Issuu on Google+

‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫‪www.youm7.com‬‬

‫لبلدنا والناس واحلرية‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪ 27 - 2010‬من ربيع األول ‪1431‬هـ‬

‫احتفاالت بحسام حسن واحملمدى عقب الفوز على‬ ‫الطالئع‪ ..‬وفتح الله يهدى الهدف للجماهير‬

‫كتب‪ -‬كمال محمود ورحاب حمدى‬

‫تعيش اجلماهير الزمالكاوية حالة من السعادة والنشوة‬ ‫بعدما قفز الفريق للمركز الثانى فى جدول الدورى بفارق‬ ‫األه��داف عن اإلسماعيلى انتظارا ملوقعة الفريقني بعد‬ ‫غد اإلثنني باإلسماعيلية‪ ،‬حيث احتفلت اجلماهير باملدير‬ ‫الفنى حسام حسن داخل امللعب عقب مباراة الطالئع التى‬ ‫فاز فيها الفريق بهدف نظيف أحرزه محمود فتح الله ورد‬ ‫العميد التحية وط��اف امللعب لتبادل التحية مع جماهير‬ ‫ال �ن��ادى وال�ت��ى هتفت بشدة أيضا لنجم الفريق اجلديد‬ ‫حسني ياسر احملمدى الذى كان النجم األول للقاء وحصل‬ ‫على جائزة أفضل العب فى املباراة‪.‬‬ ‫ومن جانبه قال حسام حسن املدير الفنى للزمالك إن‬ ‫فريقه قدم أداء قويا أم��ام طالئع اجليش وسيطر عليها‬ ‫العبوه منذ بدايتها مع تقدمي كل االحترام لفريق الطالئع‬ ‫وجهازه الفنى بقيادة فاروق جعفر‪ ،‬مشيرا إلى أن الزمالك‬ ‫يتطور أداؤه من مباراة ألخ��رى وم��ازال لديه الكثير حتى‬ ‫يصل للمستوى املطلوب واملرضى جلماهيره ومسئوليه‪.‬‬ ‫وأض ��اف امل��دي��ر الفنى للزمالك أن��ه ق��ام واجل �ه��از الفنى‬ ‫املعاون له بزيادة عدد الالعبني الصاعدين بالفريق‪ ،‬مؤكداً‬ ‫أنه يسعى لبناء قاعدة قوية من الالعبني لنادى الزمالك‬

‫ت��ؤدى هذا املوسم واملواسم املقبلة‪ ،‬موضحا أنه ال يوجد‬ ‫عنده فرق بني العب صغير وآخر كبير داخل امللعب‪ ،‬مدلال‬ ‫على ذلك بدفعه بالصاعد عمر جابر الذى ال يتعدى عمره‬ ‫‪ 17‬عاما‪ ،‬وك��ان على ثقة فى ظهوره بشكل جيد رغم قوة‬ ‫امل�ب��اراة وصعوبتها‪ ،‬إال أن��ه ق��ام بإعداد العبيه جيداً من‬ ‫الناحية الفنية والنفسية‪ .‬وأع ��رب ح�س��ام ع��ن سعادته‬ ‫باملستوى اجليد ال��ذى ظهر عليه حسني ياسر احملمدى‬ ‫ال��ذى يعتبره هدية من الله‪ ،‬بعد أن وق��ع اختيار اجلهاز‬ ‫الفنى للزمالك عليه لالنضمام لصفوفه‪ ،‬مشيراً إلى أنه‬ ‫استطاع ال��رد على كل املشككني فى الصفقة بعد األداء‬ ‫القوى للمحمدى فى مباراتى بيتروجيت وطالئع اجليش‬ ‫التى ش��ارك فيهما كاملتني خ�لال ‪ 3‬أي��ام ألول م��رة منذ‬ ‫أكثر من عام‪ ،‬وأنه يعتبره من أبرز جنوم املباراة اليوم مع‬ ‫شيكاباال وعالء على‪.‬وأضاف حسام أنه يكن كل االحترام‬ ‫والتقدير للحكام املصريني‪ ،‬بالرغم من أنه كان هناك ضربة‬ ‫جزاء لصاحلنا وعدم احتساب هدف حلسني ياسر‪ .‬وفيما‬ ‫يتعلق مبهاجمى الفريق أكد املدير الفنى للزمالك أن خط‬ ‫هجوم الفريق تأثر بفقد جنمني كبيرين بحجم عمروزكى‬ ‫وأحمد حسام »ميدو«‪ ،‬وأن��ه يشفق على مهاجميه جعفر‬ ‫وأشرف ومسعد أنهم الذين حتملوا املسئولية فجأة‪ ،‬إال أن‬ ‫جعفر جنح فى إثبات نفسه خالل املباريات األخيرة ويعتبر‬

‫فشل مبادرة الصلح‬ ‫بني مصر واجلزائر‬ ‫كتب‪ -‬حامت رضا‬ ‫فشلت م�ب��ادرة الصلح بني‬ ‫مصر واجل��زائ��ر وال �ت��ى كان‬ ‫ي �ق��وده��ا ال�ث�ن��ائ��ى محمد بن‬ ‫همام رئيس االحتاد األسيوى‬ ‫لكرة القدم وإبراهيم محلب‬ ‫رئ � �ي� ��س جل� �ن���ة ال� �ع�ل�اق���ات‬ ‫املصرية اجلزائرية وعدد من‬ ‫رؤس ��اء االحت� ��ادات العربية‪،‬‬ ‫بعدما متسك محمد روراوة‬ ‫رئ��ي��س االحت�� ��اد اجلزائرى‬ ‫ب�ت�ق��دمي اع��ت��ذار رس �م��ى من‬ ‫ج��ان��ب ن �ظ �ي��ره ف��ى االحت ��اد‬ ‫املصرى سمير زاهر‪ ،‬وهو ما‬ ‫رفضه األخير‪.‬‬

‫محطة جيدة نعتمد عليها داخ��ل امللعب‪ ،‬وشريف أشرف‬ ‫قادم‪ ،‬وسيد مسعد مازال بعيدا عن الصورة حتى اآلن‬ ‫ونحاول جتهيزه‪.‬على صعيد آخر قال محمود فتح‬ ‫الله مدافع الزمالك ومنتخب مصر‪ ،‬أن الهدف‬ ‫ال��ذى أح��رزه فى مرمى طالئع اجليش ومنح‬ ‫ال��زم��ال��ك ث�ل�اث ن �ق��اط غ��ال�ي��ة ص �ع��دت به‬ ‫ل �ل �م��رك��ز ال �ث��ان��ى‪ ،‬ج ��اء ك �ت �ت��وي��ج ملجهود‬ ‫زم�لائ��ه ال�لاع �ب�ين ف��ى امل� �ب ��اراة الذين‬ ‫ي�ع�ت�ب��رون وح ��دة واح� ��دة‪ ،‬م�ش�ي��راً إلى‬ ‫أن��ه يهدى ال�ف��وز وال�ه��دف جلماهير‬ ‫ن��ادي��ه ال �ت��ى حت ��رص ع �ل��ى م� ��ؤازرة‬ ‫الفريق ف��ى الفترة األخ �ي��رة بشكل‬ ‫أكثر من رائ��ع س��واء داخ��ل القاهرة‬ ‫أو فى احملافظات‪ ،‬وعن سر توجهه‬ ‫خصيصا لزميله ه��ان��ى سعيد بعد‬ ‫إح��رازه الهدف أشار فتح الله إلى أن‬ ‫سعيد قد توقع له أن يسجل هدفا فى‬ ‫ه��ذا اللقاء وه��و م��ا دفعه ملصافحته فى‬ ‫أعقاب تسجيله لهدف املباراة الوحيد مؤكداً‬ ‫أن اجلميع داخ��ل الفريق يبذل قصارى جهده‬ ‫حتى تستمر انتصارات الزمالك األخيرة‪.‬‬

‫الرئيس البرازيلى يعارض ضم‬ ‫رونالدينيو للمونديال‬ ‫كتب‪ -‬محمود باهى‬ ‫عارض الرئيس‬ ‫ال� �ب ��رازي� �ل ��ى لوال‬ ‫داس� �ي� �ل� �ف ��ا فكرة‬ ‫ضم صانع األلعاب‬ ‫رون ��ال ��دي� �ن� �ي ��و إلى‬ ‫قائمة منتخب بالده‬ ‫امل �ش��ارك��ة ف��ى كأس‬ ‫العالم املقبلة ‪2010‬‬ ‫بجنوب أفريقيا‪ ،‬عقب‬ ‫أدائه الفقير فى مباراة‬ ‫فريقه ميالن اإليطالى‬ ‫أمام مانشستر يونايتد‬ ‫اإلجن �ل �ي��زى ف��ى دورى‬ ‫أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫وكانت م�ب��اراة أبطال‬ ‫اوروب ��ا مبثابة الفرصة‬ ‫األخيرة أمام رونالدينيو‬ ‫للحاق بقائمة السامبا‬ ‫ال� �ت ��ى س� �ت� �خ ��وض كأس‬ ‫العالم‪ ،‬ولكن الالعب قدم‬ ‫أداء مخزياً ليخرج فريقه‬ ‫ب �ه��زمي��ة ث�ق�ي�ل��ة برباعية‬ ‫نظيفة‪.‬‬

‫البدرى‪ :‬األهلى يسير بخطى‬ ‫ثابتة لالحتفاظ باللقب‬

‫كتب‪ -‬عاطف العربى‬

‫ق��ال ح�س��ام ال �ب��درى امل��دي��ر الفنى‬ ‫للفريق األول ل�ك��رة ال �ق��دم بالنادى‬ ‫األه �ل��ى أن املنافسة ال�ش��دي��دة على‬ ‫ق�م��ة ال� ��دورى ب�ين ال��رب��اع��ى األهلى‬ ‫وال��زم��ال��ك وبتروجيت واإلسماعيلى‬ ‫ه ��ى أم���ر ط �ي��ب ي��رف��ع م ��ن مستوى‬ ‫البطولة مؤكداً أن األهلى مازال فى‬ ‫امل�ق��دم��ة ب �ف��ارق ‪ 7‬ن�ق��اط ع��ن أقرب‬ ‫منافسيه وأن��ه ل��ن ي�ف��رط ف��ى القمة‬ ‫وهو على ثقة فى جميع الالعبني فى‬ ‫حسم بطولة الدورى مبكراً‪.‬‬ ‫وأض��اف ال�ب��درى أن الفريق يسير‬ ‫بخطى ثابته نحو االحتفاظ باللقب‬ ‫دون النظر إلى نتائج األخرين مؤكداً‬ ‫أن امل �ب��اري��ات ال �ق��ادم��ة سيخوضها‬ ‫الفريق كأنها لقاءات كئوس رافعني‬ ‫شعار ال تفريط فى أى نقطة للحفاظ‬ ‫على اللقب السادس على التوالى‪.‬‬ ‫وك��ان ت��دري��ب الفريق أم��س شهد‪،‬‬ ‫غ �ي��اب أح �م��د ح�س��ن الع ��ب الوسط‬ ‫بعد تأخره فى العودة من السعودية‬

‫<‬

‫حسام البدرى‬

‫ألداء م �ن��اس��ك ال��ع��م��رة‪ ،‬ك �م��ا شهد‬ ‫امل��ران تعرض أسامة حسنى مهاجم‬ ‫ال��ف��ري��ق ل �ك��دم��ة خ �ف �ي �ف��ة ب �ع��د كرة‬ ‫م�ش�ت��رك��ة ب�ي�ن��ه وب�ي�ن أح �م��د فتحى‪،‬‬ ‫مم��ا استدعى تدخل اجل�ه��از الطبى‬

‫وإع� �ط ��اءه ال �ع�لاج ال�ل��ازم‪ .‬كما‬ ‫قام الثالثى محمد بركات وسيد‬ ‫م �ع��وض وح �س��ام ع��اش��ور العبو‬ ‫الفريق ب��أداء ت��دري�ب��ات منفردة‬ ‫وتأهيلية واجل ��رى ح��ول امللعب‬ ‫حتت إش��راف ط��ارق عبدالعزيز‬ ‫إخ�ص��ائ��ى ال �ع�لاج الطبيعى من‬ ‫أج ��ل م �ح��اول��ة جت�ه�ي��ز الثنائى‬ ‫ب��رك��ات وم��ع��وض ل �ل �ح��اق بلقاء‬ ‫ب� �ت ��رول أس� �ي���وط‪ ،‬وم� ��ن املقرر‬ ‫أن ي �غ �ي��ب ع ��ن امل� �ب���اراة حسام‬ ‫ع��اش��ور ل�لإي�ق��اف ب�ع��د حصوله‬ ‫ع�ل��ى اإلن� ��ذار ال �ث��ال��ث ف��ى لقاء‬ ‫املصرى‪.‬‬ ‫ف��ى ال��وق��ت ن�ف�س��ه أك ��د سيد‬ ‫م �ع��وض ظ �ه �ي��ر أي �س��ر الفريق‪،‬‬ ‫أن م��وق �ف��ه ل��م ي �ت �ح��دد ب �ع��د من‬ ‫املشاركة فى لقاء بترول أسيوط‬ ‫وإن كانت الفرصة صعبة‪ ،‬بسبب‬ ‫اجلرح املوجود فى قدمه بعد أن‬ ‫ارتدى حذا ًء جديداً أثناء مشاركته‬ ‫مع املنتخب الوطنى أمام إجنلترا‬ ‫فى اللقاء الودى‪.‬‬

‫أبو على يفرض سيطرته‬ ‫على مجلس املصرى‬ ‫كتب‪ -‬حامت رضا‬

‫جمعة ضمن منتخب أفريقيا‪ ..‬ودروجبا أحسن العب فى القارة‬ ‫كتب‪ -‬محمود باهى‬

‫<‬

‫محمد أبوتريكة‬

‫خشبة‪ :‬سفر أبو تريكة للقدس مرفوض‬

‫كتب‪ -‬فتحى الشافعى‬

‫رفض اجلهاز الفنى للفريق األول لكرة القدم بالنادى األهلى فكرة‬ ‫سفر محمد أبو تريكة‪ ،‬العب وسط الفريق واملنتخب الوطنى‪ ،‬إلى‬ ‫فلسطني مع املنتخب الوطنى األوليمبى‪ ،‬ملواجهة نظيره الفلسطينى‬ ‫يوم ‪ 30‬مارس اجل��ارى وستقام فى مدينة القدس احتفاالً بيوم‬ ‫األرض‪ ،‬وقال هادى خشبة‪ ،‬مدير الكرة باألهلى‪ ،‬إن فكرة سفر أبو‬ ‫تريكة إلى القدس مرفوضة متاما‪ ،‬وأضاف فى تصريحات خاصة‬ ‫لـ«اليوم السابع«‪ :‬لدينا ارتباطات هامة خالل املرحلة املقبلة سواء‬ ‫أكانت فى بطولة الدورى أو بطولة أفريقيا وشدد خشبة على أن‬ ‫األهلى لم يتلق أية دعوة من جانب االحتاد الفلسطينى لدعوة أبو‬ ‫تريكة للمشاركة فى هذه االحتفالية‪ ،‬مؤكدا على أن اجلهاز الفنى‬ ‫للفريق سيرفض سفر الالعب إذا جاءت دعوة رسمية‪.‬‬

‫إحتفل املهاجم اإلي �ف��وارى ديديه‬ ‫دروج �ب��ا بعيد م�ي�لاده الـ‪ 32‬بطريقة‬ ‫خاصة أول أمس اخلميس بعدما توج‬ ‫ب�ج��ائ��زة أح �س��ن الع��ب أف��ري�ق��ى لعام‬ ‫‪ 2009‬فى حفل تسليم جوائز االحتاد‬ ‫األفريقى ال��ذى استضافته العاصمة‬ ‫الغانية أكرا‪.‬‬ ‫وت � �ف� ��وق م� �ه ��اج ��م ت �ش �ي �ل �س��ى على‬ ‫منافسيه ال�ك��ام�ي��رون��ى ص�م��وي��ل إيتو‬ ‫الع��ب إنتر ميالن اإليطالى‪ ،‬والغانى‬ ‫م��اي �ك��ل إي �س �ي��ان زم �ي �ل��ه ف ��ى النادى‬ ‫ال �ل �ن��دن��ى‪ ،‬وذل� ��ك ب �ع��د ح �ص��ول��ه على‬ ‫النسبة األع �ل��ى م��ن ت�ص��وي��ت مدربى‬ ‫املنتخبات األفريقية‪ ،‬كما تسلم جائزة‬ ‫مالية قدرها ‪ 20‬ألف دوالر بعد تكرار‬ ‫إجنازه الذى حققه فى ‪.2006‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي��ة أخ�� ��رى‪ ،‬ج� ��اء املدافع‬ ‫امل �ص��رى وائ��ل جمعة ليكون الالعب‬ ‫املصرى الوحيد فى تشكيلة منتخب‬ ‫ال��ق��ارة ال �س �م��راء ل �ع��ام ‪ 2009‬التى‬ ‫ج� ��اءت ع �ل��ى ال �ن �ح��و التالى‪:‬حراسة‬

‫<‬

‫وائل جمعة‬

‫امل��رم��ى‪ ..‬موتيبا كيديابا «مازميبى»‪،‬‬ ‫الدفاع‪ ..‬وائل جمعة «األهلى»‪ ،‬الغانى‬ ‫ج��ون بانتسيل «ف��ول�ه��ام اإلجنليزى»‪،‬‬ ‫اجل��زائ��رى ن��ذي��ر بلحاج «بورستموث‬ ‫اإلجن �ل �ي��زى»‪ ،‬ال��وس��ط‪ ..‬الكاميرونى‬

‫أل� �ك� �س� �ن ��در س� � ��وجن «آرس�� �ن� ��ال‬ ‫اإلجنليزى»‪ ،‬الغانى مايكل إيسيان‬ ‫«تشيلسى اإلجن �ل �ي��زى»‪ ،‬املالى‬ ‫سيدوكيتا‪ ،‬اإليفوارى يايا توريه‬ ‫«برشلونة اإلسبانى»‪ ،‬الهجوم‪..‬‬ ‫الكونغولى مابى مبوتو«مازميبى»‪،‬‬ ‫ال�ك��ام�ي��رون��ى ص�م��وي��ل إيتو«إنتر‬ ‫ميالن اإليطالى»‪ ،‬اإليفوارى ديديه‬ ‫دروجبا «تشيلسى اإلجنليزى»‪.‬‬ ‫وق��ام نائب الرئيس الغانى جون‬ ‫مامو مع الكاميرونى عيسى حياتو‬ ‫بتسليم بقية اجل��وائ��ز ال�ت��ى جاءت‬ ‫ع�ل��ى ال�ن�ح��و ال �ت��ال��ى‪ ..‬أح�س��ن العب‬ ‫داخل القارة‪ ..‬مابى مبوتوالعب تى بى‬ ‫مازميبى‪ ،‬أفضل منتخب‪ ..‬اجلزائر‪،‬‬ ‫أفضل ف��ري��ق‪ ..‬تى بى مازميبى بطل‬ ‫الكونغو الدميقراطية‪ ،‬أفضل العب‬ ‫صاعد‪ ..‬دومينيك أدياه العب إيه سى‬ ‫ميالن اإليطالى‪.‬‬ ‫أفضل مدرب‪ ..‬الغانى سيالس تيتيه‬ ‫م��درب منتخب غانا الفائز مبونديال‬ ‫الشباب ‪ 2009‬مبصر‪ ،‬جائزة اللعب‬ ‫النظيف‪ ..‬جماهير الهالل السودانى‪.‬‬

‫حماد موسى يستقيل من اإلسماعيلى بسبب خطاب لوزير الداخلية‬

‫كتب‪ -‬عمر األيوبى‬

‫تقدم حماد موسى نائب رئيس ن��ادى اإلسماعيلى‬ ‫باستقالته م��ن منصبه بعد خ�لاف��ات ح��ادة اشتعلت‬ ‫أول أمس اخلميس بينه وبني نصر أبو احلسن رئيس‬ ‫النادى بعدما انفرد األخير بعدة ق��رارات دون الرجوع‬ ‫إلى موسى‪.‬‬ ‫حماد موسى فوجئ بأن أبو احلسن رئيس النادى‬

‫وعاطف زاي��د وخالد الطيب أعضاء املجلس انفردوا‬ ‫بقرار تعيني ع�لاء وحيد متحدثاً رسمياً للنادى دون‬ ‫الرجوع إليه أو اتخاذ القرار فى اجتماع مجلس اإلدارة‪.‬‬ ‫وكانت املشكلة الكبرى عندما فوجئ حماد موسى‬ ‫بأن رئيس النادى قد أرس��ل خطاباً إلى اللواء حبيب‬ ‫العادلى وزير الداخلية بالشكوى ضد على غيط مدير‬ ‫الكرة السابق بنادى االسماعيلى والذى يعمل عقيداً فى‬ ‫الداخلية‪ ،‬فغضب موسى ودخل فى نقاش حاد مع أبو‬

‫احلسن رافضاً أسلوب اتخاذ القرارات بشكل فردى‬ ‫وتوريط االسماعيلى فى خالفات شخصية‪ ،‬وبعدها‬ ‫أعلن استقالته رافضاً التعامل مع مجلس اإلدارة‪.‬‬ ‫يذكر أن موسى ق��د مت اختياره ف��ى منصب نائب‬ ‫الرئيس وتعيينه منذ ثالثة شهور فى املجلس بدال من‬ ‫املهندس خالد فرو الذى تقدم باستقالته‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه أرسل املجلس القومى للرياضة خطاباً‬ ‫إلى النادى اإلسماعيلى يحذره من تدوين أى بيانات فى‬

‫ال�س�ج�لات اخل��اص��ة ب��ال �ن��ادى‪ ،‬وإرسالها‬ ‫إل��ى املجلس القومى غ��داً األح��د لعرضها‬ ‫على اللجنة السداسية‪ ،‬لفحصها وحتديد‬ ‫املخالفات التى أكدت املعارضة وجودها فى‬ ‫سجالت النادى‪ .‬وقام املجلس القومى باستبعاد‬ ‫رمضان الطيب من اللجنة السداسية‪ ،‬بناء على‬ ‫طلب جبهة املعارضة بالنادى‪ ،‬ألنه شقيق خالد‬ ‫الطيب عضو مجلس إدارة اإلسماعيلى احلالى‪.‬‬

‫إيقاف املستحقات املالية لالعبى بتروجت بعد تراجع الفريق للمركز الرابع‬

‫كتب‪ -‬هيثم عويس‬

‫ق��رر مختار مختار املدير الفنى لفريق بتروجت‬ ‫إي�ق��اف جميع املستحقات املالية لالعبني‪ ،‬عقب‬ ‫ه��زمي��ة ال�ف��ري��ق اخل�م�ي��س امل��اض��ى أم ��ام اإلنتاج‬ ‫احل��رب��ى ب�ث�لاث��ة أه� ��داف م�ق��اب��ل ه���دف‪ ،‬أدت‬ ‫لتقهقر مركز الفريق إلى املركز الرابع ألول‬ ‫مرة منذ انطالق املسابقة بعد فوز الزمالك‬ ‫واإلسماعيلى على طالئع اجليش واالحتاد‬ ‫السكندرى على الترتيب وارتفاع‬ ‫رصيدهما للنقطة ‪.36‬‬

‫مختار ربط اإلفراج عن املستحقات املالية‬ ‫بالعودة لالنتصارات واستعادة املركز الثانى‬ ‫بجدول املسابقة بالفوز على غزل احمللة‬ ‫األسبوع املقبل‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه اعترف هانى العقبى‬ ‫املدرب املساعد لفريق بتروجت باستحقاق‬ ‫فريقه للهزمية ال�ت��ى ت�ع��رض لها أمام‬ ‫اإلن �ت��اج‪ ،‬م��ؤك��دا أن س��وء مستوى‬ ‫م �ع �ظ��م الع� �ب ��ى ف��ري �ق��ه كان‬ ‫ال �س �ب��ب ال��رئ �ي �س��ى لهزمية‬ ‫مختار‬ ‫الفريق البترولى‪.‬‬

‫وأض��اف العقبى أننا «اتسرقنا» بلغة الكرة‬ ‫فقد استطاع العبو اإلن�ت��اج إح��راز هدفني‬ ‫ف��ى أول عشر دق��ائ��ق مم��ا أرب��ك حسابات‬ ‫اجلهاز الفنى وتابع‪« :‬عندما عدلنا بعض‬ ‫املراكز وأجرينا بعض التغييرات لتعديل‬ ‫النتيجة باغتنا اإلنتاج بالهدف الثالث‪،‬‬ ‫مما أحبط العبينا فى الوقت‬ ‫املتبقى من عمر املباراة»‪.‬‬ ‫وك��ان��ت غ��رف��ة خلع‬ ‫م� �ل ��اب � � ��س ف� ��ري� ��ق‬ ‫ب �ت��روج��ت شهدت‬

‫حالة من اللوم والعتاب بني العبى الفريق‪ ،‬عقب‬ ‫هزميتهم بعد جتمد رصيد الفريق عند ‪ 35‬نقطة‬ ‫أب�ع��دت��ه ع��ن امل��رك��ز ال�ث��ان��ى ألول م��رة ال ��ذى احتله‬ ‫اإلسماعيلى مؤقتا برصيد ‪ 36‬نقطة‪ ،‬وزادت الفارق‬ ‫بينه وبني األهلى املتصدر إلى ‪ 8‬نقاط‪.‬‬ ‫ح�ي��ث ق��ام ال�لاع �ب��ون ب��إل�ق��اء ال �ل��وم ع�ل��ى بعضهم‬ ‫البعض غير مصدقني الهزمية الثقيلة‪ ،‬خاصة أنها‬ ‫جاءت من فريق حديث العهد بالدورى املمتاز‬ ‫وسط دهشة واستغراب من أفراد اجلهاز‬ ‫الفنى بقيادة مختار مختار ال��ذى وقف‬ ‫ساكتا غير مصدق للهزمية املخزية‪.‬‬

‫حسام‬

‫ب���دأ ك��ام��ل أب���و على‪،‬‬ ‫رئ�ي��س ال �ن��ادى املصرى‪،‬‬ ‫تنفيذ مخططه إلحكام‬ ‫قبضته على مجلس إدارة‬ ‫النادى‪ ،‬حيث أعلن تعيني‬ ‫أمي��ن جبر‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫اإلدارة ف��ى م�ن�ص��ب نائب‬ ‫الرئيس‪.‬‬ ‫ك �م��ا أع��ل��ن أب� ��و ع �ل��ى عن‬ ‫ت �ش �ك �ي��ل امل �ك �ت��ب التنفيذى‬ ‫مل�ج�ل��س اإلدارة ال���ذى يضم‬ ‫الثالثى أمي��ن جبر وصديقه‬ ‫ع��ادل الزينى ومحمد هانى‬ ‫أبو ريدة إلى جانب أبو على‪،‬‬ ‫واس �ت �ب �ع��د ث�لاث��ى املعارضة‬ ‫ن ��اص ��ر ق��ط��ام��ش وعاطف‬ ‫مبروك وعصام الزهيرى‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن مجلس املصرى‬ ‫السابق قد رفض اختيار أمين‬ ‫جبر‪ ،‬نائبا للرئيس‪ ،‬ومتسك‬ ‫ب�ت�ع�ي�ين احل�س�ي�ن��ى أب ��و قمر‬ ‫عضو املجلس املستقيل فى‬ ‫هذا املنصب‪ ،‬وهو ما أغضب‬ ‫أبو على ودفعه لالستقالة من‬ ‫املجلس‪.‬‬

‫احمللة يضاعف مكافآت‬ ‫الفوز على إنبى‬ ‫كتب‪ -‬محمد مراد‬ ‫ق ��رر م�س�ئ��ول��و ن���ادى غزل‬ ‫احمل� � �ل � ��ة ص� � � ��رف م� �ك���اف���أة‬ ‫مضاعفة لالعبى الفريق بعد‬ ‫الفوز على إنبى بهدف نظيف‬ ‫أحرزه كرمي عادل عبدالفتاح‬ ‫ف��ى إط��ار م�ب��اري��ات األسبوع‬ ‫العشرين للدورى‪.‬‬ ‫وق��ال فتوح نصار املشرف‬ ‫العام على الكرة بنادى احمللة‬ ‫إن� ��ه مت م �ض��اع �ف��ة مكافأة‬ ‫الفوز لتصل إلى أربعة آالف‬ ‫ج�ن�ي��ه ل�ك��ل الع ��ب بالفريق‪،‬‬ ‫حيث تنص الئحة املكافآت‬ ‫على ص��رف أل�ف��ى جنيه فى‬ ‫ح��ال��ة ال��ف��وز داخ� ��ل احمللة‪،‬‬ ‫وذل��ك حتفيزا لالعبني على‬ ‫االس� �ت� �م ��رار ف ��ى ال� �ف ��وز فى‬ ‫امل� �ب ��اري ��ات امل �ق �ب �ل��ة لضمان‬ ‫االب �ت �ع��اد ع��ن ش�ب��ح الهبوط‬ ‫مبكرا‪ .‬يذكر أن احمللة يحتل‬ ‫امل��رك��ز ال �ع��اش��ر ف��ى جدول‬ ‫الدورى برصيد ‪ 24‬نقطة‪.‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫أخبار الفن‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫‪7‬‬

‫مهرجان سينما األطفال ألبناء الطبقات الراقية‬

‫اجلائزة الذهبية لـ«ضفادع ضفادع» والدولية لـ«الطفلة احملبوبة» و‪ 3‬جوائز لبرامج مصرية فى املهرجان‬ ‫كتبت‪ -‬سارة نعمة الله‬ ‫اختتمت أول أمس اخلميس فعاليات الدورة‬ ‫العشرين ملهرجان القاهرة الدولى لسينما‬ ‫األط �ف��ال‪ ،‬وأع�ل�ن��ت ن�ت��ائ��ج ج��وائ��ز املهرجان‬ ‫حيث فازت مصر بـ‪ 3‬جوائز ذهبت جميعها‬ ‫إلى البرامج التلفزيونية‪ ،‬حيث ذهبت جائزة‬ ‫املسابقة الدولية لألفالم القصيرة إلى الفيلم‬ ‫السويدى «الطفلة احملبوبة» للمخرج دانيال‬ ‫فيرتبرج‪ ،‬كما حصل الفيلم الروسى «كتاب‬ ‫السادة» لـ«فادمي سوكولوفسكى» على جائزة‬ ‫جل�ن��ة األط �ف��ال ال��دول �ي��ة ل�لأف�لام الروائية‬ ‫الطويلة‪ ،‬وحصل الفيلم الهندى «روميو على‬ ‫ال�ط��ري��ق» ل�ـ«ج��وج��ال ه�ن�س��راج» على جائزة‬ ‫جلنة حتكيم األطفال الدولية ألفالم الرسوم‬ ‫املتحركة‪ ،‬وف��از البرنامج امل�ص��رى «حكاية‬ ‫س�ن��وح��ى م��ع ال �ق �ف��ص» ل�ـ«م�ح�م��د عبدالله»‬ ‫بجائزة جلنة حتكيم األطفال الدولية للبرامج‬ ‫التليفزيونية وحصل الفيلم االيرلندى «جرس‬ ‫كيلى دونيل فريارى الضائع» لـ«نيال كالرك»‪،‬‬ ‫وفيلم الصلصال املصرى «وح��وى ياوحوي»‬ ‫لـ«إسماعيل الناظر» على شهادة تقدير فى‬ ‫مسابقة من الطفل إلى الطفل‪ ،‬وفاز الفيلم‬ ‫الهندى «املاء من فضلك» باجلائزة الذهبية‬ ‫ملسابقة من الطفل إلى الطفل‪.‬‬ ‫أما جائزة املنظمة الدولية ألفالم األطفال‬ ‫والشباب ففاز بها الفيلم االيطالى «الرجل‬ ‫ذوال �ق��وام ال��رف�ي��ع« للمخرج ماركوكيارينى‪،‬‬ ‫أم��ا ج��وائ��ز جل�ن��ة حتكيم األف�ل�ام الروائية‬ ‫ال�ق�ص�ي��رة ف��از ب�ه��ا ال�ف�ي�ل��م ال �ك �ن��دي» شحن‬ ‫ألف��ري �ق �ي��ا «ل �ل �م �خ��رج ب��رودك �ش �ن��ز الفيت»‪،‬‬ ‫والفيلم النرويجى «كومة من احلجارة» لـ«هان‬ ‫القصيرة وهومن إخراج جيدرى بينوريرتى‪،‬‬ ‫وفاز الفيلم السويدي» الطفلة احملبوبة على‬ ‫ج��ائ��زة ال�ق��اه��رة الذهبية ل�لأف�لام الروائية‬ ‫القصيرة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ح�ص��ل ال�ف�ي�ل��م األمل��ان��ى «التماسيح»‬ ‫ل�ـ«ك��ري�س�ت�ي��ان دي �ت��ر» ع�ل��ى اجل��ائ��زة الفضية‬ ‫ل�ل�اف�ل�ام ال��روائ �ي��ة ال �ط��وي �ل��ة‪ ،‬وف���از الفيلم‬ ‫الهولندى «ضفادع ضفادع» باجلائزة الذهبية‬ ‫لألفالم الروائية الطويلة‪.‬‬ ‫وذه �ب��ت ج��ائ��زة جل�ن��ة ال�ت�ح�ك�ي��م اخلاصة‬ ‫مبسابقة أف�لام الرسوم املتحركة والبرامج‬ ‫التليفزيونية إلى فيلم «صورة مرمي املكسورة»‬ ‫الستونيا وه��و م��ن إخ��راج ب��ري��ت ت�ن��در‪ ،‬كما‬

‫<‬

‫<‬

‫تكرمي الطفلني محمود وائل ونور هانى‬

‫< مخرج الفيلم العربى «أصيلة» يفوز بالذهبية‬ ‫حصل الفيلم الفرنسى ‪ -‬الب��جيكى «حتت‬ ‫السماء ال��زرق��اء» لـ«سيسليا م��اروم»‪ ،‬ارنود‬ ‫دم��ون �ي��ك ع �ل��ى اجل��ائ��زة ال �ب��رون��زي��ة ألفالم‬ ‫ال ��رس ��وم امل �ت �ح��رك��ة‪ ،‬وأي �ض��ا ح �ص��ل الفيلم‬ ‫ال��دمن��ارك��ى «دي���دان ال��دي�س�ك��و» لـ«نومارس‬ ‫نيلسن» على اجلائزة الفضية ألفالم الرسوم‬ ‫امل �ت �ح��رك��ة‪ ،‬وف ��از ال�ف�ي�ل��م االجن �ل �ي��زى «ضاع‬

‫< طفلة تغنى على أوتار القانون‬ ‫وعثر عليه» لـ«ستوديوايه كى» على اجلائزة‬ ‫الذهبية‪.‬‬ ‫كذلك حصل البرنامج املصرى «واك واك»‬ ‫على اجلائزة البرونزية للبرامج التليفزيونية‪،‬‬ ‫وف ��از اي �ض �اً ال�ب��رن��ام��ج االجن �ل �ي��زى «االمتعة‬ ‫ال �ش �خ �ص �ي��ة» ل� �ـ«ج ��ون ول� �ي ��ام ��ز» باجلائزة‬ ‫الفضية ل�ل�ب��رام��ج ال�ت�ل�ف��زي��ون�ي��ة‪ ،‬والبرنامج‬

