Page 1


‫احس انوه هنا ٌكون‬ ‫حلو لو حطٌنا اعالن‬ ‫عشانوه ورى الؽالؾ‬


‫حياتي‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ىىىىىىىىىمجلظىحواتيىالطددى((‪)1‬ى‬

‫ربٌسة التحرٌر‬

‫الوقتىى‬

‫أفنانىرليى‬ ‫العنامىى‬

‫لم نستطٌع تعرٌفه مع أننا نمأله بالكثٌر‪،‬‬ ‫منا من ٌحب أن ٌمأله بالقراءة و منا من‬ ‫ٌقضٌه فً ممارسة مواهبه و الكثٌر منا‬ ‫ال ٌمأله سوى بالفراغ ؛أوقاتنا حٌاتنا‬ ‫فإلى أٌن سنتجه بحٌاتنا و كٌؾ نستثمر‬ ‫أوقاتنا و نجعلها لنا إلنجازنا إلنتاجنا ؟!‬

‫مساعدة ربٌسة‬

‫الرسومات و‬ ‫اإلعالنات‬ ‫أبرارىطوبىى‬ ‫اإلخراج الفنً‬ ‫أفنانىالعنامىى‬

‫التحرٌر‬ ‫طباعة‬ ‫أبرارىاالحمديى وتصوٌر‬ ‫أذواقى‬ ‫الكتاب‬ ‫البػميىى‬ ‫أبرارىطوبىى‬

‫إوناسى‬

‫أفنانىالعنامىى الػرنيى‬ ‫أبرارىاالحمديى المادة‬

‫لإلجابة نهدٌكم حٌاتً ‪....‬‬

‫الذوماءىردسى‬

‫حواتوظى‬

‫أمجادى‬

‫الصؾ‬

‫أذواقى‬

‫ثانيىثانويى‬

‫البػميى‬

‫رلمي‪1/‬ى‬

‫أدماءى‬

‫المدرسة‬

‫دمرقنديى‬

‫‪3‬‬

‫مؼاراتى‬

‫الثانووظى‪18‬ى‬

‫إوناسى‬

‫مقدم إلى‬ ‫المعلمة‬

‫الػرنيىى‬

‫داموظى‬


‫حياتي‬

‫‪7‬ىادتثمارىالوقتىى‬ ‫‪8‬ىرذرونىقاردةىفيىادتثمارىالوقتى‬

‫‪19‬ىى‬

‫ى‪11‬ىىحوارىمعىأحمدىالذػوريىرنىادتثمارى‬

‫‪22‬ىكوفىتنظمىوقتكىالدرادي؟ى‬

‫الوقتىى‬ ‫‪14‬ىالنجاحىبإتباعىعىالػواردىالذهبوظىفيىىىىىىىىىىىى‬ ‫تنظومىالوقتىى‬

‫فنىاالدتمتاعىباإلجازاتى‬

‫صحظ‪:‬ى‬ ‫‪26‬ىذذىىاألذجارىوخغفىمنىالذطورى ىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى‬

‫‪17‬ىكوغوظىكدبىالوقتىالضائعىفيىاإلجازةى‬

‫بالضعوطىالنغدي‬

‫الصوغوظىى‬

‫‪28‬ىماذاىتضطيىفيىحػوبظىططانىطغلك‪.‬ىىى‬

‫ى‬

‫‪4‬‬


‫ى‬

‫ى‬

‫ى‬

‫‪23‬ى‬

‫‪29‬ى‪5‬ىأططمظىلزوادةىذكاءىالطغل‪.‬ى‬

‫‪40‬ىحلولىالدتعاللىالمداحاتى‬

‫‪30‬ىأدرارىاالبتدامظىوفوائدهاىالصحوظىى‬

‫مطبخ‪:‬ى‬

‫‪32‬كوغوظىالتعلبىرلىىالندوان‪.‬ى‬

‫‪46‬ىمجمورظىمنىالوصغاتىالذؼوظىودؼلظى‬ ‫التحضورى‬

‫دواحظ‪:‬ى‬

‫أبوابىأخرىى‪:‬ى‬

‫‪36‬منىأجملىمدنىالطامىلػضاءىاإلجازةى‬

‫‪52‬ىتدلوظىى‬

‫دوكور‪:‬ى‬

‫‪55‬ىذطرى‬ ‫‪5‬‬


‫ذلك الخٌط الرفٌع من النور ٌتسلل بهدوء من نوافذنا‬ ‫هو خٌط األمل‪..‬‬

‫تلك البسمة البرٌبة المرسومة على وجه‬ ‫الصباٌا ٌوم العٌد‬ ‫هً بسمة األمل‪..‬‬

‫و تلك الشمعة تذرف الدمع و تحرق جسدها‬ ‫هً شمعة األمل‪..‬‬

‫وتلك النقطة المضٌبة فً بحر ظالم دامس‬ ‫هً نقطة األمل‪..‬‬

‫وتلك القطرة من الماء فً صحراء جرداء‬ ‫هً قطرة األمل‪..‬‬

‫و ذلك الحلم فً تغٌٌر اإلنسان نحو األرقى‬ ‫هو حلم األمل‪..‬‬

‫عصري الكالم ‪" :‬لو فكر اإلنسان قبل أن يتكلن لعشنا يف عصر صاهت"‬ ‫‪6‬‬


‫ثػافظىحواتي‬

‫ساعات كثٌرة تمضً‬ ‫وال ندرك أٌن مضت‬ ‫وندرك فقط أنها مضت‬ ‫ولن تعود وأننا أضعنا‬ ‫دقابقها فً العبث واللهو‬ ‫و لم نستثمرها كما ٌجب‬ ‫و كما ٌنبؽً والواقع أن‬ ‫أحسن سبٌل للنجاح هو‬ ‫استثمار الوقت وأنا هنا‬ ‫ال أقصد أن ٌظل وقت‬ ‫المرء حكرا على العمل‬ ‫والعمل و العمل فقط‬ ‫فاإلنسان بحاجة إلى أن‬ ‫ٌرفه عن نفسه من حٌن‬ ‫آلخر‬

‫النجاح فً العمل ٌعنً‬ ‫النجاح فً الحٌاة وتنظٌم‬ ‫ترتٌب‬ ‫الوقت ٌقتضً‬ ‫األولٌات بشكل جٌد فالبد‬ ‫من احترام أوقات الصالة‬ ‫بالدرجة األولى ثم القٌام‬ ‫بالعمل فً وقته المحدد‬ ‫بؤس من‬ ‫وبعد ذلك ال‬ ‫التروٌح على النفس‬

‫علمتنً الحٌاة أن أحسن‬ ‫استثمار للوقت هو تنظٌمه‬ ‫فكما ٌقولون التنظٌم‬ ‫أساس النجاح‬

‫الستثمار‬ ‫ومن أفكاري‬ ‫المطالعة فال شك أن‬ ‫اإلنسان الناجح ٌوجد فً‬ ‫وقته الٌومً حٌز‬

‫والتنظٌم ٌجعل كل‬ ‫األمور سهلة وٌساعدنا‬ ‫على العمل بهدوء وراحة‬ ‫وفً ذلك إتقان للعمل‬ ‫ونجاح فٌه و‬

‫إردادى‪:‬ىأمجادى‬

‫‪7‬‬

‫للقراءة إذن فلنخصص‬ ‫على األقل ‪ 20‬دقٌقة‬ ‫ٌومٌا للقراءة والمطالعة‬ ‫وال بد لإلنسان أن ٌستثمر‬ ‫مواهبه وطاقاته فً‬ ‫اإلبداع إذ اإلنسان بحاجة‬ ‫ألن ٌعبر عن طموحاته‬ ‫وأفكاره واستثماره لها‬ ‫سٌفتح أمامه دون شك‬ ‫أبواب النجاح على‬ ‫مصراعٌها‬ ‫إن استثمار الوقت ٌعد‬ ‫الباب األولى للنجاح‬ ‫وأحسن وصٌة للراؼبٌن‬ ‫فً النجاح هً ال‬ ‫تضٌعوا وقتكم‬


‫ثػافظىحواتي‬ ‫إرداد‪:‬ىأدماءىدمرقنديى‬

‫القاعدة األولى ‪:‬‬ ‫استعمل عقلك فً الوجه األصلح‪ ،‬ألنه إذا‬ ‫ما استعمل اإلنسان عقله فً الوجوه‬ ‫الصالحة فؤنه بهذا ٌضمن أهم وأقوى أساس‬ ‫ٌعتمد علٌه فً تنظٌم سلوكه وتصرفاته ‪.‬‬ ‫القاعدة الثانٌة ‪:‬‬ ‫حاسب نفسك على صرؾ األوقات ومع كل‬ ‫فرصة مناسبة‪ ،‬قؾ مع نفسك واطرح هذه‬ ‫األسبلة ‪:‬‬ ‫_هل أتعامل مع وقتً بطرٌقة صحٌحة؟‬ ‫_هل أراعً وأتقن عملٌة االقتصاد فً‬ ‫أوقاتً؟‬ ‫_هل أنا هادؾ فً حٌاتً؟‬ ‫القاعدة الثالثة ‪:‬‬ ‫اجعل ٌومك أفضل من أمسك وأكثر عمالً‬ ‫وثمراً‬ ‫القاعدة الرابعة ‪:‬‬ ‫بادر الفرص واؼتنمها ‪ .‬الفرص التً توجد‬ ‫اإلنسان على نوعٌن ‪:‬‬ ‫فً حٌاة‬ ‫‪ -1‬فرص تبرز جاهزة أمام اإلنسان ‪.‬‬ ‫وإٌجادها ‪.‬‬ ‫‪ -2‬فرص ٌقوم هو بصنعها‬ ‫ومن سمات الفرص إنها سرٌعة المرور‬ ‫بطٌبة أو عدٌمة الرجوع ومن سمات‬ ‫الناجحٌن إنهم ٌستفٌدون حتى من فرص‬ ‫خلواتهم الهادفة ‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫القاعدة الخامسة ‪:‬‬ ‫الجدٌة فً الحٌاة‪ .‬هناك من ٌفهم الجدٌة‬ ‫بشكل خاطا‪ ،‬فهً ال تعنً إن ٌظل المرء‬ ‫طوال ٌومه ولٌلته مشــــــــــدوداً ‪.‬‬ ‫القاعدة السادسة ‪:‬‬ ‫الصبر على العمل ومتابعة التجارب‪،‬‬ ‫ســــــــر من أسرار النجاح بشرط أن ٌكون‬ ‫الصبر مقرونا ً بالعـــمل والفاعلٌة ‪.‬‬ ‫القاعدة السابعة ‪:‬‬ ‫أحفظ تجاربك وتجارب اآلخرٌن ‪.‬‬ ‫القاعدة الثامنة ‪:‬‬ ‫اقتصد فً وقتك‪ٌ ،‬قول الرسول األعظم‬ ‫(ص)‪ :‬كن على عمرك أشح منك على‬ ‫درهمك ودٌنارك ‪.‬‬ ‫القاعدة التاسعة ‪:‬‬ ‫أكمل ما تشرع فٌه ‪.‬‬ ‫القاعدة العاشرة ‪:‬‬ ‫تابع تطوٌر إنتاجك‪ ،‬مع العــــلم إن مجال‬ ‫التخصٌص هو أجدر المجاالت بالتطوٌر‬ ‫ومتابعته ‪.‬‬ ‫القاعدة الحادٌة عشرة ‪:‬‬ ‫اجعل الفشل تجربة على طرٌق النجاح ‪.‬‬ ‫القاعدة الثانٌة عشرة ‪:‬‬ ‫استثمر أوقاتك حتى فً أسوأ الظروؾ ‪.‬‬ ‫فً الظروؾ الطبٌعٌة تكون عاد ًة اإلمكانات‬ ‫مهٌؤة لإلنسان الن ٌتحكم فً وقته وٌستثمره‬ ‫أما فً الظروؾ االستثنابٌة فهناك أحوال‬ ‫خاصة قد تكون باعث لتضٌع الوقت ‪.‬‬ ‫القاعدة الثالثة عشر ‪:‬‬ ‫اعتمد على نفسك‪ .‬االعتماد على النفس ٌتٌح‬ ‫تفجٌر‬

‫‪9‬‬


‫ثػافظىحواتي‬ ‫الطاقات فكما ٌنقل إن اإلمبراطور الٌابانً‬ ‫عاتب وزراءه فقال‪ :‬لماذا كل صناعاتكم‬ ‫أجنبٌة؟ فقالوا له‪ :‬حتى حذاءك الذي تلبسه‬ ‫هو صناعة أجنبٌة‪ ،‬فرمى اإلمبــــراطور‬ ‫ــــٌاً‪،‬‬ ‫حذاءه جانبا ً وقال‪ :‬سؤظل أمشً حاؾ‬ ‫حتى ٌصنع أبناء شعبً حذا ًء‪ .‬وكانت بداٌة‬ ‫‪.‬‬ ‫فً الٌابان‬ ‫التطور‬ ‫القاعدة الرابعة عشرة ‪:‬‬

‫دع اآلخرٌن ٌشاركونك العمل‪ .‬مهما كانت‬ ‫طاقات اإلنسان وإمكاناته فؤن حاجـــته إلى‬ ‫فًها‪ .‬وإشــــــــــراك‬ ‫ؼٌره حقٌقة ال نقاش ـ‬ ‫المسإولٌة‬ ‫ـ‬ ‫اآلخرٌن ال ٌعنً التـــهرب من‬ ‫وإنما ٌعنً االستفادة من خبراتهم فكلما‬ ‫أردت أن تقنع شخصا ً بتنفٌذ مشروع ما‬ ‫أشركه فٌه ‪.‬‬ ‫القاعدة الخامسة عشرة ‪:‬‬

‫ثابر وجد واجتهد ‪.‬‬ ‫القاعدة السادسة عشرة ‪:‬‬

‫طِ ر بهمتك وال تكسل‪ .‬كما جاء فً الحدٌث‬ ‫(ٌطٌر المرء بهمته كما ٌطٌر الطٌر‬ ‫بجناحٌه (‪.‬‬ ‫القاعدة السابعة عشرة ‪:‬‬ ‫السرعة واإلتقان فً األعمال ‪.‬‬ ‫القاعدة الثامنة عشرة ‪:‬‬ ‫احترم وعودك ‪.‬‬ ‫القاعدة التاسعة عشرة ‪:‬‬

‫أنظر إلً المستقبل‪ .‬لكً ٌكون اإلنسان على‬ ‫طرٌق النجاح البد له من ثالث‪ :‬االعتبار‬ ‫بالماضً واستثمار الحاضر والنظر‬ ‫للمستقبل ‪.‬‬ ‫القاعدة العشرون ‪:‬‬

‫التنافس الشرٌؾ‪ .‬أن عملٌة التنافس‬ ‫محكومة بالوقت فال تنافس من دون وجود‬ ‫الظرؾ الزمنً ‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫مػابلظىحواتي‬

‫حوارىمعىاألدتاذىأحمدىالذػوــريى‬ ‫ى‬

‫"ٌجب أن نقرأ لنزٌد من قوتنا‪,‬اإلنسان الذي ٌقرأ هو إنسان مفعم بالحٌاة والكتاب‬ ‫ما هو إال وعاء من نور ٌقبع بٌن ٌدي من ٌقرأ"‬ ‫إردادى‪:‬ىأبرارىطوبى‬

