Issuu on Google+

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)307‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ - 3666‬ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday,14 January, 2017 - No. 3666 Year 14‬‬

‫يومي��ة عراقية دولية م�س��تقلة ت�ص��در عن م�ؤ�س�س��ة امل�ش��رق لال�س��تثمارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫براءة هيفاء وهبي‬ ‫يف ق�ضية (مرمي)‬

‫سطور أخيرة‬

‫ثورة الإ�سالم‪..‬‬ ‫و‪ ..‬وا�ستدراك‬ ‫حاتم حسن‬

‫معروف ٌة انتفا�ضات وثورات الفل�سفة والفكر والدين على نف�سها‪،‬‬ ‫وتعمد بني وقت و�آخر لتنظيف و�إزالة ما علق وما ح�شر فيها وما‬ ‫�شوهها بق�صد �أو بدونه فتجلو وجهها وتبعث من جديد مت�ألقة‬ ‫مت�صاحلة متنا�سبة مع ع�صرها ووقتها‪.‬‬ ‫الإ�سالم العظيم هو الأكرث جدارة بهذه الثورة جراء هذا الوجه‬ ‫املخيف وامل�شوه الذي بدا فيه الآن‪ ..‬و�سيفزع م�سلم فجر الر�سالة‬ ‫و�ضحاه �إذا ر�أى وعا�ش جتليات �إ�سالم اليوم‪.‬‬ ‫ولكن امل�سلم امل�ؤمن املدرك لنواق�ص الإن�سان واحلياة �سيتذكر �أن‬ ‫الأحاديث النبوية ويف �أزمان مبكرة قد مت تزويرها وحتريفها‬ ‫وانتحالها ح�سب الأه��واء وامل�صالح والعقليات الرثة وب�ؤ�س‬ ‫احلياة‪ ..‬بل �أن القر�آن الكرمي مت تزويره لوال حفظ الله‪ ..‬فما‬ ‫احل��ال م��ع االج�ت�ه��ادات والتف�سريات وال �ت ��أوي�لات وال�شروح‬ ‫للن�صو�ص؟؟؟‬ ‫الإ�سالم دين عقل و�أعمال التفكري ونزل بعد �أن �صار للإن�سان‬ ‫م��دارك نا�ضجة وجتربة حياتية منا�سبة وبو�سعه �أن يت�أمل‬ ‫ويفرز وي�ستبعد وميتثل ويعي�ش ب�سوية‪� ..‬إال �أن الن�ضج العقلي‬ ‫يف زم��ن الإ��س�لام مل يكن �شامال وك��ان هناك الأع��راب واحلفاة‬ ‫واالج�لاف والهمج وعبدة الأ�صنام ومن ي�أكلون �آلهتهم عندما‬ ‫يجوعون‪ ..‬وكذا املت�ضررون من الإ�سالم ومن فقدوا �سطوتهم‬ ‫ونفوذهم بدين العدل وامل�ساواة والرحمة‪ ..‬الخ وت�أثري الزمن‬ ‫يف التحريف وال�ت���ش��وي��ه‪ ..‬وان م�ضي �أك�ث�ر م��ن �أل��ف ع��ام ال‬ ‫ميكن للموروث �أن ينجو ب�سهولة من التحريف والت�شوه ومن‬ ‫�أم��را���ض ال��زم��ن وم��ن منتفعيه‪ ..‬والنتيجة ه��ي التي نعي�شها‬ ‫ال�ي��وم‪ ..‬فالإ�سالم ال��ذي تنعم بظله الغابة بو�صاياه وحترمي‬ ‫قتل حيواناتها بال �ضرورة وبال�شجرة‪ ..‬هذا الدين بات مثريا‬ ‫ملخاوف الب�شر (�إىل �إن ت�شكلت الفوبيا منه) ثم افزع م�سلمني‬ ‫وح��دث ما ح��دث‪ ..‬وه��ذا لي�س الإ� �س�لام‪ ..‬دي��ن ال�سالم والوئام‬ ‫ودين املعاملة و�إعمار احلياة و�إقامة الطريق املزهر ال�سعيد �إىل‬ ‫اجلنة‪ ..‬هذا �إ�سالم ملفق ونتاج تقوالت واجتهادات وتف�سريات‬ ‫مغر�ضة وعدوانية‪� ..‬إمن��ا‪ ..‬كيف لإن�سان ع�صر التوا�صل ومن‬ ‫يتابع �أخبار العلم يف املجرات الق�صية �أن ير�ضى لنف�سه �أن يثق‬ ‫ويطيع ما ينايف العقل واملنطق مما ي�صله من مئات ال�سنني؟؟؟‬ ‫نعم‪ ..‬قامت لهذه االجتهادات واملواريث م�ؤ�س�سات ومنتفعون‬ ‫و�أتباع وهويات اجتماعية ووجود يتال�شي وميحق خارجها‪..‬‬ ‫ولي�س من ال�سهولة ال�ث��ورة عليها حتى بالأ�سلوب الثقايف‪..‬‬ ‫ول�ك��ن‪ ..‬من جهة �أخ��رى يعني التواط�ؤ معها �إ��س��اءة للإ�سالم‬ ‫وت�شويها له وتنامي رعب العامل منه بدون وجه حق‪ ..‬والتواط�ؤ‬ ‫يربهن �أن جولة احتقار العقل هي ال�سائدة‪ ..‬وان �إل��ه الكون‪،‬‬ ‫الرحمن الرحيم لي�س �إله االجتهادات والروايات و�صنوف الفقه‬ ‫املوبوء‪.‬‬ ‫ا��س�ت��دراك‪ ..‬واال��س�ت��دراك هو ال��ذي عرفناه ونحن ب�صدد دفع‬ ‫املقال للن�شر‪ ..‬ب�أننا يف غياب عما جرى يف التاريخ و�أننا جنهل‬ ‫االح�ت��دام��ات ح��ول تنقية الإ��س�لام مما علق به و�شوهه‪ ..‬وان‬ ‫�إح��دى تلك امل�ح��اوالت هي �إح��ال��ة االجتهاد وال�ق��ول وامل��وروث‬ ‫على الن�ص القر�آين‪ ،،‬وقد نعتت هذه املحاولة بالكفر والزندقة‬ ‫كغريها من الدعوات التي ال حت�صى وقد �شملها التكفري وحت�سب‬ ‫على كل االجتهادات واملذاهب بال ا�ستثناء‪ ..‬فما احلال يف هذا‬ ‫الوقت الذي �سيفزع العامل بتفننه ولهوه بال�شر وانطالق �أ�شباح‬ ‫الإحباط واخلرافة يف زمن التوا�صل‪.‬‬

‫رحمة ريا�ض تلعب مع‬ ‫رجل الثلج يف �إ�سطنبول‬

‫ح�صلت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي‪ ،‬على حكم براءة من حمكمة‬ ‫ِ‬ ‫جنح ق�صر النيل وذلك من تهمة �إ�صدار �شيكات بدون ر�صيد ل�صالح‬ ‫عاطف كامل منتج م�سل�سلها الأخري “مرمي”‪ ،‬والذي عر�ض يف رم�ضان‬ ‫قبل املا�ضي و�شارك يف بطولته النجم خالد النبوي‪ .‬وكان حمامي‬ ‫النجمة اللبنانية قد ا�ستند يف مرافعته �أمام املحكمة �إىل كيدية االتهام‬ ‫ب�سبب وجود نزاع بني الطرفني‪ .‬واجلدير بالذكر �أنه توجد دعاوى‬ ‫ق�ضائية متبادلة بني عاطف كامل والفنانة اللبنانية‪ ،‬وذلك ب�سبب عدم‬ ‫ح�صولها على باقي م�ستحقاتها املالية عن �أعمالها معه‪.‬‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706949605 - 07706592736‬‬ ‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�سافرت الفنانة العراقية رحمة ريا�ض �إىل تركيا يف �إجازة ت�ستمتع‬ ‫ِ‬ ‫فيها ب�أجواء الطبيعة الثلجية ال�ساحرة التي ت�ستمتع بها �إ�سطنبول‬ ‫يف هذا التوقيت من كل عام‪ .‬جنمة �ستار �أكادميي �شاركت الفانز‬ ‫�أجواء �أجازتها ب�صورة ا�ستعر�ضت فيها رجل الثلج الذي جنحت‬ ‫يف بنائه‪ ،‬كما ن�شرت مقطع فيديو ظهرت فيه ترمي نف�سها على‬ ‫الثلج ب�شكل عادت معه �إىل طفولتها‪ ،‬وعك�س مدى ا�ستمتاعها‪ .‬من‬ ‫ناحية �أخرى‪� ،‬أطلقت رحمة ريا�ض م�ؤخر ًا �أغنية بعنوان «وينك»‬ ‫من كلمات كاظم ال�سعدي‪ ،‬احلان غيث حممد‪.‬‬

‫�سيلني ديون ترف�ض الغناء‬ ‫يف حفل تن�صيب ترامب‬ ‫ان�ضمت املغنية الكندية �سيلني ديون �إىل قائمة جنوم الغناء الذين رف�ضوا‬ ‫ِ‬ ‫�إحياء حفل تن�صيب الرئي�س الأمريكي اجلديد دونالد ترامب‪ ،‬برغم �أنها تلقت‬ ‫عر�ضا مغريًا‪ .‬و�أ�س ّر م�صدر مقرب ملوقع �أجنبي‪ّ � ،‬أن الفريق املكلف بالتح�ضري‬ ‫للحفل برئا�سة “مارك بارنيت” مل يتمكن من �إقناع النجمة بتقدمي عر�ض‬ ‫باملنا�سبة‪ .‬و�أ�ضاف �أن املليونري �ستيف واين‪ ،‬الذي يعمل يف جمال الفنادق‬ ‫بال�س فيغا�س‪ ،‬كان قد وعد �صديقه القدمي “دونالد ترامب” �أنه �سيح�ضر‬ ‫“ديون” للحفل‪ ،‬معتقدا � ّأن عالقاته يف املدينة التي تقدّم بها �سيلني ديون‬ ‫عرو�ضها �ست�ساعده يف النجاح مبهمته‪ ،‬لكنه �أخ�ف��ق‪ .‬ومل يعلق فريق‬ ‫�سيلني ديون على اخلرب بالنفي �أو الت�أكيد‪ ،‬علما ب�أنها لي�ست الوحيدة التي‬ ‫رف�ضت عر�ض ترامب‪ ،‬فحتى مغني الكانرتي غارث بروك�س رف�ض الغناء‬ ‫يف احلفل الذي �سينظم يف وا�شنطن‪ ،‬برغم �أنه وقع قبل ‪� 7‬سنوات‬ ‫ع �ق��دا مب�لاي�ين ال� � ��دوالرات م��ع ترامب‪،‬‬ ‫للغناء م��دة ‪� 4‬سنوات يف �إحدى‬ ‫من�ش�آته‪ .‬وقبلهما رف�ض النجم‬ ‫ال�بري �ط��اين ال �ت��ون جون‬ ‫ومغني الأوبرا الإيطايل‬ ‫ان� ��دري� ��ا بوت�شيلي‪،‬‬ ‫ال �ع��ر���ض امل� �ق� �دَّم من‬ ‫ف � ��ري � ��ق ال ��رئ� �ي� �� ��س‬ ‫الأم��ري��ك��ي اجل��دي��د‪،‬‬ ‫ال � ��ذي وج� ��د ر�سميا‬ ‫كاين وي�ست‬ ‫� �ص �ع��وب��ة يف �إق� �ن ��اع‬ ‫النجوم بالغناء يف حفل‬ ‫التن�صيب‪ ،‬ومل يبق �أمامه‬ ‫�سوى �صديقه اجلديد مغني‬ ‫الراب “كاين وي�ست"‪.‬‬

‫وفاة املر�أة التي ك�شفت اندالع احلرب العاملية الثانية‬

‫غيب املوت املرا�سلة احلربية كلري هولينغورث‪،‬‬ ‫َ‬ ‫التي ك�شفت ان��دالع احل��رب العاملية الثانية عام‬ ‫‪ 1939‬عندما كانت �صحفية مبتدئة لدى �إحدى‬ ‫ال�صحف ال�بري�ط��ان�ي��ة‪ .‬ويف �أغ�سط�س ‪1939‬‬

‫�سافرت هولنغورث (‪ 27‬عاما) وحدها‬ ‫�إىل احلدود الأملانية و�شاهدت القافلة‬ ‫الأوىل من الدبابات الأملانية وهي‬ ‫ت�ت�ح��رك ل �غ��زو ب��ول �ن��دا‪ .‬وب �ع��د ذلك‬ ‫بثالثة �أي��ام كانت �أول من كتب عن‬ ‫ب��دء القتال لي�س فقط لقراء �صحيفة‬ ‫"دايلي تلغراف" بل �أي�ضا لل�سلطات‬ ‫البولندية والربيطانية‪ .‬ونقلت رويرتز‬ ‫عن كاثي هلبورن فينج وه��ي �صديقة الراحلة‬ ‫منذ �أك�ث�ر م��ن ‪ 20‬ع��ام��ا ع�بر ال�ه��ات��ف م��ن هونغ‬ ‫كونغ "توفيت كلري حماطة بعائلتها و�أ�صدقائها‬ ‫والكثري من الرعاية"‪ .‬وك��ان ك�شف هولنغورث‬ ‫عن قيام احلرب �أحد �أهم التقارير الإخبارية التي‬ ‫�سجلت �سبقا �صحفيا يف الع�صر احلديث‪ .‬وقال‬ ‫هولنغورث يف مقابلة مع �صحيفة تلغراف عام‬ ‫‪" :2009‬ك�شفت هذه الق�صة عندما كنت �صغرية‬ ‫ج��دا ج ��دا‪ .‬ذه�ب��ت �إىل ه�ن��اك ل��رع��اي��ة الالجئني‬

‫وال �ع �م �ي��ان وم ��ن ي �ع��ان��ون ال���ص�م��م و�ضعف‬ ‫القدرات الذهنية‪ .‬ولكن �أثناء تواجدي هناك‬ ‫ف�ج��أة باتت احل��رب واقعا"‪ .‬وع�برت تارا‬ ‫جوزيف رئي�سة ن��ادي املرا�سلني الأجانب‬ ‫يف هونغ كونغ حيث احتفلت هولنغورث‬ ‫بعيد ميالدها الأخري يف �أكتوبر عن حزنها‬ ‫لرحيلها‪.‬‬

‫بطائرة حربية من الثلج‪ ..‬تركي يبحث عن فر�صة عمل‬

‫��َ�س�ع��ى م��واط��ن ت��رك��ي م��ن والي ��ة هكاري‬ ‫(جنوب �شرق)‪� ،‬إىل جذب اهتمام و�سائل‬ ‫الإع�لام املحلية‪ ،‬من خالل ت�صميم جم�سم‬ ‫لطائرة حربية م��ن الثلج‪ ،‬بهدف مطالبة‬ ‫امل���س��ؤول�ين �أن ي��وف��روا ل��ه فر�صة عمل‪.‬‬ ‫وبلغ طول الطائرة احلربية‪ ،‬التي �صممها‬ ‫"حممد �شريف قره خان"‪ ،‬من �سكان منطقة‬ ‫"يوك�سك �أوفا" بوالية هكاري‪� 10 ،‬أمتار‪.‬‬ ‫وا�ستخدم قره خ��ان‪ ،‬يف ت�صميم الطائرة‬ ‫بحديقة منزله‪ ،‬ال�ط�لاء‪ ،‬جمرفة اجل�ص‪،‬‬ ‫جم��رف��ة ال�ث�ل��ج‪�� ،‬س�ك�ين‪ ،‬وغ ��اء بال�ستيكي‬

‫�شفاف‪ ،‬وم��واد معدنية‪ .‬ولقيت فكرة قره‬ ‫خ��ان‪ ،‬التي ا�ستغرق تنفيذها ‪ 20‬يومًا‪،‬‬ ‫اه �ت �م��ام امل��واط��ن�ي�ن‪ ،‬وو� �س��ائ��ل الإع �ل�ام‬ ‫املحلية‪ .‬ق��ره خ��ان ق��ال‪ ،‬ي��وم الثالثاء ‪10‬‬ ‫يناير‪ /‬كانون الثاين ‪� 2017‬إنه "عمل من‬ ‫�أجل ت�صميم جم�سم الطائرات احلربية يف‬ ‫درج��ات ح��رارة بلغت ‪ 16-15‬درجة حتت‬ ‫ال�صفر"‪ .‬و�أ�ضاف‪�" ،‬أردت �أن �أعرب بطريقة‬ ‫فنية ع��ن حاجتي لعمل‪� .‬أردت �أن ي�سمع‬ ‫�صوتي امل�س�ؤولون مثل قائممقام املنطقة‪،‬‬ ‫رئي�س الوزراء ورئي�س اجلمهورية"‪.‬‬

‫كاظم ال�ساهر‪ ..‬ممث ًال‬ ‫ب ��د�أتْ قناة "�سي ب��ي �سي" عر�ض �أوىل حلقات امل�سل�سل العربي‬ ‫"مدر�سة احلب" الذي ي�شارك يف بطولته الفنان الكبري كاظم ال�ساهر‬ ‫للمرة الأوىل‪ .‬امل�سل�سل �سيعر�ض يف متام ال�ساعة ال�سابعة م�ساء كما‬ ‫تعر�ض "�سي بي �سي دراما" امل�سل�سل يف متام ال�ساعة العا�شرة م�ساء‪.‬‬ ‫"مدر�سة احلب" يعد من الأعمال ال�ضخمة من الناحية الإنتاجية‪،‬‬ ‫وي�شارك فيه عدد كبري من الفنانني من جميع انحاء الوطن‬ ‫العربي �سواء علي م�ستوى التمثيل �أو الغناء‪ .‬ويقوم‬ ‫كاظم ال�ساهر بدور الراوي كما يقوم بباقي الأدوار‬ ‫ح�سن الرداد احمد زاهر مروان خورى مني وا�صف‬ ‫عابد فهد باميال الكيك ماجد امل�صري �شريف �سالمة‬ ‫بالإ�ضافة اىل عدد كبري من جنوم الوطن العربي وهو‬ ‫من ت�أليف نور �شي�شكيلي وم��ازن طه ومن اخراج‬ ‫�صفوان نعمو‪.‬‬

‫�سعد املجرد يتخذ‬ ‫قرار ًا مفاجئ ًا‬ ‫من داخل �سجنه‬

‫فيِ خطوة مفاجئة‪ ،‬قرر الفنان املغربي‬ ‫�سعد املجرد التخلي ب�شكل نهائي عن‬ ‫م��دي��ر �أع �م��ال��ه ر��ض��ا ال�ب�رادع��ي وفك‬ ‫ارتباطه العملي به نهائيا‪ .‬و�أ�شار‬ ‫م��وق��ع "�شوف ت��ي يف" �إىل �أن‬ ‫هذا القرار جاء بناء على طلب‬ ‫م��ن وال��دت��ه ال�ف�ن��ان��ة املغربية‬ ‫ن��زه��ة ال��رك��راك��ي ال �ت��ي حملت‬ ‫امل�س�ؤولية يف وق��ت �سابق ملا‬ ‫ح�صل البنها ملدير �أعماله الذي‬ ‫ك��ان م��ن املفرو�ض �أن يرافقه‬ ‫يف جميع خطواته‪ .‬من جهة‬ ‫ثانية‪ ،‬تناقلت �صفحات‬ ‫"ان�ستغرام" التابعة‬ ‫جلمهور امل�ج��رد ت�أكيد‬ ‫وكيل �أعمال املجرد‪ ،‬كرمي �أبي‬ ‫ياغي‪� ،‬إن كل ما قيل ويقال حول موعد‬ ‫املحاكمة غري �صحيح �إذ مل ت� ّؤجل اجلل�سة كما‬ ‫زعم البع�ض‪ّ ،‬‬ ‫املخت�صة‬ ‫وجل ما يف الأمر � ّأن املحكمة‬ ‫ّ‬ ‫مل حتدّد بعد موعد ًا للجل�سة‪ ،‬وهو ما زال ينتظر قرار‬ ‫املحكمة حيال ذلك للإعالن عن تاريخ اجلل�سة‪.‬‬

‫احتفاالت (عيد الغطا�س)‬ ‫تتحدى الربد‬ ‫�أحيا �سباحون يف �أنحاء �أوروبا عيد الغطا�س بالغو�ص‬ ‫يف مياه جليدية ال�ستعادة �صلبان خ�شبية يف �إطار‬ ‫احتفاالت م�سيحية متنوعة بانتهاء مو�سم عيد‬ ‫امل�ي�لاد‪ .‬ويعتقد �أن ا�ستعادة تلك ال�صلبان‬ ‫ التي يباركها الق�ساو�سة قبل �إلقائها‬‫يف امل��اء‪ -‬ي�أتي باحلظ ال�سعيد خالل‬ ‫ال� �ع ��ام‪ .‬وم ��ار� ��س � �س �ب��اح��ون هذا‬ ‫ال�ت�ق�ل�ي��د يف ال �ي��ون��ان وقرب�ص‬ ‫وبلغاريا ومواقع �أخ��رى‪ .‬ويف‬ ‫ت��رك�ي��ا غ��ا���ص م�سيحيون يف‬ ‫�إ��س�ط�ن�ب��ول يف م�ي��اه القرن‬ ‫الذهبي ال�ستعادة ال�صليب‬ ‫و� �س��ط �إج� � ��راءات �أمنية‬ ‫م�شددة بعد �أن قتل م�سلح‬ ‫‪�� 39‬ش�خ���ص��ا يف ملهى‬ ‫ليلي يوم احتفاالت العام‬ ‫اجل ��دي ��د‪ .‬وانخف�ضت‬ ‫درج� ��ات احل� ��رارة �إىل‬ ‫ث�م��ان�ي��ة حت��ت ال�صفر‬ ‫يف ب ��راج ال �ت��ي �سبح‬ ‫فيها ت�شيكيون حتت‬ ‫ج�سر ت�شارلز احتفاال‬ ‫ب��ال�ع�ي��د ف�ي�م��ا امتطى‬ ‫ث�لاث��ة رج ��ال يرتدون‬ ‫مالب�س امللوك الثالثة‬ ‫الأح �� �ص �ن��ة يف �إع� ��ادة‬ ‫مت �ث��ل لأح � � ��داث مولد‬ ‫امل�سيح‪.‬‬


‫| قوس قزح | ‪11‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫كلمة واحدة‪ ..‬كيف ك�شف ابنهما ال�سر؟‬ ‫عا�ش مع زوجته ‪ 20‬عام ًا بدون ٍ‬ ‫على ال��رغ��م م��ن �أن معظم الأزواج ق��د مروا‬ ‫بفرتات طويلة ومربكة من ال�صمت عقب حدوث‬ ‫خالفات‪ ،‬ولكن هذا ال يقارن بالزوج والزوجة‬ ‫اللذين مل يتحدثا لعقدين م��ن ال��زم��ان‪ ،‬برغم‬ ‫�أنهما عا�شا مع ًا يف ذات البيت‪ .‬يوا�صل "�أوتو‬ ‫كاتاياما"‪ ،‬م��ن مدينة ن���ارا‪ ،‬جنوب اليابان‪،‬‬ ‫العي�ش م��ع �أوالده الثالثة (ف��ت��ات��ان و�صبي)‬ ‫وزوجته "يومي"‪ ،‬التي حتاول بجهد اختالق‬ ‫حمادثة معه ولكنها مل تتلق �سوى �إمي��اءة �أو‬ ‫همهمة على مدى الـ ‪ 20‬عام ًا املا�ضية‪ .‬وك�شف‬ ‫ابنهما يو�شيكي البالغ من العمر ‪ 18‬عام ًا‪ ،‬بعد‬ ‫�سنوات حالة ال�صمت بينهما‪ ،‬فكتب يف برنامج‬ ‫تلفزيوين يطلب منهما �إ�صالح الو�ضع‪� ،‬إذ �أنه‬

‫مل ي�سمعهما �أب��د ًا يتبادالن ح���وار ًا‪ .‬ا�ستجابة‬ ‫لطلب يو�شيكي مت ترتيب لقاء بني الزوجني يف‬ ‫�إح��دى احلدائق حيث التقيا وتبادال احلديث‬ ‫ل��ل��م��رة الأوىل يف وج���ود �أب��ن��ائ��ه��م��ا ال��ث�لاث��ة‪.‬‬ ‫ي��وم��ي‪" :‬بطريقة م��ا‪ ،‬م��ر زم��نٌ طويل منذ �أن‬ ‫حتدثنا‪ .‬كنت قلق ًة جد ًا ب�ش�أن الأطفال"‪�.‬أوتو‪:‬‬ ‫"يومي‪ ،‬لقد حتملت الكثري من امل�صاعب حتى‬ ‫الآن‪� .‬أريدك �أن تعريف كم �أ�شعر بالعرفان لكل‬ ‫�شيء"‪.‬وبينما يتابع �أبنا�ؤهما وفريق الربنامج‬ ‫هذه اللحظة الهامة بدت على اجلميع ال�سعادة‬ ‫ح��ت��ى ب��ك��ت �إح����دى بنتيهما‪ ،‬بح�سب فيديو‬ ‫ل�صحيفة دايلي ميل الربيطانية �أم�س ال�سبت‬ ‫‪ 311‬دي�سمرب‪ /‬كانون الأول ‪.2016‬‬

‫الأب�������راج‬ ‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬تتح�س���ن العالق���ة باملقربني م���ن الزمالء‪ ،‬ويب���دو االت�صال‬ ‫�سه ًال مع من كنت تخ�شاهم يف املا�ضي عاطفي ًا‪ :‬تعي�ش يوم ًا مريح ًا‬ ‫نف�سي ًا وجيد ًا لتقريب وجهات النظر اذا كنت خمتلف ًا مع احلبيب‪.‬‬ ‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني ًا‪ :‬تتاح �أمامك فر�صة ذهبية ال تهدرها بقرار طائ�ش �أو مت�س ّرع‬ ‫لأنك قد تندم الحق ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حان الوقت مل�صارحة احلبيب بحقيقة‬ ‫م�شاعرك فهو ي�ستحق ذلك وينتظر منك هذا االمر منذ مدة‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬تت�سل���ط الأ�ض���واء عليك ه���ذا اليوم‪ ،‬وتنج���ح يف اختبار‬ ‫وحت�صل عل���ى ترقية �أو عر�ض مه ّم‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬برودة التعامل مع‬ ‫ال�شريك ترخي بظاللها على العالقة بينكما ‪.‬‬

‫�سيدة حتول �سيارتها �إىل (كارو) ب�سبب �ضخامتها‬ ‫ن�����ش��رتْ �صحيفة "ذا �سن" الربيطانية مقطع‬ ‫فيديو يظهر �سيدة �ضخمة احلجم‪ ،‬جترها �سيارة‬ ‫من اخللف‪ ،‬لعدم متكن ال�سيارة من ا�ستيعابها‬ ‫يف ال��داخ��ل ب�سبب وزن��ه��ا ال��زائ��د‪ .‬حيث تدعى‬ ‫"�ستيف" تبلغ من العمر ‪ 46‬عامًا‪ ،‬بينما ي�صل‬ ‫وزنها �إىل ‪ 220‬كيلوجراما‪ ،‬الأمر الذي يجعلها‬ ‫جتد �صعوبة بالغة يف احل��رك��ة‪ ،‬ف�أ�صبحت بال‬ ‫عمل‪ ،‬وحبي�سة ج��دران املنزل‪ .‬حيث �صور تلك‬ ‫الواقعة الطريفة‪� ،‬سائق دراج��ة نارية ت�صادف‬ ‫وجوده باملكان‪ ،‬والحظ م�شكلة املر�أة التي تعاين‬ ‫من ال�سمنة املفرطة‪ ،‬وه��ي جتل�س على كر�سي‬ ‫متحرك وجترها ال�سيارة يف مدينة كان�سا�س‬ ‫�سيتي بالواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬

‫تعرف على حقيقة �صورة فتاة بـ ‪� 3‬أرجل خدعت املاليني‬

‫باك�ستاين وزنه ‪ 440‬كغم‬ ‫ي�أكل ‪ 36‬بي�ضة‬ ‫و‪ 4‬دجاجات يف اليوم‬ ‫ن�ش َر موقع الي��ف ليك املعني بالفيديوهات فيديو لرجل‬ ‫باك�ستاين يبلغ من العمر ‪ 24‬عاما‪ ،‬يزيد طوله عن ‪� 6‬أقدام‬ ‫ووزن���ه ‪ 440‬كيلو ج��رام��ا‪ ،‬والغريب يف الأم���ر �أن الرجل‬ ‫يريد زيادة وزنه من �أجل املناف�سة على لقب بطل العامل يف‬ ‫امل�صارعة‪ .‬ويتناول الباك�ستاين خان بابا ‪� 10‬آالف �سعرة‬ ‫حرارية وي�ستطيع حمل ‪ 5‬االف كيلو جرام و�إيقاف جرار‬ ‫بيده كما يقوم بالتمارين ‪�3‬ساعات يوميا‪ .‬وقال خان بابا‬ ‫�إنه تعر�ض ملواقف حمرجة ب�سبب �ضخامته �إال �أنه ال يبايل‬ ‫ذلك �أما عن منط حياته يف الطعام فهو يتناول ما يقرب ‪4‬‬ ‫دجاجات و‪ 36‬بي�ضة يف اليوم‪.‬‬

‫ن�شرتْ �صحيفة "ديلي ميل" �صورة �أثارت حرية‬ ‫املاليني عرب الإنرتنت ب�سبب خدعة غري مق�صودة‬ ‫وقعت عندما مت التقاطها‪ ،‬حيث يري �أى �شخ�ص‬ ‫ي�شاهد ال�صورة للوهلة الأوىل �أن �صاحبتها‬ ‫متتلك ثالثة �أرجل‪ .‬ولكن مع تدقيق النظر عدة‬ ‫مرات يف ال�صورة‪� ،‬ستكت�شف �أن القدم الثالثة‬ ‫ما هي �إال جمرد "فازة"‪ ،‬بنف�س لون ما ترتديه‬ ‫الفتاة‪ ،‬لتقع �ضحية الوهم الب�صري‪ .‬وت�سببت‬ ‫تلك ال�صورة يف جدل كبري على مواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعى‪ ،‬وانهالت التعليقات املت�ضاربة‪ ،‬مابني‬ ‫فريق يري �أنها فعلاً قدم ثالثة‪ ،‬وفريق �أخر يري‬ ‫�أن هناك خدعة با�ستخدام تطبيق تعديل ال�صور‬ ‫ال�شهري "فوتو�شوب"‪ ،‬وف��ري��ق �أخ���ر �صاحب‬ ‫الر�أي ال�صحيح ب�أنها �صدفة غري مق�صودة‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬تبدو �سعي���د ًا مبجرى الأمور التي ب���د�أت تتح�سن منذ �أن‬ ‫�أو�ضح���ت وجه���ك نظرك يف �س�ي�ر العمل وو�ضع���ت اخلطط التي‬ ‫ت�سهل التعاطي مع الزمالء‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬افتح قلبك لل�شريك‪ ،‬و�صارحه‬ ‫بكل ما ينتابك من م�شاعر و�شكوك‪ ،‬فهو �سيتفهم كل كلمة‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬تتخل�ص الي���وم من مواجه���ة واحت���كاكات ب�سيطة وغري‬ ‫م�ؤذي���ة مع الزم�ل�اء‪ ،‬وتتمك���ن من ا�ستع���ادة ال�سيط���رة‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫املالحظات التي �أبديتها لل�شريك تعطي نتائج ملمو�سة ‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬يبدو �أنك ت�شعر بحالة من ع���دم اال�ستقرار‪ ،‬ومع ذلك جتد‬ ‫هدفك يتحقق‪ ،‬مع �أن التقدم الذي حترزه قد يكون بطيئ ًا‪ ،‬لكن هذا‬ ‫لن ي�ؤثر فيك‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬تو ّلد الثقة املتبادلة يف حياتك ال�شخ�صية‬ ‫م�شاريع م�شرتكة مع احلبيب �أو الزوج ‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬ما قد تقدم عليه يف الأيام القليلة املقبلة تكون ثماره قد �أينعت‬ ‫وجتني ح�ص���اد ًا كبري ًا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬مهما �س���اءت الأحوال يظل ال�شريك‬ ‫�إىل جانبك‪ ،‬و�ستثبت لك الأيام املقبلة حقيقة م�شاعر�� جتاهك‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬ق���د تده�ش الزم�ل�اء يف قدرتك على التعام���ل مع الظروف‬ ‫ال�صعب���ة عاطفي ًا‪ :‬ت�ضحيات باجلملة يقدمه���ا ال�شريك‪ ،‬فيما تظهر‬ ‫عندك بع�ض الأنانية التي قد تهدّد عالقتكما‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬م�ستقبل جي���د يلوح يف الأفق‪ ،‬لكن هنال���ك خطوات مهمة‬ ‫مل تكتم���ل بعد‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬يفر�ض عليك الو�ض���ع حت ّفظ ًا �شديد ًا يف‬ ‫حياتك العاطفية‪ ،‬كما يطلب منك احاطة نف�سك بالأمان وال�شريك‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬ال ت�ستل���م لل�ضغ���وط فهي قد تك���ون قا�سي���ة‪ ،‬وال تلج�أ �إىل‬ ‫�أيّ و�سيل���ة ملتوي���ة لئال تعاق���ب ب�شدّة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ه���ذا اليوم يهبك‬ ‫احليوي���ة ويزي���د من جاذبيت���ك‪� ،‬إذ ت�سم���ح لك الظ���روف بالتمتع‬ ‫بلحظات �سعيدة مع احلبيب‪ ،‬فال ت�ضيّع عليك فر�صة التقارب‪.‬‬ ‫الدلو‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يعدك هذا اليوم بالأف�ضل فلن تتعرقل امل�ساعي وامل�شاريع‬ ‫�أو تتغري املواعي���د وااللتزامات عاطفي ًا‪� :‬إذا كانت العالقة تتطلب‬ ‫منك جمازفة �أو ت�ضعك �أمام �أخطار معيّنة عليك احلر�ص ال�شديد‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬تكون مفاعيل هذا اليوم �إيجابي���ة جد ًا وي�ساهم عامل طارئ‬ ‫يف حل بع�ض العراقيل ‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬حماوالت ال�شريك لل�سيطرة عليك‬ ‫متوا�صلة‪ ،‬لك ّنك لن تكون مقتنع ًا مبا �سيقدّمه من اقرتاحات‪.‬‬

‫حدث يف مثل هذا اليوم ‪ 14‬كانون الثاين‪:‬‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫•من يهبه الله امر�أة يهبه معها ال�صرب!‬ ‫• املر�أة نحلة تطعم الرجل ع�سلها �شهرا لتعاقبه بالل�سع طول العمر!‬ ‫• احلياة امر�أة ت�ستحم بدموع ع�شاقها وتتعطر بدماء قتالها!‬ ‫حل األلغاز‬

‫اجلواب‪:‬كالهما ميلك �ستة �أرجل‪.‬‬ ‫اجل��واب‪:‬ال��ط��ب��ي��ب الفرن�سي ل��وك مونتييه‪ ..‬واكت�شف‬ ‫الفريو�س عام ‪1985‬م‪.‬‬ ‫اجلواب‪:‬يف ج�سم الإن�سان‪ :‬يف البنكريا�س‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫•‪ 1405‬وفاة تيمور لنك‪ ،‬زعيم مغويل‪.‬‬ ‫•‪ 1453‬وفاة ال�سلطان الظاهر جقمق‪� ،‬أحد �سالطني دولة املماليك يف‬ ‫م�صر وال�شام‪.‬‬ ‫•‪� 1663‬أ�صبحت كندا �إقليمًا ملكيّا تابعًا لفرن�سا‪.‬‬ ‫•‪ 1804‬قرة جورجي يقود �أول انتفا�ضة �صربية �ضد الدولة‬ ‫العثمانية‪.‬‬ ‫•‪� 1859‬أوريغون ت�صبح الوالية رقم ‪ 33‬يف الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية‪.‬‬ ‫•‪ 1876‬جراهام بيل ي�سجل براءة اخرتاع الهاتف‪.‬‬ ‫•‪ 1908‬انتخاب حممد فريد زعيما للحزب الوطني امل�صري خلفا‬ ‫مل�صطفى كامل‪.‬‬ ‫•‪� 1912‬آريزونا ت�صبح الوالية الثامنة والأربعني يف االحتاد‬ ‫الأمريكي‪.‬‬ ‫•‪ 1924‬توما�س واط�سون ي�ؤ�س�س �شركة "�آي بي �إم" الأمريكية‪.‬‬ ‫•‪ 1944‬ثورة على اليابان يف جاوة �أثناء احلرب العاملية الثانية‪.‬‬ ‫•‪� 1945‬سالح اجلو امللكي الربيطاين و�سالح اجلو الأمريكي يبد�آن‬ ‫الق�صف احلارق لدر�سدن عا�صمة مقاطعة �ساك�سونيا الأملانية‪.‬‬ ‫•‪� 1946‬إزاحة ال�ستار عن �إنياك وهو �أول حا�سب �إلكرتوين متعدد‬ ‫الأغرا�ض يف جامعة پن�سلفانيا‪.‬‬ ‫•‪ 1946‬ت�أميم بنك �إجنلرتا‪.‬‬

‫�ساحة امللكة عالية يف بغداد �سنة ‪١٩٥٧‬‬ ‫من أقوال المشاهير‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫�إذا �أردت التوقف عن القلق والبدء باحلياة‪،‬‬ ‫�إليك بهذه القاعدة‪ :‬عدّد نعمك ولي�س متاعبك‪.‬‬

‫•كم رج ًال للنملة وكم رج ًال للنحلة؟‬ ‫•من مكت�شف فريو�س الـ(�إيـدز)؟ ومتى كان ذلك؟‬ ‫•�أين تقع جزر الجنرهانز؟‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫هـــل تعــلـم؟‬ ‫•هناك معدن نادر يعرف با�سم الغاليوم‪،‬‬ ‫وه���ذا امل��ع��دن ين�صهر عند درج���ة ح��رارة‬ ‫‪ 35‬مئوية‪ ،‬ولذلك فانه ين�صهر اذا ام�سكه‬ ‫�شخ�ص بيده لبع�ض الوقت‪.‬‬ ‫•املاء ال يتجمد طاملا انه يتحرك با�ستمرار‪.‬‬ ‫•اول رئي�س للمحكمة العليا االمريكية‬ ‫القا�ضي جون هاي كان ي�شرتي‬ ‫العبيد كي يعتقهم‪.‬‬

‫ديل كارنيجي‬ ‫االنتظا ُر م�ؤمل والن�سيان م�ؤمل �أي�ض ًا‪ ،‬لكن‬ ‫معرفة �أيّهما تفعل هو �أ�سو�أ �أنواع املعاناة‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫•لكل �شيء توقيت حتى امل�شاعر لها فرتة �صالحية!‬ ‫•حينما يي�أ�س العا�شق يتوقف عن ال�شكوى!‬ ‫•�أبلغ كالم الع�شق هو ال�صمت!‬

