Issuu on Google+

‫إﻋﻔﺎء ﻗﻴﺎدات ﻓﻲ »ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺟﺎزان«‪ ..‬و»اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ« ﺗﺤﻘﻖ ﻓﻲ إﻳﻘﺎف ﺗﻌﻴﻴﻦ ‪ ٢٠٠‬ﻣﻌﻠﻢ وﻣﻌﻠﻤﺔ‬ ‫ﺟﺎزان ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺠﺮﻳﺒﻲ‬

‫‪4‬‬

‫ﺗﻄﺒﻊ ﻓﻲ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﺟــــــﺪة‬ ‫اﻟﺪﻣــــﺎم‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪ 36‬ﺻﻔﺤﺔ رﻳﺎﻻن‬

‫‪Saturday 9 Safar 1434 22 December 2012 G.Issue No.384 Second Year‬‬

‫وﻛﻴﻞ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻳﻌﺪ ﺑﺎﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ ‪ ٢٥‬ﺳﻌﻮدﻳﺎً‪ ..‬وﺳﻴﺎﺳﻲ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫أن اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ أوﺻﻰ »اﻟﻌﺪل« و»اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ« ﺑﺤﺠﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﻗﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‪ ،‬ﻋﻮض اﻟﻌﺒـﺪان‪ ،‬إن ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻮﺻﻴـﺔ ﻟﻮزﻳـﺮي اﻟﻌـﺪل‬ ‫اﻟـﻮزراء ﰲ ﺑـﻼده أﺻـﺪر‬ ‫واﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﻣﺘﺤﺪﺛﻴﻬﻤـﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻴﻦ ﺑﻌـﺪم ﺗﺰوﻳـﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻔﺎرات اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ واﻹﻋﻼم ﺑﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻋﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﻛﺸـﻒ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺮاق ﺑﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺠﺮﻳﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة‪ ،‬ﺛﺎﻣـﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ‪ ،‬أن‬ ‫وﻛﻴـﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﺪﻧﺎن اﻷﺳـﺪي‪ ،‬وﻋﺪ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ ‪ 25‬ﺳﺠﻴﻨﺎ ً ﺳﻌﻮدﻳﺎً‪ ،‬ﻣﺤﻜﻮﻣﻦ ﺑﺘﻬﻤﺔ‬ ‫ﺗﺠﺎوز اﻟﺤﺪود ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‪ ،‬ﺣﺎل ﺗﻠﻘﻲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻃﻠﺒﺎ ً‬ ‫رﺳـﻤﻴﺎ ً ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وأﺿﺎف اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ »اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ رﻓﻌﺖ‬ ‫اﻟﻄﻠـﺐ‪ ،‬وﻧﻨﺘﻈﺮ إﻃـﻼق ﴎاﺣﻬﻢ«‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻠﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎ ً ﻣﻊ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬

‫ﻧﺠﺎح ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻓﺼﻞ اﻟﺴﻴﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟـ ‪٣١‬‬

‫ﻣﺴﻠﺤﺎن ﻳﺴﻄﻮان ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺰل ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ وﻳﺤﺘﺠﺰان ﺳﺘﺔ‬ ‫‪10‬‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ ﻳﻨﻘﻞ أﺣﺪ اﻟﺘﻮأﻣﻦ ﺑﻤﻌﺎوﻧﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻄﺒﻲ ﻋﻘﺐ اﻟﻔﺼﻞ ﻣﺒﺎﴍة )اﻟﴩق( اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫‪5‬‬

‫اﻧﺤﺼﺎر اﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﻓﻲ »اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ« و»اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ« ﻛﺘﺎﺋﺐ ﺗﻤﻬﺪ ﻟﻈﻬﻮر »اﻟﻘﺎﻋﺪة« ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ‬

‫و»ﻧﺴﻤﺎ« ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ رﺧﺼﺔ اﻟﻨﺎﻗﻞ اﻟﺠﻮي‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻋﻠﻤﺖ »اﻟـﴩق« أن اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﻟﻠﻔﻮز‬ ‫ﺑﺮﺧﺼـﺔ ﻧﺎﻗـﻞ ﺟـﻮي داﺧﲇ‬ ‫اﻧﺤـﴫت ﺑـﻦ ﺛـﻼث ﻫـﻲ‬ ‫»اﻟﺨﻄـﻮط اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺎﻟﻒ‬ ‫ﻫﺎي ﻧﺎن إﻳـﺮ اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ وﴍﻛﺔ ﻣﺰاﻳﺎ‬

‫اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﴍﻛﺔ ﻧﺴـﻤﺎ ﻟﻠﻄﺮان«‪.‬‬ ‫وﺗﺄﺗـﻲ ﻫـﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻣـﻊ ﻗـﺮب‬ ‫اﻹﻋـﻼن ﻋـﻦ اﻤﺸـﻐﻠﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ‬ ‫ﺑﺮﺧﺼﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﲇ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸﻬﺮ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟـﺖ ﻣﺼـﺎدر ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬إن إﺣـﺪى اﻟـﴩﻛﺎت‬ ‫اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ دﺧﻠﺖ اﻟﱰﺷﺢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ‬ ‫ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﻌﻠـﻦ اﻧﺴـﺤﺎﺑﻬﺎ أو‬

‫اﺳـﺘﺒﻌﺎدﻫﺎ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺣﻮل‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺬاﻛـﺮ‪ ،‬إذ ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﴩﻛﺔ‬ ‫ﺑﻔﺘﺢ اﻟﺴﻘﻒ ﻟﻬﺎ وﻋﺪم إﻟﺰاﻣﻬﺎ ﺑﺤﺪ‬ ‫أدﻧﻰ أو أﻋﲆ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻴﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت وﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺴـﻮق واﻤﺴـﺎﻓﺮ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎرﻓﻀﺘﻪ‬ ‫ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص‪(25‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ »اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر« ﻟـ |‪:‬‬ ‫ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎرات اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺮر‬ ‫ﻟﻤﺎذا ﻟﻢ ﺗﺒﺪأ ﺧﻄﻮات اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ؟‬ ‫ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻜﻢ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫‪18‬‬

‫إﻋﻼم ﺟﺪﻳﺪ‪ ..‬ﺑﻌﻘﻮل ﻗﺪﻳﻤﺔ!‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﺮ‬

‫‪18‬‬

‫ﻋﻦ ﻣﻘﺘﺮح رﻓﻊ رﺳﻮم اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻮاﻳﻞ‬

‫‪19‬‬

‫ﺟﻠﺪوك أﻳﺘﻬﺎ اﻟﻌﺮوس‬ ‫ﺳﻌﻮد ﻛﺎﺗﺐ‬

‫‪19‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﻜﻲ‬ ‫ﻗﺎل ﻟـ »اﻟﴩق« اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺒﻨﻚ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر‬ ‫ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﻨﻴﻔﻲ‪ ،‬إن أﺳﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎرات اﻤﺤﻠﻴﺔ وﺻﻠﺖ إﱃ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت ﻏﺮ ﻣﱪرة‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺸـﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻋﲆ اﻤﻘﱰض‬ ‫واﻟﺠﻬﺔ اﻤﻘﺮﺿﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف أن أﺳﻌﺎر اﻟﻌﻘﺎرات اﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ارﺗﻔﻌـﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وأﻛﺪ‬ ‫اﻤﻨﻴﻔـﻲ أن اﻟﻘﻄـﺎع اﻤﴫﰲ اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻢ ﻳﺘﺄﺛـﺮ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻋـﺪم اﻻﺳـﺘﻘﺮار اﻟﺘﻲ ﺷـﻬﺪﺗﻬﺎ ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ؛ ﻷن‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ أرﺑﺎح اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﻣﺼﺎدر ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻬﺎ ﰲ‬ ‫اﻟﺪاﺧﻞ‪ ،‬وأﺷـﺎر إﱃ أن اﻟﺒﻨﻮك اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺿﻤﻦ اﻷﻓﻀﻞ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻣـﻼءة رأس اﻤﺎل وﻣﺴـﺘﻮى اﻻﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎت ﻤﻮاﺟﻬﺔ‬ ‫أي ﻇﺮوف ﻃﺎرﺋﺔ‪ ،‬وﺑﻔﻀﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳـﺎت اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﻨﻘﺪﻳﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(27‬‬ ‫اﻧﺘﻬﺠﺘﻬﺎ ﻣﺆﺳﺴﺔ اﻟﻨﻘﺪ‪.‬‬

‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻮﻧﴘ‪ ،‬ﻋـﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪،‬‬ ‫إن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ اﻛﺘﺸـﺎﻓﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﺟﺒـﺎل »اﻟﺸـﻌﺎﻧﺒﻲ«‬ ‫وﻏﺎﺑﺎت »ﻋﻦ دراﻫﻢ« ﺗﻄﻠﻖ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ اﺳـﻢ »ﻛﺘﺎﺋﺐ ﻋﻘﺒﺔ ﺑﻦ‬ ‫ﻧﺎﻓﻊ« وﻫﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ وزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ ،‬ﺧﻼل‬ ‫ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ أﻣـﺲ‪ ،‬أن ﻫﺬه‬ ‫ـﻲ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أُﻟﻘِ َ‬ ‫ﻋﲆ ﻋـﺪ ٍد ﻣـﻦ ﻋﻨﺎﴏﻫـﺎ وﻓﺮ‬ ‫آﺧﺮون‪ ،‬ﺗﺘﺒﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ‬ ‫ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻌﺮﻳـﺾ‪ ،‬أن‬ ‫ﻟﺪى اﻟـﻮزارة ﻣﻌﻄﻴـﺎت ﺣﻮل‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻬﺮﻳﺐ اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻢ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﻋـﲆ اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺑﻦ ﺗﻮﻧﺲ واﻟﺠﺰاﺋﺮ‪ ،‬وﻛﺸـﻒ‬ ‫أن ﺛﻼﺛـﺔ ﻋﻨﺎﴏ ﺟﺰاﺋﺮﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺄﻣـﺮ ﺗﻨﻈﻴـﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‬ ‫ﰲ اﻤﻐـﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬أﺑﻮﻣﺼﻌﺐ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟـﻮدود‪ ،‬ﺗـﴩف ﻋﲆ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬ﻣﻌﺘـﱪا أن ﻇﻬﻮر‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋـﺪة ﻹﻳﺠﺎد ﻣﻮﻃﺊ‬ ‫ﻗﺪ ٍم ﻟﻪ ﰲ ﺗﻮﻧﺲ‪.‬‬ ‫)ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ص ‪(21‬‬

‫اﻟﺼﻔﻴﺎن‪ ٣٤ :‬ﺟﺴﺮ ًا ﻟﻠﻤﺸﺎة‬ ‫ﺗﻨﻔّﺬ ﺣﺎﻟﻴ ًﺎ ﻓﻲ اﻟﺤﺎﺿﺮة‬ ‫‪8‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫ﺗﺘﻮﻳﺞ ‪ ٣٦‬ﻣﺒﺘﻜﺮ ًا وﺑﺎﺣﺜ ًﺎ ﺑﺄوﺳﻤﺔ‬ ‫اﻟﻤﻮﻫﺒﺔ ﻓﻲ ا¸ﺣﺴﺎء‬ ‫‪6‬‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫‪ ٪ ٥٩‬ﻣﻦ اﻟﻤﺘﻨﺎﻓﺴﻴﻦ ﻋﻠﻰ‬ ‫»إﻧﺠﺎز اﻟﻘﻄﻴﻒ« ﻧﺴﺎء‬ ‫‪7‬‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬

‫ﺛﻼث ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﻴﺮﻳﺔ ﺗﺤﺘﻔﻲ‬ ‫ﺑـ ‪ ٣٠٠‬ﻣﻦ ﻣﺘﻄﻮﻋﻴﻬﺎ ‪8‬‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬ ‫اﻟﻤﺠﺎﻫﻴﻢ »ﻓﺌﺔ ﺧﻤﺴﻴﻦ«‬ ‫ﺗﺴﺘﻌﺮض ﻓﻲ أم رﻗﻴﺒﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺒﺎدرة ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻨﻈﺎم‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻓﻲ ‪ ١٢‬ﻣﺪرﺳﺔ‬ ‫ﺧﻴﺎط‪6 -‬‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫رﺳﺎم ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻳﻨﺘﺞ ﻓﻴﻠﻤ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ‬ ‫ﻣﺘﺤﺮﻛ ًﺎ ﻋﻦ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت ‪29‬‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬


‫ﻓﻲ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﻗﻴﻨﺎن اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫رﺳﺎﻟﺔ »أﺑﻮ ﻣﺘﻌﺐ« إﻟﻰ »ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺴﺪﻳﺮي«‪:‬‬ ‫ﻓﻌﻞ »اﻟﻤﻠﻮك« ﻣﻊ »اﺳﺎﺗﺬة«‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻟﻢ أﺳـﺘﻐﺮب ﻣﻄﻠﻘﺎ ً ﺗﻠﻚ اﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻔﻀﻞ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻮﺟﻬﺎ ً اﻫﺘﻤﺎﻣﻪ اﻟﺸـﺨﴢ ﺑﺎﻟﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻟﺼﺤﻴـﺔ ﻟﺰﻣﻴﻠﻨﺎ اﻟﻜﺒﺮ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺴـﺪﻳﺮي رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ‬ ‫»ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﺮﻳﺎض«‪.‬‬ ‫أﻗﻮل‪ :‬ﻟﻢ أﺳﺘﻐﺮب وﻟﻢ أﻧﺪﻫﺶ وذﻟﻚ ﻟﺴﺒﺒﻦ‪:‬‬ ‫اﻷول‪ :‬أن »أﺑـﻮ ﻣﺘﻌﺐ« ﺳـﺒﻖ أن ﻗﺎل وﻛﺮر وﻓﻌﻞ‪ ،‬أﻧﻪ »ﺧﺎدم‬ ‫ﻟـﻜﻞ ﻣﻮاﻃﻨﻴـﻪ ﺻﻐـﺮا ً وﻛﺒـﺮاً« وأﻧـﻪ ﻳﺴـﻬﺮ ﻋـﲆ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ‬ ‫وأﺣﻮاﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺮﺟﻢ ذﻟﻚ أﻓﻌﺎﻻ ً ﺳﻮاء ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً – وﻻ‬ ‫ﻳﻌﻠﻨﻪ – أو ﻓﻴﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻦ ﻣﻦ ﻣﻮاﻗﻒ ﺧﺮ وﺣﺐ وﺗﻨﻤﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻟﻬﺬا ﻓﺎﻟﺮﺳـﺎﻟﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻣﻦ اﻤﻠﻚ ﻟﻸﺳـﺘﺎذ‪ ،‬ﺗﻨﺴـﺠﻢ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻣﻊ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ وﻋﻔﻮﻳﺘﻪ وﺣﺮﺻـﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‬ ‫اﻟﺘﻠﻘﺎﺋﻲ ﻋـﲆ اﻟﻜﻞ‪ ،‬ودﻋﻮﻧﻲ أﻗﻮﻟﻬﺎ ﺑﴫاﺣـﺔ‪ ،‬إن ﻫﺬه اﻟﺼﻔﺎت‬ ‫اﻤﻠﻜﻴـﺔ اﻟﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻫﻲ ﺳـﺠﻴﺔ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﰲ ﻣﻌﻈﻢ آل ﺳـﻌﻮد اﻟﺬﻳﻦ‬ ‫أﻋﺮﻓﻬﻢ ﻛﺒﺎرا ً وﺻﻐﺎراً‪ ،‬وأﻗﺮب ﻣﺜﺎل ﻋﲆ ﻫﺬا زﻳﺎرة اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻤﺎن‬ ‫وﻧﺠﻠﻴﻪ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﺗﺮﻛﻲ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪ ،‬وأﻧﺎ ﺷﺨﺼﻴﺎ ً أﻋﺮف أن اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻤﺎن ﻳﺰور ﻛﺜﺮﻳـﻦ ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت واﻟﺒﻴـﻮت‪ ،‬وﻣﻌﻈﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺰﻳـﺎرات اﻟﺤﻤﻴﻤﺔ ﻻ ﺗﻌﻠﻦ‪ ،‬وﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻋﻨﻬﺎ إﻻ ّ اﻟﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬

‫‪2‬‬

‫اﺳﻢ اﻟﻤﻘﺎل‬

‫ﻣﻘﺎول ﺗﺤﺴﻴﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﺑﻨﺠﺮان ﻳﻔﺮض إﻫﻤﺎﻟﻪ ﺑﻼ رﻗﺎﺑﺔ‬

‫ﺣﻮﻟﻪ‪ ،‬وﻣﺜﻞ ﻫﺬا ﻳﻔﻌﻠﻪ أﻣﺮاء آﺧﺮون ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬ﻓﻬﻢ أوﻻ ً‬ ‫وأﺧﺮا ً ﻣﻮاﻃﻨﻮن وﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻢ ﺑﺎﻟﻨـﺎس ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﺑﻞ وﺣﻤﻴﻤﺔ‪ ،‬وﻫﻢ‬ ‫ﻣﺜﲇ وﻣﺜﻠﻚ ﻟﺪﻳﻬـﻢ ﻋﻼﻗﺎت وﺻﺪاﻗﺎت وﻣﻌـﺎرف‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‬ ‫أن أﻳّﺎ ً ﻣﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﺮف ﻛﻞ اﻟﻨﺎس‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ً ﻣﻨﻪ أن ﻳﻌﺮف ﻛﻞ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬أن زﻣﻴﻠﻨﺎ وأﺳـﺘﺎذﻧﺎ اﻟﻜﺒﺮ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﺴﺪﻳﺮي‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺲ ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻋﺎدﻳﺔ أو ﻣﻐﻤﻮرة‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻮاﻃﻨـﺎ ً ﻋﺎدﻳﺎً‪ ،‬وﺣﺘﻰ‬ ‫ﻻ ﻳﻔﻬﻤﻨـﻲ أﺣـﺪ ﺧﻄـﺄ ﻓﺄﻧﺎ أﻗﺼـﺪ ﺑﺎﻟﻌـﺎدي ﻫﻨﺎ ﻫـﻮ ﻣﻦ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﺎﻟﴬورة أن ﻳﻜﻮن ﻣﻌﺮوﻓﺎ ً ﻣﺸﻬﻮرا ً ﺑﻦ اﻟﻨﺎس ﺳﻮاء ﰲ وﻃﻨﻪ أو‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺘﻪ‪ ،‬أو ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﻨﺎ أﻗﻮل إن ﺗﺮﻛﻲ‬ ‫اﻟﺴﺪﻳﺮي ﻟﻴﺲ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻋﺎدﻳﺔ وﻣﻦ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ أن اﻤﻠﻚ ووﱄ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫وﻛﺒﺎر رﺟـﺎل اﻟﺪوﻟﺔ وﻧﺨﺒﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﻌﺮﻓﻮﻧﻪ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺷـﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺑﻴﻨﻬﻢ وﺑﻴﻨﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺧﺎﺻﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺴـﺪﻳﺮي رﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻣﻨﺬ ﻧﺤﻮ‬ ‫أرﺑﻌـﺔ ﻋﻘﻮد‪ ،‬وﻫﻮ ﻛﺎﺗﺐ ﻓﺬ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﺎﻣـﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﴩﻓﺔ ﻟﻠﻮﻃﻦ‬ ‫وﻟﻺﻋـﻼم ﻛﻠﻪ‪ ،‬وﻫﻮ ﻗﻴـﺎدة إﻋﻼﻣﻴﻪ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬وﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﻴﻤﺎﻣﺔ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدﺗﻪ ﻣﻦ ﻧﺠﺎح إﱃ ﻧﺠﺎح‪ ،‬إﱃ أرﺑﺎح ﺑﺎﻤﻼﻳﻦ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻦ ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬ ‫وﻫﻮ ﻓـﻮق ﻫﺬا »ﻣﻠﻚ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ« واﻟﻠﻘـﺐ ﻟﻴـﺲ ﻣﻦ ﻋﻨـﺪي‪ ،‬وﻟﻢ‬

‫ﻳﺪﻋﻴﻪ ﺗﺮﻛﻲ ﻟﻜﻨـﻪ ﻟﻘـﺐ أﺳـﺒﻐﻪ ﻋﻠﻴـﻪ »ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ«��� ‫ﰲ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﺑﻌﺪ ﻫـﺬا ﻳﺠﻮز ﱄ أو‬ ‫ﻟﻐـﺮي أن ﻳﺴـﺘﻐﺮب أو ﻳﻨﺪﻫـﺶ ﻣـﻦ أن اﻤﻠﻚ ﻳﺨﺺ اﻟﺴـﺪﻳﺮي‬ ‫ﺑﺎﻫﺘﻤـﺎم ﺷـﺨﴢ ﻣﻨـﻪ‪ ،‬إن اﻤﺴـﺘﻐ َﺮب أﻻ ّ ﻳﺤﺪث ﻫﺬا‪ ،‬واﻷﺷـﺪ‬ ‫ﻏﺮاﺑﺔ – وﻻ أﻗﻮل ﺳـﺬاﺟﺔ – ذﻟﻚ اﻟﺴـﺆال اﻟﺬي ﻳﻘﻮل ﻫﻞ اﻤﻠﻚ أو‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ ﻳﻔﻌﻼن ذﻟﻚ ﻣـﻊ ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ؟ وﻣُﻄﻠﻖ اﻟﺴـﺆال إﻣّ ﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﺳﺎذج ﻓﻌﻼً‪ ،‬أو ﻳﺘﻮﻫﻢ أﻧﻪ ﺳﺆال وﻃﻨﻲ وﺳﻴﺎﳼ ﺧﻄﺮ‪ ،‬ﺳﻴﺠﻌﻞ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻳﺪﺧﻠﻮن ﰲ »ﺣﻴﺺ ﺑﻴﺺ« وﻳﻌﻴﺪون اﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﻋﻼﻗﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﻘﻴﺎدﺗﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أن اﻟﺴـﺆال أﺗﻔﻪ ﻣﻦ أن أﺗﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪه‪ ،‬ﻟﻜﻨﻲ‬ ‫وﺟـﺪت ﺗﻌﻠﻴﻘﺎ ً ﻇﺮﻳﻔـﺎ ً ﻛﺘﺒﻪ أﺣﺪﻫﻢ ﻋﲆ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴـﺆال ﻳﻘﻮل‪:‬‬ ‫»ﻳـﺎ ﺧﻄﺮ‪ ،‬ﻳﺎ ﺧﻄﺮ‪ ،‬ﺗﺒﻐﻰ اﻤﻠـﻚ أو وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﻳﻌﺮف ﻛﻞ ﻣﻮاﻃﻦ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺎً‪ ،‬ﺗﺒﻐﺎه ﻳﺠﻲ ﻳﺰورك ﰲ اﻟﺒﻴﺖ ‪ ..‬واﻟﻠﻪ ﻣﺎ أﻧﺖ ﺳـﻬﻞ‪ ،‬ﻫﻴﺎ‬ ‫أرﺳـﻞ ﻋﻨﻮاﻧﻚ وﺑﻴﺠﻮﻧﻚ‪ ،‬اﻓﺮش اﻟﺒﻴﺖ‪ ،‬وﺣﺎﺳﺐ ﺗﺮى ﻋﻘﻠﻚ ﻛﺄﻧﻪ‬ ‫ﺻﺎف!«‪.‬‬ ‫ﻳـﺎ ﻣﻠﻴﻚ اﻟﺤُ ـﺐ‪ ،‬أﻧﺖ ﻋﻈﻴـﻢ ﺑﻔﻌﻠﻚ وﺷـﺨﺼﻚ‪ ،‬ووﱄ ﻋﻬﺪك‬ ‫ﻋﻈﻴﻢ ﺑﻔﻌﻠﻪ وﺷـﺨﺼﻪ‪ ،‬واﻟﺴﺪﻳﺮي أﺳﺘﺎذ ﺟﻴﻞ وﻋ َﻠﻢ‪ ،‬وﻫﺬا ﻓﻌﻞ‬ ‫اﻤﻠﻮك »اﻤﻠﻮك« ﻣﻊ اﻷﺳﺎﺗﺬة اﻟﻜﺒﺎر ﰲ ﻛﻞ ﻋﴫ وﻣﴫ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج‬ ‫ﻓﺮض ﻣﻘﺎول ﻣﴩوع ﺗﺤﺴﻦ ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻨﺠﺮان إﻫﻤﺎﻟﻪ ﰲ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬ﺗﺎرﻛﺎ ً‬ ‫ﻋﺎل‬ ‫»ﻓﺨـﺎخ« اﻤﺨﺎﻃـﺮ ﻣﱰﺑﺼﺔ ﺑﺎﻤـﺎرة‪ .‬وﻗﺪ رﺻﺪت ﻋﺪﺳـﺔ »اﻟﴩق« ﺗﺮك ﻛﻴﺒـﻞ ﺿﻐﻂ ٍ‬ ‫ﻣـﱰوﻛﺎً‪ ،‬وﻓﺘﺤﺔ »ﺑﻴﺎرة« ﴏف ﺻﺤﻲ ﺑﻼ ﻏﻄﺎء‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺗﻨﺎﺛﺮ اﻟﺤﺠﺎرة ﰲ اﻤﻜﺎن‪.‬ﻋﻼوة‬ ‫ﻋﲆ ذﻟﻚ‪ ،‬اﻛﺘﻔﻰ اﻤﻘﺎول ﺑﻮﺿﻊ ﻟﻮﺣﺔ ﻋﻦ اﻤﴩوع دون أن ﱢ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ ﺗﻜﻠﻔﺘﻪ وﻻ ﻣﺪة ﺗﻨﻔﻴﺬه‪.‬‬

‫ﺗﻨﺎﺛﺮ اﻟﺤﺠﺎرة ﰲ‬ ‫ﻣﻮﻗﻊ اﻤﴩوع‬

‫ﻛﻴﺒﻞ ﻛﻬﺮﺑﺎء ﻣﱰوك ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻌﺎم‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻓﺮاج(‬

‫اﻟﺨﺰان اﻤﻔﺘﻮح ﰲ اﻤﴩوع‬

‫اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ ﻳﻨﺘﻘﻞ إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮى‬ ‫»اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ« ﻓﻲ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬ﺷﻌﺎع اﻟﻔﺮﻳﺢ‬ ‫وﺻﻠـﺖ ﻣﻐﺎﻣـﺮات »اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ« ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋـﻞ إﱃ ﺟﺎﻣﻌﺘﻬﺎ‪ ،‬ﺧﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻷﺧﺮة‪ ،‬ﻣﻨـﺬرة ﺑﻌﻮاﻗﺐ‬ ‫ﻏﺮ ﻃﻴﺒﺔ‪ .‬وﻛﺸـﻒ ﻃﻼب ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﻦ ﺗﺨﻮﱡﻓﻬﻢ ﻣﻦ اﺳـﺘﻤﺮار اﻤﺸـﻜﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻜﺮرت ﻗﺮب اﻟﺤﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺒّﺒﺖ ﰲ ﺗﺠﻤﻬﺮ وإزﻋﺎج‪ .‬وأوﺿﺢ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺘﻤﻴﻤﻲ أن »ﻫﺬه اﻟﺘﴫﻓﺎت ﻻ ﺗﻠﻴﻖ ﺑﺎﻟﺤﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﻐﺮﻳﺐ ﻫﻮ ﺳﻜﻮت ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ واﻷﻣﻦ ﻋﻨﻬﺎ«‪ .‬وأﺿﺎف »إذا ﻟﻢ ﻳﻮﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﺘﻔﺤﻴﻂ واﻟﺘﺠﻤﻬﺮ ﻓﺴﻴﺘﻄﻮر‬ ‫اﻤﻮﺿﻮع‪ ،‬وﺗﺘﺤﻮل ﺳﺎﺣﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻤﻘﺼﺪ اﻤﻔﺤﻄﻦ«‪.‬‬

‫ﺗﻔﺤﻴﻂ وﺿﺠﻴﺞ وﻣﻐﺎﻣﺮات ﺧﻄﺮة ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ‬

‫اﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﺪأت ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﻴﻊ ﻓﻬﻞ ﺗﻮﻗﻔﻬﺎ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬

‫ﻛﻮﻣﻴـــﻚ‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬ ‫‪news‬‬

‫ﺗﺠﻤﻬﺮ ﻏﻔﺮ ﻣﻦ اﻤﻔﺤﻄﻦ اﻤﺮاﻫﻘﻦ واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻄﻘﺲ‬

‫ﻛﻮﻣﻴﻚ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺒﺮﺓ‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻮﻗﻌﺖ اﻷرﺻﺎد وﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ أن‬ ‫ﺗﻜﻮن ﺳـﻤﺎء اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﻏﺎﺋﻤﺔ‬ ‫ﺟﺰﺋﻴـﺎ ً ﻋـﲆ أﺟـﺰاء ﻣـﻦ اﻟﺸـﻤﺎل‬ ‫واﻟﺸـﻤﺎل اﻟﴩﻗـﻲ‪ .‬ﻛﻤـﺎ ﺗﻮﻗﻌـﺖ ﺗﻜـﻮﱡن ﺳـﺤﺐ رﻋﺪﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻈﻬﺮة ﰲ ﺟﺎزان وﻋﺴـﺮ واﻟﺒﺎﺣـﺔ واﻟﻄﺎﺋﻒ‪ .‬وﻫﻨﺎك ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﻟﺘﻜﻮﱡن اﻟﻀﺒﺎب‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺮﻳﺎح اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻓﺴﺘﻜﻮن ﺷﻤﺎﻟﻴﺔ ﻏﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻨﺼﻒ اﻟﺸـﻤﺎﱄ‪ ،‬وﺟﻨﻮﺑﻴﺔ ﻏﺮﺑﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﻨﺼﻒ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ‬ ‫ﺑﴪﻋﺔ ‪ 38 - 15‬ﻛﻢ‪/‬ﺳﺎﻋﺔ‪.‬‬

‫ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺟﺪة‬ ‫أﺑﻬﺎ‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة‬ ‫ﺗﺒﻮك‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ‬ ‫ﺳﻜﺎﻛﺎ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪31‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪19‬‬

‫‪21‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫ﺟﺎزان‬ ‫ﻧﺠﺮان‬ ‫اﻟﺨﺮج‬ ‫وادي‬ ‫اﻟﺪواﴎ‬ ‫ﻃﺮﻳﻒ‬ ‫ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴﻠﺔ‬ ‫ﺷﻮاﻟﺔ‬ ‫ﻋﻨﻴﺰة‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪31‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬

‫‪24‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪14‬‬

‫‪3 16‬‬ ‫‪16 24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪24‬‬

‫‪11‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪13‬‬

‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‬

‫اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﺳﻠﻮى‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻳﻨﺒﻊ‬ ‫ﺿﺒﺎء‬

‫اﻟﻘﻨﻔﺬة‬ ‫راﺑﻎ‬ ‫ﺧﻤﻴﺲ‬ ‫ﻣﺸﻴﻂ‬

‫اﻟﻌﻈﻤﻰ اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪25‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪22‬‬

‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪22 21‬‬ ‫‪19 29‬‬ ‫‪21‬‬

‫‪8‬‬

‫‪11 25‬‬

‫ﺑﻴﺸﺔ‬ ‫اﻟﻨﻤﺎص ‪19‬‬

‫‪8‬‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺑﻬﻴﺔ اﻟﺤﺮﻳﺮي ﺗﺒﺤﺚ ﻣﻊ ﻣﻨﺴﻖ‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎة‬ ‫‪ ٢٤٠٠‬ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺳﻮرﻳﺔ وﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬

‫ﺑﺮوت ‪ -‬واس‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﻨﺎﺋﺒﺔ ﰲ اﻟﱪﻤﺎن اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ‪ ،‬ﺑﻬﻴﺔ اﻟﺤﺮﻳﺮي‪،‬‬ ‫أوﺿـﺎع وﺷـﺆون اﻟﻨﺎزﺣـﻦ اﻟﺴـﻮرﻳﻦ ﰲ ﺻﻴﺪا ﻣـﻊ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﻜﺘﺐ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻨﴫة اﻷﺷـﻘﺎء ﰲ ﺳﻮرﻳﺎ‬ ‫ﰲ ﻟﺒﻨﺎن‪ ،‬وﻟﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺠﻼل‪ ،‬اﻟﺬي اﻟﺘﻘﺎﻫﺎ ﰲ ﺻﻴﺪا ﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﻔﺘﻲ ﺻﻴﺪا وأﻗﻀﻴﺘﻬﺎ اﻟﺸـﻴﺦ ﺳﻠﻴﻢ ﺳﻮﺳـﺎن‪ ،‬وﻣﻨﺴﻖ ﻋﺎم‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺸﺆون ا‡ﺳﻼﻣﻴﺔ ﻳﺮأس ﻏﺪ ًا »ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ«‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﻴﺮي ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫وﻓﺮﻋﺎن ﰲ ﻃﻮر اﻹﻋـﺪاد ﺑﻤﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬واس‬ ‫واﻷﺣﺴﺎء‪ ،‬وﻳﺼﺪر ﻣﺠﻠﺔ »ﺑﺼﺎﺋﺮ« رﺑﻊ‬ ‫ﺳـﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻀﻼ ً ﻋـﻦ ﻣﻄﺒﻮﻋـﺎت دﻋﻮﻳﺔ‬ ‫ﻳـﺮأس وزﻳـﺮ اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‬ ‫وﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﻷوﻗـﺎف واﻟﺪﻋـﻮة واﻹرﺷـﺎد رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴـﺔ أﺧـﺮى‪ ،‬ﺗﻨﻈـﻢ وزارة‬ ‫اﻤﺠﻠـﺲ اﻷﻋـﲆ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴـﺎت اﻟﺨﺮﻳـﺔ‬ ‫اﻟﺸـﺆون اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻟﺸـﻴﺦ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫دورة ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﰲ ﻣﺮﻛـﺰ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل اﻟﺸـﻴﺦ ﻏـﺪا ً اﺟﺘﻤﺎع‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻓﻬـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ اﻟــ ‪ 12‬ﻟﻠﻤﺮﻛﺰ اﻟﺨﺮي‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻮﻧﺖ ﻻﺟﻮﱄ‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ وﻋﻠﻮﻣﻪ اﻟﺬي ﺳـﻴﻌﻘﺪ‬ ‫ﺑﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻓﺮﻧﺴـﺎ ﺑﻌﻨﻮان »ﻓﻘﻪ اﻹﻣﺎﻣﺔ‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻤﻘﺼـﻮرة ﻟﻠﻤﺆﺗﻤـﺮات ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫ﰲ ﺻـﻼة اﻟﺠﻤﻌـﺔ«‪ .‬وﺗﺸـﻤﻞ ﻣﺤـﺎور‬ ‫وﻳﻨﺎﻗـﺶ اﻻﺟﺘﻤـﺎع ﻣﻮازﻧـﺔ اﻤﺮﻛـﺰ ﻟﻠﻌﺎم‬ ‫ﺻﺎﻟﺢ آل اﻟﺸﻴﺦ‬ ‫اﻟـﺪورة اﻟﺘـﻲ ﻳﺸـﺎرك ﻓﻴﻬـﺎ ‪ 60‬إﻣﺎﻣﺎ ً‬ ‫اﻤـﺎﴈ‪ ،‬واﻟﺤﺴـﺎب اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ‪ ،‬وإﻗـﺮار‬ ‫وﺧﻄﻴﺒـﺎ ً ﻣـﻦ ﺿﻮاﺣﻲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺎرﻳﺲ‬ ‫اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳـﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﻘـﺎدم‪ ،‬وﺗﻌﻴﻦ‬ ‫اﻤﺤﺎﺳـﺐ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ‪ ،‬واﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﺴـﻨﻮي ﻋﻦ أﻋﻤـﺎل اﻤﺮﻛﺰ‪ .‬رﺷﺤﺘﻬﻢ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺮاﻛﺰ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻋﲆ ﺑﻴﺎن اﻤﻨﻬﺞ ﰲ إﻋﺪاد‬ ‫وﻳـﴩف اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺨـﺮي ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻋـﲆ ‪ 4‬ﻣﻌﺎﻫﺪ ﻹﻋﺪاد ﺧﻄﺒﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬ورﺳﺎﻟﺔ اﻹﻣﺎم واﻟﺨﻄﻴﺐ ﰲ ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻷﻗﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﻌﻠﻤـﺎت و ‪ 12‬ﻣﺪرﺳـﺔ ﻟﻠﺮﺟـﺎل‪ ،‬و ‪ 39‬دارا ً ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬و‪ 5‬اﻤﺴـﻠﻤﺔ ﰲ أوروﺑﺎ وﻣﻘﻮﻣﺎت ﺗﺄﻫﻴﻠﻪ‪ .‬وأوﺿﺢ ﻣﻠﺤﻖ اﻟﻮزارة‬ ‫ﻣﺠﻤﻌﺎت ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺸـﻤﻞ ﻣﺴـﺠﺪاً‪ ،‬ودارا ً ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ورﻳﺎﺿﺎ ً ﰲ ﺳﻔﺎرة اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺒﺎرﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻔﺎﻟﺢ أن ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻟﻸﻃﻔﺎل‪ ،‬وﺣﻠﻘﺎت ﻗﺮآﻧﻴﺔ ﻟﻠﺒﻨﻦ‪ ،‬وﻗﺎﻋﺎت ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ‪ ،‬وﺻﺎﻻت اﻟﻮزارة ﻟﻠﺪورة ﻳﺄﺗﻲ ﰲ إﻃﺎر ﺗﻮاﺻﻠﻬﺎ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﺮاﻛـﺰ اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ ﰲ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻟـﺪول اﻷورﺑﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﺪ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﴐات‪ ،‬وﻗﺎﻋﺎت ﻟﻠﻨﺪوات‪ ،‬واﻟﺪراﺳﺔ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‪ .‬وﻟﻠﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺨﺮي ﻓـﺮع ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺨﺮج‪ ،‬وﻓـﺮع ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪ ،‬ﺟﺴﻮر اﻟﺘﻌﺎون ﻣﻌﻬﺎ واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﰲ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻷﺋﻤﺔ واﻟﺨﻄﺒﺎء‪.‬‬

‫ﺗﻴﺎر اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﰲ اﻟﺠﻨﻮب اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻧﺎﴏ ﺣﻤﻮد‪ ،‬وﻣﻨﺴﻖ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺸـﺒﻜﺔ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﻟﺼﻴﺪا واﻟﺠﻮار ﻧﺒﻴﻞ ﺑﻮاب‪ .‬وﺟﺮى ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎء ﺑﺤـﺚ ﺳـﺒﻞ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﻣﻌﺎﻧـﺎة أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ‪ 2400‬ﻋﺎﺋﻠﺔ‬ ‫ﺳـﻮرﻳﺔ وﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻧﺎزﺣﺔ ﺣﺘـﻰ اﻵن إﱃ ﺻﻴـﺪا وﺟﻮارﻫﺎ‬ ‫وﻣﺨﻴﻤﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬وﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻘﻮم ﺑﻪ اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻘﺮر اﻟﺒﺪء ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﺨﻄﻮات اﻤﺤﺪدة‬ ‫ﻤﺴﺎﻋﺪة اﻟﻨﺎزﺣﻦ‪.‬‬

‫‪national@alsharq.net.sa‬‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﺴﺪﻳﺲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺈﺟﺮاءات أﻣﻤﻴﺔ ﻟﻮﻗﻒ ﺗﻨﺎﻣﻲ‬ ‫اﻟﻤﻀﺎﻣﻴﻦ ا‡ﺑﺎﺣﻴﺔ وا‡ﻟﺤﺎدﻳﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﺪﻳﻦ واﻟﻤﻘﺪﺳﺎت‬ ‫ﺎﺟﻨـﺔ اﻟﺨﻠﻴﻌﺔ‪ ،‬وﻣَ ﻮَاﻗﻊ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬واس‬ ‫اﻟﺬﻳـﻦ ْ َ‬ ‫أﴐﻣُﻮا ﻟﻬﻴـﺐ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت ا َﻤ ِ‬ ‫اﻟﺸﺒﻜﺎت اﻹﺑﺎﺣِ ﻴﱠﺔ ّ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺸﻨﻴﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﺗَﺪَﻣْ ﺪِم ِﻣ َﻦ ا ُﻤﺠْ ﺘﻤﻌﺎت َﺳ ِﺎﻣﻖ‬ ‫ﴎ َراﺳـﺦ أ ْرﻛﺎﻧِﻬـﺎ‪ ،‬ﺑَﻞ ّ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺑُﻨْﻴﺎﻧِﻬـﺎ‪ ،‬وﻣ َ‬ ‫ﻋﻔـ َﺮت ﰲ اﻟ ﱢﺮﻏﺎم‬ ‫ﺷـﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸـﺆون اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻤﺴﺠﺪ‬ ‫ِـﻦ اﻷ ُ َ ِ‬ ‫ْ‬ ‫اﻷﻋﺮاض‪ ،‬وﻃﻤَ َﺴ ِ‬ ‫واﻟﻐـﺮَة دون اﻣﺘِﻌَ ﺎض‪ .‬وأﻛﺪ أن‬ ‫ـﺖ اﻟﺤَ ﻴَﺎء‬ ‫اﻟﻨﺒﻮي إﻣﺎم وﺧﻄﻴﺐ اﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ُﻣﻨْﺘَﻬﻰ اﻟﺘّﻌَ ﱡﺮ ِ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﺪﻳﺲ ﻫﺠﻮﻣﺎ ً ﻋﲆ ﻣﻦ‬ ‫ف إﱃ ﻋﻈﻤَ ﺔِ اﻟﻠﻪ أن ﻳﻜﻮن اﻤﺴـﻠﻢ أﺳـﺮ ﺟَ ﻼل‬ ‫َ‬ ‫ﺧﺎﺷـﻌً ﺎ‪ُ ،‬ﻣﺘَﺒَﺘﱢﻼً ﻟـﻪ ِ‬ ‫اﻟﻠﻪ وﺟﻤﺎﻟﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻣِﻨﺎ ً ِ‬ ‫ﻳﺴـﻴﺌﻮن اﺳـﺘﻐﻼل اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ وﻣﻮاﻗﻊ اﻹﻧﱰﻧﺖ‬ ‫ﺧﺎﺿﻌً ﺎ‪ ،‬ﻗﺪ أ ْز َﻫ َﺮت‬ ‫روﺣـﻪ ِﺑﺄﻧْـﺪَاء اﻟﺤُ ـﺐﱢ وﻧ َ َﺴـﺎﺋﻢ اﻟ ﱢﺮﺿﺎ‪ ،‬وذﻟﻚ ﻫـﻮ ُ‬ ‫ﰲ ﺑـﺚ ﻣﻀﺎﻣـﻦ إﺑﺎﺣﻴـﺔ وإﻟﺤﺎدﻳـﺔ‪ .‬وﻃﺎﻟﺐ اﻟﺴـﺪﻳﺲ ﰲ‬ ‫اﻟﺨﻀﻮع‬ ‫ُ‬ ‫���‬ ‫َ‬ ‫ﱠ‬ ‫ﺧﻄﺒﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ اﻟﺘﻲ أﻟﻘﺎﻫﺎ أﻣﺲ ﺑﺎﻤﺴـﺠﺪ اﻟﺤﺮام اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫اﻟﻮﺟﺪَاﻧﻲ اﻟﺘﺎم ﻟِﻘ ْﺪ َر ِة اﻤﻠِﻚ اﻟﻌَ ﻼم‪.‬‬ ‫واﻟﻌﻠﻤﺎء ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﺑﺎﻤﺴـﺎرﻋﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﻮف ﺿﺪ ﺗﻨﺎﻣﻲ‬ ‫وأﻛـﺪ أن ﺗﻌﻈﻴﻢ اﻟﻠﻪ ﺟﻞ ﺟﻼﻟﻪ وﻗﺪره ﺣﻖ ﻗﺪره ﰲ ذاﺗﻪ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﻈﺎﻫﺮة اﻤﻘﻴﺘﺔ‪ ،‬وﺳـﻦ اﻟﻘﺮارات اﻟﺪوﻟﻴـﺔ اﻟﺮادﻋﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬‬ ‫وآﻳﺎﺗﻪ وأﺳـﻤﺎﺋﻪ وﺻﻔﺎﺗﻪ ﻫﻮ ﺻﻤﺎم اﻷﻣﺎن ﻣﻦ اﻟﻔﺘﻦ وﺳﺒﻴﻞ‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻻ ﻳﺘﺠﺮأ اﻤﺘﻬﻮرون ﻋـﲆ اﻧﺘﻘﺎص اﻷﺻـﻮل واﻟﺜﻮاﺑﺖ‪،‬‬ ‫اﻟﺨـﻼص ﻣﻦ اﻤﺤﻦ‪ .‬وﻗﺎل ﻻ رﻳﺐ أن ﻣﺎ ﺗﻨﺎﻣﻰ ﰲ ﻫﺬا اﻟﻌﴫ‬ ‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺴﺪﻳﺲ‬ ‫واﻻﺳـﺘﺨﻔﺎف ﺑﺎﻤﺒـﺎدئ واﻟﻘﻴـﻢ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺆﻛﺪ ﺧﻄـﻮرة اﻷﻣﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﺑـﻮادر اﻹﻟﺤـﺎد وﻃﻔﻴﻠﻴﺎت اﻟﺠﺤـﻮد واﻟﻌﻨـﺎد وﻣﻮﺟﺎت‬ ‫وﻓﺪاﺣﺘـﻪ ﻋﲆ ﻋﻘﻴـﺪة اﻷﻣـﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ أن ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺔ ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻟﺘﺸﻜﻴﻚ ﰲ دﻳﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟﻞ واﻟﻨﻴﻞ ﻣﻦ ذاﺗﻪ اﻟﻌﻠﻴﺔ ورﺳﺎﻻﺗﻪ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت ﻋﻈﻴﻤﺔ ﰲ ﺻﺪ وﺳـﺎﺋﻞ اﺳـﺘﻨﺒﺎﺗﻪ‪ ،‬واﻟﻮﻗﻮف أﻣـﺎم ذراﺋﻌﻪ وﻣﺬﻛﻴﺎﺗﻪ اﻟﺴـﻤﺎوﻳﺔ وﺳـﻮء اﻷدب ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺟﻼل اﻟﻠﻪ ﻋﺰ وﺟـﻞ وﻣﻘﺎﻣﺎت اﻷﻧﺒﻴﺎء‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﺪﻳﻦ واﻤﻘﺪﺳﺎت‪ ،‬وﺣﻔﺎ ً‬ ‫ﻇﺎ ﻋﲆ أﻣﻦ واﺳﺘﻘﺮار اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺼﻼة واﻟﺴـﻼم واﻟﺘﻄﺎول ﻋﲆ ﻣﻜﺎﻧﺔ ﺧﺎﺗﻤﻬـﻢ وأﻓﻀﻠﻬﻢ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫وﺗﺴـﺎءل اﻟﺴـﺪﻳﺲ ﻗﺎﺋﻼً أﻳﻦ ﺟﻼل اﻟﻠﻪ وﻋَ ﻈﻤَ ﺘﻪ‪،‬‬ ‫وﻗﺪﺳـﻴﱠﺘﻪ وﻗﺪْرﺗﻪ ﻣﻦ واﻟﺴﻼم‪ ،‬وﻣﺎ ﺗﺬﻛﻴﻪ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم وﻣﺎ ﺗﻌﺞ ﺑﻪ أﺟﻬﺰة اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪.‬‬


‫د‪.‬مندورة‪ :‬اختبار المحاكاة السريري للعناية الحرجة للكبار اأول عربي ًا‪ ..‬ويستهدف توفير ألف استشاري‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أقام�ت الهيئ�ة الس�عودية للتخصص�ات‬ ‫الصحي�ة اختب�ار الزمال�ة النهائ�ي ي تخصص‬ ‫العناي�ة الحرجة للكبار‪ ،‬وذل�ك ي مركز امحاكاة‬ ‫بمدينة املك فهد الطبية ي الرياض مؤخراً‪ ،‬ضمن‬ ‫برامجها الساعية لتأهيل أطباء سعودين مؤهلن‬

‫محليات‬

‫علمي�ا ً وتطبيقيا ً لخدمة القطاع الصحي‪ .‬وأوضح‬ ‫رئي�س اللجن�ة العلمي�ة لزمالة العناي�ة الحرجة‬ ‫للكبار بالنيابة ي الهيئة الس�عودية للتخصصات‬ ‫الصحي�ة‪ ،‬رئي�س الجمعي�ة الس�عودية للعناية‬ ‫الحرج�ة الدكت�ور ي�ار من�دورة‪ ،‬أن امتح�ان‬ ‫امح�اكاة الري�ري ه�و الوحي�د م�ن نوعه عى‬ ‫مس�توى الخليج والعالم العربي‪ ،‬ويُعقد للس�نة‬

‫اأوى ه�ذا الع�ام‪ ،‬وامتح�ان امه�ارات (‪)Osce‬‬ ‫إذ تم�ت ااس�تعانة بعرة دكات�رة مرفن من‬ ‫جمي�ع امستش�فيات التخصصي�ة‪ ،‬إضاف�ة إى‬ ‫م�رف أجنبي من مركز أندرس�ون بجامعة يال‬ ‫ي هيوستن تكساس‪ ،‬مبينا ً أن هذا اامتحان يعقد‬ ‫عى مدى يوم�ن‪ ،‬حيث يكون امتحان امهارات ي‬ ‫الي�وم اأول عى جزأين ي الصب�اح وبعد الظهر‪،‬‬

‫‪4‬‬

‫وي الي�وم الثاني يقام امتح�ان امحاكاة ي نفس‬ ‫التوقيت وعى الفرتن نفسهما‪.‬‬ ‫وق�ال‪ ،‬إن اامتح�ان عبارة عن س�نتن بعد‬ ‫الزمال�ة الس�عودية أو الزم�اات اأخرى امعرف‬ ‫بها ي تخصص�ات الباطنة والتخدي�ر والجراحة‬ ‫والط�وارئ‪ ،‬ع�ى مدى س�نتي الرنام�ج‪ ،‬بحيث‬ ‫يك�ون ي نهاي�ة الس�نة اأوى امتح�ان تقييم�ي‬

‫اجتي�از الس�نة‪ ،‬وي نهاية الس�نة الثاني�ة يقام‬ ‫امتح�ان تقييم�ي آخر مك�ون من أربع�ة أجزاء‪،‬‬ ‫وه�ي‪ :‬التقيي�م الس�نوي والتحري�ر وامه�ارات‬ ‫امع�روف ب�� (‪ ،)Osce‬والراب�ع ه�و اامتح�ان‬ ‫الري�ري (امح�اكاة)‪ .‬وب�ن الدكت�ور من�دورة‬ ‫أن عدد امش�اركن ي اامتحان هذا العام تس�عة‬ ‫أطباء‪ ،‬معترا ً أن اإنجاز الذي تم تسجيله ي هذه‬

‫امرة هو اس�تخدام مرك�ز امح�اكاة بمدينة املك‬ ‫فهد الطبية الذي يعد مركزا ً متقدما ً عى مس�توى‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وق�ال‪ ،‬إن ه�دف الرنام�ج تأهي�ل ‪1000‬‬ ‫استش�اري عناية حرج�ة‪ ،‬حيث ا يزي�د عددهم‬ ‫حتى اآن عن ‪ 100‬استش�اري‪ ،‬ويتم تخريج ‪10‬‬ ‫استشارين سنويا ً كحد أقى‪.‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫أصدقاء كورنيش جدة يطلقون أكبر كرنفال بيئي بمشاركة ‪ 2900‬من الكشافة وذوي ااحتياجات الخاصة واأطفال‬ ‫جدة ‪ -‬سعود امولد‬ ‫ش�هدت مدين�ة ج�دة أم�س‬ ‫انطاق�ة كرنف�ال أصدق�اء‬ ‫الكورني�ش للمحافظ�ة ع�ى‬ ‫البيئ�ة‪ ،‬الذي نظمت�ه جمعية‬ ‫البيئ�ة الس�عودية بالتع�اون‬ ‫م�ع وح�دة امس�ؤولية ااجتماعية‬ ‫ي أمان�ة محافظ�ة ج�دة‪ .‬وقط�ع‬ ‫‪ 350‬من ش�باب الكشافة امتميزين‬ ‫أصدق�اء البيئ�ة وثاث�ون من ذوي‬ ‫ااحتياجات الخاص�ة وعرون من‬ ‫أصدقاء اأمانة و‪ 2500‬من اأطفال‬ ‫والطاب الذين يقضون عطلة نهاية‬ ‫اأس�بوع ي امدينة اأسطورة‪ ،‬أكثر‬ ‫م�ن أربع�ن كيلوم�را ً مش�يا ً ع�ى‬ ‫اأقدام‪ ،‬ب�دأت من مي�دان النورس‬ ‫وحت�ى س�اح الح�دود‪ ،‬يحمل�ون‬ ‫الافت�ات التوعوي�ة والك�روت‬ ‫الخ�راء والصفراء‪ ،‬إى جانب رفع‬ ‫مائتي افت�ة توعوية حملت عناوين‬ ‫وأهازيج تحمل حب الوطن وصورا ً‬ ‫مل�ك اإنس�انية خ�ادم الحرم�ن‬ ‫الريفن املك عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫آل س�عود‪ ،‬وم�ن أبرزه�ا «دمت يا‬ ‫حبيب الش�عب» و»ج�دة ي قلبي»‪.‬‬ ‫كم�ا رف�ع امتطوعون مائة رس�مة‬ ‫للتعري�ف بالس�لوكيات اإيجابي�ة‬ ‫والس�لبية‪ ،‬م�ع توزي�ع مائ�ة علبة‬ ‫ألوان عى مائة طفل من امتنزهن ي‬ ‫الكورنيش‪ ،‬كما تم توزيع ألفن من‬ ‫الكروت الخ�راء للمتنزهن الذين‬ ‫يحافظ�ون ع�ى امكان‪ ،‬م�ع تقديم‬ ‫عضوي�ة انضمام أصدق�اء اأمانة‪،‬‬ ‫وكذلك عضوي�ة مجانية من جمعية‬

‫الس�عودية للمواطن وامقي�م‪ ،‬فيما‬ ‫رفع امش�اركون الك�روت الصفراء‬ ‫لنحو ألفي كرت للمتنزهن الذين ا‬ ‫يحافظون عى ام�كان‪ ،‬مع دعوتهم‬ ‫لوض�ع أيديه�م ي أيدين�ا ليصب�ح‬ ‫امواط�ن وامقيم مس�ؤوا ً من خال‬ ‫التواص�ل مع أصدق�اء البيئة لتعلم‬ ‫ثقافة البيئة‪.‬‬ ‫ونوّهت نائبة امدي�ر التنفيذي‬ ‫لجمعية البيئة الس�عودية الدكتورة‬ ‫ماج�دة أب�وراس‪ ،‬إى أن كرنف�ال‬ ‫أصدق�اء الكورني�ش ه�و مب�ادرة‬ ‫لتشجيع اأطفال والكشافن وذوي‬ ‫ااحتياجات الخاص�ة عى امحافظة‬ ‫عى البيئة‪ ،‬ويس�تهدف مليون زائر‬ ‫وس�ائح لرف�ع مس�توى الوعي بما‬ ‫تواجهه البيئة ي امملكة من مخاطر‬ ‫وأرار‪ .‬وأش�ارت إى أن امب�ادرة‬ ‫تعمل عى تجنيد اأطفال والش�باب‬ ‫ليكونوا سفراء للبيئة للقيام بتوعية‬ ‫امرتادين الكورنيش بشأن امخاطر‬ ‫واآثار الس�يئة لبع�ض الترفات‬ ‫امؤذي�ة للبيئ�ة‪ ،‬وح�ث امرتادي�ن‬ ‫الكورني�ش ع�ى الوس�ائل العديدة‬ ‫الت�ي يج�ب عليه�م اتباعه�ا م�ن‬ ‫مس�تقبل أفض�ل وأنظ�ف لأجيال‬ ‫القادم�ة‪ .‬وأش�ارت إى أن جمعي�ة‬ ‫البيئ�ة الس�عودية درب�ت اأطف�ال‬ ‫والكش�افة وذوي ااحتياج�ات‬ ‫الخاصة عى مناقشة موضوعات من‬ ‫أبرزها النتائج الضارة من امخلفات‬ ‫التي يركها الزوار والسياح‪ ،‬وحثهم‬ ‫ع�ى وض�ع النفاي�ات ي أكي�اس‬ ‫مخصص�ة توض�ع ي صنادي�ق‬ ‫خاص�ة وضعته�ا أمانة ج�دة لهذا‬

‫معهد السيارات يك ّرم ‪ 12‬متميز ًا‬ ‫جدة ‪ -‬الرق‬ ‫احتفى امعهد العاي‬ ‫السعودي الياباني أمس‬ ‫اأول بتكريم ‪ 12‬من‬ ‫منسوبيه الذين أمضوا عر‬ ‫و خمس سنوات من العمل‬ ‫ي امعهد إعداد الشباب السعودي‬ ‫ي مجال تقنية وصيانة السيارات‪،‬‬ ‫وذلك بحضور القنصل العام‬ ‫الياباني جون يوشيدا‪ .‬وأكد امدير‬ ‫التنفيذي للمعهد سالم حسن‬ ‫اأسمري أن تكريم منسوبي‬ ‫امعهد يأتي ي إطار منهجية‬

‫اتخذها امعهد من أجل تحفيز‬ ‫وتشجيع العاملن من أجل بذل‬ ‫جهد أكر ي أن يكون امعهد واحدا ً‬ ‫من أهم امعاهد امتميزة والرائدة‬ ‫ي مجال تقنية وصيانة السيارات‪،‬‬ ‫مهنئا جميع امكرمن الذين قدموا‬ ‫للمعهد الوقت والجهد وكانوا‬ ‫بحق أمناء ي أداء رسالتهم‪ .‬من‬ ‫جهته عد نائب امدير التنفيذي‬ ‫للمعهد فوزي راج الثقة بامعهد‬ ‫العاي السعودي الياباني اليوم من‬ ‫أهم امعاهد التي تدرب الشباب‬ ‫السعودي ي مجال تقنية وصيانة‬ ‫السيارات ‪.‬‬

‫كشافة يرفعون افتات توعوية‬

‫(الرق)‬

‫صغار الكشافن يتقدمون مسرة الكرنفال حاملن كروت التوعية وتظهر ي الصورة د‪ .‬ماجدة أبوراس‬

‫قطعوا أربعين كيلومتر ًا سير ًا على اأقدام وزعوا خالها أربعة آاف كرت توعوي‬ ‫المشاركون يرفعون مائتي افتة حملت أهازيج وطنية‪ ..‬ورسائل حب لملك اإنسانية‬ ‫الغرض‪ ،‬باإضافة إى اآثار الس�يئة‬ ‫للس�لوكيات امتعلق�ة بالبيئ�ة‪ ،‬كما‬ ‫ت�م تأهيل اأطف�ال ليقدموا النصح‬ ‫وامس�اعدة بش�أن كيفي�ة تغي�ر‬ ‫عاداتنا من خال تشجيع امرتادين‬ ‫الكورني�ش عى إغاق صنابر امياه‬ ‫عند عملية استخدام امياه ي دورات‬

‫امياه التي تم إنشاؤها‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ ،‬أك�د مدي�ر ع�ام‬ ‫برنام�ج امس�ؤولية ااجتماعي�ة ي‬ ‫أمانة جدة محمد اليامي‪ ،‬عى أهمية‬ ‫امب�ادرة الوطني�ة البيئي�ة أصدقاء‬ ‫الكورني�ش‪ ،‬مبينا ً أنه�ا تؤكد روح‬ ‫امسؤولية والعمل الجماعي من أجل‬

‫أجي�ال ق�ادرة عى العط�اء وخدمة‬ ‫اأرض والوط�ن‪ .‬ولف�ت إى أن‬ ‫اأمان�ة من خال برامج امس�ؤولية‬ ‫ااجتماعية تسعى إى تكوين قاعدة‬ ‫معلوماتية لدى امشاركن من خال‬ ‫تزويده�م بامع�ارف وامعلوم�ات‬ ‫البيئي�ة الكافي�ة الت�ي تس�اعدهم‬

‫ع�ى التعام�ل م�ع هذه امش�كات‬ ‫والقضاي�ا‪ ،‬كم�ا تعم�ل ع�ى تنمية‬ ‫ااتجاهات واميول واأخاقيات التي‬ ‫تعن عى تحقيق السام مع البيئة‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬أوض�ح امهندس‬ ‫أيمن الزهران�ي أن اأمانة وجمعية‬ ‫البيئة السعودية تهدفان من الربية‬

‫مشاركة نسائية ي الكرنفال‬ ‫البيئية إى إيقاظ الوعي الناقد حول‬ ‫العوام�ل ااقتصادي�ة وااجتماعية‬ ‫والسياسية والتكنولوجية واأخاقية‬ ‫امرتبطة بجذور ومسببات امشكات‬ ‫البيئي�ة‪ ،‬وتنمي�ة القي�م اأخاقي�ة‬ ‫لدى اأطفال والش�باب والش�ابات‬ ‫امرتادين الكورنيش بش�كل يساعد‬ ‫ي تفعي�ل العاق�ة اإيجابي�ة ب�ن‬ ‫اإنس�ان والبيئ�ة‪ ،‬والركي�ز ع�ى‬

‫تنش�ئتهم وفق الثقافة البيئية التي‬ ‫تهدف إى اكتس�اب الفرد اتجاهات‬ ‫إيجابية تجاه البيئة امحيطة‪ .‬وشدد‬ ‫امهندس الزهراني ع�ى أن التعامل‬ ‫اإيجاب�ي يتمث�ل ي البُعد عن حرق‬ ‫امخلفات والتدخن وقطع اأش�جار‬ ‫واستنزاف اماء‪ ،‬أن هذه الترفات‬ ‫إذا ت�م الحد منها س�يتحقق ااتزان‬ ‫الطبيعي ي البيئة‪.‬‬

‫المتضررون من «الواسطة» طالبوا بالتثبت من «نزاهة» إجراءات التعيين‬

‫«التربية» تحقق في فساد إداري أوقف تعيين مائتي موظف وموظفة في «تعليم جازان»‬ ‫جازان ‪ -‬عي الجريبي‬

‫أوقف مدير الربية والتعليم‬ ‫ي منطقة ج��ازان محمد‬ ‫بن مهدي الحارثي‪ ،‬ملفات‬ ‫مائتن م��ن امتقدمن‬ ‫للوظائف‬ ‫وامتقدمات‬ ‫التعليمية ي امنطقة‪ ،‬لحن البت‬ ‫ي قضية فساد إداري أحيلت عى‬ ‫جهات التحقيق امختصة للنظر‬ ‫فيها‪ ،‬تأسيسا ً عى ما وصفه‬ ‫ع��دد من امتقدمن بالتاعب‬ ‫و«الواسطة» التي طالت عملية‬ ‫التقديم من قِ بل بعض امسؤولن‬ ‫واموظفن ي اإدارة السابقة‪ ،‬رافعا ً‬ ‫القضية إى وزارة الربية والتعليم‬ ‫للتحقيق فيها‪ .‬وعلمت «الرق» أن‬ ‫تغيرات إدارية واكبت تلك القضية‬ ‫شملت إعفاءات أبرز القيادات‬ ‫ي اإدارات واأقسام الداخلية ي‬ ‫إدارة التعليم‪ .‬وتم إيقاف إجراءات‬ ‫التعين عى الوظائف اإدارية‬ ‫التي تحمل مسميات مراسلن‬ ‫ومراسات وعمال وسائقن لحن‬

‫البت فيما شابها من شكاوى طالب‬ ‫فيها امتررون بتدخل الهيئة‬ ‫الوطنية مكافحة الفساد‪ ،‬للتحقق‬ ‫من «نزاهة» عملية قبول املفات‪،‬‬ ‫ورأوا أن تفاوت تواريخ التقديم‬ ‫دالة واضحة عى «الواسطة»‪.‬‬ ‫وألقوا بالائمة ي هذه القضية عى‬ ‫امديرين السابق وامكلف للربية‬ ‫والتعليم ي جازان‪.‬‬ ‫وتحفظ الحارثي ي البت‬ ‫ي هذه الوظائف أسباب رفض‬ ‫الكشف عنها‪ ،‬عندما طلب منه‬ ‫امراجعون للقضية تحديد تلك‬ ‫اأسباب كتابيا ً عى خطابات‬ ‫الشكوى امقدمة إليه‪ ،‬تاركا ً‬ ‫الغموض سيدا ً للموقف أمام‬ ‫أصحابها الذين باتوا ا يعرفون‬ ‫مصرهم مستقباً‪ .‬كما لم تصل‬ ‫«الرق» حتى اآن إى مدير الربية‬ ‫والتعليم الجديد محمد الحارثي‪،‬‬ ‫الذي تجاهل اتصااتها امتكررة‬ ‫معرفة تفاصيل هذا التاعب ي‬ ‫الوظائف اإدارية‪ .‬كما لم يرد عى‬ ‫الرسائل النصية امرسلة إليه طيلة‬

‫محمد الحارثي‬

‫أحمد البهكي‬

‫اأيام اماضية‪ .‬واكتفى مدير اإعام‬ ‫الربوي محمد الرياني‪ ،‬بتوضيح‬ ‫دار حول شكوى تقدم بها أحد‬ ‫امواطنن إى مدير التعليم يستفر‬ ‫عن عدم قبول ابنته ي إحدى‬ ‫الوظائف اإدارية رغم قبول غرها‬ ‫من امتقدمات‪ .‬حيث طالب امواطن‬ ‫بأن يتقدم بشكوى رسمية لإدارة‬ ‫للتحقق من ذلك وإرفاق امستندات‬ ‫الازمة بها‪ .‬وأشار الرياني إى‬ ‫أن اإج��راءات داخل اإدارة هي‬

‫تكليفات داخلية تخص اإدارة‬ ‫وحدها‪ ،‬تاركا ً تفاصيل القضية‬ ‫تمي ي مساراتها لدى الجهات‬ ‫امختصة وص��وا ً إى إنصاف‬ ‫امظلومن ومعاقبة امتجاوزين‬ ‫لأنظمة امتاعبن بالوظائف‪.‬‬ ‫وأف��ادت معلومات تلقتها‬ ‫«ال��رق» من بعض امتررين‬ ‫ي قضية «الواسطة» بأن هناك‬ ‫كشوفات بأسماء مجموعة من‬ ‫امتقدمات عى وظائف إدارية تؤكد‬

‫خبير في اقتصاديات الحج يطالب بمنع المتخلفين‬ ‫عن العمرة والحج من العودة لعشر سنوات‬ ‫جدة ‪ -‬رنا حكيم‬ ‫دع�ا خب�ر ي اقتصادي�ات الح�ج‬ ‫إى تش�ديد عقوب�ة امتخلف�ن عن‬ ‫العمرة‪ ،‬ما يتسببون فيه من أرار‬

‫ل�ركات ومؤسس�ات العم�رة ي‬ ‫امملك�ة‪ ،‬مقرحا ً رف�ع عقوبة امنع‬ ‫من الع�ودة إى امملك�ة بهدف أداء‬ ‫العمرة أو الحج من خمس إى عر‬ ‫سنوات‪ .‬وكشف الخبر ااقتصادي‬

‫أحمد بافقيه عن إحصاءات رسمية‬ ‫تش�ر إى أن ع�دد القادم�ن إى‬ ‫امملكة بتأش�رة عمرة بل�غ بنهاية‬ ‫‪ 1433‬س�تة ماين‪ ،‬منهم ‪ 25‬ألفا ً‬ ‫ل�م يع�ودوا إى بادهم بع�د تأدية‬

‫ّ‬ ‫وب�ن أن الباكس�تانين‬ ‫امناس�ك‪.‬‬ ‫تصدروا القائمة بم�ا يقارب عرة‬ ‫آاف معتم�ر‪ ،‬تاه�م امري�ون‬ ‫بنحو ثاث�ة آاف معتم�ر‪ ،‬وتوزع‬ ‫‪ 623‬حاجا ً ومعتم�را ً من امخالفن‬ ‫عى ‪ 41‬دولة بينه�م اليمن واأردن‬ ‫وأثيوبي�ا والصوم�ال وإي�ران ولم‬ ‫يعودوا إى بادهم حتى اآن‪.‬‬ ‫وبين�ت اإحصائي�ات توزيع�ات‬ ‫امتخلفن عن الس�فر م�ن الحجاج‬ ‫وامعتمرين خ�ال ‪1433‬ه� حيث‬ ‫بل�غ ع�دد امتخلفن الباكس�تانين‬ ‫‪ 9752‬وامري�ن ‪3519‬‬ ‫والس�ورين ‪ 2305‬والجزائري�ن‬ ‫‪ 1078‬حاجا ً ومعتمراً‪.‬‬

‫أنهن تقدمن منذ فرة تجاوزت‬ ‫السنة والسنتن‪ ،‬ما أثار حالة من‬ ‫القلق بخصوص تاعب محتمل ي‬ ‫املفات‪ .‬وأشارت مصادر ي اإدارة‬ ‫العامة للربية والتعليم ي جازان‬ ‫إى أن مجموعة من امسؤولن‬ ‫واموظفن اختاروا بعض املفات‪،‬‬ ‫وبخاصة الجديدة منها لتوظيف‬ ‫أصحابها‪ ،‬بدأت مع وجود امدير‬ ‫السابق وامدير امكلف للتعليم‪ ،‬وتم‬ ‫التحفظ عى مائتي ملف منها مع‬ ‫استام امدير الجديد مهام إدارة‬ ‫التعليم بجازان‪ .‬وأشارت امصادر‬ ‫إى سحب شؤون اموظفن لقرارات‬ ‫التعين من تلك املفات رغم تأكد‬ ‫أصحابها من وجودها داخل‬ ‫ملفاتهم‪ ،‬ما أثار شكوك امدير‬ ‫الجديد‪ ،‬ومن ثم رفعت القضية‬ ‫للوزارة للتحقيق ي مابساتها‪.‬‬ ‫وي سياق متصل‪ ،‬عرضت‬ ‫«ال��رق» القضية عى امرف‬ ‫العام عى فرع الجمعية الوطنية‬ ‫لحقوق اإنسان أحمد بن يحيى‬ ‫البهكي حيث أوضح أن حق العمل‬

‫من أهم الحقوق اإنسانية التي‬ ‫تؤكد عليه الريعة اإسامية‬ ‫وامواثيق الدولية والدساتر‬ ‫امحلية‪ ،‬وحن تكون فرص العمل‬ ‫محدودة تنشأ الحاجة إى امعاير‬ ‫امحكمة والضوابط اموضوعية‬ ‫التي تضمن العدالة ووصول‬ ‫اأكفاء امؤهلن بعيدا عن امحاباة‬ ‫وامجاملة‪ .‬وأكد أن لدى جهات‬ ‫التوظيف الحكومية واأهلية لوائح‬ ‫وأنظمة جيدة لضمان حسن‬ ‫ااختيار من امتقدمن للعمل‪،‬‬ ‫لكن امشكلة الحقيقية تكمن ي‬ ‫التطبيق واالتزام بهذه الضوابط‬ ‫واأنظمة‪ ،‬مؤكدا ً وجوب تصدي‬ ‫الجهات الرقابية ي الدولة أي‬ ‫ت��ج��اوزات‪ ،‬فضاً عن تصدي‬ ‫امجتمع بمؤسساته امؤثرة ومن‬ ‫أهمها اإعام لها‪ّ .‬‬ ‫وبن أن تلك‬ ‫امخالفات لو ثبتت باأدلة ستحال‬ ‫عى القضاء معاقبة مرتكبيها‬ ‫بالعقوبة الرادعة‪ .‬نافيا ً علمه‬ ‫بالقضية أو تلقي الجمعية أي‬ ‫مخاطبات بشأنها‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻟـ |‪ :‬ﻧﺮﻓﺾ أن ﺗﻜﻮن ﺳﻤﻌﺔ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﺎرﺟﻴ ًﺎ ﻣﺤﺼﻮرة ﻓﻲ ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻬﺎ ﺑﻔﺼﻞ اﻟﺘﻮاﺋﻢ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‬

‫ﻓﺼﻞ »اﻟﺴﻴﺎﻣﻲ«‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ وﺳﻠﻤﺎن‬ ‫ﺑﻨﺠﺎح ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫واﻟﺪ اﻟﻄﻔﻠﻦ ﻳﻠﻘﻲ ﻧﻈﺮة أﺧﺮة ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫رﻓﺾ وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻄﺒـﻲ ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ‬ ‫ﻓﺼـﻞ اﻟﺘـﻮأم اﻟﺴـﻴﺎﻣﻲ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ وﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺒﻴﴚ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌﺔ‬ ‫ﰲ ﺗﴫﻳـﺢ ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻋﻘﺐ‬ ‫اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔـﻲ اﻟـﺬي أﻗﻴﻢ‬ ‫ﻣﺴـﺎء ﻳﻮم أﻣـﺲ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻄﺒﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻧﺠـﺎح ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻓﺼـﻞ اﻟﺘـﻮأم‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﻣﻲ رﻗـﻢ ‪ ،31‬أن ﺗﻜـﻮن‬ ‫ﺳـﻤﻌﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً ﰲ أداﺋﻬﺎ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﻣﺤﺼﻮرة ﰲ ﻧﺠﺎﺣﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻟﻌـﺪة ﰲ ﻣﺠﺎل ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻓﺼﻞ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺋﻢ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً أن اﻷداء اﻟﺼﺤﻲ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻟﻢ ﻳﻘﺘـﴫ ﻓﻘﻂ ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺼﻞ اﻟﺘﻮاﺋﻢ‪ ،‬ﺑﻞ ﰲ ﺗﺨﺼﺼﺎت‬ ‫ﻛﺜﺮة ﻣﻌﻘﺪة‪.‬‬ ‫وﻗﺎل‪» :‬ﻣﻦ دون أي ﺗﺤﻔﻆ ﻓﺈن‬ ‫اﻟﻜـﻮادر اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻬـﺎ ﻣﻜﺎﻧﺔ‬ ‫ﻣﻤﻴـﺰة ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﰲ‬ ‫ﻓﺼـﻞ اﻟﺘﻮاﺋﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻷﻃﺒﺎء ﰲ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣـﻦ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت ﻳﻘﺪﻣﻮن‬ ‫ﻣﺴﺘﻮﻳﺎت ﻣﻤﻴﺰة‪ ،‬وﻫﻲ ﺗﻨﴩ ﰲ‬ ‫ﻋﺪﻳـﺪ ﻣﻦ اﻤﺠﻼت اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫دﻟﻴـﻞ ﻋﲆ اﻟﺴـﻤﻌﺔ اﻟﺤﺴـﻨﺔ ﰲ‬ ‫أﻏﻠﺐ اﻟﺘﺨﺼﺼﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ ﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ داﻣﺖ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﺴﻊ ﺳـﺎﻋﺎت‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫واﺟﻪ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻟﻄﺒﻲ ﺻﻌﻮﺑﺎت‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻳﺤﻤﻞ أﺣﺪ اﻟﻄﻔﻠﻦ ﺑﻌﺪ إﺗﻤﺎم ﻓﺼﻠﻪ ﻋﻦ ﺷﻘﻴﻘﻪ‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻳﻘﻄﻊ »ﻛﻴﻜﺔ« ﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻊ واﻟﺪ اﻟﻄﻔﻠﻦ‬ ‫ﻋﺪة ﺧﺎﺻﺔ ﻣـﻊ اﻟﻄﻔﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫اﻟـﺬي ﻳﻌﺎﻧـﻰ ﻣـﻦ ﺗﺸـﻮﻫﺎت‬ ‫ﺧﻠﻘﻴـﺔ‪ ،‬وارﺗﺠـﺎع ﰲ اﻟﻜﻠﻴـﺔ‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺗﺸـﻮﻫﺎت ﰲ اﻤﺴﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺒﻮﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن ﺟﻤﻴﻊ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺘﻲ واﺟﻬﻬﺎ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﺗﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻌﻬـﺎ ﺑﻤﻬﻨﻴـﺔ ﻋﺎﻟﻴـﺔ‪،‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻬـﺎ ﻟﻦ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﺣﻴﺎة‬

‫اﻟﻄﻔﻠﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤـﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ‪،‬‬ ‫أن وﺟﻮد ﻫـﺬه اﻟﺨﱪات ﰲ ﺑﺎﻗﻲ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻤﻤﻠﻜﺔ وﻣﻨﺎﻃﻘﻬﺎ‬ ‫أﻣـﺮ ﺧﺎﻃـﺊ وﻟـﻦ ﻳﺘـﻢ‪ ،‬ﻣﻌﻠﻼً‬ ‫ذﻟﻚ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺑﻘـﺎء ﻫﺬه اﻟﺨﱪات‬ ‫ﰲ ﻣـﻜﺎن واﺣـﺪ؛ ﻛـﻲ ﻻ ﺗﺘﻮزع‬ ‫اﻟﺠﻬﻮد ﰲ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ ﻣﻜﺎن‪ ،‬ﻣﻤﺎ‬

‫ﻳﺠﻌـﻞ اﻟـﻮزارة ﺗﺤـﺖ ﺿﻐـﻂ‬ ‫ﻛﺒـﺮ ﰲ ﻣﻮاﺟﻬﺔ وﻣﺮاﻗﺒﺔ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫أﻧﺠـﺰ ﻓﺮﻳـﻖ ﺟﺮاﺣـﻲ ﻋـﺎﱄ‬ ‫اﻟﺘﺨﺼﺺ ﺑﻘﻴـﺎدة وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ‬ ‫اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺮﺑﻴﻌـﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻓﺼـﻞ اﻟﺘـﻮأم اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫وﺳـﻠﻤﺎن اﻟﺒﻴـﴚ‪ ،‬ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﻣـﻦ ﺧـﺎدم اﻟﺤﺮﻣـﻦ‬ ‫اﻟﴩﻳﻔـﻦ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺬي وﺟﻪ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت ﻹﻧﺠﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﺪ اﻟﺤﺎدﻳﺔ واﻟﺜﻼﺛﻦ ﻋﲆ ﺻﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴـﺎت ﻓﺼـﻞ اﻟﺘﻮام اﻟﺴـﻴﺎﻣﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ .‬وﺗﺎﺑﻌـﺖ »اﻟـﴩق«‬ ‫ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﻳﺖ ﰲ‬ ‫ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫ﻟﻠﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺑﺪأت ﰲ اﻟﻮاﺣﺪة واﻟﺮﺑﻊ ﺑﻌﺪ ﻇﻬﺮ‬ ‫أﻣـﺲ اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬وﺗﻮاﺻﻠـﺖ ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻛﺘﻤﻞ ﻓﺼـﻞ اﻟﺘﻮأم وإﺗﻤﺎم ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﱰﻣﻴﻢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﺗﻨﺎﻏﻢ ﻳﺤﺴـﺐ‬ ‫ﻟﻠﻮزﻳـﺮ وﻓﺮﻳﻘـﻪ اﻟﺠﺮاﺣـﻲ‪ .‬وﻟﻢ‬ ‫ﻳ ِ‬ ‫ُﺨـﻒ اﻟﺸـﻌﻼن ﺗﻔـﺎؤل اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣـﻲ ﺑﻨﺠـﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﻣﻨـﺬ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻠﻬـﺎ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨـﺎ ً أن ﻣﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺘﺨﺪﻳﺮ ﺟﺮت ﺑﺸـﻜﻞ ﴎﻳﻊ وﻋﲆ‬ ‫أﻛﻤـﻞ وﺟﻪ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻮاﺟـﻪ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻄﺒﻲ ﺧﻼﻟﻬﺎ أﻳـﺔ ﻣﻌﻮﻗﺎت‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ وﺿﻊ اﻷﻧﺎﺑﻴﺐ واﻟﻘﺴـﺎﻃﺮ‬ ‫اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺤﴫ اﻷﻟﻢ ﻋﻦ اﻟﻄﻔﻠﻦ‪،‬‬ ‫وﺷـﺎرك ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪد ﻣﻦ اﺳﺘﺸﺎرﻳﻲ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ وﻣﻨﺎﻇﺮ اﻤﺮيء‬ ‫واﻤﻌﺪة ﻟﻠﻄﻔﻠﻦ‪.‬‬

‫ﻣﺮاﺣﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫‪ 13:15‬إﻳﺼـﺎل اﻟﺘـﻮأم إﱃ ﻏﺮﻓـﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‪.‬‬ ‫‪ 13:30‬ﻧﻘـﻞ اﻟﺘـﻮأم اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫إﱃ ﺟﻨـﺎح اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ﺗﻤﻬﻴـﺪا ً ﻟﻠﺒﺪء ﰲ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ 14:00‬ﺗﻨﻈﺮ اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ‬ ‫ا���ﻌﻠﻮي ﻟﻠﺘﻮأم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻨﺠﺎح‪.‬‬ ‫‪ 14:10‬ﺑـﺪء ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﺨﺪﻳﺮ ﻟﻜﻼ‬ ‫اﻟﻄﻔﻠـﻦ ووﺿـﻊ أﻧﺒـﻮب اﻟﺘﻨﻔـﺲ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋـﻲ‪ ،‬ووﺿﻌـﺖ اﻤﻐﺬﻳـﺎت ﻋﻦ‬ ‫ﻃﺮﻳﻖ اﻷوردة‪.‬‬ ‫‪ 14:30‬ﺑﺪء ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻬﻀﻤﻲ‪.‬‬ ‫‪ 15:15‬ﺑـﺪء ﺗﺤﺪﻳـﺪ ﻣـﻜﺎن اﻟﻘﻄﻊ‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ ﺛـﻢ اﻟﺘﻌﻘﻴـﻢ‬ ‫وﺗﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘـﻮأم ﻟﻠﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ 17:00‬ﺑـﺪء ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻔﺼﻞ ﺑﺸـﻖ‬ ‫اﻟﺠﻠﺪ وﻣﻦ ﺛﻢ اﺳﺘﺨﺪام ﻣﴩط اﻟﻠﻴﺰر‬ ‫اﻟﺤـﺮاري ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻛﻤﻴـﺔ اﻟﻨﺰﻳﻒ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣـﻦ ﻓﺼﻞ اﻟﻐﺸـﺎء اﻟﻘﻠﺒﻲ‬ ‫وإﺻﻼﺣـﻪ وﻓﺼـﻞ ﺟـﺰء ﻣـﻦ ﺟﺪار‬ ‫اﻟﺼﺪر‪.‬‬ ‫‪ 18:00‬ﻓﺼﻞ اﻟﻜﺒـﺪ واﻷﻣﻌﺎء ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻮأﻣـﻦ ووﺿـﻊ ﻛﻞ ﺗـﻮأم ﰲ ﴎﻳﺮ‬ ‫ﻣﺴﺘﻘﻞ‪.‬‬ ‫‪ 19:00‬ﻣﺮﺣﻠـﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ وﺗﺼﺤﻴﺢ‬ ‫اﻟﺠﻬﺎز اﻟﺒﻮﱄ ﻟﻠﺘﻮأم ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪.‬‬ ‫‪ 20:00‬ﺗـﻢ إﻋﺎدة اﻟﱰﻣﻴﻢ ﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫أﻋﻀﺎء اﻟﻄﻔﻠﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻮﺿﻊ اﻷﻣﻌﺎء‬ ‫واﻟﻜﺒﺪ ﰲ ﻛﻞ ﻃﻔﻞ ﻤﻮﺿﻌﻪ اﻷﺳﺎﳼ‪.‬‬ ‫‪ 20:30‬ﺗﻢ ﺗﻐﻄﻴـﺔ اﻟﻄﻔﻠﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎء ﻣﻦ ﻛﺎﻣـﻞ ﻣﺮاﺣـﻞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺠـﺎح واﻻﻃﻤﺌﻨـﺎن ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺘﻬﻤﺎ‬ ‫وﻧﻘﻠﻬﻤﺎ ﻟﻐﺮﻓﺔ اﻤﻼﺣﻈﺔ‪.‬‬


‫ﺗﺘﻮﻳﺞ ‪٣٦‬‬ ‫ﻣﺒﺘﻜﺮ ًا وﺑﺎﺣﺜ ًﺎ‬ ‫ﺑﺄوﺳﻤﺔ اﻟﻤﻮﻫﺒﺔ‬ ‫واﺑﺪاع ﻓﻲ‬ ‫ا­ﺣﺴﺎء‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺧﻼل ﺗﻜﺮﻳﻢ أﺣﺪ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫أﻋﻠﻨﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﰲ اﻷوﻤﺒﻴﺎد ﺧﻼل‬ ‫ﺣﻔﻞ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﻌﺴـﻜﺮ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻜﺸـﻔﻲ ﰲ ﻣﺨﻄـﻂ ﻋﻦ‬ ‫ﻧﺠـﻢ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﱪز ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء أﺳـﻤﺎء‬ ‫اﻟﻄﻼب اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﰲ ﻣﺴـﺎ َري )اﻻﺑﺘﻜﺎر(‬ ‫و)اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ( ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ اﻷول‪ ،‬واﻟﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻋﺪدﻫﻢ ‪ 36‬ﻃﺎﻟﺒﺎ ً )ﻣﺒﺘﻜﺮا ً وﺑﺎﺣﺜﺎً(‪ ،‬وﺗﻮﺟﺘﻬﻢ‬ ‫ﺑﺄوﺳﻤﺔ اﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع‪ ،‬وﻳﻌﺘﱪ ﻫﺆﻻء ﻓﺎﺋﺰﻳﻦ‬

‫‪6‬‬

‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬ ‫أﻧﻴﻦ اﻟﻜﻼم‬

‫ﺗﺼﻨﻴﻒ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﻨﺎس‬

‫ﰲ ﻣﻌﺮض اﻷوﻤﺒﻴﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﺑﺪاع اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫»ﻣﻮﻫﺒﺔ«‪ ،‬واﻤﺘﺄﻫﻠﻦ إﱃ ﺗﺼﻔﻴﺎت اﻤﺮﺣﻠﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻧﻈﻤﺖ اﻟﺤﻔﻞ اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﻤﺜﻠـﺔ ﰲ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑـﻲ‬ ‫»اﻟﻌﻠﻤـﻲ«‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌـﺎون ﻣـﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ورﺟﺎﻟﻪ ﻟﻠﻤﻮﻫﺒﺔ واﻹﺑﺪاع‪ ،‬وﺷﺎرك‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺎر اﻻﺑﺘﻜﺎر ‪ 52‬ﻣﴩوﻋﺎً‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺷﺎرك ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎر اﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺧﻤﺴﻮن ﺑﺤﺜﺎ ً ﻋﻠﻤﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﺣﴬ اﻟﺘﺘﻮﻳﺞ ﻣﺴـﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬

‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺒﻨﻦ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺬرﻣﺎن‪ ،‬وﻣﺴﺎﻋﺪ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﻠﺒﻨﻦ ﰲ اﻷﺣﺴﺎء ﻟﻠﺸﺆون اﻤﺪرﺳﻴﺔ‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬وﺑﺤﻀﻮر‬ ‫ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑـﻲ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺨﻠﻔـﺎن‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮ رﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‬ ‫ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻷﺣﺴـﺎء إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴـﻠﻴﻢ‪ ،‬ورﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺧﻠﻴﻔﺔ‬ ‫اﻤﻠﺤـﻢ‪ ،‬واﻤـﴩف ﻋـﲆ ﻣﻌـﺮض »ﻣﻮﻫﺒـﺔ«‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻤﺎﻧﻊ‪.‬‬

‫وذﻛﺮ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ ﰲ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻷﺣﺴﺎء‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﺨﻠﻔـﺎن‪ ،‬أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺤﻜﻴـﻢ ﻣﴩوﻋﺎت‬ ‫اﻟﻄـﻼب ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﺟﻮﻟﺘـﻦ‪ ،‬اﻷوﱃ ﺑـﺪون‬ ‫ﺣﻀﻮر ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﻦ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤـﺎ اﻟﺠﻮﻟـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻤﻘﺎﺑﻠﺔ اﻤﺸـﺎرﻛﻦ واﻻﺳﺘﻤﺎع إﱃ ﴍح‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻨﻬـﻢ ﻟﻠﻤـﴩوع أو اﻟﺒﺤﺚ اﻤﻘﺪم ﺳـﻮاء‬ ‫ﻛﺎن ﻓﺮدﻳﺎ ً أو ﺟﻤﺎﻋﻴﺎً‪ ،‬وﺗﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻤﻼﺣﻈﺎت‬ ‫ﻋﲆ اﻤﴩوﻋـﺎت أو اﻟﺒﺤـﻮث اﻤﻘﺪﻣﺔ‪ ،‬ورﺻﺪ‬ ‫اﻟﺪرﺟـﺎت ﻟـﻜﻞ ﻣـﴩوع‪ ،‬وإﻋـﻼن اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ‬ ‫ﻟﻠﻤﴩوﻋﺎت اﻟﻔﺎﺋﺰة‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺒﺎدرة ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻟـ »اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ« ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﻓﻲ ‪ ١٢‬ﻣﺪرﺳﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم واﻟﻈﻬﺮان واﻟﺨﺒﺮ‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻣﻜﻲ‬

‫أﻋﺠﺒﻨﻲ ﺳـﻤﺎﺣﺔ اﻤﻔﺘﻲ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ آل اﻟﺸﻴﺦ وﻫﻮ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﺑـ»ﻋـﺪم ﺟﻮاز اﻟﺘﺴـﺎﻫﻞ أو ﺗﺒﺴـﻴﻂ أو ﺗﺴـﻄﻴﺢ ﺟﺮاﺋﻢ‬ ‫وﻗﻀﺎﻳﺎ )اﻟﻔﺌﺔ اﻟﻀﺎﻟﺔ(‪ ،‬وإﻇﻬﺎرﻫﻢ ﺑﺼﻮرة »ﺳﺠﻨﺎء رأي«‪.‬‬ ‫أﻋﺘﻘـﺪ أﻧـﻪ ﻟﻜﻲ ﻧﻨﺠـﺢ ﰲ اﻟﺤﺮب ﻋـﲆ اﻹرﻫـﺎب واﻟﻘﻀﺎء‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎ ً ﻳﻨﺒﻐﻲ أن ﺗﺘﺤـﺪ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﻮد اﻷﻣﻨﻴﺔ‬ ‫وﺗﺴﺮان ﻣﻌﺎ ً ﺑﺘﻨﺎﻏﻢ واﻧﺴﺠﺎم‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺛﺒﺖ ﺟﻠﻴﺎ ً أن اﻷوﱃ ﺗﺘﺨﻠﻒ‬ ‫ﻛﺜﺮا ً ﻋﻦ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺬا أﺻﺒﺢ ﻟﺰاﻣﺎ ً ﺗﻐﻴﺮ اﻻﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬﺔ اﻹرﻫﺎب ﺑﺎﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ ﻧﻤﻂ رد اﻟﻔﻌﻞ اﻟﺠﺎﻫﺰ ﺑﺎﻟﻌﺒﺎرات‬ ‫اﻤﻜـﺮورة إﻳﺎﻫﺎ إﱃ وﺿﻊ أﻧﺴـﺎق ﺗﻌﺘﻤﺪ اﻷﺳـﻠﻮب اﻟﻮﻗﺎﺋﻲ ﻃﻮﻳﻞ‬ ‫اﻤﺪى‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻹﻧﺼﺎف أن ﻧﺸـﻴﺪ ﺑﺘﻔﺎﻋـﻞ ﻋﻠﻤﺎﺋﻨﺎ اﻷﻓﺎﺿﻞ‬ ‫وردود أﻓﻌﺎﻟﻬﻢ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺗﺠﺎه ﻣﺎ ﺣﺪث‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻣﻄﺎﻟﺒﻮن ﺑﺄدوار‬ ‫أﻋﻤـﻖ وأﻛﺜﺮ ﺗﺄﺛـﺮا ً ﺑﻄﺮق ﺟﺪﻳـﺪة وﻏﺮ ﻣﺒﺎﴍة ﺣﺘـﻰ ﻻ ﺗﺒﻘﻰ‬ ‫ﺟﻬﻮدﻫـﻢ ﺗـﺪور ﰲ ﻓﻠﻚ اﻟﻮﻋﻆ اﻤﺒﺎﴍ اﻤﺮﺗﺒـﻂ ﺑﺤﺪوث اﻟﻜﺎرﺛﺔ!‬ ‫وﻛﺄﻧﻬـﻢ ﻳﻔﻌﻠﻮن ذﻟﻚ إرﺿﺎء ﻟﻠﻤﺴـﺆوﻟﻦ وﺗﻨﻔﻴـﺬا ﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻬﻢ‬ ‫ﻛﻤﺎ ﻗﺪ ﻳُﻌﺘﻘﺪ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻄﺮف أو ذاك‪ .‬اﻟﻴﻮم ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﻣﻨﻈﻢ‬ ‫وﻣﻜﺜﻒ وﻣﺴـﺘﻤﺮ ﻳﻨﻮع ﻣﻦ أﺳﺎﻟﻴﺒﻪ وﻃﺮاﺋﻘﻪ ﰲ ﺗﺤﺼﻦ ﺷﺒﺎﺑﻨﺎ‬ ‫وﺻﻐﺎرﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺸﺪد واﻤﺘﺸﺪدﻳﻦ‪ ،‬أﻗﺼﺪ اﻟﺘﺸﺪد اﻟﻔﻜﺮي اﻟﺬي ﻫﻮ‬ ‫أس ﻛﻞ ﺑـﻼء وﴍ وﻓﺘﻨـﺔ‪ ،‬واﻟﺬي ﻳﻔﴤ إﱃ ﺗﺼﻨﻴـﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت‬ ‫واﻟﻨﺎس وﺗﻜﻔﺮﻫﻢ وﻣﻦ ﺛﻢ اﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﲆ ﻗﺘﺎﻟﻬﻢ! وﻓﻖ ﺧﻄﻮات‬ ‫ﺗﺒﺪأ ﺑﺎﻹرﺟﺎف واﻹﺷـﺎﻋﺎت ﻣﺜﻞ اﻟﺤﻜﻢ ﻋﲆ ﻛﻞ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ أﺧﺮى‬ ‫ﺑﺎﻟﻔﺴـﻖ واﺗﻬﺎم اﻟﺪﻋـﻮة إﱃ إﺻـﻼح اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﺎﻟﺘﻐﺮﻳﺐ ووﺻﻒ‬ ‫إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻐﺮب وﻣﺪ ﺟﺴـﻮر اﻟﺤﻮار واﻟﺘﺴﺎﻣﺢ‬ ‫واﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ اﻷدﻳﺎن اﻷﺧﺮى ﺑﺎﻹﻧﺴﻼخ ﻣﻦ اﻹﺳﻼم‪.‬‬ ‫‪alimekki@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺎط‬ ‫أﻃﻠﻘﺖ اﻟﻨﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻟﻠﺸـﺒﺎب اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ ،‬ﺿﻤﻦ‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﺣﻤﻠﺔ ﻛﻨﻮز اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻨﻈﺎم‪،‬‬ ‫وﰲ إﻃـﺎر أﻧﺸـﻄﺘﻬﺎ اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﺴـﺘﻬﺪف‬ ‫ﻃـﻼب اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم ﺑﻤـﺪارس اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺒـﺎدرة ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻨﻈﺎم ﺷـﻤﻠﺖ ‪12‬‬ ‫ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم واﻟﻈﻬﺮان واﻟﺨـﱪ‪ ،‬ﺑﻬﺪف ﻏﺮس ﻗﻴﻢ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم ﻟﺪى ﻃﻼب اﻤﺪارس‪ ،‬وﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻄﻼب ﰲ ﺗﻨﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﺌﺎﺗﻬـﻢ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻋﲆ أﻧﻤﺎط اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬واﻹﺳﻬﺎم ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ وﺗﺮﻗﻴﺘﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺪﻳﺮﻳﻦ واﻤﻌﻠﻤﻦ ﻋﻦ آراﺋﻬﻢ‬ ‫ﺑﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻛﻨـﻮز ﻟﺘﻌﺰﻳـﺰ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻨﻈـﺎم‪ ،‬وﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫اﻟﻄﻼب ﻣـﻊ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ وأﺛﺮه اﻟﻮاﺿـﺢ ﻋﲆ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫اﻤﺪرﺳـﻴﺔ ﺧﻼل ﻣﻨﺠﺰاﺗﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﻮا ﺑﻬﺎ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻔﺼﻮل ﻟﱰﻗﻴﺔ ﺑﻴﺌﺎﺗﻬﻢ اﻤﺪرﺳـﻴﺔ واﻹﺳـﻬﺎم ﰲ‬ ‫رﺳـﻢ ﻧﻤﺎذج إﺑﺪاﻋﻴﺔ ﻧﻔﺬوﻫﺎ ﺑﻔﺼﻮﻟﻬﻢ ﺷﻤﻠﺖ وﺳﺎﺋﻞ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ وﺟﺪارﻳﺎت وﻣﻜﺘﺒﺎت‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﺘﺰﻳﻦ وﺗﺠﻤﻴﻞ‬ ‫ﻓﺼﻮﻟﻬﻢ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻇﻬـﺮت اﻟﺤﻤﻠﺔ أن ﻟﺪى اﻟﻄﻼب ﻃﺎﻗﺎت‬ ‫ﻛﺎﻣﻨـﺔ وأﻓﻜﺎرا ﻣﺒﺪﻋﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﺎ وﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺘﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻴﻨﻬﻢ ﻋﲆ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺪرﺳﻴﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰة‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎد ﻣﺪﻳـﺮو اﻤـﺪارس ﺑـﺪور اﻟﻨـﺪوة اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻌـﺔ ﰲ ﺧﺪﻣﺔ اﻤـﺪارس‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ أن ﻫـﺬا اﻟﺠﻴﻞ‬ ‫ﻳﺤﺘـﺎج إﱃ ﺟﻬـﻮد اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ ،‬ﻻﻓﺘﻦ إﱃ أﻧـﻪ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ‬ ‫اﻷﺟﻴﺎل اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ زﻳـﺎدة اﻤﺆﺛـﺮات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻄﻼب ﺧﻼل اﻟﺤﻤﻠﺔ اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎﻹﻧﱰﻧـﺖ واﻟﺘﻘﻨﻴﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜـﺔ اﻟﺘﻲ أﺛﺮت ﰲ‬ ‫ﻧﺸـﺄة اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺤﺎﱄ‪ ،‬وﻳﺘﻄﻠـﺐ ﺗﻌﺎون ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎت ﺷـﺒﺎﺑﻴﺔ وﺧﺮﻳﺔ وﻣﺆﺳﺴﺎت رﺳﻤﻴﺔ وأوﻟﻴﺎء‬ ‫اﻷﻣﻮر ﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﻘﻴﻢ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﺪى اﻟﺸﺒﺎب‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﻮا أن اﻟﻄﻼب ﺗﻔﺎﻋﻠﻮا ﻣﻊ اﻷﻧﺸـﻄﺔ اﻤﻨﻔﺬة‬ ‫ﰲ إﻃﺎر اﻟﺤﻤﻠـﺔ وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إﻗﺒﺎﻟﻬﻢ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ ﺗﺮﺗﻴﺐ اﻟﻠﻮﺣﺎت اﻹﻋﻼﻧﻴﺔ واﻹرﺷـﺎدﻳﺔ‬ ‫وﺣﻀﻮر اﻟﺪورات اﻟﺘﺪرﻳﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺣﺎﻓﺰا ً ﻟﻠﻄﻼب ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻦ أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻟﻬﺬه اﻟﺤﻤﻠﺔ أﺛﺮ ﻛﺒﺮ ﻋﲆ اﻟﻄﻼب‪ ،‬ﻻﺳـﻴﻤﺎ اﻟﺘﺴـﺎؤﻻت‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮةﻣـﻦاﻟﻄـﻼبﻋـﲆاﻟﺤﻤﻠـﺔوﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬـﺎ‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ راﺋﺪ اﻟﻨﺸـﺎط اﻤـﺪرﳼ ﺑﻤﺪرﺳـﺔ اﻤﻌﺘﺼﻢ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ ،‬أن ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺗﺴـﺮ وﻓﻖ ﻣﺎ رﺳﻢ ﻟﻪ ﻟﻺﺳـﻬﺎم ﰲ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻫﺬه اﻟﻘﻴﻤﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﻔﻮس اﻟﻄﻼب ﻓﺎﻟﻨﻈﺎم أﺳﺎس اﻟﺤﻴﺎة وﺑﺪوﻧﻪ ﺗﻜﻮن‬ ‫رﺗﻴﺒﺔ وﻣﻤﺘﻠﺌﺔ ﺑﺎﻟﻌﺸﻮاﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﺤﺎﺟـﺔ إﱃ اﻟﻨﻈـﺎم وﻫﺬا ﻣـﺎ ﻳﻼﺣﻆ ﰲ ﺳـﻠﻮﻛﻴﺎﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺗﻮﻗـﻊ أن ﻳﻜـﻮن ﻟﻠﺤﻤﻠـﺔ اﻷﺛﺮ اﻟﻜﺒـﺮ ﰲ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت وﺗﻌﻮﻳﺪ اﻟﻄﻼب ﻋﲆ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ ﺗﻠﻤﺲ‬ ‫ذﻟﻚ إﻳﺠﺎﺑﻴﺎً‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ ﺗﻔﺎﻋـﻞ اﻟﻄـﻼب ﻣـﻊ اﻟﺤﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻗـﺎل ﻣﴩف‬ ‫اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺑﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺸـﻴﺦ ﺑﻦ ﺑﺎز ﺑﺤﻲ اﻟﺮوﺿﺔ ﺻﺎﻟﺢ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫اﻟﻐﺎﻣـﺪي‪ ،‬إن ﻫﻨـﺎك إﻗﺒـﺎﻻ ﻣﺘﻤﻴـﺰا ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ اﻟﻄﻼب‬ ‫وﺗﻔﺎﻋﻼ ﻛﺒﺮا ﻣﻊ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﰲ ﻳﻮﻣﻬﺎ اﻷول‪ ،‬ﻟﻜﻮن ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ »ﺑﺎﻟﻨﻈـﺎم ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺗﻤـﺎم« ﻣﻦ اﻟﻘﻴـﻢ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﰲ‬ ‫ﺣﻴﺎة اﻟﻨﺎس واﻟﺤﺎﺟﺔ إﱃ ﺗﺮﺳـﻴﺦ وﺗﻌﺰﻳﺰ ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻴﻢ ﰲ‬ ‫أوﺳﺎط اﻟﻄﻼب‪ ،‬وﻤﻦ ﻫﻢ ﺑﺠﻮار اﻤﺪرﺳﺔ ﻣﻦ أﻫﻞ اﻟﺤﻲ‪،‬‬ ‫وﻛﺬﻟـﻚ ﴍح ﻤﺬﻛـﺮة )ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺗﻤﺎم( اﻟﺘـﻲ ﺗﻬﺪف إﱃ‬ ‫ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﻄﻼب ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﺸﺨﴢ وﺗﺘﻀﻤﻦ ﺗﺤﻠﻴﻼ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺨﺼﻴﺔ ﻛﻨﻘـﺎط اﻟﻘـﻮة واﻟﻀﻌﻒ واﻤﻬـﺎرات اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﻤﺘﻠ���ﻬـﺎ اﻟﻄﺎﻟﺐ وﻣﺎ ﻫﻲ اﻷﻣﻮر اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻤﻨّﻰ أن ﻳﻘﻮم‬ ‫ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺗﺤﺪﻳـﺪ اﻷﻫﺪاف ﰲ اﻤﺠـﺎﻻت اﻹﻳﻤﺎﻧﻴﺔ واﻤﻬﺎرات‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻔﺘﻲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺮدع اﻟﻤﺘﻬﻮرﻳﻦ وﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﻴﺎدة اﻟﻤﺮﻛﺒﺎت‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬ ‫ﻃﺎﻟـﺐ ﻣﻔﺘـﻲ ﻋـﺎم اﻤﻤﻠﻜـﺔ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﻫﻴﺌـﺔ ﻛﺒـﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء‬ ‫وإدارة اﻟﺒﺤـﻮث اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ‬ ‫واﻹﻓﺘﺎء اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل اﻟﺸـﻴﺦ‪ ،‬ﺑﻤﻌﺎﻗﺒﺔ‬ ‫اﻤﺘﻬﻮرﻳﻦ ﰲ ﻗﻴﺎدة اﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬ﻋﻘﺎﺑﺎ‬ ‫رادﻋﺎ‪ ،‬ﺣﺘـﻰ ﻳﺘﺄدﺑـﻮا‪ ،‬وﻳﻜﻔﻮا ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺘﻤﺎدي ﰲ ﻏﻴّﻬﻢ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ إﱃ أن اﻟﺘﻬﻮر‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻴـﺎدة ﺗﴫف ﺧﺎﻃﺊ وﺳـﻴﺊ‪،‬‬

‫وﻳﻨﺒـﺊ ﻋـﻦ ﻗﻠـﺔ ﺣﻴـﺎ ٍء‪ ،‬وﺿﻌـﻒ‬ ‫إﻳﻤﺎن‪ ،‬وﻏـﺮور ﰲ اﻟﻨﻔﺲ‪ ،‬واﻧﺨﺪاع‬ ‫ﺑﺼﺤﺔ اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬وﺗﴫف ﻣﺠﻨﻮن‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﰲ ﺧﻄﺒـﺔ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ ﰲ ﺟﺎﻣـﻊ اﻹﻣـﺎم ﺗﺮﻛﻲ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬وﺳـﻂ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬أﻣـﺲ‪،‬‬ ‫إﻧـﻪ ﻣﻦ اﻟﻮاﺟﺐ ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻋﻼج‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻗﺒﺔ أوﻟﺌﻚ اﻤﺘﻬﻮرﻳﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎب اﻟـﺮادع اﻟـﺬي ﻳﻤﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺘﻤـﺎدي ﰲ ﻏﻴﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ »ﻻﺑﺪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﺎﻗﺒﺘﻬﻢ ﺳـﻮاء ﺑﺴـﺤﺐ اﻟﺮﺧﺼﺔ‬

‫أو ﻣﻨﻌﻬـﻢ ﻣﻦ اﻟﻘﻴـﺎدة ﻣﺪة ﻣﻌﻴﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﻟﻌﻠﻬـﻢ ﻳﺮﺗﺪﻋـﻮن أو ﻳﺘﺄدﺑﻮن‪ ،‬أدﺑﺎ‬ ‫رادﻋﺎ ﻟﻬﻢ وﻷﻣﺜﺎﻟﻬﻢ«‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وﺑـﻦ أن ﺗـﺮك اﻤﺘﻬﻮرﻳـﻦ‬ ‫ﻟﻴﻌﻤﻠـﻮا ﻣـﺎ ﻳﺮﻳﺪون ﺧﻄـﺄ ﻋﻈﻴﻢ‬ ‫وذﻧـﺐ ﻛﺒﺮ‪ ،‬ﺗﺰﻫـﻖ ﺑـﻪ اﻟﻨﻔﻮس‪،‬‬ ‫وﻣﺘـﻰ ﻣـﺎ اﺳـﺘﴩى ﰲ ﻧﻔـﻮس‬ ‫اﻟﺸﺒﺎب‪ ،‬أﻗﺪﻣﻮا ﻋﲆ ﻛﻞ رذﻳﻠﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ‬ ‫إﱃ أن َﻣﻦ ﻳﻔﻌﻠﻮن ذﻟﻚ ﻫﻢ اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫اﻟﻌﺎﻃﻠـﻮن‪ ،‬اﻟﺬﻳـﻦ ﻳﻌﻴﺸـﻮن ﻋﲆ‬ ‫ﻫﺎﻣﺶ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺸﻘﻴﺔ‪ ،‬إذ ﻻﻋﻤﻞ وﻻ‬

‫إﻧﺘﺎج ﻟﻬﻢ‪ ،‬وﻳﻘﺪﻣـﻮن ﻋﲆ ﺗﺨﺮﻳﺐ‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺎت اﻵﺧﺮﻳﻦ‪ ،‬وإﺗﻼﻓﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺤﺠﺔ‬ ‫أن ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺗﺄﻣﻴﻨـﺎ‪ ،‬ﻳﻌﻮّض أﺻﺤﺎب‬ ‫اﻤﺮﻛﺒـﺎت اﻟﺘﺎﻟﻔـﺔ‪ ،‬وﻻ ﻳﺒﺎﻟـﻮن ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻓﻌﻠﻮه‪.‬‬ ‫ودﻋـﺎ آل اﻟﺸـﻴﺦ اﻟﺸـﺒﺎب إﱃ‬ ‫اﻟﻘﻮة واﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻃﺮق‬ ‫اﻟﻜﺴـﺐ اﻟﺤﻼل واﻟﻌﻤـﻞ اﻟﴩﻳﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﺆﻛـﺪا أن اﻟﻮاﺟـﺐ ﻋـﲆ اﻟﺠﻤﻴـﻊ‬ ‫ﺗﻘﻮى اﻟﻠﻪ؛ ﻷن اﻟﻨﻔﺲ أﻣﺎﻧﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن‬ ‫ﻧﻔﻮس اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻏﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺠﺎﻫﻴﻢ »ﻓﺌﺔ ﺧﻤﺴﻴﻦ« ﺗﺴﺘﻌﺮض‬ ‫ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻟﺪى ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺨﺘﺼﺔ ﻓﻲ أم رﻗﻴﺒﺔ‬

‫اﻤﺠﺎﻫﻴﻢ داﺧﻞ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻌﺮض ﰲ أم رﻗﻴﺒﺔ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﺪﺷﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ ﺻﺒﺎح أﻣـﺲ اﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻤﺨﺘﺼﺔ‬ ‫ﺑﺘﺤﻜﻴﻢ اﻹﺑﻞ اﻤﺠﺎﻫﻴﻢ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺟﺎﺋـﺰة اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻤﺰاﻳـﻦ اﻹﺑﻞ ﰲ أم‬ ‫رﻗﻴﺒﺔ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺳـﻌﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻠـﻮي‪ 11 ،‬رﻋﻴﺔ ﻣـﻦ اﻹﺑﻞ اﻤﺠﺎﻫﻴـﻢ »ﻓﺌﺔ‬ ‫ﺧﻤﺴﻦ«‪ .‬وأدى ﻣﻼك اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ اﻟﻘﺴﻢ أﻣﺎم ﻣﺴﺆول‬ ‫أداء ﻗﺴـﻢ ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴـﻢ واﻤﺸـﺎرﻛﻦ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪاﻏﺮي‪ ،‬ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﻢ ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ‬ ‫اﺳﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﺮﻋﺎﻳﺎ‪.‬‬ ‫ورﺷـﺤﺖ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﴩ رﻋﺎﻳﺎ ﻟﺘﺼﻨﻔﻬﺎ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺑﺎﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﻌـﴩة اﻷوﱃ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻌﻠﻨﻬﺎ ﰲ اﻟﺤﻔﻞ‬ ‫اﻟﺨﺘﺎﻣـﻲ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟـﺎن اﻟـﺬي ﻳﻘـﺎم ﺗﺤـﺖ رﻋﺎﻳﺔ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺒﻴﻌﺔ رﺋﻴﺲ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻤﻠﻜﻲ اﻷﻣﺮ ﻣﺸﻌﻞ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪،‬‬ ‫أواﺧﺮ ﺷﻬﺮ ﺻﻔﺮ اﻟﺤﺎﱄ‪.‬‬

‫وﻣـﻼك اﻹﺑـﻞ اﻟﺬﻳـﻦ اﺳـﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫رﻋﺎﻳﺎﻫﻢ ﻫﻢ‪ :‬ﺻﺎﻟﺢ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﺤﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻋﻤﺮ ﻛﺮاﻣﺔ‬ ‫اﻤﻨﻬـﺎﱄ‪ ،‬وﻋـﲇ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻤـﺮي‪ ،‬وﻣﺤﻤـﺪ راﺷـﺪ‬ ‫اﻟﺼﺨﺎﺑﺮة‪ ،‬وﻋﺎﻣﺮ ﺳـﻌﺪ اﻤﺮي‪ ،‬وﺷـﻠﻴﺢ ﺳـﻠﻤﺎن‬ ‫اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ ﻧﺎﴏ اﻟﻬﺎﺟـﺮي‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ ﻋﲇ‬ ‫اﻤﺮي‪ ،‬وإﺑﺮاﻫﻴﻢ رﺷـﻴﺪ اﻟـﺪوﴎي‪ ،‬وأﺑﻨﺎء ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻓﺮاج اﻟﺴﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬وﻋﲇ ﻋﻮﺿﺔ اﻤﺮي‪ .‬وﺳﺘﺴﺘﻌﺮض‬ ‫اﻟﻠﺠﻨـﺔ ﻏـﺪا اﻹﺑﻞ اﻤﺠﺎﻫﻴـﻢ »ﻓﺌﺔ ﻣﺎﺋـﺔ«‪ ،‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﺴـﺘﻌﺮض وﺗﺼﻨﻒ ﻓﺮدي اﻤﺠﺎﻫﻴﻢ ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧـﺐ آﺧـﺮ ﻳﺸـﺎرك اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧـﻲ‬ ‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑﺎﻤﻬﺮﺟﺎن ﺑﺄﺣﺪث اﻤﻌﺪات‬ ‫واﻵﻟﻴـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﻟﻺﻧﻘـﺎذ ﺗﺤﺴـﺒﺎ ً ﻤﻮاﺟﻬﺔ أي‬ ‫ﻇﺮف ﻃﺎرئ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﴩف ﻋـﲆ أﻋﻤﺎل اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﺑﺎﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺮاﺋـﺪ ﻣﺘﻌﺐ اﻤﺮﻳﺨﻲ‪ ،‬أن ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﺑﺎﴍت ﻋﻤﻠﻬـﺎ ﺑﺎﻤﻮﻗﻊ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻤﻬﺮﺟﺎن‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫وﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﻣﺪار اﻟﺴـﺎﻋﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨﺎ ً أن اﻤﺮﻛﺰ ﻣﺠﻬﺰ‬ ‫ﺑﺨﻄﻮط إﺧـﻼء وأرﺑﻊ ﺳـﻴﺎرات إﻃﻔﺎء وﺳـﻴﺎرة‬ ‫إﻧﻘﺎذ وﺳـﻴﺎرة إﺳـﻌﺎف وﺳـﻴﺎرة إﻃﻔـﺎء وإﻧﻘﺎذ‬ ‫ﻣﺰدوﺟـﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ أرﺑﻊ ﺳـﻴﺎرات ﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎد أن اﻤﺮﻛـﺰ ﻳﻘـﻮم ﺑﺘﻮزﻳـﻊ ﻧـﴩات‬ ‫ﺗﻮﻋﻮﻳـﺔ ﻋﻦ وﺳـﺎﺋﻞ وﻃﺮق اﻟﺴـﻼﻣﺔ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺸـﺎرﻛﻦ ﰲ اﻤﻬﺮﺟﺎن واﻟﺰوار‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أﻧﻬﻢ‬ ‫ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺠﻮﻻت ﺗﻔﻘﺪﻳﺔ ﻋﲆ اﻤﺨﻴﻤﺎت واﻷﺳـﻮاق‬ ‫ﻳﻘﺪﻣﻮن ﺧﻼﻟﻬﺎ اﻟﻨﺼﺎﺋﺢ واﻹرﺷﺎدات اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف‬ ‫ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﺬر اﻤﺸﺎرﻛﻦ واﻟﺰوار ﻣﻦ اﻟﺘﻬﺎون ﰲ ﺗﺮك‬ ‫اﻟﻔﺤـﻢ أو اﻟﺤﻄﺐ اﻤﺸـﺘﻌﻞ داﺧﻞ اﻟﺨﻴـﺎم أﺛﻨﺎء‬ ‫اﻟﻨﻮم ﻤﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﻣـﻦ ﻋﻮاﻗﺐ وﺧﻴﻤﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﺣـﺎﻻت اﺧﺘﻨﺎق ووﻓـﺎة‪ ،‬داﻋﻴﺎ ً اﻟﺠﻤﻴـﻊ إﱃ ﺗﻮﻓﺮ‬ ‫ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﻟﺴـﻼﻣﺔ وﻃﻔﺎﻳﺎت اﻟﺤﺮﻳـﻖ ﰲ اﻟﺨﻴﺎم‬ ‫واﻟﺴﻴﺎرات وأﻣﺎﻛﻦ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ‪.‬‬

‫ﺣﻼف ﺑﺎﻟﻴﻤﻴﻦ و‪ ١٠٠‬أﻟﻒ ﺗﻨﻬﻲ ﺧﻼﻓ ًﺎ ﺑﻴﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﻗﺤﻄﺎن‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﻧﺠﺢ ﻋـﺪد ﻣﻦ ﻣﺸـﺎﻳﺦ وأﻋﻴـﺎن ووﺟﻬﺎء‬ ‫ﻗﺒﺎﺋـﻞ ﻗﺤﻄـﺎن‪ ،‬أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﰲ ﻃـﻲ ﻣﻠـﻒ‬ ‫اﻟﺨـﻼف اﻟﻘﺎﺋﻢ ﺑـﻦ ﻗﺒﻴﻠﺘﻲ آل اﻟﺸـﻮاط وآل‬ ‫ﻗﺮﻳـﺶ ﻣـﻦ »ﻋﺒﻴـﺪة ﻗﺤﻄـﺎن« ﺑﻌـﺪ أن أدى‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﺷﺨﺎص ﻣﻦ آل اﻟﺸﻮاط ﺣﻠﻔﺎ ً ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ‬ ‫و‪ 100‬أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬ورﻓﻌـﺖ ﺑﻌﺪﻫـﺎ اﻟﺮاﻳﺎت‬ ‫اﻟﺒﻴﻀﺎء إﻋﻼﻧﺎ ً ﻟﻠﺼﻠﺢ‪.‬‬ ‫وﺗﺮﺟﻊ اﻟﻘﻀﻴﺔ إﱃ ﻋﺪة أﺷﻬﺮ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻗﺪم‬ ‫أﺣـﺪ أﻓﺮاد ﻗﺒﻴﻠﺔ آل اﻟﺸـﻮاط ﺑﺈﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻋﲆ‬ ‫أﺣـﺪ أﺑﻨﺎء ﻗﺒﻴﻠﺔ آل ﻗﺮﻳﺶ ﻟﺨـﻼف ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻋﲆ‬

‫ﻗﻄﻌـﺔ أرض ﰲ ﻗﺮﻳﺔ اﻟﺸـﻌﺒﻦ‪ ،‬ﻗﺮب ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫أﺣﺪ رﻓﻴﺪة‪ ،‬وﺗﻢ اﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺴـﺠﻦ‪ ،‬ﻏﺮ أن‬ ‫أﻋﻴﺎن وﻣﺸـﺎﻳﺦ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻗﺤﻄﺎن ﻧﺠﺤﻮا ﰲ إﻧﻬﺎء‬ ‫اﻟﺤﻖ اﻟﺨﺎص واﻟﺘﻨـﺎزل‪ ،‬ﰲ ﺻﻠﺢ ﻗﺒﲇ ﺣﴬه‬ ‫اﻤﺌـﺎت ﻣـﻦ أﻓـﺮاد ﻗﺒﺎﺋـﻞ ﻗﺤﻄـﺎن ﰲ ﻃﺮﻳﺐ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬


‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫‪7‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ‬

‫ﺑﺪء اﺧﺘﺒﺎرات ﺛﻤﺎﻧﻴﻦ أﻟﻒ ﻃﺎﻟﺐ وﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﻨﺘﺴﺒﻴﻦ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺣﻨﺎن اﻟﻌﻨﺰي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺪادي‬

‫»ﺟﺪﺗﻲ«‬ ‫واﻟـ»ﻣﺎﻳﺎ«‬ ‫وﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ!‬ ‫)‪(٣ - ٣‬‬ ‫ﻻ ﻳﻘﺘـﴫ اﻟﺘﻔﺴـﺮ‬ ‫اﻟﺨﺎﻃـﺊ ﻟـ»ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ« ﻋﲆ‬ ‫دﻳﺎﻧﺔ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ‪ ،‬ﺑﻞ ﻧﺠﺪه ﺣﺎﴐا ً‬ ‫ﺣﺘﻰ ﻟﺪى ﺑﻌﺾ اﻤﻨﺘﻤﻦ ﻟﻌﺎﻤﻨﺎ‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﰲ ﺑﻠﺪﻧـﺎ ﺗﺤﺪﻳـﺪا ً‬ ‫ﻻ ﺗـﺰال اﻟﺬاﻛﺮة ﺗﺤﻔـﻆ »ﻓﺘﻨﺔ‬ ‫ﺟﻬﻴﻤـﺎن« ﺑﺄﺣﺪاﺛﻬـﺎ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ‬ ‫اﻤﺮوﻋﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮم اﻤﻜﻲ اﻟﴩﻳﻒ!‬ ‫ﻛﻤـﺎ ﻻ ﻳﻔﻮﺗﻨـﻲ اﻟﺘﺬﻛـﺮ ﺑﻤـﺎ‬ ‫ﻧﺴـﺐ ﻟﺮﺋﻴـﺲ دوﻟـﺔٍ إﻗﻠﻴﻤﻴـﺔ‬ ‫ﺑﺘﺄﻛﻴـﺪه ّ‬ ‫أن ﺳﻴﺎﺳـﺔ دوﻟﺘـﻪ‬ ‫»اﻟﺜﻮرﻳـﺔ« ‪-‬واﻟﺮاﻏﺒـﺔ ﰲ ﻧـﴩ‬ ‫ﺗﻤﺪدﻫـﺎ ﺗﺤﺖ ﻏﻄـﺎ ٍء ﻣﺬﻫﺒﻲ‪-‬‬ ‫ﺗﻘﻮم أﺳﺎﺳـﺎ ً ﻋـﲆ ﺗﻬﻴﺌﺔ ﻛﺎﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣـﻞ ﻟﻈﻬـﻮر »اﻤﻬـﺪي‬ ‫اﻤﻨﺘﻈﺮ«! ﻟﻴﻌﻢ اﻟﺮﺧﺎء واﻟﺴـﻼم‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔٍ اﻟﻌﺎﻟﻢ!‬ ‫وﺣﺘﻰ »ﺣﺮﻛﺔ ﻃﺎﻟﺒﺎن« ﻟﻢ‬ ‫ﺗﺴـﻠﻢ ﻣﻦ إﻗﺤﺎﻣﻬـﺎ ﺑﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ ،‬ﻓﻤـﻊ ﻇﻬﻮرﻫﺎ‬ ‫ﻋـﺎم ‪1996‬م ﺧـﺮج ﻣـﻦ ﻳﻘﻮل‬ ‫ﺑﺨـﺮوج اﻤﻬـﺪي اﻤﻨﺘﻈﺮ ﻋﻘﺐ‬ ‫ﻇﻬﻮرﻫﺎ ﺑﺴﺖ ﺳـﻨﻮات ﻓﻘﻂ!‬ ‫وﻗـﺪ ﻣﻀـﺖ اﻷﻋـﻮام وﻣﻀـﺖ‬ ‫ﻣﻌﻬـﺎ ‪-‬ﰲ ﻃﺮﻳﻘﻬـﺎ‪ -‬ﺑﺤﺮﻛـﺔ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎن! وﻫﻜﺬا دواﻟﻴﻚ ﻳﺴـﺘﻤﺮ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗـﻊ واﻟﺘﺨﻤـﻦ اﺳـﺘﻨﺎدا ً إﱃ‬ ‫ﻧﺼـﻮص ﻟـﻢ ﺗﺜﺒـﺖ ﺻﺤﺘﻬﺎ أو‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﻨﺼﻮص ﺻﺤﻴﺤﺔ؛‬ ‫ﻓﻬ ٍﻢ ﺧﺎﻃﺊ‬ ‫ٍ‬ ‫وﺻـﻮﻻ ً ﻟﻠﺠﻨـﻮن ﺑﺨـﺮوج أﺣﺪ‬ ‫»اﻤﻮﺳﻮﺳـﻦ« وادّﻋـﺎء أﻧـﻪ‬ ‫»اﻤﻬـﺪي اﻤﻨﺘﻈـﺮ«! وﺑﺎﻟﻨﻈـﺮ‬ ‫ﻓﻠﻴﺲ ﻋـﲆ اﻟﻘـﺎرئ اﻟﻜﺮﻳﻢ أن‬ ‫ﻳﻠﻤـﺲ أﻋﻀـﺎءه ﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻳـﺰال ﻋـﲆ ﻗﻴﺪ اﻟﺤﻴـﺎة ّ‬ ‫ﺗﻴﻘﻨﺎ ً‬ ‫ﺑﻌﺪم ﺻﺤﺔ ﺗﻮﻗﻊ ﺷﻌﺐ »اﻤﺎﻳﺎ«‬ ‫ﺑﻨﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ أﻣـﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ!‬ ‫وأن اﻷﻣـﺮ ﻣﺠﺮد ﺗﺨﻤﻦ ﻳﻀﺎف‬ ‫ﻤﻼﻳﻦ اﻟﺘﺨﻤﻴﻨﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺴﺎﻫﺎ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺑﻤﺠﺮد اﻧﻘﻀـﺎء وﻗﺘﻬﺎ‬ ‫وﺗﺎرﻳﺨﻬـﺎ‪ ،‬وﻷن اﻟﺘﺨﻤﻴﻨـﺎت‬ ‫ﺳـﻠﻮك ﺑـﴩي ﻓﻄـﺮي ﻻ‬ ‫ﻳﻘﺘـﴫ ﺣـﻮل ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻟـﻢ‬ ‫وﺣﺴـﺐ ﻟـﺬا ﺳﻨﺸـﻬﺪ ﰲ اﻷﻳﺎم‬ ‫اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺗﺨﻤﻴﻨﺎت ﻣﺴـﺘﻔﻴﻀﺔ‬ ‫ﻋـﻦ »اﻤﻴﺰاﻧﻴـﺔ« اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﻌﻠـﻢ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺘﻬﺎ ﺳﻮى اﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﺮص اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﻋـﲆ ﺿﺒﻂ‬ ‫أرﻗﺎﻣﻬﺎ وأﺻﻔﺎرﻫﺎ!‬