‫كانى لناى معى األدتاذى أحمدى مازنى الذػوريى‬

‫الكتب الفكرٌة وكتب تطوٌر الذات‪.‬‬

‫حوارىرنىادتثمارىالوقتىبػراءةىالكتبى‬

‫ى‬

‫أولىكتابىقرأتهى؟ى‬‫‪-‬كتابىتطودىقراءتهىمراراًى؟‬

‫الطفولة ‪:‬سلسلة الشٌاطٌن ‪13‬للكاتب محمد‬ ‫سالم ‪.‬‬

‫إحٌاء علوم الدٌن لإلمام أبو حامد الؽزالً‪.‬‬ ‫العادات السبع للناس األكثر فاعلٌة لستٌفن‬ ‫كوفً ‪.‬‬

‫حٌن اتجهت للقراءة ‪:‬هدي الصابرٌن البن‬ ‫القٌم ‪.‬‬ ‫ى‬

‫ى‬

‫‪-‬ماذاىتػرأىاآلنى؟ى‬

‫‪-‬ىنوروظىالكتبىالتيىتغضلىقراءتؼاى؟ى‬

‫رواٌة محارب النور لباولو كوٌلو‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫مػابلظىحواتي‬ ‫‪-‬أفضلى كتابى في‪:‬ى الدورةى النبووظى –‬

‫‪-‬ى كتابى تذطرى أنى كلى ذخصى وجبى أنى‬

‫األدبى–تطوورىالذات؟ى‬

‫وػرأهى؟ى‬

‫السٌرة النبوٌة ‪:‬هدي السٌرة النبوٌة فً‬ ‫التؽٌٌر االجتماعً لحنان اللحام‪.‬‬

‫الصحوة اإلسالمٌة بٌن االختالؾ المشروع‬ ‫والتفرق المذموم ‪.‬‬

‫األدب ‪ :‬رواٌة الخٌمٌابً لباولوكوٌلو ‪.‬‬

‫ى‬

‫تطوٌر الذات ‪:‬العادات السبع للناس األكثر‬ ‫فاعلٌة – قوة التركٌز لجاك كانفٌلد‪.‬‬

‫ى‬

‫ى‬

‫أجملى كتابى منى كتبى التراثى (الكتبى‬‫الػدومظ)ى؟ى‬

‫كاتبىتحبىأنىتػرأىلهىدوماًى؟ى‬‫*محمد الؽزالً‬ ‫القرضاوي‪.‬‬

‫‪،‬‬

‫الدكتور‬

‫ٌوسؾ‬

‫كتاب إحٌاء علوم الدٌن لإلمام أبو حامد‬ ‫الؽزالً‬

‫*ستٌفن كوفً ‪،‬جاك كانفٌٌلد‪.‬‬ ‫ى‬ ‫ى‬

‫ذكـــرىبــاذخىلألدتاذىأحمدىالذػوريى‬

‫ى‬

‫وىفوضىتحاواىلمنىمرّىمنىهناى‪..‬ى‬

‫ى‬

‫‪12‬‬


13


‫ثػافظىحواتي‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬

‫منىأجلىتنظومىوادتثمارىالوقتىبصورةىرلموظى‬ ‫ورملوظ‪،‬ىرلوكىبتطبوقىالػواردىالذهبوظىاآلتوظ‪:‬‬


‫‪ -1‬حددىقائمظىبأهدافك‬ ‫لكل شخص منا أهداؾ‬ ‫ٌرؼب فً تحقٌقها‪ ،‬ومن‬ ‫المهم تحدٌد قابمة‬ ‫باألهداؾ التً تسعى‬ ‫للوصول إلٌها‪ ،‬سواء كانت‬ ‫على الصعٌد الشخصً أو‬ ‫العابلً أو االجتماعً أو‬ ‫االقتصادي أو العلمً أو‬ ‫المهنً‪ ..‬فوضوح األهداؾ‬ ‫وبلورتها تعتبر الخطوة‬ ‫األولى الستثمار الزمن‬ ‫بطرٌقة فعالة‪ ،‬فً حٌن أن‬ ‫الضبابٌة‪ ،‬وعدم وضوح‬ ‫الرإٌة‪ ،‬وعدم تحدٌد‬ ‫األهداؾ بدقة ٌجعل‬ ‫اإلنسان ٌتخبط فً حٌاته‬ ‫كلها‪ ،‬وقد ال ٌصل إلى أي‬ ‫شً مما ٌطمح إلٌه‪.‬‬ ‫إن بعض الشباب ٌضٌعون‬ ‫حٌاتهم ألنهم لم ٌحددوا‬ ‫ألنفسهم األهداؾ التً‬ ‫ٌرؼبون فً تحقٌقها‪،‬‬ ‫وبالتالً ٌتعاملون مع‬ ‫الوقت كسلعة زهٌدة!‬ ‫فإذا كنت ممن ٌرؼب فً‬ ‫االستفادة من الوقت‬ ‫وإدارته بطرٌقة صحٌحة‬ ‫فعلٌك فً البداٌة تحدٌد‬ ‫قابمة بؤهدافك فً الحٌاة‬ ‫بدقة ووضوح‪ ،‬ثم اعمل‬ ‫بجد واجتهاد من أجل‬ ‫الوصول إلٌها‪.‬‬

‫‪-2‬ى رتبىقائمظى‬ ‫بأولوواتكى‬ ‫بعد تحدٌد األهداؾ بدقة‪،‬‬ ‫ٌجب ترتٌب األولوٌات‪،‬‬ ‫عمال بالقاعدة القابلة‪:‬‬ ‫(ابدأ باألهم ثم المهم) وهذا‬ ‫ٌعنً أن تحدد قابمة‬ ‫بؤولوٌاتك حسب األولوٌة‬ ‫واألهمٌة‪.‬‬ ‫خذ مثال على ذلك‪ :‬أنت‬ ‫ترٌد أن تتزوج‪ ،‬وتشتري‬ ‫سٌارة فاخرة‪ ،‬وتبنً لك‬

‫‪15‬‬

‫منزال فخما‪ ،‬فمن أي هذه‬ ‫األمور ترؼب فً تحقٌقها‬ ‫أوال؟ هل الزواج ثم‬ ‫السٌارة ثم المنزل؟ أم‬ ‫السٌارة ثم الزواج ثم‬ ‫المنزل؟ أم المنزل ثم‬ ‫السٌارة ثم الزواج؟! وعلى‬ ‫ذلك قس بقٌة األمثلة‪.‬‬ ‫وهكذا‪ ،‬فإن تحدٌد قابمة‬ ‫باألولوٌات له الدور األكبر‬ ‫فً سٌر األمور كما ٌجب‪،‬‬ ‫وفً الوصول إلى األهداؾ‬ ‫المرسومة‪ ،‬وإال تحولت‬ ‫حٌاتك إلى خبط عشواء قد‬ ‫ٌصعب تنظٌمها فٌما بعد‪،‬‬ ‫وقد تخسر الكثٌر من‬ ‫الفرص‪ ،‬وقد تصبح فً‬ ‫نهاٌة القافلة!‬

‫‪-3‬ضعىخطظىووموظ‬ ‫من المهم جدا تحدٌد قابمة‬ ‫باألعمال التً ٌجب‬ ‫إنجازها خالل الٌوم‬ ‫الواحد‪ ،‬وعلٌك بتدوٌن تلك‬ ‫األعمال فً ورقة صؽٌرة‬ ‫أو دفتر مذكرات‪ ،‬كً ال‬ ‫تنسى ما ٌجب علٌك عمله‬ ‫وذلك عمال بالقاعدة‬ ‫المعروفة‪( :‬ال تإجل عمل‬ ‫الٌوم إلى الؽد) ألنه‬ ‫سٌكون فً الؽد أعمال‬ ‫جدٌدة‪ ،‬وإال تراكمت علٌك‬ ‫األعمال‪ ،‬وقد تتزاحم إلى‬ ‫درجة قد ال تستطٌع معها‬ ‫إنجاز أي عم ل حقٌقً‬ ‫ومشكلة الكثٌر من الشباب‬ ‫هو التؤجٌل المستمر‪،‬‬ ‫والتسوٌؾ الدابم‪ ،‬والتؤخٌر‬ ‫بال مبرر؛ وهكذا ٌمضً‬ ‫الزمن‪ ،‬بدون أي إنتاج أو‬ ‫عمل‪ ،‬وقد ال ٌدركون هذه‬ ‫الحقٌقة إال عندما ٌصبحون‬ ‫ؼٌر قادرٌن على العمل‬ ‫واإلنتاج بفاعلٌة!‬ ‫إن على كل من ٌرٌد‬


‫ثػافظىحواتي‬ ‫جدا حتى ٌصل إلٌك‬ ‫الدور سواء فً‬ ‫البنك‪ ،‬أو لشراء‬ ‫تذكره سفر‪ ،‬أو‬ ‫إلنجاز معاملة ما فً‬ ‫دابرة ما‪ ،‬وعلى ذلك‬ ‫قس بقٌة األمثلة‪.‬‬ ‫فً مثل هذه الحاالت‬ ‫وما أشبه علٌك‬ ‫استثمار وقتك فٌما‬ ‫ٌفٌد وٌمتع‪ ،‬كؤن تقرأ‬ ‫كتابا أو صحٌفة أو‬ ‫مجلة‪ ،‬أو تمارس‬ ‫رٌاضة التفكٌر‪ ،‬أو‬ ‫تتحاور مع من ٌكون‬ ‫بجانبك‪ ،‬أو تمارس‬ ‫الكتابة‪ ،‬أو تنجز‬ ‫أعماال صؽٌرة‪،‬‬ ‫وربما تستطٌع إنجاز‬ ‫بعض األعمال‬ ‫الكبٌرة ولو من‬ ‫خالل االستفادة من‬ ‫وسابل االتصال‬ ‫السرٌعة كالهاتؾ‬ ‫واإلنترنت‪.‬‬

‫استثمار وقته بطرٌقة‬ ‫منظمة‪ ،‬أن ٌنجز أعماله‬ ‫فً الوقت المحدد‪ ،‬وأن ال‬ ‫ٌإجل عمل الٌوم إلى الؽد‪،‬‬ ‫وإال فسوؾ ٌإجل إنجاز‬ ‫أعمال الؽد إلى ما بعد‬ ‫الؽد‪ ..‬وهكذا ٌستمر‬ ‫التؤجٌل والتؤخٌر‬ ‫والتسوٌؾ‪ ،‬وٌتقلص‬ ‫العطاء واإلنتاج والفاعلٌة‪،‬‬ ‫وتتراكم األعمال بعضها‬ ‫فوق بعض‪ ،‬وهذا هو سر‬ ‫من أسرار من يكون فً‬ ‫نهاٌة الطرٌق‪ ،‬وإن شبت‬ ‫أن تكون فً البداٌة‬ ‫والطلٌعة والرواد فلٌكن‬ ‫شعارك‪ :‬ال تإجل عمل‬ ‫الٌوم إلى الؽد!‬ ‫‪ -4‬ادتثمرىالوقتىالضائع‬ ‫الوقت الضابع ٌعنً‬ ‫ذلك الجزء من‬ ‫الوقت الذي‬ ‫خصصته إلنجاز‬ ‫أعمال ذات أهداؾ‬ ‫معٌنة إال أنه حال‬ ‫دون تحقٌقها وجود‬ ‫معوقات ؼٌر‬ ‫متوقعة‪.‬‬ ‫واألمثلة على ذلك‬ ‫كثٌرة‪ :‬فقد تكون‬ ‫ذاهبا للسفر‬ ‫بالطابرة‪ ،‬فٌتؤخر‬ ‫موعد اإلقالع لفترة‬ ‫قد تقصر أو تطول‪،‬‬ ‫وقد ٌتؤخر الضٌؾ‬ ‫الذي تنتظره على‬ ‫الؽذاء أو العشاء عن‬ ‫الموعد المحدد‪ ،‬وقد‬ ‫ٌكون الصؾ طوٌال‬

‫‪-5‬تطاملىمعىالطوارئى‬ ‫بذكاء‬ ‫إذا طبقت القواعد‬ ‫األربع التً‬ ‫ذكرناها‪ -‬فٌما سبق‪-‬‬ ‫فإنك تكون قد‬ ‫خططت ونظمت‬ ‫وقتك بطرٌقة فعالة‬ ‫ومنتجة‪ ،‬ولكن مع‬ ‫ذلك علٌك أن تضع‬ ‫فً حسبانك ما قد‬ ‫ٌحدث من طوارئ‬ ‫قد تضطرك إلى‬ ‫اإلخالل بجدولة‬ ‫أوقاتك‪ ،‬واألمثلة‬

‫‪16‬‬

‫على ذلك كثٌرة‬ ‫نذكر منها‪:‬‬ ‫زٌارة ؼٌر متوقعة‬‫من أحد األصدقاء أو‬ ‫الثقالء من ؼٌر‬ ‫موعد مسبق!‬ ‫اتصال هاتفً‬‫ٌستؽرق وقتا طوٌال‬ ‫وبدون أن ٌكون له‬ ‫أي ارتباط بالعمل أو‬ ‫أٌة فابدة تذكر!‬ ‫مرض أحد أفراد‬‫العابلة‪ ،‬أو حدوث‬ ‫مشكلة ؼٌر متوقعة‬ ‫أصال!‬ ‫عطل فً السٌارة‬‫ٌلؽً كل برنامجك‬ ‫أو بعضه فً الوقت‬ ‫الحرج!‬ ‫وفً مثل هذه‬ ‫الحاالت الطاربة‬ ‫وؼٌر المتوقعة علٌك‬ ‫أن تتعامل معها‬ ‫بذكاء وهدوء‪ ،‬وال‬ ‫تجعل التوتر ٌسٌطر‬ ‫علٌك‪ ،‬بل علٌك فً‬ ‫بعض األحٌان أن‬ ‫تتسم بالمرونة‪ ،‬وفً‬ ‫أحٌان أخرى بالحزم‬ ‫والشجاعة‪ ،‬فلكل‬ ‫حالة طرٌقة من‬ ‫المعالجة‪ .‬والمهم أن‬ ‫تكون خطتك جاهزة‬ ‫للتعامل مع‬ ‫الطوارئ‪ ..‬فهل أنت‬ ‫على استعداد لذلك؟!‬ ‫واآلن‪ ..‬خذ قلما‬ ‫ودفتر مذكرات‪ ،‬وقم‬ ‫بهندسة وقتك‬ ‫وتنظٌمه حسب‬ ‫القواعد الذهبٌة فً‬ ‫التعامل مع الوقت‪..‬‬ ‫فهل أنت جاهز‬ ‫لذلك؟!‬


‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬ ‫‪..‬‬ ‫‪...‬كما فهمها البعض‬ ‫اإلجازة‪...‬لٌست كلمة راحة‬ ‫بل هً كلمة ‪ ...‬الستغاللها فً أمور ترقً من أنفسنا ‪..‬‬ ‫وفعل أمور كنا نعجز القٌام به بسبب أعمال كما ٌقولها‬ ‫البعض حجة‪...‬أما فً اإلجازة فلٌس ألحد حجة له‪...‬‬

‫سماع األشرطة‬ ‫األشرطة المسموعة تؤخذ جزءا كبٌرا‬ ‫من وقتنا‪ ،‬فمثال عند ركوبك للسٌارة‬ ‫ما ٌضٌــرك لو اسـتمعت إلى شرٌــط‬ ‫مفٌد تستفٌــد منه‬ ‫فً إثراء معلومـاتك‪ ،‬أو تنمٌة‬ ‫مواهبك‪ ،‬أضؾ إلى ذلــك قضاء‬ ‫وقــتك بالنفــع والفابدة‪ .‬وهنا ننبه‬ ‫المراعاة اختٌار الشرٌط المناسب‪.‬‬

