Page 1

‫األقصى يستغيث !!‬

‫نـف ـي ــر إلى األقصى‬

‫حسب التوقيت احمللي‬

‫على قناة احلوار‬ ‫من الساعة ‪21:00 - 19:00‬‬

‫مع الشيخ كمال خطيب‬

‫تابعوا‬ ‫"لقاء مفتوح"‬

‫قالت "مؤسسة األقصى للوقف والتراث"‬ ‫ف��ي بيان لها ام��س اخلميس أن أع�ض��اء من‬ ‫حزب " الليكود" أعلنوا انهم سيقتحمون‬ ‫املسجد االقصى املبارك يوم األحد القادم ‪،‬‬ ‫بهدف الدعوة الى بناء الهيكل املزعوم على‬ ‫أنقاض املسجد االقصى ‪.‬‬ ‫وذك� ��رت "م��ؤس �س��ة األق� �ص ��ى" أن بعض‬ ‫امل��واق��ع العبرية التابعة لليمني االسرائيلي‬ ‫نشرت إعالنا في االيام االخيرة بإسم حزب‬ ‫" الليكود – أعضاء املركز" دعت فيه آالف‬ ‫أعضاء احلزب الى إقتحام املسجد االقصى‬ ‫‪ ،‬على رأس وفد سيكون في مقدمته املدعو‬ ‫"موشيه فيجلني" – الذي نافس "نتنياهو"‬ ‫على رئاسة احل��زب قبل اي��ام وحصل على‬ ‫نسبة ‪ %25‬من أصوات أعضاء احلزب" – ‪.‬‬ ‫وج� ��اء ف��ي اإلع�ل��ان ‪ ":‬ن��دع��و اجل �م �ي��ع ال��ى‬ ‫الصعود ال��ى "جبل الهيكل" ل�لإع�لان عن‬ ‫ق�ي��ادة سليمة تؤكد على السيطرة الكاملة‬ ‫ع �ل��ى " ج �ب��ل ال �ه �ي �ك��ل" ‪ ،‬وذل� ��ك م ��ن أج��ل‬ ‫تطهير املوقع من أع��داء إسرائيل "سارقي‬ ‫االراض ��ي" ‪ ،‬وب�ه��دف بناء "الهيكل" على‬ ‫أنقاض املساجد – أي املسجد االقصى – " ‪.‬‬ ‫الى ذلك قالت "مؤسسة األقصى" ‪ ":‬إننا‬ ‫نعتبر أن دميومة الرباط وش� ّد الرحال الى‬ ‫املسجد االقصى في كل وق��ت وح�ين ‪ ،‬على‬ ‫مدار أيام السنة كلها ‪ ،‬سيظل صمام األمان‬ ‫الذي يحمي املسجد االقصى ‪ ،‬من تدنيسه ‪،‬‬ ‫ويحفظ حرمته وقدسيته " ‪.‬‬ ‫واض��اف��ت املؤسسة ‪ " :‬ان ه��ذه الدعوات‬ ‫االسرائيلية احملمومة لالقتحامات املتواصلة‬ ‫للمسجد االقصى املبارك تنم عن نية مبيتة‬ ‫ل��دى االح �ت�ل�ال االس��رائ �ي �ل��ي جت��اه املسجد‬ ‫االق �ص��ى امل��ب��ارك ‪ ،‬وع�ل�ي��ه ف ��ان ع�ل��ى االم��ة‬ ‫االس�لام �ي��ة ق��اط �ب��ة وع �ل��ى ال �ع��ال��م ال�ع��رب��ي‬ ‫ال��وق��وف عند مسؤولياتهم ف��ي وج��ه هذه‬ ‫الغطرسة االسرائيلية"‪.‬‬

‫أعضاء من " الليكود" يعلنون عن نيتهم اقتحامه بعد غد األحد‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة الرابعة العدد ‪ 190‬اجلمعة ‪2012-2-10‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫غدا السبت‪...‬‬

‫‪9.99‬‬

‫م��ح��ك��م��ة ال��ص��ل��ح ب��ال��ن��اص��رة انتهاء مداوالت جلسة‬ ‫ت����غ����رم ع�����ش�����رات امل���واط���ن�ي�ن مناقشة استئناف‬ ‫ب��دف��ع م��ب��ال��غ م��ال��ي��ة باهظة الشيخ رائد صالح‬

‫بعد ادانتهم بالتزود باملياه بشكل غير‬ ‫قانوني من احتاد "مياهكم"‪:‬‬

‫من املتوقع أن يصدر‬ ‫القرار األسبوع القادم‬

‫قسم الرفاة االجتماعي في كفركنا يعالج ‪3000‬‬ ‫شاب وطفل‪ ,‬منهم ‪ 300‬يعانون من مشكلة التركيز!‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪6‬كغم ملفوف‬

‫انظر اإلعالن ص ‪11‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو عجل صغير‬

‫‪47.99‬‬

‫عندما تختفي‬ ‫األرصفة ويغيب‬ ‫املسؤولون!‬

‫بسط ـ ــات السيـ ـ ــارات‪..‬‬

‫انظر اإلعالن ص ‪9‬‬

‫أرخص األسعار ‪...‬‬ ‫على الفواكه واخلضار‬ ‫على مدار األسبوع‬

‫فواكه وخضار‬ ‫البطوف‬

‫سوق املجد للحوم‬ ‫واخلضار والفواكه‬


‫‪2‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫كلمة العدد‬ ‫لك الله يا شام‬ ‫في كل يوم نصحو وننام على الصور الرهيبة‬ ‫ملجازر السفاح بشار في سوريا‪ ,‬هذه املناظر‬ ‫الفظيعة وامل��ؤمل��ة التي بتنا نخاف أن تألفها‬ ‫عيوننا وقلوبنا‪ .‬وأصبحنا نخاف أن نتعود‬ ‫على هذه املناظر فال نتأثر بها‪ ,‬وال نعتبرها‬ ‫شيئا غريبا؟!!‬ ‫ما يدور في سوريا‪ ,‬أبشع بدرجات مما تراه‬ ‫أعيننا على شاشات التلفاز‪ .‬ففي ظل التعتيم‬ ‫اإلعالمي ومنع وسائل اإلعالم اخلارجية من‬ ‫الدخول إلى سوريا‪ ,‬حتجب الكثير من األمور‬ ‫واجلرائم التي يرتكبها شبيحة بشار األسد‪,‬‬ ‫هذه املناظر التي ال تصلها كاميرات الهواتف‬ ‫النقالة التي يحملها الثوار‪ ( .‬معظم ما ينقل‬ ‫من فيديوهات وصور‪ ,‬يصور بهواتف نقالة‬ ‫وكاميرات بسيطة)‪.‬‬ ‫ما يدور في سوريا يختلف متاما عما كان في‬ ‫تونس وليبيا واليمن ومصر‪ ,‬فثورة سوريا‬ ‫حتمل آراء متباينة ب�ين ال��ن��اس ف��ي ال��ش��ارع‬ ‫العام‪ .‬وحتمل رؤيا مختلفة من قبل الدول‪.‬‬ ‫ث��ورة س��وري��ا حت��وي لعبة سياسية تتمازج‬ ‫فيها امل��واق��ف‪ ,‬حتى أن ال���دول نفسها حتمل‬ ‫مشاعر ممزوجة ومتناقضة جت��اه ما يدور‬ ‫في الشام‪.‬‬ ‫فاملؤسسة اإلسرائيلية على سبيل املثال حتلم‬ ‫بسقوط نظام بشار األس��د كونه املظلة التي‬ ‫تغطي حزب الله‪ ,‬وكونه النظام ال��ذي يرعى‬ ‫"م��ح��ور ال��ش��ر" كما ت��دع��ي‪ ,‬باملقابل فهناك‬ ‫تخوفات من قبل املؤسسة اإلسرائيلية مبا‬ ‫س��ي��ك��ون ب��ع��د ب��ش��ار‪ .‬إذ ي��س��ود االع��ت��ق��اد أن‬ ‫الفوضى ستسود سوريا واملنطقة‪...‬‬ ‫باملقابل فان موقف روسيا والصني إلى جانب‬ ‫س��وري��ا ف��ي مجلس األم���ن‪ ,‬ليس إال ملصلحة‬ ‫وهو ليس حبا فيها‪ .‬الن سوريا باتت موطئ‬ ‫ق��دم أخير لهذه ال���دول ( التي تتبنى النظام‬ ‫الشيوعي البائد) في املنطقة‪ ,‬فإذا فقدته فإنها‬ ‫ستفقد نافذة مهمة إلى الغرب‪.‬‬ ‫وما بني هذا وذاك‪ ,‬يقع اآلالف من الضحايا‬ ‫األبرياء املشتاقون للحرية بني األرجل‪ ,‬وسط‬ ‫وق��ف��ة م��خ��زي��ة ل�لأن��ظ��م��ة ال��ع��رب��ي��ة واجل��ام��ع��ة‬ ‫العربية التي تلعب هي األخرى لعبة السياسة‬ ‫الوسخة‪ ,‬ضاربة بعرض احلائط ما تراه من‬ ‫مجازر يومية تتفطر لها القلوب‪.‬‬ ‫فموقف ال��دول العربية إن كان مع الثورة أو‬ ‫ضدها‪ ,‬هو اآلخر جزء من لعبة املصالح التي‬ ‫ال تنتهي‪ ,‬الن ال��ذي يسيرها مصالح مادية‬ ‫دنيوية جتيز قتل األبرياء في سبيل السيادة‬ ‫والتمكن‪...‬‬ ‫فلك الله يا ش��ام‪ ,‬ولكم الله يا شعب سوريا‬ ‫األبي‪ ,‬فمهما اشتد الظلم‪ ,‬سيأتي الفرج بإذن‬ ‫الله‪ ,‬فسيقولون متى هو قل عسى أن يكون‬ ‫قريبا‪...‬‬

‫والله من وراء القصد‬

‫ال ـ ــتحرير‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫احملامي زاهي جنيدات‪ :‬من املتوقع جدا أن يصدر القرار األسبوع القادم‬

‫انتهاء مداوالت جلسة مناقشة‬ ‫استئناف الشيخ رائد صالح‬ ‫ت�����ص�����وي�����ر‪ :‬روي���������دة‬ ‫محاميد‬ ‫انتهت مساء أول أمس‬ ‫األرب�����ع�����اء ف����ي ل��ن��دن‬ ‫م����داوالت االستئناف‬ ‫ال������ذي ق����دم����ه رئ��ي��س‬ ‫احلركة اإلسالمية في‬ ‫ال���داخ���ل الفلسطيني‬ ‫ال��ش��ي��خ رائ�����د ص�لاح‬ ‫على قرار إبعاده‪.‬‬ ‫وك��������ان��������ت م���ح���ك���م���ة‬ ‫االس��ت��ئ��ن��اف ق��د ب��دأت‬ ‫مب��ن��اق��ش��ة اس��ت��ئ��ن��اف‬ ‫ال��ش��ي��خ ي����وم االث��ن�ين‬ ‫املاضي‪.‬‬ ‫وأفادنا األستاذ احملامي زاهي جنيدات الناطق‬ ‫الرسمي باسم احلركة اإلسالمية واملتابع مللف‬ ‫الشيخ رائ���د ف��ي ل��ن��دن أن��ه م��ن امل��ت��وق��ع ج��دا أن‬ ‫يصدر القرار األسبوع القادم‪.‬‬ ‫يذكر أن وفدا من قيادات جلنة املتابعة واحلركة‬ ‫اإلسالمية حضر جلسات احملكمة‪ .‬وضم الوفد‬ ‫ك�لا م��ن األس��ت��اذ محمد زي���دان – رئ��ي��س جلنة‬ ‫املتابعة العليا‪ -‬والشيخ كمال خطيب – نائب‬ ‫رئ��ي��س احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة‪ -‬وال��ش��ي��خ إس��ام��ة‬ ‫العقبي – مسؤول احلركة اإلسالمية في حورة‬ ‫النقب‪ -‬والشيخ نائل ف��واز – مسؤول احلركة‬ ‫اإلس�لام��ي��ة ف��ي م��دي��ن��ة أم ال��ف��ح��م‪ -‬وال��دك��ت��ور‬ ‫س��ل��ي��م��ان أح��م��د – رئ��ي��س ص���ن���دوق اإلس����راء‬ ‫لإلغاثة والتنمية‪ -‬واألستاذ عبد احلكيم مفيد –‬ ‫عضو املكتب السياسي في احلركة اإلسالمية‪،‬‬ ‫وال��ش��ي��خ ع��ل��ي أب���و شيخة ‪-‬م��س��ت��ش��ار احل��رك��ة‬ ‫اإلسالمية لشؤون القدس واألقصى‪ ،‬والشيخ‬ ‫س��ام��ي م��ص��ري ‪ -‬م��س��ؤول احل��رك��ة ف��ي املثلث‬ ‫الشمالي‪.‬‬ ‫وف��ي ح��دي��ث م��ع األس��ت��اذ محمد زي���دان رئيس‬ ‫جلنة املتابعة العليا ق���ال‪ ":‬أن ه��ذا ال��وف��د قام‬ ‫بزيارة الى لندن من أجل املشاركة في محكمة‬ ‫الشيخ رائد صالح ألننا ال نرى في هذه احملكمة‬

‫لب ـ ـ ــيك ي ـ ــا سـ ـ ـ ـ ــوريا‪...‬‬ ‫بيان صار عن احلركة اإلسالمية بجناحيها‬

‫مسألة شخصية للشيخ رائ��د إمن��ا محاكمة ملا‬ ‫ميثل من قضية‪ ,‬وما نسب إليه من تهم يعبر عن‬ ‫موقف عام وليس عن موقف شخصي"‪.‬‬ ‫وأض��اف ‪ ":‬ك��ان من ال��واج��ب أن يقف وف��د من‬ ‫جل��ن��ة امل��ت��اب��ع��ة ب��ج��ان��ب ال��ش��ي��خ ألن ال��ش��ي��خ هو‬ ‫عضو مهم في املتابعة وله دور رئيس في قيادة‬ ‫اجلماهير العربية‪ ,‬وإن مالحقته تأتي ضمن‬ ‫مالحقة قيادة الداخل الفلسطيني‪ ,‬ولكن بال شك‬ ‫أن هناك عناصر مميزة في قضيته‪".‬‬ ‫وقال الشيخ كمال خطيب‪ ":‬أوال وجود الشيخ‬ ‫رائد في بريطانيا هو بحد ذاته جزء من الدور‬ ‫الذي يقوم به في حمل الهم الفلسطيني‪ .‬وحقيقة‬ ‫أن تسعة أشهر قضاها الشيخ بعيدا عن أرض‬ ‫الوطن زادت من قناعة انتمائنا اإلسالمي العاملي‬ ‫جلعل احل���دود واجلغرافيا أم��را ليس ذا قيمة‪.‬‬ ‫نحن نؤكد أن احملكمة هي محكمة سياسية وإذا‬ ‫كان اسم القاضي واسم احملكمة اجنليزيا فإننا‬ ‫على يقني أن النيابة العامة اإلسرائيلية هي التي‬ ‫تقف خلف كل هذه التهم املفبركة‪".‬‬ ‫وختم قائال‪ ":‬أملنا بالله أن تكون هذه هي األيام‬ ‫األخيرة لوجود الشيخ رائد في بريطانيا حيث‬ ‫أي��ا ك��ان ال��ق��رار بعدها فوجود الشيخ رائ��د في‬ ‫أرض الوطن هو أمر حتمي إن شاء الله"‪.‬‬

‫أهلنا في الداخل الفلسطيني‪..‬‬ ‫ما زال النظام البعثي‪ -‬الطائفي في سوريا يقتل شعبها العظيم ‪،‬‬ ‫وما زال شعب سوري الصابر واملصابر ‪ -‬بعد مضي قرابة العام‬ ‫ يعض على النواجذ صابرا‪ ،‬محتسبا‪ ،‬متوكال على الله‪ ،‬ومواجها‬‫بصدره العاري عدوان وهمجية النظام القمعي البوليسي في‬ ‫سوريا ‪.‬‬ ‫أيها األهل في الداخل الفلسطيني‪.‬‬ ‫إن هذا الطاغية ومن يواليه من منتفعي النظام محليا وعامليا‪ ،‬قد‬ ‫اخذ قراره بذبح شعب سوريا الثائر ضد الظلم والطغيان‪ ،‬فقد‬ ‫آثر فحيح طائفيته على كل ما سواه ‪ ،‬وقد أعماه وقوف روسيا‬ ‫والصني إلى جانبه فضال عن املثلث املتمثل بإيران والعراق وحزب‬ ‫الله ‪ ،‬والصمت العربي والدولي املخزيني ‪.‬‬ ‫ها هي الصورة القبيحة لهذا النظام تتضح فلطاملا تاجر باملقاومة‬ ‫واملمانعة وجعلها رافعة ألهدافه اخلسيسة املتمثلة بالسيطرة‬ ‫املطلقة على مقدرات الشعب السوري احلر‪.‬‬ ‫أهلنا في الداخل الفلسطيني‪.‬‬ ‫إننا في احلركة اإلسالمية بجناحيها نعلن رفضنا املطلق للقتل‬ ‫املنظم واإلبادات اجلماعية التي يرتكبها هذا النظام العفن ونؤكد‬ ‫وقوفنا إلى جانب احلق والى جانب املستضعفني‪ ،‬الى جانب شعب‬ ‫سوريا البطل املجاهد ‪.‬‬ ‫وأننا ندعو جماهيرنا في الداخل الفلسطيني إلى‪:‬‬ ‫•املشاركة في املظاهرتني القطريتني اللتني ستنطلقان يوم‬ ‫اجلمعة املوافق ‪2012-2-17‬م بعد صالة اجلمعة مباشرة من‬ ‫مدينة الطيبة ومن مدينة كفركنا بعد صالة العصر مباشرة من‬ ‫نفس يوم اجلمعة ‪.‬‬ ‫•كما ندعو األهل للمشاركة الواسعة في عمليات اإلغاثة‬ ‫التي ستنطلق اليوم اجلمعة من مختلف مساجدنا في الداخل‬ ‫الفلسطيني وتستمر حتى يوم اجلمعة القادم ‪. 2012\2\24‬‬ ‫ض َف ُ‬ ‫انظ ُروا ْ‬ ‫ن َف ِسي ُروا ْ ِفي األَ ْر ِ‬ ‫قال تعالى‪َ " :‬ق ْد خَ ل َ ْت ِمن َقبْل ِ ُك ْم ُس نَ ٌ‬ ‫ني * َه َذا َبيَانٌ لِّلنَ ِ‬ ‫َكيْ َ‬ ‫ني‬ ‫ّاس َو ُه ًدى َو َم ْو ِع َظ ٌة لِّل ْ ُمتَّ ِق َ‬ ‫ف َكانَ َعا ِقبَ ُة المْ ُ َك ِّذ ِب َ‬ ‫ني *إِن‬ ‫* َوالَ َت ِهنُوا َوالَ تحَ ْ َزنُوا َوأَنتُ ُم األَ ْعل َ ْونَ إِن ُكنتُم ُّم ْؤ ِمنِ َ‬ ‫س الْ َق ْو َم َق ْر ٌح ِّمثْل ُ ُه َو ِتل ْ َك األَ َّيا ُم ُن َدا ِولُ َها َبينْ َ‬ ‫مَ ْ‬ ‫ي َس ْس ُك ْم َق ْر ٌح َف َق ْد َم َّ‬ ‫النَ ِ‬ ‫ّاس َولِيَ ْعل َ َم الل َّ ُه الَّ ِذي َن آ َمنُوا ْ َو َيتَ ِّخ َذ ِمن ُك ْم ُش َه َداء َوالل َّ ُه الَ ُي ِح ُّب‬ ‫َّ‬ ‫ي َحقَ الْ َكا ِف ِري َن *أ َ ْم َح ِسبْتُ ْم‬ ‫الظالمِ ِ َ‬ ‫ني * َولِيُ َم ِّح َ‬ ‫ص الل َّ ُه الَّ ِذي َن آ َمنُوا ْ َو مَ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫لمَ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫لجْ‬ ‫ّ‬ ‫خُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫و‬ ‫الصا ِب ِري َن‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ذ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫د‬ ‫ت‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫أَن ْ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫ْ َ َ ْ َ َّ‬ ‫"‬ ‫* النصر للمجاهدين والصابرين واحملتسبني من أبناء سوريا‬ ‫العظيمة ‪.‬‬ ‫* اخلزي والشنار لنظام األسد وشبيحته ومن دار في فلكه‪.‬‬ ‫احلـ ــركة اإلسالمية بجناحيها‪.‬‬ ‫اجلمعة ‪18‬ربيع األول ‪1433‬هـ املوافق ‪2012/02/10‬م‬

‫احملكمة العليا االسرائيلية تعاود إقرارها بـ‬ ‫"حق اليهود بالصالة في املسجد األقصى"‬ ‫أك���دت "م��ؤس��س��ة األق��ص��ى للوقف‬ ‫والتراث" في بيان عممته بعد ظهر‬ ‫ام��س اخلميس أن املسجد األقصى‬ ‫حق خالص للمسلمني ‪ ،‬وللمسلمني‬ ‫وح��ده��م ‪ ،‬وان��ه ال ح��ق لغيرهم فيه‬ ‫‪ ،‬ول���و ب����ذرة ت����راب واح�����دة ‪ ،‬فيما‬ ‫ذك���رت أن م��ا ي��ص��در م��ن االح��ت�لال‬ ‫اإلس��رائ��ي��ل��ي وم��ن أذرع���ه وإن كان‬ ‫م��ن "احملكمة العليا" االسرائيلية‬ ‫بحق املسجد األقصى من قرارات او‬ ‫اج��راءات فهو باطل ‪ ،‬ألن اإلحتالل‬ ‫ب��اط��ل ‪ ،‬وم���ا يبنى ع��ل��ى ب��اط��ل فهو‬ ‫باطل ‪.‬‬ ‫جاء ذلك تعقيبا ً على قرار للمحكمة‬ ‫ال��ع��ل��ي��ا االس���رائ���ي���ل���ي���ة ص�����در ي���وم‬

‫االربعاء املاضي ‪ ،‬ونشر يوم أمس‬ ‫‪ ،‬وذل����ك ب��خ��ص��وص ال��ت��م��اس قدمه‬ ‫املدعو "ج��رش��ون سلمون" يطلب‬ ‫ف��ي��ه ال��س��م��اح ل���ه ب���دخ���ول امل��س��ج��د‬ ‫األقصى ‪ ،‬وتضمن ال��ق��رار معاودة‬ ‫اإلق���رار بحق اليهود وم��ن ضمنهم‬ ‫"س��ل��م��ون" ب��ال��ص�لاة ف��ي املسجد‬ ‫األقصى املبارك ‪ ،‬وان هذا احلق هو‬ ‫حق مجمع عليه بني جميع األطراف‬ ‫االس��رائ��ي��ل��ي��ة ‪ ،‬ب��ل ه��و م��ن احل��ق��وق‬ ‫االساسية لهم ‪. .‬‬ ‫وق���ال���ت "م��ؤس��س��ة األق���ص���ى" ‪" :‬‬ ‫إن ت��ض��م�ين ق�����رار احمل��ك��م��ة ال��ع��ل��ي��ا‬ ‫االسرائيلية هذا النص ‪ ،‬هو عبارة عن‬ ‫محاولة من قبلها لشرعنة اإلنتهاكات‬

‫االس����رائ����ي����ل����ي����ة‬ ‫ل������ل������م������س������ج������د‬ ‫االق������������ص������������ى ‪،‬‬ ‫وم��������ن ض��م��ن��ه��ا‬ ‫إداء ال����ي����ه����ود‬ ‫للشعائر الدينية‬ ‫وال����ت����ل����م����ودي����ة وال�����ص�����ل�����وات ع��ن��د‬ ‫اقتحامهم للمسجد االقصى املبارك‬ ‫‪ ،‬وإننا إذ ننبه اجلميع الى مثل هذه‬ ‫القرارات املبطنة ‪ ،‬فنشير ان احملكمة‬ ‫ال��ع��ل��ي��ا ه����ذه حت����اول م����رة ت��ل��و م��رة‬ ‫تضمني قراراتها بخصوص املسجد‬ ‫االق��ص��ى ‪ ،‬ه���ذا ال��ن��ص ال���ذي يعطي‬ ‫اليهود حقا ً باطالً زائفا ً في املسجد‬ ‫االقصى املبارك او في الصالة فيه ‪،‬‬

‫مما اقتضى التنويه والتنبيه ‪ ،‬ونؤكد‬ ‫هنا م��رة أخ��رى ان املسجد االقصى‬ ‫وق��ض��ي��ت��ه غ��ي��ر خ��اض��ع��ة ل��ل��ق��ض��اء‬ ‫االس��رائ��ي��ل��ي ‪ ،‬ف��ه��و ف���وق ال��ق��ان��ون‬ ‫االسرائيلي ‪ ،‬واملسجد االقصى هو‬ ‫قضية عقائدية ‪ ،‬ال���ذي قضى فيها‬ ‫هو الله رب العزة ‪ ،‬وسيظل االقصى‬ ‫فوق االحتالل االسرائيلي ‪ ،‬فاملسجد‬ ‫االقصى باقٍ ‪ ،‬واالحتالل االسرائيلي‬ ‫الى زوال " ‪.‬‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫* املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي * الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬


‫سوق قاسم املنداوي‬

‫بإدارة ‪ :‬قاسم وإخوانه‬

‫كفر كنا‬

‫بجانب المدرسة االبتدائية «ج»‬

‫طريق مسجد عمر بن الخطاب بيت السيد‬ ‫خالد أبو راس‬

‫‪0526188516‬‬

‫‪ 7‬كغم ملفوف‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬كغم برتقال‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫سحارة بندوة قطوف‬

‫‪19.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 5‬كغم جزر بلدي‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم موز‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫سحارة بصل‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪29.99‬‬

‫‪9.99‬‬

‫شوال بطاطا أبيض‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬كغم كوسا‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪29.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم بطاطا بلدي‬

‫‪ 2‬كغم أفوكادو خشن‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬كغم جريفوت‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 2‬كغم تفاح أصفر‬

‫‪9.99‬‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 5‬كغم حامض‬

‫‪ 3‬كغم شومر‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 7‬كغم بصل‬

‫‪ 7‬ضمم بقدونس‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 5‬كغم بطاطا أبيض‬

‫‪9.99‬‬

‫يـــــا مــنداوي‬

‫البيع بالمفرق وليس بالجملة !!‬

‫‪ 7‬كغم بندورة‬

‫‪9.99‬‬

‫مــلـك السوق‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال جزر‬

‫‪14.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪4‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫في ذكرى استشهاد حسن البنا‬