‫باولو كويلو‬

‫‪ ‬أفقي‬ ‫‪1‬يتوقف ‪ o‬خمرتع املخرطة‬ ‫‪2‬ع�صفور جاء يف اغنية لفريوز ‪ o‬الأر�ض املمتدة حتت القدمني‬ ‫‪3‬طريق مبني بني مكانني مرتفعني ‪� o‬سجن �أمريكي �شهري ا�صبح مزارا لل�سياح ومعناه الق�صر‬ ‫‪4‬مي�سح على ج�سمه الدهن وغريه ‪ o‬ن�صف �سكون‬ ‫‪5‬ن�صف نورة ‪ o‬مكان وخمزن البيع ‪ o‬حيوان يعي�ش يف الغابات ويف القارة القطبية ال�شمالية‬ ‫‪6‬جمموعة من النا�س منتدبة لعمل ما ‪ o‬يرتددن على مكان حمدد‬ ‫‪7‬ما يخرجه الطائر من طعام بعد ه�ضمه ‪ o‬مت�شابهان ‪�o‬أ�شار بعمل �شيء ما‬ ‫‪8‬ل�سقي النبات ‪ o‬جزء من وحدة العملة الأمريكية‬ ‫‪9‬اال�سم االول ملنا�ضل وبطل اال�ستقالل يف جنوب افريقيا – ‪ o‬خمرتع التلفزيون‬ ‫‪10‬ن�صف مفرز ‪ o‬خمرتع الكامريا (معكو�سة)‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪1‬خمرتع الدراجة النارية املوتور�سايكل‬ ‫‪2‬خمرتع الآلة الكاتبة‬ ‫‪3‬خمرتع خط انتاج ال�سيارات ‪ o‬يو�صف به العِ رق الب�شري مبعنى �أن له امتداد‬ ‫‪4‬هدم ‪ o‬اال�سم الأول ملمثل �أفالم جيم�س بوند �سابق‬ ‫‪5‬خمرتع ق�ضيب منع خطر ال�صواعق ‪ o‬ن�صف ناقد‬ ‫‪6‬اال�سم الأول ملخرتع مكرب ال�صوت (اال�سم الثاين ويرمر)‬ ‫‪7‬لقب ار�ستقراطي اوروبي ‪ o‬زرع خرج من االر�ض‬ ‫‪8‬ا�سم بندقية �صيد معروف يف اخلليج العربي ‪ o‬خمرتع امل�صعد الكهربائي‬ ‫‪9‬ن�صف طاقم ‪ o‬رقم (معكو�سة) ‪� o‬سقيا االر�ض والزرع‬ ‫‪10‬خمرتع ال�سيارة االملاين ‪ o‬ن�صف داكن‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,14 January 2017 No. 3666 Year 13‬‬

‫الروحية يف بابل) م�سـروقــ ًا‬ ‫بيت ِ‬ ‫احلكمة ي�صدر (احلياة ُّ‬

‫رشيد الخيُّون‬

‫�أ�صد َر بيت احلكمة ببغداد كتاب ًا حتت عنوان‬ ‫«احلياة ال ُّروحية يف بابل» (بغداد ‪،)2014‬‬ ‫هذا ما ُ�سجل على وجه الغالف الأول‪ ،‬ويف‬ ‫ال�صفحة ال��داخ��ل��ي��ة (ب����غ����داد‪ ،)2013‬على‬ ‫�أنها َّ‬ ‫الطبعة الأوىل‪ ،‬والكتاب مِ ��ن ت�أليف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ح�سب ما ُ�سجل �أي�ضا‪ :‬الأب ال ُّدكتور ُ�سهيل‬ ‫و�سجل �أي�ض ًا ا�سم ال ُّدكتور �إياد كرمي‬ ‫قا�شا‪ُ ،‬‬ ‫�����ص�لاح��ي ك��م��راج��ع ع��ل��م��ي ل��ل��ك��ت��اب‪ .‬كان‬ ‫ال َّ‬ ‫الكتاب قد �صدر‪ ،‬حتت العنوان نف�سه «احلياة‬ ‫ال��روح��ي��ة يف ب��اب��ل» (دم�����ش��ق‪ :‬من�شورات‬ ‫«امل���دى» ‪ ،1995‬للباحث الآث���اري ال ُّرو�سي‬ ‫ك��ل�����ش��ك��وف‪ ،‬ون��ق��ل��ه �إىل ال��ع��رب��ي��ة الباحث‬ ‫ال��ع��راق��ي ع��دن��ان ع��اك��ف ح���م���ودي‪ .‬ع�ثرتُ‬ ‫على الكتاب‪ ،‬طبعة بيت احلكمة‪ ،‬معرو�ض ًا‬ ‫يف معر�ض َّ‬ ‫ال�شارقة للكتاب للعام املا�ضي‬ ‫(‪ ،)2016‬فرابني العنوان‪ ،‬لأنني �سبق �أن‬ ‫ن�شرتُ (العام ‪ )1995‬عر�ض ًا للكتاب الأ�صل‬ ‫يف �صحيفة «احل��ي��اة» (‪� 27‬شباط ‪،)1996‬‬ ‫ومع �أنني �أعلم ويل جتربة مع �سهيل قا�شا‬ ‫ال�سرقة �أو االنتحال‪ ،‬ف�أجلت البت يف‬ ‫يف َّ‬ ‫املو�ضوع حتى �أقابل بني «احلياة الروحية‬ ‫يف بابل» (‪ )1995‬و»احل��ي��اة ال ُّروحية يف‬ ‫ب��اب��ل» (‪ ،)2014‬م��ع ثقتي �أن الكتاب كان‬ ‫منحو ًال‪ ،‬لي�س مِ ��ن العنوان‪ ،‬فقد ُيعذر َمن‬ ‫ي�صدر كتاب ًا بعنوان م�شابه لكتاب �آخر‪ ،‬لكن‬ ‫رابني ا�سم امل�ؤلف‪ ،‬ويف الأقل الإ�شارة �إىل‬ ‫َمن �سبقه بالت�أليف‪ ،‬وهو مل يفعل ذلك‪ .‬لي�ست‬ ‫ال�سرقة الأوىل التي يقوم بها قا�شا‪ ،‬ويعتدي‬ ‫َّ‬ ‫على ج��ه��ود الآخ��ري��ن‪ ،‬ب��ج��ر�أة عجيبة‪ ،‬وال‬ ‫�أدري هل هي �إ�صرار على االنتحال و�إمعان‬ ‫يف املوبقة‪ ،‬مع �أن��ه رج��ل دي��ن ويعي�ش يف‬ ‫ال�سذاجة �أن ال مييز‬ ‫دير بلبنان‪� ،‬أم �أنه مِ ن َّ‬ ‫بني ال َّت�أليف والن�سخ مِ ن ال ُكتب‪ .‬فمن �سوء‬ ‫ح��ظ��ه �أن �أك��ت�����ش��ف ���س��رق��ة ���س��اب��ق��ة ل��ه ويف‬ ‫املعر�ض نف�سه‪ ،‬عندما اقتنيت كتابه «املعتزلة‬ ‫ث��م��رة الفكر الإ���س�لام��ي احل���ر» ال�����ص��ادر عن‬ ‫دار «التنوير» (‪ )2010‬ببريوت‪ ،‬ووجدت‬ ‫�أن��ه انتحل مقدمة كتابي «معتزلة الب�صرة‬ ‫وبغداد» (من�شور ‪ )1997‬كامل ًة (‪� 13‬صفحة)‪،‬‬ ‫وكل ما بقي يف الكتاب عبارة عن انتحاالت‬ ‫من هنا وهناك‪ ،‬ثم يفت�ضح �أمره ب�سرقة من‬ ‫كتاب الأدي��ب اللبناين عبده وازن «حديقة‬ ‫احلوا�س»‪ ،‬واكت�شف وازن �سرقة كتابه �إثر‬ ‫دعوة وردته من دار «ال ُّنعمان للثقافة» تدعوه‬ ‫حل�ضور حفل �إع�لان فوز كتاب ُ�سهيل قا�شا‬ ‫لعام ‪�« :2011‬أنا والكتابة»‪ ،‬فعندها �أكت�شف‬ ‫ال�سرقة‪� .‬أي بعد عام من ن�شر ف�ضيحته‬ ‫وازن َّ‬ ‫ب�سرقة كتابي «معتزلة الب�صرة وبغداد»‪،‬‬ ‫ومِ ن عجب �أن متنح اجلوائز بال تدقيق وال‬ ‫توريق لتاريخ امل�ؤلف‪.‬‬ ‫ال�سرقة املعرفية‬ ‫مع َّ‬ ‫ان�شغلتُ كثري ًا يف �أم��ر ال�سرقة الأدب��ي��ة �أو‬ ‫املعرفية‪ ،‬فقد �سبق �أن ن�شرت مادة عن �سرقة‬ ‫كتاب عن الأيزيدية‪� ،‬أرتكبها �أكادميي �سوري‪،‬‬ ‫رئ��ي�����س لق�سم �أك���ادمي���ي يف ج��ام��ع��ة حلب‬ ‫�سابق ًا‪ ،‬يف «ال�شرق الأو�سط»‪ ،‬العدد‪8302 :‬‬ ‫وامل�����ؤرخ يف ‪� 21‬أغ�سط�س ‪ .2001‬يدعي‬

‫الأب ال ُّدكتور قا�شا‪ ،‬وقبل (‪ )2007‬ومل يكن‬ ‫يل علم بانتحاالته �أن �أج��ري��ت معه مقابلة‬ ‫واف��ي��ة ب��ب�يروت‪ ،‬ون��ا���ش��دت��ه �أن ي��ح��ل حمل‬ ‫�أن�ستا�س الكرملي‪ ،‬ف� ٌأب له نحو (‪ )77‬كتاب ًا‬ ‫ي�صعب َّ‬ ‫ال�شك يف �أمانته‪ ،‬حتى الكرملي مل‬ ‫يكن له هذا العدد‪.‬‬

‫هذا الأكادميي �أنه � َ‬ ‫ألف �أكرث من مائة كتاب‪،‬‬ ‫و ُيدعى ك�أ�ستاذ زائر يف جامعات بريطانية‪،‬‬ ‫كجامعة �أك�سرت‪ ،‬ومنح عدة جوائز من الهند‬ ‫والعرب‪ ،‬وك��ان الكتاب امل�سروق «اليزيدية‬ ‫يف م��ا���ض��ي��ه��م وح��ا�����ض��ره��م» ل��ع��ب��د ال����� َّرزاق‬ ‫احل�سني (ت‪ .)1997‬ن�شرتُ مادة عن �سرقة‬ ‫«ال�صابئة املندائيني» لليدي دروار‪،‬‬ ‫كتاب‬ ‫َّ‬ ‫قام بها كاتب عراقي‪ ،‬له ع�شرات الكتب يف‬ ‫النقد الأدبي‪ ،‬ون�شره مركز �أردين معروف‪،‬‬ ‫وع���ن���ون ك��ت��اب��ه مب��ع��اك�����س ع���ن���وان دراور‬ ‫ال�صابئة» و ُن�شر املو�ضوع يف‬ ‫«املندائيون َّ‬ ‫َّ‬ ‫«ال�شرق الأو���س��ط» ال��ع��دد‪ 8421 :‬وامل���ؤرخ‬ ‫يف ‪ 18‬دي�سمرب (كانون الأول) ‪ .2001‬كذلك‬ ‫ن�شرتُ يف «احلياة» (‪ 23‬مايو‪� /‬أيار ‪)2015‬‬ ‫ع��ن ���س��رق��ة م��ار���س��ه��ا ك��ات��ب م�����ص��ري‪ ،‬يعمل‬ ‫م�س�ؤول يف مركز ف��ن��ون‪� ،‬سطى فيها على‬ ‫كتاب الباحث نا�صر ا ُ‬ ‫حلزمي «ح��رق الكتب‬ ‫يف الترُّ اث العربي الإ�سالمي»‪ ،‬ون�شره كامالً‬ ‫كبحث يف �صفحة ت��راث وبا�سمه‪ .‬ن�شرتُ‬ ‫م���ادة يف ج��ري��دة «�إي��ل�اف»‪ 3 ،‬م��اي��و (�أي���ار)‬ ‫‪ ،2004‬ف�ضحت �سرقة بحث ع��ن ال�صابئة‬ ‫املندائيني �أي�ضا‪ .‬ن�شرت �أي�ض ًا م��ادة بينت‬ ‫فيها �أن الدبلوما�سي الإي���راين علي د�شتي‬ ‫ترجم �إىل الفار�سية بت�صرف كتاب الر�صايف‬ ‫«ال�شخ�صية امل��ح��م��دي��ة»‪ ،‬ومل ي���ؤل��ف «‪23‬‬ ‫عاما‪ ..‬درا�سة يف ال�سرية النبوية املحمدية»‪،‬‬ ‫«ال�شرق الأو�سط»‪ ،‬العدد‪ 9703 :‬امل�ؤرخ يف‬ ‫‪ 22‬يونيو (حزيران) ‪ .2005‬وكتبت �أي�ضا‬ ‫مادة «القر�صنة والتدلي�س يف ن�شر الكتب»‪،‬‬ ‫عما يح�صل ب�إيران من قر�صنة طباعة الكتب‬ ‫العربية‪« ،‬ال�شرق الأو���س��ط»‪ ،‬العدد‪9941 :‬‬ ‫وامل�ؤرخ يف ‪ 15‬فرباير (�شباط) ‪ .2006‬كنت‬ ‫قد نا�شدت رئي�س �إقليم كرد�ستان العراق‬ ‫ال�سيد م�سعود ب���ارزاين يف مقالة ن�شرتها‬ ‫على �صفحات الر�أي يف «ال�شرق الأو�سط»‪،‬‬

‫ال���ع���دد‪ 10068 :‬وامل������ؤرخ يف ‪ 22‬يونيو‬ ‫‪ ،2006‬ت�ساءلت فيها عن توزير �أحد �سراق‬ ‫احلروف‪ ،‬حيث �أ�صبح �أحدهم وزير ًا‪ ،‬وقيل‬ ‫يل �إن �أحد م�ست�شاريه مل يطلع الرئي�س على‬ ‫املقالة‪ ،‬حتت حجة �أن هناك وزراء لهم باع‬ ‫يف الف�ساد املايل‪ ،‬فما قيمة �سرقة احلروف؟‬ ‫مع �أنها �أخطر بكثري من �سرقة ال َّدراهم‪ ،‬ف�إذا‬ ‫كانت ال�� َّدراه��م تخ�ص اجل��ي��وب فاحلروف‬ ‫ت��خ�����ص ال���ع���ق���ول‪ .‬دخ���ل���تُ يف م���ع���ارك كي‬ ‫�أمنع املت�سرتين بالعمامة والدين من ن�شر‬ ‫م���واد منتحلة يف امل��ج��ال ال��ث��ق��ايف‪ ،‬عندما‬ ‫كنت حم��رر ًا يف جريدة «امل���ؤمت��ر» العراقية‬ ‫(‪ ،)2003 - 2000‬لكن هذا املعمم �أخذ حزبه‬ ‫يناديه بال�شيخ ال��دك��ت��ور‪ ،‬بتوجيه على ما‬ ‫يظهر من رئي�س حزبه‪ ،‬ال��ذي ي��رى �أن��ه يف‬ ‫حاجة �إىل عمائم تقدمه للجمهور العراقي‬ ‫املغلوب على �أم��ره وعقله‪ ،‬وهو مل يح�صل‬ ‫على ال�شهادة املتو�سطة‪ ،‬وقيل لديه الآن‬ ‫معهد يعيد به ت�شكيل العقل العراقي‪ ،‬فت�أمل‬ ‫حجم الكارثة‪ .‬ا�ضطررتُ �إىل منا�شدة الفقهاء‬ ‫ال�سرقة الأدبية‪ ،‬بعد البحث وثبوت‬ ‫يف �أمر َّ‬ ‫خلو كتب فقه املذاهب الإ�سالمية‪ ،‬وما كتب‬ ‫ال�سرقة و�أحكامها يف كتب قانونية‬ ‫ح��ول َّ‬ ‫وفقهية خمت�صة‪ ،‬من �أي �إ���ش��ارة �أو تلميح‬ ‫�إىل ال�سرقة الأدب��ي��ة والفكرية ا�ستف�سرنا‬ ‫الفقهاء املتقدمني يف مذاهبهم عرب الر�سالة‬ ‫الآتية‪« :‬ما حكم ال�سرقة الأدبية والعلمية يف‬ ‫الفقه‪ ،‬و�أعني �سرقة ن�ص مكتوب من كتاب‬ ‫�أو جم��ل��ة‪� ،‬أو �أي دوري���ة �أخ���رى‪ ،‬مطبوعة‬ ‫ومن�شورة ون�سبته �إىل كاتب �آخر‪ ،‬ن�ص ًا �أو‬ ‫بعد حتوير وحترير‪ ،‬وما حكم �سرقة الأفكار‬ ‫والآراء الأدبية والعلمية بعد ك�شفها بال َّدليل‬ ‫ال��ق��اط��ع‪ ،‬وه���ل ي�شبه حكمها ح��ك��م �سرقة‬ ‫امل���ال واحل�ل�ال‪ ،‬م��ع �أن��ه��ا �أك�ث�ر خ��ط��ورة من‬ ‫غريها»؟ �أج��اب على هذا اال�ستفتاء �آية الله‬

‫علي خامنئي مر�شد اجلمهورية الإيرانية‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬ورئي�س جلنة الفتوى يف الأزهر‪،‬‬ ‫و�آية الله حممد ح�سني ف�ضل الله (ت‪،)2010‬‬ ‫وال�شيخ زكي بدوي (ت‪ )2006‬عميد الكلية‬ ‫الإ�سالمية بربيطانيا‪ ،‬و�آية الله املريزا جواد‬

‫بيت احلكمة والكتاب املنحول‬ ‫لي�س �أكرث �شيوع ًا من �سمعة «بيت احلكمة»‬ ‫العلمية‪ ،‬قبل �أن ت�صادرها وت�شوهها العقائد‬ ‫احلزبية والدِّينية‪ ،‬فكنا ن�أمل �أن يعتدل حال‬ ‫احلكمة بعد (‪ ،)2003‬لكن �أول رئي�س لها جاء‬ ‫بعالقة امل�صاهرة‪ ،‬فزادنا الإحباط �إحباط ًا‪.‬‬ ‫ح�سب ما كتبه الباحث املرموق �سعيد الديوه‬ ‫جي (ت‪� )2000‬أن احلكمة بيوت ولي�ست بيت ًا‬ ‫واحد ًا‪ ،‬وميكن كل م�ؤ�س�سة ترجمة وت�أليف‬ ‫وتعليم وب��ي��وت ُك��ت��ب ُيطلق عليها عنوان‬ ‫«بيت احلكمة»‪ ،‬لأن ال َّثقافة والفل�سفة تعني‬ ‫احلكمة‪ ،‬و�أول بيت حكمة �أ�س�سه العبا�سيون‬ ‫ببغداد‪ ،‬وكم مِ ن علماء ومرتجمني عملوا يف‬ ‫ه��ذا البيت‪ ،‬ومعلوم �أن ح�ضارة ُّ‬ ‫ال�شعوب‬ ‫تنقل مِ ن الترَّ جمة حيث ال َّتبادل احل�ضاري‬ ‫(ك��را���س ب��ي��ت احل��ك��م��ة ‪� .)1954‬أق����ول‪ :‬ما‬ ‫قيا�س العلمية لدى مراجع كتاب ُ�سهيل قا�شا‬ ‫علمي ًا‪ ،‬وو�ضعه ا�سمه على الغالف ال َّداخلي؟‬ ‫هل كان خمت�ص ًا يف الآثار وال َّتاريخ القدمي‬ ‫مث ًال؟ و�إذا مل يكن خمت�ص ًا ف���أول خطوات‬ ‫املراجعة العلمية �أن يكون يف الكتاب ثبت ًا‬ ‫للم�صادر‪ ،‬وج��اء الكتاب خالي ًا منها‪ ،‬و�أن‬

‫التربيزي‪ ،‬وال�سيد فا�ضل امليالين �أ�ستاذ‬ ‫اجلامعة الإ�سالمية وع�ضو جمل�س �أمناء‬ ‫م�ؤ�س�سة الإمام اخلوئي بلندن‪ ،‬و�آخرون مل‬ ‫ت�صلني ردودهم‪ ،‬ك�آية الله علي ال�سي�ستاين‪،‬‬ ‫وذل���ك ب�سبب ���ص��ع��وب��ة ال�بري��د �آن�����ذاك بني‬ ‫ال��ع��راق و�أوروب����ا‪ ،‬وال وج��ود للإنرتنيت‪،‬‬ ‫ون�شرت الإجابات مع �صورها يف َّ‬ ‫«ال�شرق‬ ‫الأو�سط العدد (‪ )9021‬وامل�ؤرخ يف ‪� 10‬آب‪/‬‬ ‫�أغ�سط�س‪� .2003‬أتيت على هذا‪ ،‬كي �أو�ضح‬ ‫ال�سرقة املعرفية معانا ًة للباحثني‪،‬‬ ‫كم ت�سبب َّ‬ ‫وكم فيها مِ ن ا�ستغفال للقراء‪ ،‬وهذا ما قام به‬ ‫�سهيل قا�شا‪ ،‬ويبدو �أنه م�صر على اال�ستمرار‬ ‫يف ذلك بال وازع �ضمري‪ ،‬ال��ذي ُيقدم نف�سه‬

‫يبحث املُ��راج��ع ع��ن ال��ك��ت��اب‪ ،‬والإنرتنيت‬ ‫مل ي��ب��خ��ل مب��ع��ل��وم��ات واف���ي���ة ع���ن الكتاب‬ ‫ال���ذي �أ���ص��درت��ه امل���دى (‪ ،)1995‬و�إال كيف‬ ‫متت املراجعة كي تو�صف بالعلمية؟ و�أي‬ ‫م�ؤ�س�سة‪ ،‬مِ ن املفرت�ض �أن تكون علمية لأنها‬ ‫�أكادميية وبحثية كبيت احلكمة‪� ،‬أ�صدرت‬ ‫الكتاب وو�شحته مراجعتها العلمية با�سم‬ ‫ال�صالحي؟ �أقول‪� :‬إذا كان‬ ‫ال ُّدكتور �إياد كرمي َّ‬ ‫�سهيل قا�شا تعود على ممار�سة االنتحال‪،‬‬ ‫فما ه��و موقف «بيت احلكمة»‪ ،‬وب����أي عذر‬ ‫ال�صرح العلمي‪ ،‬يف تاريخه ال يف‬ ‫يتعذر هذا َّ‬ ‫حا�ضره‪ ،‬كما يبدو‪ .‬فم�ؤلف الكتاب الأ�صل‬ ‫�أع��د فكرة الت�أليف يف العام ‪ ،1974‬عندما‬

‫خطاب �أمل دنقل ال�شعري حتول �إىل ظاهرة ثقافية عابرة لل�سنوات‬ ‫�أقا َم املجل�س الأعلى للثقافة‪� ،‬أم�سية‬ ‫�شعرية ت��ك��رمي�� ًا لل�شاعر الراحل‬ ‫�أم��ل دنقل مب�شاركة جمموعة من‬ ‫ال�شعراء واملثقفني‪ ،‬وزوجة الراحل‬ ‫الكاتبة عبلة الرويني وال�شاعرة‬ ‫فاطمة قنديل والناقد �سيد �ضيف‬ ‫الله‪ ،‬والباحثة �أ�سماء يحيى الطاهر‬ ‫عبد الله وال�شاعر رجب ال�صاوي‪.‬‬ ‫بد�أت االحتفالية ب�إلقاء عدة ق�صائد‬ ‫ل��ل��راح��ل �أل���ق���اه���ا ال�����ش��اع��ر رج��ب‬ ‫ال�صاوي‪ ،‬و�أعقبها عر�ض جمموعة‬ ‫خمتارة من الأع��م��ال الكاملة لأمل‬ ‫دنقل ق��ر�أه��ا ال�شاعر �أ���ش��رف عامر‬ ‫بعنوان «�سفر التكوين»‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل عر�ض فيلم ت�سجيلي عن حياة‬ ‫�أمل دنقل ومناذج من �أعمال الفنان‬ ‫حامد العوي�ضي خا�صة ب�أ�شعار‬ ‫ال�شاعر �أمل دنقل‪ .‬الناقد �سيد �ضيف‬ ‫الله ق��ال �إن خطاب دنقل ال�شعري‬ ‫مل يكن ابن حلظة تاريخية م�ضت‬ ‫وان��ت��ه��ت‪ ،‬ب��ل حت���ول �إىل ظاهرة‬ ‫ثقافية عابرة لل�سنوات والعقود‪،‬‬ ‫�إن دنقل له �أك�ثر من ثمانية �آالف‬ ‫مقطع فيديو على و�سائل االت�صال‬ ‫مبختلف �أ�شكالها و�آخر مقاالته عن‬ ‫ه��ذا ال�شاعر ال��ف��ذ حت��دث فيه عنه‬ ‫وعن ق�صائده املعار�ضة والناقدة‪،‬‬ ‫التي تعد ق�صيدة «ال ت�صالح» من‬ ‫�أ�شهرها و�أكرثها انت�شارا املكتوبه‬ ‫يف نوفمرب‪ /‬ت�شرين الثاين ‪1976‬‬

‫و�أغنية «الكحكة احلجرية يف �سفر‬ ‫اخل����روج» املكتوبة ع��ام ‪،»1972‬‬ ‫وال��ب��ك��اء ب�ين ي��دي زرق���اء اليمامة‬ ‫امل��ك��ت��وب��ة يف ي���ون���ي���و‪/‬ح���زي���ران‬ ‫‪ .1967‬و�أ����ش���ار ���ض��ي��ف ال��ل��ه �أن‬ ‫ق�صيدة «ال ت�صالح» ا�ستخدمت وقت‬ ‫كتابتها لو�صف ال�صراع العربي‬ ‫ال�صهيوين والآن تعرب عن ال�صراع‬ ‫العربي ـ العربي‪ .‬م�شري ًا �إىل �أنه‬

‫بذلك ن�ستطيع �أن نقول �إن ب�إمكان‬ ‫ال�شاعر �إذا �صدق يف �شعره ويف‬ ‫مق�صده �أن ي�صبح �أيقونة للرف�ض‬ ‫ورم��ز ًا لل�صمود واملقاومة‪ ،‬دفاع ًا‬ ‫عن ق�ضية قومية‪ ،‬كما هو احلال مع‬ ‫هذا ال�شاعر الذي لقب ب�أمري �شعراء‬ ‫الرف�ض‪ ،‬وا�ستحق �أي�ضا �أن يح�صل‬ ‫بق�صيدة على ما ي�سمى «بالبطولة‬ ‫ال�شعرية»‪ .‬ويف يوم وف��اة الزعيم‬

‫جمال عبد النا�صر ُيعلق �أمل دنقل‬ ‫م��ن موقعه ال��ب��ط��ويل القيمي عما‬ ‫حدث‪ ،‬راف�ض ًا بق�صيدته «ال للبكاء»‬ ‫�أن يختزل الأم��ة يف ف��رد‪ ،‬لأن �أمة‬ ‫البطل ال�شاعر �أمة والدة للمقاتلني‬ ‫تلو املقاتلني‪ ،‬ومن هنا ميكن القول‬ ‫�إن البطولة ال�شعرية يكمن جذورها‬ ‫يف خيال �شعري من�سجم يف ذاته‬ ‫وم��ن�����س��ج��م م���ع «ع���ق���ل الأم������ة» يف‬

‫حلظة ال��دف��اع عن وج��وده��ا‪ .‬وهذا‬ ‫اخليال املن�سجم جعل من ال�شعر‬ ‫بط ًال بقدر م��ا جعل �أم��ل دنقل من‬ ‫القارئ النموذجى بط ًال‪ .‬الباحثة‬ ‫�أ�سماء الطاهر عبد الله �أك��دت �أن‬ ‫الق�صيدة التي حتمل عنوان «ليت‬ ‫�أ�سماء تعلم« كانت مبثابة ر�سالة‬ ‫�إليها تت�أمل معناها مع مرور الوقت‬ ‫وال�سنوات‪ ،‬و�أ�ضافت �إنها ما زالت‬ ‫تتفح�ص فحوى تلك الر�سالة حتى‬ ‫الآن ملا خلفته من عالقة �أ�سطورية‬ ‫ن�ش�أت بينها وب�ين �شاعر مل تره‪.‬‬ ‫�أما ال�شاعرة فاطمة قنديل فو�صفت‬ ‫ق�صائد دنقل ب�أنها �شكلت وجدانها‬ ‫ال�شعري ملا لها من عمق و�أث��ر يف‬ ‫النف�س وق��ام��ت ب���إل��ق��اء ق�صيدتني‬ ‫«دباجة ـ �ساق �صناعي»‪ .‬يذكر �أن‬ ‫ال�شاعر �أمل دنقل هو �شاعر م�صري‪،‬‬ ‫ول���د يف �أ���س��رة �صعيدية يف عام‬ ‫‪ 1940‬يف قرية القلعة‪ ،‬مركز قفط‬ ‫يف حمافظة قنا يف �صعيد م�صر‪،‬‬ ‫وت����ويف يف ‪ 21‬م���اي���و‪�/‬أي���ار عام‬ ‫‪ 1983‬عن عمر ‪� 43‬سنة‪ ،‬ورث �أمل‬ ‫دنقل عن وال��ده موهبة ال�شعر فقد‬ ‫كان يكتب ال�شعر العمودي‪ ،‬و�أي�ض ًا‬ ‫كان ميتلك مكتبة �ضخمة ت�ضم كتب‬ ‫الفقه وال�شريعة والتف�سري وذخائر‬ ‫ال�تراث العربي مما �أث��ر كثري ًا يف‬ ‫�أمل دنقل و�ساهم يف تكوين البنية‬ ‫الأوىل لهذا ال�شاعر‪.‬‬

‫كان ع�ضو ًا يف بعثة علمية �صغرية من معهد‬ ‫ال��ت��اري��خ ال��ق��دمي ال��ت��اب��ع لأك��ادمي��ي��ة العلوم‬ ‫ال�سوفيتية‪ ،‬ف�ساهم بدرا�سة املواقع الأثرية‪،‬‬ ‫فرتة �أم�ضاها امل�ؤلف كل�شكوف و�سط ال ِّرمال‬ ‫اجل���رداء‪ ،‬وب�ين خ��رائ��ب و�أن��ق��ا���ض (احلياة‬ ‫ال��روح��ي��ة يف ب��اب��ل‪ /‬طبعة امل���دى ‪.)1995‬‬ ‫حق ُيخطف الكتاب‪ ،‬واجلرمية مركبة‬ ‫فب�أي ٍ‬ ‫�ضد امل�ؤلف و�ضد املرتجم �أي�ض ًا‪ ،‬فقد وجده‬ ‫�سهيل قا�شا جاهز ًا‪ ،‬وزادت��ه فخر ًا‪ ،‬على ما‬ ‫ي��ب��دو و�أم���ن مِ ��ن الف�ضيحة‪ ،‬م��راج��ع��ة بيت‬ ‫احلكمة (العلمية) لكتابه‪� .‬أخ��ذ �سهيل قا�شا‬ ‫الكتاب كام ًال‪ ،‬لكن مع تقدمي وت���أخ�ير‪� ،‬أما‬ ‫ف�صل «امل�صري عند البابليني» (�صفحة ‪33‬‬ ‫طبعة املدى و�صفحة ‪ 29‬طبعة بيت احلكمة)‪،‬‬ ‫فجاءت الن�صو�ص نف�سها متام ًا من البداية‬ ‫وحتى النهاية‪ ،‬وحتى املثل ال�سومري «اتبع‬ ‫م�صريك» جعلها قا�شا يف الهام�ش‪ ،‬كي يبعده‬ ‫ع��ن ع��ن��وان ال��ف�����ص��ل‪ ،‬وك���ان كمفتتح حتت‬ ‫العنوان مبا�شرة‪َ .‬تخيلوا امل�ضحك يف ت�أليف‬ ‫قا�شا �أن��ه يكتب يف ال�صفحة (‪ )30‬الآتي‪:‬‬ ‫«�سنعتمد يف درا�ستنا على حتليل امل�صطلح‬ ‫الأهم والأكرث �شيوع ًا وا�ستعما ًال ومقارنته‬ ‫مع امل�صطلحات الأخ��رى القريبة منه‪،»...‬‬ ‫وهذه عبارة امل�ؤلف ن�ص ًا‪� .‬إنه و�ضع نف�سه‬ ‫مكان امل���ؤل��ف الأ�صلي للكتاب و�أخ��ذ يحتل‬ ‫مكانه ومكان املرتجم �أي�ض ًا‪ ،‬و�أنه الذي در�س‬ ‫وبحث! فهل هناك جر�أة على العلم والبحث‬ ‫كهذه اجل���ر�أة‪ ،‬ي�شرتك فيها ُمراجع الكتاب‬ ‫(ال��ع��ل��م��ي)؟ ي���أخ��ذ قا�شا عناوين كل�شكوف‬ ‫ون�صو�صه‪ ،‬وي��ب��د�أ العبارة وال ينتهي �إال‬ ‫مب��لء �صفحات م��ن كتابه‪ ،‬لي�س ل��دي وقت‬ ‫�أق�ضيه م��ع ه��ك��ذا منتحل وه��ك��ذا مراجعة‬ ‫خائبة‪ ،‬لكن َمن يقر�أ الطبعتني مبا�شرة يذهب‬ ‫�إىل ال�صفحات التالية املنقولة ن�ص ًا‪ 31 :‬وما‬ ‫بعدها‪ 32 ،‬وما بعدها‪ 34 ،‬وما بعدها‪36 ،‬‬ ‫وما بعدها‪ 37 ،‬وما بعدها‪ 38 ،‬وما بعدها‪،‬‬ ‫‪ 40‬وم��ا ب��ع��ده��ا‪ 42 ،‬وم��ا ب��ع��ده��ا‪ 44 ،‬وما‬ ‫بعدها‪ 46 ،‬وما بعدها‪ 48 ،‬وما بعدها‪60 ،‬‬ ‫وما بعدها‪ 62 ،‬وما بعدها‪ 64 ،‬وما بعدها‪،‬‬ ‫‪ 66‬وما بعدها‪ ،‬مع انتحال الق�صائد ن�ص ًا‪،‬‬ ‫وحم��اول��ت��ه ذك���ر م�����ص��در �آخ���ر غ�ير الكتاب‬ ‫امل�سروق‪ .‬قد تفوت �سذاجة امل�ؤلف واملراجع‬ ‫على القارئ العادي‪ ،‬مع ق�صد ا�ستغفاله‪ ،‬لكن‬ ‫ما ظننتها تفوت على �أكادمييني خمت�صني‪ ،‬يف‬ ‫اجلامعات العراقية‪ ،‬متنيتهم قد عرثوا على‬ ‫هذا االنتحال املدمر للثقافة وروح البحث‪،‬‬ ‫مع ممار�سة ا�ست�سهال الكتابة‪ ،‬واحل�صول‬ ‫على اللقب العلمي يف حال املراجع وامل�ؤلف‬ ‫ب�سهولة‪ .‬حاول قا�شا ال َّتقدمي وال َّت�أخري يف‬ ‫العناوين وال ّن�صو�ص‪ ،‬كي يخفي االنتحال‪،‬‬ ‫في�أخذ من ف�صل وي�ضمنه لف�صل �آخ��ر‪ ،‬مع‬ ‫ت�لاع��ب ط��ف��ي��ف يف ال���ع���ب���ارات‪ ،‬ح��ت��ى جاء‬ ‫الكتاب‪ ،‬طبعة بيت احلكمة‪ ،‬م�شوه ًا‪ ،‬ملَن �أطلع‬ ‫على الكتاب الأ�صل‪ .‬لهذا �إذا كان بيت احلكمة‬ ‫يحرتم تاريخه �أن ُيقدم اعتذار ًا ر�سمي ًا عن‬ ‫ه��ذه الف�ضيحة‪ ،‬مل���ؤل��ف ال��ك��ت��اب ومرتجمه‬ ‫والقارئ‪ ،‬وي�سحب الكتاب فور ًا‪ ،‬ويت�شدد مع‬ ‫الذين توكل �إليهم املراجعات العلمية‪ ،‬ويف‬ ‫التعيينات يف �أق�سامه �أي�ض ًا‪.‬‬

‫� ِأف ْق �أ ّيها ّ‬ ‫عب؟!‬ ‫ال�ش ُ‬ ‫رمزي عقراوي‬ ‫�شاعر و�إعالمي من كرد�ستان العراق‬

‫�أف ِْق!‬ ‫�أيّها َّ‬ ‫ال�صموتُ !‬ ‫عب َّ‬ ‫ال�ش ُ‬ ‫و َم ِّز ْق‬ ‫غِ طا َء َك املمقوتُ ؟!‬ ‫�أف ِْق!‬ ‫باح املُطِ َّل ‪- -‬‬ ‫ف�إنَّ َّ‬ ‫ال�ص َ‬ ‫�سيك�ش ُف عنكَ‬ ‫ِ‬ ‫ُظلم َُك املمدو ُد‬ ‫غامِ ْر! كفى!‬ ‫�سكوت ًا‬ ‫– وهُ روب ًا – من الوطن‬ ‫تحَ َ َّم ْل!‬ ‫كفى!‬ ‫نزوح ًا ولجُ وء ًا‬ ‫داخ َل الوطن!‬

‫ال ُت َبعثرِ ْ‬ ‫ُع ْم ُر َك هباءً؟؟‬ ‫يف ِخدمةِ ّ‬ ‫واغيت –‬ ‫الط‬ ‫ِ‬ ‫كفاك ِخداعاً‬ ‫َ‬ ‫وانتظار ًا وذ ّل ًة!‬ ‫ُقاوم ًا –‬ ‫َظ ْل م ِ‬ ‫فقد طا َل لي ُل اجلنونْ !‬ ‫ال�ساع ُة املوعودة؟؟‬ ‫وها قد �أق َب َل ِت ّ‬ ‫ٌ‬ ‫((�أنتَ طني –‬ ‫للطني بقا ٌء؟؟‬ ‫لي�س‬ ‫ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ول ّذا ُت ُه َوم�ضة موقوتة؟؟؟))‬ ‫فتح ّر ْك!‬ ‫وعُد اىل َوع ِيكَ‬ ‫ال�سنونْ –‬ ‫�ستم�ضي ّ‬ ‫وينتهي‬ ‫مت؟‬ ‫ب�ص ٍ‬ ‫عُم ُر َك َ‬ ‫ُ‬ ‫رب‬ ‫وي�ض ُّم َك الق ُ‬ ‫– و َتنه َُ�ش َك‬ ‫ُ‬ ‫الديدان املر�صودة؟!‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday,14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫جاء ثالث ًا في تاريخ (الريدز) من حيث عدد االنتصارات‬

