Page 1

‫ورشة عمل حول واقع المصانع في سوريا‬

‫‪4‬‬

‫حركة الشعب الكردستاني تفتتح مكتب لها في اسطنبول‬

‫‪7‬‬

‫ما هي العنصرية؟‬

‫‪10‬‬

‫عشية انطالق المونديال نجوم تغيب ألسباب مختلفة ‪14‬‬

‫سياسية ثقافية منوعة اسبوعية‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫داعش والعصى السحرية‬

‫كلما اشتدت المعارك مع تنظيم الدولة اإلسالمية‬ ‫“داعش” على الساحة السورية ارتفعت معها‬ ‫األصوات التي تتهم التنظيم بالعمالة للنظام‬ ‫وإليران والمالكي‪ ،‬ولألمانة لم يتم حتى اآلن‬ ‫اثبات وجود عالقة بين التنظيم والقوى المذكورة‬ ‫رغم كل ما يقال عنها‪ ،‬لكن كل الدالئل تشير‬ ‫الى أن “داعش” قدمت وتقدم خدمات جليلة‬ ‫لهم ما يثير أكثر من تساؤل حول الموضوع‪.‬‬ ‫فمع دخولها إلى سوريا حرفت الحركة األنظار عن‬ ‫الثورة السورية وخطفت األضواء منها‪ ،‬اعالمياً على‬ ‫األقل‪ ،‬بطروحاتها المتشددة وبفيديوهات قطع‬ ‫الرؤوس على يوتيوب‪ ،‬كما كانت السبب وراء تحفظ‬ ‫الغرب والجهات الداعمة عن تقديم الدعم العسكري‬ ‫للجيش الحر والفصائل اإلسالمية المعتدلة‪.‬‬ ‫كما أن حربها المفتوحة التي تخوضها ضد جميع‬ ‫الفصائل بما فيها جبهة النصرة بتهمة االرتداد عن‬ ‫الدين والتعامل مع الكفرة‪ ،‬تحرف بوصلة الصراع‬ ‫وتستنفذ قوة الثوار والمقاتلين في غير مكانها‪ .‬اما‬ ‫على الجانب العراقي فقد ادى تدخل “داعش” في‬ ‫الرمادي والفلوجة تحديدا الى حرمان هذه المناطق‬ ‫من الخدمات ومن التصويت في االنتخابات وإلى‬ ‫نزوح الكثير من العائالت وتعرضهم لموجة من‬ ‫الكراهية في المناطق التي نزحوا إليها‪ ،‬اليوم‬ ‫ومع دخول قوات “داعش” للموصل فان جحافل‬ ‫قوات المالكي والمليشيات التابعة له ستصل حتما‬ ‫وستفرض سيطرتها المطلقة على المدينة بعد‬ ‫طرد قوات “داعش” وهناك السيناريو األكثر سوء‬ ‫وهو السيطرة على ريف دير الزور الشرقي وضمه‬ ‫إلى والية الموصل لتتمدد الدولة اإلسالمية‬ ‫وتصبح مستودع يصدر اإلرهاب إلى كل المنطقة‬ ‫ويدشن حقبة جديدة في الصراع السوري الغلبة‬ ‫فيها للنظام هذه المرة الذي سوف يستخدم رئيسه‬ ‫عصاه السحرية أمام الغرب لتخليصه من اإلرهاب‬ ‫الذي كان يحذر منه طوال السنوات الماضية‪.‬‬ ‫دياب سرية‬

‫إدلب على صفيح ساخن‬ ‫‪ 11‬ال شرعية لنظام األسد‬

‫‪12‬‬

‫الــمــؤتــمــر الــتــأســيــســي لنقابة‬

‫‪6‬‬

‫المحامين السوريين األحرار‬

‫‪8‬‬

‫لهذه األسباب بقي بشار‬ ‫األسد في السلطة‬

‫اغتصاب وقتل الطفل السوري‬

‫‪9‬‬

‫محمد الخولي في لبنان‬


‫‪02‬‬

‫اإلخبارية‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫الدولة اإلسالمية في العراق والشام تسيطر على مناطق في‬

‫ريف دير الزور الشرقي بعد سقوط الموصل بيدها صباح اليوم‬

‫تمدن | وكاالت‬

‫سيطر تنظيم دولة العراق والشام على منطقة‬ ‫الخشام في ريف دير الزور الشرقي بالكامل بعد‬ ‫معارك مع كتائب الثوار استمرت يومين‪ ،‬وأسفرت‬ ‫عن مقتل ‪ 18‬عنصرا من األخيرة وفق ما افاد‬ ‫مراسل “مسار برس” الذي اضاف إن التنظيم‬ ‫قام عقب عملية السيطرة بحملة دهم واعتقاالت‬ ‫في المنطقة‪ ،‬كما دمر منازل لبعض القياديين‬ ‫في كتائب الثوار هناك‪ .‬وفي الريف الشمالي ال‬ ‫زالت عمليات الكر والفر تتواصل بين تنظيم‬ ‫الدولة والثوار‪ ،‬حيث تركزت االشتباكات في قرى‬ ‫الحريجي والنملية والحجنة‪ .‬وكانت كتائب الثوار‬ ‫استعادت أمس االثنين سيطرتها على حقل‬ ‫الخراطة النفطي بعد معارك مع تنظيم الدولة‪.‬‬ ‫وفي مدينة در الزور ايضاً‪ ،‬استهدف الطيران‬ ‫الحربي اليوم أحياء الشيخ ياسين والحميدية‬ ‫والجبيلة والعرفي والرشدية في مدينة‪ ،‬ما‬ ‫أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وإصابة‬

‫العشرات بجروح‪ ،‬كما قصفت قوات‬ ‫األسد عدة مواقع في المدينة‬ ‫بصواريخ “غراد”‪ .‬من جانب آخر‬ ‫سيطر تنظيم دولة العراق والشام‬ ‫على معظم أنحاء الموصل ثاني‬ ‫أكبر مدينة عراقية في ساعة‬ ‫مبكرة يوم الثالثاء واستولوا على‬ ‫قاعدة عسكرية وأطلقوا سراح‬ ‫مئات السجناء في ضربة قوية ضد‬ ‫حكومة المالكي‪ .‬وجاءت سيطرة‬ ‫جماعة الدولة اإلسالمية في‬ ‫العراق والشام وحلفائها بعد قتال شرس استمر‬ ‫أربعة أيام في الموصل ومدن وبلدات أخرى‬ ‫بشمال العراق‪.‬‬ ‫وانضم مقاتلون الجماعة في العراق إلى المعارك‬ ‫الدائرة في سوريا مع مقاتلين أجانب آخرين‪.‬‬ ‫وتسعى الجماعة إلقامة دولة إسالمية من خالل‬ ‫ضم األراضي التي تسيطر عليها في غرب العراق‬

‫وشرق سوريا‪ .‬يشار إلى أن الشبكة السورية‬ ‫لحقوق اإلنسان أصدرت تقريرا االثنين حذرت‬ ‫فيه من كارثة إنسانية تهدد أهالي محافظة دير‬ ‫الزور نتيجة شح المواد التموينية وعدم توفر‬ ‫اإلمكانات الالزمة لعالج الجرحى بسبب ما أسمته‬ ‫“الحصار المزدوج” الذي يمارسه كل من تنظيم‬ ‫الدولة وقوات األسد‪.‬‬

‫تلوث مياه الشرب في مدينة حلب‬

‫حلب | باسل العبد اهلل‬

‫نتيجة التفجير الذي حصل في اوتوستراد الميدان‬ ‫امام مؤسسة المياه في ‪ 2‬حزيران ‪ 2014‬ادى‬ ‫الى تدمير ثالثة من قساطل المياه الرئيسية التي‬ ‫تورد الماء من المحطة باتجاه بعض الخزانات‬

‫الرئيسية وبقيت قساطل اخرى تورد‬ ‫لخزانات اخرى لم تتضرر‪ .‬كما اصيبت‬ ‫باالنفجار قساطل الصرف الصحي‬ ‫الواقعة بجانب قساطل المياه مما‬ ‫ادى لتسرب مياه الصرف الصحي الى‬ ‫مياه الشرب في القساطل المتضررة‪.‬‬ ‫ولكن هذا االمر لم يشمل جميع المياه‬ ‫الخارجة من المحطة‪ ،‬فالتي تضخ عبر‬ ‫القساطل التي لم تتضرر لم تلوث‪.‬‬ ‫مبدئيا صرحت مؤسسة المياه التابعة للنظام ان‬ ‫المياه الواردة للمناطق التالية ملوثة وال يجوز‬ ‫استعمالها للشرب قطعا وهي المناطق التي‬ ‫تتغذى من خزان الحيدرية وهي‪( :‬الجميلية ـ‬ ‫الشيخ طه ـ الميدان ـ السليمانية ـ محطة بغداد ـ‬

‫العروبة ـ الحميدية ـ السريان ـ العزيزية ـ الفيض‬ ‫ـ بستان القصر ‪ -‬بستان الزهرة ـ الكالسة ـ‬ ‫الفردوس ـ القصيلة ـ الجلوم ـ العقبة الفرافرة‬ ‫ـ ساحة ـ بزة األعجام ـ المشارقة ـ قسطل مشط‬ ‫ـ قارلق الداللين ـ اقيول ـ األلمجي ـ الهزازة)‪-‬‬ ‫انتهى التصريح‪ .‬اما المناطق التي تتغذى من‬ ‫خزان تشرين وتغذي االحياء الغربية من المدينة‬ ‫فلم يرصد فيها تلوث وقسطلها الرئيسي سليم‬ ‫وخزاناتها ال تلوث فيها ويجري تعقيم المياه‬ ‫بالكلور قبل ضخها للمساكن‪ .‬اي ان المناطق‬ ‫التي لم تنقطع فيها المياه بدءا من يوم التفجير‬ ‫منذ حوالي اربعة ايام لم تتضرر قساطلها وال‬ ‫تلوث بمياهها واي منطقة تغذت بالمياه خالل‬ ‫هذه الفترة مياهها سليمة‪.‬‬

‫قتلى وجرحى في قصف جوي على بلدة مسرابا بريف دمشق‬ ‫تمدن | سمارت‬

‫شن الطيران الحربي غارتين بالصواريخ على بلدة‬ ‫مسرابا في ريف دمشق صباح اليوم وقد أدت‬ ‫الغارات إلى مقتل ستة مدنيين بينهم أطفال‪،‬‬ ‫وجرح عدد آخر أسعفوا على الفور إلى مستشفى‬

‫ميداني قريب‪.‬‬ ‫بالمقابل‪ ،‬قتل ثالثة عناصر من قوات النظام‪،‬‬ ‫خالل اشتباكات مع مقاتلي حركة «أحرار الشام»‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬عند حاجز «الجرجانية» في مدينة‬ ‫الزبداني‪ ،‬وذلك عقب قيام عناصر الحاجز باعتقال‬

‫ست نساء‪ ،‬أفرج عنهن فيما بعد‪ .‬في هذه األثناء‪،‬‬ ‫طال قصف مدفعي حيي السلطاني والمعمورة في‬ ‫المدينة‪ ،‬مصدره حاجزي «الحوش» و»المعسكر»‪،‬‬ ‫دون تسجيل إصابات‪ ،‬حسب مراسل سمارت في‬ ‫المنطقة‪.‬‬


‫اإلخبارية‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫الخير ودرويش وحسين غرير على قائمة المشمولين بالعفو األخير‬ ‫النظام يفرج عن الدفعة األولى من المعتقلين اليوم‬ ‫تمدن | وكاالت‬

‫بداء النظام السوري اإلفراج عن المعتقلين‬ ‫المشمولين بمرسوم العفو الذي أصدره‬ ‫رئس النظام مؤخراً بعد نحو أسبوع من إعادة‬ ‫انتخابه‪ ،‬وذلك بحسب ما أفاد به المركز السوري‬ ‫للدراسات واألبحاث القانونية‪.‬‬ ‫وأوضح رئيس المركز أنور البني أن السلطات‬ ‫باشرت منذ أمس إخالء سبيل معتقلين يشملهم‬ ‫العفو‪ ،‬وقدر عدد الذين تم اإلفراج عنهم أمس‬ ‫من سجن عدرا في ريف دمشق بالعشرات‪،‬‬ ‫مضيفا أنه سيتم اليوم اإلفراج عن دفعة جديدة‪.‬‬ ‫وعن اإلجراءات التي تتم لتعيين المعتقلين‬ ‫الذين يشملهم اإلفراج‪ ،‬بيّن البني ‪-‬وهو ناشط‬ ‫في مجال حقوق اإلنسان‪-‬أن «محكمة اإلرهاب»‬ ‫والمحاكم الجنائية تدرس ملفات المعنيين‬ ‫المحالة إليها‪ ،‬وتحيل طلب اإلفراج إلى إدارات‬ ‫السجون ليتم إخالء المشمولين بمرسوم العفو‬ ‫كل بحسب حالته‪ .‬وعن المعتقلين في الفروع‬ ‫األمنية والذين يتم التحقيق معهم ولم توجه‬ ‫إليهم التهم بعد‪ ،‬قال إن أمر اإلفراج عنهم‬

‫يتوقف على الفروع األمنية التي تقدر‬ ‫ما إذا كانت التهم الموجهة إليهم‬ ‫مشمولة بالعفو أم ال؟‬ ‫ولفت البني إلى أن السلطات قررت‬ ‫اإلفراج عن الناشطة رنيم معتوق التي‬ ‫اعتقلتها األجهزة األمنية في شباط‬ ‫الماضي‪ ،‬وهي ابنة الحقوقي خليل‬ ‫معتوق المعتقل منذ تشرين األول‬ ‫‪ 2012‬مع زميله محمد ظاظا‪ .‬وأشار البني إلى‬ ‫أن العفو يفترض أن يشمل المعتوق نفسه أيضا‬ ‫باإلضافة إلى عدد من النشطاء والحقوقيين‬ ‫واألطباء بينهم اإلعالمي الناشط مازن درويش‬ ‫وزمياله المدون حسين غرير وهاني الزيتاني‬ ‫الذين اعتقلتهم السلطات األمنية في شباط‬ ‫‪ ،2012‬باإلضافة إلى الكاتب عدنان زراعي‬ ‫والفنان زكي كورديلو والطبيب جالل نوفل‬ ‫وآخرين‪ .‬وسيشمل العفو أيضا عبد العزيز‬ ‫الخير المسؤول في هيئة التنسيق الوطنية من‬ ‫معارضة الداخل المقبولة من النظام‪ .‬وكان‬ ‫رئيس النظام السوري قد أصدر أمس االثنين‬

‫«عفوا عاما» هو األكثر شموال منذ بدء األزمة‬ ‫في منتصف آذار ‪ ،2011‬ويشمل للمرة األولى‬ ‫جرائم متعلقة بقانون اإلرهاب الصادر بعد بدء‬ ‫األزمة والذي اعتقلت السلطات على أساسه آالف‬ ‫األشخاص‪ .‬وقال وزير العدل في حكومة النظام‬ ‫نجم األحمد إن قرار العفو يأتي في إطار ما دعاه‬ ‫التسامح االجتماعي واللحمة الوطنية ومتطلبات‬ ‫العيش المشترك وعلى خلفية االنتصارات التي‬ ‫يحققها الجيش العربي السوري في الميادين‬ ‫كافة‪ ،‬وفق تعبيره‪ .‬وفي حال تطبيق العفو‬ ‫بحذافيره‪ ،‬فسيشمل اإلفراج عن عشرات آالف‬ ‫المعتقلين في السجون السورية‪.‬‬