‫احلفل اخلتامى للمهرجان‬

‫الدمناركى «البيت االصفر» لـ كاترين كونز‬ ‫باجلائزة الذهبية للبرامج التليفزيونية‪.‬‬ ‫وأخ� �ي ��را ج ��وائ ��ز وزارة ال �ث �ق��اف��ة املالية‬ ‫ل�لأف�لام ال �ع��رب �ي��ة ف ��از ب �ه��ا ال�ف�ي�ل��م العربى‬ ‫«اصيلة» للمخرج ثامر الزيدى‪ ،‬والذى حصل‬ ‫على اجلائزة البرونزية وقدرها خمسة آالف‬ ‫جنيه‪ ،‬كما ذهبت اجلائزة الفضية وقدرها ‪8‬‬

‫< سالف حجازى تتسلم اجلائزة الذهبية‬ ‫آالف جنيه للبرنامج املصرى «كتاب االمثال»‬ ‫لـ«حسن عبدالغنى» واخيراً حصل فيلم طيور‬ ‫ال�ي��اس�م�ين للمخرجة س�لاف��ه ح �ج��ازى على‬ ‫اجلائزة الذهبية وقدرها ‪ 12‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫واستمرت فعاليات املهرجان على مدار‬ ‫اسبوع عرض من خالله ‪ 359‬فيلما من قبل‬ ‫‪ 52‬دولة مشاركة تنوعت مابني أفالم روائية‬

‫طويلة وقصيرة ورسوم متحركة إضافة إلى‬ ‫البرامج التليفزيونية والندوات العامة التى‬ ‫كانت تقام على هامش املهرجان‪.‬‬ ‫وألول مرة فى تاريخ املهرجان يقوم رئيسه‬ ‫ال��دك�ت��ور ف��وزى فهمى بتكرمي من��وذج�ين من‬ ‫األطفال املتفوقني وهما الطفل محمود وائل‬ ‫محمود وهو أصغر مصمم شبكات فى العالم‬ ‫واملصنف كأذكى طفل مصرى‪ ،‬والطفلة نور‬ ‫هانى عازفة آلة القانون‪.‬‬ ‫وي� �ب ��دو أن ت��ك��رمي ه � ��ؤالء االط� �ف���ال هى‬ ‫احل���ادث االك �ث��ر اه�م�ي��ة ف��ى امل �ه��رج��ان هذا‬ ‫ال�ع��ام رغ��م ان��ه مت تنفيذه بناء على اقتراح‬ ‫ط��رح��ه أح��د الصحفيني على ف��وزى فهمى‬ ‫خالل املؤمتر الذى عقد قبل حفل االفتتاح‬ ‫بأيام قليلة‪ ،‬حيث عانى املهرجان من كثير‬ ‫من السلبيات كانت بداياتها س��وء التنظيم‬ ‫الذى سيطر على حفل االفتتاح نظراً لعدم‬ ‫توافر مقاعد للحضور األمر الذى نتج عنه‬ ‫العديد من االشتباكات بني اجلمهور ورجال‬ ‫األمن اكثر من مرة‪.‬‬ ‫ول��م يكن س��وء التنظيم ح��ادث��ا ع��اب��را فى‬ ‫افتتاح املهرجان ب��ل إن��ه سيطر على جميع‬ ‫فعالياته التى ك��ان يتم اقامتها يومياً على‬ ‫خشبة مسرحى األوب��را الصغير واملكشوف‬ ‫واللذين كانت تقام فى كل منهما ن��دوة فى‬ ‫وق ��ت واح���د اض��اف��ة إل ��ى اج��ب��ار املنظمني‬ ‫باملهرجان الى اصحاب االعمال الفنية من‬ ‫م�خ��رج�ين وك �ت��اب ع�ل��ى ت ��رك ن��دوات �ه��م بعد‬ ‫دقائق قليلة من بداياتها بحجة وجود عرض‬ ‫فيلم أو انعقاد ندوة أخرى‪.‬‬ ‫االكثر مفاجأة ان أخطاء املهرجان التى‬ ‫ش�ه��ده��ا ف��ى ال �ع��ام امل��اض��ى س�ي�ط��رت عليه‬ ‫اي� �ض� �اً ه���ذا ال� �ع ��ام مت �ث��ل اه �م �ه��ا ف ��ى عدم‬ ‫وج��ود ت��رج�م��ة ل�لأف�لام األج�ن�ب�ي��ة ال�ت��ى كان‬ ‫ي �ت��م ع��رض �ه��ا وك� ��أن األط� �ف ��ال احلاضرين‬ ‫جميعهم على مستوى ثقافة واح��د ميكنهم‬ ‫م��ن معرفة مضمون الفيلم وذل��ك بالتأكيد‬ ‫سببه أن إدارة املهرجان حترص فى انتقائها‬ ‫لألطفال املشاركني فى فعالياته سواء كانوا‬ ‫م��ن مقدمى حفالت االف�ت�ت��اح أو اخل�ت��ام أو‬ ‫حتى من أعضاء جلنة التحكيم على انتقاء‬ ‫االطفال من ابناء الطبقات الراقية خصوصاً‬ ‫طلبة امل��دارس اللغات وكأن مهرجان سينما‬ ‫األط�ف��ال أصبح موجهاً ل��دى فئة معينة من‬ ‫األطفال فى مصر‪.‬‬

‫«وتلك األيام» برنامج محمود سعد الدينى اجلديد‬

‫درة تعرض‬ ‫«احملطة» فى تونس‬

‫كتب‪ -‬أحمد سعيد‬

‫وق��ع اختيار اإلعالمى محمود سعد‬ ‫م�ق��دم برنامج «م�ص��ر ال �ن �ه��ارده» بديل‬ ‫برنامج «البيت بيتك» على اسم «وتلك‬ ‫األيام» لبرنامجه الدينى اجلديد‪ ،‬والذى‬ ‫واف��ق عليه وزي��ر اإلع�لام أن��س الفقى‪،‬‬ ‫حيث صرح سعد لـ«اليوم السابع» بأن‬ ‫اختيار االسم جاء بعد عدة جلسات‬ ‫عمل جمعته م��ع ال�ف�ق��ى‪ ،‬ومازال‬ ‫النقاش قائما حول موعد بدء بث‬ ‫البرنامج أو اسم مخرجه‪ ،‬إال أن‬ ‫ه��ذه األم��ور سيتم حتديدها قريبا‬ ‫ل�ت�ق��دمي ال �ب��رن��ام��ج ف��ى أق� ��رب وقت‬ ‫ممكن‪.‬‬ ‫سعد يكتشف من خالل البرنامج‬ ‫الدعاة واملشايخ اجلدد‪ ،‬إضافة إلى‬

‫تعيد الفنانة التونسية درة اليوم‬ ‫ال �س �ب��ت ب �ق��اع��ة امل� �س ��رح البلدى‬ ‫بتونس عرض مسرحيتها «احملطة»‬ ‫وهى املسرحية التى كتب معاجلتها‬ ‫وأخرجها املخرج التونسى الشاذلى‬ ‫ال�ع��رف��اوى وه��ى م��أخ��وذة ع��ن نص‬ ‫صينى وبها أربعة أشخاص تلعب‬ ‫ه�ن��ا درة دور ن�ت��اش��ا ال �ف �ت��اة التى‬ ‫تنتظر فى احملطة‪ ,‬املسرحية تنتمى‬ ‫للمسرح العبثى الذى يحتاج للكثير‬ ‫من التفكير أثناء متابعته وتطرح‬ ‫امل �س��رح �ي��ة ال �ع��دي��د م ��ن األفكار‬ ‫الفلسفية العميقة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل �س��رح �ي��ة ق��د شهدت‬ ‫جناحا غير مسبوق وق��ت عرضها‬ ‫حيث إن��ه مت عرضها ف��ى فرنسا‬ ‫وتونس والعديد من الدول العربية‬ ‫وكانت درة قد قدمت قبلها العديد‬ ‫م��ن امل �س��رح �ي��ات ف��ى ت��ون��س مثل‬ ‫الفلسطينيني واملجنون‪.‬‬ ‫وب �ع��د ان �ت �ه��اء ع ��رض املسرحية‬ ‫ستعود درة إلى القاهرة إلستئناف‬ ‫تصوير دورها فى مسلسل «حلظات‬ ‫حرجة ‪ »3‬ال��ذى يشاركها بطولته‬ ‫حنان مطاوع وياسر جالل وطارق‬ ‫لطفى كأطباء مقيمني‪ ،‬ومعهم يسرا‬ ‫اللوزى وإمي��ى سمير غامن ورمزى‬ ‫لينر وأحمد حامت‪ .‬حيث سيكونون‬ ‫أب �ط��ال اجل ��زء ال�ث��ال��ث بعد إنتهاء‬ ‫أدوار أبطال احللقات فى اجلزأين‬ ‫األول وال �ث��ان��ي‪ ،‬وه��م رش��ا مهدى‬ ‫وب �ش��رى وع �م��رو واك� ��د‪ ،‬باستثناء‬ ‫م�ح�م��ود عبداملغنى وس��وس��ن بدر‬ ‫املتوقع استكمالهم اجلزء الثالث‪.‬‬ ‫وجتسد درة دور الدكتورة جنوى‪،‬‬ ‫ال �ف �ت��اة ال��ت��ى ت �ن �ت �م��ى إل� ��ى عائلة‬ ‫ث��ري��ة وحت ��ب احل �ي��اة وت�ن�ض��م إلى‬ ‫املستشفى لتجذب انتباهها‪ ،‬ويكتب‬ ‫احل �ل �ق��ات أح �م��د ال �ن��اص��ر وتامر‬ ‫إبراهيم وأحمد حسب‪ ،‬ويخرجها‬ ‫أحمد صالح وم��ن املتوقع عرضه‬ ‫خالل شهر رمضان املقبل‪.‬‬ ‫ك�م��ا س�ت�ب��دأ درة ق��ري�ب��ا تصوير‬ ‫دوره� � ��ا ف���ى م �س �ل �س��ل ال� �ع���ار مع‬ ‫م �ص �ط �ف��ى ش �ع �ب��ان وأح� �م ��د رزق‬ ‫وشريف سالمة وكتبه أحمد محمود‬ ‫أبو زيد وتخرجه شيرين عادل‪.‬‬

‫درة‬

‫محاولة التعمق فى القرآن الكرمي وسنة‬ ‫احلبيب سيدنا محمد عليه الصالة‬ ‫وال��س�ل�ام‪ ،‬ح�ي��ث أك��د س�ع��د أن رغبته‬ ‫ال �ش��دي��دة ف��ى ت �ق��دمي ه ��ذا البرنامج‬ ‫بجانب برنامج «مصر ال�ن�ه��اردة» تعود‬ ‫إلى شعوره بالسلطنة‪ ،‬حيث يشعر وكأنه‬ ‫ب�ين أي ��ادى الله ع��ز وج��ل‪ ،‬إض��اف��ة إلى‬ ‫إميانه بأنه يقدم عمال قيما له كثير من‬ ‫الفوائد‪ ،‬فهو من العاشقني لبرنامج «نور‬ ‫على نور» للعظيم الراحل محمد متولى‬ ‫الشعراوى وغيره من البرامج الدينية‬ ‫املتميزة‪ ،‬وهو ما شجعه كثيرا على تقدمي‬ ‫فقرة دينية خاصة كل ي��وم أرب�ع��اء‪ ،‬مع‬ ‫الشيخ خالد اجلندى فى برنامج «البيت‬ ‫بيتك» للتحدث والتفقه فى أمور الدين‪.‬‬ ‫من جانبه نفى سعد احتمالية انشغاله‬ ‫بالبرنامج الدينى اجلديد عن البرنامج‬

‫<‬

‫البديل برنامج «مصر النهاردة» والذى‬ ‫سيبدأ ع��رض��ه قريبا‪ ،‬حيث ق��ال «لن‬ ‫يحدث ذلك مطلقا ألن البرنامج الدينى‬ ‫سيكون أسبوعيا ملدة ساعة بعد صالة‬ ‫اجل �م �ع��ة‪ ،‬م �ب��اش��رة وه ��و ال��وق��ت الذى‬ ‫مت اختياره بعناية‪ ،‬خ��اص��ة أن األسر‬ ‫املصرية جتتمع سويا بعد صالة اجلمعة‬ ‫ملشاهدة التليفزيون‪ ،‬وهى العادة التى‬ ‫اعتدناها جميعا كمصريني»‪.‬‬ ‫سعد نفى أيضا تخوفه من الهجوم‬ ‫الذى يطارد أغلب البرامج الدينية حاليا‬ ‫قائال «أنا من احملبني للنقد البناء‪ ،‬كما‬ ‫أحترم الناقد ألنه استطاع أن ينتقد‪ ،‬إال‬ ‫أننى أحزن من النقد الذى ال يهدف إلى‬ ‫تصحيح األوض��اع وال��ذى يسمى بالنقد‬ ‫ال �ه��دام‪ ،‬لكن ف��ى احلالتني أن��ا مستعد‬ ‫للنقد وأسعد كثيرا باالعتراف باخلطأ»‪.‬‬

‫محمود سعد‬

‫دويتو جديد حلسني اجلسمى مع جنم عاملى‬

‫كتبت‪ -‬هنا موسى‬

‫ح�ي��ات��ى»‪« ،‬ب�ح��ر ال �ش��وق»‪« ،‬سكرة»‪،‬‬ ‫«س�لام على احلبايب»‪« ،‬يا خليلة»‪،‬‬ ‫«وط �ن��ى»‪« ،‬م��ا ي �س��وى»‪« ،‬م��ا عندى‬ ‫كالم»‪.‬‬ ‫وم��ن جهة أخ��رى ينوى اجلسمى‬ ‫ال�ت�ع��اون م��ع جن��م ع��امل��ى ف��ى دويتو‬ ‫فنى يجمعهما ق��ري�ب��ا‪ ،‬لكنه يتكتم‬ ‫تفاصيله كاملة حتى يتم االستقرار‬ ‫واالت�ف��اق النهائى على العمل الذى‬

‫األولى من صباح اليوم التالي‪ ،‬وشهد‬ ‫احلفل إقباال كبيرا‪ ،‬حيث نفذت كل‬ ‫تذاكر احلفل قبل عدة أي��ام‪ ،‬وذلك‬ ‫للجماهيرية الكبيرة التى يتمتع بها‬ ‫اجلسمى فى اخلليج والوطن العربى‬ ‫بأكمله‪.‬‬ ‫وق�� � ��دم اجل� �س� �م ��ى ف � ��ى احلفل‬ ‫مجموعة كبيرة من أغنياته منها «‪6‬‬ ‫الصبح»‪« ،‬احلرمي»‪« ،‬يوه»‪« ،‬أيام فى‬

‫أح� �ي ��ا امل � �ط� ��رب اإلم� ��ارات� ��ى‬ ‫حسني اجلسمى حفال غنائيا‬ ‫مساء أول أمس اخلميس بحلبة‬ ‫البحرين ال��دول�ي��ة وب��ال�ت�ع��اون مع‬ ‫شركة روتانا للصوتيات واملرئيات‪،‬‬ ‫وب��دأ احل�ف��ل ف��ى ال�س��اع��ة احلادية‬ ‫عشرة مساء واستمر حتى الساعات‬

‫وصفه باملفاجأة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن ��ه مت اخ �ت �ي��ار اجلسمى‬ ‫من قبل هيئة األمم املتحدة سفيراً‬ ‫للنوايا احلسنة حتت مظلة الغذاء‬ ‫ال �ع��امل��ى «إم س���ام» ك���أول إماراتى‬ ‫تختاره تلك املؤسسة الدولية الكبرى‬ ‫مل��ا ميثله اجلسمى م��ن قيمة فنية‬ ‫واجتماعية كبيرة‪ ،‬ويعتبر هو أصغر‬ ‫سفير عربى فى منظمة دولية‪.‬‬

‫محمد رمضان‪ :‬ال أشارك حنان ترك «القطة العامية»‬

‫ت �ع �ج��ب ال��ف��ن��ان ال� �ش ��اب محمد‬ ‫رم �ض��ان م��ن ش��ائ�ع��ة اش �ت��راك��ه فى‬ ‫ب�ط��ول��ة مسلسل «ال�ق�ط��ة العامية»‬ ‫للفنانة ح �ن��ان ت���رك‪ ،‬ح�ي��ث أوضح‬ ‫رمضان لـ«اليوم السابع» أنه فوجئ‬ ‫مؤخرا بعدد من االتصاالت الهاتفية‬ ‫ال �ت��ى تهنئه على بطولة املسلسل‪،‬‬ ‫وهو ما يعتقد أن سببه هو اشتراكه‬ ‫مع حنان ترك فى مسلسلها األخير‬ ‫«هامن بنت باشا» الذى القى جناحا‬ ‫كبيرا‪ ،‬مم��ا دف��ع البعض لتوقع أنه‬ ‫س �ي �ك��ون ض �م��ن ف ��ري ��ق مسلسلها‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫ت� ��دور أح� ��داث م�س�ل�س��ل «القطة‬ ‫العامية» ف��ى إط��ار كوميدى بسيط‬ ‫يتسم بطابع التشويق حول محامية‬

‫تشاهدون اليوم‬

‫األولى‬

‫الثانية‬

‫> ي � �ق� ��دم ب���رن���ام���ج «سحر‬ ‫ال �س �ي �ن �م��ا» م �س��اء ع �ل��ى القناة‬ ‫األول��ى حلقة خاصة عن الفنان‬ ‫ي ��وس ��ف ف �خ��ر ال ��دي ��ن تتضمن‬ ‫مشواره الفنى وأهم أعماله‪.‬‬

‫> تعرض القناة الثانية اليوم‬ ‫ال�ف�ي�ل��م األج �ن �ب��ى «رح �ل��ة طائر‬ ‫الفينيق» بطولة دانيس كويد‬ ‫وجوفانى رييسى وميراندا‪.‬‬

‫الحياة‪2‬‬ ‫> تعرض قناة احلياة‪ 2‬يوميا‬ ‫حلقات املسلسل العربى «ريا‬ ‫وسكينة» بطولة عبلة كامل‬ ‫وسمية اخلشاب وسامى‬ ‫العدل‪.‬‬ ‫سمية‬

‫<‬

‫<‬

‫حنان ترك‬

‫شابة تدعى «جناة عبدالرحمن» والتى‬ ‫تعمل فى مكتب أحد احملامني الكبار‪،‬‬ ‫وتعايش العديد من املشكالت التى جتد‬ ‫نفسها جزءا منها بدون سبب واضح‪.‬‬ ‫املسلسل م��ن تأليف محمد سليمان‪،‬‬ ‫ومرشح إلخراجه محمود كامل‪.‬‬ ‫رمضان ينتظر بدء تصوير فيلم «ستر‬ ‫وغطا» للمنتج جابى خ��وري‪ ،‬واملخرج‬ ‫عاطف حتاتة‪ ،‬والسيناريست ناصر‬ ‫عبدالرحمن‪ ،‬وتدور أحداث الفيلم فى‬ ‫إط��ار رومانسى ح��ول املشكالت التى‬ ‫يتعرض لها شباب املجتمع املصري‪،‬‬ ‫خ��اص��ة ف��ى ع�م��ر امل��راه �ق��ة‪ ،‬إضافة‬ ‫إل��ى أس �ب��اب ون�ت��ائ��ج ه��ذه املشكالت‪.‬‬ ‫ومن املقرر تصويره بأسلوب التصوير‬ ‫الديجيتال‪.‬‬

‫محمد رمضان‬

‫الفضائية المصرية‬

‫روتانا سينما‬

‫ميلودى أفالم‬

‫> يستضيف برنامج «بالتوه»‬ ‫ال� �ي���وم ع��ل��ى ق� �ن ��اة الفضائية‬ ‫املصرية أس��رة مسلسل «حامد‬ ‫قلبه جامد» طلعت زكريا وأمل‬ ‫إبراهيم‪.‬‬

‫> تعرض قناة روت��ان��ا سينما‬ ‫اليوم اجلزء الثانى لفيلم «عمر‬ ‫وس �ل �م��ى» ب �ط��ول��ة ت��ام��ر حسنى‬ ‫وزينة‪.‬‬

‫> تعرض قناة ميلودى أفالم‬ ‫اليوم الفيلم العربى الكوميدى‬ ‫«زك���ى ش���ان» ب�ط��ول��ة النجم‬ ‫أح� �م ��د ح �ل �م��ى وياسمني‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫ياسمني‬

‫نايل سينما‬ ‫> حت��ل ال�ف�ن��ان��ة زي �ن��ة ضيفة‬ ‫ال�ي��وم على املخرجة إيناس‬ ‫ال ��دغ� �ي ��دى ف ��ى برنامج‬ ‫«اجلريئة» الذى يعرض‬ ‫على قناة نايل سينما‪.‬‬

‫نايل دراما‬ ‫> ت �ع��رض ق �ن��اة ن��اي��ل درام ��ا‬ ‫يوميا حلقات املسلسل العربى‬ ‫«قانون املراغي» بطولة خالد‬ ‫الصاوى وغادة عبدالرازق‪.‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫مفاوضات «مصرية‪ -‬روسية» إلنشاء منطقة جتارة حرة‬ ‫كتبت‪ -‬سماح لبيب‬ ‫أعلن املهندس رشيد محمد رشيد أن‬ ‫حكومتى مصر وروس �ي��ا اتفقتا على بدء‬ ‫ج��ول��ة ج��دي��دة م��ن امل �ف��اوض��ات بالقاهرة‬ ‫خ��ل�ال ال �ن �ص��ف األول م���ن ي��ول �ي��و املقبل‬ ‫الس �ت �ك �م��ال امل �ب��اح �ث��ات امل �ش �ت��رك��ة إلنشاء‬ ‫منطقة جتارة حرة بني البلدين وتعتبر هذه‬ ‫اجلولة الثالثة فى إط��ار املفاوضات‪ ،‬كما‬ ‫اتفق اجل��ان�ب��ان على أن تكون اجتماعات‬ ‫اجلولة املقبلة للجنة املشتركة فى موسكو‬ ‫العام املقبل‪.‬‬ ‫وق���ال رش �ي��د ف��ى خ �ت��ام أع �م��ال ال���دورة‬ ‫الثامنة للجنة املصرية الروسية املشتركة‬ ‫للتعاون التجارى واالقتصادى والعلمى‪ ،‬إن‬ ‫ه�ن��اك توجها استراتيجيا ل��دى الدولتني‬ ‫ل�لإس��راع ف��ى عقد ات �ف��اق للتجارة احلرة‬ ‫لإلسهام فى زيادة التعاون االقتصادى فى‬ ‫شتى املجاالت‪.‬‬ ‫وف� � ��ى م� ��ؤمت� ��ر ص� �ح� �ف ��ى عقب‬ ‫املباحثات قال فيكتور خريستنكو‬ ‫وزير الصناعة والتجارة الروسى‬ ‫إن����ه مت االت���ف���اق ع �ل��ى أن تكون‬ ‫اجتماعات اجلولة املقبلة للجنة‬ ‫املشتركة فى موسكو العام املقبل‪،‬‬ ‫وأض� � ��اف‪ :‬ع �ق��دن��ا مباحثات‬ ‫مع وزير الكهرباء‬ ‫ال��دك �ت��ور حسن‬ ‫رشيد‬ ‫ي ��ون ��س ووزي � ��ر‬

‫الطيران املدنى لإلسراع فى توسيع التعاون‬ ‫املشترك فى هذين املجالني‪ ،‬واتفقا على‬ ‫بدء مفاوضات لتوقيع اتفاقية طويلة املدى‬ ‫ملساعدة مصر فى إقامة محطات عمالقة‬ ‫لتوليد الكهرباء من مصادر متعددة‪.‬‬ ‫وبالنسبة لتجارة القمح م��ع مصر قال‬ ‫خريستنكو إن مصر م��ن ك�ب��رى األسواق‬ ‫املستوردة للقمح الروسى وكان هناك بعض‬ ‫املشكالت املتعلقة باحلجر الزراعى ولكن‬ ‫توصلنا إل���ى آل�ي��ة للتغلب ع�ل��ى م�ث��ل هذه‬ ‫املشكالت وروسيا من كبار الدول املصدرة‬ ‫ل�ل�ح��اص�لات ال��زراع �ي��ة ف��ى ال �ع��ال��م ونحن‬ ‫نتخذ كل اإلج��راءات لضمان احلفاظ على‬ ‫أسواقنا امل�س�ت��وردة للحاصالت الزراعية‬ ‫فى شتى أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وأض ��اف ال��رئ�ي��س ال��روس��ى أن هناك‬ ‫م �ج��االت م �ت �ع��ددة ل �ل �ت �ع��اون م �ث��ل تدريب‬ ‫وإعداد الكوادر البشرية فى هذا املجال‬ ‫وكذلك فى تصنيع الوقود النووى‬ ‫ونحن فى انتظار انتهاء وزارة‬ ‫الكهرباء املصرية من إعداد‬ ‫امل �ن��اق �ص��ة ال �ع��امل �ي��ة لتوريد‬ ‫امل� � � �ع � � ��دات وم � �س � �ت � �ع� ��دون‬ ‫ل �ل��دخ��ول ف �ي �ه��ا‪ ،‬الف �ت��ا إلى‬ ‫تطلع بالده إلنشاء صناعات‬ ‫ل��وس��ائ��ل ال�ن�ق��ل وال �ط��اق��ة فى‬ ‫املنطقة الصناعية‬ ‫ال� � ��روس � � �ي� � ��ة‬ ‫مبصر‪.‬‬

‫غالى‪ :‬ارتفاع عدد إقرارات الضريبة العقارية إلى ‪ 11‬مليونا‬ ‫افتتاح مأمورية منوذجية لتلقى إقرارات كبار املمولني فى ‪ 6‬أكتوبر‬

‫كتبت‪ -‬منى ضياء‬ ‫أكد يوسف بطرس غالى وزير املالية ارتفاع‬ ‫عدد إق��رارات الضريبة العقارية التى تلقتها‬ ‫مصلحة الضرائب العقارية لنحو ‪ 11‬مليون‬ ‫إقرار تضم نحو ‪ 15‬مليون وحدة عقارية‪ ،‬وهو‬ ‫ما ميثل نحو نصف ع��دد ال��وح��دات العقارية‬ ‫املوجودة فى مصر‪.‬‬ ‫وق��ال غ��ال��ى إن وزارة املالية ات�خ��ذت عدة‬ ‫إج � ��راءات لتسهيل وتيسير عمليات تقدمي‬ ‫اإلق��رارات خالل الفترة احلالية‪ ،‬حيث تنتهى‬ ‫مهلة تقدمي اإلق��رارات دون غرامات فى ‪31‬‬ ‫مارس احلالى‪ ،‬مشيرا إلى أن هذه اإلجراءات‬ ‫تشمل م��د ال�ع�م��ل ف��ى م��أم��وري��ات الضرائب‬ ‫العقارية وكافة منافذ تسليم وتلقى اإلقرارات‬ ‫إلى السابعة مساء يوميا‪ ،‬مع استمرار العمل‬ ‫خ�ل�ال أي� ��ام ال �س �ب��ت‪ ،‬وزي � ��ادة ك �م �ي��ات مناذج‬ ‫اإلقرارات بكافة املنافذ واملأموريات واملناطق‬ ‫الضريبية‪.‬‬ ‫وأكد غالى أنه ال يشترط لتقدمي اإلقرارات‬ ‫إرفاق أى مستندات أو أوراق أو عقود مسجلة‬ ‫أو غير مسجلة‪ ،‬مشيرا إلى أن املطلوب فقط‬ ‫الس �ت�ل�ام اإلق � ��رار ص� ��ورة م��ن ب �ط��اق��ة الرقم‬ ‫القومى‪ ،‬مضيفا أن مصلحة الضرائب العقارية‬ ‫خصصت خط تليفون برقم ‪ 19117‬لتلقى أى‬ ‫شكاوى أو استفسارات من املواطنني‪.‬‬ ‫وأض� ��اف غ��ال��ى أن ��ه مت اف �ت �ت��اح مأمورية‬

‫رئيس مصلحة الضرائب‪ :‬اتفاقية الصيادلة وقع عليها األمني العام و‪ 22‬رئيس نقابة فرعية‬

‫كتبت‪ -‬منى ضياء‬

‫أك� � ��د أح � �م� ��د رف � �ع� ��ت رئيس‬ ‫مصلحة ال�ض��رائ��ب امل�ص��ري��ة أن‬ ‫ال��دك �ت��ور م �ح �م��ود عبداملقصود‬ ‫أم�ين ع��ام نقابة الصيادلة وقع‬ ‫معه اتفاقية احملاسبة الضريبية‬ ‫للصيادلة أم��س األول األربعاء‬ ‫وبرفقته ‪ 22‬رئيس نقابة فرعية‬ ‫م��ن احمل��اف�ظ��ات‪ ،‬نافيا م��ا تردد‬ ‫عن إعطائهم املوافقة هاتفيا‪.‬‬ ‫وقال رفعت فى تصريح خاص‬ ‫ل �ـ«ال �ي��وم ال �س��اب��ع» إن املصلحة‬ ‫تتعامل م��ع ك�ي��ان ق��ان��ون��ى وليس‬ ‫أف� ��رادا‪ ،‬م�ش�ي��را إل��ى أن األمني‬ ‫العام للنقابة هو من وقع االتفاقية‬ ‫وهو ممثل عن النقابة‪.‬‬ ‫وأض � � ��اف رف� �ع���ت‪« :‬مصلحة‬ ‫ال � �ض� ��رائ� ��ب ل� �ي ��س ل� �ه ��ا عالقة‬ ‫باخلالفات الداخلية فى مجلس‬ ‫إدارة النقابة‪ ،‬وال مجال للحديث‬ ‫عن االعتراض على االتفاقية ألن‬

‫<‬

‫أحمد رفعت‬

‫من وقعها هم ممثلون للنقابة»‪.‬‬ ‫وأش���ار رف �ع��ت إل��ى أن أسماء‬ ‫ممثلى النقابات الفرعية موجودة‬ ‫على االتفاقية وحتمل توقيعهم‬ ‫جميعا‪ ،‬ول��م يوقع أح��د بالنيابة‬ ‫عنهم‪ ،‬الفتا إل��ى أن��ه يتعامل مع‬ ‫ج �م �ه��ور ع��ري��ض م��ن الصيادلة‬

‫يبلغ ع��دده��م ‪ 45‬أل��ف صيدلى‪،‬‬ ‫وال مجال العتراض أف��راد على‬ ‫االتفاقية‪.‬‬ ‫وكان الدكتور أحمد رامى عضو‬ ‫م�ج�ل��س ن�ق��اب��ة ال �ص �ي��ادل��ة صرح‬ ‫ل �ل �ي��وم ال �س��اب��ع ف��ى وق ��ت سابق‬ ‫ب��إرس��ال ال�ن�ق��اب��ة ال�ع��ام��ة إنذارا‬

‫فشل جلنة فض املنازعات فى حل أزمة‬ ‫«مختار إبراهيم» و«اإلسكندرية لتداول احلاويات»‬

‫كتبت‪ -‬عبير عبداملجيد‬

‫أكد مساهمو شركتى اإلسكندرية لتداول‬ ‫احلاويات‪ ،‬ومختار إبراهيم التابعتني لقطاع‬ ‫األع�م��ال أن جلنة ف��ض امل�ن��ازع��ات مبحكمة‬ ‫القاهرة االقتصادية فشلت فى حل الصراع‬ ‫بينهم وبني الشركتني‪.‬‬ ‫وقال املساهمون إن القضية بدأت عندما‬ ‫رفعوا دع��وى قضائية برقم ‪ 113‬لسنة ‪2‬ق‬ ‫خ�لال شهر ديسمبر من العام املاضى ضد‬ ‫الشركتني‪ ،‬مطالبني بتعويضات مالية قيمتها‬ ‫‪ 100‬أل��ف جنيه عن كل ي��وم إيقاف لتداول‬ ‫أس �ه��م ال �ش��رك �ت�ين‪ ،‬نتيجة األض� ��رار املالية‬ ‫ال�ت��ى حلقت بهم نتيجة الشطب اإلجبارى‬ ‫للشركتني ب�ع��د ف�ش��ل ال �ش��رك��ات ف��ى توفيق‬ ‫أوضاعهم‪.‬‬ ‫��أضافوا أن اللجنة التى مت تشكيلها منذ‬ ‫أي��ام حمل��اول��ة ح��ل املشكالت ب�ين املساهمني‬ ‫وال��ش��رك��ت�ي�ن ل ��م ت �ص��ل إل� ��ى أى ح� ��ل‪ ،‬ألن‬

‫أخباراالقتصاد‬

‫محاميى الشركتني أص��را على ع��دم أحقية‬ ‫امل�س��اه�م�ين ف��ى امل�ط��ال�ب��ة ب��ال�ت�ع��وي��ض‪ ،‬على‬ ‫الشركات باعتبار أن إدارة البورصة أنذرت‬ ‫ال�ش��رك��ات أك�ث��ر م��ن م��رة بتوفيق أوضاعها‬ ‫وهو ما أعطى للمساهمني ض��رورة فى بيع‬ ‫أسهمهم قبل الشطب اإلجبارى‪.‬‬ ‫ف��ى ح�ين أك��د أب��و ب�ك��ر ال��ه��وارى محامى‬ ‫املساهمني أن املطالبة بالتعويض ه��و حق‬ ‫ل�ل�م�س��اه�م�ين ألن ق �ص��د ال �ت�لاع��ب بحقوق‬ ‫املساهمني موجود‪.‬‬ ‫وأوض��ح ال�ه��وارى أن امل��ادة ‪ 94‬من قانون‬ ‫سوق املال تلزم الشركات املقيدة بالبورصة‬ ‫ب��زي��ادة حصة ال �ت��داول احل��ر بها إل��ى ‪% 5‬‬ ‫وم�ن�ح��ت إدارة ال �ب��ورص��ة ف��ى ي��ون�ي��و ‪2009‬‬ ‫مهلة ‪ 6‬أشهر لتتمكن الشركات من التوافق‬ ‫مع القواعد اجل��دي��دة‪ ،‬إال أن الشركتني لم‬ ‫تتجاوبا مع مطالب البورصة حتى مت إيقاف‬ ‫التداول عليهما منذ بداية يناير حتى اآلن‪،‬‬ ‫وترتب على ذلك جتميد سيولة املستثمرين‪.‬‬

‫على يد محضر لرئيس مصلحة‬ ‫الضرائب‪ ،‬بعدما وقع مع الدكتور‬ ‫م �ح �م��ود ع �ب��دامل �ق �ص��ود األم�ي�ن‬ ‫ال�ع��ام لنقابة الصيادلة‪ ،‬بجانب‬ ‫‪ 3‬أعضاء مجلس النقابة وعدد‬ ‫من ممثلى النقابات الفرعية على‬ ‫اتفاقية يحاسب الصيادلة وفقا‬ ‫لها على هامش ربح ‪ % 25‬بدال‬ ‫من ‪ ،% 16‬مع إمساك الدفاتر‪،‬‬ ‫متهما موقعى االتفاقية أنهم ال‬ ‫ميثلون النقابة‪ ،‬وأن��ه لم يحضر‬ ‫م��ن رؤس� ��اء ال �ن �ق��اب��ات الفرعية‬ ‫سوى ثالثة أعضاء‪.‬‬ ‫وأش � ��ار رام� ��ى إل ��ى أن���ه تقرر‬ ‫ع� �ق ��د اج� �ت� �م ��اع مل �ج �ل��س نقابة‬ ‫ال�ص�ي��ادل��ة ي��وم األرب �ع��اء املقبل‪،‬‬ ‫بحضور الدكتور زكريا جاد نقيب‬ ‫الصيادلة لبحث كافة التجاوزات‬ ‫التى حدثت خالل الفترة األخيرة‬ ‫م��ن ب �ع��ض ال �ص �ي��ادل��ة وأعضاء‬ ‫النقابة‪ ،‬ومتثيل النقابة دون أى‬ ‫سند قانونى‪.‬‬

