Page 1

‫الجمعية العلمية‬ ‫‪Scientific Society of T elecom‬‬ ‫‪SSTE‬التصالت‬ ‫لمهندسى‬ ‫‪Engineer s‬‬ ‫منتـــــدى التصــالت والمجتمـــــع‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪816‬‬ ‫لسنه‬ ‫‪86‬‬

‫)) دعـوه((‬ ‫تتشرف‪ ‬الجمعية‪ ‬العلمية‪ ‬لمهندسي‪ ‬التصالت‪ ‬بدعوتكم‪ ‬لحضور‪ ‬ندوتها‪ ‬حول‪ ‬مناقشة‪ : ‬‬

‫النتخابـات& والتصـالت‬ ‫&‬ ‫والمعلومات‬

‫تعقد الندوة بتاريخ الثلثاء ‪29‬مارس ‪ 2011‬الساعة ‪15:00‬ظهرا بكلية الهندسة جامعة القاهرة‪-----‬‬ ‫بالقاعة بمبنى النادى داخل الكلية‪---‬بجوار السور الفاصل بين الكلية وحديقة الحيوان‬


‫وتدور‪ ‬الندوة‪ ‬حول‪ ‬المحــــــــــاور‪ ‬التالية‪ :‬مقالة نشرت بالهرام –صفحة لغة العصر حول سؤال الساعة‪ :‬هل‬ ‫كتب‪ :‬جمال غطاس ‪::::‬مع ‪http://www.ahram.org.eg/281/2010/09/06/51/index.aspx‬للتكنولوجيا والنترنت دور في النتخابات المقبلة؟‬ ‫اقتراب موعد النتخابات البرلمانية المقبلة‪ ..‬تجدد الحديث عن قضية التكنولوجيا والنتخابات‪ ,‬وراح البعض يعرض توقعاته حول الدور الذي‬ ‫يحتمل أن تقوم به التكنولوجيا بمختلف صورها ـ خاصة النترنت ـ في هذه النتخابات‪ ,‬واعتقادي أنه في ضوء المؤشرات والمعطيات‬ ‫الحالية فإن الدور المتوقع للنترنت والتكنولوجيا عموما سيكون هامشيا سطحيا أقرب إلي ضجيج الطبول الجوفاء ‪,‬ل عزف اللت الغنية‬ ‫باللحان ذات القيمة‪ ...‬كيف؟إن العملية النتخابية تقوم في جوهرها علي التعامل مع قدر كبير جدا من البيانات والمعلومات في كل‬ ‫مراحلها‪ ,‬بدءا من تسجيل بيانات الناخب في الجداول النتخابية ومرورا بتجميع بيانات الناخبين ثم تصنيفها وإعدادها في الجداول ثم الدلء‬ ‫بالصوات ثم تجميعها ثم فرزها وتصنيفها ثم عدها ثم إعلن النتيجة‪.‬فأسماء الناخبين وهوياتهم ومحال إقامتهم ومواطنهم النتخابية‪ ,‬حينما‬ ‫تتجمع معا تتحول إلي فيض من البيانات والمعلومات التي تتداول وتدار بصورة أو بأخري علي مستويات متعددة أولها قسم الشرطة‬ ‫وآخرها الدارة العامة للنتخابات بوزارة الداخلية‪ ,‬والصوت النتخابي حينما يتحول من قرار في عقل الناخب أو إرادته‪ ,‬إلي علمة بورقة‬ ‫التصويت يكون في الوقت نفسه قد تحول إلي بيان أو معلومة‪ ,‬وحينما تتجمع أصوات الناخبين علي اختلف ما تحمله من قرارات‬ ‫واختيارات تتحول إلي فيض من البيانات والمعلومات يتداول داخل اللجان الفرعية والعامة حتي إعلن النتيجة‪.