‫البيانوني يستقل من االئتالف احتجاج ًا على تهنئة السيسي‬

‫تمدن | وكاالت‬

‫أعلن علي صدر الدين البيانوني المرشد العام‬ ‫السابق لجماعة اإلخوان المسلمين في سوريا‪،‬‬ ‫اليوم الثالثاء‪ ،‬استقالته من عضوية االئتالف‬ ‫السوري المعارض‪ .‬وبرّر البيانوني قرار استقالته‬ ‫بأن االئتالف “لم يعد يعبّر عن آمال الشعب‬ ‫السوري وتط ّلعاته في تحقيق أهداف ثورته‬ ‫المجيدة”‪ .‬كذلك أرجع البيانوني سبب استقالته‬ ‫لرسالة تهنئة أرسلها االئتالف لـ “الثورة‬

‫المضادّة” في مصر “الشقيقة”‪ ،‬يبارك‬ ‫لـ”االنقالبين (كما يسمهم) نجاحَهم‬ ‫في االنقضاض على ثورة الشعب‬ ‫المصريّ”‪ ،‬في إشارة إلى ثورة يناير‬ ‫‪ ،2011‬والتي وصفها بأنها كانت‬ ‫“إحدى الثورات الملهمة لثورة الشعب‬ ‫السوري المندلعة ضد حكم بشار‬ ‫األسد منذ آذار ‪ .”2011‬هذا وقد هنأ‬ ‫رئيس “االئتالف الوطني لقوى الثورة‬ ‫والمعارضة السورية”‪ ،‬أحمد الجربا‪،‬‬ ‫مساء اإلثنين‪ ،‬وزير الدفاع المصري‬ ‫السابق‪ ،‬عبد الفتاح السيسي‪ ،‬بتوليه‪،‬‬ ‫رئاسة مصر‪ ،‬األحد الماضي‪ .‬واعتبر البيانوني‬ ‫أن هذه التهنئة ال تختلف كثيراً ‪-‬في نظره‪-‬عن‬ ‫تهنئة “المجرم” بشار األسد بفوزه المزعوم في‬ ‫“انتخابات الدم المزيّفة” في سوريا‪ ،‬وتُخرج‬ ‫االئتالف عن نهجه الثوري الوطني الذي‬ ‫ّ‬ ‫اختطه له المؤسسون‪ ،‬على حد قوله‪ .‬وتأسس‬ ‫“االئتالف الوطني لقوى الثورة والمعارضة‬ ‫السورية” في العاصمة القطرية الدوحة‪ ،‬في‬

‫شهر تشرين الثاني ‪ ،2012‬ليكون المظلة‬ ‫األكبر للمعارضة السورية‪ ،‬وممثلها األساسي في‬ ‫المؤتمرات والمناسبات الدولية‪ ،‬وحظي باعتراف‬ ‫الكثير من العواصم العربية “ممثال شرعيا‬ ‫للشعب السوري”‪ ،‬وقررت عدد من الدول مؤخراً‬ ‫مثل أمريكا وبريطانيا وفرنسا اعتبار ممثليه‬ ‫“بعثات دبلوماسية” لديها‪ .‬يأتي ذلك في وقت‬ ‫تسلم االئتالف الوطني السوري المعارض المقر‬ ‫المخصص لمكتب الدائرة القانونية التابعة له‬ ‫في العاصمة البلجيكية بروكسل‪ ،‬وقال المعارض‬ ‫السوري هيثم المالح إن المكتب سيتابع الدعاوى‬ ‫القضائية المرفوعة من قبل المعارضة ضد‬ ‫قيادات النظام السوري المتهمة بارتكاب جرائم‬ ‫حرب‪ ،‬إضافة إلى نشاطه في استعادة األموال‬ ‫المهربة من قبل قيادات النظام بالتعاون مع‬ ‫منظمة الشفافية العالمية‪.‬‬ ‫وكان االئتالف السوري المعارض قد أعلن عن‬ ‫تخصيص ميزانية مالية الفتتاح مكتب في‬ ‫بروكسل مهمته مالحقة جرائم نظام األسد أمام‬ ‫المحافل الدولية‪.‬‬

‫‪03‬‬


‫‪04‬‬

‫االقتصادية‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫ورشة عمل حول واقع المصانع في سوريا‬ ‫غازي عنتاب | وائل مخيبر‬ ‫اقام المنتدى االقتصادي السوري ورشة عمل‬ ‫حول واقع المصانع في سوريا بتاريخ ‪02‬‬ ‫حزيران ‪ ،2014‬في فندق تيمور كونتينينتال في‬ ‫مدينة غازي عنتاب بحضور كل من السيد أنس‬ ‫السيد عيسى ممثل وزير الصحة في الحكومة‬ ‫السورية المؤقتة والسيد ماهر العارف ممثل‬ ‫وزير الصناعة‪ .‬افتتح السيد تمام البارودي نائب‬ ‫رئيس مجلس إدارة المنتدى االقتصادي السوري‬ ‫ورشة العمل حيث رحب بالحضور وتحدث عن‬ ‫عمل المنتدى االقتصادي السوري وواقع الصناعة‬ ‫في سوريا والمعوقات التي تتعرض لها وسبل‬ ‫التخلص منها وتطويرها إلى واقع أفضل‪.‬‬ ‫كما تحدث عن أهمية محاربة الفساد المتفشي‬ ‫في مؤسسات الدولة في سوريا وإعداد القوانين‬ ‫واألطر الالزمة للتخلص من واقع الفساد الذي‬ ‫تواجهه كافة المؤسسات العامة والخاصة في‬ ‫سوريا‪ .‬كما قدم د‪ .‬عبد اهلل حمادة عرض عن‬ ‫الدراسة التحليلية والميدانية التي قام بإعدادها‬ ‫المنتدى االقتصادي السوري حول واقع مصانع‬ ‫األدوية والنسيج والضرر التي لحق بها خالل‬ ‫األزمة التي تمر بها سوريا حالياً‪ ،‬وإنتاجية‬ ‫هذه المصانع وعملها والتوصيات التي قدمها‬ ‫المنتدى إلعادة تفعيل هذه المصانع‪.‬‬

‫وقدم د‪ .‬عبد القادر‬ ‫الشيخ عرضاً عن دراسته‬ ‫التي أعدها حول واقع‬ ‫الفساد في سوريا‬ ‫والتوصيات‬ ‫وأسبابه‬ ‫للتخلص من هذا الواقع‬ ‫واجمع الحضور ان السبب‬ ‫سبب الفساد هو النظام‬ ‫وأجهزته األمنية والثقافة‬ ‫التي زرعها في المجتمع‬ ‫خالل السنوات الماضية‪ .‬وفي نهاية الورشة‬ ‫قام السيد تمام البارودي والسيد محمود‬ ‫بادنجكي بفتح نقاش حول المنطقة الصناعية‬ ‫الحرة التي يقوم المنتدى االقتصادي السوري‬ ‫بدراستها وتحضيرها وعرض واقع اتحاد رجال‬ ‫األعمال وسبل تفعيله ليضم عدداً أكبر من رجال‬ ‫وسيدات األعمال السوريين وطرق التعاون فيما‬ ‫بينهم‪ .‬ومن أبرز التوصيات التي خرجت بها‬ ‫ورشة العمل بناء قاعدة بيانات لرجال األعمال‬ ‫في تركيا ودول الجوار‪ ،‬بناء قاعدة بيانات للعمال‬ ‫السوريين المتواجدين في تركيا بعمل او بدون‬ ‫عمل للعمل على استيعابهم حسب االختصاص‬ ‫والخبرة في مشاريع المنطقة الحرة أو مع رجال‬ ‫األعمال أو في مشاريع في الداخل السوري‪.‬‬

‫التنسيق مع الحكومة السورية المؤقتة (وزارة‬ ‫الصحة ووزارة الصناعة) إلعداد دراسات تحليلية‬ ‫معمقة عن الواقع الدوائي في الداخل السوري‪.‬‬ ‫التنسيق مع الجانب التركي حول استيعاب أكبر‬ ‫عدد من العمال وخاصة في مجال الزراعة‪ ،‬وذلك‬ ‫بسبب حاجة تركيا للعمالة الزراعية‪.‬‬ ‫إعداد دراسات عن واقع المصانع مثل مصانع‬ ‫البناء والحجر وغيرها‪ .‬إعداد دراسة عن المنطقة‬ ‫الصناعية الشيخ نجار في حلب‪ .‬إعداد دراسات‬ ‫عن مشاريع االستثمار في سورية‪ ،‬ذات رأسمال‬ ‫منخفض وتلبي االحتياجات األساسية للشعب‬ ‫السوري وخاصة األغذية واللباس واألحذية‬ ‫والمنظفات وغيرها من الحاجات االساسية‪ .‬أي‬ ‫دعم المشاريع الصغيرة في االقتصاد المنزلي‪.‬‬

‫األمم المتحدة نصف السوريين تحت خط الفقر‬

‫تمدن | أ‪.‬ف‪.‬ب‬ ‫انتقد رئيس المفوضية العليا لشؤون الالجئين‬ ‫في االمم المتحدة في الرابع من الشهر الحالي‬ ‫االسرة الدولية ألنها ال تقدم مساعدة كافية‬ ‫لماليين الالجئين في المنطقة ودول االستقبال‪.‬‬ ‫وقال في تصريح صحفي ان “هذه البلدان‬ ‫استقبلت حوالي ثالثة ماليين الجئ سوري‬ ‫مسجل او غير مسجل وهذا االثر ليس معترفا به‬ ‫بالكامل”‪ .‬وأشار المسؤول االممي إلى ان عدد‬

‫الالجئين ارتفع الى أكثر من ‪ 2.8‬مليون شخص‬ ‫في بداية نيسان الماضي أكثر من مليون منهم‬ ‫موجودون في لبنان‪ .‬وتستقبل تركيا ‪ 770‬ألف‬ ‫الجئ واالردن حوالي ‪ 600‬ألف والعراق حوالي‬ ‫‪ 220‬الفا ومصر ‪ 137‬الفا‪ .‬وقدرت المفوضية‬ ‫العليا لشؤون الالجئين عدد النازحين داخل‬ ‫سوريا ما بين ‪ 5‬إلى ‪ 6‬مليون شخص‪.‬‬ ‫االضرار المادية والتبعات االقتصادية‬ ‫كما حذرت االمم المتحدة من الوضع االنساني‬ ‫“الخطير” موضحة ان “اربعين بالمئة من‬ ‫المستشفيات دمرت وعشرين بالمئة مستشفى‬ ‫آخر ال تعمل بشكل مناسب”‪ .‬وقالت منسقة‬ ‫العمليات االنسانية لألمم المتحدة فاليري‬ ‫آموس ان تدمير البنى التحتية أثر على الخدمات‬ ‫االساسية بما في ذلك امدادات المياه‪ .‬واضافت‬ ‫ان “كل سوري تقريبا تضرر باالزمة مع تراجع‬ ‫اجمالي الناتج الداخلي بنسبة ‪ 45‬بالمئة وفقدان‬ ‫العملة السوري ثمانين بالمئة من قيمتها”‪.‬‬

‫واشارت بعد ذلك الى فشل الجهود لتأمين‬ ‫االغاثة‪ .‬وقالت ان “اقل من عشرة بالمئة من‬ ‫‪ 242‬ألف سوري في المناطق المحاصرة تلقوا‬ ‫مساعدة” في نيسان الماضي‪ .‬وتدين مفوضية‬ ‫االمم المتحدة لحقوق االنسان اللجوء الى‬ ‫محاصرة المدن والتجويع كوسائل حرب من قبل‬ ‫النظام‪ .‬وتبلغ قيمة االضرار في الدمار الناجم‬ ‫عن الحرب حوالي ‪ 31‬مليار دوالر (رسمي)‪ .‬وقال‬ ‫وزير النفط في حكومة النظام في وقت سابق‬ ‫ان االنتاج تراجع بنسبة ‪ 96‬بالمئة مع فرض‬ ‫العقوبات االقتصادية الدولية وسيطرة مسلحي‬ ‫المعارضة على الجزء االكبر من الحقول‪.‬‬ ‫وبلغت نسبة التضخم ‪ 173‬بالمئة في ثالث‬ ‫سنوات ويقترب معدل البطالة من خمسين‬ ‫بالمئة بحسب تقرير اعدته مراكز مقربة من‬ ‫النظام‪ .‬ويعيش نصف حوالي ‪ 23‬مليون سوري‬ ‫تحت خط الفقر بينهم ‪ 4.5‬ماليين في “فقر‬ ‫مدقع”‪ ،‬حسب االمم المتحدة‪.‬‬


‫محليات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫الدفاع المدني في حلب في مواجهة القصف‬

‫عمال اإلنقاذ يتحملون نقص المعدات وتدني األجور وخطر الموت‬ ‫زيد محمد | ‪Damascus bureau‬‬ ‫يعاني قطاع الدفاع المدني في األحياء التي‬ ‫تسيطر عليها المعارضة في حلب من نقص حاد‬ ‫في الموارد والكوادر البشرية‪ .‬معظم المراكز‬ ‫الخدمية تقع ضمن الجزء من المدينة الذي‬ ‫تسيطر عليه قوات النظام‪ ،‬بينما يتعرض الجزء‬ ‫اآلخر لحملة قصف بالبراميل المتفجرة تستمر‬ ‫منذ بداية العام الحالي‪ ،‬تترك خسائر فادحة في‬ ‫االرواح والممتلكات‪.‬‬ ‫فقد سجلت “حلب نيوز”‪ ،‬وهي شبكة من‬ ‫الناشطين اإلعالميين المعارضين‪ ،‬سقوط‬ ‫ال في آذار‪ ،‬وتضاعف العدد تقريباً‬ ‫‪ 344‬برمي ً‬ ‫في الشهر الذي يليه ليصبح ‪ 641‬برمي ً‬ ‫ال‬ ‫متفجراً‪ .‬بحسب “مركز توثيق االنتهاكات في‬ ‫سوريا”‪ ،‬فإن أعلى رقم من القتلى المدنيين‬ ‫في الشهرين الماضيين كان في محافظة حلب‪،‬‬ ‫حيث سجل مقتل ‪ 426‬مدنياً في آذار و‪606‬‬ ‫مدنيين في نيسان‪ .‬لفترة طويلة كان انتشال‬ ‫الجثث والجرحى من تحت األنقاض التي يخلفها‬ ‫القصف الجوي تتم بسواعد المدنيين الذين‬ ‫يدفعهم ضميرهم إلى القيام بهذا العمل‪ .‬إال‬ ‫أن غياب االختصاصيين واألدوات كان يؤدي‬ ‫إلى نتائج سلبية‪ ،‬قد تنتهي بموت من تبقى‬ ‫حياً تحت األنقاض‪ .‬حي مساكن هنانو هو على‬ ‫األرجح أكثر أحياء حلب تضرراً من القصف‪ .‬يكاد‬ ‫الحي يخلو من السكان‪ ،‬فيما عدا بعض العائالت‬ ‫التي تعاني وضعاً سيئاً للغاية‪ .‬استهدف الحي بـ‬ ‫‪ 73‬برمي ً‬ ‫ال متفجراً في آذار بحسب “حلب نيوز”‪.‬‬ ‫في هذا الحي واحد من ثالثة مراكز للدفاع‬ ‫المدني في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة‬ ‫من مدينة حلب‪ ،‬وعدة مراكز أخرى في بلدات‬ ‫المحافظة‪ .‬خالد حجو‪ ،‬الذي توقف عن دراسة‬ ‫الحقوق ويعمل حالياً رئيس لمركز الدفاع‬ ‫المدني في هنانو‪ ،‬يصف انخفاض عدد السكان‬ ‫بـ”المفرح المبكي”‪ ،‬إذ إن نزوح معظم المدنيين‬ ‫خفف عدد اإلصابات‪.‬‬ ‫تمتلك مراكز الدفاع المدني مجتمعة في‬ ‫مدينة حلب خمس سيارات إطفاء وخمس‬ ‫شاحنات‪ ،‬باإلضافة إلى المعدات الفردية‬ ‫الخفيفة والمتوسطة‪ .‬يقول حجو إن األحياء‬ ‫التي تتعرض للقصف بحاجة إلى ضعف هذه‬ ‫التجهيزات لتغطية احتياجاتها‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫افتتاح مركزين إضافيين‪ ،‬أحدهما يتم تجهيزه‬

