Page 1

‫‪1‬‬

‫العدد ‪ | 186‬مار�س ‪2013‬‬

‫التـــــــدريــــب والتـطــويـــــــــــر الإداري‬ ‫�إقر�أ في هذا العدد‬ ‫‪2‬‬ ‫ما هو النجاح ؟‬ ‫وكيف تكون ناجحاً؟؟‬

‫‪4‬‬ ‫الم�شي ريا�ضة الأحياء‬

‫‪5‬‬ ‫عالم التكنولوجيا‬

‫احذر‬ ‫المقاالت‬ ‫السلبية‬ ‫لق ��د �أثبت ��ت الدرا�س ��ات الحديث ��ة �أن‬ ‫للر�سائ ��ل ال�سلبي ��ة الموجه ��ة �إل ��ى العقل‬ ‫الباط ��ن للإن�س ��ان ت�أثير ًا فع ��ا ًال وخطير ًا‬ ‫عل ��ى �أف ��كار الف ��رد ومعتقدات ��ه وبالتالي‬ ‫�سلوكه وت�صرفاته ‪ ،‬فعندما ي�ستقبل �أحدنا‬ ‫ر�سائ ��ل �سلبية تقلل من ق ��دره ومكانته �أو‬ ‫من مواهبه و�أفكاره مثل ‪:‬‬ ‫ �أنت ل�ست �أف�ضل من غيرك‬‫ال يمكن �أن تنجح‬‫ فكرتك غبية‬‫هل تعتقد �إنك �أذكى من الآخرين‬‫ �إن �أحالم ��ك م�ستحيل ��ة التحقي ��ق‬‫ونح ��و ذلك كثير فقد ي�ست�سلم الفرد لهذه‬ ‫الر�سائ ��ل وي�صدقه ��ا فتدخل �إل ��ى العقل‬ ‫الباط ��ن وتر�سخ فيه وتعمل �ضد م�صلحته‬

‫ثم عن ��د �أي محاولة ‪ -‬بع ��د ذلك ‪ -‬للعمل‬ ‫والج ��د واالنج ��از والتمي ��ز �ستظه ��ر هذه‬ ‫الر�سائل ب�شكل �سريع لترد عليه قائلة‪:‬‬ ‫�أنت ل�ست �أف�ضل من غيرك ‪ -‬ال يمكن‬ ‫�أن تنجح‪ ...‬الخ‪ ،‬وبالتالي �سي�صاب الفرد‬ ‫بالإحباط والي�أ�س لأنه اقتنع ذاتيا بالف�شل‬ ‫والإخفاق‪.‬‬ ‫�سن�ش ��رح ل ��ك الآن كيف يعم ��ل العقل‬ ‫الواع ��ي و العق ��ل الباط ��ن �إذا اعتبرنا ان‬ ‫العقل الواعي هو مع ��د برامج الكومبيوتر‬ ‫وان العق ��ل الباط ��ن هو عق ��ل الكومبيوتر‬ ‫فان مع ��د البرامج يجم ��ع المعلومات من‬ ‫الخارج ويغذي بها عقل الكومبيوتر فمثال‬ ‫ل ��و ان مع ��د البرام ��ج يغ ��ذي الكومبيوتر‬ ‫بالر�سائل التالية ‪:‬‬

‫حكمة العدد‬ ‫أربعة تؤدي إلى أربعة الصمت إلى السالمة والبر‬ ‫إلى الكرامة والجود إلى السيادة والشكر إلى الزيادة‬

‫‪6‬‬ ‫موظفو خدمة المراجعين‬ ‫والنجاح الوظيفي‬

‫‪8‬‬ ‫ا�ستراحة العدد‬

‫�أن ��ا خجول‪� ...‬أن ��ا ال ا�ستطيع االمتناع‬ ‫عن التدخي ��ن‪� ،‬أنا ع�صبي الم ��زاج �أنا‪...‬‬ ‫ف ��اذا ادخل هذا البرنامج �إلى الكومبيوتر‬ ‫فان الذي �سيظهر على �شا�شة الكومبيوتر‬ ‫ه ��و ‪� :‬أن ��ا خج ��ول ‪........‬ال ا�ستطي ��ع‬ ‫االمتن ��اع ع ��ن التدخي ��ن ‪�....‬أن ��ا ع�صبي‬ ‫الم ��زاج‪ ......‬فوظيفة العق ��ل الواعي هو‬ ‫تجمي ��ع المعلوم ��ات وار�سالها �إل ��ى العقل‬ ‫الباط ��ن ليغذيه به‪ ،‬وه ��ذا االخير ال يعقل‬ ‫اال�شياء فه ��و بب�ساطة يخ ��زن المعلومات‬ ‫ويقوم بتكرارها فيما بعد ال �أكثر وال �أقل ‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال المطروح هنا‪:‬‬ ‫كي ��ف يمكنن ��ي التغلب عل ��ى الر�سائل‬ ‫ال�سلبية؟ و للإجابة عليه نقول‪ :‬يبرز الحل‬ ‫في‪:‬‬

‫ عدم القبول واالقتناع الداخلي‬‫بالر�سائل ال�سلبية‬ ‫ الرد المبا�شر عليها بتفنيدها‬‫وبيان بطالنها بكل هدوء واتزان‬ ‫ مبا�شرة العمل واالنجاز فهو ابلغ‬‫رد عليها‬ ‫ وهناك �أ�سلوب حقق نجاحات مع‬‫بع�ض ال�شباب وهو الرد عليها من‬ ‫خالل ال�سخرية وال�ضحك‪ ،‬فعندما‬ ‫يقال لك‪:‬‬

