Issuu on Google+

‫الجمعية‪ ‬العلمية‪ ‬‬ ‫‪ Scientific Society of Telecom ‬‬ ‫‪SS TE‬التصالت‬ ‫لمهندسى‬ ‫‪Engineers‬‬ ‫منتـــــدى‪ ‬التصــالت‪ ‬والمجتمـــــع‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪816‬‬ ‫لسنه‬ ‫‪86‬‬

‫دعـوه ‪   ‬‬ ‫((‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪    ‬‬ ‫))‬

‫تتشرف‪ ‬الجمعية‪ ‬العلمية‪ ‬لمهندسي‪ ‬التصالت‪ ‬بدعوتكم‪ ‬لحضور‪ ‬ندوتها‪ ‬حول‪ ‬مناقشة‪ : ‬‬

‫منع‪ ‬لغة‪ ‬العصر‪ ‬‬ ‫ودورهاالتنويرى‪........‬لما‬ ‫ذا؟‪ ‬‬

‫تعقد الندوة بتاريخ الثلثاء ‪ 19‬يونيو ‪ 2012‬الساعة ‪5:45‬مساءا بســـاقية الصاوي ) أمام ســــــــنترال الزمالك (‬ ‫) كيفية الوصول للساقية( ‪ -:‬من محطة مترو السعاف إلى ش ‪ 26‬يوليو ثم أي أتوبيـــس أو ميكروباص أو مينـــي‬ ‫باص ‪ 73 ، 76 ، 48‬في اتجاه سنترال الزمالك أو الوصول لمســــرح البالون ثم عبور الكوبري للجهة‬


‫الخــــرى ‪.‬وتدور‪ ‬الندوة‪ ‬حول‪ ‬المحــــــــــاور‪ ‬التالية­­­نشرت‪ ‬جريدة‪ ‬الشرق‪ ‬الوسط­­­­­»تويتر«‬ ‫يسير على درب »فيس بوك« و»غوغل« ويعتزم تقييد »تغريدات« مستخدميه‪--‬دعوة عالمية لمقاطعته‪ ..‬ونشطاء‬ ‫مصريون يتخوفون من »تكميم الفواه«‪--‬القاهرة‪ :‬كريستين أشرف ‪»---‬أيسجنون الحرية بعد أن عل صوتها؟«‪ ..‬بهذه‬ ‫الكلمات البسيطة انتقد مستخدمو موقع التواصل الجتماعي »تويتر« عزمه فرض قيود على »تغريدات« مستخدميه‬ ‫في بعض الدول‪ ،‬وذلك عقب مطالبة الدولة رسميا بالرقابة‪ ،‬وأثار القرار حالة من الجدل حول الموقع الذي كان أحد‬ ‫محركات قطار الربيع العربي وانتقلت عبره أصوات المصريين المنادين بالحرية بعد أن فشلوا في أن يجدوا لهم‬ ‫منبرا للتعبير عن آرائهم بحرية‪ .‬وما لبث أن وجد الكثير من المصريين نسمات من الحرية عبر الفضاء الجتماعي إل‬ ‫ويفاجئون بقرار »تويتر« ومن قبله قرار شبكة التواصل الجتماعي »فيس بوك« بإعادة ترتيب بيانات مستخدميهما‬ ‫مما يتيح عرض كافة البيانات الشخصية لمستخدمي الموقع للجميع دون أي تحكم من المستخدم فيها‪---.‬ويأتي قرار‬ ‫»تويتر« بعد إعلن شركة »غوغل« عن تغيير اتفاقيات خصوصية المستخدم بحيث يمكنها دمج معلومات المستخدم‬ ‫التي توجد في أكثر من خدمة من الخدمات التي تقدمها الشركة العالمية‪ ،‬ليستكمل مسلسل انتهاك الخصوصية‬ ‫الشخصية داخل الفضاء الفتراضي وهو ما يثير تخوف الكثيرين من أن يتم استخدام هذه المعلومات من قبل أجهزة‬ ‫أمنية بعينها قد تسعى للحصول على هذه المعلومات لتقييد حرية الفراد‪---.‬وكان »تويتر« قد أضاف في بيان له‬ ‫باسم »التغريدات ما زالت واجبة الستمرار«‪ ،‬بأنه بإمكانها منع محتوى من الظهور للمستخدمين في دولة معينة مع‬ ‫إتاحته في باقي دول العالم وذلك لسبب الختلفات الثقافية والتاريخية بين بعض الدول«‪ .‬وقد ضربت مثال على‬ ‫الحالت التي سيتعاون فيها بفرض قيود مثل »المحتويات المؤيدة للنازية« في فرنسا وألمانيا وهي دول تحظر مثل‬ ‫هذه المحتويات‪ .‬وذكرت أن ذلك البيان ليس الول من نوعه‪ ،‬فقد نشرت مثله العام الماضي مؤكدة احترام الموقع‬ ‫لحرية مستخدميه‪ ،‬ولكن تلك المرة ركزت على قدرتها في التحكم في حريات مستخدميه وفقا لقوانين وأسس‬ ‫خدمية متفق عليها بحسب كل دولة‪.‬‬ ‫وقام الشباب من مختلف دول العالم بالدعوة إلى أن يكون يوم الثامن والعشرين من يناير )كانون الثاني( لمقاطعة‬ ‫» تويتر« ‪ ،‬ووقف كتابة التغريدات مع وضع صورة مربع أسود اللون على الحساب الشخصي‪ ،‬وذلك للمطالبة بمنع‬ ‫الرقابة على حرياتهم في التعبير ومراجعة »تويتر« في ذلك القرار‪----.‬وعلى الموقع كتب مينا صموئيل‪» :‬سأغلق‬ ‫حسابي تضامنا مع المقاطعة«‪ .‬وقال حسام بن عبد الهادي‪» :‬من غد سيصبح التغريد من داخل القفاص«‪ ،‬وتعليق‬ ‫عبد الهادي الشباب المصري الذي يستعيد ذكرى ثورة ‪ 25‬يناير في هذه اليام‪ ،‬والتي أطاحت بنظام مبارك‪ ،‬معلنا‬ ‫انضمامه لرفض دعوة »تويتر« للرقابة‪ ،‬ويقول مينا شكري )‪ 24‬عاما(‪» :‬ليس طبيعيا أن يكون هناك قيد على حرية‬ ‫التعبير‪ ،‬الناس التجأت لهذا النوع الذي يسمى العلم غير الرسمي لما فيه من حرية التعبير‪ ..‬وأصبح أقوى ألف مرة‬ ‫من العلم الرسمي لما يتمتع به من حرية التعبير عن الرأي‪ ..‬لذا فيجب أن تكون حرية التعبير مضمونة للجميع«‪.‬‬ ‫وأضافت نجوان طارق )‪ 22‬عاما(‪» :‬من الضروري إطلق الحرية لذات الشخص فيما يقرر كتابته أو نشره عبر مواقع‬ ‫التواصل الجتماعي«‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر‪ ،‬أن مدونة »تويتر« قد أضافت في نهاية البيان أنها تهتم وتحترم خصوصية مستخدميها‪ ،‬فمع‬ ‫وجود أي رقابة دولية للمحتوى‪ ،‬فإنها سوف تعلن ذلك بكل شفافية عن طريق إبلغ المستخدم بالشارة إلى أن ذلك‬ ‫المحتوى غير قابل للعرض وفقا لقوانين حكومته‪­­­­ ..‬مناقشات‪ ‬وتوصيات‬