‫أوبك تثبت حصص إنتاج‬ ‫النفط على املستوى احلالى‬ ‫أعلن وزير اإلكوادور للموارد الطبيعية‬ ‫جيرمانيكو بينتو ال �ي��وم‪ ،‬اخل�م�ي��س‪ ،‬أن‬ ‫منظمة ال��دول امل�ص��درة للنفط (أوبك)‬ ‫التى تتولى اإلك��وادور رئاستها الدورية‬ ‫ت �ف �ض��ل إب� �ق���اء ح��ص��ص اإلن � �ت� ��اج على‬ ‫حالها‪.‬‬ ‫ق ��ال ب�ي�ن�ت��و خ�ل�ال م �ن �ت��دى «ل ��ن يكون‬ ‫ض��روري�اً إج��راء أى تغيير فى السياسة‬ ‫خ�لال االج�ت�م��اع املقبل ألوب��ك األربعاء‬ ‫فى املاضى فيينا»‪ ،‬مضيفا أن األسعار‬ ‫احل ��ال� �ي ��ة س �ت �س �ت �م��ر ألن� �ه ��ا «مبستوى‬ ‫معقول»‪ ،‬مشيراً إلى أن حصص اإلنتاج‬ ‫ستظل كما هى‪ ،‬أى ‪ 24.8‬مليون برميل‬ ‫من النفط اخلام فى اليوم‪.‬‬ ‫وأوض�� ��ح ب �ي �ن �ت��و‪ ،‬أن اج��ت��م��اع فيينا‬ ‫س��ي��خ��ص��ص ل��ت��ح��ل��ي��ل س� � ��وق النفط‬ ‫وأسعارها‪ ،‬باإلضافة إلى تقنيات اإلنتاج‬ ‫النظيف واالحترار‪.‬‬

‫<‬

‫<‬

‫يوسف بطرس غالى‬

‫من��وذج�ي��ة ل�ل�ض��رائ��ب ال�ع�ق��اري��ة ف��ى م��دي�ن��ة ‪6‬‬ ‫أكتوبر بجوار مسجد احلصرى وهى مخصصة‬ ‫لكبار ممولى الضرائب العقارية وتعد منوذجا‬ ‫خلطة التطوير والتحديث التى أعدتها وزارة‬ ‫امل��ال �ي��ة ل�ت�ط��وي��ر وحت��دي��ث أم��اك��ن ال�ع�م��ل فى‬ ‫مصاحلها اإلداري ��ة املختلفة‪ ،‬لرفع وحتسني‬ ‫ج ��ودة اخل��دم��ات امل�ق��دم��ة للجمهور‪ ،‬ك�م��ا مت‬

‫تكليف «محمد طارق»‬ ‫برئاسة «كبار املمولني»‬

‫واف�����ق م �ج �ل��س امل���دي���ري���ن التنفيذيني‬ ‫للبنك ال��دول��ى ال �ي��وم ع�ل��ى إت��اح��ة قرض‬ ‫مببلغ ‪ 300‬مليون دوالر ملساندة حصول‬ ‫املشروعات الصغيرة متناهية الصغر على‬ ‫التمويل تأكيداً لدورها احليوى فى خلق‬ ‫الوظائف والنمو االقتصادى فى مصر‪.‬‬ ‫يساند التمويل اجلديد برامج احلكومة‬ ‫ملساندة هذا القطاع الذى يحظى بأولوية‬ ‫واهتمام كبيرين‪ ،‬مبا يفتح املجال أمامه‬ ‫على التوسع وحتقيق النمو املستدام‪.‬‬ ‫ي � ��ذك � ��ر أن ال� � �ت� � �ق � ��دي � ��رات اخل� ��اص� ��ة‬ ‫باملشروعات الصغيرة واملتناهية الصغر‬ ‫ت �ش �ي��ر إل� ��ى أن��ه��ا مت �ث��ل أك��ث��ر م ��ن ‪%99‬‬ ‫م��ن مؤسسات األع�م��ال ف��ى مصر‪ ،‬وتتيح‬ ‫حوالى ‪ %85‬من حجم التوظيف بالقطاع‬ ‫اخل��اص غير الزراعى‪ ،‬وهو ما ميثل نحو‬ ‫‪ %40‬م��ن إج �م��ال��ى ح �ج��م ال �ع �م��ال��ة‪ ،‬كما‬ ‫ي��ؤك��د أه�م�ي��ة م �س��ان��دة ال �ق �ط��اع احليوى‬ ‫لبناء نظام اقتصادى متكامل‪ ،‬قادر على‬ ‫توفير الرعاية للفئات األق��ل واألكثر‬ ‫احتياجاً فى املجتمع‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ش��ام�ش��اد أخ �ت��ار‪ ،‬نائب‬ ‫رئ �ي��س ال �ب �ن��ك ال ��دول ��ى ملنطقة‬ ‫ال� �ش��رق األوس � ��ط وشمال‬ ‫أف � � ��ري� � � �ق� � � �ي � � ��ا‪ ،‬إن‬

‫<‬

‫روبرت زوليك‬

‫امل�ش��روع��ات الصغيرة واملتناهية الصغر‬ ‫مت �ث��ل م �ح��رك��ا أس��اس��ي��اً خل �ل��ق الوظائف‬ ‫وال �ن �م��و االق �ت �ص��ادى ف��ى ب �ل��دان األس ��واق‬ ‫الناشئة وه��ى تسهم فى العديد من هذه‬ ‫البلدان‪ ،‬فى تنويع مصادر منو االقتصاد‬ ‫وت �ل �ع��ب دوراً م �ه �م � ًا ف���ى ت�ن�م�ي��ة القطاع‬ ‫اخل� ��اص‪ ،‬وع ��ن ط��ري��ق زي� ��ادة ق� ��درة هذه‬

‫اف�ت�ت��اح م��أم��وري��ة للضرائب ال�ع�ق��اري��ة بوزارة‬ ‫الدفاع تختص بخدمة رجال القوات املسلحة‪،‬‬ ‫وحتويل منفذ تلقى اإلقرارات بوزارة اخلارجية‬ ‫إلى منفذ دائم‪.‬‬ ‫وقال غالى إنه مت حتى اآلن إرسال أكثر من‬ ‫‪ 175‬ألف خطاب للمواطنني تخطرهم بإعفاء‬ ‫مساكنهم م��ن أداء الضريبة ال�ع�ق��اري��ة وفقا‬

‫ألحكام القانون ‪ 136‬لسنة ‪ ،1981‬مشيرا إلى‬ ‫أن هذه اخلطابات شملت نحو مليون و‪750‬‬ ‫أل��ف وح ��دة ع �ق��اري��ة‪ ،‬وي �ج��رى ح��ال�ي��ا حتديد‬ ‫الوحدات السكنية األخرى املعفية فى مختلف‬ ‫املناطق واحملافظات متهيدا إلرسال إخطارات‬ ‫اإلعفاء ملالكها‪.‬‬ ‫من جانبه أوضح طارق فراج رئيس مصلحة‬ ‫ال�ض��رائ��ب ال�ع�ق��اري��ة أن��ه مت فتح ال�ع��دي��د من‬ ‫اللجان اإلض��اف�ي��ة لتسلم اإلق� ��رارات بجانب‬ ‫مأموريات الضرائب العقارية والبالغ عددها‬ ‫نحو ‪ 400‬مأمورية‪ ،‬حيث مت فتح ‪ 94‬منفذا فى‬ ‫محافظة القاهرة وذلك فى وزراة اخلارجية‪،‬‬ ‫ونقابة الصحفيني‪ ،‬ومجلسى الشعب والشورى‪،‬‬ ‫وأن ��دي ��ة األه� �ل ��ى‪ ،‬وال� �ق� �ض ��اة‪ ،‬وهليوبوليس‬ ‫والزمالك‪ ،‬وقضاة مجلس الدولة وهيئة قضايا‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬وم��رك��ز ش�ب��اب مدينة ن�ص��ر‪ ،‬واحتاد‬ ‫الشرطة ب��ال��دراس��ة‪ ،‬وال�ش��رط��ة مبدينة نصر‬ ‫ونادى النصر‪ ،‬و‪ 10‬منافذ مبقر اخلزانة العامة‬ ‫ومعهد احملصلني والصيارفة‪ ،‬ومجلس الدفاع‬ ‫الوطنى بحدائق القبة‪ ،‬ومكتب تأمني ومعاشات‬ ‫الشرطة بالدراسة وجريدة اجلمهورية واجلهاز‬ ‫املركزى للتنظيم واإلدارة‪.‬‬ ‫وف��ى محافظة اإلسكندرية ‪ 28‬منفذا فى‬ ‫الغرفة التجارية باإلسكندرية ومقرات احلزب‬ ‫ال��وط�ن��ى ف��ى امل��اك��س وس �ي��دى بشر وأب ��و قير‬ ‫والعصافرة ومصنع عز الدخيلة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫‪ 5‬منافذ فى محافظة ‪ 6‬أكتوبر‪.‬‬

‫ارتفاع أسعار الورق ‪ %20‬يشعل‬ ‫سوق األدوات الكتابية‬

‫كتبت‪ -‬منى ضياء‬ ‫علمت «ال�ي��وم السابع» أن أحمد رفعت‬ ‫رئيس مصلحة الضرائب املصرية أصدر‬ ‫ق��رارا أم��س اخلميس يقضى بنقل هادية‬ ‫عبداللطيف رئيس مركز كبار املمولني إلى‬ ‫مأمورية ضرائب باب الشعرية‪ .‬ونص القرار‬ ‫على تكليف محمد طارق من إدارة مكافحة‬ ‫التهرب الضريبى باملصلحة‪ ،‬ليتولى اإلشراف‬ ‫على مركز كبار املمولني حلني صدور القرار‬ ‫الوزارى‪ .‬وكان املركز قد شهد أحداثا مؤسفة‬ ‫األسبوع املاضى أثناء زيارة رئيس املصلحة‬ ‫األولى للمركز بعد توليه منصبه‪ ،‬حيث كان‬ ‫من املقرر تخصيص الزيارة األولى لالجتماع‬ ‫بقيادات «كبار املمولني» إال أن رغبة العاملني‬ ‫ف��ى مقابلة رئيس املصلحة وتذمرهم من‬ ‫القيادات أديا حلالة من التوتر باملركز أعقبها‬ ‫خروج رفعت غاضبا‪.‬‬

‫توقع أحمد أبوجبل رئيس شعبة األدوات‬ ‫املكتبية بالغرفة ال�ت�ج��اري��ة‪ ،‬ارت �ف��اع أسعار‬ ‫امل�ن�ت�ج��ات ال��ورق �ي��ة م��ن ك�ش��اك�ي��ل وكراسات‬ ‫وك�ت��ب خ�لال ال�ش�ه��ور املقبلة‪ ،‬بسبب زيادة‬ ‫أسعار ال��ورق املستورد بنسبة تبلغ ‪،% 20‬‬ ‫نتيجة استئناف ارتفاع أسعار ال��ورق عامليا‬ ‫بعد انخفاض دام عدة أشهر‪.‬‬ ‫وقال أبو جبل‪ ،‬إن أسعار الورق قد شهدت‬ ‫زي � ��ادة ف��ى س �ع��ر ال �ط��ن وص �ل��ت إل ��ى ‪950‬‬ ‫دوالرا للطن‪ ،‬بعد أن ظل مستقرا منذ بداية‬ ‫األزم��ة العاملية سنة ‪ 2009‬وح�ت��ى اآلن ما‬ ‫بني ‪ 770‬دوالرا و‪ 800‬دوالر للطن بسبب‬ ‫ع��ودة ال�ت�ع��اف��ى إل��ى االق �ت �ص��اد ال�ع��امل��ى مرة‬ ‫أخرى وزي��ادة الطلب العاملى على الورق من‬ ‫الصني‪ ،‬فى حني يقل اإلنتاج من إندونيسيا‬ ‫والبرازيل‪.‬‬ ‫وأش� ��ار إل ��ى أن ذل ��ك س�ت�ن�ت��ج ع �ن��ه زيادة‬

‫ف��ى أس �ع��ار األدوات الكتابية م��ن كراسات‬ ‫وكشاكيل وكتب خارجية‪ ،‬ألن املنتج احمللى‬ ‫ال يغطى أكثر من ‪ % 20‬من حجم السوق‬ ‫ف��ى ح�ين يغطى املنتج املستورد ‪ % 80‬من‬ ‫ح �ج��م ال� �س ��وق‪ .‬وق� ��ال أب ��و ج �ب��ل‪ ،‬إن حجم‬ ‫اح�ت�ي��اج ال�س��وق احمللية ‪ 400‬أل��ف ط��ن فى‬ ‫السنة تتحول إلى ‪ 600‬مليون قطعه كراسة‬ ‫وكشكول و‪ 200‬ألف كتاب وملزمة‪.‬‬ ‫ف��ى ح�ين ق ��ال م�ح�م��ود ال�ب�ط��وط��ى رئيس‬ ‫«راكتا للورق»‪ ،‬إن السوق احمللية ال يستطيع‬ ‫م �ن��اف �س��ة امل �ن �ت��ج امل��س��ت��ورد ن��ظ��را جلودته‬ ‫العالية‪ ،‬وبالتالى فإن الورق احمللى رغم أن‬ ‫سعر الطن ال يصل إلى ‪ 450‬دوالرا‪ ،‬إال أن‬ ‫اجلميع يفضل املنتج امل�س�ت��ورد واملستخدم‬ ‫فى صناعة اجلرائد والكشاكيل والكراسات‪،‬‬ ‫وغيرها من األدوات الكتابية‪ ،‬مشددا على‬ ‫أن احمللى يعمل فى أن��واع معينة من الورق‬ ‫مثل ال��دش��ت للمؤسسات الصحفية وبعض‬ ‫أنواع الورق املقوى‪.‬‬

‫لكح لـ«اليوم السابع»‪ :‬لم أحدد موعد اجلمعية العمومية لشركاتى‬

‫كتب‪ -‬مدحت عادل‬ ‫تصوير‪ -‬ياسر عبدالله‬

‫أكد رجل األعمال العائد رامى‬ ‫ل �ك��ح ف ��ى ت �ص��ري��ح خ���اص لليوم‬ ‫ال�س��اب��ع أن��ه ل��م ي �ق��رر ح�ت��ى اآلن‬ ‫حتديد موعد لعقد جمعية عمومية‬ ‫لشركة لكح جروب‪ ،‬مؤكدا أنه من‬ ‫السابق ألوانه احلديث عن حتديد‬ ‫موعد االنعقاد‪.‬‬ ‫ج � ��اء ذل � ��ك خ �ل��ال احتفالية‬ ‫نظمها ع�م��ال مجموعة شركات‬ ‫لكح جروب مبقر فيال رامى لكح‬ ‫مبصر اجل��دي��دة ب�ش��ارع العروبة‬ ‫والتى استقبله فيها أكثر من ‪500‬‬ ‫عامل‪ ،‬حيث ردد العمال هتافات‬ ‫م��ؤي��دة ل��ه ول �ع��ودت��ه م��ن اخلارج‪،‬‬ ‫وق � ��ام ه ��و م ��ن ج��ان �ب��ه بطمأنة‬ ‫ج�م�ي��ع ال �ع �م��ال ع �ل��ى أوضاعهم‬ ‫بالشركات‪.‬‬

‫<‬

‫لكح وسط مستقبليه فى مطار القاهرة‬

‫ومب �ج��رد االن �ت �ه��اء م��ن احلفل‬ ‫اختفى لكح ف��ى إح��دى سيارات‬ ‫أه��ال��ى دائ��رت��ه ب��ال�ظ��اه��ر الذين‬ ‫جاءوا أيضا الصطحابه إلى زيارة‬ ‫دائرته القدمية تاركا سيارته أمام‬ ‫فيلته‪.‬‬

‫مجلس املديرين التنفيذيني وافق على القرض لدعم النمو االقتصادى وخلق وظائف جديدة‬ ‫املشروعات على احلصول على التمويل‪،‬‬ ‫فإننا نهدف إلى زي��ادة اإلنتاج والتوظيف‬ ‫كأولوية إمنائية فى مساندة هذه املنطقة‪.‬‬ ‫ويعتبر تعزيز قدرة املشروعات الصغيرة‬ ‫وامل �ت �ن��اه �ي��ة ال �ص �غ��ر ع �ل��ى احل��ص��ول على‬ ‫ال �ت �م��وي��ل ه��و امل� �ش��روع األول امل �م��ول من‬ ‫البنك الدولى فى منطقة الشرق األوسط‬ ‫وش��م��ال أف��ري �ق �ي��ا مل �س��ان��دة ه ��ذا القطاع‬ ‫وامل� �ش ��روع ��ات امل �ت �ن��اه �ي��ة ال �ص �غ��ر‪ ،‬حيث‬ ‫يقود الصندوق االجتماعى للتنمية جهود‬ ‫مساندة هذا القطاع فى مصر من خالل‬ ‫مساندة جهود صياغة وتنفيذ السياسات‬ ‫اخل��اص��ة ب�ت�ن�م�ي��ة ال �ق �ط��اع ف��ى السنوات‬ ‫األخيرة‪.‬‬ ‫وقال ديفيد كريج‪ ،‬املدير القطرى ملصر‬ ‫وال �ي �م��ن وج �ي �ب��وت��ى «ل �ق��د س �ع��دن��ا سعادة‬ ‫بالغة بأن يكون لدينا هذه الشراكة القوية‬ ‫م ��ع احل��ك��وم��ة امل��ص��ري��ة وب � ��أن نستطيع‬ ‫مساندة التنمية املستدامة لهذا القطاع‪،‬‬ ‫ف�م��ن ش��أن ال �ق��درة امل�س�ت��دام��ة والشاملة‬ ‫ل�ل�ح�ص��ول ع�ل��ى ال�ت�م��وي��ل أن حت�ف��ز فرص‬ ‫العمل وت�س��اع��د على التخفيف م��ن حدة‬ ‫ال �ف �ق��ر وحت �ف��ز ال �ن �م��و االق��ت��ص��ادى ألشد‬ ‫املواطنني حرمانا»‪.‬‬ ‫وقالت سحر نصر‪ ،‬مديرة فريق العمل‬ ‫بالبنك ال��دول��ى‪ ،‬إن ه��ذا امل �ش��روع يهدف‬ ‫إل��ى التشجيع ع�ل��ى تبنى إط���ار مؤسسى‬

‫طارق فراج‬

‫كتبت‪ -‬عبير عبداملجيد‬

‫البنك الدولى يقرض مصر ‪ 1.65‬مليار جنيه لدعم املشروعات الصغيرة‬

‫كتب‪ -‬محمود عسكر‬

‫‪6‬‬

‫ناجح ميكن فى نهاية األمر توسيع نطاقه‬ ‫على املستوى الوطنى وميكن جتربته فى‬ ‫بلدان أخ��رى فى منطقة الشرق األوسط‬ ‫وشمال أفريقيا‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬سوف يتيح هذا للمشروعات‬ ‫ال �ص �غ �ي��رة وامل �ت �ن��اه �ي��ة ال �ص �غ��ر احلصول‬ ‫ع �ل��ى م �ن �ظ��وم��ة م �ت �ك��ام �ل��ة م ��ن اخلدمات‬ ‫املالية بكفاءة أكبر‪ ،‬ونتيج ًة لذلك سيكون‬ ‫مب�ق��درة امل�ش��روع��ات ال�ص�غ��رى واملتناهية‬ ‫ال�ص�غ��ر أن ت��دي��ر امل�خ��اط��ر ب�ط��ري�ق��ة أكثر‬ ‫فعالية‪ ،‬وأن حتصل على م�ص��ادر متويل‬ ‫أقل مخاطرة‪ ،‬وتقلل من تكلفة املعامالت‬ ‫املالية وتأخير املدفوعات‪.‬‬ ‫وي�ت��أل��ف امل �ش��روع م��ن ج��زأي��ن رئيسيني‬ ‫وه���م���ا‪ :‬ت �س �ه �ي��ل ائ �ت �م��ان��ى للمشروعات‬ ‫امل �ت �ن��اه �ي��ة ال� �ص� �غ ��ر‪ ،‬وت �س �ه �ي��ل ائتمانى‬ ‫للمشروعات الصغيرة‪ ،‬وسيجرى تقدمي‬ ‫ال�ت�س�ه�ي��ل االئ �ت �م��ان��ى م��ن خ�ل�ال البنوك‬ ‫وامل� �ن� �ظ� �م ��ات غ� �ي ��ر احل� �ك ��وم� �ي ��ة (ورمب � ��ا‬ ‫م��ؤس�س��ات التمويل األص �غ��ر)‪ ،‬أم��ا اجلزء‬ ‫ال���ث���ان���ى اخل������اص ب���ت���م���وي���ل املشروعات‬ ‫الصغيرة فسيكون عبر القروض املباشرة‬ ‫من البنوك عن طريق فروعها‪ ،‬والروابط‬ ‫امل �ص��رف �ي��ة ب��امل �ن �ظ �م��ات غ �ي��ر احلكومية‬ ‫بشركات متويل املشروعات الصغيرة التى‬ ‫تنشأ ف��ى إط���ار التنظيم اجل��دي��د لقطاع‬ ‫التمويل األصغر‪.‬‬

‫ومن ناحية اخرى علمت «اليوم‬ ‫ال�س��اب��ع» أن لكح يستعد لزيارة‬ ‫م �ص��ان �ع��ه مب�ن�ق�ط��ة ال �ع��اش��ر من‬ ‫رمضان‪ ،‬يوم اإلثنني املقبل‪ ،‬ومن‬ ‫املقرر أن تشمل ال��زي��ارة كال من‬ ‫مصنع «ف��ل» للمنظفات ومصنع‬

‫«املصابيح الكهربائية» وترافقه‬ ‫فيها كافة قيادات مجموعة «لكح‬ ‫جروب»‪ ،‬لتفقد املصنعني وخطوط‬ ‫اإلنتاج وما يحتاجه املصنعون من‬ ‫جتديدات استعدادا لبدء استئناف‬ ‫العمل بكامل طاقتهما اإلنتاجية‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الزيارة هى األولى‬ ‫التى يقوم بها لكح منذ سفره إلى‬ ‫لندن عام ‪ ،2000‬ومنذ ذلك الوقت‬ ‫لم يشهد املصنعان أى جتديدات‬ ‫أو تطورات انتظارا لعودته‪ .‬وفى‬ ‫نفس السياق حقق سهم الشركة‬ ‫القابضة لالستثمارات املالية «لكح‬ ‫جروب» تراجعا فى نهاية تداوالت‬ ‫األس� �ب ��وع أم ��س األول اخلميس‬ ‫ليسجل ‪ 284‬قرشا للسهم بقيمة‬ ‫تداول بلغت نحو ‪ 13‬مليون جنيه‪،‬‬ ‫قياسا باالرتفاعات التى شهدها‬ ‫السهم مدفوعا بقرار النائب العام‬ ‫برفع اسم لكح من قوائم الترقب‬ ‫والوصول‪.‬‬

‫«موبينيل» تفصل اخلدمة تدريجيا عن األجهزة الصينية‬

‫كتبت‪ -‬هبة السيد‬

‫أكد املهندس حسان قبانى العضو املنتدب‬ ‫الرئيسى التنفيذى لشركة موبينيل أن شركته‬ ‫بدأت فى فصل اخلدمة تدريجيا عن العمالء‬ ‫الذين يستخدمون أجهزة محمول صينية غير‬ ‫مطابقة للمواصفات وال�ت��ى ال حتمل رقما‬ ‫تسلسليا سريا‪.‬‬ ‫وأض ��اف قبانى خ�لال امل��ؤمت��ر الصحفى‬ ‫على هامش االحتفال مبناسبة جناح تشغيل‬ ‫الشبكة الذكية ملوبينيل‪ ،‬أن ه��ذه اخلطوة‬ ‫ستتبعها خ�ط��وات أوس��ع للقضاء على هذه‬ ‫الظاهرة‪ ،‬مشيرا إل��ى أن شركات احملمول‬ ‫ملزمة بتنفيذ هذا القرار‪ ،‬ألن اجلهاز القومى‬ ‫لتنظيم االتصاالت وضع خطة للقضاء على‬ ‫هذه الظاهرة‪ ،‬إال أنه يأمل أن تكون هناك‬ ‫حلول بديلة غير قطع اخلدمة‪.‬‬ ‫وأوض���ح قبانى أن شركته ت�ق��وم بإرسال‬ ‫حت��ذي��رات إل���ى مستخدميها الذين‬ ‫ي���ح���م���ل���ون األج�����ه�����زة الصينية‬ ‫واخل�ط��وط مجهولة الهوية قبل‬ ‫ق �ط��ع اخل ��دم ��ة ع �ن �ه��م‪ ،‬وحول‬ ‫زي ��ادة أرق ��ام التليفون احملمول‬ ‫إل��ى ‪ 11‬رق �م��ا‪ ،‬ق��ال ق�ب��ان��ى إن‬ ‫ه��ذه اخل �ط��وة ستتيح زي���ادة فى‬ ‫مشتركى احملمول وسيجعل الكود‬ ‫ال���واح���د ي�ح�م��ل ‪ 100‬مليون‬ ‫رق��������م‪ .‬وأك��������د قبانى‬ ‫صعوبة طرح رخصة‬

‫رابعة للمحمول‪ ،‬حيث إن س��وق االتصاالت‬ ‫قاربت على التشبع ووصل مشتركو احملمول‬ ‫اآلن إل��ى ‪ 60‬مليون مشترك‪ ،‬إال أن��ه رحب‬ ‫باملنافسة فى حال دخول مشغل راب��ع‪ ،‬حيث‬ ‫إن عدد مشتركى موبينيل ارتفع بعد دخول‬ ‫املشغل ال�ث��ال��ث ف��ى ال �س��وق امل �ص��ري��ة‪ .‬من‬ ‫ناحية أخ���رى أك���د قبانى أن���ه سيتم حسم‬ ‫صفقة ش��راء ش��رك��ة «لينك دوت ن��ت» قبل‬ ‫منتصف أب��ري��ل امل�ق�ب��ل‪ ،‬وق ��ال ف��ى تصريح‬ ‫خ��اص ل�ل�ي��وم ال�س��اب��ع ع�ل��ى ه��ام��ش املؤمتر‬ ‫الصحفى‪ ،‬إن الصفقة كانت متر ببطء أما‬ ‫اآلن فهناك خطوات سريعة حلسمها‪.‬‬ ‫وح� � ��ول ال�� �ن� ��زاع ال� �ق ��ائ ��م ب �ي�ن شركتى‬ ‫«أوراسكوم تليكوم» و«فرانس تليكوم»‪ ،‬قال‬ ‫إن شركة موبينيل لديها مسئولية جتاه ‪25‬‬ ‫مليون مشترك ويجب أال تتأثر والشركاء‬ ‫يسعون إل��ى ع��دم تأثر موبينيل باخلالف‬ ‫بينهم‪ ،‬إال أن استمرار النزاع لفترات طويلة‬ ‫ميكن أن يؤثر على شركة موبينيل‪ .‬يذكر‬ ‫أن محكمة القضاء اإلدارى قد قضت‬ ‫ب��وق��ف تنفيذ ق���رار هيئة الرقابة‬ ‫املالية باملوافقة على عرض الشراء‬ ‫اإلج�ب��ارى املقدم من شركة أورجن‬ ‫امل�م�ل��وك��ة ل�ش��رك��ة ف��ران��س تليكوم‬ ‫لشراء أسهم شركة موبينيل بسعر‬ ‫‪ 245‬جنيه ًا للسهم‪ ،‬وه���و ما‬ ‫يجعل ع��رض الشراء‬ ‫اإلجبارى كأن لم‬ ‫يكن‪.‬‬ ‫قبانى‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫أخبارالمحافظات‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫احملافظات تنتفض باملظاهرات إلنقاذ األقصى‬

‫هجوم مسلح على قرية‬ ‫بالدقهلية النتزاع قطعة أرض‬

‫املتظاهرون طالبوا بطرد السفير اإلسرائيلى وفتح باب اجلهاد‬ ‫كتب‪ -‬تامر مجدى‬ ‫والدقهلية‪ -‬محمد صالح‬ ‫تظاهر املئات من املصلني أمس‬ ‫أم ��ام مساجد محافظة حلوان‪،‬‬ ‫م �ط��ال �ب�ين احل �ك��وم��ة ب �ف �ت��ح باب‬ ‫اجلهاد وطرد السفير اإلسرائيلى‬ ‫اع �ت��راض��ا منهم ع�ل��ى م��ا يحدث‬ ‫من جت��اوزات واعتداءات وحشية‬ ‫على الفلسطينيني‪ ،‬وجتمع عدد‬ ‫كبير من املتظاهرين أمام مسجد‬ ‫التقوى مبنطقة ح��دائ��ق حلوان‪،‬‬ ‫وط���ال���ب امل� �ت� �ظ ��اه ��رون بسرعة‬ ‫ات�خ��اذ موقف عربى موحد ضد‬ ‫امل �م��ارس��ات اإلس��رائ �ي �ل �ي��ة وعقد‬ ‫ق �م��ة ع��رب�ي��ة س��ري�ع��ة الت �خ��اذ رد‬ ‫ق ��وى وواض � ��ح ض��د ض��م احلرم‬ ‫اإلبراهيمى ومسجد بالل للتراث‬ ‫اليهودى‪.‬‬ ‫وش � �ه� ��دت امل��ن��ط��ق��ة ت� ��واج� ��داً‬ ‫أمنياً مكثفاً‪ ،‬حتسبا ألى موقف‬

‫<‬

‫مظاهرات الدقهلية‬

‫تصعيدى‪ ،‬وذلك بعد أن قرر عدد‬ ‫م��ن مناطق ح�ل��وان‪ ،‬إق��ام��ة صالة‬ ‫اجلمعة ف��ى مسجد واح��د فقط‬ ‫وإغ�ل�اق جميع املساجد األخرى‬ ‫وذل��ك إلقامة ص�لاة الغائب على‬ ‫روح الشيخ سيد طنطاوى شيخ‬

‫األزهر والقيام مبظاهرات جماعية‬ ‫ضد املمارسات اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫وف��ى الدقهلية‪ ،‬نظم أك�ث��ر من‬ ‫‪ 20‬أل ��ف م��واط��ن ‪ 5‬مظاهرات‬ ‫فى محافظة الدقهلية أمس عقب‬ ‫صالة اجلمعة‪ ،‬ففى مدينة منية‬

‫النصر احتشد أكثر من ‪ 5‬آالف‬ ‫م��واط��ن أم ��ام م�س�ج��د اإلسعاف‬ ‫ي��ع��ب��رون ع ��ن م �ش��اع��ر الغضب‬ ‫واالستياء مما يحدث فى األرض‬ ‫امل �ق��دس��ة ب�ف�ل�س�ط�ين وللمسجد‬ ‫األقصى مرددين هتافات «كفاية‬ ‫شجب كفاية إدان��ة عايزين مدفع‬ ‫ع��اي��زي��ن دان� � ��ة‪ ..‬ع �ل��ى األقصى‬ ‫رايحني شهداء باملاليني يا مبارك‬ ‫لم جيوشك بكره جيوش النصر‬ ‫تدوسك»‪.‬‬ ‫واستشهد النائب إبراهيم أبو‬ ‫ع���وف ع �ض��و ال �ك �ت �ل��ة البرملانية‬ ‫ل�ل�إخ ��وان امل �س �ل �م�ين بالدقهلية‬ ‫ف��ى الكلمة التى ألقاها برسالة‬ ‫ال��دك �ت��وراه ال�ت��ى أع��ده��ا الدكتور‬ ‫محمد سيد طنطاوى شيخ األزهر‬ ‫السابق ع��ام ‪ 1968‬حتت عنوان‬ ‫بنو إسرائيل فى ال�ق��رآن والسنة‬ ‫وال� �ت ��ى ج� ��اء ف �ي �ه��ا أن الرئيس‬ ‫األمريكى فرانكلني حذر الواليات‬

‫الدقهلية‪ -‬محمد صالح‬ ‫وشريف الديب‬

‫امل��ت��ح��دة م ��ن اخل��ط��ر اليهودى‬ ‫وطالب الدستور األمريكى مبنع‬ ‫هجرة اليهود إلى أمريكا اإلخوان‬ ‫املسلمني فجر اليوم قبل انطالق‬ ‫تلك املظاهرات‪.‬‬ ‫وف��ى امل�ن��وف�ي��ة‪ ،‬ت�ظ��اه��ر املئات‬ ‫م���ن اإلخ� � � ��وان امل �س �ل �م�ين عقب‬ ‫ص�لاة اجلمعة أم��ام مسجد أبو‬ ‫�اج��ا على‬ ‫ك�ب�ش��ة مب��ن��وف؛ اح �ت �ج� ً‬ ‫امل� �م���ارس���ات ال �ص �ه �ي��ون �ي��ة ضد‬ ‫امل�ق��دس��ات اإلس�لام�ي��ة‪ ،‬واقتحام‬ ‫املسجد األقصى مؤخ ًرا‪ .‬وطالب‬ ‫امل��ت��ظ��اه��رون م ��ن اإلخ� � ��وان فى‬ ‫وقفتهم اجلامع َة العربي َة ومنظمة‬ ‫ِ‬ ‫بالتحرك‬ ‫امل���ؤمت���ر اإلس �ل�ام� ��ى‬ ‫اجل��اد م��ن أج��لِ إن�ق��اذ املقدسات‬ ‫اإلس�ل�ام � �ي� ��ة ‪-‬وف� � ��ى مقدمتها‬ ‫امل�س�ج��د األق �ص��ى امل� �ب ��ارك‪ -‬من‬ ‫ِّ‬ ‫محذرين من‬ ‫العبث الصهيونى‪،‬‬ ‫ت �ع � ُّرض األق �ص��ى لالنهيار بفعل‬ ‫األنفاق التى يتم حفرها‪.‬‬