‫هل تعتقد انك �أذكى رجل في العالم؟‬ ‫يمكنك القول‪:‬‬ ‫ال ولكني قد �أكون الثاني!‬ ‫و نذ ّكرك �أخيرا بما قاله د‪ .‬هلم�ستتر‬ ‫}ان ما ت�ضعه ف ��ي ذهنك �سواء �أكان‬ ‫�سلبيا �أو �إيجابيا �ستجنيه في النهاية{‬ ‫فال ت�سم ��ح لأي �شخ�ص �أن يبرمج لك‬ ‫عقلك بتوقعات �سلبية ‪ ،‬وطور من ر�سائلك‬ ‫الإيجابية وتفاءل بالخير تجده‪.‬‬ ‫الم�صدر‪ :‬موقع مهارات‬ ‫د‪ .‬نجيب الرفاعي‬


‫‪2‬‬

‫ما هو النجاح ؟‬ ‫وكيف تكون ناجح ًا؟؟‬

‫تلقائي� � ًا ينطل ��ق نح ��و النج ��اح والتغيير‬ ‫الذي يريده‪.‬‬

‫النج ��اح ه ��و تحقي ��ق �أحالم ��ك ‪..‬‬ ‫ه ��و ا�ستغالل ��ك الأمث ��ل لطاقات ��ك‪..‬‬ ‫ه ��و العالق ��ات الطيب ��ة ه ��و تحقيق ما‬ ‫تريده وت ��وده‪ ..‬هو التعلم م ��ن الما�ضي‬ ‫واال�ستف ��ادة من ��ه‪� ..‬أو هو نتيج ��ة ف�شل‬ ‫متك ��رر �أو ه ��و التغل ��ب عل ��ى الع ��ادات‬ ‫ال�سلبية‪..‬هو �أن تكت�شف ذلك‪.‬‬ ‫�إن تعريف �أو ماهية النجاح مختلف‬ ‫من �شخ�ص �إلي �أخر فحدد ما هو النجاح‬ ‫بالن�سبة لك‪� ..‬أعرف طريقك و�إلي �أين‬ ‫�أنت �سائر؟ ماذا تريد بال�ضبط؟‬ ‫ح ��دد م ��اذا تري ��د م ��ن نف�س ��ك من‬ ‫عالقات ��ك من ربك م ��ن مهنتك‪ ..‬ماذا‬ ‫تريد من الحياة ‪�..‬أع ��رف �إلي �أين �أنت‬ ‫ذاهب و�إال ذهبت لمكان مظلم و�أنت في‬ ‫و�سط المحيط فوجه ال�سفينة و�إال بقيت‬ ‫ت�صارع الأمواج‪.‬‬

‫�سامح‪..‬‬ ‫ال يوج ��د �شخ�ص عظي ��م �إال وتجده‬ ‫مت�سامح� � ًا‪ ..‬و�أف�ض ��ل و�سيل ��ة لالنتقام‬ ‫ه ��ي النجاح والت�سام ��ح‪� ..‬سامح نف�سك‬ ‫و�أطل ��ب م ��ن اهلل �أن ي�سامح ��ك و�أ�س�أله‬ ‫قلب� � ًا مت�سامح� � ًا ‪� ،‬سامح الواق ��ع �سامح‬ ‫والدي ��ك و�أهل ��ك و�إخوان ��ك ومدر�سيك‬ ‫و�أطلب منهم �أن ي�سامحوك ‪� ،‬سامحهم‬ ‫و�ستكون في �أول �سلم النجاح‪.‬‬ ‫تقبل‪..‬‬ ‫تقب ��ل الما�ض ��ي والحا�ض ��ر وتقب ��ل‬ ‫نف�س ��ك كم ��ا ه ��ي‪ ،‬تقب ��ل ج�س ��دك كما‬ ‫ه ��و‪� ..‬إذا كان ال يعجب ��ك تقبله كما هو‬ ‫تقب ��ل النا�س كم ��ا هم‪ ..‬تقب ��ل والديك‬ ‫و�أ�صدق ��اءك و�أهل ��ك‪ ،‬تقب ��ل الحي ��اة‬ ‫والأح ��داث كم ��ا ه ��ي‪ ..‬ار� ��ض بالوقت‬ ‫الحا�ضر والما�ض ��ي الر�ضا التام و�سلم‬ ‫الأم ��ور للخال ��ق‪ ،‬تك ��ن �إن�سان� � ًا �إيجابي ًا‬

‫�أكتب �أهدافك‪...‬‬ ‫بو�ض ��وح �أكتبه ��ا ‪ ..‬لونه ��ا‪ ..‬تخيله ��ا‪..‬‬ ‫علقها‪� ..‬أكتب على الحائط ‪ ..‬ا�ستخدم فن‬ ‫الخريطة ‪ ..‬وتفنن فيه ��ا‪� ..‬أخبر �أحباءك‬ ‫عن �أهدافك القريبة و�أنك قررت تحقيقها‬ ‫ولتك ��ن �أهداف ��ك حلم ��ك ال ��ذي يداع ��ب‬ ‫�أجفانك الذي ترغب يوما في تحقيقه‪.‬‬ ‫الإدراك‪..‬‬ ‫�أن ت ��درك يعن ��ي �أنك تب ��د�أ التغيير‬ ‫الحقيق ��ي ف ��ي حيات ��ك وتب ��د�أ النجاح‬ ‫‪� ..‬أدرك �أخط ��اءك واعت ��رف به ��ا �أمام‬ ‫نف�سك و�أمام الآخرين‪�..‬أعترف لنف�سك‬ ‫�أنك مخطئ و�أطلب من ربك المغفرة‪..‬‬ ‫وم ��ا ل ��م ت ��درك �أخط ��اءك يعن ��ي �أنك‬ ‫�ستتركها مرة �أخ ��رى‪� ..‬إذا �أخط�أت في‬ ‫حق �إن�س ��ان اذه ��ب �إليه و�أخب ��ره ب�أنك‬ ‫�أخط�أت و�أنك �أ�سف‪.‬‬ ‫�أح�سم‪...‬‬ ‫�أح�س ��م �أم ��ورك �أو ًال ب� ��أول‪ ..‬ال تدع‬