‫‪alhadadi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻧﻄﻠﻘﺖ ﻳﻮم أﻣﺲ اﻷول‬ ‫اﻻﺧﺘﺒـﺎرات اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻟﺜﻤﺎﻧـﻦ أﻟـﻒ ﻃﺎﻟـﺐ‬ ‫وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﻣﻨﺘﺴـﺒﻦ ﻋـﻦ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠـﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ ﻟﻠﻔﺼـﻞ اﻟﺪراﳼ اﻷول‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌـﺎم اﻟـﺪراﳼ اﻟﺤـﺎﱄ‪،‬‬ ‫وﺗﺴـﺘﻤﺮ ﻓﱰة اﻻﺧﺘﺒـﺎرات إﱃ‬ ‫ﻳﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪1434 / 2 / 19‬‬ ‫ﻫـ‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ ﻋﻤﻴـﺪ اﻟﺘﻌﻠـﻢ‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ واﻟﺘﻌﻠـﻢ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﰲ اﻟﺠﺎﻣﻌـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻔﺮﻳﺪان‪،‬‬ ‫أﻧـﻪ ﺗﻮﺟـﻪ أﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ‬ ‫أﻟـﻒ ﻃﺎﻟـﺐ وﻃﺎﻟﺒـﺔ ﻤﺮاﻛـﺰ‬ ‫اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدﻫﺎ ‪134‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺰا ً ﰲ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫أﺷـﺎر إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫اﺧﺘﺒـﺎرات ﺟﺪﻳـﺪة ﰲ رﻣـﺎح‬ ‫وﻋﻔﻴـﻒ واﻷﻓـﻼج واﻟﺒﻄﺤﺎء‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺮﻛـﺰ ﰲ‬ ‫اﻟﺒﻄﺤـﺎء ﻫﺪﻓﻪ اﻟﺘﺴـﻬﻴﻞ ﻋﲆ‬ ‫ﻃﻼب وﻃﺎﻟﺒﺎت اﻻﻧﺘﺴـﺎب ﻣﻦ‬ ‫دوﻟـﺔ اﻹﻣـﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻷﻧﻪ‬ ‫اﻷﻗﺮب ﻟﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣﺪارس ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت‬ ‫أوﻟﻤﺒﻴﺎد ا–ﺑﺪاع‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ آل ﻣﻬﺮي‬ ‫ﺗﺄﻫﻠـﺖ ﻣﺪرﺳـﺔ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﻣﺪرﺳـﺔ‬ ‫اﻟﻨﺎﴏﻳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ‬ ‫ﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻷوﻤﺒﻴـﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﺑـﺪاع اﻟﻌﻠﻤـﻲ‬ ‫)ﻣﺴـﺎر اﻟﺒﺤـﺚ اﻟﻌﻠﻤـﻲ(‬ ‫ﻟﻌﺎم ‪1434‬ﻫـ ﺑﻌـﺪ اﺟﺘﻴﺎز‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴـﺎت اﻷوﻟﻴـﺔ ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﺑﺜﻼﺛﺔ ﺑﺤﻮث ﻋﻠﻤﻴﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ أﻛﺜﺮ ﻣـﻦ أرﺑﻌﻦ ﺑﺤﺜﺎ ً‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺎ ً ﻣﻘﺪﻣـﺎ ً ﻣﻦ ﻣـﺪارس‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﺗﻨﺎﻓﺴـﺖ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﺄﻫﻞ ﺧﻼل اﻤﺸﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﺘﺼﻔﻴﺎت اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﺻﺒﺎح‬ ‫اﻷرﺑﻌـﺎء اﻤـﺎﴈ ﺑﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫اﻤﻨـﺎرات اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ‬ ‫اﻟﺨـﱪ‪ ،‬وﺑﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻹدارة‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ .‬ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‬ ‫أوﺿـﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘـﺐ اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ ﺑﻘﻴـﻖ ﻣﻌـﺎذ‬ ‫اﻟﺠﻌﻔﺮي‪ ،‬أن ﻣﺪرﺳﺘﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫اﻤﺘﻮﺳـﻄﺔ وﺛﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟﻨﺎﴏﻳﺔ‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺗﺄﻫﻠﺘـﺎ ﻟﻠﺘﺼﻔﻴـﺎت‬ ‫اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ ﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻷوﻤﺒﻴـﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻺﺑﺪاع اﻟﻌﻠﻤﻲ‪.‬‬

‫‪ ٪ ٥٩‬ﻣﻦ اﻟﻤﺘﻨﺎﻓﺴﻴﻦ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة »إﻧﺠﺎز اﻟﻘﻄﻴﻒ« ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫ﻛﺸـﻔﺖ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺠﺎﺋﺰة‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ ﻟﻺﻧﺠـﺎز‪ ،‬اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﺘﻨﻤﻴـﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻷﻫﻠﻴـﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻘﻄﻴـﻒ‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬ﺑﺄن ﻋﺪد اﻤﱰﺷـﺤﻦ ﻟﻠﺘﻨﺎﻓﺲ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺠﺎﺋـﺰة ﰲ ﺷـﺘﻰ ﻣﺠﺎﻻﺗﻬـﺎ‬ ‫وﻓﺮوﻋﻬﺎ ﺑﻠﻎ ﺣﺘﻰ اﻵن ‪ 143‬ﻣﺘﻘﺪﻣﺎ ً‬ ‫وﻣﺘﻘﺪﻣـﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷﻋﻤﺎر اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﴍوط اﻟﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬ﺑﻴﻨﻬﻢ‬ ‫‪ 85‬ﻣﻦ اﻹﻧﺎث ﻳﻤﺜﻠﻦ ‪ % 59‬ﻣﻦ ﻋﺪد‬ ‫اﻤﱰﺷﺤﻦ‪ ،‬واﻟﺒﻘﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺬﻛﻮر‪.‬‬ ‫وأوﺿﺤـﺖ اﻷﻣﺎﻧـﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ إﻗﻔﺎل ﺑﺎب إﺑـﺪاء اﻟﺮﻏﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺷـﺢ ﻋﲆ ﻣﺠـﺎﻻت اﻟﺠﺎﺋﺰة‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺈﺑﺮاز دور اﻟﺸﺒﺎب واﻤﺴﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﰲ اﺣﺘﻀﺎﻧﻬﻢ ﻣﻤﻦ ﻗﺪﻣـﻮا إﻧﺠﺎزات‬ ‫ﻣﺘﻤﻴﺰة ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺠﺎﻻت اﻹﺑﺪاﻋﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪدﻫﺎ اﻷﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺠﺎﺋﺰة‪،‬‬ ‫ﰲ اﻟــ ‪ 12‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ ﺻﻔﺮ اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﺳﻴﻜﻮن آﺧﺮ ﻳﻮم ﻹﺑﺪاء اﻟﺮﻏﺒﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﱰﺷـﺢ ﻋـﱪ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺠﺎﺋـﺰة‬ ‫اﻹﻟﻜﱰوﻧـﻲ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ أﻣـﻦ ﻋـﺎم اﻟﺠﺎﺋـﺰة‪،‬‬ ‫اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﺸـﻬﻴﺪ اﻟﺴـﻨﻲ‬ ‫ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ ،‬أن اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴـﺔ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﰲ اﻟﺒﺪء ﺑﺎﺳـﺘﻘﺒﺎل ﺗﺴﻠﻴﻢ‬ ‫أﻋﻤﺎل ﻣﻦ أﺑﺪوا رﻏﺒﺘﻬﻢ ﰲ اﻟﱰﺷـﺢ‪،‬‬ ‫وﺳﻴﻜﻮن ذﻟﻚ ﻋﱪ اﻤﻮﻗﻊ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﺒﺪأ ذﻟـﻚ ﰲ اﻟـ ‪ 19‬ﻣـﻦ ﺻﻔﺮ‬ ‫‪1434‬ﻫـ‪ ،‬وﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺣﺘﻰ اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﻣﻦ رﺑﻴﻊ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ‪1434‬ﻫـ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺒﺪأ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﻔﺮز واﻟﺘﺤﻜﻴﻢ‪ ،‬وﻫﻲ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪة وﻣﻄﻮﻟﺔ ﺗﺘﺴﻢ ﺑﺎﻟﴪﻳﺔ‬ ‫واﻟﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ‪ ،‬وﺗﴩف ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻟﺠﻨـﺔ ﺗﺤﻜﻴـﻢ ﻣﻜﻮﻧـﺔ ﻣﻦ أﺳـﺎﺗﺬة‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎت‪ ،‬وﻣﻦ اﻤﺘﺨﺼﻴﻦ واﻷﻛﻔﺎء‪.‬‬


‫اﻟﺼﻔﻴﺎن‬ ‫ﻟـ |‪٣٤ :‬‬ ‫ﺟﺴﺮ ًا ﻟﻠﻤﺸﺎة‬ ‫ُﺗﻨ ّﻔﺬ ﺣﺎﻟﻴ ًﺎ ﻓﻲ‬ ‫ﺣﺎﺿﺮة اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﻣﺤﻠﻴﺎت‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ آل ﻓﺮﺣﺔ‬

‫ﺟﺰء ﻛﻤﺎ ﻳﺒﺪو ﻣﺰاﻻ ً ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ )ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﺣﻤﺪان اﻟﺪوﴎي(‬

‫أوﺿﺢ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫ﺑﺄﻣﺎﻧـﺔ اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﻣﺤﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺼﻔﻴـﺎن‪ ،‬ﻟـ»اﻟـﴩق«‪ ،‬أﻣـﺲ‪ ،‬أﻧـﻪ‬ ‫ﻳﺘـﻢ اﻵن ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻧﺤﻮ ‪ 34‬ﺟـﴪا ً ﺟﺪﻳﺪا ً‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﺎة ﰲ ﺣﺎﴐة اﻟﺪﻣﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن ﻃﺮﻳـﻖ اﻷﻣـﺮ ﻧﺎﻳـﻒ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻳﺸـﻬﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺟﴪﻳـﻦ‪ ،‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﺧﺮى ﺗﺤﺖ اﻟﻄﺮح واﻟﺪراﺳﺔ‪ ،‬ﻟﻴﺼﺒﺢ‬

‫‪8‬‬

‫ﻣﺠﻤﻮع اﻟﺠﺴـﻮر ﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺧﻤﺴﺔ ﺟﺴﻮر‬ ‫ﻟﻠﻤﺸـﺎة ﻣﺠﻬﺰة ﺑﻤﺼﺎﻋﺪ ﻟﺬوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ .‬وأﻓـﺎد أﻧـﻪ ﺗـﻢ ﻃـﺮح وﺗﺮﺳـﻴﺔ‬ ‫ﺟﴪﻳـﻦ ﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺨﻠﻴـﺞ ﺑﻜﻮرﻧﻴﺶ اﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫وﺳﻴﺘﻢ اﻟﺒﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﻤﺎ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﻇﻞ ﻛﺜـﺮة ﻣﻄﺎﻟﺐ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻟﺸـﻜﺎوي‬ ‫اﻟـﻮاردة ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﺠﺎﻧﺐ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺟﴪﻳﻦ ﺑﻄﺮﻳﻖ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎم‪،‬‬ ‫وأن ﻫﻨـﺎك أرﺑﻌـﺔ ﺟﺴـﻮر ﺗﺤـﺖ اﻟﻄـﺮح‬ ‫واﻟﺪراﺳـﺔ ﺳـﺘﻄﺮح ﻗﺮﻳﺒﺎ ً ﻟﻠﺒﺪء ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ‪.‬‬

‫وأﻛﺪ أن ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﺴـﻮر ﺗﺸﺘﻤﻞ ﻋﲆ ﻣﺼﺎﻋﺪ‬ ‫ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﺘﺨﻔﻴﻒ ﻋﲆ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ واﻤﻌﺎﻗﻦ‬ ‫ﻋﻨﺪ اﻟﺼﻌﻮد ﻟﻠﺠﺴﻮر‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺗﺸﺘﻤﻞ ﻋﲆ إﻧﺎرة‬ ‫وﻟﻮﺣﺎت إرﺷـﺎدﻳﺔ‪ .‬ﻣـﻦ ﻧﺎﺣﻴﺘﻬﻢ‪ ،‬ﻋﻤﺪ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺎرة ﰲ ﻃﺮﻳﻖ اﻷﻣﺮ ﻧﺎﻳﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫ﰲ اﻟﺪﻣـﺎم إﱃ إزاﻟـﺔ ﺑﻌـﺾ اﻟﺤﻮاﺟـﺰ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻔﺼﻞ ﺑـﻦ ﻃﺮﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﻬﺪف اﻟﻌﺒﻮر ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺎﻧﺐ إﱃ آﺧـﺮ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أن اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺗﻢ اﻻﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﻣﺆﺧـﺮاً‪ ،‬وﻻ ﻳﺤﺘﻮي ﺟﺴـﻮرا ً ﻟﻠﻤﺸـﺎة‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﰲ ﻇـﻞ وﺟﻮد اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺤﻼت‬

‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﲆ ﺟﺎﻧﺒﻴﻪ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪ‬ ‫ﻛﺜﺎﻓﺔ ﰲ ﺣﺮﻛﺔ اﻤﻮاﻃﻨﻦ واﻤﻘﻴﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل اﻤﻮاﻃﻦ ﺳﻔﺮ اﻟﻌﺠﻤﻲ ﻟـ»اﻟﴩق«‪،‬‬ ‫إن اﻟﻄﺮﻳﻖ ﺳﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺴﻬﻴﻞ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻤﺮورﻳﺔ‬ ‫ﺑﺸﻜﻞ راﺋﻊ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد ﺟﺴﻮر ﻟﻠﻤﺸﺎة‬ ‫ﺗﺴـﺒﺒﺖ ﰲ اﻻزدﺣـﺎم ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳـﻖ‪ ،‬إذ ﻳﻌﻤﺪ‬ ‫اﻟﺒﻌﺾ إﱃ ﻋﺒﻮر اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬وﻧﺄﻣﻞ أن ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺟﺴﻮر ﻣﺸﺎة ﻟﺘﺴـﻬﻢ ﰲ ﺗﺴﻬﻴﻞ اﻻﻧﺘﻘﺎل ﺑﻦ‬ ‫ﻃـﺮﰲ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻣﻔﻴـﺪا ً أن اﻟﻄﺮﻳﻖ ﻳﺤﺘﺎج إﱃ‬ ‫أﻛﺜﺮ ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ ﺟﺴﻮر ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫وﺣﻲ اﻟﻤﺮاﻳﺎ‬

‫ﺛﻼث ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﻴﺮﻳﺔ ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﺈﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ وﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑـ ‪ ٣٠٠‬ﻣﻦ ﻣﺘﻄﻮﻋﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻤﺎ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‬

‫ﻏﻀﺐ‬ ‫اﻟﻌﺠﻤﺔ‬

‫ﻏﺎﻧﻢ اﻟﺤﻤﺮ‬

‫رد ﻓﻌﻞ اﻤﺬﻳﻊ ﺗﺮﻛﻲ اﻟﻌﺠﻤﺔ ﻋﲆ ﻋﻨﻮان‬ ‫»اﻟﴩق« ﺧﺮﺟﺖ ﻋﻨﻮة ﺑﻔﻌﻞ اﻟﻐﻀﺐ‪ ،‬ﻓﺎﺳﻢ اﻟﻌﻠﻢ‬ ‫اﻤﻘﺼﻮد ﺑﻪ »ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ« ﺗﺤﻮل ﰲ ذات اﻧﻔﻌﺎل‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺗﺄوﻳﻼت ﺗﻮﻗﻊ ﺑﻦ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻣﺰدﻫﺮة وﻧﺎد ﻋﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻦ أﻗﻮل ﻷوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ رﻛﺒﻮا ﺳﻮء اﻟﻈﻦ اﻟﺬي‬ ‫أوﻗﻌﻬﻢ ﰲ داﺋﺮة »إذا ﺳﺎءت ﻓﻌﺎل اﻤﺮء ﺳﺎءت‬ ‫ﻇﻨﻮﻧﻪ«‪ :‬إن اﻟﺒﺬاءة وﻋﻦ اﻟﺒﺬاءة أن ﺗﻀﻊ ﰲ اﻤﺎء‬ ‫اﻟﺼﺎﰲ ﻣﺎ ﻳﻌﻜﺮ ﺻﻔﻮه ﺗﺤﺮﻳﻔﺎ ﻟﻠﻜﻠﻢ ﻋﻦ ﻣﻮاﺿﻌﻪ‪،‬‬ ‫ﻓﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺮﻗﻲ ﺑﺎﻟﻘﻴﻢ ﳾء واﻻرﺗﻘﺎء ﻋﲆ ﺣﺴﺎب‬ ‫ﻧﺎد ﻋﺮﻳﻖ ﳾء آﺧﺮ‪ ،‬وﻤﻦ ﻳﻤﺘﻠﻚ اﻟﻘﻨﻮات اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ‬ ‫وﻳﴩف ﻋﲆ اﻟﻠﻘﺎءات اﻟﺤﻮارﻳﺔ أﻗﻮل‪ :‬ﻳﺠﺐ أن‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻣﻦ ﻳﺪﻳﺮ اﻟﺤﻮار ﻣﺴﻜﻮﻧﺎ ﺑﺮوح اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫اﻤﺤﺎﻳﺪ وﻟﻴﺲ ﺑﺮوح اﻤﺪﻋﻲ اﻟﻌﺎم‪ ،‬وإﻻ ﻟﺮأﻳﻨﺎ ﻧﺼﻒ‬ ‫ﺳﻜﺎن اﻟﻜﺮة اﻻرﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﺴﺠﻮن‪ ،‬ﻓﺒﻌﺾ اﻤﺬﻳﻌﻦ‬ ‫ﺗﺠﺪﻫﻢ ﰲ اﺳﺘﺪﻳﻮﻫﺎﺗﻬﻢ اﻷﻧﻴﻘﺔ ﻳﺒﺪون وﻛﺄﻧﻬﻢ ﰲ‬ ‫ﻣﻘﺼﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻦ ﻻ ﻳﻌﺠﺒﻬﻢ أو ﻳﻌﺠﺐ ﻣﻴﻮﻟﻬﻢ ﻳﴩدون‬ ‫ﺑﻪ ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻪ وﻣﻦ ﺑﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﺣﺘﻰ وﺻﻞ ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ‬ ‫ﻣﻤﻦ ﺧﺎﻧﻪ اﻟﺤﻴﺎد ﺑﻄﺮد ﺿﻴﻮﻓﻪ وإﻗﺼﺎﺋﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﻳﻨﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎ ﻋﲆ اﻟﻘﻨﺎة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﺜﻠﻬﺎ وﻳﴘء إﱃ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺨﻬﺎ وﻳﻬﺪد ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﺧﺮا‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄوﻳﻞ اﻟﺨﺎﻃﺊ ﻟﻌﻨﻮان »اﻟﴩق«‬ ‫اﻟﺼﻐﺮ‪ ،‬أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﴫ ﻟﻜﻞ ﻣﻔﺮدة‬ ‫ﻗﺪ ﺗﺆول إﱃ ﺑﺬاءة أو ﺗﺴﺒﺐ ﺣﺴﺎﺳﻴﺔ ﻤﺬﻳﻌﻲ اﻤﻴﻮل‬ ‫ﻟﻴﺘﻢ ﻣﻨﻊ ﺗﺪاوﻟﻬﺎ إﻋﻼﻣﻴﺎ‪.‬‬

‫‪gghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫اﺣﺘﻔﻠﺖ ﺛﻼث ﺟﻤﻌﻴﺎت ﺧﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫أﻣــﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﺈﻧﺠﺎزاﺗﻬﺎ‬ ‫واﺣــﺘــﻔــﺖ ﺑـــ ‪ 300‬ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﻴﻬﺎ ﰲ وﻗﺖ واﺣﺪ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻣﺖ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺟﻤﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃﺎن اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺟﻤﻌﻴﺔ ﺗﻨﺸﻴﻂ اﻟﺘﱪع‬ ‫ﺑﺎﻷﻋﻀﺎء »إﻳﺜﺎر«‪ ،‬وﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﻜﺮ‬ ‫واﻟﻐﺪد اﻟﺼﻤﺎء ﺑﺎﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﻫﺬه اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر‬ ‫»ﺷﻜﺮا ً ﻟﺘﻄﻮﻋﻜﻢ«‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠﺲ إدارة اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺜﻼث‪،‬‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻤﻜﺎﻓﺤﺔ‬ ‫اﻟﴪﻃﺎن‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ‬ ‫ﻋﲇ اﻟﱰﻛﻲ‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺴﺆوﻟﻦ‬ ‫ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل؛ ﺗﻘﺪﻳﺮا ً وﻋﺮﻓﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﺑﺠﻬﻮد اﻤﺸﺎرﻛﻦ ﻣﻦ ﺷﺒﺎب وﻓﺘﻴﺎت‬ ‫وإﻋﻼﻣﻴﻦ وﺟﻬﺎت ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺳﺎﻫﻤﺖ ﰲ ﻧﺠﺎح ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ اﻟﺨﺮﻳﺔ‪.‬‬

‫د‪ .‬اﻟﱰﻛﻲ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎ ً ﺧﻼل اﻻﺣﺘﻔﺎل‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن ﻫﺬه اﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﺟﺎءت ﻟﺘﻜﺮﻳﻢ اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ‬ ‫أﻋﻤﺎرﻫﻢ وﻣﺠﺎﻻﺗﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎن‬ ‫ﻟﻬﻢ اﻟﻴﺪ اﻟﻄﻮﱃ ﰲ ﻧﺠﺎح اﻟﺤﻤﻼت‬ ‫اﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ اﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﰲ ﺣﻤﻠﺔ »اﻟﴩﻗﻴﺔ‬

‫وردﻳﺔ ‪ «4‬ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﴪﻃﺎن اﻟﺜﺪي‪،‬‬ ‫وﺣﻤﻠﺔ »ﻣﻌﺎ ً ﻧﺰرع اﻷﻣﻞ« ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﱪع ﺑﺎﻷﻋﻀﺎء‪ ،‬وﻓﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﻴﻮم‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﻤﺮض اﻟﺴﻜﺮي‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ أن ﻫﺬه اﻟﺤﻤﻼت اﻟﺜﻼث ﺣﻘﻘﺖ‬

‫ﻧﺠﺎﺣﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳﺎ ً ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪ أن ﻧﴩت اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﺠﺎﻟﻬﺎ اﻟﺼﺤﻲ ﺑﻦ أﻓﺮاد اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ وﺻﻠﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ إﱃ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﺪن وﻣﺤﺎﻓﻈﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪،‬‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي أﺷﺎد اﻟﱰﻛﻲ ﺑﺠﻬﻮد‬ ‫اﻤﺘﻄﻮﻋﻦ‪ ،‬وﻣﺎ وﺻﻞ إﻟﻴﻪ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ‬ ‫ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﺻﺒﺢ رﻛﻴﺰة أﺳﺎﺳﻴﺔ ﺗﻘﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﺨﺮﻳﺔ وﺗﺴﺎﻫﻢ ﰲ ﻧﺠﺎح‬

‫اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت وﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاﻓﻬﺎ اﻤﺮﺟﻮة‪.‬‬ ‫وﻛﺸﻔﺖ رﺋﻴﺴﺔ ﺣﻤﻠﺔ »اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وردﻳﺔ ‪ «4‬اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻤﻠﺤﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﻦ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺛﻼﺛﻦ ﺣﺎﻟﺔ إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﺑﴪﻃﺎن اﻟﺜﺪي ﺑﻦ ‪ 4500‬اﻣﺮأة ﺗﻢ‬ ‫اﻟﻔﺤﺺ ﻋﻠﻴﻬﻦ‪ ،‬ﺿﻤﻦ اﻟﺤﻤﻠﺔ ﺧﻼل‬ ‫اﻷرﺑﻊ ﺳﻨﻮات اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺸﺮة إﱃ أن‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻻت ﺗﻢ اﻛﺘﺸﺎﻓﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻣﺮاﺣﻞ ﻣﺒﻜﺮة‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻠﻬﻦ‬ ‫إﱃ اﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎت اﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻟﺘﻠﻘﻲ‬ ‫��ﻟﻌﻼج ﻣﻦ اﻤﺮض اﻟﺬي ﺗﺼﻞ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫اﻟﺸﻔﺎء ﻣﻨﻪ ﺑﻤﺮاﺣﻠﻪ اﻷوﱃ إﱃ ‪% 90‬‬ ‫ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪ .‬وأﺿﺎﻓﺖ أن ﺣﻤﻠﺔ »اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫وردﻳﺔ« ﺳﺠﻠﺖ ﺣﺎﻟﺘﻦ ﻓﻘﻂ ﺧﻼل‬ ‫اﻟﺸﻬﺮ اﻤﺎﴈ ﻟﺴﻴﺪات ﻓﻮق ﺳﻦ‬ ‫اﻷرﺑﻌﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ ﰲ ﻋﺎﻣﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮاﺑﻊ ﺣﻘﻘﺖ اﻧﺘﺸﺎرا ً وإﻗﺒﺎﻻ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺴﺎء ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺗﺼﻞ إﱃ ‪%400‬‬ ‫ﻋﻦ اﻷﻋﻮام اﻤﺎﺿﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﻗﱰﺑﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﻓﺤﺺ ‪ 1500‬اﻣﺮأة ﺧﻼل ﺷﻬﺮ‬ ‫واﺣﺪ ﻓﻘﻂ‪.‬‬

‫ﺗﺮﺷﻴﺢ اﺑﺘﻜﺎر ﻣﻌﻠﻤﺔ ﻛﻴﻤﻴﺎء ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟـ »اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫زار وﻓﺪ ﻣـﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺿﻢ اﻤﴩﻓﺔ اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ‬ ‫ﻟﻠﱪاﻣـﺞ واﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ ﰲ اﻟـﻮزارة اﻟﺪﻛﺘﻮرة ﻫﺎﺟﺮ ﺣﺴـﻦ ﻧﻴﺎز‪،‬‬ ‫اﻤﺪرﺳـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ اﻟــ ‪) 27‬ﻧﻈﺎم اﻤﻘـﺮرات( ﰲ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﻬﺪف اﻻﻃﻼع‬ ‫ﻋـﲆ اﺑﺘـﻜﺎر ﻳﺘﺤﺪث ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ )اﻟﺘﺠﻤـﺪ واﻟﻐﻠﻴـﺎن( ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴﺔ‬

‫»اﻤﻴﻜﺮوﺳـﻜﻴﻞ اﻤﺘﻄﻮر« واﻤﺮﺷـﺢ ﻟﻠﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺬي اﺑﺘﻜﺮﺗﻪ ﻣﻌﻠﻤﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎء‬ ‫ﻣﻮﴈ اﻤﻄﺮي‪ ،‬وﻫﻮ ﻳﺘﺤﺪث ﻋـﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ )ﻧﻮاة اﻟﺘﺠﻤﺪ ودرﺟﺎت اﻟﻐﻠﻴﺎن(‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴﺔ اﻤﻴﻜﺮوﺳﻜﻴﻞ اﻤﺘﻄﻮر‪ .‬وﻳﺪﻣﺞ ﻫﺬا اﻻﺑﺘﻜﺎر ﻣﺎ ﺑﻦ ﺗﻘﻨﻴﺔ‬ ‫اﻤﻴﻜﺮوﺳـﻜﻴﻞ وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻟﺮوﺑـﻮت‪ ،‬وذﻟﻚ ﻹﺟﺮاء اﻟﺘﺠـﺎرب اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﻓﺎز‬ ‫ﺑﺎﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﻌﺮض )إﺑﺪاع‬ ‫اﻤﻌﻠﻢ(‪ .‬واﺳـﺘﻘﺒﻠﺖ اﻟﻮﻓﺪ ﻣﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳﺔ ﻓﻮزﻳﺔ اﻟﺠﺎﴎ‪ ،‬ﺛﻢ ﻗﺪﻣﺖ ﻣﻌﻠﻤﺔ‬

‫اﻟﻜﻴﻤﻴﺎء ﻣﻮﴈ اﻤﻄﺮي درﺳـﺎ ً ﻋﻤﻠﻴﺎ ً ﻋﻦ اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﺆﺛﺮة ﰲ ﴎﻋﺔ اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ‬ ‫ﺑﺘﻘﻨﻴﺔ اﻤﻴﻜﺮوﺳﻜﻴﻞ اﻤﺘﻄﻮر ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻧﻈﻤﺘﻪ اﻤﺪرﺳﺔ‪.‬‬ ‫وﻳﻬـﺪف اﻟـﺪرس إﱃ ﺣـﻞ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﺤﻴﺎﺗﻴـﺔ واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ ﺑـﻦ اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺪراﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻳﺤﺘﻮي ﻋﲆ ﻋﺪة ﻓﻘـﺮات ﻣﻨﻬﺎ‪ :‬اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻔﻠﺰات اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻟﺼﻨـﻊ اﻤﺮاﻳﺎ ﺑﺄﻧﻮاﻋﻬﺎ‪ ،‬وﺣﻞ ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﺗـﺂﻛﻞ اﻤﺒﺎﻧﻲ ﺑﺎﻷﻣﻄـﺎر اﻟﺤﻤﻀﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻛﻴﻔﻴﺔ اﺧﺘﻴﺎر اﻤﻨﺘﺞ اﻤﻨﺎﺳﺐ ﻟﺤﻤﻮﺿﺔ اﻤﻌﺪة‪.‬‬

‫ﺗﻘﻄﻴﻊ ﻛﻴﻜﺔ ﺛﻼﺛﻴﺔ اﺑﻌﺎد ﻓﻲ ﺧﺘﺎم ﻣﻬﺮﺟﺎن أراﻣﻜﻮ ﺑﺎﺣﺴﺎء‬

‫ﺗﻘﻄﻴﻊ أﻛﱪ ﻛﻴﻜﺔ ﺛﻼﺛﻴﺔ اﻷﺑﻌﺎد ﰲ ﻣﻬﺮﺟﺎن أراﻣﻜﻮ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫اﺧﺘﺘـﻢ ﻣﺘﻨـﺰه اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺒﻴﺌـﻲ ﰲ‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻬﺮﺟـﺎن أراﻣﻜـﻮ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪،‬‬ ‫ﺑﺘﻘﻄﻴـﻊ ﻗﺎﻟﺐ أﻛﱪ ﻛﻴﻜﺔ ﺛﻼﺛﻴـﺔ اﻷﺑﻌﺎد‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬واﻟﺬي اﺳﺘﻤﺮ ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﺳﺎﺑﻴﻊ‪.‬‬

‫ووﺻﻞ ﻋﺪد اﻟﺰوار إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 400‬أﻟﻒ زاﺋﺮ‬ ‫ﺧﻼل ﻋﴩﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪.‬‬ ‫واﺷـﺘﻤﻞ اﻤﻬﺮﺟﺎن ﻋـﲆ أرﺑـﻊ ﻣﺨﻴﻤﺎت‪،‬‬ ‫اﺣﺘﻮت ﻋﲆ ﻧﺸﺎﻃﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ »ﻓﻨﻴﺔ وﻣﻌﺮﻓﻴﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ اﻷﻃﻔـﺎل‪ ،‬وﺧﻴﻤـﺔ واﺣـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻳﻨﺎﺻـﻮرات‪ ،‬وﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﻧﺸـﺎﻃﺎت أﺧﺮى‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ ‪ ۸‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬

‫ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ‬ ‫ﻋﻤﺮﺍﻥﻣﺤﻠﻴﺎﺕ ﺹ‪ ۷‬ﻋﺒﺪﷲ ﺁﻝ ﻋﻤﺮﺍﻥ‬ ‫ﻛﺎﺭﻳﻜﺎﺗﻴﺮ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫إﺣﺪاﻫﺎ ﻋﺮﺿـﺖ رﺣﻠﺔ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻧﺸـﺄﺗﻬﺎ‪ ،‬وأﺧﺮى ﻋـﻦ ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ ﻤﴪح ﺧﺎرﺟـﻲ ﻋﺎﻤﻲ ﻋﺮﺿﺖ‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ ﻓﺮق ﻋﺎﻤﻴﺔ وﻣﺤﻠﻴﺔ وأرﻛﺎن ﺗﺮاﺛﻴﺔ أﻋﺎدت‬ ‫ﺟـﻮ اﻤـﺎﴈ ﰲ اﻟﺤـﺮف اﻟﻴﺪوﻳـﺔ وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﺸﻄﺔ‪.‬‬


‫ﻋﺸﺮة أﻳﺎم‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ‪..‬‬ ‫وﻻ ﻳﺰال ﻋﻠﻲ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴﺪان‬ ‫ﻣﻔﻘﻮد ًا‬

‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻷﻧﺼﺎري‪،‬‬ ‫ﻫﻨﺪ اﻷﺣﻤﺪ‬ ‫أﻓـﺎد اﻤﻮاﻃﻦ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﺒﻴـﺪان‪ ،‬أﻧﻪ ﻟﻢ ﺗﺼﻠﻪ وﻋﺎﺋﻠﺘﻪ‬ ‫أﻳﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ﺷـﻘﻴﻘﻪ اﻤﻔﻘﻮد ﻋﲇ ﺣﻤﺪ اﻟﻌﺒﻴﺪان‬ ‫)‪ 42‬ﻋﺎﻣـﺎ( ﻣﻨـﺬ ﺗﻐﻴّﺒﻪ ﻳـﻮم اﻟﺜﻼﺛﺎء ‪ 27‬ﻣﻦ ﺷـﻬﺮ‬ ‫ﻣﺤـﺮم اﻤـﺎﴈ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أﻧـﻪ ﺧﺮج ﻣـﻦ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻣﺘﻮﺟﻬﺎ إﱃ روﺿﺔ ﺧﺮﻳﻢ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻗﺮاﺑﺔ ‪ 100‬ﻛﻴﻠﻮﻣﱰ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﺮﻳﺎض ﻟﻐﺮض اﻟﺘﻨﺰه واﻻﺣﺘﻄﺎب‪ ،‬ﻏﺮ أﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻣﻌﻬﻢ ﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤﻦ‪.‬‬

‫وأوﺿﺢ ﺷـﻘﻴﻖ اﻤﻔﻘﻮد ﻟـ »اﻟـﴩق« أن اﻤﻌﻠﻮﻣﺔ اﻟﻮﺣﻴﺪة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺄﻛﺪت ﻟﺪﻳﻬﻢ‪ ،‬ﻫﻲ أن ﺷﻘﻴﻘﻬﻢ ﻛﺎن ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﺪود‬ ‫اﻟﻜﻮﻳﺘﻴﺔ ﻗﺒﻴﻞ اﺧﺘﻔﺎﺋﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺗﺼﻠﻮا ﺑﻪ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺬي‬ ‫ﻏـﺎدر ﻓﻴﻪ ﻟﻴﻜﺘﺸـﻔﻮا أﻧﻪ وﺻـﻞ إﱃ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎن آﺧﺮ ﺗﻮاﺻﻠﻬـﻢ ﻣﻌﻪ ﺣﻦ اﺗﺼﻠﺖ واﻟﺪﺗﻪ ﰲ ﺗﻤﺎم‬ ‫اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﻣـﻦ ﺻﺒﺎح اﻟﻴـﻮم اﻟﺘـﺎﱄ ﻟﻴﺨﱪﻫﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﺑﺨـﺮ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻧﺎﺋﻢ‪ ،‬وﻗﺎل »ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ اﻧﻘﻄﻌﺖ اﺗﺼﺎﻻﺗﻪ وﻛﺎن‬ ‫ﻫﺎﺗﻔﻪ ﻣﻐﻠﻘﺎ ً ﺗﻤﺎﻣﺎ‪ ،‬واﻧﺘﻈﺮﻧﺎ إﱃ ﻳﻮم اﻟﺨﻤﻴﺲ وﻟﻢ ﻳﺼﻞ«‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف »اﺿﻄﺮرت ﻣﺴـﺎء ﻳﻮم اﻟﺠﻤﻌﺔ ﻟﻠﺬﻫﺎب إﱃ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﴍﻃﺔ اﻟﺮوﺿﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬وﻗﻤﺖ ﺑﺎﻹﺑﻼغ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻘﺪان‬

‫ﺷﻘﻴﻘﻲ‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذﻟﻚ ﻗﺎم اﻤﺮﻛﺰ ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ ﺑﺈرﺳﺎل ﺧﻄﺎﺑﺎت‬ ‫إﱃ اﻤﺒﺎﺣﺚ وإﱃ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻤﺸﱰﻛﺔ ﰲ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وإﱃ‬ ‫ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻴﻮم ذﻫﺐ ﺑﻘﻴﺔ‬ ‫أﺷـﻘﺎﺋﻲ وأﺑﻨﺎء ﻋﻤﻲ إﱃ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺷـﻘﻴﻘﻲ‬ ‫»ﻋﲇ«‪ ،‬دون أن ﻳﺘﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ اﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ أﺛﺮ ﻟﻪ«‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﺒﻴﺪان إن ﻣﺼﺎدر أﻣﻨﻴﺔ أﻛﺪت أن ﺷـﻘﻴﻘﻪ‬ ‫اﺳـﺘﺨﺪم ﻫﺎﺗﻔﻪ اﻟﺠـﻮال ﻟﻠﻤﺮة اﻷﺧـﺮة ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃـﻦ ﻗﺒﻞ أن ﻳﺘـﻢ إﻏﻼﻗﻪ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ أن ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﻟﻢ ﻳﺤﺪد‬ ‫وﺟﻬﺘـﻪ ّ‬ ‫ﺑﺪﻗـﺔ ﻗﺒﻞ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣـﻦ اﻤﻨﺰل ﺳـﻮى ﺗﺄﻛﻴﺪه أﻧﻪ‬ ‫ﺧـﺎرج ﰲ رﺣﻠﺔ إﱃ اﻟﱪ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﻔﻘﻮد ﻛﺎن وﺣﻴﺪا ً‬

‫‪10‬‬

‫ﺣـﻮادث‬

‫ﻋﻨﺪ ﺧﺮوﺟﻪ وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﺼﺒﺤﺔ أﺣﺪ آﺧﺮ ﻣﻦ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮ اﻟﻌﺒﻴﺪان ﻟـ »اﻟﴩق« أن اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻤﺸـﱰﻛﺔ ﻗﺎﻣﺖ‬ ‫ﺑﺘﺒﻠﻴـﻎ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧـﻲ ﺑﺎﻟﺤﺎﻟﺔ وإﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ اﻷﻣﺮ ﺑﴬورة‬ ‫ﺧﺮوج ﻃﺎﺋﺮة ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻤﻔﻘﻮد ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻋﲆ أن ﺗﻘﻠﻊ اﻟﻄﺎﺋﺮة ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺷﻘﻴﻘﻪ‬ ‫ﻳـﻮم اﻷﺣﺪ ﻣﻦ اﻷﺳـﺒﻮع اﻟﺘﺎﱄ‪ ،‬ﻏﺮ أن ذﻟـﻚ ﺗﺄﺧﺮ إﱃ ﻳﻮم‬ ‫اﻹﺛﻨـﻦ دون ﻣﻌﺮﻓـﺔ اﻷﺳـﺒﺎب‪ ،‬وﻗﺎﻣﺖ اﻟﻄﺎﺋـﺮة ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﻳﻮﻣﻲ اﻹﺛﻨﻦ واﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﺿﻴﻦ‪ ،‬دون أن ﺗﺴـﻔﺮ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻤﺘﻮاﺻﻠﺔ ﻋﻦ أﺛﺮ ﻟﺸﻘﻴﻘﻪ اﻤﻔﻘﻮد ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﴤ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﴩة أﻳﺎم ﻋﲆ اﺧﺘﻔﺎﺋﻪ‪.‬‬

‫اﻤﻔﻘﻮد ﻋﲇ اﻟﻌﺒﻴﺪان‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺛﻼث ﻓﺮق إﻃﻔﺎء ﺗﺒﺎﺷﺮ ﺣﺮﻳﻖ ﻧﺎﻗﻠﺔ »دﻳﺰل« ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺑﻴﺎدر‬

‫ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻤﻠﻚ‬ ‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ‬

‫ﺻﺎﻟﺢ اﻟﺤﻤﺎدي‬

‫‪alhammadi@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻣﺸﺎﺟﺮة ﺑﻴﻦ ﻧﺰﻳﻼت ﻓﻲ دار اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬ ‫ﺑﺠﺪة‪ ..‬وا‪ ‬ﻣﻦ ﻳﻌﺠﺰ ﻋﻦ اﻟﺪﺧﻮل‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﺗﻬﺎﻧﻲ اﻟﺒﻘﻤﻲ‬ ‫ﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن ﺷﺠﺎرا‬ ‫ﻧﺸﺐ ﺑﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻧﺰﻳﻼت‬ ‫ﰲ دار اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟﺪة أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻋﺠـﺰت دورﻳـﺎت أﻣﻨﻴـﺔ‬ ‫ﺣـﴬت إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻓـﻮر ﺗﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﺒﻼغ‪ ،‬ﻋـﻦ اﻟﺪﺧـﻮل إﱃ اﻟﺪار‬ ‫ﻗﺮاﺑﺔ ﺛﻼث ﺳﺎﻋﺎت ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم‬ ‫ﺻـﺪور إذن ﻟﻬﺎ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬إﱃ ﺣﻦ‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻓﻚ‬ ‫وﺻﻠﺖ ﺳﺠﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﻨﺰاع ﺑﻴﻨﻬﻦ‪.‬‬ ‫وأﻓـﺎدت ﻣﺼـﺎدر »اﻟـﴩق«‬ ‫أن اﻤﺸـﺎﺟﺮة اﻣﺘـﺪت ﻟﺘﺸـﻤﻞ‬ ‫ﻧﺤـﻮ ﻋﴩ ﻧﺰﻳﻼت ﺳـﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴـﺠﻴﻨﺎت اﻤﻔـﺮج ﻋﻨﻬﻦ‪،‬‬ ‫وﻓﺮﻳﻘـﺎ آﺧـﺮ ﻣﻦ ﻧﺰﻳـﻼت دار‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ذاﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺗﻄﻮرت اﻤﺸـﺎﺟﺮة إﱃ اﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‬ ‫ﺑﺎﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬وﺻـﻒ‬ ‫ﻟـ«اﻟﴩق« ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺸﺆون‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜـﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﻃـﺎوي‪،‬‬ ‫اﻤﺸﺎﺟﺮة ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ »ﺧﻔﻴﻔﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻦ ﻓﺘﺎﺗﻦ‬

‫رﺟﺎل اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻳﺨﻤﺪون اﻟﻨﺮان اﻤﺸﺘﻌﻠﺔ ﰲ اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ‬

‫ﻣﺴﻠﺤﺎن ﻳﺴﻄﻮان ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺰل ﻓﻲ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫وﻳﺤﺘﺠﺰان ﺳﺘﺔ ﻓﻲ دورة ﻣﻴﺎه‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ اﻟﺸﱪﻛﺔ‬ ‫اﻗﺘﺤـﻢ ﻣﻠﺜﻤﺎن ﻣﻨـﺰل أﴎة ﺳـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴـﻒ أﻣﺲ‪ ،‬وﻗﺎﻣـﺎ ﺑﴪﻗﺔ ﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨـﺰل‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ ﺑﻌـﺾ اﻤﻘﺘﻨﻴـﺎت وﺑﻄﺎﻗﺎت‬ ‫اﻟﴫاف اﻟﺒﻨﻜﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻌﺪ ﺣﺒﺴـﻬﻢ ﺳـﺘﺔ أﺷﺨﺎص‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻣﻮﺟﻮدﻳـﻦ ﰲ اﻤﻨﺰل داﺧـﻞ دورة ﻟﻠﻤﻴﺎه‪،‬‬ ‫وﺗﻬﺪﻳﺪﻫـﻢ ﺑﺎﻟﺴـﻼح ﻟﻺﻓﺼـﺎح ﻋـﻦ أرﻗـﺎم‬ ‫اﻟﺒﻄﺎﻗﺎت اﻟﴪﻳﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت ﻣﺼـﺎدر ﻟــ »اﻟـﴩق« أن ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ‬ ‫اﻟﺤﺎدث ﺗﻌﻮد إﱃ اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻓﺠﺮ أﻣﺲ‬ ‫اﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ اﻗﺘﺤﻢ ﺷـﺨﺼﺎن ﻣﻠﺜﻤﺎن ﻣﻨﺰل‬ ‫أﺣـﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‪ ،‬وﺻـﺎدف ﺣﻴﻨﻬﺎ وﺟﻮد ﺳـﺘﺔ‬

‫أﺷـﺨﺎص ﰲ اﻤﻨﺰل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎم اﻤﻠﺜﻤﺎن ﺑﺈﺷـﻬﺎر‬ ‫اﻟﺴـﻼح ﰲ وﺟﻮﻫﻬﻢ‪ ،‬وأﻣﺮوﻫﻢ ﺑﺎﻻﺳـﺘﻠﻘﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻷرض‪ ،‬وﻗﺎﻣـﻮا ﺑﴪﻗﺔ ﻫﻮاﺗﻔﻬﻢ اﻟﻨﻘﺎﻟﺔ واﻷﻣﻮال‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧـﺖ ﺑﺤﻮزﺗﻬﻢ وﺑﻄﺎﻗـﺎت اﻟﴫاف اﻵﱄ‪،‬‬ ‫وﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﺤﺒﺴـﻬﻢ ﰲ دورة ﻟﻠﻤﻴـﺎه‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ﻃﻠﺒـﻮا ﻣﻨﻬـﻢ اﻹﻓﺼـﺎح ﻋﻦ اﻷرﻗـﺎم اﻟﴪﻳﺔ‬ ‫ﻟﺒﻄﺎﻗﺎت اﻟﴫاف‪ ،‬ﺑﻐﺮض ﺳـﺤﺐ اﻷﻣﻮال ﻣﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺗـﻢ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫـﻢ ﺑﺎﻟﻌـﻮدة إﻟﻴﻬﻢ ﻣﺠـﺪدا ً ﰲ ﺣﺎل‬ ‫ﻛﺸﻔﻬﻢ أﺧﻄﺎء ﰲ ﺗﻠﻚ اﻷرﻗﺎم‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻤﺼـﺎدر أن اﻤﺤﺘﺠﺰﻳـﻦ ﰲ دورة‬ ‫اﻤﻴـﺎه اﺳـﺘﻄﺎﻋﻮا اﻟﻬـﺮب ﻣﻦ اﻤﻨﺰل ﻋـﱪ ﻧﺎﻓﺬة‬ ‫ﺻﻐـﺮة داﺧـﻞ دورة اﻤﻴﺎه ﺧﻼل ﻧﺼﻒ ﺳـﺎﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﺣﺘﺠﺎزﻫﻢ‪ ،‬ﺗﻮﺟﻬﻮا ﺑﻌﺪﻫـﺎ ﻓﻮرا ً إﱃ ﴍﻃﺔ‬

‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺑﻼغ ﺣﻮل ﻣﺎ ﺗﻌﺮﺿﻮا‬ ‫ﻟﻪ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أوﺿـﺢ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ‬ ‫اﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻘـﺪم زﻳـﺎد اﻟﺮﻗﻴﻄـﻲ‪ ،‬أن‬ ‫ﺑﻼﻏﺎ ﻗﺪﻣﻪ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ إﱃ اﻷﺟﻬﺰ�� اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺳـﺎﻋﺔ ﻣﺒﻜﺮة ﻣﻦ ﺻﺒﺎح أﻣﺲ‪ ،‬أﻓـﺎد ﺧﻼﻟﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻗﻴﺎم ﺷـﺨﺼﻦ ﻣﺴـﻠﺤﻦ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮل إﱃ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ واﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﺑﻄﺎﻗﺎت ﺑﻨﻜﻴﺔ‬ ‫وﻣﺒﺎﻟـﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ وأﺟﻬﺰة اﺗﺼـﺎل ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﻢ‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫أن ﻳﻠـﻮذوا ﺑﺎﻟﻔـﺮار إﱃ وﺟﻬﺔ ﻏـﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﺑـﺎﴍت اﻟﺠﻬـﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﰲ ﴍﻃـﺔ اﻟﻘﻄﻴﻒ‬ ‫إﺟـﺮاءات اﻟﻀﺒﻂ اﻟﺠﻨﺎﺋـﻲ ﰲ اﻟﻮاﻗﻌﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺟﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫إﺧﻼء اﻓﺘﺮاﺿﻲ ﻟﻤﺪرﺳﺔ اﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻘﻴﻖ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﺳﻌﺪ اﻟﻌﻴﺪ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ آل ﻃﺎوي‬ ‫اﺷـﺘﺒﻜﺘﺎ ﺑﺎﻷﻳـﺪي‪ ،‬وأن إدارة‬ ‫اﻟـﺪار ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻴﻨﻬـﺎ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﺳـﻨﻘﻮم‬ ‫ﺑﻤﺘﺎﺑﻌـﺔ اﻤﻮﺿـﻮع وﻣﺘﺎﺑﻌـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ اﻟﺘﻲ أدت ﺑﻬﻤﺎ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﺸﺎﺟﺮ«‪.‬‬ ‫ﻳﺸـﺎر إﱃ أن اﻟﻌﺎﻣـﻼت ﰲ‬ ‫اﻟـﺪار أﻋﺮﺑﻦ ﻋـﻦ ﺗﺨﻮﻓﻬﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺸـﺎﺟﺮات اﻤﺘﻜـﺮرة داﺧـﻞ‬ ‫اﻟﺪار‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ ً ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻀﺎﻓﺘﻪ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺠﻴﻨﺎت اﻤﻔـﺮج ﻋﻨﻬـﻦ‪،‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺒﻦ ﺑﻮﺟﻮد ﺣﺮاﺳﺎت أﻣﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸـﺪدة داﺧـﻞ اﻟـﺪار ﻟﻀﺒﻂ‬ ‫اﻟﻨﻈﺎم‪.‬‬

‫ﻧﻔـﺬ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑﻲ ﰲ ﻣﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﺗﺤﻔﻴـﻆ اﻟﻘﺮآن اﻟﻜﺮﻳﻢ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺑﻘﻴﻖ إﺧﻼ ًء وﻫﻤﻴﺎ ً ﻟﻄﻼب اﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳـﺔ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ‬ ‫ﺳﻌﻮد اﻟﺤﺴﻦ وﺟﻤﻴﻊ اﻤﻌﻠﻤﻦ‪.‬‬ ‫وﻗﺎم اﻤﴩف ﻋﲆ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻷﻣﻦ واﻟﺴـﻼﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻤﺪرﺳـﺔ اﻤﻌ ّﻠـﻢ أﺣﻤـﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺴﻌﻴّﺪ‪ ،‬ﺑﴩح اﻟﻄﺮق اﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻹﺧـﻼء ﺑـﺪءا ً ﻣﻦ ﺳـﻤﺎع ﺟـﺮس اﻹﻧﺬار‬ ‫وﺣﺘﻰ اﻟﻮﺻـﻮل إﱃ ﻧﻘـﺎط اﻟﺘﺠﻤﻊ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺣـﺪدت ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ إدارة اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺷـﺎرك اﻤﻌﻠﻤﻮن ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﺨﻄﺔ ﺑﻨﺠﺎح‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻋﻮدﺗﻬﻢ إﱃ ﻓﺼﻮﻟﻬﻢ وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻄﻼب‬ ‫واﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻣﺎ ﻃﻠـﺐ ﻣﻨﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﺣﺜﻬﻢ ﻋـﲆ اﻻﻟﺘـﺰام ﺑﺎﻟﻬـﺪوء واﻟﻨﻈﺎم‬ ‫ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﺧﻼء‪.‬‬

‫ﻣﴩف اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ ﻟﺤﻈﺔ إرﺷﺎد اﻟﻄﻼب وإﱃ ﺟﻮاره ﻣﺪﻳﺮ اﻤﺪرﺳﺔ‬

‫ﺣﺮﻳﻖ ﻳﻠﺘﻬﻢ ﻣﺤﻞ ﻣﻼﺑﺲ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻘﺮﻳﺎت‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﺎت ‪ -‬ﺑﺪر اﻤﺪﻫﺮش‬

‫اﻤﺤﻞ اﻤﺘﴬر ﻛﻤﺎ ﺑﺪا ﻋﻘﺐ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺗﻠﻘـﺖ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺪﻓﺎع‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ ﰲ اﻟﻘﺮﻳﺎت أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻼﻏﺎ ﻳﻔﻴﺪ ﺑﺎﻧﺪﻻع ﺣﺮﻳﻖ‬ ‫ﰲ أﺣﺪ ﻣﺤﻼت اﻤﻼﺑﺲ ﰲ ﺳـﻮق اﻟﻘﺮﻳـﺎت‪ ،‬ﻟﺘﻨﺘﻘﻞ‬ ‫إﱃ اﻤﻮﻗﻊ ﻋﲆ اﻟﻔﻮر ﻓﺮق ﻣﻦ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨﺖ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ اﻟﺤﺮﻳﻖ و إﺧﻤﺎده دون وﻗﻮع أﻳﺔ‬ ‫إﺻﺎﺑﺎت‪ .‬وﻧﺘﺞ ﻋﻦ اﻟﺤﺎدث اﺣﱰاق ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎت‬ ‫اﻤﺤـﻞ اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻳﻀﻢ ﻣﻼﺑـﺲ ﻧﺴـﺎﺋﻴﺔ وﻣﻼﺑﺲ‬ ‫أﻃﻔـﺎل وﻋﻄﻮرات‪ ،‬وﻓﺘﺤـﺖ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﻠﻔﺎ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﻼﺑﺴﺎت اﻟﺤﺎدث وﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺴﺒﺒﺎﺗﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ »ﺿﺮب« ﻃﺒﻴﺐ زوﺟﺘﻪ وﻃﻔﻠﻪ ﻓﻲ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻒ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﺒﻴﺘﻲ‬ ‫أﺣﺎﻟـﺖ اﻷﺟﻬـﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﻄﺎﺋﻒ‬ ‫ﻃﺒﻴﺒـﺎ ً ﻣﻘﻴﻤﺎ ً ﻳﻌﻤﻞ ﰲ أﺣﺪ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ واﻻدﻋـﺎء اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺑﻌـﺪ اﺗﻬﺎﻣﻪ‬ ‫ﺑﺎﻻﻋﺘﺪاء ﺑﴬب زوﺟﺘﻪ وﻃﻔﻠﻪ‪.‬‬

‫وﻛﺎﻧـﺖ اﻟﺰوﺟـﺔ اﻤﻌﺘـﺪى ﻋﻠﻴﻬـﺎ ﻗـﺪ أﺑﻠﻐﺖ‬ ‫اﻟﺠﻬـﺎت اﻷﻣﻨﻴـﺔ ﺑﺘﻌﺮﺿﻬـﺎ وﻃﻔﻠﻬـﺎ )‪12‬ﻋﺎﻣـﺎً(‬ ‫ﻟﻠـﴬب ﻣﻦ ﻗِ ﺒَـﻞ رب اﻷﴎة‪ ،‬وﺗﻢ ﻣﺒـﺎﴍة اﻟﺒﻼغ‬ ‫وﻧﻘﻠﻬﻤـﺎ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺣﻴﻞ اﻟـﺰوج ﻟﺠﻬﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺴﻼﻣﺔ‪.‬‬ ‫وأﻛﺪت ﻣﺼـﺎدر ﻟـ«اﻟﴩق« أن ﺗﻘﺮﻳـﺮا ً ﻃﺒﻴﺎ ً‬

‫ﺻﺪر ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻳﺆﻛﺪ ﺗﻌـﺮض اﻟﺰوﺟﺔ ﻟﻜﺪﻣﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﺟﻪ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﴐﺑﻬﺎ‪ ،‬وﺗﻢ ﻣﻨﺤﻬﺎ اﺳﱰاﺣﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴﻮم واﺣﺪ ﻣﺪة ﺷـﻔﺎﺋﻬﺎ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻓﺎدت اﻤﺼﺎدر أن ﻣﺎ‬ ‫ﺣـﺪث ﻛﺎن ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺧﻼف أﴎي ﻧﺸـﺐ ﺑﻦ اﻟﻄﺒﻴﺐ‬ ‫وزوﺟﺘـﻪ‪ ،‬وﻗـﺪ ﺗﻢ إﺣﺎﻟـﺔ اﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻟﻬﻴﺌـﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫واﻻدﻋﺎء اﻟﻌﺎم ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات ﻧﻈﺎﻣﻴﺎً‪.‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺗﻠﻘﻴـﺖ دﻋـﻮة ﻛﺮﻳﻤـﺔ ﻟﺰﻳـﺎرة ﻣﻮﻗـﻊ ﻣـﴩوع ﻣﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻤﻠـﻚ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ وﻋـﴗ ّأﻻ ﺗﻜﻮن دﻋﻮة‬ ‫ﻣﺴﺘﻨﺴـﺨﺔ ﻣـﻦ دﻋﻮة ﺟﺎﻣﻌـﺔ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻌـﺪ ﻛﺘﺎﺑﺘﻲ ﻋﻦ‬ ‫أﺟـﻮاء اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ .‬اﻟﺬي ﻳﻬﻤﻨﻲ أن ﻫﺬا اﻤـﴩوع اﻟﻄﺒﻲ اﻤﻬﻢ‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﻨﺎ ﺑﻪ ﻣﺮﺗﻦ وﻃﺮﻧﺎ ﰲ ﻋﺠﺔ اﻟﻔﺮﺣﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻄﻨﻄﻨﺔ‬ ‫وﻟﻢ ﻧﺮ اﻟﻄﺤﻦ‪ ،‬واﻟﺬي ﻳﻬﻤﻨﻲ وﻳﻬﻢ ﺳـﻜﺎن ﻋﺴﺮ أن ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ اﻤﺮﴇ ﻟﻠﺮﻳﺎض ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪا وﻳﻜﻔﻲ أن أﺷـﺮ ﻟﻜﻢ إﱃ‬ ‫ﺗﺤﻮﻳـﻞ ‪ 160‬ﻣﺮﻳﻀﺎ ﰲ ﻓﱰة واﺣﺪة ﻟﻢ ﻳﺠـﺪوا ﻣﻘﻌﺪا واﺣﺪا‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻄﺎﺋـﺮات اﻤﻐﺎدرة ﻣﻦ أﺑﻬـﺎ ﻟﻠﺮﻳـﺎض وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﺿﺎﻋﺖ‬ ‫اﻤﻮاﻋﻴﺪ اﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫اﻤﻮاﻃـﻦ اﻷﻣـﺮ ﻓﻴﺼﻞ ﺑـﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ ﻳﻌﻠﻢ‬ ‫أﻫﻤﻴـﺔ ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا اﻤﴩوع وﻳﻬﻤـﻪ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺬ ﰲ اﻟﺰﻣﻦ اﻤﺤﺪد‬ ‫وﺳـﻴﺪﻋﻢ اﻟﴩﻛﺔ اﻤﻨﻔﺬة ﺑﻜﻞ ﻃﺎﻗﺎت اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻗﺒﻞ زﻳﺎرﺗﻲ‬ ‫اﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤـﴩوع ّ‬ ‫ﺑﴩ اﻷﻣﺮ اﻟﺠﻠﻴﻞ ﺑﺄن اﺳـﺘﻄﻼع ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﻣﻴﱰوﺑﻮﻟـﺲ ﻣـﻦ اﻟﻮﻻﻳـﺎت اﻤﺘﺤـﺪة ﻧﻴﻮﻳﻮرك ﻋـﺪد أﻛﺘﻮﺑﺮ‬ ‫‪ 2012‬اﺧﺘـﺎرت ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼـﻞ اﻟﻄﺒﻴﺔ ﻛﺄﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﻟﻠﻤﺪن اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﺸـﺠﺎﻋﺔ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ وﻫﻲ ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﻣﺨﺘﺼﺔ ﰲ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ وﻫﺬا ﻓﺨﺮ ﻟﻨﺎ أن ﺗﻜﻮن ﻣﺪﻳﻨﺘﻨﺎ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﻈـﺮة ﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ اﻤﴩوع ﻟﻢ ﻳﺒﺪأ‬ ‫إﱃ اﻵن رﻏـﻢ ﻣﺮور ﺳـﻨﺘﻦ ﻋـﲆ اﻋﺘﻤـﺎده ﰲ ﻣﻴﺰاﻧﻴﺔ وزارة‬ ‫اﻟﺼﺤﺔ ورﻏﻢ اﺣﺘﻔﺎﻟﻨﺎ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﺗﻦ إﺣﺪاﻫﻤﺎ ﰲ ﺣﴬة‬ ‫أﻣﺮ ﻋﺴﺮ‪ ...‬ﻳﺎ ﺧﻮﰲ ﻣﻦ‪» :‬أﺑﴩ ﺑﻮﻟﺪ ﻟﻜﻦ ﻣﺎت«!‪.‬‬

‫اﺻﻄﺪﻣﺖ ﺷـﺎﺣﻨﺔ ﻧﻘﻞ ﺛﻘﻴـﻞ ﺑﺄﺧﺮى ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺑﻮﻗﻮد »اﻟﺪﻳـﺰل« ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪوﱄ ﺑﻦ اﻟﺪﻣﺎم وﺣﻔﺮ‬ ‫اﻟﺒﺎﻃﻦ أﻣﺲ‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر ﺷـﻬﻮد ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤﺎدث إﱃ أن ﺳـﺎﺋﻖ ﺷﺎﺣﻨﺔ‬ ‫اﻟﻨﻘـﻞ ﻓﻘـﺪ اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋـﲆ ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ وﻋﺠـﺰ ﻋﻦ ﺗﻼﰲ‬ ‫ارﺗﻄﺎﻣﻪ ﺑﺸـﺎﺣﻨﺔ ﻧﻘﻞ اﻟﻮﻗﻮد اﻷﺧـﺮى اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ اﻟﻄﺮﻳﻖ‪ ،‬ﻣﺎ أﺳـﻔﺮ ﻋﻦ اﻟﺘﺤﺎم اﻟﺸـﺎﺣﻨﺘﻦ واﺣﺘﺠﺎز‬ ‫ﺳـﺎﺋﻖ ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻬﺮع ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﰲ‬ ‫اﻟﻘﻴﺼﻮﻣـﺔ إﱃ اﻤﻮﻗﻊ‪ ،‬وﺗﺒﺎﴍ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓﻚ اﺣﺘﺠﺎز اﻟﺴـﺎﺋﻖ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي أﺧﺮج ﻣﻦ ﻣﻘﺼﻮرة اﻟﻘﻴﺎدة ﻣﺘﺄﺛﺮا ً ﺑﺈﺻﺎﺑﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ‪.‬‬ ‫واﺷـﺘﻌﻠﺖ اﻟﻨﺮان ﰲ اﻤﻮﻗﻊ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗـﴪب اﻟﻮﻗﻮد ﻣﻦ اﻟﻨﺎﻗﻠﺔ‬ ‫ﻟﻌـﴩات اﻷﻣﺘـﺎر‪ ،‬ﻣـﺎ دﻓﻊ دورﻳـﺎت أﻣﻦ اﻟﻄـﺮق إﱃ إﻏﻼق‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﻖ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣـﻞ وﺗﺄﻣـﻦ ﺣﺮﻛـﺔ اﻤﺮﻛﺒﺎت‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﺎﻧﺪت‬ ‫ﻓﺮﻗﺘﺎ إﻃﻔﺎء ﻣـﻦ اﻟﺼﺪاوي وﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﰲ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫وﻓﺮﻗﺔ ﻣﻦ اﻟﻬﻼل اﻷﺣﻤﺮ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺘـﻲ ﻧﻘﻠﺖ اﻤﺼﺎب إﱃ‬ ‫اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺎﴐة ﰲ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ورﺻﺪت ﺗﻔﺎﻋﻞ‬ ‫اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﻣﻊ اﻤﻮﻗﻒ وﴎﻋﺔ ﻣﺒﺎﴍﺗﻪ إﺧﻤﺎد اﻟﻨﺮان‪.‬‬

‫)اﻟﴩق‪ -‬ﺧﺎص(‬

‫ﺷﺎﺑﺎن ﻳﺘﺒﺎدﻻ اﻟﻄﻌﻨﺎت ﺑﺤﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬ﻣﺴﺎﻋﺪ اﻟﺪﻫﻤﴚ ﻧﺸـﺐ ﺷـﺠﺎر ﺑﻦ ﺷـﺎﺑﻦ‬ ‫ﰲ اﻟﻌﻘﺪﻳـﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﻤـﺎ ﰲ ﺣﻲ اﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮاﻟﺒﺎﻃﻦ أﻣﺲ‪ ،‬ﻳﺸﺘﺒﻪ أﻧﻬﻤﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺨﺪم اﻟﺸـﺎﺑﺎن اﻟﺴـﻼح اﻷﺑﻴﺾ ﺧﻼل اﻤﺸـﺎﺟﺮة‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑـﺎﴍت دورﻳﺎت أﻣﻨﻴﺔ ﻣـﻦ ﴍﻃﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻤﻮﻗﻊ ﻓﻮر‬ ‫ورود ﺑـﻼغ إﱃ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﻌﻤﻠﻴـﺎت‪ ،‬وﺗـﻢ ﻧﻘﻞ أﺣﺪ اﻟﺸـﺎﺑﻦ إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻌﺎم ﻟﺘﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج اﻟﻼزم ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺮﺿﻪ‬ ‫ﻟﻄﻌﻨﺎت ﺳـﻄﺤﻴﺔ ﺗﻠﻘﺎﻫﺎ ﻣﻦ اﻵﺧﺮ اﻟـﺬي ﺗﺤﻔﻈﺖ اﻟﺪورﻳﺎت‬ ‫اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﻠﻴﻪ إﱃ ﺣﻦ اﺳﺘﻜﻤﺎل إﺟﺮاءات اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ واﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ‬ ‫دواﻓﻊ اﻤﺸﺎﺟﺮة‪.‬‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﰲ ﴍﻃﺔ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ اﻤﻘﺪم زﻳﺎد‬ ‫اﻟﺮﻗﻴﻄﻲ‪ ،‬وﻗـﻮع ﻣﺸـﺎﺟﺮة ﺑـﻦ ﻣﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ اﻟﻌﻘـﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬اﺳـﺘﺨﺪﻣﺎ ﺧﻼﻟﻬﺎ آﻻت ﺣﺎدة أﺳـﻔﺮت ﻋﻦ‬ ‫إﺻﺎﺑﺘﻬﻤـﺎ إﺻﺎﺑﺎت ﻃﻔﻴﻔﺔ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أﻧﻪ ﺟﺮى ﺗﻨﻮﻳﻢ أﺣﺪﻫﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ أوﻗﻒ اﻵﺧﺮ ﻋﲆ ذﻣﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أﻧـﻪ ﻳﺸـﺘﺒﻪ ﰲ أﻧﻬﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺎ ﰲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏـﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺔ‪ ،‬وﻻ ﺗﺰال‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﺟﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫وﻓﺎة ﻣﺼﺎب ﺑـ»اﻟﺴﻜﺮي« ﻗﺒﻞ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ ﺗﻮﰲ ﻣﻮاﻃﻦ ﰲ اﻟﻌﻘﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻌﻤـﺮ ﺑﻌﺪ دﺧﻮﻟـﻪ أﺣﺪ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌـﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺼﺤﻴﺔ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻷﺣﺴـﺎء أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻨﻔﺮ أﻃﺒﺎء اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺬﻳﻦ ﻛﺸـﻔﻮا أن اﻤﺘﻮﰱ ﻛﺎن ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻫﺒﻮﻃﺎ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟﺌﺎ ﰲ اﻟﺴﻜﺮ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻪ أﻋﺮاض‬ ‫ﺻﺤﻴـﺔ ﺳـﺎﺑﻘﺔ ﺗﻢ اﻟﺘﺄﻛـﺪ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﺟـﻮع إﱃ ﻣﻠﻔـﻪ اﻟﺼﺤـﻲ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﻮاﺻﻠـﺖ ﻣـﻊ ﻣﺪﻳـﺮ‬ ‫اﻹﻋﻼم ﰲ اﻤﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺸﺆون‬ ‫اﻟﺼﺤﻴﺔ إﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﺤﺠﻲ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫أﻓـﺎد أن ذوي اﻤﺘﻮﰱ ﺣﴬوا إﱃ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ ﻓـﻮر إﺑﻼﻏﻬﻢ ﺑﺤﺎﻟﺘﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ﺗﻢ إﺑـﻼغ ﴍﻃـﺔ اﻤـﱪز ﻻﺗﺨﺎذ‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴـﺔ اﻟﻼزﻣـﺔ‪،‬‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺤﺠﻲ‬ ‫ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻷﻃﺒﺎء ﰲ اﻤﺮﻛﺰ ﻗﺎﻟﻮا‬ ‫إن اﻤﻮاﻃﻦ ﺗﻮﰲ ﻗﺒﻞ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف أن ﻣﻌﺮﻓﺔ ذوي اﻤﺘﻮﰱ‬ ‫ﺑﺘﺪﻫﻮر ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﺼﺤﻴﺔ ﺳﻬﻠﺖ اﻹﺟﺮاءات اﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻣُﻘﺪِﻣﺎ ً ﺗﻌﺎزي‬ ‫ﻣﺴﺆوﱄ اﻟﺼﺤﺔ ﻟﺬوي اﻟﻔﻘﻴﺪ‪.‬‬

‫ﻣﻌﺪة آﻟﻴﺔ أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺣﻔﺮ ﻓﻲ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸﻴﻂ‬ ‫اﺣﺘﺮاق ﱠ‬ ‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﺤﺴﻦ آل ﺳﻴﺪ‬ ‫ﺗﻤ ّﻜﻨﺖ ﻓـﺮق إﻃﻔﺎء اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﰲ ﺧﻤﻴﺲ ﻣﺸـﻴﻂ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻦ إﺧﻤﺎد‬ ‫ﻧـﺮان ﻛﺜﻴﻔﺔ اﻧﺪﻟﻌﺖ ﰲ ﻣﻌﺪّة ﺛﻘﻴﻠﺔ‬ ‫)اﺑﻮﻛﻠـﻦ( ﰲ ﺣـﻲ اﻟﺸـﻔﺎ أﺛﻨـﺎء‬ ‫ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ ﺑﺒﻌﺾ أﻋﻤﺎل اﻟﺤﻔﺮ‪ .‬وﺗﻠﻘﺖ ���ﺮﻓﺔ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺪﻓـﺎع اﻤﺪﻧﻲ ﺑﻼﻏﺎ ﺑﺎﻟﺤﺮﻳﻖ‪ ،‬ﺗﻢ‬ ‫ﻋﲆ إﺛـﺮه ﺗﺤﺮﻳﻚ ﻓﺮق اﻹﻃﻔـﺎء واﻹﻧﻘﺎذ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻤ ّﻜﻦ رﺟﺎل اﻹﻃﻔﺎء ﻣﻦ اﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨـﺮان وإﺧﻤﺎدﻫـﺎ دون وﻗـﻮع‬ ‫أﻳـﺔ إﺻﺎﺑـﺎت ﺑﴩﻳـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑـﺎﴍ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت ﰲ اﻟﺪﻓﺎع اﻤﺪﻧﻲ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻼﺑﺴـﺎت اﻟﺤـﺎدث وﻣﻌﺮﻓـﺔ ﻣﺴـﺒﺒﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺘﻀـﺢ أن اﻤﻌﺪّة ﺗﻌ ّﺮﺿﺖ ﻟﺠﻬﺪ ﺣﺮاري‬ ‫ﻋﺎل ﺟـﺮاء أﻋﻤـﺎل اﻟﺤﻔـﺮ اﻟﺼﺨﺮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺴـﺒﺐ ﰲ اﺷـﺘﻌﺎل اﻟﻨﺮان ﻓﻴﻬـﺎ‪ ،‬وأﻛﺪت‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﻴﻘـﺎت اﻷوﻟﻴﺔ ﺧﻠﻮ اﻟﺤـﺎدث ﻣﻦ أﻳﺔ‬ ‫ﺷـﺒﻬﺔ ﺟﻨﺎﺋﻴـﺔ‪ .‬وﺷـﻬﺪ ﻣﻮﻗـﻊ اﻟﺤﺎدث‬

‫ﺗﺠﻤﻬـﺮا ﻛﺜﻴﻔﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻌﻤﺎل اﻤﻮﺟﻮدﻳﻦ‬ ‫ﻓﻴـﻪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺣﴬت إﱃ اﻤﻮﻗـﻊ ﻓﺮق اﻟﻬﻼل‬

‫اﻷﺣﻤـﺮ‪ ،‬واﻟﺘﻰ ﻏﺎدرت ﺑﺪورﻫﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺄﻛﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻌﻤﺎل ﻳﺘﻔﻘﺪون اﻤﻌﺪّة اﻟﺜﻘﻴﻠﺔ ﺑﻌﺪ إﺧﻤﺎد اﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋﻨﻬﺎ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪12‬‬

‫ﻗﻀﻴﺘﻲ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺳﺠﻴﻦ ا رﺑﻊ ﺳﻨﻮات »اﻟﻘﻮﺳﻲ«‪ :‬ﻟﻢ أﻋﺪ أﻣﻠﻚ ﺳﻮى ﺛﻮﺑﻲ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‬ ‫ﻗـﺎل اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻟﻴﻤﻨـﻲ ﻋـﲇ اﻟﻘـﻮﳼ ﺑﺄﻧﻪ ﺧﻀﻊ‬ ‫ﻟﻠﺘﻮﻗﻴـﻒ ﻋـﲆ ذﻣـﺔ ﻗﻀﺎﻳـﺎ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﻷرﺑـﻊ ﺳـﻨﻮات‬ ‫ﻣﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﺑـﺪأت ﻣـﻦ ﺗﺎرﻳـﺦ ‪ 1429 /9/ 22‬ﻫــ إﱃ‬ ‫‪19/9/1433‬ﻫـ‪ ،‬دون أن ﻳُـﺪان ﺑﴚء ودون أن ﻳﺼﺪر‬ ‫ﺑﺤﻘـﻪ ﺣﻜﻢ ﴍﻋﻲ ﻳﻘﴤ ﺑﺴـﺠﻨﻪ‪ ،‬وأﺿﺎف أﻧﻪ ﺧﻼل‬

‫ﻓﱰة ﺳـﺠﻨﻪ ﺻـﺪر ﺣﻜـﻢ ﻗﻀﺎﺋـﻲ ﻳﻨﺺ ﻋـﲆ إﻃﻼق‬ ‫ﴎاﺣـﻪ ﺑﺘﺎرﻳـﺦ ‪1430 /5/ 10‬ﻫـ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻨﻔﺬ ﺣﻴﻨﻬﺎ‪،‬‬ ‫وﺑﻌـﺪ ﺗﻮﺟﻴﻪ إﻓﺎدات إﱃ إدارة اﻟﺤﻘـﻮق اﻤﺪﻧﻴﺔ وﴍﻃﺔ‬ ‫ﺟـﺪة‪ ،‬ﺗـﻢ اﻟﺮد ﻋﲆ ﻫـﺬه اﻹﻓـﺎدات ﺑﺄن اﻟﺴـﺠﻦ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫ﻗﻀﻴﺔ ﴎﻗﺔ‪ ،‬وﺗﺒﻦ ﺑﻌـﺪ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﺪم ﺻﺤﺔ‬ ‫ذﻟﻚ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻊ إﻃﻼق ﴎاﺣﻪ‪ ،‬ﻣﺎ أدى إﱃ‬ ‫إﻃﻼﻗﻪ ﻓﻌﻠﻴﺎ ً ﺑﻌﺪ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻹﺟﺮاءات ‪-‬ﻋﲆ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪.-‬‬

‫ﴍارة اﻤﺄﺳﺎة‬ ‫وﻳﴪد اﻟﻘﻮﳼ ﻗﺼﺘﻪ ﻣﺒﺪﻳﺎ ً ﺣﺰﻧﻪ اﻟﻌﻤﻴﻖ‬ ‫ﻟﻀﻴﺎع ﺳﻨﻮات ﻣﻦ ﻋﻤﺮه وﺗﺒﺪﻳﺪ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻪ‬ ‫وﺗﻬﺪﻳﺪ أﴎﺗﻪ ﺑﺎﻟﻀﻴـﺎع‪ ،‬وﺿﻴﺎع ﺣﻘﻮﻗﻪ‬ ‫دون ذﻧـﺐ اﻗﱰﻓـﻪ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒـﺎ ً ﺑﻔﺘـﺢ ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻟﻘﻀﻴﺔ وﻣﺤﺎﺳـﺒﺔ اﻤﺴﺆوﻟﻦ ﻋﻨﻪ‪ ،‬ﻳﻘﻮل‬ ‫اﻟﻘـﻮﳼ‪» :‬ﺑـﺪأت ﻣﻌﺎﻧﺎﺗـﻲ ﺣﻦ ﻧﺸـﺐ‬ ‫ﺧﻼف ﻋـﱪ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﺑﻴﻨـﻲ وﺑﻦ ﻛﻔﻴﲇ ﰲ‬ ‫ﺗﺎرﻳـﺦ ‪ 1429 /6/ 15‬ﺣـﻦ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﻧﻘـﻞ ﻛﻔﺎﻟﺘـﻲ ﻓﺮﻓـﺾ وﻃﻠﺐ ﻣﺎﺋـﺔ أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﻧﻈﺮ ذﻟﻚ؛ ﻣﻤﺎ دﻋﺎﻧﻲ ﻟﺮﻓﺾ ﻃﻠﺒﻪ‬ ‫واﻤﺸـﺎدة اﻟﻜﻼﻣﻴـﺔ ﻣﻌﻪ‪ .‬ﺣﻴـﺚ ﻛﻨﺖ ﻗﺪ‬ ‫ﻗﺪﻣﺖ أوراﻗـﻲ اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ واﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧـﻲ ﺳـﻨﻮات وﻃﻠﺒﺖ ﺗﻌﺪﻳـﻞ وﺿﻌﻲ‬ ‫ﻛﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ أﺟﻨﺒﻲ ﻟﺪى ﻫﻴﺌﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪،‬‬ ‫و ُ‬ ‫ﻃﻠـﺐ ﻣﻨـﻲ إﺣﻀـﺎر ﺗﻨﺎزل ﻣـﻦ ﻛﻔﻴﲇ‬ ‫ﻤﻨﺤـﻲ ﺑﻄﺎﻗـﺔ اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر‪ ،‬وﻫﻨـﺎ رﻓﺾ‬ ‫اﻟﻜﻔﻴـﻞ إﻻ ﺑﻤﻘﺎﺑـﻞ ﻣﺎﺋـﺔ أﻟـﻒ رﻳـﺎل‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻣـﺖ ﺑﺸـﻜﻮى ﺿـﺪ ﻛﻔﻴـﲇ ﰲ ﻫﻴﺌﺔ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ووزارة اﻟﻌﻤـﻞ وﻃﻠﺒـﻮا ﻣﻨﻲ‬ ‫ﺣﴫ اﻷﴐار اﻤﺎدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫اﺳﺘﺪﻋﺎء اﻟﴩﻃﺔ‬ ‫وﻳﻀﻴـﻒ »ﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺎﺳـﺘﺪﻋﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ‬ ‫ﴍﻃﺔ ﺟـﺪة وﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻔـﻲ ﻟﻌﴩﻳﻦ ﻳﻮﻣﺎ ً‬ ‫داﺧـﻞ ﻗﺴـﻢ اﻟﴩﻃـﺔ! ﺛـﻢ أرﺳـﻠﺖ إﱃ‬ ‫اﻟﺴﺠﻦ اﻟﻌﺎم ﺣﻴﺚ رﻓﻀﺖ إدارﺗﻪ ﺗﺴﻠﻤﻲ‬ ‫ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم وﺟﻮد أوراق ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ‪ ،‬وأﻋﺪت‬ ‫إﱃ اﻟﻘﺴـﻢ‪ ،‬وﻣﺮرت ﺑﺴﻠﺴـﻠﺔ ﺗﻨﻘﻼت ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺴـﻢ واﻟﺴـﺠﻦ‪ ،‬ﺛـﻢ ﻧﻘﻠـﺖ ﺑﻌﺪ ﻣﴤ‬ ‫ﺷﻬﺮ آﺧﺮ ﰲ اﻟﻘﺴﻢ دون ﻣﻌﺮﻓﺔ ذﻧﺒﻲ إﱃ‬ ‫اﻟﺠﻮازات ﻗﺴـﻢ اﻹﺑﻌﺎد‪ ،‬وﺗﻢ إﻳﺪاﻋﻲ ﻋﻨﱪ‬ ‫اﻹﺑﻌـﺎد ﰲ ﺑﺮﻳﻤﺎن ﻤﺪة ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﺴـﻠﻴﻤﻲ ﻟﻠﺤﻘﻮق اﻤﺪﻧﻴﺔ واﺳﺘﻘﺮاري‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪1429 /10/ 20‬ﻫـ‬ ‫ﺑﺘﻬﻤـﺔ أن ﻫﻨـﺎك ﻏﺮاﻣﺔ ﻣﱰﺗﺒـﺔ ﻋﲇ ّ ﻣﻦ‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة وﻣﻘﺪارﻫﺎ ﺧﻤﺴـﻮن أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ﺛﻢ أﺣﻴﻠﺖ ﻟﻠﻘـﺎﴈ وﺗﺒﻦ ﻟﻠﻘﺎﴈ‬ ‫أﻧﻪ ﻗﺪ ﺻـﺪر ﻋﻔﻮ ﻣﻦ وزﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة ﻋﻨﻲ‬ ‫وإﻋﻔﺎﺋﻲ ﻣـﻦ اﻟﻐﺮاﻣـﺔ ﺑﺘﺎرﻳﺦ ‪/5/ 20‬‬ ‫‪1423‬ﻫــ‪ ،‬وﻋﻠﻴـﻪ ﺻﺪر ﺣﻜـﻢ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺈﻃﻼﻗـﻲ ﻣﺎ ﻟـﻢ أﻛﻦ ﻣﺴـﺠﻮﻧﺎ ً ﰲ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫أﺧﺮى«‪.‬‬ ‫ﴍاء ﻣﺴﺘﻮدع‬ ‫وزاد اﻟﻘﻮﳼ«ﺗﻌـﻮد ﺗﻔﺎﺻﻴـﻞ ﻫـﺬه‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ إﱃ ﻗﻴﺎﻣﻲ ﺑﴩاء ﻣﺴـﺘﻮدع ﻣﻦ‬ ‫وﻛﻴﻞ إﺣـﺪى ﴍﻛﺎت اﻹﻃﺎرات ﺑﻤﻮﺟﺐ‬ ‫ﻋﻘﺪ‪ ،‬ودﻓﻌﺖ ﻣﻘﺪﻣـﺎ ً ﻣﻘﺪاره ‪ 491‬أﻟﻒ‬ ‫رﻳﺎل ﻟﻠﴩﻛﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ وﺳﻴﻂ ﺳﻌﻮدي‬ ‫)ﺗﺤﺘﻔـﻆ »اﻟـﴩق« ﺑﺎﺳـﻤﻪ( ﺑﺘﺎرﻳـﺦ‬ ‫‪ ،1423 /5/ 20‬ﺛـﻢ اﺳـﺘُﺪﻋﻴﺖ ﻣـﻦ‬ ‫وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة وﻋﻘﺪت ﺛﻼث ﺟﻠﺴـﺎت‬ ‫ﺻـﺪر ﺑﻤﻮﺟﺒﻬﺎ ﻗﺮار ﻣﻦ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫)ﻳﻮﺟـﺪ ﺻـﻮرة ﻣﻨـﻪ( ﻳﻘـﴤ ﺑﺘﻐﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﻮﻛﻴﻞ ﻣﺎﺋﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل واﻟﻮﺳﻴﻂ ﺧﻤﺴﻦ‬ ‫أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬وﺗﻐﺮﻳﻤﻲ أﻧﺎ ﺧﻤﺴـﻦ أﻟﻒ‬ ‫رﻳـﺎل‪ ،‬ورﺧﺺ ﻟﻨـﺎ ﺑﺎﻻﻋـﱰاض ﺧﻼل‬ ‫ﺛﻼﺛﻦ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻗﺪﻣﻨﺎ ﺧﻼﻟﻬـﺎ اﻻﻋﱰاض‪،‬‬

‫أﻣﺮ إﻓﺮاج‬

‫اﻟﺴﺠﻞ اﻟﺘﺠﺎري ﻟﻠﻘﻮﳼ‬

‫اﻟﻘﻮﳼ ﻳﺤﻤﻞ ﺻﻚ ﺑﺮاءﺗﻪ‬

‫ﺻﺪر ﺣﻜﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ ﺑﺈﻃﻼق ﺳﺮاﺣﻲ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﺮ ‪١٤٣٠/٥‬ﻫـ ‪ ..‬وﻟﻢ ﻳﻨﻔﺬ ﻟﺜﻼث ﺳﻨﻮات‬ ‫أﻃﺎﻟﺐ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺈﻋﺎدة ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﻗﻀﻴﺘﻲ وﻛﺸﻒ ﻣﻼﺑﺴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫وﺟـﺎء اﻟﻘـﺮار ﺑﺎﻟﻌﻔـﻮ ﻣـﻦ اﻟﻮزﻳﺮ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬وذﻫﺒﺖ إﱃ اﻤﺤﻘـﻖ اﻟﺬي ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫اﻤﻠـﻒ ﰲ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‪ ،‬وﻃﻠﺒـﺖ ﻣﻨﻪ‬ ‫ﺻـﻮرة اﻟﻘـﺮار ﻟﻜـﻲ أﻃﺎﻟـﺐ ﺑﺤﻘـﻲ‪،‬‬ ‫ورﻓـﺾ ذﻟـﻚ اﻤﻮﻇـﻒ زاﻋﻤـﺎ ً اﻧﺘﻬـﺎء‬ ‫اﻟﻘﻀﻴـﺔ وﺣﻔﻈﻬـﺎ‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻔﺎﺟـﺄت ﺑﺮﻓﻊ‬ ‫دﻋـﻮى ﻋﲇ ّ ﰲ اﻟﺤﻘـﻮق اﻤﺪﻧﻴـﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺳﺠﻨﻲ‪ ،‬وﺗﻢ اﺳﺘﺪﻋﺎﺋﻲ ﻣﻦ اﻟﺴﺠﻦ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﻛﻤﺎ أوﺿﺤﺖ ﺳﺎﺑﻘﺎً‪ ،‬وأﺗﺴﺎءل‬ ‫اﻵن ﻤـﺎذا ﺗـﻢ اﻟﺮﻓـﻊ ﺿـﺪي ﻓﻘﻂ دون‬ ‫ﴍﻛﺎﺋﻲ‪ ،‬وﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء ﻫﺬه اﻟﻘﻀﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫أدﺧﻠﺖ ﺑﺴﺒﺒﻬﺎ اﻟﺴﺠﻦ ﻟﻢ أﻃﻠﻖ؟‬

‫اﻟﻘﻮﳼ ﻳﴩح ﻗﻀﻴﺘﻪ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻋﺎﻣﺮ اﻟﺠﻔﺎﱄ‬

‫ﻗﻀﻴﺔ ﴎﻗﺔ‬ ‫وﺑﻘـﻲ اﻟﻘﻮﳼ ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ ﺑﻼ ﺳـﺒﺐ ‪-‬ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ‪ -‬ﺣﺘﻰ ﺗﻢ اﺳﺘﺪﻋﺎؤه ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻳـﺮوي ذﻟﻚ ﻗﺎﺋﻼً »ﺗﻢ اﺳـﺘﺪﻋﺎﺋﻲ‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺸـﺄن ﺷـﻜﻮى‬ ‫ﻣﻦ أرﺑﻌﺔ أﺷﺨﺎص ﺣﻴﺚ ﻃﺎﻟﺒﻮﻧﻲ ﺑـ‪213‬‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل‪ ،‬وأﻗﺮرت ﺑﺬﻟﻚ وأﻋﻠﻨﺖ إﻋﺴـﺎري‬ ‫وﻛﻔﻠﻨـﻲ أﺣﺪ اﻹﺧﻮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ واﺳـﺘﻌﺪ‬ ‫أﻣﺎم اﻟﻘﺎﴈ ﺑﺪﻓﻊ ﻛﺎﻣـﻞ اﻤﺒﻠﻎ وأي ﻣﺒﺎﻟﻎ‬ ‫ﻗﺪ أﻃﺎﻟﺐ ﺑﻬـﺎ أﺧﺮى‪ ،‬وواﻓﻖ اﻟﺨﺼﻮم ﻋﲆ‬ ‫ذﻟـﻚ ﺑﺎﻟﻘﻨﺎﻋﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬وﻋﻠﻴﻪ ﺣﻜﻢ اﻟﻘﺎﴈ‬ ‫ﺑﺈﻃﻼق ﴎاﺣﻲ‪ ،‬وﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺮﻓﺾ اﻟﺤﻘﻮق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻤﺪﻧﻴﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺤﻜـﻢ ﺑﺪﻋﻮى أن ﻋﲇ ّ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﴎﻗـﺔ ﺳـﻴﺎرات وﻫـﻲ ﰲ اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﻗﻀﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼف ﺑﻴﻨﻲ وﺑﻦ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨﻦ ﻋﲆ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫ﺳـﻴﺎرات ﻋﻮﻟﺠﺖ ﺑﺎﻟﺼﻠﺢ ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺼـﻚ‪ ،‬وﻟﻢ أﻃﻠﻖ أﻳﻀـﺎً«‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺳـﺒﺐ ﻣﻤﺎﻃﻠﺔ اﻟﺤﻘـﻮق اﻤﺪﻧﻴﺔ ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻷﺣـﻜﺎم اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ؟ وﻤـﺎذا أﺧﻔﺖ‬ ‫اﻟﺤﻘـﻮق اﻤﺪﻧﻴـﺔ ﺧﻄﺎﺑـﺎ ً ﻟﻼﺳﺘﻔﺴـﺎر ﻋﻦ‬ ‫وﺿﻌﻪ؟ ﻛﻤﺎ ﺗﺴﺎءل ﻋﻤﻦ ﺳﻴﺘﺤﻤﻞ اﻟﺘﺒﻌﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻪ وﻣﺴﺘﻘﺒﻞ أوﻻده؟!‬ ‫اﻧﻬﻴﺎر ﻛﺎﻣﻞ‬ ‫وﻳﻘـﻮل اﻟﻘﻮﳼ إﻧـﻪ ﺑﺎع أﻣﻼﻛـﻪ اﻟﺨﺎﺻﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﻟﻜﻲ ﻳﺠﻤﻊ رأﺳـﻤﺎﻟﻪ وﻳﺴـﺘﺜﻤﺮه‬ ‫ﰲ ﻫﺬه اﻟﺒﻼد اﻟﻄﻴﺒـﺔ‪ ،‬وﻳﻀﻴﻒ »ﺗﻌﺮﺿﺖ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺠﻦ وﺿﻴﺎع اﻟﺤﻘـﻮق‪ ،‬وﻓﻘﺪت أﴎﺗﻲ‬ ‫اﺳـﺘﻘﺮارﻫﺎ ﺑﻌـﺪ ﻓﻘـﺪان ﻣﻨـﺰﱄ وإﻏـﻼق‬ ‫ﺗﺠﺎرﺗـﻲ ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ واﻟﻴﻤـﻦ‪ ،‬وﻟـﻢ ﻳﻌﺪ ﱄ‬ ‫ﺳـﻮى اﻟﺜـﻮب اﻟـﺬي أﻟﺒﺴـﻪ وﺑﻴﺘـﻲ اﻵن‬ ‫ﺑﺎﻹﻳﺠﺎر«‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻌﺪاد وﻣﻄﺎﻟﺐ‬ ‫وأﻛﺪ اﻟﻘﻮﳼ اﺳﺘﻌﺪاده ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ‪،‬‬ ‫وأﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻮﺟﻪ ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻤﻌﻨﻴﺔ ﻹﻋﺎدة ﻓﺘﺢ‬ ‫ﻣﻠﻒ ﻗﻀﻴﺘﻪ وﻛﺸـﻒ ﻣﻼﺑﺴـﺎﺗﻬﺎ وﺳـﺒﺐ‬ ‫ﺑﻘﺎﺋـﻪ ﺛﻼث ﺳـﻨﻮات ﺑﻌﺪ اﻟﺤﻜـﻢ ﺑﺈﻃﻼﻗﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺴـﺠﻦ‪ ،‬وأوﺿـﺢ اﻟﻘـﻮﳼ أن ﺣﻘﻮﻗﻪ‬ ‫ﺳُ ـﻠﺒﺖ دون وﺟﻪ ﺣﻖ‪ ،‬ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ذﻟﻚ ﺑﻼغ‬ ‫ﻗﺎم ﺑﻪ اﻟﻘﻮﳼ ﻋﻦ ﺑﻴﻊ ﺳـﻴﺎرة ﻣﺮﺳـﻴﺪس‬ ‫)ﺷـﺒﺢ( ﻋﲆ ﺷـﺨﺺ ﻣﻌﺮوف ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻜﺎن‬

‫ﻋﻤﻠﻪ وإﻗﺎﻣﺘـﻪ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺴـﻠﻢ ﺣﻘﻪ ﻣﻦ ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ وﺗﻘـﺪم ﺑﺒـﻼغ إﱃ أﺣﺪ أﻗﺴـﺎم‬ ‫اﻟﴩﻃﺔ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﺨﺬ أي‬ ‫إﺟﺮاء ﺑﻬﺬا اﻟﺨﺼﻮص‪ ،‬وراﺟﻊ اﻟﻘﺴﻢ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﻟﺴـﺠﻦ وﻟﻢ ﻳﺼﻞ ﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ اﻤﻨﺰل‬ ‫وأﻓـﺎد اﻟﻘـﻮﳼ أﻧﻪ ﻗﺪ اﺷـﱰى ﻣﻨـﺰﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫اﺑﻦ أﺧـﺖ ﻛﻔﻴﻠﻪ وﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺴـﺠﻴﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻪ ﻟﺒﻘـﺎء ﺟﺰء ﻣـﻦ ﻗﻴﻤﺘـﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻢ‬ ‫دﻓـﻊ ‪ 500‬أﻟـﻒ رﻳﺎل وﺑﻘﻴـﺖ ‪ 300‬أﻟﻒ‪،‬‬ ‫ﺗـﻢ اﻻﺗﻔـﺎق ﻣﻊ اﻤﺎﻟﻚ اﻟﺴـﺎﺑﻖ أن ﻳﻨﺸـﺊ‬ ‫اﻟﻘـﻮﳼ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺤﻼت ﻣﻠﺤﻘﺔ ﺑﺎﻤﻨﺰل وﻋﲆ‬ ‫اﻟﺸﺎرع اﻟﻌﺎم ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ إﻳﺠﺎرﻫﺎ اﻤﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺣﺘﻰ اﺳﺘﻴﻔﺎء ﺑﺎﻗﻲ ﺣﻘﻪ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺔ‬ ‫اﻤﻨﺰل‪ ،‬إﻻ أن اﻤﺎﻟﻚ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻋﺎد ﺑﻌﺪ ﺳﺠﻦ‬ ‫اﻟﻘﻮﳼ واﺳـﺘﻐﻞ ﺧﺮوج ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﻘﻮﳼ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻨﺰل ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺎرﺛﺔ أﻣﻄﺎر ﺟﺪة ﻣﺆﻗﺘﺎ ً ﻋﻨﺪ‬ ‫أﻗﺎرﺑﻬـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻻﺳـﺘﻴﻼء ﻋﲆ اﻤﻨـﺰل وإﻗﻔﺎﻟﻪ‬ ‫ﺑﺄﻗﻔﺎل واﻻﺳﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﻛﺎﻣﻞ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻪ ﻣﻦ‬ ‫أﺛﺎث وأﻏﺮاض ﺷـﺨﺼﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮﳼ‬ ‫وأﴎﺗﻪ ووﺛﺎﺋﻖ رﺳـﻤﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻮازات‬ ‫اﻟﺴـﻔﺮ‪ ،‬وﻣﺎزال اﻤﻨﺰل ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄﺮة اﻤﺎﻟﻚ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ .‬وﻛﺸـﻒ اﻟﻘﻮﳼ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻧﺼﺐ ﻣﻦ أﺣﺪ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ اﻟﺬي ﻛﺎن ﻳﻌﻤﻞ‬ ‫ﰲ إﺣـﺪى ﴍﻛﺎت اﻟﻨﻘﻞ اﻤﻌﺮوﻓﺔ )ﺗﺤﺘﻔﻆ‬ ‫»اﻟﴩق« ﺑﺎﺳﻤﻪ واﺳﻢ اﻟﴩﻛﺔ(‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎم‬ ‫ﺑﴩاء أرﺑﻌﺔ رؤوس ﺗﺮﻳﻼت ﺑﻤﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎﺋﺘﻲ‬ ‫أﻟﻒ رﻳﺎل ﺗﻢ ﻗﺒﻀﻬﺎ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻫﺮب‪.‬‬

‫ﺻﻮرة اﻟﺼﻚ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫أﻣﺮ إﻃﻼق آﺧﺮ ﻣﻦ اﻤﺤﻜﻤﺔ‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺔ »اﻟﺒﺮﻛﺔ«‬ ‫ﺗﺴﺘﻬﺪف ‪ ٦٧٤‬أﺳﺮة‬ ‫ﺑـ »ﻛﺴﻮة اﻟﺸﺘﺎء«‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬أﺣﻤﺪ اﻟﻌﺪواﻧﻲ‬ ‫ﺷﻌﺎر‬ ‫اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﻜ ﱢﺮم اﻟﻤﻘﺒﻞ‬

‫دﺷـﻨﺖ ﺟﻌﻴﺔ اﻟﱪﻛﺔ اﻟﺨﺮﻳـﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﴩﻗﻴﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﺣﻤﻠﺔ ﻛﺴـﻮة اﻟﺸـﺘﺎء اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺴﺘﻬﺪف ‪ 674‬أﴎة ﰲ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬وأوﺿﺢ‬ ‫اﻤـﴩف ﻋﲆ اﻹﻋـﻼم ﰲ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ‪ ،‬ﻟـ«اﻟـﴩق«‪ :‬إن دﺧﻮل ﻓﺼﻞ‬ ‫اﻟﺸـﺘﺎء ﻟﻬـﺬا اﻟﻌـﺎم ‪1434‬ﻫـ ﻓﺮﺻـﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎم‬

‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﻛﺮم رﺋﻴﺲ اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴـﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳـﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‪ ،‬أﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬ﻧﻈﺮ دﻋﻤﻪ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ إﺑﺎن ﻓﱰة ﻋﻤﻠﻪ وﻛﻴﻼً‬ ‫ﻟـﻮزارة اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬ورﺋﻴﺴـﺎ ً ﻤﺠﻠﺲ إدارة اﻟﴩﻛﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ »ﺳﺎﺑﺘﻜﻮ«‪.‬‬ ‫وﺳـﻠﻢ اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﻘﺒﻞ درع اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﺘﻜﺮﻳﻤﻲ ﰲ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺣﺔ واﻵﺛﺎر اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻘﺪﺗـﻪ اﻟﺜﻼﺛﺎء اﻤﺎﴈ ﰲ ﻗـﴫ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻤﻬﻨﺪس ﻋﺎدل ﻓﻘﻴﻪ ﺿﻴﻒ اﻟﻠﻘﺎء اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ‪.‬‬

‫ﻳﻮم اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ »ﺗﺮﺑﻴﺔ »ﺷﻘﺮاء‬ ‫اﻟﺪوادﻣﻲ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ّ‬ ‫اﻟﺨﺮ اﺣﺘﻔﻞ ﻗﺴﻢ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎت ﺑﺎﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﺤﻘﻮق اﻟﻄﻔﻞ وﻓﻘﺎ ﻟﻸﺟﻨﺪة اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻴﻮﻧﻴﺴـﻴﻒ‬ ‫واﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﰲ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘـﻮق اﻷﻃﻔﺎل وﻣﻨﺎﴏﺗﻬـﺎ ﰲ ﺗﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ وﺗﻮﺳﻴﻊ اﻟﻔﺮص اﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﻢ ﻟﺒﻠﻮغ اﻟﺤﺪ‬ ‫اﻷﻗﴡ ﻣﻦ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬﻢ وﻗﺪراﺗﻬﻢ ‪.‬‬ ‫وﺑﺪأ اﻟﻨﺸـﺎط ﺑﻜﻠﻤﺔ ﺗﺮﺣﻴﺒﻴﺔ ﺛـﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻋﺮض ﺑﻮرﺑﻮﻳﻨﺖ‬ ‫ﺛـﻢ ﺗﻮﺟـﻪ اﻷﻃﻔﺎل إﱃ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻷرﻛﺎن اﻟﺘﻲ ﺗـﻢ إﻋﺪادﻫﺎ ﺑﻬﺬه‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﺷﺎرﻛﺖ ﺑﻌﺾ اﻟﻄﺎﻟﺒﺎت ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ أﻟﻌﺎب وﻣﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫ﻟﻸﻃﻔﺎل‪ ،‬وﺿﻢ اﻟﻨﺸﺎط ﻣﻄﻮﻳﺎت‪ ،‬وﻣﺠﺴﻤﺎت ﻋﻦ اﻟﻴﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ‬ ‫ﻟﻠﻄﻔﻞ‪.‬‬

‫ﻳﺤﻜـﻲ ﻋـﲇ اﻟﺴـﺤﻴﻤﻲ ﻟـ‬ ‫اﻟـﴩق ﻗﺼـﺔ ﻣـﺮض اﺑﻨﻪ‪،‬‬ ‫ﻳﻘـﻮل« ﰲ ﻳـﻮم اﻟﺠﻤﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻮاﻓـﻖ ‪1432 /2 /23‬‬ ‫ﺗﻌـ ّﺮض اﺑﻨـﻲ )ﻋـﺎدل(‬ ‫ﻟﺤـﺎدث ﻣﺮوري ﻧﺘـﺞ ﻋﻨﻪ اﻧﻘﻼب‬ ‫ﻣﺮﻛﺒﺘﻪ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻠﻘﺎن ﺑﺎﻟﻘﺮب‬ ‫ﻣـﻦﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ«ﺣﻘـﻞ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﻌـﻪ ﺛﻼﺛـﺔ ﻣـﻦ أﺻﺪﻗﺎﺋﻪ‬ ‫ﻋﻨﺪ وﻗﻮع اﻟﺤﺎدث‪ ،‬ﻓﺎرﺗﻤﻰ ﻋﺎدل‬ ‫اﺑﻨﻲ ﺧﺎرج اﻟﺴﻴﺎرة‪ ،‬وﻛﺎن ﻣﺼﺎﺑﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺰﻳﻒ‪.‬‬ ‫واﺗﺼـﻞ ﺻﺪﻳﻘـﻪ ﻣﺼﻠـﺢ‬ ‫اﻟﻔﺎﺿـﲇ‪ -‬اﻟـﺬي ﻛﺎن ﻣﺼﺎﺑـﺎ ﰲ‬ ‫رأﺳـﻪ أﻳﻀـﺎ‪ -‬ﺑﺎﻹﺳـﻌﺎف‪ ،‬دون‬ ‫ﻓﺎﺋـﺪة ﻧﻈﺮا ً ﻻﻓﺘﻘﺎد ﺗﻠـﻚ اﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫إﱃ« أﺑـﺮاج اﻻﺗﺼـﺎل«‪ ،‬ﻟﻴﺴـﺮ‬ ‫ﻣﺼﻠـﺢ اﻟﻔﺎﺿﲇ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ‪ 3‬ﻛﻴﻠﻮ‬ ‫إﱃ أن وﺟﺪ ﻋﺎﻣﻼً أوﺻﻠﻪ إﱃ أﻗﺮب‬ ‫ﻣـﻜﺎن ﻳﺘﻮﻓﺮ ﺑـﻪ ﺷـﺒﻜﺔ اﺗﺼﺎل‪،‬‬ ‫ﻟﻴﺘﺼـﻞ ﻋـﲆ اﻟﻔـﻮر ﺑﺈﺳـﻌﺎف‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻘﻞ‪.‬‬ ‫وﻳﺘﻢ ﻧﻘﻞ اﺑﻨﻲ إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺣﻘـﻞ اﻟﻌﺎم ﻟﻴﺪﺧﻞ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫ﰲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻏﻴﺒﻮﺑـﺔ ﺗﺎﻣـﺔ ﻧﺘﻴﺠـﺔ‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺎت اﻤﺘﻔﺮﻗـﺔ واﻟﻜﺴـﻮر ﰲ‬

‫ﻛﺎﻓﺔ ﺟﺴـﻤﻪ ﻟﻴﺘﻢ ﻧﻘﻠﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﻔﻮر إﱃ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﰲ ﺗﺒﻮك‪.‬‬ ‫ﻧﻘﻞ اﻤﺼﺎب‬ ‫وﻳﻘﻮل اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ«‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻧﻘﻞ اﺑﻨـﻲ ﻋﺎدل إﱃ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟـﺪ‬ ‫ﰲ ﺗﺒـﻮك ﻗﺎﻣـﻮا ﺑﺈدﺧﺎﻟﻪ‬ ‫إﱃ ﻗﺴـﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة‬ ‫ﻧﻈﺮا ً ﻟﻺﺻﺎﺑﺎت اﻟﺨﻄﺮة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻋﲆ ﺟﺴـﻤﻪ وﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﺗـﻜﺎد أن ﺗﺨﺮج ﻣـﻦ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ ﺷـﺪة ﻣﺼﺎﺑﻨـﺎ وﻧﺪﻋـﻮ اﻟﻠﻪ ﰲ‬ ‫ﻛﻞ اﻷوﻗـﺎت وﻛﺎﻧـﺖ واﻟﺪﺗﻪ ﻻﺗﻔﺎرق‬ ‫اﻟﺪﻣـﻮع ﻋﻴﻨﻴﻬـﺎ واﻟﺪﻋـﺎء ﻗﻠﺒﻬـﺎ‬ ‫واﺳـﺘﻤﺮرﻧﺎ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺤﺎل ﺷﻬﺮﻳﻦ‬ ‫ﻛﺎﻣﻠـﻦ ﻣﺎﺑﻦ ﺧﻮف ورﺟـﺎء ودﻋﺎء‬ ‫واﺑﺘﻬـﺎل إﱃ اﻟﻠـﻪ وﺣﻘـﻖ رﺑﻲ ذﻟﻚ‬ ‫ﺣﺘـﻰ أﻓﺎق اﺑﻨﻲ ﻋـﺎدل ﻣﻦ ﻏﻴﺒﻮﺑﺘﻪ‬ ‫وﻋﻤﺖ اﻟﻔﺮﺣﺔ ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ وأﺻﺪﻗﺎءه‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ اﻧﺘﻘـﻞ اﺑﻨﻲ إﱃ ﻗﺴـﻢ‬ ‫اﻟﺠﺮاﺣـﺔ ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ وأﺟﺮﻳـﺖ ﻟﻪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻛﺜـﺮة ﰲ أﻧﺤﺎء ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺟﺴـﻤﻪ ﻋﲆ ﻓـﱰات ﻣﺘﻔﺎوﺗـﺔ ﻣﺎﺑﻦ‬ ‫اﻟﻘﺼـﺮة واﻟﻄﻮﻳﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﻠﻞ‬ ‫ﺑﺎﻟﻨﺠـﺎح وﻟﻠﻪ اﻟﺤﻤـﺪ‪ .‬وأﺻﺒﺤﻨﺎ ﰲ‬ ‫راﺣﺔ واﻃﻤﺌﻨـﺎن ﺑﻌﺪ أن ﻗﺎم اﻷﻃﺒﺎء‬ ‫ﺑﺎﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﺑﺮﻓﻊ اﻷﺟﻬـﺰة اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﻄﺒﻲ‬

‫ﻋﺎدل اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ ﻳﺮﻗﺪ ﰲ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﻌﺪ اﻟﺤﺎدث‪ ..‬وﰲ اﻹﻃﺎر اﻟﺘﻘﺮﻳﺮ اﻟﻄﺒﻲ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻮﺿﻊ ﻋﲆ اﺑﻨﻲ ﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ‬ ‫ﰲ اﻟﺘﻨﻔـﺲ ووﺿﻌﻪ ﰲ ﻏﺮﻓﺔ اﻤﺮﴇ‬ ‫اﻟﻌﺎدﻳﺔ دون أي ﺧﻄﻮرة«‪.‬‬ ‫ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﻼج‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬ ‫ﺗﻤﻜـﻦ ﻃﺎﻟـﺐ ﰲ ﻋﺴـﺮ ﻣـﻦ ﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﺑﺘـﻜﺎر ﻟﺮادار ﻣﻀـﺎد ﻟﻠﺼﻮارﺑﺦ‪ ،‬وﺗﻢ‬ ‫ﺗﺮﺷـﻴﺢ اﻟﻄﺎﻟـﺐ اﻤﻮﻫـﻮب ﻣﺤﻤـﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻌﻴـﺾ اﻟﻮادﻋﻲ ﻋـﻦ اﻻﺑﺘـﻜﺎر‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸـﺎط اﻟﻄﻼﺑـﻲ واﻤﴩف ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺎر اﻻﺑﺘﻜﺎر اﻟﻌﻠﻤﻲ ﰲ ﻣﻌـﺮض اﻷوﻤﺒﻴﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﺑـﺪاع اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﴎاة‬ ‫ﻋﺒﻴـﺪة ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺳـﺤﺮان‪ ،‬إن‬ ‫اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺗﻘﺎم اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﻘﺎدم ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪ ،‬وﺳﺘﻘﺪم ﻣﻦ ﺧﻼل ذﻟﻚ ﺧﻤﺴﺔ‬ ‫اﺑﺘـﻜﺎرات ﻣـﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ‬ ‫ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﺛﻢ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫دوﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳـﺎض ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻮﻧﻲ أﻗﺎﻣـﺖ اﻻﺑﺘﺪاﺋﻴﺔ اﻟـ ‪ 398‬ﻟﻠﺒﻨﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﺣﺘﻔﺎﻻ ً ﺑﺎﻟﻴـﻮم اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ اﺷـﺘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺤﻔﻞ ﻋﲆ أﺑﻴﺎت ﺷـﻌﺮﻳﺔ ﺗﺘﻨﺎول أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻧﻔﻮس‬ ‫أﺑﻨﺎﺋﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻗﺪﻣـﺖ ﻣﴪﺣﻴﺔ ﺑﻌﻨـﻮان ﺻﻮت ﺻﻔﺮ اﻟﺒﻠﺒـﻞ‪ ،‬وﻓﻘﺮات‬ ‫ﺗﱪز أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﻻﻋﺘﻨﺎء ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﴏﺣـﺖ ﺑﺬﻟـﻚ ﻣﺪﻳﺮة اﻤﺪرﺳـﺔ‪ ،‬اﻷﺳـﺘﺎذة ﻧـﻮرة ﺣﻤﺪان‬ ‫اﻟﺪوﴎي‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺷـﺎرت إﱃ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺔ أن اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺗﺤﺘﻞ اﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺴﺎدﺳـﺔ ﺣﺴﺐ اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﻐﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺘﺸﺎراً‪.‬‬

‫دﻛﺘﻮراة ﻟـ »أﺑﻮ ﺣﺎﺻﻞ« ﻣﻦ ﻧﻴﻮﻣﻴﻜﺴﻴﻜﻮ‬

‫اﻤﺒﺘﻌﺚ ﻳﺴﺘﻠﻢ ﺷﻬﺎدةاﻟﺪﻛﺘﻮراة‬

‫وﻳﺬﻛﺮ ﻋﲇ أن اﻷﻃﺒﺎء أﺧﱪوﻧﻲ‬ ‫أﻧﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻟﻌـﻼج اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻟﻌﺎدل‬ ‫ﻟﻜﻲ ﻳﻌـﻮد ﻟﺤﻴﺎﺗﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫ﻣﻜﺚ ﺳﻨﺘﻦ ﺑﺎﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻋﲆ اﻟﴪﻳﺮ‬

‫ﻣﺎﺑﻦ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻤﺮﻛﺰة وﻗﺴﻢ اﻟﺠﺮاﺣﺔ‬ ‫واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت وﻳﺘﻮﺟـﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻤـﺪة اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ إﺟﺮاء ﻋـﻼج ﻃﺒﻴﻌﻲ‬ ‫وﻣﻊ اﻷﺳـﻒ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﺑﻪ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﺘﻘـﺪم ﻟﻌﻼﺟﻪ ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻨﻲ‬ ‫أذﻫـﺐ ﺑـﻪ إﱃ أﺣﺪ اﻤﺮاﻛـﺰ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺨﺎﺻـﺔ اﻟﺘـﻲ أﻧﻬﻜﺘﻨﻲ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴـﺎ ﻟﻘﻠﺔ دﺧﲇ اﻤﺎﱄ اﻤﺤﺪود وﻋﺪم‬ ‫ﺗﺠـﺎوب ﺣﺎﻟـﺔ اﺑﻨـﻲ ﻣﻌﻬـﻢ ﻟﻌﺪم‬ ‫وﺟـﻮد اﻷﺟﻬﺰة اﻤﺘﻄـﻮرة واﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻤﺜﻞ ﺣﺎﻻت ﻋﺎدل ‪..‬وﻳﻜﻤﻞ اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ‬ ‫ﴎد ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ« ﻫﻤﻤﺖ ﺑﺎﻟﺴﻔﺮ ﺑﺎﺑﻨﻲ‬ ‫ﻟﺨـﺎرج اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ وﻟﻜـﻦ ﺿﻴـﻖ‬ ‫اﻤـﺎل ﺣـﺎل دون ذﻟـﻚ ﻣﻤـﺎ دﻋﺎﻧﻲ‬ ‫ﺑﺈرﺳـﺎل ﺧﻄﺎب ﻳﺘﻀﻤﻦ ﺗﻘﺮﻳﺮا ﻋﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ اﺑﻨﻲ ﻋـﺎدل إﱃ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺎن ﺑـﻦ ﻋﺒـﺪ اﻟﻌﺰﻳـﺰ ‪-‬رﺣﻤﻪ‬ ‫اﻟﻠﻪ‪ -‬ﻟﻠﺨﺪﻣﺎت اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎض‬ ‫ﻟﻴﺄﺗﻲ اﻟـﺮد ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﻌـﺪة أﻳﺎم ﺑﻌﺪم‬ ‫ﻗﺒﻮل اﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﻌﻠﻠﻦ اﻟﺴـﺒﺐ ﺑﻮﺟﻮد‬ ‫ﻓﺘﺤﺔ ﰲ ﺣﻠﻖ اﺑﻨﻲ ﺷـﻔﻴﺖ ﺑﻌﺪ اﻟﻠﻪ‬ ‫ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺘﺒﻮك ﻷﻋﺎود‬ ‫إرﺳﺎل اﻟﻄﻠﺐ ﻟﻴﺄﺗﻲ اﻻﺗﺼﺎل ﺑﻌﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﻌـﺪم اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻧﻈﺮا ﻟﻌـﺪم إدراك‬ ‫اﻤﺮﻳﺾ‪ ،‬ﻣﻊ أن اﺑﻨﻲ ﻳﺘﺤﺴـﻦ ﻛﺜﺮا‬ ‫وﻳﺸـﺮ ﺑﻴﺪه ﻟﻨـﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺑﺨـﺮ وﻳﺮﻳﺪ‬ ‫اﻟﺼـﻼة‪ ،‬وﻫـﺬا دﻟﻴـﻞ ﻋـﲆ إدراﻛﻪ‬ ‫ووﻋﻴـﻪ«‪ ،‬وﻧﺎﺷـﺪ ﻋـﲇ اﻟﺴـﺤﻴﻤﻲ‬

‫اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﺑﻌـﻼج اﺑﻨـﻪ« ﻋـﺎدل«‬ ‫ﺑﴪﻋـﺔ ﻹﻧﻬـﺎء ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻟﻜـﻲ ﺗﻌﻮد‬ ‫ﺣﻴﺎة اﺑﻨﻪ ﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﻬﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﺧﻄﺎﺑﺎت ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫»اﻟـﴩق« اﺗﺼﻠـﺖ ﺑﺎﻤﺘﺤﺪث‬ ‫اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﺼﺤـﺔ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﺗﺒـﻮك‬ ‫ﻋﻄـﺎ اﻟﻠـﻪ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻗﺎل«‬ ‫ﻳﺆﻤﻨـﺎ ﻣﺄﺻﺎب ﻋـﺎدل وﻗﺒﻞ ﻛﻞ ﳾ‬ ‫ﻧﺴـﺄل اﻟﻠـﻪ ﻟـﻪ اﻟﺴـﻼﻣﺔ واﻟﻌﻮدة‬ ‫ﻟﺤﻴﺎﺗﻴﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻣﻦ اﻷﺳـﻒ أن‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ اﻤﻠﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﻻﻳﻤﻠﻚ اﻷﺟﻬﺰة‬ ‫اﻤﺘﻘﺪﻣـﺔ ﰲ اﻟﻌـﻼج اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻤﺜﻞ‬ ‫ﺣﺎﻟـﺔ ﻋـﺎدل اﻟﺴـﺤﻴﻤﻲ وﻛﺎن ﻻﺑﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﺮوﺟﻪ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ ﻟﺸﻐﺮه‬ ‫ﻟﴪﻳـﺮ ﻗـﺪ ﻳﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨـﻪ ﻣﺮﻳﺾ‬ ‫آﺧـﺮ‪ ،‬إﻻ أﻧﻨﺎ أﺑﻘﻴﻨﺎه ﺣﺘﻰ ﻳﺘﺴـﻨﻰ‬ ‫ﻟﻪ إﻛﻤﺎل ﻋﻼﺟـﻪ ﰲ ﻣﻜﺎن ﻣﺨﺘﺺ‪،‬‬ ‫وﻣـﻊ ذﻟـﻚ ﻗﻤﻨـﺎ ﺑﺮﻓـﻊ ﺧﻄـﺎب‬ ‫ﻟﻌـﺪة ﺟﻬـﺎت ﻃﺒﻴﺔ ﻣﺨﺘﺼـﺔ ﺟﺎء‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﺎ ﺑﺎﻻﻋﺘﺬار ﻋﻦ ﻗﺒـﻮل ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫اﻤﺮﻳـﺾ وﺟﻬـﺎت أﺧـﺮى ﺑﺎﻧﺘﻈﺎر‬ ‫اﻟﺮد ﺧـﻼل اﻷﻳﺎم اﻤﻘﺒﻠـﺔ وﻧﻔﻴﺪﻛﻢ‬ ‫ﺑـﺄن اﻤﺮﻳﺾ ﻋﺎدل ﻳﺤﻈـﻰ ﺑﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻃﺒﻴﺔ ﰲ ﻣﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻤﻠـﻚ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﻨﺬ‬ ‫دﺧﻮﻟـﻪ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ ‪1432 /2 /24‬‬ ‫وﺣﺘﻰ إﻓﺎﻗﺘﻪ ﻣﻦ اﻟﻐﻴﺒﻮﺑﺔ وﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﺣﺎﻟﺘﻪ«‪.‬‬

‫ﻣﻮﻫﻮب ﻳﺒﺘﻜﺮ »رادار ًا« ﻣﻀﺎد ًا ﻟﻠﺼﻮارﻳﺦ‪ ..‬وﺗﻮﻗﻌﺎت ﺑﻮﺻﻮل اﻻﺧﺘﺮاع إﻟﻰ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ‬

‫ﻣﺪرﺳﺔ ﺑﻨﺎت ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑـ »اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ«‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬ﺳﻌﻴﺪ راﻓﻊ ﺣﺼﻞ اﻤﺒﺘﻌﺚ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ أﻣﺮﻳﻜﺎ‪ ،‬اﻤﻬﻨﺪس‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻋﲇ أﺑﻮ ﺣﺎﺻﻞ‪ ،‬ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراه ﻣﻊ ﻣﺮﺗﺒﺔ اﻟﴩف‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻧﻴﻮﻣﻜﺴﻴﻜﻮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﺗﺨﺼﺺ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻦ رﺳﺎﻟﺘﻪ »اﺳـﺘﺨﺪام رﻳﺶ اﻟﺪﺟﺎج ﻛﻤﺎدة ﺗﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﰲ ﻏﺬاء اﻟﻄﺤﺎﻟﺐ اﻟﺨﴬاء ﰲ وﺳـﻂ ﻣﺎﺋﻲ ﻣﻠﺤﻲ ﻹﻧﺘﺎج اﻟﻜﺘﻠﺔ‬ ‫اﻟﺤﻴﻮﻳـﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺸـﺘﻘﺎت اﻟﺒﱰول ﻛﺎﻟﺪﻳـﺰل واﻟﺰﻳﻮت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻟﻴﺔ«‪.،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺧﻠﺺ أﻧﻬﺎ ﺗﺆدي إﱃ ﺛﺒﺎت أﺳـﻌﺎر اﻟﻨﻔـﻂ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﺪ ﻣﻦ اﺳـﺘﺨﺪام اﻟﻨﻔﻂ اﻷﺣﻔﻮري ﻟﺘﺠﻨﺐ اﻤﺨﺎﻃﺮ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫واﻟﺒﻴﺌﻴﺔ«‪.‬‬

‫‪society@alsharq.net.sa‬‬

‫‪13‬‬

‫اﻟﺴﺤﻴﻤﻲ ﻳﻨﺎﺷﺪ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ –‬ ‫اﻟﺘﺪﺧﻞ •ﻧﻘﺎذ اﺑﻨﻪ اﻟﻤﺼﺎب ﻓﻲ ﺣﺎدث‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض‪ -‬ﻧﺎﻳﻒ اﻟﺤﻤﺮي‬

‫اﻷﻣﺮ ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻳﻜﺮم اﻤﻘﺒﻞ ﺑﺤﻀﻮر وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫ﺑﻮاﺟـﺐ اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻟﺤﻤﻠـﺔ‪ ،‬ﺑـ ‪200‬‬ ‫رﻳﺎل ﻟﻠﺴﻬﻢ اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬وﻳﺴﺘﻬﺪف ‪ 674‬أﴎة ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻔﻴﺪي اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ‪ ،‬واﻟﻘﻴﻤﺔ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻛﻮﺑﻮن‬ ‫ﴍاﺋـﻲ ﻗﻴﻤﺘـﻪ ﻣﺎﺋﺘﻲ رﻳﺎل ﻳُﺴـ ّﻠﻢ ﻟﻠﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ‪،‬‬ ‫ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن اﻤﺴﺘﻔﻴﺪ ﻳﺴـﺘﻠﻢ ﻣﺆﻧﺔ اﻟﺸﺘﺎء ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮﻛـﺰ ﺗﺠﺎري ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ‪ ،‬وﻳﺨﺘﺎر ﻣـﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﺴـﺘﻠﺰﻣﺎت اﻟﺸـﺘﻮﻳﺔ وﻏﺮﻫـﺎ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﺨﻤﻴـﺲ أن اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺗﺤﻤـﻞ أﻫﺪاﻓـﺎ ً ﺳـﺎﻣﻴﺔ‪،‬‬

‫وﻳُﺤﺚ ﻣﻦ ﺧـﻼل اﻟﺤﻤﻠﺔ أﻫﻞ اﻟﺨﺮ‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ ﻫـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‪،‬‬ ‫وﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻤﺤﺘﺎﺟـﻦ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن اﻟﺤﻤﻠﺔ‬ ‫ﺗﺘﻀﻤـﻦ إﻋﻼﻧـﺎت ﰲ اﻟﺼﺤـﻒ‪ ،‬وإرﺳـﺎل‬ ‫رﺳـﺎﺋﻞ ﺑﺎﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻜﱰوﻧﻲ ورﺳـﺎﺋﻞ ﺟﻮال‪،‬‬ ‫وﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ »ﺗﻮﻳﱰ«‬ ‫و«ﻓﻴﺲ ﺑـﻮك«‪ ،‬و«اﻻﻧﺴـﺘﻐﺮام« ) ‪،( Brkah2‬‬ ‫وﻛﺬﻟﻚ »اﻟﻮاﺗﺲ أب«‪.‬‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺗﻜﺮﻳﻢ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﰲ اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ اﻤﺤﻠﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫وﺣﻮل ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ اﻻﺑﺘﻜﺎر‪ ،‬ﻗﺎل آل ﺳﺤﺮان‬ ‫إن اﻻﺑﺘـﻜﺎر ﻛﺎن ﺿﻤـﻦ اﺑﺘﻜﺎرﻳـﻦ ﻓـﺎزا ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻌﻠﻴـﻢ ﴎاة ﻋﺒﻴـﺪة‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺧﻤﺴـﺔ‬ ‫ﺑﺤـﻮث أﺧﺮى ﻓﺎﺋﺰة ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ اﻹﻓﺼﺎح ﻋﻨﻬﺎ‬