‫حالياً في حي باب النيرب بينما اآلخر فيأمل مع‬ ‫زمالئه بإنشائه يوماً ما‪.‬‬ ‫وقد أثار ناشطون إعالميون في حلب موضوع‬ ‫تأخر وصول المعدات المطلوبة لعمل فرق‬ ‫اإلنقاذ‪ .‬وقد تال ذلك تراشق التهم حول التقصير‬ ‫في إيصال المعدات واآلليات الالزمة إلى فرق‬ ‫الدفاع المدني بين الحكومة السورية المؤقتة‬ ‫المعينة من قبل “االئتالف الوطني” المعارض‪،‬‬ ‫ومجلسيّ مدينة حلب ومحافظتها‪.‬‬ ‫يتذكر حجو أن غياب األدوات الضرورية أدى‬ ‫في الماضي إلى موت العديد من الجرحى تحت‬ ‫األنقاض‪ ،‬كما حدث لدى قصف حي بستان‬ ‫القصر في ‪ 16‬آب ‪ ،2013‬الذي أودى بحياة‬ ‫نحو ‪ 40‬شخصاً على األقل‪ .‬استمرت حينها‬ ‫عمليات انتشال الجثث والجرحى تسعة أيام‪ .‬أما‬ ‫مع وصول المعدات الجديدة‪ ،‬فيقول حجو إن‬ ‫انتشال الضحايا ال يأخذ أكثر من يومين في حال‬ ‫علقوا تحت أنقاض األبنية‪.‬‬ ‫عدد الضحايا الكبير الذي يستمر بالسقوط يبرز‬ ‫أهمية جهوزية فرق اإلنقاذ‪ .‬ففي ‪ 30‬نيسان‪/‬‬ ‫أبريل قتل ما ال يقل عن ‪ 25‬طف ً‬ ‫ال في غارة‬ ‫جوية أصابت مدرسة في حي األنصاري‪ .‬لكن‬ ‫في مقابل هذه التحديات‪ ،‬ال يقتصر النقص على‬ ‫المعدات‪ ،‬بل يتعداه إلى الكادر البشري‪ .‬يضم‬ ‫كل مركز للدفاع المدني حالياً بين ‪ 20‬إلى ‪30‬‬ ‫عنصر‪ ،‬بينما العدد المطلوب لسد احتياجات كل‬ ‫مركز هو ‪ 50‬عنصراً‪ ،‬بحسب حجو‪.‬‬ ‫العمل في صفوف الدفاع المدني ليس فقط‬ ‫شاق بل خطر أيضاً‪ ،‬إذ يستهدف الطيران‬ ‫األماكن المقصوفة خالل عملية اإلنقاذ‪ .‬في‬

‫التاسع من آذار خسرت المدينة ثالثة عاملين‬ ‫في الدفاع المدني في قسم هنانو أثناء تأديتهم‬ ‫واجبهم اإلنساني في حي الحيدرية‪.‬‬ ‫ويضيف حجو إن العاملين في الدفاع المدني‬ ‫يتلقون أجوراً زهيدة ال تتعدى ‪ 70‬دوالر في‬ ‫الشهر‪ ،‬باإلضافة إلى معونات غذائية شهرية‪،‬‬ ‫ما يسبب عزوف المترشحين عن تقديم طلبات‬ ‫التوظيف‪ .‬بعد بدء الحملة القصف بالبراميل‬ ‫المتفجرة الحالية‪ ،‬قام الكثير من العاملين‬ ‫في المركز بتأمين عوائلهم في تركيا وعادوا‬ ‫ليتفرغوا بشكل كامل للعمل‪ ،‬متحملين شح‬ ‫المعدات والمردود المادي باإلضافة إلى الضغط‬ ‫النفسي الذي يتعرضون له كل يوم‪.‬‬ ‫وعن الضغط الذي يتعرض له المركز يقول‬ ‫حجو إن العاملين قد يتم استدعاؤهم ثالثين‬ ‫مرة يومياً‪ ،‬إذ إن مهامهم ال تقتصر على انتشال‬ ‫الجثث والجرحى‪ ،‬بل تتعداها إلى إزالة الركام‬ ‫من الشوارع‪ .‬يضم عمل هذه الفرق أيضاً توعية‬ ‫الجمهور‪ .‬فقد وزع مركز هنانو في بداية شهر‬ ‫آذار مناشير توعوية تهدف إلى تعريف الناس‬ ‫بما يجب القيام به أثناء القصف‪ ،‬وقد عيّن ثالثة‬ ‫عناصر للتحدث مع الناس حول استفساراتهم‪.‬‬ ‫أبو قاسم‪ ،‬وهو عامل بناء سابق ويعمل حالياً في‬ ‫مركز هنانو للدفاع المدني‪ ،‬تحدث عن صعوبة‬ ‫العمل والضغط النفسي البالغ الذي يعيشه‪.‬‬ ‫يروي أبو قاسم تفاصيل مرعبة عن انتشال جثة‬ ‫طفل يبلغ من العمر حوالي ‪ 12‬عاماً‪ ،‬تمزقت‬ ‫جثته في غارة جوية على حي األحمدية‪.‬‬ ‫يقول أبو قاسم‪“ :‬األطفال الذين نقوم بانتشال‬ ‫جثثهم هم أكثر ما يؤثر بي”‪.‬‬

‫‪05‬‬


‫‪06‬‬

‫محليات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫المؤتمر التأسيسي لنقابة المحامين السوريين األحرار‬ ‫«استعادة شرعية النقابة المغتصبة أهم األولويات»‬ ‫تمدن | مرهف دويدري‬ ‫عقد اجتماع في مدينة غازي عنتاب التركية ضمّ‬ ‫‪75‬محامياً كممثلين عن خمسة آالف محام أتوا‬ ‫ٍ‬ ‫من الداخل السوري ومن بلدان االغتراب‪ ،‬ممن‬ ‫طردوا وفصلوا من نقابة محامي سورية‪ ،‬على‬ ‫خلفية مواقفهم وتأييدهم للثورة السورية‪.‬‬ ‫جاء هذا المؤتمر بعد مخاض طويل‪ ،‬عمل عليه‬ ‫مجموعة من المحامين السوريين األحرار‪،‬‬ ‫هدفهم استعادة الشرعية لنقابة المحامين‬ ‫المغتصبة من قبل بعض محامي النظام‪،‬‬ ‫الذين استأثروا بالنقابة بعد أن انتهت الدورة‬ ‫االنتخابية منذ سنتين‪.‬‬ ‫محاوالت تجميع المفرّق‬

‫بدأت الحوارات واللقاءات لتوحيد جهود‬ ‫المحامين األحرار‪ ،‬بغية إيجاد جسد قانوني‬ ‫لمحامي سوريا األحرار بين التشكيالت أو‬ ‫التجمعات العديدة التي انبثقت بعد قيام‬ ‫الثورة السورية‪ ،‬يقول األستاذ المحامي أمير‬ ‫إبراهيم تريسي‪ ،‬وهو أحد أهم المحامين الذين‬ ‫عملوا على توحيد الجهود للوصول إلى هذا‬ ‫الجسد الموحد‪ ،‬وأحد منظمي المؤتمر؛ يقول‬ ‫األستاذ تريسي‪“ :‬بدأنا بالحوار مع التجمعين‬ ‫األساسيين المتواجدين في أنطاكيا والريحانية‪،‬‬ ‫إليجاد هذا الجسد الموحّد للمحامين‪ ،‬بدل‬ ‫هذه التفرقة”‪ ،‬وعن الباعث الذي دفع للدعوة‬ ‫لهذا المؤتمر‪ ،‬يستطرد األستاذ تريسي‪“ :‬لقد‬ ‫طرحت الفكرة على أساس أننا نريد مؤسسة‬ ‫تقوم على نظام داخلي محدد‪ ،‬يكون فيه نظام‬ ‫الرقابة‪ ،‬والمحاسبة‪ ،‬والشفافية‪ ،‬وتبادل المواقع‪،‬‬ ‫ضمن نظام ثابت‪ ،‬يحدد الواجبات والحقوق‬ ‫للمحامين‪ ،‬غير أن هذه الدعوة لم تلق إجابة‬ ‫من أحد آنذاك”‪ .‬فيما يرى األستاذ محمد بديع‬ ‫العبدو‪ ،‬وهو من المحامين المؤسسين للمؤتمر‬ ‫التأسيسي لنقابة المحاميين السوريين األحرار‬ ‫أنه‪“ :‬كان الهدف من هذه التجمعات القانونية‬ ‫هو تجميع المحامين‪ ،‬لوال وجود بعض األجندات‬ ‫الشخصية التي حرفت الهدف األساسي‪ ،‬أال وهو‬

‫النقابة‪ ،‬خاصة وأن نقابة المحامين السوريين‬ ‫الخاضعة للنظام‪ ،‬يحق لرئيس الوزراء إقالة‬ ‫نقيبها متى شاء ذلك‪ ،‬وال يستطيع الدفاع عن‬ ‫أي محام يتعرّض لالعتقال‪ ،‬أو المساءلة األمنية‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫باعتباره موظفا أمنياً بصفة نقيب!‬ ‫اتهامات وال بديل‬ ‫أقر المؤتمر التأسيسي لنقابة محامي سوريا‬ ‫األحرار في مدينة غازي عنتاب التركية‪ ،‬برعاية‬ ‫وتمويل من التجمع الوطني الحر برئاسة‬ ‫الدكتور رياض حجاب‪ ،‬رئيس الوزراء السوري‬ ‫المنشق عن النظام‪ ،‬دون التدخل في مجريات‬ ‫المؤتمر آو تداوالته‪ ،‬وقد أكد األستاذ أمير‬ ‫تريسي لتمدن أنه‪“ :‬من أهم األفكار التي اتفقنا‬ ‫عليها مع التجمع الوطني الحر أننا نقابة حرة‬ ‫مستقلة‪ ،‬ال تتبع إلى أي جهة‪ ،‬و نقر بفضل اآلخر‬ ‫لكننا ال نقبل الوصاية وال التدخل في شؤوننا‬ ‫في النقابة‪ ،‬ونحن من يضع قوانين النقابة‬ ‫وليس غيرنا‪ ،‬وكان لنا ما اتفقنا عليه حرفياً”‬ ‫موضحاً ذلك بقوله أنه‪“ :‬عند انعقاد المؤتمر‪،‬‬ ‫لم يدخل أي شخص كان من التجمع الوطني‬ ‫الحر إلى داخل القاعة”‪ ،‬ولعل من أهم النقاط‬ ‫التي اتفق عليها المحامون ضمن القانون‬ ‫الخاص بالجلسات للمؤتمر التأسيسي هي‪“ :‬أن‬ ‫يمثل كل محام الفرع الذي كان ينتسب إليه‬

‫‪ 800‬محام‪ ،‬كتجمع محامي حلب األحرار!‬ ‫ٍ‬ ‫اختالفات البد منها‬ ‫البد في العمل المؤسساتي الجديد أن تظهر‬ ‫بعض الخالفات التي تدل على تطور مفهوم‬ ‫الديمقراطية‪ ،‬على أال تؤثر في تفكيك الجسد‬ ‫الجديد الذي يجهد الجميع من أجل توطيد‬ ‫أسسه‪ ،‬والتي تضمن للجميع فكراً مؤسساتياً‬ ‫حقيقياً‪ ،‬يضمن حقوق وواجبات األعضاء‬ ‫جميعهم‪ ،‬فال يجوز في نقابة مهنية علمية حرة‬ ‫وجود مفهوم األقلية واألكثرية‪ ،‬وهذا ما أكده‬ ‫لنا األستاذ تريسي‪“ :‬البعض طلب أن يكون‬ ‫ممث ً‬ ‫ال لألقليات في النقابة‪ ،‬إال أننا عارضنا هذه‬ ‫الفكرة‪ ،‬فنحن ال نريد أن نسنّ سنّة جديدة في‬ ‫النقابة” معل ً‬ ‫ال ذلك بأنها ‪-‬أي النقابة‪“ -‬ليست‬ ‫حزباً أو تيارا سياسياً‪ ،‬أو جمعية تأسيسية هدفها‬ ‫المجتمع السوري بالكامل” واصفاً إياها بأنها‬ ‫“نقابة تمثل محامي سورية األحرار‪ ،‬أي أنها جزء‬ ‫من المجتمع السوري‪ ،‬وليس لنا فرض ما هو‬ ‫أكبر من نقابة مهنية علمية” ‪ ،‬كما أردف األستاذ‬ ‫تريسي بقوله‪“ :‬هدفنا من هذا المؤتمر ليس‬ ‫تأسيس نقابة‪ ،‬وإنما استرداد النقابة المغتصبة‬ ‫عنوة من قبل مجلس النقابة التابع للنظام‪ ،‬ألن‬ ‫هذا المجلس منتهي الوالية بموجب القانون‬ ‫‪ 31‬لعام ‪ 1981‬الذي انتخب بموجبه‪ ،‬وهذا‬

‫ثورة الشعب التي خرجنا من أجلها‪ ،‬وخسرنا‬ ‫كل شيء لتتحول إلى أنا متضخمة تسيء إلى‬ ‫مفهوم مهنة المحاماة‪ ،‬مما أدى إلى انشقاقات‬ ‫في التجمعات‪ ،‬لتولد تجمعات صغيرة ال هدف‬ ‫لها”‪ .‬لعل فكرة العودة إلى تجميع المحامين في‬ ‫نقابة مركزية لها شرعيتها‪ ،‬هو من أهم أهداف‬

‫قبل الثورة‪ ،‬وليس على أساس التجمعات‪ ،‬فكان‬ ‫المؤتمر يمثل فروع النقابات في المحافظات‬ ‫السورية‪ ،‬وليس التجمعات الناشئة فيما بعد‪،‬‬ ‫واعتمدت نسبة التمثيل بما يوازي حجم التجمع‬ ‫الذي يمثله‪ ،‬فال يمكن لتجمع يضم عشرات‬ ‫المحاميين ّ‬ ‫يمثل بنسبة توازي تجمعاً يضم‬

‫القانون يحدد مدة والية المجلس بأربع سنوات‪،‬‬ ‫إال أن المجلس المذكور ظل بدون انتخابات‬ ‫رغم استحقاق هذه االنتخابات منذ سنتين‪،‬‬ ‫فهو بحكم المغتصب للنقابة” ويبرر هذا الفعل‬ ‫بأن “ما نقوم به هو العمل على‬ ‫استرداد هذه النقابة من هؤالء‬