‬في ضوء ذلك فإننا إذا ما‬ ‫أهملنا النظر إلي المنهج أو السلوب الذي تدار به البيانات النتخابية في مختلف مراحل العملية النتخابية‪ ,‬ولم ندقق في جودة البيانات‬ ‫وفي الحفاظ علي صحتها وسلمتها منذ توليدها في مراحلها الولي‪ ,‬وحتي الستناد إليها في إعلن النتائج النهائية للعملية برمتها‪ ,‬نكون قد‬ ‫تغاضينا عن مساحة واسعة من الملعب النتخابي‪ ,‬وجعلناها مرتعا لخطاء عفوية أو عمدية‪ ,‬ولنقاط ضعف كامنة أو طارئة‪ ,‬تمهد الرض‬ ‫تماما لعمليات تزوير وإفساد ل حدود لتأثيرها‪ ,‬ول طاقة لمجابهتها مهما كانت وسائل الرقابة والشراف أو جدية القائمين علي العملية‬ ‫النتخابية وحرصهم علي نزاهتها‪.‬وحتي ل يبدو الحديث مرسل‪ ,‬سننظر إلي الجزء الذي يمثل حجر الساس للعملية النتخابية برمتها‪ ,‬ونقصد‬ ‫به البعد المعلوماتي للجداول النتخابية‪ ,‬بعبارة أخري سننظر إلي المنهج المتبع في إدارة وتداول البيانات والمعلومات المستخدمة في بناء‬ ‫الجداول النتخابية‪.‬في هذا الصدد يمكن القول أن نظام إنتاج وتداول وإدارة البيانات المستخدمة في إعداد جداول وكشوف الناخبين‬ ‫محكوم بإطار قانوني إجرائي تعود جذوره إلي عام‪ 1956‬عند صدور القانون رقم‪ 73‬لسنة‪ 56‬الخاص بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية‪ ,‬ثم‬ ‫ما تل ذلك من تعديلت علي القانون المذكور كان آخرها التعديلت التي أدخلت عليه عام‪ ,2005‬وباختصار شديد فإن هذا الطار القانون‬ ‫الجرائي جعل القيد والتعديل في الجداول النتخابية يبدأ بمبادرة من المواطن فقط دون غيره‪ ,‬باستثناء التعديلت الناشئة عن الوفيات‬ ‫والحكام القضائية والخدمة العسكرية والمنية والتي تتم بمعرفة الجهات المختصة‪ ,‬وبدوره أفرز هذا الطار القانوني نظاما لتداول وإدارة‬ ‫البيانات والمعلومات المستخدمة في كشوف الناخبين يستند إلي دورة معلومات مكونة من الخطوات التالية‪ 1:‬ـ يتوجه المواطن الراغب‬ ‫في قيد نفسه أو تعديل موطنه النتخابي لقسم الشرطة في الوقت المنصوص عليه في القانون ويتقدم بطلب القيد أو التعديل مصحوبا‬ ‫ببياناته من واقع البطاقة الشخصية والمستندات الرسمية الخري‪ 2.‬ـ تتلقي الجهزة المعنية بالداخلية بيانات الراغبين في القيد وتقوم‬ ‫معالجتها وتدوينها كما تتلقي بيانات الراغبين في النقل من دائرة لخري عبر إجراءات روتينية طويلة تشبه إجراءات تغيير محل القامة‪ 3.‬ـ‬ ‫تتلقي الداخلية بيانات بالوفيات من وزارة الصحة وتدونها‪ 4.‬ـ يفترض أن تتلقي من العدل والدفاع والهجرة والخارجية بيانات حول‬ ‫العسكريين ومن صدرت بشأنهم أحكام مؤثرة علي حقهم النتخابي ومن هاجروا‪ 5.‬ـ يجري تجميع وفهرسة وتنظيم كل البيانات السابقة‬ ‫في وقت محدد وتستخدم في تحديث وتنقية الجداول بناء عليها‪6.‬ـ تتكرر هذه الدورة كل فترة وفي الغلب كان يتم فيها تداول ومعالجة‬ ‫وإدارة المعلومات النتخابية يدويا‪.