‫ذه ��ب ال �ط �غ �ي��ان وب �ق��ي اإلخ� ��وان‬ ‫الشيخ كمال خطيب ‪ -‬نائب رئيس احلركة االسالمية‬ ‫ي��وم بعد غ� ٍ�د األح��د ‪ 2/12‬ه��و ي��وم ال��ذك��رى الثالثة والستني الغتيال‬ ‫واستشهاد األستاذ حسن البنا‪ ،‬مرشد ومؤسس جماعة اإلخوان املسلمني‬ ‫في مصر‪ .‬وكان ذلك يوم ‪1949/2/12‬؛ حني انطلقت رصاصات الغدر‬ ‫مساء ذلك اليوم لتُسكت القلب ال��ذي كان ينبض باإلميان ويريد لألمة‬ ‫كلها أن تنبض باحلياة‪ ،‬ولتُسكت ذلك اللسان الذي كان يصدع باحلق‬ ‫ويريد لألمة كلها أن تكون مرفوعة الهامة منتصبة القامة‪.‬‬ ‫اغتيل حسن البنا بتخطيط من مخابرات املستعمر اإلجنليزي وبتنفيذ من‬ ‫عمالئها من مخابرات امللك فاروق‪ ،‬احلاكم الصوري ملصر يومها‪ .‬اغتيل‬ ‫حسن البنا بعد أشهر قليلة من إمتام مؤامرة بيع فلسطني من األنظمة‬ ‫العربية الفاسدة يومها وتسليمها عبر املستعمر اإلجنليزي للعصابات‬ ‫اليهودية على طبق من ورد‪ ،‬ولكن ليس قبل تصفية ذاك الصوت املغرد‬ ‫خارج السرب الذي ارتفع يدعو للجهاد دفا ًعا عن فلسطني‪ ،‬بل إنه الذي‬ ‫سيّر كتائب املتطوعني املجاهدين من إخ��وان مصر وس��وري��ا واألردن‬ ‫والعراق‪.‬‬ ‫لقد أط�ل�ق��وا رص��اص��ات ال��غ��در تلك على حسن البنا وأ ْودع����وا أتباعه‬ ‫السجون‪ ،‬وكذلك كان احلال بعد اإلطاحة بامللك فاروق‪ ،‬وقد كان األخوان‬ ‫عمود وعصب هذا االنقالب عبر بعض ضباطهم‪ ،‬ولكن األهم عبر الزخم‬ ‫الشعبي الذي التف حول الثورة‪ ،‬غير أن األيدي الغريبة والغربية أغرت‬ ‫بعض أولئك الضباط الشباب باإلخوان لينقلبوا عليهم‪ ،‬ثم ليكملوا ما‬ ‫بدأه فاروق من الظلم والقهر واإلع��دام والسجن‪ .‬وإذا كانت بداية حكم‬ ‫السادات قد شهدت بعض االن��ف��راج‪ ،‬إال أن من يرسم السياسة لهؤالء‬ ‫احلكام ومن يوجههم أعادهم إلى نفس مسار العداء والكيد واحملاربة‬ ‫ل�لإخ��وان‪ ،‬فأكمل ال��س��ادات م��ش��وار ف���اروق وعبد الناصر‪ ،‬وج��اء بعده‬ ‫حسني مبارك ليبوء بوزر كل من سبقوه وليتصدر وبال منازع عداوة‬ ‫اإلخوان والسعي الستئصالهم والقضاء عليهم‪ ،‬ينسق خطواته تلك مع‬ ‫أمريكا واملؤسسة اإلسرائيلية واملخابرات الغربية‪.‬‬ ‫وظن كل هؤالء ولسوء تقديرهم وضحالة تفكيرهم أنهم بقتلهم حسن‬ ‫البنا ستطمس فكرته وتندثر‪ ،‬وما علموا أن دماء الشهداء هي ماء احلياة‬ ‫ألف��ك��اره��م ودع��وت��ه��م‪ ،‬فها ه��ي مصر التي يعيش اإلخ���وان فيها ذك��رى‬ ‫استشهاد حسن البنا؛ فإنها مصر ال��ت��ي تعيش ذك��رى خلع وإس��ق��اط‬ ‫حسني مبارك‪ ،‬ال بل إنها تعيش عيد رد اجلميل حلسن البنا واالنتصار‬ ‫له بعد ‪ 63‬سنة من استشهاده عبر اختيار أتباعه وتالميذه في انتخابات‬ ‫مجلس الشعب املصري بهذا الفوز الباهر والثقة الغالية والتقدير الكبير‬ ‫من الشعب املصري حلسن البنا وحركته وفكرته عبر فوزهم بـ ِ ‪ %47‬من‬ ‫مقاعد مجلس الشعب‪ ،‬وانتخاب األستاذ الدكتور محمد سعد الكتاتني‬ ‫رئيسا ملجلس الشعب امل��ص��ري‪ ،‬وليفتح الطريق أم��ام توليهم‬ ‫ليكون‬ ‫ً‬ ‫رئاسة احلكومة املصرية القادمة‪ ،‬وألن املقام يطول وامل��ق��ال ال يتسع‬ ‫للحديث عن الشهيد وفكرته فإنها بعض مالمح ومواقف بها نشير إلى‬ ‫مكانة هذا الشيخ الشهيد‪ ،‬الذي قضى ولم يزد عمره عن ‪ 43‬سنة يوم‬ ‫استشهاده‪.‬‬ ‫الرجل ال��ذي يتبعه نصف مليون‪:‬كان ه��ذا عنوانًا ملقال كتبه الكاتب‬ ‫والروائي املصري املشهور إحسان عبد القدوس يوم ‪ 1945/9/13‬في‬ ‫مجلة "روز اليوسف"‪ ،‬رغم أنه مشهور بعلمانيته وقصصه اإلباحية‪،‬‬ ‫يقول فيه‪ :‬ارك��ب أي سيارة أج��رة وقل للسائق‪" :‬اإلخ��وان املسلمني يا‬ ‫أسطى" وال تزد‪ ،‬ولن يلتفت إليك السائق ليسألك‪ :‬ماذا تقصد باإلخوان‬ ‫املسلمني وال أين تقع هذه الدار التي يطلق عليها هذا االسم‪ ،‬بل سيقودك‬ ‫إل��ى هناك دون س��ؤال‪ ،‬بعد أن يرحب بك بابتسامة لم تتعود أن تراها‬ ‫على وجوه سائقي سيارات األج��رة‪ ،‬وقد يرفض أن يتناول منك أج ًرا‪،‬‬ ‫وال شك أنه سيُح ّملك سالمه قبل أن تغادره إلى فضيلة األستاذ حسن‬ ‫البنا‪ ،‬املرشد العام ل�لإخ��وان امل��س��ل��م�ين‪ .......‬وستمر في طريقك داخل‬ ‫الدار مبخازن الذخيرة التي ميلكها اإلخوان‪ ،‬وهي الشباب‪ ،‬شباب ترى‬ ‫على وجوههم نور التقوى واإلمي��ان وفي عيونهم حماسة اجلهاد وبني‬ ‫شفاههم ابتسامة تدعو إل��ى احملبة واإلخ��اء‪ ،‬وف��ي يد كل منهم مسبحة‬ ‫انحنى عليها بروحه يذكر اسم الله‪ ،‬وهم مع ذلك شباب "م��ودرن"؛ ال‬ ‫حتس فيهم اجلمود الذي امتاز به رجال الدين وأتباعهم‪ ،‬وال تسمع في‬ ‫أحاديثهم التعاويذ اجلوفاء التي اعتدنا أن نسخر منها‪ ،‬بل إنهم واقعيون‬ ‫يحدثونك حديث احلياة ال حديث املوت‪ ،‬قلوبهم في السماء ولكن أقدامهم‬ ‫على األرض‪ ،‬يسعون فيها بني مرافقها ويناقشون مشاكلها ويحسون‬ ‫بأفراحها وأح��زان��ه��ا‪ .‬وق��د تسمع فيهم م��ن "ينكت" وم��ن يحدثك عن‬ ‫االقتصاد والقانون والهندسة والطب‪ ،‬إنهم ذخيرة وستنطلق عند اإلشارة‬ ‫األولى فاحذروا‪ ..‬ويستقبلك األستاذ حسن البنا بابتسامة واسعة وآية‬ ‫من آي��ات القرآن الكرمي‪ ،‬يعقبها بيتان من الشعر يختمها بضحكة كلها‬ ‫بـِشـْر وحياة‪ ،‬والرجل ليس فيه شيء غير عادي‪ ،‬ولو قابلته في الطريق‬ ‫ملا استرعى نظرك‪ ،‬اللهم إال بنحافة جسمه وحليته السوداء التي تتالءم‬ ‫كثي ًرا مع زيه اإلفرجني وطربوشه األحمر الغامق‪ ،‬ولن متلك نفسك من‬ ‫التساؤل‪ :‬كيف استطاع الرجل أن يجمع حوله كل هؤالء اإلخوان؟ وكيف‬ ‫استطاع أن ينظمهم كل هذا التنظيم بحيث إذا عطس فضيلته في القاهرة‬ ‫صاح رئيس شعبة اإلخوان في أسوان "يرحمك الله"؟‬

‫الرجل الوحيد الذي مشى في جنازة حسن‬ ‫البنا‪:‬‬ ‫إنه مكرم عبيد باشا‪ ،‬أحد زعماء األقباط في‬ ‫مصر وأحد أقطاب حزب الوفد بزعامة سعد‬ ‫زغلول وأحد رجال احلركة الوطنية أيام‬ ‫االحتالل البريطاني‪ ،‬وهو املصري الوحيد‪،‬‬ ‫بل الرجل الوحيد‪ ،‬الذي سار في جنازة البنا‪،‬‬ ‫إلى جانب بعض النسوة؛ حيث منعت احلكومة‬ ‫الرجال من تشييع جنازة الشهيد‪ ،‬ولكن مكرم‬ ‫عبيد باشا ‪-‬وكانت له هيبة ومكانة‪ -‬خالف‬ ‫القرار وسار في جنازة حسن البنا‪ .‬وكان مما قاله في اإلمام الشهيد‬ ‫"أي نعم‪ ،‬فإذا كنتم أيها اإلخوان املسلمون قد فقدمت أخاكم‬ ‫بعد ذلك‪ْ :‬‬ ‫األكبر اخلالد الذكر‪ ،‬فحسبكم أن تذكروا أن هذا الرجل الذي أسلم‬ ‫وجهه لله حني ًفا قد أسلم روحه للوطن عفي ًفا‪ .....‬حسبكم أن تذكروه‬ ‫حيًا في مجده كلما ذكرمتوه ميتًا في حلده‪ ،‬وإذا كان املوت واحلياة‬ ‫يتنازعان السيطرة في مملكة اإلنسان ويتبادالن النصر والهزمية‬ ‫فيتساويان‪ ،‬فالغلبة للحياة مع الذكرى وللموت مع النسيان‪ ،‬ولهذا‬ ‫حي لديك إذا ذكرته‬ ‫واحلي ميت لديك إذا نسيته‪ .‬وما من شك‬ ‫فامليت ٌّ‬ ‫ّ‬ ‫هو‬ ‫البنا‬ ‫حسن‬ ‫الشيخ‬ ‫أن فضيلة‬ ‫حي لدينا جمي ًعا في ذكراه‪ ،‬بل كيف ال‬ ‫ٌّ‬ ‫يحيى ويخلد في حياته‪ ،‬رجل استوحى في الدين ُهدى ربه وفي الدنيا‬ ‫وحي قلبه؟"‪.‬‬ ‫إذا سلم عليكم إجنليزي فاغسلوا أيديكم سبع مرات إحداها بالتراب‪:‬‬ ‫أدرك حسن البنا رحمه الله شرور االستعمار وآثاره السلبية على شعب‬ ‫مصر وعلى األم��ة عمو ًما‪ ،‬فسعى م��ن أج��ل كنس االح��ت�لال اإلجنليزي‬ ‫ع��ن م��ص��ر وج��ل�اء ق��وات��ه م��ن��ه��ا‪ ،‬ف��ق��اد اإلخ�����وان امل��س��ل��م��ون امل��ظ��اه��رات‬ ‫وأع��ل��ن��وا "ي���وم اجل�ل�اء" و"ي���وم احل��ري��ق"‪ ،‬ح��ي��ث ك��ان��وا يجمعون كل‬ ‫الكتب واملجالت اإلجنليزية ويحرقونها في امليادين العامة في عواصم‬ ‫احملافظات‪ ،‬كما وزع��وا اآلالف من ش��ارات اجل�لاء وأنزلوا كل الالفتات‬ ‫التي كتبت باإلجنليزية من احملال التجارية‪ .‬وفي املؤمتر األول للمطالبة‬ ‫بجالء االحتالل البريطاني عن مصر‪ ،‬الذي عقد في القاهرة في أيام عيد‬ ‫األض��ح��ى‪ ،‬حيث اجتمع ما يقرب من نصف مليون في ميدان احللمية‬ ‫قريبًا من دار اإلخ��وان املسلمني‪ ،‬حت��دث األستاذ البنا‪ ،‬وك��ان مما قاله‪:‬‬ ‫"إننا نحن املصريني نطالب بجالء القوات البريطانية عن الوطن العربي‬ ‫واإلسالمي‪ ،‬وفي نفس الوقت ال نزال نتعامل معهم وجناملهم‪ ،‬وليس‬ ‫هذا األسلوب مبخرجهم من بالدنا‪ ،‬إننا في حاجة إلى شعور من البغض‬ ‫ينبع من قلوبنا وم��ن فقه عقيدتنا‪ ،‬إن��ه ال ميكن خ��روج األع��داء باملعنى‬ ‫السياسي وحده وال املصلحة وحدها ولكن ال بد من عامل العقيدة أولاً ‪،‬‬ ‫فال بد من أن يدفعنا إلى ذلك شعو ٌر من البغض‪ .‬وهل اإلميان إال احلب‬ ‫وال��ب��غ��ض؟!!! ول��ه��ذا فأنا أق��ول لكم‪ :‬إذا سلم عليكم إجنليزي فاغسلوا‬ ‫أيديكم سبع مرات إحداها بالتراب" (إش��ارة إلى النجاسة املعنوية في‬ ‫ذلك اإلجنليزي املغتصب)‪.‬‬ ‫وخ�ت��م األس �ت��اذ امل��رش��د خطابه ف�ق��ال‪" :‬إن��ن��ا يجب أن ن��رض��ع أطفالنا‬ ‫كراهية وبغض اإلجنليز وسنجعل من قنوتنا في الصالة‪" :‬اللهم رب‬ ‫العاملني وأمان اخلائفني ومذل املتكبرين وقاصم اجلبارين تقبل دعاءنا‬ ‫وأج��ب نداءنا وأنلنا حقنا ورد إلينا حريتنا‪ ،‬اللهم إن ه��ؤالء الظاملني قد‬ ‫طغوا في البالد فأكثروا فيها الفساد‪ ،‬اللهم ف ِّرق جمعهم‪ ،‬وف َّل ح َّدهم‪،‬‬ ‫وش��تِّ��ت شملهم‪ ،‬واج��ع��ل ب��أس��ه��م بينهم ش��دي��دا‪ ،‬واه��زم��ه��م وان��ص��رن��ا‬ ‫عليهم"‪ ،‬ثم قال في قوة وحماس‪" :‬سوف نعلّم أوالدنا احلرية والوطنية‬ ‫ك��م��ا نعلمهم ال��س��ورة م��ن ال��ق��رآن {إي���اك نعبد وإي���اك نستعني‪ ،‬اه��دن��ا‬ ‫الصراط املستقيم‪ ،‬صراط الذين أنعمت عليهم غير املغضوب عليهم}‪،‬‬ ‫كما نعلمهم‪" :‬اخرجوا من بالدنا مصر والسودان وفلسطني وسوريا‬ ‫ولبنان والعراق وسائر بالد املسلمني"‪.‬‬ ‫ولم تكن قضية مصر لتشغل األستاذ البنا وجماعة اإلخ��وان املسلمني‬ ‫عن قضية فلسطني‪ ،‬ومع اجلهد املبارك الذي بذلوه عبر حمالت التبرعات‬ ‫لدعم اجل��ه��اد الفلسطيني‪ ،‬تلك التي حت��دث عنها أدي��ب العربية الكبير‬ ‫مصطفى صادق الرافعي في مقالته "قصة األيدي املتوضئة"‪ ،‬مع هذا‬ ‫اجلهد كان تسيير كتائب املجاهدين من اإلخ��وان في حرب ‪ ،1948‬ثم‬ ‫ولقناعتهم الدينية واإلميانية وإميانهم مبكانة فلسطني والقدس فإنهم‬ ‫لم ُيغفلوا جانب الدعاء والبُعد الروحاني في الصراع‪ .‬فقد وردن��ي في‬ ‫أح��د البيانات التي ص��درت عن مكتب اإلرش���اد (الهيئة اإلداري���ة العليا‬ ‫لإلخوان املسلمني) القول‪" :‬ونازلة فلسطني من أشد النوازل باملسلمني‬ ‫جمي ًعا وأعظمها وق ًعا على قلوبهم وأشدها نيلاً من إخوانهم وأوطانهم‬ ‫ونفوسهم‪ ،‬وإمنا املؤمنون جسد واحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له‬ ‫سائر اجلسد بالسهر والحُ��م��ى‪ ،‬ولهذا يقترح مكتب اإلرش���اد العام أن‬ ‫يقنت املسلمون ف��ي الركعة األخ��ي��رة م��ن ك��ل ص�لاة بعد ال��رك��وع قنوتًا‬ ‫يدعون فيه بنصرة أهل فلسطني وخ��ذالن أعدائهم ومناوئيهم‪ ،‬ولتكن‬ ‫صيغة هذا القنوت على النحو التالي‪" :‬اللهم غيِّاث املستغيثني‪ ،‬ونصير‬ ‫املستضعفني‪ ،‬انصر إخ��وان��ن��ا أه��ل فلسطني‪ ،‬اللهم ف��رج كربتهم‪ ،‬وأي��د‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬ ‫قضيتهم‪ ،‬واخذل أعداءهم‪ ،‬واشدد الوطأة على‬ ‫من ناوأهم‪ ،‬واجعلها عليهم سنني كسني يوسف‪،‬‬ ‫وارفع مقتك وغضبك عنا يا رب العاملني‪ ،‬وصل‬ ‫اللهم على سيدنا محمد النبي األم��ي وعلى آله‬ ‫وصحبه وسلم"‪.‬‬ ‫دم��وع ودع��اب��ة‪ :‬وم��ع ه��ذه اجل���رأة والشجاعة‬ ‫وص�لاب��ة امل��وق��ف عند اإلم���ام الشهيد ف��إن هذا‬ ‫البطل كثي ًرا ما كان ُي��رى باكيًا وبغزارة‪ .‬يقول‬ ‫رفيق درب��ه األس��ت��اذ عباس السيسي في كتابه‬ ‫"ح��س��ن ال��ب��ن��ا م��واق��ف ف��ي ال��دع��وة وال��ت��رب��ي��ة"‪:‬‬ ‫"وإن��ي ألذك��ر في ذلك اليوم أنه تسلِّم وهو في‬ ‫دار الشهاب برقية م��ن وال��د أح��د ال��ش��ه��داء في‬ ‫فلسطني ر ًدا ع��ل��ى ب��رق��ي��ة م��ن فضيلة األس��ت��اذ‬ ‫املرشد إليه‪ ،‬وكانت برقية وال��د الشهيد برقية‬ ‫مؤثرة فيها تضحية وفدائية واستبسال‪ ،‬بكى‬ ‫األستاذ كثي ًرا وبكى احلاضرون وكانت حلظات‬ ‫من احلساسية املرهفة والشعور العميق"‪.‬‬ ‫وف��ي م�ق��اب��ل ه��ذه ال���روح ال��ش��ف��اف��ة الصافية‬ ‫والقلب امل��ره��ف احل��س��اس والعينني الهطالتني‪،‬‬ ‫ف��ق��د ع���رف اإلم����ام الشهيد بالبسمة ال��س��اح��رة‬ ‫والدعابة األخاذة والروح املرحة‪ ،‬يقول األستاذ‬ ‫ع��ب��اس ال��س��ي��س��ي‪" :‬ورغ����ب األس��ت��اذ امل��رش��د في‬ ‫زي��ارة عمدة رشيد (أي رئيس بلدية مدينة رشيد) وك��ان اسمه األستاذ‬ ‫محمد بك طبق‪ ،‬وفي داره استقبلنا ال ُعمدة ورحب باألستاذ‪ ،‬وفي جلسة‬ ‫تعارف ‪-‬كما هي عادة اإلخ��وان‪ -‬بدأ ال ُعمدة بالتعريف والتعارف فقال‬ ‫عن نفسه‪" :‬محمد طبق" ُعمدة رشيد‪ ،‬ثم تاله من بجواره في التعارف‬ ‫قائلاً ‪" :‬محمد سمك" رئيس مجلس بلدية رشيد‪ ،‬وقدم الذي يليه نفسه‬ ‫"سفرة‬ ‫قائلاً ‪" :‬زكي طبيخة" طالب جامعي‪ ،‬فقال األستاذ البنا مبتس ًما‪ُ :‬‬ ‫دامية"‪ ،‬فضحكنا جمي ًعا‪.‬‬ ‫من ال يعرفون اليأس‪ :‬لقد صارح األستاذ البنا‪ ،‬عليه رحمة الله‪ ،‬إخوانه‬ ‫منذ البداية مبشقات الطريق ووعورة الدرب فقال‪" :‬أحب أن أصارحكم أن‬ ‫دعوتكم ما زالت مجهولة عند كثير من الناس‪ ،‬ويوم يعرفونها ويدركون‬ ‫م��رام��ي��ه��ا وأه��داف��ه��ا س��ت��ل��ق��ى م��ن��ه��م خ��ص��وم��ة ش��دي��دة وع�����داوة ق��اس��ي��ة‪،‬‬ ‫وستجدون أمامكم كثي ًرا من املشقات وسيعترضكم كثير من العقبات‪،‬‬ ‫وفي هذا الوقت وحده تكونون قد بدأمت تسلكون سبيل أصحاب الدعوات‪،‬‬ ‫أما اآلن فما زلتم مجهولني وما زلتم متهدون للدعوة وتستعدون ملا تتطلبه‬ ‫من كفاح وجهاد‪ .‬سيقف جهل الشعب بحقيقة اإلسالم عقبة في طريقكم‪،‬‬ ‫وستجدون من أهل التدين ومن العلماء الرسميني من يستغرب فهمكم‬ ‫ل�لإس�لام وينكر عليكم جهادكم ف��ي سبيله‪ ،‬وسيحقد عليكم ال��رؤس��اء‬ ‫والزعماء وذوو اجلاه والسلطان‪ ،‬وستقف في وجهكم كل احلكومات على‬ ‫السواء‪ ،‬وستحاول كل حكومة أن ُ‬ ‫حت ّد من نشاطكم وأن تضع العراقيل‬ ‫في طريقكم‪.‬‬ ‫وس��ت��دخ��ل��ون ب��ذل��ك وال ش��ك ف��ي دور ال��ت��ج��رب��ة واالم��ت��ح��ان؛ فتسجنون‬ ‫وتعتقلون وتنقلون وت��ش��ردون وت��ص��ا َدر مصاحلكم وتع َّطل أعمالكم‬ ‫وتفتَّش بيوتكم‪ ،‬وقد يطول بكم مدى هذا االمتحان؛ {أحسب الناس أن‬ ‫ُيتركوا أن يقولوا آمنا وهم ال يفتنون} (العنكبوت‪.)2 :‬‬ ‫ولكن الله وعدكم من بعد ذل��ك كله نصرة املجاهدين ومثوبة العاملني‬ ‫احملسنني؛ {يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على جتارة تنجيكم من عذاب‬ ‫أل��ي��م * ت��ؤم��ن��ون ب��ال��ل��ه ورس��ول��ه وجت���اه���دون ف��ي سبيل ال��ل��ه بأموالكم‬ ‫وأنفسكم‪ ،‬ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون * يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم‬ ‫جنات جتري من حتتها األنهار ومساكن طيبة في جنات عدن‪ ،‬ذلك الفوز‬ ‫العظيم * وأخ��رى حتبونها نص ٌر من الله وفتح قريب وبشر املؤمنني}‬ ‫(الصف‪.)13-10 :‬‬ ‫فهل أنتم مصرون على أن تكونوا أنصار الله؟!!"‪.‬‬ ‫هكذا إذن أدرك األستاذ البنا هدفه وسعى ألجل حتقيقه‪ ،‬ولكنه علم أنه‬ ‫طريق طويل وشاق ودونه السجون واملعتقالت ولعله االستشهاد والقتل‪.‬‬ ‫إنهم الطواغيت واحلكام الفاسدون واحلكومات العميلة التي ستواجه‬ ‫دعوة اإلخوان ألنها دعوة احلق والصدق والفهم السليم لإلسالم‪ ،‬حتى‬ ‫علماء الدين التقليديون سيُعادون اإلخ���وان‪ ،‬وه��ذا ما ك��ان في أكثر من‬ ‫مكان‪ ،‬ولكن رغم طول الطريق ورغم اآلالم واجلراحات ورغم السجون‬ ‫واملعتقالت‪ ،‬رغ��م ال��دم��اء الزكية التي سالت؛ ب��د ًءا من دم األس��ت��اذ البنا‪،‬‬ ‫وم���رو ًرا مب��ن سالت دم��اؤه��م ف��ي السجون قتلاً أو على أع���واد املشانق‬ ‫شن ًقا‪ ،‬أمثال عبد القادر عودة وسيد قطب وكثيرين غيرهم في ظل حكم‬ ‫عبد الناصر ثم أنور السادات‪ ،‬ثم حسني مبارك‪ ،‬الذي حمل أكبر الوزر‬ ‫في عدائه لإلخوان املسلمني‪ ،‬فإن الدعوة والفكرة ما ماتت‪ ،‬فلقد تخطت‬ ‫مصر وجتاوزتها ليصبح اليوم لها حضو ٌر في أكثر من ثمانني دولة في‬ ‫العالم‪ ،‬تعمل بأسماء مختلفة‪ ،‬ولكنها الفكرة نفسها واملؤسس واحد هو‬ ‫حسن البنا‪ ،‬واملرشد األول واحد هو محمد ‪ ،‬املعتقدات واحدة والتصورات‬ ‫واحدة والعاطفة هي العاطفة‪.‬‬ ‫وه���ا ه��ي دع���وة اإلخ�����وان‪ ،‬وف���ي ه���ذه األي����ام ب���ال���ذات وف���ي ال���ذك���رى ‪63‬‬ ‫الستشهاد مؤسسها حسن البنا‪ ،‬تقطف ثمرة الصدق والصبر والعطاء‬ ‫عبر فوزها في انتخابات مصر وتونس واملغرب‪ ،‬نعم لقد مضى كل الطغاة‬ ‫والقتلة واجلبابرة ك ٌل إلى نهايته املشؤومة‪ ،‬بل إلى مزابل التاريخ‪ ،‬بينما‬ ‫بقي اإلخ��وان ملء سمع الدنيا وبصرها ومحل إعجاب وتقدير ومصدر‬ ‫ثقة عند شعوبهم‪.‬‬ ‫لقد مضى فاروق وعبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك‪ ،‬ومضى‬ ‫زي��ن العابدين والقذافي وعلي صالح‪ ،‬وسيمضي بشار‪ ،‬وبقيت دعوة‬ ‫وفكرة حسن البنا حية قوية‪ ..‬لقد ذهب الطغيان وبقي اإلخوان‪.‬‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫َّ‬ ‫{والله‬ ‫غالب على أمره ولكن أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫ٌ‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بعد ادانتهم بالتزود باملياه بشكل غير قانوني من احتاد "مياهكم"‪:‬‬