‫ﰲ اﻟﻮﻗـﺖ اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬إﱃ ﺣـﻦ اﻧﺘﻬﺎء اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬واﻻﻧﺘﻬﺎء ﻣﻦ ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ‬ ‫اﻻﺑﺘﻜﺎر وﺧﻠﻔﻴﺎﺗـﻪ وﻣﻜﻤﻠﺘﻪ وﻃﺮﻗﻪ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻻ‬ ‫ﺗﺆﺧﺬ اﻟﻔﻜﺮة وﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻬﺎ ﻣﻦ أﻃﺮاف أﺧﺮى‪.‬‬ ‫ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺴـﺠﻴﻞ اﻻﺑﺘﻜﺎر ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ‬ ‫ﺑﻜـﻮد ﻋﺎﻤﻲ وﺑﺮﻗﻢ ﴎي ﻋﲆ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻣﻮﻫﺒﺔ‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻌﻠـﻢ ﻋﻦ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠـﻪ إﻻ اﻟﻄﺎﻟﺐ واﻤﴩف‪،‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ ﺗﻨﻈـﻢ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫إدارات اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻣـﻦ وزارة اﻟﱰﺑﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻌﺎون ﻣﻊ ﻣﻮﻫﺒـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘﺎ ً إﱃ أن‬ ‫اﻤﺴﺎﺑﻘﺎت ﺗﺘﻢ ﻋﱪ إدارات ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت‪،‬‬ ‫وﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻌﻠﻴﻢ اﻤﻨﺎﻃﻖ‪ ،‬وﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺮﺷﻴﺢ ﻋﺎﻤﻲ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳـﻦ اﻤﺴـﺠﻠﻦ‬ ‫اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﻛﺎﻧـﺎ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺐ اﻟﻄﺎﻟـﺐ اﻤﻮﻫﻮب‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﻴﺾ اﻟﻮادﻋﻲ ﻋﻦ اﺑﺘﻜﺎره اﻟﺮادار‬ ‫اﻤﻀـﺎد ﻟﻠﺼﻮارﻳـﺦ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ إﱃ زﻣﻴﻠﻴـﻪ‬ ‫اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻋﻮض اﻟﺒﺴﺎﻣﻲ‪ ،‬وأﺳﺎﻣﺔ ﺳﻔﺮ‬ ‫آل ﻣﺸﻌﻞ‪ ،‬ﻋﻦ اﺑﺘﻜﺎر ﺟﻬﺎز إرﺳﺎل إﺣﺪاﺛﻴﺎت‬ ‫اﻟﺤـﺎدث‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤـﺎ ً أن اﻻﺑﺘﻜﺎرﻳـﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‬

‫اُﺧﺘﺮا ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﺤﻜﻴﻢ وﻣﺴﺎﺑﻘﺔ ﺿﻤﺖ‬ ‫ﺣﻮاﱄ ‪ 33‬اﺑﺘﻜﺎرا ً وﻓﺎزت ﺧﻤﺴـﺔ ﺑﺤﻮث ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ‪ 74‬ﺑﺤﺜﺎً‪.‬‬ ‫واﺧﺘُﺘﻤـﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت ﻣﻌـﺮض اﻷوﻤﺒﻴﺎد‬ ‫اﻟﻮﻃﻨـﻲ ﻟﻺﺑـﺪاع اﻟﻌﻠﻤـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﴎاة‬ ‫ﻋﺒﻴـﺪة )ﺗﺼﻔﻴـﺔ إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ( ﰲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ ﰲ اﻹدارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻳﻮم أﻣﺲ‬ ‫اﻷول‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮر ﻣﺴﺎﻋﺪ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ ﺑـﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ آل ﺷـﺎﻓﻊ‪ ،‬اﻟـﺬي‬ ‫أﻛﺪ ﻓﺨـﺮه ﺑﻌﻘﻮل أﺑﻨﺎء اﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫اﻤﻮﻫﻮﺑﻦ‪ ،‬اﻟﺘﻲ أﺛﻤﺮت ﻋﻦ اﺑﺘﻜﺎرات وﺑﺤﻮث‬ ‫ﻋﻠﻤﻴـﺔ ﻳُﺸـﺎر ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺒﻨـﺎن‪ ،‬وﺗُﺴـﻬﻢ ﰲ رﻗﻲ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ ورﻓﻌﺘـﻪ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا ً أن إدارة اﻟﱰﺑﻴـﺔ‬ ‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺳـﺘﻜﻮن داﻋﻤﺎ ً ﻗﻮﻳﺎ ً ﻷﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﺳﻮاء‬ ‫أﺛﻨﺎء ﻣﻨﺎﻓﺴـﺘﻬﻢ ﻋﲆ ﻣﺴﺘﻮى ﻋﺴـﺮ وأﻳﻀﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻛ ّﺮم آل ﺷـﺎﻓﻊ ﰲ‬ ‫ﺧﺘﺎم اﻤﻌﺮض اﻟﺒﺤـﻮث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻻﺑﺘﻜﺎرات‬ ‫اﻟﺘﻲ رﺷـﺤﺘﻬﺎ ﻟﺠﺎن اﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺴﺘﻮى ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴﺮ‪.‬‬

‫‪ ٥٠٠٠‬ﻣﺘﻄﻮﻋﺔ ﻣﻦ »ﺗﺎج اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ« ﻳﺴﻌﻴﻦ إﻟﻰ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫أﺳﺴـﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣـﻦ اﻟﻔﺘﻴـﺎت ﻧـﺎدي‬ ‫»ﺗـﺎج اﻟﺘﻄﻮﻋـﻲ« ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﺑـﻦ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫واﻤﺘﻄﻮﻋـﻦ ودﻋـﻢ اﻟﺘﻄـﻮع‪ ،‬وذﻟﻚ ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻳﻜـﻮن ﺣﺮﻛـﺔ ﻓﺎﻋﻠـﺔ ﺑﺎﻤﺠﺘﻤـﻊ ﺗﺜﺮﻳﻪ ﰲ‬ ‫ﻛﺎﻓـﺔ ﻣﺠﺎﻻﺗﻪ ﺣﺘﻰ ﺑﺎت راﺋـﺪا ً ﰲ اﻷﻋﻤﺎل‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬وﻗـﺪ أﺷـﺎرت‬ ‫ِ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺤﻤﻠﺔ إﻳﻤﺎن اﻟﻬﺰاع ﻟــ »اﻟﴩق« إﱃ‬ ‫أن ﻋـﺪد اﻤﻨﺘﺴـﺒﺎت ﻟﻠﻨـﺎدي ﺗﺠـﺎوز اﻟـ ‪5000‬‬ ‫ﻣﺘﻄﻮﻋﺔ‪ ،‬وأن اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺴﺘﻔﻴﺪة ﻣﻦ اﻟﻨﺎدي ﻫﻲ‬ ‫ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻬﺎت واﻟﻔﺌﺎت اﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﻮﺿﺤﺔ أن ﻫﻨﺎك ﺧﻄﻄﺎ ً ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ‬ ‫ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪ ،‬وأﺷـﺎرت اﻟﻬﺰاع إﱃ أن‬ ‫اﻟﺤﻤﻠـﺔ ﺑﺪأت ﰲ ‪ 5‬دﻳﺴـﻤﱪ‪ ،‬ﻛﺤﻤﻠـﺔ إﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﻋﲆ ﺟﻤـﻊ أﺻـﻮات اﻟﺪاﻋﻤﻦ ﻣـﻦ ﺧﻼل‬ ‫إرﺳﺎل ﺻﻮرة )ﻷﻳﺎدﻳﻬﻢ اﻟﺪاﻋﻤﺔ(‪.‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ رﻗﻢ ﻗﻴﺎﳼ ﻋﺎﻤـﻲ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً‬ ‫ﻣﻦ رﻏﺒﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺘﻐﻴـﺮ ﻟﻸﻓﻀﻞ وإﻳﻤﺎﻧﺎ ً ﻣﻨﺎ‬

‫ﺑﺄن اﻟﺘﻄﻮع رﻛﻴﺰة ﻣﻦ أﺧﻼق اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ‪ .‬وأﺷـﺎرت إﱃ أﻧـﻪ ﻣـﻦ أﻫـﺪاف ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺒـﺎدرة ﻟﻔﺖ اﻧﺘﺒﺎه اﻟﻨـﺎس إﱃ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ‪،‬‬ ‫وﺗـﺮك اﻧﻄﺒﺎع ﻟﺪﻳﻬـﻢ‪ ،‬واﻟﺮﻏﺒـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺮف ﻋﲆ‬ ‫ﻋﺎﻟـﻢ اﻟﺘﻄﻮع أﻛﺜﺮ‪ ،‬وزﻳـﺎدة ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮع ودﻋﻤﻬﻢ ﻟﻪ وإﻳﺼﺎل رﺳـﺎﻟﺔ أن اﻟﺘﻄﻮع‬ ‫ﻟﻠﻤﺠﺘﻤـﻊ واﻤﺠﺘﻤـﻊ ﻻﺑﺪ أن ﻳﺪﻋﻤـﻪ‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺠﻤﻴـﻊ ﻓﺌﺎﺗﻪ ﻋﻦ أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮع‬ ‫وﻣﺠﺎﻻﺗﻪ‪.‬‬ ‫وﻧﻮﻫـﺖ اﻟﻬﺰاع ﺑﺄﻧﻪ ﰲ ﺗﺎرﻳﺦ ‪ 26‬دﻳﺴـﻤﱪ‬ ‫ﺳﻴﻘﺎم اﻟﺤﺪث اﻷﻫﻢ‪.‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔﺔ »ﺳـﻨﻌﻠﻦ ﻋـﻦ أﻋـﺪاد اﻟﺪاﻋﻤﻦ ﰲ‬ ‫ﻣﺸﻬﺪ ﻤﺴﺮات ﻣﺼﻐﺮة ﺗﺮأﺳﻬﺎ ﺟﻤﻌﻴﺎت وﻣﺮاﻛﺰ‬ ‫)ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ واﻟﺼـﻢ واﻟﺒﻜـﻢ‬ ‫واﻷﻳﺘﺎم( ﻷﻫﻤﻴﺔ دور ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻔﺌﺎت ﰲ ﻧﴩ اﻟﻔﻜﺮ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻋﻲ واﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳـﻴﺒﻨﻰ اﻟﺤﺪث‬ ‫ﻋﲆ ﺗﺮﻛﻴﺐ أﻛﱪ أﺣﺠﻴـﺔ ﺗﺮﻣﺰ إﱃ أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻜﺎﺗﻒ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺘﻄﻮع وزﻳﺎدة ﻓﻌﺎﻟﻴﺘﻪ إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ ﻣﻌﺮض ﻓﻨﻲ ﻣﺼﺎﺣﺐ«‪.‬‬

‫اﻤﺘﻄﻮﻋﺎت وﻓﻌﺎﻟﻴﺎت ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺑﻬﺪف ﺟﻤﻊ اﻷﻳﺎدي واﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﺤﻤﻠﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫اﻟﻨـﺎس‬

‫‪14‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﻠﺘﻘﻰ »ﺗﻮاﺻﻞ« اﻟﺜﺎﻣﻦ ﺑﻨﺎء ﻏﺎﻣﺪ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﺗﺮاﺣﻴﺐ‬

‫ﻛﺘﺎب ﻗﻴﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﺮﻳﺢ‬

‫أﻫﺪاﻧﻲ ﺻﺪﻳﻘﻲ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ ﺑﻦ ﻋﲇ اﻟﺜﻘﻔﻲ‬ ‫رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﺳـﻼﻣﻲ ﰲ ﻛﻠﻴـﺔ اﻟﴩﻳﻌﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺔ أم اﻟﻘﺮى ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ﻣﺆﻟﻔﻪ اﻟﻘﻴﻢ »أﻫﻤﻴﺔ‬ ‫اﻷﻣﺜﺎل ﰲ ﺗﺮاث اﻷﻣﺔ«‪.‬‬ ‫ووﺟـﺪت ﻣﺘﻌـﺔ ﻋﻈﻴﻤـﺔ وأﻧﺎ أﻟﺘﻬﻢ ﺳـﻄﻮر ذﻟﻚ‬ ‫اﻟﻜﺘـﺎب‪ ،‬ﻓﺎﻷﻣﺜﺎل ﻫـﻲ ﺧﻼﺻﺔ ﺗﺠﺮﺑﺔ اﻷﻣـﻢ وﻷﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﻠﺨـﺺ ﰲ أﺳـﻠﻮب ﺗﻠﻐﺮاﰲ ﻧﺠـﺪ أﻧﻬﺎ ﺗﻤﺘـﺎز ﺑﺒﻼﻏﺔ‬ ‫ﻣﺆﺛﺮة ﺗﻨﻔـﺬ إﱃ اﻟﻮﺟﺪان ﻣﺒﺎﴍة وﺗﺮﺳـﺦ ﰲ اﻟﺬاﻛﺮة‬ ‫وﻻ ﺗﻔﺎرﻗﻬـﺎ إﻻ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺠﱰﻫﺎ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﺴﺘﺸـﻬﺪا ً‬ ‫ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫وﻧﺠـﺪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ اﻟﻘﻴﻢ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺪﻳﻦ ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻔﺼﻠﺔ ﰲ أﻣﺜﺎل ﺷﻌﺒﻴﺔ ﻋﲆ ﻧﺤﻮ‪:‬‬ ‫اﻟﺠﺎر ﺟﺎر وإن ﺟﺎر‬ ‫أو‪:‬‬ ‫اﻟﺠﺎر ﻗﺒﻞ اﻟﺪار‬ ‫واﻟﺼﺪﻳﻖ وﻗﺖ اﻟﻀﻴﻖ‬ ‫وﻫـﺬه دون ﺷـﻚ ﺗﻤﺜـﻞ ﻓﻠﺴـﻔﺔ اﻷﻣـﺔ ﰲ ﺗﻘﻨﻦ‬ ‫اﻟﺮواﺑـﻂ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ واﻟﺘـﻲ ﻧﺠـﺪ أﻧﻬـﺎ ﻗـﺪ اﻫﺘﺰت‬ ‫وﺗﺼﺪﻋﺖ ﰲ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ أﻗﻄﺎر اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ اﻷﻣﺜﺎل اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻋﻨﺪﻧﺎ وﻳﺒﺪو أﻧﻪ اﺷـﺘﻖ ﻣﻦ‬ ‫أﻣﻄﺎر اﻟﺨﺮﻳﻒ اﻤﺎﴈ‪:‬‬ ‫اﻤﻄـﺮ ﻻ ﻳﺸـﺎور ﺑﻴـﻮت اﻟﻄـﻦ‪ .‬وﻣـﻦ اﻷﻣﺜﻠـﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ :‬أﺟﱪ ﺧﺎﻃﺮي ﻳﺎ زول ﻟﻮ ﺣﺘﻰ ﺑﻲ ﻣﺲ ﻛﻮل‪.‬‬ ‫واﻤﴫﻳﻮن ﰲ ﻣﺴﻠﺴﻼﺗﻬﻢ ﻛﺜﺮا ً ﻣﺎ ﻧﺴﻤﻊ‪:‬‬ ‫ﻗﺎل ﻋـﲆ رأي اﻤﺜﻞ‪) :‬ﺷـﻴﻞ دا ﻋـﻦ دا‪ ...‬ﻳﺮﺗﺎح دا‬ ‫ﻣﻦ دا(‪ .‬وﻫـﺬه ﺗﻨﻔﻊ ﰲ إدارات اﻟﺨﺪﻣـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺣﻴﺚ‬ ‫ﻳﺘﺸـﺎﻛﺲ اﻤﺪﻳـﺮون‪ .‬وﻻ ﻳﺮﴇ أﺣﺪ ﺑﺄﺣـﺪ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﺎت‬ ‫ﻳﻌﺮف ﺑﺎﻟﻐﺮة اﻤﻬﻨﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻬﻨﺌﺘـﻲ ﻟﻸخ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻳﻮﺳـﻒ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﻘﻴﻢ وأرﺟﻮ أن ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن واﻟﺪارﺳـﻮن‪.‬‬

‫‪malraih@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬

‫واﻟﺪة أﺣﻤﺪ دﻫﺎن ﻓﻲ ذﻣﺔ اﷲ‬ ‫ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻋﴫ أﻣﺲ اﻷول ﻋﺎﺋﺸﺔ أﺑﻜﺮ أﻓﻠﺢ‪ ،‬ﺣﺮم اﻤﻄﻮف ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫أﺳـﻌﺪ دﻫﺎن ‪-‬رﺣﻤـﻪ اﻟﻠﻪ‪ -‬وأدﻳـﺖ اﻟﺼﻼة ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ اﻤﺴـﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤـﺮام‪ ،‬ودﻓﻨﺖ ﺑﻤﻘﺎﺑﺮ اﻤﻌﻼة ﰲ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬واﻟﻔﻘﻴﺪة واﻟﺪة‬ ‫اﻤﻄﻮف أﺣﻤـﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ دﻫﺎن‪ ،‬اﻤﻮﻇﻒ ﺑﺎﻟﺨﻄﻮط اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻨﻘﻴﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ دﻫﺎن‪ ،‬ﻣﻦ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ ﰲ‬ ‫ﺟﺪة وﻋﻀﻮ ﴍف ﻧﺎدي اﻟﻮﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﻳﻘـﺎم اﻟﻌﺰاء ﺑﻤﻨﺰل اﻷﴎة اﻟﻜﺎﺋﻦ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﺷـﻤﺎل ﻏﺮب دوار‬ ‫اﻟﺠـﻮاد اﻷﺑﻴﺾ ﺧﻠـﻒ اﻟﺒﻴﻚ‪ ،‬أو ﻋﲆ ﺟﻮال اﺑﻨﻬـﺎ أﺣﻤﺪ دﻫﺎن‬ ‫‪ .0505601304‬إﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻧﻌﻘـﺪ ﻣﻠﺘﻘـﻰ »ﺗﻮاﺻـﻞ« اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻷﺑﻨـﺎء‬ ‫ﻏﺎﻣﺪ‪ ،‬ﰲ ﻣﻨـﺰل اﻟﻌﻤﻴﺪ اﻟﻄﻴـﺎر ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ أﺣﻤﺪ‬ ‫اﻟﻔﻘﻴـﺪ وإﺧﻮاﻧﻪ ﺑﺤـﻲ اﻤﺒﺎرﻛﻴـﺔ ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺪﻣﺎم‬ ‫ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ رﺟﺎﻻت‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺘﻮاﺻﻞ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻷﺑﻨﺎء ﻏﺎﻣﺪ‬

‫ﻋﻨﺎد اﻟﺮﻣﺎﱄ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬أﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﻦ(‬

‫اﻟﺪﻛﺘﻮراة ﻟـ»ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺸﻬﺮي«‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺸﻬﺮي‪ ،‬ﻋﲆ درﺟﺔ اﻟﺪﻛﺘﻮراة‬ ‫ﺑﺘﻘﺪﻳﺮ ﻣﻤﺘﺎز وﻛﺎﻧﺖ ﺑﻌﻨﻮان ‪:‬‬ ‫»ﻓـﻌـﺎﻟﻴــﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣـﺞ ﺗﻌﻠﻴﻤـﻲ ﻗﺎﺋـﻢ ﻋـﲆ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ اﻤﺘﻌﺪدة ﰲ‬ ‫إﻛﺴـﺎب ﻃﻼب اﻟﺼـﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺜﺎﻧﻮي ﻣﻔﺎﻫﻴـﻢ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﻨﺎﻧﻮ‬ ‫واﺗﺠﺎﻫﺎﺗﻬﻢ ﻧﺤﻮﻫﺎ«‪ .‬ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪ ،‬وأﻟﻒ ﻣﱪوك‪.‬‬

‫اﻟﺰﻫﺮاء ﻓﻲ ﻣﻨﺰل اﻟﻌﺒﺎدي‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺳﻌﻴﺪ ﻏﺪران ﻳﺘﻮﺳﻂ ﺷﺠﺎع اﻤﺼﻠﺢ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻣﺠﺪوﻋﻲ‬

‫د‪ .‬ﺳﺎﻟﻢ ﻣﻄﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫»ﻛﻬﺮﺑﺎء اﺣﺴﺎء« ﺗﻘﻴﻢ ﻓﻄﻮرﻫﺎ اﻟﺴﻨﻮي ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﻘﺮﻳﻨﻴﺲ‬ ‫اﻷﺣ���ﺎء ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻬﺎدي اﻟﺴﻤﺎﻋﻴﻞ‬ ‫أﻗﺎﻣﺖ ﴍﻛﺔ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ﻓﺮع‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﺣﻔـﻞ إﻓﻄﺎرﻫـﺎ‬ ‫اﻟﺴـﻨـــــﻮي ﻤﻨﺴﻮﺑﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀـﻮر ﻣﺪﻳـﺮ اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻤﻬﻨـــــﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‬ ‫اﻟﻘﺮﻳﻨﻴـﺲ‪ ،‬وﻣﺪﻳـﺮي اﻷﻗﺴـﺎم‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺴـﻮﺑﻲ اﻟﴩﻛﺔ‪ ،‬وﺳﻂ أﺟﻮاء‬ ‫ﻣﻔﻌﻤـﺔ ﺑـﺮوح اﻤـﻮدة واﻹﺧـﺎء‪.‬‬

‫وﻗـﺪم اﻟﻘﺮﻳﻨﻴـﺲ اﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ‪ ،‬وﻗـﺎل إن اﻟﴩﻛـﺔ‬ ‫اﻋﺘـﺎدت ﻋـﲆ ﺗﻨﻈﻴـﻢ ﻣﺜـﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﻠﻘـﺎءات اﻟﺘـﻲ ﺗﺄﺗـﻲ ﰲ إﻃـﺎر‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺘﻬﺎ اﻟﺮاﻣﻴـﺔ إﱃ ﺗﻮﻃﻴـﺪ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗـﺔ ﺑـﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻨﺴـﻮﺑﻴﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺸﺮا ً إﱃ أﺛﺮﻫﺎ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻋﲆ ﺑﻴﺌﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬ورﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮى اﻷداء اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻠﴩﻛﺔ‪ .‬واﺧﺘﺘـﻢ اﻟﺤﻔﻞ ﺑﺎﻟﺘﻘﺎط‬ ‫اﻟﺼﻮر اﻟﺘﺬﻛﺎرﻳﺔ‪.‬‬

‫أﻗـﺎم رﺟـﻞ اﻷﻋﻤـﺎل ﺣﻤـﺪ‬ ‫اﻟﺤﻮاس‪ ،‬ﺣﻔﻞ ﻏﺪاء ﺗﻜﺮﻳﻤﺎ‬ ‫ﻟﻠﺮﻋﻴـﻞ اﻷول ﻟﻠﻤﺪرﺳـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳـﺔ اﻷوﱃ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ اﺳـﱰاﺣﺘــــﻪ‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣـﺎم‪ ،‬وﺣﴬ‬ ‫اﻟﺤﻔـﻞ ﻋـﺪد ﻣـﻦ زﻣـﻼء‬ ‫اﻟﺪراﺳـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﺤـﺪث اﻟﺤﻮاس‪،‬‬ ‫ﻋـﻦ أﻫﻤﻴﺔ إﻗﺎﻣﺔ أﻧﺸـﻄﺔٍ ﻟﻠﺮﻋﻴﻞ‬ ‫اﻷول ﻃـﻮال اﻟﻌـﺎم‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ‬ ‫إﱃ ﺿﻤـﺎن اﺳـﺘﻤﺮار ﻣﻠﺘﻘﻴﺎﺗﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻮﻳﺔ ﺑﺈﻧﺸـﺎء ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫ﺑﻬﻢ‪ ،‬وﻗﺪ واﻓﻖ اﻟﺤﻀﻮرﻋﲆ اﻟﺒﺪء‬ ‫ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﻜﺮة‪.‬‬ ‫وﰲ ﻧﻬﺎﻳـﺔ اﻟﺤﻔﻞ ﻗـﺪم اﻟﺤﻀﻮر‬ ‫ﺷـﻜﺮﻫﻢ وﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﻢ ﻟﻠﺤـﻮاس‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻦ ﻟﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق ﻳﺘﻠﻘـﻰ‬ ‫ﻣﻨـﺮ ﺑـﻦ ﺟـﻮاد اﻟﻌﺒـﺎدي‪،‬‬ ‫اﻟﺘﻬﺎﻧﻲ واﻟﺘﱪﻳﻜﺎت ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻗـﺪوم ﻣﻮﻟﻮدﺗـﻪ اﻟﺘـﻲ اﺗﻔﻖ‬ ‫وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ‬ ‫”زﻫـﺮاء“‪ ،‬ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻮاﻟﻴـﺪ اﻟﺴـﻌﺎدة وأﻗـﺮ ﺑﻬﺎ‬ ‫أﻋﻦ واﻟﺪﻳﻬﺎ‪.‬أﻟﻒ ﻣﱪوك‪.‬‬

‫ﻣﻨﺮ اﻟﻌﺒﺎدي‬

‫»ﻣﺤﻤﺪ« ﻓﻲ ﺑﻴﺖ اﻟﺸﺮﻳﻒ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻘﺮﻳﻨﻴﺲ ﻳﺘﻨﺎول اﻟﻔﻄﻮر‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺤﻮاس ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺎﻟﺮﻋﻴﻞ اول‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬وﺳﻤﻲ اﻟﻔﺰﻳﻊ‬

‫ﻗﺎم ﻧﺠﻮم ﻓﺮﻳﻖ ﻫﺠﺮ ﺑﺰﻳﺎرة ﻟﱪﻧﺎﻣﺞ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺜﻘﺎﰲ‪،‬‬ ‫اﻤﻘﺎم ﰲ ﻣﻨﺘﺰه اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺒﻴﺌﻲ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬ﻳﺘﻘﺪﻣﻬﻢ رﺋﻴﺲ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ إدارة ﻧﺎدي ﻫﺠﺮ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﻨﻌﻴﻢ‪ ،‬وأﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻨـﺪوق أﺣﻤـﺪ اﻟﺴـﻴﻒ‪ ،‬وأﻣﻦ ﻋـﺎم اﻟﻨﺎدي ﺳـﺎﻣﻲ اﻟﻘﻨﻴﺎن‪،‬‬ ‫وﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﻨﺎدي ﻋﲇ اﻟﻌﻴﴗ‪ ،‬وﺳـﻜﺮﺗﺮ اﻟﻨﺎدي أﴍف ﻟﻴﻤﻮﻧﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻛﺎن ﰲ اﺳـﺘﻘﺒﺎﻟﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺜﻘﺎﰲ ﻣﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻟﻌﺎﻤﻲ راﺋﺪ ﺑﻦ ﻋﺎﻳﺶ اﻟﻌﻠﻮﻧﻲ‪ ،‬وﻣﻤﺜﻠﻮ‬ ‫اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻋﲇ اﻟﺴﻠﻄﺎن‪ ،‬وﻃﺎرق اﻟﻌﻮﻳﴢ‪ ،‬وﺟﻤﺎل ﻋﺎﻟﻢ‪ ،‬وﻋﺎدل‬ ‫ﻳﻮﺳـﻒ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ‪ ،‬وﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺰﻳﺎرة ﻗﺎم ﻣﺪﻳﺮ اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ راﺋﺪ اﻟﻌﻠﻮﻧﻲ‪،‬‬ ‫ﺑﴩح ﻓﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ اﻤﻤﻴﺰة‪.‬‬

‫ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‬

‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق ﻣﻨﺴﻮب‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ اﻟﻘﺮﻳـﺔ اﻟﻌﻠﻴـﺎ ﻋﻨـﺎد‬ ‫اﻟﺮﻣﺎﱄ‪ ،‬ﺑﻤﻮﻟﻮدة اﺗﻔﻖ وﺣﺮﻣﻪ‬ ‫ﻋـﲆ ﺗﺴـﻤﻴﺘﻬﺎ »ﺗـــﻮق«‪.‬‬ ‫ﺟﻌﻠﻬـﺎ اﻟﻠـﻪ ﻣـﻦ ﻣﻮاﻟﻴـﺪ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ُرزق اﻤﺤﺮر‬ ‫اﻟﺼﺤـﺎﰲ ﺑﺼﺤﻴﻔـﺔ »اﻤﺪﻳﻨـﺔ«‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻳـﺎض ﺳـﺎﻟﻢ اﻟﴩﻳـﻒ‪،‬‬ ‫ﻣﻮﻟـﻮدا ً اﺗﻔـﻖ وﺣﺮﻣـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﺴـﻤﻴﺘﻪ »ﻣﺤﻤـﺪ«‪ ،‬ﻟﻴﻨﻀـﻢ إﱃ‬ ‫إﺧﻮﺗﻪ‪ ،‬ﻳﻮﺳﻒ وﻫﺎﺷﻢ وﻋﻮاﻃﻒ‬ ‫وﻗـﴢ‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ‬ ‫اﻟﴩﻳﻒ‪ ،‬ﺟﻌﻠﻪ اﻟﻠـﻪ ﻣﻦ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫اﻟﺴـﻌﺎدة واﻟﻬﻨﺎء‪ ،‬وأﻗﺮ ﺑﻪ أﻋﻦ‬ ‫واﻟﺪﻳﻪ‪.‬‬

‫ﺳﺎﻟﻢ اﻟﴩﻳﻒ‬

‫اﻟﻀﻮﻳﻠﻴﻰ إﻟﻰ »اﻟﺴﺎدس«‬ ‫ﺣﺎﺋﻞ ‪ -‬اﻟﴩق ﺣﺼـﻞ اﻤﴩف‬ ‫اﻟﱰﺑـﻮي رﺋﻴﺲ ﻗﺴـﻢ اﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬ ‫واﻟﺸـﺒﻜﺎت ﺑـﺈدارة ﺗﻘﻨﻴـﺔ‬ ‫اﻤﻌﻠﻮﻣـﺎت ﺑـﺎﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ‬ ‫ﻟﻠﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺎﺋﻞ‬ ‫ﻧﺎﻫـﻲ اﻟﻀﻮﻳـﲇ ﻋﲆ اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻟﺴـﺎدس ﺑﻌـﺪ ﺣﺼﻮﻟـﻪ ﻋـﲆ‬ ‫درﺟـﺔ اﻤﺎﺟﺴـﺘﺮ ﺑﺘﺨﺼـﺺ‬ ‫ﺗﻘﻨﻴـﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ‪» .‬اﻟـﴩق«‬ ‫ﺗﻬﻨـﺊ اﻟﻀﻮﻳﲇ وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻪ دوام‬ ‫اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫ﻓﺠﻌـﺖ أﴎة ﻣﺤﻤـﺪ ﺣﺎﻣـﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﺑﻮﻓﺎة اﺑﻨﺘﻬـﻢ ﻧﺠﻮى‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﻌﺮﺿﻬﺎ ﻟﺤـﺎدث ﻣﺮوري ﻣـﺮوع‪ ،‬وﺗﺘﻠﻘـﻰ اﻟﺘﻌﺎزي ﰲ‬ ‫ﻣﻨـﺰل واﻟﺪﻫـﺎ ﰲ اﻟﺪﻣﺎم ﺣﻲ ‪ ،37‬أو ﻋﲆ ﺟـﻮال أﺧﻴﻬﺎ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫)‪.(0544498112‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺘﻘـﺪم ﺑﺨﺎﻟﺺ اﻟﻌـﺰاء وﺻـﺎدق اﻤﻮاﺳـﺎة ﻟﺬوي‬ ‫اﻟﻔﻘﻴﺪة‪ ،‬وﺗﺴـﺄل اﻟﻠﻪ أن ﻳﺘﻐﻤﺪﻫﺎ ﺑﻮاﺳﻊ رﺣﻤﺘﻪ‪ ،‬وإﻧﺎ ﻟﻠﻪ وإﻧﺎ‬ ‫إﻟﻴﻪ راﺟﻌﻮن‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ اﻟﴩق‬

‫أﺑﻬﺎ ‪ -‬اﻟﴩق ﺗﻌـــــــﺮﺿﺖ‬ ‫واﻟـﺪة ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ »اﻟﴩق« ﰲ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺴـﺮ ﻋﺒﺪه اﻷﺳﻤﺮي‪،‬‬ ‫إﱃ ﻋـﺎرض ﺻﺤـﻲ‪ ،‬أُدﺧِ ﻠـﺖ‬ ‫ﻋﲆ إﺛﺮه اﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ‪ ،‬وﺧﺮﺟﺖ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﺑﻌـﺪ إﺟـﺮاء ﻋـﺪد ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺘﻤﻨﻰ‬ ‫ﻟﻮاﻟـﺪة اﻟﺰﻣﻴﻞ ﻋﺒﺪه‪ ،‬اﻟﺸـﻔﺎء‬ ‫ودوام اﻟﺼﺤﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺮﻣﺎﻟﻲ ﻳُ ﺮزق ﺑـ »ﺗﻮق«‬

‫أﺳﺮة اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺗﻔﺠﻊ ﺑﻮﻓﺎة ﻧﺠﻮى‬

‫ﻧﺠﻮم ﻫﺠﺮ ﻳﺰورون ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫أراﻣﻜﻮ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ‬

‫ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﻏﺎﻣﺪ ﺑﺎﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أدار اﻟﺤﻮاراﻟﺪﻛﺘﻮر‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ ﻋﻄﻴﺔ‪ ،‬وﺗـﴩف اﻟﺤـﺎﴐون ﺑﺎﻻﺳـﺘﻤﺎع‬ ‫ﻤﺤﺎﴐة ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻦ ﺿﻴـﻒ اﻟﴩف‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ اﻤﻔﺘﻮﺣﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻟﻢ ﻣﻄﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﺗﻄـﺮق ﻓﻴﻬـﺎ إﱃ ﺗﺠﺮﺑﺘﻪ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬وإﱃ‬ ‫ﺗﺤﺪﻳﺎت اﻟﻨﻬﻮض ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ وﺧﻄﻄﻬﺎ اﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‪،‬‬

‫وﺻﺤﺒـﺖ اﻤﺤـﺎﴐة ﻣﺪاﺧـﻼت وﻣﻨﺎﻗﺸـﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ‪ ،‬وﺿﻤﻦ ﻣﺤـﺎور اﻤﻠﺘﻘـﻰ ﻛﻠﻤﺔ‬ ‫أﻟﻘﺎﻫـﺎ اﻟﺸـﻴﺦ أﺣﻤﺪ اﻟﺸـﺪوي‪ ،‬وﻗﺪ ﻛـﺮم اﻤﻠﺘﻘﻰ‬ ‫ﺿﻴﻒ اﻟﴩف اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺳـﺎﻟﻢ ﻣﻄﺮ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﺑﺪرع‬ ‫ﺗﺬﻛﺎري‪ ،‬ﻗﺎم ﺑﺘﺴﻠﻴﻤﻪ أﻣﻦ اﻤﻠﺘﻘﻰ اﻤﻬﻨﺪس ﺷﺠﺎع‬ ‫اﻤﺼﻠﺢ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﻋﻦ أﻋﻀﺎء اﻤﻠﺘﻘﻰ‪.‬‬

‫ﺳﻼﻣﺎت ﻟﻮاﻟﺪة اﺳﻤﺮي‬

‫ﺻﻮرة ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﺤﻀﻮر‬

‫ﻧﺎﻫـﻲ اﻟﻀﻮﻳﲇ‬

‫اﻟﻌﻠﻮان رﺋﻴﺴ ًﺎ ﻟـ »اﻻﺗﺼﺎﻻت ا©دارﻳﺔ«‬

‫اﻟﺤﻮاس واﻟﺮﻋﻴﻞ اﻷول ﻟﻠﻤﺪرﺳﺔ اﻷﻣﺮﻳﺔ اﻷوﱃ ﰲ اﻟﻬﻔﻮف‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق ﺻـﺪر ﻗـﺮار‬ ‫ﻣﺪﻳﺮﻋﺎم اﻟﺸـﺆون اﻹدارﻳﺔ واﻤﺎﻟﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑـﺎﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻠﱰﺑﻴـﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻜﺮﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺪﻣﻴﺠـﻲ‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻴـﻒ ﻣﺤﻤـﺪ ﺑـﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﻌﻠﻮان رﺋﻴﺴـﺎ ً ﻟﻼﺗﺼﺎﻻت‬ ‫اﻹدارﻳﺔ ﺑﻤﺒﻨﻰ اﻟﺸـﺆون اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻹدارة‪ .‬ﻫﺬا؛ وﻗﺪﱠم اﻟﻌﻠﻮان ﺷـﻜﺮه‬ ‫ﻤﺪﻳﺮ ﻋـﺎم اﻟﱰﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻌﻠﻮان‬ ‫اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮرإﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻤﺴـﻨﺪ‬ ‫وﻣﺴﺎﻋﺪﻳﻪ ﻋﲆ ﺛﻘﺘﻬﻢ ﺑﺘﻜﻠﻴﻔﻪ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً‬ ‫أن ﻳﻮﻓﻘـﻪ اﻟﻠﻪ ﰲ أداء ﻣﻬﻤﺘـﻪ‪ ،‬وﻳﻌﺪ اﻟﻌﻠﻮان ﻣﻦ اﻟﻜﻔـﺎءات اﻹدارﻳﺔ‬ ‫اﻤﺘﻤﻴﺰة ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺪرج ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻹدارﻳﺔ‪،‬‬ ‫وﺣﺼﻞ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪورات وﺷﻬﺎدات اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ‪.‬‬


‫ﻋﻘﺪ ﻗﺮان ﻋﺒﺪ اﷲ اﻟﺴﺮاج‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻞ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻳﺤﻴﻰ اﻟﴪاج‬ ‫ﺑﻌﻘـﺪ ﻗﺮاﻧﻪ ﻋـﲆ اﺑﻨﺔ ﻃﻼل‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻣﺼـﲇ‪ ،‬ﺑﺤﻀـﻮر‬ ‫ﻟﻔﻴﻒ ﻣﻦ اﻷﻗﺎرب واﻷﺻﺪﻗﺎء‬ ‫اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» .‬اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‪ ،‬وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤـﺎ ﺣﻴـﺎة‬ ‫زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﴪاج‬

‫اﻟﻨـﺎس‬

‫‪15‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ واﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس وﺑﻌﺾ اﻷﻗﺎرب‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫‪..‬و ﺑﻦ ﺑﻌﺾ أﻗﺎرﺑﻪ وﻣﺤﺒﻴﻪ‬ ‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻛﺪﺳﺔ ﺗﺰف »ﻣﻨﺼﻮر«‬ ‫ﻧﺼﻒ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬

‫اﻟﺨﱪ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻣﻨﺼـﻮر‬ ‫أﺣﻤـﺪ ﻛﺪﺳـﺔ ﺑﺰواﺟـﻪ‪،‬‬ ‫ﰲ ﻗﺎﻋـﺔ اﻟﺴـﻴﻒ ﺑﺎﻟﺨـﱪ‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪.‬‬ ‫»اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ‬ ‫وﺗﺮﺟﻮ ﻟﻬﻤﺎ ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﻣﻠﺆﻫﺎ‬ ‫اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﻨﺼﻮر ﻛﺪﺳﺔ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ واﻟﺪه وواﻟﺪ اﻟﻌﺮوس‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وإﺧﻮة اﻟﻌﺮوس ﺳﻌﻴﺪ وﻓﻴﺼﻞ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺠﺪوﻋﻲ و د‪.‬ﻣﻨﺼﻮر ﻛﺪﺳﺔ و ﻋﻤﺮ اﻤﺠﺪوﻋﻲ‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻧﺎﴏ اﻟﻌﻠﻴﺎن(‬

‫ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺮﻳﺲ وأﻗﺎرﺑﻪ‬

‫أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻌﻴﺪ اﻤﺼﺒﺢ‬

‫واﻟﺪ اﻟﻌﺮﻳﺲ وأﺧﻮه وﻋﻤﻪ‬

‫اﻟﻤﺴﺆوﻟﻮن‬ ‫اﻟﻜﺒﺎر‬ ‫ﻳﺄﻛﻠﻮن‬ ‫ﻛﻞ ﺷﻲء ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﻟﺢ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬ ‫واﻟﺘﻘﻴﺖ ﻣﻮﻇﻔﺎ ً ﰲ ﴍﻛﺔ ﻣﻘﺎوﻻت ﻗﺎل إﻧﻬﺎ ﺗﺸـﺎرك ﰲ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ أﻋﻤـﺎل ﰲ ﻣﻄﺎر ﺟﺪة‪ .‬وﺟﺪﺗـﻪ ﰲ ﴍﻛﺔ ﺗﺄﻣﻦ‪ ،‬وﻷن‬ ‫ﱄ ﺑﻪ ﺳـﺎﺑﻖ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺳـﺄﻟﺘﻪ ﻣﺎذا ﻳﻔﻌﻞ ﻓﻘﺎل‪ :‬أدﻓﻊ اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺒـﻲ ﱄ وﻟﺒﻌـﺾ اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ‪ .‬ﻟﻜﻨـﻪ أوﺿـﺢ أﻧـﻪ وﺻﻐﺎر‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠـﻦ ﰲ اﻟﴩﻛﺔ ﻳﺪﻓﻌﻮن اﻟﺘﺄﻣﻦ ﻣﻦ ﺟﻴﻮﺑﻬﻢ وﻻ ﺗﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﴩﻛﺔ اﻟﻜﱪى ﻫﺬه ﻋﻨﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﻓﻠﻤﺎ ﺗﻌﺠﺒّـﺖ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻪ ﻗﺎل‪ :‬إن رواﺗـﺐ اﻟﻌﻤﺎل ﻻ ﺗﺰﻳﺪ‬ ‫ﰲ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺤﺎﻻت ﻋﲆ ‪ 600‬رﻳﺎل ﰲ اﻟﺸـﻬﺮ وﻟﻴﺘﻬﻢ ﻳﺪﻓﻌﻮن‬ ‫ﻟﻬـﻢ ﺑﺎﻧﺘﻈـﺎم‪ ،‬ﺑﻞ ﻳﱰﻛﻮﻧﻬـﻢ دون رواﺗﺐ ﻤـﺪة ﻗﺪ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﻬﺮ‪ .‬أﻣـﺎ ﻛﺒﺎر اﻤﻮﻇﻔـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪ ﺗﺼـﻞ رواﺗﺒﻬﻢ‬ ‫إﱃ ﻣﺎﺋـﺔ أﻟﻒ رﻳﺎل ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋـﲆ ﺗﺄﻣﻦ ﻃﺒﻲ ﻣﻤﻴﱠﺰ‬ ‫وﻟﻌﺎﺋﻼﺗﻬﻢ وذوﻳﻬﻢ‪ ،‬وﻫﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﺼﻠﻮن ﻋﲆ ﺑﺪل اﻟﺴـﻜﻦ‬ ‫اﻟﺨﻴﺎﱄ واﻟﺘﺬاﻛﺮ واﻟﺴـﻔﺮ ﻋﲆ ﻧﻔﻘﺔ اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎن‬ ‫ﻟﻌﻤﻞ ﺧﺎص ﺑﻬﻢ‪ ،‬اﻟﺼﻐﺎر اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻜﻠﻮن ﻋﺼﺐ اﻟﴩﻛﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﺤﺼﻠﻮن ﺣﺘﻰ ﻋﲆ اﻟﻔﺘﺎت‪..‬‬ ‫ﺛﻢ ﺳﺄﻟﺖ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻣﻤﻦ أﻋﺮف ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﴩﻛﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻜﻮﻣﻴﺔ وﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ‬ ‫ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻮﺟـﺪت أن اﻟﻜﺒﺎر ﻳﺤﺼﺪون ﻛﻞ ﳾء‪ ،‬أﻣﺎ‬ ‫ﺻﻐﺎر اﻤﻮﻇﻔﻦ ﻓ��� ﻳﺤﺼﻠﻮن إﻻ ﻋﲆ أﺟﺰاء ﺑﺴـﻴﻄﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‬ ‫ﻳﻤﻨﱡﻬـﺎ ﻛﺒـﺎر اﻤﺴـﺆوﻟﻦ ﰲ ﺗﻠﻚ اﻟﴩﻛـﺔ ﻋﲆ اﻟﺼﻐـﺎر‪ ،‬ﺑﻞ‬ ‫وﻳﻬﺪدوﻧﻬﻢ ﺑﺎﻹﻧﺬار واﻟﺤﺴـﻢ واﻟﻔﺼﻞ إن ﻟﻢ ﻳﺒﺪوا رﺿﺎﻫﻢ‬ ‫اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺮون وﻳﺴـﻤﻌﻮن وﻻ ﻳﺘﻜﻠﻤﻮن واﻟﺸﺎرع‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﻬﻢ إن ﺧﺎﻟﻔﻮا ذﻟﻚ‪.‬‬

‫‪salghamdi@alsharq.net.sa‬‬

‫أﻓﺮاح اﻟﺪﺑﻴﺐ واﻟﺤﻤﺪ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﺪﺑﻴـﺐ‬ ‫ﺑـﺰواج ﻧﺠﻠﻬﺎ اﻟﺸـﺎب وﻟﻴﺪ‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺪﺑﻴﺐ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺠﻠﻴـﻞ اﻟﺤﻤـﺪ‪ ،‬ﰲ‬ ‫إﺣـﺪى ﻗﺎﻋـﺎت اﻷﺣﺴـﺎء‪،‬‬ ‫وﺳـﻂ ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴﻒ ﻣـﻦ اﻷﻫﻞ‬ ‫واﻷﺻﺪﻗــــﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪».‬اﻟﴩق«‬ ‫ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺮﺟـﻮ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻟﻴﺪ اﻟﺪﺑﻴﺐ‬

‫ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ اﻤﺪﻋﻮﻳﻦ‬

‫ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﺼﻠﺐ ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬

‫ﻳﻮدع اﻟﻌﺰوﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻬﻼل ﱢ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﻬـﻼل‬ ‫ﺑـﺰواج ﻧﺠﻠﻬـﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﺣﻤـﺪ اﻟﻬﻼل‪ ،‬ﻣـﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ‬ ‫ﺧﺎﻟـﺪ ﺑـﻦ ﻋـﲇ اﻟﺤﻤﺪان‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ إﺣـﺪى ﻗﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬وﺳـﻂ ﺣﻀﻮر‬ ‫ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ اﻷﻫـﻞ واﻷﺻﺪﻗـﺎء‪.‬‬ ‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻨﺎ‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﻠـﺖ ﻋﺎﺋﻠـﺔ اﻟﻌﺼﻠـﺐ‬ ‫ﺑـﺰواج ﻧﺠﻠﻬـﺎ ﻓﻴﺼـﻞ‪ ،‬ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺔ اﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻت ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗﺎء اﻤﻬﻨﺌﻦ‪«.‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤـﺎ ﺣﻴـﺎة‬ ‫زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻬﻼل‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺟﺪه‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ اﺛﻨﻦ ﻣﻦ أﻗﺎرﺑﻪ‬

‫زﻳﺎد اﻟﺴﻠﻴﻢ ﻓﻲ اﻟﻘﻔﺺ اﻟﺬﻫﺒﻲ‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔﻠﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪ ،‬ﺑﺰواج‬ ‫ﻧﺠﻠﻬﺎ زﻳﺎد ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻠﻴﻢ‪،‬‬ ‫ﻣﻦ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺪﺣﻴﻼن‪،‬‬ ‫وذﻟـﻚ ﰲ إﺣـﺪى ﻗﺎﻋـﺎت‬ ‫اﻷﻓﺮاح ﰲ اﻷﺣﺴﺎء‪» .‬اﻟﴩق« ﺗﺒﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳﻦ وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ اﻟﺴﻌﺎدة‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻟﺸـﺎب ﻓﺎﻳـﺰ‬ ‫ﺑـﻦ اﻟﻄﺮﻗـﻲ اﻟﻔـﺮوان‬ ‫ﺑﺰواﺟـﻪ‪ ،‬وذﻟـﻚ ﰲ‬ ‫ﻗﴫ »اﻟﻀﻴﺎﻓـﺔ« ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻت‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ زﻳﺎد‬

‫)ﺗﺼﻮﻳﺮ‪ :‬ﻣﺴﺎﻋﺪاﻟﺪﻫﻤﴚ(‬

‫ﻓﺎﻳﺰ اﻟﻔﺮوان ﻋﺮﻳﺴ ًﺎ‬ ‫رﻓﺤﺎء ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻳﺘﻮﺳﻂ ﺑﻌﺾ اﻟﺤﻀﻮر‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﺑﻤﺤﺎﻓﻈـﺔ رﻓﺤـﺎء‪ ،‬وﺳـﻂ‬ ‫ﺣﻀـﻮر ﻟﻔﻴـﻒ ﻣـﻦ اﻷﻗﺎرب‬ ‫واﻷﺻﺪﻗـﺎء وزﻣـﻼء اﻟﻌﻤـﻞ‬ ‫اﻤﻬﻨﺌـﻦ‪» ،‬اﻟـﴩق« ﺗﺒـﺎرك‬ ‫ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺘﻤﻨـﻰ ﻟﻬﻤـﺎ‬ ‫اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ وﻣﺸﻌﻞ اﻟﻐﺮﻳﺐ وﺳﻌﺪ اﻟﻔﺮوان وﻋﻴﺪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﻌﺼﻠﺐ‬

‫اﻟﻌﺠﻤﻲ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﺰواﺟﻪ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫اﺣﺘﻔـﻞ اﻹﻋﻼﻣـﻲ اﻟﺰﻣﻴﻞ‬ ‫ﰲ ﺻﺤﻴﻔـﺔ اﻟﺠﺰﻳـﺮة‬ ‫ﻧـﺎﴏ ﺑـﻦ ﻓﻬـﺪ اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫ﺑﺰواج ﺷـﻘﻴﻘﻪ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‪ ،‬ﰲ ﻗﺎﻋﺔ‬

‫رﺣﻴﻤﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺳﺒﺎت ﺑﺮأس ﺗﻨﻮرة‪،‬‬ ‫ﺑﺤﻀﻮر اﻷﻫﻞ واﻷﺻﺪﻗﺎء وﺑﻌﺾ‬ ‫ﻣﺴـﺆوﱄ اﻹدارات اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ‬ ‫واﻹﻋﻼﻣﻴﻦ واﻟﺸـﻌﺮاء‪» .‬اﻟﴩق«‬ ‫ﺗﺒـﺎرك ﻟﻠﻌﺮوﺳـﻦ وﺗﺘﻤﻨﻰ ﻟﻬﻤﺎ‬ ‫ﺣﻴﺎة زوﺟﻴﺔ ﺳﻌﻴﺪة‪.‬‬

‫اﻟﻌﺮﻳﺲ ﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﻊ ﻣﻬﻨﺌﻴﻪ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫‪16‬‬

‫ﻧﻔﺴﻴﺔ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﺮاءة ﻧﻔﺴﻴﺔ‬

‫زواج اﻟﻘﺎﺻﺮات‬ ‫ﺣﺎﺗـﻢ ﺑـﻦ ﺳـﻌﻴﺪ اﻟﻐﺎﻣـﺪي‬ ‫د‪ .‬ﺟﱪان ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ‬

‫واﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺮﻳﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴـﺘﻮى اﻷﻣﻴﺔ‬ ‫ﻋﺎﻟﻴﺎً‪.‬‬

‫ﻧﻌﺎﻟـﺞ ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻮﺿـﻮع »ﻗﻀﻴـﺔ زواج‬ ‫اﻟﻘﺎﴏات«‪ ،‬واﻟﻘﺎﴏ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻫﻮ‬ ‫اﻟﺸـﺨﺺ اﻟﺬي ﻣﺎزال ﰲ ﺳﻦ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ واﻤﺤﺪد‬ ‫ﺑﺄﻗﻞ ﻣـﻦ ‪ 18‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻷن ﺗﺮﻛﻴﺰﻧﺎ ﰲ اﻤﻮﺿﻮع‬ ‫ﻋـﲆ زواج اﻟﻘﺎﴏ ﻧﻌﺘﱪﻫﺎ ﻫـﻲ اﻟﻔﺘﺎة ﻣﺎ دون‬ ‫ﺳـﻦ ‪ 18‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬وﻟﻴﺲ ﻣﻮﺿﻮﻋﻨـﺎ اﻻﺧﺘﻼﻓﺎت‬ ‫اﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﺣﻮل ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳـﻦ اﻟﺰواج‪ ،‬وﺳـﻨﺘﺤﺪث ﻋﻦ‬ ‫اﻷﴐار اﻟﺘـﻲ ﺗﱰﺗـﺐ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣـﻦ اﻟﺰﻳﺠﺎت‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴـﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻷﴎﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ،‬وإذا‬ ‫ﻛﺎن اﻟﺒﻌـﺾ ﺗﻘﺘﴫ رؤﻳﺘﻪ ﻋـﲆ أن اﻟﺰواج ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﺟﻨﺴـﻴﺔ؛ وﻟﻬـﺬا ﺗﻜـﻮن ﻧﻈﺮﺗﻪ ﻗـﺎﴏة ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻨﻀﺞ واﻟﺒﻠﻮغ اﻟﺠﺴـﻤﻲ‪ ،‬ﻷن ﺑﻌﺾ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻳﺒﻠﻐﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﺳـﻦ ‪18‬ﺳـﻨﺔ‪ ،‬ﻧﻮﺿﺢ ﻫﻨـﺎ ﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻤﻔﻬﻮم اﻟﺤﻘﻴﻘـﻲ ﻟﻠﺰواج ﻛﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺗﺘﻄﻠﺐ اﻟﺘﻮاﻓﻖ‬ ‫ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ وﺗﺘﻄﻠﺐ اﻟﻜﻔﺎءة اﻟﺠﺴـﻤﻴﺔ واﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫واﻟﻌﻘﻠﻴﺔ واﻟﻘﺪرة ﻋﲆ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻤﻬﻤﺔ ﻣﻦ أﺻﻌﺐ اﻤﻬﺎم‬ ‫وﻫـﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ اﻷﻃﻔـﺎل وﺗﻨﺸـﺌﺘﻬﻢ وﻣﻮاﺟﻬﺔ ﺿﻐﻮط‬ ‫اﻟﺤﻴﺎة وﺿﻐـﻮط اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺰوﺟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا ﺑﻜﻞ اﻷﺣﻮال‬ ‫ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﻟﻔﺘﺎة ﰲ ﺳـﻦ أﻗﻞ ﻣﻦ ‪18‬ﺳـﻨﺔ اﻟﺘﻲ ﻻزاﻟﺖ‬ ‫ﰲ ﺳﻦ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ وﺗﺘﺴﻢ ﺑﺴﻤﺎت وﺧﺼﺎﺋﺺ ﺷﺨﺼﻴﺔ‬ ‫وﻋﻘﻠﻴﺔ ﻻ ﺗﺆﻫﻠﻬﺎ ﻟﻬﺬه اﻤﻬﻤﺔ‪ .‬وزواج اﻟﻘﺎﴏ ﻳﺘﻌﺪى‬ ‫ﴐره اﻟﻔﺘﺎة ﻟﻸﴎة اﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻧﻮاة اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫اﻟﻄﻤﻊ ﰲ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﲆ ﻣﻜﺎﻓﺄة ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﻴـﺲ اﻟﻔﻘﺮ وﺣﺪه ﻣﻦ ﻳﺴـﻌﻰ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﲆ اﻤﺎل‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ أن ﺑﻌﺾ اﻵﺑﺎء ﻳﺰوج اﺑﻨﺘﻪ اﻟﺼﻐﺮة ﰲ اﻟﺴـﻦ‬ ‫ﻷﺣـﺪ اﻟﺘﺠـﺎر أو ﻷﺣﺪ ﻣـﻦ أﺻﺤﺎب اﻤﺮاﻛـﺰ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﰲ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﺎدي‬ ‫ﻛﺒﺮ‪.‬‬ ‫ﺿﻌﻒ اﻟﻮﻋﻲ ﺑﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم وﺣﻘﻮق‬ ‫اﻟﻄﻔﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص‪.‬‬

‫اﻟﻌﻮاﻣﻞ اﻤﺴﺎﻋﺪة ﻋﲆ ﻧﺸﻮء اﻟﻈﺎﻫﺮة‬ ‫اﻹرث اﻟﺜﻘﺎﰲ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‪:‬‬ ‫ﻳﻨﺘﴩ زواج اﻟﻘﺎﴏات ﰲ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﺘﻲ ﻟﺪﻳﻬﺎ إرث‬ ‫ﺛﻘﺎﰲ ﺳﻠﺒﻲ وﻧﻈﺮة ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻟﻠﻤﺮأة وأﻫﻤﻴﺘﻬﺎ وأدوارﻫﺎ‪،‬‬ ‫وﺗﺘﺤـﻮل اﻟﻔﺘﻴـﺎت ﰲ ﺑﻌـﺾ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت ﻛﻨﻮع ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻬﺪاﻳـﺎ أو اﻟﻬﺒﺎت‪ ،‬ﻛﻤﺎ أن اﻤﺮأة ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت‬ ‫ﻻ ﺗﻤﻠﻚ ﻗﺮارا وﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻣﺼﺮﻫﺎ‪ .‬واﻟﺒﻌﺾ‬ ‫ﻳﻌﺘﱪ اﻟﺒﻨﺎت ﺣﻤﻼ ﺛﻘﻴﻼ ﻳﺠﺐ اﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻪ‪.‬‬ ‫اﻟﻔﻘﺮ واﻷﻣﻴﺔ‬ ‫ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺎ ﺗﻨﺘﴩ ﻫﺬه اﻟﺰﻳﺠﺎت ﰲ اﻷﴎ ذات اﻤﺴـﺘﻮى‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ اﻷﻗﻞ ﻣﺎدﻳﺎً‪ ،‬وﻳﻨﺘـﴩ ﰲ اﻟﻬﺠﺮ واﻟﺒﺎدﻳﺔ‬

‫ﻣﻀﻄﺮﺑﻮ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻤﻴﻮل اﻟﻐﺮﻳﺒﺔ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﺮﺟﺎل ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ ﻟﺪﻳﻪ‬ ‫اﺿﻄﺮاﺑﺎت وﻧﺰﻋﺎت وﺧﺼﺎﺋﺺ ﻧﻔﺴﻴﺔ وﻋﻘﻠﻴﺔ‬ ‫ﺗﺪﻓﻌﻪ ﻟﻠﺰواج ﻣﻦ ﺻﻐﺎر اﻟﺴـﻦ‪.‬‬

‫اﻷﴐار اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‬ ‫•ﺗﻌﺮﻳﻀﻬـﺎ ﻟﺨـﱪات اﻟﻔﺸـﻞ واﻹﺣﺒـﺎط ‪ :‬اﻟﺰوﺟﺔ‬ ‫اﻟﻘـﺎﴏ أﻛﺜـﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻔﺸـﻞ ﻧﻈﺮا ﻟﻌـﺪم اﻛﺘﻤﺎل‬ ‫اﻟﻨﻀﺞ اﻟﻨﻔﴘ واﻟﻌﻘـﲇ‪ .‬وﻫﻲ ﻏﺮ ﻣﺆﻫﻠﺔ ﻟﻠﺘﺠﺮﺑﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋـﲆ ﻧﺠﺎﺣﻬـﺎ ﰲ ﺗﻜﻮﻳـﻦ أﴎة ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﺎ ﻟﺬاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫•دﺧـﻮل اﻟﻔﺘﺎة ﰲ ﻫﺬه اﻟﺴـﻦ ﻟﻠـﺰواج ﻳﻔﻮت ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫ﻓـﺮص ﺗﺤﻘﻴﻘﻬـﺎ ﻟﺬاﺗﻬـﺎ ﻣﺜـﻞ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ واﻛﺘﺴـﺎب‬ ‫ﺧﱪات ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ ﺗﺆﻫﻠﻬﺎ ﻷن ﺗﻜﻮن أﻣﺎ ً وﻣﺮﺑﻴﺔ وزوﺟﺔ‬ ‫ﻧﺎﺟﺤﺔ‪.‬‬ ‫•إﻗﺤﺎﻣﻬﺎ ﰲ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺎت ﻻ ﺗﻨﺎﺳـﺐ ﺳـﻦ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‬ ‫ﻳﻔـﻮت ﻓﺮﺻﺔ اﻟﻨﻤـﻮ اﻟﻌﺎﻃﻔـﻲ اﻟﺴـﻮي‪ .‬واﻛﺘﻤﺎل‬ ‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟـﺔ‪ ،‬ﺧﺼﻮﺻﺎ اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻹدراﻛﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ ﻻزاﻟﺖ ﻣﺸﻮﺷﺔ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺴﻦ‪.‬‬ ‫•اﻟﻔﺘـﺎة اﻟﻘـﺎﴏ أﻛﺜـﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻸﻣﺮاض اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫ﻧﺘﻴﺠـﺔ اﻟﻀﻐـﻮط اﻟﺰوﺟﻴـﺔ واﻟﺤﻴﺎﺗﻴـﺔ اﻤﺮﺗﺒﻄـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺰواج ‪.‬‬ ‫•اﻟﻘـﺎﴏ أﻛﺜﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻻﻛﺘﺌﺎب ﻣـﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﻮﻻدة أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻏﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫•ﺑﻌـﺾ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﺗﺼﺎب ﺑﺎﻟﺨﻮف ﻣﻦ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫ﻟﻴﺴـﺖ ﻣﻬﻴـﺄة ﻟﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﻨﻬـﺎ اﻟﺨﻮف ﻣـﻦ اﻟﻌﻼﻗﺎت‬

‫اﻟﺰواج رﺣﻠﺔ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ اﻟﺮﺟﻞ واﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ‪.‬‬ ‫•زواج اﻟﻘﺎﴏات أﻛﺜﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻔﺸﻞ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻧﺤﻦ‬ ‫أﻣـﺎم ﺣﺎﻻت ﻃـﻼق ﻟﻔﺘﻴـﺎت ﰲ ﻣﻘﺘﺒـﻞ اﻟﻌﻤﺮ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﱰﺗـﺐ ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﻄـﻼق ﻣﻦ ﴐر ﻟﻠﻔﺘـﺎة وﻟﻸﴎة‬ ‫واﻤﺠﺘﻤـﻊ‪ .‬ﻓﻬـﻲ ﻣﺸـﻜﻼت زواج ﺗﺘﻌـﺪى اﻟﺰوﺟﺔ‬ ‫وﺗﻤﺘﺪ ﻟﻸﻃﻔﺎل واﻷﴎة‪.‬‬ ‫اﻷم اﻟﻘﺎﴏ واﻤﺸﻜﻼت اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻬﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ وﻣﺸـﻜﻼت ﺗﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻷﻃﻔـﺎل وﺑﺎﻟﺤﻤـﻞ أو ﺣﺘﻰ ﺑﺎﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻣﺜﻞ ﺣﺎﻻت اﻟﻨﺰﻳﻒ واﻹﺟﻬﺎض‪.‬‬

‫اﻷم اﻟﻘﺎﴏ واﻧﻌﺪام اﻟﻜﻔﺎءة اﻟﱰﺑﻮﻳﺔ‬ ‫ﺗﻔﺘﻘـﺪ اﻟﻘـﺎﴏ إذا ﻣﺎ ﺗﺰوﺟـﺖ وأﻧﺠﺒـﺖ ﻟﻠﻜﻔﺎءة‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺗﻔﺘﻘﺪ ﻷﺑﺠﺪﻳﺎت اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ أﻃﻔﺎﻟﻬﺎ‬ ‫ورﻋﺎﻳﺘﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻬـﻲ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺴـﻦ ﻻ ﺗﻤﻠـﻚ أﺑﺠﺪﻳﺎت‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ واﻻﻫﺘﻤـﺎم‪ ،‬وﻻ ﺗﻌﻲ اﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬ ‫اﻟﱰﺑﻮﻳـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ واﻟﺘﻮاﺻـﻞ وﺗﻮﺟﻴـﻪ اﻷﺑﻨﺎء‪،‬‬ ‫وﺗﻔﺘﻘـﺪ ﻟﻠﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﺘـﻲ ﺗﺘﻄﻠﺒﻬﺎ ﺗﺮﺑﻴـﺔ اﻷﺑﻨﺎء؛‬ ‫اﻟﺼـﱪ واﻟﺤﻜﻤـﺔ واﻟﻬـﺪوء واﻟﺘـﴫف ﻣـﻊ اﻷﺑﻨﺎء‬ ‫ﰲ اﻤﻮاﻗـﻒ اﻟﺤﺮﺟـﺔ‪ ،‬وﻋـﺎدة ﻣـﺎ ﺗﺘﺼـﻒ اﻟﻔﺘـﺎة‬

‫ﰲ ﻫـﺬه اﻟﺴـﻦ ﺑﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔﻠﻴـﺔ‪،‬‬ ‫وﻣﻨﻬـﺎ اﻻﻧﻔﻌﺎل اﻟﴪﻳـﻊ واﻻﻧﺪﻓﺎﻋﻴـﺔ ﰲ اﻟﻘﺮارات‬ ‫واﻟﺘﴫﻓﺎت‪ ،‬وﻛﻞ ﻫﺬه اﻟﺴـﻤﺎت ﺗﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ اﻷﺑﻨﺎء‬ ‫وﺗﻔﻮﱢت ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻧﻤﻮا ﺳﻠﻴﻤﺎ وﺑﻨﺎء ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺳﻮﻳﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺎﴏ واﻧﻌﺪام ﺗﺤﻤﻞ اﻟﻀﻐﻮط اﻷﴎﻳﺔ‬ ‫ﺗﺮﺗﺒﻂ ﺑﺎﻟﺰواج ﻋﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻟﻀﻐﻮط‪ ،‬وﻫﺬه ﺗﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﺣﺴـﺐ اﻟﻈﺮوف اﻤﺤﻴﻄﺔ و ﺣﺴـﺐ ﺿﻐﻮط اﻟﺤﻴﺎة‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻋـﺎم‪ ،‬ﻛﻤـﺎ ﺗﺘﺪاﺧـﻞ ﺿﻐـﻮط اﻟﻌﻤـﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻀﻐـﻮط اﻷﴎﻳـﺔ وﻳﺼﺒـﺢ اﻟﺰوﺟـﺎن ﺑﺤﺎﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺣﺒـﺎط‪ ،‬ﻧﻈﺮا ﻻﻧﻌـﺪام اﻟﻨﻈـﺮة اﻟﻮاﻗﻌﻴﺔ‪ ،‬ﻷن ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺨﺼﺎﺋـﺺ اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎل ﺗﺤﺖ ﺳـﻦ ‪18‬ﺳـﻨﺔ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﻳﺘﻤﻴـﺰون ﺑﺎﻟﺨﻴـﺎل واﻷﺣﻼم ﻏـﺮ اﻟﻮاﻗﻌﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﻈﺮا ﻻﻧﻌﺪام اﻟﺨﱪة واﻟﻜﻔﺎءة اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﻔﺸﻞ‬ ‫ﻋﻨﺪ أﺑﺴﻂ ﺗﺠﺮﺑﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﺮف أدوارﻫﺎ ﺗﺠﺎه‬ ‫اﻟﻀﻐﻮط اﻟﺘﻲ ﺗﻮاﺟﻪ اﻷﴎة ﻣﺜﻞ ﻣﺴﺎﻧﺪة اﻟﺰوج ﰲ‬ ‫اﻷزﻣﺎت‪.‬‬ ‫زواج اﻟﻘﺎﴏ ﻣﻦ رﺟﻞ ﻛﺒﺮ ﻳﻀﺎﻋﻒ اﻤﺸﻜﻠﺔ‪:‬‬ ‫إﺿﺎﻓﺔ إﱃ اﻤﺸﻜﻼت اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﻲ ذﻛﺮﻧﺎﻫﺎ ﺳﺎﺑﻘﺎ‬

‫ﺗﻈﻬـﺮ ﻣﺸـﻜﻼت زواﺟﻴـﺔ ﻣﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﺤﺎﻟـﺔ زواج‬ ‫اﻟﻘـﺎﴏ ﻣﻦ ﺷـﺨﺺ ﻳﻜﱪﻫﺎ ﰲ اﻟﺴـﻦ وﺧﺼﻮﺻﺎ‬ ‫إذا ﻛﺎن اﻟﻔـﺎرق ﻛﺒﺮا‪ ،‬وﻣﻨﻬﺎ اﻤﺸـﻜﻼت اﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ‬ ‫واﻟﺠﻨﺴـﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﱪ أﻫﻢ أﺳﺲ اﻟﺘﻮاﻓﻖ اﻟﺰواﺟﻲ‪،‬‬ ‫وﻫﺬا ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﻋﻼﻗﺔ اﻟﺰوﺟﻦ ﺑﺒﻌﻀﻬﻤﺎ‪.‬‬ ‫وﰲ ﻫﺬه اﻟﺤﺎﻟﺔ أﻳﻀﺎ ً ﻳﻜﻮن ﻣﺴـﺘﻮى اﻻﺗﺼﺎل ﻏﺮ‬ ‫ﺻﺤﻴـﺢ‪ ،‬وﻋﺎدة ﻣﺎ ﻳﻜـﻮن اﻻﺗﺼﺎل رأﺳـﻴﺎ وﻟﻴﺲ‬ ‫أﻓﻘﻴـﺎ‪ ،‬ﻣﻦ اﻷﻋﲆ اﻟـﺰوج إﱃ اﻷﺳـﻔﻞ اﻟﺰوﺟﺔ‪ ،‬ﻓﺈﻣﺎ‬ ‫أن ﻳﻌﺎﻣﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴـﻠﻄﺔ وﻳﻨﻈﺮ ﻟﻬﺎ ﻧﻈﺮة دوﻧﻴﺔ‪ ،‬أﻧﻬﺎ‬ ‫ﻻ ﺗﻌﻲ ﺷـﻴﺌﺎ وﻣﺎزاﻟـﺖ ﻃﻔﻠﺔ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻟﻦ ﻳﺸـﺎرﻛﻬﺎ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺮارات وﻟﻦ ﻳﺄﺧـﺬ رأﻳﻬﺎ وﻳﺼﺒﺢ اﻟﺰواج ﻓﺎﻗﺪا‬ ‫ﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻦ أﻫﻢ ﻋﻨﺎﴏه اﻷﺳﺎﺳـﻴﺔ وﻫﻮ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻣـﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋـﲆ ﻣﻔﺎﻗﻤﺔ اﻤﺸـﻜﻠﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ‬ ‫إﺣﺴﺎﺳﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪوﻧﻴﺔ وﻋﺪم اﻷﻫﻤﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﺗﺘﺤﻮل ﻣﻌﻪ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ اﻷم ﺑﺄﻃﻔﺎﻟﻬﺎ إﱃ ﻋﻼﻗﺔ ﻏﺮ ﺻﺤﻴﺔ‪ ،‬ﻛﺎﻤﺒﺎﻟﻐﺔ‬ ‫ﰲ رﻋﺎﻳﺘﻬـﻢ واﻻﻫﺘﻤـﺎم ﺑﻬﻢ ﻛﻨﻮع ﻣـﻦ اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‬ ‫ﻋﻦ اﻟﻨﻘﺺ‪ ،‬أوﺗﻜﻮن اﻟﺘﻨﺸـﺌﺔ ﻗﺎﺳﻴﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻠﺤﺎﻟﺔ‬ ‫اﻻﻧﻔﻌﺎﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﺸﻬﺎ وﻳﺼﺒﺢ اﻷﻃﻔﺎل ﻫﻨﺎ ﺿﺤﻴﺔ‬ ‫اﻟﺠﻮ اﻷﴎي ﻏﺮ اﻟﺴﻮي‪ .‬وﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺎ ﺗﺼﺎب اﻟﺰوﺟﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺤﺎﻻت ﺑﺎﻷﻣﺮاض اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ وﺧﺼﻮﺻﺎ اﻻﻛﺘﺌﺎب‪.‬‬

‫اﺣﺒﺎط ‪Frustration‬‬ ‫ﻳﻘﺼـﺪ ﺑﺎﻹﺣﺒـﺎط ﰲ ﻋﻠـﻢ اﻟﻨﻔـﺲ‪،‬‬ ‫اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻮاﺟـﻪ اﻟﻔـﺮد ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻳﻌﺠﺰ ﻋـﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ رﻏﺒﺎﺗﻪ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‬ ‫أو اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﻋﺎﺋﻖ ﻣﺎ‪ .‬وﻗﺪ‬ ‫ﻳﻜﻮن ﻫـﺬا اﻟﻌﺎﺋﻖ ﺧﺎرﺟﻴﺎ ً ﻛﺎﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫اﻤﺎدﻳـﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ‪ ،‬أو‬ ‫ﻗﺪ ﻳﻜـﻮن داﺧﻠﻴﺎ ً ﻛﻌﻴﻮب ﻧﻔﺴـﻴﺔ أو‬ ‫ﺑﺪﻧﻴﺔ‪ ،‬أو ﺣﺎﻻت ﴏاع ﻧﻔﴘ ﻳﻌﻴﺸﻬﺎ‬ ‫اﻟﻔـﺮد ﺗﺤـﻮل دوﻧـﻪ ودون إﺷـﺒﺎع‬ ‫رﻏﺒﺎﺗـﻪ ودواﻓﻌـﻪ‪ .‬واﻹﺣﺒـﺎط ﻳﺪﻓﻊ‬ ‫اﻟﻔﺮد ﻟﺒﺬل ﻣﺰﻳـﺪ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ ﻟﺘﺠﺎوز‬ ‫ﺗﺄﺛﺮاﺗـﻪ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ واﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﻌﻮاﺋﻖ اﻤﺴﺒﺒﺔ ﻟﻺﺣﺒﺎط ﻟﺪﻳﻪ ﺑﻄﺮق‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺒـﺎﴍ‪ :‬ﻛﺒﺬل ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﻬﺪ واﻟﻨﺸﺎط‪ ،‬أو اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻃﺮق‬ ‫أﻓﻀـﻞ ﻟﺒﻠـﻮغ اﻟﻬﺪف‪ ،‬أو اﺳـﺘﺒﺪاﻟﻪ‬

‫ﻗﺮاءة ﻓﻲ ﻛﺘﺎب‬

‫ﺳﻮف ﻧﺨﺼﺺ ﰲ ﻫﺬه اﻟﺰاوﻳﺔ‬ ‫أﺳﺒﻮﻋﻴﺎ ً ﻋﺮﺿﺎ ً ﻣﻘﺘﻄﻔﺎ ً ﻟﻘﺮاءة‬ ‫ﰲ ﻛﺘـﺎب ﻣﺘﺨﺼـﺺ ﰲ ﻋﻠـﻢ‬ ‫اﻟﻨﻔﺲ أو اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴـﻴﺔ‪ ،‬أو‬ ‫ﰲ ﻣﺠﺎل ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟـﺬات؛ إﻳﻤﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻣﻨـﺎ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ اﻟﻘـﺮاءة‪ ،‬وﺗﺤﻔﻴﺰا ً‬ ‫ﻹﺛـﺮاء اﻟﻘـﺮاءة ودورﻫـﺎ ﰲ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻔﻜﺮ واﻤﻌﺮﻓﺔ‪.‬‬ ‫وﻛﺘﺎﺑﻨﺎ ﻟﻬﺬا اﻷﺳﺒﻮع ﻳﺘﻨﺎول ﻣﻮﺿﻮع‬ ‫اﻟﻐﻀﺐ‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﻦ اﻟﻜﺘـﺐ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﺗﺮﺟـﻢ إﱃ اﻟﻠﻐـﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ إﺻﺪارات ﻣﻜﺘﺒـﺔ ﺟﺮﻳﺮ‪ ،‬وﻳﺤﻤﻞ‬ ‫ﻋﻨـﻮان »‪ 30‬دﻗﻴﻘـﺔ ﻋﻼج ﻣـﻦ أﺟﻞ‬ ‫اﻟﻐﻀﺐ«‪ ،‬ﻟﻠﻜﺎﺗﺒﻦ روﻧﺎﻟﺪ وﺑﺎﺗﺮﻳﺸﻴﺎ‬ ‫ إﻳﻔـﺮون‪ ،‬وﻳﻘـﻊ اﻟﻜﺘـﺎب ﰲ ‪109‬‬‫ﺻﻔﺤﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﻊ اﻤﺘﻮﺳﻂ‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ أﺷـﺎر اﻟﻜﺎﺗﺒـﺎن إﱃ ﻋﺎﻃﻔـﺔ‬

‫اﻟﻐﻀـﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻴﺐ ﻛﻼً ﻣﻨﺎ ﰲ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﺣﻴـﺎن‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻗـﺪ ﺗﺘﺤﻮل إﱄ‬ ‫اﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻏﺮ واﻋﻴﺔ ﻟﻠﺸﻌﻮر ﺑﺎﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‬ ‫أو اﻟﺨﻄـﺮ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ ﻗـﺪ ﺗﱡﺤﺪث ﺗﻠﻚ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ اﻟﺸـﻌﻮر ﺑﻌﺪم اﻟﺴﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﲆ اﻻﻧﻔﻌﺎﻻت وﻟﻮم اﻟﺬات اﻤﺘﻜـﺮر‪.‬‬ ‫ﺻﻤـﻢ اﻟﻜﺘـﺎب ﻟﻴﻨﺎﺳـﺐ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﻘـﺎرئ ﻟﻠﺤﺼـﻮل ﻋﲆ دﻟﻴـﻞ ﻋﻤﲇ‬ ‫ﴎﻳﻊ ﻤﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻟﻐﻀﺐ واﻟﺴـﻴﻄﺮة‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ُ ،‬‬ ‫وﻗﺴـﻢ اﻟﻜﺘـﺎب إﱄ ﺛﻼﺛـﺔ‬ ‫أﺟـﺰاء‪ ،‬ﻳﻀﻢ اﻟﻘﺴـﻢ اﻷول ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﻔﺼﻮل اﻟﺘﻲ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﺗﺤﺪﻳﺪ‬ ‫ﻣﻮاﻃـﻦ اﻤﺸـﻜﻠﺔ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺠـﺰء اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻓﻬﻮ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﰲ ﻣﺴـﺎﻋﺪة اﻟﻘﺎرئ‬ ‫ﺑﻮﺿﻊ أﻫـﺪاف واﻗﻌﻴـﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻐﻀـﺐ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻓﻴﻀﻢ‬ ‫ﺑﻌﺾ اﻟﻄﺮق اﻟﺘﻔﺼﻴﻠﻴﺔ واﻷﺳـﺎﻟﻴﺐ‬

‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﻤﻜﻦ اﺳـﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﰲ‬ ‫إدارة اﻟﻐﻀﺐ‪.‬‬ ‫اﻟﺠﻤﻴـﻞ ﰲ اﻟﻜﺘﺎب أﻧـﻪ ﻳﻘﺪم ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘـﺎرئ اﻟﺘﻔﻜـﺮ ﺑﻌﻨﺎﻳـﺔ ﰲ ﺑﻌـﺾ‬ ‫ﻣﻮاﻗﻒ اﻟﻐﻀﺐ وﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻬﺎ وﺗﺤﻠﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻌﻘـﲇ وﻣﺤﺎوﻟـﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻷﻓﻜﺎر اﻟﻼﻋﻘﻼﻧﻴﺔ‬ ‫ﻋﻨﺪ ﻣﻮاﻗـﻒ اﻻﻧﻔﻌﺎل اﻟﺰاﺋﺪ‪ ،‬وﺑﻌﺾ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣـﻦ اﻟﻘﺎرئ‬ ‫اﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺑﺪورﻫﺎ ﺗﺴـﺎﻋﺪ ﻋﲆ‬ ‫إﺧـﺮاج ﺗﻠـﻚ اﻷﻓـﻜﺎر ﻣـﻦ اﻟﻼوﻋﻲ‬ ‫إﱄ اﻟﻮﻋـﻲ ﻟﺮﻓـﻊ درﺟﺔ اﻻﺳـﺘﺒﺼﺎر‬ ‫ﺑﺎﻤﺸـﻜﻠﺔ وﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﺣﻠﻬـﺎ‪ ،‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫وﺗﺴﺎﻋﺪ ﺗﻠﻚ اﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﰲ أﺣﻴﺎن أﺧﺮى‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻨﻔﻴـﺲ اﻻﻧﻔﻌـﺎﱄ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺎت‬ ‫اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻟﻠﻐﻀﺐ‪.‬‬

‫ﺑﻬﺪف آﺧﺮ ﻣﻤﻜـﻦ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‪ .‬وﻫﻨﺎك‬ ‫ﻃﺮق ﻏـﺮ ﻣﺒﺎﴍة‪ ،‬ﻳﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ‬ ‫ﻋﻠﻢ اﻟﻨﻔـﺲ اﺳـﻢ »اﻤﻴﻜﺎﻧﺰﻣﺎت« أو‬ ‫اﻟﺤﻴـﻞ اﻟﻌﻘﻠﻴـﺔ ‪mental mecha-‬‬ ‫‪ nism‬وﻫﻲ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺳـﻠﻮك ﻳﻬﺪف‬ ‫إﱃ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺣﺪة اﻟﺘﻮﺗﺮ اﻤﺆﻟﻢ اﻟﻨﺎﺷﺊ‬ ‫ﻋﻦ اﻹﺣﺒﺎط واﺳـﺘﻤﺮاره ﻤﺪة ﻃﻮﻳﻠﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺣﻴﻞ ﻻﺷﻌﻮرﻳﺔ ﻳﻠﺠﺄ إﻟﻴﻬﺎ اﻟﻔﺮد‬ ‫دون ﺷـﻌﻮر ﻣﻨـﻪ‪ .‬ﻣﻦ ﻫـﺬه اﻟﺤﻴﻞ‪،‬‬ ‫اﻟﻜﺒﺖ‪ ،‬اﻟﻨﺴـﻴﺎن‪ ،‬اﻹﻋﻼء‪ ،‬اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ‪،‬‬ ‫اﻟﺘﱪﻳـﺮ‪ ،‬اﻟﻨﻘﻞ‪ ،‬اﻹﺳـﻘﺎط‪ ،‬اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ‪،‬‬ ‫ﺗﻜﻮﻳـﻦ رد اﻟﻔﻌـﻞ‪ ،‬أﺣـﻼم اﻟﻴﻘﻈﺔ‪،‬‬ ‫اﻻﻧﺴـﺤﺎب‪ ،‬واﻟﻨﻜـﻮص‪ .‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻜﺮر ﺣﺪوث اﻹﺣﺒـﺎط ﻟﺪى ﻓﺮد ﻣﺎ؛‬ ‫ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺆدي إﱃ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻧﻔﺴﻴﺔ ﻣﻌﻘﺪة‬ ‫وﺧﻄﺮة ﺗﺴﺘﺪﻋﻲ اﻟﻌﻼج‪.‬‬

‫ﺧﻄﻮات ﻓﻲ ﺗﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‬

‫ﻻ ﺗﺪﻓﻊ أﻃﻔﺎﻟﻚ ﻟﻼﻧﺤﺮاف )‪(١‬‬ ‫‪ 1‬إذا ﻣﻨﺤـﺖ ﻃﻔﻠـﻚ ﻛﻞ ﻣـﺎ ﻳﺮﻳـﺪه ﻣﻨﺬ ﻃﻔﻮﻟﺘﻪ ﻋـﲆ ﻃﺒﻖ ﻣﻦ‬‫ﻓﻀﺔ‪ ،‬ﺳﻴﻜﱪ ﻣﻌﺘﻘﺪا أن اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﺠﺐ أن ﻳﺄﺗﻴﻪ ﻋﲆ ﻃﺒﻖ ﻣﻦ ذﻫﺐ‬ ‫)ﺗﺪﻓﻌﻪ ﻟﻼﺗﻜﺎﻟﻴﺔ(‪.‬‬ ‫‪ 2‬إذا ﻟـﻢ ﺗﻠﻘـﻦ ﻃﻔﻠﻚ أي ﻗﻴﻢ أﺧﻼﻗﻴﺔ أو ﻣﻌﻨﻮﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﻴﺒﺘﻜﺮ ﻫﻮ‬‫ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ اﻟﻘﻴﻢ اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻪ ﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺒﻠﻎ اﻟﻮاﺣـﺪ واﻟﻌﴩﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻤﺮه‪.‬‬ ‫‪ 3‬إذا ﻟـﻢ ﺗﻘﻞ ﻟﻪ إﻧﻪ ﻣﺨﻄﺊ ﻣﻄﻠﻘﺎ ﺧﻮﻓـﺎ ﻣﻦ أن ﻳﺼﺎب ﺑﻌﻘﺪة‬‫ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة؛ ﻓﺈن ﻫﺬا ﺳﻴﺠﻌﻠﻪ ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺗﻠﻘﺎﺋﻴﺎ أن اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻳﻀﻄﻬﺪه‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻠﻘﻰ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﻻرﺗﻜﺎﺑﻪ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻣﺎ‪.‬‬ ‫‪ 4‬إذا ﻋﻠﻤـﺖ ﻃﻔﻠﻚ أن ﻫﺬا ﻫﻮ اﻟـﴚء اﻟﻮﺣﻴﺪ اﻟﺬي ﻻ ﺑﺪﻳﻞ ﻋﻨﻪ‪،‬‬‫ﺳﻴﺒﺬل ﻗﺼﺎرى ﺟﻬﺪه ﻟﻴﺼﻞ إﻟﻴﻪ أﻳﺎ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ‪) .‬اﻟﻐﺎﻳﺔ ﺗﱪر‬ ‫اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ( ﺗﺪﻓﻌﻪ ﻟﻼﻧﺘﻬﺎزﻳﺔ‪.‬‬ ‫‪ 5‬إذا ﻟـﻢ ﺗﻌﻠـﻢ ﻃﻔﻠﻚ أن ﻳﺘﺨـﺬ ﻣﻮﻗﻔﺎ ﻣﻄﻠﻘﺎ‪ ،‬ﺳﻴﺴﺘﺴـﻠﻢ ﻟﻜﻞ‬‫ﳾء‪) .‬ﺗﺪﻓﻌﻪ ﻟﻼﻧﻬﺰاﻣﻴﺔ(‪.‬‬


‫نائبا رئيس التحرير‬

‫رئيس التحرير‬

‫المدير العام‬

‫رئيس مجلس اإدارة‬

‫سعيد علي غدران خالد عبداه بوعلي قينان عبداه الغامدي‬ ‫تصدر عن مؤسسة‬ ‫الشرقية للطباعة والصحافة واإعام‬

‫إبراهيم أحمد اأفندي‬

‫سعيد معتوق العدواني‬

‫‪alafandy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪saeedm@alsharq.net.sa‬‬

‫المساعد التنفيذي لرئيس التحرير‪:‬‬

‫خالد حسين صائم الدهر‬

‫‪ajafali@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫مساعد المدير العام‬

‫علي محمد الجفالي‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬

‫‪qenan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪khaled@alsharq.net.sa‬‬

‫نائب المدير العام‬

‫محمد عبداه الغامدي (الرياض)‬

‫طال عاتق الجدعاني (جدة)‬

‫‪moghamedi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Talal@alsharq.net.sa‬‬

‫إياد عثمان الحسيني‬ ‫‪eyad@alsharq.net.sa‬‬

‫المملكة العربية السعودية –الدمام‬

‫الرقم المجاني‪8003046777 :‬‬

‫– شارع اأمير محمد بن فهد –‬

‫هاتف ‪03 – 8136777 :‬‬ ‫فاكس ‪03 – 8054922 :‬‬

‫الرياض‬ ‫�ضارع ال�ضباب‬ ‫خلف الغرفة التجارية‬ ‫هاتف ‪01 – 4023701 :‬‬ ‫فاك�س ‪01 – 4054698 :‬‬ ‫‪ryd@alsharq.net.sa‬‬

‫صندوق البريد ‪2662 :‬‬

‫مكة المكرمة‬ ‫حي العزيزية ‪ -‬ال�ضارع العام ‪ -‬مركز‬

‫الرمز البريدي ‪31461 :‬‬

‫إدارة اإعان‪:‬‬

‫فقيه التجاري‬ ‫اأمام برج الراجحي �ضنر‬

‫هاتف‪8484609 :‬‬ ‫‪madina@alsharq.net.sa‬‬

‫اأحساء‬ ‫�ضارع الريات – بالقرب من جمع‬ ‫العثيم التجاري ‪.‬‬

‫هاتف ‪02 – 6980434 :‬‬ ‫فاك�س ‪02 – 6982023 :‬‬ ‫‪jed@alsharq.net.sa‬‬

‫القصيم‬ ‫طريق عمر بن اخطاب‬ ‫حي الأ�ضكان – بالقرب من‬

‫هاتف‪02-5613950:‬‬ ‫‪02-5561668‬‬ ‫‪makkah@alsharq.net.sa‬‬

‫المدينة المنورة‬ ‫طريق احزام – العمارة التجارية‬ ‫الوحيدة مقابل قرطا�ضية امطار‬

‫التحرير ‪editorial@alsharq.net.sa‬‬

‫جدة‬ ‫�ضارع �ضاري‬ ‫مركز بن �ضنيع‬

‫هاتف‪03 – 5620714 :‬‬ ‫‪has@alsharq.net.sa‬‬

‫ام�ضت�ضفى ال�ضعودي لطب الأ�ضنان‬ ‫هاتف ‪3831848 :‬‬ ‫فاك�س ‪3833263 :‬‬ ‫‪qassim@alsharq.net.sa‬‬

‫تبوك‬ ‫طريق املك فهد – �ضارع اخم�ضن‬ ‫�ضابق ًا – اأمام جامع امتعب‬ ‫هاتف ‪4244101 :‬‬

‫اإشتراكات‪-‬هاتف‪ 03-8136836 :‬فاكس‪ 03-8054977 :‬بريد إلكتروني‪subs@alsharq.net.sa :‬‬ ‫فاك�س ‪4245004 :‬‬ ‫‪tabuk@alsharq.net.sa‬‬

‫حائل‬ ‫طريق املك عبدالعزيز‬

‫هاتف ‪65435301 :‬‬ ‫‪65434792‬‬ ‫فاك�س ‪65435127 :‬‬ ‫‪hail@alsharq.net.sa‬‬

‫جازان‬ ‫�ضارع الأمر �ضلطان – مقابل اإدارة‬ ‫امرور واخطوط ال�ضعودية‬ ‫هاتف ‪3224280 :‬‬ ‫‪jizan@alsharq.net.sa‬‬

‫أبها‬ ‫طريق احزام الدائري مقابل اجوازات‬ ‫هاتف ‪2289368 - 2289367 :‬‬

‫‪abha@alsharq.net.sa‬‬

‫نجران‬ ‫�ضارع املك عبدالعزيز‬ ‫جمع تلي مول‬

‫هاتف ‪07-5238139 :‬‬ ‫فاك�س ‪07-5235138 :‬‬ ‫‪najran@alsharq.net.sa‬الطائف‬

‫�ضارع �ضرا‪ -‬عمارة البنك الفرن�ضي‬

‫هاتف ‪02-7373402 :‬‬ ‫فاك�س ‪02-7374023 :‬‬ ‫‪taif@alsharq.net.sa‬‬

‫الجبيل‬ ‫امنطقة التجارية محلة الفيحاء‬ ‫هاتف‪03–3485500 :‬‬ ‫‪03 - 3495510‬‬ ‫فاك�س ‪03 - 3495564 :‬‬

‫‪jubail@alsharq.net.sa‬‬

‫حفر الباطن‬ ‫�ضارع املك في�ضل‬ ‫خلف م�ضت�ضفى املك خالد‬

‫هاتف ‪03 - 7201798 :‬‬ ‫فاك�س ‪03 – 7201786 :‬‬ ‫‪hfralbaten@alsharq.net.sa‬‬

‫الدمام ‪� -‬س ب‪ 2662‬الرمز الريدي ‪ 31461‬الرقم المجاني‪ 8003046777 :‬البريد اإلكتروني ‪ ads@alsharq.net.sa‬هاتف الدمام‪ +966 3 8136886 :‬فاكس‪ +966 3 8054933 :‬هاتف الرياض‪ +966 1 4024618 :‬فاكس‪ +966 1 4024619 :‬هاتف جدة‪ +966 2 6982011 :‬فاكس‪+966 2 6982033 :‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫التشهير بحاملي‬ ‫«الشهادات ��لوهمية»‬ ‫في وسائل التواصل‬ ‫يضغط على «الشورى»‬ ‫لسن أنظمة رادعة‬ ‫الدمام ‪ -‬سحر أبوشاهن‪،‬‬ ‫هند اأحمد‬

‫‪opinion@alsharq.net.sa‬‬

‫«التعليم العالي»‪ :‬خاطبنا «العمل» للتحقق من مصدر الشهادات وتجاوبهم دون المأمول‬

‫تتابع قوائ�م الش�هادات الوهمية‬ ‫امنش�ورة ي مواق�ع التواص�ل‬ ‫ااجتماع�ي وتوجد وح�دة متابعة‬ ‫الجامعات الوهمية و َم ْن يروج لها‬ ‫وتم خال العام اماي إغاق أكثر‬ ‫م�ن ‪ 200‬مكتب ومؤسس�ة تروج‬ ‫للجامعات الوهمية‪.‬‬ ‫أث�ار ظهور قوائم تش�هر بأس�ماء‬ ‫حمل�ة الش�هادات الوهمي�ة ي صفحات‬ ‫التواص�ل ااجتماع�ي‪ ،‬ج�دا ً كب�را ً‬ ‫ح�ول حج�م امش�كلة وأخ�ذا ً وردا ً بن‬ ‫امتصفح�ن‪ ،‬مطالبن مجلس الش�ورى‬ ‫بس�ن أنظمة وتريع�ات رادعة مجابهة‬ ‫امكات�ب امروج�ة للجامع�ات الوهمية‪،‬‬ ‫وحامي ش�هاداتها اس�يما مَ� ْن يتولون‬ ‫مناص�ب إدارية وأكاديمي�ة بموجب تلك‬ ‫الشهادات‪.‬‬ ‫وكانت «ال�رق» قد اتصلت بعدد‬ ‫م�ن الذي�ن وردت أس�ماؤهم ي قائم�ة‬ ‫«الشهادت الوهمية» عى مواقع التواصل‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬إا أنهم رفضوا جميعا ً اإداء‬ ‫بأي تعليق عى اموضوع‪.‬‬ ‫مكافحة التزوير‬ ‫وقال امحامي وامستش�ار القانوني‬ ‫عبدالعزي�ز الزامل إنه يجب التفريق بن‬ ‫الش�هادات الدراس�ية غر امعتمدة لدى‬ ‫وزارة التعليم العاي‪ ،‬والشهادات الوهمية‬ ‫التي يحصل عليها أشخاص دون تطبيق‬ ‫أبس�ط امعاي�ر اأكاديمية م�ن الناحية‬ ‫القانونية‪ ،‬حيث إن النظام لم يتكلم حول‬ ‫ه�ذه الش�هادات الوهمي�ة ي ح�ال عدم‬ ‫اس�تعمالها‪ ،‬ولك�ن الريعة ع�دت ذلك‬ ‫من الكذب والغ�ش والخداع‪ ،‬أما ي حال‬ ‫اس�تعمال تلك الش�هادات الوهمية وذلك‬ ‫بتقدميها إى الجهات الرس�مية وهو عى‬ ‫عل�م من حقيقتها فإن ذل�ك يعد ارتكابا ً‬ ‫للجريم�ة امنص�وص عليه�ا ي امادتن‬ ‫الخامس�ة والسادس�ة من نظام مكافحة‬ ‫التزوير‪ ،‬وذلك بعقوبة الس�جن من سنة‬ ‫إى خم�س س�نوات وبغرام�ة مالية من‬ ‫ألف إى عرة آاف ريال نظر اس�تعمال‬ ‫امزور فيما زور من أجله‪.‬‬ ‫جريمة تشهر‬ ‫وأض�اف الزام�ل «أن اأش�خاص‬

‫الوزارة تتابع قوائم الشهادات الوهمية المنشورة في مواقع التواصل ااجتماعي‬ ‫تم إغاق أكثر من ‪ 200‬مكتب ومؤسسة تروج للجامعات الوهمية‬

‫د‪ .‬هشام العبدالقادر‬

‫سلطان بن زاحم‬

‫مشعل العي‬

‫عبدالعزيز الزامل‬

‫الذين قاموا بالتش�هر بهؤاء عى مواقع‬ ‫التواصل ااجتماعي التوير والفيس�بوك‬ ‫وامنتديات وغرها ارتكبوا جريمة تشهر‬ ‫إلكروني تدخ�ل ي منطوق امادة الثالثة‬ ‫من نظ�ام مكافحة الجرائ�م امعلوماتية‬ ‫(يعاقب بالس�جن مدة ا تزيد عى س�نة‬ ‫وبغرام�ة ا تزيد عى ‪ 500‬ألف ريال‪ ،‬أو‬ ‫بإح�دى هات�ن العقوبتن؛ كل ش�خص‬ ‫يرتكب أيا ً من الجرائم امعلوماتية اآتية‪:‬‬ ‫ومنها التشهر باآخرين‪ ،‬وإلحاق الرر‬ ‫به�م‪ ،‬ع�ر وس�ائل تقني�ات امعلومات‬ ‫امختلف�ة)‪ ،‬وكذلك يعاقب بمنطوق امادة‬ ‫الثامن�ة والثاثن من نظ�ام امطبوعات‬ ‫والنر وذلك بغرامة ا تزيد عى (‪)500‬‬ ‫خمس�مائة ألف ري�ال‪ ،‬وإيقاف امخالف‬ ‫ع�ن الكتاب�ة ي جمي�ع وس�ائل اإعام‪،‬‬ ‫وكذلك إغ�اق أو حجب مح�ل امخالفة‪،‬‬ ‫مع ع�دم اإخ�ال بمطالب�ة امتررين‬ ‫بحقه�م الخ�اص م�ن حي�ث امطالب�ة‬ ‫بالتعوي�ض حي�ث ينعق�د ااختصاص‬ ‫النوع�ي لتل�ك الدعاوى من حيث الش�ق‬ ‫الجنائ�ي أم�ام امحكم�ة الجزائية‪ ،‬ومن‬ ‫حي�ث امخالف�ة اإعامي�ة أم�ام اللجنة‬ ‫اإعامي�ة‪ ،‬ومن حيث الحق الخاص أمام‬ ‫امحكم�ة امختصة لوجود ثاث مخالفات‬

‫ي الحق الع�ام والحق الخاص وامخالفة‬ ‫اإعامية»‪.‬‬ ‫إغاق وتوعية‬ ‫وأك�د مدي�ر ع�ام إدارة معادل�ة‬ ‫الش�هادات الجامعي�ة ب�وزارة التعلي�م‬ ‫الع�اي الدكت�ور عبدالل�ه القحطاني أن‬ ‫الوزارة تتابع قوائم الش�هادات الوهمية‬ ‫امنش�ورة ي مواقع التواصل ااجتماعي‪،‬‬ ‫وتوج�د وحدة متابعة الجامعات الوهمية‬ ‫ومَ� ْن يروج لها وتم خ�ال العام اماي‬ ‫إغ�اق أكثر م�ن ‪ 200‬مكتب ومؤسس�ة‬ ‫ت�روج للجامع�ات الوهمية وت�م اإغاق‬ ‫بالتنس�يق مع الوزارات امعنية كالتجارة‬ ‫والعم�ل واإع�ام والداخلي�ة‪ ،‬وخ�ال‬ ‫اأرب�ع س�نوات اأخ�رة خ�ف الرويج‬ ‫لها رس�مياً‪ ،‬حيث ين�در أن تجد صحفا ً‬ ‫ت�روج لها‪ ،‬فال�وزارة نش�طة ي اإغاق‬ ‫والتوعية‪ ،‬مضيفا ً أن الش�هادات الوهمية‬ ‫كأي عم�ل غر م�روع م�ازال قائما ً ي‬ ‫الخف�اء ولزواله ا بد م�ن تظافر جهود‬ ‫قطاع�ات الدولة جميعا ً إيج�اد اأنظمة‬ ‫والعقوب�ات الرادعة س�واء َم ْن يروج لها‬ ‫أو يحص�ل عليه�ا وه�و يعلم يقين�ا ً أنه‬ ‫حص�ل عليه�ا باأموال فق�ط‪ ،‬قائاً‪« :‬ا‬ ‫ن�رأ أح�دا ً ممن حص�ل عليه�ا»‪ ،‬معترا ً‬

‫متابعة الوزارة للتغريدات عى هاش�تاق‬ ‫توير ي إط�ار عمله�ا الروتيني‪ ،‬ويؤكد‬ ‫أن التعامي�م موج�ودة م�ن س�مو وي‬ ‫العهد س�ابقا ً اأمر نايف بن عبدالعزيز‬ ‫� رحمه الل�ه � مختلف القطاعات وزارة‬ ‫العم�ل والخدمة امدني�ة بعدم أحقية أي‬ ‫ش�خص باس�تخدام األقاب العلمية ما‬ ‫لم تكن معادلة من وزارة التعليم العاي‪،‬‬ ‫مؤك�دا ً ح�ر ال�وزارة لس�بع جامعات‬ ‫وهمي�ة والتش�هر به�ا‪ ،‬وه�ي اأكث�ر‬ ‫ترويجا ً ي امملك�ة‪ ،‬مؤكدا ً ي الوقت ذاته‬ ‫أن الجامع�ات التي لم يعل�ن عنها أكثر‪،‬‬ ‫مش�ددا ً ع�ى أن أي ش�خص حصل عى‬ ‫ش�هادة م�ن تل�ك الجامعات فش�هادته‬ ‫وهمية ول�ن تت�م معادلتها ي ال�وزارة‪،‬‬ ‫وا يح�ق لحاملها الحص�ول عى وظيفة‬ ‫بموجب ذلك امؤهل أو اس�تخدام الدرجة‬ ‫العلمي�ة ي س�رته الذاتي�ة أو الحصول‬ ‫ع�ى ترقي�ه س�واء أكان ذل�ك ي القطاع‬ ‫الحكوم�ي عن طريق الخدم�ة امدنية أو‬ ‫القطاع الخاص عن طريق وزارة العمل‪.‬‬ ‫جهات رقابية‬ ‫وأش�ار القحطان�ي إى أن تفاع�ل‬ ‫القط�اع الخاص ممثاً ي الجهة الرقابية‬ ‫عليه وهي وزارة العمل ما زال دون الحد‬

‫امأمول رغم كثرة التنبيهات التي أرسلت‬ ‫ورورة التحق�ق م�ن الش�هادة قب�ل‬ ‫الروع ي ااس�تقدام‪ ،‬افتا ً إى أن رصد‬ ‫أع�داد الحاصلن عى ش�هادات ا يمكن‬ ‫تحدي�ده أن غالبيتهم ا يتقدمون إدارة‬ ‫معادل�ة الش�هادات لعلمهم باس�تحالة‬ ‫حصوله�م ع�ى امعادل�ة‪ ،‬موضح�ا ً أن‬ ‫اماحق�ة القانوني�ة للحاصل�ن ع�ى‬ ‫الشهادات الوهمية أو للمكتب امروج لها‬ ‫م�ا زالت غ�ر ممكنة ي ظ�ل عدم وجود‬ ‫اأنظم�ة الرادعة التي م�ازال ينتظر أن‬ ‫يعل�ن عنه�ا مجلس الش�ورى‪ ،‬كما تمت‬ ‫مخاطب�ة وزارة الربي�ة والتعلي�م بهذا‬ ‫اموضوع أيضاً‪ ،‬وينبغي عى الجهة التي‬ ‫تكتشف وجود موظف لديها حاصل عى‬ ‫شهادة وهمية إباغ الجهات الرقابية‪.‬‬ ‫خيانة للوطن‬ ‫وع�د مدير تطوير ام�وارد البرية‬ ‫ي جامع�ة الدم�ام الدكت�ور هاش�م‬ ‫العبدالق�ادر أن َم ْن يمارس مهنة ويتوى‬ ‫منصب�ا ً بموجب درج�ة علمي�ة وهمية‪،‬‬ ‫خائن للوط�ن فإذا كان أس�تاذا ً جامعيا ً‬ ‫فه�و غر قادر عى إف�ادة طابه وتقديم‬ ‫النصح والتوجيه الازمن ومس�اعدتهم‬ ‫ع�ى التمي�ز‪ ،‬أم�ا إذا كان يت�وى منصبا ً‬

‫‪makalat@alsharq.net.sa‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫فهيد العديم (اصنعوا صباحاتكم الجميلة!)‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬

‫جار الجار (امتفرجون)‪.‬‬

‫تعليق‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ع ّلق «عليان الس�فياني الثقفي» عى مقال (وهل ت ِ‬ ‫فس�د اموعظة الحياة؟) للكاتب‬ ‫«أس�امة يوس�ف»‪ ،‬قائاً‪« :‬الدعوة تكون بالكلمة الجميلة وبامجادلة بالحسنى كما‬ ‫هو اأمر اإلهي‪ ،‬أس�لوب الجذب والتشويق واابتس�ام والتحبب إى امستمع والتودد‬ ‫إليه‪ ،‬وحسن الظن بالله من حب لقائه‪ ،‬من أحب لقاء ربه قدم حسن ظنه رغم جسامة‬ ‫الذن�وب‪ ،‬واأحادي�ث اموضوعة أو الضعيف�ة التي بدأت تأخذ طريقه�ا إى النت وعلينا‬ ‫اانتباه وعدم النر لكل يء إا بعد التحقق منه عن طريق امراجع امختلفة»‪.‬‬

‫‪mawdee3@alsharq.net.sa‬‬

‫المقاات‬

‫اأكثر تعليق ًا‪ /‬هيثم حسن لنجاوي (هندسة التاريخ)‪.‬‬

‫الموضوعات‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬سعود امريشد (الوقت «امهدور» بسبب «غياب» امرور!)‪.‬‬

‫د‪ .‬عبدالله القحطاني‬

‫إدارياً‪ ،‬فمن الصعب ااعتماد عليه لوضع‬ ‫الخط�ط التطويرية لإدارة التي يتواها‪،‬‬ ‫متسائاً كيفية حصول هؤاء عى التعين‬ ‫لوا وجود َم ْن يسهل ذلك‪ ،‬مطالبا ً بوجود‬ ‫قوانن صارمة تمنع ذلك‪ ،‬ما له من تأثر‬ ‫س�لبي ي س�بيل الوص�ول أداء متميز‪،‬‬ ‫حيث إن العنر البري من أهم عنار‬ ‫الج�ودة‪ ،‬التي تس�هم ي التنمية وتطور‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫ويضي�ف «أم�ا م�ن الناحي�ة‬ ‫ااجتماعي�ة فق�د تول�د ه�ذه البغض�اء‬ ‫بن اموظف�ن إذا كان بينه�م َم ْن يحمل‬ ‫مؤهاً حقيقياً‪ ،‬ولكنه يرى أن من يحمل‬ ‫مؤهاً وهميا ً يتس�اوى مع�ه ي امميزات‬ ‫الوظيفي�ة‪ ،‬بل قد يحص�ل عى الرقية ي‬ ‫ح�ن َم ْن هو مؤهل فعاً ا يحصل عليه‪،‬‬ ‫كم�ا أن الس�عي للحصول ع�ى الدرجة‬ ‫العلمي�ة دلي�ل ع�ى عق�دة وع�دم ثق�ة‬ ‫بالنفس»‪.‬‬ ‫شهادات مزورة‬ ‫ن‬ ‫وبن امحامي وامستش�ار القانوني‬ ‫س�لطان بن زاحم أن الشهادات الوهمية‬ ‫تختلف عن الش�هادات امزورة‪ ،‬واأخرة‬ ‫ه�ي امبنية ع�ى أركان التزوير امعروفة‬ ‫وه�ي التي يرتب عليه�ا النظام عقوبات‬

‫التعزي�ر والتي تتمثل ي العقوبات امالية‬ ‫أو الس�جن أو الجل�د‪ ،‬ومنه�ا إرجاع ما‬ ‫اس�تلمه اموظ�ف م�ن أم�وال لق�اء هذا‬ ‫التزوي�ر‪ .‬أم�ا الش�هادات الوهمية ففي‬ ‫ظاهره�ا يغل�ب عليه�ا ح�ب الظه�ور‬ ‫ااجتماعي‪ ،‬التي ي الغالب يكون مصادر‬ ‫ه�ذه الش�هادات غ�ر معرف به�ا لدى‬ ‫وزارة التعليم العاي وبالتاي ا يرتب عى‬ ‫اكتسابها حق وظيفي مُعتر‪ ،‬خاصة لدى‬ ‫الجهات الحكومي�ة‪ ،‬وحينها تكون ك َم ْن‬ ‫حص�ل عى دورة ي معه�د خاص فقط‪،‬‬ ‫مش�را ً إى أن غالب امرش�حن للوظائف‬ ‫أو الرقيات يخضعون ي الجملة امتحان‬ ‫قدرات يس�تجي منه ق�درة اموظف عى‬ ‫اس�تحقاق ه�ذه الوظيف�ة امعل�ن هنا‪،‬‬ ‫وم�ن الناحية اأدبية أش�ار ابن زاحم إى‬ ‫أن امجتمع ا يستس�يغ مَ� ْن يحصل عى‬ ‫هذه النوعية من الش�هادات وعى حاملها‬ ‫تحمل التبعات القانوني�ة واأدبية لذلك‪،‬‬ ‫مضيف�ا ً أن التش�هر ه�و إع�ام الغر‬ ‫بعقوب�ة ما وقع�ت عى ش�خص يرصد‬ ‫اس�مه كاماً أما التشهر بقائمة لحامي‬ ‫الش�هادات الوهمي�ة ف�ا تتضم�ن هذا‬ ‫امعنى وا عقوبة عى نرها‪.‬‬ ‫مكافحة الفساد‬ ‫وأش�ار عض�و مجل�س الش�ورى‬ ‫الدكت�ور مش�عل ب�ن مم�دوح العي إى‬ ‫أن النظ�ام ي امملك�ة يس�عى مكافح�ة‬ ‫الفس�اد بكل أش�كاله وأطيافه‪ ،‬مش�را ً‬ ‫إى أن مجلس الش�ورى يق�وم بتصحيح‬ ‫اأنظمة التي تحت�اج للتصحيح‪ ،‬مضيفا ً‬ ‫إى أن الش�هادات الوهمي�ة انت�رت ي‬ ‫العه�د الحديث خ�ال الس�نوات العر‬ ‫اأخرة س�واء ي امملكة أو غرها نتيجة‬ ‫لانفت�اح والتواصل العام�ي الذي كانت‬ ‫ل�ه إيجابيات�ه وس�لبياته‪ ،‬وضم�ن هذه‬ ‫السلبيات «الش�هادات امزيفة» وفرضها‬ ‫ع�ى امجتمع بصورة غ�ر طبيعية وغر‬ ‫نظامي�ة وأخاقي�ة‪ ،‬مش�را ً إى وج�ود‬ ‫مروع يدرس ي مجلس الش�ورى وهو‬ ‫مه�م وحي�وي وه�ذا ام�روع من َطلق‬ ‫م�ن اللجن�ة التعليمي�ة ي امجلس‪ ،‬الذي‬ ‫يس�عى للخ�روج بنظام صارم يش�تمل‬ ‫ع�ى عقوب�ات مح�ددة َم ْن يس�تغل تلك‬ ‫الش�هادات ي القطاع�ن الحكوم�ي‬ ‫والخ�اص‪ ،‬وأضاف الع�ي «أضم صوتي‬

‫اأكثر قراءة‪ /‬وزير العمل يدعو «الشورى» لحفل عشاء خاص مناقشة‬ ‫قرار ال�‪.)2400‬‬ ‫اأكثر تعليق ًا‪«( /‬القطيف سكيت»‪ ..‬هواة يشكون قلة الدعم وااهتمام)‪.‬‬

‫اأكثر مشاركة في‬ ‫اأكثر مشاركة في‬

‫(الهاي ويسي يتوج بجائزة أفضل اعب ي رومانيا)‪.‬‬ ‫(تنا ُو ُل «برودوم» مادة غريبة يثر استغراب متابعي «الواتس أب»)‪.‬‬

‫تعليق‬

‫علق «أبوفايز» عى مادة‪( :‬وزير العمل يدعو «الش�ورى» لحفل عشاء خاص مناقشة قرار ال�) قائاً‪« :‬أبناء الوطن‬ ‫ه�م الثروة الحقيقي�ة وا يعرف ذلك إا ي الش�دائد وي اأزمات فيجب تأهيلهم وتدريبه�م وإحالهم ي الوظائف‬ ‫امناسبة لتخصصاتهم ولقدراتهم سواء ي القطاع العام أو الخاص والوطن له حقوق عى الجميع يجب الحفاظ عليها‬ ‫والتمسك بها ويكفينا رفا أنه قبلة امسلمن ي شتى أنحاء امعمورة والواجب عى الجميع الحفاظ عى اأخوة وامحبة‬ ‫فيما بينهم أنه إذا وجد هذا العنر كان اإيثار هو السائد بن الجميع‪ .‬حفظ الله واة أمرنا جميعا ‪،‬وحفظ الله وطنى‬ ‫الغاي وأهله‪ ،‬وأدام الله نعمه عى الجميع‪ ،‬ورزقهم من واسع فضله ‪،‬وأصلح الله حال الجميع»‪.).‬‬

‫‪17‬‬

‫للمطالب�ن بتفعي�ل هذا النظ�ام وجعله‬ ‫يتضمن إيق�اف وردع َم ْن يتعدى عى ما‬ ‫ليس ملكه»‪.‬‬ ‫إرار وترصد‬ ‫وع� ّد الع�ي اس�تغال الش�هادات‬ ‫الوهمي�ة جرما ً قانونا ً ورع�ا ً وتعديا ً مع‬ ‫س�بق اإرار والرصد ك�ون مثل هؤاء‬ ‫أرادوا أن يبن�وا لهم ش�خصية من خال‬ ‫اتب�اع طرق غر س�وية ي ذل�ك‪ ،‬وأضاف‬ ‫العي «من آث�ار هذه الش�هادات الوهمية‬ ‫وج�ود أطباء يمارس�ون مهن�ة الطب أو‬ ‫مس�اندين لأطباء يمارس�ون هذه امهنة‬ ‫بدون دقة ودراسة غر سليمة ومستقيمة‬ ‫وأصبح أثرهم بذل�ك عى امجتمع واضحا ً‬ ‫وما تى ذلك م�ن وجود عديد من اأخطاء‬ ‫الطبي�ة امنت�رة‪« ،‬مش�را ً إى رورة‬ ‫محاربة هذه الترفات وسن اأنظمة التي‬ ‫تتناس�ب مع مثل هذه القضية للحد منها‪،‬‬ ‫مضيف�ا ً «أن الش�هادات الوهمية خطرها‬ ‫أكر من الفساد اماي واإداري وهو فساد‬ ‫خ�ارج م�ن أش�خاص س�عوا أن يكونوا‬ ‫م�ن النخبة وأن يخرجوا إى الس�طح وأن‬ ‫تك�ون لهم مكانة وكلمة وهم مع اأس�ف‬ ‫يفتق�رون إى أس�س ثابت�ة وصحيح�ة‪،‬‬ ‫وبدون قيمة إا من خال هذه الش�هادات‬ ‫الوهمية‪ ،‬مشرا ً إى رورة أن يقر النظام‬ ‫الذي يسعى امجلس للخروج به حول مثل‬ ‫ه�ذه القضية وأن يش�هد بالتأييد والدعم‬ ‫والفصح عن الخطأ والتعديل‪ ،‬وقال «نريد‬ ‫أن يك�ون هناك عقاب مادي لكل من يلجأ‬ ‫للحصول عى مثل هذه الشهادات الوهمية‬ ‫وعلمه بأنه�ا مزورة‪ ،‬وتجري�ده من اأثر‬ ‫الذي نت�ج عن هذه الش�هادة فإن كان ي‬ ‫منصب فيجب أن يكون من ضمن العقاب‬ ‫أن يج�رد م�ن منصب�ه والتش�هر وعقد‬ ‫لجنة خاصة من خال جهة تتوى دراس�ة‬ ‫قضيت�ه ومحاس�بته بم�ا يتناس�ب‪ ،‬وأن‬ ‫يكون العقاب كبرا ً كلما كرت امس�ؤولية‬ ‫وذل�ك لتنقية امجتم�ع والطبقة النخبوية‬ ‫داخل امجتمع‪.‬‬ ‫محاربة الشائعة‬ ‫وانتق�د العي التش�هر عر امواقع‬ ‫اإلكروني�ة قائ�اً «إنن�ا بذل�ك كأنن�ا‬ ‫نعالج خط�أ ً بخطأ آخر‪ ،‬مش�را ً إى أننا‬ ‫ينبغ�ي أن نح�ارب الش�ائعة الت�ي هي‬ ‫محرم�ة عرفا ً ورع�ا ً ونظاما ً م�ا فيها‬ ‫من تأث�ر عى صاح�ب الش�هادة وعى‬ ‫امجتمع ي حال لم تثبت عليه اادعاءات‪،‬‬ ‫فحينما يتم التش�هر وتك�ون التهمة ي‬ ‫غ�ر محلها‪ ،‬فال�رع يكفل ل�ه التظلم‬ ‫ويعاق�ب مَ� ْن نَر مث�ل هذه اأش�ياء‪،‬‬ ‫وحتى تصب�ح الصورة واضح�ة فغالبا ً‬ ‫ما تك�ون الش�ائعة ناتجة ع�ن حقد أو‬ ‫نظ�رة ش�خصية مج�ردة ولي�س رغبة‬ ‫ي اإصاح‪ ،‬مش�را ً إى أن التش�هر يعد‬ ‫تجاوزا ً للنظام العام وااس�تقرار اأمني‬ ‫أيض�اً‪ .‬منوه�ا ً إى رورة ع�دم إطاق‬ ‫اأح�كام جزاف�اً‪ ،‬وأن التش�هر ا يكون‬ ‫إا بع�د وجود اأدل�ة واإثبات�ات حتى‬ ‫ا ي�ؤدي ذل�ك لح�دوث قل�ق اجتماعي‬ ‫ما له من آثار س�لبية ع�ى امجتمع بكل‬ ‫منظومات�ه‪ ،‬وأي قضي�ة يج�ب أا تثار‬ ‫مجرد التشويش فقط‪.‬‬


‫‪18‬‬ ‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺿﻤﺎﻧﺘﻨﺎ‬ ‫ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﻘﺮار )‪(7‬‬

‫رأي‬

‫اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ ﻓﻮﺿﻰ‬ ‫ﺗﺤﺘﺎج ﻟﻀﺒﻂ‬

‫ﻟﻤﺎذا ﻟﻢ ﺗﺒﺪأ‬ ‫ﺧﻄﻮات اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ؟‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻄﻠﻌـﺎت ﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻧﻈﺎﻣﻨﺎ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء اﻟﺜﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﻓﻌﻨﺪﻣـﺎ ﺑﺪأت ﺗﻠﻚ اﻟﺜـﻮرات وﺗﻼﺣﻘﺖ ﺗﻮﻗﻊ‬ ‫ﺑﻌﻀﻬـﻢ أن ﻳﻜـﻮن ذﻟـﻚ ﺣﺎﻓﺰا ً ﻗﻮﻳـﺎ ً ﻟﻠﺒﺪء‬ ‫ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻋﻨﺪﻧـﺎ‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺘﻮﻗﻌﺔ‬ ‫ﻗﺒﻠﻬـﺎ‪ ،‬وﻣﺎ ﺣﺼﻞ ﻳﺰﻳﺪ ﻣـﻦ اﺣﺘﻤﺎﻻت اﻟﺒﺪء‬ ‫ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﺬا ﻓﻘـﺪ ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺑﻌﻀﻬـﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺪّﻣﺖ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﻮاﻓـﺰ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻼﻓﺘﺔ وﺗ ّﻢ‬ ‫اﻻﻛﺘﻔـﺎء ﺑﻬـﺎ‪ ،‬ﻟﻜـﻦ ﻣـﺎ ﺣﺼـﻞ ّ‬ ‫ﻳﻮﺿﺢ أن‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﻘﺮار ﻳـﺮون أﻧﻪ ﻟﻴـﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﻦ‬ ‫ﴐورة ﻷي ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺳـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ‬ ‫أﺳﺎس ﻛﺎن ذﻟﻚ‪..‬؟‬ ‫اﻟﺤﺎﴐ‪ ..‬ﻓﻌﲆ أي‬ ‫ٍ‬ ‫إﻧّﻲ أﺗﺴـﺎءل ﻛﻲ ّ‬ ‫أﺗﻮﻗـﻊ اﻹﺟﺎﺑﺔ وﻫﺪﰲ‬ ‫إﻗﺎﻣﺔ ﺣـﻮار ﺑﻨﺎء ﺣﻮل ذﻟﻚ‪ ،‬ﻋـﲆ اﻋﺘﺒﺎر أن‬ ‫اﻟﺤﻮار وﺳـﻴﻠﺔ ﺷﺒﻪ ﻣﻘﺪّﺳﺔ ﻋﻨﺪﻧﺎ اﻵن ﻧﺘﻔﻖ‬ ‫ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﻋﲆ ﴐورﺗﻪ وﴐورة اﻹﻟﺤﺎح ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻧﺴـﺠﺎﻣﺎ ً ﻣﻊ ﻣﴩوﻋﺎﺗﻨـﺎ اﻟﻜﺒـﺮة اﻤﺘﻤﺜّﻠﺔ‬ ‫ﰲ ﺣﻮارﻧـﺎ اﻟﻮﻃﻨـﻲ وﺣﻮار أﺗﺒـﺎع اﻟﺪﻳﺎﻧﺎت‬ ‫اﻟﺴﻤﺎوﻳﺔ واﻟﺘﻘﺮﻳﺐ ﺑﻦ اﻤﺬاﻫﺐ اﻟﺘﻲ ﻧﺮﻋﺎﻫﺎ‬ ‫اﻵن وﻧﺴـﻌﻰ ﺑﻘﻮّة ﻹﻧﺠﺎﺣﻬـﺎ‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻧﻲ‬ ‫إﺟﺎﺑـﺔ ﻋﻦ اﻟﺴـﺆال اﻟﺬي ﻃﺮﺣﺘـﻪ أﺗﻮﻗﻊ أن‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻟﻘﺮار ﻟﻢ ﻳﻘﻮﻣـﻮا ﺑﺎﺗﺨﺎذ ﺧﻄﻮات‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﻟﻮاﺣﺪ أو أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫اﻷول‪ :‬إﻧﻬـﻢ ﻳﺮون ﻋﻜﺲ ﻣـﺎ ﻳﺮاه اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﻮﻟﻴـﺪ ﺑﻦ ﻃﻼل اﻟﺬي أ ّﻛـﺪ ﰲ ﺑﻌﺾ ﻟﻘﺎءاﺗﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻋﺮﺿﻨﺎﻫﺎ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً أن‬ ‫اﺳﺘﻤﺮار اﻻﺳﺘﻘﺮار ﻳﺘﻄ ّﻠﺐ اﻟﺒﺪء ﺑﻔﺘﺢ اﻤﺠﺎل‬ ‫ﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪ ،‬أي أﻧﻬﻢ ﻳﺮون‬ ‫ُرﺑﻤـﺎ أن أيّ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺗﺆدي ﻟﻠﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻦ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ اﺳﺘﻤﺮار اﻻﺳﺘﻘﺮار‬ ‫ﺑـﻞ ﻋﲆ اﻟﻌﻜﺲ ﻗﺪ ﺗﺰﻋﺰﻋﻪ اﻧﻄﻼﻗﺎ ً رﺑﻤﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻘﻮﻟﺔ ﻋﺪم ﺟﺎﻫﺰﻳﺔ اﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﺬﻟﻚ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ :‬إﻧﻬـﻢ ﻳﺮون » ُرﺑﻤﺎ« أن أﺳـﺒﺎب‬ ‫اﺷـﺘﻌﺎل اﻟﺜـﻮرات اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺗﱰ ّﻛـﺰ ﻓﻘﻂ ﰲ‬

‫ﺗﺪﻧّﻲ اﻷﺣﻮال اﻤﻌﻴﺸـﻴﺔ ﻫﻨﺎك‪ ،‬وأن ﺗﻄ ّﻠﻌﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ورﻏﺒﺎﺗﻬﻢ ﻫﻨـﺎ ﺗﻨﺤﴫ ﰲ اﻟﺮﺧﺎء‬ ‫اﻤﻌﻴـﴚ‪ ،‬وأﻧﻪ ﻻ وﺟـﻮد ﻷي ﺗﻄ ّﻠﻌﺎت أﺧﺮى‬ ‫ﻗﻮﻳّـﺔ‪ ،‬وﻳﺮﺟّ ﺢ ﻫـﺬا اﻻﺣﺘﻤﺎل ﺗﻠـﻚ اﻟﺤﻮاﻓﺰ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﻼﻓﺘﺔ ﰲ ﺗﻨﻮّﻋﻬﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺜﺎﻟـﺚ‪ :‬إﻧﻬـﻢ وﺑﺘﺄﺛﺮ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﻤﻴّﺰ ﺑﻬﺎ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟﻌﺮﺑـﻲ ﻋﲆ وﺟﻪ‬ ‫اﻟﻌﻤﻮم رﺑﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺮوا أن ﺗﺒﺪو ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫وﻛﺄﻧﻬﺎ اﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻀﻐـﻮط‪ ،‬أي أن اﻻﺣﺘﻤﺎل‬ ‫ﻗﺎﺋﻢ ﺑﺄن ﺗﺒﺪأ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻻﺣﻘﺎً‪.‬‬ ‫اﻟﺮاﺑـﻊ‪ :‬إﻧﻬـﻢ ﻳـﺮون أن اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫ﺷـ ّﺪ اﻟﺤﺒﻞ ﺑﻦ ﻃﺮﻓـﻦ‪ ،‬وأن أي اﺗﺠﺎه ﻧﺤﻮ‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺳـﻴﻜﻮن ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ إرﺧﺎء ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺸﺪ‬ ‫ﺟﺬب أﻗـﻮى ﻣﻦ اﻟﻄﺮف‬ ‫وﻗﺪ ﺗـﺆدي ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻵﺧـﺮ ﻣﻤﺎ ﻗـﺪ ﻳﺠﻌـﻞ ﻋﻤﻠﻴـﺎت اﻟﺠﺬب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻄﺮف اﻵﺧﺮ ﺗﺘﻼﺣـﻖ ﺑﴪﻋﺔ وﻗﻮّة ﻳﺼﻌﺐ‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺪاﻫﺎ وﺗﻘﻴﻴﻢ ﻣﺨﺎﻃﺮﻫﺎ‪.‬‬ ‫اﻟﺨﺎﻣﺲ‪ :‬إﻧﻬﻢ ﻳﺮون »رﺑﻤﺎ« أن ﺧﻄﻮات‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻫـﻲ ﰲ واﻗـﻊ أﻣﺮﻫـﺎ أوراق ﰲ ﻳﺪ‬ ‫اﻤﻔﺎوض‪ ،‬وﻣﻦ اﻟﺨﻄﺄ اﻟﺘﻨﺎزل ﻋﻦ ﺑﻌﻀﻬﺎ إﻻ‬ ‫ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻤﻨﺎﺳﺐ‪ ،‬إذ ﻟﻮ ﺣﺼﻞ ﻫﺬا ﻓﺴﺘﻜﻮن‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻨـﺎزل ﻟﻢ ﻳﺤـﻦ أواﻧﻬـﺎ‪ ،‬وأن اﻟﺨﻴﺎر‬ ‫اﻷﻓﻀـﻞ ﻫﻮ اﻻﺣﺘﻔـﺎظ ﺑﺘﻠـﻚ اﻷوراق ﻟﻮﻗﺖ‬ ‫اﻟﺤﺎﺟـﺔ اﻤﻠﺤّ ـﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺘﻢ دﻓﻌﻬﺎ ﺑﺤﺴـﺎب‬ ‫دﻗﻴﻖ ّ‬ ‫ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ ﺣﺠﻢ اﻟﺮﻏﺒﺎت واﻟﺘﻄ ّﻠﻌﺎت‬ ‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﻀﺢ وﺗﺘﺄﻛﺪ‪.‬‬ ‫إذا ً ﻓﺄﺻﺤـﺎب اﻟﻘـﺮار ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴـﺪ ﻟﺪﻳﻬﻢ‬ ‫ّ‬ ‫اﻟﺘﻮﻗﻌـﺎت اﻟﺘﻲ ﻗﺪ‬ ‫رؤﻳـﺔ‪ ،‬وﻗـﺪ أوردت ﺗﻠﻚ‬ ‫ﻳﺼﻴـﺐ ﺑﻌﻀﻬﺎ وﻗﺪ ﺗﺨﻴـﺐ ﻛﻠﻬﺎ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﺆﻛـﺪ أن رؤﻳﺘﻬـﻢ ﻣﻬﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‬ ‫ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ رؤﻳﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪون أن اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﳼ ﴐوريّ اﻵن ﻻﺳﺘﻤﺮار اﻻﺳﺘﻘﺮار‪،‬‬ ‫ﻛﻤﺎ ّ‬ ‫أن ﻫﻨـﺎك ﻣﻮاﻃﻨﻦ ُرﺑﻤﺎ ﻳﺘّﻔﻘﻮن ﻣﻌﻬﻢ‪،‬‬ ‫أي ّ‬ ‫أن وﺟﻬـﺎت اﻟﻨﻈﺮ ﻗﺪ ﺗﺘﻌـﺪّد‪ ،‬وﻛﻠﻬﺎ ﻻﺑُﺪ‬ ‫أن ﺗُﺤـﱰم وﻻ ﺑُـﺪ ﻣﻦ اﻟﺤـﻮار اﻟﺒﻨّﺎء ﺑﻦ ﻛﻞ‬

