﻟﻄﻔﻞ ﺧﺎﻟﺪ ﻳﺮﺳﻢ ﻟﻮﺣﺔ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺳﻢ اﻟﻜﺮﺗﻮﻧﻴﺔ اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ‬

‫وﻓﺪ ﻣﻦ ﺷﺒﺎب وأﻫﺎﻟﻲ ﺑﻘﻴﻖ ﻳﺰور اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ إﱃ رﺣﻤـﺔ اﻟﻠـﻪ ﺗﻌﺎﱃ ﺣﺼﺔ ﺑﻨـﺖ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻟﺤﻤـﺎم‪ ،‬زوﺟﺔ‬ ‫واﻟـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺤﻴـﺶ اﻤﻮﻇﻒ ﰲ ﻣﻜﺘﺐ أﻣﺮ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬وﺻُ ﲇ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ ،‬وﻳﺘﻘﺒﻞ ذووﻫﺎ اﻟﺘﻌﺎزي ﰲ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﺤﻴـﺶ ﺑﺠـﻮار ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬أو ﻋﲆ ﺟـﻮال رﻗﻢ‬ ‫‪ .0500050502‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫ﻣﻄﺮد اﻟﺸﻌﻼن ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫ﺑﻦ ﺟﻤﻌﺔ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ‬ ‫أم اﻟﻌﺮاد ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼـﻞ اﻤﻘﺪم ﻓﻬﺪ ﺑـﻦ ﻣﺎﻧﻊ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻤﻌﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺴﻮب وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺷـﻬﺎدة اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﰲ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫اﻟﺘﺠـﺎري ﻣـﻦ ﺟﺎﻣﻌـﺔ ﻻﺗـﺮوب‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﻣﺎﻟﺒـﻮرن ﺑﺄﺳـﱰاﻟﻴﺎ‪،‬‬

‫ﺑﺎﻣﺘﻴـﺎز ﻣﻊ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟـﴩف‪ ،‬وﻗﺪم‬ ‫ﻟـﻪ اﻤﻠﺤـﻖ اﻟﺜﻘـﺎﰲ ﰲ أﺳـﱰاﻟﻴﺎ‬ ‫ﺧﻄﺎب ﺷـﻜﺮ ﻟﺘﻔﻮﻗـﻪ‪ .‬وﺣﺼﻞ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻤﻌـﺔ ﻋﲆ ﻣﻮاﻓﻘﺔ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻹﻛﻤﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳـﻤﺚ‬ ‫ﺑﱪﻳﻄﺎﻧﻴـﺎ‪ ،‬دﻋﻤﺎ ً ﻟﻪ ﻟﺘﻤﻴﺰه ﰲ اﻷداء‬ ‫واﻟﺘﺤﺼﻴﻞ اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺣﺼـﻞ اﻟﺰﻣﻴـﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫ﻋﲇ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ أﺣﺪ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ وﺣﺪة‬ ‫أﻋﻤـﺎل ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‬ ‫ﺑﴩﻛـﺔ اﻤﻴـﺎه اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‬ ‫وﻣﺬﻳﻊ ﻣﺘﻌـﺎون ﰲ إذاﻋﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض ﻋـﲆ درﺟـﺔ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﻨﻔﻴﺴﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮراة ﰲ اﻹﻋـﻼم ﻋـﻦ‬ ‫رﺳﺎﻟﺘﻪ ﺑﻌﻨﻮان )دور إدارة اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﺗﺤﺴﻦ اﻟﺼﻮرة‬ ‫اﻟﺬﻫﻨﻴـﺔ ﻟـﺪى اﻟﻌﻤﻼء ﻋـﻦ اﻤﻨﻈﻤﺔ( ﻧﺒـﺎرك ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ اﻟﻨﻔﻴﺴـﺔ‬ ‫وﻧﺘﻤﻨﻰ ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ واﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﺪ رﻛﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﰲ ﻗﺎﻋﺪة اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺒﺤﺮﻳـــﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﺒﻴـــﻞ‪ ،‬ﻋـﲇ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـــﻲ‪ ،‬اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ‬ ‫واﻟﺘﱪﻳـــﻜﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻗـﺪوم ﻣﻮﻟـﻮده‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫اﺗﻔـــﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫ﻃﻼل‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ »ﻃـﻼل «‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫وﻋﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻷﻗﺎرب واﻟﺰﻣﻼء ﺑﻮﻟﻴﻤﺔ دﺳـﻤﺔ ﺑﻬﺬه اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳﻦ‪ ،‬وﺟﻌﻠﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة واﻟﺼﻼح‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ اﻟﻐﺒﺎن إﻟﻰ رﺗﺒﺔ ﻧﻘﻴﺐ‬

‫ﺣﺼﺔ اﻟﺤﻤﺎم إﻟﻰ رﺣﻤﺔ اﷲ‬

‫ﺗﻮﰲ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﻄﺮد ﺑﻦ ﺑﻨﺪر اﻟﺸـﻌﻼن‪ ،‬ﻋﻦ ﻋﻤﺮ ﻳﻨﺎﻫـﺰ اﻟﺜﻤﺎﻧﻦ ﻋﺎﻣﺎً‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻃﺮﻳﻒ‪،‬‬ ‫وﻳﺘﻠﻘﻰ اﺑﻨﻪ ﻧﻮاف اﻟﺘﻌﺎزي ﻋﲆ ﺟﻮال رﻗﻢ ‪0506202090‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺘﻘﺪم ﺑﺨﺎﻟﺺ اﻟﻌﺰاء وﺻﺎدق اﻤﻮاﺳﺎة ﻷﺑﻨﺎﺋﻪ ﻧﻮاف وﻣﻤﺪوح‬ ‫وﻧﺎﻳﻒ وﺳـﻌﻮد‪ ،‬وﺗﺴـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺘﻐﻤﺪ اﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ وﻳﺴﻜﻨﻪ‬ ‫ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪ .‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻣﺤﻤـﺪ آل‬ ‫ﻃﺎﻟﻊ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺻـﺪور ﻗـﺮار‬ ‫أﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫اﻤﻨـﻮرة د‪ .‬ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻘﺎدر ﻃﺎﻫﺮ ﺑﺘﻜﻠﻴﻔﻪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮا ً ﻋﺎﻣﺎ ً ﻟﺼﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫ﰲ أﻣﺎﻧﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫وﻳﻌـﺪ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧـﻲ ﻣﻦ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻤﺘﻤﻴـﺰة‪ ،‬وﻗﺪ ﺑﺎﴍ‬ ‫ﻣﻬﺎم ﻋﻤﻠﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻌﱪا ً ﻋﻦ ﺷﻜﺮه ﻋﲆ ﻫﺬه اﻟﺜﻘﺔ‪ ،‬واﻋﺪا ً ﺑﻤﺰﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺑﺬل اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻌﻄﺎء ﻟﺨﺪﻣﺔ وﻃﻨﻪ وﻣﻮاﻃﻨﻴﻪ‪.‬‬

‫»ﻃﻼل« ﻳﻀﻲء ﻣﻨﺰل اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﺗﻌﺎزﻳﻨﺎ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﺷﺎﻓﻲ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ُﻓﺠـﻊ اﻟﺰﻣﻴـﻞ ﻣﺪﻳـﺮ ﻣﻜﺘـﺐ‬ ‫»اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ« ﰲ اﻟﻘﺼﻴـﻢ ﺷـﺎﰲ‬ ‫اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‪ ،‬ﺑﻮﻓـﺎة اﺑﻨﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﺣﺎدث‬ ‫وﻗﻊ ﻟﻌﺎﺋﻠﺘـﻪ ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻧﺤـﺮاف ﻣﺮﻛﺒﺘﻬـﻢ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻘﻮدﻫﺎ اﺑﻨﻪ وﻣﻌﻪ واﻟﺪﺗﻪ وﺧﻤﺴﺔ‬ ‫ﻣﻦ أﺧﻮاﺗﻪ‪ ،‬واﻧﻘﻼﺑﻬﺎ ﻋﺪة ﻣﺮات‪.‬‬ ‫وأﺳـﻔﺮ اﻟﺤﺎدث ﻋﻦ وﻓـﺎة اﺑﻨﺘﻪ‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﺮ«‪ 18‬ﻋﺎﻣﺎً«‬ ‫وﻧﻘﻞ ﺑﻘﻴـﺔ اﻤﺼﺎﺑﻦ إﱃ ﻣﺮﻛﺰي‬ ‫ﺷﺎﰲ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺟﻴﺪة وﻣﺴـﺘﻘﺮة‪،‬‬ ‫وﺷـﻴﻊ ﺟﻤﻮع اﻤﺼﻠـﻦ اﻟﻔﻘﻴﺪة‬ ‫ﺑﺠﺎﻣـﻊ اﻟﻮﻧﻴﺎن ﰲ ﺑﺮﻳﺪة‪ ،‬وﻳﺘﻠﻘﻰ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ اﻟﻌـﺰاء ﺑﻤﻨﺰﻟﻪ ﰲ ﺣﻲ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﺮﻳﺪة‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺘﻘﺪم ﻟﺬوي اﻟﻔﻘﻴﺪة ﺑﺨﺎﻟﺺ اﻟﻌﺰاء وﺻﺎدق‬ ‫اﻤﻮاﺳﺄة ‪.‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟﺼﺤﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫وﻓﺪ ﺷﺒﺎب ﺑﻘﻴﻖ ﻣﻊ رﺋﻴﺲ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﺑﻘﻴﻖ اﻤﻬﻨﺪس ﺳﻠﻄﺎن اﻟﺰاﻳﺪي‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻗﺎم وﻓﺪ ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب وأﻫـﺎﱄ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺑﻘﻴﻖ ﺑﺰﻳﺎرة‬ ‫ﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﺑﻘﻴـﻖ‪ ،‬ورﺋﻴـﺲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ ﺑﻘﻴﻖ‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺰاﻳﺪي‪ ،‬وأﺷﺎد اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺠﻬـﻮد اﻤﺒﺬوﻟﺔ ﻣـﻦ رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ وﻣﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﺨﺪم اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪،‬‬ ‫وﺧﺼﻮﺻﺎ ً اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺸـﺎﺑﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ أﻗﻴﻤﺖ ﻟﻬﻢ اﻤﻼﻋﺐ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨﺪم ﻓﺌﺔ اﻟﺸـﺒﺎب وﺗﺸﻐﻞ أوﻗﺎت ﻓﺮاﻏﻬﻢ ﺑﺎﻟﻔﺎﺋﺪة‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺗﻘﺴـﻴﻢ ﻫﺬه اﻤﻼﻋﺐ ﻋﲆ أﺣﻴﺎء اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ أﻋﺮب اﻟﻮﻓﺪ‬ ‫ﻋﻦ ﺷـﻜﺮه وﺗﻘﺪﻳﺮه ﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻋﲆ ﺣﻔـﺎوة وﻛﺮم‬ ‫اﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺰﻳـﺎرة ﻗﺪﱠم رﺋﻴﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﺷـﻜﺮه ﻟﻠﺰاﺋﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻪ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ واﺳﻌﺔ‬ ‫اﻤﺪى‪ ،‬وأن اﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺗﺨﺪم ﻛﺎﻓﺔ ﴍاﺋﺢ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫ﺗﺮﻗﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ وﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻣﺪﻳﺮ ًا ﻟـ»ﺗﺄدﻳﺔ اﻟﺴﺠﻮن«‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗﻠـﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﺳـﺠﻮن اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻠﻮاء ﻋﲇ اﻟﺤﺎرﺛﻲ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳـﻌﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ رﺗﺒﺘـﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪،‬‬ ‫وذﻟﻚ ﺑﻌـﺪ ﺻﺪور اﻷﻣـﺮ اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫ﺑﱰﻗﻴﺘـﻪ إﱃ ﻋﻤﻴـﺪ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ ﻧﻘﻠﻪ‬ ‫ﻣـﻦ إدارة ﺳـﺠﻮن اﻟﺮﻳـﺎض وﺗﻌﻴﻴﻨﻪ‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ إدارة اﻟﺘﺄدﻳﺔ واﻟﺮواﺗﺐ ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﺠﻮن‪.‬‬ ‫وﺛﻤـﻦ اﻟﻌﻤﻴـﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ اﻟﺜﻘـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن ﻳﻮﻓﻖ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ دﻳﻨﻪ ووﻃﻨﻪ‪.‬‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻐﺒـﺎن‪ ،‬ﻣـﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ‬ ‫ﻗﻄـﺎع ﺣـﺮس اﻟﺤـﺪود‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻮﺟﻪ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒـﻮك‪ ،‬اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ ﺑﻌـﺪ‬ ‫ﺻـﺪور اﻷﻣـﺮ اﻤﻠﻜـﻲ‬ ‫اﻟﻜﺮﻳـﻢ ﺑﱰﻗﻴﺘﻪ إﱃ رﺗﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻨﻘﻴﺐ ﻧﺎﻳﻒ اﻟﻐﺒﺎن‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛﺰ ﺑﻨﻲ ﻋﻤﺮو ﻳﺸﻜﺮ اﻟﺤﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫وﺟّ ـﻪ رﺋﻴﺲ ﻣﺮﻛـﺰ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﻋﻤـﺮو اﻟﺘﺎﺑـﻊ ﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤـﺎص ﻋﲇ ﺑﻦ ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫ﺑـﻦ ﺣﻤـﻮض‪ ،‬ﺧﻄـﺎب‬ ‫ﺷـﻜﺮ وﺗﻘﺪﻳـﺮ ﻤﺪﻳـﺮ‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺼﺒـﺎء ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺳـﻌﺪ اﻟﺤﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬ﻧﻈﺮ ﻣﻮاﻗﻔﻪ‬ ‫اﻟﻨﺒﻴﻠﺔ واﻟﺠﻬﻮد اﻤﺨﻠﺼﺔ ﰲ اﻤﺸـﺎرﻛﺎت اﻟﻔﻌﺎﻟﺔ واﻟﺒﺬل اﻟﺴﺨﻲ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺸﻄﺔ واﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻤﻘﺎﻣﺔ ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‪ .‬وﺛﻤّ ﻦ اﻟﺤﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻠﻔﺘﺔ ﻏﺮ اﻤﺴـﺘﻐﺮﺑﺔ ﻣﻦ رﺋﻴﺲ اﻤﺮﻛـﺰ‪ ،‬ورأى أﻧﻬﺎ ﻋﻮن‬ ‫وﺣﺎﻓـﺰ ﻟﺒـﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻹﺳـﻬﺎﻣﺎت وﺗﻜﺮﻳﺲ اﻟﺠﻬـﻮد ﻟﺨﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ‪.‬‬

‫»روز« ﺗﻀﻲء ﻣﻨﺰل اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ‬

‫ُر ز ق‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻣﻨﺴـﻮب ﴍﻛﺔ ﺑﻦ ﻻدن‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺠـﺪة ﻧﺎﻳﻒ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﺑﻤﻮﻟﻮدﺗﻪ اﻟﺒﻜﺮ‬ ‫اﻟﺘـﻲ اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ )روز(‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨـﺎ وﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴﺪ اﻟﺴﻌﺎدة ‪.‬‬

‫اﻤﻮﻟﻮدة روز‬

‫اﻟﺰﻣﻴﻠﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬

‫اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻌﺘﻴﺒﻲ ﺧﻼل اﻟﱰﻗﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق ﺻـﺪرت اﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﺑﱰﻗﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺰﻣﻴـﲇ ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ إدارة اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺈﻣـﺎرة ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺗﺒﻮك إﱃ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺰﻣﻴﲇ أﻋﺮب ﻋﻦ ﺳﻌﺎدﺗﻪ ﺑﻬﺬه اﻟﱰﻗﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ داﻓﻌﺎ ً‬ ‫ﻣﻌﻨﻮﻳﺎ ً ﻟﺒﺬل اﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ‪.‬‬


‫اﻟﺴﻌﻴﺪ ﻳﺤﺘﻔﻲ ﺑﺰﻓﺎﻓﻪ‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻰ اﻟﺸـﺎب ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴـﻦ اﻟﺸﺒﻴﻨﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻴﺪ أﺣﺪ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ رﺋﺎﺳـﺔ اﻟﺤﺮس اﻤﻠﻜﻲ‬ ‫ﺑﺰﻓﺎﻓﻪ ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻜﺘﺒﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﺿﺒﺎء‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ اﻟﺴﻌﻴﺪ‪ ،‬وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫﻞ واﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‪ .‬أﻟﻒ ﻣﱪوك‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ ﻋﻤﻪ وأﺷﻘﺎﺋﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻊ واﻟﺪه‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺧﺮﺻﺎن ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻌﻘﺪ ﻗﺮاﻧﻪ‬ ‫ﺧﺒﺎﻳﺎ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ ﻋـﲇ ﺑـﻦ ﺧﺮﺻـﺎن‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﺑﻌﻘـﺪ ﻗـﺮان اﺑﻨﻪ‬ ‫»ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ« ﻋﲆ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ‪ ،‬وﺗﺮﺟﻮ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة ﻫﺎﻧﺌﺔ‪.‬‬

‫أﺳﻤﺎء اﻟﻬﺎﺷﻢ‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻷﻗﺎرب‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫ِﻣﻨﺤﺔ اﻻﺧﺘﻼف‬ ‫وﻣﺤﻨﺔ‬ ‫اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﻴﻦ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻣﺸﻌﻞ وﻣﻬﻨﺪ)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي واﻟﻠﻮاء ﺟﻤﻌﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺧﺮﺻﺎن واﻟﻌﺮﻳﺲ وأﺣﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﺎس أُﻣﱠ ً‬ ‫ﻗﺎل ﺗﻌﺎﱃ‪َ » :‬و َﻟ ْﻮ َﺷـﺎء َرﺑﱡـ َﻚ َﻟﺠَ ﻌَ َﻞ اﻟﻨ ﱠ َ‬ ‫ـﺔ وَاﺣِ َﺪ ًة‬ ‫َ‬ ‫ﻦ * إِﻻ ﱠ ﻣَ ﻦ ﱠرﺣِ َﻢ َرﺑﱡـ َﻚ َو ِﻟﺬَ ِﻟ َﻚ َ‬ ‫ـﻮن ﻣ ْ‬ ‫ُﺨﺘَﻠِﻔِ ـ َ‬ ‫َوﻻ َ ﻳَ َﺰاﻟُ َ‬ ‫ﺧ َﻠﻘﻬُ ْﻢ‬ ‫َوﺗَﻤﱠ ْﺖ َﻛﻠِﻤَ ُﺔ َرﺑﱢ َﻚ ﻷَﻣْ ﱠ‬ ‫ﺎس أَﺟْ ﻤَ ﻌِ ﻦ«‬ ‫ﻸن ﺟَ ﻬَ ﻨ ﱠ َﻢ ِﻣ َﻦ ا ْﻟ ِﺠﻨﱠﺔِ وَاﻟﻨ ﱠ ِ‬ ‫)ﺳﻮرة ﻫﻮد‪ :‬اﻵﻳﺔ ‪.(119 118-‬‬ ‫إذن ﻓﺎﻷﺻﻞ ﰲ اﻟﺨﻠﻖ ﻫﻮ اﻻﺧﺘﻼف‪ .‬ﻓﻌﻼم ﺗﺪور رﺣﻰ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﻌﺎرك ﺑﻦ أﺑﻨﺎء اﻟﻌﻘﻴـﺪة اﻟﻮاﺣﺪة واﻟﻮﻃﻦ اﻟﻮاﺣﺪ؟ وﻤﺎذا‬ ‫اﻛﺘﻈﺖ ﺳـﺎﺣﺎﺗﻨﺎ ﺑﺎﻤﺘﻔﻴﻘﻬﻦ واﻤﺘﻨﻄﻌﻦ ودﻋﺎة اﻟﻔﺮﻗﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ أﻧﺎخ اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﺼﻠﺤﻮن ﻋﺮﻫﻢ؟‬ ‫ّ‬ ‫إن اﻟـﺪروب اﻤﻠﺘﻮﻳـﺔ ﺗﻔﻘـﺪ اﻟﻌﻘﻞ ﻗﺪرﺗﻪ ﻋـﲆ اﻻﻫﺘﺪاء إﱃ‬ ‫اﻟﻨﺒﻊ‪ ،‬ورﺑﻤﺎ أﻏﺮت اﻟﻜﺴـﻮل اﻤﺘـﻮاﻛﻞ ﺑﺎﻟﻨﻬﻞ ﻣﻦ ﻓﺮوﻋﻪ‪،‬‬ ‫ﻓـﺈن ﺑﻘﻴﺖ ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺮوع ﺗﺠﺮي ﰲ أرض اﻟﻠﻪ ﻧﻘﻴﺔ ﻓﻼ ﺿﺮ‬ ‫ﻋـﲆ واردﻫﺎ‪ ،‬أﻣـﺎ إن اﻋﱰى ﺗﻠﻚ اﻟﻔﺮوع ﻛﺪر ﻓﻤﺎ أﺗﻌﺴـﻪ‬ ‫وأﺿﻴﻖ ﻋﻴﺸﻪ! وﻋﻠﻴﻪ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل ﺑﺄن اﻟﺘﻘﺎﻋﺲ ﻋﻦ ﻃﻠﺐ‬ ‫ورود اﻟﻨﺒـﻊ ﻣﻦ ﻗﻤﺘﻪ واﻻﻛﺘﻔـﺎء ﺑﺠﻤﻊ ﻣﺎ ﻳﺼﻞ إﱃ اﻟﻘﻌﺮ‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﺷـﻮاﺋﺐ أو ﺟﻴﻒ ﻓﻬـﺬه اﻤﺼﻴﺒﺔ اﻟﻌﻈﻤﻰ‬ ‫واﻟﻄﺎﻣـﺔ اﻟﻜﱪى‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋـﲆ واﻗﻌﻨﺎ ﰲ اﻟﺨﻼف‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﺗﺤﻮل ﻣﻦ ﻓﻄـﺮة رﺑﺎﻧﻴﺔ ﺗﺒﻨﻲ وﺗﻘ ّﺮب إﱃ اﻧﺘﻜﺎﺳـﺔ‬ ‫ﻓﻄﺮﻳﺔ ﺗﻬﺪم وﺗﻔﺮق‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن ﻣـﻦ ﻳﺘﺄﻣـﻞ ﰲ ﻓﻜﺮ رﻣﻮز ﻫﺬه اﻟﺴـﺎﺣﺎت ﻣﻦ أي ﻃﺮف‬ ‫ﻟـﻦ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﻫﻢ ﻓﻴﻪ ﻣـﻦ ﺿﺤﺎﻟﺔ ﻣﻌﺮﻓﻴﺔ وﺿﻤﻮر‬ ‫ﻓﻜﺮي ﺣﺘﻰ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺪﻋﻮن أﻧﻪ ﻣﻦ اﺧﺘﺼﺎﺻﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻤـﺎ أﺗﻌـﺲ أﻣﺘﻨﺎ ﺑﻬـﺆﻻء وأﺳـﻌﺪ أﻋﺪاءﻧﺎ ﺑﻬـﻢ‪ ،‬وﻣﺎ أﺑﻠﺪ‬ ‫ﺣﺎﴐﻧﺎ وأﻇﻠﻢ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻨﺎ‪.‬‬

‫‪asmaa@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وإﺧﻮاﻧﻪ وأوﻻدﻫﻢ‬

‫ﻋﲇ ﻣﺮوان و اﻟﻠﻮاء ﺟﻤﻌﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي وواﻟﺪاﻟﻌﺮوس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي وواﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﲇ ﺑﻦ ﺧﺮﺻﺎن واﻟﻌﺮﻳﺲ و أﺣﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻐﺎﻣﺪي )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪:‬ﻳﻮﺳﻒ ﺟﺤﺮان(‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻄﻴﺔ‬ ‫ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﻋﻄﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻓﻬﺪ ﺑﻦ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﻘـﺎﳾ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ‬ ‫ﻗﺎﻋـﺔ درة اﻟﻠﻴﺎﱄ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪،‬‬ ‫وﺳﻂ ﺣﻀﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء وأﻗـﺎرب اﻟﻌﺮوﺳـﻦ‪.‬‬ ‫»اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وﺗﺘﻤﻨﻰ‬ ‫ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة وﻣﻮﻓﻘﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻨﺼﻮر ﻛﺪﺳﺔ ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ‪ -‬واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔﻣﻦ أﻗﺎرب اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮوس ‪ -‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻫﺎﻧﻲ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻄﻴﺔ ‪ -‬اﻟﻌﺮﻳﺲ‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﻋﻴﺎدة أون ﻻﻳﻦ‬

‫ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬

‫ﻫﻞ ﻫﻨﺎك ﻧﺼﺎﺋﺢ ﻃﺒﻴﺔ ﻣﻔﻴﺪة ﻟﺼﺤﺔ اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ؟‬ ‫ﻧﻌﻢ‪ ،‬ﻣﻨﻬﺎ‪:‬‬ ‫•اﻻﻃﻼع ﻋﲆ اﻟﺘﻄﻌﻴﻤﺎت اﻤﻮﺳـﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻐﺮ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴـﻨﺔ ﻣﺜﻞ ﺗﻄﻌﻴﻢ اﻷﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﰲ اﻟﺨﺮﻳﻒ‬ ‫واﻟﺸﺘﺎء‪.‬‬ ‫•اﻟﺤﺮص ﻋﲆ أن ﻳﺘﻨﺎول اﻟﻄﻔﻞ ﺧﻤﺲ ﺣﺼﺺ ﻣﻦ اﻟﻔﻮاﻛﻪ أو اﻟﺨﻀﺎر ﻳﻮﻣﻴﺎ‪ً.‬‬ ‫•ﺗﺸﺠﻴﻊ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﲆ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫•اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺘﻨﻤﻴﺔ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ واﻹﻧﺼﺎت إﻟﻴﻪ ﺑﺎﻫﺘﻤﺎم‪.‬‬ ‫•اﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻦ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ اﻤﺴـﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬واﻟﺪﻻل اﻟﺸـﺪﻳﺪ‪ ،‬إذ اﻷول ﻣﻬﻢ ﻟﺼﺤﺔ ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﻋﻜﺲ اﻵﺧﺮ‪.‬‬ ‫* ﻣﺎ ﻫﻲ اﻟﺘﻄﻌﻴﻤﺎت اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ ﻏﺮ اﻟﺘﻄﻌﻴﻤﺎت اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ؟‬

‫‪16‬‬

‫ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫أﻧﺘﻢ ﺗﺨﺼ���ﻲ‬

‫ﺻﺤﺔ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫وﻋﻤﻞ‬ ‫ام‬

‫ﻳﻜـﻮن اﻻﻫﺘﻤـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻷﻃﻔـﺎل ﰲ ﻣﻘﺘﺒـﻞ‬ ‫ﺷـﺎﻗﺎ ً‬ ‫أﻋﻤﺎرﻫـﻢ‬ ‫وﻣﺮﻫﻘـﺎ ً ﰲ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻷﺣﻴـﺎن ﻋـﲆ اﻷم‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋـﺎد ًة ﻣﺎ ﺗﺘﺤﻤﻞ‬ ‫اﻟﻌﺐء اﻷﻛﱪ ﰲ ﺗﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل واﻟﻌﻨﺎﻳـﺔ‬ ‫ﺑﻬـﻢ‪ .‬وﻳﺰﻳـﺪ ﻫـﺬا‬ ‫اﻟﺤﻤـﻞ ﻋﻨـﺪ اﻷم‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ؛ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻣـﻦ اﻟﺨﻴﺎرات‪.‬‬ ‫ﻓﻤﺎزاﻟـﺖ ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻷﻣﻬﺎت ﺗـﱰك ﻓﻠﺬات‬ ‫ﻛﺒﺪﻫﺎ ﻋﻨـﺪ اﻟﺨﺎدﻣﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺷـﻬﺪﻧﺎ ﺷـﺘﻰ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺋﻢ اﻤﺒﺘﻜﺮة ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﻊ اﻷﻃﻔﺎل‪ .‬وﺧﻴﺎرﻫﺎ‬ ‫اﻵﺧـﺮ ﰲ اﻟﺤﻀﺎﻧﺎت‬ ‫ﻏـﺮ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻜﺎﺛﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ‬ ‫ﺑﻦ ﺷـﻬﺮ وآﺧﺮ دون‬ ‫اﻻﻟﺘﻔـﺎت ﻤﺆﻫـﻼت‬ ‫اﻟﻘﺎﺋﻤـﻦ ﻋﻠﻴﻬـﺎ أو‬ ‫ﺻﻼﺣﻴـﺔ اﻤـﻜﺎن‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل‬ ‫اﻷﻃﻔـﺎل‪ .‬ﻓﻠﻨﻠـﺰم‬ ‫اﻤﺆﺳﺴـﺎت ﺑﺘﻄﺒﻴـﻖ‬ ‫ﻗﺎﻧـﻮن اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻠـﺰم اﻟﺠﻬـﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻮﻇـﻒ ﻋـﺪدا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﺴـﺎء ﺑﺘﻮﻓـﺮ‬ ‫ﺣﻀﺎﻧﺔ ﻷﻃﻔﺎﻟﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫أﺟﻞ ﺳـﻼﻣﺔ أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ‬ ‫اﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ‪ ،‬اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‪،‬‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻄﻌﻴﻢ اﻷﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﻣﻬﻢ ﻟﻜﻞ اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻌﺪ ﺳـﻦ ﺳـﺘﺔ أﺷـﻬﺮ‪ ،‬وﻟﻠﻨﺴـﺎء اﻟﺤﻮاﻣﻞ أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﻣﺎ ﻋﺪا اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻨﺎﻋﺔ أﺟﺴـﺎدﻫﻢ ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ )اﻟﻨﻴﻮﺗﺮوﺑﻴﻨﻴﺎ(‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ ﺗﻄﻌﻴﻢ اﻟﻔﺮوس اﻤﺨﻠﻮي‪َ ،‬ﻤﻦ‬ ‫ﻫـﻢ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﻪ‪ ،‬ﻣﺎ ﻋﺪا اﻤﺼﺎﺑﻦ ﺑﺄﻣﺮاض اﻟﻘﻠﺐ واﻟﺮﺋﺔ واﻟﺨﺪج‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﺤﺴـﺐ ﺗﻮﺻﻴﺎت‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻤﻌﺎﻟﺞ‪ .‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻄﻌﻴﻢ ﻓﺮوس اﻟﺮوﺗﺎ ﰲ ﻋﻤﺮ ﺷﻬﺮﻳﻦ‪ ،‬أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪ ،‬وﺳﺘﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫* ﻣﺎ ﻫﻲ أﻫﻢ اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت اﻟﺪورﻳﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ؟‬ ‫ﺗﻨﺼﺢ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻷﻃﺒﺎء اﻷﻃﻔﺎل ﺑﻌﻤﻞ ﻓﺤﺺ ﻟﻠﺪم‪ ،‬ﻳﺸـﻤﻞ ﻓﺤﺺ ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ د‪ ،‬ﻣﺮة ﻛﻞ‬ ‫ﺳﻨﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ‪.‬‬ ‫ﻣﺮض ﻫﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈـﺎم اﻤﺮﺗﺒﻂ ﺑﻨﻘﺺ ﰲ ﻓﻴﺘﺎﻣـﻦ د‪ ،‬ﻣﻨﺘﴩ ﺑﻦ اﻟﺒﺎﻟﻐـﻦ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ‪ ،‬ﻫﻞ‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل ﻣﻌﺮﺿﻮن ﻟﻬﺬا اﻤﺮض ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ؟‬ ‫ﻧﻌـﻢ‪ ،‬اﻟﻄﻔـﻞ ﻣﻌﺮض ﻟﻬﺸﺎﺷـﺔ اﻟﻌﻈﺎم أو اﻋﻮﺟﺎﺟﻬـﺎ‪ .‬ﻟﺬﻟﻚ ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﲆ اﻷﻫـﻞ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ أن‬

‫ﺻﻔﺤﺔ أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﺑﺈﴍاف ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ اﻟﺘﺨﺼﴢ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‬

‫ﺗﺸﻤﻞ ﻣﺎﺋﺪة اﻟﻄﻔﻞ أﻃﻌﻤﺔ ﻏﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻟﺴﻴﻮم ﻣﺜﻞ‪ ،‬ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻷﻟﺒﺎن‪ ،‬وﻓﻴﺘﺎﻣﻦ د‪ ،‬اﻤﻮﺟﻮد ﰲ اﻟﻠﺤﻮم‬ ‫اﻟﺤﻤﺮاء واﻷﺳﻤﺎك واﻟﺒﻴﺾ‪ .‬ﻟﻜﻦ اﻟﺘﻌﺮض ﻷﺷﻌﺔ اﻟﺸﻤﺲ ﻤﺪة ‪ 15‬دﻗﻴﻘﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻳﻌﺪ أﻓﻀﻞ ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻟﺮﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮى ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ د‪ ،‬ﰲ اﻟﺠﺴﻢ‪.‬‬ ‫اﻧﺘﺸﺎر اﻟﺴﻤﻨﺔ ﰲ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳﺘﺴﺎرع‪ ،‬ﻣﺎ ﻫﻲ أﻧﺴﺐ اﻻﺳﱰاﺗﻴﺠﻴﺎت ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺸﺎط ﺑﺪﻧﻲ وﻃﻌﺎم ﺻﺤﻲ؟‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬﻢ أن ﻧﺤﺎﻓﻆ ﻋﲆ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻨﻔﴘ ﻷﺑﻨﺎﺋﻨﺎ وﺑﻨﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻼت زﻳﺎدة اﻟﻮزن‪.‬‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﺗﺄﻃﺮ اﻟﻄﻌﺎم واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺠﻴﻢ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺴﺒﺐ ﺿﻐﻄﺎ ً ﻧﻔﺴﻴﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ‪ .‬ﺗﻌﻮﻳﺪ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﲆ ﺗﻨﺎول اﻷﻃﻌﻤﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻨﺸﺎط اﻟﺒﺪﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﻓﺘﻮﻓﺮ ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺮﺣﺔ ﺑﻌﻴﺪة ﻋﻦ اﻟﻀﻐﻮط وﺗﺸﺠﻊ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﲆ زﻳﺎدة ﺣﺮﻛﺘﻪ دون ﺗﺄﻃﺮﻫﺎ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻮزن‪ ،‬ﻫﻮ اﻟﻐﺎﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﺻﻠﻨﺎ إﱃ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪف اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ اﻟﻮزن‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻠﻮث اﻟﺒﻴﺌﻲ ﺳﺒﺐ رﺋﻴﺴﻲ ُﻟﺜﻠﺚ وﻓﻴﺎت اﻃﻔﺎل دون ﺳﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ‬ ‫‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻫﺎﺟﺮ اﻤﻠﺤﻢ‬ ‫ﻛﺸﻔﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﻋﻦ أن اﻟﺘﻠﻮث اﻟﺒﻴﺌﻲ ﻳﻌﺪ ﺳﺒﺒﺎ ً‬ ‫رﺋﻴﺴـﻴﺎ ً ﻟﺜﻠﺚ وﻓﻴـﺎت اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫دون ﺳـﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴـﺔ واﻟﺒﺎﻟـﻎ‬ ‫ﻋﺪدﻫﺎ ﺗﺴـﻌﺔ ﻣﻼﻳﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳﻨﻮﻳﺎً‪.‬‬ ‫ﻓﻌﲆ اﻷﴎة اﻟﺤـﺮص ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳـﺐ ﻟﻠﺴـﻜﻦ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ اﻤﺼﺎﻧﻊ‬ ‫واﻟﺸـﻮارع اﻟﻌﺎﻣـﺔ اﻤﻠﻮﺛـﺔ ﺑﻌـﻮادم‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎرات وﺗﺠﻨﺐ اﺳﺘﺨﺪام اﻤﺒﻴﺪات‬ ‫اﻟﺤﴩﻳﺔ واﻷﺻﺒﺎغ أﺛﻨﺎء وﺟﻮد اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫ﰲ اﻤﻨﺰل ﻟﻀﻤﺎن ﺑﻴﺌﺔ ﺳﻜﻨﻴﺔ ﺻﺤﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﺄذن اﻟﻘـﺎدر ﻋﺰ وﺟﻞ أن ﻳﻄﻞ‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﻌـﺪ ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﺷـﺎﻣﻠﺔ وآﻣﻨﺔ داﻣﺖ ﺗﺴـﻌﺔ ﺷﻬﻮر ﰲ‬ ‫رﺣـﻢ أﻣﻪ‪ ،‬ﻟﻴﺤـﺎرب ﺑﻌﺪﻫـﺎ اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻬﻮي ﺑﻪ ﰲ ﻣﺸـﻜﻼت‬ ‫إﻣﺎ ﺟﺴﻤﻴﺔ أو ﻧﻔﺴـﻴﺔ أو اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻨـﺎ ﻳﺄﺗـﻲ دور اﻷﴎة اﻟﻨﺎﺟﺤـﺔ‬ ‫ﻟﺘﻜـﻮن ﺑﻤﺜﺎﺑـﺔ اﻟﺮﺣﻢ اﻵﻣـﻦ ﻟﻠﻄﻔﻞ‬ ‫ﻃﻮال ﻧﺸـﺄﺗﻪ‪ ،‬وﻧﻈﺮا ً ﻷﻫﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‬ ‫ﻛﺤﺠﺮ أﺳﺎس ﻟﺒﻨﺎء ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻓﻘـﺪ أﺻﺒـﺢ‬ ‫اﻟـﻜﻼم ﻋﻦ أﻣﺮاض اﻷﻃﻔـﺎل ﻣﺨﺘﻠﻔﺎ ً‬ ‫وﻣﺘﻨﻮﻋـﺎ ً وﻻﺳـﻴﻤﺎ ﰲ ﻋـﴫ اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ اﻟﺬي ﻧﺸﻬﺪه‪.‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﺗﺸـﻬﺪ ﻫـﺬه اﻟﺴـﻨﻮات اﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ وﻣـﺎ ﻳﺨﻠﻔﻪ ﻣـﻦ ﻣﻠﻮﺛﺎت‬ ‫ﺑﻴﺌﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺸﻘﻖ ﺑﺪل اﻟﺒﻴﻮت‬ ‫إن ﻗﻀﻴـﺔ اﻟﺘﻮﺟﻪ اﻟﺴـﻜﻨﻲ ﻟﻠﺸـﻘﻖ‬ ‫ﺑـﺪﻻ ً ﻣـﻦ اﻟﺒﻴـﻮت ﰲ ﻇـﻞ اﻟﻈﺮوف‬ ‫واﻟﺘﺤﺪﻳـﺎت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻤﻌـﺎﴏة‬ ‫ﺧ ّﻠﻔـﺖ ﻋﻘﺒـﺎت أﺑﺮزﻫﺎ ﻛﺒـﺖ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻨﺎ‪ .‬ﻓﺒﻌﺪ ﻣﺎ ﻛﺎن ﻟﻌﺐ اﻟﺪراﺟﺎت‬ ‫واﻟﺠﺮي ﰲ اﻟﻔﻨﺎء ﻣـﻦ ﻋﺎدات أﻃﻔﺎل‬ ‫اﻷﺟﻴﺎل اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻓﻘﺪ ﺑـﺎت اﻵن ﺣﻠﻢ‬ ‫أﻃﻔـﺎل اﻟﺠﻴـﻞ اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬ﻓﻨـﺮى اﻵن‬ ‫زﻳـﺎدة ﻣﺤﺰﻧﺔ ﰲ ﻣﻌﺪل اﻟﺴـﻤﻨﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻧﻘﺺ ﻓﻴﺘﺎﻣﻦ )د(‬

‫ﻟﻘﻠﺔ اﻟﺘﻌﺮض ﻷﺷﻌﺔ اﻟﺸﻤﺲ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﺄﺗﻲ دور اﻷﴎة ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﻓﱰة ﻣﻌﻴﻨﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨـﺮوج ﻟﻠﺤﺪﻳﻘﺔ ﻣﺜـﻼً ﺣﻴﺚ اﻟﻬﻮاء‬ ‫اﻟﻄﻠﻖ‪ ،‬واﻟﺘﻌﺮض ﻷﺷـﻌﺔ اﻟﺸـﻤﺲ‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺎﺣﺎت اﻟﻮاﺳﻌﺔ ﻟﻴﺘﻴﺤﻮا ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫ﻃﻠـﻖ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬـﻢ اﻤﻜﺒﻮﺗـﺔ‪ .‬أﻳﻀـﺎ ً‬ ‫اﻟﺤـﺮص ﻋـﲆ ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻷﻃﻔﺎل ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﺘﻤﺎرﻳﻦ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ وﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ ﰲ ﻧﺎدٍ‪ ،‬أو ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫وﻗـﺖ ﻟﻠﻤـﴚ ﻟﺠﻤﻴـﻊ أﻓـﺮاد اﻷﴎة‬ ‫ﻤـﺪة ﻋﴩﻳﻦ دﻗﻴﻘـﺔ‪ ،‬ﻓﻔﻴﻬﺎ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻔﻮاﺋـﺪ ﻋﲆ ﺻﺤﺔ اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺠﺴـﺪﻳﺔ‬ ‫واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﻛﺬﻟـﻚ‪ .‬وﻟﺘﻌﻮﻳﻀﻬـﻢ ﻋﻦ‬ ‫ﻓـﱰة اﻟﻨﻬﺎر اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻮاﻟﺪان‬ ‫ﻣﻨﺨﺮﻃﻦ ﰲ أﻋﻤﺎﻟﻬﻤﺎ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻓﺨـﺮوج اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻛﻞ ﺻﺒﺎح‬ ‫وﺗﺮك اﻷﻃﻔﺎل ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺨﺎدﻣﺔ‬ ‫ﻟـﻪ أﺛـﺮ ﻛﺒـﺮ ﻋـﲆ ﺻﺤﺘﻬـﻢ ﺣﻴﺚ‬ ‫أﺛﺒﺘـﺖ اﻟﺪراﺳـﺎت أن ‪ %70‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت اﻷﻃﻔﺎل اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﺳـﺒﺒﻬﺎ‬ ‫اﻟﺨﺎدﻣﺔ‪ .‬ﻓﻨﺮى اﻤﺸﻜﻼت اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻗﺪ‬ ‫اﺳﺘﻔﺤﻠﺖ ﰲ ﻋﴫﻧﺎ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻛﺎﻟﻌﻨﺎد‪،‬‬ ‫واﻟﻐـﺮة‪ ،‬وﻧﻘـﺺ اﻟﺤﻨـﺎن‪ ،‬واﻟﻜﺒﺖ‪،‬‬ ‫ﻓـﻼ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﲆ اﻟﻜﻞ ﻋﺠـﺰ اﻟﻄﻔﻞ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮه ﺑﺎﻟﻜﻼم ﻓﻴﺤﺘﻔﻆ‬ ‫ﰲ ﻋﻘﻠﻪ اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﺑﺄﻣﻮر ﻗﺪ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪ .‬ﻫﺬا ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻼﺿﻄﺮاﺑﺎت‬ ‫اﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﺣﻴﺚ أوﺿﺤﺖ اﻟﺪراﺳـﺎت أن‬ ‫وﺟﻮد اﻤﺮﺑﻴﺔ أو اﻟﺨﺎدﻣﺔ ﻳﺆﺛﺮ ﺳـﻠﺒﻴﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨﻤـﻮ اﻟﻠﻐـﻮي ﺣﻴﺚ ﻳﻜﺘﺴـﺐ‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻤﺮﺑﻴـﺎت ﻣﻔﺮدات‬ ‫ً‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻐﻮﻳﺔ رﻛﻴﻜﺔ ﻏﺮ ﻣﺘﻤﺎﺳـﻜﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ اﻵﺛـﺎر اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻋـﲆ اﻻﻋﺘﻘﺎدات‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫دور اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ً‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻇﺎﻫـﺮة اﻟﺨﺪم اﻟﺘـﻲ ﺑﺮزﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻄﻔﺮة اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ أواﺧﺮ اﻟﺘﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت‬ ‫ﻫـﻲ ﻛﺄي ﻣﻌﻄـﻰ ﻟـﻪ ﺳـﻠﺒﻴﺎت‬ ‫وإﻳﺠﺎﺑﻴـﺎت‪ ،‬وﻛﻴﻔﻴـﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﻈﺎﻫـﺮة ﻫﻮ اﻤﻌﻴـﺎر‪ .‬ﻳﻘﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ اﻟﻌﺎﺗﻖ اﻷﻛﱪ ﻟﺘﻮﺟﻴﻪ وﺿﺒﻂ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة ﻟﺘﻨﻌﻜـﺲ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎ ً ﻋﲆ‬

‫اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﺣﺠﺮ أﺳﺎس ﻟﺒﻨﺎء ﺻﺤﺔ ﺟﻴﺪة ﻟﻸﻓﺮاد ﰲ اﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻬﻤـﺎ‪ .‬ﻓﻌـﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ أن ﻳﻌﻴﺎ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘـﺔ ﻣﻬـﺎم اﻟﺨﺎدﻣﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﺠﲆ‬ ‫ﺑﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻷم ﰲ ﻣﻬـﺎم اﻟﺒﻴﺖ وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﺘﺸـﺎﻃﺮ اﻷم رﻋﺎﻳﺘﻬـﺎ وﺗﺮﺑﻴﺘﻬـﺎ‬ ‫ﻷﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ‪ .‬ﻛﺬﻟﻚ اﻟﺤﺮص ﻋـﲆ ﺗﺮاﺑﻂ‬ ‫اﻷﴎة وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ أﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ ﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫دﻗﻴﻘـﺔ وأن ﻳﻜـﻮن اﻟﺨـﺮوج واﻟﺒﻌﺪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﺒﻴﺖ وﻣﺤﻴـﻂ اﻷﴎة ﰲ أﺿﻴﻖ‬ ‫اﻟﺤﺪود وﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ‪ .‬وأن ﻳﺸﻴﻊ ﺑﻦ‬ ‫أﻓﺮاد اﻷﴎة اﻤﺼﺎرﺣﺔ واﻤﺤﺒﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ اﻵﺛﺎر اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﻻﻧﺸﻐﺎل اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً إدﻣـﺎن اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت ﺣﺘـﻰ‬ ‫أﺻﺒﺢ اﻟﺘﻠﻔﺎز واﻟﺤﺎﺳـﻮب واﻷﻟﻌﺎب‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﺗﺤﺪﻳـﺎ ً ﻛﺒـﺮا ً ﺗﻮاﺟﻬـﻪ‬ ‫اﻷﴎة أﺛﻨﺎء ﺗﻨﺸـﺌﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬـﺎ ﰲ وﻗﺘﻨﺎ‬

‫اﻟﺤﺎﴐ‪ .‬وﻗﺪ اﺧﺘﻠﻔـﺖ ﻣﻮاﻗﻒ اﻷﻫﻞ‬ ‫اﺗﺠـﺎه اﺳـﺘﺨﺪام أﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ ﻟﻬـﺬه‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪.‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ذﻫـﺐ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻷﻗـﴡ اﻟﴩق‬ ‫وﻣﻨﻌﻮﻫﺎ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ذﻫﺐ ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻵﺧﺮ‬ ‫ﻷﻗـﴡ اﻟﻐـﺮب واﻧﺴـﺎﻗﻮا وراء ﻛﻞ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪ وﺗﺮﻛـﻮا اﻷﻃﻔـﺎل دون ﻗﻴـﻮد‬ ‫أو ﴍوط‪ .‬وﻛﻼ اﻤﻮﻗﻔـﻦ ﻣﺨﺎﻟـﻒ‬ ‫ﻟﻠﺼـﻮاب؛ إذ أﺛﺒﺘـﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ أن‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻤﻨـﻊ ﻻ ﺗﻨﺠﺢ أﺑـﺪا ً ﻓﺎﻟﻜﺒﺖ‬ ‫ﻻﻳﻮﻟـﺪ إﻻ اﻻﻧﻔﺠﺎر‪ ،‬ﻓـﻼ ﻳﻤﻨﻊ اﻟﻄﻔﻞ‬ ‫أن ﻳﻌﻴـﺶ ﻋـﴫه وﺣﻀﺎرﺗـﻪ ﻷن‬ ‫اﻷﴎة ﺳـﱰﺿﺦ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳـﺔ ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬ ‫ﺿﻐـﻮط أﻃﻔﺎﻟﻬـﺎ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻣـﻦ ﺣﻮﻟﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ‬

‫أﺧﺮى‪ .‬وﺑﺎﻤﻘﺎﺑﻞ ﻓﻤﻦ ﺳـﻠﻜﻮا ﻣﺴﺎر‬ ‫اﻟﺴﻤﺎح اﻤﻄﻠﻖ ﻓﻬﻢ ﻣﻌﺮﺿﻮن ﻟﺨﻄﺮ‬ ‫أﻛـﱪ ﻳﺪاﻫـﻢ ﻗﻴﻤﻬـﻢ وﻣﻌﺘﻘﺪاﺗﻬـﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻮﺳـﻄﻴﺔ ﻫـﻲ اﻟﺤـﻞ وذﻟـﻚ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴـﻤﺎح ﻟﻸﻃﻔﺎل ﺑﺎﻟﺘﻤﺘﻊ ﺑﻤﻤﻴﺰات‬ ‫ﻋﴫﻫـﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﰲ ﺣـﺪود ﺿﻮاﺑﻂ‬ ‫وﺗﻮﺟﻴﻬـﺎت اﻷﴎة‪ .‬اﻟﺠﺪﻳـﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ‬ ‫أن اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺎت ﺑﻤﺨﺘﻠـﻒ أﻧﻮاﻋﻬـﺎ‬ ‫ﻫﻲ أدوات‪ ،‬ﻓﻜﻴﻔﻴﺔ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﺪد ﺣﻜﻤﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ أو‬ ‫اﻤـﴬة وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ اﻟﺴـﻤﺎح أو اﻤﻨـﻊ‪.‬‬ ‫دور اﻷﴎة ﺣﻴـﺎل ﻫـﺬا اﻤﻮﺿـﻮع‬ ‫ﻛﺒﺮ وﺷـﺎق ﺣﻴﺚ ﻳﺤﺘﺎج ﺑﺬل اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫وﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻮﻗـﺖ ﻟﺤﻤﺎﻳـﺔ أﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻄﺮ ��ﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‪.‬‬

‫ﻏﺬاء‬

‫اﻟﺪﻣﺎم‪ -‬ﺳﻤﺎح ﺑﺎﺣﻤﺪان‬ ‫ﻣﻌﻈـﻢ اﻷﺑـﺎء اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﻻ ﻳﺘﻮﻓـﺮ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﻜﺎﰲ ﻟﺘﺤﻀﺮ وﺟﺒـﺎت ﺻﺤﻴﺔ‬ ‫ﻷﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﺘﻌﺰﻳﺰ ﻋﺎدة ﺗﻨـﺎول اﻟﻄﻌﺎم‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﻻ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﻧﻤـﻮ ﻃﻔﻞ ﺻﺤﻲ‬ ‫ﻓﻘﻂ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﺗﺴﺎﻋﺪ أﻳﻀﺎ ً ﰲ إﻧﺸﺎء إﻧﺴﺎن‬ ‫ﺻﺤـﻲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻊ اﻧﺘﺸـﺎر اﻤﻐﺮﻳـﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ‬ ‫واﻟﺴـﻜﺎﻛﺮ واﻹﻋﻼﻧـﺎت اﻤﺮﺋﻴﺔ اﻤﺘﻮﻓـﺮة ﺑﻜﺜﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺷـﺠﻌﺖ اﻷﻃﻔـﺎل ﻋﲆ ﺗﻨـﺎول ﻃﻌﺎم ﻏﺮ‬ ‫ﺻﺤـﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﻌﺘﻘـﺪات اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ أن اﻟﻄﻌﺎم اﻟﺼﺤـﻲ ﻳﺤﺘﺎج ﺗﺤﻀﺮه‬ ‫إﱃ ﺟﻬـﺪ ﻛﺒﺮ ﺟﻌﻞ ﻣﻬﻤـﺔ ﺗﻨﺎول ﻃﻌﺎم ﺻﺤﻲ‬ ‫ﺻﻌﺒﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ رﻏﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻓﻤﻤﻜﻦ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻏـﺮس ﻋﺎدة ﺗﻨـﺎول اﻟﻄﻌـﺎم اﻟﺼﺤـﻲ‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟـﴬورة أن ﻳﻤﴣ اﻟﻮاﻟـﺪان ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ‬ ‫ﻹﻋﺪاد وﺟﺒﺔ ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺒﻌﺾ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﺴـﻬﻠﺔ‬ ‫ﺳﺘﺴﺎﻋﺪ اﻷﺑﻮﻳﻦ ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت أﻃﻔﺎﻟﻬﻤﺎ‬ ‫اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻴﺘﺎﻣﻴﻨﺎت واﻤﻌﺎدن اﻟﴬورﻳﺔ ‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻳﲇ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﺎﻋﺪ اﻷﺑﺎء ﻟﺘﺤﻀﺮ ﻃﻌﺎم ﺻﺤﻲ ﻷﻃﻔﺎﻟﻬﻢ‪:‬‬

‫دواء‬

‫اﺧﻄﺎء‬ ‫اﻟﺪواﺋﻴﺔ‪..‬‬ ‫اﻛﺜﺮ‬ ‫ﺷﻴﻮﻋ ًﺎ‬ ‫ﻃﺒﻴ ًﺎ‬

‫• أوﻻ ً ﻳﺠـﺐ ﻋﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ اﻟﺘﺤﺪث ﻣﻊ أﻃﻔﺎﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﻳﻔﻀﻠﻮﻧﻪ وﻣﺎ ﻻ ﻳﻔﻀﻠﻮﻧﻪ ﻣﻦ اﻷﻃﻌﻤﺔ‬ ‫وﻳﺠﺐ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺗﻨـﺎول اﻟﻄﻔﻞ ﻟﻺﻓﻄﺎر ﺧﻼل‬ ‫ﻧﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﻦ اﺳـﺘﻴﻘﺎﻇﻪ ﻟﻴﺼﺤﻮ ﺟﺴـﺪه‪،‬‬ ‫وﻟﺮﻓﻊ ﻣﻌﺪل اﻷﻳﺾ‪ ،‬واﻟﻄﺎﻗﺔ‪.‬‬ ‫• ﺗﺸـﺠﻴﻊ اﻟﻄﻔﻞ أن ﻳﺒﺪأ ﻳﻮﻣـﻪ ﺑﺘﻨﺎول ﻃﺒﻖ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺤﺒﻮب اﻟﻜﺎﻣﻠـﺔ ﻣﻊ ﻛﻮب ﻣﻦ اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻗﻠﻴﻞ‬ ‫اﻟﺪﺳﻢ وﴍاﺋﺢ ﻣﻦ اﻟﻔﺎﻛﻬﺔ اﻟﻄﺎزﺟﺔ‪.‬‬ ‫• اﻟﺤـﺮص ﻋﲆ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻨﺘﺠﺎت اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫ﻛﺎﻟﺠﺒﻦ واﻟﻠﺒﻨـﻪ واﻟﺤﻠﻴﺐ اﻟﻄﺎزج ﻓﻬﻲ ﻣﺼﺪر‬ ‫ﻣﻬﻢ ﻟﻠﻜﺎﻟﺴﻴﻮم وﻣﺪﻋﻢ ﺑﻔﻴﺘﺎﻣﻦ د اﻟﺬي ﻳﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋﲆ ﻧﻤﻮ ﻋﻈﺎم وأﺳـﻨﺎن ﻗﻮﻳـﺔ‪ ،‬وإذ ﻳﻠﻌﺐ دورا ً‬ ‫ﻛﺒﺮا ً ﰲ ﺗﻨﺸﻴﻂ اﻟﺠﻬﺎز اﻤﻨﺎﻋﻲ‪.‬‬ ‫• ﺗﺠﻬﻴـﺰ وﺟﺒـﺎت ﺧﻔﻴﻔـﺔ ﺻﺤﻴـﺔ ﻟﻠﻄﻔـﻞ‬ ‫ﻣﺜﻞ‪):‬اﻟﻠﺒﻦ اﻟﺰﺑﺎدي‪ ،‬اﻟﺰﺑﻴـﺐ‪ ،‬اﻟﺠﺒﻦ‪ ،‬اﻟﻔﺎﻛﻬﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺴـﻜﻮت اﻟﺤﺒﻮب اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ(‪ ،‬وإﺑﻘـﺎء ﺑﻌﻀﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرة ﺑﺪل اﻟﺴﻜﺎﻛﺮ واﻟﺤﻠﻮﻳﺎت‪.‬‬ ‫• اﻻﺣﺘﻔـﺎظ ﺑﺄﻃﻌﻤﺔ ﺻﺤﻴـﺔ ﰲ اﻟﺜﻼﺟﺔ ﺑﺤﻴﺚ‬ ‫ﻳﺴـﻬﻞ اﻟﻮﺻـﻮل إﻟﻴﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ اﻟﺠـﺰر‪ ،‬اﻟﺘﻔﺎح‪،‬‬ ‫اﻟﻜﻤﺜـﺮى وأي ﻣﻦ اﻟﻔﺎﻛﻬـﺔ واﻟﺨﻀﺎر اﻤﻔﻀﻠﺔ‬ ‫ﻟﺪى ﻃﻔﻠﻚ وأﻋﻠﻤﻪ ﺑﻤﻜﺎﻧﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻫﻨﺪ اﻟﺠﻌﻔﺮ‬ ‫ﺗﻌﺘﱪ اﻷﺧﻄـﺎء اﻟﺪواﺋﻴـﺔ ﻣﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫اﻷﺧﻄﺎء اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺷـﻴﻮﻋﺎً‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً‬ ‫إذا ﺗﻌﻠـﻖ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻷﻃﻔـﺎل؛ ﻟﺬﻟـﻚ‬ ‫ﻳﺠﺐ ﻋـﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ اﻟﺤـﺮص ﻗﺒﻞ‬ ‫إﻋﻄﺎء اﻟﻄﻔﻞ اﻟـﺪواء‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴـﺐ ﻳﺠـﺐ أن ﻳﺬﻛـﺮ اﻟﻮاﻟﺪان‬ ‫أي ﺣﺴﺎﺳـﻴﺔ أو ﻣﺸـﻜﻼت ﺻﺤﻴـﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳـﻦ اﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﺐ أن ﺗﻜـﻮن اﻟﻮﺻﻔﺔ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﺨﻂ‬ ‫واﺿﺢ واﻟﺴـﺆال ﻋﻦ اﺳﻢ اﻟﺪواء‪ ،‬أﻣﺎ ﻋﻨﺪ‬

‫• ﻳﻤﻜـﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻌﺼﺎﺋـﺮ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺠﻤـﺪة ﻛﻤﻜﻤﻞ ﻟﻠﻮﺟﺒﺎت اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﻔﻴﺘﺎﻣﻴﻨﺎت واﻤﻌﺎدن اﻤﻮﴅ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫• ﺗﺤﻀﺮ اﻟﺸـﻮرﺑﻪ واﻤﺮق ﻟﻄﻔﻠﻚ ﻓﻬﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻤﻮﴅ ﺑﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﻀﺎر‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ً )‪ 5‬ﺣﺒﺎت ﻣﻦ اﻟﺨﻀﺎر ﻛﻞ ﻳﻮم(‪.‬‬ ‫• ﺗﻌـﺪ اﻟﺒﻘـﻮل واﻟﺒﻴـﺾ ﻣﻦ اﻤﺼـﺎدر اﻟﺠﻴﺪة‬ ‫ﻟﻠﱪوﺗﻦ وﻫﻲ ﴎﻳﻌﺔ وﺳـﻬﻠﺔ اﻟﺘﺤﻀﺮ ﺗﺴﺎﻋﺪ‬ ‫اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ ﻟﺘﻮﻓﺮ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﻄﻔﻞ اﻟﻴﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫• ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳـﻦ إﻋـﺪاد ﺿﻌـﻒ اﻟﻜﻤﻴـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﻌﺎم وﺗﺠﻤﻴﺪ اﻤﺘﺒﻘﻲ‪.‬‬ ‫• ﻋﻨـﺪ اﻟﺘﺒﻀـﻊ‪ ،‬اﻃﻠـﺐ ﻣﺸـﺎرﻛﺔ أﻃﻔﺎﻟـﻚ ﰲ‬ ‫اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻔﻮاﻛﻪ واﻟﺨﴬوات واﻷﻃﻌﻤﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫واﻻﺑﺘﻌـﺎد ﻋﻦ اﻷﻃﻌﻤـﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺮﻳـﺪ ﻷﻃﻔﺎﻟﻚ‬ ‫ﺗﻨﺎوﻟﻮﻫﺎ‪.‬‬ ‫• اﴍح ﻷﻃﻔﺎﻟـﻚ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻄﻌﺎم اﻟـﺬي ﻳﺘﻨﺎوﻟﻪ‬ ‫وﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗـﻪ اﻟﻐﺬاﺋﻴـﺔ ﻓﺎﻷﻃﻔـﺎل ﻗـﺎدرون ﻋﲆ‬ ‫اﺳﺘﻴﻌﺎب اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺈﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫• ﺷـﺠﻊ أﻃﻔﺎﻟﻚ ﻋﲆ ﺗﻨﺎول ﻛﻤﻴـﺎت ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤـﺎء ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺬﻛﺮﻫﻢ أﺛﻨـﺎء اﻟﻠﻌﺐ ﻓﻬﻮ ﻣﻬﻢ‬ ‫وﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﺣﻔﻆ وﻇﺎﺋﻒ اﻟﻜﻠﻴﺘﻦ‪.‬‬

‫ﴏف اﻟﺪواء ﻣﻦ اﻟﺼﻴﺪﱄ ﻳﺠﺐ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﺳﻢ اﻟﺪواء اﻟﺼﺤﻴﺢ وﻣﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺠﺮﻋﺎت‬ ‫اﻤﻮﺻﻮﻓﺔ وﺗﺎرﻳﺦ ﺻﻼﺣﻴﺔ اﻟﺪواء ‪.‬‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻓﺘﺢ اﻟﺪواء ﻳﺠﺐ أوﻻ ً أن ﻳﻘﺮأ اﻟﻮاﻟﺪان‬ ‫اﻟﻨـﴩة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻤﺮﻓﻘﺔ ﻣﻊ اﻟﺪواء ﺟﻴﺪاً‪،‬‬ ‫ﻓﻘـﺪ ﻳﻜﻮن ﻟﻠﺪواء أﻋـﺮاض ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﻳﺠﺐ‬ ‫ﻣﻼﺣﻈﺘﻬﺎ ﺟﻴﺪاً‪ ،‬ﺛﻢ اﻟﺤﺮص ﻋﲆ اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺼﺎﺋﺢ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫أوﻻً‪ :‬ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻐﺴـﻞ اﻷﺑـﻮان ﻳﺪﻳﻬﻤـﺎ‬ ‫ﺟﻴـﺪاً‪ ،‬واﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺎﻟﺠﺮﻋـﺔ اﻤﺤـﺪدة‬ ‫ﻟﻠﻄﻔﻞ ﻣﻦ اﻟـﺪواء‪ ،‬ﻓﺎﻟﺠﺮﻋـﺔ اﻟﺰاﺋﺪة ﻗﺪ‬ ‫ﺗﺆدي ﻤﺸـﻜﻼت ﺻﺤﻴـﺔ‪ ،‬وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺠﺮﻋﺔ‬

‫اﻤﻨﺨﻔﻀﺔ ﻗﺪ ﻻ ﺗﺆدي ﻟﻠﻤﻔﻌﻮل اﻤﻄﻠﻮب‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻧﻴـﺎً‪ :‬إﻋﻄـﺎء اﻟـﺪواء ﻟﻠﻄﻔـﻞ ﺑﺎﻟﻐﻄـﺎء‬ ‫اﻤﺮﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﺪواء‪ ،‬ﻓﻬـﻮ ﻣﺪ ﱠرج ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ‬ ‫أن اﻟﻄﻔﻞ ﻳﺘﻨﺎول اﻟﺠﺮﻋﺔ اﻤﻮﺻﻮﻓﺔ ﺑﺪﻗﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻔﺎدي اﺳـﺘﺨﺪام اﻤﻠﻌﻘـﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺆدي ﻹﻋﻄﺎء اﻟﻄﻔﻞ ﺟﺮﻋﺔ ﻏﺮ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ‪ ،‬ﻣﻊ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻷوﻗـﺎت اﻤﺤﺪدة‬ ‫واﻤﺪة اﻤﻘﺮرة‪.‬‬ ‫ﺛﺎﻟﺜـﺎً‪ :‬اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﻔﺎﻋـﻞ اﻟﺪواء ﻣﻊ‬ ‫اﻤﴩوﺑـﺎت‪ ،‬ﰲ ﺣـﺎل اﻟﺮﻏﺒـﺔ ﰲ ﻣﺰﺟﻬـﺎ‬ ‫ﻟﺘﻐﻴـﺮ اﻟﻄﻌﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻣﻘﺒـﻮﻻ ً أﻛﺜﺮ‪ ،‬أو‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻌﺬر ﺑﻠﻊ اﻷﻗﺮاص أو اﻟﻜﺒﺴﻮﻻت‬

‫ﺿﻮاﺑﻂ وﴍوط‬ ‫ﻗﺒﻞ ﴍاء اﻟﺠﻬﺎز اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ﺷﺎرﻛﻮا‬ ‫أﻃﻔﺎﻟﻜﻢ ﺑﻮﺿـﻊ اﻟﻀﻮاﺑﻂ واﻟﴩوط‬ ‫)ﻋـﺪد ﺳـﺎﻋﺎت اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ ،‬وﻗـﺖ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺨﺪام‪ ،‬اﻤﺤﺘـﻮى(‪ .‬ﺣﺎوره‪ ،‬ﻋﻠﻞ‬ ‫اﻷﺳـﺒﺎب‪ ،‬أﻗﻨﻌـﻪ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻄﻔـﻞ ﻳﺤـﱰم‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺘﻲ ﺷـﺎرك ﰲ وﺿﻌﻬﺎ ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﻤﻲ ذﻟﻚ ﺛﻘﺘﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ وﺑﻮاﻟﺪﻳﻪ‪ .‬ﻋﻨﺪ‬ ‫اﻻﺗﻔـﺎق ﻋـﲆ اﻟﻀﻮاﺑﻂ أﻋـﺪ ﻗﺮاءﺗﻬﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒـﻞ اﻟﴩاء‪ ،‬وذﻛـﺮه ﺑﺎﻟﴩوط‬ ‫ﺑﻌـﺪ اﻟﴩاء ﺑﻦ اﻟﺤـﻦ واﻵﺧﺮ‪ .‬وﻫﻨﺎ‬ ‫ﻳﺄﺗـﻲ اﻟـﺪور اﻷﺻﻌﺐ وﻫـﻲ اﻤﺮاﻗﺒﺔ‬ ‫واﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻋﻦ ﺑﻌـﺪ ﻓﺎﻟﻄﻔـﻞ ﻳﺤﺘﺎج‬ ‫ﻟﺒﻌـﺾ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴـﺔ ﻣـﻊ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﺬﻛﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺸـﻌﺮ ﺑﻬﺎ‬

‫وﻣﻀﺔ وﻗﺎﺋﻴﺔ‬

‫اﻟﺼﺤﻲ« ﻳﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﻧﻤﻮ اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻠﻴﻢ‬ ‫»اﻟﻄﻌﺎم ﱢ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻄﻔـﻞ‪ .‬ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة اﻟﺤـﺰم ﻋﻨﺪ ﻋﺪم‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام ﻛﺎﻤﻨﻊ ﻤـﺪة ﻳﻮﻣﻦ‪ .‬وﺑﺎﻤﻘﺎﺑﻞ‬ ‫ﺗﺸﺠﻴﻌﻪ ﻋﻨﺪ اﻻﻧﻀﺒﺎط ﺑﺎﻟﴩوط‪ .‬إن‬ ‫ﻛﺎن أﻃﻔﺎﻟﻚ ﻣﻦ ﻣﺪﻣﻨﻲ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‬ ‫ﻓﺘﺤـﲆ ﺑﻤﻬـﺎرة اﻟﺘـﺪرج واﻤﺮوﻧـﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺪ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺒﺪاﺋـﻞ وﺳـﻴﻠﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ‬ ‫ﻟﺘﻘﻠـﻞ اﻟﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻷﺟﻬـﺰة اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻛﺘﺸﺎف ﻫﻮاﻳﺎﺗﻬﻢ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻗﺮاءة‬ ‫ﻗﺼـﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﻣﻦ رﺳـﻢ‪ ،‬وﻗـﺺ‪ ،‬وﺗﻠﻮﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻛﺬﻟﻚ دﻋﻮﺗﻬـﻢ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أﻋﻤﺎل‬ ‫اﻤﻨـﺰل‪ .‬ﻓﺈﻋﻄﺎء اﻟﻄﻔـﻞ ﺑﻌﺾ اﻤﻬﺎم‬ ‫اﻟﺒﺴـﻴﻄﺔ‪ ،‬ﻳﻠﻬﻴـﻪ ﻋـﻦ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺎت‬ ‫وﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺑﻨﺎء ﺷﺨﺼﻴﺘﻪ وﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺛﻘﺘﻪ ﺑﻨﻔﺴﻪ‪.‬‬

‫ﻧﺼﺎﺋﺢ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳﻦ‬ ‫ﻟﺘﻘﻠﻴـﻞ ﻓـﺮص إﺻﺎﺑـﺔ اﻷﻃﻔـﺎل ﺑﺎﻷﻣﺮاض‬ ‫ﻧﻨﺼﺢ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ‪:‬‬ ‫‪ .1‬اﻟﺤـﺮص ﻋﲆ اﻟﺮﺿﺎﻋـﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻓﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺪراﺳﺎت أﺛﺒﺘﺖ أن اﻟﺮﺿﺎﻋﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﺗﻘﻮي‬ ‫اﻤﻨﺎﻋﺔ ﻟﺪى اﻷﻃﻔﺎل ‪.‬‬ ‫‪ .2‬اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺠﺪول اﻟﺘﻄﻌﻴﻤﺎت اﻤﻮﺛﻖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ‪.‬‬ ‫‪ .3‬ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻷﻃﻔﺎل اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻐﺴـﻞ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻷﻛﻞ وﺑﻌﺪ اﻟﺨﺮوج ﻣﻦ دورة اﻤﻴﺎه وﺑﻌﺪ ﻤﺲ‬ ‫اﻷﺳﻄﺢ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫‪ .4‬ﻳﺠﺐ ﻋﲆ اﻟﻮاﻟﺪﻳـﻦ اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أن اﻤﺪارس‬ ‫واﻟﺤﻀﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻠﺘﺤﻖ ﺑﻬﺎ أﻃﻔﺎﻟﻬﻤﺎ ﺗﻠﺘﺰم‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ وﻋﺪم ﻧﻘﻞ اﻟﻌﺪوى‪.‬‬ ‫‪ .5‬اﻟﺤﺮص ﻋﲆ ﺗﻨـﺎول اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺨﴬاوات‬ ‫واﻟﻔﻮاﻛـﻪ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﻓﻬﻲ ﻣﻬﻤـﺔ ﻟﺘﻘﻮﻳﺔ‬ ‫ﺟﻬﺎز اﻤﻨﺎﻋﺔ‪.‬‬ ‫‪ .6‬اﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أن اﻟﻄﻌﺎم اﻟﺬي ﻳﺘﻨﺎوﻟﻪ اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﻌـﺪ ﺑﻄﺮق آﻣﻨﺔ وأن اﻟﺸـﺨﺺ اﻟـﺬي ﻳﻌﺪه‬ ‫ﻳﻠﺘﺰم ﺑﻤﻌﺎﻳـﺮ اﻟﻨﻈﺎﻓـﺔ ﰲ اﻟﺘﺤﻀﺮ وﺣﻔﻆ‬ ‫اﻷﻃﻌﻤﺔ‪.‬‬ ‫اﺧﺘﺼﺎﺻﻴﺔ اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﻫﻨﺪ اﻟﺠﻌﻔﺮ‬

‫واﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ ﺳﺤﻘﻬﺎ وﻣﺰﺟﻬﺎ ﺑﺎﻤﺎء ﻟﻴﺴﻬﻞ‬ ‫ﺗﻨﺎوﻟﻬﺎ‪ .‬ﻣﻦ اﻷﻓﻀﻞ اﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺬﻟﻚ؛ ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﺄﺛﺮ اﻟﱰﻛﻴﺰ‬ ‫اﻟﺪواﺋﻲ‪.‬‬ ‫راﺑﻌـﺎً‪ :‬ﰲ ﺣـﺎل ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻮاﻋﻴـﺪ اﻷدوﻳﺔ‬ ‫ﺗﺘﺰاﻣﻦ ﻣـﻊ اﻟﻴﻮم اﻟﺪراﳼ‪ ،‬ﻓﻴﺠﺐ إﻋﻄﺎء‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ اﻟﺠﺮﻋﺔ اﻟﻮاﺣﺪة ﻓﻘﻂ وﻟﻴﺲ ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟـﺪواء‪ ،‬ﻣﻦ اﻤﻤﻜـﻦ أن ﺗﻘـﻮم اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﻐﻠﻴﻔﻬﺎ ﺗﻐﻠﻴﻔﺎ ً ﺧﺎﺻﺎ ً إذا ﻛﺎﻧﺖ ﺳـﺎﺋﻼً‪،‬‬ ‫ﻳﺠﺐ إﻋﻼم اﻤﺪرﺳـﺔ ﺑﻮﺟﻮد ﺗﻠﻚ اﻷدوﻳﺔ‬ ‫وﺧﺼﻮﺻـﺎ ً إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻤـﺮض ﻣﺰﻣـﻦ‬ ‫ﻛﺎﻟﺴﻜﺮي أو إﺑﺮ اﻷﻧﺴﻮﻟﻦ‪.‬‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬ ‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬ ‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬ ‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق املك عبدالله (الدائري الثاي)‬ ‫اأمام وزارة امياه والكهرباء‬

‫هاتف‪04-8484609 :‬‬ ‫فاك�س‪04-8488587 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬ ‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬

‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬ ‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫هاتف ‪4244101 :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬

‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬

‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬ ‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬ ‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬

‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬ ‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫علي العل ّياني‪ :‬فتش عن شخصية نافذة‬ ‫وراء الفساد المستشري في مرفق القضاء!‬ ‫الصكوك امشبوهة‬ ‫اتخذت قضية تزوير صكوك‬ ‫أراض ي‬ ‫رعية لاستياء عى ٍ‬ ‫مكة امكرمة والليث منعطفا ً‬ ‫جديداً‪ ،‬إذ اعرف مؤخرا ً كاتب‬ ‫عدل متهم بأنه تس ّلم خطابا ً‬ ‫«م��زوّراً» من رئيس محكمة‬ ‫يفيد بأن الصكوك محل ااتهام‬ ‫صحيحة‪ ،‬إا أنه فوجئ بخطاب‬ ‫آخ��ر بعد ف��رة وجيزة يأمر‬ ‫بإيقاف إصدار هذه الصكوك‬ ‫امشبوهة‪.‬‬ ‫ــ شكل من أشكال الفساد‬ ‫امستري ي مرفق القضاء تعود‬ ‫عليه الناس ولكن فتش عن‬ ‫شخصية نافذة وراء هذا املف‪.‬‬ ‫رعاية اأرة‬ ‫داع���ب وزي���ر ال��ش��ؤون‬ ‫ااجتماعية د‪.‬يوسف العثيمن‬ ‫حضور ملتقى جمعيات الزواج‬ ‫ورعاية اأرة ي امملكة خال‬ ‫تريفه حفل املتقى مؤخرا ً‬ ‫بطلبه من امنظمن تغير شعار‬ ‫املتقى من «توحيد الجهود‬ ‫وتحديد التوجهات» إى «زوجة‬ ‫لكل مشارك ي املتقى»‪.‬‬ ‫ــ يبدو ي أن لدى الوزير‬ ‫رغبة ي الزواج مستندا ً عى «من‬ ‫حر القسمة فليقتسم»!‬ ‫رأس السنة‬ ‫فتحت امؤسسة العامة‬ ‫لجر املك فهد ال� ‪ 35‬مسارا ً‬ ‫من وإى مملكة البحرين مساء‬ ‫ليلة رأس السنة اميادية من‬ ‫جر املك فهد والذي استعد‬ ‫مسبقا ً مثل هذا التدفق بفتح‬ ‫امسارات وزيادة وجود العاملن‬ ‫ي كبائن الجوازات والجمارك‪،‬‬ ‫حيث شهد جر املك فهد مساء‬ ‫ليلة رأس السنة حركة مرتفعة‬ ‫من امسافرين عى الجر فاقت‬ ‫نسبتها خال الفرات اماضية‬ ‫وذلك رغبة لعديد من امسافرين‬ ‫ااحتفال بإطالة العام اميادي‬ ‫الجديد‪.‬‬

‫المسؤولون‬ ‫عن كارثة‬ ‫جدة لم‬ ‫يُ حاكموا‬ ‫حتى اآن‬ ‫وما يحدث‬ ‫هو محاولة‬ ‫للتشتيت!‬

‫الطاسة ضائعة في وزارة ااقتصاد والتخطيط ووزيرها بعيد عن الواقع‬ ‫نحتاج إلى فتوى ثالثة من سماحة المفتي بخصوص التشهير بالمفسدين‬ ‫الرئيس مرسي يض ّيق على اإعاميين أن دولته تعاني من الترهل وعدم الثبات‬

‫محمد مري‬ ‫ــ اغرابة ي ذلك‪ ..‬السعوديون‬ ‫يدفعون ثمنا ً باهظا ً لراء الفرح‪.‬‬ ‫العراك اأيديولوجي‬ ‫«م���اذا يغضبهم دائما ً‬ ‫الشيخ عادل الكلباني؟!» هكذا‬ ‫تساءل الكاتب «تركي الدخيل‬ ‫« ي أحد مقااته ثم أجاب هو‬ ‫ي نفس الوقت‪« :‬ببساطة أنه‬ ‫شيخ عقاني وداعية معتدل‬ ‫وإمام وسطي يبتعد عن العراك‬ ‫اأيديولوجي واادعاء امزيف‪.‬‬ ‫وصل إى إمامة امسجد الحرام‬ ‫وم��ع ذل��ك يتعاطى مع كل‬ ‫امسائل ومستجدات الحياة‬ ‫بشكل واقعي وعمي وبعيدا ً عن‬ ‫ٍ‬ ‫امهاترات الشخصية»‪.‬‬ ‫ــ هم لم يكتفوا بالغضب‬ ‫بل تعدى اأمر إى اإيذاء وتشويه‬ ‫الصورة الذهنية للشيخ الكلباني‪.‬‬ ‫البطالة نسائية‬ ‫رأى وزي���ر ااقتصاد‬ ‫والتخطيط‪ ،‬الدكتور محمد‬ ‫الجار‪ ،‬أن دخول امرأة لسوق‬ ‫العمل سيخفض نسبة البطالة‬ ‫التي ارتفعت إى ‪%12‬؛ حيث‬ ‫أغلبها نسائية‪ .‬وقال الجار‪:‬‬ ‫«البطالة زادت لوجود الوافدين‪،‬‬ ‫ورواتب موظفي الدولة ترتفع‬ ‫مع ارتفاع اميزانيات»‪ .‬ونفى‬ ‫الجار تعطل امشاريع قائاً‪:‬‬ ‫«نسبة تعثر امشاريع لدينا ا‬ ‫تتجاوز كما أظن ‪ 10‬أو ‪،%15‬‬ ‫وتأخر مروع لشهور ا يعني‬

‫عبدالعزيز آل الشيخ‬

‫يوسف العثيمن‬ ‫البحوث العلمية واإفتاء الشيخ‬ ‫عبدالعزيز آل الشيخ‪ ،‬التشهر‬ ‫بامفسدين «ليس حاً»‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫«إن للمفسد مسؤوا ً يعاقبه»‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن الحل يكمن ي «نر‬ ‫التوعية بن الناس‪ ،‬وتحذيرهم‬ ‫من الفساد وعواقبه الدنيوية‬ ‫واأخروية»‪.‬‬ ‫ــ أعتقد أننا نحتاج من‬ ‫سماحة امفتي فتوى ثالثة تدمج‬ ‫بن اأوى والثانية‪.‬‬

‫بعد عامين‬ ‫من إنشاء‬ ‫الهيئة‬ ‫الوطنية‬ ‫لمكافحة‬ ‫الفساد آن‬ ‫للفاسد أن‬ ‫يمد قدميه‬ ‫ّ‬ ‫أن الناس مو قايمة»‪ .‬كما نفى‬ ‫أن الطبقة امتوسطة تتآكل ي‬ ‫السعودية بل تتسع عى حساب‬ ‫الطبقتن العليا والبسيطة‪.‬‬ ‫ــ هــذا يندرج تحت بند‬ ‫الطاسة الضائعة التي أرددها‬ ‫دائماً‪ ..‬الوزير أثبت‬ ‫أنه بعيد عن الواقع‬ ‫وأن وزارة ااقتصاد‬ ‫والتخطيط «شاهد‬ ‫ي مجلس الــوزراء‬ ‫ماشافش حاجة»!‬ ‫الفاسد وامسؤول‬ ‫ع��د سماحة‬ ‫مفتي عام امملكة‬ ‫رئيس هيئة كبار‬ ‫وإدارة‬ ‫العلماء‬

‫إبراهيم العساف‬

‫باغات الرئيس‬ ‫سجّ ل الرئيس محمد‬ ‫مري رقمًا قياسيّا ي ماحقة‬ ‫الصحفين واإعامين بتهمة‬ ‫إهانة الرئيس‪ ،‬وفق ما أكدته‬ ‫الشبكة العربية معلومات‬ ‫حقوق اإن��س��ان‪ .‬وأوضحت‬ ‫الشبكة ي تقرير لها‪ ،‬أن باغات‬ ‫الرئيس مري ضد اإعامين‬ ‫بلغت ي ستة أشهر فقط أربعة‬ ‫أضعاف ما شهدته اأع��وام‬

‫محمد العريفي‬

‫اأرقام التي‬ ‫كشفتها‬ ‫هيئة الرقابة‬ ‫والتحقيق‬ ‫يجب‬ ‫إرسالها فور ًا‬ ‫إلى وزير‬ ‫المالية‬

‫ال�‪ 30‬من حكم الرئيس السابق‬ ‫ً‬ ‫ضعفا لعدد‬ ‫حسني مبارك‪ ،‬و‪24‬‬ ‫القضايا امشابهة التي شهدتها‬ ‫فرة توي الرئيس اأسبق أنور‬ ‫السادات‪ ،‬وأكثر من كل حكام‬ ‫مر منذ بدء العمل بامادة التي‬ ‫تجرم إهانة رأس‬ ‫الدولة قبل أكثر‬ ‫من ‪ 100‬عام‪.‬‬ ‫ــ إذا بدأ أيّ‬ ‫رئيس أو مسؤول‬ ‫عى‬ ‫بالتضييق‬ ‫اإعامين واتهامهم‬ ‫بــأنــهــم سبب‬ ‫امشكات فاعلم أن‬ ‫الدولة أو امؤسسة‬ ‫تعاني من الرهل‬ ‫وعدم الثبات‪.‬‬ ‫عادل الكلباني‬

‫محمد الجار‬ ‫استفتاء نزاهة‬ ‫اتفق أكثر من ‪ 3483‬مواطنا ً‬ ‫ومواطنة عى أن ممارسات‬ ‫الفساد امالية واإداري���ة‬ ‫انخفضت بواقع ‪ %50.1‬عن‬ ‫السابق‪ ،‬وذلك عى مدى عامن‬ ‫من بعد إنشاء الهيئة الوطنية‬ ‫مكافحة الفساد‪ ،‬جاء هذا خال‬ ‫ااستفتاء الذي وضعته «نزاهة»‬ ‫ع��ى موقعها اإلكروني‬ ‫استكشاف رأي امواطنن‬ ‫وامواطنات بأداء الهيئة ومدى‬ ‫انخفاض معدل ممارسة‬ ‫الفساد بعد إنشاء الهيئة‬ ‫الوطنية مكافحة الفساد‪..‬‬ ‫ــ بعد مرور عامن عى إنشاء‬ ‫الهيئة الوطنية مكافحة الفساد‬ ‫لسان حال الفاسد يقول‪« :‬آن أبي‬ ‫حنيفة أن يمد قدميه»!‬ ‫تعذيب السعودين‬ ‫كشف رئيس لجنة امعتقلن‬ ‫السعودين ي العراق‪ ،‬ثامر‬ ‫البليهد‪ ،‬عن تعرض عرين‬ ‫سعوديا ً من السجناء السعودين‬ ‫ي العراق إى اعتداءات كبرة‬ ‫داخل السجون العراقية‪ ،‬بعد‬ ‫فوز اإم��ارات ببطولة كأس‬ ‫الخليج أمس اأول ي البحرين‪،‬‬ ‫وذلك بعد تهديدات بتنفيذ ذلك‬ ‫ي حالة خسارة امنتخب العراقي‬ ‫للقب الخليجي‪ ،‬وي ظل وجود‬ ‫حكم سعودي يدير النهائي‪.‬‬ ‫وشملت أص��ن��اف التعذيب‬ ‫الكلبشة اإضافية والقذف‬