‫ش �ه��دت ق��ري��ة األحمدية‬ ‫م ��رك ��ز امل� �ن ��زل ��ة مبحافظة‬ ‫ال��دق�ه�ل�ي��ة م �س��اء أول أمس‬ ‫اخل� �م� �ي ��س ح � � ��ادث ت� �ب ��ادل‬ ‫إلط�ل�اق ال �ن��ار ب�ين عائلتني‬ ‫اس �ت �ع��ان��ت إح��داه �م��ا بستة‬ ‫م� ��ن امل��س��ج��ل�ي�ن خ� �ط ��ر من‬ ‫قرية العزيزة امل�ج��اورة لهم‬ ‫م� �ع ��ززي ��ن ب ��ال� �س�ل�اح اآلل���ى‬ ‫وأص � �ي� ��ب ف� ��ى احل � � ��ادث ‪3‬‬ ‫أش �خ��اص بينهم اث �ن��ان فى‬ ‫حالة خطرة‪.‬‬ ‫ن�ش�ب��ت امل �ش��اج��رة بسبب‬ ‫خالف على قطعة أرض قام‬ ‫صاحبها إبراهيم أبو العطا‬ ‫وه��و م�ق�ي��م ب�ق��ري��ة العزيزة‬ ‫ببيع ه��ذه األرض ألكثر من‬ ‫شخص وعندما علم بقيام‬ ‫اح� ��د امل��ش��ت��ري��ن باستالم‬ ‫األرض وه� � ��و م � ��ن قرية‬ ‫االح�م��دي��ة ف�ق��ام باستئجار‬ ‫س��ت��ة م �س �ج �ل�ين خ��ط��ر من‬ ‫ق ��ري ��ة ال� �ع ��زي ��زة وهاجموا‬ ‫القرية بالسالح وتعدوا على‬ ‫االه��ال��ى وأط �ل �ق��وا األعيرة‬ ‫ال� �ن ��اري ��ة ف ��ى م��ح��اول��ة بث‬ ‫ال��رع��ب داخ�ل�ه��م واسترداد‬ ‫األرض مرة أخ��رى وأطلقوا‬ ‫ال �ن��ار ع �ل��ى امل��وج��ودي��ن فى‬ ‫امل� �ن� �ط� �ق���ة ومت� � �ك � ��ن بعض‬ ‫األه ��ال ��ى م��ن ال �ق �ب��ض على‬ ‫اث �ن�ين م��ن امل�س�ج�ل�ين خطر‬ ‫وحت�ف�ظ��ت عليهم ح�ت��ى يتم‬ ‫تسليمهما للشرطة‪.‬‬ ‫وم�� ��ن اجل� ��دي� ��ر بالذكر‬ ‫أن ق��ري��ة ال�ع��زي��زة م��ن أكثر‬ ‫ق��رى الدقهلية فى معدالت‬ ‫اجل ��رمي ��ة وجت � ��ارة السالح‬ ‫وامل� � � �خ�� � ��درات ومت خ�ل�ال‬ ‫ال�ش�ه��ر امل��اض��ى مداهمتها‬ ‫م ��ن ق �ب��ل ال �ش��رط��ة والقاء‬ ‫القبض على عدد من جتار‬ ‫املخدرات بها‪.‬‬

‫محافظو الصعيد يشيدون بصناعات الوجه القبلى وخربوش يفتتح مشروعات شبابية بقنا‬ ‫ضياء الدين يؤكد أن مصنع كريستال عصفور يحتاج عمالة‬

‫كتب‪ -‬هند املغربى‬ ‫و مصطفى عنبر‬ ‫ص��رح ال �ل��واء محسن النعمانى‬ ‫م �ح��اف��ظ س ��وه ��اج‪ ،‬ع �ل��ى هامش‬ ‫اف�ت�ت��اح م�ع��رض ال �ق��اه��رة الدولى‬ ‫املقام بأرض املعارض‪ ،‬أن الصعيد‬ ‫أصبح اآلن يشارك بكل محافظاته‬ ‫فى عديد من األنشطة املستحدثة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى بعض الصناعات من‬ ‫العصر الفرعونى مثل املنتجات‬ ‫ال �ق �ط �ن �ي��ة واخل� �ط���وط الفضية‪،‬‬ ‫وأص� �ب ��ح االه��ت��م��ام ب �ك��ل أشكال‬ ‫التكنولوجيا احلديثة ف��ى العالم‬ ‫أول اهتمامات أص�ح��اب املصانع‬

‫التى تساهم بشكل فعلى فى زيادة‬ ‫اإلنتاج‪ ،‬خاصة بعد االهتمام الكبير‬ ‫الذى الحظناه من الرئيس حسنى‬ ‫م� �ب ��ارك جت� ��اه ال �ص �ع �ي��د ورغبته‬ ‫ف��ى تطوير ال�ص�ن��اع��ات املوجودة‬ ‫ب��ه ألهميتها بالنسبة لالقتصاد‬ ‫املصرى‪.‬‬ ‫وأع ��رب النعمانى ع��ن إعجابه‬ ‫ال�ش��دي��د م��ن م�ش��ارك��ة ه ��ذا الكم‬ ‫ال �ه��ائ��ل م��ن ال � ��دول األخ � ��رى فى‬ ‫املعرض‪ ،‬ولو أن حجم املشاركة من‬ ‫جانب م��دن الصعيد ك��ان ضعيفا‬ ‫بعض الشىء بسبب عدم استطاعة‬ ‫كثير من الشركات نقل معداتها إلى‬ ‫أرض املعرض إال أنها حققت فى‬

‫أزمة السوالر تهدد بغلق مصانع‬ ‫النسيج واملصابغ بالغربية‬

‫الغربية‪ -‬هند عادل‬

‫ت��أث��رت محافظة الغربية ب��أزم��ة ال �س��والر حيث ت��أث��ر الكثير من‬ ‫مصانع النسيج واملصابغ التى تعمل بالسوالر باألزمة ومهددة بالغلق‬ ‫وخاصة فى املنطقة الصناعية باحمللة الكبرى‪ ،‬حيث شهدت املنطقة‬ ‫الصناعية باحمللة الكبرى مبنطقة البنا واألع�م��ى والعمدة ومحلة‬ ‫البرج ونعمان األعصر والراهبني وسمنود وطريق كفر الشيخ أزمة‬ ‫ح��ادة داخ��ل ه��ذه املصابغ واملصانع بخالف مصانع الطوب نتيجة‬ ‫النقص ال�ش��دي��د ف��ى كميات ال �س��والر وامل���ازوت ال�ت��ى تستخدم فى‬ ‫تشغيل املصانع واملصابغ‪.‬‬ ‫وأك ��د أح �م��د ال �ش �ع��راوى ع�ض��و م�ج�ل��س إدارة غ��رف��ة الصناعات‬ ‫النسيجية ورئ�ي��س شعبة امل�لاب��س اجل��اه��زة على أن مصانع احمللة‬ ‫تعمل بالسوالر واملازوت وتستهلك كميات كبيرة مما يؤثر على البيئة‬ ‫إلى جانب األزمة احلالية لعدم وجود السوالر الكافى لتشغيل هذه‬ ‫املصانع نتيجة األزم��ة احلالية مم��ا تسبب ف��ى ت��وق��ف العمل بهذه‬ ‫املصانع والتى أصبحت تعمل بربع طاقتها متاما‪.‬‬ ‫وأضاف ان قيمة الدعم احلكومى تقدر بـ‪ 201.8‬مليون جنيه أى‬ ‫حوالى ‪ % 250‬من السعر املدعم حسب تصريحات وزي��ر البترول‬ ‫وهذه املصانع تستخدم كميات تصل إلى ‪ 77‬ألف طن سنويا تقدر‬ ‫قيمتها ب‪ 80.7‬مليون جنيه مما يؤكد أن التحويالت القياسية عامليا‬ ‫للكمية املقابلة الستهالك السوالر تعادل ‪ 78.8‬مليون متر مكعب غاز‬ ‫طبيعى سنويا طبقا لألسعار املتضمنة بقرار رئيس مجلس الوزراء‬ ‫فإن سعر متر الغاز الطبيعى املكعب يصل ‪ 32‬قرشا وهو ما يعنى‬

‫<‬

‫السوالر يهدد مصانع النسيج‬

‫أن قيمة االستهالك لهذه املصانع فى حالة استخدام الغاز الطبيعى‬ ‫تقدر بـ‪ 25.2‬مليون جنيه مما يؤكد أن هناك وفرا لتكلفة االستهالك‬ ‫فى استخدام الغاز بدال من السوالر وامل��ازوت تقدر ب‪ 55.5‬مليون‬ ‫جنيه للمصانع باإلضافة إلى إلغاء دعم الدولة املقدر ب‪ 202‬مليون‬ ‫جنيه ل��دع��م ال �س��والر ي�ت��م توجيهها مل �ش��روع��ات أو خ��دم��ات أخرى‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫ام��ا املهندس إب��راه�ي��م الشوبكى صاحب مصبغة باحمللة وعضو‬ ‫رابطة أصحاب مصانع النسيج أكد أن هناك ‪ 59‬مصنعا من املصانع‬ ‫واملصابغ ذات امل�ش��روع��ات الصغيرة واملتوسطة تستخدم السوالر‬ ‫مبا يقدر بـ‪ 76910‬أطنان بسعر مدعم للمستهلك قيمته ‪ 80‬مليونا‬ ‫و‪ 775‬ألفا و‪ 500‬جنيه قيمة الدعم احلكومى لهذه املصانع واملصابغ‬ ‫باحمللة ما يوازى ‪ 202‬مليون جنيه سنويا فى الوقت الذى قامت فيه‬ ‫الدولة بتوصيل الغاز لعدد ‪ 12‬مصنعا باملنطقة الصناعية بطريق‬ ‫املنصورة بتكلفة ‪ 4‬ماليني و‪ 322‬ألف جنيه على نفقة الدولة‪.‬‬ ‫هذا فى الوقت الذى ترفض فيه توصيل الغاز لهذه املصانع حيث‬ ‫أن توصيل الغاز للمصانع واملصابغ بهذه املناطق يوفر على الدولة‬ ‫سنويا ‪ 202‬مليون جنيه قيمة الدعم املخصص للسوالر واملازوت‬ ‫الذى يستخدم فى املصابغ واملازوت‪.‬‬ ‫وأض��اف إبراهيم مراد ومجدى مرسى أصحاب مصانع طوب أن‬ ‫النقص الشديد فى السوالر وارتفاع أسعار املازوت انعكس سلبيا على‬ ‫صناعة الطوب نظرا لقلة كميات السوالر التى يتم تشغيل املصانع‬ ‫بها‪ .‬من ناحية أخرى قامت مديرية التموين بالغربية بإرسال عدة‬ ‫برقيات عاجلة لزيادة كمية السوالر للمحافظة حلل االزمة‪.‬‬

‫<‬

‫صفى الدين خربوش‬

‫أول يوم افتتاح قدرا مقبوال من لفت‬ ‫األنظار جتاهها‪ .‬وفى سياق متصل‬ ‫أع�ل��ن ال �ل��واء أح�م��د ض�ي��اء الدين‬ ‫محافظ امل�ن�ي��ا‪ ،‬إع�ج��اب��ه الشديد‬ ‫أي� �ض ��ا ب ��امل� �ع ��رض وامل� �ع ��روض ��ات‬ ‫املوجودة‪ ،‬وقال إنها مناسبة سنوية‬ ‫مم �ت��ازة تتيح ال�ف��رص��ة لكثير من‬ ‫الدول لعرض منتجاتها على أرض‬ ‫مصر كما تتيح الفرصة للمواطن‬ ‫املصرى التعرف على كافة املنتجات‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫وف���ى ت �ص��ري��ح خ���اص لـ«اليوم‬ ‫ال �س��اب��ع»‪ ،‬أع�ل��ن ض�ي��اء أن مصنع‬ ‫كريستال عصفور فى حاجة إلى‬ ‫أيد عاملة خالل هذه الفترة‪ ،‬وقال‬

‫إن املصنع فى حاجة إل��ى حوالى‬ ‫‪ 10‬آالف ع��ام��ل‪ .‬وف��ى قنا افتتح‬ ‫الدكتور صفى الدين خربوش رئيس‬ ‫املجلس القومى للشباب صباح أول‬ ‫أمس اخلميس يرافقه اللواء مجدى‬ ‫أيوب محافظ قنا واملهندس عادل‬ ‫وجن��ت وك�ي��ل ال�ش�ب��اب والرياضة‬ ‫بقنا والقيادات التنفيذية والشعبية‪،‬‬ ‫صالة لياقة بدنية بتكلفة إجمالية‬ ‫‪ 300‬أل��ف جنيه وص��ال��ة للمسرح‬ ‫بتكلفة ‪ 40‬ألف جنيه مبركز شباب‬ ‫مدينه قنا‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى افتتاح مركز شباب‬ ‫مبركز بجع حمادى بتكلفة بلغت‬ ‫مليونا و‪ 800‬ألف جنيه‪.‬‬

‫احتاد عمال مصر احلر يحذر من تفاقم أزمة السوالر‬ ‫األسكندرية‪ -‬جاكلني منير‬ ‫ح ��ذر ع �ل��ى ال� �ب ��درى رئ �ي��س احت� ��اد عمال‬ ‫م�ص��ر احل��ر ف��ى تصريحاته ل�ل�ي��وم السابع‬ ‫من تفاقم أزمة السوالر التى أصبحت تهدد‬ ‫بعض الصناعات احلرفية الصغيرة‪ ،‬متسائ ً‬ ‫ال‬ ‫ملاذا احلكومة بكل أجهزتها األمنية والقمعية‬ ‫واملخابراتية لم تستطيع منع تخزين وتهريب‬ ‫ه��ذه السلعة اإلستراتيجية الهامة ول��م تقم‬

‫اتهام «محلى املنيا»‬ ‫بتشريد األهالى‬ ‫املنيا‪ -‬حسن عبدالغفار‬ ‫ح � ��ال � ��ة م� � ��ن االس � �ت � �ي� ��اء‬ ‫وال� �غ� �ض ��ب س��ي��ط��رت على‬ ‫أه��ال��ى ق��ري��ة ق�ف��ادة التابعة‬ ‫ملركز مغاغة بعد مفاجأتهم‬ ‫ب �ق��رار م��ن ال��وح��دة احمللية‬ ‫تطالبهم فيه بشراء منازلهم‬ ‫التى ورث��وه��ا عن أجدادهم‬ ‫م �ن��ذ ع� ��ام ‪ ،1960‬والتى‬ ‫اج �ت �ه��دوا ف��ى حت��وي�ل�ه��ا إلى‬ ‫منازل تصلح للمعيشة بعد‬ ‫أن كانت ع�ب��ارة ع��ن عشش‬ ‫بالبوص ومخلفات املاشية‪.‬‬ ‫ح� �ي ��ث ط ��ال� �ب ��ت ال ��وح ��دة‬ ‫احمل� �ل� �ي���ة مب� ��رك� ��ز مغاغة‬ ‫األه� ��ال� ��ى ب � �ض� ��رورة تقنني‬ ‫أوض��اع�ه��م وش ��راء املساكن‬ ‫ال �ت��ى ي �ق �ي �م��ون ف �ي �ه��ا سواء‬ ‫نقداً أو بالتقسيط بحجة أن‬ ‫املساحة التى ق��ام األهالى‬ ‫بالبناء عليها وق��دره��ا ‪13‬‬ ‫فدانا أم�لاك دول��ة وينطبق‬ ‫عليها القانون ‪ 119‬اخلاص‬ ‫بالبناء املوحد‪.‬‬ ‫ي�� �ق� ��ول م� �ح� �م ��د راض � ��ى‬ ‫حافظ ومحمد محروس من‬ ‫األهالى‪« :‬نحن أسر فقيرة‬ ‫ب��ال�ك��اد من�ل��ك أق ��وات يومنا‬ ‫وأن هذه األرض التى حتاول‬ ‫الوحدة احمللية طردنا منها‬ ‫امتلكناها عن آبائنا»‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن سعر األرض مرتفع‬ ‫ومت توصيل املياه والكهرباء‬ ‫إلى املنازل وال توجد منازل‬ ‫إليواء األهالى‪.‬‬ ‫وي �ض �ي��ف م �ح �م��د عثمان‬ ‫أحد األهالى‪« :‬هذه األرض‬ ‫حت���ت ح��ي��ازت��ن��ا م��ن��ذ عام‬ ‫‪ 1906‬وأن أمالك الدولة ال‬ ‫تتجاوز الـ‪ 3‬فدادين‪ ،‬بينما‬ ‫ال���وح���دة احمل �ل �ي��ة تطالبنا‬ ‫بشراء املساحة املقام عليها‬ ‫البناء وتقدر بـ‪ 13‬فداناً»‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أن األرض مقام‬ ‫عليها مدارس حكومية‪.‬‬

‫بالقبض على املتالعبني وامل �ه��رب�ين‪ ،‬أم أن‬ ‫األجهزة األمنية مخصصة فقط للقبض على‬ ‫الشرفاء واملتظاهرين واملعتصمني املطالبني‬ ‫بأبسط حقوقهم املشروعة؟‬ ‫وت�س��اءل ال�ب��درى «أي��ن اإلج���راءات األمنية‬ ‫وال�ق��ان��ون�ي��ة حل�ف��ظ ال��ث��روات م��ن الضياع»‪،‬‬ ‫م�ط��ال�ب�اً ب��اس��م ال�ع�م��ال ال�غ�لاب��ة والسائقني‬ ‫وال�ع�م��ال ال��زراع �ي�ين ال��دك�ت��ور أح�م��د نظيف‬ ‫رئيس الوزراء باحلق فى احلياة الكرمية‪.‬‬

‫مشيراً إلى أنه لليوم الثالث على التوالى‬ ‫يشكو السائقون وبعد ذلك بدأ يشكو العمال‬ ‫الزراعيون وبعدهم بدأ يشكو عمال املخابز‬ ‫البلدية ومصانع الطوب واملسابك وخالطات‬ ‫اخلرسانة وماكينات الرى مما يهدد املزروعات‬ ‫بالتلف‪.‬‬ ‫أض��اف ال �ب��درى‪ ،‬أن أك�ث��ر م��ن ‪ % 90‬من‬ ‫سيارات النقل املتوسط والثقيل يعمل بالسوالر‬ ‫وتفاقم األزمة أدى إلى تهريب السوالر‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫وفد برئاسة حمدى قنديل يزور طبيب الفيوم‬ ‫ويهدد بتنظيم وقفة أمام مستشفى سنورس‬ ‫الفيوم‪ -‬رباب اجلالى‬ ‫ق ��ام وف ��د م��ن ال�ن�ش�ط��اء احل�ق��وق�ي�ين أم ��س اجل�م�ع��ة يترأسهم‬ ‫حمدى قنديل وجورج إسحاق منسق عام احلركة الوطنية ملساندة‬ ‫ال�ب��رادع��ى وال��دك�ت��ور عبداجلليل مصطفى وال��دك�ت��ور محمد أبو‬ ‫الغار والدكتورة ماجدة عبدالبارى والشاعر عبدالرحمن يوسف‬ ‫منسق حملة البرادعى من القاهرة والدكتور أشرف بلبع بزيارة‬ ‫الدكتور طه عبدالتواب الطبيب املضرب عن الطعام مبستشفى‬ ‫سنورس املركزى اعتراضا على قيام أجهزة األمن بالفيوم بالقبض‬ ‫عليه وجتريده من مالبسه واعتقاله على حد قوله ‪ .‬رافضا فك‬ ‫إضرابه عن الطعام إال بعد ب��دء التحقيقات مع الضابط الذى‬ ‫أهانه‪.‬‬ ‫وه��دد العقيد على كمال صالح منسق احلركة الوطنية لدعم‬ ‫التغيير بالفيوم أنهم سوف يقومون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام‬ ‫مستشفى سنورس املركزى ملناصرة الطبيب املضرب عن الطعام‪.‬‬ ‫ونشبت م �ش��ادة كالمية ب�ين ال�ض�ي��وف وأم��ن املستشفى حيث‬ ‫حاول األمن منعهم من الصعود إلى غرفة الطبيب الذى يرقد فى‬ ‫العناية املركزة باملستشفى ولكنهم متكنوا من جتاوز رجال األمن‬ ‫باملستشفى ومتكنوا من الصعود إليه لزيارته‪.‬‬ ‫وعقد الضيوف مؤمترا صحفيا أمام مستشفى سنورس طالبوا‬ ‫خ�لال��ه ب�س��رع��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق م��ع ال �ض��اب��ط امل�ت�ه��م وأك� ��دوا أن هذه‬ ‫املمارسات لن تزيد املواطن إال قوة‪ ،‬وأكد حمدى قنديل فى رده‬

‫<‬

‫قنديل وإسحاق امام باب املستشفى‬

‫على سؤال حول إجراءات التصعيد التى ستتم فى هذا املوضوع‬ ‫ق��ال إن ه��ذا امللف ل��ن يغلق اال بالتحقيق م��ع الضابط املسئول‬ ‫وحتقيق العدالة‬ ‫وف��ى تصريح خ��اص ل�ـ«ال�ي��وم ال�س��اب��ع» أك��د ج��ورج إس�ح��اق أن‬ ‫زيارتهم اليوم ليست للطبيب بصفته مساندا للدكتور البرادعى‬ ‫أم ال وإمن��ا هى زي��ارة ملواطن مصرى تعرض للتعذيب واإلهانة‬ ‫وهو األسلوب الذى نرفضه ونقاومه مؤكدا أنهم سوف يقفون معه‬ ‫وأن لم تأخذ حقه احملاكم احمللية سوف يتم طرح القضية أمام‬ ‫احملاكم الدولية‪.‬‬ ‫وأضاف إسحاق إنهم استطاعوا إقناع الدكتور طه عبدالتواب‬ ‫بتناوله احملاليل الطبية والتى كان يرفضها متاما وأن��ه وعدهم‬ ‫أنه مبجرد بدء التحقيقات مع الضابط الذى قام بإهانته سوف‬ ‫يتناول كمية من املياه‪ .‬جدير بالذكر أن السيدة جميلة إسماعيل‬ ‫قامت بزيارة الدكتور طه عبدالتواب مساء أمس وشدت من أزره‬ ‫وأكدت له أن حقه لن يضيع‪.‬‬ ‫وأضاف إسحاق أنهم استطاعوا إقناع الدكتور طه عبد التواب‬ ‫بتناوله احملاليل الطبية والتى كان يرفضها متاما‪ ،‬وأنه وعدهم‬ ‫بأنه مبجرد بدء التحقيقات مع الضابط الذى قام بإهانته سوف‬ ‫يتناول كمية من املياه‪ .‬جدير بالذكر أن السيدة جميلة إسماعيل‬ ‫قامت بزيارة الدكتور طه عبد التواب مساء أمس وشدت من أزره‬ ‫وأكدت له أن حقه لن يضيع‪.‬‬

‫رئيس جمعية البيئة العربية‪ :‬إسرائيل متارس حربا نفسية على دول حوض النيل‬ ‫الصرف الصحى واملخلفات الزراعية املسرطنة أخطر ملوثات مياه النيل فى مصر‬ ‫األسكندرية‪ -‬هناء أبو العز‬ ‫أكد الدكتور مجدى الشرقاوى‬ ‫رئيس جمعية البيئة العربية أن‬ ‫ما يشاع حول احتمالية منع دول‬ ‫حوض النيل ملياه نهر النيل من‬ ‫أن تصب ف��ى مصر م��ا ه��ى إال‬ ‫ح��رب نفسية وراءه ��ا إسرائيل‬ ‫ول �ك��ن ه��ذا األم ��ر غ�ي��ر محتمل‬ ‫علمياً ألن هضاب النيل ووديانه‬ ‫كفيلة بإغراقهم إذا فعلوا ذلك‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل��ى ك��ون�ه��م أصدقاء‬ ‫مل �ص��ر وه� �ن ��اك ات �ف��اق �ي��ة دولية‬ ‫بذلك‪.‬‬ ‫وأش � ��ار خ�ل�ال ورش� ��ة العمل‬ ‫ال��ت��ى ن �ظ �م �ت �ه��ا ج �م �ع �ي��ة البيئة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة م� �س ��اء اخل �م �ي��س فى‬ ‫إطار احتفاليات مهرجان مصر‬ ‫الدولى الرابع للمياه باالشتراك‬ ‫مع املعهد السويدى باإلسكندرية‬ ‫إلى ض��رورة احلفاظ على املياه‬

‫<‬ ‫ف��ى مختلف ت�ع��ام�لات�ن��ا وق��د مت‬ ‫حتديد يوم ‪ 22‬مارس لالحتفال‬ ‫باليوم العاملى للمياه ومن املقرر‬ ‫أن تقوم قوات الشرطة بتنظيف‬ ‫نهر النيل مع رفع البالونات التى‬ ‫حت �م��ل ال �ش �ع��ار ب��اإلض��اف��ة إلى‬

‫جانب من ورشة عمل البيئة العربية‬

‫مسيرة فى اإلسكندرية ألطفال‬ ‫يحملون الفتات تطالب باحلفاظ‬ ‫على املياه كوسائل لرفع الوعى‬ ‫عند املواطنني‪.‬‬ ‫وأك ��د ال �ش��رق��اوى أن إسراف‬ ‫ال��ك��ث��ي��ر م� ��ن رج� � ��ال األع� �م���ال‬

‫ف ��ى ت �ع��دد ح �م��ام��ات السباحة‬ ‫وخ��اص��ة ف��ى ال�س��اح��ل الشمالى‬ ‫ال �ت��ى مت�لأ مب �ي��اه ح �ل��وة صاحلة‬ ‫ل��ل��ش��رب ف ��ى ح�ي�ن ي� �ك ��ون هذا‬ ‫م �ص��درا ل�لإس��راف امل��ائ��ى غير‬ ‫امل� �ق� �ب ��ول م� �ط ��ال� �ب� �اً أصحابها‬ ‫ب��إع��ادة ت��دوي��ره��ا واستخدامها‬ ‫م��رة أخ� ��رى‪ .‬م��ن ج��ان�ب��ه أشار‬ ‫ال��دك�ت��ور فهمى ال �ش��رق��اوى إلى‬ ‫وج ��ود ث�لاث��ة أن���واع م��ن التلوث‬ ‫القادم لنهر النيل وهى الصرف‬ ‫الصحى وال��زراع��ى والصناعى‬ ‫ح� �ي ��ث ت� �ل� �ق ��ى م � �ي� ��اه ال� �ص ��رف‬ ‫ال�ص�ح��ى ف��ى ال�ن�ي��ل ح�ت��ى بدون‬ ‫معاجلة ثانوية أو ابتدائية كما‬ ‫يقوم الفالح وهو ال ميلك الوعى‬ ‫الكافى بإلقاء مخلفاته الزراعية‬ ‫من مبيدات مسرطنة وقد تكون‬ ‫محرمة دوليا فى املصارف التى‬ ‫تعود بدورها فى النيل باإلضافة‬ ‫إل���ى ال �ت �ل��وث ال �ص �ن��اع��ى الذى‬

‫ازداد ب��زي��ادة ال�ث��روة الصناعية‬ ‫وال��ه��ج��وم ال �ش��دي��د ف ��ى مجال‬ ‫الصناعة املصرية واألجنبية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال �ش��رق��اوى بضرورة‬ ‫تفعيل القوانني امل��وج��ودة والتى‬ ‫حت ��د م ��ن ال �ت �ل��وث امل ��ائ ��ى وهى‬ ‫كثيرة ولكنها ال تفعل وال تطبق‬ ‫مشيراً إل��ى أن م��ن وضعها هى‬ ‫احلكومة وهى التى تقوم أيضاً‬ ‫بدور امللوث حتى أن وزارة الرى‬ ‫قد صرحت أخيراً بجواز خلط‬ ‫م �ي��اه ال��ص��رف م��ع م �ي��اه النيل‬ ‫وإعادة الرى بها على الرغم مما‬ ‫يحدثه هذا من تلوث‪.‬‬ ‫وأش��ارت الدكتورة راوية منير‬ ‫قنصوة خبيرة فى منظمة األمم‬ ‫امل� �ت� �ح ��دة إل� ��ى وج�� ��ود ‪ 3‬طرق‬ ‫ل�ل�خ��روج م��ن األزم ��ة املستقبلية‬ ‫أه�م�ه��ا تطبيق ال �ق��وان�ين ونشر‬ ‫ال��وع��ى على امل�س�ت��وى اإلقليمى‬ ‫واحمللى والعاملى‪.‬‬

‫وزير النقل يفتتح ميناء طناش النهرى اليوم وطوارئ فى شركات الغاز مليناء دمياط‬ ‫هيئة امليناء تطالب الشركات العاملة بخطة طوارئ‬

‫دمياط‪ -‬معتز الشربينى‬ ‫ف��ى إط ��ار خ�ط��ة وزارة النقل‬ ‫لتطوير وتأهيل املالحة النهرية‬ ‫ي�ف�ت�ت��ح امل �ه �ن��دس ع�ل�اء فهمى‪،‬‬ ‫وزير النقل اليوم السبت‪ ،‬رسميا‬ ‫م��ي��ن��اء ط� �ن ��اش ال� �ن� �ه ��رى ال���ذى‬ ‫تكلف ‪ 50‬م�ل�ي��ون جنيه بطاقة‬ ‫جتريبية ‪ 22‬أل��ف طن ورصيف‬ ‫طوله ‪ 300‬متر‪ .‬ويقود «طناش»‬ ‫استئناف حركة املالحة النهرية‬ ‫م� �ج ��ددا ب �ع��د ت��وق��ف ن �ح��و ‪30‬‬ ‫ع��ام��ا م��ن خ�لال ج��ذب شركات‬ ‫ن �ق��ل ال �ق �م��ح‪ ،‬ح �ي��ث مت ن �ق��ل ‪3‬‬ ‫آالف طن من القمح ومياه عبر‬

‫النيل م��ن صومعة اإلسكندرية‬ ‫إل��ى صوامع التخزين فى شبرا‬ ‫وإمبابة بالقاهرة واجليزة‪ ،‬بدون‬ ‫ف��اق��د وم�ن�ه��ا للصعيد واملوانئ‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫وتتولى إحدى شركات القطاع‬ ‫اخل��اص نقل القمح بعد التعاقد‬ ‫مع هيئة السلع التموينية على نقل‬ ‫مليون طن ترتفع إل��ى ‪ 3‬ماليني‬ ‫خ�لال السنوات ال�ث�لاث املقبلة‪.‬‬ ‫ويتميز النقل النهرى بانخفاض‬ ‫تكلفة النقل حيث تصل إلى ‪15‬‬ ‫جنيها فى الطن الواحد (أقل من‬ ‫ثلث تكلفته على الطرق البرية)‪،‬‬ ‫فضال عن تخفيف الضغط على‬

‫<‬

‫عالء فهمى‬

‫الطرق‪ ،‬خاصة أن الكمية املنقولة‬ ‫حتتاج إل��ى ‪ 40‬سيارة نقل‪ ،‬كما‬ ‫ي�ت�م�ي��ز ال �ن �ق��ل ال �ن �ه��رى بطاقته‬ ‫االستيعابية الكبرى حيث ميكن‬ ‫نقل كميات ضخمة عبر املراكب‪،‬‬ ‫ف�ض�لا ع��ن ع�ن�ص��ر األم� ��ان على‬ ‫الطريق‪ ،‬حيث ترتفع على الطرق‬ ‫البرية نسبة املخاطرة وحوادث‬ ‫املقطورات‪ ،‬كما أن النقل النهرى‬ ‫صديق للبيئة‪ .‬طلبت هيئة ميناء‬ ‫دم �ي��اط م��ن ال �ش��رك��ات العاملة‬ ‫ف��ى م �ج��ال ت���داول ال �غ��از املسال‬ ‫وال �ب �ت��روك �ي �م��اوي��ات داخ ��ل ميناء‬ ‫دم� �ي ��اط وه� ��ى ش��رك��ة سيجاس‬ ‫‪ -‬ميثانكس‪ -‬موبكو ‪ -‬املتحدة‬

‫للغاز والقابضة للغاز والقابضة‬ ‫للبتروكيماويات وسميث سرعة‬ ‫إع� ��داد خ�ط��ة مل��واج �ه��ة األخطار‬ ‫فى ح��االت الطوارئ وأك��د اللواء‬ ‫سيد هداية رئيس هيئة امليناء إنه‬ ‫طالب الشركات بالتنسيق بينها‬ ‫إلع���داد ت��دري �ب��ات عملية ملواقع‬ ‫الغاز والبتروكيماويات بامليناء من‬ ‫خالل تكليف كل شركة بتنظيم‬ ‫تدريبات مشتركة بالتعاون مع‬ ‫جميع ال �ش��رك��ات األخرى‬ ‫واألج�ه��زة العاملة بامليناء‬ ‫فى مواعيد‪.‬‬ ‫مت االت � � �ف� � ��اق‬ ‫عليها‪.‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫أخبار الحوادث‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫الضحية األخيرة لتوربينى إمبابة‪ ..‬يروى مأساة اغتصابه لـ«اليوم‬ ‫السابع»‪ :‬عمو«مجدى» قالى تعالى عشان أديك حالوة املولد‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالراضى‬

‫توربينى امبابة فرضت عليه‬ ‫ال �ظ��روف العيش وح�ي��دا بعدما‬ ‫ت��وف��ى وال� ��ده وت ��زوج ��ت والدته‬ ‫وت� ��رك � �ت� ��ه‪ ،‬ش� �ع ��ر باالنحطاط‬ ‫ال�ن�ف�س��ى‪ ،‬ف� ��راود ع�ق�ل��ه ال ��زواج‬ ‫م�ث��ل آالف ال �ش �ب��اب ال��ذي��ن فى‬ ‫م�ث��ل س�ن��ه إال أن ت�ل��ك األحالم‬ ‫تبخرت أم��ام رثاثة حاله وطمع‬ ‫أع�م��ام��ه ف��ى م �ي��راث��ه‪ ،‬وف �ك��ر أن‬ ‫ي�ف��رغ ن��زوات��ه ع��ن ط��ري��ق فتيات‬ ‫الليل إال أن ذلك تطلب منه املال‬ ‫وهوغير متوفر‪ ،‬ول��م يجد حال‬ ‫سوى اغتصاب األطفال‪.‬‬ ‫السيناريو الذى رسمه اللتهام‬ ‫فرائسه‪ ،‬فكان يستدرج األطفال‬ ‫إلى أماكن نائية بالعزبة ليفرغ‬ ‫ف�ي�ه��م ن ��زوات ��ه ال��دن �ي �ئ��ة‪ ،‬إال أن‬ ‫األم� ��ر ان �ك �ش��ف ع �ل��ى ي ��د طفل‬ ‫صغير ل��م يتخط اخل��ام�س��ة من‬ ‫عمره‪.‬‬ ‫ال �ـ«ال �ي��وم ال �س��اب��ع» ال�ت�ق��ى مع‬ ‫املجنى عليه ال��ذى سرد القصة‬ ‫وك��أن��ه يحكى «ح��دوت��ة خيالية»‬

‫<‬

‫املجنى عليه‬

‫ن �ظ��ر إل���ى األرض وب� ��دأ يروى‬ ‫ال��واق�ع��ة ب�ص��وت مخنوق قائال‪:‬‬ ‫«عمى مجدى ق��ال لى يا احمد‬ ‫ت �ع��ال��ى أن ��ا ج��اي��ب ل �ي��ك حالوة‬ ‫امل� ��ول� ��د ب� ��س ه ��ادي� �ه ��ا ل� ��ك فى‬ ‫اجلنينية» وي�ض�ي��ف ال�ط�ف��ل انه‬ ‫أس� ��رع م �ع��ه إل ��ى ه �ن��اك وعقله‬ ‫يفكر فى احللوى التى اشتراها‬ ‫ل��ه ج��اره مجدى إال أن أحالمه‬