‫كلوب ثامن �أكرث املدربني ح�صد ًا للنقاط يف ‪ 50‬مباراة يف انكلرتا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫اح��ت�� َل الأمل���اين ي��ورغ��ن كلوب م��درب ن��ادي ليفربول‬ ‫املركز الثامن بني املدربني الذين عملوا يف الدوري‬ ‫الإنكليزي املمتاز منذ انطالقه يف مو�سم ‪1993-1992‬‬ ‫باحت�ساب ح�صيلة النقاط التي جمعها من مبارياته‬ ‫اخلم�سني الأوىل يف "الربميريليغ"‪ ،‬وذل��ك بح�سب‬ ‫ما �أورده موقع "�أوبتا" املتخ�ص�ص يف الإح�صائيات‬ ‫الريا�ضية‪ .‬وكان كلوب قد توىل الإ�شراف على اجلهاز‬ ‫الفني لـ"الريدز" يف �شهر �أك��ت��وب��ر م��ن ع��ام ‪2015‬‬ ‫وحتى �شهر يناير اجل��اري‪ ،‬حيث خا�ض مباراته رقم‬ ‫‪� 50‬ضد ن��ادي �سندرالند ليح�صد النقطة رقم ‪ 92‬يف‬ ‫م�شواره يف ال��دوري الإنكليزي املمتاز‪ ،‬بعدما جمع‬ ‫هذا الر�صيد النقطي اثر حتقيقه لـ ‪ 26‬انت�صا ًرا منها‬ ‫‪ 13‬انت�صا ًرا يف املو�سم اجلاري الذي د�شنه بقوة قبل‬ ‫ان ترتاجع م�ؤخر ًا نتائج الفريق نوعً ا ما‪ .‬وبر�صيد‬ ‫‪ 92‬نقطة يحتل الفني الأمل��اين املركز الثامن‪ ،‬بينما‬ ‫يبقى الربتغايل جوزيه مورينيو املدير الفني لنادي‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد الأول بر�صيد ‪ 126‬نقطة ح�صدها‬ ‫مع نادي ت�شيل�سي يف جتربته الأوىل النادي اللندين‬ ‫من عام ‪ 2004‬وحتى عام ‪ ،2007‬يليه الإيطايل كارلو‬ ‫ان�شيلوتي ال��ذي ح�صد مع "البلوز" ‪ 114‬نقطة من‬ ‫ع��ام ‪ 2009‬وحتى ع��ام ‪ ،2010‬ويف امل��رك��ز الثالث‬ ‫يتواجد الت�شيلي مانويل بيليغريني بر�صيد ‪110‬‬ ‫ن��ق��اط ح�صدها م��ع ن���ادي مان�ش�سرت �سيتي م��ن عام‬ ‫‪ 2013‬وحتى عام ‪ ،2016‬فيما حل رابع ًا الإ�سكتلندي‬ ‫ال�سري اليك�س فريغ�سون عندما ك��ان م��درب�� ًا لنادي‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد بر�صيد ‪ 103‬نقاط‪ ،‬وجاء خام�س ًا‬ ‫الإي��رل��ن��دي دي��ف��ي��د �أول��ي�ري بر�صيد ‪ 100‬نقطة مع‬ ‫نادي ليدز يونايتد ثم �ساد�س ًا الإنكليزي كيفن كيغان‬ ‫بر�صيد ‪ 99‬نقطة مع نادي نيوكا�سل‪ ،‬بينما حل �سابع ًا‬

‫و�أخ�ي�ر ًا الهولندي لوي�س ف��ان غ��ال ال��ذي ح�صد ‪94‬‬ ‫نقطة مع نادي مان�ش�سرت يونايتد‪ .‬هذا ويحتل الأملاين‬ ‫يورغن كلوب املركز الثالث من حيث عدد االنت�صارات‬ ‫التي حققها بعد ‪ 50‬مباراة يف تاريخ نادي ليفربول‬ ‫بعدما ق��اد "الريدز" لت�سجيل ‪ 26‬ان��ت�����ص��ا ًرا‪ ،‬فيما‬

‫يحتل املركز الأول الإ�سكتلندي كيني‬ ‫دالغلي�ش بـ‪ 30‬انت�صا ًرا ثم ي�أتي ثاني ًا‬ ‫الأ�سطورة الإ�سكتلندية بيل �شانكلي‬ ‫ب��ـ‪ 27‬انت�صارا‪ .‬ه��ذا وت��ف��وق املدرب‬ ‫الأمل��اين على �أ�سماء المعة يف تاريخ‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َ�سيكون على مان�ش�سرت يونايتد دف��ع ‪10‬‬ ‫مليون يورو �إ�ضافية ملوناكو تنفي ًذا لأحد‬ ‫���ش��روط �صفقة ان��ت��ق��ال املُ��ه��اج��م �أنتوين‬ ‫م��ار���س��ي��ال‪ ،‬ال���ذي �سجّ ل منذ و���ص��ول��ه �إىل‬ ‫�أول����د ت���راف���ورد ���ص��ي��ف امل��و���س��م املا�ضي‪،‬‬ ‫‪ 23‬ه��د ًف��ا‪ .‬واق�ت�رب املُهاجم الفرن�سي من‬ ‫احل�صول على مركز �أ�سا�سي يف ت�شكيلة‬

‫هدف مي�سي يف�ضح‬ ‫غ�ضب بيكيه من بر�شلونة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أ�شارتْ �صحيفة �إ�سبانية‪� ،‬إىل �أن جريار بيكيه‪ ،‬مدافع بر�شلونة‪ ،‬خا�ض‬ ‫مباراة �أتلتيك بيلباو‪ ،‬م�ساء الأربعاء‪ ،‬التي �أقيمت على كامب نو‪ ،‬يف‬ ‫ك�أ�س امللك‪ ،‬وهو يف حالة نف�سية �سيئة‪ .‬وكان النادي الكتالوين‪� ،‬شدد‬ ‫على املدافع الدويل‪ ،‬بعدم االحتكاك بحكم املباراة‪ ،‬خ�شية تعر�ض النادي‬ ‫لأي �إيذاء خا�صة بعدما �شن الالعب انتقادات �شديدة على التحكيم‪ ،‬بداعي‬ ‫التحامل على الرب�سا‪ .‬وا�ستدلت �صحيفة "موندو ديبورتيفو" على �سوء‬ ‫حالة بيكيه‪ ،‬بتخليه عن عادته يف االحتفال بجنون‪ ،‬بالأهداف احلا�سمة‬ ‫لفريقه‪ ،‬عندما �سجل مي�سي‪ ،‬هد ًفا من ركلة ح��رة‪ ،‬منح الفوز للبار�سا‬ ‫(‪3‬ـ‪ ،)1‬والت�أهل لربع النهائي‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن "بيكيه اكتفى باحتفال‬ ‫هادئ بهدف مي�سي‪ ،‬ومل يظهر يف �صورة االحتفال �سواء يف ال�صور �أو‬ ‫الفيديوهات املتداولة على مواقع التوا�صل االجتماعي‪ ،‬بل تقم�ص دوره‬ ‫هذه امل��رة العب الو�سط رافينيا �ألكانت��را"‪ .‬وب��ررت ال�صحيفة‪� ،‬سوء‬ ‫احلالة النف�سية لبيكيه‪ ،‬هو �شعوره بعدم م�ساندة كبرية من النادي‪،‬‬ ‫�سواء لوي�س �إنريكي‪ ،‬مدرب الفريق‪� ،‬أو روبرتو فرنانديز‪ ،‬ال�سكرتري‬ ‫الفني‪ ،‬يف �أزمته مع التحكيم‪ .‬وكانت جلنة التحكيم‪ ،‬رفعت �شكوى �ضد‬ ‫املدافع؛ ب�سبب انتقاده للحكام‪ ،‬يف و�سائل الإعالم‪ ،‬بعد مباراة بيلباو يف‬ ‫ذهاب ثمن نهائي الك�أ�س‪ ،‬ومباراة فياريال بالليجا‪.‬‬

‫قلعة "الآنفيلد رود" لعل �أبرزهم الإيقونة‬ ‫الإن��ك��ل��ي��زي ب��وب ب��ي��زيل ال���ذي ح��ق��ق ‪24‬‬ ‫انت�صا ًرا يف ‪ 50‬مباراة‪ ،‬وهو الذي جعل‬ ‫"الريدز" يهيمن على ال�ساحة الأوروبية‬ ‫قبل املحلية‪.‬‬

‫قال أنه محظوظ ألنه لم ُيتح له الوقت لمشاهدة التلفاز‬

‫مان�ش�سرت يونايتد يقرتب من دفع ‪ 10‬مليون يورو ملوناكو‬ ‫امل��درب جوزيه مورينيو‪ ،‬بعد ت�سجيله ‪4‬‬ ‫�أهداف يف �آخر ‪ 6‬م�شاركات له ليُ�صبح على‬ ‫بُعد هدفني فقط من الو�صول �إىل حاجز الـ‬ ‫‪ 25‬هد ًفا‪ ،‬وهو الإجن��از التي �سيعود على‬ ‫موناكو بفائدة مالية‪ ،‬ب��ن��ا ًء على اتفاقهم‬ ‫مع النادي الإجنليزي‪ .‬واعترب البع�ض �أن‬ ‫‪ 50‬مليون يورو دفعها مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫للح�صول على خدمات �صاحب الـ ‪ 21‬عامًا‪،‬‬

‫‪9‬‬

‫�إنريكي ي�سخر من ت�صريحات رونالدو‬ ‫عقب الفوز بجائزة الفيفا‬

‫هو رقم مبالغ فيه‪ ،‬لكن الأخري‬ ‫رد بت�سجيل ‪ 17‬هد ًفا يف �أول‬ ‫م��و���س��م ل���ه م���ع ال�شياطني‬ ‫احل�����م�����ر‪ ،‬م���ن���ه���ا ه����دف‬ ‫ال���ف���وز ع��ل��ى ليفربول‬ ‫ب��ع��د �أ���س��اب��ي��ع قليلة من‬ ‫ان�����ض��م��ام��ه‪ .‬و�سيكون‬ ‫ع�����ل�����ى م���ان�������ش�������س�ت�ر‬ ‫ي���ون���اي���ت���د دف������ع ‪10‬‬ ‫مليون ي���ورو �أخ��رى‬ ‫�إن ���ش��ارك مار�سيال‬ ‫يف ‪ 25‬مباراة دولية ‪-‬‬ ‫الآن لديه ‪ 15‬م�شاركة مع‬ ‫املنتخب الفرن�سي ‪ -‬ومثل‬ ‫ه��ذا ال��رق��م �إن اح��ت��ل الالعب‬ ‫�أحد املراكز الثالثة الأوىل يف‬ ‫ت�صويت ال��ك��رة ال��ذه��ب��ي��ة‪ ،‬خالل‬ ‫الفرتة التي �سيق�ضيها يف �أولد ترافورد‪.‬‬ ‫�أخريًا‪� ،‬سيح�صل موناكو على ‪ 10‬مليون‬ ‫ي���ورو ‪ -‬ق��د ت��رف��ع �إج��م��ايل قيمة ال�صفقة‬ ‫�إىل ‪ 90‬مليون ي��ورو‪ ،‬بتحقيق ال�شروط‬ ‫ال�سابقة ‪� -‬إن قرر مان�ش�سرت يونايتد بيع‬ ‫الالعب مقابل ‪ 60‬مليون يورو على الأقل‪.‬‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ق��ل�� َل امل���درب لوي�س �إنريكي‬ ‫امل�����دي�����ر ال����ف����ن����ي ل����ن����ادي‬ ‫ب��ر���ش��ل��ون��ة الإ����س���ب���اين‬ ‫من �أهمية الت�صريحات‬ ‫ال��ت��ي �أط��ل��ق��ه��ا النجم‬ ‫امل������ث���ي��رة‬ ‫كري�ستيانو رونالدو‬ ‫ال��ب�رت����غ����ايل‬ ‫ال���غ���رمي التقليدي‬ ‫م��������ه��������اج��������م‬ ‫بعد ح�صوله على‬ ‫ري������ال م���دري���د‪،‬‬ ‫العب يف العامل‬ ‫ج����ائ����زة �أف�������ض���ل‬ ‫ق���ب���ل االحت�����اد‬ ‫ل���ع���ام ‪ 2016‬من‬ ‫ال��ق��دم‪ .‬وكان‬ ‫ال����������������دويل ل����ك����رة‬ ‫ب�����ج�����ائ�����زة‬ ‫رون����ال����دو ق���د ت��وج‬ ‫العامل لعام‬ ‫�أف�������ض���ل الع����ب يف‬ ‫ال�������س���ن���وي‬ ‫‪ ،2016‬يف احلفل‬ ‫ل��ك��رة القدم‬ ‫جلوائز االحت��اد الدويل‬ ‫يف زي���وري���خ‪،‬‬ ‫(ف��ي��ف��ا) ال����ذي �أق��ي��م االثنني‬ ‫متفوقا ع��ل��ى الأرج��ن��ت��ي��ن��ي ليونيل مي�سي مهاجم‬ ‫بر�شلونة والفرن�سي و�أن��ط��وان ج��ري��زم��ان مهاجم‬

‫�أتليتكو مدريد‪ .‬وبعد �ساعات من ت�سلمه اجلائزة‪،‬‬ ‫�أطلق رونالدو ت�صريحات مثرية للجدل‪ ،‬حيث قال‬ ‫لإذاع��ة كادينا كوبي الإ�سبانية‪" :‬كانت هناك العديد‬ ‫من ال�شكوك واحلمالت املُمنهجة �ضدي �سوا ًء داخل‬ ‫�أو خ���ارج امللعب‪ ،‬ول��ك��ن احلقيقة �أن ج��ائ��زة ‪The‬‬ ‫‪ Best‬يتم منحها لأف�ضل العبي العامل‪ ،‬وهو �أنا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�أنا �سعيد ب�إخرا�سهم جمدد ًا‪ ،‬وجاهز لدفع‬ ‫‪ 150‬مليون ي��ورو ‪-‬قيمة ال�ضرائب امل��زم��ع تهربه‬ ‫منها‪ -‬مجُ ددا �إن ثبتت تهمتهم"‪ .‬ويف رده على �س�ؤال‬ ‫بخ�صو�ص ت�صريحات النجم الربتغايل وتتويجه‬ ‫بجائزة �أف�ضل العب يف العامل‪ ،‬قال �إنريكي يف م�ؤمتر‬ ‫�صحفي ع�شية مباراة فريقه �أم��ام �أثلتيك بيلباو يف‬ ‫�إياب ثمن نهائي ك�أ�س �إ�سبانيا‪�" :‬أنا حمظوظ للغاية‬ ‫لأنه مل يُتح يل الوقت الكايف مل�شاهدة التلفاز كثري ًا يف‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬لذا‪ ،‬فبالت�أكيد قمت بتفويت الفر�صة‬ ‫مل�شاهدة العرو�ض امل�سرحية التي يخربين النا�س بها‬ ‫الآن"‪ .‬جدير بالذكر �أن رونالدو كان �أي�ضا قد �سخر‬ ‫بطريقة غري مبا�شرة من بر�شلونة ومي�سي ب�سبب‬ ‫غيابهم عن احلفل ال�سنوي جلوائز االحتاد الدويل‪.‬‬

‫كذب المنجمون ولو صدقوا‬

‫درا�سة �إح�صائية ت�ستبعد بر�شلونة وليفربول من التتويج بـ(الدوري)‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫تحَ��ت عنوان "من �سيكون البطل"‪ ،‬ن�شر املركز الدويل‬ ‫للدرا�سات الريا�ضية عرب موقعه تقرير ًا‪ ،‬ا�ستعر�ض خالله‬ ‫نتائج درا�سة حتليلية �إح�صائية قام بها عن ح�صاد املو�سم‬ ‫الريا�ضي ‪ 2017-2016‬لتحديد هوية البطل يف الدوريات‬ ‫الأوروبية اخلم�سة الكربى و�إمكانية ا�ستمرار املت�صدرين‬ ‫احلاليني يف ال�صدارة لغاية �صعود مناف�سيهم من�صات‬ ‫ال��ت��ت��وي��ج‪ .‬واع��ت��م��دت ال��درا���س��ة على جملة م��ن املعايري‬ ‫الإح�صائية منها معدل النقاط التي ح�صل عليها كل مت�صدر‬ ‫يف مبارياته ومعدالت الت�سديدات التي تلقاها كل مت�صدر‬ ‫من مناف�سيه‪ ،‬ومتو�سط التمريرات ال�صحيحة التي قام‬ ‫بها‪ ،‬ومعدل التمريرات الناجحة التي قام بها يف منطقة‬ ‫خ�صومه‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل متو�سط الأه��داف التي �سجلها‪.‬‬ ‫وتتمتع الدرا�سات التي يقدمها املركز مب�صداقية كبرية‬ ‫يف املالعب الأوروبية بالنظر �إىل مو�ضوعية معايريها‪،‬‬ ‫وبالنظر �إىل كون توقعاتها �سبق لها �أن اثبتت �صحتها‬ ‫مثلما ح��دث يف ع��ام ‪ 2011‬بعد تتويج ن��ادي ليل بلقب‬ ‫ال��دوري الفرن�سي برغم ان الفريق مل يكن مر�شح ًا �أمام‬ ‫عمالقة م�سابقة" الليغ ‪ ."1‬وح�سب نتائج الدرا�سة‪ ،‬ف�إن‬ ‫�أربعة مت�صدرين حاليني من الدوريات اخلم�سة الكربى‬ ‫�سينجحون يف التتويج ب�ألقابها مقابل ف�شل مت�صدر واحد‬ ‫يف حتقيق حلمه‪.‬‬ ‫الربميريليغ‬ ‫خل�صت ال��درا���س��ة �إىل ان ن��ادي ت�شيل�سي �سيكون بط ًال‬ ‫للدوري الإنكليزي املمتاز بر�صيد ‪ 88‬نقطة بفارق نقطتني‬ ‫فقط عن مالحقه نادي ليفربول الذي �سيكتفي بالو�صافة‬

‫لت�ستمر معاناة "الريدز" مع حالة ال�صيام عن التتويج بلقب‬ ‫"الربميريليغ" برغم اجلهود امل�ضنية التي قام بها الفريق‪،‬‬ ‫فيما �سينهي نادي مان�ش�سرت �سيتي ال�سباق ثالث ًا بفارق‬ ‫‪ 10‬نقاط كاملة عن بطل امل�سابقة برغم الأم��وال الطائلة‬ ‫التي �أنفقها يف �سوق االنتقاالت‪ ،‬بينما �سيغيب جمدد ًا‬ ‫نادي مان�ش�سرت يونايتد عن دوري �أبطال �أوروبا نتيجة‬ ‫حلوله �ساد�س ًا يف الرتتيب بفارق ‪ 15‬نقطة برغم انه كان‬ ‫الأكرث �إنفا ًقا يف "املريكاتو ال�صيفي" خا�صة �إبرامه لأغلى‬ ‫�صفقة يف التاريخ بتعاقده مع العب الو�سط الفرن�سي بول‬ ‫بوغبا‪ .‬وبالن�سبة للأندية الهابطة‪ ،‬فقد ك�شفت الدرا�سة‬ ‫مغادرة كل من هال �سيتي و�سندرالند وميدلزبره لدوري‬ ‫املمتاز واالن�ضمام �إىل فرق الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫الليغا‬ ‫�أما يف ال��دوري اال�سباين‪ ،‬ف�إن الدرا�سة ا�ستبعدت نادي‬ ‫بر�شلونة من قدرته على االحتفاظ بلقب "الليغا" للمو�سم‬ ‫الثالث على التوايل‪� ،‬إذ ر�شحته لإنهاء ال�سباق و�صيف ًا‬ ‫لغرميه ري���ال م��دري��د ب��ف��ارق �أرب���ع ن��ق��اط بينهما‪ ،‬حيث‬ ‫�سيح�صد البطل ‪ 90‬نقطة مقابل ‪ 86‬نقطة للو�صيف‪،‬‬ ‫فيما �سيحل نادي �إ�شبيلية يف املركز الثالث على ح�ساب‬ ‫نادي اتلتيكو مدريد الذي �سيرتاجع للمركز الرابع‪ ،‬على‬ ‫ان يغادر دوري الأ���ض��واء كل من �أو�سا�سونا وغرناطة‬ ‫وخ��ي��خ��ون‪ .‬واحلقيقة �أن ه��ذه ال��درا���س��ة متنح النادي‬ ‫الكتالوين �أم ً‬ ‫�لا وتفا�ؤ ًال يقابلهما تخوف وت�شا�ؤم لريال‬ ‫مدريد بالنظر �إىل الفارق الذي ا�ستنتجته نتائج الدرا�سة‬ ‫ال يتعدى الأرب���ع نقاط يف وق��ت ان��ه ي�صل حالي ًا �إىل ‪8‬‬ ‫نقاط مبعنى ان نتائج "املرينغي" وفق ًا للمعايري املعتمدة‬

‫�ست�شهد تراجع ًا قد ي�ستغله "البار�سا" خلطف ال�صدارة‬ ‫واللقب يف الرمق الأخري من املو�سم‪.‬‬ ‫الليغ ‪1‬‬

‫يف الدوري الفرن�سي‪ ،‬ا�ستبعدت الدرا�سة قدرة املت�صدر‬ ‫احلايل نادي ني�س يف احلفاظ على �صدارته حتى نهاية‬ ‫البطولة‪ ،‬حيث ر�شحته ليكون يف امل��رك��ز الثالث خلف‬

‫م��ون��اك��و ال���ذي �سيكون بطل امل�سابقة‪ ،‬وب��اري�����س �سان‬ ‫جريمان الذي �سيحل و�صيف ًا لأول مرة منذ مو�سم ‪-2012‬‬ ‫‪ ،2013‬بينما �ستهبط �أندية متز ولوريانو وديجون اىل‬ ‫الدوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫الكالت�شيو‬ ‫يف ال��دوري االيطايل ت�ؤكد الدرا�سة �أن نادي يوفنتو�س‬ ‫�سيحتفظ بلقبه بط ًال لـ"الكالت�شيو" للمو�سم ال�ساد�س على‬ ‫التوايل بر�صيد ‪ 83‬نقطة وبفارق خم�س نقاط عن و�صيفه‬ ‫املحتمل ن��ادي روم��ا‪ ،‬ثم ثالث ًا نابويل بر�صيد ‪ 77‬نقطة‪،‬‬ ‫بينما ا�ستبعدت قطبي ميالنو‪ ،‬ن��ادي��ي الإن�ت�ر وميالن‪،‬‬ ‫من الت�أهل ل��دوري �أبطال �أوروب��ا‪ ،‬بينما ر�شحت كال من‬ ‫بالريمو وكروتوين وبي�سكارا للهبوط ومغادرة دوري‬ ‫الأ�ضواء‪.‬‬ ‫البند�سليغا‬ ‫يف الدوري الأملاين ر�شحت الدرا�سة نادي بايرن ميونيخ‬ ‫لي�ستمر يف الهيمنة على م�سابقة "البند�سليغا"‪ ،‬برغم‬ ‫املناف�سة القوية من نادي اليبزيغ‪ ،‬حيث اظهرت النتائج‬ ‫ب�أن الرتتيب احلايل �سيبقى كما هو حتى نهاية املناف�سات‬ ‫برتبع العمالق البافاري على عر�ش البطولة بر�صيد ‪83‬‬ ‫نقطة وبفارق �شا�سع عن غرميه نادي برو�سيا دورمتوند‬ ‫ي�صل �إىل ‪ 15‬نقطة و‪ 19‬نقطة‪ ،‬حيث �سيكتفي باملركز‬ ‫الثالث‪� .‬أما بالن�سبة للأندية الهابطة‪ ،‬فقد او�ضحت نتائج‬ ‫الدرا�سة ب�أن �أندية دارم�شتات وانغل�ستاد ومعهما املفاج�أة‬ ‫املدوية نادي هامبورغ العريق الذي مل ي�سبق له ان غادر‬ ‫دوري النخبة‪� ،‬إذ �سبق له ان توج بط ًال لأبطال �أوروبا عام‬ ‫‪ 1983‬على ح�ساب نادي يوفنتو�س‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Saturday, 14 January . 2016 No. 3666 Year 14‬‬

‫�سعد عبد الأمري‬ ‫ينتقل �إىل �أهلي جدة‬

‫المسابقات تعلن الدور ما قبل األخير‬

‫امليناء ي�ستعيد نغمة االنت�صارات‪ ..‬وال�شرطة يلحق الهزمية الأوىل بنفط الو�سط‬ ‫بغداد ‪ -‬خاص‬

‫َ‬ ‫حقق امليناء‪ ،‬ف���و ًزا �صعبًا على �ضيفه‬ ‫النجف (‪ )1-2‬يف امل��ب��اراة التي جرت‬ ‫بينهما‪ ،‬يف ملعب جذع النخلة يف ختام‬ ‫م��ب��اري��ات املرحلة ال�سابعة ع�شرة من‬ ‫الدوري العراقي‪ .‬تقدم النجف �أو ًال عرب‬ ‫حممد �شوكان يف الدقيقة (‪ ،)17‬قبل‬ ‫�أن يعدل ب�سام قابل‪ ،‬النتيجة للنجف‬ ‫يف الدقيقة (‪ .)39‬ويف ال�شوط الثاين‪،‬‬ ‫�ضغط امليناء بف�ضل حت��رك��ات املت�ألق‬ ‫علي ح�صني‪ ،‬الذي مرر كرة متقنة �إىل‬ ‫حممد �شوكان ليودعها الأخ�ير ب�إتقان‬ ‫داخ��ل ال�شباك‪ ،‬حم���ر ًزا ال��ه��دف الثاين‬ ‫يف الدقيقة (‪ .)66‬وعجز النجف برغم‬ ‫ال��ت��غ��ي�يرات ال��ت��ي �أج��راه��ا م��درب��ه‪ ،‬عن‬ ‫تعديل النتيجة‪ ،‬ليح�صد امليناء‪ ،‬نقاط‬ ‫امل��ب��اراة ال��ث�لاث‪ .‬ورف��ع امليناء ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 29‬ن��ق��ط��ة‪ ،‬يف امل��رك��ز اخلام�س‪،‬‬ ‫بفارق الأهداف عن ال�شرطة‪ ،‬والزوراء‪،‬‬ ‫بينما جتمد ر�صيد النجف عند النقطة‬ ‫(‪ )23‬يف املركز التا�سع‪ .‬فيما �أحلق فريق‬ ‫ال�شرطة اخل�سارة الأوىل بنفط الو�سط‬ ‫يف املو�سم احل��ايل‪ ،‬بفوزه بهدف دون‬ ‫رد يف املباراة التي جرت مبلعب نفط‬ ‫الو�سط حل�ساب اجلولة ال�سابعة ع�شرة‬ ‫من الدوري املمتاز‪� .‬سجل الهدف الوحيد‬ ‫الالعب �أجمد وليد‪ ،‬يف الدقيقة ‪ 49‬من‬ ‫املباراة التي �شهدت عودة فريق ال�شرطة‬ ‫اىل النتائج االيجابية‪ .‬ومتكن ال�شرطة‬ ‫من القفز اىل املركز الرابع بر�صيد ‪29‬‬ ‫نقطة‪ ،‬بينما فوت نفط الو�سط فر�صة‬ ‫االن���ف���راد ب�����ص��دارة ال�ترت��ي��ب وجتمد‬ ‫ر���ص��ي��ده ع��ن��د النقطة ‪ .28‬وا�ستعان‬

‫حم��م��د ي��و���س��ف امل��دي��ر ل��ف��ن��ي للفريق‪،‬‬ ‫مبواطنه املحرتف اجلديد احمد جمدي‬ ‫مبنت�صف امللعب‪ ،‬ليمثل �إ�ضافة قو ّية‬ ‫للفريق م��ن خ�لال امل�ستوى املميز يف‬ ‫املباراة‪ .‬وعلى �صعيد ذي �صلة اعلنت‬ ‫جلنة امل�سابقات يف احتاد الكرة مواعيد‬ ‫اجل��ول��ة م��ا ق��ب��ل االخ��ي�رة م��ن املرحلة‬

‫االوىل‪ .‬وقال مدير اللجنة �شهاب احمد‬ ‫ان فريقي ال��زوراء واحل��دود �سيق�صان‬ ‫�شريط افتتاح اجلولة اليوم ال�سبت يف‬ ‫ملعب ال�شعب على ان ت�ستكمل املباريات‬ ‫يوم االحد بـ�إقامة ‪ 3‬مباريات اذ يالقي‬ ‫فريق القوة اجلوية مناف�سه الكرخ يف‬ ‫ملعب ال�شعب يف متام ال�ساعة الرابعة‬

‫اللجنة االوملبية ت�ؤكد دعمها ملاراثون بغداد الدويل‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‬

‫�أك َد رئي�س اللجنة االوملبية‬ ‫ال������وط������ن������ي������ة‬ ‫العراقية‪ ،‬رعد‬ ‫ح������م������ودي‪،‬‬ ‫دع����م احت���اد‬

‫العاب القوى اداريا وماليا وتنظيميا‬ ‫القامة ن�صف ماراثون بغداد الدويل‬ ‫وال��رك�����ض��ة اجل��م��اه�يري��ة التي‬ ‫�ستقام يف الرابع من �شهر �شباط‬ ‫امل��ق��ب��ل‪ ..‬ج���اء ذل���ك خ�ل�ال لقائه‬ ‫رئ��ي�����س احت����اد ال���ع���اب القوى‬ ‫ال��دك��ت��ور ط��ال��ب في�صل‪ .‬وقال‬ ‫رئ��ي�����س ال��ل��ج��ن��ة االومل��ب��ي��ة‪ :‬ان‬ ‫املكتب التنفيذي يقف بقوة خلف‬ ‫االحت����اد الجن����اح ه���ذا الكرنفال‬ ‫ال���رائ���ع بن�سخته الثانية‪.‬‬ ‫م���ؤك��دا‪ :‬ان جن��اح اقامة‬ ‫املاراثون �سيكون ر�سالة‬ ‫���ص��ري��ح��ة ووا����ض���ح���ة‬ ‫للعامل كله ب�أن العراق‬ ‫ب����ل����د ي����ع����ج ب�����الأم�����ن‬ ‫واالم���ان‪ ،‬ول��ن تثنينا‬ ‫االع��م��ال االرهابية‪،‬‬ ‫و���س��ي��ك��ون ال��ع��ام‬ ‫اجل�����������اري ع����ام‬ ‫الن�صر امل����ؤزر‬ ‫للقوات االمنية‬ ‫لتحر ير‬

‫االرا�����ض����ي م���ن دن�������س االره��اب��ي�ين‬ ‫املنك�سرين يف امل���ع���ارك م��ن خالل‬ ‫ال�����ص��والت البطولية الب��ط��ال��ن��ا يف‬ ‫���س��وح ال���وغ���ى‪ .‬م���ن ج��ان��ب��ه‪ ،‬اثنى‬ ‫رئي�س احتاد العاب القوى‪ ،‬الدكتور‬ ‫ط��ال��ب ف��ي�����ص��ل‪ ،‬ع��ل��ى دع���م ورعاية‬ ‫رئي�س اللجنة االومل��ب��ي��ة واع�ضاء‬ ‫املكتب التنفيذي للماراثون‪ .‬م�شريا‬ ‫اىل‪ :‬ان جناحه يعطي ر�سالة للعامل‬ ‫ب���أن العراق بلد حي يتحدى جميع‬ ‫ال�صعاب وق���ادر على اق��ام��ة اقوى‬ ‫ال��ب��ط��والت ع��ل��ى ار����ض الرافدين‪.‬‬ ‫يذكر ان ‪ 14‬دول��ة اعلنت م�شاركتها‬ ‫يف امل��اراث��ون ه��ي‪ :‬الهند ومنغوليا‬ ‫واوزب���اك�������س���ت���ان و طاجاك�ستان‬ ‫وت��رك��م��ان�����س��ت��ان واي�����ران و�سوريا‬ ‫واجل�����زائ�����ر وم�������ص���ر وال�������س���ودان‬ ‫وال����ي����م����ن واالردن وال���ب���ح���ري���ن‬ ‫وارترييا‪ ،‬وبانتظار م�شاركة ايطاليا‬ ‫ودول��ت�ين �أوروب��ي��ت�ين اخ���ر‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن و�صول موافقة تون�س ولبنان‪.‬‬ ‫ه���ذا وم���ن امل����ؤم���ل ح�����ض��ور رئي�س‬ ‫االحت���اد ال���دويل الل��ع��اب ال��ق��وى او‬ ‫من ينوب عنه مهرجان بغداد الدويل‬ ‫للماراثون‪.‬‬

‫والن�صف ع�صرا ويحل فريق البحري‬ ‫�ضيفا على امانة بغداد يف ملعب االخري‬ ‫وي�ضيف ف��ري��ق ك��رب�لاء نفط مي�سان‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان يوم االثنني �سي�شهد اقامة‬ ‫مباراتني االوىل جتمع فريقي احل�سني‬ ‫ون��ف��ط ال��و���س��ط يف م��ل��ع��ب ال‪5000‬‬ ‫م��ت��ف��رج وال��ث��ان��ي��ة ب�ي�ن ن��ف��ط اجلنوب‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‬

‫�أعلنتْ �إدارة نادي القاد�سية ال�سعودي لكرة القدم‪،‬عن بيع عقد العراقي‬ ‫�سعد عبد الأمري لنادي �أهلي جدة‪ .‬ون�شر احل�ساب الإلكرتوين الر�سمي‬ ‫للقاد�سية على موقع التوا�صل االجتماعي (تويرت) بيا ًنا "وافق جمل�س‬ ‫�إدارة نادي القاد�سية على بيع عقد املحرتف العراقي يف �صفوف الفريق‬ ‫الأول �سعد الأمري للنادي الأهلي"‪ .‬ومن جانبها قدمت �إدارة القاد�سية‬ ‫�شكرها لنظريتها يف الأهلي على احرتافيتها يف املفاو�ضات‪ .‬ورغب‬ ‫جرو�س بقوة يف �ضم عبد الأم�ي�ر‪ ،‬الع��ب و�سط القاد�سية خ�لال فرتة‬ ‫االنتقاالت ال�شتوية احلالية؛ ل�سد الثغرة التي مل ي�ستطع الربازيلي لويز‬ ‫كارلو�س �أن ي�سدها‪ .‬وطالب جرو�س‪ ،‬يف نف�س الوقت ب�ضم البولندي‬ ‫�أدري��ان‪ ،‬العب ال�شارقة‪ ،‬الذي رف�ض مبد�أ الإع��ارة و�أ�صر على بيع عقد‬ ‫وغ�َّير ت ر�أيها‬ ‫الالعب بالكامل‪ ،‬وهو الأمر الذي ترف�ضه �إدارة الأهلي‪ ،‬رَّ‬ ‫�صوب العب القاد�سية عبد الأمري‪.‬‬

‫والنفط مبلعب جذع النخلة يف املدينة‬ ‫الريا�ضية‪ .‬واختتم احلديث ان مناف�سات‬ ‫اجل��ول��ة م��ا قبل االخ�ي�رة �ستختم يوم‬ ‫الثالثاء بلقاء زاخو والكهرباء مبلعب‬ ‫االول والنجف وال�شرطة على ان يحدد‬ ‫ملعب املباراة بوقت الحق‪ ،‬فيما �سيكون‬ ‫فريق ال�سماوة بحالة انتظار‪.‬‬

‫مالخ يقدم لفتة �إن�سانية‬ ‫للنيجريي �أوالبي‬

‫منتخب الأردن يعتذر عن مواجهة منتخبنا ً‬ ‫وديا‬ ‫بغداد ‪ -‬خاص‬

‫َتلقى االحت���اد ال��ع��راق��ي ل��ك��رة ال��ق��دم اع��ت��ذارا من‬ ‫نظريه الأردين ع��ن خو�ض م��ب��اراة ودي��ة جتمع‬ ‫املنتخبني يف طهران �ضمن ا�ستعدادات العراق‬ ‫للمرحلة الثانية من ت�صفيات ك�أ�س العامل‪ .‬وقال‬ ‫رئي�س االحتاد العراقي عبد اخلالق م�سعود "تلقينا‬ ‫االعتذار الر�سمي من االحتاد الأردين‪ ،‬و�سنتلقى‬ ‫الرد النهائي من االحتاد الإيراين اليوم"‪ .‬و�أ�ضاف‪:‬‬ ‫"�سبب ت�أخري رد االحتاد الإيراين هو �سفر املدرب‬ ‫الإي���راين خ��ارج �إي���ران ب�سبب ت��واج��ده يف بلده‬

‫قنبل الأقرب لقيادة الكرخ‬

‫بغداد – متابعة المشرق‬

‫�أهدَى مهاجم فريق كربالء مهيمن �سليم مالخ‪ ،‬والذي قاد فريقه للفوز على‬ ‫فريق ال�سماوة بهدف دون رد يف مناف�سات اجلولة ‪ 17‬من الدوري‪ ،‬النقاط‬ ‫الثالث لزميله املحرتف النيجريي رحيم اوالب��ي ال��ذي يرقد بامل�ست�شفى‬ ‫جراء �إ�صابة خطرة بالر�أ�س يف مباراة النفط املا�ضية‪ .‬وقال مالخ "املباراة‬ ‫كانت �صعبة‪ ،‬علينا النظر للمعطيات التي �سبقت املباراة والو�ضع النف�سي‬ ‫الذي مير به الالعبني جراء �إ�صابة املحرتف اوالبي من جهة‪ ،‬وغياب �أربعة‬ ‫العبني لأ�سباب خمتلفة‪ ،‬واخل�سارة �أم��ام النفط من جهة اخ��رى‪ ،‬لكننا‬ ‫و�ضعنا الفوز كخيار وحيد لتقدميه كهدية ب�سيطة ودعم معنوي لزميلنا‬ ‫رحيم اوالبي"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬دخلنا املباراة بعزمية الفوز بعد ترك كل الأمور‬ ‫وامل�شاكل خلفنا والرتكيز على الثالث نقاط برغم �أن املباراة يف �أر�ض‬ ‫املناف�س‪ ،‬لكن رغبتنا يف حتقيق الفوز انت�صرت يف النهاية‪ ،‬وح�صدنا ثالث‬ ‫نقاط ح�سّ نت و�ضعنا بجدول الرتتيب‪ ،‬ن�أمل ان نوا�صل بذات الروح من‬ ‫�أجل �ضمان موقع يليق بكرة كربالء"‪.‬‬

‫لالحتفال ب���أع��ي��اد امليالد"‪ .‬و�أ���ش��ار �إىل �صعوبة‬ ‫�إقامة مباراتني يف هذا الوقت امل�ضغوط ب�سبب‬ ‫عدم القدرة على اال�ستفادة من الالعبني املحرتفني‬ ‫الرتباطهم مع �أنديتهم وكذلك لتداخل بطولة ك�أ�س‬ ‫االحت��اد الآ�سيوي مع الفرتة املحددة للوديات"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن االحت��اد ينتظر عودة مدرب املنتخب‬ ‫الوطني را���ض��ي �شني�شل م��ن العا�صمة القطرية‬ ‫الدوحة مل�شاركته يف الدورة التدريبية للمحرتفني‬ ‫من �أجل ح�سم الأمور ب�شكل نهائي واالتفاق على‬ ‫جدول الإعداد قبل ال�سفر اىل ط��ران‪.‬‬