‫محليات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫حركة الشعب الكردستاني تفتتح مكتب لها في اسطنبول‬ ‫اسطنبول | جوان سوز‬ ‫افتتحت حركة الشعب الكردستاني ـ سوريا‬ ‫مكتب لها في مدينة إسطنبول‪ ،‬في السابع من‬ ‫الشهر الحالي‪ ،‬وهو أول مكتب لحركة كردية‬ ‫سياسية سوريّة في تركيا بشكل رسمي‪.‬‬ ‫ويذكر أن حركة الشعب الكردستاني ـ سوريا هي‬ ‫حركة سياسية كردية سورية تأسست عام ‪2001‬‬ ‫تدمج النضال القومي والطبقي في برنامجها من‬ ‫أجل تحقيق آمال وتطلعات الشعب الكردي في‬ ‫سوريا ضمن دولة ديمقراطية تعددية فدرالية‬ ‫لكل السوريين‪ .‬وقد تعرضت الحركة ككل‬ ‫الحركات السياسية المعارضة األخرى في سوريا‬ ‫إلى مضايقات عدّة منها اعتقال بعض رموزها‬ ‫وكذلك التصفيات الجسدية من قبل النظام‬ ‫السوري كحادثة اغتيال “رعد بشو” مسئول‬ ‫الحركة في مدينة الحسكة‪ ،‬شمال شرق سوريا‪،‬‬ ‫والذي تمت تصفيته على يد مجهولين في‬ ‫عام ‪ .2012‬كما تعرض أيضاً األستاذ “عدنان‬ ‫بوزان” أمينها العام لعدة محاوالت اغتيال قبل‬ ‫الثورة السورية وهو معتقل سياسي سابق‬ ‫وكاتب وشاعر أيضاً‪ .‬وقد قامت مؤخراً مجموعات‬ ‫من حزب االتحاد الديمقراطي المعروف أنه‬ ‫الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني‪،‬‬ ‫باعتقال ابن شقيقه للضغط على الحركة بغية‬ ‫االنضمام إلى اإلدارة الذاتية المؤقتة كما يرى‬ ‫مراقبون‪ .‬وفي هذا السياق قال بوزان لتمدن‪:‬‬ ‫“أن واقع المدن الكردية في سوريا حالياً هو‬ ‫واقع مزري ومأساوي بسبب الشمولية وسيطرة‬ ‫الحزب الواحد الذي يقوم بتنفيذ مخططات غير‬ ‫كردية تهدف لمحاربة التنظيمات والحركات‬ ‫السياسية الكردية األخرى” مضيفاً “أن الدليل‬ ‫القاطع في ذلك هو إعالن اإلدارة الذاتية بهذه‬ ‫بشكل منقوص‬ ‫السرعة وفي وقتٍ غير مناسب‬ ‫ٍ‬ ‫من طرف حزب كردي واحد ال يمكن له أن يلبي‬ ‫تطلعات الشعب الكردي في سوريا باإلضافة‬

‫إلى التقسيمات الحزبية التي ال تخدم القضية‬ ‫الكردية وال حتى الثورة السورية بل أنها تخدم‬ ‫بشكل عام مصالح النظام األسدي” على حد‬ ‫قوله مشيراً إلى أن “هذا هو السبب المباشر‬ ‫لرفض حركتنا االنضمام إليها” مؤكداً “أن‬ ‫التصرفات الشمولية هو أمر غير مقبول من‬ ‫عموم أبناء شعبنا الكردي”‪ .‬وبخصوص رفض‬ ‫الحركة االنضمام إلى المجلس الوطني السوري‬ ‫أو االئتالف الوطني لقوى الثورة والمعارضة‪،‬‬ ‫فأوضح بوزان لتمدن‪“ :‬أن االئتالف لم يوضح‬ ‫إلى اآلن الرؤية المستقبلية إزاء القضية‬ ‫الكردية في سوريا بل إنه تهرب من المسؤولية‬ ‫التاريخية الملقاة على عاتقه حول ضمان‬ ‫حقوق كل مكونات الشعب السوري من خالل‬ ‫اتفاقيات ال يعرف أحد مدى صحتها”‪ .‬أما فيما‬ ‫يتعلق بحل القضية الكردية في سوريا فيؤكد‬ ‫األستاذ جهاد أحمد مسئول المكتب السياسي‬ ‫للحركة في اسطنبول‪ ،‬في حديثه لتمدن‪“ :‬أننا‬ ‫غير مستعدون أن نكون أداة في يد غيرنا كما‬ ‫يفعل البعض من السياسيين السوريين في‬ ‫سبيل تحقيق مصالح شخصية ضيقة وأجندات‬

‫خارجية بعيدة عن مصالح الشعب السوري”‪.‬‬ ‫ورداً على سؤال لتمدن حول الهدف من افتتاح‬ ‫مكتب للحركة في اسطنبول‪ ،‬فقال أحمد‪“ :‬أن‬ ‫هدفنا من افتتاح المكتب الرسمي للحركة في‬ ‫تركيا اليوم هو من أجل تبادل اآلراء واألفكار‬ ‫حيال رؤية حركتنا لحل القضية الكردية في‬ ‫سوريا وكذلك العمل المشترك مع األطراف‬ ‫المعنية في دول الجوار حول وضع السوريين‬ ‫فيها من كل مكونات الشعب السوري” وأضاف‬ ‫“أننا اآلن نستعد الفتتاح مكاتب أخرى في كل‬ ‫دول الجوار بما فيها لبنان واألردن”‪ .‬وحول‬ ‫آخر ضغوطات حزب االتحاد الديمقراطي الـ‬ ‫(‪ )PYD‬على حركة الشعب الكردستاني‪ ،‬فأكد‬ ‫أحمد في حديثه لتمدن إن الحركة تناضل‬ ‫وتطمح لحل سياسي عادل للقضية الكردية في‬ ‫سوريا بعيداً عن التقسيم” مشيراً “أن سوريا‬ ‫المستقبل يجب أن تكون دولة مواطنة حقيقية‬ ‫تضمن حقوق كل السوريين بعيداً عن التصنيف‬ ‫العرقي أو الطائفي وهذا ما يرفضه حزب االتحاد‬ ‫الديمقراطي في الوقت الذي نعمل فيه على‬ ‫ضمان فكرة الشراكة مستقب ً‬ ‫ال”‪.‬‬

‫المغتصبين‪ ،‬الذين يعملون بوصاية األجهزة‬ ‫األمنية‪ ،‬وحزب البعث”‪ .‬معقباً على ذلك‪“ :‬في‬ ‫أول اجتماع لنا في النقابة سنعلن انتهاء شرعية‬ ‫النقابة التابعة للنظام‪ ،‬والذي هو مغتصب‬ ‫للنقابة‪ ،‬ونعلن أننا النقابة الشرعية”‪ .‬أما األستاذ‬ ‫محمد بديع العبدو فقد صرح لتمدن‪“ :‬الخالف‬ ‫داخل المؤتمر كان حول صفة هذا المؤتمر‪ ،‬هل‬ ‫هو تشاوري للعمل من أجل مؤتمر تأسيسي‪ ،‬أم‬ ‫هو مؤتمر تأسيسي والعمل عليه لتثبيت عمل‬

‫النقابة‪ ،‬وجاءت غالبية األصوات ضمن تصويت‬ ‫علني تؤيد فكرة المؤتمر التأسيسي وعدد قليل‬ ‫فقط هم من أرادوه تشاورياً”‪.‬‬ ‫نداءات بالجملة وما من مجيب‬ ‫لعل من يعمل يُتّهم‪ ،‬والبد من الخوض في‬ ‫اتهامات خاصة‪ ،‬بعد عقد مؤتمر لتكوين جسد‬ ‫جديد يزيد من الوحدة ويقلل من التفرقة‪،‬‬ ‫لكن البعض أتهم هذه النقابة بأنها “نقابة‬ ‫رياض حجاب”‪ ،‬على أرضية أنه الممول لهذا‬

‫المؤتمر‪ ،‬والذي أكد لنا سابقاً األستاذ أمير‬ ‫تريسي على التفاهمات بين منظمي المؤتمر‬ ‫والتجمع الوطني الحر‪ ،‬وأنهم ناشدوا أية جهة‬ ‫سورية وطنية لها أن تمول اجتماعات النقابة‪،‬‬ ‫وبكل شفافية‪ ،‬وهنا يقول األستاذ تريسي‪“ :‬أين‬ ‫االئتالف والحكومة المؤقتة ممثلة بوزارة العدل؟‬ ‫لماذا لم ترع هذا المؤتمر؟ أعطونا البديل‪،‬‬ ‫ونحن على أتم االستعداد‪ ،‬أما االتهامات غير‬ ‫المشفوعة بأدلة‪ ،‬فهي مردودة على من يتهم!”‪.‬‬

‫‪07‬‬


‫‪08‬‬

‫عين تمدن‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫إدلب على صفيح ساخن‪ ..‬أنباء عن البدء بمعركة تحرير إدلب‬ ‫بالتزامن مع اإلعالن عن تزويد المعارضة بأسلحة فتاكة‬ ‫نور مارتيني‬ ‫ما إن اقترب موعد االستحقاق الرئاسي في‬ ‫سوريا‪ ،‬حتى راحت األنباء تتواتر عن احتماالت‬ ‫عملية عسكرية كبيرة تشمل كافة أنحاء سوريا‪،‬‬ ‫وجرى الحديث عن تشكيل غرفة عمليات تتبع‬ ‫لها ست من المحافظات السورية‪.‬‬ ‫في السياق ذاته‪ ،‬انتشرت أنباء كما النار في‬ ‫الهشيم حول عملية عسكرية لتحرير مركزي‬ ‫مدينتي حماة وإدلب‪ ،‬وترافق ذلك كله بإعالن‬ ‫محافظة حماة بالكامل منطقة عسكرية‪ ،‬بحسب‬ ‫البيان الصادر عن المجالس والهيئات التابعة‬ ‫للمحافظة‪ ،‬والذي حرر بتاريخ ‪،31-5-2014‬‬ ‫وقبيل االنتخابات الرئاسية الالشرعية في سوريا‬ ‫بأيام ثالثة فقط‪.‬‬ ‫واكب ذلك كله حملة إعالمية ضخمة شنتها‬ ‫وسائل التواصل االجتماعي وحتى بقية وسائل‬ ‫اإلعالم المرئية والمقروءة والمسموعة‪ ،‬تطالب‬ ‫بتحرير مدينة إدلب‪ ،‬فعلى سبيل المثال‪ ،‬بثت‬ ‫قناة الجزيرة تقريراً إخبارياً تحدث عن حالة‬ ‫نزوح كبيرة تشهدها مدينة إدلب بتاريخ‬ ‫‪ ،28-5-2014‬حيث تحدث التقرير عن حركة‬ ‫نزوح كبيرة تشهدها مدينة إدلب نحو الريف‪،‬‬ ‫استعداداً للعملية العسكرية الكبرى التي‬ ‫ستبدأ فيها قبيل االنتخابات الرئاسية‪ ،‬غير‬ ‫أن تنسيقية مدينة إدلب وإعالميو المدينة‬ ‫سرعان ما نفوا الخبر مؤكدين أن ما جرى هو‪:‬‬ ‫“بعد انتهاء امتحانات طالب المرحلة اإلعدادية‬ ‫ويقدر عددهم بـ (‪ )10.000‬طالب وطالبة‪،‬‬ ‫وعلمهم بأن الطرق ستغلق حتى إشعار أخر‪،‬‬ ‫قاموا جميعاً بالخروج من المدينة مع من أتى‬ ‫معهم من عائالتهم في يوم واحد‪ ،‬مما أدى‬ ‫لزحمة سير خانقة عند حاجز المدينة الوحيد‬ ‫(بنش)‪ ،‬لقيام قوات النظام بإغالق الطريق‬ ‫الغربي “الكونسروة” منذ الصباح وحتى الساعة‬ ‫السادسةِ مسا ًء ألسباب مجهولة‪ ،‬باإلضافة‬ ‫لدخول طالب المرحلة الثانوية للمدينة من أجل‬ ‫امتحاناتهم التي ستبدأ بعد أيام”‪.‬‬ ‫مؤكدين أن من غادروا هم ليسوا من سكان‬ ‫مدينة إدلب أساساً‪ ،‬وأنهم عادوا إلى قراهم من‬ ‫حيث جاؤوا! وبالتالي فإن أي عملية عسكرية‬ ‫تجري‪ ،‬ستستهدف أهالي المدينة الذين‬ ‫لم يغادروها أساساً! ولدى سؤال اإلعالمي‬

‫“شادي” عن صحة األخبار التي تتحدث عن‬ ‫تحرير المدينة‪ ،‬وهو إعالمي تابع لتنسيقية‬ ‫مدينة بنش المتاخمة لمدينة إدلب‪ ،‬أفاد بأن‬ ‫“جميع االلوية والفصائل مشاركة بعملية تحرير‬ ‫ادلب‪ ،‬وقبيل موعد االنتخابات أعلن عن حصار‬ ‫جزئي للمدينة‪ ،‬مع محاوالت لحصارها كلياً‪،‬‬ ‫فالطريق الوحيد المفتوح هو طريق الالذقية‬ ‫ويحاول الثوار قطعه من جسر الشغور” مشيراً‬ ‫إلى أنه “ستكون معركة شاملة‪ ،‬لجعل محافظة‬ ‫ادلب منطقة عازلة”‪ .‬وعما إذا كانت هنالك‬ ‫أسلحة نوعية عالية الدقة‪ ،‬على خالف األسلحة‬ ‫التقليدية المتداولة في هذا النوع من العمليات‪،‬‬ ‫والتي ال تتمتع بأي قدر من الدقة‪ ،‬والتي غالياً ما‬ ‫تودي بحياة المدنيين دون أن تتسبب بإصابات‬ ‫محققة أو تلحق أي خسائر مهمة بالنظام؛ طبعاً‬ ‫هذه األسلحة ال تتجاوز مدافع الهاون التي‬ ‫تحدث دماراً دون تحقيق أي أهداف استراتيجية‪،‬‬ ‫أوضح شادي لتمدن بأنه‪“ :‬يتم تداول أنباء‬ ‫حول تولي فصيل عسكري جديد‪ ،‬يدعى حركة‬ ‫حزم عملية تحرير إدلب‪ ،‬ويجري الحديث عن‬ ‫أنه تلقى أسلحة نوعية من الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية الستخدامها في هذه العملية‪ ،‬ولكن‬ ‫حتى اللحظة يبقى الموضوع عبارة عن تنبؤات”‪.‬‬ ‫هذا فيما يتعلق بالجانب العسكري والميداني‬ ‫وتحضيرات الفصائل العسكرية المتواجدة في‬ ‫محيط مدينة إدلب‪ ،‬أما فيما يتعلق بالوضع‬ ‫الخدمي وحالة المدنيين في داخل المدينة‪،‬‬ ‫فتقول “س” الناشطة اإلعالمية الوحيدة‬

‫المتبقية في مدينة إدلب بفعل إحكام النظام‬ ‫لقبضته األمنية على المدينة منذ دخولها‬ ‫وفرض سيطرته عليها بتاريخ ‪،10-3-2012‬‬ ‫لتمدن‪“ :‬قبيل موعد االنتخابات بيومين تم‬ ‫استهداف تجمعات الشبيحة والجيش بشكل‬ ‫مباشر”‪ ،‬مشيرة إلى أنه “تم إطالق قذائف هاون‬ ‫عددها سبعة عشر قذيفة‪ ،‬وكانت اإلصابات هذه‬ ‫المرة دقيقة إلى حد كبير‪ ،‬حيث أنها أصابت‬ ‫مقراً للشبيحة‪ ،‬كما أنها أصابت مسرة مؤيدة‬ ‫قوامها الشبيحة ففرقتها ومنعتهم من ممارسة‬ ‫طقوسهم االحتفالية خالل الفترة الالحقة‪ ،‬أما‬ ‫القذائف التي لم تصب الشبيحة فقد سقطت‬ ‫في األراضي الزراعية المجاورة‪ ،‬ولم تسفر عن‬ ‫أي إصابات في صفوف المدنيين”‪ .‬الوضع في‬ ‫يوم االنتخابات كان مختلفاً‪ ،‬حيث أن القذائف‬ ‫بدأت تنهال على المدينة بعد الساعة الحادية‬ ‫عشرة صباحاً‪ ،‬حيث أن العملية االنتخابات‬ ‫سارت بسهولة ويسر‪ ،‬ومن تضرر هم المدنيون‬ ‫فقط‪ ،‬بالرغم من المناشدات من قبل أهالي‬ ‫المدينة ببدء العملية في الصباح الباكر وقبل‬ ‫خروج الناس مجبرين من منازلهم! وبحسب‬ ‫“س” أيضاً‪ ،‬أن هذه األنباء ترافقت مع “انقطاع‬ ‫الكهرباء والماء واالتصاالت‪ ،‬طبعاً يحدث هذا‬ ‫بالتزامن مع امتحانات الثانوية العامة‪ ،‬كما صدر‬ ‫قرار بمنع تجول الدراجات النارية والسيارات إال‬ ‫التي تحمل تراخيص أمنية‪ ،‬ما يعني أن مؤيدي‬ ‫النظام والشبيحة هم وحدهم من‬ ‫يحق لهم ركوب وسائط النقل”‪،‬‬