‬ومن الناحية المعلوماتية أفرز هذا الوضع خمس نقاط ضعف بنيوية وهيكلية خطيرة في تأثيرها علي‬ ‫سلمة ودقة بيانات الجداول والكشوف النتخابية لكونها تمثل فجوات معلوماتية يتعين علي التكنولوجيا مواجهتها‪ ,‬وهذه النقاط والفجوات‬ ‫هي‪:‬ــ عدد المسجلين بالجداول أقل كثيرا من عدد الذين لهم حق التصويت‪.‬ــ اسم الشخص أداة للتعريف بهويته النتخابية‪ ,‬وهذا يعد الباب‬ ‫الملكي لضافة الموتي والمغتربين والطفال وتكرار اسماء الحياء‪ ...‬ألخ‪.‬ـ اضطرات وعدم دقة أوضاع فئة الناخبين الذين تتغير أوضاعهم‬ ‫النتخابية من وقت لخر وهي فئة تشمل من دخلوا الخدمة العسكرية أو خرجوا منها‪ ,‬ومن حرموا من التصويت بأحكام قضائية ومن‬ ‫اكتسبوا هذا الحق بعد انقضاء أحكام سابقة‪ ,‬بخلف من سافر للخارج وحرم التصويت ومن جاء وحصل علي هذا الحق‪ ,‬وهؤلء قد تصل‬ ‫أعدادهم إلي العشرة مليين شخص‪ ,‬واضطراب أوضاعهم داخل الجدول يفتح بابا للتزييف‪ ,‬إذ ل يعرف علي وجه الدقة كيف يتم التصرف‬ ‫في أسماء وأصوات هؤلء‪.‬ــ تدني الجودة المعلوماتية لبيانات الجداول‪ ,‬ويتمثل ذلك في وجود نسبة كبيرة من أسماء الناخبين ل تدل بشكل‬ ‫قاطع علي هوية الناخب لكونها مسجلة باسماء ثنائية أو ثلثية‪ ,‬وشيوع ظاهرة تكرارية السماء التي تصل في بعض الحيان لكثر من‪,10%‬‬ ‫ووجود نسبة غير قليلة من السماء ل تتطابق بياناتها مع بيانات البطاقة الشخصية أو الرقم القومي أو البطاقة النتخابية‪.‬ـــ ل تتوافر للنظام‬ ‫الحالي لبناء الجداول النتخابية مرجعية معلوماتية قومية مركزية موحدة موثوق فيها يتم علي أساسها مراجعة وتدقيق بيانات الجداول عند‬ ‫التنقية‪ ,‬وهذه المرجعية تتكون من‪ ):‬قوائم الوفيات وتحديثاتها المستمرة ـ القوائم الكاملة للعسكريين والمنيين والمغتربين وتحديثاتها‬ ‫المستمرة ـ القوائم الكاملة لمن تنقلوا من مكان لخر داخل الجمهورية وتحديثاتها المستمرة ـ القوائم الكاملة لمن صدرت ضدهم أحكام‬ ‫تمنعهم من التصويت ومن انتهت مدة محكوميتهم وأعيد لهم حق التصويت‪.‬ـ القوائم الكاملة لمن بلغوا السن القانونية وتحديثاتها(‪ ,‬ومن‬ ‫شبه المؤكد أن القوائم الربع الولي غير متاحة بشكلها الكامل وبتحديثاتها الدورية لدي العاملين في النظام الحالي‪ ,‬مما يجعل الحديث عن‬ ‫التنقية والتحديث محل شك‪.‬والحال كهذا يصبح الدور الحاكم للتكنولوجيا في العملية النتخابية هو المساعدة علي إنتاج جدول انتخابي خال‬ ‫من نقاط الضعف والفجوات السابقة‪ ,‬ونزيه وجدير بالثقة من قبل المرشح والناخب وجميع الطراف ذات العلقة‪ ,‬وهذه خطوة أكثر عمقا‬ ‫واكبر تأثيرا وأشد تعقيدا من أي مظاهر أخري يتلهي بها البعض عبر الفيس بوك والمنتديات وغيرها‪ ,‬لنها تحتاج نضال في العمق مع الدولة‬ ‫وأجهزة الحكم‪ ,‬من أجل تغيير فلسفة التعامل مع المعلومات النتخابية‪ ,‬وهذا ما لم تظهر عليه أية دلئل جادة حتي الن‪.