Page 1

‫‪AR 321‬‬

‫إسم الطالب ‪ :‬احمد إبراهبم األستاذ‬ ‫الرقم االكاديمي ‪1323879 :‬‬

‫الواجب الثامن‬


‫‪TWA Flight Center‬‬

‫مطار بن غوريون الدولي (بالعبرية‪ :‬נמל תעופה בן גוריון) أومطار اللد حسب التسمية الفلسطينية‪ ،‬أحد‬ ‫أكبر المطارات في إسرائيل وأكثرها ازدحاما بما يزيد عن ‪ 11.5‬مليون مسافر سنة ‪2008‬م صنف من‬ ‫قبل مجلس المطارات الدولي كأفضل مطار في الشرق األوسط‪ .‬شيد المطار عام ‪1936‬م أيام االنتداب‬ ‫البريطاني على فلسطين تحت اسم مطار ويلهيما‪ ,‬وبعد إنشاء دولة إسرائيل عام ‪1948‬م تم تغيير‬ ‫اسم المطار من ليدا إلى مطار اللد‪ ,‬بسبب وقوعه قرب اللد‪ 15 ،‬كلم في الجنوب الشرقي من تل أبيب‪.‬‬ ‫عام ‪1973‬م سمي المطار باسم مطار بن غوريون الدولي تكريما ألول رئيس وزراء إلسرائيل دافيد بن‬ ‫غوريون‬


‫أنشئ مطار اللد عام ‪ 1936‬م وكان مهبطه عبارة عن أربع مدارج إسمنتية أنشاته القوات البريطانية‬ ‫لالستعمال الحربي حيث كان نقطة تواصل وعبور مهمه خالل الحرب العالمية الثانية في ربط بين‬ ‫أوروبا وأفريقيا من جهة والشرق األوسط (العراق وفارس) وجنوب شرق آسيا من جهة أخرى ‪.‬‬


‫قرية القرنة‬

‫الحلم الذي لم يكتمل ‪..‬عرف النور وكانت بدايته في األربعينيات من القرن الماضي ؛ نعم كانت بداية‬ ‫هادئة حققت القليل من الحلم ‪ ،‬ولكنها من المفترض أنها بداية ‪..‬لكن لألسف كانت نهاية تحقيق الحلم ؛‬ ‫توقف الفعل ولم يغيب الحلم وعاش مع صاحبه وكل من تحمس له ومعه ومن بعده ‪ .‬واآلن بعد ما يزيد‬ ‫عن ستين سنة من ميالد هذا الحلم هناك من يريد أن يحطم هذا القليل الذي تحقق منه‪ ،‬يقوم بالفعل‬ ‫بمحو حتى تلك البداية التي لم تكتمل ؛ ويحرمنا ويحرم األجيال القادمة من ذاكرتها الوطنية والتاريخية‬ ‫لنعيش حالة من فقدان الوعي وضياع الحلم ‪..‬‬


‫‪heinz galinski school‬‬

‫مدرسة هاينز غالينسكي هي مدرسة النهارية الخاصة للدولة المعتمدة تحت رعاية الجالية‬ ‫اليهودية في برلين‪ .‬طبقاتها ترتفع إلى النموذج السادس‪ .‬ويلتحق حاليا ‪ 270‬تلميذا في ‪17‬‬ ‫فصول‪ ،‬كل منها لديه الحد األقصى من ‪ 24‬طفال‪ .‬المدرسة مفتوحة لألطفال من خلفيات يهودية‬ ‫وغير يهودية‪ .‬التالميذ ويرافق دائما من قبل المعلم أثناء وقت الدراسة ووقت الفراغ‪ ،‬وهناك على‬ ‫حد سواء دراسة وغرف اللعب المتاحة‪.‬‬


‫وقد صمم المبنى الذي يضم مدرسة هاينز غالينسكي من قبل المهندس المعماري‬ ‫اإلسرائيلي زفي هيكر‪ .‬شكله غير عادي‪ ،‬مع قطاعات المتشابكة‪ ،‬ويجعلها تذكرنا عباد‬ ‫الشمس‪ .‬ينظر اليها من فوق‪ ،‬وبناء أيضا يشبه الكتاب المفتوح إشارة مباشرة إلى وظيفتها‬ ‫كمدرسة‪ .‬بعد كل شيء‪ ،‬والكلمة العبرية للكتاب‪" ،‬سيفر"‪ ،‬هو جزء من الكلمة للمدرسة‪:‬‬ ‫"بيت سيفر" (دار الكتب)‪ .‬رمزية من عباد الشمس وكتب يعكس معا طبيعة األطفال‪ :‬الفرح‬ ‫النقي وفضول ال حدود لها‪ ،‬هرج وتركيز خطيرة والتفاؤل والحاجة إلى استكشاف‪.‬‬

hoom work 8  

ahmad alostaz 1323879

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you