‫محكمة الصلح بالناصرة تغرم عشرات‬ ‫املواطنني بدفع مبالغ مالية باهظة‬ ‫اص��������در ق����اض����ي م��ح��ك��م��ة‬ ‫ال������ص������ل������ح ف���������ي م����دي����ن����ة‬ ‫ال��ن��اص��رة‪ ،‬القاضي ج��ورج‬ ‫ازوالي‪،‬وال�����������������ذي ي��ش��غ��ل‬ ‫م���ن���ص���ب رئ����ي����س م��ح��اك��م‬ ‫ال��ص��ل��ح ف��ي ل����واء ال��ش��م��ال‪،‬‬ ‫ق�����رارا ً ي��ق��ض��ي ب��ت��غ��رمي ‪27‬‬ ‫متهما ً من سكان القرى التي‬ ‫تتلقى خدمات التزود باملياه‬ ‫م����ن احت�������اد ق�����رى اجل��ل��ي��ل‬ ‫االس��ف��ل ل��ل��م��ي��اه وال��ص��رف‬ ‫الصحي "مياهكم"‪ ،‬بدفع‬ ‫غرامات مالية باهظة وذلك‬ ‫بعد ادانتهم بالقيام بالتزود‬ ‫باملياه بصورة غير قانونية‪.‬‬ ‫وك�������������ان احت�������������اد امل������ي������اه‬ ‫وال��ص��رف الصحي "مياهكم" ومنذ تأسيسه‬ ‫ق��ب��ل ح��وال��ي ث�ل�اث س��ن��وات ق��د ش���رع مبعاجلة‬ ‫مشكلة النقص بحصص املياه التي يتزود بها‬ ‫من شركة مكوروت و ُيزودها بدوره للمواطنني‬ ‫حيث وص��ل��ت كمية النقص ال��ى ح��وال��ي ‪%30‬‬ ‫‪.‬واس��ت��ع��ان االحت����اد لكشف س��ب��ب ه���ذا النقص‬ ‫مبحققني مختصني مبعاجلة هذه االم��ور وتبني‬ ‫خالل البحث والتحري أن النقص بكميات املياه‬ ‫ن����اجت ع���ن ق���ي���ام ع��ش��رات‬ ‫املستهلكني بربط بيوتهم‬ ‫ومصاحلهم بشبكة املياه‬ ‫بشكل غير قانوني‪ ،‬ودون‬ ‫احل��ص��ول ع��ل��ى م��ص��ادق��ة‬ ‫احت����اد امل���ي���اه األم����ر ال���ذي‬ ‫حفز االحتاد بتقدمي دعوى‬ ‫قضائية ضد كل املتهمني‬ ‫نصار‬ ‫ب��ش��ك��ل م��ن��ف��رد‪ ،‬وطالبهم صالح ّ‬ ‫ب���دف���ع امل���ب���ال���غ امل��س��ت��ح��ق��ة‬ ‫منهم والتي مت تقديرها باالف الشواقل‪.‬‬ ‫وف��ي اعقاب ذل��ك‪ً ،‬قدمت لوائح اتهام بارتكاب‬ ‫مخالفات جنائية في محكمة الصلح بالناصرة‬ ‫ضد املتهمني بارتكاب املخالفة املذكورة أعاله‪،‬‬ ‫وبعد أن عقدت احملكمة عدة جلسات للنظر بهذه‬ ‫القضايا وبعد االستماع الدع��اء محامي احتاد‬ ‫امل��ي��اه ع�لاء دحله واالس��ت��م��اع للمتهمني ايضاً‪-‬‬ ‫اص���در ال��ق��اض��ي ج���ورج ازوالي ه��ذا األس��ب��وع‬ ‫حكما ً ب��إل��زام كل متهم ممن نظرت احملكمة في‬ ‫ال��دع��وى امل��ق��دم��ة ض��ده��م ب��دف��ع غ��رام��ات مالية‬ ‫تتراوح ما بني ‪ 2.500 -10.000‬شيكل‪.‬واتخذ‬ ‫القاضي هذا القرار بتغرميهم بدفع مبالغ مالية‬ ‫باهظة رغم اعترافهم بالتهمة املوجهة لهم‪.‬‬

‫تهنئة‬

‫وأش��ار مديرعام احتاد املياه "مياهكم" صالح‬ ‫��ص��ار إل���ى أن االحت����اد ق��د ق���دم للمحكمة منذ‬ ‫ن ّ‬ ‫ً‬ ‫ع��ام ‪ 2010‬ح��وال��ي ‪ 118‬ملفا ب��ه��ذا امل��وض��وع‬ ‫وق��د نظرت احملكمة حتى اآلن وأص��درت حكما ً‬ ‫بعشرات امللفات منها بينما سيتم النظر مبجموعة‬ ‫أخ��رى م��ن ملفات مماثلة ف��ي شهر أي��ار القادم‬ ‫‪ ،‬وسيقوم االحت��اد كذلك بتقدمي ملفات شبيهة‬ ‫أخرى للمحكمة في الفترة القريبة‪.‬‬ ‫��ص��ار ع��ن أس��ف��ه ل��ق��ي��ام بعض‬ ‫وأع����رب ص�ل�اح ن ّ‬ ‫امل���واط���ن�ي�ن ب���ال���ت���زود ب��امل��ي��اه‬ ‫ب��ص��ورة غ��ي��ر ق��ان��ون��ي��ة األم��ر‬ ‫الذي شكل ويشكل عبئا ً ماليا ً‬ ‫حت��م��ل��ه االحت������اد وامل����واط����ن‪،‬‬ ‫���ص���ار م���ن ارت���ك���اب‬ ‫وح�����ذر ن ّ‬ ‫م��خ��ال��ف��ات م��ش��اب��ه��ة وال��ت��ي‬ ‫ستعرض مرتكبيها للمسائلة‬ ‫القانونية وتقدمي لوائح اتهام‬ ‫جنائية باإلضافة إل��ى تقدمي‬ ‫دع���وات مدنية ض��ده��م األم��ر‬ ‫ال��ذي من شأنه الوقوف حجر عثرة أم��ام املدان‬ ‫مستقبالً وعلى سبيل املثال االلتحاق مبكان عمل‬ ‫منظم‪.‬‬ ‫ه���ذا و ُي���واص���ل احت����اد امل��ي��اه م��راق��ب��ة وم�لاح��ق��ة‬ ‫املستهلكني ال��ذي��ن ي��ت��زودون باملياه بشكل غير‬ ‫قانوني‪ ،‬مستعينا ً بخبراء مختصني للكشف عن‬ ‫املخالفني بواسطة أجهزة الكترونية متطورة جداً‪.‬‬ ‫وم��ن اجلدير بالذكر أن احت��اد املياه "مياهكم"‬ ‫يقدم خدمات حلوالي ‪ 75‬ألف مواطن في قرى‬ ‫ط��رع��ان‪ ،‬كفر كنا‪ ،‬البعينة‪-‬النجيدات‪ ،‬املشهد‪،‬‬ ‫الشبلي‪-‬ام الغنم‪ ،‬عني ماهل ودب��وري��ة ويصل‬ ‫عدد املستهلكني للمياه املسجلني رسميا ً بسجالت‬ ‫االحتاد إلى حوالي ‪ 15‬ألف مستهلك‪.‬‬

‫تهنئة عطرة‬

‫حتوم الفراشات وتتناغم الكلمات لتنسج أجمل‬ ‫عبارات التهاني مقدمة إلى األخ‬ ‫محمد علي خطيب وزوجه باملولود‬

‫أجمل التهاني وأحر التبريكات املكللة بشذى‬ ‫الياسمني والعطور مقدمة إلى ابن األخ الغالي‬ ‫محمد علي خطيب وزوجه باملولود‬

‫علي‬

‫بورك لكما باملوهوب‪ ،‬وشكرمتا الواهب‪ ،‬ورزقتما بره وبلغ أش ّده‬

‫علي‬

‫بورك لكما باملوهوب‪ ،‬وشكرمتا الواهب‪ ،‬ورزقتما بره وبلغ أش ّده‬ ‫العم عبد احلليم خطيب "أبو ابراهيم"‬ ‫وجميع أفراد العائلة‬

‫مركز شام للكتاب‬ ‫بإدارة أحمد خطيب‬ ‫"أبو يزن"‬

‫"كاميرات اإلشارات الضوئية‬ ‫والسرعة تقلل بـ ‪47%‬‬ ‫عدد حوادث الطرق عند‬ ‫املفترقات التي نصبت فيها"‬ ‫ب���دأ ق��ب��ل أي���ام تشغيل ك��ام��ي��رات تطبيق ال��ق��وان�ين‬ ‫اجل���دي���دة ف��ي ط��رق��ات ال���ب�ل�اد‪ .‬وق���د ف��ح��ص بحث‬ ‫جديد مت إج��راؤه في جامعة "مونش" في مدينة‬ ‫فيكتوريا األسترالية‪ ،‬فاعلية وجناعة ‪ 87‬كاميرا‬ ‫رقمية ثابتة مت نصبها بهدف مراقبة مخالفات‬ ‫القوانني في مجالي السرعة واإلش��ارات الضوئية‬ ‫احلمراء‪ ،‬إضافة ملنظومات التنبيه املبكر‪ ،‬التي مت‬ ‫وضعها في ‪ 77‬مفرقا مع إشارات ضوئية‪.‬‬ ‫تظهر النتائج انخفاضا كبيرا بعدد حوادث الطرق‬ ‫ال��ت��ي أس��ف��رت ع��ن إص���اب���ات‪ ،‬نتيجة الس��ت��خ��دام‬ ‫الكاميرات امل��ذك��ورة‪ ،‬باإلضافة لوضع إش��ارات‬ ‫السير املالئمة‪.‬‬ ‫وح�ين مت فحص احل���وادث التي وقعت لسيارات‬ ‫كانت تسير على الطرقات التي مت نصب كاميرات‬ ‫ف��ي��ه��ا‪ ،‬وت��ص��ل إل���ى امل��ف��ت��رق م��ع ك��ام��ي��را‪ ،‬ت��ب�ين أن‬ ‫نسبة االن��خ��ف��اض ب��ح��وادث ال��ط��رق وص��ل��ت إل��ى‬ ‫‪ .47%‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬عندما مت فحص مجمل‬ ‫الطرقات التي تصل إلى املفترقات ذات الكاميرات‪،‬‬ ‫وصلت نسبة االنخفاض إلى ‪.26%‬‬ ‫كذلك‪ ،‬أظهرت نتائج البحث‪ ،‬أن في هذه املفترقات‬ ‫ال��ـ ‪ 77‬ال��ت��ي مت تركيب ال��ك��ام��ي��رات عليها‪ ،‬أصبح‬ ‫ب��اإلم��ك��ان م��ن��ع وق���وع ‪ 17‬ح���ادث ط���رق ق��ات��ل‪ ،‬و‬ ‫‪ 39‬حادثا آخ��ر بسيط في كل ع��ام‪ .‬كما أظهرت‬ ‫احلسابات‪ ،‬أنه باإلمكان بهذه الطريقة توفير ثمانية‬ ‫ماليني دوالر نتيجة لتقليل عدد حوادث الطرق في‬

‫أع��ق��اب تركيب‬ ‫الكاميرات‪.‬‬ ‫وت����������ظ����������ه����������ر‬ ‫املعطيات أيضا أن التأثير األكبر لهذه الكاميرات‬ ‫كان باألساس في الطرقات التي مت تركيبها بها‪،‬‬ ‫(‪ ،)47%‬إال أن املعطى املثير هو االنخفاض الذي‬ ‫ط��رأ على احل���وادث الواقعة على ال��ط��رق األخ��رى‬ ‫امل��ؤدي��ة إل��ى ه��ذه امل��ف��ت��رق��ات (‪ .)26%‬ه��ذا األم��ر‬ ‫يتعلق‪ ،‬على ما يبدو‪ ،‬بالالفتات وإشارات التحذير‬ ‫ل��وج��ود ه���ذه ال��ك��ام��ي��رات‪ ،‬وال��ت��ي مت وض��ع��ه��ا في‬ ‫الطرقات احمليطة مبكان الكاميرات‪ .‬ك��ذل��ك‪ ،‬كان‬ ‫باإلمكان‪ ،‬في كثير من احل��االت‪ ،‬رؤي��ة ومالحظة‬ ‫وجود هذه الكاميرات حتى من مسافة كبيرة‪ .‬األمر‬ ‫الذي يدفعنا لالعتقاد أن ظهور الكاميرات ومعرفة‬ ‫السائقني مبكان وجودها يش ّكل عامال رادعا حتى‬ ‫في الطرقات احمليطة باملفترقات التي مت تركيب‬ ‫الكاميرات فيها‪.‬‬ ‫ي��ج��ري احل��دي��ث ه��ن��ا ع��ن إث��ب��ات��ات ق��وي��ة ع��ل��ى أن‬ ‫مثل ه��ذا التطبيق التكنولوجي ل��ل��ق��ان��ون‪ ،‬ي��ؤدي‬ ‫ب��ال��ض��رورة إل��ى تقليل ع��دد ح���وادث ال��ط��رق التي‬ ‫تسفر عن إصابات‪ ،‬كما يقلل التكاليف الناجتة عن‬ ‫هذه احلوادث‪.‬‬ ‫يذكر أن تأثير هذه الكاميرات على عدد احلوادث‬ ‫كان متجانسا ومتساويا في كل املفترقات التي مت‬ ‫تركيبها فيها‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫التح ــذير م ـ ــن قـ ـط ـ ــف‬ ‫الزعـ ـتــر وال ــعكـ ــوب واملي ــرمي ــة‬

‫أط��ل��ق��ت س��ل��ط��ة ح��م��اي��ة الطبيعة‬ ‫مؤخرا حملة خاصة عشية فصل‬ ‫الربيع حتذر من خاللها من قطف‬ ‫العكوب وامليرمية م��ن احملميات‬ ‫الطبيعية واألح������راش‪ .‬وشملت‬ ‫احلملة مشروع لتوعية املواطنني‬ ‫من مخاطر قطف النباتات البرية‬ ‫وم����ا ي��ت��رك��ه ذل����ك م���ن ت��رس��ب��ات‬ ‫سلبية على الطبيعة‪ ،‬خصوصا‬ ‫وان ال��ع��دي��د م��ن ال��ن��ب��ات��ات البرية‬ ‫باتت مهددة باالنقراض‪ ،‬بحسب‬ ‫ما زعمت سلطة حماية الطبيعة‪.‬‬

‫ارشاد وتوعية حفاظا‬ ‫على النباتات البرية‬

‫انزلقت صباح يوم اجلمعه شاحنة لنقل السولر‬ ‫ف��ي كفركنا على اح��د ال��ب��ي��وت ف��ي ال��ق��ري��ة‪ ,‬مما‬ ‫تسببت في إصابة شخصني بجروح طفيفة‪.‬‬ ‫وقال الناطق بلسان شرطة الشمال ياكي أوحانا‬ ‫أن "شاحنة لنقل السولر فقدت السيطرة على‬ ‫املقود واصطدمت منزال في بلدة كفركنا األمر‬ ‫الذي أسفر عن إصابة شخصني بجروح وصفت‬ ‫بالطفيفة فيما ب��اش��رت ال��ش��رط��ة التحقيق في‬ ‫احلادث" كما جاء في بيان الشرطة يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫االص��ط��دام أدى ال��ى أض��رار في املنزل وانهيار‬ ‫ج���زء م��ن ال��س��ور ال��واق��ي احمل����اذي دون وق��وع‬ ‫اصابات‪ .‬صهريج الشاحنة صدم إحدى غرف‬ ‫ن��وم املنزل امل��ذك��ور مما أدى ال��ى ه��دم ج��زء من‬ ‫احلائط‪ ،‬حيث يتواجد سرير نوم مالصق كان‬ ‫ف��ارغ��ا ف��ي تلك اللحظة مم��ا منع وق���وع اصابة‬ ‫م���ؤك���دة‪ .‬ي��ذك��ر أن ال��ش��اح��ن��ة وص��ل��ت ال���ى حي‬ ‫"اخل���ل���ة" ل��ت��ف��ري��غ حمولتها وف���ي ت��ل��ك االث��ن��اء‬ ‫بدأت بالتحرك اخللفي وتوقفت بعد أن صدمت‬ ‫باملنزل‪.‬‬

‫العرب في البالد‪:‬‬

‫‪ 35.5%‬يقرأون األخبار في املواقع‬ ‫احمللية و‪ 42.2%‬ملواقع التعارف‬ ‫أظ��ه��رت ن��ت��ائ��ج اس��ت��ط�لاع مل��م��ي��زات اس��ت��خ��دام‬ ‫االن��ت��رن��ت عند املجتمع العربي وال��ي��ه��ودي في‬ ‫ال��ب�لاد نشرته دائ���رة اإلح��ص��اء املركزية ‪ ،‬بأنه‬ ‫ت��وج��د ف��ج��وة ك��ب��ي��رة ب�ين ال��ع��رب املستخدمني‬ ‫لالنترنت واليهود ومواقع البحث املختلفة‪.‬‬ ‫حيث اشار االستطالع الى أن ‪ 22.6%‬من اليهود‬ ‫ال يستخدمون االنترنت مقابل ‪ 38.7%‬من العرب‬ ‫ال يعرفون كيفية استخدام االنترنت‪ ،‬بينهم ‪8%‬‬ ‫من جيل الشباب والذين تتراوح أعمارهم بني ‪15‬‬ ‫الى ‪ 25‬عاما‪ .‬وأظهرت النتائج أيضا أن ‪0.166%‬‬ ‫من العرب يستخدمون االنترنت من أماكن عملهم‬ ‫مقابل ‪ 0.33%‬من اليهود‪.‬‬

‫وس��ت��ب��اش��ر ف��ي األس��اب��ي��ع ال��ق��ادم��ة سلطة حماية‬ ‫الطبيعة بإرسال املراقبني إلى األح��راش واملناطق‬ ‫الطبيعية وامل��واق��ع التي يكثر بها قطف النباتات‬ ‫البرية‪ ،‬وذل��ك من اج��ل ال��ش��روع بتطبيق القانون‬ ‫وحترير مخالفات مالية وغرامات وتقدمي للمحكمة‬ ‫ض��د ك��ل يتم ضبطه خ�لال قطف النباتات البرية‬ ‫املذكورة‪ ،‬أو كل نبته محمية‪.‬‬

‫ومت ال��ش��روع ب��ت��وزي��ع م���واد إع�لام��ي��ة وإرش��ادي��ة‬ ‫باللغتني العربية والعبرية على اجلمهور الواسع‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ي��ت��م ال��ت��وض��ي��ح م���ن خ�لال��ه��ا امل��س��ت��ج��دات‬ ‫والتعديالت على حظر قطف النباتات البرية‪ ،‬ولعل‬ ‫اب��رز واه��م النباتات التي ما زال��ت محمية ويحظر‬ ‫قطفها هي الزعتر‪ ،‬والعكوب وامليرمية‪ .‬وستتوجه‬ ‫اإلع�لام��ي��ة امي���ان ال��ق��اس��م ب��إع�لان��ات وإرش����ادات‬ ‫للجمهور العربي عبر أثير صوت إسرائيل باللغة‬ ‫غرامات ومحاكم‬ ‫العربية‪ .‬كما وسيقوم املراقبني من سلطة حماية وقال املسئول عن الرقابة وتطبيق القانون بسلطة‬ ‫الطبيعة التجوال في امل��واق��ع الطبيعة واألح��راش حماية الطبيعة ج��ال ارئ��ي��ل ب��ان قطف النباتات‬ ‫وتوزيع اإلرش��ادات على املتنزهني قبيل الشروع البرية من اجل األكل والطبخ كانت من أهم التقاليد‬ ‫بتطبيق القانون‪.‬‬ ‫والعادات للعديد من الشرائح االجتماعية بالبالد‪،‬‬ ‫وه��ن��اك م��ن يستعملها ك��أدوي��ة وف���ي م��ج��ال طب‬ ‫االع��ش��اب‪ .‬وات��ض��ح ب��ان العديد م��ن ه��ذه النباتات‬ ‫يتهددها االن��ق��راض وعليه تقرر القيام بحمالت‬ ‫حلمايتها‪ ،‬أوال من خالل توعية اجلمهور ملخاطر‬ ‫اس��ت��م��رار قطفها‪ ،‬وثانيا ال��ش��روع بحملة حتذير‬ ‫وف����رض غ���رام���ات م��ال��ي��ة ع��ل��ى ك��ل م��ن ال ينصاع‬ ‫ل�لإرش��اد وي��ق��وم بقطف ال��ن��ب��ات��ات ال��ب��ري��ة ومنها‬ ‫ال��زع��ت��ر وال��ع��ك��وب وامل��ي��رم��ي��ة‪ .‬ول��ف��ت إل���ى أن كل‬ ‫من يضبط وبحوزته كميات كبيرة من النباتات‬ ‫البرية املعدة للتسويق والتجارة سيتم تقدميه إلى‬ ‫احملاكمة‪.‬‬

‫انزالق شاحنة لنقل‬ ‫السولر وارتطامها‬ ‫مبنزل في بلدة كفركنا‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ه��ذا ويستخدم ‪ 20.8%‬م��ن ال��ع��رب االنترنت‬ ‫م��ن ال��ه��وات��ف ال��ن��ق��ال��ة وه���ي نسبة ع��ال��ي��ة ج��دا‪،‬‬ ‫مقارنة بسنوات ماضية‪ ،‬حيث ل��م تتعد نسبة‬ ‫املستخدمني لالنترنت م��ن ال��ع��رب ف��ي سنوات‬ ‫سابقة ‪.15%‬‬ ‫كما وأكد االستطالع ان ‪ 35.5%‬من مستخدمي‬ ‫االنترنت ف��ي ال��وس��ط العربي يقومون بقراءة‬ ‫األخ��ب��ار ال��ت��ي ي��ت��م ن��ش��ره��ا ف��ي امل��واق��ع احمللية‬ ‫العربية‪ ،‬مقابل ‪ 70%‬من الوسط اليهودي‪.‬‬ ‫ويستخدم ‪ 42.2%‬من العرب في البالد مواقع‬ ‫الشبكات االجتماعية والفيسبوك على األقل مرة‬ ‫واحدة في اليوم مقابل ‪ 73%‬من اليهود‪.‬‬

‫عام ‪2011‬‬

‫‪3000‬عملية سطو مسلح في البالد‬ ‫والشرطة والنيابة تقدم ‪ 250‬الئحة اتهام‬ ‫سمحت محكمة املؤسسة اإلسرائيلية األربعاء‬ ‫بنشر بعض التفاصيل املتعلقة بعمليات السطو‬ ‫املسلح التي شهدتها مناطق إسرائيلية مختلفة‬ ‫في العام املنصرم‪.‬‬ ‫وم��ا سمحت احملكمة بنشره يتعلق باالشتباه‬ ‫بوجود لص متسلسل مسؤول على األق��ل عن‬ ‫عشرة عمليات سطو مسلح وقعت وسط وشمال‬ ‫ال���ب�ل�اد ق��ت��ل ف���ي إح���داه���ا ح���ارس���ا ألح���د ف���روع‬ ‫بنك البريد التي شكلت هدفا لعمليات السطو‬ ‫العشرة املذكورة وفقا ملا جاء في موقع هآرتس‬ ‫االلكتروني الناطق بالعبرية والتي استجابت‬ ‫احملكمة جزئيا لطلبها إلغاء أمر منع النشر الذي‬ ‫كان مفروضا على القضية برمتها فيما ال يزال‬ ‫األمر ساريا على الكثير من التفاصيل الهامة‪.‬‬ ‫وبحثت يوم " الثالثاء" جلنة الداخلية التابعة‬

‫للكنيست ظاهرة السطو املسلح املتنامية والتي‬ ‫تستهدف البنوك وفروعها في أرجاء البالد ‪.‬‬ ‫ووفقا ملعطيات اللجنة وقعت في البالد خالل‬ ‫ال��ع��ام املنصرم "‪ 3000 "2011‬عملية سطو‬ ‫مسلح جنحت الشرطة والنيابة العامة بتقدمي‬ ‫‪ 250‬الئحة اتهام فقط‪.‬‬


‫لصاحبه هشام اسعيد‬ ‫كفر كنا ‪ -‬شارع اخلل ّة ‪ -‬بيت السيد عصمات أمارة ‪0509236191 :‬‬

‫مع هيك أسعار ‪...‬‬ ‫بعم علينا ‪...‬‬ ‫الدفى ّ‬ ‫‪ 6‬كغم بندورة " أ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬كغم كوسا بلدية "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم ملفوف بلدي‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 4‬خسات "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬كغم تفاح هضبة‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 6‬كغم ملفوف أبيض للسلطة‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم بطاطا بلدية "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫‪4‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫كغم جزر "أأأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 5‬كغم برتقال "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 4‬كغم بوملي "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫�أهال و�سهال بكم‬

‫‪ 5‬كغم حامض "أ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 4‬كيلو بصل "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬ضمم بقدونس‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2٫5‬كيلو موز "أأ"‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 10‬كغم جريفوت‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بسط ـ ــات السيـ ـ ــارات‪..‬‬

‫عندما تختفي‬ ‫األرصفة ويغيب‬ ‫املسؤولون!‬ ‫يعاني أصحاب احملالت التجارية‪ ,‬واملواطنني من شح مواقف‬ ‫السيارات على الشارع الرئيسي‪ ,‬وذل��ك نتيجة انتشار آفة‬ ‫"بسطات السيارات" التي يعرضها بعض جتار السيارات‬ ‫على طول الشارع الرئيسي في كفركنا‪ .‬وفي ظل ما تشهده‬ ‫كفركنا من ازدحام واختناقات مرورية أصبح احلصول على‬ ‫موقف مناسب في األماكن العامة أمرا صعبا‪ ,‬والتنقل إلجناز‬ ‫املعامالت وغيرها م��ن االحتياجات أم��را مزعجا ومضيعة‬ ‫للوقت‪ ,‬وهو أمر يستدعي إعادة النظر في هذا الوضع الذي‬ ‫يزداد تأزما يوما بعد يوم‪.‬‬

‫البحث عن الرصيف املفقود!‬

‫عزيزي الباحث عن موقف للسيارة على الشارع الرئيسي‬ ‫في كفركنا عليك البحث في مكان آخ��ر! الن جتار"بسطات‬ ‫السيارات" يحتلون الرصيف‪ ,‬ويعيقون حركة السير في‬ ‫القرية‪ .‬ليس هذا فقط بل في بعض األحيان هذه السيارات‬ ‫املعروضة للبيع تعيق رؤية السائق‪ ,‬مما ينتج عن ذلك حوادث دهس‬ ‫أو حوادث مرورية‪.‬‬

