Issuu on Google+

‫‪201 Sayers Road‬‬

‫‪Truganina Vic 3021‬‬

‫‪Tel:(03)92695000‬‬ ‫‪Fax:(03)92695070‬‬

‫‪adminoffice@wicv.net‬‬

‫‪info@alwasat.com.au‬‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م ‪ -‬توزع جمان ًا‬

‫مقابلة مع الداعية‬ ‫السعودي فضيلة‬ ‫الشيخ سعد الربيك‬ ‫ص‪8‬‬

‫الحاج اديب‬ ‫معرباني‪..‬مسرية‬ ‫مليئة بالعطاء‬ ‫ص‪2‬‬

‫ابناء املنية‬ ‫املتفوقني‬ ‫ص‪7‬‬

‫االطالق الرمسي للمتحف االسالمي يف اسرتاليا‬

‫‪e‬‬

‫من اليمني(الشيخ الحواري‪،‬طالل ياسني‪،‬السفري النعيمي‪،‬الشيخ دلول‪،‬السفري ناظر‪،‬الشميمري‪،‬حافظ قاسم)‬

‫السفري القطري يف اسرتاليا‬ ‫يقدم اوراق اعتماده‬

‫‪e‬‬

‫سعادة السفري يوسف بن علي الخاطر‬

‫‪www.alwasat.com.au‬‬

‫‪e‬ص‪5‬‬

‫‪e‬ص‪5‬‬

‫رئيس التجمع االوروبي لألئمة‬ ‫واملرشدين يف زيارة اىل اسرتاليا‬

‫‪ e‬الشيخ ونيس املربوك اثناء زيارته اىل ملبورن‬

‫‪e‬ص‪7‬‬

‫الداعية االسالمي‬ ‫د‪.‬طارق السويدان‬ ‫للمرة الثانية يف‬ ‫اسرتاليا ص ‪2‬‬

‫تحية طيبة‬

‫بقلم فواز شوك‬

‫لتوقيع ميثاق شرف اخالقي‪:‬‬ ‫يكون صفحة جديدة جلاليتنا‬

‫اذا ما نظرنا اىل واقع جاليتنا االسالمية يف اسرتاليا فإننا بدون شك سوف‬ ‫نلمس حجم االجنازات اليت حققتها يف جماالت عدة ‪،‬جالية تنبض باحلياة‬ ‫والنشاط‪،‬جالية غنية بإمكاناتها ومبؤسساتها اليت تقدر باملئات تتوزع على‬ ‫خمتلف اجملاالت وهلا حضور فعال ومؤثر ولديها طاقات تضخ وتعمل على اكثر‬ ‫من اجتاه استطاعت ان تسجل جناحات عديدة انعكست اجيابا على واقع اجلالية‬ ‫الكرمية بكافة اطيافها ومكوناتها‪.‬‬ ‫ولكن ورغم كل ذلك إال ان جاليتنا ما تزال مقصرة يف جوانب عديدة ومل‬ ‫تستطع استغالل هذه االمكانات الكبرية اليت متلكها لتقدم اجنازات اكثر ومل‬ ‫تنجح يف ختطي احلواجز اليت وضعت بني الكثري من مؤسساتها وما يزال اجتاه‬ ‫بوصلتها ينحرف عن العمل اجلماعي املؤسساتي ليقرتب اكثر اىل العشوائية يف‬ ‫االداء واىل ضعف التخطيط الذي ادى اىل التصادم والصراعات بني بعض‬ ‫مؤسساتها وفعالياتها وناشطيها‪،‬هذا التصادم ادى يف كثري من االحيان اىل التفرقة‬ ‫وتشتيت العمل واضعافة بل وافشاله‪ .‬لذلك اصبح من الضروري واملهم صياغة‬ ‫ميثاق شرف اخالقي ينظم العالقة بني هؤالء مجيعا على خمتلف مشاربهم‬ ‫واهوائهم وتوجهاتهم وافكارهم‪ ،‬يتوافق عليه اجلميع ويلتزمون بروحه‪.‬‬ ‫ ميثاق شرف مكتوب يوقع عليه ائمتنا وقيادات جاليتنا حبيث يسد طرق‬‫اخلالفات وخيفف من شدة االنقسامات ويعمل على حصرها يف اطار اخالقي‬ ‫متفق عليه وجيدد العالقة بني اجلميع ويقوي العمل املشرتك‪.‬‬ ‫ ميثاق يؤصل العمل اجلماعي املؤسساتي وجيعله اكثر مصداقية ويكسبه‬‫ثقة ابناء اجلالية وجيعله اكثر شفافية وموضوعية حبيث ال تتداخل االمور‬ ‫الشخصية باالمور العامة وحبيث نرتقي بأفكارنا وعملنا وننقلها من الزواريب‬ ‫الضيقة اىل فضاء اجلالية الواسع‪.‬‬ ‫ ميثاق يضع يف اولوياته التوافق على انشاء هيئات احباث ودراسات وهيئات‬‫استشارية يف خمتلف اجملاالت‪.‬‬ ‫ ميثاق حيدد العالقة مع االخرين افراد ومجاعات وكيفية التواصل معهم‬‫ضمن ضوابط تضمن مراعات خصوصية الطرفني‪.‬‬ ‫هذه بعض النقاط البسيطة اليت ميكن ان يشملها ميثاق الشرف الذي احببت‬ ‫ان اطرح فكرته عرب جريدة الوسط حتى تصل اىل اكرب عدد من ابناء جاليتنا‬ ‫الكرمية مع التأكيد على اننا على استعداد تام لنشر اي فكرة او مقرتح اوتعليق‬ ‫يتعلق بهذا املقرتح‪ .‬انها مسؤوليتنا مجيعا امام جاليتنا الكرمية‪،‬انها مسؤولية‬ ‫االئمة وقيادات اجملالس واجلمعيات واملؤسسات الذين ان اصروا على البقاء‬ ‫متفرقني فلن جتتمع اجلالية ابدا‪.‬‬ ‫فهل حنن مستعدون ان خنطو هذه اخلطوة املتقدمة اليت رمبا تكون منوزجا‬ ‫تقتدي به جاليات اسالمية يف دول اخرى‪ ،‬خطوة ان جنحت فسوف تتبعها‬ ‫خطوات يف النجاح ان شاء اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫‪chawkf@hotmail.com.au‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪2‬‬

‫الداعية اإلسالمى الدكتور طارق‬ ‫السويدان للمرة الثانية فى أسرتاليا‬ ‫بدعوة من هيئة األعمال الخريية‬ ‫‪ a‬تنظم هيئة األعمال اخلريية اسرتاليا بالتعاون‬ ‫مع مؤسسة اإلبداع اخلليجى فى الفرتة من ‪ 9‬إىل‬ ‫‪ 18‬حزيران من هذا العام ‪ 2012‬فى مدينتى‬ ‫سدنى و ملبورن حماضرات عامة و دورات تدريبية‬ ‫فى جماالت الدعوة والرتبية القيادية بهدف رفع‬ ‫الكفاءات وتطوير قدرات العاملني فى حقل الدعوة‬ ‫و املؤسسات اخلريية واإلجتماعية وسيكون الداعية‬ ‫العاملى وامل���درب احمل�ت�رف ف��ى جم��االت التنمية‬ ‫الشخصية واإلدارة العامة الدكتور طارق السويدان‬ ‫هو من سيلقى هذه احملاضرات والدورات التدريبية‬ ‫والتى من ضمنها دورة (كيف تكتشف و تدرب‬ ‫قادة املستقبل) و دورة (خططى حياتك) للسيدات‬ ‫وحم��اض��رات عامة عن صناعة احلضارة و املرأة‬ ‫القيادية ونظرات عصرية فى السرية النبوية‪.‬‬ ‫الدكتور طارق السويدان قام بزيارات عدة ألسرتاليا‬ ‫كان أخرها بدعوة من هيئة األعمال اخلريية يف‬ ‫منتصف ع��ام ‪2010‬م‪ .‬حيث ق��دم يف ك�لا من‬ ‫سيدني وملبورن العديد من احملاضرات والدروس‬ ‫القيمة وق��ام ب���إدارة دورة خاصة يف موضوع‬ ‫(مهارات االدارة العملية) حيث كان هناك حضور‬ ‫متميز البناء اجلالية من الرجال والنساء‪.‬‬ ‫تتمنى هيئة األعمال اخلريية من أبناء اجلالية‬ ‫املشاركة الفاعلة وذل��ك من أجل اإلستفادة مما‬ ‫يقدمه الدكتور طارق السويدان و من أجل تنمية‬ ‫املهارات الشخصية والقيادية وتطوير الذات ليعود‬ ‫األمر باخلريية والنفع على انفسنا واسرنا وجمتمعنا‬ ‫الذى ننتمى إليه‪.‬‬ ‫ال��دك��ت��ور ط��ارق ال��س��وي��دان حاصل على شهادة‬ ‫الدكتوراه يف هندسة البرتول من جامعة تلسا ‪/‬‬ ‫أوكالهوما ‪ /‬الواليات املتحدة مع مرتبة الشرف‪.‬‬ ‫ويشغل الدكتور طارق السويدان العديد من املناصب‬

‫مشروع دعم الحصول على الخدمات‬ ‫إن مشروع دعم احلصول على اخلدمات يستكشف و يطور آليات تساعد األشخاص من خلفية ناطقة بالعربية‬ ‫ومؤهلني للحصول على الرعاية املنزلية واجملتمعية الذين حيتاجون إىل مساعدة إضافية للحصول على‪،‬‬ ‫والتعامل مع الرعاية املنزلية واجملتمعية‪.‬ويعمل املشروع بفاعلية يف نظام الرعاية املنزلية واجملتمعية من‬ ‫خالل تقديم املعرفة الثقافية املتخصصة‪ ،‬والنصح واملعلومات‪ ،‬ومساعدة املؤسسات العامة يف تطوير حلول‬ ‫تناسب ثقافة الزبائن الناطقني بالعربية‪.‬‬

‫يهدف مشروع دعم الحصول على الخدمات إىل‪:‬‬ ‫أهمها ‪ • :‬رئيس جملس إدارة جمموعة اإلبداع منذ‬ ‫عام ‪ 2001‬وحتى اآلن‪.‬‬ ‫• رئيس جملس إدارة شركة اإلب���داع اخلليجي‬ ‫لالستشارات اإلدارية واالقتصادية منذ عام ‪1992‬‬ ‫وحتى اآلن‪.‬‬ ‫• م��درب حم�ترف يف جم��االت التنمية الشخصية‬ ‫واإلدارة العامة منذ عام ‪ 1992‬وحتى اآلن‪.‬‬ ‫• مدير عام قناة الرسالة الفضائية منذ عام ‪2005‬‬ ‫وحتى اآلن‪.‬‬ ‫• وش��غ��ل منصب م��دي��ر ع��ام أك��ادمي��ي��ة اإلب���داع‬ ‫األمريكية منذ عام ‪ 1997‬وحتى عام ‪.2001‬‬ ‫ملزيد من املعلومات حول زي��ارة الدكتور طارق‬ ‫ال��س��وي��دان إىل أسرتاليا ميكنكم االت��ص��ال بهيئة‬ ‫األعمال اخلريية على هاتف رقم ‪1300760155‬‬ ‫أو مراسلة اهليئة على اإلمييل ‪:‬‬ ‫‪drtareqstour@humanappeal.org.au‬‬ ‫كما ميكنكم اإلطالع على الربنامج الكامل لزيارة‬ ‫الدكتور طارق السويدان على املوقع اإللكرتوني‬ ‫التالي ‪:‬‬ ‫‪www.humanappeal.org.au/drtareqstour‬‬

‫الحاج اديب املعرباني مسرية مليئة بالعطاء‬ ‫‪ a‬امحد يونس‪/‬ملبورن‪ :‬انه رجل الرب واالحسان‬ ‫وكافل االيتام وافته املنية عن عمر يناهز ‪ 84‬سنة‬ ‫يف العطاء وعمل اخلري ومساعدة االيتام واحملتاجني‬ ‫يف لبنان ‪.‬كان اول من اسس اجلمعية االسالمية يف‬ ‫سيدني اليت ّسجلت سنه ‪ 1963‬وكان اول رئيس هلا‬ ‫بعدها اسس بيت الزكاة سنه ‪ 1983‬ملساعدة االيتام‬ ‫اليت خلفتها احلرب االهلية ‪.‬ثم ابتكر فكرة توزيع‬ ‫اجلوائز التقديرية على الطلبة املسلمني املتفوقني‬ ‫‪.‬وقد شهدت له اجلالية اللبنانية بالعطاء واالعمال‬ ‫اخلريية واالنسانية وتشجيعه للعلم واملعرفة ‪.‬حاز‬ ‫على ميدالية اسرتاليا لعام‪ 2009‬تقديرا جلهودة‬ ‫وعطائه اضافة اىل نيل الدروع التقديرية واجلوائز‬ ‫التكرميية العديدة يف حياته‪.‬ومن نتاج ومثار اعماله‬ ‫اصبح بيت الزكاة يكفل حاليا اكثر من ‪ 500‬يتيم‬

‫وقد بدأت جوائز الطلبة املتفوقني ب‪ 12‬تلميذا‬ ‫وازداد العدد اىل ‪ 60‬والعدد ي��زداد كل عام ّ‬ ‫‪.‬ظل‬ ‫حتى اخر ايامه بالرغم من املرض يزرع البسمة‬ ‫على وجوة اليتامى واحملتاجني اسرة التحرير‬ ‫يف جريدة الوسط تتقدم من ابنائه وذويه ومن‬ ‫اجلالية االسالمية معرباني بأحر التعازي سائلني‬ ‫املوىل عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رمحته‬ ‫ويسكنه فسيح جناته –انا هلل وانا اليه راجعون‪.‬‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬فواز شوك‬ ‫مدير التحرير ‪ :‬صالح حامد‬ ‫عالقات عامة ‪ :‬حسن شندب‬ ‫مكتب سيدني ‪ :‬قيصر طراد ‪ ،‬فادي الحاج‬ ‫مكتب بريث ‪ :‬محمود جيواي‬ ‫مكتب برزبن ‪ :‬جمال النعمان‬ ‫مكتب كانربا ‪ :‬طارق الشيخ‬ ‫مكتب أداليد ‪ :‬احمد زريقة‬

‫يرجى عدم رمي الصحيفة على االرض الحتوائها على ايات قرأنية‬

‫• توفري سبل حُ َ‬ ‫م َّسنة للحصول على نطاق من اخلدمات للزبائن الناطقني بالعربية واآلشورية والكلدانية‬ ‫املؤهلني للحصول على خدمات الرعاية املنزلية واجملتمعية‪.‬‬ ‫• تقديم الدعم للناطقني بالعربية الذين حباجة إىل مساعدة للتعامل مع الرعاية املنزلية واجملتمعية ونظام‬ ‫اخلدمات املتعلقة بها‪.‬‬ ‫• تعزيز قدرة ‪ VASS‬على التجاوب مع االحتياجات اليت يقدمونها للمؤسسات اليت يتعاملون معها‬ ‫• حتسني تفهم املؤسسات العامة للناطقني بالعربية والحتياجاتهم والصعوبات اليت يواجهونها يف احلصول‬ ‫على اخلدمات‪.‬‬ ‫• تعزيز قدرة ‪ VASS‬على التطوير اإلضايف للمعرفة واملهارات للمساهمة يف نظام خدمات اجملتمع العام‬ ‫• تعزيز قدرة املؤسسات العامة على جعل عملياتها تسري بفاعلية مع ‪ VASS‬وعلى حتسني قدرة الناطقني‬ ‫بالعربية على احلصول‬ ‫على خدماتها‪.‬‬ ‫• تعزيز قدرة البلديات‬ ‫وم��ؤس��س��ات ع��ام��ة أخرى‬ ‫على تقديم خدمات جتاوبا‬ ‫مع احتياجات األشخاص‬ ‫الناطقني بالعربية‪.‬‬ ‫للمزيد م��ن املعلومات‪،‬‬ ‫الرجاء االتصال بـ حنان‬ ‫األلفي على هاتف رقم‬ ‫‪)03( 9359 2861‬‬ ‫أو على الربيد اإللكرتوني‬ ‫‪mail@vass.org.au‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪3‬‬

‫فتح باب التسجيل للطالب اجلدد للعام ‪2012‬‬ ‫* تسجيل الطالب ملرحلة الحضانة لغاية االول من آب‬ ‫* تسجيل الطالب للمرحلة االبتدائية حتى الصف العاشر لغاية الثالث من ايلول‬

‫رحالت املعهد‬

‫‪.‬االول من حزيران‪ -‬االول آب ‪-‬التاسع من تشرين االول‬

‫احلجز ضروري‬

‫يرجى االتصال على الرقم ‪92695000‬‬

‫مسجد التقوى‬

‫دروس اسالمية وتعليم القرآن‬ ‫الكريم للجالية اسبوعيا‬ ‫دروس للسيدات يف تعليم القرآن الكريم‬ ‫–الثالثاء الساعة ‪ 11‬صباحا‬ ‫دروس اسالمية –االربعاء ما بني صالة املغرب‬ ‫والعشاء‬ ‫دروس تعليم القرآن االحد مابني صالة املغرب‬ ‫والعشاء‬

‫نرحب بكل افراد الجالية االسالمية‬ ‫لحضور الدروس املتوفرة‬

‫رحلة العمرة‬ ‫الحمد هلل عاد الطلبة الثالثة الذين اختارتهم املدرسة‬ ‫من رحلتهم االيمانية ويف حوزتهم الكثري من االخبار‬ ‫السارة للتحدث عنها‬ ‫وقد تحدث الطلبة الثالثة عن رحلتهم يف لقاء مع‬ ‫الجالية بعد صالة املغرب يف مسجد التقوى‪.‬ويعقدون‬ ‫اجتماع خاص مع طالب املدرسة ليشاركونهم هذه‬ ‫التجربة ويخربونهم عن هذه الرحلة‬ ‫وقد قام الطلبة بزيارة قرب الرسول (صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم) حيث كانت هذه الزيارة لها الوقع والتأُثري‬ ‫االكرب ملا لها من اهمية كبرية‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪4‬‬

‫اجود انواع الخضار والفواكه والسمانة العربية‪،‬البان واجبان‪،‬‬ ‫زيوت ومكسرات‪،‬املعلبات والحبوب على انواعها‪،‬الحلويات‪...‬‬ ‫مع ابو راشد لألصالة عنوان ‪:‬ال خترج من عندنا قبل ان تتناول من القهوة فنجان‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫نتائج زيارة الرئيس اللبناني‬ ‫العماد ميشال سليمان اىل اسرتاليا‬

‫السفري القطري يف اسرتاليا‬ ‫يقدم أوراق اعتماده إىل احلاكم العام‬ ‫‪ a‬كانربا‪:‬طارق الشيخ‪/‬الوسط‪:‬‬

‫تسلمت سعادة احلاكم العام ألسرتاليا‬ ‫السيدة كوينتني برايس يوم اخلميس ‪19‬‬ ‫أبريل ‪ 2012‬يف جملس احلكومة االسرتالية‬ ‫يف العاصمة االسرتالية كانربا أوراق اعتماد‬ ‫سعادة السيد يوسف بن علي اخلاطر‬ ‫ً‬ ‫مفوضا لدى أسرتاليا‪.‬‬ ‫سفرياً فوق العادة‬ ‫ويف بداية اللقاء‪ ،‬نقل سعادة السفري‬ ‫اخلاطر حتيات امري دولة قطر الشيخ‬ ‫محد بن خليفة آل إىل سعادة احلاكم‬ ‫العام ومتنياته لشعب أسرتاليا باملزيد من‬ ‫التقدم واالزدهار‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬محلت سعادة احلاكم‬

‫العام السيدة كوينتني برايس سعادة‬ ‫السفري حتياتها لسمو أمري البالد‬ ‫ومتنياتها لدولة قطر باملزيد من‬ ‫التطور واالزدهار‪ .‬كما جرى خالل‬ ‫اللقاء استعراض العالقات الثنائية‬ ‫القائمة بني البلدين والسبل الكفيلة‬ ‫بتطويرها وتعزيزها ملا فيه خدمة‬ ‫الشعبني القطري واألسرتالي‪.‬‬ ‫حضر تسلم نسخة أوراق االعتماد عدد‬ ‫من املسؤولني بوزارة اخلارجية‪.‬‬ ‫يذكر أن سعادة السفري يوسف بن علي‬ ‫اخلاطر قد منح لقب السفري رقم املائة‬ ‫السرتاليا‪.‬‬

‫‪e‬‬ ‫‪e‬‬

‫السفري اخلاطر واحلاكم لرايس‬

‫إعالن بشأن حصر أبناء اجلالية الليبية يف أسرتاليا ونيوزيلندا‬ ‫إلنتخابات املؤمتر التأسيسي الوطني يف شهر يونيو القادم‬ ‫‪a‬سيدني‪(-‬د‪.‬ب‪.‬أ) تعلن سفارة ليبيا‬ ‫يف أسرتاليا بأنه وبناء على تعليمات وزارة‬ ‫اخلارجية والتعاون الدولي سيتم املباشرة‬ ‫يف حصر كافة الليبيني البالغني سن(‪)18‬‬ ‫عاما‪ ،‬ذكورا وإناثا‪ ،‬سواء كانوا طالبا أو‬ ‫مقيمني‪ ،‬لتمكينهم من ممارسة حقهم‬ ‫يف املشاركة يف إنتخابات املؤمتر التأسيسي‬ ‫الوطين القادمة يف شهر يونو ‪.2012‬‬ ‫عليه فإن الواجب الوطين حيتم ضرورة‬ ‫تسجيل أنفسنا لدى سفار ليبيا من خالل‬ ‫ابراز بطاقاتنا الشخصية او جوازات‬ ‫سفرنا حتى وان كان صالحيته منتهية‬ ‫وكذلك حتديد اماكن وجودنا وتقديم‬

‫املعلومات الشخصية املتعلقة باالقرتاع‪.‬‬ ‫التأشرية او اإلقامة يف أسرتاليا‪.‬‬ ‫كما انه حيق لكل لييب بلغ سن(‪ )18‬عاما لإلستفسار وإرسال النماذج واملرفقات‬ ‫فما فوق وفق قانون االنتخابات ممارسة ميكن استخدام التالي‪:‬‬ ‫الربيد االكرتوني‬ ‫حقه يف االقرتاع مبا يف ذلك حاملي جنسية •‬ ‫أخرى اىل جانب اجلنسية الليبية‪.‬‬ ‫وسوف يتم إعالمنا مستقبال بالكيفية ‪libyanelection2012@gmail.com‬‬ ‫اليت ستتم بها عملية األقرتاع يف كل من • أو االتصال اهلاتفي بالرقم‪:‬‬ ‫‪02 62907900‬‬ ‫أسرتاليا ونيوزيلندا‪.‬‬ ‫عليه نأمل من اجلميع ْ‬ ‫مل النموذج املرفق وفقنا اهلل مجيعا للمساهمة يف بناء‬ ‫طباعة واحلرص على وضع املعلومات ليبيا احلرة على أسس من الدميقراطية‬ ‫بشكل واضح على أن يشمل لكل فرد وإحرتام حلقوق اإلنسان‬ ‫بلغ(مثانية عشر عاما) منوذجا مستقال‪،‬‬ ‫سفارة ليبيا يف أسرتاليا‬ ‫مرفق به صورة من البطاقة الشخصية‬ ‫وجواز السفر(العربي و االجنليزى) و‬

‫االطالق الرمسي للمتحف‬ ‫االسالمي يف اسرتاليا‬

‫‪ e‬السفري االماراتي علي النعيمي‬

‫‪e‬‬

‫‪ a‬د‪.‬عبد املهيمن قمر الدين‪/‬ملبورن‪:‬‬ ‫شهدت ضاحية ثورنبريي يف ملبورن اإلطالق الرمسي‬ ‫للمتحف االسالمي يف يوم اجلمعة ‪ ٤‬أيار حبضور عدد‬ ‫كبري من الشخصيات الرمسية والفعاليات اإلسالمية‬ ‫وذلك يف املقر الرئيسي للمتحف مشال ملبورن‪.‬‬ ‫أبرز احلاضرين كانت رئيسة الوزراء األوسرتالية‬ ‫جوليا جيالرد ممثلة بوزيرة الرياضة كايت الندي‬ ‫باإلضافة اىل املغين العاملي يوسف إسالم وسعادة‬ ‫السفري السعودي حسن بن طلعت ناظر وسعادة‬ ‫السفري اإلماراتي النعيمي وحشد من األئمة‬ ‫والشخصيات االسرتالية الرمسية وقيادات اجلالية‪.‬‬ ‫يف البداية رحب مؤسسي املتحف السيدين أمحد‬ ‫ومصطفى فاعور باحلضور وحتدثا عن فكرة‬ ‫املتحف والدور املرتقب منه وفعاليته يف تعزيز‬ ‫التعايش الثقايف واحلضاري يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫كما ألقى املنشد العاملي يوسف إسالم كلمة ّاكد‬ ‫فيها على اهمية املتحف للجالية االسالمية ودوره يف‬

‫تعزيز التفاعل احلتماعي واحلضاري بني مكونات‬ ‫اجملتمع‪ ،‬كما ّأكد مشاركته يف املتحف بعدد من‬ ‫املقاطع‪.‬‬ ‫والقت وزيرة الرياضة كلمة أكدت فيها على دعم‬ ‫احلكومة الفيدرالية للمتحف وتربعها مببلغ مليون‬ ‫ونصف املليون دوالر هلذا املشروع الذي رأت أنه‬ ‫يثري التنوع احلضاري والثقايف يف فيكتوريا بشكل‬ ‫خاص وأسرتاليا بشكل عام‪.‬‬ ‫كما ّ‬ ‫مت عرض فيلم وثائقي عن أربعة شباب ولدوا‬ ‫ّ‬ ‫وترعرعوا يف أسرتاليا وهم يقومون برحلة لتقفي‬ ‫أثر اإلسالم واملسلمني يف أسرتاليا‪ .‬ويوضح الفيديو‬ ‫اجلذور الضاربة يف القدم لإلسالم واملسلمني يف‬ ‫أسرتاليا من أقصى مشاهلا اىل جنوبها مرورا بوسطها‪،‬‬ ‫باإلضافة اىل األثر اإلجيابي الذي تركوه أينما ّ‬ ‫حلوا‪.‬‬ ‫وكانت فرصة للحضور يف إلقاء األسئلة واإلستفسار‬ ‫عن مراحل املشروع باإلضافة اىل التواصل مع‬ ‫ضيوف الفعالية‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الرئيس اللبناني ميشال سليمان‬

‫‪ a‬الوسط–امحد يونس‪ :‬اخذت زيارة‬ ‫الرئيس الرئيس اللبناني ميشال سليمان‬ ‫اىل اسرتاليا مع الوفد الكبري املرافق له‬ ‫اهمية كبرية لدى اوساط اجلالية كونها‬ ‫اول زيارة يقوم بها رئيس لبناني اىل‬ ‫اسرتاليا منذ االستقالل وقد تفاوتت‬ ‫االراء حول نتائجها حيث تقول االوساط‬ ‫املطلعة «إن زيارة رئيس اجلمهورية‬ ‫ألسرتاليا مجعت اللبنانيني املغرتبني من‬ ‫االطياف السياسية كافة حتت راية الدولة‪،‬‬ ‫فقد عبرّ وا خالل اللقاءات عن هلفتهم اىل‬ ‫لبنان وتشوقهم لعودة الدولة اللبنانية‪،‬‬ ‫وقد كان خلطاب الرئيس طنني يف آذانهم‪،‬‬ ‫إذ طالبهم بأن ال تكون عودتهم للبنان‬ ‫جغرافية بل وطنية‪ ،‬أي االلتصاق باهلوية‬ ‫اللبنانية وثوابتها وتربية أبنائهم على‬ ‫االنتماء إليها‪ .‬ومن املفاجآت اليت أثلجت‬ ‫صدرالرئيس سليمان هي قيام املغرتبني‬ ‫اللبنانيني بالدخول كأعضاء يف غرف‬ ‫التجارة والصناعة االسرتالية‪ ،‬واليت سبق‬ ‫أن دعاهم لإلشرتاك فيها خالل زيارة وفود‬ ‫من رجال االعمال اللبنانيني يف أسرتاليا‬ ‫اىل لبنان ولقائهم به‪ ،‬وهذا ما سيعزز‬ ‫التواصل االقتصادي والتجاري بني لبنان‬ ‫وأسرتاليا‪ .‬كما ملس رئيس اجلمهورية‬ ‫مكانة املغرتبني اللبنانيني يف أسرتاليا لدى‬

‫‪e‬‬

‫رئيس حكومة فكتوريا ‪:‬بيلو‬

‫السلطات االسرتالية وإحرتامهم قوانينها»‬ ‫ونقلت الواساط عن «إستياء رئيس‬ ‫اجلمهورية من الفراغات االدارية احلاصلة‬ ‫يف كافة الوزارات ومؤسسات الدولة‪ ،‬ومنها‬ ‫وزارة اخلارجية‪ ،‬حيث إشتكى املغرتبون‬ ‫لرئيس اجلمهورية أثناء زياره أسرتاليا‪،‬‬ ‫من العوائق االدارية اليت تواجههم نتيجة‬ ‫الفراغ يف التعيينات الدبلوماسية‪ ،‬وقد‬ ‫جدد أمام وزير اخلارجية عدنان منصور‬ ‫ضرورة العمل مللء هذه الفراغات‪ ،‬وقد‬ ‫وافقه الوزير على ذلك»‪.‬‬ ‫يذكر ان الرئيس سليمان كان قد حتدث‬ ‫جلريدة الوسط عن العالقات مع اسرتاليا‬ ‫قائال»حنن سعداء الننا نبين عالقات‬ ‫صحيحة مع احلكومة االسرتالية وايضا‬ ‫نربط ونقوي العالقة مع االسرتاليني‬ ‫من اصل لبناني واالسرتاليني من اصل‬ ‫عربي الن هؤالء هم ثروتنا الوطنية»‬ ‫كما وجه الرئيس سليمان وصية للجالية‬ ‫عرب صحيفة الوسط حيث حثهم على‬ ‫«احلفاظ على اهلوية واحلفاظ على االرض‪،‬‬ ‫نقل رسالة لبنان رسالة التسامح رسالة‬ ‫العيش املشرتك‪ ،‬العيش الواحد‪،‬احلفاظ‬ ‫على اهلوية العربية‪،‬احرتام القوانيني‬ ‫يف اسرتاليا احلفاظ على البيئة املدنية‬ ‫والتذكر دائما متى سنعود اىل لبنان»‬

‫د‪.‬ريفي يكرم املرحوم احلاج أديب معرباني‬ ‫تقديرا لالعمال اليت‬ ‫قدمها امل��رح��وم احلاج‬ ‫أدي��ب معرباني‪ ،‬خالل‬ ‫حياته للجالية واجملتمع‬ ‫يف والية نيوساوث ويلز‪،‬‬ ‫ق���دم ال��دك��ت��ور مجال‬ ‫ريفي بالنيابة عن اللواء‬ ‫ري��ف��ي درع املديرية‬ ‫ال��ع��ام��ة ل��ق��وى االم���ن‬ ‫ال��داخ��ل��ي لنجل احلاج‬ ‫ادي��ب معرباني لنجل‬ ‫الفقيد الراحل‪.‬‬

‫‪ e‬الدكتور مجال الريفي يقدم لنجل املعرباني نيابة عن اللواء الريفي‬

‫كفالة‬ ‫اليتيم‬

‫يوسف اسالم‬

‫هيئة االعمال اخلريية منظمة إنسانية تعنى مبساعدة الفقراء‬ ‫واحملتاجني حول العامل من خالل مشاريع خريية خمتلفة‪.‬‬ ‫احد مشاريع اهليئة املميزة مشروع كفالة االيتام‪ ،‬حيث تقوم اهليئة‬ ‫ً‬ ‫حاليا بكفالة ما يقارب (‪ )50000‬يتيم يف مخس عشرة دولة حول‬ ‫العامل ‪،‬تقدم هلم الطعام واللباس والتعليم والعناية الطبية‪.‬‬ ‫إن اعداد االيتام احملتاجني يف ازدياد وكثري منهم بأنتظار مد يد‬ ‫ً‬ ‫يتيما اليوم‬ ‫العون واملساعدة‪ .‬ساهم معنا يف ختفيف معاناتهم واكفل‬ ‫‪.‬‬