‫قراءة القران الكرٌم‬ ‫وفً ذلك األجر الكبٌر من هللا سبحانه ‪ ،‬فلم ال‬ ‫ٌخصص وقتا معٌنا لقراءته ‪ ،‬مثال بعد صالة‬ ‫الفجر لمدة نصؾ ساعة ٌخصص بعضها‬ ‫للحفظ و بعضها للـتالوة ‪ ،‬أو قــبل كل صالة‬ ‫ٌتم قراءة عشــــر دقائق أو أي وقت مناسب‬ ‫للشخص ‪،‬ففً الحدٌث (اقرءوا القرآن فإنه ٌؤتً‬ ‫ٌوم القٌامة شفٌعا ً ألصحابه)‬

‫قراءة الكتب‬ ‫تحتوي الكتب على العدٌد من الفوابد‬ ‫التً تهم الشخص فً دنٌاه وآخرته ‪،‬‬ ‫فهناك الكتب العلمٌة المخصصة‬ ‫لطالب العلم ‪ ،‬وهناك الكتب الثقافٌة‬ ‫التً تزٌد من ثقافة اإلنسان وتنـــمً‬ ‫مواهــبه‪,‬وهناك الكتب المنوعة من‬ ‫القصص المفٌدة أو كتب األلؽاز و‬ ‫ؼٌره‪ .‬أما األوقات المناسبة لقراءة‬ ‫الكتب فتختلؾ من شخص ألخر و‬ ‫كذلك على حسب نوعٌة الكتاب لكن‬ ‫ٌفضل القراءة قبل النــوم وبعد‬ ‫صالة المؽرب ‪ ،‬وهذا عند الؽالب‪،‬‬ ‫وكما ورد فً الشـعر (وخٌـر‬ ‫جلـٌس فً الزمان كتاب)‬

‫حفظ األذكار‬ ‫حفظ األذكار عمل قلٌل لكن أجره واسع وكبٌر‬ ‫جدا‪ ،‬أحفظ أذكار االستٌقاظ من النوم ‪ ،‬أذكار‬ ‫االستعداد للنوم‪ ،‬أذكار قبل وبعد الصلوات ‪،‬‬ ‫أذكار الصباح والمساء ‪ ،‬وأٌضا األذكار‬ ‫المهمة األخرى ‪ ،‬بها تحفظ نفسك وتكسب‬ ‫األجر وتحصل على صدقة جارٌة لو علمتها‬ ‫ؼٌرك‪ .‬وهذه صفحة وجدتها على ألشبكه بها‬ ‫العدٌد من األذكار المهمة التً ٌحتاجها المسلم ‪.‬‬ ‫حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة ‪-‬‬ ‫األذكار المتعلقة بالصلوات ‪ -‬األذكار ‪ -‬تـحفة‬ ‫األبرار فـً أذكار طـرفً اللـٌل والنــهار‬

‫‪17‬‬


‫التواصً على قٌام اللٌل ‪:‬‬ ‫وهً من أعظم القربات إلى هللا ‪ ،‬كان النبً صلى‬ ‫هللا علٌه وسلم دابما ما ٌقول ‪ ( :‬أٌها الناس أفشوا‬ ‫السالم وأطعموا الطعام وصلوا األرحام وصلوا‬ ‫باللٌل والناس نٌام تدخلوا الجنة بسالم )‪ .‬فما‬ ‫أعظم مناجاة الخالق سبحانه فً اللٌل لوحدك ‪ ،‬تطلب‬ ‫من هللا سبحانه و تتوسل إلٌه ‪ .‬فعلى سبٌل المثال‬ ‫لو ٌقوم اثنان أو ثالثة أو أكثر بالتواصً بٌنهم‬ ‫وتذكٌر بعضهم البعض بحٌث ٌحدد وقت معٌن‬ ‫ٌتصلون فٌما بٌنهم للتذكٌر بقٌام اللٌل ‪.‬‬

‫قراءة المجالت الهادفة‬ ‫بالتؤكٌد أثناء جلوسك فً البٌت تشعر ببعض الملل‬ ‫خصوصا فً اإلجازة ‪ ،‬فلم ال تقض هذا الوقت الضابع‬ ‫بدل عدم االستفادة منه بقراءة مجلة مفٌدة ‪ ،‬والقراءة ال‬ ‫تكلؾ شٌبـا‪ .‬ومعـروؾ أن المجالت تحتوي على العدٌد‬ ‫من الفوابد األدبٌة والعلمٌة وأٌضا الترفٌهٌة التً تشد‬ ‫انتباه القارئ‪.‬‬

‫العمرة وزٌارة مسجد الرسول‬ ‫من األمور المستحبة فً اإلجازة وفً كل األوقــات‬ ‫عموما ‪ ،‬أداء العمرة لما ما ٌناله المعــتمر منؤجر‬ ‫كبٌر من هللا سبحانه إضافة إلى أداء احد الواجبات‬ ‫المفروضة على المسلم‪ .‬إلى جانب العمرة‪,‬ال ننـسى‬ ‫الفابـدة العـظٌمة فً البقاء فً مكة بجوار اطـهر‬ ‫بقـعة فً األرض‪ .‬وأٌضا زٌــارة مسجد الرسول‬ ‫صلى هللا علٌه وسلم والذهاب إلى بعض المناطق‬ ‫هناك كالسالم على رسول هللا صلى هللا علٌه وسلم‬ ‫فً قبره وأٌضا هناك البقٌع وجبل احد وؼٌرها من‬ ‫اآلثار العظٌمة فً المدٌنة المنورة‬

‫حفظ األذكار‬ ‫حفظ األذكار عمل قلٌل لكن أجره واسع و‬ ‫كبٌر جدا‪ ،‬أحفظ أذكار االستٌقاظ من النوم‬ ‫أذكار االستعداد للنوم‪ ،‬أذكار قبل وبعد‬ ‫الصلوات ‪ ،‬أذكار الصباح والمساء ‪ ،‬وأٌضا‬ ‫األذكار المهمة األخرى ‪ ،‬بها تحفظ نفسك‬ ‫وتكسب األجر وتحصل على صدقة جارٌة‬ ‫لو علمتها ؼٌرك‪ .‬وهذه صفحة وجدتها على‬ ‫ألشبكه بها العدٌد من األذكار المهمة التً‬ ‫ٌحتاجها المسلم‪.‬‬ ‫حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة –‬ ‫األذكار المتعلقة بالصلوات ‪ -‬األذكار‪-‬‬ ‫تـحفة األبرار فـً أذكار طـرفً اللـٌل‬ ‫والنــهار‬

‫‪18‬‬


‫‘‘ىفنىاالدتمتاعىباإلجازاتى‪،،‬‬

‫إردادى‪:‬إوناسىالػرنيى‬ ‫لقد حان الوقت لكً نتعلم من األطفال درسا‬ ‫لذٌذا وهو لماذا ال نكافا أنفسنا؟ ولماذا ال‬ ‫نجٌد االستفادة واالستمتاع بأٌام أجازاتنا؟‬ ‫إلً ٌوم‬ ‫أنت تحتاج فً بعض األحٌان‬ ‫خاص جدا وإلً إذن تقدمه لنفسك لكً‬ ‫تقوم باالحتفال بأي مناسبة تجمع فٌها‬ ‫أصدقابك وتذهب لتناول الغذاء م عهم بعٌدا‬ ‫عن العمل فمن الممكن أن نلتمس ألنفسنا‬ ‫أسبابا كثٌرة لنستمتع معها بأوقاتنا ‪ .‬وال‬ ‫تزعم انك ال تستطٌع الهروب من أعبابك ‪..‬‬ ‫فهذا غٌر واقعً ‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫ثػافظىحواتي‬ ‫دروناىنطدىأنغدناىبأنىنحصلى‬ ‫رليىبطضىمنىالوقتىوأخذناى‬ ‫بطوداىرنىحواتناىالملوئظى‬ ‫بالطملىونذطرىمنىخاللهى إنناى‬ ‫مازلناىبصحظىنغدوظىجودةى‬ ‫وهذهىهيىبطضىالخطوات‬

‫‪:‬‬

‫‪ -1‬بعد انتهاء فترة العمل‬ ‫ٌمكنك البدء فً خطتك‬ ‫الخاصة للتروٌج عن نفسك‬ ‫مساء فإذا كان هناك أطفال‬ ‫ممكن تركهم مع أي فرد تشعر‬ ‫باالطمبنان إلٌه مثل األب أو‬ ‫األم أو أحد األخوات أو حتً‬ ‫‪.‬‬ ‫الجٌران أو األصدقاء‬ ‫ولكن إذا اخترت أفراد عابلتك‬ ‫لكً تستمتعوا معه بؤوقاتكم‬ ‫فهذا أمر مختلؾ تمام ا وسٌوفر‬ ‫عناء اختٌار من سٌقوم برعاٌة‬ ‫أطفالك أثناء ؼٌابك كما أنها‬ ‫فرصة لاللتقاء بهم بعد فترة‬ ‫ؼٌاب طوٌلة عنهم أثناء وقت‬ ‫النهار فً العمل ‪.‬ى‬ ‫‪ -2‬وممكن أن تتنزه فً‬ ‫الحدابق فهً ؼٌر مكلفة لكنها‬ ‫مفٌدة جدا فهً تعطً راحة‬ ‫للنفس وتعلم أطفالك االنتباه‬ ‫للطبٌعة وجمالها منذ الصؽر‬

‫‪:‬‬

‫‪ -3‬رحلة بمٌزانٌة بسٌطة‬ ‫ٌمكنك أن تقوم برحالت وال‬ ‫ٌشترط أن تكون ألماكن‬ ‫تتطلب إنفاق الكثٌر من‬ ‫أن تختار‬ ‫األموال فٌمكنك‬ ‫أماكن بسٌطة رخٌصة لكنها‬ ‫تفً بالؽرض المطلوب من‬ ‫االستمتاع ولٌقع اختٌارك علً‬ ‫المتاحؾ أو أي مكان آخر‬ ‫تجده مسلٌا وممتعا بالنسبة‬ ‫لك ‪.‬‬

‫‪-4‬المرح داخل المنزل إذا كان‬ ‫الجو باردا ٌمكنك أٌضا أن‬ ‫تستمتع بالحٌاة داخل جدران‬ ‫منزلك وهذا ما ٌناسب البعض‬ ‫فً كثٌر من األحٌان مثل لعب‬ ‫الورق أو الشطرنج مع أطفالك‬ ‫فهً تعلمهم المنافسة ومعرفة‬ ‫المكسب والخسارة و المرح أو‬ ‫االلتفاؾ حول شاشة التلٌفزٌون‬ ‫فً المنزل لمشاهدة األفالم‬ ‫الممتعة أو ما ٌقع اختٌارك‬ ‫علٌه من أفالم الفٌدٌو وإذا‬ ‫كانت لدٌك شرابط عابلٌة‬ ‫تحتفظ بها للمواقؾ التً تدور‬ ‫فً حٌاتك سٌكون هذا أٌضا‬ ‫االختٌار الصحٌح ‪.‬‬

‫‪ -5‬وال تنس قبل القٌام‬ ‫بإجازتك أن تتبع هذه الخطوات‬ ‫الهامة حتً تستمتع بؤجازتك‬ ‫دون أن تشعر بالقلق علً‬ ‫مهمات عملك ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬قبل قٌامك بؤي إجازة ٌجب‬ ‫أن تكون مستعداً نفسٌا وعملٌا‬ ‫حتً تحقق االستفادة القصوى‬ ‫منها ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬إجراء المكالمات التلٌفونٌة‬ ‫المهمة قبل أسبوعٌن من قٌامك‬ ‫باألجازة وٌقصد بها أخبار‬ ‫العمالء والشركاء فً العمل‬ ‫بموعد سفرك و هذه الفترة‬ ‫كافٌة إلنهاء أٌة أعمال عاجلة‬ ‫تتطلب وجودك ‪.‬‬ ‫ج‪ -‬تحدٌد شخص لالتصال بك‬ ‫فً حالة الطوارئ ولٌكن هذا‬ ‫الشخص زمٌالً قرٌبا ً منك أو‬ ‫أي شخص تثق به ٌعرؾ ما‬ ‫هو الوقت المناسب لالتصال‬ ‫بك ‪.‬‬ ‫د‪ -‬ضع قابمة بؤولوٌات العمل‬ ‫للقٌام بها عند عودتك للعمل‬ ‫وهذا ٌجعل عقلك خالٌا ً من‬ ‫أعباء العمل أو التفكٌر فٌه‬ ‫أثناء قٌامك باإلجازة‪ .‬وبذلك‬ ‫ٌمكنك االستمتاع بإجازة سعٌدة‬ ‫بعٌدا عن أي توتر أو قلق ‪.‬‬

‫‪20‬‬


‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫ى‬

‫وصاواىالدطادة ‪:‬ى‬ ‫وٌذكر بعض الخبراء أن‬ ‫االستمتاع بالحٌاة فن ٌحتاج‬ ‫إلً دراسة وتطبٌق حتً‬ ‫نكتسبه لذا هناك ثالثة وصاٌا‬ ‫ضرورة لرفع مستوي الشعور‬ ‫‪:‬‬ ‫بالحٌاة وهً كالتالً‬ ‫الوصوظىاألولى‪:‬‬

‫ال إفراط وال تفرٌط بمعنً أن‬ ‫الذٌن ال ٌجدون الفرصة الكافٌة‬ ‫للتسلٌة والترفٌه عن النفس‬ ‫سٌصرفون وقتهم عاجال أم‬ ‫آجال للمعالجات ‪..‬وأن كل شًء‬ ‫فً الحٌاة ٌتحقق معناه الحقٌقً‬ ‫من خالل التعادل والتوازن‬ ‫وهو المطلوب فال ٌجب‬ ‫اإلفراط فً العمل أو العكس‬ ‫باإلجازة فان الثقة بالنفس قد‬

‫تتحول إلً ؼرور من جهة أو‬ ‫إلً انعدام الثقة وان العمل‬ ‫والتروٌج عن النفس كالهما‬ ‫ضرورٌان فً الحٌاة واإلفراط‬ ‫فً احدهما أو التفرٌط ب اآلخر‬ ‫ال ٌتحقق معه االعتدال وال‬ ‫ٌجلب السعادة والرضا للفرد ‪.‬‬ ‫الوصوظىالثانوظ‪:‬‬ ‫التفرقة بٌن استذكار الماضً‬ ‫واستشراؾ المستقبل فالحٌاة‬ ‫هً زمن الحاضر الذي نعٌشه‬ ‫ومن الضروري عدم‬ ‫االستؽراق فً الماضً‬ ‫و‬ ‫والشعور المفرط بالندم‬ ‫اآلالم واللوم بل االعتبار منه‬ ‫والتعلم من دروسه وكذلك عدم‬ ‫إلً‬ ‫االستؽراق فً النظر‬ ‫المستقبل إال لمعرفة األهداؾ‬ ‫والؽاٌات و تحدٌد المسارات‬ ‫وٌبقً الزمن الحاضر هو الذي‬