‫«تو الناس» يا معالي الوزير!‬ ‫يبدو أن لدى د‪.‬العثيمين رغبة في الزواج وأقول له‪ّ :‬‬ ‫في رأس السنة الميادية السعوديون يدفعون ثمن ًا باهظ ًا لشراء الفرح‬ ‫تعدوا ذلك إلى أذ ّيته وتشويهه‬ ‫لم يكتفوا بالغضب من الشيخ الكلباني بل ّ‬

‫تعليق على ما حدث‬ ‫يعدها أسبوعيً‪ :‬علي مكي‬ ‫ّ‬

‫ااسم‪ :‬عي العلياني‪ .‬تاريخ امياد‪ 21:‬جمادى اأوى ‪ 1351‬اموافق ‪23‬‬ ‫«الوطن»‬ ‫ر من امتدا ِد جغرافيةِ هذا‪:‬‬ ‫سبتمر ‪ 1932‬مكان امياد‪ :‬كل موضع ش ٍ‬ ‫ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ٍ‬ ‫حروف هادئة‪ ،‬وبعينن‬ ‫بمخارج‬ ‫صل‬ ‫الكبر‪ .‬العامة الفارقة‪:‬‬ ‫صوت كالن ّ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ثاقبتن أوشكتا أن تت َك ّلما‪ ،‬يتوسطهما ٌ‬ ‫ّ‬ ‫بحاسة ش ٍم مرهفةٍ ‪ .‬فصيلة الدم‪:‬‬ ‫أنف‬ ‫كريات خرا ُء تنبض ِبكلمة التوحيد‪ .‬الوظيفة‪ :‬رج ُل حِ سبةٍ‬ ‫بامتياز‪ ..‬آم ٌر‬ ‫ٍ‬ ‫تخصص ُه الدقيق‪ :‬الن ّ ُ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ثبان الفساد‪( .‬أقل‬ ‫بامعروف ونا ٍه عن امنكر‪.‬‬ ‫بش ي ُك ِ‬ ‫ُ‬ ‫خوف الله أوا ً‬ ‫واجبات امواطنةِ ) التّخصص اأدق‪ :‬ع ٌ‬ ‫ن لوي اأمر‪ .‬مؤهلهُ‪:‬‬ ‫وحبُ الوطن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫وبلفظ‪« :‬عمّ ر‬ ‫الوطن لخربَ البل ُد السوء»‬ ‫الخطاب‪« :‬لوا حُ ب‬ ‫قال عم ُر بن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫الل ُه البلدان بحبِ‬ ‫اأوطان»‪...‬‬ ‫ِ‬ ‫هكذا كتب عنه الزميل الكاتب ي هذه الصحيفة اأستاذ خالد السيف‪..‬‬ ‫وهو‪ ،‬أي الصحفي وامذيع واإعامي التليفزيوني الكبر عي العلياني صاحب‬ ‫ومقدم الرنامج الشهر «يا ها» ي قناة «روتانا خليجية» الرنامج اأشهر‬ ‫وامعروف بطرحه للقضايا الوطنية وانحيازه مشكات الناس ومعاناتهم‪ ..‬هو‬ ‫اليوم يأتينا ضيفا ً ي منصة التعليق وباختزال عميق يصدح برأيه عانية تجاه‬ ‫القضايا امحلية وشؤون الرأي العام حيث يجهر بالقول الريح الشفاف كما‬ ‫هو ي التليفزيون‪ ..‬اقرأوا معنا عي العلياني عندما ا يكثر من الكام ولكنه‬ ‫يطي ُل (وخزه) اموجع ي جسد الفساد وامفسدين وامزورين ي السطور التالية‪:‬‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫‪17‬‬

‫والسب ي الدين والرب امرِح‪.‬‬ ‫وكان معلق الفضائية العراقية‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫نابية إى الحكم‬ ‫عبارات‬ ‫وجّ ه‬ ‫السعودي خليل ج��ال‪ ،‬بعد‬ ‫خسارة منتخب باده للمباراة‪،‬‬ ‫محماً الحكم السعودي السبب‬ ‫ي ذلك‪.‬‬ ‫ــــ تـــرف غــر مهني‬ ‫من امعلق وغــر أخاقي من‬ ‫امسؤولن العراقين تجاه السجناء‬ ‫السعودين‪.‬‬ ‫إهمال وتفريط‬ ‫أع��ف��ى وزي���ر ال��ش��ؤون‬ ‫ااجتماعية‪ ،‬الدكتور يوسف‬ ‫بن أحمد العثيمن‪ ،‬مدير دار‬ ‫اماحظة ااجتماعية ي جازان‬ ‫م��ن منصبه‪ ،‬وإحالته إى‬ ‫التحقيق؛ إثر اطاعه عى تقارير‬ ‫تؤكد ت��ردي اأوض��اع ي دار‬ ‫اماحظة ااجتماعية ي جازان‪،‬‬ ‫التي يقي فيها اأح��داث‪،‬‬ ‫سعوديون وأجانب‪ ،‬محكوميات‬ ‫رع��ي��ة‪ ،‬وم��ا تضمنه ذلك‬ ‫من «إه��م��ال» و»تفريط ي‬ ‫امسؤولية»‪.‬‬ ‫ــ ت ّو الناس يا معاي الوزير!!‬ ‫الوزارات امتعثرة‬ ‫كشفت هيئة الرقابة‬ ‫والتحقيق عن وج��ود ‪1053‬‬ ‫مروعا ً متعثرا ً ي ‪ 11‬وزارة‬ ‫أبرزها وزارتا الربية والتعليم ب�‬ ‫‪ 484‬مروعا ً متعثراً‪ ،‬والشؤون‬ ‫البلدية والقروية ب� ‪228‬‬ ‫مروعاً‪.‬‬ ‫ــ أتمنى إرسال هذه اأرقام‬ ‫إى وزير ااقتصاد والتخطيط‬ ‫ووزير امالية!!‬ ‫أسئلة امرأة‬ ‫تصدرت اأسئلة امتعلقة‬ ‫بامرأة امراتب اأوى ي موقع‬ ‫الرئاسة العامة للبحوث العلمية‬ ‫واإفتاء‪ ،‬إذ أتى السؤال امتعلق‬ ‫بحكم كشف الكفن والقدمن‬ ‫ي الصاة للنساء أواً‪ ،‬ثم السؤال‬ ‫امتعلق بإخبار الخاطب بإجراء‬

‫من حق‬ ‫يوسف‬ ‫شعبان أن‬ ‫يمتعض‬ ‫ومن حق‬ ‫محمد‬ ‫العريفي أن‬ ‫يخطب‬

‫جراحات للمخطوبة ومدى‬ ‫رورة ذلك‪ ،‬فيما أتى السؤال‬ ‫الثالث حول حكم جواز استقدام‬ ‫عاملة غر مسلمة أو مسلمة‬ ‫كاشفة الوجه واليدين‪ ،‬وجواز‬ ‫النظر إليها‪.‬‬ ‫ــ ا جديد ياعزيزي ‪ ..‬كثر‬ ‫من السعودين مغرمون بالحصول‬ ‫عى «ا يجوز» و»حرام»!!‬ ‫رياضة الطالبات‬ ‫أكد مدير جامعة املك سعود‬ ‫الدكتور بدران العمر أن النادي‬ ‫الرياي ي امدينة الجامعية‬ ‫للطالبات سيلبي حاجاتهن‬ ‫الرفيهية‪ ،‬ولفت إى أنه لن يكون‬ ‫هناك تردد ي تدريس الربية‬ ‫البدنية للطالبات متى ما دعت‬ ‫الحاجة إى ذلك‪.‬‬ ‫ــ الحاجة دعت إليه منذ خلق‬ ‫البرية يا دكتور بدران!‬ ‫امهندسون امزوّرون‬ ‫كشف رئيس مجلس إدارة‬ ‫هيئة امهندسن السعودين‪،‬‬ ‫امهندس حمد الشقاوي‪ ،‬عن‬ ‫ضبط ‪ 1000‬شهادة هندسة‬ ‫م��زورة لوافدين خال العام‬ ‫اماي ‪ ،2012‬وذلك من خال‬ ‫رك��ة مسؤولة عن فحص‬ ‫الشهادات حول العالم‪ ،‬وذلك‬ ‫منذ بدء تطبيق الهيئة لاعتماد‬ ‫امهني للمهندسن الوافدين‪،‬‬ ‫حيث ا يتم تجديد اإقامة‬ ‫للعاملن ي هذا امجال إا بعد‬ ‫اعتماد شهادتهم وتدقيقها‪.‬‬ ‫ــ دائما ً نحن ردة فعل!‬ ‫سيول جدة‬ ‫ي محاولة وصفتها بعض‬ ‫امواقع اإلكرونية أنها استعطاف‬ ‫هيئة محاكمة امتهمن بالفساد‬ ‫ي قضايا «سيول جدة» أجهش‬ ‫أحد امتهمن بالبكاء ي امحكمة‪،‬‬ ‫وهو رجل أعمال شهر‪ ،‬متهما ً‬ ‫الصحافة اإلكرونية بالتسبب‬ ‫ي إسقاط ابنته لجنينها‪ ،‬وترك‬ ‫ابنه الدراسة ي الخارج والعودة‬ ‫للباد‪.‬‬ ‫ــ امسؤولون عن كارثة جدة‬ ‫لم يحاكموا حتى اآن وما يحدث‬ ‫من محاكمات هي محاولة بائسة‬ ‫للتشتيت!!‬ ‫شحاذة الشيخ‬ ‫أع��ل��ن الفنان ام��ري‬ ‫الشهر «يوسف شعبان» عن‬ ‫امتعاضه الشديد من أسلوب‬ ‫حديث الواعظ السعودى محمد‬ ‫العريفي عن اقتصاد مر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متسائا‬ ‫وشؤونها الداخلية‪،‬‬ ‫بقوله «هل هذا الشيخ جاء‬ ‫ليشحت علينا؟»‪.‬‬ ‫ــ من حقه أن يمتعض ومن‬ ‫حق العريفي أن يخطب!‬


‫‪18‬‬

‫الخطوة القادمة‬ ‫من خطوات تطوير‬ ‫القضاء‪ :‬نيابة عامة!‬

‫المرأة‪ ..‬وتساؤات الشورى‬ ‫رأي‬ ‫محمد عبداه الشويعر‬

‫فايد العليوي‬ ‫‪alolawi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪malshwier@alsharq.net.sa‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫تابع الجميع ردود الفعل التي حصلت‬ ‫بعد اإعان عن تعين ثاثن سيدة ي مجلس‬ ‫الشورى ليصبحن أول عضوات امجلس ي‬ ‫تاريخ امملكة ي مجلس الشورى‪ .‬حيث كانت‬ ‫ردود الفعل متباينة ما بن مؤيد لهذا التعين‬ ‫ومتحفظ عى فكرة امشاركة‪.‬‬ ‫‪...‬‬ ‫وبغض النظر عمّ ن يؤيد أو من يتحفظ‪،‬‬ ‫فإن حجم ردود اأفعال والتعليقات التي‬ ‫تفاعلت مع القرار خصوصا ً ي موقع‬ ‫التواصل ااجتماعي (توير) ووسائل اإعام‬ ‫بشكل عام‪ ،‬جاءت لتؤكد بشكل قاطع أن‬ ‫ملف امرأة ي امملكة يأتي عى رأس قائمة‬ ‫أهم املفات الوطنية من حيث اأهمية أو‬ ‫الزخم الذي يحظى به هذا املف‪.‬‬ ‫‪...‬‬ ‫ولعلنا هنا نسأل ونقول‪ :‬هل جاء قرار‬ ‫تعين العضوات الجديدات‪ ،‬وخصوصا ً‬ ‫بهذا العدد‪ ،‬منسجما ً من حيث التوقيت مع‬ ‫امسار التصاعدي مطالبات وقضايا امرأة ي‬ ‫امجتمع؟‬ ‫‪...‬‬ ‫ولإجابة عن هذا السؤال ابد من‬ ‫استحضار عدد من الجوانب وامعطيات‬ ‫التي أحاطت بالدور وامشاركة النسوية عى‬ ‫مختلف اأصعدة وامستويات‪ ،‬وكذلك العامل‬ ‫الزمني الذي أثبت أنه أهم عامل يتحكم‬ ‫ي كثر من القضايا ي بادنا‪ ،‬حيث تشهد‬ ‫تحوات ي امواقف والقناعات‪ ،‬ويفكك الزمن‬ ‫ُ‬ ‫ويسوغها‬ ‫كثرا ً من العقبات والصعوبات‬ ‫فتقبل احقاً‪ ،‬ومن هنا ندرك جميعنا أن‬ ‫واقع ملف امرأة تتصدره قضايا ومطالبات‬ ‫محددة‪ ،‬مثل‪ :‬حقوق العمل‪ ،‬واأح��وال‬ ‫الشخصية‪ ،‬والحقوقية‪ ،‬وقيادة امرأة للسيارة‬

‫وغرها‪ ،‬ولذلك جاء القرار بمنزلة قفزة‬ ‫تاريخية وسابقة لطبيعة مطالبات امرأة ي‬ ‫امرحلة الحالية‪ ،‬وإذا ُكنا نقول‪:‬‬ ‫إن امعادلة الشعبية والرسمية التي‬ ‫توازن وتتحكم ي ملف امرأة قد حصل‬ ‫عليها تغر جوهري‪ ،‬فإن طرفا ً جديدا ً قد‬ ‫ظهر سوف يعطي زخما ً أكر لهذا املف‪،‬‬ ‫وسناحظ جميعا ً تغرات فعلية وكبرة ي‬ ‫هذا السياق‪.‬‬ ‫‪...‬‬ ‫ومن الناحية اإجرائية والتنفيذية يمكن‬ ‫القول‪:‬‬ ‫إن دخول امرأة اآن إى مجلس الشورى‬ ‫سيفرض عى امجلس تغرات كثرة ي نظامه‬ ‫من الداخل‪ ،‬وتعديل بعض آلياته‪ ،‬فمثاً‪:‬‬ ‫هل سيحافظ امجلس عى شكله‬ ‫التنظيمي السابق من حيث تشكل اللجان‬ ‫وتوزيع اأعضاء عليها‪ ،‬أم سيضطر امجلس‬ ‫إى إعادة النظر ي شكله التنظيمي الداخي‪،‬‬ ‫إما بإضافة لجان أو بتغيرها أو بإعادة‬ ‫تشكيلها مرة أخرى؟ ومن ذلك استحداث‬ ‫لجنة تختص بامرأة واأرة يمكن أن ترأسها‬ ‫إحدى العضوات؛ حيث إن هذا اأمر ي غاية‬ ‫اأهمية أنه سيقودنا إى قضية ربما ستثر‬ ‫جدا ً أا وهي‪:‬‬ ‫هل سرأس امرأة اللجان‪ ،‬التي بطبيعتها‬ ‫تُحتم عى رئيس اللجنة مسؤوليات كرى ي‬ ‫متابعة كل القضايا وامشاريع التي تختص‬ ‫بها اللجنة؛ وذلك من اجتماعات وزيارات‬ ‫ودراسات وكتابة تقارير ونحوها‪ ،‬وأنها‬ ‫سوف تشارك بالتمثيل ي الزيارات الرسمية‬ ‫داخل امملكة وخارجها؟‬ ‫‪...‬‬ ‫وامتابع للمشهد الفكري السعودي ا‬

‫يستطيع أن ينكر أن اأطياف الثقافية غارقة‬ ‫ي إشكاليات وجدليات فيما بينها‪ ،‬وهنا‬ ‫يمكن لنا أن نتساءل عن كيفية التصويت‬ ‫عى القضايا امطروحة؛ ربما َسيُحدث جدا ً‬ ‫تياريا ً سيمارس ضغطا ً عى امجلس؛ حيث‬ ‫ستظهر اصطفافات أثناء طرح القضايا‬ ‫ومناقشتها والتصويت عليها؛ وذلك عى‬ ‫حساب وأهمية القضية امطروحة للنقاش‪،‬‬ ‫فيصبح الحكم عليها من واقع تياري وليس‬ ‫من واقع مصلحة القضية نفسها‪ ،‬وأعرف‬ ‫هنا أن هذا التساؤل يمثل فكرة متشائمة‪،‬‬ ‫لكن الواقع يقول‪:‬‬ ‫إن مثل هذا اأمر قد يحدث عندما تصبح‬ ‫الرؤية الفكرية مقدمة عى الرؤية الوطنية‬ ‫مع اأسف‪.‬‬ ‫‪...‬‬ ‫وختاماً‪:‬‬ ‫أا يتفق معي القارئ الكريم أن هنالك‬ ‫مسؤوليات مضاعفة عى العضوات الجديدات‬ ‫تتمثل ي تأسيسهن منهجا ً جديدا ً وناجحا ً‬ ‫لهذه التجربة الجديدة؛ أنهن هن الاتي‬ ‫سوف يضعن الخطوة اأوى ي هذا امشوار‬ ‫ومن ث َ َم تُعول نساء امجتمع عليهن شيئا ً‬ ‫كثرا ً ي نجاحهن ي هذه التجربة الجديدة‪،‬‬ ‫ليكون الطريق لهن بعد ذلك سها ً وميرا ً‬ ‫عند تعيينهن ي امستقبل؟‬ ‫كما نتمنى النجاح للمرأة السعودية ي‬ ‫مجلس الشورى‪ ،‬وأن تكون هذه التجربة‬ ‫قيمة مضافة إى العمل الوطني‪ ،‬ومسار‬ ‫التنمية اإنسانية ي بادنا‪ ،‬وأن تكون‬ ‫مشاركتها فاعلة ي مناقشة القضايا الوطنية‬ ‫امهمة‪ ،‬وتعكس هذه التجربة الحضارية‬ ‫مدى قدرة امرأة السعودية عى امشاركة‬ ‫داخليا ً وخارجياً‪.‬‬

‫كثرون نحن الذين استبرنا بمروع‬ ‫املك عبدالله لتطوير القضاء‪ ،‬الذي تمخض‬ ‫عن�ه نظ�ام القض�اء الجديد‪ .‬فق�د كان ي‬ ‫الس�ابق عى القاي تحمل عبء النظر ي‬ ‫قضايا مختلف�ة‪ ،‬ولذلك أوى النظام الجديد‬ ‫ااهتمام للجوانب الفنية‪ ،‬وبالتاي أنش�ئت‬ ‫امحاك�م امتخصص�ة‪ .‬ونظ�ام القض�اء‬ ‫الجديد كما هو معلوم ليس نهاية مروع‬ ‫تطوير القضاء‪ ،‬وإنم�ا هو إحدى مراحله‪،‬‬ ‫وبم�ا أن كل مرحلة م�ن مراحل تطوير أي‬ ‫نظ�ام تص�ب اهتمامه�ا عى جان�ب مهم‬ ‫من جوانب�ه‪ ،‬فإنه من ال�روري أن تأتي‬ ‫امرحل�ة الاحقة لتطوي�ر الجوانب اأخرى‬ ‫بناء عى ممارسة النظام عى أرض الواقع‪،‬‬ ‫ورفع التوصي�ات التي من ش�أنها التنبيه‬ ‫للجوانب التي هي بحاجة إى تطوير‪.‬‬ ‫وكم�ا ذك�رت ف�إن ه�ذه امرحل�ة من‬ ‫مراح�ل م�روع التطوير الع�ام للقضاء‬ ‫كانت منصب�ة عى الجوان�ب الفنية‪ ،‬فإنه‬ ‫م�ن ال�روري أن تكون امرحل�ة اأخرى‬ ‫م�ن مراح�ل التطوي�ر منصب�ة ي حق�ل‬ ‫الصاحيات وامهام القضائية‪.‬‬ ‫فالس�لطة القضائي�ة ليس�ت بالطبع‬ ‫مج�رد قاع�ة محاكم�ة وإص�دار أح�كام‬ ‫وحس�ب‪ ،‬بل تتعدى ي مس�ؤولياتها إى كل‬ ‫ما ل�ه عاقة بمكونات العدال�ة‪ ،‬ابتدا ًء من‬ ‫صدور أم�ر الضبط م�رورا ً بالتحقيق وإى‬ ‫صدور الحكم القضائي وبقية مراحله من‬ ‫نقض وتمييز وغرهما‪.‬‬ ‫ولع�ل م�ن الجه�ات التي له�ا عاقة‬ ‫بامهام القضائية ومن الروري وجودها‬ ‫ضمن حق�ل القضاء هما النياب�ة العامة‬ ‫والرقاب�ة العام�ة‪ ،‬ونح�ن ي الس�عودية‬ ‫لدين�ا هيئ�ة الرقاب�ة والتحقي�ق‪ ،‬وهيئة‬ ‫التحقي�ق واادع�اء العام وهم�ا الجهتان‬

‫في السلم والعلم‬

‫امنوط بهم�ا التحقيق والضب�ط والرقابة‬ ‫ي مجم�ل قضايا الدول�ة وامجتمع‪ .‬وكما��� ‫ه�و مع�روف فق�د كان�ت مهم�ة إصدار‬ ‫أوامر الضبط والتحقيق إبان نشأة الدولة‬ ‫م�ن صاحي�ات الرط�ة‪ ،‬وبع�د تط�ور‬ ‫هي�كل الدولة اس�تحدثت مؤخ�را ً (‪1409‬‬ ‫ه��) هيئ�ة تخت�ص بالتحقي�ق وإصدار‬ ‫أوام�ر الضب�ط‪ ،‬مس�تقلة ع�ن الرط�ة‬ ‫وأصبح اس�مها (هيئ�ة التحقيق واادعاء‬ ‫الع�ام) ومنذ ذل�ك الحن ما زال�ت الهيئة‬ ‫ع�ى هيئتها ولم تتح�ول إى نياب�ة عامة‬ ‫كأحد فروع القض�اء امهمة وتمثل إحدى‬ ‫مراحل س�ر العدال�ة‪ ،‬بالرغم م�ن وجود‬ ‫رئيس�ها كعض�و ضم�ن أعض�اء مجلس‬ ‫القضاء اأعى بحسب النظام الجديد‪ .‬هذا‬ ‫بالنسبة إى هيئة التحقيق واإدعاء العام‪،‬‬ ‫أما بالنس�بة لهيئة الرقابة والتحقيق فقد‬ ‫كان إنش�اؤها متقدما ً نسبيا ً فقد أنشئت‬ ‫ي أوائل التس�عينيات الهجرية‪ ،‬ولها مهام‬ ‫أقرب إى حقل القضاء من تلك التي يعتقد‬ ‫كثر م�ن الن�اس‪ ،‬فالهيئة ليس�ت مجرد‬ ‫جه�ة رقابي�ة كهيئ�ة مكافح�ة الفس�اد‬ ‫مهمتها البحث عن مكامن الفس�اد ورفع‬ ‫الباغات وحس�ب‪ ،‬بل تتع�دى مهامها إى‬ ‫أبع�د من ذل�ك‪ ،‬فلها صاحي�ات قضائية‪،‬‬ ‫كالتحقيق؛ إذ تحوي إدارات مهمة كإدارة‬ ‫التحقي�ق‪ ،‬وإدارة اإدعاء‪ ،‬ولها حق تمثيل‬ ‫اإدعاء أم�ام ديوان امظالم (أحد أقس�ام‬ ‫امحاك�م)‪ ،‬وله�ا حق النظ�ر والتحقيق ي‬ ‫جرائم التزوير والرشوة‪ ،‬ولها حق متابعة‬ ‫السجناء شهرياً‪.‬‬ ‫وعليه ينبغي أن تكون أولويات الخطوة‬ ‫القادم�ة م�ن مراحل تطوي�ر القضاء هي‬ ‫إنش�اء نيابة عامة بدا ً من هيئة التحقيق‬ ‫واإدعاء العام وهيئة الرقابة والتحقيق‪.‬‬

‫على أي حال‬

‫ثقافة الفقر‪ ..‬هل من بديل؟‬ ‫هيثم حسن لنجاوي‬ ‫خالص جلبي‬

‫‪liengawi@alsharq.nen.sa‬‬

‫يمنع التحديق منع ًا بات ًا‬

‫القانون المعرفي اأول‬ ‫م�ن أصل ‪ 52‬قانونا ً وضعته ي البناء امعري‪،‬‬ ‫يع� ّد قانون الكتاب الجي�د أول واحد فيها‪ ،‬ولكن‬ ‫م�ا هو الكتاب الجيد والس�يئ؟ بل ما هو الفيلم‬ ‫الجيد والسيئ؟‬ ‫امشعر اأساس ي معرفة الكتاب الجيد ثاثة‬ ‫أم�ور‪ :‬إضاف�ة معرفي�ة‪ ،‬وتغر نفي‪ ،‬وش�هية‬ ‫للعودة إليه من جديد‪.‬‬ ‫هن�ا يختلف الكتاب امعري عن القصة؛ فمن‬ ‫قرأ قصة (الرجل الضاح�ك) لفيكتور هوجو‪ ،‬أو‬ ‫كت�اب (ماج�ان) لتس�فايج (‪ )Zweig‬أو (آخر‬ ‫الراحلن) لباج�رات ش�ينكوبا‪ ،‬أو (الوجه اآخر‬ ‫أمريكا) لتزفيتان تودودروف‪ ،‬يس�بح ي صدمة‬ ‫مغرورق العيون بالدمع‪ ،‬وا يحب أن يرجع فيقرأ‬ ‫القص�ة من جدي�د‪ .‬تمام�ا ً مثل قص�ة (امريض‬ ‫اإنجلي�زي) الذي مثلت�ه اممثلة الفرنس�ية التي‬ ‫أفاع لها‬ ‫برع�ت ي فيلم اله�وزار (كولرا س�ببها ٍ‬ ‫لحى تتكلم) وفيلم الش�وكواتة‪ .‬السبب هو تلك‬ ‫امخيلة والرد الذي ا يحب امرء إفس�اده بفيلم‬ ‫أو كتاب‪.‬‬ ‫أن�ا ش�خصيا ً أحمل معي كتب�ا ً ي كل رحلة‪،‬‬ ‫خاصة الطويل�ة‪ ،‬مثل رحل�ة مونريال ي أقى‬ ‫الرد والبعد بعد أن غس�لنا أيدينا من ديار البعث‬ ‫إى يوم البعث‪.‬‬ ‫ي إح�دى تل�ك الرح�ات غرق�ت ي قص�ة‬ ‫(ماج�ان) وكم حزنت عى نهاي�ة التعيس الذي‬ ‫قاتل أهل الجزر فقتلوه‪ ،‬وكان بإمكانه نقل كثر‬ ‫من أخب�ار رحلته لو كان رس�ول س�ام‪ ،‬ولكنه‬ ‫ل�م يزد ع�ن تاجر به�ارات واس�تعماري بغيض‬ ‫وكاثوليك�ي متعص�ب‪ ،‬وهو مفه�وم ي ظروف‬ ‫ااحتال اإس�باني الرتغاي بعد معارك اسرداد‬ ‫اأندلس الرطيب‪.‬‬ ‫الكتاب الجي�د مثل كت�اب (القوقعة) خرج‬ ‫من�ه اإنس�ان وق�د تك�رت القوقع�ة إى عالم‬ ‫جدي�د‪ ،‬يتحرر فيه اإنس�ان من ظلم�ات البعث‬ ‫والشيطان‪.‬‬ ‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫عبدالرحمن الشهيب‬

‫لي�س الفقر فق�ر امال وا يح�دد فقره‬ ‫فق�ط قلة مص�ادر دخل�ه‪ ،‬بل الفق�ر ثقافة‬ ‫تعكس نظاما ً قيميا ً مجتمعيا ً معيناً‪.‬‬ ‫هكذا يخط عالم اأنثروبولوجي الش�هر‬ ‫أوس�كار لويس ي دراس�ته لحالة امكس�يك‬ ‫وبورتوريكو أسسه حول نظرية ثقافة الفقر‬ ‫«‪ »Culture of Poverty‬ع�ام ‪1959‬م‪.‬‬ ‫وي�ا لها من نظرية مهمة‪ ،‬قد س�اعدت علماء‬ ‫الدراس�ات التنموي�ة الدولي�ة ي الركيز عى‬ ‫ثقاف�ة دول العال�م الثالث معرف�ة بعض من‬ ‫أس�باب عدم لحاقه بالعالم اأول هذا بالرغم‬ ‫م�ن تطبيق�ه نف�س أس�س نظري�ة الحداثة‬ ‫(‪ )Modernization‬الت�ي طبقه�ا العال�م‬ ‫اأول فحققت له امكان�ة ااقتصادية امعترة‬ ‫ي العالم‪.‬‬ ‫ويبدو أن النظرة التشاؤمية التنموية التي‬ ‫سادت بن مثقفي أمريكا الاتنية ي منتصف‬ ‫الخمس�ينيات وإى أوائ�ل الس�بيعنيات م�ن‬ ‫القرن اماي لتص�ل إى مثقفي دول إفريقيا‬ ‫فيم�ا بعد ي تفس�ر فش�ل دوله�ا ي تحقيق‬ ‫التنمية ااقتصادية‪ ،‬تجس�دت بشكل أساي‬ ‫ي نظري�ة ااعتم�اد (‪The Dependency‬‬ ‫‪ .)Theory‬وه�ي النظري�ة الت�ي يعتقد أنها‬ ‫أسس�ت بعضا ً من أسس�ها عى نظرية ثقافة‬ ‫الفق�ر أنها قد أتت متزامنة معها وكاهما قد‬ ‫تأثر بس�يطرة أنموذج (‪ )Paradigm‬فكري‬ ‫علمي واحد‪.‬‬ ‫وا يهدف هذا امقال برح أبعاد نظرية‬ ‫ااعتماد التنموية‪ ،‬بقدر إيضاح التأثر السلبي‬ ‫لثقافة الفق�ر عى امجتم�ع وكيفية الخاص‬ ‫منها‪.‬‬ ‫فالنظام القيمي امجتمعي لثقافة الفقر‪،‬‬ ‫يعني أن أجزاء امجتم�ع بأطيافه امختلفة قد‬ ‫أصيبت بأنفلونزا معدية وفروسها قد تشكل‬ ‫من قيم تتناغم وتنس�جم وترابط مع بعضها‬ ‫بعضا ً بش�كل ريع لتكون ثقافة دافعة نحو‬

‫فقره‪.‬‬ ‫بيد أن هذه اأنفلون�زا‪ ،‬قد حددت معالم‬ ‫امجتم�ع من�ذ مرحلة طفول�ة أبنائ�ه لتنمو‬ ‫وتنت�ر لأجيال القادم�ة وي جميع أرجائه‪.‬‬ ‫حيث ينمو الطفل ي ظله فا يرى سوى قيمة‬ ‫الفقر تس�يطر ع�ى مأكله ومربه وملبس�ه‬ ‫وعمله وفكره فتصبح محركا ً لسلوكياته‪.‬‬ ‫وإن وضعا ً بهذه القيم‪ ،‬يصعب أن يحقق‬ ‫امجتمع معه تنمية اقتصادية‪.‬‬ ‫وله�ذا‪ ،‬ف�إن لوي�س يح�دد ع�ددا ً م�ن‬ ‫الصف�ات العاكس�ة لقيم ثقاف�ة الفقر‪ .‬نذكر‬ ‫منها‪ :‬التهمي�ش والغربة والامبااة والا أمل‬ ‫وااعتم�اد وااستس�ام للواق�ع دون محاولة‬ ‫تغيرية (‪.)Wikipedia‬‬ ‫إن الصف�ات امذكورة أعاه‪ ،‬ا ش�ك أنها‬ ‫تش�ر إى أن جماعة معينة ومحددة ا تشعر‬ ‫أص�ا ً بانتمائها للمجتم�ع وتفضل أن تحمل‬ ‫تل�ك الصفات لتن�زوي بها ب�ن جنباته إنها‬ ‫بكل وض�وح اأقلي�ة امجتمعية مث�ل اأقلية‬ ‫اأمريكية ذات اأصول اإفريقية‪.‬‬ ‫ولك�ن‪ ،‬خط�ورة ثقاف�ة الفق�ر ليس�ت‬ ‫مقصورة عى أقلي�ة مجتمعية معينة لتنتهي‬ ‫تلك الثقافة عندها‪ ،‬بل تكمن ي الصفات التي‬ ‫تحتضنه�ا فتنتر برعة بن أرجاء امجتمع‬ ‫فيصبح مجتمعا ً فقرا ً ي أسلوب حياته‪.‬‬ ‫وتظه�ر ثقافة الفق�ر ي امجتمع امصاب‬ ‫ب�ه‪ ،‬أكثر م�ا تظه�ر ي قيمة اإحب�اط‪ .‬فإذا‬ ‫ش�عرت يوما ً أن امجتمع محب�ط فاعرف أنه‬ ‫مجتم�ع يحمل ثقاف�ة الفق�ر وإن كان لديه‬ ‫موارد مالية جيدة ومستقرة‪.‬‬ ‫فاإحب�اط له وجوه عدي�دة وتأثره قوي‬ ‫وريع‪.‬‬ ‫ويكف�ي أن ترى إنس�انا ً محبطا ً يتحدث‬ ‫إليك ليدخل تلك الطاقة الس�لبية عى نفسيتك‬ ‫فتس�يطر ع�ى مجري�ات يومك دافع�ة نحو‬ ‫الراخ�ي والامب�ااة ب�ل وااستس�ام أيضا‬

‫وكأن فروس ثقافة الفقر قد بدأ عمله فوراً‪.‬‬ ‫وأنت ب�دورك تنقل ذل�ك اإحباط حينما‬ ‫ت�روي قص�ة صاحبنا امحبط لش�خص آخر‬ ‫وهك�ذا تنتق�ل حالة اإحب�اط م�ن الدوائرة‬ ‫الصغرة امحيط�ة بنا إى دوائر امجتمع ككل‬ ‫فتتش�كل قيم�ة من ثقاف�ة الفقر م�ن حيث‬ ‫ا ن�دري ودوالي�ك تنتر باقي قي�م الثقافة‬ ‫لتجعل امجتمع فقراً‪.‬‬ ‫ولهذا فإن امجتمعات التي تريد أن تنجز‬ ‫تنمي�ة حقيقية عليها اابتعاد عن ثقافة الفقر‬ ‫بكل م�ا تحمله من قي�م وبناء ثقاف�ة الغنى‬ ‫أي أن يصب�ح امجتم�ع غنيا ً بقيم�ه امعنوية‬ ‫وامادية الدافعة نحو اإنجاز وعدم ااستسام‬ ‫للواقع والتقدم إى اأمام‪.‬‬ ‫ولكن‪ ،‬يا ترى كيف نتغلب عى قيم ثقافة‬ ‫الفق�ر؟ تتطل�ب اإجابة من�ا معرفة أن أصل‬ ‫امش�كلة يق�ع ي مفهوم الثقافة نفس�ه الذي‬ ‫مراص من القيم التي بنيت‬ ‫يعن�ي أنه تاريخ‬ ‫ٍ‬ ‫عر أجي�ال وأجيال وأن تغيره يتطلب الوقت‬ ‫والص�ر وامثاب�رة والتعلي�م والتثقيف وبناء‬ ‫أجيال تستطيع أن تزيح أنموذج ثقافة الفقر‬ ‫إى أنموذج ثقافة الغنى‪.‬‬ ‫وش�اهدنا هن�ا‪ ،‬قص�ة وتجرب�ة وكفاح‬ ‫اأفارق�ة اأمري�كان إزاح�ة تل�ك الثقاف�ة‬ ‫واستبدالها بثقافة الغنى‪.‬‬ ‫فلن أنى منظر تلك الدموع التي انهالت‬ ‫من عيني القس جيي جاكسون وهو يحتفل‬ ‫بخر ف�وز الرئي�س اأمريكي الح�اي باراك‬ ‫حسن أوباما ي الفرة الرئاسية اأوى وكأنها‬ ‫تروي قصة نهاية آخر فصل من ثقافة الفقر‬ ‫التي عاش�تها تلك اأقلية ي أمريكا ولتجس�د‬ ‫حل�م مارتن لوث�ر كينج بأن ي�ري يوما ً أبناء‬ ‫البيض والس�ود يجلس�ون عى طاولة واحدة‬ ‫بل تع�دت تل�ك الدموع وض�ع الجلوس عى‬ ‫الطاول�ة للجلوس ع�ى كري رئاس�ة أقوى‬ ‫دولة ي العالم‪.‬‬

‫أعتقد أن الحل اأمثل إيقاف إدمان‬ ‫البحلقة ي وجوه اآخرين أو «القز»‬ ‫بلغة أهل الرقية والخليج أو «التبحر‪/‬‬ ‫امباحر» بلغة أهل نجد‪ ،‬هو إصدار‬ ‫نظام يمنع البحلقة ي اأسواق واموات‬ ‫والشوارع وي امقاهي وعند إشارات‬ ‫امرور!‬ ‫حتى الفارين من القز وامباحر‬ ‫حينما يذهبون ي الصيف إى باريس‬ ‫وجنيف ولندن فإنهم ا يسلمون من القز‬ ‫الخليجي! هل نطالب السلطات اأوروبية‬ ‫بإصدار قرارات تحفظ حقوق امقزوزين!‬ ‫«وش نسوي فيهم ربعنا يحبون القز»! ا‬ ‫أعرف سببا ً لعشق ربعنا لتفحص وجوه‬ ‫اآخرين‪.‬‬ ‫هذا التحديق ا يفرق بن قز رجل‬ ‫امرأة أو امرأة امرأة أو رجل لرجل وإذا‬ ‫فكرت ي إعادة موجة القز هذه لصاحبها‬ ‫فستفاجأ بموجة طويلة من التبحر ي‬ ‫العيون ا تعرف لها نهاية‪ .‬ا بأس أن‬ ‫تساهم الرامج ااجتماعية ي التليفزيون‬ ‫واإذاعة بتبيان قبح امباحر أو القز أو‬ ‫التحديق ي وجوه اآخرين لكشف اأخطاء‬ ‫السبعة! وأن هذا سلوك اجتماعي مشن‬ ‫مبني عى «اللقافة» وحب الخر!‬ ‫وا بأس أيضا ً أن تسهم اموات‬ ‫واأس��واق امركزية بلوحات إرشادية‬ ‫تلصق عى ال��ج��دران أو ت��وزع عى‬ ‫امتسوقن يكتب فيها «التحديق ي وجوه‬ ‫اآخرين عادة قبيحة ننصحك باإقاع‬ ‫عنها»‪ ،‬وحينما يضبط القاز بالجرم‬ ‫امشهود ي قزه للمقزوز فأعتقد أنه‬ ‫سيطبق عى يديه ويمنع من دخول امول‬ ‫لفرة تتناسب وطول فرة القزة وإذا‬ ‫تكررت قزة امذكور يمنع من دخول امول‬ ‫منعا ً نهائياً!‬ ‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫محمد الحرز‬ ‫‪alherz@alsharq.net.sa‬‬

‫هن�اك س�ببان رئيس�يان يجعان م�ن مفهوم‬ ‫الكتابة وما يتعلق به من مواضيع بالنس�بة ي مح َ‬ ‫ط‬ ‫تخف وترتهُ‪ ،‬وا يهدأ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫هاجسه‪.‬‬ ‫ااهتما ِم الذي ا‬ ‫العمي�ق الذي‬ ���أولهم�ا ذات�ي يتعل�ق بالحف�ر‬ ‫ِ‬ ‫مارس�ه تص�وري للكتاب�ة من�ذُ اش�تغااتي اأوى‬ ‫بالفك�ر واأدب‪ .‬هذا التص�و ُر ا أعرف كيف ترب‬ ‫إى طبيع�ة تفك�ري‪ ،‬أو عن طريق أيِ قوة احتش�د‬ ‫ي حواي؛ حتى س� َد عى نفس�ه امناف�ذ كلها‪ .‬لكن‬ ‫ك َل م�ا أعرفه اآن أن�ه يمث ُل إح�دى الركائز التي ا‬ ‫تنف�ك تؤث�ر‪ ،‬بطريقة أو بأخرى‪ ،‬ع�ى ما عداها من‬ ‫مواضيعَ‪ ،‬أشتغ ُل عليها‪ ،‬سواء ي الفكر والفلسفةِ أو‬ ‫اأدب واإبداع‪.‬‬ ‫ثاني الس�ببن‪ ،‬هو موضوعي‪ ،‬يتصل بما يمكن‬ ‫تس�ميتُه بالحلم الطوب�اوي الذي ي�راو ُد ك َل كاتب‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫الكتابة‪ ،‬منذ انتش�ارها ي الحضارة‬ ‫ي أن تتخل�ص‬ ‫امع�ارة‪ ،‬م�ن جمي�ع روابطه�ا التي تش�دها إى‬ ‫ً‬ ‫صافية‪ ،‬ا‬ ‫الس�لطة واأيديولوجي�ا؛ كي تعو َد م�رآة‬ ‫تعكس سوى صفاء اإنسان ي عاقته بالطبيعة اأم‪.‬‬ ‫هو حلم يصعب تحققه‪ ،‬ي ظل تاريخ اإنسان امثقل‬ ‫بالح�روب والعداوات‪ .‬لكنه ي�زدا ُد أهمية ي ثقافتنا‬ ‫امع�ارة‪ ،‬كونه يتي�ح الفرصة لكل مب�دع ومفكر‬ ‫وناقد وفيلس�وف أن يصن َع معرفة‪ ،‬ترتكز عى بناء‬ ‫الح�وار‪ ،‬وترس�يخ مفه�وم ااخت�اف‪ ،‬وا تخضع‬ ‫فيه�ا إا للرط اأخاقي للكتابة فقط‪ ،‬وهذا الر ُ‬ ‫ط‬ ‫يس�تبطن ي داخله ك َل امبادئ والقيم التي نسعى ي‬ ‫الوقت الحاي‪ ،‬إى تحقيقها‪ ،‬من قبيل‪ :‬الديمقراطية‪،‬‬ ‫وحق�وق اإنس�ان‪ ،‬والعقانية ي التفك�ر والربية‪،‬‬ ‫وتري ُع القوانن وامؤسسات امدنية‪ .‬وهذا‪ ،‬ي ظني‪،‬‬ ‫يكف�ي كي نجي�ل النظر ي موض�وع الكتابة مرات‬ ‫ومرات‪ ،‬ويدور حولها الحوارات واأمسيات‪.‬‬ ‫انطاقا ً م�ن قناعتي بهذه اأهمي�ة للموضوع‪،‬‬ ‫س�أركز فيما يي من امقالة عى توجهات ي التاريخ‬ ‫اإس�امي‪ ،‬قادت إى تح�وات عى مس�توى امجال‬ ‫الكتاب�ي كانت تدل دالة قاطع�ة عى فعل احتجاج‬ ‫ومقاومة ضد أش�كال التعس�ف والظلم ااجتماعي‬

‫الت�ي نم�ت ي أجوائه�ا مث�ل ه�ذه التح�وات أو‬ ‫التوجهات‪.‬‬ ‫لق�د رس�م لن�ا التاري�خ ص�ورة‪ ،‬ا تخلو من‬ ‫معنى‪ ،‬للقرن الثال�ث الهجري ي بغداد‪ ،‬منذ مجيء‬ ‫العباس�ين إى لحظة اغتيال امتوكل‪ ،‬كان ااستقرار‬ ‫ال�ذي أقام�ه النظ�ام‪ ،‬فس�ح ي امج�ال‪ ،‬لاقتصاد‬ ‫والزراع�ة والتجارة باازده�ار‪ ،‬وأيضا بتفي حياة‬ ‫الب�ذخ وبناء القصور‪ ،‬إذ لم يس�تفد من هذه الحياة‬ ‫س�وى طبقة قريبة من س�لطة الب�اط‪ .‬بينما عامة‬ ‫الناس ظلت مسحوقة ومحرومة تحت وطأة النظام‬ ‫وجروت أتباعه‪ .‬مما شهد ثورات عديدة‪ ،‬منها ثورة‬ ‫الزنج‪ ،‬والقرامطة‪ ،‬كما هو معروف للجميع‪.‬‬ ‫للجاحظ الذي عاش حدود منتصف هذا القرن‪،‬‬ ‫ماحظت�ان جديرت�ان بالتأم�ل‪ ،‬ما لهما م�ن دالة‪،‬‬ ‫بذات وبموضوع‪.‬‬ ‫اأوى ح�ن قرر ي كتابه «البي�ان والتبين» أن‬ ‫الش�اعر أصب�ح أدنى منزل�ة من الخطيب‪ ،‬بس�بب‬ ‫مكانة هذا اأخر‪ ،‬وامهام امنوطة به‪ ،‬ي إدارة شؤون‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫الثانية هي الواردة ي رسائله‪ ،‬حيث يتحدث من‬ ‫خالها عن قضية اانتحال‪ ،‬ويعرف أنه أ ّلف بعض‬ ‫الكتب‪ ،‬ونس�بها إى غ�ره من امؤلفن امش�هورين‬ ‫الس�ابقن عليه‪ ،‬حتى يأخذ الكت�اب مروعيته من‬ ‫س�لطة القدماء‪ ،‬وبالتاي حظه ي اانتشار واأهمية‪،‬‬ ‫وي نفس الوقت ا تطوله يد الحس�اد وامناوئن له‪،‬‬ ‫إذا ما نُسب إليه الكتاب‪.‬‬ ‫ما دالة هاتن اماحظتن؟‬ ‫أواً‪ :‬دائ�رة امرجعي�ة والتأس�يس‪ ،‬ي العل�وم‬ ‫الدينية والفكر واأدب‪ ،‬قد استحوذت عليها نصوص‬ ‫القدم�اء‪ ،‬ولم يكن لنصوص امحدثن أيُ قيمة تذكر‬ ‫إزاء هؤاء‪ ،‬إا بعض ااستثناءات‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬لم يدخل الش�عر أو الشعراء‪ ،‬ضمن هذه‬ ‫الدائرة‪ ،‬إا لتبيان ما هو غامض ي فروع اللغة‪ ،‬وما‬ ‫يدع�م موقف هذا العالم‪ ،‬أو ذاك‪ ،‬ي مس�ائل تخص‬ ‫علوم القرآن‪ ،‬من باغة ونحو وإعجاز‪.‬‬

‫ثورة الشك!‬ ‫عبدالصبور بدر‬ ‫‪abadr@alsharq.net.sa‬‬

‫وكأن مر «عق�رب» يلتهمها صغارها‬ ‫بعد أن انفجرت ي ال�وادة‪ ..‬أو طفل متنازع‬ ‫علي�ه من عرات اأمهات‪ ،‬كل منهن تش�ده‬ ‫م�ن ناحي�ة‪ ،‬وكلم�ا رخ الطف�ل‪ ،‬ازدادت‬ ‫اإث�ارة وتجددت الق�وة‪ ،‬والهدف حصول كل‬ ‫أم عى قطعة!‬ ‫الي�وم ‪ 25‬يناي�ر‪ ،‬وفض�وي يقودن�ي إى‬ ‫الجنة حيث شهداء الثورة الذين ربحوا مكانة‬ ‫عالي�ة عند الل�ه س�بحانه وتع�اى‪ ،‬تُرى هل‬ ‫يراقب�ون اآن ما يح�دث ي وطنهم من تمزق‬ ‫وانقس�امات وراع�ات ا تثمّ �ن دماءه�م‬ ‫الغالية؟!‬ ‫هل يرضيه�م تبديل ثورة يناير العظيمة‬ ‫بثورة شك يؤكد كل طرف من خالها وطنيته‬ ‫وينفيها عن صاحبه ويحاول فيها كل فريق‬ ‫إقصاء اآخر وارتداء «فانلة» فريق الثورة؟!‬ ‫اإخ�وان ل�م يهبطوا م�ن كوك�ب آخر‪،‬‬ ‫ول�م يحتل�وا الب�اد كم�ا يتخي�ل بعضه�م‪،‬‬ ‫وامناهض�ون لحكمه�م لم يس�تمدوا قوتهم‬ ‫من الش�يطان كم�ا يتصور امتش�ددون من‬ ‫اإسامين‪.‬‬ ‫بينم�ا س�هام التخوي�ن الي�وم س�يتم‬ ‫ّ‬ ‫امنص�ات‪ ،‬حت�ى إذا ف�رح‬ ‫إطاقه�ا م�ن كل‬ ‫أحدهم بإصابته الهدف‪ ،‬وجد نفسه ي مرمى‬ ‫الهدف لس�هم يصيبه‪ ..‬هناك من س�يحتفل‬ ‫بث�ورة حققت ل�ه س�لطة س�عى إليها عى‬ ‫مدار عرات السنن؛ وحصل عليها ويرفض‬ ‫التفريط فيه�ا‪ ،‬وهناك من س�يحاول إزاحة‬ ‫أصحاب هذه السلطة ليقفز بدوره إى العرين‬ ‫ويظن أن جس�ده مختوم بختم ا ُملك‪ ،‬وهناك‬ ‫من سيزكي النار لتطول الفتنة كل شر فوق‬ ‫اأرض ويقبض الثمن‪ ،‬وهناك من س�يجلس‬ ‫ي البيت ليتقي الفتنة‪ ،‬ومن سيخرج للفرجة‪،‬‬ ‫ومن سيقرح حلوا لأزمة وهو ا يتمنى أن‬ ‫تُح ّل اأزمة‪ ،‬ومن سيبكي عى ثورة لم تحقق‬

‫أهدافه�ا‪ ،‬وم�ن س�يتمنى عدم وج�ود هذه‬ ‫الثورة‪ ،‬ومن ا يعرف بالثورة‪ ،‬ومن سيخاف‪،‬‬ ‫ومن س�يتعامل بحمق‪ ،‬ومن سيتورط‪ ،‬ومن‬ ‫سيلتزم الصمت‪ ،‬ومن سينطق بالكذب‪ ،‬ومن‬ ‫س�ينرف‪ ،‬ومن س�يبقى ليعرف أين الحق‬ ‫ليتخذ قراره ويترف‪.‬‬ ‫وهناك أيضا م�ن يعرف الطريق‪ ،‬ويجدد‬ ‫البيع�ة للش�هداء ويواصل الكفاح الس�لمي‪،‬‬ ‫رغب�ة ي تحقي�ق أه�داف الث�ورة الثاث�ة‬ ‫«عي�ش‪ ..‬حري�ة‪ ..‬عدالة اجتماعي�ة»‪ ،‬وهذه‬ ‫الفئ�ة (ربم�ا) ا تمتل�ك مناب�ر إعامية وا‬ ‫متحدث�ن يجي�دون الظه�ور ي الفضائيات‪،‬‬ ‫لي�س بينهم من يس�عى لتقويض س�لطة ي‬ ‫مقابل الحصول عى نفس الس�لطة‪ ،‬وا من‬ ‫يس�تخدم الدي�ن لخدمة غ�رض‪ ،‬ويخدمون‬ ‫الدي�ن ب�دون غ�رض‪ ،‬تعامله�م ي اميادي�ن‬ ‫والش�وارع هو ما س�يظهر تحضهم ويعيد‬ ‫للثورة بريقها امفقود‪..‬‬ ‫م�ر الي�وم ي حاج�ة أن تض�خ دماء‬ ‫الش�هداء وتنفخ من روحهم ي جس�د الثورة‬ ‫ال�ذي أوش�ك ع�ى ااحتض�ار‪ ،‬ع�ى اإخوان‬ ‫أن يس�تجيبوا‪ ،‬وعى امعارض�ة أن تمد يدها‬ ‫بامصافحة‪ ،‬وإا فالفقراء تعبوا والنخبة من‬ ‫أتعبته�م‪ ،‬واأف�واه الجائعة ل�ن تنتظر كثرا ً‬ ‫لتلتهم كل من ي طريقها‪.‬‬ ‫عى اأزهر أن يق�ول كلمته لتعلو‪ ،‬وعى‬ ‫الجي�ش أن يعيد ط�رح مبادرت�ه للوفاق وا‬ ‫يراجع عنها تح�ت أي ضغط‪ ،‬وعى الفرقاء‬ ‫السياس�ين ط�رح الخصوم�ة واانحي�از‬ ‫أخاق الثورة‪ ،‬وعدم امتاجرة بالدم أوالدين‪.‬‬ ‫آخر سطر‪:‬‬ ‫والله هذا ما حدث‪ :‬كنا نصطاد عى النيل‬ ‫ونح�ن نصطف فيما يش�به الطاب�ور‪ ،‬وكان‬ ‫يقف بيننا من يرمي عصاه ويجرها ليصطاد‬ ‫الصنانر!‬

‫دلوني يا ناس‬

‫النافذة القانونية‬

‫كبير يا‬ ‫وطن!‬

‫حتى ينجح الحوار‬ ‫في البحرين‬ ‫رضي الموسوي‬

‫سعود المريشد‬

‫َ‬ ‫القمة العربية‬ ‫احتضان وطننا الغ�اي‬ ‫التنموي�ة ااقتصادية وااجتماعية الثالثة‬ ‫يبعث عى اإحس�اس بالفخ�ر‪ ،‬وين ّم عن‬ ‫أهمية مكانة ومس�اهمة الوطن ي الدفع‬ ‫بمس�رة العمل العرب�ي التنم�وي للرقي‬ ‫بمس�توى امعيش�ة أبن�اء وبن�ات أمّ تن�ا‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫يأتي انعقاد هذه القمة ي ظل ما تمر‬ ‫به منطقتنا العربية م�ن تحول وتحديات‬ ‫س�واء سياس�ية أو اقتصادي�ة‪ ،‬مم�ا‬ ‫يس�تلزم معه�ا التكامل والعمل امش�رك‬ ‫ب�ن ال�دول العربية لتخطي ه�ذه امرحلة‬ ‫الحرج�ة‪ ،‬ب�دءا ً برعة العمل ع�ى إيجاد‬ ‫الرامج وامب�ادرات التنموية التي تامس‬ ‫احتياج�ات امواط�ن العرب�ي البس�يط‬ ‫وتحاك�ي مهارات�ه وقدرات�ه‪ ،‬لتنعك�س‬ ‫نتائجها عى تحس�ن مس�توى معيش�ته‬ ‫وتحفظ إنسانيته وكرامته‪.‬‬ ‫ف�ا تنمي�ة دون مجتم�ع ق�وي‪،‬‬ ‫والقوة تس�تلزم التعامل بشكل موضوعي‬ ‫ومؤس�ي م�ع عقب�ات ه�ذه التنمي�ة‬ ‫امنش�ودة وإصاحها‪ ،‬وتأصي�ل مقومات‬ ‫نموها‪ ،‬وتأطر عوامل نجاحها‪ ،‬كي نجني‬ ‫ثمارها بمجتمع قوي ومستقر‪ ..‬ودمت يا‬ ‫وطن عمقا ً لأمتن العربية واإسامية‪.‬‬ ‫‪saudm@alsharq.net.sa‬‬

‫‪almosawi@alsharq.net.sa‬‬

‫فج�أة ودون مقدمات أعلنت وزارة العدل البحرينية‬ ‫مس�اء اإثن�ن ام�اي (‪ 21‬يناي�ر الج�اري) أن مع�اي‬ ‫الوزير يدعو «ممثي الجمعيات السياسية وامستقلن من‬ ‫مكونات امجتمع الس�ياي ي البحرين اس�تكمال حوار‬ ‫التواف�ق الوطني ي امحور الس�ياي ي اأم�ور التي يتم‬ ‫التواف�ق عليها ي جدول اأعمال من اأمور العالقة»‪ ،‬وأكد‬ ‫بيان الوزارة امقتضب أن هذه الدعوة هي «بتوجيه س�ا ٍم‬ ‫من صاح�ب الجالة عاه�ل الباد»‪ .‬لم يم�ض عى بيان‬ ‫وزارة العدل البحرينية ساعة حتى أصدرت وزيرة الدولة‬ ‫لش�ؤون اإعام تريح�ا ً مطوا ً إى تليفزي�ون البحرين‬ ‫يف�ر البي�ان امقتض�ب‪ ،‬ختمت�ه بأنه «ع�ى الجميع أن‬ ‫يعلموا أن هذا الحوار سيكون بن جميع مكونات امجتمع‬ ‫ممثل�ن بش�خصيات ي تكتل واح�د عى طاول�ة واحدة‬ ‫ليكون التنفيذ شاماً بما معناه أنه سيشمل كل اأطراف‬ ‫ولن يس�تثنى أي ط�رف مجتمعي أو طرف س�ياي من‬ ‫هذا الحوار»‪.‬‬ ‫ي نفس الليلة سارعت جمعية تجمع الوحدة الوطنية‬ ‫التي تتقاطع أغلب مواقفها مع اموقف الرسمي‪ ،‬وأصدرت‬ ‫بيانا ً رحبت فيه بالحوار بعد أسبوع من رفضه عى لسان‬ ‫رئيس�ها ي مؤتم�ر صحفي‪ ،‬وأك�د البيان ع�ى «الثوابت‬ ‫التي أعلنها التجم�ع ي بياناته ومؤتمراته الصحفية بهذا‬ ‫الشأن‪ ،‬ي الوقت نفسه الذي سيقوم التجمع بالتشاور مع‬ ‫حلفائ�ه ي ائتاف الجمعيات الوطنية حول هذا اموضوع‬ ‫مؤكدي�ن مواقفن�ا ي الدفاع عن مصال�ح جماهر الفاتح‬

‫وتحقي�ق تطلعاته�م ي حياة آمن�ة مس�تقرة»‪ .‬بامقابل‬ ‫رحبت ست جمعيات سياس�ية معارضة بالدعوة وأكدت‬ ‫«إراره�ا ع�ى الوصول إى حل س�ياي عادل وش�امل‬ ‫يحق�ق ااس�تقرار والطمأنينة الدائم�ن‪ ،‬وأكدت جديتها‬ ‫بالدخول ي عملية حوار وتفاوض س�ياي جاد يستجيب‬ ‫لتطلعات ش�عب البحرين ي الحري�ة والكرامة والعدالة‪،‬‬ ‫منطلقة من عدالة ومروعية مطالب الغالبية السياس�ية‬ ‫من أبناء الش�عب البحريني»‪ .‬وش�ددت عى «أن أي حوار‬ ‫جاد وحقيقي ا بد أن يضمن التوافق عى امش�اركن فيه‬ ‫وأجندت�ه‪ ،‬كما ينبغ�ي التوافق عى آلية اتخ�اذ القرارات‬ ‫وتحديد امدة الزمنية انطاقته وانتهائه وما تتطلبه عملية‬ ‫إضفاء الرعية والقبول الش�عبي إم�ا من خال مجلس‬ ‫تأس�يي أو ااستفتاء (‪ )...‬و«رورة ااتفاق عى جدول‬ ‫زمني واضح وريع لتنفيذ ااتفاق عن طريق جهة تنفيذ‬ ‫مشركة ومتفق عليها ي ظل ضمانات جوهرية»‪.‬‬ ‫بن هذا وذاك رحبت أغلب امؤسسات الرسمية وشبه‬ ‫الرسمية بالدعوة للحوار للخروج من عنق الزجاجة التي‬ ‫ح�رت فيها الب�اد منذ قراب�ة عامن من الزم�ن‪ ،‬فيما‬ ‫رددت بع�ض اأصوات رفضه�ا لهذا النوع م�ن الحوار‬ ‫وعدته «غر مجدٍ»‪.‬‬ ‫ماذا يعن�ي كل ذلك؟ وأي آفاق يمك�ن أن يصل لها‬ ‫ح�وار بن أط�راف بينها «ما فع�ل الح�داد»‪ ،‬كما يقول‬ ‫امثل الشعبي؟ وهل هناك مؤرات جدية إبعاد البحرين‬ ‫ع�ن التجاذبات اإقليمية التي تلق�ي بظالها عى الوضع‬

‫امحي؟‬ ‫بعد عامن م�ن اأزمة‪ ،‬يبدو أن هناك قناعة متقدمة‬ ‫للخ�روج من عنق الزجاجة‪ ،‬خصوصا ً وأن من كان يعول‬ ‫عى انتهاء اأزمة ي سوريا أصابه اإحباط بسبب التعقيد‬ ‫الكبر الذي تعيش�ه تلك اأزمة وحجم التدخات اإقليمية‬ ‫والدولي�ة فيه�ا وانعدام أف�ق الحل العس�كري ورورة‬ ‫ااقتناع بأن س�وريا ليس�ت مر وتونس خصوصا ً بعد‬ ‫كل هذا الدمار الذي عصف بالدولة الس�ورية‪.‬‬ ‫لي�س الحوار والتف�اوض بحد ذاته ه�و امطلوب ي‬ ‫الوض�ع البحرين�ي‪ ،‬ب�ل إن القناعة بأنه امخ�رج الوحيد‬ ‫لأزم�ة وأن م�ا ج�رى ي الباد ه�و بس�بب تغييب لغة‬ ‫الح�وار والتغ�ول ي العنف الذي أدى إى م�ا وصلت إليه‬ ‫الباد من جمود ي ااقتصاد امحي وتزايد نس�بة البطالة‬ ‫إى مع�دات كب�رة كرت حاجز الع�رة بامائة ي دولة‬ ‫يش�كل فيه�ا العم�ال الواف�دون أكثري�ة س�كانية تهدد‬ ‫الركيب�ة الديموغرافي�ة كما هو حال أغل�ب دول مجلس‬ ‫التعاون الخليجي‪.‬‬ ‫إن أي ح�وار ا يعالج أس�باب اأزم�ة التي عصفت‬ ‫بالبحرين وا تزال تفعل فعلتها عى مختلف امس�تويات‪،‬‬ ‫ل�ن يكون حوارا ً أو تفاوضا ً يفي إى نتائج طيبة‪ .‬ولذلك‬ ‫ف�ان خارطة الطريق اأوى التي ينبغي الس�ر عليها هي‬ ‫ي تنفي�ذ االتزام�ات الحقوقي�ة التي من ش�أن إنجازها‬ ‫أن تغلق احتماات التدخ�ات اإقليمية والدولية والعودة‬ ‫إى التفك�ر بجدية ي مس�تقبل الجزيرة الصغرة وس�ط‬ ‫الخلي�ج العرب�ي الذي تتاط�م أمواجه اس�تحقاقات من‬ ‫الخطأ غض الطرف عنها‪.‬‬ ‫إن الق�درة ع�ى إنج�از االتزامات يعد ش�جاعة ي‬ ‫الوق�ت الراهن‪ ،‬ع�ى اأقل‪ ،‬وهذا يحتاج إى قرار س�ياي‬ ‫يش�يع انفراج�ا ً أمنيا ً وسياس�يا ً يعبد الطري�ق إى الحل‬ ‫الس�ياي الدائم الذي من ش�أنه أن يخلق حالة استقرار‬ ‫طويل�ة اأم�د يمكن البن�اء عليها اس�راتيجيات التنمية‬ ‫امس�تدامة حس�ب ما هو متع�ارف عليه دولي�اً‪ .‬كما أن‬ ‫التفاهم ع�ى أجندة الحوار ليس�ت ترفا ً بعد أن س�جلت‬ ‫انتق�ادات محلية ودولية عى نتائج حوار التوافق الوطني‬ ‫الذي انعق�د ي يوليو ‪ ،2011‬ولم يخ�رج بنتائج مجدية‬ ‫بدليل استمرار اأزمة حتى الوقت الراهن‪.‬‬ ‫ما هو مؤكد أن البحرينين ا يريدون حوار طرشان‬ ‫وا حوارا لتقطيع الوقت وأيضا ً ليس حوار عاقات عامة‪.‬‬

‫تص ُيد‬ ‫أخطاء‬ ‫السعودية‬ ‫أسامة يوسف‬

‫مهما انتق� َد الكتّاب‪ ،‬وأتقن امح� ّررون تقارير‬ ‫صحفي�ة أو تليفزيونية‪ -‬عن فس�ا ٍد أو مش�كات‬‫اقتصادية‪ ،‬واجتماعية‪ ،‬فهذا واجبهم‪ .‬وما انتقدوه‪،‬‬ ‫ما هو إا جزء مش�ابه ما يحدث من أخطاء ي أغلب‬ ‫بل�دان العال�م‪ ،‬وهذا ا يق ّلل أبدا ً م�ن مكانة امملكة‬ ‫العربية الس�عودية‪ ،‬وا ّ‬ ‫يمس كيانها القوي‪.‬‬ ‫امشتغلون ي الصحافة واإعام عموما ً يعملون‬ ‫ع�ى خ ّ‬ ‫طن‪ :‬ذك�ر اإيجابيّات‪ ،‬وإبراز الس�يّئات إن‬ ‫و ُِجدَت‪.‬من الطبيعي وجود قصور‪ ،‬لكن الخطر ‪-‬كل‬ ‫ّ الخط�ر‪ -‬يأتي م ّمن همُه محاولة اس�تنقاص قدر‬ ‫امملكة وإلحاق ّ‬ ‫الضر بسمعتها امرّفة‪.‬‬ ‫يستغ ّل امواد امنشورة‪ ،‬وحتى الحوادث الفرديّة‬ ‫الت�ي يصوّرها اأف�راد‪ ،‬وتُ ّ‬ ‫ّ‬ ‫خاصة‬‫بث ي اإنرن�ت‬ ‫امواد التي تُعنى بامدينتن امقدّستن‪ -‬لي ّ‬ ‫ُضخمها ي‬ ‫سبيل الوصول أهدافه الدنيئة‪.‬‬ ‫هذه اموا ّد تُس�تثمر بش�كل افت م�ن قِ بَل من‬ ‫يريد أن ي َْف َ‬ ‫ضح ا أن (يُصحِ ح)!‬ ‫امملك�ة تتع�رض ب�ن ف�رة وأخ�رى لحمات‬ ‫صحفيّ�ة غربيّ�ة بعناوين افت�ة وتقاري�ر تحاول‬ ‫امس�اس بس�معتها وتش�ويه الصورة الت�ي يتفق‬ ‫العالم اإس�امي‪ ،‬ويكا ُد العالم أجمع أن يُجمِ ع عى‬ ‫ُ‬ ‫حسنِها‪.‬‬ ‫لذا؛ فالجهود التي تُبذل ي النّقد والفرح بنره‬ ‫وكشفه‪ ،‬يجب أن تُقابلها جهود ي نر اإيجابيات‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وترصد‪.‬‬ ‫ومحاربة ا ُمسيئن عن قصد‬ ‫‪oamean@alsharq.net.sa‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫الكتابة بوصفها‬ ‫فعل مقاومة‬

‫ثالث�اً‪ :‬راع الخطيب والش�اعر‪ ،‬ه�و ي عمقه‬ ‫راع اأش�كال الكتابية‪ ،‬ومحاولة فرض سيطرتها‬ ‫بأدوات السلطة‪.‬‬ ‫رابع�اً‪ :‬خفوت وظيفة الش�عر‪ ،‬ا يعني خفوت‬ ‫قيمته ااجتماعية أو السياسية أو اأدبية‪.‬‬ ‫لذلك ب�رزت مقاومة عى هيئة أش�كال كتابية‪،‬‬ ‫كانت ّ‬ ‫تعر بش�كل ضمني عن حياة الضفة اأخرى‪،‬‬ ‫حي�اة ه�ؤاء الكادح�ن وامحروم�ن م�ن الناس‪.‬‬ ‫ول�م يكن جن�س امقامة‪ ،‬ال�ذي ولد ي آخ�ر القرن‬ ‫الثال�ث‪ ،‬ع�ى يد بدي�ع الزمان الهمدان�ي وتطور ي‬ ‫القرن الرابع‪ ،‬س�وى أحد اأشكال امناهضة للكتابة‬ ‫الرفيعة‪ ،‬التي ارتضتها الس�لطة لنفس�ها‪ ،‬وقربتها‬ ‫إليه�ا‪ .‬إنه الجنس الكتابي الذي حاول أن يزيح أدب‬ ‫النخبة‪ ،‬ويبدله�ا بأدب الواقع امعيش‪ ،‬كما حاول ي‬ ‫نفس الس�ياق‪ ،‬الش�اعر أبو نواس‪ ،‬ولكن بس�خرية‬ ‫اذع�ة‪ ،‬من خال أش�عاره‪ ،‬أن يتهك�م عى منظومة‬ ‫القيم اأخاقية والدينية والروحية‪ ،‬التي تستند إليها‬ ‫الس�لطة‪ ،‬ي إضفاء امروعية‪ ،‬عى س�لطة القدماء‬ ‫وموروثهم الكتابي ‪.‬‬ ‫أخ�را ً دعون�ا نتس�اءل ع�ن وج�ه ااخت�اف‬ ‫والتش�ابه بن مفهوم الكتابة بوصفها فعل مقاومة‬ ‫ي الثقافة اإس�امية‪ ،‬وبن امفه�وم ذاته ي الثقافة‬ ‫الغربية؟‬ ‫أواً‪ :‬الكتاب�ة بوصفه�ا فع�ل مقاومة‪ ،‬تش�كل‬ ‫اإطار الجامع بينهما‪ ،‬رغم تباين السياقات الثقافية‬ ‫والفكرية والروحية والدينية‪.‬‬ ‫ثاني�اً‪ :‬فع�ل امقاوم�ة‪ ،‬ي الس�ياق اإس�امي‪،‬‬ ‫دائما ما تأتي كتابته ضد هيمنة الس�لطة والحكام‪،‬‬ ‫والسلطة ااجتماعية الدينية‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬الكتابة بوصفها فعل مقاومة‪ ،‬عند الغرب‬ ‫انقابية ضد نفس�ها‪ ،‬أي أنها تعيد نفسها ي النظر‬ ‫والواقع العمي‪.‬‬ ‫أم�ا مظاه�ر ااخت�اف‪ ،‬فأعتق�د أن مفه�وم‬ ‫الكتاب�ة‪ ،‬ي تصورات الثقافة اإس�امية‪ ،‬لم يتجاوز‬ ‫حقل اللس�انيات وعلوم الباغة (ا يمكن الركون إى‬ ‫ه�ذه امقولة بإطاق‪ ،‬لقد أثبتت الدراس�ات اللغوية‬ ‫الحديثة امقارن�ة ظهور مقوات ومواضيع متعددة‪،‬‬ ‫له�ا جانب كبر م�ن اأهمية‪ ،‬بالنس�بة للدراس�ات‬ ‫الحديث�ة‪ ،‬ي خطابن�ا الراثي النق�دي‪ .‬ومقولة أبو‬ ‫العب�اس القلقش�ندي ي كتاب�ه «صب�ح اأع�ى ي‬ ‫صناع�ة اإنش�ا» أن الخط مقدم وأفض�ل عنده من‬ ‫اللف�ظ‪ ،‬أن اأول يفه�م الح�ار والغائ�ب‪ ،‬بينم�ا‬ ‫الثان�ي يفهم الحار فق�ط‪ ،‬لهي دالة عى التناظر‬ ‫بينها‪ ،‬وبن امبدأ الذي ترتكز عليه نظرية التفكيك ي‬ ‫الفلسفة امعارة) بينما ي الفكر الغربي‪ ،‬من خال‬ ‫هذا امفهوم‪ ،‬طورت الفلس�فة م�ن أدواتها النقدية‪،‬‬ ‫وارت�ادت مناطق ي التفكر‪ ،‬لم تك�ن لرتادها‪ ،‬لوا‬ ‫ومعان جديدة‪.‬‬ ‫ضخ هذا امفهوم بداات‬ ‫ٍ‬

‫رأي‬

‫حان وقت‬ ‫رفع الحصانة‬ ‫عن إسرائيل‬

‫ا ترك امملكة محفاً دوليًا أو إقليميًا دون أن تحرص عى أن تثر فيه‬ ‫أه� َم وأعد َل قضيَةٍ ي الرق اأوس�ط‪ ،‬وربما ي العال�م أجمع‪ ،‬أا وهي‬ ‫قضية الشعب الفلس�طيني‪ ،‬وحقه ي دولة يعيش فيها أسو ًة بغره من‬ ‫الشعوب‪.‬‬ ‫وكانت امملكة ي مقدمة مؤيدي الطلب الفلس�طيني الذي ُقدِم للجمعية‬ ‫الجامع�ة منح الفلس�طينين صفة «دولة مراقب ي اأم�م امتحدة»‪ ،‬ما‬ ‫يعني اعرافا ً دوليًا أول مرة بالحق الفلسطيني ي دولة‪ ،‬وااعراف أول‬ ‫مرة رسميًا بأن هناك شعبٌ «يُدْعَ ى الشعب الفلسطيني» بدا ً من امقولة‬ ‫امغلوطة التي ُروِج لها كثرا ً عن فلس�طن بأنها أرض با شعب لشعب‬ ‫با أرض‪ ،‬وذلك كترير استيطان اإرائيلين ي اأراي الفلسطينية‪.‬‬

‫واملف�ت‪ ،‬وهو م�ا أكدت عليه امملك�ة ي كلمتها ي مجل�س اأمن الذي‬ ‫ُخ ِ‬ ‫ص�ص لبحث قضايا الرق اأوس�ط‪ ،‬هو مس�ارعة إرائيل لإعان‬ ‫عن بناء آاف الوحدات ااس�تيطانية ي الضفة الغربية والقدس بمجرد‬ ‫ص�دور هذا الق�رار محاولة فرض أم�ر واقع ي اأراي الفلس�طينية‬ ‫ي تح� ٍد واضح للمجتم�ع الدوي‪ ،‬ليس هذا فحس�ب‪ ،‬ب�ل إن الحكومة‬ ‫اإرائيلية تواصل‪ ،‬وبش�كل مس�تمر‪ ،‬محاوات تهوي�د مدينة القدس‬ ‫متجاهل�ة أكثر م�ن ‪ 10‬قرارات مجلس اأمن تش�دد ع�ى الحفاظ عى‬ ‫طابع امدينة‪.‬‬ ‫واش�ك أن إرائيل لم تك�ن لتفعل ما تفعل من تح� ٍد للمجتمع الدوي‬ ‫لو لم تكن وجدت ضوءا ً أخرَ من عدة جهات تطمئنها بدعم مس�تمر‬

‫وا مح�دود لترفاته�ا‪ ،‬وه�و ما جعله�ا تتعامل مع امجتم�ع الدوي‬ ‫بعنجهي�ة وتجاهل لجميع القرارات‪ ،‬وتس�تمر ي ترفاتها العنرية‬ ‫ضد الفلس�طينين‪ ،‬س�واء بتهجره�م أو بمص�ادرة أراضيهم أو حتى‬ ‫قتله�م‪ ،‬إن ل�زم اأمر‪ ،‬وهو ما اس�تمر أكثر من ‪ 60‬عام�ا ً دون موقف‬ ‫حقيق�ي من مجلس اأمن يرفض مثل هذه الترفات‪ ،‬فيما تقوم نفس‬ ‫الدول التي تؤ ِمن الحصانة إرائيل بامطالبة‪ ،‬وعى جميع امس�تويات‪،‬‬ ‫بحف�ظ الحقوق والحري�ات ي جمي�ع دول العالم‪ ،‬لكن ه�ذه امطالب‬ ‫تختف�ي عندما تصبح ه�ذه الحقوق والحريات للفلس�طينين‪ ،‬وهو ما‬ ‫س�يقود أزمات تتلوها أزمات‪ ،‬أما الحل فهو بسيط جداً‪ ،‬رفع الحصانة‬ ‫عن إرائيل‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫وش كنا نقول؟!‬

‫نواة‬

‫فاشات‬

‫مداوات‬

‫موقفي شخصي‬ ‫و»استقعادي»!‬

‫كلمة راس‬

‫تخلص من‬ ‫الوصاية‬ ‫والوصايا!‬

‫اأبوة!‬

‫إبراهيم القحطاني‬

‫أبونقاد ورسايله!‬

‫فهيد العديم‬

‫عبدالرحمن البكري‬

‫منصور الضبعان‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬ه� ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫لو س�ألني أحدهم‪ ،‬هل لديك موقف شخي مع هوامر اأراي‬ ‫ولهذا تكتب عنهم وتسخر منهم؟ سأجيب بكل راحة‪« :‬نعم»‪ ،‬فهم‬ ‫عبارة عن مجموعة أش�خاص اس�تغلوا أنظمة البلد مآربهم الخاصة‬ ‫فتملك�وا اأراي بغ�ر وج�ه حق‪ ،‬وص�اروا بها يقتات�ون عى عناء‬ ‫امواط�ن وش�قائه‪ ،‬فخططوا ودقق�وا وبحثوا ي جمي�ع اأمور التي‬ ‫من ش�أنها أن تزي�د الخناق عى امواطن‪ ،‬فكلم�ا زاد الخناق ارتفعت‬ ‫اأس�عار وزادت الس�يطرة‪ .‬كم�ا أنه�م يحاربون أي قرار من ش�أنه‬ ‫أن (يبحب�ح) ع�ى امواطن‪ ،‬فيس�عون إى تعطيله وتش�ويهه بحيث‬ ‫يستمرون ي السيطرة عى «رقبة» امواطن‪ .‬فهل بعد كل هذا تسألني‬ ‫إن كان اموقف ش�خصياً؟! نعم هو شخي و(استقعادي) بعد‪ ،‬فهم‬ ‫(وجيه تستاهل)!‬

‫يقول عزالدين ش�كري «اأبوة ليست رؤية‪ ..‬ليست لقاء‬ ‫ى مطع�م‪ ..‬أو متن� َزه و«تمش�ية» بج�وار نه�ر‪ ..‬أو زيارة‬ ‫للس�ينما‪ ..‬بل صحبة‪ ،‬وتع ّل�م‪ ،‬وارتباط‪ ،‬وق�دوة‪ ،‬ونظرات‬ ‫تس�أل وتجي�ب وتنقل م�ا ى القل�ب «ماذا س�وف تقول يا‬ ‫ش�كري ل�و رأيت عاق�ة اأب لدينا بابنه‪ ،‬الت�ي هي عاقة‬ ‫(م�روف)‪ ،‬أي عاق�ة اقتصادي�ة بحت�ة‪ ،‬فلي�س لدين�ا‬ ‫س�ينما وا نه�ر ومتنزهاتن�ا تش�كو إى الله؟ وم�اذا تراك‬ ‫تقول ي عاقة اآباء ببناتهم؟‪ ،‬هناك من ليس�ت تس�تطيع‬ ‫أن تناقش أباها ي أي ش�أن‪ ،‬وإنما تتخذ من أمها واس�طة‬ ‫عن�د الرورة القص�وى؟ حتى أصبحت اأرة مؤسس�ة‬ ‫بروقراطية رفة!‬

‫• وبقي�ت «وصاي�ا‬ ‫لقمان» لكن أين اابن؟!‬ ‫• ر‬ ‫سرَدد عى مسامعك‬ ‫«ا تخ�ف» وه�ذا س�يعمّ ق‬ ‫فكرة «الخوف» بداخلك!‬ ‫• ثق دوم�ا ً أن من يردد‬ ‫علي�ك «الوصاي�ا» ا يع�دو‬ ‫كونه سمعها ولم ينفذها!‬ ‫• بقى أن أروي‪ :‬اسمع‬ ‫الكل وكن أنت!‬

‫السبت‪ :‬كرة ق�‪..‬دم عمره ما يصر «ماء»!‬ ‫اأحد‪ :‬لدي ش�عور أن «العطلة» وضعت أصاً لأعمال التطوعية‪،‬‬ ‫فأين «طابنا»؟!‬ ‫اإثنن‪« :‬امنطقة الشمالية» أفضل من «منطقة الحدود الشمالية»‬ ‫الثاثاء‪ :‬أكثر ما يش�غل امواطن هو آخر ثاثة حروف من «اميزا‪..‬‬ ‫نية»!‬ ‫اأربعاء‪ :‬نحتاج لجهة تعلن ترتيب أفضل الجامعات السعودية من‬ ‫خال معاير متنوعة تتضمن خدمة امجتمع والراكة امجتمعية‪.‬‬ ‫الخميس‪ :‬يجب تحديد تاريخ للقضاء عى «آخر» تحويلة ي بادي!‬ ‫قبل قليل‪ :‬حتى «الصحارى» لوثوها!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫يس��ر «م��داوات» أن تتلق��ى‬ ‫نت��اج أفكارك��م وآراءكم في‬ ‫مختل��ف الش��ؤون‪ ،‬آملي��ن‬ ‫االتزام بالموضوعية‪ ،‬واابتعاد‬ ‫عن اأمور الشخصية‪ ،‬بشرط أا‬ ‫تتج��اوز ‪ 300‬كلم��ة‪ ،‬وأن تكون‬ ‫خاصة بصحيفة | فقط‪،‬‬ ‫ولم يسبق نش��رها‪ ،‬وأا ترسل‬ ‫أي جه��ة أخ��رى‪ .‬وذل��ك على‬ ‫هذا البريد‪:‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫لجنة وراء لجنة وراء لجنة!‬ ‫من امتع�ارف عليه مس�بقا ً وعندما تقع‬ ‫كارثة أو أي مش�كلة صغ�رة كانت أو كبرة‬ ‫ي أي مؤسس�ة حكومية فإن القرار امس�بق‬ ‫امتوقع لدى جميع رائح امجتمع السعودي‬ ‫أن يخ�رج امس�ؤول اأول ي تل�ك امؤسس�ة‬ ‫ويقول إننا س�وف نك�وّن لجن�ة للنظر فيما‬ ‫ح�دث‪ ،‬إى هنا واأمر عادي جدا ً بل وهذا عن‬ ‫الص�واب‪ ،‬ولكن أن تمر ش�هور عديدة وربما‬ ‫س�نوات واللجن�ة اتزال (تنظ�ر فيما حدث)‬

‫فه�ذه امعضل�ة الك�رى‪ ،‬واأغ�رب م�ن هذا‬ ‫كله أن�ه ‪-‬أحياناً‪ -‬اللجنة تك�وِن لجنة أخرى‬ ‫واأخ�رى تك�وّن أخ�رى وهك�ذا‪ ،‬إى أن يمل‬ ‫امواط�ن الس�عودي وينى (ما ح�دث)‪ ،‬وي‬ ‫النهاية كل هذا الكام فقط إس�كات الشارع‬ ‫الس�عودي‪ ،‬ل�م أتذك�ر ‪-‬ولو مرة واح�دة‪ -‬أن‬ ‫وقعت مشكلة ما وخرج امسؤول اأول وقال‬ ‫إنني أتحمل مسؤولية ما حدث‪ ،‬أو خرج وقال‬ ‫أي يء س�وى (س�وف نكوّن لجن�ة)‪ ،‬ربما‬

‫تك�ون اللجنة مخرجا ً مؤقتا ً للمس�ؤول لكي‬ ‫يت�دارك وضعه حال حدوث امش�كلة ويطلع‬ ‫عى ما حدث بالتفصيل ويخرج لنا من جديد‬ ‫ويض�ع النقاط عى الح�روف‪ ،‬ولكن ا يجب‬ ‫اس�تغفال امواطن لهذه الدرجة وكأن اأمر ا‬ ‫يعنيه‪ ،‬هذا اليء أدى إى فقد الثقة بامسؤول‬ ‫تمام�اً‪ ،‬لدرج�ة أن�ه عندما يخرج مس�ؤول‬ ‫م�ا ويتكلم ا يجد من يس�تمع ل�ه‪ ،‬كثر من‬ ‫امواطنن يقولون هذا الكام (مضيعة وقت)‪،‬‬

‫أو (لي�ش أضيع وقتي بكام إنش�ائي)‪ ،‬نحن‬ ‫بحاجة رملحة إعادة الثقة ي امسؤول أيا ً كان‬ ‫من قِ بل الشارع الس�عودي‪ ،‬طبعا ً هذه الثقة‬ ‫مسؤول عنها امسؤول نفسه بالدرجة اأوى‪.‬‬ ‫أخ�راً‪ ،‬أتمن�ى أن ا نصل مرحل�ة عندما‬ ‫نرى امس�ؤول يتحدث إحدى القنوات (نقول‬ ‫ّ‬ ‫غر القناة بررررعة)‪.‬‬ ‫عيسى الحربي‬