‫ملزيد من املعلومات يرجى ��التصال بنا على الرقم ‪1300760155 :‬‬

‫او زيارة موقعنا االلكرتوني‪www.humanappeal.org.au :‬‬

‫هيئة االعمال اخلريية‪ .....‬معكم على طريق اخلري‪.....‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫احتاد الطلبة الكويتيني يف أسرتاليا يقيم‬ ‫دورة ثقافية يف فن القراءة السريعة وتقوية الذاكرة‬

‫‪ a‬أقام احتاد الطلبة الكويتيني يف أسرتاليا الدورة الثقافية األوىل له‬ ‫يف هذا املوسم يف فن القراءة السريعة وتقوية الذاكرة‪ ،‬حاضر فيها‬ ‫املستشار د‪ .‬مجال املال‪ ،‬وذلك حتت رعاية املكتب الثقايف الكوييت‬ ‫يف ملبورن حبضور رئيس املكتب د‪ .‬أمحد األثري وامللحق الثقايف‬ ‫د‪.‬عمار احلسيين‪ ،‬وذلك يف القاعة الثقافية يف جامعة ملبورن ‪،1888‬‬ ‫أقام الدورة جمموعة من الطلبة املهتمني بالثقافة العربية ومبجهود‬ ‫طالبي تطوعي‪ ،‬وكانت الدورة فكرة سيد بدر الرفاعي وهو أحد‬ ‫الطلبة الكويتيني الدارسني يف أسرتاليا‪ ،‬واهلدف األساسي منها تشجيع‬ ‫الطلبة هناك على القراءة املتفتحة يف العديد من اجملاالت‪ ،‬واليت تثري‬ ‫املعلوماتية لديهم وتفتح هلم آفاقا كبرية للمعرفة‪ ،‬واختار املنظمون‬ ‫«حب اخلري‪ٌ ،‬‬ ‫للدورة اليت أقيمت على مدى يومني شعارا هلا وهو ُّ‬ ‫نفع‬ ‫ثقافة عامة‬ ‫للغري»‪.‬‬ ‫قدم د‪ .‬املال حتت هذا الشعار طرقا عدة لتمرين النفس على القراءة‬ ‫السريعة‪ ،‬وكيفية تنمية القدرات اخلاصة لدى اإلنسان وخباصة الطلبة‬ ‫يف القراءة السريعة‪ ،‬وأعطى احلضور أمثلة على كيفية االستفادة من‬ ‫التمارين البدنية يف التدرب على حتقيق هذه الغاية النبيلة‪ ،‬وأجرى‬ ‫الطلبة املشاركون يف الدورة مترينات عدة يف تنفيذ مبدأ القراءة‬ ‫السريعة واالستفادة من هذه املهارة يف التزود من العلم‪ ،‬وقال د‪ .‬املال‬ ‫إن القراءة املنوعة املكثفة جزء ال يتجزأ من التحصيل العلمي‪ ،‬فالعلوم‬ ‫كما قال‪ -‬ليست مواد دراسية فقط‪ ،‬وليست فصوال دراسية فحسب‪ ..‬بل‬‫هي ثقافة عامة تنمى بالتزود من العلوم املختلفة‪ ،‬والقراءة السريعة‬ ‫خري ما يساعد الطلبة على احلصول على الثقافة العامة واملعلومات‬ ‫الغزيرة‪.‬‬

‫منه أحد‬

‫‪e‬من اليمني اىل اليسار(الشيخ اهلاللي‪،‬حممد عمر‪،‬الضيف العميد‬ ‫اسطنبولي‪،‬عبد اهلل املري‪،‬مسري الصاج)‬

‫املصدر‪:‬القبس‬

‫‪e‬رئيس نادي الطلبة السعوديني يف كانربا‬ ‫األستاذ فيصل العتييب‬

‫مباريات‪ ،‬وتقام البطولة على ثالث‬ ‫جوالت‪ ،‬حيث ستكون املباراة النهائية‬ ‫‪ 10‬مايو‪.‬‬ ‫هذا وقد بينّ العتييب أن مسمى‬ ‫البطولة هي فكرة هشام زهري القرني‬ ‫عضو نادي الطلبة‪ ،‬وذلك ملا للسفري‬ ‫من قبول وقرب من الرعايا السعوديني‬ ‫وباألخص الطلبة املبتعثون‪ ،‬وذلك من‬ ‫خالل متابعة شؤونهم والسعي يف‬ ‫تذليل الصعاب أمامهم‬

‫تعزية من جمعية الصداقة االسالمية االسرتالية بوفاة الحاج معرباني‬ ‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬

‫«‬

‫تتقدم مجعية الصداقة االسالمية االسرتالية من اجلالية الكرمية من ذوي الفقيد احلاج اديب‬ ‫معرباني بالتعازي الصاقدة ونسأل اهلل سبحانه و تعاىل ان يتغمده بواسع رمحته ويسكنه فسيح‬ ‫جناته‪ ،‬لقد قدم الفقيد عطاءات كبرية للجالية وامضى عمره كله يف خدمتها متيز خالهلا‬ ‫باالمانة والعفة والصدق والتواضع نسأل اهلل تعاىل ان يلهم أهله الصرب والسلوان ‪ .‬وانا هلل وانا‬ ‫اليه راجعون‪.‬‬ ‫قيصر طراد‪/‬ريئس مجعية الصداقة االسالمية االسرتالية‬

‫تعزية من الكلية االسالمية الدولية يف اسرتاليا بوفاة الحاج معرباني‬ ‫انا هلل وانا اليه راجعون‬

‫«‬

‫مجعية مرياطة تكرم ابنها البار‬ ‫العميد الركن حممد اسطنبويل‬

‫فيلم وثائقي‬

‫والطريف يف املوضوع أن األمثلة اليت قدمها د‪ .‬املال تتناسب مع البيئة‬ ‫األسرتالية اليت يعيشها الطلبة واملتواجدون هناك‪ ،‬حيث قدم هلم‬ ‫فرصة استغالل وجودهم يف قاعات الدراسة أو يف القطارات متوجهني‬ ‫إىل أماكن بعيدة أو قريبة‪ ،‬أو عندما يكونون يف احلديقة‪ ،‬أو اي مكان‬ ‫انتظار‪ ،‬وكل هذه األماكن رمبا ال تكون متوافرة هنا يف الكويت‪ ،‬ولذلك‬ ‫كانت الدورة فرصة الستغالل الفراغ الكبري من الوقت هناك يف القراءة‬ ‫السريعة وتقوية الذاكرة‪.‬‬ ‫وصور الطالب الرفاعي فيلما ثقافيا قصريا للدعوة إىل القراءة السريعة‬ ‫وتقوية الربط بني اإلنسان والكتاب‪ ،‬تعريف الطالب وغري الطالب على‬ ‫كيفية التوفيق بني التزاماته اليومية والقراءة يف ربط مجيل بني‬ ‫اإلنسان وحياته اليومية وأهمية وجود الكتاب كرفيق درب ال ميل‬

‫الطلبة السعوديون يف أسرتاليا‬ ‫ينظمون بطولة باسم السفري حسن طلعت ناظر‬ ‫ُ‬

‫‪ a‬سبق – كانربا (أسرتاليا)‪ :‬افتتح‬ ‫رئيس نادي الطلبة السعوديني بكانربا‬ ‫فيصل العتييب بطولة كأس السفري‬ ‫حسن طلعت ناظر اخلميس املاضي‬ ‫املوافق ‪ 26‬إبريل ‪ 2012‬اليت أقيمت على‬ ‫مالعب اجلامعة األسرتالية الوطنية يف‬ ‫كانربا‪ ،‬وذلك حبضور الفرق املشاركة‬ ‫يف البطولة من أعضاء نادي الطلبة‬ ‫السعوديني بكانربا وكذلك من‬ ‫منسوبي امللحقية الثقافية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فريقا ستوزع‬ ‫ويشارك يف البطولة ‪١٢‬‬ ‫على جمموعتني يلعب كل فريق ‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫تتقدم الكلية االسالمية الدولية يف اسرتاليا من اجلالية الكرمية ومن ابناء الفقيد احلاج اديب‬ ‫معرباني بالتعازي القلبية ونسأل اهلل سبحانه و تعاىل ان يرمحته ويسكنه فسيح جناته‪ ،‬ملا قدمه‬ ‫للجالية من خدمات وملا عرف عنه من عمل اخلري نسأل اهلل تعاىل ان تكون يف ميزان حسناته وانا‬ ‫هلل وانا اليه راجعون‪.‬‬ ‫عبد القدوس االزهري‪/‬مدير الكلية االسالمية الدولية االسرتالية كوينزالند‬

‫‪e‬من اليمني اىل اليسار(مصطفى حمفوظ‪،‬مسري دندن‪،‬مسري امون‪،‬حممد‬ ‫عمر‪،‬الزميل اكرم املغوش ‪،‬الزميل نبيل ضناوي)‬

‫‪ a‬أقامت مجعية مرياطة اخلريية‬ ‫اسرتاليا حفل عشاء تكرميا لسيادة‬ ‫العميد ركن ابن بلدتنا البار حممد مسيح‬ ‫اسطنبولي (ابو لقمان) هذا وقد لبى‬ ‫دعوة اجلمعية حشد كبري من ابناء البلدة‬ ‫يف سيدني وحشد من أبنائها يف كانبريا‬ ‫باالضافة اىل الشيخ تاج الدين اهلاللي‬ ‫مفيت اسرتاليا السابق واجلمعية االسالمية‬ ‫(االم) ممثلة برئيسها السيد مسري دندن‬ ‫ومسؤول اللجنة الدينية احلاج خالد علم‬ ‫الدين ‪ ،‬باالضافة اىل ممثلني عن االعالم‬ ‫العربي يف اسرتاليا ‪ :‬جريدة التلغراف‬ ‫برئيس حتريرها السيد طوني القزي‬ ‫‪،‬وممثل الوكالة الوطنية لإلعالم االستاذ‬ ‫سايد خمايل ممثل جريدة اهلرياليد‬ ‫العربية االستاذ اكرم املغوش ومدير‬ ‫شبكة العنكبوت االلكرتونية السيد نبيل‬ ‫ضناوي ونائب رئيس بلدية أوبرن السيد‬ ‫هشام زريقة وممثلني عن مجعية املنية‬ ‫ونادي أوبرن ‪...‬‬ ‫بدأ احلفل بتالوة عطرة من القرآن‬ ‫الكريم تالها احلاج عمر عباس‪..‬‬ ‫عرف احلفل االخ عبداهلل الغوراني فرحب‬ ‫باجلميع ون ّوه بعمل اجلمعية والغاية من‬ ‫احلفل وأهداف اجلمعية وانفتاحها على‬ ‫الشرحية العربية من ابناء اجلالية‪.‬‬ ‫ثم قدم املتحدث باسم اجلمعية الرئيس‬ ‫حممد عمر‪.‬‬ ‫رئيس اجلمعية حممد عمر الذي ألقى‬

‫كلمته بعد ان محد اهلل وأثنى عليه وصلى‬ ‫على رسوله ‪ ،‬فرحب باسم اجلمعية‬ ‫وابناء مرياطة يف سيدني بالعميد ركن‬ ‫وباحلضور امليمون املبارك ‪،‬أشاد رئيس‬ ‫اجلمعية بالعميد وبانفتاحه وسعة‬ ‫صدره وحمبته زيادة على تواضعه الذي‬ ‫جعل منه يدخل اىل قلب كل من عرفه‬ ‫وعاشره (العميد)‬ ‫هذا ووجه رئيس مجعية مرياطة كلمة‬ ‫دعا فيها اجلمعيات والروابط االجتماعية‬ ‫والنوادي االهلية بكل شرائحها اىل العمل‬ ‫من اجل اجلالية العربية وتوحيد الصف‬ ‫واجلهود يف سبيلها‪.‬‬ ‫ثم دعا ابناء مرياطة لاللتفاف حول‬ ‫مجعيتهم والعمل من اجل النهوض بها‬ ‫للعال ومن اجل خلق رابط اجتماعي‬ ‫جيمع ابناء بلدتنا يف االغرتاب ‪،‬‬ ‫بدوره شكر سيادة العميد ركن اجلمعية‬ ‫واملدعوم وعموم ابناء بلدته على ما القاه‬ ‫من حفاوة جتاهه ومن كرم ضيافتهم‬ ‫له‪.‬‬ ‫كانت يف نهاية احلفل دردشة بني ابناء‬ ‫البلدة شارك فيها اجلميع حبفاوة وشوق‪.‬‬ ‫اجلمعية تشكر سيادة العميد ركن على‬ ‫تكرمه بقبول الدعوة وتتمنى له املزيد‬ ‫من التقدم جبميع اعماله‪.‬‬

‫رئيس اجلمعية حممد عمر‬

‫الحاج الدهيبي نائبا لرئيس منظمة ‪MDAA‬‬

‫مت تعني احلاج رياض الدهييب نائبا لرئيس احتاد دعم املعاقني‬ ‫متعدد الثقافات والناطق الرمسي بأمسه‪ .‬احتاد دعم املعاقني‬ ‫متعدد الثقافات ويعترب منظمة اجتماعية تديرها جلنة ادارية‬ ‫معظم افرادها من خلفيات خمتلفة وتعنى بشؤون املعاقني يف‬ ‫والية نيو سوث ويلز‬

‫تعزية من لجنة احباء اللواء اشرف ريفي بوفاة الحاج معرباني‬ ‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬

‫«ان هلل وانا اليه راجعون»‬

‫‪ 99‬نواعا من البهارات واألعشاب متوفرة‬ ‫يف معظم احملالت التجارية‪...‬‬ ‫‪9/15 Nathan Drive Campbellfiled Vic 3061‬‬

‫ببالغ االسى واحلزن وبقلوب مؤمنة بقضاء اهلل وقدره‪ ,‬نتقدم من األهل واألصدقاء واجلالية الكرمية بتعازينا القلبية احلارة‪ .‬ومبشاعر‬ ‫املواساة والتعاطف األخوية نسأله تعاىل ان يتغمد الفقيد املرحوم احلاج اديب معرباني بواسع رمحته ويسكنه فسيح جناتة‪ ,‬وينعم عليه‬ ‫بعفوه ورضوانه‪ ،‬لقد شاء القدر واخلالق ان يأخذ امانته اىل مسواها االخري قبل ان يستلم الدرع الذي خصه فيه اللواء أشرف ريفي‬ ‫لعطائته االنسانية االحمدودة ليضاف يف ذلك اىل جعبته املليئة باالعمال االنسانية اليت طاملا اكرمنا ومل يبخل ابداً على جاليتنا يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫قدم التعازي نيابة عن اللواء أشرف ريفي جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي يف اسرتاليا‪ .‬نسأل اهلل تعاىل ان يلهم األهل الصرب والسلوان ويغفر‬ ‫لفقيدنا وجيعل درجتة يف عليني‪ .‬أحسن اهلل عزائكم يف مصابكم وانا هلل وانا اليه راجعون‪.‬‬ ‫جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي‬ ‫أمانة السر‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫رئيس التجمع االوروبي لألئمة واملرشدين‬ ‫الشيخ ونيس املربوك يقوم بزيارة اىل اسرتاليا‬

‫‪ e‬الشيخ املربوك مع بعض االئمة ورؤساء بعض اجلمعيات واملؤسسات اثناء مأدبة غداء اقامتها مجعية الدعوة االسالمية على شرف الضيف‬

‫‪ a‬حممود السماك‪/‬ملبورن‪:‬بدعوة من مجعية الدعوة‬ ‫اإلسالمية ‪ -Australian Islamic Mission –AIM‬قام‬ ‫ّ‬ ‫التجمع االوروبي لالئمة‬ ‫فضيلة الشيخ ونيس املربوك رئيس‬ ‫واملرشدين بزيارة السرتاليا مشلت مدينيت ملبورن وسدني‪.‬‬ ‫احتوى برنامج الشيخ العديد من اللقاءات واحملاضرت وورشات‬ ‫عمل باإلضافة اىل سلسلة من اللقاءات مع أبناء اجلالية حيث‬ ‫كانت اوىل حماضراته يف مسجد النور –ميدستون– يوم وصوله‬ ‫اخلميس ‪ 19/04/2012‬بعنوان “ قواعد يف ترشيد اخلطاب‬ ‫الديين”‪ .‬ويف اليوم التالي ادى الشيخ املربوك خطبة اجلمعة‬ ‫يف مسجد بالل بن رباح –نيوبورت‪ -‬والتقى باجلالية املسلمة‬ ‫وتعرف على احوال املسمني يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫ويف يوم االحد ‪ ،22/04/2012‬التقى أبناء اجلالية الليبية‬ ‫من الطلبة واملقيمني يف ملبورن حيث دار حوار مثمر حول‬

‫اوضاعهم وحول اخر املستجدات على الساحة الليبية‪.‬‬ ‫يوم االثنني‪ ،‬ألقى فضيلة الشيخ حماضرة يف مسجد بالل بن‬ ‫رباح–نيوبورت‪ -‬بعنوان “هدايات قرانية ملسلمي املهجر” واجاب‬ ‫بعدها على اسئلة احلضور‪.‬‬ ‫ويف يوم الثالثاء اقامت مجعية الدعوة اإلسالمية‪ AIM‬مأدبة‬ ‫غداء على شرف الضيف الشيخ املربوك حضرها العديد من األئمة‬ ‫وابناء اجلالية ختللها حوار حول اوضاع اجلالية املسلمة االسرتالية‬ ‫وخمتلف القضايا اليت تهم املسلم يف بالد االغرتاب‪.‬‬ ‫وختلل برنامج الشيخ ورشة عمل اقيمت حتت عنوان “مشروع‬ ‫النهضة يف فكر حسن البنا” واستمرت ملدة اكثر ست ساعات‬ ‫وكانت ورشة عمل شاملة تتطرق فيها الشيخ اىل العديد من‬ ‫األمور والنواحي الفكرية والدعوية والفقهية‬ ‫وقد مشلت زيارته اىل سيدني العيدي من احملاضرات واللقاءات‬ ‫مع اجلالية‪.‬‬

‫اجتماع جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي‬

‫‪ a‬بدعوة لبى اعضاء جلنة اللواء األشرف ريفي دعوة افطار‬ ‫من الدكتور مجال ريفي يف منزله يف بلمور يف اليوم التالي على‬ ‫مغادرة اللواء اشرف ريفي اسرتاليا لشكرهم على مساهمتهم‬ ‫ومساعدتهم واجناحهم زيارة ضيفنا الغالي سيادة مدير العام‬ ‫لقوى االمن الداخلي اللواء اشرف ريفي‪.‬وأشاد الدكتور مجال‬ ‫بتمسك اللجنة يف التعاون والتنظيم والوحدة الذي ينبع من‬ ‫ثوابت ونهج الوطنية اليت حتلى بها ضيفنا الكريم اللواء‬ ‫أشرف‪ .‬إضافة اىل احلوار وما ميكن أن ينتج عنه من أفكار‬ ‫واقرتاحات بناءة تساعد على بناء اجلسور بني مجيع اطياف‬ ‫اجلالية اللبنانية والعربية وتقويتها‪ .‬وحتدث الدكتور مجال‬ ‫ريفي عن احلاجة اىل تطوير أفكارنا وعملنا وأدائنا ومواكبة‬ ‫االحداث والتطوارات واالستفادة مما جيري الستخالص العرب‬ ‫والنتائج‪ .‬وختم الدكتور مجال مؤكداً تفعيل العمل وحث‬ ‫اجلميع لاللتزام الكامل باملسؤولية مبا يؤدي اىل تعزيز دورنا‬ ‫الريادي يف اجملتمع‪,‬‬ ‫مؤكداً ان لبنان مقبل على مرحلة جديدة تتطلب منا‬

‫ً‬ ‫مجيعا االتقاء بالسلوكية االنسانية والوعي ملخاطر املرحلة‬ ‫واالقرتاب أكثر من هموم وتطلعات جاليتنا والوقوف بقوة‬ ‫خلف القوى الشرعية يف لبنان ويقوي مكانة لبنان ودوره‬ ‫القومي واحلضاري وحيفظ استقالله وكرامته وامنه‪.‬‬ ‫جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي‬ ‫أمانة السر‬

‫وقفة احتجاج لرئيس املعارضة يف فكتوريا مع اهايل منطقة ‪caroline springs‬‬ ‫‪ a‬امحد يونس‪/‬ملبورن‪:‬اقامت النائب يف الربملان االسرتالي مارلني‬ ‫كريوز مع رئيس املعارضة يف حكومة فكتوريا السيد اندروس‬ ‫ووزيرة املواصالت والنقل يف حكومة الظل السيدة ريدشردسون‬ ‫وقفة احتجاج مع اهالي منطقة –كارولني سربينغ–يف الضواحي‬ ‫الغربية مللبورن مطالبني حكومة فكتوريا ورئيسها السيد تيد‬ ‫بليو ضرورة تنفيذ مشروع بناء حمطة القطار هلذة املنطقة‬ ‫نظرا الزدياد عدد السكان هناك واحلاجة امللحة من قبل السكان‬ ‫ونظرا الهمية هذا املشروع يف تسهيل التنقالت والوصول اىل‬ ‫اشغاهلم وجتنب االهالي صعوبة املواصالت وزمحة السري‪.‬يذكر‬ ‫ان املشروع قد اقر من قبل احلكومة السابقة حكومة برميب‬ ‫وقد وضعت له االلية وامليزانية وجاهز للتنفيذ‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫فضيلة الشيخ ونيس املربوك‪ ..‬يف سطور‬ ‫(‪ )2009‬رئيس التجمع االوروبي لألئمة‬ ‫واملرشدين‬ ‫مواليد مدينة بنغازي يف ليبيا عام ‪1965‬‬ ‫متزوج وله ستة أبناء‬ ‫بكالريوس هندسة زراعية عام ‪1989‬‬ ‫بكالريوس شريعة إسالمية عام ‪1996‬‬ ‫دبلوم علم نفس عام ‪2004‬‬ ‫يكتب رسالة الدكتوراه حول منهجية الفتوى‬ ‫يف ديار الغرب جبامعة المبيرت يف ويلز‬ ‫اخلربة يف حقل الدعوة‬ ‫عمل مديرا وإماما للمركز اإلسالمي مبدينة‬ ‫شفيلد‬ ‫عمل استاذا للشريعة بالكلية األوروبية للدراسات اإلسالمية يف ويلز‬ ‫‪2003-2007‬‬ ‫عضو مؤسس ورئيس للتجمع األوروبي لألئمة واملرشدين‬ ‫مؤسس ومدير املعهد األوروبي للعلوم اإلنسانية يف مدينة برمنجهام‬ ‫عضو جملس شورى الرابطة اإلسالمية يف بريطانيا‬ ‫عضو جملس الشورى يف احتاد املنظمات اإلسالمية يف أوروبا‬ ‫عمل رئيسا للهيئة القضائية بالرابطة اإلسالمية يف بريطانيا‬ ‫رئيس مكتب الدعوة بإحتاد املنظمات اإلسالمية يف أوروبا‬ ‫عضو مؤسس لإلحتاد العاملي لعلماء املسلمني‬ ‫عضو مؤسس ملنظمة النصرة العاملية‬

‫املتفوقني من أبناء املنية‬

‫‪e‬‬

‫حافظ قاسم‬

‫‪e‬‬

‫مسري دندن‬

‫‪e‬‬

‫مسري الصاج‬

‫‪e‬‬

‫معتز زريقة‬

‫‪ a‬مجعية ابناء املنية وضواحيها اخلريية‪:‬‬ ‫تفتخر مجعية أبناء املنية وضواحيها‬ ‫اخلريية بأبنائها املتفوقني يف مجيع املراكز‬ ‫وال سيما اجلمعيات‪ ،‬املؤسسات‪ ،‬البلديات‪،‬‬ ‫ومجيع املتفوقني ذوي الكفاءات العالية‬ ‫الذين يساهموا يف بناء اجملتمع األسرتالي‪.‬‬ ‫كل هذا يزيد اجلمعية فخراً واعتزازاً بهم‬ ‫ً‬ ‫وخاصة عند مساعنا بصفاتهم احلميدة‬ ‫واعماهلم القيمة وأخالقهم العالية‪.‬‬ ‫وبهذا التفوق الكبري تنتهز مجعية ابناء‬ ‫املنية هذه الفرصة كي تهنىء احلاج حافظ‬ ‫قاسم مبركزه اجلديد رئيسا لالحتاد‬ ‫االسالمي االسرتالي‪ ،‬وهي بهذا تعرب عن‬ ‫استعدادها لدعمه يف كافة اجملاالت‪ ،‬راجني‬ ‫له من اهلل التوفيق والنجاح يف مهمته‬ ‫اجلديدة يف خدمة اجلالية االسالمية‬ ‫واملسلمني يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫وهنا يسر إدارة مجعية أبناء املنية‬ ‫وضواحيها اخلريية أن تشكر املهندس‬ ‫مسري دندن ‪ ،‬رئيس اجلمعية االسالمية‬ ‫اللبنانية على دعمه الكريم جلمعية‬ ‫ابناء املنية املستمر‪ ،‬وحنرتم مواقفه‬ ‫املشرفة جتاه اجلمعية االسالمية اللبنانية‬ ‫ومجعية أبناء املنية اخلريية‪ ،‬سائلني املوىل‬ ‫عز وجل أن يوفقه خلدمة أبناء اجلالية‬ ‫ً‬ ‫خصوصا‪.‬‬ ‫االسالمية عموما واللبنانية‬ ‫كما يسر اجلعية أن تهنىء السيد مسري‬ ‫الصاج لتبوءه منصب منسق لتيار‬ ‫املستقبل يف والية نيو ساوث ويلز‪ ،‬آملني‬ ‫له النجاح يف مهمته خلدمة أبناء اجلالية‬ ‫وأبناء تيار املستقبل يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫كذلك اجلمعية تهنىء احملاسب معتز‬ ‫زريقة على تفوقه اجلديد مبنصب رئيس‬ ‫رابطة آل زريقة اإلجتماعية‪ ،‬ونتمنى‬ ‫له النجاح والتوفيق يف تطوير وحتسني‬ ‫رابطة آل زريقة اىل االفضل‪.‬‬ ‫واخري ال بد لنا اال ان نهينء الدكتور‬

‫‪e‬‬

‫د‪ .‬علم الدين‬

‫مصطفى مجيل علم الدين وعائلته على‬ ‫تكرميه يف الربملان والتفوق الكبري الذي‬ ‫حققه اوالده يف العلم والنجاح‪ ،‬ونرجو‬ ‫ان يزداد هذا التفوق جلميع ابناء املنية‬ ‫الكرام‪.‬‬ ‫ويف اخلتام نود أن نقدم شكرنا اىل بلدية‬ ‫كانرتبريي ‪ ،‬ممثلة برئيسها السيد براين‬ ‫روبسون ونائبه السيد خضر صاحل ‪ ،‬على‬ ‫دعمهم جلمعيتنا ونشكر احلاج سعيد‬ ‫حيي ملشاركته يف هذا الدعم ‪ ،‬وخنص‬ ‫بالشكر أيضا نائب منطقة الكمبا العمالي‬ ‫روبرت فيورولو لدعمه اجلمعية واجلالية‬ ‫العربية يف اسرتالية‪.‬‬ ‫وما نطمح اليه هو أن تكون مجعيتنا‬ ‫احلاضنة والداعمة ألبناءها يف كل‬ ‫امليادين وخاصة أصحاب الكفاءات واملهن‬ ‫واملصاحل االخرى ‪ ،‬ونأمل من اجلميع دعم‬ ‫ومساعدة هذه اجلمعية والنهوض بها اىل‬ ‫افضل املستويات‪ ،‬ويف املستقبل القريب‬ ‫سوف ندعو اجلميع اىل اجتماع عام‬ ‫للتعارف فيما بيننا وللتنسيق والتعاون‬ ‫املستمر يف وطننا الثاني أسرتاليا‪.‬‬

‫مجعية ابناء املنية وضواحيها اخلريية‬ ‫اللجنة االعالمية‬


‫مقابلة‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪8‬‬

‫الداعية السعودي املعروف الدكتور سعد الربيك يف حوار مع صحيفة الوسط‪:‬‬ ‫* على كل طالب مبتعث ان يكون السفري االحسن واالفضل لدينه‬ ‫* الواقع يف سوريا تجاوز يف حدوده الخروج على االنسانية اىل الوحشية والهمجية ‬ ‫* النبي خص اهل الشام بخالصة من االحاديث التي فيها الفضائل واملآثر والشمائل واملناقب‬

‫الدكتور سعد الربيك داعية سعودي شهري و إمام و خطيب‪ .‬اشتهر بفصاحته وبالغته وقدرته الكبرية على اإلقناع والتاثري‪ ،‬يعد من‬ ‫كبار الدعاة و املفكرين اإلسالميني بالسعودية‪ .‬له العديد من املشاركات اإلعالمية عري الصحافة والفضائيات‪.‬‬ ‫ نال درجة الدكتوراه من املعهد العالي للقضاء قسم الفقه املقارن بدرجة ممتاز مع مرتبة الشرف األوىل‪ ،‬وكانت الرسالة بعنوان تنصيص‬‫اختيارات اإلمام اخلطابي الفقهية”‪ - .‬نال درجة املاجستري قسم الفقه املقارن‪ ,‬وكان موضوع رسالته “ التأمني التجاري يف اإلسالم ‪ - .‬حصل‬ ‫ً‬ ‫مستشارا‬ ‫على البكالوريوس من كلية الشريعة قسم االقتصاد يف جامعة اإلمام حممد بن سعود اإلسالمية يف عام ‪ 1403‬هـ ‪- .‬يعمل حاليا‬ ‫ونائبا لرئيس اللجنة العليا يف مكتب األمري عبدالعزيز بن فهد للبحوث والدراسات‪- .‬عضو يف جلنة الرتبية العليا ‪ .‬عضو يف اللجنة الفرعية‬ ‫املنبثقة عنها واليت يرأسها معالي الشيخ د‪/‬عبداهلل املطلق وفقه اهلل‪ - .‬املشرف العام على املكاتب التعاونية للدعوة واإلرشاد وتوعية‬ ‫اجلاليات بالبديعة والصناعية اجلديدة‪- .‬عضو اهليئة الشرعية يف الندوة العاملية للشباب اإلسالمي‪-.‬عضو يف جملس أمناء مؤسسة الوقف‬ ‫اإلسالمي يف السويد ويف جملس أمناء مسجد التوحيد يف هاتشي يوتشي مبدينة طوكيو يف اليابان‪- .‬كما انه إمام وخطاب جامع األمري‬ ‫خالد بن سعود بظهرة البديعة منذ أكثر من ‪ 25‬عام ‪-‬يشرف على رسائل جوال “الدين والوطن”‪- .‬له مساهمات إعالمية يف الصحف واجملالت‬ ‫والقنوات الفضائية ‪ .‬له مشاركات يف عدد من الندوات واملؤمترات داخل وخارج اململكة يف الواليات املتحدة وبريطانيا وبلجيكيا‬ ‫والسويد وأملانيا والقاهرة ‪ .‬مؤلفاته ‪ - :‬االختيارات الفقهية لإلمام اخلطابي “دراسة مقارنة” ‪ 6‬جملدات (رسالة الدكتوراة)‪.‬‬ ‫ اإلجياز يف بعض ما اختلف فيه األلباني وابن عثيمني وابن باز (جملدين)‪ - .‬فتاوى الفضائيات الضوابط واآلثار‪.‬‬‫ له الكثري من األحباث املنشورة يف العديد من اجملالت العلمية احملكمة وعرب موقعه اإللكرتوني ‪ www.saadalbreik.com‬صحيفة‬‫الوسط التقت بالدكتور الربيك على هامش زيارته االخرية اىل اسرتاليا واجرت معه احلوار التالي‪:‬‬

