Issuu on Google+


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬ From an inspired idea of one person to a movement of nearly a quarter million, Zewail City Friends demonstrate the potential of Egyptian youth. Egypt’s new generations want to see real change in their country and they realize that education, scientific research, and innovation pave the way to a strong future. Zewail City Friends epitomize the meaning and true potential of the City’s motto, “Egypt Can”. Their volunteer activities throughout many provinces in Egypt have played a significant role in generating support for Zewail City of Science and Technology. Zewail City Friends are professional in their coordination and in their recognition on the website that they do not represent Zewail City. I have made a point of learning about thei r initiatives and receiving their feedback. Last February, in recognition of their excellent work, 600 Friends were invited to a special event organized in their honor. We look forward to other similar events in the future. I wish Ms Sally El-Sayed and her innovative and enthusiastic team the best of success . Ahmed Zewail

‫ زويل‬.‫كلمة د‬ ‬‫ إن أصدق��اء مدين��ة زويل‬,‫م��ن فك��رة ألهمه��ا ش��خص إلى التح��رك بحوال��ي ربع الملي��ون ش��خص‬ ‬‫حقيقي في‬ ‫ فيتطلع أجي��ال مصر الجدد إلى رؤية تغيي�� ٍر‬.‫‫يمثل��ون الق��وى الكامنة للش��باب المصري‬ ٍّ .‫مس��تقبل قوي‬ ‫‫وطنه��م ويؤمن��ون أن التعلي��م والبح��ث العلم��ي واﻹب��داع يمه��دون الطري��ق إل��ى‬ ِ

‬‫ إن أنشطتهم‬.»‫يلخص‬ أصدقاء مدينة زويل المعنى والقوى الكامنة في شعار المدينة «مصر تستطيع‬ ‬‫‫التطوعي��ة خ�لال العدي��د من المحافظ��ات في مصر لع��ب دورا ً بارزا ً ف��ي توليد الدع��م لمدينة زويل‬ ‬‫ إن احترافية أصدقاء مدينة زويل تتمثل في التنس��يق فيما بينهم واعترافهم‬.‫‫للعل��وم والتكنولوجي��ا‬ ‬‫ لق��د قمت بعمل نقطة التقاء لمعرفة‬.‫‫عل��ي الموقع اﻹلكتروني أنهم ال يمثلون مدينة زويل نفس��ها‬ ‬‫ صديق كانوا قد دُعوا‬600 ,‫ كتقدير لعملهم الممت��از‬-‫ في فبراير الماضي‬-‫‫مبادراته��م وتلقّ ��ي النتائج‬ .‫ و نتطلع الي مناس��بات أخرى مماثلة في المس��تقبل‬.‫‫ال��ي مناس��بة خاصة ن ُ ِّظمت علي ش��رفهم‬. .‫م��ع أمنيات��ي لألنس��ة س��الي الس��يد وفريقه��ا المب��دع والمتحم��س أفض��ل النج��اح‬

‫أحمد زويل‬ ‫ اسماعيل البصال‬:‫ترجمة‬

2

2012-10-22 ‫العدد األول‬


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫العلوم في تاريخ مصر‬ ‫على مدار آالف السنين‪ ،‬قامت مصر بإسهامات جليلة ساعدت‬ ‫على تقدم البش���رية والنهوض بالمجتمع���ات‪ .‬و كانت مصر‪،‬‬ ‫باعتبارها مه���داً للحضارات ونبراس���ا ً للمعرف���ة‪ ،‬رائدة في‬ ‫االكتشافات واالبتكارات العلمية التي حددت األسس التي قامت‬ ‫عليها أفرع كثيرة للمعرفة‪ ،‬وم���ن بينها علوم الفلك والكيمياء‬ ‫والطب والهندسة التي نشهد بالطبع مدى تفوقها إلى يومنا هذا‬ ‫متمث�ل�اً في المعمار المهيب لألهرام���ات و الكرنك‪ .‬و مما ال‬ ‫شك فيه أن مصر هي الدليل الحي على العالقة التي تربط قوة‬ ‫المعرفة بتقدم المجتمعات‪.‬‬

‫مكتبة األسكندرية‬

‫فمنذ س���تة آالف عام‪ ،‬تم اختراع تقني���ة عبقرية لقياس الوقت‬ ‫ساعدت على تس���جيل فترات فيضان النيل‪ .‬وكان هذا المنهج‬ ‫وفي االسكندرية منذ ألفي عام تقريباً‪ ،‬كانت المكتبة والمتحف‬ ‫العلمي هو الذي أدى إلى انشاء التقويم الشمسي‪.‬‬ ‫أما علم الكيمياء‪ ،‬فيس���تقي اسمه من أحد أسماء مصر القديمة يمث�ل�ان مركزاً جاذبا ً للعلماء‪ ،‬من بينهم اقليدس وأرش���ميدس‬ ‫كما اس���تخدم هذا التخص���ص المعرفي بش���كل كامل بها في وهيباركوس وهيباتيا‪.‬‬ ‫صناع���ة الزجاج والبرونز وكيمياء المع���ادن‪ .‬بل إن صناعة‬ ‫المركب���ات الجديدة كان أمراً معروفا ً ف���ي ذاك الوقت‪ .‬ووفقا ً‬ ‫لتقرير صدر مؤخراً عن فريق من العلماء الفرنس���يين‪ ،‬كانت‬ ‫مس���احيق العيون المستعملة في عصر الملكة نفرتيتي تحتوي‬ ‫على مركب رصاصي من صنع االنس���ان كان يس���اعد على‬ ‫عالج بعض أمراض العيون أو على تجنبها‪.‬‬

‫مكتبة األسكندرية‬ ‫العالم املسلم ابن الهيثم‬

‫ومنذ ألف س���نة تقريباً‪ ،‬بس���طت الحضارة االسالمية بظاللها‬ ‫الوفيرة التي امتدت إلى أوروبا وآسيا‪ ،‬بما قدمته من انجازات‬ ‫علمية‪ ،‬مما مهد الطريق بال أدنى شك لقيام النهضة األوروبية‪.‬‬ ‫فازده���ر العلم وانطلق رجال النهضة ف���ي أوروبا التي كانت‬ ‫تغط في الظالم‪ .‬أما العالم المسلم ابن الهيثم‪ ،‬الملقب في الغرب‬ ‫‪ ،Alhazen‬وال���ذي ع���اش تقريبا ً في الفت���رة من ‪ 965‬إلى‬ ‫‪ 1040‬مي�ل�ادي في العراق وفي مصر‪ ،‬فقد جاد باس���هامات‬ ‫كبرى في مجال التصوير والبصريات‪ ،‬فاس���تفاد من مفاهيمه‬ ‫ونهل من تجاربه العلمي���ة كل من ديكارت ونيوتن وليوناردو‬ ‫دافينش���ي‪ .‬وفيما يتعلق بالضوء‪ ،‬فقد أدخل ابن الهيثم ما يسمى‬ ‫بـ «الحجرة المظلمة» أو ما عُرف فيما بعد باسم «‪Camera‬‬ ‫‪ ،»Obscura‬وهو ما ش���كل األس���اس للتصوي���ر الضوئي‬ ‫الحدي���ث‪ .‬وأدت المعارف العلمية المفيدة التي قدمها ابن الهيثم‬ ‫وابن رشد (عالم الرياضيات والفيلسوف المعروف في الغرب‬ ‫باسم ‪ )Averroes‬وابن سينا (الطبيب األكثر تميزاً في زمانه‬ ‫والمعروف باسم ‪ )Avicenna‬والخوارزمي (واسمه بالالتيني‬ ‫‪ Alghoritmi‬والذي أستوحي من اسمه كلمة ‪algorithm‬‬ ‫أي الحلول الحس���ابية) أدت تلك المعارف إلى انش���اء مراكز‬ ‫التنوير في بغداد والقاهرة وقرطبة‪ .‬ومنذ ألف س���نة‪ ،‬تم انشاء‬ ‫األزهر الشريف ليكون مؤسسة معرفية رائدة تتصدر الجامعات‬ ‫األوروبية‪.‬‬ ‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪3‬‬


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫كما ش���هدت مصر نهضة في التعلي���م والثقافة والصناعة منذ‬ ‫قرني���ن فقط أثن���اء عهد محمد علي ال���ذي كان صاحب رؤى‬ ‫كثيرة‪ .‬فجددت مصر تربعها اقليميا ً على عرش القوى العظمى‬ ‫في المجاالت الصناعية والعس���كرية واستصحبت تلك الفترة‬ ‫اصالح���ات في التعليم تحت قي���ادة رفاعة الطهطاوي وتابعيه‬ ‫والت���ي مثلت دعائم أساس���ية لقيام النهضة ف���ي مصر‪ .‬وفي‬ ‫السنوات التي تلت تلك الحقبة‪ ،‬س���طع نجم القاهرة باعتبارها‬ ‫مركزاً للدراسات واألنشطة الثقافية في اآلداب والفنون والعلوم‬ ‫واالعالم‪ ،‬فش���هدت الجامعات المصرية تخريج قادة في جميع‬ ‫المجاالت امتد أثر ما قدموه من أعمال ليشمل جميع المجتمعات‬ ‫العربي���ة‪ .‬ومازلنا نعي���ش اليوم في أصداء اس���هاماتهم‪ ،‬بدءاً‬ ‫بكتابات طه حس���ين ونجيب محفوظ وعلي مصطفى مشرفة‪،‬‬ ‫وانتها ًء بأغاني وأفالم أم كلث���وم وعبد الوهاب وفاتن حمامة‪.‬‬

‫األزهر الشريف‬

‫وفي القرن العشرين‪ ،‬أنشأت مصر الحكم الديمقراطي الرشيد وأقامت مؤسسات قوية في مختلف القطاعات‪ ،‬منها جامعة القاهرة‬ ‫والبنك األهلي وبنك مصر وجريدة األهرام باإلضافة إلى دعم الصناعات‪ ،‬مثل صناعة النسيج واألفالم السينمائية‪ .‬وبفضل هذه‬ ‫المكانة المرموقة‪ ،‬كانت مصر مركزاً جاذبا ً ومنهالً لتعليم أجيال وأجيال من العرب‪.‬‬ ‫لك���ن في وقتنا الحاضر‪ ،‬أصبحت اس���هامات مصر والعالم العربي على المس���توى العالمي في العل���م و التكنولوجيا‪ ،‬وكذا في‬ ‫االنتاجية االقصادية المبنية على المعرفة‪ ،‬تلك االس���هامات أصبحت متواضعة ‪ -‬إن كام لها ذكر في األس���اس‪ .‬وأدى ذلك إلى‬ ‫تصدير المهارات بما يعرف بظاهرة هجرة العقول‪ ،‬أي هجرة الكثير من العلماء األكفاء إلى البلدان الغربية‪ ،‬كما أدى إلى استيراد‬ ‫التكنولوجي���ا من الدول األخرى المتقدمة‪ .‬فكانت نتيجة هج���رة العقول وانعدام قاعدة علمية متينة في مصر وغيرها من البلدان‬ ‫العربية محدودية مش���اركتها في السوق العالمي‪ .‬إن العالم العربي ثري بالموارد البشرية والمالية‪ ،‬ولذلك ليس هناك ما يستدعي‬ ‫وجود عقبات كبرى تحول دون بناء قاعدة علمية على مس���توى عالمي‪ .‬وهذه القاعدة المعرفية ضرورية لمس���تقبل الش���عوب‬ ‫العربية‪ ،‬ليس لتحقيق الرخاء االقتصادي فحس���ب‪ ،‬بل أيضا ً لتنوير هذه الشعوب بما يجعلها مؤثرة على األصعدة العالمية ونحن‬ ‫نمتلك أحد خيارين‪ :‬إما أن نكون ثالثمئة وخمس���ون مليون ش���خص من أهل الكهف أو أن نكون ثالثمئة وخمسون مليون شخص‬ ‫من أهل الكون‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪4‬‬


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫جامـعـة زويــــل‬ ‫الفكرة األساس���ية التي تقوم عليها جامع���ة زويل هي تدريب‬ ‫نخبة من الطالب‪ ،‬منتقاة بعناية‪ ،‬على أحدث العلوم األساسية‬ ‫والهندسية لمنحهم فرص للمشاركة العملية في البحث العلمي‪.‬‬ ‫ويج���ب أال يتجاوز ع���دد الطالب خمس���ة آالف طالب‪ ،‬وأي‬ ‫زيادة على ذلك يجب أن تحص���ل على موافقة مجلس األمناء‬ ‫باإلجماع‪ .‬وسيتم تجهيز الجامعة بـأحدث األدوات والمعامل‪.‬‬ ‫كما س���يتمتع الحرم الجامعي بـاالكتف���اء الذاتي من بيئة علمية‬ ‫فعلية تعمل على تش���جيع تبادل الفكر والحوار العلمي‪ .‬ونظراً‬ ‫لوضع الجامعة‪ ،‬باعتبارها مؤسسة مستقلة غير هادفة للربح‪،‬‬ ‫فإنها تسترشد بسياسات قائمة على قبول الطالب بنظام الجدارة‬ ‫العلمية مع تقديم المنح الدراسية للمحتاجين‪ .‬وستحافظ الجامعة‬ ‫على ثقافتنا وقيمنا السائدة‪ ،‬فيما تقوم باستشراف آفاق المستقبل أما برامج الدراسات العليا‪ ،‬فسيتم إجراء البحوث داخل المعاهد‬ ‫حول العالم‪.‬‬ ‫العلمية العديدة بالمدينة والتي سيكون أداؤها على أعلى مستوى‪،‬‬ ‫ويتضمن الهيكل األكاديمي األساس���ي مرحلتي البكالوريوس بهدف الوصول في نهاية المطاف إلى مس���توى معاهد ماكس‬ ‫والدراس���ات العليا وما بعدها‪ ،‬ولكن با ّتباع منهج جديد متعدد بالنك في ألمانيا‪ .‬وس���يتم تكريس ه���ذه المعاهد للتخصصات‬ ‫العلمية والتكنولوجية واس���عة النطاق والمتداخلة في آن واحد‪.‬‬ ‫التخصصات واألوجه‪.‬‬ ‫ويجب أن ترتبط بع���ض المجاالت البحثية بما تحتاجه مصر‬ ‫ففي مرحلة التعليم األساسي حتى البكالوريوس‪ ،‬سيتم التركيز والمنطقة العربية لتتضمن أنشطة البحث والتطور في مجاالت‬ ‫في المقام األول على العلوم األساس���ية (الرياضيات والفيزياء الطاقة‪ ،‬وتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬والطب وغيرها من المجاالت‬ ‫والكيمي���اء والبيولوجيا والهندس���ة وعلم االقتص���اد وما إلى ذات الصل���ة بـم���وارد المياه والتغير المناخ���ي العالمي‪ .‬وفي‬ ‫ذلك)‪ ،‬باإلضافة إلى منهج متكامل مصمم لتعليم التخصصات المرحلة األولى‪ ،‬س���يتراوح عدد المعاهد البحثية بالمدينة من‬ ‫المتع���ددة في العلوم الحديثة‪ .‬وس���يتابع الطالب في الس���نتين سبعة معاهد إلى اثني عشر معهداً كحد أقصى‪.‬‬ ‫الدراس���يتين األوليين في الجامعة برامج مكثفة للمواد العلمية‪،‬‬ ‫وكذالك أخرى في العلوم اإلنسانية واالجتماعية‪ .‬وسيتعين على وبتنفيذ هذه الخطة‪ ،‬م���ن المتوقع أن يالحظ العالم مدى أهمية‬ ‫الطالب إجادة اللغة اإلنجليزية ومن قبلها العربية‪ ،‬وإن احتاج المدينة في األعوام الخمسة األولى من تشغيلها بكامل طاقتها‪.‬‬ ‫األمر سيتم دعم طالب السنة األولى من خالل حضور فصول أما األعوام الخمس���ة التالية‪ ،‬فيجب أن تصبح المدينة مؤسسة‬ ‫ذات مكان���ة مرموقة ومعترف بها عالمياً‪ .‬ومع مرور الوقت‪،‬‬ ‫خاصة في اللغة‪.‬‬ ‫وبعد اجتياز العقد األول من إنشائها‪ ،‬قد تظهر ضرورة لتأسيس‬ ‫وس���تعمل اإلعدادات التمهيدية التي تقدم للطالب في السنتين معاهد بحثية جديدة ولكن يتعين أال نتخلى عن تحفظنا الش���ديد‬ ‫األوليي���ن من التحاقهم بـالجامعة‪ ،‬وبع���د اجتيازهم المتحان بتفرد ه���ذه المعاهد وتميزها‪ .‬كما يجب أن تش���ارك الجامعة‬ ‫التأهيل‪ ،‬س���تعمل على تأهيله���م لاللتحاق ببرنام���ج الجامعة والمعاهد البحثية في المنابر الدولية ويتم تقييمها على المستوى‬ ‫المتقدم والذي س���يقوم بإعداد الطالب للتخصص في مختلف الدولي‪ ،‬باإلضافة إلى قبولها لمش���اركة الطالب والباحثين بها‬ ‫مجاالت العلوم والهندس���ة وغيرها‪ .‬وسيعرض على الطالب من كل األطياف‪ ،‬بال تمييز على أس���اس العرق أو الدين‪ .‬ومع‬ ‫قائمة بالتخصصات المختلفة في مجاالت البحث المتقدمة التي ذلك‪ ،‬ستعطى األولوية للطالب والعلماء المصريين‪.‬‬ ‫تتخص فيها المعاهد البحثية بالمدينة‪.‬‬ ‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪5‬‬


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫المعاهد البحثية‬ ‫وافق مجلس أمناء مدينة زويل على إنش���اء سبعة معاهد بحثية‬ ‫تمثل المجاالت البحثية التالية‪:‬‬ ‫‪ .1‬‬

‫معهد حلمي للعلوم الطبية (‪)HIMS‬‬

‫• ‬

‫مركز دراسات الشيخوخة واألمراض المصاحبة لها‬

‫‪ .2‬‬

‫معهد علوم النانو والمعلومات (‪)INI‬‬

‫‪ .3‬‬

‫معهد التصوير والمرئيات (‪)IIV‬‬

‫‪ .4‬‬

‫معهد الطاقة والبيئة والفضاء (‪)IEES‬‬

‫‪ .5‬‬

‫معهد علوم االقتصاد والشؤون الدولية (‪)IEGA‬‬

‫‪ .6‬‬

‫معهد التعليم الخيالي (‪)IVE‬‬

‫‪ .7‬‬

‫معهد العلوم األساسية (‪)IBS‬‬

‫• ‬

‫مركز الفيزياء النظرية‬

‫يمث���ل هذا الهيكل المبادرات المخطط له���ا في المدينة‪ ،‬والتي الصل���ة بـموارد المياه والتغير المناخي‪ .‬وفي المرحلة األولى‪،‬‬ ‫س���تتطور تدريجيا ً لتش���مل معاهد إضافية كلما تقدم العمل في س���يتراوح عدد المعاهد البحثية بالمدينة من س���بعة معاهد إلى‬ ‫المدينة‪ ،‬وحس���بما اقتضت التغيرات التي تطرأ على الخريطة اثني عشر معهداً كحد أقصى‪.‬‬ ‫العلمية حول العالم‪ .‬ويجب أن تكون أهم معايير اختيار المعاهد وبتنفيذ هذه الخطة‪ ،‬م���ن المتوقع أن يالحظ العالم مدى أهمية‬ ‫الجديدة هو معيار كفاءة الباحثين المشاركين فيها‪ ،‬ومدى توافر المدينة في األعوام الخمسة األولى من تشغيلها بكامل طاقتها‪.‬‬ ‫التمويل المس���تدام للبحوث بها كي يتم إجراؤها في بيئة تشجع أما األعوام الخمس���ة التالية‪ ،‬فيجب أن تصبح المدينة مؤسسة‬ ‫على اإلبداع والقدرة على اإلنتاج للعقول الخالقة‪.‬‬ ‫ذات مكان���ة مرموقة ومعترف بها عالمياً‪ .‬ومع مرور الوقت‪،‬‬ ‫وس���يتم إجراء أبحاث الدراس���ات العليا بالمعاه���د البحثية في‬ ‫المدينة‪ ،‬وستكون تلك األبحاث على أعلى مستوى وستستهدف‬ ‫الوصول في نهاية المطاف إلى مس���توى معاهد ماكس بالنك‬ ‫في ألمانيا‪ .‬وس���يتم تكريس هذه المعاهد للتخصصات العلمية‬ ‫والتكنولوجية واس���عة النطاق والمتداخلة في آن واحد‪ .‬ويجب‬ ‫أن ترتبط بعض المجاالت البحثية بما تحتاجه مصر والمنطقة‬ ‫العربية لتتضمن أنش���طة البحث والتطور في مجاالت الطاقة‪،‬‬ ‫وتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬والط���ب وغيرها من المجاالت ذات‬

‫وبعد اجتياز العقد األول من إنشائها‪ ،‬قد تظهر ضرورة لتأسيس‬ ‫معاهد بحثية جديدة ولكن يتعين أال نتخلى عن تحفظنا الش���ديد‬ ‫بتفرد ه���ذه المعاهد وتميزها‪ .‬كما يجب أن تش���ارك الجامعة‬ ‫والمعاهد البحثية في المنابر الدولية ويتم تقييمها على المستوى‬ ‫الدولي‪ ،‬باإلضافة إلى قبولها لمش���اركة الطالب والباحثين بها‬ ‫من كل األطياف‪ ،‬بال تمييز على أس���اس العرق أو الدين‪ .‬ومع‬ ‫ذلك‪ ،‬ستعطى األولوية للطالب والعلماء المصريين‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪6‬‬


‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫هرم التكنولوجيا‬ ‫هرم التكنولوجيا بمدينة زويل هو مساحة للصناعات التكنولوجية‬ ‫تالق ما بين أنشطة البحث والتطوير من‬ ‫وسيمثل الهرم منطقة‬ ‫ٍ‬ ‫جان���ب وما بين المجتمع من جانب آخ���ر‪ .‬ولهرم التكنولوجيا‬ ‫وظيفتان‪ .‬فس���يمنح الخريجين النابهين ورواد المش���روعات‬ ‫فرصة إلنش���اء حضّانات التكنولوجيات والصناعات الجديدة‬ ‫وتطويرها‪ .‬وستقدم المدينة بعض المس���اعدة المالية والمكان‬ ‫المالئ���م على أس���اس تعاقدي من أجل تعزيز مس���توى ريادة‬ ‫األعمال وإنشاء صناعات جديدة‪.‬‬ ‫وال تق���ل وظيفة ه���رم التكنولوجيا الثاني���ة أهمية عن وظيفته‬ ‫األولى‪ .‬فهي تمنح فرصة التعاون البحثي مع مختلف القطاعات‬ ‫المتخصصة ف���ي الصناعات المتقدمة تكنولوجياً؛ إذ يجب أن‬ ‫يك���ون للعديد من هذه القطاعات حض���و ٌر في المدينة‪ ،‬خاصة‬ ‫تلك القطاعات التي تعود بالنف���ع المتبادل في مجاالت البحث‬ ‫والتطوير‪ .‬وستساعد هذه الخدمات على بناء قاعدة تكنولوجية‪،‬‬ ‫وكذا على اإلحتفاظ بالشباب الموهوب في البالد‪ .‬وعلى المدى‬ ‫البعيد يجب أن يقوم الهرم‪ ،‬من خالل اتفاقيات مشتركة‪ ،‬بتوليد‬ ‫مصدر مالي مهم لدخل المدينة‪.‬‬

‫الشبكة الوطنية‬

‫س��تقوم مدينة زويل‪ ،‬كجزء من تش��بيكها الوطني في مجال‬ ‫البحوث والتطوير‪ ،‬باإلش��راف على مركز اإلسكندرية للبحث‬ ‫والتدري��ب في المس��تحضرات الدوائية‪ .‬وس��تقوم مجموعة‬ ‫فارك��و ببناء ه��ذا المركز وتمويله‪ ،‬وس��يعمل باعتب��اره قاعدة‬ ‫لتحويل المستحضرات الدوائية من مرحلة تصميم الدواء إلى‬ ‫التطبيق��ات العملية‪ .‬وسيش��ارك في ه��ذا المركز علماء من‬ ‫صفوة المجتمع وخيرته‪ ،‬حيث س��يتم تطوير األدوات الجديدة‬ ‫لعلم الوراثة والبيولوجيا الجزيئية‪.‬‬ ‫كما أن التش��بيك القوم��ي في البحوث والتطوير س��تتضمن‬ ‫أش��كاال ً من التعاون م��ع المراكز القائمة بالفع��ل‪ ،‬مثل مركز‬ ‫الكلى والمس��الك البولية بالمنصورة ومركز أس��وان ألمراض‬ ‫القلب وذلك من خالل اتفاقات مع كل من الدكتور محمد غنيم‬ ‫والدكت��ور مجدي يعقوب‪ .‬وفي المس��تقبل‪ ،‬نتوق��ع أن تنضم‬ ‫مراكز أخرى لتلك الش��بكة‪ ،‬و ذلك بمجرد أن تس��تقر اتجاهات‬ ‫البحث والتطوير في المدينة‪.‬‬ ‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪7‬‬


‫جمهورية مصر العربية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دار اإلفتاء المصرية‬ ‫مكتب المفتي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اسأَلُواْ أ َْهل ِّ‬ ‫الذ ْك ِر إِن ُكنتُ ْم الَ �تَْعلَ ُمو َن [النحل‪]43 :‬‬ ‫َوَما أ َْر َس ْلنَا ِمن �قَْبل َ‬ ‫ك إِالَّ ِر َجاالً نُّوحي إِلَْي ِه ْم فَ ْ‬ ‫َ‬

‫(الحمد لله وحده والصالة والسالم على من ال نبي بعده سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه‬ ‫بإحسان إلى يوم الدين)‬ ‫اطلعن���ا عل���ى الطلب المقدم من معالي األس���تاذ الدكتور‪ /‬أحمد زويل ‪ -‬رئيس مجلس أمن���اء مدينة زويل للعلوم‬ ‫بتاريخ‪2011/10/24 :‬م المقيد برقم ‪ 513‬لسنة ‪2011‬م‪ ،‬والمتضمن‪:‬‬ ‫والتكنولوجيا – مشروع نهضة مصر‬ ‫السؤال عن مدى شرعية تلقي المؤسسة المذكورة للتبرعات والصدقات الجارية واألوقاف والزكاة ونحوها؛ حيث‬ ‫إن هذه المؤسس���ة هي مؤسس���ة غير ربحية وهي عبارة عن مدينة علمية تعمل تحت إشراف مجلس أمناء عالمي‬ ‫ً‬ ‫س���تة من الحاصلين على جائزة نوبل في المجاالت العلمية المختلفة‪ ،‬وهو مش���روع ال يهدف إلى الربح بل‬ ‫يضم‬ ‫يهدف إلى الوصول بالتعليم في مصر إلى المس���تويات العالمية‪ ،‬ورفع شأن البحث العلمي والتكنولوجيا؛ إلحداث‬ ‫طفرة ونقلة نوعية لزيادة اإلنتاج القومي لمصلحة البالد والعباد‪.‬‬ ‫الجـــــــــــــــــــــــــــواب‪:‬‬ ‫عظم اإلسالم شأن العلم‪ ،‬ورفع قدر أهله؛ حتى كان أول أمر إلهي نزل به الوحي على رسول الله صلى الله عليه‬ ‫ق ِ‬ ‫�ان ِم ْن َعلَ ٍ‬ ‫ق ‪ #‬ا ْق َ ْأر َوَرُّب َك‬ ‫اس � � � � ِ�م َرب َ‬ ‫ق ‪َ #‬خلَ َ‬ ‫ِّك الَِّذي َخلَ َ‬ ‫اإل ْن َس � � � � َ‬ ‫وآله وس � � � ��لم هو األمر بالقراءة في قوله تعالى‪﴿ :‬ا ْق َ ْأر بِ ْ‬ ‫األَ ْكرم ‪ #‬الَِّذي َعلَّم بِاْل َقلَِم ‪َ #‬علَّم ِ‬ ‫ان َما لَ ْم َي ْعلَ ْم﴾ [العلق‪ ،]5-1 :‬فجعل القراءة األولى في الوجود‪ ،‬والثانية في‬ ‫اإل ْن َس َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َُ‬ ‫الله‬ ‫ك‬ ‫ار‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫َم‬ ‫أل‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫الخ‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫َ‬ ‫أ‬ ‫﴿‬ ‫األمر‬ ‫عالم‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫و‬ ‫الخلق‪،‬‬ ‫عالم‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫الله‪،‬‬ ‫عن‬ ‫صدر‬ ‫وكالهما‬ ‫�ي‪،‬‬ ‫�‬ ‫الوح � � �‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ َ ُ َ ْ ُ ََ َ َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َر ُّ‬ ‫ين﴾ [األعراف‪ ،]54 :‬وعلى هذا فال نهاية إلدراك الكون؛ حيث إنه يمثل الحقيقة‪ ،‬ألنه من عند الله‪﴿ ،‬‬ ‫العالَم َ‬ ‫ب َ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ون﴾ [الذاريات‪ ،]47 :‬وال نهاية إلدراك الوحي؛ قال رسول الله صلى الله عليه وآله‬ ‫اء َبَن ْيَن َ‬ ‫اها بِأ َْيد َ إوِ�َّنا لَ ُموس ُع َ‬ ‫َّم َ‬ ‫َوالس َ‬ ‫وس � � � ��لم وهو يصف القرآن الكريم‪« :‬وال تَْنقَ ِ‬ ‫الرِّد» رواه الترمذي والدارمي وصححه‬ ‫ضي َع َجائُِبهُ‪َ ،‬والَ َي ْخلَق ِمن َكثَْرِة َّ‬ ‫الله لَوج ُدوا ِف ِ‬ ‫الحاك � � � ��م‪ ،‬وأيض � � � ��ا ال تعارض بينهما حيث إن كال من عند الله؛ قال تعالى‪﴿ :‬ولَو َكان ِمن ِع ْن ِد َغ ْي ِر ِ‬ ‫يه‬ ‫َْ َ ْ‬ ‫ََ‬ ‫اختِالَفًا َكثِيرا﴾ [النس � � � ��اء‪ ،]82 :‬وهذا التأس � � � ��يس يتأكد في قوله تعالى على صفة اإلطالق‪ُ ﴿ :‬ق ْل ه ْل يس � � � ��تَِوي الَِّ‬ ‫ين‬ ‫ذ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ َْ‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫ون﴾ [الزمر‪.]9 :‬‬ ‫ين الَ َي ْعلَ ُم َ‬ ‫ون َوالذ َ‬ ‫َي ْعلَ ُم َ‬ ‫والعلم في االصطالح القرآني والش � � � ��رعي يعني إدراك األش � � � ��ياء على حقائقها التي هي عليها‪ ،‬وهو بذلك ال يقتصر‬ ‫أيضا؛ وعندما وصف الله تعالى في كتابه العلماء بأنهم هم‬ ‫على العلوم الدينية‪ ،‬بل يشمل العلوم الكونية والدنيوية ً‬ ‫أهل خش � � � ��يته ِمن َخْل ِقه جاء ذلك في س � � � ��ياق الكالم على دورة الحياة في الطبيعة‪ ،‬وتنوع ألوان الثمار (علم النبات)‪،‬‬ ‫واختالف أشكال الجبال (علم الجيولوجيا)‪ ،‬ومظاهر اختالف الكائنات الحية (التنوع البيولوجي)‪ ،‬وكلها من العلوم‬ ‫ٍ‬ ‫ِِ‬ ‫َن الله أ َْن َز َل ِمن الس ِ‬ ‫ات م ْختَِلفًا أَْلو ُانها و ِم َن اْل ِجَب ِ‬ ‫يض‬ ‫اء فَأ ْ‬ ‫ال ُج َد ٌد بِ ٌ‬ ‫الدنيوية؛ قال تعالى‪﴿ :‬أَلَ ْم تََر أ َّ َ‬ ‫َ‬ ‫َّماء َم ً‬ ‫َخ َر ْجَنا به ثَ َم َر ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ‬


‫اس و َّ‬ ‫ود ‪ #‬و ِم َن َّ ِ‬ ‫الد َو ِّ‬ ‫ف أَْل َو ُانهُ َك َذِل َك ِإَّن َما َي ْخ َشى اللهَ ِم ْن ِعَب ِاد ِه‬ ‫اب َواأل َْن َع ِام ُم ْختَِل ٌ‬ ‫َو ُح ْمٌر ُم ْختَِل ٌ‬ ‫ف أَْل َو ُانهَا َو َغ َاربِ ُ‬ ‫الن َ‬ ‫يب ُس ٌ َ‬ ‫ور﴾ [فاطر‪ ،]28-27 :‬فكل ما وصَّل إلى الله تعالى فهو علم‪ ،‬وكل ما أبعد عنه سبحانه‬ ‫اْل ُعلَ َم ُ‬ ‫اء ِإ َّن اللهَ َع ِز ٌيز َغفُ ٌ‬ ‫فهو جهل‪ ،‬ولذلك قال اإلمام مالك‪“ :‬إن العلم ليس بكثرة الرواية‪ ،‬إو�نما العلم نور يجعله الله في القلب»‪.‬‬

‫افدا من روافد سد حاجة المجتمع؛ فقال سبحانه‪:‬‬ ‫ًا‬ ‫وقد شرع الله تعالى الزكاة‬ ‫مظهر من مظاهر التكافل بين الناس ور ً‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫السبِ ِ‬ ‫ين وفي سبِ ِ‬ ‫الر ِ‬ ‫يل الله و ِ‬ ‫قاب و ِ‬ ‫الم َساك ِ‬ ‫َّ‬ ‫يل‬ ‫ابن َّ‬ ‫وبهم وفي ِّ‬ ‫﴿إنما الص َ‬ ‫َّد ُ‬ ‫الم َؤلفة ُقلُ ُ‬ ‫الغارِم َ‬ ‫العامل َ‬ ‫َ‬ ‫ين و َ‬ ‫ين عليها و ُ‬ ‫قات للفُقَراء و َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫البنيان‪ ،‬وللساجد قبل المساجد‪ ،‬وجعل منها‬ ‫يم﴾ [التوبة‪ ،]60 :‬أي أنها لإلنسان قبل ُ‬ ‫يم َحك ٌ‬ ‫فَ ِريضةً م َن الله واللهُ َعل ٌ‬ ‫أيضا‬ ‫مصرف (في س � � � ��بيل الله)‪ ،‬والمحققون من العلماء على أن هذا المصرف كما يدخل فيه الجهاد فإنه يش � � � ��مل ً‬ ‫العلم والدعوة إلى الله تعالى؛ ألن الجهاد يكون باللسان كما يكون ِ‬ ‫بالسنان‪ ،‬قال تعالى في الجهاد بالقرآن الكريم‪﴿ :‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫هادا َكبِ ًيرا﴾ [الفرقان‪]52 :‬؛ فيكون العلم بذلك ِمن مصارف الزكاة ضمن مصرف‬ ‫دهم بِ ِه ِج ً‬ ‫ين وجاه ُ‬ ‫فال تُط ِع الكاف ِر َ‬ ‫طلَ ِب ِ‬ ‫العْلِم فَهُ َو‬ ‫«م ْن َخ َرَج ِفي َ‬ ‫(وفي س � � � ��بيل الله)‪ ،‬وقد أش � � � ��ار النبي صلى الله عليه وآله وس � � � ��لم إلى ذلك في قوله‪َ :‬‬ ‫يل ِ‬ ‫ِفي سبِ ِ‬ ‫الله َحتَّى َي ْرِج َع» أخرجه الترمذي وحسَّنه من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه‪ ،‬وفي قوله صلى الله‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫لاَّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اء َم ْس � � � ��جدي َه َذا لم َيأْته إ لخير يتعلمه أَو ُيعلمهُ فَهُ َو ب َم ْن ِزلَة اْل ُم َجاهدين في َسبيل الله»‬ ‫عليه وآله وس � � � ��لم‪« :‬من َج َ‬ ‫ِ‬ ‫رواه ابن ماجه والبيهقي‪ ،‬وليس في إس � � � ��ناده َمن تُِر َك وال أُجم َع على ضعفه كما قال الحافظ المنذري في «الترغيب‬ ‫والترهيب» (‪ ،60/1‬ط‪ .‬دار الكتب العلمية)‪ ،‬ويشهد له ما رواه البزار في «مسنده» وابن عبد البر في «جامع بيان‬ ‫العلم وفضله» ‪-‬وفيه ضعف‪ -‬عن أبي هريرة وأبي ذر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم‪« :‬إ َذا‬ ‫ط ِال ِب ِ‬ ‫يد»‪ ،‬بل ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه‬ ‫ت ِل َ‬ ‫هو َش ِه ٌ‬ ‫العْلِم‪ ،‬وهو على هذه الحال‪َ ،‬‬ ‫الم ْو ُ‬ ‫َجاء َ‬ ‫مات َو َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫اد اْل ُعلَماء َعلَى َدِم ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫الش � � � ��هَ َداء»‪ ،‬قال الحافظ المناوي‪:‬‬ ‫امة م َد ُ‬ ‫«ي َ‬ ‫قال‪ُ :‬‬ ‫اد اْل ُعلَ َماء َوَد ُم الش � � � ��هَ َداء‪ ،‬فََي ْر ُج ُح م َد ُ َ‬ ‫وزُن َي ْوَم اْلقَي َ‬ ‫بعضا» اهـ من «كشف الخفاء» للعجلوني (‪ ،400/2‬ط‪ .‬مكتبة القدسي)‪.‬‬ ‫«وأسانيده ضعيفة‪ ،‬لكن يقوي بعضها ً‬ ‫كما أن البحث العلمي والتقدم التكنولوجي في هذا العصر داخ ٌل دخولاً ًّ‬ ‫أوليا في مصرف (وفي س � � � ��بيل الله) بمعنى‬ ‫الجه � � � ��اد؛ من جهة أنه هو الس � � � ��بيل إلعداد قوى الردع التي تحافظ على الس � �ل� ��ام واألم � � � ��ن الدوليين‪ ،‬وتمنع الطغيان‬ ‫ِ‬ ‫َع ُّدوا لَهم ما اس � � � ��تَ َ ِ‬ ‫والعدوان‪ ،‬والتي أمر الله تعالى بها في قوله س � � � ��بحانه‪﴿ :‬وأ ِ‬ ‫ون‬ ‫ط ْعتُ ْم م ْن قُ َّوٍة َو ِم ْن ِرَباط اْل َخْي ِل تُْرِهُب َ‬ ‫ُْ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫يل ِ‬ ‫آخ ِر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ونهم اللهُ َي ْعلَمهم وما تُْن ِفقُوا ِم ْن َشي ٍء ِفي سبِ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫الله ُيو َّ‬ ‫ف ِإلَ ْي ُك ْم َوأ َْنتُ ْم‬ ‫بِه َع ُد َّو الله َو َع ُد َّو ُك ْم َو َ َ‬ ‫َ‬ ‫ُ ُْ َ َ‬ ‫ين م ْن ُدونه ْم لاَ تَ ْعلَ ُم َ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫�ون﴾ [األنفال‪ ،]60 :‬فصار واجب الوقت لألمة اإلس � �ل� ��امية في ه � � � ��ذا العصر هو الفهم العلمي لمعطيات‬ ‫لاَ تُ ْ‬ ‫ظلَ ُم � � � � َ‬ ‫الحضارة‪ ،‬وهذا من أهم مظاهر القوة التي أمرنا الله تعالى بإعدادها‪.‬‬