‫حت� �ط� �م ��ت ع� �ن ��دم ��ا ف� ��وج� ��ئ به‬ ‫يطرحه أرض��ا ويكبله باحلبال‬ ‫ثم يجرده من مالبسه ويغتصبه‪،‬‬ ‫ولم تشفع للطفل صرخاته وما‬ ‫أن انتهى من تفريغ نزواته حتى‬ ‫فك قيوده وتركه فى حالة إعياء‬ ‫ش��دي��دة وف��ر ه��ارب��ا‪ ،‬ليستجمع‬ ‫الطفل الصغير ق��واه ويعود إلى‬ ‫املنزل مصوبا بعينه إلى األرض‬

‫إصابة ‪ 3‬فى معركة بالرصاص‬ ‫على قطعة أرض بالدقهلية‬

‫الدقهلية‪ -‬محمد صالح‬ ‫وشريف الديب‬

‫<‬

‫محسن حفظى‬

‫منعته من التحرش بها‬ ‫فانهال عليها ضرب ًا‬

‫كتب‪ -‬بهجت أبوضيف‬

‫حاولت طالبة منع عاطل من التحرش بها أثناء‬ ‫سيرها مبيدان اجليزة فتعدى عليها بالضرب‬ ‫محدثا إصابتها بعدة جروح بوجهها‪ ،‬وبضبط‬ ‫املتهم اعترف بارتكابه الواقعة فتمت إحالته إلى‬ ‫النيابة التى أمرت بحبسه على ذمة التحقيق‪.‬‬ ‫تقدمت«سارة‪.‬ف‪.‬عا ‪ 17‬سنة طالبة ببالغ‬ ‫إلى املقدم عمرو سعودى رئيس مباحث قسم‬ ‫شرطة اجل�ي��زة أف��ادت فيه أنها أث�ن��اء سيرها‬ ‫مبيدان اجليزة فوجئت بأحد األشخاص يحاول‬ ‫مالمسة أج��زاء حساسة من جسدها‪ ،‬وأثناء‬ ‫محاولتها منعه ومقاومته تعدى عليها بالضرب‬ ‫وتسبب لها فى عدة ج��روح بوجهها‪ ،‬وبإخطار‬ ‫اللواء محسن حفظى مساعد وزي��ر الداخلية‬ ‫ألم��ن اجل �ي��زة أم��ر بسرعة ضبطه‪ ،‬وبإجراء‬ ‫التحريات تبني أن املتهم يدعى «صالح الدين‪.‬‬ ‫ع» ‪ 19‬سنة عاطل وبضبطه اعترف مبحاولته‬ ‫التحرش بها وضربها فحرر محضر بالواقعة‬ ‫رقم ‪ 5714‬ومت إحالته إلى النيابة التى أمرت‬ ‫بحبسه ‪ 4‬أيام على ذمة التحقيق‪.‬‬

‫شهدت قرية األحمدية مركز املنزلة‬ ‫مبحافظة الدقهلية مساء أمس حادث‬ ‫تبادل إلطالق النار بني عائلتني استعانت‬ ‫احداهما بستة من املسجلني خطر من‬ ‫ق��ري��ة ال �ع��زي��رة امل� �ج ��اورة ل�ه��م معززين‬ ‫بالسالح اآلل��ى وأصيب فى احل��ادث ‪3‬‬ ‫أشخاص بينهما اثنان فى حالة خطرة‪.‬‬ ‫حيث نشبت املشاجرة بسبب خالف‬ ‫على قطعة أرض قام صاحبها إبراهيم‬ ‫أبوالغطا وهو مقيم بقرية العزيزة ببيع‬ ‫ه��ذه األرض ألكثر من شخص وعندما‬ ‫علم بقيام احد املشترين باستالم األرض‬ ‫وهومن قرية االحمدية قام باستئجار ستة‬ ‫مسجلني خطر من قرية العزيزة وهاجموا‬ ‫ال�ق��ري��ة ب��ال�س�لاح وت �ع��دوا على االهالى‬ ‫وأطلقوا األعيرة النارية فى محاولة بث‬ ‫ال��رع��ب داخلهم واس �ت��رداد األرض مرة‬ ‫أخرى وأطلقوا النار على املوجودين فى‬ ‫املنطقة وأصابوا كال من رضا البيومى‬ ‫إصابة فى الذراع والصدر وأصابوا داود‬ ‫داود عبدالرازق ومحمد داود عبدالرازق‬ ‫بإصابات بالغة مت على أثرها نقلهم الى‬ ‫مستشفى ال �ط��وارئ باملنصورة‪ .‬ومتكن‬ ‫بعض االه��ال��ى م��ن القبض على اثنني‬ ‫م��ن املسجلني خ�ط��ر وحت�ف�ظ��ت عليهم‬ ‫حتى يتم تسليمهما للشرطة وامر اللواء‬ ‫م�ح�م��د ط�ل�ب��ة م��دي��ر االم� ��ن باحالتهما‬ ‫للنيابة وضبط جميع اط��راف املشاجرة‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر بالذكر أن ق��ري��ة العزيزة‬ ‫م��ن أك �ث��ر ق ��رى ال��دق�ه�ل�ي��ة ف��ى معدالت‬ ‫اجلرمية وجتارة السالح واملخدرات ومت‬ ‫خالل الشهر املاضى مداهمتها من قبل‬ ‫الشرطة وال �ق��اء القبض على ع��دد من‬ ‫جتار املخدرات بها‪.‬‬

‫وم� ��ا أن دخ� ��ل امل� �ن���زل وحملته‬ ‫والدته حتى أسرعت إليه تسأله‬ ‫عما حدث إال انه التزم الصمت‬ ‫فراحت تقلب فى جسده وحملت‬ ‫ع��دة إص��اب��ات‪ ،‬بعد االنتهاكات‬ ‫اجل� �س ��دي ��ة ال� �ت ��ى ت� �ع ��رض لها‬ ‫فأحلت على طفلها ليفضى ما‬ ‫فى داخله إال انه واصل عناده‪،‬‬ ‫وح �ي��ن اق� �ت ��رب ��ت م� ��ن مالبسه‬ ‫الداخلية وجدته يقاومها بكل‬ ‫ق��وت��ه إال أن��ه��ا اس �ت �ط��اع��ت أن‬ ‫ت�خ�ل�ع�ه��ا ل�ت�ك�ت�ش��ف ال �ك��ارث��ة أن‬ ‫فتحة ال �ش��رج منتهكة بوحشية‬ ‫عندها صرخت فيه ماذا حدث‬ ‫؟ فارمتى فى حضنها قائال لها‪:‬‬ ‫ع �م��ى م��ج��دى ف �ع��ل م �ع��ى «قلة‬ ‫األدب» كاد املرأة تفقد صوابها‬ ‫فأسرعت به إلى بيت جاره الذى‬ ‫ف��اح��ت رائ �ح �ت��ه ف ��ى اغتصاب‬ ‫األطفال وعندما شاهده الطفل‬ ‫صرخ فى وجهه مرددا «هوده يا‬ ‫ماما «لتسرع األم» دالل‪ .‬ك‪ .‬د»‬ ‫إل��ى قسم شرطة إمبابة وحترر‬ ‫محضرا للمتهم فتم القبض على‬ ‫املتهم وأمرت النيابة بحبسه‪.‬‬

‫متكنت مباحث كفر الشيخ من إلقاء‬ ‫ال�ق�ب��ض ع�ل��ى م ��درس اب �ت��دائ��ى الجتاره‬ ‫فى املواد املخدرة‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ل��واء محمد عليان مدير أمن‬ ‫ك�ف��ر ال�ش�ي��خ‪ ،‬ق��د تلقى م�ع�ل��وم��ات تفيد‬ ‫ق�ي��ام م ��درس ي��دع��ى «ج� �م ��ال‪.‬م‪.‬أ» (‪45‬‬ ‫عام ًا) باالجتار فى املخدرات وتوزيعها‬

‫<‬

‫ع �ل��ى أن �ه �م��ا ب �ط �ل �ت��ان شعبيتان‬ ‫ع ��ن ط��ري��ق ال �ت �ل �م �ي��ع االعالمى‬ ‫لهما باإلضافة إل��ى ع��دم طمس‬ ‫وجوههما باعتبارهما مجرمتني‪،‬‬ ‫واعتبر احملامى أن البرنامج قام‬ ‫بطريق غير مباشر بعمل إعالن‬ ‫لنشاطهما االج��رام��ى م��ن خالل‬ ‫احل �ل �ق��ة وه ��و م��ا أك��دت��ه إحدى‬ ‫السيدتني خالل هذا اللقاء وهى‬ ‫جتيب عن سؤال مقدمة البرنامج‬ ‫«كيف يصل إليك الناس؟ فأجابت‬ ‫السيدة ده بيقول لده وكده يعنى‪،‬‬ ‫بينما اع�ت�ب��رت ال�س�ي��دة األخرى‬ ‫أن ه��ذه احللقة مبثابة اإلعالن‬ ‫ال� �ص ��ري ��ح غ��ي��ر م ��دف ��وع الثمن‬ ‫ف��ى م�ق��اب��ل إش �ع��ال احل�ل�ق��ة على‬ ‫ح ��د وص �ف �ه��ا‪ ،‬أخ� �ط ��رت أجهزة‬

‫وكالة‪( -‬أ‪ .‬ش‪ .‬أ)‬

‫ش �ه��دت م �ح��اف �ظ��ة ال� � ��وادى اجلديد‬ ‫جرمية بشعة‪ ،‬حيث قتل عامل زوجته‬ ‫وح�م��ات��ه أث �ن��اء ت��واج��ده�م��ا ف��ى املسكن‬ ‫بحى البستان مبدينة اخل��ارج��ة لسرقة‬ ‫مصوغاتهما‪ .‬تلقى اللواء نائب مدير أمن‬ ‫ال��وادى اجلديد بالغا من اجليران يفيد‬ ‫بتغيب جارتهم سعدة إبراهيم عقل (‪82‬‬ ‫عاما)‪ ،‬وابنتها هدى صادق محمد (‪47‬‬ ‫عاما) وذل��ك على عكس املعتاد‪ ،‬فتوجه‬ ‫على الفور فريق من املباحث‪ ،‬ومت العثور‬ ‫ع�ل��ى جثتيهما داخ ��ل مسكنهما وبهما‬ ‫طعنات متفرقة بأنحاء اجلسم والرقبة‬ ‫ومبعاينة مسرح احلادث تبني وجود بعثرة‬ ‫فى محتويات الشقة وسرقة مصوغات‬ ‫القتيلتني‪ .‬وكشفت التحريات أن وراء‬ ‫احلادث زوج املجنى عليها الثانية ويدعى‬ ‫مبصطفى‪ .‬ع‪ .‬ح» (‪ 37‬عاما) القى القبض‬ ‫عليه ومبواجهته انهار واعترف بالتخلص‬ ‫منهما لسرقة مصوغاتهما‪ ،‬وأضاف أنه‬ ‫غافلهما وانهال عليهما طعنا بسكني حتى‬ ‫سقطتا غارقتني فى دمائهما‪ ،‬واعترف‬ ‫املتهم بسرقة مب��لغ مالية ومصوغات‬ ‫ذهبية كانت بحوزتهما وعلل ذلك ملروره‬ ‫بأزمة مالية‪.‬‬

‫ش��ه��دت م��دي �ن��ة ط �ن �ط��ا واق� �ع ��ة غريبة‬ ‫ع �ن��دم��ا ت �ل �ق��ى م��أم��ور ق �س��م ث ��ان طنطا‪،‬‬ ‫إخطاراً من إحدى سيارات املرور األمنى‬ ‫باستغاثة إح��دى الفتيات مبنطقة مظلمة‬ ‫خلف مدرسة الزراعة بطنطا‪.‬‬ ‫ح� �ي ��ث أك� � ��دت ق� �ي ��ام أح � ��د األش� �خ ��اص‬ ‫باصطحابها واالع �ت��داء عليها جنسي ًا هو‬ ‫وأصدقاؤه رغماً عنها وسرقة ‪ 200‬دوالر‬ ‫و‪ 5000‬ج�ن�ي��ه وه��ات �ف �ه��ا احمل �م��ول وفروا‬ ‫ه��ارب�ين‪ ,‬ت�ب�ين أن�ه��ا ت��دع��ى «ص‪.‬ب» (‪17‬‬ ‫س �ن��ة) أم��ري�ك�ي��ة اجل�ن�س�ي��ة مقيمة بشارع‬ ‫خ��ال��د ب��ن ال��ول�ي��د‪ ،‬وق ��ررت ح�ض��وره��ا إلى‬ ‫م��دي �ن��ة ط �ن �ط��ا مل �ق��اب �ل��ة ص��دي �ق �ت �ه��ا مروة‬ ‫وقاموا بالتجول باملدينة وحال توجهها‬ ‫إل��ى م��وق��ف امل��رش�ح��ة ت�ق��اب�ل��ت مع‬ ‫أح��د األش �خ��اص وع ��رض عليها‬ ‫توصيلها وقام هو و‪ 4‬أشخاص‬ ‫آخ� ��ري� ��ن ب ��اس� �ت ��دراج� �ه ��ا خلف‬ ‫م���درس���ة ال����زراع����ة ومواقعتها‬ ‫جنسياً واالس �ت �ي�لاء ع�ل��ى ‪200‬‬ ‫دوالر و‪ 5000‬ج �ن �ي��ه وهاتف‬ ‫م �ح �م��ول وف � ��روا ه ��ارب�ي�ن‪ .‬على‬ ‫ال � �ف� ��ور مت إخ � �ط� ��ار ال� �ل ��واء‬ ‫رم����زى ت�ع�ل��ب مدير‬ ‫أم����ن الغربية‬ ‫تعلب‬ ‫ب� ��ال� ��واق�� �ع� ��ة‪،‬‬

‫ع�ل��ى ع�م�لائ��ه داخ ��ل احمل��اف �ظ��ة‪ ،‬وتبني‬ ‫من التحريات أن امل��درس يعمل بإحدى‬ ‫امل��دارس التابعة حلى القنطرة البيضاء‬ ‫وم��ن��ت��دب ل �ل �ع �م��ل ف ��ى إح � ��دى م� ��دارس‬ ‫شمال سيناء‪ ،‬وأنه يأتى باملواد املخدرة‬ ‫م��ن سيناء وي�ق��وم ببيعها داخ���ل مراكز‬ ‫احملافظة‪.‬‬

‫مت ض �ب��ط امل �ت �ه��م ف ��ى أح���د األكمنة‬ ‫امل �ع��دة ل��ه وب �ح��وزت��ه ن�ص��ف ك�ي�ل��و جرام‬ ‫م��ن األف �ي��ون وك�ي�ل��و ب��اجن��و وم�ب�ل��غ مالى‬ ‫ح �ص �ي �ل��ة ال��ب��ي��ع‪ ،‬إض ��اف ��ة إل� ��ى جهازى‬ ‫محمول لالتصال بعمالئه‪.‬‬ ‫وأحيل املتهم إل��ى النيابة التى تولت‬ ‫ال��ت��ح��ق��ي��ق‪ ،‬م���ن ن��اح��ي��ة أخ� � ��رى‪ ،‬لقى‬

‫املنيا‪ -‬حسن عبدالغفار‬

‫فى قرية الشيخ ابوتالدة التابعة‬ ‫مل��رك��ز سمالوط وال�ت��ى ك��ان��ت تنعم‬ ‫بالهدوء والسالم بني أهالى القرية‬ ‫جميعا حتى وق���وع ح���ادث إطالق‬ ‫ال���ن���ار ع �ل��ى زوج وزوج����ت����ه أثناء‬ ‫ذهابهما إلى العمل‪.‬‬ ‫خ��رج ال ��زوج وزوج �ت��ه ف��ى ساعة‬ ‫مبكرة م��ن الصباح ف��ى طريقهما‬ ‫إل ��ى ال �ع �م��ل وف��ج��أه خ ��رج عليهم‬ ‫ارب �ع��ة أش �خ��اص وأط �ل �ق��وا عليهما‬ ‫أع �ي��رة ن��اري��ة ليتحول األم ��ان الى‬ ‫ف� ��زع وخ�� ��وف ب��ع��د ك���ل رصاصة‬ ‫يتم إط�لاق�ه��ا م��ن أسلحتهم وبعد‬ ‫ال��رص��اص��ة ال �ث��ال �ث��ة ال �ت��ى تلقاها‬ ‫ال��زوج ل��م تشعر ال��زوج��ة إال وهى‬ ‫بني أحضانه لتستقبل هى االخرى‬ ‫رصاصة جديده فى محاولة منها‬ ‫إلن �ق��اذه م��ن أي��ادي�ه��م جتمع أهالى‬ ‫ال��ق��ري��ة ح��ول �ه��م ومت ن�ق�ل�ه��م إلى‬ ‫املستشفى بسمالوط وال��زوج يلفظ‬ ‫أنفاسه االخيرة والدماء تسيل من‬ ‫زوجته‪.‬‬ ‫انتقلت ال �ي��وم ال�س��اب��ع ال��ى مقر‬ ‫املستشفى التى يرقد بها املجنى‬ ‫عليهما إال أن تعليمات االطباء‬ ‫منعتنا من اللقاء بهم فكان احلديث‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالراضى‬ ‫وعزوز الديب‬

‫احملامى‬

‫الغربية‪ -‬هند عادل‬

‫ال � ��ذى ق� ��رر ع��ل��ى ال� �ف ��ور ت �ش �ك �ي��ل فريق‬ ‫بحث لكشف غموض الواقعة ق��اده اللواء‬ ‫السيد جاد احلق مدير املباحث اجلنائية‬ ‫وال �ع �م �ي��د رض����ا ط �ب �ل �ي��ة رئ���ي���س املباحث‬ ‫باملديرية‪.‬‬ ‫وأك��دت التحريات ع��دم صحة ما قررت‬ ‫به املبلغة وب��إع��ادة مناقشتها اعترفت أنها‬ ‫تقابلت م��ع ك��ل «م‪.‬م‪.‬ا» (‪ 22‬س�ن��ة) و«ا‪.‬ا»‬ ‫(‪ 50‬سنة) و« ا‪.‬ا‪.‬م» (‪ 22‬سنة) و«م‪.‬ج‪.‬عا‬ ‫(‪ 19‬س �ن��ة) و«م‪.‬ا‪.‬ع» (‪ 22‬س �ن��ة) وقاموا‬ ‫ب��اص�ط�ح��اب�ه��ا إل���ى م �ن��زل م �ه �ج��ور بشارع‬ ‫املعتصم ومواقعتها جنسي ًا برضاها‪ ،‬عقب‬ ‫ذل���ك ق���ام األول ب��اص�ط�ح��اب�ه��ا إل���ى منزله‬ ‫وامل �ب �ي��ت م �ع��ه ح �ت��ى م �س��اء ال��ي��وم التالى‪،‬‬ ‫وق ��ام ��وا ب��ال �ت��وج��ه خ �ل��ف م��درس��ة الزراعة‬ ‫ملواقعتها جنسياً‪ ،‬أثناء ذلك شاهدوا سيارة‬ ‫املرور األمنى وهربوا وتركوها‪ ،‬وأكدت‬ ‫أنهم قاموا مبواقعتها جنسي ًا رغما‬ ‫عنها خشية افتضاح أمرها‪.‬‬ ‫مت ض �ب��ط ا مل�ت�ه�م�ين واعترفوا‬ ‫ب��ار ت�ك��اب ا ل��وا ق�ع��ة و ب �س��ؤال والد‬ ‫الفتاة املقيم بقرية الشني مركز‬ ‫ق �ط��ور ق���رر ع���دم مسئوليته عن‬ ‫ت�ص��ر ف��ات جن�ل�ت��ه‪ ،‬و حت��رر احملضر‬ ‫ر ق���م ‪ 5357‬ج �ن��ح ث���ان طنطا‬ ‫وأ خ� � � �ط � � ��رت ا ل� �ن� �ي ��ا ب ��ة‬ ‫ا ل �ع��ا م��ة ا ل���ت���ى تولت‬ ‫التحقيق‪.‬‬

‫عبدالله حمدان أبو شحاتة (‪ 23‬عاماً)‬ ‫ط��ال��ب بكلية ال�ط��ب البيطرى مصرعه‬ ‫ص�ع�ق�اً ب��ال�ك�ه��رب��اء ل��دى ق�ي��ام��ه بإصالح‬ ‫ك��اب��ل ك �ه��رب��ائ��ى مل ��وت ��ور امل� �ي ��اه اخلاص‬ ‫مب�ن��زل��ه‪ ،‬مت ن�ق��ل اجل �ث��ة إل��ى مستشفى‬ ‫مطوبس املركزى وأخطرت النيابة التى‬ ‫تولت التحقيق‪.‬‬

‫أسرة املجنى عليهما بحادث املنيا‪ :‬افتقدنا األمان وننتظر عدالة القضاء‬

‫<‬

‫الزوج املصاب‬

‫مع أحد أفراد أسرة الزوج‪.‬‬ ‫يقول ماجد أنور خلف ‪ 31‬سنة‬ ‫اب ��ن ع��م امل �ج �ن��ى ع�ل�ي��ة ك �ن��ت أول‬ ‫من انتقل ال��ى مكان احل��ادث بعد‬ ‫سماع صوت األعيرة النارية تدوى‬ ‫فى السماء وخ��روج اهالى القرية‬ ‫فى حالة فزع وهياج كنت مسرعا‬ ‫وقلبى يخفق خوفا على ان تكون‬ ‫هذه الرصاصات اطلقت على أحد‬ ‫من أقاربى‪.‬‬ ‫وع� �ن���دم���ا رأي � � ��ت اخل � � ��وف فى‬ ‫عيون اه��ال��ى القرية وخوفهم من‬ ‫االقتراب من املجنى عليهما أيقنت‬

‫برنامج صبايا استضاف امرأتني سيئتى السمعة وجعل منهما بطلتني شعبيتني‬

‫<‬

‫زوج يقتل زوجته وحماته أمريكية تتهم ‪ 5‬أشخاص باالعتداء‬ ‫عليها جنسي ًا وسرقتها‬ ‫لسرقتهما بالوادى اجلديد‬

‫ضبط مدرس يتاجر فى الباجنو بكفر الشيخ‬

‫محام يقاضى قناة احملور إلساءتها للمجتمع املصرى‬

‫م��واص�ل��ة مل��ا تبثه الفضائيات‬ ‫امل� �ص ��ري ��ة م� ��ن ت� ��روي� ��ج ألفكار‬ ‫املجرمني وحرصها على تلميعهم‬ ‫م��ن خ�ل�ال ال �ش��و االع�لام��ى مما‬ ‫ي ��ؤث ��ر ب��ال �س �ل��ب ع �ل��ى املجتمع‪،‬‬ ‫وه��و األم ��ر ال ��ذى دف��ع إبراهيم‬ ‫ع� �ب ��دال� �ع ��زي ��ز إب���راه� �ي���م محام‬ ‫بالتقدم ببالغ لقسم شرطة أول‬ ‫أك�ت��وب��ر حمل رق��م ‪2010/686‬‬ ‫ض ��د ق��ن��اة احمل� ��ور ي�ت�ه�م�ه��ا فيه‬ ‫ب �ب��ث األف� �ك ��ار اإلج ��رام� �ي ��ة عبر‬ ‫أحد برامجها وإساءتها للمجتمع‬ ‫املصرى األمر الذى يضر بسمعة‬ ‫مصر دوليا وعامليا‪.‬‬ ‫تفاصيل الواقعة ب��دأت بحلقة‬ ‫عرضتها اإلعالمية ريهام سعيد‬ ‫م �ق��دم��ة ب��رن��ام��ج ص �ب��اي��ا بقناة‬ ‫احمل� ��ور ال �ف �ض��ائ �ي��ة ع �ل��ى الهواء‬ ‫م�ب��اش��رة ع�ن��دم��ا اس�ت�ض��اف��ت فى‬ ‫إح ��دى ف �ق��رات احل�ل�ق��ة امرأتني‬ ‫مصريتني اعترفتا خ�لال اللقاء‬ ‫ع �ل��ى امل�ل�أ ب��أن�ه�م��ا ت �ت �خ��ذان من‬ ‫ال�ب�ل�ط�ج��ة حل �س��اب ال �غ �ي��ر مهنة‬ ‫ل �ه �م��ا‪ ،‬وأن �ه �م��ا ي �ق��وم��ان بتنفيذ‬ ‫ال �ع��دي��د م��ن أع��م��ال البلطجة‬ ‫التى تتمثل فى جرائم الضرب‬ ‫واجلرح والنصب مقابل أجر‬ ‫م��ادى يحصالن عليه من‬ ‫مستأجرهما‪.‬‬ ‫ال �غ��ري��ب ف��ى األمر‬ ‫أن البرنامج قدم‬ ‫ا ملجر متني‬

‫‪4‬‬

‫ريهام سعيد‬

‫املباحث نيابة أول أكتوبر التى‬ ‫استدعت مقدم البالغ واستمعت‬ ‫إل ��ى أق ��وال ��ه ف��ى ال��ب�ل�اغ املقدم‬ ‫م �ن��ه ض ��د ق� �ن ��اة احمل � ��ور بصفة‬ ‫ع��ام��ة وب��رن��ام��ج ص �ب��اي��ا بصفة‬ ‫خ��اص��ة‪ ،‬حيث كشفت حتقيقات‬ ‫النيابة ال�ت��ى ب��اش��ره��ا املستشار‬ ‫أحمد عبدالله رئيس النيابة أن‬ ‫ه��ذه احللقة تسببت ف��ى إحراج‬ ‫م�ص��ر أم ��ام ال �ع��ال��م اج �م��ع حيث‬ ‫إن احل�ل�ق��ة مت��ت إذاع �ت �ه��ا بقناة‬ ‫ف�ض��ائ�ي��ة وش��اه��ده��ا ال �ع��ال��م كله‬ ‫والذى كون عقيدة فى عقله عن‬ ‫املرأة املصرية مفادها أنها تتمتع‬ ‫بالبلطجة والعنف وال يوجد فى‬ ‫ق��وام�ي��س حياتها معنى الرحمة‬ ‫واحل� �ن ��ان‪ ،‬وأض ��اف ��ت حتقيقات‬

‫ال �ن �ي��اب��ة أن ب �ع��ض املشاهدين‬ ‫امل �ص��ري�ين ال �ع��ائ��دي��ن م��ن إحدى‬ ‫ال ��دول األجنبية أج��رى مداخلة‬ ‫تليفونية بالبرنامج على الهواء‬ ‫م �ب��اش��رة‪ ،‬وأع� ��رب ع��ن استيائه‬ ‫ملا يحدث فى مصر‪ ،‬وأنه شاهد‬ ‫ص ��ورة غ�ي��ر ح�ض��اري��ة ع�ب��ر هذا‬ ‫ال�ب��رن��ام��ج ل��م ي�ش��اه��ده��ا ف��ى أى‬ ‫مكان من العالم‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫حملة التعليقات املسيئة ملصر‬ ‫التى شنتها اجلماهير اجلزائرية‬ ‫عقب رؤي��ة البرنامج‪ ،‬ال��ذى أكد‬ ‫أن ال��ن��س��اء امل� �ص ��ري ��ات يجدن‬ ‫أعمال البلطجية‪.‬‬ ‫وطالب احملام خالل حتقيقات‬ ‫النيابة ب��إص��دار حكم رادع لكل‬ ‫م��ن «ح �س��ن رات ��ب رئ �ي��س القناة‬ ‫وجنله محمود حسن راتب املدير‬ ‫التنفيذى للقناة وبسام إسماعيل‬ ‫مدير البرامج بالقناة باإلضافة‬ ‫إلى ريهام سعيد مقدمة برنامج‬ ‫ص� �ب ��اي ��ا ورح � � ��اب عبداحلكيم‬ ‫ب � ��إع � ��داد ال � �ب� ��رام� ��ج ومحمود‬ ‫مصطفى مخرج البرنامج»‪.‬‬ ‫كما ادعى مدنيا مببلغ ‪5001‬‬ ‫ج �ن �ي��ه ع� �ل ��ى س �ب �ي��ل التعويض‬ ‫امل��دن��ى ع�م��ا أص��اب��ه م��ن أضرار‬ ‫معنوية باعتباره مواطنا مصريا‬ ‫مت ت�ش��وي��ه ص��ورت��ه ع�ب��ر فقرات‬ ���ال �ب��رن��ام��ج‪ ،‬ف ��أم ��رت ن �ي��اب��ة أول‬ ‫أكتوبر بإحضار نسخة من «سى‬ ‫دى» احل �ل �ق��ة وان� �ت���داب خبراء‬ ‫فنيني لفحصها وإع���داد تقرير‬ ‫عنها قبل التحقيق مع املشكو فى‬ ‫حقهم‪.‬‬

‫عليهما من عائلتى تقدمت عليهم‬ ‫وأنا ارجتف وقدماى ثقيلتان فإذا‬ ‫ب��ى أرى مشهدا ل��م أر مثله طيلة‬ ‫ع �م��رى وج� ��دت زوج� ��ة اب���ن عمى‬ ‫وت��دع��ى رش��ا سمير ب�ين أحضان‬ ‫زوج �ه��ا اف���رمي ش�ح��ات��ه خ�ل��ف ‪36‬‬ ‫سنه وال��ذى أخفى ال�ت��راب مالمح‬ ‫وج��ه وه�م��ا غ��ارق��ان ف��ى دمائهما‬ ‫وك��أن��ه��ا ق��دم��ت ن �ف �س �ه��ا لتفتدى‬ ‫زوجها ال��ذى اصيب بغيبوبة تامة‬ ‫جعل املتهمني على يقني أنه فارق‬ ‫احل� �ي ��اة وأم�� ��ام اخل� ��وف واملشهد‬ ‫االل �ي��م مت��ال�ك��ت نفسى وحملتهما‬

‫الى املستشفى على امل ان يكتب‬ ‫الله لهما عمرا جديدا‪.‬‬ ‫ويضيف ماجد ان القصة بدأت‬ ‫م�ن��ذ امل �ش��اج��رة ال �ت��ى ح��دث��ت بني‬ ‫أحد أقاربنا من الدرجة اخلامسة‬ ‫بعزبة الشيخ تالدة واحد الشباب‬ ‫م��ن ع��ز ب��ة ال�ع�م��دة ال�ت��ى تبعد ‪2‬‬ ‫ك �ي �ل��و ف �ق��ط ع ��ن ع��زب �ت �ن��ا والتى‬ ‫راح ضحيتها ش��اب عزبة العمدة‬ ‫ويستطرد ماجد قائال ان البداية‬ ‫م� �ش ��اج ��رة ب �ي�ن اث� �ن�ي�ن اصحاب‬ ‫ت��وك ت��وك احدهما يدعى ظريف‬ ‫واآلخ�������ر ي���دع���ى ب���اس���م وانتهت‬ ‫املشاجرة بسالم بعد تدخل املارة‬ ‫إال أن ش��اب عزبة العمدة حملها‬ ‫ف��ى قلبه ول��م ينساها ف�خ��رج فى‬ ‫ج �ن��ح ال �ل �ي��ل واث� �ن ��اء ق �ي��ام ظريف‬ ‫بتوصيل زوجته استوقفه شخصان‬ ‫وط �ل �ب��وا م �ن��ه ت��وص�ي�ل�ه�م��ا إال أنه‬ ‫رف�����ض ب �ح �ج��ة ان زوج����ت����ه معه‬ ‫ف�ت�ش��اج��را م�ع��ه واث��ن��اء املشاجرة‬ ‫سقط باسم صريعا وف��ر الباقون‬ ‫إال أن ظريف ق��ام بتسليم نفسه‬ ‫ال��ى الشرطة ومنذ ه��ذه اللحظة‬ ‫واس������رة ب���اس���م حت�����اول االنتقام‬ ‫واألخ � ��ذ ب��ال �ث��ار م��ن ق��ات��ل ابنهم‬ ‫واض��اف ماجد ألن اف��رمي تربطه‬ ‫صلة قرابة بعيدة بظريف حاولوا‬

‫االن �ت �ق��ام م�ن��ه ف��أخ��دوا ينتظرون‬ ‫الفرصة حتى ظفروا به وبزوجته‬ ‫أث�ن��اء قيام املجنى عليه بتوصيل‬ ‫زوج���ت���ه ال����ى ع�م�ل�ه��ا واستوقفوا‬ ‫دراج�� �ت� ��ه ال� �ب� �خ ��اري ��ة ال� �ت���ى كان‬ ‫يستقلها وأط �ل �ق��وا عليه األعيرة‬ ‫ال �ن��اري��ة ال �ت��ى أص��اب �ت��ه ف��ى عنقه‬ ‫وجنبه‪ ،‬أث��ار مشهد ال��دم��اء الذى‬ ‫رأته الزوجة حالة من الهيستيريا‬ ‫وه���ى ت���رى زوج� �ه ��ا ي �س �ق��ط على‬ ‫االرض ولم يتوقف املعتدون على‬ ‫إط�لاق ال�ن��ار فألقت بنفسها بني‬ ‫أحضانه فأصابتها طلقة خرطوش‬ ‫فى زراعها فسقطت على االرض‬ ‫مغشيا عليها‪.‬‬ ‫وأك��د ماجد أن املشهد أفقدنى‬ ‫اإلحساس باألمان فى مصر ونحن‬ ‫ف��ى ان�ت�ظ��ار كلمة ال�ق�ض��اء العادل‬ ‫ألن �ن��ا لسنا م��ن دع���اة املظاهرات‬ ‫ون��ري��د أن نعيش ف��ى أم��ان بعيدا‬ ‫عن إراق��ة الدماء وع��ن ال��زوج أكد‬ ‫م��اج��د أن امل�ج�ن��ى ع�ل�ي��ه ل��م يتهم‬ ‫أحدا إال أنه أرشد عن مواصفات‬ ‫األرب��ع��ة ال��ذي��ن ق��ام��وا مبهاجمته‬ ‫وإط �ل�اق ال �ن��ار ع�ل�ي��ه ف�ت��م تشكيل‬ ‫فريق بحث وألقت املباحث القبض‬ ‫على املتهمني األربعة وإحالتهم إلى‬ ‫النيابة للتحقيق معهم‪.‬‬

‫ربة منزل تقتحم مدرسة طبيب تخسيس احتال على سيدات الغربية بطريقة شفط الدهون‬ ‫بالسكني فى النهضة‬