‫حاوره ‪ :‬رئيس التحرير‬ ‫‪ b‬ما هو اهلدف من زيارتك اىل اسرتاليا؟‬ ‫‪ a‬بسم اهلل واحلمد هلل والصالة والسالم على رسول اهلل وعلى آله‬ ‫وصحبه وبعد‬ ‫اهلدف من الزيارة بالدرجة االوىل هو زيارة الطلبة السعوديني املبتعثني‬ ‫وعددهم كبري جدا ما شاء اهلل بلغ اآلالف وخترج عدد منهم وعادوا‬ ‫بإنطباع اجيابي عن هذه القارة وعن ابناء اجلالية العربية واالسالمية‬ ‫يف هذه القارة وكان لزاما ان مند املزيد من جسور التواصل مع هؤالء‬ ‫الطلبة للتذكري باملهمات واملقاصد العليا والتأكيد على ان يكون كل‬ ‫واحد منهم السفري االحسن واالفضل لدينه لكي يربهن من خالل‬ ‫سلوكه ما يدفع شائعة االسالموفوبيا اليت سعت بعض دوائر االعالم‬ ‫املشبوهة اىل نشرها‪ ،‬من خالل نشر روح التسامح والتعامل والتفاعل‬ ‫يف الوسط االسرتالي اىل جانب الرتكيز على املقاصد واالهداف اليت‬ ‫ألجلها قدموا‪.‬‬ ‫‪ b‬كيف هو انطباعك عن اسرتاليا وما هو تقييمك الوضاع‬ ‫اجلالية االسالمية يف اسرتاليا؟‬

‫‪ a‬يف غضون هذه االيام القليلة اليت قضيتها وال اظن ان مثل هذه‬ ‫االيام تكفي لتكوين انطباع كامل ولكن من خالل من التقيت وحتاورت‬ ‫وحتدثت‪،‬وجدت ان هناك ارتياح وان هناك معاملة محيمية وعدالة‬ ‫قوية يف اجملتمع‪ ،‬والنظم واملؤسسات واالجهزة االسرتالية تبدي‬ ‫تفهما وتعامال اجيابيا ورعاية وعناية طيبة ومن ثم فإننا نشكر‬ ‫هلذه املؤسسات هذه الروح الطيبة اليت انعكست بالفعل على لغة‬ ‫اخلطاب واسلوب التعبري عن مستوى املعاملة اليت يتعامل بها آالف‬ ‫الشباب بأسرهم‪،‬وكذلك من خالل لقاء املسؤولني يف السفارة السعودية‬ ‫وامللحقية الثقافية ذكروا الكثري من هذا الكالم واالجيابية يف التعامل‬ ‫وهذا غاية ما يتمناه االنسان وهو ان يكون يف امان وان يعامل بالعدل‬ ‫وان يؤدي ما عليه من حقوق وواجبات‪.‬‬ ‫‪ b‬ما هي نصيحتك للدعاة واالئمة يف اسرتاليا؟‬

‫‪ a‬االئمة والدعاة يف االوساط االسالمية ويف اجلالية االسالمية يف‬ ‫احلقيقة هم املعامل واملنارات اليت ينظر اليها الناس فإذا رأى الناس ان‬ ‫االئمة والدعاة قد اجتمعوا على اجلوامع ومجعوا صفوفهم ووحدوا‬ ‫كلمتهم واحسنوا تطبيق الشعائر االسالمية املتعلقة بأصول الوحدة‬ ‫والتآلف بني املسلمني تطبيقا لقول اهلل عز وجل(واعتصموا حببل اهلل‬ ‫مجيعا وال تفرقوا)فإن الناس سوف يتبعون قادتهم‪.‬‬

‫المسلمين في استراليا كلما كانوا‬ ‫صوتا واحدا ولسانا واحدا كلما كانوا‬ ‫اكثر احتراما واستحقاقا لالحترام‬ ‫وتعامال يليق بحجمهم ومكتسباتهم‬ ‫هذا العدد الكبري من املسلمني يف اسرتاليا كلما كانوا صوتا واحدا‬ ‫ولسانا واحدا كلما كانوا اكثر احرتاما واستحقاقا لالحرتام وتعامال‬ ‫يليق حبجمهم ومكتسباتهم‪.‬‬

‫‪ b‬هل من نصيحة حتب ان تقدمها للمبتعثني الذين منهم االجئني يف تركيا ولبنان واالردن فضال عن املشايف واملعوقني‬ ‫وااليتام واالرامل وااليامى‪.‬‬ ‫يدرسون يف اسرتاليا؟‬ ‫اقول رسالة اىل حكام املسلمني ادعموا اجليش السوري احلر بكل ما‬ ‫‪ a‬ميكن ان نلخصها يف نقاط ‪:‬النقطة االوىل وهو وفقا للقاعدة استطعتم من قوة وتدريب واسلحة والقوات الالزمة‪،‬اقول لكل مسلم‬ ‫الشرعية الفقهية اليت تقول االشتغال بغري املقصود هو اعراض عن‬ ‫املقصود فما دام االنسان جاء قاصدا الدراسة وكسب العلم ملعرفة‬ ‫التخصص واالتقان هلذا التخصص الذي قدم الجله فعليه ان يركز‬ ‫على هذا اهلدف حتى ال يكون ما بذله من مال وما انفقه من وقت‬ ‫وما بذله من جهد يعود (خبفي حنني) ال مسح اهلل‪.‬‬ ‫النقطة الثانية‪:‬ان حيرص على ان يكرس الصورة االجيابية اليت‬ ‫ينتظرها املسلمون واالسرتالييون عن املسلم السعودي القادم من بالد‬ ‫احلرمني من مكة واملدينة من خالل احلرص على انضباط سلوكه‬ ‫وفق القواعد الشرعية يف التعامل مع املسلمني وغري املسلمني باالمانة‬ ‫والصدق والعدل والتعايش والتعاون على كل خري‪.‬‬ ‫الرسالة الثالثة ان يكونوا يدا واحدة مع فعاليات ومؤسسات اجملتمع‬ ‫االسرتالي‪،‬طاملا انهم اصبحوا يعيشوا على ترابه وارض وطنه الذي‬ ‫يقدم هلم وهم يقدمون حيث اصبحوا شركاء وانا دائما اقول ان‬ ‫املسلم سواء كان مقيما او الجئا او وافدا او دارسا عليه ان يقابل ان يلجأ اىل اهلل بالدعاء ورساليت لكل امام وخطيب ان حييوا سنة‬ ‫ما تقدمه له هذه البالد بتحمله معها املسوؤلية االمنية والسلم القنوط اليت شرعها النيب صلى اهلل عليه وسلم والدعاء للمظلومني‬ ‫االجتماعي واالمن اجملتمعي الذي هو جانب مهم جدا يف دوران عجلة والدعاء على الظاملني واملعتدين فإن هذا الدعاء هو من اقوى االسلحة‬ ‫وانا واثق بان الشعب السوري لن يرتاجع بعد ان قدم هذه الدماء‬ ‫احلياة بثقة وطمأنينة‪.‬‬ ‫الطاهرة اليت سالت على ارض الشام‪.‬‬ ‫ان النيب صلى اهلل عليه وسلم قد خص اهل الشام خبالصة من‬ ‫‪ b‬كيف تنظر للواقع يف سوريا ؟‬ ‫االحاديث اليت فيها الفضائل واملآثر والشمائل واملناقب واليت تدل‬ ‫‪ a‬الواقع يف سوريا ما عاد حيتاج اىل جهد حتى يعرف الناس من هو على انهم سينتصرون بإذن اهلل عز وجل‪.‬‬ ‫اجلالد ومن هو الضحية ومن هو الظامل ومن هو املظلوم‪،‬الواقع يف وهلل در القائل‪:‬‬ ‫ودمع ال يكفكف يا دمشق‬ ‫سوريا ابصره االعمى ومسعه االصم‪،‬الواقع يف سوريا جتاوز يف حدوده سالم من صبا بردى أرق‬ ‫ومرضعة األبوة ال تعق‬ ‫اخلروج على االنسانية اىل الوحشية واهلمجية والقتل واالغتصاب ألست دمشق لإلسالم ظئرا‬ ‫والعدوان على االعراض واالنفس واالرواح حتى بلغ حدا كشف ففي القتلى ألجيال حياة ويف األسرى فدى هلم وعتق‬ ‫وفضح ما وراء هذا الواقع‪،‬الواقع يف سوريا كشف عقودا طويلة من‬ ‫دعاوى الصمود والتحدي واملمانعة وسالح املقاومة‪،‬الواقع يف سوريا‬ ‫كشف التدخل االيراني بوضوح وبشكل سافر لقمع الناس وتصفيتهم‬ ‫جسديا والعدوان على ارواحهم يف الوقت الذي نسمع فيه دعاوى‬ ‫ايرانية اىل وحدة املسليمن وحترير فلسطني واذ بنا نرى ان كل‬ ‫تهديد هددوا به اسرائيل ترجم اىل قتل وذبح للمسلمني يف سوريا‪،‬ال‬ ‫ادري هل هذا هو محاية للجوالن حتى ال يتحرر ام ان الوضع كشف‬ ‫هذه العالقة الوثيقة بني النظام السوري والنظام االيراني الصفوي‬ ‫االيراني وما بني العناصر اليت تتحرك من داخل لبنان بدعم النظام‬ ‫السوري ضد هؤالء االبرياء والعزل‪.‬‬ ‫اقول آن االوان ان تتحرك احلكومات املسلمة بقوة عربية ملزيد من‬ ‫التنسيق والدعم للجيش السوري احلر ما دامت احلكومات مقبلة من‬ ‫خالل الفيتو يف جملس االمن وما دام القرار ال يزال ضبابيا يف ما‬ ‫‪ b‬هل من كلمة اخرية؟‬ ‫حيقق امن اسرائيل بالنسبة لبعض القوى الغربية‪.‬‬ ‫اذا ما اجرينا مقارنة مع ما جرى يف ليبيا وكيف تدخل الغرب‬ ‫سريعا حيث يوجد النفط الغزير وال يوجد خطر على اسرائيل ‪ a‬اشكركم على هذه الفرصة الكرمية يف اللقاء بكم واشكر جريدة‬ ‫خبالف املشهد يف سوريا حيث ال يوجد نفط يستحق التدخل مع الوسط على دأبها وسعيها وعملها من خالل حتقيق الرؤية االسالمية‬ ‫وجود اخلطر ومن ثم الرؤية اىل اين متيل البوصلة ليتم التنسيق الناضجة والواضحة وكذلك من خالل التواصل وربط االواصر بني‬ ‫فيما يضبط مصاحل اسرائيل‪،‬لذلك نقول انه جيب ان تتشكل قوة القيادات االسالمية يف اجملاالت الشرعية والدعوية والعلمية لتكون‬ ‫لتحرير هذا الشعب املأسور والذي تسلط حكامه ونظامه عليه وتفنوا ملتقى كما ان هذه القارة هي ملتقى لكثري من شعوب االرض فكذلك‬ ‫يف استخدام آلته العسكرية اليت نامت وتعطلت وصدأ حديدها فلم جريدة الوسط هي ملتقى املفكرين والعلماء والدعاة وابناء اجلالية‬ ‫يتوجه او يفكر يوما ان يتوجه لتحرير شرب من اجلوالن بل حتركت الكرمية‪.‬‬ ‫هذه اآللة للبطش والقتل والتشريد والتعذيب هلؤالء املسلمني واصبح‬

‫الواقع في سوريا كشف عقودا‬ ‫طويلة من دعاوى الصمود والتحدي‬ ‫والممانعة وسالح المقاومة‬

‫وانا واثق بان الشعب السوري‬ ‫لن يتراجع بعد ان قدم هذه الدماء‬ ‫الطاهرة التي سالت على ارض‬ ‫الشام‪.‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪9‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪10‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪11‬‬

‫‪The Australian International Islamic College‬‬

‫الكلية اإلسالمية الدولية بإسرتاليا‬

‫بعد عشر سنوات من النجاح تعلن الكلية االسالمية‬ ‫الدولية باسرتاليا عن تقديم عشر منح ألول عشر‬ ‫طالب يتسجلون يف الكلية قبل نهاية الفصل احلالي‬ ‫اي قبل بداية شهر متوز ‪2012‬‬ ‫ملزيد من املعلومات‪:‬‬ ‫‪724 Blunder Rd.Durack Qld (07 3372 1400) or‬‬ ‫)‪19 Chisholm Rd.Carrara Gold Coast (07 5596 6565‬‬ ‫‪http://www.aiic.qld.edu.au/‬‬

‫الكلية االسالمية الدولية بأسرتاليا حيث حتول املوهبة اىل تفوق اكادميي‪.‬‬ ‫االخوة واالخوات حتية طيبة والسالم عليكم ورمحة اهلل ‬

‫‪ .‬منذ ان تولينا ادارة الكلية وبتوفيق من اهلل سبحانه‬ ‫وتعاىل انضم اىل الكلية مزيد االساتذة من اصحاب‬ ‫الكفاءات العالية وهذا ما سيساعد يف تطوير الربنامج‬ ‫التعليمي يف الكلية اليت تستخدم احدث الوسائل‬ ‫التكنولوجية املتطورة‪.‬‬ ‫‪ .‬يوجد يف الكلية مخس اساتذة للغة العربية وللدراسات االسالمية منهم اربعة‬ ‫متخصصني يف الدراسات االسالمية حيث يعترب هذا املعدل ممتازا اذا ما قيس‬ ‫بنسبة عدد طالب الكلية‪.‬‬ ‫‪ .‬كما توفر الكلية فرصة التعليم املهين ملن يرغب يف ذلك‪.‬‬ ‫‪ .‬الكلية االسالمية الدولية بأسرتاليا متنح اوالدكم افضل فرصة للتفوق يف‬ ‫اجملال الذي خيتارونه‪.‬‬ ‫‪ .‬الكلية االسالمية الدولية بأسرتاليا حيث حتول املوهبة اىل تفوق اكادميي‪.‬‬

‫اخوكم‪ :‬قيصر طراد‬

‫علم‬

‫إرشاد‬ ‫عمل‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪12‬‬

‫الكلية اإلسالمية الدولية يف اسرتاليا‬

‫امسية عائلية‬

‫ترفيهية‬

‫خ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ف‬ ‫م‬ ‫ش‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫‪.‬‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ط‬ ‫ة‬ ‫‪.‬‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫‪.‬‬ ‫سل‬ ‫ط‬ ‫ة‬ ‫كاري‪.‬‬ ‫ف‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ه‬ ‫‪.‬‬ ‫ذ‬ ‫ر‬ ‫ة‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫مشوي ‪.‬‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫ط‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫‪ .‬جوائز‬ ‫ال‬

‫ي‬ ‫و‬ ‫زمان‪:‬‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ق‬ ‫ع‬ ‫يف‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫‪12‬‬ ‫ي‬

‫املكان‪:‬‬

‫‪20‬‬

‫ب‬ ‫د‬ ‫أ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫رب‬ ‫ن‬ ‫امج‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ةا‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ع‬ ‫ة‬ ‫بع‬ ‫سعر‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫ذ‬ ‫د الظهر‬ ‫كر‬ ‫ة ‪$20:‬‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫س‬ ‫ار‪:‬‬

‫‪/‬‬ ‫‪u‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪u‬‬ ‫‪qld.ed‬‬

‫‪.‬‬ ‫‪c‬‬ ‫‪i‬‬ ‫‪i‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪w‬‬ ‫‪w‬‬ ‫‪w‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪:‬‬ ‫‪p‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪ht‬‬


13

‫اعالنات‬

‫م‬2012 ‫ ايار‬- ‫هـ‬1432 ‫ مجادى الثانية‬- 23 ‫العدد‬

In cooperation with

Gulf Innovation

Presents

DR. TAREQ AL SUWAIDAN ‫ﻃﺎرق اﻟﺴﻮﻳﺪان‬.‫د‬

2012 AUSTRALIAN TOUR Melbourne & Sydney | 9-18 June

MELBOURNE 9-12 JUNE Saturday 9th June 2012 Public Lecture: “Our Identity” ‫ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ رؤﻳﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ‬ Venue: The Robert Blackwood Hall Monash University - Clayton Campus Wellington Rd, Clayton VIC Time: 6:30pm - 9:30pm Language: English Cost: $10 entry fee

Sunday & Monday 10th - 11th June 2012 2 Day Course: “Discover & Train Future Leaders” ‫ﻛﻴــﻒ ﺗﻜﺘﺸــﻒ و ﺗــﺪرب ﻗــﺎدة اﻟﻤﺴــﺘﻘﺒﻞ‬ Venue: Novotel Melbourne on Collins, 207 Collins St, Melbourne VIC Time: 9:00am - 3:00pm Language: English Cost: $500

Monday 11th June 2012 Syria Appeal Fundraising Dinner Venue: Grand Star Reception Cnr Grieve Pde & Doherty’s Rd, Altona North, VIC Time: 6:30pm - 9:00pm Cost: $50

Tuesday 12th June 2012 Sister’s Only Course: “Plan Your Life” (‫ﺧﻄﻄﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ )ﻟ�ﺧﻮات ﻓﻘﻂ‬ Venue: Novotel Melbourne on Collins, 207 Collins St, Melbourne VIC Time: 9:00am - 1:00pm Language: English Cost: $130

SYDNEY 12-18 JUNE Tuesday 12th June 2012 Public Lecture: “Building a Civilisation” ‫ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺤﻀﺎرة‬ Venue: The Bellevue Reception Centre 2-10 Restwell St, Bankstown NSW Time: 7:00pm - 9:00pm Language: English Cost: $10 entry fee

Wednesday 13th June 2012 (Morning) Sister’s Lecture: “The Leadership of Women” ‫اﻟﻤﺮأة اﻟﻘﻴﺎدﻳﺔ‬ Venue: Punchbowl Musallah 25-33 Matthews St, Punchbowl NSW Time: 10:00am - 12:00pm Language: Arabic Cost: Free entry

Wednesday 13th June 2012 (Evening) Sister’s Only Course: “Plan Your Life” (‫ﺧﻄﻄﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ )ﻟ�ﺧﻮات ﻓﻘﻂ‬ Venue: Diamond Room Emporium Function Centre, 1/258 South Tce, Bankstown NSW Time: 6:00pm - 10:00pm Language: English Cost: $130

Friday 15th June 2012 Friday Khutbah Venue: Punchbowl Musallah 25-33 Matthews St, Punchbowl NSW Time: 12:00pm Language: Arabic and English

Saturday & Sunday 16th - 17th June 2012 2 Day Course: “Discover & Train Future Leaders” ‫ﻛﻴــﻒ ﺗﻜﺘﺸــﻒ و ﺗــﺪرب ﻗــﺎدة اﻟﻤﺴــﺘﻘﺒﻞ‬ Venue: Novotel Hotel, Sydney Olympic Park Homebush NSW Time: 9:00am - 3:00pm Language: English Cost: $500

Monday 18th June 2012 Public Lecture: “The Prophet’s Biography, Contemporary Insights” ‫ﻧﻈﺮات ﻋﺼﺮﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻴﺮة اﻟﻨﺒﻮﻳﺔ‬ Venue: The Grand Royale Function Centre 51 South St, Granville NSW Time: 7:00pm - 9:00pm Language: English Cost: $10 entry fee

Tickets and Registration Available at HAI Offices 149 Sydney Rd, Coburg VIC | 119 Haldon St, Lakemba NSW For schedule updates or more information Call 1300 760 155 Visit www.humanappeal.org.au/drtareqstour | Email drtareqstour@humanappeal.org.au


‫سيدني‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫مدير مؤسسة ‪ Crescent Wealth‬لالستثمار‬ ‫االسالمي السيد طالل ياسني يف حوار مع صحيفة الوسط‬

‫‪14‬‬

‫نائب الكمبا وبلدية كانرتبري يعزون‬ ‫بالفقيد احلاج اديب معرباني‬

‫على هامش اطالق املتحف االسالمي كيف نبين اجلانب االستثماري يف وسط‬ ‫يف اسرتاليا التقت صحيفة الوسط مع اجلالية وكيف ميكن ان نؤسس شركة‬ ‫رجل االعمال اللبناني السيد طالل تستوعب اوالدنا يف املستقبل‪.‬‬

‫ياسني حيث حتدث عن االستثمار‬ ‫االسالمي يف اسرتاليا من خالل‬ ‫شركة استثمار اسسها مع شركاء‬ ‫له يف اسرتاليا واصبحت من اهم ‪ a‬مت تأسيس الشركة سنة ‪2007‬‬ ‫الشركات االستثمارية وهذا هو نص حيث اسسها ‪ 3‬شباب من ابناء اجلاليه‬ ‫هم انا واحلاج مسري دندن واالخ عصام‬ ‫احلوار‪:‬‬ ‫‪b‬كيف ومتى مت تأسيس الشركة؟‬

‫‪ b‬كيف تعرف نفسك للقراء؟‬

‫‪ a‬ابن لبنان اعيش يف اسرتاليا‪،‬حمامي‬ ‫ورجل اعمال اعيش يف اسرتاليا منذ‬ ‫حواىل ‪ 37‬سنة حيث قدمت مع عائليت‬ ‫وكان عمرى حوالي ‪3‬سنوات ونيف حيث‬ ‫حيث قدمنا اىل سيدني وكنت انا االبن‬ ‫االكرب يف العائلة‪ .‬خترجت حماميا سنة‬ ‫‪ 1995‬وحصلت على املاجستار يف احملاماة‬ ‫سنة ‪ 1998‬وماجستار يف ادارة االعمال‬ ‫سنة ‪ .2007‬حيث بدأت يف العمل التجاري‬ ‫ويف جتارة العقارات واملقاوالت‬ ‫‪ b‬كيف بدات فكرة شركة‬

‫‪Wealth‬‬

‫‪ Crescent‬؟‬

‫‪ a‬الفكرة اتت نتيجة الفتقار اجلالية‬ ‫للمؤسسات وخاصة مؤسسات االستثمار‬ ‫االسالمي حيث ال يوجد يف اجلالية‬ ‫مؤسسات مهمة غري املساجد واملدارس‬ ‫فجاليتا مليئة باالمكانات والطاقات‬ ‫ويوجد اموال طائلة يف جالية غنية‬ ‫وعددها كبري ولكن ال توجد لديهم اي‬ ‫مؤسسة تقوم على مبادئ االستثمار‬ ‫اإلسالمي تعمل وفق ملبادئ الشريعة‬ ‫االسالمية فجاء الوقت حتى نقف ونفكر‬

‫عيد حيث اجتمعت الكفاءات املختلفة‬ ‫من احملاماة اىل التكنولوجيا والبيزنس‬ ‫حيث وضعنا خطة لتأسيس شركة‬ ‫لالستثمار االسالمي تتالئم مع متطلبات‬ ‫ابناء اجلالية وتستمر على املدى البعيد‬ ‫ونفسح اجملال لكل من لديه اموال‬ ‫يريد ان نضعها يف البنك يف استثمراها‬ ‫معنا‪،‬للشركة فروع يف ملبورن وسيدني‬ ‫حيث تاسست لتشمل كل ابناء اجلالية‬ ‫وعندنا ‪ 10‬موظفني وبعد ‪ 3‬اشهر سوف‬ ‫نقدم ل ‪Superannuation‬‬ ‫لكل ابناء اجلالية حيث يوجد املاليني‬ ‫الدوالرات وسوف نبني للجالية على‬ ‫ضرورة ان تستعمل هذه االموال يف‬ ‫استثمار يتوافق مع النظام املالي‬ ‫االسالمي وان هذه االموال جيب ان تعود‬ ‫الينا حيث ميكن ان نبين بها املؤسسات‬ ‫اليت ستستوعب اجيالنا واوالدنا وسنعمل‬ ‫معنا مع كل رجال االعمال وكل ابناء‬ ‫اجلالية‬

‫‪ b‬كيف ستوصلون فكرتكم‬ ‫ومشروعكم اىل اجلالية وكيف‬ ‫ستقنعونها بأهمية املؤسسة وبالفائدة‬ ‫اليت ستعود على اجلالية منها؟‬

‫‪ a‬حنن سنقدم خدمات مميزة حيث‬ ‫ستفخر بها جاليتنا‪،‬ومؤسستنا فريدة‬ ‫من نوعها يف السوق االسرتالية‬

‫حاوره ‪ :‬رئيس التحرير‬

‫ثانيا حنن مؤسسة تعمل يف اطار االستثمار‬ ‫االسالمي ولدينا جملس استشاري شرعي‬ ‫دولي فيه اعضاء من السعودية وقطر‬ ‫وماليزيا‪...‬‬ ‫حيث الخنطو خطوة دون الرجوع اليهم‬ ‫ثالثا‪ :‬الربنامج سهل جدا حيث سنطرح‬ ‫فكرتنا للجالية من خالل املساجد‬ ‫واملؤسسات االخرى حيث جيب ان يعرف‬ ‫اجلميع انه وللمرة االوىل يف تاريخ اسرتاليا‬ ‫لديكم الفرصة يف االستثمار االسالمي‪.‬‬ ‫رابعا‪:‬اجلالية لديها الكثري من املؤسسات‬ ‫فأي مؤسسة او شخص يريد ان يضع‬ ‫امواله يف البنك فلدينا البديل حيث‬ ‫اسسنا شركة مع بنك امانة العاملي الذي‬ ‫لديه املاليني يف الدول االخرى كالسعودية‬ ‫وماليزيا ويعترب من اهم البنوك حيث‬ ‫ميكن الي فرد اومؤسسة من ابناء اجلالية‬ ‫ان يضعوا امواهلم يف بنك امانة حيث‬ ‫عندنا نظام املراحبة املتوافق مع النظام‬ ‫املالي االسالمي وحيث نبيع ونشرتي‬ ‫والربح مضمون والول مرة نقدم هذه‬ ‫اخلدمة بالدوالر االسرتالي وال توجد‬ ‫حاجة لتحويل االموال اىل عمالت‬ ‫اخرى‪.‬‬

‫‪E: fadielhaje@yahoo.com‬‬

‫‪T: 0404050403‬‬

‫فرح نيوز‪ :‬قام وفد مؤلف من نائب‬ ‫الكمبا ورئ��ي��س بلدية كانرتبري‬ ‫براين روبسون وعضو اجمللس البلدي‬ ‫خضر صاحل بتقديم التعازي بالفقيد‬ ‫الكبري رئيس بيت الزكاة يف سدني‬ ‫احلاج اديب معرباني اىل عائلة الفقيد‬ ‫واس��رة بيت ال��زك��اة ممثلة باحلاج‬ ‫هشام كريم واحل���اج غالب يوسف‬ ‫واحلاج كبارة حبضو االمام تاج الدين‬ ‫اهلاللي واعضاء جملس الشورى يف‬ ‫اجلمعية االسالمية احلاج عمر ياسني‬ ‫واحلاج حممد صايف‪ ،‬حيث قدم الوفد‬

‫التعازي باملرحوم مشيدا مبا قدمه‬ ‫الفقيد من خدمات جلى للمجتمع‬ ‫احمللي يف منطقة الكمبا وكانرتبري‬ ‫وللجالية االسالمية والعربية عموما‪.‬‬ ‫يذكر ان الفقيد من اوائ��ل الذين‬ ‫حصلوا على وسام مدينة كانرتبري‬ ‫للخدمات االجتماعية‪،‬ويذكر ايضا ان‬ ‫النائب فورولو ونائب رئيس البلدية‬ ‫خضر صاحل كانو قد اقاموا حفل‬ ‫لتكرميه مبناسبة حصوله على وسام‬ ‫أسرتالي رفيع مبناسبة عيد امللكة‬ ‫للعام ‪.2010‬‬

‫تيار املستقبل–فكتوريا يعزي بالفقيد الغالي الحاج اديب معرباني‬ ‫يتقدم تيار املستقبل–منسقية فكتوريا اىل عائلة الفقيد الكبري رئيس بيت‬ ‫الزكاة يف سيدني املرحوم احلاج اديب معرباني واىل اسرة بيت الزكاة باحر‬ ‫التعازي القلبية سائلني املوىل عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رمحته‬ ‫ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله الصرب والسلوان وللفقيد الرمحة‪.‬‬

‫تيار املستقبل–فكتوريا‬ ‫مكتب االعالم‬


‫الوسط االسترالي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪15‬‬

‫معاهد التقوى تنظم رحلة عمرة للطلبة املتفوقني اىل االماكن املقدسة‬

‫‪ a‬الوسط‪-‬امحد يونس‪/‬ملبورن‪ :‬يف بادرة هي االوىل من نوعها ونظرا‬ ‫ّ‬ ‫املسلمني‪.‬نظم السيد عمر احلالق‬ ‫الهمية االماكن املقدسة يف قلوب‬ ‫مدير معهد التقوى رحلة العمرة وزيارة االماكن املقدسة حيث رافقه‬ ‫االستاذ فادي قوبر وثالثة من التالمذة املتفوقني‪.‬وقد دعى السيد عمر‬ ‫احلالق بعد عودته من هذه الرحلة اىل لقاء مع االهالي ومع عدد‬ ‫من ابناء اجلالية اجلالية واالساتذة ّ‬ ‫وقدم شرحا تفصيلينا لرحلتهم‬ ‫ومدى االهمية هلذه الرحلة الروحية والتارخيية والدينية وذكر قول‬ ‫رس��ول اهلل صلى اهلل عليه وسلم حني (ال تشد الرحال إال إىل ثالثة‬ ‫مساجد) وتتطرق يف احلديث اىل املسجد االقصى وما يعانييه املسلمون‬ ‫من صعوبه للعبادة فيه والوصول اليه وان هذه الرحلة تركت اثرا طيبا‬ ‫يف نفوس الطالب وان مثل هذه الرحالت مهمة كثريا لالجيال القادمة‬ ‫والبنائنا وللنشىء اجلديد ملعرفة تاريخ االسالم ورؤية االماكن املقدسة‬ ‫ومعرفة مدى اهمية هذه االماكن بالنسبة للشاب والفتاة املسلمة كي‬ ‫تبقى روابط وتاريخ الدين االسالمي يف عقوهلم وقلوبهم‪.‬ووعد انه‬ ‫سينظم املزيد من الرحالت يف املستقبل ان شاء اهلل تعاىل‪،‬كما قدم الطلبة‬ ‫شرحا لتجربتهم مع هذه الرحلة وانطباعاتهم عنها اما ( االستاذ‬ ‫فادي قوبرفقد حتدث بإسهاب عن هذه الرحلة التارخيية قائال‪(:‬انه‬ ‫لشعور رائع ان تكون وجهة سفرك لقضاء مناسك العمرة وزيارة االماكن‬ ‫املقدسة بالرغم من وداع��ك لالهل يف املطار‪.‬ولدى وصولنا اىل دبي‬

‫تغريد عمر ياسني تتخرج من‬ ‫جامعة سيدني للتكنولوجيا‬ ‫‪ a‬احتفل رجل االعمال عمر ياسني بتخرج ابنته‬ ‫تغريد عمر ياسني من جامعة سيدني للتكنولوجيا‬ ‫بشهادة ماجسيرت يف العلوم التطبيقية والتعليم‪،‬حيث‬ ‫قامت بتسلم شهادتها حبضور االهل واالصدقاء متنمني هلا‬ ‫دوام التقدم والتالق والنجاح يف ميادين العلم واملعرفة‪.‬‬