‬لكن من أي باب‬ ‫تدخل التكنولوجيا في عملية إصلح الجدول؟من باب إدارة وتداول البياتات القومية استنادا للرقم القومي‪ ,‬وحينما نقول إدارة وتداول‬ ‫البيانات فنحن نقصد كل مراحل إنتاج البيان النتخابي داخل الجدول بدءا من التسجيل وحتي إنتاج الجداول‪ ,‬فمن هذا الباب يمكن إنتاج‬ ‫جداول انتخابية من منبع غير قابل للتلعب أو يستحيل التلعب به وهو قاعدة بيانات الرقم القومي‪ ,‬أي تكون المادة الخام الولية للجداول‬ ‫نقية غير ملوثة بأي من نقاط الضعف السابقة‪.‬والواضح حتي الن أنه لم يتم اتخاذ خطوات جادة لستخلص قاعدة بيانات قومية انتخابية‬ ‫من قاعدة بيانات الرقم القومي الم‪ ,‬ثم إصدار الجداول علي أساسها‪ ,‬فهذا المر يحتاج إلي حوالي عشرة تعديلت وإضافات علي قانون‬ ‫مباشرة الحقوق السياسية لكي تحدث هذه الخطوة ويتم ترميم الفجوات السابقة‪ ,‬وما حدث فعليا أن العديد من منظمات المجتمع المدني‬ ‫والحزاب والمنظمات الحقوقية أعدت مشروع قانون معدل لقانون مباشرة الحقوق السياسية تضمن جميع التعديلت المطلوبة لفتح‬ ‫الطريق صوب جدول انتخابي يتم انتاجه بالتكنولوجيا استنادا إلي قاعدة بيانات الرقم القومي‪ ,‬وقد تقدم مائة عضو بالبرلمان بمشروع‬ ‫القانون لمجلس الشعب لمناقشته وإقراره‪ ,‬لكنه لم يعرض للمناقشة أصل‪ ,‬بل ظهرت تصريحات تؤكد أنه ل مجال لي تغيير أو تعديل في‬ ‫قانون مباشرة الحقوق السياسية‪.‬في ضوء ذلك أقول أن دور التكنولوجيا في النتخابات المقبلة لن يركز علي قلب وجوهر المهمة‬ ‫المطلوبة وهي إعادة بناء الجداول النتخابية‪ ,‬بل سيتركز علي هامش هذه المهمة‪ ,‬من أعمال دعاية انتخابية وقنوات تعبير عن الرأي‪,‬‬ ‫وتوفير بنية لوجستية داعمة لفعاليات جماهيرية واقعية بالشوارع أو حملت دعاية انتخابية عبر الفضاء الرقمي إلي غير ذلك مما أراه قرعا‬ ‫للطبول الجوفاء التي قد تسبب العصبية والتوتر‪ ,‬وليس عزفا لموسيقي تخرج لحنا مؤثرا له معني‪.‬لذلك أرجو أل ينفلت عيار التوقعات‬ ‫ويخرج ناشطون سياسيون من هنا وهناك‪ ,‬أو مرشحون أو مسئولو أحزاب أو تجار تكنولوجيا لتسخين المر وزيادة قرع الطبل‪ ,‬دون النتباه‬ ‫إلي أن المهمة العمق والشد أثرا لم يمسسها أحد‪,‬لن ذلك يعني أن النتخابات ستعقد وتنفض ثم نجد أمامنا مجددا إطار قانوني اجرائي‬ ‫يكرس فساد وعدم صلحية الجداول النتخابية‪ ,‬لنعود في النتخابات الرئاسية بخفي حنين‪ ,‬ثم نقرع الطبل الجوف من جديد‪ ,‬بعيدا عن‬ ‫عمل جاد يسمح للتكنولوجيا بإصلح الجداول النتخابية التي هي أصل من أصول الدولة والوطن‪ ,‬ومن مصلحتنا جميعا حكومة ومعارضة أن‬ ‫‪.‬تكون دقيقة محدثة وجديرة بثقة الجميع‬