‫‪21‬‬

‫نلجؤ إلٌه بالعمل والمثابرة‬ ‫ونعٌش فٌه لحظات المتعة و‬ ‫السعادة وعمل الٌوم هو الذي‬ ‫‪.‬‬ ‫ٌبنً المستقبل‬ ‫الوصوظىالثالثظ‪:‬‬ ‫الدءوب‬ ‫نقطة بٌن العمل‬ ‫والكسل أن السعادة كالفراشة‬ ‫تهرب منك وأنت ترٌد اللحاق‬ ‫بها ولكن إذا مشٌت باطمبنان‬ ‫وهدوء فإنها ستحط علً‬ ‫أن‬ ‫رأسك ٌتصور البعض‬ ‫العمل بال تؤنً ومن دون‬ ‫إعطاء فرصة للتفكٌر والشعور‬ ‫باالطمبنان والراحة سٌوصلنا‬ ‫إلً الهدؾ بشكل أسرع فٌما‬ ‫نجد أن السٌر باطمبنان وهدوء‬ ‫فً أداء عمل مع ٌن ٌضعؾ‬ ‫الفرصة لتقوٌم العمل ومعالجة‬ ‫ء‬ ‫األخطاء وتحسٌن األدا‬


‫إعداد ‪:‬أفنان علً الغنام‬

‫ثػافظىحواتي‬

‫من جد وجد ومن زرع حصد‬ ‫دراسة؟‬ ‫ـ‬ ‫وقتك للــ‬ ‫كـــيف تنظم ـ‬ ‫دارس وطال ِ‬ ‫ٌتمتع بطاقة‬ ‫علم أن ٌتعرف على فابدة ما ٌدرس وما ٌتلقاه من علم؛ وعلٌه أن‬ ‫من الواجب على كل‬ ‫ٍ‬ ‫ب ٍ‬ ‫أٌضا أن كل امرئ‬ ‫حماسٌة لتحقٌق هدفه‪ ,‬وأن ٌهٌا ذهنه لما له من تأثٌر فعال فً قدرته على التركٌز‪ ,‬وٌجب أن نتذكر ً‬ ‫متمتعا بمٌول معٌنة‪ ,‬فعقله لٌس شامالً كل األهواء والمٌو ل؛ ولذلك فمٌول الفرد الذهنٌة والعقلٌة لها أهمٌتها‬ ‫قد ولد‬ ‫ً‬ ‫وإذا تبٌن المرء البواعث‬ ‫الكبرى‪ ,‬وٌجب على اإلنسان أن ٌتمتع برغبة حقٌقٌة فً اكتساب معارف ومهارات جدٌدة‪,‬‬ ‫للدراسات‪ ,‬وٌجب أن ٌلم بمتطلبات المنهج الدراسً ‪.‬‬ ‫واألهداف فٌجب علٌه أن ٌضع فً اعتباره الجوانب العملٌة‬ ‫‪:‬‬ ‫ولتحقٌق المذاكرة الفعالة التً تقودك‪ -‬بإذن هللا‪ -‬إلى قمة النجاح والتفوق ٌجب أن تمر بالمراحل الثالث التالٌة‬

‫‪22‬‬


‫من أجل ذاكرة قوية‬ ‫اهتم علماء النفس بدراسة ظاهرة النسٌان‪ ,‬خاصة لدى الطالب‪ ,‬وحددوا بعض القواعد التً تساعد على التغلب على‬ ‫النسٌان وتعمل على تقوٌة القدرة على التذكر‪ ,‬وأهمها ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تعرف على النقاط الربٌسٌة فً الدرس وضع ً‬ ‫خطا تحتها‪ ,‬وكرر قراءتها حتى تثبت فً ذهنك وذاكرتك ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال تذاكر وأنت مرهق‪ ,‬فالتعب ال ٌساعد على تثبٌت المعلومات فتنساها بسرعة ‪.‬‬ ‫قسم المواد الطوٌلة إلى وحدات متماسكة فٌسهل فهمها وحفظها كوحدة مترابطة ‪.‬‬ ‫‪ِّ -3‬‬ ‫‪ -4‬ثق فً نفسك وفً ذاكرتك وأحفظ بسرعة‪.‬‬

‫‪ ‬قراءة سرٌعة‬ ‫ٌجب أن تبدأ مذاكرتك بقراءة الدرس قراءة‬ ‫وسرٌعة‪,‬وٌجب‬ ‫عامة بصورة إجمالٌة‬ ‫‪:‬‬ ‫علٌك إتباع اإلرشادات التالٌة‬ ‫‪ -1‬تقسٌم الدرس إلى عناوٌن كبٌرة‬ ‫ربًسٌة ‪ ,‬وتقسٌم كل عنوان ربٌسً إلى‬ ‫عناوٌن فرعٌة رعٌة أصغر منه وحفظها ‪.‬‬ ‫‪ -2‬قراءة الدرس إجمال ًٌّا‪ ,‬وبسرعة قبل‬ ‫بإمعان؛‬ ‫روع قراءته تفصٌل ًٌّا ودراسته‬ ‫وه و ما و ما ٌساعد على سرعة الحفظ‬ ‫‪.‬‬ ‫وٌزٌد القدرة على التركٌز‬ ‫‪ -3‬االهتمام بدراسة الرسوم التوض ٌحٌة‬ ‫والمخططات والجداول التلخًصٌة‪.‬‬

‫‪ٌ ‬بن الفهم والحفظ‬ ‫القاعدة الذهبٌة لتحقٌق أعلى الدرجات‬ ‫وأفضل النتابج فً أي مادة هً‬

‫على الفهم فقط دون الحفظ‪ ,‬بعكس بعض‬ ‫الطلبة متوسطً الذكاء الذٌن استطاعوا‬ ‫التفوق فً االمتحانات معتمدٌن على‬ ‫قدرتهم الفابقة على الحفظ وقلٌل من الفهم‬ ‫‪.‬‬ ‫حتى فً أدق المواد مثل الرٌاضٌات‬ ‫وفٌما ٌلً إرشادات مهمة تساعدك على‬ ‫‪:‬‬ ‫الحفظ الجٌد للمعلومات‬ ‫تعرف على النقاط الربٌسٌة فً الدرس‬ ‫‪َّ -1‬‬ ‫ً‬ ‫وضع خ ّطا تحتها وكرر قراءتها حتى تثبت‬ ‫‪.‬‬ ‫فً ذهنك وذاكرتك‬ ‫‪ -2‬افهم القوانٌن والقواعد والمعادالت‬ ‫والنظرٌات… الخ فه ًما جٌدًا ثم أحفظها ‪.‬‬ ‫الدرس‬ ‫‪ -3‬ضع أسبلة تلخص أجزاء‬ ‫المختلفة‪ ,‬ثم أجب عنها كتابة وشفاهة ‪.‬‬ ‫وحدات‬ ‫سم المواد الطوٌلة إلى‬ ‫‪ -4‬ق ِّ‬ ‫متماسكة؛ حتى ٌسهل فهمها وحفظها‬ ‫‪.‬‬ ‫كوحدة مترابطة‬

‫‪:‬‬

‫أحفظ ثم أحفظ ثم أحفظ‪ ,‬فرغم أهمٌة الفهم‬ ‫فً عملٌة المذاكرة فإنه مهما كانت قدرتك‬ ‫على الفهم فالبد أن تحفظ المعلومات التً‬ ‫سوف تضعها فً االمتحان‪ ,‬وكثٌر من‬ ‫الطلبة األذكٌاء ٌرجع فشلهم إلى اعتمادهم‬

‫ٌعتقد كثٌر من الطلبة أن قراءة الدرس‬ ‫وفهمه ومحاولة حفظه تكفً‪ ,‬لكنه عندما‬ ‫ٌحاول إجابة أحد األسبلة فً االمتحانات‬ ‫فإنه ٌقف حابرا لكنه ال ٌستطٌع اإلجابة…‬ ‫وٌرجع ذلك إلى إهماله لعملٌة التسمٌع ‪,‬‬ ‫وتتمثل أهمٌة التسمٌع فٌما ٌلً ‪:‬‬ ‫‪ -1‬التسمٌع ٌكشف لك مواضع ضعفك‬ ‫واألخطاء التً تقع فٌه ‪.‬‬ ‫‪ -2‬هو الوسٌلة القوٌة لتثبٌت المعلومات‬ ‫وزٌادة القدرة على تذكرها ‪.‬‬ ‫رحان ‪.‬‬ ‫س َ‬ ‫‪ -3‬أنه عالج ناجح لل َّ‬ ‫وتختلف طرق التسمٌع باختالف مادة‬ ‫الدراسة وطرٌقة كل طالب فً المذاكرة؛‬ ‫ولكن أفضل طرق التسمٌع هً التً تشبه‬ ‫الطرٌقة التً سوف تستخدمها فً‬ ‫االمتحان‪ ,‬ومن أهم طرق التسمٌع ما ٌلً ‪:‬‬

‫التسمٌع التحرٌري ‪:‬‬ ‫‪ -5‬ثق فً نفسك وفى‬ ‫بسرعة‪.‬‬

‫‪ ‬التسمٌع‬

‫‪23‬‬

‫ذاكرتك وأحفظ‬ ‫وذلك بكتابة النقاط الربٌسٌة والقوانًن‬ ‫والقواعد والرسوم التوضٌحٌة وبٌاناتها‪.‬‬ ‫التسمٌع الشفوي‪:‬‬ ‫وهو أسهل وأسرع الطرق‪.‬‬


‫صحظىحواتي‬

‫ذذىىاألذجارىوخغفى‬ ‫منىالذطورى‬ ‫بالضعوطىالنغدوظ‬

‫أك ّد باحثون ٌابانٌون صحة ما ظ ّل‬ ‫اختصاصٌو العالج بواسطة روابح‬ ‫األشجار الطبٌعٌة ٌر ّددونه منذ فترة‬ ‫طوٌلة‪ ،‬وهو أن شذى أشجار كاللٌمون‬ ‫والمانؽا والخزامى ٌمكن أن تخفؾ‬ ‫بالضؽط النفسً‬ ‫الشعور‬ ‫ووجدت الدراسة التً نشرت فً مجلة‬ ‫"الزراعة وكٌمٌاء األؼذٌة "‪ ،‬أن بعض‬ ‫العطور تؽٌّر نشاط الجٌنات وكٌمٌاء‬ ‫الدم بطرٌقة تإدي إلى تخفٌؾ‬ ‫مستوٌات الضؽط النفسً عند البشر ‪.‬‬ ‫وقال أكٌو ناكامورا من مركز‬ ‫األبحاث التقنً فً شركة "هاسٌؽاوا‬ ‫كوربوراٌشن" فً كاوازاكً بالٌابان‬ ‫ورفاقه‪ ،‬إن الناس كانت تتنشق عبق‬ ‫وعطر الزهور منذ أقدم األزمان‬ ‫للتخفٌؾ من الضؽط النفسً الذي‬

‫كانت تعانً منه‪ ،‬ولمكافحة االلتهابات‬ ‫والكآبة ومساعدتهم على نٌل قسط‬ ‫‪.‬‬ ‫كاؾ من النوم خالل اللٌل‬ ‫وأضاؾ أن العالج بواسطة األرٌج‬ ‫المنبعث من زٌت النباتات لتحسٌن‬ ‫المزاج والصحة‪ٌ ،‬لقى الٌوم رواجا ً‬ ‫كبٌراً فً الٌابان كطب بدٌل‪ ،‬مضٌفا ً‬ ‫أن سابل "لٌنالول" الفوّ اح الموجود فً‬ ‫الكثٌر من زٌوت النباتات الطبٌعٌة‬ ‫ٌستخدم على نطاق واسع فً الٌابان‬ ‫للتخلص من الضؽط النفسً‬ ‫‪.‬‬ ‫والمساعدة على االسترخاء‬ ‫وتبٌّن من تجارب أجرٌت فً المختبر‬ ‫أن تنشق ه ذا السابل (لٌنالول) ٌقل ّل من‬ ‫تؤثٌر أكثر من ‪ 100‬جٌن تنشط بقوة‬ ‫خالل األوقات التً ٌسودها توتر‬ ‫وٌرتفع فٌها الضؽط النفسً عند الناس‬ ‫إردادى‪:‬ىأبرارىاالحمدي‬

‫‪26‬‬


‫ماذا تضعً فً حقٌبة طعام‬ ‫طفلك؟‬ ‫ٌصعب إرضاء األطفال أحٌانا‪,‬‬ ‫والعدٌد من األمهات ٌتسألن دوما‬ ‫لماذا ال ٌأكل طفلً طعامه فً‬ ‫المدرسة؟ فً هذا المقال سنعلمك‬ ‫بعض النصابح التً ستساعدك‬ ‫على فهم شهٌة طفلك وأٌضا‬ ‫بعض الخدع التً ستفتح شهٌته‬ ‫على الطعام‬ ‫* ٌبتهج األطفال عندما ٌجدون أطعمتهم‬ ‫المفضّلة فً حقٌبة الطعام‬ ‫* ٌحب األطفال األطعم َة التً تفاجبهم‬ ‫وتحفّز شهٌتهم ‪ٌ .‬حب األطفال‬ ‫الساندوٌتشات المقطعة إلى قطع صؽٌرة‬ ‫ٌسهل حملها وتناولها‬ ‫* ٌحب األطفال تناول قطع الفاكه ِة‬ ‫والخضار المقطعة إلى أشكال جمٌلة‬ ‫وؼرٌبة‬

‫‪28‬‬


‫صحظىحواتي‬ ‫كٌف تحضري حقٌبة طعام ‪5‬‬ ‫نجوم؟‬ ‫التوازن والتشكٌلة المختلفة من‬ ‫األطعمة تحفز الطفل على تناول‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫الوجبة الصحٌة ‪ٌ :‬جب أن تتكون من‬ ‫حصص متوازنة من المجموعات‬ ‫الؽذابٌة الربٌسة‬ ‫* منتجات األلبان – أنواع األجبان‬ ‫المختلفة مكعّبات‪ ،‬قطع أو عٌدان‪ ،‬لبن‬ ‫قلٌل الدسم‪ ،‬حلٌب قلٌل الدسم‪ ،‬حلوى‬ ‫بالكالسٌوم‬ ‫مصنوعة من الحلٌب وؼنٌة‬ ‫ِ‬ ‫والفٌتامٌن‪ ،‬أو ممزوجة بعصٌر البرتقال‬

‫* فاكهة ‪ -‬فواكه طازجة مثل البرتقال‪،‬‬ ‫األزرق‪،‬‬ ‫العنب‪ ،‬الفراولة التوت‬ ‫األجاص‪ ،‬التفاح‪ ،‬الفاكهة المجففة‪،‬‬ ‫‪..‬‬ ‫والعصابر الطبٌعٌة‬ ‫الخضار ‪ -‬جزر صؽٌر‪ ،‬طماطم‬ ‫صؽٌرة‪ ،‬كرفس‪ ،‬فلفل أخضر‪ ،‬خٌار‬ ‫*‬ ‫‪..‬‬ ‫الحبوب الكاملة – خبز كامل الدسم‪،‬‬ ‫‪* ..‬‬ ‫رقابق‪ ،‬رقابق الذرة‪ ،‬بسكوٌت‬ ‫* البروتٌن الطري ‪ -‬فاصولٌا‪ ،‬بندق‪،‬‬ ‫بذور‪ ،‬لحم الدٌك الرومً‪ ،‬شرابح‬ ‫الدجاج‪ ،‬سمك التونا‪ ،‬لحم طريِ مبرد‪،‬‬ ‫زبده مخلوطة بالفستق‪ ،‬مربى وزبده ‪..‬‬