‫ولبسنا لباس االحرام كانت حلظة ممتعة عند رويتك لباقي املسلمني‬ ‫حيرمون معك يف الطائرة‪.‬وصلنا اىل مكة وعند رويتك الكعبة املشرفة‬ ‫الول مرة ينتابك شعور رائع ورهبة وتعود بك الذاكرة اىل املاضي آالف‬ ‫السنني ترى املسلمني من مجيع العامل يطوفون حول الكعبة سواسية‪.‬‬ ‫بقينا ثالثة ايام يف مكة حناول قدر استطاعتنا ان نصلي صلوات كثرية‬ ‫يف مسجد احلرام‪.‬وزرنا عدة اماكن مقدسة يف مكة(جبل عرفات وجبل‬ ‫سالم اجلمرات ومرروا جببل حراء) ثم توجهنا اىل املدينة املنورةحيث‬ ‫يوجد مسجد قباء وهو اول مسجد بين ثم مسجد القبلتني ومسي‬ ‫بذلك كانت قبلتهم االقصى ثم حتولت اىل الكعبة‪.‬بعدها ذهبنا اىل مكان‬ ‫موقعة احد واملقربة اليت دفن فيها الشهداء‪.‬لقد شعرنا وكاننا نعاصر‬ ‫التاريخ االسالمي وبداية ظهور االسالم‪.‬وقد شعرنا يف املدينة املنورة‬ ‫باحساس السالم والسعادة والضيافة واالستقبال الرائع من اهاليها‪.‬كانت‬ ‫زيارة غنية بالعلم ومعرفة الدين التقينا باالخوة الد��تور مصطفى‬ ‫علي علوي وكان رجال حكيما وعاملا واالخ حممد يوسف والدكتور زيد‬ ‫الدكحان وقد نظموا لنا الزيارات ملشاهدة اماكن عدة باالضافة اىل‬ ‫كرم الضيافة والشكر اجلزيل لالخوة الكرام‪.‬بعدها وصلنا فلسطني من‬ ‫احلدود االردنية وهذه التجربة ال تنتسى‪.‬بقينا ساعات ننتظر للحصول‬ ‫على تاشرية الدخول اىل فلسطني احملتلة‪.‬رأينا جبال فلسطني وهي‬ ‫بيضاء كلسية بهية‪.‬ثم مررنا على عدة نقاط تفتيش حتى دخلنا‬

‫الضفة الغربية وبقينا يف رام اهلل طيلة االقامة‪.‬شاهدنا القدس ببنائها‬ ‫القديم التارخيي الزالت على روعة ومجال هندستها وحيطانها‪.‬ثم‬ ‫مررنا باالسواق القدمية وطرقها الضيقة حتى وصلنا اىل مسجد االقصى‬ ‫بعد مرورنا بعدة نقاط تفتيش دخلنا باحة املسجد كانت هلا روعة‬ ‫املنظر ومجال واهمية املكان ثم اىل قبة الصخرة قبة االسراء‪.‬‬ ‫لقد منعت احلكومة االسرائيلية املسلمني من الدخول مسجد املرواني‬ ‫وهو حتت باحة مسجد االقصى وبدا ينهار اىل ان جاء االمام رياض‬ ‫وطلب من املصلني ترميم املسجد للعبادة فيه وق��د مت ذل��ك من‬ ‫املتطوعني‪.‬املسجد االبراهيمي يف اخلليل حصلت جمزرة يف هذا املسجد‬ ‫وذهب ضحيتها العديد ثم اقفل ملدة تسعة اشهر واعيد بناءه حيث‬ ‫اخذت اسرائيل ‪ 65‬باملئة منه واعطت ‪ 35‬باملئة للمسلمني‪.‬اود ان اقول‬ ‫ان الشعب الفلسطيين يلقون معاناة ّ‬ ‫مجة وعصيبة للغاية يف عبادتهم‬ ‫وزيارتهم لالماكن املقدسة هناك‪.‬ثم قمنا بزيارة عدة اماكن رائعة‬ ‫يف فلسطني منها نابلس وحيفا ويافا وراس الناقورة والسمراء وحبل‬ ‫كرمل‪.‬واخريا لقد كانت رحلتنا ممتعة وتارخيية نظرا حلسن الضيافة‬ ‫من قبل عائلة السيد حالق ومن ابن اخية واالهتمام بنا وبالطالب يف‬ ‫عنايتهم ورعايتهم والعودة ساملني)‪.‬هذا كان كالم االستاذ فادي عن‬ ‫رحلة العمرة واالماكن املقدسة‪.‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫جملة حراء‪:‬أول جملة تصدر يف تركيا‬ ‫االشرتاك‬ ‫السنوي‬ ‫‪ 40‬دوالر‬ ‫فقط‬

‫‪16‬‬

‫باللغة العربية‪:‬علمية ثقافية فصلية‬ ‫تعنى بالعلوم الطبيعية واإلنسانية واالجتماعية وحتاور أسرار‬ ‫النفس البشرية وآفاق الكون الشاسعة باملنظور القرآني اإلمياني ‪.‬‬ ‫اجمللة قرآنية الصبغة عصرية الصياغة‬ ‫جتمع بني األصالة واملعاصرة مع البعد عن اإلفراط والتفريط‪.‬‬ ‫تعمل على ترسيخ وصيانة القيم األخالقية على مستوى الفرد‬ ‫واألسرة واجملتمع‬

‫‪www.hiramagazine.com‬‬ ‫إلشرتاكاتكم ميكنكم التواصل مع ‪:‬حمسن كونبوالت ‪Email: muhsincan@yahoo.com 0408493962:‬‬


‫الوسط االسترالي‬

‫‪e‬‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫زيارة اللواء ريفي االخرية اىل اسرتاليا‪:‬‬ ‫حفاوة االستقبال وشكر على املواقف‬

‫الشيخ فهمي االمام يتوسط اللواء ريفي والدكتور مجال ريفي‬

‫‪e‬‬

‫‪e‬‬

‫‪17‬‬

‫اللواء ريفي اىل جانب حممد الصديق وبعض ابناء اجلالية‬

‫يبدو يف الصورة الزميل فادي احلاج ‪،‬اللواء ريفي ‪،‬د‪.‬مجال ريفي‬

‫‪ a‬متيزت زيارة اللواء اشرف ريفي املدير العام لقوى االمن الداخلي‬ ‫يف اجلمهورية اللبنانية برفقة الرئيس اللبناني ميشال سليمان حبفاوة‬ ‫وتقدير كبري من قبل ابناء اجلالية اللبنانية تقديرا ملواقف اللواء‬ ‫واخالصه يف عمله وعدم رضوخه الي ضغوط‪.‬‬ ‫حيث امتألت به القاعة املخصصة للقاءات يف الويستيال حبضور مجاهريي‬ ‫غفري‪ .‬شارك املئات من أهالي مدينة سيدني وضواحيها يف اللقاء‬ ‫اجلماهريي الذي دعا اليه ضيفنا الكريم سيادة املدير العام لقوى االمن‬ ‫الداخلي يف اجلمهورية اللبنانية الدكتور اشرف ريفي يف قاعة السكى‬ ‫الونج ليدكمب ملدة مخس ساعات‪ .‬شارك يف اللقاء وفد من السفارة‬ ‫ً‬ ‫ممثال بسعادة القنصل اللبناني الشاعر ماهر اخلري و ممثل‬ ‫اللبنانية‬ ‫دار الفتوى يف اسرتاليا الشيخ مالك زيدان‪ ،‬الشيخ مصعب الغا‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس بلدية أوبرن هشام زريقة‪ ،‬رئيس بلدية كانرتبري براين روبسن‪،‬‬ ‫ونائب الرئيس خضر صاحل‪ ،‬رئيس مجعية أبناء املنية وضواحيها‬ ‫اخلريية فوزي ملص‪ ،‬رئيس مجعية حبنني املنية مصطفى حامد‪ ،‬رئيس‬ ‫مجعية أبناء الضنية االجتماعية احلاج وجيه هوشر‪ ،‬مجعية خبعون‬ ‫اخلريية‪ ،‬مجعية أبناء طرابلس وامليناء اخلريية‪ ،‬رئيس مجعية أبناء‬ ‫عكار اخلريية خالد الكردي‪ ،‬رئيس مجعية الصداقة اللبنانية األسرتالية‬ ‫سعيد علم الدين‪ ،‬نائب رئيس بيت الزكاة رياض الدهييب‪ ،‬خالد علم‬ ‫الدين ممثال للجمعية االسالمية اللبنانية‪ ،‬جملس اجلالية اللبنانية‬ ‫ممثل بنائب الرئيس نزيه اخلري‪،‬منسقة قوى الرابع عشر من آذار مرينا‬ ‫الشعار‪ ،‬منسق القارة االسرتالية يف تيار املستقبل عبداهلل املري ومنسق‬ ‫والية نيو ساوث ويلز مسري الصاج رئيس التجمع املسيحي والي وهبه‪،‬‬ ‫ممثلو احزاب وتيارات ‪ 14‬آذار‪ ،‬حزب الكتائب بيرت مارون‪ ،‬حزب القوات‬ ‫ً‬ ‫اللبنانية شربل فخري والسيد داني جعجع الذي قدم ً‬ ‫تذكاريا للواء‪،‬‬ ‫درعا‬ ‫حزب الوطنيني االحرار كلوفيس البطي الذي اهدى درع تذكاري للواء‪،‬‬ ‫حركة االستقالل سعيد الدويهي‪ ،‬صائب ابو شقرا (اليسار الدميقراطي)‪،‬‬

‫‪ e‬الزميل سعيد علم الدين ‪،‬وجيه هوشر ‪،‬الشيخ زيدان‪ ،‬الشيخ اهلاللي‪...‬‬

‫‪e‬‬

‫يف مسجد بريستون حبضور اعضاء من اجلمعية االسالمية‬

‫‪e‬‬

‫‪e‬‬

‫‪e‬‬

‫اللواء ريفي ومفوض الشرطة يف والية نيو ساوث ويلز‬

‫‪e‬‬

‫رئيس اجلامعة الثقافية يف الوالية وسام قزي‪ ،‬أمني عام اجمللس القاري‬ ‫ألسرتاليا ونيوزيلندا يف اجلامعة الثقافية املهندس عماد العجوز‪ ،‬رئيس‬ ‫الوحدة االسالمية عبداهلل الشامي‪ ،‬عادل احلسن‪ ،‬احلاج عمر ياسني‪.‬‬ ‫ممثلي االعالم العربي يف االغرتاب‪ ،‬االعالميات السيدات سوزان حوراني‬ ‫عن صوت الغد واهلام حافظ عن إذاعة تو أم أي‪ ،‬نادين الشعار‪ ،‬جوزيف‬ ‫اخلوري عن املستقبل‪ ،‬رفيق دهييب (موقع الفرح االخباري الكرتوني)‬ ‫سعيد علم الدين عن املواقع االلكرتونية االخبارية الشمال‪ ،‬واملنية‪ .‬و‬ ‫قدم عن جريدة الوسط السيد حسن شندب والسيد فادي احلاج درعا‬ ‫ً‬ ‫تذكاريا لسيادة اللواء‪ .‬وحضر اللقاء عدد كبري من الشخصيات السياسية‬ ‫والدينية وممثلي منظمات اجملتمع املدني‪.‬‬ ‫متيز اللقاء برفع الكلفه واجلو العائلي فكان حدثا قوميا وطنيا استثنائيا‬ ‫اذ اقيم اللقاء مبشاركة وفود اتت من كافة مناطق نيو ساوث ويلز للتعبري‬ ‫عن مدى اعجابهم باملواقف الشجاعة واإللتزام واحلس الوطين والدور‬ ‫االمين الفاعل‪ ،‬وقد أكد اللواء ريفي ان اللبنانيني يف الوطن واالغرتاب‬ ‫حباجة ماسة لبناء اجلسور من خالل التواصل واحلوار يف سبيل ازدهار‬ ‫واستقرار لبناننا احلبيب‪ .‬ودعا لدوام مجع مشل اللبنانيني يف االغرتاب‬ ‫على اختالف انتمائتهم السياسية وأعرب عن تقديره للجالية اللبنانية‬ ‫اليت عرفت كيف حتافظ على عاداتها وتقاليدها‪.‬‬ ‫كما اكد املشاركون انهم متضامنون مع القوى الشرعية اللبنانية وقوى‬ ‫االمن الداخلي مبا فيها فرع املعلومات ويرفضون املؤامرة اليت تتعرض‬ ‫هلا‪ ،‬كما انهم يرفضون العنف بكافة اشكاله والوانه‪ .‬كما قدم السيد حممد‬ ‫ً‬ ‫مصطفى الصديق منسق جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي ً‬ ‫تذكريا‬ ‫درعا‬ ‫للضيف الكريم‪ .‬يذكر ان السيد علي ديب كان عراف اللقاء اخلطابي‬ ‫الذي كان مميزا وناجحا ومعربا عن تضامن شعبنا اللبناني مع السلطة‬ ‫الشرعية وعلى رأسهم اللواء أشرف ريفي‪ .‬بعدها اعتلى الشاعر الدكتور‬ ‫عصمت االيوبي ليقرأ قصيدة صغرية واليت القت استحسان احلاضرين‪،‬‬

‫يف مطار سيدني مع بعض ابناء اجلالية‬

‫يف ملبورن مع اعضاء يف مجعية نيوبرت االسالمية وابناء املنطقة‬

‫الزميل حسن شندب يسلم اللواء ريفي درع جريدة الوسط التقديري‬

‫جلزالتها‪ ،‬وقوة سبكها وبنانها‪.‬وبعدها أتيح للحاضرين فرصة اخذ الصور‬ ‫مع اللواء والتحدث معه‪.‬‬ ‫يذكر ان اللواء اشرف ريفي قد قام اثناء زيارته اىل اسرتاليا برفقة‬ ‫الرئيس سليمان بعدة لقاءات وزيارات ففي مدينة ملبورن قام اللواء‬ ‫ريفي زيارة مسجد بريسنت حيث صلى صالة اجلمعة والتقى بعدد‬ ‫من ابناء وقيادات اجلالية ومن بينهم املفيت السابق السرتاليا الشيخ‬ ‫فهمي االمام ورئيس اجلمعية االسالمية يف فكتوريا ابو مجيل علوش‬ ‫واالمام املسجد الشيخ حممد ابو عيد إستقبل وحشد من ابناء اجلالية‬ ‫يف ملبورن‬ ‫اما يف سيدني قفد قام اللواء ريفي بزيارة اجلمعية االسالمية اللبنانية‬ ‫يف الكمبا حيث صلى يف مسجد االمام علي بن ابي طالب رضي اهلل‬ ‫عنه مع أبناء اجلالية اللبنانية واالسالمية‪ ،‬ثم قام بزيارة اىل املعهد‬ ‫الشرعي االسالمي وقام جبولة يف داخله حبضور رؤساء مجعيات خريية‬ ‫واجتماعية ورياضية وحشد من أبناء اجلالية‪.‬‬ ‫وكما التقى مبفوض الشرطة يف والية «نيو ساوث ويلز» اندرو سكيبيون‬ ‫حيث اكد اكد الطرفان على ضرورة التنسيق وتعزيز العالقات على‬ ‫كافة املستويات‬ ‫ويف اخلتام قدم املفوض سكيبيون درع شرطة والية «نيو ساوث ويلز»‬ ‫للواء ريفي‪ ،‬وقدم اللواء ريفي درع «قوى األمن الداخلي» لسكيبيون‬ ‫كعربون شكر وتقدير للشرطة األسرتالية‬ ‫كما التقى اللواء ريفي مبساعد مفوض الشرطة يف والية نيو ساوث ويلز‬ ‫كني مكاي‪..‬‬ ‫حيث قدم مكاي شرح مفصل عن مهام فريق طوافات الشرطة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم اصطحب اللواء ريفي جبولة يف مساء سيدني برفقة شقيقه الدكتور‬ ‫مجال ريفي‬

‫جلنة أحباء اللواء األشرف ريفي‬

‫جمعية ابناء الضنية تنوه بزيارة‬ ‫رئيس الجمهورية وتشكر اللواء اشرف ريفي‬

‫تعزية من الحاج رياض الدهيبي‬ ‫بوفاة الحاج معرباني‬

‫رحبت مجعية الضنية بزيارة فخامة رئيس اجلمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان والوفد املرافق له اىل اسرتاليا كما انها تأكد‬ ‫وقوفها اىل جانب الدولة يف سعيها اىل ترسيخ العيش املشرتك والسعي اىل تقوية السلطة الشرعية‬ ‫كما تقدم مجعية ابناء الضنية شكرها لسيادة اللواء اشرف ريفي على زيارته البناء اجلالية واالطالع على اوضاعهم‬ ‫وتشكره على مواقفه الوطنية املشرفة وخاصة جلهة جناحه يف ترسيخ السلطة واملساهمة يف كشف شبكات التجسس وتؤكد وقوفها‬ ‫معه يف مشواره مستقبال‪.‬‬ ‫اللجنة االعالمية ‪/‬حسن شندب‬

‫يتقدم احلاج رياض الدهييب من اسرة املرحوم احلاج اديب معرباني‬ ‫ومن ابناء اجلالية الكرمية بالتعزية القلبية الصادقة بوفاة فقيدنا‬ ‫احلاج اديب معرباني ونسأل اهلل ان يتغمده برمحته ويدخله جنانه‬ ‫وانا هلل وانا اليه راجعون‬

‫بسم اهلل الرمحن الرحيم ‪:‬‬

‫احلاج رياض الدهييب‬


‫الوسط الدولي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫العم��د املنشق فايز عمرو‪ :‬لم يبق مع األسد‬ ‫سوى بعض املتآمرين واملغلوبني على أمرهم‬ ‫‪ a‬أعلن العميد املنشق عن اجليش السوري فايز‬ ‫عمرو أن «النظام السوري ساقط ال حمالة»‪ ،‬الفتا‬ ‫إىل أن «اجليش السوري وكل أجهزة األمن تعيش‬ ‫حالة هسترييا وحالة خوف ال مثيل هلا»‪ .‬مشريا‬ ‫إىل أن «هذه األجهزة مستمرة يف عملها القمعي‬ ‫والدموي بفعل جرعات الدعم اليت تتلقاها‬ ‫من احلرس الثوري اإليراني‪ ،‬باألسلحة واملال‬ ‫واخلرباء»‪.‬‬ ‫وقال العميد عمرو الذي كان يشغل منصب‬ ‫مدير املدرسة اجلوية الفنية يف اجليش السوري‪،‬‬ ‫قبل انشقاقه يف ‪ 15‬فرباير (شباط) املاضي‬ ‫والتحاقه باجليش احلر‪ ،‬إن «النظام السوري‬ ‫سيسقط؛ شاء من شاء وأبى من أبى‪ ،‬ألن ‪22‬‬

‫مليون سوري ضده اآلن ويريدون زواله‪ ،‬ومل‬ ‫يبق معه أكثر من مليوني شخص الذين هم‬ ‫عبارة عن الشبيحة وبعض القادة العسكريني‬ ‫واألمنيني املتآمرين على الشعب السوري‪ ،‬إضافة‬ ‫إىل املغلوبني على أمرهم يف اجليش»‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫«ما يضخ بعض الروح يف أجهزة األمن السورية‬ ‫هو تلقيها الدعم املالي من أكثر من جهة‪ ،‬ال‬ ‫سيما إيران‪ ،‬وكذلك مدها باألسلحة النوعية‬ ‫واألسلحة احملرم استعماهلا دوليا كاليت استعملت‬ ‫يف محص‪ ،‬وحتتوي على غازات سامة»‪.‬‬ ‫وجزم عمرو بأنه «ال يوجد ضابط يف أي جهاز‬ ‫أمين يتجرأ على اخلروج من مركزه والذهاب‬ ‫إىل منزله من دون محاية‪ ،‬حتى رئيس جهاز‬ ‫االستخبارات العسكرية ال جيرؤ على الذهاب إىل‬

‫بلدته إن مل تواكبه عشرات الدبابات»‪ .‬كاشفا عن‬ ‫«محلة تصفيات واسعة حتصل اآلن داخل أجهزة‬ ‫األمن وتطال كبار الضباط‪ ،‬وهذا خري دليل على‬ ‫هذا‪ ،‬أن األجهزة يصفي بعضها بعضا»‪ .‬مؤكدا‬ ‫أن «التململ األوسع هو اآلن يف جهاز املخابرات‬ ‫اجلوية املكلف بتصفية الضباط والعناصر‬ ‫املرتددين‪ ،‬وهذه احلالة هي اليت توسع موجة‬ ‫التفسخ يف اجليش واألجهزة األمنية»‪.‬‬ ‫وشدد العميد املنشق على أنه «لو نفذت أربع‬ ‫طائرات أجنبية ضربة جوية لعدد من املراكز‬ ‫العسكرية واألمنية يف سوريا‪ ،‬ملا بقي أحد يف‬ ‫اجليش‪ ،‬وهذه األجهزة األمنية تعيش أصال حالة‬ ‫هسترييا غري مسبوقة‬

‫تحسبا لسقوط بشار‪ ..‬إسرائيل تعزز قواتها يف الجوالن‬ ‫‪ a‬اكدت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل كثفت‬ ‫مشاريعها العسكرية يف اجلوالن السوري احملتل‬ ‫عرب إعادة انتشار قواتها وتكثيف مناوراتها‬ ‫العسكرية لفرق املشاة وسالح الطريان‪ ،‬وزرع‬ ‫جيش االحتالل األلغام على طول املناطق‬ ‫احلدودية‪.‬‬

‫وذكرت أن اجليش اإلسرائيلي أكمل بناء مشروع‬ ‫اجلدار الشائك على خط وقف إطالق النار بطول‬ ‫مخسة كيلومرتات بتخوم جمدل مشس وربطه‬ ‫باجلدار الفاصل مع احلدود اللبنانية‪ ،‬حسبما‬ ‫أفادت قناة «اجلزيرة» الفضائية‪.‬‬ ‫وقال وزير اخلارجية اإلسرائيلية أفيجدور‬

‫ليربمان‪ :‬إنه «حتى يف حالة نشوء سوريا‬ ‫دميقراطية من رحم أوضاعها املضطربة‬ ‫احلالية‪ ،‬سيتعني على النظام اجلديد فيها إدراك‬ ‫أن أي خيار واقعي لتحقيق تسوية سلمية مع‬ ‫إسرائيل عليه أن يوفر استمرار سيطرة إسرائيل‬ ‫على اجلوالن»‪.‬‬

‫إيران‪:‬املستشار األعلى لخامنئي يهدد زعماء الخليج‬ ‫‪ a‬هدد مستشار للمرشد األعلى للجمهورية‬ ‫اإليرانية على خامنئي زعماء دول اخلليج‬ ‫العربي متوعدا إياهم مبصري الرئيس العراقي‬ ‫الراحل صدام حسني الذي اعدمته مليشيات‬ ‫موالية اليران شنقا وسط شعارات طائفية‪.‬‬ ‫وقال رحيم صفوي املستشار األعلى خلامنئي‬ ‫يف تصرحيات نقلها موقع املقاومة الوطنية‬ ‫األحوازية(أحوازنا)‪ :‬احذر الذين حياولون أن‬ ‫خيلقون التوتر يف املنطقة أو حيرفون احلقائق‬ ‫أو يدعون بادعاءات ال أساس هلا‪ ،‬أن يعتربوا من‬ ‫مصري قائد القادسية(الرئيس صدام حسني)‬ ‫وما حل به‪.‬‬ ‫وتابع صفوي‪ :‬إياكم وأن تدخلوا لعبة القوى‬ ‫األجنبية اليت كانت السبب يف وجود بعض‬ ‫الدويالت باملنطقة(يف إشارة إىل دول اخلليج‬

‫العربي) وأن تنطقوا بلسان هذه الدول‬ ‫األجنبية‪ ...‬يف ما إذا حصل أي توتر يف منطقة‬ ‫اخلليج ستكونون اخلاسر األكرب»‪.‬‬ ‫جاءت هذه التصرحيات خالل الندوة الوطنية‬ ‫اخلامسة لألمساء اجلغرافية اليت تعقدها املنظمة‬ ‫الوطنية للتخطيط اجلغرايف اإليرانية حسب‬ ‫وكالة سباه نيوز التابعة للحرس الثوري‪.‬‬ ‫واعترب موقع”أحوازنا» أن هذه التصرحيات‬ ‫تنطوي على إشارة واضحة إىل قدرة الدولة‬ ‫الفارسية بتغيري األنظمة العربية يف اخلليج‬ ‫العربي على الطريقة اإليرانية كما حصل يف‬ ‫العراق وما حتاوله اآلن يف البحرين‪.‬‬ ‫ويأتي هذا التصعيد من جانب إيران ضد دول‬ ‫اخلليج العربي بعيد زيارة الرئيس اإليراني‬ ‫حممود أمحدي جناد جلزيرة أبو موسى‬

‫اإلماراتية اليت حتتلها إيران‪ ،‬وهي الزيارة اليت‬ ‫اعتربت انتهاكا لسيادة اإلمارات وواجهت رفضا‬ ‫خليجيا واضحا هلذه اخلطوة االستفزازية‪.‬‬ ‫ويف سياق هذا النهج التصعيدي‪ ،‬تبنت اللجنة‬ ‫الداخلية يف الربملان الفارسي مشروع إنشاء إقليم‬ ‫بأسم”اخلليج الفارسي» حبيث تكون جزيرة أبو‬ ‫موسى احملتلة مركزا له‪.‬‬ ‫كما هددت إيران دولة اإلمارات عالنية باستخدام‬ ‫القوة العسكرية ضدها‪ ،‬وقال قائد القوات الربية‬ ‫االيرانية اجلنرال أمحد رضا بوردستان‪،‬‬ ‫مبناسبة يوم اجليش أمام ممثلي امللحقيات‬ ‫العسكرية األجنبية يف طهران‪ ،‬إن”القوات املسلحة‬ ‫مستعدة الستعراض اقتدار النظام اإلسالمي‪ ،‬إذا‬ ‫تثن الطرق الديبلوماسية املزاعم يف شأن‬ ‫مل ِ‬ ‫جزيرة أبو موسى‪.‬‬

‫قس أمريكي يقرر تدريس القرآن داخل كنيسة بفريجينيا‬ ‫‪ a‬يف مبادرة شخصية منه‪ ،‬قرر واعظ أمريكي‬ ‫تدريس آيات من القرآن الكريم‪ ،‬داخل إحدى‬ ‫الكنائس يف والية فرجينيا األمريكية‪ ،‬واختار‬ ‫سكوت مورجان‪ ،‬اآليات اليت تتطرق إىل قضايا‬ ‫املرأة والتعايش السلمي واملواطنة‪ ،‬وقام بشرح‬ ‫معانيها على رواد الكنيسة‪.‬‬ ‫وعرضت إحدى القنوات التليفزيونية‬ ‫األمريكية‪ ،‬لقطات من شرح مورجان لآليات‬ ‫القرآنية‪ ،‬مشرية إىل أنه إذا كان يف الواليات‬ ‫املتحدة القس تريى جونز‪ ،‬الذي يريد حرق‬ ‫نسخة من املصحف الشريف يف والية فلوريدا‪،‬‬ ‫ففي الواليات املتحدة أيضا الواعظ األمريكي‪،‬‬ ‫سكوت مورجان‪ ،‬الذي يدرس بعض آيات القرآن‬ ‫الكريم داخل إحدى الكنائس يف والية فرجينيا‬

‫األمريكية‪ .‬وقال مورجان‪ ،‬اخرتت موضوعني‬ ‫مهمني جدا بالنسبة لألمريكيني وهما العنف‬ ‫واملرأة‪ ،‬ومن خالل اآليات القرآنية الكرمية‪،‬‬ ‫أوضح أن اإلسالم حرم العنف ضد غري املسلمني‬ ‫واستدل على ذلك مبواقف النيب حممد‪ ،‬ويف‬ ‫موضوع املرأة أعرض تفسريا آليات تعظم من‬ ‫شأن املرأة ودورها يف بناء اجملتمع‪ ،‬إنهما أهم‬ ‫القضايا اليت تهم األمريكيني‪.‬‬ ‫وأوضحت احملطة التليفزيونية‪ ،‬أن قصة‬ ‫مورجان مع اإلسالم واملسلمني تعود إىل طفولته‪،‬‬ ‫فقد نشأ باملصادفة يف أفغانستان‪ ،‬مرافقا لوالده‬ ‫الذي عمل ضمن بعثة فيلق السالم يف أواخر‬ ‫السبعينيات‪ ،‬وتربى وسط املسلمني وتعلم منهم‬ ‫أسس الدين اإلسالمي‪.‬‬

‫وظلت هذه الذكرى هي الغالبة على وجدانه‬ ‫إىل أن كرب ورأى أن األمانة تقتضى نقل ما تعلمه‬ ‫إىل جمتمعه‪ ،‬آمال يف تغيري الصورة النمطية اليت‬ ‫يروج هلا البعض يف وسائل اإلعالم عن اإلسالم‬ ‫واملسلمني‪ .‬ويقول الواعظ األمريكي‪ ،‬سكوت‬ ‫مورجان‪ ،‬إن تبدلت الصورة اخلاطئة اليت‬ ‫رمستها وسائل اإلعالم عن املسلمني واإلسالم‬ ‫حتى عند فرد واحد‪ ،‬فإن هذا ميثل مكسبا‬ ‫كبريا لبلده أمريكا‪.‬‬ ‫وأشارت حمطة التليفزيون األمريكية إىل أنه‬ ‫يبدو أن مورجان‪ ،‬حقق ما أراد‪ ،‬حيث بعد أن‬ ‫استمعت إليه سيدة أمريكية يف جلسة استمرت‬ ‫ساعتني قالت‪ ،‬إن هذا الدين اعتنى جدا باملرأة‪،‬‬ ‫واملعلومات اليت حصلت عليها من قبل كانت غري‬ ‫صحيحة‪ .‬وأوضحت احملطة‪ ،‬أن هذه ليست هي‬ ‫املرة األوىل اليت يتم فيها تدريس بعض آيات‬ ‫القرآن الكريم داخل الكنائس األمريكية‪ ،‬ففي‬ ‫شيكاغو‪ ،‬كانت هناك جتارب مماثلة حققت‬ ‫نتائج طيبة على حد تعبري املشاركني فيها‪،‬‬ ‫حيث أشارت إحدى السيدات األمريكيات إىل أنه‬ ‫كان وقتا رائعا لنا واحلديث كان يف موضوعات‬ ‫حمظورة‪.‬‬ ‫وأشارت احملطة‪ ،‬إىل أن اللجوء إىل القرآن‬ ‫الكريم دون سواه للتعرف على اإلسالم ظاهرة‬ ‫تتنامى داخل الواليات املتحدة‪ ،‬ونقلت عن‬ ‫املتابعني لألمر من املسلمني واألمريكيني إن‬ ‫ذلك ينبع من إميان األمريكيني وثقتهم يف‬ ‫الكتب السماوية‬