‫البسطات أوال!‬

‫الغريب والعجيب أن هؤالء املخالفني للقانون اتخذوا من هذه األماكن‬ ‫معرضا لسياراتهم‪ ,‬ففي كفركنا على سبيل امل��ث��ال‪ :‬توقف رجل‬ ‫ل��ش��راء بعض احتياجات البيت م��ن متجر على ال��ش��ارع الرئيسي‪,‬‬ ‫ففاجئه تاجر سيارات متنقل يهرول نحوه ويقول‪ ":‬اركن السيارة‬ ‫في مكان اآلخر‪ ,‬ألني اعرض سيارتي للبيع في هذا املكان‪ ,‬وتطور‬ ‫اجلدال حتى تشابك االثنني‪!.‬‬

‫البلد هالكة!‬

‫في بعض البلدات العربية يتم حترير مخالفات سير لكل مخالفي‬ ‫قانون حركة السير‪ ,‬بحيث يتم حترير مخالفات ملن يقوم بعرض‬ ‫سيارته للبيع أو من يركن مركبته في مكان غير مسموح به بالوقوف‪.‬‬ ‫صحيح أن هذه القضية أث��ارت مشاعر العديد من املواطنني‪ ,‬لكنها‬ ‫تعود بالفائدة على الغالبية‪ ,‬بحيث نتجنب حوادث الدهس‪ ,‬وحوادث‬ ‫الطرق‪!.‬‬

‫كفركنا كنموذج!‬

‫تعرض طفل من كفركنا قبل نحو شهر حلادث دهس‪ ,‬ومت نقله على‬ ‫جناح السرعة إل��ى املستشفى لتلقي ال��ع�لاج‪ .‬طبعا الطفل رق��د في‬ ‫املستشفى بضعة أيام ومت التحقيق مع السائق في ظروف احلادث‪.‬‬ ‫ولكن! من املسؤول عن الواقعة الطفل أم السائق أو الشارع؟!‬ ‫ال تتفاجيء عزيزي ال��ق��اري‪ ..‬إن سبب وق��وع ح��ادث الدهس يعود‬ ‫لوقوف سيارة بجانب الرصيف‪ ,‬حتجب رؤية السائق! عندما كان‬ ‫الطفل يلعب مع أق��ارب��ه رك��ض خلف السيارة املركونة وقفز أمام‬ ‫سائق السيارة‪ ,‬ال��ذي لم يتوقع أن يظهر طفال أمامه في مثل هذه‬ ‫ال��ظ��روف‪ ..‬واصطدم الطفل بالسيارة‪ !.‬والسؤال من املسؤول عن‬ ‫وقوع احلادث؟!‬

‫جباية أرنونا!‬

‫مدن يهودية ع ّدة عانت من مثل هذه اآلفة‪ ،‬فقامت بتعديل قانون األرنونا‪،‬‬ ‫مما أدى إلى‬ ‫وفرضت هذه الضريبة على أصحاب "بسطات السيارات"‪ّ ،‬‬ ‫تراجع تلك الظاهرة بشكل ملموس‪ ،‬وحتى إلى اختفائها‪ ،‬وكثير من أبناء‬ ‫بلدة كفر كنا يتساءل‪ :‬أليس احلري مبجلس كفر كنا أن يقوم بخطوات‬ ‫جدية حملاربة هذه الظاهرة التي أصبحت تقض مضاجع اجلميع؟!‬

‫في أزقة كفركنا‪..‬‬

‫سيصطدم نظرك بسيارات خردة قدمية من كل األنواع واألحجام‪,‬‬ ‫ملقاة على قارعة الطرق‪ ,‬ال صاحب لها‪ ,‬وال ُمراقب ملا يجري فيها‪.‬‬ ‫أن السيارات القدمية‪ ,‬ال تشوه املنظر العام فحسب‪ ,‬وإمنا قد تكون‬ ‫مأوى للمجرمني واللصوص‪ ,‬واحليوانات والزواحف الضارة‪.‬‬ ‫ويطالب املواطنني‪ ,‬اجلهات الرسمية بالتحرك للقضاء على ظاهرة‬ ‫السيارات التالفة‪ ,‬التي يتركها أصحابها على الشارع‪ ,‬أو الرصيف!‬ ‫والتي تنتشر بصورة كبيرة في كل مكان‪ ,‬مؤكدين أن القرية تتحول‬ ‫شيئا ً فشيئا ً ل��ـ" ك��راج" السيارات التالفة واخل���ردوات‪ ,‬التي يتركها‬ ‫أصحابها متوقفة لفترات طويلة‪ .‬وه��و م��ا ي��ؤدي النتشار األوس��اخ‬ ‫وتراكم النفايات حولها‪ ,‬ويستغلها البعض كصناديق للقمامة ومخلفات‬ ‫البناء‪ ,‬فتشكل مصدرا ً لتلوث البيئة كما أنها تساهم في ضيق الطرق‪.‬‬ ‫أن وجود هذه السيارات‪ ,‬ميثل قلقا ً وإزعاجا للجميع‪ ,‬سواء كانوا من‬ ‫القرية أو من املارة‪ ,‬واألهم من ك ّل ذلك تش ّكل تلك السيارات خطورة‬ ‫مما يسبّب حوادثا‪ ،‬مؤكدين أنها‬ ‫داهمة على مدى الرؤيا في الطريق ّ‬ ‫تسببت في تشويه املنظر العام‪ ,‬بشكل غير الئ��ق‪ ,‬وغير حضاري‪.‬‬ ‫الغريب في األم��ر أن أصحاب ه��ذه السيارات‪ ,‬ال يدركون م��دى ما‬ ‫متثله سياراتهم التالفة من مشكالت عدة‪ ,‬إذ يستغلها بعض ضعاف‬ ‫النفوس في أعمال مخالفة‪.‬‬


‫مجمع املجد للحوم والخضار والفواكه‬ ‫‪10‬كغم جريفوت‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪6‬كغم ملفوف‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪5‬كغم بطاطا‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪4‬كغم باذجنان‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪6‬كغم برتقال‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪5‬كغم بندورة‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪4‬كغم بوملي‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪4‬كغم بصل‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪3‬كغم بطاطا بلدية‬

‫‪3‬كغم مندلينا أأ‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 3‬خسات‬

‫‪9.99‬‬

‫‪2٫5‬كغم موز‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪2‬كغم تفاح‬

‫‪9.99‬‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال بطاطا‬

‫‪29.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪2‬كغم كوسا‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال جزر‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو عجل صغير‬ ‫بـ ـ ‪4799‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 1‬كيلو خروف‬ ‫بـ ـ ‪6999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 1‬كيلو برجيوت مسحب‬ ‫بـ ـ ‪2999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو شنيتسل‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو حلمة مطحونة‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 6‬كيلو دجاج صحيح‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 6‬كيلو فخاذ دجاج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 6‬كيلو صدر دجاج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو كباب‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو حلمة للطبيخ‬

‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬

‫كفركنـــا ‪ -‬الشارع الرئيسي‬ ‫هاتف‪0548198138 04-6516832 :‬‬

‫فرع‬ ‫كفر كنا‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫قسم الرفاة االجتماعي في كفركنا‪..‬‬

‫يعالج ‪3000‬‬ ‫شاب وطفل‪ ,‬منهم‬ ‫‪ 300‬يعانون من‬ ‫مشكلة التركيز!‬

‫التقى ه��ذا األس��ب��وع جللسة عمل‪ ,‬مجلس احمللي‬ ‫في كفر كنا‪ ,‬مع وزي��ر الرفاه االجتماعي موشي‬ ‫ك��ح��ل��ون ح��ي��ث مت م��ن��اق��ش��ة ال��ع��دي��د م���ن م��ط��ال��ب‬ ‫واحتياجات كفركنا في مجال الرفاه االجتماعي‪.‬‬ ‫وقد شارك في جلسة العمل رئيس اللجنة املعينة‬ ‫في كفركنا جبرئيلي وكل من مدير دائ��رة الرفاه‬ ‫االجتماعي راغب عباس ومدير عام املجلس اسالم‬ ‫امارة وكل من مدير عام وزارة الرفاه االجتماعي‬ ‫ن��اح��وم اي��ت��س��ك��وف��ي��ت��ش ورئ��ي��س��ة ق��س��م التنظيم‬ ‫واإلدارة في الوزارة اهوفا تاتكوفير‪.‬‬ ‫ومت خالل اجللسة عرض جميع املعطيات اخلاصة‬ ‫ف���ي ك��ف��ر ك��ن��ا م���ن ب��ي��ن��ه��ا ان ‪ % 52‬م���ن سكانها‬ ‫دون س��ن الثامنة عشر حيث يقوم قسم الرفاه‬ ‫االجتماعي مبعاجلة ‪ 3000‬طفل وشاب منهم ‪300‬‬ ‫طالب يشكون من مشكلة التركيز في الدراسة‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين املطالب التي تقدم بها مجلس كفركنا‬ ‫وق��س��م ال��رف��اة االج��ت��م��اع��ي وال��ت��ي ص���ادق عليها‬ ‫ال��وزي��ر بشكل مبدئي ك��ان��ت إق��ام��ة م��رك��ز خاص‬ ‫لألهل وأبناء الشبيبة (מרכז הורים ומתבגרים)‬ ‫خاصة في حتسني وتطوير عالقة األهل بأبنائهم‬ ‫وإرشادهم على كيفية التعامل مع بعضهم البعض‬ ‫خ��اص��ة ف��ي ظ��ل ال��ت��غ��ي��رات احل��اص��ل��ة ال��ي��وم في‬ ‫املجتمع العربي‪ ،‬وت��ق��در تكلفة امل��رك��ز ‪ 700‬ألف‬ ‫شيكل سنويا‪ .‬وإضافة لذلك إقامة مركز تشغيل‬ ‫(מפעל מוגן) للمعاقني واملكفوفني بتكلفة ‪2.3‬‬ ‫مليون شيكل وبناء نادي للمسنني إضافة للمبنيني‬ ‫ال��ق��ائ��م�ين ال��ي��وم للمسنني األول مبلكية املجلس‬ ‫والثاني مستأجر ومتويل إرشاد مهني للموظفني‬ ‫في قسم الرفاه االجتماعي ال��ذي يضم اليوم ‪38‬‬ ‫موظف بتكلفة سنوية تصل إلى ‪ 200‬ألف شيكل‬ ‫وإض��اف��ة وظ��ائ��ف وم�لاك��ات لعاملني اجتماعني‬ ‫وموظفني جدد في دائرة الرفاه االجتماعي‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫التحقيق في عملية رش غاز في مدرسة ابن تفتيش منزل بحي شنلر بالناصرة‬ ‫سينا بالناصرة وإصابة عدد من الطالب والعثور على مخدرات وقطعة‬ ‫مت أم��س اخلميس نقل عدد‬ ‫سالح واعتقال شاب ‪ 24‬عاما‬ ‫من طالب مدرسة ابن سينا‬

‫ف���ي م��دي��ن��ة ال���ن���اص���رة إل��ى‬ ‫املستشفى من اج��ل العالج‪،‬‬ ‫ج��راء رشهم بالغاز املسيل‬ ‫للدموع بداخل ص��ف‪ ،‬حيث‬ ‫ت��ل��ق��وا ال���ع�ل�اج وع�����ادوا إل��ى‬ ‫منازلهم‪ .‬ويضيف مراسلنا‬ ‫أن اح����د ال���ط�ل�اب ف���ي صف‬ ‫ال����س����اب����ع ق������ام ب������رش غ���از‬ ‫مسيل للدموع داخل الصف‬ ‫مم��ا ت��س��ب��ب ب��إص��اب��ة ح��وال��ي ع��ش��رة ط�لاب‬ ‫باالختناق‪.‬‬ ‫وق���ال ك��م��ال عطيلة ال��ن��اط��ق ب��ل��س��ان وزارة‬ ‫التربية والتعليم في الوسط الغير يهودي‪":‬‬ ‫وزارة التربية والتعليم تتمنى الشفاء العاجل‬ ‫ل��ل��ط�لاب امل��ص��اب�ين ف��ي ح���ادث ال��غ��از املسيل‬ ‫للدموع وستقوم باتخاذ اإلج��راءات الالزمة‬ ‫وفقا لتعليمات املدير العام ل���وزارة التربية‬ ‫والتعليم بحق ال��ط�لاب املشتركني ف��ي هذا‬ ‫احل��ادث امل��ؤس��ف‪ ،‬علما ان الشرطة ال زالت‬

‫حتقق في املوضوع"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وعمم الناطق بلسان الشرطة بيانا حول ما‬ ‫ح��دث في امل��درس��ة‪ ،‬ج��اء فيه‪ ":‬على ما يبدو‬ ‫ف��إن ش��ج��ارا ً ق��د نشب ب�ين ع��دد م��ن الطالب‬ ‫مت خالله استعمال الغاز املسيل للدموع ما‬ ‫أدى إل���ى إص��اب��ة ع���دد م��ن ال��ط�لاب ب��ص��ورة‬ ‫طفيفة ومت عالجهم في املدرسة"‪.‬وأضاف‬ ‫الناطق بلسان الشرطة أن��ه "ل��م يتم تقدمي‬ ‫شكوى رسمية ف��ي مركز شرطة الناصرة‬ ‫حول ما حدث‪ ،‬لكن الشرطة شرعت للتحقيق‬ ‫وستقوم باستدعاء عدد من الطالب"‪.‬‬

‫ق�������ال ال���ن���اط���ق‬ ‫بلسان شرطة‬ ‫ال����ش����م����ال ف��ي‬ ‫بيان عممه على‬ ‫وسائل اإلعالم‬ ‫أن‪ ":‬ش��رط��ة‬ ‫ال����ل����واء أق��ام��ت‬ ‫ف������ي األش����ه����ر‬ ‫األخ��ي��رة وحدة‬ ‫أط��ل��ق��ت عليها‬ ‫اسم "أورغان" وذلك ملكافحة مظاهر اجلرمية في مدينة الناصرة‬ ‫ومحيطها"‪ ،‬وأض��اف الناطق بلسان الشرطة أن��ه "خ�لال عملية‬ ‫مخطط لها نفذها أف��راد الوحدة يوم امس اخلميس بالتعاون مع‬ ‫قوات من حرس احلدود في منطقة الشمال مت تفتيش منزل في حي‬ ‫شنلر في الناصرة‪ ،‬وعثر على ‪ 19‬كيلو غرام من مخدر احلشيش‬ ‫وعلى ‪ 2500‬قرص اكستازي وقطعة سالح"‪ .‬كما جاء في بيان‬ ‫الشرطة‪.‬‬ ‫وقال الناطق بلسان الشرطة أنه "مت اعتقال شاب يبلغ من العمر‬ ‫‪ 24‬عاما ً على ذم��ة التحقيق وسيتم تقدميه اليوم اجلمعة إلى‬ ‫احملكمة لطلب متديد اعتقاله"‪ .‬كما جاء في البيان‪.‬‬

‫املنشد كفاح زريقي عضوا في رابطة الفنانني الفلسطينيني‬ ‫ف��ي خ��ط��وة أخ���رى نحو تنظيم ال��ف��ن االس�لام��ي‬ ‫وتأطيره محليا وعامليا انضم مؤخرا منشد فرقة‬ ‫االعتصام الفنان كفاح زريقي إلى رابطة الفنانني‬ ‫الفلسطينيني واملنضوي حتتها حتى أالن مائة‬ ‫فنان بعضوية كاملة من بني ‪ 750‬تقدموا بطلب‬ ‫لالنضمام ‪.‬حيث يعتبر كفاح أول فنان من الداخل‬ ‫الفلسطيني ينضم إل��ى الرابطة وق��د ن��ال شرف‬ ‫العضوية فيها مباشرة إلى جانب انتدابه مندوبا‬ ‫عنها في الداخل الفلسطيني‪ .‬وتقرر ذل��ك خالل‬ ‫جلسة م��ع رئ��ي��س راب��ط��ة الفنانني امل��خ��رج سعد‬ ‫كرمي األسبوع املاضي في جمهورية مصر ‪.‬‬ ‫وفي حديث مع الفنان كفاح زريقي قال " أتشرف‬ ‫باالنضمام لهذه الرابطة التي تضم فنانني من كافة‬ ‫األطر الفنية ‪,‬كما وأتشرف النتدابي عن الرابطة‬ ‫ف��ي ال��داخ��ل الفلسطيني " وع��ن اه���داف الرابطة‬ ‫‪ ":‬هي تعنى بتطوير الفن الفلسطيني وتوحيده‬

‫حت��ت سقف واح���د وم��ن برامجها تبني‬ ‫املهرجانات واالعمال الفنية العضائها‪":‬‬ ‫وعن صالحيات عضويته قال ‪ ":‬العضو‬ ‫في الرابطة يحق له الترشح والترشيح‬ ‫الدارة الرابطة كما ويستطيع االشتراك‬ ‫بفعاليات الرابطة في اخل��ارج " ام��ا عن‬ ‫صالحيته كمندوب ف��ي ال��داخ��ل ق��ال ‪":‬‬ ‫هي مبثابة مرجعية الي فنان فلسطيني‬ ‫ف���ي ال���داخ���ل ي��ري��د االن��ض��م��ام ل��ل��راب��ط��ة‬ ‫وكذلك لتنظيم فعاليات ومهرجانات فنية‬ ‫‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ة اخ�����رى ان���ه���ى ال���ف���ن���ان ك��ف��اح من اليمني االستاذ سعد كرمي والفنان كفاح زريقي‬ ‫زريقي من تصويره لفيديو كليب خاص‬ ‫االنتهاء من مونتاجه خالل الشهر القادم علما أن‬ ‫ب��ان��ش��ودة "ري���ح���ة ال���ب�ل�اد " وذل����ك في‬ ‫جمهورية مصر وق��د اش���رف على العمل هناك الكليب اجلديد يحمل صبغة تختلف عن سابقاته‬ ‫مؤسسة املنارة مع املخرجة نوال عطا الله ويتوقع ويتوقع له ردود فعل وصدى واسع ‪.‬‬

‫الفروق الفردية بني االوالد‬

‫روضة البراعم اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫* اذا عاش الطفل في جو من املقارنة الدائمة مع اخوانه ومن حوله ‪ ..‬تعلم الشعور بالنقص‬ ‫* اذا عاش الطفل في جو من االنتقاد‪..‬تعلم االتهام‬ ‫* اذا عاش الطفل في جو من املشاركة‪...‬تعلم الثقة واالهتمام باآلخرين‬ ‫* اذا عاش الطفل في جو من اخلجل‪..‬تعلم الشعور بالذنب‬ ‫* اذا عاش الطفل في جو من الفرح والسعادة تعلم اجلمال واحملبة‬ ‫* التربية رسالة سامية حتتاج الى تدريب وعمل فكثيرا نستعمل كأهل املقارنة بني االخوة واالصحاب بهدف تشجيعهم اال اننا نفقدهم فرديتهم ونولد لديهم‬ ‫شعورا بالنقص‪.‬‬ ‫من الضروري أن نتقبل األوالد دون مقارنة مع اآلخرين ونعطيهم شعورا إننا نحبهم إال أننا غير راضني عن تصرفاتهم في وقت معني لذلك يقع على عاتقنا كمربني ما يلي‪:‬‬ ‫• ان نعبر عن حبنا لهم الغير مشروط حتى لو كانوا اقل جناحا من غيرهم‪.‬‬ ‫• لكل منهم إيجابيات وخصائص مميزة علينا إبرازها في كل موقف يقومون به‪.‬‬ ‫• إعطاءهم مهام محددة على قدر مقدرتهم ودعمهم كالميا وفعليا بالتدريب املتواصل‪.‬‬ ‫• مناداتهم باستعمال كلمات محببة خاصة بهم واحتكارها لهم فقط مثال‪ :‬مبارك‪,‬بركة ‪ /‬ملك ‪,‬ملكة ‪ /‬سوار‪ ,‬اسواره ‪.‬‬ ‫• جتنب املقارنة في التحصيالت العلمية فهناك اختالف في العائلة نفسها فمنهم املوهوب ومنهم متدني القدرات ومنهم من يعاني من تصعبات في مجاالت معينة‪,‬فإذا حاولنا املقارنة نُفقدهم هويتهم‬ ‫الذاتية ‪,‬فيصبحوا مشاكسني كثيري التذمر ال مبالني او انطوائيني ال يأبهون بشيء ولسان حالهم يقول‪:‬‬ ‫"مهما عملنا لن نرضي االهل بتاتا"‬ ‫• عرض بدائل وحلول في مواقف معينة وترك اخليار لالوالد ملناسبة احللول للمشاكل‪.‬‬ ‫• تعميق معرفتهم بقدراتهم عن حبهم لذاتهم وإعطاءهم الثقة الالزمة للعيش بكرامة وتدبر احلياة بنجاح‪.‬‬ ‫وأخيرا تذكروا أن أوالدنا ليسوا قطعة في لعبة تركيبية أو في لعبة بازل فإياكم واملقارنة‬


‫‪14‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫اإلضراب‪ ..‬نتيجة حتمية‬ ‫لغياب العدل في دولة "العدل"‬ ‫محمود نايف خطيب‬ ‫مدير مركز األبحاث واإلعالم – جمعية إعمار‬

‫من املتوقع أن يكلف إض��راب العمال الذين يعملون‬ ‫بعقود مؤقتة االقتصاد اإلسرائيلي ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫يوميا‪ ،‬للمعلومة فإن الناجت القومي في إسرائيل بلغ‬ ‫في العام ‪ 2010‬حوال ‪ 80‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫احلقيقة أنه من الصعب معرفة نسبة العمال العرب‬ ‫الذين يعملون في عقود مؤقتة!! إال أنه من املتوقع أن‬ ‫تكون نسبتهم أكثر من ‪( 20%‬نسبة السكان العرب‬ ‫من مجموع السكان تبلغ حوالي ‪ ..)20%‬السبب يعود‬ ‫إلى أن العمال الذين يعملون في عقود مؤقتة يعملون‬ ‫في األغلب في مهن ال حتتاج إل��ى كفاءات ومهارات‬ ‫ودرج���ة عالية م��ن التعلم‪ ،‬مثل النظافة واحلضانة‬ ‫واحلراسة والتدريس‪.‬‬ ‫ظاهرة العمال الذين يعملون بعقود مؤقتة في تزايد‬ ‫مستمر منذ ثالثني ع��ام��ا!! ويبلغ اليوم ع��دد العمال‬ ‫الذين يعملون بعقود مؤقتة في إسرائيل حوالي ‪300‬‬ ‫ألف عامل!! أي ما يعادل ‪ 10%‬من مجموع العمال في‬ ‫إسرائيل‪ ،‬وتعتبر ه��ذه نسبة عظيمة! قبل أن نشرح‬ ‫األسباب التي أدت إلى هذه الظاهرة والنتائج املترتبة‬ ‫عليها نو ّد أن نعرف من هؤالء العمال الذين يعملون‬ ‫في عقود مؤقتة‪.‬‬ ‫هنالك جزء من اخلدمات التي حتتاج إليها املؤسسات‬ ‫احلكومية والشركات التجارية واملؤسسات األخرى‪،‬‬ ‫مثل النظافة واحلراسة‪ ،‬تتلقاها من مقاول خارجي!!‪.‬‬ ‫فبدل أن تقوم املؤسسة بتشغيل العمال عندها ليقوموا‬ ‫بهذه اخلدمات‪ ،‬والتعاقد معهم في عقود طويلة األمد‬ ‫وم��ن ثم منحهم كافة احلقوق كما يفرض القانون‪،‬‬ ‫تتعاقد هذه املؤسسات مع مقاول خارجي وتدفع له‬ ‫مبلغا معينا‪ ،‬وم��ن ثم يقوم املقاول بإحضار العمال‬ ‫الذين يتلقون أجرهم من املقاول ويتبعون له قانونيا‬ ‫للعمل في هذه املؤسسات‪.‬‬ ‫ال���س���ؤال امل���ط���روح م���ا ال����ذي أدى إل���ى ان��ت��ش��ار ه��ذه‬ ‫الظاهرة؟‬ ‫أوال‪ ،‬ال شك أن نقابات العمال في الدول املتقدمة وفي‬ ‫إسرائيل خاصة أصبحت من القوة مبكان‪ ،‬فالقانون‬ ‫لصاحلها وم��ن جهة أخ��رى ف��إن قدرتها على إح��داث‬ ‫اإلضرابات أصبحت تش ّل حركة االقتصاد‪ ،!!..‬طبعا‬ ‫الهدف األساسي من إقامة النقابات هو احلفاظ على‬ ‫حقوق العامل‪ !!..‬من جهة أخرى فاإلفراط في نفوذ‬ ‫وق��وة ه��ذه النقابات‪ ،‬وه��و الوضع القائم في العقود‬ ‫الثالثة األخيرة سيؤدي ال محالة إلى نتائج وخيمة‪..‬‬ ‫منها وال��ذي يعنينا هو عدم القدرة على إقالة العمال‬ ‫ال��ذي ثبت عدم كفاءتهم بعد أن وقعوا عقودا طويلة‬ ‫األمد‪ ..‬أصبح العقد ما بني العامل واملشغل ميثل زواجا‬ ‫كاثوليكيا‪ ،‬ال ميكن التخلص منه إال أن يخرج العامل‬ ‫إلى التقاعد أو أن يطلب هو االستقالة‪ ..‬هل سمعتم عن‬ ‫موظف في مؤسسة حكومية (وخصوصا في سلك‬ ‫التعليم) ق ّدم مت فصله‪ ،‬بعد أن وقعوا عقدا ثابتا نتيجة‬ ‫لعدم كفاءته أو كسله أو عدم قيامه بعلمه كما يجب‪..‬‬ ‫طبعا هذا األمر أوجد مبررا وحافزا النتشار ظاهرة‬