‫تعقيبً على عون‬ ‫كام آخر‬

‫ريم أسعد‬

‫سيرة الرواد‪ :‬من هي‬ ‫عفت الثنيان؟ (‪)1‬‬ ‫ه�ي عفت منرة بنت محمد ب�ن عبدالله بن‬ ‫ثنيان آل س�عود‪ .‬غادر جدها (عبدالله بن ثنيان)‬ ‫الجزيرة العربية وانتهى به امطاف ي إسطنبول‪،‬‬ ‫حي�ث ت�ز ّوج م�ن س�يدة ركس�ية فأنجبت له‬ ‫(محمدا ً وأحمد وس�ليمان وجوهران)‪ .‬ثم تزوّج‬ ‫محمد من الس�يدة (آس�يا هانم) التي أنجبت له‬ ‫(عفت) ي عام ‪1916‬م‪ ،‬و(زكي)‪.‬‬ ‫وتقول ابنتها اأمرة لولوة الفيصل*‪:‬‬ ‫«كانت حياة والدت�ي ي تركيا صعبة للغاية‪،‬‬ ‫فعندما ّ‬ ‫توي والدها ‪-‬جندي ي الجيش الركي‪ -‬ي‬ ‫حرب البلقان قبيل انته�اء الحرب العامية اأوى‪،‬‬ ‫خ َلف وراءه (آس�يا هانم)‪ ،‬وابنته (عفت)‪ ،‬وابنه‬ ‫الصغر (زكي)‪ ،‬وش�قيقته امشلولة (جوهران)‪:‬‬ ‫ليتقاس�موا من بع�ده الفقر تحت س�قف امنزل‬ ‫الصغر الذي جمعهم‪ ،‬ويواجهوا الحياة معتمدين‬ ‫عى معاش بس�يط‪ .‬كان عليه�م أن يعتمدوا عى‬ ‫أنفس�هم‪ ،‬فب�دأت جدت�ي (آس�يا هان�م) تبحث‬ ‫عن عم�ل لتوفر الحياة الكريم�ة أفراد اأرة‪،‬‬ ‫وكانت تجيد الحياكة‪ ،‬فاس�تنجدت بتلك الحرفة‬ ‫لتحيك امابس لجرانها ومعارفها‪ ،‬غر أن العائد‬ ‫من عملها مجتمعا ً مع مع�اش الزوج الفقيد لم‬ ‫يكن قاباً للقس�مة عى أربعة أشخاص‪ ،‬ليغطي‬ ‫أساس�يات الحي�اة من م�أكل وم�رب وملبس‬ ‫وعاج‪ ،‬باإضافة إى التعليم‪ ،‬فاضطرت جدتي أن‬ ‫تت�زوج من رجل آخر‪ ،‬وتس�افر معه مقر إقامته‬ ‫مصطحب�ة معه�ا ابنه�ا الصغ�ر (زك�ي)‪ .‬وقد‬ ‫أنجبت من زواجها الثاني كاً من (مظفر أدهم)‬ ‫و(كمال أدهم)»‪.‬‬ ‫ظل�ت اأم�رة عفت م�ع عمته�ا جوهران‪،‬‬ ‫وكلتاهما تعتمدان عى معاش والدها البس�يط‪..‬‬ ‫ولم تكن مصاعب الحي�اة التي مرت عى اأمرة‬ ‫عف�ت بعيدة ع�ن اأجواء العام�ة والحروب التي‬ ‫ألقت بظالها عى تركيا‪ ..‬فشعرت بمرارة فقدان‬ ‫م�ن تح�ب‪ ،‬وبااس�تقرار الذي تدفعه الش�عوب‬ ‫ثمن�ا ً للحرب‪ ،‬كما احت أمامه�ا حقيقة أنه عى‬ ‫النس�اء أن يكن مؤهات لاعتماد عى أنفسهن‪،‬‬ ‫وش�اهدت ي والدته�ا أنموذج�ا ً لذل�ك عندم�ا‬ ‫اضطرته�ا ظروفها أن تس�تنجد بحرف�ة تتقنها‬ ‫لتع�ول أرته�ا بدا ً من أن تس�تجدي العون من‬ ‫اآخرين‪.‬‬ ‫* نق�ل بت�رف م�ن كت�اب «دار الحن�ان‬ ‫‪1375‬ه� ‪1955 -‬م» للكاتب�ة راني�ة س�ليمان‬ ‫سامة رئيسة تحرير مجلة عربيات‪.‬‬ ‫‪rasaad@alsharq.net.sa‬‬

‫إلى مؤسسة معاشات التقاعد مع التحية‬ ‫اطلعن�ا عى م�ا كتبه اأخ الكريم محمد س�عد‬ ‫عون امنش�ور بجريدة «الرق» بعددها رقم ‪397‬‬ ‫وتاري�خ ‪ 1434/2/22‬ه�� بعن�وان «إى مجلس‬ ‫الش�ورى اموقر» حول معاناة متقاعدي الدولة من‬ ‫مدنين وعسكرين بسبب ضآلة الرواتب التقاعدية‬ ‫وجموده�ا م�دى الحياة ف�ا ترقي�ات وا زيادات‬ ‫س�نوية وا امتيازات تخفف عى امتقاعد من هموم‬ ‫امعيشة وارتفاع أسعار الس�لع وتكاليف الخدمات‬ ‫م�ن فواتر كهرباء وهواتف ثابتة وجواات محمولة‬ ‫وإنرنت وأقس�اط س�يارات وإيجار س�كن ولوازم‬ ‫لطلب�ة وطالبات ام�دارس ونفقات كث�رة يصعب‬ ‫حرها‪.‬‬ ‫إنه من امؤس�ف جدا ً أا يح�رك بؤس اأوضاع‬ ‫ر من متقاعدي الدولة قلوب امس�ؤولن‬ ‫امادية لكث ٍ‬ ‫عنه�م ي الخدم�ة امدنية والجه�ات امعنية اأخرى‬ ‫برغ�م كث�رة ما ن�ر وين�ر ي الصح�ف امحلية‬

‫عن حاج�ة متقاعدي الدولة إى مزي�د من ااهتمام‬ ‫ي إط�ار نظ�رة فاحصة تكش�ف حقيق�ة الوضع‬ ‫امأس�اوي الذي تعيش�ه الغالبية من منتس�بي هذا‬ ‫القطاع نتيجة ضآل�ة رواتبهم التقاعدية‪ .‬وحتى لو‬ ‫س�لمنا جدا ً بوجود مَ ْن يكفيه راتبه التقاعدي لقلة‬ ‫عدد أفراد عائلته مثاً‪ ،‬فإن جمود هذا الدخل يجعله‬ ‫ً‬ ‫عاجزا ً عن مجابهة تضخم اأسعار أضعافا ً‬ ‫مضاعفة‬ ‫خال السنوات العر اماضية‪ .‬وإنه من غر امنطق‬ ‫سكوت مَ ْن بيدهم الحل والعقد عن مطالبة مؤسسة‬ ‫معاش�ات التقاع�د بالتع�اون م�ع وزارة الخدم�ة‬ ‫امدني�ة وباق�ي الجه�ات امختصة برع�ة إطاق‬ ‫الس�لم الجديد الذي وعدنا بإطاقه أسو ًة بإخواننا‬ ‫الذين عى رأس العمل‪ ،‬والواقع امعيي الذي فرضه‬ ‫س�لم الروات�ب الجديد جع�ل امتقاعد عاج�زا ً عن‬ ‫توفر لقمة العيش أرته‪ ،‬خصوصا ً عندما تجتمع‬ ‫ح�رارة الصيف مع ح�رارة اأس�عار‪ ،‬وتتعانق مع‬

‫الشهر الفضيل ومناس�بات اأعياد ومواعيد افتتاح‬ ‫امدارس‪ .‬فكيف يستطيع امتقاعد أن يفي بكل هذه‬ ‫ااحتياجات‪ .‬مس�كن هذا الراتب التقاعدي‪ ،‬فهو ا‬ ‫يستطيع مواجهة هكذا ظروف! مستحيل جدا ً ومن‬ ‫هذا امنطلق‪ ،‬فإنني أخاطب امس�ؤولن ي مؤسسة‬ ‫معاش�ات التقاعد ووزارة الخدمة امدنية والجهات‬ ‫امعنية اأخرى‪ ،‬وعى رأسها مجلس الشورى اموقر‬ ‫أن يهبّ�وا لنجدة إخوانهم امتقاعدي�ن‪ ،‬وأن ينظروا‬ ‫ً‬ ‫خاصة بعد‬ ‫له�م بعن الرف�ق والرعاية وااهتم�ام‪،‬‬ ‫صدور ميزاني�ة الخر والوفر الكب�ر الذي حققته‬ ‫م�ا يم ّكن م�ن تخصيص جزء ضئي�ل منه إصاح‬ ‫هذه الفئة البائسة من أبناء امجتمع السعودي التي‬ ‫تعيش عى رواتب مقطوعة ا تتغر وا تتبدل‪ ،‬والله‬ ‫مع العاملن امخلصن‪.‬‬ ‫معتوق بن منصور أحمد تريك‬

‫ضوئية مقال محمد سعد عون امنشور بتاريخ الرابع‬ ‫من يناير الجاري‬

‫السياسة الخارجية السودانية‪ ..‬تعقيدات وانعكاسات‬ ‫م�ا إن يتج�ه الحدي�ث ي أي من�ر‬ ‫م�ن امناب�ر ع�ن اموضوع�ات الت�ي تتعلق‬ ‫بالعاقات الخارجية السودانية إا وتتداعى‬ ‫لأذه�ان وبكثاف�ة تعقي�دات العاق�ات‬ ‫الخارجي�ة الس�ودانية ومعه�ا إحباطاتها‪،‬‬ ‫هذه التعقيدات تشهد اآن وصولها الذروة‪،‬‬ ‫ويمكننا القول عليها أن ليس باإمكان أسوأ‬ ‫مما كان ي السياسة الخارجية السودانية‪.‬‬ ‫إن أردن�ا أن نصن�ف عاقات الس�ودان‬ ‫بتصني�ف تحلي�ي‪ ،‬فيمك�ن أن نق�ول إنها‬ ‫تندرج تحت ثاث مجموعات‪:‬‬ ‫‪ .1‬عاق�ات م�ع دول تتس�م بالع�داء‬ ‫الس�افر‪ ،‬وإحياك�ة امكائ�د‪ ،‬وتس�خر كل‬ ‫اإمكانات ضد السودان را ً وعانية أبرزها‬ ‫الواي�ات امتح�دة وحافاؤه�ا الغربي�ون‪،‬‬ ‫وبعض تبيعاتها اإفريقيات‪.‬‬ ‫‪ .2‬دول لها مصالح ي الس�ودان‪ ،‬وهذه‬ ‫تتحكم مصالحها ي مد وجزر عاقاتها مع‬ ‫السودان‪.‬‬ ‫‪ .3‬النوع الثالث دول تربطنا بها روابط‬ ‫تاريخي�ة وجغرافي�ة وديني�ة‪ ،‬لك�ن ه�ذه‬ ‫الرواب�ط لم تكن كافية لعص�م العاقة من‬ ‫التوتر وااهتزاز وعدم الثقة؛ ويرجع ذلك إى‬ ‫سبب مواقف الس�ودان السابقة ي مختلف‬ ‫اأحداث والحوادث‪.‬‬ ‫إن وزارة الخارجي�ة الس�ودانية‬ ‫تم�ارس أنش�طة راتبة وكثيفة ومش�اهدة‬ ‫إا أنن�ا إن أردن�ا أن نتحس�س مخرج�ات‬ ‫ومنتوج�ات هذه اأنش�طة فإننا س�نعاني‬ ‫ونحتاج للتمحي�ص والتدقيق؛ لنتمكن من‬ ‫قي�اس هذه امنتوجات‪ .‬فالع�ام ‪ 2012‬كان‬ ‫كفيا ً بكشف خلل يتعلق بركائز أساسية ي‬ ‫عملية إدارة وتنس�يق السياسة الخارجية‪،‬‬ ‫فعدم وجود جسم واضح لتخطيط وتنسيق‬ ‫السياس�ة الخارجي�ة ظه�رت أهميت�ه ي‬ ‫التخبط الذي ظهرت معامه ي إدارة شأنها‪،‬‬

‫وتدخ�ل أكث�ر م�ن جه�ة ي اتخاذ ق�رارات‬ ‫تتعل�ق بالعاق�ات الخارجي�ة نياب�ة ع�ن‬ ‫وزارة الخارجي�ة أو دون علمها‪ ،‬وهذا أبرز‬ ‫ماكشفه وزير الخارجية عي كرتي ي لقاء‬ ‫تليفزيوني العام اماي‪.‬‬ ‫كما أن عدم وجود سياس�ة متخصصة‬ ‫تتعلق باختيار الش�خصيات الدبلوماسية‪،‬‬ ‫وأقله للمواقع امهم�ة‪ ،‬وااعتماد فقط عى‬ ‫الطريقة الروقراطي�ة القائمة‬ ‫ع�ي ااختي�ار‪ ،‬بنا ًء ع�ي نظام‬ ‫الرق�ي الوظيف�ي واأقدمي�ة‬ ‫يعت�ر تخلف�ا ع�ن مواكب�ة‬ ‫العرن�ة ومحدثاتها‪ ،‬فمعاير‬ ‫العالم له�ذه الوظائ�ف تغرت‪،‬‬ ‫فباكستان عينت ي يوليو ‪2011‬‬ ‫حنا ريحاني وعمرها ‪ 34‬س�نة‬ ‫وزي�رة خارج�ي؛ لتك�ون بذلك‬ ‫أول امرأة ي باكس�تان‪ ،‬وأصغر‬ ‫ش�خص يتوى وزارة الخارجية‬ ‫ه�ذا باإضافة لعرة أخرين م�ن نظرائها‬ ‫العامين ي نفس الفئة العمرية‪.‬‬ ‫ه�ذا فض�ا ً ع�ن التأهي�ل اأكاديم�ي‬ ‫والدبلوم�اي اللذي�ن أث�ارا مش�كلة داخل‬ ‫وزارة الخارجي�ة العام امنرم مع امتحان‬ ‫الق�درات ال�ذي أج�راه الوزي�ر للعاملن ي‬ ‫ال�وزارة‪ ،‬رغم عدم س�امة منهج اامتحان‬ ‫إا أن�ه أظه�ر ثغ�رات أبجدي�ة ي امقدرات‬ ‫البرية‪ ،‬لم أكن أتوقعها ي مؤسسة عريقة‬ ‫مثل الخارجية‪.‬‬ ‫إن الق�رارات امتخذة م�ن مجلس اأمن‬ ‫تجاه الس�ودان ي عهد حكومة اإنقاذ التي‬ ‫زادت عن الثاثن ق�رارا ً وتقرير حالة‪ ،‬لهي‬ ‫مثال واضح عي ضعف منتوجات اأنشطة‬ ‫الكثيف�ة للخارجي�ة‪ ،‬وتوض�ح س�طحية‬ ‫العاق�ات مع ال�دول النافذه الت�ي لها قول‬ ‫فص�ل ي ه�ذا امضم�ار‪ ،‬ويمك�ن أن نطلق‬

‫عليها صفة الصداقة‪ ،‬كما أن البرعد اأخر هو‬ ‫أن الفشل ي حل هذه امشكات ي امنظمات‬ ‫اإقليمية مثل ااتح�اد اإفريقي والجامعة‬ ‫العربية ومنظم�ة التعاون اإس�امي يعر‬ ‫ع�ن عم�ق اأزم�ة م�ع الج�وار اإفريق�ي‬ ‫واأش�قاء العرب‪ ،‬فكثر من هذه امشكات‬ ‫التي واجهت السودان ي امنابر العامية كان‬ ‫يمكن تداركه�ا ووأدها ي مهدها وصغرها‪،‬‬ ‫والدرس اآخ�ر ي هذا اموضوع‬ ‫هو ضع�ف التفاعل مع مواقف‬ ‫وأحداث يك�ون الس�ودان فيها‬ ‫ضحي�ة‪ ،‬وا تتع�دي اس�تجابة‬ ‫اأش�قاء والج�ران فيه�ا أكثر‬ ‫من الشجب واإدانة‪ ،‬وي حادثة‬ ‫رب مصنع الرم�وك اأخرة‬ ‫خ�ر ش�اهد‪ ،‬وه�و مايضطرنا‬ ‫اج�رار ذاك�رة الخاف�ات‬ ‫اإقليمي�ة القديمة‪ ،‬وحاكميتها‬ ‫حت�ي اآن لس�ر العاقات رغم‬ ‫التحسن الذي يبدو ظاهريا‪.‬‬ ‫إن الحدي�ث عن الحليف ااس�راتيجي‬ ‫حت�ي وق�ت قري�ب كان خج�واً‪ ،‬وين�ادي‬ ‫ب�ه دعات�ه م�ن ط�رف خف�ي‪ ،‬فالحلي�ف‬ ‫ااقتصادي والعسكري والسياي مطلوب‪،‬‬ ‫ولي�س ي الس�عي إى الحلي�ف ارته�ان أو‬ ‫تس�ليم بالضعف‪ ،‬ولكن اأح�اف هي ثمة‬ ‫التاريخ البارزة‪ ،‬فللرس�ول ‪-‬صى الله عليه‬ ‫وس�لم‪ -‬حلف�اء؛ وحلفه�م ه�ذا كان يأتي‬ ‫بمعنى التنار‪ ،‬وتكون من اأنصار اأوس‬ ‫والخ�زرج‪ ،‬فمث�ا الص�ن لس�وريا حليف‪،‬‬ ‫ولكنه�ا للس�ودان صدي�ق رغ�م ضخام�ة‬ ‫وعظم امصالح التي تربطها بالسودان‪ ،‬مثل‬ ‫عمقه ااسراتيجي بحسبانه امدخل للقارة‬ ‫اإفريقي�ة‪ ،‬وحجم التبادل‪ ،‬إا أن الس�ودان‬ ‫لم يج�د الصن ي وق�ت الضي�ق بالرد عنه‬ ‫بالفيت�و ي مجلس اأمن ي أس�وأ ما يمكن‬

‫أن يواجه الس�ودان‪ ،‬وهو ضحية مكايدات‬ ‫ي قضي�ة اس�تهداف الرئيس ع�ر محكمة‬ ‫الجنايات الدولية‪ ،‬فروس�يا حليف س�وريا‬ ‫اس�تخدمت الفيتو برقم قياي ثاث مرات‬ ‫ي ع�ام واح�د؛ إجه�اض ق�رارات اترخِ ذت‬ ‫ضدها‪ ،‬وهي عي اس�تعداد اس�تخدام حق‬ ‫نقض الق�رارات (الفيتو) كرات ومرات من‬ ‫جان وليس ضحية‪.‬‬ ‫أجلها‪ ،‬وسوريا هنا‬ ‫ٍ‬ ‫إن عاقاتنا بالجوار اإفريقي اتسمت‬ ‫بتناف�ر واض�ح‪ ،‬وي اعتق�ادي أنن�ا ضيعنا‬ ‫فرصة تاريخية للتغلغل ي العمق اإفريقي‪،‬‬ ‫استهانتة منا بفاعليته عى الصعيد العامي‪،‬‬ ‫ونتيجة لهذا ااس�تهتار فقد باعنا اأفارقة‬ ‫بأبخ�س اأثم�ان‪ ،‬فقد س�معنا أن رئيس�ة‬ ‫دول�ة إفريقية مس�تعدة لتس�ليم البش�ر‬ ‫مقاب�ل ماي�ن م�ن ال�دوارات‪ ،‬وكنتيج�ة‬ ‫أيضا لتدهور عاقاتنا مع امحيط اإفريقي‬ ‫أدى ذلك أن ترقدِم ه�ذه الدول دعما ً مبار‬ ‫لحركات التمرد التي تقاتل الحكومة‪.‬‬ ‫إن تش�كيل مجل�س أع�ى للسياس�ة‬ ‫الخارجية الس�ودانية هو الوسيلة امعقولة‬ ‫وامناس�بة لتف�ادي التغ�وات والتخبطات‬ ‫الت�ي تح�دث ي اموضوعات الدبلوماس�ية‪،‬‬ ‫والتمحيص ي اختيار الش�خصية امناس�بة‬ ‫للموق�ع حس�ب أهميت�ه أوى الخطوات ي‬ ‫طري�ق وض�ع الحصان أم�ام العرب�ة‪ ،‬كما‬ ‫أن مراقبة أداء الس�فارات الت�ي كثر الكام‬ ‫مؤخ�را ً عن أدائه�ا وملحقياته�ا اإعامية‬ ‫إخراجها م�ن النمط الروتين�ي غر امنتج‬ ‫أمر روري‪ ،‬فضا ً ع�ن إعادة نفخ الروح‬ ‫ي الدبلوماسية الشعبية التي صارت مصدر‬ ‫ضغط وتأثر مهم ي قرارات الدول وتشكيل‬ ‫عاقاتها الخارجية‪.‬‬ ‫عبدالوارث الطيب أبو الساري‬


‫«العفو الدولية»‪:‬‬ ‫اأمن في مصر‬ ‫مازال يتمتع‬ ‫بالحصانة‬

‫لندن ‪ -‬د ب أ‬ ‫طالبت منظمة العفو الدولية مر‬ ‫بضم�ان إجراء تحقيقات مس�تقلة‬ ‫وفاعلة ي مقتل مئات امحتجِ ن منذ انداع‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬إذا ما كانت الباد تسعى‬ ‫بالفعل إى إنهاء اانتهاكات التي انترت‬ ‫ي عه�د مبارك‪ ،‬مش�رة ي الوقت نفس�ه‬ ‫إى مقتل ‪ 12‬متظاه�را ً منذ توي الرئيس‬ ‫محمد مري السلطة ي ‪ 30‬يونيو ‪.2012‬‬

‫وأص�درت امنظمة‪ ،‬ومقره�ا لندن‪،‬‬ ‫أم�س الخميس بيان�ا ً بمناس�بة الذكرى‬ ‫الثانية ان�داع الثورة الت�ي تُوافق اليوم‬ ‫الجمع�ة حمل عنوان «تف�ي اإفات من‬ ‫العق�اب‪ ..‬ا عدالة حتى اآن للمتظاهرين‬ ‫الذين قتل�وا ي ث�ورة ‪ 25‬يناير»‪ ،‬ردت‬ ‫في�ه تفاصي�ل ُ‬ ‫القصُ �ور ي التحقيق�ات‬ ‫واماحقة القضائية للمس�ؤولن عن قتل‬ ‫‪ 840‬ش�خصاً‪ ،‬وإصاب�ة م�ا ا يق�ل عن‬ ‫‪ 6600‬آخرين‪.‬وأشارت امنظمة إى أنه لم‬

‫يت�م حتى اآن إدانة أي مس�ؤول بارز أو‬ ‫ضاب�ط كبر بقتل وإصاب�ة امتظاهرين‪.‬‬ ‫وأضاف�ت أن�ه ي الوق�ت ال�ذي تتواصل‬ ‫فيها أح�كام الراءة للمس�ؤولن اأمنين‬ ‫الس�ابقن‪ ،‬قبل�ت محكم�ة النقض طعن‬ ‫مب�ارك ووزي�ر داخليت�ه خ�ال الثورة‬ ‫حبيب العادي‪ ،‬ما فت�ح الباب أمام إعادة‬ ‫امحاكمة‪.‬‬ ‫وقال�ت حس�يبة ح�اج صح�راوي‪،‬‬ ‫نائب�ة مدي�ر برنام�ج ال�رق اأوس�ط‬

‫وش�مال إفريقيا بامنظمة‪« :‬كان تش�كيل‬ ‫لجن�ة تق�ي حقائق (م�ع بداي�ة حكم‬ ‫مري) خط�وة أولية طيب�ة‪ ،‬ولكن حتى‬ ‫تتح�ول إى تطور إيجابي بصدق ابد من‬ ‫نر تقريرها وس�د الثغرات التي ش�ابت‬ ‫التحقيقات الس�ابقة‪ .‬من ح�ق الضحايا‬ ‫وامجتمع بأكمله معرفة الحقيقة كاملة»‪.‬‬ ‫وأش�ارت امنظم�ة إى أن ع�رة‬ ‫أشخاص ُقتلوا ي اش�تباكات بن مؤيدي‬ ‫ومع�اري م�ري يوم�ي الخام�س‬

‫والس�ادس من ديس�مر اماي‪ ،‬دون أن‬ ‫تتدخل ق�وات اأمن لحماي�ة امتظاهرين‬ ‫من العنف وااعتداء‪.‬‬ ‫وأضاف�ت صح�راوي‪« :‬يج�ب عى‬ ‫الرئي�س م�ري أن يرج�م وع�وده إى‬ ‫حقيق�ة‪ ،‬وأن يثب�ت رغبة سياس�ية قوية‬ ‫لتحقي�ق العدالة فيما يتعل�ق بانتهاكات‬ ‫حق�وق اإنس�ان الت�ي ارتكب�ت بح�ق‬ ‫امحتجِ ن ومعاقبة أي متورط دون النظر‬ ‫إى رتبته‪ ،‬أو انتمائه السياي»‪.‬‬

‫متظاهرون يرقبون الرطة ي ميدان التحرير (أ ف ب)‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫ليبرمان‪:‬‬ ‫الحكومة‬ ‫القادمة لن ُتوقف‬ ‫ااستيطان‬

‫تل أبيب ‪ -‬د ب أ‬ ‫أكد وزير الخارجية اإرائيي السابق‪،‬‬ ‫أفيجدور ليرمان‪ ،‬أمس الخميس أن‬ ‫الحكومة امقبلة التي سيقودها رئيس الوزراء‬ ‫بنيامن نتنياهو لن تجمِد البناء ي»امستوطنات‬ ‫اليهودية ي الضفة الغربية»‪.‬‬ ‫وكان التحالف اليميني بن حزب «إرائيل‬

‫بيتنا» بزعامة ليرمان وحزب «الليكود» بزعامة‬ ‫نتنياهو ح نل ي امرتبة اأوى ي اانتخابات‬ ‫الرمانية التي جرت الثاثاء اماي‪.‬وقال ليرمان‬ ‫لإذاعة اإرائيلية‪« :‬لن نقبل بأي إماءات بشأن‬ ‫مسألة التجميد‪ ..‬لن يكون هناك تجميد‪ ،‬ا ي‬ ‫القدس‪ ،‬وا ي الضفة الغربية»‪.‬ويجدر التذكر‬ ‫بأن التوسع ااستيطاني اإرائيي هو السبب‬ ‫ي تجميد مباحثات السام منذ سبتمر عام‬

‫‪2010‬؛ بسبب رفض نتنياهو طلبا ً للرئيس‬ ‫الفلسطيني محمود عباس تمديد التجميد‬ ‫الجزئي للبناء ااستيطاني ي الضفة الغربية بعد‬ ‫إيقافه عرة أشهر‪.‬وقال ليرمان‪ :‬إن أي حكومة‬ ‫يقودها نتنياهو سركز عى القضايا ااجتماعية‬ ‫وااقتصادية التي كانت محط اهتمام كبر ي‬ ‫اانتخابات‪ ،‬وكانت السبب ي بزوغ نجم حزب‬ ‫جديد بنى حملته عى برنامج لتقليل التكاليف‬

‫امرتفعة للمعيشة‪.‬وأسفرت اانتخابات عن‬ ‫فوز حزب «هناك مستقبل» بزعامة اإعامي‬ ‫السابق يائر ابيد بامركز الثاني ي عدد مقاعد‬ ‫الكنيست‪ ،‬وبهذا أصبح ابيد اعبا ً مهما ً ي‬ ‫امحادثات امستقبلية لتشكيل تحالف حكومي‪.‬‬ ‫وقال ليرمان‪« :‬ي نهاية اأمر‪ ،‬نريد بالفعل‬ ‫التوصل إى اتفاق سام‪ ..‬ولكن إذا كان الطرف‬ ‫اآخر ا يريد فهذه مشكلته»‪.‬‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫استقبال ولي العهد ووزير الخارجية لـ «ميقاتي»‬ ‫بروتوكولي بحت‪ ..‬وصحف لبنانية ِ‬ ‫توظفه لانتخابات‬

‫اأمر سلمان يصافح ميقاتي خال استقباله ي الرياض‬ ‫الرق ‪ -‬الدمام‪ ،‬بروت‬ ‫لم يكد رئيس الحكومة ا��لبناني نجيب‬ ‫ميقاتي يطأ أرض امملكة السعودية حتى‬ ‫تسارعت التأويات حول زيارته‪ ،‬التي أتت‬ ‫ضمن مشاركة وفد لبنان ي القمة العربية‬ ‫التنموية‪.‬‬ ‫وروجت عدة وسائل إعام لبنانية قريبة‬ ‫من حزب الله أجندات غر معلنة تم بحثها ي‬ ‫الزيارة‪ ،‬وخال استقبال وي العهد صاحب‬ ‫السمو املكي اأمر سلمان بن عبدالعزيز‬ ‫ووزير الخارجية صاحب السمو املكي اأمر‬

‫ميقاتي يسر بن قادة الدول امشاركة ي القمة‬

‫عضو المستقبل علوش لـ |‪ :‬وسائل إعام حزب اه روجت لزيارة ميقاتي محاولة تعويم دوره‬ ‫سعود الفيصل لرئيس الحكومة اللبنانية‪ ،‬وذلك‬ ‫خال استقبالهما لرؤساء الوفود امشاركن‬ ‫ي القمة العربية التنموية‪ ،‬وظهر حديث عن‬ ‫«دور مستقبي»‪ ،‬ربما سيلعبه ميقاتي ي لبنان‬ ‫بمباركة سعودية‪.‬‬ ‫وعلمت «الرق» أن جميع ما ورد ي تأويل‬ ‫ااستقبال لرئيس الحكومة اللبناني ا أساس‬ ‫له من الصحة‪ ،‬وأن ااستقبال كان ي حقيقته‬

‫بروتوكوليا ً ولم تخرج امباحثات فيه عن محاور‬ ‫القمة ا شكاً وا موضوعاً‪ ،‬بل كان لقاء عاديا ً‬ ‫مثل غره من الوفود امشاركة ي القمة‪ ،‬ولم‬ ‫يكن فيه تمييز للوفد اللبناني ورئيس الحكومة‬ ‫اللبنانية عن أي وفد آخر‪.‬‬ ‫وفيما أجمع نواب تيار امستقبل أن ما أثر‬ ‫ي لبنان حول زيارة ميقاتي «فقاعات فارغة»‪،‬‬ ‫قال عضو كتلة امستقبل النائب مصطفى علوش‬

‫ل� «الرق»‪ :‬إن «محاوات تضخيم زيارة‬ ‫ميقاتي إى امملكة تقف وراءها بعض اأوساط‬ ‫امرتبطة بحكومته»‪ ،‬مشرا ً إى أ نن كل ما أُثر ي‬ ‫وسائل اإعام هو محاولة لتعويم دور الرئيس‬ ‫ميقاتي‪ ،‬الذي أصبح دورا ً باهتا ً عى امستوى‬ ‫الداخي ومعدوما ً عى امستوى الخارجي‪.‬‬ ‫وإذ يؤكد النائب علوش أن أي رئيس‬ ‫حكومة ا يتمتع برضا امملكة السعودية يراوده‬

‫شعو ٌر بالنقص‪ ،‬يلفت إى أن ميقاتي يساوره هذا‬ ‫النقص‪.‬‬ ‫أما ما أثر عن استقبال القادة السعودين‬ ‫لرئيس الحكومة اللبناني‪ ،‬فرى النائب علوش‬ ‫أن اللقاءات ا تعدو كونها بروتوكولية بامتياز‪،‬‬ ‫افتا ً إى أن «ما يُعزز الواقع الذي نقوله هو كونه‬ ‫لم ينتج عن هذه الزيارة حصول أي دعوة أو‬ ‫بيانات خاصة»‪ .‬أضف إى ذلك‪ ،‬يقول علوش‪:‬‬

‫التحرير ُيحيي ذكرى الثورة واإخوان يحتفلون‪ ..‬والقاهرة تنتظر «السبت اأسود»‬

‫قيادي من إخوان مصر لـ |‪ :‬لن نسمح بالفوضى وسندافع عن مق ّراتنا بأنفسنا‬ ‫القاهرة ‪ -‬هيثم محمد‬ ‫تح�ل الذك�رى الثانية للث�ورة امرية‬ ‫اليوم وسط حالة من اانقسام السياي‬ ‫حول توصيف امناس�بة كونها احتفالية‬ ‫أو ث�ورة جديدة تطالب بإس�قاط حكم‬ ‫الرئي�س محمد مري‪ ،‬وبينما دعا حزب‬ ‫الحري�ة والعدال�ة ال�ذراع السياس�ية لجماعة‬ ‫اإخوان امس�لمن لاحتفال‪ ،‬دعت قوى التيار‬ ‫امدن�ي أنصارها للمطالبة باس�تكمال الثورة‪،‬‬ ‫كل ذل�ك فيما بق�ي «األ�راس» ّ‬ ‫متأهبا ً لحكم‬ ‫حاس�م ي مذبحة بورس�عيد غ�داً‪ ،‬فيما يمكن‬ ‫أن يكون «الس�بت اأس�ود» ماي�ن امرين‬ ‫الذي�ن بدأوا ااس�تعداد ربم�ا لحالة فوى أو‬ ‫اضطرابات جديدة‪.‬‬ ‫وقف العمل بدستور اإخوان‬ ‫وتطال�ب الق�وى امدنية الرئي�س محمد‬ ‫م�ري‪ ،‬امتتم�ي لجماع�ة اإخوان امس�لمن‪،‬‬ ‫وق�ف العم�ل بم�ا وصف�وه دس�تور جماعة‬ ‫اإخوان امس�لمن‪ ،‬واالت�زام بوضع حد أدنى‬ ‫وأق�ى لأج�ور‪ ،‬والوق�ف الف�وري لجمي�ع‬ ‫أش�كال ااحتكارات ااقتصادية الجديدة التي‬ ‫يؤسس�ها رج�ال أعم�ال اإخ�وان‪ ،‬وإقالة كل‬ ‫م�ن رئيس ال�وزراء والنائب الع�ام ا ُم ن‬ ‫عن من‬ ‫قِ ب�ل الرئيس‪ ،‬والوق�ف الف�وري للمحاكمات‬ ‫العس�كرية للمدنين‪ ،‬والقصاص العادل لقتلة‬ ‫امتظاهرين‪.‬‬ ‫مسيرات ي كل مر‬ ‫وم�ن امف�رض أن تنطل�ق عدي�د م�ن‬ ‫امسرات ي مختلف محافظات مر لاحتشاد‬ ‫ي اميادين إعانا ً عن بدء ثورة جديدة ي مشهد‬ ‫يُعيد لأذهان ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬

‫شاب جريح ي مظاهرات ضد الرئيس حسني مبارك عام ‪ 2011‬ي ميدان التحرير ي القاهرة‬ ‫وق�ال امهندس أس�امة س�ليمان‪ ،‬عضو‬ ‫الهيئة العلي�ا لحزب الحري�ة والعدالة‪ ،‬الذراع‬ ‫السياس�ية لجماع�ة اإخ�وان امس�لمن‪ ،‬ي‬ ‫تريحات خاصة ل�»الرق»‪ :‬إن «ما تدعو له‬ ‫امعارضة ليس له أي عاقة بالثورة»‪ ،‬وأضاف‬ ‫«الدعوات تلك تفضح العجز والفشل السياي‬ ‫للمعارض�ة»‪ .‬وتع� ّرض مق�ر موق�ع اإخوان‬ ‫اإلكرون�ي محاول�ة ح�رق مس�اء اأربع�اء‪.‬‬ ‫ويخ�ى كث�رون م�ن تج�دد موج�ات حرق‬ ‫مقرات اإخوان كما حدث قبل شهرين‪.‬‬ ‫وق�ال س�ليمان «ل�ن نمن�ع أنفس�نا من‬ ‫حمايتنا‪ ..‬والرد عى من يبدأ بالعنف س�يكون‬ ‫حاس�ماً»‪ ،‬وأض�اف س�ليمان «ل�ن نس�مح‬ ‫بالف�وى»‪ .‬وحول دع�وات إس�قاط الرئيس‬ ‫امري‪ ،‬قال س�ليمان «اإخوان غر مسؤولن‬ ‫عن كل مرحلة م�ا بعد الثورة‪ ..‬الرئيس مري‬ ‫بدأ حكمه بالفعل ي ‪ 12‬أغس�طس حن أطاح‬ ‫بامجلس العسكري»‪.‬‬

‫وأطلقت جماعة اإخوان امسلمن وحزبها‬ ‫الس�ياي حمل�ة «معا ً نبني م�ر» لاحتفال‬ ‫بالذك�رى الثاني�ة للث�ورة‪ .‬وهو م�ا علق عليه‬ ‫س�ليمان قائاً «الحملة تهدف أساس�ا ً تحقيق‬ ‫أهداف الثورة ي العام الثالث لها»‪.‬‬ ‫افتات تطالب بإسقاط النظام‬ ‫وي ميدان التحرير أقام شباب «األراس»‬ ‫والق�وى الثورية منصة كبرة بجانب ش�ارع‬ ‫محم�د محم�ود ومنص�ة أخرى أم�ام مجمع‬ ‫التحري�ر‪ ،‬كما تم إغاق جمي�ع مداخل اميدان‬ ‫بالحواجز الحديدية واأس�اك الشائكة لتأمن‬ ‫اميدان‪ ،‬فيما انترت عدي�د من الافتات التي‬ ‫ت�م تعليقها ي جمي�ع جوانب امي�دان‪ ،‬والتي‬ ‫تطالب بإسقاط النظام‪.‬‬ ‫ووقعت اش�تباكات ي الساعات اأوى من‬ ‫صباح أمس بن عدد من امعتصمن اموجودين‬ ‫ي مي�دان التحرير وبن ق�وات اأمن اموجودة‬

‫(إ ب أ)‬

‫خل�ف الجدار العازل الكائن ي ش�ارع القر‬ ‫العين�ي‪ ،‬نتيجة قيام عدد من املثمن بمحاولة‬ ‫إزال�ة الج�دار الخرس�اني ي ش�ارع الق�ر‬ ‫العين�ي‪ ،‬ما أدى إى قي�ام قوات اأم�ن بإلقاء‬ ‫ع�دد من القنابل امس�يلة للدموع التي وصلت‬ ‫لبداية ش�ارع محم�د محم�ود‪ ،‬ي حن كثفت‬ ‫قوات اأمن من وجودها خلف الجدار‪ ،‬وتوقفت‬ ‫ااش�تباكات بع�د تدخل عدد م�ن امعتصمن‬ ‫لوقف الراش�ق م�ن الجانبن بإقامة أس�اك‬ ‫ش�ائكة عى مدخل ش�ارع محمد محمود منع‬ ‫وصول «األراس» لوزارة الداخلية‪.‬‬ ‫يسقط حكم امرشد‬ ‫وق�ال إبراهيم عبدالرازق أحد امعتصمن‬ ‫أثن�اء وقوف�ه ي ش�ارع محم�د محم�ود‪،‬‬ ‫ل�»الرق»‪ :‬إن «اإخ�وان قاموا برقة الثورة‬ ‫عى حساب دماء الش�هداء‪ ،‬اليوم سيكون يوم‬ ‫اسرداد الثورة»‪ .‬واحتشد عدد من امعتصمن‬

‫اموجودين ي ميدان التحرير ي ش�ارع القر‬ ‫العين�ي‪ ،‬مرددين عدي�دا ً من الهتاف�ات منها‪:‬‬ ‫«هنجي�ب حقهم ي�ا نموت زيهم»‪ ،‬و»يس�قط‬ ‫حكم امرش�د»‪ .‬ومن جانب�ه‪ ،‬أعلن امعتصمون‬ ‫داخ�ل امي�دان ع�ن اس�تعدادهم للمليوني�ة‬ ‫مؤكدي�ن أن ذكرى الثورة لن تك�ون احتفااً‪،‬‬ ‫بل ث�ورة ثانية ض�د حكم اإخوان امس�لمن‪،‬‬ ‫ورأوا أن النظام الحاي لم يحقق أهداف الثورة‬ ‫وأبرزها القصاص للش�هداء‪ .‬قامت الس�فارة‬ ‫اأمريكية ي القاهرة بتعزيز إجراءات التأمن‪،‬‬ ‫وتم وضع أساك شائكة بطول سور السفارة‬ ‫م�ن جميع الجهات‪ ،‬مع زيادة أعداد س�يارات‬ ‫اأمن امركزي حولها‪ .‬كما تم تشديد اإجراءات‬ ‫اأمني�ة ي محي�ط مبنى اإذاع�ة والتليفزيون‬ ‫«ماسبرو» من خال بناء جدار خرساني ومن‬ ‫فوقه أسياخ حديدية بجانب اأساك الشائكة‪،‬‬ ‫والوج�ود اأمن�ي امكثف لتأم�ن امبنى خال‬ ‫تظاهرات الذكرى الثانية لثورة يناير‪.‬‬ ‫األراس قوة حاسمة‬ ‫وي�رى مراقب�ون أن رواب�ط «األراس»‬ ‫س�تكون القوة الحاس�مة للمش�هد الس�ياي‬ ‫ي م�ر‪ ،‬باعتباره�ا ثان�ي أك�ر تنظيم عى‬ ‫اأرض بع�د جماعة اإخ�وان امس�لمن‪.‬وقام‬ ‫مش�جعو األراس‪ ،‬اأربع�اء‪ ،‬بمحارة مقر‬ ‫البورصة وقطع ريط امرو بشكل مؤقت‪ ،‬ي‬ ‫محاولة اس�تعراض قوّتهم وللتحذير ي حالة‬ ‫ُ�رض ي مجزرة‬ ‫ع�دم حصوله�م عى حك�م م ٍ‬ ‫بورسعيد‪ ،‬التي راح ضحيتها أكثر من سبعن‬ ‫قتياً ي مباراة لكرة القدم ي مدينة بورس�عيد‬ ‫الس�احلية‪.‬ويخي امريون من حالة فوى‬ ‫غر مس�بوقة إذا ما خرجت اأحكام مخففة أو‬ ‫بال�راءة‪ ،‬خاصة أن األراس يرفعون ش�عار‬ ‫القصاص أو الفوي‪.‬‬

‫(واس)‬

‫إن «وسائل اإعام القريبة من حزب الله حاولت‬ ‫اإيحاء بأن الزيارة تحمل أكثر مما تتحمل‪،‬‬ ‫علما ً أن قناعتنا تؤكد أن اللقاءات كانت ي إطار‬ ‫الروتوكول واللياقات ولم تتعد ذلك»‪.‬‬ ‫وردا ً عى ما تردد عن أن لزيارة ميقاتي‬ ‫ثمنا ً انتخابيا ً اقرب أوان رفه ي اانتخابات‬ ‫اللبنانية‪ ،‬يرى النائب امستقبي أن «الثمن‬ ‫اانتخابي ا يمكن أن يجده ميقاتي ي السعودية‬ ‫أو غرها»‪ ،‬مشرا ً إى أن بإمكانه أن يحصل عى‬ ‫هذا الثمن تبعا ً ل� «توافق مساره مع تطلعات‬ ‫أبناء بلده‪ ،‬ا مع أجندة حزب الله وحكومته التي‬ ‫جاءت به»‪.‬‬

‫معارك عنيفة في حمص‪ ..‬وقوات‬ ‫النظام تقصف أحياءها المحاصرة‬ ‫بروت ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تتع� ّرض أحي�اء حم�ص‬ ‫امحارة ي وس�ط سوريا‬ ‫أم�س لقصف م�ن القوات‬ ‫النظامية‪ ،‬ي ظل اس�تمرار‬ ‫ااش�تباكات ب�ن ه�ذه‬ ‫القوات وبن مقاتلن معارضن‬ ‫ي غ�رب امدينة للي�وم الخامس‬ ‫ع�ى الت�واي‪ ،‬بحس�ب م�ا ذكر‬ ‫امرصد السوري لحقوق اإنسان‬ ‫وناشطون‪.‬‬ ‫وق�ال امرص�د ي بي�ان‬ ‫صباحي «تتع ّرض أحياء حمص‬ ‫امح�ارة للقصف م�ن القوات‬ ‫النظامي�ة»‪ ،‬بع�د أن كان ق�د‬ ‫أش�ار صباح�ا ً إى مقتل س�بعة‬ ‫رج�ال بينه�م س�تة مقاتل�ن‬ ‫خال اشتباكات لياً مع القوات‬ ‫النظامي�ة وقص�ف ع�ى ح�ي‬ ‫جوبر»‪.‬‬ ‫وذكر أن «القوات النظامية‬ ‫حاول�ت ف�رض س�يطرتها عى‬ ‫أطراف مدينة حمص»‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة العامة للثورة‬ ‫من جهتها ي بريد إليكروني إن‬ ‫«ق�وات النظام تقصف بش�كل‬ ‫عني�ف بامدفعي�ة الثقيل�ة ع�ى‬ ‫حم�ص وس�ط اش�تباكات بن‬ ‫الجيش�ن الح�ر والنظام�ي ي‬ ‫الجهة الغربية إثر محاولة قوات‬ ‫النظام اقتحام امدينة»‪.‬‬ ‫ون�دّد امجل�س الوطن�ي‬

‫الس�وري‪ ،‬أح�د أب�رز مكوّنات‬ ‫امعارض�ة الس�ورية‪ ،‬ي بي�ان‬ ‫أصدره لي�اً ب�»تصعيد النظام‬ ‫الس�وري هجمت�ه الوحش�ية‬ ‫امنهجي�ة ع�ى مدين�ة حم�ص‬ ‫وريفه�ا به�دف تهج�ر اأهاي‬ ‫عى أس�س طائفي�ة لتحقيق ما‬ ‫يعتق�د أن�ه انتص�اره النهائ�ي‬ ‫عى حمص‪ ،‬قلب ث�ورة الكرامة‬ ‫والحرية السورية»‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أن «النظام‬ ‫يستخدم لتحقيق هدفه اإجرامي‬ ‫هذا أبشع اأس�اليب التي يمكن‬ ‫أن تستخدم ضد مجتمع بري‪:‬‬ ‫القص�ف باأس�لحة الثقيل�ة‬ ‫والحص�ار امطبق ومن�ع جميع‬ ‫س�بل الحياة من الغ�ذاء والدواء‬ ‫والخدم�ات اأساس�ية وإطاق‬ ‫العصابات واميليشيات الطائفية‬ ‫الحاق�دة لتعي�ث فس�ادا ً وقتاً‬ ‫وهت�كا ً لأع�راض‪ ،‬ويت�وّ ج كل‬ ‫ذل�ك بامذاب�ح الجماعي�ة التي‬ ‫أفرغ�ت أحي�اء وق�رى بش�كل‬ ‫كامل من سكانها»‪.‬ودعا امجلس‬ ‫«الشعب السوري إى هبّة وطنية‬ ‫لنجدة حمص ع�ى كل الصعد»‬ ‫و»الجي�ش الح�ر ي كل أنح�اء‬ ‫س�ورية مد يد العون العسكري‬ ‫لرفاقه�م ي حم�ص بالعت�اد‬ ‫والرج�ال»‪ ،‬و»جمي�ع هيئ�ات‬ ‫اإغاث�ة إعط�اء أه�اي حم�ص‬ ‫امحاري�ن وامردي�ن أولوية‬ ‫مطلقة ي امساعدة»‪.‬‬


‫اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫ﺣﻮار وﻃﻨﻲ‬ ‫ﺑﻴﻦ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻴﻦ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒ ًﺎ‬

‫اﻤﻨﺎﻣﺔ ‪ -‬راﺷﺪ اﻟﻐﺎﺋﺐ‬

‫ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ‬

‫‪22‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫إﻳﺮان‬ ‫ﺗﻐﺎزل‬ ‫ﻣﺼﺮ!‬

‫ﺣﻈﻴﺖ دﻋـﻮة ﻣﻠﻚ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﺣﻤﺪ ﺑـﻦ ﻋﻴﴗ آل ﺧﻠﻴﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻹﻃـﻼق ﺟﻮﻟـﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻣـﻦ اﻟﺤـﻮار اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺑﱰﺣﻴﺐ واﺳـﻊ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ ُ‬ ‫اﻟﻔ َﺮﻗﺎء‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ‪ .‬وﻛ ﱠﻠﻒ ﻋﺎﻫﻞ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل ﺑﺘﺴـﻴﺮ‬ ‫اﻟﺤـﻮار‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﺮ ﱢﻛﺰ ﻋﲆ اﻟﺒﻨﻮد ﻏـﺮ اﻤﺘﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻃـﻲ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﻼف‬ ‫اﻤﺠﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻣﻦ أﺟﻞ ﱢ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ اﻟﺬي أﺟﻬﺪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ أﻣﻨﻴﺎ ً واﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً واﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎ‪ً.‬‬ ‫وﰲ ﻫـﺬا اﻟﺴـﻴﺎق‪ ،‬اﻧﺘﻘـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨـﻮاب ﺧﻠﻴﻔﺔ‬

‫اﻟﻈﻬﺮاﻧـﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺢ ﺧﺎص ﻟـ »اﻟﴩق« أﻣـﺲ ﺗﺠﺎﻫﻞ دﻋﻮة‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﻦ ﻟﻠﺠﻮﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ‪ :‬إ ﱠن اﻟﻘﺎﺋﻤﻦ ﻋﲆ اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻢ ﻳﺪﻋﻮا‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‪ .‬وأﺿﺎف‪» :‬أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻣﻨﺘﺨﺒﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﺷـﻌﺐ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻳﻤﺜﻠﻮن ﺛﻘﻼً ﺷـﻌﺒﻴﺎ ً وازﻧﺎ ً وأﻃﻴﺎﻓﺎ ً ﻣﺘﻌﺪدة‪،‬‬ ‫وﻣـﻦ اﻷﻓﻀﻞ دﻋﻮﺗﻬـﻢ«‪ .‬وأﺿـﺎف‪» :‬أﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺈن ﻗﻴﺎداﺗﻬﺎ ﻣﻨﺘﺨﺒﻮن ﻣﻦ أﻋﻀﺎء ﻫﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت‪،‬‬ ‫واﻟﺠﻤﻴـﻊ ﻳﻌﻠﻢ ﺣﺠﻢ أﻏﻠﺐ ﻫـﺬه اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت وأﻋـﺪاد أﻋﻀﺎﺋﻬﺎ‬ ‫وﺛﻘﻠﻬﺎ«‪.‬‬ ‫وﺗﻄﻠﻊ اﻟﻈﻬﺮاﻧﻲ أن ﺗﺴﻬﻢ اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺤﻮار ﰲ‬

‫إرﺳﺎء دﻋﺎﺋﻢ اﻷﻣﻦ واﻻﺳﺘﻘﺮار‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳُﻔﻴﺪ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ واﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﻦ‪.‬‬ ‫ووﺳﻂ أﺟﻮاء اﻟﺘﻜﺘﻢ اﻟﺸﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺣﻮل أﺟﻮاء‬ ‫اﻟﺤـﻮار؛ ﻓﺈن أﻏﻠﺐ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﱠ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﺔ ﺣـﻮل ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﺪﻋﻮﱢﻳﻦ‬ ‫أو ﻣﻮﻋـﺪ اﻧﻄـﻼق اﻟﺤـﻮار أو ﻣﺪﺗـﻪ ﻣﺎزاﻟﺖ ﺿﺒﺎﺑﻴـﺔ‪ .‬ﱠ‬ ‫وﻓﻀﻞ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﺣﻜﻮﻣﻴﻮن وﺑﺮﻤﺎﻧﻴﻮن ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻹدﻻء ﺑﺄي ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﺗﻀـﺎح اﻟﺼﻮرة ﺑﺸـﻜﻞ أوﺿﺢ‪ ،‬ﺑﺎﻧﺘﻈـﺎر إﻋﻼن ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻤﺪﻋﻮﱠة ﻟﻠﺤﻮار اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻟﻠﺠـﺪول اﻟﺰﻣﻨﻲ ﻹﻋﺪاد ﺟﺪول أﻋﻤﺎل اﻟﺤﻮار واﻟﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫ﺣﻮل ﺑﻨﻮده‪.‬‬ ‫ﱠ‬ ‫ورﺷﺤﺖ أﻧﺒﺎء ﻋﻦ ﻋﻘﺪ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﺎﰲ رﺳﻤﻲ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم‬

‫اﻤﻘﺒﻠﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ وﺿﻊ اﻟﻨﻘﺎط ﻋﲆ اﻟﺤﺮوف ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺠﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺤﻮار‪ ،‬واﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﺳﺌﻠﺔ اﻤﻄﺮوﺣﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫إﻋﻼن اﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺈﻃﻼق اﻟﺤﻮار‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﻌﺪل ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول ﻋﻦ أﻧﻬﺎ ﺑﺪأت‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻـﻞ ﻣﻊ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ ا ُﻤﻤﺜِﻠﺔ ﻟﻠﺘﺠﻤﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﻣﻤﺜﱢﻠﻦ ﻋﻨﻬﻢ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ‪ ،‬وﺗﺮﺗﻴﺐ ﻋﻘﺪ أول اﺟﺘﻤﺎع ﺑﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻜﻮﱢﻧﺎت‬ ‫ﺑﻬﺪف إﻳﺠﺎد اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﲆ ﺟﺪول اﻷﻋﻤﺎل ﻟﻠﺤﻮار اﻟﺴﻴﺎﳼ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﻨﻮاب أﺻﺪر ﺑﻴﺎﻧﺎ ً أﻣـﺲ اﻷول رﺣﱠ ﺐ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎت‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺔ ﺑﺈﻃﻼق اﻟﺠﻮﻟﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﻦ اﻟﺤﻮار‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮﻧﺲ‪ :‬ﺗﺄﺟﻴﻞ إﻋﻼن اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﻮزاري‪ ..‬و»اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ« و»اﻟﺘﻜﺘﻞ« ﻳﻀﻐﻄﺎن ﻋﻠﻰ »اﻟﻨﻬﻀﺔ«‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﻘﺮﺑﻮﳼ‬

‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﻧﻮّﻫـﺖ إﻳـﺮان ﻟﺠﻤﻬﻮرﻳّـﺔ ﻣـﴫ اﻟﻌﺮﺑﻴّﺔ‬ ‫ﺑﻘﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ دﻓﻊ ﻓﺎﺗﻮرة ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﴫ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴّـﺔ‪ .‬وﻋﺮﺿﺖ ﻃﻬﺮان ﻋﲆ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬ ‫اﺳﺘﻀﺎﻓﺔ اﻤﻔﺎوﺿﺎت اﻟﻨﻮوﻳّﺔ ﺑﻦ إﻳﺮان واﻟﺪول‬ ‫‪ 1+5‬ورﺣّ ﺒـﺖ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﻌـﺮض وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴّﺔ‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧـﻲ »ﺻﺎﻟﺤﻲ«‪ .‬وﺗﺪرك إﻳـﺮان أن اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻤﴫي ﻟـﻢ ﻳﻌﺪ ﻗـﺎدرا ً ﻋﲆ ﺗﺤﻤّ ـﻞ ﻧﻔﻘﺎت ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺪور ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺮاﻫﻦ‪ .‬وﺗﻌﺘﻘﺪ ﻃﻬﺮان ﺑﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫ﺛﻼث ﻣﻌﺎدﻻت ﺟﻴﻮﺳﻴﺎﺳـﻴّﺔ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ‪،‬‬ ‫وﻫـﻲ‪ :‬إﺧﻮاﻧﻴّﺔ ﺳـﻨﻴّﺔ ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ ﺗﺮﻛﻴﺎ‪ ،‬ﺷـﻴﻌﻴّﺔ‬ ‫ﺑﺰﻋﺎﻣﺔ إﻳﺮان وﺳـﻠﻔﻴّﺔ ﺗﺘﺰﻋﻤﻬﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳّﺔ‪ .‬وﻻ‬ ‫ﺗﺨﻔﻲ ﻃﻬﺮان ﺷﺪﻳﺪ ﻗﻠﻘﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺎرب اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﱰﻛﻲ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻤﻮﻗﻒ ﻣﻦ اﻟﺜﻮرة‬ ‫اﻟﺴـﻮرﻳّﺔ‪ .‬وﺣﺴـﺐ إﻳﺮان‪ ،‬ﻓـﺈن ﻫﺰﻳﻤﺔ أي ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻌﺎدﻻت اﻟﺜﻼث ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﻌﻨﻲ إﺧﺮاﺟﻬﺎ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺪى اﻤﻨﻈﻮر ﻣﻦ ﺣﻠﺒﺔ اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎ‬ ‫ﻧﺴﺘﺸـﻒ ﻣﺎﻫﻴّﺔ ﺗﴫﻳـﺢ »ﻋﲇ أﻛـﱪ وﻻﻳﺘﻲ«‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﱪﻤﺎن اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﺑﺈدﻻﺋﻪ أن »ﺳـﻮرﻳﺎ ﺧﻂ‬ ‫أﺣﻤﺮ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻹﻳﺮان«‪.‬‬ ‫واﻧﻄﻼﻗـﺎ ً ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﻨﺎﻋـﺎت ّ‬ ‫ﻳﺘﺒﻦ ﻟﻨﺎ اﻹﴏار‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﻋﲆ اﻹﺣـﻼل ﻣﺤﻞ اﻟﻌﺮب وﺧﺎﺻﺔ دول‬ ‫اﻟﺨﻠﻴـﺞ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﰲ اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﻣـﻊ ﻣـﴫ وﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺎ‪ .‬وﻻ ﺷـﻚ أن ﻃﻬـﺮان ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﻠﺘﻐﻠﻐﻞ ﰲ‬ ‫ﻗﻠـﺐ اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻋـﱪ اﻟﻘﺎﻫﺮة‪ ،‬ﻟﺘﻮﺳـﻴﻊ‬ ‫داﺋﺮة ﻧﻔﻮذﻫﺎ وإﻣﺴـﺎﻛﻬﺎ ﺑﺨﻴـﻮط اﻟﻠﻌﺒﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻘﻀﻴّﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴّﺔ ﻟﺘﺘﻘﺎﺳﻢ ﻃﻬﺮان‬ ‫وﺷـﻘﻴﻘﺘﻬﺎ ﺗـﻞ أﺑﻴﺐ اﻟـﺪور ‪-‬اﻤﺘﺎﺟـﺮة‪ -‬ﺑﺎﻟﺪم‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ .‬وﺗﻘﺪّم إﻳـﺮان أﻛﱪ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫ﻹﴎاﺋﻴﻞ ﻋـﱪ زوﺑﻌﺔ ﻣﻠﻔﻬﺎ اﻟﻨـﻮوي واﻟﺘﻠﻮﻳﺢ‬ ‫اﻟـﻜﺎذب ﺑﺎﻟﺤـﺮب ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓـﻦ وﻣﺤﺎوﻟﺔ‬ ‫إﻟﻬﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﺘﻮاﺻﻞ إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﻨﺎء اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت‬ ‫ﰲ اﻷراﴈ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴّﺔ!‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻋﻠـﻦ رﺋﻴـﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺘﻮﻧـﴘ‪ ،‬ﺣﻤـﺎدي اﻟﺠﺒﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟـﻮزاري إﱃ ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪ .‬ﻳﺄﺗﻲ ﻫـﺬا ﺑﻌﺪ إﻋـﻼن ﻣﻌﻈﻢ أﺣﺰاب‬ ‫اﻤﻌﺎرﺿﺔ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﻋـﻦ رﻓﻀﻬﺎ اﻻﻧﻀﻤﺎم ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻟﻌﺪم ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ ﺣﺮﻛﺔ وﻓﺎء‬ ‫ﺑﻘﻴـﺎدة »ﻋﺒﺪ اﻟﺮؤوف اﻟﻌﻴﺎدي«‪ ،‬وﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻤﺴـﻚ ﺣﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﺑﻌـﺪم ﺗﺤﻴﻴـﺪ وزارات اﻟﺴـﻴﺎدة‪ ،‬وﻋـﲆ رأﺳـﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﻌﺪل‪ ،‬واﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﲆ اﻤﺤﺎﺻﺼﺔ اﻟﺤﺰﺑﻴﱠﺔ ﺣﺴﺐ‬ ‫اﻟﺤﺰب اﻟﺠﻤﻬﻮري اﻟﺬي رﻓـﺾ دﺧﻮل اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‪ ،‬رﻏﻢ أن‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻋﺮﺿﺖ ﻋﲆ رﺋﻴﺴﻪ »أﺣﻤﺪ ﻧﺠﻴﺐ اﻟﺸﺎﺑﻲ« ﺣﻘﻴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﺗﻔﻜﻚ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫وﺗﻮاﺟﻪ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ إﺷﻜﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺼﺪد ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﺎﻛﻢ‪،‬‬ ‫ﺑﻞ ﺑﺎﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﺗﺒﻨﱢﻲ ﻛ ﱟﻞ ﻣﻦ ﺣﺰﺑﻲ اﻤﺆﺗﻤﺮ واﻟﺘﻜﺘﻞ‬ ‫ﴍﻳ َﻜـﻲ اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﰲ اﻟﱰوﻳـﻜﺎ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻌ ﱢﻠﻘـﺔ ﺑﺘﺤﻴﻴﺪ‬ ‫وزارات اﻟﺴـﻴﺎدة أو إﻋـﺎدة ﺗﻮزﻳﻊ ﺣﻘﺎﺋﺒﻬـﺎ ﻋﲆ ﻣﻜﻮﻧﺎت‬ ‫اﻻﺋﺘـﻼف‪ .‬وﻟـﻮﱠح ﻛ ﱞﻞ ِﻣﻦ »ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻨﻮر« اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ ﺣـﺰب اﻟﺘﻜﺘـﻞ‪ ،‬و«ﻟﺒﻨـﻰ اﻟﺠﺮﻳﺒﻲ« ﻋﻀـﻮ اﻤﻜﺘﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻠﺤﺰب‪ ،‬ﺑﺎﻻﻧﺴـﺤﺎب ﻣﻦ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ إن‬ ‫ﻟﻢ ﺗﺘﻢ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‪ .‬وﻛﺬﻟﻚ ﱠﻤﺢ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﺤﺰب‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة ﺑـﺄن ﺣﺰﺑﻪ‬ ‫ﺳـﻮف ﻳﻨﺴـﺤﺐ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ إن ﻟﻢ ﺗﺘﻔﻖ أﻃﺮاف اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺳـﻴﺎﳼ واﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻋﺎﺟـﻞ‪ ،‬وﺗُﴩك اﻟﻜﻔﺎءات‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ ﺑﻌﻴﺪا ً ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻖ اﻤﺤﺎﺻﺼﺔ ﺑﺪون وﺿﻊ‬ ‫أي ﺧﻄﻮط ﺣﻤﺮاء ﻋﲆ وزارات اﻟﺴﻴﺎدة‪.‬‬ ‫ﺗﻘﻠﻴﻢ أﻇﺎﻓﺮ اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫وﺗـﺮى اﻟﻨﻬﻀـﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺿﻐـﻮط و ﴍوط »ﻣﺠﺤﻔﺔ«‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﺮاﻋـﻲ اﻤﺼﻠﺤـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟـﺬي ﻳﺮى ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒـﻮن أ ﱠن ﻛﻼً ﻣـﻦ ﺣﺰﺑﻲ اﻤﺆﺗﻤﺮ واﻟﺘﻜﺘﻞ ﻳﺴـﻌﻴﺎن ﻟـ‬ ‫»ﺗﻘﻠﻴـﻢ أﻇﺎﻓﺮ« اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬وإﺧﺮاج رﻓﻴﻖ ﻋﺒﺪاﻟﺴـﻼم وزﻳﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻧـﴘ وﺻﻬﺮ راﺷـﺪ اﻟﻐﻨﻮﳾ ﻣـﻦ اﻟﻮزارة‬ ‫ﱠ‬ ‫ﻟﻴﺘﻠﻘـﻒ ﺣﻘﻴﺒﺘَﻬـﺎ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ اﻟﻬﺎدي ﺑﻦ ﻋﺒـﺎس‪ ،‬اﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫ﰲ ﺣـﺰب اﻤﺆﺗﻤﺮ‪ .‬ﺛﻢ إن ﻧﻔﺲ اﻻﺗﻬﺎﻣـﺎت ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻤﺪد‬ ‫وإﻋﺎدة اﻗﺘﺴـﺎم ﻛﻌﻜﺔ اﻟﺤﻜـﻢ ﺗﻮﺟﻬﺖ إﱃ ﺣـﺰب اﻟﺘﻜﺘﻞ‬ ‫اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻳﻈﻬﺮ إﴏاره ﻋﲆ ﺗﻐﻴﺮ وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل‪ ،‬ﻋﲆ أﺳﺎس‬ ‫ﻣﺎ اﻋﺘﱪه اﻟﺤﺰب ﻣﺮدودا ً ﻫﺰﻳـﻼً ﺟﺪا ً ﻟﻨﻮراﻟﺪﻳﻦ اﻟﺒﺤﺮي‪،‬‬ ‫اﻟﻘﻴﺎدي ﰲ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬ﰲ وزارﺗﻪ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻈﺎﻫﺮة ﻟﻘﻴﺎدات اﻟﻔﻠﻮل ﰲ ﺷﺎرع اﻟﺤﺒﻴﺐ ﺑﻮرﻗﻴﺒﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﺷﻮرى »اﻟﻨﻬﻀﺔ« ﻳﻬ ﱢﺪد ﺑﺎšﻃﺎﺣﺔ ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ورﺋﻴﺲ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺘﺄﺳﻴﺴﻲ‬ ‫وﺑﻦ ﻣﻄﺮﻗﺔ اﻟﺤﻠﻔﺎء وﺳﻨﺪان اﻤﻌﺎرﺿﺔ‪ ،‬ﺑﺪأت ﻗﻮاﻋﺪ‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ وﺣﺘـﻰ ﻗﻴﺎداﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﺘﻤﻠﻤﻞ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻮﻳـﺮ‪ ،‬وأﻋﺮﺑﺖ اﻟﻨﻬﻀﺔ ﻋﻦ اﻣﺘﻌﺎﺿﻬـﺎ ﻣﻦ »اﻻﺑﺘﺰاز«‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻪ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺣﺪا ﺑﺮﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺣﻤﺎدي‬ ‫اﻟﺠﺒـﺎﱄ إﱃ اﻟﻘـﻮل ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻴﻔﺼﺢ ﻋﻤﺎ ﺳـ ﱠﻤﺎه »ﻣﺼﺎرﺣﺔ‬ ‫ﴐورﻳـﺔ ﻟﻠﺸـﻌﺐ ﻋـﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻣـﺎ ﻳﺠـﺮي ﰲ اﻟﻜﻮاﻟﻴﺲ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﻴـﺪا ً ﻋـﻦ أﻧﻈﺎر اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم ﻣﻦ اﺑﺘـﺰاز ورﻏﺒﺔ ﰲ ﻛﴪ‬ ‫اﻟﻌﻈﺎم«‪.‬‬ ‫اﻟﻨﻬﻀﺔ ﺗﻬﺪد‬ ‫ووﺳـﻂ ﻫـﺬه اﻟﺘﺠﺎذﺑﺎت واﻟﴫاﻋـﺎت‪ ،‬وﻓﻴﻤﺎ ﺑﺪا أﻧﻪ‬ ‫رد ﻓﻌـﻞ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪ ،‬ﻫﺪﱠد ر���ﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‬ ‫ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﻨﻬﻀـﺔ »ﻓﺘﺤـﻲ اﻟﻌﻴـﺎدي« ﺑﺎﺳـﺘﺒﺪال رﺋﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳـﺔ اﻟﺘﻮﻧﴘ اﻤﺆﻗﺖ »ﻣﻨﺼـﻒ اﻤﺮزوﻗﻲ« ورﺋﻴﺲ‬

‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﻴﴘ »ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ« ﰲ ﺻﻮرة‬ ‫ﻋـﺪم اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ ﺣﺰﺑﻴﻬﻤـﺎ اﻤﺆﺗﻤﺮ ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫واﻟﺘﻜﺘﻞ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺤﺮﻳﺎت ﺣﻮل اﻟﺘﺤﻮﻳﺮ اﻟﻮزاري‪.‬‬ ‫وﰲ ﺷـﺄن آﺧـﺮ‪ ،‬وﺟﱠ ﻪ ﻛ ﱞﻞ ﻣـﻦ رﺋﻴﺲ ﺣـﺰب اﻤﺒﺎدرة‬ ‫»ﻛﻤﺎل ﻣﺮﺟﺎن« اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﺸﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ وزﻳﺮ ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﻬﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺑﻦ ﻋـﲇ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﺟﻐﺎم رﺋﻴﺲ ﺣﺰب‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺤﺮ‪ ،‬وﺟﻬﺎ رﺳـﺎﻟﺔ إﱃ اﻟﱰوﻳﻜﺎ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ أﻛﺪا ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫أن »اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﻦ«‪ ،‬وﻫﻢ اﻤﺤﺴـﻮﺑﻮن ﻋﲆ ﺣـﺰب اﻟﺘﺠﻤﻊ‬ ‫اﻟﺪﺳـﺘﻮري اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃـﻲ اﻟﺤﺎﻛﻢ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬ﻗﺎدﻣـﻮن‪ ،‬وأن‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﻢ ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﺔ‬ ‫وﻗـﺎل ﻛﻤـﺎل ﻣﺮﺟـﺎن‪ ،‬ﻋﻀـﻮ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻧـﺪوة ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ وﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺧﺼﺼـﺖ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳـﻒ ﺑﺘﺎرﻳﺦ‬

‫»اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ« وزﻋﻴﻤﻬـﺎ اﻟﺘﺎرﻳﺨـﻲ »اﻟﺤﺒﻴـﺐ‬ ‫ﺑﻮرﻗﻴﺒﺔ«‪» ،‬وﺿﻌﻨﺎ ﻣﺤـﺮج‪ ،‬وﻻ ﻳﻤﻜﻦ إﺻﻼﺣﻪ إﻻ ﺑﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫وﻃﻨﻲ ﻣﻔﺘﻮح ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﺘﻴﺎرات اﻹﺻﻼﺣﻴﺔ اﻤﻌﺘﺪﻟﺔ‪ ،‬اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋـﻲ واﻤﻴـﺪان ﻳﻔﺮﺿـﺎن ﻧﻔﺴـﻴﻬﻤﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﻜـﻮن ﻟﻨﺎ‬ ‫ﻛﻠﻤـﺔ«‪ .‬ودﻋﺎ ﻣﺮﺟﺎن أﻧﺼﺎره إﱃ اﻟﺨﺮوج ﻟﻠﺸـﺎرع وﻋﺪم‬ ‫اﻟﺨﻮف‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً أن ﻣﺴﺎﻋﻲ اﻹﻗﺼﺎء اﻟﺬي ﺗﺤﺎول اﻟﻨﻬﻀﺔ‬ ‫ﻓﺮﺿﻪ ﺳﺘﻔﺸـﻞ؛ ﻷن اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﺔ ﺣﺮﻛﺔ أﺻﻴﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬وﻟﻬﺎ ﺟﺬور ﻋﻤﻴﻘﺔ وإﻧﺠﺎزات ﻛﺒﺮة« ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬ ‫وﺣﻮل واﻗﻊ وﻣﺼﺮ اﻟﺪﺳـﺘﻮرﻳﻦ‪ ،‬ﻗﺎل ﻋﻀﻮ اﻟﺤﺮﻛﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺟﻐﺎم‪» :‬اﻟﻜﺜﺮ ﻳﺪﻋﻮﻧﻨﺎ إﱃ ﻟ ﱢﻢ ﺷﻤﻞ ﻛﻞ اﻟﺪﺳﺘﻮرﻳﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﺸـﺘﱠﺘﻮا‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ َﻣﻦ ذﻫﺐ إﱃ ﺣـﺰب ﺣﺮﻛﺔ اﻟﻨﻬﻀﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬﻢ ﻣَﻦ ﺗﻮﺟﱠ ﻪ إﱃ أﺣﺰاب أﺧﺮى‪ ،‬ﻓﻼﺑﺪ ﻣﻦ إﻳﺠﺎد ﻃﺮﻳﻘﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﺣﺪ‪ .‬وﱄ رﺳـﺎﻟﺔ أرﻳـﺪ ﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ إﱃ ﻣﻦ ﻫـﻢ ﰲ اﻟﺤﻜﻢ‬ ‫أﻗﻮل ﻟﻬﻢ‪ :‬اﺳﺘﻌﺪوا؛ إﻧﻨﺎ ﻗﺎدﻣﻮن«‪.‬‬

‫اﻟﻤﺘﺸﺪدة ﻣﻦ ﺣﺮب ﻣﺎﻟﻲ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻌﺪل اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺷﻴﻮخ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺮﺑﺎط ‪ -‬ﺑﻮﺷﻌﻴﺐ اﻟﻨﻌﺎﻣﻲ‬ ‫ﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق« أن وزﻳـﺮ اﻟﻌـﺪل‬ ‫اﻤﻐﺮﺑﻲ دﻋﺎ ﺷﻴﻮخ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻤﻔﺮج ﻋﻨﻬﻢ ﺑﻀﻤﺎﻧـﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬إﱃ ﺑﻴﺘﻪ‪،‬‬ ‫ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺑﺤﺚ ﺗﴫﻳﺤﺎﺗﻬﻢ اﻷﺧﺮة‬ ‫ﺑﺨﺼﻮص اﻟﺤﺮب اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﰲ ﻣﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻣﺼﺎدر »اﻟﴩق« إن اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﺮﻣﻴﺪ‬ ‫اﺳـﺘﻀﺎف ﻛﻼً ﻣﻦ اﻟﺸﻴﻮخ ﺣﺴﻦ اﻟﻜﺘﺎﻧﻲ‬ ‫وﻋﻤـﺮ اﻟﺤـﺪوﳾ واﻟﺮﻓﻴﻘـﻲ )أﺑﻮﺣﻔﺺ(‬ ‫ﰲ ﻟﻘـﺎء ﻟﻠﺘﻬﺪﺋـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻘﺎدﻫـﻢ اﻟﺘﺪﺧﻞ‬ ‫اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﰲ ﻣـﺎﱄ‪ ،‬وﻋﺪّوه ﺣﺮﺑـﺎ ً ﺻﻠﻴﺒﻴﺔ‪،‬‬

‫وﺗﺪﺧﻼً اﺳﺘﻌﻤﺎرﻳﺎ ً ﻟﻘﻮى ﻏﺎﺷﻤﺔ‪ ،‬ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻜﻮت ﻋﻨـﻪ‪ ،‬داﻋﻦ إﱃ ﻧﴫة اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻤﺎﱄ واﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺎرﺑﻬﺎ ﻓﺮﻧﺴﺎ‪.‬‬ ‫ﻧـﺪاءات »ﻧﴫة ﻣﺎﱄ« ﻫـﺬه‪ ،‬راﻓﻘﺘﻬﺎ‬ ‫دﻋﻮات ﻟﺸﻴﻮخ اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ ﺑﺘﺠﺮﻳﻢ‬ ‫وﺗﺤﺮﻳﻢ اﻟﺘﺪﺧﻞ اﻟﻔﺮﻧﴘ ﰲ ﻣﺎﱄ‪ ،‬وﺑﺤﺴﺐ‬ ‫اﻤﻌﻄﻴﺎت اﻤﺘﻮاﻓـﺮة‪ ،‬ﻓﺈن اﻟﺮﻣﻴﺪ اﻟﺬي ﻛﺎن‬ ‫ﻣـﻦ أﺷـﺪ اﻤﺪاﻓﻌﻦ ﻋﻦ ﺷـﻴﻮخ اﻟﺴـﻠﻔﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎدﻳـﺔ‪ ،‬ﻗﺒـﻞ اﺳـﺘﻮزاره‪ ،‬وﻟﻌـﺐ دورا ً‬ ‫أﺳﺎﺳـﺎ ً ﰲ اﻟﻌﻔـﻮ ﻋﻨﻬﻢ‪ ،‬دﻋﺎﻫـﻢ إﱃ ﺗﻠﻴﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ‪ ،‬وﻣﺮاﻋﺎة اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻐﺮب‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻟﻘـﺮاءات اﻤﺴـﺘﻮﺣﺎة ﻣـﻦ‬

‫ﻣﻮاﻗﻔﻬﻢ اﻤﻌﻠﻨﺔ ﺗﺪﻋﻮ إﱃ اﻟﺠﻬﺎد واﻟﻮﻗﻮف‬ ‫ﰲ ﺻـﻒ اﻟﺠﻬﺎدﻳـﻦ ﰲ ﻣـﺎﱄ‪ ،‬وﰲ ﻇـﻞ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺛﺒﻮت ﺗﻮﺟﻪ ﺷﺒﺎب ﻣﻐﺎرﺑﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﺎﱄ ﻟﻼﻧﻀﻤـﺎم إﱃ ﺻﻔﻮف اﻟﻌﻨﺎﴏ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺤﺎرﺑﻬﺎ ﻓﺮﻧﺴﺎ‪.‬‬ ‫وﺗﺼـﺪرت دﻋـﻮات ﻟﻠﺠﻬـﺎد ﰲ ﻣـﺎﱄ‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻـﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴـﻠﻔﻴﻦ اﻤﻐﺎرﺑـﺔ ﻋـﲆ أﺛـﺮ اﻟﺘﺪﺧـﻞ‬ ‫اﻟﻌﺴﻜﺮي اﻟﻔﺮﻧﴘ ﰲ ﻣﺎﱄ ﻛـ«دﻗﺖ ﻃﺒﻮل‬ ‫اﻟﺤﺮب ﺷـﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪ ،‬ﻓﻴﺎ ﺷـﺒﺎب ﻣﻐﺮب‬ ‫اﻹﺳـﻼم دوﻧﻜﻢ إﺧﻮاﻧﻜﻢ ﰲ ﻣﺎﱄ‪ ..‬اﻟﻨﴫة‬ ‫اﻟﻨﴫة واﻟﻬﺠـﺮة اﻟﻬﺠﺮة‪ ..‬ﻣﻦ ﻛﺎن ﻳﻨﻮي‬

‫ﻧﺤﻮ اﻟﺸـﺎم ﻓﻠﻴﺴ َﻊ ﺟﺎﻫﺪا ً ﻟﺘﺤﻮﻳﻞ وﺟﻬﺘﻪ‬ ‫ﻧﺤﻮ ﻣﺎﱄ«‪.‬‬ ‫وأﺻﺪر اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﻤﺮ اﻟﺤﺪوﳾ ﻓﺘﻮى‬ ‫ﻣﻄﻮﻟـﺔ أﻛﺜـﺮ ﺗﻄﺮﻓﺎ ً ﻣﻦ رﻓﺎﻗﻪ‪ ،‬اﺳـﱰﺟﻊ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﺮﻳﻢ وﺗﻜﻔﺮ ﻏﺰو أﻓﻐﺎﻧﺴـﺘﺎن وﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ ﺗﻌﺎون ﰲ ذﻟﻚ‪ ،‬اﺳـﺘﻨﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﲆ ﻓﺘﺎوى‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺸـﻴﻮخ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧـﻪ »ﻻ ﻳﺠﻮز‬ ‫ﺗﺄﻳﻴﺪ اﻟﻜﻔﺎر ﺑﺎﻟﻘـﻮل أو اﻟﻔﻌﻞ أو أي ﻧﻮع‬ ‫ﻣﻦ أﻧﻮاع اﻟﺘﺄﻳﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲆ ﻏﺰو ﺑﻼد اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﻫـﻮ ﻣـﻦ ﺗـﻮﱄ اﻟﻜﻔـﺎر وﻣﻈﺎﻫﺮﺗﻬﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻤﺴﻠﻤﻦ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ ﻧﻮاﻗﺾ اﻹﻳﻤﺎن«‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮﻓﻴﻘﻲ اﻤﺸـﻬﻮر‬

‫ﺑﻠﻘـﺐ )أﺑﻮﺣﻔـﺺ(‪ ،‬ﻓﺄﻛـﺪ أن ﻣـﺎ ﻳﻘﻊ ﰲ‬ ‫»أرض ﻣﺎﱄ اﻤﺴـﻠﻤﺔ ﻋﺪوان ﻓﺮﻧﴘ ﻏﺎﺷﻢ‪،‬‬ ‫وأن إﺛـﻢ اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻫﺆﻻء اﻤﺤﺘﻠﻦ ﻻ ﻳﻘﻞ‬ ‫ﻋﻦ إﺛﻢ اﻟﻔﺮﻧﺴـﻴﻦ‪ ،‬ﻓﻼ ﻳﺠـﻮز ﺑﺄي ﺣﺎل‬ ‫ﻣﻦ اﻷﺣﻮال ﻣﻈﺎﻫﺮة وﻣﻨﺎﴏة ﻫﺬه اﻟﻘﻮى‬ ‫اﻻﺳﺘﻌﻤﺎرﻳﺔ ﰲ اﻋﺘﺪاﺋﻬﺎ ﻋﲆ ﺑﻼد اﻤﺴﻠﻤﻦ‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺗﺪﺧﻠﻬﺎ ﰲ ﺷـﺆوﻧﻬﻢ‪ ،‬وﻧﺼﻮص اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﻫﺬا واﺿﺤﺔ ﺑﻴّﻨﺔ ﻻ ﺗﻘﺒﻞ اﻟﺘﺄوﻳﻞ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﺸـﻴﺦ ﺣﺴـﻦ اﻟﻜﺘﺎﻧـﻲ »إن‬ ‫اﻟﺘﺪﺧـﻞ اﻟﻔﺮﻧـﴘ ﰲ اﻟﺸـﺆون اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ ﺑﻼد ﻣﺎﱄ ﻷﻣـﺮ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻷي‬ ‫ﻣﺴﻠﻢ إﻻ أن ﻳﺴﺘﻨﻜﺮه«‪.‬‬

‫اﻟﺸﻴﺨﺎن اﻟﺤﺪوﳾ واﻟﻜﺘﺎﻧﻲ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬ ‫ﺟﻨﺪي أﻓﻐﺎﻧﻲ ﻳﺪرب اﻟﺠﻨﻮد ﻋﲆ ﻛﻴﻔﻴﺔ اﺳﺘﺨﺪام ﺟﻬﺎز ﻛﺸﻒ اﻷﻟﻐﺎم ﰲ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ اﻟﻌﺒﻮات اﻟﻨﺎﺳﻔﺔ‬ ‫)روﻳﱰز(‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻗﻨﺪﻫﺎر‬

‫ﻣﻠﻜﺔ ﻫﻮﻟﻨﺪا ﺑﻴﺎﺗﺮﻳﻜﺲ ورﺋﻴﺲ ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة ﺗﻮﻧﻲ ﺗﺎن ﻳﺴﺘﻌﺮﺿﺎن ﺣﺮس‬ ‫اﻟﴩف ﺧﻼل ﻣﺮاﺳﻢ اﻻﺳﺘﻘﺒﺎل ﰲ اﻟﻘﴫ اﻟﺮﺋﺎﳼ ﰲ ﺳﻨﻐﺎﻓﻮرة)أ ف ب(‬

‫ﺳﻔﻴﻨﺔ ﺧﻔﺮ ﺳﻮاﺣﻞ ﻳﺎﺑﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮش اﻤﻴﺎه ﻋﲆ ﻗﺎرﺑﻦ ﺗﺎﻳﻮاﻧﻴﻦ ﻳﺤﻤﻼن ﻧﺸﻄﺎء ﺣﺎوﻻ اﻻﻗﱰاب‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺰر ﻣﺘﻨﺎزع ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺼﻦ‬

‫)أ ف ب(‬

‫ﻧﺸﻄﺎء ﻣﻦ ﺣﺰب اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺮﺋﻴﴘ ﺑﻬﺎراﺗﻴﺎ ﺟﺎﻧﺎﺗﺎ اﻟﻬﻨﺪي ﻳﺤﺮﻗﻮن دﻣﻴﺔ ﺗﻤﺜﻞ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﺳﻮﺷﻴﻞ‬ ‫ﻛﻮﻣﺎر ﺷﻴﻨﺪى ﺧﻼل اﺣﺘﺠﺎج ﻋﲆ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﺿﺪ اﻟﺘﺸﺪد اﻟﻬﻨﺪوﺳﻴﻲ ﰲ ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ )روﻳﱰز(‬


‫ﻗﻤﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﺒﺸﻴﺮ‬ ‫وﺳﻠﻔﺎﻛﻴﺮ ﻓﻲ‬ ‫أدﻳﺲ أﺑﺎﺑﺎ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﺨﻼﻓﺎت‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺨﺮﻃﻮم ‪ -‬ﻓﺘﺤﻲ اﻟﻌﺮﴈ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻨﺘﻈﺮ أن ﻳﺘﻮﺟﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺴﻮداﻧﻲ ﻋﻤﺮ‬ ‫اﻟﺒﺸـﺮ اﻟﻴـﻮم إﱃ اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻴﺔ أدﻳﺲ‬ ‫أﺑﺎﺑﺎ؛ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﻘﻤـﺔ اﻟﻌﴩﻳﻦ ﻟﻼﺗﺤﺎد‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪.‬‬ ‫وﺳـﻴﻌﻘﺪ اﻟﺒﺸـﺮ ﻋـﲆ ﻫﺎﻣـﺶ أﻋﻤـﺎل ﻗﻤﺔ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺴـﻠﻢ واﻷﻣﻦ ﻟﻘﺎء ﻗﻤﺔ ﻣـﻊ ﻧﻈﺮه رﺋﻴﺲ‬ ‫دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﺳـﻠﻔﺎﻛﺮ ﻣﻴﺎردﻳﺖ‪ ،‬ﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬أﺑﺮزﻫﺎ اﻤﻠﻒ اﻷﻣﻨﻲ‬