‫ﻋﺒﺪاﷲ اﻟﻔﻮزان‬

‫اﻷﻃـﺮاف إذا ﻛﺎن ﻫﻨﺎك ﻣﺎ ﻳﺪﻋـﻮ ﻟﺬﻟﻚ ﻟﻌﻞ‬ ‫ﺑﻌﻀﻨـﺎ ﻳُﻘﻨـﻊ اﻟﺒﻌـﺾ اﻵﺧـﺮ ﻓﺎﻤﺼﻠﺤـﺔ‬ ‫ﻣﺸﱰﻛﺔ واﻤﺼﺮ واﺣﺪ‪.‬‬ ‫•••‬

‫ﴐوب ﻣﻦ اﻟﻌﺸﻖ‬

‫اﻟﻘـﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻛﻼﻫﻤـﺎ أﺣﻴﺎﻧًﺎ ﴐب‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻌﺸـﻖ‪ ،‬ﻣﺜﻞ ﻋﺸـﻖ اﻟﺠﻤﻴﻼت‪ ،‬وﻋﺸـﻖ‬ ‫اﻟﻔﻨﻮن‪ ،‬وﻧﻐﻤﺎت اﻟﺒﻴﺎﻧﻮ‪ .‬ﻟﻮﺣﺔ ﻓﻨﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﺸﺪ‬ ‫اﻟﻜﺜﺮﻳﻦ‪ ،‬وﻟﻮﺣﺔ ﻻ ﺗﺸـﺪ إﻻ اﻟﻘﻠﺔ‪ ،‬وﻟﻮﺣﺔ ﻻ‬ ‫ﻳﻌﺸـﻘﻬﺎ إﻻ اﻤﺠﺎﻧﻦ ﻣﺜﻞ ﻗﻴـﺲ ﺑﻦ اﻤﻠﻮح‪..‬‬ ‫واﻷخ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺸـﻬﻴﺐ ﻛﺎﺗـﺐ اﻟﴩق‬ ‫اﻤﺘﻤﻴﺰ ﻋﺎﺷـﻖ ﻣﺘﻴﻢ‪ ،‬ﻟﻴﺲ ﻟـ«ﺷـﻴﻠﺔ« اﻤﺮأة‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺮﻛﻬﺎ اﻟﺮﻳﺢ ﻓﻮق اﻟﺠﺪار اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث‬ ‫ﻋﻨﻬـﺎ ﰲ ﻣﻘﺎﻟـﻪ اﻷرﺑﻌﺎء اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﺑﻞ ﻋﺎﺷـﻖ‬ ‫ﻟﻠﻘـﺮاءة واﻟﻜﺘﺎﺑـﺔ‪ ،‬وﻳﺒﺪو أن ﻛﻠﻴﻨـﺎ ﻫﻮ وأﻧﺎ‬ ‫ﻳﺠﻤﻌﻨﺎ ﻋﺸـﻖ ﻧﻐﻤـﺎت ���ﻌﻴﻨﻬﺎ ﻣـﻦ ﻧﻐﻤﺎت‬ ‫أوﺗـﺎر اﻟﻌـﻮد أو اﻟﺒﻴﺎﻧـﻮ‪ ،‬وﻟﺬﻟـﻚ ﻓﺈﻧﻲ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺮاﺋﻪ وﻫﻮ ﻣـﻦ ﻗﺮاﺋﻲ‪ ،‬وﻫﺬا ﻣﺎ ﺟﻌﻠﻪ ﻳﺘﺬﻛﺮ‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺎﻟﻪ اﻟﺴـﺎﻟﻒ اﻟﺬﻛﺮ ﺑﻌﺾ ﻧﻤﺎذج اﻟﴪد‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ وﻳﺒﺪي إﻋﺠﺎﺑﻪ ﺑﻬﺎ وﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻲ‬ ‫ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﺮواﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﻳـﺎ ﻋﺰﻳـﺰي ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ إﻧـﻲ ﻋﺎﺷـﻖ‬ ‫ً‬ ‫ﻋﺎﺷـﻘﺎ ﻟﻠﻐﻮص‪ ،‬ﻓﻤﺎ‬ ‫ﻟﻠﺴـﺒﺎﺣﺔ ﻟﻜﻨﻲ ﻟﺴﺖ‬ ‫ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻟﻠﻤﻜﻮث ﻋﺪة أﺷـﻬﺮ أو رﺑﻤﺎ ﺳﻨﻮات‬ ‫ﺗﺤﺖ اﻤـﺎء ﻷﺻﻄﺎد ﻛﻤﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻟﺴـﻤﻚ‬ ‫واﻟﻨـﺎس ﻗﺪ اﻧﴫﻓـﻮا ﻷﻛﻞ أﻃﺒﺎق اﻟﺠﻤﱪي‬ ‫اﻟﺼﻐﺮة وﻗﻄﻊ اﻟﻜﻨﺎﻓﺔ اﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻨﺔ‪..‬؟‬ ‫إﻧﻲ ﻣﺒﺘﻬﺞ ﺑﺎﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﰲ ﻣﻴﺎه اﻟﴩق ﻣﻊ‬ ‫ﺗﻠـﻚ اﻟﻨﺨﺒﺔ ﻣﻦ ﻛﺎﺗﺒﺎﺗﻬـﺎ اﻤﺘﻤﻴﺰات وﻛﺘﺎﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺮاﺋﻌـﻦ‪ ،‬وﻣـﻊ ﻋﺸـﺎﻗﻬﺎ وﻋﺸـﺎق ﻣﺤﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﺮاﺋﻬﺎ اﻷروع واﻷﻛﺜﺮ ﺗﻤﻴ ًﺰاً‪ ،‬واﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً‬ ‫ﻹﻳﻀﺎﺣـﻲ أﻗﻮل إﻧـﻲ اﻋﺘﺪت ﻋـﲆ ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺮﺗﻲ دون وﻗﻮف ﻟﱰﺗﻴﺐ أوراﻗﻲ ودون‬ ‫ﺣﺘـﻰ أن أﻧﻈﺮ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﻴـﺎن ﺧﻠﻔﻲ‪ ،‬وﻫﺬا‬ ‫ﻣﺬﻫﺒﻲ‪ ،‬وﻟﻠﻨﺎس ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﺸﻘﻮن ﻣﺬاﻫﺐ‪.‬‬

‫إﻋﻼم ﺟﺪﻳﺪ‪..‬‬ ‫ﺑﻌﻘﻮل ﻗﺪﻳﻤﺔ!‬

‫ﺧﺎﻟﺺ ﺟﻠﺒﻲ‬

‫اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳـﺎ ﻣﻬﺰﻟﺔ‪ .‬واﻟﱰاﺟﻴﺪﻳﺎ ﻣﺄﺳـﺎة‪.‬‬ ‫أﺣﻴﺎﻧـﺎ ً ﺗﺨﺘﻠـﻂ اﻟﻜﻮﻣﻴﺪﻳـﺎ ﺑﺎﻟﱰاﺟﻴﺪﻳﺎ‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫ﺗﻌـﺮف ﻫـﻞ ﺗﺒﻜـﻲ أم ﺗﻀﺤـﻚ؟! إﻧﻬـﺎ ﺣﺎﻟﺔ‬ ‫ﻗﺮﻳﺒـﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮن‪ .‬اﻤﺠﻨـﻮن ﻳﻀﺤﻚ وﻳﺒﻜﻲ‬ ‫ﰲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ‪ .‬ﺣـﻦ أرى اﻟﻄﺒﻴﺐ اﻟﻨﻴﺠﺮي‬ ‫ﻣﺜﻼً‪ -‬اﻟﻘﺎدم ﻣﻦ أﻗﴡ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وﻫﻮ ﻳﺤﺎول‬‫اﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﻣﻊ اﻤﺮﻳﺾ اﻟﺴﻌﻮدي ﻳﻨﺘﺎﺑﻨﻲ ﺷﻌﻮر‬ ‫اﻟﺠﻨﻮن اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ :‬ﻫﻞ أﺿﺤـﻚ أم أﺑﻜﻲ؟ ﺣﻦ‬ ‫اﻟﺘﺤﻘﺖ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ ﻧﻈﺮ إﱄ اﻟﺸﻴﻒ »ﻛﺎرل‬ ‫ﺗﻮﻣﺎ« وﻗـﺎل‪ :‬اﻟﺘﺤﻖ ﺑﺪورة ﻟﻐﺔ! ﻓﻌﻼً وﺿﻌﺖ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻲ ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ودرﺳﺖ ﰲ ﻣﻌﻬﺪ ﺟﻮﺗﻪ‬ ‫ﻟﺘﻌﻠﻴـﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ‪ .‬ﰲ أﻤﺎﻧﻴﺎ ﺗﺄﺗﻲ إﻋﻼﻧﺎت‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋـﻒ ﻋـﲆ ﻫـﺬه اﻟﺸـﺎﻛﻠﺔ »ﴍط ﻤﻨـﺢ‬ ‫اﻟﻮﻇﻴﻔـﺔ اﻟﺘﻤﻜـﻦ ﻣﻦ اﻟﻠﻐـﺔ اﻷﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻧﻄﻘﺎ ً‬ ‫وﻛﺘﺎﺑـﺔ«‪ .‬ﰲ ﺑـﻼد اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻛﻠﻬﺎ ﺗﻨـﺪرج ﻧﻔﺲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋـﺪة‪ ،‬إﻻ ﻋـﲆ ﻣﺮﻳﻀﻨـﺎ اﻟﺴـﻌﻮدي اﻟﺬي‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ أن ﻳﺴـﻤﻊ رﻃﻦ اﻟﻨﻴﺠـﺮي ﺑﺎﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﺰة رأس اﻟﻬﻨﺪي »ﻳﺲ ﺳﺮ«‪ ،‬وﻟﻐﻂ آﺧﺮﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﺛﻤﺎﻧﻦ ﺟﻨﺴـﻴﺔ‪ .‬ﻳﻘﻮل اﻤﺮﻳﺾ اﻟﺴﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﻄﺒﻴـﺐ اﻟﻨﻴﺠﺮي ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل »ﻓﺤﻤﺔ‬ ‫ﻛﺘﻤﺔ«! ﻫﻨﺎ ﻧﺤﺘﺎج ﰲ ﻫﺬا اﻤﺮﻛﺐ )اﻟﱰاﺟﻴﺪي‬ ‫ـ اﻟﻜﻮﻣﻴـﺪي( ﺛﻼث ﺗﺮﺟﻤـﺎت‪ .‬أوﻻ ً ﻣﻦ اﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ إﱃ اﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳـﺔ‪ ،‬وﻗﺒﻠﻬـﺎ ﻣـﻦ اﻟﻠﻐـﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ إﱃ اﻟﻌﺎﻣﻴﺔ‪ ،‬ﺛﻢ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻠﻬﺠﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻴـﺔ إﱃ ﻣﺼﻄﻠﺤـﺎت اﻤﺮﻳﺾ اﻟﺴـﻌﻮدي‬ ‫ﻣـﺎذا ﻳﻘﺼﺪ ﺑـ)اﻟﻔﺤﻤـﺔ(؟ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺮات‬ ‫وﻗﻔـﺖ أﺗﺄﻣـﻞ ﻫـﺬا اﻤﻨﻈـﺮ‪ ،‬ﻓـﻼ أﻋـﺮف ﻫﻞ‬ ‫أﺑﻜﻲ أم أﺿﺤﻚ؟ وﺣﻦ أﺳـﱰﺟﻊ اﻟﺬاﻛﺮة ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠﺮﻣﺎن وﻛﻴﻒ أﺗﻘﻨﱠﺎ ﻟﻐﺘﻬﻢ أﻗﻮل ﰲ ﻧﻔﴘ‪ :‬ﻳﺎ‬ ‫ﺣﴪ ًة ﻋﲆ اﻟﻌﺒﺎد‪.‬‬ ‫ﻋﻠﻴﻨـﺎ أن ﻧﻘﻮل ﻗﻮﻻ ً ﻻ ﻳﻮﻗـﻆ ﻧﺎﺋﻤﺎً‪ ،‬وﻻ‬ ‫ﻳﺰﻋﺞ ﻣﺴﺘﻴﻘﻈﺎً‪ ،‬أﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ؟!‬

‫‪kjalabi@alsharq.net.sa‬‬

‫‪althonayan@alsharq.net.sa‬‬

‫‪Dr.alfozan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻢ واﻟﺴﻠﻢ‬

‫ﻣﺤﻨﺔ‬ ‫اﻟﻤﺮﻳﺾ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي‬

‫ﺳﻌﻮد اﻟﺜﻨﻴﺎن‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﻀﺮ‬

‫‪a.alkhedr@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳُﻜﺘﺐ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻤﻘﺎل ﺑﺈﻋﻼم ﺗﻘﻠﻴﺪي ورﻗﻲ ﻣﻊ‬ ‫ﻧﴩ إﻟﻜﱰوﻧـﻲ ﻋﲆ ﻣﻮﻗﻊ اﻟﺠﺮﻳﺪة‪ ،‬وﺗﻮﺿﻊ رواﺑﻂ‬ ‫ﺗﺘﻴـﺢ ﻧﻘﻠﻪ ﻤﺨﺘﻠﻒ ﺳـﺎﺣﺎت اﻹﻋـﻼم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ..‬ﻓﻘﺪ‬ ‫أﺻﺒـﺢ ﻫﻮ اﻤﺼﺐ اﻷﺧﺮ اﻟـﺬي ﺗﻠﺘﻘﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﺿﻄـﺮت أن ﻳﻜﻮن ﻟﻬﺎ‬ ‫وﺟـﻮد ﻓﻴﻪ‪ .‬ﻣـﺎذا ﻳﻌﻨﻲ أن ﺗﻘﻮم ﻣﺆﺳﺴـﺔ إﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫ﺻﺤﻔﻴـﺔ أو ﻗﻨـﺎة ﻓﻀﺎﺋﻴـﺔ ﺑﺎﻟﺘﻀﺤﻴـﺔ ﺑﺎﻤﻬﻨﻴـﺔ‬ ‫واﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ ﻷﻫﺪاف آﻧﻴﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ وﻣﻌﺎرك ﻃﺎرﺋﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﺣﺴﺎب اﻟﺴـﻤﻌﺔ واﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ؟ ﻫﻞ ﺗﻈﻦ أﻧﻬﺎ ﻗﺎدرة‬ ‫ﻓﻌﻼً ﻋـﲆ ﺗﻐﻴﺮ ﺻـﻮرة اﻟﻮاﻗﻊ واﻟﺘﺄﺛﺮ اﻟﺴـﻴﺎﳼ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺪاث اﻟﺴـﺎﺧﻨﺔ ﺑﺎﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﺗﺤـﺪث ﰲ زﻣﻦ ﻣﴣ؟ ﺣـﺪث ﻣﺜﻞ ﻫـﺬا ﰲ ﻣﻌﺎرك‬ ‫اﻤﺸـﻬﺪ اﻤـﴫي اﻷﺧـﺮة وﺗﻔﺎﻋﻞ اﻹﻋـﻼم اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﺨﻠﺖ ﻣﺆﺳﺴﺎت ﻋﺪﻳﺪة ﻋﻦ اﻟﺤﺪ اﻷدﻧﻰ‬ ‫ﻣﻦ اﻤﻬﻨﻴﺔ‪ ،‬وﺑﺪت ﻛﺄﻧﻬﺎ ﻧﺎﻃﻖ رﺳﻤﻲ ﻷﺣﺪ أﻃﺮاف‬ ‫اﻟﴫاع‪ .‬ﻻ أدري ﻛﻴﻒ ﻳﺠﺮؤ إﻋﻼﻣﻲ وﺻﺤﻔﻲ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﻤﺎرﺳﺔ اﻟﺘﺰﻳﻴﻒ اﻤﻜﺸﻮف ﰲ زﻣﻦ ﻳﺒﺪو ﻓﻴﻪ ﻧﺠﺎح‬ ‫ﻫﺬه اﻤﻬﻤﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎ ً ﺷﺒﻪ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء أن ﻳﻜﻮن‬ ‫ﻣﺠﺮد ﻣﻮﻇﻒ ﻳﺆدي ﻣﻬﺎم ﻣﺄﻣﻮر ﺑﻬﺎ!‬ ‫ﰲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜـﻮرة اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﺑﺈﻣﻜﺎن أي‬ ‫ﺟﻬﺔ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ رﺳﻢ ﺻﻮرة اﻷﺣﺪاث وإﺧﺮاﺟﻬﺎ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪﻫﺎ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻔﻌﻞ ذﻟﻚ ﺳـﺎﺑﻘﺎ ً‬ ‫ﺟﻬﺎت وأﻧﻈﻤﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﰲ ﻣﻄﺒﺦ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‬ ‫واﻟﻔﻜﺮﻳـﺔ‪ ،‬أو ﺑﻨﺨﺐ ﺗﺎﺑﻌﻦ ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻓﻌﻨﺪ أي ﺧﻄﺄ أو‬ ‫ﻣﻐﺎﻟﻄﺔ ﺗﻤﺎرﺳـﻬﺎ ﻫـﺬه اﻟﺠﻬﺎت ﺗﻨﻜﺸـﻒ ﻓﻮرا ً ﰲ‬ ‫ﻣﻴﺎدﻳﻦ واﺳـﻌﺔ ﻣـﻦ اﻟﻮﺳـﺎﺋﻂ‪ ،‬ﻷن ﺟﻮﻟﺔ ﴎﻳﻌﺔ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗـﺎدرة ﻋﲆ ﺗﺼﺤﻴﺢ اﻟﺮؤﻳـﺔ وإﻳﺠﺎد ﺻﻮرة‬ ‫أﻛﺜـﺮ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﻋـﻦ أي ﺣـﺪث‪ .‬ﺑﺎﻟﺮﻏـﻢ ﻣﻦ ﻫﺬا‬ ‫اﻟﺘﻄـﻮر اﻟﻜﺒﺮ اﻟﺬي ّ‬ ‫ﻏﺮ ﻣﻌﺎدﻻت اﻟﻠﻌﺒﺔ ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻟﻘـﻮى‪ ،‬ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺑﻌـﺾ اﻟﻨﺨﺐ ﺗﻤﺎرس أﺳـﻠﻮﺑﻬﺎ‬

‫اﻟﻘﺪﻳـﻢ ﻧﻔﺴـﻪ ﰲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﻟﺘﻼﻋـﺐ ﺑﺼﻮرة ﺑﻌﺾ‬ ‫اﻷﺣﺪاث وﺗﺤﻠﻴﻠﻬﺎ‪ .‬ﻣﺸـﻜﻠﺔ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻨﺨﺐ أن‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬـﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻵﻟﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻌﺮ‬ ‫أن أي ﺗﻐﻴﺮ ﰲ اﻤﺸـﻬﺪ ﺳـﻴﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﺨﴪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻣﺎ ﻓﺎﺋـﺪة أن ﻧﻜﺮر داﺋﻤـﺎ ً أن اﻟﺰﻣﻦ ﺗﻐﺮ دون‬ ‫أن ﺗﺘﻐـﺮ ﻋﻘﻮﻟﻨـﺎ ﻣﻌـﻪ؟! ﻗﺒﻞ ﻋـﴫ اﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎت‬ ‫واﻹﻧﱰﻧﺖ ﺑﻜﻞ وﺳﺎﺋﻄﻬﺎ اﻟﻼﻣﺤﺪودة وﻫﻮ زﻣﻦ ﻟﻴﺲ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪاً‪ ،‬ﻗﺪ ﻻ ﻳﺪرك اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﺣﺠﻢ اﻤﻌﺎﻧﺎة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﻨﺎ ﻧﻮاﺟﻬﻬﺎ ﻤﺘﺎﺑﻌﺔ وﻣﻌﺮﻓﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ أﺣﺪاث ﻛﺒﺮة‬ ‫ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻨﺎ‪ ،‬وﺣﺘﻰ داﺧﻞ اﻟﺒﻠﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻛﺎن ﻳﺴﺘﻐﺮق‬ ‫اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺗﺼﻮر أدق ﻟﻬﺎ أوﻗﺎﺗﺎ ً ﻃﻮﻳﻠﺔ رﺑﻤﺎ ﻷﺷﻬﺮ‬ ‫أو ﺳﻨﻮات‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً ﻧﻨﺘﻈﺮ ﺑﻌﺾ اﻟﻜﺘﺐ اﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮج‬ ‫ﻋﻨﻬﺎ‪ .‬ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﻢ ﺗﻔﺼﻴﻞ أﺧﺒﺎرﻫﺎ‬ ‫وﺗﺤﻠﻴﻠﻬﺎ وﻓﻖ رﻏﺒﺎت ﻗﻮى ودول وأﻧﻈﻤﺔ‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً‬ ‫ﻳﻌﺘﻢ ﻋﲆ اﻟﺨﱪ ﻓﻴﻈﻞ ﻓﻘﻂ ﰲ ﻣﺴـﺘﻮى اﻹﺷـﺎﻋﺔ ﻻ‬ ‫ﻏـﺮ وﻻ ﻳﻤﻜـﻦ إﺛﺒﺎﺗﻪ‪ .‬أﺣﺪاث ﻛﱪى ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺘﺎح‬ ‫ﻟﻨـﺎ اﻻﻃﻼع ﻋﲆ ﺣﻘﻴﻘﺘﻬﺎ وﺗﻔﺴـﺮﻫﺎ إﻻ وﻓﻖ ﻧﻮاﻓﺬ‬ ‫ﻣﺤـﺪدة ﺗﻐﻠـﻖ وﺗﻔﺘـﺢ ﺑﻤﻌﺎﻳﺮ ﺧﺎﺿﻌـﺔ ﻤﺼﺎﻟﺢ‬ ‫وﺳﻴﺎﺳـﺎت ﺧﺎﺻﺔ‪.‬ﺟـﺎءت ﺑﺪاﻳـﺎت اﻟﺘﺴـﻌﻴﻨﻴﺎت‬ ‫ﺑﺎﻧﻔﺘـﺎح ﻓﻀﺎﺋﻲ‪ ،‬واﻟﻮاﻗﻊ أﻧـﻪ ﻛﺎن اﻧﻔﺘﺎﺣﺎ ً ﻣﻮﺟﻬﺎ ً‬ ‫وﻣﺴﻴ َ‬ ‫ﻄﺮا ً ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ إﻋﻼم أﻧﻈﻤﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻋﺪﻳﺪة ﻣﺘﻔﻘﺔ‬ ‫ﻋﲆ رؤى ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻣﻌﺮوﻓﺔ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﻟﻢ ﻳﻜﻦ اﻧﻔﺘﺎﺣﺎ ً‬ ‫ﺑﺎﻤﻌﻨـﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ واﻟﺴـﻴﺎﳼ ﺑﻘﺪر ﻣـﺎ ﻫﻮ اﻧﻔﺘﺎح‬ ‫ﻤﺜﻞ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻋﲆ ﻣﺎدة ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ وﻓﻨﻴﺔ أوﺳﻊ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺟﺎءت ﻟﺤﻈﺔ ﻗﻨﺎة اﻟﺠﺰﻳﺮة ‪ 1997‬اﻹﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻛﺄﺑﺮز‬ ‫ﺗﻐﻴـﺮ ﻓﻀﺎﺋـﻲ ﻋﺮﺑﻲ ﺣـﺪث ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻤﺮﺣﻠﺔ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ آﺛﺎر ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫ﻟﻜـﻦ ﺿﺨﺎﻣﺔ ذﻟﻚ اﻟﺘﺄﺛﺮ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻌﺪم‬ ‫ﺗﻄﻮر اﻹﻧﱰﻧﺖ وﺗﻘﻨﻴﺔ اﻻﺗﺼﺎل وﻧﻀﺠﻬﺎ اﻤﺴـﺘﻤﺮ‬

‫ﺳـﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠـﺔ وﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ ﰲ‬ ‫ﺿﻮاﺣـﻲ اﻟﺮﻳـﺎض ﺗﻌـﺪ اﻤﺘﻨﻔـﺲ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﺴـﻜﺎن اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﰲ ﻓﺼﻞ اﻟﺸﺘﺎء‪،‬‬ ‫ﺗﻨﺘـﴩ اﻤﺨﻴﻤـﺎت ﻋـﲆ ﻣﺴـﺎﻓﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﲆ‬ ‫ﺧﻤﺴـﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣـﱰا ً ﻳﺮﺗﺎدﻫـﺎ آﻻف ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺸـﺒﺎب واﻟﻌﺎﺋـﻼت‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ ﻤﺜﻠﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﺣﺮاﺳـﺔ ورﻋﺎﻳـﺔ‬ ‫اﻤﺨﻴﻤـﺎت‪ ،‬ﻏﺎﻟﺒﻴﺘﻬـﻢ ﻣـﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﻲ ﻧﻈﺎم‬ ‫اﻹﻗﺎﻣـﺔ‪ .‬ﺧـﻼل ﻓـﱰة وﺟـﻮد اﻤﺨﻴﻤـﺎت‬ ‫ﺗﺘﻀﺎﻋـﻒ اﻟﺤـﻮادث اﻤﺨﺘﻠﻔـﺔ‪ ،‬ﺣـﻮادث‬ ‫ﻣﺮورﻳﺔ‪ ،‬ﴎﻗﺔ‪ ،‬ﻋﺮاك‪ ،‬ﺗﺤﺮﺷـﺎت‪ ،‬ﺣﻔﻼت‬ ‫ﻣﺎﺟﻨـﺔ‪ ،‬ﺧﻤـﻮر‪ ،‬ﻣﺨـﺪرات‪ ،‬اﺳـﺘﻌﺮاض‬ ‫ﺑﺤﻤﻞ اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﻨﺎرﻳﺔ وإﻃﻼق ﻧﺎرﻣﻦ ﻗﺒﻞ‬ ‫ﻣﺮاﻫﻘﻦ ﻧﻬـﺎرا ً ﺟﻬﺎرا ً ﻣﻦ ﻋـﲆ اﻟﺪراﺟﺎت‬ ‫اﻟﻨﺎرﻳﺔ واﻟﺴﻴﺎرات‪ ،‬وﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ‬ ‫ﺷﺎﻫ ُﺪ ﻋﻴﺎن ﻳﻘﻒ ﻋﺎﺟﺰا ً أﻣﺎم ﺗﻠﻚ اﻟﺠﻤﻮع‬ ‫اﻟﺤﺎﺷﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺨﻴﻢ ﺑﻦ ﺟﻨﺒﺎﺗﻪ‪ ،‬واﻟﺤﻮادث‬ ‫اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋـﻦ وﺟﻮدﻫﻢ واﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﺪ ﻟﻌﴩات‬ ‫اﻟﻜﻴﻠﻮﻣـﱰات‪ ،‬ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻣﺮﻛـﺰ ﻻ ﻳﺘﺠـﺎوز‬ ‫اﻟﻌﺎﻣﻠﻮن ﻓﻴﻪ ﺛﻼﺛﻦ أو أرﺑﻌﻦ ﻓﺮداً‪.‬‬ ‫ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻟﺜﻤﺎﻣـﺔ ﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻌـﺪة أﻣﻮر‬ ‫أﺑﺮزﻫـﺎ ﻣﺮﻛـﺰ ﺻﺤـﻲ ﻣﺘﻜﺎﻣـﻞ ﺑـﺪﻻ ً ﻣﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ اﻤﺘﻬﺎﻟﻚ اﻟﺬي ﻻ ﻳﻐﻨﻲ وﻻ ﻳﺴـﻤﻦ ﻣﻦ‬ ‫ﺟـﻮع‪ ،‬ﻓﺎﻧﻄﺒـﻖ ﻋﻠﻴـﻪ اﻟﻘـﻮل )ﺟﻴﺘـﻚ ﻳﺎ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻤﻌـﻦ ﺗﻌﻦ ﻟﻘﻴﺘﻚ ﺗﻨﻌﺎن(‪ ،‬وﺑﺎﻟﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻔﺎت واﻟﺠﺮاﺋﻢ‪ ،‬ﻳﺠـﺐ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺣﻤﻠﺔ‬ ‫أﻣﻨﻴﺔ ﻛﺒﺮة ﺗﻘﻮم ﺑﻤﺴـﺢ اﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺸـﻜﻞ‬ ‫ﻣﻔﺎﺟـﺊ‪ ،‬ﺑﺘﴫﻳـﺢ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﺳـﻄﺎم ﺑﻦ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ أﻣـﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﺗﺸـﻤﻞ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻤﺨﻴﻤـﺎت دون أي اﺳـﺘﺜﻨﺎء‪ ،‬ﻛﻤـﺎ‬ ‫ﺣﺼﻞ ﻗﺒﻞ ﻋﺪة ﺳـﻨﻮات ﻓﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ اﻟﻘﺒﺾ‬ ‫ﻋﲆ أﻋﺪاد ﻛﺒﺮة ﻣﻦ اﻤﺨﺎﻟﻔﻦ واﻟﻌﺜﻮر ﻋﲆ‬ ‫ﻓﺘﻴﺎت ﻫﺎرﺑﺎت ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻀﺒﻂ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎت‬ ‫ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﺗﺸﻤﻞ اﻤﺨﺪرات واﻷﺳﻠﺤﺔ‪ ،‬ﺗﻜﺜﻴﻒ‬ ‫اﻟﺤﻀﻮر اﻷﻣﻨﻲ أﻳـﺎم اﻷرﺑﻌﺎء‪ ،‬واﻟﺨﻤﻴﺲ‪،‬‬

‫ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ..‬ﻟﺘﻜـﴪ أي اﺣﺘﻜﺎر ﻟﻠﺨـﱪ واﻟﺮأي ﻋﻨﺪ‬ ‫ﻣﺆﺳﺴﺎت إﻋﻼﻣﻴﺔ ﻋﺮﻳﻘﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫إذن ﺣﺠﻢ ﺗﺄﺛﺮ ﻗﻨﺎة اﻟﺠﺰﻳﺮة اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻬﺎﺋﻞ‬ ‫ارﺗﺒﻂ ﺑﺰﻣﻨﻪ وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺘﻜﺮر ﺑﺎﻵﻟﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﻧﻔﺴـﻬﺎ اﻵن‪ ،‬ﻓﺨـﻼل ﻣﺪة ﻗﺼـﺮة ﻣﻨﺬ‬ ‫ﻇﻬﻮر ﻫـﺬه اﻟﻘﻨﺎة وﻗﻨﻮات أﺧﺮى ﻛﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﺣﺪﺛﺖ ﻣﺘﻐﺮات ﺿﺨﻤﺔ ﺣﻮّﻟﺖ ا���ﻧﺴـﺎن اﻟﻌﺎدي إﱃ‬ ‫ﻛﺎﺋـﻦ إﻋﻼﻣﻲ ﻳﻤﺎرس ﺟﻤﻴﻊ أﻧـﻮاع اﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ‬ ‫دون أن ﻳﺸﻌﺮ‪.‬‬ ‫ﻻ ﺟﺪﻳﺪ ﰲ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﺤﻮﻻت‪ ،‬ﻟﻜﻦ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﻤﺎرﺳـﻪ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﻘﻨﻮات واﻟﺼﺤﻒ ﻳﺸﻌﺮك‬ ‫ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺴـﺘﻮﻋﺐ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻪ اﻟﻜﻔﺎﻳﺔ ﺣﺠﻢ اﻤﺘﻐﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺖ ﺳﻴﻄﺮة ﺟﻬﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻋﲆ ﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﺤﺪث‬ ‫واﻟﺘﺄﺛﺮ ﻓﻴﻪ ﺗﺒﺪو ﻣﺴـﺘﺤﻴﻠﺔ‪ .‬ﺗﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻫﺬه اﻟﻘﻨﺎة‬ ‫اﻟﻔﻀﺎﺋﻴـﺔ أو ﺗﻠﻚ‪ ..‬اﻟﺘﺸـﻮﻳﺶ واﻹرﺑﺎك ﻋﲆ ﺣﺪث‬ ‫ﻣﻌﻦ ﻟﻜﻨـﻪ ﻣﺆﻗﺖ ﻳـﺰول وﻳﺮﺗﺪ ﴎﻳﻌـﺎ ً ﻋﻠﻴﻬﺎ إذا‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺼﺪﻗﻪ اﻟﻮاﻗﻊ‪ .‬وﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻛﺎﺗﺐ اﻟﺮأي أن‬ ‫ﻳﻤـﺎرس اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻫـﻮ اﻵﺧﺮ ﺑﺤﻴﻞ ﻣﺘﻌـﺪدة‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ‬ ‫أﻳﻀﺎ ً ﻻ ﻳﺪوم ﻃﻮﻳﻼً‪ ،‬ﺑﻞ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﺳـﺒﺒﺎ ً ﰲ ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺷـﻴﺎء اﻟﺘﻲ أراد اﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﺣﻮﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺑﺴﺒﺐ‬ ‫ﻛﻤﻴـﺔ اﻟﻬﺠﻮم اﻤﻀﺎد اﻟﺬي ﻳﻮﻟﺪ ﰲ ﻣﻠﺘﻘﻴﺎت اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ‪.‬‬ ‫ﻛﺎن ﻫﻨﺎك دور ﻣﻬـﻢ وﻣﺆﺛﺮ ﻟﻘﻨﺎة اﻟﺠﺰﻳﺮة ﰲ‬ ‫اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻮﻧﺴـﻴﺔ واﻤﴫﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻴﺴـﺖ ﺻﺎﻧﻌﺔ‬ ‫ﻟﻠﺤﺪث ﻣﺒـﺎﴍة‪ ،‬ﻓﻠﻮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻨﺎك ﺣﺮاك ﺷـﻌﺒﻲ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﻲ ﻋﲆ اﻷرض ﺿﺪ ﻫﺬه اﻷﻧﻈﻤﺔ ﻤﺎ ﻧﺠﺢ دور‬ ‫اﻟﻘﻨﺎة‪ ،‬ورﺑﻤﺎ ارﺗﺪ ﺿﺪﻫﺎ‪.‬‬ ‫ﻣـﺎ ﺗﻤﺎرﺳـﻪ اﻵن ﺑﻌـﺾ اﻟﻘﻨـﻮات واﻟﺼﺤﻒ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ وﻛﺘـﺎب اﻟـﺮأي ﻟﻠﺘﺄﺛﺮ ﻋﲆ ﻣﺴـﺎر اﻟﺮﺑﻴﻊ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻣﺤﺎوﻟﺔ إرﺑﺎﻛﻪ‪ ،‬ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ ﺣﻘﻴﻘﺔ أن اﻟﺮأي‬ ‫اﻟﺸﻌﺒﻲ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻳُﺼﻨﻊ ﺗﺤﺖ إدارة ﻗﻨﺎﺗﻪ أو ﺟﺮﻳﺪﺗﻪ‪.‬‬ ‫ﺗﺄﺛﺮﻫﺎ اﻷﻫـﻢ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﰲ ﻧﻘﻞ رأي وﻣﻮﻗﻒ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺒﻌﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﺒﺪو ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺠﻬﺎت واﻷﺳـﻤﺎء اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﻛﺄﻧﻬﺎ ﻣﺠﺮد واﺟﻬﺎت‬ ‫ﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﻦ أو وزارات ﺧﺎرﺟﻴـﺔ ﻟـﺪول ﻳﺼﻨﻔﻬـﺎ‬ ‫وﻳﻘﺮأﻫﺎ اﻟﺠﻤﻬﻮر وﻓﻖ ﻫﺬا اﻟﺘﺼﻮر‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﺳـﻴﻘﻞ‬ ‫ﺗﺄﺛﺮﻫـﺎ ﻛﻠﻤﺎ ﺿﺤﺖ ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻞ اﻤﻬﻨﻲ واﺳـﱰﺧﺼﺘﻪ‬ ‫ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﻌﺎرك ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﻃﺎرﺋﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﻌﻜـﺲ ذﻟـﻚ ﻧﻼﺣـﻆ أن اﻟﻘﻨـﻮات اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‬ ‫ووﻛﺎﻻت اﻷﻧﺒـﺎء ﺣﺎﻓﻈـﺖ ﻋﲆ ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ ﻣﺴـﺘﻤﺮة‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻣﺎ ﻳﻘـﺮب ﻣﻦ ﻗﺮن ﻣـﻊ ﻛﻞ ﻣﺘﻐـﺮات اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺠﺪﻳﺪ وﺗﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ‪ ،‬ﻓﺒﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣـﻦ أﻧﻬﺎ ﺗﻌﱪ ﻋﻦ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺎت ﻛﱪى ﻟﻠﺠﻬﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻌﻬﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﺪار‬ ‫ﻣﻦ ﻗِ ﺒﻞ ﻣﻼﻛﻬﺎ ﺑﻤﺰاﺟﻬﻢ اﻤﺘﻘﻠﺐ اﻟﻴﻮﻣﻲ واﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﰲ ﺗﻐﻄﻴﺘﻬـﺎ اﻷﺣﺪاث اﻟﺴـﺎﺧﻨﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﻓﺎﺋﺪة أن أرﺑﺢ‬ ‫ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﺟﺎﻧﺒﻴـﺔ‪ ..‬وأﺧـﴪ اﻤﺼﺪاﻗﻴـﺔ ﰲ اﻟﺤـﺮب‬ ‫اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻄﻮﻳﻠﺔ؟!‬

‫واﻟﺠﻤﻌـﺔ‪ ،‬ﻫـﻮ أﻣـﺮ ﻣﻬـﻢ ﺟـﺪا ً وﻋﻤـﻞ‬ ‫ﻧﻘﺎط ﺗﻔﺘﻴـﺶ ﺗﺘﻮزع ﻋﲆ ﻃـﻮل اﻟﻄﺮﻳﻖ‪،‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓـﺔ ﻟﺘﻜﺜﻴﻒ اﻟﺤﻀـﻮر اﻷﻣﻨﻲ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﺨﻴﻤـﺎت‪ ،‬وزرع ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺒﺤﺚ‬ ‫اﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﻟﺘﻌﻘﺐ ﺣﺎﻣﲇ اﻷﺳـﻠﺤﺔ وﻣﻄﻠﻘﻲ‬ ‫اﻟﻨـﺎر‪ .‬ﺟﺮﻳﻤﺔ اﻟﻘﺘـﻞ اﻷﻟﻴﻤـﺔ اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﻗﺒـﻞ ﻋـﴩة أﻳـﺎم ﻓﺘﺤـﺖ اﻟﻌﻴـﻮن ﻋﲆ ﻣﺎ‬ ‫ﻳﺤﺼﻞ ﻫﻨـﺎك‪ ،‬وﻇﻬـﺮت اﻟﺼـﻮر اﻤﺘﻨﻮﻋﺔ‬ ‫ﻟﺸﺒﺎب ﻣﺮاﻫﻘﻦ‪ ،‬ﻣﺪﺟﺠﻦ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﻧﻮاع‬ ‫اﻷﺳﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ وﺻﻠﺖ ﻟﻠﻘﻨﺎﺻﺎت ورﺷﺎﺷﺎت‬ ‫اﻟﻜﻼﺷـﻨﻜﻮف‪ ،‬وﺗﻠﻚ ﺣﺎدﺛﺔ ﻇﻬﺮت ﻟﻺﻋﻼم‬ ‫وﻏﺮﻫـﺎ اﻤﺌـﺎت ﻃﻮﻳـﺖ ﻣﻠﻔﺎﺗﻬـﺎ ﰲ أدراج‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﴍﻃﺔ اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ‪ ،‬وﺗﻮزﻋﺖ ﺣﺎﻻﺗﻬﺎ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ وﻣﻘﱪة ﺑﺴﺒﺐ اﻹﻫﻤﺎل وﺿﻌﻒ‬ ‫اﻟﺮﻗﺎﺑﺔ‪ ،‬وﺣﺘـﻰ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻨﺎ اﻟﺪاﺋﻤﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫ﻣﻊ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺗﺪور ﰲ ﻓﻠﻚ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫وﺗﺘﻮه ﺑﻦ ﻛﻢ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت داﺧﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻠﺠﻨﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﺘﻰ ﺗﻨـﴗ اﻟﻘﻀﻴﺔ وﺗﺼﺒﺢ ﺗﻮﺻﻴﺎت ﻋﲆ‬ ‫أﺣﺪ اﻟﺮﻓﻮف‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﺘﻨﺎ اﻟﺪاﺋﻤـﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻻ ﺗﺨﻠﻮ ﻣـﻦ ﺣﺎﻟﺘﻦ‪ ،‬إﻣﺎ‬ ‫اﻹﻫﻤـﺎل واﻟﺘﺠﺎﻫـﻞ أو اﻤﻨـﻊ وﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ‬ ‫ﻗﺒـﻞ أﻳـﺎم‪ ،‬ﺣـﻦ ﴏح اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺗﺮﻛـﻲ‬ ‫اﻟﺸـﻠﻴﻞ اﻤﺘﺤـﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺎﺳـﻢ ﻫﻴﺌـﺔ‬ ‫اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف ﰲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺮﻳـﺎض ﻗﺎﺋﻼً‬ ‫)ﻣﻨﻌﻨـﺎ اﻟﻨﺴـﺎء ﻣﻦ رﻛـﻮب اﻟﺪﺑﺎﺑـﺎت ﺑﻌﺪ‬ ‫اﻧﺘﺸـﺎراﻟﺘﺤﺮش واﻹﺻﺎﺑـﺎت(‪ ،‬ﺗـﻢ ﻣﻨـﻊ‬ ‫اﻟﻨﺴـﺎء ﻣـﻊ أن اﻤﻔـﱰض ﻫﻮ زﻳـﺎدة ﻋﺪد‬ ‫دورﻳـﺎت اﻟﻬﻴﺌـﺔ‪ ،‬ووﺿﻊ ﻗﻮاﻧـﻦ ﺻﺎرﻣﺔ‬ ‫ﺿﺪ اﻟﺘﺤـﺮش وﺗﻄﺒﻴﻘﻬـﺎ‪ ،‬اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ ﺗﺤﺘﺎج‬ ‫ﻟﻮﻗﻔـﺔ ﺣﺎزﻣـﺔ ﺗﺘﻈﺎﻓﺮ ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺠﻬﻮد ﺑﻦ‬ ‫إﻣـﺎرة اﻤﻨﻄﻘـﺔ ووزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ وﺑﺎﻗـﻲ‬ ‫اﻷﺟﻬﺰة اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻮﻓﺮ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ‬ ‫ﻷي ﻣﺘﻨـﺰه ﺑﺮي وإﻋﺎدة اﻟﺜﻤﺎﻣﺔ إﱃ ﺳـﺎﺑﻖ‬ ‫ﻋﻬﺪﻫﺎ‪.‬‬

‫ﻋﻠﻰ أي ﺣﺎل‬

‫»ﻫﻞ ﻛﻴﻒ«‬ ‫ﻳﺎ ﺟﻮازات؟‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺸﻬﻴﺐ‬

‫ﰲ ﻳـﻮم اﻟﺨﻤﻴـﺲ ﻋﱪت ﺟـﴪ اﻤﻠﻚ ﻓﻬﺪ‬ ‫إﱃ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﻓﺈذا ﺑﺠﻮاﱄ ﻳﺴـﺘﻘﺒﻞ رﺳـﺎﻟﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺠـﻮازات ﺗﺨﱪﻧﻲ ﺑﻌﺒـﻮر زوﺟﺘـﻲ ﻟﻠﺒﺤﺮﻳﻦ‬ ‫وﻫـﻲ ﺑﺠﺎﻧﺒـﻲ‪ ،‬وﺣﻴﻨﻤـﺎ ﻋﺪﻧﺎ ﰲ اﻤﺴـﺎء ﻓﺈذا‬ ‫ﺑﺮﺳـﺎﻟﺔ ﺟﻮاﻟﻴـﺔ أﺧﺮى ﺗﺨﱪﻧﻲ ﺑـﺄن زوﺟﺘﻲ‬ ‫ﻋـﺎدت ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ‪ ،‬ﻓـ»ﻫﻞ ﻛﻴﻒ« ﻳﺤﺪث ﻫﺬا‬ ‫ﻳﺎ ﺟﻮازات؟‬ ‫ﻫـﻞ ﻫـﺬه ﻣﺰﺣﺔ وﻤـﺎذا ﺗُﺴـﻤّ ﻰ اﻟﺰوﺟﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻤﻬﺎ اﻷول وﻻ ﻳﻄﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻘـﺐ زوﺟﺔ‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨـﻰ أن ﺗﻜـﻮن ﻫﺬه إﺣﺪى أﺧﻄـﺎء اﻷﻧﻈﻤﺔ‬ ‫اﻵﻟﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤـﺪث ﻋﻨﺪ ﺑﺪاﻳـﺔ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ‪ ،‬وإن‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻜﻦ أﺗﻤﻨﻰ أن ﺗﻌﻄﻴﻨﺎ اﻟﺠﻮازات ﻓﺮﺻﺔ ﻤﻦ‬ ‫ﻳﺮﻳﺪ اﻻﺳـﺘﻐﻨﺎء ﻋﻦ ﻫﺬه اﻟﺨﺪﻣﺔ أن ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ‬ ‫إﻟﻐﺎءﻫـﺎ وأﻻ ﺗﻜـﻮن إﺟﺒﺎرﻳﺔ ﻋـﲆ اﻷﻗﻞ ﻧﻮﻓﺮ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺪوﻟﺔ ﻣﺼﺎرﻳﻒ ﻫﺬه اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮاﻟﻴﺔ‬ ‫واﻟﺘﻲ ﺳﺘﻜﻮن ﺑﺎﻫﻈﺔ اﻟﺜﻤﻦ‪ ،‬وإن ﻛﻨﺖ أﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﺗﺬﻫﺐ ﻫـﺬه اﻤﺒﺎﻟﻎ ﻟﴫف ﻣﻜﺎﻓﺂت ﺗﺤﻔﻴﺰ‬ ‫ﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺠﻮازات اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ ﻋـﲆ اﻟﺠﴪ ﻟﻘﺎء‬ ‫ﻋﻤﻠﻬﻢ اﻤﺮﻫﻖ‪.‬‬ ‫ﻫﻞ ﻫـﺬا ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ ﻋﻤـﻞ اﻟﺠﻮازات ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺠﴪ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ وﻣﺴـﺎﻧﺪة ﻟﺸﺒﺎﺑﻪ اﻟﻌﺎﻣﻠﻦ‬ ‫ﻋﲆ ﻫﺬا اﻟﺠﴪ ﻛﺜﻴﻒ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻮاﺻﻠﻮن‬ ‫اﻟﻠﻴـﻞ ﺑﺎﻟﻨﻬﺎر ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ وﻟﻜـﻦ أﻋﺪادﻫﻢ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﻜﻔﻲ ﻟﻜﺜﺎﻓﺔ اﻟﺴـﺮ ﻋﲆ اﻟﺠﴪ واﻟﺒﻮاﺑﺎت ﻻ‬ ‫ﺗﻔﺘﺢ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺣﺘﻰ ﰲ أﻳﺎم اﻟﺨﻤﻴﺲ واﻟﺠﻤﻌﺔ؟‪.‬‬ ‫أﺗﻤﻨـﻰ أن ﻧﺴـﻤﻊ ﺗﻌﻠﻴﻘـﺎ واﺿﺤـﺎ ﻣـﻦ‬ ‫اﻟﺠﻮازات ﻋﲆ ﻣﻮﺿﻮع ﻫﺬه اﻟﺮﺳـﺎﺋﻞ وأﺗﻤﻨﻰ‬ ‫أن ﻳﺴـﺘﻄﻴﻊ ﻣـﻦ ﻻ ﻳﺮﻳـﺪ ﻫـﺬه اﻟﺨﺪﻣـﺔ أن‬ ‫ﻳﻠﻐﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ »أﺑﴩ« ﻫﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣﺞ‬ ‫اﻟﻌﻈﻴـﻢ اﻟﺬي أﻧﺠﺰﺗـﻪ اﻟﺠـﻮازات وﻻ ﻧﺮﻳﺪ أن‬ ‫ﻳﻔﺴﺪه ﻣﻮﺿﻮع اﻟﺮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺠﻮاﻟﻴﺔ ﻫﺬا‪.‬‬

‫‪alshehib@alsharq.net.sa‬‬


‫رأي‬

‫عبدالسام الوايل‬

‫‪alwail@alsharq.net.sa‬‬

‫كتبت مقال اأس�بوع ام�اي بعنوان «اجعل‬ ‫الرس�وم ‪ 24‬ألف�ا ً يا وزي�ر العمل»‪ .‬انبن�ى امقال‬ ‫عى نق�د ضمني لطريقة التعاط�ي امجتمعي مع‬ ‫مش�كلة البطالة‪ ،‬منطلق�ا ً من ظاهرة ااس�تنكار‬ ‫الواس�ع لقرار وزير العمل برفع الرس�م السنوي‬ ‫عى العامل اأجنبي من مائة ريال إى ‪ 2400‬ريال‪.‬‬ ‫تلقي�ت ردودا ً كثرة عى امق�ال‪ ،‬ي موقع الجريدة‬ ‫وي التوير وبش�كل ش�خي‪ .‬أم�ران لفتا نظري‬ ‫ي تلك ال�ردود‪ .‬اأول‪ ،‬التعامل الحري الرف مع‬ ‫ااقراح‪ .‬الثان�ي‪ ،‬امقاربة النقدي�ة الرفة للثمن‬ ‫ال�ذي يجب ع�ى امجتم�ع دفعه من أج�ل تفعيل‬ ‫هدف الس�عودة‪ .‬تعكس ه�ذه الطريقة ي مقاربة‬ ‫اأم�ر خلاً عميقا ً ي الوعي امجتمعي حيال قضية‬ ‫العمل برمتها‪.‬‬ ‫فيم�ا يتعل�ق بالتعام�ل الح�ري الرف مع‬ ‫ااق�راح‪ ،‬معظم ال�ردود فهم�ت امق�ال بوصفه‬ ‫اقراحا ً عمليا ً لرفع الرس�وم ع�ى العمالة اأجنبية‬ ‫كحل مشكلة السعودة‪ .‬مع عدم اعراي عى رفع‬ ‫الرسوم عى قطاعات معينة‪ ،‬كما بينت‪ ،‬القصد من‬ ‫امقال كان لتوجي�ه انتباه القراء للثمن الذي يجب‬ ‫عى امجتمع دفعه إن كان صادقا ً ي حل امش�كلة‪.‬‬ ‫إن�ه مجرد مبالغة‪ ،‬وإن كنت أتمنى أن نصل لواقع‬ ‫يمك�ن في�ه فعليا ً تطبي�ق هذا ااق�راح‪ .‬أدرك أن‬ ‫مش�كلة س�عودة امهن وفرص العمل من التعقيد‬ ‫أن�ه ا يمكن حلها باقراح واحد وسياس�ة واحدة‪.‬‬ ‫إنها‪ ،‬كما أش�ارت بعض التعليق�ات الكريمة‪ ،‬تبدأ‬ ‫م�ن التعلي�م وتنته�ي بتبر عميق م�ن الجهات‬ ‫الحكومي�ة لكيفي�ة اس�تعادة الس�عودين أخاق‬ ‫العم�ل التي طاما تحى بها أجدادهم‪ .‬أما إن كانت‬ ‫امس�ألة اقراح�ا ً جدياً‪ ،‬فإني ق�د طرحت ي مقال‬ ‫بعن�وان «البرول يظهر الوج�ه الحقيقي للذهنية‬ ‫الريعية» نر ي هذه الجريدة ي ‪ 26‬مايو اماي‪،‬‬ ‫اقراحا ً لتوجيه الس�عودة نحو قطاع اإنش�اءات‪،‬‬

‫م�ن خال مروعات وزارة اإس�كان لبناء نصف‬ ‫ملي�ون وحدة س�كنية‪ ،‬ت�دار فيه عملي�ات اأمان‬ ‫الوظيف�ي والدخل امرتفع بنفس أس�اليب أرامكو‬ ‫وس�ابك اللت�ن أثبتتا أن امواطن يمك�ن أن يكون‬ ‫منتج�ا ً مت�ى ما وُج�دت البيئة امناس�بة لتحفيزه‬ ‫للعمل امنتج‪.‬‬ ‫أما فيما يخص النقط�ة الثانية ي الردود‪ ،‬أي‬ ‫امقارب�ة النقدية الرفة لثمن الس�عودة‪ ،‬احظت‬ ‫أن أكث�ر الردود بينت حج�م اأزمة‪ ،‬إنها عميقة ي‬ ‫الوعي الجمعي‪ .‬ركزت غالبية الردود عى اإرار‬ ‫الذي سيحل بامواطنن إن ُ‬ ‫طبق ااقراح‪.‬‬ ‫ل�ن أدمج ي هذه النقطة ال�ردود التي ركزت‬ ‫عى أصحاب امنش�آت امتوس�طة والصغرة‪ ،‬التي‬ ‫يلخصه�ا ق�ول الق�ارئ محمد حس�ن فرحان أن‬ ‫الزيادة «س�وف تقي عى أر سعودية بالكامل‪،‬‬ ‫فمثاً س�عودي يملك مغسلة لديه عامان هنديان‬ ‫بأجر س�نوي ‪ 24000‬ري�ال وربح امغس�لة بعد‬ ‫اأج�ور ‪ 72000‬ريال هي م�روف أرته‪ ،‬وهو‬ ‫يترر من ‪ 2400‬ريال سنوي‪ ،‬كيف يدفع عرة‬ ‫أضع�اف ‪ 24000‬ع�ن كل عامل؟ وماذا س�يبقى‬ ‫له؟ وإذا قام بتوظيف سعودين بحد أدنى ‪3000‬‬ ‫ري�ال يعني ‪ 72000‬يتحمل نصف امبلغ ‪36000‬‬ ‫م�اذا يبقى له؟» أظن أن اأخ محمد محق تماما ً ي‬ ‫توجسه من سياسات رفع الرسوم‪.‬‬ ‫ال�ردود الت�ي اختل�ف معه�ا ي سياس�ات‬ ‫رفع الرس�وم هي تلك التي رك�زت عى الزيادة ي‬ ‫اأسعار التي سيتحملها امستهلك‪.‬‬ ‫يلخص الدكتور محمد القنيبط‪ ،‬الذي أش�كر‬ ‫ل�ه التنويه بامقال‪ ،‬هذه الفئ�ة ي تغريدة له حول‬ ‫امقال كاتبا ً «دواء اقتصادي س�هل للسعودة ولكن‬ ‫بآثار تضخمية كبرة جداً»‪.‬‬ ‫غالبي�ة النقاش�ات التي اس�تمتعت بها كانت‬ ‫ح��ل هذه النقطة‪ :‬الزيادة ي اأس�عار امرتبة عى‬

‫كسرة حب‬

‫امرأة تجيد‬ ‫التعامل‬ ‫مع الرجل‬

‫مشكلة حقوق اإنسان‬

‫إلهام الجعفر‬

‫أحمد عبدالملك‬

‫نتسباءل عبن ر تأثبر بعبض‬ ‫النسباء اللواتي قد ا يحملن مقاييس‬ ‫الجمبال امعروفبة عبى أزواجهن مما‬ ‫يلهب قلوب اأخريات‪ ،‬ونظن كنسباء‬ ‫أن امطلبوب لتغبر تلبك النظبرة هبو‬ ‫التغيبر الشبكي فتبرع كثبرات ي‬ ‫اانقضاض عبى صالونبات وعيادات‬ ‫التجميل‪.‬‬ ‫بينمبا يثبت الواقع أن نفور الزوج‬ ‫قد ينشبأ من طريقة تعامبل الزوجة‪،‬‬ ‫وببدا ً من تضييبع جهدهبا ي إضافة‬ ‫أمبور قد اتهمه فإن فهبم احتياجاته‬ ‫هو الوسيلة اأفضل إى قلبه‪.‬‬ ‫امؤسبف أن كثبرا مبن النسباء‬ ‫يتجاهلبن ذلبك لقناعتهبن ببرورة‬ ‫تساوي كم الفهم والتقبل من الطرفن‬ ‫وإن كانت تلك نصف الحقيقة فالنصف‬ ‫اآخبر ايجبب أن تخجبل امبرأة مبن‬ ‫محاولبة تلبيته للرجل (إن لم يكن فيه‬ ‫ما يغضب الله)‪ .‬لنقل مثاً مشباركته‬ ‫اهتماماته‪ ،‬تجنب ما يغضبه‪ ،‬اإصغاء‬ ‫إليبه والركيز عى الجوانبب التي تزيد‬ ‫من اجتذابه إليها عى أا يقلل ذلك من‬ ‫أهمية العناية بالشكل الخارجي‪.‬‬

‫‪aabdulmalek@alsharq.net.sa‬‬

‫‪ealjafar@alsharq.net.sa‬‬

‫ي العار من ديسمر عام ‪ 1948‬صدر‬ ‫(اإعان العامي لحقوق اإنسان) كوثيقة دولية‬ ‫تك ّر ُس امبادئ اأساسية لحقوق اإنسان‪ ،‬وتحظر‬ ‫أيَ انتهاك أو ممارسة لتلك الحقوق‪ .‬والهدف من‬ ‫ذلك صيانة كرامة اإنسان وحفظ حياته وشخصيته‬ ‫من أي شكل من أشكال العَ سف أو اأعمال الحاطة‬ ‫بتلك الكرامة‪.‬‬ ‫ولقد تشكل اإعان العامي لحقوق اإنسان‬ ‫من ‪ 30‬مادة‪ ،‬بدأت بامادة اأوى التي تقول‪“ :‬يولد‬ ‫جميع الناس أحرارا ً متساوين ي الكرامة والحقوق‪،‬‬ ‫وقد وُهبوا عقاً وضمراً‪ ،‬وعليهم أن يُعامل بعضهم‬ ‫بعضا ً بروح اإخاء”‪.‬ويُاحظ عى هذا النص حرص ُه‬ ‫عى إبراز أهمية الحرية وامساواة لإنسان‪ .‬وهذا‬ ‫يعني عدم جواز مصادرة هذه الحرية بأي شكل‬ ‫من اأشكال‪ ،‬خصوصا ً بعد تنظيم أمور الناس عر‬ ‫القوانن ومنظومة القيم التي يجب أا تتعارض مع‬ ‫هذا الحق‪ ،‬وعدم إيجاد أية ذرائع لخلق طبقات أو‬ ‫مستويات بن البر ي امجتمع الواحد‪ ،‬أو بينها‬ ‫وبن امجتمعات امختلفة عرقيا ً وإثنيا ً ودينيا ً‬ ‫وثقافياً‪ .‬وأن جميع الناس متساوون ي حقهم ي‬ ‫ممارسة حريتهم وحقهم ي معاملة واحدة مع‬ ‫إخوانهم من بني البر‪ .‬كما توضح امادة أهمية‬ ‫دور العقل والضمر ي ممارسة الحياة‪ ،‬كونهما‬

‫الرادع أي شكل من أشكال التعدي أو ااجراء عى‬ ‫اآخر‪ .‬لكن بعض الدول الديكتاتورية ‪-‬غر امؤمنة‬ ‫بالديمقراطية وحقوق اإنسان‪ -‬قامت بوضع قوانن‬ ‫شطرت امجتمع الواحد‪ ،‬أو مارست اانتقائية ي منح‬ ‫هذه الحرية أو حق امساواة‪ .‬لذلك عانت هذه الدول‬ ‫من ويات الحروب اأهلية والنزاعات العرقية حتى‬ ‫يومنا هذا‪ .‬ولقد سبق ديننا اإسامي الحنيف هذا‬ ‫اإعان بمئات السنن عندما قال الخليفة العادل‬ ‫عمر بن الخطاب (ري الله عنه)‪ِ “ :‬ل َم استعبدتم‬ ‫َ‬ ‫الناس وقد ولدتهم أمهاتُهم أحرارا”‪ .‬كما اقتص عم ُر‬ ‫من ابنه عندما شكاه القبطي إى الخليفة بأنه قد‬ ‫ربه‪ ،‬وقال للقبطي بعد أن أعطاه العصا الغليظة‪:‬‬ ‫“ارب ابن اأكرمن” (يعني ابن عمر)‪ .‬لذلك نقول‬ ‫إن اأصل ي الدين وما تا ُه من مواثيق دولية يؤكد‬ ‫الحرية وامساواة وحسن امعاملة بن جميع البر‪.‬‬ ‫وتنص امادة التاسعة من اإعان عى ما يي‪:‬‬ ‫“ا يجوز القبض عى أي إنسان أو حجزه أو‬ ‫نفيه تعسفاً” وهذا تأكيد للمادة السابقة من حيث‬ ‫دعم الحرية‪ .‬وتأتي كلمة (تعسفاً) لتحكم العبارة‬ ‫بالتخصيص‪ ،‬إذ ا يجوز ترك امجرم يعيث فسادا ً‬ ‫دون محاكمة أو حبس‪ .‬كما أن الكلمة تحدد مررات‬ ‫عدم جواز حبس اإنسان أو نفيه إن لم يقم بما‬ ‫يستوجب الحبس أو اإيقاف‪ .‬أما النفي فهو أيضا ً‬

‫هل البرمجة اللغوية‬ ‫العصبية علم زائف؟‬ ‫فراس عالم‬

‫‪feras@alsharq.net.sa‬‬ ‫هل أنت حي‪ ،‬أم سمعي أم بري؟‬ ‫لحظبة مبن فضلبك‪ ،‬دعني أختبرك‪ ،‬إن‬ ‫كنبت ممن يرددون عببارات (أرى ذلك‪ ،‬وهذا‬ ‫جبي وواضبح) فأنت ببري‪ ،‬إن كنت ممن‬ ‫يسبتخدم عبارات (أسبمعك‪ ،‬أصغبي إليك)‪،‬‬ ‫فأنبت سبمعي‪ .‬أمبا إن كنبت ممبن يتبعون‬ ‫حدسبهم وتردد (خطر ي ذهنبي ودق قلبي)‬ ‫فأنت حي‪ .‬ماذا يعني هذا؟ أا تعرف أهمية‬ ‫هبذه النظريبة؟ أا تعبرف الرمجبة اللغوية‬ ‫العصبية؟ لقبد فاتك الكثبر إذن‪ ،‬فاتتك أهم‬ ‫صيحات العلم ي القرن العرين!‬ ‫‪...‬‬ ‫ثمبة كثر مبن الحبر الذي سبال خال‬ ‫السبنوات اماضية حول علم الرمجة اللغوية‬ ‫العصبيبة‪ ،‬ي الحقيقة ليبس الحر وحده‪ ،‬بل‬ ‫كثر من الضجيج‪ ،‬كثر من الفاشبات‪ ،‬كثر‬ ‫من امال البذي تدفق ليغذي مبوارد امبرين‬ ‫الجبدد‪ .‬قببل عبر سبنوات مبن اآن كانت‬ ‫الرمجة شبيئا ً أشببه بالسبحر‪ ،‬فهبي كام‬ ‫غامض لكنه مبهر‪ ،‬كثر من دغدغة امشاعر‬ ‫وإغبراء الكائبن امغبرور ي داخلبك‪ .‬أطلبق‬ ‫العمباق‪ ،‬اقهبر الفشبل‪ ،‬كيف تسبيطر عى‬ ‫مديبرك‪ .‬احصل عبى الثقبة ي النفس وقدرة‬ ‫التأثر ي اآخرين‪ ..‬وعبود باذخة بأن تصبح‬ ‫غنيا ً وناجحا ً وذكيا ً وجذابا ً ي ذات الوقت‪ ،‬بل‬ ‫ببأن تمتلك قدرات خارقة وتسبر عى الجمر‬ ‫امشتعل فا تحرق!‬ ‫لكن ماذا يتحسبس علمباء النفس كثرا ً‬ ‫مبن موضوع الرمجبة هذا؟ مباذا يعرضون‬ ‫عنبه وا يؤيدونبه؟ هل يغارون مبن ثوريته‬ ‫وطرقبه اإبداعيبة؟ أا يعد اإقبال السباحق‬ ‫عليبه دلياً ا يدحض عى نجاحه؟ ألم يقرأوا‬ ‫آاف القصبص التبي نبرت عن أشبخاص‬ ‫تغبرت حياتهم نحبو اأفضل بعبد اتباعهم‬ ‫طرق الرمجة؟‬ ‫هبل هي غبرة العلبم التقليبدي الجامد‬

‫يرتبط بذات الضوابط التي يحددها القانون‪،‬‬ ‫وتتقارب هذه امادة مع امادة (‪ )15‬التي تقول‪:‬‬ ‫“ا يُع َرض أحد لتدخل تعسفي ي حياته‬ ‫الخاصة أو أرته أو مسكنه أو مراساته أو لحمات‬ ‫عى رفه وسمعته‪ ،‬ولكل شخص الحق ي حماية‬ ‫القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحمات”‪.‬‬ ‫ولأسف‪ ،‬فلقد تمت مخالفة هذه امادة عر‬ ‫التاريخ‪ ،‬بتدخل “زوار الليل” ودهاقنة اأمن ي‬ ‫حياة اآمنن ‪-‬كما حصل مع (زوار الليل) ي بعض‬ ‫البلدان العربية‪ ،‬حيث داهموا منازل اآمنن وزجوا‬ ‫بهم ي السجون دون محاكمات‪ ،‬كما عبثوا ي‬ ‫محتويات منازلهم وحرموهم من أعمالهم وعبثوا ي‬ ‫مراساتهم؛ بل ووصل اأمر إى ااعتداء عى رفهم‬ ‫وسمعتهم عر تسليط صحفين ا يخافون الله‪،‬‬ ‫ش ّكلوا “كتبة السلطة”‪ ،‬واعتدوا عى سمعة عديد من‬ ‫الرفاء‪.‬‬ ‫وتُعد امادة (‪ )19‬من اإعان ‪-‬وهي امتعلقة‬ ‫بحرية التعبر‪ -‬من امواد امهمة ي اإعان‪ ،‬حيث‬ ‫تقول‪“ :‬لكل شخص الحق ي حرية الرأي والتعبر‪،‬‬ ‫ويشمل هذا الحق‪ :‬حرية اعتناق اآراء دون أي‬ ‫تدخل‪ ،‬واستقاء اأنباء واأفكار وتلقيها وإذاعتها‬ ‫بأية وسيلة كانت‪ ،‬دون تقييد بالحدود الجغرافية”‪.‬‬ ‫وهذا يؤكد دور العومة ي حياة البر‪ ،‬وأن‬ ‫اموانع الجغرافية والثقافية ا يجب أن تحول دون‬ ‫تلقي ونر اأفكار وامعلومات واآراء‪ .‬وهذا ما أكدته‬ ‫اليونسكو عام ‪ 1974‬عر لجنة ماكرايد‪ ،‬التي نادت‬ ‫برورة وجود عدالة ي تدفق امعلومات واأخبار من‬ ‫دول الشمال الغني إى بقية دول العالم‪ .‬ولأسف‪،‬‬ ‫لم يتحقق ذلك‪ ،‬كون النر بكافة أشكاله اعتمد عى‬ ‫قوة السلطة وقوة امال‪ ،‬وهذا ما كانت تفتقده عديد‬ ‫من دول العالم الثالث‪ .‬وجاءت قوانن امطبوعات‬ ‫كي تح ّد كثرا ً من تحقق هذه امادة امهمة‪ ،‬وكي يتم‬ ‫اخراقها بشكل علني كل يوم‪ .‬وظل اإعام وحق‬ ‫التعبر رهن اأهواء السياسية وامقاربات اأخرى‬ ‫البعيدة عن نقاء ونبل هذه امادة‪.‬‬ ‫امشكلة الرئيسية ي ممارسة حقوق اإنسان ي‬ ‫العالم العربي تتمثل ي فقدان الجمعيات وامؤسسات‬ ‫امؤثرة التي تدافع عن حقوق اإنسان‪ ،‬وي معارضة‬ ‫القوانن امحلية لروح اإعان‪.‬‬

‫مبن كل ما هو حديبث؟ أم أن ثمة خلاً ما ي‬ ‫هذه الرمجة؟خلبل يجعل حذر العلماء منها‬ ‫منطقيبا ً وذا وجاهبة؟ي الحقيقبة ما يفرق‬ ‫العلم عن اأدب والسحر والخرافة هو قابليته‬ ‫للتجريبب‪ ،‬صابته ي وجه التمحيص امعمي‬ ‫واميداني‪ ،‬الفبرق بن البدواء الطبي وخلطة‬ ‫العطار هبو أن اأوى مبرت بمراحل معروفة‬ ‫مبن ااختببار‪ ،‬هبو قابليتهبا للتجريب ي أي‬ ‫معمبل‪ .‬كل نظريبة ا تصمبد لهبذه القاعدة‬ ‫ينبزع عنهبا صفبة العلبم‪ .‬فهل اسبتطاعت‬ ‫الرمجبة اجتيباز هبذا ااختببار؟ الباحبث‬ ‫البولنبدي (توماز ويكوويسبكي) قام بتتبع‬ ‫الدراسبات التي نرت خال خمسة وثاثن‬ ‫عامبا ً عبن الرمجة من خال قاعبدة بيانات‬ ‫خاصة أنشبأها مؤيدون لعلم الرمجة‪ ،‬وقام‬ ‫بتحليل الدراسبات العلمية التبي تناولت علم‬ ‫الرمجبة وخلبص ي دارسبته أن ‪ ٪١٨‬فقط‬ ‫من الدراسبات امحكمبة رأت أن الرمجة لها‬ ‫فائبدة عملية وحتبى تلك الدراسبات لم تخل‬ ‫من عيوب جوهرية‪ ،‬عالم آخر هو (شباربي)‬ ‫أجرى مراجعة شباملة للدراسات التي كتبت‬ ‫عبن الرمجة ونبرت ي مجلة علبم النفس‬ ‫اإرشبادي وخلبص إى نتيجبة أكثر حبدة إذ‬ ‫يقبول (إن امببادئ واإجبراءات التي تسبر‬ ‫عليهبا الرمجة قد فشبلت ي إثببات جدواها‬ ‫بالطبرق العلميبة‪ ،‬وأن نتائبج الدراسبات‬ ‫البحثيبة لم تسبتطع دعبم مصداقية أي من‬ ‫طرق الرمجة العاجية)‪.‬‬ ‫باختصبار الرمجبة ي نظبر العلبم ا‬ ‫تختلف عبن خلطة العطار ورغبم كل الريق‬ ‫البذي يحيط بها فهي ي أفضبل حااتها علم‬ ‫زائف ومعظم حاات النجاح والغنى تحققت‬ ‫فقط مدرببي الرمجة ا لتاميذهبم‪ .‬لذا كن‬ ‫عبى حذر وأنبت تقبرأ إعانبا ً مغريبا ً لدورة‬ ‫بعنوان (طريقبك إى الثبروة والنجاح) فأنت‬ ‫تعلم من الذي سيحققهما بشكل مؤكد!‬

‫فوق الخط‬

‫سعود كاتب‬

‫جلدوك أيتها‬ ‫ِ‬ ‫العروس‬ ‫بألسنتهم‬ ‫وأقامهم‬

‫قالبوا كثرا عن جدة‪ ،‬جلدوها بألسبنتهم‬ ‫وأقامهبم‪ ..‬هل هو قدر هذه العروس امحتوم‬ ‫أن تعانبي مرتن‪ ..‬مرة بيد من رشبوا اأسبيد‬ ‫عبى وجههبا الجميبل فشبوهوه بجشبعهم‬ ‫وتقصرهبم وإهمالهم‪ ..‬ومبرة ثانية بيد من‬ ‫زعموا عشبقها ولبم ينلها منهم سبوى الجلد‬ ‫بسياط قولهم وقلمهم‪.‬كم حاولوا تشويهها‪..‬‬ ‫وهي تتجمل لهم‪ !...‬تجملت بعد ألم بيد طبيب‬ ‫مبدع سبخره اللبه لها فضمد عميبق جراحها‬ ‫وأعاد رسم اابتسامة عى ثغرها‪ ..‬إنها امدينة‬ ‫اأسطورة‪ ..‬فل َم يريدونها مذعورة؟‪..‬‬ ‫هبي لن تكون أببدا مذعورة‪ ..‬فقد سبخر‬ ‫اإلبه لهبا قائبدا ً نزيهبا ً صارما ً مسبح الذعر‬ ‫عبن قلبهبا وغرسبه ي نحبور مبن حاولبوا‬ ‫اغتصابها وتشبويهها مشبتتا ‪-‬بقدر ما أوتي‬ ‫مبن إمكانبات‪ -‬شبملهم‪.‬إنها جدة‪ ..‬بسبملة‬ ‫عثمان‪ ..‬وتحميدة عبدالله‪..‬إنها العروس التي‬ ‫زعمتم عشبقها‪ ..‬فإن كنتم حقا ً عاشقن لها‬ ‫فأحسبنوا معاملتها‪ ..‬كفوا عنها سبياطكم‪..‬‬ ‫ابدأوا بإصاح أنفسبكم‪ ..‬توقفوا عن اادعاء‪..‬‬ ‫وأحسبنوا اأداء‪ ..‬إنها الحلم يتأسس‪ ،‬واإبداع‬ ‫يتنفس‪..‬حلبم وإببداع‪ ..‬تراه شبامخا عن كل‬ ‫محبب صدوق‪ ،‬وتصد عنه للبردى عن ا تريد‬ ‫سبوى رؤية اأخطاء وامساوئ‪ ،‬والكامل وجه‬ ‫الله‪ .‬هي أنتم‪ ..‬فاتقوا الله ي أنفسكم!‬

‫‪salkateb@alsharq.net.sa‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫عن مقترح رفع رسوم‬ ‫العمالة عشرة أضعاف‬

‫هذا الخيار‪.‬‬ ‫تفص�ح ه�ذه الطريق�ة ي التفك�ر عن عمق‬ ‫اأزمة‪ .‬إنها ليس�ت ي السياسات أو السلوك فقط‪،‬‬ ‫إنها ي القيم والوعي‪.‬‬ ‫نحن غر مستعدين أن نزيد فواترنا من أجل‬ ‫تغير بني�ة العمل ي بيئتنا لتس�توعب يدا ً وطنية‬ ‫أكثر‪ .‬ما أقرحه ليس مثالياً‪ ،‬إنه ما نش�هده واقعا ً‬ ‫متحقق�ا ً ي امجتمع�ات ذات امس�توى امعي�ي‬ ‫امرتفع‪ ،‬التي برغم بحبوحة العيش التي تش�هدها‬ ‫مازال�ت تحتف�ظ أبنائها بفرص العم�ل ي أغلب‬ ‫امهن‪.‬‬ ‫ترتف�ع مس�تويات امعيش�ة فرتف�ع معه�ا‬ ‫أسعار الخدمات التي توفرها هذه امهن من أمثال‬ ‫الصيانة امنزلي�ة وبيع التجزئة وحتى‪ ،‬كما ذكرت‬ ‫اأس�بوع اماي‪ ،‬أعم�ال النظاف�ة العامة‪.‬الردود‬ ‫الت�ي ركزت عى عوامل الغ�اء والتضخم ا تلحظ‬ ‫التده�ور الكبر ي قيم العمل لدينا‪ .‬تجس�د قصة‬ ‫قريب�ي الش�اب أحمد‪ ،‬صاحب منش�أة صغرة ي‬ ‫امقاوات‪ ،‬اأمر‪ .‬يقول أحم�د إن له صديقا ً عاطاً‬ ‫عن العم�ل فوفر له فرصة عمل معه ي امؤسس�ة‬ ‫براتب ونسبة لراقب العمال ويؤمن حاجاتهم من‬ ‫إس�منت ورمل وبلك وخافه‪ .‬بعد بضعة أيام ترك‬ ‫الصدي�ق امهنة وخاطب أحم�د قائا ً «عيب عليك‪.‬‬ ‫أنت ولد الفان (وس�مى عائلته) وتعمل بمثل هذه‬ ‫امهن»‪ .‬موطن الغرابة ي القصة أن جد ذلك الشاب‬ ‫العاطل كان ي ش�بابه يعمل بنّاءً‪ .‬حفيده اليوم ا‬ ‫يرفع عن مهنة البنّاء بل وحتى عن مهنة اإراف‬ ‫عى البنائن! أحمد قام بمغامرة أخرى‪ ،‬كنوع من‬ ‫التجريب ااحتجاجي لسياسات وزارة العمل‪.‬‬ ‫أن�زل إعانا ً إلكرونيا ً ع�ن توفر فرص عمال‬ ‫نظافة لشباب سعودين براتب أربعة آاف ريال‪.‬‬ ‫أطلعن�ي عى الردود عى اإع�ان‪ .‬كانت كلها‬ ‫شتم محض‪.‬‬ ‫كم منكم قرأ تعليقات تهكمية عى توفر فرص‬ ‫عمل بمهن عمال نظافة للس�عودين؟ تفضح هذه‬ ‫التعليقات عمق اأزمة‪ .‬من الذي ينظف الش�وارع‬ ‫ي م�دن أوروب�ا وأمري�كا ورق آس�يا‪ ،‬كاليابان‬ ‫وكوريا؟ أليسوا مواطنن لتلك البلدان؟ أليست تلك‬ ‫امجتمعات من أثرى وأق�وى مجتمع�ات اأرض؟‬ ‫أيها الس�ادة‪ ،‬مش�كلة العمل لدينا أكر بكثر‬ ‫م�ن غ�اء اأس�عار والتضخ�م الذي س�يصاحب‬ ‫س�عودة امهن‪ .‬لق�د اس�تحالت مش�كلة ي القيم‬ ‫والوع�ي‪ .‬ال�ردود التي ركزت ع�ى عامل التضخم‬ ‫والغ�اء وأن امواطن هو ضحية هذه السياس�ات‬ ‫ليس�ت إا مظه�را ً لط�رق التفكر الريعي�ة التي‬ ‫استحالت إى منظور شامل للكون يقودنا إى عدم‬ ‫معرفة أهمية أدوارنا ي حل امشكات التي نعاني‬ ‫منها‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫رأي‬

‫مبضع‬ ‫الج ّراح ‪..‬‬ ‫صنع اأمل‬

‫تكللت أمس عملية فصل التوأم الس�عودي عبدالله وسلمان‬ ‫البيي بنجاح رس�م مامحه وزير الصحة الدكتور عبدالله‬ ‫الربيع�ة وفريقه الجراحي الذي باره�ا بتوجيه كريم من‬ ‫خ�ادم الحرم�ن الريف�ن امل�ك عبدالله ب�ن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ليضي�ف إى إنج�ازات الط�ب الس�عودي إنج�ازا ً افتا ً هو‬ ‫الحادي والثاثن من نوعه عى صعيد عمليات فصل التوائم‬ ‫السيامية‪.‬‬ ‫وألقت العملية الناجحة التي جرت ي مدينة املك عبدالعزيز‬ ‫الطبية للحرس الوطني بالرياض ضوءا ً مبهرا ً عى امستوى‬ ‫الذي وصل إليه الطب الس�عودي عى مستوى العالم وليس‬ ‫ي امنطق�ة العربي�ة وحده�ا‪ .‬فق�د أصبح مبض�ع الجراح‬ ‫الس�عودي اأم�ل اأخ�ر عندما تس�تعي س�ائر الحلول‬

‫ي الح�اات امرضي�ة ش�ديدة التعقيد‪ ،‬الت�ي تتطلب خرة‬ ‫وإمكانات‪.‬‬ ‫ولم يكن غريبا ً عى ملك اإنسانية أن يهفو قلبه ألم طفلن‪،‬‬ ‫ل�م ّ‬ ‫يكفا ع�ن النظر إى الحي�اة بأمل لم يخل م�ن ألم‪ .‬فلم‬ ‫ي�ردد لحظة ي توجيه الوزير باتخ�اذ الازم‪ ،‬ليكتب بإذن‬ ‫الله للتوأم حياة أفض�ل‪ ،‬بعيدة عن امعاناة واألم والخطر‪.‬‬ ‫وبق�راءة لهذه العملية ولغرها م�ن امكرمات املكية‪ ،‬تلوح‬ ‫لكل ذي عينن مكانة امواطن الس�عودي ي قلب وعقل ملك‬ ‫القلوب‪.‬‬ ‫وبالنظ�ر إى رعة ودقة اإنجاز ال�ذي تحقق أمس‪ ،‬يمكن‬ ‫تص�ور التف�وق ال�ذي حققه الطب الس�عودي‪ ،‬لوجس�تيا ً‬ ‫وبري�اً‪ ،‬ب�دءا ً من مراح�ل التخطي�ط اأوى ووص�وا ً إى‬

‫النتيجة التي أسعدت والدي الطفلن‪ ،‬مرورا ً بجميع امراحل‬ ‫التي تبدو للناظر أكثر تعقيدا ً نسبة إى طبيعة االتصاقات‬ ‫وخطورتها وتأثرها امحتمل عى صحة الطفلن أثناء وبعد‬ ‫العملية‪.‬‬ ‫لكن امتابع إنجازات الطب السعودي‪ ،‬ا يستغرب النتيجة‪،‬‬ ‫رغم م�ا قاد إليها من جهد غر معتاد‪ ،‬وتنس�يق تناغم منذ‬ ‫اللحظ�ات اأوى ب�ن أطراف الفريق الطب�ي الذي بلغ عدد‬ ‫امش�اركن في�ه ‪ 55‬استش�اريا ً ومختصا ً وفني�ا ً وممرضاً‪.‬‬ ‫وهنا تجدر اإش�ادة ليس فق�ط بالنتيجة‪ ،‬وإنما بامعطيات‬ ‫التي قادت إليها‪ ،‬التي جس�دت مدى اإحس�اس بامسؤولية‬ ‫والقدرة عى اإنجاز‪.‬‬ ‫واشك أن وزارة الصحة‪ ،‬وعى رأسها الوزير الجراح الربيعة‬

‫عال من امس�ؤولية‪ ،‬وا تتهاون ي‬ ‫تنظ�ر‪ ،‬وتتعامل‪ ،‬بق�در ٍ‬ ‫سامة امريض‪ ،‬وهو الشعار الذي تبناه الوزير وحرص عى‬ ‫أن يرجم�ه بوضوح ي توجه�ات الوزارة عى أرض الواقع‪.‬‬ ‫ولع�ل هذه ال�روح التي تمت به�ا العملي�ة الناجحة أمس‬ ‫لتكشف للمواطن العادي أن صحته وسامته ي أيد أمينة‪.‬‬ ‫إن اإمكان�ات التي أتيحي�ت أمس لفصل التوأم الس�يامي‬ ‫السعودي عبدالله وسلمان أضافت إى سجل إنجازات وزارة‬ ‫الصح�ة بندا ً جدي�داً‪ ،‬حفرته ال�وزارة ووزيره�ا باإنجاز‪،‬‬ ‫ولي�س بالدعاية‪ ،‬ووط�دت أركانه بالتجهي�زات التي تؤمّ ن‬ ‫أفضل النتائ�ج بتوفيق من الله ثم برعاي�ة القيادة‪ ،‬التي ا‬ ‫تفتأ ت�وي جل اهتمامها بامواطن‪ ،‬وتس�عى لكل ما يخفف‬ ‫عنه األم ويبعد عنه امرض‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ﻓﻼﺷﺎت‬

‫وش ﻛﻨﺎ ﻧﻘﻮل؟!‬

‫ﻧﻮاة‬

‫ﻛﻠﻤﺔ راس‬

‫ﻣﺪاوﻻت‬

‫ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﻢ ﻳﺮد اﻟﺴﻼم!‬

‫ﺗﺠﺎر اŽراﺿﻲ‬ ‫وﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬

‫ﻣﺴﻜﻴﻦ‪ ..‬ﻣﺎ‬ ‫ﻟﻪ ﻓﻲ »ﺗﻮﻳﺘﺮ«!‬

‫»اﻟﺨﺒﺮ‬ ‫اﻟﺴﺎﺧﺮ«!‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺒﻜﺮي‬

‫ﻓﻬﻴﺪ اﻟﻌﺪﻳﻢ‬

‫ﻣﻨﺼﻮر اﻟﻀﺒﻌﺎن‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ ﻋﺎم ‪ 2012‬ﺗﺎﺑﻌﺖ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ً وﺛﺎﺋﻘﻴﺎ ً ﰲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺟﺰء‬ ‫ﻳﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻧﻈﺮﻳﺔ »ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ«‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣﻦ اﻤﻔﱰض أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﺲ‪ .‬اﺳـﺘﻀﺎف اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻠﻤـﺎء اﻤﺆﻣﻨﻦ‬ ‫ﺑﻬـﺬه اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ‪ ،‬وﻳﺪﻋﻤـﻮن إﻳﻤﺎﻧﻬﻢ ﺑﺒﻌﺾ اﻵﺛـﺎر ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫اﻟﺤﻀـﺎرات وﻛﺬﻟﻚ ﺑﻌﺾ اﻟﻨﻈﺮﻳﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ‪ .‬ﻛﺎن ﻣﻦ‬ ‫ﺑﻦ ﻫﺆﻻء ﻋﺎﻟﻢ ﻛﺒﺮ ﰲ اﻟﺴﻦ ﻛﺮس آﺧﺮ ﻋﴩﻳﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺗﻪ‬ ‫ﻟﻬـﺬه اﻟﻨﻈﺮﻳـﺔ ﻓﻘﻂ‪ ،‬ﻛﻨﺖ أﺗﻤﻨـﻰ أن أﺷـﺎﻫﺪ ردة ﻓﻌﻠﻪ ﺑﻌﺪ أن‬ ‫أﺛﺒﺘﺖ اﻷﻳﺎم أن »اﻤﺎﻳﺎ« )ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﺳـﺎﻟﻔﺔ(! ﺑﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺳﺘﻜﻮن‬ ‫ردة ﻓﻌﻠﻪ ﻣﺸـﺎﺑﻬﺔ ﻟـﺮدة ﻓﻌﻞ ﺗﺠﺎر اﻷراﴈ ﺑﻌـﺪ أن ﻳﺘﻢ ﻓﺮض‬ ‫اﻟﴬﻳﺒـﺔ ﻋـﲆ أراﺿﻴﻬﻢ‪ ،‬ﺳـﺘﻜﻮن اﻟﺼﺪﻣﺔ ﻋﻠﻴﻬـﻢ ﻛﺒﺮة وﻫﻢ‬ ‫ﻳﺮون اﻷﺳﻌﺎر ﺗﻨﺨﻔﺾ ﻣﺜﺒﺘﺔ زﻳﻒ ﻧﻈﺮﻳﺘﻬﻢ‪.‬‬

‫ﻣـﺎذا ﺗﻔﻌﻞ ﻟﻮ أﻟﻘﻴﺖ اﻟﺴـﻼم ﻋﲆ ﻣﻮﻇﻒ وﻟﻢ ﻳﺮد اﻟﺴـﻼم‬ ‫ﻋﻠﻴﻚ؟ ﻧﴩت ﺻﺤﻴﻔﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﰲ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﴩ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺎري‬ ‫ﺧﱪا ً ﻳﻘﻮل »إن ﻣﺮاﺟﻌـﺎ ً دﺧﻞ ﻋﲆ ﻣﻮﻇﻒ ﺣﻜﻮﻣﻲ وأﻟﻘﻰ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫اﻟﺘﺤﻴﺔ‪ :‬اﻟﺴـﻼم ﻋﻠﻴﻜﻢ‪ ،‬وﺣﻦ ﻟﻢ ﻳﺮد ﻋﻠﻴـﻪ اﻤﻮﻇﻒ‪ ،‬رﻓﻊ ﺿﺪه‬ ‫دﻋﻮى ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ‪ ،‬واﻟﺪﻋﻮى ﻣﻨﻈﻮرة ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﰲ اﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﺠﺰﺋﻴﺔ‬ ‫ﰲ ﺟـﺪة«‪ .‬ﻫـﺬا اﻤﺮاﺟﻊ ﻳﺠﺐ أن ﻳﻌﻄﻰ وﺳـﺎﻣﺎ ً ﺑﺎﺳـﻢ »وﺳـﺎم‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام«‪ ،‬ﻓﻬﻮ ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻊ اﻹﺟﺮاء اﻤﺨﺎﻟﻒ ﻟﻠﻌﻘﻞ »واﻟﻠﻪ ﻵﺧﺬ ﺣﻘﻲ‬ ‫ﺑﻴـﺪي«! وإﻧﻤﺎ اﻟﺘﺰم ﺑﺎﻟﻨﻈﺎم ﻷﺧﺬ ﺣﻘـﻪ ﴍﻋﺎ ً وﻗﺎﻧﻮﻧﺎً‪ ،‬وﻟﻚ أن‬ ‫ﺗﺘﺼـﻮر دﺧﻮﻟﻚ اﻤﺤﻜﻤﺔ ﻣﺘﻬﻤﺎ ً ﺑﻌﺪم رد اﻟﺴـﻼم‪ ،‬ﻟﺘﻌﻠﻢ أن ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺮاﺟﻊ ﻛﺎن ﻓﻄﻨﺎً!‬

‫* رﻏـﻢ أن »اﻟﺒﻠﻴﺔ« أﺻﺒﺤﺖ روﺗﻴﻨﺎ‬ ‫ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺤﺐ أن »ﻧﻀﺤﻚ« أﻳﻀﺎً‪ ،‬ﻟﻢ‬ ‫ﻳﻌﺪ اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﺴـﺎﺧﺮ ﻣﻄﻠﺒـﺎً‪ ،‬ﻓﺎﻷﺧﺒﺎر‬ ‫اﻟﺠﺎدّة أﻛﺜﺮ ﺳﺨﺮﻳﺔ!‬ ‫* اﻟﺨـﱪ اﻟﺴـﺎﺧﺮ »اﻟـﴩق‪:«375‬‬ ‫)ﺳـﺖ ﺑﻨـﺎت ﻷﺣـﺪ ﻣﺪﻳـﺮي اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﻳﻌﻤﻠـﻦ ﻣﻌﻴـﺪات ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻬﺎ‪ ..‬وﺧﻴﺎﻃـﻮن ﻳﺪ ّرﺳـﻮن ﻋﻠـﻢ‬ ‫اﻟﻨﻔـﺲ(‪ ..‬أﻇـﻦ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋـﻦ اﻹﺧﻮان‬ ‫أﻛﺜﺮ ﺟﺪوى!‬

‫ ﺗﻮﻳﱰ ﰲ ﻛﻞ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺠﺮد ﻣﻮﻗﻊ ﺗﻮاﺻﻞ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ!‬‫ ﻟﺬا ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﻤﻊ أوروﺑﻴﺎ ﻳﻘﻮل‪ :‬ﻟﻴﺲ ﻟﺪي ﺣﺴﺎب!‪ ،‬ﻋﻠﻴﻚ‬‫أن ﺗﺼﺪﱢق!‬ ‫ وﻟﻜﻦ ﰲ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﻜﺒﺮ ﻫﻮ‪ :‬ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻗﺮار!‬‫ ﻫـﻮ‪ :‬ﻣﺜـﺮ ﻟﻠﻀﻮﺿﺎء‪ ،‬وﺳـﺒﺐ ﰲ اﻤﺸـﻜﻼت‪ ،‬وﺟﺰء ﻣﻦ‬‫اﻟﺤﻞ‪ ،‬وﻣﺼﺪر ﺧﱪ!‬ ‫ ﻫـﻮ ﻣﻜﺎن ﻟﺘﺒﺎدل أﺣﺎدﻳﺚ‪ ،‬وﻟﴫاﻋـﺎت ﻓﻜﺮﻳﺔ‪ ،‬وأﺣﻴﺎﻧﺎ ً‬‫ﻟﻠﺘﻌﺎرف!‬ ‫ ﺻﺪﱢق أن »اﻤﺸﺎﻫﺮ« ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺣﺴﺎب ﰲ ﺗﻮﻳﱰ!‬‫ ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أوﻟﺌﻚ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻈﻬﺮون ﻋﲆ اﻟﺸﺎﺷﺔ!‬‫‪ -‬ﻧﻌﻢ!‪ ،‬ﻓﻠﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ ﺣﺴﺎب واﺣﺪ!‪ :‬ﻟﺪﻳﻪ »ﺑﻼوي«!‬

‫‪ialqahtani@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aalbakri@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aladeem@alsharq.net.sa‬‬

‫‪aldabaan@alsharq.net.sa‬‬

‫ﻳﺴﺮ »ﻣﺪاوﻻت« أن ﺗﺘﻠﻘﻰ‬ ‫ﺗﺘﻠﻘــﻰ‬ ‫ﻣــﺪاوﻻت« أن‬ ‫ﻳﺴــﺮ »‬ ‫وآراءﻛﻢ ﻓﻲ‬ ‫أﻓﻜﺎرﻛﻢ‬ ‫ﻧﺘﺎج‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫وآراءﻛﻢ‬ ‫أﻓﻜﺎرﻛــﻢ‬ ‫ﻧﺘــﺎج‬ ‫ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺸﺆون‪ ،‬آﻣﻠﻴﻦ‬ ‫آﻣﻠﻴــﻦ‬ ‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ‬ ‫اﻟﺸــﺆون‪،‬واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫واﻻﺑﺘﻌﺎد‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫اﻻﻟﺘﺰام‬ ‫ﻋﻦ ا‡ﻣﻮر اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺸﺮط أﻻ‬ ‫أﻻ‬ ‫وأنﺑﺸﺮط‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫ا‡ﻣﻮر‬ ‫ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻜﻮن‬ ‫‪ 500‬ﻛﻠﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫ﺗﻜﻮن‬ ‫وأن‬ ‫ﻛﻠﻤــﺔ‪،‬‬ ‫‪500‬‬ ‫ﺗﺘﺠــﺎوز‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ | ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﻓﻘﻂ‪،‬‬ ‫ﺑﺼﺤﻴﻔﺔ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‬ ‫|ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫ﻧﺸﺮﻫﺎ‪ ��‬وأﻻ‬ ‫ﻳﺴﺒﻖ‬ ‫وﻟﻢ‬ ‫ﺗﺮﺳﻞ‬ ‫وأﻻ‬ ‫ﻧﺸــﺮﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﻳﺴﺒﻖ‬ ‫وﻟﻢ‬ ‫‡ي ﺟﻬﺔ أﺧﺮى‪ .‬وذﻟﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺟﻬــﺔ أﺧــﺮى‪ .‬وذﻟــﻚ ﻋﻠﻰ‬ ‫‡ي‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬ ‫ﻫﺬا اﻟﺒﺮﻳﺪ‪:‬‬

‫ﺷﻔﺎء ﻣﻠﻚ‪ ..‬اﺑﺘﺴﺎﻣﺔ وﻃﻦ‬ ‫اﻤﺤﺒﻮب واﻟﺸـﻌﺐ اﻟـﻮﰲ اﻟـﺬي ﺗﺎﺑﻊ وﺿﻌﻪ‬ ‫اﻟﺼﺤﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺑﺴـﺎﻋﺔ وﻟﺤﻈﺔ ﺑﻠﺤﻈﺔ وﻛﺎن‬ ‫ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻳﻠﻬـﺞ ﰲ ﺻﻼﺗـﻪ وﰲ ﻣﻮاﻗـﻊ ﻋﻤﻠﻪ‬ ‫ﺑﺎﻟﺪﻋـﺎء ﻟﻠـﻪ اﻟﻜﺮﻳـﻢ أن ﻳﺤﻔﻆ ﻫـﺬا اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﺮﻣﺰ اﻹﻧﺴـﺎن اﻟـﺬي ﻛﺎن وﻣﺎ زال وﺳـﻴﻈﻞ‬ ‫ﺑﻌﻮن اﻟﻠـﻪ رﻣـﺰا ً ﻟﻠﻤﺤﺒﺔ واﻟﻮﻓـﺎء واﻟﻌﻄﺎء‪،‬‬ ‫ﻓﻤﻨـﺬ ﺗﺤﻤﻠﻪ رﻋـﺎه اﻟﻠﻪ ﻣﺴـﺆوﻟﻴﺘﻪ ﰲ أﻋﻤﺎل‬

‫ﻟـﻢ ﻳﻜـﻦ ﻳـﻮم ﺧـﺮوج ﺳـﻴﺪي ﺧـﺎدم‬ ‫اﻟﺤﺮﻣﻦ اﻟﴩﻳﻔﻦ ﺣﻔﻈﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‬ ‫ﺳـﻠﻴﻤﺎ ً ﻣﻌـﺎﰱ ﻳﻮﻣـﺎ ً ﻋﺎدﻳـﺎ ً ﻷﻓﺮاد اﻟﺸـﻌﺐ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي‪ ،‬ﺑﻞ ﻛﺎن ﻳﻮم ﻓﺮح وﺳﻌﺎدة ﻷﻟﺴﻦ‬ ‫ﻣﺎ ﻓﺘﺌـﺖ ﰲ دﻋﺎء ﺻﺎدق ﻟﻠﻤﻮﱃ ﻋﺰ وﺟﻞ ﺑﺄن‬ ‫ﻳﻤـﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺼﺤـﺔ واﻟﻌﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﰲ ﻫـﺬا اﻟﻴﻮم‬ ‫ﺗﺠﻠﺖ راﺑﻄﺔ اﻤﺤﺒﺔ واﻤـﻮدة واﻟﺜﻘﺔ ﺑﻦ اﻤﻠﻚ‬

‫اﻟﺪوﻟـﺔ إﱃ أن ﺗﻘﻠـﺪ وﻻﻳﺔ أﻣـﺮ اﻷﻣﺔ ﻳﺤﺮص‬ ‫وﻳﻌﻤﻞ وﻳﺆﺳـﺲ ﻟﻠﻘﻔـﺰة اﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ اﻟﻬﺎﺋﻠﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻮﻃﻦ إﻧﺴـﺎﻧﺎ ً وﻣﻜﺎﻧـﺎ ً ﺣﺘﻰ ﻏﺪت ﺑﻼدﻧﺎ‬ ‫أﻧﻤﻮذﺟﺎ ﻟﻠﺘﻄﻮر اﻟﴪﻳـﻊ واﻟﻨﻤﻮ اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬ ‫اﻤﺬﻫـﻞ وواﺣﺔ ﻣﻦ اﻷﻣﻦ واﻷﻣﺎن‪.‬ﻟﻘﺪ ﻛﺎن ﻳﻮم‬ ‫ﺧﺮوﺟﻚ ﻳﺎ ﺳﻴﺪي ﻣﻦ اﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﺎﻤﺎ ً ﻣﻌﺎﰱ‬ ‫ﺑﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ وﻣﻨﺘﻪ ﻳﻮم اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ واﻟﺘﻲ‬

‫اﺳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ ﺷﻌﺒﻚ ﺑﺎﻟﻔﺮح واﻟﺴﻌﺎدة ﻓﺤﻤﺪا ً ﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﲆ ﺳـﻼﻣﺘﻜﻢ وﻧﺪﻋﻮ اﻟﻠـﻪ أن ﻳﺪﻳﻤﻜﻢ ذﺧﺮا ً‬ ‫ﻟﻮﻃﻨﻜﻢ وﻣﻮاﻃﻨﻴﻜﻢ وأﻣﺘﻜﻢ‪.‬‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎء‬ ‫ﻣﻨﺼﻮر ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻟـ»اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء«‬

‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬ ‫‪modawalat@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺧﺎدﻣﺎت اﻟﻤﻨﺎزل واﻟﺴﺤﺮ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﴬ ﻓﺎرﳼ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻛﺜﺮ‬ ‫اﺳﺘﺨﺪام ﺗﺄﺷﺮات اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﻨﺰﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬه‬ ‫اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﺮواﺗﺐ ﻳﻌﺪﻫﺎ اﻟﺴﻌﻮدي ذو‬ ‫اﻟﺪﺧﻞ اﻟﺠﻴﺪ ﻗﻠﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻫﻢ ﻳﻌﺘﱪوﻧﻬﺎ ﻛﺜﺮة‪ .‬ﻣﺎ‬ ‫ﻧﺴﻤﻌﻪ أﻧّﻪ إذا اﺣﺘﺎج أﺣﺪﻫﻢ ﻟﻠﺴﺤﺮ ﺗﻔﺎﻫﻢ‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺨﺎدﻣﺔ ﻋﲆ أن ﺗﻌﻤﻞ ﻟﻪ ﺳﺤﺮا ً ﻳﺪﻓﻊ ﻟﻬﺎ‬ ‫ﻣﺒﻠﻐﺎ ً ﻛﺒﺮا ً ﻣﻦ اﻤﺎل ﻓﺘﻮاﻓﻖ اﻟﺨﺎدﻣﺔ ﻓﺘﺄﺧﺬ‬ ‫»ﺧﺮوج وﻋﻮدة« ﻟﺒﻠﺪﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﺳﻢ اﻤﺮاد ﺳﺤﺮه رﺟﻼً أو اﻣﺮأة‪ ،‬ﺛﻢ ﺗﻌﻮد‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﺤﺮ اﻤﻄﻠﻮب واﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻦ ﻳﺄﺗﻦ‬ ‫ﻣﺤﻤﻠﻦ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻷﺳﺤﺎر‪.‬‬ ‫وﻗـﺪ ﺗﻨﺒﻬـﺖ ﻫﻴﺌـﺔ اﻷﻣـﺮ ﺑﺎﻤﻌـﺮوف‬ ‫واﻟﻨﻬـﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜـﺮ إﱃ ﻫﺬا اﻤﻮﺿـﻮع‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫أﺟﺮﻳﺖ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ اﻟﺸﻴﺦ ﻋﺎدل اﻤﻘﺒﻞ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ‪،‬‬ ‫وأﺻـﺪرت ﺑﻴﺎﻧـﺎ ً ﻣـﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﻫﻴﺌـﺔ اﻟﻔﺎروق‬ ‫واﻟﻔﻴﺼﻠﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﺟﺎء ﻓﻴﻬﺎ اﻵﻳﺔ اﻟﻘﺮآﻧﻴﺔ‪) :‬ﻣﺎ‬ ‫ﺟﺌﺘﻢ ﺑﻪ اﻟﺴـﺤﺮ إن اﻟﻠﻪ ﺳـﻴﺒﻄﻠﻪ إن اﻟﻠﻪ ﻻ‬ ‫ﻳﺼﻠﺢ ﻋﻤﻞ اﻤﻔﺴـﺪﻳﻦ( وﺟﺎء ﰲ ﺑﻴﺎن اﻟﻬﻴﺌﺔ‬ ‫ﻋﻦ رﺳﻮل اﻟﻠﻪ ‪-‬ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪) :-‬ﻣَ ْﻦ‬ ‫آﺗﻰ ﻛﺎﻫﻨﺎ ً ﻓﺴـﺄﻟﻪ ﻋﻦ ﳾء ﻟﻢ ﺗﻘﺒﻞ ﻟﻪ ﺻﻼة‬ ‫أرﺑﻌـﻦ ﻳﻮﻣـﺎً( وﺟﺎء ﰲ اﻟﺴـﻨﻦ‪) :‬ﻣَ ْ‬ ‫ـﻦ آﺗﻰ‬ ‫ﻛﺎﻫﻨﺎ ً أو ﻋﺮاﻓﺎ ً ﻓﺴـﺄﻟﻪ ﻋﻦ ﳾء ﻓﺼﺪﻗﻪ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﻘـﻮل ﻓﻘﺪ ﻛﻔﺮ ﺑﻤﺎ أﻧـﺰل ﻋﲆ ﻣﺤﻤﺪ ‪-‬ﺻﲆ‬ ‫اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳﻠﻢ‪. (-‬‬ ‫وأوﺟـﻪ ﻛﻠﻤﺘﻲ ﻟﻠﻤﺴـﺆوﻟﻦ وأﻗﻮل ﻟﻬﻢ‬ ‫ﻣﺎ ﻗﺎل رﺳـﻮل اﻟﻠـﻪ ﺻﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪:‬‬ ‫)ﻛﻠﻜـﻢ راع وﻛﻠﻜـﻢ ﻣﺴـﺆول ﻋـﻦ رﻋﻴﺘـﻪ(‬ ‫وﻗﻮﻟـﻪ ﺻـﲆ اﻟﻠـﻪ ﻋﻠﻴﻪ وﺳـﻠﻢ‪) :‬ﻣَ ْ‬ ‫ـﻦ رأى‬ ‫ﻣﻨﻜﻢ ﻣﻨﻜـﺮا ً ﻓﻠﻴﻐﺮه ﺑﻴﺪه ﻓﺈن ﻟﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ‬ ‫ﻓﺒﻠﺴـﺎﻧﻪ‪ (...‬واﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻬﺘﻤـﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ اﻤﻮاﻃـﻦ واﻟﺪﻟﻴـﻞ ﻋﲆ ذﻟـﻚ ﺗﻌﻴﻦ‬ ‫ﻗﺴـﻢ ﺧﺎص ﺑﻤﻄﺎردة اﻤﺸﻌﻮذﻳﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻤﺎ ً ﺑﺄن‬ ‫ﻗﺴﻢ ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻤﻨﻜﺮ‬ ‫ﻣﻬﺘﻤﺔ ﺑﻤﻄـﺎردة اﻤﺸـﻌﻮذﻳﻦ ﺑـﺄي ﻣﻜﺎن‪،‬‬ ‫وﻋﻴﻨﺖ رﺋﻴﺲ اﻟﻘﺴـﻢ اﻟﺸـﻴﺦ ﻋﺎدل اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﻘﺎل إن ﻫﺬا اﻟﻘﺴﻢ ﻟﻪ ﻓﺮوع ﰲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪن‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ‪ ،‬ﻷن ﻛﺜـﺮا ً ﻣﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫ﻟﺪﻳﻪ ﺧﻤﺴﺔ أﻃﻔﺎل وآﺧﺮ ﻟﺪﻳﻪ أرﺑﻌﺔ أﻃﻔﺎل‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺴـﺒﺒﻮا ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﺳﺤﺮ اﻟﺨﺎدﻣﺎت ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺟﻌﻠﻮا اﻟﺮﺟـﺎل ﻳﺨﺮﺟﻮن اﻟﻨﺴـﺎء واﻷﻃﻔﺎل‬ ‫ﻣﻦ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ‪ ،‬وﺗﺒﻘﻰ اﻟﺨﺎدﻣﺔ ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﺤﺎﻛﻢ‬ ‫اﻟﻨﺎﻫـﻲ‪ .‬وﻫـﺬا اﻤﻮﺿـﻮع اﻫﺘﻤـﺖ اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻴﻪ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﺮﴇ ﺑﻪ أي ﻣﺴـﺆول‪.‬‬ ‫وﻣﻜﺎﻓﺤﺘـﻪ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﺎت ﻣﻦ اﻟﻜﺘﺎب ﱡ‬ ‫واﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫ﻷﻧﻪ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﰲ ﻓﻜﺎك اﻷﴎة‪.‬‬ ‫ﻋﺒﺪاﷲ ﺧﻀﺮ ﻓﺎرﺳﻲ‬

‫ﻧﻈﺮﻳﺔ اﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ!‬ ‫ﻫﻨﺎك ﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺮﻳـﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳُﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻬﺎ ﰲ اﻤﻨﺎﻫﺞ اﻟﺪراﺳﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﻳﺆﺧﺬ ﺑﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ‪،‬‬ ‫ﺣﺘـﻰ ﻳﺨﺮج ﻣـﺎ ﻳﻨﻘﻀﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺘﺒﻌﻪ آﺧﺮ ﻳﻨﺴـﻒ ﻣﺎ‬ ‫ﺟﺎء ﺑﻪ ﺳـﺎﺑﻘﻮه‪ ،‬وﻫﻜﺬا‪ ..‬أﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻨﺠﻬﺰ أﻧﻔﺴﻨﺎ‬ ‫ﻟﺘﻠﻘﻲ ﻧﻈﺮﻳﺎت ﻫﺆﻻء اﻟﻘﻮم!‬ ‫وﻣﻦ ﺗﻠـﻚ اﻟﻨﻈﺮﻳـﺎت اﻟﺘﻲ ﺷـﺎﻋﺖ ﰲ ﻋﺼﻮر‬ ‫اﻟﺘﺤـﻮﻻت اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ‪ ،‬ﻧﻈﺮﻳـﺔ ﻣﺎرﻛـﺲ )اﻟﺘﻄﻮر ﰲ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ( واﻟﺘﻲ ﺑﻨﺎﻫﺎ ﻋﲆ إﺛﺮ اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت‬ ‫اﻟﺒﺎﻫـﺮة ﻟﻼﻛﺘﺸـﺎﻓﺎت اﻟﻌﻠﻤﻴـﺔ اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴـﺔ‪ ،‬وأراد‬ ‫ﻧﻘﻠﻬـﺎ ﻟﻠﻌﻠﻮم اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ..‬وﻟﺰﻣﻦ ﻃﻮﻳﻞ ﻛﺎن ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻳﺆﻣﻦ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫واﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ اﻟﺠﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺨﺎﻟﻄﻬﺎ ﺷـﻚ أن‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ ﻗﻔﺰ ﻛﺜﺮا ً ﰲ ﺳـﻠﻢ ﻋﻠﻢ اﻟﻄﺒﻴﻌـﺔ اﻟﻨﻈﺮي‪،‬‬ ‫وأﺛﺒﺖ ﻧﻈﺮﻳﺎﺗـﻪ ﺑﺈﻣﻜﺎن ﻗﺒﻮﻟﻬـﺎ ﻟﻠﺘﺠﺮﻳﺐ‪ ،‬وﻣﺒﺪأ‬ ‫اﻟﺤﺘﻤﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺒـﺆات‪ ،‬واﻟﺘﻜﺬﻳـﺐ‪ ،‬واﻟﺘﺼﻮﻳـﺐ‬ ‫ﺑﺎﺳـﺘﻤﺮار‪ ..‬وﺗﺒﻘـﻰ وﺟﻬـﺔ اﻟﻨﻈـﺮ اﻤﻘﺎﺑﻠـﺔ اﻟﺘﻲ‬

‫ﺗﺮﻓـﺾ اﻟﺨﻠـﻂ ﺑﻦ اﻟﻌﻠـﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴـﺔ‪ ،‬واﻟﻌﻠـﻮم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺒﴩﻳـﺔ‪ ،‬ﻣﺤـﻞ ﻗﺒـﻮل‪ ..‬وﻗـﺪ أﺣﺪث‬ ‫ﻇﻬﻮر ﻛﺘﺎب )ﻋﻘﻢ اﻤﺬﻫﺐ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ أو‬ ‫ﻋﻘﻢ اﻟﺘﺎرﻳﺨﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻟﻜﺎرل ﺑﻮﺑﺮ ‪(1956‬‬ ‫واﻟـﺬي ﺗﺮﺟﻤـﻪ ﻟﻠﻌﺮﺑﻴـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﺤﻤﻴـﺪ‬ ‫ﺻـﱪة ﰲ ﻃﺒﻌﺘـﻪ اﻷوﱃ ‪ ،1992‬وﻫﻨـﺎ‬ ‫ﻳﺘﻀـﺢ اﻟﻔـﺎرق اﻟﺰﻣﻨـﻲ اﻟﻜﺒـﺮ ﺑـﻦ‬ ‫ﺻﺪوره‪ ،‬وﺑـﻦ وﺻﻮﻟﻪ ﻣﱰﺟﻤـﺎ ً ﻟﻠﻐﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ‪ ..‬أﺣﺪث ﺗﺤﻮﻻ ً ﻛﺒﺮاً‪ ..‬ﻓﻘﺪ اﺳـﺘﻬﻞ وﺟﻬﺔ‬ ‫ﻧﻈﺮه ﺑﻨﺴـﻒ ﻧﻈﺮﻳـﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﺛﺎﺑﺘﺔ‪ ،‬وراﺳـﺨﺔ ﰲ‬ ‫ﻗﺒﻮﻟﻬـﺎ ﻟﻠﺘﺼﺪﻳﻖ‪ ،‬وﰲ ﻗﺪرﺗﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺘﻨﺒﺆ اﻟﺒﴩي‪..‬‬ ‫إذ ﻗـﺎل‪» :‬ﻟﻴـﺲ ﻫﻨـﺎك ﺣﺘﻤﻴـﺔ ﰲ ﺳـﺮ اﻟﺘﺎرﻳﺦ «‬ ‫ﻷن اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻋﺒـﺎرة ﻋـﻦ ﺗﺄوﻳـﻼت أو اﺗﺠﺎﻫﺎت أو‬ ‫رﻏﺒﺎت‪ ،‬وﻫﺬه ﺟﻤﻴﻌﺎ ً ﺑﻌﻴـﺪة ﻋﻦ اﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ‪ ،‬وإن‬ ‫ﻣﺎ ﺣﺪث ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻠﻮم اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻋﻜﺴـﻬﺎ ﻋﻠﻤﺎء‬

‫اﻟﻌﻠﻮم اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻋﲆ واﻗﻊ ﻋﻠﻮﻣﻬﻢ‪،‬‬ ‫ﻹﺿﻔﺎء ﻣﻌﻴـﺎر ﻟﻘﻴﺎس ﺗﻔﺴـﺮاﺗﻬﻢ‪،‬‬ ‫وﻫـﺬي ﺑﺮأﻳـﻪ ﺣﺠـﺔ ﺿﻌﻴﻔـﺔ‪ ..‬ﻷن‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﰲ ﺳﺮه ﺗﺄﺛﺮا ً‬ ‫ﻗﻮﻳـﺎ ً ﺑﻨﻤـﻮ اﻤﻌﺮﻓـﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ ‪ -‬وﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﻟﻄـﺮق اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ أو اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ‬ ‫أن ﻧﺘﻨﺒـﺄ ﺑﻜﻴﻔﻴﺔ ﻧﻤـﻮ ﻣﻌﺎرﻓﻨﺎ‪ ،‬وﻣﻦ‬ ‫ﻫﻨـﺎ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻨﺒﺆ ﺑﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ ﺳـﺮ‬ ‫اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ‪ ..‬وإن ﻗﺎل ﻗﺎﺋﻞ ﻗﺪ‬ ‫ﻳﻌﻴـﺪ اﻟﺘﺎرﻳـﺦ ﻧﻔﺴـﻪ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺤﺪث ﻛﻤﺎ ﺳـﺒﻖ‬ ‫وإن ﺣﺪث إﻃﻼﻗﺎً‪..‬وﻳﺘﻀﺢ ﻟﻨﺎ ﻣﻤﺎ ﺳـﺒﻖ اﻋﺘﻤﺎده‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺠﺔ اﻤﻌﺮﻓﺔ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬وإﻧﻬـﺎ ﻣﺘﻄﻮرة‪ ،‬إذ‬ ‫إﻧﻨـﺎ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻧﺘﻨﺒـﺄ ﺑﺤـﺪوث ﻇﻮاﻫﺮ اﻟﻜﺴـﻮف‪،‬‬ ‫وﻫـﺬا ﻟﻴﺲ ﻣﱪرا ً ﺻﺤﻴﺤـﺎ ً ﻷن ﻧﺘﻮﻗﻊ أن ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨﺎ‬ ‫أن ﻧﺘﻨﺒـﺄ ﺑﺎﻟﺜﻮرات‪ ..‬إذ ﺗﺼﺒـﺢ ﻣﻌﺮﻓﺘﻨﺎ اﻟﺘﻲ ﺑﻨﻴﻨﺎ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﻨﺒﺌﻨﺎ ﻣﺎﺿﻴﺎ ً ﻻ ﻳﻮاﻛﺐ اﻟﺘﻄﻮرات اﻤﻌﺎﴏة‪.‬‬

‫ﻟﻘـﺪ أﺣﺪث ﻫـﺬا اﻟﺘﻔﻜﺮ ﻧﻮﻋﺎ ً ﻣـﻦ ردة اﻟﻔﻌﻞ‬ ‫واﻟﺘﻮﺟـﺲ ﺗﺠﺎه ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﻈﺮﻳﺎت اﻟﺘﻮﻗﻊ واﻟﺘﻲ ﻻ‬ ‫ﺗﺮﻗﻰ ﻟﻠﺘﻨﺒـﺆ‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﻧﺘﻮﻗﻊ وﻟﻜـﻦ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻧﺘﻨﺒﺄ‬ ‫اﻟﻔﻌﻞ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻲ ﻷﻧﻪ ﻣﺘﻄﻮر‪ ،‬وﻣﺘﻐـﺮ أﻳﻀﺎً‪ ..‬وﻻ‬ ‫أﺗﻤﻨﻰ أن ﻳﺴـﺘﻤﺮ اﻟﻌﻘﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﺴـﺘﻬﻠﻜﺎ ً ﻟﻠﻤﺎدة‬ ‫اﻤﺴـﺘﻮردة‪ ،‬ﻓﻜﻴـﻒ إن اﺳـﺘﻤﺮ ﰲ ﺗﻘﺒـﻞ ﻣﻦ ﻳﻔﻜﺮ‬ ‫ﻋﻨﻪ! ﻓﺈن آﻣﻨﻮا ﺑﻨﺘﺎﺋﺞ دراﺳﺎﺗﻬﻢ آﻣﻨﺎ‪ ،‬وإن ﻛﻔﺮوا‬ ‫ﺑﻬﺎ ﻛﻔﺮﻧﺎ‪ ..‬وﻛﺄﻧﻨﺎ ﻗﻮاﺑﻞ ﺟﺎﻫﺰة ﻻﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻣﺎ ﻳﺮد‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺒﻌﻴﺪ واﻷﺧﺬ ﺑﻪ ﻋﲆ ﻋﻼﺗﻪ! ﻓﻘﺪ ﺗﻮﻗﻔﺖ‬ ‫اﻟﻨﻈﺮﻳـﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ واﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻘـﺎرع ﺑﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤﺠﺞ ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺮن ‪.12‬‬ ‫ﻋﺪا ﻇﻬﻮر آﺣﺎد ﺑﻦ ﻓﱰة وأﺧﺮى وﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﻢ‬ ‫وﺟﻮد ﻋﲆ ﺗﺮﺑﺘﻬﻢ! ﻓﻬﻞ ﻧﻀﺒﺖ ﻛﻔﺎﺋﺎﺗﻨﺎ؟ أم اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻃﺎردة؟‬ ‫ﻃﺎﻟﺐ ﻓﺪاع اﻟﺸﺮﻳﻢ‬

‫زواج ﻋﺎﺑﺮي ﺳﺒﻴﻞ‪ ..‬رﻓﻘ ًﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎء ﻳﺎ أﻳﻬﺎ اﻟﺮﺟﺎل‬ ‫ﻗـﺮأت ﰲ اﻷﻳـﺎم اﻤﺎﺿﻴـﺔ ﻋـﻦ اﻟﻄﻼق‬ ‫وﻧﺴـﺒﻪ اﻤﺮﺗﻔﻌـﺔ ﺗـﺮى ﻣﺎﻫﻮ اﻟﺴـﺒﺐ ﻟﻬﺬا‬ ‫اﻻرﺗﻔﺎع وﺧﺎﺻﺔ ﰲ اﻟﺴﻨﺔ اﻷوﱃ ﻣﻦ اﻟﺰواج؟‬ ‫ﻫﻞ ﻗـﺎم اﻟﻮاﻟـﺪان ﺑﻮاﺟﺒﻬﻤﺎ ﻗﺒـﻞ ﻗﺒﻮل ﻣﻦ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻟﺨﻄﺒـﺔ اﺑﻨﺘﻴﻬﻤـﺎ؟ اﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎة ﺳـﻌﻴﺪة ﻻﺑﻨﺘﻪ‪ .‬وﻟﻜﻦ اﻟﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻳﺮاﻋﻲ‬ ‫ﻣﺴﺆوﻟﻴﺘﻪ ﺗﺠﺎﻫﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻨﺎك ﺷـﺒﱠﺎن ﻳُﻘﺪﻣﻮن ﻋﲆ اﻟﺰواج رﻏﺒﺔ‬

‫ﰲ إﺗﻤـﺎم ﻧﺼﻒ دﻳﻨﻬﻢ ﻣﻨﻬـﻢ ﻣﻘﺘﺪر وﻣﻨﻬﻢ‬ ‫ﻏﺮ ذﻟـﻚ‪ ...‬ﻻ أﺗﺤـﺪث ﻋﻦ ﻫﺬﻳـﻦ اﻟﺼﻨﻔﻦ‬ ‫ﻓﻘﺪ ﺟﻤﻌﺘﻬﻤـﺎ رﻏﺒﺔ واﺣـﺪة وﻟﻜﻨﻲ أﺗﻄﺮق‬ ‫إﱃ ﻓﺌـﺔ أﺧـﺮى أﻻ وﻫـﻲ ﻓﺌـﺔ اﻟﺒﺎﺣﺜﻦ ﻋﻦ‬ ‫زوﺟﺔ ﻟﻴﻘﴤ اﻟﻮاﺣﺪ ﻣﻌﻬﺎ وﻗﺘﺎ ً ﻟﻴﺴﺪ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﰲ ﻧﻔﺴـﻪ وﻣﺘﻰ ﻣﺎ ُﻗﻀﻴـﺖ رﺣﻞ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ‬ ‫دون ﻣـﱪر‪ ،‬وﻛﻴـﻒ ﻳـﱪر وﻗـﺪ اﺧﺘﻔﻰ ﻣﻦ‬ ‫ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ واﻧﻔﺼﻞ ﻋﻨﻬـﺎ ﺑﻌﻠﻤﻬﺎ أو ﺣﺘﻰ دون‬

‫ﻋﻠﻤﻬﺎ ﻟﺘﻜﺘﺸـﻒ ذﻟﻚ ﻣﺴـﻘﺒﻼ ﺣﻦ ﺗﺴـﺘﻠﻢ‬ ‫ورﻗـﺔ ﻃﻼﻗﻬـﺎ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﺮك ذﻟﻚ اﻤﺴـﺘﻤﺘﻊ وراء‬ ‫ﻇﻬﺮه ﻓﺘﺎة ﻣﻨﻜﴪة‪ ،‬ﴐب ﺑﺄﺣﻼﻣﻬﺎ ﻋﺮض‬ ���اﻟﺤﺎﺋـﻂ‪ ،‬ﻓﺘـﺎة ﻛﺎن أﻣﻠﻬـﺎ أن ﺗﻌﻴـﺶ ﺣﻴﺎة‬ ‫زوﺟﻴﺔ ﺑﺪأﻫﺎ واﻟﺪاﻫـﺎ ﺑﺒﻌﺾ اﻟﺘﻨﺎزﻻت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻦ ﺷـﺄﻧﻬﺎ أن ﺗﻜﺸـﻒ رﻏﺒـﺔ اﻟﺰوج ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻼﻋﺐ ﺑﻬﺎ‪.‬‬ ‫ﻫﻨـﺎك ذﺋـﺎب ﺗﺴـﺘﻐﻞ ﻃﻴﺒـﺔ اﻟﻨـﺎس‬

‫ﻟﻴﻔﱰﺳـﻮا ﺑﻨﺎﺗﻬﻢ وﻓﻖ ﻋﻘﻮد ﴍﻋﻴﺔ وﺑﻴﺪﻫﻢ‬ ‫ﺧﻄﻂ ﻣﺴـﺒﻘﺔ ﻟﻼﻧﻔﺼـﺎل‪ ،‬ﻷن اﻟﻮاﺣﺪ ﻳﺮﻳﺪ‬ ‫ﻣﺘﻌﺔ ﻣﺘﻨﺎﺳـﻴﺎ ً أﻧـﻪ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ إﻧﺴـﺎﻧﺔ ﻟﻬﺎ‬ ‫إﺣﺴﺎس‪ ،‬ﻣﺸﺎﻋﺮ‪ ،‬أﺣﻼم وﻃﻤﻮح‪...‬‬ ‫أوﺻﺎﻧﺎ رﺳـﻮﻟﻨﺎ اﻟﻜﺮﻳﻢ ّ‬ ‫ﺻـﲆ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ‬ ‫وﺳ ّﻠﻢ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎء »رﻓﻘﺎ ً ﺑﺎﻟﻘﻮارﻳﺮ«‬ ‫ﻋﻠﻲ ﻓﺎﻳﺰ اﻟﺸﻬﺮي‬