‫كتب‪ -‬إبراهيم أحمد‬

‫واقعة مثيره شهدتها مدرسة ابتدائية‬ ‫مبنطقة السالم‪ ،‬وذلك مع اكتشاف مشرف‬ ‫أمن باملدرسة حضور ربة منزل إلى مقر‬ ‫املدرسة بقصد االستعالم عن سير العملية‬ ‫التعليمية‪ ،‬وانها حتمل فى يدها سكني‬ ‫مطبخ‪ ،‬وهو ما أثار فزع الطالب‪.‬‬ ‫«ف �ه �م��ى ع �ب��داحمل �س��ن إب��راه��ي��م» ‪57‬‬ ‫سنة م�ش��رف أم��ن مب��درس��ة ط��ه حسني‬ ‫االبتدائية‪ ،‬فوجئ أثناء فترة عمله بربة‬ ‫م �ن��زل وال � ��دة ل �ط��ال �ب�ين ب��امل��درس��ة تود‬ ‫ال��دخ��ول بقصد االس �ت �ع�لام ع�ل��ى سير‬ ‫العملية التعليمية باملدرسة‪ ،‬اال انه الحظ‬ ‫تواجد سكني فى يدها‪ ،‬مما تسبب فى‬ ‫تخوف جميع الطلبة االطفال املتواجدين‬ ‫فى املدرسه وحدوث حالة من الهلع فى‬ ‫نفوسهم‪.‬‬ ‫وم ��ع م �ح��اول��ة م �ش��رف االم� ��ن انتزاع‬ ‫السكني من يدها‪ ،‬رفضت اعطاءها له‪،‬‬ ‫وهو االم��ر ال��ذى دفعه إلى عدم السماح‬ ‫لها ب��ال��دخ��ول وط�ل��ب ال�ن�ج��دة‪ ،‬وبانتقال‬ ‫رجال املباحث برئاسة املقدم حسام حنفى‬ ‫رئيس مباحث قسم شرطة النهضة‪ ،‬تبني‬ ‫أن السيدة تدعى «نفيسه‪.‬أ‪.‬إ» ‪ 46‬سنة ربة‬ ‫منزل ومقيمة باملنطقة‪ ،‬ومصابة بجرح‬ ‫باليد اليسرى إثر محاولة مشرف االمن‬ ‫انتزاع السكني من يدها‪.‬‬ ‫وعلى الفور مت ضبطها ومبناقشتها عن‬ ‫سبب حملها للسكني أثناء تواجدها فى‬ ‫املدرسة عللت ذلك فى احملضر رقم ‪231‬‬ ‫جنح قسم شرطة النهضة‪ ،‬بأنها كانت فى‬ ‫طريقها إلى أحد احمل�لات بقصد إعادة‬ ‫سنها‪.‬‬

‫قامت العديد من السيدات بتقدمي بالغات‬ ‫ضد الدكتور «مصطفى‪.‬ك‪.‬غ» طبيب التخسيس‬ ‫مبنطقة اجلمهورية باحمللة بعد قيامه بإجراء‬ ‫عمليات شفط دهون وتخسيس عن طريق حقنهم‬ ‫بعدة زجاجات من مياه احمللول وأوهمهم بشفط‬ ‫الدهون مبنطقة البطن مقابل مبالغ طائلة تصل‬ ‫إلى ‪ 50‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫قامت سيدة تدعى «س�ع��اد‪.‬ع‪.‬م» بتقدمي بالغ‬ ‫ضد الطبيب لقيامه بعملية شفط دهون لها مقابل‬ ‫مبالغ مالية طائلة وإصابتها مبضاعفات خطيرة‪،‬‬ ‫كما قامت «داليا‪.‬س‪.‬ا» بتقدمي بالغ يحمل رقم‬ ‫‪ 5022‬إدارى قسم ث��ان احمل�ل��ة ض��د الطبيب‬

‫بعد أن تدهورت حالتها الصحية وإح��داث عدة‬ ‫تقيحات كما قامت بتحرير بالغ بالنيابة العامة‬ ‫ضد الطبيب‪.‬‬ ‫ق��ررت النيابة العامة لنيابةِ احمللة برئاسة‬ ‫أحمد عبدالعليم سرعة ضبط وإحضار الطبيب‬ ‫الهارب واملطلوب فى عدة قضايا‪ ،‬وإخطار جلنة‬ ‫آداب املهنة بنقابة األطباء لقيامه بإجراء عمليات‬ ‫تخسيس وإيهام ضحاياه بشفط الدهون‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلى تعرض العديد من السيدات إلى مضاعفات‬ ‫خطيرة وتقيحات شديدة‪ .‬من ناحية أخرى قامت‬ ‫مديرية الصحة بالغربية بتشكيل جلنة من إدارة‬ ‫العالج احلر لفحص الشكاوى املقدمة ضده‪.‬‬

‫القبض على ‪ 12‬عامال أثناء‬ ‫التنقيب عن اآلثار بكرداسة‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالراضى‬ ‫ومى عنانى‬

‫حلم الثراء راود عقل عاطل بكرداسة فاتفق مع‬ ‫‪ 12‬عامال للتنقيب عن اآلث��ار أسفل منزله فى‬ ‫اخلفاء‪ ،‬إال أن األمر تسرب لرجال الشرطة الذين‬ ‫ألقوا القبض على العمال بينما الذ صاحب املنزل‬ ‫بالفرار‪ ،‬فتم حترير احملضر وأخطرت النيابة‬ ‫التى تولت التحقيق‪ .‬وردت معلومات للواء أحمد‬ ‫عبدالعال‪ ،‬مدير مباحث ‪ 6‬أكتوبر‪ ،‬مفادها‬ ‫قيام ‪ 12‬عامال بالتنقيب عن اآلثار‬ ‫أسفل منزل عاطل‪ ،‬فتم تشكيل فريق‬ ‫بحث حيث أك��دت التحريات صحة‬ ‫املعلومات‪ .‬مت إع ��داد األكمنة التى‬ ‫قادها الرائد أسامة عبدالفتاح‪ ،‬رئيس‬ ‫مباحث قسم شرطة كرداسة‪،‬‬ ‫وباستئذان النيابة العامة‪،‬‬ ‫مت اقتحام املنزل والقبض‬ ‫على العمال جميعا إال عبدالعال‬

‫أن صاحب العقار متكن من الهروب قبل القبض‬ ‫عليه‪ .‬اعترف املتهمون أمام رجال املباحث بأنهم‬ ‫اتفقوا مع صاحب املنزل بالتنقيب عن اآلثار‬ ‫مقابل مبلغ م��ال��ى‪ ،‬وذل ��ك بعدما أك��د ل��ه أحد‬ ‫الدجالني أنه يوجد كنز أثرى أسفل العقار‪ ،‬إال أن‬ ‫األمر تسرب خارج املنزل لتقبض عليهم أجهزة‬ ‫املباحث عندما وصولوا إلى عمق ‪ 24‬مترا‪ .‬مت‬ ‫حترير محضر بالواقعة‪ ،‬وأخطرت النيابة التى‬ ‫انتقلت إلى مكان احلادث وعاينت مكان احلفر‪،‬‬ ‫ومبواجهة املتهمني أكدوا أنهم كانوا يحفرون‬ ‫بئرا لعمل دورة مياه‪ ،‬ونفوا علمهم بوجود‬ ‫أثار أسفل العقار فأمر محمد اخلولى‪،‬‬ ‫رئيس النيابة‪ ،‬بحبسهم أربعة أيام على‬ ‫ذمة التحقيق وضبط وإحضار صاحب‬ ‫املنزل ال �ه��ارب‪ ،‬مع ان�ت��داب جلنة فنية‬ ‫ملعرفة ما إذا كانت توجد قطع أثرية‬ ‫أسفل العقار من عدمه‪ ،‬كما‬ ‫طلبت حتريات املباحث‬ ‫حول الواقعة‪.‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫أخبار‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫رجال أعمال بالوطنى يرصدون ‪ 20‬مليون جنيه لدعم احلزب فى «الشورى»‬

‫«التجفيف» يهدر ‪18‬ألف طن خالل شهرين‬

‫أجهزة وزارة البيئة تزيل تعديات‬ ‫على ‪ 1900‬فدان فى بحيرة املنزلة‬

‫القائمة تضم أبوالعينني والسالب وكامل وتستبعد خميس‬

‫كتبت‪ -‬إحسان السيد‬ ‫مع بدء العد التنازلى النتخابات‬ ‫التجديد النصفى ملجلس الشورى‪،‬‬ ‫تكثف قيادات احلزب الوطنى من‬ ‫جهودها لضمان مزيد من الشعبية‬ ‫لإلطاحة بنواب املعارضة واإلخوان‬ ‫امل�س�ل�م�ين‪ ،‬خ��اص��ة أن�ه��م يعتبرون‬ ‫«التجديد النصفى» بروفة مبدئية‬ ‫النتخابات مجلس الشعب‪ ،‬وأيضا‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات ال��رئ��اس�ي��ة ف��ى العام‬ ‫املقبل؛ ولهذه األهمية الكبرى قام‬ ‫رجال األعمال ونواب احلزب حتت‬ ‫قبة البرملان بتمويل حملة واسعة‬ ‫لدعم مرشحى احلزب فى التجديد‬ ‫النصفى لـ«الشورى»‪.‬‬ ‫احل�م�ل��ة ال �ت��ى س�ت�ب��دأ منتصف‬ ‫م ��ارس اجل� ��ارى‪ ،‬رص��د ل�ه��ا نواب‬ ‫احل��زب احل��اك��م ع�ش��رات املاليني‬ ‫ملساندة قرنائهم ف��ى االنتخابات‬ ‫املقبلة‪ ،‬وقدرتها مصادر باحلزب‬ ‫بـ‪ 20‬مليون جنيه‪ ،‬واعتبرتها محاولة‬

‫<‬

‫محمد أبوالعينني‬

‫م��ن رج��ال األع �م��ال لكسب رضاء‬ ‫قياداتهم‪ ،‬حتى يضمنوا مقاعدهم‬ ‫فى انتخابات مجلس الشعب نهاية‬ ‫أكتوبر املقبل‪ ،‬دون اإلطاحة بهم‪،‬‬ ‫بعد أن وض��ع املهندس أحمد عز‬ ‫أم�ي�ن التنظيم‪ ،‬ش��روط��ا ومعايير‬

‫<‬

‫مصطفى السالب‬

‫قاسية الختيار مرشحى احلزب‪.‬‬ ‫وف � ��ى ه � ��ذا اإلط � � ��ار أوضحت‬ ‫م � �ص� ��ادر ب� ��احل� ��زب ال ��وط� �ن ��ى أن‬ ‫ال �ق �ي��ادات احل��زب�ي��ة ت��راه��ن خالل‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات املقبلة على أصوات‬ ‫الشباب رافعة شعار «عطاء شبابنا‬

‫<‬

‫إبراهيم كامل‬

‫خير وب��رك��ة لبلدنا» على مستوى‬ ‫م�ح��اف�ظ��ات م �ص��ر‪ ،‬����اص��ة عقب‬ ‫الغضب الشعبى الذى قابله احلزب‬ ‫بعد مؤمتره السنوى السادس بسبب‬ ‫قانونى الضريبة العقارية وامللكية‬ ‫الشعبية‪ ،‬واالحتجاجات العمالية‪.‬‬

‫وت �ش �م��ل ح�م�ل��ة م �س��ان��دة نواب‬ ‫احل ��زب ن� ��دوات سياسية مبراكز‬ ‫الشباب ومقرات احلزب مبختلف‬ ‫احمل��اف�ظ��ات‪ ،‬وتستضيف قيادات‬ ‫احل� � ��زب ال ��وط� �ن ��ى ال� �ت ��ى توضح‬ ‫وأوضحت مصادر لليوم السابع أن‬ ‫قائمة رج��ال األعمال الذين تولوا‬ ‫دعم احلملة شملت رجل األعمال‬ ‫مصطفى ال �س�لاب‪ ،‬وك�ي��ل اللجنة‬ ‫االق��ت��ص��ادي��ة مب �ج �ل��س الشعب‪،‬‬ ‫ومحمد أبو العينني عضو مجلس‬ ‫الشعب‪ ،‬ود‪.‬إب��راه�ي��م كامل‪ ،‬عضو‬ ‫األمانة العامة باحلزب‪.‬‬ ‫وأك� ��دت م �ص��ادر أن القيادات‬ ‫احلزبية استبعدت رج��ال أعمال‬ ‫احل��زب مبجلس الشورى من دعم‬ ‫احلملة ماديا‪ ،‬حتى ال يتم الربط بني‬ ‫دعمهم وترشيحهم فى االنتخابات‪،‬‬ ‫ومن أب��رز املستبعدين من التمويل‬ ‫محمد فريد خميس‪ ،‬رئيس جلنة‬ ‫اإلنتاج الصناعى والطاقة مبجلس‬ ‫الشورى‪.‬‬

‫كتب‪ -‬سيد محفوظ‬ ‫وماهر عبدالواحد‬

‫ق��ام��ت أج �ه��زة وزارة البيئة‬ ‫بتنظيم حملة إلزال��ة التعديات‬ ‫على بحيرة امل�ن��زل��ة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع اإلدارة العامة لشرطة البيئة‬ ‫واملسطحات املائية ومحافظتى‬ ‫الدقهلية ودمياط وهيئة الثروة‬ ‫ال �س �م �ك �ي��ة‪ ،‬م ��ن خ �ل�ال الفرع‬ ‫اإلقليمى باملنصورة ف��ى إطار‬ ‫حماية املسطحات امل��ائ�ي��ة من‬ ‫التلوث البيئى‪.‬‬ ‫وق��ال املهندس ماجد جورج‬ ‫وزي ��ر ال�ب�ي�ئ��ة ف��ى ب �ي��ان رسمى‬ ‫أمس‪ ،‬إن احلملة بدأت مبنطقة‬ ‫املطرية مبحافظة الدقهلية فى‬ ‫أرب�ع��ة أم��اك��ن وه��ى‪« :‬وش بحر‬ ‫البقر وبحر داش ��دى والقرعة‬ ‫واب ��ن س�ل�ام» وإن ��ه مت��ت إزالة‬ ‫حوش وجسور وتعديات أخرى‬ ‫ع �ل��ى م �س��اح��ة ‪ 1600‬ف���دان‪،‬‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل��ى اق �ت�لاع ‪1700‬‬ ‫غريزة خشبية‪ ،‬وإنه متت تنمية‬ ‫‪ 300‬فدان من خالل إزالة وجمع‬ ‫ورد النيل والبشنني والبوص‬ ‫باالستعانة ب�ـ ‪ 16‬ح �ف��ارا‪ ،‬كما‬ ‫مت ��ت إزال � ��ة ج��س��ور وأح� ��واش‬ ‫فى منطقتى املثلث والرحامنة‬ ‫مبنطقة ال�ص�ي��د احل ��ر‪ ،‬كانت‬ ‫تشغل مساحات تصل إلى ‪600‬‬

‫رئيس «الشئون اإلنسانية» باألمم املتحدة يحذر من اجلدار الفوالذى‬ ‫كتبت‪ -‬إجنى مجدى‬ ‫ح� ��ذر رئ��ي��س م�ك�ت��ب الشئون‬ ‫اإلن�س��ان�ي��ة ب ��األمم امل�ت�ح��دة جون‬ ‫هوملز من اجلدار الفوالذى الذى‬ ‫تبنيه ال�س�ل�ط��ات امل �ص��ري��ة على‬ ‫احل��دود بني مصر وغ��زة‪ ،‬مشيرا‬

‫إلى أنه إذا ما متت عرقلة األنفاق‬ ‫التى يحفرها الفلسطينيون حتت‬ ‫األرض للحصول على امل��ؤن من‬ ‫مصر‪ ،‬ف��إن غ��زة ستجد صعوبة‬ ‫ف��ى البقاء على قيد احل �ي��اة‪ ،‬إذ‬ ‫أن ه ��ذه األن� �ف ��اق ت�س�ت�خ��دم فى‬ ‫نقل السلع التجارية واحلاجات‬

‫املاسة من الغذاء وال��دواء‪ .‬انتقد‬ ‫ه��ومل��ز ف ��ى ت �ص��ري �ح��ات نقلتها‬ ‫صحيفة واشنطن بوست احلصار‬ ‫اإلسرائيلى املفروض على قطاع‬ ‫غ��زة‪ ،‬مشيرا إل��ى أن��ه ال يساعد‬ ‫ع �ل��ى أم ��ن ال �ق �ط��اع أو إضعاف‬ ‫ح��رك��ة ح �م��اس امل �س �ي �ط��رة على‬

‫أساتذة «نوادى البحوث» يلجأون‬ ‫ملبارك للحصول على حافز اجلودة‬

‫كتبت‪ -‬شيماء حمدى‬

‫أك���������د ال������دك������ت������ور محمد‬ ‫ع���ب���دامل���ن���ع���م ع����ض����و مجلس‬ ‫إدارة ن��وادى أعضاء البحوث‪،‬‬ ‫ف���ى ت �ص��ري��ح خ����اص لـ«اليوم‬ ‫ال�س��اب��ع»‪ ،‬أن ال�ن��ادى استجاب‬ ‫ملطلبه ب��ال�ل�ج��وء إل���ى الرئيس‬ ‫م �ب��ارك ل�ل�ح�ص��ول ع�ل��ى حقهم‬ ‫فى حافز اجلودة الذى لم يتم‬ ‫ص��رف س��وى دفعة واح��دة منه‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬ ‫وأش � ��ار ع �ب��دامل �ن �ع��م إل���ى أن‬ ‫ال �ن��ادى ينتظر ع���ودة الرئيس‬ ‫م �ب��ارك ل�ل�ق��اه��رة ب�ع��د إجرائه‬ ‫ج ��راح ��ة ب��أمل��ان��ي��ا‪ ،‬ل �ي �ت��م رفع‬ ‫م��ذك��رة ل��ه ع��ن ط��ري��ق النادى‪،‬‬ ‫م��ض��ي��ف��ا «أم � �ل � �ن� ��ا ك� �ب� �ي ��ر فى‬ ‫الرئيس مبارك ومتأكدين من‬ ‫أن���ه رج���ل ع � ��ادل‪ ،‬وأن� ��ه كبير‬ ‫العائلة ولن يتخلى عنا»‪.‬‬ ‫وأوضح عبد املنعم أنه مازال‬ ‫هناك تفرقة بني األساتذة فى‬ ‫املراكز واملعاهد البحثية وبني‬ ‫أس��ات��ذة اجلامعة‪ ،‬وال�ت��ى تأتى‬ ‫ل���ص���ال���ح األس�����ت�����اذ اجلامعى‬ ‫دائ �م��ا‪ ،‬على ح�س��اب األساتذة‬

‫<‬

‫هانى هالل‬

‫ب��امل��راك��ز وامل �ع��اه��د البحثية‪،‬‬ ‫ب��ال��رغ��م م��ن أن ال �ق��ان��ون ‪50‬‬ ‫لسنة ‪ 1988‬ال مييز بينهما‪،‬‬ ‫م �ض �ي �ف��ا «ص� ��رف� ��وا ل �ن��ا دفعة‬ ‫واح� � � ��دة م� ��ن ح���اف���ز اجل � ��ودة‬ ‫وض �ح �ك��وا ع�ل�ي�ن��ا ف ��ى اآلخ���ر‪،‬‬ ‫ون�ح��ن ح��ري�ص��ون على أال يتم‬ ‫خ��داع�ن��ا م��رة أخ���رى»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل��ى أن موقفهم خ�لال الفترة‬ ‫املقبلة يعتمد على ه��ذا املبدأ‬ ‫فى املطالبة بحقوقهم املادية‪.‬‬

‫اجل��دي��ر بالذكر أن الدكتور‬ ‫ه���ان���ى ه��ل��ال وزي������ر التعليم‬ ‫العالى والدولة للبحث العلمى‬ ‫اج �ت �م��ع م��ع ال �ب��اح �ث�ين باملركز‬ ‫القومى للبحوث م��رت�ين‪ ،‬املرة‬ ‫األول��ى نهاية األسبوع املاضى‪،‬‬ ‫والثانية خالل األسبوع احلالى‪،‬‬ ‫ولم يتطرق إلى موضوع تأخر‬ ‫ال��دف��ع��ات امل��ت��أخ��رة اخلاصة‬ ‫ب�ح��اف��ز اجل� ��ودة‪ ،‬وه��و م��ا أثار‬ ‫استياء الكثير منهم‪.‬‬

‫«فيلدرز» ينوى عرض جزء ثا ٍن‬ ‫من فيلم «الفتنة» املسىء لإلسالم‬ ‫كتبت‪ -‬فاطمة خليل‬

‫< جيرت فيلدرز‬ ‫إره ��اب دم��وي��ة»‪ ،‬وأث ��ار الفيلم‬ ‫احتجاجات عارمة فى الدول‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬وأعرب األمني العام‬ ‫السابق حللف شمال األطلسى‬ ‫ي��اب دى ه��وب شيفر حينذاك‬ ‫عن مخاوفه من أن يتسبب فى‬ ‫زي ��ادة الهجمات على اجلنود‬ ‫الغربيني فى أفغانستان‪.‬‬ ‫من ناحية أخ��رى اتهم وزير‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الهولندى ماكسيم‬ ‫ف��ره��اخ��ن‪ ،‬ف�ي�ل��درز ب��أن��ه يضر‬ ‫بسمعة هولندا وي��زرع اخلوف‬ ‫وال�ك��راه�ي��ة ويعمق اخلالفات‬ ‫ب �ي�ن امل� �ج� �م ��وع ��ات العرقية‬ ‫املختلفة‪ ،‬وق��ال ال��وزي��ر خالل‬ ‫إح ��دى ال� �ن ��دوات إن «فيلدرز‬

‫ي� �ض ��ر ب �س �م �ع��ة ه ��ول� �ن ��دا فى‬ ‫اخل� � ��ارج‪ ،‬خ��اص��ة ف ��ى ال� ��دول‬ ‫اإلس�لام �ي��ة‪ ،‬والدبلوماسيون‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي��ون ي �ق��وم��ون بكثير‬ ‫م ��ن اجل� �ه ��ود ل �ل �ح��د م ��ن تلك‬ ‫األض� � � ��رار»‪ ،‬م �ش �ي��را إل� ��ى أن‬ ‫سمعة هولندا م��ازال��ت جيدة‪،‬‬ ‫غ �ي��ر أن ه ��ذه ال �س �م �ع��ة باتت‬ ‫م� �ع ��رض ��ة ل �ل��إس � ��اءة خاصة‬ ‫داخ��ل البلدان اإلسالمية مثل‬ ‫إندونيسيا وتركيا ومصر‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال��ت��ق��ري��ر إن وزارة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ال �ه��ول �ن��دي��ة بدأت‬ ‫ح�م�ل��ة دب �ل��وم��اس �ي��ة لتصحيح‬ ‫صورتها الدولية‪ ،‬ولهذا الغرض‬ ‫مت تأسيس ثالثة مراكز إقليمية‬ ‫للدبلوماسية الشعبية‪ ،‬بكل من‬ ‫واش �ن �ط��ن وب��ك�ي�ن والقاهرة‪.‬‬ ‫ويُنتظر أن تقوم ه��ذه املراكز‬ ‫بإشعار هولندا بهدف التدخل‬ ‫بسرعة ف��ى ح��ال وق��وع بعض‬ ‫األح � ��داث‪ .‬ك �م��ا س�ت�ع�م��ل هذه‬ ‫امل ��راك ��ز‪ ،‬ع �ل��ى امل���دى الطويل‬ ‫على تعزيز صورة هولندا لدى‬ ‫صناع الرأى فى تلك املناطق‪.‬‬ ‫وستعمل هذه املراكز أيضا على‬ ‫دع� ��وة ال�ص�ح�ف�ي�ين والزعماء‬ ‫الشباب لزيارة هولندا‪ ،‬وضمن‬ ‫ه ��ذا اإلط� ��ار ق ��ام ح��وال��ى ‪40‬‬ ‫صحفياً م��ن املنطقة العربية‬ ‫ب��زي��ارة ه��ول �ن��دا خ�ل�ال السنة‬ ‫املاضية‪.‬‬

‫ط��ول احل� ��دود اجل�ن��وب�ي��ة لقطاع‬ ‫غ��زة‪ ،‬إال أنها تعزز املنطقة ببناء‬ ‫جدار فوالذى من لوحات معدنية‬ ‫تصل حتت األرض إلغ�لاق هذه‬ ‫األن �ف��اق ال�ت��ى يعتقد على نطاق‬ ‫واس� ��ع أن��ه��ا ت �س �ت �خ��دم لتهريب‬ ‫األموال واألسلحة إلى حماس‪.‬‬

‫<‬

‫ماجد جورج‬

‫فدان‪ ،‬باالستعانة بـ ‪ 7‬حفارات‬ ‫ول��ودر‪ .‬باإلضافة إلى التفتيش‬ ‫على ع��دد ‪ 11‬منشأة صناعية‬ ‫ت �ق��وم ب��ال �ص��رف غ �ي��ر املباشر‬ ‫على بحيرة املنزلة‪ ،‬ومت حتويل‬ ‫‪ 7‬منشآت مخالفة إل��ى النائب‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ك �م��ا ق ��ام ��ت احل �م �ل��ة بأخذ‬ ‫عينات من مياه بحيرة املنزلة‬ ‫ق��ب��ل ب���داي���ة ح �م �ل��ة اإلزاالت‬ ‫وك ��ذل ��ك ب �ع��د اإلزاالت وجار‬ ‫حتليلها للتأكد من حتسن نوعية‬ ‫املياه بالبحيرة‪.‬‬ ‫فيما كشف ال��دك�ت��ور محمد‬ ‫ف�ت�ح��ى ع �ث �م��ان رئ �ي��س الهيئة‬ ‫العامة لتنمية الثروة السمكية‬

‫ع��ن ان�خ�ف��اض إن �ت��اج األسماك‬ ‫من بحيرة املنزلة إلى ‪ 46.5‬ألف‬ ‫ط��ن خ�لال الشهرين املاضيني‬ ‫نتيجة للمشكالت العديدة التى‬ ‫تواجه الهيئة فى تنمية وتطوير‬ ‫البحيرة‪.‬‬ ‫وق��ال عثمان فى تصريحات‬ ‫صحفيه أم��س األول‪ ،‬إن إنتاج‬ ‫ال�ب�ح�ي��رة ف��ى ع ��ام ‪ 2008‬بلغ‬ ‫ن �ح��و ‪ 68‬أل� ��ف ط ��ن ونتيجة‬ ‫ل �ل �ت �ج �ف �ي��ف ب� �غ���رض التوسع‬ ‫ال�ع�م��ران��ى وال��زراع��ى والصيد‬ ‫امل� �خ ��ال ��ف ل �ل �ق��ان��ون وانتشار‬ ‫ال �ت �ع��دي��ات امل �خ��ال �ف��ة لقانون‬ ‫الصيد وانتشار النباتات املائية‬ ‫من الهيش والبوص وورد النيل‬ ‫فقد انخفض إنتاج البحيرة إلى‬ ‫‪ 46.5‬ألف طن‪.‬‬ ‫وأوضح عثمان أن الهيئة قد‬ ‫أول ��ت اه�ت�م��ام��ا ب��ال�غ��ا للقضاء‬ ‫ع �ل��ى ه ��ذه امل �ش �ك�لات والعمل‬ ‫ع�ل��ى تقليص آث��اره��ا السلبية‬ ‫للحد منها والقضاء على انتشار‬ ‫التعديات من احلوش والسدود‬ ‫املخالفة‪ ،‬مشيرا إلى أن الهيئة‬ ‫قد نظمت بالتعاون مع شرطة‬ ‫املسطحات املائية حملة مكبرة‬ ‫ل �ل �م��رة ال �ث��ان �ي��ة ع �ل��ى التوالى‬ ‫إلزال�� ��ة ال �ت �ع��دي��ات م ��ن حوش‬ ‫وسدود ومخالفات فى قطاعات��� ‫ال �ب �ح �ي��رة ف��ى م �ح��اف �ظ��ات بور‬ ‫سعيد ودمياط والدقهلية‪.‬‬

‫اكتشاف ‪ 3‬حاالت تزوير فى طلبات «لكح» يجتمع لوضع ترتيبات ترشيحه‬ ‫النتخابات مجلس الشعب فى الظاهر‬ ‫الوحدات السكنية للمعاقني‬

‫كتبت‪ -‬أسماء نصار‬

‫هولندا اتهمته باإلساءة لسمعتها فى اخلارج‬

‫أع� �ل ��ن ال��ن��ائ��ب الهولندى‪،‬‬ ‫ال �ي �م �ي �ن��ى امل� �ت� �ط ��رف‪ ،‬جيرت‬ ‫فيلدرز عن عزمه عرض فيلم‬ ‫جديد مسىء عقب االنتخابات‬ ‫البرملانية امل�ب�ك��رة امل �ق��ررة فى‬ ‫التاسع من يونيو املقبل‪.‬‬ ‫ووفقا لوكالة األنباء األملانية‬ ‫فإن فيلدرز الذى يتزعم «حزب‬ ‫احل ��ري ��ة» ال�ي�م�ي�ن��ى واملعروف‬ ‫بتصريحاته املعادية لإلسالم‪،‬‬ ‫ق��ال إن «فيلم فتنة ‪ 2‬سيكون‬ ‫م �ث �ي��را‪ ،‬ل�ك�ن�ن��ا ل��ن ن �ق��وم بهذا‬ ‫األمر قبل االنتخابات»‪ .‬ويعتزم‬ ‫ف �ي �ل��درز ف ��ى ال �ف �ي �ل��م اجلديد‬ ‫ال� �ت� �ط ��رق مل���وض���وع «الهجرة‬ ‫ع�ل��ى ن �ط��اق واس ��ع م��ن الدول‬ ‫اإلسالمية» إلى أوروبا و«أسلمة‬ ‫أوروبا»‪ ،‬وذكر أن الفيلم سيدور‬ ‫أيضا حول موضوع حرية الرأى‬ ‫والشريعة اإلسالمية‪ ،‬قائال إنه‬ ‫حصل على مساعدة حرفية من‬ ‫الواليات املتحدة إلنتاجه‪.‬‬ ‫يذكر أن فيلدرز نشر اجلزء‬ ‫األول م��ن ف�ي�ل��م «ف �ت �ن��ة» على‬ ‫اإلن �ت��رن��ت ف��ى م ��ارس ‪،2008‬‬ ‫وتضمن الفيلم صورا لهجمات‬ ‫دم ��وي ��ة دم���ج م �ع �ه��ا آي� ��ات من‬ ‫ال� �ق���رآن ال� �ك ��رمي ت � ��دور حول‬ ‫ال �ق �ت��ال‪ ،‬وذل ��ك ب �ه��دف إظهار‬ ‫اإلسالم على أنه «أيديولوجية‬

‫األراض� � ��ى ه� �ن ��اك‪ ،‬وق� ��ال هوملز‬ ‫ال ��ذى زار غ��زة ف��ى وق��ت سابق‬ ‫من هذا الشهر على هامش رحلة‬ ‫إلسرائيل واألراضى الفلسطينية‪،‬‬ ‫إنه دعا إسرائيل للسماح بدخول‬ ‫السلع العادية‪.‬‬ ‫يذكر أن مصر لديها سياج على‬

‫‪3‬‬

‫اك�ت�ش�ف��ت ال�ل�ج�ن��ة املشكلة‬ ‫ل���ب���ح���ث ال���ط���ل���ب���ات املقدمة‬ ‫م��ن امل �ع��اق�ين امل�ق�ي�م�ين داخل‬ ‫م �ح��اف �ظ��ة ال��ق��اه��رة برئاسة‬ ‫ال�ل��واء عبدالفتاح عبدالعزيز‬ ‫ال�س�ك��رت�ي��ر ال �ع��ام للمحافظة‬ ‫وتضم فى عضويتها املستشار‬ ‫ال �ق��ان��ون��ى ل�ل�م�ح��اف��ظ ومدير‬ ‫عام الشئون القانونية ومدير‬ ‫م���دي���ري���ة اإلس�����ك�����ان ومدير‬ ‫بحوث اإلسكان‪ ،‬ثالث حاالت‬ ‫غير مستحقة للحصول على‬ ‫وحدات سكنية من بينها حالتا‬ ‫ت��زوي��ر‪ ،‬احل��ال��ة األولى‬ ‫للمواطن محمد عطية‬ ‫السيد‪ ،‬وال���ذى يقيم‬ ‫مبفرده بشقة والده‬ ‫ووال����دت����ه املتوفيني‬ ‫بالبساتني‪ ،‬واحلالة‬ ‫ال���ث���ان���ي���ة للمواطن‬ ‫أشرف أحمد‬

‫م �ح �م��د وال�� ��ذى ق� ��دم أوراق � ��ا‬ ‫م � � ��زورة ادع� � ��ى م� ��ن خاللها‬ ‫أن��ه يقيم م��ع خ��ال��ه وت�ب�ين من‬ ‫ال�ب�ح��ث أن ��ه غ�ي��ر م�ق�ي��م بهذا‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان ول� ��ه ش��ق��ة خاصة‬ ‫ي�ع�ي��ش ب �ه��ا م �ن��ذ ‪ 8‬سنوات‪،‬‬ ‫واحلالة الثالثة للمواطن سيد‬ ‫ع �ب��دال �ع��زي��ز ح �ي��ث ت �ب�ين أن‬ ‫ل ��دي ��ه وح � ��دة س �ك �ن �ي��ة يعيش‬ ‫ب �ه��ا ب �ن �ظ��ام اإلي� �ج ��ار القدمي‬ ‫وليس بنظام اإليجار اجلديد‬ ‫ك�م��ا ادع���ى ف��ى األوراق التى‬ ‫ق��دم �ه��ا‪ .‬وف ��ى س �ي��اق متصل‪،‬‬ ‫أكد الدكتور عبدالعظيم وزير‬ ‫م�ح��اف��ظ ال �ق��اه��رة أن��ه يجرى‬ ‫ح��ال�ي� ًا فحص ‪ 55‬حالة‬ ‫للمعاقني للتأكد من‬ ‫أحقيتها فى احلصول‬ ‫على وح���دات سكنية‬ ‫وحتديد وسيلة وقيمة‬ ‫ال �ت �ع��اق��د واجل � ��دول‬ ‫ال�����زم�����ن�����ى لتسليم‬ ‫املستحقني‪.‬‬ ‫وزير‬

‫كتب‪ -‬مدحت عادل‬

‫عقد رام��ى لكح رج��ل األعمال‬ ‫العائد من لندن‪ ،‬اجتماعا مساء‬ ‫أم � ��س م� ��ع م��س��ت��ش��اري��ه لبحث‬ ‫ال��ت��رت��ي��ب��ات ال�ل��ازم� ��ة حلملته‬ ‫االن� �ت� �خ ��اب� �ي ��ة ل��ل��م��ن��اف��س��ة فى‬ ‫االنتخابات التكميلية على معقد‬ ‫دائ��رة دائ��رة األزبكية والظاهر‪،‬‬ ‫خلفا لهانى سرور مرشح احلزب‬ ‫الوطنى‪ ،‬والذى مت رفع احلصانة‬ ‫عنه فى مجلس الشعب‪.‬‬ ‫ت ��أت ��ى ه� ��ذه ال� �ت� �ط���ورات بعد‬ ‫إع� �ل��ان ل��ك��ح ع ��زم ��ه الترشيح‬ ‫خلوض املنافسة على مقعد دائرة‬ ‫األزب �ك �ي��ة ل�ل�م��رة ال�ث��ان�ي��ة ل��ه منذ‬ ‫عام ‪ 2000‬التى جنح فيها أمام‬ ‫الدكتور عبداألحد جمال الدين‪،‬‬ ‫ليواجه خالد األسيوطى املرشح‬ ‫ال� ��ذى اس �ت �ق��ر احل� ��زب الوطنى‬ ‫على ترشيحه خلفا ل�س��رور فى‬ ‫ال��دائ��رة‪ ،‬وذل��ك فى الوقت الذى‬ ‫أعلن فيه لكح أنه لن ينضم «أبدا»‬ ‫ل�ل�ح��زب ال��وط �ن��ى الدميقراطى‪،‬‬ ‫م��ؤك��داً أن ��ه ت �ن��ازل ع��ن جنسيته‬ ‫الفرنسية‪ ،‬وأب�ق��ى على جنسيته‬ ‫املصرية فقط‪ ،‬فى إشارة إلى أنه‬