‫‪3‬‬

‫م�شكل ��ة تف ��وت عليك م ��ن دون ح�سم‪..‬‬ ‫ق ��رر حت ��ى ول ��و كان خط� ��أ �أح�سم حتى‬ ‫ل ��و �أخط� ��أت لأن ��ك �ستتعل ��م �أن تح�سم‬ ‫وتخطئ وه ��ذا �أف�ضل من �أن ال تح�سم ‪،‬‬ ‫رتب الأرفف التي تحتاج لترتيب‪ ..‬اقر�أ‬ ‫الكت ��ب التي �أجل ��ت قراءته ��ا‪� ..‬إذا كان‬ ‫لديك مالب� ��س ال تريده ��ا فت�صدق بها‬ ‫و�إذا كان لدي ��ك كتاب لم تقر�أه من مدة‬ ‫ف�إما �أن تقر�أه �أو تهديه لمن تحب‪.‬‬ ‫الهدف والأمنية‪...‬‬ ‫اله ��دف ه ��و رغب ��ة �صادق ��ة �ضم ��ن‬ ‫�إمكانات ��ك مكتوبة محددة بوقت مجز�أة‬ ‫بمهام تنتظر تحقيقها �أما الأمنية فهي ال‬ ‫يمكنك �أن تعمل لها ولو �شيئ ًا ب�سيط ًا �إذا‬ ‫كان حلمك هدف ًا �أعمل على تحقيقه �أما‬ ‫�إذا كان �أمنية فال تتعب نف�سك بكتابتها‬ ‫لأنها تتعبك وت�ضيع من طاقاتك اليومية‬ ‫ولتكن �أحالمك هي �أهدافك‪..‬‬

‫وب�شكل يومي‪.‬‬ ‫كث ��رة الم�ش ��اكل‪ :‬كثرة الم�شاكل في‬ ‫العم ��ل �أو البيت وغيرها ‪ ,‬فهنا غير من‬ ‫طريقتك لح ��ل الم�ش ��اكل لأن طريقتك‬ ‫ال�سابق ��ة لم تحل الم�شاكل بل زادت من‬ ‫الم�شاكل فيجب عليك تغير �أ�سلوبك في‬ ‫حل الم�شاكل‪.‬‬ ‫تك ��رار الف�ش ��ل‪ :‬الف�ش ��ل لي�س عيب‪,‬‬ ‫والف�ش ��ل ه ��و الخط ��وة الأول ��ى للنجاح‪,‬‬ ‫ولك ��ن كث ��رة وتك ��رار الف�ش ��ل ‪ ,‬يعني �أن‬ ‫ال�شخ� ��ص ي�ستخ ��دم طريق ��ة خاطئ ��ة‬ ‫ويكررها للو�صل للنجاح فهنا يجب عليه‬ ‫�إ�ستخدام طرق �أخرى للو�صول للنجاح‪.‬‬ ‫الروتي ��ن ‪� :‬إذا كن ��ت تعي� ��ش روتين‬ ‫واحد وممل �أي�ض ًا ‪ ,‬فيجب عليك التغيير‬ ‫لتعي�ش حياة جميلة‪.‬‬ ‫تف ��وق الأق ��ران والمناف�سي ��ن‬ ‫علي ��ك‪� :‬إذا تفوق على ال�شخ�ص �أقرانه‬ ‫ومناف�سين ��ة الذين كانوا مع ��ه في نف�س‬ ‫المج ��ال والم�ستوى‪ ,‬فه ��ذا م�ؤ�شر مهم‬ ‫ليغي ��ر حياته ككل للو�ص ��ول �إلى م�ستوى‬ ‫�أقرانه‪.‬‬

‫كيف تكون ناجح ًا‬ ‫ •�أحذر الت�شا�ؤم ‪ ,‬وكن متفائ ًال‬ ‫ •كن منظم و�أحذر الفو�ضى‬ ‫ •كن واثق بنف�سك‬ ‫ •�أ�ستم ��ر وال تنقط ��ع ح ��ى الو�ص ��ول‬ ‫لهدفك‬ ‫ •�أبتعد عن التردد‬ ‫ •�ضاع ��ف جهودك حت ��ى تقطف ثمار‬ ‫عملك‬ ‫ •تع ��رف على ال�شخ�صي ��ات الناجحة‬ ‫و�أقرا عنها‬ ‫ •نظم وقتك‬ ‫ •فليك ��ن عن ��دك روح المب ��ادرة �إل ��ى‬ ‫الإبتكار والإبداع‬

‫�أمور تزيد الإنتاجية والفاعلية‬ ‫للفرد‬ ‫ •حدد �أهدافك‬ ‫ •قوي عالقتك م ��ع الآخرين ‪� ,‬أك�سب‬ ‫الأ�صدقاء‬ ‫ •قوي من �أدائك لعملك وراجعه‬ ‫ •نظم وقتك‬ ‫ •كن متفائال‬ ‫ •كن �صبور ًا وال ت�ستعجل النجاح‬ ‫ •ال تي�أ�س من الف�شل في المرة الأولى‬ ‫بل ثابر وابحث عن النجاح‬