‫ﻣﺼﺮ ﺑﻴﻦ اﺧﻮان واﻟﺘﻘﺴﻴﻢ‬ ‫ﺗﺸـﻬﺪ ﻣﴫ ﰲ ﻫﺬه اﻷﻳﺎم ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﺎﺳـﻤﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴـﺚ ﻳﺨـﻮض ﻓﻴﻬـﺎ اﻟﺸـﻌﺐ ﻣﻌﺮﻛـﺔ ﻣﺼﺮﻳﺔ‬ ‫ﻳﺘﺤﺪد ﻓﻴﻬﺎ وﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬـﺎ ﻣﺼﺮ اﻟﺒﻼد‪ ،‬ﻓﺎﻹﺧﻮان‬ ‫ورﺋﻴﺲ ﻣﴫ ﻣﻨﻬـﻢ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﻀﻌﻮن ﺑﺪورﻫﻢ إﱃ‬ ‫ﻣﺮﺷـﺪﻫﻢ‪ ،‬ﻗﺪ ﺟﻌﻠﻮا اﻟﺸـﻌﺐ اﻤﴫي ﺑﻦ ﻧﺎرﻳﻦ‬ ‫ﺑـﻦ )ﻣُﺮ( وﻫـﻮ اﻤﺮ ﺑﻌﻴﻨـﻪ إذا ﺻﻮﺗﻮا ﻟﻠﺪﺳـﺘﻮر‬ ‫ﺑـ)ﻧﻌـﻢ( وﺑﻦ )ﳼ( وﻫﻮ ﻣﺎ ﺗـﺆول إﻟﻴﻪ اﻷﺣﻮال‬ ‫ﻣﻦ ﻓـﻮﴇ وﺑـﺆس إذا ﺻﻮﺗﻮا ﻟﻠﺪﺳـﺘﻮر ﺑـ)ﻻ(‪،‬‬ ‫ﻓﻼ )ﻧﻌﻢ( وﻻ )ﻻ( ﺗﻨﺠـﻲ اﻤﴫﻳﻦ ﻣﻦ ورﻃﺘﻬﻢ‬ ‫وﺷـﺪﺗﻬﻢ ﻷن اﻹﺧﻮان ﻻ ﻳﺮﻳﺪون ﺑﻞ ﻻ ﻳﺆﻣﻨﻮن إﻻ‬ ‫ﺑﻤﻌﺎدﻟـﺔ واﺣـﺪة ﻫﻲ )ﻣـﺮ ‪ +‬ﳼ( أي أن ﻳﺠﻤﻌﻮا‬ ‫ﺑﻦ )ﻣُـﺮ( و)ﳼ( ﻟﻴﻨﺘﺞ ﻟﻬﻢ ﰲ اﻟﻨﻬﺎﻳﺔ )ﻣﺮﳼ(‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻬﻤﻬـﻢ أن ﻳﺠﻨﻲ اﻟﺸـﻌﺐ ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ ﻣﻦ )ﻣُﺮ(‬ ‫اﻟﺸﻮك واﻟﺤﻨﻈﻞ وﻣﻦ )ﳼ( ﺳﻮء اﻟﻌﻴﺶ واﻤﻨﻈﺮ‪،‬‬

‫ﻓـﺈذا ﻟـﻢ ﻳﺼﻮت ﻟﻠﺪﺳـﺘﻮر إﻻ اﻹﺧـﻮان أو ﺟﺎءت‬ ‫ﻧﻌﻢ ‪ %51‬ﻗﺎل اﻹﺧﻮان ﻫـﺬه ﻫﻲ )اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ(‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻣـﻊ اﻷﻛﺜﺮﻳـﺔ‪ ،‬وإن ﺟـﺎءت أﻟـﻒ ﻻ وﻻ‬ ‫ﻟﻠﺪﺳـﺘﻮر ﺗﻼ اﻹﺧﻮان ﻗﻮل اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﱃ ] َﻟ ُﻜ ْﻢ ِدﻳﻨ ُ ُﻜ ْﻢ‬ ‫ِﻳـﻦ[ اﻟﻜﺎﻓﺮون ‪ ،6‬ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳﻴﻘﺴـﻤﻮن أرض‬ ‫و َِﱄ َ د ِ‬ ‫ﻣﴫ إﱃ ﻗﺴـﻤﻦ ﻛﻤﺎ ﻓﺮﻗﻮا ﺷـﻌﺒﻬﺎ إﱃ ﻓﺮﻳﻘﻦ‪،‬‬ ‫واﻟﺴﺆال ﻫﻞ ﺳﻴﻘﺴﻤﻮن ﻣﴫ إﱃ ﺷﻤﺎل وﺟﻨﻮب‬ ‫ﻛﺎﻟﺴـﻮدان أم إﱃ ﴍق وﻏـﺮب؟ وﻣﻦ ﺗﺘﺒﻊ ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫اﻹﺧـﻮان وﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻢ ﻳﺘﻀﺢ ﻟﻨﺎ أﻧﻬﻢ ﺳﻴﻘﺴـﻤﻮن‬ ‫ﻣﴫ إﱃ ﴍق وﻏﺮب وﺳﻴﺄﺧﺬون اﻟﻘﺴﻢ اﻟﴩﻗﻲ‬ ‫ﻣﻨﻬـﺎ ﻟﻴﻜﻮﻧﻮا ﻗﺮﻳﺒـﻦ ﻣﻦ أﻧﺼﺎرﻫـﻢ وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﻢ‬ ‫اﻤﺮﻛﺒﻦ ﻣﻦ )اﻟﺼﻬﻴﻮﺻﻔﻮوﻧﻲ( ﻟﻴﺸـﻜﻠﻮا ﻣﻌﻬﻢ‬ ‫وﺣﺪة ﺛﻢ ﻳﻨﻄﻠﻘـﻮا ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﱃ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻷﻗﴡ‪،‬‬ ‫وﻟﻜﻨﻬﻢ ﺳـﻴﺤﺮرون اﻷﻗﴡ ﻣـﻦ أﻳﺪي ﻣﻦ؟! ﻛﺎن‬

‫اﻟﻠـﻪ ﻟﻚ ﻳﺎ ﺷـﻌﺐ ﻣﴫ‪ ،‬ﻓﺈن ﻗﻠﺖ ﻟﻠﺪﺳـﺘﻮر ﻧﻌﻢ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴـﻚ أن ﺗﺨﻀـﻊ ﻟﺤﻜـﻢ اﻹﺧـﻮان وﻣﺮﺷـﺪﻫﻢ‬ ‫أﺷـﺪ ﻣﻤـﺎ ﺧﻀﻌﺖ ﻟﺤﻜـﻢ اﻟﻌﺴـﻜﺮ‪ ،‬وإن ﻗﻠﺖ ﻻ‬ ‫ﻓﻬـﻲ اﻟﻔﻮﴇ اﻟﺨﻼﻗﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﺗﺒﻘﻲ وﻻ ﺗﺬر‪ ،‬ﻓﻼ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ )ﻣﺮ‪ +‬ﳼ( ﻳﻤﻜـﻦ أن ﻳﺘﻨﺎزل ﻋﻦ ﻧﺼﻔﻪ‪،‬‬ ‫وأﻧﺖ وإن رﺿﻴﺖ ﺑﻜﻼ اﻟﻨﺼﻔﻦ أو ﺑﺄﺣﺪﻫﻤﺎ ﻓﻠﻦ‬ ‫ﺗﺠﻨﻲ ﺳـﻮى اﻟﺴـﻮء واﻤﺮ‪ ،‬ﻓﻤﺎدام اﻹﺧﻮان داﺧﻞ‬ ‫داﺋﺮة اﻟﻜﺮﳼ ﻓﺈن ﺟﻠﺴـﻮا ﻋﲆ اﻟﻜﺮﳼ ﻓﺄﻧﺖ إﻣﺎ‬ ‫أن ﺗﺨﻀـﻊ ﻻ ﻣﺤﺎﻟـﺔ أو ﻫﻮ اﻟﺘﻘﺴـﻴﻢ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ‪،‬‬ ‫وإن ﻟـﻢ ﻳﺠﻠﺴـﻮا وﻟﻜﻨﻬـﻢ ﺑﻘـﻮا ﰲ اﻟﺪاﺋـﺮة ﻓﻬﻲ‬ ‫اﻟﻔـﻮﴇ واﻟﺨﺮاب ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻹﺧﻮان ﻗﺪ ﺧﺎﻟﻔﻮا‬ ‫أﺻﻠﻬﻢ وﻗﺎﻋﺪﺗﻬﻢ اﻟﺘـﻲ ﻃﺎﻤﺎ ﺗﻐﻨﻮا ﺑﻬﺎ ورددوﻫﺎ‬ ‫وﻫـﻲ ﻧﻌﻤﻞ ﻓﻴﻤـﺎ اﺗﻔﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴـﻪ وﻟﻴﻌـﺬر ﺑﻌﻀﻨﺎ‬ ‫ﺑﻌﻀـﺎ ً ﻓﻴﻤـﺎ اﺧﺘﻠﻔﻨﺎ ﻓﻴـﻪ‪ ،‬واﻟﻴﻮم ﻗـﺪ ﺧﺎﻟﻔﻮﻫﺎ‬

‫وﻋﻜﺴـﻮﻫﺎ ﻓﺠﻌﻠﻮﻫـﺎ ﻧﻌﻤـﻞ ﻓﻴﻤـﺎ اﺧﺘﻠﻔﻨﺎ ﻓﻴﻪ‬ ‫وﻟﻴﻌـﺬر ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺑﻌﻀﺎ ً ﻓﻴﻤـﺎ اﺗﻔﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ‪ ،‬ﻷن ﻫﺬا‬ ‫ﻫـﻮ أﺻﻠﻬﻢ ودﻳﺪﻧﻬـﻢ‪ ،‬ﻓﻄﺎﻤﺎ ﺗﺮﻛـﻮا اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫اﺗﻔﻘﻮا ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻊ ﻏﺮﻫﻢ ﻣﻤﺎ واﻓﻖ اﻟﻘﺮآن واﻟﺴﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﻓﻨـﻮا ﻋﻤﺮﻫﻢ ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻴﻤـﺎ ﺧﺎﻟﻔﻮا ﻓﻴﻪ ﻏﺮﻫﻢ‬ ‫ﻣﻤﺎ ﻻ دﻟﻴﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮآن واﻟﺴـﻨﺔ‪ ،‬ﻓﺴﻼم اﻟﻠﻪ‬ ‫ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻨـﺎ أرض ﻣﴫ وﺷـﻌﺒﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻮدﻋـﻲ وﺣﺪة‬ ‫أرﺿﻚ وﺷـﻌﺒﻚ ﺑﺤﻜﻢ اﻹﺧﻮان ﻟﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻠﺴﺎن ﺣﺎﻟﻚ‬ ‫ﻳﻘﻮل ﻟﻨﺎ ﻣﻊ اﻟﺸﺎﻋﺮ‪:‬‬

‫ﻻ ﺗﺴﻘﻨﻲ ﺑﺎﻟﺬل ﻛﺄس اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫ﺑﻞ اﺳﻘﻨﻲ ﺑﺎﻟﻌﺰ ﻛﺄس اﻟﻔﺮﻗﺔ‬ ‫ﻋﻘﻴﻞ ﺣﺎﻣﺪ‬

‫ﻓﻮﺿﻰ ﻋﺎرﻣﺔ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ »اﻟﺒﺮﺳﺘﻴﺞ« و»اŽﺗﻴﻜﻴﺖ«‬ ‫ﻳﻌـ ّﺮف اﻷﺗﻴﻜﻴﺖ ﻋﺎﻤﻴﺎ ً ﺑﺄﻧﻪ ﺳـﻠﻮك وﺗﻘﺎﻟﻴـﺪ اﻤﺠﺘﻤﻊ أو ﻓﺌﺔ‬ ‫ﻣﻨﻪ‪ .‬ﻓﻌﲆ ﺳﺒﻴﻞ اﻤﺜﺎل اﻫﺘﻤﺖ اﻟﻄﺒﻘﺔ اﻟﺮاﻗﻴﺔ ﰲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﺑﺎﻟﻘﺮن‬ ‫اﻟﺜﺎﻣـﻦ ﻋﴩ أو ﻣـﺎ ﻛﺎن ﻳﻌﺮف ﺑﺎﻟﻨﺒـﻼء ﺑﺄدق أﻣﻮر اﻟﺴـﻠﻮﻛﻴﺎت‬ ‫اﺑﺘـﺪا ًء ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺣﻤﻞ ﻓﻨﺠﺎن اﻟﺸـﺎي إﱃ ﻃﺮﻳﻘـﺔ اﻤﴚ واﻟﺠﻠﻮس‬ ‫واﻟﺤﺪﻳـﺚ وﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻀﺤـﻚ‪ ،‬وﻗﺪ ﺣﺮص اﻟﻨﺒﻼء ﻋـﲆ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺴـﻠﻜﻮﻳﺎت ﻷﻃﻔﺎﻟﻬـﻢ ﻣﻨـﺬ ﺑﺪاﻳـﺔ ﺳـﻨﻮاﺗﻬﻢ اﻷوﱃ ﰲ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﺗﺬﻛﺮ ﺑﻌﺾ اﻤﺼـﺎدر أن ﻛﻠﻤﺔ اﻷﺗﻴﻜﻴﺖ ﻇﻬﺮت ﻷول ﻣﺮة ﰲ ﻋﻬﺪ‬ ‫اﻤﻠﻜـﺔ ﻓﻴﻜﺘﻮرﻳـﺎ ﺑﱪﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﺑﺎﻟﻌﻬﺪ اﻟﺘﺎﺳـﻊ ﻋـﴩ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻧﻈﻤﺖ‬ ‫اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت آﻧﺬاك‪.‬‬ ‫أﻣﺎ اﻟﱪﺳـﺘﻴﺞ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﻋﻨـﺪ اﻟﻌﺎﻣﺔ واﻤﻌﺮوﻓـﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻓﻦ‬

‫اﻟﻠﻴﺎﻗﺔ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ واﻻﻋﺘﻨﺎء ﺑﺎﻤﻈﻬﺮ اﻟﻌﺎم وﺗﴫﻓﺎت‬ ‫اﻟﺸﺨﺺ ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم‪.‬‬ ‫اﻹﺧـﻮة اﻟﻌـﺮب ﻛﺤﺎﻟﻬـﻢ ﺑﺎﺳـﺘﺮاد ﻛﻞ ﺟﺪﻳـﺪ ﺣﺼﻠـﻮا ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻜﻠﻤﺘﻦ‪ ،‬وﺑﺪأ ﻛﻞ ﺷـﺨﺺ ﻳﻨﺴـﺐ ﺗﴫﻓﺎﺗﻪ إﻟﻴﻬﻤﺎ‪ ،‬ﻓﻌﲆ ﺳﺒﻴﻞ‬ ‫اﻤﺜـﺎل ﺗﻘﻠﻴـﺪ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ ﺑﺎﻤـﴚ أﺻﺒﺢ ﺗﻘﻴـﺪا ً ﺑﺎﻷﺗﻴﻜﻴـﺖ‪ ،‬ووﺿﻊ‬ ‫ﻛﻤﻴﺎت اﻤﻜﻴﺎج وﻣﻮاﻛﺒﺔ آﺧﺮ ﴏﻋﺎت اﻤﻮﺿﺔ ﺑﺎﻤﻼﺑﺲ واﻤﺎرﻛﺎت‬ ‫واﻗﺘﻨﺎء آﺧﺮ ﻣﻮدﻳﻼت اﻟﺴـﻴﺎرات أو اﻤﻮﺑﺎﻳﻼت ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﱪﺳﺘﻴﺞ‬ ‫اﻟﻌﺎم ووﺻﻮﻻ ً ﻟﻼﻟﺘﺰام ﺑﺘﻨﺎول أﻃﻌﻤﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ وﻧﺴـﺒﻬﺎ ﻟﱪﺳﺘﻴﺠﻪ‬ ‫اﻟﺨـﺎص ﺣﺘﻰ وﺻـﻞ اﻷﻣـﺮ أن ﺗﻜـﻮن اﻟﻨﺮﺟﻴﻠﺔ أو اﻟﺸﻴﺸـﺔ ﺑﻴﺪ‬ ‫اﻟﻔﺘﺎة ﻣﻦ أﺳﺲ ﺑﺮﺳﺘﻴﺠﻬﺎ واﻟﺘﺪﺧﻦ ﺑﻴﺪ اﻟﺸﺎب ﻣﻦ ﺑﺎب اﻻﻟﺘﺰام‬

‫ﺑﺎﻷﺗﻴﻜﻴـﺖ وﻏﺮﻫﺎ اﻟﻜﺜـﺮ ﻣﻦ اﻷﻣﺜﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﻮاﺟﻬﻬﺎ وﻧﺸـﺎﻫﺪﻫﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻳﻮﻣـﻲ ﻏﺎﻟﺒﺎ ً ﻟﺪى اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﺬﻳـﻦ ﺗﻨﺎﺳـﻮا آداب اﻷﺗﻴﻜﻴﺖ‬ ‫اﻹﺳﻼﻣﻲ‪ .‬اﻟﺪﻳﺎﻧﺔ اﻟﺘﻲ ﺑﻌﺚ ﺑﻬﺎ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم ﻟﻴﺘﻤﻢ‬ ‫ﻣﻜﺎرم اﻷﺧﻼق‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺑﺪأت ﺑﺎﻓﺸـﻮا اﻟﺴـﻼم ﺑﻴﻨﻜﻢ وﻳﺎ ُﻏ َﻼ ُم َﺳـ ﱢﻢ‬ ‫اﻟ ﱠﻠـ َﻪ َو ُﻛ ْﻞ ِﺑﻴ َِﻤﻴﻨِـ َﻚ َو ُﻛ ْﻞ ِﻣﻤﱠﺎ ﻳَﻠِﻴ َﻚ وﺗﺒﺴـﻤﻚ ﺑﻮﺟـﻪ أﺧﻴﻚ ﺻﺪﻗﺔ‪،‬‬ ‫وﻫﻨﺎك ﺑﻨﻚ ﻫﺎﺋﻞ ﻣﻦ آداب اﻤﻌـﺎﴍة واﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻵﺧﺮﻳﻦ اﺑﺘﺪا ًء‬ ‫ﺑﺎﻟـﻜﻼم وآداب اﻟﻄﻌﺎم واﻤﺼﺎﻓﺤﺔ واﻟﺮﻓﻖ ﺑﺎﻟﻘﻮارﻳﺮ‪ ،‬وﻏﺮﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﺣﺴﺎن إﱃ اﻟﺠﺎر وإﻛﺮام اﻟﻀﻴﻒ وﺻﻠﺔ اﻟﺮﺣﻢ وﺑﺮ اﻟﻮاﻟﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫ﻣﻨﺎف ﺳﻠﻴﻤﺎن دﻳﺎب‬


‫ﺗﻌﻬﺪ ﺑﺈﻃﻼق ‪ ٢٥‬ﺳﺠﻴﻨ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ‬ ‫ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق‪» :‬ا”ﺳﺪي« ﱠ‬ ‫ﻋﺮﻋﺮ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺪﻳﺮ‬

‫ﺛﺎﻣﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ‬

‫ﻛﺸـﻒ اﻤﺤﺎﻣـﻲ اﻤ ّ‬ ‫ﻄﻠـﻊ ﻋـﲆ ﻣﻠﻒ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺛﺎﻣﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ‪ ،‬أن وﻛﻴﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﺪﻧﺎن اﻷﺳﺪي وﻋﺪ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳـﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة ﺧﻼل اﻟﻠﻘﺎء اﻟـﺬي ﺟﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻣﺆﺧﺮا ً ﺑﺎﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ ‪ 25‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً ﺳـﻌﻮدﻳﺎ ً‬

‫ﻣﺤﻜﻮﻣـﻦ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺗﺠﺎوز اﻟﺤﺪود ﺑـﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﺣﺎل‬ ‫ﺗﻠﻘـﻲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻃﻠﺒﺎ ً رﺳـﻤﻴﺎ ً ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ‪» :‬اﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ رﻓﻌﺖ اﻟﻄﻠﺐ وﻧﻨﺘﻈﺮ‬ ‫إﻃﻼق ﴎاﺣﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﺒﻠﻴﻬـﺪ‪ ،‬وﻫـﻮ رﺋﻴـﺲ ﻟﺠﻨـﺔ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌـﺮاق ﺑﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺠﺮﻳـﺲ‪ ،‬ﻟــ‬ ‫»اﻟـﴩق« ﻗـﺮب إﻃـﻼق ﴎاح أﺣـﺪ اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ‬

‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن ﻟﺠﻨﺔ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ‬ ‫ﻃﻮر اﻹﻋﺪاد ﻹﻧﻬﺎء ﻣﻠﻒ ﻫﺬا اﻤﻌﺘﻘﻞ اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ‬ ‫إﱃ ﻣﻘﺮ اﻟﱰﺣﻴﻞ ﰲ ﺑﻐﺪاد ﺗﻤﻬﻴﺪا ً ﻟﻠﺴﻤﺎح ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﻮدة‬ ‫إﱃ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ أﻗﺮب ﻓﺮﺻﺔ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ أن »اﻟﺠﺮﻳﺲ ﻟﻠﻤﺤﺎﻣﺎة« ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻌﺪ‬ ‫ﻟﻘﺎء رﺋﻴﺴـﻬﺎ ﺑﻮﻛﻴﻞ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻲ دﻋﻮ ًة‬ ‫ﻟﺰﻳـﺎرة اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬

‫ﻣﻠﻔﺎﺗﻬﻢ ﻣﻊ ﺗﻮﻓﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻷﻣﻨﻴﺔ ﻟﻠﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ ﻣﺘﻮاﺻﻠـﺔ ﻳﻮﻣﻴـﺎ ﻣـﻊ‬ ‫اﻤﻌﺘﻘﻠـﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬واﻟﺒﺎﻟـﻎ ﻋﺪدﻫﻢ‬ ‫‪ 63‬ﻣﻌﺘﻘـﻼً‪ ،‬ﻣﻮ ﱠزﻋﻦ ﻋﲆ ‪ 14‬ﺳـﺠﻨﺎ ً ﺑﺤﺴـﺐ آﺧﺮ‬ ‫إﺣﺼﺎﺋﻴـﺔ وﺻﻠﺖ ﻣﻦ اﻟﻌـﺮاق‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨـﺎ ً أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﻣﺎزاﻟـﺖ ﺗﺘﺤﻔـﻆ ﻋﲆ ﺳـﺠﻨﺎء‪ ،‬وﻟـﻢ ﺗﺮد‬ ‫أﺳﻤﺎؤﻫﻢ ﺿﻤﻦ ﺑﻴﺎن اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﻟﺪﻳﻬﺎ‪.‬‬

‫ﻛﻤﺎ ﻛﺸـﻒ اﻟﺒﻠﻴﻬﺪ ﻋﻦ اﺳـﺘﻤﺮار ‪ 25‬ﺳـﺠﻴﻨﺎ ً‬ ‫ﺳـﻌﻮدﻳﺎ ً ﰲ اﻹﴐاب ﻋـﻦ اﻟﻄﻌـﺎم داﺧـﻞ ﺳـﺠﻦ‬ ‫»اﻟﺘﺎﺟـﻲ«؛ ﰲ ﺑﻐـﺪاد ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑـ »إﻧﻬـﺎء اﻤﻌﺎﻣﻠﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ إدارة اﻟﺴﺠﻦ‪،‬‬ ‫واﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎت اﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣـﻦ ﺗﻌﺬﻳﺐ وﺗﻌﺮﻳﺔ وإﻳﻘﺎف‬ ‫ﰲ دورات اﻤﻴـﺎه ﻤـﺪة ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ اﻟﺸـﻬﺮ؛ ﻓﻘﻂ ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫ﺳﻌﻮدﻳﻮن«‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﻗﻮﻟﻪ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺤﻠﻮن‬ ‫ﻳﺨﺘﻄﻔﻮن ﺛﻼﺛﺔ‬ ‫أﺟﺎﻧﺐ ﻓﻲ ﺻﻨﻌﺎء‬

‫ﺻﻨﻌﺎء ‪ -‬أ ف ب‬

‫ﻣﺪرﻋﺔ ﻳﻤﻨﻴﺔ ﺗﺠﻮب ﺷﻮارع ﺻﻨﻌﺎء ﺧﻼل اﺣﺘﻔﺎل أﻣﺲ ﺑﻘﺮارات رﺋﺎﺳﻴﺔ )إ ب أ(‬

‫اﺧﺘﻄﻒ ﻣﺴﻠﺤﻮن أﻣﺲ‪ ،‬ﺛﻼﺛﺔ ﺳﺎﺋﺤﻦ ﰲ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫ﺻﻨﻌـﺎء‪ ،‬واﻗﺘﺎدوﻫـﻢ إﱃ ﺟﻬـﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻗﺎل‬ ‫ﻣﺴﺆول أﻣﻨﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﰲ وﺳﻌﻪ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺟﻨﺴﻴﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف ﻫـﺬا اﻤﺴـﺆول أن »أرﺑﻌﺔ ﻣﺴـﻠﺤﻦ‬ ‫ﻣﻘﻨﱠﻌـﻦ ﻛﺎﻧـﻮا ﰲ ﺳـﻴﺎرة‪ ،‬وﻫﺎﺟﻤﻮا ﻣﺘﺠﺮا وﺳـﻂ‬ ‫ﺻﻨﻌـﺎء‪ ،‬وﺧﻄﻔـﻮا ﺛﻼﺛـﺔ ﺳـﺎﺋﺤﻦ أﺟﺎﻧـﺐ‪ ،‬ﻫـﻢ اﻣﺮأة‬

‫ورﺟﻼن«‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫وأوﺿـﺢ أن اﻟﺴـﺎﺋﺤﻦ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﺧﺘ ِﻄﻔـﻮا ﻣﻦ ﻣﺘﺠﺮ‬ ‫ﻟﻸدوات اﻹﻟﻜﱰوﻧﻴﺔ‪ .‬وأﺷـﺎر إﱃ ﺑﺪء ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺑﺤﺚ ﻟﻠﻌﺜﻮر‬ ‫ﻋﻠﻴﻬـﻢ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﻘـﺪم ﻣﺰﻳﺪا ﻣـﻦ اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‪ .‬وﻳﺸـﻬﺪ اﻟﻴﻤﻦ‬ ‫���ﻤﻠﻴـﺎت اﺧﺘﻄـﺎف ﻣﺘﻜـﺮرة ﻟﻸﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻣﺴـﻠﺤﻦ‬ ‫ﻳﺴـﺘﺨﺪﻣﻮن ﻫـﺬه اﻟﻮﺳـﻴﻠﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋـﲆ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻠﻄﺎت‪ ،‬واﺧﺘﻄﻒ ﻣﺌﺎت اﻷﺷﺨﺎص ﰲ اﻟﻴﻤﻦ ﰲ اﻟﺴﻨﻮات‬ ‫ﻓﺮجَ ﻋﻦ اﻟﻘﺴﻢ اﻷﻛﱪ ﻣﻨﻬﻢ ﺳﺎﻤﻦ‪.‬‬ ‫اﻟـ‪ 15‬اﻷﺧﺮة‪ ،‬وأ ُ ِ‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﻮض اﻟﻌﺒﺪان ﻟـ |‪ :‬ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﺎﻟﻜﻲ أوﺻﺖ‬ ‫وزﻳﺮي اﻟﻌﺪل واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﺑﺤﺠﺐ أﻳﺔ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ً‬ ‫ﺗﻮﺻﻴﺔ‬ ‫ﻗﺎل اﻟﺴـﻴﺎﳼ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﻋﻮض اﻟﻌﺒـﺪان‪ ،‬إن ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﰲ ﺑﻼده أﺻﺪر‬ ‫ﻟﻮزﻳﺮي اﻟﻌـﺪل واﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ وﻣﺘﺤﺪﺛﻴﻬﻤﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻴﻦ ﺑﻌﺪم ﺗﺰوﻳﺪ اﻟﺴـﻔﺎرات اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‬ ‫ووﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻋﻦ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫ورﺑﻂ اﻟﻌﺒﺪان‪ ،‬وﻫﻮ رﺋﻴﺲ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺠﻨﻮب ﰲ اﻟﻌﺮاق‪ ،‬ﺑﻦ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺻﻴﺔ‬ ‫وﻣـﺎ ﻧﴩﺗﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪدﻫـﺎ اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ ﻋﻦ ﺗﺬﻣـﺮ اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﳼ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﰲ‬

‫‪politics@alsharq.net.sa‬‬

‫‪21‬‬

‫ﻋﻮض اﻟﻌﺒﺪان‬

‫اﻟﺮﻳﺎض‪ ،‬ﻣﻌﺪ اﻟﻌﺒﻴﺪي‪ ،‬ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﺠﺎوب اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ »اﻟﻌﺪل« اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺪر اﻟﺴـﻌﺪي‪ ،‬ﻣﻊ اﺳﺘﻔﺴـﺎرات اﻟﺴـﻔﺎرة ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﺣﻮل ﻣﻠﻒ اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق‪.‬‬ ‫ﺣﻮار ﺧﺎص ﻟـ »اﻟﴩق«‪ ،‬ﺗﺼﺎﻋﺪ اﻷزﻣﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ‬ ‫وﺗﻮﻗﻊ اﻟﻌﺒﺪان‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق ﺣﺎل وﻗﻮع ﻣﻜﺮوه ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺟﻼل ﻃﺎﻟﺒﺎﻧـﻲ‪ ،‬وﺗﻨﺒﺄ ﺑﴫاع ﺛﻼﺛﻲ‬ ‫ﺑﻦ اﻷﻛﺮاد واﻟﺴﻨﺔ واﻟﺸﻴﻌﺔ ﺣﻮل ﻣﻦ ﺳﻴﺨﻠﻔﻪ ﰲ ﻣﻨﺼﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬وإﱃ‬ ‫ﻧﺺ اﻟﺤﻮار‪:‬‬

‫وﻗﻮع ﻣﻜﺮوه ﻟﻄﺎﻟﺒﺎﻧﻲ ﺳﻴﺸﻌﻞ ﺻﺮاﻋ ًﺎ ﺣﻮل ﻣﻦ ﺳﻴﺨﻠﻔﻪ ﺑﻴﻦ ا”ﻛﺮاد واﻟﺴﻨﺔ واﻟﺸﻴﻌﺔ‬ ‫ ﻫـﻞ اﻟﻮﺿـﻊ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻌـﺮاق‪،‬‬‫وﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﺑﻌـﺪ ﺗﺪﻫـﻮر اﻟﺤﺎﻟـﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬ﻳﻨﺒﺊ ﺑﺄزﻣﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ؟‬ ‫ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺴـﻴﺎﳼ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻏﺮ ﻣﺴـﺘﻘﺮ‬‫ﺑﺎﻷﺳـﺎس‪ ،‬ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟـﻚ ﻟﻮ ﺣﺼـﻞ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺟﻼل‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ ﻣﻜﺮوه؟ ﻫﻨﺎك ﺧﻼﻓﺎت ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﻛﺒﺮة‬ ‫ﻣﺎ ﺑﻦ اﻷﺣﺰاب اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻫﺬا اﻟﺨﻼف ﺳـﻴﻨﺰل‬ ‫إﱃ اﻟﺸـﺎرع وﻳﺴـﺒﺐ ﻋﻨﻔﺎ ً وﻗﺘﻼً وﺗﺪﻣﺮا ً ﻛﻨﻮع‬ ‫ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴﺔ اﻟﺤﺴـﺎﺑﺎت ﺑﻦ ﻫﺬه اﻷﺣﺰاب‪ ،‬ورﺑﻤﺎ‬ ‫ﺗﺘﺼﺎﻋـﺪ اﻷزﻣﺔ ﺣـﺎل اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺗﺴـﻤﻴﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺳـﻴﺨﻠﻒ ﻃﺎﻟﺒﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻟﻦ ﻳﺴﻤﺢ اﻷﻛﺮاد‬ ‫ﻟﺠﻬـﺔ أﺧـﺮى ﺑﺄن ﺗﺴـﺘﺤﻮذ ﻋﲆ ﻫـﺬا اﻤﻨﺼﺐ‪،‬‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺳـﻴﺠﺪ اﻟﻌﺮب ُ‬ ‫اﻟﺴـﻨّﺔ أن اﻟﻔﺮﺻﺔ أﺻﺒﺤﺖ‬ ‫ﻣﻮاﺗﻴـﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﻜـﻮن اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻘﺒﻞ ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﺳـﻨﻴﺎ ً‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ اﺗﻔﺎق ﻣﱪم ﻣﻔﺎده أن اﻟﺮﺋﻴﺲ ﰲ اﻟﺪورة‬ ‫اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺳـﻴﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﺴـﻨﺔ‪ ،‬ﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﻟﻦ ﺗﺴﻤﺢ‬ ‫اﻤﺮﺟﻌﻴﺎت اﻟﺸـﻴﻌﻴﺔ وﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺑﻬﺬا اﻷﻣﺮ‪،‬‬ ‫ﻟﺬا أرى أن اﻟﴫاﻋﺎت ﺳﺘﺸﺘﺪ أﻛﺜﺮ وأﻛﺜﺮ‪.‬‬ ‫ ﻫﻞ ﻫﻨﺎك ﻓﺮﺻﺔ أﻣﺎم ﻃﺎرق اﻟﻬﺎﺷﻤﻲ‬‫ﻟﻴﺘﻮﱃ اﻤﻬﻤﺔ أم أن اﻷﻣﺮ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ؟‬ ‫ ﻛﺎن ﻣـﻦ اﻤﻔـﱰض أن ﻳﺘـﻮﱃ اﻟﻬﺎﺷـﻤﻲ‬‫ً‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ أﻧـﻪ ﻛﺎن ﻳﺸـﻐﻞ ﻣﻨﺼـﺐ ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫اﻤﻬﻤـﺔ‬ ‫َ‬ ‫ﱢ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺲ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﺑﻌـﺪ أن ﻟﻔﻘﺖ ﻟﻪ اﻟﺘﻬﻢ وﺻﺪرت‬ ‫ﺑﺤﻘﻪ ﻋﺪة أﺣـﻜﺎم ﺑﺎﻹﻋﺪام ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﺼﺒﺢ‬ ‫رﺋﻴﺴـﺎ‪ ،‬وﻫﻨﺎك اﺳﻢ آﺧﺮ ﻣﻄﺮوح ﻣﻨﺬ ﻓﱰة وﻫﻮ‬ ‫ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﺻﺎﻟـﺢ اﻤﻄﻠﻚ‪ ،‬وﻟﻜﻦ أﻋﻮد‬ ‫ﻷﻗﻮل إن اﻷﻛﺮاد ﻟﻦ ﻳﻔﺮﻃﻮا ﰲ ﻣﻨﺼﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‪.‬‬ ‫ ﻫﻨـﺎك ﻣﻦ ﻳـﺮى أن ﺻـﻮت اﻤﻌﺎرﺿﺔ‬‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﺑـﺎت ﺧﺎﻓﺘـﺎ ً ﺣﺎﻟﻴﺎً‪ ،‬ﻓﻬـﻞ وﺻﻠﺖ‬ ‫ﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻴﺄس أو اﻻﺳﺘﺴﻼم؟‬ ‫ ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ‪ ،‬اﻤﻌﺎرﺿـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ اﻵن أﻓﻀﻞ‬‫ﻣﻤـﺎ ﻛﺎﻧـﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺒﻞ ﺳـﻨﻮات‪ ،‬وﻳﻮﻣـﺎ ً ﺑﻌﺪ ﻳﻮم‬ ‫ﺗﻜﺴﺐ ﺛﻘﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺬي ﻳﺮى ﻣﻤﺎرﺳﺎت اﻟﻘﻴﺎدة‬ ‫اﻟﺨﺎﻃﺌـﺔ اﻟﺘـﻲ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ أن ﺗﺼﻠﺢ ﻫـﺬا اﻟﺒﻠﺪ‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻟﻨﻈﺎم ﻻ ﻳﺤﻈﻰ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺑﺄي ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﺪاﺧﻞ‪،‬‬ ‫وﺗﺤـﻮل إﱃ ﻧﻈـﺎم دﻳﻜﺘﺎﺗﻮري وﻗﻤﻌﻲ وﻓﺎﺳـﺪ‬ ‫إدارﻳﺎ ً وﻋﻤﻴﻞ ﻹﻳﺮان ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻄﻠـﻖ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﺨﺎرﺟﻲ‪.‬‬ ‫ ﺗﺄﺟﻠـﺖ زﻳـﺎرة اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ إﱃ‬‫اﻟﻌﺮاق ﻣﺮﺗﻦ‪ ،‬ﻣﺎ اﻟﺴﺒﺐ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮك؟‬ ‫‪ -‬ﻫـﻲ ﺑﺎﻟﻄﺒـﻊ زﻳـﺎرة ﻏـﺮ ﻣﺮﺣـﺐ ﺑﻬﺎ‪،‬‬

‫أﺣﻤـﺪي ﻧﺠـﺎد رﺋﻴـﺲ ﻟﺪوﻟـﺔ أوﻏﻠﺖ ﰲ ﺳـﻔﻚ‬ ‫اﻟﺪﻣـﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وﰲ ﺗﺨﺮﻳﺐ اﻟﻌﺮاق واﻟﻨﺴـﻴﺞ‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻳﺪ اﻟـﴩ اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﻴﻮم ﻣﻤﺘﺪة‬ ‫ﰲ ﻃـﻮل وﻋـﺮض ﺑﻼدﻧـﺎ‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣـﺎ ﻳﺄﺗـﻲ ﻫﺬا‬ ‫اﻤﺴـﺆول ﻟﻴﺘﻔﻘﺪ رﻋﺎﻳﺎه وﻋﻤـﻼءه واﻟﺒﻠﺪ اﻤﺤﺘﻞ‬ ‫ﻣـﻦ ﻗِ ﺒَﻠﻪ ﻓﺒﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻟﻦ ﻳﺠـﺪ اﻟﱰﺣﺎب‪ ،‬ﻫﺬا رﺟﻞ‬ ‫ﻳﺪاه ﻣﻠﻄﺨﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎء‪ ،‬وﺳﺒﻖ أن زار اﻟﻌﺮاق ﺗﺤﺖ‬ ‫اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﻛﺎن ﻣﻘﺮ إﻗﺎﻣﺘﻪ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻘﺎﻋﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻟﺤﺮاﺳـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺒﻞ‬ ‫ﺷـﻬﺮﻳﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒـﺎ ً أُﻋﻠ َ‬ ‫ِـﻦ ﻋﻦ زﻳﺎرﺗـﻪ ﻟﻠﻌﺮاق ﻣﻤﺎ‬ ‫أﺛـﺎر ﺣﻔﻴﻈﺔ اﻟﴩﻓـﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴـﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻮﻋﺪوا‬ ‫ﺑﺎﻤﻈﺎﻫﺮات ﻓﺘﻢ اﻟﺘﺄﺟﻴﻞ اﻷول‪ ،‬وﻫﺎ ﻫﻮ ﻳﻌﻠﻦ ﻋﻦ‬ ‫زﻳﺎرة أﺧﺮى ﺛﻢ ﻳﺆﺟﻠﻬﺎ ﻟﻨﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري‪،‬‬ ‫وﻻ أﻋﺘﻘﺪ أﻧﻪ ﻳﺠﺮؤ ﻋﲆ إﺗﻤﺎﻣﻬﺎ‪ ،‬أرى أن اﻤﺴﺄﻟﺔ‬ ‫أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻜﺸـﻮﻓﺔ‪ ،‬ﻓﻬﻲ ﻣﺠﺮد اﺳﺘﻔﺰاز وﺟﺲ‬ ‫ﻧﺒﺾ ﻟﻠﺸﺎرع اﻟﻌﺮاﻗﻲ وردود ﻓﻌﻠﻪ ﺗﺠﺎه إﻳﺮان‪.‬‬ ‫ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة ﺳﺠﻞ اﻟﻌﺮاق أرﻗﺎﻣﺎ ً‬‫ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﻋﺪد اﻹﻋﺪاﻣﺎت‪ ،‬ﺑﺮأﻳﻚ ﻣﺎ اﻟﺴﺒﺐ؟‬ ‫ اﻟﺴـﺒﺐ أن اﻟﻘﻀـﺎء اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻟـﻢ ﻳﻌـﺪ‬‫ﻣُﺴﻴﱠﺴـﺎ ً ﻓﻘﻂ وإﻧﻤﺎ أﺻﺒﺢ ﻃﺎﺋﻔﻴﺎ ً ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ‪،‬‬ ‫وﻳﺤﺰﻧﻨـﺎ أن ﻧﻘـﻮل إن ‪ %90‬ﻣـﻦ اﻹﻋﺪاﻣـﺎت‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ ﻣـﻦ ﻧﺼﻴﺐ ﻃﺎﺋﻔﺔ واﺣـﺪة وﻫﻲ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ‬ ‫ُ‬ ‫اﻟﺴـﻨﻴّﺔ وﻟﻢ ﻳُﻌﺪَم ﺷﻴﻌﻲ واﺣﺪ ﺣﺘﻰ اﻵن‪ ،‬ﻫﻨﺎك‬ ‫ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت ﺷﻴﻌﻴﺔ ﻗﺘﻠﺖ وﻓﺠﺮت وﺧﺮﺑﺖ وﻟﻜﻨﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺤﺼﺎﻧﺔ ﻛﺎﻣﻠـﺔ وﻻ ﻳﺘﻢ إﻋﺪام ﻋﻨﺎﴏﻫﺎ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻳُﻌﺪَم اﻷﺑﺮﻳﺎء‪ ،‬وﻗﺴـ ٌﻢ ﻛﺒﺮ ﻣﻤـﻦ أُﻋﺪِﻣﻮا‬ ‫ﺣُ ﻜِـ َﻢ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﰲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻏـﺮ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻨﺎك ﻣﻦ‬ ‫ﻳﻀﻄﺮ ﻣﻦ اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﻟﻼﻋﱰاف ﻋﲆ ﻧﻔﺴـﻪ زورا ً‬ ‫ﺟﺮاء ﻣﺎ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻪ ﻣﻦ ﺗﻌﺬﻳﺐ واﻧﺘﻬﺎﻛﺎت ﺗﻘﻮم‬

‫اﻟﻌﺒﺪان ﺧﻼل ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻟﻠﺰﻣﻴﻞ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻜﻬﻔﻲ‬ ‫ﺑﻬﺎ إدارة اﻟﺴﺠﻦ‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﺑﺎت ﻣﻌﺮوﻓﺎ ً أﻧﻚ إذا ﻛﻨﺖ‬ ‫ﻋﺮﺑﻴﺎ ً ﺳـﻨﻴﺎ ً ﻓﻼﺑﺪ أن ﺗﺰور اﻟﺴﺠﻦ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﻨﺖ‬ ‫ﺑﺮﻳﺌﺎً‪ ،‬واﻤﺤﻈﻮظ ﻣﻦ ﻳُﻄ َﻠﻖ ﴎاﺣﻪ ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﺔ أو‬ ‫أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪.‬‬ ‫ ﻤـﺎذا ﻻ ﺗـﺮد وزارة اﻟﻌـﺪل اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‬‫ﻋﲆ اﺳﺘﻔﺴﺎرات ﺳـﻔﺎرﺗﻜﻢ ﰲ اﻟﺮﻳﺎض ﻋﻦ‬ ‫وﺿﻊ اﻟﺴﺠﻨﺎء اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ ﰲ اﻟﻌﺮاق؟‬ ‫ ﺑﺴـﺒﺐ ﺗﻮﺻﻴـﺎت ﺗﺼـﺪر ﻣـﻦ ﻣﺠﻠـﺲ‬‫اﻟـﻮزراء ﰲ ﺑﻐﺪاد ﻟﻮزﻳـﺮي اﻟﻌـﺪل واﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫وﻣﺘﺤﺪﺛﻴﻬﻤﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻴﻦ ﺑﻌﺪم ﺗﺰوﻳﺪ اﻟﺴﻔﺎرات‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﺨﺎرج ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﻋـﻦ ﻗﻀﺎﻳـﺎ اﻟﺴـﺠﻨﺎء واﻤﻌﺘﻘﻠﻦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﺎ أﺛﺎرﺗﻪ »اﻟﴩق« ﰲ ﻋﺪد اﻟﺨﻤﻴﺲ اﻤﺎﴈ‬ ‫ﻋـﻦ ﺗﺬﻣﺮ ﻣﴩف اﻟﻌﻼﻗـﺎت اﻟﺜﻨﺎﺋﻴﺔ واﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﰲ اﻟﺴـﻔﺎرة اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻣﻌﺪ‬ ‫اﻟﻌﺒﻴـﺪي‪ ،‬ﻣﻦ ﻋﺪم ﺗﺠـﺎوب اﻤﺘﺤﺪث اﻟﺮﺳـﻤﻲ‬ ‫ﺑﺎﺳـﻢ »اﻟﻌـﺪل« اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ‪ ،‬ﺣﻴـﺪر اﻟﺴـﻌﺪي‪،‬‬ ‫ﻣﻊ اﻟﺴـﻔﺎرة ووﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ﻫـﻮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻮﺻﻴـﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴـﺔ ﻟﻌـﺪم اﻟﺨـﻮض ﰲ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﺧﻮﻓﺎ ً ﻣﻦ ﻛﺸﻒ ﻣﺎ ﻫﻮ أﻣﺮ وأدﻫﻰ‪.‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﺸﺨﺺ ﻣﺠﺮم أو ﻗﺎﺗﻞ أو ﺳﺎرق‬ ‫أن ﺗﻜﻮن ﻟﺪﻳﻪ ﺷـﺠﺎﻋﺔ أن ﻳﻜﻮن ﺷﻔﺎﻓﺎ ً وﻳﺴﻤﺢ‬ ‫ﻟﻶﺧﺮﻳـﻦ ﺑﺎﻟﺒﺤـﺚ واﻟﺘﺤﺮي ﰲ ﻫـﺬا اﻤﻮﺿﻮع‪،‬‬ ‫ﻫـﻢ ﻣﺘﺄﻛـﺪون أﻧﻬﻢ ﺧﺮﻗـﻮا اﻟﻘﺎﻧـﻮن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﺮة وﻳﻌﻠﻤﻮن أﻳﻀﺎ ً أﻧﻬﻢ ﺳـﺠﻠﻮا ﺣﺎﻻت ﺟﺮاﺋﻢ‬ ‫وﺣﺜـﻮا وﺗﺴـﱰوا ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﺮﻳﺪون ﻛﺸـﻒ‬ ‫ﻫﺬه اﻷوراق‪.‬‬ ‫ أﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﻣﻨﻈﻤﺎت ﺣﻘﻮﻗﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ‬‫ودوﻟﻴﺔ ﺗﺰور اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ؟‬

‫ ﺣﻘـﺎ ً أﻳـﻦ اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺪاﻓﻊ‬‫ﻋﻦ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴـﺎن؟ وأﻳﻦ ﻫـﺬه اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﴫخ وﺗﺮﻓﻊ ﺻﻮﺗﻬـﺎ ﻋﺎﻟﻴﺎ ً ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻮ وﻗﻊ‬ ‫اﻧﺘﻬﺎك ﺑﺴـﻴﻂ ﻟﺤﻘـﻮق اﻹﻧﺴـﺎن ﰲ اﻟﺒﺤﺮﻳﻦ؟‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻳﺤﺪث اﻏﺘﺼﺎب ﻟﻠﻨﺴـﺎء وﺗﻠﻔﻴﻖ‬ ‫ﺗﻬـﻢ وإﻋﺪاﻣﺎت ﺑﺎﻟﺠﻤﻠﺔ‪ ،‬ﻓﺎﻟﻌـﺮاق اﻟﻴﻮم أﺻﺒﺢ‬ ‫رﻗـﻢ واﺣـﺪ ﰲ ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻹﻋﺪاﻣﺎت‪ ،‬ﻫﻨـﺎك ﺻﻤﺖ‬ ‫ﻛﺒـﺮ وﻣﺨﻴﻒ ﻣﻦ ﻫﺬه اﻤﻨﻈﻤـﺎت‪ ،‬وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺄﺗﻲ‬ ‫إﱃ وزارة اﻟﻌـﺪل ﺗﺠـﺪ أﻧﻬـﻢ ﻳﻘﻮﻟـﻮن إن ﻫـﺬه‬ ‫اﻻﻧﺘﻬـﺎﻛﺎت ﺣﺎﻻت ﻓﺮدﻳـﺔ‪ ،‬إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻓﺮدﻳﺔ ﻤﺎذا‬ ‫ﻻﻳ َ‬ ‫ُﻌﺎﻗﺐ ﻓﺎﻋﻠﻮﻫﺎ؟ اﻤﺴﺄﻟﺔ ﺑﻬﺎ اﻟﻜﺜﺮ ﻣﻦ اﻟﺰﻳﻒ‬ ‫واﻟﺘﺪﻟﻴـﺲ واﻟﻜﺬب‪ ،‬ﻋـﺪد اﻟﺨﺮوﻗـﺎت اﻟﻜﺒﺮ ﻻ‬ ‫ﻳﺪل ﻋﲆ ﻋﻤـﻞ ﻓﺮدي‪ ،‬ﻫﻮ ﻋﻤﻞ ﻣﻤﻨﻬﺞ وﻣﺨﻄﻂ‬ ‫ﻟـﻪ وﻣﻨﻈـﻢ‪ ،‬وأﻗﺮب ﻣﺜـﺎل ﻟﺬﻟـﻚ اﻟﻀﺎﺑﻂ اﻟﺬي‬ ‫اﻏﺘﺼﺐ ﻓﺘﺎة ﰲ اﻤﻮﺻﻞ‪ ،‬ﺣﺘﻰ اﻵن ﻟﻢ ﻳُﺴﺘﺪ َع أو‬ ‫ُﻳﺴﺄل‪ ،‬وﻫﺬا دﻟﻴﻞ أﻧﻪ ﻳﺤﻈﻰ ﺑﺤﺼﺎﻧﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫اﻟﻌـﺎم ﻟﻠﻘﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜـﻲ ﻟﻜﻮﻧﻪ‬ ‫ﻳﻨﺘﻤﻲ إﱃ اﻟﻄﺎﺋﻔﺔ ذاﺗﻬﺎ‪.‬‬ ‫ ﻫـﻞ ا ّ‬‫ﻃﻠﻌـﺖ ﻋـﲆ أوﺿﺎع اﻟﺴـﺠﻨﺎء‬ ‫اﻟﻌﺮب واﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ ﻋﻦ ﻗﺮب؟‬ ‫ ﻧﻌـﻢ‪ ،‬ﻣـﻦ ﻳﺤﻤﻞ ﺟﻨﺴـﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺳـﻮاء‬‫ﺳـﻌﻮدي أو ﻛﻮﻳﺘـﻲ أو ﻣـﴫي أو ﺟﺰاﺋـﺮي‬ ‫ﻳﺘﻌـﺮض ﻷذى ﻛﺒـﺮ‪ ،‬وﻫﻨﺎك رواﻳـﺎت ﻣﺮﻋﺒﺔ ﻤﺎ‬ ‫ﻳﺠﺮي داﺧﻞ اﻟﺴـﺠﻮن‪ ،‬وﻟﺬﻟﻚ ﺗﺤﺎول اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻗﺪر اﻤﺴـﺘﻄﺎع ﺗﻠﻔﻴـﻖ اﻟﺘﻬﻢ ﻟﻬﻢ وﻋـﺪم إﻃﻼق‬ ‫ﴎاﺣﻬﻢ ﺑﺄي ﻃﺮﻳﻘﺔ‪.‬‬ ‫ وﻛﻢ وﺟﺪت ﻋـﺪد اﻤﻌﺘﻘﻠﻦ اﻹﻳﺮاﻧﻴﻦ‬‫ﰲ اﻟﺴﺠﻮن اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ؟‬ ‫* ﻫﺬا اﻟﺴـﺆال وﺟﻬﻨﺎه أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺮة إﱃ وزارﺗﻲ‬

‫اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺤﻈﻰ ﺑﺜﻘﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺬي ﻳﺮى اﻟﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎدة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺤﺪ���ﺚ ﻋﻦ زﻳﺎرة أﺣﻤﺪي ﻧﺠﺎد ﻟﺒﻐﺪاد ﺟﺲ ﻧﺒﺾ ﻟﺮد ﻓﻌﻞ اﻟﺸﺎرع اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﺗﺠﺎه إﻳﺮان‬ ‫ﺑﺮﻟﻤﺎﻧﻴﻮن ﻋﺮاﻗﻴﻮن اﺗﻔﻘﻮا ﻋﻠﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺒﺎدل اﻟﺴﺠﻨﺎء ورﻓﺾ أﺧﺮى ﻟﻪ‬

‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﻌﺪل‪ ،‬ﻓﻬﻞ ﻣـﻦ اﻤﻌﻘﻮل أﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ‬ ‫إﻳﺮاﻧﻲ واﺣﺪ ﻗﺎم ﺑﻌﻤـﻞ إﺟﺮاﻣﻲ داﺧﻞ اﻟﻌﺮاق؟‬ ‫ﻫﻞ ﻣﻦ اﻤﻌﻘﻮل أن ﻛﻞ ﻣﻦ أﺟﺮم ﻣﻦ اﻟﻌﺮب؟ ﻫﻞ‬ ‫ﺳﻤﻌﺘﻢ ﺑﺴﺠﻦ أو ﻣﻌﺘﻘﻞ إﻳﺮاﻧﻲ داﺧﻞ اﻟﺴﺠﻮن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ؟ ﻫـﺬا أﻛﱪ دﻟﻴـﻞ ﻋﲆ ﻃﺎﺋﻔﻴـﺔ وزارة‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ واﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬ﻫﺎﺗﺎن اﻤﺆﺳﺴـﺘﺎن‬ ‫ﺗُﺪارا ﻣﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﺤﻜﻢ ﻣﻦ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫ ﻫـﻞ ﻟﺪﻳﻜـﻢ ﻋﻠـﻢ ﺑﺘﻄـﻮرات اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ‬‫ﺗﺒﺎدل اﻟﺴـﺠﻨﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻴﻦ واﻟﻌﺮب وﺧﺎﺻﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﻦ؟‬ ‫ أرى أن ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﺗﺒـﺎدل اﻟﺴـﺠﻨﺎء ﻣﺠـﺮد‬‫ﻣﺤﺎوﻟـﺔ ﻟﻜﻒ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﺸـﻌﺒﻲ ﻋـﲆ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﻫـﺬا ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ‪ ،‬أﻣﺎ اﻟﺪول‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﻌﺘﻘﻠـﻮن ﰲ اﻟﻌﺮاق ﻓﻬـﻲ ﺟﺎدة ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺴﺄﻟﺔ‪ ،‬وﻣﻦ ﻫﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻢ ﻳﻘﻴﻨﺎ ً‬ ‫أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ ﺗﺮاوغ وﺗﺨﺘﻠـﻖ اﻷﻋﺬار‬ ‫وﻟﻜﻨﻬـﻢ ﻣﺴـﺘﻤﺮون ﻋـﲆ أﻣﻞ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ‬ ‫اﻤﺮﺟـﻮة‪ ،‬واﻟﺠﺎﻧـﺐ اﻟﻌﺮاﻗـﻲ ﻳﺮﻳـﺪ أن ﻳﻈﻬـﺮ‬ ‫أﻣﺎﻣﻬـﻢ ﺑﺼـﻮرة اﻤﺤﺎﻳـﺪ وﻏﺮ اﻟﻄﺎﺋﻔـﻲ‪ ،‬إﻧﻤﺎ‬ ‫اﻟﺤﻘﻴﻘـﺔ ﻫﻲ أن ﻫﻨﺎك أﺷـﺨﺎﺻﺎ ً داﺧﻞ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗـﻲ اﺗﻔﻘﻮا ﻋﲆ أن ﺗﻘـﻮم ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﺘﺤﺮﻳﻚ‬ ‫ﻣﺴـﺄﻟﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﲆ ﻗـﺮار اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﰲ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫وﰲ اﻤﻘﺎﺑﻞ ﺗﻘﻮم ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ أﺧﺮى وﺗﺼﻮت ﺿﺪه‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﺴـﺄﻟﺔ ﺗﻀﻴﻴﻊ وﻗﺖ ﻻ أﻛﺜﺮ‪ ،‬وإن ﺗﺤﻘﻖ ﻣﻨﻬﺎ‬ ‫ﳾء ﺳﻴﻜﻮن ﻳﺴﺮا ً ﺟﺪاً‪.‬‬

‫ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ اﻟﺠﻨﻮب‬ ‫ﺗﺄﺳﺴـﺖ ﺣﺮﻛـﺔ ﺗﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺠﻨـﻮب ﰲ‬ ‫اﻟﻌـﺮاق ﰲ أﺑﺮﻳـﻞ ‪ ،2009‬وﻫـﻲ ﺣﺮﻛـﺔ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ ﺳـﻠﻤﻴﺔ ﺑﺪأت ﻧﺸـﺎﻃﻬﺎ ﺑﻤﻘﺎﺿﺎة‬ ‫اﻟﻘﻨﺼـﻞ اﻹﻳﺮاﻧـﻲ ﰲ اﻟﺒـﴫة ﻟــ »ﺗﺪﺧﻠﻪ‬ ‫اﻟﺴﺎﻓﺮ ﰲ اﻟﺸﺄن اﻟﺪاﺧﲇ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ«‪.‬‬ ‫وﻣﻦ أﻫـﺪاف اﻟﺤﺮﻛﺔ »ﺗﻌﺒﺌﺔ اﻟﺸـﺎرع‬ ‫ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈـﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴـﺔ ﺿـﺪ اﻷﻫـﺪاف‬ ‫اﻹﻳﺮاﻧﻴﺔ اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﻘﺴـﻴﻢ وﺣـﺪة اﻟﻌﺮاق‬ ‫وﺗﻐﺬﻳـﺔ اﻟـﺮوح اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ودﻋﻢ اﻤﺴـﻠﺤﻦ‬ ‫ﻟﻠﻌﺒﺚ ﺑﺄﻣﻦ واﺳـﺘﻘﺮار اﻤﺤﺎﻓﻈﺎت«‪ ،‬وﺗﻀﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺔ ﺷﺨﺼﻴﺎت ﻋﺸﺎﺋﺮﻳﺔ ورﻣﻮز وﻃﻨﻴﺔ‬ ‫وأﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻋﺮاﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫»اﻟﻘﺎﻋﺪة« ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻮﻃﺊ ﻗﺪم ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ‪ ..‬ووزﻳﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ :‬ﻛﺘﺎﺋﺒﻬﻢ ﻻ ﺗﺰال ﻓﻲ ﻃﻮر اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﻗـﺎل وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻧـﴘ‪ ،‬ﻋـﲇ‬ ‫اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬إن اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ‬ ‫اﻛﺘﺸﺎﻓﻬﺎ ﰲ ﺟﺒﺎل »اﻟﺸـﻌﺎﻧﺒﻲ« ﺑﻮﻻﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﴫﻳﻦ وﻏﺎﺑـﺎت »ﻋﻦ دراﻫﻢ« ﺑﻮﻻﻳﺔ‬ ‫ﺟﻨﺪوﺑﺔ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﲆ ﻧﻔﺴﻬﺎ اﺳﻢ »ﻛﺘﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋﻘﺒﺔ ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻊ« وﻫﻲ ﰲ إﻃﺎر اﻟﺘﻜﻮﻳﻦ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﺧـﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ‬ ‫ﺻﺤﻔـﻲ أﻣـﺲ ﰲ ﺛﻜﻨـﺔ اﻟﺤـﺮس اﻟﻮﻃﻨـﻲ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻮﻳﻨـﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻌﺎﺻﻤﺔ ﺗﻮﻧـﺲ‪ ،‬أن ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ أُﻟﻘِ َﻲ اﻟﻘﺒﺾ ﻋـﲆ ﻋﺪ ٍد ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻨﺎﴏﻫـﺎ وﻓﺮ آﺧﺮون‪ ،‬ﺗﺘﺒـﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‬ ‫ﰲ ﺑـﻼد اﻤﻐـﺮب اﻟﻌﺮﺑـﻲ وﺗﺘﻤﺮﻛـﺰ ﰲ ﺟﺒﺎل‬ ‫اﻟﺸـﻌﺎﻧﺒﻲ ﺑﻮﻻﻳـﺔ اﻟﻘﴫﻳﻦ‪ ،‬ﻣﺒﻴّﻨـﺎ ً أن أﻏﻠﺐ‬

‫اﻤﻨﺘﻤﻦ إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ أﺑﻨﺎء اﻤﻨﻄﻘﺔ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟـﺐ اﻟﻌﺮﻳﺾ ﺑـ »اﻟﱰﻓـﻖ ﺑﺎﻷﻣﻨﻴﻦ‬ ‫واﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﻦ«‪ ،‬داﻋﻴـﺎ ً اﻹﻋﻼﻣﻴـﻦ ورﺟـﺎل‬ ‫اﻷﻣـﻦ واﻤﺪﻧﻴـﻦ إﱃ »ﻋـﺪم اﻹدﻻء ﺑﻤﻌﻠﻮﻣﺎت‬ ‫ﺑﺨﺼـﻮص اﻟﺨﻠﻴـﺔ إﻻ ﻣﺎ ﺗﻮﻓـﺮه وزارﺗﻪ ﻣﻦ‬ ‫ﻣﻌﻄﻴﺎت ﻣﺆﻛﺪة ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﺮاه ﺻﺎﻟﺤﺎً«‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن أي ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻳﺘﻢ اﻹدﻻء ﺑﻬﺎ‬ ‫ﻳﻨﺒﻐـﻲ أن ﻳـﺪرك ﺻﺎﺣﺒﻬـﺎ أﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﺴـﺎﻫﻢ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻞ ﻣـﺎ ﰲ إﻓﺸـﺎل ﺧﻄـﺔ أو ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻗﺘـﻞ إﻧﺴـﺎن ﻷﻧﻪ ﻗﺪ ﻻ ﻳﻌـﻲ دﻻﻻﺗﻬﺎ وﻣﺎ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﺳـﺘﻨﺘﺎﺟﻪ ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن اﻹدﻻء ﺑﺒﻌﺾ‬ ‫اﻤﻌﻄﻴـﺎت ﻗـﺪ ﻳﻌـﺮض ﻣـﻦ ﻳﻔﻌﻞ ذﻟـﻚ إﱃ‬ ‫اﻤﺤﺎﻛﻤـﺔ »ﻟـﺬا ﻻﺑﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤﻔـﻆ ﺑﺄﻛﱪ ﻗﺪر‬ ‫ﻣﻤﻜﻦ«‪ ،‬ﺑﺤﺴﺐ ﺗﺄﻛﻴﺪه‪.‬‬ ‫واﻋﺘُ ِـﱪ ﻇﻬـﻮر ﻫـﺬه اﻟﻜﺘﺎﺋـﺐ ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬

‫ﻣـﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻹﻳﺠـﺎد ﻣﻮﻃﺊ ﻗﺪ ٍم ﻟﻪ ﰲ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وزﻳـﺮ اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ اﻟﺘﻮﻧـﴘ أﻋﻠـﻦ‬ ‫ﻣﻨـﺬ ﻳﻮﻣﻦ ﻋﻦ إﻳﻘﺎف ﻋﻨـﺎﴏ ﻣﻦ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫اﻤﺴـﻠﺤﺔ اﻟﺘـﻲ ﻫﺎﺟﻤـﺖ دورﻳـﺔ أﻣﻨﻴـﺔ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺤﺪود ﻣﻊ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻗﺒﻞ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ أﺳـﺒﻮع‬ ‫وﻛﻴﻞ ﰲ اﻟﺤﺮس اﻟﻮﻃﻨﻲ‪.‬‬ ‫ﻣﻤﺎ أﺳﻔﺮ ﻋﻦ وﻓﺎة‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﻣﺤﲇ‪ ،‬أن‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻟﻌﺮﻳﺾ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﻟﺪى اﻟﻮزارة ﻣﻌﻄﻴﺎت ﺣـﻮل ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﻬﺮﻳﺐ‬ ‫اﻷﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻢ اﻟﻜﺸـﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﻋﲆ اﻟﺤﺪود‬ ‫ﺑﻦ ﺗﻮﻧـﺲ واﻟﺠﺰاﺋـﺮ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﰲ ﻣﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺟﻨﺪوﺑﺔ واﻟﻜﺎف واﻟﻘﴫﻳﻦ‪.‬‬ ‫وﻛﺸـﻒ أن ﺛﻼﺛﺔ ﻋﻨـﺎﴏ ﺟﺰاﺋﺮﻳﺔ ﻋﲆ‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺄﻣﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ اﻤﻐﺮب اﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬‬ ‫أﺑﻮﻣﺼﻌﺐ ﻋﺒﺪ اﻟﻮدود‪ ،‬ﺗﴩف ﻫﺬه اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‪.‬‬

‫ﻋﲇ اﻟﻌﺮﻳﺾ ﻳﺘﻔﻘﺪ ﻗﻮات أﻣﻨﻴﺔ ﺗﻮﻧﺴﻴﺔ‬

‫)اﻟﴩق(‬


‫ﺳﻮرﻳﺎ‪ :‬اﺗﻔﺎق ﺑﻴﻦ ﻗﻮات اŸﺳﺪ واﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻳﻨﻬﻲ ﺣﺼﺎر ﻣﺨﻴﻢ اﻟﻴﺮﻣﻮك‬ ‫ﺑﺎرﻳﺲ ‪ -‬ﻣﻌﻦ ﻋﺎﻗﻞ‬

‫ﻻﺟﺌﻮن ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻮن ﻳﻌﻮدون إﱃ ﻣﺨﻴﻢ اﻟﺮﻣﻮك ﰲ دﻣﺸﻖ )أ ف ب(‬

‫ﻗـﺎل ﻧﺎﺷـﻄﻮن ﰲ ﻣﺨﻴـﻢ اﻟﺮﻣـﻮك ﻟﻼﺟﺌـﻦ‬ ‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﺴـﻮرﻳﺔ دﻣﺸـﻖ إن اﻟﺠﻴﺶ‬ ‫اﻟﺤـﺮ ﺗﻮﺻـﻞ إﱃ اﺗﻔـﺎق ﻣﻊ ﻛﺘﺎﺋﺐ ﺑﺸـﺎر اﻷﺳـﺪ ﺗﻘﻮم‬ ‫ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ اﻷﺧﺮة ﺑﻔﻚ اﻟﺤﺼﺎر ﻋﻦ اﻤﺨﻴﻢ ﻋﲆ أن ﻳﻨﺴﺤﺐ‬ ‫اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻣﻨﻪ‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫ﻛﻤﺎ ﻧـﺺ اﻻﺗﻔـﺎق ﻋﲆ أن ﺗﺴـﻠﻢ ﻋﻨـﺎﴏ اﻟﺠﺒﻬﺔ‬ ‫اﻟﺸـﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻓﻠﺴـﻄﻦ )اﻟﻘﻴـﺎدة اﻟﻌﺎﻣﺔ( ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫أﺣﻤﺪ ﺟﱪﻳﻞ أﺳـﻠﺤﺘﻬﺎ إﱃ ﻓﺼﺎﺋﻞ ﻓﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ أﺧﺮى ﰲ‬ ‫اﻤﺨﻴﻢ وأن ﺗُﺸـ ﱠﻜﻞ ﻟﺠﺎن ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪة ﻹدارة ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﺴﻜﺎن‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻖ أﺣﺪ ﻋﻨﺎﴏ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻋﲆ اﻻﺗﻔﺎق ﺑﺎﻟﻘﻮل‬ ‫إﻧـﻪ ﻻ ﻳﻤﻜـﻦ اﻟﺮﻛﻮن إﱃ ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻷﺳـﺪ اﻟﺘـﻲ ﻗﺪ ﺗﺨﺮق‬

‫اﻻﺗﻔـﺎق ﰲ أي ﻟﺤﻈـﺔ‪ ،‬وأﺿـﺎف » أﺗﺨـﻮف ﻣـﻦ اﻟﻐﺪر‬ ‫ﺑﺎﻻﺗﻔﺎق ﰲ اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻷﺧﺮة«‪.‬‬ ‫وأﺷـﺎر إﱃ ﺣﺮص اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﻋـﲆ ﺣﻴﺎة اﻤﺪﻧﻴﻦ‬ ‫داﺧـﻞ اﻤﺨﻴﻢ وأوﺿﺎﻋﻬﻢ اﻹﻧﺴـﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن أﻋﺪادا ً‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣﻦ ﺳﻜﺎن »اﻟﺮﻣﻮك« ﻋﺎدت إﱃ ﻣﻨﺎزﻟﻬﺎ ﻣﺴﺎء أﻣﺲ‬ ‫ﻗﺎس‪.‬‬ ‫ﻃﻘﺲ ٍ‬ ‫اﻷول ﺑﻌﺪ أن ﻧﺎﻣﺖ ﰲ اﻟﻌﺮاء وﰲ ﻇﺮوف ٍ‬ ‫ﻣﻴﺪاﻧﻴـﺎً‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﺤﺮ ﺳـﻴﻄﺮﺗﻪ ﻋﲆ اﻟﻔﻮج‬

‫‪ 81‬ﰲ اﻤﻠﻴﺤـﺔ ﺑﺎﻟﻐﻮﻃـﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ ﻣـﻦ رﻳﻒ دﻣﺸـﻖ‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﺗﺄﻣﻦ اﻧﺸـﻘﺎق ﻧﺤـﻮ ﺛﻼﺛﻦ ﻋﻨﴫا ً ﻣﻨـﻪ وﻣﻘﺘﻞ‬ ‫وأﴎ أﻋﺪاد أﺧﺮى واﻻﺳـﺘﻴﻼء ﻋﲆ ﻛﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻷﺳﻠﺤﺔ‬ ‫واﻟﺬﺧﺎﺋـﺮ‪ ،‬وإﺛـﺮ ذﻟـﻚ ﺗﺠـﺪد اﻟﻘﺼـﻒ اﻟﺼﺎروﺧﻲ‬ ‫ﻟﻠﻨﻈﺎم ﻋﲆ ﺑﻠﺪة اﻤﻠﻴﺤﺔ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ اﺳﺘﻤﺮ اﻟﻘﺼﻒ اﻟﻌﻨﻴﻒ‬ ‫ﺑﺮاﺟﻤﺎت اﻟﺼﻮارﻳﺦ ﻋـﲆ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ دارﻳﺎ واﻤﻌﻀﻤﻴﺔ ﰲ‬ ‫اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳﻮﻣﻴﺎت أﺣﻮازي‬

‫اﻟﻌﺮاق‪ :‬اﻋﺘﻘﺎل ﺣ ّﺮاس وزﻳﺮ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺘﻬﻤﺔ ا”رﻫﺎب ﻳﻬﺪد ﺑﻘﺎء اﻟﺴﻨّﺔ ﻓﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫إﻳﺮان وأزﻣﺎت‬ ‫ﻋﺎم ‪٢٠١٣‬‬

‫ﺑﻐﺪاد ‪ -‬ﻣﺎزن اﻟﺸﻤﺮي‬

‫ﻋﺒﺎس اﻟﻜﻌﺒﻲ‬

‫ﺛـﻮرة اﻟﺸـﻌﻮب ﻏﺮ اﻟﻔﺎرﺳـﻴّﺔ وﺗﺰاﻳـﺪ اﻻﻫﺘﻤﺎم‬ ‫اﻟـﺪوﱄ واﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﺑﻤﴩوﻋﻴّﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﺎ ﰲ اﻟﺤﻖ ﺑﺘﻘﺮﻳﺮ‬ ‫اﻤﺼﺮ ﺗُﻌﺪ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻷزﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪّد اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻌـﺎم اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬واﻹﻓـﺮاط ﰲ اﻟﻘﻤﻊ اﻟﻮﺣﴚ ﺿﺪ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺸـﻌﻮب ﺳﻴﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺳـﺨﻄﻬﺎ وﻳﺠـﱪ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﲆ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺠﺎﺑﺔ ﻤﻄﺎﻟﺒﻬـﺎ اﻟﻌﺎدﻟـﺔ‪ .‬وﻻ ﺷـﻚ أن اﻷزﻣـﺎت‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺮﺷـﺤﺔ ﻤﺰﻳ ٍﺪ‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳّﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳـﻴّﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴّﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﺘﻔﺎﻗﻢ‪ ،‬ﺗُﻌﺪ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻟﺘﺤﺪّﻳﺎت ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻤﻠﻴّﺔ ﺷﺪ اﻟﺤﺒﻞ ﺑﻦ ﺗﻴﺎري »ﻧﺠﺎد« و»ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ«‬ ‫ﻻ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﱰة رﺋﺎﺳﺔ ﻧﺠﺎد اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ واﻷﺧﺮة‪،‬‬ ‫ﺧﺎﺻـﺔ وأن اﻟﱪﻤـﺎن اﻹﻳﺮاﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﻬﻴﻤـﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻴﺎر‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺮﺷﺤﻲ‬ ‫»ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ« ﻳﺒﺪو ﻣﴫا ً ﻋﲆ رﻓﺾ ﺻﻼﺣﻴّﺎت‬ ‫»ﻧﺠـﺎد« ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴّﺔ ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺴـﺔ أﺷـﻬﺮ‪،‬‬ ‫وﻳﺄﺗـﻲ ﺻﻬﺮ »ﻧﺠـﺎد« وﻧﺎﺋﺒـﻪ وﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺒـﻪ »رﺣﻴﻢ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺮﺷـﺤﻴﻪ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ‪ .‬وﻛﺜـﺮا ً ﻣﺎ‬ ‫ﻣﺸـﺎﺋﻲ« ﰲ ﻣﻘﺪّﻣﺔ‬ ‫ﺗﺘﺨـﻮّف إﻳـﺮان ﻣﻦ ﺗﻜـﺮار ﺗﺠﺮﺑﺔ اﺿﻄﺮاﺑـﺎت ﺗﺰوﻳﺮ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﻴّﺔ ﻋـﺎم ‪ ،2009‬إﻻ أن اﻤﴪﺣﻴّـﺔ‬ ‫ﺳـﺘﺘﻜﺮ ّر ﻣـﻊ إﴏار »ﺧﺎﻣﻨﺌـﻲ« ﻋـﲆ ﺗﻨﺼﻴـﺐ أﺣﺪ‬ ‫ّ‬ ‫ﻣﺮﺷـﺤﻴﻪ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳـﺔ‪ .‬وﻣﺎ ﻳﺴـﺎﻫﻢ ﰲ ﺗﺄﺟﻴـﺞ اﻟﴫاع‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﻣﺴـﺘﻘﺒﻼً ﻫﻮ ﻣﺮض أو وﻓﺎة »ﺧﺎﻣﻨﺌﻲ«‬ ‫وﻏﻴﺎب ﻣﻦ ﻳﻨﻮﺑﻪ ﻟﺘﺴـ ّﻠﻢ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ اﻟﺮﺟﻞ اﻷول ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ‬ ‫ﰲ إﻳﺮان‪.‬‬ ‫وإذا ﻛﺎن ﺗﻔﺎﻗﻢ اﻷزﻣﺔ اﻟﻨﻮوﻳﺔ ﺑﻦ إﻳﺮان وأﻣﺮﻳﻜﺎ‬ ‫ﻳُﻌﺪ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻷزﻣﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪّد إﻳﺮان‪ ،‬ﻓﺈن اﻷﺧﻄﺮ ﻣﻦ‬ ‫ذﻟـﻚ ﻫﻮ اﻧﺘﺼﺎر »اﻟﺜﻮرة اﻟﺴـﻮرﻳّﺔ« وﻧﻬﺎﻳﺔ »ﺑﺸـﺎر«‬ ‫وﺗﻀﻴﻴـﻖ اﻟﺨﻨـﺎق ﻋـﲆ ﻣـﺎ ﻳﺴـﻤّ ﻰ ﺑـ»ﺣـﺰب اﻟﻠﻪ«‬ ‫اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ وﺣﻂ ﻫﻴﺒﺔ اﻟﺪوﻟﺔ اﻹﻳﺮاﻧﻴّﺔ وﻓﻀﺢ ﺳﻴﺎﺳﺎﺗﻬﺎ‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴّﺔ وﻓﻘﺪاﻧﻬﺎ ﻣﴩوﻋﻴّﺘﻬﺎ داﺧﻠﻴﺎ ً وﺧﺎرﺟﻴﺎً‪.‬‬

‫‪eias@alsharq.net.sa‬‬

‫ﺗﺴـﺎرﻋﺖ ﺗﺪاﻋﻴﺎت اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ ﻋﻨـﺎﴏ ﻣﻦ ﻓﻮج‬ ‫ﺣﻤﺎﻳـﺔ وزﻳـﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪ ،‬راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‪،‬‬ ‫وﻋﻠـﺖ ﻣﺠﺪدا ً أﺻـﻮات ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺴـﺤﺐ اﻟﺜﻘﺔ ﻋﻦ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻧﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪.‬‬ ‫وﻃﺎﻟﺐ ﻣﺠﻠﺲ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪ ،‬أﻣﺲ اﻟﺠﻤﻌﺔ‪،‬‬ ‫أﻫﻞ اﻟﺴـﻨّﺔ ﺑﺎﻻﻧﺴـﺤﺎب اﻟﻔﻮري ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ وذﻟﻚ ﺧﻼل ﺗﻈﺎﻫﺮة ﺷﺎرك ﻓﻴﻬﺎ اﻤﺌﺎت وﺳﻂ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻـﻒ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠـﺲ ﻋﻠﻤـﺎء اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ‪ ،‬اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫ﻣﺸـﻌﺎن ﺳـﻌﻮد‪ ،‬اﻋﺘﻘـﺎل ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‬ ‫واﻗﺘﺤﺎم ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑـ »ﺗﺠﺎوز ﻛﺒﺮ ﰲ ﺣﻖ اﻟﴩﻛﺎء اﻟﺮﺋﻴﺴﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺤﻜﻮﻣﺔ«‪ ،‬واﻋﺘﱪ أن اﻧﺴـﺤﺎب أﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻫﻮ اﻟﺮد ﻋﲆ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺠﺎوزات‪ .‬وﻳﻌﺪ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‬ ‫أﺣﺪ ﺻﻘﻮر »اﻟﻘﺎﺋﻤـﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ«‪ ،‬وﻫﻮ ﻃﺒﻴﺐ ﻋﻤﻞ ﻣﺪﻳﺮا‬ ‫ﻤﺴﺘﺸـﻔﻰ اﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﺛﻢ وزﻳﺮا ﻟﻠﺪوﻟﺔ ﻟﻠﺸـﺆون اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬ ‫وﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ وزﻳﺮا ﻟﻠﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻳُﺘﱠﻬَ ﻢ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﺑﻌﺾ ﻣﻜﻮﻧﺎت‬ ‫اﻟﺘﺤﺎﻟـﻒ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻟﺸـﻴﻌﻲ ﺑـﺈدارة ﺧﻼﻳﺎ ﻧﺎﺋﻤـﺔ ﺗﺘﺒﻊ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة‪.‬‬ ‫آﻣﺮ اﻟﻔﻮج ﻳﻌﱰف‬ ‫إﱃ ذﻟﻚ‪ ،‬أﻋﻠﻦ اﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳـﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﻀﺎء اﻷﻋﲆ‪،‬‬ ‫ﻋﺒﺪ اﻟﺴـﺘﺎر اﻟﺒﺮﻗﺪار‪ ،‬أن ﻗﺎﺋﺪ ﻓـﻮج ﺣﻤﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻋﱰف ﺑﻘﻴﺎﻣﻪ ﺑﺄﻋﻤـﺎل ارﻫﺎﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ وﺻﻔﺖ ﻛﺘﻠﺔ دوﻟﺔ‬ ‫اﻟﻘﺎﻧـﻮن‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﻳﺘﺰﻋﻤﻬﺎ ﻧـﻮري اﻤﺎﻟﻜﻲ‪ ،‬ﻫـﺬا »اﻹﺟﺮاء‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ« ﺑﺄﻧﻪ ﻏﺮ ﻣﻮﺟﻪ ﺿﺪ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪.‬‬ ‫ورﻓﺾ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ »دوﻟﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮن«‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻷﺳـﺪي‪،‬‬ ‫اﻋﺘﺒـﺎر ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻻﻋﺘﻘﺎل اﺳـﺘﻬﺪاﻓﺎ ﺷـﺨﺼﻴﺎ ﻟﻠﻮزﻳﺮ أو‬ ‫ﻟﻠﻤﻜﻮن اﻟﺴـﻨﻲ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدا ً ﻋـﲆ أن ﺗﻄﺒﻴـﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮن ﻳﻌﺪ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ أﺳﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﺑﻨﺎء اﻟﺪوﻟﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف اﻷﺳﺪي »ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎك ﺣﺮج ﻋﲆ أي ﻣﺴﺆول‬ ‫ﰲ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻟﻮ ﺗﻢ اﺣﺘﺠﺎز ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ أو اﻤﻘﺮﺑﻦ‬ ‫ﻣﻨﻪ ﻟﻮ ﻛﺎن أﺣﺪﻫﻢ ﻣﻄﻠﻮﺑﺎ ﻟﻠﻘﻀﺎء«‪.‬‬ ‫ﺑﺪورﻫـﺎ‪ ،‬رأت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴـﺔ وﻣﺠﻠﺲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ‬ ‫اﻷﻧﺒﺎر أن ﺳﻴﻨﺎرﻳﻮ اﻋﺘﻘﺎل ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻧﺎﺋﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﺤﻜﻮم‬ ‫ﺑﺎﻹﻋﺪام ﻏﻴﺎﺑﻴﺎ‪ ،‬ﻃﺎرق اﻟﻬﺎﺷﻤﻲ‪ ،‬ﻳﺘﻜﺮر ﺿﺪ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬

‫ﺟﻨﺪي ﻋﺮاﻗﻲ ﻳﻘﻒ ﻟﺤﺮاﺳﺔ ﺣﻔﻞ اﺳﺘﻘﺒﺎل اﺛﻨﺘﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﻔﻦ أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻟﺼﻨﻊ ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺒﴫة‬ ‫ﺗﴫﻳﺢ ﺑﺜﺘﻪ ﻗﻨﺎة اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺷﺒﻪ‬ ‫ﻟﻜﻦ اﻟﺒﺮﻗﺪار أوﺿﺢ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪ ،‬أﻧﻪ »وﺧـﻼل اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ اﻋـﱰف آﻣﺮ ﻓﻮج‬ ‫ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي ﺑﻘﻴﺎﻣﻪ ﺑﺄﻋﻤﺎل إرﻫﺎﺑﻴﺔ »‪ ،‬وﻟﻢ ﺗﻮﺿﺢ‬ ‫اﻟﻘﻨـﺎة ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻫﺬه اﻷﻋﻤﺎل‪ .‬ﻳﺬﻛـﺮ أن ﻗﻮة اﻋﺘﻘﻠﺖ أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﻧﺤـﻮ ‪ 150‬ﻣﻦ ﺣﻤﺎﻳﺔ وﻣﻮﻇﻔﻲ ﻣﻜﺘﺐ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤﺎ اﻗﺘﺤﻤﺖ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﰲ اﻟﻮزارة‪.‬‬ ‫اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ :‬دوﻟﺔ ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت‬ ‫ﻟﻜﻦ راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي وﺻﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ ﺑـ‬ ‫»دوﻟـﺔ ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎت«‪ ،‬وﻗـﺎل إن »ﻗﻮة ﻣﻠﻴﺸـﻴﺎوﻳﺔ داﻫﻤﺖ‬ ‫ﻣﻘـﺮ وزارة اﻤﺎﻟﻴﺔ وﻣﻜﺘﺒﻲ وﻣﻨـﺰﱄ ﺑﺼﻮرة ﻏﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ‬ ‫واﻋﺘﻘﻠﺖ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﻮﻇﻔﻦ واﻟﺤﻤﺎﻳﺎت«‪.‬‬ ‫ووﺟّ ﻪ اﻟﻌﻴﺴـﺎوي‪ ،‬ﺧﻼل ﻣﺆﺗﻤـﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻘﺪه ﰲ‬ ‫ﻣﻨﺰل رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب أﺳـﺎﻣﺔ اﻟﻨﺠﻴﻔﻲ وﺣﴬﺗﻪ‬ ‫»اﻟـﴩق«‪ ،‬ﺣﺪﻳﺜﻪ إﱃ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﻗﺎﺋﻼً »رﺳـﺎﻟﺘﻲ إﱃ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء‪ ،‬أﻧـﺖ رﺟﻞ ﻻ ﺗﺆﻣـﻦ ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ أﺑـﺪا وﻻ ﺗﺤﱰم‬ ‫اﻟﻘﺎﻧـﻮن وﻻ اﻟﺪﺳـﺘﻮر وﻳﻜﻔﻲ ﻣﺮاﻫﻨﺔ ﻣﺼـﺮ ﻫﺬا اﻟﺒﻠﺪ‬ ‫اﻟﺠﺮﻳﺢ‪ ،‬وأﺣﻤﻠﻚ ﺷﺨﺼﻴﺎ اﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻋﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻤﺨﺘﻄﻔﻦ«‪.‬‬

‫)روﻳﱰز(‬

‫وﺗﺴـﺎءل »ﻫـﻞ ﻫـﺬا ﺳـﻠﻮك ﺣﻜﻮﻣـﺔ أم ﺗـﴫف‬ ‫ﻋﺼﺎﺑـﺎت؟ إذا ﻛﻨﺘﻢ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﻌﺎﻟﻮا ﻧﺘﻔﺎﻫﻢ وﻓﻖ اﻟﻘﺎﻧﻮن‬ ‫ﻛﴩﻛﺎء وإن ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺘﴫﻓﻮن ﻛﻌﺼﺎﺑﺎت ﻧﺤﻤﻲ أﻧﻔﺴـﻨﺎ‬ ‫ﻣﻨﻜﻢ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻤﻨﺎﺳﺒﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻷﻣﺲ اﻟﻘﺮﻳﺐ أزﻣﺔ ﻣﻊ إرﺑﻴﻞ‬ ‫وﻓﻀﻴﺤـﺔ ﰲ اﻟﺴـﺠﻮن واﻟﻔﺴـﺎد اﻹداري‪ ،‬واﻟﻴﻮم أزﻣﺔ‬ ‫أﺧﺮى ﺗﺠـﺮون ﻓﻴﻬﺎ اﻟﻌﺮاق إﱃ اﻟﻬﺎوﻳﺔ«‪ ،‬وأﻛﻤﻞ »ﻋﻠﻴﻜﻢ‬ ‫اﻻﻋﺘﺬار ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﻌﺮاﻗﻲ ﻋﻦ ﺗﴫﻓﻜﻢ اﻟﻼﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﻳﺎ دوﻟﺔ‬ ‫اﻤﻠﻴﺸﻴﺎت«‪.‬‬ ‫ﺳﻴﺎق ﻣﺘﺼﻞ‪ ،‬ﻃﺮح ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء واﻟﻘﻴﺎدي‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ اﻟﻌﺮاﻗﻴﺔ‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ اﻤﻄﻠﻚ‪ ،‬ﻣﺒﺎدرة أﻣﺲ دﻋﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﺧﻼﻟﻬﺎ إﱃ ﺿﻤﺎن اﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ اﻟﻘﻀﺎء اﻟﻌﺮاﻗﻲ واﻟﺘﺼﺪي‬ ‫ﻤـﻦ ﻳﺮﻳﺪ إﻧﻌﺎش اﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ‪ ،‬واﺻﻔـﺎ ً اﻋﺘﻘﺎل أﻓﺮاد ﺣﻤﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻌﻴﺴﺎوي ﺑـ »اﻷﻣﺮ اﻤﺆﺳﻒ«‪.‬‬ ‫وﻃﻠﺐ اﻤﻄﻠﻚ ﻣﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ ﺗﻔﺴﺮ ﻣﺎ ﻳﺠﺮي ﰲ اﻟﺒﻼد‪،‬‬ ‫ﻣﺒﻴﱢﻨـﺎ ً أن »اﻟﻮﻗـﺖ ﺣﺎن ﻤﺮاﺟﻌﺔ ﺷـﺎﻣﻠﺔ ﻤﺴـﺎر اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻷﻣﻨﻴﺔ ﻷن ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻘﺒﻮﻻ«‪.‬‬ ‫اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‪ :‬ﻧﻔﺬﻧﺎ أﻣﺮا ً ﻗﻀﺎﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﰲ اﻤﻘﺎﺑـﻞ‪ ،‬اﻋﱰﻓﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ ﺑﺘﻘﺼﺮ اﻟﻘﻮة‬

‫راﻓﻊ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻧﻔﺬت ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﻋﺘﻘﺎل ﺑﺤﻖ ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻌﻴﺴﺎوي‪ ،‬وذﻛﺮ‬ ‫ﺑﻴﺎ ٌن ﻟﻠﻮزارة أﻧﻬﺎ »اﺗﺨﺬت إﺟـﺮاءات ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ واﺣﱰازﻳﺔ‬ ‫وﻗﺎﺋﻴـﺔ ﺑﺤـﻖ ﺑﻌﺾ أﻓـﺮاد اﻟﻘـﻮة اﻤﻜﻠﻔـﺔ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻲ«‪.‬‬ ‫وﻧﻮّه ﺑﻴﺎن »اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ« إﱃ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﻮزارة أﻣﺮا ً ﻗﻀﺎﺋﻴﺎ ً‬ ‫ﺻﺎدرا ً ﻋﻦ ﻣﺤﺎﻛﻢ ﻣﺨﺘﺼﺔ وﺑﻌﻠﻢ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﻀﺎء اﻷﻋﲆ‬ ‫ﺑﺤـﻖ ﺑﻌﺾ أﻓـﺮاد ﺣﻤﺎﻳﺔ وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴـﺔ‪ ،‬وﻋﺪدﻫﻢ ﻋﴩة‬ ‫أﺷﺨﺎص‪ ،‬وذﻛﺮت اﻟﻮزارة أن ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺤﻜﻢ‬ ‫ﺳـﻠﻄﺔ اﻟﻮزارة اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ اﻟﺠﻬﺔ اﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻨﻔﻴـﺬ اﻷﺣـﻜﺎم اﻟﻘﻀﺎﺋﻴـﺔ اﻟﺼﺎدرة ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﺪﺳـﺘﻮر‬ ‫اﻟﻌﺮاﻗﻲ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻟﺒﻴﺎن إﱃ أن »أﻓﺮاد ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻮزﻳﺮ اﻟﻌﴩة‬ ‫ﻛﺎﻧـﻮا ﻳﻮﺟﺪون ﰲ ﻣﺤﻴﻂ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻣﻊ ﻋـﺪم ﻋﻠﻢ ﻣﻔﺎرز‬ ‫وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴـﺔ أن اﻤﻨﺰل ﻳﻌـﻮد ﻟﻠﻮزﻳﺮ«‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ‬ ‫ﺗﻠـﻖ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﲆ أي ﺷـﺨﺺ ﻣﻦ‬ ‫اﻟـﻮزارة أﻧﻬـﺎ »ﻟﻢ ِ‬ ‫اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ إﻻ ﺑﻌﺪ أﺧﺬ اﻟﻬﻮﻳﺎت اﻟﺸـﺨﺼﻴﺔ واﻟﺘﻌﺮف‬ ‫ﻋﲆ اﻤﻄﻠﻮﺑـﻦ وﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﻘﻀﺎﺋـﻲ ﺑﺤﻘﻬﻢ‪ ،‬ﻣﻊ‬ ‫اﻟﻌﻠﻢ أن وزﻳﺮ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﻛﺎن ﻋﲆ دراﻳﺔ وﻋﻠﻢ ﻣﺴـﺒﻖ ﺑﻜﻞ‬ ‫ﻫﺬه اﻹﺟﺮاءات اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ«‪.‬‬

‫ﻋﺮﻳﻘﺎت ﻟـ |‪ :‬ﻧﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﻤﺒﺎدرة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ..‬واﻟﺰﻳﺎرات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺗﻨﻬﻲ ﻣﺨﻄﻂ إﺳﺮاﺋﻴﻞ ﻟﺘﺪﻣﻴﺮ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫رام اﻟﻠﻪ ‪ -‬ﺳﻠﻄﺎن ﻧﺎﴏ‬ ‫أﻛـﺪ ﻛﺒـﺮ اﻤﻔﺎوﺿـﻦ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ وﻋﻀـﻮ اﻟﻠﺠﻨـﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳـﺔ ﰲ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘﻮر ﺻﺎﺋﺐ‬ ‫ﻋﺮﻳﻘﺎت‪ ،‬ﺗﻤﺴﻚ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺑﻤﺒﺎدرة اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻛﻤﺒﺎدرة اﺳـﱰاﺗﻴﺠﻴﺔ ﺗﺨﺪم ﻣﺼﺎﻟﺢ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪ ،‬ودﻋﺎ ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ إﱃ اﻟﻮﻗﻮف ﺧﻠﻒ‬

‫اﻤﺒﺎدرة‪ ،‬وﻣﺴﺎﻧﺪة ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ‪.‬‬ ‫وأرﺟـﻊ ﺻﺎﺋـﺐ ﻋﺮﻳﻘﺎت ﺗﻤﺴـﻚ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﻤﺒـﺎدرة إﱃ ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﺗﻘﻮل ﺑﺼـﻮت ﻣﺮﺗﻔـﻊ »ﻻ ﻟﻠﺘﻄﺒﻴﻊ ﻣﻊ‬ ‫اﻻﺣﺘﻼل اﻹﴎاﺋﻴـﲇ«‪ ،‬ﻣﺒﻴﱢﻨﺎ ً أن اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻘﻄﻊ‬ ‫ﻋﻼﻗﺎﺗﻬـﺎ ﻣﻊ إﴎاﺋﻴﻞ إﻻ ﰲ ﺣﺎل اﻧﺴـﺤﺎﺑﻬﺎ إﱃ ﺣﺪود اﻟﺮاﺑﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ ‪ 1967‬ﺑﻤﺎ ﰲ ذﻟﻚ اﻻﻧﺴـﺤﺎب ﻣﻦ اﻟﻘﺪس اﻟﴩﻗﻴﺔ‬ ‫واﻟﺠﻮﻻن اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬اﺳﺘﻨﺎدا إﱃ ﻣﺎ ﺟﺎء ﰲ اﻤﺒﺎدرة‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ ﻋﺮﻳﻘﺎت‪ ،‬أن اﺟﺘﻤـﺎع ﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟـﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻷﺧـﺮ ﰲ اﻟﺪوﺣـﺔ‪ ،‬ﻧﺎﻗـﺶ ﻣﻠﻒ اﻤﺒـﺎدرة ﺑﻌﺪ ﻃـﺮح ﻗﻄﺮ‬ ‫إﻋـﺎدة ﺗﻘﻴﻴﻤﻬﺎ‪ ،‬وأﺿـﺎف »ﻟﻜﻦ اﻟﻌﺮب ﻗﺮروا ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫ﻟﻮﺿـﻊ آﻟﻴﺎت ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻤﺒﺎدرة ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ‪ ،‬واﻟﻀﻐﻂ ﻋﲆ‬ ‫إﴎاﺋﻴﻞ ﻟﻼﻟﺘﺰام ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﺑﻨﻮدﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﰲ ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬رﺑﻂ ﻋﺮﻳﻘﺎت ﺑﻦ زﻳـﺎرة أﻣﻦ ﻋﺎم‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻧﺒﻴﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ووزراء ﺧﺎرﺟﻴﺔ ﻋﺮب ﻟﻠﺪوﻟﺔ‬

‫اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸـﻬﺮ اﻟﺠﺎري واﻤﻮﻗﻒ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺪاﻋﻢ‬ ‫ﻟﻠﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ وﻗﻀﻴﺘﻬـﻢ‪ ،‬وﻗﺎل‪» :‬زﻳـﺎرة اﻟﻌﺮﺑـﻲ ووزراء‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴـﺔ ﺗﺄﺗـﻲ ﺗﺄﻛﻴﺪا ﻋﲆ اﻟﺪﻋـﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻠﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﻦ‪،‬‬ ‫وﺗﺤﻮﻳﻞ دوﻟﺘﻬﻢ إﱃ دوﻟﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ذات ﺳﻴﺎدة ﻛﺎﻣﻠﺔ«‪.‬‬ ‫وﻳﻌﺘﻘـﺪ ﻛﺒـﺮ اﻤﻔﺎوﺿﻦ أن زﻳﺎرات اﻟﻌﺮب اﻟﺮﺳـﻤﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ اﻟﺪﻋﻢ ﻟﻠﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻳﻨﻬﻲ ﻣﺨﻄﻂ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﺘﺪﻣﺮ اﻟﺴـﻠﻄﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻨﻔﻲ ﺑﺎﻤﻄﻠﻖ وﺻﻮل أي أﻣﻮال ﻋﺮﺑﻴﺔ‬

‫إﻟﻴﻬﺎ‪ ،‬ﻣﻨﺒﻬﺎ ً إﱃ أن وﺗﺮة اﻷزﻣﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ ازدﻳﺎد‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺎﺑﻊ »ﻣـﻦ اﻤﺄﻣﻮل أن ﺗﻘـﻮم اﻟﺪول اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻮﻓﺎء‬ ‫ﺑﻮﻋﺪﻫﺎ‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﺷـﺒﻜﺔ أﻣﺎن ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﻮن دوﻻر‬ ‫ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ‪ ،‬ﺗﻔﺎدﻳﺎ ً ﻻﻧﻬﻴﺎرﻫﺎ«‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺘـﱪ زﻳﺎرة ﻧﺒﻴﻞ اﻟﻌﺮﺑﻲ إﱃ اﻟﺪوﻟﺔ اﻟﻔﻠﺴـﻄﻴﻨﻴﺔ ﻫﻲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﺑﻌﺪ زﻳﺎرة ﻣﻠﻚ اﻷردن ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻟﻬﺎ ﻋﻘﺐ ﻧﻴﻠﻬﺎ‬ ‫ﺻﻔﺔ ﻋﻀﻮ ﻣﺮاﻗﺐ ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫أﺧﺒﺎر ﻓﻲ ﺻﻮر‬

‫ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﻳﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‪ ،‬اﻟﺠﻨﺮال دﻳﻔﻴﺪ ﺟﻮﻟﺪﻓﺎﻳﻦ‪ ،‬ﻳﻠﻘﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﰲ ﻣﻄﺎر رﻓﻴﻖ اﻟﺤﺮﻳﺮي ﺑﻠﺒﻨﺎن‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫أﻣﺲ‪ ،‬وﺗﻠﻘﺖ ﻟﺒﻨﺎن ‪ 6‬ﻣﺮوﺣﻴﺎت أﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻣﻦ ﻃﺮاز ﻫﻴﻮي ‪IIS‬‬

‫أﻧﺼﺎر ﺟﻤﺎﻋﺔ إﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﺤﻈﻮرة ﰲ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن ﻳﺘﻈﺎﻫﺮون أﻣﺲ ﰲ ﺑﻴﺸﺎور ﺿﺪ ﻃﻠﺐ اﻟﻬﻨﺪ اﻋﺘﻘﺎل زﻋﻴﻢ‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫إﺳﻼﻣﻲ ﻣﺘﺸﺪد ﻳﺪﻋﻰ ﺳﻌﻴﺪ ﺣﺎﻓﻆ ﺗﺘﻬﻤﻪ ﻧﻴﻮدﻟﻬﻲ ﺑﺘﺪﺑﺮ ﻫﺠﻤﺎت ﻣﻮﻣﺒﺎي ﰲ ‪2008‬‬

‫دﻳﻔﻴﺪ ﻛﺎﻣﺮون ﻳﺼﻞ أﻣﺲ إﱃ ﻣﻄﺎر ﻣﺴﻘﻂ ﺑﺴﻠﻄﻨﺔ ﻋﻤﺎن ﰲ زﻳﺎرة رﺳﻤﻴﺔ )روﻳﱰز(‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت ﻗﺮب ﺟﺰﻳﺮة ﰲ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ أﻣﺲ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﲆ اﻟﻘﺮاﺻﻨﺔ اﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﻦ ﰲ اﻟﺒﺤﺎر‪ ،‬ﻗﺒﻞ‬ ‫إرﺳﺎل ﻣﺪﻣﺮة ﻛﻮرﻳﺔ ﺟﻨﻮﺑﻴﺔ إﱃ اﻟﺒﺤﺎر ﻗﺒﺎﻟﺔ ﺳﻮاﺣﻞ اﻟﺼﻮﻣﺎل ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻔﴙ اﻟﻘﺮﺻﻨﺔ )إ ب أ(‬

‫اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺒﻮﻟﻴﻔﻲ‪ ،‬إﻳﻔﻮ ﻣﻮراﻟﻴﺲ‪ ،‬ﻳﺸﺎرك أﻣﺲ ﰲ اﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ ﺗﺮاﺛﻴﺔ ﺑﺠﺰﻳﺮة إﻳﺴﻼ دﻳﻞ‬ ‫)إ ب أ(‬ ‫ﺳﻮل اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﰲ ﺑﺤﺮة ﺗﻴﺘﻴﻜﺎﻛﺎ ﺑﺒﻮﻟﻴﻔﻴﺎ‬


‫ُدور ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺠﻠﻮد ﻓﻲ ﻣﺮاﻛﺶ‪..‬‬ ‫ٌ‬ ‫ﻣﺰارات ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﺗﺤﺖ أ ﱠﻧﺎت اﻟﻌﻤﺎل‬ ‫دار ﻟﺪﺑﺎﻏﺔ اﻟﺠﻠﻮد ﰲ ﻣﺮاﻛﺶ ﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻞ‬

‫‪23‬‬

‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ ‪ -‬ﻋﲇ ﻗﺮﺑﻮﳼ‬ ‫ﰲ ﻗﻠﺐ ﻣﺮاﻛﺶ‪ ،‬وﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ‬ ‫داﺧــﻞ زﻗــﺎق ﰲ ﺳﺎﺣﺔ اﻟﻔﻨﺎ‬ ‫إﺣﺪى أﻋﺮق اﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‬ ‫��� اﻤﻐﺮب‪ ،‬ﻳﺴﱰﻋﻲ اﻧﺘﺒﺎﻫﻚ‬ ‫أﺻــﻮات ﻗﻮﻳﺔ وراﺋﺤﺔ ﺗﻜﺎد‬ ‫ﺗﺠﻌﻠﻚ ﺗﺘﻘﻴﺄ‪ ،‬إﻧﻬﺎ راﺋﺤﺔ اﻟﺠﻠﻮد اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺘﻢ ﺗﺤﻀﺮﻫﺎ ﻟﺘﺼﺒﺢ إﺣﺪى اﻟﻌﻼﻣﺎت‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﻟﺒﺎس أو ﺣﺬاء‪.‬‬ ‫ﺣﺎوﻟﺖ »اﻟﴩق« اﻟﺪﺧﻮل إﱃ اﻟﺴﺎﺣﺔ‬ ‫ﻤﻌﺮﻓﺔ ﴎ ﺗﺤﻀﺮ اﻟﺠﻠﻮد ﻣﻨﺬ اﻟﺒﺪاﻳﺔ‬ ‫إﱃ أن ﺗﺼﺒﺢ ﺳﻠﻌﺎ ﻣﻌﺮوﺿﺔ ﰲ‬ ‫اﻷﺳــﻮاق‪ ،‬ﻧﺼﺤﻨﺎ ﻣﺮاﻓﻘﻨﺎ أن ﻧﻀﻊ‬ ‫اﻟﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﻨﻌﻨﺎع ﺑﺠﺎﻧﺐ اﻷﻧﻒ ﻃﻮال‬ ‫ﻣﺪة وﺟﻮدﻧﺎ ﰲ اﻟﺴﺎﺣﺔ ﻷﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫اﺣﺘﻤﺎل اﻟﺮاﺋﺤﺔ‪ ،‬وﻛﺎن ذﻟﻚ ﻓﻌﻼ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﺮف دار اﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﺑـ »دار‬ ‫اﻟﺬﻫﺐ« ﺳﺎﺑﻘﺎ وﻳﻌﻮد ﺗﺎرﻳﺦ ﺑﻌﺾ دﻳﺎر‬ ‫اﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﰲ ﻣﺮاﻛﺶ إﱃ اﻟﻘﺮن اﻟﺤﺎدي‬ ‫ﻋﴩ ﻛﺪار اﻟﻜﺒﺮة ﻟﻠﺪﺑﺎﻏﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺰاول‬ ‫ﺣﺘﻰ اﻵن ﻧﻔﺲ اﻟﻌﻤﻞ ﰲ ﺗﺤﻀﺮ اﻟﺠﻠﺪ‬ ‫اﻟﺬي ﻳ ﱠ‬ ‫ُﺠﻔﻒ ﰲ »ﺑﺎب اﻟﻜﻴﺴﺔ« أو »ﺑﺎب‬ ‫اﻟﺤﻤﺮا« ﺑﻌﺪ أن ﻳﺨﺮج ﻣﻦ »اﻟﻘﴫﻳﺔ«‪،‬‬ ‫وﻫﻲ ﺣﻔﺮة ﺗﺸﺒﻪ اﻟﺼﺤﻦ اﻟﻜﺒﺮ ﻳﻮﺿﻊ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺠﻠﺪ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ﺗﺠﻒ ﰲ »ﺑﺎب‬ ‫وﻛﺎﻧﺖ اﻟﺠﻠﻮد ﻋﺎد ًة‬ ‫اﻟﻜﻴﺴﺔ« ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺟﺪ ﺗ ّﻠﺔ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫اﻟﺘﺠﻔﻴﻒ ﺗﺼﻞ إﱃ ﻣﺮﺣﻠﺔ »اﻟﺪﻟﻚ« ﺣﻴﺚ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻳُ َﺰال ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻟﻜﻲ ﺗﺼﺒﺢ ﻟﻴﻨﺔ‪،‬‬ ‫وﺗُﺼﻨَﻊ ﻣﻨﻬﺎ اﻷﻟﺒﺴﺔ وﺣﺎﻓﻈﺎت اﻟﻮرق‬ ‫واﻷﺣﺬﻳﺔ‪ ،‬وأﻓﻀﻞ أﻧﻮاع اﻷﺣﺬﻳﺔ أو‬ ‫اﻟﺒُﻠﻐﺔ ﻳﺴﻤﻰ ﺑـ »اﻟﻈﻬﺮﻳﺔ« أي وﺳﻂ‬ ‫اﻟﺠﻠﺪة‪.‬ﻟﻜﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻮن ﰲ ﻫﺬه اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‬ ‫ﻳﻌﺘﻘﺪون أﻧﻬﻢ ﻳﻌﺎﻧﻮن اﻟﻈﻠﻢ واﻟﺤﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ أﺧﱪﻧﺎ‬ ‫ﺻﺎدق‪ ،‬وﻫﻮ ﺷﺎب ﰲ اﻟﻌﴩﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻗﺎﺋﻼ »أﻋﻤﻞ ﺑﺎﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﻣﻨﺬ أرﺑﻊ‬ ‫ﺳﻨﻮات إﻻ‬ ‫أن دﺧﲇ اﻤﺎﱄ ﰲ اﻟﻴﻮم ﻻ ﻳﺘﻌﺪى‬ ‫‪ 70‬درﻫﻤﺎ »ﻧﺤﻮ ‪ 10‬دوﻻرات« أو‬ ‫أﻗﻞ‪ ،‬وﻣﺎ ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ ﻫﻮ اﻟﻌﻤﻞ داﺧﻞ‬ ‫اﻟﻘﴫﻳﺎت ﺧﻼل ﻓﱰة اﻟﺸﺘﺎء«‪ .‬وﺑﻨﱪة‬ ‫ﻏﻀﺐ‪ ،‬ﻳﴫخ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻤﻮﻟﺪي »‪60‬‬ ‫ٍ‬ ‫ﺳﻨﺔ« وﻫﻮ ﻳﻌﱪ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﻫﻮ‬ ‫وزﻣﻼؤه ﰲ ﺣﺮﻓﺔ اﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﻣﻦ ﻏﻼء اﻤﻮاد‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗُﺴﺘﺨﺪَم ﰲ ﺻﺒﺎﻏﺔ اﻟﺠﻠﻮد‪ ،‬ﻗﺎﺋﻼ‬ ‫»ﻧﺪﺧﻞ دار اﻟﺪﺑﻎ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﻨﺎ ﻧﺪﺧﻞ‬ ‫ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﻴﺎة أو ﻣﻮت‪ ،‬ﻫﻨﺎ ﻧﺸﻌﺮ أﻧﻨﺎ‬ ‫أﺷﺒﻪ ﻣﺎ ﻧﻜﻮن ﺑﻌﻤﺎل اﻤﻨﺎﺟﻢ‪ ،‬ﻧﺪﺧﻞ‬ ‫ﻛﺄﻧﻨﺎ ﻣﻮﺗﻰ وﻧﺸﻌﺮ ﺑﺎﻻﻣﺘﻨﺎن ﻋﻨﺪﻣﺎ‬ ‫ﻧﺨﺮج أﺣﻴﺎء«‪ .‬ورﻏﻢ اﻷﻟﻢ ﺗﻈﻞ دور‬ ‫اﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﰲ اﻤﻐﺮب أﺣﺪ أﻫﻢ اﻟﺮواﻓﺪ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻘﻄﺐ ﻋﺪﻳﺪا ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎح إﻟﻴﻬﺎ وﺗُ‬ ‫ُ‬ ‫ﺸﻌﺮﻫﻢ ﺑﺎﻟﻔﺮﺣﺔ‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬ ‫ﺗﺤﺖ أﻧﱠﺎت ﻫﺆﻻء اﻟﻌﻤﺎل اﻟﺬﻳﻦ رﻓﻀﻮا‬ ‫ﺻﻮر ﻟﻬﻢ ﻟﺮﻓﻀﻬﻢ أن ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ‬ ‫اﻟﺘﻘﺎط‬ ‫ٍ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎح ﻣﻌﻬﻢ ﻛﺴﻠﻊ‪.‬‬ ‫ﻋﺎﻣﻞ ﺟﻠﻮد داﺧﻞ ﻗﴫﻳﺔ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺘﺠﻔﻴﻒ‬

‫ﺟﻠﻮد ﺑﻌﺪ ﺧﺮوﺟﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﴫﻳﺎت‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﻳﻨﻘﻞ ﺟﻠﻮدا ﺑﻌﺪ ﺗﺠﻔﻴﻔﻬﺎ‬

‫ﻋﻤﺎل دﺑﺎﻏﺔ ﻳﺘﺒﺎدﻟﻮن اﻟﺤﺪﻳﺚ أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻬﻢ اﻟﺸﺎق‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻋﺎﻣﻞ ﰲ اﻟﺪﺑﺎﻏﺔ ﻳﻌﺎﻳﻦ اﻟﺠﻠﻮد‬

‫أﺣﻮاض ﺗﺴﻤﻰ ”اﻟﻘﴫﻳﺎت“ وﺗﻮﺿﻊ ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺠﻠﻮد ﻗﺒﻞ ﺗﺠﻔﻴﻔﻬﺎ‬

‫)ﺧﺎص ‪ -‬اﻟﴩق(‬


‫»ﺗﺤﺮﻳﺮ ا•زواد«‬ ‫و»أﻧﺼﺎر اﻟﺪﻳﻦ«‬ ‫ﻳﻌﻠﻨﺎن ﻫﺪﻧﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﻟﻲ‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﺔ‬

‫اﻟﺠﺰاﺋﺮ ‪ -‬د ب أ‬ ‫ﱠ‬ ‫وﻗﻌـﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ اﻷزواد واﻟﺠﻤﺎﻋﺔ اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫»أﻧﺼﺎر اﻟﺪﻳﻦ« أﻣﺲ ﰲ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻋﲆ ﺑﻴﺎن ﻣﺸﱰك ﻳﻠﺘﺰﻣﺎن ﻓﻴﻪ‬ ‫ﺑـ »اﻻﻣﺘﻨﺎع ﻋﻦ أي ﻋﻤﻞ ﻳﺮﺟﺢ أن ﻳﺨﻠﻖ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻤﻮاﺟﻬﺔ أو‬ ‫أي ﺷـﻜﻞ ﻣﻦ أﺷﻜﺎل اﻟﻌﺪاء ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﻴﻄﺮان ﻋﻠﻴﻬﺎ«‬ ‫ﰲ ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ‪.‬‬ ‫وﺗﻌﻬـﺪت اﻟﺤﺮﻛﺘﺎن اﻤﺤﺴـﻮﺑﺘﺎن ﻋﲆ اﻤﺘﻤﺮدﻳـﻦ اﻟﻄﻮارق‪ ،‬ﰲ‬ ‫ﺑﻴﺎن ﻟﻬﻤﺎ أﻋﻘﺐ اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻋُ ﻘِ َﺪ ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ ﺟﺰاﺋﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺑﺘﺄﻣﻦ اﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫اﻟﺨﺎﺿﻌﺔ ﻟﺴـﻴﻄﺮﺗﻬﻤﺎ واﻟﻌﻤﻞ ﻋﲆ اﻹﻓﺮاج ﻋﻦ أي ﺷﺨﺺ ﻳﻜﻮن ﰲ‬

‫ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﻒ أو رﻫﻴﻨﺔ ﰲ اﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﺘﴬرة‪.‬‬ ‫واﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳـﺮ اﻷزواد ﻫـﻲ ﻣﻨﻈﻤـﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫وﻋﺴـﻜﺮﻳﺔ ﺗﻨﺘﴩ ﰲ ﺻﺤﺮاء أزواد اﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬وﻫﻲ ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﻮارق‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﺗﻠﻮا ﺳـﺎﺑﻘﺎ ﰲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻣﻊ ﻃـﺮﰲ اﻟﴫاع ﻫﻨﺎك‪ ،‬ﻛﺘﺎﺋﺐ اﻟﻘﺬاﰲ‬ ‫واﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮﻃﻨﻲ اﻻﻧﺘﻘﺎﱄ‪ ،‬وﺗﺄﺳﺴـﺖ اﻟﺤﺮﻛﺔ ﰲ أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪ ،2011‬أﻣﺎ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﺔ »أﻧﺼﺎر اﻟﺪﻳﻦ« ﻓﺘﻌﺘﻨﻖ ﻣﻨﻬﺞ »اﻟﺴﻠﻔﻴﺔ اﻟﺠﻬﺎدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ اﻟﺪوﱄ ﺳـﻤﺢ أﻣﺲ اﻷول ﺑﻨﴩ ﺑﻌﺜﺔ دوﻟﻴﺔ‬ ‫ﻟﺪﻋـﻢ ﻣﺎﱄ ﺗﺤـﺖ ﻗﻴﺎدة إﻓﺮﻳﻘﻴـﺔ ﻟﻜﻦ ﺑﺘﺤﺪﻳـﺪ ﴍوط ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﲆ‬ ‫ﻧﺘﺎﺋـﺞ اﻟﺤﻮار اﻟﺴـﻴﺎﳼ واﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت وﺗﺸـﻜﻴﻞ اﻟﻔﺮق اﻟﻌﺴـﻜﺮﻳﺔ‬ ‫اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫أوﺑﺎﻣﺎ ﻳﺨﺘﺎر ﻛﻴﺮي وزﻳﺮ ًا ﻟﻠﺨﺎرﺟﻴﺔ‬

‫وﻳﺘﻤﺤﻮر اﻟﻘﺮار ‪ 2085‬اﻟﺬي ﺗﻤﺖ اﻤﺼﺎدﻗﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻹﺟﻤﺎع ﻣﻦ‬ ‫ﻗِ ﺒَـﻞ اﻷﻋﻀﺎء اﻟـ ‪ 15‬ﻤﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﺣﻮل ﻧﻘﻄﺘﻦ رﺋﻴﺴـﺘﻦ ﺗﺘﻤﺜﻼن‬ ‫ﰲ اﻤﺴﺎر اﻟﺴﻴﺎﳼ واﻟﺠﻬﺎز اﻷﻣﻨﻲ‪.‬‬ ‫ودﻋﺎ ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ إﱃ »إﻋﺪاد ﺧﺎرﻃﺔ ﻃﺮﻳﻖ ﻟﻠﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺣﻮار ﺳﻴﺎﳼ واﺳﻊ وﻣﺘﻔﺘﺢ وإﱃ إﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺪﺳﺘﻮري‬ ‫واﻟﻮﺣﺪة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺎم ﻋﱪ إﺟﺮاء اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت رﺋﺎﺳﻴﺔ وﺗﴩﻳﻌﻴﺔ‬ ‫ذات ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ ﰲ ﻇﺮوف ﺳﻠﻤﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ‪.«2013‬‬ ‫وﻳﻠﺰم اﻟﻘﺮار اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻤﺘﻤﺮدة ﰲ ﻣﺎﱄ ﺑﻘﻄﻊ ﻛﻞ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﰲ ﺑﻼد اﻤﻐﺮب اﻹﺳﻼﻣﻲ‬ ‫وﺣﺮﻛﺔ اﻟﻮﺣﺪة واﻟﺠﻬﺎد ﰲ ﻏﺮب إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‪.‬‬

‫ﻣﻘﺎﺗﻼن ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻹﺳﻼﻣﻴﺔ »اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ واﻟﺠﻬﺎد«‬ ‫ﻳﺴﺮان ﰲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﺎو ﺷﻤﺎل ﻣﺎﱄ )أ ف ب(‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻤﺎن‬ ‫ﺳﻴﺎﺳﻴﻮن ﻟـ |‪ :‬ﺣﻜﻮﻣﺔ ا ﺧﻮان ﻓﻲ اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻗﻄﻌﺖ اﻟﻐﺎز ﻋﻦ ّ‬ ‫ﻟﺘﺤﺴﻴﻦ اﻟﻤﻮﻗﻒ اﻟﺘﻔﺎوﺿﻲ ﻟﻔﺮع »اﻟﺠﻤﺎﻋﺔ« ﻓﻲ ا•ردن ﻗﺒﻞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻋﻤﺎن ‪ -‬ﺳﺎﻣﻲ ﻣﺤﺎﺳﻨﺔ‬

‫ﺟﻮن ﻛﺮي‬ ‫واﺷﻨﻄﻦ ‪ -‬أ ف ب ﻗﺮر اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ ،‬ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬أﻣﺲ‬ ‫ﺗﻌﻴﻦ اﻟﺴـﻨﺎﺗﻮر ﺟﻮن ﻛﺮي وزﻳـﺮا ً ﻟﻠﺨﺎرﺟﻴﺔ ﺧﻠﻔﺎ ﻟﻬﻴﻼري‬ ‫ﻛﻠﻴﻨﺘﻮن‪ ،‬ﺣﺴﺒﻤﺎ ﴏح ﻣﺴﺆول ﻛﺒﺮ ﰲ اﻟﺒﻴﺖ اﻷﺑﻴﺾ‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻗﺮار أوﺑﺎﻣﺎ ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ﻣﻨﺬ أن أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺴﻔﺮة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﺳـﻮزان راﻳﺲ اﻷﺳـﺒﻮع اﻤـﺎﴈ ﻋﺪوﻟﻬﺎ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﺮﻏﺒﺔ ﰲ ﺗﻮﱄ ﻫﺬا اﻤﻨﺼﺐ‪.‬‬ ‫وﻛـﺮي اﻟـﺬي ﻟﻢ ﻳﺤﺎﻟﻔـﻪ اﻟﺤـﻆ ﰲ اﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻴـﺔ ﻋـﺎم ‪ 2004‬أﻣـﺎم ﺟﻮرج ﺑـﻮش اﻻﺑﻦ ﺑﻠـﻎ ﻣﺆﺧﺮا‬ ‫اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ واﻟﺴﺘﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ‪.‬‬

‫ﻣﻬﺎﺟﻤﺔ أﻫﺪاف أﻣﻨﻴﺔ ﻓﻲ أﺑﻴﺪﺟﺎن‬

‫ﻧﺴﺎء ﻳﺒﻜﻦ ﻋﲆ أﻗﺎرب ﻟﻬﻢ ُﻗ ِﺘﻠُﻮا ﰲ اﻟﻬﺠﻮم‬ ‫أﺑﻴﺪﺟـﺎن ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎﻟﺖ ﺑﻌﺜﺔ اﻷﻣـﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ ﻛﻮت دﻳﻔﻮار‬ ‫إن ﻣﺴﻠﺤﻦ ﻫﺎﺟﻤﻮا أﻫﺪاﻓﺎ أﻣﻨﻴﺔ وﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﰲ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ‬ ‫اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ أﺑﻴﺪﺟـﺎن ﻗﺒﻞ ﻓﺠـﺮ أﻣﺲ ﰲ ﻫﺠﻤـﺎت أودت ﺑﺤﻴﺎة‬ ‫ﺷﺨﺺ واﺣﺪ ﻋﲆ اﻷﻗﻞ‪.‬‬ ‫وذﻛﺮت اﻟﺒﻌﺜﺔ أن اﻤﺴﻠﺤﻦ ﺑﻤﻘﺬوﻓﺎت ﺻﺎروﺧﻴﺔ وﺑﻨﺎدق‬ ‫اﻟﻜﻼﺷـﻨﻴﻜﻮف ﻫﺎﺟﻤـﻮا ﻧﻘﻄﺔ أﻣﻨﻴـﺔ ﰲ ﺿﺎﺣﻴـﺔ ﻳﻮﺑﻮﺟﻮن‬ ‫ﺑﺄﺑﻴﺪﺟﺎن ﻓﺠﺮا وﻗﺘﻠﻮا ﺳﺠﻴﻨﺎ ﻛﺎن ﻣﺤﺘﺠﺰا ﻫﻨﺎك‪.‬‬ ‫وأﺿﺎﻓـﺖ اﻟﺒﻌﺜﺔ‪ ،‬ﰲ ﺑﻴﺎن ﺻﺤﻔﻲ‪ ،‬أن ﻣﺴـﻠﺤﻦ ﻫﺎﺟﻤﻮا‬ ‫أﻳﻀﺎ ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﰲ أﺟﺒﺎو وأﺻﺎﺑﻮا ﺟﻨﺪﻳﻦ‪.‬‬

‫ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻌﺘﻘﻞ أﻣﺮﻳﻜﻴ ًﺎ‬ ‫ﺳـﻮل ‪ -‬روﻳـﱰز أﻋﻠﻨﺖ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ أﻣـﺲ أﻧﻬﺎ اﻋﺘﻘﻠﺖ‬ ‫ﺳﺎﺋﺤﺎ ً أﻣﺮﻳﻜﻴﺎ ً ﺑﺘﻬﻤﺔ اﻗﱰاف ﺟﺮﻳﻤﺔ ﰲ ﺣﻖ اﻟﺪوﻟﺔ‪ ،‬وأوﺿﺤﺖ‬ ‫أﻧﻪ ﻳﺨﻀﻊ ﻹﺟﺮاءات ﺟﻨﺎﺋﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل أﻋﻀﺎء ﻣﻦ أﴎة اﻤﻌﺘﻘﻞ وﻧﺸـﻄﺎء ﰲ ﺳﻮل اﻷﺳﺒﻮع‬ ‫اﻤﺎﴈ إن ﻛﻴﻨﻴﺚ ﺑﺎي‪ ،‬وﻫﻮ ﺳـﺎﺋﺢ أﻣﺮﻳﻜﻲ ﻣﻦ أﺻﻞ ﻛﻮري‪،‬‬ ‫ﺳـﺎﻓﺮ إﱃ ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺸـﻬﺮ اﻤﺎﴈ واﻋﺘﻘﻠﺘﻪ اﻟﴩﻃﺔ ﰲ‬ ‫ﻫﺬه اﻟﺪوﻟﺔ اﻤﻨﻌﺰﻟﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ وﻛﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﺎء اﻤﺮﻛﺰﻳﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ »أوﺿﺤﺖ‬ ‫اﻷدﻟﺔ ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻧﻪ ارﺗﻜﺐ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﰲ ﺣﻖ ﺟﻤﻬﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻛﻮرﻳﺎ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ اﻋﱰف ﺑﺠﺮﻳﻤﺘﻪ«‪.‬‬

‫‪¤‬‬ ‫ﺗﺤﻄﻢ ﻣﺮوﺣﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان‬ ‫ﺟﻮﺑﺎ ‪ -‬أ ف ب ﺗﺤﻄﻤﺖ ﻣﺮوﺣﻴﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻤﻬﻤﺔ اﻷﻣﻢ اﻤﺘﺤﺪة ﰲ‬ ‫ﺟﻨﻮب اﻟﺴـﻮدان أﻣﺲ ﰲ وﻻﻳﺔ ﺟﻮﻧﻘﲇ ﴍق اﻟﺒﻼد ُ‬ ‫وﻗ ِﺘ َﻞ أﻓﺮاد‬ ‫ﻃﺎﻗﻤﻬﺎ اﻷرﺑﻌﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أﻓﺎد اﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻴﺎم ﻣﺎﻛﺪوال‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟﻴﺎم ﻣﻦ ﺟﻮﺑﺎ إن اﻤﺮوﺣﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﻜـﻦ ﺗُﻘ ﱡﻞ رﻛﺎﺑﺎ‪ ،‬وإﻧﻪ ﺗﻢ‬ ‫ﻓﺘﺢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻇﺮوف اﻟﺤﺎدث‪.‬‬