‫العمال الذين يعملون في عقود مؤقتة‪.‬‬ ‫السبب ال��ث��ان��ي ه��و ان��ت��ش��ار ظ��اه��رة اخلصخصة في‬ ‫العقود األخ��ي��رة‪ ..‬األم��ر ال��ذي أدى إل��ى حت�� ّول كثير‬ ‫م��ن اخل���دم���ات ال��ت��ي حت��ت��اج��ه��ا امل��ؤس��س��ات وخ��اص��ة‬ ‫امل��ؤس��س��ات احل��ك��وم��ي��ة إل���ى ال��ق��ط��اع اخل����اص‪ ..‬طبعا‬ ‫املنطق االقتصادي وراء اخلصخصة أن القطاع العام‬ ‫ال توجد فيه منافسة مما يحول دون إجن��از األعمال‬ ‫واخلدمات بنجاعة كما يستطيع أن يقوم بها القطاع‬ ‫اخل��اص‪ ،‬وذل��ك ألن املنافسة في القطاع اخل��اص هو‬ ‫اسم اللعبة!! فالقطاع اخلاص بإمكانه أن يقوم بنفس‬ ‫اخلدمات بتكاليف أقل وبجودة أعلى كما يدعي هذا‬ ‫املنطق‪( ..‬مع حتفظي حول هذا املنطق الذي ال مجال‬ ‫لنقاشه في هذه املناسبة)‪..‬‬ ‫طبعا هذا األمر أدى إلى تراجع في الظروف التي يعمل‬ ‫بها العاملون الذين يعملون بعقود مؤقتة بواسطة‬ ‫املقاولني‪ ..‬وذلك لسببني‪ ،‬أوال‪ :‬املنافسة‪ ،‬املقاول الذي‬ ‫يقوم بتشغيل ه��ؤالء العمال هدفه الربح‪ ،‬لذلك ومن‬ ‫أج��ل أن يحصل على ع��ق��ود عمل ف��إن��ه ف��ي كثير من‬ ‫األحيان ولوجود املنافسة املتزايدة مع الوقت فإنه‬ ‫يخفض من تكلفة اخلدمة التي يقدمها كي يعزز من‬ ‫إمكانية فوزه في املناقصة‪ ..‬وبالتالي‪ ،‬ولكي يحافظ‬ ‫على أرباحه فإنه يقوم بتشغيل العمال بأجور زهيدة‬ ‫تصل في كثير من األحيان إلى أقل من األجر األدنى‬ ‫املصدق عليه قانونيا من قبل احلكومة ومنعهم أيضا‬ ‫من حقوقهم األساسية متجاوزا بذلك القانون‪ ..‬حتى‬ ‫أنه في كثير من األحيان فإنه يضطر إلى تشغيل عمال‬ ‫في السوق ال��س��وداء‪ ..‬وأحيانا يقوم بتشغيل هؤالء‬ ‫العمال بعقود مؤقتة ال تتجاوز السنة‪ ،‬حيث يقوم‬ ‫في نهاية كل سنة بفصلهم حتى ال تصبح لهم أحقية‬ ‫قانونية بحقوقه ألن فترة العقد لم تتجاوز السنة‪..‬‬ ‫طبعا ق��ائ��م��ة ال��ت��ج��اوزات ال��ت��ي ي��ق��وم ب��ه��ا امل��ق��اول��ون‬ ‫طويلة‪..‬‬ ‫ثانيا‪ ،‬قد يتساءل البعض ملاذا ال تقوم الدولة مبعاقبة‬ ‫املقاولني ما دام��وا يتجاوزون القانون؟ األم��ر يعود‬ ‫لسببني‪ :‬األول أن ال��ع��ام��ل ل��ي��س ل��دي��ه مصلحة في‬ ‫التبليغ عن املقاول الذي ال مينحه حقوقه املنصوص‬ ‫عليها قانونيا ألن ذلك يعني فصله الفوري من مكان‬ ‫العمل‪ ،‬والسبب الثاني أن عدد املراقبني املشغلني من‬ ‫قبل وزارة الصناعات ال ي��ت��ج��اوزون ‪ 100‬مراقب‪،‬‬ ‫وق��س��م منهم يعمل ف��ي وظ��ائ��ف جزئية‪ ،‬ه���ؤالء تقع‬ ‫حتت مسؤوليتهم مراقبة ‪ 480‬ألف مصلحة ومكان‬ ‫عمل في البالد!!‬ ‫من املتوقع أن ترضخ وزارة املالية جلزء من طلبات‬ ‫الهستدروت والعمال الذين يعملون في عقود مؤقتة‪،‬‬ ‫وأن يكون احلل بتشغيل قسم من هؤالء العمال بعقود‬ ‫طويلة األمد ضمن املؤسسة التي يعملون فيها وليس‬ ‫ضمن املقاولني ال��ذي��ن عملوا ع��ن طريقهم‪ ..‬والقسم‬ ‫اآلخر من العمال سيت ّم حتسني ظروف عملهم ومنحهم‬ ‫حقوقهم من إجازات وما إلى ذلك ورفع أجورهم‪.‬‬

‫ستيريو‬ ‫أجنادين‬

‫للسهرات امللتزمة‬

‫إحياء سهرات عرائس ‪ +‬جتالية‬ ‫‪0525388779‬‬

‫فرقة أطفال‬ ‫إلحياء احلفالت‬ ‫واملهرجانات‬

‫للحجز واالستفسار‪:‬‬ ‫‪ ( 0546951964‬سالم حماد أم صهيب)‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫وهاجم السرطان‬ ‫رياض هبرات ‪ -‬كفركنا‬

‫ان��ه ص��وت األل���م اخل���ارج م��ن عمق احل��ن��ج��رة بكلمات‬ ‫وأنات لم استطع فهم لغتها حينما وقفت فوق رأس احد‬ ‫مرضى السرطان بزيارتي له لتوديعه ال��وداع األخير‬ ‫‪,‬وق��د وق��ف أصحابه وأوالده وأق��رب��اؤه ط��اب��ورا أمام‬ ‫سريره باملستشفى لنفس الهدف‪......‬الوداع األخير‪.‬‬ ‫أج��س��اد تتآكل إم��ا ب��ح��وادث ط��رق أو ب��ح��وادث عمل‬ ‫‪,‬أمراض قاتله أمراض مرعبة ال تشترط عرقا وال جنسا‬ ‫وال لونا وال عمرا ‪ ,‬فتداهم هذه العلل املستعصية الكيان‬ ‫البشري وتزعزع األرواح واألجساد وال تستطيع مد‬ ‫يدك النتشال أحبابك واهلك من تلوث امل��وت املتعجل‬ ‫حتى يوعز احلكم إلى قدر الله‪.‬‬ ‫ق��د يستغرب البعض ل��و علم أن هنالك آالف ح��االت‬ ‫ال��س��رط��ان تتألم ب�ين مدينة ال��ن��اص��رة وق��ري��ة طرعان‬ ‫مرورا بقرى ألرينه املشهد وكفركنا ‪ ,‬ويجب أن يزعج‬ ‫هذا األمر كل األطر والشرائح فما هي إال مسألة وقت‬ ‫قصير حتى يبشر احدنا بأنه مصاب بالسرطان ‪.‬‬ ‫إن‬ ‫صوت األلم أكب ُر مباد ٍر يستغيثُ ويستنجد‪ ،‬ويدف ُع‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫املرضى وذويهم إلى املستشفيات واألطباء‬ ‫املختصني‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫إلج����راء التحاليل وال��ف��ح��وص��ات ال�لازم��ة لتشخيص‬ ‫املرض والكشف عنه لعالجه‪ ،‬فإ ّما أن يكون مزمنًا ال‬ ‫ميكن التعايش مع اضطراباته‪ ،‬وإ ّم��ا ميكن تهدئته أو‬ ‫واملس ّكنة! وتكون‬ ‫استئصاله وعالجه باألدوية الشافية‬ ‫َ‬ ‫أصعب اللحظات حني نلوح مودعني األشخاص الذين‬ ‫نحبهم وقد حصد املوت سنابلهم وهي خضراء مبنجل‬ ‫املوت ‪.‬‬ ‫ف��ق��د تفشى ه���ذا امل���رض ب��ك��ل م��دن��ن��ا وق���ران���ا العربية‬ ‫وبجميع الشرائح وأصبح اإلنسان مهزوما أمامه وان‬ ‫تظاهر بالصمود ‪!.‬‬ ‫وتصمت احلناجر وتخرس األلسن ‪,‬ويهزم اإلنسان‬ ‫‪,‬يباع الزعيم ‪,‬ويشرى رئيس السلطة احمللية بشواقل‬ ‫معدودة ‪,‬يهمش املوضوع بني رجال الدين ‪ ,‬ويصمت‬ ‫الطبيب ك��ذل��ك‪,‬وال يبقى لنا إال ال��ق��در احمل��ت��وم والله‬ ‫ورسوله‪.‬‬ ‫أمارس رياضة املشي مرتني في األسبوع وقد قررت‬ ‫تغيير مساري هذه املرة وصعدت إلى مستوطنة بيت‬ ‫رميون بأعالي جبل طرعان ويا للعجب‪ ,‬فما أجمل هذه‬

‫امل��س��ت��وط��ن��ة‪,‬ات��خ��ذت‬ ‫ال�������ت���ل���ال واجل������ب������ال‬ ‫م��ل��ج��ئ��ا اس��ت��رات��ي��ج��ي��ا‬ ‫طبيعيا واس��ت��ح��وذت‬ ‫على ال��ه��واء واجلمال‬ ‫ال��ذي يطل على سهل‬ ‫ال��ب��ط��وف وس��ه��ل كفركنا وت��رب��ع��ت على ع��رش جميع‬ ‫القرى العربية من حولها مع إمكانية التوسع العمراني‬ ‫املطلق ‪,‬ومنعت تشييد املصانع النفاثة بحرمها في‬ ‫ال��وق��ت ال���ذي ش��ي��دت م��ص��ان��ع فينسيا بحضن ق��رى‬ ‫كفركنا واملشهد وعرب ألهيب وطر عان ‪ .‬وقد مت مكافأة‬ ‫قرانا بتزويدها مبحارق النفايات والتي قد انتشرت بني‬ ‫قرانا أكثر من انتشار املدارس واملؤسسات والذي يدير‬ ‫هذه احملارق مقاولون من الوسط اآلخر مبباركة أهلنا‬ ‫وأحبائنا الكرام‪,‬وباتت هذه احمل��ارق تخدم الوسطني‬ ‫م��ع��ا ب��ع��ق��ر دارن����ا ‪,‬ف��ت��ل��وث��ت س��م��اؤن��ا وت��ع��ط��ر ه��وائ��ن��ا‬ ‫‪,‬وداهمنا مرض الربو والسرطان‪.‬‬ ‫فتلوث ه��واؤن��ا بجراثيم ع���ادت على البعض بالربح‬ ‫ال��وف��ي��ر م��دع�ين وم��ع��ل��ل�ين ه���ذا ب��ال��ه��ب��ة ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ة‬ ‫فماتت الضمائر ج��راء عشقها للمال وتلوثت األي��ادي‬ ‫بالدوالرات السرطانية احلمراء القاتلة فكيف مند أيدينا‬ ‫لهؤالء لنصافحهم؟‬ ‫وح����دث وال ح���رج ع��ن ع��م�لائ��ن��ا امل��دس��وس�ين وال��ذي��ن‬ ‫ي��زرع��ون االنتينات الهوائية املكشوفة على سطوح‬ ‫بيوتهم لتقوية شبكات االتصال للهواتف احملمولة لقاء‬ ‫الدوالرات احلمراء القاتلة ‪.‬‬ ‫وك��وازع أخالقي رفيع ومتستر يخفى األنتني القاتل‬ ‫بخزان املياه ‪. ......‬‬ ‫وهل ستتوقف أم��ور تلويث الهواء واألرض واحلجر‬ ‫ع��ن��د ه���ذا احل����� ّد؟ أي���ن أص��وات��ن��ا م���ا ل��ه��ا س��ك��ت��ت ؟أي���ن‬ ‫مؤسساتنا ؟؟أي��ن أطباؤنا ؟؟أي��ن رج��ال ال��دي��ن؟؟ أين‬ ‫ضمائرنا ؟أين جميعنا ؟؟فهل سيبقى صوتنا خافتا ال‬ ‫يقدر حتى على االعتراض؟‬ ‫أمتنى للجميع السالمة ودرهم وقاية خير من قنطار‬ ‫عالج‪.‬‬

‫تناول الطعام قبل موعد‬ ‫زي������ارة ال��ط��ب��ي��ب‪ ،‬وإمن���ا‬ ‫اس��م��ح ل��ه ب��ت��ن��اول وجبة‬ ‫خفيفة وقبل وق��ت كافي‬ ‫من مراجعة الطبيب‪.‬‬ ‫سلوك األطفال في عيادة‬ ‫األسنان يختلف من طفل‬ ‫طاقم طب األسنان في عيادة الزهراء‪-‬كفركنا‪046516940 -‬‬ ‫آلخ��ر بحسب شخصيته‬ ‫وبحسب الرعاية املقدمة‬ ‫بعد أن أقر القانون معاجلة األوالد حتى وتخليصه من األلم ‪.‬‬ ‫له في البيت فهناك (طفل خائف ‪ -‬طفل‬ ‫جيل ‪ 10‬سنوات مجانا ‪.‬تقوم عيادة طب ‪ -2‬ح�����اول أن ت��ل��ق��ن ط��ف��ل��ك ال��س��ل��وك‬ ‫قلق ‪ -‬طفل خجول ‪ -‬طفل مقاوم)‪.‬‬ ‫األسنان في عيادة الزهراء‬ ‫طبيب األس��ن��ان م��ؤه��ل بشكل كافي‬ ‫بتقدمي هذه اخلدمة مجانا‬ ‫لتحديد نفسية الطفل والتعامل معه‬ ‫ألب��ن��ائ��ن��ا وب��ن��ات��ن��ا مبهنية‬ ‫بالشكل املناسب‪ .‬لذلك ينصح اآلباء‬ ‫عالية وبصورة أمنة‪ .‬ومن‬ ‫بالتالي‪:‬‬ ‫منطلق حرص طاقم عيادة‬ ‫‪ -1‬اترك الطفل يعبّر للطبيب بطريقته‬ ‫الزهراء على توعية الناس‬ ‫اخلاصة ‪.‬‬ ‫املستمر في األمور الطبية‬ ‫‪ -2‬ال ت��ت��دخ��ل ب�ين ال��ط��ف��ل والطبيب‬ ‫نقدم هذه النصائح والتي‬ ‫واترك العالقة مباشرة بينهما‪.‬‬ ‫تهدف إلى إضفاء جو من‬ ‫‪ -3‬ال تستمر بالنظر إلى وجه الطفل‬ ‫التآلف وامل��ودة بني الطفل‬ ‫ألن الطفل يستطيع أن ي��ق��رأ تعابير‬ ‫وعيادة األس��ن��ان‪ .‬نأمل أن ي��ؤدي ذلك املتوقع منه ألن الطفل يحاول التصرف‬ ‫وجه والديه ‪ ،‬بل اجلس بعيدا عن الطفل‬ ‫إلى تقبل الطفل للعالج وان يتعاون مع بالطريقة التي سمعها مسبقا‪( .‬ابني‬ ‫وحاول أن تشغل وقتك بقراءة كتيب أو‬ ‫ق���وي وش��ج��اع غ���دا س���وف ي��دخ��ل إل��ى‬ ‫طبيب األسنان‪.‬‬ ‫مجلة‪.‬‬ ‫إن ال��ت��ح��ض��ي��ر امل��س��ب��ق ل���زي���ارة الطفل ع��ي��ادة األس��ن��ان وي��س��ل��م ع��ل��ى الطبيب‬ ‫‪ -4‬ال تتدخل في عمل الطبيب وتطرح‬ ‫لطبيب األس��ن��ان ض���روري ج��دا وذل��ك ويجلس على الكرسي ‪ ،‬وسيفتح فمه‬ ‫األسئلة أثناء تقدمي العالج ‪ ،‬ألن هدف‬ ‫لتشجيعه على أن يتصرف بإيجابية مثل األس���د عندما يطلب منه الطبيب‬ ‫الطبيب هو تقدمي عالج ناجح ومناسب‬ ‫ف����ي ع����ي����ادة األس�����ن�����ان ب��ح��ي��ث مي��ك��ن ذلك)‪.‬‬ ‫ومريح لطفلك‪.‬‬ ‫للطبيب تقدمي معاجلة جيدة‪ ،‬وسريعة‪ 3- ،‬ح����اول أن ت��ع��ط��ي اب��ن��ك من��وذج��ا‬ ‫عند مغادرة العيادة أخبر طفلك أنه قام‬ ‫وم��ري��ح��ة‪ .‬ف��ي بعض احل���االت ميضي يقلده‪ :‬األب ‪ -‬األم – األخ(أخوك عندما‬ ‫بعمل رائع وأنك فخور به واطلب منه أن‬ ‫الطبيب وقتا ً طويالً في احلديث للطفل زار طبيب األس��ن��ان ك��ان ق��وي��ا وعالج‬ ‫يسلم على الطبيب ويشكره‪.‬‬ ‫وإق��ن��اع��ه ب���ض���رورة ال���ع�ل�اج‪ ،‬بينما ال جميع أسنانه‪ ,‬أنظر إلى جمال أسنانه)‬ ‫في البيت وبعد مغادرة عيادة األسنان‪-‬‬ ‫يحتاج تقدمي العالج إلى أكثر من عدة ‪ -4‬ال تذكر أمام الطفل بعض الكلمات‬ ‫وجه إلى طفلك كلمات املديح واإلطراء‬ ‫التي تسبب ل��ه اخل��وف مثل اإلب���رة أو‬ ‫دقائق‪.‬‬ ‫أم��ام أف��راد األس��رة واألص��دق��اء‪ .‬حاول‬ ‫ل��ذل��ك ينصح اآلب���اء قبل زي���ارة طبيب خلع السن أو األل��م ‪ -‬في حالة حتدث‬ ‫أن تكافأه بهدية رمزية‪ .‬وليكن شعارنا‬ ‫عن خوفه من األلم‪ ,‬اخبره بوجود البنج‬ ‫األسنان بإتباع التالي‪:‬‬ ‫ج��م��ي��ع��ا "ال��ع��ق��ل ال��س��ل��ي��م ف���ي اجل��س��م‬ ‫‪ -1‬أخ��ب��ر ال��ط��ف��ل أن م��راج��ع��ة طبيب املوضعي‪.‬‬ ‫السليم"‪.‬‬ ‫األس���ن���ان ض���روري���ة حل��م��اي��ة أس��ن��ان��ه ‪-5‬ال ت��س��م��ح الب���ن���ك ب����اإلس����راف في‬

‫اكتمال ابتسامتكم في صحة أسنانكم‬

‫سلوك الطفل في عيادة األسنان‬


‫‪18‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫‪ 65%‬من اجلمهور في البالد‪:‬‬

‫"رأينا سائقا يجتاز اإلشارة الضوئية‬ ‫احلمراء خالل السنة األخيرة"‬

‫واحد من كل ستة سائقني يعترف‪ :‬اجتزت إشارة حمراء!‬ ‫ق�������ال ن����ح����و ث��ل��ث��ي‬ ‫اجلمهور (‪)65%‬‬ ‫إن�����ه�����م ش�����اه�����دوا‬ ‫س������ائ������ق������ا ي���ع���ب���ر‬ ‫اإلش���ارة الضوئية‬ ‫وه���������ي ح������م������راء‪،‬‬ ‫م����رة واح�����دة على‬ ‫األق��ل خالل السنة‬ ‫األخ���������ي���������رة‪ .‬ه�����ذا‬ ‫م�������ا ي����ت����ض����ح م���ن‬ ‫اس��ت��ط�لاع أج��رت��ه‪،‬‬ ‫خالل شهر كانون‬ ‫ال����ث����ان����ي‪ ،‬ج��م��ع��ي��ة‬ ‫"أور ي��������روك"‬ ‫ب����واس����ط����ة م��ع��ه��د‬ ‫جيوكارتوجرافيا‪.‬‬ ‫ك�����������ذل�����������ك‪ ،‬ق��������ال‬ ‫ن����ح����و ‪ 30%‬م��ن‬ ‫املستطلعة آراؤه��م‬ ‫إنهم شاهدوا أربع مرات على األقل سائقا يعبر‬ ‫اإلشارة احلمراء‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن ك��ام��ي��رات تطبيق ال��ق��ان��ون ف��ي مجال‬ ‫السرعة وعبور اإلشارات احلمراء‪ ،‬بدأت بالعمل‬ ‫يوم األحد املاضي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال شموئيل أبواف‪ ،‬مدير عام جمعية‬ ‫أور ي��روك‪" :‬إن عبور اإلش��ارة الضوئية وهي‬ ‫حمراء يعتبر مخالفة خطيرة جدا‪ ،‬تشكل خطرا‬ ‫على كل من يتواجد في املفترق في تلك اللحظة‪.‬‬ ‫وقد أثبتت كاميرات تطبيق القانون في مختلف‬ ‫أنحاء العالم فاعليتها في هذا املجال‪.‬‬ ‫فقد أظهر بحث مت إج��راؤه في مدينة فكتوريا‬ ‫األسترالية أن وضع الكاميرات في ‪ 77‬مفترقا‬ ‫أدى النخفاض عدد حوادث الطرق بنسبة ‪47%‬‬ ‫(التي كانت السيارات بها تسافر على الطرقات‬ ‫الواصلة إلى املفترقات التي عليها كاميرات)‪.‬‬ ‫وف��ق احل��س��اب��ات التي أج��راه��ا الباحثون‪ ،‬كان‬ ‫باإلمكان منع وقوع ‪ 17‬حادثا خطيرا أو قاتال‪،‬‬ ‫باإلضافة لـ ‪ 39‬حادثا غير خطير خالل سنة‪،‬‬ ‫في كل املفترقات التي نصبت فيها الكاميرات"‪.‬‬ ‫هذا‪ ،‬ويتضح من استطالع "أور يروك" كذلك‬ ‫أن واح���دا م��ن ك��ل ستة سائقني (ن��ح��و ‪)17%‬‬ ‫اع��ت��رف أن��ه عبر اإلش���ارة الضوئية ح�ين كانت‬ ‫حمراء‪ ،‬خالل السنة األخيرة‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك يتضح م��ن نفس االس��ت��ط�لاع أن غالبية‬ ‫اجل��م��ه��ور اإلس��رائ��ي��ل��ي (‪ 77%‬م��ن املستطلعة‬ ‫آراؤه��م)‪ ،‬يعتقدون أن السائقني يقومون بقطع‬ ‫اإلش��ارة الضوئية احلمراء اعتقادا منهم أنهم‬ ‫يستطيعون عبورها بسرعة قبل أن يتغير اللون‬ ‫من األخضر إلى األحمر‪ .‬القليلون فقط (‪)16%‬‬ ‫ي��ع��ت��ق��دون أن ال��س��ائ��ق�ين ال ينتبهون ل�لإش��ارة‬ ‫الضوئية‪.‬‬

‫لواء املركز يتصدر بعدد السائقني الذين‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل عباس بوفاة فقيدتهم الشابة‬

‫نظام عباس‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫قالوا إنهم عبروا اإلشارة احلمراء‪.‬‬

‫وفق االستطالع‪ 70% ،‬من سكان لواء املركز‪،‬‬ ‫قالوا إنهم شاهدوا سائقا يجتاز إشارة ضوئية‬ ‫ح��م��راء م���رة واح����دة ع��ل��ى األق����ل خ�ل�ال السنة‬ ‫األخ��ي��رة‪ 66% .‬من سكان ل��واء الشمال قالوا‬ ‫إنهم شاهدوا سائقا يجتاز اإلش��ارة الضوئية‬ ‫احل��م��راء م��رة واح���دة على األق���ل خ�لال السنة‬ ‫األخيرة‪ .‬وهي نفس النسبة التي قالت هذا األمر‬ ‫في لواء القدس أيضا‪ .‬وفي لواء الشارون قالت‬ ‫نسبة ‪ 58%‬من املستطلعة آراؤهم إنهم شاهدوا‬ ‫شائقا يجتاز اإلش���ارة الضوئية احل��م��راء مرة‬ ‫واحدة على األقل خالل السنة األخيرة‪ ،‬وكذلك‬ ‫كانت النسبة في لواء اجلنوب الذي قال ‪58%‬‬ ‫من سكانه إنهم ش��اه��دوا سائقا واح��دا يجتاز‬ ‫اإلش����ارة الضوئية احل��م��راء م��رة واح���دة على‬ ‫األقل خالل السنة األخيرة‪.‬‬

‫فعاليات إبداعية لطالب‬ ‫حراء في املشهد مبناسبة املولد‬ ‫مب��ن��اس��ب��ة ح��ل��ول ذك����رى امل��ول��د‬ ‫النبوي الشريف نظمت مدرسة‬ ‫حراء في املشهد يوم اجلمعة يوما ً‬ ‫مميزا ً للطالب شمل فعاليات فنية‬ ‫وشعرية ومسابقات معلومات‬ ‫ع��ام��ة أب���دع ال��ط�لاب خاللها في‬ ‫التعبير ع��ن ح��ب��ه��م للنبي عليه‬ ‫ال���ص�ل�اة وال���س�ل�ام‪ ،‬ك��م��ا ه��دف��ت‬ ‫امل����درس����ة م���ن ج���ان���ب آخ����ر إل��ى‬ ‫اس��ت��خ��راج م��واه��ب ال��ط�لاب في‬ ‫هذا اليوم وتنميتها الحقاً‪.‬‬ ‫ب���دأ ال��ي��وم بكلمة م��ن ق��ب��ل مدير‬ ‫مدرسة حراء الشيخ احد صالح‬ ‫هنأ فيها الطالب بهذه املناسبة‬ ‫موصيا ً إياهم بضرورة االقتداء‬ ‫بالنبي عليه الصالة والسالم والتحلي بأخالقه‬ ‫ضاربا ً أمثلة حول ذلك من سيرته العطرة‪.‬‬ ‫وب��ع��د ح��ص��ة ال��ت��ح��ف��ي��ظ األول�����ى ب��وش��ر ب��إق��ام��ة‬ ‫ال��ف��ع��ال��ي��ات ال��ت��ي اج��ت��ه��د امل���درس���ون م��س��ب��ق��ا ً في‬ ‫التخطيط لها وإع��داده��ا حيث قسمت إل��ى ثالث‬ ‫محطات رئيسية‪:‬‬ ‫احملطة األول��ى فعالية أناشيد خاصة باملولد كان‬ ‫على الطالب املوهوبني في هذا اجلانب أن يبدعوا‬ ‫ف��ي إل��ق��اء أن��اش��ي��ده��م‪ ،‬واحمل��ط��ة ال��ث��ان��ي��ة ع��روض‬ ‫إبداعية في كتابة الشعر أو النثر أو رسم لوحة‬

‫ملحمة األمان بفرعيها‬ ‫بإدارة ‪ :‬خالد خطيب‬

‫نعلن عن حملة‬ ‫تنزيالت هائلة‬ ‫على جميع أنواع‬ ‫اللحوم الطازجة‬

‫واحد من كل خمسة في لواء املركز‬ ‫يعترف‪ :‬اجتزت اإلشارة الضوئية احلمراء‬ ‫مرة واحدة على األقل خالل السنة األخيرة‪.‬‬

‫وعندما مت سؤال السائقني إذا كانوا قد اجتازوا‬ ‫اإلشارة الضوئية احلمراء خالل السنة األخيرة‪،‬‬ ‫أج����اب ‪ 22%‬م��ن س��ائ��ق��ي ل����واء امل��رك��ز بأنهم‬ ‫قاموا بذلك مرة واحدة على األقل خالل السنة‬ ‫األخ��ي��رة‪ .‬وه��و م��ا قاله ‪ 20%‬م��ن سائقي ل��واء‬ ‫ال��ش��ارون‪ ،‬و‪ 17%‬م��ن سائقي ل��واء اجلنوب‪،‬‬ ‫باإلضافة لـ ‪ 14%‬من سائقي لواء الشمال‪ .‬أما‬ ‫في ل��واء القدس‪ ،‬فكانت نسبة السائقني الذين‬ ‫اعترفوا أنهم اجتازوا اإلشارة الضوئية احلمراء‬ ‫‪.9%‬‬ ‫اجتياز اإلش��ارة الضوئية احلمراء هي مخالفة‬ ‫خطيرة‪ ،‬ال تعكس االستهتار بقوانني السير‬ ‫فحسب‪ ،‬ب��ل إنها تشكل خ��ط��ورة حقيقية على‬ ‫ح��ي��اة ال��ن��اس‪ .‬ح�ين يتجاهل ال��س��ائ��ق اإلش���ارة‬ ‫احل���م���راء‪ ،‬ف���إن اح��ت��م��االت وق����وع ح����ادث بني‬ ‫ال��س��ي��ارة ال��ت��ي ي��ق��وده��ا وال���س���ي���ارات األخ���رى‬ ‫تزداد‪ ،‬وكذلك احتماالت املس بأكثر مستخدمي‬ ‫ال��ط��ري��ق ت��ع��رض��ا ل��ل��أذى – امل���ش���اة وراك���ب���ي‬ ‫الدراجات الهوائية‪.‬‬ ‫أثبت نصب الكاميرات عند املفترقات فاعليته‬ ‫وجناعته ح��ول العالم في خفض ع��دد ح��وادث‬ ‫ال���ط���رق‪ .‬وال ب���د م���ن ت��ك��ث��ي��ف ت��ط��ب��ي��ق ال��ش��رط��ة‬ ‫للقانون على املفترقات من أجل ردع السائقني‬ ‫عن اجتياز اإلشارة الضوئية احلمراء‪ ،‬باإلضافة‬ ‫طبعا لتحسني وض��ع الالفتات ومجال الرؤية‬ ‫عند املفترق‪.‬‬