‫إردادى‪:‬ىالذوماءىردسى‬


‫إذا كنت تطمح إلى أن ٌتمتع‬ ‫أطفالك بذكاء خارق وعقل‬ ‫استثنابً ؟ ! ما علٌك سوى‬ ‫االهتمام بغذابهم لٌشمل أطعمة هً‬ ‫السر وراء ذكابهم ‪ .‬هذا ما جاء‬ ‫فً دراسة جدٌدة أعدتها الدكتورة‬ ‫الٌزابٌت وارد ‪ ,‬أستاذة التغذٌة فً‬ ‫جامعة كامبرٌدج ‪ ,‬بمشاركة عدد‬ ‫من الباحثٌن خلصوا فٌها أن هناك‬ ‫خمسة أنواع من األطعمة تساعد‬ ‫إضافتها إلى وجبات األطفال‬ ‫الغذابٌة فً زٌادة نسبة ذكابهم‬ ‫وحٌوٌتهم ‪.‬‬ ‫وقد أوضح الباحثون أن أغذٌة‬ ‫األطفال ٌجب أن تضم ‪ 5‬أنواع‬ ‫ربٌسٌة من األطعمة التً تجعلهم‬ ‫أكثر ذكاء‪ ,‬وهً‪:‬‬

‫زبده الفستق التً تحتوي على‬ ‫الدهون الم سإولٌة عن زٌادة النمو‬ ‫الذهنً والمهارات اإلدراكٌة‪.‬‬ ‫الحلٌب كامل الدسم الؽنً‬ ‫باألحماض الدهنٌة والكولسترول‬ ‫الذي ٌحتاجه األطفال وخاصة ممن‬ ‫لم ٌتجاوزوا السنتٌن‪.‬وٌرى هإالء‬ ‫أن الكولسترول ضروري لألطفال‬ ‫فً هذه المرحلة لدوره فً بناء و‬ ‫تنشٌط الخالٌا العصبٌة والدماؼٌة ‪،‬‬ ‫كما ٌساعد فً عزل خالٌا الدماغ‬ ‫وبالتالً ٌقلل وجود الدارات‬ ‫القصٌرة فً وظابؾ االتصال‪.‬‬ ‫فً تؽذٌة‬ ‫للبٌض أهمٌة كبٌرة‬ ‫بالكولسترول و‬ ‫األطفال لؽناه‬ ‫البروتٌنات و العناصر الؽذابٌة‬ ‫الضرورٌة للنمو‬

‫مثل مادة الكولٌن الشبٌهة بفٌتامٌن‬ ‫(ب) والتً أثبتت فً الدراسات‬ ‫الحٌوانٌة قدرتها على تحسٌن التعلم‬ ‫والذاكرة‪.‬‬ ‫السمك هو من ضمن األطعمة‬ ‫الخمسة المنشطة للذكاء ‪ ،‬وخاصة‬ ‫أسماك التونة الؽنٌة باألحماض‬ ‫الدهنٌة متعددة ؼٌر اإلشباع من‬ ‫نوع أومٌؽا‪ 3 -‬التً تتواجد فً‬ ‫خالٌا الدماغ بصورة طبٌعٌة‪ ،‬وهً‬ ‫ضرورٌة لسالمة العقل والجسم‪.‬‬ ‫اللحوم الحمراء ٌجب إضافتها‬ ‫إلى أؼذٌة األطفال لما تحتوٌه من‬ ‫كمٌات ضخمة من الحدٌد‬ ‫والبروتٌنات واأللٌاؾ والفٌتامٌنات‬ ‫و فٌتامٌن (ب‪ )12‬على وجه‬ ‫الخصوص‪.‬‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬ ‫‪29‬‬


‫صحظىحواتي‬

‫‪1‬‬

‫رغبػذ ػهى رخفٍف‬ ‫ظغػ انذو‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫رُشػ‬ ‫انذٔسح‬ ‫انذيٌٕخ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫رضٌذ يٍ يُبػخ‬ ‫انجغى ظذ األيشاض‬ ‫ٔانعغٕغبد انُفغٍخ‬ ‫ٔانذٍبرٍخ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ٌقٕل األغجبء ٌٔفٍذ االثزغبيخ‬

‫والبدنٌة‪.‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫ركشاس االثزغبيخ‬ ‫ٌشٌخ اإلَغبٌ ٌٔجؼهّ‬ ‫أكثش اعزقشاساً‪ ،‬ثم إَٓى‬ ‫ٔجذٔا أٌ ْزِ االثزغبيخ‬ ‫رقهم يٍ دبنخ االكزئبة‬ ‫انزً ًٌش ثٓب اإلَغبٌ‪.‬‬

‫تحفظ لإلنسان صحته النفسٌة‬

‫‪9‬‬

‫ٌشٌخ‬ ‫األػصبة‬ ‫إنى‬ ‫انشادخ ٔ‬ ‫االسرخبء‪.‬‬

‫ٌغبػذ‬ ‫انًخ‬ ‫ػهى‬ ‫االدزفبظ‬ ‫ثكًٍخ‬ ‫كبفٍخ‬ ‫يٍ‬ ‫األٔكغج‬ ‫ٌٍ‪.‬‬

‫نٓب آثبس اٌجبثٍخ‬

‫ػهى ٔظٍفخ انقهت‬ ‫ٔانجذٌ ٔانًخ‬

‫‪10‬‬

‫صٌبدح إفشاصاد‬ ‫انغذد انصى يثم غذح‬ ‫انجُكشٌبط ٔانغذد‬ ‫انكظشٌخ ٔانذسقٍخ‬ ‫ٔانُخبيٍخ‬

‫‪11‬‬

‫ٌغبػذ ػهى‬ ‫إصانخ انزٕرش انؼصجً‪.‬‬

‫ٔانعذك‬

‫انخفٍف فً إسخبء انؼعالد ٔإثطبء إٌقبع‬ ‫انُجط انقهجً ٔخفط انزٕرش انششٌبًَ‪،‬‬ ‫ٔأخٍشاً ثذأ انؼهًبء فً اعزخذايّ كأعبط‬ ‫إلعزشارٍجٍخ ػالجٍخ دقٍقٍخ‪ ،‬رقٕو ػهى‬ ‫اعزخذاو رقٍُبد االعزشخبء ٔانٍٕجب يٍ خالل‬ ‫رؼهى يُكغبد رُفغٍخ ٔرًبسٌٍ ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫صًبو أيبٌ يٍ انقهق‬ ‫ٔانكجذ‪.‬‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬ ‫‪30‬‬


‫االثزغبيخ‬ ‫ٔانزجبػٍذ‪:‬‬

‫االثزغبيخ َٔشبغ انؼقم‪:‬‬ ‫‪ -1‬رضٌذ االثزغبيخ يٍ َشبغ انزٍْ‪.‬‬ ‫‪-2‬رقٕي انقذسح ػهى رثجٍذ انزكشٌبد ثزقٌٕخ انزاكشح‪.‬‬ ‫‪ -3‬رٕعٍغ عبدخ االَزجبِ ٔانزؼًق انفكشي‪.‬‬ ‫‪ٌ -4‬ضٌذ قذسح انفشد ػهى انزخٍم ٔاإلثذاع ٔدقخ انزفكٍش‪.‬‬ ‫‪-5‬رضٌذ يٍ صفبء انزٍْ ٔػذو رشززّ‪.‬‬ ‫‪ ًًٌُ -7‬يٍ انقذساد اإلثذاػً‪.‬‬ ‫‪31‬‬

‫أثجذ ثذث ػهًً‬ ‫فً يصش أٌ‬ ‫رجٓى‬ ‫انٕجّ )انزكشٍش‬ ‫ٔانزقطٍت(ٌؤثش‬ ‫ثشكم فؼبل فً‬ ‫ظٕٓس انزجبػٍذ‬ ‫ػهى انٕجّ‬ ‫ٔالعًٍب دٕل‬ ‫انؼٍٍٍُ‪ٔ .‬أثجزذ‬ ‫انزجبسة أٌ‬ ‫االثزغبيخ عالح‬ ‫فؼبل ظذ‬ ‫انزجبػٍذ أٔ ػهى‬ ‫أقم رقذٌش رؤثش‬ ‫االثزغبيخ فً‬ ‫رأخٍش ظٕٓس‬ ‫انزجبػٍذ ثغجت‬ ‫اسرخبء ػعالد‬ ‫انٕجّ أثُبء‬ ‫االثزغبيخ‪ٔ ،‬نزنك‬ ‫فئٌ انؼهًبء‬ ‫ٌقذيٌٕ َصٍذخ‬ ‫رْجٍخ نهُبط‬ ‫ٔالعًٍب انُغبء ‪،‬‬ ‫ٔيٍ انًٓى‬ ‫نهًشأح أٌ ركٌٕ‬ ‫دائًخ االثزغبيخ‬ ‫دزى رذقق سادخ‬ ‫انُفظ‬ ‫ٔاالعزقشاس‪.‬‬


‫صحظىحواتي‬

‫ي على ضعف ذاكرتك‬ ‫تغلب‬

‫!ى‬

‫ٌشكو العدٌد من التالمٌذ والطالب من ضعؾ ذاكرتهم وحافظتهم ومن كثرة نسٌانهم للعدٌد من‬ ‫المعلومات والمفردات التً ٌحتاجونها فً حٌاتهم‪ ،‬لكن هذا األمر ال ٌنطبق فقط على التالمٌذ بل أٌضا ً‬ ‫على العدٌد من مختلؾ فبات مجتمعنا سوا ًء كانوا رجاالً أم نساءً‪ ،‬فمعظمنا ٌنسى أٌن وضع المفتاح أو‬ ‫األدوات الٌومٌة من وقت ألخر ‪ ،‬لكن هل هذا داللة على أن النسٌان ظاهرة خطٌرة وال ٌمكن‬ ‫عالجها؟!‪ .‬النسٌان ظاهرة طبٌعٌة وقد عا نت منها المجتمعات السابقة واألنبٌاء والرسل علٌهم وعلى‬ ‫من هللا بها علٌنا‪،‬‬ ‫نبٌنا أفضل الصالة وأزكى التسلٌم ‪ ،‬وال ننسى بؤنه نعمة من نعم هللا العظمى التً َ‬ ‫وهو داء العلم‪ ،‬ولوال النسٌان لما احتجنا إلى األقالم واألوراق والكتب والمحفظات ‪ ...‬و لكن فً بعض‬ ‫الحاالت قد تصاب الذاكرة بضعؾ ٌإدي إلى نسٌان كمٌة كبٌرة من المعلومات السٌما المعلومات‬ ‫القدٌمة لسبب ما ‪ ...‬لذلك قمنا بكتابة أسباب النسٌان وطرق عالجه‪.‬‬ ‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬ ‫‪32‬‬


‫أنواع الذاكرة‪:‬‬ ‫وتصنؾ الذاكرة إلى ثالثة‬ ‫مستوٌات بنا ًء على فترة‬ ‫بقابها فً الذهن ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ذاكرة المعلومات سرٌعة‬ ‫حٌث توضع‬ ‫الزوال‪:‬‬ ‫المعلومات المنقولة إلى‬ ‫الذهن‪ ،‬عن طرٌق االبتكار‬ ‫والحواس الخمس‪ ،‬فإذا لم‬ ‫ٌهتم بها‬ ‫اإلنسان‪ ،‬تزول بعد ثانٌة‬

‫ونصؾ‪ ،‬أما إذا زاد‬ ‫اهتمامه بها فتدخل فً‬ ‫مستوى الذاكرة القصٌرة‪،‬‬ ‫مثل التجول فً معرض‬ ‫للمالبس أو البضابع‬ ‫األخرى ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ذاكرة المعلومات قصٌرة‬ ‫األجل‪ :‬حٌث بعد وضع‬ ‫المعلومات فً الذهن‬ ‫بالوسابل أعاله‪ ،‬تبقى فً‬ ‫تذكرها لفترة‬

‫أوالً‪ :‬ضعف تثبٌت المعلومة فً الذهن‪:‬‬ ‫ذلك إما نتٌجة للمرور علٌها بصورة سرٌعة أي عدم‬ ‫التركٌز علٌها‪ ،‬أو لتشابه المعلومات وعدم وضع حدود أو‬ ‫فوارق بٌن المعلومات المتشابهة‪ ،‬نتٌجة لكثرة المعلومات‬ ‫من جهة‪ ،‬ولحالة القلق واإلجهاد الذي ٌرافق اقتباس‬ ‫تصنٌؾ‬ ‫المعلومة من جهة ثانٌة‪ ،‬و لضعؾ أو عدم‬ ‫المعلومات إلى أصنافها الربٌسة من جهة ثالثة‪.‬‬

‫تتراوح ما بٌن نصؾ دقٌقة‬ ‫إلى بضعة دقابق ‪ .‬ولكن إذا‬ ‫كررتها لعدة مرات فؤنها‬ ‫تبقى لفترة أطول‪.‬‬ ‫‪ -3‬ذاكرة المعلومات طوٌلة‬ ‫األجل‪ :‬أي منذ إن وضعت‬ ‫فً الذهن‪ ،‬من طفولتك إلى‬ ‫الوقت الحاضر‪ ،‬عن كل ما‬ ‫ٌتعلق بك وبما ٌحٌطك ‪.‬‬

‫خامسا ً‪ :‬األمراض‪:‬‬ ‫والسٌما السكر ومرض الزهاٌمر والنكوص العصبً‬ ‫وجرح وارتجاج الدماغ والهسترٌا المرافقة لالضطراب‬ ‫واإلصابة بهربس التهاب الدماغ واألورام واإلصابات‬ ‫الدماؼٌة‪ ،‬حٌث تإدي هذه األمراض إلى النسٌان وضعؾ‬ ‫الذاكرة ‪.‬‬ ‫اً‬ ‫سادس‪ :‬انتشار تلف دماغً و حدوث إصابات للدماغ ‪:‬‬ ‫انتشار تلؾ دماؼً‪،‬‬ ‫ٌمكن أن ٌنتج النسٌان عن‬ ‫وإصابات‪ ،‬على جانبً الدماغ‪ ،‬المسببة لجروح متعددة‬ ‫البإر‪ ،‬كالشظاٌا مثال ‪ .‬وهذه تإدي إلى تلؾ مناطق خزن‬ ‫الذاكرة فً نصؾ الكرة المخٌة‪ ،‬والتً تإدي إلى تلؾ‬ ‫مناطق الذاكرة فً الدماغ ‪.‬‬

‫ثانٌا ً‪ :‬سوء التغذٌة‪:‬‬ ‫تناول الطعام الؽٌر صحً السٌما المإدٌة إلى نقص‬ ‫أحماض اومٌؽا ‪ ،3‬حٌث تودي إلى ضعؾ تؽذٌة الدماغ‬ ‫وبالتالً ضعؾ الذاكرة‪ ،‬فضال عن نقص الفٌتامٌنات‬ ‫واألمالح المعدنٌة التً تؽذي الدماغ وتنشط الذاكر ة‪ ،‬مثل‬ ‫فٌتامٌن )‪ (B1, B12, A, E‬والبوتاسٌوم والكبرٌت‬ ‫والفسفور والحدٌد‪ .‬وتجدر اإلشارة إلى أن معظم مرضى‬ ‫النسٌان‪ٌ ،‬عانون من سوء التؽذٌة وعدم اتزان المواد‬ ‫الؽذابٌة المتناولة ‪.‬‬ ‫ثالثا ً‪ :‬البدانة‪:‬‬ ‫حٌث ٌإدي هضم المواد الؽذابٌة الكثٌرة‪ ،‬إلى قلة كمٌة‬ ‫الدم الواصلة إلى الدماغ‪ ،‬وبالتالً ضعؾ الذاكرة‪ ،‬ولذا‬ ‫قٌل (البطنة تذهب الفطنة) ‪.‬‬