‫هناك مبررات للتغيير‬ ‫الإحب ��اط ‪ :‬الإحباط على الم�ستوى‬ ‫التعليم ��ي �أو الإحباط ف ��ي العالقات مع‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫المل ��ل ‪� :‬شعور الإن�سان بالملل حيث‬ ‫ي�شعر �أن االمور تج ��ري بنف�س الأ�سلوب‬

‫ال تقل �أنا فا�شل‬ ‫« الف�ش ��ل » ‪ ..‬لفظ ��ة ال وج ��ود له ��ا‬ ‫ف ��ي قامو� ��س حيات ��ي ‪ ،‬لأن ��ي ال �أعترف‬ ‫به ��ا‪ ،‬وا�ستبدلتها بجمل ��ة « �أنا لم �أوفق»‬ ‫ال ت�ستعجل ��وا وتحكم ��وا على م ��ن يقول‬ ‫ه ��ذا ب�أن ��ه محظ ��وظ ‪ ،‬و�أن حياته مليئة‬

‫بالم�س ّرات ‪ ،‬و�أنه حاز كل ما يتمناه !‬ ‫ال تق ��ل « �أنا فا�شل » ‪ ..‬بل قل ‪� « ..‬أنا‬ ‫متوكل » ‪ ..‬وخذ بالأ�سباب ‪ ..‬وقل الحمد‬ ‫هلل على ما ق ّدر لي م�س ّبب الأ�سباب‬ ‫ال تق ��ل « �أنا ال�أمل ��ك �شيئ ًا » ‪ ..‬بل قل‬ ‫‪ « ..‬اهلل رب ��ي ادخر ل ��ي من الخير ما ال‬ ‫�أعلم ��ه » ‪ ..‬والحمد هلل ي ��رزق من ي�شاء‬ ‫بغي ��ر ح�س ��اب ال تق ��ل « �أنا ال�شي ��ئ » بل‬ ‫‪� ..‬أن ��ت �شيئ ‪ ..‬كما �أن ��ا �شيئ ‪ ..‬والآخر‬ ‫�شيئ فاطلب ربك �أن يدخلك في رحمته‬ ‫التي و�سعت كل �شيئ ‪ .‬و�أنت �شيئ ‪ ..‬وال‬ ‫تقل بعد اليوم « �أنا فا�شل » ‪ ..‬بل قل ‪:‬‬ ‫ •« �أنا ناجح » ب�إيماني ‪..‬‬ ‫ •« �أنا ناجح » بطموحي لإر�ضاء ربي‪..‬‬ ‫ •« �أنا ناجح « لحبي لنبيي ‪..‬‬ ‫ •« �أن ��ا ناج ��ح » لأن ��ي م�سل ��م ‪ ..‬وهذا‬ ‫يكفيني ‪.‬‬ ‫النجاح وكيف تكون ناجح ًا؟؟‬ ‫الإخفاق �أ�سا�س النجاح لي�س �سقوط‬ ‫الم ��رء ف�ش�ل ً�ا و�إنم ��ا الف�ش ��ل �أن يبق ��ى‬ ‫حي ��ث �سق ��ظ �أ�سوا م ��ن الفا�ش ��ل من ال‬ ‫يح ��اول النجاح �إذا عرفن ��ا كيف ف�شلنا‬ ‫نفهم كيف ننجح من يكتب يقر�أ مرتين‬ ‫ال�سرع ��ة والن ��دم �شقيق ��ان �إذا �أردت‬ ‫النجاح فال ت�ضي ��ع الفر�ص الحكمة في‬ ‫ال ��كالم كالملح في الطع ��ام لي�س كل ما‬ ‫يلم ��ع ذهبا الطمع كالبحر زد منه �شرب ًا‬ ‫ت ��زداد عط�ش ًا الأعمال �أعل ��ى �صوت ًا من‬ ‫الكلم ��ات قناعتك ن�ص ��ف �سعادتك من‬ ‫يك�س ��ب ب�سهوله ي�ضي ��ع ب�سهوله ال تملئ‬ ‫فم ��ك مرة �أخ ��رى قبل �أن تبتل ��ع ما فيه‬ ‫الإب ��داع ال وطن له وال حدود‪ ،‬خير مر�آه‬ ‫ت ��رى فيه ��ا نف�سك ه ��ي عمل ��ك‪� ،‬أ�سعد‬ ‫النا�س �أقلهم �أن�شغا ًال بالنا�س‪.‬‬

‫الم�صدر ‪ :‬موقع �إبت�سامة‬


‫�صحتك الوظيفية‬

‫‪4‬‬

‫المشي رياضة األحياء‬ ‫فوائد الم�شي‬

‫ال�م���ش��ي م��ن ال��ري��ا� �ض��ات المتو�سطة‬ ‫الإجهاد التي ت�ساعد النا�س على المحافظة‬ ‫على لياقتهم ور�شاقتهم ب�ح��رق الطاقة‬ ‫الزائدة‪ ،‬ويقوي الجهاز الدوري ويح�سن من‬ ‫ا�ستخدام الأك�سجين والطاقة في الج�سم‪.‬‬ ‫ول��ذل��ك ي�ق�ل��ل م��ن ال �م �خ��اط��ر المرتبطة‬ ‫بال�سمنة وال�سكري وارتفاع ال�ضغط و�أمرا�ض‬ ‫القلب ويقوي الع�ضالت في الأرجل والبطن‬ ‫والظهر‪ ،‬ويقوي العظام ويقلل من �إ�صابتها‬ ‫باله�شا�شة‪.‬‬ ‫وم��ن ناحية �أخ��رى ف��ان الم�شي يفيد‬ ‫في التخل�ص من ال�ضغوط النف�سية والقلق‬ ‫والإج� �ه ��اد ال �ي��وم��ي‪ ،‬ويح�سن م��ن الو�ضع‬ ‫النف�سي وم��ن ت �ج��اوب ال�ج�ه��از الع�صبي‬ ‫وي�ساعد الم�شي على التخل�ص من ال��وزن‬ ‫الزائد‪ ،‬وهذا بالطبع يعتمد على مدة الم�شي‬ ‫و�سرعته ‪ ،‬فاذا م�شيت بمعدل ‪ 4‬كم‪� /‬ساعة‬ ‫ف��ان ج�سمك ي�ح��رق م��ا بين ‪250 – 200‬‬ ‫�سعر ًا حراري ًا في ال�ساعة (‪ 28 – 22‬جرام‬ ‫من الدهون )‪.‬‬