‫يعبر فيها الطالب ع��ن حبه للنبي عليه الصالة‬ ‫وال��س�لام‪ ،‬وللجيل الصغير حتى الصف الثالث‬ ‫مت إعداد رسومات خاصة باملولد لينسق الطالب‬ ‫األلوان املالئمة فيها ‪.‬‬ ‫أم��ا احمل��ط��ة األخ��ي��رة فكانت ع��ب��ارة ع��ن مسابقة‬ ‫معلومات عامة إلث���راء معلومات ال��ط�لاب حول‬ ‫سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم‪.‬‬ ‫وفي نهاية اليوم جمع الطالب في قاعة املدرسة‬ ‫وأعلن فيها عن أسماء الفائزين في كل الفعاليات‪،‬‬ ‫ون��ش��ي��ر إل���ى أن ال��ف��ع��ال��ي��ات الق���ت ت��ف��اع�لاً كبيرا ً‬ ‫واستقطابا ً من قبل الطالب في جميع احملطات‪.‬‬

‫أسعار خاصة‬ ‫للمناسبات‬

‫‪9999‬‬ ‫‪2999‬‬ ‫‪9999‬‬ ‫‪9999‬‬ ‫‪1999‬‬ ‫‪1999‬‬ ‫‪1299‬‬

‫‪7‬كغم صدر دجاج‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪5‬كغم أجنحة‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪7‬كغم فخاذ دجاج‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪5‬كغم حبش‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪1‬كغم كبدة دجاج‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪1‬كغم كبدة عجل‬

‫ش‬

‫كغم‬

‫ش‬

‫‪1‬كغم دجاج‬

‫ش‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫عجل صغري للشوي ‪3999‬‬ ‫خروف صغري للشوي ‪6799‬‬ ‫عجل للطبيخ ‪2499‬‬ ‫عجل للطحن ‪9999‬‬ ‫شنيتسل دجاج ‪9999‬‬ ‫مسحب دجاج ‪9999‬‬

‫ملحمة األمان ‪ -‬كفر كنا ‪ -‬الشارع الرئيسي (بجانب البنك العربي)‬

‫‪052-4512954 / 04-6517025 / 04-6411559‬‬


‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫اقرأ وجلنة الزكاة في الرينة‬ ‫توزعان منحا دراسية للجامعيني‬ ‫قامت جلنة اقرأ احمللية في قرية الرينة‬ ‫بالتعاون مع جلنة ال��زك��اة ي��وم اجلمعة‬ ‫‪ 3-2-2012‬ب���ت���وزي���ع ‪ 120‬منحة‬ ‫دراس���ي���ة ع��ل��ى ال��ط�لاب اجل��ام��ع��ي�ين في‬ ‫ال��ق��ري��ة دع��م��ا وس��ن��دا ل��ه��م ف��ي حياتهم‬ ‫وطريقهم اجلامعي‪.‬‬ ‫وق��د افتُتِح االحتفال بآيات من القرآن‬ ‫الكرمي تالها األخ امير ف��وده‪ .‬وم��ن ثم‬ ‫كانت كلمة مميزة ملندوب اقرأ في الرينة‬ ‫أمين بصول اوضح فيها هدف ومحور‬ ‫جمعية اقرا التي تسعى اليه في مساندة‬ ‫للجيل املتعلم ال��ذي يهدف ال��ى خوض‬ ‫ال��ت��ج��ارب والتعلم واالزده�����ار وال��رق��ي‬ ‫االجتماعي لشخصية اجلامعي‪.‬‬ ‫احل��رك��ة االس�لام��ي��ة واجن����ازات جلنة ال��زك��اة على م��دار‬ ‫وك���ان ل�لأس��ت��اذ محمد ف��رح��ان رئيس‬ ‫اإلدارة الطالبية ف��ي جمعية اق���رأ نصيب واف���ر بكلمة ع��ام كامل مكلل بالعطاء واالستمرار والنجاح الباهر‪،‬‬ ‫ونصائح توجيهية للطالب اجلامعيني‪ ،‬حيث اعرب عن ودعا احلضور إلخراج زكاة االموال في صندوق الزكاة‬ ‫محبته لهذا اجليل ال��ذي يشق ن��وره وام��ل��ه ومستقبله وال��ص��دق��ات ف��ي احل��رك��ة االس�لام��ي��ة اس��ت��م��رارا ً ودع��م��ا ً‬ ‫وزي��ادة من نصيب احملتاج والطالب اجلامعي من دعم‬ ‫بالعلم واالزدهار‪.‬‬ ‫وع����رض االخ خ��ال��د ع��راب��ي اب���و وس��ي��م اه���م اجن����ازات مادي ومعنوي‪.‬‬

‫مجدد ًا وبكل قوة‪" :‬اقرأ مور" يستقطب‬ ‫الطالب العرب املقبلني على دراسة الطب‬

‫انطلقت وبكل ق��وة وعلى م��دار يومني متتاليني‬ ‫دورات مشروع "اقرأ مور" ‪-‬املنبثق عن جمعية‬ ‫اقرأ لدعم التعليم في املجتمع العربي‪ -‬املخصصة‬ ‫ل��ل��ط�لاب ال��ع��رب ف��ي ال��داخ��ل الفلسطيني ال��ذي��ن‬ ‫يطمحون بدراسة موضوع الطب‪ ،‬وذلك في ثالث‬ ‫جتمعات سكنية هي‪ :‬أم الفحم وطمرة والناصرة‪.‬‬ ‫وق��د بوشر باللقاءات االفتتاحية يومي اجلمعة‬ ‫وال��س��ب��ت م���ن ه���ذا األس���ب���وع ب��ح��ض��ور ال��ط�لاب‬ ‫املنتسبني للمشروع ومبشاركة أعضاء جمعية‬ ‫اق���رأ وك��ذل��ك م��رك��زي وم��رش��دي امل��ش��روع حيث‬ ‫استمر اللقاء طيلة اربع ساعات‪.‬‬ ‫االستاذ فياض اغبارية عضو جمعية "اقرأ" أكد‬ ‫للطالب خالل اللقاء اإلفتتاحي على سعي جمعية‬ ‫اق��رأ لتذليل كافة العقبات التي يواجهها الطالب‬ ‫مور" قد قبلوا لكليات الطب املختلفة في البالد‪.‬وسيقوم‬ ‫العرب في القبول ملعاهد التعليم العالي بدءا ً بعائق‬ ‫البسيخومتري وانتها ًء بعقبة دراس��ة موضوع الطب‪ ،‬مبواكبة واإلشراف على املشروع طاقم كبير من االطباء‬ ‫ومن هنا نبعت فكرة تأسيس مشروع "اقرأ مور" بهدف واملختصني على رأسهم رئيس املشروع الدكتور رياض‬ ‫رفع نسبة قبول الطالب العرب لكليات الطب املختلفة في محاميد وال��دك��ت��ورة سلمى بيدوسي والدكتور مسلمة‬ ‫البالد‪ ،‬وبحمد الله فاملشروع يتصاعد عاما ً بعد عام وهو بيدوسي وال��دك��ت��ورة امي���ان وت��د وك��ذل��ك ال��دك��ت��ور عالء‬ ‫يستقطب الطالب العرب من مختلف املناطق حيث وصل الدين مهنا(طبيب اسنان)‪ ،‬باإلضافة الى نخبة كبيرة من‬ ‫ذروته هذا العام‪ ،‬مع اإلشارة الى أن معظم طالب "اقرأ املختصني واملركزين ذوي خبرة كبيرة في املجال الطبي‪.‬‬

‫تهنئة عطرة‬

‫أحر التهاني والتبريكات‬ ‫نقدمها إلى ابننا الغالي‬ ‫محمد علي خطيب وزوجه باملولود‬

‫علي‬

‫بورك لكما باملوهوب‪ ،‬وشكرمتا الواهب‪،‬‬ ‫ورزقتما بره‪ ،‬وبلغ أشده‬ ‫الوالد "أبو محمد" والوالدة‬ ‫وجميع أفراد العائلة‬

‫تهنئة عطرة‬

‫أزهى باقات الورود من أجمل‬ ‫البساتني نهديها لالبنة الغالية‬

‫نور صبحي عباس‬ ‫مبناسبة جناحها في االمتحان‬ ‫وتوظيفها في البريد‬

‫ألف مبروك ‪ ...‬قدم ًا إلى األمام‬

‫مقدمة من‬ ‫الوالدة واألخوة‬

‫مؤسسة جلنة اإلغاثة اإلنسانية للعون‬ ‫تناشد أصحاب القلوب الرحيمة (‪)41‬‬ ‫اعلم حفظك الله ورع��اك أن حفظ النفس‬ ‫وصيانتها من مقاصد الشريعة اإلسالمية‬ ‫اخل���م���س���ة‪ ،‬وي�����رى ج��م��ه��ور ال��ف��ق��ه��اء أن‬ ‫الشريعة اإلسالمية تدور أحكامها حول‬ ‫حماية خمس أمور هي أمهات لكل األحكام‬ ‫الفرعية‪ ،‬وتسمى بالضروريات اخلمس‬ ‫وهي ‪ :‬حفظ الدين وحفظ النفس وحفظ‬ ‫املال وحفظ العرض وحفظ العقل‪.‬‬ ‫واإلس�لام دين يدعو إلى حتقيق التوازن‬ ‫ب�ي�ن م��ط��ال��ب ال������روح وح����اج����ات اجل��س��د‬ ‫والتوفيق بني العمل والسعي في احلياة‬ ‫الدنيا‪ ،‬والعمل والسعي للحياة اآلخرة‪.‬‬ ‫فاإلسالم يربي هذه النفس على الربط بني‬ ‫ذكر الله وعبادته‪ ،‬والسعي ملصاحله في‬ ‫ه��ذه احل��ي��اة‪ ،‬على أن تكون ه��ذه املصالح‬ ‫نفسها عونا ً على ذكر الله وجانب الله فيها‬ ‫مرعي‪،‬‬ ‫‪ ‬إن لالعتكاف فضالً عظي ًما وأج ًرا كبي ًرا‪،‬‬ ‫كيف ال وقد ف َّرغ املسلم نفسه لربه‪ ،‬وقطع‬ ‫عالئقه بالدنيا‪ ،‬لك َّن الذي يقضي حوائج‬ ‫ال��ن��اس أع��ظ��م م��ن امل��ع��ت��ك��ف أج����� ًرا‪" :‬م��ن‬ ‫مشى ف��ي ح��اج��ة أخ��ي��ه ك��ان خ��ي�� ًرا ل��ه من‬ ‫اعتكاف عشر سنني"‪ .‬وألجل هذا املعنى‬ ‫ملا أمر احلسن رضي الله عنه ثابتًا البناني‬ ‫باملشي في حاجة قال ثابت‪  :‬إني معتكف‪.‬‬ ‫فقال له‪ :‬يا أعمش! أما تعلم أن مشيك في‬ ‫قضاء حاجة أخيك املسلم خير لك‪."...‬‬ ‫‪   ‬إن إغ���اث���ة امل���ل���ه���وف وإج����اب����ة احمل��ت��اج‬ ‫وال��س��ع��ي ف��ي ق��ض��اء ح��وائ��ج ال��ن��اس لهو‬ ‫دليل على قوة اإلمي��ان وصدق اإلخ��اء لذا‬ ‫علي كرم الله وجهه ‪:‬‬ ‫قال اإلمام ٌّ‬ ‫إن أخاك احلق من كان معك‬ ‫ومن يضر نفسه لينفعك‬ ‫ٍ‬ ‫زمان ص َّدعنك‬ ‫و َم ْن إذا ريب‬ ‫شتَّت فيك شمله ليجمعك‪  ‬‬ ‫لم يخطر ببال خالدية حمدونة من بيت‬ ‫الهيا بقطاع غزة حني كانت ابنة عشرين‬ ‫عاما وتزوجت من مصطفى حمدونة عام‬ ‫‪ 1991‬أن ثياب البالء حتاك لها في اخلفاء‬ ‫‪.....‬ف���ق���د رض��ي��ت وح��م��دت ال��ل��ه ع��ل��ى ما‬ ‫حباها من نصيب إذ ارتضت أن تعيش في‬ ‫بداية حياتها الزوجية في مخزن يصلح‬ ‫أن يكون مخزنا للمعدات أكثر من كونه‬ ‫مأوى للبشر ‪.......‬وكان زوجها يعمل في‬ ‫الداخل يغيب عنها األيام تلو األيام ولكنها‬ ‫عاشت واألمل يحذوها أن تبني مستقبال‬ ‫زاه��را سويا مع شريك حياتها مصطفى‬ ‫رغ�����م ط�����ول غ���ي���اب���ه ع��ن��ه��ا واس��ت��ط��اع��ت‬ ‫بصبرها ومثابرة زوجها أن تؤسس لبناء‬ ‫بيت جديد وتنتقل من املخزن إل��ى بيتها‬ ‫اجلديد لتذوق طعم السعادة وتنسج ثياب‬ ‫الفرح بالرغم مما كابدته وعانته من ضيق‬ ‫احلال‪........‬‬ ‫فقد ولد بعد عامني من زواجها عام ‪1993‬‬ ‫االب��ن األك��ب��ر صقر فكان مصدر سعادة‬ ‫ل�لأس��رة تلته ي��اس��م�ين ع���ام ‪1994‬التي‬ ‫بعثت مبولدها عبقا وأريجا ملذاق السعادة‬ ‫داخل العش األسري ثم تيسير عام ‪1996‬‬ ‫وحنني عام ‪ 1997‬والبنت الصغرى حنان‬ ‫التي ول��دت ع��ام ‪ 2002‬وعاشت األس��رة‬ ‫حياة هانئة اعتلت فيه كرسي االستقرار‬ ‫ب��ال��رغ��م م���ن أن األب م��ن��ع م���ن اخل���روج‬ ‫للعمل من قطاع غزة فأصبح ميارس عمله‬ ‫اجل��دي��د ف��ي القيادة على س��ي��ارة عمومية‬ ‫يجني منها دراه��م معدودة تغنيه عن ذل‬ ‫السؤال في ظل الفقر املدقع الذي يسيطر‬ ‫على قطاع غزة من كل جانب والظروف‬

‫املعيشية الصعبة التي يحياها أهل القطاع‬ ‫عامة حتت احلصار املفروض عليهم قسرا‬ ‫وال��ذي يعد مصدر كل ب��ؤس ومبعث كل‬ ‫فقر‪......‬‬ ‫في شهر أي��ار من العام املنصرم شعرت‬ ‫األم خالدية بقشعريرة وارت��ف��اع بدرجة‬ ‫احلرارة لم تعهد له مثيال من قبل واضطر‬ ‫زوج���ه���ا إل����ى ن��ق��ل��ه��ا إل����ى ط��ب��ي��ب ال��ع��ائ��ل��ة‬ ‫وطمأنها أن األمر قد يكون اعتياديا وانه‬ ‫ليست هنالك ع���وارض تنبؤ ع��ن مخبوء‬ ‫س��ي��ئ ف��رج��ع��ت إل���ى بيتها ول��ك��ن األم���ور‬ ‫ت��ض��اع��ف��ت وازدادت س����وءا مم��ا اضطر‬ ‫ال�����زوج امل��س��ك�ين إل����ى إع�����ادة ن��ق��ل��ه��ا إل��ى‬ ‫املستشفى وإج��راء الفحوصات املخبرية‬ ‫وتصوير األشعة تبني ما لم يكن متوقعا‬ ‫إذ أنها تعاني من فشل كلوي حاد وبحاجة‬ ‫إل��ى العالج بالدياليزا (الغسيل الدموي‬ ‫) م��رت�ين أس��ب��وع��ي��ا وب��ح��اج��ة م��اس��ة إل��ى‬ ‫زراعة كلية األمر الذي بعث ظالل األسى‬ ‫واحلسرة على األسرة‪.........‬‬ ‫األب اضطر حتت وطأة مرض زوجته أن‬ ‫يترك عمله ويرافقها في مسيرة عنائها‬ ‫مم��ا ان��ع��دم م��ص��در ال��دخ��ل ل�لأس��رة وب��دا‬ ‫يطرق أبواب املستشفيات في اخلارج بعد‬ ‫أن تبني أن مستشفيات القطاع ال تتوفر‬ ‫فيها ال��ظ��روف ل��زراع��ة الكلى ول��م يطابق‬ ‫أنسجة احد من األسرة أنسجة األم األمر‬ ‫الذي حال بينها وبني التبرع بكلية من احد‬ ‫أفراد األسرة وبعد البحث والتنقيب تبني‬ ‫أن ارخص مكان يتسنى به عملية الزراعة‬ ‫ه��و ج��م��ه��وري��ة م��ص��ر ال��ع��رب��ي��ة وتكلفتها‬ ‫ثالثون أل��ف دوالر تعهدت أس��رة ال��زوج‬ ‫بجمع خمسة آالف دوالر وأسرة الزوجة‬ ‫خمسة آالف ودوالر وحصل على وعد من‬ ‫جمعية التوت الزراعية باملساهمة بألفي‬ ‫دوالر ويبقى املبلغ املتبقي للجمع إلنقاذ‬ ‫ه��ذه األم ه��و ثمانية عشر أل��ف دوالر ال‬ ‫متلك األس��رة منها شيئا مما اضطر األب‬ ‫إلى إخراج االبن البكر صقر من املدرسة‬ ‫رغ���م ص��غ��ر س��ن��ه وع���دم إك��م��ال مسيرته‬ ‫التعليمية ليعمل م��ق��اب��ل دخ���ل شهري‬ ‫قدره ألف شيكل لتسد مصاريف حياتهم‬ ‫اليومية والدراسية ‪......‬‬ ‫ف��ه��ا ن��ح��ن ف���ي م��ؤس��س��ة جل��ن��ة اإلغ���اث���ة‬ ‫ن��ن��اش��دك��م ي��ا أص��ح��اب ال��ق��ل��وب الرحيمة‬ ‫واألي���ادي البيضاء وبالنيابة عن األم أن‬ ‫مت��دوا يد العون إلنقاذ ه��ذه األم وتوفير‬ ‫امل���ب���ل���غ امل���ت���ب���ق���ي‪ ‬ألن أص����ح����اب ال��ن��ج��دة‬ ‫واملروءة ونحن نحسبكم كذالك ال تسمح‬ ‫ل��ه��م ن��ف��وس��ه��م ب��ال��ت��أخ��ر أو ال���ت���ردد عند‬ ‫رؤية ذوي احلاجات؛ فيتطوعون بإجناز‬ ‫وق��ض��اء ح��وائ��ج إخ��وان��ه��م ط��ل��بً��ا لألجر‬ ‫وال��ث��واب م��ن ال��ل��ه تعالى فكيف إذا كان‬ ‫األم���ر يتعلق بإنقاذ نفس وال��ل��ه يناديك‬ ‫من سبع سموات (ومن أحياها فقد أحيا‬ ‫الناس جميعا ) ونحن من جهتنا وحفاظا‬ ‫على كرامة اختنا الفاضلة أحجمنا على‬ ‫نشر صورها ليكرمكم الله تعالى وتكونوا‬ ‫من أهل املكرمات في الدنيا واآلخرة‪.......‬‬ ‫ملن أح��ب أن يغدق عليهم من أري��ج رياحينه‬ ‫ويسقيهم م��ن ج���داول عطائه نرجو التوجه‬ ‫لألخ رائد زعبي‬ ‫مؤسسة جلنة اإلغ��اث��ة اإلن��س��ان��ي��ة للعون –‬ ‫الناصرة ‪.‬‬ ‫(‪)046082096‬‬ ‫(‪)046082095‬‬ ‫(‪)0528568700‬‬


‫‪22‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫باحثة فلسطينية تنشر مقاال في مجلة‬ ‫علمية تصدر في أمريكا حول دور "مؤسسة‬ ‫األقصى " في الدفاع عن االقصى واملقدسات‬

‫"مؤسسة األقصى" حتذّ ر ‪:‬‬

‫إقامة مراكز جتارية وإسكانية وموقف سيارات‬ ‫على ارض تابعة لدير األرمن في القدس‬ ‫‪2‬‬ ‫مبساحة بناء تصل الى ‪ 18‬ألف م‬ ‫نبّهت "مؤسسة األقصى للوقف والتراث" في‬ ‫بيان لها يوم الثالثاء ‪ 2012/2/7‬من مخاطر‬ ‫مخطط ج��دي��د أع��ل��ن��ت ع��ن��ه ب��ل��دي��ة االح��ت�لال في‬ ‫ال��ق��دس حت��ت ُمسمى "م��رك��ز جت���اري وموقف‬ ‫خ�����اص" ‪ ،‬س��يُ��ق��ام ع��ل��ى أراض�����ي ت��اب��ع��ة ل��دي��ر‬ ‫األرمن في البلدة القدمية بالقدس احملتلّة وتبلغ‬ ‫مساحتها أربعة دومنات ‪ ،‬وأوضحت "مؤسسة‬ ‫أن امل��خ��ط��ط امل���ذك���ور ي��أت��ي ضمن‬ ‫األق��ص��ى " ّ‬ ‫مخطط تهويدي شامل لتغيير املالمح اإلسالمية‬ ‫واملسيحية في حارة الشرف في البلدة القدمية‬ ‫بالقدس التي صادرها االحتالل عام ‪ 1967‬في‬ ‫القدس ويطلق عليها اليوم زورا ً وبهتانا ً اسم "‬ ‫احل��ي اليهودي" ‪ ،‬وه��ي احل��ارة املالصقة حلي‬ ‫باب املغاربة ومنطقة حائط البراق في املسجد‬ ‫االقصى املبارك ‪.‬‬ ‫وبحسب امل��ع��ل��وم��ات امل��ت��وف��رة ل��دى "مؤسسة‬ ‫���إن املخطط امل��ذك��ور سيقوم على‬ ‫األق��ص��ى" ف ّ‬ ‫تنفيذه واالش����راف عليه م��ا يسمى ب��ـ " شركة‬ ‫تطوير احلي اليهودي في البلدة القدمية بالقدس‬ ‫" ‪ ،‬وسيشمل امل��خ��ط��ط إق��ام��ة أب��ن��ي��ة إسكانية‬ ‫‪ ،‬وف��ن��دق ‪ ،‬وم��راك��ز جت��اري��ة ‪ ،‬وم��راف��ق ع��ام��ة ‪،‬‬ ‫وم��وق��ف س��ي��ارات حت��ت األرض يتسع ل��ـ ‪600‬‬ ‫سيارة ‪ ،‬مبساحة بناء تصل الى ‪ 18‬الف م‪، 2‬‬ ‫كما ويشمل املخطط حفر نفق أرض��ي يصل ما‬ ‫بني املوقف ال��ذي سيتم إنشاؤه حتت األرض ‪،‬‬ ‫وب�ين مدخل ب��اب املغاربة – الواقع في السور‬ ‫اجلنوبي الغربي للبلدة القدمية بالقدس احملتلة‬ ‫– واستحداث باب آخر حتت األرض عن يسار‬ ‫باب املغاربة ‪ ،‬في حني سيكون الدخول للموقف‬ ‫االرضي املذكور عبر نفق أرضي سيحفر أسفل‬ ‫ب��اب النبي داود ‪ -‬ال��واق��ع ف��ي ال��س��ور الغربي‬ ‫اجل��ن��وب��ي للبلدة ال��ق��دمي��ة ب��ال��ق��دس احمل��ت��ل��ة ‪، -‬‬ ‫وبطبيعة احل��ال ف��إن ه��ذه االنفاق سيتم ربطها‬ ‫بشبكة األنفاق املمتدة أسفل وفي محيط املسجد‬ ‫األقصى املبارك ‪.‬‬ ‫وقالت "مؤسسة األقصى " أن املخطط املذكور‬ ‫ي��ن��درج ض��م��ن مخططات االح��ت�لال التهويدية‬ ‫واالستيطانية الشاملة حمليط املسجد األقصى‬ ‫امل��ب��ارك وع��ل��ى وج��ه اخل��ص��وص منطقة حائط‬ ‫البراق ‪ ،‬ويشمل املخطط تنفيذ أعمال حفريات‬ ‫ٍ‬ ‫أراض للمقدسيني‪،‬‬ ‫‪ ،‬ك��م��ا وي��ش��م��ل م���ص���ادرة‬ ‫ح��ي��ث يسعى االح���ت�ل�ال إل���ى ت��دم��ي��ر ك��� ّل اآلث���ار‬ ‫وامل��ع��ال��م اإلس�لام��ي��ة واملسيحية ‪ ،‬ف��ي املنطقة‬ ‫امل��ذك��ورة وتغيير ال��واج��ه��ة ال��غ��رب��ي��ة اجلنوبية‬