‫كما أن جماعةً ِمن العلماء جعلوا ِمن مصرف (في سبيل الله) مجاالً للتوسع في صرف الزكاة عند الحاجة إلى ذلك‬ ‫في كل القَُرب وس � � � ��بل الخير ومصالح الناس العامة‪ ،‬حتى مع انعدام ش � � � ��رط التمليك في ذلك؛ أخ ًذا بظاهر اللفظ في‬ ‫يل ِ‬ ‫قوله تعالى‪﴿ :‬وِفي س� � � � �بِ ِ‬ ‫الله﴾‪ ،‬وهو ما عليه فتوى دار اإلفتاء المصرية منذ عهد فضيلة الشيخ عبد المجيد سليم‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫رحمه الله تعالى‪ ،‬و ِمن نصوص الفقهاء في ذلك‪:‬‬ ‫قال اإلمام الكاساني الحنفي في «بدائع الصنائع» (‪ ،45/2‬ط‪ .‬دار الكتب العلمية)‪[ :‬وأما قوله تعالى‪( :‬وفي سبيل‬ ‫محتاجا] اهـ‪.‬‬ ‫الله) فعبارة عن جميع القَُرب؛ فيدخل فيه كل َمن سعى في طاعة الله وسبيل الخـيرات إذا كان‬ ‫ً‬

‫وقال اإلمام الفخر الرازي الش � � � ��افعي في تفس � � � ��يره «مفاتيح الغيب» (‪ ،87/16‬ط‪ .‬دار إحياء التراث العربي)‪[ :‬واعلم‬ ‫أن ظاهر اللفظ في قوله (وفي س � � � ��بيل الله) ال يوجب القصر على كل الغزاة؛ فلهذا المعنى نقل القَفَّال في تفس � � � ��يره‬ ‫ع � � � ��ن بع � � � ��ض الفقهاء أنهم أجازوا صرف الصدقات إلى جميع وجوه الخير من تكفين الموتى وبناء الحصون وعمارة‬ ‫عام في الكل] اهـ‪.‬‬ ‫المساجد؛ ألن قوله (وفي سبيل الله) ٌّ‬


‫وهذا هو ما ارتضاه صاحب «شرح كتاب الروض النضير» من الزيدية إذ قال (‪[ :)428/2‬وذهب من أجاز ذلك ‪-‬أي‬ ‫دفع الزكاة في تكفين الموتى وبناء المس � � � ��جد‪ -‬إلى االس � � � ��تدالل بدخولهما في صنف سبيل الله؛ إذ هو طريق الخير على‬ ‫العموم إو�ن كثر استعماله في ٍ‬ ‫فرد من مدلوالته وهو الجهاد لكثرة عروضه في أول اإلسالم كما في نظائره‪ ،‬لكن ال إلى حد‬ ‫الحقيقة العرفية‪ ،‬فهو با ٍ‬ ‫ق على الوضع األول؛ فيدخل فيه جميع أنواع القَُرب على ما يقتضيه النظر في المصالح العامة‬ ‫ظاهر (سبيل الله) العموم إال ما خصه الدليل] اهـ‪.‬‬ ‫والخاصة إال ما خصه الدليل‪ ،‬وهو ظاهر عبارة البحر في قوله‪ :‬قلنا‬ ‫ُ‬

‫وقال فضيلة الشيخ عبد المجيد سليم ‪-‬شيخ اإلسالم ومفتي الديار المصرية األسبق‪ -‬في فتواه بهذا الصدد‪[ :‬الذي نختاره‪:‬‬ ‫أنه يجوز صرف الزكاة لبناء المسجد ونحوه من وجوه البر التي ليس فيها تمليك؛ أخ ًذا برأي بعض فقهاء المسلمين الذي‬ ‫اء والمس ِ‬ ‫قات للفُقَر ِ‬ ‫يل ِ‬ ‫أجاز ذلك؛ استدالال بعموم قوله تعالى‪﴿ :‬وِفي سبِ ِ‬ ‫اك ِ‬ ‫الله﴾ من آية َّ‬ ‫ين﴾ اآلية‪ ،‬إو�ن كان‬ ‫﴿إنما الص َ‬ ‫َّد ُ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مذهب األئمة األربعة على غير ذلك‪ ..‬والخالصة أن الذي يظهر لنا هو ما ذهب إليه بعض فقهاء المسلمين من جواز‬ ‫صرف الزكاة في بناء المسجد ونحوه‪ ،‬فإذا صرف المزكي الزكاة الواجبة عليه في بناء المسجد سقط عنه الفرض وأثيب‬ ‫على ذلك‪ .‬والله أعلم] اهـ‪.‬‬

‫وال شك أن حاجة األفراد والمجتمعات إلى العلم أعظم من الحاجة إلى المال؛ كما قال سيدنا علي كرم الله وجهه‪« :‬اْل ِعْل ُم‬ ‫ق‪ ،‬واْل ِعْلم ح ِ‬ ‫ِ‬ ‫ال تُ ْفنِ ِ‬ ‫َخ ْير ِم َن اْلم ِ‬ ‫يه َّ‬ ‫ال؛ لأِ َّ‬ ‫اك ٌم َواْل َما ُل‬ ‫�ك‪َ ،‬واْل َم َ‬ ‫ال تَ ْح ُر ُس � � � ��هُ‪َ ،‬واْل ِعْل َم َي ْح ُر ُس � � � � َ‬ ‫َن اْل َم َ‬ ‫النفَقَةُ‪َ ،‬واْلعْل َم َي ْزُكو َعلَى الإِْ ْنفَا ِ َ ُ َ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫وم َعلَ ْيه»؛ فالعلم هو السبيل الصحيح لرقي األمم واكتفاء المجتمعات وقدرتها على سد حاجاتها‪ ،‬والبحث العلمي هو‬ ‫َم ْح ُك ٌ‬ ‫المظهر الحقيقي لتطور العلم وتقدمه وازدهاره‪ ،‬وهو نقطة البداية الصحيحة لألمة اإلسالمية حتى تضع قدمها مرة أخرى‬ ‫في خريطة العالم‪ ،‬وتشارك بحضارتها في بناء الحضارة اإلنسانية‪ ،‬والسبيل إلى كل ذلك هو نهضة البحث العلمي عند‬ ‫ًّ‬ ‫ومظهر للصلة بين أصالة السلف ومعاصرة الخلف‪.‬‬ ‫ًا‬ ‫حقيقيا لعلوم المسلمين األوائل‬ ‫امتدادا‬ ‫المسلمين ليكون‬ ‫ً‬ ‫فصرف الزكاة لمثل هذه المدينة العلمية المذكورة ومش � � � ��روعها القوم � � � ��ي غير الربحي والذي يأخذ بيد المجتمع إلى التقدم‬ ‫العلمي واإلنتاج القومي هو من األمور الجائزة شرًعا‪ ،‬بل هي ِمن أولى المصارف بالدعم من أموال الزكاة‪.‬‬

‫أيضا‪ :‬فإن الصدقة أمرها أوس � � � ��ع من الزكاة؛ حيث تجوز‬ ‫كما يجوز اإلنفاق على هذا المش � � � ��روع من التبرعات والصدقات ً‬ ‫للفقير وغيره والمسلم وغيره‪ ،‬وقد شرع اإلسالم اإلنفاق في سبيل الله‪ ،‬والعلم من سبيل الله تعالى كما سبق‪ ،‬فيكون اإلنفاق‬ ‫ق َّ‬ ‫ص َدقَ ٍة ِم ْث َل ِعْلٍم ُي ْن َش ُر»‬ ‫ص َّد َ‬ ‫اس بِ َ‬ ‫الن ُ‬ ‫«ما تَ َ‬ ‫على في هذا المجال وجهًا من وجوه اإلنفاق في سبيل الله تعالى‪ ،‬وقد ورد‪َ :‬‬ ‫فوعا‪.‬‬ ‫أخرجه الطبراني وغيره من حديث سمرة بن جندب رضي الله عنه مر ً‬

‫أيضا؛ فقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم‪ِ« :‬إذا‬ ‫ومثل هذا المش � � � ��روع مصرف ش � � � ��رعي للصدقات الجارية واألوقاف ً‬ ‫ِ‬ ‫لاَّ‬ ‫صالح َي ْد ُعو لَهُ» أخرجه مس � � � ��لم وأصحاب‬ ‫َم َ‬ ‫ص َدقَة َج ِارَية أَو علم ْينتَفع بِه أَو ولد َ‬ ‫ات ْابن آدم ْانقَطع عمله ِإ من ثَلاَ ث َ‬ ‫ٍ‬ ‫عرفها بذلك‬ ‫أجرها ويدوم‪ ،‬كما َّ‬ ‫الس � � � ��نن من حديث أبي هريرة رضي الله عنه‪ ،‬والصدقة الجارية‪ :‬كل صدقة يجري ُ‬ ‫نفعها و ُ‬ ‫القاضي عياض المالكي في كتابه «مش � � � ��ارق األنوار على صحاح اآلثار» (‪ 145/1‬ط‪ .‬المكتبة العتيقة ودار التراث)‪،‬‬ ‫وقد حملها جماعة من العلماء على الوقف؛ ألنه أوضح ما يتحقق فيها‪.‬‬ ‫وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال‪ :‬فإنه يجوز شر ًعا إخراج الزكاة والصدقات والتبرعات واألوقاف ونحوها لمدينة زويل‬ ‫ً‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا مشروع نهضة مصر‪ ،‬واإلنفاق في ذلك ُي َع ُّد في (سبيل الله) شر ًعا‪ .‬وما أحوج بالدنا –خاصة في‬ ‫هذه المرحلة‪ -‬إلى هذه المؤسسات العلمية والتكنولوجية؛ لنرتقي بها إلى مصاف الدول المتقدمة‪ ،‬فهي القلب النابض‬ ‫للتقدم العلمي الذي تحيا به الش������عوب والدول واألمم والحضارات‪ ،‬وهذا كله يحتاج إلى الجهود المتكاتفة‪ ،‬ويحتاج إلى‬ ‫غير األحوال‪.‬‬ ‫عزمات الرجال وهمم المصلحين‪ ،‬ويحتاج إلى أصحاب المواقف الفارقة التي تصنع التاريخ وتُ ِّ‬ ‫والل���ه س���بحانه وتعالى‬ ‫أ‪.‬د‪ /‬علي جمعــــــــــــــــة‬

‫مفتي جمهورية مصر العربية‬

‫‪25/10/2011‬م‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫وتقدي���را لمجه���ودات « أصدقاء مدينة زويل»‪ ،‬اس���تقبل رئيس مجلس أمناء المدينة أكثر م���ن ‪ 600‬عضو ينتمون إلى‬ ‫مجموعة األصدقاء في الرابع والعشرين من فبراير الماضي‪ ،‬وذلك في احتفالية خاصة أقيمت على شرف هؤالء الشباب‬ ‫في الحرم الجامعي لمدينة زويل‪ ،‬الواقعة بمدينة السادس من كتوبر‪.‬‬ ‫«أصدقاء مدينة زويل» هم مجموعة من الش���باب المتطوعين‪ ،‬اللذين يؤكدون بوضوح على صفحتهم أنهم ال يمثلون د‪.‬‬ ‫أحمد زويل‪ ،‬وال مدينة زويل‪ ،‬وال أيا ً من العاملين في المدينة بأي ش���كل من األش���كال‪ ،‬ويؤكدون أيضا ً أنهم يسعون إلى‬ ‫تشجيع المصريين على التبرع للمدينة‪ ،‬لكنهم في الوقت نفسه غير مختصين إطالقا ً بجمع هذه التبرعات‪ ،‬بل إنهم يدعون‬ ‫كل راغب في التبرع إلى التوجه مباشرة إلى حساب ‪ 1000/1000‬في أي فرع من فروع أي بنك مصري‪.‬‬ ‫وتماش���يا مع الروح التي تسود المجتمع المصري حالياً‪ ،‬فإن « مدينة زويل» قررت تشكيل مجلس للشباب ليكون ضمن‬ ‫هيكلها التنظيمي الرئيسي‪ ،‬وذلك كمجلس استشاري أساسي في المدينة‪.‬‬ ‫«مجلس الشباب» سيضم في عضويته ممثلين عن «أصدقاء مدينة زويل»‪ ،‬كما سيضم أيضا ً طالب المدينة‪ ،‬وسيتم تنظيم‬ ‫اجتماعات بين هؤالء الش���باب وإدارة الجامعة‪ ،‬وذلك لالستفادة من آراء الشباب ومعرفة تطلعاتهم‪ ،‬وكذلك التعرف على‬ ‫كافة الفرص والتحديات التي تواجه المدينة‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪11‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬ ‫وقفة أصدقاء مدينة زويل لدعم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫اصدقاء مدينة زويل أمام بنك القاهره‬ ‫للتبرع لمدينة زويل ( القاهرة)‬

‫فعالية تعريفية لمدينة زويل ( المنيا)‬

‫لقاء فريق الغربية مع محافظ الغربية‬

‫اصدقاء مدينة زويل ببني سويف فى مدارس األوائل بيبعثوا االمل للطلبة ( ببني سويف)‬

‫تكريم اصدقاء مدينة زويل للمتفوقين «ببيال» كفر الشيخ‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪12‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫فريق الغربية‬ ‫لى مر السنوات كان الدكتور أحمد زويل وما زال قدوة حسنة لشباب مصر وفخرا ألهلها‪ .‬ففي الثاني عشر من أكتوبر لعام ‪ ،1999‬حصل‬ ‫الدكت���ور زويل على جائ���زة نوبل في الكيمياء ليصبح بذلك أول عالم مصري و عربي يفوز بجائزه نوبل للعلوم‪ ،‬وذلك عن اإلكتش���اف الذي‬ ‫مكن العالم بأس���ره من الدخول في عصر جديد‪ ،‬عصر العلم‪ .‬وكان لمصر النصيب األوفر من هذا العصر حيث جاءت مبادرة الدكتور زويل‬ ‫لبناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا؛ وهي مؤسس���ة غير ربحية‪ ،‬تهدف لتطوير العلم والتعليم في مصر‪ .‬مدينة زويل ليس���ت جامعة‪ ،‬إنما هي‬ ‫معه���د بح���وث عالمي لخدمة مصر في كل المجاالت؛ تركز على العلوم الطبيعية والتكنولجي���ا واإلقتصاد‪ .‬وتهتم المدينة بالعلوم الحديثة كعلم‬ ‫النانوتكنولوجي حتى تفتح لنا الطريق للتواصل مع الدول المتقدمة ومواكبتها‪ .‬فمن المعروف أن العلم يولد اإلقتصاد واإلقتصاد يؤدي الى التقدم‪.‬‬ ‫ومع موافقة مجلس الوزراء المصري برئاس���ة الدكتور عصام ش���رف على المشروع‪ ،‬قامت األستاذه سالي السيد بإنشاء رابطة أصدقاء مدينة‬ ‫زويل للعلوم والتكنووجيا‪ ،‬والتي تهدف إلى دعم المشروع‪ .‬وكان للغربية الحظ في المشاركة في هذا العمل؛ حيث تم تشكيل فريق عمل متميز‬ ‫مع بداية المش���روع بقيادة المنس���ق العام أحمد ناصر فؤاد‪ .‬ومن ثم بدء تقس���يم الفريق إلى فرق ليعرف كل دوره‪ .‬وتم عمل إنتخابات إلختيار‬ ‫رئيس كل فريق‪ ،‬فهناك فريق علمي يترأس���ه معتز حمدان وهو طالب بكليه الهندسة‪ ،‬وفريق للترجمة ومهمته ترجمة المقاالت العلمية تترأسه‬ ‫آية عماد طالبة بكلية العلوم جامعة األزهر‪ ،‬وفريق صحفي مهمته صياغة وتنسيق المقاالت العلمية المترجمة ومراجعتها و تترأسه إسراء أبو‬ ‫زيد وهي حاصلة على الدراس���ات العليا بالصحافة وكفريق نعمل جميعا بش���كل منظم في تنظيم و إدارة الفريق‪ .‬وقد شارك الفريق في مؤتمر‬ ‫بالجامعة األمريكية عن رحالت الفضاء العلمية واإلستكشافية بحضور الدكتور تشارلز إيالتشي مدير مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا و‬ ‫أس���تاذ الهندس���ة اإللكترونية و علوم الكوكب بمعهد كاليفورنيا كما أنه عضو في مجلس أمناء مدينة زويل‪ .‬و قد أعرب الدكتور إبالتشي حينها‬ ‫عن مدى فخره بما يتم إنجازه من عمل مصري من أجل إنجاح صرحنا العلمي‪ ،‬كما أبدى تفاؤله بما يراه من همة وعزيمة الشباب المصري‪.‬‬ ‫كما كان لنا الش���رف بزيارة مدينة زويل ولقاء الدكتور أحمد للتعرف على المدينة عن قرب‪ .‬ونحن كفريق الغربية نس���عى لدعم مدينة زويل‬ ‫والترويج لها من خالل عقدنا لإلجتماعات بشكل دوري وعقد ندوات شبابية للتعريف بأهداف المدينة‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪13‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫فريق بورسعيد‬ ‫تأس���س فريق بورس���عيد في السابع والعش���رين من شهر أغسطس لعام ‪ 2011‬بتكليف من األس���تاذ محمود عبد الصمد عندما‬ ‫ق���ام بتس���ليم صفحات المحافظات ألفراد من ه���ذه المحافظات إلدارتها و تكوين الفريق الخاص به���م لدعم مدينة زويل للعلوم‬ ‫والتكنولوجيا‪ .‬وبعدها بأيام قليلة بدأ اإلعداد لتكوين الفريق‪ ،‬و بدأ اجتماعاته بعد أسبوع من التاريخ السابق‪ .‬أول األنشطة كانت‬ ‫اإلعالن على أش���هر مواقع المحافظة على االنترنت والحصول على دعم كامل من أصحابها؛ منها موقع بورس���عيد أون الين‪،‬‬ ‫و بورس���عيد اليوم‪ ،‬والهدف نشر الفكرة بتدعيم المدينة لرواد هذه المواقع‪ .‬أما ثاني األنشطة كانت لقاء مع جمعية صناع الحياة‬ ‫بكامل أعضائها‪ ،‬و عمل ندوة بس���يطة تحدث فيها أعضاء الفريق عن المش���روع القومي و أهميته في نهضة مصر‪ .‬و ما ركز‬ ‫عليه فريق العمل بالمدينة هو الصفحة الرس���مية‪ ،‬التي زاد معجبيها من خمس���مائة فرد إلى ألف وخمسمائة وستة وسبعين فردا‬ ‫في فترة ليست بالطويلة‪ ،‬و األهم من ذلك نشر حوالي مئتان وخمسون موضوعا على الصفحة‪ ،‬جميعهم من األخبار العلمية و‬ ‫آخر أخبار المدينة‪ .‬شارك أيضا ممثلوا الفريق في مؤتمر مصر تستطيع في مدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا‪ .‬أما آخر فعاليات‬ ‫الفريق كانت ندوة بمدرسة بورسعيد الثانوية بنات برعاية إدارة المدرسة و مشاركة األخصائيين و بعض المدرسين والطالبات‬ ‫بالتأكيد و كانت ندوة مفيدة جدا أشاد بها الحضور‪.‬‬

‫فريق أسوان‬ ‫هنا في إحدى أهم محافظ���ات الصعيد وأكثرها جماال‪ ،‬اجتمع‬ ‫شبابها وبناتها على إبراز أهمية العلم والعلماء‪ ،‬و أصروا على‬ ‫دع���م هذا الجانب راغبين في إنش���اء جيل جديد على قدر من‬ ‫الوعي والمسؤولية واإلهتمام‪ .‬تكون فريق العمل في محافظة‬ ‫أس���وان منذ بداية تأس���يس الرابطة تقريبا‪ ،‬وب���دأ العمل على‬ ‫تكوي���ن فريق عمل كامل في جميع مراكز المحافظة وإس���ناد‬ ‫األعم���ال إلى كل منس���ق في كل مكان بها وذلك منذ الش���هر‬ ‫السادس لعام ‪ . 2011‬قد قام فريق العمل في المحافظة بإقامة‬ ‫العديد من الفاعلي���ات‪ ،‬منها اإلجتماعي���ة والثقافية والتعليمية‬ ‫والترفيهية‪ ،‬وقاموا بالتواصل مع مختلف الهيئات والمؤسسات‬ ‫في المحافظة لتسهيل العمل ولتواجد التعاون المشترك لتوحيد‬ ‫الجهود‪ .‬و ألن الهدف األساس���ي لهم هو التعليم واإلهتمام به‪،‬‬ ‫فقد قاموا بالتواصل مع المدارس بمختلف مراحلها التعليمية و‬ ‫أيضا الكليات بمختلف تخصصاتها حتى يقيموا جس���را يصل‬ ‫بينهم وبين الطلبة في جمي���ع المراحل التعليمية لإلهتمام بكل‬ ‫ما يدور في أذهانهم ومس���اعدتهم عل���ى الوصول إلى تحقيق‬ ‫أفكارهم وأمنياتهم التي تكاد أن تندثر داخلهم من كثرة اإلحباط‬ ‫و اليأس لم���ا يرونه أمامهم‪ .‬لذلك يقوم فريق العمل بكل جهده‬ ‫و يبذل كل ما بوس���عه إلتمام هذه المهمة وإن يجعلهم الله في‬ ‫خدمة ش���باب هذا الوطن‪ .‬فقد قام الفري���ق بإقامة أول مرثون‬

‫دعائي لإلعالن ع���ن المدينة وكيفية التب���رع لها بالمحافظة‪.‬‬ ‫وقاموا أيضا بإطالق حملة على مستوى جميع مدارس وكليات‬ ‫المحافظة تحت اسم “خليها بالعلم أحلى” هدفها التوعية بأهمية‬ ‫التعليم والبحث العلمى‪.‬‬ ‫و للتواصل مع جميع فئات المحافظة‪ ،‬قاموا بعمل ندوة موسعة‬ ‫للتعريف بفريق العمل ولمشاركة جميع هيئات وفئات المجتمع‪.‬‬ ‫و ف���ي الجانب اإلجتماعي‪ .‬يتم الترتي���ب إلقامة يوم لليتيم في‬ ‫المحافظة و مشاركة عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية‪.‬‬ ‫يتكون فريق العمل بالمحافظة من إثنا عشر فردا يمثلون‬ ‫الفريق األساس���ي للمحافظة‪ .‬م‪ .‬محمد خضاري‪ ،‬و م‪ .‬محمد‬ ‫سعيد‪ ،‬و م‪ .‬أحمد عبد الراضي‪ ،‬وم‪ .‬فريال حمدي‪ ،‬و م‪ .‬حسام‬ ‫االمير‪ ،‬و أ‪ .‬يزيد عبدالراضي‪ ،‬و أ‪ .‬آآلء س���عيد‪ ،‬و أ‪ .‬س���لمى‬ ‫أسعد‪ ،‬و أ‪ .‬مصطفى صالح‪ ،‬و أ‪ .‬صابر مصطفى‪.‬‬ ‫و انضم إليهم عدد كبير من المتطوعين المش���اركين في إقامة‬ ‫الفعاليات المختلفة بالمحافظة‪ .‬وقام فريق العمل بتوزيع المهام‬ ‫واألدوار حتى يتسنى لهم العمل دون جهد و التنظيم واإلهتمام‬ ‫بكل صغيرة وكبيرة حتى يتحقق الهدف» بالعلم والعمل يتحقق‬ ‫المستحيل” ‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪14‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫فريق الدقهلية‬ ‫إننا كفريق أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بالدقهلية‪،‬‬ ‫و كغيرن���ا من أبناء هذا الوطن الغي���ور على بلده الذي يتطلع‬ ‫لمس���تقبل أفضل‪ ،‬و يحلم بالنهضة و استعادة أمجاد هذا البلد‪،‬‬ ‫نرى أن النهوض بالتعليم هو وحده الذي س���يعبر بمصر إلى‬ ‫بر األمان‪ ،‬وسيعيد إليها مكانتها الطبيعية التي فقدتها على م��‬ ‫السنين‪ .‬و كغيرنا من الشباب بمختلف المحافظات مؤمنين بأن‬ ‫مش���روع مدينة زويل للعل���وم والتكنولوجيا هو صرح علمي‬ ‫قادرعلى منح مصر تأش���يرة العبور إلى عصر البحث العلمي‬ ‫الذي طالما حلمنا به‪ .‬فمنذ اإلعالن عن هذا المش���روع العلمي‬ ‫العظيم والرؤية العظيمة التي يس���عى إلى تحقيقها‪ ،‬أصبح لدينا‬ ‫شعورا راسخا بأننا بصدد مشروع قومي مصري ال يقل قيمة‬ ‫عما كان يمثل���ه بناء األهرامات للمصريي���ن القدماء‪ ،‬أو قناة‬ ‫الس���ويس في عهد الخديوي إسماعيل‪ ،‬أو حتى السد العالي في‬ ‫عه���د الرئيس عبد الناصر‪ .‬كما أصبح لدين���ا يقينا بأن مصر‬ ‫ق���ادرة على تحقيق ه���ذا الحلم بالرغم مما تش���هده البالد من‬ ‫ظروف سياسية و اقتصادية‪.‬‬ ‫يعلق أحمد حس���ين‪ ،‬المنس���ق العام لفري���ق الدقهلية‪ ،‬على ما‬ ‫يجسده هذا المشروع من معان سامية قائال‪ :‬مصر تستطيع ‪..‬‬ ‫تحضرني تلك الكلمات من محاض���رة عالمنا الجليل الدكتور‬ ‫أحمد زويل عندما تش���رف أصدقاء مدينة زويل بدعوة سيادته‬ ‫لزيارة مقر مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بالش���يخ زايد ‪..‬‬ ‫فقد دفعت تلك الكلم���ات إلي طاقة عظيمة واثقا من الخطوات‬ ‫الثابتة التي يخطوها الش���عب المص���ري فى اتجاه تحقيق أحد‬ ‫أكبر المش���اريع القومية ف���ي مصر ‪ ...‬مدين���ة زويل للعلوم‬ ‫والتكنولوجي���ا ذلك الصرح الكبير الذي قدر له أن يكون منارة‬ ‫للعل���م ليس فى مصر فقط بل في المنطقة بأس���رها ‪ ..‬ولذا ها‬ ‫نحن أصدقاء مدينة زويل بالدقهلية نعمل جاهدين لتوعية أبناء‬ ‫المحافظة بأهمية هذا المشروع العظيم و ما له من فائدة كبيرة‬ ‫على مصر وش���بابها و حث كل أفراد الشعب على المساهمة‬ ‫فى ذلك المش���روع ماديا و معنويا فإن مصر تستطيع بشعبها‬ ‫العظيم‪.‬‬

‫العظيم‪ ،‬حيث نتش���رف بوجود د‪ .‬محمد غنيم عضوا بمجلس‬ ‫إدارة المدينة‪ ،‬كما نفخر أيضا بأن مؤسس هذا الكيان ‪ -‬أصدقاء‬ ‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ‪ -‬والداعي إليه م‪ .‬سالى السيد‬ ‫من أبناء مدينة المنصورة‪ .‬كما نفخر أيضا بأن عددا كبيرا من‬ ‫أبناء محافظة الدقهلية تم قبولهم للدراس���ة بمدرسة المتفوقين‪،‬‬ ‫لذلك نشعر كفريق بالمسؤولية الكبرى الملقاة على عاتقنا لدعم‬ ‫هذا المش���روع‪ ،‬لذلك قام الفريق بوض���ع خطة عمل لتحقيق‬ ‫هدفنا السامي في تقديم الدعم لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‪،‬‬ ‫وأيضا نش���ر ثقافة التفكير العلمي إن ش���اء الله‪ .‬وتقوم خطة‬ ‫العمل باختصار على محوريين أساسيين ‪:‬‬ ‫المحور األول هوالتعريف بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‪،‬‬ ‫و توعية المجتمع بأهمية المش���روع‪ ،‬وحث كل فئات المجتمع‬ ‫على المش���اركة في التبرع للحس���اب المعلن ‪،10001000‬‬ ‫وتغطية تطورات المش���روع ومتابعة المستجدات التي تطرأ‬ ‫عليه‪ ،‬وذل���ك من خالل إقامه حمالت توعية تس���تهدف فئات‬ ‫المجتم���ع المختلفة؛ في الجامع���ة‪ ،‬و المدارس ‪ ،‬و البنوك ‪ ،‬و‬ ‫رجال األعمال‪ ،‬و النوادي اإلجتماعية‪ ،‬و المؤسسات التجارية‬ ‫المختلفة‪ .‬أما المحور الثاني فهدفه مساهمة فريق أصدقاء مدينة‬ ‫زويل للعلوم والتكنولوجيا بش���كل فعال في وضع حلول عملية‬ ‫و مبتكرة لمش���كالت المجتمع المحل���ي من خالل بنك األفكار‬ ‫الذي تم تأسيسه بالفريق‪.‬‬ ‫إن الدول المتقدمة أثبتت أن أس���اس نهضته���ا كان وما يزال‬ ‫اإلهتمام بالعلم‪ ،‬وأن العلم هو الطريق السحري لبناء دولة قوية‬ ‫في شتى مجاالت التنمية الشاملة‪ .‬لذا فإننا كفريق نرى أن دعم‬ ‫مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا هي الفرصة الحقيقية للبرهان‬ ‫على حب هذا الوطن وأنن���ا عاقدين العزم على دعمه بكل ما‬ ‫لدينا من وقت ومجهود وأفكار‪ .‬وفقنا الله جميعا لخدمة مصر‬ ‫من���ى عبد الرحمن‪ ،‬الفريق اإلعالم���ى ألصدقاء مدينة زويل‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا بالدقهلية‬

‫ويفتخر أعض���اء فريق الدقهلية بالدور المؤث���ر لكوادر أبناء‬ ‫محافظ���ة الدقهلية في المس���اهمة في هذا المش���روع العلمي‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪15‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫فريق مدينة قنا‬ ‫ش���باب آمنوا بأهمية العلم والعلماء فكرس���وا جهودهم لمساندة‬ ‫ودعم مش���روع علمي و قومي يهدف إلى نقل مصر ووضعها‬ ‫في مصاف الدول المتقدمة‪ ،‬هذا المش���روع هو مشروع مدينة‬ ‫زويل للعلوم والتكنولوجيا‪ .‬ش���باب تالقت أحالمهم و محبتهم‬ ‫لوطنهم م���ع أهداف المش���روع القائم عل���ى المعرفة الحقة‪،‬‬ ‫وتصنيع التكنولوجيا‪ ،‬ومنافس���ة السوق العالمية بهذا المشروع‬ ‫القوم���ي‪ ،‬فقرر هؤالء الش���باب مناصرة و تأيي���د ودعم هذا‬ ‫المش���روع‪ ،‬و ذابت هويتهم الش���خصية ف���ي العمل الجماعي‬ ‫التطوع���ي‪ ،‬حيث أصبح العمل يس���ند للفريق ويتم مش���اركة‬ ‫الجمي���ع في تنفيذ إجراءاته‪ .‬وقد بدأ فري���ق قنا منذ بداية العام‬ ‫الدارس���ي ‪ ، 2012_2011‬و ف���ي خالل فترة وجيزة كان له رؤية متكامل���ة لتكوين فريق متكامل ليس فقط في الجامعة ولكنه‬ ‫يشمل المحافظة بأشملها وفق عدة إجراءات‬ ‫أوال‪ :‬ت���م حصر كليات جامعة جنوب الوادي وتكوين فريق عمل يرأس���ه منس���ق يجتمع دوريا مع الفريق المؤس���س للرابطة‬ ‫بالمحافظة وذلك لمتابعة الحملة التي تبناها الفريق المؤسس في الجامعة للحث على التبرع لصالح المشروع‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬تكوين فريق عمل في كل مركز من مراكز المحافظة لتحقيق نفس الهدف‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬قام وفد من الفريق المؤسس لرابطة أصدقاء مدينة زويل بالمحافظة بزيارة لمكتب السيد الوزير اللواء عادل لبيب محافظ‬ ‫قن���ا‪ ،‬وكان م���ن نتائج هذه المقابلة أن تبنت المحافظة على صفحتها اإللكترونية الحكومية حملة التبرع لصالح المش���روع على‬ ‫حساب ‪ 10001000‬بكل البنوك المصرية وذلك من خالل إعالن هام قام بكتابته و طباعته فريق قنا‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬قام وفد من أصدقاء مدينة زويل بالمحافظة بزيارة لمكتب رئيس جامعة جنوب الوادي األستاذ الدكتور عباس منصور‪،‬‬ ‫و أخذوا منه موافقة كتابية بتمرير إعالن هام يحث على التبرع لصالح المشروع لحساب ‪ 1000 1000‬بكل البنوك المصرية‬ ‫إلى جميع كليات جامعة جنوب الوادي‪ ،‬و ذلك لحث الجميع للتبرع لصالح المشروع‪.‬‬ ‫خامس���ا‪ :‬قام وفد من أصدقاء مدينة زويل بقنا بالمشاركة في المؤتمر العلمي األول بمحافظة قنا والذي حضره سيادة المحافظ‬ ‫و أيضا رئيس جامعة جنوب الوادي‪.‬‬ ‫سادس���ا‪ :‬قام وفد من أصدقاء مدينة زويل بمحافظة قنا بعمل قناة إتصال بين المهندس المخترع وائل صبري وجامعة جنوب‬ ‫الوادي واس���تقدامه إلى محافظة قنا والقاء محاضرة في جامعة جنوب الوادي عن األس���س العلمية لإلختراع‪ .‬وقد ش���هد هذه‬ ‫المحاضرة رئيس جامعة جنوب الوادي وعدد من أساتذة وطلبة جامعة جنوب الوادي‪،‬‬ ‫وذلك لكي يحقق أصدقاء مدنية زويل بقنا الفائدة العلمية وتبادل الخبرات بين القنوات العلمية المختلفة‪ .‬هؤالء الشباب اليجمعهم‬ ‫غير هدف واحد وهو دعم مشروع مدنية زويل ماديا ومعنويا‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪16‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫فريق الترجمة واللغات وشبكة األنترنت‬