‫‪18‬‬

‫القابض على الجمر‬ ‫بقلم حنيفة احلسن‪/‬سيدني‬ ‫‪ a‬يف زمن تكاثرت فيه احملن‪ ،‬يف شتى أحناء العامل حتى‬ ‫ً‬ ‫امتعاضا أو نتأفف ملا حيل بنا يف بلد‬ ‫بتنا خنجل أن نظهر‬ ‫كأسرتاليا‪ ،‬فاجملاعة امتدت من صوماليا وكينيا إىل تشاد‬ ‫ومالي وغريها من دول القرن األفريقي‪ ،‬فمن صورة طفل‬ ‫ً‬ ‫متثاقال والصقر ينتظر أن يلتهمه جيفة‪،‬‬ ‫يفر من اجملاعة‬ ‫أطفال بدوا كأنهم أشالء وحيث يسابق اجلوع الوباء‪ .‬األرض‬ ‫قفراء جرداء تنحى عنها من زمن املاء‪ .‬رحل الرجال إىل‬ ‫ً‬ ‫املدن ً‬ ‫أطفاال ونساء‪ ،‬وعندما نبض‬ ‫حبثا عن العمل ليعيلوا‬ ‫ً‬ ‫الزاد تركت النساء بيوتها حبثا عما يقيت العيال‪ ،‬واألرض‬ ‫جرداء صلبة كأنها مل تنبت ً‬ ‫يوما وما مسها ماء‪ ،‬حطمت‬ ‫ً‬ ‫معاول النساء الصلب لتصل بيوت النمل حبثا عما ادخرت‬ ‫من غذاء‪ ،‬وراحت األمهات يغربلن الرتاب ليطعمن األطفال‬ ‫ما ادخر هلم النمل من غذاء‪.‬‬ ‫وتوجهت العيون والقلوب ثكلى ملا يصيب الشعب السوري‬ ‫من نظام طغاة عموا البالد بالفساد وسفكوا دماء العباد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫سافكا دماء‬ ‫ومضى أكثر من عام وطاغوت الشام ما زال يعربد‬ ‫األبرياء‪ .‬وقد فر بن علي من تونس وسقط يف أرض الكنانة‬ ‫مبارك‪ ،‬واستعصى قذايف ليبيا وظن أن بطشه وطغيانه‬ ‫سيمكنه من إحناء رقاب أهل جمد أبو إال أن يطاردوه حتى‬ ‫ً‬ ‫صريعا ملصري أراده ألحرار البالد‪...‬‬ ‫قضى أردوه‬ ‫وحنن يف زمان القابض على اجلمر‪ ،‬وليس لنا إال الصرب فال‬ ‫حول وال قوة إال باهلل وحسبنا اهلل ونعم الوكيل‪ ،‬ومن يتق‬ ‫اهلل جيعل له من أمره يسرا‪ .‬قتل تشريد جماعات حروب‬ ‫كوارث طبيعية والعامل كله يف ضيق‪ .‬حنيا زمان القابض‬ ‫على اجلمر‪.‬‬ ‫ننعم بأمان نسيب يف ظل حكومة تؤمن لنا الرغيف إذا ما‬ ‫جعنا واملسكن إذا ما تشردنا والدواء إذا ما مرضنا‪ ،‬تعليم‬ ‫جماني ملن يشاء ألوالده العلم الدنيوي والرتبية العلمانية‬ ‫ويا حبذا هلم إذا ما اندجمنا واتبعناهم وختلينا عن القيم‬ ‫املبادئ اليت تسمو بنا وحتفظ هويتنا‪ .‬أولياء أمور ال يأمنونا‬ ‫ولن نأمن مكرهم إذا ما سولت هلم أنفسهم أننا العدو الذي‬ ‫سيهدم لذاتهم ويزيل جمدهم‪ ،‬فينقلب عدهلم جوراً وهم‬ ‫يعلمون أن ما يقولونه زورا‪ ،‬وال خيجلوا من أن يلفقوا حولنا‬ ‫األكاذيب ليخيفوا العباد ويأتوا بقوانني جائرة علهم حيصلوا‬ ‫على مكاسب سياسية‪ .‬وإعالم مسيس ال يرقب فينا ً‬ ‫إال وال‬ ‫ذمة وال يردعه حياء من بس الكراهية واألكاذيب‪ .‬وشعب‬ ‫مضلل خياف كل ما ال يألف‪ ،‬ما بني احلمالت السياسية‬ ‫العنصرية واألكاذيب اإلعالمية يف وقت نامت عن واجباتها‬ ‫اجلالية اإلسالمية‪.‬‬ ‫هذا وماذا عن حالتنا األسرية‪ ،‬يف عصر أباح لألوالد يف البيت‬ ‫حق الديكتاتورية‪ ،‬طلباتهم حاجات ملحة‪ ،‬وخصوصياتهم‬ ‫أمر يف غاية الدقة‪ ،‬تفردوا بها عن األب واألم وكل ناصح‬ ‫ذي رحم‪ ،‬ولكنها مباحة لألصدقاء والرفاق‪ ،‬هذه حياتهم‬ ‫وليس لألهل حق أن يدلوا عليهم كيف حييوا حياتهم‪ ،‬وما‬ ‫على األب واألم إال التفرج ودعم قرارات األوالد وامدادهم‬ ‫مبتطلباتهم‪ ،‬فإذا مرض الولد له اخليار بأن يذهب إىل‬ ‫الطبيب أو ان يأخذ العالج أو يرفضه‪ .‬وللولد أن يأكل‬ ‫أو ينقطع عن الطعام كما حيلو له‪ ،‬أما النوم فلم يعد من‬ ‫الضروري أن ينام يف الليل فالنوم قد يأتي أو يتاخر حتى‬ ‫ينتهي الولد من استعمال الكمبيوتر أو مشاهدة التلفزيون‬ ‫أو التحدث عرب اهلاتف مع األصدقاء‪.‬‬ ‫فكيف لنا أن نربي أوالدنا كما علمنا معلمنا وأسوتنا حممد‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم‪ .‬بينما حنيا يف زمن مل يرتك لنا هيبة‬ ‫يف نفوسهم وال رهبة يف عقوهلم‪ ،‬وال ميكن لنا أن حنادثهم‬ ‫إال لنستمع الحتجاجاتهم وأوامرهم‪ .‬وكيف لنا أن نعلمهم‬ ‫ونؤدبهم‪.‬‬ ‫“يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على‬ ‫اجلمر” رواه الرتمذي‪ .‬وقد أخرب صلى اهلل عليه وسلم‪ :‬أنه يف‬ ‫آخر الزمان يقل اخلري وأسبابه‪ ،‬ويكثر الشر وأسبابه‪ ،‬وأنه‬ ‫عند ذلك يكون املتمسك بالدين من الناس كالقابض على‬ ‫اجلمر من كثرة الفنت والشكوك وانصراف اخللق إىل الدنيا‪.‬‬ ‫املؤمن ال يقنط من رمحة اهلل‪.‬ويقول حسبنا اهلل ونعم‬ ‫الوكيل على اهلل توكلنا وإليه أنبنا اللهم لك احلمد وإليك‬ ‫املشتكى وأنت املستعان وال حول وال قوة إال باهلل العلي‬ ‫العظيم‪ .‬ويقوم مبا يقدر علىيه من إصالح ونصح وإغاثة‬ ‫ً‬ ‫خمرجا ويرزقه‬ ‫امللهوف ويقنع باليسري ومن يتق اهلل جيعل له‬ ‫من حيث ال حيتسب‪.‬‬

‫‪Al wasat‬‬


‫في ظالل االسالم‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫الرسول الزوج القدوة‬ ‫‪-‬‬

‫‪ :‬الشيخ عبد اهلل احلواري‬

‫‪ a‬فإن من أعظم الفريات الكاذبة على‬ ‫ديننا أنه ظلم املرأة وقيدها واحلقيقة‬ ‫أنه ليس هناك قانون أو شرع أكرمها‬ ‫ّ‬ ‫وعظم مكانتها كما هو حاهلا يف اإلسالم‬ ‫وال جيوز أن ننظر إىل بعض احلاالت‬ ‫الضالة والثقافات املنحرفة ونعتربها‬ ‫مقياسا وإمنا جعل اهلل لنا مثال أعلى‬ ‫نقتدي به قال تعاىل(لقد كان لكم يف‬ ‫رسول اهلل أسوة حسنة ملن كان يرجو‬ ‫اهلل‪ )..‬ولعلنا نعيش معا يف هذا املقال‬ ‫لنقطف بعض الزهور اجلميلة والثمار‬ ‫اليافعة من حياته صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫كزوج‪...‬‬ ‫يتفهم نفسيتها وطبيعتها(استوصوا‬ ‫بالنساء خريا فإنهن خلقن من ضلع وإن‬ ‫أعوج شيء يف الضلع أعاله فإن ذهبت‬ ‫تقيمه كسرته وإن تركته مل يزل‬ ‫أعوجا فاستوصوا بالنساء خريا) ليس‬ ‫على سبيل الذم كما يفهم‪ ..‬بل لتفهيم‬ ‫وتعليم الرجال لفهم طبيعة النساء‬ ‫وإشارة إلمكانية ترك على اعوجاجها يف‬ ‫بعض األمور املباحة‪.‬‬ ‫يشتكي هلا ويستشريها استشار النيب‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم زوجاته يف أدق‬ ‫األمور ومن ذلك استشارته ألم سلمة‬ ‫يف صلح احلديبية عندما أمر أصحابه‬ ‫بنحر اهلدي وحلق الرأس فلم يفعلوا‬ ‫ألنه شق عليهم أن يرجعوا ومل يدخلوا‬ ‫مكة‪ ،‬فدخل مهموما حزينا على أم‬ ‫سلمة يف خيمتها فما كان منها إال أن‬ ‫جاءت بالرأي الصائب‪ :‬أخرج يا رسول‬

‫ميتدح ويشكر فيها كان يقول‪ :‬إن فضل‬ ‫عائشة على النساء كفضل الثريد على‬ ‫سائر الطعام‪.‬‬ ‫ينظر إىل أحسن طباعهايقول صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم‪« :‬ال يفرك مؤمن مؤمنة إن‬ ‫كره منها خلقا رضي منها آخر)‬ ‫حيتمل صدودها ومناقشتها عن عمر‬ ‫على امرأتي‬ ‫بن اخلطاب قال‪ :‬صخبت ّ‬ ‫فراجعتين‪ ،‬فأنكرت أن تراجعين! قالت‪:‬‬ ‫ومل تنكر أن أراجعك؟ فواهلل إن أزواج‬ ‫النيب صلى اهلل عليه وسلم لرياجعنه‬ ‫فال يغضب‪ .‬ال يضربها وال يعنفها ما‬ ‫ضرب رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫امرأة له قط»‬ ‫حيرص على احتياجاتها قال صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم‪« :‬أطعم إذا طعمت وأكس إذا‬ ‫اكتسيت»كذلك الرحل والسهرات احلالل‬ ‫مشاركة الزوجة‬ ‫يثق بها وال خيونها نهى صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم أن يطرق الرجل أهله ً‬ ‫ليال وأن‬ ‫خيونهم‪ ،‬أو يلتمس عثراتهم‬ ‫يسابقها ويلعب معها عن عائشة أنه صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم قال لي‪ :‬تعالي أسابقك‪،‬‬ ‫فسابقته‪ ،‬فسبقته على رجلي» وسابقين‬ ‫بعد أن محلت اللحم وبدنت فسبقين‬ ‫وجعل يضحك وقال هذه بتلك!‬ ‫حيب وحيرتم أهلهاعن عمرو بن العاص‬ ‫أنه أتى النيب فقال‪ :‬أي الناس أحب إليك‬ ‫؟ قال‪ :‬عائشة‪ .‬قال من الرجال؟ قال‪:‬‬ ‫أبوها‪.‬‬ ‫وهكذا كانت حياته رغم انشغاله‬ ‫بالدعوة والرسالة وقيادة األمة إال أنه‬ ‫النموذج األمثل لبيته وزوجاته(خريكم‬ ‫خريكم ألهله وأنا خريكم ألهله)‬

‫اهلل فاحلق واحنر‪ ،‬فحلق وحنر وإذا‬ ‫بأصحابه كلهم يقومون قومة رجل‬ ‫واحد فيحلقون وينحرون‪.‬‬ ‫يظهر حمبته وفاءه هلا قال صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم لعائشة يف حديث أم زرع‬ ‫الطويل والذي رواه البخاري‪« :‬كنت لك‬ ‫كأبي زرع ألم زرع» أي أنا لك كأبي زرع‬ ‫يف الوفاء واحملبة فقالت عائشة بأبي‬ ‫وأمي ألنت خري لي من أبي زرع ألم‬ ‫زرع!!‬ ‫خيتار أحسن األمساء هلا كان صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم يقول لعائشة‪(:‬يا عائش‬ ‫هذا جربيل يقرئك السالم) يا محرياء‬ ‫تصغري محراء البيضاء‪.‬‬ ‫يأكل ويشرب معها تقول عائشة‪ :‬كنت‬ ‫أشرب فأناوله النيب صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم فيضع فاه على موضع ّيف‪ ،‬وأتعرق‬ ‫العرق فيضع فاه على موضع ّيف‪ .‬رواه‬ ‫مسلم وال َع ْرق‪ :‬العظم عليه بقية من‬ ‫احلم وأتعرق أي آخذ عنه احلم بأسناني‬ ‫وحنن ما نسميه بال»قرمشة»‪.‬‬ ‫يتنزه معها ويصطحبها كان النيب صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم إذا كان باليل سار مع‬ ‫عائشة يتحدث‬ ‫يساعدها يف أعمال املنزل سئلت عائشة‬ ‫ما كان النيب صلى اهلل عليه وسلم يصنع‬ ‫يف بيته؟ قالت‪ :‬كان يف مهنة أهله كان‬ ‫ً‬ ‫بشرا من البشر‪ ،‬خييط ثوبه وحيلب‬ ‫شاته وخيدم نفسه‬ ‫يعطيها حقها عند الغضب غضبت‬ ‫عائشة ذات مرة مع النيب صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم فقال هلا‪ :‬هل ترضني أن‬ ‫حيكم بيننا أبوعبيدة؟ال هل ترضني‬ ‫بعمر؟ال‪.‬هل ترضني بأبي بكر(أبيها)؟‬ ‫قالت‪ :‬نعم‬ ‫الشيخ عبد اهلل الحواري (ابو‬ ‫يهديء من روعها كان النيب صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم إذا غضبت زوجته وضع بكر)‪ /‬امام مسجد بالل بن رباح‬ ‫يده عليها وقال اللهم اغفر هلا ذنبها‬ ‫نيوبورت‬ ‫وأذهب غيظ قلبها‪ ،‬وأعذها من الفنت}‬

‫مساجد (‪)6‬‬ ‫‪ a‬جامع الزيتونة جامعة‬ ‫ومسجد كبري مبدينة تونس‪.‬‬ ‫يعد ثاني املساجد اليت بنيت يف‬ ‫«أفريقية» بعد جامع عقبة بن‬ ‫نافع يف القريوان‪ .‬يرجح املؤرخون‬ ‫أن من أمر ببنائه هو حسان بن‬ ‫النعمان عام ‪ 79‬هـ وقام عبيد اهلل‬ ‫بن احلباب بإمتام عمارته يف ‪116‬‬ ‫هـ‪ .‬هذا وال يزال مؤسسه أو بانيه‬ ‫حمل خالف بني املؤرخني‪.‬‬ ‫كان جامع الزيتونة حمور عناية اخللفاء‬ ‫واألمراء الذين تعاقبوا على أفريقيا ‪،‬‬ ‫إال أن الغلبة كانت للبصمات األغلبية‬ ‫وملنحى حماكاته جبامع القريوان وقد‬ ‫منحته تلك البصمات عناصر يتميز‬ ‫بها إىل اليوم‪.‬‬ ‫وتتمثل أهم هذه العناصر يف بيت‬ ‫صالة على شكل مربع غري منتظم‬ ‫وسبع بالطات مسكبة معمدة حتتوي‬ ‫على ‪15‬مرتا مربعا وهي ّ‬ ‫مغطاة بسقوف‬ ‫منبسطة‪ .‬وقد اعتمد أساسا على‬ ‫احلجارة يف بناء جامع الزيتونة مع‬ ‫استعمال الطوب يف بعض األماكن‪.‬‬ ‫وتتم ّيز ق ّبة حمرابه بزخرفة كامل‬ ‫املساحة الظاهرة يف الطوابق الثالثة‬ ‫بزخارف بالغة يف الدقة تعترب األمنوذج‬ ‫الفريد املوجود من نوعه يف العمارة‬ ‫اإلسالمية يف عصورها األوىل‪.‬‬ ‫ومثلما اختلف املؤرخون حول باني‬ ‫املسجد اجلامع ‪ ،‬فقد اختلف الرواة‬ ‫حول جذر تسميته ‪ ،‬فمنهم من ذكر‬ ‫أن الفاحتني وجدوا يف مكان اجلامع‬ ‫شجرة زيتون منفردة فاستأنسوا بها‬ ‫وقالوا ‪ :‬أنها لتؤنس هذه اخلضراء‬ ‫وأطلقوا على اجلامع الذي بنوه هناك‬ ‫اسم جامع الزيتونة‪.‬‬

‫أول جامعة اسالمية‬ ‫جامع الزيتونة مل يكن املعمار‬ ‫ومجاليته االستثناء الوحيد الذي ّ‬ ‫متتع‬ ‫به جامع الزيتونة ‪ ،‬بل ّ‬ ‫شكل دوره‬ ‫احلضاري والعلمي الريادة يف العامل‬

‫جامع الزيتونة بتونس‬

‫العربي واإلسالمي إذ اختذ مفهوم‬ ‫اجلامعة اإلسالمية منذ تأسيسه‬ ‫وتثبيت مكانته كمركز للتدريس وقد‬ ‫لعب اجلامع دورا طليعيا يف نشر الثقافة‬ ‫العربية اإلسالمية يف بالد املغرب ويف‬ ‫رحابه تأسست أول مدرسة فكرية‬ ‫بإفريقية أشاعت روحا علم ّية صارمة‬ ‫ومنهجا حديثا يف تتبع املسائل نقدا‬ ‫ومتحيصا ومن أبرز رموز هذه املدرسة‬ ‫علي ابن زياد مؤسسها وأسد بن الفرات‬ ‫واإلمام سحنون صاحب املد ّونة اليت‬ ‫رتبت املذهب املالكي وقننته‪.‬‬ ‫وكذلك اشتهرت اجلامعة الزيتونية يف‬ ‫ّ‬ ‫العهد احلفصي بالفقيه ّ‬ ‫واحملدث‬ ‫املفسر‬ ‫حممد بن عرفة التونسي صاحب‬ ‫ّ‬ ‫املصنفات العديدة وابن خلدون املؤرخ‬ ‫ومبتكر علم االجتماع‪.‬‬ ‫وقد ّ‬ ‫خترج من الزيتونة طوال مسريتها‬ ‫آالف العلماء واملصلحني الذين عملوا‬ ‫على إصالح ّأمة اإلسالم والنهوض بها‪.‬‬ ‫إذ مل تكتف جامعة الزيتونة بأن تكون‬ ‫منارة تشع بعلمها وفكرها يف العامل‬ ‫وتساهم يف مسرية اإلبداع والتقدم‬ ‫وتقوم على العلم الصحيح واملعرفة‬ ‫احلقة والقيم اإلسالمية السمحة‪ ،‬وإمنا‬ ‫ّ‬ ‫للتحرر والتحرير‬ ‫كانت إىل ذلك قاعدة‬ ‫من خالل إعداد الزعامات الوطنية‬ ‫وترسيخ الوعي باهلوية العربية‬ ‫اإلسالمية ففيها خترج املؤرخ ابن‬ ‫خلدون وابن عرفة وإبراهيم الرياحي‬ ‫وسامل بوحاجب وحممد النخلي وحممد‬ ‫الطاهر بن عاشور صاحب تفسري‬ ‫التحرير والتنوير‪ ،‬وحممد اخلضر‬ ‫حسني شيخ جامع األزهر وحممد‬

‫العزيز جعيط واملصلح‬ ‫الزعيم عبد العزيز الثعاليب‬ ‫وشاعر تونس أبو القاسم‬ ‫الشابي صاحب (ديوان أغاني‬ ‫احلياة ( والطاهر احلداد‬ ‫صاحب كتاب (امرأتنا يف‬ ‫الشريعة واجملتمع) وغريهم‬ ‫كثري من النخب التونسية‬ ‫واملغاربية والعربية‪.‬‬ ‫لقد جتاوز إشعاع جامعة‬ ‫ا��زيتونة حدود تونس ليصل إىل‬ ‫ّ‬ ‫ولعل املفكر‬ ‫سائر األقطار اإلسالمية‬ ‫العربي الكبري شكيب ارسالن يوجز‬ ‫دور الزيتونة عندما اعتربه إىل جانب‬ ‫األزهر واألموي والقرويني أكرب حصن‬ ‫للغة العربية والشريعة اإلسالمية‬ ‫يف القرون األخرية لقد ّ‬ ‫مرت اآلن‬ ‫أكثر من ‪1300‬سنة على قيام جامع‬ ‫الزيتونة والذي شهد ومنذ بنائه‬ ‫حتسينات وتوسعات وترميمات خمتلفة‬ ‫بدءا من العهد األغليب حتى الوقت‬ ‫احلالي‪ ،‬ومرورا باحلفصيني واملراديني‬ ‫واحلسينيني‪ ،‬وهم آخر ملوك تونس‬ ‫قبل إقرار النظام اجلمهوري لذلك‬ ‫حافظ هذا اجلامع باستمرار على‬ ‫رونقه ليبقى يف قلب كل املناسبات‪،‬‬ ‫وليكون شاهدا على تأصل تونس يف‬ ‫إسالمها منذ قرون وقرون‪.‬‬ ‫ومع دوره كمكان للصالة والعبادة كان‬ ‫جامع الزيتونة منارة للعلم والتعليم‬ ‫على غرار املساجد الكربى يف خمتلف‬ ‫أصقاع العامل اإلسالمي‪ ،‬حيث تلتئم‬ ‫حلقات الدرس حول اآلئمة واملشايخ‬ ‫لالستزادة من علوم الدين ومقاصد‬ ‫الشريعة ومبرور الزمن أخذ التدريس‬ ‫يف جامع الزيتونة يتخذ شكال نظاميا‬ ‫حتى غدا يف القرن الثامن للهجرة عصر‬ ‫( ابن خلدون) مبثابة املؤسسة اجلامعية‬ ‫اليت هلا قوانينها ونواميسها وعاداتها‬ ‫ّ‬ ‫وتشد‬ ‫وتقاليدها ومناهجها وإجازاتها‪،‬‬ ‫إليها الرحال من خمتلف أحناء املغرب‬ ‫العربي طلبا للعلم أو لالستزادة منه‪.‬‬ ‫(موسوعة مساجد يف العامل)‬

‫‪19‬‬

‫الكابوس‪...‬وكامل‬ ‫األوصاف‬ ‫بقلم الدكتور ابراهيم ابو حممد‬ ‫مفيت عام القارة األسرتالية‬

‫‪ • a‬هل ميكن أن تعود مصر ملا كانت عليه قبل‬ ‫‪ ٢٥‬يناير؟‬ ‫• البعض ينظر ملا حدث ال على أنه ثورة‪،‬وإمنا هو‬ ‫فورة شباب مليئ باحلماس والعاطفة ال تلبث أن‬ ‫تنطفئ؟‬ ‫• بعض الذين يعيشون يف املاضى بكل سلطانه‬ ‫ووجاهته ومزاياه التى أعطاها هلم النظام القديم‬ ‫ال يصدقون وال يريدون أن يصدقوا أن مصر قامت‬ ‫فيها ثورة؟‬ ‫• الرجل نفسه التى جاءت كلمات التنحى على‬ ‫لسانه هو‪ ،‬وبلغها للشعب ال يصدق أن ثورة قامت‪،‬‬ ‫وأن الدنيا تغريت‪ ،‬وأن نظاما زال وانتهى‪ ،‬ولذلك‬ ‫يرشح نفسه من جديد وكأن ما مضى جمرد دورة‬ ‫رئاسية أو برملانية مما كان حيدث أثناء وجود‬ ‫املخلوع وال شئ قد تغري !‬ ‫• البعض ينظر إىل األمور بعد عام وشهور أن كل‬ ‫شئ كما هو‪ ،‬وأنه قادم ليمارس دوره القديم كما‬ ‫كمان‪.‬‬ ‫• فهل ميكن أن يسلم شعب مصر الطيب كل مقاليد‬ ‫أموره ملن باعوه وخانوه باألمس القريب؟‬ ‫• هل ميكن أن يعود حلكم مصر كنز اسرتاتيجي‬ ‫آخر إلسرائيل ولكن باسم جديد؟‬ ‫• هل ميكن أن يعود ظالم عصر املخلوع بكل ما فيه‬ ‫من كبت وقهر واستعالء وإهانة للمصريني بعدما‬ ‫استنشقوا عبري فجر الثورة‪...‬؟‬ ‫• هل ميكن أن يعود حلكم مصر من نهبوا ثروتها‬ ‫وأهانوا كرامتها وأضاعوا يف اجملتمع الدوىل مكانتها‬ ‫وقامتها؟‬ ‫• هل يعود لصوص املال العام والعصابات التى‬ ‫حكمت وظلمت وسجنت وعذبت وحولت ثروة أبناء‬ ‫مصر للخارج ليحكموا مصر من جديد فيسرقوا‬ ‫ثورتها بعدما سرقوا ثروتها؟‬ ‫• هل يقبل شعب مصر أن يسلم قياده لفرعون‬ ‫صنعه الفرعون املخلوع؟‬ ‫• هل يعود جهاز أمن الدولة ليمارس التعذيب‬ ‫وسحق البشر ويثأر من شعب مصر كما كان يفعل‬ ‫من قبل؟‬ ‫• فوز االسالميني استثار واستفز القطط السمان‬ ‫ومعهم كل القوى الكارهة لدين اهلل‪ ،‬والتى كانت‬ ‫كقطط املوائد تعيش على ماتبقى من فضالت‬ ‫طعام السلطان وحاشيته‪،‬‬ ‫• فوزهم أطفأ هليب الطمع الذي كان حيدو غري‬ ‫الشرفاء للخدمة يف قصر الباب العاىل‪ ،‬وقضى على‬ ‫نهب التطلع الكبري الذي كان يدفع أصحاب املليارات‬ ‫ملضاعفة أمواهلم احلرام من دماء شعبنا حتى متكنوا‬ ‫يف فرتة من ملكية األرض ومن يعيشون عليها‪.‬‬ ‫• هؤالء يشقيهم العدل ألنهم تعودوا أن ياخذوا‬ ‫ما ليس من حقهم‪ ،‬وهم أيضا يستثقلون احلرية‬ ‫بأعبائها ومسؤولياتها ألنهم تعودوا أن يكونوا عبيدا‬ ‫لشهواتهم‪ ،‬ومن ثم يصنون ألنفسهم آهلة وأندادا‬ ‫حيبونهم كحب اهلل‪.‬‬ ‫• ظهور اإلسالميني معناه كرامة الشعوب‪ ،‬وهؤالء‬ ‫تعودوا على استباحة كرامة كل أحد وال كرامة‬ ‫ألحد إال هلم وحدهم‪.‬‬ ‫• ظهور اإلسالميني يعنى غروب جنم غري الشرفاء‬ ‫من العلمانيني والليرباليني واملاركسيني‪ ،‬ال ألن‬ ‫اإلسالميني سيعدون عليهم‪ ،‬ولكن ألن ميزان القيم‬ ‫واملبادئ واألخالق التى شابته كل علل االختالل‬ ‫واالضطراب فرتة سيطرتهم على الصحافة واإلعالم‬ ‫ومصادر التوجيه وصياغة الراى العام سيعود كما‬ ‫شاء اهلل له إىل االستقامة واالعتدال‪ ،‬ومن ثم تنتهي‬ ‫من اجملتمع جراثيم الوضاعة واملعصية وفقدان‬ ‫املناعة األخالقية‪ ،‬وهؤالء ال يعيشون إال على هذه‬ ‫اجلراثيم‪ ،‬ومن ثم فاملعركة ستكون حامية الوطيس‬ ‫وستستعمل فيها كل األدوات املمنوعة التى حتتويها‬ ‫قواميس اخلسة والنذالة وسقوط االنسان‪..‬‬ ‫• مسعت باألمس أحدهم يصف اإلسالميني بالكولريا‬ ‫كما يصف العسكر بالطاعون ويقول حنن خمريون‬ ‫بني الكولريا والطاعون‪.‬‬ ‫• احلالة النفسية التى عاشها غري الشرفاء من‬ ‫إخواننا العلمانيني والليرباليني يف ظل النظام‬ ‫السابق وسيطرتهم على اإلعالم والثقافة ومصادر‬ ‫التوجيه وصياغة الرأي العام خلقت عندهم نوعا‬ ‫من إدمان التحرش السياسي والعدوان اآلمن على‬ ‫التيار اإلسالمي‪ ،‬فالعدوان والتجاوز واجتياح هذا‬ ‫التيار ـ دما وماال وعرضا ـ مأمون العواقب مهما‬ ‫كان حجمه وآثاره‪ ،‬بل كانت ممارسته ضد التيار‬ ‫اإلسالمي عالمة علىالتزام الكاتب بثقافة أمن‬ ‫الدولة ودليل على وطنيته ووالئه للنظام‪.‬‬ ‫• بعض األخوة من العلمانيني والليربالني استصحب‬ ‫بعد الثورة نفس هذه احلالة النفسية‪ ،‬ومن ثم كانت‬ ‫اهلجمات الشرسة واحلادة‪ ،‬والتى استعملت فيها كل‬

‫أسلحة التخويف والتشويش والتشويه مثل اإلقصاء‬ ‫والتخلف واحلشد واالستقطاب‪ ،‬واستعمال ورقة‬ ‫الدين والدولة الدينية واإلمارة اإلسالمية‪ ،‬ومحلة‬ ‫قندهار والطمع يف السلطة وعقد الصفقات‪.‬واجلشع‬ ‫واالستحواذ والتكويش‪ ،‬وكان اختطاف اجملتمع‬ ‫املصري كله هو آخر األوصاف التى وصفهم بها‬ ‫الصحفي مجال فهمى يف برنامج مصر اجلديدة!‪.‬‬ ‫• التيار اإلسالمي تعود أن تصنع دائما حوله حالة‬ ‫من الضباب يكون فيها عادة سوء النية وسوء الظن‬ ‫هو املسلك السائد‪ ،‬ومن ثم فكل تصرف ولو كان‬ ‫طبيعيا البد أن خيضع للتحليل والتأويل‪ ،‬حتى‬ ‫ممارسة احلق املشروع ُت ْس َت ْك ُ‬ ‫ثر على هذا التيار ويرى‬ ‫البغض البغيض أنه جيب العمل على حرمانهم من‬ ‫هذا احلق‪ ،‬ومن هنا رفعت قضايا للطعن ليس‬ ‫فقط يف اللجنة التأسيسية إلعداد الدستور‪ ،‬وإمنا يف‬ ‫شرعية جملس الشعب نفسه‪ ،‬رغم أن االنتخابات‬ ‫األخرية قد شهد هلا العامل كله بالنزاهة والشفافية‪،‬‬ ‫وكانت هى املرة األوىل يف التاريخ احلديث ملصر‪.‬‬ ‫واليوم وضح للعيان أن املطلوب ببساطة هو‪:‬‬ ‫• مطلوب إخالء الساحة الوطنية من كل شريف‬ ‫حيب مصر‪.‬‬ ‫• مطلوب ضرب القوى الوطنية ببعضها وإشاعة‬ ‫الفنت بينها‪ ،‬حتى يفيض الكيل باملواطن العادى‬ ‫ويصل إىل حد اإلحباط وفقدان الثقة فى كل الذين‬ ‫يتصدرون املشهد الثوري‪.‬‬ ‫• مطلوب تصفية املرشحني الوطنيني معنويا‬ ‫الواحد تلو اآلخر ويف اللحظات القاتلة‪ ،‬مثلما حدث‬ ‫للمبهر أبو إمساعيل‪.‬‬ ‫• مطلوب تشويه القوى املؤثرة والقادرة على احلشد‬ ‫الشعيب والتجييش حتى ال تتمكن من النزول مليدان‬ ‫التحرير‪.‬‬ ‫• مطلوب إطفاء جذوة الثورة ورد االعتبار لكل‬ ‫املخلوعني وفلوهلم‪.‬‬ ‫• مطلوب تزييف الوعي الشعيب والتأثري على‬ ‫الناس حتى يتم إحداث كل فجوات الثقة بني‬ ‫الشعب وبني من اختارهم ووثق فيهم وبايعهم‬ ‫بأصواته يف االنتخابات األخرية‪.‬‬ ‫• مطلوب قطع اإلسالميني عن حميطهم وعزل‬ ‫الوطنيني عن قواعدهم الشعبية وتشويه اجلميع‬ ‫بكل وسائل التشويه والتدليس والغش‪ ،‬وبعد ذلك‬ ‫يتم قطع رقابهم أو عودتهم إىل أقبية السجون كما‬ ‫كانوا من قبل‪.‬‬ ‫• مطلوب ردع الشعب بشبابه ومجاهريه عن التفكري‬ ‫يف ثورة جديدة‪.‬‬ ‫• مطلوب متويت اهلمة وتنويم اإلرادة وإغراق‬ ‫اجملتمع يف العبث والفوضى واألزمات‪“ ،‬وباملناسبة‬ ‫“صناعة األزمات أضحت ختصصا خللق مواقف‬ ‫السب والشتم ولعن أيام الثورة‪ ،‬والرحتم على أيام‬ ‫املخلوع ‪.‬‬ ‫• الفاعل يف كل األزمات ليس جمهوال‪ ،‬وإمنا هو‬ ‫معروف كما يعرف أبو اهلول‪ ،‬ومع ذلك ال يقدم‬ ‫للمحاكمة‪.‬‬ ‫• مطلوب أن تخُ َ ِّدم كل اهليئات األمنية واإلعالمية‬ ‫وبقية قواعد الفلول يف كل الوطن على املرشح‬ ‫الذى يبدو أنه سيكون األوحد بعد تصفية وخروج‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫• مطلوب أن يغمض ‪ ٨٥‬مليون مصري عيونهم‬ ‫وأن يتوقف نبض قلوبهم من الفرح ابتهاجا بعودة‬ ‫الرئيس مبارك مرة أخرى وسبحان من حيي العظام‬ ‫وهى رميم‪.‬‬ ‫• مطلوب استحياء واستنساخ جتربة رومانيا‬ ‫مبرارتها وعلقمها لتتكرر مرة أخرى يف مصر‪،‬‬ ‫ولتثبت التجربة أنها قابلة للتطبيق ولو بعد‬ ‫عشرات السنني‪.‬‬ ‫• مطلوب كنز اسرتاتيجى جديد إلسرائيل يف قلب‬ ‫مصر بشرط أن يكون أكثر خبثا ودهاء ووالء هلا من‬ ‫الكنز السابق وباسم جديد‪.‬‬ ‫• مطلوب تنحية القوى املؤثرة يف الشارع املصري‬ ‫( اإلخوان ) حتى يضمن من يريدون إطفاء جذوة‬ ‫الثورة يف الداخل واخلارج أنهم خارج السياق‪ ،‬ومن‬ ‫ثم تتفتت قوى الضغط الشعيب وبالتاىل فامليادين‬ ‫تصبح مأمونة ولن متأل باملليونيات‪ ،‬ألن القوى‬ ‫األخرى ال متلك قدرة على احلشد‪ ،‬والوسيلة إىل ذلك‬ ‫تشويه صورتهم وصرف الناس من حوهلم بشتى‬ ‫الوسائل‪ ،‬وإظهارهم مبظهر الفشل يف أول اختبار‬ ‫هلم يف إدارة املرحلة االنتقالية وعلى كل املستويات‪،‬‬ ‫فهل يسمح الشعب ـ الذى اكتشف نفسه وأدرك أنه‬ ‫عظيم ورائع ومبهرـ وأنه أكثر وعيا من كل النخب‬ ‫الثقافية ـ بعودة الكابوس وانتخاب كامل األوصاف‬ ‫وحتقيق املطلوب‪.‬؟‬