‫للمسجد األقصى املبارك من جهة حائط البراق‬ ‫وب��ل��دة س��ل��وان ‪ ،‬كما وسيوفر املخطط مساكن‬ ‫استيطانية ومخطط مواصالت مريح الستيعاب‬ ‫وج��ل��ب م�لاي�ين السياح االج��ان��ب واملستوطنني‬ ‫ملنطقة البراق والقدس القدمية ‪ ،‬في حني يضيّق‬ ‫بكل السبل وال��وس��ائ��ل على االن��س��ان املقدسي‬ ‫في املدينة املقدسة احملتلة ‪ ،‬ويذكر هنا أن املبنى‬ ‫املُ��زم��ع إق��ام��ت��ه يبعد فقط ع��ش��رات األم��ت��ار عن‬ ‫"كنيس اخل���راب" ال���ذي مت افتتاحه قبل نحو‬ ‫س��ن��ي�ين ‪ ،‬وف���ي امل��وق��ع امل��ذك��ور ي��ق��ع مسجدان‬ ‫مسجد الديسي واملسجد العمري‪ -‬عبد الله بن‬ ‫عمر ‪ ،‬ولكل منهما مئذنة ‪ ،‬وكذلك معالم مسيحية‬ ‫‪.‬‬ ‫أن املخطط خطير‬ ‫األقصى"‬ ‫"مؤسسة‬ ‫وتؤكد‬ ‫ّ‬ ‫ول���ه ت��داع��ي��ات��ه ع��ل��ى امل��س��ج��د األق��ص��ى امل��ب��ارك‬ ‫وامل��ن��ط��ق��ة احمل��ي��ط��ة ب��ه وي��ؤث��ر سلبا ع��ل��ى س��ور‬ ‫البلدة القدمية‪ ،‬وأضافت املؤسسة في بيانها ‪:‬‬ ‫"االحتالل يريد من هذا املخطط استحداث أبنية‬ ‫على الطراز املعماري احلديث تتمتاز بعلوها ‪،‬‬ ‫وذلك في محاولة لطمس املعالم والطابع املعماري‬ ‫االسالمي والعربي ‪ ،‬في مدينة القدس ومحاولة‬ ‫للتأثير على بروز املسجد األقصى املبارك وقبة‬ ‫الصخرة كأبرز املعالم في مدينة القدس احملتلة‬ ‫‪ ،‬كما ويعتبر املخطط املذكور انه احد اخلطوات‬ ‫العملية لتوسيع احليّز االستيطاني اليهودي في‬ ‫البلدة القدمية بالقدس خاصة بجوار االقصى‬ ‫املبارك" ‪.‬‬ ‫وكانت بلدية االحتالل في القدس قد أعلنت في‬ ‫األيام األخيرة عن مخطط بناء جديد حتت مسمى‬ ‫ٍ‬ ‫أراض‬ ‫"م��رك��ز جت���اري وم��وق��ف خ���اص" على‬ ‫تابعة لدير األرمن في البلدة القدمية في القدس‬ ‫احملتلة‪ ،‬حيث منعت قوات االحتالل سكان حارة‬ ‫األرم��ن من استخدام املوقف القدمي الذي تعود‬ ‫أرض���ه ل��دي��ر األرم���ن‪،‬وق���ال س��ك��ان دي��ر األرم��ن‬ ‫"إنهم تظاهروا يوم اخلميس املاضي ضد قرار‬ ‫إغالق املوقف ومنعهم من إيقاف سيارتهم فيه‪،‬‬ ‫وأن شرطة االحتالل منعتهم وفرقتهم بالقوة"‪.‬‬ ‫وأك���د السكان أن "األرض ت��ع��ود للدير وتبلغ‬ ‫مساحتها نحو أربعة دومنات"‪ ،‬مشيرين إلى أن‬ ‫"املوقف والعمارة تقعان مقابل مسجد الديسي‪،‬‬ ‫وقد فاجأتهم ما يسمى بـ"جلنة احلي اليهودي"‬ ‫ف��ي ال��ب��ل��دي��ة‪ ،‬وف��رض��ت عليهم دف��ع مبلغ ‪٢٠٠‬‬ ‫شيقل رس��وم الوقوف في املوقف‪ ،‬ثم منعتهم‬ ‫من الوقوف بصورة نهائية"‪.‬‬

‫ن���ش���رت ال��ب��اح��ث��ة د‪ .‬اب��ت��س��ام‬ ‫إب�������راه�������ي�������م م��������ؤخ��������را ف���ي‬ ‫امل��ج��ل��ة األك���ادمي���ي���ة ال��ع��ل��م��ي��ة‬ ‫"إنكاونترز" الصادرة باللغة‬ ‫االجن���ل���ي���زي���ة ف����ي ال��ع��اص��م��ة‬ ‫األم��ري��ك��ي��ة واش���ن���ط���ن‪ ،‬بحثا‬ ‫علميا ح���ول دور "م��ؤس��س��ة‬ ‫األقصى للوقف والتراث " في‬ ‫رع��اي��ة امل��ق��دس��ات ف��ي ال��داخ��ل‬ ‫ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي وف�����ي ال���ق���دس‬ ‫احملتلة ‪ ،‬وال��دف��اع عن املسجد‬ ‫األقصى املبارك‪.‬‬ ‫د‪ .‬ابتسام إبراهيم من جامعة‬ ‫وي��س��ك��ون��س��ن – م��ادي��س��ون‪،‬‬ ‫ومساعدة بروفيسور ف��ي ال��دراس��ات العربية‬ ‫في اجلامعة األمريكية ‪ -‬واشنطن‪ ،‬متخصصة‬ ‫في ال��دراس��ات العربية واإلسالمية في الشرق‬ ‫األوس����ط ‪ ،‬وه���ي ف��ي االص���ل م��ن س��ك��ان قرية‬ ‫كابول – في الداخل الفلسطيني ‪.‬‬ ‫وق���د ت��ط��رق��ت ال��دك��ت��ورة اب��ت��س��ام إب��راه��ي��م في‬ ‫بحثها إل���ى دور "م��ؤس��س��ة األق��ص��ى للوقف‬ ‫وال����ت����راث" م���ن اج���ل إع���م���ار امل��س��ج��د األق��ص��ى‬ ‫امل��ب��ارك واملقدسات اإلسالمية وتثبيت الهوية‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة مل��دي��ن��ة ال���ق���دس ودع�����م اق��ت��ص��اده��ا‪،‬‬ ‫ووضحت فيه األسس التي قامت عليها مؤسسة‬ ‫ّ‬ ‫األقصى ودورها كظاهرة سياسية تناضل ضد‬ ‫السيطرة اإلسرائيلية للمواقع واألماكن املقدسة‬ ‫اإلسالمية واملسيحية في ال��داخ��ل الفلسطيني‬ ‫وفي مدينة القدس احملتلة‪.‬‬ ‫وع��رض��ت ف��ي ب��داي��ة بحثها دور احل��رك��ة‬

‫اإلسالمية في دعم األقلية الفلسطينية في‬ ‫ال��داخ��ل الفلسطيني وجهودها التي ترتكز‬ ‫في تعزيز الطابع اإلسالمي ملسلمي الداخل‪،‬‬ ‫من خالل إقامة مشاريع تطويرية مختلفة‬ ‫تشمل مشاريع اقتصادية وتعليمية ودينية‬ ‫واجتماعية ومؤسسات خدماتية إنسانية‬ ‫م���ن خ�لال��ه ُت���ع���زز م��ب��دأ م���ش���روع املجتمع‬ ‫ال��ع��ص��ام��ي‪ ،‬وم��ن��ه��ا "م��ؤس��س��ة األق��ص��ى‬ ‫للوقف والتراث"‪.‬‬ ‫وأسهبت في احلديث عن أهم مؤسسات احلركة‬ ‫اإلسالمية املعروفة في الداخل الفلسطيني‪ ،‬وهي‬ ‫"مؤسسة األقصى" التي أنشئت عام ‪،1991‬‬ ‫م��ن أج���ل إع����ادة ت��رم��ي��م امل��ق��دس��ات اإلس�لام��ي��ة‬ ‫وأي��ض��ا املسيحية ال��ت��ي ه���دم ق��س��م كبير منها‬ ‫وتض ّرر على يد املؤسسة اإلسرائيلية قاصدة‬ ‫بذلك اقتالع اجل��ذور التاريخية للشعب املسلم‬ ‫واملسيحي الفلسطيني في الداخل‪.‬‬

‫السلطة الوطنية ملكافحة املخدرات والكحول تختار جالل بنا مستشارا‬ ‫اعالميا واستراتيجيا وتبدأ بحملة توعية شاملة في الوسط العربي‬ ‫اخ��ت��ارت ادارة السلطة ال��وط��ن��ي��ة ملكافحة امل��خ��درات‬ ‫والكحول مؤخرا مكتب "‪ JB‬عالقات عامة واستشارة‬ ‫استراتيجية" ملالكة املستشار االعالمي واالستراتيجي‬ ‫ج���ل���ال ب����ن����ا وذل��������ك ل���ب���دء‬ ‫حملة ت��وع��ي��ة ب��ع��ي��دة امل��دى‬ ‫ف���ي امل��ج��ت��م��ع ال��ع��رب��ي في‬ ‫اسرائيل‪.‬‬ ‫وج��اء هذا االختيار بعد ان‬ ‫مت فحص اقتراحات وخطط‬ ‫ع��م��ل مت ت��ق��دمي��ه��ا للسلطة‬ ‫الوطنية ملكافحة املخدرات‬ ‫والكحول حيث متيز اقتراح جالل بنا‬ ‫مكتب "‪ JB‬ع�لاق��ات عامة‬ ‫واع���ل���ام" مب��ن��ح االج���وب���ة‬ ‫على جميع التساؤالت التي تخص الوسط العربي‪.‬‬ ‫كما يأتي اختيار السلطة هذا كجزء من توسيع عملها‬ ‫ونشاطها بشكل عام في الوسط العربي حيث ستقوم‬ ‫بتكثيف اجلهود ونشاطها في الوسط العربي وضم‬ ‫اكبر عدد ممكن من السلطات احمللية العربية لنشاطها‬ ‫وعملها خالل العام احلالي والعام القادم كما يتالئم مع‬ ‫رؤية وسياسة مدير عام السلطة يائير غيلر ورئيس‬ ‫ادارتها تسفي هيندل‪.‬‬ ‫وسيتولى مكتب "‪ JB‬عالقات عامة واع�لام" بتركيز‬ ‫وم��ت��اب��ع��ة احل���م�ل�ات االع�لان��ي��ة واالع�ل�ام���ي���ة وت��ق��دمي‬ ‫االستشارة االعالمية واالستشارة التسويقية ومتابعة‬ ‫اقامة الفعاليات والنشاطات اجلماهيرية والتواصل‬ ‫مع املركزين العاملني في السلطات احمللية حتت غطاء‬ ‫السلطة الوطنية ملكافحة املخدرات والكحول‪.‬‬ ‫في هذا السياق قال مدير عام السلطة الوطنية ملكافحة‬ ‫املخدرات واحلكول يائير غيلر "نحن نولي اهمية كبيرة‬ ‫للنشاطات والفعاليات في الوسط العربي والدرزي في‬ ‫اسرائيل وكجز من متكني ودعم نشاطاتنا وفعالياتنا‬ ‫بشكل ع��ام ف��ي املجتمع االسرائيلي سنقوم بتنظيم‬

‫النشاطات والفعاليات واحلمالت التي من شأنها ان‬ ‫تساهم ف��ي رف��ع ال��وع��ي ملخاطر استعمال امل��خ��درات‬ ‫وخاصة لدى الشباب"‪.‬‬ ‫يذكر ان مكتب "‪ JB‬ع�لاق��ات عامة واع�ل�ام" تأسس‬ ‫في العام ‪ 2004‬على يد الصحافي واالعالمي جالل‬ ‫بنا ال��ذي عمل لسنوات طويلة في الصحافة واالع�لام‬ ‫ال��ع��ب��ري وال��ص��ح��اف��ة االج��ن��ب��ي��ة وم��س��ت��ش��ارا اع�لام��ي��ا‬ ‫واستراتيجيا ل����وزارات حكومية وش��رك��ات جتارية‬ ‫وسلطات محلية وشخصيات سياسية‪.‬‬

‫ش ــكر عـ ــلى تعـ ـ ـ ــاز‬ ‫احلمد لله الذي ال ُيحمد على مكروه سواه‬

‫باسمي وباسم عائلتي وأقاربي وآل قدح‬ ‫جميعا ً نتق ّدم بالشكر اجلزيل إلى أهالي‬ ‫قريتنا وأهلنا في البلدان األخرى وإلى األخوة‬ ‫األفاضل في مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن‬ ‫الكرمي وإلى كل من وقف إلى جانبنا مواسيا ً‬ ‫ومعزيا ً في مصابنا األليم بوفاة‬

‫الوالد املربي طه حسني قدح‬ ‫واألخ املربي عبد السالم قدح‬

‫سواء باحلضور شخصيا ً أو باالتصال هاتفيا ً‬ ‫أم ّد الله في أعماركم بالطاعات والصاحلات‬ ‫وجعله في ميزان حسناتكم يوم القيامة‬

‫{ إ ِ َنّا لِل َّ ِه َوإ ِ َنّا إِلَيْ ِه َر ِ‬ ‫ون }‬ ‫اج ُع َ‬ ‫أحمد طه قدح ‪ -‬كفر مندا‬


‫‪24‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪18‬‬

‫جواب األحجية السابقة هو ‪ :‬مقام النبي يوشع‬ ‫الفائز في حل املسابقة‪ :‬حسن عصام دحلة ‪ -‬طرعان‬ ‫ويقع في قرية النبي يوشع املهجرة التي تقع على التالل شديدة‬ ‫االن��ح��دار بالقرب م��ن م��ج��رى واد صغير‪ ,‬مشرفة على سهل‬ ‫احلولة إل��ى الشرق واجل��ن��وب‪ .‬وك��ان في القرية‪ ,‬التي تربطها‬ ‫وص��ل��ة م��رص��وف��ة ح��ج��ارة بالطريق ال��ع��ام املفضي إل��ى صفد‬ ‫وطبرية‪ ,‬مقام يعتقد أنه مثوى النبي يوشع‪ .‬ففي أواخر القرن‬ ‫الثامن عشر‪ ,‬أنشأت أس��رة من آل سبيل إظهار التقوى‪ .‬وكان‬ ‫آل الغول ه��ؤالء (أوخ��دم��ة املقام ) كما كانوا يدعون‪ ,‬يتألفون مقام النبي يوشع‬ ‫من خمسني شخصا ً تقريباً‪ ,‬وك��ان��وا أول من أق��ام في املوقع‪,‬‬ ‫وزرعوا األرض احمليطة‪ ,‬وحتول املوقع الحقا ً الى القرية وقد اختار‬ ‫البريطانيون القرية في أثناء االنتداب‪ ,‬موقعا ً لبناء مركز للشرطة حلراسة احلدود مع لبنان‪ .‬وكان سكان النبي‬ ‫يوشع وجميعهم من املسلمني‪ ,‬يقيمون موسما ً في اخلامس عشر من شعبان مماثالً ملوسم النبي روبني الذي كان‬ ‫يقام في قضاء الرملة‪.‬‬ ‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد كرمي‪Arab-album.com :‬‬ ‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم مع رقم هاتف للتواصل معهم‪،‬‬ ‫عبر البريد االلكتروني فقط ‪almrkz.adv@gmail.com :‬‬

‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪.‬‬

‫أصلها ثابت وفرعها في السماء‬

‫دير أيوب‬ ‫منظر عام للقرية املد ّمرة‬

‫تقع في لواء الرملة وتبعد عنها ‪ 17‬كم إلى اجلنوب‪,‬‬ ‫وترتفع عن سطح البحر ‪ 325‬مترا‪ .‬بلغت مساحة‬ ‫أراض��ي��ه��ا ‪ 6028‬دومن����ا‪ .‬حت��ي��ط ب��ه��ا أراض����ي ق��رى‬ ‫ع��م��واس وي��ال��و وبيت محيسر وتقع ضمن املنطقة‬ ‫احلرام‪ .‬مت اقتحام القرية واحتاللها في إطار عمليات‬ ‫مكابي وب��ن ن��ون وي���ورام على ي��د الكتائب املسماة‬ ‫‪ 6‬آذار‪،‬‬ ‫جفعاتي وشفعاة‪ .‬وكان ذلك في ‬ ‫‪ .1948‬وقد بلغ عدد سكانها آنذاك ‪ 371‬نسمة‪ .‬وقد‬ ‫قدر عدد الالجئني من القرية في عام ‪ 1998‬بـ ‪2280‬‬ ‫الجئا‪.‬‬ ‫كانت القرية‪ ،‬القائمة على منحدرات تواجه اجلنوب‬ ‫الغربي‪ ،‬تشرف على طريق الرملة‪-‬القدس العام‪،‬‬ ‫وتصلها ط��ري��ق فرعية ب��ه‪ .‬وف��ي اجل��ان��ب الشمالي‬ ‫الغربي من القرية موضع كان سكانها يعتقدون أنه‬ ‫قبر النبي أي��وب‪ .‬في سنة ‪ ،1596‬كانت دي��ر أيوب‬ ‫قرية في ناحية الرملة (لواء غزة)‪ ،‬وعدد سكانها ‪94‬‬ ‫نسمة‪ .‬وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغالل‬ ‫كالقمح والشعير والفاكهة‪ ،‬باإلضافة إل��ى عناصر‬ ‫أُخرى من اإلنتاج واملستغالت كاملاعز وخاليا النحل‬ ‫وكروم العنب‪.‬‬

‫ع ـ ـ ــدد ال ــسك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‪ 371 :1948 :‬نسمة‬ ‫مس ـ ـ ـ ـ ـ ــاحته ـ ـ ــا‪ 6028 :‬دومن ـ ـ ـ ــا‬ ‫إعـ ــداد ‪ :‬شـ ـ ــادي عب ـ ـ ــاس‬

‫سؤال األسبوع‪:‬‬ ‫ما اسم املسجد الذي نراه في الصورة ؟‬

‫إحتالل القرية‬ ‫هاجمت القوات الصهيونية دير أيوب قبل أشهر عدة‬ ‫من االستيالء عليها فعالً‪ .‬ففيما وصفته (نيويورك‬ ‫تاميز) بأنه هجوم انتقامي آخر شنه (اليهود)‪ ،‬أغار‬ ‫خمسة وعشرون رج�لاً على القرية في ‪ 21‬كانون‬ ‫األول ‪1947‬؛ وذل����ك اس��ت��ن��ادا ً إل��ى‬ ‫مختار القرية‪ .‬وق��د ألقى املهاجمون‬ ‫القنابل على ثالثة منازل‪ ،‬لكن لم يبلغ‬ ‫وق��وع إص��اب��ات‪ .‬وبعد ستة أسابيع‬ ‫ت��ق��ري��ب��اً‪ ،‬أي ف���ي ‪ 7‬ش��ب��اط ‪،1948‬‬ ‫دخ��ل��ت ال���ق���وات ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة ال��ق��ري��ة‬ ‫ود ّم������رت م��ن��زل�ين‪ .‬وج�����اء ف���ي ب�لاغ‬ ‫بريطاني نقلته صحيفة (فلسطني) أن‬ ‫املنزلني كانا يستعمالن إلطالق النار‬ ‫ع��ل��ى ال��ق��واف��ل ال��ي��ه��ودي��ة امل����ارة ق��رب‬ ‫القرية‪.‬‬ ‫استنادا ً إلى (تاريخ الهاغاناه)‪ ،‬فإن القرية احتُلّت‬ ‫ثالث م ّرات في أثناء املعارك التي دارت حول اللطرون‬ ‫ف��ي أي��ار وح��زي��ران‪1948 /‬؛ ذل��ك ب��أن سلسلة من‬ ‫العمليات ُ‬ ‫شنّت‪ ،‬عقب عملية نحشون‪ ،‬الحتالل القرى‬ ‫الواقعة على امل��ش��ارف الغربية للقدس وتدميرها‪،‬‬ ‫والسيطرة على نتوء اللطرون االستراتيجي‪ .‬سقطت‬ ‫دي��ر أي��وب أول م��رة ف��ي ‪ 16‬أي��ار ‪ ،1948‬ف��ي إط��ار‬ ‫عملية مكابي‪ .‬وقد مت هذا السقوط على يد لواء هرئيل‬ ‫التابع للبلماح‪ .‬ويبدو أن وحدات هذا اللواء انسحبت‬ ‫في وق��ت الح��ق‪ ،‬فاحتلّت القرية ثانية من قبل قوة‬ ‫قوامها وح��دات من ل��واء غفعاتي ومن اللواء شيفع‬ ‫(السابع)‪ ،‬في أواخر أيار ؛ وكان ذلك في إطار عملية‬ ‫بن‪-‬نون التي هدفت إلى احتالل اللطرون‪ .‬وفي املرة‬

‫الثانية ه��ذه‪ ،‬دخلت القوات اإلسرائيلية القرية (بال‬ ‫مقاومة)‪ ،‬غير أنها انسحبت منها فورا ً حتت وابل من‬ ‫النيران‪.‬‬ ‫أما املؤرخ اإلسرائيلي بني موريس فال يذكر سوى‬ ‫أن دير أيوب أُخليت من سكانها ج ّراء الهجوم عليها‬ ‫ف��ي ن��ي��س��ان ‪.1948‬‬ ‫وإن‬ ‫وه���ذه امل��ع��ل��وم��ة ْ‬ ‫ل�����م ت���ك���ن م��ن��اق��ض��ة‬ ‫ل��ل��رواي��ات الرسمية‬ ‫اإلس���رائ���ي���ل���ي���ة‪ ،‬فهي‬ ‫ت���وح���ي ب����أن ال��ق��ري��ة‬ ‫ت���ن��� ّق���ل���ت ب��ي��ن أي�����دي‬ ‫امل����ت����ح����ارب��ي�ن أك���ث���ر‬ ‫م���ن م���رة ق��ب��ل نهاية‬ ‫احل��رب‪ .‬وم��ن اجلائز‬ ‫أن ت������ك������ون ج�����رت‬ ‫م��ح��اول��ة أخ���رى الح��ت�لال ال��ق��رى ف��ي أث��ن��اء الهجوم‬ ‫الرابع يبدو أنها ظلّت خارج نطاق االحتالل في فترة‬ ‫الهدنة الثانية‪ .‬وق��د بلغت م��ص��در اجل��ي��ش العربي‬ ‫صحيفة (نيويورك تاميز)‪ ،‬في ‪ 15‬آب‪ ،‬أن إسرائيل‬ ‫أرادت أن حتتل دير أيوب (خرقا ً التفاقية الهدنة)‪،‬‬ ‫ص ّد‪ .‬وآل األمر بالقرية إلى‬ ‫وأن الهجوم اإلسرائيلي ُ‬ ‫ال��وق��وع ق��رب خطوط الهدنة التي ُرسمت في سنة‬ ‫‪.1949‬‬

‫ف��ي أواخ����ر ال��ق��رن ال��ت��اس��ع ع��ش��ر‪ ،‬ك��ان��ت دي���ر أي��وب‬ ‫م��زرع��ة صغيرة على سفح ت��ل‪ .‬وك���ان سكانها في‬ ‫املغتصبات الصهيونية على اراضي القرية‬ ‫معظمهم م��ن املسلمني‪ ،‬ومنازلها مبنية باحلجارة‬ ‫ال مستعمرات إسرائيلية على أراض���ي ال��ق��ري��ة‪ .‬أما‬ ‫والطني‪ .‬وقد مت��ددت القرية في م��وازاة الطرق التي‬ ‫م��س��ت��ع��م��رة م��ف��و ح�����ورون‪ ،‬ال��ت��ي أُس���س���ت ف���ي سنة‬ ‫تصلها بالقرى األُخرى‪ ،‬وم ّول سكانها بناء مدرسة‬ ‫‪ ،1970‬فتقع شمالي موقع القرية‪.‬‬ ‫ف���ي س��ن��ة ‪( 1947‬ك���ان‬ ‫ع�����دد امل��س��ج��ل�ين ف��ي��ن��ه��ا‬ ‫وقتئ ٍذ واح���دا ً وخمسني‬ ‫تلميذاً)‪ ،‬كما دفعوا راتب‬ ‫امل��������درس ف���ي���ه���ا‪ .‬ك��ان��ت‬ ‫ال����زراع����ة م�����ورد ال����رزق‬ ‫األساسي‪ ،‬وكانت بعلية‬ ‫ف���ي م��ع��ظ��م��ه��ا وم���ر ّك���زة‬ ‫شمالي القرية وشماليها‬ ‫ال��غ��رب��ي‪ .‬وك���ان سكانها‬ ‫ي�����زرع�����ون ع�����دة أن�����واع‬ ‫م���ن ال���غ�ل�ال‪ ،‬ك��احل��ب��وب‬ ‫والفاكهة‪ -‬وفي جملتها‬ ‫خارطة القرية بعد الهدنة التي وضعت صورة ن��ادرة للقرية في منطقة احلرام‬ ‫العنب والتني والرمان‪-‬‬ ‫ويبدو أن القرية لم تدمر في ذلك الوقت‬ ‫أراضي القرية في منطقة احلرام‬ ‫واخلضروات‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الزاوية الرياضية برعاية‬

‫هتفوا لألقصى وأغاروا عليهم‬

‫احتاد أبناء سخنني يلقن‬ ‫بيتار القدس ثالثية مدوية‬ ‫املركز‬ ‫حقق فريق احت��اد ابناء سخنني ف��وزا كبيرا‬ ‫ع��ل��ى ب��ي��ت��ار ال��ق��دس ف��ي ع��ق��ر داره ب��اس��ت��اد‬ ‫تيدي في مدينة القدس بثالثية نظيفة ضمن‬ ‫مباريات دوري الدرجة العليا‬ ‫امل��ه��اج��م ال��س��خ��ن��ي��ن��ي اح���م���د ق���س���وم اف��ت��ت��ح‬ ‫التسجيل في الدقيقة ال‪ 73‬بعد ضربة ركنية‬ ‫نفذها حمد غنامي واحمد قسوم زج الكرة إلى‬ ‫الشباك برأسه معلنا ‪ 1-0‬للفريق السخنيني‬ ‫‪.‬وفي الدقيقة ال ‪ 17‬املهاجم اوه��اد كادوس‬ ‫يضاعف النتيجة بتسجيله ال��ه��دف الثاني‬ ‫الحت��اد أبناء سخنني بعد متريرة متقنه من‬ ‫كابنت الفريق خالد خاليلة ‪.‬وف��ي الدقيقة ال‪08‬‬ ‫الظهير ع��ودي��د ال��ك��ي��ام يتقدم‪ ‬نحو منطقة ج��زاء‬ ‫بيتار القدس ويسدد كرة من خارج منطقة اجلزاء‬ ‫لتخدع حارس بيتار القدس وتدخل الشباك معلنه‬ ‫‪ 3-0‬وفوز مستحق للفريق السخنيني على بيتار‬ ‫القدس‪ ‬‬ ‫وع��ق��ب امل��ب��اراة احتفل الع��ب��و ال��ف��ري��ق م��ع رئيس‬

‫اإلدارة شاهر خاليله في غرفة املالبس فرحني‬ ‫باالداء املقنع والفوز الكبير ‪.‬‬ ‫وبهذا الفوز عزز الفريق مكانته ضمن فرق البلي‬ ‫أوف األعلى وفتح شهية الفريق باحملاربه لبلوغ‬ ‫املنافسات األوروبية‬ ‫م��ن جهة أخ���رى وبغير امل��ت��وق��ع أق��ص��ي الفريق‬ ‫السخنيني من منافسات كاس الدوله اثر خسارته‬ ‫لفريق مكابي بيتح تكفا بهدفني نظيفني ‪.‬‬

‫االعتصام يخسر لقاء القمة‬ ‫مع اخلطاف والتعويل على القادم‬ ‫فريق البراعم قريب جدا من لقب البطولة‬