‫ﻗﻮة اﻟﻘﺪس ا ﻳﺮاﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ ا رﻫﺎب‬

‫ﻣﻘﺘﻞ ﻗﻴﺎدي ﻓﻲ »ﻃﺎﻟﺒﺎن ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن«‬ ‫إﺳـﻼم آﺑﺎد ‪ -‬د ب أ ذﻛﺮ ﻣﺴـﺆوﻟﻮن ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﻮن أن اﻧﻔﺠﺎر‬ ‫ﻗﻨﺒﻠﺔ أﺳـﻔﺮ ﻋـﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺛﻼﺛﺔ أﺷـﺨﺎص‪ ،‬ﻋﲆ اﻷﻗـﻞ‪ ،‬وإﺻﺎﺑﺔ‬ ‫آﺧﺮﻳﻦ ﰲ ﺷﻤﺎل ﻏﺮب ﺑﺎﻛﺴﺘﺎن‪.‬‬ ‫وﻗـﻊ اﻻﻧﻔﺠﺎر ﻗـﺮب ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻘﺎﺋـﺪ ﰲ ﺣﺮﻛﺔ ﻃﺎﻟﺒـﺎن‪ ،‬ﻣﻮﻻي‬ ‫ﻋﺒـﺎس‪ ،‬ﻗﺮب ﺳـﻮق ﻣﻜﺘـﻆ ﰲ ﺑﻠﺪة واﻧـﺎ اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫وزﻳﺮﺳﺘﺎن اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ اﻟﻘﺒﻠﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻣﺴـﺆول اﺳـﺘﺨﺒﺎراﺗﻲ ﻃﻠﺐ ﻋﺪم اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻫﻮﻳﺘﻪ إن‬ ‫اﻟﻘﺘﲆ ﻫﻢ ﻣﻮﻻي ﻋﺒﺎس وﻧﺠﻠﻪ وأﺣﺪ أﻧﺼﺎره‪.‬‬

‫رﺋﻴﺲ وزراء ﻣﴫ وﻧﻈﺮه اﻷردﻧﻲ ﻳﺘﻔﻘﺪان ﺣﺮس اﻟﴩف ﰲ ﻋﻤّ ﺎن أﻣﺲ اﻷول‬ ‫ﻤﺎذا ﻟـﻢ ﻳُﻘ َ‬ ‫ﻄﻊ اﻟﻐﺎز ﻋـﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻧﻔـﺲ اﻷﻧﺒـﻮب ﻛﺎن ﻳﺼﺎب‬ ‫ﺑﺎﻧﻘﻄﺎﻋﺎت ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻢ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ‬ ‫ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ اﻷردن؟«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑﻊ »اﻟﻘﻴﺎدة اﻤﴫﻳﺔ اﻤﻤﺜﻠﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺮﺋﻴـﺲ ﻣﺤﻤـﺪ ﻣـﺮﳼ ﺗﺘﺒـﻊ‬ ‫ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻹﺧـﻮان‪ ،‬وﻫﺬا ﻣـﺎ ﻳﺆﻛﺪ‬ ‫ﺣﻘﻴﻘﺔ اﻤﻮﻗﻒ اﻤﴫي اﻟﺬي ﺗﻀﻊ‬ ‫اﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﻛﺜﺮا ً ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻼﻣﺎت اﻻﺳﺘﻔﻬﺎم ﺑﻐﺮض ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﴍوط اﻟﺘﻔﺎوض ﺑﻦ إﺧﻮان اﻷردن‬ ‫واﻟﻨﻈﺎم اﻷردﻧﻲ«‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ‪ ،‬ﺟﺰم رﺋﻴﺲ راﺑﻄﺔ‬

‫اﻟﻜﺘﺎب اﻷردﻧﻴﻦ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﺳـﻌﻮد‬ ‫ﻗﺒﻴـﻼت‪ ،‬ﺑـﺄن اﻟﻘﻀﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳـﻴﺔ‪،‬‬ ‫ورأى أن اﻟﻨﻈـﺎم اﻤـﴫي رﻫـﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻟﺼﺎﻟـﺢ ﺗﻘﻮﻳـﺔ اﻹﺧـﻮان‬ ‫اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻷردن‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫ﻗﺒـﻞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت اﻟﻨﻴﺎﺑﻴـﺔ اﻤﺰﻣﻊ‬ ‫إﺟﺮاؤﻫﺎ ﰲ اﻟـ‪ 23‬ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﻤﻜﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟﻨﻮاب اﻷردﻧـﻲ وﻓﺮض ﴍوﻃﻬﻢ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺪوﻟـﺔ واﻟﻘـﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳـﻴﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻷﺧﺮى‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻗﺒﻴﻼت إن اﻤﺆﴍات ﺗﻔﻴﺪ‬ ‫ﺑﺘـﻮرط اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻟـﺪوﱄ ﻟﻺﺧﻮان‬

‫وﻣﻜﺘﺐ اﻹرﺷـﺎد اﻟﻌﺎﻤـﻲ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ‬ ‫ﻟﻠﻀﻐﻂ ﻋـﲆ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺮﳼ‬ ‫ﻟﻮﻗﻒ إﻣـﺪادات اﻟﻐﺎز ﻟﻸردن ﺣﺘﻰ‬ ‫ﺗﺼﺎب اﻟﺪوﻟـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ وﻣﻴﺰاﻧﻴﺘﻬﺎ‬ ‫ﺑﴬﺑﺎت ﻣﺘﺘﺎﻟﻴـﺔ ﺑﻐﺮض إﺧﻀﺎع‬ ‫ﻧﻈﺎﻣﻬﺎ اﻟﺴﻴﺎﳼ ﻻﺑﺘﺰاز ودﻓﻌﻪ إﱃ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺗﻨـﺎزﻻت ﻟـ«إﺧﻮان اﻷردن«‬ ‫ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬـﺎ اﻤﻮاﻓﻘـﺔ ﻋـﲆ ﻗﺎﻧﻮن‬ ‫اﻻﻧﺘﺨـﺎب اﻟـﺬي ﻃﺎﻟﺒﻮا ﺑـﻪ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻳﻌﻄﻴﻬﻢ ﺣﺼـﺔ اﻷﺳـﺪ ﰲ اﻟﱪﻤﺎن‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ وﻳﻤ ﱢﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﺑﺮﻤﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﻗﺒﻴـﻼت »أﺟـﺰم ﺑـﺄن‬

‫)إ ب أ(‬ ‫اﻟﻌـﺮض اﻟـﺬي ﺗﻘـﺪم ﺑـﻪ ﻧﺎﺋـﺐ‬ ‫اﻤﺮاﻗﺐ اﻟﻌﺎم ﻟﻺﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ‬ ‫اﻷردن زﻛﻲ ﺑﻨﻲ أرﺷـﻴﺪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﺘﻮﺳﻂ‬ ‫ﻟﺪى إﺧﻮان ﻣﴫ ﻹﻋﺎدة ﺿﺦ اﻟﻐﺎز‬ ‫اﻤﴫي ﻛﺎن ﺑﺎﻟﺘﻨﺴـﻴﻖ ﻣﻊ ﻣﻜﺘﺐ‬ ‫اﻹرﺷﺎد ﻟﻺﺧﻮان ﰲ ﻣﴫ واﻟﺘﻨﻈﻴﻢ‬ ‫اﻟﻌﺎﻤﻲ ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ«‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﻬﺠﻦ ﻗﺒﻴـﻼت ﻋـﺪم‬ ‫اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻐﺎز اﻤﴫي ﻋﻦ إﴎاﺋﻴﻞ‬ ‫ﰲ ﻧﻔـﺲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﻗﻄﻌـﻪ اﻤﻨﻈﻢ ﻋﻦ‬ ‫اﻷردن‪.‬‬ ‫وﰲ ذات اﻹﻃـﺎر‪ ،‬ﻳـﺮى ﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴـﺲ ﺗﺤﺮﻳـﺮ ﺻﺤﻴﻔـﺔ »اﻟﻌﺮب‬

‫ﻣﺼﺎدﻣﺎت ﻓﻲ ا ﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﺆﻳﺪي وﻣﻌﺎرﺿﻲ اﻟﺪﺳﺘﻮر‪..‬‬ ‫وﺣﺒﻴﺐ ﻟـ |‪ :‬وﺟﻮد اﻟﻔﺼﺎﺋﻞ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرع ﺳﻴﻮ ﱢﻟﺪ اﻟﻌﻨﻒ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ‪ -‬ﻫﻴﺜﻢ ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫وﻋﻤﺮو أﺣﻤﺪ‬ ‫ﺗﺠـﺪدت أﺣـﺪاث اﻟﻌﻨـﻒ ﰲ‬ ‫ﻣﺤﺎﻓﻈـﺔ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ ﺑـﻦ‬ ‫ﻣﺆﻳﺪﻳـﻦ وﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻤﴩوع‬ ‫اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫اﺳـﺘﻨﻜﺮ اﻟﻘﻴـﺎدي اﻟﺠﻬـﺎدي‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬واﻤﺘﺨﺼـﺺ ﰲ ﺷـﺆون‬ ‫اﻟﺤﺮﻛﺎت اﻹﺳـﻼﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤـﺎل ﺣﺒﻴﺐ‪،‬‬ ‫اﻟﻮﺟﻮد اﻟﻜﺜﻴﻒ ﻟﻠﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﺸـﺎرع‪ .‬وﺗﻮﻗـﻊ ﺣﺒﻴـﺐ‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫ﺗﴫﻳﺤـﺎت ﻟـ »اﻟـﴩق«‪ ،‬أن ﻳﺆدي‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻮﺿﻊ إﱃ اﻟﻌﻨﻒ واﻻﻧﻘﺴـﺎم‪،‬‬ ‫داﻋﻴﺎ ً إﱃ ﻋﺪم إراﻗﺔ ﻧﻘﻄﺔ د ٍم واﺣﺪة‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋﲆ رﻓﻀﻪ اﻟﺘﺎم ﻤﺴﺄﻟﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻮﻟﺔ ﰲ اﻟﺸـﺎرع‪ ،‬واﻋﺘـﱪ أﻧﻬﺎ‬ ‫ﺗﺘﺴﺒﺐ ﰲ ﻓﺘﺢ أﺑﻮاب ﻋﻨﻒ ﻻ ﺣﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﴫﻳـﻦ إﻟﻴﻬـﺎ اﻵن‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ ﻣﻊ‬ ‫اﻧﻄﻼق اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء‬ ‫ﻋﲆ ﻣﴩوع اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ‪.‬‬ ‫وﺷـﻬﺪ ﻣﺤﻴﻂ »ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴـﻢ« ﰲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫أﻣـﺲ اﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت ﺣـﺎدة وﻋﻨﻴﻔـﺔ‬ ‫ﺑـﻦ ﻣﻨﺎﴏﻳـﻦ ﻟﻠﺘﻴـﺎر اﻹﺳـﻼﻣﻲ‬ ‫وﻣﻌﺎرﺿـﻦ ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻤـﴫي‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ ﻣﺮﳼ‪ ،‬وﺗﺪﺧـﻞ اﻷﻣﻦ ﻟﻔﺾ‬ ‫اﻻﺷـﺘﺒﺎﻛﺎت‪ ،‬وأﻃﻠﻖ اﻟﻐﺎز اﻤﺴـﻴﻞ‬ ‫ﻟﻠﺪﻣـﻮع ﻋﲆ اﻟﻄﺮﻓـﻦ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﻋﻠﻨﺖ‬ ‫ﻣﺼـﺎدر ﻃﺒﻴـﺔ أن ‪ 11‬ﺷـﺨﺼﺎ ً‬ ‫أﺻﻴﺒـﻮا ﰲ اﻤﺼﺎدﻣـﺎت اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ‬ ‫ﺧـﻼل ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت أﻃﻠـﻖ ﻋﻠﻴﻬـﺎ‬ ‫إﺳـﻼﻣﻴﻮن »ﺗﻈﺎﻫـﺮة اﻟﺪﻓـﺎع ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﺎء واﻤﺴـﺎﺟﺪ« ﰲ اﻹﺳـﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫ردا ً ﻋـﲆ ﻣﺤـﺎﴏة ﻣﺴـﺠﺪ اﻟﻘﺎﺋﺪ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻣﻦ ﻗِ ﺒَﻞ ﻣﻌﺎرﺿﻦ ﻟﻺﺧﻮان‬ ‫ﻗﺒﻞ أﺳﺒﻮع‪.‬‬ ‫وذﻛـﺮت اﻤﺼﺎدر أﻧـﻪ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ‬ ‫اﻤﺼﺎﺑـﻦ إﱃ اﻤﺴﺘﺸـﻔﻴﺎت ﻟﻠﻌﻼج‪،‬‬ ‫ﰲ ﺣﻦ أﻗﺎﻣﺖ ﻗﻮات اﻟﴩﻃﺔ ﺣﺎﺟﺰا ً‬

‫ﻣـﻦ ﺟﻨﻮد اﻷﻣﻦ اﻤﺮﻛـﺰي ﺑﻦ ﻃﺮﰲ‬ ‫اﻻﺷﺘﺒﺎك‪.‬‬ ‫وﻗﺎل ﻛﻤـﺎل ﺣﺒﻴﺐ‪ ،‬وﻫﻮ وﻛﻴﻞ‬ ‫ﻣﺆﺳـﴗ ﺣﺰب »اﻟﺴـﻼم واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ«‬ ‫اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪» ،‬أﻧﺎ ﺿﺪ ﻣﺴﺄﻟﺔ اﻻﻧﺪﻓﺎع‬ ‫ﻣﻦ أي ﻃﺮف ﻛﺎن‪ ،‬إﺳﻼﻣﻲ أو ﻏﺮه‪،‬‬ ‫وﺿﺪ وﺟﻮد ﻣﺌﺎت اﻵﻻف ﰲ اﻟﺸﺎرع؛‬ ‫ﻷن ذﻟﻚ ﻳﻔﺘﺢ اﻟﺒﺎب ﻷﻃﺮاف ﻷﺧﺬﻧﺎ‬ ‫إﱃ ﻣﺴـﺎر اﻟﻌﻨﻒ وﺣﺪوث اﻧﻘﺴـﺎم‬ ‫وإﴐار ﺑﺎﻗﺘﺼﺎد اﻟﺒﻼد«‪.‬‬ ‫وﺗﺎﺑـﻊ ﺣﺒﻴﺐ »أﻃﺎﻟـﺐ ﺻﻨﺎع‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ ﰲ اﻟﺸﺎرع اﻤﴫي ﺑﺪﻋﻮة‬ ‫اﻟﻨﺎس ﻟﺒﻨﺎء ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ«‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻣـﺎ إذا ﻛﺎﻧـﺖ ﻫـﺬه‬ ‫اﻷﺣﺪاث ﺳـﺘﺆﺛﺮ ﻋﲆ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء؛ ﻗﺎل ﺣﺒﻴﺐ »ﻻ أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أﻧﻬﺎ ﺳﺘﺆﺛﺮ‪ ،‬وﻟﻜﻨﻬﺎ ﺳﺘﻌﻄﻲ ﻣﺸﻬﺪا ً‬ ‫ﻏـﺮ ﺟﻴـﺪ‪ ،‬وﺳـﺘﺼﻴﺐ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻹﺣﺒـﺎط؛ ﻷن اﻤﺸـﺎﻫﺪ اﻟﺘﻲ ﻳﺮاﻫﺎ‬ ‫اﻟﻨـﺎس ﺗﺠﻌﻠﻬـﻢ ﻏـﺮ راﺿـﻦ ﻋﻦ‬ ‫اﻟﻮﺿـﻊ ﰲ اﻟﺒـﻼد وﺗﺼﻴﺒﻬـﻢ ﺑﻨﻮع‬ ‫ﻣـﻦ ﻓﻘـﺪان اﻷﻣـﻞ‪ ،‬وﻋـﲆ اﻟﺪوﻟـﺔ‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ إﻋﻄﺎؤﻫﻢ اﻷﻣﻞ«‪.‬‬ ‫وﺗﺒـﺪأ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ‬ ‫اﻻﺳـﺘﻔﺘﺎء ﻋـﲆ اﻟﺪﺳـﺘﻮر اﻟﻴﻮم ﰲ‬ ‫‪ 17‬ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ أﺑﺮزﻫـﺎ اﻤﻨﻮﻓﻴﺔ وﻛﻔﺮ‬ ‫اﻟﺸﻴﺦ واﻟﺠﻴﺰة‪.‬‬ ‫واﺳـﺘﺒﻌﺪ ﺣﺒﻴـﺐ أن ﺗﺼـﺐﱠ‬ ‫أﺣﺪاث اﻟﻌﻨﻒ ﰲ اﻟﺸـﺎرع ﰲ ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫ﻃﺮف ﻣﻦ أﻃﺮاف اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬ ‫ﺧﻼل ﻋﻤﻠﻴـﺔ اﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣﺼﻞ ﻣﴩوع اﻟﺪﺳﺘﻮر اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺆﻳـﺪه اﻟﺘﻴﺎر اﻹﺳـﻼﻣﻲ‪ ،‬وﰲ اﻟﻘﻠﺐ‬ ‫ﻣﻨـﻪ ﺟﻤﺎﻋﺔ اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ‪ ،‬ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺄﻳﻴﺪ ‪ % 56.5‬ﻣـﻦ إﺟﻤﺎﱄ أﺻﻮات‬ ‫اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ ﻟﻼﺳﺘﻔﺘﺎء‪ ،‬وﻫﻲ ﻧﺴﺒﺔ‬ ‫ﺿﺌﻴﻠﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻮﻗﻌﺎت اﻟﺘﻴﺎر‬ ‫اﻻﺳﻼﻣﻲ‪.‬‬ ‫ﺳـﻴﺎق ﻣﺘﺼـﻞ‪ ،‬رﻓـﺾ‬ ‫ﰲ‬ ‫ٍ‬

‫ﺣﺒﻴـﺐ أن ﺗﻮﺟﱢ ﻪ اﻤﺴـﺎﺟﺪ اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ‬ ‫وﺗﻄﺎﻟﺒﻬـﻢ ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳـﺖ ﺑــ »ﻧﻌﻢ«‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﺪﺳـﺘﻮر أو ﺑــ »ﻻ«‪ ،‬وﻃﺎﻟﺐ‬ ‫اﻟﺸـﻴﻮخ ﺑﺎﻟﺪﻋـﻮة إﱃ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ‬ ‫دون ﺗﻮﺟﻴﻬﻬـﻢ‪ ،‬ﻗﺎﺋـﻼً‬ ‫»اﻟﺪاﻋﻴـﺔ ﻣﺜـﻞ‬

‫اﻟﻘـﺎﴈ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺪﻋـﺎة واﻤﺸـﺎﻳﺦ ﻣـﻦ‬ ‫اﻤﻔـﱰض أﻻ ﻳﻘﻔـﻮا ﰲ ﻃﺮﻳﻖ ﻓﺮﻳﻖ‬ ‫ﻟﺤﺴـﺎب اﻵﺧﺮ ﺑﺴـﺒﺐ اﻻﺻﻄﻔﺎف‬ ‫اﻟﺴـﻴﺎﳼ‪ ،‬ﻓﺎﻤﺴـﺠﺪ ﻋﻠﻴﻪ أن‬ ‫ﻳﺠﻤـﻊ اﻟﻨﺎس ﻋﲆ ﳾء وﻻ‬ ‫ﻳﻔﺮﻗﻬﻢ«‪.‬‬

‫وﺗﻌﻘﻴﺒـﺎ ً ﻋـﲆ ﺧﻄﺒﺔ اﻟﺸـﻴﺦ‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻤﺤـﻼوي ﺑﻤﺴـﺠﺪ اﻟﻘﺎﺋـﺪ‬ ‫إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﰲ اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‬ ‫أﻣـﺲ‪ ،‬واﻟﺘﻲ رأى‬ ‫ﻓﻴﻬـﺎ أن اﻟﺪﻳﻦ ﻻ‬ ‫ﻳﻨﻔﺼـﻞ ﻋـﻦ‬

‫أﺣﺪ ﻣﺆﻳﺪي اﻟﺪﺳﺘﻮر أﺻﻴﺐ أﻣﺲ ﺧﻼل ﻣﻮاﺟﻬﺎت اﻹﺳﻜﻨﺪرﻳﺔ‬

‫ﻛﺎرﻳـﻜـــﺎﺗﻴﺮ‬

‫ﻣﻮﻧﱰﻳﺎل ‪ -‬د ب أ أدرﺟﺖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻗﻮة‬ ‫اﻟﻘﺪس اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺤﺮس اﻟﺜﻮري اﻹﻳﺮاﻧﻲ ﰲ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻤﻨﻈﻤﺎت‬ ‫اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ رﻓﻌﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻣﺠﺎﻫﺪي ﺧﻠﻖ ﻣﻨﻬﺎ‪.‬‬ ‫و ذﻛﺮت ﻫﻴﺌﺔ اﻹذاﻋﺔ اﻟﻜﻨﺪﻳﺔ أﻣﺲ أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻢ ﺗﻘﺪم‬ ‫أي أﺳـﺒﺎب وراء رﻓﻊ اﺳـﻢ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﻣﺠﺎﻫـﺪي ﺧﻠﻖ ﻣﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ‬ ‫اﻹرﻫﺎب اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ أو اﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ ‪ 43‬ﻣﻨﻈﻤﺔ أﺧﺮى ﰲ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ‪.‬‬ ‫وﺟﺎءت اﻟﺨﻄﻮة اﻟﺘﻲ اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ ﻛﻨﺪا ﻋﻘﺐ ﺧﻄﻮات ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ‬ ‫اﺗﺨﺬﺗﻬﺎ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة واﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ‪.‬‬

‫أرﺟـﻊ ﺳﻴﺎﺳـﻴﻮن أردﻧﻴﻮن‬ ‫ﻗﻄـﻊ اﻟﻐـﺎز اﻤـﴫي ﻋـﻦ‬ ‫اﻷردن إﱃ ﻣﺤﺎوﻟـﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺷ ّﻜﻠﻬﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫اﻤﻨﺘﻤـﻲ ﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ اﻹﺧـﻮان‪،‬‬ ‫ﺗﻘﻮﻳﺔ اﻤﻮﻗﻒ اﻟﺘﻔﺎوﴈ ﻟـ»إﺧﻮان‬ ‫اﻷردن« ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﰲ ﻋﻤﺎن ﻗﺒﻴﻞ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ‪.‬‬ ‫ووﺻﻒ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻮن اﻷردﻧﻴﻮن‬ ‫ﻗﻄـﻊ اﻟﻐـﺎز اﻤـﴫي ﻋـﻦ اﻷردن‬ ‫ﺑـ»اﻟﺴـﻴﺎﳼ« وﻟﻴﺲ »اﻟﻔﻨﻲ«‪ ،‬ﻷن‬ ‫»ﻣﴫ ﻛﺎﻧـﺖ ﺗﺰود إﴎاﺋﻴﻞ ﺑﺎﻟﻐﺎز‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻤﺎﺿﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن وﱄ اﻟﻌﻬـﺪ اﻷردﻧـﻲ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ اﻷﻣﺮ اﻟﺤﺴـﻦ ﺑﻦ ﻃﻼل‪،‬‬ ‫ﺣﻮار ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ »اﻷﻫﺮام«‬ ‫أﺑـﺪى‪ ،‬ﰲ‬ ‫ٍ‬ ‫اﻤﴫﻳـﺔ أﻣﺲ‪ ،‬اﺳـﺘﻐﺮاﺑﻪ ﻣﻦ »أن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻤﺮ ﺗﺼﺪﻳـﺮ اﻟﻐـﺎز ﻣﻦ ﻣﴫ‬ ‫إﱃ إﴎاﺋﻴـﻞ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﻗﻒ‬ ‫ﺗﺼﺪﻳﺮه إﱃ اﻷردن«‪.‬‬ ‫وذﻫﺐ وزﻳﺮ اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت اﻟﺴﺎﺑﻖ‬ ‫ﰲ اﻷردن وأﻣﻦ ﻋﺎم ﺣﺰب اﻟﺮﺳﺎﻟﺔ‬ ‫ﺣـﺎزم ﻗﺸـﻮع‪ ،‬إﱃ ﻣـﺎ ذﻫـﺐ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟﺤﺴﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻗﺎل »اﻟﺴﺒﺐ ﰲ‬ ‫ﻗﻄﻊ اﻟﻐﺎز اﻤﴫي ﻋﻦ اﻷردن ﻛﺎن‬ ‫ﺳﻴﺎﺳـﻴﺎ ً ﺑﺎﻣﺘﻴﺎز«‪ ،‬ﻧﺎﻓﻴﺎ ً أن ﻳﻜﻮن‬ ‫اﻟﺴﺒﺐ ﻓﻨﻴﺎً‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ اﻟﻮزﻳـﺮ اﻟﺴـﺎﺑﻖ‪ ،‬اﻟﺬي‬ ‫ﻛﺎن ﻣﻄﻠﻌـﺎ ً ﻋﲆ ﺣﻘﻴﻘـﺔ اﻷوﺿﺎع‬ ‫ﻗﺒﻞ ﻋﺪة أﺷﻬﺮ ﰲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﻌﺮوف‬ ‫اﻟﺒﺨﻴـﺖ‪ ،‬أن اﻟﻘـﻮات اﻤﺴـﻠﺤﺔ‬ ‫اﻤﴫﻳﺔ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﻣﻨﺬ ﻓﱰة ﻃﻮﻳﻠﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻴﻄﺮة ﻋﲆ ﻣﻮاﻗﻊ ﺧﻄﻮط اﻟﻐﺎز‬ ‫ﰲ ﺳﻴﻨﺎء‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ اﺳـﺘﻄﺮد »أﺗﺴﺎءل‬

‫اﻟﻴـﻮم« اﻷردﻧﻴﺔ أﺳـﺎﻣﻪ اﻟﺮﻧﺘﻴﴘ‪،‬‬ ‫أﻧﻪ ﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﲆ ﻋﺎﻗﻞ أو ﻣﺘﺎﺑﻊ أن‬ ‫اﻹﺧﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﺣﺎوﻟﻮا اﻟﻀﻐﻂ‬ ‫ﻋـﲆ اﻷردن ﻟﺘﺤﺴـﻦ ﻣﻮﻗﻒ وﻗﻮة‬ ‫»إﺧـﻮان اﻷردن« ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﻠﻒ‬ ‫اﻟﻐﺎز اﻤﴫي‪.‬‬ ‫وﻳﺘﺎﺑـﻊ اﻟﺮﻧﺘﻴﴘ »ﻟﻜﻦ أﻋﺘﻘﺪ‬ ‫أن اﻟﺪوﻟﺔ اﻷردﻧﻴﺔ ﻓﺮﺿﺖ ﴍوﻃﻬﺎ‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨﻈـﺎم اﻹﺧﻮاﻧـﻲ ﰲ ﻣـﴫ‬ ‫واﺳـﺘﻄﺎﻋﺖ ﺗﻮﺟﻴﻪ رﺳﺎﺋﻞ ﺧﺸﻨﺔ‬ ‫ﻟـﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻠﻒ اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻤﴫﻳﺔ‬ ‫اﻤﺨﺎﻟﻔـﺔ ﰲ اﻷردن‪ ،‬اﻟـﺬي ﻳﺘﻌﻠـﻖ‬ ‫ﺑــ‪ 365‬أﻟـﻒ ﻣـﴫي ﻣﻬﺪدﻳـﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﻄﺮد ﻤﺨﺎﻟﻔﺘﻬﻢ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻷردﻧﻲ‬ ‫وﴍوط اﻟﻌﻤﺎﻟﺔ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وﻛﺎن ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺮاﻗـﺐ اﻟﻌـﺎم‬ ‫ﻟﻺﺧـﻮان اﻤﺴـﻠﻤﻦ ﰲ اﻷردن زﻛﻲ‬ ‫ﺑﻨـﻲ أرﺷـﻴﺪ‪ ،‬اﻗﱰح اﻟﺘﻮﺳـﻂ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻷردﻧﻴﺔ واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﴫي‬ ‫وﻣﻜﺘﺐ اﻤﺮﺷـﺪ اﻟﻌـﺎم ﻟﻺﺧﻮان ﰲ‬ ‫اﻟﻘﺎﻫﺮة ﻟﺤﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ اﻧﻘﻄﺎع اﻟﻐﺎز‬ ‫اﻤـﴫي‪ ،‬إﻻ أن اﻟﺤﻜﻮﻣـﺔ اﻷردﻧﻴﺔ‬ ‫رﻓﻀﺖ اﻤﺒـﺎدرة اﻹﺧﻮاﻧﻴـﺔ ﻹﻧﻬﺎء‬ ‫ﻫـﺬا اﻻﻧﻘﻄﺎع ّ‬ ‫وﻓﻀﻠﺖ ﺗﺤﻤﻞ أﻋﺒﺎء‬ ‫زﻳـﺎدة اﻤﺪﻳﻮﻧﻴﺔ ﻋﲆ ﺗﺪﺧﻞ اﻹﺧﻮان‬ ‫وإﻋﻄﺎﺋﻬـﻢ ورﻗﺔ ﻳﻤﻨﱡـﻮن ﺑﻬﺎ ﻋﲆ‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔاﻷردﻧﻴـﺔ‪.‬‬ ‫وﻣﻨـﺬ ﻋﺎﻣﻦ‪ ،‬ﻟﻢ ﻳﺼـﻞ اﻟﻐﺎز‬ ‫اﻤـﴫي إﱃ اﻷردن ﺑﺎﻟﺘﺪﻓﻖ اﻤﺘﻔﻖ‬ ‫ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ‬ ‫إﻻ أﻣـﺲ اﻷول‪ ،‬ﺑﻌﺪ وﺻﻮل رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻤـﴫي ﻫﺸـﺎم ﻗﻨﺪﻳـﻞ‪،‬‬ ‫إﱃ ﻋﻤـﺎن‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺗﻌﻬـﺪ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫اﻷردﻧﻴـﺔ واﻟﻌﺎﻫـﻞ اﻷردﻧـﻲ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﺜﺎﻧـﻲ ﺑﻌـﺪم ﺗﻜـﺮار‬ ‫اﻻﻧﻘﻄﺎع ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً‪.‬‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬ﻗﺎل ﺣﺒﻴﺐ »ﻟﺴﺖ ﻣﻊ أن‬ ‫ﻳﺘﻢ ﻓﺼﻞ اﻤﺴـﺠﺪ ﻋﻦ اﻟﺸﺄن اﻟﻌﺎم‪،‬‬ ‫واﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺷـﺄن ﻋﺎم«‪ ،‬ﻟﻜﻨﻪ أﺿﺎف‬ ‫»ﻫﻨﺎك ﻓﺮق ﺑﻦ ﺣﺪﻳﺚ اﻤﺸـﺎﻳﺦ ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻴﺎﺳـﺔ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻴﻪ اﻟﻨﺎس إﱃ ﺳﻠﻮك‬ ‫ﺳﻴﺎﳼ ﻣﻌﻦ«‪.‬‬

‫)أ ف ب(‬


‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻣﺼﺎدر |‪ :‬اﻧﺤﺼﺎر اﻟﻔﻮز ﺑﺮﺧﺼﺔ اﻟﻨﺎﻗﻞ اﻟﺠﻮي اﻟﺪاﺧﻠﻲ ﺑﻴﻦ »اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ« و»اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ« و»ﻧﺴﻤﺎ«‬ ‫ﺗﺒﻮك ‪ -‬ﻧﺎﻋﻢ اﻟﺸﻬﺮي‬ ‫ﻋﻠﻤﺖ »اﻟﴩق« أن اﻤﻨﺎﻓﺴـﺔ ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﻟﻠﻔـﻮز ﺑﺮﺧﺼﺔ ﻧﺎﻗﻞ ﺟـﻮي داﺧﲇ اﻧﺤـﴫت ﺑﻦ ﺛﻼث‬ ‫ﴍﻛﺎت‪ ،‬ﻫـﻲ »اﻟﺨﻄﻮط اﻟﻘﻄﺮﻳـﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺎﻟﻒ ﻫﺎي ﻧﺎن إﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﻴﻨﻴﺔ وﴍﻛﺔ ﻣﺰاﻳﺎ اﻟﺸـﺒﺎب‪ ،‬وﴍﻛﺔ ﻧﺴﻤﺎ ﻟﻠﻄﺮان«‪.‬‬

‫وﺗﺄﺗـﻲ ﻫـﺬه اﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻊ ﻗـﺮب اﻹﻋﻼن ﻋﻦ اﻤﺸـﻐﻠﻦ‬ ‫اﻻﺛﻨـﻦ اﻟﻔﺎﺋﺰﻳـﻦ ﺑﺮﺧﺼـﺔ اﻟﻨﻘﻞ اﻟﺪاﺧﲇ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺸـﻬﺮ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻣﺼﺎدر ﺧﺎﺻـﺔ‪ ،‬إن إﺣﺪى‬ ‫اﻟـﴩﻛﺎت اﻟﻜﱪى اﻟﺘﻲ دﺧﻠـﺖ اﻟﱰﺷـﻴﺢ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أن ﺗﻌﻠﻦ اﻧﺴـﺤﺎﺑﻬﺎ أو اﺳﺘﺒﻌﺎدﻫﺎ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺣﻮل‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻟﺘﺬاﻛـﺮ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﺗﻄﺎﻟﺐ اﻟﴩﻛﺔ ﺑﻔﺘﺢ اﻟﺴـﻘﻒ ﻟﻬﺎ‬

‫وﻋﺪم إﻟﺰاﻣﻬﻢ ﺑﺴﻘﻒ أدﻧﻲ أو أﻋﲆ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮف ﻳﺴﺎﻋﺪ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺘﻨﺎﻓﺲ ﺑﻦ اﻟﴩﻛﺎت وﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ اﻟﺴﻮق واﻤﺴﺎﻓﺮ‬ ‫اﻤﺴـﺘﻔﻴﺪ ﻣـﻦ اﻟﺨﺪﻣـﺔ‪ .‬وﻟﻢ ﺗﺴـﺘﺒﻌﺪ اﻤﺼـﺎدر اﺣﺘﻤﺎل‬ ‫ﺗﺮاﺟـﻊ إﺣﺪى اﻟـﴩﻛﺎت ﻋﻦ ﻓﻜـﺮة اﻟﺪﺧﻮل ﰲ اﻟﺴـﻮق‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬ﰲ ﺣﺎل ﻇﻠﺖ اﻷﺳـﻌﺎر اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻨﺪ ﺳـﻘﻔﻬﺎ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ دون ﺗﻐﻴﺮ‪ ،‬ﺧﺎﺻـﺔ وأﻧﻬﺎ واﺣﺪة ﻣـﻦ اﻟﴩﻛﺎت‬

‫اﻤﺆﻫﻠـﺔ ﻟﻠﻔﻮز ﺑﺎﻟﺮﺧﺼﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻟﺘﺬاﻛـﺮ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر أن ﻓﺘﺢ ﺳـﻘﻒ اﻷﺳـﻌﺎر ﺳـﻴﺆدي إﱃ‬ ‫ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎت أﻓﻀﻞ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‪ ،‬واﺳﺘﻤﺮار اﻟﴩﻛﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺴﻮق‪ ،‬إﻻ أن ﻫﻴﺌﺔ اﻟﻄﺮان اﻤﺪﻧﻲ رﻓﻀﺖ ذﻟﻚ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ‬ ‫إﱃ أن اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ّ‬ ‫ﻋﱪت ﻋﻦ ﻣﺨﺎوﻓﻬﺎ ﺑﺸﺄن أﺳﻌﺎر‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ أﺣﺪ أﻫﻢ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت‪.‬‬

‫‪economy@alsharq.net.sa‬‬

‫‪25‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻜﺔ ﻟـ |‪ :‬ﺗﺨﺼﻴﺺ ‪ ٪٦٠‬ﻣﻦ وﻇﺎﺋﻒ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎء‪ ..‬واﻟﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﺤﺞ اﻟﻤﻘﺒﻞ‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻧﻌﻴﻢ ﺗﻤﻴﻢ اﻟﺤﻜﻴﻢ‬

‫ﺳﻌﺪ ﺟﻤﻴﻞ اﻟﻘﺮﳾ‬

‫ﻛﺸـﻒ ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻋﻀـﻮ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﺳـﻌﺪ‬ ‫اﻟﻘـﺮﳾ‪ ،‬ﻋـﻦ أن ‪ %60‬ﻣـﻦ‬ ‫وﻇﺎﺋـﻒ اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮن ﻟﻠﻨﺴﺎء‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أﻧﻪ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻠﻬﺎ ﺟﺰﺋﻴﺎ ً ﺑﻨﺴﺒﺔ‬ ‫‪ %10‬ﰲ ﻣﻮﺳﺢ اﻟﺤﺞ اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وﻗﺎل‬ ‫إن اﻟﻐﺮﻓﺔ رﻓﻌﺖ ﻣﺨﻄﻄﺎت اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم ﻋﲆ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﺧﻤﺴـﺔ‬

‫ﻣﻼﻳـﻦ ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ ﻋﲆ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻜﺔ ‪-‬‬ ‫ﺟﺪة اﻟﻘﺪﻳﻢ‪ ،‬وﺗﺤﻤﻞ ﺷـﻌﺎر »ﺻﻨﻊ‬ ‫ﰲ ﻣﻜﺔ«‪ ،‬إﱃ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‪ ،‬وﺗﻨﺘﻈﺮ‬ ‫ﻣﻮاﻓﻘـﺔ اﻟـﻮزارة ﻟﺒـﺪء ﻋﻤﻠﻴـﺎت‬ ‫اﻟﺘﺴﻮﻳﺮ واﻟﺒﻨﺎء وإﻧﺸـﺎء اﻤﺼﺎﻧﻊ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف »ﰲ ﺣـﺎل ﺗﻠﻘـﻲ اﻤﻮاﻓﻘﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻔـﱰة اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺳـﻴﺘﻢ ﺗﺸـﻐﻴﻞ‬ ‫اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺑﺸـﻜﻞ ﺟﺰﺋـﻲ ﰲ ﻣﻮﺳـﻢ‬ ‫اﻟﺤﺞ اﻤﻘﺒﻞ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%10‬ﻋﲆ أن‬ ‫ﺗﺴـﺘﻜﻤﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣﺮﺣﻠﺘﻬـﺎ اﻷوﱃ‬ ‫ﺧﻼل ﺛﻼث ﺳﻨﻮات«‪ .‬وأﻓﺎد اﻟﻘﺮﳾ‬

‫أن اﻟﻐﺮﻓـﺔ ﺗﻠﻘـﺖ ﻃﻠﺒـﺎت ﻹﻧﺸـﺎء‬ ‫ﻣﺎﺋﺔ ﻣﺼﻨﻊ ﻣﻦ اﻤﻨﺸـﺂت اﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬ ‫واﻟﺼﻐـﺮة‪ ،‬وأن اﻷوﻟﻮﻳﺔ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﻟﺮﺟﺎل أﻋﻤﺎل ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬إﻻ أﻧﻪ‬ ‫ﻻ ﻣﺎﻧـﻊ ﻣـﻦ اﺳـﺘﻘﺒﺎل ﻃﻠﺒﺎت ﻣﻦ‬ ‫ﺧﺎرج اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳـﺔ‪ .‬وأوﺿﺢ‬ ‫أن ﻣﺴـﺎﺣﺔ اﻷرض ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ إﻧﺸﺎء‬ ‫‪ 300‬ﻣﺼﻨـﻊ‪ ،‬ﺳـﻴﺘﻢ ﺑﻨـﺎء ﻣﺎﺋـﺔ‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﱃ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺳﻴﺘﻢ‬ ‫ﺑﻌﺪ ذﻟـﻚ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻹﻧﺸـﺎء ﻣﺎﺋﺘﻲ‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ ﻣﻦ ﻓﺌﺔ اﻤﻨﺸﺂت اﻟﻜﺒﺮة‪.‬‬

‫ا–ﺳﻬﻢ ﺗﺮﺑﺢ ‪ ٪١٫٧‬ﻓﻲ أﺳﺒﻮع‪ ..‬واﻟﺼﻔﻘﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺗﺮﻓﻊ ﻗﻴﻢ اﻟﺘﺪاوﻻت‬ ‫ﺗﺤﻠﻴﻞ ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﺸﻤﺮاﻧﻲ‬ ‫أﻧﻬـﺖ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺗﺪاوﻻت اﻷرﺑﻌﺎء‬ ‫ﻋﲆ ارﺗﻔـﺎع ‪ 30.35‬ﻧﻘﻄﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %0.44‬ﻟﱰﺗﻔـﻊ‬ ‫اﻟﻨﺘﻴﺠـﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴـﺔ ﻹﺟﻤـﺎﱄ‬ ‫ﻣـﺎ ﺣﻘﻘﺘـﻪ ﰲ أﺳـﺒﻮع إﱃ ‪118‬‬ ‫ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ %1.76‬ﻣﻘﺎرﻧـﺔ‬ ‫ﺑﺎرﺗﻔﺎع ‪ 40‬ﻧﻘﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪%0.60‬‬ ‫ﻟﻸﺳـﺒﻮع اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟـﻪ‪ ،‬ﻣﻮاﺻﻠﺔ‬ ‫اﻻرﺗﻔـﺎع ﻟﻸﺳـﺒﻮع اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻋـﲆ‬ ‫اﻟﺘـﻮاﱄ ﺑﺘﺴـﺠﻴﻞ أرﺑـﺎح ﺗﺘﺠﺎوز‬ ‫‪ 355‬ﻧﻘﻄـﺔ ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ .%5.5‬ﻛﻤﺎ‬ ‫ارﺗﻔـﻊ ﻣﺘﻮﺳـﻂ ﻗﻴـﻢ اﻟﺘـﺪاوﻻت‬ ‫اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ إﱃ ﺳـﺘﺔ ﻣﻠﻴـﺎرات رﻳﺎل‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺨﻤﺴﺔ ﻣﻠﻴﺎرات ﻟﻸﺳﺒﻮع‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻟﻪ‪ ،‬ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺼﻔﻘـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﻋﺪد ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟـﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ ﻣﻦ أﺑﺮزﻫﺎ‬ ‫ﺻﻔﻘﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﲆ ﺑﻨـﻚ اﻟﺠﺰﻳﺮة‬ ‫ﺑـﻘﻴﻤﺔ ﻣﻠﻴﺎر وأرﺑﻌﻤﺎﺋﺔ وﺗﺴـﻌﺔ‬ ‫ﻋﴩ ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬وﺗﻐﻴﺮات ﰲ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻤﻼك اﻟﺮﺋﻴﺴـﻴﻦ وﺗﺪاول‬ ‫ﴍﻛـﺔ دﻟـﺔ اﻟﺼﺤﻴـﺔ‪ .‬وﺗﺼﺪرت‬ ‫أﺳـﻬﻢ ﴍﻛـﺔ ﻣﻴﺪ ﻏﻠـﻒ ﻟﻠﺘﺄﻣﻦ‬ ‫ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟـﴩﻛﺎت اﻷﻛﺜـﺮ ارﺗﻔﺎﻋﺎ ً‬

‫ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪ ،%19.5‬ﴍﻛـﺔ ﺑﻮﺑـﺎ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﻴـﺔ ‪ ،%15.1‬ﺑﻨـﻚ اﻟﺒـﻼد‬ ‫‪ ،%12‬ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺼﺪرت أﺳﻬﻢ ﴍﻛﺔ‬ ‫أﻣﺎﻧـﺔ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ ﻗﺎﺋﻤـﺔ اﻟﴩﻛﺎت‬ ‫اﻷﻛﺜﺮ اﻧﺨﻔﺎﺿﺎ ً ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪،%35.4‬‬ ‫ﴍﻛـﺔ أﻳـﺲ ﻟﻠﺘﺄﻣـﻦ ‪،%13.4‬‬ ‫وﴍﻛـﺔ اﻷﺑﺤـﺎث واﻟﺘﺴـﻮﻳﻖ‬ ‫‪.%7.1‬‬

‫اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻟﻠﻤﺆﴍ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﺑﻨﺎ ًء ﻋﲆ ﻣﺴﺘﺠﺪات اﻟﺠﻠﺴﺎت‬ ‫اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ ‪-‬ﻋـﲆ اﻤـﺪى اﻟﻘﺼﺮ‪-‬‬ ‫ﻳﻼﺣـﻆ اﺟﺘﻴـﺎز ﻣـﺆﴍ اﻟﺴـﻮق‬ ‫ﻤﻨﻄﻘﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ ‪ 6886‬اﻟﺘﻲ ﺗﻤﺜﻞ‬ ‫ﻧﺴـﺒﺔ ارﺗﻔﺎع ﺑﻤﻘـﺪار اﻟﺜﻠﺜﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮﺟـﺔ اﻟﺴـﺎﺑﻘﺔ وإﻏﻼﻗـﻪ ﻓﻮﻗﻬﺎ‬ ‫ﺑﻔﺎرق ﻃﻔﻴﻒ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ﻧﻘﻄﺘﻦ‪،‬‬ ‫اﻷﻣﺮ اﻟـﺬي ﻳﺴـﺘﻠﺰم ﻻﺳـﺘﺌﻨﺎف‬ ‫اﻟﺼﻌﻮد ﺗﻔﻌﻴـﻞ اﻤﺆﻛﺪات اﻷﺧﺮى‬ ‫ﻛﺎﻹﻏﻼق ﻟﻴﻮﻣﻦ واﺳﺘﻤﺮار ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻗﻴﻢ وأﺣﺠـﺎم اﻟﺘﺪاوﻻت اﻤﺼﺎﺣﺐ‬ ‫ﻟﻠﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺼﺎﻋـﺪة‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ‬ ‫ﴐورة ﺗﻔﺎﻋﻞ ﻗﻄـﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ ودﻋﻤﻪ ﻟﻸداء اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻛﻮﻧـﻪ اﻤﺆﺛﺮ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺬي ﻳﻌﻮل‬ ‫ﻋﻠﻴـﻪ‪ .‬أﻣـﺎ ﻋﲆ )اﻤﺪى اﻤﺘﻮﺳـﻂ(‬ ‫ﻓﺎﻟﺼـﻮرة اﻟﻔﻨﻴـﺔ ﰲ ﻣﺠﻤﻠﻬـﺎ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫ﻋﻘﻮد اﻟﻨﻔﻂ ا–ﻣﺮﻳﻜﻲ ﺗﻬﺒﻂ دوﻻرﻳﻦ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳـﻮرك ‪ -‬روﻳـﱰز ﻫـﻮت أﺳـﻌﺎر اﻟﻌﻘﻮد اﻵﺟﻠـﺔ ﻟﻠﻨﻔﻂ‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ اﻟﺨﺎم ﺑﺸـﺪة أﻣـﺲ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن ﺗﻌﺜـﺮت اﻤﺤﺎدﺛﺎت‬ ‫اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﻔﺎدي أزﻣﺔ ﻟﻠﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أذﻛﻰ‬ ‫اﻤﺨﺎوف ﺑﺸـﺄن اﻟﻄﻠﺐ ﰲ أﻛﱪ دوﻟﺔ ﰲ اﺳـﺘﻬﻼك اﻟﻨﻔﻂ ﰲ‬ ‫اﻟﻌﺎﻟـﻢ‪ .‬وﰲ ﺑﻮرﺻﺔ ﻧﺎﻳﻤﻜﺲ اﻧﺨﻔﺾ ﺳـﻌﺮ ﻋﻘﻮد اﻟﺨﺎم‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ اﻟﺨﻔﻴﻒ ﻟﺘﺴـﻠﻴﻢ ﻓﱪاﻳـﺮ ‪ 2.17‬دوﻻر إﱃ ‪87.96‬‬ ‫دوﻻر ﻟﻠﱪﻣﻴﻞ ﻗﺒﻞ أن ﻳﻨﺘﻌﺶ ﻗﻠﻴﻼ إﱃ ﻧﺤﻮ ‪ 88.10‬دوﻻر ‪.‬‬

‫ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺗﻤﺪد ﻋﻘﺪ ﻏﺎز ﻣﻊ اﻟﺠﺰاﺋﺮ‬ ‫أﻧﻘـﺮة ‪ -‬روﻳﱰز ﻗﺎل وزﻳﺮ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﱰﻛﻲ ﺗﺎﻧﺮ ﻳﻠﺪز أﻣﺲ ‪ ،‬إن‬ ‫ﺗﺮﻛﻴـﺎ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﻤﺪﻳـﺪ ﻋﻘﺪﻫﺎ ﻣﻊ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﻟـﴩاء ‪ 4.4‬ﻣﻠﻴﺎر ﻣﱰ‬ ‫ﻣﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﻐﺎز اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﻤﺴـﺎل ﺳـﻨﻮﻳﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﺘﻬﻲ أﺟﻠﻪ‬ ‫ﰲ ‪ .2014‬وأﺿـﺎف أن ﺑﻼده ﻗﺪ ﺗﺴـﻌﻰ ﻟﺰﻳـﺎدة اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﺸـﱰﻳﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺠﺰاﺋﺮ إﱃ ﺳﺘﺔ ﻣﻠﻴﺎرات ﻣﱰ ﻣﻜﻌﺐ ﺿﻤﻦ ﻋﻘﺪ‬ ‫ﻳـﱰاوح أﺟﻠﻪ ﺑﻦ ﺧﻤﺲ وﻋﴩ ﺳـﻨﻮات‪ .‬وأوﺿﺢ أن اﻟﺠﺎﻧﺒﻦ‬ ‫اﺗﻔﻘﺎ ﻋﲆ ﻣﺸـﱰﻳﺎت ﻓﻮرﻳﺔ ﺗﺒﻠـﻎ ‪ 2.5‬ﻣﻠﻴﺎر ﻣﱰ ﻣﻜﻌﺐ اﻟﻌﺎم‬ ‫اﻤﻘﺒﻞ‪ .‬وأﺷﺎر إﱃ أن ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻃﻠﺒﺖ أﻳﻀﺎ ﴍاء ﺳﺘﺔ ﻣﻠﻴﺎرات ﻣﱰ‬ ‫ﻣﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﻐﺎز اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ اﻤﺴـﺎل ﻣـﻦ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫ﻫﺬه اﻤﺸﱰﻳﺎت ﻟﻦ ﺗﺘﻢ ﻗﺒﻞ ‪ 3-4‬ﺳﻨﻮات‪.‬‬

‫‪ 5924‬ﻳﺴـﻬﻢ ﰲ اﺳﺘﻬﺪاف ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫‪ 6071‬وﺧﺎﺻﺔ ﻋﻘـﺐ ﺗﻤﻜﻨﻪ ﻣﻦ‬ ‫اﻹﻏـﻼق ﻓـﻮق ﻣﻨﻄﻘـﺔ اﻤﻘﺎوﻣـﺔ‬ ‫‪.5951‬‬

‫أﻇﻬـﺮت ﺗﺤﺴـﻨﺎ ً ﻣﻠﻤﻮﺳـﺎ ً ﺑﻌـﺪ‬ ‫اﺟﺘﻴﺎز ﻣﻨﻄﻘﺔ ‪ 6811‬ﻟﺘﻈﻞ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫‪6961‬ﻣﺤﻂأﻧﻈـﺎراﻤﺘﺪاوﻟـﻦ‪.‬‬

‫ﻗﻄﺎع اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳﺔ‬ ‫ﻟﻌﺒـﺖ اﻷﺳـﻬﻢ اﻤﺪرﺟـﺔ ﰲ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﻘﻄﺎع دورا ً ﺑـﺎرزا ً ﰲ ﻗﻴﺎدة‬ ‫اﻷداء اﻟﻌﺎم ﻤﺆﴍ اﻟﺴـﻮق‪ ،‬وﻟﻌﻞ‬ ‫اﻟﺘﺤﺴـﻦ ﰲ أﺳـﻌﺎر ﻣﻨﺘﺠـﺎت‬ ‫اﻟﺒﱰوﻛﻴﻤﺎوﻳـﺎت ‪-‬وﻓﻘـﺎ ً ﻤـﺆﴍ‬ ‫أرﻗـﺎم‪ -‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺳﻠﺴـﻠﺔ‬ ‫إﻋﻼﻧﺎت أﺳـﻬﻢ اﻟﴩﻛﺎت اﻤﺪرﺟﺔ‬ ‫ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع وﻗﻔـﺖ وراء ﻣﻜﺎﺳـﺐ‬ ‫اﻟﻘﻄـﺎع اﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ‪ .%2.6‬ﻓﻨﻴﺎ‪ ،‬ﻓﺈن‬ ‫ﺛﺒﺎت اﻟﻘﻄﺎع ﻓﻮق ﻣﺴـﺘﻮى اﻟﺪﻋﻢ‬

‫ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫رﻏـﻢ أﻧﻪ ﻟـﻢ ﺗﺼـﺪر ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫رﺳـﻤﻴﺔ واﺿﺤـﺔ ﺣـﻮل اﻟﺮﻫـﻦ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎري وﻣـﺪى ﺗﺄﺛـﺮه ﻋـﲆ‬ ‫ﻣﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻘـﺎر‪ ،‬إﻻ أن اﻷﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻤﺪرﺟـﺔ ﰲ اﻟﻘﻄـﺎع ﺣﻈﻴـﺖ‬ ‫ﺑﺎﻫﺘﻤـﺎم اﻤﻀﺎرﺑـﻦ ﻣـﺎ دﻓـﻊ‬ ‫ﻣﺆﴍ اﻟﻘﻄـﺎع ﻟﻠﺨﺮوج ﻣﻦ وﻃﺄة‬ ‫اﻤﺴﺎر اﻟﻬﺎﺑﻂ اﻤﺘﺪاول ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫‪ 3340‬وﻟﺮﺟﺢ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻫﺪة‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎت اﻤﻘﺎوﻣـﺔ ‪– 3418‬‬ ‫‪.3496‬‬ ‫ﻗﻄﺎع اﻟﺘﺄﻣﻦ‬ ‫اﺳـﺘﻬﺪف اﻟﻘﻄـﺎع ﻣﻨﻄﻘـﺔ‬ ‫اﻟﺪﻋﻢ ‪-‬اﻟﺘﻲ أﴍت إﻟﻴﻬﺎ ﺳـﺎﺑﻘﺎً‪-‬‬ ‫‪ 1425‬وأﻏﻠـﻖ دوﻧﻬـﺎ ﻣﻤـﺎ ﻳﺰﻳﺪ‬ ‫ﺑﺬﻟـﻚ ﻣـﻦ اﺣﺘﻤﺎﻟﻴـﺔ اﺳـﺘﻬﺪاف‬ ‫اﻟﻘﻄﺎع ﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﺪﻋﻢ ‪ 1362‬ﻋﻘﺐ‬ ‫ﻓﺸـﻠﻪ ﰲ ﺗﺨﻄﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻤﻘﺎوﻣﺔ‬ ‫اﻟﴩﺳـﺔ ‪ 1550‬وﺗﻜﻮﻳﻨـﻪ ﻟﻘﻤـﺔ‬ ‫ﻫﺎﺑﻄـﺔدوﻧﻬـﺎﻋﻨـﺪ‪.1526‬‬

‫‪ ١٦٥١‬دوﻻر ًا ﺳﻌﺮ أوﻧﺼﺔ اﻟﺬﻫﺐ‬ ‫ﻟﻨﺪن ‪ -‬روﻳﱰز‬ ‫ﺗﺤﺪد ﺳـﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﰲ ﺟﻠﺴـﺔ اﻟﻘﻄﻊ اﻤﺴـﺎﺋﻴﺔ ﰲ ﻟﻨﺪن أﻣﺲ‪ ،‬ﻋﻨﺪ‬ ‫‪ 1651.50‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ »اﻷوﻧﺼﺔ«‪ ،‬ﺻﻌﻮدا ﻣﻦ ‪ 1648.25‬دوﻻر‬ ‫ﰲ ﺟﻠﺴﺔ اﻟﻘﻄﻊ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ‪ .‬وﺑﻠﻎ ﺳﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﻋﻨﺪ اﻹﻏﻼق اﻟﺴﺎﺑﻖ ﰲ‬ ‫ﻧﻴﻮﻳﻮرك ‪ 1647.14‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪ ،‬وﻗﺪ واﺻﻞ اﻟﺬﻫﺐ اﻻﻧﺨﻔﺎض ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻼت اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ أﻣﺲ‪ ،‬ﻣﻘﱰﺑﺎ ﻣﻦ أدﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮى ﰲ أرﺑﻌﺔ أﺷﻬﺮ‪،‬‬ ‫ﻣـﻊ ﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻴﻮرو أﻣﺎم اﻟﺪوﻻر‪ ،‬وﺗﻌﺜﺮ اﻤﺤﺎدﺛﺎت اﻟﺮاﻣﻴﺔ إﱃ ﺗﻔﺎدي أزﻣﺔ‬ ‫ﻣﺎﻟﻴـﺔ ﰲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻤﺘﺤﺪة‪ .‬وﺻﻌﺪ اﻤﻌﺪن اﻷﺻﻔﺮ ﰲ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﺠﻠﺴـﺔ أﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ‪ 11‬دوﻻراً‪ ،‬ﻗﺒﻞ أن ﻳﻔﻘﺪ ﻗﻮﺗﻪ ﺑﻌﺪ أن ﻓﺸـﻞ رﺋﻴـﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب‬ ‫اﻷﻣﺮﻳﻜـﻲ ﺟﻮن ﺑﻴﻨـﺮ‪ ،‬ﰲ ﺗﻮﺣﻴـﺪ اﻤﴩﻋﻦ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﻦ ﺧﻠﻒ ﻣﺴـﻌﻰ‬ ‫ﻳﻬﺪف إﱃ اﻧﺘﺰاع ﺗﻨﺎزﻻت ﻣﻦ اﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺎراك أوﺑﺎﻣﺎ‪ ،‬ﰲ اﻤﺤﺎدﺛﺎت ﻟﺘﻔﺎدي‬ ‫»اﻟﻬﺎوﻳـﺔ اﻤﺎﻟﻴﺔ«‪ ،‬وأﻟﻘﻰ ﻫﺬا اﻟﺘﻄﻮر ﻣﺰﻳﺪا ﻣﻦ اﻟﺸـﻜﻮك ﻋﲆ اﻤﺤﺎدﺛﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪف إﱃ ﺗﻔﺎدي ﴎﻳﺎن ﺗﻠﻘﺎﺋﻲ ﻟﺘﺨﻔﻴﻀﺎت ﰲ اﻹﻧﻔﺎق‪ ،‬وزﻳﺎدات ﰲ‬ ‫اﻟﴬاﺋﺐ ﻣﻊ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬ﻗﺪ ﺗﺪﻓﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ إﱃ اﻻﻧﺰﻻق‬ ‫ﻧﺤـﻮ اﻟﺮﻛـﻮد ﰲ اﻟﻌﺎم ‪ .2013‬وﻛﺎن ﺳـﻌﺮ اﻟﺬﻫﺐ ﻟﻠﻤﻌﺎﻣـﻼت اﻟﻔﻮرﻳﺔ‬ ‫ﻣﻨﺨﻔﻀﺎ ﺣﻮاﱄ ﺛﻼﺛﺔ دوﻻرات ﻋﻨﺪ ‪ 1642.45‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ »اﻷوﻧﺼﺔ«‪،‬‬ ‫ﻣﺘﺠﻬﺎ ﻧﺤﻮ إﻧﻬﺎء راﺑﻊ أﺳـﺒﻮع ﻋﲆ اﻟﺘﻮاﱄ ﻣﻦ اﻟﺨﺴـﺎﺋﺮ‪ .‬وﻫﺒﻂ اﻤﻌﺪن‬ ‫اﻟﻨﻔﻴـﺲ أﻣـﺲ اﻷول إﱃ ‪ 1635.09‬دوﻻر‪ ،‬وﻫـﻮ أدﻧﻰ ﻣﺴـﺘﻮى ﻟﻪ ﻣﻨﺬ‬ ‫أﻏﺴﻄﺲ‪ ،‬ﻣﺘﴬرا ﻣﻦ ﻣﺒﻴﻌﺎت ﻟﺼﻨﺎدﻳﻖ اﻟﺘﺤﻮط‪ ،‬وﻋﻼﻣﺎت ﻋﲆ ﺗﺤﺴﻦ‬ ‫ﰲ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ‪ .‬وﺗﺮاﺟﻌﺖ اﻟﻌﻘﻮد اﻵﺟﻠﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﺬﻫﺐ ﺗﺴـﻠﻴﻢ‬ ‫ﻓﱪاﻳﺮ ‪ 2.20‬دوﻻر إﱃ ‪ 1643.70‬دوﻻر ﻟﻸوﻗﻴﺔ‪.‬‬

‫وﺣﻮل اﻹﻳﺮادات اﻤﺘﻮﻗﻌﺔ‪ ،‬ﻗﺎل‬ ‫اﻟﻘـﺮﳾ »ﻣﺎزﻟﻨـﺎ ﻧـﺪرس اﻟﺠﺪوى‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ‪ ،‬وﻣـﻦ اﻤﺒﻜﺮ‬ ‫اﻟﺤﺪﻳـﺚ ﻋﻦ اﻟﻌﻮاﺋﺪ‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻧﺴـﺒﺔ‬ ‫ّ‬ ‫اﻤﺘﻮﻗﻌـﺔ ﻣـﻦ رأس اﻤـﺎل‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﺪ‬ ‫اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﺔ‬ ‫اﻷوﱃ ﻟﻺﻧﺸـﺎء واﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﺗﺼﻞ إﱃ‬ ‫‪ ،%20‬وﻫﻲ ﻧﺴـﺒﺔ ﻛﺒﺮة«‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أن رأس اﻤﺎل اﻤﺴﺘﺜﻤﺮ ﰲ اﻤﺪﻳﻨﺔ‬ ‫ﻳﻘﺪر ﺑﺤﻮاﱄ ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل‬ ‫ﰲ اﻟﻌﺎم اﻷول‪ ،‬وﺳـﻮف ﻳﺮﺗﻔﻊ ﺑﻌﺪ‬

‫ﻋﴩ ﺳﻨﻮات إﱃ ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪.‬‬ ‫وأﺑـﺎن أن ﺗﻤﻮﻳـﻞ اﻤﺪﻳﻨـﺔ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻮزارة واﻟﺘﺸـﻐﻴﻞ ﻣـﻦ ﻗِ ﺒﻞ رﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤـﺎل‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ ً أن اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳـﺘﺆﻣﻦ‬ ‫ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻷرﺑﻌﺔ آﻻف ﻣﻦ ﺷـﺒﺎب‬ ‫وﻓﺘﻴـﺎت ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﺑﻨﺴـﺒﺔ‬ ‫ﺳـﻌﻮدة ﺗﺘﺠﺎوز ‪ ،%90‬ﻛﺎﺷﻔﺎ ً ﻋﻦ‬ ‫أن اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳـﺘﺘﻴﺢ ‪%60‬‬ ‫ﻣﻦ وﻇﺎﺋﻔﻬﺎ ﻟﻠﻔﺘﻴﺎت اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺎت‬ ‫ﻟﺘﻜـﻮن أﻛـﱪ ﻣﺪﻳﻨـﺔ ﺻﻨﺎﻋﻴـﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﺗﺆﻣﻦ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﺗﻨﺎﺳـﺐ‬

‫اﻤـﺮأة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ ﻇـﻞ ارﺗﻔـﺎع‬ ‫ﻧﺴـﺐ اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻨﺴـﺎء‪ .‬وﻟﻔﺖ‬ ‫ﻋﻀـﻮ اﻟﻐﺮﻓـﺔ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ إﱃ أن‬ ‫اﻤﺼﺎﻧﻊ ﺳﱰﻛﺰ ﻋﲆ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻬﺪاﻳﺎ‬ ‫واﻟﺘﺬﻛﺎرات اﻟﺘﻲ ﻳﺼﻄﺤﺒﻬﺎ اﻟﺤﺎج‬ ‫واﻤﻌﺘﻤـﺮ ﻛﺎﻤﺴـﺎﺑﺢ وﺳـﺠﺎدات‬ ‫اﻟﺼـﻼة وﻏﺮﻫـﺎ‪ .‬وأﻛـﺪ أن ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳـﺘﻐﻨﻲ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻦ اﺳﺘﺮاد‬ ‫ﻫﺪاﻳـﺎ اﻟﺤﺠﺎج ﻣﻦ اﻟﻬﻨـﺪ واﻟﺼﻦ‬ ‫وﺟﻨﻮب ﴍق آﺳﻴﺎ‪ .‬وﺗﻮﻗﻊ أن ﺗﺼﻞ‬ ‫اﻟﻌﺎﺋـﺪات اﻤﺎﻟﻴﺔ ﰲ اﻟﺴـﻨﻮات اﻷوﱃ‬

‫إﱃ ﺧﻤﺴـﻦ ﻣﻠﻴـﻮن رﻳـﺎل‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً‬ ‫أن أﻣﺮ ﻣﻨﻄﻘـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻔﻴﺼﻞ‪ ،‬ﻳـﻮﱄ اﻫﺘﻤﺎﻣﺎ ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﺑﺈﻧﺸﺎء اﻤﺪﻳﻨﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﻤﻨـﻰ اﻟﻘـﺮﳾ ﻣـﻦ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ اﻟﺠﺪﻳـﺪ اﻟﺬي‬ ‫ﺳﻴُﻨﺘﺨﺐ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬا اﻟﺸﻬﺮ‪ ،‬ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫إﺟﺮاءات إﻧﺸـﺎء اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‬ ‫ﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻓﻮاﺋﺪ اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻟﺮﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ اﻻﻗﺘﺼﺎد‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﺑﺸﻜﻞ إﻳﺠﺎﺑﻲ‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اﻗﺘﺼﺎد‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻋﻘﺎرﻳﻮن ﻟـ |‪ :‬ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺿﻮاﺑﻂ اﻟﺒﻴﻊ ﻋﻠﻰ اﻟﺨﺮﻳﻄﺔ ﻳﻨﻈﻢ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸﺮاﺋﻴﺔ وﻳﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق ﺟﻤﻴﻊ اﻃﺮاف‬ ‫ﻟﻠﻌﻘﺎرﻳﻦ ﻟﻴﻜﻮن اﻟﺴﻮق اﻟﻌﻘﺎري أﻛﺜﺮ أﻣﺎﻧﺎً‪.‬‬ ‫وﺷـﺪد ﻋـﲆ ﴐورة اﻻﺑﺘﻌـﺎد ﻋـﻦ‬ ‫اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑـﻦ وزارﺗﻲ اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﻌـﺪل ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺨـﺺ ﻃﻠـﺐ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫ﺑﺘﻬﻤﻴﺶ اﻟﺼﻚ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ وزارة اﻟﻌﺪل‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً‬ ‫إﱃ أن ﻫـﺬه اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت ﻗـﺪ ﺗﺆﺛـﺮ ﺳـﻠﺒﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫أﺳﻌﺎر اﻤﻨﺘﺞ اﻷﺧﺮ ﻟﻠﻌﻘﺎر ﺑﻮاﻗﻊ ‪ %5‬ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً‪،‬‬ ‫ﻋﻨﺪ ﺗﺤﻤﻴﻞ اﻤﻄﻮر اﻟﻌﻘـﺎري اﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ اﻤﺎﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺘﻀﻴﻬﺎ دراﺳـﺔ اﻟﻄﻠـﺐ ﻟﻠﱰﺧﻴﺺ ﻣﻦ‬ ‫ﻗﺒـﻞ وزارة اﻟﺘﺠـﺎرة‪ .‬وأﺑـﺎن أن اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت‬ ‫ﻟـﻦ ﺗﺘﻌـﺎرض ﻣـﻊ ﻧﻈـﺎم اﻟﺮﻫـﻦ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﻋﻨـﺪ ﺗﻄﺒﻴﻘـﻪ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن أﺑـﺮز إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎت‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﻫـﻮ ﺣﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻤﺸـﱰﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ أو اﻤﻤﻮﻟﻦ ﻟﻠﻤﴩوع‪ .‬وأﻛﺪ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ‬ ‫أن أﻫـﻢ اﻤﻼﺣﻈـﺎت اﻤﻮﺟﻮدة ﻋـﲆ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪة ﻫـﻲ اﻟﺘﺸـﺪﻳﺪ ﻋـﲆ ﺗﻬﻤﻴـﺶ ﺻﻚ‬ ‫اﻟﻌﻘﺎر اﻤﺮاد ﺗﻄﻮﻳﺮه ﺑﻌﺪم اﻟﺘﴫف ﰲ ﻣﻠﻜﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎر ﺑﻌﺪ اﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻋﲆ ﻃﻠﺐ اﻟﱰﺧﻴﺺ وﻗﺒﻞ‬ ‫إﺻـﺪاره‪ ،‬وﻻ ﻳﺮﻓﻊ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ ﻋﻦ ﺳـﺠﻞ ﺻﻚ‬ ‫ﻋﻘـﺎر اﻤـﴩوع إﻻ ﺑﻄﻠﺐ ﻣـﻦ وزارة اﻟﺘﺠﺎرة‬ ‫واﻟﺼﻨﺎﻋﺔ‪ ،‬وﺗﺤﺪد اﻟﻮزارة اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻓﻊ‬ ‫ﻓﻴﻬﺎ اﻟﺘﻬﻤﻴﺶ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒـﻪ‪ ،‬رأى اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ اﻟﻌﻘـﺎري‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ اﻟﻌـﻮﰲ‪ ،‬أن اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺗﺤﺘﺎج‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ ﻣﻄﺮ‬ ‫أﻛـﺪ ﻟـ»اﻟـﴩق« ﻋﻘﺎرﻳـﻮن أن ﺗﻌﺪﻳﻞ‬ ‫ﺿﻮاﺑـﻂ اﻟﺒﻴـﻊ ﻋـﲆ اﻟﺨﺮﻳﻄـﺔ‪ ،‬ﻳﻨﻈﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﴩاﺋﻴﺔ‪ ،‬وﻳﺤﻔـﻆ ﺣﻘﻮق ﻛﻞ‬ ‫اﻷﻃـﺮاف ﺳـﻮاء ﻛﺎن ﻣﻤـﻮﻻ ً أو ﻣﻄﻮرا ً‬ ‫أو ﻣﺴـﺘﻬﻠﻜﺎً‪ ،‬وﻫـﻮ ﻣﺎ ﻧـﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺮار‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟـﻮزراء اﻟﺼـﺎدر ﰲ ‪ 17‬دﻳﺴـﻤﱪ‬ ‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬اﻟﺬي ﻋـﺪل اﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻤﺘﻌﻠﻘـﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻨﺎﺳـﺐ ﻣـﻊ اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺤـﺎﱄ ﻟﻠﻌﻘـﺎر واﻟﺬي‬ ‫ﻳﺘﻄﻠـﺐ ﺿﻮاﺑـﻂ ﺣﺎﻓﻈﺔ ﻟﻠﺤﻘﻮق‪ ،‬وأﺷـﺎروا‬ ‫إﱃ أن ﻫـﺬه اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت ﺳـﺘﻨﻌﻜﺲ إﻳﺠﺎﺑﻴـﺎ ً‬ ‫ﻋـﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺬي ﺳﻴﻨﺸـﻂ‬ ‫ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﻘﺎدﻣـﺔ ﻣﺘﻮﻗﻌﻦ أن ﻳﻜﻮن ﻋﺎم‬ ‫‪ 2013‬ﻋﺎﻣـﺎ ً ﻣﻤﻴـﺰا ً ﻟﻠﻌﻘﺎرﻳـﻦ‪ .‬وﻗﺎل ﻋﻀﻮ‬ ‫اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎر ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ اﻟﴩﻗﻴﺔ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﺎرﺷـﻴﺪ‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت واﻹﺿﺎﻓـﺎت ﻋﲆ اﻟﻀﻮاﺑﻂ اﻤﺘﻌﻠﻘﺔ‬ ‫ﺑﺒﻴﻊ وﺣﺪات ﺳـﻜﻨﻴﺔ أو ﺗﺠﺎرﻳﺔ أو ﻣﻜﺘﺒﻴﺔ أو‬ ‫ﺧﺪﻣﻴﺔ أو ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﻋﲆ اﻟﺨﺎرﻃﺔ ﺳﻮف ﺗﻨﻈﻢ‬ ‫اﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻟﴩاﺋﻴـﺔ ﻟﻠﻌﻘﺎر ﴍﻳﻄـﺔ أن ﺗﻄﺒﻖ‬ ‫ﺑﺤﺬاﻓﺮﻫـﺎ ﻣـﻦ ﻗﺒـﻞ اﻤﻄﻮرﻳـﻦ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻟﻀﻮاﺑـﻂ اﻤﻌﺪﻟـﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃـﺮاف‪ ،‬وﻗﺪ ﻛﺎن ذﻟـﻚ ﻣﻄﻠﺒﺎ ً ﻣﻬﻤﺎ ً‬

‫ﻟﻨﻈـﺎم ﻳﻘﻨـﻦ وﻳﻨﻈﻢ ﻫـﺬه اﻟﺴـﻮق اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ‬ ‫ﴍﻳﺎﻧﺎ ً رﺋﻴﺴـﻴﺎ ً ﻟﻼﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨـﻲ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً‬ ‫أن اﻟﺘﻌﺪﻳـﻼت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺳـﺘﻜﻮن إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺑﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺘﺺ ﰲ ﺣﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻷﻃﺮاف اﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﻴﻊ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺨﺮﻳﻄـﺔ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﺤﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻤﺸـﱰي‬ ‫واﻤﻤﻮل واﻤﻄﻮر وﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﻣﻄﻠﺐ أﺳـﺎﳼ ﰲ‬ ‫ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺒﻴـﻊ‪ .‬وأﻛﺪ أﻧﻪ ﻳﺠﺐ أن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻹﺟـﺮاءات ﴎﻳﻌﺔ وﺑﻌﻴﺪة ﻋـﻦ اﻟﺒﺮوﻗﺮاﻃﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺴـﺒﺐ ﰲ ﺑﻂء اﻟﺴﻮق وﺗﺆﺛﺮ ﻋﲆ ﺣﺠﻢ‬ ‫اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر ﻛﻮن اﻤﻌﻨﻴﻦ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮن ﻷن ﺗﻜﻮن‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﺮﻧﺔ وﺳـﻬﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﺎ ً ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ ﺗﺠﺎرب‬ ‫اﻟﺪول اﻷﺧﺮى ﰲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬا اﻤﺠﺎل‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺘﻤﺪ‬ ‫ﺑﻌـﺾ اﻟـﺪول ﻋـﲆ أﻧﻈﻤـﺔ ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﺗﺤﻔﻆ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق وﴎﻳﻌﺔ ﰲ إﻧﻬﺎء اﻤﻌﺎﻣﻼت اﻷﻣﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﻳﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﺴﻮق‪.‬‬ ‫أﻣـﺎ اﻤﻄـﻮر اﻟﻌﻘﺎري ﻣﺤﻤﺪ آل ﻣﺴـﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﻓﻮﺻـﻒ أن اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺮﻫـﺎ اﻟﺪوﻟﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺨﺺ اﻟﻌﻘﺎر ﺧﺎﺻـﺔ اﻷﺧﺮة ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫إﱃ ﺣﺪ ﻛﺒﺮ‪ ،‬إذ إن اﻟﻌﻘﺎر اﻟﺤﺎﱄ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﺰﻳﺪا ً‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻘـﺮارات اﻤﻨﻈﻤﺔ ﻣﺎ ﻳﻨﻌﻜـﺲ إﻳﺠﺎﺑﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫اﻗﺘﺼﺎد اﻟﺒﻠﺪ وﻳﺨﻠﻖ اﻟﻔﺮص اﻟﻮﻇﻴﻔﻴﺔ ﻷﺑﻨﺎﺋﻪ‪.‬‬ ‫وﻟﻔـﺖ إﱃ أن ﺗﻌﺪﻳـﻞ اﻟﻀﻮاﺑـﻂ ﻛﺎﻧـﺖ‬ ‫ﻣﻮﻓﻘـﺔ ﻛﻮﻧﻬـﺎ ﺗﺤﻔـﻆ اﻟﺤﻘﻮق؛ اﻷﻣـﺮ اﻟﺬي‬ ‫ﺳـﻴﺰﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﴩاﺋﻴﺔ ﻣـﺎ ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ‬

‫اﻟﺒﻴﻊ ﻋﲆ اﻟﺨﺮﻳﻄﺔ‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺴﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن ﺗﺘﻜﺎﻣﻞ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫اﻷﻧﻈﻤﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺪم اﻟﺴـﻮق اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﻳﻨﻌﻜﺲ‬ ‫إﻳﺠﺎﺑـﺎ ً ﻋـﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ،‬وﻋﺪ أن ﺗﻠـﻚ اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﺸـﺠﻌﺔ ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﻌﻘﺎرﻳﻦ‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ إﻧﻬﺎ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪ ﰲ ﻧﻤﻮ اﻟﻌﻘﺎر وﺗﻌﻤﻞ ﻋﲆ‬ ‫زﻳـﺎدة اﻟﻔﺮص اﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‪ّ .‬‬ ‫وﺑﻦ آل ﻣﺴـﺒﻞ‬ ‫أن اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮ ﻛﺎن ﻣﺘﺨﻮﻓـﺎ ً ﻣﻦ ﺑﻨـﺎء اﻟﻮﺣﺪات‬ ‫وإﻳﺠﺎرﻫـﺎ ﻛـﻮن اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﻗـﺎﴏة ﰲ ﺣﻔﻆ‬ ‫اﻟﺤﻘﻮق‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻣﻊ ﺗﻌﺪﻳﻞ اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﻫﻨـﺎك اﻟﻔـﺮص ﻣﺸـﺠﻌﺔ وﻣﺤﻔـﺰة ﰲ ﻣﺠﺎل‬ ‫اﻟﻮﺣـﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﺑﻤﻮﺟـﺐ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺗﺤﻜﻢ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻷﻃـﺮاف ﺑـﺪون ﺗﻼﻋﺐ وﻫـﺬا ﻣﻄﻠﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ‪.‬‬

‫اﻟﺘﻌﺪﻳﻼت اﻟﺠﺪﻳﺪة ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﲆ ﻧﻤﻮ اﻟﻌﻘﺎر وزﻳﺎدة اﻟﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ﻋﻘﺎرﻳﻮن ﻳﻘﺪروﻧﻬﺎ ﺑﻤﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل وﻳﺴﺘﺒﻌﺪون ﺣﺪوث أزﻣﺔ‬

‫ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت اﻟﻌﻘﺎرات اﻟﻤﻨﺰوﻋﺔ ﺗﻘﻔﺰ ﺑﺄﺳﻌﺎر اراﺿﻲ واﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺔ‬ ‫ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ -‬اﻟﺰﺑﺮ‬ ‫اﻷﻧﺼﺎري‬ ‫ﺗﻮﻗـﻊ ﻋﻘﺎرﻳـﻮن أن ﺗـﺆدي‬ ‫ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت اﻟﻌﻘﺎرات اﻤﻨﺰوﻋﺔ‬ ‫ﻟﺼﺎﻟـﺢ ﻣـﴩوع ﺗﻮﺳـﻌﺔ‬ ‫اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﺸـﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤـﺮم‬ ‫اﻤﻜـﻲ‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗـﻢ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫـﺎ‬ ‫وﺳـﺘﺪﻓﻊ ﺧـﻼل اﻷﺳـﺎﺑﻴﻊ اﻤﻘﺒﻠﺔ‪،‬‬ ‫إﱃ ﺣـﺪوث ﻃﻔـﺮة ﻛﺒﺮة ﰲ أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻷراﴈ واﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻜﺔ‬ ‫اﻤﻜﺮﻣﺔ‪ ،‬وﺗﻨﺸـﻴﻂ ﺣﺮﻛـﺔ اﻤﻘﺎوﻻت‬ ‫واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻔﻨﺪﻗﻴـﺔ‪ .‬وﻗـﺪر‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﴩﻛﺔ اﻟﻀﺒﻴﺒﺎن‬ ‫اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻀﺒﻴﺒﺎن‪ ،‬ﺗﻌﻮﻳﻀﺎت‬ ‫اﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻨﺤﻮ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﺎر‬ ‫رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن ﻫﺬا اﻤﺒﻠﻎ اﻟﻀﺨﻢ‬ ‫ﺳـﺘﻜﻮن ﻟﻪ ﺗﺄﺛﺮات إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ وﺳﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻋﲆ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺴﻮﻗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر إﱃ أن اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻹﻳﺠﺎﺑﻲ‬ ‫ﻳﻨﺤـﴫ ﰲ ﺧﻠـﻖ ﻓـﺮص ﻋﻤـﻞ‪،‬‬ ‫وﻣﴩوﻋـﺎت ﻟـﴩﻛﺎت اﻤﻘـﺎوﻻت‬ ‫واﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻣﻦ أﺻﺤـﺎب اﻷﻣﻮال‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﻘﺎدرﻳـﻦ ﻋـﲆ ﺗﻮﻇﻴـﻒ‬ ‫ﻫـﺬه اﻟﺘﻌﻮﻳﻀـﺎت ﰲ اﺳـﺘﺜﻤﺎرات‬

‫ﻣﻨﺼﻮر أﺑﻮ رﻳﺎش‬

‫ﺛﺎﻣﺮ اﻟﻀﺒﻴﺒﺎن‬

‫إﺳـﻜﺎﻧﻴﺔ وﻓﻨﺪﻗﻴﺔ‪ ،‬وﺗﺸـﻐﻴﻞ ﻛﺜﺮ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﴩﻛﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻟﺼﻐﺮة اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻤـﻞ ﰲ ﻣﺠﺎل اﻟﻌﻘـﺎر واﻤﻘﺎوﻻت‪،‬‬ ‫وﻣﻨﺤﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻻﺳـﺘﺜﻤﺎر رأﺳﻤﺎﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﻨﻘـﺪي أو اﻤﻮﺟـﻮد ﻋـﲆ ﺷـﻜﻞ‬ ‫أﺻـﻮل ﻋﻘﺎرﻳـﺔ ﺛﺎﺑﺘـﺔ‪ .‬وأوﺿـﺢ‬ ‫أن اﻵﺛـﺎر اﻟﺴـﻠﺒﻴﺔ ﺗﺘﻤﺜـﻞ ﻓﻴﻤـﺎ‬ ‫ﺳﺘﻔﴤ إﻟﻴﻪ اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت واﻟﺴﻴﻮﻟﺔ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮة اﻟﻨﺎﺗﺠـﺔ ﻋﻨﻬﺎ ﻣـﻦ ارﺗﻔﺎع‬ ‫ﻛﺒﺮ ﻟﻸﺳـﻌﺎر ﺧﺎﺻﺔ ﰲ ﻇﻞ ﺷـﺢ‬ ‫اﻷراﴈ‪ ،‬وﺻﻐـﺮ ﻣﺴـﺎﺣﺔ ﻣﻜـﺔ‪،‬‬ ‫وﻧﺪرة اﻤﺴـﻄﺤﺎت ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬واﻟﺘﻨﺎﻓﺲ‬

‫اﻟﺤـﻞ واﻟﺘﻘﺎﻋـﺲ ﻣﻦ ﻗﺒـﻞ وزارة‬ ‫اﻟﺸﺆون اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ واﻟﻘﺮوﻳﺔ اﻤﺴﺆوﻟﺔ‬ ‫ﻋﻦ أراﴈ اﻤﻨﺢ ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬه‪ ،‬إذ ﻣﴣ‬ ‫ﻋﲆ ﺑﻌـﺾ اﻤﺨﻄﻄﺎت ﻣﺜﻞ ﻣﺨﻄﻂ‬ ‫وﱄ اﻟﻌﻬﺪ ﺟﻨﻮب ﻣﻜﺔ ﺳﻨﻮات ﻛﺜﺮة‬ ‫وﻫﻮ ﺑﺪون ﺧﺪﻣﺎت ﻣﻊ أﻧﻪ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻤﺮان‪ ،‬وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ اﺳﺘﻴﻌﺎب أﻋﺪاد‬ ‫ﻛﺒﺮة ﻣـﻦ اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻤﺘﴬرﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر‪.‬‬ ‫وﺣـﻮل ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﺰع‬ ‫اﻟﻌﻘـﺎرات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث اﻵن وإزاﻟﺘﻬﺎ‬ ‫ﺳـﺘﺆدي إﱃ أزﻣﺔ إﺳﻜﺎن ﰲ ﻣﻜﺔ أو‬

‫ﻣﴩوع ﺗﻄﻮﻳﺮاﻟﺴﺎﺣﺎت اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﺮم اﻤﻜﻲ‬ ‫اﻟﻜﺒـﺮ ﺑـﻦ اﻤﻮاﻃﻨـﻦ ﰲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬ ‫ﻣﻨﺎﻃـﻖ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋـﲆ اﻣﺘﻼك ﻗﻄﻌﺔ‬ ‫أرض ﰲ ﻣﻜـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً إﱃ أن ارﺗﻔﺎع‬ ‫اﻷﺳﻌﺎر ﻟﻦ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﺣﺪود ﻣﻜﺔ‪،‬‬ ‫وإﻧﻤـﺎ ﺳـﻴﻤﺘﺪ إﱃ ﺳـﺎﺋﺮ اﻤﻨﻄﻘـﺔ‬

‫اﻟﻐﺮﺑﻴـﺔ )ﺟﺪة‪ ،‬ﺑﺤـﺮة‪ ،‬واﻟﺠﻤﻮم(‪،‬‬ ‫ﻓﺎﻤﻼﺣـﻆ أﻧـﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﺿﺨـﺖ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﺗﻌﻮﻳﻀـﺎت ﻛﺒﺮة اﺗﺠﻬـﺖ ﻋﻮاﺋﺪﻫﺎ‬ ‫اﻤﺎﻟﻴـﺔ واﻻﺳـﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ إﱃ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‬ ‫اﻤﺠﺎورة‪.‬‬

‫ﺳﺠﻠﺖ ﺗﺮاﺟﻌﴼ ﻳﺘﺮاوح ﺑﻴﻦ ‪ 10‬إﻟﻰ ‪%30‬‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ورأى اﻟﻀﺒﻴﺒـﺎن أﻧـﻪ ﺑﺈﻣﻜﺎن‬ ‫اﻟﺪوﻟـﺔ إﻳﺠـﺎد ﺣـﻞ ﺟـﺬري ﻟﻬـﺬا‬ ‫اﻻرﺗﻔـﺎع اﻤﻄـﺮد ﰲ اﻷﺳـﻌﺎرﻣﻦ‬ ‫ﺧـﻼل ﺗﻮﻓﺮ ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴـﺔ وﺧﺪﻣﺎت‬ ‫ﰲ أراﴈ اﻤﻨﺢ اﻟﻜﺒـﺮة اﻤﻨﺘﴩة ﰲ‬

‫ﻣﻜـﺔ واﻟﺠﻤﻮم واﻟﺸـﻤﻴﴘ وﻏﺮﻫﺎ‬ ‫ﻣـﻦ اﻤﻨﺎﻃـﻖ‪ ،‬ﻣﺸـﺮا ً إﱃ أن ﻫـﺬه‬ ‫اﻤﺨﻄﻄـﺎت اﻤﻤﻨﻮﺣـﺔ ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ اﺳـﺘﻴﻌﺎب ﺣﺮﻛﺔ اﻷﺳﻌﺎر‬ ‫وﺗﻘﻠﻴﺼﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺴـﺘﻐﺮﺑﺎ إﻫﻤـﺎل ﻫﺬا‬

‫ﻋﺠﺰ ﰲ اﻟﻮﺣﺪات اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‪ ،‬اﺳﺘﺒﻌﺪ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻷﺳـﺒﻖ ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﰲ ﻏﺮﻓـﺔ ﻣﻜﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ ﻣﻨﺼﻮر أﺑﻮ‬ ‫رﻳﺎش‪ ،‬إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺣﺪوث أزﻣﺔ ﻟﺘﺰاﻣﻦ‬ ‫اﻹزاﻟـﺔ ﻣﻊ إﻧﺸـﺎء وﺣﺪات ﺳـﻜﻨﻴﺔ‬ ‫ﺟﺪﻳﺪة‪ ،‬وﺗﻮﻓﺮ ﺳـﻴﻮﻟﺔ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫أراض‬ ‫اﺳـﺘﺜﻤﺎرﻫﺎ ﰲ ﴍاء ﻗﻄـﻊ ٍ‬ ‫ﺟﺪﻳـﺪة‪ ،‬إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﻣﴩوﻋـﺎت‬ ‫اﻹﺳـﻜﺎن اﻤﻴﴪ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ اﻟﺪوﻟﺔ‬ ‫ﻣـﻦ ﺧـﻼل وزارة اﻹﺳـﻜﺎن وأﻣﺎﻧﺔ‬ ‫اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻤﻘﺪﺳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻣﻦ اﻤﺘﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﺗﺴـﻬﻢ ﰲ اﺳـﺘﻴﻌﺎب اﻤﻮاﻃﻨـﻦ‬ ‫اﻟﺬﻳﻦ أزﻳﻠﺖ ﻋﻘﺎراﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫ﺑـﺪوره‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺨﺒـﺮ اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻋﻀـﻮ ﻟﺠـﺎن اﻟﺘﻘﺪﻳـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ‬ ‫اﻟﺴـﻘﺎط‪ ،‬إن اﻟﻌﺠـﺰ ﰲ اﻟﻮﺣـﺪات‬ ‫اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ اﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋﻦ اﻹزاﻻت ﺳـﻴﺘﻢ‬ ‫ﺗﻌﻮﻳﻀـﻪ ﺑﺎﻻرﺗﻔﺎﻋـﺎت اﻟﺴـﻜﻨﻴﺔ‪،‬‬ ‫إذ ﺻـﺎر اﻤﻮاﻃﻨـﻮن ﻳﺒﻨـﻮن ﻋﻤﺎﺋﺮ‬ ‫ﻣﻦ ﻋـﴩة ﻃﻮاﺑﻖ ﻓﻤﺎ ﻓـﻮق وﻫﺬه‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬـﺎ اﺳـﺘﻴﻌﺎب أﻋـﺪاد ﻛﺒﺮة‪،‬‬ ‫إﺿﺎﻓـﺔ إﱃ ﺗﺴـﻬﻴﻼت اﻷﻣﺎﻧـﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﱰاﺧﻴﺺ اﻟﺒﻨﺎء واﻟﺴـﻤﺎح‬ ‫ﺑﺘﻌـﺪد اﻷدوار ﻣﺘﻰ ﻣـﺎ ﻛﺎن اﻤﻮﻗﻊ‬ ‫وإﺣﺪاﺛﻴﺎﺗﻪ ﻳﺴﻤﺤﺎن ﺑﺬﻟﻚ‪.‬‬

‫اﻟﺨﺮس ﺗﺒﺪأ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﺎت ﺗﺘﺠﺎوز ‪ 1.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‬

‫اﻧﺨﻔﺎض أﺳﻌﺎر اراﺿﻲ ﻓﻲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻳﺨﺮج اﻟﻤﻀﺎرﺑﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﺴﻮق رﺧﺼﺔ اﻟﺒﻨﺎء ﺗﺮﻓﻊ أﺳﻌﺎر اراﺿﻲ ﻓﻲ »ﻣﻬﻨﺪﺳﻴﻦ اﺣﺴﺎء« ‪٪٥٠‬‬ ‫ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ -‬دﻏﺶ اﻟﺴﻬﲇ‬ ‫ﺷـﻬﺪت أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ ﰲ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎ ﻣﻠﺤﻮﻇﺎ‪ ،‬ﺑﺴـﺒﺐ ﺿﻌﻒ اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﺎ ‪ ،‬إذ ﺳـﺠﻠﺖ أﺳﻌﺎر اﻷراﴈ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬ ‫اﻧﺨﻔﺎﺿـﺎت ﺑﻨﺴـﺒﺔ ﺗﺮاوﺣﺖ ﺑـﻦ ‪ 10‬إﱃ‬ ‫‪ %30‬ﰲ ﻛﺎﻓﺔ اﻤﺨﻄﻄـﺎت‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺣﺎﻓﻈﺖ‬ ‫اﻷراﴈ اﻟﺘﺠﺎرﻳـﺔ ﻋـﲆ أﺳـﻌﺎرﻫﺎ‪ .‬وﻗﺎﻟـﺖ ﻟـ«‬ ‫اﻟﴩق«ﻣﺼﺎدر ﰲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻋـﺪل ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ‪ ،‬إن‬ ‫ﺣﺮﻛـﺔ إﻓﺮاغ اﻟﺼﻜﻮك ﺗﻨﺎﻗﺼﺖ ﺑﺸـﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ‬ ‫ﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬ﰲ أﻋﻘﺎب إﻋﻼن‬ ‫ﺑﻠﺪﻳـﺔ ﺣﻔـﺮ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﺑـﴬورة ﺗﺤﺪﻳـﺚ ﺑﻴﺎﻧﺎت‬ ‫اﻤﻮاﻃﻨﻦ اﻤﺘﻘﺪﻣﻦ ﺑﻄﻠﺒﺎت ﻣﻨﺢ ﻣﻦ اﻟﺮﻗﻢ ‪ 1‬ﺣﺘﻰ‬

‫‪ ، 19000‬وﻃﻠﺒﻬـﻢ ﺑﻤﺮاﺟﻌﺔ اﻟﺒﻠﺪﻳﺔ ﻻﺳـﺘﻜﻤﺎل‬ ‫ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻬﻢ‪ .‬وﻗﺪ أﺛﺎر ﻫﺬا اﻹﻋﻼن اﻤﺘﺪاوﻟﻦ ﰲ ﺳﻮق‬ ‫اﻷراﴈ ‪ ،‬إذ ﺗﻮﻗﻌـﻮا ﺗﻮزﻳـﻊ ﻣﻨﺢ ﺟﺪﻳﺪة ﻗﺪ ﺗﺆﺛﺮ‬ ‫ﻋﲆ ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﻴﻊ ﰲ ﺑﻌﺾ اﻤﺨﻄﻄﺎت‪.‬‬ ‫وﻋـﺰا ﻋﻘﺎرﻳـﻮن ﰲ ﺣﻔﺮ اﻟﺒﺎﻃـﻦ اﻧﺨﻔﺎض‬ ‫أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ ‪ ،‬إﱃ ﺧـﺮوج اﻤﻀﺎرﺑـﻦ أو‬ ‫»ﴍﻳﻄﻴـﺔ« اﻟﻌﻘـﺎر ﻣـﻦ اﻟﺴـﻮق وﺗﻮﺟﻬﻬﻢ إﱃ‬ ‫أﺳـﻮاق أﺧﺮى‪ ،‬ﻳﺄﺗﻲ ﰲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﺳـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ‬ ‫اﻟـﺬي ﺑﺪأ ﻣﻐﺮﻳـﺎ ﻟﻜﺜﺮﻳﻦ ﻣﻨﻬﻢ‪ .‬وﻗـﺎل اﻟﻌﻘﺎري‬ ‫ﻧﺎﻳـﻒ اﻤﻄـﺮي ‪ ،‬إن اﻧﺨﻔـﺎض ﻧﺴـﺒﺔ اﻷرﺑﺎح ﰲ‬ ‫اﻤﻀﺎرﺑـﺔ ﰲ اﻷراﴈ ﺑـﺪأ ﺑﺎﻟﺘﺪرﻳـﺞ ﻗﺒـﻞ ﻧﺤﻮ‬ ‫ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ أﺷـﻬﺮ ﻟﻴﺴـﺠﻞ اﻟﺸـﻬﺮان اﻷﺧﺮان ﺗﻮﻗﻔﺎ‬ ‫ﺗﺎﻣـﺎ ﻟﺤﺮﻛـﺔ اﻤﻀﺎرﺑﺔ ﺑﺴـﺒﺐ ﺿﻌـﻒ اﻟﻄﻠﺐ ‪،‬‬

‫ﺣﺎﻓﻈﺖ اﻷراﴇ اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻋﲆ أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﺒﻄﺖ ﻗﻴﻤﺔ اﻟﺴﻜﻨﻴﺔ‬

‫) اﻟﴩق(‬

‫ﺗﺮﻛـﺰت ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﺒﻴـﻊ واﻟـﴩاء ﺑـﻦ اﻤﻀﺎرﺑﻦ‬ ‫أﻧﻔﺴـﻬﻢ وﺑﺎﻟﺘﺎﱄ اﻧﺨﻔﺎض ﻫﺎﻣـﺶ اﻟﺮﺑﺢ ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻣﺎدﻓﻊ ﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ إﱃ اﻟﺘﻮﺟﻪ ﻟﺴـﻮق اﻷﺳـﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻧﺘﻈـﺎر ﻋﻮدة ﺣﺮﻛـﺔ اﻟﻌﻘﺎر ﻟﻼرﺗﻔـﺎع ‪.‬وأﺿﺎف‬ ‫اﻤﻄﺮي أن أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺷـﻬﺪت‬ ‫ارﺗﻔﺎﻋـﺎ ﻛﺒﺮا وﻏﺮ ﻣـﱪر ﺧﻼل اﻷﻋـﻮام اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ‬ ‫اﻤﺎﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﻗﺪ ﻳﻜﻮن اﻻﻧﺨﻔﺎض اﻟﺤﺎﱄ ﻫﻮ ﻣﺠﺮد‬ ‫ﺗﺼﺤﻴﺢ وﻟﻌﻮدة اﻷﺳﻌﺎر ﻟﻄﺒﻴﻌﺘﻬﺎ‪.،‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ ‪ ،‬أرﺟﻊ اﻟﺨﺒـﺮ اﻟﻌﻘﺎري ﻣﻔﺮج‬ ‫اﻟﺰﻗﻌﺎﻧـﻲ‪ ،‬اﻧﺨﻔـﺎض أﺳـﻌﺎر اﻷراﴈ‪ ،‬إﱃ ﻋﺪة‬ ‫أﺳـﺒﺎب أﺑﺮزﻫﺎ ﻗﺮارات ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ‬ ‫ﺑﺈﻟﻐﺎء ﻓﱰة اﻧﺘﻈﺎر اﺳﺘﻼم اﻟﻘﺮض اﻟﻌﻘﺎري ﻟﺒﻨﺎء‬ ‫ﻣﻨﺰل وﺟﻌﻠﻬﺎ ﻓﱰة ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺳـﻨﺘﻦ ﻓﻘﻂ‬ ‫‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺎ ﻓﺘﺢ اﻤﺠﺎل ﻟﻜﺜﺮﻳﻦ ﰲ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﺴﻌﺮ‬ ‫اﻤﻨﺎﺳﺐ وﻋﺪم اﻻﺳـﺘﻌﺠﺎل‪ ،‬إﺿﺎﻓﺔ إﱃ أن اﻟﻄﻠﺐ‬ ‫ﺗﻮﺟـﻪ إﱃ اﻤﻨﺎزل اﻤﺒﻨﻴﺔ ﻣﺴـﺒﻘﺎ ﺑـﺪﻻ ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫اﻹﻧﺸـﺎء واﻟﺘﻌﻤﺮ ﺑﺴـﺒﺐ اﻟﺘﺴـﻬﻴﻼت واﻟﻘﺮوض‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺪﻣﻬـﺎ اﻟﺒﻨـﻮك اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﻟـﴩاء اﻤﻨﺎزل ‪.‬‬ ‫واﺳﺘﺒﻌﺪ أن ﻳﻜﻮن ﻟﻠﺘﴪﻳﺒﺎت ﺑﻘﺮب ﺻﺪور أواﻣﺮ‬ ‫أراض ﻟﻠﻤﻮاﻃﻨﻦ دﺧﻞ ﰲ اﻧﺨﻔﺎض أﺳـﻌﺎر‬ ‫ﻣﻨﺢ ٍ‬ ‫اﻷراﴈ ﻛـﻮن اﻤﻨـﺢ ﻳﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﻜـﻮن ﺑﻮﺛﺎﺋﻖ وﻻ‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ ﺑﻴﻌﻬﺎ ‪ ،‬ﻣﻌﺘﱪا أن اﻷﺳـﻌﺎر اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﻟﻠﴩاء ﻤﻦ ﻳﻨﻮي اﻟﺒﻨﺎء ‪.‬‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ ﺑﺎﻟﻄﻴﻮر‬ ‫رﻓﻌـﺖ رﺧﺼﺔ اﻟﺒﻨﺎء أﺳـﻌﺎر‬ ‫اﻷراﴈ ﰲ ﻣﺨﻄﻂ اﻤﻬﻨﺪﺳﻦ‬ ‫ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﺑﻨﺴـﺒﺔ ‪، %50‬‬ ‫ﻓﻴﻤـﺎ دﻋﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺨﺮس‬ ‫اﻟﻘﺎﺑﻀـﺔ ﺣﻤﻠـﺔ اﻷﺳـﻬﻢ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﻄـﻂ إﱃ ﻣﺮاﺟﻌـﺔ اﻤﺠﻤﻮﻋـﺔ‬ ‫ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ اﻷﺳﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻟﺪﻳﻬﻢ واﺳﺘﻼم‬ ‫ﻣﺴـﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ‪ .‬ﻳﺄﺗـﻲ ذﻟـﻚ ﺑﻌـﺪ أن‬ ‫أﻧﻬـﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺗﺼﻔﻴﺔ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﻣﺸﻌﻞ اﻟﺨﺮس‬ ‫واﻟﺘـﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺮف ﺳـﺎﺑﻘﺎ ﺑﺎﺳـﻢ‬ ‫»اﻟﺨﺮس اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ«‪ ،‬وﻫﻲ إﺣﺪى اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻤﺘﻌﺜـﺮة ﻣﻨﺬ ‪ 32‬ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺳـﻤﺤﺖ أﻣﺎﻧﺔ اﻷﺣﺴـﺎء ﻣﺆﺧﺮا ﺑﺎﻟﺒﻨﺎء ﰲ اﻤﺨﻄﻂ ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن أﻧﻬﺖ اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ‬ ‫أﻋﻤﺎل ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺨﻄﻂ اﻟﻮاﻗﻊ ﺟﻨﻮب اﻟﻬﻔﻮف‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻧﺎﺋـﺐ اﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌـﺎم ﰲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﺨـﺮس ﻣﺸـﻌﻞ اﻟﺨﺮس‪ ،‬إن‬ ‫اﻟﴩﻛـﺔ ﺑﺪأت ﺗﺼﻔﻴـﺔ ﺟﻤﻴﻊ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﺧﻼل اﻟﺴـﻨﻮات‬ ‫اﻤﺎﺿﻴﺔ وﺗﺘﺠﺎوز اﺳﺘﺜﻤﺎراﺗﻬﺎ ‪ 1.5‬ﻣﻠﻴﺎر رﻳﺎل‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔﺎ« اﻧﺘﻬﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺼﻔﻴﺔ‬ ‫ﻣﺴـﺎﻫﻤﺎت اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ واﻟﺨﺎﻟﺪﻳﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﻗﻄﻌﻨﺎ ﺷﻮﻃﺎ ﻛﺒﺮا ﰲ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﻋﺪد‬ ‫ﻣﻦ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت ﻣﻨﻬﺎ اﻟﺒﺪرﻳﺔ‪ ،‬ﺳـﻮق اﻟﻐﻨﻢ‪ ،‬ﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ اﻟﺨﺮس واﻟﺸـﻬﺎب‬ ‫واﻟﻀﺤﻴﺎن‪ ،‬اﻟﺨﺮس اﻟﻮﺳﻄﻰ‪.‬‬ ‫وأﻛـﺪ أن اﻟﴩﻛـﺔ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﲆ ﺣﻔﻆ ﺣﻘﻮق اﻤﺴـﺎﻫﻤﻦ وإﻋﻄﺎء ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺴﺎﻫﻢ ﺣﻘﻪ ‪ ،‬ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺠﻬﺎت اﻤﺨﺘﺼﺔ ﻟﺘﺬﻟﻴﻞ أي ﺻﻌﻮﺑﺎت‬

‫ﺗﻘـﻒ ﺣﺎﺋـﻼ أﻣـﺎم ﺗﺼﻔﻴـﺔ ﺗﻠـﻚ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﺎت‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ أﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻧﻈـﺎم ﻣﺤﺎﺳـﺒﻲ إﻟﻜﱰوﻧـﻲ دﻗﻴـﻖ‬ ‫ﻣﺮﺗﺒـﻂ ﺑـﻮزارة اﻟﺘﺠـﺎرة وﻣﺼﻔﻲ‬ ‫اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺑﻬﺪف ﺗﴪﻳـﻊ اﻹﺟﺮاءات‬ ‫وﺣﻔﻆ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎت اﻟﺠﻤﻴﻊ‪ .‬وأﻛﺪ أن‬ ‫اﻤﺠﻤﻮﻋﺔ اﻧﺘﻬﺖ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻤﺨﻄﻂ‬ ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﺴـﻔﻠﺘﺔ واﻹﻧﺎرة‬ ‫ﺗﻮﻓـﺮ اﻟﻜﻬﺮﺑـﺎء واﻟﻬﺎﺗـﻒ واﻤـﺎء‬ ‫واﻟﴫف اﻟﺼﺤـﻲ واﻟﺤﺪاﺋﻖ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي رﻓﻊ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﲆ أراﴈ اﻤﺨﻄﻂ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب اﻟﺤﻤﺎم‬ ‫ﰲ اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة‪.‬‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘـﻪ‪ ،‬أﺑﺎن ﻣﺪﻳﺮ ﻋـﺎم ﻣﺠﻤﻮﻋـﺔ اﻟﺤﻤﺎم اﻟﻌﻘﺎرﻳـﺔ ﻋﺒﺪاﻟﻮﻫﺎب‬ ‫اﻟﺤﻤﺎم ‪ ،‬أن اﻟﻄﻠﺐ ارﺗﻔﻊ ﺧﻼل اﻷﺷـﻬﺮ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻷﺧﺮة ﻋﲆ أراﴈ ﻣﺨﻄﻂ‬ ‫اﻤﻬﻨﺪﺳـﻦ‪ ،‬ﻣﺮﺟﻌﺎ ذﻟﻚ إﱃ إﺻﺪار أﻣﺎﻧﺔ اﻷﺣﺴﺎء رﺧﺼﺔ اﻟﻔﺴﺢ ﺑﺎﻟﺒﻨﺎء ﰲ‬ ‫اﻤﺨﻄـﻂ وﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎء أﻋﻤﺎل اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ،‬ﻛـﱪت أراﴈ اﻤﺨﻄﻂ اﻟﺘﻲ ﺗﱰاوح‬ ‫ﺑـﻦ ‪ 1500 – 800‬ﻣﱰ ﻣﺮﺑﻊ‪ ،‬ﻗﺮﺑـﻪ ﻣﻦ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻤﺨﻄﻄﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻣﺜﻞ‬ ‫اﻟﻬـﺪا واﻟﺴـﻠﻤﺎﻧﻴﺔ اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ‪ ،‬ﻣـﺮور اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺪاﺋﺮي اﻟﺪاﺧﲇ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء‬ ‫ﺑﺎﻤﺨﻄـﻂ‪ ،‬وﺗﻮﺟﻪ اﻤﺴـﺘﺜﻤﺮﻳﻦ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋـﺪد ﻣﻦ اﻤﴩوﻋـﺎت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﺨﻄﻂ ﻣﻨﻬـﺎ ﻣﺠﻤّ ﻊ ﺗﺠﺎري ﺗﺎﺑـﻊ ﻹﺣﺪى اﻤﺠﻤﻮﻋـﺎت اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ وﻗﺎﻋﺘﻲ‬ ‫ﻣﻨﺎﺳـﺒﺎت‪ ،‬وﻗﺎل إن ﺳـﻌﺮ اﻤﱰ ﰲ اﻤﺨﻄﻂ ارﺗﻔﻊ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻷﺧﺮة ﻣﻦ‬ ‫‪ 200‬رﻳﺎل إﱃ ‪ 300‬رﻳﺎل ‪ ،‬اي ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ ، %50‬ﻣﺘﻮﻗﻌﺎ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر ﺧﻼل‬ ‫اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﻻﺗﻘﻞ ﻋﻦ ‪.%30‬‬


‫مدير عام البنك السعودي لاستثمار يؤكد أن البنوك السعودية اأفضل عالميً من حيث مستوى ااحتياطات‬

‫المنيفي‪ :‬أسعار العقارات المحلية ارتفعت‪ ..‬والمصارف لم تتأثر بالربيع العربي‬ ‫ارتفاع أرباح البنك خال تسعة أشهر بنسبة ‪ %19‬مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي‬

‫اقتصاد‬

‫‪27‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫نمتلك خبرة‬ ‫طويلة في‬ ‫تمويل‬ ‫الشركات تمتد‬ ‫أكثر من‬ ‫‪ 35‬عام ًا‬

‫أكد ل�»ال�رق» امدير الع�ام للبنك‬ ‫السعودي لاستثمار مساعد محمد‬ ‫امنيف�ي أن البن�ك أصب�ح ي وضع‬ ‫ائتمان�ي مناس�ب ج�دا ً م�ن خال‬ ‫ارتفاع أرباحه خال التس�عة أشهر‬ ‫اأوى م�ن الع�ام الجاري‪ ،‬ونم�و أصول‬ ‫البن�ك‪ ،‬مش�را ً إى أن البن�ك ي الس�ابق‬ ‫كان يهتم بتمويل الركات فقط‪ ،‬وذلك‬ ‫لصغ�ر حج�م البن�ك‪ ،‬إا أنه مع توس�ع‬ ‫نش�اط البنك ونمو عمليات�ه امرفية‪،‬‬ ‫فقد رع ي تمويل اأفراد‪ ،‬معدا ً ذلك من‬ ‫مجاات العمل الرئيسية للبنك‪.‬‬ ‫وأك�د امنيف�ي خ�ال ح�وار م�ع‬ ‫«ال�رق» أن قطاع تمويل الركات من‬ ‫ركائز العمل امري وهو محرك رئيي‬ ‫لاقتصاد ويشهد انتعاشا ً قوياً‪ ،‬ويرى أن‬ ‫أنظمة الرهن العقاري س�تحقق إضافة‬ ‫قوية إى ااقتص�اد الوطني بحيث تحدد‬ ‫مرجعي�ة العمل ي ه�ذا القطاع وحقوق‬ ‫جمي�ع اأط�راف والنواح�ي القانوني�ة‬ ‫امتعلق�ة بتنفيذ العقود وهي أمور كانت‬ ‫مفقودة ي السابق‪ ..‬إى تفاصيل الحوار‪:‬‬

‫أنظمة الرهن العقاري‬ ‫ستحقق إضافة قوية‬ ‫إلى ااقتصاد الوطني‬ ‫مساعد امنيفي‬

‫• كيف تقيم�ون أداء البنك‬ ‫الس�عودي لاس�تثمار خ�ال‬ ‫العام الجاري؟‬ ‫كان أداء البنلك خلال العام‬ ‫الجلاري جيدا ً جلدا ً ومرضيلا ً لنا‪،‬‬ ‫حيث تمكلن البنك من رفع أرباحه‬ ‫خلال التسلعة أشلهر اأوى ملن‬ ‫العام بنسبة ‪ %19‬مقارنة بالفرة‬ ‫نفسلها من العام السلابق‪ ،‬ونمت‬ ‫أصلول البنك بنسلبة ‪ %9‬مقارنة‬ ‫بالفرة نفسلها من العام السابق‪،‬‬ ‫إضافلة إى ذلك فقد اسلتمر البنك‬ ‫ي دعلم مخصصلات الديلون‬ ‫امشلكوك ي تحصيلهلا‪ ،‬بحيلث‬ ‫أصبلح البنك اآن ي وضع ائتماني‬ ‫مناسلب جدا ً وقد قام البنك خال‬ ‫العلام بااسلتمرار ي تنفيذ خطته‬ ‫ااسلراتيجية التلي تهلدف إى أن‬ ‫يكون البنلك الريك املاي اأمثل‬ ‫أصحاب اأعملال واأفلراد الذين‬ ‫يتطلعون إى النجاح‪.‬‬ ‫•كيف ترون قط�اع تمويل‬ ‫الركات بشكل عام؟‬ ‫قطلاع تمويلل اللركات من‬ ‫ركائز العمل املري وهو محرك‬ ‫رئيلي لاقتصاد ونعتقلد أن هذا‬ ‫القطلاع يشلهد انتعاشلا ً قويلا ً ي‬ ‫الوقت الحلار وذلك نتيجة للنمو‬ ‫القلوي لاقتصاد الوطنلي وتعدد‬ ‫مجاات ااسلتثمار فيله‪ ،‬ويتطلب‬ ‫العملل ي هلذا القطلاع خلرات‬ ‫متخصصلة ونحلن فخلورون ي‬ ‫البنلك السلعودي لاسلتثمار بأن‬ ‫نكلون من اللرواد ي هلذا امجال‪،‬‬ ‫حيث كان قطلاع تمويل الركات‬ ‫إحدى الركائز اأساسلية التي قام‬ ‫عليهلا البنلك وكوّن خلرة طويلة‬ ‫ي القطلاع عى ملدى ‪ 35‬عاما ً من‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫• م�ن امعل�وم أن البن�ك‬ ‫الس�عودي لاس�تثمار كان‬ ‫مهتم�ا ً بتمويل ال�ركات‪ ،‬بيد‬ ‫إنه رع ي تطبيق اسراتيجية‬ ‫جديدة تتمثل بالدخول ي تمويل‬ ‫اأف�راد‪ ،‬م�ا ه�ي أس�باب هذا‬ ‫التوجه؟‬ ‫كان تركيزنا ي السابق منصبا ً‬ ‫على تمويلل اللركات وتلداول‬

‫اأسلهم ومنتجلات الخزينة وذلك‬ ‫لصغلر حجم البنلك ي ذلك الوقت‬ ‫ومحدوديلة انتشلاره‪ ،‬وتزامنلا ً‬ ‫مع نملو عمليلات البنلك وأصوله‬ ‫وأرباحه فقد توسلع البنك ي كافة‬ ‫النشلاطات البنكيلة ومنهلا قطاع‬ ‫اأفلراد واللذي يعلد ملن مجاات‬ ‫العملل الرئيسلية للبنلوك امحلية‪،‬‬ ‫وقد اسلتطاع البنك أن ينجز كثرا ً‬ ‫لخدمة هذه الريحة‪ ،‬حيث ارتفع‬ ‫عدد فلروع البنك ملن ‪ 14‬إى ‪48‬‬ ‫فرعا ً رجاليا ً باإضافة إى ‪ 11‬فرعا ً‬ ‫نسلائيا ً تنتلر ي أغللب مناطلق‬ ‫امملكلة ومدنها الرئيسلية‪ ،‬كما تم‬ ‫تقديلم عديد ملن براملج التمويل‬ ‫الشلخي امتوافقة ملع امتطلبات‬ ‫الرعية‪ ،‬إضافة إى ما سبق يجري‬ ‫حاليلا ً اإعلداد إطلاق البطاقات‬ ‫اائتمانيلة الخاصة بالبنلك والتي‬ ‫ستكون بميزات تنافسية ومتوافقة‬ ‫أيضا ً مع امتطلبات الرعية‪.‬‬ ‫وتلم حديثلا ً تقديلم برنامج‬ ‫رائح العماء الذي يتسم بإضافة‬ ‫عديلد ملن امميلزات وامنافلع إى‬ ‫الرائلح الذهبيلة والباتينية من‬ ‫عملاء البنلك ويجلري بصلورة‬ ‫مسلتمرة مراجعة وإضافلة عديد‬ ‫من تلك امنافع‪.‬‬

‫ااحتياطيات‪ ..‬هل‬ ‫ْ‬ ‫تاهت في خططنا‬ ‫ااستراتيجية؟!‬ ‫عبدالحميد العمري‬

‫اس�تغال‬ ‫أس�تكم ُل الحديث ح�ول الخيارات امتاحة‬ ‫ٍ‬ ‫أمث�ل احتياطياتن�ا الضخم�ة‪ ،‬ممث�اً ي خي�ار توظيفها‬ ‫محلي�ا ً بالراكة مع القطاع الخاص‪ .‬ق�د يُقرح لتحقيق‬ ‫ه�ذا التوظيف لاحتياطيات‪ ،‬قيام راك�ة تكاملية لثاثة‬ ‫أطراف‪ :‬الحكومة والقطاع الخاص وامستثمر اأجنبي‪.‬‬ ‫بالنسبة للمس�تثمر اأجنبي‪ ،‬يجب الركيز عى تميّزه‬ ‫وكعامل‬ ‫بالتق�دم التقن�ي كقيم�ة مضاف�ة مهم�ة ج�داً‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫تفضيي يتم التعاقد مع ه�ذا الطرف الخارجي بنا ًء عليه‪،‬‬ ‫ومن التجارب امريرة الس�ابقة له�ذا الريك‪ ،‬يُفرض أننا‬ ‫تعلمنا كثرا ً من العر والدروس‪.‬‬ ‫س�يقول قائ�ل‪ ،‬وم�ا ه�ذه امروع�ات الت�ي يُنصح‬ ‫بتأسيس�ها؟ إجاب�ة ه�ذا الس�ؤال يُفرض أنه�ا موجودة‬ ‫بالتفاصي�ل الدقيق�ة ل�دى وزارة ااقتص�اد والتخطي�ط‬ ‫(ااس�راتيجية بعيدة ام�دى لاقتصاد الوطن�ي ‪2025‬م)‬ ‫و(ااسراتيجية الوطنية للصناعة)‪ ،‬إذ تقول ااسراتيجية‬ ‫اأوى حرفي�ا ً بخص�وص دور العائدات النفطي�ة‪( :‬بحكم‬ ‫م�ال وطن�ي‪ ،‬يتمثّل‬ ‫طبيعته�ا غ�ر امتج�ددة‪ ،‬تُع�د رأس‬ ‫ٍ‬ ‫اس�تغالها اأمث�ل ي أص�ول متج�ددة‪ ،‬تس�هم ي تنوي�ع‬ ‫ّ‬ ‫يتعي‬ ‫القاعدة ااقتصادية‪ ،‬وتحقق التنمية امس�تدامة‪ .‬لذا‬ ‫تعزيز ام�وارد العامّ ة غر النفطية للدولة بما يتيح تحويل‬ ‫اإيرادات النفطية تدريجي�ا ً إى أصول إنتاجية‪ ،‬ورأس مال‬ ‫بري فعّ ال)‪.‬‬ ‫أتس�اء ُل بح�رة‪ :‬هل أصب�ح معتادا ً أن نض�ع خططا ً‬ ‫اسراتيجية لكيا ننفذها؟!‬ ‫ً‬ ‫إجابة شافية يا وزارة ااقتصاد والتخطيط‪ ،‬ماذا‬ ‫نريد‬ ‫ِ‬ ‫مازلت تخططي ما لم ولن‬ ‫يجري؟ ماذا تفعل�ي اآن؟ هل‬ ‫يتحقق؟!‬

‫‪aalamri@alsharq.net.sa‬‬

‫«أماك العالمية» ستستحوذ على نسبة جيدة من سوق التمويل العقاري‬ ‫قطاع تمويل الشركات يشهد انتعاش ًا قوي ًا وهو محرك رئيس لاقتصاد‬

‫افتتاحها العام امقبل؟‬ ‫قلام البنلك عى ملدى اأعوام‬ ‫القليللة اماضيلة بتنفيلذ خطلة‬ ‫طملوح لرفع علدد فروعه من ‪14‬‬ ‫فرعا ً إى ‪ 48‬فرعا ً للرجال باإضافة‬ ‫إى‪ 11‬قسما ً للسليدات موزعة عى‬ ‫كافة امحافظات وامدن الرئيسلية‬ ‫ي امملكلة وقد اكتملل تنفيذ هذه‬ ‫الخطلة ي علام ‪ 2010‬وقلد تمت‬ ‫مراجعة نتائج التوسع الذي حصل‬ ‫وقد حقق أهدافه امرجوة‪ ،‬وسليتم‬ ‫احقا ً النظر فيملا إذا كانت هنالك‬ ‫حاجة مزيد من التوسع‪.‬‬

‫نعتقلد أن هلذه اأنظملة‬ ‫ستحقق إضافة قوية إى ااقتصاد‬ ‫الوطنلي بحيلث تحلدد مرجعيلة‬ ‫العملل ي هلذا القطلاع وحقلوق‬ ‫جميع اأطراف والنواحي القانونية‬ ‫امتعلقة بتنفيلذ العقود وهي أمور‬ ‫كانت مفقودة ي السلابق مما أدى‬ ‫إى عدم تطلور هذا القطلاع الذي‬ ‫يعد ملن أكلر قطاعلات التمويل‬ ‫عامياً‪.‬‬

‫• رع�ت الس�عودية ي‬ ‫طرح أنظمة التمويل العقاري‪،‬‬ ‫كيف ترون هذه اأنظمة؟‬

‫• طرح�ت مؤسس�ة النقد‬ ‫العرب�ي الس�عودي «س�اما»‬ ‫الائح�ة التنفيذي�ة للتموي�ل‬

‫العق�اري‪ ،‬اا إنه�ا تأخ�رت ي‬ ‫اإعان عنها‪ ،‬ه�ل تعتقدون إن‬ ‫تأخ�ر العمل بالره�ن العقاري‬ ‫أثر عى ربحية البنوك؟‬ ‫ا نعتقلد ذلك وإن كان هنالك‬ ‫تأخر فهو ينبع ملن الحرص عى‬ ‫أن تكون معاير الائحة التنفيذية‬ ‫وفقا ً أحسلن امواصفلات العامية‬ ‫وامتطلبات القانونية امحلية‪.‬‬

‫تستحوذ عليها الركة ي سوق‬ ‫التمويل العقاري؟‬ ‫ملا زاللت أملاك ي بدايلة‬ ‫نشاطها ونأمل أن تحوز عى نسبة‬ ‫جيدة من سلوق التمويل العقاري‪،‬‬ ‫ومن خلال دراسلات الجدوى‪ ،‬ا‬ ‫سيما وأن سلوق التمويل العقاري‬ ‫يشهد تنافسلا كبرا بن امصارف‪،‬‬

‫• رك�ة أم�اك العامي�ة‬ ‫هي إح�دى ال�ركات امملوكة‬ ‫للبنك الس�عودي لاستثمار‪ ،‬ما‬ ‫ه�ي الحصة الت�ي تتوقعون أن‬

‫رعاية مباراة‬ ‫المنتخبين‬ ‫السعودي‬ ‫واأرجنتيني‬ ‫تأتي من‬ ‫اإيمان بأن‬ ‫الرياضة‬ ‫أصبحت‬ ‫صناعة‬

‫• ح�از بن�ك ااس�تثمار‬ ‫ع�ى أفضل بن�ك تج�اري للعام‬ ‫الج�اري‪ ،‬كي�ف اس�تطعتم‬ ‫تحقيق أفض�ل معدات اأداء ي‬ ‫ظل منافسة محتدمة مع بنوك‬ ‫كبرة؟‬ ‫حلاز البنك عى هلذه الجائزة‬ ‫نتيجلة لجهلود موظفلي البنلك‬ ‫السلعودي لاسلتثمار‪ ،‬وأدائهلم‬ ‫الرفيلع ومتابعتهم آليلات العمل‬ ‫وامعاير الدولية بشلكل متواصل‪،‬‬ ‫وتركيزنلا الدائم على اموظف من‬ ‫خلال توفلر بيئلة عمل مناسلبة‬ ‫تتصف بامهنية والشفافية لتحسن‬ ‫إنتاجيتله‪ ،‬وإيماننا بانعكاس ذلك‬ ‫عى أداء العمل‪.‬‬ ‫• ه�ل ل�دى البن�ك خط�ط‬ ‫توس�عية‪ ،‬فيما يخص الفروع‪،‬‬ ‫وك�م يبل�غ ع�دد الف�روع التي‬ ‫افتتحها هذا العام‪ ،‬والتي يعتزم‬

‫وماذا بعد؟!‬

‫الدمام ‪ -‬أحمد العبكي‬

‫يؤمن البنك السعودي لاستثمار أن نافذة ااستثمار ي الرياضة السعودية واسعة‬

‫(الرق)‬

‫التلي أصبحت تسلتهدف التمويل‬ ‫العقلاري اللذي نتوقع أن يشلهد‬ ‫انتعاشلا ً قويا ً خلال اأيام امقبلة‪،‬‬ ‫ويشلكل جلزءا مهما ملن مجاات‬ ‫العمل الرئيسية للبنوك امحلية‪.‬‬ ‫وتفيد الدراسلات التي أجراها‬ ‫امستشلارون ي البنك‪ ،‬أن السلوق‬ ‫العقاري يواصل انتعاشه ي طفرة‬ ‫اقتصاديلة تؤكلد مسلرة التنمية‬ ‫السلعودية واسلتقرارها املاي‪،‬‬ ‫وتعزز متانة ااقتصاد السعودي‪،‬‬ ‫حيث إن التقديرات الرسلمية تؤكد‬ ‫أن امملكلة بحاجلة إى أكثر من ‪5‬‬ ‫مايلن وحلدة سلكنية جديدة ي‬ ‫كافة مدنها بحللول عام ‪2020‬م‪.‬‬ ‫وقلد أوردت التقاريلر أنله خال‬ ‫اللعرين سلنة القادمة سيشلهد‬ ‫السوق العقاري حركة غر مسبوقة‬ ‫من حيث حجم ااستثمارات‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يبعث للتفاؤل باستحواذ «أماك‬ ‫العامية» عى حصة كبرة ي سلوق‬ ‫التمويل العقاري‪.‬‬ ‫• ه�ل ت�رون أن أس�عار‬ ‫العق�ار حالي�ا ً تش�كل تحدي�ا ً‬ ‫حقيقيا للبنوك اممولة للقروض‬ ‫العقارية؟‬ ‫ا شلك ي أنه إذا زادت أسعار‬ ‫العقلار إى مسلتويات غلر مررة‬ ‫فإن ذلك يشكل خطرا ً عى امقرض‬ ‫والجهلة امقرضلة وصحيلح أن‬ ‫أسعار العقارات امحلية قد ازدادت‬ ‫بشكل ملحوظ ي السنوات اماضية‬ ‫ولكننلا ا نعتقلد أنهلا وصلت إى‬ ‫مستوى الفقاعة ويمكن إدارة مثل‬ ‫هذه امخاطر عر التأكد من مائمة‬ ‫امروعات امراد تمويلها لحاجات‬ ‫السوق ومعقولية أسعارها‪.‬‬ ‫• تأثرت عدد من القطاعات‬ ‫ااقتصادي�ة من الث�ورات التي‬ ‫شهدتها بعض البلدان العربية‪،‬‬ ‫م�ن وجهة نظركم ما مدى تأثر‬ ‫القط�اع ام�ري الس�عودي ي‬ ‫التطورات التي ش�هدتها الدول‬