‫بقلم‪:‬داليا يسرى‬

‫حتى يعرف العالم اجمع من هم المصريون‬ ‫تم إنشاء فريق الترجمة التابع للرابطة تأكيداً على فكرة اإلنفتاح‬ ‫الثقافى والتواصل ما بين القارات والثقافات المختلفة ‪ .‬وذلك ألن‬ ‫كل لغة تمثل في نفسها السالح األمثل واألكثر سلمية فى نفس‬ ‫الوقت للرد على أى إنس���ان يسعى لتشويه صورة المصريين‬ ‫والمس���لمين بالخارج‪ .‬الذى يعتبر شئ ال يمكن التغاضى عنه‬ ‫وفى نفس الوقت ال يمكن محاربته بالس�ل�اح النارى ‪ .‬فاللغات‬ ‫هى أس���لحة المنطق والعقل ‪ ،‬اللغات هى الوس���يلة التى تؤهل‬ ‫اإلنس���ان لإلبحار فى حضارات المغرب والمشرق والتعرف‬ ‫عل���ى الثقافات المختلف���ة‪ .‬وإيمانا بهذا الش���ئ أصبح هناك ما‬ ‫يسمى بفريق الترجمة ‪ ،‬الذى يتكون من ممثلين من أهم اللغات‬ ‫الموجودة على مس���توى العالم ‪.‬فنحن لدينا فريق يجمع ما بين‬ ‫اللغة اإلنجليزية ‪ ،‬الفرنسية ‪ ،‬اإليطالية ‪ ،‬الروسية ‪ ،‬األلمانية ‪،‬‬ ‫الصينية وصوال إلى العبرية‪ .‬فى البداية كان جميع اعضاء هذا‬ ‫الفريق من الشباب المصريين المهتمين بحب مصر‪ .‬الراغبين‬ ‫بتطويع لغاتهم فى س���بيل خدمة الهدف العام وهو نش���ر فكرة‬ ‫المدينة فى الخارج كى نستطيع ان نثبت للعالم أجمع أن مصر‬ ‫تستطيع إنتاج عقول مبدعة قادرة على صنع علوم وتكنولوجيا‬ ‫جديدة ‪ .‬ومحاربة الصورة المعروفة عن المصريين فى أغلب‬ ‫وس���ائل اإلعالم الغربية على أنهم مجموع���ة من البدو اللذين‬ ‫يقيمون فى الصحراء ويعيشون على رعى الغنم وما إلى آخره‬ ‫‪ ،‬لدرج���ة أن األهرمات الثالثة تكاد تكون هى الش���ئ الوحيد‬ ‫الحقيقى الذى يذكره الناس عن الش���عب المصرى فى الخارج‪.‬‬ ‫نحن أعضاء فريق الترجمة نريد أن نثبت للعالم أجمع أن هناك‬ ‫أهرامات جديدة تنمو يوما بعد يوم فى عقل كل مصرى مبدع‬ ‫ستتبناه مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ‪.‬‬

‫إن مصر بلد رائعة وعظيمة ‪ ،‬ش���عبها مُحب يحتضن الوافدين‬ ‫إليه من ش���تى أنحاء الكرة األرضي���ة حتى يندمج تحت مظلة‬ ‫الروح الوطنية المصري���ة ‪ ،‬ويقع فى حب مصر هو اآلخر ‪.‬‬ ‫لذلك لم يش���تمل فريق الترجمة على متطوعين من مصر فقط‬ ‫‪ ،‬وإنما توس���ع ليضم من الجنسيات المختلفة ‪ ،‬أجانب وعرب‪.‬‬ ‫فكان اولهم هو مترجم أمريكى ولد فى مصر ‪ ،‬وقضى سنوات‬ ‫طفولته فيه���ا ‪ .‬وبالرغم م���ن عودته إلى الوالي���ات المتحدة‬ ‫األمريكية منذ س���نوات فإن ذلك لم ينس���يه أجمل أيام طفولته‬ ‫التى قضاها هنا ‪ ،‬وتبعته بعد ذلك فتاة مغربية تعيش فى ألمانيا‬ ‫‪ ..‬وص���وال إلى آخر عضو من الخارج وهى س���يدة فلبينية ‪.‬‬ ‫يج���ب ان نرى الروح الوطنية الرائع���ة خلف إنضمام هؤالء‬ ‫إلى الفري���ق ‪ .‬فمن وجهة نظرى ان هؤالء االجانب وبالرغم‬ ‫من عدم اقتنائهم للجنس���ية المصرية بصفة رسمية ‪ ،‬إال وإنهم‬ ‫بشكل من األش���كال يُكننا إعتبارهم مصريين ‪ .‬فكلمة مصرى‬ ‫تعنى إنس���ان يحب مصر ويتصرف بن���اءاً على ذلك ‪ ...‬ولكم‬ ‫رأينا على مر العصور إناس أطلقوا على أنفسهم كلمة مصرى‬ ‫ولكنهم ش���وهوا مصر وحاولوا تدمي���ر حضارتها‪ . .‬لذلك كن‬ ‫مصريا كما ينبغى ان تك���ون ‪ ،‬وتذكر انك مصرى فقط ألنك‬ ‫قررت أن تش���ارك بأى ش���ئ حتى ولو كان بسيطا ً وال يُذكر‬ ‫‪ ،‬ألن���ك قررت أن تش���ارك فى التغيير حتى ال ينس���ى الناس‬ ‫أ نك قد م���ررت يوما ما من هذا البلد العظيم وفعلت ش���يئا ‪.‬‬ ‫فس���تبقى مصر دائما ً معروفة بما فعله أبنائها ألجل بقائها على‬ ‫مر التاريخ ‪ .‬فكن مختلفا ً وشارك معنا بما تملك وما تستطيع ‪..‬‬ ‫حتى تبقى مصر بنا دائما ً تستطيع‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪17‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫مشوار األلف ميل‬ ‫صدق من قال يوما أن مش���وار األلف ميل يبدأ بخطوة ‪ ،‬وأن‬ ‫النجاح العظيم يبدأ بحلم بس���يط وبفكرة صغيرة يدعمها األمل‬ ‫واإليمان بالله ويدفعها الطموح بكل قوة إلى األمام ‪ .‬فال يوجد‬ ‫إنسان خلقه الله لم يعرف لحظة من لحظات اليأس أو من فقدان‬ ‫اإلحساس باألمل ولكن وحده اإلنسان الطموح المتفاءل صاحب‬ ‫العزيمة القوية هو من يس���تطيع أن يفعل ما رآه الكثيرون وهم‬ ‫أو أحالم يقظة تنتمى فى أصلها إلى إنسان فاشل لم و لن يعرف‬ ‫يوما طريقا للنجاح ‪.‬‬ ‫فلق���د أجتمع على إنش���اء رابطة أصدقاء مدين���ة زويل للعلوم‬ ‫والتكنولوجيا فى البداية مجموعة من الش���باب الرائعين ‪ ،‬ولم‬ ‫يكن لديهم آنذاك أمل فى أى ش���ئ سوى أن تصبح تلك المدينة‬ ‫حقيقة و أن يتجس���د حلم الدكتور زويل فى إنشاء أول مجتمع‬ ‫علمى فع���ال قائم فى مصر على أرض الواق���ع ‪ .‬فلم يكن أيا‬ ‫منهم فى ذلك الوقت يرى أى أثر للثورة على النظام السياس���ى‬ ‫الحاكم ال���ذى وقف بكل ما يملك من قوة أمام هذا الحلم الرائع‬ ‫‪ .‬ولكن بالرغم من ذلك لم يعرف اإلحباط واليأس يوما طريقا‬ ‫إلى قلب أى شاب سواء من المؤسسين او ممن ألتفوا وأنضموا‬ ‫إلى المش���روع فيما بعد ‪ .‬ففى أثناء س���نوات النظام السابق لم‬ ‫يعرف أى ش���اب مصرى معنى حب العمل ‪ ،‬أو الدراسة‪ .‬فقد‬ ‫تعود المصريين جميعا على اإلكراه فى كل شئ ‪ ...‬اإلكراه فى‬ ‫إختيار التخصص الدراسى ‪ ،‬مجال العمل ‪ .. ..‬إلخ ‪ .‬لذلك فقد‬ ‫الكثيرين حب اإلبداع بس���بب ذلك الواقع ‪ .‬ولكن ليس أعضاء‬ ‫رابطة أصدقاء مدينة زويل للعلوم ‪ .‬فلقد رأى كل إنسان مبدع‬ ‫فيها أبواب األمل المفتوح والمستقبل المشرق وبالرغم من كل‬ ‫تلك العقبات التى وقفت فى سبيل تحقيق هدفهم لم يفقد أى منهم‬ ‫اإلرادة القوية التى وضعها الله فى قلب كل منهم‪.‬‬ ‫لذلك كرس كل منهم وقته ومجهوده وإبداعاته الشخصية ألجل‬ ‫خدمة بلده ‪ .‬غير معيرا أى إنتباه لإلحباطات المس���تمرة التى‬ ‫كانت تواصل الضغط على جميع الشباب المصريين آنذاك‪ .‬فال‬ ‫يمكن إنكار حقيقة أن الله قد خلق الناس جميعا سواس���ية على‬ ‫إختالف أشكالهم وألوانهم وألس���نتهم ولكنه مع ذلك جعل لكل‬ ‫منهم موهبة خاصة به ‪ ،‬ليس���ت ل���دى اآلخر لكى يكمل الناس‬ ‫بعضهم بعضا وال ينسى اى إنسان إحتياجه إلى األخر ‪ .‬وهذه‬ ‫الحقيقة هى صلب روح الفريق التى تربط جميع أفراد الرابطة‬ ‫ببعضه���م البعض ‪ .‬فال يكن أى منهم ألحد الضغينة وال يتنمى‬

‫بقلم‪:‬داليا يسرى‬

‫أى شخص لآلخر الس���قوط كى يتمكن من الصعود إلى مكانه‬ ‫‪ .‬فالجمي���ع يعمل بإيد واحدة على قل���ب رجل واحد ‪ ،‬مؤمنين‬ ‫بكلمة العمل عبادة التى قد يعرفها الكثيرين ولكن مع األسف ال‬ ‫يطبقها الكثير ‪ .‬فلقد توقف كل منهم عن الحديث والشعارات ‪،‬‬ ‫وب���دأ العمل بال كلل وال ملل بالرغم من أنه عمل تطوعى بال‬ ‫أى دخ���ل مادى‪ .‬ولكنهم فعلوا ذلك ألجل حب الوطن الحقيقى‬ ‫ليس ألجل المال او المصلحة الش���خصية‪ .‬تحت شعار عقلين‬ ‫أفضل من عقل واحد ‪ ،‬وعدة عقول أفضل من عقلين ‪ .‬فلم تكن‬ ‫مش���اعرهم تجاه وطنهم مش���اعر كاذبة منافقة يحركها الطمع‬ ‫فى الوصول إلى الس���لطة أو المال ‪ .‬ومهما حدث على أرض‬ ‫مصر من أحداث قد تكون محبطة أو مؤس���فة ‪ ،‬فسيظل دائما‬ ‫هناك أمل ونور فى أعماق كل فرد من أفراد هذا الفريق الرائع‬ ‫القائم عل���ى اإلحترام المتبادل بين الجميع بكل معنى الكلمة ‪.‬‬ ‫اإلحترام واألخوة بال تمييز أو محاباة لش���خص على حساب‬ ‫اآلخر ‪ .‬فكل منا متفوق ومتميز بعمله و طموحه ‪ ،‬ال بش���كله‬ ‫أو أسرته أو حتى إنتمائه لحزب معين ‪.‬فيبقى دائما معنى حب‬ ‫الوط���ن داخل ذلك الفريق مرتب���ط بكلمة واحدة وهى العمل ‪،‬‬ ‫ف���إذا أحببت وطنك حقا ‪ ،‬فعليك أن تب���دأ العمل فورا‪ ،‬العمل‬ ‫بصدق وبإحساس ‪ .‬وال تنسى ان الله ال يضيع أجر من أحسن‬ ‫عمال ‪ .‬توقف عن الحديث والتخريب ومش���اهدة كل ش���ئ من‬ ‫الخارج بال رغبة فى المشاركة ‪ ،‬فمصر بحاجة للعمل ليس إال‬ ‫‪ .‬و كما كان فى يوم من األيام حلم وجود مصر دولة مس���تقلة‬ ‫بال إس���تعمار أجنبى حلم جنونى سالت ألجله دماء مئات آالف‬ ‫المصريي���ن عبر التاريخ حتى تحقق ‪ ،‬و تأميم قناة الس���ويس‬ ‫أيضا الذي ش���به العالم أجمع الزعيم جمال عبد الناصر بهتلر‬ ‫فور إعالنه عن قرار تأمي���م القناة ‪ .‬وصوال إلى نجاح الثورة‬ ‫المصرية فى التخلص من النظام السياسى الفاسد ‪ .‬كان إنشاء‬ ‫مدينة زويل للعل���وم والتكنولوجيا أيضا حلم فى يوم من األيام‬ ‫وأصبح حقيقة بحاجة للدعم كى تتمكن من اإلستمرار ‪ .‬ولكنه‬ ‫ال يتطلب منا ان نموت ألجله فالموت ليس هو المطلوب ألجل‬ ‫الوط���ن فى الفترة الراهنة ‪ ،‬ولكن الحياة بكل ما اوتينا من قوة‬ ‫وعلم ومواهب بش���رية وعزيمة كى يستمر ‪.‬فالحياة أقوى من‬ ‫الموت ‪ ،‬والعمل أفضل من الكسل ‪ ..‬والحب هو أجمل إحساس‬ ‫قد يربطنا بما نعمل ‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪18‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫مؤتمر مصر تستطيع‬

‫كتبه د‪ .‬محمد السرسى‬

‫بالمنوفية‬ ‫مؤتم���ر المنوفية ‪ 14‬مارس ‪ 2012‬كعادتها محافظة المنوفية‬ ‫فى الريادة شرفت بإس���تضافة فريق من أصدقاء مدينة زويل‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا فى مؤتمر جلل كواحد من سلسلة ( مصر‬ ‫تستطيع ) والذى نسقه واحد من أعضاء الفريق أ ‪ .‬محمد عادل‬ ‫رئي���س مجلس اإلدارة المؤق���ت للرابطة وفى حضور كل من‬ ‫فريق القاهرة ممثالً فى أ ‪ .‬رامى إس���حاق منسق عام القاهرة‬ ‫وأ ‪ .‬محمود عب���د الصمد القائد الميدان���ى والفريق اإلعالمى‬ ‫ممث�ل�اً فى أ ‪ .‬محمد عودة المنس���ق العام للفريق اإلعالمى وأ‬ ‫‪ .‬وليد حماد والمص���ور البارع أ ‪.‬أيمن وصفى ‪ ..‬وعن فريق‬ ‫أ ‪ .‬أحمد أبو منة منس���ق فريق الصحافة وفى‬ ‫الصحافة‬ ‫ضيافة فريق المنوفية بالكامل تحت قيادة منس���ق عام محافظة‬ ‫ً‬ ‫المنوفية د ‪ .‬محمد السرس���ي وأيضا مدرب التنمية البش���رية أ وق���د أنتهى اليوم الرائع بإلتقاط ص���ور تذكارية وغذاء ريفى‬ ‫‪ .‬إبراهيم خطاب ‪ ..‬والمؤتمر كان تحت رعاية الس���يد األستاذ س���ادته روح الحب والتعاون وعقبه إجتماع للفريق المشارك‬ ‫الدكتور عميد الكلية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس ‪..‬‬ ‫للوقوف على النقاط الهامة وقد عاد الجميع من حيث أتى حتى‬ ‫وقد تطرق أعضاء الفريق بكلماتهم التى كانت بمثابة الحلقات يواصلوا اإلنتاج على أمل اللقاء القريب ‪..‬‬ ‫المتواصة أو السيمفونية التى أثرت آذان الجميع بألحان العلوم وأخيراً وليس بآخراً بعدما أش���اد الجميع بالمؤتمر الرائع كان‬ ‫والتى شملت تعريف األصدقاء كمجموعة آمنت بفكرة وقاموا دفعة جديدة لخطوة أخرى من العمل الدوؤب الذى ال ينقطع‬ ‫بنموه���ا حتى أصبح كيان���ا ً يحترم يغطى كاف���ة ربوع مصر‬ ‫ويربط أقطارها برباط الحب واألمل فقد تجمع األصدقاء على‬ ‫حلم أصب���ح واقعا ً يغير مالمح مصر كما حلم به العالم الجليل‬ ‫الدكتور ‪ .‬أحمد زويل ‪ ,‬كم تم س���رد نبذة ع���ن المدينة وآخر‬ ‫التط���ورات بها وما وصلت إليه وبدأ الحلم يتبللور لواقعاًيحدو‬

‫نح���و الكينونة ليجذب أنظار العالم إل���ى مصر الجديدة مصر‬ ‫العلم واألمل مص���ر التكنولوجيا ومن ثم يط���رأ ذلك التغيير‬ ‫على كاف���ة جوانب النهضة لتأخذ مص���ر مكانها الطبيعى بما‬ ‫يتوافق مع تاريخها لترسم بذلك مستقبالً منشوداً يرنو إلى ريادة‬ ‫سباقة بقالب جديد فى الثورة الصناعية وإنفجار العلوم الحديثة‬ ‫من ذلك القالب ب���ل وتصديرها إلى كافة بلدان العالم ‪..‬وجدير‬ ‫بالذكر أننا لم ننس���ى الغائبة الحاضرة دائما ً أ ‪ .‬س���الى الس���يد‬ ‫مؤسس���ة الكيان ‪ ..‬كما لكل من شارك بالمؤتمر العظيم وأيضا ً‬ ‫من لم يش���ارك فلوالهم ما كان الكيان فكل منهم كجنى مجهول‬ ‫يش���د بأذر اآلخريين لكمال المسيرة فقد أجتمع األصدقاء على‬ ‫الحب واألمل الذى يجعل مصر حقا ً تستطيع ‪..‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪19‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫مؤتمر مصر تستطيع‬

‫بقلم‪ :‬عبير على‬

‫بكلية العلوم جامعة الزقازيق‬ ‫قدمت رابطة أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمحافظة‬ ‫الش���رقية بكلية العلوم بجامع���ة الزقازيق ندوة بعنوان ( عيش‬ ‫حلمك ) ألقى المحاضرة االستاذ إبراهيم خطاب مدرب التنمية‬ ‫البش���رية وحضر الندوة بعض من طالب جامعة الزقازيق ‪،‬‬ ‫طالب االزهر ‪ ،‬اس���اتذة واعضاء هيئ���ة التدريس بالجامعة و‬ ‫نقابة العلوم الصحية بالشرقية وكانت تهدف الندوة الى دراسة‬ ‫العوامل التى تساعد على النجاح ومنها التحلى بالصبر والرغبة‬ ‫المشبعه ومعايش���ه الحلم كى يتحقق وكيفية المذاكرة وعوامل‬ ‫تحقيق النجاح بطرق مذاكرة سليمة منها أختيار الوقت والمكان‬ ‫المناسب و وضع خطة أو جدول للسير عليها والتركيز وأن ال‬ ‫يعتمد الطالب على الفهم فقط او الحفظ فقط ولكن البد من وجود‬ ‫العاملين الفهم أوال ثم الحفظ وأكد خطاب فى حديثه أنه البد من‬ ‫وجود عامل التفاؤل الى األمام لتنفيذ األحالم وأوضح الدكتور‬ ‫عاطف عامر أن الجامعة بها ‪ 120‬ألف طالب بالجامعه و ‪14‬‬ ‫ألف عضو هيئة تدري���س وأن الجامعة بها أنتاج علمى ممتاز‬ ‫وفخور بوجود مدينة زويل بالجامعة للشباب الباحث‪.‬وأضاف‬ ‫أن حلم دكتور زويل كافح لكى يحققه وبانه س���افر الى امريكا‬ ‫اول بعث���ه له وبقى ف���ى أمريكا النه يعمل كثي���ر وينتج أكثر‬ ‫وحصل على نوبل ثم رجع الى مصر وتمنى أن ينش���أ مدينة‬ ‫علوم وتكنولوجيا وأصر على الحلم لمدة ‪ 12‬سنة وبعد الثورة‬ ‫تنش���ط فكرة أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وفكرة‬

‫مدينة زويل هى عمل تطوعى وتعتمد هذه الفكرة على توس���ع‬ ‫فكرة العل���م وأن األمم تبنى بوجود العل���م وهى فكرة رابطة‬ ‫زويل وأن أى شئ فى الدنيا يمكن أن يتحقق ولكن بوجود عامل‬ ‫اإلرادة وأن ال���ذى يمتلك ا��قدرة واإلرادة على تحقيق الحلم هو‬ ‫الذى يستطيع أن يحققه ‪.‬واضاف أ‪ /‬محمود عبد الصمد المنسق‬ ‫لرابطة اصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بالش���رقية أن‬ ‫الجامعة تعمل بنظام ال ‪ stem‬وش���رط دخول مدينة زويل هو‬ ‫التميز العلمى وإجتياز االختب���ارات العلمية وأن مدينة زويل‬ ‫تعتم���د على الفكر والعل���م دون التقيد بأى كلي���ة من الكليات‬ ‫ونظام التعليم يعتمد على تميز الطالب فى مجال ما يناسبه وأن‬ ‫أساس أى علم يعتمد على الرياضيات والمنطق وقدم البرنامج‬ ‫األستاذ أحمد يوس���ف عضو من فريق اصدقاء زويل وطالب‬ ‫بكلية العلوم وقد حضر الندوة المنسق االعالمى األستاذ محمد‬ ‫عوده و األس���تاذ أحمد حمدى نائب المنسق للفريق االعالمى‬ ‫والمص���ور الفنان أيمن مصطفى وصفى وبع���د انتهاء الندوة‬ ‫قام عميد كلية علوم بأس���تضافه المنسقين بالشرقية عبير على‬ ‫وساره ربيع وإسالم وأحمد ابراهيم والفريق االعالمى للرابطه‬ ‫بقيادة االستاذ محمود عبد الصمد فى مكتبه والتحدث معهم عن‬ ‫أحالم طالب كليه العلوم فى البحث العلمى وأمنيته لمش���اركة‬ ‫الكلية فى المدينة ومس���اهمه فى البن���اء للحلم الوطنى وأنتهت‬ ‫المقابله باإلتقاط بعض الصور للفريق مع العميد الكلية ‪.‬‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪20‬‬


‫أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬

‫أمنيات علي ورق‬

‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬

‫‪21‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الملكية الفكرية‬

‫بقلم‪ :‬محمد مصطفى عامر‪.‬‬

‫أين نحن منها؟‬ ‫عزي���زي المخترع ‪ ...‬إلي���ك اآلتي فقد يكون مفي���داً‪ ...‬براءة‬ ‫اإلختراع التي تريد أن تحصل عليها هي نوع من أنواع كثيرة‬ ‫لحق���وق الملكية الفكرية فالملكية الفكرية هو ابتكار ش���خصي‬ ‫لكل ش���خص يمتلك نوعا من االبتكار واإلبداع في عقله ‪.‬فمن‬ ‫الممكن أن يتمث���ل االبتكار في عمل إبداعي فني أو لوحة فنية‬ ‫مث���ل الموناليزا‪ ،‬وم���ن الممكن أن يتمثل االبت���كار في عمل‬ ‫مصن���ف أدبي وتصبح مثل نجيب محف���وظ‪ ،‬ومن الممكن أن‬ ‫يتمثل اإلبتكار في عمل فني سينمائي أو مسرحي أ و مقطوعة‬ ‫موسيقية مبدعة‪.‬‬ ‫هل فكرت يوما في اختراع آلة أو طريقة صناعية ما‬

‫‪ ...‬هل تعتقد أن كل هذه األفكار تكون بال أي حماية فعلية!!!‬ ‫ال تظن ه���ذا فحقوق الملكية الفكرية يت���م حمايتها منذ زمن‬ ‫بعي���د؛ ففي عام ‪ 1794‬ص���در أول قان���ون للملكية الفكرية‬ ‫الصناعية في فرنس���ا‪ ،‬وفي ‪ 1883‬كانت أول اتفاقية دولية‬ ‫لحماية حقوق الملكية الصناعية من براءات اختراع وعالمات‬ ‫تجاري���ة‪ ،‬و كانت اتفاقية برن بش���أن الملكية األدبية وحقوق‬ ‫المؤلفي���ن ع���ام ‪ ،1886‬واتفاقية روما بش���أن فناني األداء‬ ‫ومنتجي التس���جيالت الصوتية وهيئات اإلذاعة عام ‪،1889‬‬ ‫واتفاقية واشنطن بش���أن المخططات المتكاملة ‪.1986 .IC‬‬ ‫ومص���ر هي أقدم ال���دول العربية في حماية حق���وق الملكية‬ ‫الفكري���ة؛ فأول قانون صدر كان خاص���ا بالعالمات التجارية‬ ‫س���نة ‪ ،1939‬و أول قانون للبراءات صدر في عام ‪،1949‬‬ ‫وأول قانون لحقوق المؤلف كان عام ‪ ،1954‬كما اش���تركت‬ ‫مصر في جميع اإلتفاقيات العالمية في حقوق الملكية الفكرية‪،‬‬ ‫ثم اشتركت في منظمة التجارة العالمية ‪ .WTO‬عام ‪،1994‬‬ ‫وكان تاريخ إنش���اء منظمة التجارة العالمية له صدى عالمي‬ ‫وعمل على إعادة رس���م خريط���ة الصناعة في الدول الكبرى‬ ‫والصغ���رى أيضا‪ .‬فهل تعل���م أن الهدف من إنش���اء منظمة‬ ‫التجارة العالمية كان الهدف فيها هو التحكم في الدول النامية‬ ‫واكتس���اب المعارف التقليدية لديهم بدون وجه حق باإلضافة‬ ‫إلى تصدير التكنولوجيا لهم بأعلى األسعار والتحكم في أسعار‬ ‫الدواء العالمي؟؟‬

‫وازدهارها‪ ،‬وإليك الصين والبرازيل واليابان وكوريا الجنوبية‬ ‫كمث���ال لهذا التقدم؛ فالصين أصبحت من أكبر الدول في التقدم‬ ‫الصناعي واحتكار منتجاتها على مستوى العالم بفضل حقوق‬ ‫الملكية الفكرية حيث أن الصينيون قد قدموا حوالي ‪ 185‬ألف‬ ‫براءة اختراع في العام‪ ،‬كما أن البرازيل أصبحت سادس دولة‬ ‫على خارطة اإلقتصاد في العالم بفضل التقدم في مجال الملكية‬ ‫الفكرية‪ .‬واآلن أين هي المش���كلة؟ المشكلة في وطننا هو عدم‬ ‫التوعية لمثل هذا المجال الذي هو يعتبر أس���اس كل دولة من‬ ‫دول العالم‪ ،‬حيث اهتمت كلياتنا ومؤسساتنا العلمية فقط بدراسة‬ ‫المناهج التعليمية دون االهتمام بدراسة كيفية معرفة أساسيات‬ ‫الملكية الفكرية ألن هذا العلم كبير جدا وهو ما أريد أن أنشره‬

‫حق���وق الملكية الفكرية اآلن ه���ي التي تعمل على تقدم الدول‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪22‬‬


‫منوعات علمية‬

‫فيتامين دال وحياتنا‬

‫بقلم‪ :‬أفنان زعيتر‬

‫‪Vitamin D‬‬

‫فيتامين دال ‪ Vitamin D‬ه���و مركب كيميائي مهم جدا لبنية‬ ‫أجسادنا وقوتها‪ ،‬وال يعرف قيمة هذا المركب إال من يعاني من‬ ‫نقصه‪ .‬يعاني عدد كبير من س���كان الوطن العربي من ظاهرة‬ ‫نقص هذا الفيتامين‪ ،‬خصوصا اإلناث‪ ،‬لس���بب لم يعرف بعد‪.‬‬ ‫فيتامين دال عبارة عن خمس���ة أش���كال مكونة من المركبات‬ ‫الش���بيهة بالس���تيرويدات ‪ Steroids‬الت���ي تدخل في تصنيع‬ ‫الهرمونات في الجسم‪ ،‬اسم هذه المركبات ‪.Secosteroids‬‬ ‫بس���بب التش���ابه بين المركبين فإن بعض العلم���اء يعتبر هذا‬ ‫الفيتامي���ن كهرمون أو ما يطلقون عليه ‪ ،Prohormone‬فهو‬ ‫أيضا يقوم بتنظيم العديد من العمليات التي تتم داخل أجسادنا‪.‬‬

‫مركب ال ‪Secosteroids‬‬

‫مركب ال ‪Steroids‬‬

‫فيتامين دال عبارة عن عدة أشكال‪:‬‬ ‫‪Vitamin ،Vitamin D3 ،Vitamin D2 ،Vitamin D1‬‬ ‫‪ ،Vitamin D5 ،D4‬و يعتب���ر ‪ Vitamin D3‬الذي تصنعه‬ ‫أجس���ادنا و ‪ Vitamin D2‬الذي تصنع���ه النباتات والخمائر‬ ‫أهم هذه األنواع‪ ،‬لكن ‪ Vitamin D3‬هو األكثر أهمية للبش���ر‬

‫بس���بب قابليته العالية على ارتباطه بالمستقبالت الموجودة في‬ ‫جسم األنسان‪.‬‬

‫ه���ذه المركبات تذوب في الده���ون ‪ Fat soluble‬حيث أنها‬ ‫تصنع باألصل من الكولس���ترول ‪ Cholestrol‬الموجود في‬ ‫الطبقة األولى من الجلد المس���ماة باسم ‪ Epidermis‬المكونة‬ ‫من خمس���ة أج���زاء كل منها يس���مى ‪ ،stratum‬حيث يكثر‬ ‫انت���اج فيتامين دال ف���ي ‪ stratum basale‬و ‪stratum‬‬ ‫‪spinosum‬وهما األقرب للطبقة الداخليه من الجلد المس���ماة‬ ‫ب ‪.Dermis‬‬

‫أشكال فيتامني دال‬

‫صورة توضح طبقات اجللد والطبقات التي يتم فيها إنتاج فيتامني دال‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪23‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫يت���م انت���اج فيتامي���ن دال ‪ 3‬ف���ي طبق���ات الجلد ه���ذه عند‬ ‫تعرضها لألش���عة فوق البنفس���جية الطويلة ‪320nm-290 ‬‬ ‫التي تنتجها الش���مس‪ ،‬لذا م���ن الضروري التع���رض يوميا‬ ‫ألش���عة الش���مس عند الصب���اح لم���دة ‪ 20-10‬دقيقة‪ ،‬حيث‬ ‫يتح���ول المرك���ب ‪ dehydrocholesterol-7 ‬إل���ى‬ ‫‪ )Cholecalciferol (Vitamin D3‬ليج���ري م���ع ال���دم‬ ‫إل���ى الكب���د حيث يتجمع م���ع الكميات األخرى م���ن فيتامين‬ ‫دال ‪ 2‬وفيتام���ن دال ‪ 3‬القدام���ة من الغذاء ليت���م تحويله إلى‬ ‫‪ ،Hydroxyvitamin D3-25‬لينتقل مرة أخرى مع الدم إلى‬ ‫الكليتي���ن حيث يتم تحويله إلى ‪Dihydroxyvitamin-1,25‬‬ ‫‪ D3‬أي يتم أكس���دته مرتين ليصبح لديه مجموعتان من ‪OH‬‬ ‫وهن���ا يكون قد تم تفعيل فيتامين دال وق���د أصبح داهزا للقيام‬ ‫بعمله بتنظيم مس���تويات الفسفور والكالس���يوم في الدم‪ .‬وبعد‬ ‫النظر والـتأمل بدورة تصنيع هذا الفيتامين المهم نس���تنتج أن‬ ‫مسببات نقصه تكمن في عدم التعرض ألشعة الشمس بطريقة‬ ‫صحيحة‪ ،‬وعدم تناول األغذية الغني���ة بهذا الفيتامين‪ ،‬وأيضا‬ ‫حدوث خلل في الكبد أو الكليتين يعيق امتصاص هذا الفيتامين‬ ‫أو تحويله إلى الشكل الفعال؛ بمعنى آخر حدوث خلل في دورة‬ ‫تصنيعه‪.‬‬ ‫يلع���ب فيتامين دال دورا مهما في المحافظة على مس���تويات‬ ‫الكالس���يوم والفسفور في الجسم وبالتالي المحافظة على صحة‬ ‫العظام‪ ،‬و تعزيز جهاز المناعة‪ ،‬وتخفيف الحساسية‪ ،‬والمحافظة‬ ‫عل���ى صحة الجهاز العصبي – العضلي‪ ،‬والحماية من بعض‬ ‫أنواع الس���رطانات‪ .‬ل���ذا عند نقص هذا الفيتامين في الجس���م‬ ‫تظهر عدة أعراض‪ ،‬منها الظاهرية ومنها الداخلية‪ .‬أولى هذه‬ ‫األع���راض وأهمها هي زيادة في إفراز الهرمون الجار درقي‬ ‫‪ Parathyroid Hormone‬ال���ذي تفرزه الغدة الجار درقية‬ ‫‪ .Parathyroid Gland‬تعمل الغ���دة الجار درقية بالتعاون‬ ‫مع فيتامين دال على تنظيم مس���توى الكالس���يوم والفسفور في‬ ‫الجس���م‪ ،‬فالجس���م يحتاجهما ليس فقط لتكوين العظام‪ ،‬بل إنه‬ ‫مهم في عمل الجهاز العصبي والجهاز العضلي‪ ،‬لذا حين يقل‬ ‫فيتامين دال في الجس���م يقل مس���توى الكالسيوم وبالتالي يزيد‬ ‫اف���راز الهرمون الجار درقي لتعوي���ض النقص الحاصل في‬ ‫مستوى الكالسيوم وهنا تكمن الخطورة‪ ،‬حيث ان هذا الهرمون‬ ‫يقوم يتعويض النقص في الكالسيوم عن طريق تحرير جزيئات‬ ‫الكالسيوم الموجودة في العظام مما يؤدي الى هشاشة العظام‪.‬‬ ‫كما يتحكم أيضا هرمون الجار درقية بمستويات الفسفور بالدم‪،‬‬ ‫فعند زيادة هذا الهرمون في الجسم‪ ،‬يتخلص الجسم من عنصر‬

‫كيفية إنتاج فيتامني دال‪3‬‬

‫الفس���فور الموجود في الدم‪ ،‬وبالتالي نقص إمداد مركبات ال‬ ‫‪ ADP‬و ‪ +NAD‬بالفس���فور لتحويله���م إلى ‪ ATP‬و ‪NADH‬‬ ‫اللذان يرتكز عليهما إمداد الجس���م بالطاقة التي يحتاجها للقيام‬ ‫بعمليات األيض‪ .‬وهذا يتس���بب بالتعب العام واإلرهاق وأيضا‬ ‫أمراض العظام بس���بب نقص العنصر الفعال بتثبيت الكالسيوم‬ ‫في النسيج العظمي‪.‬‬ ‫العرض الثاني هو أمراض العظام التي ترتكز بشكل أساسي‬ ‫على الهشاش���ه وهي‪ :‬م���رض ‪ Osteomalacia‬الذي يتميز‬ ‫بكون العظ���ام لينة وطرية‪ ،‬م���رض ‪ Osteoporosis‬الذي‬ ‫يتميز بكون العظام مليئة بالثقوب نتيجة خس���ارة الكالس���يوم‪،‬‬ ‫مرض ‪ Rickets‬وهو مرض الكس���اح الذي يصيب األطفال‪.‬‬ ‫تزيد فرص الكس���ور العظمية في هذه األمراض وتزيد أيضا‬ ‫صعوبة الشفاء من هذه الكسور‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪24‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫الع���رض الثالث هو عدم القدرة عل���ى تحويل المواد األيضية‬ ‫المكتس���بة إلى المواد التي يحتاجها الجس���م وهو ما يسمى ب‬ ‫‪ ،Avitaminosis‬ومن ذلك عدم القدرة على تح��يل الحمض‬ ‫األميني ‪ Tryptophan‬إلى ‪ Niacin‬وهو (‪.)Vitamin B3‬‬ ‫األعراض األخرى ه���ي‪ :‬االكتئاب ‪ ،Depression‬أمراض‬ ‫القلب والس���كتة القلبية وارتفاع ضغط الدم‪ ،‬الس���كري؛ النوع‬ ‫األول (نق���ص إفراز األنس���ولين)‪ ،‬والنوع الثان���ي (مقاومة‬ ‫األنسولين)‪ ،‬ويشيع ظهور النوع الثاني في حالة نقص فيتامين‬ ‫دال‪ .‬باإلضافة إل���ى أمراض المناعة الذاتي���ة (الروماتيزم)‪،‬‬ ‫وعدم انتظام في النوم‪ ،‬و خلل في الوزن (من زيادة أو خسران‬ ‫حسب الحالة)‪ ،‬و بعض أنواع السرطانات خصوصا سرطانات‬ ‫الثدي والبروس���تات‪ ،‬و تقلب المزاج والبكاء من دون س���بب‪،‬‬ ‫و آآلم في عظام أس���فل الظهر والرس���غ والقدمين‪ ،‬و س���قوط‬ ‫الش���عر‪ ،‬و أمراض جلدية (أكزيما ‪ ،Eczema‬بثور (‪،Acne‬‬ ‫و التهابات في الجيوب االنفية‪ ،‬وتكسر في االظافر واألسنان‪،‬‬ ‫وأيضا تكيسات على المبايض في اإلناث وفشل قلبي وخلل في‬ ‫مس���تويات أنزيمات ‪ Renin-Angiotensis‬المسؤوالن عن‬ ‫تنظيم عمل الكليتين‪.‬‬