‫يف الدوري‪ ،‬خلفا للمدرب املقال �أحمد دحام‪ .‬وقال‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‬ ‫�أب���دتْ �إدارة ن���ادي ال��ك��رخ رغبتها يف التعاقد مع م�صدر مقرب م��ن �إدارة ن��ادي ال��ك��رخ‪� ،‬إن �أع�ضاء‬ ‫املدرب كرمي ح�سني امللقب بـ"قنبل"‪ ،‬لقيادة الفريق الإدارة �أج��م��ع��وا على ت�سمية ك��رمي قنبل لقيادة‬ ‫الفريق بالفرتة املقبلة‪� ،‬إال �أن �سفر رئي�س النادي‪،‬‬ ‫�شرار حيدر‪� ،‬أرج�أ التعاقد ب�شكل ر�سمي مع املدرب‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن حيدر �سي�صل العا�صمة بغداد اليوم‬ ‫ال�سبت‪ ،‬الفتا �إىل �أن كل امل�ؤ�شرات ت�ؤكد تعيني قنبل‬ ‫مدربا للفريق‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر �أن قنبل و�ضع خطة‬ ‫�أولية ال�ستقطاب بع�ض الالعبني‪ ،‬و�إب��ع��اد �آخرين‬ ‫كونه ي�سعى ال�ستغالل فرتة االنتقاالت ال�شتوية‪،‬‬ ‫حال تعيينه‪.‬‬

‫الجنرال باسم قاسم‪:‬‬

‫اجلوية مناف�س على اللقبوالإ�صابات فقط من تهدد ا�ستقرارنا‬ ‫لهذه الأ�سباب تخلينا عن ميدو وغليوم‪ ..‬والنيجريي كابريو �سين�ضم للفريق‬ ‫بغداد ‪ -‬ميثم الحسني‬

‫برغم �سعيه للحفاظ على لقبه اال�سيوي‪ ،‬اال ان م�شوار‬ ‫ِ‬ ‫القوة اجلوية ال يخلو من امل�شاكل والعقبات التي حتدث‬ ‫عنها مدرب االزرق اجلوي با�سم قا�سم ب�شكل تف�صيلي‪ ،‬م�شددا‬ ‫على ان تلك امل�شاكل قد ت�أكل من جرف قوة الفريق لكنها ال تثلم‬ ‫طموحاتنا بال�سري نحو حتقيق الهدفني اال�سمى‪ ،‬االول احلفاظ‬ ‫على لقبنا اال�سيوي والثاين ال�سعي خلطف اللقب املحلي‪ .‬مدرب‬ ‫القوة اجلوية با�سم قا�سم حتدث عن واقع الفريق وطموحاته‬ ‫مع اقرتاب نهاية املرحلة االوىل للدوري العراقي‪.‬‬ ‫* يقولون حتقيق اللقب ا�سهل من احلفاظ عليه‪ ،‬كيف جتدون‬ ‫هذه املقولة امام م�شواركم اال�سيوي؟‬ ‫ اكيد هذه املقولة �صائبة كون اللقب عندما يتحقق الفريق‬‫يكون بعيد عن ال�ضغوطات اما احلفاظ على اللقب يعني‬ ‫تعر�ضك ل�����ض��غ��وط��ات م�ستمرة م��ن االع��ل�ام ومن‬ ‫اجلماهري‪ ،‬وبالتايل ت�شعر بتلك ال�ضغوطات حتى‬ ‫باندفاع الفرق املناف�سة عندما تواجه حامل اللقب‪،‬‬

‫مع ذلك ن�سعى لتحقيق طموحاتنا برغم املعوقات وامل�شاكل التي‬ ‫تعرت�ض طريقنا‪.‬‬ ‫* ما امل�شاكل واملعوقات التي تعطل م�سرية االزرق اجلوي؟‬ ‫ اكرب امل�شاكل التي تعرت�ضنا هو عدم وجود بدائل كافية يف‬‫الفريق ال �سيما واننا نخو�ض مناف�سات الدوري املحلي وبطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد اال�سيوي وبالتايل يتوجب علينا ان ن�شكل فريقا‬ ‫يكون البديل مب�ستوى الالعب اال�سا�سي‪ ،‬لكن هذا االمر يقلقنا‬ ‫فما زلنا نعاين من نق�ص يف بع�ض املراكز‪ ،‬بل ان بع�ض املباريات‬ ‫نذهب وعلى دكة بدالئنا اربعة العبني فقط!‬ ‫* ملاذا هذا النق�ص يف قائمة الفريق؟‬ ‫ ال �أخفيك ان اال�صابات اثرت علينا ب�شكل كبري ثم ابعاد بع�ض‬‫الالعبني من بينهم الالعبون املحرتفون ال�سوريني علي غليوم‬ ‫وحميد ميدو‪ ،‬وبالتايل الفريق بحاجة اىل بع�ض اال�ستقطابات‬ ‫وهذا االمر مرتبط بعاملي املال والزمن فنحن ن�شعر بال�ضغط‬ ‫الكمال قائمة الفريق حيث تف�صلنا ايام معدودة النهاء الئحة‬ ‫الفريق وار�سالها اىل االحت��اد اال�سيوي العتمادها يف بطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد‪.‬‬

‫* ما �سر ابعاد الالعبني ال�سوريني؟‬ ‫ ال يوجد �سر باملو�ضوع انا تعاقدت مع الفريق بعد ان تعاقدت‬‫االدارة من ه�ؤالء الالعبني اق�صد الت�شكيلة احلالية باكملها من‬ ‫حمرتفني وحمليني‪ ،‬وبالتايل تلك اال�سماء مل تكن من خياراتي‪،‬‬ ‫اما الالعبني ال�سوريني ف�أنا كمدرب ابحث عن العب حمرتف‬ ‫اف�ضل من الالعب املحلي ليكون ا�ضافة للفريق‪ ،‬لكن لال�سف‬ ‫مثال علي غليوم اغلب املباريات ال ي�شرتك وحميد ميدو العب‬ ‫احتياط ما يعني ان الالعب املحلي قادر على تعوي�ضه‪.‬‬ ‫* ما خياراتكم يف قادم االيام؟‬ ‫ بطبيعتي ال اتعاقد مع العب حمرتف من خالل مقاطع قدمية‬‫لالعبني املحرتفني‪ ،‬الين ارى هذا املو�ضوع خدعة ي�ستخدمها‬ ‫اغلب �سم�سارة املحرتفني‪ ،‬وبالتايل ال اتعاقد مع حمرتف ان‬ ‫مل اكن مطلعا ب�شكل مبا�شر على م�ستواه احلقيقي‪ ،‬لذا ابديت‬ ‫رغبتي ب�ضم الالعب النيجريي مو�سى كابريو املحرتف �ضمن‬ ‫�صفوف ن��ادي العهد اللبناين حيث و�صلنا التفاق نهائي مع‬ ‫ال�لاع��ب ون�سعى الك��م��ال ت���أ���ش�يرة ال��دخ��ول م��ن اج��ل التحاقه‬ ‫بالفريق‪.‬‬

‫* ماذا عن التعاقدات املحلية؟‬ ‫ امل�شكلة االكرب يف التعاقدات املحلية ارتباط اغلب الالعبني‬‫بانديتهم ما يعني �ضرورة ح�صولهم على اال�ستغناء ونحن‬ ‫يحكمنا الوقت لتقدمي قائمة الفريق اىل االحتاد اال�سيوي‪ ،‬مع‬ ‫ذلك لدينا مفاو�ضات مع بع�ض الالعبني‪ ،‬لكن ا�شرتطنا عليهم‬ ‫جلب ا�ستغناءاتهم ال�ستثمار الوقت‪ ،‬قد ت�ستفيد االندية االخرى‬ ‫م��ن االن��ت��ق��االت ال�شتوية ب�شكل اك�بر كونها متلك مت�سعا من‬ ‫الوقت اال ان خياراتنا �ستكون حمدودة ب�سبب الوقت املحدد من‬ ‫االحتاد اال�سيوي العتماد ت�شكيلة الفريق واعتمادها بالبطولة‪.‬‬ ‫* تلك امل�شاكل هل �ست�ضعف من حظوظكم باملناف�سة على اللقب‬ ‫حمليا؟‬ ‫ انا مطم�أن على الفريق يف حال جتنبنا اال�صابات الن تكرارها‬‫وا�صابة اكرث من العب يقلقنا واال�صابات �سببها �سوء ار�ضيات‬ ‫امل�لاع��ب باال�ضافة اىل االج��ه��اد ناهيك ع��ن ثقافة ال�لاع��ب يف‬ ‫االحماء والتدريبات وكيفية التعامل مع هذا املو�ضوع لتاليف‬ ‫اال�صابات‪ ،‬وان قو�ضنا اال�صابات اعتقد القوة اجلوية مناف�س‬ ‫�شر�س على اللقب‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 January . 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫السرد والصورة في الخطاب الشعري‬

‫درا�سة نظرية تطبيقية يف جتربة ال�شاعر عبد املنعم حمندي‬ ‫احللقة ال�ساد�سة‬ ‫تاليف \ عبد الحسين صنكور‬

‫�أم��ا َ�ضمري الغائب (ه��و) فهو الأك�ث�ر َت���داو ًال‬ ‫قدمي ًا و حديث ًا يف جماالت ال�سرد ال�شفاهية او‬ ‫الكتابية‪ ،‬وي�شري الدكتور (مرتا�ض) اىل هذه‬ ‫الظاهرة بقوله‪( :‬لأن��ه (�ضمري الغائب هو)‪،‬‬ ‫و�سيلة �صاحلة لإن يتوارى وراءه��ا ال�سارد‬ ‫ف��ي��م�� ّرر م��ا ي�شاء م��ن �أف��ك��ار و�آيديولوجيات‬ ‫وتعليمات وتوجيهات و�آراء ب��دون �أن يبدو‬ ‫تدخله �صارخ ًا �أو مبا�شر ًا �إال �إذا كان حمروم ًا‬ ‫مبتد�أً‪� ،‬إن ال�سارد يغتدي �أجنبي ًا عن العمل‬ ‫راو ل��ه‪ ،‬بف�ضل هذا‬ ‫ال�����س��ردي‪ ،‬وك���أن��ه جم��رد ٍ‬ ‫ال��ـ(ه��و) العجيب) (‪ .)47‬ول�ضمري الغائب‬ ‫وظ��ائ��ف ح��ي��وي��ة يف بنية ال�����س��رد‪ ،‬رمب���ا من‬ ‫�أهمها‪ ،‬م�ساعدته يف ر�سم �أ�صوات عديدة داخل‬ ‫الن�ص ال�شعري عرب اندماج �أو انف�صال �صوت‬ ‫ال�����س��ارد‪ /‬ال�شاعر م��ع �أ���ص��وات ال�شخ�صيات‬ ‫امل��ع�بر ع��ن��ه��ا م���ن خ�ل�ال ���ض��م�ير ال���ـ(ه���و) �أو‬ ‫املخاطب (�أنت)‪.‬‬ ‫�إن ا�ستخدام ال�سارد‪ /‬ال�شاعر ل�ضمري الغائب‬ ‫ربمّ���ا‪ ،‬يف حالة م��ن ح��االت��ه مييط اللثام عن‬ ‫ممار�سة ال�شاعر فكرة احل�ضور يف الن�ص‬ ‫ال�شعري‪ ،‬عرب تناول الغياب‪ ،‬وهذه �آلية جدلية‬ ‫تتعالق فيها مراحل الفكرة والزمن والتقنية‬ ‫وتتفاعل يف بنية الن�ص الكلية‪ ،‬للك�شف عن‬ ‫(املعنى) و(ال��دالل��ة) التي يريد مبدع الن�ص‪،‬‬ ‫و�صولها اىل املتلقي‪.‬‬ ‫�إم���ا ا���س��ت��خ��دام �ضمري امل��خ��اط��ب يف الن�ص‬ ‫ال�������س���رديّ ‪ ،‬ف��ي��ق��ول ع��ن��ه ال��دك��ت��ور ع��ب��د امللك‬ ‫م��رت��ا���ض‪( :‬ج��ع��ل��ن��ا ه���ذا ال�����ض��م�ير ث��ال��ث�� ًا يف‬ ‫الت�صنيف بالقيا�س اىل �صنوَيه‪ ،‬لأننا نعتقد‬ ‫�أنه الأقل ورود ًا �أو ًال‪ ،‬ثم الأحدث ن�ش�أ ًة �آخر ًا‪،‬‬ ‫يف ال��ك��ت��اب��ات ال�����س��ردي��ة امل��ع��ا���ص��رة) (‪.)48‬‬ ‫وي�ضيف مو�ضح ًا ت��دين مرتبة ه��ذا ال�ضمري‬ ‫ال�سرد‪ ،‬بقوله‪( :‬وك����أن هذا‬ ‫يف ا�ستخدامات ّ‬ ‫ً‬ ‫ال�ضمري ي�أتي ا�ستعماله و�سيطا بني �ضمري‬ ‫الغائب واملتكلم‪ ،‬ف�إذن ال هو يحيل على خارج‬ ‫قطع ًا‪ ،‬وال هو يحيل على داخل حتم ًا‪ ،‬ولكنه‬ ‫املج�سد يف‬ ‫يقع ب�ين ب�ين‪ :‬يتنازعه ال��غ��ي��اب‬ ‫َّ‬ ‫�ضمري الغياب‪ ،‬ويتجاذبه احل�ضور ال�شهودي‬ ‫املاثل يف �ضمري املتكلم) (‪.)49‬‬ ‫�إن جلوء ال�شاعر اىل ا�ستعمال �ضمري املخاطب‬ ‫(�أنت) ب�صيغته املفردة �أو اجلمع (�أنتم) �إمنا‬ ‫ي���أت��ي لت�شكيل عالقة ب�ين ال�سارد وامل�سرود‬ ‫له عرب ا�ستخدامات لغوية وتقنيات �سردية‪،‬‬ ‫�سوا ًء يف عنوان الن�ص �أو متنه‪ ،‬بهدف حتقيق‬ ‫احل�ضور الفاعل يف ذهن املتلقي‪ ،‬غالب ًا‪ ،‬من‬ ‫خالل اجن��از وظيفة جمالية و (‪ )30‬نف�سية‪،‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه عند املتلقي‪ .‬وهذا ي�أتي من‬ ‫خالل ت�ضييق امل�سافة الن�صية وتعميقها‪ ،‬بني‬ ‫عنا�صر اخل��ط��اب ‪ Discores‬الأ�سا�سية‪:‬‬ ‫املر�سل‪ ،‬الر�سالة‪ ،‬املر�سل اليه‪ .‬ويف هذا ال�صدد‬ ‫ق��ال الدكتور عبد النا�صر ه�لال‪�( :‬إن �ضمري‬ ‫املخاطب ينقل ال�سرد من امل�ستوى االمتدادي‬ ‫االفقي اىل ما ميكن �أن ن�سميه ال�سرد الر�أ�سي‬ ‫ال��ذي ين�ش�أ يف ظل متاهي �صوتني يتحركان‬ ‫مع ًا ويتقاطعان ويتوازيان‪� ،‬صوت الراوي من‬ ‫جهة و�صوت ال�شخ�صية املخاطبة (بفتح الطاء)‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬كما �أن �ضمري املخاطب مينح‬ ‫ال��راوي‪ /‬ال�سارد فر�صة املواجهة مع الذات‪/‬‬ ‫ال�شخ�صية وحم��ا���ص��رت��ه��ا وت���أم��ل��ه��ا وك�شف‬ ‫�أبعادها ووعيها) (‪ .)50‬لذا يبقى لتكنيك اللغة‬ ‫عند ال�شاعر‪ /‬ال�سارد �أهمية يف �إبراز �أي �شكل‬ ‫من �أ�شكال ا�شعر ال�سردي‪ ،‬بتبنيه بُنى لغوية‬ ‫مبتكرة ت�سهم يف �إبراز ا�ستخدام هذا ال�شكل‬ ‫�أو �آخر �ضمن البنية الكلية للن�ص‪ ،‬وهذا الأمر‬ ‫ينطبق على ا�ستخدامات �ضمري املخاطب‪.‬‬ ‫�إن �صناعة �آف��اق �سردية يف الن�ص ال�شعري‬ ‫م��ن خ�لال ا�ستعماالت �أ���ش��ك��ال ال�����س��رد يبقى‬ ‫مرتبط ًا ب�إمكانات ال�شاعر‪ /‬ال�سارد‪ ،‬ومتكنه‬ ‫من �أدواته يف خلق حركة تداخل بني عنا�صر‬ ‫ال�سرد وتقنياته و�أ�شكاله جمتمعة‪ ،‬لأن الن�ص‬ ‫ال�شعري ال�سردي وحدة متكاملة ذات عالقات‬ ‫انفراط‬ ‫بنائية ولغوية و�صوتية و�سردية‪� ،‬أيّ‬ ‫ٍ‬ ‫�أو تق�صري يف ت�شكيل �أي منهما �سينعك�س‬ ‫حتم ًا على ن�سيج الن�ص ال�����س��ردي ومعناه‪.‬‬ ‫لهذا ف���إن �إب��راز العنا�صر ال�سردية واملجازية‬ ‫يف الن�ص ال�شعري ال�سردي ينبغي �أن ي�أخذ‬ ‫مقولة الناقد وال�شاعر كمال �أب��و دي��ب‪ ،‬بنظر‬ ‫االعتبار لأنها بتقديري‪ ،‬هي مرجعية و�أ�سا�س‬ ‫يف فهم ال�سرد يف ال�شعر‪ ،‬ومعيار لفهم وتقييم‬ ‫(ال�شعرية) يف الق�صيدة �إذ قال يف هذا ال�صدد‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫جت�سد يف الن�ص ل�شبكة من العالقات‬ ‫(�إن��ه��ا ّ‬ ‫التي تنمو بني مكونات �أولية ِ�س َم ُتها الأ�سا�سية‬ ‫�أن ك ًال منها ميكن �أن يقع يف �سياق �آخر دون‬ ‫�أن يكون ِ�شعر ّي ًا‪ ،‬لكنه يف ال�سياق الذي تن�ش�أ‬ ‫فيه هذه العالقات ويف حركته املتوا�شجة مع‬

‫خزعل املاجدي‬

‫الزمان فقط بدون املكان‪� ،‬أو تقنية (الراوي)‬ ‫�أو (ال�شخ�صية) فيها بدون ذكر (للحدث)‪ ،‬فهذا‬ ‫ال يعني �إهماال مق�صودا‪ ،‬بل كان ان�سجام ًا مع‬ ‫�سياق الق�صيدة نف�سها‪.‬‬ ‫بعبارة �أخرى �سوف ال ن�سعى لإ�ضفاء (ف�ضاء‬ ‫����س���ردي) خ���ارج���ي‪ ،‬ال وج����ود ل���ه يف ج�سد‬ ‫الق�صيدة وبنائها ال�شكلي �أو اللغوي‪ ،‬وهذا‬ ‫يعني �أن (الن�ص) هو ال�سيِّد يف هدي �سياقه‬ ‫و ال ���ش��يء غ�ي�ره‪ .‬و�أن م��ن امل��ف��ي��د الإ���ش��ارة‬ ‫�إىل �أن تناولنا لل�سرد يف اخلطاب ال�شعري‬ ‫لل�شاعر (حمندي) �سوف ال يعتمد �أو يلتزم‬ ‫بالت�سل�سل الزمني لكتابة الق�صائد �أو �صدور‬ ‫ال��دواوي��ن‪ ،‬بل يعتمد (امل�ساحات ال�سردية)‬ ‫التي يك�شف عنها �سياق الق�صيدة نف�سها‪ ،‬وما‬ ‫ي��ج��اوره��ا م��ن ا�ستخدامات لعنا�صر ال�سرد‬ ‫وتقنياته و�أ�شكاله‪ ،‬وهذا الأمر �سي�سهل على‬ ‫القارئ مهمة متييز تلك العنا�صر والتقنيات‬ ‫والأ�شكال‪ ،‬بح�سب ورودها يف �سياق الن�ص‬ ‫ولي�س بح�سب ت�سل�سلها ال��زم��ن��ي‪ ،‬وجتدر‬ ‫الإ���ش��ارة �إىل �أن الأم��ث��ل��ة ال�شعرية ال��ت��ي مت‬ ‫(‪ )33‬اختيارها كعينات بحث‪ ،‬قد تكون بع�ض‬ ‫مقتب�ساتها طويلة نوع ًا ما‪ ،‬وهذا الأمر فر�ضه‬ ‫منهج البحث الذي يعتمد على ال�سياق الن�صي‬ ‫الذي ورد فيه املقتب�س‪ ،‬لذا مل يكن يف مقدور‬ ‫الباحث قطع �أو اخت�صار املقت َب�س‪ ،‬احلالة التي‬ ‫�سوف ت�ؤثر على املثال املراد عر�ضه‪ ،‬لأن �أي‬ ‫قطع يف (ال�سياق) ال��ذي ج��اء فيه‪� ،‬سيعطي‬ ‫�صورة غري �صادقة وم�شوهة عن تقنيات �أو‬ ‫عنا�صر ال�سرد و�أ�شكاله املعتمدة من ال�شاعر‪،‬‬ ‫ل���ذا وج����دتُ الإ����ش���ارة اىل ذل���ك‪ ،‬ك��ي ي�أخذها‬ ‫القارئ بعني مالحظته واعتباره‪.‬‬ ‫‪ .2‬الو�صف ال�سردي‪ /‬املكان – الزمان‪:‬‬

‫رمبا‪ ،‬كان ديوان (�أول النار) ال�صادر ببغداد‬ ‫���س��ن��ة ‪1993‬م‪ ،‬م��ن ال���دواوي���ن امل��ه��م��ة التي‬ ‫ب�شرت بن�ضج جتربة ال�شاعر (حمندي)‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي �أك��ده املرحوم ال�شاعر واملرتجم (خليل‬ ‫خوري) يف مقدمته لذلك الديوان‪ .‬ولقد احتل‬ ‫ال�سرد مكان ًا وا�ضح ًا‪ ،‬ك�أداة من �أدوات اخلطاب‬ ‫ال�شعري‪ ،‬يف ه��ذا ال��دي��وان‪ .‬فق�صيدة (فوق‬ ‫ن�صب احلرية) متثل مثا ًال للو�صف ال�سردي‬ ‫املعتمد على (املكان)‪:‬‬ ‫((ال�شارعُ ميتدّ‪ ..‬وميت ُّد‬ ‫والن�صب ال�شامخ يعلو‬ ‫يت�أمّل بغداد‬ ‫الروح‬ ‫ويقر�أ يف ت�أريخ‬ ‫ْ‬ ‫امني جياد‬ ‫مفتوح))(‪.)1‬‬ ‫كتاب‬ ‫مثل‬ ‫ْ‬ ‫ٍ‬ ‫ال�شاعر يف و�صفه ال�سردي على‬ ‫ال�سمة الأ�سا�سية ذاتها‪ ،‬ي�ستند‬ ‫مكونات �أخ��رى‪ ،‬لها ِ‬ ‫لل�شعرية وم�ؤ�شر على‬ ‫يتحول اىل فاعلية خلق ِ‬ ‫وجودها) (‪.)51‬‬ ‫هذا ت�أكيد على وحدة الن�ص ال�شعري ال�سردي‬ ‫ووحدة عنا�صره وتقنياته و�أ�شكاله ومكوناته‬ ‫ال��ت��ي ت���ذوب كلها وتتمثل يف وح���دة البنية‬ ‫الكلية للن�ص‪ ،‬التي لها اليد الأعلى يف ر�سم‬ ‫ال�شعري الذي يعتمد‬ ‫ال�شعرية يف الن�ص ِ‬ ‫معامل ِ‬ ‫ال�سرد طريق ًا له باجتاه املتلقي‪)31( .‬‬ ‫املبحث الثاين‪ :‬الإطار التطبيقي‬ ‫‪ .1‬مدخل‪:‬‬ ‫يف هدي ما �أوجزناه يف املحور النظري من‬ ‫حقائق تتع ّلق بال�سرد وعنا�صره وتقنياته‬ ‫و�أ�شكاله امل�ستخدمة يف اخلطاب ال�شعري‪،‬‬ ‫مي��ك��ن ال��ق��ول‪� ،‬أن ن��ت��اج ال�����ش��اع��ر ع��ب��د املنعم‬ ‫حمندي منذ ديوانه الأول (�أتيتك غد ًا) ال�صادر‬ ‫يف بغداد عام ‪ 1986‬وحتى ديوانه التا�سع‬ ‫(الإدري���������س وال���ه���ده���د)‪ ،‬م�����رور ًا بدواوينه‬ ‫الأخرى‪ ،‬ال يكاد املتلقي �أو الباحث �إلاّ �أن يجد‬ ‫�سرد ًا ب�شكل من الأ�شكال مبثوث ًا يف ق�صائد‬ ‫عدة يف �أي ديوان من دواوينه‪ ،‬بل قد ميتد‬ ‫هذا البث ال�سردي لي�شمل يف حاالت معينة‬ ‫معظم الديوان ب�أكمله‪ ،‬كما هي احلال يف‬ ‫ديوانه (دخان ال�شجر) ال�صادر يف بغداد‬ ‫عام ‪� 1988‬أو ديوانه اجلديد امل�شار �إليه‪.‬‬ ‫وقد يكون من املفيد فرز عنا�صر ال�سرد‬ ‫وتقنياته و�أ�شكاله يف اخلطاب ال�شعري‪،‬‬ ‫لأغرا�ض منهجية �أكادميية‪� ،‬إلاّ انها يف‬ ‫�إطار البحث التطبيقي‪ ،‬ال بد �أن متتزج‬ ‫يف بنية ال��ن�����ص ال�����ش��ع��ري وتتداخل‬ ‫وتتقاطع مع نف�سها �أو ًال‪ ،‬ومع عنا�صر‬ ‫البنية (املجازية) للخطاب ال�شعري نف�سه ثانيا‪ً.‬‬ ‫لذا ف�إن املنهج التطبيقي الذي �سن�سري فيه يف‬ ‫هذا املحور هو ما يفر�ضه علينا (ال�سياق) يف‬ ‫الق�صيدة من حمددات �أو م�ؤ�شرات �أو عنا�صر‬ ‫و�أ���ش��ك��ال وت��ق��ن��ي��ات‪ ،‬الأم���ر ال���ذي ق��د يجعلنا‬ ‫نتجاوز عن�صر ًا �أو �شك ًال �أو تقنية‪ ،‬بح�سب‬ ‫�سياق الن�ص نف�سه‪ ،‬مبعنى �آخ��ر‪� ،‬إذا �أخذنا‬ ‫ق�صيدة من ق�صائد ال�شاعر وحتدثنا عن عن�صر‬

‫حميد �سعيد‬

‫وي�صعد مزهوًّ ا يف الأرجا ْء‬ ‫وعلى قدميه يجثو‬ ‫املخمورون من الفقرا ْء‬ ‫ّ‬ ‫والع�شاق‪..‬‬ ‫ي�ستقبله العمال ـ الباعة ـ‬ ‫�سما�سرة الليل‪ ...‬ال�شعرا ْء‬ ‫ت�ستقبله الأحالم‪ ،‬اجلوع‪،‬‬ ‫دموعُ الب�سطا ْء‬ ‫هموم النا�س‪..‬‬ ‫كابو�س اخلوف اجلاثم فوق الأ�شيا ْء))(‪.)2‬‬ ‫امل��ك��ان ه��ن��ا‪ ،‬هنا عن�صر م��ن عنا�صر ال�سرد‬ ‫الأ�سا�سية يف الق�صيدة‪ ،‬ولي�ست مكان ًا جمرد ًا‪،‬‬ ‫�إذ �أن دالالته ال�شعرية تربز من خالل ا�ستعمال‬ ‫ال�شاعر لكامريته املتحركة �صعود ًا ونزو ًال‪ ،‬مع‬ ‫ربط لقطاتها خالل تقطيع اختياري‪ ،‬مع تركيز‬ ‫خا�ص على لقطات معينة‪ ،‬تخدم الهدف الذي‬ ‫ي�سعى اىل �إب���رازه‪ ،‬وامل��ك��ان هنا‪� ،‬أي�ض ًا غري‬ ‫منف�صل عن عن�صر �آخر‪ ،‬مكوّ ن للبنية ال�سرديّة‬ ‫للق�صيدة‪� ،‬أال وهو (الزمان)‪:‬‬ ‫((يف جوف الليل الوح�شي‬ ‫نزفتْ ق�ضبان ال ُن�صب رجا ًال‬ ‫ُ‬ ‫اكتاف الأر�ض‬ ‫و اهت ّزت‬ ‫نزفتْ وطن ًا‪...‬‬ ‫ُ‬ ‫يخرتق الظلمات‬ ‫(‪)35‬‬ ‫ويجتاز الأزمان‬ ‫وعلى اجلهة الي�سرى‬ ‫ُ‬ ‫النب�ض‪:‬‬ ‫�صرخ‬ ‫م��������ن �أي‬

‫ال�سياب‬

‫(ي��ج��ت��از‪ ،‬ي���خ�ت�رق)‪ ،‬وامل��ا���ض��ي ال����ذي يدخل‬ ‫ليخرتق احلا�ضر وامل�ستقبل بفعالية (املجيء‬ ‫والنزول واالهتزاز والنزف) يف (جوف الليل‬ ‫الوح�شي)‪.‬‬ ‫الق�صيدة بجميع مقاطعها جت��يء م��ن خالل‬ ‫(الراوي) الذي يروي حكاية الن�صب بو�صفه‬ ‫(�شخ�صية) مركزية يف الق�ص ال��ذي يرويه‬ ‫(ال��راوي)‪ ،‬لكن الأخ�ير‪ ،‬غري منف�صل عن ذات‬ ‫ال�شاعر نف�سه‪� ،‬إذ �أن ال�شاعر‪ /‬ال�سارد هو نف�سه‬ ‫ال�شاعر‪ /‬الراوي‪:‬‬ ‫((نظ َر ال�شاع ُر‬ ‫للن�صب وقال‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫هل تورق �أ�شجار التوت ‪ ..‬؟‬ ‫املذبوح‬ ‫‪ :‬يا هذا الرمز‬ ‫ْ‬ ‫الروح ‪ ..‬؟‬ ‫هل ت�سمع نهنهة‬ ‫ْ‬ ‫فالأ�شالء ‪..‬‬ ‫تتج ّم ُع فوق الأ�شال ْء‬ ‫(‪)36‬‬ ‫الن�صب ال�شامخُ‬ ‫و‬ ‫ُ‬ ‫نهر و دما ْء ‪. )4()) !! ..‬‬ ‫يف‬ ‫ي�سبحُ‬ ‫ٍ‬

‫((طائ ٌر هَ ِر ٌم‬ ‫ٌ‬ ‫واقف بني حدّين يهذي‬ ‫وحتمله الريحُ ـ �أعتى من الع�صف‬ ‫ين�أى بعيد ًا ‪..‬‬ ‫يُح ِّل ُق فوق �شمو�س عذاباتنا‬ ‫ث َّم ُ‬ ‫يوقظ �أبناءها يف الظال ْم‬ ‫ٌ‬ ‫واقف بني حدّين‬ ‫ال�سكوت‬ ‫ح ّد‬ ‫ِ‬ ‫و ح ّد الكال َم‬ ‫�شفتي الكالم)) (‪.)6‬‬ ‫ليُذب ََح يف‬ ‫َّ‬ ‫(ال�شخ�صية) يف البنية ال�سردية لهذه الق�صيدة‪،‬‬ ‫جاءت ذات مالمح �أ�سطورية مطلقة‪ ،‬املكان فيها‬ ‫غائب �أو غري م�ؤ�شر ب�شكل مبا�شر‪ ،‬بل ميكن �أن‬ ‫�أ�سميه (مكان ًا ا�ستنتاجي ًا) ـ �إذا جاز التعبري‬ ‫ـ��ـ ي�ستنتجه ال��ق��ارئ بح�سب بيئته املعرفية‬ ‫والثقافية و�أوا�صر عالقته النف�سية مع الن�ص‪،‬‬ ‫وهذا النوع من (العنا�صر املكانية ال�سردية)‬ ‫يبدو مف� ً‬ ‫ضال عند العديد من ال�شعراء‪ ،‬لأنه يوفر‬ ‫بيئة �سردية فيها من الغمو�ض والت�شويق‪ ،‬مبا‬ ‫ين�سجم مع (البنية املجازية) للق�صيدة التي‬ ‫ال يتخلى عنها ال�شاعر‪ ،‬يف معظم الأح��وال‪،‬‬ ‫ل�صالح بنية ال�سرد نف�سها‪:‬‬ ‫(‪)38‬‬ ‫ري يهذي ـ‬ ‫(( ـ �إنه الط ُ‬ ‫ـ �صدِ َئ ال�سيف �أم �صدِ ئتْ ُّ‬ ‫كف حاملِهِ‬ ‫فال�سيوف التي �صدِ ئت ح ّذرت َّ‬ ‫كف �صاح ِبها‬ ‫وال ُّ‬ ‫أكف التي �صدِ ئتْ ‪� ...‬صدِ ئتْ‬ ‫ُ‬ ‫ال�سيف حام َل ُه‬ ‫أتعب‬ ‫� َ‬ ‫ً‬ ‫ون�أى‪ ..‬تاركا غم َد ُه‬ ‫رب�أَ من قب�ض ٍة ‪ ...‬مل تكنْ �أه َل ُه‬ ‫قد ت ّ‬ ‫‪ ...‬وانزوى يف ِجدا ْر‪.)7()) ..‬‬

‫كعن�صر �أ�سا�س يف‬ ‫�إن ا�ستعمال (املكان)‬ ‫ٍ‬ ‫بنية الق�صيدة ال�سردية‪ ،‬كانت له جذو ٌر‬ ‫ع��ن��د ال�����ش��اع��ر‪ ،‬ك��م��ا الح��ظ��ن��ا يف ق�صائد‬ ‫عديدة من ديوانه (دخان ال�شجر) ال�صادر‬ ‫يف بغداد ‪ 1988‬و رمبا ق�صيدة (مزامري‬ ‫فجر الفاو)‪ ،‬مثا ًال على ذلك‪:‬‬ ‫((كان ملحُ كِ ما�س ًا‬ ‫ف�أغمدتُ جرحي‬ ‫وكنت كما الروح‬ ‫ِ‬ ‫أقرب من خافقي ‪..‬‬ ‫� َ‬ ‫ِّ‬ ‫حيث كنتُ �أ َمني عيوين‬ ‫ت�ؤجّ ر حلم ًا ‪..‬‬ ‫ً‬ ‫وكما �أن (املكان)‪ ،‬قد جاء مفتوحا يف الق�صيدة‬ ‫فرب �أرى فيه‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫من�سجما مع (الطري) ذات البعد الأ�سطوري‪،‬‬ ‫وجهي من الفاو ي�سط ُع‬ ‫ك���ذل���ك‪ ،‬ف�����إن ال���زم���ن ي����أخ���ذ ال�����س��ي��اق نف�سه‪،‬‬ ‫يف ال�ضفتني)) (‪.)5‬‬ ‫وللأ�سباب نف�سها‪ .‬وه��ذه التقنية لعن�صري‬ ‫تعتمد ال�سردية هنا على الفعل (كان)‪ ،‬املتداخل (املكان والزمان) تتكرر عند ال�شا��ر بن�ضوج‬ ‫م��ع �صيغة �ضمري امل��ت��ك��ل��م‪ ،‬وك�����أن ال�شاعر‪� /‬أ���ش��م��ل ك��م��ا ه��و احل���ال يف ق�صيدة (احل�ي�رة‬ ‫ال�����س��ارد‪ ،‬ام��ت��زج ب��امل��ك��ان و���ص��ار ج���زءًا منه‪ ،‬وامل��ع��راج) من دي��وان (معراج �آخ��ر) ال�صادر‬ ‫بو�صفه (املكان) ح َّل حمل (احللم) الذي يريده �سنة ‪2008‬م‪ ،‬بيت ال�شعر الفل�سطيني‪ /‬رام‬ ‫ال�شاعر‪ ،‬فاملكان يف ه��ذه الق�صيدة‪� ،‬أ�صبح الله‪� ،‬إذ يبد�أ ال�شاعر ق�صيدته‪ ،‬كعادته بافتتاحية‬ ‫�إط����ار ًا ت���ذوب ف��ي��ه‪ ،‬عنا�صر ال�����س��رد الأخ���رى �سردية و�صفية ت�ضم م�شاهد ولقطات تهيئ ملا‬ ‫وت��ق��ن��ي��ات��ه‪ ،‬ب��ه��دف �إب�����راز ال��ت��وت��ر ال�سردي هو قادم من �أحداث و�شخ�صيات‪:‬‬ ‫و�شدته واحتوائه بالوقت نف�سه‪ ،‬لكي يعطي ((لي ٌل ت�أ ّب َد يف املحيط‬ ‫ال�شاع ُر املتل ّق َي‪ ،‬كثافة التعبري عن احلالة التي و م�شى يج ّر خيوط ُه نحو‬ ‫ْ‬ ‫والطفوف‬ ‫ي�ستخدم ال�سرد ك���أداة لتو�صيلها �إليه‪ )37( .‬ال�صحارى‬ ‫ا����س���ت���ع���م���ال‬ ‫والأمر نف�سه‪ ،‬جنده عند ال�شاعر‪ ،‬لكن يف جمال و م�ضارب العرب العتيدةِ‬ ‫ْ‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�ستخدام تقنية (ال�شخ�صية) يف ال�سرد يف للقبائل و امل�ضايف و‬ ‫الفعل امل�ضارع للتعبري ع��ن ال��زم��ن احلا�ضر‬ ‫ُ‬ ‫اخلطاب ال�شعري‪ ،‬فال�شخ�صية مل تكن ب�شر ًا‪)39( ،‬‬ ‫الوم�ض ‪ ..‬؟‬ ‫امل���ت���ج���ه اىل امل�����س��ت��ق��ب��ل ع��ب�ر ا����س���ت���خ���دام �سماءٍ جاء‬ ‫الفعل (ي��ت���أمّ��ل) م��ع ا���س��ت��ع��ارة ف��ن (املونتاج من �أي �سماءٍ نز َل املوتُ ‪ ..‬؟‬ ‫بل ا�ستعمل ال�شاعر �شخ�صي ًة �أخرى‪( :‬طائر ًا و قوافل ال�صحراءِ‬ ‫من �أيّ �سما ْء‪..‬؟))(‪.)3‬‬ ‫ال�سينمائي)‪:‬‬ ‫هَ ِ��رم�� ًا) ب���إط��ار �سردي من�سجم مع انزياحات للنار و ال�صهباءِ‬ ‫((ن�صب احلريّة يعلو‬ ‫بالغية متوافقة ومتوازية‪ ،‬كما هو احلال يف و اخليالءِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ميتدّ‪ ..‬وميت ُّد‬ ‫تداخل املكان مع الزمن‪ ،‬من خالل ا�ستخدامات ق�صيدة (الطائر) املن�شورة يف ديوانه (�أتيتك و ال�شهداءِ‬ ‫و ال�شعراءِ ))(‪.)8‬‬ ‫ال��ف��ع��ل امل�������ض���ارع امل��ف��ت��وح ع��ل��ى امل�ستقبل غد ًا) ال�صادر يف بغداد عام ‪:1986‬‬ ‫(‪)34‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫انقطاع بث قناة برملانية �أمريكية فرتة وجيزة ليحل مكانه بث قناة رو�سية‬