‫اً‬ ‫ثامن‪ :‬التدخٌن‪:‬‬

‫رابعا ً‪ :‬الوراثة‪:‬‬ ‫حٌث تنتقل ظاهرة النسٌان‪ ،‬فضال عن أمراض كثٌرة‬ ‫أخرى‪ ،‬بواسطة الجٌنات المتوارثة من األبوٌن أو‬ ‫األجداد‪ ،‬والتً ٌتضاعؾ نموها بعد عام من والوالدة‪.‬‬

‫دراسات عدة أظهرت أنَّ التدخٌن ٌحدث انحداراً سرٌعا ً‬ ‫فً قوة الذاكرة خاصة الذي ٌستمر إلى منتصؾ العمر‬ ‫(‪ 40‬ـ ‪ 50‬عاما) مقارنة بؽٌر المدخنٌن‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫سابعا ً‪ :‬الكولسترول‪:‬‬ ‫تحدثت دراسات عدة عن وجود ارتباط بٌن ارتفاع‬ ‫مستوى الكولسترول بالدم والخلل الدماؼً وزٌادة‬ ‫الكولسترول من العوامل المإدٌة لإلصابة بالخرؾ‪.‬‬


‫صحظىحواتي‬ ‫طرق لعالج ضعف الذاكرة‬ ‫و النسٌان ولزٌادة الذكاء‬ ‫واالستٌعاب‪:‬‬

‫فحسب ‪ ,‬بل تحتاجٌن إلى‬ ‫أن تجعلً مخك ٌمارس‬ ‫العدٌد من األنشطة " ‪.‬‬

‫التقرب من هللا وذكره ‪:‬‬

‫قوي ذاكرتك عن طرٌق‬ ‫تناول المواد التالٌة‪:‬‬ ‫القهوة والشاي ‪ :‬الدراسات‬‫المعملٌة تقول إن الكافٌٌن‬ ‫الذي فً القهوة والشاي‬ ‫والكوال الفوارة قد تحسن من‬ ‫ذاكرة المدى البعٌد عندما‬ ‫ٌتم شربها بعٌد تعلم أشٌاء‬ ‫جدٌدة‪.‬‬

‫تٌمن بذكر العلً العلٌم الذي‬ ‫ٌقول { َو ْاذ ُكر َّر َّب َك إِ َذا‬ ‫َنسِ َ‬ ‫ٌت} و{ َو َال َت ُكو ُنوا َكالَّذٌِنَ‬ ‫س ُه ْم}‬ ‫نسا ُه ْم أَنفُ َ‬ ‫هللا َفأ َ َ‬ ‫َن ُ‬ ‫سوا َّ َ‬ ‫وبالصالة على نبٌه األمً‬ ‫الذي قال (رفع عن أمتً‬ ‫تسع‪ :‬الخطأ والنسٌان وما‬ ‫اضطروا إلٌه‪ )...‬فإن ذلك‬ ‫ٌعٌد لك ذاكرتك‪.‬‬ ‫نشط ذاكرتك بالتدرٌبات‬ ‫العقلٌة ‪:‬‬ ‫كما ٌحتاج الجسم للرٌاضة‪،‬‬ ‫فإن العقل ٌحتاج كذلك‬ ‫لرٌاضة تدعم القوى الذهنٌة‪،‬‬ ‫ورٌاضة العقل تكون‬ ‫بتشؽٌله من خالل التدريبات‬ ‫العقلٌة المختلفة مثل حل‬ ‫األلؽاز وإعطاء البراهٌن‬ ‫واأللعاب التً تعتمد على‬ ‫التفكٌر كالشطرنج والكلمات‬ ‫المتقاطعة وؼٌرها ‪ ...‬كما‬ ‫ٌفضل ممارسة بعض‬ ‫الهواٌات والسٌما القراءة‬ ‫والكتابة والرسم‪ ،‬واالستماع‬ ‫إلى الموسٌقى التً ترؼبها‬ ‫وشم العطور التً تحبها‬ ‫والتجول فً حدائق األزهار‬ ‫والنباتات‪.‬‬

‫الماء ‪ :‬الذٌن ال ٌشربون‬‫كمٌات كافٌة من الماء قد‬ ‫ٌصابون بالجفاؾ ‪ ،‬الذي‬ ‫ٌإثر على تدفق الدم إلى‬ ‫المخ ‪ ،‬وبالتالً ٌإدي إلى‬ ‫اإلعٌاء وٌإدي وٌجعل تذكر‬ ‫األشٌاء أصعب ‪ .‬حاولً أن‬ ‫تشربً على ا ألقل ‪ 8‬أكواب‬ ‫من الماء ٌومٌا ً سعة كل منها‬ ‫‪240‬مللٌتراً‪.‬‬

‫ٌقول د ‪ .‬بٌرج ‪ " :‬ال ٌجب‬ ‫علٌك عمل شًء واحد‬

‫‪34‬‬

‫الفاكهة والخضراوات‬ ‫الطازجة ‪:‬وهً مهمة جداً‬ ‫لصحة اإلنسان عامة وكذلك‬ ‫(الخمٌرة(‬ ‫لوجود (فٌتامٌن ب مركب )‬ ‫بها ‪ ،‬واإلكثار من‬ ‫المؤكوالت‬ ‫البحرٌة‪ ،‬ومحاولة التنوع فً‬ ‫األكل وعدم التركٌز على‬ ‫نوع واحد‪ ،‬واالبتعاد قدر‬ ‫اإلمكان عن األطعمة‬ ‫الجاهزة والمعلبة ‪.‬‬ ‫الفاكهة الحمضٌة ‪ :‬تعتبر‬‫الفاكهة الحمضٌة من بٌن‬ ‫أفضل مصادر فٌتامٌن ج ‪،‬‬ ‫العنصر الؽذابً المضاد‬ ‫لألكسدة التً ٌشجع على‬ ‫تدفق الدم بشكل صحً عن‬ ‫طرٌق أنه ٌمنع تراكم‬ ‫الكولسترول والمواد الدهنٌة‬ ‫األخرى فً األوعٌة الدموٌة‬ ‫فً المخ ‪ .‬فٌتامٌن ج ٌجعل‬ ‫أٌضا ً‬


‫قدرته على إعاقة الشوارد‬ ‫الحرة الضارة بالخالٌا‪.‬‬ ‫األعشاب الطبٌعٌة التً‬ ‫تعمل على تقوٌة الذاكرة‪,‬‬ ‫منها‪:‬‬ ‫ فص ثوم ‪ :‬كٌؾ ال تنسى‬‫بإذن هللا تعالى شً من‬ ‫القرآن الكرٌم بعد حفظه ‪...‬‬ ‫تناول ٌومٌا ً فص ثوم‬ ‫مخلوطا ً بالعسل الخام وإن‬ ‫أفضل طرٌقة لتناول الثوم‬ ‫هو تقطٌع فص الثوم إلى‬ ‫عدة أجزاء صؽٌرة وبلعها‬ ‫مباشرة دون مضػ مع كوب‬ ‫ماء وبذلك تتجنب رابحته‬ ‫النفاذة‪.‬‬ ‫ شاي المرٌمٌة ‪ :‬إن عشب‬‫المرٌمٌة ٌحسن الذاكرة‬ ‫حسب نصابح المعالجون‬ ‫الشعبٌون ‪ ،‬وتفٌد األبحاث‬ ‫الجدٌدة بؤنه ناجح ‪ ،‬وهذا‬ ‫العشب ٌحتوي على مركبٌن‬ ‫كٌمٌابٌٌن هما ‪ cineole‬و‬ ‫‪ٌalpha-pinene‬عرقالن‬ ‫إنزٌما قد ٌكون مرتبطا ً‬ ‫بمرض الزهاٌمر ‪ .‬مشكلة‬ ‫عشبة المرٌمٌة هً أنه أٌضا ً‬ ‫ٌحتوي على مركب ٌطلق‬ ‫علٌه "ثوجون ‪،" thujone‬‬ ‫هذا المركب قد ٌكون ساما ً‬ ‫فً الجرعات الكبٌرة ‪ .‬من‬ ‫المفٌد أن تستمتعً بشرب‬ ‫شاي المرٌمٌة من حٌن‬ ‫آلخر‪.‬‬

‫ الجنكة ‪ :‬هو عشب متاح‬‫فً الصٌدلٌات ومحالت‬ ‫األطعمة الصحٌة ‪ ،‬وهو‬ ‫ٌحسن من الدورة الدموٌة‬ ‫وٌساعد خالٌا المخ فً‬ ‫الحصول على كل المواد‬ ‫الؽذابٌة التً تحتاجها لتبقى‬ ‫سلٌمة‪.‬‬ ‫د‪ .‬دوجلس ستشر ‪ ،‬أخصابً‬ ‫أعشاب فً لندن ٌقول ‪" :‬‬ ‫اآلن لدٌنا دلٌل إٌجابً على‬ ‫أن الجنكه تحسن من ذاكرة‬ ‫الشباب وتركٌزهم وٌقظتهم‪.‬‬ ‫احرص على ممارسة‬ ‫الرٌاضة بانتظام والنوم‬ ‫الكافً ‪:‬‬ ‫ما ٌنطبق على الؽذاء ٌنطبق‬ ‫أٌضا ً على المحافظة العامة‬ ‫على صحة الجسم وراحته‬ ‫وبخاصة النوم‪ ،‬حٌث تشٌر‬ ‫أحد الدراسات إلى أن النوم‬ ‫هو من حاجات العقل ولٌس‬ ‫البدن‪ ،‬فاإلنسان ٌحتاج للنوم‬ ‫وإن لم ٌتحرك طوال ٌومه !‬ ‫لماذا ؟ مع أنه أراح‬ ‫عضالته ولم ٌجهدها‪ٌ ،‬رجع‬ ‫السبب إلى أن العقل ٌعمل‬ ‫جاهدا وال ٌكؾ عن التفكٌر‬ ‫وحفظ كل ما تراه العٌن‬ ‫وتسمعه األذن وخالؾ ذلك‪،‬‬ ‫وبالتالً فهو ٌحتاج لفترة ال‬ ‫تقل عن ‪ 8‬ساعات من‬ ‫الراحة‪ ،‬كما أن للرٌاضة‬ ‫أهمٌة كبٌرة بؤنواعها‬ ‫المختلفة من مشً‬

‫‪35‬‬

‫وركوب الدرجات فً تنشٌط‬ ‫الذاكرة فهً تزٌد من تفق‬ ‫الدم إلى المخ وتحفز‬ ‫األجزاء المختلفة منه‪ ،‬فال‬ ‫بد من ممارسة التمارٌن‬ ‫الرٌاضٌة الخفٌفة‪ ،‬والسٌما‬ ‫المشً لمدة ال تقل عن‬ ‫نصؾ ساعة ٌومٌا ً‪.‬‬


‫دوكورىحواتي‬


‫المعرفة بتأثٌث المنزل هً ذلك الرصٌد من المعلومات الذي ٌمكن تطبٌقه‬ ‫على أي مساحة‪ .‬على أي حال‪ ,‬المساحات الصغٌرة تمثل تحدٌا ً إضافٌا ً ‪ .‬عندما‬ ‫تكون المساحة محدودة‪ٌ ,‬جب أن تبحثً كافة اإلمكانٌات الستغاللها على‬ ‫أفضل وجه‪.‬‬ ‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬


‫دوكورىحواتي‬ ‫فكريىبذكلىمكطب‪:‬ىى‬ ‫ٌعنً التفكٌر بما ٌتجاوز األمتار المربعة إلى‬ ‫األمتار المكعبة ‪ .‬فبٌتك ال ٌتكون فقط من‬ ‫مساحة األرضٌة‪ ،‬لكن فكري بشكل من‬ ‫الجدران واألسقؾ أٌضا ً‬ ‫‪.‬‬ ‫التفكٌر بهذه الطرٌقة ٌساعدك على مالحظة أن‬ ‫بإمكانك وضع األشٌاء على الجدران التً‬ ‫بدورها تشؽل مساحة من األرضٌة ‪ .‬العدٌد من‬ ‫األشٌاء‪ ،‬مثل الك راسً والطاوالت القابلة‬ ‫للطً‪ٌ ،‬مكن تعلٌقها بؤمان على الجدران حتى‬ ‫ٌحٌن وقت إست عمالهم‪ .‬كونً أكٌدة من توفٌر‬ ‫مسار للوصول لتك األشٌاء بواسطة ساللم أو‬ ‫مقاعد مرتفعة‪.‬‬

‫مداحاتىلنذاطاتىمتطددة‪:‬ى‬ ‫استفٌدي من استخدام الؽرفة ألكثر من نشاط‬ ‫االجتماعً‬ ‫واحد‪ ،‬مثال؛ الجلوس والتواصل‬ ‫‪.‬‬ ‫أثناء النهار‪ ،‬والنوم باللٌل‬ ‫لألماكن متعددة االستعمال‪ ،‬تجنبً قطع األثاث‬ ‫الثقٌلة‪ ،‬الضخمة‪ ،‬حٌث أنها ستحد من مرونة‬ ‫‪.‬‬ ‫توظٌؾ المكان‬ ‫استخدمً األثاث القابل للطً أو التكدٌس‬ ‫(مثالً‪ :‬الطاوالت أو الصوفا‪ -‬سرٌر القابلة‬ ‫للتكدٌس) التً ٌمكن تقلٌل حجمها أو وضعها‬ ‫‪.‬‬ ‫بعٌداً عند عدم الحاجة‬ ‫أثثً ألجل الؽرض األكثر أهمٌة‪ ،‬مثالً؛ كٌؾ‬ ‫سٌتم استخدام المكان معظم الوقت ‪ .‬على سبٌل‬ ‫المثال‪ ،‬قرري ما هو األهم بالنسبة لك –‬ ‫االستخدام‬ ‫استضافة ضٌؾ لقضاء اللٌل أو‬ ‫الٌومً للمكان كؽرفة معٌشة للعابلة؟‬

‫‪38‬‬


‫ى‬ ‫ادتخدميىالمداحظىالعورى‬ ‫مدتعلظىللتخزون‪:‬ى‬

‫تشمل المساحات الؽٌر‬ ‫مستؽلة فً البٌت التالً ‪:‬‬ ‫أسفل أو خلؾ السرٌر أو‬ ‫الصوفا‪.‬أسفل الساللم‪.‬أسفل‬ ‫مكتب أو طاولة‪.‬وضع أرفؾ‬ ‫أعلى األبواب‬ ‫والنوافذ‪.‬الزواٌا‪.‬خلؾ‬ ‫األبواب‪.‬أسفل السقؾ‪.‬‬ ‫األثاثىمتطدداالدتطماالت‪:‬ى‬

‫يمكن استخدام قطعة أثاث‬ ‫‪.‬‬ ‫واحدة ألكثر من ؼاٌة‬ ‫فمثالً‪ٌ ،‬مكن لخزانة كتب‬

‫أن تعمل أٌضا ً كفاصل بٌن‬ ‫ؼرفتٌن‪ ،‬وتحوٌل الخزابن‬ ‫األرضٌة إلى مقاعد إضافٌة‪،‬‬ ‫وتحوٌل السرٌر ربما إلى‬ ‫صوفا رابعة أو أن ٌكون‬ ‫مزوداً بؤماكن تخزٌن‬ ‫مدمجة‪.‬‬ ‫ألسباب السالمة‪ ،‬عند قٌامك‬ ‫بإختٌار خزانة كتب للعمل‬ ‫كفاصل بٌن ؼرفتٌن‪ ،‬تؤكدي‬ ‫دابما ً من أن لها قاعدة‬ ‫عرٌضة بما ٌكفً لتقؾ‬ ‫بثبات من أجل ذلك الؽرض‪.‬‬ ‫األثاث الذي ٌخدم أكثر من‬ ‫ؼرض ٌجب أال ٌتم‬