‫وﻗﻀﻴـﺔ أﺑﻴـﻲ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺑﺤـﺚ اﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫ﺻﺎدرات اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻋﱪ اﻟﺴـﻮدان‪ ،‬وﻳﺮاﻓﻖ‬ ‫اﻟﺒﺸﺮ وﻓ ٌﺪ رﻓﻴﻊ اﻤﺴﺘﻮى‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ؛ ﱠ‬ ‫ﻋﱪ ﻣﻔﻮﱢض اﻟﺴـﻠﻢ واﻷﻣﻦ ﻟﺪى اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ رﻣﻀـﺎن اﻟﻌﻤﺎﻣـﺮة‪ ،‬ﻋـﻦ ﺗﻔﺎؤﻟـﻪ إزاء‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﺟﺘﻤﺎع اﻟﺒﺸـﺮ وﺳـﻠﻔﺎﻛﺮ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻴﻌﻘﺪان اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ً ﺛﻨﺎﺋﻴﺎً‪ ،‬أو ﻣﻊ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻮﺳـﺎﻃﺔ‬ ‫اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪.‬‬ ‫واﻧﻄﻠﻘـﺖ أﻣـﺲ‪ ،‬اﺟﺘﻤﺎﻋـﺎت اﻤﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي‬ ‫ﻟﻠـﺪورة اﻟﻌﺎدﻳـﺔ اﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻟﻼﺗﺤـﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ‪،‬‬

‫وﺗﺴﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﻳﻮﻣﻦ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﺤﻀﺮ ﻟﻘﻤﺔ رؤﺳﺎء‬ ‫دول وﺣﻜﻮﻣﺎت اﻟﺪول اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺸﺎرك اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﺑﻮﻓﺪ ﻳﺮأﺳﻪ وزﻳﺮ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻋﲇ ﻛﺮﺗﻲ‪.‬‬ ‫وﻳﺒﺤـﺚ اﻤﺠﻠـﺲ ﻣـﺪى اﻟﺘﻘـﺪم ﰲ اﻟﺨﻄـﺔ‬ ‫اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻌـﺎم ‪2014‬م ‪-2017‬م ﻤﻔﻮﺿﻴﺔ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳﺮ اﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺣﻮل اﻷوﺿﺎع‬ ‫ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳﻂ وﻓﻠﺴﻄﻦ‪ ،‬وﺗﻘﺮﻳﺮا ً ﺣﻮل ﺗﺤﻮﻳﻞ‬ ‫ﻣﻔﻮﺿﻴـﺔ اﻻﺗﺤـﺎد اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ إﱃ ﺳـﻠﻄﺔ اﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻲ‪.‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺤـﺚ ﺗﻘﺮﻳـﺮ اﻻﺟﺘﻤـﺎع اﻟـﻮزاري اﻟﺨﺎﻣﺲ‬

‫‪23‬‬

‫ﻤﻜﺎﻓﺤـﺔ اﻤﺨـﺪرات اﻤﻨﻌﻘـﺪ ﰲ أدﻳﺲ أﺑﺎﺑـﺎ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﺠﺎﻧـﺐ ﺗﻘﺎرﻳـﺮ ﺣـﻮل اﻟﺒﻴﺌﺔ واﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫واﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻻﺗﺼﺎﻻت واﻟﻄﺎﻗﺔ‪.‬‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﻴﺎق ذاﺗﻪ‪ ،‬اﻧﺘﻘﺪت اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة اﻟﺴﻮدان‬ ‫وﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان ﻟﻔﺸـﻠﻬﻤﺎ ﰲ اﺳﺘﺌﻨﺎف ﺻﺎدرات‬ ‫اﻟﻨﻔـﻂ‪ ،‬وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬إن ﻫـﺬا اﻟﺘﺄﺧـﺮ ﻳﻘـﻮﱢض ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻼم‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ اﻤﺘﺤﺪﺛﺔ ﺑﺎﺳـﻢ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﻓﻴﻜﺘﻮرﻳـﺎ ﻧﻮﻻﻧـﺪ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴـﺎن »إن إﴏار ﺣﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻮدان ﻋﲆ ﺗﺄﺟﻴﻞ اﺳـﺘﺌﻨﺎف إﻧﺘﺎج اﻟﻨﻔﻂ ﺣﺘﻰ‬

‫ﻳﻜﺘﻤﻞ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻊ اﻤﺒﺎدئ‬ ‫اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ ﻻﺗﻔﺎق اﻟﺘﻌﺎون اﻤﺸـﱰك ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺴـﺒﺒﻪ ﰲ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﻮﻳﺾ ﻟﻠﻮﺿﻊ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻷﻣﻨﻲ ﰲ اﻟﺪوﻟﺘﻦ ﻛﻠﺘﻴﻬﻤﺎ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺸـﻔﺖ وزﻳﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻦ‬ ‫ﻓﻴﺰرﺳـﺘﻮن‪ ،‬ﻋﻦ ﻃﻠﺐ ﺗﻠﻘﺘـﻪ ﺣﻜﻮﻣﺘﻬﺎ ﻣﻦ دوﻟﺘﻲ‬ ‫اﻟﺴﻮدان وﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان ﺑﺸﺄن ﺗﺰوﻳﺪﻫﻤﺎ ﺑﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺨﺮاﺋـﻂ واﻟﻮﺛﺎﺋـﻖ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺤـﺪود‬ ‫‪1956‬م‪ .‬وﻳُﺠـﺮي اﻟﺒﻠـﺪان ﻣﺤﺎدﺛـﺎت ﺑﻴﻨﻬﻤـﺎ ﰲ‬ ‫أدﻳﺲ أﺑﺎﺑﺎ ﺣﻮل ﺧﻼﻓﺎت ﺣﺪودﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﻔﻴﺮ اﻟﻤﻌﻠﻤﻲ‪ :‬ﺣﺎن اﻟﻮﻗﺖ ﻟﺮﻓﻊ‬ ‫اﻟﺤﺼﺎﻧﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻋﻦ إﺳﺮاﺋﻴﻞ‪..‬‬ ‫وﻣﺠﻠﺲ ا‘ﻣﻦ ﺗﺄﺧﱠ ﺮ ﻛﺜﻴﺮ ًا إزاء‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﻤﺄﺳﺎوﻳﺔ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳ���رك ‪ -‬واس‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻌﻠﻤﻲ‬

‫أﻛـﺪت اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ أن‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻫـﻲ ﺑﺤـﻖ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﻏﺎﻳـﺔ اﻷﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻸﻣﻦ واﻟﺴـﻠﻢ‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴـﻦ واﻟﻌﺎﻤﻴـﻦ‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ ﰲ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻈـﺮوف اﻟﺘﻲ ﺗﻤـﺮ ﺑﻬﺎ ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩق‬ ‫اﻷوﺳـﻂ‪ ،‬وأن اﻟﻘﻀﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺷـﻬﺪت‬ ‫ﺗﻄﻮرا ً ﻣﻬﻤﺎ ً ﻣﻨﺬ اﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮاﻫﺎ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺑﺸـﺄﻧﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻣﻨﺤﺘﻬﺎ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﻤﻨﻈﻤـﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ اﻟﻘﺮار رﻗﻢ‬ ‫‪ 19/67‬وﺗﺎرﻳﺦ ‪ 29‬ﻧﻮﻓﻤﱪ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﺿﻊ دوﻟﺔ‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﺔ ﻏﺮ ﻋﻀﻮ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫ﻋﺪم اﻟﻤﺴﺎس ﺑﻄﺎﺑﻊ اﻟﻘﺪس‬

‫اﻟﻜﺸﺎﻓﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻮﻛﺐ ﺧﻼل ﺣﻔﻞ »اﻤﻮﻟﺪ اﻟﻨﺒﻮي« ﺧﺎرج ﻗﺒﺔ اﻟﺼﺨﺮة ﰲ اﻟﻘﺪس‬

‫ﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﻨﺪوب اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﺪاﺋﻢ ﻟﺪى اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة اﻟﺴـﻔﺮ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ ﻳﺤﻴـﻰ اﻤﻌﻠﻤﻲ‪ ،‬ﰲ ﻛﻠﻤـﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ أﻣﺎم اﻟﺠﻠﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺪورﻳـﺔ ﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ ﻤﻨﺎﻗﺸـﺔ اﻟﻮﺿﻊ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‪،‬‬ ‫ﺑﻤـﺎ ﰲ ذﻟﻚ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬إﻧـﻪ وﻣﻨﺬ ﺻﺪور ذﻟـﻚ اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻋﻤﺪت إﴎاﺋﻴﻞ إﱃ ﺗﻮﺳﻴﻊ اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت وزﻳﺎدة ﻋﺪد اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي ﴍﺣﻪ‬ ‫وﻛﻴﻞ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ إﺣﺎﻟﺘﻪ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ أﻣﺎم‬ ‫اﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ‪ ،‬وأﺑﺎن ﻓﻴـﻪ أن إﴎاﺋﻴﻞ وﺑﻌﺪ ﺻﺪور‬ ‫اﻟﻘﺮار أﻋﻠﻨﺖ أن اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺳﻴﻤﴤ ﻗﺪﻣﺎ ً ﻟﺒﻨﺎء آﻻف اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﻘﺪس وﻣﺴـﺘﻮﻃﻨﺔ ﻣﻌﺎﻟﻴﺔ‬

‫أﻗﺪم ﻗﻀﻴﺔ اﺣﺘﻼل‬

‫أدوﻣﻴﻢ‪ ،‬وﻗـﺮرت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﺗﴪﻳﻊ ﺗﺸـﻴﻴﺪ ﺣﻮاﱄ‬ ‫‪ 6500‬وﺣﺪة ﺳﻜﻨﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ذﻟـﻚ ﻛﺎن رد اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻋـﲆ‬ ‫ِ‬ ‫ﺗﻜﺘﻒ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫ﻗـﺮار اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ اﻵﻧﻒ اﻟﺬﻛـﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ‬ ‫وﻛﴬب ﻣﻦ ﴐوب ﻣﻌﺎﻗﺒﺔ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪ ،‬أﻣﺴﻜﺖ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺤﻮﻳـﻞ ﻋﻮاﺋﺪ اﻟﴬاﺋﺐ واﻟﺠﻤﺎرك اﻤﺴـﺘﺤﻘﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﰲ اﻧﺘﻬـﺎك ﺻـﺎرخ ﻟﱪوﺗﻮﻛـﻮل ﺑﺎرﻳﺲ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻘـﴤ ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﺗﻠﻚ اﻹﻳﺮادات‪ ،‬وﻫـﻮ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﺣﺪا ﺑﺎﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ‪،‬‬ ‫ﻟﻠﻤﺒﺎدرة إﱃ دﻋﻢ ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‪.‬‬

‫وأﺷـﺎر اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﻌﻠﻤـﻲ إﱃ أن اﻻﺣﺘـﻼل‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴـﲇ ﻷراﴈ دوﻟـﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ أﺻﺒـﺢ أﻗـﺪم‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ اﺣﺘﻼل ﻗﺎﺋﻤﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ﻫـﺬه اﻤﻨﻈﻤﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫وﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻤﺎ ﻧﺴـﻤﻌﻪ ﻓﻴﻬﺎ وﰲ ﻫﻴﺌﺎﺗﻬﺎ وﰲ ﻫﻴﺌﺎت‬ ‫أﺧـﺮى ﻣـﻦ ﻛﻠﻤﺎت ﺗﻌـﱪ ﻋـﻦ ﻗﻨﺎﻋﺘﻬـﺎ واﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟـﺪوﱄ ﺑﻌﺪاﻟﺔ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﻠﺴـﻄﻦ وﺣﺘﻤﻴـﺔ إﻧﺼﺎف‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻲ وإﻧﻬـﺎء ﻣﺤﻨﺘـﻪ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﻌﻤﲇ ﻧﺠﺪﻫﺎ ﺗﻘﻒ ﻣﺸـﻠﻮﻟﺔ ﻋﺎﺟﺰة ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫اﻟﻄـﺮف اﻤﺤﺘﻞ ﻣـﺎزال ﺳـﺎدرا ً ﰲ ﺗﺠﺎﻫﻠﻪ وﺻﻠﻔﻪ‬ ‫وازدراﺋﻪ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ‪ ،‬ﻣﺘﺸﺒﺜﺎ ً ﺑﺴﻴﺎﺳﺘﻪ اﻟﻈﺎﻤﺔ‬

‫اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻮري‬ ‫وﺗﻄ ّﺮق اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﻌﻠﻤﻲ إﱃ ﻗﻀﻴـﺔ أﺧﺮى وﻫﻲ‬ ‫اﻟﻮﺿـﻊ اﻤﺄﺳـﺎوي ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬اﻟـﺬي أﺧـﺬ ﰲ اﻵوﻧﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮة ﻣﻨﻌﻄﻔﺎ ً ﺧﻄﺮا ً ﻣﻊ ﺗﺰاﻳـﺪ أﻋﻤﺎل اﻟﻘﺘﻞ ﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻐﺎرات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻨﻬﺎ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫أﺑﻨﺎء ﺷﻌﺒﻬﺎ وﻣﻮاﻃﻨﻴﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫ﺑﺼﻔﺘﻬﻢ أﻋﺪاء وأﻣﻌﻨﺖ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﺠﺎوز ﻋﺪد اﻟﻘﺘﲆ‬ ‫ﺳﺘﻦ أﻟﻒ ﻗﺘﻴﻞ وﺗﺠﺎوز ﻋﺪد اﻟﻼﺟﺌﻦ واﻟﻨﺎزﺣﻦ ﻋﺪة‬ ‫ﻣﻼﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل إﻧﻪ ﺑـﺎت ﺟﻠﻴﺎ ً ﻟﻠﻌﻴﺎن أن اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﻓﻘﺪ ﴍﻋﻴﺘﻪ وﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻗﺎدرا ً ﻋﲆ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﰲ اﻟﺴﻠﻄﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻮ ﻳﻘﺎﺗﻞ ﻣﺴـﺘﻤﻴﺘﺎ ً ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﻛﺮﳼ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﺬي‬ ‫أﺻﺒﺢ ﻣﻌﻠﻘﺎ ً ﰲ اﻟﻬﻮاء‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻳﺴـﻌﻰ ﻓﻴﻪ إﱃ‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮ اﻤﺸـﻜﻠﺔ وﻛﺄﻧﻬﺎ ﻗﻀﻴﺔ ﺧﻼف ﺑﻦ ﺑﻼده وﺑﻦ‬

‫ﺟﺮاﻧﻬﺎ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ أن ﻗﻀﻴﺘﻪ ﻫﻲ أن ﺷـﻌﺒﻪ ﻗﺪ اﻧﺘﻔﺾ‬ ‫ّ‬ ‫وﻋـﱪ ﻋـﻦ إرادﺗـﻪ اﻟﻮاﺿﺤﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺠـﺐ أن ﺗُﺤﱰم‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻟﺘﺸـﺒﺚ ﺑﺎﻟﺴـﻠﻄﺔ ﻋﲆ ﺟﺜﺚ اﻟﺸـﻬﺪاء‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳـﺪوم‪ ،‬وأن اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺘﺪﻣﺮ دﻣﺸـﻖ ﻋﲆ‬ ‫رؤوس أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ إﻧﻤﺎ ﻳﺪل ﻋﲆ اﻟﻴﺄس واﻹﻓﻼس‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ أن اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﺑﺎت ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺎﻤﺮارة‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ ﺗﻘﺼﺮ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺪوﱄ ﻧﺤـﻮه‪ ،‬وﺗﺨﲇ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣـﻦ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻋﺠﺰ اﻤﺠﻠﺲ ﺣﺘﻰ اﻵن ﻋﻦ وﻗﻒ آﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺘـﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ زادت ﻃﺎﻗﺔ ﺗﻠﻚ اﻵﻟﺔ وﺗﻤﺎدت ﰲ‬ ‫ارﺗﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻤﻬﺎ ﺿﺪ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ وﻣﺠﺎزرﻫﺎ اﻟﺒﺸـﻌﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺬﻟـﻚ ﻓﺈن اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﺣﺎﻟﺔ ﻛﻞ اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺠﺮاﺋﻢ إﱃ اﻟﻌﺪاﻟﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺪﻋﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫إﱃ ﻣﻤﺎرﺳﺔ واﺟﺒﺎﺗﻪ ﰲ ﻫﺬا اﻟﺸﺄن‪.‬‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻟﻐﺎﺷﻤﺔ‪ .‬وﻗﺎل‪ :‬ﻟﻘﺪ ذﻛﺮ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫ﰲ ﺗﻘﺮﻳـﺮه اﻷﺧﺮ ﻋﻦ اﻟﺤﺎﻟﺔ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ أن‬ ‫اﻟﺘﻮﺳﻊ اﻻﺳﺘﻴﻄﺎﻧﻲ ﻳﻘﻮّض اﻷﺳﺎس اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻟﻘﻴﺎم‬ ‫دوﻟﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﺴﺘﻮﻃﻨﺎت‬ ‫ﺗﺘﻌﺎرض ﺑﺼﻮرة ﻻ ﻟﺒﺲ ﻓﻴﻬـﺎ ﻣﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺟﻨﻴﻒ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻌـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺠﻴﺰ ﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻻﺣﺘـﻼل ﺗﻐﻴﺮ‬ ‫ﻣﻌﺎﻟﻢ اﻷرض أو ﻣﺼﺎدرﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﺎت ﺗﻮﺟّ ﻪ‬ ‫ﴐﺑـﺔ ﻗﺎﺗﻠـﺔ إﱃ ﻓـﺮص اﻟﺘﻮﺻﻞ إﱃ ﺣﻞ ﺳـﻠﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻘﻀﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ وﻓﻖ ﻣﺒـﺎدئ اﻷرض ﻣﻘﺎﺑﻞ‬ ‫اﻟﺴﻼم وﻣﺒﺎدرة اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﺣﻞ اﻟﺪوﻟﺘﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺴﺎﻋﺪات إﻧﺴﺎﻧﻴﺔ‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻌﻠﻤـﻲ إن اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﺗﺮاﻗـﺐ ﺑﺄﻟـﻢ ﻣﺎ ﻳﺤـﺪث ﰲ ﺳـﻮرﻳﺎ‪ ،‬ﺳـﺎرﻋﺖ إﱃ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫واﺟﺐ اﻟﻌﻮن واﻹﻏﺎﺛﺔ ﻟﻠﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري اﻟﺸـﻘﻴﻖ‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ ﻣﺴـﺎﻋﺪات إﻏﺎﺛﻴﺔ وإﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﻠﻐـﺖ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻣﺌﺎت‬ ‫اﻤﻼﻳـﻦ ﻣﻦ اﻟـﺪوﻻرات‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬـﺎ ﺳﺘﺸـﺎرك ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺬي دﻋﺎ إﻟﻴﻪ ﻣﻌـﺎﱄ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم‪ ،‬اﻟﺬي ﺳـﻮف‬ ‫ﻳُﻌﻘﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﺸـﻬﺮ ﰲ دوﻟﺔ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬ﻟﺪﻋﻢ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬واﻤﻤﻠﻜﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ أواﺋـﻞ اﻟﺪول اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑـﺎدرت ﺑﺎﻻﻋـﱰاف ﺑﺎﻻﺋﺘـﻼف اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺴـﻮري‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﻋﱰﻓﺖ ﺑـﻪ ﺣﺘﻰ اﻵن أﻛﺜـﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ دوﻟـﺔ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﴬوري أن ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻔﺮﺻﺔ ﺗﻤﺜﻴﻞ اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﻨﻈﻤﺎت واﻤﺤﺎﻓـﻞ‪ .‬وأﺿﺎف أن ﻣﻮﻗﻒ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻫﺬا ﻧﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺷـﻌﻮرﻫﺎ اﻟﺸـﺪﻳﺪ ﺑﺎﻷﻟﻢ واﻟﺤﺰن ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻣﺎ‬

‫ﻧﺸـﺎﻫﺪه ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻦ ﺻـﻮر اﻟﻘﺘﻞ واﻟﺘﻨﻜﻴـﻞ واﻹﺑﺎدة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺮﺗﻜﺒﻬـﺎ اﻟﻨﻈـﺎم ﺿﺪ ﻣﻮاﻃﻨﻴﻪ اﻟﻌﺰل‪ ،‬ﻛﻤـﺎ أﻧﻬﺎ ﺗﺮى أن‬ ‫ﻫـﺬا اﻤﺠﻠﺲ ﻗﺪ ﺗﺄﺧﺮ ﻛﺜـﺮا ً ﰲ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻌﻤـﻞ إزاء اﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ اﻤﺄﺳﺎوﻳﺔ ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ واﻧﻄﻼﻗﺎ ً ﻣﻦ واﺟﺒﻬﺎ‬ ‫اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ واﻷﺧﻼﻗﻲ واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ّ‬ ‫ﺗﺤﺾ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻨﺎﺷـﺪة اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺴـﻮري واﻤﻔﻮﺿﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﻣﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن‪ ،‬وأن ﻳﺘﴫف ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫وﺣﺎزﻣـﺔ وﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺴـﺎﺑﻊ ﻟﻮﻗﻒ أﻋﻤـﺎل اﻟﻘﺘﻞ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺎرﺳـﻬﺎ اﻟﻨﻈـﺎم اﻟﺴـﻮري‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻧﺘﻘﺎل ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺳﻠﻤﻲ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ ﻳﺴﺘﺠﻴﺐ ﻟﺘﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻮري وﻃﻤﻮﺣﺎﺗـﻪ ﰲ اﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻟﻜﺮاﻣـﺔ واﻻزدﻫﺎر‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺎﻓـﻆ ﻋﲆ وﺣﺪة ﺳـﻮرﻳﺎ وﺳـﻼﻣﺔ أراﺿﻴﻬﺎ وﺣﻘﻮق‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻃﻮاﺋﻔﻬﻢ وﻣﻌﺘﻘﺪاﺗﻬﻢ‪.‬‬

‫وأﻋﺮب اﻟﺴـﻔﺮ اﻤﻌﻠﻤﻲ ﻋﻦ اﻟﻘﻠﻖ اﻟﻌﻤﻴﻖ اﻟﺬي ﺗﺸﻌﺮ‬ ‫ﺑـﻪ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺼﻔﺘﻬﺎ راﻋﻴﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺎت‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﺠﺎه اﻤﻤﺎرﺳـﺎت اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ ﰲ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻳﻒ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺻﺪر ﻋـﻦ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣـﻦ واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﴩة ﻗـﺮارات ﺗﺘﻄﺮق إﱃ وﺿﻌﻬﺎ وﴐورة ﻋﺪم اﻤﺴـﺎس‬ ‫ﺑﻄﺎﺑﻌﻬﺎ اﻟﺮوﺣﻲ واﻟﺪﻳﻨـﻲ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺠﺪ أن‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻧﺼﻒ اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻦ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻦ ﻳﱰﻛـﺰون ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫وﺣﻮﻟﻬـﺎ ﻣـﻊ اﻟﱰﻛﻴﺰ ﻣﺆﺧﺮا ً ﻋﲆ ﺟﻨـﻮب اﻟﻘﺪس ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﺑﻦ اﻟﻘﺪس وﺑﻴﺖ ﻟﺤﻢ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن آﺧﺮ اﻟﻘـﺮارات اﻟﺼـﺎدرة ﺑﺸـﺄن اﻟﻘﺪس ﰲ‬ ‫‪ 30‬أﻛﺘﻮﺑـﺮ اﻤﺎﴈ أﻛـﺪ أن أي إﺟـﺮاءات ﺗﺘﺨﺬﻫﺎ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﻮﺻﻔﻬـﺎ اﻟﺴـﻠﻄﺔ اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ ﺑﺎﻻﺣﺘـﻼل ﻟﻔـﺮض ﻗﻮاﻧﻴﻨﻬـﺎ‬ ‫ووﻻﻳﺘﻬـﺎ وإدارﺗﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻳﻒ إﺟﺮاءات ﻏﺮ‬ ‫ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﻓﻬﻲ ﻻﻏﻴﺔ وﺑﺎﻃﻠﺔ وﻟﻴﺴـﺖ ﻟﻬﺎ أي ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪.‬‬

‫ﺣﻔﺮ ﺗﺤﺖ اﻗﺼﻰ‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﻌﻠﻤﻲ أن ﻣﻌﺎول اﻟﻬﺪم واﻟﺘﺪﻣﺮ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﻻﺗﺰال ﺟﺎرﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﺤـﺮم اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻳﻒ‪،‬‬ ‫وإﴎاﺋﻴـﻞ ﻣﺎزاﻟﺖ ﻣﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﺤﻔﺮﻳﺎت ﻓﻮق اﻷرض وﺗﺤﺖ‬ ‫اﻷرض‪ ،‬وﺧﺎﺻـﺔ ﺗﺤـﺖ اﻤﺴـﺠﺪ اﻷﻗـﴡ وﺣﻮﻟـﻪ‪ ،‬ﺑﻬﺪف‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺾ دﻋﺎﺋﻤﻪ ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻻﻧﻬﻴﺎره ﰲ أي ﻟﺤﻈﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد أن ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺤﻔﺮﻳﺎت ﺣﻮل اﻤﺴﺠﺪ اﻷﻗﴡ وﺗﺤﺘﻪ‬ ‫ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺤﻮ ‪ 309‬ﻣﻮاﻗﻊ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻣﺎزاﻟﺖ ﻓﻴﻪ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺗﻤﻌﻦ ﰲ ﻫﺪم ﻣﻨﺎزل اﻤﻘﺪﺳﻴﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ وإﻟﻐﺎء ﺣﻘﻮق‬ ‫اﻹﻗﺎﻣﺔ ﻟﻬﻢ وﻃﺮد ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﴎ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﺎزﻟﻬﺎ‬ ‫ﰲ أﺣﻴـﺎء اﻟﻘـﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ وﺗﴩﻳﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻤﺎ ﻳﻤﺎرﺳـﻪ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮﻃﻨﻮن اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴﻮن ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻦ اﺳﺘﻔﺰازات ﺷﻤﻠﺖ‬ ‫ﺗﺪﻧﻴـﺲ اﻤﺴـﺎﺟﺪ واﻟﻜﻨﺎﺋﺲ‪ ،‬ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﻢ ﻋـﲆ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﴐورة ﺗﻮﺟﻴﻪ رﺳـﺎﻟﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺤﺘﻞ اﻹﴎاﺋﻴﲇ ﻟﺜﻨﻴﻪ‬ ‫ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺳـﺘﻪ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ وإﻟﺰاﻣـﻪ ﺑﺎﻻﻣﺘﺜﺎل ﻟﻘـﺮارات ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻷﻣﻦ واﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪ :‬إن اﻟﻮﻗـﺖ ﺣـﺎن ﻟﺮﻓـﻊ اﻟﺤﺼﺎﻧ��ﺔ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻋﻦ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ واﺗﺨﺎذ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻜﻔﻴﻠﺔ ﺑﺎﺳﺘﻘﻼل دوﻟﺔ ﻓﻠﺴﻄﻦ‬ ‫وإﻧﻬﺎء اﺣﺘﻼل أراﺿﻴﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺬﻟـﻚ إﻧﻬﺎء اﻻﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫ﻟﻠﺠـﻮﻻن اﻟﻌﺮﺑـﻲ اﻟﺴـﻮري اﻤﺤﺘـﻞ وﻣﺰارع ﺷـﺒﻌﺎ وﺑﻘﻴﺔ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴـﺔ اﻤﺤﺘﻠﺔ‪ ،‬ﻷن اﺳـﺘﻤﺮار اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤﺎﱄ ﻳﻌ ّﺪ‬ ‫ﺗﻨـﺎزﻻ ً ﻋـﻦ ﻣﺼﺪاﻗﻴـﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤـﺪة وﻣﺠﻠـﺲ اﻷﻣﻦ وﻋﻦ‬ ‫ﻫﻴﺒﺘﻬﻤﺎ‪.‬‬

‫اﻧﺪﻻع اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻓﻲ ا‘ردن ﺑﻌﺪ إﻋﻼن ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺟﺰﺋﻴﺔ ﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬د ب أ‬

‫أﺣﺪ أﻧﺼﺎر اﻤﺮﺷﺢ أﺣﻤﺪ ﺻﻔﺪي ﻳﻄﻠﻖ اﻟﺮﺻﺎص اﺑﺘﻬﺎﺟﺎ ﺑﻌﺪ إﻋﻼن ﻓﻮزه ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫اﻧﺪﻟﻌﺖ اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﰲ اﻷردن‬ ‫أﻣﺲ ﺑﻦ ﻣﺆﻳﱢﺪﻳﻦ ﻤﺮﺷﺤﻦ‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﻓﺴـﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴـﻦ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ أﻋﻠـﻦ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ ﺟﺰﺋﻴـﺔ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﱪﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﺎﺟـﻢ ﻣﺤﺘﺠـﻮن ﻏﺎﺿﺒـﻮن‬ ‫ﻣﺒﺎﻧـﻲ ﺣﻜﻮﻣﻴ ًﱠﺔ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪن‬ ‫َ‬ ‫ﺑﻌﺪﻣـﺎ أﻋﻠﻨـﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺴـﺘﻘﻠﺔ‬ ‫ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت أﺳـﻤﺎء اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﺑـ‬ ‫‪ 123‬ﻣﻘﻌـﺪا ً ﻣﻦ إﺟﻤـﺎﱄ ﻣﻘﺎﻋﺪ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨـﻮاب اﻤﺆ ﱠﻟﻒ ﻣﻦ ‪150‬‬ ‫ﻣﻘﻌﺪاً‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴﺆوﻟﻮن‪ :‬إن ‪٪ 56.7‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ اﻷردﻧﻴﻦ اﻤﺴـﺠﱠ ﻠﻦ‬ ‫)‪ 2.2‬ﻣﻠﻴـﻮن ﻧﺎﺧـﺐ( أدﻟـﻮا‬ ‫ﺑﺄﺻﻮاﺗﻬـﻢ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت أﻣﺲ‬ ‫اﻷول اﻷرﺑﻌﺎء‪.‬‬ ‫واﺷـﺘﻌﻞ اﻟﻌﻨـﻒ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ‬ ‫ﻣﻌـﺎن )‪ 200‬ﻛـﻢ( ﺟﻨـﻮب‬

‫ﻋﺒﺪاﻹﻟﻪ اﻟﺨﻄﻴﺐ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤـﺔ اﻷردﻧﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻫﺎﺟﻢ‬ ‫ﻋﴩات اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﺪدا ً ﻣﻦ ﻣﺒﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ واﻤـﺪارس واﻟﺒﻨـﻮك‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ً ﻋﲆ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﺷﻬﻮد ﻋﻴﺎن‪ :‬إن ﻣﺜﺮي‬ ‫اﻟﺸـﻐﺐ اﺗﻬﻤﻮا اﻟﺴﻠﻄﺎت ﺑﺘﺰوﻳﺮ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‪ ،‬وﻫﺘﻔـﻮا »اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ إﺳﻘﺎط اﻟﻨﻈﺎم«‪.‬‬ ‫وأﻏﻠـﻖ ﻣﺆﻳـﺪو ﻣﺮﺷـﺤﻦ‬ ‫ﻣﺘﻨﺎﻓﺴﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻔﺮق ﺷﻤﺎل‬ ‫اﻷردن اﻟﻄﺮق ﻣﻊ ﺣﺮق اﻹﻃﺎرات‪،‬‬

‫ﺑﻌﺪﻣـﺎ ﻧـﴩ ﻋـﺪد ﻣـﻦ اﻤﻮاﻗـﻊ‬ ‫اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻏﺮ رﺳﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﺷـﻬﻮد ﻋﻴـﺎن‪ :‬إن‬ ‫ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﻫﺎﺟﻤـﻮا ﻋـﺪدا ً ﻣـﻦ‬ ‫اﻤـﺪارس ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺒـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟـﺎ ً ﻋﲆ ﺗﺄﺧﺮ‬ ‫إﻋﻼن اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﻋﻠـﻦ اﻟﻨﺎﻃـﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻤﺴﺘﻘﻠﺔ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﺣﺴـﻦ ﺑﻨـﻲ ﻫﺎﻧـﻲ‪،‬‬ ‫أن اﻟﻬﻴﺌـﺔ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﱢ‬ ‫ﺗﺪﻗـﻖ ﰲ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻟﻔﺮز اﻷوﻟﻴﱠـﺔ‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ ﺑﻨﻲ‬ ‫ﻫﺎﻧـﻲ أن ﻳﺘﻢ اﻹﻋـﻼن ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﰲ أﻗﺮب وﻗﺖ‪.‬‬ ‫وﺷ ﱠﻜﻜﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺑـﻦ ﻣَ ـﻦ ﻗﺎﻃﻌـﻮا‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‪ ،‬ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‪،‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ‪ :‬إن ﻧﺴـﺒﺔ اﻻﻗـﱰاع‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ اﻤﻌ َﻠﻨﺔ »ﻣـﺰورة«‪ ،‬وأن‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ »اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ« ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ‬ ‫‪ %24.8‬ﻣﻦ ﻧﺴـﺒﺔ اﻤﺴﺠﱠ ﻠﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮى اﻷردن‪ ،‬و‪ %15.6‬ﻣـﻦ‬

‫اﻟﻌـﺪد اﻹﺟﻤﺎﱄ ﻟﻠﺬﻳـﻦ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﻢ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ أﺻـﻼً ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﻮﻃﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ ﻏﺮﻓﺔ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺤﺮﻛﺔ‪:‬‬ ‫إﻧﻬـﺎ رﺻﺪت ﻣﺌـﺎت اﻟﺘﺠﺎوزات‪،‬‬ ‫أﺑﺮزﻫﺎ ﴍاء اﻷﺻﻮات اﻟﻌﻠﻨﻲ‪.‬‬ ‫اﻟﻘﺒﻠﻴـﻮن‬ ‫وﺳـﻴﻄﺮ‬ ‫واﻤﺴـﺘﻘﻠﻮن اﻤﺤﺎﻓﻈـﻮن ﻋـﲆ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ أول اﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻧﻴﺎﺑﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻷردن ﻣﻨﺬ اﻧـﺪﻻع ﺛﻮرات اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻷﺧﺮة ﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫‪ 2010‬وﰲ ﻋﺎم ‪.2011‬‬ ‫ووﻓﻘـﺎ ً ﻟﻠﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺘﻲ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﰲ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﺒﻜﺮة ﻣﻦ ﺻﺒﺎح اﻟﻴﻮم‪،‬‬ ‫ﻓﺎز اﻤﺴـﺘﻘﻠﻮن اﻤﻮاﻟـﻮن ﻟﻠﻨﻈﺎم‬ ‫واﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﺑـ ‪ %90‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب اﻤﺆ ﱠﻟﻒ ﻣﻦ‬ ‫‪ 150‬ﻣﻘﻌﺪاً‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺤﺮﻛـﺔَ‬ ‫ودﻋـﺖ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴ َﱠﺔ إﱃ رﻓـﻊ أي ﺗﺠﺎوزات‬ ‫إﱃ اﻟﻘﻀﺎء‪ ،‬ﻣﺘﻌﻬﺪة ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺟﺪﻳًﺎ‬ ‫ﰲ أي اﺗﻬﺎﻣﺎت ﺑﺎﻟﺘﻼﻋﺐ‪.‬‬


‫اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻌﻴﺎﺷﻲ ﻟـ |‪ :‬ﺗﻨﺴﻴﻖ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ واﻟﻴﻤﻦ ﻟﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮ اﺣﻤﺮ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻛﺸﻒ اﻟﻘﻨﺼﻞ اﻟﻌﺎم اﻟﻴﻤﻨﻲ ﻟﺪى اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺴﻔﺮ ﻋﲇ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻴﺎﳾ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أﻣﺲ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺗﻨﺴـﻴﻘﺎ ً وﺟﻬﻮدا ً ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻟﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ وﺣﻮادث اﻤﻼﺣﺔ‬ ‫اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ‪ ،‬ﻣﻊ وﺟﻮد ﺗﺪﻫﻮر واﻧﻔﻼت‬

‫أﻣﻨﻲ ﰲ ﺑﻌﺾ دول اﻟﺠﻮار ﻣﺆﻛﺪا أن ﻫﻨﺎك ﻣﺮﻛﺰا ً‬ ‫ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻳﻘﻮم ﺑﻨﺸﺎﻃﺔ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻤﺮ‪ ،‬ﻋﱪ ﻧﻘـﺎط اﺗﺼﺎل ﻣﻊ اﻟـﺪول اﻤﺠﺎورة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺒﺤﺮ اﻷﺣﻤﺮ وﺧﻠﻴﺞ ﻋﺪن ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﻈﺎﻫﺮة‬ ‫اﻧﺤـﴪت وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺰال ﻣﻮﺟﻮدة وﻗﺪ ﺗﻨﺸـﻂ ﰲ‬ ‫أي وﻗﺖ ﰲ ﺣﺎل ﺗﺪﻫﻮر اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ دول‬ ‫اﻟﺠﻮار اﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ارﺗﻔﺎع ﺗﻠﻚ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬

‫ﻣﻊ ﺗﺪﻫﻮر اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﺼﻮﻣﺎل ﻳﺪﻟﻞ ﻋﲆ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬وأوﺿﺢ اﻟﻌﻴﺎﳾ أن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺟﻬﺎت ﻣﺴـﺆوﻟﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﺗﻨﺴـﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻣﻨﻲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ وأن ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺧﺎﺿﻊ‬ ‫ﻟﻠﺘﺄﺛﺮ واﻟﺘﺄﺛﺮ ﺑﺎﻤﺸﻬﺪ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﰲ دول اﻟﺠﻮار‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺘﺴـﻮّل ووﺟـﻮد ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﺘﺴـﻮﻟﻦ اﻟﻴﻤﻨﻴـﻦ أﺟـﺎب اﻟﻌﻴـﺎﳾ أن ﻣـﺎ ﻳﺘﻢ‬

‫ﺿﺒﻄـﻪ ﻣﻦ اﻟﺤﺪود اﻟﻴﻤﻨﻴـﺔ ﻻ ﻳﻤﺜّﻠﻮن اﻟﻴﻤﻦ ﻓﻬﻢ‬ ‫ﻟﻴﺴـﻮا ﻳﻤﻨﻴﻦ وﻫﻢ ﻳﺄﺗﻮن ﻋﱪ اﻟﺤﺪود وﻣﻌﻈﻤﻬﻢ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻘﺮن اﻹﻓﺮﻳﻘـﻲ ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﺘﺴـﻮّل ﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻴﻤﻨﻴـﻦ ﻻ ﻳﻌﺪ ﻇﺎﻫﺮة وﻓﻖ ﻣﺎ ﻳﺸـﺎع وإﻧﻤﺎ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﺣـﺎﻻت ﻓﺮدﻳﺔ وﻳﺘـﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﺎ ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ ﺗﻨﺴـﻴﻘﻬﻢ‬ ‫اﻤﺴﺘﻤﺮ ﻤﺴـﺎﻋﺪة اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﱪ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫ﻟﺪرء أﺧﻄﺎر اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻤﺸﱰﻛﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﻫﺎﺟﺴﺎ ً‬

‫‪24‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻟﻠﺒﻠﺪﻳـﻦ وﻣﻨﻬﺎ ﺗﻬﺮﻳﺐ اﻟﻘﺎت واﻷﺳـﻠﺤﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﺴﻠﻞ ﻣﺆﻛﺪا ً أﻧﻬﺎ ﺑﺪأت ﺗﻘﻞ ﺧﻼل اﻷﺷﻬﺮ اﻷﺧﺮة‬ ‫‪.‬وﻋﻦ وﺟﻮد ﻣﺘﺎﺑﻌﺎت ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻣﻄﻠﻮﺑﻦ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﻌﻴﺎﳾ إن ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻗﻨﻮات رﺳـﻤﻴﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﺪور‬ ‫داﺋـﻢ ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬه اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ وﻟﺪﻳﻬـﺎ أﺟﻨﺪات ﻋﻤﻞ‬ ‫واﺿﺤـﺔ وﺗﻌﺎون ﻣﻤﻴّﺰ ﺑﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻴﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪.‬‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻴﺎﳾ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻃﻮل ﺑﺎﻟﻚ‬

‫ﻣﻔﺘﻲ اﻟﻌﺮاق إﻣﺎﻣ ًﺎ ﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺔ »ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ« ﻓﻲ اﻧﺒﺎر‬

‫أﺧﻴﺮ ًا‪» ..‬ﻧﺼﻔﻨﺎ‬ ‫ا—ﺧﺮ« ﻳﺆﺧﺬ‬ ‫ﺑﻤﺸﻮرﺗﻬﺎ ﺷﺮﻋ ًﺎ‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﻤﻴﺮاﺑﻲ‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺑﻀﻊ ﺳﻨﻦ وأﻧﺎ أﺟﺎدل ﰲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﺑﺄن اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺘﺄﺧﺬ دورﻫﺎ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ وﻓﻖ ﻣـﺎ َ‬ ‫أﻗ ﱠﺮﻩ ﻟﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﻧﻔـﺲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻬﺎ‪،‬‬ ‫اﻹﺳـﻼم‪ ،‬وﻫﻮ اﻟـﺪور اﻟـﺬي ﺣَ َﺮﻣَ ﻬَ ﺎ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻣﺨﺎﻟﻔـﺎ ً اﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻟﻨﺒـﻮي اﻟﺬي أﺧـﺬ ﺑﻤﺸـﻮرﺗﻬﺎ ﰲ أﺣﻠﻚ‬ ‫اﻷﻣﻮر اﻟﺘﻲ ﻣﺮت ﻋﲆ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﱠ‬ ‫ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳ ﱠﻠﻢ‪.‬‬ ‫ﺑﻤﺨﺎض‬ ‫ﺣﻘـﻮق اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻤـ ﱡﺮ ﰲ وﻗﺘﻨﺎ اﻟﺤـﺎﴐ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻋَ ِ‬ ‫ـﴪ‪ ،‬ﻗـﺪ ﺗُﺤﻘﻖ ﰲ ﻧﻬﺎﻳﺘـﻪ ﻗـﺪرا ً ﻫﺎﺋﻼً ﻣـﻦ اﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ‬ ‫ﺟﻴﻠﻬﺎ اﻤﻌﺎﴏ ﻻﺳﺘﻌﺎدة دورﻫﺎ ﰲ ﻇﻞ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻟﺴﻤﺤﺔ‪..‬‬ ‫ﻓﻠﻠـﻪ در ُه ﻣـﻦ ﻣَ ﻠِـﻚٍ ‪ ،‬ﻫـﻮ ﻳﺰرع وﻧﺤـﻦ ﻣﻊ ﻧﺼﻔﻨـﺎ اﻵﺧﺮ‬ ‫ﻧﺤﺼﺪ‪ ،‬دون أن ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻦ اﻤﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪا ً ﻟﺜﻘﺎﻓﺎت‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﻮﺿﻌِ ﻬـﺎ َﻛ َﻠ ِﺒﻨَﺔٍ ﰲ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﻣﻐﺎﻳـﺮة‪ ،‬ﺑﻞ ﻋَ ِﻤ َﻞ ﻋﲆ إﻋﺎدﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ اﻤﺘﻜﺎﻣﻞ ﺑﻌﺪ أن ﺳﻘﻄﺖ ﻣﻨﻪ ﺟﺮا َء ﻋﻮاﻣﻞ ﺗﻌﺮﻳﺔ‬ ‫)اﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ( أﺛ ﱠ َﺮت ﰲ ﺗﻤﺎﺳﻜﻪ اﻟﻌﺎدل‪.‬‬ ‫ﺷـﺎر ﻋﻠﻤﺎؤﻧﺎ اﻷﺟﻼء ﻋﲆ وﱄ اﻷﻣﺮ ‪-‬ﻳﺤﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻓﺠﺎءت‬ ‫اﻤﺎدة )اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ واﻟﻌﴩون‪ -‬اﻤﻌﺪﻟﺔ( ﻣـﻦ اﻟﻼﺋﺤﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻤﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ،‬ﺗﻘﻮل‪» :‬ﺗﺘﻤﺘﻊ اﻤﺮأة ﰲ ﻋﻀﻮﻳﺘﻬﺎ ﺑﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﺑﺎﻟﺤﻘﻮق اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻟﻠﻌﻀﻮﻳﺔ‪ ،‬وﺗﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﻮاﺟﺒﺎت‪،‬‬ ‫واﻤﺴﺆوﻟﻴﺎت‪ ،‬وﻣﺒﺎﴍة اﻤﻬﻤﺎت«‪.‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﺄﻣﻞ أن ﺗﻤﺎرس دورﻫﺎ ﰲ اﻟﻠﺠﺎن اﻤﻮاﻓﻘﺔ ِ‬ ‫ﻟﺼﺒْﻐﺘﻬﺎ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺮ ﻣﻦ‬ ‫وﻗﺪراﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻦ‬ ‫ﻋﺎﻤﺎت ﺗﻔﻮﻗﻦ ﻋﲆ ﻛﺜ ٍ‬ ‫اﻟﺮﺟﺎل ﰲ ﺑﻌﺾ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ ..‬وﻗﺒﻞ أن ﻧﻮدﻋﻬﺎ‬ ‫ ﻣﻦ داﺧﻞ ﻣﺠﻠﺴﻨﺎ ﻫﺬا‪ -‬ﻧﻬﻤﺲ ﰲ أذﻧﻬﺎ‪ :‬ﻧﻮ ﱡد أن ﻧﺮاكِ ﻋﲆ‬‫اﻟﻮﺟﻪ اﻟﺬي ارﺗﻀﺎه ﻟﻚ اﻟﻠﻪ ورﺳﻮﻟﻪ‪ ،‬ﻟﺨﺪﻣﺔ دﻳﻨﻚ ووﻃﻨﻚ‪.‬‬ ‫ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻋﻤـﲇ أرأس ﺧﻤﺲ ﻋﴩة اﻣـﺮأة‪ ،‬ﻳﺤﻤﻠﻦ درﺟﺔ‬ ‫اﻟﺒﻜﺎﻟﻮرﻳـﻮس ﰲ ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔﺲ واﻻﺟﺘﻤﺎع‪ ،‬وﻟﻢ أﺟﺪ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻲ‬ ‫اﻹدارﻳﺔ أﺻﻌﺐ ﻣﻦ إدارة اﻟﻨﺴﺎء ﻋﲆ اﻹﻃﻼق‪.‬‬

‫‪raheem@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻌﺘﺰم إﺟﺮاء ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ‬

‫ﻳُﺬﻛﺮ أن اﻤﺮﺟﻊ اﻟﺪﻳﻨﻲ اﻷﻋﲆ‪ ،‬آﻳﺔ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺴﻴﺪ ﻋﲇ اﻟﺴﻴﺴﺘﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻳﺮﻓﺾ‪ ،‬ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﻨﺘﻦ‪ ،‬اﺳﺘﻘﺒﺎل أي ﺳﻴﺎﳼ ﻋﺮاﻗﻲ‪.‬‬

‫اﺳﺘﻌﺪت اﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﻠﺨﺮوج ﰲ‬ ‫ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺔ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺗﺤﺖ اﺳﻢ‬ ‫ﺟﻤﻌﺔ »ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ«‪ ،‬وﻟﻔﺘﺖ إﱃ أن‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ رﻓﺾ اﻟﺤﻠﻮل‬ ‫»اﻟﱰﻗﻴﻌﻴﺔ« ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛﺪة أﻧﻬﺎ »ﺳﺘﺤﻤﻞ ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪.‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺬﺑﺬب ﻣﻮﻗﻒ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺼﺪري ﻣﻦ‬ ‫إﻋﻼﻧﻪ اﻻﻧﺴﺤﺎب ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ‬ ‫اﻤﻜ ﱠﻠﻔﺔ ﺑﺎﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫اﺗﻬﺎم رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺘﺴﻮﻳﻒ‬ ‫ﻫﺬه اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‪ ،‬واﺗﻬﺎم اﻟﻈﺮوف اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﺑﺈﺷﻌﺎل ﻓﺘﻴﻞ اﻷزﻣﺔ‪.‬‬ ‫اﻷﻫﺎﱄ ﻟﻦ ﻳﻔﻀﻮا اﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫وﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن أﻃﺮاﻓﺎ ً ﰲ اﻟﻠﺠﺎن‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﻈﺎﻫﺮات اﻷﻧﺒﺎر ﺗﺴﺘﻌﺪ ﻟﻺﻋﻼن‬ ‫ﻋﻦ ﻓﺾ اﻻﻋﺘﺼﺎﻣﺎت واﻻﻛﺘﻔﺎء ﺑﺎﻟﺘﻈﺎﻫﺮ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮﻋﻲ‪ ،‬وﺳﻂ ﺷﺎﺋﻌﺎت ﻋﻦ اﻧﺴﺤﺎب‬ ‫اﻟﺴﻨ��� اﻟﺒﺎرز اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺪﻳﻨﻲ ﻣﻦ اﻤﺮﺟﻊ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺴﻌﺪي‪ ،‬إﻻ أن ﻋﺪﻧﺎن‬ ‫اﻟﻌﺴﺎﰲ‪ ،‬وﻫﻮ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮي اﻷﻧﺒﺎر‪،‬‬ ‫ﺷﺪﱠد ﻋﲆ أن »اﻷﻫﺎﱄ ﻟﻦ ﻳﻔﻀﻮا اﻋﺘﺼﺎﻣﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻟﻦ ﻳﺮﺣﻠﻮا ﺣﺘﻰ ﻧﻴﻞ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ اﻟﺘﻲ أﻋﻠﻨﻮﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﻋﲆ رأﺳﻬﺎ اﻹﻓﺮاج ﻋﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ واﻤﻌﺘﻘﻼت«‪.‬‬ ‫ﻟﻜﻨﻪ أﺷﺎر إﱃ إﻣﻜﺎن ﻓﺾ اﻻﻋﺘﺼﺎم‬ ‫»ﺟﺰﺋﻴﺎً«‪ ،‬ﰲ ﺣﺎل إﺑﺪاء اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺻﺪق ﻧﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺑﻌﺾ اﻤﻄﺎﻟﺐ ﻣﻘﺎﺑﻞ أن ﻳﻔﺘﺢ‬ ‫اﻤﻌﺘﺼﻤﻮن اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﱄ اﻟﴪﻳﻊ‪ ،‬وﺣﺬﱠر‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓﺾ اﻻﻋﺘﺼﺎم ﺑﺎﻟﻘﻮة‪،‬‬ ‫واﺻﻔﺎ ً رﺋﻴﺴﻬﺎ ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑـ »ﻋﺪم‬ ‫اﻟﺮزاﻧﺔ«‪ ،‬ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻧﻌﺘﻪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺑـ‬ ‫»اﻟﻔﻘﺎﻋﺔ«‪.‬‬ ‫واﺗﻬﻢ ﺗﺠﻤﻊ »ﺷﺒﺎب ﺛﻮرة اﻷﻧﺒﺎر« اﺋﺘﻼف‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﺈﻃﻼق »اﻷﻛﺎذﻳﺐ ﺿﺪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‬ ‫واﻟﺪاﻋﻤﻦ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻜﻼم ﻋﻦ اﻧﺴﺤﺎب‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻤﻠﻚ اﻟﺴﻌﺪي‪ ،‬اﻟﺬي ر ﱠد ﺑﺈﻟﻘﺎء‬ ‫ﺧﻄﺒﺔ ﻋﱪ ﻣﻜﱪات اﻟﺼﻮت أﻣﺎم اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‬ ‫واﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﱠ‬ ‫ﺣﺾ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻈﺎﻫﺮ ﺿﺪ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ واﻹﻗﺼﺎء‪ ،‬واﻋﺘﺒﺎر‬ ‫ذﻟﻚ َ‬ ‫ﻋﻦ وواﺟﺒﺎً«‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أﻧﻪ »ﻻ‬ ‫ﻓﺮض ٍ‬ ‫أﺣﺪ ﻳُﺼﻐﻲ إﱃ ﻛﻼم اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﺬي ﻻ ﻳﺠﺪ أي‬ ‫ﺻﺪى ﻋﻨﺪ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪.‬‬

‫اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ ﻳﺤﺬﱢر‬ ‫وﰲ ﺗﺼﻌﻴﺪ ﺑﺎرز‪ ،‬دﻋﺎ رﺋﻴﺲ دﻳﻮان‬ ‫اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺴﻨﻲ أﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻔﻮر اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ‪،‬‬ ‫اﻷﺋﻤﺔ واﻟﺨﻄﺒﺎء اﱃ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ وﺣﺪة اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﱢ‬ ‫»اﻤﻨﺪﺳﻦ‬ ‫وﻗﻤﻊ اﻟﻔﺘﻨﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﻦ ﺣﺬر ﻣﻦ‬ ‫وأﺻﺤﺎب اﻟﻔﺘﻦ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻤﺨﱪ اﻟﴪي وﻛﻞ‬ ‫ﻣﻦ أﺳﺎء إﱃ اﻟﻌﺮاق وﺳﻔﻚ ﱠ‬ ‫وﻓﺨﺦ »ﻣﺼﺮه‬ ‫اﻟﻮﻳﻼت واﻟﺨﺰي واﻟﻌﺎر«‪.‬‬ ‫وﰲ ﻛﻠﻤﺔ ﻟﻪ ﺧﻼل اﻻﺣﺘﻔﺎل ﺑﺎﻤﻮﻟﺪ‬ ‫اﻟﻨﺒﻮي ﺑﻤﺒﻨﻰ دﻳﻮان اﻟﻮﻗﻒ اﻟﺴﻨﻲ ﰲ ﺟﺎﻣﻊ‬ ‫أم اﻟﻘﺮى‪ ،‬ﻏﺮب اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺑﻐﺪاد‪ ،‬ﺷﺎرﻛﺖ ﻓﻴﻪ‬ ‫»اﻟﴩق«‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ‪ :‬إن »اﻟﻌﺮاق أﻣﺎﻧﺔ ﰲ‬ ‫رﻗﺎب اﻤﺸﺎﻳﺦ واﻟﺨﻄﺒﺎء‪ ،‬وﻋﻠﻴﻬﻢ أن ﻳﺤﺎﻓﻈﻮا‬ ‫ﻋﲆ وﺣﺪﺗﻪ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أ ﱠن »ﻣﻦ ﺣﻖ اﻟﺨﻄﻴﺐ أن‬ ‫ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺑﻤﻈﻠﻮﻣﻴﱠﺔ اﻟﻨﺎس ﴍط أﻻ ﻳﻜﻮن وﺳﻴﻠﺔ‬ ‫ﱢ‬ ‫اﻤﻨﺪﺳﻦ وأﺻﺤﺎب‬ ‫ﻟﻠﺘﻔﺮﻗﺔ«‪.‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ »ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻔﺘﻦ«‪ ،‬ودﻋﺎ إﱃ »ﻗﻤﻊ اﻟﻔﺘﻨﺔ وأﺻﺤﺎﺑﻬﺎ؛ ﻷﻧﻬﺎ‬ ‫إن ﻧﺸﺒﺖ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﺒﻘﻲ وﻟﻦ ﺗﺬر‪ ،‬وﺳﺘﺠﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ﻧﻐﺮق ﺳﻮﻳًﺎ«‪ ،‬وﺗﺎﺑﻊ »ﻣﻦ ﺣﻘﻨﺎ أن ﻧﻄﺎﻟﺐ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻘﻨﺎ أن ﻧﴩخ وﺣﺪة اﻟﻌﺮاﻗﻴﱢﻦ«‪.‬‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ »اﻟﻮﻳﻞ ﻛﻞ اﻟﻮﻳﻞ ﻤﻦ ﻏﺎب‬

‫ﻣﻈﺎﻫﺮات ﺿﺪ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻗﺮب ﺑﻐﺪاد‬

‫)إ ب أ(‬

‫ﱠ‬ ‫وﺗﺠﱪ وأﺳﺎء ﻟﻠﻌﺮاق وأﻫﻠﻚ‬ ‫ﺿﻤﺮُﻩ وﻃﻐﻰ‬ ‫ﱠ‬ ‫اﻟﺤﺮث واﻟﻨﺴﻞ وﺳﻔﻚ اﻟﺪﻣﺎء وﻓﺨﺦ وﻓﺠﱠ ﺮ«‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »اﻟﺨﺰي واﻟﻌﺎر ﻟﻠﻤﺨﱪ اﻟﴪي اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺬب وزوﱠر‪ ،‬واﻟﺨﺰي واﻟﻌﺎر ﻟﻜﻞ ﺟﻼد اﺳﺘﻬﱰ‬ ‫وأﺟﱪ اﻟﻀﺤﻴﺔ ﻋﲆ اﻋﱰاﻓﺎت ﻣﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ أﺛﺮ‪،‬‬ ‫وﻟﻌﻨﺔ اﻟﻠﻪ ﻋﲆ ﻣَﻦ ﻗﺘﻞ اﻟﻌﺮاﻗﻴﱢﻦ«‪.‬‬

‫ﺳﺘﺤﻤﻞ ﻣﻔﺎﺟﺄة ﻛﺒﺮة ﰲ اﺗﺨﺎذ ﻗﺮار ﺣﺎﺳﻢ‬ ‫ﺑﺸﺄن اﻤﻄﺎﻟﺐ ﻗﺪ ﺗﺮﻫﺐ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ«‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن ﺟﻤﻌﺔ »ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ«‪ ،‬ﻫﻲ رﺳﺎﻟﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫وﺗﺤﺬﻳﺮ أﺧﺮ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺎﻹﴎاع ﻟﻼﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻓﻮرا ً إﱃ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻄﺎﻟﺐ«‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﺔ »ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ«‬ ‫وﰲ ﻫﺬا اﻹﻃﺎر‪ ،‬ﺷﺪﱠد ﺑﻴﺎن ﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ اﻋﺘﺼﺎم اﻷﻧﺒﺎر‪ ،‬وﺻﻠﺖ ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻋﲆ أن »اﻻﺳﺘﻌﺪادات ﺟﺎرﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺪم وﺳﺎق ﻹﻃﻼق ﺗﻈﺎﻫﺮات ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮان )ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ(‪ ،‬ﰲ ﺧﻤﺲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫رﺋﻴﺴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ‪ :‬اﻷﻧﺒﺎر وﻧﻴﻨﻮى وﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ‬ ‫وﻛﺮﻛﻮك وﺑﻐﺪاد‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت‬ ‫أﺧﺮى«‪ .‬وأوﺿﺤﺖ اﻟﻠﺠﺎن ﺗﻈﺎﻫﺮات اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺗﺄﺗﻲ »ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ اﻹﴏار ﻋﲆ اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﴩوﻋﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ورﻓﺾ اﻟﺤﻠﻮل اﻟﱰﻗﻴﻌﻴﺔ‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻤﻄﺎﻟﺐ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة أن‬ ‫»ﻫﺬه اﻟﺠﻤﻌﺔ ﺳﺘﻜﻮن أﻛﱪ وأﺿﺨﻢ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻌﺔ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﱰﺗﻴﺒﺎت واﻻﺳﺘﻌﺪادات«‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺘﺖ اﻟﻠﺠﺎن إﱃ أن »ﻫﺬه اﻟﺠﻤﻌﺔ‬

‫ﻣﻔﺘﻲ اﻟﻌﺮاق‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ آﺧﺮ‪ ،‬أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﻗﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻠﺠﺎن اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻠﺘﻈﺎﻫﺮات ﻟـ »اﻟﴩق«‬ ‫أن ﺧﻄﺒﺔ ﺟﻤﻌﺔ »ﻻ ﺗﺮاﺟﻊ« ﺳﻴﻠﻘﻴﻬﺎ ﻣﻔﺘﻲ‬ ‫اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﻓﻀﻴﻠﺔ اﻟﺸﻴﺦ راﻓﻊ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‪ ،‬اﻤﻮﺟﻮد‬ ‫ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻣﻨﺬ ﻳﻮم اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫أﺧﻔﻰ أﻣﺮ وﺟﻮده ﻋﲆ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ‪ ،‬وأﻧﻪ ﺳﻴ ُﺆ ﱡم‬ ‫اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ ﰲ ﺻﻼة اﻟﺠﻤﻌﺔ‪.‬وﻋﻦ ﺳﺐ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺘﺪﺑﺮ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ﻫﺬه اﻤﺼﺎدر »إن اﻤﻔﺘﻲ‬ ‫ﻟﺠﺄ إﱃ ﻫﺬا اﻟﺘﺪﺑﺮ ﻛﻲ ﻳﻘﻄﻊ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺎوﻟﻮن اﻟﻠﻘﺎء ﺑﻪ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ً‬ ‫ﻷﻏﺮاض ﰲ أﻧﻔﺴﻬﻢ‪ ،‬وﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ اﻗﱰاب‬ ‫اﻻﺳﺘﺤﻘﺎق اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ اﻤﺤﲇ‪ .‬وأﺷﺎرت اﻤﺼﺎدر‬ ‫إﱃ أن اﻤﻔﺘﻲ ﻳﻌﺘﻘﺪ أن اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻷي ﺳﻴﺎﳼ‬ ‫رﺑﱠﻤﺎ ﻳﻤﻨﺤُﻪ ﴍﻋﻴﺔ اﻟﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻤﻌﺘﺼﻤﻦ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈن ﻓﻀﻴﻠﺘﻪ ﻧﺄى ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬

‫ﺗﺬﺑﺬب اﻷﺣﺮار‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻬﺎ‪ ،‬أﺻﺪرت ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣﺮار اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻣﻦ اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت ﻟﺤﻞ اﻷزﻣﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺼﻒ ﺑﺎﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺬﺑﺬب ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﰲ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺷﺨﺼﻪ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﺗﺴﻮﻳﻒ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬ ‫ﻤﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬واﺗﻬﺎم ﺗﺮاﻛﻢ اﻷزﻣﺎت‬ ‫ﺑﺈﺷﻌﺎل ﻓﺘﻴﻞ اﻟﺘﻈﺎﻫﺮات‪ ،‬ﻓﻔﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺮى اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ ﻛﺘﻠﺔ اﻷﺣﺮار ﻣﺤﻤﺪ رﺿﺎ‬ ‫اﻟﺨﻔﺎﺟﻲ أن رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫ﻏﺮ ﺟﺎ ﱟد ﰲ إﻳﺠﺎد ﺣﻠﻮل ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻤﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ اﻟﻜﺘﻠﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن ﻋﻦ اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫ﻋﻘﺪﺗﻪ أﻣﺲ‪ ،‬إن اﻤﻄﻠﻮب ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻤﴩوﻋﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬وﻋﺪم‬ ‫ﻗﺒﻮل اﻟﺴﻘﻮف اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬واﺳﺘﺜﻨﺎء اﻤﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺒﻌﺜﻴﱢﻦ واﻟﻘﺎﻋﺪة‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻟﻢ وﻟﻦ‬ ‫ﺗﺘﺤﻘﻖ‪.‬وﻗﺎل اﻟﺨﻔﺎﺟﻲ ﰲ ﺑﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ اﻟﻴﻮم‪:‬‬ ‫»إن اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺼﺪري ﺑﺎدر ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻷزﻣﺔ‬ ‫وﺧﺮوج اﻤﻈﺎﻫﺮات إﱃ اﺣﺘﻮاﺋﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﻨﱠﺎ وﻣﺎزﻟﻨﺎ ﻧﺮى أﻧﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﻋﻔﻮﻳﺔ وﻣﴩوﻋﺔ«‪ ،‬وأﺿﺎف »أن‬ ‫اﻟﺴﻴﺪ أرﺳﻞ وﻓﻮدا ً إﱃ ﺗﻠﻚ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪ ،‬وﻋﺎدت‬ ‫اﻟﻮﻓﻮد ﺑﻄﻠﺒﺎت‪ ،‬وﺗﻢ رﻓﻌﻬﺎ ﻋﲆ ﺷﻜﻞ ﺗﻘﺎرﻳﺮ‬ ‫إﱃ اﻟﱪﻤﺎن واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﺨﻔﺎﺟﻲ أن اﻟﺼﺪر ﻃﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺎﻟﻜﻲ إرﺳﺎل وﻓﺪ ﻣﻦ ﺣﺰب اﻟﺪﻋﻮة إﻟﻴﻪ ﻟﻜﻲ‬ ‫ﻳﺘﺴﻠﻢ ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ«‪ ،‬ﻏﺮ أن اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫اﺳﺘﻜﱪ‪ ،‬وﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ أن ﻳﺬﻫﺐ إﱃ اﻟﻨﺎس ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﺑﻮﺻﻔﻪ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻟﻮزراء اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺑﺪأ ﻣﺤﺎوﻻت‬ ‫ﻟﺘﺤﺮﻳﻚ اﻟﺸﺎرع وﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻢ ﺗﻌﻤﻞ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻵن ﺷﻴﺌﺎ ً ﻳﺮﺗﻘﻲ إﱃ اﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺎدي ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﺎس«‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ »أن اﻟﺼﺪرﻳﻦ ﻟﻦ ﻳﻜﻮﻧﻮا‬ ‫ﻃﺮﻓﺎ ً ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺴﻮﻳﻒ واﻤﻤﺎﻃﻠﺔ‪ ،‬ﻻﺳﻴﻤﺎ‬ ‫أﻧﻨﺎ أﺑﻠﻐﻨﺎ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ أن ﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫اﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﻣﴩوﻋﺔ‪ ،‬وأن ﻣﻈﺎﻫﺮاﺗﻬﻢ ﻋﻔﻮﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻗﻴﺎدات ﻣﻮﺣﱠ ﺪة ﻟﻬﻢ وﻻ ﺣﺘﻰ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ‬ ‫ﻣﻮﺣﺪة«‪ ،‬ﻣﺤﺬرا ً ﻣﻦ اﻤﺮاﻫﻨﺔ ﻋﲆ اﻟﺰﻣﻦ؛ ﻷﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬وﻗﻠﻨﺎ‪ :‬إن اﺳﺘﻤﺮار ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﻒ ﺳﻮف ﻳﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﺳﻘﻮف اﻤﻄﺎﻟﺐ‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﻳُﻔﺘَﺢ اﻟﺒﺎب أﻣﺎم اﻟﺘﺪﺧﻼت واﻷﺟﻨﺪات‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ«‪.‬‬

‫اﻋﺘﺒﺮت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﺳﺮاﺋﻴﻠﻴﺔ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ا ﻛﺜﺮ ﻋﻨﺼﺮﻳﺔ ﺿﺪ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ واﻟﻌﺮب‬

‫زﻏﺒﻲ ﻟـ |‪ :‬اﺣﺰاب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺳﺘﻌﻤﻞ ﻛﻜﺘﻠﺔ واﺣﺪة ﻓﻲ اﻟﻜﻨﻴﺴﺖ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺳﻮل ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎﻟﺖ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻴﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ إﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﻌﺘﺰم إﺟﺮاء ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻧﻮوﻳﺔ وإﻃﻼق ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺼﻮارﻳﺦ‬ ‫اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ اﻤﺪى اﻟﺘﻲ ﺳﻮف ﺗﺴﺘﻬﺪف اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة وذﻟﻚ‬ ‫ﰲ ﺗﺼﻌﻴﺪ ﺣﺎد ﻟﺘﻬﺪﻳﺪاﺗﻬﺎ اﻤﻮﺟﻬﺔ إﱃ ﺑﻠﺪ ﺗﺴﻤﻴﻪ »ﻋﺪوﻫﺎ«‪.‬‬ ‫ﺟﺎء ﻫﺬا اﻹﻋﻼن اﻟﺼﺎدر ﻋﻦ أﻋﲆ ﻫﻴﺌﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ اﻟﺒﻼد‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻳﻮم ﻣﻦ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻸﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﻋﲆ‬ ‫ﻗﺮار ﺗﺴﺎﻧﺪه اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻳﻘﴤ ﺑﺘﻮﺑﻴﺦ وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ ﻛﻮرﻳﺎ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﲆ إﻃﻼﻗﻬﺎ ﺻﺎروﺧﺎ ً ﰲ دﻳﺴﻤﱪ ﻛﺎﻧﻮن اﻷول ﰲ‬ ‫ﺧﺮق ﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬ ‫ﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﻟﻜﻮرﻳﺔ ﻋﻦ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻗﻮﻟﻬﺎ »إﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺨﻔﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ أن ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻷﻗﻤﺎر اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﺼﻮارﻳﺦ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ اﻤﺪى اﻟﺘﻲ ﺳﻨﻄﻠﻘﻬﺎ‬ ‫واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ اﻟﺮﻓﻴﻌﺔ اﻤﺴﺘﻮى اﻟﺘﻲ ﺳﻨﻨﻔﺬﻫﺎ ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ﻣﻮﺟﻬﺔ إﱃ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪«.‬‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ اﻟﻨﺎﺋﺒـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺖ اﻹﴎاﺋﻴـﲇ‪،‬‬ ‫ﺣﻨـﻦ زﻋﺒـﻲ‪ ،‬اﻟﻨﻘـﺎب ﻋﻦ‬ ‫ﻧﻴﺔ اﻷﺣـﺰاب اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻜﻨﻴﺴﺖ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‪ ،‬اﻟﺘﻮﺣﺪ‬ ‫ﺧـﻼل اﻷﻳـﺎم اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻜﻴﻞ‬ ‫ﺗﻨﺴـﻴﻖ ﺑﺮﻤﺎﻧـﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻤـﻞ ﻛﻜﺘﻠـﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴـﺔ واﺣﺪة ﺑﺎﻟﻜﻨﻴﺴـﺖ‪ .‬وﻗﺎﻟﺖ‪:‬‬ ‫»ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﻮﺟـﻪ إﱃ اﻟﻮزارات ﻟﻠﻌﻤﻞ‬ ‫أو إﱃ رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺳﻨﻜﻮن ﻛﺘﻠﺔ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺔ واﺣﺪة ﻗﻮﻳﺔ‪ ،‬وﻟﻦ ﻳﺘﻮاﺟﻪ ﻛﻞ‬ ‫ﺣﺰب ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻨﻔﺮد«‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت زﻏﺒـﻲ ﰲ ﺗﴫﻳﺤﺎت‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ ﻟــ »اﻟـﴩق« أن اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺘﻮﺟﻬـﺔ إﱃ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺑﻘﺎﺋﻤـﺔ واﺣـﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫»اﻟﺤﺰب اﻟﺸﻴﻮﻋﻲ« ﻋﺎرض ذﻟﻚ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ‪ :‬ﻧﺴـﺒﺔ اﻷﺣـﺰاب‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ داﺧﻞ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺖ اﻹﴎاﺋﻴﲇ‬ ‫اﻟﻴﻮم ﻫـﻲ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺖ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﻴـﺚ ﺣﺼﻠﻨـﺎ ﻋـﲆ أﺣﺪ‬ ‫ﻋـﴩ ﻣﻘﻌـﺪاً‪ ،‬ﻣﺮﺟﱢ ﺤـﺔ أن اﻟﻌـﺪد‬ ‫ﻛﺎن ﺳـﺮﺗﻔﻊ إﱃ ﺳـﺘﺔ ﻋﴩ ﻣﻘﻌﺪا ً‬ ‫ﻟـﻮ ﻛﺎن اﻟﻌـﺮب ﺷـﺎرﻛﻮا ﰲ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫واﺣﺪة‪ .‬ﻣﻨﺒﻬﺔ إﱃ أن ﺧﻄﻮة اﻟﺘﻮﺣﺪ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻓﻌﱠ ﺎﻟـﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣـﺔ‪ ،‬واﻟﺨـﺮوج ﺑﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬ ‫واﺣﺪة‪.‬‬ ‫ووﺻﻔـﺖ زﻏﺒـﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﺑﺄﻧﻬـﺎ اﻷﻛﺜﺮ‬ ‫ﺗﻌﺼﺒﺎ ً وﻋﻨﴫﻳﺔ ﺿﺪ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ‬ ‫واﻟﻌﺮب‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ رأت أن اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﺎﺗـﺖ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻧﻀﺠـﺎً‪ ،‬ﻣﺴـﺘﺪﻟﺔ ﺑﻬﺒـﻮط ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫اﻟﻌـﺮب اﻟﺬﻳـﻦ أدﻟـﻮا ﺑﺄﺻﻮاﺗﻬـﻢ‬

‫ﻋﺮﺑﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﺻﺎروﺧﺎ ﰲ ﻋﺮض ﻋﺴﻜﺮي ﻛﻮري‬

‫ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﺗﺤﺚ رﻋﺎﻳﺎﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻐﺎدرة ﺑﻨﻐﺎزي‬ ‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎﻟﺖ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ أﻣﺲ إﻧﻬﺎ ﻋﲆ ﻋﻠﻢ ﺑﺨﻄﺮ‬ ‫»ﻣﺤﺪد ووﺷﻴﻚ«ﻋﲆ اﻟﻐﺮﺑﻴﻦ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻨﻐﺎزي اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ وﺣﺜﺖ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﻦ ﻋﲆ ﻣﻐﺎدرﺗﻬﺎ دون ذﻛﺮ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻫﺬا اﻟﺨﻄﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﰲ ﺑﻴﺎن »ﻧﺤﻦ اﻵن ﻋﲆ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﺑﺨﻄﺮ ﻣﺤﺪد ووﺷﻴﻚ ﻳﻬﺪد اﻟﻐﺮﺑﻴﻦ ﰲ ﺑﻨﻐﺎزي وﻧﺤﺚ أي‬ ‫رﻋﺎﻳﺎ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻦ ﻣﺎزاﻟﻮا ﻫﻨﺎك رﻏﻢ ﻣﺎ ﻧﺼﺤﻨﺎ ﺑﻪ ﻋﲆ اﻤﻐﺎدرة‬ ‫ﻓﻮراً«‪.‬‬ ‫ورﻓﻀﺖ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ذﻛﺮ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺨﻄﺮ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻬﺪ اﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ اﻟﻠﻴﺒﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻃﺎﺣﺖ ﺑﺎﻟﺰﻋﻴﻢ اﻟﺮاﺣﻞ ﻣﻌﻤﺮ اﻟﻘﺬاﰲ ﻋﺎم ‪.2011‬‬ ‫واﻧﺘﴩت اﻷﺳﻠﺤﺔ ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ وﺗﺠﺪ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﰲ ﻛﺒﺢ ﺟﻤﺎح اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻤﺴﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻏﺐ ﰲ ﺿﻤﺎن ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ ﻋﲆ ﻣﺎ ﺗﻌﺘﱪه اﻟﻨﺼﻴﺐ اﻟﺬي‬ ‫ﺗﺴﺘﺤﻘﻪ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﺎﻟﻘﺬاﰲ‪.‬‬ ‫وﺷﻬﺪت ﺑﻨﻐﺎزي ﻋﲆ وﺟﻪ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﴏاﻋﺎ ً ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻓﺼﺎﺋﻞ إﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ ﻋﺪﻳﺪة‪.‬‬

‫ﺟﻨﺪي إﴎاﺋﻴﲇ ﻳﺼﺎدر ﻛﺎﻣﺮا ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻣﻦ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﺑﻌﺪ أن ﺻﻮﱠر اﻷﺧﺮ ﻣﻮاﺟﻬﺎت ﺑﻦ ﺟﻨﺪ اﻻﺣﺘﻼل وﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻦ ﰲ اﻟﺨﻠﻴﻞ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫)أ ف ب(‬

‫اﻟﻨﺎﴏة – ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬

‫ﻷﺣـﺰاب إﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت‬ ‫اﻷﺧﺮة‪ ،‬وﻗﺎﻟﺖ‪ :‬اﻟﻬﻮﻳﺔ واﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﺮزت داﺧﻞ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻗـﻮي‪ ،‬واﻤﻮﻃﻨـﺔ ﻻ ﻧﻘﺒﻠﻬﺎ‬ ‫وﻓﻘـﺎ ً ﻟـﴩوط إﴎاﺋﻴـﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺪﱢدة‬ ‫ﻋـﲆ أن ﻣﻮاﻃﻨﺘﻬﻢ ﺗﺘﺤﺪي اﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺼﻬﻴﻮﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﺑﻴﱠﻨﺖ أن اﻤﻼﺣﻘﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﻌـﺮب ﺳﺘﺴـﺘﻤﺮ وﻓﻘـﺎ ً ﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﻇﻞ ﺣﺼﻮل‬ ‫اﻟﻴﻤـﻦ ﻋـﲆ واﺣﺪ وﺳـﺘﻦ ﻣﻘﻌﺪاً‪،‬‬ ‫واﻟﻌﺮب ﻋﲆ أﺣﺪ ﻋﴩ ﻣﻘﻌﺪاً‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﻳﺒﻘﻰ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ وأرﺑﻌﻮن ﻣﻘﻌﺪا ً ﺑﺪون‬ ‫ﻫﻮﻳﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻢ ‪ -‬ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺘﱪ‬ ‫زﻏﺒـﻲ ‪ -‬ﻛﺘـﻞ ﻏﺮ ﻳﻤﻴﻨﻴـﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ‬ ‫ﻟﻬﻢ أﺟﻨﺪة ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺗﺮدع اﻟﺨﻄﺎب‬ ‫اﻟﻌﻨﴫي‪.‬‬ ‫وﻧﺒﻬﺖ زﻏﺒﻲ إﱃ أن ﻗﻮة اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﺗﻀﻌﻒ ﻛﻤﺎ ﺣﺎول اﻟﺒﻌﺾ ﻗﺮاءة‬ ‫ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪة‬ ‫أن اﻟﻀﻌﻒ أﺻـﺎب اﻟﻘﻮى اﻷﺧﺮى‬ ‫ﰲ اﻟﻜﻨﻴﺴـﺖ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪة اﺳﺘﻤﺮارﻫﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﺧﻄﺎب ﻳﻤﻴﻨـﻲ ﻋﻨﴫي‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣـﻦ ﻣـﻊ ﻋﺪم ﻗـﺪرة اﻷﺣﺰاب‬ ‫اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﺳـﻂ واﻟﻴﺴـﺎر‬ ‫ﻋـﲆ أن ﺗﺸـﻜﻞ أي ردع ﻟﻠﻌﻨﴫﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﺰاﻳﺪة‪.‬‬ ‫وﺷـﺪدت زﻏﺒﻲ ﻋـﲆ ﴐورة‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﺳﻴﺎﺳـﺔ اﻟﻌﻨﴫﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻹﴎاﺋﻴﻠﻴـﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪة‬ ‫ﺑﻤـﴩوع وﻃﻨـﻲ واﺿـﺢ ﻳﻔﻀﺢ‬ ‫اﻟﻨﻈـﺎم اﻹﴎاﺋﻴـﲇ وﻳﺘﺼـﺪى‬ ‫ﻤﺨﻄﻄـﺎت ﻣﺼـﺎدرة اﻷراﴈ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﻘﺐ واﻟﺘﻲ ﻳﻤﻠﻜﻬـﺎ اﻟﻌﺮب ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫اﻤـﺪن اﻟﻴﻬﻮدﻳـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‪ ،‬إﱃ ﺟﺎﻧﺐ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻨﻀﺎل اﻟﺴﻴﺎﳼ‪.‬‬

‫)إ ب أ(‬


‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺎت أرﺑﺎح‬ ‫»أﺑﻞ« ﺗﻀﻐﻂ‬ ‫ﻣﻌﻨﻮﻳ ًﺎ ﻋﻠﻰ‬ ‫اﺳﻬﻢ اوروﺑﻴﺔ‬

‫ﻟﻨﺪن ـ روﻳﱰز‬ ‫ﺗﺮاﺟﻌـﺖ اﻷﺳـﻬﻢ اﻷوروﺑﻴـﺔ ﻗﻠﻴـﻼ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أرﻗـﺎم أﺿﻌﻒ ﻣـﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﴍﻛـﺔ أﺑـﻞ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ اﻟﻌﻤﻼﻗـﺔ‪ ،‬أﺛـﺎرت‬ ‫ﻣﺨـﺎوف ﺑﺸـﺄن أرﺑﺎح ﻗﻄـﺎع اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ‬ ‫ﻣﻤﺎ أﺑﻄﻞ ﺗﺄﺛﺮ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ‬

‫اﻟﺼـﻦ‪ .‬وﺗﺮاﺟﻊ ﻣﺆﴍ ﻳﻮروﻓﺮﺳـﺖ ‪300‬‬ ‫ﻷﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻷوروﺑﻴـﺔ اﻟﻜﱪى ‪3.58‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬أو ‪ %0.3‬إﱃ ‪ 1164.07‬ﻧﻘﻄـﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺤـﺮك اﻤـﺆﴍ ﰲ ﻧﻄﺎق ‪ 10‬ﻧﻘـﺎط ﻣﻨﺬ‬ ‫أن اﻗـﱰب ﻣﻦ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﰲ ﻋﺎﻣﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﻄﻠﻊ ‪ ،2013‬ﺣﻴـﺚ ﻳﺘﻘ ﱠﻠﺐ اﻤﺘﺪاوﻟﻮن ﺑﻦ‬ ‫ﺗﻄـﻮرات اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻜﲇ وأﺧﺒﺎر اﻟﴩﻛﺎت‪.‬‬

‫وﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻼت اﻤﺒﻜـﺮة أﻣـﺲ‪ ،‬دﻓﻌـﺖ‬ ‫اﻤﺨﺎوف ﺑﺸـﺄن اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺆﴍ اﻷوروﺑﻲ‬ ‫ﻟﻼﻧﺨﻔـﺎض‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﻋﻠﻨﺖ أﺑﻞ‪ ،‬أﻛﱪ ﴍﻛﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﰲ وﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ ﻳﻮم‬ ‫اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬إﻳﺮادات أﺿﻌﻒ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ ﻟﻠﺮﺑﻊ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻋﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ .‬وﺗﺮاﺟـﻊ ﻣﺆﴍ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴـﺎ ‪ ،%0.3‬إذ ﻫﺒـﻂ ﺳـﻬﻢ اﻳـﻪ‪.‬‬

‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل ﺣﺠﻢ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫اﻟﻤﺰاﻟﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ اﻟﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻤﺘﻌﺜﺮة ﻟﻠﻌﻘﺎرات ُ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن‬ ‫ﻗﺪر رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺜﻤﻦ‬ ‫رﺋﻴـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ‬ ‫ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‬ ‫ﻣﻨﺼـﻮر أﺑﻮ رﻳـﺎش‪ ،‬ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت اﻤﺘﻌﺜـﺮة ﻟﻠﻌﻘـﺎرات‬ ‫اﻤﺰاﻟﺔ ﺑﻨﺤﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ ﻣﻠﻴﺎرات رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻟـ«اﻟﴩق« إن ﻫﺬه اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫اﻧﺘﻘﻠـﺖ ﻣﻠﻜﻴﺘﻬـﺎ ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫وأزﻳﻠـﺖ ﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ دون‬ ‫أن ﻳﺘﺴـﻠﻤﻬﺎ ﻣﺴـﺘﺤﻘﻮﻫﺎ ﻷﺳﺒﺎب‬ ‫ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺄﺧﻄـﺎء وإﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺼﻜـﻮك ﻟـﻢ ﺗﻘـﻢ ﺑﺘﺼﺤﻴﺤﻬـﺎ‬ ‫اﻤﺤﻜﻤـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﰲ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺪاﺧـﻞ ﺑـﻦ اﻟﻌﻘـﺎرات ﰲ‬ ‫اﻤﻠﻜﻴﺎت‪ ،‬وﺗﺸـﺎﻛﺲ ﺑـﻦ اﻟﻮرﺛﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﺑﻮ رﻳـﺎش أﺣﻘﻴـﺔ اﻤﻄﺎﻟﺒﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻌﻮﻳـﺾ »ﺑﺄﺟـﺮة اﻟﻌﻘﺎر« ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ اﻹزاﻟـﺔ واﻟﻬﺪم ﺣﺘﻰ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫ﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳـﺾ ﰲ اﻟﻌﻘـﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ ﺗﻌﺜﺮﻫـﺎ اﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ‪ ،‬وأﻧﻬـﺎ ﻣﻠﺰﻣـﺔ ﺑﺪﻓـﻊ‬ ‫اﻷﺟـﺮة ﻋﻦ ﻓﱰات ﺗﻮﻗـﻒ اﻟﻌﻘﺎر‪،‬‬ ‫ﺛﻢ ﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﺑﺴـﻌﺮ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﱰ ﰲ اﻟﺴـﻮق ﺣﺎل ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻤﺒﻠﻎ‪،‬‬ ‫وﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﺴـﻌﺮ اﻤﻘﺪر ﻟﻠﻌﻘﺎر ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات ﻣﻦ ﻣﴤ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﺘﺜﻤـﻦ ﻳﻌﺎد ﻣﺠﺪدا ً ﻣﻊ‬ ‫ﴏف أﺟﺮة اﻟـﺪار ﰲ ﻣﺪة ﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﻳـﺾ إذ إن اﻟﺴـﺒﺐ ﰲ ﻋـﺪم‬

‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﺗﺸﻬﺪ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‬ ‫اﻛﺘﻤـﺎل اﻟﺼﻚ ﻫﻮ ﺟﻬـﺔ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ أن ذﻟـﻚ ﻳﺘﻮاﻓـﻖ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﻮﺟـﺐ ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ اﻟـﻮزراء ﺑﻤﺎ‬ ‫أن اﻟﺠﻬـﺔ اﻤﺴـﺆوﻟﺔ ﻟـﻢ ﺗﻄﺒـﻖ‬ ‫إﺟـﺮاءات اﻟﺼـﻚ‪ ،‬واﻣﺘﻨﻌـﺖ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺤﻪ‪ .‬وأوﺿـﺢ أن اﻟﻌﻘﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ إﺷـﻜﺎﻟﻴﺎت ﺧﺎرﺟﺔ ﻋﻦ‬ ‫إرادة ﻟﺠـﺎن ﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت‬ ‫ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻌﻄﻴﻞ اﻟﴫف‬ ‫وﺗﻌﺜـﺮ اﻤﺎﻟﻚ واﻟﺠﻬـﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻋﺘﺒـﺎرات ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺼـﻚ ﻏـﺮ‬ ‫اﻤﻜﺘﻤـﻞ ﰲ اﻷﻃـﻮال أو ﻣﺠﻤـﻮع‬ ‫اﻤﺴـﺎﺣﺔ أو ﺧﻄـﺄ ﰲ اﻟﺤـﺪود أو‬

‫ﻗﴫ وزﻳـﺎدة ﰲ اﻷﺿﻼع‪ ،‬وﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺼﻜـﻮك ﻣﺘﺪاﺧﻠـﺔ ﻣﻠﻜﻴﺘﻬـﺎ ﰲ‬ ‫ﺑﻌـﺾ‪ ،‬ﻓﻼﺑـﺪ أن ﺗﻨﻬـﻲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬ ‫اﻹﺷـﻜﺎﻟﻴﺔ ﺑﺼﺪور ﺣﻜـﻢ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻠﻜﻴـﺔ ﻛﻞ ﻣﺎﻟـﻚ‪ .‬وأﻓـﺎد ﺑـﺄن‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻷوﻗـﺎف ﻻﻳﻮﺟـﺪ اﻟـﺪرع‬ ‫ﰲ اﻟﺼﻜـﻮك‪ ،‬واﻤﺤﻜﻤـﺔ ﻣﺘﻮﻗﻔـﺔ‬ ‫ﻋﻦ ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻤﺎدﺗـﻦ ‪ 85‬و‪ 86‬ﰲ‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ اﻟﺪرع ﻟﻠﺼﻜﻮك‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈن‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻷوﻗـﺎف ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪوا‬ ‫ﺣﺘـﻰ اﻵن‪ .‬وأَﺿـﺎف أﺑﻮرﻳـﺎش‬ ‫أن ﺣـﺎﻻت اﻟﺘﻮﻗﻴـﻒ وﻃـﻮل ﻋﺪم‬ ‫اﻟـﴫف ﻳﺸـﱰك ﰲ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ واﻟﺠﻬﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻤﻌﻨﻴﺔ‬

‫ﺑﺘﻌﺪﻳـﻞ ﻫـﺬه اﻟﺼﻜـﻮك‪ ،‬وﻫـﺬه‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺼـﻚ اﻤﻠﻜﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺘﺎج ﺻﺎﺣﺐ اﻟﻌﻘﺎر اﻟﻠﺠﻮء إﱃ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت اﻟﴩﻋﻴﺔ وﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟﺨﻄﺄ ﺛﻢ ﻳﺼﺎر اﻟﴫف‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺜﻤﻦ‬ ‫أن اﻟﺘﺸـﺎﻛﺲ ﺑـﻦ اﻟﻮرﺛـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺒﺒﺎت ﺗﻌﻄﻴـﻞ وﺗﻌﺜـﺮ ﴏف‬ ‫اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت وﻳﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻬﺎ‬ ‫اﻟﻮرﺛﺔ وﺣﺪﻫـﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫أوراﻗﺎ ً ﻣﺴـﺘﻜﻤﻠﺔ‪ ،‬أو ﻳﻐﻴﺐ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﻮرﺛﺔ دون أن ﻳﻮﻛﻠﻮا أو ﻳﺤﴬوا‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬أو ﻻ ﺗﺘﻮاﻓﺮ أوراق ﺣﴫ‬ ‫اﻟﻮرﺛﺔ واﻟﺠﻬﺎت اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ‬

‫ﺑﺮﻧﺖ ﻳﺘﻤﺎﺳﻚ ﻓﻮق ‪ ١١٢‬دوﻻر ًا‪ ..‬واﻟﺬﻫﺐ ﻳﻮاﺻﻞ اﻟﺘﺮاﺟﻊ‬ ‫ﻟﻨﺪن ـ روﻳﱰز‬ ‫ﺗﻤﺎﺳـﻚ ﻣﺰﻳـﺞ ﺑﺮﻧـﺖ ﻓـﻮق ‪112‬‬ ‫دوﻻرا ً ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ أﻣـﺲ ﻣﺪﻋﻮﻣـﺎ ً‬ ‫ﺑﺒﻴﺎﻧـﺎت ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﻗﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴﺔ ﰲ ﻛﻞ ﻣﻦ اﻟﺼﻦ وأﻤﺎﻧﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﻣﺨﺰوﻧـﺎت اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﺨـﺎم ﰲ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤﺪة ﻻ ﺗـﺰال ﰲ داﺋﺮة اﻟﻀﻮء‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺧﻔـﺾ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﻀـﺦ ﰲ أﻧﺒﻮب‬ ‫ﺳـﻴﻮاي‪ .‬وﺗﺮاﺟﻌﺖ اﻟﻌﻘـﻮد اﻵﺟﻠﺔ ﻟﺨﺎم‬ ‫ﺑﺮﻧﺖ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻣﺎرس ‪ 36‬ﺳﻨﺘﺎ ً إﱃ ‪112.44‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﺣﻴﺚ ﻃﻐﺖ ﺿﻐﻮط ﻧﺰوﻟﻴﺔ‬ ‫ﺑﻔﻌـﻞ ارﺗﻔﺎع اﻟـﺪوﻻر وزﻳـﺎدة اﻹﻣﺪادات‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻴﺎﻧﺎت اﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻦ‬ ‫وﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو‪ .‬وأﺷـﺎر أوﻟﻴﻔﻴﻴﻪ ﺟﺎﻛﻮب‬ ‫ﻣﺤﻠﻞ ﻗﻄـﺎع اﻟﻨﻔﻂ ﻟـﺪى ﺑﱰوﻣﺎﺗﺮﻳﻜﺲ‬ ‫إﱃ ﻃﺎﻗـﺔ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﻔﺎﺋﻀﺔ ﰲ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺮاﺟـﻊ اﺣﺘﻤـﺎل ﻫﺠـﻮم إﴎاﺋﻴـﲇ ﻋﲆ‬ ‫إﻳـﺮان ﰲ أﻋﻘـﺎب ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﰲ‬ ‫إﴎاﺋﻴـﻞ ﻫـﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬وﻗـﺎل إن ﻫـﺬا‬ ‫ﻳﻘﻠـﺺ اﻟﺰﺧﻢ ﰲ ﻣﺒﻴﻌـﺎت ﺑﺮﻧﺖ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻻ‬ ‫ﻳـﺰال ﻗﺮب اﻟﺤـﺪ اﻷﻗﴡ ﻟﻨﻄـﺎق ﺗﺪاوﻟﻪ‪.‬‬ ‫وزاد اﻟﺨـﺎم اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻟﺨﻔﻴﻒ ‪ 16‬ﺳـﻨﺘﺎ ً‬ ‫إﱃ ‪ 95.39‬دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴـﻞ ﻣﺘﻌﺎﻓﻴـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫ﻫﺒﻮط ﺑﻠﻎ ‪ 1.5‬ﰲ اﻤﺎﺋﺔ أﻣﺲ اﻷول ﺑﻌﺪﻣﺎ‬ ‫أذﻛـﻰ ﺧﻔﺾ ﻣﻌـﺪﻻت اﻟﺘﺪﻓـﻖ ﰲ أﻧﺒﻮب‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﺤـﺮي واﻟﺪﻗـﺔ‪ ،‬ﻷن اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻻﺑﺪ‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻣﺘﻮﺛﻘﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻦ اﻤﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﻟﻜﻲ ﻳﺘـﻢ اﻟﴫف واﻧﺘﻘﺎل اﻷﻣﻼك‬ ‫إﱃ ﺟﻬﺔ اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أﺑﻮ رﻳـﺎش ﻋﺪم ﺗﺤﻤﻴﻞ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﴏف اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻋﻤـﺎل اﻟﺘﺄﺧـﺮ إﻻ ﺑﻌـﺪ اﻛﺘﻤـﺎل‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات وﺗﻮاﻓـﺮ أوراق ﻣﻠﻜﻴـﺔ‬ ‫ﻣﻜﺘﻤﻠـﺔ‪ ،‬واﻟـﻮﻛﺎﻻت واﻤﴫوﻓﺎت‬ ‫ﻣﻜﺘﻤﻠـﺔ‪ ،‬وﺗﺄﺧﺮ اﻟـﴫف ﰲ ﻇﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻛﻞ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‬ ‫واﻷوراق اﻟﺜﺒﻮﺗﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻬﺬه ﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ ﺑﺎﻟﴫف وﺗﻌﻄﻴﻞ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﱪر‪.‬‬

‫اﻟﺬﻫﺐ ﻳﱰاﺟﻊ ﰲ اﻷﺳﻮاق اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻴﻮاي ﻣﺨـﺎوف ﻣـﻦ اﺳـﺘﻤﺮار ارﺗﻔﺎع‬ ‫اﻤﺨﺰوﻧﺎت ﰲ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﺴـﻠﻴﻢ اﻟﻌﻘﻮد اﻵﺟﻠﺔ‬ ‫ﻛﺎﺷﻴﻨﺞ ﰲ أوﻛﻼﻫﻮﻣﺎ‪.‬‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﺬﻫﺐ أﻣﺲ ﻣﻮاﺻﻼ‬ ‫ﻧﺰوﻟـﻪ ﻋـﻦ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﺷـﻬﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺑﻠﻐﻪ ﰲ وﻗﺖ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻦ اﻷﺳـﺒﻮع ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﺣـﺪ ﺗﻨﺎﻣـﻲ اﻟﺜﻘـﺔ ﰲ اﻧﺘﻌـﺎش اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻣـﻦ ﺟﺎذﺑﻴـﺔ اﻤﻌـﺪن اﻷﺻﻔـﺮ‬ ‫ﻛﻤـﻼذ آﻣﻦ ﻟﻠﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‪ .‬وأﺧﻔﻖ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﰲ اﺧـﱰاق ﻣﺴـﺘﻮى ﻣﻘﺎوﻣـﺔ رﺋﻴﴘ ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 1700‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ ﺧـﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻻﻓﺘﻘـﺎره ﻟﻘﻮة دﻓـﻊ ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬إذ‬ ‫ﺷـﺠﱠ ﻊ ﺗﺤﺴـﻦ اﻵﻓﺎق اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﺑﺸﻜﻞ‬

‫ﻋﺎم اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻋﲆ اﻟﺘﺤﻮﱡل ﻧﺤﻮ اﻷﺻﻮل‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻄﻮي ﻋـﲆ ﻣﺨﺎﻃﺮ أﻛﱪ‪ .‬وأﻇﻬﺮت‬ ‫اﻟﻘـﺮاءة اﻷوﻟﻴﺔ ﻤـﺆﴍ إﺗﺶ‪.‬اس‪.‬ﺑﻲ‪.‬ﳼ‬ ‫ﻤﺪﻳـﺮي اﻤﺸـﱰﻳﺎت ﺗﺴـﺎرع ﻧﻤـﻮ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﺎت اﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻴـﺔ اﻟﺼﻴﻨـﻲ اﻟﻀﺨﻢ‬ ‫ﻷﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﻋﺎﻣـﻦ ﰲ ﻳﻨﺎﻳـﺮ‪ ،‬إذ‬ ‫ﺗﻠﻘﺖ اﻤﺼﺎﻧـﻊ ﻣﺰﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻄﻠﺒﺎت اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﰲ ﻋﻼﻣﺔ ﻣﺸﺠﻌﺔ ﻋﲆ اﻧﺘﻌﺎش‬ ‫ﺛﺎﻧـﻲ أﻛـﱪ اﻗﺘﺼـﺎد ﰲ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬وﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫اﻟﺬﻫـﺐ ﰲ اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻟﻔﻮرﻳـﺔ ‪ 0.2‬ﺑﺎﻤﺎﺋﺔ‬ ‫إﱃ ‪ 1682.44‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﻨﺨﻔﻀـﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ أﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى ﰲ ﺷﻬﺮ ﻋﻨﺪ ‪1695.76‬‬ ‫دوﻻر اﻟﺬي ﺑﻠﻐﻪ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫»اﻟﺰراﻋﺔ« ﻟـ |‪ :‬ﺿﺒﻂ ﻣﻬﺮﺑﻲ ﺣﻄﺐ ﻓﻲ‬ ‫»اﻟﻤﺠﺎردة«‪ ..‬وﻣﻮاﻃﻨﻮن ﻳﻨﺘﻘﺪون ﻗﺮار اﻟﻤﻨﻊ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺎﻣﺮ‬ ‫أﻛﺪت وزارة اﻟﺰراﻋﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻤﺠﺎردة‪ ،‬أﻧﻬﺎ ﺳـﱰاﻗﺐ ﻋﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﺘﻔﺤﻴـﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﺑﻬﺎ اﻟﺒﻌﺾ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻗـﺮار ﻣﻨـﻊ ﺑﻴـﻊ اﻟﺤﻄـﺐ‬ ‫واﻟﻔﺤـﻢ اﻤﺤـﲇ ﰲ اﻷﺳـﻮاق‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺔ أن اﻟﻘـﺮار ﺳـﺎري اﻤﻔﻌﻮل‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻐﻄـﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗـﻲ‪.‬‬ ‫ورﺻـﺪت »اﻟـﴩق« ﺗﺒﻌـﺎت اﻟﻘـﺮار‬ ‫اﻟﺬي أﺻﺪرﺗـﻪ وزارة اﻟﺰراﻋﺔ‪ ،‬وﻣﺪى‬ ‫ﺗﺄﺛـﺮ ذﻟـﻚ ﰲ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻜﻦ ﺑﺎﺧﺘﻼف‬ ‫ﻣﺴـﺘﺨﺪﻣﻴﻪ ﺳـﻮاء ﻟﻠﺘﺪﻓﺌـﺔ أو ﰲ‬ ‫اﻤﻄﺎﻋﻢ‪ ،‬واﺗﻔﻖ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﲆ أن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻧُﻔـﺬ ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ ﻋﺸـﻮاﺋﻴﺔ دون ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫اﻟﺒﺪﻳـﻞ‪ ،‬ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟـﺬي اﺳـﺘﻤﺮت‬ ‫ﻓﻴـﻪ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻻﺣﺘﻄـﺎب واﻟﺘﻔﺤﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﰲ اﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻋﺴـﺮ‪ .‬وأﻛﺪ اﻤﻮاﻃﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫)ﺻﺎﺣـﺐ ﻣﻄﺎﻋـﻢ(‪ ،‬أن اﻟﻘﺮار ُﻓﺮض‬ ‫دون ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺒﺪاﺋـﻞ‪ ،‬إذ أن ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫ﻋﺴـﺮ ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ أﺳـﻮاق‬ ‫ﻟﺒﻴﻊ اﻟﻔﺤﻢ واﻟﺤﻄﺐ اﻤﺴﺘﻮرد ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﻘﺮار أدى إﱃ اﺳﺘﻐﻼل‬ ‫اﻤﻮردﻳﻦ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻮرد اﻟﺬي ﻧﻀﻄﺮ إﱃ‬ ‫ﴍاﺋـﻪ ﻣـﻦ ﻣﻮردﻳﻦ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫دﻋﺎﻫﻢ إﱃ رﻓﻊ أﺟﺮة اﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﻟﻌﺴﺮ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر اﻤﻮاﻃﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻜﻠﺜﻤﻲ إﱃ‬ ‫أﻧﻪ ﻳـﱰدد ﻋﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺴـﺎﺣﻠﻴﺔ‬ ‫ﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ‪ ،‬وﻗـﺪ ﻻﺣـﻆ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ً ﻃﻔﻴﻔـﺎ ً ﰲ أﺳـﻌﺎر اﻟﻮﺟﺒﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳُﺴـﺘﺨﺪم ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻔﺤﻢ واﻟﺤﻄﺐ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺒﺎﻋـﺔ ﻋﺰوا اﻟﺴـﺒﺐ إﱃ‬ ‫ﻣﻨﻊ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺤﻄﺐ واﻟﻔﺤﻢ اﻤﺤﲇ‬ ‫ﰲ ﻇـﻞ ﻋﺪم ﺗﻮاﻓـﺮ اﻤﺴـﺘﻮرد‪ .‬وﻗﺎل‬

‫أﻛﻴﺎس ﻓﺤﻢ ﻗﺎم ﺑﺘﺠﻬﻴﺰﻫﺎ ﻣﺠﻬﻮﻟﻮن ﻟﺒﻴﻌﻬﺎ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺸـﻬﺮي‪ ،‬إن اﻟﺤﻄﺐ‬ ‫ﻳﻌ ّﺪ ﻣﻦ ﻃﻘﻮس اﻟﺸـﺘﺎء‪ ،‬وﻳﻌﻤﺪ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫إﱃ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﰲ اﻟﺘﺪﻓﺌﺔ‪ ،‬إﻻ أن اﻟﻘﺮار‬ ‫ﻳﻌـ ّﺪ ﺟﺎﺋﺮا ً ﰲ ﺣـﻖ اﻤﻮاﻃﻦ وﻳﺘﺴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﺸـﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬إذ أﻧـﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ أﺳـﻮاق‬ ‫ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﺒﻴـﻊ اﻟﺤﻄـﺐ واﻟﻔﺤـﻢ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮرد ﰲ ﻇﻞ ﻣﻨﻊ اﻟﻘـﺮار ﻣﻦ ﺑﻴﻊ‬ ‫اﻤﺤـﲇ ﻣﻨﻬﻤـﺎ‪ .‬وﻟﻔﺖ اﻤﻮاﻃـﻦ ﻋﺎﻣﺮ‬ ‫اﻟﺸﻬﺮي إﱃ اﺳﺘﻤﺮار ﺿﻌﺎف اﻟﻨﻔﻮس‬ ‫واﻤﻌﺘﺪﻳـﻦ ﻋﲆ اﻷﺷـﺠﺎر ﺑﺎﻻﺣﺘﻄﺎب‬ ‫اﻟﺠﺎﺋـﺮ واﻟﺘﻔﺤﻴـﻢ‪ ،‬وﻗـﺪ زادت‬ ‫ﻧﺸـﺎﻃﺎﺗﻬﻢ ﺑﻜﺜﺮ ٍة ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً‬ ‫ﺑﺘﺸـﺪﻳﺪ اﻟﺮﻗﺎﺑـﺔ ﻋﻠﻴﻬـﻢ وﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻜﺜـﻒ ﻣـﻊ ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﺒﺪﻳـﻞ‬ ‫ﺑـﺄﴎع وﻗﺖ ﻣﻤﻜﻦ‪ .‬ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻓﺮع وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮﺧﺮﺷﺔ‪ ،‬أن‬ ‫اﻟﻔﺮع ﻟﻢ ﻳﺮﺻﺪ أو ﱠ‬ ‫ﻳﺘﻠﻖ أي ﺷـﻜﺎوى‬ ‫ﺑﺎرﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر‪ ،‬ﺟﺮاء ﻫـﺬا اﻟﻘﺮار‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن وﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺘﺪﻓﺌـﺔ ﺗﻌـﺪدت‬ ‫أﻳﻀـﺎ ً ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤـﺎﴐ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻫﻨﺎك اﺳـﺘﺨﺪام ﻟﻠﺤﻄـﺐ إﻻ ﰲ ﻧﻄﺎق‬ ‫ﺿﻴﻖ ﺟﺪاً‪ .‬ﻓﻴﻤﺎ أﻛﺪ ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺰراﻋـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻤﺠـﺎردة ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻐـﺎوي‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﺠـﺮي ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﻌﺘﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻐﻄﺎء اﻟﻨﺒﺎﺗﻲ ﺑﺎﻻﺣﺘﻄﺎب اﻟﺠﺎﺋﺮ‬ ‫وﺗﻔﺤﻴﻤـﻪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﺗﻢ ﺿﺒﻂ‬ ‫ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺑﻦ ﻟﻪ وﺗﻢ ﺑﻴﻌﻪ ﰲ ﻣﺰاد‬ ‫ﻋﻠﻨﻲ‪ .‬وأﺿـﺎف »ﺳـﻨﺘﻌﻘﺐ اﻤﻌﺘﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺒﻴﺌـﺔ ﻟﻠﺤـﺪ ﻣـﻦ ﻣﻤﺎرﺳـﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ«‪ .‬أﻣـﺎ ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ وﺟﻮد‬ ‫ﻣﻮاﻗـﻊ وأﺳـﻮاق ﻣﺨﺼﺼـﺔ ﻟﺒﻴـﻊ‬ ‫اﻟﻔﺤـﻢ واﻟﺤﻄﺐ اﻤﺴـﺘﻮرد‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻧﻔﻰ‬ ‫اﻟﻐـﺎوي وﺟـﻮد أي أﺳـﻮاق ﻣـﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻨـﻮع‪ .‬إﱃ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﱠ‬ ‫ﺑـﻦ ﻟـ«اﻟـﴩق«‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﺨﺪﻣـﺎت ﰲ ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻤﺠـﺎردة‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻮض اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬أن ﻫﻨﺎك ﻓﺮﻗﺎ ً‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴﺔ ﺗﻘـﻮم ﺑﺎﻟﺮﻗﺎﺑﺔ اﻤﺸـﺪدة ﻋﲆ‬ ‫اﻷﺳﻮاق واﻤﻄﺎﻋﻢ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻘﺮار‬ ‫ﺑﺎﻟﴩاﻛـﺔ ﻣـﻊ وزارة اﻟﺰراﻋـﺔ‪ .‬وﻧﻮّﻩ‬ ‫إﱃ أن اﻟﻔﺮق ﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ‬ ‫ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻛﻮن اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺗﻌ ّﺪ ﻣﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﺟﺬب ﺳـﻴﺎﺣﻲ ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋـﻦ اﻟﺪفء‬ ‫ﰲ ﻓـﱰة اﻹﺟﺎزة‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﺳـﱰﻓﻌﻬﺎ اﻟﻔﺮق اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻋﻦ‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮة ﺻﻨﺪوق اﻟﻨﻘﺪ اﻟﺪوﻟﻲ‪ :‬ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﺔ ﺑﺎﻻﻗﺘﺼﺎد اوروﺑﻲ‬ ‫ﺟﻨﻴﻒ ـ واس‬ ‫واﺻـﻞ اﻤﻨﺘـﺪى اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﰲ داﻓﻮس‬ ‫أﻋﻤـﺎل دورﺗﻪ اﻟـ ‪ 43‬اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘـﻰ ‪ 27‬ﻳﻨﺎﻳﺮ‬ ‫اﻟﺠـﺎري‪ ،‬ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ ‪ 2500‬ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣـﻦ رؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺪول واﻟـﻮزارات وﺻﻨﺎع اﻟﻘﺮار ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫واﻻﻗﺘﺼـﺎد واﻤـﺎل‪ .‬وأﻛـﺪت ﻣﺪﻳـﺮة ﺻﻨـﺪوق اﻟﻨﻘﺪ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫آر‪.‬إم‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗُﺴـﺘﺨﺪم ﺗﺼﻤﻴﻤﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﺮﻗﺎﺋﻖ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴـﺔ ﰲ ﻋﺪﻳـ ٍﺪ ﻣـﻦ ﻣﻨﺘﺠـﺎت أﺑـﻞ‬ ‫‪ ،%1.7‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﺗﺮاﺟﻊ ﺳـﻬﻢ ﻧﻮﻛﻴﺎ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻤﺤﻤﻮﻟﺔ ‪ .%1‬وﻗﺎل ﺟﻮﻳﺪ اﻓﺴﺎر‪،‬‬ ‫اﻤﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻟﺪى ﺳـﻴﻜﻴﻮرﻳﻜﻮﻳﺘﻲ‪» :‬ﺗﻮﻗﻌﺎت‬ ‫أﺑـﻞ ﺗﺆﺛﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ﻋـﲆ اﻤﻌﻨﻮﻳـﺎت ﰲ ﻗﻄﺎع‬ ‫اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ واﻟﺴﻮق ﺑﻮﺟﻪ ﻋﺎم«‪.‬‬

‫اﻟﺪوﱄ ﻛﺮﻳﺴـﺘﻦ ﻻﺟﺎرد ﺧﻼل ﻛﻠﻤﺘﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﺘﺪى أﻧﻪ‬ ‫رﻏـﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻬﻬﺎ أوروﺑﺎ‪ ،‬إﻻ أن ﻣﺼﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﴤء رﻏﻢ ﻛﻞ اﻟﻀﺒﺎب وأﻧﻬﺎ ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﺔ ﺣﻮل ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫أوروﺑـﺎ‪ .‬وأﺿﺎﻓـﺖ ﻻﺟﺎرد‪» :‬ﻣـﺎ ﻟﻢ ﻧﺘﺨـﺬ إﺟﺮاءات‬ ‫ﺑﺸـﺄن ﺗﻐﺮ اﻤﻨﺎخ‪ ،‬ﻓـﺈن اﻷﺟﻴﺎل اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳـﺘﺘﻔﺤﻢ«‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻟﻮزراء اﻟـﺮوﳼ دﻳﻤـﱰي ﻣﻴﺪﻓﻴﺪﻳﻒ‪:‬‬ ‫»ﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺮﻏﺐ ﰲ ارﺗﻔﺎع أﺳـﻌﺎر اﻟﺴـﻠﻊ اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ‬

‫ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺮط‪ ،‬ﻷن ذﻟﻚ ﻳﻌﻮق ﺗﻄﻮر اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫واﻟـﺮوﳼ‪ ،‬وﻟﻜـﻦ إذا اﻧﺨﻔﻀـﺖ أﺳـﻌﺎرﻫﺎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﻼزم‪ ،‬ﻓﺈن ذﻟﻚ ﺳـﻴﺆدي إﱃ ﻧﻘﺺ ﺣـﺎد ﰲ اﻤﻮارد‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي«‪ .‬وﻗﺎل رﺋﻴﺲ رواﻧﺪا‬ ‫ﺑﻮل ﺟﺎﻛﺎﻣـﻲ إن ﻗﺼﺔ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻛﺘﺒﻬـﺎ اﻵﺧﺮون وأن‬ ‫إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﺸـﻜﻼﺗﻬﺎ وﺣﻠﻮﻟﻬﺎ‬ ‫وﻛﺘﺎﺑﺔ ﻗﺼﺘﻬﺎ ﺑﻨﻔﺴﻬﺎ‪.‬‬


‫اقتصاد‬

‫‪26‬‬

‫بالمختصر‬

‫‪ 42‬مليار دوار من مصارف‬ ‫لبنان للقطاعات اإنتاجية‬ ‫بروت � واس بلغ إجماي القروض امرفية امقدمة من‬ ‫امصارف إى القطاعات اإنتاجية وغرها حتى نهاية شهر‬ ‫نوفمر اماي نحو ‪ 42‬مليار دوار منها حواي ‪ 3‬مليارات و‪600‬‬ ‫مليون دوار خال العام ‪2012‬م مقارنة مع حواي ‪ 4‬مليارات‬ ‫و‪ 800‬مليون دوار للعام ‪2011‬م الذي سبقه‪ .‬وأوضح تقرير‬ ‫نر ي بروت أمس أن العاصمة اللبنانية بروت وضواحيها‬ ‫استقطبت حواي ‪ % 79.10‬من هذه التسليفات مقابل حواي ‪20‬‬ ‫‪ %‬موزعة عى سائر امناطق اللبنانية اأخرى‪ ،‬منها حواي ‪3.7‬‬ ‫‪ %‬مناطق شمال لبنان و ‪ % 3.8‬للجنوب و ‪ % 2.9‬للبقاع و‪9‬‬ ‫‪ %‬لجبل لبنان‪ .‬وأضاف التقرير أن هذا يعود لتمركز النشاط‬ ‫ااقتصادي اللبناني ي بروت وضواحيها ومنطقة جبل لبنان‪.‬‬

‫‪ % 26‬نسبة البطالة في إسبانيا‬ ‫مدريد � واس ارتفع معدل البطالة ي إسبانيا إى ‪ % 26.2‬من‬ ‫إجماي القوة العاملة وبنسبة ‪ % 55.1‬بن الشباب ممن هم دون‬ ‫سن ‪ 25‬عاما‪ .‬وأوضح مكتب اإحصاء اإسباني ‪/‬إيني‪ /‬أمس‬ ‫أن عدد العاطلن عن العمل بلغ ‪ 187.3‬ألف شخص ي الربع‬ ‫اأخر من العام اماي ليصل إجماي العاطلن ي إسبانيا إى‬ ‫‪ 5.97‬مليون شخص‪ .‬كما خر ي امتوسط نحو ‪ 1900‬شخص‬ ‫وظائفهم بشكل يومي خال العام اماي ما يرفع البطالة إى‬ ‫أعى مستوى منذ بدء العمل بطريقة امحاسبة الحالية‪.‬‬

‫«بي‪.‬إم‪.‬دبليو» و«تويوتا»‬ ‫توقعان اتفاقا لتعزيز التعاون‬ ‫برلن � رويرز قالت بي‪.‬إم‪.‬دبليو اأمانية لصناعة السيارات‬ ‫الفارهة أمس إنها ستعزز التعاون مع منافستها اليابانية‬ ‫تويوتا‪ ،‬ليشمل مجاات مثل التطوير امشرك لخايا الوقود‬ ‫والبطاريات وتقنيات تخفيف الوزن‪ .‬وأضافت بي‪.‬إم‪.‬دبليو‬ ‫ي بيان أن «اتفاقات ملزمة» وقعتها مع تويوتا ستم��نهما‬ ‫من التطوير امشرك لهياكل ومكونات السيارات الرياضية‪.‬‬ ‫كانت بي‪.‬إم‪.‬دبليو وتويوتا اتفقتا ي مذكرة تفاهم ي يونيو‬ ‫عى تطوير تعاونهما إى تحالف اسراتيجي ي تحد للمنافسن‬ ‫العامين مع احتدام امنافسة‪.‬‬

‫قبرص تمنح «إيني» و «كوجاس»‬ ‫تراخيص للتنقيب عن الغاز البحري‬ ‫نيقوسيا ـ رويرز‬ ‫قال وزير الطاقة القري‪ ،‬إن باده أص��درت أمس‪ ،‬تراخيص‬ ‫لكونسورتيوم‪ ،‬يتكون من إيني اإيطالية‪ ،‬وكوجاس الكورية‬ ‫الجنوبية‪ ،‬للتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة سواحل الجزيرة‪ ،‬الواقعة‬ ‫ي البحر امتوسط‪ .‬وقال نيوكليس سيليكيوتيس‪ ،‬وهو أيضا وزير‬ ‫التجارة والصناعة والسياحة‪« :‬هذا مهم للغاية أننا نمي ي تطوير‬ ‫احتياطياتنا‪ ».‬وتمي محادثات منفصلة مع توتال الفرنسية ‪ -‬التي قدمت‬ ‫عرضا لرخصة أيضا‪ -‬بشكل جيد‪ ،‬وقال سيليكيوتيس‪ ،‬إنه يأمل ي اختتامها‬ ‫قريبا‪ .‬وتأمل قرص‪ ،‬التي أعلنت أول اكتشاف للغاز الطبيعي ي ديسمر‬ ‫‪ ،2011‬أن يدعم احتمال امتاكها احتياطيات كبرة من الغاز الطبيعي‬ ‫اقتصادها‪ ،‬الذي يعاني من التعرض لليونان امثقلة بالديون‪ .‬وتقول نوبل‬ ‫إنرجي‪ ،‬إنها اكتشفت بن خمسة وثمانية تريليونات قدم مكعبة من الغاز ي‬ ‫منطقة امتياز بحرية‪ .‬وشمل التوقيع أمس مع إيني وكوجاس‪ ،‬ثاث مناطق‬ ‫امتياز أخرى‪ ،‬اثنتان منها ي مستوى أعى من امنطقة‪ ،‬التي تم اكتشاف الغاز‬ ‫فيها بالفعل‪ .‬وقال سيليكيوتيس «هناك مؤرات قوية للغاية عى وجود الغاز‬ ‫وربما النفط أيضا ي امنطقة‪ ».‬وتقع الجزيرة ي منطقة حوض الشام الغنية‬ ‫باموارد لكنها غر مستغلة‪ .‬كانت إرائيل أعلنت بعضا ً من أكر اكتشافات‬ ‫الغاز الطبيعي ي العالم ي تلك امنطقة خال السنوات العر اماضية‪.‬‬

‫ميركل‪ :‬ااتحاد اأوروبي‬ ‫يسير في ااتجاه الصحيح‬ ‫دافوس ـ واس‬ ‫أك��دت امستشارة اأمانية‬ ‫أنجيا مركل أن اإصاحات‬ ‫اأوروبية بدأت ي تحقيق‬ ‫النتائج وأن ااتحاد اأوروبي‬ ‫يسر ي ااتجاه الصحيح‪.‬‬ ‫وأوضحت مركل ي كلمتها خال‬ ‫اليوم الثاني من أعمال امنتدى‬ ‫أنجيا مركل‬ ‫ااقتصادي العامي بدافوس أمس أنه‬ ‫إذا كانت أوروبا لم تحل جميع مشاكلها فإنه يتعن عليها ااستمرار ي‬ ‫هذا ااتجاه الصحيح‪ .‬وأضافت أنه يجب عى ااتحاد اأوروبي إبرام اتفاق‬ ‫يعالج أوجه القصور الخاصة بالقدرة التنافسية لكل اقتصاد عى حدة‬ ‫كما يجب تبني مزيد من الديناميكية لكن ليس بأي ثمن بل ديناميكية‬ ‫مرنة تمكن ااتحاد اأوروبي من تحمل الصدمات‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫«الزراعة» لـ |‪ :‬ارتفاع تكاليف إنتاج السلع الزراعية‬ ‫محلي ًا أضعف حظوظها في منافسة المنتجات الوافدة‬ ‫الرياض ‪-‬‬ ‫عبدالرحمن اأنصاري‬ ‫أدَت موجة الرد التي ربت‬ ‫عددا ً من امناطق السعودية‬ ‫إى انخفاض إنتاجية امزارع‬ ‫الوطني�ة‪ ،‬وعجّ ل�ت دخ�ول‬ ‫البضائع امس�توردة‪ ،‬مما س�اهم‬ ‫ي ارتف�اع أس�عار بع�ض أن�واع‬ ‫الخراوات والفواكه‪ .‬وقال وكيل‬ ‫وزارة الزراعة وامتحدث الرسمي‬ ‫لل�وزارة امهندس جابر الش�هري‬ ‫ل� «الرق» إن تقلبات امناخ التي‬ ‫تواج�ه امزارعن وامس�تثمرين ي‬ ‫القط�اع الزراع�ي ي الس�عودية‪،‬‬ ‫وتباعد مناطق اإنتاج عن مناطق‬ ‫ااس�تهاك‪ ،‬صعّ ب�ا م�ن عملي�ة‬ ‫تس�ويق امنتجات الزراعية وزادا‬ ‫ي تكالي�ف تس�ويقها‪ ،‬موضح�ا ً‬ ‫أن م�ن أه�م امعوق�ات والعقبات‬ ‫التي تواج�ه ااس�تثمار الزراعي‬ ‫امح�ي هي‪ :‬ن�درة مص�ادر امياه‬ ‫الطبيعي�ة‪ ،‬حيث تصن�ف امملكة‬

‫جابر الشهري‬

‫زيادة ي كلفة اإنتاج الزراعي محليا ً‬ ‫م�ن ال�دول الش�حيحة ي اموارد‬ ‫امائية‪ ،‬كم�ا أن القط�اع الزراعي‬ ‫يتصف بارتف�اع عوامل امخاطرة‬ ‫مقارن�ة بالقطاع�ات اإنتاجي�ة‬

‫اأخرى (ارتفاع تكاليف امدخات‬ ‫الزراعي�ة) والت�ي تعت�ر م�ن‬ ‫التحديات التي تؤثر عى امزارعن‬ ‫وامس�تثمرين ي القطاع الزراعي‬

‫(الرق)‬ ‫بش�كل مبار‪ ،‬س�واء كان�وا من‬ ‫صغار أو كبار امستثمرين نتيجة‬ ‫اارتف�اع امس�تمر ي تكالي�ف‬ ‫عنار اإنتاج من بذور وأس�مدة‬

‫وآات ومع�دات وعمال�ة وبقي�ة‬ ‫العناراأخرى‪ .‬هذا باإضافة إى‬ ‫تع ّرض السلع الزراعية امحلية إى‬ ‫منافس�ة شديدة من س�لع قادمة‬ ‫م�ن دول خارجي�ة‪ ،‬تمل�ك مزايا‬ ‫إنتاجي�ة أكر وتتمت�ع بانخفاض‬ ‫تكالي�ف اإنت�اج»‪ ،‬مش�را ً إى‬ ‫أن «أب�رز الحل�ول لح�ل ه�ذه‬ ‫اإش�كالية هو ما تق�وم به وزارة‬ ‫الزراعة حاليا ً من تش�جيع ودعم‬ ‫امزارعن وامس�تثمرين ي القطاع‬

‫الزراع�ي عى اس�تخدام التقنيات‬ ‫الحديث�ة ي اإنتاج‪ ،‬مث�ل التحوّل‬ ‫م�ن الزراعة التقليدي�ة بالطريقة‬ ‫امكش�وفة إى الزراع�ة الحديث�ة‬ ‫بالبي�وت امحمي�ة والتح�ول من‬ ‫اس�تخدام أنظمة ال�ري التقليدية‬ ‫إى استخدام أنظمة الري الحديثة‪،‬‬ ‫ه�ذا فض�اً ع�ن اتب�اع ال�وزارة‬ ‫سياس�ة تنوي�ع قاع�دة اإنت�اج‬ ‫وتش�جيع امزارعن وامستثمرين‬ ‫ع�ى إنت�اج الس�لع الت�ي تتمتع‬ ‫امملك�ة بميزة نس�بية ي إنتاجها‬ ‫«حس�ب مناطق امملكة امختلفة»‬ ‫وذات ااس�تهاك امنخف�ض من‬ ‫امياه والعائ�د ااقتصادي الجيد‪..‬‬ ‫وهذا من ش�أنه امساهمة ي زيادة‬ ‫اإنتاجية وتحس�ن نوعية وجودة‬ ‫ومواصف�ات امنتج�ات الزراعية‪،‬‬ ‫وكذل�ك ترش�يد اس�تهاك امياه‬ ‫من جه�ة أخرى‪ ،‬ومن ش�أن ذلك‬ ‫امس�اهمة ي تخفي�ض تكالي�ف‬ ‫اإنتاج وزيادة عوائد ااستثمار ي‬ ‫القطاع الزراعي‪.‬‬

‫كردستان تمنح «شيفرون» حصة في حقل نفطي‪ ..‬والحكومة المركزية غاضبة‬ ‫دافوس ـ رويرز‬ ‫ق�ال وزي�ر الطاق�ة بإقلي�م‬ ‫كردس�تان الع�راق أمس‪ :‬إن‬ ‫اإقلي�م ش�به امس�تقل من�ح‬ ‫«ش�يفرون ك�ورب» حص�ة‬ ‫ي حق�ل ق�رة داغ النفط�ي؛‬ ‫ليع�زز بذلك دور الرك�ة ي قطاع‬ ‫التنقيب بامنطقة‪ .‬وأثارت كردستان‬ ‫غض�ب الحكوم�ة امركزي�ة ح�ن‬ ‫َ‬ ‫وقع�ت اتفاقات بش�كل مبار مع‬ ‫ركات نف�ط كرى مثل ش�يفرون‬ ‫وإكس�ون موبي�ل؛ إذ إنه�ا تعرض‬ ‫عقودا ً مربحة للمش�اركة ي اإنتاج‬ ‫وروط�ا ً تش�غيلية أفض�ل مما ي‬ ‫الجنوب‪ .‬وتقول بغداد‪ :‬إنها وحدها‬ ‫صاحب�ة الح�ق ي إب�رام اتفاق�ات‬ ‫الحق�ول النفطية‪ ،‬والس�يطرة عى‬

‫ص�ادرات الب�اد من الخ�ام‪ .‬وقال‬ ‫إش�تي هورام�ي‪« :‬أبلغناه�م أنن�ا‬ ‫منحناهم حقاً اسمه قرة داغ‪ ...‬هذا‬ ‫مروع تنقيب مه�م وكبر‪ .‬اتفقنا‬ ‫عى جميع الروط»‪ .‬وقال هورامي‪:‬‬ ‫إن ش�يفرون ملتزمة بش�دة بجميع‬ ‫مروعاتها مع الحكوم�ة الكردية‪.‬‬ ‫واجتمع ج�اي بري�ور نائب رئيس‬ ‫شيفرون لتطوير اأعمال مع رئيس‬ ‫إقلي�م كردس�تان العراق‪ ،‬مس�عود‬ ‫الرزاني‪ ،‬ي دافوس‪.‬‬ ‫وقال هورامي‪« :‬خال ااجتماع‬ ‫ع�رت ش�يفرون ع�ن الت�زام قوي‬ ‫بجميع مروعاتها ي كردس�تان»‪،‬‬ ‫وخاف�ا ً لنظرته�ا الك�رى حجما ً‬ ‫إكس�ون موبيل‪ ،‬ا تمتلك ش�يفرون‬ ‫أي حص�ة ي مروع�ات حق�ول‬ ‫نفطي�ة ي جنوب الع�راق‪ .‬وبالرغم‬

‫م�ن ذل�ك اتخ�ذت بغ�داد إج�راء‬ ‫ضد ش�يفرون ي الصي�ف اماي‪،‬‬ ‫حي�ث حظ�رت عليها امش�اركة ي‬ ‫أي اتفاق�ات نفطي�ة م�ع الحكومة‬ ‫امركزية‪.‬‬ ‫وبس�بب هوام�ش الرب�ح‬ ‫امنخفض�ة ي م�روع حق�ل غرب‬ ‫القرن�ة ‪ -1‬ي جنوب الع�راق الذي‬ ‫تبلغ اس�تثماراته ‪ 50‬ملي�ار دوار‪،‬‬ ‫س�عت إكس�ون موبيل لانس�حاب‬ ‫من العقد والركيز عى كردس�تان‪.‬‬ ‫لك�ن مصادر ي قط�اع النفط قالت‬ ‫إن إكس�ون ربما تقرب من الوقوف‬ ‫ي صف بغ�داد ي نزاعها امرير مع‬ ‫كردس�تان‪ ،‬بعد أن قدمت الحكومة‬ ‫العراقية عرضا ً إى الركة اأمريكية‬ ‫ي محاول�ةٍ عى م�ا يب�دو إقناعها‬ ‫بااستمرار ي العمل جنوب الباد‪.‬‬

‫ناقلة نفط تعر مياه الخليج العربي‬

‫(الرق)‬

‫قرض صندوق النقد بمثابة ختم على صاحية السياسة ااقتصادية المصرية‬ ‫القاهرة ـ رويرز‬ ‫يس�اعد دعم ماي خليجي الحكومة‬ ‫امري�ة ع�ى راء الوق�ت‪ ،‬بينما‬ ‫تص�ارع منع عملتها م�ن اانهيار‪،‬‬ ‫إا أن القاهرة قد ا يكون بوس�عها‬ ‫تأجيل قرض صندوق النقد الدوي‬ ‫لفرة أطول‪ .‬وكان من امتوقع إبرام اتفاق‬ ‫م�ع صندوق النقد بش�أن ق�رض قيمته‬ ‫‪ 4.8‬ملي�ار دوار الش�هر ام�اي‪ ،‬لكن‬ ‫امحادثات تأجلت بس�بب عدم ااستقرار‬ ‫الس�ياي ي م�ر‪ .‬وأدى التأجي�ل إى‬ ‫هبوط الجنيه امري مستويات قياسية‪.‬‬ ‫وفقد الجنيه ‪ -‬الذي بلغ س�عره الرسمي‬ ‫بن البنوك نحو ‪ 6.6350‬جنيه للدوار‪-‬‬ ‫نحو س�بعة بامائة م�ن قيمته ي أقل من‬ ‫ش�هر‪ ،‬وتبلغ خس�ائره حاليا ً ‪ 12‬بامائة‬ ‫منذ اانتفاضة عى حكم حس�ني مبارك‬ ‫ي مطل�ع ‪ .2011‬وا ت�زال الضغ�وط‬ ‫النزولية مس�تمرة عى الجني�ه الذي من‬ ‫امعتقد عى نطاق واس�ع أنه مقوم بأعى‬ ‫من قيمت�ه الحقيقية‪ .‬لكن البنك امركزي‬ ‫استطاع حتى اآن خفض قيمته بطريقة‬ ‫منظمة‪ ،‬حيث تهبط العملة بنسبة يومية‬ ‫طفيفة تتقلص تدريجياً‪ .‬ويقول محللون‬ ‫إن امدادات العملة الصعبة لم تنفد تماما ً‬ ‫من السوق بالرغم من خطوات السلطات‬ ‫للح�د من انخف�اض ااحتياطي اأجنبي‬ ‫مثل حظر الس�فر م�ن وإى الباد بأكثر‬ ‫من عرة آاف دوار من العملة اأجنبية‪.‬‬ ‫وس�عر الجني�ه ي ركات الرافة‬ ‫امرخصة أقل منه ي البنوك‪ ،‬لكن الفارق‬ ‫لي�س كب�راً‪ .‬وا يب�دو أن هناك س�وقا ً‬

‫الجنيه امري يصارع الهبوط‬ ‫س�وداء كبرة لل�دوار برغ�م أنها كانت‬ ‫أساس�ية ي حياة ال�ركات خال اأزمة‬ ‫ااقتصادية التي شهدتها مر قبل نحو‬ ‫عر سنوات‪ .‬وي الوقت نفسه‪ ،‬لم تسجل‬ ‫عائ�دات أذون الخزان�ة قف�زة كبرة‪ ،‬إا‬ ‫أنها ق�د تفعل إذا توقع�ت البنوك كارثة‬ ‫مالي�ة‪ .‬وقال وليام جاكس�ون اقتصادي‬ ‫اأسواق الناشئة ي كابيتال ايكونوميكس‬ ‫ومقره�ا لن�دن «أح�د اأمور اأساس�ية‬ ‫ه�و الدعم الذي تقدمه قطر» مش�را ً إى‬ ‫مساعدات بنحو خمس�ة مليارات دوار‪،‬‬ ‫قدمته�ا قطر م�ر منذ تنح�ي مبارك‪.‬‬ ‫وقدمت السعودية أربعة مليارات أخرى‪.‬‬ ‫وحال�ت امس�اعدات دون مزيد من‬ ‫الهب�وط ي ااحتياطي�ات اأجنبية للبنك‬

‫امركزي‪ ،‬التي انخفضت أكثر من النصف‬ ‫إى ‪ 15.5‬ملي�ار دوار من�ذ اانتفاض�ة‬ ‫وهو مس�توى وصفه البنك امركزي بأنه‬ ‫مستوى حرج‪.‬‬ ‫ووص�ف جاكس�ون امس�اعدات‬ ‫اأجنبي�ة الت�ي ج�اءت ي ص�ورة من�ح‬ ‫وق�روض وودائ�ع بأنه�ا «س�اح ذو‬ ‫حدي�ن»‪ ،‬حيث إنها تمن�ح الحكومة وقتا ً‬ ‫إدارة خف�ض س�لس ي قيم�ة العمل�ة‪،‬‬ ‫لكنها قد تر تعاي ااقتصاد مس�تقباً‬ ‫إذا أرت حكوم�ة الرئي�س محم�د‬ ‫م�ري عى ع�دم خفض الدع�م وإجراء‬ ‫اإصاحات ااقتصادي�ة اأخرى الازمة‬ ‫للتوص�ل اتف�اق م�ع صن�دوق النق�د‪.‬‬ ‫وأض�اف مكررا ً وجهة نظ�ر اقتصادين‬

‫(الرق)‬ ‫آخرين أن قرض صندوق النقد مهم ليس‬ ‫أنه سينعش ااحتياطيات فحسب‪ ،‬ولكن‬ ‫أنه س�يكون من وجهة نظر امستثمرين‬ ‫ختم اموافقة عى السياس�ات ااقتصادية‬ ‫امرية‪ .‬وي الوقت الحاي يبدو أن كثرا ً‬ ‫من امس�تثمرين يحسنون الظن بالوضع‬ ‫ااقتصادي ي مر‪ .‬وبلغ متوسط العائد‬ ‫عى أذون خزانة أجل ‪ 182‬يوما ً أصدرها‬ ‫البن�ك امرك�زي ي�وم الثاث�اء ‪13.725‬‬ ‫بامائة انخفاضا ً م�ن ‪ 13.970‬بامائة ي‬ ‫اأسبوع الس�ابق و‪ 14.104‬بامائة قبل‬ ‫أس�بوعن‪ .‬وي أغس�طس ام�اي كان‬ ‫العائد أعى كثرا ً من ‪ 15‬بامائة‪.‬‬ ‫وقال راف بركة رافة ي وسط‬ ‫القاه�رة «ا يوج�د نق�ص ي ال�دوار»‪.‬‬

‫وأضاف أنه يبيع الدوار بسبعة جنيهات‬ ‫مري�ة‪ ،‬وهو م�ا ينط�وي ع�ى زيادة‬ ‫خمس�ة بامائة عن الس�عر الذي يس�مح‬ ‫ب�ه امرك�زي للبن�وك التجاري�ة‪ .‬وطلب‬ ‫الراف عدم نر اسمه أنه غر مرح‬ ‫ل�ه بالحدي�ث لإع�ام‪ .‬وم�ازال بعض‬ ‫امرين يحول�ون مدخراتهم إى الدوار‬ ‫خشية انهيار العملة‪.‬‬ ‫ويتوق�ف م�دى هب�وط الجنيه عى‬ ‫رع�ة ع�ودة م�ر للمحادث�ات م�ع‬ ‫صن�دوق النقد‪ .‬ول�م يتم تحدي�د موعد‬ ‫لذل�ك بعد‪ .‬وتوق�ع متعام�ل ي الرف‬ ‫بالقاه�رة أن يت�م التوص�ل اتف�اق مع‬ ‫الصن�دوق بحلول م�ارس آذار أو أبريل‬ ‫نيس�ان‪ ،‬وق�ال إن هذا سيس�اعد الجنيه‬ ‫عى ااس�تقرار ب�ن ‪ 6.90-7.15‬جنيه‬ ‫للدوار‪.‬‬ ‫وي الوق�ت الح�اي‪ ،‬ربم�ا تظ�ل‬ ‫ااحتياطي�ات اأجنبية عن�د الحد اأدنى‬ ‫ال�كاي بفض�ل مزي�د م�ن مس�اعدات‬ ‫اأصدقاء والحيل اأخرى‪ .‬وحولت تركيا‬ ‫‪ 500‬ملي�ون دوار إى م�ر ي وق�ت‬ ‫سابق من الشهر الجاري بينما قد تطرح‬ ‫وزارة امالي�ة مزي�دا ً م�ن أذون الخزانة‬ ‫امقومة بال�دوار أجل عام اجتذاب جزء‬ ‫من حيازات القط�اع الخاص من العملة‬ ‫الصعبة‪ .‬وقال جاكس�ون إنه من امتوقع‬ ‫أن يهب�ط الجني�ه بطريق�ة منظم�ة إى‬ ‫‪ 7.50‬جني�ه للدوار باف�راض التوصل‬ ‫اتفاق مع صندوق النقد‪ .‬وأضاف «حتى‬ ‫إذا تم التوصل اتفاق ي نهاية اأمر لكنه‬ ‫اس�تغرق وقتا ً أطول م�ن امتوقع فربما‬ ‫نرى مزيدا ً من الضغوط‪».‬‬


‫اﻟﺒﻮرﺻﺔ اﻤﴫﻳﺔ ﺗﻐﻠﻖ ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻌﺮب‬ ‫ﻳﺴﺘﺤﻮذون‬ ‫ﻋﻠﻰ ‪٪١٧‬‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻮرﺻﺔ‬ ‫ﻣﺼﺮ‬

‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ـ اﻟﴩق‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﻣـﺆﴍات اﻟﺒﻮرﺻـﺔ اﻤﴫﻳـﺔ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣـﻼت اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺠـﺎري ﻋـﲆ‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋـﺎت ﻧﺴـﺒﻴﺔ‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﺎﻟـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮب ﺳـﻴﻄﺮت ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻣﻊ‬ ‫ﻗﺮب اﻻﺣﺘﻔـﺎﻻت ﺑﺎﻟﻌﻴﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻠﺜﻮرة‪.‬‬ ‫وأﻇﻬﺮ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻷﺳـﺒﻮﻋﻲ ﻟﻠﺒﻮرﺻﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫أن رأس اﻤـﺎل اﻟﺴـﻮﻗﻲ ﻷﺳـﻬﻢ اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻤﻘﻴـﺪة ﺑﺎﻟﺒﻮرﺻـﺔ رﺑﺢ ﻧﺤـﻮ ‪ 900‬ﻣﻠﻴﻮن‬

‫‪27‬‬

‫ﺟﻨﻴـﻪ ﻟﻴﺼـﻞ إﱃ ‪ 381.6‬ﻣﻠﻴـﺎر ﺟﻨﻴـﻪ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎﺑـﻞ‪ 380.7‬ﻣﻠﻴﺎر ﺟﻨﻴﻪ ﺧﻼل اﻷﺳـﺒﻮع‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻪ‪ .‬وأﻧﻬﻰ ﻣﺆﴍ اﻟﺒﻮرﺻﺔ اﻟﺮﺋﻴﴘ‬ ‫)إﻳﺠﻲ إﻛﺲ ‪ (30‬ﺗﻌﺎﻣﻼت اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺠﺎري‬ ‫ﻋﲆ ارﺗﻔﺎع ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ ٪ 0.49‬ﻟﻴﺼﻞ إﱃ ‪5689‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﺗﺠﻬﺖ ﺑﻘﻴﺔ اﻤـﺆﴍات ﻟﻼرﺗﻔﺎع‬ ‫ﻟﻴﻀﻴﻒ ﻣﺆﴍ اﻷﺳـﻬﻢ اﻟﺼﻐﺮة واﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫)إﻳﺠﻲ إﻛﺲ ‪ (70‬ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %0.23‬ﻣﺴﺠﻼً‬ ‫‪ 469‬ﻧﻘﻄﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ اﻣﺘﺪت اﻻرﺗﻔﺎﻋﺎت إﱃ ﻣﺆﴍ‬ ‫)إﻳﺠـﻲ إﻛﺲ ‪ (100‬اﻟﺬي زاد ﺑﻨﺤﻮ ‪%0.07‬‬

‫ﻟﻴﻨﻬـﻲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت ﻋﻨﺪ ﻣﺴـﺘﻮى ‪ 801‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ إﱃ ارﺗﻔﺎع ﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاول ﻟﺘﺼﻞ‬ ‫إﱃ ‪ 2.6‬ﻣﻠﻴـﺎر ﺟﻨﻴـﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗـﺪاول ﻧﺤﻮ‬ ‫‪ 433‬ﻣﻠﻴﻮن ورﻗﺔ ﻣﻨﻔﺬة ﻋﲆ ‪ 81‬أﻟﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧـﺔ ﺑﺈﺟﻤـﺎﱄ ﻗﻴﻤـﺔ ﺗـﺪاول ﻗﺪرﻫﺎ ‪2.2‬‬ ‫ﻣﻠﻴﺎر ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬وﻛﻤﻴﺔ ﺗﺪاول ﺑﻠﻐﺖ ‪ 489‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ورﻗـﺔ ﻣﻨﻔـﺬة ﻋـﲆ ‪ 105‬آﻻف ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻤﺎﴈ‪ .‬وﻟﻔﺖ اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻻﻧﺘﺒﺎه إﱃ أن‬ ‫اﺳﺘﺤﻮاذ اﻤﴫﻳﻦ ﻋﲆ ‪ %56.81‬ﻣﻦ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣﻼت اﻟﺴﻮق‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﺳﺘﺤﻮذ اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻏﺮ‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫أﻛﺪ ﻟــ »اﻟـﴩق« اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫زﻳـﺪ اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ اﻤﺴﺘﺸـﺎر‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي وﻋﻀـﻮ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳـﺲ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻤﺴـﻠﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺗﺄﺛﺮ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ اﻟﻐﺮب‪ ،‬وﺳـﻌﻰ‬ ‫إﱃ ﺗﻘﺮﻳـﺐ اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﻷﺣـﺪ اﻟﻨﻈﺎﻣـﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻴﻦ اﻟﺮأﺳـﻤﺎﱄ واﻻﺷﱰاﻛﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا ً أن اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﻫﺬا وذاك‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل‪» :‬ﻫﻨـﺎك ﻓﺮﻳـﻖ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫أن اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻗﺘﺼﺎد‬ ‫رأﺳـﻤﺎﱄ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻳﻘﺮ اﻤﻠﻜﻴﺔ وﻳﺒﻴﺢ‬ ‫اﻟﻐﻨـﻰ‪ ،‬وﻓﺮﻳـﻖ آﺧـﺮ ﻳﻘـﻮل إﻧﻪ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد اﺷـﱰاﻛﻲ ﻷﻧـﻪ ﻳﺪﻋﻮ إﱃ‬ ‫ﺗﻮزﻳـﻊ اﻟﺜﺮوات وﻋﺪم ﺣﴫﻫﺎ ﰲ‬ ‫أﻳـﺪي اﻷﻏﻨﻴﺎء‪ ،‬وﻏـﺮ ذﻟﻚ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫اﻷﻗـﻮال ﰲ اﻋﺘﻘـﺎدي اﻟﺨـﺎص ﻻ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻬـﺎ ﺑﺎﻻﻗﺘﺼﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﻗﺎرﺑـﺖ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ أو ﺟﺎﻧﺒﺘﻬـﺎ«‪.‬‬

‫اﻟﻤﺼﺎرف اﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎت ﻋﻘﺪﻳﺔ أﻧﺸﺌﺖ ﻟﺘﺠﺴﻴﺪ وﺗﺪﻋﻴﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬

‫وأﺿﺎف »ﻣﻦ أﺑـﺮز اﻷﺧﻄﺎء اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻈﻬـﺮ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﻨﺎﻫﺠﻨـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺪراﺳـﺔ واﻟﺘﻔﻜﺮ أﻧﻨﺎ‬ ‫ﻧﺤﺎول أن ﻧﻀﻊ ﻧﻈﺎﻣﺎ ً اﻗﺘﺼﺎدﻳﺎ ً‬ ‫ﻷﻧﻔﺴـﻨﺎ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻷﺳـﺲ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻘـﻮم ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻤﻌـﺎﴏ‪ ،‬واﻟﻮاﺟـﺐ‬ ‫ﻣـﻦ ﻋﻠﻤـﺎء اﻻﻗﺘﺼـﺎد ﰲ ﺑﻼدﻧـﺎ‬ ‫أن ﻳﺘﺨﻠـﻮا ﻋﻦ ﻋﻘﺪة آدم ﺳـﻤﻴﺚ‬ ‫وﻛﺎرل ﻣﺎرﻛـﺲ وأن ﻳﺒﺘﻌﺪوا ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺳـﺲ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣـﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻟﻨﻈﻢ‬ ‫اﻟﻔﺮدﻳـﺔ أو اﻻﺷـﱰاﻛﻴﺔ‪ ،‬وأن‬ ‫ﻳﻀﻌـﻮا ﻤﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ أﺳﺴـﺎ ً ﻣﺘﻴﻨﺔ‬ ‫ﻟﻨﻈﺎم اﻗﺘﺼﺎدي إﺳﻼﻣﻲ أﺻﻴﻞ«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ »اﻋـﱰف ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ اﻷورﺑﻴـﻦ ﺑﺄﻧﻬـﻢ‬ ‫ﻳﺘﻄﻠﻌـﻮن إﱃ اﻗﺘﺼـﺎد ﺧﺎل ﻣﻦ‬

‫ﺳـﻮل ـ واس‬

‫اﻟﻌﻴﻮب اﻟﺘـﻲ وﻗﻊ ﻓﻴﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﺮأﺳـﻤﺎﱄ واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻻﺷﱰاﻛﻲ‪،‬‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎد ﺗﺤﻜﻤﻪ ﻗﻮاﻋـﺪ ﺛﺎﺑﺘﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺆﺛـﺮ ﻓﻴﻬـﺎ اﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‬ ‫واﻤﻨﺎﻓـﻊ اﻤﺎدﻳـﺔ وﺗﺪﻋﻤﻪ ﴍﻳﻌﺔ‬ ‫رﺑﺎﻧﻴـﺔ ﺧﺎﻟـﺪة‪ ،‬ﻓﻴﻪ ﻣـﻦ اﻤﺮوﻧﺔ‬ ‫واﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻤﺴﺘﺠﺪات ﻣﺎ ﻳﻮاﻛﺐ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ واﻟﺘﻄﻮر«‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ ً »ﻳﻘﻮل‬ ‫ﺟﺎك اوﺳـﱰي أﺳـﺘﺎذ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﻔﺮﻧـﴘ أن ﻃـﺮق اﻹﻧﻤـﺎء‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺤﺼﻮرة ﺑﻦ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ اﻤﻌﺮوﻓﻦ اﻟﺮأﺳﻤﺎﱄ‬ ‫واﻻﺷـﱰاﻛﻲ‪ ،‬ﺑـﻞ ﻫﻨـﺎك ﻃﺮﻳـﻖ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد ﺛﺎﻟﺚ راﺟﺢ ﻫﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ«‪.‬‬ ‫وﻳﺮى اوﺳـﱰي أن اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﺳﻴﺴـﻮد اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ‬

‫ﻷﻧـﻪ ﻋﲆ ﺣـﺪ ﺗﻌﺒـﺮه‪ ،‬أﺳـﻠﻮب‬ ‫ﻛﺎﻣﻞ ﻟﻠﺤﻴﺎة‪ ،‬ﻳﺤﻘـﻖ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺰاﻳﺎ‬ ‫وﻳﺠﺘﻨﺐ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺴـﺎوئ‪ .‬وﻳﻘﻮل‬ ‫وﺳﻠﻮزﻳﺠﺮﻳﺴﻜﻲ اﻟﺮوﳼ وﻟﻴﻮن‬ ‫روﳾ اﻹﻳﻄـﺎﱄ‪ :‬ﻟﻘـﺪ أدﻫﺸـﺘﻨﺎ‬ ‫اﻟﻨﻈـﻢ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﻘﺮرﻫـﺎ اﻹﺳـﻼم وﻋـﲆ‬ ‫اﻷﺧﺺ‪ :‬اﻟﺰﻛﺎة‪ ،‬وﺗﴩﻳﻊ اﻤﻮارﻳﺚ‬ ‫وﺗﺤﺮﻳﻢ اﻟﺮﺑﺎ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﺮﻣﺎﻧـﻲ ‪ :‬إن‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻴﻮم ﻫﻮ ﻣﺤﻮر اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻳﺄﺗﻲ ﰲ ﻗﻤﺔ اﻷوﻟﻮﻳﺎت‬ ‫واﻫﺘﻤـﺎم اﻟـﺪول واﻤﻔﻜﺮﻳـﻦ‬ ‫واﻤﺨﺘﺼـﻦ‪ ،‬وﺗﻌـﺪ اﻤﺼـﺎرف‬ ‫ﻋﺼﺐ اﻻﻗﺘﺼﺎد وﻣﺤﺮﻛﻪ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻷﻧﻬـﺎ ﺗﺤﻔـﻆ اﻷﻣـﻮال وﺗﺤﺮﻛﻬﺎ‬ ‫وﺗﻨﻤﻴﻬـﺎ وﺗﺴـﻬﻞ ﺗﺪاوﻟﻬـﺎ‬

‫وﺗﺨﻄﻂ ﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ‪ ،‬واﻤﺼﺎرف‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﺗﻌـﺪ رﻛﻨـﺎ ً أﺳﺎﺳـﻴﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ أرﻛﺎن اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ اﻤﻌـﺎﴏ‪ ،‬واﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ‬ ‫أن اﻤﺼـﺎرف اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻟﻴﺴـﺖ‬ ‫ﺗﻐﻴـﺮا ً ﰲ اﻟﺸـﻜﻞ أو اﻤﺴـﻤﻰ أو‬ ‫ﻣﺠﺮد إﺿﺎﻓﺔ ﻛﻠﻤﺔ »إﺳﻼﻣﻲ« إﱃ‬ ‫اﺳـﻢ ﻣﴫف أو ﺗﻐﻴﺮا ً ﰲ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﺴـﻤﻴﺎت‪ ،‬ﻓﺎﻤﺼﺎرف اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﺠﺮد ﻣﺼﺎرف ﻻ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﺑﻔﺎﺋـﺪة أﺧـﺬا ً وﻋﻄـﺎ ًء ﻓﺤﺴـﺐ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬـﺎ أﻳﻀﺎ ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﻋﻘﺪﻳﺔ‬ ‫أﻧﺸﺌﺖ ﻟﺘﺠﺴﻴﺪ وﺗﺪﻋﻴﻢ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ اﻤﻤﺎرﺳـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﺬا‪ ،‬ﺳـﻌﺖ اﻤﺼﺎرف اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟـﺪول اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ واﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫ﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻤﺸـﻜﻼت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ‬

‫زﻳﺪ اﻟﺮﻣﺎﻧﻲ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺎﻧـﻲ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻤﻌـﺎﴏة‪ ،‬وﻛـﺬا‬ ‫ﺗﺨﻔﻴـﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎة اﻷﻓـﺮاد اﻤﺎدﻳﺔ‪،‬‬ ‫وأﺻﺒﺤـﺖ اﻤﺼﺎرف اﻹﺳـﻼﻣﻴﻪ‬ ‫ﺗﻀﺎﻫـﻲ اﻟﺒﻨـﻮك اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﰲ‬ ‫أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻤﴫﻓﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻛﻤﺎ اﻧﺘﴩت ﰲ ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫ﺑـﻼد اﻟﻌﺎﻟـﻢ اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﻣـﻦ‬ ‫ﺛـﻢ‪ ،‬ﻓﻼ ﻋﺠـﺐ أن ﺗﺘﺨـﺬ اﻟﺒﻨﻮك‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﺧﻄـﻮات إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻧﺤﻮ‬ ‫إﻧﺸﺎء أﻗﺴﺎم أو ﻓﺮوع ﻟﻠﻤﻌﺎﻣﻼت‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ«‪.‬‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﺟﻮﻟﺔ »اﻟـﴩق« ﻋﲆ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺸـﻘﻖ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ واﻤﻔﺮوﺷﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة‪ ،‬ﻋﻦ أن ﻧﺴـﺒﺔ اﻹﺷﻐﺎل ﺑﻠﻐﺖ‬ ‫‪ ،%100‬وأن اﻷﺳـﻌﺎر ارﺗﻔﻌـﺖ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %150‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺄﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻷﻳﺎم اﻟﻌﺎدﻳﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %80‬ﻋﻦ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻔﱰة ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ‪ .‬وأرﺟﻊ ﻋﺪد‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ ﻗﻄـﺎع اﻹﻳـﻮاء ﰲ ﺟﺪة‬ ‫أﺳـﺒﺎب اﻹﺷـﻐﺎل إﱃ ﻗﻠﺔ أﻋﺪاد اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ‪ ،‬وإﻳﻘـﺎف اﻷﻣﺎﻧـﺔ‬ ‫إﺻﺪار ﺗﺮاﺧﻴﺺ ﺟﺪﻳﺪة ﻤﺒﺎﻧﻲ اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺰاﻳﺪ اﻹﻗﺒﺎل ﺧﻼل اﻹﺟﺎزة‪،‬‬ ‫ووﺟـﻮد ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت واﻤﻨﺎﺳـﺒﺎت‬ ‫اﻟﻌﺎﺋﻠﻴـﺔ‪ .‬وﻗﺎﻟـﻮا إن اﻷﺳـﻌﺎر ﺗﺨﻀـﻊ‬ ‫ﻟﻠﻌﺮض واﻟﻄﻠـﺐ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﻢ أﻗـﺮوا ﺑﺄﻧﻬﻢ‬ ‫ﻳﻠﺠﺄون ﻟﺮﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم‬ ‫ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﺧﺴـﺎﺋﺮﻫﻢ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺸﻬﺪ إﻗﺒﺎﻻً‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺸـﻘﻖ‬ ‫اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﺣﺴـﻦ اﻤﻘﺒـﻮل‪ ،‬إن ﻧﺴـﺐ‬ ‫اﻹﺷـﻐﺎل اﻟﻌﺎﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺸـﻬﺪﻫﺎ ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %100‬ﻫـﻲ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺨـﺪم اﻟﻔﺌـﺎت اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﻣـﺎ دون‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ ﻣﻦ اﻟﺰوار واﻤﻮاﻃﻨﻦ‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ً‬ ‫أﺳـﺒﺎب ﻗﻠ��� أﻋـﺪاد اﻟﻮﺣـﺪات إﱃ ﺗﺨﺒﻂ‬ ‫اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﰲ ﻗﺮاراﺗﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﺒﻌـﺪ أن ﺗﺼـﺪر‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎ ً ﻟﺒﻨﺎﻳـﺎت ﺗﻌـﻮد ﻣـﺮة أﺧـﺮى‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ اﺷﱰاﻃﺎت ﻛﺜﺮة ﻣﺎ ﻳﺆدي ﻟﺘﻮﻗﻒ‬

‫ﻧﻘﺺ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻗﻔﺰ ﺑﺄﺳﻌﺎر اﻟﺸﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷﺔ ﰲ ﺟﺪة )اﻟﴩق(‬ ‫ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻳﻊ وإﺣﺠﺎم اﻤﺴﺘﺜﻤﺮﻳﻦ‬ ‫ﻋـﻦ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬ﻣﻔﻴﺪا ً أن ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫ﺑﻨﺎﻳﺔ ﻛﻠﻔﺘﻪ ﺳﺘﺔ ﻣﻼﻳﻦ رﻳﺎل ﺣﺘﻰ ﺗﻼﺋﻢ‬ ‫اﺷـﱰاﻃﺎت اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻤﺘﺨﺒﻄﺔ واﻤﺘﻨﺎﻗﻀﺔ‬ ‫ﻣﻊ اﺷـﱰاﻃﺎت ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ‪ .‬وأﺿﺎف‬ ‫أن اﺷـﱰاﻃﺎت اﻤﻮاﻗـﻒ واﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﱰﻃﻬﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ ﺑﺤﻴـﺚ ﺗﺘﻄﺎﺑﻖ أﻋﺪاد‬ ‫اﻤﻮاﻗﻒ ﻣـﻊ أﻋـﺪاد اﻷدوار واﻟﻮﺣﺪات ﻻ‬ ‫ﺗﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻷﺣﻴﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﺟﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﺪ اﻷﺣﻴﺎء ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺸـﻤﺎل ﻟﻠﺠﻨـﻮب وﺑﺎﻟﺘـﺎﱄ ﺗﺘﻨﻮع‬ ‫ﻃﺒﻘﺎﺗﻬـﺎ وﺗﺨﺘﻠﻒ ﻃﺒﻴﻌـﺔ اﻤﺒﺎﻧﻲ ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻷﺧـﺮى‪ .‬وأﻓﺎد أن أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺸـﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﺗﺒﺪأ ﻣـﻦ ‪ 350‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻟﻠﺸـﻘﺔ اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ذات اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﻮاﺣﺪة‬ ‫وﺗﺼﻞ إﱃ ‪ 450‬رﻳـﺎﻻ ً ﻟﻠﻐﺮﻓﺘﻦ‪ ،‬و‪650‬‬

‫رﻳـﺎﻻ ً ﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ ﻟﻠﻐـﺮف اﻟﺜـﻼث‪ ،‬ﻣﻘﺪرا ً‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﻋﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‬ ‫ﺑـ ‪.%80‬‬ ‫وﻋـﺰا اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ أﺣﻤـﺪ أﺑـﻮ ﻣﻠﺤﺔ‪،‬‬ ‫أﺳﺒﺎب ارﺗﻔﺎع اﻷﺳـﻌﺎر ﻋﻦ ﻧﻔﺲ اﻟﻔﱰة‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬إﱃ ﻗﻠﺔ اﻟﱰاﺧﻴﺺ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺼﺪرﻫﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ وﻗـﺮار اﻟـ ‪ 2400‬رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺬي أدى ﻟﺮﻓﻊ اﻷﺳـﻌﺎر ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ‬ ‫ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﺧﺴـﺎﺋﺮ اﻟﴩﻛﺎت‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك اﺧﺘﻼﻓﺎ ً ﺑﻦ أﺳـﻌﺎر اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﰲ وﺳﻂ اﻤﺪﻳﻨﺔ واﻟﻮﺣﺪات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻄـﻞ ﻋـﲆ اﻟﺴـﺎﺣﻞ؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺼﻞ ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة اﻟﻐﺮﻓﺘﻦ ﰲ اﻷﺣﻴﺎء إﱃ ‪ 350‬رﻳﺎﻻ ً‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺼﻞ اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﻟـ ‪ 450‬رﻳﺎﻻً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﺼﻞ أﺳـﻌﺎر اﻟﻮﺣﺪة ذات اﻟﻐﺮف اﻟﺜﻼث‬ ‫ﰲ وﺳـﻂ ﺟﺪة ﻟـ ‪ 600‬رﻳﺎل‪ ،‬وﺗﺼﻞ ﺗﻠﻚ‬

‫اﻤﻄﻠﺔ ﻋـﲆ اﻟﺴـﺎﺣﻞ إﱃ ‪ 1300‬رﻳﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻏﺮف ﺗﱰاوح أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﺑﻦ‬ ‫‪ 1600-1500‬رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن إﻳﻘﺎف اﻟﱰاﺧﻴﺺ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﺸـﺂت اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻮﻓﺮ ﻣﻮاﻗﻒ ﻟﻠﺴﻴﺎرات‬ ‫ﺑﻌـﺪد اﻟﻮﺣـﺪات ﻳﻬﺪدﻫﺎ ﺑﺎﻹﻏـﻼق ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺸـﻬﺮﻳﻦ اﻤﻘﺒﻠـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﺠـﺎوز أﻋﺪادﻫﺎ‬ ‫‪ 200‬ﻣﻨﺸـﺄة‪ ،‬إذ ﺑـﺪأ ﻋﺪد ﻣـﻦ اﻤﻬﺪدﻳﻦ‬ ‫ﺑﺎﻹﻏﻼق ﺑﺈﻟﻐﺎء اﻟﱰﺧﻴﺺ واﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻠﻮﺣﺔ واﻟﺘﺄﺟﺮ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺷـﻘﻖ ﻟﻺﻳﺠﺎر‬ ‫ﻟﻜﻨﻬﺎ ﰲ ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻷﻣﺮ ﻣﻔﺮوﺷﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬أوﺿﺢ ﻣﺼﺪر ﻣﺴـﺆول‬ ‫ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‪ ،‬أﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻧﺴﺐ اﻹﺷﻐﺎل أو ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫إﱃ ﺣـﻦ اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ اﻤﻮﺳـﻢ اﻟﺤـﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‬ ‫ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﲆ ﺟـﻮدة اﻟﺨﺪﻣﺔ ﻗﺒﻞ اﻟﺴـﻌﺮ‪.‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸـﺪي‪ ،‬أن ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﺗﺴـﻌﺮﻳﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺎت اﻹﻳﻮاء ﺗﺤـﺪد اﻟﺤﺪ‬ ‫اﻷﻋﲆ ﻷﺳـﻌﺎر اﻟﻐـﺮف اﻟﻔﻨﺪﻗﻴﺔ اﻟﻌﺎدﻳﺔ‬ ‫واﻟﺸﻘﻖ اﻤﻔﺮوﺷـﺔ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻤﻮاﺳﻢ اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ‪ ،‬وأﻋﻄﺖ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺤﻖ‬ ‫ﻤﺮاﻓـﻖ اﻹﻳﻮاء اﻟﺴـﻴﺎﺣﻲ ﺑﺰﻳﺎدة ﻣﺤﺪدة‬ ‫ﺗـﱰاوح ﺑـﻦ ‪ %30‬إﱃ ‪ %50‬ﻟﻀﻤـﺎن‬ ‫اﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ وﺣﻤﺎﻳـﺔ ﺣﻖ اﻟﺴـﺎﺋﺢ‪ ،‬وﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻔﻖ ﻣﻊ اﻟﻌﺮض واﻟﻄﻠﺐ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﺗﻘـﻮم ﻛﺬﻟـﻚ ﺑﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻷﺳـﻌﺎر ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮ وﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻤﻮاﺳﻢ وﰲ اﻟﻮﺟﻬﺎت‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻰ ﻳﺮﺗﻔﻊ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺠﺰ اﻟﻤﺎﻟﻲ واﻓﺮاط اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﻓﻲ ﺻﺪارة اﻻﻫﺘﻤﺎﻣﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ‬ ‫ﻛﺸﻒ اﺳﺘﺒﻴﺎن ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ »ﺑﻲ‬ ‫دﺑﻠﻴـﻮ ﳼ اﻟﺴـﻨﻮي اﻟﻌﺎﻤـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺎدس ﻋـﴩ ﻟﻠﺮؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ« ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم‬ ‫‪ ،2013‬أن ﻫﻨـﺎك ‪ %36‬ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى‬ ‫اﻟﻌﺎﻟﻢ »واﺛﻘﻮن ﺟﺪاً« ﻣﻦ ﻓﺮص ﻧﻤﻮ‬ ‫ﴍﻛﺎﺗﻬـﻢ ﰲ ﻏﻀﻮن اﻟـ‪ 12‬ﺷـﻬﺮا ً‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ .‬ﻣﻤﺎ ﻳﺸﻜﻞ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ %40‬ﻣـﻦ اﻟﺬﻳـﻦ ﻛﺎﻧـﻮا »واﺛﻘـﻦ‬ ‫ﺟـﺪاً« ﻣﻦ اﻟﻨﻤﻮ ﻋـﲆ اﻤﺪى اﻟﻘﺼﺮ‬ ‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻧﺴـﺒﺔ ‪ %48‬ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ ،2011‬وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻻﺗﺰال ﺗﻠﻚ اﻟﻨﺴﺐ‬ ‫أﻋـﲆ ﻣﻤـﺎ ﺗﺤﻘـﻖ ﰲ ﻋـﺎم ‪2010‬‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %31‬وﻧﺴﺒﺔ ‪ % 21‬ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2009‬وﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺴـﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪ ،‬أﻓﺎدت ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %28‬ﻣﻦ اﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ‬ ‫ﺑﺄن اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ ﺳﻴﺸﻬﺪ ﻣﺰﻳﺪا ً‬

‫ﻣﻦ اﻻﻧﺨﻔﺎض ﰲ ﻋﺎم ‪ ،2013‬ﺑﻴﻨﻤﺎ‬ ‫ﺗﻨﺒﺄت ﻧﺴﺒﺔ ‪ %18‬ﺑﺄن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك‬ ‫ﺗﺤﺴـﻦ اﻗﺘﺼﺎدي‪ ،‬وﺗﻮﻗﻌﺖ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ %52‬ﺑﺄن ﻳﻈﻞ اﻟﻮﺿﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺎﻟﺘـﻪ اﻟﺮاﻫﻨـﺔ‪ .‬وﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ‬ ‫ﻣﻦ أن اﻟﻨﻈﺮة اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﺮؤﺳﺎء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ ﻻﺗﺰال ﻏـﺮ ﻣﺘﻔﺎﺋﻠﺔ‪ ،‬إﻻ‬ ‫أن اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت ﻗﺪ ﺷـﻬﺪت ﺗﺤﺴـﻨﺎ ً‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻌـﺎم اﻤـﺎﴈ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﺗﻮﻗﻌﺖ‬ ‫ﻧﺴﺒﺔ ‪ %48‬ﻣﻦ اﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎض اﻻﻗﺘﺼـﺎد اﻟﻌﺎﻤﻲ ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪ .2012‬وﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺎﻟﺮؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ﰲ أوروﺑﺎ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﺛﻘـﺔ أﻗـﻞ ﺑﺨﺼـﻮص ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻹﻳـﺮادات ﻗﺼﺮة اﻷﺟـﻞ‪ .‬وﺑﺎﻟﻨﻈﺮ‬ ‫ﻤـﺎ ﻳﻮاﺟﻬﻮﻧﻪ ﻣﻦ رﻛـﻮد اﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻣﺴﺘﻤﺮ‪ ،‬أﺟﺎﺑﺖ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %22‬ﻓﻘﻂ‬ ‫ﻣﻨﻬﻢ ﰲ أوروﺑﺎ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮا‬ ‫واﺛﻘﻦ ﺟـﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻨﻤﻮ‪ ،‬وﻫﻮ ﺗﺮاﺟﻊ‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %27‬ﻋﻦ اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻤﺴﺠﱠ ﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬وﻧﺴـﺒﺔ ‪ %39‬ﰲ‬

‫ﺗﺒﺎﻳﻦ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺘﻔﺎؤل اﻻﻗﺘﺼﺎدي اﻟﻌﺎﻤﻲ ﰲ ‪2013‬‬ ‫ﻋـﺎم ‪ .2011‬وﺑﺎﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬اﻧﺨﻔﻀﺖ‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ ﰲ اﻟﻨﻤـﻮ ﻋﲆ اﻤـﺪى اﻟﻘﺼﺮ‬ ‫ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%33‬‬ ‫)‪ %42‬ﰲ ﻋـﺎم ‪ ،(2012‬وﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫‪ %36‬ﰲ آﺳـﻴﺎ واﻤﺤﻴـﻂ اﻟﻬـﺎدي‬ ‫)‪ %42‬ﰲ ﻋـﺎم ‪ ،(2012‬وﺣﺘـﻰ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﰲ إﻓﺮﻳﻘﻴـﺎ اﻟﺘﻲ ﻳﻨﻈـﺮ إﻟﻴﻬﺎ ﻋﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﻦ ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫اﻤﺤﻄـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺳﺘﺸـﻬﺪ‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎدا ً ﴎﻳـﻊ اﻟﻨﻤـﻮ‪ ،‬ﺗﺮاﺟﻌﺖ‬ ‫ﺛﻘﺔ اﻟﺮؤﺳـﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ ﺑﺸﺄن ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت إﱃ ‪ ،%44‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﰲ‬