‫دال‪ ،‬و عنص���ر المغنيس���يوم ‪ Magnesium‬الذي يعتبر أهم‬ ‫العناصر حيث أنه يساعد في امتصاصه عبر تحويله من شكله‬ ‫الخامل إلى شكله النشط‪ ،‬كما يخفف من سميته في الجسم؛ أي‬ ‫أعراضه الجانبية‪ .‬و يعد الصداع واألرق أو عدم جودة النوم‬ ‫و اإلمس���اك و الغضب السريع والتوتر والتشنجات العضلية و‬ ‫تسارع دقات القلب من اآلثار العرضية لزيادة الجرعة الدوائية‬ ‫م���ن فيتامين دال‪ .‬أما فيتامين دال ‪ 2‬فيمكن الحصول عليه من‬ ‫المأكوالت النباتية مثل فطر المشروم‪.‬‬ ‫أما السؤال الذي يدور في األذهان اآلن هو‪ ،‬كيف يمكن لنا أن‬ ‫نكتش���ف أن لدينا نقصا في فيتامين دال؟ الحل يكمن في إجراء‬ ‫بعض الفحوص المخبرية‪ :‬أولها إجراء فحص لمستوى فيتامين‬ ‫دال في الدم ‪ hydroxyvitamin D-25 ‬أو ‪ ،OH)D(25‬ثم‬ ‫فحص لمس���توى هرمون الجار درقي ‪ ،PTH‬وأخيرا فحص‬ ‫لمس���تويات الكالس���يوم والفس���فور في الدم‪ .‬يجب األخذ بعين‬ ‫اإلعتبار أن مجرد إجراء فحص لمستوى فيتامين دال في الدم‬ ‫غير كاف للجزم بحدوث نقصه لذا يتوجب القيام بالفحوصات‬ ‫األخرى أيضا للتأكد‪.‬‬

‫عناصر دقيقة وصغيرة جدا نستخف بها لكنها مهمة ألجسادنا‪،‬‬ ‫بدونها ال تس���تمر الحياة بش���كل عادي وتكون س���ببا خفيا في‬ ‫كيف نستطيع تعويض نقص فيتامين دال ‪3‬؟‬ ‫حدوث أمراض خطيرة‪ ،‬ل���ذا علينا بثقافة الغذاء والدواء حتى‬ ‫يكون ذلك بالتعرض ألشعة الشمس في فترات الصباح الباكر نتعلم اإلعتناء بأنفسنا‪.‬‬ ‫والمساء حوالي ‪ 20-10‬دقيقة يوميا بدون واقي شمس‪ ،‬ويكون‬ ‫ذوي البشرة السمراء بحاجة للتعرض ألشعة الشمس مدة أطول‬ ‫بس���بب وجود مادة الميالنين التي تحمي أجسادهم من األشعة‬ ‫فوق البنفس���جية‪ .‬أيضا أخذ جرعات دوائية مهم لألش���خاص‬ ‫الذين يعانون من تقص هذا الفيتامين حيث أظهرت الدراسات‬ ‫الحديثة ان الجس���م يحتاج فيتامين دال كمكمل غذائي ‪–3000‬‬ ‫‪ IU 5000‬وحدة دولية في اليوم بدون اي آثار مؤذية وقد تصل‬ ‫الجرع���ة أحيانا ال���ى ‪ ،IU 10,000‬أو ‪ IU 50,000‬مرة في‬ ‫األسبوع حسب حاجة الجسم‪ ،‬و اإلهتمام بنوعية الغذاء‪ ،‬حيث‬ ‫يحتوي الس���مك على نس���بة عالية من هذا الفيتامين خصوصا‬ ‫سمك التونا والسلمون‪ .‬أيضا صفار البيض و الحليب يحتويان‬ ‫على فيتامين دال ‪ 3‬لكن بنس���ب قليلة‪ ،‬وأخيرا أخذ المكمالت‬ ‫الغذائي���ة التي تحتوي عل���ى فيتامي���ن دال وفيتامينات أخرى‬ ‫مثل ‪ Vitamin K‬الذي يس���اعد في المحافظة على مستويات‬ ‫الكالس���يوم في الحد المطلوب‪ ،‬و الزنك ‪ Zinc‬الذي يس���اعد‬ ‫فيتامين دال على االرتباط مع مس���تقبالته‪ ،‬وعنصر البورون‬ ‫‪ Boron‬الذي يس���اعد في التخفيف من أعراض نقص فيتامين‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪25‬‬


‫منوعات علمية‬

‫رجل آلي في حجم النانو‬ ‫بقلم‪ :‬ياسين أحمد سعيد‬

‫قبل أي ش���يء‪ ،‬نحتاج أوال ألن نتخيل قياس النانو‪ ،‬وحتى‬ ‫يكون ذلك‪ ،‬عليك أن تس���رح بخيالك معي‪ ،‬و إتبع الخطوات‬ ‫التالية‪ :‬خذ شعرة من رأس���ك و انظر إليها جيداً‪ ،‬تخيل أنك‬ ‫تس���تطيع تقليص قطرها ثمانين ألف م���رة‪ ،‬هذا هو مقياس‬ ‫النانوميت���ر‪ .‬هك���ذا ال يصعب علينا تخيل ما أس���ميناه نانو‬ ‫روبوت‪ ،‬نع���م ‪ ..‬إنه اآللي أو األداة التى يمكنها التعامل مع‬ ‫الجزيئات في قياس النانو‪.‬‬ ‫إن أجه���زة النانو ال زالت إلى ح���د كبير في مرحلة البحث‬ ‫والتطوير‪ ،‬إال أن هذه التقنية تبش���ر بقف���زة هائلة في جميع‬ ‫فروع العلوم و التكنولجيا‪ .‬ببس���اطة س���تمكننا من صنع أي‬ ‫ش���يء نتخيله وذلك عن طريق صف جزيئ���ات المادة إلى‬ ‫جانب بعضها البعض‪ .‬و قط���ار إنجازات النانو بدأ تحركه‬ ‫فعالً‪ ،‬فصناعة النانو دخل���ت حيز الواقع في مجاالت عدة‪،‬‬ ‫نذكر على رأس���ها طبعا إنجاز عالمن���ا المصري مصطفى‬ ‫الس���يد‪ ،‬وال���ذي تمحور حول عالج الس���رطان عن طريق‬ ‫جزيئات الفضة‪.‬‬ ‫ومن األمثلة األخرى لهذه اإلنجازات؛ اختراع علماء روس‬ ‫لمواد تفوق متانة الفوالذ بمرتين‪ ،‬وفي الوقت نفسه تقل عن‬ ‫وزنه بأرب���ع مرات‪ .‬إنجاز آخر جاء عل���ى يد باحثين في‬ ‫جامعة هانج يانج‪ ،‬فقد تمكن هؤالء من إدخال نانو الفضة إلى‬ ‫المضادات الحيوية‪ ،‬وم���ن المعروف أن الفضة قادرة على‬ ‫قتل الجراثيم دون إيذاء الجسم البشري ‪.‬و مصر لم تخلو من‬ ‫إجتهادات في هذا المج���ال‪ ،‬فهناك علماء مصريون نجحوا‬ ‫ف���ي صناعة ورق مصري عبر تكنولوجيا النانو‪ ،‬وذلك من‬ ‫خالل مخلفات قصب الس���كر وقش األرز‪ ،‬و وصلوا بجودة‬ ‫هذا الورق لدرجة أعلى من نظائره المعروفة عالمياً‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪26‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الحوسبة السحابية‬

‫س���مع الكثير م ّنا كلمة “الحوسبة الس���حابية” تتردد كثيرً ا في‬ ‫األوس���اط التقنية مؤخرً ا‪ ،‬ولكنه مازال مصطلحا غامضًا إلى‬ ‫حد كبير لدى الكثير م ّنا‪ ،‬وخصوصًا لعدم إستخدامها بتوسع في‬ ‫عالمنا العربي‪ .‬إذا بحثنا في المعنى الحرفي لهذا المصطلح‪ ،‬فإن‬ ‫الحوسبة السحابية أو ‪ Cloud Computing‬تعني أن الحاسبات‬ ‫تعمل في الس���حاب أو تبقى مُحلّقة في الفضاء بينما يصل إليها‬ ‫المس���تخدمون‪ .‬على عكس ما تحتاجه الحوسبة التقليدية التي‬ ‫تقوم على استخدام البيانات التي يستخدمها المستخدم و المخزنة‬ ‫على حاسوبه وكل البرامج التي يستخدمها تحتاج إلى مساحات‬ ‫تخزين وسرعات كبيرة لتعمل هذه البرامج بكفاءة ‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬أحمد عبد الدايم محمد‬

‫ما يرد إلي���ه من مجموعة من خوادم على ش���بكة اإلنترنت‪.‬‬ ‫وتتسم خوادم ش���بكة اإلنترنت تلك بتشغيل البرامج للمستخدم‬ ‫م���ع واجه���ات تفاعلية‪ ،‬أي أنه���ا تكون بمثابة الوس���يط بين‬ ‫المس���تخدم و البرنامج الذي يشغله‪ ،‬حيث تقوم بجمع األوامر‬ ‫أو التعليمات من المستخدم (نقرات الفأرة‪ ،‬الكتابة و التحرير‪،‬‬ ‫عمليات رفع الملفات‪ ،‬إلخ )‪ ،‬حيث يتم تفسير تلك األوامر بعد‬ ‫ذلك بواس���طة خوادم شبكة اإلنترنت أو يتم معالجتها بواسطة‬ ‫خ���وادم التطبيقات المختلفة‪ ،‬ثم يلي ذلك تخزين المعلومات أو‬ ‫استرجاعها من خوادم قواعد البيانات أو حتى خوادم الملفات‪،‬‬ ‫حيث يحدث في النهاية أن يحصل المستخدم على صفحة محدثة‬ ‫كأنه يشغل برنامج على حاس���به‪ ،‬ولنا أن نالحظ أن البيانات‬ ‫عبر الخوادم المختلفة تكون متزامنة حول العالم أجمع بهدف‬ ‫السماح لكافة المس���تخدمين في مختلف بقاع العالم بالوصول‬ ‫إليه���ا والحصول على معلوماتهم وبياناتهم في أي وقت و من‬ ‫أي حاسوب متصل باإلنترنت‪.‬‬ ‫ويش���رفني ذكر أول مركز استرشادي للحوسبة السحابية في‬ ‫مصر و الموجود بجامعة أس���يوط‪ ،‬و إنشاء مركز استرشادي‬ ‫للحوسبة السحابية في جامعة أسيوط‪ ،‬يهدف إلى دعم صناعة‬ ‫تكنولوجيا المعلومات في الصعيد ويس���اعد على تقديم خدمات‬ ‫تكنولوجية عالية المس���توى في صناعة تكنولوجيا المعلومات‬ ‫في مصر للش���ركات العامل���ة في هذا المج���ال‪ ،‬مع التركيز‬ ‫على الش���ركات المبتدئة‪ .‬و يمكننا القول أنه سيستفيد األفراد‬ ‫وأصحاب الش���ركات في المستقبل من هذة التقنية في مجاالت‬ ‫ع���دة‪ ،‬و س���وف يتمكن أصحاب الش���ركات بالقي���ام بإدارة‬ ‫أعمالهم من أي مكان في العالم بواسطة جهاز كمبيوتر متصل‬ ‫باإلنترنت وكاْنهم جالسين في مكاتبهم‪ ،‬كما سيستطيع األفراد‬ ‫أيضا الوصول إل���ى بياناتهم ومعلوماتهم الهامة من أي مكان‬ ‫وكاْنهم جالسين إلى حواسيبهم الشخصية‪.‬‬

‫الحوسبة السحابية تقوم على عدم حاجة المستخدم لتخزين أي‬ ‫من بياناته على جهازه الش���خصي وع���دم حاجته إلى برامج‬ ‫متنوعة أو معق���دة‪ ،‬يحتاج فقط إلى نظام التش���غيل ومتصفح‬ ‫إنترنت لكي يرى فقط ما يحدث من عمليات وكل ما يس���تخدم‬ ‫من برامج و وصوله إلى ملفاته وبياناته المخزنة على حاسبات‬ ‫تس���مى سيرفرات في ش���بكات بعيدة عنه ربما تكون فى قارة‬ ‫أخرى‪ .‬فكلمة الس���حابة تعني ببساطة حزم البيانات الموجودة‬ ‫في كامل الشبكة ‪.‬‬ ‫ويبقى الس���ؤال؛ بالرغ���م مع وجود كل ه���ذه اإلمكانيات في‬ ‫تعمل الحوسبة السحابية بحصول المستخدم على خدمة تتيح هذه التكنولوجيا الناش���ئة‪ ،‬هل سيستطيع أخصائيي و مطوري‬ ‫له تخزين بياناته كلها خارج نطاق جهازه الشخصي‪ ،‬أي أنه تكنولوجيا المعلومات من تاْمين الشبكات السحابية في المستقبل‬ ‫يقوم بتخزين ملفاته وبياناته على خوادم الحوسبة السحابية في ظل اش���تراك العديد من المس���تخدمين من مختلف أنحاء‬ ‫على صورة ملفات يمكنه الوصول لها من أي مكان يتوفر به العالم في نفس الخادم (‪ )Server‬من القراصنة الذين يشكلون‬ ‫إتصال باالنترنت‪ ،‬فما يش���اهده المستخدم على متصفحه غالبا ً تهديدا عالميا فى الفترة االخير؟‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪27‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الكيمياء الخضراء‬

‫بقلم‪ :‬عبدالرحمن محمود‬

‫حلم ام علم‬ ‫ربما خطر في مخيلتكم عندما قرأتم العنوان أن هذا الفرع من‬ ‫ف���روع الكيمياء له عالقة بالنباتات ولونها األخضر المنتش���ر‬ ‫في كل م���كان‪ ..‬أجل إنه كذلك؛ ان فرع حديث من فروع علم‬ ‫الكيمي���اء يهدف إلى التقليل من اإلنبعاثات الناتجة عن عمليات‬ ‫التصني���ع الكيميائي إلى أقل مدى ممكن‪ .‬كما يهدف إلى ابتكار‬ ‫مواد كيميائي���ة جديدة تعود بالخير على البيئة‪ ،‬ومواد كيميائية‬ ‫تعمل كبدائل عن المواد الكيميائية األخرى التي تعود عمليات‬ ‫تصنيعها بنتائج س���لبية على البيئة خصوصا مع زيادة التلوث‬ ‫واإلحتباس الحراري‪ .‬في عام ‪ ،1990‬كانت الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية هي أول الدول التي نالت ش���رف تأسيس أحد العلوم‬ ‫التي تخدم البيئة واإلنس���ان في نفس الوقت ولكن بغير قصد‪،‬‬ ‫حي���ث اضطرت إلى فع���ل ذلك بعد التوقيع عل���ى قانون منع‬ ‫التل���وث‪ ،‬وكان الغرض من ه���ذا القانون هو حماية البيئة عن‬ ‫طريق خفض اإلنبعاثات الضارة‪،‬‬ ‫وكان المسلك األفضل لخفض هذه اإلنبعاثات الملوثة مستقبال‬ ‫هو تأس���يس علم يوجه العلماء إل���ى اإلبتكار‪ ،‬ولكن مع األخذ‬ ‫البيئة في عين اإلعتبار‪ .‬في أول كتاب نشر عام ‪ 1998‬بعنوان‬ ‫الكيمياء الخضراء بين النظرية و الممارسة‪ ،‬و هو أول كتاب‬ ‫وضعه أس���تاذين من جامعة اكس���فورد (بول أنستاس وجون‬ ‫وارنر)‪ ،‬اثنا عشر بندا لمساعدة الكيميائيين على تفعيل مفهوم‬ ‫الكيمياء الخضراء وإن أهم تلك المبادئ‪:‬‬ ‫إبدأ من نقطة انطالق آمنة؛ حدد مواد آمنة يمكن اس���تخدامها‬ ‫لخلق منتج مرغوب فيه‪ ،‬و استعمال مواد من مصادر متجددة؛‬ ‫كالمواد المس���تخلصة من نباتات آمن���ة بدال من اإلعتماد على‬ ‫إم���دادات النفط والغ���از الطبيعي‪ ،‬و اس���تعمال مذيبات آمنة؛‬ ‫عن طريق المحاولة من تخفيف نس���بة المذيبات الس���امة في‬ ‫التفاع�ل�ات‪ ،‬و العمل على االقتصاد في ال���ذرات‪ ،‬و محاولة‬ ‫اإلعتماد عل���ى التفاعالت التي تخرج فيها معظم الذرات التي‬ ‫بدأ التفاعل من خالله���ا في المادة المراد الوصول إليها ال في‬ ‫المواد الثانوية والمخلفات المهدرة‪.‬‬

‫ه���ذه كانت أولى الخطوات الجادة نح���و بيئة نظيفة والتي من‬ ‫وجه���ة نظري تأخرت كثيراً ألن ما ن���راه من كوارث حدثت‬ ‫وس���تحدث نتيجة التلوث واإلنبعاثات الضارة‪ ،‬لن تتغير كثيراً‬ ‫ولكن يمكن التقليل منها ولكن سيظل السؤال متى سيطبق العلم‬ ‫بأسره مفهوم الكيمياء الخضراء ؟‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪28‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الفجوة بين علوم الرياضيات‬

‫بقلم‪ :‬سالي السيد‬

‫‪ ‬في مصر الفرعونية‪ ‬و مصر الحديثة‬ ‫طور قدماء المصريين علوم الرياضيات بهدف توفير الحلول‬ ‫العملية للمش���اكل الفعلية‪ ،‬فاس���تخدموا الرياضيات في قياس‬ ‫الزمن وارتفاع مياه الفيضان الس���نوي لنهر النيل وحس���اب‬ ‫مس���احات األراضي وإحص���اء النقود وتحدي���د الضرائب‪.‬‬ ‫واستخدم أصحاب المحال والطهاة رياضيات حسابية بسيطة‪،‬‬ ‫بينم���ا م���ارس الكهنة رياضي���ات أكثر تعقي���دا‪ :‬وكذلك فعل‬ ‫المش���رفون على العمال والبناؤون والمساحون والمهندسون‬ ‫وجامعوا الضرائب‪ .‬وكان���ت علوم الرياضيات ضرورية في‬ ‫خدمة األعمال الهندسية المعقدة لبناء األهرام‪.‬‬ ‫و يذكر أنه مما ساعد على تطور الفكر الرياضي عند المصريين‬ ‫أن البح���ث العلمي كان من بين أهداف التعليم عندهم؛ فبجانب‬ ‫إعداد المتخصصين الذين تحتاج إليهم الدولة‪ ،‬و اإلعداد للحياة‬ ‫اإلجتماعية وممارسة الطقوس الدينية‪ ،‬كان التدريس عموما و‬ ‫تدريس الرياضيات خصوصا يعنى بالبحث العلمي‪.‬‬ ‫لق���د بنى قدم���اء المصريي���ن نظامهم على األس���اس (‪،)10‬‬ ‫واس���تخدموا عالمات هيروغليفية فقط للع���دد (‪ )1‬ولألعداد‬ ‫من مضاعف���ات العدد (‪)10‬؛ مثل (‪ .)1000( ،)100‬وكانت‬ ‫العالمات تكرر لبيان مضاعفات تلك األعداد بما يش���به كثيرا‬ ‫النظام الروماني لألعداد‪ .‬وتعد النصوص التي تسجل أو تعلم‬ ‫الخطوات الرياضية مصدرا هاما للمعلومات عن الرياضيات‬ ‫المصرية القديمة‪ .‬ويذكر التاريخ أن أقدم كتاب في الرياضيات‬ ‫كتبه على ورق البردى كاتب اس���مه أحمس (ويسمى قرطاس‬ ‫أحمس أو بردية رايند) ُكتب منذ أكثر من ‪ 35‬قرنا‪ ،‬وهو اآلن‬ ‫في المتحف البريطاني‪ ،‬وليس أحمس هو الذي ألف الكتاب بل‬ ‫نسخه من كتاب آخر أُلف في عهد الملك أمنحتب الثالث حوالي‬ ‫عام ‪ 2200‬ق‪.‬م أ‪ .‬منذ حوالى ‪ 4000‬سنة ‪.‬‬ ‫و قد كتب في بردية «رايند»‪ ،‬وهي لفافة بردي بطول‬ ‫‪  ‬‬ ‫نحو ‪ 15‬قدما‪ ،‬حوالي عام ‪ 1660‬قبل الميالد‪ ،‬عشرات األسئلة‬ ‫الرياضية وأجوبتها‪ .‬وتحتوي هذه اللفافة معظم ما هو معروف‬ ‫اآلن ع���ن الرياضيات في مصر القديمة‪ .‬وهي تبين بأن قدماء‬ ‫المصريي���ن قد أتقنوا علم الحس���اب‪ ،‬و طوروا معادالت لحل‬ ‫المس���ائل بمجهول ومجهولين‪ .‬كما أنهم عرفوا أنواعا مبسطة‬ ‫من المتسلسالت الحسابية والهندسية‪ ،‬استخدمت فيها الكسور‪.‬‬

‫وعرف قدم���اء المصريين عمليات الجم���ع و الطرح‪ ،‬مثلما‬ ‫عرفوا الضرب والقس���مة؛ باستخدام نظام مضاعفة للحصول‬ ‫على األجوبة‪ .‬وكانوا أيضا على دراي���ة بالجذور التربيعية‪،‬‬ ‫وحس���اب مس���احة المثلث‪ .‬واستخدموا في حس���اب مساحة‬ ‫الدائرة قيمة قريبة من الثاب���ت (ط)‪ .‬وعرفوا أيضا نوعا من‬ ‫الهندس���ة البدائية؛ وربما عرفوا أسس نظرية فيثاغورث‪ :‬كما‬ ‫كان بإمكانهم رس���م قوس‪ .‬وفي العص���ر اليوناني‪-‬الروماني‬ ‫تعلم قدماء المصريين هندسة فيثاغورث وأفالطون ويوكليد‪.‬‬ ‫وأدخ���ل «الصفر» ف���ي الرياضيات خ�ل�ال عصر النهضة‬ ‫العلمية التي شهدتها عصور خالفة ووالية حكام المسلمين‪.‬‬ ‫‪  ‬استمر اإلهتمام باألهرامات عبر الحقب التاريخية المختلفة؛‬ ‫حيث زار معظم علماء وفالس���فة اإلغريق مصر ونهلوا من‬ ‫علومه���ا مثل طالي���س الفلكي وعالم الرياضي���ات الذي عاد‬ ‫بمع���ارف جمة بعد زيارتة لمص���ر ‪ ,‬وفيثاغورث الرياضي‬ ‫وأرس���طو وافالطون عندما كانت مصر قبلة العلم آنذاك‪ .‬فقد‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪29‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫المأم���ون بالعلم والعلماء يقول اإلدريس���ي « كان المأمون ذا‬ ‫نفس ش���غوفة بالعل���م ومطالعة غرائب العل���وم وذو همة في‬ ‫اإلطالع وفي زمانة ترجمت كتب العلوم الفلسفية من اليونانية‬ ‫الى العربية»‪.‬‬ ‫وأما عن علم األه���رام الحديث فقد أجمع المختصون على أن‬ ‫تاريخ هذا العل���م (‪ )pyramidolgy‬الحديث قد بدأت في عام‬ ‫‪ ١٨٥٩‬م عندم���ا اعتقد الفلكي‪ ‬ج���ون تايلر بأن الهرم له طاقة‬ ‫أس���طورية‪ ،‬وأصدر كتابه المعروف “الهرم العظيم‪ :‬لماذا تم‬ ‫بن���اءه؟” (‪، )The Great Pyramid: Why was it built‬‬ ‫ثم تبعه في دراس���ة هذا العلم الفلكي االسكتالندي بيزي سميث‬ ‫(‪ )Piazzi Smith‬وط���ور نظريته في ع���ام ‪١٨٦٤‬م‪ ،‬وفي‬ ‫ع���ام ‪١٨٦٥‬م أكمل العالم الهرم���ي روبرت منزز( ‪Robert‬‬ ‫‪ )Menzies‬القواع���د األساس���ية لهذا العلم حس���بما ورد في‬ ‫كتاب اإلنس���ان والخراف���ة والخيال‪ ،‬وفي الوالي���ات المتحدة‬ ‫األمريكية انتش���رت علوم الهرم على يد جوزف سيس عندما‬ ‫أص���در كتابه “معجزة على الحج���ر”(‪)Miracle in Stone‬‬ ‫في عام ‪١٨٧٨‬م الذي القى انتش���ارا واسعا في جميع األوساط‬ ‫األمريكية‪ ،‬والمحطة التالية المهمة في تاريخ علوم الهرم كانت‬ ‫من نصيب المهندس الميكانيكي الس���ير وليم بتري (‪William‬‬ ‫‪ )Flinders Petrie‬عندما نش���ر كتاب���ة األهرامات ومعابد‬ ‫الجيزة (‪ )The Pyramids and Temples of Gizeh‬في‬ ‫عام ‪١٨٨٣‬م‪ ،‬بعد قيامه بزيارة لمصر أجري خاللها العديد من‬ ‫الدراسات واألبحاث في هضبة الجيزة ‪.‬‬ ‫ورغم ما القته األهرامات وسائر آثار مصر وماتزال من اهتمام‬ ‫ودراسات وبحوث من قبل العلماء الغربيين واالجانب‪ ،‬إال أن‬ ‫المصريون اآلن يتعاملون مع اآلثار المصرية على أنها مجرد‬ ‫مقابر للفرجة ومصدرا للدخل الس���ياحي فقط الغير‪ .‬في حين‬ ‫أن علماء الغرب ينش���طون في البحث والتنقيب عن األسرار‬ ‫والخفاي���ا العلمية لتلك االثار‪ ،‬فهناك أكثر من س���بعون عالما‬ ‫وباحثا من مختلف أنحاء العالم يبحثون في العلوم واألس���رار‬ ‫التي اس���تخدمها القدماء المصريون في بناء حضارتهم‪ ،‬منهم‬ ‫سبعة وعشرون علما روسيا برئاسة عالم المصريات الروسي‬ ‫ديمتري بافلوف‪ ،‬وهناك خمس���ة وعشرون عالما من أوروبا‬ ‫في مختلف التخصصات العلمية‪ ،‬باإلضافة الى خمس���ة عشر‬ ‫عالما أمريكيا‪ .‬ويجتمع جميع هؤالء العلماء والباحثين بمؤتمر‬ ‫دولي بالتناوب بين القاهرة وموس���كو بعنوان «هندسة فينسلر‬ ‫واستكمال نظرية النسبية «؛‪ ‬حيث يسعى هذا الفريق منذ ‪2005‬‬ ‫إلى حل لغز الحضارة الفرعونية‪ ،‬وفك شفرة التكنولوجيا‪ ،‬التي‬ ‫اس���تخدمها المصريون القدماء في بناء أهراماتهم ومعابدهم‪.‬‬

‫ومؤخرا أكدت المعطي���ات األولية لعمل هذا الفريق في الهرم‬ ‫االكبر أن الفراعنة توصلوا الى نظرية النسبية وما بعدها قبل‬ ‫اينشتاين بخمسة آالف عام‪ .‬وتوصل العلماء‪ ،‬على ضوء هذه‬ ‫الهندسة فينس���لر‪ ،‬التي تعد أكثر فروع الرياضيات تقدما‪ ،‬إلى‬ ‫أول دراس���ة علمية تستند إلى المعادالت الرياضية البحتة‪ ،‬في‬ ‫كش���ف لغز الفراعنة وطريقة بنائهم لألهرامات؛ وعلى وجه‬ ‫الخص���وص الهرم األكبر ه���رم خوفو‪ ،‬وه���و أول هرم بناه‬ ‫المصريون القدم���اء‪ .‬ويقال‪ ‬أن العلماء تأك���دوا‪ ،‬بالمعادالت‬ ‫الرياضية وليس باالراء‪ ،‬أن قدماء المصريين طبقوا نظريات‬ ‫هندس���ية ورياضية في معماره���م الهرمي‪ ،‬ربما تفوق نظرية‬ ‫النسبية وهندسة فينسلر‪.‬‬ ‫وقد وضع أينش���تاين ع���ام ‪ 1905‬النظرية النس���بية‬ ‫‪  ‬‬ ‫الخاصة لحل بعض المشاكل‪ ،‬التي ظهرت في ميكانيكا نيوتن‬ ‫عند تطبيقها على بعض الظواهر‪ .‬ومن المعروف أن الهندسة‬ ‫التي استخدمها أينش���تاين في صياغة نظرية النسبية الخاصة‬ ‫اس���مها هندس���ة مينكوفس���كي‪ .‬إال أنه مع تطور الرياضيات‬ ‫ف���إن مجموعة العلماء الروس في تحليله���م العلمي على هرم‬ ‫اس���تخدموا هندسة فينس���لر األكثر تقدما‪ ،‬فاتضح أن مخروط‬ ‫الضوء الناش���يء من النظرية النس���بية عب���ارة عن هرمين‬ ‫يتالقيان عند قمتيهمان وهو تطوير لنظرية أينش���تاين في أنهما‬ ‫مخروطان‪ ،‬وعند دراس���ة الروس أحد هذين الهرمين تبين أن‬ ‫نس���بة قاعدته إلى ارتفاعه وزواياه تتش���ابه إلى حد كبير مع‬ ‫النسب والزوايا المناظرة للهرم األكبر فقط‪ ،‬هرم خوفو‪ .‬وهنا‬ ‫ظهر تساؤل هل عرف قدماء المصريين هذا النوع المتقدم من‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪30‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫الهندسة؟ وهل كانت علومهم تحتوي على تطبيق نظريات متقدمة مثل نظ��ية النسبية الخاصة؟‪ ‬‬ ‫يأمل علماء مصر وباحثيها في أن تولي الدولة اهتماما أكبر بالعلم وبالمراكز البحثية وتعتني أكثر بالعلماء والباحثين وأس���اتذة‬ ‫الجامعات‪ ،‬حتى تس���تطيع مصر التواصل علمي���ا مع العالم وتواكب الجديد من العلوم في ش���تي المجاالت‪ ،‬وهناك العديد من‬ ‫المش���اريع العلمية الواعدة تجري اآلن على أرض مصر نذكر منها على سبيل المثال مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا‬ ‫ال���ذي يتبناه العالم الكيميائ���ي الحائز على جائزة نوبل د‪ .‬أحمد زويل‪ ،‬وهناك أيضا الجمعي���ة المصرية لعلوم وأبحاث األهرام‬ ‫واإلعالم الصحي المعروفة بشمس النيل والتي تضم العديد من العلماء والقيادات العلمية التي تحظى بالتقدير واإلحترام اإلقليمي‬ ‫والدولي ورئيسها الفخري العالم د‪ .‬حامد رشدي القاضي األسبق لهيئة الطاقة الذرية ‪.‬‬ ‫يتمنى علماء مصر وباحثيها أن تكون هناك ثورة علمية حقيقية في أعقاب الثورة المصرية‪ ،‬وأن يس���طر التاريخ عن ثورة ‪25‬‬ ‫يناير المجيدة بأنها دعمت العلم و شجعت العلماء وكانت دافعا لنهضة علمية على أرض مصر‪ ،‬باإلضافة إلى‪ ‬تأسيسها لمجتمع‬ ‫مدني حضاري مبني على الديمقراطية والحرية حتى تكون نموذجا يحتذى به في منطقة الشرق األوسط ‪ .‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪31‬‬


‫منوعات علمية‬

‫بناء القاعدة العلمية للمجتمع‬

‫بقلم‪ :‬حسين عبد المؤمن‬

‫أكتب اليوم‪ ،‬لما نواجهه من تحديات في مصرنا الحبيبة على‬ ‫الصعي���د العلمي‪ ،‬و إن لكل مجتم���ع تحدياته وتطلعاته لحجز‬ ‫مكانه بجانب الدول المتقدمة والرائدة في العالم‪ ،‬تتناس���ب مع‬ ‫الحالة الس���ائدة في المجتمع لمدى قناع���ة أفراده لبلوغ الرقي‬ ‫والتق���دم ومدى إدراكه���م بأهميته في إح���داث نهضة تنموية‬ ‫ش���املة ‪.‬والبحث العلمي واإلبتكار ومحاولة تنمية قاعدة علمية‬ ‫عريضة في ش���تى المجاالت هي الكفيلة إلنجاز هذه التطلعات‬ ‫والتغلب على التحديات والصعوبات التي تواجه المجتمع علي‬ ‫أرض الواق���ع‪ ،‬ومن هنا تأتي أهمية دور العلماء في المجتمع‪،‬‬ ‫فقد أصب���ح اليوم تحديد قوة أي مجتمع بم���ا تمتكله من قاعدة‬ ‫عملية ومعلوماتي���ة‪ ،‬وقدرته على إدارة العق���ول النابغة لديه‬ ‫واإلس���تفادة القصوى‪ ،‬ونالحظ هذا االهتمام البالغ بالعلماء في‬ ‫الصراع القائم بين الدول المتقدمة التي تمتلك األموال و الدول‬ ‫النامية التي ال تمتلكها في محاولة الس���تقطاب العقول النابغة‬ ‫من العلماء من كافة أنحاء العالم لالس���تفادة منهم بما يستنزف‬ ‫ويحرم الدول النامية والفقيرة من أبنائها ‪.‬‬

‫نبراس التق���دم والوقود الدافع لقاط���رة الرفاهية في المجتمع‪.‬‬ ‫وف���ي عالمنا اليوم يظهر جليا ً ان قوة الدولة من الناحية األمنية‬ ‫واالس���تراتيجية والمحافظة علي حدوده���ا وخلق قوة رادعة‬ ‫تمكنها من الحفاظ على مصالحه���ا داخليا ً وخارجيا ً يكمن في‬ ‫مدى تقدمها وتطورها العلم���ي والبحثي في كال من المجالين‬ ‫المدني والعسكري‪.‬‬

‫وقد برز دور العلماء منذ القدم‪ ،‬فقد رأينا في مختلف المجتمعات‬ ‫وعلى م���ر العصور مدى االرتباط بي���ن ازدهار الحضارات‬ ‫ونهوضها بقدر اهتمامهم و إجاللهم للعلماء و إعطائهم الرعاية‬ ‫الكافية والمكانة الالئق���ة الدراكهم أن هؤالء العلماء هم حملة‬

‫ومن منطلق ما ذكرت من بعض األس���باب السابقة التي تظهر‬ ‫مدى أهمية ما نس���عى إليه من تحقيق قاع���دة علمية عريضة‬ ‫تحقق األهداف التي نصبو إليها‪ ،‬وحجز مكان في ركب الدول‬ ‫المتقدمة‪ ،‬فإنني أتقدم بإقتراح هنا لمحاولة زيادة القاعدة العلمية‬ ‫من العلماء ف���ي وقت قصير لتكون ذخيرة لن���ا مع ما نمتلكه‬ ‫بالفع���ل من عقول نابغة في الداخل والخارج‪ ،‬وقد أطلقت على‬ ‫هذه اإلقترح اس���م “اإلنتقاء لإلرتقاء”‪ .‬ويكمن هذا اإلقتراح في‬ ‫عدة نقاط سوف أبرزها تباعاً‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬إنش���اء لجنة خاصة من أكفاء العناص���ر في مجال علم‬ ‫النفس والتقييم الس���لوكي والعقلي‪ ،‬وتكون مهمتها هي البحث‬ ‫في كل مدارس مص���ر الختيار األطفال ذوي القدرات العقلية‬ ‫الكبيرة والنبوغ العلمي‪ ،‬وتحديد العمر العقلي لهؤالء األطفال‬ ‫لتصنيفهم في مجموعات دراس���ية بما يتناس���ب مع أعمارهم‬ ‫الفعلية‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪32‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫ثانيا‪ :‬استكشاف مهارات هؤالء األطفال واستنباط المجاالت‬ ‫التي يبرعون فيها ويقبلون عليها بحب وشغف‪ ،‬ثم العمل على‬ ‫تنمية هذا الحب في توجي���ه كل طفل على حدى للمجال الذي‬ ‫يبرع فيه وتهئيته ليكون عالم أو باحث متميز في هذا المجال‪.‬‬

‫اعتماد نظام الس���اعات المعتمدة في الدراس���ة بما يتناسب مع‬ ‫طبيعة المجال الدراس���ي الذي سبق وأن تم توجيه الطفل إليه‪،‬‬ ‫والذي يعتمد على قدرة الطالب في اجتياز المادة بما يتناس���ب‬ ‫مع اجتهادة ومدى استيعابه للمعلومات والشروحات‪.‬‬