‫عين تمدن‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫اغتصاب وقتل الطفل السوري محمد الخولي في لبنان‬ ‫تمدن | نورا منصور‬ ‫محمد الخولي طفل سوري في الخامسة من‬ ‫عمره‪ ،‬هرب من الموت في سوريا ليجده متربصا‬ ‫له في لبنان وبأبشع الطرق‪ ،‬لم يكن يعلم محمد‬ ‫حين مر من أمام ذاك المحل أن هذا المرور‬ ‫سيكون السبب في إنهاء حياته‪ ،‬حيث عثر يوم‬ ‫األحد على جثته في حاوية للنفايات عند مدخل‬ ‫مهنية حلبا الرسمية شمال لبنان‪ ،‬وبدت اثار‬ ‫الطعنات بالسكين في مختلف انحاء الجسد‪ ،‬بعد‬ ‫ان تم اغتصابه‪.‬‬ ‫اعترف بجريمته لوالده‬ ‫حضرت عناصر قوى األمن الداخلي والجيش‬ ‫إلى المكان على الفور‪ ،‬وتم نقل الجثة إلى‬ ‫مشفى حلبا الحكومي حيث قام الطبيب الشرعي‬ ‫حسين عدوية بمعاينتها‪ ،‬وبنتيجة تقرير الطبيب‬ ‫الشرعي تبين أن الضحية كان قد تعرض‬ ‫لالعتداء الجنسي قبل الوفاة‪ ،‬كما أنه أصيب‬ ‫بخمس طعنات في خاصرته اليمنى ما أدى إلى‬ ‫الوفاة‪ .‬وكان في وقت سابق قد اعترف الشاب‬ ‫اللبناني «ن‪.‬ع» والذي يبلغ السادسة عشرة من‬ ‫العمر‪ ،‬يعمل في فرن معجنات‪ ،‬لوالده المدعو‬ ‫محمود‪ .‬ع أنه أقدم على قتل طفل ورميه في‬ ‫حاوية النفايات‪ ،‬حيث قام األب بإبالغ األمن‬ ‫العام اللبناني باعترافات ابنه له‪ ،‬وعلى الفور‬ ‫توجهت دوريتين من مخفر حلبا في وحدة‬ ‫الدرك اإلقليمي بعد التنسيق مع والد المشتبه‬ ‫به‪ ،‬تم توقيف «ن‪.‬ع» المذكور داخل منزل‬ ‫ذويه‪ ،‬وبالتحقيق معه اعترف أنه قام حوالي‬ ‫الساعة ‪ 10.00‬من تاريخ اليوم ‪08/06/2014‬‬ ‫باغتصاب الطفل السوري محمد‪ ،‬وقتله بواسطة‬ ‫سكين داخل محل معد للقهوة ألهل الضحية‪،‬‬ ‫وأنه رمى الجثة في مكب للنفايات بالقرب من‬ ‫المحلة‪ .‬كما تم ضبط السكين المستخدم‪،‬‬

‫واحيل الموقوف مع المضبوطات إلى مفرزة حلبا‬ ‫القضائية للتوسع بالتحقيق بنا ًء إلشارة القضاء‬ ‫المختص‪.‬‬ ‫نشطاء يحتجون‬ ‫وقد وصفها نشطاء مدنيين وحقوقيين بأنها‬ ‫جريمة أخالقية إنسانية هزت المجتمع المدني‬ ‫والسلطات األمنية والقضائية‪ ،‬كما اعتبر نشطاء‬ ‫سوريون أن االختيار وقع على طفل سوري ألن‬ ‫اإلنسان السوري لم يعد له من يحميه‪ ،‬بعد أن‬ ‫ترك أرضه ونزح‪.‬‬ ‫وفي المقابل نظم عدد من النشطاء اللبنانيين‬ ‫والسوريين يوم أمس‪ ،‬بالقرب من المتحف‬ ‫الوطني في بيروت‪ ،‬وقفة احتجاجية لدعم‬ ‫الالجئين السوريين في لبنان ومواجهة‬ ‫العنصرية التي يتعامل بها بعض اللبنانيين‬ ‫اتجاه السوريين المتواجدين في لبنان بعد‬

‫هربهم من الحرب واالعتقال‪.‬‬ ‫بعض المنظمات المشاركة‪« :‬المنتدى‬ ‫االشتراكي»‪« ،‬الحملة الداعمة للسوريين بوجه‬ ‫العنصرية»‪« ،‬الشعب السوري عارف طريقه»‪،‬‬ ‫«صوت النسوة»‪« ،‬النادي العلماني في الجامعة‬ ‫اليسوعية»‪« ،‬حركة مناهضة العنصرية»‪،‬‬ ‫«نسوية»‪« ،‬رابطة الشباب السوري المدني»‪،‬‬ ‫«حملة ال تصوت‪ ،‬ع ّلي صوتك»‪ ،‬و»الشبكة‬ ‫اإلعالمية اآلشورية»‪.‬‬ ‫والجدير بالذكر أن هذه الحادثة ليست منفردة‪،‬‬ ‫فقد ذكر سابقا تعرض عمال سوريين لالعتداء‬ ‫من قبل لبنانيين‪ ،‬كما انتشرت دعوات‪ ،‬على‬ ‫خلفية قيام أعمال شغب تزامنت مع انتخاب‬ ‫رئيس النظام السوري حول مقر السفارة‬ ‫السورية في بيروت ‪ -‬لبنان‪ ،‬لطرد السوريين‬ ‫واتهامهم بنشر الفوضى‪.‬‬

‫كما فرض حصار مطبق على المدينة‪ ،‬في‬ ‫الوقت الذي صدر فيه يسمح من خالله لطلبة‬ ‫الثانوية العامة من أبناء الريف بدخول المدينة‬ ‫لتقديم االمتحان‪ ،‬وفي يوم االمتحان حصراً‪.‬‬ ‫كما تشير “س” أنه “تم سحب هويات الشبان‬ ‫قبيل موعد االنتخابات‪ ،‬وحرم الموظفون من‬ ‫قبض رواتبهم قبل موعد االنتخابات إلجبارهم‬ ‫على االنتخاب!”‪ .‬فيما يؤكد “طالل” وهو إعالمي‬ ‫تابع ألحد التشكيالت العسكرية لمدينة إدلب‪،‬‬ ‫أنه “يجري اإلعداد حالياً لغرفة عمليات مشتركة‪،‬‬ ‫يشارك فيها كل من جبهة ثوار سوريا‪ ،‬والجبهة‬

‫اإلسالمية‪ ،‬وحركة حزم‪ ،‬مع احتمال انضمام فيلق‬ ‫الشام‪ ،‬وجبهة النصرة” وأن تحديد الموعد لم‬ ‫يتم بشكل نهائي ولكنه يتزامن مع معركة جسر‬ ‫الشغور والذي يهدف إلى قطع طريق اإلمداد‬ ‫عن النظام‪ ،‬وتأمين ممرات آمنة للنازحين” وأفاد‬ ‫“طالل” بأن الموعد سيظل طي الكتمان من‬ ‫أجل عنصر المباغتة‪ ،‬وأن إتمام االنتخابات أو‬ ‫عدمه ال يعني أحداً فهو أساساً فاقد للشرعية‪،‬‬ ‫القضية هي القيام بعملية عسكرية ناجحة‪.‬‬ ‫وتجدر اإلشارة إلى أن األنباء المتداولة تشير إلى‬ ‫تشكل فصيل عسكري يسمى حركة حزم‪ ،‬وهو‬

‫عبارة عن حركة إلنشاء جيش وطني‪ ،‬وبحسب‬ ‫رواية القائمين عليه‪ ،‬فإن عدد عناصر هذا‬ ‫الجيش يصل إلى ‪ 8000‬مقاتل في محافظة‬ ‫إدلب‪ ،‬يرأس هذا الفصيل سليم إدريس‪ ،‬من‬ ‫ضمن أهدافهم توحيد الفصائل العسكرية‪ ،‬كما‬ ‫يتوقع أن ينضم الجيش الحر إلى هذا الفصيل‪،‬‬ ‫نظراً ألنه الفصيل العسكري الوحيد الذي يتلقى‬ ‫الدعم العسكري في الوقت الراهن؛ كل هذا‬ ‫يتم بالتزامن مع تصريحات صادرة عن اإلدارة‬ ‫األمريكية تفيد بأنها قامت بتزويد المعارضة‬ ‫السورية بأسلحة فتاكة!‬

‫‪09‬‬


‫‪10‬‬

‫حقوق وحريات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫ماهي العنصرية؟‬ ‫د‪ .‬شمسي طالبي‬ ‫إن التمييز العنصري هو معاملة الناس بشكل‬ ‫غير متساو أو متكافئ بنا ًء على انتمائهم إلى‬ ‫مجموعة عرقية أو قومية معينة‪ .‬كما يعتبر من‬ ‫التمييز العنصري أيضاً وضع اإلنسان في مرتبة‬ ‫مختلفة ومميزة بالمقارنة مع غيره بنا ًء على‬ ‫ديانته أو لون بشرته أو جنسيته‪ .‬وباإلضافة إلى‬ ‫المعاملة غير المتساوية أو غير المتكافئة‪ ،‬يعتبر‬ ‫فع ً‬ ‫ال من أفعال التمييز العنصري أيضاً خلق جو‬ ‫تهديدي أو عدائي أو مهين أو ّ‬ ‫مذل للناس بنا ًء‬ ‫على ما سبق من األسباب‪ ،‬باإلضافة إلى إعطاء‬ ‫توجيهات أو األمر مباشرة بممارسة التمييز‪.‬‬ ‫عادة ما ال نحب أن نفكر عن أنفسنا على أننا‬ ‫عنصريون وال أن نعترف بأن العنصرية هي جزء‬ ‫ال يتجزأ من حياتنا‪ .‬ولكن‪ ،‬لألسف‪ ،‬العنصرية هي‬ ‫ظاهرة ثقافية موجودة في كل مجتمع‪ .‬وعليه‪،‬‬ ‫أريد أن أجعل سؤال “من هو العنصري”؟ سؤاال‬ ‫سوسيولوجياً‪“ :‬ما هي العنصرية”؟ يساعدنا‬ ‫تعريف العنصرية مثال على أن نحدّد هل محاكاة‬ ‫اللهجة الشرقية أو العربية إلضحاك الجمهور‬ ‫ضرب من العنصرية؟ هل التخلي عن وجبات‬ ‫الدم التي تبرّع بها أثيوبيون هو عنصرية؟‬ ‫وهل القول إن الروسيات كلهن بائعات هوى‬ ‫عنصرية؟‬ ‫في كل مجتمع هناك فروقات بين بني البشر‬ ‫على أساس البشرة ومبنى الوجه أو الجسم‪.‬‬ ‫إال أن هذه الفروقات ال يُمكن أن تكون أساسا‬ ‫لدونية اجتماعية أو تخ ّلف ثقافي‪ .‬تبدأ العنصرية‬ ‫في النقطة التي نبدأ فيها بتصنيف الناس‬ ‫على أساس خصائص بيولوجية وحين ننسب‬ ‫إليهم صفات ومواهب متدنية أو راقية‪ .‬تُعرّف‬ ‫العنصرية في العادة على النحو التالي‪“ :‬عزو‬ ‫دونية لشخص أو مجموعة‪ ،‬من خالل استعمال‬ ‫خصائص نمطية ومن خالل وصف الفارق بين‬ ‫المجموعات بمصطلحات جوهرية بيولوجية‬ ‫ال تتغيّر”‪ .‬هذا التعريف جزئي‪ .‬تاريخيا‪ ،‬كانت‬ ‫العنصرية البيولوجية جزءا من السيطرة‬ ‫األوروبية على مستعمراتها خلف البحار‪ .‬سُمّي‬ ‫األصالنيون في أفريقيا وآسيا “أعراق اصالنية”‬ ‫ووُصفوا على أنهم ال يستطيعون التفكير بشكل‬ ‫ّ‬ ‫مستقل أو فهم القانون والحكم األوروبيين‪ .‬لقد‬ ‫تم تحديد العِرق وفق لون البشرة ونُسبت‬ ‫له خصائص بيولوجية مرافقة مثل‪ :‬البدائية‪،‬‬ ‫النطق المتأصّل‪ ،‬الال نظام‪ ،‬أو جنسانية مبالغ‬ ‫فيها‪ .‬ال تعتبر كافة األفعال والتصرفات غير‬

‫الموضوعية أو غير الالئقة تمييزاً حسبما هو‬ ‫معرّف بقانون التكافؤ‪ .‬وبنا ًء على ذلك‪ ،‬ال‬ ‫ال عم ً‬ ‫يمكن اعتبار الخدمة السيئة مث ً‬ ‫ال تمييزياً‪.‬‬ ‫كما ال تعتبر تمييزاً بالضرورة‪ ،‬حسبما هو معرف‬ ‫بقانون التكافؤ‪ ،‬تلك األفعال التي قد يعتبرها‬ ‫اإلنسان سلبية أو مهينة أو غير الئقة والتي قد‬ ‫تصدر عن سلطات رسمية أو هيئات اعتبارية أو‬ ‫أرباب األعمال الحرة‪ .‬يُشترط لحدوث التمييز‬ ‫مث ً‬ ‫ال أن تتم معاملة شخص ما بشكل مختلف‬ ‫عن غيره في ظروف متساوية ومقارنة وذلك‬ ‫بسبب أصله العرقي تحديداً‪ .‬وبنا ًء على ذلك‪،‬‬ ‫يعتبر تمييزاً عنصرياً مث ً‬ ‫ال قيام مقدم خدمة أو‬ ‫مسئول رسمي أو سلطة مختصة بالتصرف تجاه‬ ‫زبون ما بشكل غير الئق أو غير موضوعي أو‬ ‫بطيء فقط في الحاالت التي يعود فيها سبب‬ ‫هذا التصرف إلى الخلفية العرقية للزبون‪.‬‬ ‫ولكن‪ ،‬ودون اإلجحاف بما تقدم‪ ،‬يمكن‬ ‫تصنيف التصرفات المهينة واألفعال المزعجة‬ ‫نحو شخص ما كجرم خاضع للعقوبة بموجب‬ ‫القانون الجزائي تحت مسميات القدح والذم‬ ‫والقذف أو انتهاك الكرامة أو التشهير‪ .‬كذلك‬ ‫يمكن تصنيف أفعال الشتم والبهدلة واالفتراء‬ ‫العلنية بحق مجموعة قومية ما كجرم خاضع‬ ‫للعقوبة تحت مسمى التحريض العنصري‪.‬‬ ‫ويمكن ان نقول في تعريف العنصرية التالي‪:‬‬ ‫“أن تنسب دونية لشخص أو مجموعة على‬ ‫أساس خصائص نمطية بلغة بيولوجية‬ ‫واجتماعية وثقافية‪ .‬ضمن اللغة العنصرية‬ ‫يتم فهم هذه الصفات على أنها وضيعة وأنها‬ ‫غير متحولة وإنما جوهرية لتلك المجموعة”‪.‬‬ ‫بموجب هذا التعريف فإن العنصرية يُمكن أن‬ ‫تكون موجهة تجاه كل مجموعة وكذلك تجاه‬ ‫أبناء مجموعات مهيمنة وقوية‪ .‬مثال‪ ،‬القول إن‬