‫�أوباما يفاجئ نائبه بايدن مبنحه و�سام‬ ‫احلرية الرئا�سي يف حفل ات�سم بالعواطف‬

‫فاج�أ الرئي�س الأمريكي ب��اراك �أوباما نائبه‬ ‫جو ب��اي��دن مبنحه و�سام احلرية الرئا�سي‬ ‫يف حفل بالبيت الأبي�ض ات�سم بالعواطف‬ ‫لالحتفاء ب�شراكتهما على مدار ثمان �سنوات‬ ‫يف من�صبيهما‪ .‬وق ��ال �أوب��ام��ا ع��ن �صديقه‬ ‫ورف �ي �ق��ه يف االن �ت �خ��اب��ات يف ح�ف��ل مفاجئ‬ ‫ح���ض��ره م��وظ�ف��ون و�أف� ��راد م��ن ع��ائ�ل��ة نائب‬ ‫الرئي�س و�أ�صدقاء له “هذا رجل ا�ستثنائي‪..‬‬ ‫خالل الثماين �سنوات املا�ضية مل يكن هناك‬ ‫�أكرث منه �إخال�صا وكفاءة ك�شريك يف التقدم‬

‫الذي �صنعناه”‪ .‬وظهر على بايدن‪ -‬الذي مل‬ ‫يكن لديه علم ب�إقامة احلفل‪ -‬الت�أثر عندما‬ ‫قال �أوباما �إنه �سيمنحه �أرفع و�سام مدين يف‬ ‫ال��والي��ات املتحدة‪ .‬وه��ذا هو �آخ��ر و�سام من‬ ‫نوعه مينحه �أوباما قبل �أن يغادر هو وبايدن‬ ‫من�صبيهما يف ‪ 20‬يناير كانون الثاين‪ .‬وقال‬ ‫بايدن (‪ 74‬عاما) بعد تلقيه الو�سام “مل يكن‬ ‫ل��دي �أي علم” وق��ال يف بداية كلمة مرجتلة‬ ‫ا�ستمرت حوايل ‪ 20‬دقيقة “ح�صلت على قدر‬ ‫كبري من الثقة ال �أ�ستحقه”‪.‬‬

‫��ش��وه��دت م��اري ل��وب��ان زعيمة ح��زب اجلبهة‬ ‫الوطنية اليميني الفرن�سي يف ب��رج ترامب‬ ‫مبدينة نيويورك‪ ،‬لكن متحدثا با�سم الرئي�س‬ ‫املنتخب دونالد ترامب قال �إنها مل جتتمع معه �أو‬ ‫مع فريقه‪ .‬وقال املتحدث با�سم الفريق االنتقايل‬

‫�شون �سباي�سر “ال اجتماعات مع �أحد‪� .‬إنه مبنى‬ ‫عام”‪ .‬وقال �شاهد �إن لوبان التي يتبنى حزبها‬ ‫�آراء مناه�ضة للمهاجرين ولالحتاد الأوروبي‬ ‫�شوهدت يف م�صعد باملبنى‪ .‬وذكر تقرير ملمثل‬ ‫و�سائل �إعالم �إنها �شوهدت يف وقت �سابق يف‬ ‫املبنى مع ثالثة رجال وامتنعت عن الإف�صاح‬ ‫ع��ن �سبب وج��وده��ا ه �ن��اك‪ .‬وح ��ددت روي�ترز‬ ‫�أن ال��رج��ال ال��ذي��ن ك��ان��وا م��ع ل��وب��ان ه��م لوي‬ ‫�أليو �شريكها ونائب رئي�س اجلبهة الوطنية‬ ‫ولودوفيك دو دان م�ست�شارها لل�ش�ؤون الدولية‬ ‫ورج��ل الأع �م��ال الإي �ط��ايل ج��ورج لومباردي‬ ‫وهو �صديق لرتامب ويعي�ش يف برج ترامب‪.‬‬ ‫وتكافح ل��وب��ان املتوقع �أن تخ�سر يف جولة‬ ‫�إع��ادة �أم��ام مناف�سها املحافظ رئي�س الوزراء‬ ‫ال�سابق فران�سوا فيون يف انتخابات مايو‬ ‫�أي��ار املا�ضي جلمع �أم ��وال حلملتها‪ .‬و�أك��دت‬ ‫حملتها �أن الزيارة التي ت�ستغرق عدة �أيام �إىل‬ ‫نيويورك تت�سم بطابع �شخ�صي‪ .‬وق��ال مدير‬ ‫احلملة ديفيد را�شلني “�أخذت يومني للراحة”‪.‬‬

‫ال�سيا�سية الفرن�سية ماري لوبان‬ ‫يف برج ترامب‬

‫ق�ط��ع ال�ب��ث اخل��ا���ص ب�ق�ن��اة “�سي �سبان”‬ ‫الربملانية الأمريكية على الإن�ترن��ت لنحو‬ ‫ع�شر دق��ائ��ق‪ ،‬ليحل مكانه ب��ث �أح��د برامج‬ ‫قناة “�آر تي” الرو�سية‪ .‬و�أو�ضحت القناة‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة على ت��وي�تر �أن ��ه قطع ب��ث �سي‬ ‫��س�ب��ان الإل� �ك�ت�روين ف�ت�رة وجيزة” ليحل‬ ‫مكانه برنامج تبثه “�آر تي”‪ ،‬و�أك��دت �أنها‬ ‫“تعمل ع�ل��ى التحقيق وح��ل امل�شكلة”‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت القناة “مبا �أن �آر تي هي �إحدى‬ ‫القنوات التي نراقبها بانتظام‪ ،‬نعتقد �أن‬ ‫م�شكلة (تقنية) داخلية” قد طر�أت‪ .‬وغالبا ما‬ ‫يتم اتهام قناة “�آر تي” ب�أنها �أداة بروبغاندا‬ ‫للكرملني‪ ،‬يف وقت �أ�شار تقرير لال�ستخبارات‬ ‫الأمريكية ن�شر يف ‪ 6‬كانون الثاين‪ /‬يناير‬ ‫�إىل انخراطها يف حملة التدخل الرو�سية‬

‫باالنتخابات الأمريكية‪ .‬و�أدى ن�شر موقع‬ ‫ويكيليك�س �آالف ال��ر��س��ائ��ل الإلكرتونية‬ ‫امل �� �س��رب��ة م ��ن ب��ري��د رئ �ي ����س ف��ري��ق حملة‬ ‫هيالري كلينتون �إىل زعزعة موقع املر�شحة‬ ‫الدميقراطية‪ .‬و�إىل جانب قر�صنة الر�سائل‬ ‫االلكرتونية‪ ،‬انتقد التقرير اال�ستخباري‬ ‫الأمريكي “الدعاية” الرو�سية‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫على ال�شبكات االجتماعية من �أجل تقوي�ض‬ ‫الثقة ب��الإدارة الأمريكية‪ .‬وكر�س التقرير‬ ‫ما ال يقل عن �سبع �صفحات لقناة “�آر تي”‬ ‫وتغطيتها “ال�سلبية با�ستمرار” لهيالري‬ ‫كلينتون‪ .‬وح�صل ان�ق�ط��اع ال�ب��ث اجلمعة‬ ‫نحو ال�ساعة ‪ 14,30‬عندما كانت قناة “�سي‬ ‫�سبان” تبث جل�سة ا�ستماع داخ��ل جمل�س‬ ‫النواب الأمريكي‪.‬‬

‫م�صر حتظر التظاهر يف حميط املن�ش�آت احلكومية والأمنية والدبلوما�سية‬ ‫قررت وزارة الداخلية امل�صرية‪ ،‬حظر التظاهر على م�ساحة‬ ‫‪ 800‬م�تر م��ن جميع االجت��اه��ات املحيطة بامل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية والدبلوما�سية واملرافق العامة يف القاهرة‪.‬‬ ‫وت�أتي اخلطوة قبل �أقل من �أ�سبوعني من الذكرى ال�ساد�سة‬ ‫لـ”ثورة ‪ 25‬يناير‪/‬كانون الثاين ‪ ،″2011‬والتي عادة ما‬ ‫ت�شهد دع��وات مناه�ضة لل�سلطات‪ ،‬كما ت�أتي يف �سياق‬ ‫غ�ضب متنام يف ال�شارع امل�صري مما يعتربه معار�ضون‬ ‫“تنازال” من ال�سلطات عن جزيرتي “تريان” و�صنافري‬ ‫يف البحر الأحمر لل�سعودية‪ .‬وقال بيان لوزارة الداخلية‬ ‫�إن “الوزارة خ�ص�صت م�ساحة ‪ 800‬مرت حرما �آمنا من‬ ‫جميع االجت��اه��ات املحيطة باملقار الرئا�سية واملجال�س‬ ‫النيابية ومقار املنظمات الدولية‪ ،‬والبعثات الدبلوما�سية‬ ‫الأجنبية‪ ،‬واملن�ش�آت احلكومية والع�سكرية والأمنية‬ ‫والرقابية بالقاهرة”‪ .‬و�شملت قائمة املن�ش�آت �أي�ضا مقار‬ ‫املحاكم والنيابات وامل�ست�شفيات وامل�ط��ارات واملن�ش�آت‬

‫البرتولية وامل�ؤ�س�سات التعليمية واملتاحف والأماكن‬ ‫الأث��ري��ة وغريها من املواقع احليوية وامل��راف��ق العامة‪.‬‬ ‫ون�شرت اجلريدة الر�سمية (تن�شر القرارات احلكومية)‬ ‫القرار‪ ،‬م�شرية �إىل �أن��ه “جاء بعد االط�لاع على قرارين‬ ‫لرئي�س اجلمهورية (عبدالفتاح ال�سي�سي) ووزير الداخلية‬ ‫(جمدي عبدالغفار) خا�صني بتنظيم احلق يف االجتماعات‬ ‫ال�ع��ام��ة وامل��واك��ب �أو ال�ت�ظ��اه��رات ال�سلمية”‪ .‬وح�سب‬ ‫اجل��ري��دة‪ ،‬ف ��إن “القرار يلغي ما يخالفه‪ ،‬و ُيعمل به يف‬ ‫اليوم التايل لن�شره”‪ .‬م�صدر �أمني �أو�ضح للأنا�ضول‪� ،‬أن‬ ‫“القرار تنظيمي يف املقام الأول ملنع وقوع �أي مظهر من‬ ‫مظاهر الفو�ضى يف تلك املناطق ولفر�ض الأمن يف حميط‬ ‫من�ش�آت غاية يف الأهمية يف ظل موجات تخريبية عاتية”‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر‪ ،‬مف�ض ًال عدم الك�شف عن هويته‪ ،‬كونه غري‬ ‫خم��ول باحلديث ل�ل�إع�لام‪� ،‬إن��ه “لن ي�سمح بالتظاهر يف‬ ‫امل�ن��اط��ق امل �ح��ددة يف ال �ق��رار‪� � ،‬س��واء مت احل���ص��ول على‬

‫حماولة انقالب ع�سكري على حكومة الوفاق الليبية‬

‫قال متحدث با�سم حكومة الوفاق الليبية املعرتف بها دوليا‬ ‫ان م�سلحني حاولوا ال�سيطرة على مقار ثالث وزارات يف‬ ‫طرابل�س‪ ،‬من بينها مقر لوزارة الدفاع‪ .‬واو�ضح املتحدث‬ ‫ا�شرف الثلثي ان ق��وات موالية لل�سيا�سي الليبي خليفة‬ ‫الغويل الذي يرف�ض االعرتاف ب�سلطة حكومة فائز ال�سراج‪،‬‬ ‫حاولوا "دون ان ينجحوا" اال�ستيالء على وزارات العمل‬ ‫وال�شهداء واملفقودين‪ .‬لكن الغويل الذي �أعلن نف�سه رئي�سا‬ ‫ل�ل��وزراء وهم�شته احلكومة املدعومة من الأمم املتحدة‬ ‫قال اخلمي�س �إنه ا�ستعاد ال�سيطرة على وزارة الدفاع يف‬ ‫العا�صمة طرابل�س‪ .‬وقال املتحدث با�سم حكومة الوفاق‬ ‫ان هذه "القوات اخلارجة عن القانون" دخلت اي�ضا مقرا‬ ‫�شاغرا ل��وزارة الدفاع "قبل مغادرته بعيد ذلك"‪ .‬غري ان‬ ���الغويل �أعلن يف كلمة بثها التلفزيون �إن حكومته ا�ستعادت‬

‫وقال بيان لأن�صار الغويل �إن وزارت��ي العمل وال�شهداء‬ ‫حتت �سيطرته �أي�ضا‪ .‬والغويل كان الرئي�س ال�سابق ملا‬ ‫ي�سمى "حكومة االنقاذ الوطني" بطرابل�س وغري املعرتف‬ ‫ب�ه��ا‪ .‬واك ��دت "حكومة االن �ق��اذ الوطني" على �صفحتها‬ ‫على في�سبوك انها �سيطرت على وزارات الدفاع والعمل‬ ‫وال�شهداء واملفقودين‪ .‬ورغم انه فقد منذ �آذار‪/‬مار�س كافة‬ ‫امل�ؤ�س�سات التي كان ي�سيطر عليها يف طرابل�س مل�صلحة‬ ‫حكومة الوفاق‪ ،‬فان الغويل يوا�صل ا�صدار بيانات حتمل‬ ‫ختم "حكومة االنقاذ الوطني" املعلنة من جانب واحد‪.‬‬ ‫بيد ان �سلطته �ضعفت كثريا مع فقدانه دعم ابرز الف�صائل‬ ‫امل�سلحة التي ت�سيطر على طرابل�س‪ .‬وكان غويل تال يف‬ ‫ال�سيطرة على بع�ض م�ؤ�س�سات الدولة مبا يف ذلك وزارة منت�صف ت�شرين االول‪/‬اكتوبر ‪ 2016‬بيانا عرب التلفزيون‬ ‫الدفاع و�إنه �أمر العاملني املطرودين بالعودة �إىل عملهم‪ .‬قال فيه انه �سيطر على مقار جمل�س الدولة يف العا�صمة‪.‬‬

‫ً‬ ‫منظمة �إرهابية‬ ‫�إدارة ترامب ت�ستعد لت�صنيف الإخوان‬ ‫ف��اج��أ املر�شح ملن�صب وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الأم�يرك��ي ريك�س‬ ‫تيلر�سون �أع�ضاء جمل�س ال�شيوخ الأمريكي عندما �أعلن �أن‬ ‫�إدارة الرئي�س املنتخب دونالد ترامب ت�ساوي بني تنظيم‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني وتنظيمي داع�ش والقاعدة وال ت�ستثني‬ ‫�إي��ران‪ ،‬و�إنها عاقدة النية على حماربتهم‪ .‬وتعك�س نظرة‬ ‫�إدارة ترامب �إىل الإخوان امل�سلمني توجها يعك�س املخاوف‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة م��ن ت ��أث�ير الإ� �س�ل�ام ال�سيا�سي ع�ل��ى املجتمعات‬ ‫امل�سلمة يف �أوروب ��ا وال��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ ،‬وو�صولها �إىل‬ ‫ذروتها‪ .‬وحتاول �إدارة ترامب تبني ا�سرتاتيجية تعتمد يف‬ ‫حماربة الإرهاب على الو�صول �إىل منبع الأفكار واحلركات‬ ‫الراديكالية والق�ضاء عليه‪ ،‬خ�صو�صا يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط‪ ،‬لكن التواجد يف الغرب لتلك احلركات �سيكون‬ ‫يف مقدمة اهتماماتها �أي�ضا‪ .‬ويقول �سعود ال�شرفات‪ ،‬مدير‬ ‫مركز ال�شرفات لدرا�سات وبحوث الإرهاب‪ ،‬لـ”العرب” �إن ما‬ ‫تقوم به �إدارة ترامب هو “حماولة لت�صحيح خط�أ الإدارة‬ ‫ال�سابقة التي كانت لها �آثار خمربة على املنطقة‪ ،‬وذلك عندما‬ ‫طرحت حركة الإخوان نف�سها كجزء من امل�شروع الأمريكي‬

‫ال�سابق”‪ّ .‬‬ ‫لكن مراقبني يقولون �إن �سيا�سة الإدارة اجلديدة ترامب بتبني لهجة متطرفة جتاه امل�سلمني‪ ،‬قد تكون الدافع‬ ‫يف مواجهة الإخ ��وان امل�سلمني ال تنبع من تناق�ضات مع وراء �سيا�سته املعلنة لتقوي�ض حركات الإ�سالم ال�سيا�سي‬ ‫�إدارة الرئي�س املنتهية واليته ب��اراك �أوب��ام��ا‪ ،‬لكنها نتاج يف �أوروبا والواليات املتحدة وال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫ردة الفعل على �سل�سلة من هجمات متتابعة يف الغرب‪ ،‬من‬ ‫فرن�سا وبلجيكا و�أملانيا‪ ،‬و�صوال �إىل الواليات املتحدة‪ .‬وقال‬ ‫تيلر�سون �إن “الواليات املتحدة بحاجة �إىل �أن تكون �صادقة‬ ‫حيال الإ��س�لام ال��رادي�ك��ايل‪ ،‬مواطنونا لديهم قلق متزايد‬ ‫ب�ش�أنه‪ ،‬و�أعمال القتل التي ارتكبت با�سمه �ضد الأمريكيني‪،‬‬ ‫و�أ�صدقائنا‪”.‬و�أكد‪ ،‬خالل جل�سة ا�ستماع �أمام جلنة ال�ش�ؤون‬ ‫اخلارجية مبجل�س ال�شيوخ‪ ،‬على ��ض��رورة الق�ضاء على‬ ‫داع�ش‪ ،‬وا�صفا ذلك ب�أنه “اخلطوة الأهم يف �سبيل تعطيل‬ ‫اجلماعات املتطرفة”‪ .‬وتابع تيلر�سون “زوال تنظيم داع�ش‬ ‫من �ش�أنه �أي�ضا �أن يتيح لنا زي��ادة االهتمام بالتعامل مع‬ ‫اجلهات الأخرى الفاعلة‪ ،‬املح�سوبة على الإ�سالم الراديكايل‪،‬‬ ‫مثل القاعدة وجماعة الإخ��وان امل�سلمني وعنا�صر معينة‬ ‫داخ��ل �إيران”‪ ،‬يف �إ� �ش��ارة وا�ضحة �إىل احل��ر���س الثوري‬ ‫الإي��راين‪ .‬ويتهم ي�ساريون يف احل��زب الدميقراطي �إدارة‬

‫قلق يف فرن�سا‪ :‬داع�ش يخرتق �صفوف اجلي�ش وال�شرطة‬ ‫تفاقم القلق داخ��ل الأو� �س��اط ال�سيا�سية والأمنية الفرن�سية �إث��ر تقارير‬ ‫حتدثت عن �سعي �إ�سالميني متطرفني الخ�تراق �صفوف ال�شرطة‬ ‫واجلي�ش‪ ،‬وي�ضاف هذا القلق �إىل تنامي الهواج�س الأمنية‬ ‫التي تق�ض م�ضجع وزارتي الدفاع والداخلية يف باري�س‬ ‫جراء �إمكانية تعر�ض البالد �إىل هجمات جديدة ي�شنها‬ ‫تنظيم داع����ش‪ ،‬ال �سيما و�أن ق��وات فرن�سية ت�شارك‬ ‫يف عمليات �ضرب التنظيم الإره��اب��ي يف �سوريا‬ ‫والعراق‪ .‬وت�ستند التحذيرات التي ن�شرت اخلمي�س‬ ‫يف �صحيفة التاميز الربيطانية �إىل م��ا ورد يف‬ ‫كتاب �صدر حديثا يف باري�س بعنوان “�أين ذهب‬ ‫جوا�سي�سنا” لل�صحافيني الفرن�سيني �إريك بليتييه‬ ‫وكري�ستوف دوبوا‪ .‬وذكر امل�ؤلفان �أن ‪� 16‬شرطيا‬ ‫على الأق��ل ان�ضموا �إىل تنظيم داع�ش‪ ،‬فيما ان�ضم‬ ‫‪ 12‬جنديا �إىل اجل�م��اع��ات الإ�سالمية املت�شددة يف‬ ‫كل من �سوريا والعراق‪ .‬ويت�أتى قلق الأجهزة الأمنية‬ ‫من �أن ما ك�شفه الكتاب قد يكون قمة جبل جليد يعك�س‬ ‫اخ�تراق��ا نوعيا وكميا خطريا حمتمال داخ��ل الأذرع املكلفة‬ ‫بحماية البلد من الهجمات الإرهابية‪ ،‬فيما تلمح بع�ض امل�صادر �إىل‬ ‫�أن جناح الإرهابيني يف تنفيذ عمليات الفتة كتلك التي �ضربت البالد عامي‬

‫ت�صريح بالتظاهر �أم ال؛ لأنها مناطق �أ�صبحت غري مدرجة‬ ‫على قائمة امل�سموح بالتظاهر فيها”‪ .‬والأربعاء‪ ،‬ق�ضت‬ ‫حمكمة الأم ��ور امل�ستعجلة‪ ،‬مبنع مظاهرة ك��ان مقررا‬ ‫تنظيمها ملعار�ضي اتفاقية “تريان و�صنافري” املوقعة بني‬ ‫القاهرة والريا�ض �أمام جمل�س الوزراء (و�سط القاهرة)‬ ‫والأماكن املحيطة به ونقلها �إىل حديقة الف�سطاط (�شرق‬ ‫ال �ق��اه��رة)‪ .‬ويرف�ض ق�ط��اع كبري م��ن امل�صريني اتفاقية‬ ‫تر�سيم احل��دود البحرية امل�صرية ال�سعودية‪ ،‬التي مت‬ ‫التوقيع عليها ب�شكل مبدئي خالل زيارة �أجراها العاهل‬ ‫ال�سعودي‪ ،‬امللك �سلمان بن عبدالعزيز‪� ،‬إىل م�صر‪ ،‬يف‬ ‫�أبريل‪/‬ني�سان املا�ضي‪ ،‬وتق�ضي بـ”�أحقية” ال�سعودية‬ ‫يف جزيرتي “تريان” و”�صنافرين” الواقعتني يف البحر‬ ‫الأح�م��ر‪ .‬و�صادقت احلكومة وال�برمل��ان يف ال�برمل��ان يف‬ ‫ال�سعودية على االتفاقية‪ ،‬لكنها بانتظار م�صادقة الربملان‬ ‫امل�صري عليها حتى تدخل حيز التنفيذ‪.‬‬

‫‪ 2015‬و‪ 2016‬قد يكون �سببها اخرتاق لأجهزة الأمن وال�شرطة يف البالد‪.‬‬ ‫وت�أخذ باري�س الأم��ر على حممل اجلد‪ ،‬فقد كلفت �أجهزة املراقبة‬ ‫الداخلية لأجهزة ال�شرطة الفرن�سية بالتحقق عن كثب من �أيّ‬ ‫ظواهر تطوف داخل �صفوفها‪ ،‬كما ُطلب الأم��ر نف�سه من‬ ‫دائ��رة الأم��ن الداخلي يف وزارة الدفاع الفرن�سية‪ ،‬ال‬ ‫�سيما التحقيق يف �أم��ر التحاق ‪ 12‬جنديا ب�صفوف‬ ‫الإرهابيني يف اخلارج‪ .‬وكان تقرير برملاين ن�شر يف‬ ‫يوليو املا�ضي قد �أ�شار �إىل م�س�ألة وجود ظواهر‬ ‫تطرف داخل القوى الع�سكرية‪ ،‬وقد ك�شف اجلرنال‬ ‫جان فرن�سوا هوغارد مدير دائر احلماية والأمن‬ ‫يف وزارة الدفاع يف ردّه على �أ�سئلة الربملانيني‬ ‫الفرن�سيني �أنه يتابع ‪ 50‬ملف ًا ل�شبهات تط ّرف داخل‬ ‫�صفوف اجلي�ش الفرن�سي‪ ،‬مطمئنا �أن كل احلاالت‬ ‫التي تطال جنود ًا التحقوا بتنظيم داع�ش هم عنا�صر‬ ‫�أم�ضوا ب�ضعة �أ�سابيع داخل مع�سكرات اجلي�ش قبل �أن‬ ‫يتم ت�سريحهم ب�سبب عدم تنا�سبهم مع احلياة الع�سكرية‪.‬‬ ‫والح��ظ خ�براء فرن�سيون يف ��ش��ؤون الإره ��اب ت��وت��ر ًا داخل‬ ‫املجتمع الفرن�سي يف التوفيق ما بني ثوابت العلمانية التي ت�سود‬ ‫النظام ال�سيا�سي الفرن�سي وتطوّ ر مزاج املجتمع‪.‬‬

‫ال�صني ت�شق طرق حرير جديدة‬ ‫جعلت ال���ص�ين‪ ،‬اك�بر ال��راب�ح�ين م��ن العوملة‬ ‫يف ال �ق��رن ال�ع���ش��ري��ن وال �ت��ي ت���ش��ق "طرق‬ ‫ح��ري��ر جديدة"‪ ،‬م��ن ن�ف���س�ه��ا ح��ام �ل��ة راي��ة‬ ‫التبادل احلر يف مواجهة الواليات املتحدة‬ ‫برئا�سة االن �ع��زايل دون��ال��د ت��رام��ب‪ ،‬وتنوي‬ ‫على طريقتها اع��ادة ر�سم التجارة يف القرن‬ ‫احلادي والع�شرين‪ .‬واعلن الرئي�س ال�صيني‬ ‫�شي جينبينغ يف ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب بعد‬ ‫انتخاب امللياردير االمريكي "لن نغلق الباب‬ ‫على العامل وامنا �سنو�سعه"‪ .‬انه توجه بكني‬ ‫اجلديد‪ :‬ففي م�ؤمتر دافو�س االقت�صادي التي‬ ‫�سيكون اول رئي�س �صيني يح�ضره‪� ،‬سيدافع‬ ‫��ش��ي ال �ث�لاث��اء ع��ن ر�ؤي��ت��ه ال �ت��ي ت��دع��و اىل‬ ‫"عوملة تت�سم مبزيد من ال�شمولية" وت�شجع‬ ‫ع�ل��ى "اعادة و� �ض��ع ال �ع��ومل��ة يف منظورها‬ ‫ال�صحيح"‪ .‬وي�ستهدف ه��ذا ال�ط��رح دونالد‬ ‫ترامب الذي وعد بالتخلي عن اتفاق التبادل‬ ‫احلر عرب االطل�سي‪ ،‬واقامة حواجز جمركية‬

‫مع جريانه ومع ال�صني والذي ينتقد منظمة‬ ‫التجارة العاملية‪ .‬وعلق االمني العام ال�سابق‬ ‫ملنظمة التجارة العاملية با�سكال الم��ي على‬ ‫هذا الطرح بقوله يف كانون االول‪/‬دي�سمرب‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ان االحت� ��اد االوروب � ��ي وال�صني‬ ‫ي�صبحان يف مواجهة ترامب "ابرز الالعبني‬ ‫ال�ع��امل�ي�ين امل��داف �ع�ين ع��ن ان �ف �ت��اح امل �ب��ادالت‬ ‫التجارية (‪ )...‬ولكن من ال�ضروري ان تقرتن‬ ‫االق��وال با�صالحات تدعم االنفتاح"‪ .‬وتثري‬ ‫ال�صني‪ ،‬اول ق��وة جت��اري��ة عاملية‪ ،‬ال�شكوك‬ ‫بالفعل‪ .‬فاالحتاد االوروبي والواليات املتحدة‬ ‫يتهمان ال�صني ب��اغ��راق ال���س��وق وبتدابري‬ ‫حمائية تعاقب ال�سلع امل�ستوردة وحت��د من‬ ‫قدرة ال�شركات االجنبية على دخول ال�سوق‬ ‫ال�صينية‪ .‬وباعرتاف ال�سلطات ال�صينية اتخذ‬ ‫‪ 27‬ب�ل��دا ات�خ��ذ ‪ 119‬اج ��راء يف ‪� 2016‬ضد‬ ‫املمار�سات التجارية للنظام ال�شيوعي‪ ،‬اي‬ ‫بزيادة �سنوية بلغت ‪.%37‬‬

‫وا�شنطن ت�ضع ‪ 18‬م�س�ؤو ًال‬ ‫�سوري ًا على الئحة العقوبات‬

‫فر�ضت الواليات املتحدة للمرة االوىل عقوبات‬ ‫على ‪ 18‬م�س�ؤوال كبريا يف النظام ال�سوري يف‬ ‫اطار ق�ضية ا�ستخدام ا�سلحة كيميائية من قبل‬ ‫قوات الرئي�س ب�شار اال�سد بح�سب بيان �صادر‬ ‫ع��ن البيت االب�ي����ض‪ .‬وق��ال �آدم زوب��ن املكلف��� ‫مكافحة متويل االره ��اب يف وزارة اخلزانة‬ ‫االمريكية ان "ا�ستخدام ا�سلحة كيميائية من‬ ‫قبل النظام ال�سوري �ضد �شعبه هو عمل �شنيع‬ ‫ينتهك املمار�سة املتبعة منذ ف�ترة طويلة يف‬ ‫العامل با�سره بعدم �صنع او ا�ستخدام ا�سلحة‬ ‫كيميائية"‪ .‬وال�لائ �ح��ة ال �ت��ي اع��دت�ه��ا وزارة‬ ‫اخلزانة ت�شمل �ضباطا رفيعي امل�ستوى وكذلك‬ ‫م�س�ؤولني م��ن م��رك��ز ل�لاب�ح��اث‪ .‬وب�ين ه ��ؤالء‬ ‫العقيد �سهيل احل�سن امللقب بـ"النمر" وهو قائد‬ ‫ع�سكري يلقى ت�أييدا كبريا يف او�ساط املوالني‬ ‫لل�سلطات ومهند�س عدد من انت�صارات اجلي�ش‬ ‫ال�سوري مب��ا يف ذل��ك ا�ستعادة مدينة تدمر‪.‬‬

‫واع �ت �م��دت ال�سلطات االم�يرك �ي��ة ع�ل��ى تقرير‬ ‫لالمم املتحدة يعود اىل ت�شرين االول‪/‬اكتوبر‬ ‫‪ ،2016‬ا�شار اىل ان القوات ال�سورية م�س�ؤولة‬ ‫عن ثالثة هجمات على االقل بالكلور يف ‪2014‬‬ ‫و‪ 2015‬يف مدن تل من�س وقمينا�س و�سرمني‬ ‫يف حمافظة ادلب �شمال غرب �سوريا‪ .‬وت�سمح‬ ‫هذه العقوبات لل�سلطات االمريكية بتجميد اي‬ ‫ممتلكات او ودائع له�ؤالء يف الواليات املتحدة‬ ‫ومنعهم من دخول االرا�ضي االمريكية‪ .‬ودعا‬ ‫البيت االبي�ض اخلمي�س "كل ال��دول االع�ضاء‬ ‫يف االمم امل �ت �ح��دة وامل��وق �ع��ة مل �ع��اه��دة حظر‬ ‫اال�سلحة الكيميائية مبا فيها رو�سيا" اىل فر�ض‬ ‫عقوبات على امل�س�ؤولني ال�سوريني عن هجمات‬ ‫كيميائية‪ .‬وكان الرئي�س االمريكي حذر النظام‬ ‫ال�سوري من جتاوز "خط احمر" عرب ا�ستخدام‬ ‫ا�سلحة كيميائية يف ه�ج��وم ال�غ��وط��ة �صيف‬ ‫‪ 2013‬لكنه تخلى عن تدخل ع�سكري‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫| شخصيات |‬

‫‪5‬‬

‫الأديب زهدي الداوودي ‪..‬‬ ‫عانى كثري ًا يف �سجون الوطن ك�أحد ال�سيا�سيني امللتزمني بق�ضايا �شعبه الكردي‬ ‫ ‪ 1964 – 1963‬حركة الأن�صار‪.‬‬‫ ‪� 1966 – 1964‬سجن يف معتقالت ك��رك��وك‪ ،‬بعقوبة‪ ،‬الرمادي‬‫واحللة‪.‬‬ ‫رحل قبل �أيام احد االدباء من جماعة كركوك‬ ‫ ‪1972 - 1967‬درا���س��ة ال�ت��اري��خ والفل�سفة يف جامعة اليبزك‪/‬‬‫االدبية يف مدينة البزگ االملانية تاركا ارثا من‬ ‫املانيا‪.‬‬ ‫الكلمات الطيبة �سطرها مبحبة يف �سجل مبدعي‬ ‫ ‪� 1976‬شهادة الدكتوراه يف فل�سفة التاريخ من نف�س اجلامعة‪.‬‬‫ ‪ 2005 – 1976‬مدر�س و�أ�ستاذ م�ساعد وم�شارك يف جامعات املو�صل‬‫كورد�ستان‪ .‬الفقيد مبثل ع�صرا كامال وتاريخا‬ ‫وقاريون�س‪ -‬البي�ضاء‪ /‬ليبيا وجامعة اليبزك وجامعة كركوك‪.‬‬ ‫للأدب امللتزم بق�ضايا االن�سان بدا م�سريته الأدبية‬ ‫�أوىل حماوالته الأدبية بد�أت يف العام ‪ ،1954‬حيث ن�شر يف �صحف‬ ‫الندمي الأ�سبوعية وكركوك و�صدى ال�شباب الطالبية وفتى العراق‬ ‫"االع�صار" ومل ينتهي من عمله االبداعي االخري‬ ‫و�صوت املحاربني واملجتمع والتقدم واحلرية وغريها‪ .‬ويف تلك‬ ‫ذكر يل بع�ض من احداث الرواية يف اخر حديث‬ ‫ال�ف�ترة تعرف يف ط��وز ب��امل��رح��وم مو�سى العبيدي وعبد اللطيف‬ ‫معه وكان قد ا�صابه املر�ض ولكن ذاكرته بقت غنية‬ ‫بندر�أوغلي و�آخرين‪ ،‬حيث �أ�صدروا �صحيفة �سرية مكتوبة باليد ب�أ�سم‬ ‫�صدى الواعي‪ .‬ويف داقوق تعرف بكل من املعلمني ابراهيم الداقوقي‬ ‫بالتفا�صيل من وقائع و�شخ�صيات‪ .‬عانى ما عاناه يف‬ ‫وحممد خور�شيد‪ ،‬حيث كانا ي�شجعانه على الكتابة ويزودانه ب�أعمال‬ ‫�سجون الوطن كاحد ال�سيا�سيني امللتزمني بق�ضايا‬ ‫الكتاب الرو�س والأمريكان ال�صادرة يف �سورية‪ .‬ويف تلك ال�سنة‬ ‫�شعبه الكوردي ونا�ضل من اجل كورد�ستان قد ال‬ ‫تعرف بقحطان الهرمزي‪ ،‬الذي جاء ليدر�س يف ثانوية طوز بحكم‬ ‫وظيفة وال��ده هناك‪ ،‬وعرفه يف �سفراتهما اال�سبوعية اىل كركوك‬ ‫يكفي ان يطلق ا�سمه على �شارع او مكتبة وال حتى‬ ‫بكل من �أن��ور الغ�ساين‪ ،‬م�ؤيد ال ��راوي‪ ،‬فا�ضل ال �ع��زاوي‪ ،‬يو�سف‬ ‫على قريته يف �سهل كرميان‪ .‬وثق وب�صدق فرتة‬ ‫احليدري وعلي �شكر البياتي‪ ،‬نورالدين ال�صاحلي وجليل القي�سي‬ ‫تاريخية مهمة يف حياة العراقيني منذ والدته يف‬ ‫والأب يو�سف �سعيد وغريهم‪ ،‬ف�أ�س�سوا حلقة �أدبية �سرية معار�ضة‬ ‫للعهد امللكي‪� ،‬أطلقت على نف�سها بالبداية �أ�سم (جماعة �أبناء ال�شقاء)‪،‬‬ ‫مدينة طوز خورماتو يف يوم ربيعي من عام ‪.1940‬‬ ‫عرفت فيما بعد على نطاق العراق بجماعة كركوك‪ .‬انتهى تقليد عقد‬ ‫االجتماعات ال�سرية وكتابة املحا�ضر‪ ،‬عندما مت اعتقال كل من �أنور‬ ‫الغ�ساين وعلي �شكر يف العام ‪ ،56‬كما وانتهى ا�ستعمال �أ�سم (جماعة‬ ‫انه االديب الدكتور زهدي الداوودي‪.‬‬ ‫�أبناء ال�شقاء)‪.‬‬ ‫ ولد عام ‪ 1940‬يف طوز ‪ /‬العراق‪.‬‬‫ ‪ 1959 – 1957‬دار املعلمني الإبتدائية‪ /‬الق�سم الأك��ادمي��ي يف ويف العام ‪� 1956‬أ�ضطر �أن ينتقل �إىل كركوك ملوا�صلة الدرا�سة‬‫املتو�سطة يف الثانوية الأهلية بعد �أن مت ف�صله من ثانوية طوز ب�سبب‬ ‫كركوك‪.‬‬ ‫‪ -‬ت�شرين‪� 8 –1960 1‬شباط ‪ 1963‬معلم يف قرية مامة قرب كركوك‪ .‬قيادته �إ�ضرابا طالبيا �ضد العدوان الثالثي على م�صر‪.‬‬