‫القرن االفريقي‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪HORN OF AFRICA‬‬

‫القرن االفريقي ودوله‬

‫نافذة القرن االفريقي‬

‫‪ a‬هي املنطقة الواقعة على رأس مضيق‬ ‫باب املندب من الساحل األفريقي‪ ،‬وهي اليت‬ ‫حيدها احمليط اهلندي جنوبا‪ ،‬والبحر األمحر‬ ‫مشاال‪ ،‬وتقوم عليه حاليا‪ :‬أرترييا‪ ،‬جيبوتي‪،‬‬ ‫الصومال‪ ،‬أثيوبيا‪.‬ويدخل فيها بعض اجلغرافيني السودان وكينيا‪ .‬والقرن األفريقي منطقة‬ ‫اسرتاتيجية بالنسبة آلسيا وأفريقيا‪ ،‬فهو حيد باب املندب‪ ،‬املضيق املخرج من البحر األمحر إىل‬ ‫احمليط اهلندي‪ .‬القرن األفريقي هو ذلك الرأس الناتئ من اليابسة ‪ ،‬الناطح البحر على شكل قرن‬ ‫يشق املاء شطرين‪ :‬الشمالي منه هو البحر األمحر واجلنوبي منه هو احمليط اهلندي‪ .‬ومتتد مساحة‬ ‫القرن األفريقي لتغطي ما يقرب ‪ 2.000.000‬كم‪ 2‬وعدد سكانها حوالي ‪ 90.2‬مليون نسمة‪.‬‬

‫الـ ‪ Unity Cup‬يف نسخته اخلامسة‬ ‫‪ a‬أمحد احلاج‪/‬ملبورن‪ :‬للعام اخلامس علي التوالي‬ ‫أقيم على ‪ JJ Holland Park‬مبنطقة كينزلتون‬ ‫مبلبورن كأس الوحدة مبشاركة ‪ 12‬فريق ترتاوح‬ ‫أعمارهم بني ‪ 16‬و‪ً 18‬‬ ‫عاما‪ ،‬ودعم اإلحتفال كل من‬ ‫الشرطة الفيدرالية وبرنامج التعددية يف لعبة كرة‬ ‫القدم األسرتالية وأندية إيسندن ونورث ملبورن‬ ‫وهوثرن وويسرتن بلدوغس وذلك مبشاركة املئات‬ ‫من أفراد اجملتمع‪ ،‬ومتيز احلدث هذا العام مبشاركة‬ ‫فرق من مدن بريث وسيدني وأداليد جبانب فرق‬ ‫إسالمية ويهودية وأفريقية وآسيوية ومن السكان‬ ‫األصليني ألسرتاليا وجرت املنافسات يف لعبة كرة‬ ‫القدم األسرتالية وكان الكأس من نصيب فريق‬ ‫‪ MUJU‬وهو يتكون من مسلمني ويهود‪.‬‬ ‫وكأس الوحدة الذي أنطلق ألول مرة يف عام ‪2008‬‬ ‫بدعم شرطة والية فكتوريا والشرطة الفيدرالية‬ ‫ونادي إيسندن أصبح يستقطب املزيد من احلضور كل‬ ‫عام وبدأ يسجل جناحات يف عدة أصعدة ففي هذه السنة مثال‬ ‫أشرتكت أندية أخرى يف دعمه كما رعته منظمات جديدة‬ ‫وأصبحت جز ًء منه وهو يتزامن مع أسبوع الوئام واإلنسجام يف‬ ‫أسرتاليا مبناسبة يوم ‪ 21‬مارس اليوم العاملي الذي أقرته األمم‬ ‫املتحدة ضد التمييز العنصري‪ ،‬ويهدف تنظيم كأس اإلحتاد‬ ‫سنويا اىل تعزيز التفاهم واإلحرتام املتبادل بني اجملتمعات‬ ‫املختلفة وخلق عالقات طيبة مع الشرطة الفيدرالية واحمللية‬

‫والتعرف أكثر على لعبة كرة القدم األسرتالية وإكتشاف قدرات‬ ‫ومواهب من اجلاليات وضمها اىل الـ ‪ .AFL‬وهذا ما يؤكد‬ ‫الدور اإلجتماعي للرياضة يف تقريب الناس والتآلف بني‬ ‫مكونات اجملتمع املتعدد احلضارات‪.‬‬ ‫ومتثلت مشاركة اجلالية األرترية يف احلفل بالعبني ضمن‬ ‫الفريق األفريقي وكذلك كأحد املنظمات الراعية هلذا الربنامج‬ ‫منذ إنطالقته جبانب حضور الكبار والصغار منها للحدث الذي‬ ‫أقيم يف نهاية آذارـ مارس املاضي‪.‬‬

‫املعارضة األرترية تتظاهر يف‬ ‫غرب أسرتاليا ضد النظام يف أرتريا‬ ‫‪ a‬كتب‪-‬حممود جيواي‪ :‬خرج العديد‬ ‫من أبناء اجلالية األرترية يوم اجلمعة‬ ‫‪ 27‬أبريل ‪ .2012‬يف مدينة «بريث» عاصمة‬ ‫والية غرب أسرتاليا يف تظاهرة مناهضة‬ ‫للنظام االرتري القائم أمام برملان الوالية‬ ‫‪ ,‬ويف رسالة أعدت بغرض تسليمها الي‬ ‫أعضاء الربملان ذكرت اللجنة املنظمة‬ ‫للتظاهرة اليت شاركت فيها كل القوى‬ ‫املعارضة األرترية األسباب اليت دعتهم‬ ‫للخروج وأعالن موقفهم من النظام‬ ‫الديكتاتوري وعددوا املظامل واملعاناة‬ ‫اليت يتعرض هلا الشعب األرتري يف‬ ‫الداخل من جراء املمارسات اليت يقوم‬ ‫بها النظام يف ارتريا‪.‬‬

‫‪ e‬بعض املشاركني يف املظاهرة (موقع عونا)‬

‫‪The World House Party campaign in 2011‬‬ ‫‪our behalf.‬‬ ‫‪SubhanAllah! We have so much to‬‬ ‫‪be thankful for. Allah allowed us to‬‬ ‫‪have a good time ‘partying’ and at‬‬ ‫‪the same time afforded us the op‬‬‫‪portunity to earn eternal rewards.‬‬ ‫‪How beautiful is this Deen of Islam.‬‬ ‫‪We pray that Allah accepts from one‬‬ ‫‪and all.‬‬ ‫‪We pray that Allah alleviates the‬‬ ‫‪suffering of our brothers and sis‬‬‫‪ters, no matter where they are in‬‬ ‫‪the world and unites us all as one‬‬ ‫‪ummah in His Jannah. Ameen.‬‬ ‫‪Look forward to your ongoing‬‬ ‫‪support in our future initiatives.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪Mercy Mission/ World‬‬ ‫‪House Party campaign in‬‬ ‫‪2011.‬‬

‫‪and sisters in Somalia. With your‬‬ ‫‪support we were able to fund the‬‬ ‫‪reconstruction of a HOSPITAL‬‬ ‫‪WARD at the Arafat Hospital in So‬‬‫!‪malia. Allahu Akbar‬‬ ‫‪We would like to take this op‬‬‫‪portunity to thank the Al Imdaad‬‬ ‫‪a Mercy Mission wishes to thank Foundation for facilitating the con‬‬‫‪everyone who participated in the struction of the hospital ward on‬‬ ‫‪World House Party campaign in‬‬ ‫‪2011.‬‬ ‫‪World House Party is an in‬‬‫‪novative campaign designed to‬‬ ‫‪help raise funds to sponsor and‬‬ ‫‪support various community‬‬ ‫‪needs.‬‬ ‫‪This year our aim was to sup‬‬‫‪port the famine struck horn of‬‬ ‫‪Africa, specifically our brothers‬‬

‫‪20‬‬

‫املعارضة األرترية جتتمع‬ ‫مع عضو برملان أسرتايل‬ ‫‪ a‬فيما يعد أول حترك له جتاه‬ ‫احلكومة األسرتالية عقد السيد‪ /‬منري‬ ‫عبداحلي عضو املكتب التنفيذي‬ ‫للمجلس الوطين للتغيري الدميقراطي‬ ‫برفقة أعضاء جلنة العالقات اخلارجية‬ ‫ألقليم اسرتاليا السادة‪ /‬عمر جابر عمر‬ ‫واألمني عبداهلل ادريس وحممد إمام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مطوال مع معالي‬ ‫إجتماعا‬ ‫عبدالرمحن‬ ‫رئيس الربملان األسرتالي السابق وعضو‬ ‫الربملان احلالي وعضو اللجنة املشرتكة‬ ‫بني احلزبني حلقوق اإلنسان السيد‪/‬‬ ‫هاري جينكس حيث تناول اإلجتماع‬ ‫القضايا األرترية الراهنة علي املستويني‬ ‫الرمسي واملعارض‪ ،‬وحتدث السيد‪ /‬منري‬ ‫بإسهاب عن التطورات األخرية داخل‬ ‫معسكر املعارضة واإلعالن عن اجمللس‬ ‫الوطين للتغيري الدميقراطي يف نهاية‬ ‫العام املاضي‪ ،‬كما أثريت أمام املسئول‬ ‫قضايا حقوق اإلنسان يف أرتريا والدور‬ ‫التخرييب الذي يقوم به نظام امسرا‬ ‫يف منطقة القرن األفريقي وإستثمار‬ ‫شركات املعادن األسرتالية يف األراض‬ ‫األرترية وقضايا الالجئني‪.‬‬ ‫وعرب اجملتمعون عن قلقهم بوجود‬ ‫قنصلية النظام يف مدينة ملبورن ولفتوا‬ ‫نظر املسؤول يف إمكانية قيامها خبروقات‬ ‫وإنتهاكات للعقوبات األممية املفروضة‬ ‫علي أرتريا وطالبوا بأن تقوم احلكومة‬ ‫األسرتالية بفرض مزيد من الرقابة‬

‫حول حترك القنصلية‪ ،‬كما عربوا عن‬ ‫عدم إرتياحهم لتنظيم مهرجان سنوي‬ ‫يف األراضي األسرتالية حتت إشراف‬ ‫مسؤولني يأتون من أمسرا‪ ،‬وقد حذيت‬ ‫ضريبة الـ ‪ %2‬اليت تتقاضاها القنصليةـ‬ ‫واليت منعت يف بعض البلدان ـ بإهتمام‬ ‫ً‬ ‫معرتفا بأن ما‬ ‫خاص من قبل املسؤول‬ ‫طرح أمامه يشكل معلومات خطرية‪.‬‬ ‫هذا وقد وعد السيد‪ /‬هاري جينكس بعد‬ ‫إنتهاء اإلجتماع الذي أستغرق أكثر من‬ ‫ساعة وعقد بتأريخ ‪ 24‬أبريل اجلاري بأنه‬ ‫سيأخذ القضايا اليت أثريت مبحمل اجلد‬ ‫وسيقوم بطرحها أمام وزارة اخلارجية‬ ‫خاصة وأن اسرتاليا أبدت يف وقت سابق‬ ‫موافقتها على عقوبات جملس األمن‬ ‫الدولي ضد السلطات األرترية وبالتالي‬ ‫لن تقبل بأي إنهاكات هلذه العقوبات من‬ ‫قبل القنصلية يف مدينة ملبورن‪.‬‬ ‫يذكر أن اإلجتماع يأتي يف سياق خطة‬ ‫متكاملة يشرف عليها اجمللس الوطين‬ ‫للتغيري الدميقراطي مع جلانه املساعدة‬ ‫يف أقليم أسرتاليا ونيوزيالندا وتهدف‬ ‫يف جانب منها الي فضح أنشطة النظام‬ ‫وإغالق منافذ دعمه وكسب مزيد من‬ ‫التأييد الرمسي والشعيب للمعارضة‬ ‫األرترية يف كال البلدين‪.‬‬ ‫ملبورن ـ اللجنة اإلعالمية‬ ‫اإلثنني ‪2012/4/30‬‬

‫مدينة هجليج يف السودان‬ ‫‪ a‬هي مدينة سودانية تقع يف والية جنوب كردفان يف مجهورية السودان‬ ‫قرب احلدود مع دولة جنوب السودان‪ ,‬وتبعد حنو ‪ 45‬كلم إىل الغرب من‬ ‫منطقة أبيي بوالية جنوب كردفان السودانية‬ ‫اهلجليج هو نبات ينمو يف املناطق شبه الصحراوية يف الشرق األوسط و‬ ‫السافانا اجلافة بإفريقيا‪ ،‬خاصة يف السودان وهو لفظ عربي يرادف كلمة‬ ‫‪ desert dates‬أي (متر الصحراء) باللغة اإلجنليزية وامسه العلمي الالتيين‬ ‫‪ Balanites aegyptiaca‬ومن انواعه اهلجليج املصري و اهلجليج السوداني‬ ‫ً‬ ‫حمليا بإسم الاللوب‪ ،‬ويشكل غذاء مفضال لدى األبل يف السودان و‬ ‫املعروف‬ ‫تستخدم مثاره يف الطب البلدي ومن املمكن تناوله كثمار برية وتستخدم‬ ‫نواته الصلبة بعد ثقبها كح ّبات أو خرز مسبحة لدى املتصوفة وغريهم‪.‬‬ ‫ومسيت املنطقة بهذا اإلسم لتواجد أشجار اهلجليج بكثرة فيها‪.‬‬ ‫تقع هجليج يف حوض اجمللد وهو حوض إخدودي حيتوي على معظم‬ ‫احتياطي النفط السوداني املؤكد‪ ،‬وتعترب من املناطق الغنية بالنفط واملهمة‬ ‫بالنسبة لالقتصاد السوداني‪ ،‬حيث توجد بها قرابة ‪ 75‬بئراً من النفط تغذي‬ ‫االقتصاد السوداني‪.‬‬ ‫توجد يف هجليج املنشآت الرئيسية ملعاجلة ونقل النفط يف كل من السودان‬ ‫وجنوب السودان على السواء‪ ،‬ففيها حمطة ضخ النفط الرئيسية‪ ،‬وحمطة‬ ‫معاجلة خام النفط الرئيسية‪ ،‬وخزانات للوقود اخلام بسعة تزيد عن ‪400‬‬ ‫ألف برميل‪ ،‬وحنو ‪ 19‬معسكرا ملوظفي الشركات العاملة يف جمال النفط احمللية‬ ‫منها واألجنبية‪ ،‬باإلضافة إىل حمطة لتوليد الكهرباء تغذي كافة حقول‬ ‫النفط يف املنطقة ومستودع للمعدات النفطية‪.‬‬ ‫مت تطوير حقل هجليج النفطي يف عام ‪ 1996‬م من ِقبل شركة أراكيس‬ ‫ً‬ ‫الحقا‪ .‬ويدار‬ ‫للطاقة واليت اندجمت حتت شركة تليسمان الكندية للطاقة‬ ‫ً‬ ‫حاليا من ِقبل شركة النيل الكربى لعمليات البرتول (‪،)GNPOC‬‬ ‫احلقل‬ ‫وهي كونسورتيوم يضم شركات صينية وماليزية وهندية وسودانية وبنتج‬ ‫ً‬ ‫يوميا وتتوقع الشركة أن يرتفع اإلنتاج إىل ‪ 70‬الف‬ ‫احلقل ‪ 60‬الف برميل‬ ‫ً‬ ‫يوميا عند تطبيق خططها لزيادة اإلنتاج‪.‬‬ ‫برميل‬ ‫وميتد من هجليج أنبوب للنفط بطاقة ‪ 450‬ألف برميل يوميا ملسافة ألف‬ ‫ميل من حوض اجمللد اىل ميناء بشائر يف بورتسودان حيث يتم تصديره إىل‬ ‫دول مثل الصني‪ .‬وقد مت متديد اخلط إىل جنوب السودان لينقل ً‬ ‫أيضا نفط‬ ‫الوحدة واحلقول الصغرية اجملاورة هلما‪.‬‬ ‫تعترب هجليج بوابة رئيسية لواليات جنوب ومشال كردفان وشرق وجنوب‬ ‫دارفور‪ ،‬حيث تقطنها مجاعات من قبائل هذه الواليات ومن بينهم قبائل‬ ‫املسريية والرزيقات وقد ساهم وجود شركات النفط باملدينة يف توافد‬ ‫الكثريين إليها ويف تنميتها ويف ختفيف حدة البطالة يف كثري مما جاورها‬ ‫من مناطق‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪21‬‬

‫صالة االستقبال (سارينتي)‬

‫صالة سرنتي ال تسمح بتناول الكحول‬ ‫وجميع الوجبات التي نقدمها هي حالل‬

‫نقدم الخدمات لجميع مناسباتكم‪:‬‬

‫حفالت الزفاف * خطوبة * مؤتمرات * ندوات ومحاضرات‬ ‫* مناسبات خاصة * مناسبات ثقافية * احتفاالت تقليدية‬ ‫لجميع االستفسارات والحجوزات يرجى االتصال ب اركان على االرقام التالية ‪:‬‬

‫‪OPEN 7 DAYS WHOLESALE & DIRECT TO THE PUBLIC‬‬

‫الفروج الطازج بكافة القياسات * اللحم احلالل* اخلضار والفواكه‬ ‫الطازجة*املعلبات*الزيوت*السمانة‬

‫‪HALAL BUTCHER . POULTRY . FRUIT . VEGIES . GROCERIES...‬‬

‫نبيع باجلملة واملفرق‬

‫‪.‬‬

‫‪2/220-226 Old Geelong Road, Hoppers Crossing, VIC 3029‬‬ ‫‪PHONE :97484500 , Email: sam@poultrynmore.com.au‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪22‬‬

‫حتويل اموال اىل كافة بلدان العامل ‪:‬‬

‫لبنان * العراق * سوريا * وكافة الدول العربية والعاملية‬ ‫خدمة ممتازة واسعار منافسة‬ ‫تصريف العمالت وخاصة الدوالر‬ ‫وكالء شركة‬

‫تسلم احلواالت بأقل من ‪ 24‬ساعة‬

‫االمريكي واالسرتايل واليورو‬

‫‪Melbourne‬‬ ‫‪51/195 LYGON ST BRUNSWICK,VIC 3056‬‬ ‫‪PH/Fax: (03) 9388 2522 Mob: 0401 036 830‬‬ ‫‪Web: www.altaifco.com‬‬

‫‪SYDNEY‬‬ ‫‪Shop G 51,Neeta city shopping centre‬‬ ‫‪Smart St Fairfield,NSW 2165‬‬ ‫‪PH: (02)9724 5887 Fax: (02)9724 0887‬‬

‫‪E-mail: taif.australia@yahoo.com.au‬‬

‫جديد اكشاك كباب‬ ‫سكينة‬ ‫كباب‬

‫مصممة‬ ‫خصيصا للبيزا‬ ‫‪،‬الخبز‪،‬الحلويات‬

‫جديد‬ ‫زورونا على العناوين التالية‬

‫اجود انواع‬ ‫املعدات‬


‫اعالنات‬

‫حلويات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫احلواط‬

‫‪23‬‬

‫‪LEBANESE‬‬ ‫‪SWEETS & CAKES‬‬

‫ونقدم لكم جميع انواع الحلويات واجودها‪*:‬فيصلية بقشطة *ملوكية‬ ‫*كربوج حلب * بصمة *كنافة*مفروكة*معمول على انواعه*بقالوة على‬ ‫اصنافها*زنود الست‪ ...‬كما تجدون عندنا بوظة هدال‬ ‫شرفونا بزيارتكم‬

‫‪we open 7 days‬‬

‫‪11-13 Sydney Road, Coburg, VIC 3058‬‬

‫‪Email: hawatpastry@hotmail.com‬‬

‫‪Phone :(03) 9384 0113 Fax :(03)93840115‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪Para-Legal Services‬‬

‫معامالت نقل العقارات و التحويالت القانونية‬

‫بإدارة السيد سعد حسني‬ ‫‪.All Conveyancing transactions under 1 roof‬‬ ‫‪* Fixed price transactions‬‬ ‫‪* Auction Contracts‬‬ ‫‪*Residential and Commercial Conveyancing‬‬ ‫‪* Houses, Flats, Factories, Vacant Lands‬‬ ‫‪*Quick Section 32 Vendor Statement‬‬ ‫‪*Free pre-purchase contract checking and advise.‬‬

‫كامل معامالت نقل العقارات و التحويالت القانونية يف‬ ‫اسرتاليا تحت سقف واحد‬ ‫ عقود املزادات العلنية‬‫ أسعار محددة وتنافسية‬‫عقارت على أنواعها‪ :‬سكنية‪ ،‬تجارية و صناعية‬‫ بيوت‪ ،‬شقق‪ ،‬أراضي و معامل‬‫ املعامالت القانونية سريعة و مضمونة‬‫ مساعدة مجانية للتأكد من سالمة العقود قبل الشراء‬‫‪23 The Circle, ALTONA NORTH VIC 3025‬‬ ‫‪Tel: 03 9327 3997 Fax: 03 9327 2976‬‬ ‫‪Mob: 0402425506‬‬

‫‪24‬‬


‫اعالنات‬

‫العدد ‪ - 23‬مجادى الثانية ‪1432‬هـ ‪ -‬ايار ‪2012‬م‬

‫‪300‬‬

‫‪25‬‬


‫إعالنات‬ ‫اعالنات‬

‫‪2011‬م‪2012‬م‬ ‫آب‪ -‬ايار‬ ‫‪1432‬هـ‬ ‫رمضانالثانية‬ ‫‪ --23‬مجادى‬ ‫العدد‬ ‫‪1432‬هـ ‪-‬‬ ‫عشر‬ ‫العدد السادس‬

‫مجيع انواع السمانة*كافة املواد الغذائية اخلضار والفواكه‬ ‫الطازجة*املعلبات*السمك الطازج*اللحم احلالل*الدجاج احلالل*اجبان‬ ‫والبان*زيوت*مكسرات على انواعها*حبوب‪...‬‬

‫‪SUNSHINE‬‬

‫‪26‬‬ ‫‪17‬‬


27

QUEENSLAND

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

‫كوينزالند‬


28

‫م‬2012 ‫ ايار‬- ‫هـ‬1432 ‫ مجادى الثانية‬- 23 ‫العدد‬

‫اعالنات‬

Alhumdo-lillah by the grace of Allah (SWT) the construction of the Community Centre commenced on the 21st of April 2012. About 150 brothers and sisters were present to witness the digging of the foundation. Br. Shafiq and Br. Masuk from ‘ASM Crane Hire organised a BBQ and it turned out to be beautiful fun family day out. In the evening we organised a lecture/Quran daras to thank Allah (SWT) for blessing us to see this we all worked really hard to achieve. Br. Shuaib and family sponsored the dinner. We thank all brothers and sisters who attended and were part of a special day for Australian Community Dawah Centre. We request all brothers and sisters to help us to build this community centre, any donation will be welcomed.


QUEENSLAND

29

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

‫كوينزالند‬

‫مجعية لوغن االسالمية يف كوينزالند‬ ‫تقيم اكرب محلة جلمع التربعات ملساعدة النازحني السوريني‬

Queensland’s biggest fundraising dinner for Syrian refugees

Councillor Russell Lutton

e

AFIC president haj Hafez Kassem

e

‫عبد الرمحن دين من مجعية اجليستا االسالمية التربعات كما تدعو وحتث ابناء اجلالية واجملتمع‬ ‫ووزير التجارة السيد الدكتور كريغ امريسون الذي اىل املشاركة الواسعة يف دع��م قضية الالجئني‬ .‫راي باريت السورين للتخفيف عن معاناتهم‬.‫ د‬،‫قدم تربعا سخيا يف هذه املناسبة‬ ‫يذكر ان اجلمعية كانت قد اقامت عدة محالت‬ ‫تربع يف االشهر السابقة عرب اقامة باربكيو خريي‬ ‫احلاج مجال اخلالد‬ . ‫يف باحة مسجد (جامع السالم) اكثر من مرة‬ ‫رئيس اجلمعية االسالمية يف لوغن‬ ‫وبهذه املناسبة فإن مجعية لوغن االسالمية تتقدم‬ ‫كوينزالند‬ ‫بالشكر من كل الذين حضرو وساهمو يف مجع‬

Yahya elkholed logan Mosque

e

AIIC NASHEED GROUP »SOS»

a A filled 1000 seat hall participated in Queensland biggest fundraising dinner for Syrian refugees in the Middle East. Speakers included His Eminence Sh. Taj Aldin Elhilali, former Mufti of Australia, Br.Yahya Elkholed from the Islamic Association of Logan City, Br. Keysar Trad,Hajji Hussain Goss, president of Gold Coast Mosque who also conducted the auction and Hajji Abdurrahman Deen from the Islamic Society of Algester. Cr. Russell Lutton and Dr. Ray Barrett, the Minister for Trade Dr. Craig Emerson made a donation to the Islamic Association of Logan City to support the Syrian refugees and Senator Claire Moore who had to withdraw at

e

Keysar Trad

e

Sh. Taj Aldin Elhilali

‫والسيد حافظ قاسم رئيس االحت��اد الفدرالي‬ .‫للمجالس االسالمية‬ ‫وقد حضر العشاء عدد من الشخصيات الرمسية‬ ‫وقد حتدث عدد من الضيوف ومن بينهم فضيلة‬ ‫الشيخ تاج الدين اهلاللي واالخ حييى اخلالد من‬ ‫اجلمعية االسالمية يف لوغن واالخ قيصر طراد‬ ‫رئيس مجعية الصداقة االسالمية االسرتالية احلاج‬ ‫حسني غوس رئيس مجعية غولد كوست واحلاج‬

Imam Ahmad Abu Ghazala

the last minute due to contracting a virus during her trip to East Timor sent a very moving message of support. Update on the brutal suppression of the courageous people of Syria: More than one million children, women and elderly men have fled the country to take refuge in Lebanon, Jordan and Turkey. More than 100,000 men, women and children have disappeared. Hundreds of thousands have been arbitrarily arrested. Millions are living under curfew.

e

e

‫;ّ اق��ام��ت مجعية لوغن االسالمية يف والية‬a ‫كوينزالند عشاءا خرييا من اجل مجع التربعات‬ ‫ملساعدة االخوة السوريون االجئني يف دول اجلوار‬ ‫والذين يقدر عددهم بعشرات االالف حيث حضر‬ ‫العشاء املئات من ابناء اجلالية واجملتمع يف والية‬ .‫كوينزالند‬ ‫اضافة اىل بعض من قدم من سيدني وعلى رأسهم‬ ‫الشيخ تاج الدين اهلاللي مفيت اسرتاليا السابق‬

aiic principal Dr Ray Barrett

e

United Nations estimates that more than 10,000 people have been killed. United Nations estimates that the Syrian government is killing 30 to 100 people per day. Reports indicate that thousands of Syrian women have been raped by government supporters. Hundreds of children have been killed, tortured and/or mutilated.

Hajj Jamal El-Kholed President of Islamic Association of Logan City


30

ADALAIDE

ISSA PRESIDENT MESSAGE

Dr Waleed Alkhazrajy President of ISSA Dear brother and sisters Alsalamu Alikum; This is my second message to you through our Islamic newspaper Alwasat which has cemented it’s position as the most trusted and read Islamic newspaper here in

Australia . As we are under way in the second year of our term as management committee for ISSA we would like to look back to assess our performance over the first year ,to see how much we have achieved from our plan for 2011 and not to forget highlighting the issues that we faced during that year. There is no doubt that ISSA today is much stronger than last year ,we have completed at least 80% of our projects for the year 2011 including the following: 1 Completed the building of 2 new masjids ,Abu Baker and Omar with a total cost of about 1.8 million dollars. 2. Started the refurbishment of an Islamic community centre . 3. Have full team at each masjid of an Imam and masjid manager . 4. Have for the first time a financial report completed and presented at an annual general meeting for the financial members. 5. Strong membership programme and increasing interest from the financial members in the affairs of the society. 6. We have seen big community events organised such as Masjid open day and site visits. 7. Very ambitious Dawaa programme have been launched with training course for the Dawa’a officers and accepting the invitation from various service providers,school and other interested bodies to deliver lectures and sessions about Islam. 8. We have our Quran and Arabic school on track at both masjids. 9. We have Dawaa programme at our masjids though which we have had visits from scholars from United States, United Kingdom ,Saudi Arabia and from Australia . 10. Worked closely with the Imams from other masjids to establish for the first time an Imam council here in Adelaide. 11. We have been working with the Women Muslim Association to establish the Muslim Organisations Council here in Adelaide. These achievements did face a lot of difficulties but Alhamdu Lil Allah we have gone through them and learnt a lot from these difficulties. We look back to last year and we are proud of what we have achieved ,and we are proud of our strong community that is coming to us with suggestions and endless support. Now for this year we have more to work on ,to give you and example on what it is in the planning we have: 1. We have plan to have 2 open masjid days . 2. We have our Eid festival for both masjids at Eid Alfiter and Eid Aladhaa. 3. We will expand our Dawaa programme to access more service providers here in South Australia. 4. We have an ambitious Ramadan programme insha Allah. 5. We are in the process of establishing a Showraa Council for our society to serve the community and the management committee. 6. We looking forward to increase our financial membership to represent more communities in our society. 7. We are working on increasing our income and to aim for financial stability for the society insha Allah. At last I pray to Allah(SWT) to reward everyone helping ,supporting and donating their time ,money or effort to help this society and community. Jazakum Allah

Dr Waleed Alkhazrajy President of ISSA

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

‫اداليد‬

ISSA Fund Raising Save Islamic Society “Wakuff” House

We appeal to all our Brothers and Sisters who can help by donation to save Muslims “Wakkuff”. We need $50,000.00 “Fifty Thousand” to save ISSA Assets. Please Lodge your donation into the CommonWealth Bank Account. Account name: Islamic Society of South Australia BSB: 065 000 Account number: 11358279 Or hand it to one of our committee members and get your receipt. Thank you For more information, call 0406102655 or email: info@islamicsocietysa.org.au

E: ahmadeid@yahoo.com

T: 0411105609


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

31

Gold Coast Mosque runs successful Food fair and open day The Isalmic Society of the Gold Coast received a number of distinguished guests including Assistant Minister for Child Safety Mr. Rob Moelhek MP represenging the premier of Qld, the High Commissioner of Police Bob Atkinson, the member for Broadwater Verity barton MP and our Sydney editor Br. Keysar Trad who is also with the AIIC, AFIC and IFAA. Gold Coast Islamic Society President Br. Hussain Goss thanked the guests and pointed that approximatley 40% of those attending were not Muslim. In his brief word, Br. Keysar Trad highlighted how this Winner of the “Best Dressed Stall” : CCN e event illustrated the best of multiculturalism as we are able to enjoy and celebrate the beuaty of a multitude of the Gold Coast community and outlined that we must cultures at such an event. support our Muslim schools which nurture multiculBr. Keysar thanked Imam Imran Hussain of the Gold turalism and respect for people of all cultures. Coast Mosque for looking after the spiritual needs of

Brisbane Bureau

Islamic Council of Queensland holds fundraising dinner for FIJI flood victims A number of community leaders joined the Muslim comunity of Brisbane for a fundraising dinner to support the victims of the recent devastating floods in FIJI. The Australian Federation of Islamic Councils pledged $10,000 for this natural disaster with the total proceeds from the evening reaching $50,000. Brisbane Bureau

AUSTRALIAN

Bosnian Mosque in Perth gets go ahead

After a six year long battle to get approval to build a Mosque in Perth (Caversham) approval was given to the Bosnian Islamic Society Perth to build an Islamic Centre in Caversham. It is planned that for a foundation

stone to be laid during the month of Ramadan. If you need more information or like to support the project contact project coordinator Mr. Sajit Smajic on 0402 962 231 or send and e-mail to sajit.smajic@gmail.com.