‫‪ ­: ‬يتم‪ ‬دعوة‪ ‬كل‪ ‬من‪:‬م ياسر القاضى )الرئيس التنفيذى لهيئة صناعة‬ ‫**‪  ‬ضيوف‪ ‬الندوة‪    ‬‬ ‫‪   ‬‬ ‫تمنولوجيا التصالت والمعلومات(‪ -‬ا‪.‬جمال غيطاس)رئيس تحرير لغة العصر‪-‬الهرام(‪-‬د سمير‬ ‫عليش )اى بى ام(—د هشام المهدى)استاذ بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة القاهرة(‪--‬ا‬ ‫مصطفى كامل )المدير التنفيذى للينك دوت نت والمسئول عن موقع مصراوى(‪-‬م حاتم‬ ‫زهران)لجنة دعم الحريات الربعة وعضو مجلس ادارة غرفة التصالت والمعلومات(‪-‬م عمرو‬ ‫موسى)خبير بتكنولوجيا المعلومات(‪------------------------------------‬‬

‫‪  ‬كما‪ ‬تستضيف‪ ‬الجمعية‪ ‬للمشاركة‪ ‬في‪ ‬فاعليات‪ ‬الندوة‪ ‬ممثلي‪ ‬منظمات‪  ‬المجتمع‪ ‬المدني‪ ‬ونخبه‪ ‬من‪ ‬‬ ‫الخبراء‪ ‬والساتذه‪ ‬والمفكرين‪ ‬من‪ ‬الجامعة‪ ‬المصرية‪ ‬ومراكز‪ ‬الدراسات‪ ‬والبحـث‪ ‬وخـبراء‪ ‬القتصاد‪ ‬‬ ‫وتكنولوجيا‪ ‬التصالت‪ ‬والمعلومات‪ ‬والعلم‪ ‬التكنولوجي‪ ­ ‬وخبراء‪ ‬مـن‪ ‬البورصة‪ ‬وسوق‪ ‬المال‪ ‬والتسويق‪ ­ ‬‬ ‫ويتم‪ ‬دعوة‪ ‬بعض‪ ‬ممثلي‪ ‬الجهات‪ ‬الحكومية‪ ) ‬وزارة‪ ‬التصالت‪ ‬والمعلومات‪ ‬والجـهــاز‪ ‬القومي‪ ‬لتنظيم‪ ‬‬ ‫التصالت‪ ­ ( ‬استشاريين‪ ‬إدارة‪. ‬‬

‫الرابط الى الجمعية‬ ‫على الفيس بوك ‪-‬‬ ‫‪http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=5282463070&ref=ts‬‬ ‫الرابط لفيديو ندوات الجمعية على ال يو تيوب‪-‬‬ ‫‪http://www.youtube.com/profile?user=ssteorgeg&view=playlists‬‬ ‫صفحة الجمعية على موسوعة المعرفة‪-‬‬ ‫‪http://www.marefa.org/index.php/SSTE‬‬ ‫موقع الجمعية على شبكة النترنت ‪-sste-eg.org‬‬ ‫جروب على الياهو‪-http://groups.yahoo.com/group/sste/‬‬ ‫البريد الليكترونى للجمعية‬‫‪sste.orgeg@gmail.com-----&sste.orgeg@marefa.org‬‬


دعوة ندوة -الانتخابات &والاتصالات&والمعلومات--تعقد بكل  

‫الجمعيةالعلمية‬ ‫لمهندسىالتصالت‬ SSTE ‫منتـــــدىالتصــالتوالمجتمـــــع‬ ‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ 816 ‫لسنه‬ 86 : ‫تتشرفالجمعيةالعلميةلمهندسيالتصا...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you