‫راق و متميز لهؤالء الدارسيين و العناية خامس���اً‪ :‬ارس���ال هؤالء الطالب لبعثات علمي���ة للخارج في‬ ‫ثالثاً‪ :‬خلق مناخ بيئي ٍ‬ ‫بالناحية الرياضية والصحية والغذائية‪ ،‬ومراعاة السن الطفولي أرقى الجامعات والمعاهد العلمية ودعمهم ماديا ً لإلس���تفادة من‬ ‫لديهم في محاولة لتنشئة إنسان متميز ومتزن نفسياً‪.‬‬ ‫الخبرات العلمية والعملية في مجاالت التكنولوجيا المتطورة‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬استخدام األسلوب الحديث في إبراز المعلومة من خالل‬ ‫الوسائط المتعددة والشرح بالصور واألفالم العلمية من خالل‬ ‫مجموعة من أمهر المدرسيين‪ ،‬والتركيز على التجربة العملية‬ ‫لتنمي���ة المهارات البحثية وحب االستكش���اف منذ الصغر‪ ،‬ثم‬

‫سادساً‪ :‬االستفادة بالمخزون العلمى والعملي لهؤالء الدارسيين‬ ‫في أح���دث نهضة علمي���ة واقتصادية في ش���تى المجاالت‪،‬‬ ‫ومحاولة عمل مش���روع قومي تنموي ف���ي مجاالت األبحاث‬ ‫الطبية والطاقة النظيفة والمنش���آت الذري���ة ومجاالت الطاقة‬

‫منحة بعد المحنة‬

‫بقلم‪ :‬خديجه محمد‬

‫عد غروب ش���مس النظام الس���ابق بيانا بأنه لدولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الس���اعة‪ ،‬وبعد قيام ثورة أذهلت العالم‬ ‫بحدوثها المفاجيء‪ ،‬وخروج من هذا الجيل المغيب‪ ،‬بكل ما تحمل الكلمة من معاني‪ ،‬ش���باب عرفوا قيمة الحرية‪ ،‬و أدركوا‬ ‫أنه ال سبيل للعيش بدونها‪ .‬هدمت قصور الظالم وآن لشمس العمل أن تشرق‪ ،‬ولكن كيف السبيل الى العمل‪ ،‬ونحن محاطون‬ ‫بكل أساليب الجهل‪ ،‬و التخلف الحضاري‪ ،‬والروتين؟‬ ‫لم نعد نستطيع أن نلحق بهذا الركب السريع‪ ،‬ولكن إيمانا منا أن الله لن يضيعنا وسيبعث من هذه األمة من يعيد لها مكانتها‬ ‫الحقيقية بين الشعوب‪ ،‬بدأنا ننظر حولنا لنرى الفرص المتاحة للعمل البناء؛ فوجدنا نجما جديدا برز في سماء مصر يمد لنا‬ ‫يده لينقذنا من غياهب الجهل‪ ،‬وينير عقولنا بضياء العلم‪ ،‬إنه د‪ .‬أحمد زويل الذي أخذ بيد الجميع إلى الطريق الذي كنا نتمنى‬ ‫دائما من الله أن يهدينا للسير فيه‪ ،‬إنه طريق العلم الذي لم يعرف شباب مصر يوما في ظل خطة محكمة لتغييب عقولهم أن‬ ‫يمشوا فيه‪ .‬هنا أدرك الجميع أن لهذا الرجل نفس الهدف الذي طالما حلم به كل مصري بأن ينال شرف تحقيقه‪.‬‬ ‫لقد وضع دكتور زويل يده على كل األحالم التي تجول فى صدورنا‪ ،‬فطالما حلمنا بغد أفضل‪ ،‬و لكنه بقي مجرد حلم يهدم‬ ‫كلما حاولنا تحقيقه‪ .‬فلطالما كان النظام السابق مقبرة لإلبداع وحرية الرأي حتى تتسنى لهم الفرصة إلنتاج جيل من الشباب‬ ‫الهش الضعيف بدون أحالم أو آمال أو حتى هدف حقيقي يسعى الجميع لتحقيقه لتنمية بلدهم قاصدين التغييب الكامل لوعي‬ ‫هذه االمة‪ .‬فتحية شكر وتقدير وإعزاز إلى الرجل الذي تقبل تحمل هذه المسئولية الصعبة‪ ،‬في حين أن راية العلم فى مصر‬ ‫منخفضة متخلفة عن الركب الحضاري للعالم‪ ،‬ولكننا نعلم أن عبقريتك قادرة على اس���تيعاب أحالمنا وآمالنا‪ ،‬وسنظل ندعم‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪33‬‬


‫منوعات علمية‬

‫آلة الفيولينة‬

‫بقلم‪ :‬مايكل عدلي‬

‫آلة الفيولينة‪ ،‬هي التي يدعوها الكثير باس���م‬ ‫الكمنجة وتلك تسمية خاطئة‪ ،‬وإليكم األسباب؛‬ ‫أوال‪ :‬اآللة المس���ماة كمنجة هي في األصل‬ ‫تسمى رباب كمنجة‪ ،‬وهي واحدة من ضمن‬ ‫مجموعة ربابات‪ ،‬منها رباب الش���اعر وهي‬ ‫الرباب الدارجة اآلن في صعيد مصر و التي‬ ‫يسرد بها السير والمالحم البطولية‪ ،‬وتستخدم‬ ‫في بعض األفراح وهي تش���به نصف ثمرة‬ ‫ج���وز الهند‪ ،‬و رباب أخرى تس���مى رباب‬ ‫األرنب ألن شكلها يشبه األرنب‪ .‬ثانيا‪ :‬تاريخ‬ ‫آلة الفيولينة؛ فمنذ خمسمائة عام قبل الميالد‬ ‫كانت آلة وترية تحمل اس���م رافانا س���تون‬ ‫(‪ )Ravana stone‬ذات خمس���ة أوت���ار‬ ‫وتعزف بالقوس وقد انتقلت إلى العرب مابين‬ ‫عام ‪ 1300‬العام ‪ ،1600‬وقاموا بتعديلها من‬

‫حيث عدد األوتار وشكل القوس‪ ،‬وقد أسماها‬ ‫المصري���ون ربابة‪ ،‬بينما أس���ماها األتراك‬ ‫كمنج���ة‪ .‬أخذتها بعد ذلك ال���دول األوروبية‬ ‫وأج���روا عليها تعدي�ل�ات جذرية من حيث‬ ‫الحج���م الخاص بصن���دوق الصوت‪ ،‬وعدد‬ ‫األوتار‪ ،‬و طريقة إخراج الصوت‪ ،‬والقوس‬ ‫وضبط األوتار‪ ،‬وهو الشكل الموجود حاليا‪.‬‬ ‫و حينما بدأ األوروبيون في صناعة تلك اآللة‬ ‫كان اس���مها فيوال (‪ ،)viola‬وهي موجودة‬ ‫حتى اآلن بنفس اإلس���م والشكل‪ ،‬وهي أكبر‬ ‫من الفيولينة قلي�ل�ا وتختلف في ضبط أوتار‬ ‫الصوت الناتج عن عزفها‪ .‬و قد صنعوا منها‬ ‫الش���كل األصغر وهو الفيولينة وهي تصغير‬ ‫لكلمة فيوال والحجمان اآلخران األكبر منها‬ ‫مباشرة اس���مه ش���يللو (‪ ،)violincello‬و‬

‫أول قمر صناعي مصري‬

‫بقلم‪ :‬سعاد مصطفى‬

‫بتمويل من اإلتحاد األوروبي‬

‫أعلنت الدكتورة نادية زخارى وزيرة الدولة للبحث العلمي أن الهيئة القومية لإلستش���عار عن‬ ‫بع���د وعلوم الفضاء‪ ،‬تقوم حاليا باتخاذ اإلجراءات الالزمة إلطالق أول قمر صناعى مصرى‬ ‫‪ %100‬م���ن فئة النان���و قريبا‪ ،‬والذي اليتعدى وزنه الواحد والنص���ف كيلوجرام وبتمويل من‬ ‫اإلتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وأكدت زخارى أنه يتم حاليا بحث ودراسة أفضل العروض من محطات األقمار الصناعية في‬ ‫الهند وكازاخس���تان الختيار العرض األفضل لعملية إطالق القمر والذى يتميز بقدرة فائقة في‬ ‫التصوير‪ ،‬والذي يس���اهم فى الحصول علي دراس���ات أفضل تخدم خبراء اإلستشعار عن بعد‬ ‫والعاملين في القطاع العمراني والزراعي‪.‬‬ ‫وأوضحت الدكتورة نادية زخارى أن القمر الصناعي “النانو” يتميز بقدرة عالية في التصوير‬ ‫وأشارت إلى مشاركة ثالثة عشر باحثا في هذا المشروع من هيئة اإلستشعار عن بعد وعلوم الفضاء‪ ،‬وثمانية‬ ‫باحثين من كلية الهندس���ة جامعة القاهرة‪ ،‬وشركات اإللكترونيات المصرية‪ .‬و يذكر أن إطالق قمر النانو يعد‬ ‫طف���رة كبيرة لعلماء أبحاث الفضاء في مصر؛ نظرا لنجاحهم في تصميم وتنفيذ قمر صناعي‪ ،‬كما أن المردود‬ ‫العلمي والبحثي من إطالق القمر سيكون بالغ األهمية‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪34‬‬


‫منوعات علمية‬

‫السد العالي فخر المصريين‬ ‫السد العالي‪ ،‬أو باألدق س���د أسوان‪ ،‬فخر لكل مصري‪ ،‬حيث‬ ‫ترجع قصة بناء ه���ذا الصرح العظيم الى القرن العش���رين‪.‬‬ ‫فبع���د قيام ث���ورة ‪ 23‬يوليو وخروج مصر م���ن حقبة الظالم‬ ‫والفساد السياسي واألخالقى عملت مصر والثورة على إعادة‬ ‫إحياء نفسها من جديد وعلى التطوير الدؤوب فى كل مجاالت‬ ‫ونواحي الحياة السياس���ية واالقتصادي���ة‪ ،‬فجاء في مقدمة تلك‬ ‫المش���اريع التطويرية مشروع بناء السد العالي والتي اعتبرته‬ ‫الث���ورة في مقدم���ة مهامها لتحقيق التنمي���ة الزراعية لتحقيق‬ ‫الرخاء‪ ،‬وذل���ك بالتفكير في توفير مي���اه الفيضان التي كانت‬ ‫تلقى دون التمكن من اس���تعمالها‪ ،‬وبذل���ك يمكن زيادة الرقعة‬ ‫الزراعية المح���دودة‪ ،‬باإلضافة إلى تف���ادى الجفاف‪ ،‬وتوليد‬ ‫الطاقة الكهربائية الس���تخدامها في التصنيع الوطنى وتطوير‬ ‫البلد من وطن زراعي إلى بلد صناعي‪ .‬فقامت مصر في عهد‬ ‫الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بمس���اعدة السوفيت بتدشين‬ ‫المش���روع‪ ،‬وظهرت من الدراسة مشكلة التمويل لضخامتها‪،‬‬ ‫ولكن تصميم مصر على بناء الس���د العالي‪ ،‬لما ينتج عنه من‬ ‫فوائد اقتصادية‪ ،‬شجعها على محاولة التوصل إلى اتفاق وذلك‬ ‫حفظا لمصالح الشعب المس���تقبلية‪ ،‬فقد كان ذلك أول مشروع‬ ‫بعيد المدى في مصر‪.‬‬

‫بقلم ‪ :‬معتز أحمد حمدان‬ ‫عمل في بناء السد ‪ 400‬خبير سوفييتي و تم اإلنتهاء من بنائه‬ ‫ف���ي ‪ .1968‬ثبّت آخر ‪ 12‬مول���د كهربائي في ‪ 1970‬وافتتح‬ ‫السد رس���ميا ً في علم ‪ .1971‬وتجدر اإلشارة هنا إلى أن أول‬ ‫من أشار ببناء هذا الس���د هو العالم العربى المسلم الحسن ابن‬ ‫الحسن ابن الهيثم (‪965‬م‪1029-‬م)‪ .‬والذي لم تتح له الفرصة‬ ‫لتنفيذ فكرته وذلك بس���بب عدم توفر اآلالت الالزمة لبناءه في‬ ‫عهده‪.‬‬ ‫الفوائد االقتصادية التى حققها السد العالى منذ انشائه وحتى‬ ‫اآلن ‪:‬‬

‫زيادة نصي���ب مصر من مياه النيل‪ ،‬حيث أصبح ‪ 5,55‬مليار‬ ‫متر مكعب س���نويا و زيادة مساحة الرقعة الزراعية في مصر‬ ‫بحوال���ى ‪ 2,1‬ملي���ون فدان‪ ،‬فتم تحوي���ل ‪ 970‬ألف فدان من‬ ‫نظ���ام الري الحوضي إلى نظ���ام الري الدائ���م‪ ،‬مما زاد من‬ ‫إنتاجية الفدان‪ .‬و التوس���ع في زراع���ة األرز إلى ‪ 700‬ألف‬ ‫فدان سنويا‪ ،‬تحسين المالحة النهرية على مدار السنة‪ ،‬و توليد‬ ‫طاق���ة كهربائية جديدة تصل الى ‪ 10‬مليار كيلووات س���نويا‪،‬‬ ‫اس���تغلت في إنارة القرى والمدن وأغراض التوسع الصناعي‬ ‫والزراعي‪ .‬و وقاية البالد من أخطار الجفاف في الس���نوات‬ ‫الش���حيحة اإليراد‪ ،‬مثل ما حدث فى الفت���رة من عام ‪1979‬‬ ‫التعريف بالسد من وجهة نظر هندسية‪:‬‬ ‫ال���ى عام ‪ .1987‬و وقاية البالد من أخطار الفيضانات العالية‬ ‫هو سد مائي على نهر النيل في جنوب مصر‪ ،‬أنشيء في عهد مثل الفيضان المدمر الذي حدث عام ‪ 1964‬والفيضان األكثر‬ ‫جمال عبد الناصر وساعد السوفيت في بنائه‪ ،‬ساعد كثيرا في خطورة الذي حدث عام ‪.1975‬‬ ‫التحكم في تدفق المياه والتخفيف من آثار فيضان النيل‪ .‬يستخدم بعض اآلثار الجانبية التي نتجت عن بناء السد العالي ‪:‬‬ ‫لتوليد الكهرباء في مصر‪ .‬طول الس���د ‪ 3600‬متر‪ ،‬وعرض‬ ‫القاع���دة ‪ 980‬متر‪ ،‬وعرض القمة ‪ 40‬مترا‪ ،‬واإلرتفاع ‪ 111‬أدى الس���د العالي إلى تقليل خصوبة نهر النيل وعدم تعويض‬ ‫متر‪ .‬حجم جسم السد ‪ 43‬مليون متر مكعب من إسمنت وحديد المصبات في دمي���اط ورأس البر بالطم���ي‪ ،‬مما يهدد بغرق‬ ‫ومواد أخرى‪ ،‬ويمكن أن يمر خالل السد تدفق مائي يصل إلى الدلتا بعد نحو أكثر من مئة عام إلى جانب إلى بعض العوامل‬ ‫‪ 11,000‬متر مكعب من الماء في الثانية الواحدة‪ .‬قدرت تكلفته األخرى مثل اإلحتب���اس الحراري وذوب���ان الجليد بالقطبين‬ ‫اإلجمالية بمليار دوالر شطب ثلثها من قبل اإلتحاد السوفييتي‪ .‬الشمالي و الجنوبي بتأثير سلبي من طبقة األوزون‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪35‬‬


‫منوعات علمية‬

‫النافذة السحرية‬ ‫نعلم أن العالم أصب���ح قرية صغيرة‪ ،‬حتى أنه أصغر من ذلك‬ ‫باعتقادي‪ ،‬فبعد ظهور هذه الثورة في تكنولوجيا المعلومات و‬ ‫التي أصبحت في سباق مستمر ودائم إلظهار األحسن واألبهر‬ ‫على اإلط�ل�اق‪ ،‬نجد أن الجميع يتنافس���ون في ه���ذا المجال‬ ‫ف���ي إبراز كل ما هو جديد ومثير ‪.‬واآلن أصبح للحاس���وب (‬ ‫الكومبيوتر ) أش���كاال كثيرة جدا‪ ،‬ب���ل و متطورة للغاية‪ .‬و إذا‬ ‫حاولنا حصر مجاالت إستخدامه سنجد أن ال حصر لها تقريبا؛‬ ‫فه���و عالم ذو طاب���ع خاص يحمل بداخله العدي���د والعديد من‬ ‫األسرار والمعلومات واألخبار والبرامج واإلتجاهات وطرق‬ ‫اإلستخدام ومقاصد اإلستخدم‪...‬الخ‪ .‬فنجد أن كل مستخدم لهذا‬ ‫الن���وع من التكنولوجي���ا الحديثه يجد ما يري���ده في هذا العالم‬ ‫الواس���ع وبالطريقة التي تجعله على اس���تفادة عالية منها‪ ،‬فهو‬ ‫موجود لكل قصد وغاية‪ .‬فعند جلوس���ك أمامه تجد نفسك أمام‬ ‫شاش���ة مساحتها ال تتعدى عددا من اإلنشات يمكنك عدها على‬ ‫أصابعك‪ ،‬ولكنها تطل على عالم واسع وملئ بكل ما هو جديد‪،‬‬ ‫فحقا إنها “ النافذة السحرية”‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬فريال حمدي‬ ‫هي لغة اآللة ( اإلختص���ارات – التجميع ) وهي لغة متدنية‬ ‫المستوى‪ ،‬و نوع نظام التشغيل هو مشغل يدوي بسيط متسلسل‬ ‫وزم���ن تداول البيانات من و إلى الذاكرة (‪1‬ملي ثانية)(‪ 1‬من‬ ‫‪ 1000‬من الثانية)‪ .‬أما وس���ط التخزين فهو البطاقات المثقبة‬ ‫‪. Punched Cards‬وكانت أبرز الحواس���يب التي ظهرت‬ ‫فيه ه���ي‪ . UN IVAC,EDSAC,EDVAC‬و الفترة الزمنية‬ ‫التي ظهر بها كانت منذ عام ‪ 1946‬حتى أواسط الخمسينات ‪.‬‬

‫الجيل الثان���ي‪ :‬العنصر اإللكتروني المس���تخدم في صناعته‬ ‫الترانزس���تور‪ ، Transistor‬و لغ���ة البرمجة المس���تخدمة‬ ‫ه���ي لغ���ات‪ .Algol – Fortran – Cobol‬كم���ا ظهرت‬ ‫ال ‪ Compilers‬وه���و نوع نظام التش���غيل بالدفعة‪Batch‬‬ ‫‪ ، system‬وزم���ن ت���داول البيان���ات م���ن وإل���ى الذاكرة‬ ‫(‪1‬ميكروثانية ‪ )secµ‬والذي يس���اوي (‪ msec(10-6‬وسط‬ ‫التخزين األش���رطة الممغنط���ة ‪ Magnetic tape‬باإلضافة‬ ‫إلى البطاقة المثقبة ‪.‬و أبرز الحواس���يب التي ظهر بهذا الجيل‬ ‫فهي���ا بنا فى رحلة صغيرة نس���بح بها فى بح���ور التكنولوجيا ‪.Burroughs.7090 IBM.7094 IBM.PDP8‬أما الفترة‬ ‫ولنتع���رف أوال على مراحل تطور جهاز الحاس���ب اآللي أو الزمنية التي ظهر بها فكانت منذ أواسط الخمسينات حتى عام‬ ‫“ الكومبيوتر “ كم���ا يطلق عليه اآلن‪ .‬فقد مر بعدة مراحل أو ‪.1964‬‬ ‫أجيال خالل تطوره تم تجميعهم فى خمس مراحل أال وهم‪:‬‬ ‫الجيل الثالث‪ :‬العنصر اإللكتروني المستخدم في صناعته هو‬ ‫الجيل األول‪ :‬و العنصر اإللكتروني المستخدم في صناعته هو الدوائر الكهربائي���ة المطبوعة والدوائر المتكاملة على رقائق‬ ‫الصمام المفرغ‪ ، Vacuum Tubes‬و لغة البرمجة المستخدمة السيلكون ‪ 1000‬دائرة كهربائية على رقاقة واحدة تقنية ‪SSI‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪36‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫و ‪ 65000‬دائ���رة كهربائية على رقاقة واح���دة تقنية ‪. LSI‬‬ ‫و لغة البرمجة المس���تخدمة هي لغات البرمج���ة البنائية مثل‬ ‫باسكال وبيسك‪ .‬ونوع نظام التشغيل هو نظام تشغيل تبادلي أو‬ ‫تفاعلي‪ ،‬حيث تم استخدام فكرة الذاكرة اإلفتراضية ونظام تعدد‬ ‫البرامج والحواسب متعددة المعالجات‪ .‬و زمن تداول البيانات‬ ‫م���ن والى الذاكرة هو (‪ 100‬جزء من البليون من الثانية)‪ .‬أما‬ ‫وسط التخزين فكان األقراص الممغنطة ‪،Magnetic Disk‬‬ ‫وأجه���زة القراءة الضوئية‪ .‬أما أبرز الحواس���يب التي ظهرت‬ ‫فيه فكانت‪ ، 70 Spectra 3660 IBM‬و الفترة الزمنية التي‬ ‫ظهر فيها هي منذ عام ‪ 1964‬إلى السبعينيات ‪.‬‬ ‫الجي���ل الراب���ع‪ :‬كان فيه العنصر اإللكتروني المس���تخدم في‬ ‫الصناع���ة هو ‪ 100000‬دائرة على رقاقة واحدة تقنية ‪VLSI‬‬ ‫‪ ،‬و ظهرت المعالجات المصغرة ‪ Microprocessors‬عام‬ ‫‪ 1971‬وأنتج���ت معالج���ات ‪ ،4004 INTEL‬و كما ظهرت‬ ‫الحواس���يب الصغيرة والشخصية ‪ . APPLE - IBM PC‬لغة‬ ‫البرمجة المستخدمة فيه لغات البرمجة التطبيقية‪ ،‬و نوع نظام‬ ‫التشغيل نظام تشغيل فوري ونظام تشغيل الوقت الفعلي‪ .‬و زمن‬ ‫تداول البيانات من وإلى الذاكرة (جزء من البليون من الثانية )‬ ‫(‪1‬نانو ثانية)‪ .‬أما وسط التخزين فهو األقراص الممغنطة‪ ،‬أما‬ ‫أبرز الحواسيب التي ظهرت فيه هي األجهزة المنتشرة حاليا‪.‬‬ ‫الفترة الزمنية التي ظهرت بها هي منذ السبعينيات حتى اآلن‪.‬‬

‫الجيل الخامس‪ :‬لم يتوقف تطور تقنية الحاسوب عند حواسيب‬ ‫الجيل الرابع‪ ،‬بل استخدمت تقنيات جديدة في تصنيع رقاقات‬ ‫الدوائر المتكاملة مثل الحزم اإلشعاعية اإللكترونية واألشعة‬ ‫الس���ينية مما زاد ف���ي كثافة التجميع إل���ى ‪ 100‬ضعف كما‬ ‫ظه���رت أقراص الليزر الضوئية كوس���ط تخزين ويعبر عن‬ ‫زمن التداول في هذه الحواس���ييب التي ما زالت قيد التطوير‬ ‫بالبيكو ثانية (‪10-12‬من الثانية)‪ .‬وتمتاز الحواسيب المعاصرة‬ ‫بظهور النظ���م الخبي���رة ‪ Expert System‬ونظم المعرفة‬ ‫‪ Knowledge System‬وتطبيق���ات ال���ذكاء االصطناعي‬ ‫‪ .‬وسيكون باس���تطاعة حواس���يب هذا الجيل فهم لغات أكثر‬ ‫قربا من اللغات الطبيعية وخاصة أن األبحاث مس���تمرة حول‬ ‫استنطاق الحاسوب‪.‬‬ ‫بعد ه���ذه الرحلة الس���ريعة وجدنا عالما مليئ���ا بالمعلومات‬ ‫والمصطلحات واألنظمة والس���رعات والتقني���ات المختلفة‪.‬‬ ‫وتتوالى األسئلة في األذهان؛ ترى ماذا تعني كل هذه األشياء؟‬ ‫و ما المقصود بأنظمة التش���غيل؟ ما المقصود بهذه الوحدات‬ ‫من الس���رعات؟ و ما هي التطورات األخ���رى التي طرأت‬ ‫عليه؟ و ما هو أحدث ما توصلنا اليه اآلن؟ وغيرها الكثير من‬ ‫األسئله واإلستفس���ارات والمعلومات‪ .‬لمعرفة المزيد عن هذ‬ ‫العالم الملئ باألسرار‪ ،‬انتظروا العدد المقبل‪ ،‬و رحلة أخرى‬ ‫ش���يقة نتعرف من خاللها على مزيد من المعلومات والتقنيات‬ ‫المختلفة‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪37‬‬


‫منوعات علمية‬

‫ال حضارة بال شعب عامل‬

‫بقلم‪ :‬هيثم النوبي‬

‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫نظ���رت يومًا إلى األهرام���ات‪،‬‬ ‫وز َما إِنَّ َم َفات َِح ُه َل َت ُنو ُء ِب ْالعُصْ َب ِة أُولِي ْالقُوَّ ِة إِ ْذ‬ ‫وقلت َم ْغ���رورً ا‪« :‬تلك قبو ُر َوآ َت ْي َناهُ م َ‬ ‫ِ���ن ْال ُك ُن ِ‬ ‫ُ‬ ‫أجدادي‪ ،‬فما بالكم لو ب َن ْوا قصورً ا!»‪ ،‬و َلمَّا د َن ْوت منها‬ ‫ِين ﴾ [القصص‪:‬‬ ‫ورأيت َق���ا َل َل ُه َق ْو ُم ُه لاَ َت ْف َرحْ إِنَّ اللَّ��� َه لاَ ُيحِبُّ ْال َف ِرح َ‬ ‫ُ‬ ‫م���ا فيها م���ن عبقريَّة و َفنّ ‪،‬‬ ‫قل���ت‪ :‬بل هي لوح���ة ف ِّنية تحْ كي ‪[76‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫حضارة عظيم���ة‪ ،‬ولمَّا دخلتها ورأيت جما َل بنيانها‪ ،‬قلت‪ :‬بل وكان لزامًا أن يُسجِّ ل التاري ُخ هذه الحضارة كما سجَّ َلها القرآن‬ ‫هي َ ُ‬ ‫َ‬ ‫الورق ويُجفُّ ال ِحبْر‪ ،‬فلم َ‬ ‫َ‬ ‫يبق أمام‬ ‫صنِيعة علماء‪ ،‬أرادوا تخليد عِ لمِهم‪ ،‬وتح ِّدي َمن س���يأتي الكريم‪ ،‬ولك���ن الزمن يأكل‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫فخر َج ْ‬ ‫ت‬ ‫بعدهم‪ .‬ولمَّا قرأت عن أس���رار ِبنائها‪ ،‬أيقنت تمامًا أنها ليست الف َّنانين إال‬ ‫الحجر؛ لِ َينقشوا عليه ما وص َل إليه عِ لمُهم‪َ ،‬‬ ‫َ‬ ‫مجرَّ د قبور‪ ،‬بل هي إعجا ٌز يُخلِّ���د عبقري ًَّة وص َل إليها علما ُء‬ ‫ً‬ ‫ٌ‬ ‫كافية لتصنع حض���ار ًة عظيمة‪ ،‬خلَّدَ ها‬ ‫لوح���ات كانت وحدها‬ ‫َ َّ‬ ‫َّ‬ ‫الفراعنة في ش���تى العلوم؛ لِ َينبهر العال ُم حتى اآلن بها‪ ،‬و َيقِف القرآنُ الكريم‪ .‬ولكن أين كان ال َّش���عب؟ كان ال َّش���عبُ مطحو ًنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاجزا عن معرفة س���رِّ بنائها؛ ولتكون رمزا لحضار ٍة عظيمة يج���رُّ األحجار‪ ،‬وينحت في الصُّخ���ور‪ ،‬ويزرع على ضفاف‬ ‫َ‬ ‫َلم تشهد البشر َّي ُة مثيالً لها‪ ،‬ح َّتى َ‬ ‫بلغ الغرور‬ ‫وس ْوط هامان‪ ،‬وهذا ال يُقلِّل من قيمة‬ ‫بفراعينها ذروته‪ ،‬ال ِّنيل تحت َقمْ ع فرعون‪َ ،‬‬ ‫َ ْ لأَ ُ‬ ‫َ ُّ َّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ك أنه لوال كفا ُح وصبر هذا الشعب ما كانت‬ ‫وظنوا أنه ال أحدَ فوقهم؛ ﴿ َوقا َل فِرْ َع ْونُ َيا أ ُّي َها ال َم َما َعلِمْت هذا ال َّشعب‪ ،‬ال ش َّ‬ ‫َل ُك��� ْم مِنْ إِ َل ٍه َغيْري َفأ َ ْوق ِْد لِي َي���ا َها َمانُ َع َلى ِّ‬ ‫الط ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫حصدَ ها السياسيُّون‪ ،‬فال حضارة بال شع ٍ‬ ‫ب‬ ‫ين فاجْ َع ْل لِي تلك الحضارة التي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ِّ‬ ‫لأَ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫ُوس���ى َوإِني ظن ُه م َِن الكاذ ِِب َ‬ ‫صرْ حً ا َل َعلِّي أَ َّطلِ ُع إِلى إِل ِه م َ‬ ‫َ‬ ‫ين ﴾ ذو ِهمَّة عالية‪ ،‬ش���عب َي ْخرج منه علماء وفنانون‪ ،‬نتباهى بهم‬ ‫َ‬ ‫[القصص‪َ ﴿ ،]38 :‬و َن���ادَ ى فِرْ َع ْونُ فِي َق ْو ِم ِه َقا َل َيا َق ْو ِم أ َلي َ‬ ‫ْس أبدَ ال َّدهر‪ ،‬ش���عب في رباطٍ إلى يوم القيامة كالسبائك ال تشوبه‬ ‫لِ���ي م ُْل ُ‬ ‫ك مِصْ َر َو َه ِذ ِه الأْ َ ْن َها ُر َتجْ ِري مِنْ َتحْ تِي أَ َفلاَ ُتبْصِ ر َ‬ ‫عرقُه‪ ،‬وال ُّ‬ ‫تهزه فتنة‪.‬‬ ‫ُون ﴾ شائبة‪ ،‬وال يتع َّكر َ‬ ‫[الزخرف‪[51 :‬‬ ‫فالحضارة يصنعه���ا العلماء‪ ،‬ويُس���جِّ لها الف َّنانون‪ ،‬ويحصدها‬ ‫َ َ‬ ‫وأش���هر مثا ٍل لِتق ُّدمِهم العلميِّ واالقتصادي‪ :‬قارون‪ ،‬الذي غرَّ ه السياسيُّون‪ ،‬والشعب هو المطحون؛ َي ْكدح ويعمل كخليَّة َنحْ ل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫علمُه وماله‪ ،‬وكان رمزا ثانيً���ا لِتجبُّر الحضارة‪ ،‬حين يجتمع فال فائدة للعلم ما َلم نس���تخدِمْ ه‪ ،‬ولقد سجَّ ل الفنانون ك َّد وعرق‬ ‫ً‬ ‫العل ُم مع المال‪ ،‬وب َل َغ ثراؤه‬ ‫درجة عظيمة ح َّتى َ‬ ‫ُورهم وهم َيعْ ملون بالحقول‪ ،‬وهم َيبْنون‬ ‫حس���دَ ه الناس الفراعن���ة‪ ،‬و َنحتوا ص َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫عل���ى‬ ‫ان مِنْ َق ْو ِم م َ‬ ‫ُون َك َ‬ ‫موكبه‪ ﴿ :‬إِنَّ َق���ار َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫رفات‬ ‫ُوس���ى ف َب َغى َعلي ِْه ْم أعظم بنيانهم؛ فلو كانوا ُكسالى ألك َل ْتهم األرض كما تأكل‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪38‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫الالَّهية عقولهم‪ ،‬و َلم ِّ‬ ‫يؤثر تق ُّدمُهم العلميُّ والع َملي على حياتهم‬ ‫الدينيَّة واالجتماعية‪ ،‬ف َمن ال يُدرك مصير اإلنسانيَّة بعد الموت‬ ‫َلم يبلغ من العلم شي ًئا‪ ،‬وي َّدعي البعض أنَّ الحضارة الفرعونيَّة‬ ‫رفع ْ‬ ‫ت‬ ‫بها تناق���ضٌ واختالف؛ فتلك الحض���ارة العظيمة التي َ‬ ‫يوسف النبيَّ على العرش هي نفسها التي طردَ ْ‬ ‫النبيَّ ‪،‬‬ ‫ت موسى ِ‬ ‫وأرى أنَّ ذلك االختالف هو اختالف سياس���يِّين وقادة‪ ،‬وليس‬ ‫اختالف ش���عب‪ ،‬فال َّش���عب الذي ا َّت َبع الداعي إلى ال َّتوحيد هو‬ ‫َ‬ ‫َن ْفسُه الش���عب الذي دع َم موسى وقو َمه‪ ،‬وأعطوهم من َّ‬ ‫الذ َهب‬ ‫وزينتهم؛ لِ َينجو من فرعون وجنوده؛ ﴿ َقالُوا َما أَ ْخ َل ْف َنا َم ْوعِ دَ َك‬ ‫ِب َم ْل ِك َن���ا َو َل ِك َّنا ُحم ِّْل َنا أَ ْو َزارً ا مِنْ ِزي َن ِة ْال َق ْو ِم َف َق َذ ْف َنا َها َف َك َذل َِك أَ ْل َقى‬ ‫السَّ���ام ِِريُّ ﴾ [طه‪ .[87 :‬وهذا التناقض ال َت ْخلو منه حضارة؛‬ ‫فتل���ك الحضارة األمريكيَّ���ة الَّتي َت ْزعم أ َّنه���ا راعية الحُرِّ ية‪،‬‬ ‫وحقوق اإلنس���ان‪ ،‬وتدعو إلى الرَّ حمة بالحيوان‪ ،‬هي نفس���ها‬ ‫آالف الب َشر‪ ،‬والحضارة األوروبيَّة‬ ‫التي ُترسِ ���ل جيوشها لِ َتقتل‬ ‫َ‬ ‫وخرج ْ‬ ‫ت منها أفض ُل‬ ‫التي ع ُِر َفت بحبِّ الجمال والرومانسيَّة‪،‬‬ ‫َ‬ ‫أوح ْ‬ ‫ت إلى‬ ‫المس���رحيَّات والرِّ وايات اإلنسانيَّة‪ ،‬هي نفسها التي َ‬ ‫ُحاربوا باسْ ���م الصَّليب؛ لِ َيتركوا خلفهم‬ ‫فالَّحيها وجنودِها بأن ي ِ‬ ‫ُهرعوا إلى حرو ٍ‬ ‫ب َلم ينالوا منها ش���ي ًئا غير‬ ‫أرام َل ويتامى‪ ،‬وي َ‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫الغرق في بحور َ‬ ‫وحين تس���أل َمن ب َنى هرم كذا‪ ،‬أو معب���د كذا؟ تكون اإلجابة‪:‬‬ ‫الفرعون فالن‪ ،‬أو الملك فالن‪ ،‬وهذا َتجا ُه ٌل لِمئات اآلالف من‬ ‫الب َش���ر الذين ه َلكوا من أجل بناء تلك الحضارة‪ ،‬وحين نختزل‬ ‫حضار ًة عظيمة في بعض األحجار واللَّوحات الفنيَّة؛ فإنَّ ذلك‬ ‫تجاهُل لشعب كان عظيمًا في عِ لمه واقتصادِه‪ ،‬وأسس مجتمع‬ ‫كان هو البيئة الصَّالحة لِصُنع حضارة عظيمة‪.‬‬

‫ماد ًّيا وأدب ًّيا‪ ،‬ولع َّل أش���د ما يجعل الغرب َيسْ خر م َّنا هو تقييمنا‬ ‫لألشخاص على حس���ب وظيفتِهم‪ ،‬وكأنَّ السُّلم الوظيفيَّ انتقل‬ ‫من المؤسَّسات والشركات إلى المُجت َمع؛ لِ َينتج عنه نفو ُر الناس‬ ‫من ِّ‬ ‫الزراعة والصناعة‪.‬‬ ‫مستوردين‬ ‫ُحترف‪ ،‬وأصبحنا‬ ‫ِ‬ ‫وف َق ْدنا الفالَّح المُنتِج والمهنِيَّ الم ِ‬ ‫وحس���ب‪ ،‬بل صار المُضلِّل���ون يتباهون بأ َّننا أك َب ُر األس���واق‬ ‫للصِّين والغرب‪ ،‬وصِ رْ نا نم ُّد لهم أي ِد َينا لنطلب الس���جَّ ادة التي‬ ‫ُنصلِّي عليها‪ ،‬والمس���بحة الَّتي نس���بِّح بها‪ ،‬ونرجو منهم ً‬ ‫عفوا‬ ‫ورضًا اقتصاد ًّيا‪ ،‬فأصبحوا هم األعلى‪ ،‬ونحن األدنى؛‬ ‫جمرك ًّيا ِ‬ ‫أل َّننا ما فهمنا قول المصطفى ‪ -‬صلَّى الله عليه وس���لَّم‪(( :‬ال َي ُد‬ ‫ِي‬ ‫العليا خي ٌر من اليد السُّ���فلى))‪ .‬وك ُّل ذل���ك؛ أل َّننا و َّقرْ نا األيد َ‬ ‫الناعمة‪ ،‬واحت َقرْ نا اليد الخشنة التي تصنع الحضارة‪.‬‬