Source: http://crescentsofbrisbane.org

IMCV (Indonesian Muslim Community of Victoria)

Islamic Society of Algester The Islamic Society of Algester was established in 1990 in response to the growing number of Muslims in Southern Brisbane. It has grown significantly over the years, with the continuing inflow of migrants and new Muslims. The Society is dedicated to meeting the needs of the Muslim community in Brisbane, promoting Islamic awareness and co operation in the best tradition of Islam. As members of the Society we strive to embody the Sunnah (practice) of the Prophet Muhammed (peace be upon him) and teachings of the Quraan. As such, we promote and practice values of peace, inclusiveness and respect towards all God’s creatures.

Construction Underway! Alhamdulillah the Society has begun the construction of the Mosque project. Earthworks and some subsequent renovations are well underway and much progress has been made since commencement (in March). With your help, InshaAllah we can look toward completing Stage 1 of the project in the near future. Stage 1 of the project includes: • Masjid • Madrassah • Community Hall • Library We are in need of your financial assistance so please give! To keep track of the construction progress.

The Islamic Soceity of Algester currently holds Madrassah classes three times a week for all students. Classes are run by qualified Imaams employed by the Society and volunteer teachers. Recently the Society has also established Hifz classes for any students wanting to undertake such an honour. Classes are run both full time and parttime. Alhamdulillah Madrassah has begun and things are on track for another successful year InshaAllah. Need to enrol? Do it now! Its never too late.

The Society is proud to offer a variety of services to the community. Services provided include providing a venue for religious functions and events such as Eid celebrations and weddings. The full time Imaams are responsible for counselling, domestic and religious matters, attending to the sick, as well as meeting the social welfare needs of new Muslims. The centre also provides funeral services (i.e. Ghusl and Janaaza prayers). In the event of a death, please contact the following members who will be able to assist you: • Hafez Yaqoob • Haji Abdul Rahman Deen - 0418738432 • Ismail Mahomed • Mahomed Ali Sacur - 0430 020 925 • Maulana Aslam - 0431 620 629 •Maulana Nawaaz- 0423 734 438 • Yahya Hasham - 0403 338 040 Address:48 Learoyd Road, Algester QLD 4115 Postal:PO Box 17, Sunnybank QLD 4109 Phone: 3272 4111 or 3344 7477 Fax: 3344 7511 Email: info@isoa.com.au Web: isoa.com.au

Madrassah & Courses

Building & Construction

Imaam & Mosque Service

Source:www.isoa.com.au

from the left (Colleague TareqYousry with members of the organization in Westall Masjid/ 130 Rosebank Avenue, Clayton South.VIC e General Information

IMCV is a non-profit religious society dedicated to the promotion of the Islam amongst Indonesian residents in the State of Victoria, Australia. IMCV was founded in 1997 by six (6) Pengajian groups (Islamic study groups); Pengajian Brunswick, Pengajian Laverton,

online courses Islamic Council of Victoria in partnership with Human Assistance and Development International from the United States of America are pleased to offer a range of online professional training courses.Professional Development, Board Member Training, Leadership and Management Skills The online courses are ideal for those seeking to gain a solid overview of Islamic principles that inform organizational management. • Learn how to be a successful leader • Acquire a unique perspective on Islamic principles and their relationship to Leadership and Management • No need to drive to class, work at your own pace, login at times that

Pengajian LaTrobe, Monash Indonesian Islamic Society (MIIS),Young Indonesian Muslim Students Association (YIMSA), and At Taqwa (nowadays known as Pengajian Westall) with the support from Indonesian Consulate General in Melbourne. Later on Pengajian Footscray and An-Nur were formed and joined in. work for you…. • This is quality education at an affordable price. Course content includes: • Leadership from an Islamic Perspective • Managing Stress • Conflict Resolution • Business Ethics • Team Building • Communications • Time Management Sign Up and enroll at: www.classroad.com/ICV Course cost $75 USD [provides 60 days of access to complete the programs] Instructor is Dr Rafik Beekun, Professor of Management and Strategy, University of Nevada, Reno, United States of America. For further Info please contact admin@icv.org.au and/or ICV Office on (03) 9328 2067


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

32

The official launch of the Islamic Museum ‘Boundless Plains’h

AUSTRALIAN Legal Corner

Beware the Scams

Hyder Gulam :

-

Al wasat Legal Editor

a The official launch of the Islamic Museum ‘Boundless Plains’ in Australia took place on Friday 3 May at the headquarters of the museum in Thornbury. A large number of officials, diplomats and community leaders attended the ceremony along with the well renowned Yusuf Islam, formerly known as Cat Stevens, and his wife. Saudi ambassador, Hasan Nazer and Emirates ambassador, Ali Alnueimi, were also amongst the attendees. Ahmed and Moustapha Fahour - the brains behind the museum - welcomed the guests and emphasised on the importance of this project to multiculturalism in Australia. They displayed a video of the proposed modern internal and external design of the museum. Yusuf Islam expressed his full support to the project and spoke about his coming musical “Moonshadow” to be launched at the end of the month. Sports Minister Kate Lundy represented the Prime Minister and highlighted the contribution of this museum to

the enriching of multiculturalism in Australia. The minister also announced a 1.5 million dollar grant from the federal government to the project. This grant was not the only financial support to the museum as many organizations, companies and individuals expressed their intention of financially supporting the project. The function also included a heart warming video of the journey a group of four young men took around Australia to discover the roots of Islam in the country. The video showed the deep history of Islam and Muslims in Australia in addition to the positive role Muslims played in discovering Australia and leaving traces of Islamic history all over the country. The event was also a good opportunity for the attendees to mingle amongst each other. DrAbdul Kamareddine Melbourne

T How the budget affects you a For Parents - the budget will help in Increase to family tax benefit A if eligible, For families on maximum rate, extra $300 per year for one child, extra $600 a year for families with two or more children, For families on base rate, extra $100 a year for one child, extra $200 a year for families with two or more children, Limiting of eligibility for Family Tax Benefit A to children under 18, or children at secondary school up to the age of 19, Tripling of the tax-free threshold from $6000 to $18,200, as previously announced, From July 1, the carbon tax will lead to an average increase in household costs of $9.90 per week, but this will be offset by tax cuts and increases in support payments of $10.10 per week on average. For Retirees, pensioners and older workers - $26 million employment program to help eligible job seekers aged 55 and over find work. Program will provide job preparation assistance and up to $500 per participant for items and services they need to get ready for work, $10 million to fund $1000 jobs bonuses for employers who recruit and retain a mature age job seeker for three months, $880 million over five years for home care packages for older Australians, $660 million over five years for residential aged care, More than $700 million for specific aged care services, including palliative care, and dementia care, For our Children - $2.1 billion over five years to replace Education Tax Refund with Schoolkids Bonus, From 2013, eligible families will receive up to $410 per year for each primary school student and $820 per year for each secondary student for education expenses, $225 million over four years to help with childcare fees for parents on income support who are studying or training, Financial assistance will now be available for parents undertaking new courses at Certificate II or higher level, Access to up to 50 hours of child care per week for parents doing at least 15 hours of

work, study or training and up to 24 hours of child care for activities requiring less than 15 hours per week. Disability Services NDIS - $1 billion over four years for rollout of National Disability Insurance Scheme, First stage of scheme to begin in mid-2013 for about 10,000 Australians with a significant and permanent disability in up to four “launch” locations in Australia, From mid-2014, scheme will be expanded to bring the total number of eligible people up to 20,000, the breakdown funding of NDIS will be - $342.5 million over three years from July 2013 to help with care and support for people with a disability, $240.3 million over four years to build and operate an NDIS information technology system, $154.8 million over three years to employ local area co-ordinators to help with one-on-one care for people with a disability, $122.6 million over four years to help prepare the disability sector for delivering care under the NDIS, particularly in the launch locations for the first stage of the rollout, $58.6 million over three years from 2013-2014 to assess people with a disability in the launch locations to determine their eligibility for the scheme and level of care needed, $53 million over four years from 2012-13 to establish a National Disability Transition Agency to coordinate the care for people in the launch locations, $18.3 million over four years from 2012-13 to continue the Commonwealth taskforce advising the government on the development of the NDIS, $11.7 million over four years from 2012-13 for research into early intervention to improve support for people with a disability, $5.2 million over four years from 2013-14 to evaluate the scheme in the launch locations. Research & preparation: By Yasir Abdurahim Mahmud Sources: From Australian Online Newspapers/News Letters

Facebook = $$$ With Facebook entering the shares market, who would have ever imagined a social website can reach this level. Few years back when young adults posted their private pictures as well as writing half their life stories viewed by people all over the world, no one took them seriously. Today a person in Brazil can view someone else’s life story living on the other side of the earth with a click of a button.Yet today facebook talking about Billions of dollars. Anyone can guess the limit of the virtual life … Apart from killing time or socializing online? Will a day come where we all see facebook dying or shutting down for example… how would life turn out? How will people

will live without facebook? It is very interesting because during my life as a freelancer I came across people who loved facebook and people who otherwise! http:// sickfacebook.com for example is one of many groups of people who are rally against the Giant facebook and who can blame them for it. Very recently I’ve had a friend of mine who was re-united with his close relative of his which he found on Facebook. That’s a good story but you get people whose life been shattered because of the Giant Facebook. Whether we like it or not the virtual life has became our real life and time will tell.. Houssam Sabra

a This months Al Wasat was borne from a number of recent experiences that have been recounted to me from members of the Ummah. In short, quite a few people have fallen for scams and/or shonky get rich schemes. My bottom line is if it’s too good to be true, then it’s most likely a scam. The Australian watchdog that deals with scams, the Australian Competition and Consumer Commission recently launched the 2011 Targeting Scams annual report as part of the Australasian Consumer Fraud Taskforce’s ‘Slam Scams!’ campaign. The report reveals that scam reports almost doubled for second consecutive year: in 2011 the ACCC was contacted over 83,000 times by consumers and small businesses about scams – almost doubling and more than quadrupling contact levels for 2010 and 2009 respectively. The increase in contacts was accompanied by a rise in the total number of financial losses resulting from scams, with more than $85 million reported – up 35 per cent from 2010. The report also reveals a significant shift in delivery methods used by perpetrators. Whereas the trend in recent years has been for scams delivered online, in 2011 over half of all scams reported were initiated by telephone. The top ten types of scams reported to the ACCC in 2011 were: Advance fee/up-front payment Computer hacking Lottery and sweepstakes Banking and online account (including phishing) Online auction and shopping Unexpected prizes False billing Job and employment (including business opportunity) Dating and romance (including adult services) Computer prediction software (including betting) Many scams originate overseas or take place over the internet, making them very difficult to track down and prosecute. If you lose money to a scam, it is unlikely that you will be able to recover your loss. The ACCC publishes this website to help consumers recognise and prevent scams. I recommend readers to examine the ACCC ScamWatch website if you are approached with an unbelievable offer. SCAMwatch provides information to consumers and small businesses about how to recognise, avoid and report scams. The Golden Rules offered by ScamWatch to protect yourself are: • ALWAYS get independent advice if an offer involves significant money, time or commitment. • Remember there are no get-rich-quick schemes: the only people who make money are the scammers. • Do not agree to offers or deals straight away: tell the person that you are not interested or that you want to get some independent advice before making a decision. • NEVER send money or give credit card or online account details to anyone you do not know and trust. • Check your bank account and credit card statements when you get them. If you see a transaction you cannot explain, report it to your credit union or bank. • Keep your credit and ATM cards safe. Do not share your personal identity number with anyone. Do not keep any written copy of your PIN with the card. There is also a very useful section on how you protect yourself. The website is available here: http:// www.scamwatch.gov.au/content/index.phtml/tag/ scamAboutUs/

Till next time, Masalama.

By SQNLDR (ret) Hyder Gulam FRCNA Legal Editor – Al Wasat


33

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

East Preston Islamic College

9478 3323

admin@epic.vic.edu.au

OFFICIAL OPENING OF NEW BUILDINGS

The College will have an official opening of the new buildings on Saturday 16th June 10:30am.The new buildings will be opened by the Hon. Martin Ferguson AM MP Federal Member for Batman / Minister for Resources and Energy / Minister for Tourism Along with the official opening of the new buildings the college will also host a

family and open day on Saturday 16th June 10am-5pm

The City of Darebin will also hold “The Darebin Intercultural Cup” soccer tournament on this day. This is sponsered by the Islamic Society of Victoria (ISV), The Salam Alaykum Program (Darebin’s Muslims Reaching Out) and the Attorney General’s Department. All parents, guardians and community members are welcomed to attend. More details of activities and times will be revealed in the upcoming weeks

55-57 Tyler Street East Preston 3072 www.epic.vic.edu.au


34

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

Revenue generated through AFIC Halal Services is put back into the community. For details of list of beneficieries please refer to AFIC Annual Reports on : www.afic.com.au


‫‪AUSTRALIAN‬‬

‫‪ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012‬‬

‫‪35‬‬

‫‪0422740280‬‬

‫نوافذ‬ ‫ابواب‬ ‫مرايا‬

‫‪MADINAH‬‬ ‫‪Law Firm and Migration Agency‬‬

‫‪www.madinahlegal.com‬‬

‫‪P: 93115650 F: 93119690 E: terence@madinahlegal.com‬‬

‫فواكه صبار طازجة للبيع‬ ‫من املزرعة مباشرة‬

‫يمكنكم قطف الثمار الطازجة بأنفسكم وبسعر ‪10$‬‬ ‫دوالر للصندوق(‪15‬كيلو) او تشرتوها جاهزة بسعر‪15$‬‬ ‫*يوجد لدينا ايضا بيض دجاج طازج يف املزرعة‬ ‫لالستفسار اتصالو ب جورج ‪0416264234:‬‬

‫‪MELBOURNE , Rockbank‬‬


36

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

QUEENSLAND

w w / / : p htt

/ u a . u d e . d l q . c i w.ai

‫كوينزالند‬


37

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

SUPPORTED ACCESS PROJECT )SAP( SAP explores and develops mechanisms that will assist Home and Community Care (HACC) eligible people from Arabic Speaking Background (ASB) communities that require extra support to access and negotiate HACC and other related services. It also works efectively in the HACC service system to provide specialist cultural knowledge, information and advice,assisting generic agencies in developing culturally appropriate service responses for ASB specific clients.

SUPPORTED ACCESS PROJECT AIMS :

• deliver improved access to a range of services for Arabic clients who are eligible for HACC services • provide support for ASB people in need of assistance to negotiate the HACC and related service system • Strengthen the capacity of the Victorian Arabic Social Services (VASS) in responding to the needs presented to their agency. • improve generic agency understanding of ASB people, their needs and difficulties in accessing services • strengthen the capacity of VASS to further develop the knowledge and skills to participate in the wider service system • strengthen the capacity of generic agencies processes to work effectively with VASS and improve access for ASB people. • strengthen the capacity of councils and other generic agencies to provide services in response to the needs of ASB people.

For more information please contact HANAN ELALFY on (03) 9359 2861 or mail@vass.org.au

We Supply Permits and Drawings

‫للنساء فقط‬

For Ladies Only

‫نتكلم العربية‬ ‫واالنكليزية‬ ‫فقط املناطق الغربية من ملبورن‬


38

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN


39

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN


QUEENSLAND

40

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

‫كوينزالند‬

The Australian International Islamic College

‫الكلية اإلسالمية الدولية بإسرتاليا‬

The Australian International Islamic College Is celebrating its tenth anniversary with a wide range of scholarships for all new enrolments at our Durack and Gold Coast campuses Queensland

Please visit or contact us:

724 Blunder Rd.Durack Qld (07 3372 1400) or 19 Chisholm Rd.Carrara Gold Coast (07 5596 6565) http://www.aiic.qld.edu.au/

To take advantage of this limited time offer.

The Australian International Islamic College, where aptitude is nurtured into academic excellence.

‫إرشاد‬ ‫عمل‬

‫علم‬

Dear Brothers and sisters: Assalamu Alaykum Warahmatullahi Wabarakatuh

Alhamdulillah, our gratitude to Allah, since accepting the post of chief Executive at the Australian International Islamic College in Queensland a few months ago, we have reduced class sizes, increased the number of specialist and qualified teachers and introduced the Australian National Curriculum which is delivered in modern facilities. The Australian International Islamic College uses the latest technology and is fully Wi-Fi enabled. The Australian International Islamic College has five Arabic teachers, four of whom are specialists in Islamic Studies. This is an excellent ratio for Arabic and Islamic compared to the number of pupils. All the state curriculum teachers at the Australian International Islamic College are registered with the Queensland College of Teachers, our teachers specialise in a wide range of academic disciplines. The Australian International Islamic College also offers vocational training in a variety of fields. The Australian International Islamic College: our aim is to ensure that your children are given the best opportunity to excel in their chosen field. Wassalam , your brother

Keysar Trad


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

41

???

Three Questions

???

3Questions is a new section in which we interview a prominent member of the Australian Community Our special guest for this month Ali Gungor,CEO of the SelimiyeFoundation

A BRIEF LOOK INTO SELIMIYE FOUNDATION Established by a handful of Turkish migrants in 1992, Selimiye Foundation is one of the largest Muslim community based umbrella organizations in Victoria. Initially, it was launched with the intention of promoting and enhancing the level of education in the local communities of the Hume region. However, through dedicated members and the tremendous support provided by the community, it has grown to a stage where the charter has established the popular Isik College that has spread around Victoria with its six campuses. Since 1992, Selimiye Foundation has initiated the launch of many other community and educational institutions such as the Prestige Education Centre, Fountain Bookshop, Selimiye Youth Support & Recreation Inc., Selimiye Building Construction Pty Ltd, student accommodation centers, Lotus Publishing and Light United Soccer Club.With the generous donations of the community and government support the charter also initiates many community and humanitarian projects on annual basis. Al Wasat has spoken to Ali Gungor, CEO of the Selimiye Foundation to get a glimpse of the activities organized by the charter.

What is the main objective of Selimiye Foundation?

a

d Ali Gungor: Our foremost objective is to serve humanity in any way we can. Australia is a nation which is made up of many different cultural groups and promoting harmony in such society is imperative. This can be achieved through a number of projects and activities. We believe that education is one of the key factors. As you would also appreciate, integration is a two way process in which new arrivals must be willing to integrate into the main stream society and the main stream society must embrace them. One of our objectives is to help communities integrate into the Australian Society

AUSTRALIAN

harmony.We have projects for the youth, families, and students and for people from different cultural backgrounds. Besides, education we cover such areas as humanitarian aid where the foundation organizes regular campaigns to send aid to the disaster hit, poverty stricken and war-torn regions of the world. Our organization is built on compassion and love for humanity. For this reason, we try to undertake all types of activities that would contribute to making this world a better place to live in. For example, we have the annual Eid ul Adha campaign during which we collect Qurban donations from Australian Muslims and send them overseas to regions where there is hunger and famine. So the activities of Selimiye Foundation are not Ali Gungor,CEO of the Selimiye Foundation restricted to Victoria or Australia for through education, social interaction, that matter. They reach out all the way social awareness and mutual respect. to Africa, Asia and many other regions of The Australian Multiculturalism policy the world. is strongly embraced by our Foundation. As such, all community and educational a How do you fund so activities are designed according to this many different projects and policy and our aims focus on raising a activities? Golden Generation who will become role d Ali Gungor: Our communities are models in the building of a harmonious extremely generous. There is a famous society with multicultural values and saying which goes something like mutual respect. The foundation is here this, “if you wish to see the future of a to serve all Australians. nation, look at their education system.” The community sincerely believes this a There are many notion and they know that the best kind community foundations of investment is the one you make on in Australia, what makes a human being. Of course, we cannot Selimiye different? d Ali Gungor: Selimiye Foundation does forget the generous support provided not focus on one particular field but it by the Australian Government through tries to encompass many areas in relation various grants. We also have many to community development and social business enterprises which support our community activities and projects through sponsorships and donations. With the invaluable support coming from our communities, government bodies and sponsors, we are able to organize projects in many fields, including social cohesion and intercultural activities such as multicultural Iftar dinners organized at the highest level. It is the aim of Selimiye Foundation to form islands of peace that distribute harmony, peace, mutual respect and support in Australia and on SELIMIYE FOUNDATION BOARD an international level.

Shining Light )5(

MCCA contributed close to 35% of annual profit towards community sponsorships and donations

In the year 1989, some 23 years ago, a group of enthusiastic community leaders came together to work towards filling a gap in the needs of a growing Muslim community. They formed an organization that would steer the Muslim community in growth, prosperity and opportunity in a manner in which they would adhere strictly to the requirements of Islam and remain focused on serving the best inter¬ests of the Australian Muslim community. Underpinned by this strong connection to the community, this organization was named the Muslim Community Cooperative of Australia (MCCA). From its birth, the core function of this organization was to serve the needs of the Australian Muslim community. Having progressed significantly from its humble beginning and achieved substantive growth and success in the Islamic Finance sector, MCCA is still driven and steered by a com¬mitment to the Community. Its dependence on the Community and the constant appreciation and acknowl¬edgement of this through its Community work and contributions, distinguishes MCCA from other Islamic Finance pro¬viders and will continue to distinguish it if retail banks ventured into this market. In the interest of the com¬munity, MCCA has never ceased to assess the social needs of the community and contribute towards the development and sustainability of a prospering society. For over 23 years MCCA has been actively in¬volved in giving back to the community by sponsoring mosques, schools, businesses, community organizations, sports clubs and community events. MCCA is a well recognized and known community focused organization. The facts only work towards verifying this claim. It’s not all about positive publicity through socially responsible behaviour. It is a level of social responsibility beyond the usual prac¬tice of profitable corporations. In the year 2011, MCCA contrib¬uted close to 35% of annual profit towards community sponsorships and donations. An astonishing corporate policy imple-mented continuously for over 23 years, MCCA is founded with the sole purpose to serve the community and will continue to give back in the years to come.

a

Shining Light’s experienced professionals from our community

SHAYKH BELAL ASSAAD Shaykh Bilal Assaad was born in Williamstown, Melbourne, Australia. He started his Islamic studies at a very early age and acquired his Shariah knowledge in Lebanon; and continued tertiary education in Bio-Medical Science in Australia. Shaykh Bilal has been offering his service to the community for many years and has been working with the Islamic Society of Victoria for over ten years.

9/15 Nathan Drive Campbellfiled Vic 3061


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

42

Sheikh Wanis Al Mabrouk visit a Sheikh Wanees Almabrouk was invited by Australian Islamic Mission to Melbourne and Sydney for a lecture tour. He arrived in Australia on Thursday the 19th of April 2012. The program included a number of lectures, meetings and workshops. The first lecture, titled “Guidelines for Islamic dialogue”, was on the day of his arrival in Maidstone mosque. The sheikh also gave the Jumaa sermon the next day in Bilal Bin Rabah mosque in Newport. He was introduced to the situation of the Muslim community in Australia and engaged in talks with many of the brothers and sisters at the lectures. Sheikh Wanees Almabrouk, Sheikh Rabih Baytie e On Sunday the 22nd of April, the Shiekh met with the Libyan students and commu- a productive discussion regarding the most nity residing in Melbourne. They engaged in recent updates in Libya.

On Monday, Sheikh Wanees gave a lecture in Belal Bin Rabah mosque titled “Quranic Guidance for Muslims in the West” and after the lecture addressed some questions from members of the audience. AIM organised a luncheon with many of the Imams and prominent figures in Victoria and Sheikh Wanees. Many engaging discussions took place revolving around the current situation of the Muslim community in Australia, the way forward, and other issues relating to Muslims living in the West. Sheikh Wanees’ visit was finished with a full day workshop titled “The Nation Renaissance Project in Imam Hassan Albanna’s perspective”

Mahmoud Sammak/Melbourne

Burqa debate 2: Burqa and Nudity By Muammer Guler

-

a In the first part of this article which was published in April issue I had summarised the anti-burqa developments in Australia and around the world and analysed the legal status of Burqa (covering female face) according to Islamic Mazhabs (sects) and mentioned that Burqa was regarded fardh (compulsory) only according to Hanbali and Shafii sects out of four Sunni mazhabs. I had also indicated that various boards of Imams had issued fatwa regarding the permissibility of removing burqa when requested for security and legal purposes in line with the newly introduced state laws. The conclusion of the article was as follows: “In the second part of this article, Insha’Allah I’m going to analyse potential problems insisting on the use of burqa might cause to Muslims and non Muslims alike.” Now let me explain what I mean. First of all, If Muslims wearing Burqa comply with the imams fatwa and country’s new laws, this will slow down the immediate anti-Islamic propaganda of some groups. But the debate about the use of burqa in public life will continue in Australia and Western World in different pace to ban it completely like France and Belgium. In France and Belgium apart from security and legal reasons general people were against the use of Burqa in public life due to psychological reasons. That is to say, people were not comfortable living with Burqa wearing

people around them in work places, schools, shopping areas, parks, transport vehicles, eating places etc. When you look at burqa with current Western mind you think that you live amongst ghost like people. The main cause of this discomfort out of not knowing the gender and the face of people around you might be the potential dangers such as robbing, kidnapping, terrorism, being stalked and spied on etc. While many people have these concerns about the use of burqa let us see what justifications do Muslims give for wearing Burqa? The main answer will be being compulsory (fardh) according to his/her sect (mazhab). The second answer will be the freedom of choice that is to say people can wear whatever they like for personal reasons. If Muslims argue that they have universal human right to wear burqa because they think burqa is fundamental part of their religion then atheists or non religious people can argue the freedom of choice about dress code and can push clad wearing like today. As Muslims we live in a multicultural society here and millions of Muslims live in majority non Muslim countries. On the other side many non-Muslims live in Muslim countries. This means the world has become a multicultural globe. The main question here is how we are going to create an environment where every faith and conviction can live happily without undermining others fundamental rights in every part of the Globe. To achieve this

goal we have to draw the boundaries of freedom of religion for believers and freedom of choice for atheists and agnostics. If we don’t have a common ground to make common law for everybody then we will see the grave mistakes cultures individually make. Today we witness the rapid nudity trend in every aspect of daily life which affects everyone regardless of faith. Showing cleavage and most part of breasts have become normal even for news readers in recent years. We can guess where this trend will end up. What do burqa wearing women and their family members do when half naked people stroll around them every day? Do they think by covering their face they protect themselves and their family and wider society? After this questions we should ask, as Muslims can we argue the harmful effects of clad dressing amongst the society with mainstream Australians or not? If we do not accept logical requests of non-Muslims about wearing burqa how can we expect non-Muslims to accept not to wear clad dress. I assume that many people from other religions and atheists are also against nudity. Therefore, everybody with common sense must come together to prepare a modest dress code for all people. To achieve this aim everybody must give up extreme practices.

Muammer Guler He has BA in Islamic Studies Ex secondary school teacher Scantly /Melbourne

Powerhouse Museum presents

Faith,fashion,fusion:Muslim women’s style in Australia , opens 5 May 2012 26 March 2012 A new exhibition, Faith, fashion, fusion: Muslim women’s style in Australia, developed by the Powerhouse Museum will explore the emerging modest fashion market in Australia. It opens on 5 May 2012. Through the profiles of a group of Australian designer-retailers, the exhibition showcases a new generation of brands that are designing, retailing and marketing stylish clothing for Muslim women to meet their desire to dress creatively and fashionably while still expressing their faith. Glynis Jones, curator of Faith, fashion, fusion at the Powerhouse Museum, said: “The words ‘faith’ and ‘fashion’ do not often appear in the same context. This exhibition aims to show that they are not incompatible; rather ‘modest fashion’ is one of the fashion industry’s largest potential growth areas.” “The market for these designers is not limited to Muslim women and women of other faiths, but any woman who for various reasons may not feel comfortable in the often body-conscious styles currently available, but want looser, fashionable clothing that offers more coverage.” Faith, fashion, fusion features garments, fashion shoots and interviews with six Sydney-based fashion brands - baraka, Fay Tellaoui, Hijab House, Integrity Boutique, Ahiida® and Aida Zein. Whilst most of these brands are based in Western Sydney, their reach is much further with some selling globally through their online stores. In fact, Aheda Zanetti, founder and designer of modest swimwear brand Ahiida®, proudly notes that she has sent her famous Burqini® swimwear to countries where even global delivery company TNT does not go. “Through bricks and mortar boutiques, Facebook pages and online e-tailing these designers are rethinking the model for retailing and marketing modest fashion,” said Glynis Jones. Also featuring in the exhibition is the online commentary of two influential Australian fashion bloggers, Mya Arifin and Delina DarusmanGala, Sydney’s first Muslim fashion bloggers. They share their love of clothing and offer advice on modest fashion, where to buy outfits and

accessories, how to make mainstream fashion trends more modest, and their own dressing dilemmas! The Faith, fashion, fusion exhibition opens up a space where Muslim women can speak more broadly about themselves, their experiences and faith, countering some of the misconceptions and prejudice that exist in Australian society. Through photographs, treasured objects and interviews, a group of well-respected Australian Muslim women share their opinions, challenges and achievements in the exhibition. These women include: author and lawyer, Randa Abdel-Fattah; academic and media commentator, Susan Carland; Australia’s first Muslim surf lifesaver, Mecca Laalaa; members of the Auburn Tigers football team; author Arwa El Masri; academic and activist, Oishee Alam; and Lakemba Mosque Qur’an teacher Mona Marabani and her daughter Rayan. Inspired by the work of photo bloggers like American Scott Schuman and his influential fashion blog The Sartorialist, the exhibition also captures the diversity and creativity of Muslim women’s style through our own street style photo shoot undertaken at events and locations around Sydney. Faith, fashion, fusion: Muslim women’s style in Australia is showing at the Powerhouse Museum until February 2013. It will be accompanied by a publication of the same name featuring stories, interviews and photographs from the exhibition, with background essays by writer and academic, Shakira Hussein, and Powerhouse Museum design and society curator, Christina Sumner. Paperback, 80 pp. RRP $19.95. On View:Faith, fashion, fusion: Muslim women’s style in Australia Dates:5 May 2012 – February 2013 Address: Powerhouse Museum, 500 Harris Street, Ultimo, Sydney Telephone:(02) 9217 0111 or infoline (02) 9217 0444 Website: www.powerhousemuseum.com Hours:10.00am to 5.00pm (closed Christmas Day) Admission:General admission $12 adult, $6 child, $8 student/ concession and $30 family. Powerhouse Museum members and children under 4 years admitted free.