‫كيف تم�شي؟‬

‫نعم كلنا يعرف الم�شي‪ ،‬و لكن مقدار‬ ‫الفائدة منه يرتبط بمدى �صحة طريقة‬

‫الم�شي‪ ،‬فعندما تم�شي �أبق ر�أ�سك مرفوع ًا‬ ‫و�أن �ظ��ر على بعد ب�ضع خ �ط��وات �أم��ام��ك‪،‬‬ ‫وحافظ على الفك ال�سفلي في مكانه دون‬ ‫�شد بل اجعل ع�ضالته منب�سطة وابق الكتفين‬ ‫�إلى الخلف دون �شد‪ ،‬وال تجعلهما منحنيين‬ ‫�إل��ى الأم��ام‪ ،‬وحافظ على ال�صدر مرتفع ًا‬ ‫والظهر م�ستقيم ًا وقائم ًا‪ ،‬ويجب �أن تكون‬ ‫ع�ضالت البطن م�شدودة قلي ًال �إلى الداخل‪،‬‬ ‫وع�ضالت ال ��ورك والعجيزة (ال�م��ؤخ��رة)‬ ‫م�شدودة قلي ًال �إلى الداخل �أي�ض ًا‪.‬‬ ‫والب ��د �أن ي�ك��ون مف�صل ال��رك�ب��ة مرن ًا‬ ‫للحركة فال تجعله م�شدود ًا بحيث يتحرك‬ ‫ال�ساق والفخذ مع ًا‪.‬‬ ‫واث��ن �أ�صابع اليد للداخل ب��دون تكوين‬ ‫قب�ضة كاملة وبدون �ضغط عليها‪ ،‬وال تجعل‬ ‫يديك تتدلى والكف مفتوحة‪� ،‬أجعل الذراع‬ ‫ب�شكل زاوية قائمة من عند المرفق‪ ،‬وحرك‬ ‫ي��دي��ك �إل��ى الأم ��ام وال�خ�ل��ف بحيث ترتفع‬ ‫قب�ضة الكف �إل��ى �أعلى في حركة اليد �إلى‬ ‫الأمام وت�صل �إلى محاذاة الورك في حركتها‬ ‫�إلى الخلف وال تجعلها تت�أرجح �أمام ج�سمك‬ ‫ومع حركة الم�شي �أرجع ذراعيك �إلى الخلف‬ ‫نحو الورك وال تجعلهما يرتفعان في الهواء‪،‬‬ ‫وحركة الأذرع ت�أتي من الكتف ولي�س من‬ ‫المرفق‪.‬‬ ‫و�إذا �أردت الم�شي ب�سرعة فال تجعل‬ ‫خطوتك وا�سعة بل قم بزيادة عدد الخطوات‬ ‫(زيادة ال�سرعة)‪ .‬وال تق�صر من الخطوات‬ ‫ب��ل الأف���ض��ل ال�سير بالخطوات الطبيعية‬ ‫المريحة لك‪.‬‬

‫الجدول الزمني‬

‫من الأف�ضل تحديد وق��ت معين خالل‬ ‫اليوم للم�شي بحيث يكون جزء من جدولك‬ ‫ال �ي��وم��ي‪ ،‬و ذل ��ك للمحافظة ع�ل��ى موعد‬ ‫الم�شي‪ ،‬و�إذا ك��ان غ��ر���ض الم�شي مجرد‬ ‫اللياقة البدنية فيكفي الم�شي مدة ‪ 30‬دقيقة‬ ‫على الأقل يومي ًا �أو ثالث مرات �أ�سبوعي ًا‪.‬‬ ‫�أم ��ا �إذا ك��ان ال�غ��ر���ض تخفيف ال��وزن‬ ‫واللياقة البدنية فيلزمك الم�شي ‪ 30‬دقيقة‬ ‫على الأقل يومي ًا �أو خم�س مرات في الأ�سبوع‪.‬‬ ‫ويمكنك زي��ادة مدة الم�شي �إل��ى �ساعة‬ ‫يومي ًا لك�سب مزيد م��ن اللياقة وتخفيف‬ ‫الوزن ‪.‬‬

‫الت�سخين‬

‫ويجب �أن تقوم بعملية الت�سخين قبل‬ ‫ريا�ضة الم�شي‪ ،‬و ال ين�صح ب�ح��ذف هذه‬ ‫الخطوة لمجرد �أن��ك �سوف تم�شي‪ ،‬ويتم‬ ‫الت�سخين ب� ��أداء بع�ض ال�ح��رك��ات لليدين‬ ‫والقفز والجري في المكان �أو الم�شي البطيء‬ ‫مدة ‪ 10 – 5‬دقائق قبل الم�شي ال�سريع‪.‬‬

‫تمارين المرونة‬

‫�إن �أف�ضل وق��ت لأداء تمارين التمدد‬ ‫و المرونة للع�ضالت هو بعد الم�شي و بعد‬ ‫التبريد‪ ،‬و يمكن �أن تكون تمارين المرونة‬ ‫جزءا من عملية التبريد‪ ،‬حيث �أنها تكون في‬ ‫هذا الوقت �أكثر فعالية لإعطاء الع�ضالت‬ ‫المرونة المطلوبة لرفع كفاءة �أدائها‪.‬‬ ‫الم�صدر‪ :‬مجلة ال�سارية‬