‫<‬

‫رامى لكح‬

‫ينوى البقاء فى مصر‪ .‬يذكر أن‬ ‫احلملة االنتخابية قد ب��دأت من‬ ‫مطار القاهرة‪ ،‬عندما انتظر لكح‬ ‫حوالى ‪ 3‬آالف من أبناء منطقة‬ ‫الظاهر مسقط رأس��ه‪ ،‬وهتفوا‪:‬‬ ‫«ب �ن �ح �ب��ك ي ��ا رام� � ��ي‪ ..‬ان���ت مش‬ ‫حرامي»‪ ،‬واحتفل األهالى بوصول‬ ‫لكح باملزمار البلدى وبالالفتات‬ ‫املؤيدة للكح وترحب بعودته‪.‬‬ ‫وك� � ��ان ل� �ك ��ح ق� ��د أوض� � ��ح أنه‬ ‫سيستقر مبصر بعد ‪ 9‬سنوات‬

‫ق �ض��اه��ا ب ��اخل ��ارج ب �ع��د اتهامه‬ ‫باالستيالء على أم��وال البنوك‪،‬‬ ‫مؤكداً أن��ه لم يتم حتويل «مليم»‬ ‫واح� ��د م��ن م �ص��ر إل ��ى اخل� ��ارج‪،‬‬ ‫وأنه ترك ودائع فى البنوك تكفى‬ ‫ل �س��داد دي��ون��ه للبنوك بالكامل‪،‬‬ ‫الفتاً إلى أنه باع أص��وال عقارية‬ ‫ليسدد ديونه‪ ،‬مؤكداً كذلك أنه لم‬ ‫يعف من «جنيه ف��ائ��دة»‪ ،‬وأن ما‬ ‫حدث من عشر سنوات هو «أكبر‬ ‫عملية إذالل»‪.‬‬

‫«مستأنف اجليزة» تنظر طعن الكومىعلى حفظ بالغاته ضد العنزى‬ ‫كتبت‪ -‬مى عنانى‬ ‫تنظر محكمة جنح مستأنف‬ ‫اجليزة اليوم‪ ،‬برئاسة املستشار‬ ‫محمد منيع الطعن امل �ق��دم من‬ ‫رجل األعمال يحيى الكومى على‬ ‫ق ��رار ح�ف��ظ ال �ب�لاغ��ات املقدمة‬

‫منه ض��د األم �ي��رة خلود العنزى‬ ‫ال �ت��ى يتهمها ف�ي�ه��ا باالستيالء‬ ‫على ‪ 5‬فيالت مملوكة له مبارينا‪،‬‬ ‫ووصلت قيمتها ‪ 50‬مليون جنيه‬ ‫دون أن ترد له املبلغ‪ ،‬باإلضافة‬ ‫الت �ه��ام��ه ل �ه��ا ب �س��رق��ة ساعات‬ ‫ذهبية جتاوزت قيمتها ‪ 20‬مليون‬

‫جنيه‪ .‬طالب دف��اع الكومى فى‬ ‫اجل�ل�س��ة امل��اض �ي��ة داخ���ل غرفة‬ ‫امل��ش��ورة ب�ق�ب��ول ال�ط�ع��ن املقدم‬ ‫منهم على ق��رار النيابة العامة‬ ‫ب�ح�ف��ظ ال �ب�لاغ��ات امل �ق��دم��ة من‬ ‫رجل األعمال ضد األميرة خلود‪،‬‬ ‫وط�ل�ب��وا ب��دف��ع ‪ 101‬جنيه على‬

‫سبيل التعويض املدنى املؤقت‪،‬‬ ‫وإعادة فتح التحقيق فى القضية‬ ‫أمام غرفة املشورة من جديد‪.‬‬ ‫ي��أت��ى ذل ��ك ف��ى ال��وق��ت الذى‬ ‫تنظر ف�ي��ه محكمة ج�ن��ح قصر‬ ‫النيل فى جلسه ‪ 6‬إبريل املقبل‪،‬‬ ‫للدعوى املقامة من خلود العنزى‪،‬‬

‫ضد يحيى الكومى‪ ،‬والتى تتهمه‬ ‫فيها بسبها وقذفها‪ ،‬طالبة فى‬ ‫دع��واه��ا مبلغ ‪ 10‬ماليني جنيه‬ ‫عما أصابها من أض��رار معنوية‬ ‫وم ��ادي ��ة‪ ،‬ب�ع��د ت��أج�ي�ل�ه��ا لتقدمي‬ ‫املذكرات واملستندات وفتح باب‬ ‫املرافعة‬

‫تعميم بطاقة التموين اإللكترونية أواخر يونيو املقبل‬

‫كتب‪ -‬مدحت وهبة‬

‫أص��در الدكتور على املصيلحى‬ ‫وزي� � ��ر ال� �ت� �ض ��ام ��ن االجتماعى‬ ‫توجيهاته إل��ى مديرى املديريات‬ ‫ب�ض��رورة التيسير على املواطنني‬ ‫فى استخراج البطاقات التموينية‬ ‫للفئات امل�ن�ص��وص عليها‪ ،‬وهى‬ ‫امل �س �ت �ح �ق��ون مل �ع��اش��ات الضمان‬ ‫االجتماعى وال �س��ادات ومبارك‪،‬‬ ‫وكذلك األرام��ل واملطلقات واملرأة‬ ‫امل �ع �ي �ل��ة م��ع أص��ح��اب األم� ��راض‬ ‫املزمنة وذوى االحتياجات اخلاصة‪،‬‬ ‫باإلضافة إل��ى العمالة املوسمية‬ ‫املؤقتة والعاملني بالزراعة والباعة‬

‫اجلائلني‪ .‬وأعلن املصيلحى خالل‬ ‫اجتماعه مساء أم��س األول‪ ،‬مع‬ ‫مديرى املديريات لقطاعى الشئون‬ ‫االج �ت �م��اع��ى وال �ت �م��وي��ن أن ��ه متت‬ ‫املوافقة على استخراج ‪221704‬‬ ‫ب �ط��اق��ة مت��وي �ن �ي��ة ي�س�ت�ف�ي��د منها‬ ‫‪ 613336‬فردا‪ ،‬حيث يتم مراعاة‬ ‫ال �ب �ع��د االج �ت �م��اع��ى‪ ،‬م��ع ضمان‬ ‫وص� ��ول ال ��دع ��م إل� ��ى مستحقيه‬ ‫وح �ص��ول امل��واط �ن�ين ع�ل��ى السلع‬ ‫التموينية م��ن البقالني دون أى‬ ‫عناء مبحل إقامتهم‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫تنفيذ فتح باب الفصل االجتماعى‬ ‫بني احملافظات‪.‬‬ ‫وأوضح املصيلحى أن إجمالى‬

‫<‬

‫البطاقات االليكترونية التى مت‬ ‫استخراجها حتى اآلن بلغ ‪7.5‬‬ ‫مليون بطاقة‪ ،‬الفتا إلى أنه سيتم‬ ‫ت�ع�م�ي��م ال �ب �ط��اق��ات ف��ى مختلف‬ ‫احملافظات فى ‪ 30‬يونيو املقبل‪،‬‬ ‫على أن يقوم م��دي��رو املديريات‬ ‫ب �ت �ي �س �ي��ر اس� �ت� �خ ��راج البطاقة‬ ‫الذكية للمواطنني وفتح منافذ‬ ‫توزيع للكروت الذكية‪ ،‬خاصة أن‬ ‫البطاقات االليكترونية أصبحت‬ ‫غير ق��اص��رة على ص��رف املواد‬ ‫ال�ت�م��وي�ن�ي��ة‪ ،‬ح �ي��ث مت��ت إضافة‬ ‫خدمات أخ��ري لها مثل التأمني‬ ‫ال� �ص� �ح ��ى وم� � �ع � ��اش الضمان‬ ‫االجتماعى‪.‬‬

‫على املصيلحى‬

‫«االجتماعيني» تناقش األوضاع املالية للنقابات الفرعية أواخر مارس‬

‫كتب‪ -‬وليد عبد السالم‬

‫اتهم الدكتور محمد عبد الهادى‬ ‫نقيب االجتماعيني جلنة احلراسة‬ ‫القضائية على النقابة بارتكاب‬ ‫مجموعة م��ن السلوكيات املالية‬ ‫واإلداري � � ��ة اخل��اط �ئ��ة ال �ت��ى أدت‬

‫إلى انفصام العالقة بني النقابة‬ ‫العامة والنقابات الفرعية‪ ،‬مشيراً‬ ‫إل���ى ع���دم اه �ت �م��ام �ه��ا بتحصيل‬ ‫االشتراكات السنوية من األعضاء‬ ‫مم��ا أدى إل��ى ارت �ف��اع مديونيات‬ ‫اشتركات األعضاء على الفرعيات‬ ‫للنقابة العامة‪.‬‬

‫وأشار عبدالهادى فى تصريحات‬ ‫خاصة لـ«اليوم السابع»‪ ،‬إل��ى أن‬ ‫اج �ت �م��اع م�ج�ل��س ال�ن�ق��اب��ة املقبل‬ ‫أواخ��ر م��ارس سيناقش األوضاع‬ ‫املالية للنقابة العامة والفرعيات‬ ‫إلص � �ل ��اح م � ��ا أف � �س� ��دت� ��ة جل ��ان‬ ‫احلراسة وإعادة هيكلة أنشطتها‬

‫مشيراً إلى استالم النقابة عددا‬ ‫م��ن األراض � ��ى امل�خ�ص�ص��ة لبناء‬ ‫امل �ش��روع��ات السكنية بالتعاون‬ ‫مع مشروع مبارك التابع لوزارة‬ ‫اإلس �ك��ان ل�لاس�ت�ف��ادة م��ن الدعم‬ ‫التى توجهه الوزارة‪.‬‬ ‫وك�ش��ف عبد ال �ه��ادى ع��ن عدم‬

‫تسديد أكثر من‪ 50‬ألف عضو‬ ‫لالشتراكات السنوية مما أثر‬ ‫س�ل�ب�اً ع�ل��ى امل� ��وارد املالية‬ ‫ل �ل �ن �ق��اب��ة‪ ،‬م��ش��ي��راً إلى‬ ‫وج� � ��ود ع� �ج ��ز نسبى‬ ‫ف� � � ��ى ص� � �ن � ��دوق‬ ‫املعاشات‪.‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪2010‬‬

‫أخبار‬

‫‪Saturday -13 Mar ،2010 - Issue NO. 80‬‬

‫محمد سيد طنطاوى مجتهد ًا‬

‫جريدة يومية إلكترونية تصدر‬ ‫عن املصرية للصحافة والنشر‬

‫مديرا التحرير‬

‫رغم أن شيخ األزهر الدكتور محمد سيد طنطاوى أثار الكثير من اجلدل واالنقسامات حول أفكاره وفتواه‪ ..‬لكن‬ ‫احلزن وحد اجلميع بعد رحيله‪ ،‬فى مقاله ينعى سعيد شعيب اإلمام الراحل أعماال للقاعدة اإلسالمية الشهيرة‬ ‫«اذكروا محاسن موتاكم» أما أكرم القصاص فيتحدث عن الوضع القانونى لـ«التوك توك»‪ ،‬بينما يتناول هانى صالح‬ ‫الدين قضية االعتصامات واملظاهرات‪ ،‬فى حني يناقش محمد حمدى رسالة دكتوراه حول القضاء املصرى‪.‬‬ ‫> الشيخ محمد سيد طنطاوى كان واجهة الفتوى الدينية ملا يقرب من ربع قرن مضى منذ أن شغل‬ ‫منصب مفتى الديار املصرية عام ‪ ،1986‬ثم أصبح شيخا لألزهر بعد رحيل الشيخ جاد احلق ‪،1996‬‬ ‫وأذكر للمفكر الكبير املستشار طارق البشرى فى مقال له عن الشيخ جاد احلق أنه اعتبر أن أهم‬ ‫مميزاته طاول الفترة التى شغل فيها منصبه أنه جاهد وحاول أن يجعل ملنصبه استقالليته املعهودة‬ ‫عن رغبات النظام‪.‬‬

‫سعيد الشحات‬ ‫أكرم القصاص‬ ‫وائ ــل وهب ــة‬

‫سكرتير عام التحرير‬ ‫< سعيد الشحات‬

‫دندراوى الهوارى‬

‫فاطمة خير‬

‫اإلخراج الفنى‬

‫رامى نبيه‬ ‫سهيلة فوزى‬

‫هذه النسخة الديجيتال‬ ‫تقدم موجز ًا ألهم األخبار‬ ‫املنشورة فى املوقع حتى‬ ‫مساء يومي ًا‬ ‫السادسة‬ ‫ً‬ ‫املقر الرئيسى‪:‬‬

‫‪ 54‬شارع البطل أحمد عبدالعزيز الدور‬ ‫‪ - 18‬املهندسني ‪ -‬اجليزة‬ ‫ت‪37603626/7/8 :‬‬ ‫ف‪37603630 :‬‬

‫البريد اإللكترونى‪:‬‬ ‫‪info@youm7.com‬‬

‫الصحافة‬ ‫العاملية‬

‫‪ %59‬ال‬ ‫< أكرم القصاص‬

‫‪%4‬‬

‫ال أهتم‬

‫< هانى صالح الدين‬

‫> منذ سنوات عديدة ال ميكن حصرها‪ ،‬فوض املصريون أمرهم لله‪ ،‬ثم راهنوا على عدالة القضاء‬ ‫الذى نعتبره جميعا احلصن األخير لرفع املظالم‪ ،‬ورد احلقوق ألصحابها‪ ،‬لكن الصديقة العزيزة نشوى‬ ‫احلوفى نشرت اليوم فى املصرى اليوم عرضا لرسالة دكتوراه تدق ناقوس اخلطر‪ ،‬وحتذر من أن‬ ‫القضاء على وشك االنهيار‪.‬‬

‫محمد حمدى‬

‫االكثر قراءة‬

‫> القبض على مطربة مغمورة لتصويرها «سى‬ ‫دى» جنسى‬ ‫ألقت اإلدارة العامة ملباحث اجليزة برئاسة اللواء كمال‬ ‫الدالى مدير املباحث‪ ،‬القبض على مطربة مغمورة من داخل‬ ‫مسكنها مبنطقة العمرانية‪ ،‬وذلك بعد ترويجها لـ«سى دى»‬ ‫ُمحمل عليه أفالم إباحية جتمعها وآخرين‪ .‬كانت معلومات‬ ‫قد وردت إلى مباحث اآلداب باجليزة‪ ،‬مفادها انتشار «سى‬ ‫دى» إباحى بني شباب منطقة العمرانية‪ ،‬ملطربة مغمورة‬ ‫قامت بتصوير فيديو كليب ألول أغانيها فقط‪ ،‬وظهرت بعد‬ ‫ذلك فى تلك املشاهد اإلباحية‪.‬‬ ‫> «احلياة» ترفض مزاعم شوبير وتعلن موقفها‬ ‫ً‬ ‫كامال‬ ‫وضعت قناة احل��ي��اة ح��داً مل��ا يثار حالياً ح��ول أزمة‬ ‫اإلعالمى أحمد شوبير بإيقاف برامجه ووضعت النقاط‬ ‫على احلروف اليوم حول موقف شبكة تليفزيون احلياة‬ ‫من احلكم القضائى الصادر‪ ،‬وكذلك ادع��اءات شوبير‬ ‫بتخلى القناة عنه‪ .‬وفى بيان ‪-‬تلقت«اليوم السابع» نسخة‬ ‫منه‪ -‬قالت القناة إنه أثير كثير من اللغط خالل األيام‬ ‫املاضية حول موقف احلياة من إيقاف برامج اإلعالمى‬ ‫أحمد شوبير‪.‬‬

‫> ف����ى أول ح������وار للتاميز‬ ‫م���ع ب��ي��ت��ر م����ور أح����د الرهائن‬ ‫البريطانيني الذى كان محتجزا‬ ‫ل���دى ميليشيا ب��ال��ع��راق سنتني‬ ‫والناجى الوحيد من بني خمسة‪،‬‬ ‫ك��ش��ف ع��ن ت��ع��رض��ه ألش��ه��ر من‬ ‫التعذيب‪.‬‬ ‫وق����ال إن����ه ع��ل��ق م���ن ذراعيه‬ ‫ك��ن��وع م��ن ال��ت��ع��ذي��ب‪ ،‬ومحاولة‬ ‫إيهامه بالغرق من قبل خاطفيه‪.‬‬ ‫كما حتدث مور عن سلسلة من‬ ‫عمليات اإلعدام الوهمية‪.‬‬ ‫ونفى مور مزاعم احتجازه فى‬ ‫إيران فى مؤامرة مت تدبيرها من‬ ‫قبل احل��رس اجل��م��ه��ورى‪ ،‬واتهم‬ ‫عناصر تابعة للحكومة العراقية‬ ‫بالتواطؤ فى خطفه‪ ،‬وأضاف أنه‬ ‫ك���ان ع��ل��ى ع��ل��م ب��وج��ود رهينتني‬ ‫أجنبيتني أخ��ري�ين بالقرب منه‪،‬‬ ‫لكنه لم يعلم ماذا وقع بهما‪.‬‬

‫> أبرزت الصحيفة تقرير األمم‬ ‫املتحدة الذى أعلنت فيه إن هناك‬ ‫م�لاي�ين م��ن اليمنيني يتضورون‬ ‫جوعاً فى الوقت الذى يركز فيه‬ ‫املجتمع ال��دول��ى ع��ل��ى القضايا‬ ‫األمنية وتعقب عناصر القاعدة‪..‬‬ ‫وأش����ارت األمم امل��ت��ح��دة إل��ى أن‬ ‫إم��دادات الغذاء واملساعدات قد‬ ‫مت تخفيضها نظراً للغياب شبه‬ ‫الكامل للتمويل‪.‬‬ ‫وحسب تقديرات األمم املتحدة‪،‬‬ ‫فإن واحداً من بني ثالثة مينيني‪،‬‬ ‫من إجمالى ‪ 7‬ماليني‪ ،‬يكافحون‬ ‫يومياً للحصول على ما يكفى من‬ ‫الغذاء وقد أجرى برنامج الغذاء‬ ‫العاملى مسحاً كشف عن أنه من‬ ‫بني هؤالء الذين يتضورون جوعاً‬ ‫يومياً‪ ،‬يوجد ‪ 2.7‬مليون شخص‬ ‫مصنفاً ف��ى خانة ان��ع��دام األمن‬ ‫الغذائى‪.‬‬

‫< محمد حمدى‬

‫االكثر تعليقا‬

‫> «ال���ي���وم ال��س��اب��ع» ت��ن��ش��ر ج����دول االمتحانات‬ ‫«التجريبية» لطالب الثانوية العامة‬ ‫استقرت وزارة التربية والتعليم على ج��دول موحد‬ ‫المتحانات الثانوية العامة «التجريبية»‪ ،‬التى تبدأ السبت‬ ‫املقبل امل��واف��ق ‪ 13‬م��ارس اجل���ارى وحتى ‪ 27‬من نفس‬ ‫الشهر بجميع املدارس الثانوية‪ ،‬وأرسلت الوزارة اجلدول‬ ‫إلى املديريات التعليمية‪ ،‬كما أرسلت إليها أوراق أسئلة‬ ‫االمتحانات‪ ،‬وحسب مصادر مطلعة داخ��ل ال��وزارة فإن‬ ‫اجلدول استرشادى وغير ملزم للمديريات‪ ،‬بحيث يحق‬ ‫لكل مديرية إجراء تعديالت عليه مبا يتوافق مع ظروفها‪.‬‬

‫< مدحت قالدة‬

‫> م��ؤمت��ر ف��ى أمل��ان��ي��ا ي��ن��اق��ش اض��ط��ه��اد األقباط‬ ‫مبصر‬ ‫أكد مدحت قالدة‪ ،‬الناشط بأقباط أوروبا أن مؤمتر‬ ‫ب��ون ال��ذى ت��رع��اه (‪ )IGFM‬املنظمة األملانية حلقوق‬ ‫اإلنسان وضعت قضية األقباط على أجندتها‪ ،‬وستتم‬ ‫مناقشة امللف القبطى فى مؤمترها املقبل نهاية الشهر‬ ‫اجلارى‪.‬وقال قالدة‪ ،‬إن املؤمتر سيركز هذا العام على‬ ‫قضية اضطهاد األقباط املتعددة فى مصر منها حرق‬ ‫كنائسهم ف��ى ق��رى املنيا‪ ،‬وأح���داث أب��وف��ان��ا‪ ،‬وأحداث‬ ‫فرشوط وأسيوط وديروط‪.‬‬

‫< أحمد شوبير‬

‫> اهتمت الصحيفة مبسألة‬ ‫ن��ت��ائ��ج االن��ت��خ��اب��ات العراقية‪،‬‬ ‫وقالت إن االئتالفات الرئيسية‬ ‫خاضت سباقاً متقارباً وبشكل‬ ‫مدهش أمس اخلميس فى النتائج‬ ‫األولية لالنتخابات العامة‪ ،‬األمر‬ ‫ال����ذى ي��ع��م��ق االن��ق��س��ام��ات فى‬ ‫املشهد السياسى‪ .‬كما حتدثت‬ ‫الصحيفة عن اتهامات بالتزوير‬ ‫مما أدى إل��ى زي��ادة القلق حول‬ ‫ما إذا كانت املؤسسات الوليدة‬ ‫فى العراق قوية مبا يكفى‬ ‫ل���دع���م ان���ت���ق���ال سلمى‬ ‫ل��ل��س��ل��ط��ة‪ .‬ووصفت‬ ‫الصحيفة ي��وم أمس‬ ‫ب��أن��ه األك���ث���ر صخباً‬ ‫م�����ن ال���ت���ص���وي���ت فى‬ ‫االنتخابات األحد‬ ‫املاضى‪.‬‬

‫> ذك�����رت ص��ح��ي��ف��ة واشنطن‬ ‫بوست أن رئيس الشئون اإلنسانية‬ ‫ب���األمم املتحدة ج��ون هوملز حذر‬ ‫من اجل��دار الفوالذى ال��ذى تعتزم‬ ‫السلطات املصرية ب��ن��اءه‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أنه إذا ما متت عرقلة األنفاق‬ ‫التى تبنى حتت األرض للحصول‬ ‫ع��ل��ى امل����ؤن م���ن م��ص��ر ف����إن غزة‬ ‫ستجد صعوبة فى البقاء على قيد‬ ‫احلياة‪ ،‬إذ أن هذه األنفاق تستخدم‬ ‫فى نقل السلح التجارية واحلاجات‬ ‫املاسة من الغذاء والدواء‪.‬‬ ‫وان��ت��ق��د ه��ومل��ز احلصار‬ ‫اإلسرائيلى املفروض على‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬ ‫ال يساعد على أمن القطاع‬ ‫أو إض��ع��اف حركة حماس‬ ‫امل���س���ي���ط���رة على‬ ‫األراضى‪.‬‬ ‫هوملز‬

‫> ذك���رت صحيفة التليجراف‬ ‫أن رئيس الوزراء اإليطالى سلفيو‬ ‫بيرلسكونى قد يستطيع أن يفلت‬ ‫م��ن امل�لاح��ق��ات القضائية بشأن‬ ‫اتهامه بالفساد بعد أن أقر البرملان‬ ‫اإلي��ط��ال��ى ق��ان��ون��ا ج��دي��دا يسمح‬ ‫لرئيس الوزراء أال يحضر محاكمته‬ ‫بداعى أنه مشغول جدا‪.‬‬ ‫سيسمح القانون لبيرلسكونى‬ ‫بتجنب حضور جلسات احملكمة‬ ‫ب��داع��ى أن ه��ذا ق��د يعيق عمله‪،‬‬ ‫فمثال أن يقول أن هناك اجتماعا‬ ‫ملجلس ال�����وزراء أو اج��ت��م��اع��ا مع‬ ‫مسئولى دول أخرى‪.‬‬ ‫وق�����د ش���ه���د م��ج��ل��س الشيوخ‬ ‫اإليطالى صخبا‪ ،‬األربعاء عندما‬ ‫ص���وت امل��ج��ل��س ل��ص��ال��ح القانون‬ ‫الذى من شأنه أن يسمح للملياردير‬ ‫ورئيس ال���وزراء بتعليق محاكمته‬ ‫ملدة تصل إلى ‪ 18‬شهرا‪.‬‬

‫> ن��ط��ال��ع م���ق���االً ك��ت��ب��ه جون‬ ‫هارى يقول فيه إنه يجب أن يعلن‬ ‫الفلسطينيون استقاللهم اآلن‪،‬‬ ‫وذل��ك بعد الضربة التى وجهها‬ ‫اإلسرائيليون للجهود األمريكية‬ ‫لتحريك عملية السالم باإلعالن‬ ‫ع��ن خطط ج��دي��دة لالستيطان‪،‬‬ ‫ع��ل��ى ال���رغ���م م���ن أن إسرائيل‬ ‫حتصل على معونة سنوية هى‬ ‫األكبر‪.‬‬ ‫وي��دع��و الكاتب إل��ى ذل��ك بعد‬ ‫أن جاءت حتركات إسرائيل التى‬ ‫كانت أشبه بالقول إن��ه حتى إذا‬ ‫واف����ق أب���و م����ازن ع��ل��ى اسئناف‬ ‫مباحثات السالم‪ ،‬فإننا سنستمر‬ ‫فى بناء الكتل االستيطانية‪.‬‬ ‫ويقول الكاتب إن الفلسطينيني‬ ‫يريدون نفس احلر��ة التى يسعى‬ ‫إليها اليهود‪ ،‬ويريدون وطناً آمناً‬ ‫لهم‪.‬‬

‫‪Talk show‬‬ ‫‪ 48‬ساعة‪ ..‬اخلميس واجلمعة من كل أسبوع الساعة ‪ 9‬مساء على قناة احملور‬

‫تقدمي‪ :‬عمرو الليثى‬

‫> الفقرة الثانية‪:‬‬ ‫أزمة مسرح جالل الشرقاوى‬ ‫طالب اإلعالمى عمرو الليثى وزير الثقافة‬ ‫ومحافظ القاهرة بحل مشكلة مسرح الفن‬ ‫لصاحبه الفنان ج�لال ال��ش��رق��اوى ال��ذى مت‬ ‫إي��ق��اف تشغيله م��ؤخ��را‪ ،‬بحجة ع��دم وجود‬ ‫تراخيص ترفض هذه اجلهات استخراجها‪،‬‬ ‫داعيا إلى النظر إلى معاناة الفنان الذى نفذ‬ ‫كل طلبات احلكومة‪ ،‬ولكنها رغم ذلك تصر‬ ‫على التضييق عليه‪ ،‬وأك���د الليثى أن هدم‬ ‫املسرح يعنى إعدام صاحبه‪.‬‬ ‫وش���دد الفنان ج�لال ال��ش��رق��اوى صاحب‬ ‫املسرح الذى يخدم الثقافة منذ عام ‪،1976‬‬ ‫على أنه نفذ كل الطلبات التى تتشدد اجلهات‬ ‫املعنية فى طلبها‪ ،‬عدا طلبا وحيدا وهو أن‬ ‫«األمن املدنى» قال الطرق احمليطة باملسرح‬ ‫ضيقة‪ ،‬وال تسمح بدخول سيارات املطافى‬ ‫واإلسعاف ورد عليهم قائال «لألسف أنا مش‬ ‫ها اقدر أغير شارعى رمسيس واجلالء اللى‬ ‫حول املسرح»‪.‬‬ ‫وأك���د ال��ش��رق��اوى أن���ه نفذ طلبات جميع‬ ‫امل��س��ئ��ول�ين ل��ع��دم إزال�����ة امل���س���رح ك��م��ا قرر‬ ‫عبدالعظيم وزي��ر محافظ ال��ق��اه��رة‪ ،‬ووزير‬ ‫الثقافة مشيرا إلى أنهم إذا أرادوا إزالة املبنى‬ ‫فهو سيموت معه‪ ،‬وعليهم أن يقتلوه أيضا‪،‬‬ ‫وأنه عندما سأل فى وزارة الثقافة قالوا له ال‬ ‫عالقة لنا باألمر‪ ،‬وعندما يسأل فى احملافظة‬ ‫يتحججون بالدفاع املدنى‪.‬‬ ‫وأشار الشرقاوى إلى أنه نفذ كامل طلبات‬ ‫ال��دف��اع املدنى وأن��ه اس��ت��ورد محطة مطافى‬ ‫كاملة من أمريكا بجميع املواصفات القياسية‬

‫مواقيت الصالة‬ ‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫الفجر‬

‫الشروق‬

‫الظهر‬

‫‪4:42am‬‬

‫‪6:09am‬‬

‫‪12:05pm‬‬

‫العصر‬

‫املغرب‬

‫العشاء‬

‫‪3:29pm‬‬

‫‪6:03pm‬‬

‫‪7:19pm‬‬

‫الفجر‬

‫الشروق‬

‫الظهر‬

‫‪4:47am‬‬

‫‪6:14am‬‬

‫‪12:11pm‬‬

‫العصر‬

‫املغرب‬

‫العشاء‬

‫‪3:34pm‬‬

‫‪6:08pm‬‬

‫‪7:25pm‬‬

‫الفجر‬

‫الشروق‬

‫الظهر‬

‫‪4:39am‬‬

‫‪6:01am‬‬

‫‪11:59am‬‬

‫العصر‬

‫املغرب‬

‫العشاء‬

‫‪3:23pm‬‬

‫‪5:58pm‬‬

‫‪7:10pm‬‬

‫درجات احلرارة‬ ‫فيما يلى درجات احلرارة الصغرى‬ ‫والعظمى فى محافظات جمهورية‬ ‫مصر العربية‬ ‫املدينة‬

‫واحد من الناس‪ ..‬اخلميس من كل أسبوع الساعة ‪ 10‬مساء على قناة درمي ‪2‬‬

‫< عمرو الليثى‬

‫‪59‬‬

‫هانى صالح الدين‬

‫مساعدا رئيس التحرير‬ ‫للنسخة الديجيتال‬

‫سكرتير حترير الديجيتال‬

‫أكرم القصاص‬

‫هل توافق على حتديد عدد معني‬ ‫من أسطوانات البوتاجاز لألسرة شهريا؟‬

‫‪37‬‬

‫> ثقافة التظاهر واالحتجاجات النتزاع احلقوق‪ ،‬متأصلة فى الشعب املصرى منذ القدم‪ ،‬لكن كانت‬ ‫هذه الثقافة تختفى بني احلني واآلخر بسبب عصا األمن الغليظة‪ ،‬واملواجهة القاسية لهذه الظاهرة‬ ‫من قبل النظام احلاكم خاصة فى التسعينيات وأوائل العقد احلالى‪ ،‬لكن منذ مطلع ‪ 2008‬وحتى اآلن‬ ‫وجدنا حالة من احلراك السياسى‪.‬‬

‫املشرف على األخبار والتحقيقات‬

‫هانى صالح الدين‬ ‫كرمي عبدالسالم‬

‫> ال احلكومة وال مجلس الشعب وال احلزب الوطنى وال احملافظات وال خبراء القانون استطاعوا‬ ‫التوصل لوضع مثال ميكن من خالله تنظيم «التوك توك»‪ .‬كل هذا ومازلنا نسمح باستيراد وإنتاج وبيع‬ ‫«التوك توك»‪ ،‬فعلت احلكومة هذا قبل أن تدرس األمر‪ ،‬وعجزت كل املؤسسات عن التوصل إلى حل‬ ‫واضح للتعامل مع «التوك توك»‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ %37‬نعم‬

‫سعيد الشحات‬

‫املدير الفنى‬

‫محمد الدسوقى رشدى‬

‫استطالع رأى‬

‫‪d‬‬

‫‪2‬‬

‫وليس لها مثيل فى مصر حتى فى دار األوبرا‬ ‫املصرية بتكلفة مليون و‪ 750‬جنيها‪ ،‬مع توفير‬ ‫‪ 40‬طن مياه‪ ،‬فى اخلزانات‪ ،‬ولكن يوجد تعنت‬ ‫بالغ أدى مؤخرا إلى غلق املبنى أو تعريض‬ ‫نفسه للمساءلة القانوية واجلنائية‪.‬‬ ‫وأوض����ح أن���ه ك���ان كلما ينتهى م��ن إعداد‬ ‫وتنفيذ مالحظات «ال��دف��اع امل��دن��ى» يفاجأ‬ ‫مبالحظات جديدة فينفذها وقال «جبت لهم‬ ‫لنب العصفور واللجنة العامة للحماية املدنية‬ ‫امتنعت عن كتابة تقرير ضدى بسبب ذلك‪ ،‬أما‬ ‫اللجنة التابعة للمحافظ وجلنة اإلسكان فقالتا‬ ‫إن سقف املكان قابل لالشتعال ورد عليهم‬ ‫املهندس االس��ت��ش��ارى بأنه مت ده��ان��ه مبواد‬ ‫مؤخرة لالشتعال ملدة ساعتني كاملتني»‪.‬‬ ‫وأض��اف الشرقاوى أنه ألغى ‪ 170‬كرسى‬ ‫بعد طلب املسئولني بوجود باب ثالث للمسرح‬ ‫أو عدم زيادة عدد الكراسى على ‪ 600‬مقعد‪،‬‬ ‫وأنهم بعدها طالبوا ب‪ 120‬لوحة إرشادية‪،‬‬ ‫وم��ص��در ك��ه��رب��ى م��ن ال��ش��ارع ل��ه��ا‪ ،‬وحنفية‬ ‫مطافى باخلارج‪ ،‬وأنه نفذ كل طلباتهم‪ ،‬وأن‬ ‫جلنة األم��ن الصناعى أك��دت ذل��ك‪ ،‬وأوصت‬ ‫بصيانة دورية كل عام‪ ،‬ولكن «احملافظ ودن من‬ ‫طني وودن من عجني»‪ .‬وأشار الشرقاوى إلى‬ ‫أنه منذ أسبوعني صدر قرار بإغالق ساقية‬ ‫الصاوى لعدم توافر ضمانات األمن املدنى‪،‬‬ ‫ووقتها قامت الدنيا ولم تقعد‪ ،‬ولكن احملافظ‬ ‫أك��د على استمرارها ف��ى العمل م��ع تنفيذ‬ ‫املالحظات‪ ،‬وت��س��اءل مل��اذا يتم التعنت معى‬ ‫بهذه الطريقة وأقول لوزير الثقافة واحملافظ‬ ‫كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم «اتقوا‬ ‫الظلم» ألن الظلم ظلمات يوم القيامة‪.‬‬