‫ول���و َ‬ ‫لوج ْدنا أ َّنه���م ا َّتبعوا ال َّدرب‬ ‫نظرْ نا إل���ى ك ِّل الحضارات َ‬ ‫الفرعونِيَّ الم ِّ‬ ‫ُتمثل في شع ٍ‬ ‫ب ي ِك ُّد ويعرق‪ ،‬ويُق ِّدر العلم والعلماء‪،‬‬ ‫ويت���ذوَّ ق الفن���ون‪ ،‬وحض���ارات العصر الحدي���ث األمريكيَّة‬ ‫واليابانية والصِّينية ليست حضار َة شعب مر َّفه‪ ،‬بل هم كادحون‬ ‫أيضًا‪ ،‬يُق ِّدسون العمل‪ ،‬بل إ َّنهم مجبورون على هذه الحياة التي‬ ‫ال راحة فيها؛ فهم مُكبَّلون بضريبة ال َّدخل‪ ،‬وفواتير ْ‬ ‫والتِزامات‬ ‫َتجْ علهم َيرْ كضون َر ْكض المُتس���ابقين م���ن أجل لقمة العيش‪،‬‬ ‫ويُعانون من َقسْ ���وة المُجت َمعات الماديَّة‪ ،‬الَّتي ال َت ْخلو من القلق‬ ‫والخوف من الغد‪ ،‬يؤمنون بأنَّ المرء ال معين له إالَّ س���اعِ دَ يه‪ ،‬و َنخلُص إلى أنَّ الشعب هو القاعدة التي َتقُوم عليها الحضارة‪،‬‬ ‫فلم ين َتظِ روا حكوماتِهم أن ُتق ِّدم لهم ش��� َّقة من وزارة اإلسكان‪ ،‬فال سبيل إلى صُنع الحضارة بال شع ٍ‬ ‫ب يعمل باجتهاد‪ ،‬ويُق ِّدس‬ ‫العلم‪ ،‬ويحترم األديان‪ ،‬أمَّا ال ُّش���عوب المقهورة فلن َتجْ نِي منها‬ ‫مع أ َّنهم يحلمون بالفوز باليانصيب‪ ،‬ولك َّنهم ال ينتظرونه‪.‬‬ ‫سوى الجهل والفقر‪ ،‬و َتوارُث َ‬ ‫الخيْبة‪.‬‬ ‫ولن يصنع ش���عبٌ حضارة ما دام يحقر العاملين بأيديهم‪ ،‬وما‬ ‫حق���وق َّ‬ ‫َ‬ ‫الطائفة الكادحة‬ ‫دام���وا يتكبَّرون ويتأ َّففون‪ ،‬ويُهدِرون‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪39‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الحمى القالعية‬

‫بقلم‪:‬‬ ‫‪ ‬طبيب بيطري‪:‬إسراء فكري‬

‫بين القيل والقال‬

‫طبيب بيطري‪ :‬آيــة النحــراوي‪         ‬‬

‫‪ ‬واجه مصر وباء قضى على اآلالف من رؤوس الماشية فيها‬ ‫مما أثر على الفالح‪ ،‬و نجم عنه إرتفاع في أس���عار العديد من‬ ‫المواد الغذائية‪ .‬فقد تأثرت أعداد كبيرة من الماش���ية في مصر‬ ‫بوباء الحمى القالعي���ة الناتج عن فيروس من نوع جديد على‬ ‫األراضي المصرية‪ .‬لذا فق���د قمنا بوضع معلومات وافية عن‬ ‫ه���ذا الوباء وطرق الوقاية والعالج منه على هيئة حوار يدور‬ ‫مابين طبيب بيطري وفالح بس���يط و طبي���ب تحت التدريب‪ .‬الطبيب ‪:‬‬ ‫إليكم الحوار‪:‬‬ ‫إن���ت ع���ارف إن الفي���روس المس���بب للم���رض هو ‪FMD‬‬ ‫الطبيب للطالب ‪:‬‬ ‫‪ Aphthovirus, picornavirus Genus‬والمسبب أكتر من‬

‫الموجودة بالفم‪ ،‬و احتمالية إصابة الضرع بإلتهابات شديدة‪ ،‬و‬ ‫وجود تقرحات بين الظلف في القدم مما تس���بب عرج للحيوان‬ ‫المصاب‪ ،‬و نف���وق الحيوانات الرضيع���ة إلصابتها بالتهاب‬ ‫فى القلب‪ .‬لكن يا دكتور س���معت ع���ن حاالت نفوق كتير في‬ ‫الحيوان��ت البالغة رغم إن الفيروس ال يسبب النفوق للحيوانت‬ ‫البالغة!‬

‫شد حيلك معانا النهاردة‪ ،‬في حاالت كتير‪.‬‬ ‫الطالب ‪:‬‬

‫أيوة يا دكتور‪ ،‬بس معظمها حاالت ‪ ،FMD‬الوباء المنتشراأليام‬ ‫دي في مصر‪.‬‬

‫عت���رة‪ 1-Asie ,2-SAT ,1-C, O, A, SAT 3-SAT ‬وفي‬ ‫مصر كان موجود عترتين بس‪ O, A‬حاليا موجود عترة ثالثة‬ ‫وهي ‪ sat1‬وهي دي اللي سببت المشاكل الكتيرة في مصر‪  .‬‬ ‫الفالح‪ :‬‬

‫طب إزاي جالها المرض! ده أنا جاموس���تي نضيفة وبحميها‬ ‫فالح يأتي مهروال‪:‬‬ ‫على ط���ول‪ ،‬وبأكلها أحس���ن أكل و حت���ى إخواتها زي الفل‬ ‫الحقني ي���ا دكتور الوحدة ‪...‬الجاموس���ة عيان���ة من امبارح ومفيهمش حاجة‪.‬‬ ‫حرارته���ا عالية وبتريل ومبتاكلش والل���ي زاد عليه إنها مش‬ ‫الطبيب‪:‬‬ ‫قادرة تقف على رجلها‪ ،‬وتقريبا قربت تقع على االرض‪.‬‬ ‫طرق الع���دوى بتكون عن طريق ال���رذاذ المحمل بالفيروس‬ ‫الطبيب ‪:‬‬ ‫وعن طريق الجماد الملوث بالفيروس من إفرازات الحيوانات‬ ‫إهدا بس خير إن شاء الله‪.‬‬ ‫المصابة (قيء أو لعاب) عن طريق الس���ائل المنوي وخاصة‬ ‫التفت إلى الطالب ‪....‬‬ ‫ف���ي األبقار‪ ،‬ويمكن أن تنق���ل الحيوانات المفترس���ة واألليفة‬ ‫طبعا زي ما إنت شايف األعراض مطابقة تماما لوباء الحمى المرض وهي ال يظهر عليها أعراض واضحة للمرض؛ فقط‬ ‫تحمل الفيروس‪ .‬كما يمكن لإلنسان أن يساهم في نقل المرض‬ ‫القالعية واللي إنت أكيد حافظها زي إسمك‪.‬‬ ‫من المناط���ق المصابة إلى المناطق األخرى عن طريق حمل‬ ‫الطالب‪:‬‬ ‫الفيروس عل���ى المالبس أو الجلد وده الل���ي بيخلي الفيروس‬ ‫‪ ‬أيوة طبعا يا دكتور متتنسيش؛ أعراض الحمى القالعية على وبائي‪ ،‬وخاله ينتشر في مصر كلها في فترة صغيرة‪ ،‬ده يقدر‬ ‫الماش���ية (أبقار‪ ،‬جاموس‪ ،‬أغنام‪ ،‬ماع���ز) هي‪ :‬ارتفاع درجة ينتقل عن طريق الرذاذ لمسافات تصل إلى ‪ 200‬كيلومتر‪.‬‬ ‫حرارة الحيوان المصاب‪ ،‬ممكن توصل إلى ‪ 41‬درجة مئوية‪،‬‬ ‫و فقدان ش���هية الحيوان‪ ،‬و وجود فقاعات في اللثة واللسان بها‬ ‫س���ائل‪ ،‬ثم تنفجر هذه الفقاعات ليظه���ر مكانها تقرحات بالفم‬ ‫واللسان‪ ،‬و نزول لعاب من الحيوان المصاب نتيجة التقرحات‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪40‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الفالح ‪:‬‬

‫الدكتور‪:‬‬

‫يعني يا دكتور الوباء دا فيه ضرر منه عليا وعلى عيلتي؟‬

‫إذا ذبح الحي���وان وهو مصاب بالحمى القالعية فتكون اللحوم‬ ‫محمومة وغير مستنزفة الدماء‪ ،‬وبذلك يكون لون اللحم داكنا‪،‬‬ ‫ولي���س ذا قوام جالس “مهمط”‪ ،‬حيث تك���ون األوعية الدموية‬ ‫محتقنة ومملوءة بالدماء واللحم س���ريع الفساد والرائحة غير‬ ‫مألوفة‪ .‬ولحماية األسرة من اللحوم المصابة‪ ،‬يجب تقطيع اللحم‬ ‫قطع���ا صغيرة‪ ،‬و رفع درجة الحرارة حتى يتم قتل الفيروس‪.‬‬ ‫كما يجب شراء اللحم من مصدر موثوق به‪.‬‬

‫الدكتور‪:‬‬ ‫الحمى القالعية مرض يصيب الحيوانات أساسا‪ ،‬لكن وجد أنه‬ ‫من الممكن أيضا إصابة اإلنسان عن طريق التالمس المباشر‬ ‫بحيوان���ات مصابة‪ ،‬أو ش���رب لبن من حي���وان مصاب غير‬ ‫معامل حراريا‪ .‬أما اللحوم وكذلك األلبان ومنتجاتها ‪-‬بعد شفاء‬ ‫الحيوان‪ -‬تكون آمنة‪ .‬وتظهر أعراض اإلصابة على اإلنس���ان‬ ‫على شكل تقرحات في الفم والقدم مع ارتفاع في درجة الحرارة‬ ‫تشفى بعد بضعة أيام تلقائيا‪ ،‬وال تشكل أية خطورة على صحة‬ ‫اإلنس���ان‪ ،‬مع العل���م أنه يوجد مرض آدمي يتش���ابه تماما مع‬ ‫أعراض الحمى القالعية في االنسان‪ ،‬و المسبب فيروس آخر‬ ‫من مجموعة الكوكزاك���ي‪ Coxsackie A‬ويعرف بمرض‬ ‫اليد والفم‪.‬‬

‫الفالح ‪:‬‬ ‫طب والعالج يا دكتور ؟‬ ‫الطبيب‪:‬‬

‫كم���ا في معظم األمراض الفيروس���ية‪ ،‬ال يوج���د عالج فعال‬ ‫للقضاء على الفيروس‪ ،‬لكن يمكن القيام باآلتي‪ :‬عزل الحيوان‬ ‫المصاب عن باقي الحيوانات الس���ليمة‪ ،‬و غس���ل فم وأرجل‬ ‫الطالب‪:‬‬ ‫الحيوان المصاب بمحلول بيكربونات الصودا ذو تركيز ‪،%4‬‬ ‫هل للحمى القالعية خطورة بين األشخاص؟‬ ‫كم���ا يحظر ارض���اع العجول من بقرة مصاب���ة إال بعد غليه‬ ‫وتركه حتى يبرد‪ ،‬أو خلطه ببيكربونات الصودا بنسبة ‪ ،%4‬أو‬ ‫الدكتور ‪:‬‬ ‫إستعمال بدائل األلبان‪ ،‬و إذا ظهرت فقاعات أو تقرحات على‬ ‫ال واإلنسان ال يلعب أي دور في إنتقال العدوى من شخص إلى جلد حلمات الضرع‪ ،‬فيجب غسله قبل الحلب بمحلول بيكربونات‬ ‫آخر‪ ،‬ويعتبر عائال نهائيا ولكنه يمكن أن ينقله إلى الحيوان‪ .‬الصودا ‪ ،%4‬وبعد الحلب يمكن دهانها بمرهم ليجنوكاين للحد‬ ‫الفالح‪:‬‬ ‫من االالم‪،‬أما في حالة ظهور حاالت تنفسية فينصح باستعمال‬ ‫المضادات الحيوية خوفا من إصابة الحيوانات المصابة بعدوى‬ ‫و إزاي نعرف اللحوم المصابة بالحمى القالعية؟‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪41‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫بكتيرية النخفاض مناعة الحيوان‪ .‬كما أنه ال ينصح باستعمال‬ ‫مض���ادات اإللتهاب‪ ،‬حيث أنها تبطيء م���ن إلتئام التقرحات‪،‬‬ ‫و ال داعي الس���تعمال الصبغة الزرقاء والشبة‪ ،‬حيث أن هذه‬ ‫الوصف���ات تطيل من فترة المرض‪ .‬أيضا يجب تطهير المكان‬ ‫بالصودا الكاوية بنسبة واحد في األلف‪ ،‬و ال ينصح باستعمال‬ ‫كبريتات النحاس كحمام للقدم حيث أن ذلك يتس���بب في سقوط‬ ‫األظالف‪ ،‬و يعطى الحيوان عالئق خضراء وتجنيبه األعالف‬ ‫الخشنة‪.‬‬

‫التحصين للفيروس���ات المعزولة محليا ويجدر اإلش���ارة بأنه‬ ‫ليس���ت كل الفيروس���ات المعزولة محليا تصلح إلنتاج لقاح‪،‬‬ ‫فالمعزوالت البد أن تصنف وأن يتم القيام بتوصيف جيني لها‬ ‫وتحديد األنتيجينات التي تنتج أجسام مناعية مضادة للفيروس‪،‬‬ ‫ثم مقدرتها على التأقلم بالنمو على الزرع النس���يجي وإعطاء‬ ‫محص���ول كبير وجيد يمكن اس���تعماله كلقاح‪ ،‬وهذا يأخذ وقتا‬ ‫لعمل كل هذه اإلختبارات‪ ،‬تطول أو تقصر حس���ب اإلمكانات‬ ‫المتاحة بمعامل الحمى القالعية‪.‬‬

‫الطالب‪:‬‬

‫الطالب‪:‬‬

‫طيب وباقي الماشية أحميهم إزاي من الوباء؟‬

‫هل يمكن إنتاج لقاحات الحمى القالعية محليا؟ وهل تغني عن‬ ‫اإلستيراد حيث قيل أن اللقاحات المستوردة تسببت في إصابة‬ ‫ماشية بالحمى القالعية وماتت بعد التطعيم‪.‬‬

‫الطبيب‪:‬‬

‫بالنسبة للعترات المتوطنة‪ ،‬التحصين الدوري باللقاح المناسب‬ ‫أما بالنسبة لعدم دخول سالالت أخرى‪ ،‬فهي مسؤولية الدولة‪ ،‬الطبيب‪:‬‬ ‫متمثلة في الهيئة العامة للخدم���ات البيطرية ووزارة الداخلية أوال‪ ،‬جمي���ع اللقاح���ات يمك���ن إنتاجها محليا‪ ،‬أم���ا اللقاحات‬ ‫والدف���اع والخارجية‪ ،‬من تأمين الحدود واإلبالغ عن أية أوبئة المس���توردة والتي قيل أنها تس���ببت في نفوق الحيوانات‪ ،‬هذا‬ ‫في البلدان المجاورة من س���فاراتنا وال نعتمد فقط على منظمة له وقفة‪ ،‬ونتس���اءل هل تم الكش���ف على هذه الحيوانات قبل‬ ‫الصحة الحيوانية‪.‬‬ ‫تحصينه���ا حيث قد تكون في فترة حضانة المرض أو مريضة‬ ‫وال يجب استعمال التحصين إال في الحيوانات السليمة فقط‪.‬‬ ‫الطالب‪:‬‬ ‫أنا س���معت إنه في تحصين س���باعي أو سداسي نازل متهرب الطالب‪:‬‬ ‫للسوق وفي ناس بتحصن بيه‪ ،‬يا ترى إيه هي مخاطره وفوايده؟ شكرا يا دكتور على المعلومات القيمة دي‪.‬‬ ‫‪ ‬الدكتور‪:‬‬ ‫أوال‪ ،‬كلمة تحصين سداسي غير دقيقة حيث أن هذا التحصين‬ ‫يحت���وي على عترتين من الفيروس ‪ O‬وعترتين من الفيروس ‪ ‬‬ ‫‪ A‬وعت���رة ‪ SAT2‬وعترة ‪ Asia1‬فهذا لق���اح رباعي وليس‬ ‫سداسي أما اللقاح الذي يس���مى السباعي؛ فيحتوى على عترة‬ ‫أخ���رى هي ‪ sat1‬فيكون لقاح خماس���ي أما جدوى التحصين‬ ‫فال ش���ك أنه إذا تم التحصين به���ذا اللقاح أو ذاك في تجمعات‬ ‫حيوانية لم تصاب بالمرض فس���تكون ج���دواه ناجحة‪ ،‬ولكن‬ ‫العيب يكمن في وجود أجسام مناعية في الحيوانات المحصنة‬ ‫لفيروس���ات الحم���ى القالعي���ة‪ ،‬فهناك فارق بي���ن التحصين‬ ‫اإلضطراري كاس���تعمال التحصين الرباعي والخماسي وبين‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪42‬‬


‫منوعات علمية‬

‫بواسطة‪ :‬أحمد حسان‬

‫مستخلصات النباتات الطبيعية‬ ‫مستخلصات النباتات الطبيعية هي تلك المنتجات النشطة‬ ‫حيويا والتي تكشف دور صحي فعال وتؤثر علي مختلف‬ ‫العمليات الكيميائية والبيولوجية‪.‬‬ ‫هل تعلم ان أكث���ر من ‪ %25‬من العقاقير الدوائية الحديثة‬ ‫تكون من مصادر نباتية و‪ %15‬فقط من الفصائل النباتية‬ ‫المقدر تواجدها علي األرض قد تم التحقيق فيها من أجل‬ ‫اإلستخدامات الطبية الممكنة‪ ,‬لذلك انها ليست سحرية‪.‬‬ ‫الوجبات الغذائي���ة العالية في الفواكه‪ ,‬الحبوب‪ ,‬والبقول‬ ‫تقلل من خطر عدد من األمراض‪ ,‬بما في ذلك السرطان‪,‬‬ ‫مرض السكر‪ ,‬وارتفاع ضغط الدم‪.‬‬ ‫هناك طرق مختلفة لإلستخالص موجودة للحصول علي‬ ‫هذه المنتجات الطبيعية‪ ,‬يمكن أن يتم اإلس���تخالص تحت‬ ‫توليفه مختلفة من درجات الحرارة والضغوط والمذيبات‪.‬‬ ‫ويرافق هذا عادة بعض العمليات للحصول علي الكسور‬

‫ترجمة‪ :‬اسماعيل البصال‬

‫المستخلصة المنقاة وذات جودة عالية‪.‬‬ ‫مميزات المنتجات الطبيعية‪:‬‬ ‫‪ ) 1‬التطور لمواجهة التحديات الموجودة في الطبيعة‪.‬‬ ‫‪ ) 2‬تنوع أشكالها وهياكلها‪.‬‬ ‫‪ ) 3‬التواجد بكميات غير محدودة علي ما يبدو‪.‬‬ ‫‪ ) 4‬قوة هذه المنتجات‪.‬‬ ‫‪ ) 5‬كونها منتجات طبيعية مع آثار جانبية أقل‪.‬‬ ‫عيوب المنتجات الطبيعية‪:‬‬ ‫‪ ) 1‬صعوبة التحضير وتكلفتها واستهالكها للوقت‪.‬‬ ‫‪ ) 2‬فصل المنتجات‪.‬‬ ‫‪ ) 3‬كيفية التعرف عليها‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪43‬‬


‫منوعات علمية‬

‫عبر األبعاد‬

‫بقلم‪ :‬ياسين أحمد سعيد‬

‫‪.‬قصاصة من أدب الخيال‬

‫هناك ظنون تش���ير إلى أن اختراع «السفر اآلني» هو المدان‬ ‫بدمار العالم‪ .‬واإلنتقال اآلني أو اللحظي يعني انتقال األجس���ام‬ ‫عبر األبعاد عن طريق تفكي���ك ذراتها ثم إعادة تجميعها مرة‬ ‫أخ���رى في مكان آخر‪ .‬واعتبر الكل أن هذا أعظم إنجاز واعد‬ ‫في التاريخ‪ ،‬لذا فقد أنشأت بالمنطقة العربية أول شبكة تجريبية‬ ‫تطبق الفكرة‪ ،‬وتالها أخرى في الجنوب اآلس���يوي ثم نظيرة‬ ‫لهما في أوروبا‪ ،‬ومنهم إنتش���رت إل���ى العالم كله‪ ،‬و صارت‬ ‫أعداد بوابات اإلنتقال في كثرة أعداد أعمدة اإلنارة‪.‬‬ ‫حتى اآلن تبدو الحياة وردية وجميلة‪ ،‬فكل ما تحتاجه للس���فر‬ ‫هو أحد بوابات اإلنتقال هذه‪ ،‬ولن تستغرق البوابة سوى كسور‬ ‫من الثانية لتحولك إلى طاقة‪ ،‬ومن ثم تجد نفس���ك تسبح لبرهة‬ ‫عب���ر نفق أخضر براق‪ ،‬و‪..‬هوب ‪ ..‬تص���ل إلى وجهتك ولو‬ ‫في قارة أخرى‪ .‬واستمرت الروعة كذلك لعقد من الزمن‪ ،‬إلى‬ ‫أن بدأت األقاويل تنتش���ر‪ ،‬فالبعض من مستخدمي هذه التقنية‬ ‫قالوا بأنهم رأوا أش���ياء غريبة عند س���فرهم بها‪ ،‬فهم يلمحون‬ ‫زجاج���ا يتحرك ويلم���ع خالل مرحلة النف���ق األخضر‪ ،‬وهذا‬ ‫الزجاج الهالمي يبدو أثناء حركته مثل الـ ‪....‬الكائنات الحية‪.‬‬ ‫ول���م تتوقف األقاوي���ل عند هذا الحد‪ ،‬بل أصب���ح أكثر إخافة‪.‬‬ ‫فقد أش���يع أن تل���ك المخلوقات تطورت إلى م���ا هو أبعد‪ ،‬فقد‬ ‫صاروا يخترقون أجساد مسافرين داخل النفق‪ ،‬ومن يتعرض‬ ‫لذلك‪ ،‬فإن���ه يعاني بعد وصوله من أعراض أش���به بالصرع‪.‬‬ ‫طبعا ً سببت هذه الش���ائعات فزعا ً عالمياً‪ ،‬و أضطرت عصبة‬ ‫األمم إليقاف العمل بالتقنية‪ ،‬وبدأت بتحقيق ش���امل عما يثار‪،‬‬ ‫لك���ن ليت األمور أصلح���ت بهذا الش���كل‪ ،‬فالحكومة المتحدة‬ ‫وقعت فى الخطأ المستفز لألغلب الحكومات‪ ،‬وهو أن قرارهم‬ ‫ج���اء متأخراً‪ ،‬فقد تأكد وجود هذه المخلوقات الطيفية‪ ،‬ولم يعد‬ ‫بإمكان أحد أن ينكر ذلك مطلقاً‪ ،‬أمكن للجميع الجزم بهذا لسبب‬ ‫مباشر جداً‪ ،‬وهو أن الزجاجيون بدأوا في التسرب إلى أرض‬ ‫كوكبنا نفس���ه‪ ،‬وفجر العلماء أكثر من مفاجأة بما كشفوه عنها‪:‬‬

‫فمكان معيش���ة هذه الكائنات األساسي هو بين حواجز األبعاد‪.‬‬ ‫فهم بطريقة معينة نجحوا في النفاذ من أنفاق السفر اآلني إلينا‪.‬‬ ‫هؤالء الزجاجيون يملكون القدرة على اختراق أجسادنا بحق‪.‬‬ ‫نظراً ألنهم طيفيوا الطابع‪ ،‬فاألسلحة المعروفة لن تجدي معهم‬ ‫سبيالً‪ ،‬و الوسيلة الوحيدة للوقاية من هذه الكائنات هى األشعة‬ ‫فوق البنفسجية‪ .‬لذلك ال يستطيعون إقتحام أجساد اآلدميين أثناء‬ ‫تواجدهم تحت الشمس‪ ،‬نعم… يمكنهم الحركة تحت ضيائها ‪..‬‬ ‫أما عن إختراق أجسامنا في هذا الظرف فإنه ليس بمقدورهم‪،‬‬ ‫األشعة فوق البنفس���جية تحول دون نجاح هذه المخلوقات فى‬ ‫ذلك ‪..‬‬ ‫وبالتزام���ن مع كاب���وس الزجاجيين بدأت كاب���وس ثان أفظع‬ ‫بمليون مرة؛ فقد داهم كوكبنا إنقالب مناخي كامل‪ ،‬ورافق هذا‬ ‫ك���م مرعب من البراكين والزالزل ف���ي نفس الوقت‪ .‬الطبيعة‬ ‫صبت لجام غضبها على إبنها العاق‪ ،‬اإلنس���ان ‪ ..‬وكان نتيجة‬ ‫ذلك أن ثلثي الكرة األرضية تحولت إلى أنقاض‪ ،‬الماليين لقوا‬ ‫مصرعهم‪ ،‬أما من ظلوا أحياء فال يبدو أنهم محظوظون بذلك‬ ‫تمام���ا ً‪ ..‬فال أحد منهم بمنأى ع���ن قبضة الفناء بعد ‪ ..‬وعجز‬ ‫من نجا عن إتهام الزجاجيون بالتسبب فيما حدث‪ ،‬فما من دليل‬ ‫على ذلك‪ .‬نع���م يبدر منهم إختطافهم ألجس���اد اآلدميين‪ ،‬لكن‬ ‫تدمير األرض يبدو أكبر كثيراً من قدراتهم‪ ،‬حتما ً هناك س���ببا‬ ‫آخ���را‪ .‬ومن ناحيتها بثت العصبة األممية آخر بيان معلن لها‪:‬‬ ‫وطبعا ً بدأ اإلش���عار بنعي النهيار الحضارة األرضية وهؤالء‬ ‫الماليين من البشر‪ ،‬وطلبوا ممن بقي حيا االتجاه إلى المخابيء‬ ‫اآلمنة تح���ت األرض‪ ،‬ونصحوا بإس���تخدام بوابات االنتقال‬ ‫اللحظية للتس���هيل واإلس���راع بذلك‪ .‬وأوضح البيان أن إعادة‬ ‫العمل بهذه التنقنية درس���ا جيداً؛ فهو سيضاعف أرقام الناجين‬ ‫بش���كل فعال‪ ،‬ومن ناحية أخرى فليس م���ن المنطقي اإلحجام‬ ‫عن استخدامها خوفا ً من الزجاجيين‪ ،‬فهم صاروا فعالً فى كل‬ ‫مكان حولنا اآلن‪.‬‬ ‫‪44‬‬ ‫العدد األول ‪2012-10-22‬‬


‫منوعات علمية‬

‫البروتينات‬

‫بقلم‪ :‬اسماعيل البصال‬

‫الجانب المظلم ومرض الزهايمر‬ ‫البروتين���ات من حي���ث التركيب ه���ي سلس���لة أو أكثر من‬ ‫األحماض األميني���ة المتصلة مع بعضها البعض‪ ،‬مع اختالف‬ ‫أطوال هذه السلسلة بحسب أعداد هذه األحماض األمينية التي‬ ‫تنعكس في أشكال و وظيفة كل بروتين‪ .‬وللبروتينات وظائف‬ ‫عديدة منها أنها تعمل كمحفزات داخل الجس���م لتسريع معظم‬ ‫العمليات الحيوية داخل الجس���م أو ما يس���مى باألنزيمات‪ ،‬و‬ ‫وظائف أخرى كجدران و ممرات (قنوات) للخاليا مما يسمح‬ ‫بمرور المواد الغذائية واألمالح لداخل خاليا الجس���م المختلفة‬ ‫بشكل اختياري حسب الحاجة‪ ،‬و وظائف فيزيائية‬ ‫حيث أنها المكون الرئيسي لعضالت الجسم والشعر‬ ‫والجلد وأيضا الشعيرات الدموية بداخلنا‪.‬‬ ‫تتخذ البروتينات أشكاال عديدة منها أحادي السلسلة‬ ‫(ألفا) ومنها صفائح بيتا؛ وهي سلس���لتين مرتبطين‬ ‫ببعضهم البعض تتخذ أشكاال لولبية‪ ،‬وأشكاال أخرى‬ ‫معق���دة و متداخلة‪ ،‬أو ما يس���مي بالحالة المطوية‬ ‫للبروتين(‪ ، )folded state‬والتي تنتج عن اتحاد‬ ‫األش���كال الس���ابقة (ألفا وبيتا) وهذه هي الحالة الشائعة داخل‬ ‫أجسامنا‪ .‬وتتغير وظيفة كل بروتين على حسب الحالة المتواجد‬ ‫فيها وهذه هي نقطه التحول؛ فعندما يتحول البروتين إلى حالة‬ ‫مطوي���ة مختلفة عن حالته الطبيعية داخل الجس���م يبدأ التحول‬ ‫من الصحة إلى المرض تدريجيا و يسمى هذا بالميس فولدينج‬ ‫(‪ )Mis Folding‬أو س���وء الطي للبروتين‪ .‬ومع ذلك بعض‬

‫البروتين���ات تأخذ ش���كال مطويا صلبا بحيث ال ترتب نفس���ها‬ ‫وتتحول ألشكال أخرى لنفس البروتين‪ .‬وكثير من البروتينات‬ ‫داخل الجسم يحدث لها تحول سريع جدا من حالة إلى أخرى‪،‬‬ ‫ويأتي ذل���ك أثناء قيام البروتين بوظيفة أو نش���اط ما بداخلنا‪.‬‬ ‫وعلى الرغم م���ن ذلك هناك بعض البروتينات التي ال تتحول‬ ‫إل���ى الحالة المطوية لكي تعم���ل‪ ،‬ولكنها يمكن أيضا أن تكون‬ ‫فعالة ونش���طة في حالتها غير المطوية‪ .‬وكل بروتين مخلوق‬ ‫بالش���كل القادر على أن يقوم بوظيفته على أكمل وجه‪ ،‬فعندما‬ ‫يحدث خلل في هذا الش���كل يفقد البروتين وظيفته األساس���ية‬ ‫ويتحول إلى ش���يء ضار داخل الجسم‪ .‬ومن‬ ‫ه���ذا الخلل يمكننا القول ب���أن تفتت البروتين‬ ‫إلى سالس���ل من األحماض األمينية القصيرة‬ ‫و التي يحدث له���ا أيضا نوع من التجمع مع‬ ‫بعضها البع���ض وتكون بما يعرف بتجمعات‬ ‫األميلوي���د (‪،)Amyloid aggregates‬‬ ‫تصبح في معظم األحيان سامة وتسبب موت‬ ‫العديد من خاليا الم���خ وبالتالي فقد كثير من‬ ‫الوظائف الحيوي���ة و اإلدراكية و كذلك الحركية‪ .‬وهذه الحالة‬ ‫تحديدا هي ما يحدث في ما يس���مى بمرض الزهايمر‪ ،‬و الذي‬ ‫ظهر في أوائل القرن العشرين عندما وصفه الطبيب النفساني‬ ‫األلماني “ألوي ألزهايمر” ف���ي أول حالة بهذه األعراض له‪،‬‬ ‫وسمي بعد ذلك المرض على اسمه‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪45‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫يصيب مرض الزهايمر أكثر من ‪ 27‬مليون ش���خص عالميا‬ ‫ومن المتوقع أن يصل العدد إلى ‪ 100‬مليون ش���خص بحلول‬ ‫‪ 2050‬إذا لم يتم إكتش���اف عالج فعال مناس���ب‪ ،‬و وس���ائل‬ ‫لإلكتشاف المبكر للمرض‪ .‬تقوم العديد من األبحاث حاليا على‬ ‫اكتشاف العالج‪ ،‬وكذلك وسائل الكتشاف المرض في مراحل‬ ‫مبكرة من العمر‪ .‬يعمل فريقنا البحثي بجامعه فلوريدا أتالنتيك‬ ‫بالوالي���ات المتح���دة األمريكية تحت إش���راف البروفيس���ور‬ ‫“ديجو دو” على اكتش���اف إضافات مثل بوليمرات‪ ،‬والتي هي‬ ‫مس���تخلصات لمركبات طبيعية‪ ،‬وكذلك جزيئات نانو يمكنها‬ ‫أن توقف أو على األقل تبطيء من تجمع السالس���ل القصيرة‬ ‫والمس���ماة (‪ ،)ABeta‬والتي تعتبر جزء من البروتين األكبر‬ ‫الذي يسبب تدهوره وتفتته مرض الزهايمر بأعراضه الكثيرة‬ ‫ومنها فقدان الذاكرة المزمن‪ .‬وكذلك يتم العمل على اكتش���اف‬ ‫مبكر للمرض عن طريق جزيئات النانو التي سرعان ما يتغير‬

‫لونها عندما تواجه هذه السالس���ل مش���كلة التجمع مع بعضها‬ ‫البع���ض‪ ،‬أو مثال عندم���ا يتغير لون عينة من س���ائل النخاع‬ ‫الشوكي مش���كوك باحتوائه أحد البروتينات الخاصة بالمرض‬ ‫والمفتتة ولو بتركيزات صغي���رة جدا تصل إلى النانو و أقل‪،‬‬ ‫عندها يمكننا القول بأنه مع مرور الوقت س���تزداد المش���كلة‬ ‫وتصب���ح هذه الحالة مصابة بالمرض ف���ي مراحل الحقة من‬ ‫العمر إذا لم يتم التعامل معها بالشكل األمثل‪.‬‬ ‫ال ي���درك العلماء حتى اآلن األس���باب الحقيقية وراء كل هذه‬ ‫التدهورات للبروتينات والتي تعتبر القوة الدافعة لنشأت مرض‬ ‫الزهايم���ر وغيرها من األمراض‪ ،‬وفق���دان الوظائف الحيوية‬ ‫للجس���م ومن ثم الوفاة في نهاية المطاف‪ .‬ربما بعض أساليب‬ ‫الحياة الصعبة‪ ،‬والتلوث بأنواعه‪ ،‬والعادات الغذائية الس���يئة‪،‬‬ ‫واإلش���عاعات التكنولوجية المنتشرة قد تلعب الدور البارز في‬ ‫نشأت المرض وتطوره مع مرور الوقت‪.‬‬

‫اإللتهاب الكبدي الفيروسي سي‬

‫قلم‪ :‬د‪ .‬أمل عبد الرشيد المعاملى‬

‫‪ ‬التهاب الكب���د الفيروس���ي (المعروف خط���أ بالوبائي) ‪ ‬هو‬ ‫إلتهاب‪ ‬يسببه فيروس‪ ‬يهاجم‪ ‬الكبد ويؤدي إلى حدوث تغييرات‬ ‫مرضية بها‪ ،‬تبدأ باإللتهاب وتنتهي بالتليف والفش���ل الكبدي‪.‬‬ ‫معظم‪ ‬المصابون بفيروس‪ ‬التهاب الكبد سي‪ ‬قد ال تظهرعليهم‬ ‫أي���ة أعراض‪ .‬وفي‪ ‬الواقع‪ ،‬فإن معظم‪ ‬الن���اس ال‪ ‬يعرفون أن‬ ‫لديهم‪ ‬عدوى‪ ‬التهاب الكبد ‪ ‬س���ي حتى حدوث‪ ‬تلف الكبد وذلك‬ ‫بع���د إصابتهم بالفيروس بس���نوات عديدة‪ ،‬وربما يكتش���فون‬ ‫اإلصابة أثناء‪ ‬فحوصات طبية‪ ‬روتينية‪ .‬ويمثل الفيروس س���ي‬ ‫أحد التحديات الصعبة التي تواجهها مصر خاصة في ظل عدم‬ ‫التوصل لتطعيم‪ ،‬وصعوبة توفر خدمات عالجية ودوائية جيدة‬ ‫لبعض سالالت الفيروس الموجودة في مصر‪ ،‬و تعتبر مصر‬ ‫أعل���ى دولة ف���ي العالم من حيث مع���دالت اإلصابة بالمرض‬ ‫حيث‪  ‬تتراوح مابين ‪ %6‬إلى ‪ %40‬في بعض المناطق بمصر‪،‬‬ ‫كما تكتش���ف من ‪ 70000‬الى ‪ 140000‬حالة إصابة جديدة‬ ‫سنويا‪ .‬ص‬ ‫تت���م العدوى بهذا المرض أساس���ا عن طري���ق التعرض لدم‬ ‫ش���خص مريض وذلك عن طريق نق���ل دم ملوث‪ ،‬أو أمواس‬ ‫الحالقة مثال‪ ،‬أو الحقن المش���تركة‪ ‬خالل‪ ‬تعاطي المخدرات‪،‬‬ ‫أو العالقات الجنس���ية‪ .‬كما يمك���ن أن ينتقل الفيروس من األم‬ ‫المريضة لطفلها أثناء الوالدة أو عند اس���تخدام أدوات جراحية‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪46‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫ملوثة أثناء العمليات الجراحية أو في عيادات األس���نان‪ .‬أيضا‬ ‫يظ���ن العلماء أن انتش���ار المرض بهذه الص���ورة الكبيرة في‬ ‫مصر س���ببه انتشار مرض البلهارسيا و الذي كان يعالج حتى‬ ‫وقت قريب بحقن التار تار‪ ،‬وهكذا ساهم استخدام الحقن ألكثر‬ ‫من شخص في انتشار المرض‪.‬‬