‫اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ .%57‬إﱃ ذﻟﻚ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ إﱃ اﻟﺮؤﺳـﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ‬ ‫ﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺠـﺪ أﻧﻬﻢ ﻗﺪ‬ ‫اﺗﺨـﺬوا ﻣﺴـﺎرا ً ﻣﺨﺘﻠﻔـﺎ ً ﻋـﻦ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺎت اﻤﺬﻛﻮرة أﻋﻼه‪ ،‬ﺣﻴﺚ‬ ‫ارﺗﻔﻌـﺖ ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺜﻘـﺔ ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﺎرﺗﻔـﺎع‬ ‫اﻤـﺪى اﻟﻘﺼـﺮ إﱃ ‪%53‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﻃﻔﻴﻒ ﻋﻦ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬ﺗﺒﺎﻳﻨﺖ‬ ‫ﻧﻄﺎق واﺳـﻊ‪ :‬اﻟﺮؤﺳـﺎء‬ ‫اﻟﺜﻘـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻮن أﻛﺜـﺮ ﺛﻘﺔ ﰲ روﺳـﻴﺎ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻧﺠﺪ أن ‪ % 66‬ﻣﻨﻬﻢ واﺛﻘﻮن‬ ‫ﺟـﺪا ً ﻣﻦ ﻧﻤﻮ اﻹﻳـﺮادات ﰲ ‪،2013‬‬ ‫وﺗﻠﻴﻬـﺎ اﻟﻬﻨـﺪ ﰲ اﻤﺮﺗﺒـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ‬ ‫)‪ (%63‬واﻤﻜﺴـﻴﻚ )‪ .(%62‬وﻛﺎن‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ اﻟﺪول ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﱪازﻳﻞ )‪ (%44‬واﻟﺼﻦ )‪(%40‬‬ ‫وأﻤﺎﻧﻴـﺎ )‪ (%31‬واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‬ ‫)‪ (%30‬واﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻤﺘﺤـﺪة )‪22‬‬ ‫‪ (%‬واﻟﻴﺎﺑـﺎن )‪ (% 18‬وﻓﺮﻧﺴـﺎ‬ ‫)‪ ،(% 13‬وﺣﻠـﺖ ﻛﻮرﻳـﺎ ﰲ اﻤﺮﺗﺒﺔ‬

‫اﻷﺧـﺮة ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ % 6‬ﻓﻘـﻂ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻤﺘﻌـﻮن ﺑﺜﻘﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ ﻧﻤﻮ‬ ‫اﻹﻳـﺮادات ﰲ اﻟﺴـﻨﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ‪ .‬وﻋﲆ‬ ‫اﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ‪ ،‬ﺑﻘﻴﺖ ﺛﻘﺔ اﻟﺮؤﺳـﺎء‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻋﺎم ﻣﺴـﺘﻘﺮة‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﻦ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺣﻴﺚ أﻓﺎدت ﻧﺴـﺒﺔ ‪ %46‬ﰲ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫أﻧﺤـﺎء اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﺑﺜﻘﺘﻬـﻢ اﻟﻜﺒـﺮة ﰲ‬ ‫ﻓﺮص اﻟﻨﻤـﻮ ﰲ ﻏﻀﻮن اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻟﺜـﻼث اﻤﻘﺒﻠـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﺘـﱪ ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺒﺔ اﻤﺴـﺠّ ﻠﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻮن ﰲ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬ ‫واﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ أﻛﺜﺮ ﺛﻘﺔ ﰲ اﻟﻨﻤﻮ‬ ‫ﻋـﲆ اﻤـﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪%62‬‬ ‫و‪ % 56‬ﻋـﲆ اﻟﺘـﻮاﱄ‪ .‬وﰲ أﻣﺮﻳـﻜﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎن ﻫﻨـﺎك ‪ % 51‬ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺮؤﺳـﺎء اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻦ »واﺛﻘﻦ ﺟﺪاً«‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﻤﻮ ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ‪ ،‬وﻧﺴﺒﺔ‬ ‫‪ %52‬ﰲ آﺳـﻴﺎ واﻤﺤﻴـﻂ اﻟﻬـﺎدي‪.‬‬ ‫ﺳـﺠﻠﺖ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﲆ اﻤﺪى اﻟﻄﻮﻳﻞ ﰲ‬ ‫أوروﺑﺎ أﻗﻞ اﻤﺴـﺘﻮﻳﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪34‬‬ ‫‪.%‬‬

‫‪aziz.khudiry@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‬ ‫إﱃ أدﻧـﻰ ﻣﺴـﺘﻮى ﺧـﻼل ‪ 3‬ﺳـﻨﻮات ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎم ‪2012‬م وﺳـﻂ اﻟﺘﺒﺎﻃﺆ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫اﻟﻌﺎﻤـﻲ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻧﺘﻌـﺎش اﻟﻨﻤﻮ ﰲ‬ ‫اﻟﺮﺑـﻊ اﻷﺧـﺮ ﻋﲆ ﺧﻠﻔﻴـﺔ اﻟﺘﺤﺴـﻦ اﻟﺬي‬ ‫ﻃﺮأ ﻋﲆ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﰲ اﻤﻨﺸـﺂت‪ .‬ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺒﻨﻚ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰي اﻟﻜﻮري اﻟﺠﻨﻮﺑـﻲ‪ .‬وﻧﻘﻠﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء‬ ‫اﻟﻜﻮرﻳـﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ »ﻳﻮﻧﻬـﺎب« أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‬ ‫ﻋـﻦ ﺑﻨﻚ ﻛﻮرﻳـﺎ اﻤﺮﻛﺰي ﻗﻮﻟـﻪ‪ ،‬إن اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻤﺤﲇ‬ ‫اﻹﺟﻤﺎﱄ ﻟﻠﺒﻼد اﻟﺬي ﻳﻌﺘﱪ أوﺳـﻊ ﻣﻘﻴﺎس ﻟﻸداء‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدي‪ ،‬ﺳﺠﻞ ﻧﻤﻮا ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.4‬ﰲ اﻟﻔﱰة‬ ‫اﻤﻤﺘﺪة ﺑﻦ أﻛﺘﻮﺑﺮ ودﻳﺴـﻤﱪ ‪ ،2012‬ﻣﺘﺴـﺎرﻋﺎ ً‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻨﻤـﻮ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.1‬ﰲ اﻟﺮﺑـﻊ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﺎم‪ .‬وأوﺿﺢ أن أرﻗﺎم اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺮاﺑﻊ ﺗﻤﺜﻞ أول‬ ‫ﺗﺴـﺎرع ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺒﺎﻃﺆ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺧـﻼل اﻷرﺑﺎع اﻷوﱃ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻟﻨﻤﻮ ﻟﻠﻌﺎم ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ ﺑﻠﻎ ‪ %2‬وﻫﻮ‬ ‫أﺑﻄﺄ ﻧﻤﻮ ﻣﻨﺬ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪.‬‬ ‫وﻛﺎن اﻟﺒﻨﻚ اﻤﺮﻛﺰي اﻟﻜﻮري ﻗﺪ ﺟﻤﱠﺪ ﺳـﻌﺮ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋـﺪة اﻟﺮﺋﻴـﴘ ﻋﻨﺪ ‪ 2.75‬ﻟﻠﺸـﻬﺮ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻮاﱄ ﰲ ﻳﻨﺎﻳﺮ‪ ،‬واﻧﺨﻔﺾ ﺣﺠﻢ اﻟﺼﺎدرات‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﻜﻞ ﻧﺤﻮ ‪ %50‬ﻣﻦ اﻻﻗﺘﺼﺎد‪ ،‬ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%1.2‬‬ ‫ﻋﲆ أﺳﺎس رﺑﻊ ﺳﻨﻮي ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن زادت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %2.8‬ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪،‬‬ ‫وﻧﻤﺖ اﻟﺸـﺤﻨﺎت ﻟﻠﺨﺎرج ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %3.7‬ﰲ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﻛﺄﺿﻌﻒ زﻳﺎدة ﰲ ﺛﻼث ﺳﻨﻮات‪ ،‬وارﺗﻔﻊ‬ ‫اﻹﻧﻔـﺎق اﻟﺨﺎص ���ﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.8‬ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﺮ‪،‬‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﻧﺴﺒﺔ ﻧﻤﻮ ‪ %0.7‬ﰲ اﻟﺮﺑﻊ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪.‬‬

‫ﻣﻨـﺬ أن ﺑﺪأ اﻫﺘﻤﺎﻣـﻲ إﻋﻼﻣﻴﺎ ً وﺗﻮﻋﻮﻳـﺎ ً ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ وﺷـﺆوﻧﻪ ﻗﺒﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 25‬ﻋﺎﻣـﺎ ً وﺗﺤﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻨﺬ ﺗﺨﺮﺟﻲ ﰲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‪ ،‬وﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫واﻟﺰﻣـﻼء ﻳﻠﻤﱢ ﺤﻮن ﱄ ﺗﺎرة وﻳﴫﺣﻮن ﺗﺎرة أﺧﺮى ﺑﺄن‬ ‫»ﻗﻀﻴﺘﻚ ﻣﻊ )اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ( ﺧﴪاﻧـﺔ«‪ ،‬وأن »اﻤﻮاﺿﻴﻊ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎدي ﺑﻬﺎ وأﻓﻨﻴﺖ ﺳـﻨﻮات ﺷﺒﺎﺑﻚ ﻣﻦ أﺟﻠﻬﺎ )ﻣﺎ‬ ‫ﺗﻮﻛﻞ ﻋﻴﺶ(‪ ،‬ﻓﻼ ﻣﺴـﺆول ﺳـﻴﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣـﻊ ﻣﺎ ﺗﻜﺘﺒﻪ‬ ‫أو ﺗﻨﺎﻗﺸـﻪ أو ﺗﺜﺮه‪ ،‬وﻻ ﻣﺴـﺘﻬﻠﻚ ﺳـﻴﻬﺘﻢ ﺑﻘﻀﻴﺘﻪ‬ ‫أو ﻗﻀﺎﻳـﺎه اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﻨﺘﻬـﻲ ﻣﻊ اﻟﻐـﺶ أو اﻟﺘﺤﺎﻳﻞ أو‬ ‫اﻷﺳـﻌﺎر أو اﻟﺨﺪﻣﺔ‪ ،‬وﻻ ﺣﺘﻰ ﺟﻬـﺎت اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺗﻠﺘﻔﺖ‬ ‫ﻤـﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ أو ﺗﻄﺮﺣﻪ‪ ،‬ﻓﻠﻮ أﻧـﻚ ﺗﺨﺼﺼﺖ ﰲ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ‬ ‫أو اﻟﻔـﻦ ﻟـﻜﺎن أﺟﺪى وأﻧﻔـﻊ ﻟﻚ‪ ،‬ﺑﻞ إﻧـﻚ رﺑﻤﺎ ﺗﻜﻮن‬ ‫»ﻧﺠﻤﺎً« واﻟﺠﻤﻴﻊ ﺳـﻴﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﻣﺎ ﺗﻄﺮﺣﻪ وﻟﻮ ﻛﺎن‬ ‫ﻫﺒﺎء ﻣﻨﺜﻮراً؟‪.‬‬ ‫وﻣﻊ أن ﻫﺬه ﻫﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ اﻤﺮة ﻣﻊ اﻷﺳﻒ اﻟﺘﻲ ﻧُﺒﻬﺖ‬ ‫إﻟﻴﻬﺎ ﺑﻌﺪ أن اﺷـﺘﻌﻞ اﻟﺮأس ﺷـﻴﺒﺎً‪ .‬ﻓﺈن »اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ«‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﱄ »ﻗﻀﻴﺔ« أﺣﻤﻠﻬﺎ أﻳﻨﻤﺎ رﺣﻠﺖ وارﺗﺤﻠﺖ إﱃ‬ ‫أن ﻳﻜﺘﺐ اﻟﻠﻪ أﻣﺮا ً ﻛﺎن ﻣﻔﻌﻮﻻً‪.‬‬ ‫وﻟﻌـﻞ زﻣﻴﻠﻨـﺎ وأﺳـﺘﺎذﻧﺎ اﻟﻜﺎﺗـﺐ اﻤﺸـﺎﻏﺐ ﺟـﺎﴎ‬ ‫اﻟﺠـﺎﴎ ﻫﻮ أول ﻣﻦ ﻧﺒﻬﻨﻲ ذات ﻳـﻮم ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺟﻤﻌﺘﻨﺎ‬ ‫ﻗﻨـﺎة اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﺑﻘﻮﻟﻪ »إن‬ ‫اﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻫﻮ ﻫ ﱞﻢ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﺑﻦ ﻃﻴﺎت ﺟﻮاﻧﺤﻚ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻮﻧﻚ ﻣﺘﺨﺼﺼﺎ ً ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎه«‪.‬‬ ‫ﺳـﺄﻇﻞ ﻣﻊ »اﻤﺴـﺘﻬﻠﻚ« ﺑﻬﻤﻮﻣﻪ وﺷـﺆوﻧﻪ ﻛﻘﻀﻴﺔ‬ ‫أؤﻣﻦ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻛﺮﺳﺎﻟﺔ أﻓﺘﺨﺮ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ‬ ‫ﻓﺮدﻳﺔ ﻣﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﺎ‪.‬‬

‫اﺟﺎزة واﻟﻤﻬﺮﺟﺎﻧﺎت ﺗﺮﻓﻊ ﻧﺴﺐ إﺷﻐﺎل‬ ‫اﻟﺸﻘﻖ اﻟﻤﻔﺮوﺷﺔ إﻟﻰ ‪ ٪١٠٠‬ﻓﻲ ﺟﺪة‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬رﻧﺎ ﺣﻜﻴﻢ‬

‫ﻣﺎ ﺣﺪ ﺟﺎب‬ ‫ﺧﺒﺮك!‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﻴﺮي‬

‫ﺑﻨﻮك ﻏﺮﺑﻴﺔ ﺣﺮﺻﺖ ﻋﻠﻰ اﻓﺘﺘﺎح أﻗﺴﺎم ﻟﻠﻤﻌﺎﻣﻼت اﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫ﻓﻲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ إﻟﻰ‬ ‫أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻪ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻤﻄﻮع‬

‫ﻋﻴﻦ اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ‬

‫اﻟﺮﻣﺎﻧﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻻﻗﺘﺼﺎد اﺳﻼﻣﻲ ﻻ ﻳﻤﻴﻞ إﻟﻰ اﻟﺮأﺳﻤﺎﻟﻴﺔ أو اﻻﺷﺘﺮاﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫اﻟﻌـﺮب ﻋـﲆ ﻧﺴـﺒﺔ ‪ ،%26.40‬واﻟﻌﺮب ﻋﲆ‬ ‫‪ %16.79‬ﺑﻌﺪ اﺳـﺘﺒﻌﺎد اﻟﺼﻔﻘـﺎت‪ ،‬ﻣﻨﻮﻫﺎ ً‬ ‫ﺑﺄن ﺻـﺎﰱ ﴍاء اﻷﺟﺎﻧﺐ ﻏﺮ اﻟﻌﺮب ﺳـﺠﻞ‬ ‫ﻗﻴﻤـﺔ ‪ 504.02‬ﻣﻠﻴﻮن ﺟﻨﻴﻪ ﻫﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﺠﻞ اﻟﻌﺮب ﺻﺎﰲ ﺑﻴﻊ ﺑﻘﻴﻤﺔ ‪524.35‬‬ ‫ﻣﻠﻴﻮن ﺟﻨﻴﻪ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﺒﻌﺎد اﻟﺼﻔﻘﺎت‪ .‬وﺧﻠﺺ‬ ‫اﻟﺘﻘﺮﻳـﺮ إﱃ أن ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺘـﺪاول ﻋـﲆ إﺟﻤﺎﱄ‬ ‫اﻟﺴـﻨﺪات ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺤﻮ ‪ 296‬ﻣﻠﻴﻮن ﺟﻨﻴﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺑﻠﻎ إﺟﻤﺎﱄ ﺣﺠﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻋﲆ اﻟﺴـﻨﺪات ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع ﻧﺤﻮ ‪ 289‬أﻟﻒ ﺳﻨﺪ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬

‫ﺗﺎﻳﻼﻧﺪ ﺗﺴﺠﻞ ﻋﺠﺰ ًا ﺑـ‪ ١٨‬ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر‬ ‫ﺑﺎﻧﻜـﻮك ـ واس ﺳـﺠﻠﺖ ﺗﺎﻳﻼﻧﺪ ﻋﺠ ًﺰا ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 18.1‬ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫دوﻻر ﰲ اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﺒﺎﻃﺄت وﺗﺮة ارﺗﻔﺎع اﻟﺼﺎدرات‬ ‫ً‬ ‫ووﻓﻘﺎ ﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﻧﻬﺎﻳﺔ‬ ‫إﱃ ‪ %3.1‬ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﻠﻴﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻌﺎم ﺑﻠﻐـﺖ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺼﺎدرات ‪ 229.5‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر‪ ،‬ﺑﺎرﺗﻔﺎع‬ ‫ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ % 3.1‬ﻋﻦ ﻋﺎم ‪2011‬م ‪ ،‬وﺗﺒﺎﻃﺄت ﰲ وﻗﺖ ﺑﻠﻎ ﻓﻴﻪ‬ ‫ﻧﻤﻮ اﻟﺼـﺎدرات ﰲ ذﻟﻚ اﻟﻌـﺎم ‪ % 17.2‬ﻋﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺴـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ ,‬ﻣﻀﻴﻔﺔ أن اﻟﻌﺠﺰ ﺟﺎء أﻛـﱪ ﻣﻤﺎ ﻛﺎن ﰲ ﻋﺎم ‪2011‬م‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺎﺋﻀﺎ ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 334‬ﻣﻠﻴﻮن‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷـﻬﺪ اﻤﻴـﺰان اﻟﺘﺠـﺎري‬ ‫دوﻻر‪ ,‬وﰲ ﻋﺎم ‪2012‬م ‪ ،‬ﺗﺮاﺟﻌﺖ ﺻﺎدرات اﻟﺴـﻠﻊ اﻟﺰراﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ % 10.8‬ﻋﲆ رأﺳـﻬﺎ ﺻﺎدرات اﻷرز اﻟﺘﻲ اﻧﺨﻔﻀﺖ‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪.% 28‬‬

‫‪ ..‬واﻟﻴﺎﺑﺎن ﺗﺴﺠﻞ أﻛﺒﺮ ﻋﺠﺰ‬ ‫ﻃﻮﻛﻴﻮ ـ واس ﺳـﺠّ ﻠﺖ اﻟﻴﺎﺑـﺎن أﻛﱪ ﻋﺠﺰ ﺗﺠﺎري ﻗﻴﺎﳼ‬ ‫ﺑﻘﻴﻤـﺔ ‪ 6.93‬ﺗﺮﻳﻠﻴـﻮن ﻳـﻦ )‪ 78.3‬ﻣﻠﻴـﺎر دوﻻر( ﰲ ﻋﺎم‬ ‫‪2012‬م ‪ ,‬ﻓﻴﻤـﺎ ﺗﺮاﺟﻌﺖ اﻟﺼﺎدرات وﺳـﻂ ﺗﻮﺗﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﺼﻦ وأزﻣﺔ دﻳﻮن ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻴﻮرو‪ ,‬ﺑﺤﺴـﺐ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴـﺔ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ ﺗﺮاﺟﻌﺖ اﻟﺸـﺤﻨﺎت ﰲ‬ ‫اﻗﺘﺼـﺎد اﻟﺒﻼد اﻤﻌﺘﻤـﺪ ﻋﲆ اﻟﺼﺎدرات ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %2.7‬إﱃ‬ ‫‪ 63.7‬ﺗﺮﻳﻠﻴـﻮن ﻳـﻦ اﻟﻌﺎم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ زادت اﻟﻮاردات‬ ‫ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ % 3.8‬ﻟﺘﺼﻞ إﱃ ‪70.7‬ﺗﺮﻳﻠﻴﻮن ﻳﻦ ‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ وزارة‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻣﺆﺷﺮ »ﻧﻴﻜﻲ« ﻳﺴﺠﻞ ارﺗﻔﺎﻋ ًﺎ‬ ‫ﻃﻮﻛﻴـﻮ ـ اﻟﴩق ارﺗﻔـﻊ ﻣﺆﴍ ﻧﻴﻜﻲ اﻟﻘﻴـﺎﳼ اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ‬ ‫أﻣﺲ ﺑﻌﺪﻣﺎ دﻋﻤـﺖ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺻﻴﻨﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫ﺻﺎﺣﺒـﺔ اﻟﺘﻌـﺮض اﻟﻜﺒﺮ ﻟﺜﺎﻧﻲ أﻛﱪ اﻗﺘﺼـﺎد ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ‬ ‫ﺣﻦ زادت أﺳـﻬﻢ اﻤﺼﺪرﻳﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻦ‪ .‬وأﻏﻠﻖ ﻣﺆﴍ‬ ‫»ﻧﻴﻜﻲ« ﻷﺳـﻬﻢ اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ اﻟﻜـﱪى‪ ،‬ﻣﺮﺗﻔﻌً ﺎ ‪1.3‬‬ ‫‪ %‬إﱃ ‪ 10620.87‬ﻧﻘﻄـﺔ ﻟﺮﺗـﺪ ﻓﻮق ﻣﺴـﺘﻮى ‪10600‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺳـﺠﻞ أدﻧﻰ إﻏـﻼق ﰲ ﺛﻼﺛﺔ أﺳـﺎﺑﻴﻊ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول اﻷرﺑﻌـﺎء‪ ،‬ﰲ ﺛﺎﻟﺚ ﺟﻠﺴـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻬﺒﻮط ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻧﻄﺎﻗﺎ ‪ % 1.1‬ﻟﻴﻐﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫وارﺗﻔﻊ ﻣﺆﴍ »ﺗﻮﺑﻜﺲ« اﻷوﺳـﻊ‬ ‫‪897.62‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫‪ ٣٧‬ﻧﻘﻄﺔ ارﺗﻔﺎﻋ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺆﺷﺮ اﻟﻘﻄﺮي‬ ‫اﻟﺪوﺣـﺔ ـ واس أﻏﻠﻘـﺖ اﻟﺒﻮرﺻﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ أﻣﺲ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‬ ‫ﺑﻤﻘـﺪار ‪ 36.90‬ﻧﻘﻄـﺔ ﻣـﺎ ﻧﺴـﺒﺘﻪ ‪ %0.43‬ﻟﻴﺼـﻞ ﻣﺆﴍ‬ ‫اﻟﺒﻮرﺻﺔ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮى ‪ 8689.76‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬ ‫وﺟﺮى ﺧﻼل اﻟﺠﻠﺴـﺔ ﺗـﺪاول ‪ 3‬ﻣﻼﻳـﻦ و‪ 726‬أﻟﻔﺎ و‪393‬‬ ‫ﺳـﻬﻤﺎ ً ﺑﻘﻴﻤـﺔ إﺟﻤﺎﻟﻴـﺔ ﺑﻠﻐـﺖ ‪ 183‬ﻣﻠﻴﻮﻧـﺎ و‪ 851‬أﻟﻔـﺎ‬ ‫و‪ 575.668‬رﻳﺎل ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ‪ 2682‬ﺻﻔﻘﺔ‪.‬‬


‫موبايلي‪ :‬باقات «واجد» تتمتع بمميزات دائمة‪ ..‬وأقل تعرفة في السعودية‬ ‫الرياض – الرق‬ ‫ع�ززت ركة اتح�اد اتص�اات (موبايي)‬ ‫باق�ة «واج�د» امفوت�رة الت�ي ت�م تطويرها إى‬ ‫ثاث باقات مبتكرة (واجد إكس�را‪ ،‬واجد بلس‪،‬‬ ‫واجد كاس�يك) بمميزات دائمة انفردت بها عن‬

‫اقتصاد‬

‫باقي الباقات امفوترة ي الس�عودية‪ .‬وأوضحت‬ ‫الرك�ة أن ه�ذه الباقات باتت اأكث�ر طلبًا من‬ ‫قبل امشركن نظر امميزات التي تمت إضافتها‬ ‫والت�ي أخذت بع�ن ااعتبار مواكب�ة تطلعاتهم‬ ‫واهتماماته�م‪ ،‬إذ تمنحهم حري�ة اختيار الباقة‬ ‫امناس�بة مع ااس�تفادة م�ن مجاني�ة امكامات‬

‫والرس�ائل‬ ‫واإنرن�ت‬ ‫النصية‪ ،‬باإضافة إى خدمة‬ ‫الباك بري‪ ،‬هذا إى جانب‬ ‫الخصوم�ات الكب�رة ع�ى‬ ‫اأجه�زة الذكي�ة الت�ي تص�ل إى ‪ 1200‬ريال‪،‬‬ ‫وخاصي�ة الحس�اب امش�رك الت�ي تتي�ح لهم‬

‫مش�اركة امميزات امجانية‬ ‫من خ�ال تعي�ن أي رقم‬ ‫داخ�ل ش�بكة موبايي من‬ ‫اأهل واأصدق�اء ليتمكنوا‬ ‫من ااس�تفادة م�ن امميزات امجاني�ة اموجودة‬ ‫ي الباقة من مكامات ورس�ائل وإنرنت‪ ،‬واميزة‬

‫‪28‬‬

‫الت�ي تميّزت بها الباقات بأنها تمنح امش�ركن‬ ‫فيها مميزات دائمة وليس�ت مؤقتة وبأقل تعرفة‬ ‫ورسوم مقدمة ي امملكة‪ .‬وذكرت «موبايي» أنها‬ ‫توفر باقات «واجد» للمش�ركن الجدد ي جميع‬ ‫فروعه�ا امنترة ي الس�عودية وكذل�ك للعماء‬ ‫الحالي�ن ي ح�ال رغبتهم بالتحوي�ل إى إحدى‬

‫هذه الباقات ي أي وقت‪ ،‬كما أكدت أنها تحرص‬ ‫دائ ًما ع�ى طرح وتطوير الباقات امتناس�بة مع‬ ‫الهوات�ف الذكية مش�ركيها مواكب�ة نمو الطلب‬ ‫ع�ى البيان�ات ودعم امنتج�ات امتط�ورة ببنية‬ ‫تحتية متينة ذات اعتمادية عالية مزودة بأحدث‬ ‫ما توصلت إليه تقنية ااتصاات ي العالم‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫مو ِزع «فولفو»‪ :‬السعودية تسجل نمو ًا ملحوظ ًا في قطاع اآليات الثقيلة‬ ‫دبي ـ الرق‬ ‫أك�دت فامك�و (رك�ة الفطي�م لآليات‬ ‫وامع�دات امح�دودة)‪ ،‬ام�وزع الحري‬ ‫معدات فولفو اإنشائية ي السعودية‪ ،‬أن‬ ‫النمو الكبر لسوق معدات البناء واآليات‬ ‫الثقيلة أدى إى تسجيل طلبات جديدة عى‬ ‫وكاء امع�دات‪ ،‬حي�ث يتطلب النم�و امتواصل‬ ‫والف�رص امتمي�زة ي قط�اع البني�ة التحتي�ة‬ ‫واإنشاءات ي الس�عودية‪ ،‬أن يمتلك امصنّعون‬ ‫العامي�ون ش�بكة توزيع نوعي�ة لضمان نجاح‬ ‫أعماله�م‪ .‬وقال ب�اول فلويد‪ ،‬العض�و امنتدب‬ ‫لركة فامكو‪ ،‬خال زيارته للمملكة بمناس�بة‬ ‫الذك�رى اأوى لاس�تحواذ عى رك�ة الرحاب‬

‫ي اآلي�ات وامعدات عالية الج�ودة لتائم أقى‬ ‫الظروف والتضاريس الصعبة مناخ السعودية‪.‬‬ ‫وتعت�ر ه�ذه ام�اركات الريك امفض�ل لعدد‬ ‫كبر من الركات الناش�طة ي مش�اريع البنية‬ ‫التحتية بجميع أرجاء السعودية»‪ .‬وتعد ركة‬ ‫فامكو موزعا ً ماركات صناعية وإنش�ائية رائدة‬ ‫ي منطقة دول مجل�س التعاون الخليجي‪ ،‬مثل‬ ‫ش�احنات وحاف�ات فولف�و ي دول�ة اإمارات‬ ‫العربية امتح�دة‪ ،‬ومعدات فولفو اإنش�ائية ي‬ ‫الس�عودية واإم�ارات‪ ،‬وكذلك مع�دات مناولة‬ ‫مرل�و‪ ،‬ومعدات مناول�ة امواد لين�دة‪ ،‬وأنظمة‬ ‫التخزين الصناعية ديكس�يون‪ ،‬وضواغط هواء‬ ‫وأدوات إنجرسول راند‪ ،‬ومنتجات طاقة يانمار‪،‬‬ ‫ومولدات هيموينسا‪.‬‬

‫للمع�دات واآليات‪ ،‬أن أداء الركة ي الش�هور‬ ‫ال� ‪ 12‬اماضية‪ ،‬سجل نموا ً قويا ً ي جميع أنحاء‬ ‫الس�عودية وذلك بالتوافق مع النمو ااقتصادي‬ ‫امستدام ي امنطقة‪.‬‬ ‫وأض�اف فلويد ال�ذي زار الف�رع الرئيس‬ ‫ي مدين�ة ج�دة وف�رع الري�اض م�ع وفد من‬ ‫كب�ار مدي�ري مجموع�ة الفطي�م يرأس�ه عمر‬ ‫الفطي�م نائ�ب رئي�س مجل�س اإدارة‪« :‬قادت‬ ‫الخط�ة التنموية الطموحة‪ ،‬ي جميع القطاعات‬ ‫الرئيس�ة للنش�اط ااقتص�ادي بالس�عودية‪،‬‬ ‫أعمالنا التجارية ي السعودية‪ ،‬وحفزت خططنا‬ ‫التوس�عية ي كاف�ة مواقعن�ا الخمس�ة الحالية‬ ‫وخارجه�ا»‪ .‬وأض�اف «ت�م تصني�ع قائمتن�ا‬ ‫الحائ�زة ع�ى جوائز ع�دة من م�اركات عامية‬

‫«العثيم» تقدم تخفيضات‬ ‫على «‪ »2000‬سلعة لعماء اكتساب‬ ‫الدمام ـ الرق‬ ‫أعلن�ت رك�ة أس�واق العثي�م‬ ‫ع�ن تقدي�م أفض�ل العروض‬ ‫بمناسبة العودة للمدارس والتي‬ ‫تش�مل أكثر من ‪ 2000‬س�لعة‪،‬‬ ‫وتص�ل الع�روض إى أس�عار‬ ‫أقل من التكلف�ة لكثر من اأصناف‪،‬‬ ‫إضاف�ة إى امزايا الخاصة للعم�اء الذين يحملون‬ ‫بطاق�ة برنام�ج ال�واء اكتس�اب‪ .‬وتش�مل قائمة‬ ‫التخفيضات عديدا ً من السلع الغذائية وااستهاكية‬ ‫والعروض الخاصة بامس�تلزمات امدرسية‪ ،‬إضافة‬ ‫إى اأجه�زة الكهربائية واإليكرونية‪ .‬وتري هذه‬ ‫الع�روض ابتدا ًء من اأربعاء ‪ 11‬ربيع اأول الحاي‬ ‫وم�دة أس�بوع ي جمي�ع فروع أس�واق العثيم ي‬ ‫السعودية‪ .‬وتش�هد أس�واق العثيم إقباا ً كبرا ً من‬ ‫قب�ل العماء الذي�ن يحرصون عى ااس�تفادة من‬ ‫ه�ذه التخفيض�ات لتلبية احتياجاتهم من الس�لع‬ ‫الغذائية وااستهاكية بأسعار مميزة وتخفيضات‬ ‫حقيقي�ة‪ .‬وتحرص أس�واق العثيم ع�ى أن تكون‬

‫قريب�ة م�ن امس�تهلك‪ ،‬بااهتم�ام‬ ‫بتلبي�ة احتياجاته التس�ويقية طوال‬ ‫الع�ام‪ ،‬ومختل�ف امواس�م وتقدي�م‬ ‫ع�روض التخفيض�ات الحقيقي�ة‬ ‫وامس�تمرة‪ .‬كما تهتم بتسهيل عملية‬ ‫التس�وق لعمائها من خال حرصها‬ ‫ع�ى تنوي�ع اأصن�اف امش�اركة ي‬ ‫امهرجان‪ ،‬وإبرازها خدمة للمستهلك‬ ‫بم�ا يس�اعده عى تنظيم مش�رياته بتوف�ر أكثر‪.‬‬ ‫يش�ار إى أن رك�ة أس�واق العثي�م أطلقت خدمة‬ ‫التس�وق اإليكروني والتوصي�ل امجاني ي جميع‬ ‫ف�روع الركة ي الري�اض‪ ،‬كأوى ركات التجزئة‬ ‫ي الس�عودية الت�ي تطلق ه�ذه الخدم�ة امتميزة‪،‬‬ ‫التي تتميز بالس�هولة من حيث التطبيق من خال‬ ‫التس�جيل ي اموق�ع اإلكرون�ي أس�واق العثيم‬ ‫(‪ ) www.othaimmarkets.com‬وتصف�ح قائمة‬ ‫امنتجات وإضافتها إى قائمة التسوق واانتقال إى‬ ‫امحاس�بة ومراجعة الفات�ورة ومن ثم ااختيار بن‬ ‫تس�لم الطلبية م�ن الفرع أو توصيله�ا إى العنوان‬ ‫امطلوب بالرياض ي الوقت الذي يحدده العميل‪.‬‬

‫«سبيماكو الدوائية» تطور موقعها‬ ‫اإلكتروني وتدخل عالم تويتر‬

‫«صافوا» تنهي إصدار أول شريحة من‬ ‫برنامج صكوك بقيمة ‪ 1.5‬مليار ريال‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫كش�فت مجموعة صافوا عن‬ ‫أنه�ا ولل�ه الحمد ق�د أكملت‬ ‫بنج�اح ي�وم الثاث�اء اماي‬ ‫إص�دار وط�رح أول ريحة‬ ‫م�ن الصك�وك‪ ،‬وذل�ك بقيمة‬ ‫‪ 1.500.000.000‬ري�ال‪ ،‬وذل�ك‬ ‫كج�ز ٍء م�ن برنامج الصك�وك امقر‬ ‫من قبل الجمعية العامة للمساهمن‬ ‫ومجلس إدارة امجموعة بنهاية العام‬ ‫‪2012‬م بمبل�غ إجم�اي ا يتج�اوز‬ ‫خمس�ة مليارات ري�ال‪ .‬وتبلغ مدة‬ ‫الصكوك سبع سنوات‪ ،‬وقد تم طرح‬ ‫الصك�وك بقيمتها ااس�مية‪ ،‬إضافة‬ ‫إى ربح متوقع متغر للمس�تثمرين‬ ‫ي الصكوك يتمثل ي س�عر العمولة‬ ‫امعروض بن البنوك السعودية عى‬ ‫ودائع الريال الس�عودي لستة أشهر‬ ‫«‪ »SIBOR‬مضاف�ا ً إلي�ه ‪%1.10‬‬ ‫نقطة أس�اس‪ .‬وي هذا الخصوص‪،‬‬ ‫أش�ار الدكت�ور عبدال�رؤوف ب�ن‬

‫صورة تذكارية لبعض موظفي ركة فامكو‬

‫«إل جي» تطلق الثاجة ثنائية اأبواب بتقنية العزل المزدوج الجديدة‬ ‫جدة ـ الرق‬ ‫أطلق�ت رك�ة ال ج�ي إليكرونيك�س‪،‬‬ ‫الرائ�دة عامي�ا ي إنت�اج اأجه�زة امنزلي�ة‬ ‫امتط�ورة‪ ،‬بالتعاون مع ركة يوس�ف محمد‬ ‫ناغي امتحدة‪ ،‬وكي�ل منتجات ال جي‪ ،‬الثاجة‬ ‫ثنائية اأب�واب امزودة بتقني�ة العزل امزدوج‬ ‫الجديدة ي امملكة الت�ي تتميز بالحجم الكبر‬

‫والس�عة الفائقة التي تناسب اأرة السعودية‬ ‫حي�ث تع�د تل�ك الثاج�ة اأوى ي العالم ذات‬ ‫الحج�م الكبر امجه�زة بنظام الب�اب الثنائي‬ ‫الذي يعد تصميما ً خاصا ً بركة ال جي‪ .‬يفتح‬ ‫الب�اب الثنائ�ي ي ثاجة ال ج�ي الجديدة من‬ ‫خال ضغطة بسيطة أحد امفاتيح مما يسمح‬ ‫بالوص�ول الري�ع للمروب�ات أو امأك�وات‬ ‫الخفيفة بالثاجة‪ ،‬حيث تساعد اأبواب الثنائية‬

‫امزدوجة ي الحف�اظ عي درجة برودة الثاجة‬ ‫داخليا والتقليل من استهاك الطاقة مما يسمح‬ ‫ببق�اء اأطعم�ة وامروبات بداخله�ا طازجة‬ ‫ومحفوظ�ة أطول ف�رة ممكنة‪ .‬وقال الس�يد‬ ‫ج�ون ي‪ ،‬رئي�س رك�ة ال جي بالس�عودية‪،‬‬ ‫إن الثاج�ة الجدي�دة تم تصميمه�ا خصيصا‬ ‫لتلبي كاف�ة احتياجات امس�تهلك حيث تتميز‬ ‫بالسعة الكبرة لتخزين كمية أكر من اأطعمة‬

‫وامروبات بجانب عديد من امميزات الخاصة‬ ‫التي تمن�ح الراحة والرفاهية للمس�تخدم مثل‬ ‫تقني�ة الع�زل ام�زدوج امتقدم�ة م�ن ال جي‬ ‫للثاج�ات ذات الحجم الكب�ر التي تتكون من‬ ‫باب داخ�ل باب ونظام الب�اب ثنائي الطبقات‬ ‫باإضافة لنظ�ام الرتيب الجديد التي تعد أحد‬ ‫التزامات ركة ال جي ي تقديم منتجات ذكية‬ ‫ذات تصميم فني فريد للمستهلك‪.‬‬

‫«ااتصاات» تتيح خدمة «الواي فاي» لعمائها في السعودية‬ ‫الدمام ـ الرق‬ ‫ع�ززت مجموعة ااتصاات الس�عودية ثقة عمائها‬ ‫بها ع�ى صعيد خدمات اإنرن�ت امقدمة‪ ،‬بإتاحتها‬ ‫منصة تقنية تُس�هل من خي�ارات الدخول إى خدمة‬ ‫الواي فاي‪ ،‬خصوصا ً بعد إضافتها أكثر من ‪2200‬‬ ‫موقع اتصال جديد أخراً‪ ،‬فضاً عن توفرها الخدمة‬ ‫عن طري�ق البطاقات مس�بقة الدفع «س�وا» مبارة عى‬ ‫صفحة «الواي ف�اي»‪ ،‬تحقيقا ً لتطلعات عمائها ي البقاء‬

‫ع�ى اتص�ال دائ�م باإنرن�ت أثناء‬ ‫تنقاته�م من موق�ع إى آخر ي كافة‬ ‫مناط�ق امملك�ة‪ .‬ويمك�ن للعم�اء‬ ‫معرف�ة أماك�ن التغطية م�ن خال‬ ‫زي�ارة بواب�ة «معك�م» اإلكروني�ة‬ ‫‪.http://www.m3com.com.sa/wifi/hotspots‬‬ ‫وقدمت ااتصاات الس�عودية خدمة «الواي فاي» مجاناً‪،‬‬ ‫لعمائه�ا‪ ،‬ي ظ�ل حرصها عى مضاعفة وتوس�يع نطاق‬ ‫التغطية باس�تهداف مزيد م�ن اأماكن العامة مع الركيز‬

‫ع�ى امواقع التي تش�هد وجودا ً كبرا ً‬ ‫للعم�اء‪ ،‬وأماكن التجمع�ات العامة‪،‬‬ ‫وامراك�ز التجارية‪ ،‬ي كاف�ة مناطق‬ ‫امملك�ة‪ .‬يش�ار إى أن ااتص�اات‬ ‫الس�عودية‪ ،‬تقدم خدم�ة الواي فاي‬ ‫حري�ا ً ومجانا ً لعمائها ي باقات ج�ود التوفرية‪ ،‬وهي‬ ‫خدمة توفر اإنرنت عاي الرعة بتقنية اسلكية وبالنطاق‬ ‫العريض‪ ،‬لتتيح لجميع العماء استخدام اإنرنت اسلكيا ً‬ ‫ي امواقع امغطاة بالخدمة‪.‬‬

‫«زين» توقع اتفاقية شراكة مع جامعة حمدان بن محمد اإلكترونية‬ ‫دبي ـ الرق‬

‫مكة امكرمة ـ الرق‬ ‫قامت س�بيماكو الدوائي�ة بتطوير موقعه�ا عى الش�بكة العنكبوتية‬ ‫بش�كل جديد كليا‪ ،‬حيث س�عت الرك�ة إى تطوير ش�امل لتصميم‬ ‫ومحتوي�ات اموق�ع بحي�ث يلبي كاف�ة احتياجات الزائ�ر للموقع من‬ ‫معلوم�ات وبيان�ات‪ .‬وتهدف س�بيماكو الدوائية من خ�ال التحديث‬ ‫الجديد للموقع إى مواكبة التطور ي عالم التقنية‪ ،‬باإضافة إى التطور‬ ‫امستمر ي الركة‪ ،‬خصوصا ً أن اموقع يعتر الواجهة اأساسية للركة‪.‬‬ ‫ويقدم اموقع تعريفا ً شاماً عن الركة‪ ،‬باإضافة إى صفحات مخصصة‬ ‫لعاقات امساهمن‪ ،‬والتسويق وامبيعات‪ ،‬والتصنيع‪ ،‬وامركز اإعامي وأخرا ً‬ ‫التوظيف‪ .‬إى ذلك وحرصا ً من سبيماكو الدوائية عى التواصل مع الجمهور‬ ‫الخارجي للرك�ة وكذلك مواكبة اإعام الجديد قامت بإنش�اء صفحة عى‬ ‫موقع التواصل ااجتماعي توير @‪ SpimacoAddwaeih‬لكي ترع عملية‬ ‫التواصل والرد عى ااستفسارات التي ترد حول الركة‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫أعلن�ت مجموع�ة «زين» أنها وقع�ت مذكرة‬ ‫تفاه�م مع جامعة حمدان بن محمد اإلكرونية ي‬ ‫دبي‪ ،‬إطاق «مبادرة التعليم اإلكروني للمجتمع‬ ‫«تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل‬ ‫مكت�وم وي عهد دبي والرئي�س اأعى ل� «جامعة‬

‫حم�دان بن محم�د اإلكرونية»‪ ،‬وذل�ك بحضور‬ ‫الفري�ق ضاحي خلفان تميم قائد عام رطة دبي‬ ‫ورئي�س مجلس أمناء الجامع�ة‪ .‬وأكدت مجموعة‬ ‫«زين» الركة الرائدة ي تقديم خدمات ااتصاات‬ ‫امتنقلة ي منطقة الرق اأوس�ط وشمال إفريقيا‬ ‫أن ه�ذا امروع ج�اء ي إطار تعزي�ز مبادراتها‬ ‫اتجاه تحقيق التزاماته�ا ااجتماعية‪ ،‬موضحة أن‬

‫ه�ذه امب�ادرة اإقليمية الطموح�ة تهدف إى نر‬ ‫خدم�ات التعلي�م اإلكروني التفاعي عر ش�بكة‬ ‫التواص�ل ااجتماعي «فيس بوك» ( ‪) Facebook‬‬ ‫كما ستقدم دورات تدريبية ي مجاات الرياضيات‪،‬‬ ‫العل�وم‪ ،‬تقني�ة امعلوم�ات‪ ،‬اللغ�ة اإنجليزي�ة‪،‬‬ ‫وامه�ارات التخصصي�ة ي إدارة اأعم�ال‪ ،‬وذل�ك‬ ‫للدارس�ن من مختلف الفئات العمرية وبأس�عار‬

‫مناس�بة ي متناول جميع الفئ�ات والرائح‪ .‬كما‬ ‫أعربت امجموعة عن س�عادتها بأنها الريك اأول‬ ‫ي قط�اع ااتصاات له�ذه امب�ادرة‪ ،‬موضحة أن‬ ‫م�روع «مب�ادرة التعليم اإلكرون�ي للمجتمع»‬ ‫تمثل خطوة نوعية ي طريقة تلقي امواد التعليمية‪،‬‬ ‫كما أنها س�تعمل عى تشكيل مس�تقبل التعليم ي‬ ‫امنطقة باستخدام أساليب إبداعية‪.‬‬

‫«اأهلي» يستعرض عشر تجارب ناجحة في معرض «ومكس» النسائي‬ ‫الرياض ـ الرق‬ ‫ك ّرم�ت اأم�رة ريما بن�ت طال بن‬ ‫عبدالعزي�ز البن�ك اأه�ي أخ�را ً لرعايته‬ ‫معرض ومكس النس�ائي ال�دوي كريك‬ ‫ي امس�ؤولية ااجتماعية‪ .‬وج�اءت رعاية‬ ‫البن�ك للمع�رض استش�عارا ً مس�ؤوليته‬ ‫الوطنية تجاه امجتمع‪ ،‬وامس�اهمة ي دعم‬

‫تنمية رائدات اأعمال وإدماج مساهماتهن‬ ‫ي ااقتص�اد الوطن�ي وتمكينه�ن م�ن‬ ‫مواجه�ة التحديات‪ ،‬حي�ث دأب البنك عى‬ ‫إتاحة الفرص�ة لخريجات برامجه لعرض‬ ‫منتجاته�ن ي عديد من امع�ارض امماثلة‬ ‫مثل معرض بساط الريح ومعرض قطاف‬ ‫الخر ومعرض ش�باب اأعم�ال ومعرض‬ ‫«كلنا منتجون»‪ .‬واس�تعرض البنك اأهي‬

‫ضم�ن جناح�ه ي امعرض ع�ر تجارب‬ ‫ناجح�ة للمش�اريع الصغ�رة ي ع�رة‬ ‫أجنحة مختلفة لس�يدات أعمال سعوديات‬ ‫اس�تفدن م�ن برن�اج اأه�ي للمش�اريع‬ ‫الصغرة بهدف التوعية بالثقافة اإنتاجية‬

‫ل�دى كاف�ة فئ�ات امجتم�ع وإبرازه�ا‪،‬‬ ‫باإضاف�ة إى إلق�اء الضوء عى مش�اريع‬ ‫الس�يدات امنتجات امستفيدات من برامج‬ ‫البن�ك للمس�ؤولية ااجتماعي�ة‪ .‬وتتضمّ ن‬ ‫التجارب التي استعرضها البنك ي جناحه‬ ‫عديدا ً م�ن اأفكار كامقاوات‪ ،‬والحلويات‪،‬‬ ‫واستديوهات للتصوير‪ ،‬ومشاغل نسائية‪،‬‬ ‫والعط�ور‪ ،‬وأزياء‪ ،‬وتج�ارة عامة ومراكز‬

‫ضياف�ة اأطف�ال‪ .‬يش�ار إى أن امع�رض‬ ‫س�اهم ي تطوير اأف�كار اإبداعية‪ ،‬حيث‬ ‫تضمن�ت فعالياته�ا مب�ادرات متع�ددة‬ ‫كمع�رض امش�اريع الصغ�رة وديواني�ة‬ ‫الثقاف�ة واأدب اى جان�ب إقامتهم لعديد‬ ‫م�ن ال�دورات وورش العم�ل ي مج�اات‬ ‫ااهتم�ام النس�ائي‪ ،‬ودع�م الجمعي�ات‬ ‫بأنواعها (التعاونية والعلمية والخرية)‪.‬‬

‫تتويج فريق المجدوعي بترومين بالمركز الثاني في بطولة السعودية للدرفت‬ ‫الدمام ـ الرق‬

‫عبدالرؤوف مناع‬ ‫محمد مناع العضو امنتدب مجموعة‬ ‫صافوا‪ ،‬أن الرك�� قد قامت بطرح‬ ‫الصكوك طرحا ً خاصا ً عى مجموعة‬ ‫من امستثمرين ذوي الخرة‪ ،‬اشتمل‬ ‫عى ع�دد من امؤسس�ات الحكومية‬ ‫والبنوك وركات التأمن وصناديق‬ ‫ااس�تثمار‪ .‬علما ً ب�أن حجم طلبات‬ ‫ااكتت�اب ي الصك�وك بل�غ ح�واي‬ ‫أربع�ة ملي�ارات ري�ال س�عودي‬ ‫بتغطية تجاوزت ‪.%260‬‬

‫ت ّوج اأمر سلطان بن بندر الفيصل رئيس ااتحاد‬ ‫العربي الس�عودي للس�يارات والدراجات النارية‪،‬‬ ‫ومدير عام البطولة عبداله�ادي القحطاني‪ ،‬فريق‬ ‫امجدوع�ي بروم�ن لس�باقات الس�يارات بقيادة‬ ‫الكابتن ذيب القحطاني‪ ،‬عى متن سيارة جنسيس‬ ‫كوبي�ة‪ ،‬لحصوله ع�ى امركز الثان�ي ي الجول�ة الثانية‬ ‫من بطولة درفت الس�عودية‪ ،‬الت�ي أقيمت ي حلبة الريم‬ ‫الدولي�ة أخرا ً وس�ط حض�ور جماهري كبر أس�هم ي‬ ‫إش�عال امنافسة والتحدي بن السائقن عى تحقيق لقب‬ ‫الجول�ة‪ ،‬حيث اش�تدت امنافس�ة ي الجول�ة الثانية بن‬ ‫الس�ائقن إثبات جدارتهم‪ ،‬وذل�ك بعد إلغاء أوى جوات‬ ‫بطولة درفت الس�عودية الرس�مية بسبب اأمطار‪ .‬وذكر‬ ‫الس�ائق ذي�ب القحطاني أن الس�يارة اس�تحقت درجة‬ ‫النجاح بإمكاناتها العالية‪ ،‬وهذا هو ما يدفع الس�ائق إى‬

‫امنافس�ة الريفة لنيل لقب البطولة‪ ،‬متمنيا ً من الله كل‬ ‫التوفيق ي الجوات امقبلة‪ .‬يُش�ار إى أن فريق امجدوعي‬ ‫بروم�ن لس�باقات الس�يارات ق�د حق�ق مراك�ز أولية‬ ‫خال امواس�م الس�ابقة ي البطوات امحلية وامشاركات‬ ‫الخارجي�ة التي ش�ارك فيه�ا الفريق‪ ،‬كبطول�ة ردبول‬ ‫درف�ت بارك امقام�ة ي بروت‪ ،‬وتوالت ه�ذه النجاحات‬ ‫من�ذ بدء الفريق عام ‪ 2009‬عى متن س�يارة جنس�يس‬ ‫كوبية التي تمتاز بمحرك ‪ 6‬س�لندر سعة ‪ 3800‬ي ي‬ ‫وبق�وة ‪ 303‬أحصنة‪ ،‬حيث يبلغ تس�ارعه من الصفر إى‬ ‫ثوان‪ ،‬إضافة إى ناقل حركة‬ ‫‪ 100‬كم ي زمن تحت الست ٍ‬ ‫س�ت رعات‪ .‬وقال يوسف امجدوعي نائب رئيس ركة‬ ‫امجدوعي للس�يارات‪« :‬ل�م تخذلنا توقعاتنا ي الس�يارة‬ ‫وتفاع�ل الجمه�ور معه�ا‪ ،‬ومازلن�ا عند كلمتن�ا ي دعم‬ ‫السباقات وإبهار الشباب بإمكانات جنسيس كوبية التي‬ ‫تتمتع بقوة تتناسب مع حجم السيارة التي تعطي نتيجة‬ ‫ممتازة وأداء قويا ً ومبهرا ً داخل حلبات السباقات»‪.‬‬

‫تتويج فريق امجدوعي ي السباق‬

‫(الرق)‬


‫ﺷﻌﺮاء ﻣﻦ دول‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻳﺤﻴﻮن‬ ‫أرﺑﻊ أﻣﺴﻴﺎت ﻓﻲ‬ ‫ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺸﺎرﻗﺔ‬ ‫ﻟﻠﺸﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ‬

‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﺷـﺎرك ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷـﻌﺮاء ﻣﻦ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ‪ 15‬دوﻟـﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﺎ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﻣﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻟﻠﺸـﻌﺮ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ دورﺗﻪ‬ ‫اﻟــ‪ ،11‬اﻟـﺬي اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ‬ ‫أﻣﺲ اﻟﺨﻤﻴﺲ ﰲ إﻣﺎرة اﻟﺸـﺎرﻗﺔ‪ .‬وﻛﺎن‬ ‫ﺣﺎﻛـﻢ اﻟﺸـﺎرﻗﺔ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳـﻤﻲ‪ ،‬ﺷـﻬﺪ‪ ،‬اﻹﺛﻨﻦ اﻤﺎﴈ‪،‬‬

‫ﺣﻔـﻞ اﻧﻄـﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت اﻤﻬﺮﺟـﺎن‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻧ ّ‬ ‫ﻈﻤﺘﻪ داﺋـﺮة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﺎرﻗﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺑﻴﺖ اﻟﺸﻌﺮ‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮ‬ ‫ﺧﻤﺴـﺔ أﻳـﺎم‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴـﺲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸﺎري ﻹﻣﺎرة اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺟﻤﻌﺔ‬ ‫ﺑﻦ ﻫﻨﺪي‪ ،‬واﻤﻠﺤﻖ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ‬ ‫اﻹﻣـﺎرات اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺴـﺤﻴﺒﺎﻧﻲ‪،‬‬ ‫ورﺋﻴـﺲ داﺋﺮة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻹﻋـﻼم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻮﻳـﺲ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣـﻦ أﻋﻴﺎن اﻹﻣـﺎرات‪،‬‬ ‫وﺟﻤﻊ ﻣﻦ اﻷدﺑـﺎء واﻤﺜﻘﻔﻦ واﻟﺸـﻌﺮاء‬

‫واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﻣﺜﱠـﻞ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻬﺮﺟـﺎن‬ ‫اﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ زاﻳﺪ اﻷﻤﻌﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻗﺪﱠم‬ ‫ﺧـﻼل اﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻗﺼﻴﺪة ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﻧﺎﻟﺖ‬ ‫إﻋﺠﺎب اﻟﺤﻀﻮر‪.‬‬ ‫وﺷﺎرك ﰲ ﻫﺬه اﻟﺪورة ﻣﻦ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺷـﻌﺮاء ﻣـﻦ دول ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﻓﻠﺴـﻄﻦ‪ ،‬ﻣﴫ‪ ،‬اﻟﻴﻤﻦ‪،‬‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪ ،‬اﻟﺠﺰاﺋﺮ‪ ،‬اﻤﻐـﺮب‪ ،‬ﻟﻴﺒﻴﺎ‪ ،‬اﻷردن‪،‬‬ ‫ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬اﻟﺴﻮدان‪ ،‬واﻟﻌﺮاق‪.‬‬

‫وﺗـﻢ ﺧـﻼل اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺗﻘﺪﻳـﻢ أرﺑﻊ‬ ‫أﻣﺴـﻴﺎت ﺷـﻌﺮﻳﺔ وﺟﻠﺴـﺘﻦ ﻧﻘﺪﻳﺘﻦ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺧﻠﻴﻔﺔ اﻟﻮﻗﻴﺎن‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻜﻮﻳﺖ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ إﺳـﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻣﺎرات‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﰲ إﺣﻴـﺎء ﺣﻔـﻞ اﻻﻓﺘﺘـﺎح‬ ‫اﻟﺸـﺎﻋﺮ اﻹﻣﺎراﺗـﻲ ﻛﺮﻳـﻢ ﻣﻌﺘـﻮق‪،‬‬ ‫واﻟﺴـﻌﻮدي ﻣﺤﻤـﺪ اﻷﻤﻌـﻲ‪ ،‬وﻓﺮﻗـﺔ‬ ‫»اﻟﻨﻬﺎم« ﻋﻦ إﻣﺎرة اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻗﺪﱠﻣﺖ‬ ‫ﻟﻮﺣﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ ﻳﺸﻬﺪ ﺣﻔﻞ اﻧﻄﻼق ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻨﻴﺮة ﺳﺒﺖ‪ :‬ﻟﻢ أﻛﺘﺐ‬ ‫ﻗﺼﻴﺪة »اﻟﺒﺮد«‪..‬‬ ‫وﺣﺴﺒﻨﺎ اﷲ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺤﺎول ﺗﺸﻮﻳﻪ ﺻﻮرﺗﻲ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻧﺎﴏ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ‬

‫ﻣﻨﺮة ﺳﺒﺖ‬

‫أﻛﺪت اﻟﺸـﺎﻋﺮة واﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨـﺮة ﺳـﺒﺖ اﻟﺴـﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻧﻬـﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﺘـﺐ ﻗﺼﻴﺪة‬ ‫»اﻟـﱪد«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺘﺒﺖ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺧﺎدﺷـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﻴﺎء‪ ،‬وﺗـﻢ ﺗﻨﺎﻗﻠﻬﺎ أﺧﺮا ً ﻋﱪ »واﺗﺲ‬ ‫آب« و»ﺑﻼك ﺑﺮي«‪ ،‬ﻋﲆ أﻧﻬﺎ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫وﻗﺎﻟـﺖ‪» :‬ﻟﻢ أﻛﻦ أﻋﻠـﻢ ﺑﺎﻷﻣﺮ إﻻ ﺣﻴﻨﻤﺎ‬ ‫وردﻧـﻲ اﺗﺼـﺎل ﻣـﻦ ﺻﺤﻔﻲ أﻋﺮﻓـﻪ‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫ﻳﺴـﺄﻟﻨﻲ ﺑﺄﺳﻠﻮب اﻟـ »ﻣﺸـ ﱢﻜﻚ«‪ .‬وﻻ أﺧﻔﻴﻚ‬ ‫أﻧﻨـﻲ ﺗﺄﻛـﺪت ﻣـﻦ ﻣـﺪى ﺗﻮﻓﻴـﻖ اﻟﻠـﻪ ﱄ‬ ‫وﻧﺠﺎﺣﻲ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓﺖ‪» :‬ﻣﻬﻤﺎ وﺻﻠﻨـﺎ ﻣﻦ اﻻﻧﻔﺘﺎح‪،‬‬ ‫ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻧﺼﻞ ﻟﻬﺬا اﻤﺴـﺘﻮى ﰲ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﺪرﺟـﺔ اﻹﻧﻘـﺎص ﻣـﻦ أﺧﻼﻗﻨـﺎ وﺗﺮﺑﻴﺘﻨﺎ«‪،‬‬

‫ﻣﺒﺪﻳـﺔ اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻋـﺪم دﻗـﺔ اﻤﺘﻠﻘﻲ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮة إﱃ أن أﺳـﻠﻮب اﻟﻘﺼﻴﺪة ﻳﻮﺿﺢ أن‬ ‫ﻛﺎﺗﺒﻬﺎ ﺷﺎﻋﺮ وﻟﻴﺴﺖ ﺷﺎﻋﺮة‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤﺖ أن اﻟﻘﺼﻴﺪة ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ‬ ‫»ﺑﺎﻟﻠﻬﺠﺔ اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻴﺔ أﺳﺎﺳﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﺣﺴﺒﻨﺎ اﻟﻠﻪ‬ ‫وﻧﻌﻢ اﻟﻮﻛﻴﻞ‪ .‬ﻫﺬا ﻣﺎ أﺳﺘﻄﻴﻊ ﻗﻮﻟﻪ«‪.‬‬ ‫وﻋﻦ ﻣـﺎ إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺘﻬﻢ أﺣـﺪا ً ﺑﻌﻴﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻗﺎﻟﺖ اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪» :‬ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪي أﻋﺪاء‪ ،‬وﻋﻼﻗﺘﻲ‬

‫ﻣـﻊ ﺟﻤﻴـﻊ ﻣـﻦ‬ ‫ﺣﻮﱄ ﻣﻤﺘـﺎزة‪ ،‬وإﱃ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻠﺤﻈـﺔ أﻫـﲇ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻠﻤـﻮن‪ ،‬رﻏـﻢ ﺛﻘﺘﻬـﻢ‬ ‫اﻟﺘﺎﻣﱠـﺔ ﰲ ﺗﺮﺑﻴﺘﻬـﻢ ﱄ«‪،‬‬ ‫ﻣﺨﺘﺘﻤﺔ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ »أﻧﺎ أﻧﺜﻰ‪،‬‬ ‫وﻣﺠﺘﻤﻌﻨـﺎ ﻣﻔﺘﻮح‪ ،‬وﻣﻦ ﺣﺎول‬ ‫ﺗﺸﻮﻳﻬﻲ ﺳﺄرى ﻓﻴﻪ ﻳﻮﻣﺎً«‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫ﻋﻠﻤﺎء وﻓﻘﻬﺎء ﻳﺘﻔﻘﻮن ﻋﻠﻰ أﻫﻤﻴﺔ دﺧﻮل اﻟﻤﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‪ ..‬وﻳﺆﻛﺪون‪:‬‬ ‫ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ..‬وﻻ دﻟﻴﻞ ﺷﺮﻋ ¬ﻴﺎ ﻟﺪى ﻣﻨﻜﺮي ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫اﺗﻔـﻖ أﻋﻀـﺎء ﰲ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒـﺎر‬ ‫اﻟﻌﻠﻤـﺎء وﻓﻘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﺟﻬﺎت‬ ‫رﺳﻤﻴﺔ وﻣﺪارس ﻓﻘﻬﻴﺔ ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻔـﺔ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﻋﲆ أن دﺧﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﺼﻠﺤـﺔ ﺗﺮﺗﻘﻲ‬ ‫ﻟﻠﴬورة اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺷـﺪدوا ﻋﲆ أن ﻋﻀﻮﻳﺔ اﻤﺮأة‬ ‫ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى ﻻ ﺗﺪﺧﻞ ﰲ ﺣﻜﻢ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬اﻤﺤﺮﻣـﺔ ﴍﻋـﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ اﻤـﺮأة‪ ،‬ﻣﺸـﺮﻳﻦ إﱃ أن وﺟﻮد‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ ﺟﻌـﻞ وﺟﻮدﻫﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺠﻠﺲ أﻣـﺮا ً ﺟﺎﺋـﺰا ً وﻣﺒﺎﺣﺎ ً ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻟﴩﻋﻴـﺔ‪ ،‬وأﻧـﻪ ﻻ دﻟﻴـﻞ‬ ‫ﴍﻋﻴًـﺎ ﻟﺪى ﻣﻨﻜـﺮي دﺧﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ‬ ‫اﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وذﻫـﺐ اﻟﺒﻌـﺾ إﱃ أن ﺗـﻮﱄ‬ ‫اﻤﺮأة ﻣﻨﺎﺻﺐ أﺧﺮى ﻻ ﺗﻨﺪرج ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻟـﻮزارات أو‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت أو ﻧﺤﻮﻫـﺎ‪ ،‬ﻻ ﳾء ﻓﻴـﻪ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﻤـﺲ اﻤـﺮأة‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺴـﺎ ﻣﺒﺎﴍاً‪ ،‬ﻣﻊ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﺰام اﻤﺮأة‬ ‫ﺑﺤﺠﺎﺑﻬﺎ وﺣﺸﻤﺘﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﺷﻘﻴﻘﺔ اﻟﺮﺟﻞ‬ ‫وأﻛـﺪ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‪،‬‬ ‫اﻤﺴﺘﺸـﺎر ﰲ اﻟﺪﻳـﻮان اﻤﻠﻜـﻲ‪،‬‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻤﺠﻤـﻊ اﻟﻔﻘﻬـﻲ‪ ،‬ﻓﻀﻴﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤﻨﻴـﻊ‪ ،‬أن اﻤـﺮأة‬ ‫ﺷـﻘﻴﻘﺔ اﻟﺮﺟـﻞ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻨـﻲ إﺑـﺪاء‬ ‫رأﻳﻬـﺎ ﺧﺮوﺟﻬﺎ ﻣﻦ إﻃﺎر اﻟﺤﺸـﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﺻﻮﺗﻬﺎ ﻟﻴﺲ ﻋﻮرة‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻨﻴﻊ‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﻔﻨﻴﺴﺎن‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﻌﺼﻴﻤﻲ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﻴﻤﻲ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺪﻋﻖ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﴩﻳﻒ‬

‫ﻋﺎدل ﺑﻮﺧﻤﺴﻦ‬

‫اﻟﻌﻮرة ﺟﺴـﺪﻫﺎ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﻘﺮار‬ ‫اﻤﻠﻜـﻲ ﺑﺪﺧـﻮل اﻤـﺮأة إﱃ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى وﻓﻖ ﺿﻮاﺑﻂ ﻳﺤﻘﻖ اﻤﻘﻮﻟﺔ‬ ‫ﺑﺄن اﻤﺮأة ﺷﻘﻴﻘﺔ اﻟﺮﺟﻞ‪.‬‬ ‫ورأى اﻤﻨﻴـﻊ أﻧﻪ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻤﺮأة‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ اﻟﺮﺟﺎل ﰲ ﻣﺠـﺎﻻت ﻛﺜﺮة‬ ‫ﻣﺜﻞ اﻟـﺮأي واﻟﺤﻘـﻮق‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً وﺟﻮد‬ ‫ﻣﺎ ﻳﺘﻌـﺎرض ﻣﻊ ﻫـﺬه اﻟﺨﻄﻮة‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫اﻋﺘﱪﻫـﺎ وﺳـﻴﻠﺔ ﺗﻤﻜﻨﻬﺎ ﻣـﻦ إﺑﺪاء‬ ‫رأﻳﻬﺎ وإﻳﺼﺎﻟﻪ ﺑﻴﴪ وﺳﻬﻮﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﻣﺎ ﻳﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻤـﺮأة ﺗﻮﻟﻴﻪ‪،‬‬ ‫أوﺿـﺢ أن ﻛﻞ ﻣـﺎ أﻣﺎﻣﻬـﺎ ﻳﺒﺎح أن‬ ‫ﺗﺘﻮﻻه ﻣﻦ ﻏﺮ اﻟﻮﻻﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺮأة‬ ‫إن ﻣﺎرﺳﺖ ﻣﻬﻨﺔ اﻟﺘﺠﺎرة ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫أم اﻤﺆﻣﻨـﻦ ﺧﺪﻳﺠﺔ ﻓـﻼ ﺑﺄس‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻫـﻮ ﺣﺎل ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻤﺴـﻠﻤﺎت اﻟﻼﺋﻲ‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳﻦ اﻟﺘﺠﺎرة‪.‬‬ ‫وأﻓﺼﺢ ﻋﻦ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻮﱄ اﻤﺮأة‬ ‫ﻗﻴـﺎدة ﺑﻌﺾ اﻟﺸـﺆون‪ ،‬إذ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﺗـﻮﱄ إدارة ﻣﺠﻠـﺲ ﴍﻛﺘﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻻ‬ ‫ﻳﺘﻌﺎرض ﻣﻊ ﻣﺼﻠﺤﺘﻬـﺎ‪ ،‬وﰲ إﻃﺎر‬ ‫اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﲆ ﺣﺪود ﺣﺸﻤﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻻ ﺣﺮج‬ ‫وﻻ ﻳـﺮى ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻷﺳـﺒﻖ ﰲ ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻹﻣـﺎم ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺳـﻌﻮد اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﻌﻮد‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺴﺎن‪ ،‬أي ﺣﺮج ﴍﻋﻲ ﰲ دﺧﻮل‬ ‫اﻤـﺮأة ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن‬ ‫ذﻟﻚ ﻻ ﻳﺪﺧﻞ ﰲ ﺑﺎب اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺣﺮﻣﻬﺎ اﻟﴩع ﻓﻘﻂ ﰲ ﺣﺎل أن‬ ‫ﺗﻜﻮن رﺋﻴﺴـﺔ أو ﻣﻠﻜﺔ أوﻧﺤﻮﻫﺎ‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻋﺪا ذﻟﻚ ﻣﺜﻞ اﻟﻮزﻳﺮة واﻟﻨﺎﺋﺒﺔ‪،‬‬ ‫ﻓـﻼ ﺣـﺮج ﴍﻋﻴـﺎً‪ ،‬ﻃﺎﻤـﺎ اﻟﺘﺰﻣﺖ‬ ‫ﺑﺤﺠﺎﺑﻬﺎ وﺣﺸﻤﺘﻬﺎ وﺣﻴﺎﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ أدﻟﺔ ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫ﺗﺤـﺮم ﻋﻤـﻞ اﻤـﺮأة ﻋﻀـﻮة أو‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﺎرة ﰲ اﻟﺸﻮرى ﻃﺎﻤﺎ اﻟﺘﺰﻣﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑـﻂواﻷﻫـﺪاف‪.‬‬

‫ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻷﺧﺬ ﻣﺸـﻮرﺗﻬﺎ ﰲ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬـﻢ ﺑ���ﺎت ﺟﻨﺴـﻬﺎ واﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﺻﺎﺣﺒـﺔ رأي‬ ‫وﻋﻠﻢ وﻓﻜﺮ وﻣﺸﻮرة وﺗُﻘﻰ وﺻﻼح‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﻟﻴـﺲ ﻫﻨـﺎك أدﻟـﺔ‬ ‫ﴍﻋﻴـﺔ ﻋـﲆ اﻟﻘـﻮل ﺑـﺄن ﻋﻀﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤـﺮأة ﻏـﺮ ﺟﺎﺋـﺰة‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﻣﻦ ﻳﺴﺘﺸـﺮ ﻫـﻮ اﻟـﺬي ﻳﺨﺘﺎر ﻣﻦ‬ ‫ﻳﺴﺘﺸـﺮه‪ ،‬ﺳـﻮاء ﻣـﻦ اﻟﺮﺟـﺎل أو‬ ‫اﻟﻨﺴﺎء‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ اﻟﻮﻻﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺤﻜﺎم‪،‬‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻳﺨﺘﺎر ﻣﻦ ﻳﺴﺘﺸـﺮﻫﻢ‪ ،‬وﻻ ﻳﺘﻢ‬ ‫ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻻﻧﺘﺨﺎب‪.‬‬

‫ﻛﻮن اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺸـﻮرى ﻣﺜﻞ اﻟﻮﻛﻴﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓﺈن وﺟﻮدﻫـﺎ ﰲ اﻟﱪﻤﺎﻧﺎت‬ ‫واﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ واﻤﺠﺎﻟﺲ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ‬ ‫أﻣﺮ ﺟﺎﺋﺰ‪ ،‬ﻃﺎﻤﺎ اﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑﻂ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ أﻧﻪ رأي ﻣﺤﱰم وﻣﻘﺪر‪،‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﺮأي اﻵﺧـﺮ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺪﺧﻠﻬﺎ ﺿﻤﻦ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻷن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸﻮرى‬ ‫ﻳﺴـﻦ اﻷﻧﻈﻤـﺔ واﻟﻘﻮاﻧـﻦ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ‬ ‫ﻓـﺈن أﻋﻀﺎءه ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﻌﻘﺪ واﻟﺤﻞ‪،‬‬ ‫واﻤﺮأة ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﻌﻘﺪ واﻟﺤﻞ‬ ‫ﴍﻋﺎ‪.‬‬ ‫وﺧﻠـﺺ اﻟﻨﺠﻴﻤـﻲ إﱃ أن ﻛﻼ‬ ‫اﻟﺮأﻳـﻦ ﻣﺤﱰم‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻟـﻮﱄ اﻷﻣﺮ أن‬ ‫ﻳﺨﺘﺎر اﻟـﺮأي اﻟﺬي ﻳﺮى ﻓﻴﻪ ﺗﺤﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﺼﻠﺤﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔﻦ رأى أن اﻤﺼﻠﺤﺔ ﺳﺘﺘﺤﻘﻖ‬ ‫ﺑﻮﺟـﻮد اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠـﺲ ﺿﻤـﻦ‬ ‫اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻟﴩﻋﻴﺔ اﻤﺬﻛﻮرة ﰲ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺪﻋﻖ‪ ،‬أن اﻟﴩﻳﻌﺔ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻻ ﺗﻤﻨـﻊ اﻤـﺮأة إﻻ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻮﻻﻳـﺔ اﻟﻌﻈﻤﻰ‪ ،‬ﻣﺜﻞ اﻤﻨﺎداة ﻟﻠﺤﺞ‪،‬‬ ‫أو اﻟﺠﻬـﺎد‪ ،‬أو اﻹﻣﺎﻣـﺔ ﺑﺎﻟﻨـﺎس‪،‬‬ ‫أو اﻤﻨـﺎداة إﱃ ﺻـﻼة اﻻﺳﺘﺴـﻘﺎء‪،‬‬ ‫وﻣـﺎ ﻋﺪاه ﻓﻴﻤﻜـﻦ ﻟﻠﻤـﺮأة أن ﺗﺘﻮﱃ‬ ‫اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ وﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﺸﻮرى‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋﲆ ﴐورة ﻓﻬﻢ‬ ‫ﻧـﺺ اﻟﺤﺪﻳـﺚ اﻟﴩﻳـﻒ »ﻻ ﻳﻔﻠـﺢ‬ ‫ﻗﻮم وﻟﻮا أﻣﺮﻫﻢ اﻣﺮأة« ﰲ ﺳﻴﺎﻗﻪ‪ ،‬إذ‬ ‫وردت ﻗﺼﺔ ﻋﻦ ذﻟﻚ ﰲ ﻗﻮم ﻛﴪى‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﺴـﺎء‬ ‫ﺻﺎﺣﺒـﺎت أﺑﺤﺎث ﻋﻠﻤﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻘﻞ‬ ‫ﻣﻨﻌﻬـﺎ ﻣـﻦ ﻣﻨﺼـﺐ ﻣﺘﻤﻜﻨـﺔ ﻓﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﺠـﺔ أﻧﻬـﺎ اﻣـﺮأة‪ ،‬وﻣﻦ ﺛـﻢ ﺗﺮك‬ ‫اﻤﻨﺼـﺐ إﱃ رﺟـﻞ ﻻ ﻳﻔﻘـﻪ ﰲ ﻫـﺬا‬ ‫اﻤﺠـﺎل‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻟﻘﻀـﺎء ﻳﻤﻜﻦ أن‬ ‫ﺗﺘـﻮﻻه اﻤـﺮأة ﺧﺼﻮﺻﺎ ﰲ اﻤﺴـﺎﺋﻞ‬ ‫اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺄﻣﻮر اﻟﻨﺴﺎء‪.‬‬

‫ﻟﻴﺴﺖ وﻻﻳﺔ ﻋﻈﻤﻰ‬ ‫وأﻛﺪ ﻋﻀﻮ اﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﲆ ﻤﺮﻛﺰ‬ ‫دراﺳﺎت ﻣﻘﺎﺻﺪ اﻟﴩﻳﻌﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﺔ ﰲ اﻟﺒﻨﺎء‬ ‫وﺷﺪد اﻟﺒﺎﺣﺚ اﻟﴩﻋﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﴩﻳـﻒ ﻋﲆ ﻋـﺪم وﺟﻮد‬

‫دﻟﻴﻞ ﴍﻋﻲ ﻋﲆ ﺑﻄﻼن دﺧﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺑﺎﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻟﺘﻲ ذﻛﺮت ﰲ‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜﻲ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل »ﻣﻦ ﻳﻨﻜﺮ دﺧـﻮل اﻤﺮأة‬ ‫ﻓﻠﻴﺄﺗﻨﺎ ﺑﺎﻟﺪﻟﻴﻞ اﻟﴩﻋﻲ‪ ،‬ﻷﻧﻪ ﻳﺘﺤﺪث‬ ‫ﺑﺮأﻳـﻪ اﻟﺸـﺨﴢ اﻤﺠـﺮد‪ ،‬وﻟﻴـﺲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ اﻟﴩﻋﻲ اﻟﺼﺤﻴﺢ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »اﻹﺳـﻼم ﺳـﺎوى ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺮﺟﻞ واﻤﺮأة ﰲ اﻟﺤﻘﻮق واﻟﻮاﺟﺒﺎت‬ ‫واﻟـﻜﻞ ﻣﺨﺎﻃـﺐ ﺑﺨﻄـﺎب اﻟـﴩع‬ ‫وأﺣﻜﺎﻣﻪ‪ ،‬ووﺟﻮد اﻤـﺮأة ﰲ اﻤﺠﻠﺲ‬ ‫ﴐورة ﴍﻋﻴـﺔ ﻤـﺎ ﺳـﺘﺠﻨﻴﻪ اﻤﺮأة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً ﰲ ﺣـﺎل أﺧـﺬ رأﻳﻬـﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺼﻬﺎ وﻣﺸـﺎرﻛﺘﻬﺎ‬ ‫ﰲ ﺑﻨﺎء اﻤﺠﺘﻤﻊ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻟﻔﺖ اﻟﴩﻳﻒ إﱃ أن اﻤﻌﱰﺿﻦ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻘﺮار ﻻ ﻳﻤﺜﻠﻮن ﺟﻬﺎت ﴍﻋﻴﺔ‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ ﻣﺜـﻞ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫وﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ‬ ‫اﻤﻨﻜﺮ‪ ،‬وإﻧﻤﺎ ﻫﻲ آراء ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻤﻠﻜـﻲ اﻟﺬي راﻋـﻰ اﻟﻀﻮاﺑﻂ‬ ‫اﻟﴩﻋﻴـﺔ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻓـﺈن اﻋﱰاﺿﻬﻢ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪ ﻏﺮ ﴍﻋﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫أﻣـﺎ اﻟﺒﺎﺣـﺚ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﻋﺎدل‬ ‫ﺑﻮﺧﻤﺴـﻦ‪ ،‬ﻓﻘـﺎل‪ :‬إﻧـﻪ ﻻ ﻳﻮﺟـﺪ‬ ‫دﻟﻴـﻞ ﻗﺎﻃﻊ ﻋـﲆ ﺣﺮﻣﺔ ﺗـﻮﱄ اﻤﺮأة‬ ‫اﻤﻨﺎﺻـﺐ اﻟﺨﺪﻣﻴـﺔ واﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ‪،‬‬ ‫وﻓـﻖ اﻤﺬﻫﺐ اﻟﺸـﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ‬ ‫أن اﻟﻔﻘﻬﺎء أﺟﻤﻌـﻮا ﻋﲆ ﺣﺮﻣﺔ ﺗﻮﱄ‬ ‫اﻤـﺮأة اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪ ،‬ﻣﺜـﻞ إﻣﺎﻣﺔ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ‪ ،‬أو ﺣﻜـﻢ اﻟﺪول‪ ،‬وﻧﺤﻮﻫﺎ‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺎ دون ذﻟﻚ ﻣﻦ وزﻳﺮة أو ﻣﺪﻳﺮة‬ ‫أو ﻋﻀـﻮة ﰲ اﻟﺸـﻮرى‪ ،‬ﻓـﻼﳾء ﰲ‬ ‫ذﻟﻚ‪ .‬واﺳـﺘﺪرك »ﺑـﻞ ﻫﻨﺎك ﻣﺼﺎﻟﺢ‬ ‫ﺗﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ وﺟﻮد اﻤﺮأة ﰲ اﻟﺸﻮرى‪،‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﺳﺘﺸـﺎرﺗﻬﺎ ﰲ ﻗﻀﺎﻳـﺎ‬ ‫ﺗﻬﻤﻬـﺎ‪ ،‬وﺗﻌﻨـﻰ ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ أﻗﺮب‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ«‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد ﺑﻮﺧﻤﺴﻦ ﺑﺄن اﻤﺮأة ﻳﺤﻖ‬ ‫ﻟﻬﺎ أن ﺗﺘـﻮﱃ ﻫﺬه اﻤﻨﺎﺻﺐ‪ ،‬ﺳـﻮاء‬ ‫ﻋﻴﻨـﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وﱄ اﻷﻣﺮ‪ ،‬أو اﻧﺘﺨﺒﺖ‬ ‫ﻟﻜﻔﺎءﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﺑﻌﺾ اﻟﻔﻘﻬﺎء‬ ‫ﻗﺎﻟﻮا ﺑﺠـﻮاز ﺗﻮﱄ اﻤـﺮأة اﻟﻘﻀﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت اﻟﺘـﻲ ﺗﺨـﺺ اﻷﴎة‬ ‫واﻟﻨﺴﺎء ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬

‫ﺣﺎﺟﺔ ﻤﺸﻮرﺗﻬﺎ‬ ‫واﺗﻔـﻖ ﻋﻀـﻮ اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ‬ ‫اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻌﺼﻴﻤـﻲ‪ ،‬ﻋـﲆ أن ﺗﻌﻴـﻦ اﻤـﺮأة‬ ‫ﻋﻀـﻮة ﰲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺸـﻮرى ﻻ ﳾء‬ ‫ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن وﺟﻮدﻫﺎ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن‬

‫اﺧﺘﻴﺎر وﱄ اﻷﻣﺮ‬ ‫وأﺷـﺎر ﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻤـﻊ اﻟﻔﻘـﻪ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻨﺠﻴﻤﻲ‪،‬‬ ‫إﱃ أن وﺟـﻮد اﻤـﺮأة ﰲ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻟﺸـﻮرى ﻣﺼﻠﺤـﺔ ﺗﺮﺗﻘـﻲ ﻟﺪرﺟﺔ‬ ‫اﻟـﴬورة اﻟﴩﻋﻴـﺔ ﺧﺎﺻـﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺴﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﻫـﺬه اﻤﺴـﺄﻟﺔ ﻣﺤﻞ‬ ‫ﺧـﻼف ﺑﻦ اﻟﻔﻘﻬـﺎء‪ ،‬ﻓﻔﺮﻳـﻖ ﻳﺮى‬ ‫أﻧﻬـﺎ ﻻ ﺗﺪﺧـﻞ ﰲ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬

‫ﺑﻌﺪ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻓﻲ ﺟﺒﻞ »أﺟﺎ« ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ إﺧﺮاﺟﻴﺔ وﺻﻔﻮﻫﺎ ﺑـ»اﻻﺣﺘﺮاﻓﻴﺔ«‬

‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺰﻣﺎي‬ ‫أﺷـﺎد ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﻋـﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨـﻮن واﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛـﺎر‬ ‫ﺑﺎﻤﻠﺤﻤـﺔ اﻤﴪﺣﻴـﺔ »ﺛﺎﻟـﺚ‬ ‫اﻟﺠﺒﻠـﻦ«‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻗﺪﻣﻬـﺎ ﻓـﺮع‬ ‫ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن ﰲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﺪوﱄ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫اﺧﺘﺘﻤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗـﻪ أﻣـﺲ اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪،‬‬ ‫وﺗﻨﺎوﻟﺖ ﺟﺰءا ً ﻣﻦ ﺣﻴﺎة ﺣﺎﺗﻢ اﻟﻄﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫وأﺑـﺪى اﻤﺴـﺆوﻟﻮن إﻋﺠﺎﺑﻬـﻢ‬ ‫ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ إﺧـﺮاج اﻤﻠﺤﻤـﺔ اﻤﴪﺣﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻜﺎن ﻋﺮﺿﻬﺎ )ﺟﺒﻞ أﺟﺎ(‪ ،‬وﺗﺠﺴـﻴﺪ‬ ‫أدوار اﻟﺸـﺨﺼﻴﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴـﺔ ﻓﻴﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﻜﻴﻒ اﻤﻤﺜﻠﻦ ﻣﻊ ﻣﻜﺎن اﻟﻌﺮض‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻣﺪﻳـﺮ ﺟﻤﻌﻴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ‬ ‫واﻟﻔﻨـﻮن ﰲ ﻧﺠـﺮان ﻣﺤﻤـﺪ آل ﻣﺮدف‬ ‫إن ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ »أﺛﺒﺖ أن اﻟﻔﻨﺎن ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻌـﻪ ﻋﻦ ﻓﻨﻪ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أﻧﻪ ﻋﺎﺟﺰ‬ ‫ﻋـﻦ »وﺻﻒ ﻣﺎ ﺗﻢ ﰲ ﻫـﺬه اﻤﻠﺤﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺗﺠﻬﻴﺰ وإﻋﺪاد وﻣﻤﺜﻠﻦ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »ﻻ ﻧﺴﺘﻐﺮب ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺠﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻣﺎ ﺷـﺎﻫﺪﻧﺎه ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﺘﻜﺎﻣﻠـﺔ ﺗﻨﻢ ﻋـﻦ ﻣﺆﺳﺴـﺔ ﻣﻬﺘﻤﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻌﺘﱪا ً ﻫﺬه اﻤﻠﺤﻤـﺔ اﻤﴪﺣﻴﺔ »ﺑﺼﻤﺔ‬ ‫وﻣﺮﺣﻠـﺔ ﻣﻬﻤـﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ اﻤـﴪح‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ .‬وأﻧـﺎ ﻣﺘﺄﻛﺪ أن ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺳﻴﺤﺼﺪ اﻟﻜﺜﺮ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد آل ﻣﺮدف ﺑﺘﻜﻴﻒ اﻟﻄﺎﻗﻢ‬ ‫ﻣـﻊ ﻣـﻜﺎن اﻟﻌـﺮض‪ ،‬وﻗـﺎل إن »ﻣـﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﻣﺸﻬﺪ ﻣﻦ اﻤﻠﺤﻤﺔ اﻤﴪﺣﻴﺔ »ﺛﺎﻟﺚ اﻟﺠﺒﻠﻦ«‬ ‫ﺷـﺎﻫﺪﺗﻪ ﻣـﴪح ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻳـﺪل ﻋﲆ أن اﻤﻨﻄﻘﺔ‪» ،‬وﻓﻴﻬﺎ ﻗﻮة إﺧﺮاج وإﺑﺪاع ﻋﲆ‬ ‫ﻫﻨـﺎك ﻣﺨﺮﺟﺎ ً راﺋﻌﺎ ً ﺟﺪاً‪ ،‬اﺳـﺘﻄﺎع أن ﺻﻌﻴﺪ اﻤﻤﺜﻠﻦ«‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﻳﻮﻇﻒ ﻫﺬه اﻹﻣﻜﺎﻧﺎت اﻟﺒﺴﻴﻄﺔ ﻟﻴﺨﺮج اﻟﻌﻤﻞ ﻣـﻊ ﻓﺮع اﻟﺠﻤﻌﻴـﺔ ﻋﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﻟﻴﻜـﻮن ﻣﻠﺤﻤﺔ ﺑﺄﻛـﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺮاﺋﻊ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﱪاﻣﺞ اﻤﺸﺎرﻛﻦ واﻤﻤﺜﻠﻦ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﺎت أﻛﱪ‪.‬‬ ‫واﻤﻨﺘﺠﺎت اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫وأﺷـﺎر ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻧﺎدي‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺮﺷـﺪ‪ ،‬إﻧﻪ ﺣﺎﺋﻞ اﻷدﺑﻲ ﺳﺎﺑﻘﺎ‪ ،‬رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﻳﺤﻖ ﻷﻫﺎﱄ ﺣﺎﺋﻞ اﻟﻔﺨﺮ ﺑﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ »ﺗﻮارن«‪ ،‬ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﻔـﻲ‪ ،‬إﱃ أن ﻣﻠﺤﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧـﻪ ﻋُ ﺮض »ﺛﺎﻟﺚ اﻟﺠﺒﻠﻦ«‪ ،‬ﺟﺴـﺪت »ﺣﻴﺎة ﺟﻮاد‬ ‫ﰲ ﻣـﻜﺎن ﻣﻔﺘـﻮح‪ ،‬وأُﺧـﺮج ﺑﻄﺮﻳﻘـﺔ اﻟﻌـﺮب اﻟﻜﺮﻳـﻢ«‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﺠﺴـﺪ »اﻟﻜﺮم‬ ‫اﺣﱰاﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺟﺴـﺪ ﺷـﺨﺼﻴﺎت ﺗﺎرﻳﺨﻴﺔ ﻛﺨﺼﻠﺔ ﻓﺤﺴـﺐ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺟﺴﺪت ﻛﺮم‬ ‫ﻋﺎﺷـﺖ ﰲ ﻫﺬه اﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬ﻋﱪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻷﺧـﻼق وﻛﺮم اﻟﺨﺼـﺎل اﻟﺤﻤﻴﺪة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺷـﺒﺎب أﴍﻛـﻮا اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ ﻫـﺬا اﻟﺠﻮاد اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻷﺻﻴﻞ‪،‬‬ ‫ﻣﻌﻬـﻢ‪ ،‬وﺗﻀﺎﻓـﺮت ﻓﻴـﻪ اﻟﺠﻬـﻮد ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺣﻴﺎﺗﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻊ‬ ‫ﻹﻧﺠﺎﺣﻪ‪.‬‬ ‫)ﻧﻮار(‪ ،‬وﻣﻮﻗﻔـﻪ ﻣﻊ زوﺟﺘﻪ )ﻣﺎوﻳﺔ(«‪،‬‬ ‫أﻣﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﴩوع ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴـﻴﺎﺣﺔ ﻣﺆﻛﺪا ً أن ﻣﺨﺮج اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬زﻛﺮﻳﺎ اﻤﻮﻣﻨﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﱰاث ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺤﻴـﺰان‪ ،‬ﻓﻘﺎل إن ﻫﺬه اﺳـﺘﺨﺪم اﻟﺠﺒﻞ »ﻛﺈﻳﺤـﺎء‪ ،‬وأﺑﺪع ﻓﻴﻬﺎ‬ ‫اﻤﻠﺤﻤـﺔ ﺗﻌﻜﺲ ﻧﻈـﺮة اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻜﺎﺗﺐ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ«‪.‬‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻘﻴﲇ‬ ‫ﺣﻈﻲ ﻣﻌﺮض اﻟﻨﺤﺖ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن ﻣﺤﺎﻳﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺘﻮي »ﻣﺤﺎﻳـﻞ أدﻓـﺎ« ﺑﺈﻗﺒـﺎل ﻣـﻦ‬ ‫ﻗﺒﻞ اﻟﺰوار‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ اﺳـﺘﻤﺘﻌﻮا ﺑﻤﺸـﺎﻫﺪة‬ ‫ﻣﺒـﺎﴍة ﻟﻜﻴﻔﻴـﺔ اﻟﻨﺤـﺖ ﻋـﲆ اﻟﺤﺠﺮ‪.‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﰲ اﻤﻌﺮض‪ ،‬اﻟـﺬي اﺧﺘﺘﻢ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ‪ :‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺣﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺜﻘﻔﻲ‪ ،‬ﻣﻨﺎل اﻟﻔﻀﲇ‪ ،‬ﺗﺤﻴﻢ اﻟﺤﺎرﺛﻲ‪،‬‬ ‫ﻧﺒﻴـﻞ اﻟﻨﺠـﺪي‪ ،‬ﻣﻬﺪﻳـﺔ أﺑﻮﻃﺎﻟـﺐ‪ ،‬ﺳـﻌﻴﺪ‬ ‫اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬وﺣﻤﺪان اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‪ ،‬وآﺧﺮون‪.‬‬ ‫وﻧﻈﻤـﺖ اﻤﻌﺮض اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻔﺮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬ﺿﻤﻦ ﻣﻌﺮض ﻟﻠﻔﻨﻮن‬ ‫اﻟﺘﺸـﻜﻴﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺖ إﴍاف رﺋﻴﺲ ﺟﻤﺎﻋﺔ »اﻟﻔﻦ‬ ‫واﻟﺒـﻮح« ﺟﺎﺑـﺮ اﻟﻔﺎﻫﻤـﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي أوﺿﺢ أن‬ ‫ﻣﺸـﺎرﻛﺔ ﻣﺜـﻞ ﻫـﺆﻻء اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ ﺗﻌﺘـﱪ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن ﻫﺬا اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻪ أﻋﻄﻰ‬ ‫اﻤﻬﺮﺟﺎن ﺗﻨﻮﻋﺎ ً ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻪ‪.‬‬ ‫وأﻓﺎد اﻟﺘﺸﻜﻴﲇ ﻧﺒﻴﻞ اﻟﻨﺠﺪي أن اﻤﻌﺮض‬ ‫ﺣﻈﻲ ﺑﺈﻗﺒﺎل ﻣﻤﻴﺰ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أن اﻤﻌﺮض‬ ‫اﺷﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺸـﺎرﻛ���ت ﻣﻤﻴﺰة ﻷﻏﻠﺐ اﻟﻨﺤﺎﺗﻦ‬

‫ﻣـﻦ ﻛﺎﻓـﺔ ﻣـﺪن اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺄﺳﺎﻟﻴﺐ وﺧﺎﻣﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬ﻫﺬا ﻳﺴـﻌﺪﻧﺎ ﻛﻨﺤﺎﺗﻦ‪ ،‬وﻣﺎ ﺟﻌﻠﻨﺎ‬ ‫ﻧﺸـﺎرك ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ﻫﻮ ﺣﺐ إﻇﻬﺎر‬ ‫أﻋﻤﺎﻟﻨـﺎ ﻟﻜﺎﻓﺔ اﻟﻔﺌـﺎت‪ ،‬وﺻﻨﻊ ﺟﻤﻬـﻮر ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻟﻔﻦ ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف اﻟﻨﺠـﺪي أن ﻫﻨـﺎك ﺑﻌـﺾ‬ ‫اﻤﻌﻮﻗﺎت ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ اﻟﻨﺤﺎﺗﻮن‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن‬ ‫ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﺤﺎﻳﻞ ﻻ ﺗﺴـﺎﻋﺪ اﻟﻨﺤﺎﺗﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺮض أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ واﻧﺘﺸـﺎرﻫﺎ وﺑﻴﻌﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻔﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻧﻮﻋـﺎ ً ﻣﺎ ﻋﲆ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ‪ ،‬ﻋﻜﺲ‬ ‫ﺑﻌﺾ ﻣﺪن اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﺑﻦ أن ﻫﻨﺎك رﻓﻀﺎ ً ﻟﻔﻦ اﻟﻨﺤﺖ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫أن ﺗﺤﺮﻳﻢ اﻟﻨﺤﺖ أﻣﺮ ﻣﱰﺳﺦ ﰲ أذﻫﺎن اﻟﻨﺎس‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن ﻫﺬا ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺢ‪ ،‬وأن ﻣﺸﺎرﻛﺘﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﻌﺮض ﺟﺎءت ﻟﺘﻮﻓﺮ ﺟﻮء ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻳﺸﺠﻊ ﻋﲆ‬ ‫اﻹﻗﺒﺎل ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻔﻦ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل اﻟﻔﻨﺎن أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺣﻴﻢ إن اﻟﻬﺪف ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ اﻤﻌـﺮض ﻫﻮ ﺗﻮﺳـﻴﻊ رﻗﻌﺔ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﻔﻦ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﻌﺘﱪ ﻣﻐﻤﻮرا ً ﻟﺪى اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬وأﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺒﻌﺾ اﻤﻨﺤﻮﺗﺎت ﻟﻠﺰوار‪.‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻣﺴﺆوﻟﻮن ﻳﻌﺪون ﻣﻠﺤﻤﺔ »ﺛﺎﻟﺚ اﻟﺠﺒﻠﻴﻦ«‬ ‫ﺑﺼﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﻤﺴﺮح اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫أﻋﻤﺎل اﻟﻨﺤﺖ ﺗﻠﻘﻰ ا‪£‬ﻗﺒﺎل ﻓﻲ »ﻣﺤﺎﻳﻞ أدﻓﺎ«‪..‬‬ ‫ﻣﺘﺮﺳﺦ ﻓﻲ ا¦ذﻫﺎن‬ ‫واﻟﻨﺠﺪي‪ :‬ﺗﺤﺮﻳﻢ ﻫﺬا اﻟﻔﻦ ﱢ‬

‫ﺧﻄﺎﻃﻮن أﺣﺴﺎﺋﻴﻮن ﻓﻲ »أرﺳﻴﻜﺎ« اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﺴﻦ ﻋﲇ ﻳﻌﺘـﺰم ﺛﻼﺛﺔ ﻣـﻦ ﺧﻄﺎﻃﻲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫)ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻋﺒﺎس ﺑﻮ ﻣﺠﺪاد‪ ،‬وﻣﻨﺘﻈﺮ اﻤﻬﻨﺎء( اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫ﰲ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ أرﺳـﻴﻜﺎ ﻟﻠﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎم‬ ‫ﻛﻞ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات‪ ،‬ﺑﺈﴍاف ﻣﺮﻛـﺰ اﻷﺑﺤﺎث ﻟﻠﺘﺎرﻳـﺦ واﻟﻔﻨﻮن‬ ‫واﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﰲ إﺳﻄﻨﺒﻮل‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻘﺪم ﻣﺌﺎت اﻟﺨﻄﺎﻃﻦ ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫اﻷﻛﱪ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻢ ﰲ ﻓﻦ اﻟﺨﻂ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻳﺒﻠﻎ ﻣﺠﻤﻮع‬ ‫ﺟﻮاﺋﺰﻫـﺎ ﻫﺬا اﻟﻌﺎم ‪ 124‬أﻟﻔـﺎ و‪ 500‬دوﻻر )‪ 466‬أﻟﻔﺎ و‪875‬‬ ‫رﻳﺎﻻ(‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻨﺎﻓﺲ اﻤﺸـﺎرﻛﻮن ﻫـﺬا اﻟﻌﺎم ﰲ اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﰲ ﻋﴩة ﻓﺮوع‪،‬‬ ‫ﻫﻲ‪ :‬اﻟﺜﻠﺚ اﻟﻌﺎدي‪ ،‬واﻟﺜﻠﺚ اﻟﺠﲇ‪ ،‬واﻟﻨﺴـﺦ‪ ،‬واﻟﺮﻗﻌﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻌﻠﻴﻖ‬ ‫اﻟﺠـﲇ‪ ،‬واﻟﺘﻌﻠﻴﻖ )اﻟﻨﺴـﺘﻌﻠﻴﻖ(‪ ،‬واﻟﺪﻳﻮاﻧـﻲ‪ ،‬واﻟﺪﻳﻮاﻧﻲ اﻟﺠﲇ‪،‬‬ ‫واﻟﻜﻮﰲ‪ ،‬واﻟﺨﻂ اﻤﻐﺮﺑﻲ‪.‬‬

‫»أدﺑﻲ اﻟﺒﺎﺣﺔ« ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ »رﺑﻴﻊ ﻗﻠﻮة«‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﴩق ﻳﺸـﺎرك ﻧﺎدي اﻟﺒﺎﺣﺔ اﻷدﺑﻲ‪ ،‬ﻣﻤﺜﻼً ﰲ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﻠﻮة‪ ،‬ﰲ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟﺎن رﺑﻴﻊ‬ ‫ﻗﻠﻮة ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم‪ .‬وﻳﻘﻴﻢ اﻟﻨﺎدي ﻣﺴﺎء اﻷﺣﺪ اﻤﻘﺒﻞ أﻣﺴﻴﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ‬ ‫ﻳﺤﻴﻴﻬﺎ اﻟﺸـﺎﻋﺮان ﻣﺤﻤﺪ ﺧﴬان‪ ،‬وﻫﺎﺷـﻢ رﺿﻮان‪ ،‬وﻳﺪﻳﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺸﺪوي‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺪ ﻫﺬه اﻷﻣﺴـﻴﺔ أوﱃ ﻣﺸـﺎرﻛﺎت اﻟﻨـﺎدي ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺘﻀﻤﻦ إﻗﺎﻣﺔ أﻣﺴـﻴﺘﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺷـﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬واﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻦ‬ ‫»ﺷـﺪا ﰲ اﻟﺘﺎرﻳﺦ« ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﻧﺎﴏ اﻟﺸﺪوي‪ .‬ﻛﻤﺎ ﺳﻴﻮزع اﻟﻨﺎدي‬ ‫ﻋﺪدا ً ﻋﻦ إﺻﺪاراﺗﻪ اﻟﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﻌﺮاء اﻟﻌﺮب ﻳﻨﻄﻠﻖ ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ‬

‫ﻣﺸﺎرك ﰲ اﻤﻌﺮض ﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﻧﺤﺖ أﺣﺪ اﻤﺠﺴﻤﺎت‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬واس ﺗﺒـﺪأ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ ﻏﺪًا أﻋﻤﺎل اﻟـﺪورة اﻷوﱃ ﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺮاء اﻟﻌﺮب ﺑﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺷـﻌﺮاء وﺑﺎﺣﺜﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ .‬وﺗﺸـﺘﻤﻞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻤﻠﺘﻘﻰ ﻋﲆ ﻣﻌﺎرض ﻓﻨﻴﺔ وﻗﺮاءات‬ ‫ﺷـﻌﺮﻳﺔ وﻧﺪوات ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻋﻦ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﺸﻌﺮ إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﺟﻮﻟﺔ اﺳـﺘﻄﻼﻋﻴﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻟـﻢ اﻷﺛﺮﻳﺔ اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﰲ اﻟﺸـﻤﺎل‬ ‫اﻟﴩﻗﻲ ﻟﺘﻮﻧﺲ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺨﻀﺮي*‬

‫رﻗﺼﺔ اﻟﺰار‬

‫ﻤﺎذا ﺗﻨﻮء ﻏﻴﻮﻣﻲ ﺣﻦ ﺗﻄﻞ ﻋﻠﻴﻚ‬ ‫وﻳﺴﻘﻂ ﻓﻮق ﻛﺘﻔﻲ أﻟﻒ ﻧﺠﻢ وﻗﻤﺮ‬ ‫ﻤﺎذا ﺗﺨﺘﻔﻲ ﺑﺮوﻗﻲ وﺗﺘـﻮارى رﻋﻮدي‪ ...‬ﺣﻦ أﻓﻜﺮ‬ ‫ﻓﻴﻚ‬ ‫وﻤـﺎذا ﻳﺘﻔﺘﺖ ﺻﻮﺗـﻲ ﻋﻨﺪ اﻟﻨـﺪاء‪ ...‬وﻤـﺎذا ﺗﺠﻒ‬ ‫ﻋﻄﻮري ﻗﺒﻞ أن ﺗﻠﻤﺴﻬﺎ ﻳﺪاك‬ ‫ﻳﺎ أﺣﺐ ﳾء ﻟﺪي‪ ...‬وأﺟﻤﻞ ﳾء‬ ‫ﻳﺎ ﻫﺮوب اﻟﺮﻳﺢ ﻣﻦ ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻹﻋﺼﺎر‬

‫‪30‬‬

‫إﺑﺪاع‬

‫ﺑﺮاوﻳﺰ‬

‫ﻧﺠﺎك اﷲ‬ ‫ّ‬ ‫ﻳﺎ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻛﻞ اﻟﺨﻮﻧﺔ‬ ‫واﻟﻤﺄﺟﻮرﻳﻦ!‬

‫وﻳﺎ اﻧﻌﺘﺎق اﻟﺰﻫﺮ وﻗﺖ اﻤﻄﺮ‬ ‫وﻳﺎ ﻣﺼﺎﻓﺤﺔ اﻟﻌﻦ ﻟﻠﻌﻦ‬ ‫ﻤﺎذا ﻻ ﺗﺪرﻛﻦ أن اﻷﻣﺎﻧﻲ ﻛﺒﺮة‪ ...‬وأن اﻟﺮﺣﻠﺔ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﻣﻄﺎﻟﻊ اﻟﺸﻤﺲ ﻣﺤﻔﻮﻓﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮح واﻤﺨﺎﻃﺮ‬ ‫وأن اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻓﻴﻚ ﻋﻤﻞ اﻧﺘﺤﺎري ﻣﺮﺻﻮد‬ ‫وأن اﻟﻬـﺮوب إﻟﻴـﻚ ﻣﺜـﻞ رﺣﻴﻞ ﻳﺎﺳـﻤﻴﻨﺔ أو ذﺑﻮل‬ ‫وردة‬ ‫ﺗﻌﺎﱄ ﻧﺘﺴـﻜﻊ ﻋﲆ ﺣﻮاﳾ اﻟﺪروب وﻧﻨﺼﺖ ﻟﺼﻮت‬ ‫ﻗﻠﺒﻴﻨـﺎ ﻳﻌﺎﻧﻘﺎن اﻟﻐﺮوب‪ ..‬وﻧﻬﻤﺲ ﻟﻠﺘﻠﺔ اﻟﻌﺬراء أﻧﻪ‬ ‫ﺣﺎن وﻗﺖ اﻟﻬﺮوب‪...‬‬

‫وﻧﻘﻮل ﻟﻠﻮﻗﺖ ﻣﺎ ﻋﺎد ﻳﻔﻲ اﻟﺴﻔﺮ وﻻ اﻟﻬﺮوب‬ ‫ﺗﻌﺎﱄ وﺷـﺎرﻛﻴﻨﻲ ﻫﺬا اﻤﺴـﺎء رﻗﺼﺔ اﻟﺰار وﺗﻔﺎﻧﻦ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮن‬ ‫ﺗﻌـﺎﱄ واﺟﻌـﲇ اﻷرض ﺗﺌـﺰ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻴـﻚ واﺟﻌﲇ‬ ‫أﻧﻔﺎﺳﻚ ﺗﺤﺎﴏ اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﺗﻌﺎﱄ ﺛﻢ اﺳﺘﻜﻴﻨﻲ ﻫﻨﺎ ﻛﻘﻄﺔ ﺗﻤﻮء ﻓﻮق ﻣﻮاﻗﺪ اﻟﻨﺎر‬ ‫واﺳﺘﺤﻴﲇ ﺷﻤﻌﺔ أﻧﻬﻜﻬﺎ اﻻﺷﺘﻌﺎل‬ ‫ف‪ /‬اﻟﻠﻴﺎﱄ ﻏﺎﻟﺒﻬﺎ اﻟﻨﻌﺎس‪ ...‬وأﻧﻬﻜﻬﺎ اﻟﺴﻌﺎل‬

‫اﻟﺠﻤﻌﺔ ‪ 13‬رﺑﻴﻊ ا ول ‪1434‬ﻫـ ‪ 25‬ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2013‬م اﻟﻌﺪد )‪ (418‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﺷﻌﻠﺔ اﻟﻤﺴﺎﻓﺮ‬ ‫ﻧﻈﺮاﺗﻚ‬ ‫ﺑﻴﺮق‬ ‫ِ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻧﺸﺎﺻﻲ‬

‫ﰲ اﻟﺨﺎﻣـﺲ واﻟﻌﴩﻳـﻦ ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ‪ :‬أﻧـﺖ ﻋﲆ ﻣﻮﻋﺪ‬ ‫ﻣـﴫي ﻣﻊ اﻟﺜـﻮار اﻷﺣﺮار اﻷﺧﻴﺎر اﻟﺬﻳـﻦ أزاﺣﻮا ﻋﴫ‬ ‫اﻟﻈﻠﻢ واﻻﺳﺘﺒﺪاد واﻻﺳﺘﻌﺒﺎد واﻟﺘﻮرﻳﺚ واﻟﺘﺪﻟﻴﺲ‪..‬‬ ‫أﻧﺖ ﻋـﲆ ﻣﻮﻋﺪ أﻳﻀـﺎ ً ﻣـﻊ ﺗﺮﺳـﻴﺦ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫واﻟﺤﺮﻳـﺔ واﻻﻧﻄﻼق إﱃ اﻟﺒﻨﺎء ﺑﻔﻀﻞ اﻟﺴـﻮاﻋﺪ اﻟﴩﻳﻔﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺆﻳﺪ ﺑﴩف‪..‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﻮﻋـﺪ أﻳﻀﺎ ً ﻣـﻊ اﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﴩﻳﻔـﺔ اﻟﻨﻘﻴﺔ‬ ‫اﻟﻔﺘﻴـﺔ اﻟﺮاﻏﺒـﺔ ﰲ اﺳـﺘﻜﻤﺎل اﻧﺘﺼﺎر اﻟﺜـﻮرة رﻏﻢ أﻧﻒ‬ ‫اﻟﺨﻮﻧﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﻳﺪون ﻫﺪم اﻤﻌﺒﺪ ﻋﲆ رؤوس ﻣﻦ ﻓﻴﻪ‪...‬‬ ‫اﻟﻴﻮم‪ :‬ﺳـﺘﺨﺘﻠﻂ اﻟﺼﻮرة‪ ،‬وﺳـﻴﺤﺎول أﻋﺪاء اﻟﺜﻮرة‬ ‫ارﺗـﺪاء ﺛـﻮب اﻟﺜـﻮار‪ ،‬ﻟﻴﻌـﻮدوا إﱃ اﻟﺤﻴـﺎة ﻣـﻦ ﺟﺪﻳـﺪ!‬ ‫ﺳﻴﺤﺮﻗﻮن ﻣﺎ اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا ﻣﻦ ﻣﻘﺮات »اﻟﺤﺮﻳﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ«‪،‬‬ ‫وأﻗﺴـﺎم اﻟﴩﻃـﺔ‪ ،‬ووزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺸـﺂت‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬وﺳـﻴﻮﻫﻤﻮن اﻟﻨﺎس ﺑـﺄن أﻓﻌﺎﻟﻬـﻢ اﻟﺘﺨﺮﻳﺒﻴﺔ‬ ‫ﻫـﺬه ﻫﻲ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل ﻟﻠﺜﻮرة!‪ ،‬ﺑﻞ ﻟﺘﺨﻠﻴﺼﻬـﺎ ﻣﻦ اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫ﴎﻗﻮﻫـﺎ!‪ ،‬وﻛﺄن اﻟﺸـﻌﺐ اﻟـﺬي اﺧﺘـﺎر ﻗﺎدﺗـﻪ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺜـﻮرة ﻣﺎ ﻫﻮ إﻻ ّ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻋﺎع! اﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮن‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺘﻬﻢ وﻻ ﻳﺤﺴـﻨﻮن اﻻﺧﺘﻴﺎر! ﺣﺘـﻰ إﻧﻚ ﻟﺘﺠﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻫـﻮ ﻟﻴﺲ ﺑﻤـﴫي ﻳﻘﻮل ﺑﺬﻟﻚ أﻳﻀـﺎً‪ ،‬وﻻ أدري إن ﻛﺎن‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻘﻮل ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣﻦ اﻟﺨﺮف اﻟـﺬي ﻻ ﻳﺆاﺧﺬ ﺻﺎﺣﺒﻪ‪ ،‬أم‬ ‫ﻫﻮ ﺣﻠﻘﺔ ﻣﻦ ﺣﻠﻘﺎت اﻟﺘﺂﻣﺮ ﻋﲆ اﻟﺸﻌﺐ اﻤﴫي!‬ ‫ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻧﺮﺟﻮه ﻟﺬﻛﺮى اﻟﺜﻮرة اﻤﴫﻳﺔ اﻟﻴﻮم‪ ،‬أن ﺗﻤﺮ‬ ‫ﺑﺴـﻼم‪ ،‬وأن ﻳﻨﻀﻢ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﻌﺪﻫﺎ إﱃ ﻣﺴﺮة اﻟﺒﻨﺎء‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫إن ﻟﻢ ﻳﻌﻜـﺮ اﻟﺨﻮﻧﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺬﻛﺮى ﺑﺪﻣـﺎء ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬ﺗﻌﻴﺪﻧﺎ‬ ‫ﺧﻄﻮات إﱃ اﻟﻮراء‪.‬‬ ‫ﻛﻞ ﻣﺎ ﻧﺮﺟﻮه‪ ،‬أن ﻳﺘﺴـﺎﻣﻰ اﻟﺨﺎﴎون ﰲ اﻟﺴـﺒﺎق‬ ‫اﻟﺮﺋﺎﳼ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋـﻦ اﻷﻃﻤﺎع اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وأن ﻳﻀﻌﻮا‬ ‫ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﻓﻮق ﻛﻞ ﻣﺼﻠﺤـﺔ‪ ،‬وﻟﻴﻌﻠﻤﻮا ﺟﻤﻴﻌﺎ ً أن‬ ‫أﺣـﺪا ً ﻣﻨﻬـﻢ ﻟﻦ ﻳﺠﻠﺲ ﻋـﲆ ﻛﺮﳼ اﻟﻌـﺮش اﻤﴫي إﻻ ّ‬ ‫ﺑﺈرادة اﻟﺸـﻌﺐ اﻟﺬي ﻳﺴـﻔﻬﻪ ﺑﻌﻀﻬﻢ‪ ،‬وأن ﻣﻦ ﻳﺤﺎول‬ ‫اﻟﻘﻔﺰ ﻓﻮق اﻹرادة اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻟﻦ ﻳﻨﺎل رﺿﺎ اﻟﺸـﻌﺐ أﺑﺪاً‪،‬‬ ‫ﻫﺬا إن ﻟﻢ ﻳﻨﻠﻪ ﻏﻀﺒﻪ‪ ..‬وإﻳﺎك وﻏﻀﺒﺔ اﻟﺸﻌﺐ!‬ ‫ﻧﺠﺎك اﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻣﴫ ﻣﻦ ﻛﻞ اﻟﺨﻮﻧﺔ واﻤﺄﺟﻮرﻳﻦ!‬

‫@ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﻳﻔﺘﺤﻮن ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﰲ ﻏﻔﻠﺔ ﻣﻦ دﻣﻬﻢ؛ ﻛﻲ ﻻ ﻳﺮﺗﺪ‬ ‫اﻟﺠﺮحُ وﻳﻨﻄﻮي ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻪ‬ ‫**‬ ‫اﻟﻮﺣﺪة ﺗﺴﺘﺨﺪﻣﻨﻲ ﻣﺜﻞ ﻣﺤﺎرم ورﻗﻴﺔ‬ ‫**‬ ‫ﻗﻠﺒﻚ وﺣﻴﺪ ﻫﺬه اﻟﻠﻴﻠﺔ‪ .‬ﻻ دم ﻳﻀﺦ اﻟﺬﻛﺮﻳﺎت‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺪ ﺗﺨﻠﻊ اﻷﺷﻮاك ﻣﻦ ﴍﻳﺎﻧﻪ‬ ‫**‬ ‫ﻻ أﺣﺐﱡ أن أﺗﺮك اﻷﻟﻢ وﺣﺪه ﰲ اﻤﻨﺰل‪ ،‬داﺋﻤﺎ ﻣﺎ أﺗﻨﺰه‬ ‫ﻣﻌﻪ ﰲ اﻟﺤﺪاﺋﻖ واﻷﺳﻮاق؛ ﻛﻲ ﻳﻌﻮد ﻣﺘﻌﺒﺎ وﻳﻨﺎم‬ ‫**‬ ‫أﺣﻴﺎﻧﺎ اﻟﻠﻴﻞ ﻳﻤ ﱡﻞ ﻣﻦ ﻋﺘﻤﺘﻪ‪ ،‬ﻓﻴﱰﻛﻪ ﻣﺤﺒﻮﺳﺎ ﰲ‬ ‫أﺣﻼم اﻟﻨﺎس‬ ‫**‬ ‫ﻻ ﺗﻨﺒّﻪ اﻟﺮﻧ َ‬ ‫ﻦ ﻣﻦ ﻏﻔﻮﺗﻪ‪ ،‬ﻓﻘﻂ ﺧﺬ ﺻﻮﺗﻚ ﻣﻨﻪ‪،‬‬ ‫وأﻋﺪه إﱃ ﺣﻨﺠﺮﺗﻚ‬

‫**‬ ‫ُ‬ ‫اﺳﺘﺪرﺟﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﻟﻴﺎﱄ ّ إﱃ ﺣﺎﴐي؛ ﻛﻲ ﺗﻀﻴﺌﻬﺎ‬ ‫ﺑﻘﻨﺎدﻳﻠﻚ‬ ‫**‬ ‫اﻤﻜﺎن وﺛﻨﻲ ﺑﺎﻟﴬورة‬ ‫**‬ ‫ﺣﻨﻴﻨﻚ إﱃ اﻤﻜﺎن ﻫﻮ ﰲ ﻋﻤﻘﻪ إﺣﺴﺎس ﺑﺴﻴﻂ‬ ‫ﻣﺘﺼﻞ ﺑﺈﺣﺪى ﺣﻮاﺳﻚ‪ .‬اﻟﺘﺤﻮل ﻣﻦ اﻟﺒﺴﺎﻃﺔ إﱃ‬ ‫اﻟﺘﻌﻘﻴﺪ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻧﺴﻤﻴﻪ اﻟﺬﻛﺮى‬ ‫**‬ ‫ﺑﻼﻏﺔ اﻟﺘﺄﻣﻞ ﻫﻲ ﻟﻐﺔ اﻷﺷﻴﺎء اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﺊ ﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﻮاﺳﻚ‬ ‫**‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ﺷﺘﺖ ﻣﻌﺎﻧﻴﻬﺎ ﰲ ﻛﺘﺐ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺎت ﻋﻠﻴﻚ؛‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺘﺂﻣﺮ‬ ‫ﻻ ُ‬ ‫ﺗﻤﺖ إﻟﻴﻬﺎ ﺑﺼﻠﺔ ﻗﺮاﺑﺔ‬ ‫**‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺮز*‬

‫اﻟﺸﺠﺮة ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻲ أﻳﻬﺎ اﻟﺤﻄﺎب!‬ ‫**‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﻣﻮﺣﺸﺔ‪ .‬ﻛﺂﺑﺘﻪ اﻧﺴﻠﺖ ﻣﻦ ﺑﻦ‬ ‫اﻷرﺻﻔﺔ إﱃ ﻗﻠﺒﻚ ﻣﻨﺬ اﻟﺨﻄﻮة اﻷوﱃ‬ ‫**‬ ‫اﻟﻐﺰال اﻟﺸﺎرد ﻣﻦ ﻏﺎﺑﺔ ﺷﻌﺮﻫﺎ ‪ ،‬ﺳﺮﻋﻰ ﰲ ﺣﻘﻞ‬ ‫أﻳﺎﻣﻚ‬ ‫**‬ ‫اﻷﺳﺎﻃﺮ ﻻ ﺗُﺮوى إﻻ ﰲ اﻟﻠﻴﻞ‬ ‫**‬ ‫اﻟﻨﺎر ﺻﺪى اﻹﻣﺴﺎك ﺑﺎﻟﺮﻏﺒﺔ‬ ‫**‬ ‫اﻟﺠﺴﺪ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻔﺘﺎح ذاﻛﺮﺗﻪ‪ .‬ﺗﺎرﻳﺦ اﻟﻠﻤﺴﺎت ﻫﻮ‬ ‫ﻣﻔﺘﺎﺣﻪ اﻟﺒﻌﻴﺪ‬ ‫**‬ ‫ُ‬ ‫ﺿﺤﻴﺔ اﻟﺘﻔﺎﺗﺎﺗﻚِ‬ ‫اﻤﻼك اﻟﺬي ﺻﻔﻌﻪ اﻟﱪق‪،‬‬

‫**‬ ‫ﻻ أوﺑﺦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ‪ .‬ﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴﻞ ﺳﺘﻨﺰف ﻣﻦ ﺛﻘﻞ اﻤﻌﻨﻰ‬ ‫**‬ ‫ﻧﻌﺎﺳﻚِ ﻳﺮﺑﻚ ﺗﺎرﻳﺦ ﻧﻮﻣﻲ‬ ‫**‬ ‫دم اﻟﻌﺎﺷﻖ ﺳﻬﻢ ﻳﻨﻄﻠﻖ إﱃ اﻟﺨﻠﻒ‬ ‫**‬ ‫ً‬ ‫ﻓﺮاﺷﺔ ﻻ ﺗﺄوي إﱃ‬ ‫ﺗﻬﻄﻞ ذﻛﺮاﻫﺎ ﻓﺠﺄة‪ ،‬ﻓﺘﻌﻴﺪﻧﻲ‬ ‫ﺣﻘﻞ‬ ‫**‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻣﻦ ﺗﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴﺎن‪ ،‬ﺑﻞ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺒﻠﺔ ﻻ ﺗﺤﺘﻞ‬ ‫ﺟﻐﺮاﻓﻴﺔ ﺟﺴﺪه‬ ‫**‬ ‫ﺣﻜﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻻ ﻳﺮوﻳﻬﺎ ﺳﻮى أﺑﻠﻪ ﻣﻐﻤﻮر‬ ‫@ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬

‫ﺑﺴﺒﺐ ﻧﺤﻠﺔ!‬

‫اﻟﺘﻀﺤﻴﺔ وأﻧﻴﻦ اﻟﺨﻮف‬

‫‪alanshasi@alsharq.net.sa‬‬

‫رﺣﻤﺔ ﻣﺤﻤﺪ*‬

‫ﻏﺎﺑﺎت اﻟﺒﺎﺣﺔ ﺗﻘﻮد‬ ‫اﻟﺒﺪران ﻻﺣﺘﺮاف اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ‬

‫ﻧﻮف ﻋﺎﺋﺾ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ*‬

‫* ﺻﻤﺖ ﻗﺎﺗﻞ‬ ‫ﺷـﺒﺢ ﰲ ﺻﻮرة ﺑﴩ وﻟﻜﻦ ﺑﻼ ﻣﺸـﺎﻋﺮ‪ ،‬ﻳﺮﺗﺪي ﻗﻨﺎﻋﺎ ً أﺷـﺒﻪ ﺑﺎﻟﺒﴩ وﻳﺘﺠﻮل ﺑﻴﻨﻨﺎ‪ ،‬ﻳﺪﺧﻞ اﻤﻨﺎزل ﻓﻴﺪﻣﺮﻫﺎ‬ ‫وﻳﺨـﺮج‪ ،‬ﻣﺎ إن ﻳﺄﺗـﻲ اﻟﻠﻴﻞ ﻳﺨﻠﻊ ﻗﻨﺎﻋﻪ اﻟﻄﻴﺐ ﻓﻴﺼﺒﺢ ﻣﺨﻴﻔﺎ ً ﻳﺘﺠـﻮل ﰲ اﻟﻈﻼم‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﻣﻦ ﻳﻌﺮف ﴎ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺸﺒﺢ وﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﺘﺤﺪث ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﺳﻴﻘﺘﻠﻪ اﻟﺼﻤﺖ أو اﻟﺨﻮف‪ ،‬وﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ ﺗﺰداد ﺿﺤﺎﻳﺎه ﻟﻨﺴﺘﻴﻘﻆ ﰲ اﻟﺼﺒﺎح‬ ‫وﻧﺴـﻤﻊ ﺑﻬﺬا اﻟﺸـﺒﺢ ﻓﻨﺰداد ﺧﻮﻓﺎً‪ ،‬أﺳﺌﻠﺔ ﻛﺜﺮة ﺗﺠﻮل ﰲ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ ﻣﺎذا ﻳﺮﻳﺪ ﻫﺬا اﻟﺸﺒﺢ؟ ﻣﺘﻰ ﺳﻴﺘﻮﻗﻒ؟ ﻫﻞ‬ ‫ﺳﻴﻘﺘﻠﻨﺎ اﻟﺸﺒﺢ أم اﻟﺨﻮف؟‬ ‫* أﻧﻦ‬ ‫أﻧﻦ ﻣﺆﻟﻢ أﻗﻒ ﻋﺎﺟﺰة أﻣﺎﻣﻪ‪ ،‬ﺧﺎﺋﻔﺔ‪ ،‬أﺷـﻌﺮ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻤﺰق ﻗﻠﺒﻲ‪ ،‬ﻳﻘﻄﻊ أﺣﺸـﺎﺋﻲ‪ ،‬ﺻﻮﺗﻪ ﺧﺎﻓﺖ ﻟﻜﻨﻪ ﻣﺨﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﻛﻨﺖ أﺳﻤﻌﻪ ﻧﺎدرا ً ﻓﻴﻤﺎ ﻣﴤ‪ ،‬ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤﺖ أﺳﻤﻌﻪ داﺋﻤﺎً‪ .‬وﻛﻠﻤﺎ اﻗﱰﺑﺖ ﻣﻨﻪ زاد أﻧﻴﻨﻪ ﺣﺘﻰ أﺻﺒﺤﺖ أﺧﺎف‬ ‫اﻷﻧﻦ اﻟﺬي ﻻ أﻋﻠﻢ ﻣﺘﻰ ﺳﻴﻨﺘﻬﻲ‪ ،‬وﻳﱰﻛﻨﻲ أﻋﻴﺶ ﺑﺴﻼم‪.‬‬ ‫* ﺟﻨﻮن ﺗﻀﺤﻴﺔ‬ ‫ﺿﺤﻴﺖ ﺑﺄﺷـﻴﺎء ﻛﺜﺮة‪ ..‬أﺣﻼﻣـﻲ‪ ،‬ﻛﱪﻳﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻛﺮاﻣﺘﻲ‪ ..‬ﻛﻨﺖ أﺣﻠﻢ ﺑﻚِ ﻛﺜﺮاً‪ ،‬أﺗﺬﻛـﺮ ﻗﻮل أﻣﻲ »ﻓﻜﺮي ﺟﻴﺪاً«‪،‬‬ ‫وإﻟﺤﺎح أﺑﻲ‪ .‬ﻛﺎن اﺧﺘﻴﺎرا ً ﺻﻌﺒﺎ ً وﻣﺆﻤﺎ ً ﰲ وﻗﺖ واﺣﺪ‪ ،‬ﺗﻨﺎزﻟﺖ ﻷﺛﺒﺖ أﻧﻲ ﻣﺘﻮاﺿﻌﺔ‪ ،‬ﻻ ﻛﻤﺎ ﻳﻈﻦ اﻟﺒﻌﺾ‪ ،‬ﻛﺎن‬ ‫ﻫﻨﺎك أﻣﻮر ﻏﺮ ﺟﻴﺪة‪ ،‬ﻗﻠﺖ ﺑﺄﻧﻲ أﺳـﺘﻄﻴﻊ ﺗﻐﻴﺮﻫﺎ وﻟﻜﻦ ﻟﻢ أﺳـﺘﻄﻊ‪ ،‬ﺗﻨﺎﺳـﻴﺖ ﻛﻞ ﳾء وﺗﺬﻛﺮت ﺗﻀﺤﻴﺘﻲ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻠﻚ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﻌﺪ اﻟﱰاﺟﻊ ﻳﻔﻴﺪ‪ ،‬ﺻﱪت ﺣﺘﻰ رأﻳﺘﻚ ﰲ ﻗﺪوﻣﻚ‪ ،‬ﻧﺴـﻴﺖ اﻷﻟﻢ‪ ،‬أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺠﻨﻮﻧﺔ ﺑﻚ ﺳﺄﺿﺤﻲ‬ ‫وأﺗﺤﻤﻞ ﻣﻦ أﺟﻠﻚ ِ‬ ‫ﻓﺄﻧﺖ أﻣﲇ ﰲ اﻟﺤﻴﺎة‪» ..‬ﺗﻀﺤﻴﺘﻲ« ﻛﻮﻧﻲ ﻣﻌﻲ ﻷﻋﻠﻮ!‪.‬‬

‫ﻋﲇ اﻟﺒﺪران‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻏﺎدة ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫وُﻟـﺪ ﻋﲇ ﺻﺎﻟـﺢ اﻟﺒـﺪران )‪ 29‬ﻋﺎﻣﺎً(‪ ،‬اﻟـﺬي ﺗﺮاﻓﻖ ﻟﻘﻄﺎﺗﻪ‬ ‫ﺻﻔﺤـﺔ إﺑﺪاع ﻟﻬـﺬا اﻷﺳـﺒﻮع‪ ،‬ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬ﺑـﺪأ ﻫﻮاﻳﺔ‬ ‫اﻟﺘﺼﻮﻳـﺮ ﻣﻨﺬ دﺧﻮﻟﻪ ﻣﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﻳﻘﻮل »ﻛﻨﺖ‬ ‫أﻗﻒ ﻣﻨﺪﻫﺸـﺎ ً أﻣﺎم ﺗﻠﻚ اﻤﺮوج اﻟﺨـﴬاء ﰲ اﻟﺒﺎﺣﺔ‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫اﻟﻐﺎﺑـﺎت ﺻـﻮرة ﻻ ﺗﻔﺎرﻗﻨـﻲ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻠﺤﻈـﺎت«‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻤﺸـﺎﻫﺪ ﻇﻠـﺖ ﻋﺎﻟﻘﺔ ﰲ ذاﻛﺮﺗـﻪ ﻣﻨﺬ اﻟﻄﻔﻮﻟـﺔ‪ ،‬ﻓﺄﺣﺐ أن‬ ‫ﻳﻮﺛﻘﻬﺎ‪ .‬وﺗﻄـﻮرت ﻫﻮاﻳﺔ اﻟﺒﺪران إﱃ اﻻﺣـﱰاف ﻋﺎم ‪2007‬م ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻗﺘﻨﺎﺋـﻪ ﻛﺎﻣﺮا ‪ ،Nikon D60‬وﺣﺼـﻞ ﻋﲆ ﻋﺪة دورات ﰲ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ اﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬وأﺧﺬ ﻳﻮﺛﻖ اﻟﻐﺎﺑﺎت‪ ،‬وﻳﻌﺎﻟﺞ ﺻﻮره ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺣﺘﻰ اﺣﱰف اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻜﺎﻣﺮا وﺑﺮاﻣﺠﻬﺎ‪ ،‬ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻣﺪرﺑﺎ ً وﻳﻘﺪم‬ ‫اﻟـﺪورات ﰲ )ﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﺼﻮر اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ وإﺿﺎءة اﻷﺳـﺘﺪﻳﻮ(‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺷـﺎرك ﰲ اﻤﻌﺎرض اﻟﻔﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻴﻤﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ واﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ وﺟﺪة‪ .‬وﻳﻄﻤﺢ اﻟﺒﺪران ﻟﻠﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺧﺎرج اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻋﻤﻠﻪ ﻛﻤﻌﻠﻢ ﻳﻌﻴﻖ ﺳـﻔﺮه إﻻ ﰲ اﻹﺟﺎزات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ‪ ،‬وﺗﻤﻨﻰ اﻟﺒﺪران‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻣﻈﻠﺔ رﺳـﻤﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻤﺼﻮرﻳـﻦ اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﻦ‬ ‫ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻮزارة اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ‪.‬‬

‫ﻫﻨﺎك ﺣﻴﺚ اﻟﻐﻴـﻢ واﻟﻀﺒﺎب ﻣﺎت أﺑﻲ‪ ،‬ﻫﻨﺎك ﺑﻦ‬ ‫أﻟﻒ زﻫﺮة وزﻫﺮة أﺳـﻠﻢ أﺑﻲ روﺣـﻪ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎك‬ ‫اﻧﻄﻠﻘﺖ رﻛﺎﺋﺐ اﻷﺣﺰان ﻟﺘﻘﺘﻔﻲ ﻃﺮﻳﻘﻲ اﻟﻄﻮﻳﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﺪﻧـﺲ ﺣـﺮم أﻳﺎﻣـﻲ ﺑﻮاﺑﻞ ﻣﻦ اﻟﺴـﺨﻂ‪ ،‬ﻣﺎت‬ ‫أﺑﻲ‪ ..‬ﻣﺎت أﺑﻲ‪ ..‬وﻤﺎذا اﻟﺴـﺨﻂ وﻟﻴﺲ ﻣﻦ اﻤﻮت‬ ‫ﻣﻔﺮ؟ أﺗﺬﻛﺮه ﻛﻞ ﻟﺤﻈﺔ وأﺗﺬﻛﺮ وﺟﻬﻪ وﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻪ‪،‬‬ ‫أﺗﺬﻛﺮ اﻟﺠﺮح اﻟﻌﻤﻴﻖ ﻗﺮب ﺷـﻔﺘﻪ اﻟﺴـﻔﲆ‪ ..‬أﺑﻲ‬ ‫اﻟﺬي ﻣـﺎت وﻋﻤﺮي ﻳﻘﺎرب اﻟﺜﻤﺎﻧﻲ ﺳـﻨﻮات وﻟﻢ‬ ‫أﻛـﱪ ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻪ‪ ،‬ﻣﺎت ﻫﻜﺬا ﺑﺴـﺒﺐ ﻧﺤﻠـﺔ‪ ،‬أﺗﺬﻛﺮ‬ ‫اﻤﻜﺎن اﻟﺬي ﺷـﻬﺪ ﻣﻮﺗـﻪ‪ ،‬أﺗﺬﻛﺮ اﻷﺣـﺪاث ﻛﻠﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻧﻌﻢ‪ ،‬ﻻ ﻳﺴﺘﻮﻃﻦ ذاﻛﺮﺗﻲ ﻛﺄﺑﻲ‪ ،‬وﻫﻜﺬا ﻫﻢ اﻷﺣﺒﺔ‬ ‫ﻳﺴـﻜﻨﻮن ﻣﻨّﺎ اﻟﺮوح واﻟﺬاﻛﺮة وإن واراﻫﻢ اﻟﺜﺮى‬ ‫وﻏﻴّﺒﺘﻬـﻢ اﻷﻳـﺎم‪ ،‬أﺗﺬﻛﺮ ذﻟـﻚ اﻟﻴـﻮم اﻟﺮﻣﻀﺎﻧﻲ‬ ‫اﻟﺤﺰﻳـﻦ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ أﻣـﻲ أن ﺗﻌ ّﺪ ﻟﻪ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻤﺸـﱰﻳﺎت ﻷﻧﻪ ﺳﻴﺨﺮج إﱃ اﻟﺴﻮق‪ ،‬وﻓﻌﻠﺖ أﻣﻲ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﻨﺎداﻧﻲ وﺳـﺄﻟﻨﻲ إن ُ‬ ‫ﻓﻮاﻓﻘﺖ ﻋﲆ‬ ‫ﻛﻨﺖ ﺳﺄراﻓﻘﻪ‬ ‫اﻟﻔﻮر وﺳـﺒﻘﺘﻪ إﱃ اﻟﺴﻴﺎرة‪ ،‬وﻣﻀﻴﻨﺎ ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﻋﻨـﺪ ﻣﻔﱰق ﻃـﺮق أﺧﺬ أﺑﻲ ﻃﺮﻳﻘـﺎ ً ﻏﺮ ﻃﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺴﻮق ﻓﺴﺄﻟﺘﻪ ﻓﻘﺎل‪ :‬ﱄ ﺻﺪﻳﻖ ﻋﺰﻳﺰ ﺧﻄﺮ ﺑﺒﺎﱄ‬ ‫اﻵن وﺳـﻨﺬﻫﺐ ﻟﻨﺮاه ﺛﻢ ﻧﻌﻮد وﻧﺬﻫﺐ إﱃ اﻟﺴﻮق‪،‬‬ ‫وﻫﻜﺬا أﻛﻤﻠﻨـﺎ اﻟﻄﺮﻳﻖ إﱃ ﺻﺪﻳﻘﻪ اﻟﺬي ﻳﺴـﻜﻦ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﻘﺮﻳﺒﺔ‪ ،‬وﻫﻜـﺬا ﻛﺎن اﻤﻮت ﻳﺘﺒـﻊ آﺛﺎرﻧﺎ‬ ‫ﻗﺼﺼـﺎً‪ ،‬أﺗﺬﻛـﺮ أﻧﻨﺎ وﺻﻠﻨـﺎ اﻟﻘﺮﻳـﺔ ودﺧﻠﻨﺎﻫﺎ‬ ‫آﻣﻨﻦ‪ ،‬ﻛﺎن أﺑﻲ ﺳـﻌﻴﺪا ً ﺟﺪا ً ﻋﻨﺪﻣﺎ وﺟﺪ ﺻﺪﻳﻘﻪ‬ ‫ﺧﺎرج اﻤﻨﺰل‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻧﺰﻟﻨﺎ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﺎرة وﺳ ّﻠﻤﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ‪،‬‬ ‫وﻋﻨﺪﻣﺎ اﻟﺘﻔﺖ أﺑﻲ ﻳﻤﻴﻨﺎ ً ﺷﺎﻫﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻳﺎ‬ ‫ُ‬ ‫وﻣﺎزﻟﺖ أذﻛﺮ‬ ‫اﻟﻨﺤﻞ ﻣﱰاﺻﺔ ﻓﻮق ﺑﻌﻀﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻘﺎل‪،‬‬ ‫ﻗﻮﻟـﻪ‪) :‬ﺣﻤﺎﻧﺎ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻞ‪ ،‬ﻟﻘﺪ ﻟﺴـﻌﺘﻨﻲ‬ ‫ُ‬ ‫وﻛـﺪت أن أﻣﻮت(‪ ،‬ﺛﻢ أدار وﺟﻬﻪ‬ ‫ﻧﺤﻠﺔ ذات ﻣﺮة‬ ‫ﻧﺤﻮ ﺻﺪﻳﻘﻪ وأﺧﺬا ﻳﺘﺠﺎذﺑـﺎن أﻃﺮاف اﻟﺤﺪﻳﺚ‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ أﻧﺎ ﻓﻠـﻢ أرﻓﻊ ﻋﻴﻨﻲ ﻋـﻦ ﺧﻼﻳـﺎ اﻟﻨﺤﻞ اﻟﺘﻲ‬ ‫ْ‬ ‫ﺑﺪت ﱄ ﻛﺄﺳـﻄﻮاﻧﺎت ﺧﺸـﺒﻴﺔ وﻣﺎ ﻫﻲ إﻻ ﺟﺬوع‬ ‫أﺷﺠﺎر ﻣﺠﻮّﻓﺔ وﻣﺤﻜﻤﺔ اﻹﻏﻼق ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺘﻦ ﻟﻮﻻ‬

‫ﻓﺘﺤﺔ ﺻﻐﺮة ﰲ اﻷﻣﺎم ﻛﺎن اﻟﻨﺤﻞ ﻳﺪﺧﻞ وﻳﺨﺮج‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻛﺎن ﻟﻠﻨﺤﻞ ﺻـﻮت أزﻳﺰ ﻳﻤﻸ اﻤﻜﺎن‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﻳﺘﺠﻤﻊ ﻋﲆ ﺑﺎب اﻟﺨﻠﻴﺔ ﺑﻌﻀﻪ ﻓﻮق ﺑﻌﺾ‪ ،‬وﻛﺎن‬ ‫ﺗﻤﺾ‬ ‫أﻣـﺎم اﻟﺨﻼﻳﺎ وﻋﺎء ﻛﺒﺮ ﻣﻤﻠـﻮء ﺑﺎﻤﺎء‪ ،‬وﻟﻢ ِ‬ ‫ُ‬ ‫وﺟﺪت أﺑﻲ ﻳﻨﺜﻨﻲ ﺛﻢ ﻳﻠﺼﻖ‬ ‫ﺳـﻮى ﻟﺤﻈﺎت ﺣﺘﻰ‬ ‫رﻛﺒﺘﻴـﻪ ﺑـﺎﻷرض ﺛﻢ ﺳـﻘﻂ ﻋﲆ ﺟﻨﺒـﻪ واﻟﺘﺼﻖ‬ ‫وﺟﻬﻪ ﺑﺎﻟﱰاب‪ ،‬أذﻛﺮ أﻧـﻪ ﻟﻢ ﻳﻨﻄﻖ ﺑﺤﺮف وإﻧﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎن ﺻﺎﻣﺘـﺎ ً ﻣﻐﻤـﺾ اﻟﻌﻦ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻫـﺎ ﻻ أدري ﻣﺎ‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﻌﻠـﺖ‪ ،‬ﻟﻘـﺪ ﴏﺧﺖ ﻣـﻦ أﻋﻤﺎﻗﻲ أﻧﺎدﻳـﻪ أﺑﻲ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وأﺧﺬت أﻫﺰه‬ ‫ﺑﻜﻴﺖ‬ ‫ﻳﺠﺒﻨﻲ‬ ‫أﺑﻲ‪ ..‬أﺑﻲ‪ ..‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻟﻢ ِ‬ ‫ﻫﺰا ً وﻫـﻮ ﻻ ﻳﺴـﺘﺠﻴﺐ ﱄ‪ ،‬وأﺧـﺬت أرﻓﻊ وﺟﻬﻪ‬ ‫ﻋـﻦ اﻷرض وأﻧـﺎ أﺻﻴـﺢ‪ ،‬ﻛﺎن ﺻﺪﻳﻘـﻪ ﻳﺮدد ﻻ‬ ‫ﺣـﻮل وﻻ ﻗﻮة إﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ وﻫﻮ ﻳﻀـﻊ ﻳﺪه ﻋﲆ رﻗﺒﺔ‬ ‫أﺑـﻲ وﻳﺤﺮﻛﻬﺎ ﻣـﺮة إﱃ اﻷﻋﲆ وﻣﺮة إﱃ اﻷﺳـﻔﻞ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وﺑﻘﻴﺖ‬ ‫ﺛﻢ ﻣﺪد ﺟﺴـﺪه ﻋﲆ اﻟﱰاب وﺳﺎر ﻣﺒﺘﻌﺪاً‪،‬‬ ‫أﺑﻜـﻲ ﻋﲆ ﺻـﺪره وأﻧـﻮح ﺑﺄﻋﲆ ﺻﻮﺗـﻲ أﺑﻲ‪..‬‬ ‫ﺗﻤﺾ دﻗﺎﺋﻖ ﺣﺘﻰ ﻋـﺎد ﺻﺪﻳﻖ واﻟﺪي‬ ‫أﺑﻲ‪ ..‬ﻟـﻢ ِ‬ ‫وﻣﻌﻪ رﺟﻼن‪ ،‬ﻓﺤﻤﻼ واﻟـﺪي ﺑﻦ أﻳﺪﻳﻬﻢ وأﺧﺬا ُه‬ ‫إﱃ ﺳـﻴﺎرﺗﻨﺎ اﻤﺘﻮﻗﻔﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻣﻨّـﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻜﺎد اﺑﺘﻌﺪت‬ ‫ﻋﻦ ﺟﺴـﺪه اﻤﺴـﺠﻰ وﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗـﻒ دﻣﻮﻋﻲ‪ ،‬أذﻛﺮ‬ ‫ُ‬ ‫ﻓﺴﻘﻄﺖ ﻋﲆ اﻷرض أﺑﻜﻲ‬ ‫أﻧﻬﻢ أﺑﻌﺪوﻧﻲ ﺑﺸـﺪة‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وﻛﻨﺖ أﻇـﻦ أن أﺑﻲ‬ ‫وﺗﺪﺣﺮﺟـﺖ ﻓﺴـﻘﻂ ﺣﺬاﺋﻲ‬ ‫ﺳـﻴﻠﺘﻔﺖ ﻣﻦ ﺑﻦ أﻳﺪﻳﻬﻢ وﻳﻨﺎدﻳﻨـﻲ‪ُ ،‬‬ ‫ﻛﻨﺖ أﻇﻨﻪ‬ ‫ﻧﺎﺋﻤﺎ ً وﺳـﻴﻔﻴﻖ ﺑﻦ أذرﻋﻬﻢ وﻳﻨﺎدﻳﻨﻲ‪ ..‬وﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻠﺘﻔﺖ وﻟﻢ ﻳﻨﺒﺲ ﺑﺒﻨﺖ ﺷـﻔﺔ‪ُ ..‬‬ ‫ﻗﻤﺖ ﻣﻦ ﺳﻘﻄﺘﻲ‬ ‫ُ‬ ‫ورﻛﻀـﺖ ﺧﻠﻔﻬﻢ ورﻛﺒﺖ اﻟﺴـﻴﺎرة ﻋﻨﺪ ﺟﺴـﺪه‬ ‫اﻤﻤـﺪد ﰲ اﻤﻘﻌﺪ اﻟﺨﻠﻔﻲ‪ ..‬ﺑﻜﻴﺖ ﻋﲆ ﺻﺪره ﺣﺘﻰ‬ ‫ُ‬ ‫ﻧﻤﺖ وﻟﻢ أﺳـﺘﻴﻘﻆ إﻻ ﺑـﻦ أﺣﻀﺎن أﻣﻲ اﻤﻜﻠﻮﻣﺔ‬ ‫وﺟﺪﺗـﻲ اﻤﻔﺠﻮﻋﺔ وﺟﺪي اﻟﺬي ﻳﺴﺘﻤﺴـﻚ ﺑﻌﺼﺎ‬ ‫ُ‬ ‫وﻛﱪت ﻳﺘﻴﻤﺎ ً ﺑﺴـﺒﺐ‬ ‫اﻻﺻﻄﺒـﺎر ﻛﻲ ﻻ ﻳﺴـﻘﻂ‪..‬‬ ‫ﻧﺤﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﺠﺪ ﻏﺮ أﺑﻲ ﺗﺴﺪد ﻟﻪ ﴐﺑﺘﻬﺎ‪ ..‬ﺳﺎﺧﻄﺎ ً‬ ‫ﻋﲆ ﻛﻞ اﻟﻨﺤﻞ وإن أﻫﺪاﻧﺎ اﻟﻌﺴﻞ‪ ..‬ﻓﻼ ﻋﺴﻞ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻣﻮت أﺑﻲ‪.‬‬

‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺒﺪران‬ ‫ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﲇ اﻟﺒﺪران‬

‫@ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬


‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫الفارس الشربتلي يح ِقق المركز الثاني في بطولة الشارقة الدولية‬ ‫الرياض ‪ -‬واس‬ ‫حقلق الفارس اللدوي عبدالله ربتلي بحصانه‬ ‫لوبسلر امركلز الثانلي ي الجائلزة الكلرى لبطولة‬

‫الشارقة الدولية «إحدى جوات الدوري العربي» التي‬ ‫اختتمت أمس‪.‬‬ ‫وتسلببت أربعلة أخطلاء ي القفلز ي خسلارة‬ ‫الربتلي للقب اللذي ذهب إى اأوكرانية فرانسليس‬

‫سنرمان بحصانها سرينو التي كسبت بدون أخطاء‬ ‫رغم تسلجيله زمنا ً أفضل منهلا «‪ »43،83‬ثانية فيما‬ ‫حل زميله الفلارس رمزي الدهامي مع حصانه بيارد‬ ‫ي امرتبة السابعة‪.‬‬

‫يشلار إى أن الفرسلان السلعودين سلينتقلون‬ ‫إى دبلي للمشلاركة ي بطولتها الدولية قبلل التوجه‬ ‫إى العلن‪ ،‬ثم أبوظبي للمشلاركة ي بطولتن دوليتن‬ ‫أيضاً‪.‬‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫‪31‬‬

‫يفجر أزمة اتفاقية‪ ..‬والهال يحبط جماهيره في الدمام‬ ‫السالم ِ‬ ‫الدم�ام ‪ -‬ع�ي امليح�ان‪ ،‬عي‬ ‫العبندي‬

‫بعثة الهال لحظة وصولها إى ملعب الدمام أمس‬

‫رفلض امدير الفنلي للفريق اأول‬ ‫لكرة القدم بنلادي ااتفاق امدرب‬ ‫البولنلدي مانسليج سلكورزا‪ ،‬أن‬ ‫يسلتمع لأصوات ااتفاقيلة التي‬ ‫طالبلت بإبعلاد امهاجلم يوسلف‬ ‫السلالم عن التشلكيلة اأساسلية للفريق‬ ‫ي مباراتله أملام الهال مسلاء اليوم عى‬ ‫ملعلب اأملر محمد بلن فهلد بالدمام ي‬ ‫قمة مواجهات الجولة السلابعة عرة من‬ ‫دوري زين للمحرفلن‪ ،‬مطالبا ً ااتفاقين‬ ‫بعلدم التدخلل ي قائملة الاعبلن التلي‬ ‫سيختارها مواجهة الهال‪.‬‬ ‫وأثر جدل كبر حول مشلاركة السلالم ي‬ ‫التشلكيلة اأساسية بسلبب توقيعه عقدا ً‬ ‫مع الهال قبل فرة‪ ،‬لكن امدرب البولندي‬ ‫أر على رأيه بسلبب حاجته اماسلة إى‬ ‫الاعب ي خط الهجوم بعد تعذر مشلاركة‬ ‫امهاجم الغاني ألرنس تاجو امنتقل حديثا ً‬ ‫إى صفلوف الفريلق لعدم اكتملال لياقته‬ ‫البدنيلة‪ ،‬إضافة إى إصابلة امهاجم اآخر‬ ‫زامل السليم ي الفخذ‪.‬‬ ‫وكان السلالم قد أُبعد عن معسكر الفريق‬

‫يوسف السالم‬ ‫الخارجلي اللذي أقيم ي دبلي خال فرة‬ ‫توقلف الدوري‪ ،‬إا أنله انتظم ي تدريبات‬ ‫فريقله وأظهر حماسلا ً كبرا ً ا سليما ي‬ ‫ملران اأملس اأخر قبلل مواجهة الهال‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وعلى الجانلب اآخلر‪ ،‬تنفلس الهاليون‬ ‫الصعلداء بعلد وصلول البطاقلة الدولية‬ ‫للمحلرف الكولومبلي بوليفلار‪ ،‬وينتظر‬ ‫أن يرتلدي الاعب الرقلم ‪ 88‬ي حال دفع‬ ‫به امدرب الفرني أنطلوان كومبواريه ي‬ ‫امباراة‪.‬‬ ‫وكانت بعثة الهال قلد وصلت إى الدمام‬ ‫أملس‪ ،‬وأجرى الفريلق مرانلا ً مغلقا ً عى‬

‫جماهر هالية تفاجأت بمنعها من حضور تدريبات الهال‬ ‫ملعلب امبلاراة‪ ،‬حيث منعلت إدارة الكرة‬ ‫وسلائل اإعلام والجماهلر ملن متابعة‬ ‫تحضلرات الفريلق إبعلاد الاعبلن عن‬ ‫الضغط النفي والشحن الزائد‪.‬‬

‫(الرق)‬

‫إى ذلك‪ ،‬تطرح اليوم تذاكر مباراة ااتفاق‬ ‫والهلال بعلد تعلذر بيعها أمس بسلبب‬ ‫مشكلة ي طباعة التذاكر‪.‬‬

‫مانسيج سكورزا‬

‫«الفيفا» يؤكد دعمه اتحاد القدم‬

‫عيد لـ |‪ :‬تهنئة باتر تعني كثير ًا للكرة السعودية شراحيلي يستنجد بـ «الوادا» لتخفيف العقوبة‬ ‫جدة ‪ -‬عبدالله عون‬ ‫هنأ رئيلس ااتحلاد الدوي‬ ‫لكرة القدم «الفيفا» جوزيف‬ ‫باتلر‪ ،‬رئيلس ااتحلاد‬ ‫السلعودي لكرة القدم أحمد‬ ‫عيد‪ ،‬بعد فوزه ي اانتخابات‬ ‫التي أجريت ي شهر ديسمر اماي‬ ‫كرئيس اتحاد القدم السعودي‪.‬‬ ‫وأكلد باتلر ي خطلاب بعثه‬ ‫لرئيلس ااتحلاد السلعودي لكلرة‬ ‫القلدم‪ ،‬أنله عى يقلن تلام من أن‬ ‫خرتله وسلعة اطاعله ومؤهاتله‬ ‫الرياضية سيكون لها اأثر الواضح‬ ‫ي مسلرة تقلدم كلرة القلدم ي‬ ‫امملكلة‪ ،‬مطالبا ً بااعتماد عى دعمه‬ ‫ومسلاندة ااتحلاد اللدوي لتحقيق‬ ‫هذه اأهداف‪.‬‬ ‫كملا أكلد رئيس»الفيفلا» أن‬

‫أحمد عيد وباتر ي مناسبة سابقة‬ ‫أبلواب ااتحلاد الدوي لكلرة القدم‬ ‫مفتوحلة ي حلال تلم ااحتيلاج‬ ‫مناقشلة أي أملور لها عاقلة بكرة‬ ‫القلدم لتقديم مزيد من الدعم للكرة‬ ‫السعودية‪ ،‬متمنيا ً التوفيق والنجاح‬ ‫له واتحاد الكرة ي امملكة‪.‬‬

‫ملن جانبه‪ ،‬ثمن رئيس مجلس‬ ‫إدارة ااتحلاد العربلي السلعودي‬ ‫لكلرة القلدم أحملد عيلد الحربي‪،‬‬ ‫ااهتمام والدعم الذي يجده ااتحاد‬ ‫السلعودي من ااتحلاد الدوي لكرة‬ ‫القلدم‪ ،‬مقدملا ً شلكره لباتلر عى‬

‫(الرق)‬ ‫التهنئة‪ ،‬وإشلادته بنجلاح العملية‬ ‫اانتخابية مجللس إدارة اتحاد كرة‬ ‫القدم السلعودي‪ ،‬مؤكدا ً أن العاقة‬ ‫امتينلة والعريقلة بلن ااتحاديلن‬ ‫الدوي والسلعودي ستُسهم بمشيئة‬ ‫الله ي تطوير كرة القدم السلعودية‬

‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬

‫حسن الراهب‬

‫أنهلت إدارة نلادي ااتفلاق‬ ‫برئاسة عبدالعزيز الدوري‬ ‫ي سلاعة متأخرة من مسلاء‬ ‫أمس صفقة انتقلال مهاجم‬ ‫فريق نجران‪ ،‬حسن الراهب‪،‬‬ ‫لتدعيلم صفوف الفريق اأول ي فرة‬ ‫اانتقلاات الشلتوية الحاليلة‪ ،‬وللم‬ ‫يكشف الطرفان عن مدة العقد ومبلغ‬

‫الصفقلة‪ ،‬إا أن مصلادر «اللرق»‬ ‫أكلدت أن املدة سلتكون موسلما ً‬ ‫ونصف‪ ،‬بمبلغ يتجاوز امليون ريال‪.‬‬ ‫وكان الراهلب قد َ‬ ‫وقع مخالصة‬ ‫مالية نهائية مع ناديه السابق نجران‬ ‫ي ظلل علدم وفلاء اإدارة بتأملن‬ ‫مطالبه منذ التعاقد معه بداية اموسم‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وينتظلر أن ينضلم الاعلب إى‬ ‫تدريبات ااتفاق غدا ً السلبت‪ ،‬عى أن‬

‫يعقد الاعب مؤتمرا ً صحفيا ً للحديث‬ ‫عن انتقاله‪ ،‬إضافة إى أمور أخرى‪.‬‬ ‫من جهة أخلرى‪ ،‬دخلت اإدارة‬ ‫ااتفاقيلة عى خلط امفاوضلات مع‬ ‫اعلب برازيلي وآخلر أرجنتيني من‬ ‫أجلل التعاقلد ملع أحدهملا خلفلا‬ ‫للرازيلي جونيلور أكسلورزا‪ ،‬ومن‬ ‫امتوقلع أن تحسلم اإدارة الصفقلة‬ ‫رسلميا ً ي غضون السلاعات القليلة‬ ‫امقبلة‪.‬‬

‫كشلفت مصادر مطلعة لل‬ ‫«اللرق» أن حارس مرمى‬ ‫الفريلق اأول لكلرة القدم‬ ‫بنادي الهال خالد راحيي‬ ‫ينوي بالتنسيق مع محامي‬ ‫النلادي تقديم اسلتئناف عن طريق‬ ‫الوكاللة الدولية مكافحة امنشلطات‬ ‫«الوادا» عى قلرار إيقافه مدة عامن‬ ‫بعد ثبلوت تناولله ملواد محظورة‬ ‫رياضيلا ملن أجلل تقليلص فلرة‬ ‫اإيقاف بناء عى نصوص ي الائحة‬ ‫تضمن لاعب إيقافه مدة عامن‪.‬‬ ‫وعن مسلتقبل الاعب راحيي‬ ‫مع الهلال خصوصا أنه جدد عقده‬ ‫قبلل فرة ملدة أربعة أعلوام مقبلة‪،‬‬ ‫أكد رئيس الهال اأمر عبدالرحمن‬ ‫بن مسلاعد أنله لن يتم إلغلاء عقده‬

‫خالد راحيي ي مباراة سابقة‬ ‫أنهلم سليتقدمون باسلتئناف لدى‬ ‫«الوادا» لتخفيف العقوبة لعام واحد‬ ‫فقط‪ ،‬وقال‪« :‬حتى للو لم يتم قبول‬ ‫ااسلتئناف وأوقلف راحيلي مدة‬ ‫عاملن سليتبقى بعدهلا عامان من‬ ‫عقده‪ ،‬وسليتم خال الفلرة امقبلة‬ ‫إسلقاط اسلمه من الكشلوفات بعد‬ ‫أن اسلتعرنا حارس الشباب إبراهيم‬ ‫زايد حتى نهاية اموسلم‪ ،‬وبالنسلبة‬ ‫مشاركته ي التدريبات سنرى ما هو‬

‫(الرق)‬

‫اإجراء امناسب اتخاذه خال الفرة‬ ‫امقبلة‪.‬‬ ‫ملن جهلة ثانيلة بعثلت إدارة‬ ‫الهلال خطابلا إى اأمانلة العاملة‬ ‫لاتحاد السعودي لكرة القدم لطلب‬ ‫طاقم تحكيم أجنبلي لقيادة مباراة‬ ‫الفريلق أمام النر اأربعلاء امقبل‬ ‫عى استاد املك فهد الدوي بالرياض‬ ‫ضملن مباريات الجوللة الثامنة من‬ ‫دوريزيلنللمحرفلن‪.‬‬

‫مدرب المنتخب العراقي‬

‫غدً في الشرق‬

‫الراهب يوقع لـ «فارس الدهناء» بأكثر من مليون ريال‬

‫عى مختلف اأصعدة‪.‬‬ ‫وأوضلح عيد لل «اللرق» أن‬ ‫تهنئة رئيلس ااتحاد اللدوي لكرة‬ ‫القدم تأتي امتدادا ً للعاقات امتميزة‬ ‫بلن امملكلة العربيلة السلعودية‬ ‫والجهات امسلؤولة عن كلرة القدم‬ ‫العامية‪ ،‬مشلرا ً إى أن التهنئة تعني‬ ‫كثلرا ً ليلس اتحاد القلدم فقط بل‬ ‫لجميلع أبنلاء الوطلن‪ ،‬ودليلل عى‬ ‫سلمعة الكرة السعودية وحجمها ي‬ ‫امحافل القارية والدولية‪.‬‬ ‫ونوّه أحمد عيلد بدعم الرئيس‬ ‫العلام لرعاية الشلباب اأمر نواف‬ ‫بلن فيصلل‪ ،‬ودوره الكبلر ي كل‬ ‫ملا حققتله الكلرة السلعودية من‬ ‫نجاحات سواء عى صعيد امنتخبات‬ ‫واأنديلة‪ ،‬كما ثمن ثقتله ي أعضاء‬ ‫ااتحاد السلعودي لكلرة القدم بما‬ ‫يُسلهميتطورالكرةالسلعودية‪.‬‬

‫الري�اض‪-‬‬ ‫السالم‬

‫ترك�ي‬

‫في أول حديث بعد «خليجي ‪»21‬‬

‫حكيم شاكر‬

‫ الكرة السعودية تعاني من أزمة ثقة‪..‬‬‫والعلة ليست في ريكارد‬ ‫ اتركوا التعصب لأندية ‪ ..‬وأعيدوا تلك‬‫اأسماء‬ ‫‪ -‬منتخب يملك ياسر‪ ..‬فكيف ا يحقق الفوز؟‬


‫الفتح يقترب من اعب محلي‪ ..‬والجبال يصحح أخطاء الرائد‬ ‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫أوضح مدير ااح�راف ي نادي الفتح خالد‬ ‫الس�عود عن اقراب إدارة النادي من التعاقد مع‬ ‫اعب مح�ي لتدعيم صفوف الفري�ق قبل انتهاء‬

‫فتحي الجبال‬

‫فرة اانتقاات الش�توية‪ ،‬وقال‪ :‬نس�عى دوما ً أن‬ ‫تك�ون خياراتنا بنظرة فنية بحتة‪ ،‬وبتوصية من‬ ‫امدير الفني التوني فتحي الجبال دون استعجال‬ ‫حتى نس�تفيد من الصفق�ات الجديدة عى امدى‬ ‫البعيد‪ ،‬كاش�فا ً أن امفاوض�ات الفتحاوية تلقى‬

‫دعم�ا ً كبرا ً م�ن إدارة النادي‪ ،‬مبين�ا ً أن أعضاء‬ ‫الرف لم يبخلوا من أجل تدعيم صفوف الفريق‬ ‫باعبن مميزين‪ ،‬وآخره�م عضو مجلس اإدارة‬ ‫وامرف العام عى كرة القدم أحمد الراشد‪ ،‬الذي‬ ‫تكف�ل بعقد الاعب عبده برناوي الذي أتمنى أن‬

‫‪32‬‬

‫رياضـة‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫بدون زعل‬

‫ااتفاق والهال‬ ‫قمة ترتيب اأوراق‬

‫رياضة الوطن‬ ‫صالح عبدالكريم‬

‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬

‫كرة القدم ورياضة الوطن س�معتها من س�معتنا ‪ ،‬نحن‬ ‫أبن�اء ه�ذا الوطن وس�معة الوطن ومس�تقبله هي س�معتنا‬ ‫ومس�تقبلنا ‪ ،‬نح�ن الوطن ‪ ،‬ومدخ�ر آبنائن�ا والحفاظ عليه‬ ‫والدفاع عنه واجبنا ‪ ،‬فكيف تصدر منا اإس�اءات لهذا الوطن‬ ‫صغ�رت أم ك�رت ‪ ،‬الحمد لل�ه وعي جميع اأصعدة س�معة‬ ‫وطنن�ا عالي�ة وحينما نأت�ي للرياضة نحن ن�يء اي وطننا‬ ‫أكثر من اآخري�ن ‪ ،‬فماذا ننتظر منهم حينما تعطيهم امجال‬ ‫ويسمعوننا ويُشاهدوننا ونحن نتجرد من أخاقنا ‪ ،‬والرياضة‬ ‫أخ�اق ‪ ،‬علم ‪ ،‬ثقافة‪ ،‬صناعة وإع�ام ‪ ،‬فاإعام عنر فعال‬ ‫ي كث�ر من امجاات وعي وجه الخصوص الرياضة فاإعام‬ ‫صنع للرياضة والاعبن والحكام وكل من له عاقه بالرياضة‬ ‫واألع�اب اأخرى وخصوصا كرة القدم قد أوصلهم اإعام اي‬ ‫أرف�ع امرات�ب ااجتماعية حتي ٌرش�حوا لرئاس�ة الحكومات‬ ‫والوزارات ‪ .‬ويستقبلهم الرؤساء ويتصورون معهم‪.‬‬ ‫اس�أل نفس�ك كم رئيس دولة تعرف وك�م اعب من تلك‬ ‫الدول تع�رف ؟ كم لون علم تعرف مقارن�ة بألوان امنتخبات‬ ‫‪ ،‬كلن�ا يعرف أن إعامنا الرياي بش�كل خ�اص به كثر من‬ ‫القص�ور وكلنا يعرف أن أغل�ب اإعامين وميولهم وهذا حق‬ ‫م�ن حقوقهم ولكن عليهم واجبات مهنية ‪ ،‬أمانة ومصداقية‬ ‫يجب مراعاتها وحينما نأتي للوطن وسمعته ورياضته يجب‬ ‫التفكر جي�دا وا تأخذنا الع�زة باإثم ونريد إظهار أنفس�نا‬ ‫باأبطال الذين ا يٌبالون ‪ ،‬بن الراحة والوقاحة شعرة نريد‬ ‫الحفاظ عليها ‪ ،‬وقل خرا أو أصمت ‪.‬‬

‫يح�ل الفري�ق اأول لك�رة‬ ‫القدم ي نادي الهال ضيفا ً عى‬ ‫ااتف�اق عند الس�اعة الثامنة‬ ‫من مس�اء اليوم الجمعة عى‬ ‫اس�تاد اأمر محمد بن فهد‬ ‫ي الدم�ام ضم�ن الجول�ة‬ ‫الس�ابعة عرة من دوري‬ ‫زي�ن للمحرف�ن‪ ،‬ويدخل‬ ‫الفريق اله�اي امباراة وهو‬ ‫ي امرك�ز الثان�ي برصي�د ‪38‬‬ ‫نقطة من ‪ 12‬فوزا ً وتعادلن وهزيمتن‪ ،‬بينما يملك‬ ‫ااتف�اق ‪ 26‬نقط�ة ي امرك�ز الخامس من س�بعة‬ ‫انتصارات وخمسة تعادات‪ ،‬وأربع هزائم‪.‬‬ ‫ويأم�ل م�درب اله�ال الفرن�ي أنط�وان‬ ‫كومبواري�ه ال�ذي جهز فريق�ه ببطول�ة أبوظبي‬ ‫الدولية ي ماحق�ة الفتح امتصدر وإعادة الفارق‬ ‫النقط�ي بينهما إى نقطة واح�دة بعد فوز اأخر‬ ‫عى الرائ�د (‪ )1/3‬ي ذات الجولة‪ ،‬ويدرك حجم‬ ‫وثق�ل منافس�ه ال�ذي أحرج�ه ي ال�دور اأول‬ ‫وتعادل معه إيجابيا ً (‪ )1/1‬بعدما خطف هدفا ً‬ ‫قاتا ً ي الوقت بدل الضائع‪ ،‬لذلك أجرى بعض‬ ‫التعدي�ات الطفيف�ة ي صفوف�ه ي ظ�ل عدم‬ ‫اكتمال ش�فاء أبرز اأساس�ين أمثال سلمان‬

‫يحيى الشهري‬

‫‪saleh@alsharq.net.sa‬‬

‫السبيعي‪ :‬سنثبت للهاليين‬ ‫أن ااتفاق ليس سه ًا‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫ش�دد الحارس ااتفاقي فايز‬ ‫الس�بيعي‪ ،‬عى أهمية لقائهم أمام‬ ‫اله�ال‪ ،‬الي�وم ي قم�ة مواج��ات‬ ‫الجولة الس�ابعة عرة من دوري‬ ‫زي�ن للمحرفن‪،‬وق�ال «امواجهة‬

‫الفرج‪ ،‬وس�الم ال�دوري‪ ،‬وربما يزج‬ ‫بالوافد الجديد الرازيي جوستافو‬ ‫بوليف�ار ي محور اارتكاز‪ ،‬وقد‬ ‫يرم�ي بأه�م أوراق�ه الفنية‬ ‫أمثال الك�وري الجنوبي يو‬ ‫بيونغ منذ بداية امباراة‪.‬‬ ‫أم�ا الفري�ق ااتفاقي‬ ‫فقد أقام معس�كرا ً إعداديا ً‬ ‫خارجيا ً ي إمارة دبي‪ ،‬لعب‬ ‫خال�ه عدة مباري�ات تجريبية‬ ‫أمام ف�رق خليجي�ة وآخر أوزبك�ي اطمأن‬ ‫من خاله مدربه البولندي مانس�يج سكورزا‬ ‫ع�ى الاعبن‪ ،‬خصوص�ا ً الخم�اي اأومبي‪،‬‬ ‫وس�يفتقد الفري�ق خدمات قائ�ده امدافع‬ ‫الرازي�ي كارلوس س�انتوس لحصوله‬ ‫عى ثاث بطاقات صفراء‪ ،‬وسيعوض‬ ‫غيابه جمع�ان الجمعان ليلعب‬ ‫بج�وار ماج�د العم�ري ي‬ ‫متوس�ط الدف�اع‪ ،‬بينم�ا‬ ‫سيش�ارك من�ذ البداي�ة‬ ‫ه�داف اأومب�ي ه�زاع‬ ‫الهزاع بديا ً عن يوس�ف‬ ‫الس�الم‪ ،‬الذي ق�د يكون‬ ‫ورق�ة رابح�ة ي الش�وط‬ ‫الثاني‪.‬‬

‫ويسي لوبيز‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد اأمر محمد بن فهد ي الدمام‬

‫لن تكون سهلة للفريقن‪ ،‬فكاهما‬ ‫يبحثان عن الفوز بحثا ً عن تقليص‬ ‫الف�ارق النقطي بينهم وبن أقرب‬ ‫منافس�يهم‪ .‬أمامنا فرصة لتعديل‬ ‫مركزنا الحاي‪ ،‬وس�نثبت للجميع‪،‬‬ ‫أننا قادرون عى امنافس�ة‪ ،‬ونأمل‬ ‫أن نحقق ما نريده»‪.‬‬

‫ااتفاق‬ ‫امدرب‪ :‬البولندي إسكورزا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬يوسف السالم «سبعة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،20‬عليه ‪ ،14‬النقاط ‪26‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السادس‬

‫كومبواريه‬

‫سكورزا‬

‫الفريقان يبحثان عن نقاط استعادة التوازن‬

‫ااتحاد في اختبار صعب أمام الفيصلي‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫بدر الخراي‬

‫يكون إضافة قوية لصفوف الفريق‪.‬‬ ‫ميداني�اً‪ ،‬واص�ل الفري�ق الفتح�اوي‬ ‫اس�تعداداته مواجه�ة اأه�ي امقبل�ة بتدريبات‬ ‫مكثفة مس�اء أم�س عى ملعب الن�ادي الرئيي‬ ‫ي ام�رز تح�ت إراف ام�درب التوني فتحي‬

‫الجب�ال الذي رك�ز عى تصحيح أخط�اء مباراة‬ ‫الرائد اماضية‪ ،‬وعمد إى تطبيق عدد من الجمل‬ ‫الفنية‪ ،‬قبل أن يختتم الحصة التدريبية بمناورة‬ ‫عى كام�ل املعب أوقفها أكثر من مرة لتصحيح‬ ‫اأخطاء‪.‬‬