‫تقدمي‪ :‬سيد على‪ -‬هناء السمرى‬

‫< سيد على‬

‫< هناء السمرى‬

‫> الفقرة األولى‪:‬‬ ‫األف������ارق������ة امل���ت���س���ل���ل���ون ض���ح���اي���ا أم‬ ‫مجرمون‬ ‫> الضيوف‪:‬‬ ‫اخلبير االستراتيجى اللواء‬ ‫«سامح سيف اليزل»‬ ‫«ح���اف���ظ اب����و س���ع���دة» األم��ي��ن ال��ع��ام‬ ‫للمنظمة املصرية حلقوق اإلنسان‬ ‫أك����د س���ام���ح س��ي��ف ال���ي���زل أن البيان‬ ‫الذى أصدرته املفوضية السامية حلقوق‬ ‫اإلن��س��ان ال��ت��اب��ع��ة ملنظمة األمم املتحدة‬ ‫واخل���اص بتعمد ق��ت��ل ع��ش��رات األفارقة‬ ‫على احلدود املصرية اإلسرائيلية‪ ،‬يفتقد‬ ‫كثيرا من احليادية والدقة‪ ،‬مشيرا الى أن‬ ‫هناك قواعد معينة يتم التعامل بها مع‬ ‫هؤالء االفارقة املتسللني عبر احلدود قبل‬ ‫إطالق الرصاص عليهم‪.‬‬ ‫وأض��اف ال��ي��زل أن التساهل م��ع هؤالء‬ ‫االف��ارق��ة وال��س��م��اح لهم بتخطى احلدود‬ ‫املصرية االسرائيلية‪ ،‬يشكل خطورة على‬ ‫األم���ن ال��ق��وم��ى امل��ص��رى وذل���ك ألك��ث��ر من‬ ‫س��ب��ب‪ :‬أوال ألن إس��رائ��ي��ل ستستغل من‬ ‫جانبها تلك الواقعة وترسل هى األخرى‬ ‫مل��ص��ر ع���ش���رات ال���ه���ارب�ي�ن ع��ب��ر احل���دود‬ ‫وثانيا ألن احل��دود املصرية اإلسرائيلية‬ ‫ح����دود ح��س��اس��ة وم��خ��ت��ل��ف��ة ع���ن احل���دود‬ ‫امل��ص��ري��ة ال��ل��ي��ب��ي��ة وامل��ص��ري��ة السودانية‬ ‫وهناك قواعد معينة نصت عليها اتفاقية‬ ‫السالم لكيفية التعامل معها‪.‬‬ ‫وت��ع��ج��ب «ال����ي����زل» م���ن م���وق���ف هؤالء‬ ‫االف���ارق���ة ورغ��ب��ت��ه��م ف��ى االن��ت��ق��ال لدولة‬

‫إس��رائ��ي��ل عبر احل���دود املصرية حتديدا‬ ‫وت��س��اءل‪ :‬مل��اذا ل��م يحصلوا على تأشيرة‬ ‫السفر م��ن ب�لاده��م ب��دال م��ن ك��ل هذا؟!‪،‬‬ ‫كما انتقد اليزل موقف املفوضية وعدم‬ ‫إص���داره���ا ب��ي��ان��ا م��ن��ذ م��ا ي��ق��رب م��ن ‪17‬‬ ‫ش���ه���را ت��س��ت��ن��ك��ر ف��ي��ه س��ي��اس��ة إسرائيل‬ ‫واعتداءها على الشعب الفلسطينى بدال‬ ‫من استنكارها سياسة احلكومة املصرية‬ ‫فى التعامل مع الالجئني‪.‬‬ ‫> الفقرة الثانية‪:‬‬ ‫قس بريطانى يزور مصر بعد إسالمه‬ ‫بأربع سنوات‬ ‫> الضيوف‪:‬‬ ‫إدري��������������س ت�����وف�����ي�����ق «ق����������س س����اب����ق‬ ‫بالفاتيكان»‬ ‫ف��ى ال��ب��داي��ة حت��دث إدري���س توفيق عن‬ ‫كيفية دخوله اإلسالم قائال «أثناء زيارتى‬ ‫ملصر منذ ما يقرب من ‪ 10‬سنوات لفت‬ ‫انتباهى طفال ال يتجاوز األربعة عشر عاما‬ ‫يعمل ماسح أح��ذي��ة‪ ،‬عندما رآن��ى حيانى‬ ‫بتحية اإلس�ل�ام «ال��س�لام عليكم» شعرت‬ ‫ب��ش��ىء غ��ري��ب ب��داخ��ل��ى‪ ،‬ب��ع��ده��ا اعتدت‬ ‫التردد على هذا الطفل والسؤال عن حاله‬ ‫وتغيرت فكرتى متاما عن اإلسالم بعد أن‬ ‫كانت قاصرة على اإلره��اب وإهانة املرأة‬ ‫وقطع األي���دى‪ ،‬وعندما رجعت ال��ى لندن‬ ‫عملت مدرسا بإحدى املدارس اإلعدادية‪،‬‬ ‫ك���ان معظم ال��ط�لاب ب��امل��درس��ة م��ن أصل‬ ‫عربى ومسلمني‪ ،‬كنت أعرفهم على تعاليم‬ ‫ال���دي���ان���ات ال���س���ت امل��س��ي��ح��ي��ة‪ ،‬اإلس��ل�ام‪،‬‬ ‫اليهودية‪ ،‬الهندوسية‪ ،‬البوذية‪ ،‬السيخ»‪.‬‬

‫الصغرى‬

‫العظمى‬

‫القاهرة‬

‫‪20‬‬

‫‪35‬‬

‫اإلسكندرية‬

‫‪18‬‬

‫‪33‬‬

‫مطروح‬

‫‪18‬‬

‫‪34‬‬

‫بورسعيد‬

‫‪17‬‬

‫‪33‬‬

‫دمياط‬

‫‪16‬‬

‫‪33‬‬

‫بلطيم‬

‫‪19‬‬

‫‪33‬‬

‫اإلسماعيلية‬

‫‪21‬‬

‫‪35‬‬

‫السويس‬

‫‪15‬‬

‫‪35‬‬

‫العريش‬

‫‪10‬‬

‫‪33‬‬

‫نخل‬

‫‪11‬‬

‫‪35‬‬

‫طابا‬

‫‪20‬‬

‫‪35‬‬

‫الطور‬

‫‪16‬‬

‫‪33‬‬

‫مرسى علم‬

‫‪19‬‬

‫‪34‬‬

‫الغردقة‬

‫‪22‬‬

‫‪33‬‬

‫شرم الشيخ‬

‫‪16‬‬

‫‪34‬‬

‫رفح‬

‫‪14‬‬

‫‪33‬‬

‫كاترين‬

‫‪20‬‬

‫‪30‬‬

‫سيوة‬

‫‪17‬‬

‫‪37‬‬

‫املنيا‬

‫‪18‬‬

‫‪37‬‬

‫الفيوم‬

‫‪18‬‬

‫‪36‬‬

‫رأس سدر‬

‫‪22‬‬

‫‪36‬‬

‫أبو سمبل‬

‫‪17‬‬

‫‪38‬‬

‫توشكى‬

‫‪17‬‬

‫‪38‬‬

‫أسيوط‬

‫‪17‬‬

‫‪37‬‬

‫سوهاج‬

‫‪17‬‬

‫‪37‬‬

‫األقصر‬

‫‪22‬‬

‫‪38‬‬


‫‪cyan magenta yellow black‬‬

‫‪www.youm7.com‬‬

‫لبلدنا والناس واحلرية‬ ‫رئيس مجلس اإلدارة‪ :‬د‪ .‬وليد مصطفى‬

‫ألول مرة فى تاريخ اإلعالم املصرى‬

‫إيقاف بث قناة «احلياة‪ »2‬ملدة يومني‬ ‫وشوبير يعلق‪ :‬احلمد لله القرار أنصفنى‬

‫العدد ‪ - 80‬السبت ‪ 13‬مارس ‪ 27 - 2010‬من ربيع األول ‪1431‬هـ‬

‫املصريون يؤدون صالة الغائب على شيخ األزهر حتت «احلصار األمنى»‬

‫انتهت مبظاهرات ضخمة ضد تهويد القدس‪ ..‬والقرضاوى‪ :‬كنت صديقا لطنطاوى رغم اخلالفات ال��قهية‬

‫كتب‪ -‬عمرو جاد ونورا فخرى‬ ‫ولؤى على وتامر مجدى‬ ‫استغلت جماعة اإلخوان املسلمني وعدد من‬ ‫النشطاء السياسيني التواجد الكثيف مبساجد‬ ‫اجل�م�ه��وري��ة أم��س اجلمعة عقب أداء صالة‬ ‫اجلمعة والغائب على روح الدكتور محمد سيد‬ ‫طنطاوى شيخ األزه��ر‪ ،‬ليحولها إلى مظاهرة‬ ‫ضخمة ض��د تهويد ال �ق��دس‪ ،‬حيث اشتعلت‬ ‫أرج� ��اء م�س�ج��د األزه� ��ر ب�ه�ت��اف��ات وشعارات‬ ‫لنصرة األق �ص��ى رفعها ش�ب��اب ح��زب العمل‬ ‫الذين ق��ادوا مظاهرة حاشدة داخ��ل املسجد‬ ‫للتنديد باملخطط الصهيونى لتهويد القدس‪.‬‬ ‫وشن الدكتور صالح مختار‪ ،‬خالل خطبته‪،‬‬ ‫بجامع األزهر هجوما على وسائل اإلعالم التى‬ ‫وصفها باملجحفة ألنها جتاهلت وف��اة الشيخ‬ ‫اجلليل‪ ،‬متهما إياها بنكران حقه فى التقدير‬ ‫واإلج�ل�ال وبعد انتهاء اجلمعة أدى املصلون‬

‫<‬

‫أحمد شوبير‬

‫كتب‪ -‬عمر األيوبى‬ ‫وأحمد سعيد‬ ‫أص ��درت هيئة االس�ت�ث�م��ار ق ��رارا مبنع‬ ‫قناة احلياة الفضائية من بث أى استوديو‬ ‫حتليلى ال �ي��وم ل�ب��اق��ى م �ب��اري��ات األسبوع‬ ‫ال�ع�ش��ري��ن‪ ،‬ومل��دة ‪ 48‬س��اع��ة‪ ،‬بعد احلكم‬ ‫ال� ��ذى ح �ص��ل ع �ل �ي��ه امل �س �ت �ش��ار مرتضى‬ ‫منصور مؤخرا‪.‬‬ ‫وق��د أرس �ل��ت ه�ي�ئ��ة االس �ت �ث �م��ار خطابا‬ ‫رسميا إل��ى قناة احل�ي��اة م�ف��اده أن القناة‬ ‫مم �ن��وع��ة م��ن اخل� ��روج ل�ل�م�ش��اه��دي��ن بأى‬ ‫استوديو حتليلى‪ ،‬لذلك فإن شاشة سوداء‬ ‫ستظهر على قناة احلياة قبل املباراة بربع‬ ‫ساعة وب�ين شوطى امل�ب��اراة وبعدها بربع‬ ‫ساعة‪.‬‬ ‫«احلمد لله»‪ ..‬هكذا بدأ اإلعالمى أحمد‬ ‫شوبير حديثه لليوم السابع بعدما مت قطع‬ ‫البث عن قناة «احلياة ‪ ،»2‬وقال «إن إدارة‬ ‫النايل س��ات وهيئة االستثمار أنصفانى‬

‫< السيد البدوى‬ ‫وأظهرا حقيقة احلكم القضائى الذى يفيد‬ ‫مبنع البرامج وليس مبنع ظهورى شخصياً‬ ‫على قناة احلياة‪ ،‬وهو ما حاولت إيضاحه‬ ‫منذ حلظة صدور احلكم»‪.‬‬ ‫وأضاف شوبير‪ ،‬أن أزمة احلكم حالياً ال‬ ‫تخصه وإمنا تتعلق بإدارة قناة احلياة وهو‬ ‫ما سيدفعه إلى تغيير صيغة الطعن ضد‬ ‫احل�ك��م وال ��ذى سيتم النظر فيه ي��وم ‪15‬‬ ‫م��ارس اجل��ارى‪ ،‬حيث عقد ع��دة جلسات‬ ‫عمل مع عدد من املستشارين القانونيني‬ ‫لتحديد صيغة قانونية جديدة للطعن‪.‬‬ ‫وقال شوبير‪ ،‬إنه يشعر باحلزن على قناة‬ ‫احلياة ويتعاطف معها‪ ،‬لقطع البث عنها‪،‬‬ ‫خصوصاً أن البث مت قطعه أمس اجلمعة‬ ‫فى نفس التوقيت الذى سيذاع فيه برنامج‬ ‫«الكورة مع شوبير»‪ ،‬كما أعلن تعاطفه مع‬ ‫إدارة قناة احلياة خصوصاً د‪.‬سيد بدوى‬ ‫رئيس مجلس إدارة قنوات احلياة‪.‬‬ ‫وينتظر شوبير حالياً إطالق قناة احلياة‬ ‫سبورت لعودة ظهوره مجدداً على شاشة‬ ‫قنوات احلياة‪.‬‬

‫رئيس التحرير‪ :‬خالد صالح‬

‫<‬

‫جانب من مظاهرات أمس‬

‫صالة الغائب على روح طنطاوى‪.‬‬ ‫ك �م��ا أدى ك ��ل م ��ن امل �ش �ي��ر م �ح �م��د حسني‬ ‫طنطاوى وزير الدفاع‪ ،‬والدكتور محمود حمدى‬ ‫زق��زوق وزي��ر األوق��اف‪ ،‬والدكتور عبدالعظيم‬

‫وزي��ر محافظ القاهرة‪ ،‬والعديد من قيادات‬ ‫اجليش‪ ،‬صالة الغائب على روح شيخ األزهر‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل احتفاالت القوات املسلحة‬ ‫بيوم الشهيد فى مسجد آل راش��دان مبدينة‬

‫ن�ص��ر واس �ت �م��ع احل ��اض ��رون خلطبة اجلمعة‬ ‫لألستاذ إسماعيل الدفتار األس�ت��اذ بجامعة‬ ‫األزهر بدالً من شيخ األزهر الراحل الذى كان‬ ‫من املفترض أن يخطب هذه اجلمعة‪.‬‬ ‫وع� �ل ��ى اجل ��ان ��ب اآلخ� � ��ر‪ ،‬أرس � ��ل الدكتور‬ ‫ي��وس��ف ال �ق��رض��اوى رئ �ي��س االحت� ��اد العاملى‬ ‫لعلماء املسلمني ببرقية تعزية للدكتور محمد‬ ‫ع�ب��دال�ع��زي��ز واص ��ل وك�ي��ل األزه���ر ق��ال فيها‪:‬‬ ‫«نحتسبه عند الله‪ ،‬وال��ذى عرفته منذ أكثر‬ ‫من نصف قرن‪ ،‬وكانت تربطنى به مودة وأخوة‬ ‫وثيقة‪ ،‬لم تزدها األيام إال قوة‪ ،‬رغم اخلالف‬ ‫فى عدد من القضايا الفقهية‪ ،‬فاختالف الرأى‬ ‫ال يفسد الود»‪.‬‬ ‫وعاملياً‪ ،‬اعتبرت قناة فوكس نيوز األمريكية‬ ‫فى تقرير لها‪ ،‬أن وفاة طنطاوى سكوت ألكثر‬ ‫األص��وت اإلسالمية تأثيراً واع �ت��داالً‪ ،‬وقالت‬ ‫ج��ودي��ث ميللر‪ ،‬معدة التقرير إن��ه ك��ان رج ً‬ ‫ال‬ ‫واقعياً ماكراً‪.‬‬

‫مزيد من التفاصيل صـ‪5‬‬

‫ضحايا معركة «السوالر» يتساقطون‪ ..‬مصرع تباع فى بنى سويف حامال «جركن جاز»‬ ‫بنى سويف‪ -‬أمين لطفى‬

‫احلصول على وقود طوال الطريق‪ ،‬مما أدى‬ ‫ملصرعه قبل وصوله مستشفى ببا العام‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ل��واء أحمد شوقى أب��و زي��د مدير‬ ‫أم��ن ب�ن��ى س��وي��ف ت�ل�ق��ى ب�لاغ��ا م��ن العميد‬ ‫شريف رياض مدير شرطة النجدة مبصرع‬ ‫تباع أثناء عبوره الطريق أمام قرية غياضة‬ ‫مركز ببا وبإشراف العميد محمد الشرقاوى‬

‫لقى «تباع» سيارة نقل مصرعه بالطريق‬ ‫ال �ص �ح��راوى ال �ش��رق��ى ببنى س��وي��ف‪ ،‬أثناء‬ ‫عبوره الطريق حامال «جركن جاز» أمام قرية‬ ‫«غياضة» مبركز ببا لشراء السوالر لتموين‬ ‫السيارة من محطة وق��ود بعد أن فشل فى‬

‫مدير البحث اجلنائى انتقل العميد زكريا ابو‬ ‫زينة رئيس املباحث اجلنائية واملقدم محمد‬ ‫ضبش رئيس مباحث مركز شرطة ببا ملعاينة‬ ‫احلادث‪.‬‬ ‫وتبني من حتريات املباحث أن محمد على‬ ‫سيد ‪ 22‬سنة من قرية أطفيح «تباع» سيارة‬ ‫نقل‪ ،‬أث�ن��اء ع�ب��وره الطريق ل�ش��راء السوالر‬

‫لتمويل ال�س�ي��ارة م��ن محطة وق��ود مجاورة‬ ‫حامال «جركن ج��از» صدمته السيارة‪ ،‬مما‬ ‫أدى مل�ص��رع��ه ق�ب��ل وص��ول��ه مستشفى ببا‬ ‫العام‪.‬‬

‫تفاصيل أزمة السوالر والبنزين‬ ‫املستمرة باحملافظات صـ‪5‬‬

‫حملة اعتقاالت جديدة فى صفوف اإلخوان تشمل ‪ 92‬إخواني ًا‬

‫كتب‪ -‬شعبان هدية‬

‫شنت أج�ه��زة األم��ن حملة اعتقاالت موسعة فجر‬ ‫أمس اجلمعة طالت أكثر من ‪ 92‬من قيادات وأعضاء‬ ‫اجلماعة فى محافظات اجليزة واملنوفية والدقهلية‬ ‫والشرقية واإلسماعيلية واحمللة الكبرى‬ ‫بديع‬ ‫وال�ق��اه��رة‪ ،‬أغلبهم مسئولو مكاتب‬

‫إداري��ة ومسئولو نقابات مهنية‪ ،‬وعدد كبير ممن سبق‬ ‫لهم الترشيح فى انتخابات الشعب األخيرة‪.‬‬ ‫وأكد الدكتور محمد مرسى املتحدث باسم اإلخوان‬ ‫أن السبب فى اعتقال عدد من مرشحى مجلس الشعب‬ ‫وأعضاء سابقني فى احلملة األخيرة‪ ،‬إن النظام يتصور‬ ‫أن��ه ب�ه��ذا مينع أو يغلق ال�ب��اب أم��ام م��ن ه��و محتمل‬ ‫ترشيحه‪ ،‬مضيفا أن قرارهم بشأن انتخابات الشورى لم‬

‫يتم حسمه بعد‪ ،‬معتبرا أن هذه االعتقاالت والتصرفات‬ ‫تدل على االرتباك والفشل فى املنافسة واللجوء للعصا‬ ‫الغليظة التى ميتلكها النظام وهى األمن واالعتقاالت‪.‬‬ ‫ونفى مرسى احتماالت عدم خوض اإلخوان انتخابات‬ ‫الشورى‪ ،‬كما نفى وجود ما يسمى بالصفقة التى ادعاها‬ ‫البعض مؤخرا‪ ،‬قائال «نقولها منذ عقود إن كلمة صفقة‬ ‫غير موجودة فى قاموس اإلخوان»‪.‬‬

‫وزارة الصحة تؤكد‪ :‬ال خوف على «التالميذ» من أنفلونزا اخلنازير‪ ..‬وال إغالق للفصول املصابة‬

‫أعلنت وزارة الصحة‪ ،‬أنه نتيجة انخفاض‬ ‫أعداد اإلصابة بفيروس «إتش ‪ - 1‬إن ‪»1‬‬ ‫واملعروف عامليا بأنفلونزا اخلنازير والوضع‬ ‫الوبائى للمرض خالل هذه الفترة‪ ،‬أنه لن‬ ‫يتم تعليق الدراسة بالفصول أو املدارس‬ ‫ال �ت��ى ت�ظ�ه��ر ب �ه��ا ح� ��االت إص��اب��ة بشرية‬ ‫مبرض أنفلونزا اخلنازير‪.‬‬

‫وأوض� � ��ح ال��ب��ي��ان أن� ��ه س �ي �ك �ت �ف��ى فقط‬ ‫بإعطاء الطالب امل�ص��اب ب��امل��رض إجازة‬ ‫ملدة أسبوع‪.‬‬ ‫ويعد قرار وزارة الصحة مبثابة طمأنة‬ ‫ل�ل�م��واط�ن�ين م��ن ع��دم وج ��ود أى مخاطر‬ ‫ع� �ل ��ى ص� �ح ��ة ط��ل��اب امل � � � ��دارس بسبب‬ ‫أنفلونزا اخلنازير‪ .‬خاصة بعد انحصار‬

‫أنصاره يشنون حملة ضد النظام احتجاجا على االعتداء عليهم بالفيوم‬

‫تأييد شباب املعارضة لـ«البرادعى»‬ ‫يدق مسمار ًا فى نعش األحزاب الكبرى‬

‫أع� ��داد امل �ص��اب�ين ب��امل��رض ع �ل��ى مستوى‬ ‫اجلمهورية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة ال�ص�ح��ة ق��د أع�ل�ن��ت يوم‬ ‫اخل �م �ي��س امل ��اض ��ى أن ح� ��االت اإلصابة‬ ‫بأنفلونز اخل �ن��ازي��ر ب ��دأت ت�ق��ل بحيث ال‬ ‫تتعدى ‪ -25 20‬حالة أسبوعيا‪ ،‬بعد أن‬ ‫كانت تصل إلى ‪ 235‬حالة فى األسبوع‪،‬‬

‫مؤكدا انتهاء املوجة األولى من الفيروس‪.‬‬ ‫ك� �م��ا ك �ش �ف��ت خ �ل��ال م ��ؤمت ��ر صحفى‬ ‫مبشاركة األمم املتحدة أن احلكومة ألغت‬ ‫استيراد ‪ 3‬ماليني جرعة واكتفت بـ ‪1.9‬‬ ‫مليون جرعة فقط نظرا لضعف اإلقبال‬ ‫ع �ل��ى ال �ت �ط �ع �ي��م‪ ،‬م �ش �ي��را إل ��ى أن الطعم‬ ‫املوجود فى مصر يكفى لتطعيم املعتمرين‬

‫حتى نهاية ‪ ،2010‬حيث مت تطعيم ‪3400‬‬ ‫معتمر حتى اآلن‪.‬‬ ‫بينما حذرت الصحة من توحش مرض‬ ‫أنفلونزا الطيور‪ .‬وهو ما أكده ديفيد نبارو‬ ‫املمثل اخلاص لألمني العام لألمم املتحدة‬ ‫بشأن األمن الغذائى ومنسق األمم املتحدة‬ ‫املعنى بأنفلونزا الطيور والبشر‪ ،‬أن مصر‬

‫ال تزال متأثرة بفيروس أنفلونزا الطيور‪،‬‬ ‫وهناك ‪ 5‬دول فى العالم هى األكثر تأثرا‬ ‫منها مصر‪ .‬وأض��اف أن��ه ال ميكن تصور‬ ‫انتهاء امل��رض فى مصر قبل فترة تترواح‬ ‫من ‪ 10 - 5‬سنوات قادمة‪ ،‬الفتا إلى أن‬ ‫املنظمة تخطط للتعامل م��ع السيناريو‬ ‫األسوأ‪.‬‬

‫البابا يسافر إلى أمريكا فى رحلة عالجية قصيرة‬

‫كتب‪ -‬جمال جرجس املزاحم‬

‫ي��راف��ق ال�ب��اب��ا ف��ى رح�ل�ت��ه ك��ل م��ن األن �ب��ا يؤانس‬ ‫سكرتير البابا واألنبا أرميا سكرتير البابا والدكتور‬ ‫ماهر أسعد طبيب البابا اخلاص‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه أك��د األن�ب��ا بسنتى أس�ق��ف املعصرة‬ ‫وحلوان وسكرتير البابا السابق‪ ،‬أن قداسة البابا‬ ‫سيسافر ف��ى رح�ل��ة سريعة إل��ى ال��والي��ات املتحدة‬ ‫األمريكية لعمل فحوصات طبية مطلوبة وإجراء‬ ‫مجموعة من التحاليل‪.‬‬

‫قرر قداسة البابا شنودة الثالث‪ ،‬بابا اإلسكندرية‬ ‫وبطريرك ال�ك��رازة املرقسية‪ ،‬السفر إل��ى الواليات‬ ‫املتحدة صباح األحد املقبل‪ ،‬على منت طائرة رجل‬ ‫األعمال القبطى جنيب ساويرس‪ ،‬إلجراء فحوصات‬ ‫سريعة مبستشفى كليفالند مل��دة ‪ 72‬ساعة ميكن‬ ‫زيادتها فى حالة طلب األطباء ذلك‪.‬‬

‫وأض��اف أن البابا شنودة بصحة جيدة‪ ،‬والسفر‬ ‫هدفه عمل فحوص طبية‪ ،‬والدليل على ذل��ك أن‬ ‫الرحلة ستكون قصيرة جداً‪.‬‬ ‫وكان البابا شنودة قد سافر خالل شهر ديسمبر‬ ‫امل��اض��ى إل��ى ال��والي��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬لتلقى العالج‬ ‫وللخضوع التحاليل والفحوصات الطبية على‬ ‫وظائف الكلى وحالة الكبد وال��دم‪ ،‬وذلك‬ ‫البابا‬ ‫مبستشفى كليفالند بوالية أوهايو‪.‬‬

‫انخفاض أسعار األسمنت املستورد واحمللى بقيمة ‪ 30‬جنيه ًا للطن‬

‫كتبت‪ -‬سماح لبيب‬

‫تراجعت أسعار األسمنت فى السوق احمللية‬ ‫أم��س‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬بقيمة ‪ 30‬جنيهاً للطن‪ ،‬كما‬ ‫أن هناك املزيد من التجار واملوزعني توقفوا‬ ‫عن البيع‪ ،‬حيث إن هناك كثافة فى الكميات‬ ‫امل��وج��ودة ف��ى ال �س��وق م��ع وج ��ود ت��راج��ع فى‬

‫<‬

‫محمد البرادعى‬

‫كتبت‪ -‬نرمني عبدالظاهر‬ ‫سلطت ع��ودة ال��دك�ت��ور محمد البرادعى‬ ‫املدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية‪،‬‬ ‫ال�ض��وء على م��دى التشتت ال��ذى أصبحت‬ ‫عليه أح��زاب امل�ع��ارض��ة‪ ،‬ففى ح�ين رفضت‬ ‫األحزاب الثالثة الكبرى تأييد «الوفد والتجمع‬ ‫والناصرى» مطالب البرادعى‪ ،‬مترد عدد من‬ ‫شباب وق�ي��ادات األح��زاب الثالثة على هذا‬ ‫الوضع‪ ،‬معلنني تأييدهم له وعملهم معه من‬ ‫أجل التغيير‪.‬‬ ‫بدأ خروج أعضاء حزب الوفد على موقف‬ ‫قيادات الوفد بتأسيس حملة فى يناير ‪2009‬‬ ‫تنادى بتأييد وتدعيم البرادعى ليكون مرشح‬ ‫احل��زب فى االنتخابات الرئاسية القادمة‪.‬‬ ‫وان�ع�ك��س األم ��ر على ح��زب التجمع‪ ،‬حيث‬ ‫خرجت جلنة اجليزة ب��أول بيان أعلنت فيه‬ ‫ترحيبها الكبير باملبادرة التى أطلقها الدكتور‬ ‫البرادعى‪ ،‬وهو ما وصفه البعض بأنه حتد‬ ‫واضح ملوقف الدكتور رفعت السعيد السلبى‬ ‫جتاه البرادعى‪.‬‬

‫وأوض��ح طلعت فهمى أم�ين جلنة التجمع‬ ‫باجليزة أن تأييد د‪.‬البرادعى جاء إلميانهم‬ ‫ب��ض��رورة إح� ��داث تغيير حقيقى‪ ،‬ب�ع��د أن‬ ‫فشل احل��زب فى حتقيق آمالهم‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إل��ى الهجوم الشديد ال��ذى أطلقه احلزب‬ ‫من مقره الرئيسى ضد البرادعى دون وجه‬ ‫حق‪ ،‬مؤكدا أن ظهور البرادعى كان سببا فى‬ ‫إحداث ارتباك فى صفوف احلكومة وصفوف‬ ‫املعارضة على السواء‪.‬‬ ‫كشف فهمى عن أنه سيقوم بتهيئة جلنته‬ ‫باجليزة حلشد أكبر عدد من املواطنني لتأييد‬ ‫ال�ب��رادع��ى‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة إل��ى جمع توقيعاتهم‬ ‫لتفويضه فى إجراء التعديالت الدستورية‪ ،‬دون‬ ‫االلتفات إلى أى أمور من قيادات احلزب‪.‬‬ ‫لكن املفاجأة احلقيقية خرجت من احلزب‬ ‫الناصرى بحكم كونه أول حزب هاجم فكرة‬ ‫تأييد البرادعى‪ ،‬وأكد أن لديه قيادات تصلح‬ ‫لقيادة اإلصالح‪ ،‬حيث خرجت جلنة الناصرى‬ ‫ببلبيس لتعلن تأييدها للبرادعى‪.‬‬

‫مزيد من التفاصيل صـ‪5‬‬

‫الطلب‪ ،‬حيث بلغ سعر طن األسمنت احمللى‬ ‫بعد االن �خ �ف��اض ‪ 520‬جنيهاً‪ ،‬ووص ��ل سعر‬ ‫األسمنت املستورد إلى ‪ 480‬جنيهاً للطن بعد‬ ‫االنخفاض‪.‬‬ ‫ويأتى هذا االنخفاض انعكاساً الرتفاع أسعار‬ ‫األسمنت احمللى األسبوع املاضى‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫تعمد بعض الشركات املنتجة خفض معدالتها‬

‫من اإلنتاج لزيادة أسعار البيع‪.‬‬ ‫وعلى اجلانب اآلخر شهدت السوق كثافة فى‬ ‫املعروض من األسمنت املستورد‪ ،‬حيث تعاقد‬ ‫مستوردو األسمنت على دخول شحنات بصفة‬ ‫يومية لزيادة املعروض فى األس��واق واعتدال‬ ‫األسعار حتى وصل الشهر املاضى ما يقرب‬ ‫من ‪ 250‬ألف طن أسمنت مستورد من تركيا‪.‬‬

‫أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بغرفة‬ ‫القاهرة التجارية‪ ،‬أكد أن شركات األسمنت‬ ‫حتولت إلنتاج كامل طاقتها فى محاولة منهم‬ ‫لتهدئة األوضاع فى السوق تخوفاً من إصدار‬ ‫ق��رارات عكسية من وزارة التجارة تضر بهم‪،‬‬ ‫وحتى تكبد املستوردون خسائر ضخمة بعد‬ ‫الكميات الكبيرة التى دخلت األسواق‪.‬‬

‫«االمتناع عن الضرب» شرط لتعيني املعلمني باملدارس‬ ‫الوزارة اعتبرت شهادات «املدير» و«املوجه» و«الطالب» معيار ًا لتقييم املدرس‬ ‫كتب‪ -‬حامت سالم‬ ‫علم «اليوم السابع» أن الدكتور أحمد زكى‬ ‫بدر‪ ،‬وزير التربية والتعليم‪ ،‬طلب من األكادميية‬ ‫املهنية للمعلمني تفعيل ش��رط «االم�ت�ن��اع عن‬ ‫مم��ارس��ة أساليب غير تربوية جت��اه الطالب‬ ‫بدعوى تقوميهم» كأحد شروط تعيني املعلمني‬ ‫ب��امل��دارس‪ ،‬على أن حترم ال��وزارة املعلم الذى‬ ‫يَثبُت اعتداؤه‪ ،‬منذ التحاقه بسلك التدريس‪،‬‬ ‫على طالبه باستخدام أدوات أو بدونها أو‬ ‫ب��ال �ق��ول‪ ،‬باملخالفة ل �ل �ق��رارات ال ��وزاري ��ة‪ ،‬من‬ ‫احل �ص��ول ع�ل��ى ع �ق��ود ال�ت�ع�ي�ين ف��ى «التربية‬ ‫والتعليم» والتأهيل على ال��درج��ات الوظيفية‬ ‫لكادر املعلمني‪.‬‬ ‫وأوضح مصدر مسئول بـ«التربية والتعليم»‬ ‫أن اجل �ه��ة امل�س�ئ��ول��ة ع��ن تقييم م ��دى جلوء‬ ‫املعلم‪ ،‬قبل التعيني‪ ،‬الستخدام العقاب البدنى‬

‫<‬

‫أحمد زكى بدر‬

‫ستكون اإلدارة املدرسية إلى جانب التوجيه‪،‬‬ ‫بحيث يتضمن ملف املعلم‪ ،‬الذى ترسله اإلدارة‬ ‫التعليمية إلى األكادميية املهنية للمعلمني‪ ،‬رأى‬ ‫مدير املدرسة واملوجه املشرف فى مدى التزام‬ ‫املتقدم للتعيني بأساليب التقومي التربوية‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر أن أى معلم تُثبِت التحقيقات‬ ‫القانونية ألجهزة ال��وزارة املختلفة إدانته فى‬ ‫واقعة ضرب مبرح لطالب‪ ،‬فلن يحصل على‬ ‫عقد تعيني بعلم إدارة امل��درس��ة التى ميارس‬ ‫التدريس بها‪ ،‬غير أن املصدر أوض��ح أنه فى‬ ‫ح��ال��ة تصالح ال�ط��رف�ين «امل�ع�ل��م» و«الطالب»‬ ‫فسيحفظ األول فرصه فى التعيني‪ ،‬أما لو كان‬ ‫املعلم املُ��دان‪ ،‬من املع َّينني بالفعل‪ ،‬فستتراوح‬ ‫عقوبته‪ ،‬لتبدأ بخصم م��ال��ى ث��م اإلب �ع��اد عن‬ ‫املدرسة إل��ى وظيفة إداري��ة‪ ،‬أو احلرمان من‬ ‫احلصول على ال��زي��ادة املالية اخلاصة ببدل‬ ‫املعلم «الكادر» بحسب املصدر‪.‬‬

‫وعلم «اليوم السابع» أن شهادة الطالب فى‬ ‫جل��وء املعلم إل��ى ال�ض��رب م��ن ع��دم��ه ستكون‬ ‫أحد املعايير التى على أساسها ستحدد أجهزة‬ ‫الوزارة تقييم مدى التزامه باألساليب التربوية‬ ‫التى تقرها ال��وزارة‪ ،‬إال أنها لن تدخل كمعيار‬ ‫وح�ي��د‪ ،‬على أن حتصل أج�ه��زة ال� ��وزارة على‬ ‫شهادات الطالب فى معلمهم بشكل فردى دون‬ ‫علمه إعماالً للحيادية‪.‬‬ ‫وكان عدد كبير من الطالب قد تعرضوا للضرب‬ ‫الوحشى على أيدى معلميهم بعدة مدارس فى‬ ‫مختلف احمل��اف�ظ��ات‪ ،‬منذ تولى أحمد زكى‬ ‫بدر ل��وزارة التربية والتعليم‪ ..‬الذى تعرض‬ ‫ملوجة انتقادات بعد تصريحات بالبرملان‬ ‫التى أملح فيها بإميانه باستخدام الضرب‬ ‫كوسيلة لتقومي سلوك الطالب‪ .‬مما‬ ‫عرضه لهجوم وسائل االعالم‬ ‫وأولياء األمور‪.‬‬


اليوم السابع العدد الثمنين