‫الكبدي���ة فتفيد في تحديد ش���دة تل���ف الكبد‪ ،‬ل���ذا فقد يوصي‬ ‫طبيبك‪ ‬أيضا بأخذ‪ ‬عينة صغيرة من‪ ‬أنسجة الكبد‪ ‬لفحصها في‬ ‫المختبر‪ .‬ويمكن لعينة من الكبد‪ ‬أن تس���اعد على تحديد‪ ‬ش���دة‬ ‫المرض‪ ‬والعالج‪ .‬و خالل‪ ‬خزعة‪ ‬الكب���د يقوم الطبيب‪ ‬بغرز‬ ‫إبرة‪ ‬رفيعة من خالل الجلد‪ ‬وداخال باتجاه الكبد ألخذ العينة‪.‬‬

‫ال يظه���ر مرض‪ ‬الته���اب الكبد س���ي عادة‪ ‬أي���ة عالمات أو‬ ‫أعراض‪ ‬خالل‪ ‬مراحل���ه المبك���رة‪ .‬وإن ظه���رت أع���راض‬ ‫فهى‪ ‬عادة‪ ‬خفيفة وتش���به االنفلونزا‪ ‬ويمكن أن تشمل‪  :‬التعب‪،‬‬ ‫و الحمى‪ ،‬و الغثيان‪ ،‬و‪ ‬ضعف الش���هية‪ ،‬و آآلم بالعضالت و‬ ‫المفاصل‪ ،‬و ألم‪ ‬في منطقة‪ ‬الكبد‪ .‬لكن يمكن لعدوى‪ ‬التهاب الكبد‬ ‫سي‪ ‬الذي يستمر‪ ‬على مدى سنوات عديدة التسبب في‪ ‬مضاعفات‬ ‫خطيرة‪ ،‬مث���ل‪ :‬تليف الكب���د؛ الذي يحدث‪ ‬بع���د ‪ 20‬إلى ‪30‬‬ ‫سنة‪ ‬من‪ ‬العدوى‪ ‬و‪ ‬يجعل من الصعب على‪ ‬الكبد‪ ‬أداء وظيفته‪.‬‬ ‫و س���رطان‪ ‬الكبد‪ :‬فهناك عدد‪ ‬قليل من األش���خاص‪ ‬المصابين‬ ‫بفيروس‪ ‬س���ي يتعرضون‪ ‬لإلصابة بس���رطان‪ ‬الكبد‪ .‬و أيضا‬ ‫الفشل‪ ‬الكبدي‪ :‬يمكن للكبد‪ ‬التي‪ ‬تضررت بشدة‪ ‬من المرض أن‬ ‫يصبح غير قادر على العمل‪.‬‬

‫عالج هذا الن���وع من اإللتهاب���ات يكون باس���تخدام األدوية‬ ‫المضادة للفيروس���ات‪ ،‬فتقوم ه���ذه األدوية المضادة للفيروس‬ ‫بقتل���ه و التخلص منه‪ ،‬وق���د يصف الطبيب أكث���ر من دواء‬ ‫مع���ا يتم أخذهم ألس���ابيع طويلة‪ ،‬بعدها يق���وم الطبيب بعمل‬ ‫فحوص���ات مخبري���ة للتأك���د م���ن التخلص م���ن الفيروس‬ ‫وقد‪ ‬يوصي طبيبك ببدء‪ ‬الجول���ة الثانية من‪ ‬العالج‪ .‬يمكن أن‬ ‫تس���بب األدوية المض���ادة للفيروس���ات‪ ‬االكتئاب‪ ‬واالنفلونزا‬ ‫وبع���ض األعراض‪ ،‬مثل‪ ‬الحمى والتع���ب والصداع‪ .‬يمكن‬ ‫لبعض‪ ‬اآلث���ار الجانبية أن‪ ‬تكون خطيرة‪ ‬بما فيه الكفاية‪ ‬لوقف‬ ‫الع�ل�اج أو تأخيره في بعض الحاالت‪ .‬أم���ا إذا كان‪ ‬الكبد قد‬ ‫أصيب‪ ‬بأضرار جس���يمة‪ ،‬فإن زراعة الكبد قد‪ ‬تكون خيارا‪،‬‬ ‫والجراح‪ ‬يزيل‪ ‬الكبد‪ ‬التالف���ة ويس���تبدلها بكبد‪ ‬صح���ي‪ .‬ويتم‬ ‫الحصول على الكبد‪ ‬للزراعة من‪ ‬المتبرعين المتوفين‪ ،‬وعدد‬ ‫صغير‪ ‬يأتي‪ ‬من متبرعين أحياء‪ ‬يتبرعون بجزء من‪ ‬أكبادهم‪.‬‬ ‫وتس���تمر األدوية المضادة للفيروس���ات حتى بعد زرع الكبد‬ ‫الجديد و الذي يمكن أن يصاب بالفيروس‪ .‬أما اللقاحات‪ ‬فتستخدم‬ ‫للحماية من األنواع األخرى من‪ ‬التهاب الكبد الفيروسي‪ ،‬فمن‬ ‫المحتمل أن‪ ‬يوصي طبيبك بتلقي‪ ‬لقاح���ات ضد‪ ‬التهاب الكبد‬ ‫الفيروس���ي‪ ‬ألف وباء‪ ،‬وهي فيروسات يمكن أن تتسبب‪ ‬بتلف‬ ‫الكبد‪ ‬وتؤدي إلى تعقيد‪ ‬عالج‪ ‬التهاب الكبد سي‪.‬صص‬

‫يتم الكش���ف عن‪ ‬التهاب الكبد سي عن طريق المسح الصحي‪،‬‬ ‫فإن فحص األش���خاص غير المصابين بأي���ة أعراض و لكن‬ ‫لديه���م عوامل خطيرة تتمثل ف���ي تعرضهم للفيروس بالطرق‬ ‫المذك���ورة آنفا يمك���ن األطباء من‪ ‬ب���دء العالج‪ ‬مبكرا مما قد‬ ‫يبطيء من‪ ‬تلف الكبد‪ .‬و األش���خاص الذين يحتاجون إلجراء‬ ‫فحوصات الفيروس سي هم‪ :‬األشخاص الذين تعرضوا لحقن‬ ‫متكرر بسبب‪ ‬المخدرات‪ ‬أو أي مرض كالبلهارسيا في أي وقت‬ ‫مضى‪ ،‬و األشخاص الذين لديهم تغير غير مبرر في إختبارات‬ ‫وظائف الكبد‪ ،‬و‪ ‬األطفال الذين يولدون‪ ‬ألمهات‪ ‬لديهن‪ ‬التهاب‬ ‫الكب���د س���ي‪  ،‬و العاملين بالحق���ل الصحي واألطب���اء الذين‬ ‫تعرضوا‪ ‬للدم أو‪ ‬وخز اإلبر بصورة عرضية‪ ،‬و‪ ‬األش���خاص‬ ‫الذين يعانون من مرض‪ ‬الهيموفيليا و يعالجون باستخدام‪ ‬عوامل‬ ‫التخثر‪ ،‬و األش���خاص‪ ‬الذين خضعوا لعالج‪ ‬غسيل الكلى على‬ ‫المدى الطويل‪ ‬في أي وقت مضى‪ ،‬و األش���خاص الذين تلقوا‬ ‫عملي���ات نقل الدم‪ ‬أو‪ ‬زرع األعضاء‪ ،‬و إذا كان أحد الزوجين‬ ‫مصابا‪ ‬بالتهاب الكبد سي‪.‬‬ ‫إختبارات الدم‪ ‬قد‪ ‬تساعد على‪ :‬تحديد ما إذا كان‪ ‬لديك‪ ‬فيروس‬ ‫الته���اب الكبد الوبائ���ي‪ ،‬و قياس‪ ‬كمية‪ ‬في���روس التهاب الكبد‬ ‫الوبائي‪ ‬ف���ي ال���دم (الحم���ل الفيروس���ي)‪ ،‬و تقييم‪ ‬التركيب‬ ‫الجيني‪ ‬للفي���روس (النم���ط الجين���ي)‪ ،‬والذي‪ ‬يس���اعد على‬ ‫تحديد‪ ‬خيارات العالج‪ .‬أما اإلختبارات على عينات األنس���جة‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪47‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫أيضا التغييرات في نمط الحياة و نوعية الطعام‬ ‫س���تكون من ضمن العالج؛ فس���وف‪ ‬يوصي‬ ‫الطبيب‪ ‬على األرجح بتغييرات معينة فى‪ ‬نمط‬ ‫حياة المصاب‪ ،‬وهذه التدابير‪ ‬ستس���اعد على‬ ‫الحف���اظ على‪ ‬صح���ة المريض‪ ‬وقت���ا أطول‬ ‫وحماي���ة صحة‪ ‬اآلخرين‪ ‬كذل���ك‪ .‬م���ن هذه‬ ‫التغييرات‪ :‬تجنب‪ ‬األدوية‪ ‬التي قد تسبب‪ ‬تلف‬ ‫الكب���د‪ ،‬ل���ذا يجب‪ ‬اس���تعراض‪ ‬األدوية‪ ‬مع‬ ‫الطبي���ب‪ ،‬بم���ا ف���ي ذلك‪ ‬األدوي���ة الت���ي‬ ‫تص���رف‪  ‬بدون وصف���ة طبية‪ ،‬و‪ ‬قد يوصي‬ ‫الطبيب‪ ‬بتجنب‪ ‬بع���ض األدوي���ة‪ .‬أيضا عدم‬ ‫تناول الكحول مطلقا؛‪ ‬فالكحول‪ ‬يس���رع بتقدم‬ ‫مرض‪ ‬الكبد‪ .‬و التمت���ع بالصحة واللياقة؛ لذا‬ ‫يجب‪ ‬اختيار‪ ‬نمط حياة صحي‪ ‬كل يوم؛‪ ‬فعلى‬ ‫سبيل المثال‪ :‬اختيار‪ ‬النظام الغذائي‪ ‬الكامل‪ ‬من‬ ‫الفواك���ة والخض���روات‪ ،‬وممارس���ة‬ ‫الرياضة‪ ‬معظم‪ ‬أي���ام األس���بوع‪ ،‬والحصول‬ ‫على‪ ‬قس���ط كاف من النوم‪ ‬حتى يتس���نى لك‬ ‫اإلستيقاظ وأنت تشعر بالراحة‪ .‬باإلضافة إلى‬ ‫عدم تعريض اآلخري���ن لدماء المصابين بأي‬ ‫طريق���ة و تغطية أية جروح تحدث للمصاب‪،‬‬ ‫وعدم تبادل شفرات الحالقة أو فرشاة األسنان‬ ‫مع اآلخري���ن‪ ،‬و عدم التبرع بدم المصاب أو‬ ‫بأعضائه‪ .‬كذلك المني يحتوي على الفيروس‪،‬‬ ‫لذا من المفترض أن يتحدث المصاب مع طبيبه‬

‫عما يجب علي���ه فعله لحماية زوجته‪ .‬كما أنه‬ ‫من الواجب إخبار العاملين بالحقل الصحي و‬ ‫األطباء عن حالة المصاب عند الذهاب إليهم‪.‬‬ ‫أه���م نقطة هي أال يفك���ر المصاب بتناول أي‬ ‫وصفات شعبية أو أعشاب أو عالجات صينية‬ ‫قبل مناقشة ذلك مع الطبيب‪.‬‬ ‫‪     ‬‬ ‫أما عن طرق الوقاية فتكون عبر اإلمتناع عن‬ ‫اس���تخدام‪ ‬المخدرات‪ ،‬و أال نشارك اآلخرين‬ ‫اس���تخدام أدوات الحالقة و فرش األسنان أو‬ ‫األدوات الش���خصية‪ ‬األخرى‪ ،‬وعدم استخدام‬ ‫اإلب���ر ألكثر من ش���خص‪ ،‬و التأك���د من أن‬ ‫العي���ادات أو األماكن الت���ي تتلقى بها الخدمة‬ ‫الصحية تس���تخدم الوسائل المناسبة للحماية و‬ ‫التعقي���م الجيد لألدوات وبال���ذات في عيادات‬ ‫األس���نان و الجراحة‪ ،‬كما يجب الحذر الشديد‬ ‫عند‪ ‬ثق���ب الجس���م والوش���م والحجامة‪ ،‬كما‬ ‫يجب اإلبتعاد عن ممارس���ة العالقات الجنسية‬ ‫خارج إط���ار الزوجية وما يقربك إليها واعلم‬ ‫أن الزوج���ة الواحدة تقلل من احتمال اإلصابة‬ ‫لي���س بفيروس اإللتهاب الكبدي فحس���ب‪ ،‬بل‬ ‫الفيروس���ات األخ���رى الخطيرة الت���ي تنتقل‬ ‫بالعالق���ات الجنس���ية المتعددة خ���ارج إطار‬ ‫العالقة الزوجية‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪48‬‬


‫منوعات علمية‬

‫أسس التصميم المعماري‬

‫بقلم ‪ :‬هانى محمد‬

‫مقدمة‬ ‫العم���ارة هي فن البن���اء أو البناء بفن وهي ذلك الغالف‬ ‫الرائع الذي يحوي أنشطة الناس ‪.‬‬ ‫أو ه���ي كما عرفها لوكوربوزييه هي ذلك اللعب الرائع‬ ‫والمتقن للكتل تحت الضوء ‪..‬‬ ‫وأيضا هي الفن العلمي إلقامة أبنية تتوفر فيها عناصر‬ ‫المنفعة والمتان���ة والجمال واإلقتص���اد وتفي بحاجات‬ ‫الناس المادية والروحية الفردية والجماعية ‪ ،‬في حدود‬ ‫أوسع اإلمكانات وبأحسن الوسائل المتوفرة في العصر‬ ‫الذي تكون فيه ‪ ،‬وبتفكير ومنطق سليم ‪.‬‬ ‫‪ ‬أسس التصميم في العمارة ‪:‬‬ ‫األسس المعمارية التي يتم التصميم عليها هي ‪:‬‬ ‫والمبان���ي التجاري���ة والمباني الدينية والمبان���ي الصناعية و‬ ‫المنفعة أو الوظيفة ثم األسلوب اإلنشائي ثم الجمال ثم النواحي المباني العامة والمباني الخدمية و غيرها ‪.‬‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫‪ ‬األس���اس الثاني وهو األسلوب اإلنش���ائي الحامل للتصميم‬

‫كل عنصر من العناصر األربعة الس���ابقة يمثل ركيزة أساسية المعم���اري وهو كالهي���كل العظمي بالنس���بة للكائنات الحية‬ ‫لج���ودة تصميم المبنى معماري���ا و التصميم المعماري الناجح الفقاري���ة مختفي وال يظهر ولكن جميع األعضاء ترتكز عليه‬ ‫هو الذي يجمع في مجمله بين الركائز األربعة السابقة وبنسب ‪..‬‬ ‫مرتفع���ة لكل ركيزة ‪.‬وتتراوح ج���ودة التصميمات المعمارية هذه الركيزة المهمة تلي ركيزة الوظيفية في األهمية مباش���رة‬ ‫طبقا لنسبة استيفائها للركائز السابقة معا بكفاءة‬ ‫والمقصود بها تس���خير األساليب اإلنش���ائية المتعددة لتحيق‬ ‫‪ ‬األساس األول هو المنفعة أو الوظيفة والمقصود بها الوظيفة األغراض المعمارية المختلفة بكفاءة وليس العكس ‪.‬‬ ‫أو الغرض الذي انش���يء المبنى من أجل���ه فلكل مبنى وظيفة ويجب على المصمم المعماري اإللمام باألس���اليب اإلنشائية‬ ‫أساسية يتبعها وظائف خدمية مساعدة ‪..‬‬ ‫التقليدية والحديثة إلخضاعها لخدمة فكرة المعماري و تحقيق‬

‫وهذه الركيزة هي الركيزة األساسية في التصميم بل إن المنفعة الهدف األول وهو المنفعة الوظيفية للمبنى ‪.‬‬ ‫هي الف���ارق األصيل بين العمارة وبين باقي الفنون كالرس���م وهن���ا يتالقى طرفي معادلة البناء معا كل يقدم حلوله وتباديله‬ ‫أو النح���ت أو التصوير ألن باق���ي الفنون إبداع و جمال ولكن لتحقيق الركيزتين األولى والثانية بكفاءة فيحدث بينهما توافق‬ ‫بدون توظيف هذا اإلبداع في وظيفة نفعية بخالف اإلس���تمتاع ومواءم���ة لتحقيق األغراض الوظيفي���ة للمبنى مع إمكانيات‬ ‫اإلبداعي في حد ذاته ‪..‬‬ ‫حمله إنشائيا بأمان ‪..‬‬

‫ويقاس التصمي���م بمدى تحقيقه للغرض الذي انش���أ من اجله األساس الثالث وهو الجمال و المقصود به قدرة المصمم على‬ ‫وبمدى تغطيته لحاجة مستخدميه المادية و الروحية‬ ‫إيجاد مبنى يحقق الركيزتين الس���ابقتين ولكن بنواحي جمالية‬ ‫وفنية تجعل من يراه ينجذب إليه بصريا من الوهلة األولى‬ ‫وتنقسم المباني من ناحية الوظيفة ألقسام وفروع كثيرة ‪..‬‬ ‫فمنها المباني الس���كنية والمباني األدارية و المباني الترفيهية‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪49‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫و لتفسير الجمال نظريات معمارية كثيرة بعضها قد يعارض‬ ‫اآلخر‬ ‫ منه���ا ه���ل الجمال نس���بي أم مطلق بمعني ان���ه إذا اتفق‬‫مجموعة معماريين عل���ى جمال مبنى فهل يراه جميع الناس‬ ‫جميال أم انه شيء نسبي يختلف باختالف المشاهد او المتلقي‬ ‫وهناك نظريات معمارية عديدة في هذا المجال ‪:‬‬ ‫ ويمك���ن ذكر بعض عناصر الجم���ال المعماري باختصار‬‫في الوحدة والتنوع و التكرار والموديول واإليقاع والسيطرة‬ ‫والنس���ب الجمالي���ة والتناس���ب و الملمس والل���ون والتعبير‬ ‫واإليح���اء والحيوي���ة و التماثل واالت���زان والتناغم والتضاد‬ ‫والت���درج والتوج���ه ‪.‬هذه الكلم���ات مف���ردات معمارية لها‬ ‫مدلوالتها وأهميتها معماري���ا وتحقق بتوظيف المعماري لها‬ ‫النواحي الجمالية في المنشات‬ ‫‪ ‬األس���اس الراب���ع وهو النواحي االقتصادي���ة وهي الركيزة‬ ‫األساس���ية التي ترب���ط المهندس المعم���اري بالمتخصصين‬ ‫االقتصاديين وهي دراسة جدوى المشروع عند تصميمه بهذه‬ ‫الكيفية معماريا وإنش���ائيا في هذا المكان في هذا التوقيت هل‬ ‫التكلفة اإلجمالية تغطي العائد من الغرض الذي انش���أ المبنى‬ ‫من أجله ؟‬ ‫‪ ‬تتراب���ط هذه األس���س مع���ا وتتكامل ف���ي كل التصميمات‬ ‫المعمارية بنس���ب مختلفة والتصميم الناجح مزيج من توافق‬ ‫الركائز األربعة الس���ابقة معا بنس���ب مرتفعة والهدف دوما‬ ‫الوفاء باحتياجات المس���تخدمين المختلفة في المبنى ‪ ..‬وذلك‬ ‫قبل بنائه ‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪50‬‬


‫منوعات علمية‬

‫مصباح البالزما‬

‫بقلم‪ :‬حسين عبد المؤمن‬

‫إن القض���اء على البكتيريا في المستش���فيات أمر صعب‪ ،‬و في خارج هذا اإلطار‬ ‫تكون مش���كلة كبرى اآلن توصل الباحثون لمصباح خفيف قادر على القضاء على‬ ‫البكتيري���ا‪ ،‬حيث أنه يبعث ش���عاع من البالزما الباردة التي تق���وم بالقضاء على‬ ‫البكتيريا في دقائق معدودة‪.‬‬ ‫الكثي���ر م���ن الباحثيين يعلقون آماالً عل���ى البالزما المنتجة من خالل الش���حنات‬ ‫الكهربائي���ة‪ ،‬حيث أن هذه الغازات الخالية م���ن اإللكترونات و األيونات أظهرت‬ ‫بالفعل القدرة على تدمير مس���ببات األمراض‪ ،‬و المساعدة على شفاء الجروح‪ ،‬و‬ ‫تقتل الخاليا السرطانية بش���كل إنتقائي‪ .‬ال أحد حتى اآلن يعلم كيف تقوم البالزما‬ ‫بهذا العمل‪ ،‬ولكن يبدو أن البالزما ُتولد ما يُعرف بأنواع األكس���جين التفاعلي في‬ ‫الهواء‪ .‬هذه الجزيئات عالية التفاعلية تتواجد في جهازنا المناعي‪ ،‬حيث تعمل على‬ ‫أكسدة أغشية الخاليا‪ ،‬وتقوم بائتالف الشريط الوراثي لمسببات األمراض‪.‬‬ ‫أجهزة البالزما تش���هد بالفعل إجراء تجارب س���ريرية لمعرف���ة ما إذا كانت آمنة‬ ‫لإلس���تخدام‪ .‬ولكن هذه النماذج محدودة بسبب مشكلة ف ّنية؛ أال وهي احتياجها إلى‬ ‫مصدر طاقة خارجي إلمدادها بالعديد من الكيلوفولت الالزمة للتفريغ الكهربائي‪،‬‬ ‫متراصة مع بعضها البعض وتقوم بإفراز‬ ‫أو احتياجه���ا إلى إمدادات الغ���از الخارجية‪ ،‬ومنظم للحف���اظ على البالزما‪ .‬هذه‬ ‫مواد لزج���ة على الخاليا مح���ل التجمع‪،‬‬ ‫العيوب تجعل من الصعب استخدام األجهزة في هذا المجال للطواريء‪ ،‬واإلستجابة‬ ‫كعينة تحك���م وعرّ ض���وا العينات األولى‬ ‫للكوارث الطبيعية‪ ،‬أو العمليات العسكرية‪.‬‬ ‫من بكتري���ا إنتيروكوكاس فاكاليس لضوء‬ ‫توج���د مجموع���ة يقودها المهندس ش���ين بي لو ف���ي جامعة هواتش���ونغ للعلوم مصباح البالزما لمدة خمس���ة دقائق على‬ ‫والتكنولوجيا في الصين يُعتقد أن لديها جهاز خالي من هذه العيوب‪ ،‬يمكن ش���حنة مسافة ‪ 5‬ملليمترات‪ ،‬وبعد ذلك قاموا بحقن‬ ‫بواسطة بطارية ‪ 12‬فولت ( البطارية العادية) والتي تعمل في الهواء الطلق ومن كل العين���ات بمحلول فلوروس���يني يقوم‬ ‫دون إم���دادات الغاز‪ ،‬وينبغي لهذا النموذج األولي‪ ،‬الذي يس���مونه مصباح يدوي بإظهار الخاليا الحي���ة من الخاليا الميتة‪،‬‬ ‫البالزما‪ ،‬أن تكون خفيفة بما يكفي ألخذها إلى أي مكان‪ « ،‬فهو يولّد البالزما حتى حيث أن ضوءه األخضر المنعكس يُظهر‬ ‫مع قطع اإلتصال من مصدر الطاقة‪ ،‬و حتى باستخدام الطاقة المنخفضة للغاية»‪ ،‬الخاليا الحية‪ ،‬والضوء األحمر المنعكس‬ ‫كما صرح عضو مجموعة كوس���تيا أوستريكوف من منظمة الكومنولث لألبحاث يُظهر الخاليا الميتة‪ .‬وقد وجد الباحثون أن‬ ‫العملية والصناعية في لندفيلد بأستراليا‪ .‬حيث أن بطارية المصباح صغيرة للغاية عينات التحكم التي تم استخدام المضادات‬ ‫لخلق بالزما من تلقاء نفس���ها‪ ،‬وبالتالي فإن الباحثين اس���تخدموا جهاز الكتروني الحيوية لقتل البكتري���ا مازلت حية‪ ،‬بينما‬ ‫مش���ترك يُعرف باس���م معزز الطاقة لتصعيد الجهد إلى ‪ 10‬كيلو فولت‪ .‬يستخدم العين���ات األخرى التي تم تس���ليط ضوء‬ ‫أح���د أطراف المعزز كطرف أرضي‪ ،‬والطرف اآلخر يتصل بصف من ‪ 12‬إبرة مصباح البالزما عليها قد تحولت بالكامل‬ ‫دقيقة من االس���تانلس ستيل‪ ،‬و التي تقوم بتوليد نبضات كهربائية سريعة‪ ،‬والدائرة للون األحمر‪ ،‬حتى في عمق البايوفيلم الذي‬ ‫به���ا العديد من « األثقال» من المقاومات الكهربائية التي تحد من القوة الكهربائية تقدر سماكته بحوالي ‪ 17‬خلية متراصة‪.‬‬ ‫بحيث يمكن لمس المصباح بأمان‪.‬‬ ‫ويخضع الجهاز حاليا لتجارب س���ريرية‬ ‫والختب���ار الجهاز قامت مجموع���ة الباحثين بإنماء ش���رائح رقيق���ة من بكتريا صارم���ة‪ ،‬باإلضاف���ة إلى جع���ل الجهاز‬ ‫إنتيروك���وكاس فاكاليس‪ ،‬هذه البكتيريا معروفة بأنه���ا تصيب جذور قنوات الفم‪ ،‬أصغر في الحجم ومناس���ب لإلستخدامات‬ ‫وه���ي عالية المقاومة للحرارة والمضادات الحيوية على حد س���واء‪ .‬واس���تخدم المختلفة من الناحية اإلقتصادية‪.‬‬ ‫الباحثون بما يس���مى البايوفلم‪ ،‬وهي مجموعة من تجمع���ات من الكائنات الدقيقة‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪51‬‬


‫منوعات علمية‬

‫كتاب للقراءة‬

‫بقلم‪ :‬مريم نصر‬

‫شوربة دجاج للحياة ‪... 3 ،2 ،1‬‬ ‫“إن ش���وربة الدجاج الس���اخنة هي أفضل ما يقدم لمن يشعر‬ ‫بوعكة صحية‪ ،‬أما شوربة الدجاج التي نقدمها في هذه السلسلة‬ ‫فإنه���ا لصحة عاطفية أفضل وتس���اعد ف���ي معالجة وعكات‬ ‫المشاعر” جاك كانفيلد‪ /‬مارك هانس‪.‬‬ ‫إن هذا الكتاب هدفه األساس���ي أن نحيا حياة أفضل بمشاعر‬ ‫أفضل‪ ،‬ولكن محتواه تخطى هذا ليكون كتابا عظيما في التنمية‬ ‫البش���رية‪ .‬جميع كتب التنمية البشرية تخبرك أن تسير بطريقة‬ ‫محددة لتنجح‪ ،‬طريقة مجربة آمنة قد تصل إذا اتبعتها‪ ،‬ولكن ال‬ ‫يس���تطيع الجميع ذلك‪ ،‬فهناك بعض من خبراء التنمية البشرية‬ ‫يمألون كتبهم بقصص العظماء الناجحين‪ ،‬وهنا يقول القارئ‪:‬‬ ‫هؤالء شئ ونحن شئ آخر ‪.‬‬ ‫وهذه السلسلة “ش���وربة دجاج” ال تأتي بخطط‪ ،‬وال تقول لك‬ ‫افع���ل‪ ،‬وال تزعجك كثيراً بقصص الخالدين‪ ،‬لكنها تعتمد على‬ ‫ذكر قص���ص حقيقية يحكيها أبطالها ب���كل صدق و بفخر أو‬ ‫بحزن ال يهم المهم أن���ه صدق‪ ،‬وهذه هي الطريقة التي تعمل‬ ‫على اس���تفزاز عقل���ك لينتج عدة أفكار س���ريعة وعبقرية في‬ ‫الوقت ذاته‪ .‬إنه ال يجعلك فقط إنسانا أفضل‪ ،‬بل يجعلك عامال‬ ‫أفض���ل‪ ،‬مبدعا أفض���ل‪ ،‬خالدا بصورة أكبر‪ .‬فاإلنس���ان ليس‬ ‫بحاج���ة إلى من يعطيه أفكارا وطريقة يتبعها بقدر حاجته ألن‬ ‫يخرج األفكار من ذهن���ه وبالطريقة التي يريدها هو‪ ،‬لذا فكل‬ ‫ما يحتاجه هو استفزاز لمشاعره وعقله فقط حتى يبدع‪ ،‬وهذا‬ ‫ما تفعله قصص العامة من الناس بصورة أكبر من غيرها‪.‬‬

‫«تعل���م العزف» حتى أكون «ق���د تعلمت العزف» ثم أبدأ في‬ ‫العزف ‪.‬بالطبع‪ ،‬هذا هراء‪ .‬فليس هناك عمليتان‪ ،‬ولكن عملية‬ ‫واحدة‪ ،‬فنحن نتعلم فعل ش���يء ما بالقيام به فعالً أو بفعله حقا‪،‬‬ ‫وال يوجد هناك طريقة أخرى ‪.‬جون هولت‪“ :‬ها؟ أثناء قراءتك‬ ‫لتلك الورقة هل تذكرت شيئا ما وددت أن تقوم به ثم تراجعت‬ ‫حتى تتعلم؟”‬ ‫الورقة الثاني���ة‪“ :‬كانت حفيدتي في إح���دى األيام منكبة على‬ ‫رس���م شيء ما في إحدى األوراق‪ ،‬وعندما سألتها عما ترسم‪،‬‬ ‫أجابتني بأنها ترس���م الشيطان‪ .‬قلت لها ‪:‬لكن ال أحد يعلم شكل‬ ‫علي قائلة‪ :‬س���يعلم الجميع ذلك عندما أنتهي‬ ‫الش���يطان‪ ،‬ردت َ‬ ‫من رسم هذه الصورة‪ ”.‬جاك هولت‪“ :‬في الواقع هناك الكثير‬ ‫م���ن األفكار ال نعرف إن كنا س���ننجح فيه���ا أم ال‪ ،‬خاصة لو‬ ‫سبق ألحدهم الفش���ل في تنفيذها‪ ،‬لكن هذه األفكار هي األحق‬ ‫بتجربتها فلكي تعرف إن كنت ستنجح أم ال‪ ،‬عليك بعمل فعلي‬ ‫وليس مجرد تصور‪ ،‬وهذه القصة تعطيك هذه القيمة‪».‬‬

‫سأعرض هنا ورقتان من “ش���وربة دجاج للحياة ‪: ”1‬الورقة‬ ‫األولى‪ :‬بدأت في العزف على الفيولونس���يل منذ عدة سنوات‬ ‫ليست بعيدة‪ ،‬كان معظم الناس سيقولون إن ما أفعله هو “تعلم‬ ‫العزف” على الفيولونسيل‪ ،‬ولكن هذه الكلمات تجعلنا نضع في‬ ‫أذهانن���ا تلك الفكرة الغريبة التي تقول أنه يوجد هناك عمليتان‬ ‫برغم أن الكتاب لم يقل مباش���رة تلك المباديء‪ ،‬ولم يقل لك أن‬ ‫مختلفتان‪:‬‬ ‫تفعل لكنه س���يجعلك تفعل‪ .‬الجميع بحاج���ة لقراءة هذا الكتاب‬ ‫األولى أن تعلم العزف عل�� الفيولونسيل‪ ،‬والثانية العزف على‬ ‫حتى الناجحون ألنه سيجعلهم يشعرون بروعة ما يقومون به و‬ ‫الفولونس���يل‪ .‬فهاتان العمليتان تتضمنان أنني سأقوم بالخطوة‬ ‫سيستفزهم للمزيد‪ .‬ربما ال تكون مصاب بوعكة ولكنك ستظل‬ ‫األول���ى قبل أن تتجه إلى الثانية‪ ،‬في أي نقطة س���أتوقف عن‬ ‫بحاجة للشوربة حتى تستعيد نشاطك‪ ،‬وإليك هذه الوجبة‪ ،‬تمتع‬ ‫العملية األولى وأبدأ الثانية‪ .‬بإيجاز‪ ،‬إنني س���وف أس���تمر في‬ ‫بها‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪52‬‬


‫منوعات علمية‬

‫التحكم الرقمى‬

‫بقلم ‪ :‬ناهد صابر بد المنعم‬ ‫ترجمة ‪:‬‬

‫باستخدام الحاسب اآللى‬ ‫أنا ال أعرف ماذا عنكم ولكنها كانت المرة األولى التي أس���مع‬ ‫فيها تعبير «التحكم الرقمى باستخدام الحاسب اآللى» «»‪CNC‬‬ ‫‪ (Computer Numerical Control‬عندم���ا ذهب���ت إلى‬ ‫عمل���ي في المصنع الجديد‪ .‬كان عمرى وقتها ‪ 24‬عاما‪ ،‬وكان‬ ‫مجرد تعبير أس���طورى بالنسبة لي‪ .‬بعد ذلك اكتشفت أن هناك‬ ‫عالم���ا ً كامأل وراء هذا االختصار‪ .‬في الواقع ال نس���تطيع أن‬ ‫نعيش بدون “التحكم الرقمى باس���تخدام الحاس���ب اآللى”‪ .‬ال ثم ظهرت حاجة شديدة لنظم قياس الموضع و التغذية المرتدة‬ ‫نس���تطيع الحصول على س���يارة‪ ،‬أو أجهزة تقويم األسنان‪ ،‬أو عالية الدقة لكل منم الحركة الزاويّة و الحركة الخطية الستكمال‬ ‫اجراء عمليات جراحة العظام‪ ،‬أو توفير المعدات العسكرية‪ .‬حلقة التحكم المغلقة‪.‬‬ ‫كانت صدمة كبيرة عندما اكتش���فت أن خلفيتنا العلمية وخاصة م���ن المهم أيضا أن نع���رف أن أول نظام تحك���م رقمى كان‬ ‫في تصمي���م و صيانة “التحكم الرقمى باس���تخدام الحاس���ب يستخدم األنابيب المفرغة و المبدالت الكهربية‪ ،‬و كان تحكمه‬ ‫اآللى”هى فقط ما تس���مح لنا التقني���ة األجنبية أن نعرفه‪ ،‬لذلك فى الماكينة يتم عن طريق آلية مناظمة هيدروليكية‪ .‬و لكن هذا‬ ‫قررت أن أش���ارك و أنش���ر خبرتى في هذا المجال لمن يهمه النوع من نظام التحكم كان غير دقيق و ال يمكن االعتماد عليه‪.‬‬ ‫األمر‪.‬‬ ‫بحلول نهاية الس���تينات أمكن تطبيق تكنولوجيا ذاكرة القراءة‬ ‫س���نبدأ بتاريخ “التحكم الرقمى باس���تخدام الحاسب اآللى” لذا فق���ط “‪ )ROM” (Read- Only Memory‬عل���ى وح���دات‬ ‫كونوا صبورين فسيصبح األمر مثيرأ بعد ذلك‪.‬‬ ‫التحكم الرقمية مما أدى إلى تطور كبير في وظائفها‪.‬‬ ‫نحن نعلم جميعا أن الحرب العالمية الثانية كانت السبب الرئيسى و ف���ى النهاية نختتم هذا المقال بص���ورة توضح ماكينة قديمة‬ ‫الذي جعل الصناعة تتقدم بمعدل س���ريع‪ .‬و قد تم بناء أول آلة تعمل بنظام «التحكم الرقمى باس���تخدام الحاس���ب اآللى» و‬ ‫خراط���ة رقمية التحكم بثالثة مح���اور متزامنة الحركة و لها مثيلته��ا الحديث��ة‪ .‬و س��نناقش فى العدد الق��ادم كيف وصلنا من‬ ‫ً‬ ‫وحدة تحكم يمكن تغذيتها رقميا أو تناظريا بواس���طة األشرطة هناك لهنا‪.‬‬ ‫المثقبة بواسطة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عام ‪.1952‬‬ ‫و فى عام ‪ 1954‬تم الكش���ف عن التحكم الرقمى للجمهور‪ ،‬و‬ ‫بعدها بثالث سنوات تم تركيب أول آالت انتاج رقمية التحكم‪.‬‬ ‫ف���ى عام ‪ 1956‬قامت القوات الجوية بانفاق ‪ 60‬مليون دوالر‬ ‫لبناء ‪ 100‬آل���ة خراطة كبيرة رقمية التحك���م لتصنيع أجزاء‬ ‫الطائرات‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪53‬‬