‫األوروبيين هم أناس باردون هو قول عنصري‬ ‫كذلك القول إن العرب هم أناس دافئون هو قول‬ ‫عنصري‪ .‬مع هذا‪ ،‬فإنه عندما ال تكون العالقات‬ ‫بين المجموعات متكافئة‪ ،‬فإن العنصرية تجاه‬ ‫مجموعات مستضعفة تضاعف من عدم المساواة‬ ‫القائم أصال في المجتمع بل وتعطيه مبررا‪.‬‬ ‫إن توسيع التعريف هام لغرض تقصي حاالت‬ ‫العنصرية عندما تكون بلغة منطقية أو عندما‬ ‫تكون بلغة اجتماعية أو ثقافية أو بيولوجية‪،‬‬ ‫وهي صياغات قد تموّه مصادر العنصرية‪ .‬هذا‪،‬‬ ‫وال ينطبق تعريف التمييز العنصري على األحكام‬ ‫الناظمة لدخول األجانب إلى البالد واإلقامة بها‬ ‫أو على وضعهم المختلف المستند إلى أحكام‬ ‫وبنود القانون‪ .‬وبناء على ذلك‪ ،‬ال يعتبر‪ ،‬على‬ ‫سبيل المثال‪ ،‬رفض السلطات المختصة إصدار‬ ‫تصريح إقامة تمييزاً عنصرياً‪.‬‬ ‫ندرج فيما يلي بعضاً من أعمال التمييز المحرّمة‬ ‫بموجب قانون التكافؤ‪:‬‬ ‫ً‬ ‫التمييز الوجاهي أي المباشر‪ :‬مثال رفض خدمة‬ ‫زبون ما بالمحالت التجارية بسبب إنتمائه‬ ‫إلى أقلية عرقية‪ .‬التمييز غير الوجاهي أي غير‬ ‫المباشر‪ :‬مث ً‬ ‫ال أن يشترط رب العمل أن يتقن‬ ‫طالب العمل اللغة الفنلندية بالتمام على‬ ‫الرغم من أن إنجاز العمل بحد ذاته ال يتطلب‬ ‫ذلك‪ .‬اإلزعاج‪ :‬مث ً‬ ‫ال حاالت اإليذاء والمضايقة‬ ‫بين التالميذ بالمدارس إذا لم يتم التدخل‬ ‫في ذلك‪ ،‬كذلك عرض مواد مهينة أو محقرة‬ ‫بحق مجموعة معينة من الناس في المحالت‬ ‫التجارية‪ .‬إعطاء تعليمات أو أوامر بالتمييز‪ :‬مث ً‬ ‫ال‬ ‫أن يطلب رئيس العمل من عماله أن يتصرفوا‬ ‫بشكل تمييزي حتى لو لم يكن العمال قد قاموا‬ ‫فعلياً بإتباع هذه التعليمات بعد‪.‬‬ ‫دكتور في اآلداب والعلوم اإلنسانية جامعة آزاري‬


‫قضايا وآراء‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫ال شرعية لنظام األسد‬ ‫غازي دحمان‬ ‫سارع كل من روسيا وإيران و “حزب اهلل” الى‬ ‫التمسك بنتيجة االنتخابات التي أفرج عنها نظام‬ ‫بشار األسد‪ ،‬والتي تتضمن فوز األخير بنسبة‬ ‫تقارب التسعين بالمئة من مجموع ثالثة أرباع‬ ‫الذين يحق لهم التصويت في سورية‪ ،‬وبشهادة‬ ‫مندوبين من كوريا الشمالية وإيران وروسيا‪،‬‬ ‫واعتبار أمر الشرعية منتهي‪ ،‬طالما ان الشعب‬ ‫السوري هو من قرّر‪ ،‬وتاليا فإن أي حل لألزمة‬ ‫ال بد ان يراعي هذا المتغيّر الجديد‪ ،‬ويجب ان‬ ‫يكون تحت سقفه‪.‬‬ ‫أغلب القراءات لهذا الموقف السياسي أدرجته‬ ‫في إطار محاولة روسيا وإيران تقوية أوراقهما‬ ‫التفاوضية في ملفاتهما اإلشكالية مع الغرب‪،‬‬ ‫مما يعني أن إيجابيتهما تجاه الملف السوري‬ ‫ستكون مرهونة بدرجة كبيرة بمدى تجاوب الغر‬ ‫وإيجابيته في الملف األوكراني بالنسبة لروسيا‬ ‫والملف النووي بالنسبة إليران‪ ،‬وتميل الكثير‬ ‫من القراءات إلى ترجيح بيع أي من الطرفيين‬ ‫الورقة السورية باعتبارها ورقة تكتيكية وليست‬ ‫استراتيجية‪ ،‬واستتباعا‪ ،‬فإنه ما على األطراف‬ ‫الداعمة للثورة سوى انتظار هذا الحدث السعيد‬ ‫في أقرب وقت ممكن‪.‬‬ ‫الوقائع تقول إن هذه الرؤية تحمل قدرا كبيرا‬ ‫من التضليل‪ ،‬وأكثر من ذلك‪ ،‬تنطوي على بعد‬ ‫تأمري يتخفى بلبوس ترشيق العالقات الدولية‬ ‫عبر تظهيرها ببعد مصلحي يقوم على تبادلية‬ ‫االعتماد المصلحي وإمكانية تصريف الخالفات‬ ‫بين الدول عبر العمليات التفاوضية‪ ،‬وليس‬ ‫انطالقا من رؤى أيديولوجية متحجرة‪ ،‬ترتكز إلى‬ ‫تعظيم دور الجغرافية السياسية في العالقات‬ ‫الدولية بما تعنيه من مد للنفوذ بواسطة القوة‬ ‫بما يفرض إعادة بناء معمار النظام الدولي‬ ‫برمته وإعادة تعريف تراتبيته وتعيين القوة‬ ‫الجديدة كقوى تقريريه‪.‬‬ ‫ما يثبت تلك الحقيقة‪ ،‬أن طموح الدولتين‬ ‫ليس مقتصرا على الملفات التي يجري عرضها‬ ‫راهنا في سوق التفاوض الدولي‪ ،‬بل ان ثمة‬ ‫استراتيجية واضحة‪ ،‬ظهرت تعبيراتها في أكثر‬ ‫من مكان‪ ،‬تهدف إلى بناء حقول تفاوضية‬ ‫متكاملة في مواجهة الغرب‪ ،‬عبر تكتيك ظاهري‬ ‫يقوم على التغذية المتواصلة بين تلك الحقول‪،‬‬ ‫ولكن بطريقة يشكل فيها كل ملف عامل قوة‬ ‫للملف األخر‪ ،‬وليس عبر تكتيك التفضيل بين‬ ‫الملفات‪ ،‬بحيث يجري التضحية بملف من‬

‫اجل تدعيم الملف األخر‪ ،‬إذ يدرك الطرفان أن‬ ‫الدخول بهذا النمط التفاوضي سيعني حصول‬ ‫تراجع دراماتيكي في النهاية يؤدي الى تقليص‬ ‫أوراق القوة وحرقها‪.‬‬ ‫في الملف السوري‪ ،‬فإن محاولة تعويم بشار‬ ‫األسد رئيسا لسورية‪ ،‬هي عملية متكاملة‬ ‫بذاتها‪ ،‬يراد منها مسح كل ما سبق االنتخابات‬ ‫من جرائم اقترفها نظام بشار األسد‪ ،‬بمساعدة‬ ‫كل من روسيا وإيران وحزب اهلل‪ ،‬وإحالة كل ذلك‬ ‫إلى النسيان‪ ،‬بل أكثر من ذلك تحويل الطاقة‬ ‫اإلنسانية والقانونية التي تتضمنها الفترة‬ ‫الماضية إلى قوة جديدة بيد النظام وحلفاؤه‬ ‫باعتبارهم كانوا يعملون ضمن إطار الشرعية‬ ‫الوطنية وتحت سقف القانون الدولي‪ ،‬وبذلك‬ ‫ال يتم التخلص فقط من احتماالت تعرضهما‬ ‫للمساءلة القانونية‪ ،‬بل يصبح هذا األمر ورقة‬ ‫قانونية ضد الغرب نفسه‪ ،‬والثورة السورية‬ ‫بالتبعية‪.‬‬ ‫على أن هذه العملية تتضمن بعدا مستقبليا‬ ‫أيضاً‪ ،‬وهو استثمار هذه الواقعة الستكمال‬ ‫ربط المشاريع االستراتيجية للبلدين‪ ،‬والقائمة‬ ‫على ترسيخ نفوذهما وتواجدهما والعمل على‬ ‫استدامته وجعله معطى نهائي في الواقع‬ ‫الدولي‪ ،‬ذلك أن تثبيت هذه الحالة يعني‬ ‫أن البلدين صارا جزءا أساسيا من معادالت‬ ‫المنطقة‪ ،‬بل انه سيحولهما الى الرأس المقرر‬ ‫في أمورها ما يستدعي تاليا تقوية دورهما في‬ ‫النظام الدولي ككل‪.‬‬ ‫غير أن كل ذلك‪ ،‬ورغم السلبية التي يظهر بها‬ ‫الموقف الغربي‪ ،‬إال ان الصيغة التي تطرحها‬ ‫روسيا وإيران ال يبدو أنها تملك حظوظاً كبيرة‬ ‫للصرف في اللحظة الدولية الراهنة‪ ،‬ليس‬

‫بسبب مبدئية الغرب وال تمسكه بقيم وحقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬بل الن هذا الطرح‪ ،‬إعادة تعويم نظام‬ ‫األسد‪ ،‬لم يعد ممكنا التعامل معه من منطلقات‬ ‫سياسية تتركز على الواقعية بما تتضمنه من‬ ‫قبوله كأمر واقع‪ ،‬فالغرب تجاوز تلك العتبة منذ‬ ‫زمن بعيد و راكم الكثير من معوقات العودة إلى‬ ‫احتمالية تبني هذا الخيار‪ ،‬وال يمكن البناء على‬ ‫موقفه من عدم استعمال القوة المباشرة ضد‬ ‫نظام األسد والعمل على تطوير هذا الموقف‬ ‫إلى سياسات ايجابية تسمح لألسد االنخراط‬ ‫بالمجتمع الدولي وإن بسقوف متدنية‪ ،‬أبواب‬ ‫الغرب أقفلت نهائيا بوجه مثل تلك اإلمكانية‬ ‫حتى انه فقد مفاتيحها‪.‬‬ ‫المسألة أصبحت ذات تشعبات وتشابكات كثيرة‪،‬‬ ‫بعضها أمنى خطير يتعلق برفض الغرب مبدأ‬ ‫سياسة األمر الواقع وعدم جعلها قاعدة يمكن‬ ‫تعميمها وخاصة لجهة جهود روسيا في إضعاف‬ ‫أوروبا ذلك أن دوال أوروبية كثيرة تقع تحت‬ ‫العين الروسية وخاصة دول البلطيق‪ ،‬وثمة‬ ‫مخاطر بعيدة المدى ذات عالقة باستقرار النظام‬ ‫الدولي نفسه وعدم السماح بالعبث بمرتكزاته‪،‬‬ ‫واألهم من ذلك إدراك العقلية الغربية لحقيقة‬ ‫طموحات القوى الصاعدة ورغبته في تقليل‬ ‫هوامش المناورة التي تملكها‪.‬‬ ‫انتخابات األسد صفر حسبما وصفها جون‬ ‫كيري‪ ،‬والواضح انه قصد توضيح مدى قيمتها‬ ‫في أي إمكانية لتوظيفها قد يفكر فيها هو‬ ‫وحلفاءه‪ ،‬فالوقائع المسلوقة ال يمكن لها‬ ‫التأسيس لمعطيات حقيقية‪ ،‬ما زال األسد تحت‬ ‫خطر السقوط‪ ،‬ووصل حلفاؤه إلى درجة كبيرة‬ ‫من االستنزاف‪ ،‬وحدها تلك معطيات حقيقية‬ ‫ومؤكدة‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫‪12‬‬

‫ترجمات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫لهذه األسباب بقي بشار األسد في السلطة‬ ‫الصراع بين مجموعات الثوار يساعده اآلن‪،‬‬ ‫لكن في النهاية هذا األمر سوف يقوض سلطة‬ ‫األسد‪ ،‬ألنه سوف يشجع الغرب على دعم الثوار‬ ‫المعتدلين‪.‬‬ ‫مقال تحليلي – مجلة اإليكونومست البريطانية‬ ‫«صباح الخير» ابتسم مذيع التلفزيون السوري‪،‬‬ ‫«صباح الديمقراطية!» رد المراسل المبتهج من‬ ‫أحد المراكز االنتخابية في الوقت الذي ذهب فيه‬ ‫بشار األسد – الرئيس السوري – إلى صندوق‬ ‫االقتراع في الثالث من حزيران‪ .‬بعد فوزه بوالية‬ ‫رئاسية ثالثة لمدة سبع سنوات وحصده لـ ‪% 89‬‬ ‫من األصوات يأمل األسد بأن االنتخابات‪ ،‬التي‬ ‫جرت على نصف مساحة سوريا تقريباً‪ ،‬سوف‬ ‫تمنح نظامه شرعية جديدة‪ .‬ولشرح هذه الفكرة‬ ‫أكثر فإن االنتخابات أظهرت بأن األسد ما يزال‬ ‫مسيطراً على األرض عسكرياً ومن الممكن أن‬ ‫يستعيد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة‪.‬‬ ‫التقدم ما يزال بطيئاً‪ ،‬لكن خالل التسعة أشهر‬ ‫الماضية استطاع النظام أن يحقق تقدماً على‬ ‫األرض وذلك بفضل حزب اهلل والميليشيات‬ ‫الشيعية وجيش الدفاع الوطني المدرب في‬ ‫إيران‪ .‬السنة الماضية استطاع النظام من طرد‬ ‫الثوار من القصير على الحدود اللبنانية‪ ،‬وبحلول‬ ‫آذار هذا العام سيطر النظام على القلمون‬ ‫وقطع خط امداد الثوار‪ ،‬اآلن هو يحاصر حلب‬ ‫المدينة الشمالية المقسومة بين الثوار والنظام‬ ‫خالل العامين الماضيين‪ .‬قوات النظام تعتمد‬ ‫على الدعم الخارجي (خاصة من إيران وروسيا)‬ ‫وتطبيق تكتيكات عنيفة ووحشية تتضمن‬ ‫استخدام غاز السارين والقنابل البرميلية ضد‬ ‫المدنيين‪ ،‬إضافة إلى منع دخول المساعدات‬ ‫الغذائية من الحدود التركية إلى سوريا‪ .‬لكن‬ ‫األسد لديه نقاط قوة أخرى‪ ،‬األسد لديه‬ ‫استراتيجية أوضح من المعارضة‪ ،‬لديه دعم‬ ‫ثابت وأكبر من قبل حلفائه‪ ،‬وال يعاني من أي‬ ‫انقسامات داخلية كما هو حال المعارضة‪.‬‬ ‫خالل األشهر الستة األخيرة‪ ،‬تم حرف الثوار عن‬ ‫حربهم األساسية ضد األسد وذلك بفتح جبهة‬ ‫ثانية ضد الدولة اإلسالمية في العراق والشام‪،‬‬ ‫الفصيل األكثر تطرفاً بين المجموعات الجهادية‬ ‫والذي يضم أكبر عدد من المقاتلين األجانب‪،‬‬ ‫حتى جبهة النصرة والتي تحظى بمباركة القاعدة‬ ‫كفرع لها في سوريا‪ ،‬ما تزال تحارب «داعش»‪.‬‬