‫تكنولوجيا‬

‫‪5‬‬

‫عالم التكنولوجيا‬

‫�أزاح ��ت �شرك ��ة "مايكرو�سوف ��ت"‬ ‫النق ��اب ع ��ن �أح ��دث مول ��ود ف ��ي عائل ��ة‬ ‫مايكرو�سوف ��ت‪ ،‬و الذي يع ��د �أول �سل�سلة‬ ‫�أجه ��زة لوحية خا�صة به ��ا تحمل العالمة‬ ‫التجاري ��ة الجدي ��دة "‪ ،"Surface‬وذلك‬ ‫خالل م�ؤتمره ��ا ال�صحاف ��ي الذي جرى‬ ‫انعق ��اده بمدين ��ة "لو� ��س �أنجلو� ��س"‬ ‫الأمريكي ��ة‪ ،‬كمناف� ��س لجه ��از "�أب ��ل �آي‬ ‫باد" و�أجهزة "�أندرويد" اللوحية‪.‬‬ ‫مناف�سة �شديدة‬ ‫ي�شي ��ر مراقب ��ون �إل ��ى ان الحا�س ��وب‬ ‫اللوحي الجديد �سيدخل �أحد �أقوى �أ�سواق‬ ‫تكنولوجي ��ا الحوا�سي ��ب اللوحي ��ة‪ ،‬والذي‬ ‫ي�شهد �أ�صال مناف�س ��ة �شديدة بين �شركة‬ ‫�أب ��ل بحا�سوبه ��ا (�أي ب ��اد) و بي ��ن �شركة‬ ‫�سام�سونج بحا�سوبها (جالك�سي) و دخول‬ ‫�شركات جديدة مثل تو�شيبا و غيرها‪.‬‬ ‫ومن �أبرز موا�صف ��ات الجهاز التقنية‬ ‫�أنه م ��زود ب�شا�شة عر�ض كبي ��رة الحجم‬ ‫ن�سبي ��ا قيا�سه ��ا ‪ 10.6‬بو�ص ��ة بتن�سي ��ق‬ ‫‪ 16:9‬م ��ن ن ��وع "‪ ،"ClearType‬ومغطاة‬ ‫بطبق ��ة حماي ��ة م ��ن زج ��اج "غوريال ‪"2‬‬ ‫المق ��دم من �شرك ��ة "كورنين ��غ"‪ ،‬ويتمتع‬ ‫الهيكل الخارجي للجهاز ب�أنه م�صنوع من‬ ‫�سبائ ��ك "الماغن�سيوم" وه ��ي عبارة عن‬ ‫مادة الماغن�سيوم ممزوجة بمواد معدنية‬ ‫�أخ ��رى‪� ،‬أطلقت عليها مايكرو�سوفت ا�سم‬ ‫"‪ ،"VaporMg‬تمنحه القوة والمتانة‪.‬‬ ‫اال�صدار الأول‬ ‫ويتوف ��ر الجه ��از ب�إ�صداري ��ن‪ ،‬الأول‬

‫يعتم ��د عل ��ى معالج ��ات "�إي ��ه �آر �إم"‬ ‫الم�ستن ��دة على رقائ ��ق "‪ "x86‬المقدمة‬ ‫م ��ن �شرك ��ة "نيفيدي ��ا"‪ ،‬ويعم ��ل بن�سخة‬ ‫"ويندوز ‪� 8‬آر تي" ومزود ب�شا�شة عر�ض‬ ‫قيا� ��س ‪ 10.6‬بو�ص ��ة وبدرج ��ة و�ض ��وح‬ ‫عالية الدق ��ة "‪ "HD‬تبلغ ‪1080×1920‬‬ ‫بيك�س ��ل‪ ،‬وي ��زن ‪ 676‬غ ��رام وب�سم ��ك‬ ‫‪ 9.3‬م ��م‪ ،‬وم ��زود بمنف ��ذ "ي ��و �إ� ��س بي‬ ‫‪ ،"2.0‬وم�أخ ��ذ خا� ��ص ببطاق ��ة الذاكرة‬ ‫الخارجي ��ة "مايك ��رو �إ� ��س دي" و�شريحة‬ ‫"‪ ،"MIMO antennae 2x2‬ويتوف ��ر‬ ‫من حي ��ث الذاكرة التخزيني ��ة �إما ‪� 32‬أو‬ ‫‪ 64‬غيغاباي ��ت‪ ،‬بالإ�ضافة �إل ��ى �أنه مزودا‬ ‫م�سبق ��ا بحزمة "�أوفي� ��س ‪ ،"2013‬ف�ضال‬ ‫عن دعمه لتقنية اللم�س المتعدد‪.‬‬ ‫ويندوز ‪ 8‬برو‬ ‫�أم ��ا الإ�ص ��دار الآخر‪ ،‬فيحت ��وي على‬ ‫�إح ��دى معالج ��ات من�صة �إنت ��ل الجديدة‬ ‫"�إيفي بريدج"‪ ،‬ويعمل �ضمن بيئة نظام‬ ‫ت�شغي ��ل "وين ��دوز ‪ 8‬برو" كامل ��ة‪ ،‬ومزود‬ ‫ب�شا�شة عر�ض نف�س القيا�س‪ ،‬لكن بدرجة‬ ‫و�ض ��وح كامل ��ة "‪ ،"Full-HD‬ويزن ‪903‬‬ ‫غ ��رام‪ ،‬وب�سم ��ك ‪ 13.5‬م ��م‪ ،‬ومدمج به‬ ‫منفذ "ي ��و �إ�س بي ‪ ،"3.0‬ومنفذ للبطاقة‬ ‫م ��ن ن ��وع "مايك ��رو ‪ ،"-SDXC‬وم�أخ ��ذ‬ ‫مين ��ي "‪ ،"DisplayPort‬ومنف ��ذ "‪2x2‬‬ ‫‪ ،"MIMO antennae‬ويدع ��م واجه ��ة‬ ‫"ميت ��رو" ولكن ��ه اليحت ��وي عل ��ى حزمة‬