‫منوعات علمية‬

‫الكيمياء والنشاط اإلنساني‬

‫أحمد ماهر الزهري‬

‫دور األكسجين في حياتنا‬ ‫‪ ‬يعتبر علم الكيمياء من أهم العلوم األساسية المرتبطة بالنشاط‬ ‫الكوني بصفة عامة والنش���اط الحيوي لإلنسان بصفة خاصة‪،‬‬ ‫مرورا بالتغيرات في البيئة المحيطة والتغير المناخي ومصادر‬ ‫الطاقة إلى العمليات الحيوية داخل الكائن الحي‪.‬‬ ‫ويعتبر األكس���جين من أهم المكون���ات للغالف الجوي على‬ ‫كوك���ب األرض؛ فالغالف الجوي المحي���ط بالكرة األرضية‬ ‫وهو ما يس���مى باألوزون‪ ،‬هو عبارة عن ارتباط ثالث ذرات‬ ‫أكس���جين ببعضها ‪ ،O3‬والذي يعمل على حماية األرض من‬ ‫األشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس‪،‬‬ ‫وبالتالي حمايتنا م���ن االنحباس الحراري‪.‬‬ ‫أيضا يعتبر األكس���جين عنصر مهم يدخل‬ ‫في العديد من العمليات الحيوية في اإلنسان‬ ‫والنبات‪ ،‬فعلى س���بيل المثال؛ يستهلك دماغ‬ ‫اإلنس���ان حوالي ‪ %20‬من األكسجين الذي‬ ‫نقوم باستنش���اقه في عملية الش���هيق‪ .‬أيضا‬ ‫يعتبر األكسجين العامل الثاني المكون للماء‬ ‫بجانب الهيدروجين؛ حيث يتكون الماء من ذرتين للهيدروجين‬ ‫وذرة أكس���جين تحمل زوجان من اإللكترون���ات الحرة وهذا‬ ‫التركيب الفريد للماء يس���مح له بتكوي���ن روابط هيدروجينية‬ ‫في نظام ثالثي األبعاد كما في الش���كل المرفق‪ .‬ويعتقد بعض‬ ‫العلماء أن ‪ ،DNA‬وهو الش���ريط الوراثي في الكائنات الحية‪،‬‬ ‫يس���تطيع التغلب على األش���عة فوق البنفسجية المدمرة له عن‬ ‫طريق تس���ريب هذه الطاقة المدمرة لل‪ DNA‬عن طريق هذه‬ ‫الشبكة الثالثية األبعاد من جزيئات الماء المحيطه بال ‪. DNA‬‬

‫‪    ‬ويتواجد جزيء األكس���جين في حالتين مختلفتين؛ األولى‬ ‫آمن���ة للكائن الحي‪ ،‬وهي الحالة الثالثية أو ال‪Triplet state‬‬ ‫‪ ،‬حيث تتواجد إلكترونات األكسجين في حالة خاملة‪ ،‬والحالة‬ ‫األخ���رى هي الحالة األحادي���ة‪ ، Singlet State‬وهي حالة‬ ‫مهلك���ة لخالي���ا الكائن الحي والت���ي تنتج كنات���ج ثانوي في‬ ‫بعض التفالعالت الكيميائية الحيوية في الجس���م‪ ،‬حيث تكون‬ ‫إلكترونات جزئ األكس���جين في حالة نشطة للغاية ‪ ،-.O‬لذلك‬ ‫تس���مى بالجذور الحرة أيض���ا‪ ،‬لذلك عن���د تواجدها وزيادة‬ ‫تركيزها في الجسم تعلن حالة الطواريء داخل‬ ‫الجس���م‪ ،‬ألنها تعمل على زياده إنقسام الخاليا‬ ‫بش���كل غير طبيعي مما يتس���بب ف���ي تكوين‬ ‫الخاليا الس���رطانية‪ .‬و لكنه في المقابل يمكن‬ ‫اس���تخدام هذا النوع من األكسجين النشط في‬ ‫القضاء على الخاليا السرطانية تحت ظروف‬ ‫معينة يتم التحكم به���ا‪ .‬ويمكن الحصول على‬ ‫األكسجين النشط بواسطة نقل الطاقة‪Energy‬‬ ‫‪  transfer‬من جزيء إلى جزيء آخر نش���ط‬ ‫مثل جزيء البورفرين ‪ Porphyrin‬الذي ينش���ط في وجود‬ ‫الضوء المرئي‪ .‬وم���ن األمثلة على البورفرين هو جزيء ال‬ ‫‪ Heme‬أي ج���زيء الحديد الموجود ف���ي خاليا الدم الحمراء‬ ‫بجسم اإلنسان‪ ،‬يعطي الصيغة الحمراء للدم ويتحكم في ارتباط‬ ‫األكسجين مع هذه الكريات الدموية‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪54‬‬


‫منوعات علمية‬

‫العالج بالموروثات‬

‫بواسطة ‪ :‬أحمد حسان ‪.‬‬ ‫ترجمة ‪:‬‬

‫العالج الجيني‬ ‫جامعة النيلتعّ���رف تقنية العالج الجيني على‬ ‫أنها تصحي���ح اإلخت�ل�االت الحادثة في جين‬ ‫معين مسئول عن تطور أحد األمراض ‪.‬‬ ‫تتم الطرق المس���تخدمة ف���ي تصحيح أخطاء‬ ‫الجينات عبر استخدام جين طبيعي يتم إدخاله‬ ‫في مكان غير محدد على طول الجينوم ليحل‬ ‫محل جي���ن غير وظيفي وه���ذه هي الطريقة‬ ‫الشائعة ‪ ،‬أما عن الطرق األخرى فمنها إحالل‬ ‫جين صحيح محل آخر معتل عبر ما يس���مى‬ ‫التوليف الجيني «‪ »1‬المتش���ابه ‪ ،‬أو بطريق‬ ‫ثال���ث من خالل إصالح جي���ن معتل بإحداث‬ ‫طفرة عكس���ية – وتس���مى طفرة عودة النمط‬ ‫الطبيعي – التي تغير من الجين الطافر وتحوله‬ ‫لجي���ن طبيعي ‪ ،‬وآخر الطرق هي بالتحكم في‬ ‫الجين من خالل إيقاف عمله ‪.‬‬ ‫ف���ي أغلب الدراس���ات الحديث���ة المؤ ّكدة فان‬ ‫العالج الجيني يت���م بإدخال « الجين الطبيعي‬ ‫« مح���ل « الجين المس���بب للمرض « ‪ ،‬يتم‬ ‫هذا من خالل جزىء حامل يُدعى « الناقل «‬ ‫َمهمته نقل وتس���ليم الجين الصحيح إلى الخلية‬ ‫المريضة محل العالج داخل جسد المريض ‪،‬‬ ‫هذا الناقل هو عبارة عن فيروس تمت هندسته‬ ‫جينيا باستبدال محتواه الوراثي بحمض نووي‬ ‫بشري ‪.‬‬ ‫تتميز الفيروس���ات بس���لوك فريد يمكنها من‬ ‫القدرة على غزو جس���د اإلنس���ان مخلّفة ً فيه‬ ‫مادته���ا الوراثي���ة بقصد إح���داث مرض فيه‬ ‫‪...‬مما جعل العلماء يس���تغلون هذه الميكانيكية‬ ‫في الس���يطرة على محتوى الفيروس الوراثي‬ ‫ووضع جينات طبيعية فيه تحل محل مثيالتها‬ ‫الممرضة بعد ذلك ‪.‬‬

‫والحامل للجين���ات الصحيحة الطبيعية « ‪-2.‬‬ ‫يبدأ الفيروس في العمل مس���تخدما ميكانيكيته‬ ‫الطبيعي���ة في اخت���راق الخاليا المس���تهدفة‬ ‫والمطل���وب عالجه���ا والس���يطرة بمحتواه‬ ‫الوراث���ي عليها ‪ – 3.‬تب���دأ الخلية في ترجمة‬ ‫جينات الفي���روس محولة إياه���ا إلى بروتين‬ ‫مستعيدة بذلك طبيعتها األصلية ‪.‬‬ ‫ بجانب الطريقة السابقة ‪ ،‬توجد طرق أخرى‬‫مباش���رة – غير فيروسية – في النقل الجيني‬ ‫‪ ،‬أبسط هذه الطرق هي إدخال المادة الوراثية‬ ‫المعال َِج���ة بما تحويه من جين���ات إلى الخاليا‬ ‫المريض���ة لت���ؤدي نفس المهم���ة ‪ ،‬لكن هذه‬ ‫الطريقة تس���تخدم على نطاق ضيق وال تطبق‬ ‫إال على بعض األنسجة وتتطلب كميات كبيرة‬ ‫من المادة الوراثية ‪.‬‬ ‫ طريقة أخرى ال تعتمد على الناقل الفيروسي‬‫وتتخل���ص في تصميم جس���م ك���روي دهني‬ ‫يتوس���طه محتوى مائي يس���مى « الليبوسوم‬ ‫« ‪ 3‬يحم���ل عليه المادة الوراثية ويس���تطيع‬ ‫المرورعبر الغشاء البالزمي للخلية ‪ ،‬أو بربط‬ ‫الحمض النووي بمركب يستطيع أن يرتبط هو‬ ‫االخر بمس���تقبالت خاصة في الخلية ‪ ،‬بمجرد‬ ‫ارتباطه بهذه لمس���تقبالت تبتلع الخلية المادة‬ ‫الوراثية التي تمثل العالج حينئذ ‪ ،‬تعد هذه أقل‬ ‫الطرق فعالية واستخداما ‪.‬‬

‫ يج���ري الباحث���ون أيض���ا تجاربه���م على‬‫الكروموسوم ‪ 47‬الصناعي في محاول ٍة إلدخاله‬ ‫في الخاليا المس���تهدفة ‪ ،‬هذا الكروموس���وم‬ ‫يمك���ن أن يتواج���د بش���كل مس���تقل بجانب‬ ‫الكروموسومات الطبيعية الست وأربعون ‪46‬‬ ‫غير مؤثر على عملها وال محدث ألي طفرات‬ ‫‪ -1‬يُحْ ق���ن المرضى الخاضعي���ن لهذا العالج فيها ‪ ، .‬ويمكن اعتباره ناقل عمالق قادر على‬ ‫بذاك الناقل الفيروس���ي « المتحكم فيه وراثيا حمل كميات كبيرة من المادة الوراثية ‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪55‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫وبسبب استقالليته وتركيبه فإنه من غير المحتمل أن يهاجمه الجهاز المناعي كجسم غريب ‪ ..‬لكن تبقي المشكلة التي تجابه هذه‬ ‫الطريقة الواعدة هي صعوبة انتقاله وإدخاله داخل نواة الخلية المستهدفة المعنيّة بالعالج ‪.‬‬ ‫* أخيراً‪ ،‬هناك بعض العوامل التي تجعل العالج الجيني وس���يلة غير فعالة لعالج األمراض الجينية بس���بب قصر أمده هذا من‬ ‫ناحية ‪ ،‬ومن نواح أخرى تداخل واختالف اإلستجابة المناعية من شخص آلخر‪ ،‬بعض مشكالت الناقالت الفيروسية كاستعادتها‬ ‫النشاط اإلمراضي لها واإلختالالت المُسبَّبة بأكثر من جين واحد‬

‫الوقود الحيوي‬

‫بقلم احمد حسان‬ ‫ترجمة د‪/‬يسرية الهمشري‬

‫ظهر الوقود الحيوي من الحاجة إلى إيجاد بديل لإلعتماد على اذاً ما هو الوقود الحيوي؟‬ ‫الوق���ود األحفوري‪ ،‬و كذلك نتيجة اآلثار البيئية لهذا النوع من هو وقود طبيعي س���ائل مصنوع من موارد الزراعة المتجددة‬ ‫الوقود التقليدي‪.‬‬ ‫(الذرة وقصب السكر والتبن‪ ،‬وفول الصويا‪ ،‬الخ) أو مشتقات‬ ‫وكمجتم���ع من األذكي���اء‪ ،‬فنحن جميعا بحاج���ة للتحول إلى التمثيل الغذائي للكائنات الحية (مثل السماد الطبيعي)‪.‬‬ ‫استخدام الوقود الحيوي مثل وقود الديزل الحيوي‪ ،‬البيوإيثانول و تم اس���تخراج الكرب���ون من الوقود الحي���وي مؤخرا خالل‬ ‫الحيوي‪ ،‬والنفط الحيوي وغيرها م���ن مصادر الطاقة البديلة النمو‪ ،‬من ثاني اكسيد الكربون في الغالف الجوي‪ .‬ولم يؤدي‬ ‫والطاقة المستدامة و التكنولوجيا‪.‬‬ ‫اإلحتراق إلى زيادة ثاني أكسيد الكربون في الغالف الجوي‬

‫إن المستقبل مشرق إذا ما تم صياغته بشكل صحيح‪.‬‬ ‫أن���واع الوقود الحيوي هي الح���رارة الحيوية‪ ،‬الغاز الحيوي‪،‬‬ ‫بما أن هناك ازدياد في اس���عار الوقود األحفوري ‪ ،‬فس���ينمو وقود الديزل الحيوي‪ ،‬واإليثانول‪.‬‬ ‫االهتمام و الحاجه ال���ي الوقود الحيوي المتجدد باإلضافة إلى الح���رارة الحيوية هى نوع جديد من وقود التدفئة المثير الذي‬ ‫أنه اقل كلفة واكث���ر صداقة للبيئة من الوقود غير األحفوري‪ .‬يمزج بين مس���توي وق���ود التدفئة مع وق���ود الديزل الحيوي‬ ‫ويق���در نصف التلوث العام للهواء ف���ي الواليات المتحدة‪ ،‬أنه المتجدد و الناتج عنه وقود آمن ونظيف للغاية وصديق للبيئة‪.‬‬ ‫ناتج ع���ن انبعاثات ديزل البترول‪ .‬هذه األرقام مذهلة‪ ،‬ويمكن ويمكن اس���تخدام الحرارة الحيوية ف���ي أي نظام زيتي للتدفئة‬ ‫أن تتغير بش���كل جذري عن طريق اس���تخدام الوقود الحيوي دون تعديل‪.‬‬ ‫األخضر‪.‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪56‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫الغاز الحيوي هو وقود حيوي نستطيع من خالله تزويد المناطق‬ ‫المختلف���ة في جميع أنحاء العالم بالطاقة المس���تدامة‪ .‬ويتكون‬ ‫الغاز الحيوي أساس���ا من غاز الميثان (ما بين ‪ 50‬إلى ‪٪80‬‬ ‫اعتمادا على الطريقة التي يتم بها تصنيع هذا الغاز الحيوي)‪.‬‬ ‫يتكون باقي الغاز أساسا من غاز ثاني أكسيد الكربون‪ .‬ويمكن‬ ‫حرق الغاز الحيوي و استخدامه بطريقة مماثلة للغاز الطبيعي‬ ‫أو يمكن إلحراقه إلنتاج الكهرباء‪.‬‬ ‫يمكن أن يقوم الديزل الحيوي بتشغيل محركات الديزل العادية‬ ‫دون الحاج���ة إلى إدخال تعديالت عل���ى المحرك‪.‬وفي الواقع‬ ‫فإن وقود الديزل الحيوي يقوم بتزييت المحرك أفضل و يترك‬ ‫شوائب أقل في المحرك مما يعني استمراره لفترة أطول عند‬ ‫اس���تخدام وقود الديزل الحيوي‪ ،‬وهن���اك جانب آخر كبير من‬ ‫اس���تخدام هذا الوقود الحيوي وهو أنه يمكنك انتاجه بنفس���ك‬ ‫بسهولة وببساطة من الزيوت النباتية أو الدهون الحيوانية‪.‬‬ ‫يتم صناعة االيثانول الحي���وي من عمليات التخمير والتقطير‬ ‫من الس���كر الطبيعي ومصادر النش���ا النبات���ي مثل الحبوب‬ ‫(ويعرف أحيانا بأنه كحول الحبوب)‪ ،‬ويمكن استخدامه كوقود‬ ‫لمح���ركات الس���يارات ‪ ..‬عندما يتحدث الناس عن اس���تخدام‬ ‫اإليثانول كمصدر للطاقة فيعنون بذلك البيوإيثانول‪.‬‬ ‫مزايا الوقود الحيوي تش���مل على؛ اس���تمرار زيادة محصول‬ ‫الذرة نتيجة لإلدارة الزراعية المحس���نة‪ ،‬والهندسة الوراثية‪،‬‬ ‫وغيره���ا من العوامل‪ ،‬فضال عن تحويل خش���ب الغابات إلى‬ ‫محطة إلنتاج االيثانول‪ ،‬و س���يزداد إنتاج اإليثانول من الكتلة‬ ‫الحيوية الس���ليلوزية نتيجة لجهود تحسين المعالجة والتخمير‪،‬‬ ‫وعموما أس���عار النفط الخام عامل مهم للوضع في اإلعتبار‪،‬‬ ‫وحماي���ة البيئة (مع���ادن أقل س���مية والملوث���ات العضوية‪،‬‬ ‫واالنبعاثات الغازية)‪ .‬واإلستخدام المستدام لألراضي الصالحة‬ ‫للزراع���ة للتغلب على االحتياج���ات‪ ،‬و اهتمامات وقف تغير‬ ‫المناخ‪ ،‬تخفيض تكلفة اإلنتاج‪ ،‬يمكن دمجها مع الوقود التقليدي‬ ‫وتحسين نوعيتة وخصائصه‪ ،‬ويمكن استخدامه في المحركات‬ ‫الحالية ومعدات حق���ن الوقود دون تعديل ودون أن يؤثر ذلك‬ ‫على كفائتها‪ ،‬وأنه وقود قابلة للتجديد‪.‬‬ ‫عيوب الوقود الحيوي تش���تمل على ارتف���اع التكلفة للمنتجين‬ ‫المحليين من الوقود الحيوي في الدول النامية‪ ،‬وكذلك العوائق‬ ‫التجارية الوقائية ضد واردات الوقود الحيوي‪ ،‬وانخفاض كثافة‬ ‫الطاقة مقارنة بالبنزين‪ ،‬والتقطير قليل االس���تهالك للطاقة‪ ،‬و‬ ‫يتطلب المزيد م���ن صناعة اإليثانول المزي���د من الميثانول‬ ‫لجعل وقود الديزل حيوياً‪.‬‬ ‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪57‬‬


‫منوعات علمية‬

‫التكنولوجيا الحيوية‪ :‬المفهوم والتطبيقات وتحديات المستقبل‬ ‫بقلم‪ :‬هيــــام مرسي أبـــو العــال‬ ‫المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد‬ ‫‪e-mail: haiam_morsy@yahoo.com‬‬

‫‪-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬

‫خالفا السميا‪ ،‬فإن التكنولوجيا الحيوية ليست تقنية واحدة ‪.‬بل ىي مجموعة من‬

‫التقنيات التي تشترك في اثنتين من الخصائص أوليما ىو التعامل مع الخاليا‬

‫الحية والجزيئات أو بوجو عام مع النظام البيولوجي ‪ ،‬وثانييما ىو وجود مجموعة‬ ‫واسعة من االستخدامات والتطبيقات التي يمكن أن تضمن لنا حياة أفضل‪ .‬وال‬ ‫تتحقق التطبيقات الناجمة عن التكنولوجيا الحيوية إال بدمج عدد كبير من‬

‫المجاالت العممية والتكنولوجية‪ ،‬فعمم التقنية الحيوية عمم متعدد الجوانب ويعتمد‬ ‫عمى الكثير من العموم األساسية التقميدية مثل عمم النبات والحيوان والكيمياء وعمم‬ ‫األحياء الدقيقة‪ ،‬والعموم الحديثة مثل اليندسة الوراثية وعمم الجينات واألنسجة‬ ‫والمعموماتية الحيوية وغيرىا من العموم التي ابتكرىا االنسان حديثا لخدمة البشرية‪ .‬من الممكن تعريف التكنولوجيا‬

‫الحيوية عمى نطاق شامل عمى أنيا "استخدام تطبيقات تكنولوجية حديثة في معالجة الكائنات الحية "أو بمعنى أدق "‬ ‫التعامل مع الكائنات الحية (كائنات دقيقة ‪ -‬نباتات ‪ -‬حيوانات ) عمى المستوى الخموى و تحت الخموى من أجل تحقيق‬ ‫اقتصاديا وذلك عن طريق تحسين خواصيا وصفاتيا الوراثية‪.‬‬ ‫اعيا و بالتالى‬ ‫أقصى استفادة منيا صحيا‬ ‫ً‬ ‫صناعيا و زر ً‬ ‫ً‬ ‫تنحدر التكنولوجيا الحيوية من سلمف قلديم‪ ،‬إنيلا فلي القلدم كانلت أول مشلروب مخملر وأول كلوب ملن الزبلادي وأول قطعلة‬ ‫جبن‪ ،‬فمنذ آالف السنين استخدم أناس من مختمف الحضارات ىذه العمميات البيولوجية في شكل منظم لصلناعة األغذيلة‬ ‫والصللبتات‪ ،‬األدويللة‪ ،‬الوقللود‪ ،‬الملواد الالصللقة‪ ،‬الللورق والمخصللبات‪ .‬ابتللدأت حركللة التكنولوجيللا العاليللة والبحللوث المعمميللة‬ ‫المتقدمة في غزو نسيج الحرف التقميدية والروتين المنزلي والخبلرات الصلناعية ال ارسلخة‪ ،‬وللم يعلد األملر مجلرد رفلع إنتلاج‬

‫"نفصلل" كائنلات جديلدة تقلوم‬ ‫الكائنات الدقيقلة التقميديلة مثلل الفطلر والخملائر إللى مسلتويات عاليلة جلداً‪ ،‬فقلد أصلبحنا اكن‬ ‫ج‬ ‫بميللام متباينللة لللم تخطللر عمللى بللال‪ ،‬فمللن الممكللن أن تقللوم البكتريللا اكن بصللناعة البللروتين اكدمللي‪ ،‬وأن تفللرز البالسللتيك‪،‬‬ ‫وأن تنتج مضادات التجميد‪ ،‬وأن تيضم نشارة الخشلب وتحوليلا إللى بلروتين يؤكلل‪ ،‬وأن تعليش عملى نفايلات البتلرول‪ ،‬وأن‬ ‫تحمل مبيدات األعشاب‪ ،‬وأن تستخمص المعادن من مياه البحار‪ ،‬وأن تحيل النفايات اكدمية إلى غذاء‪.‬‬ ‫ولعل من أىم تطبيقات التكنولوجيا الحيويو واليندسو الوراثيو والتي يمكن استخداميا لحمايو البيئة ىي‬ ‫تتيير المواد الجينيو المستخرجة من الكائنات الحيو بحيث يمكنيا انتاج مواد جديدة او أداء ميام‬

‫جديدة لم تكن موجودة من قبل؛ كما في حالة حدوث البقع الزيتية البترولية وانسكاب النفط‬ ‫في المحيطات‪ ،‬فإنو من الممكن استخدام الميكروبات المعزولو من البيئات التنيو بالنفط‬ ‫مثل آبار النفط وخطوط أنابيب نقل النفط‪ ...‬إلخ لمتخمص أو الحد من ىذه المشكمة‬

‫حيث أن لدييا امكانات تحميل النفط او استخدامو في عممياتيا الحيوية بوصفو مصدر‬

‫من مصادر الطاقة‪ .‬بالمثل عندما عزلت الميكروبات الموجودة في التربة الزراعية التنيو‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪58‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫وتم مزجيا باألسمدة الحيوية‪ ،‬وجد أن ىذه الميكروبات ليا القدرة عمى استخدام المبيدات كمصدر لمطاقة وبالتالي‬ ‫اعتبرت كخط دفاع ضد زيادة مستويات سمية المبيدات الزراعية في التربة‪ .‬عمى صعيد آخر فقد وفرت التكنولوجيا‬ ‫الحيويو السبل لجعل العمميات الصناعية أكثركفاءه وأقل تموثا حيث أتاحت امكانية ايجاد البدائل لممواد الكيميائية الضارة‬

‫التى تموث البيئة‪ .‬مثاالً عمى ذلك ؛ تصنيع أنواع من البالستيك من المواد السكرية باستخدام الكائنات الحية الدقيقة‬

‫وتطبيق تكنولوجيا التخمر عمييا بدالً من إستخدام البتروكيماويات الضارة في تصنيعيا‪ ،‬وأيضا استخدام االنزيمات لتحل‬ ‫محل الفوسفات والمنظفات الصناعية في منظفات التسيل‪ ،‬وىذه المنتجات المصنعة بيولوجيا تتميز بأنيا قابمة لمتحمل‬ ‫الحيوي وبالتالي لن يحدث ليا تراكم ضار في البيئة كما يحدث في حالة المواد المصنعة كيميائيا‪ .‬ومن الجدير بالذكر‬

‫استخدام التقنيات الحيوية لمعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي والزراعي‪ ،‬وتقديم العالجات الممكنة لمنفايات‬ ‫الصمبو‪.‬‬ ‫مثال آخر عمى التطبيقات اليامة لمتكنولوجيا الحيوية واليندسة الوراثية ىي عممية‬ ‫نقل الجينات بين الكائنات الحية الفردية أو تعديل الجينات في الكائن الحي إلزالة‬ ‫أو إضافة الصفة المطموبة عمى سبيل المثال (انتاج السالالت المعدلة وراثيا)‪،‬‬ ‫يمكن تتيير تسمسل الجين المعروف من نبات الذرة من أجل تحسين اإلنتا��ية‪،‬‬

‫وزيادة تحمل الجفاف ‪ ،‬ومقاومة الحشرات في جيل واحد وبذلك سوف تظير فرص‬ ‫النتاج منتجات زراعية جديدة وتحسين السالالت بطريقة سميمة بيئيا‪ .‬باختصار‪،‬‬ ‫فإن التكنولوجيا الحيوية الحديثة في مجال الزراعة توفر فرصا لتحسين جودة المنتج ‪ ،‬والمحتوى التذائي‪ ،‬والفوائد‬ ‫االقتصادية وتتيير الطريقة التي تزرع النباتات والحيوانات‪ ،‬وزيادة قيمتيا بالنسبة لممزارعين والمصنعين والمستيمكين‪.‬‬ ‫وقد كانت أكبر القفزات التي أدت إلى دفع عمم التقنية الحيوية إلى األمام ىي التطورات التي حصمت فلي مجلال اليندسلة‬ ‫الوراثيللة وظيللور تقنيللة تشللكيل األحمللاض النوويللة ‪ . DNA Recombinant Technology‬لقللد بللدأ ظيللور اليندسللة‬ ‫الوراثية في أوائل سلبعينات القلرن العشلرين‪ ،‬وللن نحلس حقلاً بلاألثر اليائلل ليلذه‬ ‫التقنيللة إال بعللد مللرور فت لرة ليسللت بالقصلليرة مللن الللزمن‪ ،‬وىللذه التقنيللة تتضللمن‬ ‫إي للالج جين للات غريب للة ف للي خالي للا الميكروب للات لتتح للول إل للى معام للل لص للناعة‬ ‫البللروتين‪ .‬مثللاال عمللى ذلللك اسللتخدام تقنيللة تشللكيل األحمللاض النوويللة‬

‫‪DNA‬‬

‫‪ Recombinant Technology‬لتعلديل البكتيريلا القولونيلة إلنتلاج األنسلولين‬ ‫البشللري‪ ،‬عللام ‪ .8791‬بللل وقللد تللم أيضللا تطللوير ىللذه التقنيللة ‪ ،‬باسللتخراج األنسللولين مللن غللدد البنكريللاس مللن األبقللار‬ ‫والخنللازير وحيوانللات المزرعللة األخللرى والتللي تعتبللر فعالللة بشللكل عللام فللي عللالج مللرض السللكري ‪ ،‬والجللدير بالللذكر أن‬ ‫االنسولين الستمد من ىذه الحيوانات ال يمكن تمييزه عن األنسولين البشري‪.‬‬ ‫مللن بللين أىللم منتجللات التكنولوجيللا الحيويللة الصلليدالنية التللي تصللنع مللن قبللل شللركات األدويللة الحيويللة تشللمل المضللادات‬ ‫الحيوية والبروتينات واألجسام المضادة (ىي بروتينات األضداد‪ ،‬التي تنتجيا خاليا الدم البيضاء ويتم استخداميا من قبل‬ ‫الجيللاز المنللاعي عمللى التعللرف عمللى البكتيريللا والفيروسللات والم لواد التريبللة األخ للرى ‪ ،‬ومقللاتمتيم وصللدىم‪ .‬فللي السللنوات‬ ‫األخيلرة ‪ ،‬واالجسللام المضللادة ىللي واحللدة مللن أىللم التطللورات المثيلرة فللي مجللال الصلليدلة الحيويللة) ‪ .‬أيضللا انتللاج المقاحللات‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪59‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫واالنزيملات واليرمونلات وغيرىلا‪ .‬ولعلل ملن أىلم التطبيقلات فلي مجلال العملوم الطبيللة‬ ‫ىللو التشللخيص والوقاي للة أو العللالج م للن العديللد م للن أن لواع األمل لراض مثللل م للرض‬ ‫السللرطان‪ ،‬وىنللاك أبحللاث عديللدة تجللرى اكن السللتعمال تقنيللة اليندسللة الوراثيللة فللي‬ ‫اكتشللاف أمصللال ض للد فيللروس اإليللدز (ط للاعون ى للذا العص للر) وربمللا تللنج تم للك‬ ‫المحللاوالت‪ .‬ومللن المتوقللع اسللتخدام التقنيللات الحيويللة لنقللل جينللات لمعالجللة بعللض‬ ‫األمراض الوراثية مثل الثالساميا (فقر الدم البحري ‪ ،)Thalassemia‬وذلك بتطعيم جينات أخلرى عملى الخاليلا البشلرية‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أيضاً باستخدام التقنيات الحيوية إمكانية عالج بعض المشاكل الوراثيلة عملى الكروموسلومات‪ ،‬وذللك بإدخلال‬ ‫جينللات جديللدة عمللى الكروموسللوم البشللري تحمللل صللفات وخصللائص معينللة عللن طريللق العللالج الجينللي‪ .‬كمللا وأن اسللتخدام‬ ‫المجسات الجينية ‪ Genetic probes‬لمكشف عن األمراض الوراثيلة‪ ،‬وأملراض القملب‪ ،‬واألملراض السلرطانية‪ ،‬والمخلاطر‬ ‫الصحية المينية‪ ،‬ىي من أحد المزايا لتطبيقات التقنيات الحيوية في الكشف عن األمراض‪.‬‬ ‫وعمى الرغم من أىمية تطبيقات التكنولوجية الحيوية في مختمف المجاالت فالكثير من األمور يجب أخذىا في االعتبار‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫تتطمب التقنية الحيوية تقييم األخطار التي تنطوي عمييا بعناية فضالً عن الفوائد التي من المرج جنييا وىناك‬

‫عنصلر آخلر يتسلاوى فلي أىميتلو مقارنلة بملا ذكرنلا أال وىلو ضلرورة اتخلاذ ىلذه القل اررات فلي إطلار سياسلة تلدعم‬

‫المصمحة العامة وتحمييا‪.‬‬ ‫بما أن ىناك جدل كبير حول مدى سالمة األغذية المعدللة وراثيلاً للذلك فإننلا بحاجلة لمزيلد ملن الد ارسلات قبلل طلرح‬ ‫ىللذه المنتجللات إلللى األس لواق وحتللى بعللد الطللرح فللإن األمللر يحتللاج إلللى مزيللد مللن المتابعللة وذلللك ألن بعللض التللأثيرات أو‬ ‫األضرار ال تظير إال عمى المدى الطويل ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫الحذر من استحداث كائنات حية دقيقة فتاكة تيدد صحة اإلنسان والحيوان والنبات أو ال تسيل السيطرة عمييا‪.‬‬ ‫وكذلك انحسار بعض السالالت نتيجة لتبني سالالت معينة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مطالبللة منظمللة األغذيللة والز ارعللة (‪ )FAO‬ومنظمللة الصللحة العالميللة (‪ )WHO‬بالتعللاون مللع حكومللات الللدول‬ ‫باالسللتمرار فللي تحديللد المنللافع المحتممللة والمخللاطر المتوقعللة المرتبطللة بتطبيقللات التقنيللة الحيويللة الحديثللة الراميللة‬ ‫إلللى زيللادة إنتاجيللة النبللات والحيلوان وكللذلك وضللع المعللايير والخطللوط التوجيييللة أو التوصلليات حسللب المناسللب‪،‬‬

‫بشأن األغذية المشتقة من التقنية الحيوية وضلع البيانلات عملى عبلوات األغذيلة المشلتقة ملن التقنيلات الحيويلة ؛‬ ‫كي يتسنى لممستيمكين اختيارىا عن عمم ‪.‬‬

‫‪------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬

‫مواقع تهمك عن التكنولوجيا الحيوية‪:‬‬ ‫‪http://www.biosolutions.info‬‬ ‫هذًنت هوتاصة بيا أكخش هن ‪ 0011‬فٍذٌٌ لوحاضشاث شٍقت جذًا ً صٌس هتحشكت تٌضٍحٍت تغطً عذد كبٍش هن‬ ‫‪...‬الوجاالث الطبٍت ً الحٌٌٍت عن أحذث الوٌاضٍع‬ ‫‪Molecular Biology, Cell biology, Biotechnology, Bioinformatics, Stem cells,Human‬‬ ‫‪physiology, HIV, Medical animation, Gene Expression, Bio-nanotechnology‬‬ ‫‪-----------------------‬‬‫‪http://bio-alive.com/index.htm‬‬

‫العدد األول‬

‫‪2012-10-22‬‬

‫‪60‬‬


‫منوعات علمية‬ ‫ هعاهل افتشاضٍت حٍج ٌوكن‬،‫ هحاضشاث هشئٍت ً صٌتٍت هن جاهعاث عشٌقت‬، ‫لوٌقع شاهل بو فٍذٌٌىاث تٌضٍحٍت‬ ‫إجشاء التجاسب علٍيا ً كأنك فً الوعول ً الكخٍش ً الكخٍش ً رلك فً العلٌم ً الفشًع اَتٍت ً غٍشىن‬ Anatomy, Behavior, Bioengineering, Biology, Cancer, Cell Biology, Chemistry Evolution, Genomics, Histology, Immunology, Infectious Diseases, Molecular Biology, Nanotechnology, Neuroscience, Nutrition, Obesity, Physiology, Psychology, Stem Cell -------------------http://www.scienceclarified.com/index.html ً‫هٌقع سائع جذًا ٌحتٌي على الوعلٌهاث علوٍت للعلٌم األساسٍت ً التطبٍقٍت بطشٌقت هبسطت للذاسسٍن أً غٍش داسس‬ ‫العلٌم ً تقسن فٍو الوقاالث بصٌسة ألفبائٍت‬.. ----------------‫هٌقع آخش هفٍذ ٌتبع نفس الوٌقع باألعلى لكن خاص فقط بعلن األحٍاء‬ http://www.biologyreference.com/ ‫أهخلت هن الوقاالث الوتعلقت بعلن الٌساحت‬ http://www.biologyreference.com/Fo-Gr/Forensic-DNA-Analysis.html http://www.biologyreference.com/Fo-Gr/Genetic-Analysis.html http://www.biologyreference.com/Fo-Gr/Genetic-Diseases.html http://www.eyeondna.com/ ‫كل ها تشٌذ هعشفتو عن الحوض النًٌي‬ DNA Lab Talk, DNA Podcasts and Videos, DNA Quotes and Excerpts, Books , bout DNA, DNA Testing, Gene Therapy, Genetic Engineering, Genetically Modified Foods and Organisms, Jobs Involving DNA -------------http://www.genomeweb.com/ ‫ هعلٌهاث طبٍت ً علوٍت قٍوت‬،‫ ًظائف‬،‫ أخباس‬، ‫هٌقع هتخصص عن علٌم الجٍنٌم‬.. ----------http://www.newscientist.com/topic/genetics ‫ تحلٍالث ً غٍشه عن كل العلٌم ً ىزه ىً صفحت الٌساحت‬،‫أخباس‬

61

2012-10-22

‫العدد األول‬


مجلة مصر تستطيع