‫وجود الجهاديين كان قد منع داعمي الثوار‬ ‫الغربيين والخليجيين من إرسال المزيد من‬ ‫المساعدات العسكرية‪ ،‬على اعتبار أن هذه‬ ‫الدول غير أكيدة من الوجهة النهائية لهذه‬ ‫المساعدات‪ .‬تركيا والتي تتحكم بخط إمداد‬ ‫الثوار الرئيسي أغلقت ثالث معابر حدودية‬ ‫تسيطر عليهم «داعش»‪ ،‬وأيضاً أدرجت جبهة‬ ‫النصرة على الئحة اإلرهاب‪ .‬لكن مؤخراً فإن‬ ‫حلفاء الثوار المعتدلين ‪-‬بشكل رئيسي الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬بريطانيا‪ ،‬فرنسا‪ ،‬السعودية وقطر‪-‬‬ ‫بدأوا بتوسيع جهودهم لمساعدة هؤالء الذين‬ ‫يعتبرونهم يستحقون الدعم‪ .‬حيث كانوا سعداء‬ ‫بحرب الثوار ضد «داعش» وبدأوا بتنسيق‬ ‫الجهود لمساعدة الثوار بشكل أفضل‪ .‬اآلن أعداد‬ ‫متزايدة من الثوار في الشمال والجنوب الذين‬ ‫تم فحصهم تم تدريبهم في األردن والسعودية‬ ‫وقطر‪ ،‬أيضاً يتم دفع رواتب للثوار وتزويدهم‬ ‫بأسلحة مضادة للدبابات وإن كانت بأعداد‬ ‫محدودة‪ ،‬وفي هذه األثناء قيل بأن المتبرعين‬ ‫الخليجيين أوقفوا دعم المجموعات اإلسالمية‬ ‫األكثر تشدداً ومن ضمنهم الجبهة اإلسالمية‬ ‫المسيطر عليها من قبل أحرار الشام السلفية‪.‬‬ ‫وكنتيجة‪ ،‬فإن الثوار وخصوصاً هؤالء الذين‬ ‫تلقوا الدعم الجديد‪ ،‬قد حققوا تقدماً طفيفاً‬ ‫في شمال محافظة حماة وجنوب ادلب وغرب‬ ‫حلب باإلضافة للقنيطرة على حدود إسرائيل‪.‬‬

‫المساعدات التي تم تقديمها مؤخراً كانت صغيرة‬ ‫وغير كافية لتغيير توازن القوى على مستوى‬ ‫البالد‪ ،‬لكنها غيرت من ديناميكية الحركة في‬ ‫صفوف الثوار‪ .‬حركات معتدلة لم تكن موجودة‬ ‫مسبقاً مثل حركة حزم‪ ،‬أو مجموعات كانت على‬ ‫وشك االنهيار قبل ستة أشهر مثل جبهة ثوار‬ ‫سوريا‪ ،‬تم دعمها وإحياؤها‪ .‬في نفس الوقت‬ ‫قامت مجموعات أخرى ومن ضمنها مجموعات‬ ‫إسالمية بتغيير لهجتها لتصوير نفسها كقوى‬ ‫أكثر اعتدا ًال‪ ،‬ففي ‪ 17‬أيار قام تحالف من هذه‬ ‫القوى بتوقيع ميثاق شرف‪« .‬الهدف هو تحقيق‬ ‫أهداف الثورة في إسقاط النظام والحصول على‬ ‫الحرية» يقول مهيب الدين الشامي من الكتب‬ ‫السياسي للجبهة اإلسالمية في اسطنبول‪.‬‬ ‫«الجبهة الجنوبية» وهي مجموعة معتدلة تعمل‬ ‫في درعا والجنوب السوري وقعوا أيضاً على‬ ‫ميثاق شرف مشابه‪ .‬من وجهة نظر الحكومات‬ ‫الغربية وخاصة الواليات المتحدة فإن القلق‬ ‫األكبر يأتي من احتمال أن تؤدي الحرب األهلية‬ ‫في سوريا إلى انتشار اإلرهاب إلى أراضيها‪ ،‬ومن‬ ‫هنا نستطيع أن نفسر حماسة هذه الحكومات‬ ‫لرؤية المعارضة المعتدلة تقاتل «داعش»‪.‬‬ ‫ومنذ كانون الثاني بداية هذا العام فإن تنظيم‬ ‫«الدولة اإلسالمية» تم طرده من محافظة‬ ‫ادلب وحلب المدينة‪ ،‬وأجبر على‬ ‫االنسحاب إلى الريف الشرقي‬


‫ترجمات‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫مازن اسماعيل ومحمد حاج بكري في مقهى سوريانا‬

‫تمدن | لؤي سرية‬ ‫ضمن نشاطات مقهى سوريانا الثقافي‪ ،‬أحيى‬ ‫الشاعران السوريان مازن اسماعيل ومحمد حاج‬ ‫بكري أمسية شعرية‪ ،‬تم إلقاء عدة قصائد خاللها‪،‬‬ ‫وعلى هامش األمسية قامت صحيفة تمدن‬ ‫بإجراء حوار خاص مع الشاعر مازن اسماعيل‪.‬‬ ‫وقد قال السيد اسماعيل لتمدن حول بدايته في‬ ‫كتابة الشعر‪« :‬بدأت مبكرا بكتابة الشعر‪ ،‬لكن‬ ‫بدأت بكتابة الشعر الموزون في الثامنة عشر‬ ‫من عمري‪ ،‬عالقتي بالشعر روحية أكثر منها‬ ‫مادية‪ ،‬حيث أن الحياة بالنسبة لي هي ثورة‬ ‫وشعر ووجه حسن‪ ،‬وقد كان أول ظهور لي في‬

‫المركز الثقافي في مدينة سلمية‪ ،‬حيث شاركت‬ ‫في إحدى األمسيات الشعرية»‪ .‬ويضيف‪« :‬بسبب‬ ‫التضييق األمني توجهنا للعمل السري‪ ،‬من خالل‬ ‫المنتديات األدبية السرية التي كانت منتشرة‬ ‫وقتها‪ ،‬حيث أن كل كتاباتي تتنوع بين السياسة‬ ‫والغزل‪ ،‬وأعمد أحيانا للدمج بينهما»‪.‬‬ ‫قدم الشاعر مجموعة قصائد ضمن األمسية‬ ‫وهي‪« :‬لملم حطامك» قصيدة سياسية‪« ،‬سقط‬ ‫الكالم» قصيدة للشهيد‪« ،‬حروف فاجرة» غزل‬ ‫صريح‪« ،‬ال تقلقي يا ثائرة» قصيدة يدمج فيها‬ ‫بين الغزل والسياسة‪.‬‬ ‫وعن إمكانية نشر دواوين في المستقبل قال‪:‬‬

‫«أتمنى ذلك ولكن هناك معوقات كثيرة‪ ،‬أهمها‬ ‫عدم توفر المبلغ المالي الكافي»‪.‬‬ ‫وعن الثورة يقول‪« :‬حولت الثورة قصائدنا من‬ ‫حلم بالثورة إلى واقع ملموس نعيشه يوميا‪،‬‬ ‫وآمل أن يصبح حلمي بالنصر حقيقة وأن أعيش‬ ‫واقع ما كتبته عن النصر في الخيال»‪.‬‬

‫اإلنسانية ترتجف‬

‫مطر رستم‬ ‫بشاعة الحرب ال توصف‪ ،‬بل تخشى ابجدية‬

‫اإلنسانية من وصفها اشباح الغربة والخوف‬ ‫تجتاح جسدك لتبقي عليه بعض الندوب‪ ،‬تخشى‬ ‫منها لياليك البعيدة عن األحباء ومنزل احالمك‬ ‫التي اختزنت ذاكرتك اخر صورة له تحوي بعض‬ ‫الجدران المهدمة والعاب اطفالك تختنق تحت‬ ‫انقاضها‪ ،‬إنها ثمن الكرامة‪ ،‬هذا حال معظم‬ ‫مدن الوطن مناطق منكوبة خالية من البشر‬ ‫تشعر ببرودة ارصفتها ودموع شوارعها‪ ،‬ورياح‬ ‫الموت تصفر تنتقل بين ابنيتها‪ ،‬كاللص تصفع‬ ‫جثث سكانها ممن ليس لهم الحظ حتى بعد‬

‫موتهم‪ ،‬ولم يجدوا من ينقل اجسادهم المثقلة‬ ‫ببنفسج اللحم‪ ،‬إلى احضان األرض وحنان ترابها‬ ‫فبقوا فوقها‪ ،‬تلتصق دمائهم بركامها‪ ،‬متشبثين‬ ‫بوعدهم لها واطيافهم ترسم الوطن بكلمات‬ ‫ينقلها صدى الحنين‪ ،‬ورياح الموت نفسها‪،‬‬ ‫تحمل احرفها وتقطع مسافات الخوف والقنص‪،‬‬ ‫لتصل إلى بعض حواجز القتلة التي نصبت على‬ ‫اطرافها لتهمس في اذانهم المتأكلة‪ ،‬إن الحياة‬ ‫عشقت يوما ما شعبنا فال بد لشعبنا ان يصنع‬ ‫قدره بنفسه‪.‬‬

‫للمدينة والعودة إلى معاقلهم في مدينة الرقة‬ ‫والتي تعتبر مركز المحافظة الوحيد الذي يقع‬ ‫خارج سيطرة األسد‪.‬‬ ‫«داعش» من جانبها ال تنخرط في معارك ضد‬ ‫النظام إال نادراً‪ ،‬بينما تضع قواتها في الصراع‬ ‫مع مجموعات الثوار في دير الزور شرق سوريا‬ ‫أيضاً‪ ،‬وبالفعل هناك إشارات على وجود تعاون‬ ‫ضمني بين «داعش» ونظام األسد‪ .‬بعض‬ ‫مجموعات الثوار المناهضة لداعش خصصت ما‬ ‫يقارب نصف قواتها لهذه الجبهة الثانية‪ .‬داعش‬ ‫تحصل على دعم كبير من الفديات المخصصة‬ ‫إلطالق الصحفيين الذين تختطفهم‪ ،‬وفي الحالة‬ ‫التي تصطدم بها مع النظام فإن هدفها يكمن‬ ‫في الحصول على األسلحة وليس السيطرة على‬ ‫األراضي‪« .‬هذه أيام المجرمين» يقول صيدلي‬ ‫في دير الزور «األسد وداعش ينتصران»‪.‬‬ ‫أوباما ما يزال يفكر‬ ‫عالمة االستفهام الكبرى تكمن في نوايا‬ ‫الداعمين األساسيين للمعارضة وخاصة أمريكا‪،‬‬

‫«المقاربة االستراتيجية للمسألة السورية‬ ‫تتضمن زيادة الدعم للمجموعات الموثوقة‬ ‫غير المؤدلجة» يقول نوح بوسني الباحث في‬ ‫مجموعة األزمات في بروكسل‪ ،‬لكن السياسة‬ ‫األمريكية لم تقرر بعد‪ .‬قبل إلقاءه الخطاب‬ ‫المنتظر حول السياسة الخارجية في ‪ 28‬أيار كان‬ ‫أوباما متردداً مرة أخرى حول زيادة المساعدة‬ ‫للثوار‪ .‬أحد التحاليل في واشنطن أوضح أن‬ ‫الهدف من زيادة المساعدة للثوار هو جعلهم‬ ‫قوة مؤثرة لمحاربة التنظيمات اإلرهابية مثل‬ ‫داعش‪ ،‬لكن ليس بالقدر الكافي لقلب الموازين‬ ‫بشكل حاسم ضد نظام األسد‪« .‬يجب أن تكون‬ ‫المساعدات بهدف خلق جيش أو ال شيء» يحتج‬ ‫ديفد ريتشاردز قائد القوات البريطانية السابق‪.‬‬ ‫إذا استمر تزويد الثوار بأسلحة خفيفة فقط‬ ‫وبعدد محدود من مضادات الدبابات ومنع‬ ‫مضادات الطيران فإن جبهات المعركة من‬ ‫المرجح أن تصبح أكثر انغالقاً وبالتالي تقسيم‬ ‫البالد‪ ،‬أجزاء من البالد يمكن أن يخضع لسيطرة‬

‫مجموعات متناحرة مثل داعش وجبهة النصرة‬ ‫وحزب االتحاد الديمقراطي المعروف بـ (‪)PYD‬‬ ‫والذي يبدو أنه يتعاون مع نظام األسد ويسيطر‬ ‫على أجزاء من الشمال السوري‪ ،‬جبهة النصرة‬ ‫تزيد من نفوذها في الجنوب ويعود ذلك‬ ‫ولحد كبير إلى قدرتها على دفع رواتب شهرية‬ ‫للمقاتلين تقدر ب ‪ 100‬إلى ‪ 200‬دوالر‪.‬‬ ‫إذاً الصراع الدموي مستمر وال أحد ينتصر‪ ،‬العديد‬ ‫من السوريين في دمشق يكرهون النظام ولكن‬ ‫ال يفضلون المعارضة التي تبدو مهزومة أو على‬ ‫األقل غير منتصرة من وجهة نظرهم‪ .‬وفوق كل‬ ‫ذلك العديد من السوريين يريدون انتهاء الحرب‬ ‫بأي ثمن‪« ،‬في النهاية نحن نتفهم حاجة الناس‬ ‫إلى الطعام» يقول أبو حمزة قائد مجموعة‬ ‫للثوار في القابون أحد ضواحي دمشق‪ ،‬وهو‬ ‫يشرح لماذا المقاتلين ينضمون إلى مجموعات‬ ‫متطرفة مثل جبهة النصرة‪ .‬هذه الحقيقة المرة‬ ‫هي سبب وراء بقاء األسد في السلطة وليس تلك‬ ‫االنتخابات المزيفة التي تمت األسبوع الماضي‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫الرياضية‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫عشية انطالق المونديال نجوم تغيب ألسباب مختلفة‬ ‫يغيب العبون من الطراز الرفيع أو باألحرى‬ ‫تشكيلة مدججة بالنجوم عن نهائيات كأس‬ ‫العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل من ‪12‬‬ ‫حزيران الحالي إلى ‪ 13‬تموز المقبل ألسباب‬ ‫مختلفة تتراوح بين عدم تأهل منتخباتهم‬ ‫الوطنية واإلصابة واالستبعاد‪ .‬ويأتي في مقدمة‬ ‫الغائبين المهاجم العمالق زالتان إبراهيموفيتش‬ ‫صاحب المركز الرابع بترتيب جائزة أفضل العب‬ ‫العام الماضي‪ .‬والذي أبلى حسنا مع فريقه‬ ‫باريس سان جرمان بقيادته إلى االحتفاظ‬ ‫بلقب الدوري الفرنسي للعام الثاني على‬ ‫التوالي والتتويج بكأس الرابطة‪ .‬ويعود غياب‬ ‫إبراهيموفيتش عن مونديال البرازيل بسبب‬ ‫فشل منتخب بالده السويد في حجز بطاقته إلى‬ ‫النهائيات بعد سقوطه في اختبار الدور الفاصل‬ ‫في القارة العجوز أمام البرتغال‪ .‬ويغيب للسبب‬ ‫ذاته أغلى العب في العالم‪ ،‬الويلزي غاريث بايل‪،‬‬ ‫الذي ساهم بإحراز ريال مدريد لقبي دوري أبطال‬ ‫أوروبا وكأس إسبانيا هذا الموسم‪ ،‬لكن منتخب‬ ‫بالده حل خامسا في تصفيات مجموعته القارية‬ ‫ليحرم أيضا من التأهل‪.‬‬ ‫قائمة طويلة‬ ‫كما تضم قائمة الغائبين حارس المرمى العمالق‬ ‫بيتر تشيك وزميله برانيسالف إيفانوفيتش‬ ‫بعدما تألقا بشكل الفت مع فريقهما تشلسي‬ ‫ثالث الدوري اإلنجليزي وصاحب المربع الذهبي‬ ‫بدوري أبطال أوروبا‪ ،‬في حين اكتفى منتخبا‬ ‫بلديهما التشيك وصربيا بالمركز الثالث في‬ ‫التصفيات‪ .‬وسيحرم العرس العالمي من‬ ‫خدمات أحد أفضل ظهير أيسر في العالم مدافع‬ ‫بايرن ميونيخ األلماني دافيد أالبا بعدما فشل‬ ‫منتخب بالده النمسا في حجز بطاقته‪ ،‬على‬ ‫غرار مهاجم بوروسيا دورتموند‪ ،‬البولندي‬