‫الأمرية خديجة ‪ ..‬ابنة �آخر اخللفاء‬ ‫العثمانيني وزوجة �أغنى رجل بالعامل‬ ‫«�إىل �أين نحن ذاهبون؟ رمبا �إىل م�أ�ساة غري متوقعة‬ ‫ورمب��ا �إىل �أي��ام غربة مملوءة باجلفاء والأمل‪ ..‬بهذه‬ ‫ال�ضربة حتطمت جميع �آم��ايل وانطف�أت جميع �أنوار‬ ‫�سعادتي»‪ ..‬بهذه الكلمات كانت ت�ستعيد الأم�يرة «در‬ ‫�شهوار»‪ ،‬االبنة الوحيدة لآخ��ر اخللفاء العثمانيني‪،‬‬ ‫ال�ساعات احلزينة من عمرها عندما �صدر قرار ترحيل‬ ‫�أبيها و�أ�سرتها من البالد وهي مل تتخط العا�شرة من‬ ‫عمرها‪ ،‬لي�أتي م�صطفى كمال �أت��ات��ورك �أول رئي�س‬ ‫جمهورية لرتكيا‪.‬‬ ‫الأمرية «در �شهوار �أو «در امللوك»‪ ،‬هي الأمرية خديجة‬ ‫خريية عائ�شة در�شهوار بنت اخلليفة عبداملجيد �آخر‬ ‫خلفاء �آل عثمان‪ ،‬ووالدتها هي ال�سيدة عطية‬ ‫م�ه���س�ت��ي ه� ��امن‪ ،‬ك��ان��ت االب��ن��ة املف�ضلة‬ ‫امل�ح�ب��وب��ة ل��دى ال�سلطان العثماين‬ ‫و�أج �م��ل ف�ت�ي��ات ع���ص��ره��ا ال �ت��ي ال‬ ‫تفارقه �أبدا‪ ،‬التي كان ير�سم لها‬ ‫ل��وح��ات ع��دي��دة وي�ع�ل�ق�ه��ا يف‬ ‫ق�صر «دوملا» به�شة يف تركيا‪.‬‬ ‫ول�� ��دت «در �� �ش� �ه ��وار» يف‬ ‫‪ 26‬ي �ن��اي��ر ‪ 1914‬بق�صر‬ ‫«�شامليجا» يف «�أو�سكدار»‬ ‫ب ��إ� �س �ط �ن �ب��ول يف تركيا‪،‬‬ ‫وبعد ترحيل عائلتها وهي‬ ‫يف العا�شرة م��ن عمرها‪،‬‬ ‫توجه اخلليفة «عبداملجيد»‬ ‫وعائلته للعي�ش يف مدينة‬ ‫ني�س بفرن�سا‪ ،‬وبعد �سنوات‬ ‫قليلة من �ضيق العي�ش غادر‬ ‫وعائلته �إىل الهند �ضيفا على‬ ‫نظام الدين حاكم مقاطعة حيدر‬ ‫�أب� ��اد ال ��ذي ك ��ان �أغ �ن��ى ح��اك��م يف‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫ر‬ ‫وت ��زوج ��ت يف ع ��ام ‪ 1931‬م��ن الأم �ي� َ‬ ‫حمايت علي خان �أك�بر �أبناء عثمان علي خان‬ ‫�آخر حكام �إمارة حيدر �أباد بجنوب الهند‪ ،‬ومت زواجها‬ ‫يف بلدة ني�س بفرن�سا عام ‪ ،1931‬وباتت حتمل لقب‬ ‫«�أمرية برار»‪ ،‬وكان «نظام» �سلطان حيدر �أباد حينذاك‬ ‫يعترب �أغ�ن��ى رج��ل يف ال�ع��امل وك��ان ميلك ع��ام ‪1930‬‬ ‫م��ا ي�ق��در ب�ح��وايل ‪ 100‬مليون جنيه �إ�سرتليني من‬ ‫الذهب والف�ضة �إىل جانب ما قيمته ‪ 400‬مليون جنيه‬ ‫�إ�سرتليني م��ن امل�ج��وه��رات‪ ،‬وق��دم ‪ 25‬مليون جنيه‬ ‫�إ�سرتليني ملجهود احل��رب الربيطاين خ�لال احلرب‬ ‫العاملية الأوىل‪ ،‬ويقال �إن هذا الزواج قرب بني القارتني‬ ‫الآ�سيوية والأوروبية‪.‬‬ ‫وك��ان «النظام» �أعلى رتبة بني كل الأم��راء يف الهند‬ ‫الربيطانية‪ ،‬وحكمت �أ�سرته �إم ��ارة حيدر �أب��اد منذ‬ ‫عام ‪� 1712‬إىل عام ‪ 1948‬حني غزتها القوات الهندية‬ ‫و�ضمتها �إىل الهند عنوة‪ ،‬وكانت تتكون من �أرا�ض‬ ‫�شا�سعة يف و�سط وجنوب الهند وهي موزعة حاليا‬ ‫على ‪ 3‬والي��ات هندية جنوبية هي «�آندهرا برادي�ش‪،‬‬ ‫وم��اه��ار��ش�ترا‪ ،‬وكرناتكا»‪ ،‬وك��ان��ت �إم ��ارة حيدر �أباد‬ ‫تفوق يف م�ساحتها بلدانا �أوربية عديدة‪.‬‬ ‫وت��زوج��ت ب�ن��ت ع��م الأم �ي�رة «در � �ش �ه��وار»‪ ،‬الأم�ي�رة‬

‫«نيلوفر» من ابن النظام الأ�صغر �شجاعت علي خان‪،‬‬ ‫وو�صفت الأم�يرة «نيلوفر» ب�أنها كانت �أجمل امر�أة‬ ‫يف ال�ع��امل يف �شبابها‪ ،‬ويعتقد �أن النظام م��ن خالل‬ ‫هذه امل�صاهرة كان يهدف �إىل احل�صول على ال�شرعية‬ ‫الإ�سالمية كخليفة مقبل للم�سلمني‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ ،1944‬تويف اخلليفة «عبداملجيد» والد «در‬ ‫�شهوار»‪ ،‬ومن �أجل �سعي «د ّر ال�شهوار» لدفن والدها يف‬ ‫تركيا قامت ب�صفتها «�أمرية برار» الهندية بزيارة تركيا‬ ‫ومقابلة رئي�س اجلمهورية وقتها ع�صمت �إينونو‪،‬‬ ‫ورغم مقابلته وحرمه لها لكنها مل ت�ستطع �إقناعه بدفن‬ ‫والدها هناك وخرجت حزينة‪ ،‬لكنها قررت �أال تي�أ�س‬ ‫وت�ستمر يف ال�سعي من �أجل ذلك م�ستقب ًال‪.‬‬ ‫وقررت «در �شهوار» حفظ جثمان والدها‬ ‫اخلليفة «عبداملجيد» يف �أحد م�ساجد‬ ‫باري�س‪ ،‬ويف ع��ام ‪ ،1954‬زارت‬ ‫«در �شهوار» تركيا م��رة ثانية‪،‬‬ ‫و�أقنعت عدنان مندري�س رئي�س‬ ‫احلكومة �آن��ذاك الذي ينتمي‬ ‫�إىل احل� ��زب الدميقراطي‬ ‫اجل��دي��د بدفنه يف تركيا‪،‬‬ ‫ل �ك��ن امل �ج �ل ����س ال��وط �ن��ي‬ ‫ال�ت�رك ��ي ع� � ّل ��ق ال� �ب ��ت يف‬ ‫هذه امل�س�ألة بعد معار�ضة‬ ‫ب� �ع� �� ��ض ن�� � ��واب احل� ��زب‬ ‫اجل� �م� �ه ��وري‪ ،‬فتحطمت‬ ‫�آم��ال «در ال�شهوار» بدفن‬ ‫والدها يف بالد �أجداده‪.‬‬ ‫وي ��أب��ى ال �ق��در �إال �أن ي�ضع‬ ‫نهاية ل�ه��ذه الق�صة احلزينة‬ ‫جلثمان �آخ ��ر خليفة عثماين‪،‬‬ ‫حيث �سعت «در ال�شهوار» �أخريا‬ ‫لدفنه يف املدينة املنورة‪ ،‬وبهذا تكون‬ ‫قد �أوفت ب�أمانتها وحمبتها لوالدها و�إن‬ ‫كان بعيدا عن �أر�ض �أجداده لكنه قريبا وجارا‬ ‫للر�سول الكرمي �صلوات الله و�سالمه عليه‪ ،‬وال�صحابة‪،‬‬ ‫ومل تغفر «در ال�شهوار» لبلدها ال��ذي رف�ض ا�ستقبال‬ ‫والدها ولو جثة هامدة‪ ،‬لذا مل ت�ستعد اجلن�سية الرتكية‬ ‫بعد ال�سماح لعائلة «�آل عثمان» بذلك وبقيت حتمل جواز‬ ‫�سفر �إجنليزيا لكنها قامت برحالت قليلة لزيارة �إحدى‬ ‫قريباتها يف تركيا لكنها مل ت�ستقر هناك رغم الدعوات‬ ‫الكثرية لها‪.‬‬ ‫وت��وف�ي��ت الأم �ي�رة «در ال���ش�ه��وار» �أو �أم�ي�رة «الهند‬ ‫ال�ترك �ي��ة» ك�م��ا �أط�ل�ق��ت عليها ال�صحف ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫العا�صمة الربيطانية‪ ،‬لندن‪ ،‬يف ‪ 7‬فرباير ‪ ،2006‬عن‬ ‫عمر ناهز ‪ 92‬عاما‪� ،‬أو�صت ولديها اللذين يقيمان يف‬ ‫حيدر �أب��اد بالهند بدفنها مبقربة امل�سلمني يف لندن‬ ‫امل�سماة بـ«رووك وود» ولي�س يف بالد �أجدادها برتكيا‪،‬‬ ‫وبهذا �أثبتت ه��ذه الأم�يرة حبها و�إخال�صها لوالدها‬ ‫حتى �آخ��ر حلظة يف حياتها رغ��م �أنها عند مغادرتها‬ ‫وطنها عام ‪ 1924‬وهي طفلة يف العا�شرة قد �أثبتت‬ ‫�أي�ضا حمبتها لبلدها عندما التقطت وهي «د ّرة امللوك»‬ ‫ح�صوة �صغرية لتذكرها بوطنها هي بالن�سبة �إليها �أعز‬ ‫من كل الدرر‪ ،‬كما روت يف مذكراتها‬

‫ويف العام ‪ 1957‬ترك كتابة ال�شعر والر�سم متوجها �إىل الق�صة والنقد‬ ‫الأدبي ون�شر �أول ق�صة يف جملة الأديب اللبنانية‪ ،‬وتعرف على كل‬ ‫من املرحوم القا�ص عبد ال�صمد خانقاه والقا�ص حممد �أحمد ر�ستم‬ ‫وحممد املال كرمي وحمي الدين زنكه نه ومعروف خزنداروغريهم‪.‬‬ ‫و�ساهم يف حترير جملة "ال�شفق" ال�صادرة يف العام ‪ 1957‬والتي‬ ‫�أ�شرف على حتريرها املرحوم القا�ص عبد ال�صمد خانقاه امللقب‬ ‫بالق�ص�صي ال�صغري‪.‬‬ ‫مع حلول ثورة ‪ 14‬متوز ‪ 1958‬تعرف مب�صطفى �صالح خو�شناو‪،‬‬ ‫�سركون بول�ص و فلك الدين الكاكائي اىل جانب عدد من الفنانني يف‬

‫جماالت امل�سرح واملو�سيقى مثل علي ح�سني ال�سعيدي وقادر حممود‬ ‫وغريهم‪ .‬يف العام ‪ 1959‬انتمى �إىل احتاد الأدباء العراقيني‪.‬‬ ‫يف فرتة اعتقاله يف �سجن احللة ‪ 1966 – 1965‬تعرف على مظفر‬ ‫النواب‪ ،‬الفريد �سمعان‪ ،‬يو�سف ال�صائغ‪ ،‬فا�ضل ثامر‪ ،‬جا�سم اجلوي‪،‬‬ ‫ها�شم الطعان‪ ،‬ن�صيف احلجاج‪ ،‬ها�شم �صاحب‪ ،‬جمعة اللآمي‪� ،‬صادق‬ ‫قدير اخلباز‪ ،‬نعيم بدوي‪� ،‬سعدي احلديثي وغريهم‪ ،‬وقد لعب ه�ؤالء‬ ‫دورا كبريا يف حتريك اجلو الثقايف والأدب��ي وامل�سرحي‪ ،‬لي�س يف‬ ‫ال�سجن ح�سب‪ ،‬بل وخارجه �أي�ضا‪.‬‬ ‫يف ربيع العام ‪ 1967‬ترك العراق متوجها �إىل �أملانيا الدميقراطية‬ ‫للدرا�سة‪.‬‬ ‫�ساهم م��ع زم�لائ��ه يف اخل��ارج بت�أ�سي�س راب�ط��ة الكتاب والفنانني‬ ‫وال�صحفيني ال�ع��راق�ي�ين يف الثمانينات و�أن�ت�خ��ب لأك�ث�ر م��ن مرة‬ ‫�سكرتريا عاما لفرع الرابطة يف �أملانيا الدميقراطية‪.‬‬ ‫من م�ؤلفاته‪:‬‬ ‫ الإع�صار‪ ،‬جمموعة ق�ص�ص‪ ،‬احتاد الأدباء العراقيني‪ ،‬بغداد ‪.1962‬‬‫ رجل يف كل مكان‪ ،‬رواية‪ ،‬دار الفارابي‪ ،‬بريوت ‪.1974‬‬‫ الزنابق التي ال متوت‪ ،‬ق�ص�ص‪ ،‬دار الكتاب‪ ،‬املو�صل ‪.1978‬‬‫ رحلة اىل بابل القدمية‪ ،‬ترجمة عن الأملانية‪ ،‬دار اجلليل‪ ،‬دم�شق‬‫‪.1984‬‬ ‫ �أ�سطورة مملكة ال�سيد‪ ،‬ق�صة طويلة‪ ،‬دار �سومر‪ ،‬اليبزك ‪.1990‬‬‫ �أطول عام‪ ،‬رواية‪ ،‬امل�ؤ�س�سة العربية للدرا�سات والن�شر‪ ،‬بريوت‪،‬‬‫عمان ‪.1994‬‬ ‫ زمن الهروب‪ ،‬رواية‪ ،‬امل�ؤ�س�سة العربية‪ ،‬بريوت‪ ،‬عمان ‪.1998‬‬‫ فهد واحلركة الوطنية يف العراق‪ ،‬درا�سة نقدية باال�شرتاك مع �أ‪ .‬د‪.‬‬‫كاظم حبيب‪ ،‬دار الكنوز الأدبية‪ ،‬بريوت ‪.2003‬‬ ‫ وداع ًا نينوى‪ ،‬رواية‪ ،‬م�ؤ�س�سة �شفق‪ /‬كركوك ‪.2004‬‬‫ حتوالت‪ ،‬رواية‪ ،‬امل�ؤ�س�سة العربية‪ ،‬بريوت‪ ،‬عمان ‪.2007‬‬‫ فردو�س قرية الأ�شباح‪ ،‬دار ئارا�س‪� ،‬أربيل ‪.2007‬‬‫‪ -‬ذاكرة مدينة منقر�ضة‪ ،‬وزارة الثقافة‪ ،‬ال�سليمانية ‪.2010‬‬

‫بـــول ووكـــر ‪ ..‬جنم �أفالم‬ ‫ال�سباقات الذي قتلته ال�سرعة‬ ‫امليالد والأ�سرة‬ ‫بول ووكر وا�سمه بالكامل بول وليام ووكر الرابع‪،‬‬ ‫ولد يف الثاين ع�شر من �سبتمرب ‪1973‬م يف والية‬ ‫كاليفورنيا بالواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬ورغم �أن‬ ‫ب��ول ووك��ر يحمل منذ مولده اجلن�سية الأمريكية‬ ‫�إال �أن �أ�صوله من جهة الوالدين تعود �إىل �إجنلرتا‬ ‫و�أملانيا و�إيرلندا‪ .‬الإعالنات كان لبول ووكر �أخوين‬ ‫و�أخ��ت واح��دة هي �آ�شلي ووك��ر‪ ،‬وقد ن�ش�أ يف كنف‬ ‫�أ�سرة تنتمي �إىل الطبقة املتو�سطة‪ ،‬حيث كان والده‬ ‫ول�ي��ام ووك��ر م �ق��او ًال �صغري ًا متخ�ص�ص يف جمال‬ ‫�أعمال البنية التحتية و�شبكات ال�صرف ال�صحي‪،‬‬ ‫�أما والدته فهي �شرييل والتي كانت تعمل يف جمال‬ ‫عر�ض الأزياء‪ ،‬وقد ت�أثر ووكر بوالدته بدرجة كبرية‬ ‫و�أحب الفن من خاللها‪.‬‬ ‫الدرا�سة‬ ‫تلقى ب��ول ووك��ر تعليمه الأول داخ��ل جمموعة من‬ ‫املدار�س الكن�سية يف والية كاليفورنيا‪ ،‬وقد �أظهر منذ‬ ‫طفولته �شغف ًا كبري ًا بالفن ب�صفة عامة وبفن التمثيل‬ ‫على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬ورغ��م �أن حلم اح�تراف هذا‬ ‫املجال كان قد بد�أ يف مراودته وهو يف عمر املراهقة‪،‬‬ ‫�إال �إن��ه مل يحبذ فكرة درا�سة التمثيل وبعد �إمتامه‬ ‫الدرا�سة الثانوية التحق باجلامعة وتخ�ص�ص يف‬ ‫درا��س��ة علم الأح �ي��اء البحرية‪ .‬الإع�لان��ات اخلطوة‬ ‫الأوىل نحو الفن ‪ :‬مل ي�ستطع بول ووكر �أن يتغلب‬ ‫على �شغفه بفن التمثيل‪ ،‬وبعد تخرجه من اجلامعة‬ ‫بد�أ يبحث عن فر�صة يف جمال التمثيل‪ ،‬وا�ستطاع‬ ‫يف �آواخر الثمانينات �أن ي�شارك يف عدد من الأفالم‬ ‫التلفزيونية من خالل جمموعة �أدوار �صغرية‪ ،‬كما‬ ‫�شارك يف العديد من احلمالت الدعائية‪� ،‬إال �أن كل‬ ‫ذلك مل يرتك �أي �أث��ر لدى امل�شاهد ومل تكن مُر�ضية‬ ‫ب�أي �شكل لطموحه الفني‪� ،‬إال �أن ذلك مل يدفع ووكر‬ ‫�إىل الي�أ�س‪ ،‬فوا�صل البحث عن فر�صته احلقيقية‬ ‫والتي جاءته يف عام ‪1994‬م من خالل فيلم‬ ‫تامي والتي ريك�س‪.‬‬ ‫البطولة املطلقة‬ ‫م��ن خ�ل�ال م �� �ش��ارك��ة ب ��ول ووك� ��ر يف‬ ‫�أع �م��ال مثل م�برم��ج للقتل وتاميو‬ ‫التي ريك�س‪ ،‬ا�ستطاع �أن يجذب‬ ‫�أنظار امل�شاهدين والنقاد مما مهد‬ ‫�أمامه الطريق ملوا�صلة م�سريته‬ ‫الفنية‪ ،‬وبالفعل متكن يف عام‬ ‫‪1998‬م م��ن احل �� �ص��ول على‬ ‫�أول دور رئي�سي يف م�سريته‬ ‫الفنية من خ�لال فيلم ميت‬ ‫ذا ديل ‪ ،‬وبنف�س العام قدم‬ ‫واح � ��د م ��ن �أه � ��م �أدوراه‬ ‫م ��ن خ �ل�ال ف �ي �ل��م القرية‬ ‫الفا�ضلة‪ ،‬ومن ثم توالت‬ ‫�أعمال ووكر ال�سينمائية‬ ‫وال �ت��ي ك��ان��ت جميعها‬ ‫من نوعية الأف�لام ذات‬ ‫امليزانيات املنخف�ضة‬ ‫وامل �ت��و� �س �ط��ة‪ ،‬حيث‬

‫�أن ووك��ر يف تلك الفرتة ‪-‬رغ��م �إثباته ملوهبته‪ -‬مل‬ ‫يكن يحظ بال�شعبية التي متكنه من مناف�سة جنوم‬ ‫ال�شباك‪.‬‬ ‫عاملية ال�سرعة والغ�ضب‬ ‫نقطة التحول الأبرز يف م�سرية بول ووكر كانت يف‬ ‫عام ‪2001‬م‪ ،‬حني مت تر�شيحه لأحد الأدوار الرئي�سية‬ ‫يف فيلم "ذا فا�ست" �إىل جانب جنم �أف�لام احلركة‬ ‫ال�شهري فني ديزل‪.‬‬ ‫حياته اخلا�صة‬ ‫التقى بول ووكر يف عام ‪1997‬م ب�صديقته ريبيكا‬ ‫�سوتريو�س ون�ش�أت بينهما ق�صة حب‪ ،‬و�أقاما مع ًا يف‬ ‫كاليفورنيا يف منزل ووكر ملدة ثالثة �أع��وام‪ ،‬ولكن‬ ‫مع بداية عام ‪2000‬م �ساءت الأم��ور بني ال�شريكني‬ ‫واندلعت بينهما اخلالفات مما دفعهما التخاذ قرارهما‬ ‫باالنف�صال بهدوء‪ ،‬ومنح ووكر ل�صديقته حق ح�ضانة‬ ‫ورعاية ابنتهما الوحية ميادو ووكر التي انتقلت مع‬ ‫والدتها �إىل هاواي الأمريكية‪ ،‬ثم عادت للإقامة‬ ‫م��ع وال ��ده ��ا ب �ع��د �إح ��دى‬ ‫ع�شر عام ًا �أي يف عام‬ ‫‪2011‬م‪.‬‬ ‫�أثره و�إجنازه‬ ‫�أح � � ��دث ب � ��ول ووك���ر‬ ‫�إجن ��ازي ��ن ع �ل��ى م��دار‬ ‫م�سريته الفنية الق�صرية‬ ‫ن�سبي ًا �أحدهما �شخ�صي‬ ‫والآخ���ر ف�ن��ي‪ ،‬الإجن ��از‬ ‫الأول يتمثل يف كونه‬ ‫رم��ز ًا للمثابرة والكفاح‬ ‫وحت� � � ��دي ال � �ظ� ��روف‬ ‫�سعي ًا وراء احللم‪،‬‬ ‫فقد كان ووكر‬

‫م�ؤمن ًا بقدراته ورغم �أن جنوميته قد ت�أخرت كثري ًا �إال‬ ‫�إنه مل يرتاجع ومتكن يف النهاية من �أن ي�صبح �أحد‬ ‫جنوم ال�صف الأول يف ال�سينما العاملية‪� ،‬أما الإجناز‬ ‫الفني فيتمثل يف اعتماده على موهبته التمثيلية �أكرث‬ ‫من لياقته البدنية‪ ،‬دليل ذلك �أنه الوحيد من بني جنوم‬ ‫ال�سرعة والغ�ضب الذي متثل �إنتاجه الفني بالتنوع‪،‬‬ ‫حيث �أن الآخرين مثل فني ديزل وذا روك وجي�سون‬ ‫�ستاثام هم جن��وم �سينما الأك�شن بينما ووك��ر فقد‬ ‫حر�ص على �أن يتنوع �إنتاجه الفني ما بني الإثارة‬ ‫والدراما والكوميديا والرعب‪.‬‬ ‫الوفاة امل�أ�ساوية‬ ‫يف ال �ث�لاث�ين م��ن ن��وف�م�بر ‪ 2013‬ت�ن��اق�ل��ت و�سائل‬ ‫الإع�لام العاملية نب�أ وف��اة النجم ال�شاب ب��ول ووكر‬ ‫عن عمر يناهز ‪ 40‬عام ًا‪ ،‬وقد �شكل خرب وفاته �صدمة‬ ‫قا�سية على حمبيه وزمالئه يف هوليوود‪ .‬وقد لقي‬ ‫ووكر م�صرعة نتيجة تعر�ضه حلادث �سري يف منطة‬ ‫�سانتا كالريتا يف كاليفورنيا‪ ،‬وحني و�صل‬ ‫امل���س�ع�ف��ون �إل �ي��ه ك��ان ق��د ف ��ارق احلياة‬ ‫ب��ال�ف�ع��ل‪ ،‬وم��ا زاد م��ن ح��زن جمهور‬ ‫ووكر و�أ�صدقائه تقرير مكتب الطب‬ ‫ال�شرعي يف لو�س �أجنلو�س‪ ،‬الذي‬ ‫ورد به �أن وف��اة ووك��ر مل تنتج عن‬ ‫حادث الت�صادم �إمنا عن احلروق‬ ‫التي تعر�ض لها نتيجة انفجار‬ ‫ال�سيارة التي ك��ان ي�ستقلها‪.‬‬ ‫ي��رى بع�ض �أن الطريقة التي‬ ‫ف��ارق ووك��ر بها احل�ي��اة ت�شكل‬ ‫م�ف��ارق��ة غ��ري�ب��ة‪ ،‬حيث �أن النجم‬ ‫ال �ع��امل��ي ك ��ان ق��د ا��ش�ت�ه��ر ب�ل�ق��ب ملك‬ ‫قيادة ال�سيارات‪ ،‬باعتباره �أح��د ال�شخ�صيات‬ ‫الرئي�سية يف �أ�شهر �سال�سل �أفالم �سباقات ال�سيارات‬ ‫وحاول البع�ض الربط بني احلادثة وبني ت�أثره‬ ‫بال�شخ�صية التي ي�ؤديها بالفيلم‪ ،‬مما‬ ‫�أع���اد لل��أذه��ان وف ��اة النجم‬ ‫هيث ليدجر ال��ذي تويف‬ ‫ج ��راء تعاطيه جرعات‬ ‫زائ� � � ��دة م� ��ن احل� �ب ��وب‬ ‫املهدئة التي �أ�شيع �أنه‬ ‫�أدم� � ��ن ع �ل �ي �ه��ا ب�سبب‬ ‫الإره ��اق النف�سي الذي‬ ‫تعر�ض له نتيجة ت�أديه‬ ‫�شخ�صية اجل��وك��ر يف‬ ‫ث�لاث�ي��ة ف��ا�����س الظالم‬ ‫ل �ل �م �خ��رج كري�ستوفر‬ ‫ن� ��والن‪� ،‬إال �أن عائلة‬ ‫ووك��ر وزم�لائ��ه قاموا‬ ‫ب �ن �ف��ي ت �ل��ك ال�شائعة‬ ‫م��ؤك��دي��ن على �أن ��ه كان‬ ‫يت�سم ب��االت��زان النف�سي‬ ‫وك��ان��ت ل��دي��ه ال �ق��درة على‬ ‫ال �ف �� �ص��ل ب �ي�ن واق � �ع� ��ه وب�ي�ن‬ ‫ال�شخ�صيات ال�ت��ي يتقم�صها على‬ ‫ال�شا�شة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫احلرب العاملية الثالثة قادمة يف الـ‪ ..2017‬هذه �أر�ضها اخل�صبة‬

‫ال يخافون رهبة البحار‬ ‫الالمتناهية‪ .‬أعماق املياه أرحم‬ ‫بالنسبة اليهم من عيون تسيل‬ ‫دماؤها امام هول نريان اليابسة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لعل الهاربني من حروب الشرق‬ ‫االوسط الضروس‪ ،‬تمنّوا لو‬ ‫انهم خلقوا كائنات برمائية‪،‬‬ ‫فسكنوا البحر حني تع ّذر عليهم‬ ‫السري على الرتاب‪ .‬تدخل روسيا‬ ‫العسكري يف الحرب السوريّة‬ ‫زاد الوضع مأساوية‪ .‬بات األمل‬ ‫الوحيد أمام السوريني أرض‬ ‫اوروبا‪ ،‬منبع االستقرار‪ .‬إال ان‬ ‫غيوم الشرّ قد ترتبّص أيضاً‬ ‫سماء دول القارة العجوز التي‬ ‫تنام اليوم يف نعيم‪ .‬أزمات‬ ‫اقتصادية واجتماعية متالحقة‬ ‫قد تنتج واقعاً عاملياً مريراً‪ .‬فماذا‬ ‫يف هذا الصراع املزدوج الرأس‪،‬‬ ‫الذي يضع العالم امام ثالث‬ ‫مشاكل متفرّعة‪ .‬بني صراع‬ ‫أوروبا الداخلي وصراعها مع‬ ‫عرب يبحثون‬ ‫القوارب الوافدة من ٍ‬ ‫عن حياة‪ ،‬واستعراض قوّةٍ روسي‬ ‫أمريكي لم يعد يتّسم بالربودة‪،‬‬ ‫كيف ستتم املواجهة؟ رحلة‬ ‫البحث عن االستمرار الوجودي‬ ‫ليست حكراً على دول العالم‬ ‫الثالث‪ ...‬هل باتت تهدّد اليوم‬ ‫جزء العالم الذي "لم تغب عنه‬ ‫الشمس"؟‬

‫بني النزوح والتخبط الداخلي‬ ‫يناق�ش رئي�س املركز اللبناين للأبحاث املجتمعية الدكتور عبدو قاعي‬ ‫ال�صراع القائم بني ظاهرة النزوح_العربي اىل اوروبا وم�س�ألة ت�ضع�ضع‬ ‫املجتمعات االوروب�ي��ة يف م�شاكلها االجتماعية واالقت�صادية الداخلية‪:‬‬ ‫"تعترب م�شكلة النزوح العربي اىل �أوروب��ا مر�ض ًا مزمن ًا �شهدناه عرب‬ ‫ال�ت��اري��خ‪ ،‬اال ان ه��ذه الظاهرة ك��ان لها وقعها الفعال منذ اك�ثر م��ن �سبع‬ ‫�سنوات‪ .‬املو�ضوع ال يخت�صر بعملية عدم تقبّل االوروبيني لالجانب‪ ،‬بل‬ ‫يدخل يف م�سار اك�ثر خطورة عنوانه تف ّكك املجتمعات االوروب�ي��ة التي‬ ‫تعي�ش اليوم �صراعات داخلية‪ ،‬فهي يف حال نزاع مع نف�سها قوامه غياب‬ ‫العدالة االجتماعية‪ .‬ففرن�سا ك�إيطاليا وا�سبانيا تعاين اليوم مع�ضلة تفكك‬ ‫جمتمعاتها اىل قوميات �ضيّقة حيث التكتالت الب�شرية يف طريقها اىل‬ ‫التحول اىل (جماعات) الن ال عدالة فيها"‪ .‬ويف مقاربة �أكرث د ّقة للمو�ضوع‬ ‫يو�ضح ان "العامل اليوم ام��ام �ضائقة ع��دم توافر احللول امامه نتيجة‬ ‫ا�ضمحالل املوارد والرثوات‪ ،‬وهذا ما ي�ش ّكل ال�سبب ال بل ال�سر اال�سا�سي‬ ‫يف تبني �سيناريو احلروب العبثية واملفتعلة التي ن�شهدها اليوم يف ال�شرق‬ ‫االو�سط‪ .‬فال�سلطات الغربية تك�سب وقت ًا لت�أخري عملية تف ّكك جمتمعاتها من‬ ‫خالل الهاء �شعوبها مب�شاهد الدماء املتن ّقلة بني �سوريا والعراق واليمن‪،‬‬ ‫يف حني �أن الو�ضع االجتماعي فيها لي�س بجيّد‪ ،‬حتى �إن املانيا التي ال زالت‬ ‫تتق ّنع اليوم مبظاهر الرفاه االجتماعي‪ ،‬تخفي خلفها ازمة اجتماعية حقيقية‬

‫قد تطالها قريب ًا‪ .‬كيف ال وقد و�صل ج�شع ‪ 1%‬من ال�شعوب االوروبية كما‬ ‫العربية اىل احتكار ‪ 60%‬من الرثوات"‪ .‬ويلفت اىل ان "احلل ال ميلكه‬ ‫�أيٌّ من القوى ال�سيا�سية احلاكمة يف اوروبا‪ ،‬حيث ان اليمني لي�س بربيء‪،‬‬ ‫والي�سار هو الآخر متو ّرط‪� ،‬إذ �إن العدالة االجتماعية فقدت رونقها املثايل‬ ‫الذي كانت تتحلى به يف ال�سبعينيات و�صو ًال اىل الت�سعينيات‪ ،‬وهي تبحث‬ ‫اليوم عن فر�ص وم�صادر طاقة وم��وارد جديدة وق��د وج��دت يف ال�شرق‬ ‫االو�سط ار�ض تطلعاتها اخل�صبة"‪.‬‬ ‫حروب اجتماعية عاملية‬ ‫يتو ّقع الدكتور قاعي يف ق��راءت��ه االجتماعية مل�صري البلدان االوروبية‬ ‫والعربية ان "عام ‪� 2017‬سيكون مبثابة عام احلروب االجتماعية العاملية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫�ستتخذ النزاعات �صفتي العاملية واالجتماعية وت�أخذ بعد ًا ي�شمل‬ ‫حيث‬ ‫بقاع االر�ض ف�ستطال معظم الدول االوروبية‪ ،‬ال�شرقية منها‪ ،‬التي تعاين‬ ‫�أكرث من مع�ضلة‪ ،‬والبلدان الغربية التي فقدت مظاهر الرفاه االجتماعي‪،‬‬ ‫�إ�ضاف ًة اىل ال�صني التي بد�أت تعاين ازمات اقت�صادية يف وتريتها االوىل‪.‬‬ ‫اما ال��دول العربية فو�ضعها احل��ايل يعبرّ عن م�ستقبلها القامت"‪ .‬ويف ما‬ ‫يتع ّلق بالطابع الذي �ستتخذه هذه احلروب ي�شري اىل ان "طرق املواجهة ال‬ ‫تزال �ضائعة ومبهمة‪ ،‬لكن امل�ؤ ّكد ان ال�سلطة لن تتخ ّلى عن احلكم وال�شعوب‬ ‫بدورها ال متتلك م�سار ًا‪ ،‬ف�إن الت�ضامن ال�شعبي لي�س مبوجود حتى اليوم‬ ‫يف اوروب��ا‪ ،‬اال ان تكافلها قد ينتج م�شهد ًا �شبيه ًا بـ الثورة_الفرن�سية"‪.‬‬

‫�صاحبة العينني اخل�ضراوين ‪..‬‬ ‫�أ�شهر جا�سو�سة يف احلرب العاملية‬

‫بيتي باك �أ�شهر جا�سو�سة خالل احل��رب العاملية الثانية و�أكرثهم‬ ‫�سحرا‪.‬ا�ستخدمت بيتي باك و�سامتها وعينيها اخل�ضراوين وقدرتها‬ ‫على الإغ� ��واء اجلن�سي و�إي �ق��اع �ضحاياها يف ح�ب��ال غ��رام�ه��ا يف‬ ‫احل�صول على �أ�سرار خطرية تخ�ص م�س�ؤولني ب��دول املحور بعد‬ ‫م�شاركتهم الفرا�ش‪ .‬ومن �أهم �إجنازات العميلة ال�سرية بيتي باك هو‬ ‫متكنها من �سرقة �شفرات نازية هامة يف وقت احتالل الأملان لفرن�سا‪،‬‬ ‫والتي كانت تعرف بـ "فرن�سا الفي�شية"‬ ‫وكانت هدنة بني فرن�سا و�أملانيا عام ‪ 1940‬قد خل�صت �إىل تق�سيم‬ ‫فرن�سا ملنطقتني‪ ،‬الأوىل خا�ضعة لل�سلطة الع�سكرية الأملانية املبا�شرة‬ ‫عا�صمتها باري�س‪ ،‬واملنطقة الثانية تبقى للحكم وال�سيادة الفرن�سية‬ ‫وذل��ك ب�شكل ا�سمي يف ال��واق��ع‪ ،‬وعا�صمتها في�شي‪ ،‬والتي عرفت‬ ‫با�سم فرن�سا الفي�شية بح�سب موقع الويكيبيديا‪ .‬وا�ستمرت فرن�سا‬ ‫الفي�شية بني يوليو ‪ 1940‬حتى �سبتمرب ‪ 1944‬وبد�أت منذ �سقوط‬ ‫فرن�سا يف �أيدي النازية خالل احلرب العاملية الثانية‪.‬وباخت�صار‪،‬‬ ‫كانت بيتي باك ال�شهري بـ" �صاحبة العينني اخل�ضاروين" من �أعظم‬ ‫الأ�سلحة التي اعتمد عليها احللفاء يف مواجهة النازية‪.‬كانت بيتي‬ ‫باك ت�ستخدم تكتيكا يعتمد على التظاهر بالوقوع يف غرام م�س�ؤول‬ ‫م��ا لك�سب ثقته‪ ،‬وحققت ب��ه جن��اح��ات كبرية خ�لال احل��رب‪ .‬بيتي‬ ‫باك هي �أمريكية املولد‪ ،‬من والية ميني�سوتا‪ ،‬وكانت تنتمي لعائلة‬

‫مي�سورة احلال‪ .‬وات�سمت بالطول والقوام الر�شيق‪ ،‬و�شعر كهرماين‬ ‫ين�سدل على جبهتها‪.‬وعالوة على ذلك‪ ،‬كانت باك متتلك عينني بلون‬ ‫�أخ�ضر زم��ردي‪ ،‬وا�شتهرت ب�إطالق �ضحكات �شقية خليعة‪ ،‬وكان‬ ‫ا�سمها الكودي "�سينثيا"‪ .‬ومن وقت �إىل �آخر ا�ستخدمت بيتي باك‬ ‫غرفة النوم النتزاع �أ�سرار دبلوما�سيني وم�س�ؤولني بارزين بدول‬ ‫امل �ح��ور‪ ،‬ال��ذي��ن حت��ول��وا بفعل اجلن�س �إىل خائنني‪.‬يذكر �أن تلك‬ ‫املعلومات �أوردها كتاب "ق�صة احلرب العاملية الثانية‪ ..‬جا�سو�سية‬ ‫ومغامرة وخيانة"‪ .‬وعملت "�سينثيا" ل�صالح �أج�ه��زة املخابرات‬ ‫الأمريكية والربيطانية يف نف�س الوقت‪ ،‬حيث طلبوا منها اخرتاق‬ ‫�سفارة في�شي بفرن�سا‪ ،‬التي كانت حم�صنة بحرا�س اجلي�ش والأبواب‬ ‫احلديدة‪ ،‬واخلزائن املغلقة‪.‬ونظريا كان ذلك مبثابة مهمة م�ستحيلة‪،‬‬ ‫بح�سب م��ا كتبت بيتي نف�سها يف مذكراتها امل��وج��ودة حاليا يف‬ ‫�أر�شيف كلية ت�شر�شل يف كامربيدج‪ ،‬لكنها ردت على م�س�ؤويل �أجهزة‬ ‫اال�ستخبارات قائلة‪�" :‬أ�ستطيع فعل ذل��ك‪ٍ ،‬و�س�أفعل ما تريدون"‪.‬‬ ‫ومتكنت "�سينثيا" م��ن �إغ ��واء ت�شارلز ب��رو���س‪ ،‬امللحق الإعالمي‬ ‫ب�سفارة في�شي‪.‬وبعد تناوله الغداء الأول مع �سينثيا‪ ،‬قال لها برو�س‪:‬‬ ‫"يجب �أن �أعرتف �أنني يف �أروع حالة مزاجية"‪ ،‬ومتكنت من الإيقاع‬ ‫به يف حبال غرامها‪ ،‬وح�صلت منه على �أ�سرار هامة يف مثال واحد‬ ‫على براعتها يف عامل اجلا�سو�سية‪.‬‬