‫إهماله‪ .‬المساحات الصؽٌرة‬ ‫تستحق نفس الدقة واالنتباه‬ ‫لتعمل وتبدو جمٌلة مثل أي‬ ‫مكان آخر‪.‬‬ ‫أزوليىاألبوابى‪:‬ى‬

‫إن أمكن‪ ،‬أزٌلً األبواب‬ ‫وإطارات األبواب من قطع‬ ‫األثاث الموضوعة باألماكن‬ ‫الضٌقة‪ ،‬أو استبدلٌها بؤبواب‬ ‫منزلقة‪ ،‬أو أبواب ملتفة أو‬ ‫ستابر‪ .‬فتح الباب العادي ذو‬ ‫المفصالت ٌستنفذ من‬ ‫مساحة المكان‪.‬‬


‫دواحظىحواتي‬

‫من أجمل مدن العالم لقضاء اإلجازة‬ ‫باريس‬

‫البندقية‬

‫شيكاغو‬

‫باريس‬

‫باريس ( فرنسا)‪:‬‬

‫البندقية ( إيطاليا )‪:‬‬

‫تشتهر بارٌس بتارٌخها الؽنً ‪،‬‬ ‫وجمال الهندسة المعمارٌة‬ ‫والتنوع الثقافً‪ ،‬وتبقى بارٌس‬ ‫إحدى أكثر المدن فً العالم من‬ ‫حٌث عدد الزابرٌن‪ .‬بارٌس كانت‬ ‫دابما خلٌة للنشاط الفنً والفكرى‬ ‫بمتاحفها ال ‪134‬و ‪ 170‬مسرح‬ ‫والجامعات المشهورة عالمٌا‬ ‫والمهرجانات الثقافٌة على مدار‬ ‫‪.‬‬ ‫العام‬ ‫بارٌس أٌضا هى عاصمة‬ ‫الموضة وهى مشهورة بمحالت‬ ‫األزٌاء ‪ ،‬ومراكز التسوق‬ ‫الكبرى والمصممون الشبان ‪.‬‬ ‫ومن االماكن الً ٌنصح بزٌارتها‬ ‫‪:‬برج‬ ‫فً بارٌس‬ ‫اٌفل‪،‬الشانزٌلٌزٌه‪.‬‬

‫البندقٌة أو ‪ Venice‬عاصمة‬ ‫إقلٌم فٌنٌتو ‪ .‬وهً عاصمة‬ ‫مقاطعة فٌنٌتسٌا المدٌنة عبارة‬ ‫عن عدة جزر متصلة ببعضها‬ ‫عن طرٌق جسور و تطل المدٌنة‬ ‫على البحر األدرٌاتٌكً ‪ .‬تعتبر‬ ‫المدٌنة من اهم المدن االٌطالٌة‬ ‫ومن اكثر المدن جماال فً‬ ‫مبانً‬ ‫اٌطالٌا لما تتمتع به من‬ ‫تارٌخٌة ٌعود أؼلبها إلى عصر‬ ‫النهضة فً اٌطالٌا و قنواتها‬ ‫المابٌة المتعددة ما ٌجعلها فرٌدة‬ ‫من نوعها على مستوى العالم و‬ ‫تعتبر من اهم مرافا اوروبا‬ ‫تجارٌا واثناء الحمالت الصلٌبٌة‬ ‫‪.‬‬ ‫و تتمتع بقوة بحرٌة هابلة‬

‫شيكاغو (أمريكا)‪:‬‬ ‫عدد السكان ‪ 8.5 :‬ملٌون‬ ‫تعتبر شٌكاؼو مولد ناطحات‬ ‫السحاب فً العالم ‪ ،‬عندما بنت‬ ‫شٌكاؼو أول ناطحة سحاب فً‬ ‫العالم عام ‪ 1885‬لم تكن فقط‬ ‫أول ناطحة سحاب بل أٌضا‬ ‫كانت أول نموذج للجٌل الجدٌد‬ ‫من تصامٌم المبانً التً‬ ‫ؼٌرت (تقرٌبا) كل مدٌنة فً‬ ‫العالم‬ ‫‪17‬‬ ‫تحتوي شٌكاؼو على‬ ‫ناطحة سحاب ٌبلػ ارتفاعها‬ ‫اكثر من ‪ 200‬متر‪ ..‬ثالثة‬ ‫منها تعتبر من أطول ‪ 20‬مبنى‬ ‫فً العالم وتضم أٌضا األطول‬ ‫فً أمرٌكا الشمالٌة‪.‬‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬ ‫‪40‬‬


‫شيكاغو ( أمريكا )‬


‫تورينتو‬

‫اسطنبول‬

‫تورنت ( كندا)‪:‬‬ ‫و‬ ‫عدد السكان ‪ 5.1 :‬ملٌون‬ ‫تورنتو هً مكان لالجتماعات حٌث تعتبر نقطة التقاء‬ ‫لعدد من الثقافات والحضارات‬ ‫وهً اكبر مدٌنة فً كندا مع أكبر تشكٌلة من ناطحات‬ ‫السحاب‪ .‬تحتوي تورنتو على ‪ 7‬ناطحات سحاب ٌبلػ‬ ‫طول كل منها أكثر من ‪ 200‬متر من أشهرها ‪The‬‬ ‫‪ CN Tower‬الذي ٌبلػ طوله ‪ 553‬متر والذي‬ ‫دابما ً ٌرمز له بؤنه المبنى الوحٌد القابم بحرٌّة ‪ ...‬الن‬ ‫بنٌته تشبه الشخص القابم‬

‫تورينتو‬

‫إسطنبول ( تركيا )‪:‬‬ ‫إسطنبول هً أكبر مدن الجمهورٌة التركٌة ‪ .‬كانت فً‬ ‫القسطنطٌنٌة عاصمة‬ ‫السابق تعرؾ تحت اسم‬ ‫لإلمبراطورٌة البٌزنطٌة ‪ُ .‬ؼٌّر اسمها بعد الفتح‬ ‫(اإلحتالل )اإلسالمً لها إلسطنبول وجُعلت عاصمة‬ ‫للخالفة اإلسالمٌة العثمانٌة ‪ . .‬تقع اسطنبول على‬ ‫مضٌق البوسفور ‪ .‬هً أحد المدن الضخمة القالبل فً‬ ‫وآسٌا‪ .‬حسب‬ ‫العالم التً تقع على قارتٌن أوروبا‬ ‫احصابٌة عام ‪ 2006‬كان مجموع سكان المقٌمٌن فً‬ ‫اسطنبول ‪ 10,034,830‬ومع الضواحً المتالصقة‬ ‫بها تصبح أكثر من ‪ 12‬مالٌٌن نسمة وهذا ما ٌجعلها‬ ‫أضخم المدن األوروبٌة‪ .‬الٌوم تشكل إسطنبول‬ ‫والمناطق المحٌطة فٌه ا عصب الحٌاة اإلقتصادٌة‬ ‫التركٌة وبوابة أوروبا على الشرق‬

‫اسطنبول‬

‫تورينتو‬

‫‪42‬‬


‫هونغ كونغ‬

‫كوااللمبور‬

‫هونغ كونغ‬

‫كوااللمبور‬

‫هونغ كونغ ( الصين)‪:‬‬ ‫عدد السكان ‪ 6.8 :‬ملٌون‬ ‫أصبحت هونػ كونػ فً بداٌة‬ ‫القابمة لعدة أسباب‬ ‫أولها انها تحتوي على ‪ 39‬مبنى‬ ‫ٌبلػ ارتفاع كل منها أكثر من‬ ‫متر‬ ‫‪200‬‬ ‫وتحتوي أٌضا على أربعة من‬ ‫أطول ‪ 15‬مبنى فً العالم ‪ ..‬تخٌل‬ ‫هذا فً مدٌنة واحدة‬ ‫تمثل مبانً هونػ كونػ دقة فً‬ ‫التصمٌم واالختٌار ل ناطحات‬ ‫السحاب مع إضاءة رابعة فً‬

‫اللٌل وانعكاس جمٌل الشعة‬ ‫الشمس فً النهار‬ ‫هذه المدٌنة تمثل ناطحات‬ ‫السحاب األكثر تطوراً فً العالم‬ ‫والجبل الذي ٌقع خلفها ٌجعلها‬ ‫األجمل على األرض‬

‫كوااللمبور ( ماليزيا)‪:‬‬ ‫عدد السكان ‪ 1.5 :‬ملٌون‬ ‫تعتبر كوااللمبور من أكثر المدن‬ ‫المإثرة فً النفس فً العالم مع‬

‫‪43‬‬

‫‪2‬‬

‫انها تحتوي على أقل من‬ ‫ملٌون نسمة‬ ‫تضم كوااللمبور ثالثة من أطول‬ ‫‪ 25‬ناطحة سحاب فً العالم‬ ‫تتضمن المبنٌٌن التوأم ‪the‬‬ ‫‪Pretonos‬حٌث‬ ‫‪Towers‬‬ ‫ٌعتبر أحدهما ثانً أطول مبنى‬ ‫فً العالم واآلخر ٌحتل المرتبة‬ ‫الثالثة‪،‬وأٌضا تضم مبنى الـ‬ ‫‪Menara Kuala Lumpur‬‬ ‫والذي بلػ طوله ‪ 420‬متر‬


‫دواحظىحواتي‬ ‫سيدني ( استراليا)‪:‬‬ ‫سٌدنً هً مدٌنه فً نٌو ساوث وٌلز األسترالٌة‪ ،‬وأكبر‬ ‫وأقدم مدٌنة فً أسترالٌا (أكتشفت فً ‪ 1788).‬مع‬ ‫عدد سكانً قدره ‪ 4.3‬نسمة بمعدل كثافة سكانٌة ٌقارب‬ ‫‪ hab/km² 345.7‬كما تعتبر سٌدنً أكبر مركز‬ ‫‪.‬‬ ‫اقتصادي وتجاري وثقافً فً أسترالٌا‬ ‫تعد سٌدنً من المناطق التً لها اتجاه سٌاحً محلً‬ ‫وعالمً‪ ،‬وتعد أٌضا ً من أجمل مدن العالم واألفضل‬ ‫صالحا ً‬ ‫للمعٌشة‪.‬‬ ‫فً الشرق والجبال‬ ‫تقع سٌدنً بٌن المحٌط الهادي‬ ‫الزرقاء فً الؽرب ‪ .‬بها أكبر مٌناء طبٌعً فً العالم‪،‬‬ ‫‪ 70‬مٌناء وشاطا ‪.‬‬ ‫مٌناء جاكسون‪ ،‬وأكثر من‬ ‫تنقسم المدٌنة الى حوالً ‪ 300‬حً و الى ‪ 38‬منطقة‬ ‫محلٌة الحكم‬ ‫منطقة االقتصاد المركزٌة تمتد حتى كٌلومترٌن من‬ ‫خلٌج سٌدنً ‪ٌ .‬وجد بها ناطحات سحاب كثٌرة وكذلك‬ ‫العدٌد من البناٌات الجمٌلة‪ ،‬منها مبنى بلدٌة سٌدنً‪،‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ومبنى الملكة فٌكتورٌا‬ ‫توجد بسٌدنً العدٌد من المبانً السٌاحٌة لعل اشهرها‬ ‫هاربور‪.‬‬ ‫مبنى االوبرا و كذلك جسر‬


‫حافظ عىل نظافة بيئتك فعلبة واحدة من ادلهان قد تلوث مالين األمتار املياه‬ ‫النقية‪...‬‬


‫مطبخىحواتي‬

‫اصنعً لنفسك وجبة شهٌة بكل بساطة‬


‫الكرٌم كرامٌل‪:‬‬ ‫طرٌقة التحضٌر ‪:1‬‬ ‫نحرق كاسة سكر بصٌنٌة الكاتو على نار هاد‬ ‫بة ونضعها جانبا ‪،‬ونضع بالخالط العادي ‪:‬‬

‫مكونات‪:2‬‬ ‫بٌضتان‬ ‫ثالث أرباع كاسة سكر‬ ‫‪ 1‬ملعقة صؽٌرة فانٌلٌا‬ ‫كاسة ونصؾ حلٌب بودرة‬ ‫‪2‬كاسة ماء‬ ‫نخلطهم فً الخالط لمدة دقٌقتٌن فقط ونضعهم‬ ‫فوق كاسة السكر‪.‬‬

‫مكونات‪:2‬‬ ‫بٌضتان‬ ‫كاسة وربع طحٌن‬ ‫نصؾ كاسة زٌت مازوال‬ ‫ملعقة فانٌلٌا‬ ‫ملعقة ونصؾ باكٌنػ بودر‬ ‫ملعقة ونصؾ باكٌنػ صودا‬ ‫نصؾ كاسة حلٌب سابل‬ ‫ملعقتٌن كبار كاكاو‬ ‫ثالث أرباع كاسة سكر‬

‫طرٌقة التحضٌر ‪:2‬‬ ‫نخلطهم بطرٌقة الكاتو العادي بخالط الكاتو ثم‬ ‫نضعهم بالتساوي ونوزعهم فوق خلٌط الكرٌم‬ ‫‪.‬‬ ‫كرامٌل ال نضعهم فقط فً الوسط‬ ‫ونضعهم فً حمام مابً فً فرن ساخن‬ ‫دقٌقة‬ ‫‪55‬‬ ‫علىحرارة هادبة مدة‬ ‫وعند اخراجه من الفرن نضعه فً البراد مدة‬ ‫‪ 10‬ساعاتونقلبه على الصحن عند التقدٌم ‪.‬‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬


‫مطبخىىحواتي‬ ‫باستا السالمً واألعشاب‬ ‫الطازجة‬

‫ ملعقة صؽٌرة زعتر بري‬‫طازج‬

‫وقت التحضٌر‪ 40 :‬دقٌقة‬ ‫درجة الصعوبة‪ :‬متوسطة‬

‫خطوات الطهً‪:‬‬

‫المكونات تكفً ‪ 4‬أشخاص‪:‬‬ ‫ عبوة باستا قودي خواتم‬‫مخططة (شكل ‪)10‬‬ ‫ ‪ 20‬ؼرام زبدة‬‫ ‪ 1‬ملعقة مابدة زٌت زٌتون‬‫ ‪ 1‬بصلة مقطعة ناعم‬‫ ‪ 1‬جزر مقطعة شرابح‬‫ ‪ 1‬ؼصن ؼار‬‫ ‪ 75‬ؼرام شرابح لحم‪ ،‬مقطعة‬‫ ‪ 200‬ؼرام سالمً إٌطالً‬‫حار‬

‫ ‪ 400‬ؼرام طماطم معلبة‬‫قودي‬ ‫ نصؾ كوب أو ‪ 125‬مل‬‫صلصة لحم بقر أو دجاج‬

‫‪-1‬سخنً الزبدة والزٌت فً‬ ‫مقالة واطهً البصل والجزر مع‬ ‫أؼصان الؽار حتى تذبل البصلة‪،‬‬ ‫أضٌفً شرابح اللحم المقطعة‬ ‫والسالمً واستمري فً الطهً‬ ‫وحركً الخلٌط بٌن الحٌن‬ ‫واآلخر حتى ٌتحول إلى اللون‬ ‫البنً‪ . .‬ثم نضع علبة الطماطم‬ ‫والملح والفلفل وٌترك على نار‬ ‫هادبة لمدة نصؾ‬