‫املركز‬ ‫ب��ع��د ث�لاث��ة أس��اب��ي��ع م��ن ان��ق��ط��اع امل��ب��اري��ات‬ ‫تلقى ف��ري��ق االع��ت��ص��ام ض��رب��ه موجعه في‬ ‫مباراته اخلارجية في نهاية الذهاب ضمن‬ ‫م��ب��اري��ات ال���دوري اإلس�لام��ي اث��ر خسارته‬ ‫أم��ام اخلطاف عرعرة بثالثة أه��داف لهدف‬ ‫ف��ي م��ب��اراة اق��ل م��ا يقال عنها ح��رب طاحنه‬ ‫كلفت االعتصام التمركز في املرتبة الثالثة‬ ‫و االبتعاد عن غرميه صاحب املرتبة األولى‬ ‫بأربعة نقاط ‪.‬‬ ‫فريق االعتصام ك��ان السباق في التسجيل‬ ‫وق���د سيطر ع��ل��ى م��ج��ري��ات ال��ش��وط األول إال أن‬ ‫الفريق احمل��ل��ي جن��ح ف��ي أح���داث منقلب بالنتيجة‬ ‫بعد سلسلة أخطاء مهنية في اجلانب الكناوي وقد‬ ‫سجل ثالثة أهداف معلنا تفوقه على االعتصام ‪.‬‬ ‫اداري االع��ت��ص��ام خ��ال��د خطيب أع���رب ع��ن أسفه‬ ‫خلسارة املباراة وقال ‪ ":‬خسارة غير متوقعه وقد‬ ‫كلفتنا غاليا لكن نذكر انفسنا واجلميع أنه ما تزال‬ ‫أمامنا فرصة كبيرة وج��ول��ة كاملة م��ن املباريات‬ ‫للتعويض وال شئ ينقصنا لفعل ذلك والعودة إلى‬ ‫راس الالئحة لنيل اللقب " ‪.‬‬ ‫ويفتتح فريق االعتصام عصر اليوم أولى مباريات‬ ‫جولة اإلياب حيث يلتقي فريق القادسية ابطن على‬

‫ملعب صندله وسيتغيب عن اللقاء الالعب هشام‬ ‫عباس الذي ابعد بالبطاقة احلمراء أمام عرعرة ‪.‬‬ ‫أم��ا ف��ري��ق ال��ب��راع��م (االع��ت��ص��ام) ب��ات ب�ين قوسني‬ ‫من حتقيق بطولة دوري البراعم وقد فاز خارجيا‬ ‫األس��ب��وع امل��اض��ي ع��ل��ى ب��راع��م مصمص بنتيجة‬ ‫كبيرة ‪ 11-5‬مستمرا باحتالل قمة الالئحة بفارق‬ ‫‪ 12‬نقطة عن غرميه مصمص ‪.‬‬ ‫وق��دم تالميذ امل���درب كمال نحاس األداء املعهود‬ ‫منهم على الرغم من قوة غرميهم الذي كابد من اجل‬ ‫الفوز لكن براعة مهاجمي الفريق كانت صاحبة‬ ‫املوقف ‪ .‬سجل اهداف البراعم كل من املدافع حسام‬ ‫زريقي ‪ , 1‬ذياب عباس ‪ , 2‬أصيل حمزة ‪ , 2‬محمد‬ ‫جواد ‪ , 2‬معتمر منزل ‪ 1‬و هشام عواوده ‪. 3‬‬

‫املصادقة على ميزانية إلقامة‬ ‫ملعب جديد في الناصرة‬ ‫ماذا مع كفركنا ؟؟ متى يرمم امللعب اخلارجي ؟؟؟؟‬ ‫فهد دهامشة ‪" :‬قليال من الصبر"‬ ‫املركز‬ ‫صودق في األيام األخيرة على إقامة ملعب‬ ‫جديد في مدينة الناصرة يتسع خلمسمائة‬ ‫متفرج ‪.‬‬ ‫مسؤول ملف الرياضية في بلدية الناصرة‬ ‫ال��س��ي��د اح��م��د احل��ل��و أك���د اخل��ب��ر وق����ال ‪":‬‬ ‫تقدمنا بطلب ملجلس ال��ت��وت��و وق��د ص��ادق‬ ‫على ‪ 57%‬من ميزانية امللعب وبقي تعيني‬ ‫م��ك��ان إن��ش��ائ��ه إم���ا ف��ي ح��ي ال��ف��اخ��ورة او‬ ‫في حي اجلليل وم��ن املتوقع تعيني املوقع‬ ‫احمد احللو‬ ‫خالل الشهرين القادمني " ‪.‬وقال "‪ :‬إنشاء فهد دهامشة‬ ‫امللعب واملصادقة على ميزانيته تأتي ضمن‬ ‫التي قدمتها رابطة الرياضة " איגוד ספורט‬ ‫خطة احلكومة التي منحت الناصرة وكفركنا " ق��ب��ل ع���دة أش��ه��ر فيما ص��رف��ت ف��ق��ال ‪ ":‬لقد‬ ‫مناطق أفضلية أولى ورمبا من يتقدم بطلب ألي ص��ودق على نصف املبلغ ‪ 033‬ال��ف شاقل من‬ ‫مشروع يحصل على ميزانية خاصة " ‪.‬‬ ‫اج��ل صرفه على مالعب متعددة االستعماالت‬ ‫قسم‬ ‫���ر‬ ‫ي‬ ‫وف����ي ه����ذا ال���ص���دد ت��وج��ه��ن��ا إل����ى م���د‬ ‫ف���ي ك��ف��رك��ن��ا ل��ك��ن��ي س���أق���وم ب��ت��ح��وي��ل��ه��ا مللعب‬ ‫دهامشة‬ ‫الرياضة في مجلس كفركنا السيد فهد‬ ‫التدريبات اخلارجي‪ .‬وسأطالب باملبلغ املتبقي‬ ‫عليها‬ ‫يحصل‬ ‫وس��أل��ن��اه ح��ول امل��ي��زان��ي��ات ال��ت��ي‬ ‫خالل اجتماع مع غازي جنيدات مندوب رابطة‬ ‫قسم الرياضة وكيفية صرفها فقال ‪ ":‬صودق ال��ري��اض��ة ف��ي ال��وس��ط العربي وه���ذا يعني أننا‬ ‫م��ؤخ��را على ميزانيات إلن��ش��اء ملعب ثالث في سنباشر خالل الفترة القصيرة القادمة بترميم‬ ‫كفركنا ب��اإلض��اف��ة إل��ى ق��اع��ة ري��اض��ي��ة وحاليا امللعب على مرحلتني األولى فرش امللعب بالعشب‬ ‫يشرف قسم الهندسة باملجلس احمللي كفركنا االصطناعي واملرحلة الثانية تغيير الكشافات‬ ‫وب��ال��ت��ع��اون م��ع ق��س��م ال��ري��اض��ة ع��ل��ى حتضير وجودة اإلضاءة لألفضل " ‪ .‬وعلى ذلك يتوجه‬ ‫اخل��رائ��ط وريثما انتهينا م��ن جتهيزها سنقوم فهد للفرق الكناوية بشان امللعب اخلارجي ‪":‬‬ ‫ف��ورا بالشروع لتنفيذ األع��م��ال " وأض��اف ‪ ":‬قليال من الصبر وسيكون امللعب اخلارجي بحلة‬ ‫ومتت املصادقة على ذلك بعدما قامت اجلهات جديدة مع بداية املوسم القادم " ‪.‬‬ ‫املعنية بإجراء مسح شامل الحتياجات كل بلده وح���ول خطط قسم ال��ري��اض��ة للموسم اجلديد‬ ‫وهذا ما حتتاجه كفركنا حاليا ‪. ":‬‬ ‫قال ‪ ":‬نعمل بشكل جدي ومدروس على توحيد‬ ‫وحول املعلومات التي تفيد بان اخلرائط جاهزة م��دارس ك��رة ق��دم من ناحية مهنية عالية بعيدا‬ ‫وم��ت��روك��ة ج��ان��ب��ا ق���ال ‪ ":‬الصحيح م��ا ذك��رت��ه عن امل��ادي��ات ‪ .‬وهدفنا بناء جيل ك��روي ليكون‬ ‫أع�لاه وال��ب��اق��ي فقط استهالك إع�لام��ي " ولقد عماد املستقبل للفرق الكناوية واعتقد أن التنفيذ‬ ‫سألناه عن مبلع ‪ 006‬ألف شاقل وهي امليزانية سيكون قريبا جدا " ‪.‬‬


‫‪28‬‬

‫اجلمعة ‪ 10/2/2012‬م املوافق ‪ 18‬ربيع األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بعد الفوز على املغار‬

‫عماد حمودة ‪ :‬فرحتنا سلبت بشتم النبي مجزرة الكرة املصرية‬ ‫كما يراها ‪...‬‬

‫املركز‬ ‫شهدت مباراة القمة في الدرجة الثالثة السبت املاضي‬ ‫بني فريقي هبوعيل البعينة وفريق هبوعيل املغار والتي‬ ‫انتهت بفوز االول بهدفني مقابل هدف ‪ ,‬شهدت تكرارا‬ ‫غير مبررا لشتم النبي صلى الله عليه وسلم وهذه املرة‬ ‫من قبل جمهور فريق املغار وإحداث فوضى من على‬ ‫املدرجات ‪ .‬غير ابهني بحرمة النبي ومشاعر املسلمني ‪.‬‬ ‫وع���ن ح��ق��ي��ق��ة م���ا ج���رى اط��ل��ع��ن��ا رئ��ي��س إدارة ف��ري��ق‬ ‫البعينة عماد حمودة فقال ‪ ":‬احل��دث كان من توابع‬ ‫مباراة سابقة بني املغار ونحف والتي ق��ررت حينها‬ ‫إدارة امل��غ��ار بيع بطاقة ال��دخ��ول لنحف بخمسون‬ ‫شاقال وه��ذه تعتبر سابقه في ال��درج��ة الثالثة األمر‬ ‫الذي اغضب جماهير نحف التي لم تستطيع الدخول‬ ‫ل��ل��م��ب��اراة‪.‬ف��ق��د حل��ق��ت ب��ن��ا رواس����ب ه���ذه القضية ال��ى‬ ‫مبارتنا ه��ذه حيث حضر بعض م��ن جمهور فريق‬ ‫نحف إلى مدرجات فريقنا مبهمة وحيدة االنتقام من‬ ‫املغار بإطالق الشتائم عليهم وعلى رموزهم الدينية‪.‬‬ ‫وق��د ح��اول��ت م���رارا ردع��ه��م وح��ص��ر مهمتهم كوني‬ ‫اعرف أن جمهورنا بعيدا عما قام به هذا النفر القليل‬

‫‪ .‬لكن القضية تطورت بعد املباراة عندما قام شخص‬ ‫من املغار باالتصال مع الع��ب فريقنا نسيم راضي‬ ‫واسمعه الشتائم تلو الشتائم بحق نبينا محمد صلى‬ ‫الله عليه وسلم لقد قمت باالتصال مع بعض اجلهات‬ ‫في املغار من اجل احتواء املوقف ووعدوني مبعاجلة‬ ‫األم��ر على الفور ‪.‬لكن األم��ر اخ��ذ منحا سلبيا عندما‬ ‫نشر ف��ي إح��دى امل��واق��ع االلكترونية أن فريق املغار‬ ‫تعرض للشتائم الدينية والبذيئة من قبل جمهورنا‬ ‫األم��ر ال��ذي أغضبني وكأننا نحن املتهمون ومن قام‬ ‫بالتعرض لهم ‪.‬‬ ‫م��ا اري���د توضيحه ان��ن��ا اتهمنا ب��اط�لا مب��ا ص���رح به‬ ‫جمهور املغار كما ونندد بشتم النبي وهذا آملنا كثيرا‪.‬‬ ‫كما ونستنكر أي اقوال عنصرية او طائفية في املالعب‬ ‫وما ننادي به التسامح والروح الرياضية ‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن الفريق البعيناوي قلص ف���ارق النقاط عن‬ ‫غرميه املغار إل��ى نقطة واح��دة مما يعني اشعال نار‬ ‫املنافسه واالقتراب أكثر وأكثر من االرتقاء‪ .‬كما يذكر‬ ‫أن هذا هو الفوز االول للفريق على املغار كون النتائج‬ ‫السابقة كانت خسارتني وتعادل ‪.‬‬

‫ديربي اجليران‪:‬‬

‫فوز ثمني لقدامى كفركنا على طرعان‬ ‫املركز‬ ‫من مباراة ألخ��رى يلعب فريق قدامى كفركنا‬ ‫ب��ق��ي��ادة امل��دي��ر وامل�����درب من��ر ع�����واوده وروح‬ ‫الشباب تتدفق والعطاء يزداد عند العبيه ‪.‬‬ ‫األسبوع املاضي فاز الفريق الكناوي على جاره‬ ‫قدامى طرعان في لقاء الديربي الذي شهد أجواء‬ ‫ساخنة ومثيرة على ملعب طرعان حيث انتهى‬ ‫بثالثة أهداف مقابل هدفني ‪ .‬سجل لكفركنا مراد‬ ‫عباس (هدفان ) وخالد عواودة (هدف ) ‪.‬‬ ‫العب الفريق الكناوي مراد عباس قال "‪ :‬خضنا‬ ‫املباراة بكادر كامل وفزنا بجدارة ‪ ,‬كان للمباراة‬ ‫طعم خاص جدا ونشكر األخوة في طرعان على‬ ‫حسن استقبالهم " ‪.‬‬ ‫جتمعهم روح التاخي واحملبة والتواصل فيما‬ ‫ويتمركز الفريق الكناوي بوسط الالئحة وما بينهم وأهالي كفركنا بشكل عام واجلدير ذكره‬ ‫يسعى له اعضاء الفريق رغبتهم بالتواصل مع أن الفريق هو اكبر فريق في دوري القدامى من‬ ‫الرياضة األكثر شعبية اذ أن معظم العبيه هم حيث أعمار الالعبني لتتراوح ما بني ‪84 – 34‬‬ ‫العبون سابقون في الفرق الكناوية العريقة و عام ‪.‬‬

‫عني ماهل ‪ :‬تنحي رائف أبو ليل من‬ ‫تدريب الفريق وحمزة أبو ليل خلفا له‬ ‫الفريق بالدرجة الثانية ولم نبقي‬ ‫املركز‬ ‫مشكلة للجماهير ب��ه��ذه ال��ه��زة ‪،‬‬ ‫أق�������دم م�������درب ف����ري����ق م��ك��اب��ي‬ ‫نشكر املدرب املتفهم رائف ابو ليل‬ ‫جمال عني ماهل رائ��ف اب��و ليل‬ ‫على استجابته وتنحيه عن مهام‬ ‫على التنحى م��ن اجل��ه��از الفني‬ ‫ال��ت��دري��ب ‪ ،‬وه��ن��ا نطالب الالعبني‬ ‫بالفريق ليبقى مالكا واداريا فيه‬ ‫ب��ال��ع��ودة ال��ى مسار االن��ت��ص��ارات‬ ‫‪ ،‬وق��د اتخذ ه��ذه اخلطوة وسط‬ ‫وحتقيق نتيجة طيبة في لقاء القاع‬ ‫ال��ه��زة واالج���واء الساخنة التي‬ ‫املرتقب أمام اور عكيفا"‪.‬‬ ‫شهدها الفريق مؤخرا ‪،‬املتمثلة‬ ‫وأضاف ابو ليل ‪ " :‬اإلدارة تشكر‬ ‫ب���اخل���س���ارات واخ���ره���ا السبت‬ ‫رائ��ف ابو ليل على تفهمه املوقف‬ ‫امل��اض��ي ام����ام ه��ب��وع��ي��ل ن�ين ام‬ ‫ون��أم��ل ان ي��واص��ل عمله اإلداري‬ ‫الغنم وتفاقم مشكلة التواصل‬ ‫املهني بني جميع كوادر الفريق ‪ .‬رائف أبو ليل‬ ‫كما ع��ودن��ا م��ن اج��ل ب��ق��اء الفريق‬ ‫وقد خلف رائف في التدريب كل‬ ‫كون مصلحة الفريق تهم اجلميع‬ ‫من املدرب زهير حسنني واملنيجر حمزة ابو ليل ‪ ،‬ومت في عني ماهل ‪ ،‬وهنا نطالب املسؤولني واجلماهير في‬ ‫على الفور إسناد املهمة لهما ‪ ،‬على امل مساعدة الفريق البلدة املجيء ودعم خزينة الفريق ماديا وتشجيعه لكي‬ ‫وابقائه في موسمه الكروي األول في الدرجة الثانية ‪ .‬نتمكن من توفير احتياجات الالعبني ودف��ع أجورهم‬ ‫وعن هذا التغيير قال اإلداري عبد ابو ليل‪ " :‬هدفنا بقاء وبقاء الفريق "‪.‬‬

‫املركز‬ ‫ما زالت مجزرة الكرة املصرية تلقي بظاللها على الشارع العام‬ ‫والرياضي في العالم بأسره وقد تعاطفت كبرى نوادي الكرة‬ ‫العاملية مع شهداء املجزرة فمنهم من وقف دقيقة صمت ومنهم ناهي سعيد‬ ‫من ندد واستنكر ‪.‬‬ ‫ف��ي ال��ب�لاد األم���ور ليست مب��ع��زل ع��ن أح���داث امل��ج��زرة وألقت‬ ‫بظاللها املؤسفة على نفوس الرياضني وقد استطلعنا بعض‬ ‫اآلراء من بينهم ‪:‬‬ ‫* محمد عبد خطيب – ادري بيتار كفركنا قال‪ :‬ما حدث كان‬ ‫في غاية اإلج��رام ‪ .‬االج��واء الرياضية التي تؤدي إلى القتل (‬ ‫أن كانت رياضية ) يجب إيقافها وإلغائها بتاتا ال حاجة اليها ‪.‬‬ ‫ما حدث كان مدبرا من قبل متآمرين استغلوا املالعب لتحقيق‬ ‫أهدافهم بتخريب مصر ‪..‬‬ ‫* الصحفي الرياضي ناهي سعيد قال ‪ :‬احلدث كان في ملعب‬ ‫ك��رة ق��دم أم��ا أسبابه وأه��داف��ه غير مربوطة بتاتا بالكرة امنا‬ ‫سياسية والدليل ما معنى االعتداء على فريق خاسر ما الدوافع محمد عبد خطيب‬ ‫لالعتداء سوى أنها مدبرة ألهداف تخريبية‪.‬‬ ‫املجزرة كانت مدبرة مثلها مثل موقعة اجلمل ‪ .‬النظام السابق‬ ‫هو املجرم ويريد من وراء هذه املجزرة االنقالب على الثورة‬ ‫من خالل جر اإلخوان من مجلس الشعب إلى الشوارع ‪ .‬حقيقة‬ ‫املوضوع بعيدا عن الرياضة وقد أس��اء للكرة املصرية كثيرا‬ ‫‪ .‬ومنذ ان��دالع ال��ث��ورة قلت ان��ه يجب ايقاف ال���دوري املصري‬ ‫ملنع تنفيذ مآرب شخصية وتخريب وهذا ما حصل وبعد هذه‬ ‫املجزرة أعزز موقفي بوجوب توقيف الدوري واحداث تغييرات‬ ‫على مستوى جميع كوادر املسؤولني هناك ‪.‬‬ ‫* احلكم املخضرم عبد الله دراوش��ه أب��و ناصر ق��ال ‪ :‬في‬ ‫البداية نحتسب ضحايا املجزرة شهداء عند الباري عز وجل‬ ‫ونتمنى الشفاء جلميع املرضى واملصابني قد كانوا ضحايا‬ ‫اخطاء مهنية وقانونية ‪.‬‬ ‫أبو ناصر‬ ‫لو خيرت ألن أكون حكما ملثل هذه املباراة الوقفتها وانسحبت‬ ‫منها حرصا على سالمة اجلميع ‪.‬‬ ‫يوجد لكرة القدم سبعة عشر قانونا وهناك قانون إضافي‬ ‫ال��ث��ام��ن ع��ش��ر واس��م��ه " امل��ن��ط��ق " وه���و ق��ان��ون يلغي جميع‬ ‫القوانني السبعة عشر والذي يتيح للمسؤولني عن الكرة اتخاذ‬ ‫القرار احل��ازم واملالئم مع الظروف التي حتيط ب��اي مباراة‪,‬‬ ‫وهذا القانون لم يأخذ به من قبل احلكم الذي رأى املخاطر قبيل‬ ‫املباراة ولم يحسب لها حسابا لذلك املسؤوليه األكبر تقع عليه‪.‬‬ ‫لقد استغلت هذه املباراة إلث��ارة الشغب من قبل أشخاص من‬ ‫أص��ح��اب النفوس املريضة املتربصني الح���داث ان��ق�لاب على‬ ‫ال��ث��ورة ‪.‬لقد جنحوا بتحقيق مآربهم في اح��داث فتنه واعتقد‬ ‫أن حكم املباراة وكل شخص مسؤول في االحت��اد إلى جانب‬ ‫األمن‪،‬هو مساهم بشكل فعلي بافتعال املجزرة النه لم تأخذ‬ ‫التدابير الالزمة لتامني املباراة وإال ما معنى دخول اجلمهور عماد حمودة‬ ‫املعتدي يالسالح االب��ي��ض وغ��ي��ره م��ن االت القتل ‪.‬ث��م اط�لاق‬ ‫الصواريخ على الالعبني واجلمهور اآلخ��ر قبل وأث��ن��اء وبعد‬ ‫املباراة ودخول امللعب بني احلني واآلخر خالل املباراة ‪ .‬اعتقد‬ ‫انه كان من األفضل إجراء املباراة بعيدا عن اعني اجلماهير ‪.‬‬ ‫* عماد حموده – رئيس إدارة فريق هبوعيل البعينة قال‬ ‫‪ ":‬حادثه بشعة ‪ ,‬من املؤلم أن تعيش أجواء رياضية كهذه ملاذا‬ ‫ال نشاهد ونسمع عن مثل هذه الكوارث عند الشعوب األخرى ‪.‬‬ ‫اعتقد لو أنني كنت هناك سألتزم الصمت وال استطيع فعل شئ‬ ‫أمام همجية خطيرة كهذه ‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ذلك ال أؤيد إيقاف دوري كرة القدم كون األمر‬ ‫ك��ان سياسيا بحتا وان نفذ في امللعب اال أن الرياضة تقرب‬ ‫القلوب ويجب حمايتها وتطويرها أكثر ‪.‬‬

‫فادي هبرات‬

‫* ف ��ادي ه �ب��رات – ح ��ارس م��رم��ى ف��ري��ق االع �ت �ص��ام ق���ال ‪:‬‬ ‫ما جرى هو نتاج خطة مدروسة من قبل اع��داء الثورة الذين‬ ‫يخططون العاثة الفساد في كل مكان ‪.‬لالسف كان ملعب بور سعيد هذه املرة مسرحا العمالهم‬ ‫البشعه االجرامية‪ .‬ما حصل يتعلق بالسياسة فقط وبعيدا عن الرياضة ‪ .‬لكن انا ضد االصوات‬ ‫التي تنادي بايقاف الدوري في مصر بل العكس يجب االستمرارية مع إحداث تغييرات جوهرية‬ ‫وج��ذري��ة على مستوى املسؤولني في االحت��اد الن الرياضة تقرب النفوس وت��زرع احملبة بني‬ ‫الشعوب ومن اجل ذلك يجب تفويت الفرصة على املتأمرين ‪.‬‬


‫‪10-15‬‬

‫‪15-9‬‬

‫‪6-10‬‬

‫‪12-7‬‬

‫‪16-11‬‬

‫اليوم اجلمعة تنخفض درجات احلرارة بشكل ملحوظ‪ ,‬ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬تهطل‬ ‫أمطار محلية في شمال البالد وأواسطها‪ .‬وتسقط الثلوج في جبل الشيخ‪ .‬غدا السبت‬ ‫ترتفع درجات احلرارة ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬مع احتمال حدوث زخات خفيفة‬ ‫في ساعات الصباح‪ .‬تستمر درجات احلرارة باالرتفاع بشكل تدريجي وملحوظ من يوم‬ ‫األحد حتى يوم الثالثاء ويتراوح الطقس بني غائم جزئي وصاف‪ .‬ويصبح الطقس مغبرا‬ ‫يوم الثالثاء‪ .‬يوم األربعاء تعود درجات لتنخفض مرة أخرى بشكل ملحوظ‪ ,‬وتسقط‬ ‫أمطار محلية من شمال البالد حتى شمال النقب‪ .‬يوم اخلميس ترتفع درجات احلرارة‬ ‫بشكل طفيف ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬والله تعالى أعلم‬

‫‪17-11‬‬

‫‪7-4‬‬

‫اليوم اجلمعة‬

‫حالة الطقس‬

‫‪04-6412591‬‬

‫كمبيوتر قانا‬ ‫بإدارة حسن خطيب‬ ‫كفر كنا‬ ‫الشارع الرئيسي‬ ‫‪ -‬حي فوق العني‪:‬‬

‫‪ +‬حقيبة هدية‬

‫بدل ‪3500‬ش‬

‫‪HP i5‬‬ ‫فقط بـ ـ ‪2990‬ش‬

‫حاسوب نقال (מחשב נייד)‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬

‫علي‬

‫فرصة ال‬ ‫تعوض !!‬ ‫ّ‬

‫دوالر ‪ 3.706‬شيق ـ ــل  يورو ‪  4.930‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.244‬شيق ـ ــل‬

‫فريق قدامى كفر كنا‬

‫بورك لكما باملوهوب‪ ،‬وشكرمتا الواهب‪،‬‬ ‫ورزقتما بره وبلغ أش ّده‬

‫أحر التهاني والتبريكات نقدمها إلى األخ‬ ‫الغالي محمد علي خطيب وزوجه باملولود‬

‫تهنئة عطرة‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫ابن العمة‪ :‬سعيد خطيب والعائلة‬

‫ألف مبروك ‪ ...‬قدم ًا إلى األمام‬

‫مبناسبة حصوله على شهادة الطب من معهد التخنيون ‪ -‬حيفا‬

‫الدكتور عرسان عفيف عرسان خطيب‬

‫من حقول الياسمني ومن بساتني الورد نقطف أجمل باقة ورد‬ ‫ونقدمها إلى ابن اخلال‬

‫تهنئة عطرة‬

‫مقدمة من‪ :‬الوالد "أبو حسام"‬ ‫والوالدة وجميع أفراد العائلة‬

‫مبناسبة تخرجها وحصولها على اللقب األول في موضوعي البيولوجيا والكيمياء بامتياز‬ ‫ألف ألف مبروك‪ ....‬قدم ًا إلى األمام‬

‫فداء عبد الرحيم خمايسي‬

‫من حقول الياسمني ومن بساتني الورد نقطف أجمل باقة ورد ونقدمها إلى االبنة الغالية‬

‫تهنئة عطرة‬

‫رضوان صفوري ووسيم دحدل‬

‫والعودة إلى املالعب بأسرع وقت‬ ‫إدارة والعبو فريق بيتار كفر كنا‬

‫كما ويتمنون الشفاء العاجل لالعبي الفريق‬

‫األخ محمد عبد خطيب بوالدة املولودة اجلديدة سلمى‬

‫إدارة والعبو فريق بيتار كفر كنا يتقدمون بأحر التهاني والتبريكات إلداري الفريق‬

‫تهنئة عطرة‬

صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 190 , الجمعة 10.2.2012  

صحيفة المركز اسبوعية مجانية توزع في منطقة الناصرة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you