‫�أوفي� ��س‪ ،‬ب ��ل يت�ضم ��ن تطبيق ��ات ويندوز‬ ‫القيا�سي ��ة الحالية‪ ،‬و�سيتواف ��ر بن�سختين‬ ‫م ��ن حيث الو�سي ��ط التخزيني �إم ��ا ‪� 64‬أو‬ ‫‪ 128‬غيغاباي ��ت‪ ،‬ويدع ��م ه ��ذا الإ�صدار‬ ‫ا�ستخدام القلم الإلكتروني‪.‬‬ ‫قطعتان جديدتان‬ ‫وبجانب جهازها اللوحي "‪،"Surface‬‬ ‫ك�شف ��ت �أي�ض ��ا مايكرو�سوف ��ت ع ��ن‬ ‫�إك�س�سوارتي ��ن جديدتي ��ن يحمالن ا�سم‬ ‫"‪"Touch Cover"، "Type Cover‬‬ ‫وكالهما عبارة عن غطاء‪.‬‬ ‫ي�أتي الغط ��اء الأول ب�سمك ‪ 3.3‬مم‪،‬‬ ‫مدم ��ج به لوحة مفاتي ��ح لم�سية بالكامل‬ ‫ولوح ��ة لم�سي ��ة "تراكب ��اد" يت ��م تثبيته‬ ‫بالجه ��از بوا�سط ��ة المغناطي� ��س ويتوفر‬ ‫بع ��دة �أل ��وان جذاب ��ة منه ��ا ال�سم ��اوي‬ ‫والأرجوان ��ي والبرتقال ��ي والرمادي‪� ،‬أما‬ ‫الثان ��ي في�أت ��ي بلوح ��ة مفاتي ��ح تقليدية‬ ‫التدع ��م اللم� ��س‪ ،‬بالإ�ضاف ��ة �إل ��ى قل ��م‬ ‫"‪ "Stylus‬خا�ص ب�أجهزتها اللوحية‪.‬‬ ‫ول ��م تف�ص ��ح ال�شرك ��ة ع ��ن الأ�سعار‬ ‫بعد‪ ،‬فيم ��ا �أو�ضحت �أن الإ�صدار بن�سخة‬ ‫"وندوز ‪ 8‬ار تي" �سيطرح ب�سعر مماثل‬ ‫لأ�سع ��ار الأجه ��زة اللوحي ��ة المعتم ��دة‬ ‫عل ��ى معالج ��ات ‪� ،ARM‬أم ��ا بالن�سب ��ة‬ ‫للإ�صدار ذي ن�سخة "وندوز ‪ 8‬برو" فمن‬ ‫المتوق ��ع �أن ي ��وازي �سعره �سع ��ر �أجهزة‬ ‫"الترابوك"‪.‬‬ ‫الم�صدر‪ :‬مجلة ال�سارية‬


‫‪6‬‬

‫موظفو خدمة المراجعين‬ ‫والنجاح الوظيفي‬ ‫قيمة �إن�سانية‬ ‫�إن العم ��ل يعتب ��ر قيم ��ة �إن�ساني ��ة‬ ‫�ضرورية‪ ،‬لي�س فقط لك�سب العي�ش‪ ،‬و�إنما‬ ‫�أي�ض ��ا لي�شع ��ر الإن�سان ب�أن ل ��ه دورا في‬ ‫الحياة‪ ،‬مما يعطيه تقديرا لذاته‪ ،‬ووفقا‬ ‫لهذا الإطار ف�إن النجاح الوظيفي يرتبط‬ ‫بال�سمات ال�شخ�صية �إلى حد بعيد‪ ،‬حيث‬ ‫�أو�ضح ��ت درا�سة �أجراه ��ا مجموعة من‬ ‫علم ��اء نف�س النم ��و الأمري ��كان بالمعهد‬ ‫القومي لأبحاث التقدم في العمر بمدينة‬ ‫بالتيم ��ور بوالي ��ة ميريالن ��د �أن ال�سمات‬ ‫ال�شخ�صية تلعب دورا حا�سما في القدرة‬ ‫عل ��ى تحقي ��ق النجاح في العم ��ل‪� ،‬ش�أنها‬ ‫في ذلك �ش�أن العالقات الجيدة و الحظ‬ ‫والتفاني في العمل‪.‬‬

‫ال�ش ��ك ف ��ي �أن ��ه مهم ��ا ط ��ال البح ��ث و الدرا�س ��ة ف ��ي مفه ��وم النجاح‬ ‫الوظيف ��ي‪ ،‬فالب ��د م ��ن االعت ��راف ب� ��أن الوظيف ��ة �شكلت ف ��ي مفهومها‬ ‫ال�شائ ��ع اتجاه ��ا نح ��و هيمنة رغب ��ة الموظف في تحقيق ذات ��ه من �أجل‬ ‫النجاح في المجال الوظيفي على العوامل الأخرى‪ .‬و الذي يهمنا في‬ ‫ظ ��ل ما يعرف اليوم بالثورة التكنولوجية هو البحث عن حلول للواقع‬ ‫الوظيف ��ي‪ ،‬وذل ��ك وفق ��ا لالعتم ��اد عل ��ى مفه ��وم "التنمي ��ة الوظيفي ��ة‬ ‫الذاتي ��ة"‪ ،‬و ال ��ذي يعتم ��د ف ��ي الأ�سا�س عل ��ى قدرة الموظ ��ف في تنمية‬ ‫قدراته بنف�سه‪.‬‬