‫ساعة وٌضاؾ المرق بالتدرٌج‬ ‫مع إضافة الملح والفلفل حسب‬ ‫الحاجة والزعتر البري الطازج ‪.‬‬ ‫‪-2‬تسلق الباستا فً ماء مؽلً‬

‫‪48‬‬

‫مملح وتصفى وتوضع فً طبق‬ ‫التقدٌم ثم تضاؾ الصلصة‬ ‫وحركً الخلٌط مع بعضة حتى‬ ‫ٌختلط جٌدا‬

‫التغذٌة‪:‬‬ ‫بروتٌن = ‪ 25‬ؼرام‬ ‫كاربوهاٌدرات = ‪ 75‬ؼرام‬ ‫دهن = ‪ 25‬ؼرام‬ ‫كولسترول = ‪ 65‬ملػ‬ ‫ألٌاؾ = ‪ 10‬ؼرام‬


‫موس الفراولة‬ ‫المكونات‪:‬‬ ‫علبتان من جٌالتٌن الفراولة‬ ‫كوبان من الكرٌما المخفوقة‬ ‫طرٌقة التحضٌر ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تخفق الكرٌما لتصبح كثٌفة وجامدة‪.‬‬

‫‪ٌ -2‬ذوب مؽلفان من جٌالتٌن الفراولة‬ ‫فً كوبٌن من الماء الساخن‪ٌ .‬حرك‬ ‫الجٌالتٌن جٌداً‪ .‬ثم ٌوضع فً وعاء آخر‬ ‫ملًء بالماء المثلج‪.‬‬ ‫‪ٌ -3‬حرك الجٌالتٌن حتى ٌبدأ بالتكثؾ‪،‬‬

‫مع ضرورة التحرٌك المستمر بواسطة‬ ‫شرٌط معدنً‪.‬‬ ‫‪ -4‬حٌن ٌصبح الجٌالتٌن بقوام اللبن‪،‬‬ ‫تضاؾ إلٌه الكرٌما المخفوقة وتخفق‬ ‫معه بالشرٌط المعدنً للحصول على‬ ‫موس وردي اللون‪.‬‬


‫ساندوٌتشات فٌلٌه الدجاج‬ ‫بالماٌونٌز‬ ‫المكونات ‪:‬‬ ‫‪- 2‬صدرٌن دجاج مقطعه‬ ‫شرابح فٌلٌه رفٌعة‪ -‬ومتبله‬ ‫بالفلفل األسود والكمون‬ ‫والثوم والملح وزٌت‬ ‫الزٌتون( الثوم ‪ 6‬فصوص‬ ‫مدقوقة ‪ +‬رأس بصل ناعم‬ ‫جداً للتتبٌل)‪.‬‬ ‫مسحة من الماٌونٌز على‬‫الخبز‪.‬‬ ‫‪-‬مربعات جبن كرافت –‬

‫خبز أقترح خبز شامً أو‬ ‫توست‪.‬‬ ‫سلطة لحشو السندوتش‪:‬‬‫خس‪ -‬طماطم‪ -‬خٌار ‪-‬جزر‬ ‫ بصل اختٌاري ‪ - .‬زبده‬‫لقلً الدجاج‪.‬‬ ‫طرٌقة التحضٌر ‪:‬‬ ‫توضع شرابح الدجاج فً‬‫وعاء ونضع لها التتبٌل‬ ‫ونقلٌه فً الزبد حتى‬ ‫االستواء‪.‬‬ ‫‪-‬نمسح الخبز بالماٌونٌز ‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫ أضٌفً شرٌحة من الدجاج‬‫ثم شرابح الطماطم الرفٌعة‬ ‫والخس وشرٌحة من الجبن‬ ‫الكرافت المربعات الرفٌعة‬ ‫وباقً السلطة اختٌاري‬ ‫حسب الرؼبة ونسخنهم فً‬ ‫الفرن أو التو ستر الضاؼطة‬ ‫لثوانً أو حتى ٌسٌح الجبن‬ ‫وممكن نسخن الخبز وبعدٌن‬ ‫نحشٌه وٌقدم هنٌبا وكما أن‬ ‫قلً الدجاج فً الزبدة ٌعطٌه‬ ‫نكهة خاصة وطعم لذٌذ‪.‬‬


‫تدلوظىىىحواتي‬

‫اعرفي نفسك‬

‫هل لبٌت ٌوما ً نداء الفٌلسوؾ الٌونانً الذابع الصٌت‬ ‫سقراط القابل ‪ " :‬اعرؾ نفسك " ؟ هل حاولت ٌوما ً أن‬ ‫تحللً مشاعرك وأفكارك وردات فعلك وتصرفاتك فً‬ ‫مختلؾ الظروؾ ؟ هل تساءلت مرة ‪ :‬من أنا ؟ أو من‬ ‫أكون ؟ إلٌك مجموعة من الصور لتختاري ما ٌناسبك‬ ‫منها للتعرفً على شخصٌتك‪،‬فلتختاري صورة واحدة ‪.‬‬

‫الصورة الرابعة ‪:‬‬

‫الصورة األولى ‪:‬‬ ‫الصورة الخامسة ‪:‬‬

‫الصورة السادسة ‪:‬‬

‫الصورة الثانٌة ‪:‬‬

‫الصورة الثالثة ‪:‬‬

‫‪52‬‬


‫الصورة الرابعة ‪:‬‬ ‫ٌؼبٌص ظراع اهٌجبح ّاهفضل فً دٌبخَ‪ .‬دٌبخَ فٌِب إهخّاءاح نذٌرث ‪..‬‬ ‫ّهنٌَ فً دبجج يبشج هودفبع ّاهخأٌٌد االجخيبػً يِى ػٌدٍ هخأنٌد اهذلج‬ ‫تبهذاح‪.‬‬ ‫ٌضجغ اهطيّح فً ذاخَ ّفً اٍخرًٌ‪ ،‬هنٌِب ٌضؼر دائيب تبأليبً‪،‬دخى اٌَ كد‬

‫إردادى‪:‬أفنانىرليىالعنامى‬

‫ٌٌطّي ػوى ذاخَ ‪.‬‬ ‫ٌيوم رّدب كٌبدٌج ‪ ..‬كّي‪.‬كّخَ كد خظل إهى دد اهلشّث دًٌ ٌرٌد اهّظّل ‪..‬‬ ‫يدبشٌَ‪ :‬هَ دس داخوً فرٌد يً ٌّػَ‪..‬‬ ‫ػٌّتَ‪ :‬اهخّخر تشتة اهؼبداح ّ اهخلبهٌد اهيخضددث ‪..‬‬

‫الصورة األولى ‪:‬‬

‫الصورة الخامسة ‪:‬‬

‫ػبطفً يشخلل تذاخَ ‪ّ..‬اذق فً ٌفشَ ٌؼرف يبذا ٌرٌد ‪..‬‬

‫هدٌَ كدرث خّاظل هفظً ّػلوً جٌدث يغ اٍخرًٌ ‪..‬‬

‫ٌنرٍ اهخدخل‪ٌ ،‬يٌل هويذبهٌج اهيتبهغج دخى ٌنبد ال ٌنًّ ػيوٌب ‪..‬‬

‫ّهدٌَ كدرث اهخيخغ تنل ضًء فً اهدٌبث ‪ ُّّ .‬يدتّة ‪.‬‬

‫هدٌَ دس رّيبٌشً هنل ضًء دّهَ ‪..‬‬

‫لٌينً اهشٌطرث ػوٌَ ٌّتدد ػً يخؼج ّخغٌٌر دائى فً اهدٌبث ‪..‬‬

‫دشبس شرٌغ اإلػجبة تبٍخرًٌ‪ّ،‬هدٌَ دس إٌشبًٌ ػبل ‪..‬‬

‫ٌخدّل إهى ٌبكد ضرشًٌ ٌٌخلد ‪ ُّ.‬كد ال ٌتدّ يشخلرا ‪..‬‬

‫تَ خبظٌج اهيرح ّأخذ اهدٌبث تشِّهَ ‪..‬‬

‫هنٌَ فً اهّاكغ يشخلر ّتذلج ‪ٌ ُّّ..‬يوم خط ط اهنل ضًء فً دٌبخَ ‪.‬‬

‫يدبشٌَ‪ :‬هًّ اهذنبء ّ اهذلج فً اهٌفس ‪..‬‬

‫يدبشٌَ‪ :‬اهخّاظل االجخيبػً ّ االٌفخبح ‪..‬‬

‫ػٌّتَ ‪ :‬اهلوق ّ اإلرُبق هنذرث األػتبء‪..‬‬

‫ػٌّتَ ‪ :‬اهخّف يً اهفضل ّ يً ٌلد اٍخرًٌ ‪..‬‬

‫الصورة الثانٌة ‪:‬‬

‫الصورة السادسة ‪:‬‬

‫ٌيوم يُّتج اإلٌدبء ٍخرًٌ تنل اإلتداػبح اهخً ٌتدًّ اُخيبيب فٌِب !ُّ يخؼبًّ‪،‬‬

‫دشبس ّغرٌزي ٌّدة أً ٌخبطة اٍخرًٌ ّال ٌفضل أً ٌنًّ هّددٍ‪ّ،‬هنٌَ كد‬

‫هنً يذبهٌخَ ًُ اهخً خخوق إػبكج خؼبًّ يغ اٍخرًٌ!‬

‫ٌتبهغ فً ُذا األير فخظتخ دٌبخَ ييوّءث تبهٌبس ّاهخّاجداح االجخيبػٌج‪.‬‬

‫ٌرٌد أً ٌنًّ دائيب األّل ُّّ أدٌبٌب ٌخوق جّا يً اهخّخر هويدٌطًً تَ‪..‬‬

‫ٌشبػد ٌّضؼر تشؼبدث ّيشبٌدث اٍخرًٌ ‪ٌ .‬ؤيً نذٌرا تبهخؼبضد االجخيبػً ‪..‬‬

‫هدٌَ كدر يً اهخفنٌر االكخظبدي ّهَ طرق ػدٌدث هوخنٌف يغ اهدٌبث ‪.‬‬

‫ٌٌفذ يب ٌطوة يٌَ‪ ..‬هنٌَ ضخط ٌنرر أخطبءٍ ‪..‬‬

‫ٌؤيً تبهلّث ّاهلدرث اهتدٌٌج نأشبس فً اهدٌبث‪.‬جٌد فً يجبل األػيبل اهدرث‪..‬‬

‫غٌر ػيوً ّهنٌَ يتدع ٌّدة اهظداكج‪..‬‬

‫ٌرخنة اهنذٌر يً األخطبء‪ ،‬هنٌِب هٌشح أخطبء يديرث ال ٌينً إظالدِب يدبشًٍ ‪:‬‬

‫يخّخر غٌر يشخلر ٌدخبر إهى اهدة ٌّضجغ ػوى اهدة ‪.‬‬

‫اهخّاضغ ّ اهتشبطج ّ اهطٌتج‪..‬‬

‫يدبشٌَ‪:‬االػخدال ّاهشٌطرث ػوى اهذاح‪..‬‬

‫ػٌّتَ‪ :‬اإلدشبس تبهذٌة ‪ ّ،‬ػٌديب ٌددد ٌنًّ كٌّ ًب يديراً ‪..‬‬

‫ػٌّتَ‪:‬ػدى اهجرأث‪..‬‬

‫الصورة الثالثة ‪:‬‬

‫الصورة السابعة ‪:‬‬

‫دٌبخَ ييوّءث تيّاجِبح ظبريج ّيخخوفج‪.‬‬

‫فً يٌخِى اهؼيوٌج اهجدٌج‪..‬هنٌَ تًً اهدًٌ ّاٍخر ٌرٌد اهدة ّاإلذبرث‪ ..‬جدي ّرغى جدٌخَ‬

‫جٌد فً أي ػيل ٌخطوة ذنبء ّدشً اشخخداى هوؼلل ‪.‬‬

‫فِّ يزاجً‪..‬‬

‫ٌؼيل أفضل دًٌ ٌؼيل ّددٍ‪ٌ .‬يوم 'دبشج شبدشج '‬ ‫ّكدراح رّدبٌٌج ػبهٌج ّهنٌَ يخردد فً اخخبذ اهلراراح‪ ..‬تَ كدر نتٌر يً اإلٌشبٌٌج ‪..‬‬ ‫تَ يلبدٌر نتٌرث يً االشخلالل اهذاخً ّاهيبدٌج ّاهيذبهٌج‪..‬‬ ‫هنٌَ كد ال ٌظِر فً ذاح اهّكح ‪.‬تَ ٌزػج نتٌرث هيشبػدث اٍخريً‪.‬‬ ‫يدبشٌَ‪ :‬اهضجبػج ّ اهطيّح ّ كّث اهضخظٌج‪..‬‬ ‫ػٌّتَ‪ :‬ػدى اهلدرث ػوى اهشٌطرث ػوى اهٌفس فً دبهج اهغضة‬

‫هنً يزاجٌخَ يدرّشج‪ ..‬فِّ كوٌال يب ٌخبطر تٌفشَ ّيظبهدَ ٌّدبّل كدر اإلينبً أال‬ ‫ٌخشر‬ ‫ُّ يدبفظ تَ كدر يً اهخزى ح ّاهخدجر ّتَ يٌزث اهخرنٌز اهجٌد‬ ‫ٌيوم أفنبرا جٌدث‪ ..‬أدٌبٌب يتبضر إهى درجج اهضراشج ّاهؼدّاٌٌج فً إذتبح ّجِج ٌظرٍ‪،‬‬ ‫إٌَ كبئد ٌّرٌد إذتبح ّجّدٍ فً اهؼبهى نوَ‪..‬‬ ‫يدبشٌَ ‪:‬االشخلالهٌج ّ اهجرأث‬ ‫ػٌّتَ ‪ :‬اهغضة ّ اإلدتبط ألً اٍخرًٌ ال ٌلدرًّ‬


‫ذطرىىحواتي‬

‫البارحة والقلوب أصحـاب كنت القمر‬ ‫وأنت تمدحنً‬ ‫والٌوم ‪ ..‬لً مخلبٌن ونــاب ومشا هد‬ ‫الـدم ٌفرحنً‬ ‫ذنم‬ ‫كذاب هذا المـدح كـذاب وكـ ّذاب ٍ‬ ‫ٌجـرحنً‬ ‫إنسـان‪..‬مانً نجم وشـهاب ولٌتك مـالكٍ‬ ‫وتصلحـنً‬ ‫لً صرت عـاري‪..‬علً ثٌاب باهلل‬ ‫‪http://www.elbader.net/bpoems/index.php‬‬

‫وشـلون تفضحـنً‬ ‫اخطٌت واخطٌت كافً عتاب إنطـق‬

‫كافيىرتابى‬

‫بحكمً ورٌحـنً‬ ‫عـدل‬ ‫ٌاصـاحبً ماقطعت أرقـاب‬ ‫ٍ‬ ‫قصـاصً وتذبحنً‬ ‫والنً بعد أجمل األصـحاب األجمـل إنـك‬ ‫تسـامحني‬

‫سمو األمٌر بدر بن عبد المحسن‬

‫‪54‬‬


مجلة المهارات حيياتية  

مجلة المهارات حيياتية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you