‫وي�ضيف‪" :‬العامل ب�أ�سره يعي�ش على فوهة بركان‪ .‬الأ�سئلة ال اجابة عنها‬ ‫بل هي بحاجة اىل تخطيط �سيا�سي هائل ي�شمل الرتبية والدميوغرافيا‬ ‫واالقت�صاد‪ ،‬يف حال مل يتبلور يف ال�سنني القادمة قد ن�شهد حرب ًا �شا�سعة‬ ‫تق�ضي على ‪ 4‬مليارات كائن ب�شري عنوانها �صراع الوجود يف زمن ندرة‬ ‫املوارد"‪.‬‬ ‫صراع أوروبي ‪ -‬عربي؟‬ ‫على رغ��م النظرة القامتة التي يتوقعها الدكتور قاعي مل�ستقبل العامل‬ ‫اجتماعي ًا‪� ،‬إال ان حدود �آفاق ال�صراع بح�سب اعتقاد الدكتور يف علم النف�س‬ ‫االجتماعي ها�شم احل�سيني يبقى �أق��ل ح�دّة‪ .‬ي�شدّد احل�سيني على فكرة‬ ‫"ارتباط املناخ العام باملوجة املعادية لال�سالم الرتباطه باالرهاب بح�سب‬ ‫نظرتهم‪ .‬هذا التعميم غري دقيق رغم انه مربّر‪ ،‬فقد و�صلت ن�سبة ت�أييد فكر‬ ‫(جان ماري لوبان) املعادي للأجانب اكرث من ‪ 24%‬من ا�ستطالعات ر�أي‬ ‫الفرن�سيني‪ ،‬ما يفتح النقا�ش حول طريقة ا�ستيعاب الغرب للنزوح العربي‬ ‫امل�ستمر"‪ .‬ويعتقد انه "رغم التخوّ ف الذي يعرتي االوروبيني من ت�أثري‬ ‫النازحني ال�سلبي عليهم‪ ،‬اال ان االعتبارات االن�سانية تتغ ّلب دائم ًا على‬ ‫االفكار العقائدية‪ .‬هنا ال بد من اال�شارة اىل اختالف بني الذين ح�صلوا على‬ ‫جن�سيات ويعملون جاهدين للح�صول على حقوقهم كمواطنني اوروبيني‪،‬‬ ‫وهو يف النهاية مطلب م�شروع‪ ،‬وبني الذين قدموا كالجئني ويقطنون‬ ‫اخليم البال�ستيكية‪ ،‬فه�ؤالء ال ي�ش ّكلون خطر ًا على ال�سكان اال�صليني‪ ،‬بل‬ ‫على العك�س ميكن االف��ادة منهم من دون �أن يكون لت�أثري اخل��وف ت�أثري‬ ‫�سلبي"‪.‬‬ ‫لإلنسانية باب أمل‬ ‫ينفي احل�سيني �إم�ك��ان انعكا�س ظاهرة ال�ن��زوح اىل اوروب��ا على تف ّكك‬ ‫جمتمعات القارة العجوز‪ ،‬بل يرى ان "من ال�صعب على الوافدين االندماج‬ ‫يف جمتمع جديد ال يعلمون عنه �أ�صول اللغة والتعامل‪ ،‬بل هم غرباء‪،‬‬ ‫�سيعاملون كغرباء ولن ي�ؤ ّثروا على �صورة املجتمع اجلديد الذين هاجروا‬ ‫اليه رغم ال�ضو�ضاء التي تعرتي هذا املو�ضوع‪ .‬فامل�س�ألة تتط ّلب �إيجاد‬ ‫امللحة قبل الغو�ص‬ ‫حلول فورية تخت�ص باالقامة وت�أمني القوت والطبابة ّ‬ ‫ّ‬ ‫يف تفا�صيل االندماج الذي يحتاج �إىل �سنوات طويلة"‪ .‬ويتوقع "امكانية‬ ‫ارجاعهم اىل بالدهم اال يف حال وجود فر�ص عمل مو ّقتة ت�ؤمن لهم �سبل‬ ‫العي�ش خ�صو�ص ًا ان احل��رب طويلة وح��ال النا�س اليائ�سة يف بلدانهم‬ ‫اال�صلية جتعلهم يبحثون عن فر�ص عمل ب�سيطة‪ .‬فامل�س�ألة اذ ًا رهنٌ بتقبّل‬ ‫الآخر واقت�سام العي�ش معه‪ ،‬وهي لي�ست بالعنوان ال�سهل املناق�شة‪ ،‬بل هو‬ ‫مو�ضوعٌ مع ّقد تدخل يف خباياه امل�شاعر االن�سانية املت�أرجحة بني امكانية‬ ‫تقبّل الإن�سان او رف�ضه‪ .‬وتبقى البلدان املتقدمة االكرث ا�ستعداد ًا للأخذ‬ ‫ري للحرية‪ .‬االن�صهار‬ ‫بعني االعتبار امل�سائل الإن�سانية"‪�.‬صراع االن�سانية مث ٌ‬ ‫يف بروتوكوالت متناق�ضة بني الدفاع عن الوجود االن�ساين والتنازل عنه‬ ‫ل�صالح االن�سانية نف�سها ام ٌر مع ّقد‪ .‬لو ان يف املعارك الوجودية رحمة‪ ،‬ملا‬ ‫عرفنا حربني عامليتني‪ .‬ع�سى ان ال نكون قد دخلنا يف اتون حرب عاملية‬ ‫�رب �صراع اال�ستمرارية فيها ه��ادئ‪ ...‬والقتل يف‬ ‫ثالثة من نوع �آخ��ر‪ .‬ح� ٌ‬ ‫د�ستورها م�شه ٌد َقت َل يف العني الدمعة‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫الإعمار‪ :‬افتتاح ج�سور الهارونية والنارين يف دياىل‬ ‫المشرق – علي صالح‪:‬‬

‫اف��ت��ت��ح��ت وزي������رة االع����م����ار واال����س���ك���ان‬ ‫وال��ب��ل��دي��ات ال��ع��ام��ة‪� ،‬آن ن��اف��ع �أو����س���ي‪،‬‬ ‫م�����ش��اري��ع ج�����س��ور ال���ه���ارون���ي���ة اجلديد‬ ‫وال���ق���دمي وم�������ش���روع ج�����س��ري النارين‬ ‫احلديدي والكونكريتي يف حمافة دياىل‬ ‫بح�ضور املحافظ مثنى التميمي‪ .‬وقالت‬ ‫وزي��رة االعمار خالل افتتاحها للم�شروع‬ ‫ان «ال����وزارة اع��دت خطة �شاملة لإع��ادة‬ ‫اعمار وت�أهيل �شبكة الطرق واجل�سور‬ ‫يف امل���ن���اط���ق امل����ح����ررة‪ ،‬ح��ي��ث اجن���زت‬

‫املالكات الفنية والهند�سية ل�شركة ا�شور‬ ‫العامة وبا�شراف دائرة الطرق واجل�سور‬ ‫التابعتني للوزارة م�شروع اع��ادة ت�أهيل‬ ‫واعمار ج�سر الهارونية اجلديد والقدمي‪،‬‬ ‫فيما اجن���زت �شركة ح��م��وراب��ي م�شروع‬ ‫اع���ادة اع��م��ار ج�سري النارين احلديدي‬ ‫والكونكريتي‪ ،‬وهما من امل�شاريع املمولة‬ ‫من البنك ال��دويل للقر�ض الطارئ لإعادة‬ ‫اعمار املناطق املحررة»‪ .‬وا�ضافت وزير‬ ‫االع��م��ار ان «ال�����وزارة اجن���زت م�شروع‬ ‫ج�سري الهارونية اجلديد والقدمي بكلفة‬

‫جت���اوزت مليار دي��ن��ار وف��ق املوا�صفات‬ ‫الفنية املطلوبة وال��ت��وق��ي��ت��ات املحددة‪،‬‬ ‫وهما يعدان من �أه��م اجل�سور احليوية‬ ‫يف حمافظة دياىل كونهما يربطان ق�ضاء‬ ‫امل��ق��دادي��ة م��ع ق�����ض��اء خ��ان��ق�ين‪ /‬املنذرية‬ ‫م���رورا بالطريق ال���دويل ول��ه اهمية يف‬ ‫تن�شيط احل��رك��ة االق��ت�����ص��ادي��ة وت�سهيل‬ ‫ان�سيابية حركة املركبات ونقل الب�ضائع‬ ‫وامل�����س��اف��ري��ن‪ ،‬ح��ي��ث �سبق وان تعر�ض‬ ‫اجل�سر لتفجري ارهابي ادى اىل �سقوط‬ ‫ف�ضاء واحد وت�ضرر اجزاء اخرى منه»‪.‬‬

‫بعد استرجاع أكثر من ‪ 850‬مليون دينار‬

‫النزاهة تقرر �إحالة رئي�س جمل�س الديوانية �إىل التحقيق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شفت دائرة التحقيقات يف هي�أة النزاهة‬ ‫عن مت ُّكنها من ا�سرتجاع اك�ثر من ‪850‬‬ ‫مليون دي��ن��ار اىل خزينة ال��دول��ة‪ .‬وذكر‬ ‫ب��ي��ان للنزاهة‪ :‬ان��ه «مت ا���س�ترج��اع ‪823‬‬ ‫مليونا و‪ 680‬ال��ف دي��ن��ار‪�ُ ،‬صرفت على‬ ‫���ش��ك��ل ق���رو����ض اىل اع�����ض��اء وموظفني‬ ‫يف جمل�س املحافظة خ���ارج ال�ضوابط‬ ‫وال��ت��ع��ل��ي��م��ات وم����ن دون وج�����ود �آل��ي��ة‬

‫وا�ضحة الع��ادة مبالغ تلك القرو�ض اىل‬ ‫اجل��ه��ة امل��ق��ر���ض��ة‪ .‬وا���ض��اف ان «حمكمة‬ ‫التحقيق املخت�صة ق��� َّررت اح��ال��ة رئي�س‬ ‫جمل�س املحافظة ومدير االي��رادات �سابقا‬ ‫[ج‪�.‬س‪.‬خ] و[�أ‪.‬ج‪.‬م] معاون املحافظ الفني‬ ‫اىل حمكمة املو�ضوع ا�ستناد ًا اىل احكام‬ ‫املادة ‪ 340‬من قانون العقوبات العراقي‪.‬‬ ‫م�شدد ًا على ان التحقيقات م�ستمرة ب�صدد‬ ‫ال��ق��رو���ض االخ����رى امل��م��ن��وح��ة للفرتات‬

‫استشهد فيه أكثر من ‪ 16‬ألف مدني‬

‫منظمة دولية ت�ؤكد‪ 2016 :‬الأكرث دموية يف العراق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قالت منظمة �ضحايا حرب العراق {مقرها لندن}‪،‬‬ ‫ان العام ‪ 2016‬املا�ضي كان من �أكرث الأعوام دموية‬ ‫اذ ا�ست�شهد فيه اكرث من ‪ 16‬الف مدين‪ .‬ويف تقريرها‬ ‫ال�سنوي‪ ،‬ذكرت املنظمة �إن ‪ 16‬الفا‪ ،‬و‪ 361‬مدنيا‬ ‫عراقيا ا�ست�شهدوا عام ‪ ،2016‬فيما كانت حمافظة‬ ‫نينوى �شمال البالد هي الأكرث ت�ضررا با�ست�شهاد‬ ‫‪ 7‬االف و‪ 431‬مدنيا فيها‪ ،‬وجاءت العا�صمة بغداد‬ ‫يف املركز الثاين بعدما �شهدت ا�ست�شهاد ‪ 3‬االف‬ ‫و‪ 714‬مدنيا بح�سب تقرير املنظمة‪ .‬وتوثق منظمة‬ ‫�ضحايا حرب العراق الوفيات من قيام الإرهابيني‬ ‫ب�إطالق النار على الرهائن‪ ،‬وعمليات �إطالق النار‬ ‫الأخرى‪ ،‬والهجمات االنتحارية‪ ،‬وتفجريات القنابل‬ ‫والغارات اجلوية والق�صف‪ ،‬والعام املا�ضي‪ ،‬كان‬ ‫�أك�بر �سببني للوفاة هما الإع����دام و�إط�ل�اق النار‪,‬‬ ‫وب��د�أت املنظمة توثيق وفيات املدنيني يف العراق‬ ‫بعد عام ‪ ،2003‬وتنتج تقاريرها من و�سائل �إعالم‬ ‫ومنظمات غري حكومية وم�صادر حكومية عراقية‪.‬‬ ‫وي�أتي التقرير بعد �أيام فقط من �إعالن الأمم املتحدة‬ ‫يف العراق عن تقرير وجد �أن ‪ 6‬االف مدين و‪878‬‬ ‫ا�ست�شهدوا ب�سبب العنف يف ‪ .2016‬لكن بعثة الأمم‬ ‫املتحدة مل�ساعدة العراق {يونامي} قالت �إن الرقم‬ ‫ال يت�ضمن ال�ضحايا بني املدنيني يف حمافظة االنبار‬ ‫غربي ال��ع��راق‪ ،‬يف �شهور م��اي��و‪ /‬اي���ار‪ ،‬ويوليو‪/‬‬

‫ال�لاح��ق��ة‪ .‬وا���ش��ار البيان اىل انه»جممل‬ ‫القرو�ض التي مت منحها من قبل جمل�س‬ ‫حمافظة الديوانية كقرو�ض[�سلف] عرب‬ ‫ق�سم االي����رادات املحلية خ��ارج املوازنة‬ ‫ب��ل��غ��ت ‪ 900‬م��ل��ي��ون��ا و‪ 900‬دي���ن���ار مت‬ ‫ا�سرتجاع ‪ 823‬مليونا و‪ 680‬الف دينار‬ ‫منها والزالت اجراءات املكتب التحقيقية‬ ‫م�ستمرة ب�صدد ا�سرتجاع املبلغ املتبقي‬ ‫والبالغ قرابة ‪ 78‬مليون دينار‪.‬‬

‫األنواء الجوية تتوقع‪:‬‬

‫درجـات احلرارة تـقـرتب‬ ‫من ال�صفر املئوي يف بغداد‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫توقعت هيئة الأنواء اجلوية والر�صد الزلزايل‪� ،‬أن يكون طق�س‬ ‫البالد‪ ،‬اليوم ال�سبت‪ ،‬غائم ًا جزئي ًا وبارد ًا‪ ،‬حيث تقرتب درجات‬ ‫احلرارة من ال�صفر املئوي‪ .‬واو�ضح بيان للهيئة‪ ،‬ان “طق�س‬ ‫اليوم ال�سبت‪ ،‬يكون يف املناطق كافة غائم ًا جزئي ًا‪ ،‬ودرجات‬ ‫احل��رارة ال�صغرى املتوقعة يف مدينة بغداد تنخف�ض مقرتبة‬ ‫من ال�صفر املئوي‪ ،‬ودرجة احلرارة العظمى ‪ْ 17‬م”‪ .‬و�أ�ضاف‪،‬‬ ‫ان “طق�س يوم غد االح��د �سيكون يف املناطق كافة غائم ًا مع‬ ‫ت�ساقط زخات مطر خفيفة يف �أماكن متعددة من البالد‪ ،‬ودرجات‬ ‫احلرارة ال�صغرى ترتفع ب�ضع درجات وتنخف�ض العظمى عدة‬ ‫درج��ات عن اليوم ال�سابق”‪ .‬و�أ���ش��ار البيان اىل ان “طق�س‬ ‫االثنني �سيكون يف املناطق كافة �صحوا وب��اردا مع قطع من‬ ‫الغيوم كما يت�شكل ال�ضباب �صباحا يزول تدريجيا‪ ،‬ودرجات‬ ‫احل��رارة تنخف�ض ب�ضع درج��ات لت�صل ال�صغرى اىل ال�صفر‬ ‫املئوي يف املنطقة ال�شمالية من البالد عن اليوم ال�سابق”‪.‬‬

‫نائبة تكشف‪:‬‬

‫مت��وز و�أغ�سط�س‪/‬اب‪ ،‬ودي�سمرب‪ /‬كانون الأول‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أنها تعر�ضت لعرقلة جهود الت�أكد من‬ ‫�أع���داد ال�ضحايا يف مناطق ال�صراعات‪ ،‬و�أولئك‬

‫�إجراءات �أمنية‬ ‫م�شددة و�سط بعقوبة‬ ‫بعقوبة‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكد ع�ضو جمل�س حمافظة دياىل �أحمد الربيعي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫فر�ض �إجراءات م�شددة و�سط ب‍عقوبة وقطع بع�ض الطرق الرئي�سة‬ ‫مع انطالق «اكرب ا�ستعرا�ض» لت�شكيالت �شرطة املحافظة‪ /‬فيما‬ ‫�أ�شار اىل �أن اال�ستعرا�ض �شارك به �أكرث من الف منت�سب‪ .‬وقال‬ ‫الربيعي‪� :‬إن «الأج��ه��زة الأمنية فر�ضت �إج���راءات م�شددة و�سط‬ ‫بعقوبة وقطعت بع�ض الطرق لت�أمني انطالق ا�ستعرا�ض هو الأكرب‬ ‫من نوعه لت�شكيالت �شرطة دي��اىل يف �ساحة االحتفاالت و�سط‬ ‫بعقوبة بح�ضور املحافظ مثنى التميمي وقيادات ال�صف الأول يف‬ ‫املو�س�سة الأمنية و�أع�ضاء جمل�س دياىل وقيادات حملية»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫الربيعي ان «اال�ستعرا�ض والذي �شارك به الف منت�سب ميثل ر�سالة‬ ‫بالغة الأهمية عن قدرة وقوة القوة الأمنية وت�صديها لأي حماولة‬ ‫للعبث بالأمن واال�ستقرار»‪ ،‬الفتا �إىل �أن «�شرطة دياىل قدمت �آالف‬ ‫ال�شهداء واجلرحى بعد ‪ 2003‬من �أجل حتقيق اال�ستقرار االمني‬ ‫و�إحباط حماوالت اال�شرار خللق الفنت والنعرات»‪.‬‬

‫حملة جلمع مليون‬ ‫(رغيف خبز) لنازحي املو�صل‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫بادر متطوعون من حمافظة نينوى‪ ،‬اىل جمع مليون رغيف خبز‬ ‫لإطعام اكرب عدد ممكن من نازحي مدينة املو�صل‪ .‬وقال امل�س�ؤول‬ ‫الإعالمي ل�شبكة منظمات املجتمع املدين يف نينوى‪ ،‬التطوعية مهند‬ ‫االومري‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‪ ،‬مت �إطالق "املبادرة بهدف �إ�شراك‬ ‫كافة �شرائح املجتمع يف هموم النازحني من خالل اقت�سام رغيف‬ ‫اخلبز"‪ .‬و�أ�ضاف‪ ،‬ان "ال�شبكة نقلت فور اطالق املبادرة العديد من‬ ‫عرو�ض التربع باخلبز من خمتلف طوائف املجتمع العراقي مبن‬ ‫فيهم عدد من امل�سيحيني"‪ ،‬الفتا �إىل ان "العدد الأكرب من املتربعني‬ ‫هم من ابناء حمافظة نينوى"‪ .‬وعن كيفية جمع ونقل اخلبز و�آلية‬ ‫املحافظة عليه او�ضح م�س�ؤول اعالم ال�شبكة ان"ال�شبكة تتفق مع‬ ‫كل متربع على اح�صاء ما لديه من خبز وجتميعه يف مكان واحد‬ ‫ليتم بعد ذلك حتديد موعد لت�سلمه ونقله اىل خميمات النزوح"‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار �إىل ان "اخلبز ���س��ي��وزع ع��ل��ى ال��ن��ازح�ين يف خميمات‬ ‫{اخلازر} و{ح�سن �شام} و{جدعة} التي يقطن فيها ع�شرات‬ ‫االالف من النازحني"‪ ،‬متوقعا ان "تكفي الكميات املجموعة من‬ ‫اخلبز كافة النازحني يف تلك املخيمات"‪ .‬وكانت وزارة الهجرة‬ ‫واملهجرين‪� ،‬أعلنت ارتفاع عدد النازحني من مدينة املو�صل �إىل‬ ‫‪ 178‬الف نازح‪ ،‬م�شرية �إىل قدرتها على ا�ستيعاب �ضعف الأعداد‬ ‫املوجودة حاليا يف خميمات االيواء خالل هذا ال�شهر‪.‬‬

‫الذين �سقطوا �ضحايا من ت�أثريات ثانوية للعنف‪.‬‬ ‫وكان هجوم داع�ش الأكرث دموية يف يوليو‪ /‬متوز‪،‬‬ ‫عندما ا�ستهدف تفجري �ضخم منطقة الكرادة و�سط‬

‫العا�صمة بغداد ما ا�سفر عن ا�ست�شهاد اكرث من ‪300‬‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬وهو الهجوم الأك�ثر دموية يف العا�صمة‬ ‫خالل �أكرث من ‪ 13‬عاما‪.‬‬

‫مواطنون يستغربون موقف الخارجية و(إهمالها)‬

‫ثان يف ال�سويد (بجرمية غام�ضة)‬ ‫مقتل �شاب عراقي ٍ‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قتل فتى عراقي بعد تبادل الطالق نار قرب‬ ‫حمطة حافالت مبنطقة [روز نغورد] ذات‬ ‫االغلبية املهاجرة يف مدينة ماملو جنوب‬ ‫ال�سويد م�ساء اخلمي�س‪ .‬و�أف���ادت و�سائل‬ ‫اعالم �سويدية ب�أن «ال�شاب القتيل هو [�أحمد‬ ‫جن��م ال��ب��ح��اوي] ع��راق��ي اال���ص��ل يبلغ من‬ ‫العمر ‪ 16‬عام ًا ي�سكن مع عائلته يف مدينة‬ ‫ماملو‪ ،‬ودر���س يف املرحلة الثانوية الأوىل‬ ‫[االع��دادي] وقد تويف مت�أثر ًا بجراحه بعد‬ ‫تعر�ضه الط�لاق ن��ار يف حي [روز نغورد]‬ ‫يف املدينة‪ ،‬رغ��م حماولة ا�سعافه من قبل‬ ‫من كانوا يتواجدون يف مكان احل��ادث»‪.‬‬ ‫وع�ب�ر م��ق��رب��ون م��ن ع��ائ��ل��ة ال�����ش��اب الفقيد‬ ‫ع��ن حزنهم و�صدمتهم بوفاته وو�صفوه‬

‫م���واق���ع ال��ت��وا���ص��ل االج��ت��م��اع��ي ع���ن دور‬ ‫ال�شرطة ال�سويدية التي مل تتمكن حتى االن‬ ‫من فر�ض الأمن وتقدمي اجلناة اىل العدالة‪،‬‬ ‫كما ا�ستغربوا م��وق��ف وزارة اخلارجية‬ ‫العراقية و»�إهمالها» يف ع��دم متابعة هذه‬ ‫اجل��رائ��م التي تطال اجلالية العراقية يف‬ ‫ال�سويد‪ .‬وكانت املدينة ال�سويدية ذاتها‬ ‫قد ُفجعت مبقتل طبيب �أ�سنان عراقي هو‬ ‫الآخر غدر ًا من قبل جمهولني ال�شهر املا�ضي‬ ‫وال���س��ب��اب غام�ضة �أي�����ض�� َا‪ .‬وت�شهد مدينة‬ ‫ماملو جنوب ال�سويد جرمية قتل او �أكرث كل‬ ‫�شهر منذ عام ‪ 2016‬حبث حتقق ال�شرطة‬ ‫ب�أكرث من ع�شرين جرمية قتل خالل العام‬ ‫بانه ك��ان مهذبا وخ��ل��وق�� ًا‪ ،‬وال توجد لديه املن�صرم وت�شكو من قلة عدد املحققني يف‬ ‫�أية م�شاكل‪ .‬وت�ساءل بع�ضهم يف �صفحات تلك الق�ضايا‪.‬‬

‫الروتني ي�ؤخر �إطالق �سراح‬ ‫العديد من املوقوفني يف بغداد‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعتربت ع�ضوة جمل�س النواب �صباح التميمي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫�أن «ال��روت�ين» امل��وج��ود يف طريقة التعاطي مع ال��دع��اوى �ساهم‬ ‫بـ»تعطل» عملية اطالق �سراح العديد من املوقوفني يف العا�صمة‬ ‫بغداد‪ ،‬مطالبة مراكز ال�شرطة بالتعامل مع املوقوفني بروح �إن�سانية‬ ‫ومهنية تتما�شى مع قوانني حقوق االن�سان‪ .‬وقالت التميمي يف‬ ‫بيان لو�سائل االع�لام «�إنها تفقدت ع��ددا من مراكز التوقيف يف‬ ‫العا�صمة بغداد للوقوف على عمل مراكز ال�شرطة وكيفية التعامل‬ ‫مع املوقوفني»‪ ،‬م�شري ًة اىل �أن «الروتني املوجود يف طريقة التعاطي‬ ‫مع الدعاوى يعطل عملية �إط�لاق �سراح العديد من املوقوفني»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت التميمي وهي ع�ضوة جلنة اخلدمات النيابية‪� ،‬أن «هناك‬ ‫متهمني مرت عليهم �شهور طويلة وهم يف مراكز التوقيف‪� ،‬سيما‬ ‫وان بع�ض الدعاوى ميكن حلها واالفراج عن املتهمني بوقت ق�صري‬ ‫بدل احتجازهم لتلك الأ�شهر»‪ ،‬مطالبة مراكز ال�شرطة بـ»التعامل مع‬ ‫املوقوفني بروح ان�سانية ومهنية تتما�شى وقوانني حقوق االن�سان‬ ‫املتبعة يف الدولة املتح�ضرة»‪ .‬وكانت جلنة حقوق االن�سان النيابية‬ ‫�أعلنت‪ ،‬يف (‪� 21‬شباط ‪ ،)2016‬عن ر�صدها حاالت تعذيب يف احد‬ ‫مراكز االحتجاز بالعا�صمة بغداد‪ ،‬فيما ا�شارت اىل انه مت توثيق‬ ‫تلك احلاالت للت�أكد من �صحة ادعاءات املعتقل‪.‬‬

‫مقترحات حكومية لحل األزمة‬

‫العراق يحتاج �إىل مليوين وحدة �سكنية حلل �أزمة ال�سكن‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلن الأمني العام ملجل�س ال��وزراء مهدي‬ ‫العالق حاجة العراق ما اليقل عن مليوين‬ ‫وحدة �سكنية‪ .‬و�أكد العالق بح�سب بيان‬ ‫الع�ل�ام االم��ان��ة‪ :‬ان «م��ا اجن��ز يف جمال‬ ‫ا���ص�لاح ك��ف��اءة ال�����س��ك��ن ال يتنا�سب مع‬ ‫حجم احلاجة لتوفري ال�سكن املالئم اىل‬ ‫املواطنني‪ ،‬الفت ًا اىل ان الأرق��ام الأخرية‬ ‫ت�شري اىل حاجة البالد لإن�شاء م��اال يقل‬ ‫ع��ن م��ل��ي��وين وح����دة �سكنية حل��ل ازم��ة‬ ‫ال�سكن‪ ،‬مع االخ��ذ بنظر االعتبار زيادة‬ ‫ال�شطر اال���س��ري يف املجتمع»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ال��ب��ي��ان ان ال���ع�ل�اق «ت���ر�أ����س �أجتماع ًا‬ ‫لتن�سيق االعمال واملهام بني ال�سلطتني‬ ‫التنفيذية والت�شريعية بح�ضور اجلهات‬ ‫ذات العالقة لإيجاد احللول واملعاجلات‬ ‫اخلا�صة ب�أزمة ال�سكن‪ ،‬وج��رى مناق�شة‬ ‫ثالثة مقرتحات ُقدمت من جلنة نيابية‬ ‫خمت�صة وم��ن املجل�س الأع��ل��ى لال�سكان‬ ‫وهيئة امل�ست�شارين»‪ .‬وبني ان املقرتحات‬ ‫«ت�ضمنت ان�شاء م�شاريع متكاملة لغلق‬

‫الفجوة ال�سكانية وفق ًا ملفاهيم م�شرتكة‬ ‫وت�����س��ه��ي��ل �إج�������راءات ت��ن��ف��ي��ذ امل���ب���ادرات‬ ‫ال�سكنية وجعلها م��ن الأول���وي���ات التي‬ ‫ت��خ��دم ���ش��ري��ح��ة م��ه��م��ة يف امل��ج��ت��م��ع من‬ ‫حم��دودي الدخل و�ساكني الع�شوائيات‬ ‫وم��ن هم حتت م�ستوى خط الفقر وفق‬ ‫�سيا�سة وطنية موحدة»‪ .‬واكد املجتمعون‬ ‫بح�سب ال��ب��ي��ان ع��ل��ى «����ض���رورة اختيار‬ ‫وتخ�صي�ص الأرا���ض��ي املنا�سبة لإقامة‬ ‫الوحدات ال�سكنية وت�شريع القوانني التي‬ ‫ت�سهل يف �إجراءات توفري تلك الوحدات‪،‬‬ ‫واعتماد طرق �سريعة يف البناء وتفعيل‬ ‫ال��ق��وان�ين ال��ت��ي متنع البناء الع�شوائي‬ ‫وو�ضع الأطر ال�صحيحة للبناء واالعمار‬ ‫يف ال��ب�لاد و����ض���رورة م��ع��اجل��ة الف�ساد‬ ‫ال��ذي ي�ؤثر يف ا�ستقطاب امل�ستثمرين»‪.‬‬ ‫و�أو���ص��ى االجتماع «بت�شكيل ث�لاث فرق‬ ‫ت��ت��ن��اول و���ض��ع �صيغة نهائية لت�شريع‬ ‫ال���ق���ان���ون اخل���ا����ص مب�����ش��اري��ع ال�سكن‬ ‫وم��ع��وق��ات ال��ت��م��وي��ل ف��� ً‬ ‫��ض�لا ع��ن اجلهة‬ ‫املعنية بتخ�صي�ص الأرا�ضي»‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫اخبار محلية‬

‫‪Saturday, 14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫البتزاز أهالي غربي الموصل‬

‫سيجعلها موازية لمدينة دبي اإلماراتية‬

‫عد الب�صرة عا�صمة اقت�صادية �سيمنحها ‪ %10‬من البرتودوالر‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أو�ضحت جلنة اخلدمات النيابية‪� ،‬أن م�شروع‬ ‫قرار اعتبار حمافظة الب�صرة عا�صمة العراق‬ ‫االقت�صادية �سيجعلها م��وازي��ة ملدينة دبي‬ ‫الإماراتية من حيث البنى التحتية و�سيمنحها‬ ‫‪ %10‬من �أم���وال ال��ب�ترودوالر‪ .‬وق��ال ع�ضو‬ ‫اللجنة توفيق الكعبي‪� :‬إن “جمل�س النواب‬ ‫�أنهى اليوم‪ ،‬القراءة الأوىل مل�شروع مقرتح‬

‫يعترب حمافظة الب�صرة عا�صمة اقت�صادية‬ ‫الذي �سيزيد ن�سبة �أموالها من البرتو دوالر‬ ‫�إىل ‪ %10‬بف�ضل وجود حقول نفطية �أخرى‬ ‫قبل ال�شركات النفطية‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫غري م�ستغلة من ِ‬ ‫عن وجود خطط ا�ستثمارية م�ستقبلية لإن�شاء‬ ‫منافذ جتارية جديدة”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “هنالك‬ ‫درا�سة مو�ضوعة يف احلكومة املحلية تق�ضي‬ ‫بتطوير حمافظة الب�صرة وجعلها موازية‬

‫على خلفية التفجيرات األخيرة‬

‫جمل�س بغداد يطالب العبادي‬ ‫بتغيري اخلطط الأمنية‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫طالبت اللجنة الأمنية يف جمل�س حمافظة بغداد‪� ،‬أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫رئي�س الوزراء حيدر العبادي بالإ�سراع يف تغيري اخلطط الأمنية‬ ‫يف العا�صمة على خلفية التفجريات الأخ�يرة‪ ،‬فيما �شددت على‬ ‫�ضرورة تفعيل املعلومة اال�ستخباراتية ملالحقة اخلاليا النائمة‪.‬‬ ‫وق��ال نائب رئي�س اللجنة حممد الربيعي‪� :‬إن “العا�صمة بغداد‬ ‫بحاجة اىل معلومة لتعقب ع�صابات داع�ش الإجرامية قبل وقوع‬ ‫احلادث”‪ ،‬مطالبا العبادي بـ”الإ�سراع يف تغيري اخلطط الأمنية‬ ‫وتفعيل املعلومة اال�ستخباراتية ملالحقة اخل�لاي��ا النائمة”‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف الربيعي �أن “اللجنة الأمنية مل تطالب بتغيري القادة‬ ‫الأمنيني و�إمنا طالبنا بتغري اخلطط وتفعيل اجلهد اال�ستخباراتي‬ ‫يف العا�صمة بغداد”‪.‬‬

‫ذي قار تنفي توزيعها‬ ‫أرا�ض (وهمية)‬ ‫قطع � ٍ‬ ‫على ذوي �شهداء احل�شد‬ ‫الناصرية‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫نفت مديرية بلديات ذي قار‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬توزيع قطع‬ ‫�أرا�ض وهمية على ذوي �شهداء احل�شد ال�شعبي والقوات‬ ‫امل�سلحة خالل الوجبات املا�ضية التي مت توزيعها عليهم‪.‬‬ ‫وقال مدير بلديات ذي قار‪ ،‬ح�سن دعدو�ش‪ :‬ان «ادارته‬ ‫وجهت امر ًا لإدارات البلديات التابعة لها يف ‪ 19‬ق�ضاء‬ ‫ون��اح��ي��ة ب���ذي ق���ار‪ ،‬ب���إجن��از م��ع��ام�لات ق��ط��ع االرا�ضي‬ ‫املخ�ص�صة لذوي �شهداء عنا�صر احل�شد ال�شعبي والقوات‬ ‫امل�سلحة خ�لال ف�ترة املقبلة»‪ ،‬م�شرية اىل انها «ت�سعى‬ ‫لت�صفري طلباتهم خ�لال ف�ترة ال تتجاوز ال���ـ‪ 90‬يوم ًا»‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان «بلديات ذي قار رفعت اي�ض ًا طلب ًا اىل جمل�س‬ ‫املحافظة لإ�صدار توجيه اىل دوائر الزراعة والت�سجيل‬ ‫العقاري وع��ق��ارات ال��دول��ة ح��ول نقل �صالحية موافقة‬ ‫االف���راز الج���زاء القطع الداخلة يف الت�صميم اال�سا�س‬ ‫امل�صادق‪ ،‬ا�ستناد ًا لقانون قانون رقم ‪ 80‬ل�سنة ‪،1970‬‬ ‫وذل��ك لت�سهيل عملية ت��وزي��ع امل��زي��د م��ن قطع االرا�ضي‬ ‫ال�سكنية على م�ستحقيها»‪ .‬واكد ان «االنباء التي حتدثت‬ ‫ع��ن ت��وزي��ع قطع ارا���ض��ي وهمية على عنا�صر احل�شد‬ ‫والقوات امل�سلحة عارية عن ال�صحة»‪ ،‬مبينا ان «نزاهة‬ ‫جمل�س املحافظة انتقدت بلدية النا�صرية بذلك لأنها ال‬ ‫تتبع لبلديات ذي ق��ار كونها مرتبطة ب���وزارة االعمار‬ ‫والبلديات مبا�شرة»‪.‬‬

‫ملدينة دبي الإماراتية من حيث حداثة البنى‬ ‫التحتية”‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن “الت�صويت على القرار‬ ‫امل��ذك��ور �سيجري خ�لال الف�صل الت�شريعي‬ ‫وقت‬ ‫احلايل”‪ .‬وق��رر جمل�س ال���وزراء‪ ،‬يف ٍ‬ ‫�سابق م��ن ال��ع��ام امل��ا���ض��ي‪ ،‬منح املحافظات‬ ‫اجلنوبية املنتجة للنفط من بينها الب�صرة‬ ‫ن�سبة ‪ %5‬من �أموال البرتو دوالر عن �إجمايل‬ ‫الرباميل النفطية امل�صدرة‪.‬‬

‫داع�ش يبتكر �أ�سلوب املال مقابل ال�صالة‬ ‫الموصل‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أف����اد م�����ص��در حم��ل��ي يف ن��ي��ن��وى‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ب���أن «داع�����ش» جل���أ �إىل �أ�سلوب‬ ‫جديد البتزاز �أه��ايل غرب املو�صل خالل‬ ‫�إق��ام��ة ال�����ص�لاة م��ن �أح���ل احل�����ص��ول على‬ ‫املزيد من الأموال‪ ،‬يف �أ�سلوب و�صفه ب�أنه‬ ‫�أ�شبه باملال مقابل ال�صالة‪ .‬وقال امل�صدر‪:‬‬ ‫�إن «تنظيم داع�ش عمد �إىل و�ضع �صناديق‬

‫قالت‪ :‬يتبجح بأنه مدعوم من بعض السياسيين‬

‫ن�صيف تهدد بك�شف ا�سم م�س�ؤول (رفيع) متهم بالتحر�ش مبوظفات‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ذك��رت النائبة عالية ن�صيف ام�س اجلمعة �إن‬ ‫موظفني بينهم �أحد �أ�صحاب الدرجات اخلا�صة‬ ‫متهمون بالتحر�ش مبوظفات �أو متقدمات على‬ ‫الوظيفة يف وزارة الرتبية‪ ،‬مهددة بالك�شف عن‬ ‫ا�سمه يف حال عدم اتخاذ االجراءات القانونية‬ ‫بحقه‪ .‬وقالت ن�صيف يف بيان �صحفي‪�« :‬سبق‬ ‫و�أن �أ�شرنا اىل وجود ثالثة موظفني يف وزارة‬ ‫ال�ترب��ي��ة وردت بحقهم ���ش��ك��اوى بالتحر�ش‬ ‫باملوظفات وباملتقدمات بطلبات نقل �أو تعيني‪،‬‬ ‫و�أحدهم مت اتخاذ الإج��راءات بحقه‪ ،‬يف حني‬ ‫�أن االثنني الآخ��ري��ن مل يتم اتخاذ �أي �إجراء‬ ‫بحقهما»‪ .‬وبينت �أن «�أحد هذين االثنني هو من‬ ‫�أ�صحاب الدرجات اخلا�صة والزال ميار�س عمله‬ ‫ويتبجح ب�أنه مدعوم من بع�ض ال�سيا�سيني»‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أنه «�إذا مل يتم ردع ه�ؤالء وحما�سبتهم‬ ‫���س���أك�����ش��ف �أ���س��م��اءه��م يف و���س��ائ��ل الإع��ل��ام»‪.‬‬ ‫وتابعت ن�صيف �أنه «خالل الأيام القادمة �س�أقدم‬ ‫مقرتح ق��ان��ون (مكافحة التحر�ش يف دوائر‬ ‫الدولة) لو�ضع حد لهذه الظاهرة الال�أخالقية‬ ‫وال�سيطرة عليها‪ ،‬وتر�سيخ �أخالقنا العراقية‬