‫العربية؟‬ ‫للم يتأثلر القطلاع املري‬ ‫السعودي من حالة عدم ااستقرار‬ ‫التلي شلهدتها بعلض اللدول‬ ‫العربيلة وذللك نتيجلة أن معظم‬ ‫أربلاح البنوك السلعودية تأتي من‬ ‫مصلادر عملياتها ي الداخل‪ ،‬وتعد‬ ‫البنوك السلعودية ضملن اأفضل‬ ‫عاميا ً ملن حيث ملاءة رأس امال‬ ‫ومستوى ااحتياطيات مواجهة أي‬ ‫ظروف طارئة‪ ،‬وذلك يعود بفضل‬ ‫السياسلات اماليلة والنقديلة التي‬ ‫انتهجتها مؤسسلة النقلد العربي‬ ‫السلعودي «سلاما»‪ ،‬التي أدت إى‬ ‫تعزيلز وحمايلة النظلام املاي ي‬ ‫امملكة اأمر اللذي أثمر عن نجاح‬ ‫البنلوك السلعودية ي تجنبه كافة‬ ‫التداعيات‪.‬‬ ‫• ش�ارك بنك ااس�تثمار ي‬ ‫رعاية مباراة امنتخب السعودي‬ ‫م�ع امنتخب اأرجنتين�ي‪ ،‬التي‬ ‫أقيم�ت ي نوفم�ر ام�اي‪ ،‬ما‬ ‫ه�ي الفائ�دة امرج�وة من هذه‬ ‫الرعاية‪ ،‬وهل هذا مؤر لتوجه‬ ‫البن�ك لاس�تثمار الرياي من‬ ‫خال رعاية اأندية الرياضية؟‬ ‫إن رعايلة مبلاراة امنتخبلن‬ ‫السعودي واأرجنتيني‪ ،‬التي أقيمت‬ ‫ي الريلاض تأتي ضمن إحسلاس‬ ‫البنلك بمسلئوليته ااجتماعيلة‪،‬‬ ‫إذ إن البنلك يشلجع ويحلرص‬ ‫على دعلم مختللف الفعاليلات‬ ‫الرياضيلة والرفيهيلة التلي تقام‬ ‫ملن أجلل الشلباب‪ ،‬واستشلعار‬ ‫البنك السعودي لاستثمار بأهمية‬ ‫الرياضلة‪ ،‬ودعلم شلباب الوطن‪،‬‬ ‫كملا أنها تأتلي من إيملان مطلق‬ ‫أن الرياضة السلعودية تحولت إى‬ ‫صناعلة‪ ،‬ونافلذة ااسلتثمار فيها‬ ‫واسلعة‪ ،‬وملا تحققله ملن عوائد‬ ‫مالية‪ ،‬نظرا ً لاهتملام الجماهري‬ ‫الكبر الذي تحظى به امسلابقات‬ ‫الرياضيلة امحليلة‪ ،‬ا سليما التي‬ ‫تتعلق بكرة القدم‪.‬‬


‫«ااتصاات السعودية» تقدم «جود‪ »3‬مع إنفجن مجان ًا وإنترنت ‪ 40‬ميجا‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫أثرت ااتصاات السعودية مزايا‬ ‫باقات «جود» التوفرية‪ ،‬بإتاحة الفرصة‬ ‫أمام مشركيها للحصول عى إنرنت‬ ‫عاي الرعة يصل إى (‪ 40‬ميجا بت‪/‬‬ ‫ثا)‪ ،‬حرياً‪ ،‬وذلك عند تأسيسهم لباقة‬

‫«جود‪ 40 /3‬ميجا بت‪/‬ثا»‪ .‬وتشمل هذه‬ ‫الباقة عى هاتف‪ ،‬وإنرنت‪ ،‬و(إنفجن)‪،‬‬ ‫بقيمة ‪ 329‬رياا شهرياً‪ .‬وتعتر باقة‬ ‫«ج��ود‪ 40 /3‬ميجا بت‪/‬ثا» إضافة‬ ‫حقيقية تتناسب مع متطلبات ورغبات‬ ‫جميع أفراد العائلة‪ ،‬حيث تحقق لهم‬ ‫ٍ‬ ‫بخدمات حرية ومميزة‬ ‫ااستمتاع‬

‫مصدر واحد‪.‬‬ ‫تنفرد بتوفرها لهم من‬ ‫ٍ‬ ‫وأوضحت الركة أنَه بإمكان العماء‬ ‫الحصول عى باقة «جود‪ »3‬من خال‬ ‫ااتصال عى الرقم ‪ 907‬أو من خال‬ ‫موقع «خدماتي»‪ ،‬أو بزيارة أحد مراكز‬ ‫خدمة العماء امنترة ي مختلف مناطق‬ ‫امملكة‪ ،‬ي حن تتيح للعماء الحالين ي‬

‫«باقة جود‪ ،»1‬و»جود‪ ،»2‬ترقية باقاتهم‬ ‫إى «جود‪ ،»3‬وكذلك لعماء «جود‪4 /3‬‬ ‫ميجا بت‪/‬ثا» ي حال رغبتهم الرقية إى‬ ‫«جود‪ 3/40‬ميجا بت‪/‬ثا»‪.‬‬ ‫يذكر أ َن ااتصاات السعودية‬ ‫صممت باقات جود الجديدة «جود ‪،2‬‬ ‫جود ‪ ،3‬جود ‪ »4‬لتتناسب مع رغبات‬

‫‪28‬‬

‫اقتصاد‬

‫واستخدامات العماء امتعددة عر‬ ‫مجموعة مميزة من امفاتيح التوفرية‬ ‫لهذه الباقات‪ ،‬حيث تضم مكامات هاتف‬ ‫ٍ‬ ‫برعات حقيقية‬ ‫وجوال مفتوحة وإنرنت‬ ‫ٍ‬ ‫بسعات‬ ‫وعالية‪ ،‬إضافة إى «كويك نت»‬ ‫مختلفة‪ ،‬و«إنفجن» التليفزيون التفاعي‬ ‫امطور بمزاياه الذكية‪.‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫«زين السعودية» تبرم اتفاقية للربط الدولي‬ ‫مع وزارة المواصات الكويتية‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬ ‫وقعت «زين الس�عودية» التي‬ ‫تمتلك أحدث ش�بكة اتصاات‬ ‫ي امملك�ة‪ ،‬عق�دا ً م�ع وزارة‬ ‫امواص�ات الكويتي�ة لرب�ط‬ ‫ش�بكتها ي امملك�ة بش�بكة‬ ‫الوزارة ي الكويت عر الكيبل الري‬ ‫ام�ار بامنفذ الحدودي ب�ن البلدين‬ ‫كمرحل�ة أوى‪ .‬وق�ع العق�د وزي�ر‬ ‫امواصات الكويتي امهندس س�الم‬ ‫اأذين�ة والرئي�س التنفيذي لركة‬ ‫«زي�ن الس�عودية» فري�زر ك�ري‪.‬‬ ‫وأوضح�ت الرك�ة أن العقد امرم‬ ‫س�يعزز عملياتها ي خدمات الربط‬ ‫البيني الدوي‪ ،‬وسيفتح آفاقا ً جديدة‬ ‫أم�ام زي�ادة حصته�ا الس�وقية ي‬ ‫مجاات ااتصاات الدولية‪ ،‬اس�يما‬ ‫ي ض�وء ضخام�ة حرك�ة ام�رور‬ ‫الدولية بن الكويت والسعودية‪.‬‬ ‫وق�ال وزي�ر امواص�ات‪ ،‬إن‬ ‫إب�رام وزارة امواص�ات لهذا العقد‬

‫سالم اأذينة وفريزر كري بعد توقيع ااتفاقية‬ ‫يؤك�د مس�اعيها الحثيث�ة لتعزي�ز‬ ‫جودة وتحس�ن خدمات ااتصاات‬ ‫للكوي�ت‪ ،‬التعزي�ز من اس�تمرارية‬ ‫خدم�ة ااتص�ال ال�دوي وزي�ادة‬

‫كفاءته�ا‪ ،‬وذل�ك لوج�ود عديد من‬ ‫امسارات أكثر من مزود‪.‬‬ ‫وأض�اف أن ااتف�اق س�يعزز‬ ‫م�ن ق�درات ش�بكة ال�وزارة لفتح‬

‫تكرم «المراعي»‬ ‫جمعية «حركية» ّ‬ ‫لرعايتها اليوم العالمي لإعاقة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬

‫ك ّرمت «جمعية اإعاقة الحركية للكبار‬ ‫ القسم النسائي»‬‫ركة امراعي لرعايتها‬ ‫فعاليات اليوم العامي‬ ‫لإعاقة للعام ‪،2012‬‬ ‫الذي نظمته الجمعية ي مركز‬ ‫اأمر سلمان ااجتماعي‪.‬‬ ‫ويأتي هذا ااحتفاء والتكريم‬ ‫مساهمة امراعي امستمرة‬ ‫ي رعاية اليوم العامي لإعاقة‪ ،‬ودعمها امتواصل‬ ‫لذوي اإعاقة الحركية ي وطننا الغاي‪ .‬يشار أن‬

‫باقة «جود ‪ »3‬التوفرية من ااتصاات السعودية‬

‫(الرق)‬

‫امراعي محط اهتمام كثر من امؤسسات الحكومية‬ ‫واأهلية التي تُعنى بالخدمة ااجتماعية؛ ما تقدمه‬ ‫من أعمال جليلة للمجتمع وأبنائه‪ ،‬ولعطاءاتها‬ ‫امتميزة التي تعكس رسالتها‬ ‫وقيمها نحو امجتمع‪ ،‬من خال‬ ‫رعاية الفعاليات والرامج امتنوعة‬ ‫التي تقدمها‪.‬‬ ‫وم��ن الجدير بالذكر أن‬ ‫ركة امراعي ‪-‬وخال مسرتها‬ ‫الطويلة‪ -‬تميزت بالريادة واإبداع‬ ‫ي تطبيق مبادئ امسؤولية‬ ‫ااجتماعية‪ .‬فهي عى الدوام تسعى لدعم وتطوير‬ ‫جهود التنمية ي امجتمع‪.‬‬

‫«‪ »UBM‬تفتتح فرعها الرابع عشر في جدة‬

‫(الرق)‬

‫قنوات نمو جديدة أمام مروعاتها‬ ‫التطويري�ة‪ ،‬كم�ا أن�ه س�يعطيها‬ ‫مساحة أكر لاس�تفادة من فرص‬ ‫النم�و الهائل�ة ي قط�اع خدم�ات‬

‫ااتصاات الدولية بشكل عام‪.‬‬ ‫فيم�ا أب�ان الرئي�س التنفيذي‬ ‫ي رك�ة «زي�ن الس�عودية» أن‬ ‫ااتفاقي�ة تأت�ي ي إط�ار سلس�لة‬ ‫امروعات التي تعم�ل الركة عى‬ ‫تنفيذه�ا بغرض تطوير وتحس�ن‬ ‫جودة خدماته�ا‪ ،‬باإضافة إى دور‬ ‫ااتفاقي�ة ي زي�ادة حص�ة الركة‬ ‫الس�وقية ي مج�ال ااتص�اات‬ ‫الدولية‪ .‬وأوض�ح أن الركة تعتمد‬ ‫ي تنفيذ اس�راتيجيتها التش�غيلية‬ ‫ع�ى مجموعة من امروع�ات التي‬ ‫تفت�ح له�ا مناط�ق نم�و جدي�دة‬ ‫لعملياته�ا‪ ،‬مش�را ً إى أن هذا العقد‬ ‫سيس�مح للركة بتوف�ر مجموعة‬ ‫من الخدم�ات والتطبيقات امبتكرة‬ ‫لقاع�دة مش�ركيها ي الس�عودية‪.‬‬ ‫وأك�د ك�ري أن الركة تس�تعد ي‬ ‫هذه امرحلة لتحقيق انطاقة جديدة‬ ‫لعملياته�ا‪ ،‬والت�ي وصفه�ا بأنه�ا‬ ‫ستسهم بشكل كبر ي تعزيز اأداء‬ ‫التشغيي واماي‪.‬‬

‫«موبايلي» تحتضن أكبر مركز إدارة عمليات أمن‬ ‫المعلومات في العالم لخدمة قطاع اأعمال‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أعلنت رك�ة اتحاد اتصاات‬ ‫«موباي�ي» أنه�ا ي ط�ور‬ ‫امراح�ل النهائي�ة لتدش�ن‬ ‫أك�ر مرك�ز إدارة عملي�ات‬ ‫أم�ن امعلوم�ات ي العال�م‬ ‫لخدمة قطاع اأعم�ال (‪Security‬‬ ‫‪ ، )operations Center‬وف�ق‬ ‫أنظم�ة (‪ )IBM‬خ�ارج الواي�ات‬ ‫امتح�دة اأمريكي�ة‪ .‬وأك�د العضو‬ ‫امنتدب والرئي�س التنفيذي لركة‬ ‫«موباي�ي» امهن�دس خالد بن عمر‬ ‫الكاف‪ ،‬أن العمل بدأ فعليّا ً ي إنشاء‬ ‫مرك�ز إدارة عمليات أمن امعلومات‬ ‫بعد توقيع ااتفاقية ااس�راتيجية‬ ‫م�ع رك�ة (‪ ، )IBM‬ي خط�وة‬ ‫تعك�س حرص الطرفن عى تلمس‬ ‫احتياج�ات قطاع اأعمال إى جانب‬ ‫اأهمية القصوى التي تش�كله أمن‬ ‫امعلومات اليوم ي سر العمل داخل‬ ‫قط�اع اأعمال بمختل�ف توجهاته‪.‬‬ ‫وأش�ارإى أن «موباي�ي» ت�درس‬ ‫جميع الف�رص ااس�تثمارية التي‬

‫م‪ .‬خالد الكاف‬ ‫من شأنها أن تضمن لها ااستدامة‬ ‫ي تقدي�م الخدم�ات امتط�ورة‬ ‫لقط�اع اأعم�ال ع�ى امس�توى‬ ‫امتوسط والبعيد‪ ،‬وتعزز من ريادة‬ ‫الركة وقدرتها عى التنافس�ية ي‬ ‫قط�اع واع�د بالعديد م�ن خدمات‬ ‫ااتص�اات‪ ،‬إى جان�ب ام�ردود‬ ‫ام�ادي اإيجاب�ي ال�ذي س�تخلفه‬ ‫ه�ذه ااس�تثمارات ع�ى الرك�ة‬ ‫ومس�اهميها‪ .‬ونوّه امهندس الكاف‬ ‫إى أن نس�بة نمو قط�اع اأعمال ي‬ ‫«موبايي» ستواصل اارتفاع بشكل‬

‫ملحوظ بن�اء عى امعطي�ات التي‬ ‫نعمل عليها عى أرض الواقع والتي‬ ‫س�تمكننا من تحقيق ه�ذا الهدف‬ ‫امنشود‪.‬‬ ‫وكان�ت «موباي�ي» و «‪IBM‬‬ ‫ق�د وقعتا مطلع ش�هر أغس�طس‬ ‫ام�اي اتفاقي�ة راك�ة مدته�ا‬ ‫خم�س س�نوات‪ ،‬وس�وف تمك�ن‬ ‫هذه ااتفاقية «موبايي» من تقديم‬ ‫حلول شاملة لتكنولوجيا امعلومات‬ ‫وخدمات جديدة ومبتكرة ومتكاملة‬ ‫لقطاع اأعم�ال‪ ،‬إى جانب قيام كل‬ ‫م�ن موباي�ي و ‪ IBM‬بااس�تثمار‬ ‫ي تطوي�ر خدم�ات تقني�ة كأم�ن‬ ‫امعلومات وحفظها واس�رجاعها‪،‬‬ ‫باإضافة إى تقدم خدمات الحوسبة‬ ‫الس�حابية الخاصة والتي س�تلبي‬ ‫متطلبات الس�وق الس�عودي‪ ،‬كما‬ ‫س�تمنح ااتفاقية فرص�ة التعاون‬ ‫مع أبح�اث (‪ )IBM‬الرائ�دة لخلق‬ ‫التمي�ز للرك�ة إضاف�ة إى تعزيز‬ ‫مبادرة (‪ )IBM‬للتوس�ع الجغراي‬ ‫ااس�راتيجي امع�زز لزي�ادة‬ ‫حضورها ي أسواق النمو الرئيسة‪.‬‬

‫أكدت أن المنطقة مقبلة على استثمارات تتجاوز ‪ 2.5‬مليار ريال‬

‫«الشعيبي» تستثمر ‪ 165‬مليون ريال في إنشاء‬ ‫مشروعين تجاريين باأحساء على مساحة ‪ 74‬ألف متر‬ ‫اأحساء ‪ -‬محمد بالطيور‬

‫تستثمر مجموعة عادل‬ ‫الشعيبي العقارية ‪165‬‬ ‫مليون ريال ي إنشاء مجمع‬ ‫تجاري وقاعة مناسبات‬ ‫ي اأحساء‪ .‬وأوضح مدير‬ ‫عام امجموعة عادل الشعيبي‪،‬‬ ‫أن مجموعته أنهت امخططات‬ ‫الخاصة بإنشاء مجمع تجاري‬ ‫ي اأحساء عى الطريق الدائري‬ ‫باستثمار ‪ 140‬مليون ريال‪،‬‬ ‫ويقع امجمع الجديد عى أرض‬ ‫مساحتها ‪ 60‬ألف مر مربع‪،‬‬

‫ويتكون من هاير ومجموعة من‬ ‫امحات التجارية‪ ،‬فيما تستثمر‬ ‫امجموعة ‪ 25‬مليون ريال ي‬ ‫إنشاء قاعة مناسبات ي مخطط‬ ‫امهندسن جنوب الهفوف عى‬ ‫مساحة ‪ 14‬ألف مر مربع تتسع‬ ‫أكثر من ألفي مدعو‪ .‬وأشار إى أن‬ ‫تلك ااستثمارات تهدف إى تنمية‬ ‫امنطقة التي ا تزال بحاجة إى‬ ‫إنشاء مزيد من امجمعات الحديثة‬ ‫نظرا ً مساحتها الشاسعة والتي‬ ‫تمثل ‪ %24‬من مساحة امملكة‬ ‫وكثافتها السكانية‪ ،‬فيما يأتي‬ ‫إنشاء قاعة مناسبات بهدف توفر‬

‫وامناسبات‬

‫عادل الشعيبي‬ ‫قاعة متعددة اأغراض لاستفادة‬ ‫منها ي بعض امناسبات كحفات‬

‫العامة‬

‫الزفاف‬ ‫والخرية‪.‬‬ ‫وتوقع الشعيبي أن تشهد‬ ‫اأحساء بعد اكتمال مروعات‬ ‫البنى التحتية خال السنوات‬ ‫ال��ق��ادم��ة تنفيذ عديد من‬ ‫امروعات التجارية والسياحية‬ ‫والتي تتجاوز استثماراتها‬ ‫‪ 2.5‬مليار ريال‪ ،‬إذ إن امنطقة‬ ‫أصبحت م��ق��ص��دا ً ل��ل��زوار‬ ‫وامتسوقن من مدن امملكة ودول‬ ‫الخليج امجاورة‪ ،‬ونوه بدور غرفة‬ ‫اأحساء من خال استقطاب عديد‬ ‫من امستثمرين ورؤوس اأموال‬

‫من خال امنتديات واملتقيات‬ ‫وورش العمل التي تنظمها بشكل‬ ‫مستمر‪ ،‬حيث ساهمت ي الكشف‬ ‫عن عديد من الفرص ااستثمارية‬ ‫ي امنطقة والرويج للمنطقة‬ ‫كوجهة استثمارية ي امجال‬ ‫السياحي والتجاري والصناعي‪.‬‬ ‫يذكر أن اأحساء تشهد‬ ‫حاليا ً إنشاء سبعة فنادق جديدة‬ ‫تتجاوز استثماراتها مليار ريال‪،‬‬ ‫فضاً عن عدد من امجمعات‬ ‫التجارية والتابعة لعدد من‬ ‫الركات السعودية والخليجية‬ ‫وبعض امستثمرين‪.‬‬

‫«رينو» تشارك في المعرض الدولي للسيارات في جدة‬ ‫الدمام ‪ -‬الرق‬

‫‪ UBM‬تخطط لزيادة فروعها إى ‪ 36‬فرعا ي ‪2014‬‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫افتتح�ت ركة تج�ارة مواد‬ ‫البن�اء العامي�ة امح�دودة‬ ‫(‪ )UBM‬مؤخ�را ً صال�ة‬ ‫ع�رض حديث�ة عى مس�احة‬ ‫‪100‬م‪ 2‬ي ش�ارع التحلي�ة‬ ‫ي ج�دة‪ ،‬لع�رض وبي�ع ام�اركات‬ ‫العامية الش�هرة من إكسس�وارات‬ ‫اأب�واب مث�ل‪ :‬ماندي�ي‪ ،‬رافن‪ ،‬ايه‬ ‫جي بي‪ ،‬دورما‪ ،‬قيديني‪ ،‬كويكست‪،‬‬ ‫س�يمونزويرك‪ ،‬بالدوي�ن‪ ،‬روك�ي‬ ‫ماومنت�ن‪ ،‬فران�ك اارت‪ ،‬مارت�ن‬ ‫ب�رس وبراس�ارت‪ .‬وق�ال العضو‬ ‫امنت�دب لرك�ة (‪ )UBM‬عبدالله‬ ‫الحربي‪ ،‬إن افتتاح الصالة الجديدة‬

‫الت�ي تع�د رق�م ‪ 14‬ي سلس�لة‬ ‫امعارض امنت�رة ي امملكة‪ ،‬يأتي‬ ‫ي إط�ار اس�راتيجية الركة التي‬ ‫اعتمدته�ا لزيادة عدد معارضها إى‬ ‫‪ 36‬فرع�ا ً قبل نهاية الربع اأول من‬ ‫عام ‪2014‬م‪ ،‬حت�ى تتمكن الركة‬ ‫من تعزي�ز موقعها الرائ�د وزيادة‬ ‫حصتها السوقية ي عالم مواد البناء‬ ‫امتخصص‪.‬‬ ‫وأش�ار إى أن رك�ة (‪ )UBM‬توي‬ ‫برام�ج تدريب وتأهيل الس�عودين‬ ‫لالتح�اق بالعم�ل ي الركة‪ ،‬ومن‬ ‫أجل ذل�ك صممت برام�ج تدريبية‬ ‫مدة ‪ 12‬ش�هرا ً مس�اعدة وتش�جيع‬ ‫الكوادر السعودية الشابة واارتقاء‬ ‫بمهاراته�م؛ حت�ى يتس�نى له�م‬

‫(الرق)‬

‫اكتس�اب امهارات الازمة للعمل ي‬ ‫(‪ )UBM‬وس�د احتياج�ات الركة‬ ‫م�ن العمال�ة الس�عودية امدرب�ة‪.‬‬ ‫وأكد الحربي أن الركة تس�عى إى‬ ‫ترسيخ ثقافة امسؤولية ااجتماعية‬ ‫وتوجيهه�ا إى قطاع�ات الش�باب‬ ‫حتى يستطيعوا اإسهام ي الخطط‬ ‫التنموية امس�تدامة وعر النهضة‬ ‫الذي تعيشه امملكة‪.‬‬ ‫يذك�ر أن رك�ة تج�ارة مواد‬ ‫البن�اء العامية امح�دودة (‪،)UBM‬‬ ‫رك�ة رائ�دة ي مج�اات البن�اء‬ ‫والتش�ييد والبن�ى التحتي�ة‪ ،‬وق�د‬ ‫أس�همت بفاعلية ي حركة التش�ييد‬ ‫واإعم�ار من�ذ تأسيس�ها قب�ل ‪34‬‬ ‫عاماً‪.‬‬

‫ت��ش��ارك رك���ة رينو‬ ‫للسيارات التي تعد أرع‬ ‫اماركات اأوروبية نموا ً ي‬ ‫منطقة الخليج‪ ،‬ي معرض‬ ‫ال��س��ي��ارات السعودي‬ ‫الدوي الذي يقام ي مركز جدة‬ ‫للمعارض وامنتديات خال الفرة‬ ‫من ‪ 24‬إى ‪ 28‬ديسمر الجاري‪،‬‬ ‫بمشاركة كرى ركات ووكاات‬ ‫السيارات بالعالم‪ .‬وتستعرض‬ ‫الركة مجموعة رائعة من‬ ‫سيارات رينوالتي تتميّز بتصاميم‬ ‫عرية فريدة وتقنيات حديثة‬ ‫وبالقوة والعملية وااقتصادية‪،‬‬ ‫باإضافة إى تقديم عروض مغرية‬ ‫وهدايا قيّمة لزوار جناح الركة‬ ‫بامعرض‪.‬‬ ‫وأك���دت ري��ن��و‪ ،‬أهمية‬ ‫مشاركتها ي هذا امعرض الذي‬ ‫يعتر أكر وأهم حدث للسيارات‬ ‫ي امملكة‪ ،‬للتواصل والتفاعل مع‬ ‫عمائها الكرام وإطاعهم عى‬ ‫أحدث طرازات سيارات رينو التي‬ ‫تشمل سيارات (داسر‪ ،‬كوليوس‪،‬‬ ‫فلوينس‪،‬‬ ‫ميجانهاتشباك‪،‬‬ ‫سافران‪ ،‬لوجان) ‪.‬‬ ‫وم��ن امتوقع أن تجتذب‬ ‫سياراتها أنظار الزوار اسيما‬ ‫الباحثن عن مواصفات أكثر‬

‫رينو كوبيه‬ ‫س��ام��ة وأم��ان��ا‪ ،‬وتصاميم‬ ‫رائعة‪ ،‬وتقنيات وتكنولوجيا‬ ‫متطورة‪،‬وجودة عالية‪ .‬واعترت‬ ‫الركة‪،‬وجودها ي امعرض‬ ‫فرصة طيبة لتعزيز النجاح الكبر‬ ‫والطلب امتزايد الذي تحظى به‬ ‫سيارات رينو ي السوق السعودي‬ ‫بصفة خاصة وي منطقة الخليج‬ ‫بوجه عام‪.‬‬

‫وقد نجحت الركة ي كسب‬ ‫ثقة العماء ي امملكة بتوفر‬ ‫تشكيلة متنوعة من السيارات‬ ‫بتوازن مثاي يجمع بن اأسعار‬ ‫امغرية‪ ،‬والجودة العالية‪،‬باإضافة‬ ‫إى التزام رينو بتقديم أفضل‬ ‫خدمات ما بعد البيع‪ ،‬وتوفر قطع‬ ‫الغيار بأسعار منافسة‪ ،‬واعتمادها‬ ‫أعى معاير السامة واأمان‬

‫وام��اءم��ة‪ ،‬من خ��ال اختبار‬ ‫سياراتها ي مركز رينو لأبحاث‬ ‫ي اإمارات العربية امتحدة للتأكد‬ ‫من ماءمتها جميع أجواء منطقة‬ ‫الخليج وتوفر أفضل أداء‪،‬مما‬ ‫جعلها سيارات مثالية ومفضلة‬ ‫تواكب احتياجات رائح مختلفة‬ ‫من العماء‪.‬‬ ‫وتعد رينو عاميا عامة‬

‫(الرق)‬ ‫تجارية عريقة مع خرة تمتد‬ ‫أكثر من ‪ 113‬عاما ً من التميّز‬ ‫واابتكار ي مجال السيارات‪،‬‬ ‫ومع راء ركة رينو ي عام‬ ‫‪1999‬م حصة تبلغ ‪ % 44.3‬ي‬ ‫ركة نيسان موتورز اليابانية‪،‬‬ ‫خلقت تحالفا ً قويا ً جعلها رابع‬ ‫أكر مجموعة مصنعة للسيارات‬ ‫ي العالم‪..‬‬


‫ﻓﻼش‬

‫ﺳﺎﺑﻲ ﻟـ |‪ :‬اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻻ ﺗﺼﺐ ﻓﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ..‬واﻟﻨﺨﺒﻮﻳﺔ ﺳﺒﺐ ﻓﻘﺪان اﻟﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺔ ‪ -‬ﻋﲇ اﻟﺮﺑﺎﻋﻲ‬

‫ﻳﺮى اﻟﺸـﺎﻋﺮ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ ﺳﺎﺑﻲ أن اﻤﴩوع اﻤﺪﻧﻲ‬ ‫ﻟـﻢ ﻳﻨﺠـﺢ ﰲ ﺗﺄﺻﻴﻞ ﻧﻔﺴـﻪ ﻣـﻦ ﺧﻼل اﻤﺆﺳﺴـﺔ‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺮﻏﻢ اﺟﺘﻬﺎد ﺑﻌﺾ اﻤﺜﻘﻔﻦ ﻻﺳﺘﺤﻀﺎرﻫﺎ‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل ﺻﻮر ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻛﺎﻓﻴﺔ ﻟﺮﺳـﻢ ﻃﺮﻳﻖ ﻳﻔﺮض‬ ‫ﻋﲆ أرﺑﺎب اﻟﻘﺮار ﰲ ﻫﺬه اﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ اﻟﺠﺪي‬ ‫ﻣﻌﻬﺎ‪ .‬وﻟﻔﺖ ﰲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟـ«اﻟﴩق« إﱃ أن اﻟﺮﻏﺒﺎت اﻟﺨﺠﻮﻟﺔ‬

‫وﺟﻠـﺔ ﰲ ﻇﻞ اﻟﺴـﻠﻄﺎت اﻤﺘﻜـﺊ ﻋﻠﻴﻬﺎ أﻏﻠﺐ اﻤﺆﺳﺴـﺎت‬ ‫اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﰲ رﺳﻢ ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ وﺳﻴﺎﺳﺔ اﻟﺤﺮاك اﻟﻌﻤﲇ‬ ‫ﻟﻬـﺎ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﺨﻠـﻖ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﻠﺤـﺔ ﰲ إﻳﺠﺎد ﻣﺆﺳﺴـﺎت ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ‬ ‫أﻫﻠﻴـﺔ‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻫـﻮ اﻟﺤﺎل ﰲ ﻛﺜـﺮ ﻣﻦ اﻤﺠﺘﻤﻌـﺎت اﻷﺧﺮى‪،‬‬ ‫ﻛﻮن أﻫﻠﻴﺘﻬـﺎ ﺗﻤﻨﺤﻬﺎ اﻟﻘﺎﺑﻠﻴﺔ اﻤﺆﻫﻠﺔ ﻟﻠﺪﻧﻮ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻳﺸـﺔ‬ ‫اﻟﻮاﻗﻊ اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬وﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﻳﺮاه اﻹﻧﺴـﺎن اﻤﺴﺎﻫﻢ ﺑﺬاﺗﻪ‬ ‫ﰲ رﺳـﻢ اﻟﺘﺼﻮر اﻤﻼﺋﻢ ﻟﻄﺒﻴﻌﺔ واﺣﺘﻴﺎﺟﺎت واﻗﻊ ﺗﻨﻄﻠﻖ‬ ‫ﻣﻨـﻪ وﻟﻪ‪ ،‬ﻣﻮﺿﺤﺎ ً أن اﻟﺘﺤﺎور ﺑﺸـﻔﺎﻓﻴﺔ ﻳﻘـﻮد إﱃ ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ‬

‫ﻣﺮﺟﻮة ﻟﻠﺘﻜﺎﻣﻠﻴﺔ‪ ،‬وﺑﻨﺎء ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻳﺨﺮج ﺑﻬﺎ اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫اﻤﺪﻧﻲ‪ ،‬ﻣﺎ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﻋﲆ ﻣﻜﺘﺴﺒﺎﺗﻪ وﺣﺼﺎده‪ ،‬وﻳﻜﻮن ﺳﻨﺪا ً‬ ‫ﰲ ﻃﺮح اﻟﺮؤى اﻤﻌﺰزة ﻟﺮﻏﺒﺔ إﻧﺴـﺎن ﻫـﺬه اﻤﺠﺘﻤﻌﺎت ﰲ‬ ‫اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴـﺎﺗﻪ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬واﻟﺨﺮوج ﺑﻤﻨﺠﺰ ﺛﻘﺎﰲ‬ ‫ﻣﻌـﺮﰲ ﻳﺘﺨﺬ ﻃﺎﺑـﻊ اﻟﴩاﻛـﺔ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺗﺠـﺎوز أزﻣﺔ‬ ‫اﻟﻌﺘـﺐ اﻟﺴـﺎﺋﺪة ﺗﺠﺎه ﻣﺎ ﻳﻄـﺮح ﻣﻦ ﻣﺸـﺎرﻳﻊ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻻ‬ ‫ﺗﺼﺐ ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﺎ ﰲ ﻧﻈﺮ ﺑﻌﺾ اﻤﺜﻘﻔﻦ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬ﻳﻨﺒﻐﻲ اﻻﻋﱰاف ﻣﺴـﺒﻘﺎ ً ﺑﺎﻟﻨﺰر ﻣﻦ اﻟﺠﻬﻮد‬

‫ﻟﺪى ﺑﻌـﺾ اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﰲ اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺸـﻜﻼت اﻤﺠﺘﻤﻊ‪،‬‬ ‫واﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ ﻓﻴﻬـﺎ ﺑﻤـﺎ ﻳﻀﻤـﻦ ﻣﺼﺪاﻗﻴـﺔ اﻟﻮﻋـﻲ ﻟﺪﻳﻬﺎ‬ ‫ﺑﺸـﻤﻮﻟﻴﺔ ﻣﺼﻄﻠـﺢ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ ﰲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺮاﻫـﻦ‪ ،‬وﻗﻴﺎﻣﻬﺎ‬ ‫ﻛﻤﻨﺠـﺰ ﻋـﲆ اﻟﺠﻤﺎﻋﻴـﺔ ﻻ اﻟﻔﺮدﻳﺔ ﻏﺮ اﻤﺤﻘـﺔ‪ ،‬واﻟﺒﺤﺚ‬ ‫ﰲ ﻣﺮﻛﺰﻳـﺔ ﻣﻮﺟـﻮدة ﰲ اﻟﻮاﻗﻊ اﻤﻌـﺎش ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ‬ ‫اﻟﻮﺻﻮل إﱃ ﺗﺮﺗﻴﺐ آﻟﻴﺎت ﻓﻌﺎﻟﺔ‪ ،‬وﻣﺴـﺎﻫﻤﺔ ﺗﺴﻠﻂ اﻟﻀﻮء‬ ‫ﻋﲆ اﻟﺪور اﻤﺪﻧﻲ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴـﺔ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا ً ﺗﺰاﻳﺪ اﻟﻔﺠﻮة‬ ‫ﺑـﻦ ﺗﻠﻚ اﻤﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﻴـﺔ‪ ،‬وﻣﻔﺮدات اﻟﻮﺟـﻮد اﻤﺪﻧﻲ‬

‫ﻷﺳﺒﺎب ﺟﻤﺔ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺗﻘﺎدم وﺗﺮﺳﺐ ﻣﻨﺬ ﻓﱰة اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎت‪،‬‬ ‫ﺣﻦ ﻛﺎن ﻳﺸـﻌﺮ اﻤﻨﺘﻤﻲ ﻟﻬﺬه اﻤﺆﺳﺴـﺔ ﺑﴚء ﻣﻦ اﻟﺰﻫﻮ‬ ‫ﺳـﺎﻫﻢ ﺑﺸـﻜﻞ رﺋﻴﺲ وﻣﺒﺎﴍ ﰲ ﺟﻌﻞ ﻫﺬا اﻤـﻜﺎن ﻣﺠﺎﻻ ً‬ ‫ﺧﺼﺒـﺎ ً ﻟﻠﻨﺨﺒﻮﻳﺔ‪ ،‬ﻣﻤﺎ أﻓﻘﺪه ﻓﺮﺿﻴـﺔ ﺗﻮاﺻﻠﻪ اﻤﺠﺘﻤﻌﻲ‪،‬‬ ‫اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﻜﻦ وﻗﺘﻬـﺎ ﻣﺎﻟﻜﺎ ً ﻟﻠﻮﻋﻲ اﻤﻌﺮﰲ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫ﺣﻖ ﻟﻪ ﰲ اﻟﻌﻄـﺎء اﻤﻨﺎط ﻟﻠﻔﻌﻞ اﻟﺜﻘﺎﰲ اﻤﺤﺴـﻮب واﻤﻘﻴّﻢ‬ ‫ﻟﻨﺘـﺎج اﻷﺛـﺮ اﻟﻔﻌﲇ ﻟﻬﺬه اﻤﺆﺳﺴـﺎت‪ .‬وﻫﻲ ﺣﺎل اﺳـﺘﻤﺮ‬ ‫ﺗﻬﻤﻴﺸﻬﺎ ودام وﺟﻮدﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺨﺘﻠﻒ وﻣﺴﻤﻴﺎت أﺧﺮى‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رؤﺳﺎء ﺗﺤﺮﻳﺮ‬ ‫اﻟﺼﺤﻒ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ‬ ‫ﻳﺸﺎرﻛﻮن ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺪى‬ ‫ا‪¥‬ﻋﻼم اﻻﻗﺘﺼﺎدي‬

‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫د‪ .‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟﺔ‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺼﺮ‬

‫»أﺳﺒﻮﻋﻴﺔ اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ«‬ ‫ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬ ‫ﺟـﺪة ‪ -‬اﻟـﴩق ﺗﻘﻴـﻢ‬ ‫أﺳـﺒﻮﻋﻴﺔ ﻋﺒﺪاﻤﺤﺴـﻦ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﰲ ﺟﺪة‪ ،‬ﻣﺴﺎء‬ ‫ﻏـﺪ »اﻷﺣـﺪ« ﻣﺤﺎﴐة‬ ‫ﺑﻌﻨﻮان »ﺗﺄﻣﻼت ﻓﻜﺮﻳﺔ«‪،‬‬ ‫ﻳﻠﻘﻴﻬـﺎ اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﺣﺎﻣﺪ‬ ‫اﻟﺮﻓﺎﻋـﻲ‪ ،‬وﻫـﻮ أﺣـﺪ‬ ‫اﻤﻬﺘﻤـﻦ ﺑﻤﻮﺿـﻮع‬ ‫ﺣـﻮار اﻟﺜﻘﺎﻓـﺎت وأﺗﺒﺎع‬ ‫وﺗﺒـﺪأ‬ ‫اﻟﺮﺳـﺎﻻت‪.‬‬ ‫اﻤﺤـﺎﴐة‪ ،‬اﻟﺘـﻲ ﺗﻘﺎم‬ ‫ﰲ ﻣﻘـﺮ اﻷﺳـﺒﻮﻋﺔ ﺑﺤﻲ‬ ‫اﻟﺼﻔﺎ‪ ،‬اﻟﺴـﺎﻋﺔ اﻟﺜﺎﻣﻨﺔ‬ ‫واﻟﻨﺼﻒ‪.‬‬

‫ﺗﻨﻄﻠـﻖ ﻓﻌﺎﻟﻴـﺎت »ﻣﻨﺘـﺪى‬ ‫اﻹﻋـﻼم اﻻﻗﺘﺼـﺎدي اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ« ﰲ ‪ 13‬ﻓﱪاﻳـﺮ اﻤﻘﺒﻞ‪،‬‬ ‫ﺑﻤﺸـﺎرﻛﺔ واﺳـﻌﺔ ﻣﻦ رؤﺳﺎء‬ ‫ﺗﺤﺮﻳـﺮ اﻟﺼﺤـﻒ ﰲ دول‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻟﺘﻌـﺎون ﻟـﺪول اﻟﺨﻠﻴـﺞ‬

‫ﺷﺎﻋﺮ » ﺷﺒﺎب ﻋﻜﺎظ« ﻓﻲ »أدﺑﻲ ﻧﺠﺮان«‬ ‫ﻧﺠﺮان ‪ -‬ﻣﺎﺟﺪ آل ﻫﺘﻴﻠﺔ ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ ﻧﺎدي ﻧﺠﺮان اﻷدﺑﻲ‬ ‫ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺴـﺒﺖ‪ ،‬اﻟﺸـﺎﻋﺮ إﻳـﺎد ﺣﻜﻤﻲ‪ ،‬اﻟـﺬي ﻓﺎز‬ ‫ﺑﺠﺎﺋﺰة ﺷـﺎﻋﺮ ﺷـﺒﺎب ﻋﻜﺎظ‪ ،‬ﰲ دورة اﻟﻌﺎم اﻤﺎﴈ‪ ،‬ﰲ‬ ‫أﻣﺴﻴﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ‪ ،‬ﺳﻴﺪﻳﺮﻫﺎ اﻟﺸﺎﻋﺮ أﺣﻤﺪ اﻟﺘﻴﻬﺎﻧﻲ‪.‬‬

‫‪culture@alsharq.net.sa‬‬

‫‪29‬‬

‫اﻟﻌﻠﻴﻮي ﺗﻘﺎﺿﻲ ﻣﻴﺴﺎء ﻣﻐﺮﺑﻲ وﺗﻤﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ »وﻟﻠﻜﺬب رﺟﺎل«‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻓﺆاد اﻤﺎﻟﻜﻲ‬ ‫رﻓﻌـﺖ اﻟﻜﺎﺗﺒـﺔ واﻟﺮواﺋﻴـﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺎرة اﻟﻌﻠﻴﻮي‬ ‫ﻗﻀﻴـﺔ ﺿﺪ اﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﻣﻴﺴـﺎء‬ ‫ﻣﻐﺮﺑـﻲ ﰲ ﻣﺤﺎﻛـﻢ دﺑـﻲ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻤـﺖ »اﻟـﴩق«‪ ،‬ﻣـﻦ‬ ‫ﻣﺼﺪر ﺧﺎص‪ ،‬أن اﻟﻘﻀﻴﺔ رﻓﻌﺖ‬ ‫ﻧﻈـﺮ إﺧـﻼل ﻣﻴﺴـﺎء ﻣﻐﺮﺑـﻲ‬ ‫ﺑﺒﻌﺾ ﺑﻨﻮد اﻟﻌﻘـﺪ اﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ‬

‫د‪ .‬ﺣﺎﻣﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬

‫اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وﻣﺴﺆوﻟﻦ إﻋﻼﻣﻴﻦ وﺧﱪاء‬ ‫واﻗﺘﺼﺎدﻳـﻦ وﻣﺘﺨﺼﺼﻦ وﻣﻌﻨﻴﻦ‬ ‫ﺑﺸﺆون اﻹﻋﻼم اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﰲ اﻟﺨﻠﻴﺞ‪.‬‬ ‫وﺗﻨﻈـﻢ ﻏﺮﻓﺔ اﻟﴩﻗﻴـﺔ اﻤﻨﺘﺪى‬ ‫ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳـﺔ وزﻳﺮ اﻟﺜﻘﺎﻓـﺔ واﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﻮﺟﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﴩاﻛﺔ‬ ‫ﻣـﻊ دار اﻟﻴﻮم ﻟﻺﻋﻼم‪ ،‬واﺗﺤﺎد ﻏﺮف‬ ‫دول ﻣﺠﻠﺲ اﻟﺘﻌﺎون اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ‪.‬‬

‫وأوﺿـﺢ رﺋﻴـﺲ اﻟﻐﺮﻓـﺔ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻟﺮاﺷـﺪ أن ﻣﺤـﺎور‬ ‫اﻤﻨﺘﺪى ﺗـﺪور ﺣﻮل ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ‬ ‫واﻤﻮﺿﻮﻋـﺎت‪ ،‬أﺑﺮزﻫـﺎ‪ :‬اﻟﺘﺤـﻮﻻت‬ ‫اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳـﺔ اﻟﻌﺎﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻗـﺪرة اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻟﺨﻠﻴﺠـﻲ ﻋـﲆ اﻤﻮاﻛﺒـﺔ‪ ،‬اﻹﻋـﻼم‬ ‫اﻻﺟﺘﻤﺎﻋـﻲ‪ ،‬واﻟﻌﻮاﻣـﻞ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴـﺔ‬ ‫اﻤﺆﺛـﺮة ﰲ اﻟﺜﻘﺔ ﺑﻦ أﻃﺮاف اﻤﺸـﻬﺪ‬

‫اﻟﺘﻨﻤﻮي واﻤﺆﺳﺴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿـﺎف أن اﻤﻨﺘـﺪى ﻳﻤﺜـﻞ‬ ‫اﺳـﺘﻜﻤﺎﻻ ً ﻟﻠﻤﺒـﺎدرة اﻟﺘـﻲ ﺑﺪأﻫـﺎ‬ ‫ﴍﻛﺎء اﻟﺘﻨﻈﻴـﻢ ﺗﺒﻨﻴﺎ ً ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻹﻋﻼم‬ ‫اﻻﻗﺘﺼـﺎدي‪ ،‬ﻛﻤﺎ ﻳﻤﺜﻞ ﺧﻄـﻮة ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﺘﻮﺳـﻴﻊ داﺋـﺮة اﻻﻫﺘﻤـﺎم‬ ‫ﺑﺎﻹﻋـﻼم اﻻﻗﺘﺼﺎدي ودوره ﰲ ﺧﺪﻣﺔ‬ ‫اﻤﺠﺘﻤﻊ‪.‬‬

‫ﺣﻦ ﺗﻮﻗﻴﻊ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ إﻧﺘﺎج ﻣﺴﻠﺴﻞ‬ ‫»ﻟﻌﺒـﺔ اﻤﺮأة رﺟـﻞ«‪ ،‬ﺑﻌﺪ »ﻫﻀﻢ‬ ‫ﺣﻘﻮق اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ واﻷدﺑﻴﺔ«‪.‬‬ ‫وأوﺿـﺢ اﻤﺼـﺪر أن إﻧﺘـﺎج‬ ‫اﻤﺴﻠﺴﻞ اﻤﻘﺒﻞ »وﻟﻠﻜﺬب رﺟﺎل«‬ ‫ﻟﻠﺮواﺋﻴـﺔ اﻟﻌﻠﻴﻮي ﻟـﻦ ﻳﻜﻮن ﻣﻦ‬ ‫ﻧﺼﻴـﺐ ﻣﻐﺮﺑـﻲ‪ ،‬ﻛـﻮن اﻟﻘﻀﻴﺔ‬ ‫اﻤﺮﻓﻮﻋﺔ ﻻ ﺗـﺰال ﻗﺎﺋﻤﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻳﺘﻢ‬ ‫اﻟﻔﺼﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻌﺪ‪ ،‬وأن ﻋﺪم إﻧﺘﺎج‬ ‫ﻣﻴﺴـﺎء ﻣﻐﺮﺑـﻲ ﻟﻠﻤﺴﻠﺴـﻞ ﻫﺬا‬

‫اﻟﻌﺎم ﺳـﻴﻌﻮد ﺑﻤﻠﻜﻴﺘـﻪ اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ‬ ‫واﻷدﺑﻴﺔ ﻟﻠﻜﺎﺗﺒﺔ اﻟﻌﻠﻴﻮي وﺗﺼﺒﺢ‬ ‫اﻟﺮواﻳﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻦ ﺣﻖ ﻣﻐﺮﺑﻲ إﻻ‬ ‫ﺑﻌﻘﺪ اﺗﻔـﺎق ﺟﺪﻳـﺪ‪ ،‬ﻛﻤﺎ أوﺿﺢ‬ ‫ﻋﺪم إﻳﺠـﺎد ﻣﻐﺮﺑـﻲ ﻤﻨﺘﺞ ﻳﺘﻮﱃ‬ ‫ﻣﻬﻤـﺔ اﻟﺮواﻳﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ وإﻧﺘﺎﺟﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻟﺘﺪﺧـﻞ ﰲ ﻣـﺄزق‪ ،‬ورﺑﻤـﺎ ﺗﻔﻘﺪ‬ ‫ﻓﻌﻠﻴـﺎ إﻧﺘـﺎج اﻟﺮواﻳـﺔ‪ ،‬ﺣﺴـﺐ‬ ‫اﻤﺼﺪر‪.‬‬ ‫وأﺷﺎر اﻤﺼﺪر إﱃ أن اﻟﻌﻠﻴﻮي‬

‫ﻟـﻦ ﺗﻘـﺪم »وﻟﻠﻜﺬب رﺟـﺎل« ﻣﻊ‬ ‫ﻣﻴﺴـﺎء ﻣﻐﺮﺑﻲ ﻫﺬا اﻤﻮﺳﻢ‪ ،‬ﺣﺘﻰ‬ ‫وإن ﻓﺼﻞ اﻟﻘﻀﺎء ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ‬ ‫ﺗﺼﺒـﺢ رواﻳﺔ »ﻟﻌﺒﺔ اﻤﺮأة رﺟﻞ«‬ ‫آﺧﺮ ﺗﻌﺎون ﺑﻦ اﻟﻄﺮﻓﻦ‪ ،‬ﺑﻌﺪ أن‬ ‫وﻗﻌﺖ ﻣﻴﺴـﺎء ﻋﻘﺪا ﻣﻊ اﻟﻌﻠﻴﻮي‬ ‫ﻳﻨﺺ ﻋﲆ ﺗﺤﻮﻳﻞ رواﻳﺘﻬﺎ اﻷﺧﺮى‬ ‫»وﻟﻠﻜـﺬب رﺟـﺎل« إﱃ ﻣﺴﻠﺴـﻞ‬ ‫ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻛﺎن ﻣﻘﺮرا اﻟﺒﺪء‬ ‫ﰲ ﺗﻨﻔﻴﺬه ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻌﺎم ‪2013‬م‪.‬‬

‫ﻣﻴﺴﺎء ﻣﻐﺮﺑﻲ‬

‫ﺳﺎرة اﻟﻌﻠﻴﻮي‬

‫رﺳﺎم ﻛﺎرﻳﻜﺎﺗﻴﺮ ﻳﻨﺘﺞ ﻓﻴﻠﻤ ًﺎ ﺳﻌﻮدﻳ ًﺎ ﻣﺘﺤﺮﱢ ﻛ ًﺎ ﻋﻦ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺨﺰام‬ ‫ﻗـﺎل رﺳـﺎم اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗـﺮ‬ ‫وﻣﺼﻤـﻢ أﻓـﻼم اﻟﺮﺳـﻮم‬ ‫اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ‪ ،‬اﻟﻔﻨـﺎن ﻓـﻮاز‬ ‫ﺣﺼﻮﺻﺔ‪ ،‬إﻧﻪ اﻧﺘﻬﻰ ﻣﺆﺧﺮا ً‬ ‫ﻣﻦ إﻧﺘﺎج أول ﻓﻴﻠﻢ ﺳﻌﻮدي‬ ‫ﻟﻠﺮﺳـﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ﺧﺎص ﺑﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ .‬وﺣـﻮل‬ ‫اﻟﺴـﺒﺐ اﻟﺬي ﺟﻌﻠﻪ ﻳﻬﺠﺮ رﺳـﻢ‬

‫اﻟﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ‪ ،‬وﺗﻜﺮﻳـﺲ ﻣﻮﻫﺒﺘﻪ‬ ‫اﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﺨﺪﻣـﺔ ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬ﻳﻘـﻮل ﺣﺼﻮﺻﺔ »أﻧﺎ‬ ‫ﻣﻬﺘـﻢ ﺑﻬـﺬه اﻟﻔﺌـﺔ‪ ،‬وﺧﺎﺻـﺔ‬ ‫اﻹﻋﺎﻗﺎت اﻟﻌﻘﻠﻴﺔ واﻟﺘﻮﺣﺪ‪ ..‬ﻷﻧﻬﻢ‬ ‫ﻻ ﻳﺴـﺘﻄﻴﻌﻮن اﻟﻜﻼم واﻟﺘﺤﺪث‬ ‫ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒـﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬـﻢ ورﻏﺒﺎﺗﻬﻢ‬ ‫وﻗﻀـﺎء ﺣﻮاﺋﺠﻬﻢ‪ ،‬ﻋـﲆ ﻋﻜﺲ‬ ‫اﻹﻋﺎﻗـﺎت اﻷﺧﺮى‪ ،‬ﻣﺜـﻞ اﻹﻋﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺴـﻤﻌﻴﺔ واﻟﺒﴫﻳـﺔ واﻟﺤﺮﻛﻴﺔ‬

‫اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮن اﻟﻜﻼم واﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ«‪.‬‬ ‫وﻳﺄﻣﻞ ﺣﺼﻮﺻﺔ أن ﺗﺴـﻬﻢ‬ ‫أﻓـﻼم اﻟﺮﺳـﻮم اﻤﺘﺤﺮﻛـﺔ اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﻳﺨﻄـﻂ ﻹﻧﺘﺎﺟﻬـﺎ ﰲ اﻟﺪﻓـﺎع‬ ‫ﻋـﻦ ﺣﻘـﻮق ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت‬ ‫اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎﺗﻬﻢ‪.‬‬ ‫وﻗـﺎل ﻟـ«ﻟـﴩق«‪ :‬ﻋﻨـﻮان‬ ‫اﻟﻔﻴﻠـﻢ »اﻟﻔﺌـﺔ اﻟﻐﺎﻟﻴـﺔ«‪ ،‬وﻫـﻢ‬ ‫أﺻﺤـﺎب اﻹﻋﺎﻗـﺎت اﻟﻌﻘﻠﻴـﺔ‬

‫واﻟﺘﻮﺣـﺪ‪ .‬وﻫـﺪﰲ ﻣـﻦ اﻟﻔﻴﻠـﻢ‬ ‫ﺗﻮﻋﻴﺔ وﺛﻘﻴﻒ اﻟﻨـﺎس واﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﻣﺆﺳﺴـﺎت اﻟﺪوﻟـﺔ ﻋـﻦ ﻫﺆﻻء‬ ‫اﻟﻔﺌﺔ‪ ،‬وﻛﻴﻒ ﻧﻜﺘﺸﻔﻬﻢ‪ ،‬واﻟﺴﺒﻴﻞ‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬـﻢ‪ .‬وﻋﺪم اﻟﻨﻈﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ ﻧﻈﺮة ﺷـﻔﻘﺔ واﺳـﱰﺣﺎم‪،‬‬ ‫واﻟﺘﺒﺎﻛـﻲ أﻣﺎﻣﻬـﻢ‪ ،‬ﺑـﻞ اﻟﻨﻈـﺮ‬ ‫إﻟﻴﻬﻢ ﻋﲆ أﻧﻬﻢ أﺳﻮﻳﺎء وﻋﺎدﻳﻮن‪،‬‬ ‫وﻻ ﻳﻤﻨـﻊ أن ﻧﻤﺪ ﻟﻬـﻢ ﻳﺪ اﻟﻌﻮن‬ ‫واﻤﺴﺎﻋﺪة إذا ﻣﺎ ﻃﻠﺒﻮا ﻣﻨﺎ ذﻟﻚ‪..‬‬

‫وﻣﻦ أﻫـﺪاف اﻟﻔﻴﻠﻢ أﻳﻀﺎ ً اﻟﺪﻓﺎع‬ ‫ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ‪ ،‬وﻋﺪم اﻤﺴﺎس ﺑﻬﺎ‪،‬‬ ‫ﻣﺜﻞ وﻗﻮف اﻟﺴﻴﺎرات ﰲ اﻤﻮاﻗﻒ‬ ‫اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗـﻦ ﺣﺮﻛﻴـﺎً‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮم ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻣﻊ اﻷﺳـﻒ‬ ‫ﺑﺎﻟﻮﻗـﻮف ﰲ ﺗﻠـﻚ اﻷﻣﺎﻛﻦ‪ ،‬وﻫﻮ‬ ‫ﻟﻴﺲ ﻣﻘﻌﺪا ً ﺣﺮﻛﻴﺎً«‪.‬‬ ‫وﺣﺼﻮﺻـﺔ ﺑـﺪأ ﻣﺸـﻮاره‬ ‫اﻟﻔﻨـﻲ ﻗﺒـﻞ ﻧﺤﻮ ﻋﴩﻳـﻦ ﻋﺎﻣﺎ ً‬ ‫ﻛﺮﺳـﺎم ﻟﻠﻜﺎرﻳﻜﺎﺗﺮ ﰲ ﻋﺪد ﻣﻦ‬

‫اﻟﺼﺤـﻒ اﻤﺤﻠﻴـﺔ‪ ،‬وﻫـﻮ واﺣﺪ‬ ‫ﻣﻦ أﻛﺜـﺮ اﻟﻔﻨﺎﻧﻦ اﻧﺤﻴﺎزا ً ﻟﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ‪ ،‬وﻳﻌـﺪ‬ ‫ﻧﻔﺴـﻪ ﻣﺘﺨﺼﺼـﺎ ً ﰲ ﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳـﺔ اﻤﻨﺎﺳـﺒﺔ ﻟﻬـﻢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ‬ ‫ﺣﺼـﻞ ﻣﺆﺧـﺮا ً ﻋـﲆ اﻟﺪﺑﻠـﻮم‬ ‫اﻟﻌﺎﱄ ﻟﻠﺘﻮﺣﺪ‪ ،‬وﻳﻌﻤﻞ ﺣﺎﻟﻴﺎ ً ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺠﺎوز ﻣﺘﻄﻠﺒـﺎت اﻟﺪﺑﻠﻮم اﻟﻌﺎﱄ‬ ‫ﻟـ«اﻟﻌـﻮق« اﻟﻌﻘـﲇ ﰲ ﺟﺎﻣﻌـﺔ‬ ‫اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﺠﺪة‪.‬‬


‫تعسفي مع الناشرين‬ ‫الجاسر لـ |‪ :‬ا نسعى للمتاجرة في معرض الكتاب ولن يكون لنا رأي ُ‬ ‫الرياض ‪ -‬يوسف الكهفي‬ ‫أك�د نائ�ب وزي�ر الثقاف�ة واإع�ام‪ ،‬الدكتور‬ ‫عبدالله الجار‪ ،‬أنه لن يكون هناك رأي تعس�في ي‬ ‫ما يخص أس�عار امساحات التي تباع لدور النر ي‬ ‫الدورة امقبلة من معرض الرياض الدوي للكتاب‪.‬‬ ‫وق�ال الج�ار ل�«ال�رق»‪ :‬امملك�ة العربية‬

‫الس�عودية ا تهدف إى امتاج�رة ي معرض الكتاب‬ ‫ال�دوي‪ ،‬موضح�ا ً أنها ترف أضع�اف ما تحره‬ ‫من دور النر من أجل توفر سبل الراحة للنارين‬ ‫وامثقفن والضيوف والقراء‪.‬‬ ‫وأضاف «أعتقد أن امملكة هي أقل الدول سعرا ً‬ ‫ي امساحات التي تباع ي معارض الكتب»‪ ،‬ولكن‪ ،‬ي‬ ‫الوقت نفسه‪ ،‬يجب أن يكون هناك مساحات معينة‪،‬‬

‫أنه ولغاية اآن‪ ،‬تقدمت ‪ 600‬دار نر للمشاركة ي‬ ‫امعرض‪ ،‬ولو تم فتح امجال لوصلت إى ‪ 1500‬دار‪.‬‬ ‫وأش�ار الجار إى أن هن�اك معاناة من ضيق‬ ‫امساحة‪ ،‬لذلك سيكون هناك اجتماع اأسبوع امقبل‬ ‫م�ع الناري�ن الس�عودين وامس�ؤولن ي اإعام‪،‬‬ ‫س�يتم فيه طرح اأمر بكل ش�فافية‪ ،‬وسيتم تدارس‬ ‫هذه اأس�عار‪ ،‬ولن يك�ون هناك رأي تعس�في‪ ،‬بل‬

‫‪30‬‬

‫ثقافة‬

‫س�يكون هناك رأي مش�رك مع النارين‪ ،‬وس�يتم‬ ‫مناقش�ة اموض�وع معه�م‪« ،‬وس�نتوصل إى حلول‬ ‫إيجابية بإذن الله»‪.‬‬ ‫يذك�ر أن مجموع�ة من الناري�ن احتجوا عى‬ ‫ارتف�اع أس�عار امس�احات ي ال�دورة امقبل�ة م�ن‬ ‫امع�رض‪ ،‬وبلغ س�عر ام�ر للفتحة الواح�دة ‪800‬‬ ‫ريال‪ ،‬والفتحتن ‪ 1200‬ريال‪ ،‬وثاث فتحات ‪1500‬‬

‫ريال‪ ،‬واممر الفسيح بسعر ثاثة آاف ريال‪.‬‬ ‫وكان النارون ناش�دوا وكال�ة وزارة الثقافة‬ ‫واإعام للش�ؤون الثقافية معالجة ارتفاع اأس�عار‬ ‫هذا العام‪ ،‬مش�رين إى أن رفع اأسعار سيضطرهم‬ ‫إى رف�ع أس�عار الكت�ب للضعف لتغطي�ة تكاليف‬ ‫مشاركتهم به‪ ،‬ما س�ينعكس سلبا ً عى القارئ الذي‬ ‫سيدفع فاتورة رفع أسعار امساحات عى النارين‪.‬‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫مركز روسي يستلهم تجربة جامعة‬ ‫الملك عبداه في استقطاب الطاب‬

‫مهتمون يرون في ااحتفاات بــ «يوم العربية» مجرد فقاعات ا تعيد وهجها‬ ‫جازان ‪ -‬أمل مدربا‬

‫عدد من خريجات جامعة املك عبدالله للعلوم والتقنية‬ ‫الدمام ‪ -‬مريم آل شيف‬ ‫بدأ مركز «سكولكوفو للعلوم‬ ‫والتكنولوجي�ا» ال�روي‪،‬‬ ‫باستقطاب الطاب من جميع‬ ‫أنح�اء العال�م‪ ،‬وااس�تفادة‬ ‫م�ن تجرب�ة جامع�ة امل�ك‬ ‫عبدالله‪ ،‬كنموذج يحتذى به لتطوير‬ ‫امرك�ز‪ ،‬وجذب طاب أكثر من دول‬ ‫العالم‪ ،‬حس�ب ما ج�اء ي صحيفة‬ ‫«عناوي�ن روس�يا»‪ .‬وذك�ر عمي�د‬ ‫امركز‪ ،‬راج رجا قبان‪ ،‬الذي شارك‬ ‫ي تأس�يس جامع�ة امل�ك عبدالله‬ ‫للعل�وم والتقنية ي ث�ول‪ ،‬أن امركز‬ ‫الروي يمك�ن أن يتعلم من خرات‬ ‫الجامع�ة الس�عودية‪ ،‬موضحا «أن‬ ‫جامعة املك عبدالله نموذج مش�ابه‬ ‫مروعنا‪ ،‬فهي مخصصة للدراسات‬ ‫العلي�ا‪ ،‬وب�إدارات غ�ر تقليدي�ة‪،‬‬ ‫وتض�م ع�دة ط�اب من الخ�ارج‪،‬‬ ‫ويمكننا ااس�تفادة م�ن التجارب‪،‬‬ ‫التي أفادتهم أو لم تفدهم‪ ،‬ومعرفة‬ ‫م�اذا كانت بعض الخط�ط ناجحة‬

‫(الرق)‬

‫واأخرى فاش�لة»‪ .‬وذكرت دراس�ة‬ ‫أصدرته�ا إدارة الربي�ة والتعلي�م‬ ‫ي روس�يا أن نس�بة طاب التعليم‬ ‫الع�اي من خ�ارج الدول�ة ارتفعت‬ ‫بنسبة ‪ ،%2‬ي حن انخفضت نسبة‬ ‫الط�اب ال�روس الذين يدرس�ون‬ ‫ي أمري�كا خ�ال الس�نوات العر‬ ‫اماضية من ‪ %23‬إى ‪ .%17‬ووفقا ً‬ ‫لإحص�اءات الروس�ية ف�إن ع�دد‬ ‫الط�اب القادمن م�ن الخارج بلغ‬ ‫‪ 146‬ألفا عام ‪2010‬م‪.‬‬ ‫وبدأ مركز «سكولكوفو للعلوم‬ ‫والتكنولوجيا‪ ،‬الذي أطلقه ملياردير‬ ‫النفط الروي فيكتور فيكس�لرج‪،‬‬ ‫ورئي�س معه�د ماساتشوس�تس‬ ‫للتكنولوجيا الدكتور رافائيل ريف‪،‬‬ ‫ي الع�ام ‪2011‬م‪ ،‬بض�م امتفوقن‬ ‫ي مرحلت�ي اماجس�تر والدكتوراة‬ ‫ي مج�ال تكنولوجي�ا امعلوم�ات‬ ‫والطاقة والط�ب الحيوي‪ .‬والتحق‬ ‫بهذا امركز ع�رون طالبا وطالبة‪،‬‬ ‫ويتوق�ع أن يصل الع�دد إى ‪1200‬‬ ‫بحلول العام ‪2018‬م‪.‬‬

‫تعقد فئة مهتمة بشؤون‬ ‫اللغة‪ ،‬ي يوم اللغة العربية‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫احتفاات لغوية‪ ،‬واجتماعات‬ ‫ٍ‬ ‫ودورات تدريبيةٍ ‪ ،‬يجهلها‬ ‫معظم رائ��ح امجتمع‪،‬‬ ‫رغم هذا التاريخ امهم للعربية‪،‬‬ ‫وتخصيصه من قِ بل منظمة‬ ‫اليونسكو للفصحى‪ ،‬انتما ًء وثقافة‬ ‫وحضارة‪ ،‬لكن بعض اأكاديمين‬ ‫كانت لهم وجهة نظر أخرى حول‬ ‫تلك الفعالية التي عدّوها فقاعة‬ ‫مملة ا تعدو حرا ً عى ورق‪.‬‬ ‫ورأى الشاعر إبراهيم مفتاح‬ ‫أن حال اللغة العربية يرثى لها ي‬ ‫عرنا‪ ،‬وهذا مرتبط بحال اأمة‬ ‫العربية «أي لغة حالها تنعكس‬ ‫عليه حال أبنائها‪ ،‬أو حال اأمة‬ ‫الناطقة بها‪ ،‬والحال التي تعيشها‬ ‫اللغة العربية اليوم تدعو للرثاء‬ ‫واأسف‪ ،‬بدليل تكالب اأمم اأخرى‬ ‫عليها‪ ،‬ومن امحزن جدا ً أن نجد‬ ‫أبناء هذه اللغة يتنكرون لها‪ ،‬وهي‬ ‫التي أنزل بها القرآن الكريم‪ ،‬وأكر‬ ‫دليل عى ذلك أننا نجد من أبناء‬ ‫هذه اأمة من يتفاخر بمقدرته عى‬ ‫التحدث باللغات اأجنبية اأخرى‪،‬‬ ‫ولعل أبرز لغة نتعامل بها اليوم‬ ‫ي كثر من معاماتنا وتعاملنا‬ ‫وركاتنا ومستشفياتنا هي اللغة‬ ‫اإنجليزية‪ ،‬وليست أدعو هنا إى أا‬ ‫نتعلم اللغات اأخرى‪ ،‬بيد أني أتمنى‬ ‫أا نفضل هذه اللغات عى لغتنا‬ ‫العربية‪ ،‬ولعل أوضح صورة لهذا‬ ‫التنكر للغة قد انعكست سلبياته‬ ‫عى ما يكتبه كثر من كتابنا‪ ،‬وما‬ ‫ينطق به كثر من إعاميينا‪ ،‬فبعض‬

‫إبراهيم مفتاح خال مشاركته ي أمسية سابقة‬ ‫منسوبي اللغة العربية من وزارة‬ ‫الربية‪ ،‬أو منسوبي اإعام‪ ،‬سواء‬ ‫ي كتاباتهم‪ ،‬أو نطقهم‪ ،‬هؤاء أيضا ً‬ ‫يصفعوننا كل يوم بلغاتهم الركيكة‬ ‫غر الصحيحة‪ ،‬وكنت أتمنى عى‬ ‫هاتن الجهتن‪ ،‬كونهما راعيتن‬ ‫للغة أن تفرضا عى منسوبيهما‬ ‫ال��ت��زام الفصحى ي جميع‬ ‫معاماتها وكتاباتها ونطقها‪،‬‬ ‫وتطالب القائمن عى أجهزتها‪،‬‬ ‫ووسائل التعليم‪ ،‬وامسؤولن ي‬ ‫كل امصالح الحكومية واأهلية‪،‬‬ ‫كامؤسسات‪ ،‬وغرها‪ ،‬أن تتعامل‬ ‫باللغة العربية‪ ،‬صحيح أن إيقاعات‬ ‫العر تفرض علينا شيئا ً من‬ ‫التعامل باللغات اأخرى‪ ،‬ولعل ما‬ ‫يحصل ي الشوارع‪ ،‬سوا ًء البقاات‬ ‫التي تديرها العمالة اأجنبية‪ ،‬أو ي‬ ‫الصيدليات وامستشفيات‪ ،‬هو ما‬ ‫يحول دون نر لغتنا لبقعة أكر‪،‬‬

‫أو الحث عى تعلمها‪ ،‬فنحن حتى‬ ‫لو أردنا أن نتحدث بلغتنا العربية‬ ‫مع العمالة عندنا فإننا نتحدث‬ ‫بلغة مكرة‪ ،‬بعيدة كل البعد عن‬ ‫اللغة العامية‪ ،‬فضاً عن الفصحى‪،‬‬ ‫ويعود هؤاء إى بادهم بتكسراتنا‬ ‫امتعلمة‪ ،‬فنحن من ساعد عى‬ ‫إبادتها‪ ،‬ونحن من بكى عليها‪ ،‬وجُ ل‬ ‫ما أخشاه عى أجيالنا القادمة أن‬ ‫تنمو وتشب عى مثل هذا التعامل‪،‬‬ ‫وتصبح اللغة امكرة هي اللغة‬ ‫السائدة»‪.‬‬ ‫ويؤكد مفتاح عى أن «قضية‬ ‫اللغة العربية ليست قضية‬ ‫امؤتمرات والنقاشات والتوصيات‬ ‫وأوراق العمل التي تطرح‪ ،‬فكثر‬ ‫من أحوالنا وشؤوننا تعقد لها‬ ‫الندوات وامؤتمرات وتحرر من‬ ‫أجلها التوصيات‪ ،‬ولكن السؤال‬ ‫الذي يطرح نفسه غالبا ً هل هذه‬

‫(الرق)‬

‫النقاشات والتوصيات تصل لكل‬ ‫الرائح من الناطقن بالعربية‪،‬‬ ‫أو غرها؟»‪ .‬ويضيف «ي مثال‬ ‫عى ذلك بالحوار الوطني‪ ،‬فأنا أحد‬ ‫الذين شاركوا ي أكثر من ندوة ي‬ ‫الحوارات الوطنية‪ ،‬وبالطبع تطرح‬ ‫هذه الحوارات قضايا وتوصيات‬ ‫مهمة‪ ،‬ولكن هل يعرف عن هذه‬ ‫الندوات والتوصيات اآخرون ي‬ ‫الجهات اأخرى؟‬ ‫بطبيعة الحال‪ ،‬ا يعلمون!‬ ‫وي هذه الحال‪ ،‬يجب أن يكون‬ ‫لإعام دوره ي تعميم ونر مثل‬ ‫هذه اأشياء‪ ،‬وعى هذه الجهات‬ ‫التي تعقد مثل هذه الحوارات‪،‬‬ ‫سواء من أجل اللغة الفصحى‪ ،‬أو‬ ‫غرها‪ ،‬أن تنر ما تتوصل إليه‬ ‫لرائح امجتمع كافة‪ ،‬وأن تعمل‬ ‫عى متابعة نتائج هذه التوصيات‬ ‫التي ا تتعدى الحر عى الورق‬

‫«موهبة» تترجم ستة إصدارات علمية متخصصة وترسلها إلى ‪ 800‬جهة‬ ‫الرياض ‪ -‬الرق‬ ‫أص�درت مؤسس�ة امل�ك عبدالعزيز‬ ‫ورجال�ه للموهب�ة واإب�داع «موهبة»‬ ‫س�تة كتب ضم�ن م�روع الرجمة‬ ‫ال�ذي تتبن�اه امؤسس�ة لن�ر ثقافة‬ ‫ومن�اخ اموهب�ة واإب�داع ي امملك�ة‬ ‫والوطن العربي‪.‬‬ ‫وحرصت موهبة عى إرسال الكتب إى جميع‬ ‫الجامعات وكلي�ات الربية وامكتبات العامة‬ ‫امعروفة والجامعية وامتخصصة ي امملكة‪،‬‬ ‫وكلي�ات امعلم�ن‪ ،‬كذلك إى جمي�ع إدارات‬ ‫رعاية اموهوب�ن ومراكز رعاي�ة اموهوبن‬ ‫ي امملك�ة‪ ،‬وعى مس�توى الوط�ن العربي‪،‬‬ ‫كما أرس�لتها إى عدد من امكتبات اأوروبية‬ ‫واأمريكية‪ ،‬ليبلغ عدد الجهات التي أرسلت‬ ‫إليها اإصدارات نحو ‪ 800‬جهة‪.‬‬

‫د‪.‬عبدالله الجار‬

‫وتحم�ل سلس�لة اإص�دارات عناوين‬ ‫«اإب�داع‪ :‬نظريات�ه وموضوعات�ه‪ ،‬البح�ث‬ ‫والتطور واممارس�ة»‪ ،‬ويتن�اول التوجهات‬ ‫التطوري�ة والعوام�ل امؤث�رة ي اإب�داع‪،‬‬ ‫ووجه�ات النظ�ر البيولوجي�ة اإكلينيكي�ة‬ ‫وااجتماعي�ة والربوية حول اإبداع‪ ،‬وكتاب‬ ‫«نم�اذج تدريس�ية ي تعلي�م اموهوب�ن»‪،‬‬ ‫ويق�دم مراجعة ش�املة لنم�اذج التعليم‪/‬‬ ‫التعل�م التي يمك�ن اس�تخدامها ي تطوير‬ ‫وتنفيذ مناهج للموهوب�ن‪ ،‬وكتاب (امرجع‬ ‫ي تربي�ة اموهوب�ن)‪ ،‬ويع ّد مرجعا ً رئيس�ا ً‬ ‫لط�اب الكلي�ات والجامع�ات‪ ،‬ومص�درا ً‬ ‫موثوقا ً أس�اتذة الجامعات وامربن‪ ،‬وكتاب‬ ‫«تصمي�م برام�ج وخدم�ات للمتعلم�ن‬ ‫اموهوبن ذوي الق�درة الفائقة»‪ ،‬ويتضمن‬ ‫إج�راءات ونم�اذج عملي�ة لكل م�ا يحتاج‬ ‫امعلم�ون واإداري�ون امنوط به�م تصميم‬

‫وإدارة وتنفي�ذ وتقوي�م برام�ج اموهوبن‬ ‫إى معرفت�ه‪ ،‬وكت�اب «مفاهي�م اموهب�ة»‪،‬‬ ‫ويتضم�ن تقريب�ا ً جمي�ع مفاهي�م اموهبة‬

‫الرئيس�ة الس�ائدة ي مجال اموهبة‪ ،‬وكيفية‬ ‫تطبيقه�ا ع�ى تحدي�د الط�اب اموهوبن‬ ‫وتعليمه�م وتقويمهم‪ ،‬وأخ�را ً كتاب «دليل‬

‫الوالدين ي تربي�ة اأطفال اموهوبن»‪ ،‬وهو‬ ‫كتاب توجيه وإرش�اد‪ ،‬موجه بشكل أساس‬ ‫للوالدي�ن وكل من له عاق�ة بربية اأطفال‬ ‫اموهوبن من العاملن ي هذا امجال‪ .‬وقالت‬ ‫الدكتورة آم�ال الهزاع مس�اعد نائب اأمن‬ ‫العام لش�ؤون القس�م النس�ائي‪ ،‬وامرف‬ ‫العام عى الرامج الدولية‪ ،‬إن حركة الرجمة‬ ‫ذات أهمية حيوية للمجتمعات العربية كزاد‬ ‫معري‪ ،‬ووس�يلة للتواصل الثقاي وااحتكاك‬ ‫الحض�اري بن الش�عوب وم�ع امجتمعات‬ ‫اأجنبي�ة‪ .‬واخت�ارت «موهب�ة» رك�ة‬ ‫العبي�كان للن�ر للتع�اون معه�ا ي تنفيذ‬ ‫ام�روع لخرتها الطويلة ي مجال الرجمة‬ ‫والنر‪ ،‬ولدقة إصداراتها‪ ،‬وقام عى ترجمة‬ ‫ومراجع�ة ه�ذه الكت�ب فري�ق متمي�ز من‬ ‫امتخصصن‪ ،‬كم�ا قام خراء موهبة بالتأكد‬ ‫من جودة تلك اإصدارات‪.‬‬

‫الصورة إن حكت‬

‫جانب من أعمال ترميم اموقع اأثري «هويكان دي سينجويا» ي سينجويا البروفية (سبعون كيلو مرا رق العاصمة ليما)‬

‫(أف ب)‬

‫دائ��م�اً‪ ،‬فاموضوع مهم ج��داً‪،‬‬ ‫وبحاجة إى التدارك من أصحاب‬ ‫الشأن‪ ،‬ممن هم قائمون عى اللغة‬ ‫وسامتها‪ ،‬وأرجو أن يتحق يء‬ ‫مما نريده للغتنا العربية لتستعيد‬ ‫وهجها وقوتها وتعيدنا إى مراحل‬ ‫تاريخية كانت تدرس عند الغربين‬ ‫أنفسهم»‪.‬‬ ‫وترى الدكتورة مي محمود‪،‬‬ ‫اأستاذ امساعد ي اأدب والنقد‬ ‫ي جامعة ج��ازان‪ ،‬أنه يقل من‬ ‫يتذوق اللغة العربية ي عرنا‪،‬‬ ‫ويعطيها حقها‪ ،‬وجميع الجامعات‬ ‫ي العالم العربي أسهمت ي ضعف‬ ‫اللغة‪ ،‬وكانت سببا ً ي هوانها‪،‬‬ ‫ودائما ً ما تكون اللغة العربية‬ ‫أقل اأقسام إقباا ً ي الجامعات‪،‬‬ ‫مقارنة باأقسام اأخرى ي الكليات‬ ‫اأخرى‪ ،‬بل هي مأوى للمتعثرات ي‬ ‫التخصصات اأخرى اللواتي غالبا ً‬ ‫ما يتحولن لقسم اللغة العربية‪،‬‬ ‫وكثرات منهن غر راغبات ي‬ ‫القسم‪ ،‬وهذا من شدة هوان اللغة‬ ‫العربية عى أهلها‪ ،‬ما يؤدي إى‬ ‫اندثارها وعدم تقديرها‪ ،‬فا يعنى‬ ‫بها إا عدد قليل‪ ،‬وأصبحت ا‬ ‫تهم إا امتخصصن بها‪ ،‬والناشئة‬ ‫صلتهم بها ضعيفة جداً‪ ،‬فتجدهم‬ ‫يلحنون‪ ،‬وليست لديهم معرفة‬ ‫بقواعد اللغة ومهاراتها‪ ،‬رغم أنهم‬ ‫يدرسون بعض امقررات التي‬ ‫يفرض بها تنمية هذه امهارات‬ ‫اللغوية‪ ،‬بل حتى من معلمات اللغة‬ ‫وأساتذة الجامعات ي التخصصات‬ ‫اأخ��رى الذين ا يستطيعون‬ ‫التحدث بالعربية الفصحى‪ .‬وبرغم‬ ‫أن الجامعات منارة‪ ،‬ومنبع لكل‬ ‫العلوم‪ ،‬كانت هي امجال الخصب‬

‫والرئيس لتضييع اللغة‪ ،‬ويكفي‬ ‫أنني دائما ً ما أسمع من الطالبات‪،‬‬ ‫وبلهجتهن‪ ،‬تذمرهن من هذا القسم‬ ‫«روحة وجية وباآخر لغة عربية»‪،‬‬ ‫وكأنها ليست ذات قيمة‪ ،‬ولعل‬ ‫هناك صحوة وتداركا ً للغة العربية‬ ‫واهتماما ً ولو بسيطا ً بها‪ ،‬ولعل‬ ‫التفات الصحف وامجات للحديث‬ ‫عنها ومناقشة قضاياها‪ ،‬ووضع‬ ‫اأطروحات وامناقشات‪ ،‬وااحتفال‬ ‫بيومها‪ ،‬بادرة خر عليها»‪.‬‬ ‫ورأت أن الحل يقع عى معلم‬ ‫اللغة العربية الذي يحاول تذليلها‬ ‫للطلبة وتنشئة الطفل عى حبها ي‬ ‫مراحل طفولته اأوى‪ ،‬كما يقع عى‬ ‫أساتذة اللغة العربية ي الجامعات‪،‬‬ ‫وفرض امناقشات والحلول‪ ،‬وجذب‬ ‫الدارسن لها‪ ،‬وعى كل حال فاللغة‬ ‫العربية محفوظة بحفظ القرآن‬ ‫لها‪ ،‬وأظن أنه متى ما بُذل قليل‬ ‫من الجهد من قِ بل معلمي اللغة‪،‬‬ ‫أساتذة الجامعات‪ ،‬ووزارة الربية‪،‬‬ ‫ووزارة التعليم العاي‪ ،‬والنوادي‬ ‫اأدبية‪ ،‬ومجامع اللغة‪ ،‬بل وحتى‬ ‫وزارة الثقافة واإعام‪ ،‬سيعود للغة‬ ‫بعض من وهجها امفقود‪ ،‬فهي‬ ‫رائدة الدور الرئيس‪ ،‬ولو استطاعت‬ ‫تخريج مخرجات تربوية‪ ،‬أو‬ ‫تعليمية‪ ،‬أو أدبية‪ ،‬أو إعامية متقنة‬ ‫للغة العربية ي مستواها عى اأقل‪،‬‬ ‫دون تخصصها‪ ،‬وإن كنت أتمنى أن‬ ‫يحفز الطالب الداخل ي قسم اللغة‬ ‫العربية‪ ،‬ولو بمكافأة مالية خاصة‬ ‫وبسيطة‪ ،‬كنوع من التشجيع له‪،‬‬ ‫أنه يخدم لغة القرآن الكريم‪،‬‬ ‫فالفصحى ا تحتاج لحديث يوم‬ ‫واحد فقط يتغنى فيه بحبها من‬ ‫أراد دون تنفيذ‪.‬‬

‫الوحيمد لـ |‪ :‬القارئ تلميذ أمام‬ ‫الكتاب‪ ..‬وبعض قصائدي كتبتها في السيارة‬ ‫الجبيل ‪ -‬حمد آل مطر‬ ‫قال الكاتب ي صحيفة‬ ‫«الباد»‪ ،‬خالد الوحيمد‪،‬‬ ‫إنه كقارئ يشعر أنه تلميذ��� ‫أمام الكتاب‪ ،‬افتا ً إى أنه‬ ‫يستخدم القلم اأحمر ي‬ ‫التخطيط عى الكتب الفلسفية‬ ‫والتاريخية «ليس الهدف هو‬ ‫إعادة كتاباتها ي مقااتي فقط‪،‬‬ ‫إنما لرسيخها ي الذاكرة»‪.‬‬ ‫وأكد أن القراءة جميلة‬ ‫وممتعة‪ ،‬وحبذا لو تكون لنا‬ ‫مثل الهواء‪« ،‬هنالك كتب عديدة‬ ‫أرجع إليها‪ ،‬ولو أخرتك قد‬ ‫تنبهر‪ ،‬حيث أرج��ع لبعض‬ ‫الكتب امدرسية امخزنة ي‬ ‫مستودع بيتي‪ .‬وهناك كتاب أثر‬ ‫عى حياتي‪ ،‬وعايشت التاريخ‬ ‫معه‪ ،‬وهو بعنوان «أودلف هتلر‪:‬‬ ‫الرجل الذي أراد عمليا ً احتال‬ ‫العالم»‪ ،‬ففيه بعض امعلومات‬ ‫عن حياة هذا الرجل الغريب‪،‬‬ ‫خصوصا ً ي فن الخطب الثورية‪.‬‬ ‫وأسلوب كاتبه كان شيقاً‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن مجريات اأح��داث التي‬ ‫جرت ي تلك الحقبة امأساوية‬ ‫وامثرة»‪ .‬وأكد الوحيمد أن كتاب‬ ‫«موسوعة الثقافة وامعلومات»‬ ‫مهدي سعيد كريزم‪ ،‬والجزء‬ ‫اأول منه خصوصاً‪ ،‬هو اأكثر‬ ‫تأثرا ً ي حياته «استعرته من‬ ‫أحد أصدقائي‪ ،‬الذي أوصاني‬ ‫برائه‪ ،‬والبحث عن اأجزاء‬ ‫اأخرى‪ ،‬ففتح ي آفاقا ً جديدة‪،‬‬ ‫بل ثقافة واسعة‪ ،‬ورعان ما‬ ‫انتهيت منه‪ ،‬وقمت بالبحث‬ ‫عن بقية اأجزاء حتى أصبحت‬ ‫ي متناول ي��دي جميعها‪،‬‬ ‫وكان شعوري جمياً جدا ً عند‬ ‫اقتنائها»‪ .‬مضيفا ً أن كتاب‬ ‫«حياة مجنون ليى وشعره‬

‫خالد الوحيمد‬ ‫الجميل» فتح له آفاقا ً لتجربة‬ ‫كتابة الشعر‪ ،‬والتلذذ بقصائده‬ ‫امغناة‪ .‬وأبان الوحيمد أن وضعه‬ ‫ي الكتابة غريب بعض اليء‪،‬‬ ‫خاصة عند كتابة القصائد «ي‬ ‫بعض اأحيان أكتب ي السيارة‪،‬‬ ‫بعدما أتخذ موقفا ً جانبيا ً‬ ‫للسامة‪ .‬وأكتب ي غرفتي‬ ‫الخاصة‪ ،‬أو بالقرب من حديقة‬ ‫امنزل‪ ،‬ناهيك عن أسلوب الكتابة‬ ‫امتطور عى لوحة مفاتيح‬ ‫الحاسوب‪ ،‬الذي قلل ي تكاليف‬ ‫الورق والحر وامجهود‪ .‬وغالبا ً‬ ‫ما أكتب بعد قراءتي لقصائد‬ ‫أتأثر بها عاطفياً»‪.‬‬ ‫لكنه رأى أن كتابة امقال‬ ‫تأخذ مسارا ً آخر «تكون الفكرة‬ ‫موجودة‪ ،‬أو مكتوبة عى ورقة‪،‬‬ ‫أو بعدما أكون قد قرأت موضوعا ً‬ ‫مهما ً يخص امجتمع‪ ،‬ويستحق‬ ‫النقد‪ ،‬أو الرأي»‪ ،‬مشرا ً إى أن‬ ‫الكتابة ا وقت محددا ً لها‪ ،‬وي‬ ‫حال توافر الهدوء والسكينة‬ ‫يستطيع الكاتب كتابة فكرته‬ ‫بمهارة‪.‬‬ ‫وقال الوحيمد إن امجتمع‬ ‫السعودي مازال قليل القراءة‪،‬‬ ‫وهذا يء مؤسف‪ ،‬ويعود ذلك‬ ‫إى عدد ساعات العمل‪ ،‬خاصة‬ ‫للذين يعملون ي الركات «ا‬ ‫أعتقد أن لديهم وقتا ً يكفي‬ ‫للقراءة‪ ،‬أو ااطاع»‪.‬‬


‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫الشمراني‪ ..‬السعودي‬ ‫الوحيد في قائمة هدافي‬ ‫العالم‪ ..‬و سيموس‬ ‫اأهلي يقتحم القائمة‬

‫القاهرة ‪ -‬محمد عبدالجليل‬ ‫اقتحم الس�عودي نار الش�مراني مهاج�م امنتخب‬ ‫السعودي اأول لكرة القدم وفريق الشباب‪ ،‬قائمة هداي‬ ‫العال�م لع�ام ‪ ،2012‬وذلك ي ااس�تفتاء الذي يقدمه‬ ‫ااتحاد ال�دوي للتاريخ واإحص�اء « ‪ »IFFHS‬نهاية‬ ‫كل ع�ام‪ ،‬ودخل القائمة أيض�ا مهاجم اأهي الرازيي‬ ‫فيكتور س�يموس‪ .‬الجدي�ر بالذكر أن نار الش�مراني هو‬

‫الاع�ب الس�عودي الوحيد الذي دخ�ل القائمة‪ ،‬حيث حل ي‬ ‫امركز الثاني عربيا ً خلف السوري سنحاريب‪ ،‬وي امركز ال�‬ ‫‪ 55‬عامياً‪ ،‬فيما جاء برازيي اأهي فيكتور سيموس ي امركز‬ ‫ال�� ‪ 56‬عامياً‪ .‬وكان الاعب اأرجنتين�ي ليونيل ميي كان‬ ‫ق�د احتل صدارة القائمة‪ ،‬فيما جاء ي امركز الثاني الرتغاي‬ ‫كريس�تيانو رونالدو‪ ،‬والليتواني أرتوراس ريمكفيس�يوس‬ ‫الثال�ث‪ ،‬فيما ح�ل الكولومب�ي هرنانديز ي امرك�ز الرابع‪،‬‬ ‫والهولندي باس دوست ي امركز الخامس‪.‬‬

‫مدير منتخب الكويت لـ |‪:‬‬ ‫«اأزيرق» سيواصل التخصص في‬ ‫اأخضر بـ «خليجي ‪»21‬‬

‫أسامة حسن‬ ‫الدمام‪ ،‬الكويت (هاتفياً) ‪ -‬سعيد عيى‬ ‫خاط�ب ااتح�اد الكويتي لك�رة الق�دم امدرب‬ ‫الوطن�ي محمد إبراهي�م لبحث إمكاني�ة عودته‬ ‫إى قيادة امنتخ�ب ي بطولة «خليجي ‪ « 21‬التي‬ ‫س�تنطلق ي العاصم�ة البحريني�ة امنامة مطلع‬ ‫الش�هر امقبل‪ ،‬خلفا للربي جوران توفاريتش‬ ‫ال�ذي تبقى ع�ى نهاية عقده س�تة أش�هر م�ن اآن‪،‬‬ ‫وذل�ك عى خلفية تراجع مس�توى امنتخ�ب وخروجه‬ ‫من بطولة غرب آس�يا من دوره�ا اأول‪ ،‬رغم أنه كان‬ ‫يلعب عى أرضه ووس�ط جماهره‪ ،‬ويلعب اأزيرق ي‬ ‫بطول�ة الخليج ي مجموعة تض�م إى جانبه منتخبات‬ ‫السعودية والعراق واليمن‪ ،‬وكشفت مصادر مطلعة ل�‬ ‫«ال�رق»‪ ،‬أن ااتحاد الكويتي س�يعقد اليوم اجتماعا‬ ‫مهم�ا مع اأجه�زة الفنية واإداري�ة ي امنتخب لبحث‬ ‫إمكاني�ة اس�تمرار الربي م�ن عدمه‪ ،‬حي�ث أصبح‬

‫اأخ�ر اى جانب عدم قدرته ع�ى تطوير أداء امنتخب‬ ‫مصدر خافات مع بع�ض الاعبن‪ ،‬بدأت تظهر جليا ً‬ ‫عى الس�طح‪ ،‬وأكدت امصادر أن ااتح�اد الكويتي لم‬ ‫يحصل عى موافقة الوطني محمد إبراهيم حتى اآن‪.‬‬ ‫من جهة أخرى كشف مدير امنتخب أسامة حسن‬ ‫أن منتخب باده سيغادر اليوم إى العاصمة اإماراتية‬ ‫أبوظب�ي إقامة معس�كر قصر تحض�را ل� «خليجي‬ ‫‪ »21‬س�يخوض خال�ه ع�ددا ً م�ن امباري�ات الودية‪،‬‬ ‫وقال ل� «ال�رق»‪ :‬الحديث عن مصر مدرب امنتخب‬ ‫الكويت�ي الرب�ي ج�وران توفاريتش‪ ،‬غر مناس�ب‬ ‫ي ه�ذا الوقت‪ ،‬وا أعتقد أن ملفه س�يكون عى طاولة‬ ‫اجتم�اع ااتح�اد الكويت�ي‪ ،‬نحن اليوم س�نفتتح باب‬ ‫التحضرات للبطولة التي نعي صعوبتها ي ظل تقارب‬ ‫مس�تويات امنتخب�ات‪ ،‬وأض�اف‪« :‬نتمن�ى أن تواصل‬ ‫الكوي�ت تخصصها ي التفوق عى الكرة الس�عودية ي‬ ‫بطوات الخليج»‪.‬‬

‫غوران توفاريتش‬

‫أخطاء زايد تدفع بالقرني للواجهة‪ ..‬والبلوي يعد تقرير الشطب‬

‫مستقبل كانيدا مع ااتحاد مرهون بنتيجة مباراته مع النصر‬ ‫جدة ‪ -‬بدر الحربي‬

‫كانيدا‬

‫كش�فت مص�ادر مطلع�ة ل��‬ ‫«ال�رق» ع�ن وجود انقس�ام بن‬ ‫أعض�اء ال�رف بن�ادي ااتح�اد‬ ‫حول بقاء مدرب الفريق اإس�باني‬ ‫كاني�دا حت�ى نهاية اموس�م‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد سلس�لة النتائ�ج امخيبة التي‬ ‫أحرزه�ا الفري�ق‪ ،‬وكان آخره�ا الخروج‬ ‫من مس�ابقة كأس وي العه�د ي دور ال�‬ ‫‪ 16‬أم�ام القادس�ية (درج�ة أوى) حيث‬ ‫خر بهدف�ن دون رد‪ ،‬فيما أكدت نفس‬ ‫امص�ادر أن اللقاء امقبل أم�ام النر ي‬ ‫بطول�ة دوري زين‪ ،‬س�يكون آخر فرصة‬ ‫لإس�باني إذا لم يحقق الفري�ق النتيجة‬ ‫امرجوة‪.‬‬ ‫وكان�ت اإدارة ااتحادي�ة قد وضعت‬ ‫الثق�ة ي اإس�باني كانيدا ي وقت س�ابق‪،‬‬ ‫ومنحته كام�ل الصاحيات بع�د أن وعدته‬ ‫بتدعيم صفوف الفريق خال فرة التنقات‬ ‫الش�توية‪ ،‬حي�ث ب�دأت بالتعاق�د مع اعب‬ ‫اله�ال‪ ،‬أحم�د الفري�دي ونج�م اأنص�ار‬ ‫تركي الخض�ر‪ ،‬وهي بصدد إبرام أكثر من‬

‫صفق�ه‪ ،‬يأتي أبرزه�ا التعاقد م�ع مهاجم‬ ‫نادي ااتفاق يوسف السالم الذي دخل فرة‬ ‫الستة أشهر اأخرة من عقده‪ ،‬باإضافة إى‬ ‫س�عيها إنهاء صفقتن مع اعبن أجنبين‬ ‫كب�داء للرازي�ي س�وزا وامغرب�ي فوزي‬ ‫عبدالغني‪.‬‬ ‫وم�ن امنتظ�ر أن يُعق� َد خ�ال اأيام‬ ‫القليلة امقبلة اجتماع ري مناقشة اأوضاع‬ ‫الحالية وكيفي�ة الخروج من الوضع الحاي‬ ‫الذي تس�بب ي غض�ب الجماهر خصوصا‬ ‫بعد نهاية لقاء القادسية‪.‬‬ ‫إى ذل�ك يعق�د مدي�ر الك�رة حام�د‬ ‫البل�وي وم�درب الفري�ق اإس�باني كانيدا‬ ‫اجتماعا ثنائيا‪ ،‬إعداد تقرير يشتمل عى كل‬ ‫صغرة وكبرة عن اعب�ي الفريق‪ ،‬وتحديد‬ ‫احتياجات�ه ي الف�رة امقبل�ة‪ ،‬قب�ل رفع�ه‬ ‫مجلس اإدارة‪.‬‬ ‫وع�ى صعي�د التدريب�ات اس�تدعى‬ ‫امدرب حارس الفريق اأومبي فواز القرني‪،‬‬ ‫لاستعانة به ي امرحلة امقبلة بعد اأخطاء‬ ‫الت�ي وقع فيه�ا الحارس اأس�اي مروك‬ ‫زايد ي لقاء القادسية والتي أرت بالفريق‬ ‫وأبعدته عن مسابقة كأس وي العهد‪.‬‬

‫ضوئية من تقرير اتحاد اإحصاءات‬

‫‪sports@alsharq.net.sa‬‬

‫القرون لـ |‪ :‬السالم لم يحسم أمره مع ااتفاق‬ ‫الدمام ‪ -‬عي امليحان‬ ‫أكد الوس�يط الس�عودي أحم�د الق�رون‪ ،‬وكيل‬ ‫أعمال مهاجم الفري�ق اأول لكرة القدم ي نادي‬ ‫ااتفاق يوس�ف الس�الم‪ ،‬أنه لم يحسم حتى يوم‬ ‫أمس «الجمعة» ملف الاعب س�واء بالتجديد مع‬ ‫ناديه‪ ،‬أو اانتقال إى نا ٍد آخر‪ ،‬وقال ل� «الرق»‪،‬‬ ‫«مازلنا ي طور امفاوضات‪ ،‬اأمور لم تحسم حتى اآن‬ ‫س�واء بالتجديد مع النادي‪ ،‬أو اانتق�ال إى ناد آخر»‪.‬‬ ‫وعم�ا تردد حول رغب�ة الاعب ي التن�ازل عن بعض‬ ‫امبالغ‪ ،‬والتجديد مع ااتفاق أوضح‪« :‬هذه أمور تخص‬ ‫الاع�ب‪ ،‬وه�و اأدرى بتحدي�د مس�تقبله‪ ،‬لن أضغط‬ ‫عليه‪ ،‬الوقت أمامه لكي يفكر قب�ل أن يعل�ن ق�راره»‪.‬‬ ‫م�ن جهته كش�ف يوس�ف الس�الم‪ ،‬أن اإصاب�ة التي‬ ‫تع�رض له�ا ي مباراة الوحدة ضم�ن دور ال� ‪ 16‬من‬ ‫مس�ابقة كأس وي العهد ليس�ت «خط�رة»‪ ،‬وأنه بدأ‬ ‫يتعاى منها وق�ال‪« :‬اإصابة عبارة عن كدمة ي عضلة‬ ‫الفخذ‪ ،‬وقد أخذت العاج امناسب ي اليومن اماضين‪،‬‬ ‫وسأعود إى التدريب مع زمائي اليوم»‪.‬‬ ‫إى ذلك‪ ،‬ينتظر أن تعلن اإدارة خال اأس�بوع الحاي‪،‬‬ ‫عن ق�رارات عدة‪ ،‬من أهمها التعاقد مع مهاجم أجنبي‬ ‫ليح�ل بديا للرازيي دي كاس�يو فاراج�اس‪ ،‬وكذلك‬ ‫ضم اعبن من أندية أخرى‪ ،‬إضافة إى التوقيع مع أحد‬ ‫البنوك‪.‬‬

‫يوسف السالم‬

‫رفض تصريحات بيكالي‪ ..‬وتساءل‪ :‬كيف أكون غير سعيد وأسجل ‪ 15‬هدفً؟‬

‫ويسلي‪ :‬أحصل على كثير من المال في الهال مقابل جهد أقل‬ ‫ال��ق��اه��رة ‪ -‬محمد‬ ‫عبدالجليل‬ ‫نقل�ت أغل�ب الصح�ف‬ ‫الروماني�ة الص�ادرة أم�س‬ ‫التريحات اأخرة التي أدى‬ ‫بها مهاجم اله�ال الرازيي‬ ‫ويس�ي لوبي�ز ل� «ش�بكة الهال»‬ ‫وأعرب فيها عن س�عادته بالوجود‬ ‫م�ع اله�ال‪ ،‬ونفي�ه للتريحات‬ ‫اأخ�رة الت�ي نرتها عن�ه بعض‬ ‫الصح�ف الروماني�ة نق�اً ع�ن‬ ‫امليون�ر الروماني جيج�ي بيكاي‬ ‫رئيس نادي ستيوا بوخارست‪ ،‬التي‬ ‫جاء فيها أنه غ�ر مرتاح ي الهال‬ ‫ويريد العودة لرومانيا‪.‬‬ ‫وقال ويس�ي‪« :‬عندما كنت ألعب ي‬ ‫فريق فاسلوي كانوا يقولون إنه من‬ ‫الصعب انتق�اي لنا ٍد آخر وهذا غر‬ ‫صحي�ح‪ ،‬أي نا ٍد يرغ�ب ي التعاقد‬ ‫مع�ي ي الوق�ت الراه�ن بإمكان�ه‬ ‫ااتف�اق م�ع الهال‪ ،‬ودف�ع مقابل‬

‫صحيفة رومانية تنقل حديث ويسي‬ ‫ذلك‪ ،‬وقعت عقدا ً مدته سنتان تبقى‬ ‫منها س�نة ونصف الس�نة‪ ،‬ولم أُب ِد‬ ‫أي رغبة ي اللعب لنادي س�تيوا أو‬ ‫أي نا ٍد آخر‪ ،���س�ألعب أي نا ٍد يتفق‬ ‫مع الهال ويدفع مبلغ انتقاي‪.‬‬ ‫وأض�اف‪« :‬جيجي بي�كاي قال إني‬

‫لست س�عيدا ي الهال‪ ،‬كيف أكون‬ ‫غر سعيد وأس�جل ‪ 15‬هدفاً؟ ولم‬ ‫أق�ل كذل�ك إن التماري�ن س�خيفة‬ ‫أو إن أي�ا ً م�ن زمائ�ي ي الفري�ق‬ ‫ضعيفو امس�توى‪ .‬أنا مرتبط بعقد‬ ‫مع اله�ال وا أس�تطيع قول مثل‬

‫هذا الكام‪ ،‬ولو قلت ذلك فس�أكون‬ ‫مجنونا‪.‬‬ ‫وتاب�ع‪« :‬حاليا أحصل عى كثر من‬ ‫امال مقابل جهد أق�ل مما هو عليه‬ ‫س�ابقا‪ ،‬ولكن�ي ا أح�ب أن أك�ون‬ ‫كذل�ك‪ ،‬إذا كنت اعبا محرفا ينبغي‬ ‫أن تت�درب بأقى ما هو ممكن وأن‬ ‫تلعب أكر عدد من امباريات القوية‪،‬‬ ‫وهذا ما تع�ودت علي�ه ي رومانيا‪.‬‬ ‫تعودت دوما أن أعمل بش�كل أقوى‬ ‫وأصعب»‪.‬‬ ‫واختت�م الاعب تريحات�ه قائا‪:‬‬ ‫«تعامل اإدارة الهالية معنا ممتاز‪،‬‬ ‫وا توجد أي ماحظات سلبية عليها‪،‬‬ ‫أحص�ل عى راتبي ي الوقت امحدد‪،‬‬ ‫وقد حصلت أيضا عى سيارة كهدية‬ ‫ثمين�ة‪ ،‬عائلت�ي موج�ودة معي ي‬ ‫السعودية‪ ،‬وسنغادر للرازيل ي ‪29‬‬ ‫ديسمر لقضاء إجازة نهاية السنة‪.‬‬ ‫س�أعود لرومانيا ولو مجرد الزيارة‬ ‫أني أحب هذا البلد وسأكون سعيدا‬ ‫بزيارتها»‪.‬‬

‫كرواتيا تحتضن المرحلة الثانية من إعداد اأخضر لمونديال اليد‬ ‫الدمام‪ -‬يار السهوان‬

‫اعبان من اأخر‬

‫كس�ب امنتخب الس�عودي اأول لكرة اليد مساء أمس اأول ثاني‬ ‫مواجهات�ه الودي�ة ي معس�كره اإعدادي ال�ذي يق�ام حاليا ً ي‬ ‫س�لوفينيا استعدادا لكأس العالم التي س�تقام ي يناير امقبل ي‬ ‫إس�بانيا‪ ،‬وتغلب عى فريق كارك السلوفيني بنتيجة (‪،)24-22‬‬ ‫وشهدت امباراة غياب حسن امحسن بسبب اإصابة التي لحقت‬ ‫به ي مفصل القدم ي اللقاء الودي اأول‪.‬‬ ‫وس�يبدأ الفريق مرحلته الثاني�ة صباح اليوم ي كرواتي�ا التي وصلها‬

‫‪31‬‬

‫مس�اء أم�س‪ ،‬وس�يبقى بها حت�ى موعد س�فره إى مدينة رقس�طة‬ ‫اإسبانية‪.‬‬ ‫وقال مدير امنتخب إحسان الجي‪ ،‬إن امنتخب سيشارك ي دورة ودية‬ ‫قبل البطولة بأس�بوع‪ ،‬س�تضم منتخبات كرواتيا والجزائر والنرويج‬ ‫وه�ي من امنتخب�ات التي تأهل�ت للبطول�ة العامية‪ ،‬فيما س�يلعب ‪6‬‬ ‫مباري�ات أخرى أم�ام منتخبات م�ر وإيطاليا ومقدوني�ا ومقاطعة‬ ‫أسرا‪ ،‬إضافة إى النرويج وكرواتيا‪.‬‬ ‫وأك�د أن الاعبن أحمد العي ومهدي آل س�الم انضما إى امعس�كر ي‬ ‫وقت متأخر من مساء أمس بعد وصولهما من امملكة‪.‬‬

‫اعبو امنتخب السعودي لكرة اليد‬


‫أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ‪ :‬ﻧﺴﺘﻬﺪف اﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﻇﺎﻫﺮة »اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ« رﻳﺎﺿﻴﺎً وﻓﻨﻴﺎً‬

‫ﺗﺪﺷﻴﻦ أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ راﻫﺰ‬ ‫ﻟﻤﻬﺎرات ﻗﻴﺎدة اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫دﺷـﻦ ﻣﻴﺪان دﻳﺮاب ﻟﺴـﺒﺎﻗﺎت اﻟﺴـﻴﺎرات‬ ‫واﻟﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ ﰲ اﻟﺮﻳـﺎض أﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫راﻫـﺰ ﻤﻬـﺎرات ﻗﻴـﺎدة اﻟﺴـﻴﺎرات اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻌـﺪ اﻷوﱃ ﻣـﻦ ﻧﻮﻋﻬـﺎ ﰲ اﻟﴩق اﻷوﺳـﻂ‬ ‫واﻤﺘﺨﺼﺼـﺔ ﰲ اﻟﺘﺪرﻳـﺐ وﺗﻘﺪﻳـﻢ‬ ‫اﻻﺳﺘﺸـﺎرات اﻟﻔﻨﻴﺔ ﰲ ﻣﻬﺎرات اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻤﺮﻛﺒﺎت‬

‫ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر )اﻟﺴﻼﻣﺔ أوﻻً( وﺑﺈﴍاف ﻛﻮادر ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ذات ﺧﱪات ﻋﺎﻟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺣـﺪدت اﻹدارة اﻟﻌﺎﻣـﺔ ﻟﻸﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﻳـﻮم اﻟﺜﺎﻟﺚ‬ ‫ﻋﴩ ﻣـﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ اﻤﻘﺒﻞ ﻣﻮﻋـﺪا ﻻﻧﻄﻼق اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬ ‫ﺑﺸـﻜﻠﻬﺎ اﻟﺮﺳـﻤﻲ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻌﺮﺑﻲ‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻠﺴـﻴﺎرات واﻟﺪراﺟﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ وﻧﺎﺋﺐ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤﺎد اﻵﺳـﻴﻮي ﻟﻠﺪراﺟـﺎت اﻟﻨﺎرﻳﺔ اﻷﻣﺮ‬ ‫ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﺑﻨﺪر اﻟﻔﻴﺼﻞ‪.‬‬

‫ﺟﺎء ذﻟﻚ ﺧﻼل اﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﺼﺤﻔﻲ اﻟﺬي ﻋُ ﻘﺪ ﺑﻤﻴﺪان‬ ‫دﻳـﺮاب ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ ﻧﺎﺋﺐ ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم اﻤﻴـﺪان ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺮاﺷـﺪ وﺣﻀﻮر ﻣﺪﻳـﺮ ﻋﺎم أﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ راﻫﺰ ﻋﲇ‬ ‫أﺑﺎ اﻟﺨﻴـﻞ واﻤﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻤﻴﺪان دﻳﺮاب ﻟﻠﺴـﺒﺎﻗﺎت‬ ‫ﺻﺨـﺮ اﻟﺴـﺪﻳﺮي‪ ،‬واﻤـﺪرب اﻟﺴـﻌﻮدي ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‪،‬‬ ‫اﻟﻴﻮﺳـﻒ واﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﺮاﻧﺪ وﻳﻠﺴـﻮن‪ ،‬وﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﺒﺎرزة ﰲ رﻳﺎﺿﺔ اﻤﺤﺮﻛﺎت‪.‬‬ ‫وﺗﻄﺮق أﺑﺎ اﻟﺨﻴﻞ ﺧﻼل ﻛﻠﻤﺘﻪ ﻷﻫﺪاف اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ‬

‫اﻟﺘﻲ ﻳﺴﻌﻮن ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻬﺎ وﻣﻦ أﻫﻤﻬﺎ ﺟﺬب اﻟﺸﺒﺎب‬ ‫ﻣـﻦ اﻷﻣﺎﻛﻦ اﻟﻌﺎﻣﺔ إﱃ اﻤﻮاﻗـﻊ اﻤﺨﺼﺼﺔ ﻤﺰاوﻟﺔ‬ ‫ﻫﻮاﻳﺔ اﻟﺴـﻴﺎرات ﺑﺄﻋﲆ ﻣﻮاﺻﻔﺎت اﻷﻣﻦ واﻟﺴﻼﻣﺔ‬ ‫ودﻋﻢ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻤﺘﺪرﺑﻦ ﻟﺘﻤﺜﻴﻞ اﻤﻤﻠﻜﺔ ﰲ اﻤﺤﺎﻓﻞ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋـﻦ اﻷﻋﻤـﺎر اﻤﺤـﺪدة ﻟﻼﻧﻀﻤـﺎم ﻟﻸﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪،‬‬ ‫أوﺿـﺢ أﺑﺎ اﻟﺨﻴـﻞ أن اﻤﺠﺎل ﻟﻠﺠﻤﻴـﻊ‪ ،‬ﺧﺎﺻﺔ أن‬ ‫ّ‬ ‫ﻟﺴـﻦ ﻣﻌﻦ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ‬ ‫رﻳﺎﺿـﺔ اﻤﺤﺮﻛﺎت ﻻ ﺗﺨﻀﻊ‬

‫‪32‬‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫ﻗﻒ‬

‫ﻣﻨﻬﺞ ﻓﻴﺼﻞ‬ ‫ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‪..‬‬ ‫ﻳﺎﻋﻴﺪ‬

‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻪ‪ ،‬أﺷـﺎد ﻧﺎﺋـﺐ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم ﻣﻴـﺪان دﻳﺮاب‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ ﺑﺎﻟـﺪور اﻟﻜﺒـﺮ اﻟـﺬي ﺗﻘـﻮم ﺑﻪ‬ ‫اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ ﻣـﻦ أﺟـﻞ اﻟﺴـﻌﻲ ﺧﻠـﻒ ﺗﻄﻮﻳـﺮ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ‪ ،‬ﻻﻓﺘـﺎ ً اﻟﻨﻈﺮ إﱃ أن اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴﺔ ﺗﺴـﻌﻰ‬ ‫ﺟﺎﻫـﺪة ﻻﺳـﺘﻘﻄﺎب اﻟﺸـﺒﺎب ﺑﻜﺎﻓـﺔ ﴍاﺋﺤﻬـﻢ‬ ‫وﻫﻮاﻳﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل إﻋﺪاد ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺤﺪ‬ ‫ﻣﻦ ﻇﺎﻫﺮة اﻟﺘﻔﺤﻴﻂ اﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺸﻜﻞ ﺧﻄﺮا ً ﻛﺒﺮا ً‬ ‫ﻋﲆ اﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﺴﻌﻮدي ﰲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﺮة‪.‬‬

‫اﻟﺤﺎل ﻟﺒﺎﻗـﻲ اﻟﺮﻳﺎﺿﺎت‪ ،‬ﻣﻊ اﻷﺧـﺬ ﺑﺎﻻﻋﺘﺒﺎر أن‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻓﺌﺔ ﺳﻨﻴﺔ ﺑﺮاﻣﺞ ﻣﺤﺪدة وﻓﻖ ﻣﻌﺎﻳﺮ ﺗﺘﻤﺎﳽ‬ ‫ﻣﻊ ﻣﺴـﺘﻮى اﻤﺘـﺪرب‪ ،‬وﻗـﺎل‪» :‬وﺿﻌﻨﺎ أﺳـﻌﺎرا ً‬ ‫رﻣﺰﻳـﺔ ﻟﻠﺪﺧـﻮل ﰲ اﻷﻛﺎدﻳﻤﻴـﺔ‪ ،‬ﻛـﻮن اﻷﻫـﺪاف‬ ‫ﺗﻨﺼﺐ ﻋﲆ ﺟﺬب اﻟﺸـﺒﺎب ﻣﻦ اﻟﺴـﺎﺣﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫وأﺧﻄـﺎر اﻟﺸـﻮارع ﻟﻠﻤﻴﺎدﻳﻦ اﻤﺨﺼﺼـﺔ ﰲ ذﻟﻚ‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﱃ إﻋﺪاد ﺑﺮاﻣﺞ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﺨﺎص واﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻛﻮادرﻫﻢ«‪.‬‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ وأﻋﻀﺎء اﺗﺤﺎد اﻟﻘﺪم ﻟـ |‪ :‬ﻻ ﻧﻌﺪ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺤﻴﻞ ‪ .‬وﺳﻨﻜﻮن ﻋﻠﻰ ﻗﺪر اﻟﺘﺤﺪي‬ ‫ﺟـﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠـﻪ ﻋـﻮن‪ ،‬ﺑﺪر‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ‬ ‫وﻋـﺪ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨـﺐ ﻟﻼﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم‪ ،‬أﺣﻤﺪ‬ ‫ﻋﻴﺪ اﻟﺤﺮﺑﻲ‪ ،‬وﻋـﺪد ﻣﻦ أﻋﻀﺎء‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﺑﺒـﺬل ﻗﺼﺎرى‬ ‫ﺟﻬﻮدﻫـﻢ ﰲ اﻤﺮﺣﻠﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻻﺗﺤـﺎد‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳﻦ‬ ‫أﻧﻬـﻢ ﺳـﻴﻜﻮﻧﻮن ﻋـﲆ ﻗـﺪر اﻟﺘﺤﺪي‪،‬‬ ‫وﺳـﻴﻌﻤﻠﻮن ﺑـﻜﻞ ﻃﺎﻗﺎﺗﻬـﻢ ﻣﻦ أﺟﻞ‬ ‫ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻮﻃﻦ ﻋﱪ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻌﻮدي‪.‬‬ ‫وﻗﺎل رﺋﻴـﺲ اﻻﺗﺤﺎد أﺣﻤـﺪ ﻋﻴﺪ‪» :‬إن‬ ‫اﻟﻌﻤـﻞ ﰲ اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻟـﻦ ﻳﻜﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻼً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻬـﻢ ﺳـﻴﻜﻮﻧﻮن ﻋـﲆ ﻗﺪر‬ ‫اﻟﺘﺤـﺪي اﻤﻨﺘﻈـﺮ‪ ،‬ﻧﺮﻏـﺐ ﰲ ﺧﺪﻣـﺔ‬ ‫اﻟﻮﻃـﻦ اﻟﻐﺎﱄ ﻣﻦ ﺧـﻼل رﻳﺎﺿﺔ ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم‪ ،‬اﻷﻛﺜﺮ ﺷـﻌﺒﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬أﺷﻜﺮ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ وﻗﻒ ﻣﻌـﻲ ودﻋﻤﻨﻲ وﻣﻨﺤﻨﻲ‬ ‫ﺻﻮﺗـﻪ‪ ،‬اﻟﻔـﻮز ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت وﻫـﺬا‬ ‫ﻳﻠﺰﻣﻨﺎ ﺑـﺬل ﻗﺼﺎرى ﺟﻬﺪﻧـﺎ‪ ،‬وﺗﻨﻔﻴﺬ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻨـﺎ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ‪ ،‬واﻟﻮﻋـﺪ اﻟـﺬي‬ ‫ﻗﻄﻌﻨـﺎه ﻋـﲆ أﻧﻔﺴـﻨﺎ‪ ،‬ﺳـﻨﻌﻤﻞ ﻟﻴﻼً‬ ‫وﻧﻬـﺎرا ً ﻹﻋـﺎدة اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ‬ ‫ﻣﻜﺎﻧﺘﻬـﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ‪ ،‬وﻫـﺬا ﻟﻦ ﻳﺤﺪث‬ ‫إﻻ ﺑﺘﻀﺎﻓﺮ اﻟﺠﻬـﻮد واﻹﻳﻤﺎن ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‬ ‫اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ‪ ،‬أﻛﺮر ﺷـﻜﺮي ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ وﻤﻦ‬ ‫ﻫﻨﺄﻧـﻲ‪ ،‬وأﻋﺎﻧﻨﺎ اﻟﻠﻪ ﻋـﲆ ﺗﺤﻤﻞ ﻫﺬه‬ ‫اﻤﺴـﺆوﻟﻴﺔ«‪.‬‬ ‫ﺗﺤ ٍﺪ ﻛﺒﺮ‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ؛ ﺷـﺪد ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻹدارة‪ ،‬اﻟﺪﻛﺘـﻮر ﻋﺒﺪاﻟـﺮزاق أﺑـﻮ‬ ‫داوود‪ ،‬أﻧﻬﻢ أﻣﺎم ﺗﺤ ٍﺪ ﻛﺒﺮ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ ً أن‬ ‫ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻋﻨﺪ ﺣﺴـﻦ ﻇﻦ ﻣﻦ اﻧﺘﺨﺒﻮﻫﻢ‬ ‫ﻤﻮاﺻﻠﺔ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺴـﻌﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻛﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ وﻻﺗﺰال‬ ‫ﺗﺸـﻐﻞ ﺣﻴﺰا ً ﻛﺒﺮا ً ﻣـﻦ اﻻﻫﺘﻤﺎم‪ ،‬ﺑﻌﺪ‬ ‫ان ﻋﻤﻞ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺳﺒﻘﻮﻧﺎ وﻗﺪﻣﻮا أﻋﻤﺎﻻ‬ ‫ﺟﺒﺎرة ‪،‬اﻟﻜﻞ ﻳﺸﻬﺪ ﺑﻬﺎ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻧﺴﻌﻰ‬ ‫ﻤﻮاﺻﻠﺔ اﻤﺴـﺮة وﻧﺪﻋﻮ اﻟﻠﻪ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪،‬‬ ‫اﻤﺮﺣﻠـﺔ اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺎﻟﺴـﻬﻠﺔ‪،‬‬

‫ﺧﺎﻟﺪ ﺻﺎﺋﻢ اﻟﺪﻫﺮ‬

‫* ﻗﺒـﻞ أن أﺑـﺎرك ﻷﺣﻤـﺪ ﻋﻴـﺪ رﺋﺎﺳـﺘﻪ اﻤﺴـﺘﺤﻘﺔ ﻻﺗﺤـﺎد‬ ‫ﻛـﺮة اﻟﻘـﺪم )ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳﺖ(‪ ،‬اﺳـﻤﺤﻮا ﱄ أن أﺑـﺎرك وأﺻﻔﻖ ﻟﺨﻄﻮة‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﺑﻜﻞ ﻫﻔﻮاﺗﻬﺎ وﺳـﻠﺒﻴﺎﺗﻬﺎ وإﻳﺠﺎﺑﻴﺎﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﺬه اﻟﺨﻄﻮة‬ ‫)اﻤﺘﺄﺧـﺮة( ﰲ رﻳﺎﺿﺘﻨـﺎ ﻋﲆ ﻣﺴـﺘﻮى اﺗﺤـﺎد اﻟﻘﺪم ﺗﻌﺘـﱪ ﺟﻴﺪة‪،‬‬ ‫وﻧﺤـﻦ ﻧﻌﻠﻢ أﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧـﺖ )إﺟﺒﺎرﻳﺔ( وﻣﻠﺰﻣﺔ ﻣـﻦ )اﻟﻔﻴﻔﺎ(‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ‬ ‫أﺧﺮﺟﺘﻨـﺎ ﻣـﻦ ﻧﻈﺎم اﻟﺘﻌﻴـﻦ أو ﺑﻤﻌﻨﻰ آﺧﺮ اﻟﺘﺰﻛﻴﺔ اﻟﺬي اﺳـﺘﻤﺮ‬ ‫ﺣـﻮاﱄ أرﺑﻌﻦ ﻋﺎﻣﺎ‪ ،‬ﻓﻤﻨﺬ ﻋﺎم ‪1394‬ﻫـ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺻﺪر ﻗﺮار ﻣﺠﻠﺲ‬ ‫اﻟـﻮزراء اﻟﻘـﺎﴈ ﺑﺎﺳـﺘﻘﻼﻟﻴﺔ اﻟﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‪،‬‬ ‫واﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﺗﻮﻛﻞ ﻟﻪ ﻣﻬﺎم »اﺗﺤﺎد اﻟﻘﺪم«‪ ،‬وﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﺑﻌﺪ اﻵن‪،‬‬ ‫وﺑﻤﺎ أن رﺋﻴﺲ اﺗﺤﺎد اﻟﻘﺪم أﺻﺒﺢ )ﻣﻨﺘﺨﺒﺎ( ﻓﺴﻨﻨﺘﻈﺮ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻫﺬا‬ ‫اﻷﻣﺮ ﻋﲆ ﺑﻘﻴﺔ اﻻﺗﺤﺎدات‪.‬‬ ‫* أﺣﻤﺪ ﻋﻴـﺪ ﻟﻴﺲ ﺟﺪﻳﺪا ﻋﲆ اﻟﻜﺮﳼ‪ ،‬واﻻﺧﺘﻼف اﻟﻮﺣﻴﺪ ﺑﻦ‬ ‫اﻟﻔﱰﺗﻦ ﻫﻲ رﺳـﻤﻴﺔ اﻤﻨﺼﺐ ﻷرﺑﻊ ﺳﻨﻮات ﻣﻊ اﺧﺘﻼف اﻷﻫﺪاف‪،‬‬ ‫وﻻ ﻧﺮﻳﺪ أن ﻧﻨﻈﺮ إﱃ اﻟﻔﱰة اﻤﺆﻗﺘﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻴﺪ رﺋﻴﺴﺎ ً ﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﻘـﺪم‪ ،‬ﻷﻧﻬﺎ ﻣﻦ وﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮي ﻟﻦ ﺗﻜﻮن ﰲ ﺻﺎﻟﺤﻪ‪ ،‬وﺳـﻨﺮﻛﺰ ﻋﲆ‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻲ وﻣﺪى إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﻫﺪاﻓﻪ‪.‬‬ ‫* أﺧـﴙ ﻋـﲆ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻤﻨﺘﺨـﺐ أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‪ ،‬ﻋـﺪم ﻗﺪرﺗﻪ ﻋﲆ‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﻌﺪل واﻤﺴـﺎواة ﺑﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻧﺪﻳـﺔ‪ ،‬وﻫﻮ اﻤﻄﻠﺐ اﻟﺮﺋﻴﺲ‬ ‫ﻟﻠﺸـﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ‪ ،‬ﻗﺒﻞ اﻟﺪﺧﻮل ﰲ ﻣﻌﱰك ﺗﺮﻣﻴﻢ اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫وﻧﻘﻠﻬـﺎ إﱃ ﻣﺮاﻛﺰ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻣـﻦ ﻣﻨﺘﺨﺒﺎت وأﻧﺪﻳـﺔ‪ ،‬وإذا ﻣﺎ أراد أن‬ ‫ﻳﻜﺴـﺐ اﻟﺠﻮﻟﺔ‪ ،‬أﻗـﱰح ﻋﻠﻴﻪ إﻋـﺎدة ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﻗﻀﻴﺔ )اﻟﺮﺷـﻮة(‬ ‫واﻟﺘﺸـﻬﺮ ﺑﺎﻤﺘﻮرﻃـﻦ ﻛﺎﺋﻨـﺎ ﻣـﻦ ﻛﺎن‪ ،‬واﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣـﻊ اﻷﻧﺪﻳـﺔ‬ ‫ورؤﺳـﺎﺋﻬﺎ ﺑﺎﻷﻧﻈﻤﺔ واﻟﻠﻮاﺋﺢ‪ ،‬دون اﻟﻨﻈﺮ ﻟﻠﺼﻔﺎت اﻻﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ‪ ،‬إﱃ‬ ‫ﺟﺎﻧـﺐ ﺗﻐﻴﺮ ﺟﻤﻴﻊ أﻋﻀﺎء اﻟﻠﺠـﺎن واﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ اﻷﻓﻀﻞ ‪ ،‬وأﺗﻮﻗﻊ‬ ‫أن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻘﺎﻻت ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬ﻣﻨﻬﻢ ﺧﻮﻓﺎ‬ ‫ﻣﻦ اﻹﻗﺎﻟﺔ‪ ،‬وآﺧﺮون ﻳﻨﺘﻤﻮن ﻟﺘﻜﺘﻞ آﺧﺮ‪.‬‬ ‫* ﻋـﲆ ﻃﺎري اﻟﺘﻜﺘﻼت‪ ،‬أﺗﻤﻨﻰ أن ﻧﺨﺮج ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻨﻔﻖ اﻤﻈﻠﻢ‬ ‫اﻟﺬي ﺳـﻴﺰﻳﺪ ﺣﺎل اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﻮءاً‪ ،‬ﻓﻤﻦ ﺻﻮت ﻟﺨﺎﻟﺪ ﺑﻦ‬ ‫ﻣﻌﻤﺮ ودﻋﻤﻪ ﻣﻦ رؤﺳﺎء أﻧﺪﻳﺔ أو أﻋﻀﺎء ﴍف وإﻋﻼﻣﻴﻦ وﻏﺮﻫﻢ‬ ‫ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﻮﻗﻮف ﻣﻊ اﻟﺮﺋﻴـﺲ اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺠﺪﻳﺪ‪ ،‬وﻋﺪم ﻣﺤﺎوﻟﺔ اﺗﺨﺎذ‬ ‫أﺳﻠﻮب اﻟﺘﺼﻴﺪ ﻟﻸﺧﻄﺎء وﺗﺮك اﻟﺮﺟﻞ ﻳﻌﻤﻞ ﺧﻼل ﻓﱰة رﺋﺎﺳﺘﻪ‪.‬‬ ‫ﻗﻒ‬ ‫اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﴪﻳﺔ ﻟﻨﺠﺎح أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‪ ..‬ﻫﻲ ﰲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﻨﻬﺞ اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺮاﺣﻞ ﻓﻴﺼﻞ ﺑﻦ ﻓﻬﺪ‪) .‬واﻓﻬﻢ ﻳﺎ ﻓﻬﻴﻢ(‪.‬‬