‫ال�شخ�صية االنب�ساطية‬ ‫وفي هذا ال�سياق ذكرت مجلة «علم‬ ‫النف�س اليوم» الألمانية ال�صادرة بمدينة‬ ‫فاينهاي ��م غربي الب�ل�اد �أن الأ�شخا�ص‬ ‫الذين يت�سمون بالإخال�ص والتفاني في‬ ‫العم ��ل ويتمتعون في الوق ��ت نف�سه بقلة‬ ‫ميوله ��م الع�صبية تك ��ون لديهم فر�ص‬ ‫�أف�ض ��ل للترقي وزي ��ادة الدخل ومن ثم‬ ‫ال�شع ��ور بالر�ض ��ا ع ��ن مج ��ال العم ��ل‪.‬‬ ‫جدي ��ر بالذك ��ر �أن الع�صبية ه ��ي �أحد‬ ‫عوام ��ل ال�شخ�صية‪ ،‬وتعن ��ي اال�ستعداد‬ ‫والميل للقلق والخوف‪.‬‬ ‫وتو�صل ��ت الدرا�س ��ة �أي�ض ��ا �إل ��ى �أن‬ ‫ال�شخ�ص االنب�ساطي هو �أكثر من يحقق‬ ‫نجاح ��ا ف ��ي بداية ت�سلم ��ه للعمل وذلك‬ ‫بف�ض ��ل �شبكت ��ه االجتماعي ��ة الكبيرة‪.‬‬ ‫وفيم ��ا بع ��د يق ��ل الت�أثي ��ر الإيجاب ��ي‬ ‫ل�شخ�صيت ��ه االنب�ساطي ��ة عل ��ى نجاحه‬


‫‪7‬‬

‫الذين يتسمون باإلخالص‬ ‫و يتمتعون بقلة ميولهم‬ ‫العصبية تكون فرصهم‬ ‫أفضل للنجاح الوظيفي‬

‫الوظيف ��ي ف ��ي الم�ستقبل‪ .‬وم ��ن ناحية‬ ‫�أخرى يك ��ون للنجاح الوظيف ��ي مردود‬ ‫�إيجابي على ال�سمات ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫الأمان و اال�ستقرار‬ ‫�إذا م ��ا نج ��ح الموظف ف ��ي الترقي‬ ‫و زاد دخل ��ه‪ ،‬ف�س ��وف ت�ضمحل بالتبعية‬ ‫ميول ��ه الع�صبي ��ة‪ ،‬ووفق ��ا لتقدي ��رات‬ ‫علم ��اء النف� ��س يرجع ال�سب ��ب في ذلك‬ ‫�إل ��ى �أن النجاح الوظيف ��ي يعني مزيدا‬ ‫م ��ن الأم ��ان و اال�ستق ��رار‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫ي�ساهم في التخل�ص من ال�شد الع�صبي‬ ‫و هواج� ��س القل ��ق و الخ ��وف‪ ،‬في حين‬ ‫يزيد الف�شل الوظيفي من فر�ص الوقوع‬ ‫فري�س ��ة للخ ��وف و القل ��ق‪ ،‬ف�ض�ل�ا عن‬ ‫الإح�سا�س بانعدام قيم ��ة الذات‪ .‬وكان‬ ‫علم ��اء نف�س النمو الأمريكان قد �أجروا‬ ‫ه ��ذه الدرا�س ��ة عل ��ى ‪ 302‬موظ ��ف من‬ ‫الذي ��ن بلغ متو�س ��ط �أعمارهم ‪ 50‬عاما‬ ‫ف ��ي نهاية ه ��ذه الدرا�سة طويل ��ة الأمد‬ ‫التي امتدت لأكثر من ‪� 12‬سنة‪ .‬وخالل‬ ‫الدرا�سة تم طرح ت�سا�ؤالت متكررة حول‬ ‫الو�ض ��ع الوظيفي والدخل ومدى الر�ضا‬ ‫عن مجال العم ��ل وال�سمات ال�شخ�صية‬ ‫ومقارنة النتائج مع بع�ضها البع�ض‪.‬‬ ‫كن مرحا‬ ‫من ال�صفات المهمة للموظف الذي‬ ‫يقوم بخدمة المراجعين �أن يكون مرحا‬ ‫في مواجهة ال�شدائد‪ ،‬و على الرغم من‬ ‫�أنن ��ا �أحيانا بع� ��ض المراجعين يجعلون‬ ‫الموظ ��ف الع ��ادي ينه ��ار م ��ن �ش ��دة‬ ‫اال�ستف ��زاز‪ ،‬اال �أن الموظ ��ف الناج ��ح‬ ‫يج ��ب �أن يكون قادرا على الحفاظ على‬ ‫مرح ��ه‪ ،‬و تهدئ ��ه المراجعي ��ن‪� ،‬أو على‬

‫الأق ��ل يع ��رف �أن ��ه �أدى وظيفت ��ه و قدم‬ ‫�أف�ضل ما يمكنه‪.‬‬ ‫التنظيم‬ ‫الموظف الذي يعمل في مجال خدمة‬ ‫المراجعين يج ��ب �أن يكون منظما �أثناء‬ ‫�أي تفاع ��ل معهم‪ ،‬و �أن يحافظ على كافة‬ ‫المعلوم ��ات عن عمل ��