‫في مباراة الطموحات المشتركة‬

‫النصر يتطلع للتعويض بنقاط التعاون‬ ‫الرياض ‪ -‬عبدالعزيز العنر‬

‫يخ�وض الفريق اأول لكرة الق�دم ي نادي‬ ‫ااتحاد اختبارا ً صعبا ً عندما يحل ضيفا ً عى‬ ‫نظره الفيصي عند الس�اعة ‪ 3:40‬من عر‬ ‫اليوم الجمعة‪ ،‬عى ملعب مدينة اأمر سلمان‬ ‫ب�ن عبدالعزي�ز الرياضي�ة ي امجمع�ة‪،‬‬ ‫ضم�ن الجول�ة الس�ابعة ع�رة من‬ ‫دوري زين للمحرفن‪.‬‬ ‫ااتحاد الذي عج�ز عن الفوز‬ ‫ي آخ�ر خم�س ج�وات‪ ،‬يتطلع‬ ‫مس�ح صورته الباهتة وخطف‬ ‫النقاط الثاث من أجل العودة‬ ‫إى دائرة امنافسة عى امقدمة‪،‬‬ ‫ورغ�م أن ف�ارق اإمكانات يميل‬ ‫لصالح�ه إا أن مدرب�ه اإس�باني‬ ‫كانيدا س�يلعب بطريق�ة متوازنة‬ ‫خوف�ا ً من تك�رار نتيج�ة مباراة‬ ‫ال�دور اأول التي انته�ت بتعادل‬ ‫الفريقن (‪.)2/2‬‬ ‫ي امقاب�ل‪ ،‬يُ�درك الفيص�ي‬ ‫الباحث عن الهروب من شبح الهبوط‬ ‫للدرج�ة اأوى‪ ،‬صعوب�ة مهمت�ه‪ ،‬ل�ذا‬ ‫س�يبذل كل م�ا ي وس�عه من أج�ل عدم‬ ‫التفريط ي نقاط مواجهة اليوم‪ ،‬اسيما أنها‬ ‫تُلعب عى أرضه ووس�ط جمهوره‪ ،‬ويعوّل‬ ‫مدرب�ه البلجيكي مارك بريس‪ ،‬عى كوكبة‬ ‫من الاعبن أبرزهم الغيني نابي س�وماه‬ ‫وإسماعيل العجمي‪.‬‬

‫الهال‬ ‫امدرب‪ :‬الفرني كومبواريه‬ ‫هداف الفريق‪ :‬ويسي «‪ 15‬هدفا»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،44‬عليه ‪ ،14‬النقاط ‪38‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني‬

‫يأم�ل الفري�ق اأول لك�رة الق�دم‬ ‫بنادي النر ي اس�تعادة الت�وازن عندما‬ ‫يس�تضيف نظره التع�اون عند الس�اعة‬ ‫‪ 3:35‬م�ن عر اليوم الجمعة عى اس�تاد‬ ‫اأم�ر فيصل ب�ن فهد ي الري�اض ضمن‬

‫الجول�ة الس�ابعة ع�رة م�ن دوري زين‬ ‫للمحرف�ن‪ .‬ويس�عى الفري�ق النراوي‬ ‫إى مصالحة جماهره بعد الخس�ارة أمام‬ ‫اأه�ي (‪ )2/1‬اإثن�ن ام�اي‪ ،‬وتقليص‬ ‫ف�ارق النقاط مع فرق الص�دارة الذي بدأ‬ ‫يتس�ع كثراً‪ ،‬حيث يتخل�ف الفارق بفارق‬ ‫ع�ر نق�اط كاملة ع�ن اله�ال صاحب‬

‫امركز الثاني وأربع عرة نقطة عن الفتح‬ ‫امتصدر‪.‬‬ ‫فيما يدخل الفريق التعاوني بالطموح‬ ‫نفس�ه‪ ،‬وهو الظفر بالنقاط الثاث‪ ،‬وذلك‬ ‫لابتع�اد عن دائرة الهبوط‪ ،‬كما أنه يتطلع‬ ‫للثأر من مضيفه الذي تفوق عليه ي الدور‬ ‫اأول بنتيجة (‪.)1/2‬‬

‫فهد امولد‬ ‫جيمي أيوي‬

‫محمد الراشد‬ ‫ملعب اللقاء‪ :‬استاد اأمر فيصل بن فهد ي الرياض‬

‫ملعب اللقاء‪ :‬مدينة اأمر سلمان بن عبدالعزيز الرياضية ي امجمعة‬

‫الفيصي‬ ‫امدرب‪ :‬البلجيكي مارك بريس‬ ‫هداف الفريق‪ :‬نابي سوماه «خمسة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،19‬عليه ‪ ،29‬النقاط ‪14‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الثاني عر‬

‫مارك بريس‬

‫راؤول كانيدا‬

‫ااتحاد‬ ‫امدرب‪ :‬اإسباني راؤول كانيدا‬ ‫هداف الفريق‪ :‬فهد امولد «أربعة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،23‬عليه ‪ ،21‬النقاط ‪22‬‬ ‫الرتيب‪ :‬السابع‬

‫النر‬ ‫امدرب‪ :‬اأوروجوياني كارينو‬ ‫هداف الفريق‪ :‬السهاوي «ستة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،26‬عليه ‪ ،16‬النقاط ‪28‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الخامس‬

‫جوزيه كارينو‬

‫جوكو حاجيفسكي‬

‫التعاون‬ ‫امدرب‪ :‬امقدوني جوكو حاجيفسكي‬ ‫هداف الفريق‪ :‬محمد الراشد «أربعة أهداف»‬ ‫لعب ‪ ،16‬له ‪ ،15‬عليه ‪ ،22‬النقاط ‪14‬‬ ‫الرتيب‪ :‬الحادي عر‬


‫الجبلين يهز صدارة الدرعية ‪ ..‬والترجي يغتال العربي‪ ..‬في دوري الدرجة الثانية‬ ‫حائل ‪ -‬أحمد القباع‬ ‫ألحق فريق الجبلن الخس�ارة الثانية بمضيفه الدرعية‬ ‫بفوزه عليه به�دف نظيف عر أمس عى ملعب الصائغ ي‬ ‫الرياض ضمن منافس�ات الجولة اأوى من مباريات الجولة‬

‫رياضـة‬

‫الحادي�ة ع�رة م�ن دوري أندي�ة الدرج�ة الثاني�ة‪ ،‬لرفع‬ ‫الجبلن رصي�ده إى ‪ 19‬نقطة‪ ،‬وظل الدرعية ي امركز اأول‬ ‫ب� ‪ 25‬نقطة‪.‬‬ ‫وحافظ أحد ع�ى الوصافة بفوزه عى التهامي بهدفن‬ ‫مقاب�ل هدف لرف�ع رصيده إى ‪ 19‬نقط�ة ‪ ،‬وبقي التهامي‬

‫ع�ى ‪ 16‬نقطة وتع�ادل العيون مع ضيف�ه العدالة (‪)1/1‬‬ ‫لرف�ع اأول رصي�ده إى ‪ 15‬نقط�ة والثان�ي إى ‪ 10‬نقاط‪،‬‬ ‫وتغلب نجد ع�ى القلعة بهدف�ن دون مقابل لرفع رصيده‬ ‫إى ‪ 6‬نقاط مقابل ‪ 12‬نقطة للقلعة‪ ،‬وكس�ب الصقور ضيفه‬ ‫الحمادة به�دف نظيف رفع به رصيده إى ‪ 14‬نقطة‪ ،‬وبقي‬

‫‪33‬‬

‫الحمادة عى ‪ 13‬نقطة‪.‬‬ ‫وي امجموع�ة الثانية‪ ،‬فجر الرج�ي مفاجأة من العيار‬ ‫الثقي�ل بتغلبه عى العربي بهدف نظي�ف لرفع رصيده إى‬ ‫‪ 12‬نقط�ة‪ ،‬مقاب�ل ‪ 17‬نقط�ة للعربي‪ ،‬وخ�ر العميد أمام‬ ‫مضيفه وج (‪ )2/1‬ليتجم�د رصيده عند ‪ 13‬نقطة‪ ،‬ويرفع‬

‫اأخ�ر رصي�ده إى ‪ 13‬نقطة‪ ،‬وتع�ادل امج�زل مع ضمك‬ ‫(‪ )1/1‬لكن�ه ظ�ل ي الص�دارة ب� ‪ 23‬نقط�ة‪ ،‬ورفع ضمك‬ ‫رصي�ده إى ‪ 11‬نقط�ة‪ ،‬كما تع�ادل الرمة م�ع الصفا بذات‬ ‫النتيج�ة ليحصد كل فريق نقطة رف�ع بها اأول رصيده إى‬ ‫‪ 14‬نقطة والثاني إى ‪ 15‬نقطة‪.‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫اأحساء‪ ،‬الرياض‪ ،‬بريدة‬ ‫� مصطف�ى الري�دة‪،‬‬ ‫عبدالرحم�ن اأنص�اري‬ ‫مانع آل غبشان‬ ‫صعد الفريق اأول لكرة القدم‬ ‫بالنادي اأهي إى امركز الرابع‬ ‫بفوزه الكبر عى مضيفه هجر‬ ‫(‪ )1/4‬ي امب�اراة الت�ي أقيمت عر‬ ‫أمس عى ملعب مدين�ة اأمر عبدالله‬ ‫بن جلوي الرياضية ي اأحساء ضمن‬ ‫الجولة السابعة عرة من دوري زين‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬ورف�ع الفري�ق اأهاوي‬ ‫رصيده إى ‪ 28‬نقط�ة ليتفوق بفارق‬ ‫اأه�داف ع�ى الن�ر ال�ذي تراج�ع‬ ‫للمركز الخامس‪ ،‬ي حن تجمد رصيد‬ ‫هج�ر عن�د ‪ 14‬نقط�ة ي امرك�ز قبل‬ ‫اأخر‪.‬‬ ‫وعزز الش�باب مركزه الثالث ب�‬ ‫‪ 35‬نقط�ة بتغلبه ع�ى ضيفه الوحدة‬ ‫(‪ )1/3‬ع�ى اس�تاد املك فه�د الدوي‬ ‫ي الري�اض‪ ،‬ليزيد من متاعب الخار‬ ‫الذي ظ�ل ي ق�اع الرتي�ب بنقطتن‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وحقق الش�علة اأهم بفوزه عى‬ ‫مضيف�ه نج�ران (‪ )1/2‬ع�ى ملعب‬ ‫اأخ�دود ي نج�ران ليقف�ز إى امركز‬ ‫التاسع ب� ‪ 17‬نقطة‪ ،‬ويبقي نجران ي‬ ‫امركز الثامن ب� ‪ 19‬نقطة‪.‬‬ ‫هجر واأهي‬ ‫لم يجد الفريق اأهاوي صعوبة‬ ‫تذكر ي حس�م مضيف�ه هجر (‪)1/4‬‬ ‫بعد مب�اراة بدأت ريعة من الطرفن‬ ‫بادر خالها الفريق الهجراوي إى هز‬ ‫شباك منافسه عر رأسية عبداللطيف‬ ‫البه�داري التى تصدى له�ا الحارس‬ ‫عبدالل�ه امعيوف‪ ،‬لك�ن الرد اأهاوي‬ ‫جاء ريعا عن طريق عماد الحوسني‬ ‫بتس�ديدة قوي�ة أبعده�ا الح�ارس‬ ‫منص�ور النجع�ي قب�ل أن يرتك�ب‬ ‫خطأ قاتا اس�تغله الكولومبي خايرو‬ ‫بالومينو بتس�جيل اله�دف اأهاوي‬ ‫اأول (‪.)11‬‬ ‫وأض�اف مصطف�ى بص�اص‬ ‫الهدف الثاني لأهي من تسديدة قوية‬ ‫(‪ ،)28‬لكن فيص�ل الجمعان نجح ي‬ ‫تقليص الفارق برأس�ية رائعة (‪،)37‬‬ ‫قب�ل أن يس�جل مصطف�ى بص�اص‬ ‫هدفه الشخي الثاني والثالث لأهي‬ ‫م�ن تس�ديدة أخرى مس�تغا س�وء‬ ‫الرقابة الدفاعية (‪.)44‬‬

‫الشعلة حقق اأهم أمام نجران‬

‫وواص�ل اأه�ي س�يطرته ع�ى‬ ‫مجري�ات امب�اراة ي الش�وط الثاني‬ ‫دون خط�ورة تذكر‪ ،‬وس�ط محاوات‬ ‫متباع�دة م�ن هج�ر كان أخطره�ا‬ ‫تس�ديدة أيم�ن بك�ري ارت�دت م�ن‬ ‫العارض�ة‪ ،‬رد علي�ه فيكت�ور بقذيفة‬ ‫كانت له�ا العارضة أيض�ا بامرصاد‪،‬‬ ‫وع�زز البديل عي�ى امحيان�ي تقدم‬ ‫اأهي بالهدف الرابع (‪)89‬‬ ‫مشاهدات من مباراة‬ ‫هجر واأهي‬ ‫� ق�اد امواجه�ة الحك�م ترك�ي‬ ‫الخضر‪ ،‬وعاونه الدوي مؤيد الصايغ‪،‬‬ ‫وعب�د الرحي�م الش�مري‪ ،‬وش�كري‬ ‫الحنف�وش رابع�اً‪ ،‬وأحم�د الش�واف‬ ‫مراقب�ا ً إدارياً‪ ،‬ورئي�س لجنة الحكام‬ ‫عمر امهنا مقيماً‪.‬‬ ‫� أول بطاق�ة صفراء ي امواجهة‬ ‫حصل عليها اعب فريق النادي اأهي‬ ‫س�لطان الس�وادي ي الش�وط اأول‪،‬‬ ‫فيما نال البه�داري البطاقة الصفراء‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫� أول تغي�ر ي امب�اراة كان‬ ‫إجباري�اً‪ ،‬أجراه م�درب هجر امري‬ ‫ط�ارق يحي�ى‪ ،‬بإخ�راج فيص�ل‬ ‫ال�دوري امص�اب‪ ،‬ودخ�ول توفيق‬ ‫ب�و حيم�د( ‪ ،)24‬اتبع�ه بتغيري�ن‬ ‫ي الش�وط الثان�ي ب�إراك حس�ن‬ ‫النجعي وخالد الرجيب ي مكان سعد‬ ‫اليام�ي وحس�ن الش�ويش‪ ،‬فيما زج‬ ‫مدرب اأه�ي يارولي�م بالثاثي وليد‬ ‫باخشوين‪ ،‬وعيى امحياني‪ ،‬ومحسن‬ ‫العي�ى‪ ��‬كب�داء لتيس�ر الجاس�م‪،‬‬ ‫وعماد الحوسني‪ ،‬وسلطان السوادي‪.‬‬ ‫� بلغ ع�دد الحضور الجماهري‬ ‫‪ 1476‬متفرجاً‪.‬‬ ‫الشباب والوحدة‬ ‫عم�ق الش�باب ج�راح ضيف�ه‬ ‫الوحدة بتغلبه علي�ه (‪ )1/3‬ليواصل‬ ‫مطاردت�ه لف�رق الص�دارة وبالت�اي‬ ‫تعزيز حظوظه ي امحافظة عى لقبه‪،‬‬ ‫وسجل ثاثية الش�باب نايف القاي‬ ‫(‪ )39‬واأرجنتيني سيباستيان تيغاي‬ ‫(‪ 67‬و‪ ،)76‬فيما سجل هدف الوحدة‬ ‫عي مدحي (‪.)77‬‬ ‫وكان الفري�ق الش�بابي اأكث�ر‬ ‫اس�تحواذا عى الكرة ي الشوط اأول‪،‬‬ ‫وس�نحت له أكثر م�ن فرصة محققة‬ ‫للتسجيل لم يتعامل معها خط هجومه‬ ‫بالش�كل امطلوب‪ ،‬فيما اعتمد الوحدة‬ ‫عى إغ�اق مناطق�ه الدفاعية واللعب‬

‫ع�ى الهجمات امرتدة التي لم تش�كل‬ ‫خط�ورة كب�رة ع�ى مرمى الش�باب‬ ‫حت�ى س�جل امداف�ع ناي�ف القاي‬ ‫ه�دف التق�دم للش�باب م�ن رأس�ية‬ ‫مستغا عكسية البديل كماتشو‪.‬‬ ‫وي الش�وط الثاني رمى الوحدة‬ ‫بثقله لتعديل النتيجة وشكلت هجماته‬ ‫خط�ورة كب�رة ع�ى مرمى الش�باب‬ ‫أبرزها تس�ديدة ريت�ي التي تصدى‬ ‫لها الحارس وليد عبدالله بصعوبة‪.‬‬ ‫وبم�رور الدقائ�ق عاد الش�باب‬ ‫إى أج�واء امباراة ليخطف اأرجنتيني‬ ‫تيجاي هدفن ريعن‪ ،‬قبل أن يسجل‬ ‫البدي�ل ع�ي مدح�ي ه�دف تقليص‬ ‫النتيجة‪.‬‬ ‫مشاهدات من مباراة‬ ‫الشباب والوحدة‬ ‫ ق�اد اللقاء طاق�م حكام محي‬‫بقي�ادة عبدالرحم�ن امالك�ي وعاونه‬ ‫عبدالعزيز الكث�ري وزياد امنصور ‪,‬‬ ‫وخالد صلوي حكما رابعا ‪.‬‬ ‫ ن�ال البطاق�ة الصف�راء م�ن‬‫الش�باب عمر الغام�دي ‪ ،‬وي الوحدة‬ ‫كل من سامي عبدالغني وبامودو كاه‪.‬‬ ‫ تغيرات الشباب قضت بدخول‬‫كماتش�و (عبد امجيد الرويي) ‪ ،‬وعمر‬ ‫الغام�دي (تمي�م ال�دوري) ونار‬ ‫الش�مراني (تيج�اي )‪ ،‬أم�ا الوح�دة‬ ‫فش�ارك س�عيد الزهران�ي (أحم�د‬ ‫الربين�ي) ‪ ،‬وع�ي مدح�ي (أحم�د‬ ‫كرني )‬ ‫نجران والشعلة‬ ‫اس�تعاد فري�ق الش�علة توازنه‪،‬‬ ‫وتق�دم خطوة مهمة بعيدا عن منطقة‬ ‫الخط�ر بف�وزه الثم�ن ع�ى مضيفه‬ ‫نج�ران (‪ )1/2‬بعد مباراة متوس�طة‬ ‫امس�توى من الفريقن نج�ح خالها‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالله فراج)‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬ ‫أك�د اعب الفريق اأول لكرة القدم ي نادي هجر حس�ن النجعي‪ ،‬أنه‬ ‫س�يتقدم بش�كوى لاتحاد الدوي لكرة القدم ضد ااتحاد الس�عودي‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬احتجاجا عى ما وصفه بتجاهل اأخر الشكوى التي تقدم‬ ‫بها ضد ناديه السابق التعاون‪ ،‬بشأن مستحقاته امالية‪ ،‬مستغربا عدم‬ ‫بت ااتحاد السعودي لكرة القدم ي شكواه رغم أنه مر عليها أكثر من‬ ‫سبعة أشهر‪.‬‬ ‫وأبدى النجعي‪ ،‬حزنه عى خس�ارة الفريق أمام اأهي أمس‪ ،‬مرجعا‬ ‫م�ا حدث ي امباراة إى عدم تقيد الاعبن بتعليمات امدرب‪ ،‬مش�ددا عى‬ ‫رورة تصحي�ح اأوض�اع حت�ى يس�تعيد الفريق توازن�ه ي الجوات‬ ‫امقبلة‪.‬‬

‫عادل التويجري‬

‫اتحاد شو !‬

‫الفريق الش�عاوي ي تسجيل الهدف‬ ‫اأول عن طريق الاعب مسفر البيي‬ ‫(‪ )17‬من تسديدة داخل منطقة الجزاء‬ ‫عى يس�ار حارس مرمى نجران‪ ،‬لكن‬ ‫صاح�ب اأرض تمك�ن م�ن تعدي�ل‬ ‫النتيجة عر حمزة الدردور (‪ )62‬من‬ ‫خطأ خارج الصندوق وضعه ي سقف‬ ‫امرمى‪ ،‬ولم يهن�أ اعبو نجران طويا‬ ‫بالتع�ادل‪ ،‬إذ نج�ح امهاج�م امغربي‬ ‫حسن الطر ي تسجيل الهدف الثاني‬ ‫للش�علة (‪ )78‬من خطأ دفاعي انفرد‬

‫جانب من مواجهة الشباب والوحدة‬

‫نجعي هجر يشكو اتحاد القدم لـ«الفيفا»‬

‫• ل�و كنت م�كان القريني‬ ‫م�ا فعل�ت أكثر م�ن قراءة‬ ‫متأني�ة لتجرب�ة امدي�ر‬ ‫(السابق) !‬ ‫• دون ااندف�اع ي أول‬ ‫خط�اب إعام�ي تج�اه‬ ‫قضايا (تريرية) !‬ ‫• ول�و كن�ت م�كان زك�ي‬ ‫الصالح لفعل�ت ذات اأمر‬ ‫مع امعجل !‬ ‫• القرين�ي والصال�ح‬ ‫(توافقي�ان) إا إن أظه�را‬ ‫عكس ذلك !‬ ‫• عكس ذلك نراه ي التعامل‬ ‫ونلمسه ي القرارات !‬ ‫• ل�و كن�ت م�كان امعيب�د‬ ‫اعت�ذرت ع�ن منص�ب‬ ‫امتحدث الرسمي !‬ ‫• ليتم إيكالها من يقوم بها‬ ‫ي لجنة اإعام امقبلة !‬ ‫• ول�و كنت م�كان اللجنة‬ ‫الس�عودية للرقاب�ة ع�ى‬ ‫امنش�طات لعين�ت لجن�ة‬ ‫إعامية تنظم الخطاب بدا‬ ‫من كثرة القيل والقال!‬ ‫• لجن�ة ا عاق�ة له�ا‬ ‫باإجراءات واأنظمة!‬ ‫• ول�و كن�ت م�كان الجيل‬ ‫امقب�ل أيقنت أن فيهم من‬ ‫ه�و أفض�ل م�ن (عموري‬ ‫وحمودي وصلوحي)!‬ ‫• ول�و كن�ت مكانه�م‬ ‫اعترت مما حصل لعباس‬ ‫والكويكب�ي وراحي�ي‬ ‫والبقية !‬ ‫• ل�و كن�ت م�كان رئي�س‬ ‫ااتح�اد عيد لطلبت انعقاد‬ ‫مجلس ااتحاد مدة ‪ 10‬أيام‬ ‫متتالية!‬ ‫• م�ن الس�اعة ‪ 9‬صباح�ا‬ ‫حتى ‪ 5‬عرا !‬ ‫• فيه�ا أنه�ي كل خط�ط‬ ‫اأربع سنوات امقبلة!‬ ‫• امرحل�ة اانتقالي�ة‬ ‫تتطلب اجتماعات مكثفة‬ ‫وطويلة !‬ ‫• ل�و كن�ت مكان�ه لطلبت‬ ‫من أعض�اء مجلس اإدارة‬ ‫(طهبلته�م)‬ ‫تخفي�ف‬ ‫اإعامية !‬ ‫• وتس�ابقهم عى (امشهد‬ ‫اإعامي) !‬ ‫• فلق�د ت�م ترش�يحهم‬ ‫أعضاء مجلس اتحاد!‬ ‫• وما يقوم به بعضهم كما‬ ‫ل�و كان عض�وا ي (اتح�اد‬ ‫شو) !‬

‫فرحة أهاوية تكررت أربع مرات أمس‬ ‫عى إثره بامرمى‪.‬‬ ‫مشاهدات من مباراة‬ ‫نجران والشعلة‬ ‫ق�اد اللق�اء الحك�م صالح‬‫الهذل�ول‪ ،‬وعاونه يحيى آل معتق‪،‬‬ ‫وعبدالله اأحم�ري‪ ،‬وعبدالرحمن‬ ‫الشهري حكما رابعا‪.‬‬ ‫ جمهور متوسط حر امباراة‪.‬‬‫ ع�اد امهاجم امغربي للتس�جيل‬‫بإحراز ثاني أهداف الشعلة لرفع‬ ‫رصيده إى سبعة أهداف‪.‬‬

‫(تصوير‪ :‬عبدالعزيز السعودي)‬

‫مصطفى بصاص يحتفل عى طريقته الخاصة‬

‫(الرق)‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫ُ‬ ‫التوقف وراء رباعية اأهلي‬ ‫القاضي‪ :‬زمائي سر تألقي يحيى‪:‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫حسن النجعي‬

‫كام عادل‬

‫اأهلي يسحق هجر ويصعد لـ«الرابع»‪ ..‬والشباب يزيد‬ ‫أوجاع الوحدة ‪ ..‬والشعلة يتوهج بـ«ثنائية نجران»‬

‫أب�دى مدافع الفري�ق اأول‬ ‫لكرة القدم ي نادي الشباب‬ ‫ناي�ف الق�اي‪ ،‬س�عادته‬ ‫بف�وز فريق�ه ع�ى الوحدة‬ ‫(‪ )1/3‬أم�س ضمن الجولة‬ ‫الس�ابعة ع�رة م�ن دوري زين‬ ‫للمحرف�ن‪ ،‬واصفا ً إياه بالخطوة‬ ‫امهم�ة لفريقه ي مش�وار دفاعه‬ ‫ع�ن اللق�ب‪ ،‬وق�ال‪ :‬كن�ا بحاجة‬ ‫للنقاط الث�اث‪ ،‬والحمد لله وفقنا‬

‫ي تحقي�ق طموح�ات جماهرنا‪،‬‬ ‫ونتطل�ع لأفض�ل ي الج�وات‬ ‫امقبلة‪.‬‬ ‫وأرجع تألقه وتس�جيله أول‬ ‫أهداف فريقه ي امباراة إى تعاون‬ ‫زمائه الاعب�ن والجهود الكبرة‬ ‫الت�ي بذله�ا م�درب اللياق�ة ي‬ ‫التدريبات اماضية‪ ،‬رافضا ً ما يُثار‬ ‫ح�ول تأث�ر الاعب�ن بالتغيرات‬ ‫امس�تمرة للم�درب‪ ،‬مش�ددا ً عى‬ ‫جاهزيتهم كاعبن لكل ما يطلبه‬ ‫امدرب ي أي مباراة‪.‬‬

‫اأحساء ‪ -‬الرق‬

‫طارق يحيى‬

‫ع�ر مدرب هجر‪ ،‬ام�ري طارق يحيى عن خيب�ة أمله من أداء‬ ‫اعبيه أمام اأهي‪ ،‬مؤكدا ً أن فريقه اس�تحق الخس�ارة عطفا ً عى‬ ‫مس�تواه ي امب�اراة‪ ،‬وقال ي امؤتمر الصحفي بع�د نهاية اللقاء‪:‬‬ ‫«الاعبون ل�م يظهروا بمس�تواهم امعروف ي امباراة‪ ،‬وس�هّ لوا‬ ‫مهمة اأه�ي ي حصد نقاط امباراة»‪ ،‬مرجع�ا ً تراجع أداء اعبيه‬ ‫إى غيابهم الطويل عن امباريات بس�بب توقف الدوري أكثر من ثاثة‬ ‫أسابيع‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬حققنا فوزين مهم�ن عى نجران والوحدة‪ ،‬وكنا نتطلع‬ ‫مزيد من اانتصارات‪ ،‬لكن التوقف أثر علينا‪ ،‬وتسببت اأخطاء الفردية‬ ‫ي خس�ارتنا أمام اأهي‪ ،‬واعدا ً جماهر هج�ر بمضاعفة الجهد‪ ،‬وعدم‬ ‫التفريط ي نقاط امباريات امقبلة‪.‬‬


‫من باب الصراحة‬

‫ح�س ��م الحاد ال�سع ��ودي لكرة القدم اجدل الدائر حول م�ستقب ��ل مدرب امنتخب ال�سعودي‬ ‫الأول لك ��رة الق ��دم الهولن ��دي فرانك ري ��كارد باإعفائه م ��ن من�سبه بعد خ ��روج امنتخب من بطولة‬ ‫اخلي ��ج احادية والع�سري ��ن التي اختتمت اجمعة اما�سي ي العا�سم ��ة البحرينية امنامة‪ ،‬لكن‬ ‫ال�سوؤال الذي يفر�س نف�سه ‪ ..‬ماذا بعد اإقالة امدرب الهولندي وهل �ست�سهد ت�سكيلة امنتخب غربلة‬ ‫�ساملة اأم اأن امدرب اجديد �سيعتمد على نف�س الأ�سماء ي مباراة امنتخب اأمام ال�سن ي افتتاح‬ ‫م�سواره بالت�سفيات اموؤهلة اإى كاأ�س اأم اآ�سيا ‪2015‬م ي اأ�سراليا‪.‬‬ ‫اأ�سر رئي�س الحاد ال�سعودي لكرة القدم اأحمد عيد على بقاء ريكارد‪ ،‬وتغزل فيه طوي� قبل‬ ‫اأن يراج ��ع وي�ستجي ��ب لل�سغوط باإقالته من امن�سب‪ ،‬ول نع ��رف كيف �سيتعامل مع ملف لعبي‬ ‫امنتخب‪ ،‬وهل �سي�ستمر الو�سع اأم تكون هناك غربلة �ساملة تطيح باحر�س القدم‪.‬‬

‫عاد امنتخب الس�عودي بخفي حنن م�ن البطولة الخليجية‪ ،‬وهو‬ ‫لي�س باأمر الجديد بع�د أن عودنا عى ذلك ي مش�اركاته خال‬ ‫اأعوام اأخرة‪ ،‬لكن السؤال الذي يفرض نفسه وبقوة‪ :‬متى تدرك‬ ‫إدارة امنتخب�ات أن هؤاء الاعبن الذين ظلت تعتمد عليهم طوال‬ ‫الفرة اماضية لم يعد يصلحون للدفاع عن سمعة الكرة السعودية‬ ‫ي امحافل الدولية‪.‬‬ ‫أثبت�ت التجارب أن ه�ؤاء الاعبن نجوم من ورق وس�بب كل ما‬ ‫يحدث للمنتخب من إخفاقات ونكس�ات‪ ،‬وح�ان الوقت لتغيرهم‬

‫نجوم‬ ‫من ورق‬

‫ومنح الفرصة للعنار الش�ابة التي تق�ف عى رصيف اانتظار‬ ‫وتحل�م بفرص�ة تمثيل امنتخب واإس�هام ي إعادت�ه إى الطريق‬ ‫الصحيح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الكرة الس�عودية تملك امواهب‪ ،‬ولو نظرن�ا إى اأندية حاليا نجد‬ ‫ي غالبيتها عنار ش�ابة أثبتت تفوقها وأصبحت عنرا ً مهما ً ي‬ ‫التش�كيلة اأساسية‪ ،‬فمتى تلتفت إليهم إدارة امنتخبات وتضعهم‬ ‫ي حساباتها ي امرحلة امقبلة‪.‬‬ ‫عبدالرحمن علي‬

‫ساهر الشرق‬

‫رياضـة‬

‫‪34‬‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫رسالة إلى ‪..‬‬

‫د‪ .‬صالح‬ ‫القمباز‬

‫صفحية يوميية تهتيم برسيائل امهتمين‬ ‫بالرياضية‪ ،‬وأفكارهيم‪ ،‬واقراحاتهم‪ ،‬آملن‬ ‫االتيزام باموضوعيية‪ ،‬عيى أن ا تزييد عدد‬ ‫كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪ ،‬وذلك عى الريد‬ ‫اإلكروني ‪.‬‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫أزمة المنتخب ‪ ..‬إدارية‬

‫ (أيه�ا الفاش�لون العاج�زون‪ ..‬كف�ى)‪ ..‬هكذا وصف�وا جيل ماجد‬‫بالفاش�ل ي بط�وات الخلي�ج‪ .‬بل إن خلي�ل الزياني عاجز وفاش�ل‬ ‫حسب رأيهم‪ ..‬ما شاء الله تبارك الله‪ ..‬اللهم زد وبارك‪ ..‬كأس الخليج‬ ‫(اإقليمي�ة) كروها من أجل نجومهم ومن أجل رمي س�هامهم تجاه‬ ‫ماجد وأحمد عيد وخليل الزياني‪.‬‬ ‫ خلي�ل الزياني قامة رياضي�ة تتعلم منه اأجي�ال ومدرب امنتخب‬‫الذهب�ي حامل كأس أك�ر القارات ي س�نغافورة وايحت�اج لرأيكم‬ ‫وي غن�ى عنكم‪ ..‬وماج�د أعظم ه�داف ي تاريخ الكرة الس�عودية‪،‬‬ ‫وانتقاداتكم لن تهز شعرة من رأسه أن إنجازاته تتكلم عنه‪.‬‬ ‫ ايري�دون للخبر الرياي الكبر خليل الزياني أن يقول رأيه تجاه‬‫منتخب النكس�ة‪ ،‬وكأن رأيهم هو امهم فقط‪ ،‬فالقنوات بانتظاركم يا‬ ‫محلي الغفلة‪ ،‬واتنس�وا ذكر أسمائكم واتخفوها كما صار ي تقرير‬ ‫الطعن ي رموز لن تصلوا إى ربع إنجازاتهم‪.‬‬ ‫ ماجد وعيد والزياني والهريفي وخليفة وعبدالجواد «فاش�لون» ي‬‫نظره�م‪ ..‬عجبي!!‪ ..‬من ه�م الناجحون يا رواد التعص�ب‪ ،‬فألوانكم‬ ‫معروفة وتدعون للحيادية وأنتم لستم أها لها‪.‬‬

‫«ملينا البكا»‬ ‫امنتخب ال�سعودي فا�سل فا�سل فا�سل !‬ ‫�سئتم اأم اأبيتم ‪ ،‬كرهتوا ول حبيتوا !‬ ‫واقع موؤم يا اأخواي ‪ ..‬ف�سيحة بن العرباي !‬ ‫الدورة راحت ‪ ..‬والدمعة طاحت ‪ ..‬والريحة فاحت !‬ ‫هذا ه�ي ‪ ..‬هذا ن�سراوي ‪ ..‬هذا �سبابي ‪ ..‬هذا احادي !‬ ‫هذا ‪ ...‬هذا ‪ ...‬هذا ‪! ...‬‬ ‫انتماءاتكم ملعونة ‪ ..‬حق ًا وجنونة !‬ ‫دعواكم ملوية ‪ ...‬غرور ًا وعنجهية !‬ ‫الدورة فاتت ‪ ..‬والفرحة ماتت ‪ ..‬واخيبة باتت ‪...‬‬ ‫و�سط القلوب اللي تبيك ‪ ..‬والعيون اللي ترجيك ‪..‬‬ ‫بكيتنا والله كثر ‪ ..‬لن ملينا البكا ‪ ..‬واحكي فينا �سكى ‪..‬‬ ‫اآه يا الأخ�سر ‪ ..‬اآه يا الأخ�سر ‪ ..‬اآه يا الأخ�سر ‪.‬‬

‫هزيمة ص َفقنا لها طوي ًا‬ ‫خرج امنتخب السعودي من سباق امنافسة عى لقب البطولة الخليجية‬ ‫الحادية والعرين بعد حصوله عى ثاث نقاط فقط ي مجموعته من‬ ‫فوز واحد وخسارتن‪ ،‬ورغم مرارة الخروج إا أننا كنا بحاجة إخفاق‬ ‫جديد حتى تتغر النظرة تجاه هذا امنتخب الذي لم يعد مثل الس�ابق‬ ‫وتراجع مستواه بشكل مخيف عى الصعيدين القاري والدوي‪.‬‬ ‫وحس�ب وجه�ة نظ�ري امتواضع�ة ف�إن الخ�روج امبك�ر لأخر‬ ‫م�ن البطول�ة الخليجية أفض�ل بكثر من حصوله ع�ى لقبها‪ ،‬أنه ي‬ ‫ح�ال العودة بالكأس فإن اأفراح ستش�غلنا عن الس�لبيات بما يؤثر‬ ‫عى مس�رة امنتخب الس�عودي ي مش�اركته امهمة امقبل�ة وأبرزها‬ ‫التصفيات امؤهلة إى نهائيات كأس أمم آسيا ‪2015‬م ي أسراليا التي‬ ‫ستدور رحاها ي شهر فراير امقبل‪.‬‬ ‫ودّع اأخ�ر البطول�ة الخليجية‪ ،‬وه�ذا ا يعني النهاي�ة‪ ،‬فكثر من‬ ‫امنتخب�ات العريق�ة خرج�ت م�ن البط�وات‪ ،‬ولكنها اس�تفادت من‬ ‫مش�اركاتها لتع�ود أكث�ر قوة كما هو ح�ال امنتخب اإس�باني الذي‬ ‫غاب طوياً عن امش�اركات قبل أن يعود ي الس�نوات الخمس اأخرة‬ ‫ويهيمن عى جميع البطوات‪.‬‬ ‫اإخفاق ليس عيباً‪ ،‬فمتى يدرك امنتقدون ومن س�ار عى دربهم أن ما‬ ‫يثرون�ه حاليا ً لن يفيد امنتخب بأي حال م�ن اأحوال؟‪ ،‬وامطلوب ي‬ ‫الفرة الحالي�ة تضافر الجهود والوقفة الصادق�ة مع الاعبن وليس‬ ‫نقدا ً هداما ً يؤخر وا يقدم‪.‬‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتيرالرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫‪brr‬‬

‫صالح الشمراني‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫خالد السالم‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬نباتات طيبة الرائحة – حزن‬ ‫‪ – 2‬لعب قدم �سعودي ي نادي التفاق‬ ‫‪ – 3‬مادة قاتلة – اأعادوه‬ ‫‪ – 4‬الأداة التي نر�سم بها الدوائر (معكو�سة)‬ ‫‪ – 5‬زعيم هندي راحل – حيوان �سخم‬ ‫‪ – 6‬مر�سدها – ِقطع الثلج‬ ‫‪� – 7‬ساعد – اأغرا�س ال�سفر‬ ‫‪ – 8‬غليظ – عبق الزهر – نه�س‬ ‫‪ – 9‬اكتملت – كثرات الظ�ل‬ ‫‪ – 10‬يتكاثرون‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫على الأرق=ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫ّ‬ ‫و�سف – يوم يلي الذي نحن فيه – �ساب يافع‬ ‫‪� – 1‬سغط‬ ‫‪ – 2‬مثل كوميدي �سوري‬ ‫‪ – 3‬دولة اأوروبية – ع�سرة (بالإجليزية)‬ ‫‪ – 4‬مت�سابهان – نقا�سنا‬ ‫‪ – 5‬ي�سابقه – منتمون اإى دولة اأوروبية‬ ‫‪ – 6‬نطل – وحدة قيا�س م�سافة (ب�سيغة اجمع)‬ ‫‪ – 7‬ي�سرب بال�سوط – روجت (مبعرة)‬ ‫‪ – 8‬اإثارة هلعنا – اإبداع‬ ‫‪ – 9‬اتر ْكها‬ ‫‪ – 10‬النداء – قطع‬

‫علي العبندي‬

‫‪alialabandi@alsharq.net.sa‬‬

‫عبد اه شتيوي العنزي‬

‫مهنا الشيباني‬

‫التصوير‬ ‫المتتابع‬

‫اإذا كن ��ت تخط ��ط للت�سوي ��ر الريا�سي يجب علي ��ك تغير مط‬ ‫الت�سوي ��ر التقلي ��دي اإى مط الت�سوي ��ر امتتابع بحي ��ث تلتقط (‪8‬‬ ‫ ‪ )12‬لقط ��ة ي الثانية الواحدة لنف�س امو�س ��وع لأنه �سي�سمن لك‬‫واحدة اأو اثنتن من ال�سور بحدة عالية واإ�ساءة منا�سبة وقد تكون‬ ‫هي اللقطة الأف�سل ي امباراة‪.‬‬ ‫لح ��ظ اأنك �ست�س ��ور (‪ 8‬اإى ‪ )12‬لقطة ي الثانية وذلك �سيتيح‬ ‫ل ��ك عديدا م ��ن اخيارات (اللقط ��ات) و�سيتيح لك متابع ��ة امو�سوع‬ ‫حتى بعد انتهاء ال�(‪ )Action‬وقد ُتفاجاأ بظهور لقطات رائعة جدا‬ ‫م تكن تخطط للتقاطها‪.‬‬ ‫بالن�سب ��ة حام ��ل العد�س ��ات والكام ��را الأح ��ادي (الوت ��د) هو‬ ‫�س ��روري اأي�سا للثب ��ات‪ ،‬فتثبي ��ت الكامرا والعد�س ��ة ي الت�سوير‬ ‫امتتاب ��ع مهم اأي�س ��ا‪ ،‬فاأي حركة ب�سيطة قد ينت ��ج عنها �سور مهتزة‪،‬‬ ‫واحام ��ل الأحادي يعمل على تثبي ��ت الكامرا والعد�سة ب�سكل جيد‬ ‫وام�س ��ور بحاجة اإى ذلك خ�سو�س ��ا ي الإ�ساءة امنخف�سة كما اأنه‬ ‫�سهل النقل ولي�سكل عائقا للم�سور الريا�سي‪.‬‬ ‫تذك ��ر‪ ..‬الت�سوير امتتابع واحامل الأح ��ادي من الأمور امهمة‬ ‫ي الت�سوير الريا�سي‪ ،‬ويعن ��ي ذلك �سورا بغاية الروعة وختلفة‬ ‫التعري�س‪.‬‬

‫جيل الفاشلين‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫رح ��م الله اأمر الريا�سة وال�سباب في�س ��ل بن فهد الذي كان‬ ‫عل ��ى الأقل يحافظ على �سعرة معاوية بن احرية اجميلة وبن‬ ‫م ��ن يتعاطى ريا�سة بل ��د بحجم ال�سعودية بقلة ت� �اأدب ذهبت بنا‬ ‫جحيم النتكا�س ��ات �سواء من لعبن اأو مدرب ��ن اأو اإدارين اأو‬ ‫من ريا�سين خباأوا روؤو�سهم ي قبعات الإع�م‪.‬‬ ‫من ��ذ اأعلن ��ت امنامة ج ��دول البطول ��ة كان م ��ن امفر�س اأن‬ ‫تخر� ��س كل ال ّ‬ ‫رهات والرثرة �سواء هنا اأو هناك‪ ،‬كان بالإمكان‬ ‫التن�سي ��ق مع و�سائل اإع�منا لأن ت�ست�سدر قرارا معلنا اأو مبطنا‬ ‫ع�سل هولندي � من‬ ‫من ��ع الهريفي � الذي نفث �سما للقحطاي ي ٍ‬ ‫الظهور على منابرها حتى اإ�سع ��ار اآخر‪ ،‬بينما امفوّه يا�سر اإن م‬ ‫يق ��رروا مغادرته ت�سكيلة اخليج فعلى الأق ��ل ت�سحب منه �سارة‬ ‫القي ��ادة ل�أبد حتى يعي اأن ��ه ي كتيبة الأخ�سر ولي�س ي اإحدى‬ ‫حواري الريا�س‪.‬‬ ‫اأما هو�ساوي و�سديقه امولد ومن قبلهم كريري فكان يجب‬ ‫على رئي�س البعثة اأن يهديهم دعاء ال�سفر قبل اأن يدلهم على اأقرب‬ ‫طريق تو�سلهم ج�سر املك فهد اإذ اإنهم م يفرغوا نظراتهم الثاقبة‬ ‫مهاجمي الكويت والعراق واإما ركزوها طيلة اأيام البطولة جاه‬ ‫كتف يا�سر‪.‬‬ ‫فيم ��ا م�سى م ��ن تاريخ ريا�ستن ��ا ام�سرف كانت ت ��دار اأمور‬ ‫منتخبن ��ا بهذه العقلية ال�سجاعة والغي ��ورة على �سمعة الوطن‪..‬‬ ‫وبهذا النهج القوي والع ��ادل كان امدرب الدوي اأو حتى الدرجة‬ ‫الثانية يجد مناخا ينا�سب طموحاته ل�إبداع بعك�س اليوم الذي‬ ‫يرى القريب ��ون من مع�سكرات الأخ�سر اأكر م ��ا نراه ف� يبقى‬ ‫جال مع الأ�سف اإل لتاأدية واجب تقت�سيه العقود امليونية‪.‬‬ ‫واأخرا قد نتفق باأننا كجزء من عامنا اخليجي لدينا بع�س‬ ‫م ��ن م�سك�ت فنية لك ��ن اأم م�سائبنا اموؤرق ��ة وام�ستع�سية تكمن‬ ‫بب�ساطة ي غياب الإدارة احازمة اجازمة‪.‬‬

‫علي الغامدي‬

‫رؤية رياضية‬

‫ا يخف�ى عى أح�د الجهود الكبرة الت�ي تبذلها اللجنة الس�عودية للرقابة عى‬ ‫امنشطات ي امسابقات الرياضية امحلية من كرة قدم وألعاب قوى وكرة طائرة‬ ‫وغره�ا‪ ،‬لكننا ننتظ�ر منكم مزيدا من العم�ل ي الفرة امقبل�ة خصوصا ً فيما‬ ‫يتعلق بتوعي�ة وتثقيف الاعبن بخطر امنش�طات وتعريفهم بامواد امحظورة‬ ‫حتى ا يقعوا ي لحظة جهل منهم ي فخ امنش�طات الذي ربما ينهي مشوارهم‬ ‫الرياي‪.‬‬ ‫تحدث�ت مرارا ً عن ظاهرة امنش�طات باعتبارها آفة تهدد الرياضة الس�عودية‪،‬‬ ‫وكش�فت ي عديد من الحوارات عن ارتفاع نسبة تعاطي الرياضين السعودين‬ ‫م�واد محظورة‪ ،‬ووس�ط كل هذه التحذي�رات التي أطلقتها ل�م نلمس أي دور‬

‫توعوي للجنة الس�عودية للرقابة عى امنش�طات ي اأندية خال الفرة اأخرة‪،‬‬ ‫فغالبي�ة الرياضين ا يعرفون إى اآن هذه ام�واد التي قد تضعهم تحت طائلة‬ ‫لجنة امنش�طات بدليل أن بعض من أثبتت النتائج تناولهم مواد منش�طة أكدوا‬ ‫أن ما تناولوه أدوية طبية لم يخرهم أحد أنها محظورة رياضيا‪.‬‬ ‫س�قط اعب النر أحمد عباس ي فخ امنش�طات‪ ،‬وبعد ش�هر تقريبا لحق به‬ ‫ح�ارس مرمى الهال خال�د راحيي‪ ،‬وا نس�تبعد أن ينض�م للقائمة اعبون‬ ‫آخرون ي اأش�هر امقبلة‪ ،‬طاما ظل دور اللجنة الس�عودية مقترا ً عى اإعان‬ ‫عن الاعبن امخالفن للوائح وأنظمة اللجنة الدولية مكافحة امنشطات‪.‬‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫مدرب كرة قدم إماراتي‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫بطاق ��ة �سحي ��ة – عارف ر�سا – ماهر خالد – �ساحة عبيد – نا�سر‬ ‫اجاب ��ري – موي ��ل عقاري – قيمة – ت�ع ��ب – حايل – حمد –‬ ‫ال�س ��اذي – �سع ��ق – ه�ل ال�سوي – بطة – تاج – حائل – ح�سن‬ ‫ال�سوت – �سوابط – تعديل – ف�سل حتوم – ماأذون �سرعي‬ ‫الحل السابق ‪ :‬زيد بن حارثة‬


‫سلمان آل خليفة‪ :‬نجاح تنظيم «خليجي ‪ »21‬دفعنا لطلب استضافة كأس آسيا ‪2019‬‬ ‫امنامة ‪ -‬ا ف ب‬ ‫أ ّكد رئيس ااتحاد البحريني لكرة القدم الش�يخ‬ ‫س�لمان بن إبراهيم آل خليفة رغب�ة البحرين الجادة‬ ‫ي اس�تضافة منافسات بطولة كأ�� آسيا لكرة القدم‬ ‫ي ع�ام ‪ 2019‬وذلك بعد ق�رار مجلس إدارة ااتحاد‬ ‫بالتقدم رس�ميا ً بطلب اس�تضافة النس�خة السابعة‬

‫عرة من البطولة اآسيوية‪.‬‬ ‫وق�ال س�لمان ب�ن إبراهيم ي تري�ح خاص‬ ‫لوكال�ة «فرانس برس»‪« :‬س�نتقدم رس�ميا ً لاتحاد‬ ‫اآسيوي بطلب اس�تضافة كأس آسيا امقررة ي عام‬ ‫‪ ،2019‬س�نكون س�عداء بتنظي�م الح�دث الكروي‬ ‫اأكر ي القارة اآس�يوية»‪ ،‬مضيف�ا ً ‪»:‬النجاح الكبر‬ ‫ي تنظي�م منافس�ات بطول�ة كأس الخلي�ج الحادية‬

‫والعري�ن التي اختتمت مؤخرا ً ش�جعنا عى تنظيم‬ ‫بط�وات أكر وأقوى والبطولة اآس�يوية هي الحدث‬ ‫اأبرز»‪.‬‬ ‫وتاب�ع‪« :‬ج�اء القرار بع�د امش�اورات امكثفة‪،‬‬ ‫والت�ي تلخص�ت بتقديم ملف ااس�تضافة رس�ميا ً‬ ‫لاتح�اد اآس�يوي للدخ�ول ي امنافس�ة عى رف‬ ‫التنظيم‪ ،‬وسيتم خال الفرة امقبلة الكشف عن رؤى‬

‫‪35‬‬

‫رياضـة‬

‫ااتحاد البحريني للحدث القاري امهم»‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫الرشيح الرسمي سيتقدم به ااتحاد البحريني قريبا ً‬ ‫بعد اس�تيفاء كافة الروط وامتطلبات‪ ،‬ومع تشكيل‬ ‫فرق العمل التنظيمية الخاصة‪.‬‬ ‫وأ ّكد ثقته ي الحصول عى دعم الدول الخليجية‬ ‫واأصدقاء إى جانب الدعم الحكومي الخاص من أجل‬ ‫ضم�ان الحصول عى رف ااس�تضافة اآس�يوية‪،‬‬

‫مش�را ً إى أن البحري�ن أصبحت قادرة ع�ى تنظيم‬ ‫بطولة كروية كبرة مثل بطولة أمم آسيا ‪.2019‬‬ ‫وكشف الشيخ سلمان عن تشكيل لجان خاصة‬ ‫قريبا ً للعمل عى تقديم الدراس�ات واملفات الخاصة‬ ‫الت�ي تعزز م�ن حظ�وظ البحرين ي الف�وز برف‬ ‫استضافة املتقى اآس�يوي‪ ،‬موضحا ً أن اللجان التي‬ ‫ستشكل ستضم أعضاء من داخل وخارج البحرين‪.‬‬

‫سلمان آل خليفة‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ ‪ 25‬يناير ‪2013‬م العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫بالمختصر‬

‫مواجهة ثأرية بين زامبيا ونيجيريا‪ ..‬وإثيوبيا تتح َدى بوركينا فاسو‬

‫مفيا ينتقل إلى روبين كازان‬ ‫أعلن ن�ادي روب�ن كازان الروي‬ ‫موسكو ‪ -‬د ب أ‬ ‫لك�رة الق�دم أم�س الخميس ع�ن ضمه لاعب خط الوس�ط‬ ‫الفرني ي�ان مفيا من‬ ‫نادي�ه الفرن�ي ري�ن‬ ‫بعقد يمتد أربعة أعوام‪.‬‬ ‫وقدرت قيمة صفقة ضم‬ ‫مفي�ا (‪ 22‬عاما) بنحو‬ ‫‪ 12‬ملي�ون ي�ورو (‪16‬‬ ‫مليون دوار) فيما يعتر‬ ‫أعى صفق�ة يرمها أحد‬ ‫اأندي�ة الروس�ية خال‬ ‫سوق اانتقاات الشتوية‬ ‫الحالية حتى اآن‪.‬‬ ‫وأكد م�درب كازان‬ ‫كورب�ان برديي�ف أن‬ ‫يان مفيا‬ ‫مفي�ا يتمتع بامس�توى‬ ‫الذي يؤهله ليصبح نجما ً كبرا ً ي الدوري الروي اممتاز‪.‬‬ ‫ويحت�ل كازان حالي�ا ً امرك�ز الس�ابع برتيب مس�ابقة‬ ‫ال�دوري ال�روي ‪ ،‬وس�يواجه حام�ل اللقب أتلتيك�و مدريد‬ ‫اأس�باني ي دور ال�‪ 32‬من مسابقة الدوري اأوروبي الشهر‬ ‫امقبل‪.‬‬

‫‪ 20‬ألف متسابق في ماراثون دبي‬

‫أدان جرما‬ ‫اعبو نيجريا يتطلعون للتعويض أمام زامبيا‬ ‫نيلسروت ‪ -‬أ ف ب‬ ‫تتجدد امنافس�ة ي امجموعة‬ ‫الثالثة عى بطاقتي التأهل إى‬ ‫ربع نهائي أمم إفريقيا ‪2013‬‬ ‫لكرة الق�دم امقامة ي جنوب‬ ‫إفريقيا حت�ى ‪ 10‬فراير بعد‬ ‫أن حقق�ت كل من امنتخبات اأربعة‬ ‫تعادا ً وس�جل هدف�ا ً وحصد نقطة‬ ‫واح�دة‪ .‬وي الجول�ة الثاني�ة اليوم‬ ‫الجمع�ة‪ ،‬تلتقي عى ملعب مبومبيا‬ ‫ي نيلس�روت نيجريا م�ع زامبيا ي‬ ‫إح�دى أق�وى مواجه�ات البطولة‪،‬‬

‫وبوركينا فاس�و مع إثيوبيا العائدة‬ ‫بعد ‪ 31‬عاما ً إى امنافسات‪.‬‬ ‫نيجريا وزامبيا‬ ‫ي�رك غياب نيجري�ا العريقة‬ ‫وكذل�ك الكام�رون ع�ن خ�وض‬ ‫النهائيات اإفريقية أثرا ً عى الصعيد‬ ‫الس�لبي كما يرك حضورها أثرا ً من‬ ‫الناحي�ة اإيجابية‪ ،‬وع�دم تأهلها إى‬ ‫نس�خة الغاب�ون وغينيا ااس�توائية‬ ‫(‪ )2012‬دفع ثمنه امدرب س�ايمون‬ ‫سياس�يا ال�ذي ل�م يج�دد ااتح�اد‬ ‫النيج�ري عق�ده وأوكل امهم�ة إى‬

‫نيوكاسل يتعاقد مع جوفران‬ ‫لندن ‪ -‬رويرز‬ ‫أعل�ن نيوكاس�ل يونايت�د‬ ‫امنتمي لل�دوري اإنجليزي‬ ‫اممتاز لكرة القدم‪ ،‬أنه أكمل‬ ‫التعاقد م�ع مهاجم بوردو‬ ‫الفرن�ي ي�وان جوف�ران‬ ‫أربع سنوات ونصف السنة‪.‬‬ ‫ولم يكش�ف نيوكاس�ل عن‬ ‫قيم�ة صفقة ضم الاع�ب البالغ‬ ‫من العمر ‪ 26‬عام�اً‪ ،‬لكن النادي‬ ‫ق�ال ي موقع�ه ع�ى اإنرنت إن‬

‫جوف�ران س�رتدي القميص رقم‬ ‫‪.11‬‬ ‫وب�دأ جوف�ران مش�واره ي‬ ‫كاين قب�ل أن ينضم إى بوردو ي‬ ‫‪ 2008‬حيث ش�ارك معه ي ‪179‬‬ ‫مب�اراة وس�جل ‪ 40‬هدف�ا ً بينها‬ ‫ثماني�ة ي دوري الدرج�ة اأوى‬ ‫الفرني هذا اموسم‪.‬‬ ‫وس�يحل جوف�ران مح�ل‬ ‫امهاج�م الس�نغاي ديمبابا الذي‬ ‫انتقل إى تش�يلي ي وقت سابق‬ ‫هذا الشهر‪.‬‬

‫يوان جوفران‬

‫(أ ف ب)‬

‫ستيفن كيي‪.‬‬ ‫وتف�وح رائح�ة الث�أر ل�دى‬ ‫الزامبين ي ه�ذا اللقاء وتحديدا ً من‬ ‫كيي بالذات الذي قاد منتخب باده‬ ‫كاع�ب إى الف�وز ع�ى زامبيا ‪1/2‬‬ ‫قب�ل ‪ 19‬عاما ً ي تونس‪ ،‬لكن امدرب‬ ‫الجديد يبدو أن�ه مصمم عى تجديد‬ ‫الفوز وهذه ام�رة كمدرب‪ ،‬علما ً بأن‬ ‫نيجريا ف�ازت ي آخر لق�اء بينهما‬ ‫ي النهائي�ات بركات الرجيح وذلك‬ ‫ي ربع نهائ�ي ‪ 2010‬بعد تعادلهما‬ ‫(‪ )0/0‬ي الوقتن اأصي واإضاي‪.‬‬ ‫وا تقف طموح�ات كيي عند‬

‫ح�دود زامبيا وإنما يتطلع إى إحراز‬ ‫ال�كأس «أري�د أن يك�ون الاعبون‬ ‫متعطش�ن (إى الف�وز) وأن يلعبوا‬ ‫من أج�ل بلدهم والدفاع ع�ن ألوانه‬ ‫بفخر»‪.‬‬ ‫لك�ن الخطوة اأوى ي مش�وار‬ ‫األف مي�ل اإفريقي لم تكن ناجحة‬ ‫بالنس�بة إى كيي الذي تقدم رجاله‬ ‫به�دف ع�ى بوركينا فاس�و (‪)23‬‬ ‫لكنه�م لم يحافظوا ع�ى هذا التقدم‬ ‫وجاء هدف التع�ادل بتوقيع البديل‬ ‫اان ترواري�ه ي الدقيقة الرابعة من‬ ‫الوقت الضائع‪.‬‬

‫(أ ف ب)‬

‫م�ن جانبه�ا‪ ،‬وضع�ت زامبيا‬ ‫امطالبة بالدفاع عن اللقب نفسها ي‬ ‫موقف حرج بعد أن سمحت إثيوبيا‬ ‫بالتعادل معها بع�رة اعبن‪ ،‬وإذا‬ ‫م�ا اس�تمر اأداء عى ه�ذه الوترة‬ ‫لن تس�تطيع بالتأكيد امحافظة عى‬ ‫اإنجاز التاريخي‪.‬‬ ‫بوركينا فاسو وإثيوبيا‬ ‫ويجم�ع اللقاء الثان�ي بوركينا‬ ‫فاس�و م�ع إثيوبي�ا اللت�ن خرجتا‬ ‫فرحتن ي نهاية الجولة اأوى أنهما‬ ‫لم تنتظرا إا الخسارة فيها‪ ،‬وهذا ما‬

‫أشار إليه البلجيكي بول بوت مدرب‬ ‫بوركين�ا فاس�و بقول�ه «اآن‪ ،‬ل�كل‬ ‫منتخ�ب نقطة وبإمكانن�ا اانطاق‬ ‫م�ن جدي�د أن ااحتم�اات بقي�ت‬ ‫مفتوحة»‪.‬‬ ‫ويضي�ف «لقد أثبت�ت بوركينا‬ ‫فاس�و أنها تملك مؤه�ات امنتخب‬ ‫الحقيقي واتطلع بشوق إى اللقاء مع‬ ‫إثيوبيا»‪ ،‬لكن هل تصدق حس�ابات‬ ‫بوت امام اإثيوبين الذين كانوا عى‬ ‫وش�ك تحقيق أول انتصار لهم وعى‬ ‫حس�اب حامل اللقب منذ خروجهم‬ ‫من الدور اأول عام ‪1982‬م‪.‬‬

‫كسر في «اإصبع» يبعد كاسياس عن الريال شهر ًا‬ ‫مدريد ‪ -‬د ب أ‬ ‫أعل�ن ن�ادي ري�ال مدريد اإس�باني‬ ‫لكرة القدم أم�س الخميس عن ابتعاد‬ ‫حارس مرماه امخرم إيكر كاسياس‬ ‫عن اماعب مدة شهر تقريبا ً بعد كر‬ ‫أح�د أصابع ي�ده الي�رى‪ .‬وتع ّرض‬ ‫كاس�ياس (‪ 31‬عاما) لإصاب�ة أمس اأول‬ ‫إث�ر اصطدامه بامدافع ألفارو أربيلوا خال‬ ‫امب�اراة الت�ي تعادل فيها ري�ال مدريد مع‬ ‫مضيفه فالنس�يا ‪ 1/1‬بمسابقة كأس ملك‬ ‫إسبانيا‪.‬‬ ‫وتأهل ريال عقب هذه امباراة إى الدور‬ ‫قب�ل النهائي من مس�ابقة ال�كأس لتفوقه‬ ‫‪ 1/3‬ي مجموع مبارات�ي الذهاب والعودة‬ ‫أمام فالنسيا بدور الثمانية ‪ ،‬وسيلتقي ريال‬ ‫مدريد قبل النهائي م�ع الفائز من مواجهة‬ ‫ملقة م�ع برش�لونة‪ .‬وقال ري�ال مدريد ي‬ ‫بيان رسمي «نؤكد أن الاعب إيكر كاسياس‬ ‫يعاني من كر ي اليد اليرى»‪.‬‬ ‫وتأت�ي إصابة قائد امنتخب اإس�باني‬ ‫ي توقي�ت صعب بالنس�بة لفري�ق امدرب‬ ‫الرتغ�اي جوزي�ه مورينيو‪ ،‬ال�ذي عليه أن‬ ‫يخ�وض ي اأس�بوع امقب�ل لق�اء الذهاب‬ ‫للدور قب�ل النهائي لبطولة كأس املك‪ ،‬كما‬ ‫يخ�وض فري�ق العاصمة اإس�بانية ي ‪13‬‬ ‫فراي�ر امقبل مواجهة الذهاب لدور الس�تة‬ ‫عر من بطول�ة دوري أبطال أوروبا لكرة‬ ‫القدم أمام مانشسر يونايتد اإنجليزي‪.‬‬ ‫وكان كاسياس قد غادر املعب بعد أن‬ ‫ركل�ه زميله أربيلوا ي ي�ده عن دون قصد ‪،‬‬ ‫وقد بدت عليه آثار األم الش�ديد ‪ ،‬ليش�ارك‬ ‫ب�دا عنه بديله أنطونيو أدان ‪ ،‬الذي يتحمل‬ ‫إى حد كبر مس�ؤولية الهدف الذي س�جّ له‬ ‫فالنسيا‪.‬‬

‫تنطلق اليوم الجمعة منافس�ات ماراثون‬ ‫دبي ‪ -‬أ ف ب‬ ‫دب�ي العامي الراب�ع عر‪ ،‬بمش�اركة ‪ 20‬ألف متس�ابق من‬ ‫مختلف دول العالم وبجوائز مالية تصل إى ‪ 800‬ألف دوار‪.‬‬ ‫ويتق�دم امش�اركن ‪ 25‬ع�داء وع�داءة مصنفون ضمن‬ ‫أفضل ‪ 50‬ي العالم ي سباق اماراثون‪ ،‬أبرزهم الكيني مارتن‬ ‫ليل الفائز بعدة س�باقات عامية ي لندن وشيكاغو وروتردام‬ ‫وأفضل زمن له ‪ 2.48.04‬س�اعة‪ ،‬ومواطنه ديفيد برس�اي‬ ‫الفائز مرتن ي لندن وبوس�طن‪ ،‬والروسية إليفتينا إيفانوفا‪،‬‬ ‫واأوكرانية ستيتسينكو‪ ،‬واليابانية ميزاكي كاتسوماتا‪.‬‬ ‫وأك�د امنس�ق الع�ام ماراث�ون دب�ي أحمد الكم�اي أن‬ ‫«النس�خة الحالية س�تكون اأضخ�م ي تاري�خ الحدث الذي‬ ‫انطلق أول مرة عام ‪.»1998‬‬

‫باجيو يستقيل من ااتحاد اإيطالي‬ ‫أكد نج�م امنتخب اإيطاي الس�ابق لكرة‬ ‫روما ‪ -‬د ب أ‬ ‫القدم روبرتو باجيو‪ ،‬أن‬ ‫خيب�ة اأمل هي الس�بب‬ ‫الرئي�س وراء اس�تقالته‬ ‫من منصب�ه كمدير فني‬ ‫ي اتحاد الك�رة اإيطاي‪.‬‬ ‫ورح باجي�و ي مقابلة‬ ‫بقناة «راي» التليفزيونية‬ ‫ي وق�ت متأخ�ر م�ن‬ ‫مس�اء أمس اأول قائا‪:‬‬ ‫«حاول�ت القي�ام بامهمة‬ ‫الت�ي أس�ندت ي ‪ ،‬ولكن‬ ‫لم يسمح ي بذلك‪ .‬ولذلك‬ ‫روبرتو باجيو‬ ‫ا أن�وي ااس�تمرار ي‬ ‫العمل»‪.‬‬ ‫وكان باجيو «‪ 45‬عاما» عن رئيس�ا ً لإدارة الفنية باتحاد‬ ‫الكرة اإيطاي ي أغسطس ‪.2010‬‬ ‫وأك�د امهاجم الس�ابق أنه قدم مروع�ا ً يتكون من ‪900‬‬ ‫صفحة ي ديسمر اماي‪ ،‬ولكن اتحاد الكرة اإيطاي لم يلتفت‬ ‫إى ه�ذا امروع عى اإط�اق‪ .‬وقال باجي�و‪« :‬ا أحب أن أمأ‬ ‫الفراغ اموجود ي أحد امناصب وحسب‪ ،‬وإنما أحب إنجاز عمي‬ ‫ولذلك فقد اضطررت لاستقالة‪ ،‬أحب كرة القدم وأحب بادي‪،‬‬ ‫وأنا مستعد دائما ً للقيام بأي مبادرة من أجل صالح اللعبة»‪.‬‬

‫ليورنتي ينضم إلى يوفنتوس في يوليو‬

‫كاسياس يغادر املعب متأثرا ً باإصابة‬

‫(أ ف ب)‬

‫س�يعزز يوفنتوس‪ ،‬حامل لقب ومتصدر‬ ‫روما ‪ -‬أ ف ب‬ ‫ال�دوري اإيطاي لك�رة القدم‪ ،‬صفوفه ي يولي�و امقبل‪ ،‬بتعاقده‬ ‫م�ع مهاجم أتلتي�ك بلباو‬ ‫الدوي اإس�باني فرناندو‬ ‫ليورنتي‪.‬‬ ‫وأعل�����ن فري�ق‬ ‫«الس�يدة العج�وز» أمس‬ ‫أن ليورنت�ي (‪ 27‬عام�اً)‬ ‫س�ينضم ي مطلع يوليو‪،‬‬ ‫تاري�خ انتهاء عق�ده مع‬ ‫الفري�ق الباس�كي‪ ،‬م�دة‬ ‫أربعة أعوام إى يوفنتوس‪،‬‬ ‫وج�اء ي بيان�ه‪« :‬واف�ق‬ ‫الاع�ب ع�ى اانتقال مدة‬ ‫فرناندو ليورنتي‬ ‫أربعة أعوام عندما ينتهي‬ ‫عقده مع أتلتيك بلباو»‪.‬‬ ‫ويمل�ك العماق اإيطاي أربعة مهاجمن ي الوقت الحار‪،‬‬ ‫ه�م‪ :‬امونتينيغري مركو فوس�ينيتش‪ ،‬وسيباس�تيان جوفينكو‪،‬‬ ‫وفابيو كوالياريا‪ ،‬وأليساندرو ماتري‪.‬‬ ‫وس�جل ليورنتي (‪1 .93‬م و‪ 88‬كلغ) س�بعة أهداف ي ‪21‬‬ ‫مباراة دولية‪ ،‬وساهم ي وصول فريقه إى نهائي مسابقة الدوري‬ ‫اأوروب�ي «يوروب�ا ليغ»‪ ،‬اموس�م ام�اي‪ ،‬ضد أتلتيك�و مدريد‬ ‫اإسباني الذي أحرز اللقب ‪.0/3‬‬


‫أخيرة‬

‫الجمعة ‪ 13‬ربيع اأول ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 25‬يناير ‪2013‬م‬ ‫العدد (‪ )418‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫شراع اأمة‪..‬‬

‫الدمام ‪ -‬نار بن حسن‬

‫محمد علي البريدي‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫امتوحش�ون م�ن طغ�اة العال�م يتناوبون‬ ‫ع�ى غس�ل راعن�ا امل�وث وام�يء باموبقات‬ ‫وامش�كات‪ .‬يقلبون�ه ع�ى كل الجه�ات‪،‬‬ ‫ويس�تخدمون معه ما تير وم�ا لم يتير‪ ،‬وا‬ ‫فائدة؛ الراع ا يس�تجيب أنهم دائما ً يغسلون‬ ‫باأج�رة‪ ،‬بينما نح�ن ننتظر النظاف�ة والخدمة‬ ‫امجاني�ة مث�ل امجان�ن الذين ا يملك�ون حوا ً‬ ‫ص َلةٍ‬ ‫وقوة‪ ،‬ونرب نخب الضاد منقوعا ً ي سم أ َ َ‬ ‫مستمتعن بهواننا وضعفنا عى الدنيا!‬ ‫منذ أن بكى (أبو عبدالله الصغر) عى ا ُملك‬ ‫الذي لم يس�تطع أن يصنه كالرجال ي اأندلس؛‬ ‫ل�م تجرب هذه اأمة ‪-‬امس�تضعفة‪ -‬أن تغس�ل‬ ‫راعه�ا بيديه�ا إا ي ح�اات ن�ادرة ج�داً؛ بل‬ ‫تركت�ه نهبا ً للهواة والصعاليك‪ ،‬وتجار الش�نطة‬ ‫وبائع�ي اأوط�ان واليانصي�ب‪ ،‬وحينم�ا وصل‬ ‫الراع إلين�ا كابرا ً عن كاب�ر؛ قذفنا به مبارة‬ ‫إى مجلس اأمن كي يغسله بطريقته‪ ،‬ويجففه‬ ‫بحبال الفصل الس�ابع‪ ،‬ويدعكه لنا ‪-‬مشكوراً‪-‬‬ ‫ي امؤتم�رات؛ لكن الراع لم ينظ�ف أيضاً‪ ،‬ولم‬ ‫يتعل�م امس�تظلون تحته م�ن تجرب�ة كل هذه‬ ‫الق�رون!‬ ‫ش�عوب العالم تغسل أرعتها‪ /‬مشكاتها‬ ‫بيديه�ا‪ ،‬وتتأك�د أوا ً م�ن وطني�ة الغاس�لن‪،‬‬ ‫ولذل�ك لن تش�اهدوا عربيا ً يتوس�ط بن دولتن‬ ‫ي أوروبا‪ ،‬أو يقرح حاً أي مش�كلة هناك؛ أما‬ ‫نحن فبالعكس تماماً‪ :‬وس�طاء دوليون‪ ،‬ولجان‬ ‫دولية‪ ،‬ورؤس�اء دول تقاعدوا منذ س�نن يأتون‬ ‫ك�ي يس�اهموا ي حل مش�كاتنا امس�تعصية‪،‬‬ ‫ويقرح�ون علين�ا حل�وا ً ‪-‬تقاعدية‪ -‬تناس�ب‬ ‫زم�ن الحرب العامي�ة الثانية وم�ا قبلها‪ .‬حلول‬ ‫مستجمن يعني‪.‬‬ ‫راع اأم�ة يحكي عذاب�ات الضاد‪ ،‬ويبحث‬ ‫ي الظلم�ات عن وعد حري�ة‪ ،‬وعن قوم يطبقون‬ ‫وصية جدهم العربي‪ :‬ما حك جلدك مثل ظفرك!‬

‫التـزم عامـل مـن الجنسـيّة‬ ‫الرسـمي‪،‬‬ ‫البنغاليـة بالـدوام‬ ‫ّ‬ ‫مُبكـراً‪ ،‬ي الغرفـة التجارية ي‬ ‫منطقـة الباحـة‪ ،‬حسـبما بثّه‬ ‫مقطـع «فيديو»‪ ،‬مدّتـه دقيقة‬ ‫و‪ 35‬ثانيـة‪ ،‬قـام بتصويـره أحـد‬ ‫امراجعـن ي ظـ ّل غيـاب اموظفـن‬ ‫السعودين‪ ،‬وسكوت الرقابة‪ ،‬موصاً‬ ‫رسـالة مفادهـا «ليـس لنـا إا هـذا‬ ‫اأسـلوب حتى يتعـدّل حالنـا»‪ .‬وي‬ ‫تفاصيـل امقطـع‪ ،‬يظهـر مجموعـة‬ ‫مـن امراجعن أمـام «كاونر» الغرفة‬ ‫التجاريّة‪ ،‬بانتظـار إنهاء معاماتهم‪،‬‬ ‫وي الوقـت نفسـه يجلـس العامـل‬ ‫الكـري‪ ،‬ليقـوم بتصوير بعض‬ ‫عى‬ ‫ّ‬

‫مخاتلة‬

‫الموظف الوحيد في الغرفة التجارية بالباحة‬ ‫ّ‬ ‫يستفز متابعيه‬ ‫«بنغالي»‪ ..‬مقطع «يوتيوب»‬ ‫الكـري أمـام‬ ‫اأوراق‪ ،‬والعـودة إى‬ ‫ّ‬ ‫امراجعـن‪ ،‬ي منظـر يثـر التعجّ ب‪،‬‬ ‫جعـل مصوّر امقطع يضـع عنوانا ً له‬ ‫(اموظف الوحيـد ي الغرفة التجارية‬ ‫بالباحـة‪ ..‬بنغـاي)‪ ،‬حيـث أتـت‬ ‫التعليقـات عليـه (‪ )87‬حتـى لحظة‬ ‫وضـع الخـر‪ ،‬جميعهـا بـن مؤيد‪،‬‬ ‫ومسـتنكر ومعارض‪ ،‬مما أكسبه ‪22‬‬ ‫ألفا ً و ‪ 225‬مشاهداً‪ ،‬خال ستة أيام‪،‬‬ ‫من انتشـاره عـر مواقـع التواصل‪،‬‬ ‫وعرضه ي موقع «يوتيوب» الشـهر‪،‬‬ ‫عى الكود التاي‪:‬‬

‫جاسر الجاسر‬ ‫جملة س�يئة الس�معة تعني ي صورته�ا العامة‬ ‫امراقص والدعارة وامخدرات وكل نش�اط مريب وغر‬ ‫بريء‪ ،‬إا س�عودياً‪ ،‬فإنها عبارة عن نمط حياة كامل‬ ‫للب‬ ‫نتيجة العش�ق الغريب للس�هر‪ ،‬حتى إن الخروج َ ِ‬ ‫يتح�ول إى نش�اط لي�ي ي الغالب مما يُفق�دُه امعنى‬ ‫وامغزى‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫مخالفة الواقع‪.‬‬ ‫الس�هر ليس تعبرا ً دقيقاً؛ أن�ه‬ ‫أما بالنس�بة للش�باب الس�عودين فهو مقترٌ عى‬ ‫وصل النهار بالليل‪ ،‬فحينها يكون امرء سهراناً‪.‬‬ ‫ساعات العمل وارتباط معظم النشاطات بالنهار‬ ‫وإغاق امح�ات وامطاعم لياً وانتش�ار الدوريات لم‬ ‫تس�تطع كر العش�ق امس�تديم أو تخفيف سطوته؛‬ ‫فامدن الس�عودية هي الوحيدة التي ا تكش�ف حركة‬ ‫السيارات فيها مواعيد نومها واستيقاظها‪.‬‬ ‫ربما لدرجات الحرارة نه�ارا ً عاقة بهذا التحول‪،‬‬ ‫وربم�ا حبا ً ي الس�ر‪ ،‬وربما طغيانا ً للرومانس�ية‪ ،‬إا‬ ‫أن الس�بب الرئيس فقدان اإحساس بالوقت وميعان‬ ‫مامح�ه‪ ،‬وتكذي�ب ص�ارخ للمث�ل الش�هر «الوق�ت‬ ‫كالسيف إن لم تقطعْ ه قطعَ ك» فلم يفعل‪ ،‬بل استحال‬ ‫لعبة وسيفا ً من ورق‪.‬‬ ‫الساعة البيولوجية للسعودين ا تفرز هرمونات‬ ‫نش�اطها إا بعد الغروب‪ ،‬حتى ي اإجازات والس�فر‪،‬‬ ‫فماذا لو اس�تبدل اللي�ل بالنهار فأصبح�ت امباريات‬ ‫بع�د الواحدة لياً‪ ،‬واموظفون يب�دأ دوامهم بعد صاة‬ ‫العشاء؟‬ ‫لو ح�دث ه�ذا َ‬ ‫ترس�خت خصوصيتنا‪ ،‬وس�كنت‬ ‫الحرك�ة نهاراً‪ ،‬وقل�ت معدات الح�وادث‪ ،‬وانخفضت‬ ‫مصاريف اأرة‪ ،‬وتراجع مستوى اإنجاب‪ ،‬وتناقص‬ ‫التح�رش ي اأس�واق‪ ،‬وأصب�ح من اممكن اكتش�اف‬ ‫لصوص امن�ازل نهاراً‪ ،‬وفوائد كث�رة جمة إن أطاعنا‬ ‫العالم اآخر و ََق ِب َل وضعَ نا ااستثنائي‪.‬‬ ‫امه�م أن تبقى امدارس نهارية؛ لعل الجيل الجديد‬ ‫يتخلص من الحالة الليلية‪ ،‬ويتَسق مع جميع البر ي‬ ‫نشاطاتهم ويصبح جزءا ً فعليا ً منهم‪.‬‬

‫صورة مقطع فيديو اموظف الوحيد ي غرفة الباحة‪ ..‬البنغاي‬

‫كاريكاتير اأخيرة‬ ‫أيمن الغامدي‬

‫كاريكاتير ااخيرة ‪ -‬أيمن الغامدي‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫حجازي‪ :‬لم أؤيد فكرة «الحمل قبل الزواج» وسأتخذ إجراءات قانونية‬

‫«أرض تشيلك‬ ‫أي ٍ‬ ‫يا ثقيل الحمول»؟‬

‫جدة ‪ -‬فؤاد امالكي‬ ‫نفت امطربة اللبنانية أمل‬ ‫حجازي‪ ،‬عر صفحتها الشخصية‬ ‫«‪ ،»@AmalHijazi‬ي موقع التواصل‬ ‫ااجتماعي «توير»‪ ،‬ما تناقلته بعض امنابر‬ ‫اإلكرونية أخــراً‪ ،‬حول تأييدها فكرة‬

‫«الحمل قبل الزواج»‪ ،‬حيث قالت‪ «:‬أنا أنفي‬ ‫كل يء ُكتب عن موضوع الحمل قبل‬ ‫الزواج‪ ،‬وسوف أتخذ إجراءات قانونية بحق‬ ‫كل امواقع التي تداولت ونرت التريح‬ ‫الكاذب»‪ ،‬وأضافت‪«:‬الكل يعرف أخاقي‪،‬‬ ‫وأنني إنسانة أخاف الله‪ ،‬وا يمكن أن أشجع‬ ‫عى أي أمر يغضب الله»‪.‬‬

‫قفشات‬

‫حتى ا‬ ‫ينتكس‬ ‫اأزواج!‬ ‫عبداه محمد الفوزان‬

‫صورة تناقلها مغ ِردو «توير» لـ سقوط شاحنة تحمل «البلُ ّك» ي أحد شوارع رق مدينة الرياض‪ ،‬بسبب سوء‬ ‫السفلتة وانعدام الصيانة للطريق‪.‬‬

‫تغريدات‬

‫الــشــمــس ا‬ ‫ترق ي اليوم‬ ‫مرتن‪ ،‬والحياة‬ ‫ا تعطى مرتن‪،‬‬ ‫فلتتشبث بقوة ببقايا حياتك‬ ‫ولتنقذها‪.‬‬ ‫عبدالرحمن العامر‬

‫يعان�ي بع�ض اأزواج م�ن الخوف‬ ‫من مع�ارة الزوجة‪ ..‬وع�ى الزوجة ي‬ ‫هذه الحالة أن تساعد الزوج عى اجتياز‬ ‫حال�ة الخ�وف ه�ذه وع�دم الس�خرية‬ ‫منه‪ ،‬فربما يعاني ال�زوج من الخجل أو‬ ‫الره�اب ااجتماعي‪ ،‬وهن�ا مطلوب من‬ ‫الزوج�ة تهيئة اأجواء وتش�جيع الزوج‬ ‫حت�ى يتجاوز هذه الحالة‪ ،‬فإن لم تنجح‬ ‫فعليه�ا أن تش�جعه ع�ى زي�ارة طبيب‬ ‫نف�ي‪ ،‬وعليه�ا أيضا ً أن تح� ّذر من لوم‬ ‫الزوج أو ااس�تهزاء ب�ه حتى ا ينتكس‬ ‫أكث�ر فأكث�ر‪ ،‬فه�و بحاج�ة إى الدع�م‬ ‫وامساندة‪.‬‬ ‫‪aalfawzan@alsharq.net.sa‬‬

‫وي السياق نفسه‪ ،‬صدر بيان صحاي‬ ‫صادر عن مكتبها الرسمي‪ ،‬تضمن‪« :‬لقد تم‬ ‫نر تريح باسم أمل حجازي ومفاده أن‬ ‫أمل تؤيد اإنجاب قبل الزواج‪ ،‬وأؤكد أن هذا‬ ‫عار عن الصحة‪ ،‬وا يمت بأي صلة‬ ‫الخر ٍ‬ ‫ً‬ ‫أمل حجازي‪ ،‬وليس واردا ي أي وسيلة‬ ‫إعامية»‪.‬‬

‫أمل حجازي‬

‫عبدالرحمن الهزاع ‪ :‬نعد برؤية ما يسركم في القنوات الرياضية‬ ‫الرياض ‪ -‬محمد العوني‬ ‫وعــد رئيس هيئة اإذاعــة‬ ‫والــتــلــفــزيــون الدكتور‬ ‫عبدالرحمن الهزاع متابعيه‬ ‫عر توير برؤية ما يرهم‬ ‫ي القنوات الرياضية‪ ،‬وذلك‬ ‫ردا ً عى مطالبة متابع له غ ّرد‬ ‫قائاً‪ « :‬أوى مراحل التغير ي‬ ‫القناة الرياضية ابد أن تكون هي‬ ‫« الكامرات» ‪ ،‬والله يندى الجبن‬ ‫إذا رأيت وضوح الصورة ي قنوات‬

‫تغريدات‬

‫الحب مرض‪ ،‬ومن‬ ‫يحب أكثر يمرض‬ ‫أكــثــر‪ ،‬وتاليا ً‬ ‫يضعف أكثر‪،‬‬ ‫وكما يتطور امرض إذا لم يعالج‪،‬‬ ‫فإن الحب يتطور أيضا إذا لم يجد‬ ‫سكينة امشيخص‬ ‫استجابة‪.‬‬

‫تــخــلــص من‬ ‫همومك‪ ،‬بوضعها‬ ‫ي جيبك امثقوب‪،‬‬ ‫هذا مثل صيني‪،‬‬ ‫وامرادف له هنا (أذن من طن‬ ‫وأذن من عجن)‪.‬‬ ‫طارق الجار‬

‫حياة الليل!‬

‫عبدالرحمن الهزاع‬ ‫أخرى»‪ ،‬حيث أبدى الهزاع شكره‬ ‫لزمائه عى جهودهم ي تغطية‬

‫علمتني الحياة أن‬ ‫أعفـو‪ ،‬وأصفـح‪،‬‬ ‫و أ تسـا مح ‪،‬‬ ‫أننـي لـو أخذت‬ ‫كل واحـد بخطئـه‪ ،‬لبقيـت دون‬ ‫أصدقاء‪.‬‬ ‫نار الخرعان‬

‫ا بـأس ي أن‬ ‫تكـون «مختلفاً»‪،‬‬ ‫ما دامـت التاء لم‬ ‫تسـبق الخاء‪ ،‬وا‬ ‫تجعـل حياتـك ي «حـرة» فربما‬ ‫هناك فوق الحاء نقطة لم تلحظها‬ ‫قمر الرك‬ ‫بعد‪.‬‬

‫القمة‪ ،‬بعد أن أبلغه وزير الثقافة‬ ‫واإعــام شكر سمو وي العهد‬ ‫عى النقل‪ ،‬والتغطية التلفزيونية‪،‬‬ ‫واإذاعية مؤتمر القمة‪.‬‬ ‫وبـ ّ‬ ‫ـن عدم توفر معلومات‬ ‫لديه عن تحويل الوزارة إى مسمى‬ ‫مؤسسة اإعام السعودي‪ ،‬وتسمية‬ ‫الوزير محافظا ً لها‪ ،‬ومرجعيتها‬ ‫اإدارية لهيئة اإذاعة والتليفزيون‪،‬‬ ‫وعن الوضع الوظيفي موظفي‬ ‫التليفزيون واإذاعة غرد الهزاع أن‬ ‫كافة اأمور ستتضح قريباً‪.‬‬ ‫لحيـاة أفضـل‪،‬‬ ‫امسـتقبل يبـدأ‬ ‫اآن‪ ،‬ا يمكـن‬ ‫أحـد أن يعيـد‬ ‫عقـارب السـا��ة للخلـف‪ ،‬تقبّـل‬ ‫اماي وواجه امستقبل‪.‬‬ ‫عبدالعزيز امسلم‬


صحيفة الشرق - العدد 418 - نسخة جدة