‫‪khalids@alsharq.net.sa‬‬

‫وﺗﺤﺘـﺎج ﻟﻠﺘﻜﺎﺗـﻒ ﻣﻦ اﻟﺠﻤﻴـﻊ؛ ﻷن‬ ‫اﻟﺮؤﻳـﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﻨﻌﻤﻞ ﻋـﲆ ﺗﺤﻘﻴﻘﻬﺎ‬ ‫ﻋﲆ أرض اﻟﻮاﻗﻊ ﰲ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻞ اﻟﻘﺮﻳﺐ‬ ‫ﻫﻲ ﻋـﻮدة ﻛـﺮة اﻟﻘﺪم اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ إﱃ‬ ‫وﺿﻌﻬـﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ«‪ .‬وأﺿـﺎف »ﻟـﻦ‬ ‫أﻋـﺪ اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﴚء ﻋﻦ‬ ‫اﻟﱪاﻣـﺞ وﻟـﻦ أﺗﻄﺮق ﻟـﴚء‪ ،‬وﻛﻞ ﻣﺎ‬ ‫أﺣﺐ ذﻛﺮه أﻧﻨﺎ ﺳـﻮف ﻧﻌﻤﻞ وﻧﺨﻠﺺ‬ ‫ﺑﻘـﺪر ﻃﺎﻋﺘﻨـﺎ وﺑـﻜﻞ إﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻨﺎ‪ ،‬وﻣﺎ‬ ‫ﻳﻬﻤﻨﺎ ﻫﻮ أن ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻄﻮر ﰲ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿـﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‪ ،‬وﻣﺼﻠﺤـﺔ ﻛﻞ‬ ‫اﻷﻧﺪﻳﺔ ﺳﻮاﺳـﻴﺔ‪ ،‬وﻋﺪم اﻤﺴﺎس ﺑﺄﺣﺪ‪،‬‬ ‫وﻧﻌﺪ ﺑﺄن ﻧﻮﻓﺮ ﻟﻜﻞ اﻷﻧﺪﻳﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻛﺎﻓﺔ اﻹﻣﻜﺎﻧﻴـﺎت ﻟﺘﻌﻤﻞ وﻓﻖ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ‬ ‫ﻣﺤﺪدة وﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳﻨﺮى اﻹﻧﺠﺎزات«‪.‬‬ ‫ﺳﻬﻠﺔ وﺻﻌﺒﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺟﻬﺘﺔ أﺷـﺎر ﻋﻀـﻮ اﻻﺗﺤﺎد‪،‬‬ ‫ﻋﺪﻧﺎن اﻤﻌﻴﺒﺪ‪ ،‬اﻟﺤﺎﺋﺰ ﻋﲆ أﻛﱪ ﻋﺪد ﻣﻦ‬ ‫اﻷﺻﻮات إﱃ أن اﻤﻬﻤﺔ ﻟﻴﺴـﺖ ﺑﺎﻟﺴﻬﻠﺔ‬ ‫وﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﺼﻌﺒﺔ‪ ،‬ﻓﻤﺘﻰ ﻣﺎ ﻛﺎن اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﺟﻤﺎﻋﻴﺎ ً ووﻓﻖ ﻣﻨﻄﻮﻣﺔ ﻣﻮﺣﺪة ﻫﺪﻓﻬﺎ‬ ‫رﻓﻊ ﺷـﺎن اﻟﻜﺮة اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺳـﺘﻜﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻠﺔ‪ .‬وﻗـﺎل‪ :‬ﻓﻮزﻧﺎ ﺑﻌﻀﻮﻳـﺔ إدارة‬

‫اﻻﺗﺤـﺎد ﻫﻮ ﺗﻜﻠﻴـﻒ وﻟﻴـﺲ ﺗﴩﻳﻔﺎً‪،‬‬ ‫ﺳـﻨﻌﻤﻞ ﻋﲆ ﺣﻞ اﻤﺸـﻜﻼت ﻣﻦ ﺧﻼل‬ ‫اﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺗﻨـﺎ واﻗﱰاﺣﺎﺗﻨـﺎ‪ ،‬وﺳـﻨﺠﺪ‬ ‫اﻟﺤﻠـﻮل واﻟﻌﻼج اﻟﻼزم ﰲ أﴎع وﻗﺖ‪،‬‬ ‫ﻣﻀﻴﻔـﺎ ً أن اﻤﺮﻛـﺰ اﻟـﺬي وﺻـﻞ إﻟﻴﻪ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي ﰲ ﺗﺼﻨﻴﻒ اﻟﻔﻴﻔﺎ‬ ‫ﺑﺤﻠﻮﻟـﻪ اﻤﺮﻛـﺰ ‪ 126‬ﻻ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺴـﻤﻌﺔ‬ ‫اﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺴـﻌﻮدي أﺑﺪاً؛ ﻟﺬﻟﻚ ﺳﻨﻌﻤﻞ‬ ‫ﺑﻜﻞ ﻣﺎ أوﺗﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﻮة ﻛﻲ ﺗﻌﻮد اﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إﱃ وﺿﻌﻬﺎ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‪ ،‬ﻣﺸﺮا ً‬ ‫إﱃ أﻧﻪ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﺪﻳﻪ أي وﻋﻮد ﺷﺨﺼﻴﺔ‪،‬‬ ‫وﻗﺎل‪ :‬ﺳﻨﺴﻌﻰ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎت‬ ‫إﱃ اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ‪ ،‬وﻟﺪﻳﻨﺎ ﺑﻌﺾ اﻻﻗﱰاﺣﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺨﺪم ﻛﺮة اﻟﻘﺪم اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ«‪.‬‬ ‫ﺧﻄﻂ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ‬ ‫وأوﺿﺢ اﻟﻌﻀـﻮ ﺧﺎﻟﺪ اﻤﺮزوﻗﻲ‬ ‫أن رؤﻳﺘﻬـﻢ ﻟﻠﻔـﱰة اﻤﻘﺒﻠـﺔ ﺑﺎﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدي ﺳـﺘﱰﻛﺰ ﺣـﻮل ﺗﻨﻔﻴـﺬ‬ ‫اﻟﺨﻄـﻂ اﻤﺴـﺘﻘﺒﻠﻴﺔ اﻟﺘـﻲ وﺿﻌﻬـﺎ‬ ‫رﺋﻴﺲ اﻻﺗﺤـﺎد أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ‬ ‫اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﻲ‪ ،‬وﻗﺎل ﻟـ »اﻟﴩق«‪ :‬إن ﻛﻞ‬ ‫ﻣﺎ ﻧﺤﺘﺎﺟﻪ ﻫﻮ دﻋﻢ اﻷﻋﻀﺎء اﻤﻨﺘﺨﺒﻦ‬ ‫ﻟﺘﺤﻘﻴـﻖ ﻫـﺬا اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣـﻦ ﺟﻤﻴﻊ‬

‫اﻟﻨﻮاﺣﻲ‪،‬‬ ‫ﺳﻮف ﻳﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ‬ ‫ﻫـﺬا اﻟﱪﻧﺎﻣـﺞ‬ ‫و ا ﻟﺨﻄـﻂ‬ ‫ﺑﺘﻌـﺎ و ن‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ اﻹﺧـﻮة‬ ‫أﻋﻀـﺎء اﻤﺠﻠـﺲ‪ ،‬ﻛﻞ‬ ‫ﺷـﺨﺺ ﺣﺴـﺐ ﺗﺨﺼﺼـﻪ‪،‬‬ ‫وﺑـﺈذن اﻟﻠـﻪ ﺳـﻨﺼﻞ إﱃ ﻣﺎ ﻧﻨﺸـﺪه‬ ‫وﻧﺴـﻤﻮ إﻟﻴﻪ ﰲ اﻟﻔﱰة اﻤﻘﺒﻠﺔ‪ ،‬وأﺿﺎف‬ ‫أن ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻨـﻮع ﰲ اﻟﺘﺨﺼﺺ داﺧﻞ‬ ‫ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة ﺳـﻴﻌﻄﻲ داﻓﻌـﺎ ً أﻛﱪ‬ ‫إﱃ اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﻫﺪاف‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﻧﻨﺸـﺪﻫﺎ‪ ،‬وﻳﻨﺸـﺪﻫﺎ ﻛﻞ ﻓـﺮد‬ ‫داﺧﻞ اﻟﻮﻃﻦ اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ واﻟﻮﺻﻮل ﺑﻬـﺎ إﱃ اﻟﻌﺎﻤﻴﺔ‬ ‫وﺗﺤﻘﻴﻖ أﻋﲆ اﻤﺮاﻛﺰ‪ ،‬واﻋﺪا ً ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻳﺪا ً‬ ‫واﺣﺪة‪ ،‬وﺑﺒﺬل اﻟﺠﻬﻮد ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﺘﺎﺋﺞ‬ ‫ﻣُﺮﺿﻴـﺔ‪ ،‬وﺗﻤﻨﻰ ﻋﺪم اﻻﺳـﺘﻌﺠﺎل ﰲ‬ ‫اﻟﺤﻜﻢ ﻋﲆ ﻋﻤﻞ ﻫﺬا اﻻﺗﺤﺎد‪.‬‬

‫ﻋﻴﺪ‪ :‬اﻟﻔﻮز ﻓﻲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫ﻳﻠﺰﻣﻨﺎ ﺑﺬل ﻗﺼﺎرى‬ ‫ﺟﻬﺪﻧﺎ‬

‫اﻟﻤﻌﻴﺒﺪ‪ :‬ﺳﻨﺴﻌﻰ‬ ‫إﻟﻰ اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‪ ..‬وإﻋﺎدة‬ ‫اﺧﻀﺮ إﻟﻰ وﺿﻌﻪ‬ ‫اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ‬ ‫أﺑﻮ داود‪ :‬اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ ﻟﻴﺴﺖ‬ ‫ﺑﺎﻟﺴﻬﻠﺔ‪ ..‬وﺗﺤﺘﺎج ﺗﻜﺎﺗﻒ اﻟﺠﻤﻴﻊ‬

‫اﻟﻤﺮزوق‪ :‬اﻟﺘﻨﻮع ا‪¢‬داري ﺳﻴﺴﺎﻫﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻫﺪاف اﻟﻤﺮﺟﻮة‬

‫رﻳﺎﺿﻴﻮ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻳﻄﺎﻟﺒﻮن »ﻋﻴﺪ« ﺑﻤﻀﺎﻋﻔﺔ اﻟﻌﻤﻞ وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﺧﻄﺎء وﺗﻄﻮﻳﺮ اﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﺑﺮﻳﺪة ‪ -‬ﻓﻬﺪ اﻟﺸﻮﻣﺮ‬ ‫ﻗﺪم اﻟﺸـﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻣﻦ ﻣﺴﺆوﻟﻦ ورؤﺳﺎء‬ ‫أﻧﺪﻳـﺔ اﻟﺘﻬﺎﻧـﻲ واﻟﺘﱪﻳـﻜﺎت‬ ‫ﻟﻠﺮﺋﻴـﺲ اﻟﺠﺪﻳـﺪ ﻟﻼﺗﺤـﺎد‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺤﺮﺑﻲ ﺑﻌـﺪ ﻓﻮزه ﰲ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺟﺮت أﻣـﺲ اﻷول ﻋﲆ ﻣﻨﺎﻓﺴـﻪ ﺧﺎﻟﺪ‬ ‫اﻤﻌﻤﺮ‪ ،‬ﻣﺸـﺪدﻳﻦ ﻋﲆ أﻫﻤﻴـﺔ ﺗﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﺗﺤﺎد ﻛـﺮة اﻟﻘﺪم وﻣﻌﺎﻟﺠـﺔ اﻷﺧﻄﺎء‬

‫وﺳـﺪ اﻟﺨﻠﻞ اﻟﻮاﺿـﺢ ﰲ اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻜﻲ‬ ‫ﺗﻌﻮد ﺟﻤﺎﻟﻴﺎت ﻛﺮة اﻟﻘﺪم ﻟﻠﻤﺴﺎﺑﻘﺎت‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‪.‬‬ ‫اﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﺟﺐ‬ ‫وأﻛـﺪ رﺋﻴـﺲ ﻣﻜﺘـﺐ رﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب‬ ‫ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﺼﻴﻢ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴـﻨﺎﻧﻲ‬ ‫أن اﻟﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻻﺑﺪ أن ﻳﻄـﺎل ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﰲ اﻟﻌﻬﺪ‬ ‫اﻟﺠﺪﻳـﺪ وﻗـﺎل‪ :‬ﻧﺜـﻖ ﰲ أن أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‬ ‫ﺳـﻴﻜﻮن ﻗـﺎدرا ﻋـﲆ ﻗﻴـﺎدة اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫واﻧﺘﺸـﺎل اﻟﻜﺮة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﻮﺿﻊ‬

‫اﻟﺤـﺎﱄ‪ ،‬واﻷﺧﺬ ﺑﻴﺪﻫـﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻮد ﻛﻤﺎ‬ ‫ﻛﺎﻧـﺖ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أن ﺧﱪة ﻋﻴﺪ ﺳﺘﺴـﺎﻋﺪه‬ ‫ﻋﲆ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﺗﻄﻠﻌﺎت‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﻦ اﻟﺴـﻌﻮدﻳﻦ‪ ،‬ﻣﻘﺪﻣﺎ ﺷﻜﺮه‬ ‫ﻟﻸﻣﺮ ﻧـﻮاف ﺑﻦ ﻓﻴﺼﻞ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺸـﺒﺎب ﻋﲆ دﻋﻤـﻪ اﻤﺘﻮاﺻﻞ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤـﺎدات ﻋﻤﻮﻣـﺎ‪ ،‬واﺗﺤـﺎد اﻟﻘـﺪم‬ ‫ﺧﺼﻮﺻﺎ وﺳﻌﻴﻪ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ اﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﰲ‬ ‫اﻤﻤﻠﻜﺔ ‪.‬‬ ‫ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﺪﻣﺎء‬ ‫وﻗﺪم رﺋﻴﺲ ﻧـﺎدي اﻟﺮاﺋﺪ ﻓﻬﺪ اﻤﻄﻮع‬

‫ﺗﻬﺎﻧﻴﻪ وﺗﱪﻳﻜﺎﺗﻪ ﻟـ أﺣﻤﺪ ﻋﻴﺪ‪ ،‬ﻣﺒﻴﻨﺎ أﻧﻪ‬ ‫ﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻘﻮد ﻫﺬا اﻻﺗﺤﺎد ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ آﻣﺎل‬ ‫وﺗﻄﻠﻌﺎت اﻟﺸـﺎرع اﻟﺮﻳﺎﴈ ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬‬ ‫ﻣﺘﻤﻨﻴـﺎ أن ﻳﺘـﻢ ﺗﺠﺪﻳـﺪ ﺑﻌـﺾ اﻟﺪﻣﺎء‬ ‫ﰲ اﻻﺗﺤـﺎد وإﺣـﻼل اﻟﻜـﻮادر اﻟﺸـﺎﺑﺔ‬ ‫وﻣﺰﺟﻬـﺎ ﻣﻊ أﺻﺤﺎب اﻟﺨـﱪة‪ ،‬واﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﲆ وﺿﻊ ﺧﻄﺔ ﻣﻮﺳﻤﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎد ﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺎت وﺗﻼﰲ اﻟﺴﻠﺒﻴﺎت ‪.‬‬ ‫اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫وﺷـﺪد رﺋﻴﺲ ﻧـﺎدي اﻟﺘﻌـﺎون ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﻘﺎﺳـﻢ ﻋـﲆ أن إدارة ﻧﺎدﻳﻪ ﺳـﺘﺪﻋﻢ‬

‫اﻻﺗﺤـﺎد اﻟﺠﺪﻳـﺪ‪ ،‬وﺳـﺘﻌﺎوﻧﻪ ﺣﺘـﻰ‬ ‫ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣـﻦ ﺗﻨﻔﻴـﺬ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠـﻪ‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻣـﻦ اﻻﺗﺤﺎد أن ﻳﻬﺘـﻢ ﺑﺎﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ وﻳﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ ﺗﻄﻮﻳﺮﻫـﺎ‬ ‫وﺗﺬﻟﻴـﻞ اﻟﺼﻌـﺎب واﻟﻌﻘﺒـﺎت اﻟﺘـﻲ‬ ‫ﺗﻌﱰض ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ‪ ،‬ﻣﺸﺮا إﱃ أن اﻷﻧﺪﻳﺔ‬ ‫ﻫﻲ وﻗـﻮد اﻤﻨﺘﺨﺒـﺎت ﻓـﺈذا ﺗﻄﻮرت‪،‬‬ ‫ﻓﺎن اﻤﻨﺘﺨﺒﺎت ﺳﺘﺘﻄﻮر أﻳﻀﺎ‪ ،‬ﻣﺘﻤﻨﻴﺎ‬ ‫ﻹدارة ﻋﻴـﺪ اﻟﺘﻮﻓﻴـﻖ واﻟﻌﻤـﻞ ﻋـﲆ‬ ‫ﺗﻄﻮﻳـﺮ ﻛﺮة اﻟﻘـﺪم ﰲ اﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ‪.‬‬

‫ﺗﺴﻤﻴﺔ ﺣﻜﺎم دور اﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻟﻜﺄس وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ‬

‫اﻟﻌﻤﺮي ﻟـ »اﻫﻠﻲ واﻟﻨﺼﺮ«‪ ..‬وﺟﻼل ﻟـ »اﻟﻔﺘﺢ واﻟﻬﻼل«‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ﺧﻠﻴﻞ ﺟﻼل‬

‫ﻛﺸـﻔﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺤﻜﺎم اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫أﺳـﻤﺎء ﺣﻜﺎم ﻣﺒﺎرﻳﺎت رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ‬ ‫ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم اﻟﻴﻮم اﻟﺴـﺒﺖ‬ ‫وﻏـﺪا ً اﻷﺣﺪ‪ ،‬وﺧﻠـﺖ اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻣـﻦ أي ﺣﻜﻢ‬ ‫أﺟﻨﺒـﻲ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺪﻳﺮ ﻣﺒـﺎراة اﻷﻫﲇ واﻟﻨﴫ‪،‬‬ ‫ﻋـﲆ أرض ﻣﻠﻌﺐ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ‬ ‫»اﻟﴩاﺋﻊ«‪ ،‬اﻟﻴﻮم اﻟﺴﺒﺖ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺪوﱄ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‬

‫اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬وﻳﻌﺎوﻧﻪ اﻟﺪوﱄ ﻓﻬﺪ اﻟﻌﻤﺮي‪ ،‬وﺧﻠﻒ زﻳﺪ‪،‬‬ ‫واﻟﺪوﱄ ﺧﻠﻴﻞ ﺟﻼل راﺑﻌﺎً‪ ،‬واﻟﺪوﱄ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ‬ ‫اﻟﻌﻘﻴﻞ ﻣﻘﻴﻤﺎً‪ .‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺳﻴﺪﻳﺮ ﻟﻘﺎء اﻟﻔﺘﺢ ﻣﻊ اﻟﻬﻼل‪،‬‬ ‫ﻏﺪا اﻷﺣـﺪ ‪،‬ﻋﲆ أرض ﻣﻠﻌﺐ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻠـﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺎﻷﺣﺴـﺎء‪ ،‬اﻟﺤﻜـﻢ اﻟﺪوﱄ‬ ‫ﺧﻠﻴﻞ ﺟﻼل‪ ،‬وﻳﻌﺎوﻧﻪ اﻟﺪوﱄ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻷﺳﻤﺮي‪،‬‬ ‫وﻫﺸـﺎم اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‪ ،‬وﻣﺤﻤﺪ اﻟﻬﻮﻳﺶ راﺑﻌﺎً‪ ،‬واﻟﺪوﱄ‬ ‫اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺨﺎﻟﺪي ﻣﻘﻴﻤﺎً‪ .‬أﻣﺎ ﻣﺒﺎراة اﻟﻮﺣﺪة‬ ‫ﻣـﻊ اﻟﻔﻴﺼﲇ‪ ،‬ﻋـﲆ أرض ﻣﻠﻌﺐ اﻤﻠـﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬

‫ﺑﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ »اﻟﴩاﺋـﻊ«‪ ،‬ﻓﺴـﻴﻘﻮدﻫﺎ اﻟﺤﻜـﻢ‬ ‫اﻟﺪوﱄ ﻓﻬـﺪ اﻤﺮداﳼ‪ ،‬وﻳﻌﺎوﻧﻪ اﻟـﺪوﱄ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ‬ ‫اﻟﻜﺜـﺮي‪ ،‬وﻧﻮاف اﻟﻌﺘﻴﺒـﻲ‪ ،‬وﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﻜﻌﺒﻲ‪،‬‬ ‫واﻟﺪوﱄ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻧﺎﴏ اﻟﺤﻤﺪان ﻣﻘﻴﻤﺎً‪.‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺒﺎراة اﻟﻘﺎدﺳﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﺮاﺋﺪ‪ ،‬ﻋﲆ أرض اﻷﻣﺮ ﺳﻌﻮد‬ ‫ﺑﻦ ﺟﻠـﻮي ﺑﺎﻟﺨﱪ‪ ،‬اﻟﺤﻜـﻢ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ اﻤﺎﻟﻜﻲ‪،‬‬ ‫وﻳﻌﺎوﻧـﻪ زﻳـﺎد اﻤﻨﺼـﻮر‪ ،‬وﻋﺒـﺪ اﻟﻠـﻪ اﻷﺣﻤﺮي‪،‬‬ ‫وﺣﺴﻦ اﻟﺴـﱰي راﺑﻌﺎً‪ ،‬واﻟﺪوﱄ اﻟﺴـﺎﺑﻖ ﻣﻤﺪوح‬ ‫اﻤﺮداﳼ ﻣﻘﻴﻤﺎً‪.‬‬

‫ﺗﻌﻤﻖ ﺟﺮاح اﻟﻬﺪاﻳﺔ ﻓﻲ »ﻣﻤﺘﺎز اﻟﻨﺎﺷﺌﻴﻦ«‬ ‫ﻃﺎﺋﺮة اﻻﺑﺘﺴﺎم ﱢ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫ﺗﻐﻠﺐ ﻓﺮﻳﻖ اﻻﺑﺘﺴـﺎم ﻟﻠﻜﺮة‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮة ﻟﻔﺌﺔ اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ ﻋﲆ‬ ‫ﻣﺘﺼـﺪر اﻟـﺪوري اﻤﻤﺘـﺎز‬ ‫ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻬﺪاﻳﺔ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ)‪(3-2‬‬ ‫ﰲ اﻓﺘﺘـﺎح ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﺪور‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ اﻟـﺬي أﻗﻴـﻢ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ‬ ‫اﻷول ﻋـﲆ ﺻﺎﻟـﺔ ﻧـﺎدي اﻟﺨﻠﻴـﺞ‬

‫ﺑﺴـﻴﻬﺎت‪ ،‬ﻟﻴﻠﺤـﻖ ﺑـﻪ اﻟﺨﺴـﺎرة‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋـﲆ اﻟﺘﻮاﱄ وﻳﺮﻓﻊ رﺻﻴﺪه‬ ‫إﱃ ‪ 12‬ﻧﻘﻄـﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻘـﻲ اﻟﻬﺪاﻳﺔ‬ ‫ﻋﲆ رﺻﻴـﺪه اﻟﺴـﺎﺑﻖ ‪ 16‬ﻧﻘﻄﺔ‪،‬‬ ‫وﰲ ﻟﻘﺎء آﺧـﺮ ﺧﴪ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﱰﺟﻲ‬ ‫ﻣﻦ ﺿﻴﻔﻪ اﻟﺠـﻮاء ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ )‪(2-3‬‬ ‫ﰲ اﻟﻠﻘـﺎء اﻟﺬي ﺟﻤﻌﻬﻤﺎ ﻋﲆ ﺻﺎﻟﺔ‬ ‫ﻧـﺎدي اﻻﺗﻔـﺎق‪ ،‬ﻟﻴﺘﺠﻤـﺪ رﺻﻴـﺪ‬ ‫اﻟﱰﺟﻲ ﻋﻨﺪ ‪ 14‬ﻧﻘﻄﺔ‪.‬‬

‫ﻓﺮﻳﻖ اﻻﺑﺘﺴﺎم ﻟﻜﺮة اﻟﻄﺎﺋﺮة ﻟﻔﺌﺔ اﻟﻨﺎﺷﺌﻦ‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻓﻬﺪ اﻤﻄﻮع‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳﻢ‬

‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻨﺎﻧﻲ‬

‫»اﻻﺣﺘﺮاف« ﺗﺠﻤﺪ رﺧﺼﺔ اﻟﻤﻬﺪي وﺗﻐﺮﻣﻪ ‪ ٢٠٠‬أﻟﻒ رﻳﺎل‬ ‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬ ‫ﻗـ���رت ﻟﺠﻨـﺔ اﻻﺣـﱰاف وأوﺿـﺎع اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﰲ‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم‪ ،‬ﺗﺠﻤﻴﺪ رﺧﺼﺔ‬ ‫وﻛﻴـﻞ اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﻧـﻮاف اﻤﻬـﺪي ﻤﺪة ‪ 12‬ﺷـﻬﺮا‬ ‫وﺗﻐﺮﻳﻤـﻪ ﻣﺎﺋﺘـﻲ أﻟﻒ رﻳـﺎل‪ ،‬وإﻧﺬاره ﺑﺴـﺤﺐ‬ ‫اﻟﺮﺧﺼـﺔ واﻤﻨﻊ ﻣﻦ اﻤﺸـﺎرﻛﺔ ﰲ أي ﻧﺸـﺎط ﻟﻪ‬ ‫ﻋﻼﻗـﺔ ﺑﻜﺮة اﻟﻘﺪم‪ ،‬وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻗﺒﻮل اﻟﺸـﻜﻮى اﻤﻘﺪﻣﺔ‬ ‫ﺿـﺪه ﻣﻦ ﻧـﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬ﺣﻴـﺚ ﺛﺒﺖ ﻟﻠﺠﻨـﺔ اﻻﺣﱰاف‬ ‫أن ﻣـﺎ ﻗﺎم ﺑﻪ اﻤﻬـﺪي ﺑﺎﻟﺘﴫﻳﺢ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أﻛﺸـﻦ ﻳﺎ‬

‫دوري ﻓﻴﻤـﺎ ﻳﺘﻌﻠـﻖ ﺑﻤﻮﺿـﻮع اﻤﻔﺎوﺿـﺎت ﻻﻧﺘﻘـﺎل‬ ‫ﻣﺤـﱰف اﻟﻔﺘـﺢ رﺑﻴﻊ ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻔﻴﺎﻧﻲ ﻳﻌﺘـﱪ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎ‬ ‫ﻟﻠﻮاﺋـﺢ اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴـﻌﻮدي ﻟﻜﺮة اﻟﻘـﺪم‪ ،‬واﻟﻘﺮار ﻗﺎﺑﻞ‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺌﻨﺎف‪ .‬وﻛﺎن ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﻗﺪ ﺗﻘﺪم ﺑﺸﻜﻮى ﻟﻠﺠﻨﺔ‬ ‫اﻻﺣﱰاف أﻛﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﴬره ﻣﻦ ﺗﴫﻳﺤﺎت ﻧﻮاف اﻤﻬﺪي‬ ‫ﻟﻠﱪﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻲ أﻛﺪ ﻓﻴﻬـﺎ ﻋﻦ وﺟﻮد ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﻣﺒﺎﴍة‬ ‫ﻻﻧﺘﻘـﺎل اﻟﻼﻋﺐ اﻤﺤﱰف رﺑﻴﻊ ﻣﺤﻤﺪ ﺳـﻔﻴﺎﻧﻲ إﱃ ﻧﺎد‬ ‫ﻋﺎﺻﻤﻲ‪ ،‬دون أن ﺗﻜﻮن ﻟﻪ اﻟﺼﻔﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬اﻷﻣﺮ‬ ‫اﻟﺬي أﺷـﻐﻞ ﺟﻤﺎﻫﺮ ورﻣﻮز ﻧـﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬إذ ﻟﻢ ﻳﺼﻞ‬ ‫ﻟﻠﻨﺎدي أي ﻋﺮض ﻣُﻘﺪم ﻟﻼﻋﺐ‪.‬‬

‫رﻗﻢ ﻗﻴﺎﺳﻲ ﻟـ »ﻣﺒﺎرزة« اﻟﻬﺪى دون ﺧﺴﺎﺋﺮ‬ ‫اﻟﻘﻄﻴﻒ ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫ﺣﻘﻖ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻬﺪى ﻟﻠﻤﺒﺎرزة رﻗﻤﺎ ﻗﻴﺎﺳﻴﺎ ﺟﺪﻳﺪا‬ ‫ﺗﻤﺜﻞ ﰲ إﻧﻬﺎء ﻧﺼﻒ اﻤﻮﺳـﻢ ﺑﺪون ﺧﺴـﺎرة ﰲ‬ ‫ﺟﻤﻴـﻊ ﺑﻄﻮﻻت اﻟﻔﺮق ﰲ ﻟﻌﺒﺔ ﺳـﻼح اﻟﺴـﻴﻒ‪،‬‬ ‫ﺑﻌﺪ ﺗﺘﻮﻳﺠﻪ ﻣﺴـﺎء أﻣﺲ ﺑﻠﻘـﺐ ﺑﻄﻮﻟﺔ اﻤﻤﻠﻜﺔ‬ ‫ﻟﻸﺳـﻠﺤﺔ اﻟﺜﻼﺛـﺔ ﰲ آﺧﺮ ﺑﻄﻮﻻت اﻟـﺪور اﻷول‬ ‫اﻟﺘـﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻋﲆ ﺻﺎﻟﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻷﻣﺮ ﺳـﻌﻮد ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻠﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﰲ اﻟﺮاﻛﺔ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ ﺣﻘﻖ ﻓﺮﻳﻖ اﻟﻮﻃﻨﻲ‬ ‫اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‪ ،‬وﺟﺎء ﻓﺮﻳـﻖ اﻟﺼﻮاب ﰲ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻟﺚ‪،‬‬ ‫وﺷـﺎرك اﻟﻬﺪى ﺑﺎﻟﻼﻋﺒﻦ اﻟﻨﺎﺷـﺌﻦ ﺣﺴـﻦ اﻟﺪﺑﻴﴘ‬ ‫وﻋﲇ آل ﺣﺴﻦ وﻋﻘﻴﻞ اﻟﻨﻌﻤﺔ واﻟﱪﻋﻢ أﺣﻤﺪ اﻟﻘﺪﻳﺤﻲ‪.‬‬

‫ﻻﻋﺒﻮ اﻟﻬﺪى ﻳﺴﺘﻠﻤﻮن ﻛﺄس اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ )اﻟﴩق(‬


‫رﻳﺤﺎن اﻟﺰﻫﺮاء ﻳﻜﺴﺐ ﻣﻬﻮر اﻟﺴﻨﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺮوﺳﻴﺔ ا ﺣﺴﺎء‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬

‫ﺳـﻌﻮد اﻟﺪﺣﻤـﴘ‪ ،‬أﻣـﺎ ﺑﻘﻴـﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻷﺷـﻮاط ﻓﻘـﺪ ﺟﺎءت‬ ‫ﻋـﲆ اﻟﻨﺤـﻮ اﻟﺘﺎﱄ‪ :‬ﰲ اﻟﺸـﻮط اﻷول ﻟﺨﻴﻞ اﻟﺪرﺟـﺔ اﻤﺒﺘﺪﺋﺔ‬ ‫‪1400‬م‪ ،‬ﺣﻘـﻖ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول اﻟﻔﺮس ﻫﻼ اﻟﺠﻮﻫـﺮة ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ‬ ‫واﻤﺪرب ﺟﺎﺳـﻢ اﻟﺤﺴـﻦ ﰲ زﻣﻦ ﻗـﺪره ‪ ،1,37,07‬واﻟﺨﻴﺎل‬ ‫ﺣﺴـﻦ اﻟﺼﻔـﺎر‪ ،‬وﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ زﻳﻨﺔ اﻟـﺮوح ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ‬ ‫واﻤـﺪرب ﻛﻤﺎل اﻟﻬﻼل‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎل ﺣﺴـﻦ ﻣﻜﻲ‪ .‬وﰲ اﻟﺸـﻮط‬ ‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻔﺘﻮح اﻟﺪرﺟـﺎت ‪1400‬م‪ ،‬ﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول اﻟﺠﻮاد‬ ‫ﻧﺴـﺎج ﻟﺒﺪر اﻟﻌﺒﻼن‪ ،‬واﻤﺪرب ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪوﻳﺴـﺎن ﰲ زﻣﻦ‬ ‫ﻗـﺪره ‪ ،1,32,34‬واﻟﺨﻴـﺎل ﺣﺴـﻦ ﻣﻜـﻲ‪ ،‬وﺣﻘـﻖ اﻤﺮﻛـﺰ‬

‫ﺣﻘﻖ اﻟﺠـﻮاد رﻳﺤﺎن اﻟﺰﻫﺮاء ﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻟﺰﻳﻦ‪ ،‬واﻤﺪرب‬ ‫أﺣﻤـﺪ اﻟﺰﻳﻦ واﻟﺨﻴﺎل أﺣﻤـﺪ اﻟﺠﻠﻴﲇ اﻤﺮﻛـﺰ اﻷول ﰲ‬ ‫اﻟﺸـﻮط اﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻔﺘﻮح اﻟﺪرﺟﺎت ﻣﻬﻮر ﻋﻤﺮ ﺳـﻨﺘﻦ‬ ‫ﻤﺴـﺎﻓﺔ ‪1600‬م ﺑﺰﻣﻦ ﻗﺪره ‪ ،1,52,73‬ﺿﻤﻦ ﺳﺒﺎق‬ ‫ﻣﻴﺪان اﻟﻔﺮوﺳـﻴﺔ اﻟﺜﺎﻣﻦ ﰲ اﻷﺣﺴـﺎء ﻋـﲆ ﻛﺄس دﻋﻢ‬ ‫اﻷﻣﺮ ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳـﻌﻮد اﻟﻜﺒـﺮ‪ .‬وﺟﺎء ﰲ اﻤﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺜﺎﻧـﻲ أﻧﻮار ﺷـﺬا ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ واﻤﺪرب ﻣﻌﺘـﻮق اﻟﻌﺒﻴﺪ‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎل‬

‫رﻳﺎﺿـﺔ‬

‫اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﺎﻤﻲ ﻟﻔﻬﺪ اﻟﺸـﻘﺎق‪ ،‬واﻤﺪرب ﺑﺪر اﻟﺸـﻘﺎق‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎل‬ ‫ﺳـﻌﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤـﻦ‪ .‬وﰲ اﻟﺸـﻮط اﻟﺜﺎﻟـﺚ ﻟﺨﻴـﻞ اﻟﺪرﺟـﺔ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ‪1400‬م‪ ،‬ﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول اﻟﺠﻮاد ﺷـﻌﺎق ﻟﻴﻮﺳـﻒ‬ ‫اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ‪ ،‬واﻤـﺪرب ﻓﻬـﺪ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻄﻴـﻒ ﰲ زﻣﻦ ﻗﺪره‬ ‫‪ ،1,36,25‬واﻟﺨﻴـﺎل أﺣﻤﺪ ﺣﺎﻣﺪ‪ ،‬وﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺿﻠﻊ‬ ‫ﻟﻠﻤﺎﻟﻚ واﻤﺪرب ﺟﺎﺳﻢ اﻟﻌﺒﺪاﻟﻠﻪ‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎل ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﻔﺎر‪ .‬أﻣﺎ‬ ‫اﻟﺸـﻮط اﻟﺮاﺑﻊ‪ ،‬اﻤﻔﺘﻮح ﻟﻠﺨﻴﻞ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻷﺻﻴﻠﺔ )ﻣﺴـﺘﻮرد(‬ ‫‪1600‬م‪ ،‬ﻓﻘﺪ ﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول اﻟﺠﻮاد ﻏﺪ ﺟﺎﻧﻲ ﻟﻌﺒﺪاﻟﻜﺮﻳﻢ‬ ‫اﻟﻘﻼف‪ ،‬واﻤﺪرب ﺳـﺠﺎد اﻟﻘـﻼف ﰲ زﻣﻦ ﻗـﺪره ‪2,01,11‬‬

‫‪33‬‬

‫واﻟﺨﻴﺎل ﺳـﻌﻴﺪ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻤﻦ‪ ،‬وﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛـﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﻲ إﺗﺶ‬ ‫ﻳﻤﺎﻣﺔ ﻟﺤﺴﺎم اﻟﺪاﻣﺮ‪ ،‬واﻤﺪرب ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪوﻳﺴﺎن واﻟﺨﻴﺎل‬ ‫ﺣﺴﻦ ﻣﻜﻲ‪ .‬أﻣﺎ اﻟﺸﻮط اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻓﻬﻮ ﻟﻠﺨﻴﻞ اﻤﺒﺘﺪﺋﺔ ﻣﻮاﻟﻴﺪ‬ ‫‪2009‬م ‪1600‬م‪ ،‬ﻓﻘـﺪ ﺣﻘـﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻷول اﻟﺠـﻮاد اﻟﻨﻬﺮي‬ ‫ﻟﻴﻮﺳـﻒ اﻟﺤﺴـﻦ‪ ،‬واﻤﺪرب ﻣﻨﺼـﻮر اﻟﺤﺴـﻦ ﰲ زﻣﻦ ﻗﺪره‬ ‫‪ ،1,52,94‬واﻟﺨﻴـﺎل ﻧﺎدر ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ‪ ،‬وﺣﻘﻖ اﻤﺮﻛﺰ اﻟﺜﺎﻧﻲ‬ ‫ﻧﻀﺎح ﻟﺤﺴـﻦ اﻟﺸـﺎﻳﺐ‪ ،‬واﻤﺪرب ﺳـﻌﻴﺪ اﻤـﻮﳻ‪ ،‬واﻟﺨﻴﺎل‬ ‫ﺣﺴﻦ اﻟﺼﻔﺎر‪ .‬وﰲ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻟﺴﺒﺎق ﺳﻠﻢ ﻣﺪﻳﺮ اﻤﻴﺪان ﻋﺎدل ﺑﻦ‬ ‫ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ اﻟﻜﺆوس واﻟﻬﺪاﻳﺎ ﻟﻠﻔﺎﺋﺰﻳﻦ‪.‬‬

‫اﻟﻘﺼﻴﺒﻲ ﻳﻜﺮم اﻟﻔﺎﺋﺰ‬

‫اﻟﺴﺒﺖ ‪ 9‬ﺻﻔﺮ ‪1434‬ﻫـ ‪ 22‬دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2012‬م اﻟﻌﺪد )‪ (384‬اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻮن‬ ‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻒ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة ﰲ اﻟﻨﺎدي اﻷﻫﲇ‬ ‫ﻧﻈـﺮه اﻟﻨﴫ ﻋﻨﺪ اﻟﺴـﺎﻋﺔ ‪ 7:35‬ﻣﻦ ﻣﺴـﺎء‬ ‫اﻟﻴـﻮم ﻋـﲆ أرض ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ‬ ‫ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﰲ ﺿﺎﺣﻴـﺔ‬ ‫اﻟﴩاﺋـﻊ ﺑﻤﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣـﺔ‪ ،‬ﺿﻤﻦ دور‬ ‫اﻟﺜﻤﺎﻧﻴـﺔ ﻣـﻦ ﻛﺄس وﱄ اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬وذﻟﻚ‬ ‫ﺑﻌـﺪ أن ﺗﺄﻫﻼ إﱃ ﻫﺬه اﻤﺮﺣﻠﺔ إﺛﺮ‬ ‫ﻓﻮزﻫﻤﺎ ﻋﲆ اﻟﺸﻌﻠﺔ واﻟﺘﻌﺎون‬ ‫ﰲ دور اﻟــ ‪ ،16‬ﺣﻴـﺚ ﻓﺎز‬

‫اﻷﻫﲇ ﻋﲆ اﻟﺸـﻌﻠﺔ ﺑـ ‪ ،4/1‬واﻟﻨـﴫ ﻋﲆ اﻟﺘﻌﺎون ﺑـ‬ ‫‪ ،4/2‬وﻛﻤـﺎ ﻫـﻮ ﻣﻌﺮوف ﻓـﺈن ﻣﺒﺎرﻳـﺎت اﻟﻜﺆوس ﻻ‬ ‫ﺗﻌـﺮف أﻧﺼـﺎف اﻟﺤﻠﻮل‪ ،‬وﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻓﺮﻳـﻖ ﻓﺎﺋﺰ‪ ،‬ﻟﺬﻟﻚ‬ ‫ﺳـﺮﻣﻲ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤـﺎ ﺑﻜﻞ أوراﻗـﻪ ﻣﻦ أﺟـﻞ اﻟﻌﺒﻮر إﱃ‬ ‫اﻟـﺪور ﻧﺼﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ‪ ،‬وﻳﻨﺘﻈﺮ أن ﺗﺤﻈﻰ‬ ‫اﻤﺒـﺎراة ﺑﺈﻗﺒـﺎل ﺟﻤﺎﻫﺮي ﻛﺒـﺮ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﻳﻤﻠﻜﺎن ﻗﺎﻋﺪة ﺟﻤﺎﻫﺮﻳـﺔ ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻟﺘﻘﺎرب‬ ‫ﻣﺴـﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻤﺎ‪ .‬واﻷﻫـﲇ ﻳﺮﻏـﺐ ﰲ ﺗﻌﻮﻳﺾ‬ ‫إﺧﻔﺎﻗـﻪ ﰲ دوري زﻳـﻦ ﺑﻬـﺬه اﻟﺒﻄﻮﻟـﺔ‪،‬‬ ‫واﻟﻨـﴫ ﻳﻄﻤﺢ ﻫـﻮ اﻵﺧـﺮ ﰲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬه‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﺔ اﻟﻐﺎﺋﺒﺔ ﻋﻨﻪ ﺳﻨﻮات ﻃﻮﻳﻠﺔ‪.‬‬

‫اﻷﻫﲇ‪:‬‬ ‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬اﻟﺘﺸﻴﻜﻲ ﺟﺎروﻟﻴﻢ‬ ‫أﺑﺮز ﻧﺠﻮم اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬اﻟﱪازﻳﲇ ﻓﻴﻜﺘﻮر‪ ،‬ﺗﺴـﺮ اﻟﺠﺎﺳـﻢ‪،‬‬ ‫ﻋﻤﺎد اﻟﺤﻮﺳﻨﻲ‬ ‫أﺑﺮز اﻟﻐﺎﺋﺒﻦ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ اﻟﺠﻴﺰاوي‪ ،‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﺼﺎص‬

‫ﻋﺎدل اﻟﺘﻮﻳﺠﺮي‬

‫داﻧﻴﺎل ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‬ ‫اﻟﻨﴫ‪:‬‬ ‫ﻣﺪرب اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷورﺟﻮﻳﺎﻧﻲ داﻧﻴﺎل ﻛﺎرﻳﻨﻴﻮ‬ ‫أﺑﺮز ﻧﺠﻮم اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ :‬اﻹﻛﻮادوري أﻳﻮﰲ‪ ،‬ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺴﻬﻼوي‪ ،‬ﺣﺴﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻐﻨﻲ‬ ‫أﺑﺮز اﻟﻐﺎﺋﺒﻦ‪ :‬اﻤﴫي ﺣﺴﻨﻲ ﻋﺒﺪرﺑﻪ‪ ،‬ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﻬﻼوي‬

‫ﻃﺎرق ﻛﻴﺎل‪ :‬اﻟﻨﺼﺮ ﺗﻐ ﱠﻴﺮ‪ ..‬اﻟﻐﺎﻣﺪي‪ :‬ﺣﺰﻳﻦ ﻟﻠﻐﻴﺎب ‪ ..‬وواﺛﻖ ﻣﻦ اﻟﺘﺄﻫﻞ‬ ‫وا ﻫﻠﻲ ﺟﺎﻫﺰ‬

‫اﻟﺮﻳﺎض ‪ -‬اﻟﴩق‬

‫ﺟﺪة ‪ -‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﻋﻮن‬ ‫أﻛﺪ اﻤﴩف اﻟﻌﺎم ﻋﲆ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷول ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم ﺑﺎﻟﻨﺎدي اﻷﻫﲇ‪ ،‬ﻃﺎرق‬ ‫ﻛﻴﺎل‪ ،‬أﻫﻤﻴﺔ ﻣﺒﺎراة ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻫﺬا اﻤﺴﺎء ﺑﺎﻟﻨﴫ‪ ،‬ﰲ رﺑﻊ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬﺪ‪ ،‬ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﻴﺎر ﻏﺮ اﻟﻔﻮز‪ ،‬واﻟﺨﺎﴎ ﺳـﻴﻮدع‪ ،‬وﻗﺎل‪:‬‬ ‫ﺑﺬﻟﻨﺎ ﻣﺠﻬﻮدا ً ﻛﺒﺮا ً ﰲ اﻟﻴﻮﻣﻦ اﻤﺎﺿﻴﻦ ﻣﻦ أﺟﻞ إﻋﺪاد اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺑﺸﻜﻞ‬ ‫ﺟﻴﺪ‪ ،‬ﻋﲆ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺺ اﻟﺬي ﻧﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ ﺑﺴـﺒﺐ ﺑﻌﺾ اﻹﺻﺎﺑﺎت‪،‬‬ ‫إﻻ أن اﻟﺤﺎﴐﻳـﻦ ﻓﻴﻬﻢ اﻟﺨﺮ واﻟﱪﻛﺔ‪ ،‬ﻧﻌﻠﻢ أن اﻟﻨﴫ ﺗﻐﺮ‪ ،‬وأﺻﺒﺢ ﻳﻠﻌﺐ‬ ‫ﻛﺮة ﺟﻤﻴﻠﺔ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﺮﺷـﺢ ﻟﻠﻘﺐ؛ ﻟﺬﻟﻚ ﺿﺎﻋﻔﻨﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﻮدﻧﺎ‪ ،‬وﻫﻴﺄﻧﺎ اﻟﻼﻋﺒﻦ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺎ ً وﺑﺪﻧﻴﺎ ً ﻟﺘﺠﺎوز ﻫﺬه اﻟﻌﻘﺒﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ‪.‬‬ ‫وأﺿﺎف‪ :‬أﻋﺘﻘﺪ أن اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺬي ﻳﻠﻌﺐ ﺑﻨﻔﺴﻴﺔ ﺟﻴﺪة ﺳﻴﻮاﺻﻞ اﻤﺸﻮار‪،‬‬ ‫اﻷﻫـﲇ واﻟﻨﴫ ﻳﻤﻠﻜﺎن ﻋﺪﻳﺪا ً ﻣﻦ اﻟﻼﻋﺒـﻦ أﺻﺤﺎب اﻟﺨﱪة‪ ،‬وأﺗﺼﻮر أﻧﻬﻤﺎ‬ ‫ﺳﻴﻘﺪﻣﺎن ﻣﺒﺎراة ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﻟﻦ أﺑﺎﻟﻎ إن ﻗﻠﺖ‪ :‬إﻧﻬﻤﺎ رﺑﻤﺎ ﻳﻘﺪﻣﺎن أﺟﻤﻞ وأﻗﻮى‬ ‫اﻤﺒﺎرﻳﺎت‪.‬‬

‫ﺗﺤﴪ ﻣﺪاﻓـﻊ اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫ﺑﻨـﺎدي اﻟﻨﴫ ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي ﻋﲆ ﻏﻴﺎﺑﻪ ﻋﻦ‬ ‫ﻣﻮاﺟﻬـﺔ ﻓﺮﻳﻘﻪ أﻣﺎم اﻷﻫﲇ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم ﰲ‬ ‫اﻟـﺪور رﺑﻊ اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﻣﺴـﺎﺑﻘﺔ ﻛﺄس وﱄ‬ ‫اﻟﻌﻬـﺪ‪ ،‬ﻣﺆﻛـﺪا أﻧﻪ ﻛﺎن ﻳﺄﻣﻞ ﰲ اﻤﺴـﺎﻫﻤﺔ‬ ‫ﻣﻊ زﻣﻼﺋﻪ ﰲ إﺳـﻌﺎد اﻟﺠﻤﺎﻫـﺮ اﻟﻨﴫاوﻳﺔ‪ ،‬ﻟﻜﻦ‬ ‫اﻹﺻﺎﺑـﺔ ﺣﺮﻣﺘـﻪ ﻣـﻦ ذﻟـﻚ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑﺎ ﻋـﻦ ﺗﻔﺎؤﻟﻪ‬ ‫ﺑﺘﺨﻄـﻲ ﻋﻘﺒـﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻷﻫﻼوي وذﻫـﺎب ﻓﺮﻳﻘﻪ‬ ‫ﺑﻌﻴﺪا ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴـﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬وﻗﺎل‪ :‬ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻨﺎ ﻛﺒﺮة‪،‬‬ ‫وﻣـﺎ ﻤﺴـﺘﻪ ﻣـﻦ إﴏار وﻋﺰﻳﻤﺔ وﺳـﻂ زﻣﻼﺋﻲ‬ ‫اﻟﻼﻋﺒـﻦ ﻳﺠﻌﻠﻨـﻲ أﻛﺜﺮ ﺛﻘـﺔ ﰲ أن ﺗﻜﻮن ﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺘﺄﻫـﻞ إﱃ اﻟـﺪور ﻧﺼـﻒ اﻟﻨﻬﺎﺋـﻲ ﻣـﻦ ﻧﺼﻴﺐ‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻨﴫاوي‪ ،‬أﻋﻠﻢ ﺟﻴﺪا أن اﻤﺒﺎراة ﻟﻦ ﺗﻜﻮن‬ ‫ﺳـﻬﻠﺔ ﻷﻧﻬﺎ أﻣـﺎم ﻣﻨﺎﻓﺲ ﺻﻌﺐ اﻤـﺮاس‪ ،‬وﻟﻜﻦ‬

‫»ﺣﺪﻳﺪ« ﺗﻔﻮز ﻋﻠﻰ »ﺷﺮق« وﺗﺘﻮج ﺑﻜﺄس ﺳﺎﺑﻚ‬

‫دواﻓـﻊ اﻟﻨﴫ ﻛﺒﺮة‪ ،‬وﺑـﺈذن اﻟﻠﻪ ﻳﻮاﺻﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻧﺘﺼﺎراﺗﻪ وﻳﺴﻌﺪ ﺟﻤﺎﻫﺮه ﺑﺎﻟﻔﻮز واﻟﺘﺄﻫﻞ‪.‬‬ ‫وﺛﻤـﻦ اﻟﻐﺎﻣـﺪي ﺟﻬـﻮد ﻣﺠﻠـﺲ اﻹدارة‪،‬‬ ‫ﻛﻤـﺎ اﻣﺘﺪح اﻟﺠﻬـﺎز اﻟﻔﻨﻲ ﺑﻘﻴـﺎدة اﻷوروﺟﻮاﻧﻲ‬ ‫ﻛﺎرﻳﻨﻴـﻮ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪا أن اﻹدارة وﻓﻘـﺖ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ‬

‫ﺑﺼﺮي ا ﺣﺴﺎء ﻳﺘﺄﻫﻞ‬ ‫ﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺎت ﺑﻄﻮﻟﺔ »اﻟﻬﺪف«‬

‫اﻟﻜﺮﺳﻲ ﻳﻜﺸﻒ!‬ ‫)‪(٢/١‬‬

‫ﻣﻠﻌﺐ اﻤﺒﺎراة‪ :‬ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﰲ اﻟﴩاﺋﻊ‬

‫ﺟﺎروﻟﻴﻢ‬

‫ﻛﻼم ﻋﺎدل‬

‫ﻗﻤﺔ ا ﻫﻠﻲ واﻟﻨﺼﺮ‪ ..‬اﺧﺘﺒﺎر »اﻟﺠﻮدة« واﻟﻤﺪرب‬

‫ﻓﻴﻜﺘﻮر ﺳﻴﻤﻮس‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻫـﺬا اﻤﺪرب واﻟﺪﻟﻴـﻞ ﻋﲆ ذﻟﻚ اﻟﻨﺘﺎﺋـﺞ اﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘـﻲ ﺣﻘﻘﻬـﺎ اﻟﻔﺮﻳـﻖ ﰲ ﻋﻬـﺪه‪ ،‬ﻣﺸـﺮا إﱃ أن‬ ‫اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﻨـﴫاوي وﺻﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﺎﻫﺰﻳﺔ‬ ‫ﺗﺠﻌﻠـﻪ ﻣﺆﻫﻼ ﻟﻴـﺲ ﻟﻠﻔﻮز ﻋﲆ اﻷﻫـﲇ ﰲ ﻣﺒﺎراة‬ ‫اﻟﻴﻮم ﺑﻞ اﻟﺬﻫﺎب ﺑﻌﻴ���ا ﰲ ﻫﺬه اﻤﺴﺎﺑﻘﺔ‪.‬‬

‫• ﻣﻊ ﺻﺪﻳﻘﻲ )اﻤﺸـﺎﻏﺐ( ﺟﺪاً‪ ،‬ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ اﻤﺪﻳﻔﺮ‪ ،‬ﻛﺎن ﱄ‬ ‫ﺣﺪﻳﺚ ﺷﻴﻖ ﺑﻌﺪ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺘﺎرﻳﺨﻴﺔ!‬ ‫• ﻗـﺎل ﱄ »إﻧﻜـﻢ ﰲ اﻟﻮﺳـﻂ اﻟﺮﻳﺎﴈ ﺗﻘـﻮدون اﻤﺠﺘﻤﻊ‬ ‫وﺗﺴـﺒﻘﻮناﻟﺠﻤﻴﻊ«!‬ ‫• ﺑُﻌﺪ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ رﻳﺎﺿﻴﺎ ً ﻓﻘﻂ! ﺑﻞ أﺑﻌﺪ ﻣﻦ ذﻟﻚ!‬ ‫• ﰲ ﻳﻮم اﻟﻜﺮﻧﻔﺎل اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻛﺎن ﻛﻞ ﳾ ﻣﺒﻬﺮاً!‬ ‫• اﻻﻧﺘﺨﺎﺑـﺎت ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺠـﺮ اﻟﺰاوﻳﺔ ﰲ ﺗﺎرﻳـﺦ ﻛﺮة اﻟﻘﺪم‬ ‫اﻟﺴـﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻨﻘـﻞ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧـﻲ وﺣﻀـﻮر ﻣﻤﺜـﻞ اﻟﻔﻴﻔـﺎ‬ ‫واﻵﺳﻴﻮي!‬ ‫• ﻫﻨـﺎك ﻣﻼﺣﻈـﺎت ﻗﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ ﻛﺜـﺮة! ﺗﺤﺪﺛـﺖ ﻋﻨﻬـﺎ‪،‬‬ ‫وﺳـﺄﺗﺤﺪث ﻋﻨﻬـﺎ ﻻﺣﻘـﺎً‪ ،‬ﻟﻜﻨﻨـﻲ ﺳـﺄدﻋﻢ اﻟﺘﺠﺮﺑـﺔ‬ ‫»ﺑﺎﺳﺘﻘﻼل«!‬ ‫• اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت ﻛﺎدت أن ﺗﻨﻬﺎر وﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺰة ﻋﻨﻴﻔﺔ!‬ ‫• ﻋﺪد اﻟﻨﺎﺧﺒﻦ ﻛﺎن » زوﺟﻴﺎً« ‪!62‬‬ ‫• ﻫﺬا ﻳﻌﻨﻲ اﺣﺘﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﻌﺎدل اﻤﺮﺷﺤﻦ ﺑﻤﻌﺪل ‪ 32‬ﺻﻮت‬ ‫ﻟﻜﻞ ﻣﺮﺷﺢ!‬ ‫ﱠ‬ ‫• وﻟﻮ ﺟﺮت أﻟـﻒ إﻋﺎدة ﻟﻜﻨﺎ ﺣﺘﻰ وﻗﺖ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻫﺬا اﻤﻘﺎل‬ ‫ﻧﺠﺮي ﺟﻮﻻت إﻋﺎدة!‬ ‫• ﻛﻴﻒ ﺣُ ﻠﺖ؟ ﻻ أﻋﻠﻢ! ﻟﻜﻦ ﻻﺑﻦ ﻣﻌﻤﺮ اﻟﺤﻖ ﰲ اﻟﻄﻌﻦ إن‬ ‫ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺪ ﺗﻨﺎزل ﻋﻦ ذﻟﻚ!‬ ‫• ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ »ﴍﻋﻴﺔ« ﻣﺎ ﺣﺪث!‬ ‫• ﺗﺄﺧﺮﻧﺎ ﻛﺜﺮا ً ﻟﻜﻨﻨﺎ ﺑﺪأﻧﺎ!‬ ‫• ﺳـﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻓﻬﺪ وﺿﻊ اﻟﻠﺒﻨﺔ اﻷوﱃ ﻟﻜﻞ ذاك اﻟﻜﺮﻧﻔﺎل‪،‬‬ ‫وﻧﻮاف أﻛﻤﻞ اﻤﺴﺮة‪.‬‬ ‫• اﻟﺒﻘﻴﺔ ﻟﻌﺒﻮ أدوارا ً ﻣﻬﻤﺔ!‬ ‫• ﺑﺎﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ‪ :‬ﻟﻢ أﻛﻦ ﻻ ﻣﻊ ﻋﻴﺪ‪ ،‬وﻻ ﻣﻊ اﻤﻌﻤﺮ!‬ ‫• ﺑﺮاﻣﺠﻬﻢ ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﻪ ﺣﺘﻰ ﰲ ﺳﻘﻒ اﻟﻮﻋﻮد!‬ ‫• وذاك أﻳﻀـﺎ ً ﻳﻜﻔﻠـﻪ ﻟﻬﻢ اﻟﻨﻈﺎم‪ ،‬ﺣﺘﻰ ﻟـﻮ وﻋﺪ أﺣﺪﻫﻢ‬ ‫ﺑﻌﻮاﺋﺪ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ »ﻣﻠﻴﺎر«!‬ ‫• اﻟﺼﻨـﺪوق ﻻ ﻳﺄﺗﻲ داﺋﻤﺎ ً »ﺑﺎﻷﻓﻀـﻞ« و »اﻷﺟﺪر«‪ ..‬ﺑﻞ‬ ‫»ﺑﺎﻷﻏﻠﺐ«!‬ ‫• اﻷﻓﻀﻞ واﻷﻛﻔﺄ ﻧﻌﺮﻓﻪ ﺑﻌﺪ ﺟﻠﻮﺳﻪ ﻋﲆ اﻟﻜﺮﳼ!‬ ‫• إﺣﺪى اﻟﺼﺤﻒ »اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ« أﻓﺮدت ﺻﻔﺤﺎت وﺻﻔﺤﺎت‬ ‫ﻟﻠﺨﻄﺎﺑﺎت اﻟﻘﺎروﺑﻴﺔ«!‬ ‫• ﺑﻴﻨﻤـﺎ ﻇﻬﺮ ﺧﱪ ﻓﻮز ﻋﻴـﺪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﻲ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻛﺎن ﺣﺪﺛﺎ ً‬ ‫ﻋﺎﺑﺮاً!‬

‫ﺧﺎﻟﺪ اﻟﻐﺎﻣﺪي‬

‫‪adel@alsharq.net.sa‬‬

‫اﻟﻔﺘﺢ ﻳﻄﺮح ﺗﺬاﻛﺮ ﻟﻘﺎء اﻟﻬﻼل ﻟﻠﺒﻴﻊ‪ ..‬ﻣﻦ اﻟﻴﻮم‬

‫اﻷﺣﺴﺎء ـ ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﴩﻳﺪة‬ ‫ﻗﻄﻊ ﻓﺮﻳﻖ ﻛـﺮة اﻟﻬﺪف ﻟﻺﻋﺎﻗﺔ‬ ‫اﻟﺒﴫﻳﺔ ﺑﻨﺎدي اﻷﺣﺴـﺎء ﻟﺬوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻـﺔ ﺑﻘﻴـﺎدة‬ ‫ﻣﺪرﺑﻪ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﻬـﺬل اﻟﻌﺠﻤﻲ‬ ‫ﺑﻄﺎﻗـﺔ اﻟﺘﺄﻫـﻞ إﱃ ﻧﻬﺎﺋﻴـﺎت‬ ‫ﺑﻄﻮﻟـﺔ اﻤﻤﻠﻜـﺔ ﻷﻧﺪﻳـﺔ وﻣﺮاﻛﺰ ذوي‬ ‫اﻻﺣﺘﻴﺎﺟـﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﺘﻲ ﺳـﺘﻘﺎم ﰲ‬ ‫ﻧﺠـﺮان ﺧـﻼل اﻟﻔﱰة ﻣـﻦ ‪ 29/5‬إﱃ‬ ‫‪2/6/1434‬هـ ﺑﻌﺪ ﺗﻔﻮﻗﻪ ﻋﲆ ﺟﻤﻴﻊ‬ ‫ﻣﻨﺎﻓﺴـﻴﻪ ﺧﻼل ﺗﺼﻔﻴـﺎت ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻪ‬ ‫اﻟﺘﻲ أﻗﻴﻤﺖ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻤﺪﻳﻨﺔ اﻤﻨﻮرة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ﻓـﺎز ﻋﲆ ﻧـﺎدي اﻤﺪﻳﻨـﺔ اﻤﻨﻮرة‬ ‫ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ ‪ 10/3‬وﻋﲆ ﻧﺎدي ﺣﺎﺋﻞ ‪9/0‬‬ ‫وﻋﲆ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻜـﺔ اﻤﻜﺮﻣﺔ ‪ 12/2‬وﻋﲆ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺪﻣـﺎم ‪ ، 10/3‬وﻣﺜـﻞ اﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫ﻛﻞ ﻣﻦ‪ :‬ﻣﻴﺜﻢ اﻷﺣﻤﺪ‪ ،‬وﺑﺎﺳـﻢ اﻟﻌﻴﴗ‪،‬‬ ‫وﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ اﻟﺒﻮﻳﺖ‪ ،‬وﺣﺴـﻦ اﻟﺤﺪب‪،‬‬ ‫وﺷﻬﺎب اﻟﺸـﻬﺎب‪ ،‬وإﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﱪاﻫﻴﻢ‪،‬‬ ‫وإﺑﺮاﻫﻴـﻢ اﻟﱰﻛـﻲ‪ ،‬وﻋﻀـﻮ ﻣﺠﻠـﺲ‬ ‫اﻹدارة ﺣﺴﻦ اﻟﻌﻴﴗ إداري اﻟﻠﻌﺐ‪.‬‬

‫أﺑﻄﺎل ﻛﺄس ﺳﺎﺑﻚ ﰲ ﻟﻘﻄﺔ ﺗﺬﻛﺎرﻳﺔ ﻣﻊ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻤﻨﻈﻤﺔ‬ ‫اﻟﺠﺒﻴﻞ ‪ -‬ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺰﻫﺮاﻧﻲ‬ ‫ﺗﻮﺟﺖ ﴍﻛـﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﺑﻜﺄس‬ ‫ﺑﻄﻮﻟـﺔ ﴍﻛـﺔ »ﺳـﺎﺑﻚ«‬ ‫ﻟﻜﺮة اﻟﻘﺪم اﻟــ ‪ 25‬ﺑﻤﻠﻌﺐ‬ ‫اﻟﺪاﻧـﺔ ﺑﺎﻟﺠﺒﻴـﻞ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ‪،‬‬ ‫ﺑﻌـﺪ ﻓﻮزه ﻋـﲆ ﴍﻛﺔ ﴍق‬ ‫ﺑـﺮﻛﻼت اﻟﱰﺟﻴـﺢ‪ ،‬وﺣﺼﻞ‬ ‫ﻋﲆ ﺟﺎﺋـﺰة أﻓﻀﻞ ﺣﺎرس‪ ،‬ﺻﺎﻟﺢ‬ ‫اﻟﻌـﲇ‪ ،‬ﻣﻦ ﴍﻛﻪ ﺣﺪﻳﺪ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧﺎل‬ ‫ﻣﺤﻤـﺪ آل ﺷـﻴﺒﺎن ﻣـﻦ ﴍق ﻋﲆ‬ ‫ﺟﺎﺋﺰة اﻟﻼﻋﺐ اﻤﺜﺎﱄ‪ ،‬وﻓﺎز ﺻﺪف‬ ‫ﺑﺠﺎﺋـﺰة اﻟﻔﺮﻳـﻖ اﻤﺜـﺎﱄ وﻋﻮﺿﺔ‬ ‫اﻟﻘﺤﻄﺎﻧﻲ ﺑﺠﺎﺋﺰة اﻹداري اﻤﺜﺎﱄ‪،‬‬ ‫ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻧـﺎل ﻟﻘـﺐ اﻟﻬـﺪاف ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫اﻟﺠﻮﻳﺪ ﻣﻦ اﻤﺘﺤﺪة‪.‬‬

‫ﻻﻋﺒﻮ اﻟﻔﺘﺢ ﻳﺆدون ﺑﻌﺾ اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت‬ ‫اﻷﺣﺴﺎء ‪ -‬وﻟﻴﺪ اﻟﻔﺮﺣﺎن‬ ‫ﻃﺮﺣـﺖ إدارة ﻧﺎدي اﻟﻔﺘـﺢ ﺗﺬاﻛﺮ ﻣﺒﺎراة‬ ‫ﻓﺮﻳﻘﻬـﺎ اﻷول ﻟﻜـﺮة اﻟﻘـﺪم ﻣﻊ اﻟﻬـﻼل‪ ،‬اﻟﺘﻲ‬ ‫ﻳﺴـﺘﻀﻴﻔﻬﺎ ﻣﻠﻌـﺐ ﻣﺪﻳﻨـﺔ اﻷﻣـﺮ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻪ ﺑﻦ‬ ‫ﺟﻠـﻮي اﻟﺮﻳﺎﺿﻴـﺔ ﺑﺎﻟﻬﻔﻮف‪ ،‬ﻣﺴـﺎء ﻏﺪ اﻷﺣﺪ‬ ‫ﻟﻠﺒﻴـﻊ اﻋﺘﺒﺎرا ﻣـﻦ اﻟﻴـﻮم‪ ،‬وﺳـﻴﻜﻮن ﺑﺈﻣﻜﺎن‬

‫اﻟﻔﺘﺢ ﻳﻄﻠﺐ اﻟﻄﺮﻳﺪي وﺣﺮﻳﺮي ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد‬ ‫اﻟﺪﻣﺎم ‪ -‬ﻋﲇ اﻤﻠﻴﺤﺎن‬

‫ﻓﺮﺣﺔ ﴍﻛﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﻜﺄس‬

‫)اﻟﴩق(‬

‫ﻃﻠﺒـﺖ إدارة ﻧـﺎدي اﻟﻔﺘـﺢ ﺑﺮﺋﺎﺳـﺔ اﻤﻬﻨـﺪس ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳـﺰ اﻟﻌﻔﺎﻟﻖ‪ ،‬ﻣﻦ‬ ‫ﻧﻈﺮﺗﻬـﺎ ﰲ ﻧـﺎدي اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺘﻨـﺎزل ﻋﻦ ﻻﻋﺒﻴﻬـﺎ ﻋﺒﺪاﻤﻄﻠـﺐ اﻟﻄﺮﻳﺪي‪،‬‬ ‫وﺳـﻠﻤﺎن ﺣﺮﻳـﺮي ﻟﻠﻔﺘﺢ ﺧﻼل اﻟﻔﱰة اﻟﺸـﺘﻮﻳﺔ ﻋﲆ ﺳـﺒﻴﻞ اﻹﻋﺎرة ﺣﺘﻰ‬ ‫ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ‪ .‬وأﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﻣﻄﻠﻌﺔ ﻟـ )اﻟﴩق(‪ ،‬أن اﻟﻄﻠﺐ اﻟﻔﺘﺤﺎوي‬ ‫ﺟﺎء ﺑﻨﺎء ﻋﲆ رﻏﺒﺔ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬﺎز اﻟﻔﻨﻲ اﻟﺬي ﻳﻘﻮده اﻤﺪرب اﻟﺘﻮﻧﴘ ﻓﺘﺤﻲ‬ ‫اﻟﺠﺒﺎل؛ ﻟﺤﺎﺟﺔ اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻟﺨﺪﻣﺎﺗﻬﻤﺎ‪ ،‬وأﻤﺤﺖ اﻤﺼﺎدر إﱃ أن اﻹدارة اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﻗﺪ‬ ‫ﺗﻮاﻓﻖ ﻋﲆ رﺣﻴﻞ ﺣﺮﻳﺮي اﻟﺬي ﻟﻢ ﻳﺄﺧﺬ ﻓﺮﺻﺘﻪ اﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ‪ ،‬واﻹﺑﻘﺎء ﻋﲆ‬ ‫اﻟﻄﺮﻳـﺪي اﻟﺬي ﺑﺪأ ﻳﺤﺠﺰ ﻣﻜﺎﻧﻪ أﺳﺎﺳـﻴﺎ ﰲ ﺧﺎﻧﺔ اﻟﻈﻬﺮ اﻷﻳﻤﻦ ﺑﻌﺪ أن ﻣﻨﺤﻪ‬ ‫اﻤﺪرب اﻹﺳﺒﺎﻧﻲ راؤول ﻛﺎﻧﻴﺪا اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻴﺤﻞ ﻣﻜﺎن إﺑﺮاﻫﻴﻢ ﻫﺰازي‪.‬‬

‫اﻟﺮاﻏﺒـﻦ ﺑـﴩاء اﻟﺘﺬاﻛﺮ اﻟﻴﻮم اﻟﺘﻮﺟـﻪ ﻟﻠﺒﻮاﺑﺔ‬ ‫اﻟﺮﺋﻴﺴـﺔ ﺑﻨﺎدي اﻟﻔﺘﺢ‪ ،‬ﻋﲆ أن ﻳﻨﺘﻘﻞ اﻟﺒﻴﻊ ﻏﺪا‬ ‫إﱃ ﺑﻮاﺑﺎت ﻣﻠﻌﺐ اﻤﺒﺎراة ‪.‬‬ ‫ﻣـﻦ ﺟﻬـﺔ أﺧـﺮى ﻋﻤـﺪ اﻤﺪﻳـﺮ اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻔﺮﻳﻖ‬ ‫اﻟﻔﺘـﺢ اﻟﺘﻮﻧـﴘ ﻓﺘﺤـﻲ اﻟﺠﺒـﺎل ﻋـﲆ ﺗﻨﻮﻳـﻊ‬ ‫اﻟﺘﻤﺎرﻳـﻦ اﻟﻴﻮﻣﻴـﺔ ﻣﺎ ﺑﻦ اﻟﻠﻴﺎﻗﻴـﺔ واﻟﺘﻜﺘﻴﻜﻴﺔ‬ ‫وذﻟـﻚ اﺳـﺘﻌﺪادا ﻟﻠﻤﺒـﺎراة‪ ،‬وواﺻـﻞ اﻟﻼﻋـﺐ‬

‫)اﻟﴩق(‬ ‫رﺑﻴﻊ ﺳـﻔﻴﺎﻧﻲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﻪ اﻟﺘﺄﻫﻴﲇ‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ اﻧﺨﺮط‬ ‫اﻟﺜﻨﺎﺋـﻲ أﺣﻤﺪ اﻤﻮﳻ وﻋﺪﻧـﺎن ﻓﻼﺗﻪ ﰲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ‬ ‫ﻋﻼﺟـﻲ ﰲ ﻋﻴـﺎدة اﻟﻨـﺎدي‪ .‬ﻋـﲆ ﺻﻌﻴـﺪ آﺧﺮ‬ ‫ﻳﻌﻘﺪ اﻤﺮﻛﺰ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﺑﻨﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﻋﴫ اﻟﻴﻮم‬ ‫ﻣﺆﺗﻤـﺮا ً ﺻﺤﻔﻴـﺎ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮ اﻟﻔﻨـﻲ ﻟﻠﻔﺮﻳﻖ ﻓﺘﺤﻲ‬ ‫اﻟﺠﺒﺎل وﺑﺮﻓﻘﺘﻪ ﻣﺪاﻓﻊ اﻟﻔﺮﻳﻖ اﻟﺴـﻨﻐﺎﱄ ﻛﻴﻤﻮ‬ ‫ﺳﻴﺴﻮﻛﻮ ﻟﻠﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻣﺒﺎراة اﻟﻬﻼل‪.‬‬

‫اﻟﺨﻠﻴﺞ ﻳﺪﻋﻢ ﺻﻔﻮﻓﻪ ﺑـ »ﺣﺠﻲ اﻟﻔﺘﺢ«‬ ‫ﺳﻴﻬﺎت ‪ -‬ﻳﺎﴎ اﻟﺴﻬﻮان‬ ‫ﻧﺠﺤﺖ إدارة ﻧﺎدي اﻟﺨﻠﻴﺞ ﰲ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻣﻊ ﻻﻋﺐ ﻧﺎدي اﻟﻔﺘﺢ ﻟﻜﺮة‬ ‫اﻟﻘﺪم ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺠﻲ‪ ،‬اﻟﺬي ﻳﺠﻴﺪ اﻟﻠﻌﺐ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻤﺤﻮر‪ ،‬ﺑﻨﻈﺎم‬ ‫اﻹﻋﺎرة ﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ اﻤﻮﺳـﻢ ﺑﻌﺪ ﻣﻔﺎوﺿـﺎت ﻗﺎدﻫﺎ ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﻨـﺎدي ﻧﺰﻳﻪ اﻟﻨﴫ ﻣـﻊ إدارة اﻟﻔﺘﺢ وﺑﺎﻷﺧﺺ أﺣﻤﺪ اﻟﺮاﺷـﺪ‪،‬‬ ‫وﺧﺎﻟﺪ اﻟﺴﻌﻮد‪ ،‬اﻟﻠﺬﻳﻦ ﺳـﺎﻫﻤﺎ ﰲ ﺗﺴﻬﻴﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎل‪ ،‬وﻗﺎل‬ ‫اﻟﻨـﴫ ﻟـ»اﻟـﴩق« »إن اﻟﻼﻋﺐ ﺳـﻴﻜﻮن دﻋﺎﻣﺔ ﻟﻠﻔﺮﻳـﻖ‪ ،‬وﻫﻮ ﻣﻦ‬ ‫اﻤﻮاﻫﺐ اﻟﺠﻴﺪة اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻴﻬﺎ ﰲ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻮﺳﻂ«‪ .‬وﺳﻴﻨﻀﻢ‬ ‫اﻟﺤﺠـﻲ ﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت اﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﺴـﺎء اﻟﻴﻮم اﻟﺴـﺒﺖ ﺗﺤﺖ ﻗﻴـﺎدة اﻤﺪرب‬ ‫اﻤﴫي أﻳﻤﻦ رﺟﺐ‪.‬‬

‫ﺣﺴﻦ اﻟﺤﺠﻲ‬


‫من باب الصراحة‬

‫م�ع بدء العد التن�ازي افتتاح بطولة الخليج الحادية والعرين لك�رة القدم ي مملكة البحرين‪،‬‬ ‫تضع جماهر الكرة الس�عودية ثقتها ي التش�كيلة التي أعلنها امدير الفني للمنتخب الس�عودي‬ ‫اأول لك�رة الق�دم‪ ،‬الهولندي فران�ك ريكارد‪ ،‬لخوض غم�ار هذه البطولة التي اس�تعصت عى‬ ‫اأخر ي اأعوام ااخرة‪.‬‬ ‫تع�رض امنتخ�ب لهزات عنيفة ي مش�اركاته اماضية‪ ،‬ويتطلع الجمي�ع إى أن يعود امنتخب إى‬ ‫معانقة اأمجاد من جديد عر بوابة «خليجي ‪ ،»21‬ونتمنى أن يطوي اأخر صفحة «الصدمات»‬ ‫ويواكب طموحات جماهره‪ ،‬أن أي نتيجة س�لبية سيكون لها تأثرها النفي عى اعبي امنتخب‬ ‫ي مش�اركاتهم امهم�ة امقبلة وأبرزها التصفي�ات امؤهلة إى نهائيات كأس أمم آس�يا ‪ 2015‬ي‬ ‫أسراليا التي سيبدأ مشوارها بمواجهة نارية أمام التنن الصيني ي فراير امقبل‪.‬‬

‫وعود «عيد»‬ ‫‪ ..‬وأحام‬ ‫الجماهير‬

‫ساهر الشرق‬

‫لم يكن فوز أحمد عيد بمنصب رئيس ااتحاد السعودي‬ ‫لكرة القدم بمستغرب عى ش�خصية رياضية قدمت كثرا ً‬ ‫للرياضة الس�عودية سواء كاعب أو إداري‪ ،‬ونبارك له هذا‬ ‫امنصب ونتمنى أن يوفق ي مهامه ويحدث نقلة حقيقية ي‬ ‫مس�رة الكرة السعودية كما أكد ي تريحاته التي سبقت‬ ‫انتخابات الجمعية العمومية‪.‬‬ ‫إن حص�ول أحمد عي�د عى أصوات أعى من منافس�ه‬ ‫عى الرئاس�ة خالد امعمر يدل عى حجم شعبيته والتوافق‬ ‫عى أنه اأنس�ب لقيادة الكرة الس�عودية ي الفرة امقبلة‪،‬‬ ‫ونتمن�ى أن يب�دأ ي تنفيذ مش�اريعه وخطط�ه التي أعلن‬

‫‪34‬‬

‫رياضـة‬

‫رسالة إلى ‪..‬‬

‫رئيس‬ ‫نادي‬ ‫الوحدة‬ ‫علي داوود‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫أعاد تأهل فريق الوحدة إى الدور ربع النهائي من مس�ابقة كأس وي العهد‬ ‫البس�مة إى ش�فاه الجماهر الوحداوية بعد غياب طويل‪ ،‬وأثبت الفرس�ان‬ ‫خ�ال مباراتهم أمام ااتفاق التي كس�بوها بهدف نظيف ي هذه امس�ابقة‬ ‫أنهم ا يحتاجون س�وى إى قليل من الح�ظ حتى يتفادى خطر الهبوط من‬ ‫دوري زين للمحرفن‪.‬‬ ‫حقق الوحدة اأهم ي مس�ابقة ال�كأس‪ ،‬وخذلته النتائج ي الدوري‪ ،‬وما بن‬ ‫ااثنن يعيش الوحداويون عى أمل عودة الفرسان إى سابق عهدهم‪ ،‬وندرك‬ ‫جيدا عشقك الكبر لهذا الكيان بدليل أنك وافقت عى توي دفة اأمور اإدارية‬

‫عي داوود‬

‫صفح�ة يومي�ة تهت�م برس�ائل الق�راء‪،‬‬ ‫وأفكاره�م‪ ،‬واقراحاته�م ي الش�ؤون‬ ‫الرياضي�ة‪ ،‬آملن االت�زام باموضوعية‪ ،‬عى‬ ‫أن ا تزي�د عدد كلمات امقال عن ‪ 250‬كلمة‪،‬‬ ‫وذلك عى الريد اإلكروني‬

‫‪sportreaders@alsharq.net.sa‬‬

‫ننتظر «عيد»‬ ‫الرياضة‬ ‫السعودية‬

‫أخط�أت إدارة الن�ادي اأه�ي ي التعاقد‬ ‫مع امحرف اأرجنتين�ي موراليس‪ ،‬وحدث ما‬ ‫حذرنا منه وفشلت الصفقة‪ ،‬ونأمل من اإدارة‬ ‫اأهاوي�ة عدم ااس�تمرار ي الخط�أ بالتعاقد‬ ‫م�ع امحرف�ن اأرجنتينين أنهم ل�ن يفيدوا‬ ‫الفري�ق‪ ،‬واأفض�ل ال��عاقد مع اع�ب برازيي‬ ‫يملك خ�رة اللعب ي الدوري الس�عودي حتى‬ ‫ا يكون مصره نفس مصر الاعب «الصفعة»‬ ‫مورالي�س‪ .‬واذا أرادت اإدارة اأهاوي�ة أن‬ ‫يس�تمر فريقه�ا ي امنافس�ة‪ ،‬فينبغ�ي عليها‬ ‫تريح عدد كبر من الاعبن ممن ثبت فشلهم‬ ‫الذريع‪ ،‬وبراحة هناك اعبون يرتدون شعار‬ ‫اأهي وا يستحقون ذلك وخروجهم من النادي‬ ‫ب�ات مطلب أغل�ب الجماهر وه�م معروفون‪،‬‬ ‫ومنهم من تسبب ي خسارة عديد من البطوات‬ ‫ورغم ذلك يشاركون ي معظم امباريات‪.‬‬

‫درس‬ ‫مفيد لـ‬ ‫«النواخذة»‬

‫ااتحاد‪..‬‬ ‫موسم للنسيان‬

‫س�ارت رياح مس�ابقة كأس وي العهد عكس ما‬ ‫يش�تهي «النواخذة» بخروجهم م�ن دور ال� ‪16‬‬ ‫إثر خس�ارتهم من الوحدة به�دف الوقت القاتل‬ ‫ي امب�اراة‪ ،‬التي جمعتهم�ا ي الرائع‪ ،‬ورغم أن‬ ‫الرشيحات كانت تصب ي صالح الفريق ااتفاقي‬ ‫عطفا ً ع�ى نتائج الفريقن ي الف�رة اأخرة‪ ،‬إا‬ ‫أن فرس�ان مكة امكرمة نجح�وا ي انتزاع بطاقة‬ ‫التأهل بج�دارة واس�تحقاق‪ ،‬فيم�ا ودع ااتفاق‬ ‫البطولة مبكراً‪ ،‬مع أنه كان فرس رهان النس�خة‬ ‫اماضية التي وصل فيها للنهائي‪.‬‬ ‫إن خ�روج ااتف�اق م�ن البطولة وض�ع طبيعي‬ ‫لفريق لم يقدم ما يس�تحق علي�ه الفوز والتأهل‬ ‫إى الدور الثاني‪ ،‬فامدرب أس�اء تقدير منافس�ه‪،‬‬ ‫والاعبون افتقدوا الركيز امطلوب‪ ،‬ما تس�بب ي‬ ‫إه�دار عديد من الفرص امحققة للتس�جيل‪ ،‬كما‬ ‫أن اإدارة لم تجهز الفريق نفسيا ً لهذه امباراة‪.‬‬ ‫ودع ااتفاق مس�ابقة كأس وي العهد‪ ،‬وامطلوب‬ ‫طي صفحة هذه امش�اركة والركي�ز عى اأهم‪،‬‬ ‫وه�و مباري�ات الفري�ق امقبل�ة ي دوري زي�ن‬ ‫للمحرفن‪.‬‬

‫تراج�ع مس�توى فريق ااتح�اد بش�كل مخيف هذا‬ ‫اموسم‪ ،‬وبعد خروجه من دوري أبطال آسيا‪ ،‬دفع الفريق‬ ‫ثمن التخبطات اإدارية‪ ،‬واس�تهتار الاعبن ي مس�ابقة‬ ‫كأس وي العه�د‪ ،‬الت�ي ودعها من دور ال� ‪ 16‬بخس�ارة‬ ‫أمام القادسية‪ ،‬كان وقعها مؤما عى جماهره‪ ،‬التي باتت‬ ‫أكثر اقتناعا بأن العميد لن يحقق شيئا ً ي هذا اموسم‪.‬‬ ‫ظل ااتحاد منافسا بارزا عى جميع البطوات امحلية‬ ‫والقاري�ة ي امواس�م اماضية‪ ،‬وكان من الن�ادر أن ينهي‬ ‫اموسم دون أن يتوج ببطولة عى أقل تقدير‪ ،‬لكن الوضع‬ ‫تغ�ر ي آخر موس�من‪ ،‬حيث لم يعد العمي�د كما كان ي‬ ‫الس�ابق‪ ،‬وأصبح ا يقوى عى الصمود أمام الفرق‪ ،‬سواء‬ ‫كان�ت كب�رة أو صغ�رة‪ ،‬والدليل عى ذل�ك خروجه من‬ ‫مس�ابقة كأس وي العه�د عى يد فري�ق يلعب ي الدرجة‬ ‫اأوى‪.‬‬ ‫خ�رج ااتحاد من بطولتن ي اموس�م الحاي «دوري‬ ‫اأبط�ال‪ ،‬وكأس وي العهد» ولم يتبق أمامه غر بطولتن‬ ‫فق�ط هم�ا «دوري زي�ن‪ ،‬وكأس املك لأندي�ة اأبطال»‬ ‫وأعتق�د أن حظوظ�ه ضئيل�ة ج�دا ي الف�وز بإحداهما‪،‬‬ ‫خصوص�ا بطول�ة ال�دوري‪ ،‬نظ�را ً لتأرجح مس�توياته‪،‬‬ ‫وابتع�اده بف�ارق كبر وص�ل إى ‪ 15‬نقطة‪ ،‬م�ع الفتح‬ ‫صاحب امركز اأول‪ ،‬مع العلم أن هذا الفارق قابل للزيادة‬ ‫كون اأخر يملك مباراة مؤجلة‪ ،‬وفوزه بها سيزيد الفارق‬ ‫إى ‪ 18‬نقطة كاملة‪.‬‬ ‫سعود الحربي‬

‫أحمد وادي‬

‫مناحي العتيبي‬

‫«العنابي»‬ ‫في الطريق الصحيح‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬

‫حقق فريق الفيصي أكر نتيجة ي مسابقة كأس‬ ‫وي العه�د‪ ،‬بفوزه عى هجر بخمس�ة أه�داف مقابل‬ ‫ه�دف‪ ،‬ووجه إنذارا ً ش�ديد اللهجة لجميع امنافس�ن‬ ‫بأن�ه قادم بقوة ي هذه امس�ابقة‪ ،‬واأهم من كل ذلك‬ ‫أن هذا الفوز س�يكون بمثابة دافع معنوي كبر له ي‬ ‫مسابقة دوري زين للمحرفن‪ ،‬وبطولة كأس الخليج‬ ‫لأندي�ة الت�ي بدأها بفوز ثم�ن خ�ارج القواعد عى‬ ‫القادسية بهدف ع َزز من حظوظه ي التأهل إى الدور‬ ‫الثاني‪.‬‬ ‫إن ما يقدمه الفريق حاليا ً من مستويات رائعة لم‬ ‫يأت بربة حظ‪ ،‬بل تتويجا ً للجهود الكبرة من إدارة‬ ‫الن�ادي‪ ،‬والعم�ل ااحراي من قبل ام�درب البلجيكي‬ ‫م�ارك بريس‪ ،‬الذي يعد من أفضل امدربن ي الدوري‬ ‫الس�عودي‪ ،‬والدليل عى ذلك تصاعد مستوى العنابي‬ ‫من مباراة أخرى‪.‬‬

‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫كاريكاتير الرياضة ‪ -‬فهد الزهراني‬ ‫ااتحاد و القادسية‬

‫سعد الشهري‬

‫عموديً ‪:‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫طريقة الحل‬

‫ســـــــودوكــــــــو‬

‫‪ – 1‬انتقاء – ضد حي (معكوسة)‬ ‫‪ – 2‬عاصمة دولةة آسيوية مسلمة ‪ -‬أمحو‬ ‫‪ – 3‬تغ ّلب عى الصعاب (معكوسة) ‪ -‬باريتم‬ ‫‪ – 4‬ضد (هجائهم) – زمن (معكوسة)‬ ‫‪ – 5‬أتوسل إليكن ‪ -‬أطال‬ ‫‪ – 6‬للتعريف – كنية اعب قدم فرني من نجوم التاريخ‬ ‫‪ – 7‬للمصاحبة – نأخذ الحذر‬ ‫‪ – 8‬ماركة أجهزة كهربائية – إصغائي (معكوسة)‬ ‫‪ – 9‬تزلف ونفاق – من األوان‬ ‫‪ – 10‬كامل ‪ -‬حانوت‬

‫طريقة الحل‬

‫اأك�م��ل الأرق���ام ي‬ ‫امربعات الت�سعة‬ ‫ال�سغرة بحيث‬ ‫يحتوي ك��ل منها‬ ‫ع�ل��ى الأرق � ��ام من‬ ‫‪ 1‬اإى ‪ 9‬على اأن‬ ‫ل يتكرر اأي رقم‬ ‫ي امربع‪ ،‬والأمر‬ ‫نف�سه ي �ك��ون ي‬ ‫الأع �م��دة الت�سعة‬ ‫والأ�سطر الأفقية‬ ‫ال �ت �� �س �ع��ة‪ ،‬اأي ل‬ ‫يتكرر اأيّ رقم ي‬ ‫ال�سطر الواحد اأو‬ ‫العمود الواحد ذي‬ ‫الت�سعة مربعات‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت �ك��ون قد‬ ‫م � ��أت ال �ف��راغ��ات‬ ‫ي ام� ��رب � �ع� ��ات‬ ‫ال�سغرة ذات ال�‬ ‫‪ 9‬خانات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ي ام��رب��ع الكبر‬ ‫الذي يحتوي على‬ ‫‪ 81‬خانة‪.‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ – 1‬أحدث – ضد (خلفك)‬ ‫‪ – 2‬فارس سعودي أومبي‬ ‫‪ – 3‬إراف – وحدة قياس ااستطاعة الكهربائية‬ ‫‪ – 4‬أنت (باإنجليزية) – سرناها وغطيناها‬ ‫‪ – 5‬ضد (الصعوبة) ‪ -‬ارق ْد‬ ‫‪ – 6‬استطاعة ومقدرة‬ ‫‪ – 7‬والد ‪ -‬نلحق‬ ‫‪ – 8‬تكره ‪ -‬يخشاك‬ ‫‪ – 9‬يستوين ‪ -‬آمال‬ ‫‪ – 10‬ممثل مري‬

‫رغ�م الظروف الصعبة التي يمر بها النادي وأبرزها ش�ح اموارد امالية‪ ،‬لذا‬ ‫نتمن�ى أن يكون تأهل الفريق إى الدور الثاني من مس�ابقة كأس وي العهد‬ ‫بمثابة بداية حقيقية للفرسان ي مسابقة الدوري التي ا زال الفريق يبحث‬ ‫فيها عن فوزه اأول‪.‬‬ ‫ل�ن نحملك ف�وق طاقت�ك‪ ،‬أو نطالبك بالرحي�ل كما يردد البع�ض ممن ا‬ ‫نش�اهدهم ي امباريات‪ ،‬وا نس�مع بهم إا عند اأزمات‪ ،‬وثقتنا كبرة ي أنك‬ ‫وبما تملكه من خرات إدارية اأنس�ب لقيادة الفرس�ان ي هذه امرحلة‪ ،‬وما‬ ‫تحتاج إليه حاليا الدعم اماي وامعنوي من امخلصن‪.‬‬ ‫عبداه أحمد‬

‫البرازيلي أفضل‬ ‫من اأرجنتيني‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫هل ستس�تمر التهاني الت�ي تلقاها أحمد عي�د الرئيس الجديد‬ ‫لاتحاد الس�عودي بعد انتخابه مدة (أربعة أعوام )؟ ‪ ..‬وليتذكر‬ ‫جمي�ع الرياضي�ن أن هذه هي م�دة عمل ه�ذا (الرئيس ) وأا‬ ‫نحاس�به غ�دا ً أو بع�د غ� ٍد لنعطي�ه الفرصة الكب�رة وندعمه‬ ‫بال�رأي ولي�س بالتصفيق لنبن له أوج�ه القصور فرغم وجود‬ ‫امستش�ارين وامديري�ن التنفيذي�ن واأمناء العام�ن إا أنه ا‬ ‫يوج�د أقوى من ص�وت الصحافة واإعام و(س�طوتهم ) التي‬ ‫ربما تحرق كل اإنجازات‪.‬‬ ‫أرج�و م�ن الرئي�س الجدي�د أن يعقد اتف�اق (جنتلم�ان) مع‬ ‫امسؤولن بوس�ائل اإعام لتطوير الرياضة السعودية ‪ ،‬اتفاقا‬ ‫ظاه�ره وباطنه البح�ث عن الع�ودة لزعامة الق�ارة الصفراء‪،‬‬ ‫اتف�اق مستش�ارين ولي�س اتف�اق ( متعاطف�ن ) ل�و اجتمع‬ ‫امحلل�ون والنقاد الرياضيون للبحث عن الس�لبيات ومعالجتها‬ ‫وع�ن اإيجابيات وتعزيزها أصبح لدى الرئيس الجديد لاتحاد‬ ‫الس�عودي جمهورا ً كب�را ً من ااستش�ارين الباحثن فعاً عن‬ ‫تطور رياضتنا ووصولها إى العامية مجددا ً ‪.‬‬ ‫انته�ت اانتخاب�ات وفاز عيد ‪ ،‬أرجو أن تس�تمر هذه التظاهرة‬ ‫اانتخابية الجديدة بفهمنا الحقيقي معنى انتخاب وأا يُحارب‬ ‫الرئي�س الجديد من الذي�ن صوتوا ابن معم�ر ويجب أن يعوا‬ ‫جيدا ً أن الرئيس امنتخب والرئيس الذي لم ينتخب ليسا ي موقع‬ ‫اأع�داء أو ي موق�ف أن أحدهما يبحث ع�ن مصلحته الخاصة‬ ‫‪،‬هما تس�ابقا للظفر من أجل (خدمة) رياضتنا ‪ ،‬والفائز منهما‬ ‫هو امأمول منه التطوير والتحس�ن لرياضتنا التي تبحث عمن‬ ‫يسر دفتها‪.‬‬ ‫فيصل الحريري‬

‫أفقيً ‪:‬‬

‫عنها ي برنامجه اانتخابي‪ ،‬حتى تسرد امنتخبات واأندية‬ ‫عافيته�ا‪ ،‬وتع�ود الكرة الس�عودية إى س�ابق عهدها بعد‬ ‫الهزات امتواصلة التي تعرضت لها وآخرها الخروج امؤلم‬ ‫من س�باق التأه�ل إى نهائي�ات كأس العال�م ‪2014‬م ي‬ ‫الرازيل‪.‬‬ ‫ف�از اأجدر واأكثر خرة برئاس�ة ااتحاد الس�عودي‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬وآن لنا أن نتطلع إى مستقبل أكثر إراقا للكرة‬ ‫الس�عودية ي عهد هذا الرجل الذي ا يختلف اثنان عى أنه‬ ‫ما زال يملك الكثر‪ ،‬وا يحتاج سوى دعمه ومساندته‪.‬‬ ‫عمر أحمد‬

‫ا�ش���طب الكلمات امدونة اأدناه ي جميع ااجاهات‬ ‫ااأفقية والعمودية وامائلة قطري ًا لتجد بعد اانتهاء‬ ‫منها عدة حروف متبقية ت�شكل الكلمة ال�شائعة وهي‪:‬‬ ‫مطربة وممثلة ومقدمة برامج أردنية‬

‫الحل السابق ‪:‬‬

‫مستندات – استراد – تصدير – براد بيت – انجلينا جوي – زهرة‬ ‫– كاميليا – النرجس – عطر – الليل – س�ت – الحس�ن – وردة –‬ ‫كرمة – بنفس�ج – زنبق – قرنفل – هوى – س�ام – غرام – هيام‬ ‫– وئام – عشق ‪ -‬لوحة مسطحة – ضوضاء‪ -‬الخوي‬

‫الحل السابق ‪ :‬ماجد الفاسي‬


‫متحمس لفكرة مواجهة رونالدو وموريينيو‬ ‫فيرجسون‬ ‫ِ‬ ‫مانشسر ‪ -‬أ ف ب‬

‫فرجسون‬

‫رياضـة‬

‫ب�دا ام�درب ااس�كتلندي أليك�س فرجس�ون‬ ‫متحمس�ا ً لفك�رة امواجهة التي س�تحصل ب�ن فريقه‬ ‫مانشس�ر يونايت�د اإنجليزي وريال مدريد اإس�باني‬ ‫ي الدور الثاني من مس�ابقة دوري أبطال أوروبا‪ ،‬أنها‬

‫ستجمع «الش�ياطن الحمر» بنجمهم السابق الرتغاي‬ ‫كريستيانو رونالدو‪.‬‬ ‫وكانت قرعة الدور الثاني من امس�ابقة اأوروبية‬ ‫اأم أوقع�ت يونايت�د ي مواجه�ة ري�ال حام�ل الرق�م‬ ‫القياي بع�دد األقاب (‪ )9‬نتيجة احتال اأخر امركز‬ ‫الثان�ي ي مجموعت�ه خال ال�دور اأول‪ ،‬م�ا يعني أن‬

‫رونالدو س�يعود إى «أول�د ترافورد» للم�رة اأوى منذ‬ ‫أن ترك�ه عام ‪ 2009‬لانضمام إى النادي املكي مقابل‬ ‫‪ 80‬مليون جنيه إسرليني‪.‬كما سيتواجه فرجسون مع‬ ‫خصمه السابق الرتغاي جوزيه مورينيو الذي دخل مع‬ ‫الس�ر ااسكتلندي ي كثر من امش�ادات العلنية خال‬ ‫فرة إراف اأخر عى تشيلي‪ ،‬إضافة إى أن الرتغاي‬

‫‪35‬‬

‫كان يرف عى مواطنه بورتو عندما أطاح بيونايتد من‬ ‫الدور الثاني للمس�ابقة ع�ام ‪ 2/1( 2004‬و‪ )1/1‬ي‬ ‫طريقه إى اللقب‪« .‬حس�نا‪ ،‬إنها موقعة هذا الدور»‪ ،‬هذا‬ ‫ما قاله فرجس�ون عن مواجهة ري�ال ي الدور الثاني‪،‬‬ ‫مضيفا ً ي حديث موقع النادي عى شبكة اإنرنت‪« :‬إنها‬ ‫فرص�ة رائعة للمش�جعن م�ن أجل رؤية كريس�تيانو‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ ‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫سيتي يفقد‬ ‫جهود‬ ‫نصري‬

‫لندن ‪ -‬أ ف ب‬ ‫سيغيب اعب الوس�ط الفرني سمر‬ ‫ن�ري ع�ن فريقه مانشس�ر س�يتي ي‬ ‫الجولتن امقبلتن من ال�دوري اإنجليزي‬ ‫لكرة القدم بس�بب إصابة ي ركبته‪ ،‬وذلك‬

‫قضية‬ ‫الرشوة أو ًا‬ ‫محمد شنوان العنزي‬

‫وأخرا ً بعد الكثر من اأخذ والرد‪ ،‬والرقب واانتظار‬ ‫واأقاويـل‪ ،‬جلـس مـن يسـتحق عـى كـري ااتحـاد‬ ‫السعودي لكرة القدم‪ ،‬كأول رئيس منتخب ي تاريخ الكرة‬ ‫السـعودية‪ ،‬كان من امنطق ومن الصالـح العام أن يفوز‬ ‫أحمد عيد بكري الرئاسة وهو ماحدث‪.‬‬ ‫ أبـارك لأسـتاذ أحمـد عيـد‪ ،‬الـذي يجـب أن يعي‬‫أنـه يجلـس عى كـري سـاخن‪ ،‬ولديـه ملفـات ثقيلة‪،‬‬ ‫ومسـؤوليات جسـام‪ ،‬يأتي عـى الكري ي ظـل تراجع‬ ‫الكرة السـعودية» أندية ومنتخبات»‪ ،‬يأتي عى الكري ي‬ ‫ظل وجود فوى عارمة وقرارات مضحكة تحركها اميول‬ ‫ي بعـض اللجان‪ ،‬يأتي عى الكـري ي ظل وجود ملفات‬ ‫رشـوة وفسـاد‪ ،‬يجلس عى الكري ي ظل وجود ماعب‬ ‫أندية وماعب رئاسـة متهالكـة جداً‪ ،‬يجلس عى الكري‬ ‫ي ظل شح ماي كبر تعانيه اأندية‪.‬‬ ‫ لذلـك عى هـذا الرجـل أن يعمل عى حـل كل هذه‬‫امشـكات‪ ،‬بكل شـفافية ووضوح‪ ،‬وعليـه أن يختار من‬ ‫يحققون اأهداف العامة ا امصالح الخاصة‪ ،‬من يكونون‬ ‫بجانبه ويعملون معـه‪ ،‬وعليه نبذ امجاملة وامحاباة وأن‬ ‫تكون كل اأندية متساوية‪.‬‬ ‫ اشـك أنها مهمـة كبرة‪ ،‬سـيعاني خالها‪ ،‬ولكنه‬‫قادر من خال العمل الجاد‪ ،‬أن يحقق التطلعات‪.‬‬ ‫ نسـيت أن أخركم‪ ،‬أن أول مهمة يجب أن يقوم بها‬‫أحمـد عيد‪ ،‬فتح ملف قضية الرشـوة وتصعيدها بشـكل‬ ‫كبر‪ ،‬وإعـان نتائجها‪ ،‬فهذه القضيـة يجب أن ا تموت‬ ‫ويجب أن يتم البت فيها‪ ،‬حتى نطهر الرياضة من الفساد‪.‬‬

‫‪moalanezi@alsharq.net.sa‬‬

‫بالمختصر‬

‫س�يكون برش�لونة امتص�در‬ ‫(‪ 46‬نقطة) أمام فرصة إنهاء‬ ‫ع�ام ‪ 2012‬بانتص�ار عار‬ ‫عى التواي‪ ،‬وذلك عندما يحل‬ ‫اليوم الس�بت ضيف�ا ً عى بلد‬ ‫الوليد العار (‪ 22‬نقطة) ي الجولة‬ ‫السابعة عرة من الدوري اإسباني‬ ‫لك�رة الق�دم‪ .‬وم�ن امرج�ح أن ا‬ ‫يواجه الفريق ‪-‬الذي سيفتقد مدربه‬ ‫تيتو فيانوفا بس�بب ظهور مرض‬ ‫ً‬ ‫صعوبة ي‬ ‫الرطان مج�ددا ً لديه‪-‬‬ ‫تحقي�ق فوزه الس�ادس عى التواي‬ ‫عى بل�د الوليد الذي ل�م يذُق طعم‬ ‫اانتصار عى النادي ال�»كاتالوني»‬ ‫منذ ‪ 20‬أكتوب�ر ‪ 2002‬حن تغلب‬ ‫عليه (‪.)2/1‬‬ ‫وكان�ت إدارة برش�لونة ق�د‬ ‫أسندت مهمة قيادة الفريق إى أحد‬ ‫عنار ال�كادر التدريب�ي خوردي‬ ‫رورا‪ ،‬وق�د أجمع الاعب�ون عى أن‬ ‫شيئا ً لن يتبدل ي عملية سر الفريق‬ ‫ي الليجا إى حن عودة تيتو‪.‬‬ ‫ويق�دم برش�لونة ال�ذي يملك‬ ‫الرق�م القي�اي بع�دد اانتصارات‬ ‫امتتالي�ة (‪ 16‬انتصارا ً ع�ى التواي‬ ‫ب�ن ‪ 16‬أكتوبر ‪ 2010‬و‪ 12‬فراير‬ ‫‪ ،)2011‬موس�ما ً رائع�ا ً ب�كل م�ا‬ ‫للكلم�ة من معن�ى‪ ،‬إذ خ�رج فائزا ً‬ ‫من ‪ 15‬مباراة وتعادل ي أخرى من‬ ‫أصل ال�‪ 16‬التي خاضها حتى اآن‪.‬‬ ‫وس�مح انتصار اأح�د اماي‬ ‫لرش�لونة ع�ى أتلتيك�و مدريد أن‬ ‫يبتع�د اأول بف�ارق تس�ع نق�اط‬ ‫ع�ن الثاني و‪ 13‬نقط�ة عن غريمه‬ ‫اأزي ري�ال مدري�د حام�ل اللقب‪،‬‬ ‫مس�تفيدا ً م�ن تعثر جدي�د لأخر‬ ‫أمام إسبانيول (‪.)2/2‬‬ ‫ورغم الوضع امريح لرشلونة‬ ‫ال�ذي ضم�ن بفضل ف�ارق النقاط‬ ‫أن يكون ي الص�دارة حتى امرحلة‬ ‫التاس�عة ع�رة‪ ،‬حت�ى ل�و خر‬ ‫مبارياته الث�اث امقبلة‪ ،‬ح ّذر أغلب‬ ‫اعب�ي الفري�ق م�ن الراخ�ي بعد‬ ‫فوزهم الكبر ع�ى أتلتيكو مدريد‪،‬‬

‫فقد رف�ض اع�ب الوس�ط امدافع‬ ‫سرجيو بوس�كيتس‪ ،‬التفكر كثرا ً‬ ‫ي امس�تقبل أن ما يهم�ه حاليا ً هو‬ ‫امب�اراة اأخ�رة من ع�ام ‪،2012‬‬ ‫وق�ال به�ذا الص�دد‪« :‬وضعن�ا ي‬ ‫الص�دارة جي�د جداً‪ ،‬لك�ن الدوري‬ ‫مازال طوي�اً‪ .‬ا يمكننا اس�تبعاد‬ ‫أتلتيك�و أو ري�ال مدري�د ع�ن‬ ‫ال�راع‪ .‬ا يج�ب ع�ى اإطاق أن‬ ‫نس�مح بإهدار ه�ذا التق�دم الذي‬ ‫حققناه ي الص�دارة‪ ،‬ا يمكننا اآن‬ ‫س�وى الركيز عى امب�اراة ضد بلد‬ ‫الولي�د ث�م تأتي عطلة امي�اد التي‬ ‫س�نحصل فيها عى يء من الراحة‬ ‫والطمأنينة»‪.‬‬ ‫وج�اءت أنباء التجدي�د لثاثة‬ ‫اعب�ن م�ن ركائز الفريق (تش�اي‬ ‫ومي�ي وبويول) لتعطي عديدا ً من‬ ‫اإش�ارات ع�ى ثبات الن�ادي ي‬ ‫سياس�ته واإيم�ان بقدرات‬ ‫أبناء النادي‪.‬‬ ‫كم�ا أن ع�ودة‬ ‫أبيدال مشاركة رفاقه ي‬ ‫التدريبات الجماعية‪،‬‬ ‫ومش�اركة الاعب‬ ‫الس�ابق للفريق‬ ‫ام�اي س�يدو‬ ‫كيت�ا‪ ،‬أضافت‬ ‫ا لحيو ي�ة‬ ‫وام�رح عى‬ ‫تم���اري�ن‬ ‫الفري�����ق‬ ‫اأخرة‪.‬‬ ‫وي‬ ‫معس�كر الن�ادي‬ ‫املكي ري�ال مدريد ا‬ ‫تب�دو اأم�ور وردية‪،‬‬ ‫إذ ف� ّرط رجال امدرب‬ ‫الرتغ����اي جوزي�ه‬ ‫موريني�و ي نقطته�م‬ ‫تشاي‬ ‫الخامس�ة ع�رة هذا‬ ‫اموس�م بتعادلهم مع‬ ‫إس�بانيول ي الجول�ة‬ ‫الس�ابقة‪ ،‬ول�ن تكون‬ ‫مهمته�م س�هلة ع�ى‬ ‫اإط�اق اليوم الس�بت‬

‫أنهم يحلون ضيوفا ً عى ملقا الذي‬ ‫ا يتخل�ف عنه�م ي امرك�ز الرابع‬ ‫سوى بفارق خمس نقاط‪.‬‬ ‫ومن امؤكد أن مورينيو أصبح‬ ‫ي وضع ا يحس�د عليه أن حظوظ‬ ‫ريال ي ااحتف�اظ باللقب أصبحت‬ ‫ً‬ ‫ضئيل�ة جداً‪ ،‬وأي تعث�ر جديد أمام‬ ‫ملقا ي مباراة اليوم سيكون بمثابة‬ ‫الرب�ة القاضية لن�ادي العاصمة‬ ‫ال�ذي يج�د ج�اره الل�دود أتلتيكو‬ ‫مدريد متقدما ً علي�ه‪ ،‬وهو أمر يع ّد‬ ‫م�ن الن��وادر‬ ‫با لنس��بة‬ ‫للفري��ق‬ ‫اأبيض‪.‬‬

‫فضاءات‬

‫برشلونة في نزهة «بلد الوليد»‪ ..‬والريال أمام ملقا‬ ‫مدريد ـ أ ف ب‬

‫(رونالدو) مجددا ً وي ش�خصيا ً من أجل لقاء مورينيو‬ ‫مجدداً‪ .»...‬وتعود امواجه�ة اأخرة بن يونايتد وريال‬ ‫إى ربع نهائي نسخة ‪ 2003‬حن فاز ريال ذهابا ‪3/1‬‬ ‫عى أرضه‪ ،‬لك�ن رد يونايتد ‪ 4/3‬إيابا لم يكن كافيا ً ي‬ ‫مب�اراة رائعة ومجنونة س�جل فيه�ا الرازيي رونالدو‬ ‫ثاثية للفريق املكي عى ملعب «أولد ترافورد»‪.‬‬

‫مسعود أوزيل‬

‫بحس�ب م�ا أعل�ن أم�س الجمع�ة مدربه‬ ‫اإيطاي روبرتو مانشيني‪.‬‬ ‫وأصي�ب ن�ري ي مب�اراة الجول�ة‬ ‫اماضي�ة ضد نيوكاس�ل يونايت�د (‪،)3/1‬‬ ‫وهو س�يغيب بالت�اي عن مبارات�ي اليوم‬ ‫الس�بت ضد ريدينغ واأربع�اء امقبل ضد‬

‫توريه أفضل‬ ‫اعب أفريقي‬

‫سندراند‪.‬‬ ‫وأش�ار مانش�يني إى أن�ه يأمل عودة‬ ‫الاع�ب الفرني إى مقاع�د ااحتياط ضد‬ ‫نوريتش سيتي ي ال� ‪ 29‬من الشهر الحاي‬ ‫عى أن يك�ون جاهزا للمش�اركة ي مباراة‬ ‫ستوك سيتي ي اأول من الشهر امقبل‪.‬‬

‫ااسم والشهرة‪ :‬غنيغنري يحيى توريه‬ ‫ تاريخ امياد‪ 13 :‬مايو ‪1983‬‬‫ الجنسية‪ :‬عاجي‬‫ الطول‪1.91 :‬م‬‫‪ -‬الوزن‪ 78 :‬كلغ‬

‫سمر نري‬

‫ مركز اللعب‪ :‬اعب وسط مهاجم‬‫ النادي الحاي‪:‬‬‫مانشسر سيتي اإنجليزي منذ ‪2010‬‬ ‫ مبارياته الدولية‪:‬‬‫‪ 67‬مباراة سجل خالها ‪ 10‬أهداف‬

‫ الفرق التي دافع عن ألوانها‪:‬‬‫أس�يك أبيدجان‪ ،‬بيفري�ن البلجيكي‪،‬‬ ‫ميتال�ورغ دانييتس�ك اأوكران�ي‪،‬‬ ‫أومبياك�وس اليونان�ي‪ ،‬موناك�و‬ ‫الفرن�ي‪ ،‬برش�لونة اإس�باني‪،‬‬ ‫مانشسر سيتي اإنجليزي‬

‫أبرز إنجازاته‬ ‫مع برش�لونة‪ :‬دوري أبط�ال أوروبا عام ‪ ،2009‬والدوري اإس�باني عامي‬ ‫‪ 2009‬و‪ ،2010‬والكأس اإسبانية عام ‪ ،2009‬والكأس السوبر اإسبانية‬ ‫عام ‪ ،2009‬والكأس السوبر اأوروبية عام ‪ ،2009‬وكأس‬ ‫العالم لأندية عام ‪.2009‬‬ ‫م�ع مانشس�ر س�يتي‪ :‬كأس إنجل�را ع�ام ‪ 2011‬والدوري‬ ‫اإنجليزي عام ‪ 2012‬والدرع الخرية ‪.2012‬‬ ‫إنجازاته‬ ‫الشخصية‪:‬‬

‫أفضل اعب ي ساحل العاج عامي ‪ 2008‬و‪2009‬‬ ‫أفض�لاع�بإفريقي�ا ًعام�ي ‪ 2011‬و‪2012‬‬

‫مارادونا يغازل أسود الرافدين‬ ‫بوينس ايرس ‪ -‬رويرز ق�ال مدي�ر أعم�ال دييج�و‬ ‫مارادون�ا‪ ،‬هرنان توفون�ي لرويرز إن م�درب اأرجنتن‬ ‫الس�ابق يوش�ك عى أن يصب�ح مدربا ً للع�راق ويرغب ي‬ ‫قيادت�ه لنهائي�ات كأس العال�م لك�رة الق�دم ي الرازيل‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وينتظ�ر مارادون�ا ‪-‬‬ ‫الذي يعمل كمستشار‬ ‫الوص�ل‬ ‫لن�ادي‬ ‫اإماراتي بعدما دربه‬ ‫موس�م واحد‪ -‬نتائج‬ ‫اجتم�اع م�ع ااتحاد‬ ‫العراقي لك�رة القدم‬ ‫اليوم الجمعة مناقشة‬ ‫ترش�يحه لش�غل‬ ‫امنص�ب الش�اغر‬ ‫حالياً‪.‬‬ ‫مارادونا‬ ‫وق�ال توفون�ي الذي‬ ‫يق�ود امفاوضات مع‬ ‫العراق «دييجو س�عيد يتصل بنا كل يوم‪ .‬ا يريد فقط أن‬ ‫يصب�ح مدربا ً (للعراق) خال اأش�هر الس�تة امقبلة لكنه‬ ‫يريد امنصب بشكل دائم»‪.‬‬ ‫وأضاف ي إش�ارة إى ام�درب الرازيي الذي اس�تقال من‬ ‫تدريب العراق الش�هر ام�اي “مارادونا يش�عر باإثارة‬ ‫بشأن التحدي امقبل وأنه سيخلف زيكو”‪.‬‬

‫إيقاف جينشان لضربه صحفي ًا‬ ‫قال�ت رابط�ة دوري الدرجة‬ ‫باريس ‪ -‬رويرز‬ ‫اأوى الفرن�ي لك�رة الق�دم إن س�ريل جينش�ان مدافع‬ ‫مونبيليي�ه عوقب باإيقاف مدة ع�ام اعتدائه بالرب عى‬ ‫صحفي بعد مباراة ي‬ ‫دوري الدرج�ة اأوى‬ ‫الشهر اماي‪.‬‬ ‫وقال�ت الرابطة‬ ‫بع�د اجتم�اع للجنة‬ ‫اانضباط التابعة لها‬ ‫إن العقوبة س�تري‬ ‫اعتب�ارا م�ن ‪24‬‬ ‫ديسمر الجاري‪.‬‬ ‫وجينشان البالغ‬ ‫م�ن العم�ر ‪ 37‬عاما ً‬ ‫موق�وف بالفع�ل‬ ‫جينشان‬ ‫أج�ل غ�ر مس�مى‬ ‫بعد امش�كلة التي ثارت بينه وبن مراسل صحيفة ليكيب‬ ‫الرياضية بش�أن قصة نرتها الصحيفة قبل امباراة التي‬ ‫انتهت بتعادل مونبيلييه ‪ 1/1‬مع فالنسيان‪.‬‬ ‫وتق�دم مونبيلييه باعت�ذار للصحف�ي وأدان ترف‬ ‫اعبه‪ .‬ويحتل النادي حاليا ً امركز التاس�ع ي الدوري الذي‬ ‫يتنافس فيه ‪ 20‬نادياً‪.‬‬


‫أخيرة‬

‫السبت ‪ 9‬صفر ‪1434‬هـ‬ ‫‪ 22‬ديسمبر ‪2012‬م‬ ‫العدد (‪ )384‬السنة الثانية‬

‫تراتيل‬

‫معاذ بن‬ ‫جبل في‬ ‫رجال ألمع!‬

‫خالد السيف‬

‫محمد علي البريدي‬

‫‪albridi@alsharq.net.sa‬‬

‫هي ام ّر ُة اأوى التي ينهَ ِز ُم فيها‪:‬‬ ‫«امتنبي» َفتبّا ً له؛ ذلك أ َن‪« :‬عيداً» هذه‬ ‫وهج‬ ‫ام ّرة قد عا َد‬ ‫ٍ‬ ‫بحال جدي ٍد من التّ ِ‬ ‫إذ كا َن العي ُد فيه‪( :‬أحمد)‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫اأحبة ��قد تضوّعُ وا ِمن‪« :‬عيدهم»‬ ‫أمّا‬ ‫ّ‬ ‫عط َر ُه العبق فيما أجسادهم اخضلت‬

‫ناق التهنئةِ ‪ِ -‬مس َكاً‪ .‬ولن‬ ‫عقب ‪-‬عِ ِ‬ ‫عيدان رعيان فط ٌر‬ ‫كان ثم َّة‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأضحى فإ ّن ثمّة عيدا انتخابيّا قد‬ ‫د ُّشنت نواتُه ِبـ‪ « :‬أحمد» لِتتناس َل‬ ‫تالياً‪ -‬أعيادنا اانتخابيّة تِباعا ً‬‫َ‬ ‫فسحة من‬ ‫ولتظهر ي‪« :‬صناديقِ نا»‬

‫‪khaledalsaif@alsharq.net.sa‬‬

‫كاريـكـــاتير‬

‫لم يبق معالينا كثر من الشعر فوق سطح الجمجمة‪،‬‬ ‫والسبب أن بعض اأصدقاء يُرّ ون عى تذكري دائما ً بأن‬ ‫لديهم مخطوطات تاريخية نادرة ورثوها عن أجدادهم‪،‬‬ ‫وأنهم سيقومون بتحقيقها ومن ثم طباعتها عما قريب‪،‬‬ ‫وأن أغلب ما يدعونه ا يتجاوز الرسائل امعتادة بن‬ ‫اأصدقاء واأقارب؛ فإنني أشك ي قدرتهم عى طباعة هذه‬ ‫التحف النادرة‪ ..‬صديقي إبراهيم يعرف مشكلتي مع التاريخ‬ ‫امزيف‪ ،‬ولذلك يناكفني ي كل مرة زاعما ً أن جده اأول أولم‬ ‫شاة سمينة معاذ بن جبل ري الله عنه؛ حينما مر بقريتهم‬ ‫اأمعية وهو ي طريقه إى اليمن مبعوثا ً من الرسول ‪ّ -‬‬ ‫صى‬ ‫الله عليه وس ّلم ‪ ،-‬وبما أن خط سر الصحابي الجليل مختلف‬ ‫تماماً؛ فأنا أرجح أن الجد الطيب أولم مسيلمة الكذاب وليس‬ ‫معاذ ري الله عنه‪ ،‬وهذه الرواية اللطيفة وكذلك بعض‬ ‫امخطوطات تذكرني بتاريخ حضارة امايا التي زعمت كذبا ً‬ ‫نهاية العالم يوم الجمعة ‪2012 /12 /21‬م وبالطبع لم‬ ‫يحدث يء؛ بل كان يوما ً عاديا ً جدا ً بدأته بتوم وجري مع‬ ‫كوب شاي بالحليب‪ ،‬واستمتعت فيه بجوات من امطاردات‬ ‫الساخنة واللذيذة؛ التي تشبه رقصة مطوع مع ليراي عى‬ ‫قرن غزال ي أقى غابات إفريقيا‪ .‬كل يء جامد وممل كما‬ ‫هو منذ أن عرفت الدنيا؛ الفرق الوحيد أن كل من ي البيت‬ ‫يحاول هذه اأيام إقناعي بأكل اأندومي‪ ،‬وأنا ا أحبها وا‬ ‫أستسيغها أبداً‪ ،‬ويبدو أن نهايتي ستكون اختناقا ً ي طبق‬ ‫أندومي‪ ،‬أو بحكة عقلية شديدة ناتجة عن قراءة مخطوطة‬ ‫تاريخية؛ اهتموا بنهايات وخواتيم أعمالكم‪ .‬أما نهاية‬ ‫العالم‪( :‬فعلمها عند الله)‪ ..‬صباحكم تفاؤل‪.‬‬

‫بالعين المجردة‬

‫كاريكاتير ااخيره‪-‬ايمن‬ ‫أيمن الغامدي‬

‫سيما ص‬

‫مخاتلة‬

‫الصندوق جاب‬ ‫الـ‪« :‬عيد»!‬

‫ديمقراطيّةٍ يمكنها أن تنضجَ ِمن‬ ‫سنتِها اأوى‪ .‬كا َن يوما ً مشهودا ً َلمّا‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫«صندوقها‬ ‫أرمت اانتخابات‪:‬‬ ‫أ ْن‬ ‫ااقراعي» فأضاءت لها دهاليز‪:‬‬ ‫َ‬ ‫«ااتحاد السعودي لكرة القدم» بدء‬ ‫ُ‬ ‫سيقص علينا من خ ِر‪:‬‬ ‫َحكايةٍ جديد ٍة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫امتوهجُ‬ ‫وداعة‪« :‬أحمد‬ ‫«إنجازها»‬ ‫ِ‬ ‫«الصندوق»‬ ‫‪:‬‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫القادم‬ ‫عيد»‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ابتغا َء أن يُفك َر خارجَ ‪« :‬الصندوق»‬ ‫وما بن الصندوقن بُع ُد امرقن‪..‬‬ ‫إنّه سبيلُ َك ‪-‬يا أحمد‪ -‬نحو صناعةِ‬ ‫لوطن ينفق عى ك ِل ي ٍء‬ ‫منجز‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫بسخاء‪ .‬إيهٍ ‪ ..‬يا عيدُ‪ ..‬أخرنا‪ :‬عى‬ ‫حصان سيكو ُن رهانك؛ ذلك‬ ‫أيّ‬ ‫ٍ‬ ‫أن امضمار ا يمكن َك تغير ُه بينما‬ ‫ننتظ ُر كيف سيكو ُن اامتطاء لـ‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫الحكايات‬ ‫«حصان» رهانك‪ ..‬ا نري ُد‬ ‫ِ‬

‫َ‬ ‫القديمة بحسبانها باتت تأريخا ً‬ ‫ذيل القائمةِ ‪،‬‬ ‫جعلتنا تصنيفا ي ِ‬ ‫للصوت اآتي برهانا ً‬ ‫ِ‬ ‫واجعلنا نُصغي‬ ‫َ‬ ‫«الصناديق» خرٌ َلنَا ي ك ِل ما‬ ‫أ ّن‪:‬‬ ‫من شأنه بناء هذا الوطن ليس ي‬ ‫الرياضة وحسب‪.‬‬ ‫أا سُ حقا ً‬ ‫ِ‬ ‫للصوت الواحد‪ ..‬وأهاً بهذا‬ ‫وبشجن‪« :‬اأصوات»‬ ‫‪..‬‬ ‫البكر‬ ‫اميا ِد‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫بإنجاز أكثر‪...‬‬ ‫الضاجةِ بحيا ٍة ستبر‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫اآ َن فقط يمكننا معرفة كيف سيكو ُن‬ ‫امستقبل‪.‬‬

‫أحمد عيد‬ ‫والحلم‬ ‫السعودي‬

‫جاسر الجاسر‬

‫لم يأت بسبب وضعه ااجتماعي أو اسمه أو عائلته‪ .‬لم‬ ‫يعينه قرار فردي أو رضىا شخي أو قناعة رئيس رئاسة‬ ‫الشباب ولم يحجبه لونه عن هذا امنصب‪.‬‬ ‫أحمد عيد هو الحلم السعودي الذي كر التابو التقليدي‬ ‫ليكون العمل قوة واستقال وإثبات القدرة عى اإنجاز‪ .‬وهو‬ ‫الحلم أن الذين صوتوا لصالحه يأملون منه كثرا ً فاختاروه‬ ‫دون غره متجاوزين كل الخطوط الحمراء ومراهنن لرجل‬ ‫ا يملك سوى خرته الرياضية وتاريخه فيها ليصنع فرقا ً ي‬ ‫الرياضة السعودية‪ ،‬ويتحرك فيها دون حسابات إرضاء أي أحد‬ ‫سوى ترك بصمة فاعلة والتأكيد لناخبيه أنه صاحب برنامج‬ ‫سينقل الرياضة السعودية خطوات إى اأمام‪.‬‬ ‫حالة أحمد عيد ليست مجرد انتخاب بل شعلة أمل لكل من‬ ‫أعاقت طريقهم ااختيارات الذاتية‪ ،‬وتراجع دورهم أن الفرصة‬ ‫الضيقة ا تصل إليهم أبداً‪ .‬وهي حالة تحول أنها كرت الحد‬ ‫الفاصل بن الواقفن تحت اأضواء وامصطفن ي ظام كراي‬ ‫غرت امعادلة وبدلت القواعد وأعلنت حلما ً جديدا ً‬ ‫امتفرجن‪ّ .‬‬ ‫يفتح نوافذ ي امساواة ي الفرصة وإمكانية استحقاقها بحسب‬ ‫الجدارة وثقة الناخبن أساساً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أحمد عيد سيدخل راعا مريرا مع روؤساء اأندية بكل‬ ‫وجاهاتهم الذين سيواجهون‪ ،‬للمرة اأوى شخصا ً سيعلوهم‬ ‫سلطة وصاحيات عى اأقل حتى اآن ي امنظور اافراي‪.‬‬ ‫امحك اآن عى شخصية أحمد عيد نفسه فهل ينطلق‬ ‫ي صورته الجديدة أم يعجز عن الخروج من دائرة الراتبية‬ ‫السائدة؟ وإى أي مدى سيقبل رؤساء اأندية هذه الوضعية‬ ‫بالنسبة إليهم؟‬

‫‪jasser@alsharq.net.sa‬‬


صحيفة الشرق - العدد 384 - نسخة الدمام