‫‪ ‬ضيوف‪ ‬الندوة‪  ­:   ‬يتم‪ ‬دعوة‪ ‬كل‪ ‬من‪ ‬الستاذ‪ ‬جمال‪ ‬غيطاس)رئيس‪ ‬تحرير‪ ‬مجلة‪ ‬لغة‪ ‬العصر­­­­­الهرام‪ **  ‬‬ ‫‪ — ‬م‪  ‬سيد‪ ‬اسماعيل‪ ‬عضو‪ ‬مجلس‪ ‬ادارة‪ ‬غرفة‪ ‬صناعة‪ ‬تكنولوجيا‪ ‬التصالت‪ ‬والمعلومات—م‪ ‬حاتم‪ ‬زهران‪  ‬منسق‬ ‫–لجنة‪ ‬الحريات‪ ‬الربعة—خبراء‪ ‬الجمعية‪ ‬العلمية‪ ‬لمهندسى‪ ‬التصالت‬

‫كما‪ ‬تستضيف‪ ‬الجمعية‪ ‬للمشاركة‪ ‬في‪ ‬فاعليات‪ ‬الندوة‪ ‬ممثلي‪ ‬منظمات‪  ‬المجتمع‪ ‬المدني‪ ‬ونخبه‪ ‬من‪ ‬الخبراء‪ ‬والساتذه‪ ‬والمفكرين‪ ‬من‪ ‬‬ ‫الجامعة‪  ‬المصرية‪ ‬ومراكز‪ ‬الدراسات‪ ‬والبحـث‪ ‬وخـبراء‪ ‬القتصاد‪ ‬وتكنولوجيا‪ ‬التصالت‪ ‬والمعلومات‪ ‬والعلم‪ ‬التكنولوجي‪ ­ ‬وخبراء‪ ‬مـن‪ ‬‬ ‫البورصة‪ ‬وسوق‪ ‬المال‪ ‬والتسويق‪ ­ ‬ويتم‪ ‬دعوة‪ ‬بعض‪ ‬ممثلي‪ ‬الجهات‪ ‬الحكومية‪ ) ‬وزارة‪ ‬التصالت‪ ‬والمعلومات‪ ‬والجـهــاز‪ ‬القومي‪ ‬لتنظيم‪ ‬‬ ‫التصالت‪ ­ ( ‬استشاريين‪ ‬إدارة‪. ‬‬

‫‪                     ‬‬

‫الرابط‪ ‬الى‪ ‬الجمعية‪ ‬على‪ ‬‬ ‫الفيس‪ ‬بوك‪­ ‬‬ ‫?‪http://www.facebook.com/home.php?#/group.php‬‬ ‫‪gid=5282463070&ref=ts‬‬ ‫الرابط لفيديو ندوات الجمعية على ال يو تيوب‪-‬‬ ‫?‪http://www.youtube.com/profile‬‬ ‫‪user=ssteorgeg&view=playlists‬‬


‫صفحة الجمعية على موسوعة المعرفة‪-‬‬ ‫‪http://www.marefa.org/index.php/SSTE‬‬ ‫موقع الجمعية على شبكة النترنت ‪-sste-eg.org‬‬ ‫جروب على الياهو‪-http://groups.yahoo.com/group/sste/‬‬


دعوة ندوة -منع لغة العصر --ودورها التنويرى -لماذا-تعقد ب