‫الأ�صيلة يف جمتمعنا ال��ذي ا�شتهر بتم�سكه‬ ‫مب��ب��ادئ ال��غ�يرة وال�����ش��رف واخل��ل��ق الكرمي»‪.‬‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اتهمت النائبة عن جبهة الإ�صالح عواطف‬ ‫نعمة وزي��ر الرتبية حممد �إقبال بـ»الكذب»‬ ‫على ال�شعب ال��ع��راق��ي و»خ��ي��ان��ة الأمانة»‪،‬‬ ‫ع��ازي��ة ال�سبب اىل �أن الأخ�ي�ر «ي��دع��ي» �أن‬ ‫ال��ك��ت��ب امل��ر���س��ل��ة ل�ل�إت�لاف يف معمل ورق‬ ‫الب�صرة هي مناهج قدمية يعود بع�ضها اىل‬ ‫عام ‪ ،2003‬بينما معظم هذه املناهج طبعت‬ ‫عام ‪ .2016‬وقالت نعمة يف بيان تلقت وكالة‬

‫ال�سومرية نيوز ن�سخة منه‪« ،‬من امل�ؤ�سف‬ ‫واملخجل �أن جند وزير ًا يخون الأمانة بعد‬ ‫�أن �أق�سم على امل�صحف ال�شريف ب�أن يخدم‬ ‫ال�شعب العراقي لدى توليه الوزارة‪ ،‬فوزير‬ ‫ال�ترب��ي��ة حم��م��د �إق���ب���ال ك���ذب ع��ل��ى ال�شعب‬ ‫العراقي من خالل �إدعائه ب�أن الكتب املكد�سة‬ ‫يف �ساحة قرب معمل ورق الب�صرة قدمية‬ ‫وبع�ضها مت طبعه عام ‪ ،»2003‬م�ؤكدة �أن‬ ‫«الكتب جديدة ومعظمها مطبوع عام ‪2016‬‬

‫ومت توثيق ه��ذه الف�ضيحة بفيديو جديد‬ ‫يظهر فيه تاريخ الطبع»‪ .‬و�أ�ضافت نعمة‪� ،‬أن‬ ‫«هذه الف�ضيحة املخزية املتمثلة بهدر املال‬ ‫العام ونحن يف خ�ضم الأزمة املالية جتعلنا‬ ‫نت�ساءل ملاذا �أقدم الوزير على ارتكاب هذا‬ ‫الفعل؟ وما م�صلحته من �إتالف هذه الأعداد‬ ‫الهائلة من الكتب؟ ومل��اذا ُتطبع من جديد‬ ‫بحجة �إجراء تعديالت على املناهج؟ �أعتقد‬ ‫�أن الإجابة وا�ضحة للجميع»‪.‬‬

‫سيشمل ‪ 10‬ماليين عراقي‬

‫ال�صحة النيابية ت�ستكمل مناق�شة (ال�ضمان ال�صحي)‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعلنت ع�ضوة جلنة ال�صحة النيابية بان‬ ‫دو�ش‪ ،‬عن ا�ستكمال مناق�شة قانون ال�ضمان‬ ‫ال�����ص��ح��ي‪ ،‬وتهيئته ل��ل��ق��راءة االوىل داخل‬ ‫جمل�س النواب يف االيام املقبلة‪ ،‬م�ؤكدة ان‬

‫القانون �سي�شمل نحو ‪ 10‬ماليني عراقي‪.‬‬ ‫وقالت دو���ش‪� :‬إن “اللجنة عقدت اجتماعا‬ ‫ملناق�شة الفقرات القانونية والفنية املتعلقة‬ ‫بقانون ال�ضمان ال�صحي وتهيئته للقراءة‬ ‫االوىل يف الربملان خالل اجلل�سات املقبلة”‪.‬‬

‫و�أ�ضافت دو�ش‪� ،‬أن “القانون �سي�شمل نحو‬ ‫‪ 10‬ماليني عراقي‪ ،‬من املوظفني واملتقاعدين‬ ‫وامل�شمولني ب�شبكة احلماية االجتماعية‪،‬‬ ‫كما يت�ضمن اجلوانب العالجية والوقائية‬ ‫للمواطنني”‪.‬‬

‫جلنة برملانية ّ‬ ‫حتذر من �إدخال (م�سد�س �آيفون) للعراق‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ودع��ت ن�صيف جمل�س ال��وزراء اىل «االلتفات‬ ‫اىل ظاهرة التحر�ش والف�ساد الأخالقي الذي‬

‫نائبة تتهم وزير الرتبية بـ(خيانة الأمانة)‬

‫بعد أن أثار مخاوف في أوروبا‬

‫دع��ت جلنة االم��ن وال��دف��اع الربملانية‪ ،‬اىل منع دخول‬ ‫«م�سد�س �آيفون» اىل العراق‪ ،‬وفيما اكدت خطورة هكذا‬ ‫نوع من الأ�سلحة ب�سبب التمويه وال�صعوبة بالتعرف‬ ‫عليه‪ ،‬ا���ش��ارت اىل �إمكانية ا�ستخدامه يف العمليات‬ ‫الإرهابية‪ .‬وق��ال ع�ضو اللجنة �إ�سكندر وت��وت‪ :‬ان «‬ ‫جلنة االم���ن ت��دع��و ملنع دخ���ول «م�سد�س �آي��ف��ون» اىل‬ ‫العراق»‪ ،‬م�شريا اىل ان «خطورة هكذا نوع من الأ�سلحة‬ ‫عالية ب�سبب التمويه وال�صعوبة بالتعرف عليه حيث‬ ‫انه ي�شبه هاتف الآيفون متام ًا»‪ .‬و�أو�ضح وت��وت انه‬ ‫«يجب منع ا���س��ت�يراده ب�شكل قاطع وف��ر���ض عقوبات‬ ‫قانونية �شديدة ملنع ي�شرتيه او يتداوله»‪ ،‬مبين ًا بان‬ ‫«هناك �إمكانية ا�ستخدامه يف العمليات الإرهابية او‬ ‫االجرامية اجلنائية»‪ .‬وكانت قوات ال�شرطة الأوروبية‬ ‫قد و�ضعت يف حالة ت�أهب للواردات غري القانونية من‬ ‫«م�سد�س �آيفون»‪ ،‬وهو �سالح «متنكر» على هيئة الهاتف‬ ‫الذكي من �شركة �أبل‪ .‬وامل�سد�س الذي ميكن طيه لي�صبح‬ ‫متاما على هيئة الهاتف ال�شهري‪� ،‬سيتم طرحه للبيع يف‬ ‫�أم�يرك��ا يف غ�ضون �أ�سابيع قليلة‪ ،‬ويف نقرة واحدة‬ ‫يفتح امل�سد�س للت�صويب مع خا�صية الليزر‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫ورد على موقع «التاميز» الإلكرتوين‪.‬‬

‫خ�شبية مقفلة متو�سطة احلجم يف بوابة‬ ‫ب��ع�����ض م�����س��اج��د غ���رب امل��و���ص��ل م��ع بدء‬ ‫وقائع �صالة اجلمعة من اجل دفع امل�صلني‬ ‫للتربع باملال»‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر الذي طلب‬ ‫عدم الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬إن «طريقة و�ضع‬ ‫ال�صناديق ووجوب و�ضع املال قبل دخول‬ ‫امل�سجد م��ن قبل �أي م�صلي ه��و �أ�سلوب‬ ‫جديد»‪ ،‬الفتا �إىل �أن «البع�ض �أطلق على‬

‫ما يحدث ب�أنه �أ�شبه باملال مقابل ال�صالة‬ ‫وال���ذي ي�سعى م��ن خ�لال��ه داع�����ش ابتزاز‬ ‫املواطنني جلني الأموال»‪ .‬و�أ�شار امل�صدر‬ ‫اىل «اغلب جهود ق��ادة داع�ش يف مناطق‬ ‫غرب املو�صل انح�سرت ب�شكل وا�ضح على‬ ‫كيفية جني الأموال ب�أي طريقة‪ ،‬والبع�ض‬ ‫م��ن ق���ادة التنظيم ه��رب��وا ويف جعبتهم‬ ‫مبالغ مالية كبرية»‪.‬‬

‫الك�شف عن تعديل‬ ‫جديد بقانون جمل�س‬ ‫اخلدمة االحتادي‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شفت النائبة عن التحالف الوطني‬ ‫تعديل جديدة‬ ‫ابت�سام ال��ه�لايل‪ ،‬ع��ن‬ ‫ٍ‬ ‫مب�������ش���روع ق���ان���ون جم��ل�����س اخل��دم��ة‬ ‫االحت���ادي امل��زم��ع �إق����راره يف جمل�س‬ ‫النواب خ�لال املرحلة املقبلة‪ .‬وقالت‬ ‫ال���ه�ل�ايل يف ت�����ص��ري��ح ���ص��ح��ف��ي‪� :‬إن‬ ‫“رئا�سة جمل�س ال��ن��واب ق��ررت رفع‬ ‫فقرة مناق�شة م�شروع قانون جمل�س‬ ‫اخل��دم��ة االحت���ادي م��ن ج���دول �أعمال‬ ‫جل�سة اليوم لعدم ت�سوية اخلالفات‬ ‫ب�����ش���أن ح�سم رئ��ا���س��ت��ه ب�ين الأط����راف‬ ‫ال�سيا�سية”‪ .‬و�أ�ضافت �أن “التعديالت‬ ‫ال���ت���ي ط�����ر�أت ع��ل��ى جم��ل�����س اخلدمة‬ ‫االحتادي هي تخفي�ض عدد �أع�ضائه من‬ ‫ت�سعة نواب �إىل �سبعة ينق�سمون �إىل‬ ‫رئي�س ونائب وخم�سة �أع�ضاء‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫عن �إمكانية �أبعاده عن اال�ستحقاقات‬ ‫ال�����س��ي��ا���س��ي��ة و�إ���س��ن��اد ت��ل��ك املنا�صب‬ ‫ل��ل�برمل��ان��ي�ين وال��ق�����ض��اة املتقاعدين‬ ‫و�أ�ساتذة اجلامعات ح�صر ًا”‪.‬‬

‫ميار�سه بع�ض كبار املوظفني يف بع�ض وزارات‬ ‫ودوائر الدولة»‪.‬‬

‫اخلطط الأمنية يف دياىل‬ ‫بحاجة �إىل (�إعادة نظر)‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكد رئي�س الربملان �سليم اجلبوري‪� ،‬أن اخلطط االمنية‬ ‫يف حمافظة دي��اىل بحاجة اىل اع��ادة نظر لت�شخي�ص‬ ‫اخللل وو�ضع حلول حقيقة ملعاجلة االخفاقات املتكررة‬ ‫يف امللف االمني‪ ،‬م�شدد ًا على �ضرورة ح�صر ال�سالح‬ ‫بيد الدولة ملنع هذه اخلروقات‪ .‬وقال مكتب اجلبوري‪:‬‬ ‫�إن االخ�ير "ا�ستقبل يف مكتبه‪ ،‬ام�س‪ ،‬حمافظ دياىل‬ ‫مثنى التميمي ورئي�س جمل�س املحافظة علي الدايني‪،‬‬ ‫وجرى خالل اللقاء مناق�شة الواقع االمني واخلدمي‬ ‫يف املحافظة والعمل على االرتقاء مب�ستوى اخلدمات‬ ‫املقدمة وايجاد خطط امنية كفيلة با�ستتباب الو�ضع‬ ‫االمني يف املناطق التي ت�شهد توترات امنية"‪ .‬واكد‬ ‫رئي�س الربملان‪ ،‬بح�سب البيان‪ ،‬على "�ضرورة اال�سراع‬ ‫ب�إعادة النازحني اىل مناطقهم التي هجروا منها وتوفري‬ ‫االمن واخلدمات اال�سا�سية لهم خا�صة وان مناطقهم‬ ‫حررت منذ فرتة طويلة"‪ .‬وا�ضاف ���أن "اخلطط االمنية‬ ‫يف املحافظة بحاجة اىل اعادة نظر لت�شخي�ص اخللل‬ ‫وو�ضع حلول حقيقة ملعاجلة االخفاقات املتكررة يف‬ ‫امللف االمني و�ضرورة ح�صر ال�سالح بيد الدولة ملنع‬ ‫هذه اخلروقات"‪.‬‬

‫لطمس جرائمه المدونة‬

‫داع�ش يحرق � ً‬ ‫أطنانا من‬ ‫�أوراق احل�سبة باملو�صل‬ ‫الموصل‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر حملي يف نينوى‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن "داع�ش"‬ ‫�أحرق �أطنان ًا من الأوراق اخلا�صة ب‍ديوان احل�سبة غربي‬ ‫املو�صل‪ ،‬مبينا �أن التنظيم يحاول طم�س بع�ض جرائمه‬ ‫املدونة ومنها قرارات الإعدام بحق املئات من الأبرياء‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر‪� :‬إن "تنظيم داع�ش �أح��رق عدة �أطنان من‬ ‫الأوراق اخلا�صة بديوان احل�سبة يف �إح��دى ال�ساحات‬ ‫القريبة من منطقة وادي حجر غرب املو�صل والتي من‬ ‫املعاقل املهمة للتنظيم"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم‬ ‫الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن "الأوراق مت نقلها بثالث �شاحنات‬ ‫حتت حرا�سة م�شددة ومن مت �إ�ضرام النار فيها"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"الأوراق حتوي معلومات عن ديوان احل�سبة وقرارات‬ ‫وف��ق املعلومات املتوفرة"‪ .‬و�أك���د امل�صدر �أن "�إحراق‬ ‫داع�ش لأوراق��ه املهمة تعني اق�تراب نهاية التنظيم‪ ،‬لذا‬ ‫يحاول طم�س بع�ض جرائمه املدونة يف الأوراق ومنها‬ ‫ق���رارات الإع����دام بحق امل��ئ��ات م��ن الأب��ري��اء خ�لال فرتة‬ ‫�سيطرته على املو�صل"‪.‬‬


‫ال�صدر يوجه بـ�إزالة التظليل‬ ‫عن (ال�سيارات ال�شخ�صية) ملوكبه‬

‫القب�ض على (فريق �أول ركن طيار) يف امل�سيب‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫متكنت مفارز جهاز مكافحة االرهاب ومنت�سبي ال�شرطة والأجهزة الأمنية االخرى يف ق�ضاء‬ ‫امل�سيب‪� ،‬شمايل بابل من القاء القب�ض على �شخ�ص يحمل رتبة فريق �أول ركن "كلك"‪ .‬وقال‬ ‫م�صدر امني‪� ،‬إنه "مت القاء القب�ض على احد الأ�شخا�ص بعد ان قام بانتحال �صفة فريق اول ركن‬ ‫طيار يقوم باالبتزاز واالحتيال والن�صب على املواطنني والتنقل من مكان اىل �آخر م�ستغال الرتبة‬ ‫والهويات املزورة التي يحملها"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر‪" ،‬وكذلك مت العثور بحوزته على �صكوك مببالغ‬ ‫نقديه وطلبات مقدمة اىل وزير الرتبية ووزير التعليم العايل يروم فيها تعيني بناته كونه من‬ ‫القادة الع�سكريني يف الدولة العراقية واي�ضا مت �ضبط هويات �صادرة من وزارة الدفاع ورئا�سة‬ ‫الوزراء مت �إكمال التحقيق و�سوف يحال اىل املحكمة املخت�صة لينال جزاءه العادل"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫ال�سبت ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3666‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬ ‫دعوا إىل (عزمة وطنية كربى) إلعادة تفعيل الصناعات العسكرية‬

‫رجال الدين‪� :‬أحزاب ال�سلطة الفا�سدة ف�شلت يف احلفاظ على‬ ‫الأمن والتفجريات الأخرية لن تثني عزميتنا لدحر الإرهاب‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫�أك��د رج��ال ال��دي��ن ان التفجريات الأخ�ي�رة يف‬ ‫بغداد لن تثني ابطالنا على دحر الإره��اب كما‬ ‫�صراح بذلك خطيب جمعة النجف �صدر الدين‬ ‫القباجني‪ ،‬يف حني اك��د ام��ام وخطيب الكوفة‬ ‫�صادق احل�سناوي ان �أحزاب ال�سلطة الفا�سدة‬ ‫ف�شلت يف ت��وف�ير االم ��ن يف ب �غ��داد‪ ،‬يف حني‬ ‫دع��ا املرجع الديني حممد تقي املدر�سي ام�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬إىل "عزمة وطنية كربى" لإعادة تفعيل‬ ‫ال�صناعات الع�سكرية يف ال�ب�لاد‪ ،‬خا�صة بعد‬ ‫انت�صارات قواتنا البطلة يف �ساحات معارك‬ ‫التحرير‪ ،‬اما ام��ام وخطيب جامع الرحمن يف‬ ‫الرمادي عبد الله الراوي فقد دعا ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫موظفي الدوائر احلكومية اىل العودة ملناطقهم‬ ‫امل�ح��ررة والآم �ن��ة م��ن تنظيم داع����ش االرهابي‬ ‫لتقدمي اخلدمات الهلهم وال�شروع باعمار املدن‬ ‫املدمرة‪ .‬فقد ع َّد خطيب جمعة النجف �صدر الدين‬ ‫القباجني ام�س اجلمعة‪� ،‬أن التفجريات الأخرية‬ ‫التي ح�صلت يف العا�صمة ب�غ��داد "لن تثني"‬ ‫ع��زمي��ة ال �ع��راق على دح��ر االره� ��اب‪ ،‬فيما دعا‬ ‫تركيا اىل االلتزام ب�سحب قواتها من الأرا�ضي‬ ‫العراقية‪ .‬وق��ال القباجني خ�لال خطبة �صالة‬ ‫اجلمعة يف احل�سينية الفاطمية �إن "التقدم‬ ‫الذي حتققه القوات العراقية مبختلف �صنوفها‬ ‫يف حترير املو�صل �أمر يب�شر باخلري"‪ ،‬م�شيد ًا‬ ‫بـ"حترير مبنى حمافظة وقائممقامية نينوى"‪.‬‬ ‫من ناحيته اع��رب �إم��ام وخطيب جمعة الكوفة‬ ‫�صادق احل�سناوي ام�س اجلمعة‪ ،‬عن �إ�ستغرابه‬ ‫من تزامن �سل�سلة التفجريات الأخرية يف بغداد‬ ‫مع رف�ض "م�شروع الت�سوية" من قبل املرجعية‬ ‫ال�صدري‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن �أحزاب‬ ‫وقيادة التيار ّ‬

‫ال�سلطة "الفا�سدة" ف�شلت م ّرة �أخرى يف احلفاظ‬ ‫على �أم��ن ب�غ��داد بعد �سنوات الب�ؤ�س والظلم‬ ‫واخل ��راب ال��ذي ابتلي بها ال�ع��راق�ي��ون‪ .‬وقال‬ ‫احل�سناوي يف خطبة اجلمعة مب�سجد الكوفة‬ ‫�إن "من امل�ؤ�سف �أن تتزامن �سل�سلة التفجريات‬ ‫الأخ�ي�رة مع رف�ض م�شروع الت�سوية من لدن‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫وجه زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر بازالة التظليل عن ال�سيارات التابعة‬ ‫اىل موكبه حفاظا على امن حمافظة النجف وقد�سيتها‪ .‬وذكر بيان ملكتب زعيم‬ ‫التيار ال�صدري ان "ال�صدر �أمر ب�إزالة تظليل زجاج العجالت اخلا�صة التي‬ ‫ي�ستخدمها يف تنقالته"‪ .‬وا�ضاف‪ ،‬ان "امل�س�ؤولني با�شروا ب�إزالة التظليل من جميع‬ ‫العجالت متا�شي ًا مع القانون يف حمافظة النجف الأ�شرف"‪ ،‬مبينا ان "املحافظة‬ ‫والدوائر احلكومية ذات العالقة اطلقت حملة وتعليمات ب�إزالة التظليل من‬ ‫العجالت احلكومية واملدنية حفاظ ًا على �أمن املحافظة وقد�سيتها"‪.‬‬

‫ال�صدري"‪ ،‬مت�سائ ًال‬ ‫املرجعية وق�ي��ادة التيار ّ‬ ‫"ملاذا رف�ضت مرجعية النجف �إ�ستقبال البع�ض‬ ‫وملاذا ال تن�صاعون ملا تطلبه منكم‪ ،‬فهل لكم �أن‬ ‫حتفظوا هيبة املرجعية وتكون قراراتكم منبثقة‬ ‫من �أروقتها؟"‪ .‬و�أ�ضاف احل�سناوي‪� ،‬أن "�أحزاب‬ ‫ال�سلطة الفا�سدة ف�شلت م ّرة �أخرى يف احلفاظ‬

‫على �أم��ن ب�غ��داد بعد �سنوات الب�ؤ�س والظلم‬ ‫واخلراب التي �إبتلي بها العراقيون"‪ .‬من جانبه‬ ‫دع��ا املرجع الديني حممد تقي املدر�سي ام�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬إىل "عزمة وطنية كربى" لإعادة تفعيل‬ ‫ال�صناعات الع�سكرية يف البالد‪ .‬وقال املدر�سي‬ ‫�إنه "ي�شيد ببطوالت القوات العراقية امل�سلحة‬ ‫بعد حتريرها املزيد من مناطق املو�صل‪� ،‬شمايل‬ ‫العراق‪ ،‬من �سيطرة تنظيم داع�ش الإرهابي"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أهمية �أن "يكون دعم ال�شعب العراقي‬ ‫وامل�س�ؤولني للمجهود احلربي مب�ستوى تلك‬ ‫البطوالت"‪ .‬و�أ�ضاف �أن "�شعب ًا يقف بكل قواه‬ ‫�سند ًا لقواته امل�سلحة املدافعة عن القيم والوطن‬ ‫ل�ه��و �شعب ج��دي��ر ب��احل�ي��اة واملجد"‪ ،‬جمددا‬ ‫مطالبته بـ"االهتمام بال�صناعات الع�سكرية"‪.‬‬ ‫وتابع‪�" ،‬إمنا نحن بحاجة �إىل عزمة وطنية‬ ‫كربى لإع��ادة تفعيل هذه ال�صناعات حتى لو‬ ‫تطلب الأمر اال�ستعانة بخربات الدول ال�صديقة‬ ‫ف ��إن ذل��ك يعترب اجن ��از ًا واع ��د ًا لنا وللأجيال‬ ‫ال�صاعدة"‪ ،‬م�شددا على �أن "ال�سالح كما الغذاء‬ ‫��ض��رورت��ان ال�ستقرار �أي بلد"‪ .‬يف ح�ين دعا‬ ‫امام وخطيب جامع الرحمن يف الرمادي مركز‬ ‫حمافظة االنبار عبد الله الراوي ام�س اجلمعة‪،‬‬ ‫موظفي الدوائر احلكومية اىل العودة ملناطقهم‬ ‫املحررة والآمنة من تنظيم داع�ش االرهابي‬ ‫لتقدمي اخل��دم��ات الهلهم وال �� �ش��روع باعمار‬ ‫امل��دن املدمرة‪ .‬وق��ال ال��راوي خالل خطبته ان‬ ‫“تاهيل امل�شاريع واخلدمات وتعليم الطلبة‬ ‫واع� �م ��ار حم �ط��ات م �ي��اه ال �� �ش��رب و�شبكات‬ ‫الطاقة الكهربائية وبناء امل��دار���س ومعاجلة‬ ‫امل��ر��ض��ى يف امل��راك��ز ال�صحية تتطلب عودة‬ ‫موظفي هذه الدوائر اىل مناطقهم املحررة”‪.‬‬

‫‪Saturday 14 January. 2017 No. 3666 Year 14‬‬

‫قريباً وتحت قبة الربملان‬

‫مقرتح قانون ملكافحة التحر�ش‬ ‫يف دوائر الدولة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫دعت النائبة عالية ن�صيف جمل�س الوزراء اىل االلتفات اىل ظاهرة التحر�ش‬ ‫والف�ساد الأخالقي الذي ميار�سه بع�ض كبار املوظفني يف بع�ض وزارات‬ ‫ودوائر الدولة‪ ،‬م�ؤكدة �أنها �ستقدم يف جمل�س النواب مقرتح قانون مكافحة‬ ‫التحر�ش يف دوائر الدولة‪ .‬وقالت ن�صيف‪�” :‬سبق و�أن �أ�شرنا اىل وجود‬ ‫ثالثة موظفني يف وزارة الرتبية وردت بحقهم �شكاوى بالتحر�ش باملوظفات‬ ‫وباملتقدمات بطلبات نقل �أو تعيني‪ ،‬و�أحدهم مت اتخاذ الإجراءات بحقه‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن االثنني الآخرين مل يتم اتخاذ �أي �إج��راء بحقهما“‪ .‬وبينت‪�” :‬أن‬ ‫�أح��د هذين االثنني هو من �أ�صحاب ال��درج��ات اخلا�صة وم��ا زال ميار�س‬ ‫عمله ويتبجح ب�أنه مدعوم من بع�ض ال�سيا�سيني”‪ ،‬م�ؤكدة �أن��ه‪�” :‬إذا مل‬ ‫يتم ردع ه ��ؤالء وحما�سبتهم �س�أك�شف �أ�سماءهم يف و�سائل الإعالم“‪.‬‬ ‫وتابعت‪” :‬خالل الأيام القادمة �س�أقدم مقرتح قانون (مكافحة التحر�ش يف‬ ‫دوائر الدولة) لو�ضع حد لهذه الظاهرة الال�أخالقية وال�سيطرة عليها‪،‬‬ ‫وتر�سيخ �أخالقنا العراقية الأ�صيلة يف جمتمعنا الذي ا�شتهر بتم�سكه‬ ‫مببادئ الغرية وال�شرف واخللق الكرمي“‬ ‫تفاصيل ص‪2‬‬

‫القانونية النيابية‪:‬‬

‫مادتان بقانون العفو العام‬ ‫�ستخ�ضعان للتعديل‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك��دت اللجنة القانونية النيابية‪� ،‬أن مادتني بقانون العفو العام‬ ‫�ستخ�ضعان لتعديلٍ طفيف بعد طلب م��ن رئا�سة جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو اللجنة �صادق اللبان يف ت�صريح �صحفي‪� :‬إن “مادتني‬ ‫بقانون العفو العام �ستخ�ضعان للتعديل بنا ًء على طلب احلكومة‬ ‫العراقية وجمل�س النواب �أحداهما متعلقة بجرائم اخلطف والتي‬ ‫�ست�شهد ت�شديد ًا بحق مرتكبي تلك اجلرمية‪ ،‬والثانية تتعلق بتزوير‬ ‫ال�شهادات”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “جرمية تزوير ال�شهادات تت�ضمن الأ�شخا�ص‬ ‫ال�شاغلني من من�صب مدير عام فما فوق ولديه �شهادة مزورة وق�ضى‬ ‫يوم‬ ‫ثلث مدته عقوبته يف ال�سجن فيمكنه دفع ‪� 50‬ألف دينار عن كل ٍ‬ ‫تبقى من مدة �سجنه لقاء �إطالق �سراحه و�شموله بالعفو العام”‪.‬‬

‫استشهد فيه اكثر من ‪ 16‬ألف مدني‬

‫(قادمون يا نينوى) تعلن السيطرة على الجسر الثاني وسط املدينة‬

‫منظمة دولية ت�ؤكد‪2016 :‬الأكرث دموية يف العراق‬

‫مكافحة الإرهاب تقتحم جامعة املو�صل ومنطقة النبي يون�س (ع)‬ ‫والعلم العراقي يرفرف فوق مباين املحافظة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ح�صد العنف والعمليات الع�سكرية �أرواح �أكرث من ‪16‬‬ ‫�ألف مدين يف العراق العام املا�ضي‪ ،‬ح�سبما قالت جماعة‬ ‫بحث تتبع وفيات املدنيني يف العراق‪ ،‬ما يجعل عام ‪2016‬‬

‫واحدا من الأعوام الأكرث دموية بالن�سبة للعراقيني الذين‬ ‫�أنهكتهم احلرب منذ الغزو الذي قادته الواليات املتحدة‬ ‫عام ‪ .2003‬ويف تقريرها ال�سنوي‪ ،‬قالت منظمة �ضحايا‬ ‫حرب العراق ومقرها لندن �إن ‪ 16361‬مدنيا عراقيا قتلوا‬ ‫عام ‪ ،2016‬فيما كانت حمافظة نينوى �شمايل البالد هي‬ ‫الأكرث ت�ضررا مبقتل ‪ 7431‬مدنيا فيها‪ .‬وجاءت العا�صمة‬ ‫العراقية بغداد يف املركز الثاين بعدما �شهدت مقتل ‪3714‬‬ ‫مدنيا‪ ،‬ح�سبما �أو�ضح البحث‪ .‬و�سقطت حمافظة نينوى‬ ‫ومركزها املو�صل واملناطق املحيطة يف يد تنظيم داع�ش‬ ‫يف منت�صف ‪ 2014‬خالل اجتياح انتهى باحتالل الأرا�ضي‬ ‫�شمايل وغربي العراق‪ .‬ومنذ ذلك الوقت‪ ،‬طردت القوات‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة م�سلحي تنظيم داع ����ش م��ن مناطق رئي�سية‬ ‫يف عملية ع�سكرية مو�سعة ب��د�أت يف منت�صف �أكتوبر‪.‬‬ ‫وتوثق منظمة �ضحايا ح��رب العراق الوفيات من قيام‬ ‫امل�سلحني ب�إطالق النار على الرهائن‪ ،‬وعمليات �إطالق‬ ‫النار الأخرى ‪..‬‬

‫تفاصيل ص‪3‬‬

‫جمهولون يقتلون‬ ‫مدير مدر�سة يف وا�سط‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف نائب رئي�س جمل�س حمافظة وا�سط‪ ،‬تركي الغنيماوي‪،‬‬ ‫عن مقتل مدير مدر�سة االمام علي التي تقع يف حي الزهراء‬ ‫كامل يا�سر يف حمافظة وا�سط على اي��دي جمهولني خالل‬ ‫و�صوله �إىل بيته‪ .‬وقال الغنيماوي‪ :‬ان "م�سلحني جمهولني‬ ‫فتحوا ن�يران ا�سلحتهم باجتاه مدير متو�سطة الإم��ام علي‪،‬‬ ‫كامل يا�سر والتي تقع يف حي ال��زه��راء ما ا�سفر عن مقتله‬ ‫يف احلال"‪ .‬وا�ضاف ان "يف الوقت الذي ن�سجل ا�ستنكارنا‬ ‫لهذا الفعل امل�شني نطالب الأجهزة الأمنية بال�سرعة املمكنة‬ ‫يف الك�شف عن مالب�سات احلادثة الذي تعر�ض لها �أحد �أفراد‬ ‫الأ�سرة التعليمية يف حمافظة وا�سط"‪ .‬وتابع ان "الأ�ستاذ‬ ‫املغدور كامل يا�سر عرف بخلقه ووطنيته‪ ،‬ومن هنا نحمل‬ ‫الأجهزة الأمنية �ضرورة ك�شف مالب�سات احلادث وكذلك حماية‬ ‫املدار�س والأ�سرة التعليمية"‪ ،‬م�شريا اىل ان "جمل�س حمافظة‬ ‫وا�سط �ستكون له وقفة جادة جتلت حماية الكوادر التدري�سية‬ ‫وال�ت��وج�ي��ه ب��ان��زال اق���ص��ى ال�ع�ق��وب��ات ب���ش��أن مرتكبيها"‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫حققت القوات العراقية امل�شاركة يف عملية حترير‬ ‫املو�صل ام�س اجلمعة انت�صارات كبرية ارعبت‬ ‫عنا�صر داع�ش حيث طفت جثث بع�ضهم يف نهر دجلة‬ ‫خالل هروبهم امام تقدم قواتنا البطلة التي متكنت‬ ‫ام�س من رف��ع العلم العراقي ف��وق مباين حمافظة‬ ‫نينوى وجمل�س املحافظة وقائممقامية نينوى كما‬ ‫متكنت من اقتحام جامعة املو�صل وال�سيطرة على‬ ‫اجل�سر الثاين و�سط املو�صل يف حني �أعلنت قيادة‬ ‫عمليات "قادمون يا نينوى" حترير حي ال�صدرية‬ ‫وحي الكفاءات الأوىل يف اجلانب الأي�سر للمو�صل‪،‬‬ ‫هذا التقدم ال�سريع اقلق الدواع�ش الذين عمدوا اىل‬ ‫تفجري اجل�سور الع��اق��ة تقدم قواتنا اىل اجلانب‬ ‫الأمي��ن م��ن املو�صل‪ .‬فقد فر�ضت ال�ق��وات الأمنية‬ ‫ام�س اجلمعة‪� ،‬سيطرتها على مباين ديوان حمافظة‬

‫نينوى وجمل�س املحافظة وقائممقامية املو�صل‬ ‫وثالث دوائر �أخرى‪ .‬وقال قائد عمليات قادمون يا‬ ‫نينوى الفريق الركن عبد الأم�ير ر�شيد يارالله �إن‬ ‫"القوات الأمنية امل�شرتكة متكنت من حترير مبنى‬ ‫حمافظة نينوى وجمل�س املحافظة اجلديد ومبنى‬ ‫قائممقامية املو�صل ورف��ع العلم العراقي فوقها"‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن "القوات متكنت �أي�ض ًا من حترير دوائر‬ ‫الزراعة والتخطيط العمراين وعقارات الدولة"‪،‬‬ ‫ك �م��ا مت�ك�ن��ت ق� ��وات ج �ه��از م�ك��اف�ح��ة االٍره� � ��اب من‬ ‫اقتحام جامعة املو�صل‪� ،‬إ�ضافة اىل اقتحام منطقة‬ ‫النبي يون�س عليه ال�سالم يف املو�صل‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�إن "قوات جهاز مكافحة الإره��اب متكنت‪� ،‬صباح‬ ‫ام�س اجلمعة‪ ،‬من حترير حي ال�صدرية يف اجلانب‬ ‫الأي�سر من املو�صل" ‪ ،‬م�ؤكدا ال�سيطرة على اجل�سر‬ ‫الثاين و�سط مدينة املو�صل‪� ،‬ضمن املحور ال�شرقي‬

‫�إغالق ع�شرات عيادات‬ ‫الأ�سنان يف �أربيل‬

‫آخر إحصائية حكومية‬

‫ارتفاع عدد نازحي نينوى واحلويجة �إىل ‪� 178‬ألف ًا‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن وزي��ر الهجرة واملهجرين‪ ،‬جا�سم حممد‪� ،‬إرت�ف��اع ع��دد النازحني من‬ ‫حمافظة نينوى وق�ضاء احلويجة جنوب غربي حمافظة كركوك اىل ‪178‬‬ ‫الف نازح منذ بدء عمليات حترير نينوى يف ‪ 17‬من ت�شرين االول املا�ضي‬ ‫حتى الآن‪ .‬وذكر بيان للوزارة‪� :‬أن اجلاف الذي يرت�أ�س اللجنة العليا الغاثة‬ ‫واي��واء النازحني «ك�شف يف جولته التفقدية مبعية وكيله واع�ضاء من‬ ‫اللجنة العليا يف خميمات النازحني والتي �شملت خميمي [اجلدعة] االول‬ ‫والثاين بناحية القيارة [جنوبي نينوى] عن ارتفاع �إعداد النازحني منذ بدء‬ ‫عمليات التحرير حتى االن لي�صل اىل ‪� 178‬ألف نازح‪ ،‬و‪ 27‬الف منهم نزحوا‬ ‫من ق�ضاء احلويجة»‪ .‬و�أ�ضاف اجلاف‪ ،‬ان «جولتنا تهدف اىل االطالع على‬ ‫�أو�ضاع النازحني وتلبية احتياجاتهم ال�ضرورية والتخفيف من معاناتهم»‬ ‫مبينا ان «الوزارة لديها القدرة الكافية ال�ستيعاب �ضعف االعداد املوجودة‬ ‫حاليا يف خميمات االي��واء خ�لال ه��ذا ال�شهر ويف جميع املحاور التي‬ ‫هي�أت لها الوزارة املخيمات الالزمة لهم»‪ .‬و�أكد وزير الهجرة �أن «الوزارة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫من خالل كوادرها م�ستمرة وبالتن�سيق مع اجلهات االمنية واجلهات‬ ‫ال�ساندة باجالء ونقل العوائل من مناطق النزوح اىل مناطق الإيواء»‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫لعملية ا�ستعادة املدينة‪ .‬من جانبها �أعلنت خلية‬ ‫االع�ل�ام احل��رب��ي ام�س اجلمعة‪ ،‬ع��ن اق��دام تنظيم‬ ‫تفجري كافة اجل�سور على نهر دجلة‬ ‫"داع�ش" على ّ‬ ‫و�سط مدينة املو�صل اثناء تقدم القوات االمنية نحو‬ ‫اجلانب االمين‪ ،‬م�شرية اىل �أن التنظيم يهدف بذلك‬ ‫اىل �إعاقة تقدم القوات نحو اجلانب االمين‪ .‬وقالت‬ ‫خلية الإع�ل�ام احل��رب��ي "بعد حتقيق االنت�صارات‬ ‫�أثناء تقدم �أبطال قواتنا امل�سلحة وحترير العديد‬ ‫من �أحياء ال�ساحل الأي�سر باملو�صل وحترير املجمع‬ ‫احلكومي وا�ستمرار اندفاع قواتنا بقوة باجتاه‬ ‫�ضفاف نهر دجلة‪� ،‬أقدمت ع�صابات داع�ش الإرهابية‬ ‫على تفجري جميع اجل���س��ور لإع��اق��ة ت�ق��دم قواتنا‬ ‫باجتاه اجلانب الأمين"‪ ،‬م�ضيفة �أن "�أبناء القوات‬ ‫امل�سلحة �أه ��ايل املو�صل و�أب �ن��اء �شعبنا العراقي‬ ‫م�ستمرون باالنت�صارات لتحرير كامل نينوى"‪.‬‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قامت جلنة التنظيم يف نقابة اطباء اال�سنان يف اقليم‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬عن اغ�لاق ع�شرات عيادات اال�سنان ب�سبب‬ ‫ع��دم االل �ت��زام بالتعليمات ال�صحية اخلا�صة ووجود‬ ‫االدوي��ة منتهية ال�صالحية‪ .‬وجاء يف بيان لفرع اربيل‬ ‫لنقابة اطباء اال�سنان يف كرد�ستان‪ ،‬ان حملة بد�أت منذ‬ ‫ا�شهر للبحث والتفتي�ش لتنظيم العيادات والت�أكد من‬ ‫التزامها بال�شروط ال�صحية والقانونية اخلا�صة بوزارة‬ ‫ال�صحة‪ ،‬م�شريا اىل ان ال�شهرين املا�ضيني �شهدا اغالق‬ ‫اكرث من ‪ 70‬عيادة ومعاقبتها‪ .‬وا�ضاف البيان ان �شهر‬ ‫كانون االول من العام املا�ضي �شهد اغالق ‪ 13‬عيادة طب‬ ‫اال�سنان‪ ،‬فيما �شهدت الفرتة من ‪ 10‬كانون الثاين اجلاري‬ ‫اغ�ل�اق ‪ 5‬ع �ي��ادات يف اط��ار حملة تفتي�شية يف مدينة‬ ‫اربيل وعنكاوا ب�سبب عدم االلتزام بقوانني النقابة‪.‬‬


3666 AlmashriqNews