‫روبرت ليفاندوفسكي‪ ،‬وصانع ألعاب نابولي‬ ‫اإليطالي ومنتخب سلوفاكيا ماريك هامسيك‪،‬‬ ‫والمدافع الدولي المغربي المهدي بنعطية‬ ‫الذي تتهافت أبرز األندية في القارة العجوز‬ ‫للحصول على خدماته بعد موسمه الرائع مع‬ ‫روما اإليطالي‪ .‬اإلصابة غيبت فالكاو مهاجم‬ ‫موناكو الفرنسي عن تشكيلة المنتخب‬ ‫الكولومبي (غيتي)‪.‬‬ ‫مشكلة اإلصابات‬ ‫وتلقى عشاق كرة القدم العالمية وكولومبيا‬ ‫على الخصوص ضربة موجعة بانسحاب‬ ‫مهاجم موناكو الفرنسي‪ ،‬راداميل فالكاو‬ ‫غارسيا‪ ،‬بسبب اإلصابة‪ .‬وكان مصير قائد‬ ‫المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري مماثال حيث كان‬ ‫ضمن الالئحة الرسمية قبل أن يستبعده المدرب‬ ‫ديدييه ديشان لعدم تعافيه من إصابة أسفل‬ ‫الظهر كان خضع إلى عملية جراحية لعالجها‬ ‫الشهر الماضي‪ .‬كما حرم المنتخب الفرنسي‬ ‫أيضا من خدمات العب الوسط كليمان غرينييه‬ ‫الجمعة‪ ،‬ليرتفع عدد المصابين في صفوفه إلى‬ ‫ثالثة بعد انسحاب حارس مرمى مرسيليا ستيف‬ ‫مانداندا أواخر الشهر الماضي‪ .‬وبدوره‪ ،‬تلقى‬ ‫منتخب المانيا صفعة قوية لغياب نجم بوروسيا‬ ‫دورتموند ماركو رويس بسبب اإلصابة التي‬ ‫تعرض لها في المباراة الدولية الودية أمام‬ ‫أرمينيا‪ .‬ولم تكن حال العب وسط ميالن ريكاردو‬ ‫مونتوليفو أفضل‪ ،‬وحرمته اإلصابة من أن يكون‬ ‫ضمن تشكيلة منتخب إيطاليا بالمونديال الذي‬ ‫غاب عنه أيضا مهاجم فيورنتينا جوسيبي روسي‬ ‫بعد أن فشل في استعادة عافيته من إصابة‬ ‫لحقت به‪ .‬وبدوره‪ ،‬تذوق العب وسط بايرن‬ ‫ميونيخ‪ ،‬الدولي اإلسباني ثياغو الكانتارا‪ ،‬مرارة‬ ‫الغياب عن المونديال بسبب اإلصابة‪ .‬تيفيز‬

‫ختام بطولة مخيم حران بكرة القدم‬ ‫زار األساتذة (وليد مهيدي‪ ،‬أحمد جميل العلي‪ ،‬مضر‬ ‫األسعد) مخيم حران لالجئين السوريين برفقة‬ ‫السادة وليد العمري عضو االئتالف والسيد محمد‬ ‫سالمة قائم مقام حران والالعب السوري الحر‬ ‫المحترف عمر السوما وابطال العالم في الكاراتيه‬ ‫مهند ومحمد العلي وجمهور كبير من ابناء المخيم‪،‬‬ ‫حضر الضيوف المباراة النهائية لبطولة مخيم‬

‫استبعده مدرب منتخب األرجنتين رغم تألقه في‬ ‫الكالشيو (غيتي)‪.‬‬ ‫المستبعدون‬ ‫ومن أبرز الغائبين عن المونديال أيضا مهاجم‬ ‫يوفنتوس اإليطالي كارلوس تيفيز الملقب بـ‬ ‫«األباتشي» الستبعاده من طرف مدرب المنتخب‬ ‫األرجنتيني إليخاندرو سابيال على الرغم من تألقه‬ ‫الالفت في الكالشيو‪ ،‬حيث فضل سابيال استدعاء‬ ‫مهاجم باريس سان جرمان إيزيكييل الفيتزي بدال‬ ‫منه‪ .‬ودفع زميله الدولي اإلسباني فرناندو لورنتي‬ ‫ثمن استدعاء البرازيلي األصل مهاجم أتلتيكو‬ ‫مدريد‪ ،‬دييغو كوستا‪ ،‬إلى صفوف المنتخب‪ ،‬حيث‬ ‫استبعده المدرب فيسنتي دل بوسكي مفضال‬ ‫عليه فرناندو توريس على الرغم من المستوى‬ ‫المتواضع لألخير مع تشلسي اإلنجليزي‪ .‬ومن‬ ‫ضحايا االستبعاد أيضا العب وسط منتخب فرنسا‬ ‫سمير نصري المتوج مع فريقه مانشستر سيتي‬ ‫بلقب الدوري اإلنجليزي والذي حرم من حضور‬ ‫المونديال الثاني على التوالي بعدما كان المدرب‬ ‫السابق ريمون دومينيك استبعده من مونديال‬ ‫جنوب أفريقيا ‪.2010‬‬ ‫حران والتي شارك فيها‪ 12‬فريقا فاز في الختام‬ ‫فريق (االخوة) على فريق الطبية ‪ 6/3‬بعد مبارة‬ ‫جميلة المستوى ومثيرة االداء‪ ،‬حرك خاللها الالعب‬ ‫السوري المحترف في االهلي السعودي عمر السوما‬ ‫ضربة البداية‪ .‬ونال لقب هداف البطولة نجم فريق‬ ‫(االخوة) صطوف الحلبي بعد ان سجل ‪13‬هدفا وجاء‬ ‫ثانيا هداف فريق (فريكة) محمد امين ‪12‬هدفا‪،‬‬ ‫وفي نهاية المباراة تم توزيع الكؤوس والميداليات‬ ‫على الفرق الفائرة وهداف البطولة‪.‬‬

‫إعداد فريق تمدن بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا‬


‫تسالي‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫الكلمات المتقاطعة‬ ‫‪1‬‬

‫ ‪2‬‬

‫ ‪3‬‬

‫ ‪4‬‬

‫ ‪5‬‬

‫ ‪7‬‬

‫ ‪6‬‬

‫ ‪9‬‬

‫ ‪8‬‬

‫ ‪10‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪Ammar ALzeer‬‏‪@ammar_alzeer‬‬

‫‪4‬‬

‫أن نعترف بأنّنا أصبحنا (وقود) ألقذر سياسات وسياسيّين‬ ‫علينا ّ‬ ‫العالم !! ‪#‬سوريا ‪#‬العراق‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫أركان الديراني ‪@arkanalderany‬‬

‫‪8‬‬

‫إقدام شاب سوري في ‪#‬الريحانية على طعن زميل له داخل‬ ‫مدرسة لالجئين بسبب خالف على تعليق في الفيسبوك !‬

‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫غالية قباني‏‪@ghaliakabbani‬‬

‫أفقي‬ ‫‪ -1‬من بغداد طاف بكل البالد ‪ -‬سب وشتم ‪ -2-‬األدوات لتحقيق هدف ما‬ ‫‪ -3‬حرك شيئا داخل فمه ‪ -‬ملل ‪ -‬فائدة محرمة ‪ -4-‬فكرة حول موضوع ما‬‫(معكوسة) ‪ -‬نبات ذو زهرة صفراء له استخدامات طبية ‪ -5-‬تسبب في حدوث‬ ‫تيار هوائي لطيف ‪ -‬قروض مستحقة ‪ -‬نصف تامر ‪ -6-‬اشفط السائل قليال‬ ‫قليال من كوب أو نحوه ‪ -‬سائل الحياة األحمر ‪ -7-‬قوام ‪ -‬يطلب برجاء شديد‬ ‫‪ -8‬مدينة السندباد ‪ -‬جهة اليمين (معكوسة) ‪ -9-‬الشخص الذي يراقب‬‫سير العمل في مصلحة ما ‪ -‬اسم اجنبي بمعنى يوحنا ‪ -10-‬ثالثة متشابهة‬ ‫‪ -‬مجموعة أحوال الطقس خالل سنة‪.‬‬

‫بعد احتالل داعش للموصل‪ ،‬واضح انها مدعومة ايرانيا‬ ‫لمساعدتها في ‪#‬العراق فالمالكي يستعد العالن حالة الطواري‪،‬‬ ‫وفي ‪#‬سوريا تستهدف السنة ومناطقهم‪.‬‬

‫عامر السيد عمر‏‪@AmerSO‬‬ ‫ال فرق بين ‪#‬داعش في ‪#‬العراق و ‪#‬سوريا ‪ ..‬يجمعها الغباء‬ ‫أو العمالة ‪ ،‬أو كالهما ‪ ..‬ال خيار ثالث !‬

‫عمودي‬ ‫‪ -1‬أبو االنبياء عليه السالم (معكوسة) ‪ -2-‬نتعاون بشكل وطيد ‪ -‬ناتج‬ ‫المحصول في نهاية يوم عمل ‪ -3-‬تمهيد في بداية أي عمل ‪ -4-‬قوة وقدرة‬ ‫واحتمال ‪ -‬لباس وطني في الخليج ‪ -5-‬األكثر هيافة ‪ -‬لولو ‪ -6-‬قطع لعب من‬ ‫البالستيك أو الخشب عليها مجموعات من النقاط ‪ -‬عضو في الوجه ‪ -7-‬عزف‬ ‫غير موجه على العود ‪ -8-‬زورق ‪ -‬فاكهة تشتهر بها الهند ومصر ‪ -9-‬اناث‬ ‫الذئب ‪ -‬علو وأنفة ‪ -10-‬شخصية تراثية عربية ارتبطت بالفانوس السحري‪.‬‬

‫سودوكو‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪Emad Ghalioun‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫داريوس درويش‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫رئيس االئتالف الوطني يبارك للسيسي رئاسة مصر والمشير يرد‬ ‫بسجن ثالثة عشر سورياً معارضاً لنظام األسد لمدة خمس سنوات‬ ‫يا هيك الثورات يا بلى‪.‬‬

‫حالة من الخواء الفكري تعصف بأوساط المثقفين والمفكرين‬ ‫وعباقرة المعارضة‪ ....‬ال مشروع مستقبلي لديهم‪ ....‬يجمعهم‬ ‫الهروب من الحوار عبر الحذف والبلوك‪ ...‬مستقبل ال يبشر بخير‪...‬‬ ‫منهم على األقل‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪Qutaiba Al-khateeb‬‬

‫‪1‬‬

‫عاجل‪:‬‬ ‫االتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا) يقوم بترقية الفريق‬ ‫البرازيلي إلى فريق ركن‪...‬‬ ‫ويطلب من باقي المنتخبات المساعدة إظهار الطاعة والوالء‬ ‫لهم‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫األخيرة‬

‫السنة األولى | العدد ‪2014/6/10 | 32‬‬

‫البريطاني جون أوليفير يسخر من بشار األسد‬ ‫تمدن | وكاالت‬ ‫قام مقدم البرامج اإلنكليزي الشهير جون‬ ‫أوليفير‪ ،‬بالسخرية من رئيس النظام السوري‬ ‫ضمن إحدى حلقات برنامجه «األسبوع الماضي‬ ‫مثل هذه الليلة»‪ ،‬ويذكر أن أوليفير معروف‬ ‫بحسه الفكاهي وقدرته على إيصال األفكار‬ ‫السياسية أو االقتصادية أو االجتماعية بسالسة‬ ‫وبشكل مثمر‪.‬‬ ‫وقد سخر أوليفير من بشار األسد بطريقة‬ ‫مبتكرة وقوية‪ ،‬وقال خالل تصوير برنامجه‪:‬‬ ‫“السنة الماضية تم تسريب عدد من رسائل‬ ‫بشار األسد اإللكترونية‪ ،‬إحدى هذه الرسائل‬ ‫تضمنت قائمة باألغاني التي اشتراها األسد‬ ‫من ‪ iTunes‬وأحدها كان أغنية من التسعينيات‬ ‫لفرقة ‪.”Right Said Fred‬‬ ‫استخدم أوليفير هذه المعلومات بطريقة ال‬ ‫تصدق‪ ،‬فقد قام بدعوة فرقة ‪Right Said‬‬ ‫‪ Fred‬المفضلة لدى األسد إلى برنامجه‪،‬‬

‫‪www.tamddon.com‬‬

‫لتقديم أغنية ضد بشار‬ ‫األسد وجرائمه التي يرتكبها‬ ‫في سوريا‪ ،‬وقد عبر بهذا عن‬ ‫امتعاضه لعدم قدرة أي أحد‬ ‫على فعل شيء اتجاه هذا‬ ‫الديكتاتور‪.‬‬ ‫استخدم أوليفر ما يحبه‬ ‫األسد ضده وقدم أقل شيء‬ ‫استطاع تقديمه من خالل‬ ‫برنامجه‪ ..‬يتساءل أحدهم‪،‬‬ ‫ماذا قدم الفنانون السوريون‬ ‫وحتى العرب؟ لماذا لم يتمكنوا من فضح بشار‬ ‫والسخرية منه في الوقت الذي تمكن فيه هذا‬ ‫البريطاني الموهوب‪ ،‬من تعرية الديكتاتور‬ ‫قاتل األطفال‪ ،‬والسخرية منه بأشد العبارات‪،‬‬ ‫وعلى أنغام فرقة غنائية شهيرة‪ ،‬يحب ديكتاتور‬ ‫«البراميل المتفجرة» االستماع لها!‬ ‫يذكر أن البرلمان السوري أعلن مؤخراً عن‬

‫‪info@tamddon.com‬‬

‫انتخاب بشار األسد لوالية جديدة وحصوله‬ ‫على أعلى نسبة من أصوات الناخبين ما يعني‬ ‫استمرار النزاع الذي أودى بحياة أكثر من ‪300‬‬ ‫ألف شخص وهجر الماليين‪ .‬ويأتي تنصيب‬ ‫األسد رئيساً للنظام السوري لوالية ثالثة وسط‬ ‫تأكيد أممي ودولي على عدم شرعية انتخابات‬ ‫الرئاسة السورية ووصفِها بالمهزلة‪.‬‬

‫‪@tamddon‬‬

‫‪tamddon‬‬

Tamddon no 32  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you