AUSTRALIAN History Column The Attack at Broken Hill Bilal Cleland

-

ilal42@bigpond.com a When we remember Anzac Day and the terrible ‘War to End all Wars’, which is what the 1914-18 war was supposed to be, we should recall a terrible event which occurred in the same year as the Anzac landing. Although Australia, as part of the British Empire, was at war with the Caliph of Islam, the Sultan of Turkey, there no record of a pogrom or individual assault on Muslims. The situation was not as bad for Australian Muslims as the Gulf War period or the aftermath of the September 11 terrorist attack in the USA. Two “Turks” who were in fact Afghans, shot up a picnic train in Broken Hill on 1 January 1915.There was nearly a pogrom as a result. The Melbourne Argus carried a six level headline on the day after the shootings: “Turks Attack Train; Entrenched near railway; Broken Hill Sensation; Four Picnickers Killed; Seven others Wounded; Police Shoot Murderers.” An ice-cream cart with a Turkish flag flying on it, and two men crouching with rifles pointing at the train, had been noticed by a passenger just as the train passed them. They fired 20 or 30 shots, killing Elma Cowie and three men and wounding six, including four women, one of whom was a 15 year old girl, Lucy Shaw. Mulla Abdullah, who was killed in the subsequent gun-fight, was about 60 years old and acted as imam at the Broken Hill mosque. Just a few days before the attack on the train Chief Sanitary Inspector Brosnan had taken him to court for slaughtering sheep at the Ghantown when he was not a licensed member of the Butchers’ Union. This was in fact an act of religious persecution for it was well known that the Muslims would only eat animals slaughtered in accordance with Islamic requirements and unions at that time had racially discriminatory policies. Muslims were thus placed in an impossible situation. Mullah Abdullah said in his last letter that he was dying for his faith and in obedience to the order of the Sultan “…but owing to my grudge against the inspector it was my intention to kill him first. Beyond this there is no enmity against anybody, and we informed nobody.” Gool Mahomed, the ice-cream vendor, was most likely an ex-cameleer who had worked in the mines after the railways had moved in. That night a crowd of patriotic Australians burnt down the German Club in Broken Hill. Heavily booted soldiers and police searched the mosque in the Ghantown for a constable the Afghans had supposedly imprisoned and then as the searchers were leaving, a mob from the burning of the German Club arrived. The police and soldiers guarded the camp until the mob departed. Further south, two days after the Broken Hill massacre, there was a demonstration outside the Adelaide Mosque in Little Gilbert Street. When the demonstrators pulled down a Muslim flag attached to a metal pole on the minaret, they bent the pole. This remained untouched as a reminder of the incident for many years afterwards. Fortunately the police came and protected the mosque, so it was not invaded. As a result of this incident, all ‘enemy aliens’ in Australia were interned for the duration of the war.”


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

ANOTHER SUCESSFULL RALLY IN SOLIDARITY WITH THE SYRIANS’ DEMANDS FOR FREEDOM AND DEMOCRACY

Upcoming Community Events

43

a The city of Melbourne witnessed a huge rally on Sunday 6th of May 2012 organised by the ASA-Vic. By the blessing of God and the good and hard work of all ASA members, especially those who managed this recent demonstration, the call upon the International Community to weak-up and not to be misled by what is called “Kofi Anan plan” was renewed again. As the 1st speaker in that rally highlighted, the call for freedom and the current crises in Syria started more that 14 months ago and to this day we continue to witness the slaughter of innocent men, women and children. It is clear when you witness such a state of affairs that the situation has passed the point of no return. But unfortunately the international community continues to stand idle taking no action. The same speaker added “How easily we forget history. Dictators don’t stay in power because they are kind peaceloving people. They implement strategies that have been tried and tested over and over. Look back over the history of the Ba’athist regime you will realise their tyranny didn’t start in March

2011. The 2nd speaker explained how the Assad regime is trying very hard to brand name the Syrians’ call for freedom as a sectarian war by some Sunni Muslims against the Assad’s Alawite . She emphasized that we all Syrians and we all have one voice against the Assad corrupted regime, we are simply calling for dignity, freedom and human rights. The violence by the Assad regime on the ground in Syria has continued unabated, while the international community scrambles to find a resolution to this crisis. The utmost failure of the

Arab League mission to Syria early this year is more likely to be followed by another failure of the Kofi Annan 6 point plan. Mr Annan himself told the UN Security Council on 25 April 2012 that the situation in Syria is “bleak”. Mr Annan revealed that Assad’s troops were still carrying out military operations. Apparently even Mr Annan himself hasn’t learned enough from his previous experience in Bosnia back in 1999, when his peace plan was failed miserably at that time. Mr Annan should know that a dictator like Bashar al-Assad cannot be trusted. We urge our Australian government to stand together with the international community in supporting the legitimate aspirations of the Syrian people. We need our leaders to pressure the Syrian government and allow the flow of food and aid to conflict regions, withdraw their heavy armed troops and security forces from residential areas, establish safe zones for those displaced by the violence, and plan for an immediate no fly zone. Australian Syrian Association Melbourne (Vic)

A 6000 burial spots allocated to

the Muslim Community at Rookwood Cemetery a For Sydney’s Islamic community, it would not have been an easy task to find a final resting place for their dead in a few months’ time “I mean, in six months’ [time] we had nowhere to bury our dead,” Chairman of Rookwood’s Muslim Cemetery Trust,Ahmad Kamaledine has said. The 800 burial spots that were assigned to the community in Rookwood Cemetery in 2010 were not expected to last for much longer and as Mr Kamaledine has put it “For the last 30,

40 years frankly we’ve been living, or burying our dead, on handouts.” So the allocation of new graves by the government of New South Whales in Rookwood, the largest cemetery in Australia, to the Muslim Community was “overwhelming” to Mr.Kamaledine. The new graves will be available after the changes take place in Lot 10 of the cemetery, the final key land area available in the Rookwood cemetery. Lot 10 will be divided equally to provide

6000 double graves and 3000 single graves for the Muslim and Jewish communities respectively. Mr.Kamaledine said this allocation “should cover the community’s needs for the next 15 to 20 years” The Primary Industries Minister, Katrina Hodgkinson, said the $6 million project’s initiative will protect the religious needs for perpetual burial for the different faith groups.

Rose Ibrahim/Melbourne

OzSpell Challenge 2012 28MAR12 The OzSpell Challenge is a new Australia-wide spelling competition in which over 100,000 Australian students are expected to take part. The OzSpell Challenge is sponsored by Macquarie Dictionary and students aged 10-14 from are eligible to compete. The OzSpell Challenge is an initiative that stems from the need for a backto-basics approach to spelling and grammar to improve the English language capacity of Australian students. The Champion of Champions (based on one district finalist from each of 150 Australian federal electorates) will be announced at the National Grand Final to be held at the Seymour Centre, the University of Sydney in August 2012. The OzSpell Challenge winner will take home $5,000 cash and $5,000 cash for their school’s library resources. Spelling is a valuable life skill which must be practised constantly as the English language is complicated but interesting in terms of its rules. The benefits of participating in the OzSpell Challenge are reinforced by the 2011 NAPLAN (National Assessment Program Literacy and Numeracy) findings which reveal that the spelling skills of more Australian students fall below the national minimum standard between the ages of 10 and 14 years old. By

the time students reach year 9 (14 years old), nearly one in ten Australian children are not able to spell at the national minimum standard . These are key years in the development of children’s spelling abilities, and the OzSpell Challenge provides an additional learning stimulus for students. The young generation of today will be the world’s business and community leaders of tomorrow. Parents are encouraged to have their children succeed in life and to work smarter not harder. In the 21st century we all live in a world which is vibrant and innovative. A world which is increasingly busy and complicated. Our youth have many life choices to make along their journey. They are constantly under peer pressure, socially and commercially. Studying spelling and being confident in all communications in the English language is a vital asset which is nurtured by caring parents who need to stimulate their children to learn, read widely and be confident. Words are building blocks which unlock the mysteries of the world and nurture the lives of good global citizens. Support your child’s learning by visiting www.ozspell.com.au or calling 1300 ozspell (1300 697 735).

2012 Invitation for Applications

Be part of planting another seed of goodness in Melbourne Insha’Allah. Islamic Relief Alleviating the hardship and suffering of our brothers and sisters around the world. The night will include guest speakers, live nasheed performances, quran recitation, presentations and information from the SYRIAN refugees. (Where your money has already gone!) & Khaled Khalafalla who will be hosting our evening! Tickets are $60 and reservation is a must! Sunday 27th May - 6:00PM at Melrose Reception, Tullamarine. Proceeds will go to aid our Brothers & Sisters in Syria! Please call 0425846690 for more information and bookings!

Donate-a-brick campaign Saturday, June 2, 2012 . 7:00pm

Come & Share the Dream; One Community, One Voice, One Coal The Donate A Brick Campaign calls for the community to come together to raise funds to build the new respite centre for the intellectually disabled located at 41 Cooper Rd, Birrong NSW 2143. The concept being this is to build an innovative resource centre That will bring together individuals, therapists, parents & the Community as a whole, united in one goal. To support & drive the Potential of people with special needs through a better resource centre that Has therapeuticelements designed to help interactionAnd possible rehabilitation. In return, the Special Care Centre will Give back threefold as it will welcome families, professionals, and Community members. Location: Orion Function Centre 155 Beamish St Campsie NSW 2194 For all enquires call: 9645 3395 0413 384 296 0404 049 968

Al-Ghazzali Centre

RESPONSIBLE GAMBLING AWARENESS WEEK 2012 May 2012 Responsible Gambling Awareness Week (RGAW) is an initiative of the Responsible Gambling Ministerial Advisory Council (RGMAC) and involves a unique tripartite collaboration between Victorian and Local Governments, industry and community groups. During RGAW 2011, Dr Jeffrey Derevensky, an international expert in young people and gambling from McGill University in Canada, spoke at forums held in Melbourne, Bendigo and Gippsland on the changing nature of gambling precipitated by technological developments. Dr Derevensky emphasised the need for parents, teachers and the community to use a public health approach and educate young people early about the risks associated with gambling so they can make informed and responsible decisions. In 2012, there will be a particular focus on young people and the issues and risks associated with gambling. The approach will complement a continued focus on raising broad community awareness of responsible gambling practices and strategies to stay in control. This builds on the existing Consumer Education in Schools Program. School Based learning aims to build the coping mechanisms and life skills of young people. Early education also aims to enable young people to understand when

Celebrate Hope - Syrian Fundraising Dinner

gambling becomes a problem and the effect that gambling can have on the individual, friends, family and the community. Research has shown that technology and gambling are intimately linked with the rise of smartphones and other platforms providing young people with greater access to gambling. With less controls and restrictions online, it is easier for young people to gamble online and easier to hide their gambling from others. RGAW continues to adopt a collaborative approach to promoting responsible gambling and recognises that those who provide gambling products, consumers and the broader community all share the responsibility. Providing information in gaming venues, across the community and to individuals about how to gamble responsibly aims to reduce gambling related harm and problem gambling, thus contributing to a safe and healthy community. RGAW encourages ‘grass-roots’ activities involving local community events, supported by media, advertising and a supporting website. The target audience for the week are people who gamble, but are not necessarily experiencing problem gambling behaviours. The 2009 ‘Study of Gambling in Victoria – Problem Gambling from a Public Health Perspective’ indicates that 71 per cent of the Victorian adult population gamble in a way that is not a problem or a risk. Segmentation research has also suggested 41 per cent of Victorian adults have a very poor or rudimentary knowledge of how gambling works.

Camel Safari Breaking Barriers RIHLA 2012 ,A 5-Day Breaking Barriers Australian Camel Safari Date: 17th – 21st September, 2012 (5 days, 4 nights) Cost: AU$2050 per person Refer to Inclusions for details Location: Beltana Station, Central South Australia Enquiries: Tel: +612 9708 1539 | Email: aali@alghazzali.org Limited to: 15 individuals, including males and females.

Upcoming events

There are many wonderful event, initiatives and programs being organised in our community. If you would like to promote an upcoming event, please email details of the event to marketing@alwast.com.au


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

44

Twins of Faith–Biggest Islamic Conference in Australia By Tahir Usman

-

a Alhamdulillah, it has been such a great blessing from Allah the Almighty that this conference took off at such a high note so brilliantly at the new venue, the Royal Exhibition Building at 9 Nicholson St, Carlton, Victoria-3053. We have received many fantastic responses from the community on the venue, delicious food by Muslim brothers,free parking, amusing kids programs and the amazing line up of speakers and entertainment. Please make dua that we can provide more to the community next year Insha Allah The success is only possible by the will of Allah (SWT) and the help of all the hard working team members and volunteers that worked through the 3 days diligently. Only Allah (SWT) can truly reward you in this world and the hereafter as no good deed with sincerity goes to waste. Firstly, I would like to thank the organizing team of some amazing brothers and sisters from around the world that worked long days and nights in designing, editing, planning, and preparing for this conference. Alhamdulillah, the hard work paid off. May Allah reward you all. I would like to say a heartfelt thank you to our conference team from Melbourne, of

over 150 brothers and sisters that worked tirelessly for 3 days for the sake of Allah to make this conference even bigger and better than the previous ones, Masha Allah. May Allah SWT also reward the incredible support of the families of everyone involved, for their patience and understanding in making this conference a successful event. We had a remarkable line of world class speakers who covered a range of beneficial topics and shared some wonderful advice that benefit us all, Insha Allah. May Allah (SWT) protect them and preserve them and their families.This year, we had outstanding performances from Australian Muslim Talent show participants and two International entertainers that gave the event a vibrant feeling Alhamdulillah. Jazakallah khair to the fabulous community for their support by attending the conference. We are very happy to announce that delegates came from all over Austra-

lia, Malaysia and New Zealand and amount to more than 3000 people. Thank you for your generous donations during the conference that will keep the projects thriving. Together we will continue to strive for the sake of Allah.Your support and dua are very valuable to us, May Allah (SWT) reward you all in this world and the hereafter. To the sponsors and the stall owners, thank you for your support in making the environment an amusing and compelling place, may Allah (SWT) reward you and give you immense success in your businesses.For exciting developments of the Madinah in Melbourne, the proposed TV channel, and amazing upcoming Ramadhan programs, please keep an eye on the website. Also, the Twins of Faith conference is coming to Sydney! Please spread the words to friends and family, so they may all benefit, Insha Allah. On the last note, Please forgive us for any short comings.We are dedicated to increase your twins of Faith experience and therefore highly value your suggestions. For any specific feedback, please click here. Jazaaka Allahu Khairan. Tahir Usman General Manager Mercy Mission Australia

Multi-Faith Prayer Room at AFL Venues By Ali Fahour

-

a The AFL have confirmed permanent multi-faith prayer rooms at all AFL venues including the MCG, Etihad and ANZ stadium. The commitment by the AFL demonstrates the inclusive nature of the game and its dedication and commitment to the Muslim community who will no doubt benefit most with the obligation of praying five times a day. It was identified that many Muslims did not go to the football or went late to the game because of the obligation of praying on time or missing a prayer. With this in mind Bachar Houli (Richmond AFL footballer and devout Muslim) approached AFL CEO Andrew Demetriou and discussed the issue

about permanent praying rooms at all AFL venues. With the support of the AFL CEO it was confirmed that all AFL venues will have permanent multi-faith prayer rooms which was launched in the media on April 20th. Mr Demetriou said prayer rooms

were long overdue. This is a great result for all Muslim who attend the football who will now be able to pray in a secure and peaceful environment. The prayer room at Etihad is located on level 3, aisle 8 and at the MCG on level B1 section M30. The AFL is also committed to developing ongoing projects for the Muslim community with Bachar Houli conducting a lunch for all Islamic school principals and community leaders, Islamic schools football competition and a Bachar Houli academy for 25 aspiring AFL footballers. To find out more about these key projects email multicultural@afl.com.au . * Ali Fahour AFL National Multicultural Manager

New business for Victorian exporters in Middle East market a The largest ever Australian trade mission to the Middle East, led by the Victorian Coalition Government, is

now expected to lead to an annual increase in exports of at least $137.4 million according to the participating Victorian companies. Minister for Innovation, Services and Small Business Louise Asher said the Coalition Government-sponsored trade mission was an overwhelming success for local businesses and a boost for the Victorian economy. “The Coalition Government is working to increase exports, and the Middle East trade mission along with The Hon Louise Asher MP the two India trade missions, the China trade mission last year and the upcoming China mission this year are Minister for Innovation, designed to do this. These results from the Middle East mission show the Coalition”s strategy is working,” Ms Services and Small Asher said. “The 100 companies that joined me on the trade mission to Qatar, the United Arab Emirates (UAE) Business and Saudi Arabia in February 2012 have reported immediate export sales of more than $17.2 million. “This includes outcomes of $3.5 million over two years for 2011 Governor of Victoria Export Award winner, Minister for Tourism and Longwarry Food Park, and $3 million over two years to regional abattoir CRF Colac. Major Events “This is an excellent result for the companies that have expanded their export business into the Middle East and an important development for the Victorian economy. “These results are an update on the interim $92.4 million figure I provided to Parliament in March,” Ms Asher said. The Middle East is now Victoria”s largest market for food and beverage, and a significant market for Victorian education, agribusiness, water, infrastructure, tourism and skilled migration. The Middle East is also the world”s second largest dairy import market, with Victorian exports to the region growing by 18 per cent last year, to a total of $272 million in 2010/11. “Significantly, iconic Victorian dairy company Murray Goulburn Co-operative has announced plans to immediately establish a strategic business unit based in Dubai to develop strong relationships with key customers and market the Devondale brand to consumers in the region,” “Iconic dairy brand Bega and its wholly owned subsidiary Tatura Milk Industries will also spend $7.8m on expanding their Tatura facility to accommodate increased demand from the Middle East for dairy products.” Ms Asher said the mission included a Victorian Government stand at Gulfood in Dubai, the largest annual food and beverage trade show in the world, which was used by Warrnambool Cheese and Butter to launch its award-winning products world-wide. “More than 80 Victorian companies exhibited at Gulfood to more than 65,000 buyers from around the world. Last year Victorian companies attending the Gulfood exhibition reported $57 million in estimated export outcomes,” Ms Asher said. Ms Asher said the mission was also the platform to launch the Victorian Connection Program, an initiative to assist people who have lived and studied in Victoria to stay connected and to act as „ambassadors at large” for Victoria.

AUSTRALIAN Upcoming Community Events Sareera Youth is pleased to present

j“The Language of Love” Poetry Night a-Amultilingual theatrical performance as a

tribute to Turkish, English and Arabic poetry, arts and entertainment -

26 & 27 MAY 2012 5:00- 8.30 pm (Curtains open at 6)

DAREBIN ARTS AND ENTERTAINMENT CENTRE

(Corner Bell St and St Georges Rd, Preston)

Show repeated over two nights “The language of love” is a night that that takes us on a journey of LOVE... During this amazing journey we will have a glimpse of all sorts of love, from love of the Divine to love of the creation, love of the family to the love of compassion, and from the love of patriotism to sometimes the comical love. Love is a gift bestowed on us by Allah, and there are plethora of ways to express this most purest and natural emotion. This sensational night aims to explore this natural emotion through theatrical performances by experienced poets and performers. ‘Language of love’ is a multilingual event repeated over two nights. This unique theatrical is not to be missed by the lovers of words’ and lovers’ of poetry. Come and join us on this exquisite night that will surely impress and move you in many ways than one.

Tickets $30

For tickets and further details:

Phone 0433 685 000 / 0431 400 511 / Darebin Box Office 8470 8280 Email sareera@aisamg.org www.facebook.com/MilliGorusSareeraYouth

BOOK NOW!

LIMITED SEATS, DON’T MISS OUT! ***Females only and all performances will be in Turkish, English and Arabic*** All proceeds will go to the establishment of a female education and recreation centre

Worthy Causes New Australian Islamic Centre

It is with great pleasure that we announce the start of construction works at the new Australian Islamic Centre. Please donate generously to make this dream come true soon. Bank Commonwealth Bank of Australia BSB: 063 152 Account Number: 1009 7396 Account Name: NEWPORT ISLAMIC SOCIETY


45

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

Al-Taqwa College Umra Experience

The Umra Experience began in Melbourne Airport where the families and friends gathered to wish the group well on their spiritual journey. The moment was charged with emotion as we were leaving loved ones behind. However, the expectation to visit all the Holy Islamic sites was motivating and rewarding. On arrival to Abu Dhabi International Airport, we went through the process of Ihram (intention to perform Umra) and dressed in the appropriate attire. It was pleasing to see so many other fellow Muslims also aboard the airplane with similar intentions. Seeing the Kaabah for the first time was emotional and quite moving. History flashed in front of our eyes. Our imaginations took us thousands of years into history as we fell to the ground performing our prayers. Thousands upon thousands of people from all walks of life and from different parts of the world were equal in performing the tawaf around the Kaabah. The Umra process was performed as it was done over 1,400 hundred years. Over the three day stay in Mecca, we were certain to pray in the Masjid Al Haram as many times as possible. Over one million people attend the Isha prayer. We visited many significant places in Mecca such as, the Area of Arafa, Jabalul Salam, al Jamarat and we drove past the Mountain of Hira. We then headed to Al Medina, Al Mounawara. Upon arrival we headed to pray in Al Masjid Al Nabawi Al Sharif. The feeling of praying in Al Rowda, the space between the Prophet’s house and him Mimbar, was a most rewarding spiritual experience. The Friday prayers were attended by hundreds of thousands of people. All attended and prayed in utmost piety. Amongst the places we visited in Medina was the Masjid Kibaa. This Masjid is the first one built by Muslims in the same area where Al Ansar were waiting for the arrival of prophet Muhammad (PBUH). Masjid Al Qiblatain is another significant Masjid where Muslims pray facing Masjid Al Aqsa, and change direction towards Mecca in the same prayers, as the instruction reaching them of the change in the Qibla. The ground of the battle of Uhud and cemetery where the martyrs of that battle were buried, had a great impact on our understanding of the Islamic history. Overall, the feeling of peace, happiness and reward was overwhelming in Al Medina Al Mounawara. Our visit to Al Nadwa was very enriching in knowl-

s(R-L) Students Wasi Hussain ,Rachid Kamareddine,Mr Hallak, Principal of Al-Taqwa College, Taswar Hamid e

forgettable experience, we were made to wait for hours before we were granted visa into Israel. The terrain of Palestine is mountainous with white calcium rocks, leaving one with a sense of happiness and calmness.W e had to go through various security checks as we entered the West Bank where we stayed in Ramallah for the duration of our stay. Eventually, the time came to visit Al Quds. The religious significance of Al Quds combined with its historical building which has remained untouched over hundreds of years, greeted us with an awesome sense of respect and value. The walk through the ancient market places with their narrow roadways took us back into history. Upon arrival to the Aqsa Mosque we were faced with more security checks. Then we entered the court yards of the Aqsa Mosque and were amazed by its beauty and significance. There we found the first of the Qiblatain, the dome of the rock where our Prophet Muhammad (PBUH) did the Israa and Miraaj and monuments of past prophets. Endless history is bound by the boundary of Al Aqsa Mosque. The Israeli Government stopped allowing Muslims entry to the Al Masjid Al Marwanni located under the court yard of Al Aqsa Mosque. As such, it was run down until Imam Raaed one day recruited the help of Al Musaleen to refurbish the Mosque and reclaim it as a place of worship for Muslims. It is worth noting that the Israeli Authority restricted maintenance on such facilities. Visitors to Masjid Al Ibrahimi in Al Khalil, is subjected to heavy security checks. It is in that Masjid, where an Israeli citizen committed a massacre against Muslim worshipers, during their prayers. Due to that crime, the Masjid was closed for approximately nine months, when it was reopened, only 35 percent of its area was given back to the Muslims, and 65 percent was given to the Israelis. One must appreciate the hardships the Palestinian people face on daily basis in performing their worship in their own Holy places. We also visited many beautiful cities in Palestine such as Nablos, Haifa, Yafa, Rasunnakoura, Al Samiraa (Arab Jewish town) and Jabal Al kirmel. Our trip to Palestine was most enjoyable due to the hospitality of the Hallak family. The nephews of Mr Omar Hallak were very caring for our students and made them feel safe.

edge. Dr Mustafa Ali Olwi, General Supervisor in Medina Region (WAMY) talked to our students. He was full of knowledge and wisdom. Br Mohammed Yousef, Internal Active Administration (WAMY) organised for our group to visit the Taiba Civilisation Gallery, the exhibition of the expansion of the Masjid Al Nabawi as well as inviting us to lunch and dinners in five star hotels. Dr Zied Ad Dakhan, KEP Steering Committee (WAMY), enriched our group with insightful knowledge on the work of his organisation, knowledge and experiences all over the world. Our special thanks to Dr Mustafa Al Olwi, Dr Zied Ad Dakhan and Br Mohammed Yousef, for their hospitality Mr Fadi Koubar Deputy Principal, Head of Primary during our stay in Medina. Entering Palestine from the Jordanian border was an un- Al-Taqwa College


46

ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

AUSTRALIAN

Quality Education for Quality Life

2012 Enrolments NOW OPEN Prep Enrolments close 1 August G1-Yr10 Enrolments close 3 September

Umra Experience

College Tours

Alhamdulilla, the boys chosen for the Umra Experience have returned from their faith enriching pilgrimage. They enjoyed the trip and have many stories to tell.

1 June 1 August & 9 October

The boys spoke to the community on Saturday after Maghrib at the Al-Taqwa Masjid. This week they will be sharing their experience with the school during a special assembly.

Telephone 9269 5000

The boys had visited the grave of prophet Mohammad (saw) which they thought was the highlight of the trip.

BOOKINGS ESSENTIAL

Al-Taqwa Masjid Each week the Al-Taqwa Masjid holds Islamic and Quranic classes for the community. Quranic Classes for ladies Tuesday - 11.00 am Faith Classes Wednesday - Between maghrib and isha Quranic Classes Sunday - Between maghrib and isha We welcome all members of the community to attend any or all of our classes.

Al-Taqwa College, 201 Sayers Road, Truganina T 03 9269 5000 F 03 9269 5070 adminofďŹ ce@wicv.net www.al-taqwa.vic.edu.au


ISSUE 23- J.THANIA 1432 - MAY 2012

47

AUSTRALIAN

Dr. Tareq Al Suwaidan Australian Tour 2012

a Human Appeal International, in conjunc- • General Manager of

tion with Gulf Innovation, is proud to present the Dr Tareq Al Suwaidan Australia Tour this June. There will be a series of public lectures and unique training courses offered in both Melbourne and Sydney from the 9th till the 18th of June. Dr. Al Suwaidan’s tour will be focusing on Future Leaders, Our Identity, Building a Civilisation, The Leadership of Women and Life Planning. These lectures and training courses are a valuable opportunity to invest in discovering and training our future leaders. Dr Al Suwaidan, from Kuwait, is renowned in the Middle East and in Muslim communities throughout the world for his management /strategic planning, training, motivational speaking and television shows. He has over 30 years of professional management and training experience, and is the founder of over 80 organisations. Dr Tareq Al Suwaidan holds several positions including: • Chairman of the Board of Directors of Innovation Group since 2001. • Chairman of the Board of Directors of Gulf Innovation for management consulting and economic development since 1992. • A professional trainer in the areas of personal development and general administration since 1992.

Al-Resalah Satellite TV since 2005. • Serving as the General Manager of American Creativity Academy from 1997 until 2001. Dr. Tariq Suwaidan has a PHD with honors in petroleum engineering from the University of Tulsa-Oklahoma, United States. After a sell-out audience at lectures and workshops during his last visit in mid 2010 Dr. Al Suwaidan delivered several lectures and ran programs including a unique two day training course titled “Practical Management Skills”. The course was aimed at businessmen and women, executive board members, managers, and leaders of charity and community organisations who wished to excel in their roles. Some of the attendees felt ‘inspired’ and believe that ‘there was much to reflect upon’ from the workshops, while others stated that ‘Dr Tareq is a great inspiration’. We hope that more people can benefit this year with the array of activities and events planned. For more information or to book your tickets Call 1300 760 155 or Visit www.humanappeal.org.au/drtareqstour Email: drtareqstour@humanappeal.org.au

The 100th new Ambassador the QATARI Ambassador to Australia

By Tareq Al Shaikh/Canberra

-

a Governor-General Quentin Bryce officially welcomed the 100th new ambassador under her watch with a very Australian invitation to ‘’have a cup of tea’’. Ms Bryce also offered the ambassador of the State of Qatar, His Excellency Mr Yousef Ali Al-Khater, her ‘’warmest congratulations’’ on his posting to Australia. The State of Qatar does not have a standalone embassy in Australia, rather it operates an office from a room at the Hyatt hotel in Canberra. The 100th, ambassador Al-Khater, seemed particularly taken with the natural feel of Canberra. It was a significant day for Ms Bryce who received her 100th letter of credence from an ambassador since being sworn in September, 2008.

f

DRIED FRUITS NUTS SEEDS CEREALS GROCERIES HALAL SUPPLEMENTS ORDER ONLINE!

HELALIFIED HEALTH.COM.AU

Continued last page

a ... For We have to make sure that this MOU protects our organizations from being diverted to the personal ambitions of any individual and that some of our resources are allocated to necessary Da’wa and research that brings benefit to our community and to

Editorial Australian society in general. There must be predetermined priorities for the expenditure of our resources. We must make sure that our direction as a community is not diverted away from our priorities, the forefront of which must be Da’wa and the funding

of research that serves Da’wa within the framework of good citizenship and the broader framework of Islamic ethics and morals

Fawaz Chawk

chawkf@alwasat.com.au


www.alwasat.com.au

ARABIC & ENGLISH NEWSPAPER - ISSUE 23 - J.THANIA 1432 - MAY 2012- FREE

I Dr.Tareq

Twins of Faith – Biggest Islamic Conference in Australia P 44

Al Suwaidan Australian Tour 2012 p2

Editorial A new chapter for our Muslim community Fawaz Chawk

A BRIEF LOOK INTO SELIMIYE FOUNDATION P41

Multi-Faith Prayer Room at AFL Venues P44

-

a If we were to examine our Muslim community in Australia, we will see great achievements in many fields. This is a vibrant and active community, a rich community with hundreds of organizations that address various needs. It is a potent and effective community working ably in many directions achieving many successes that are reflecting positively on the situation of our noble community. Notwithstanding all this, our community is still lagging in many fields and has been unable to take proper advantage of its great capacity to achieve more. We have not been able to overcome the obstacles that had confronted many of our organizations. Our compass continues to be skewed away from “community” making it more haphazard and poorly planned thus resulting in conflicts and confrontations between Muslim groups and activists. These conflicts have often led to the division and wasted efforts and quite often failure. This is why it is now crucial to establish a memorandum of understanding to define our ethical and moral parameters in dealing with each other regardless of the association to which we belong or the individual priorities. This MOU must be written and signed by all our Imams, community leaders and presidents of associations. This will minimize if not eliminate conflicts and division and will confine differences to pre-agreed ethical guidelines. This will also reestablish relations amongst all and strengthen our unity as a community... e

p2

info@alwasat.com.au

Queensland’s biggest fundraising dinner for Syrian refugees P29

The official launch of the Islamic Museum ‘Boundless Plains’ p32

Bachar Houli (Richmond AFL footballer) e

Date: Saturday 26 May 2012 Venue: Blunder RD,Durack Contact: 33721400 , 33921310

Please do not throw the newspaper on the ground because it contains religious references


May 2012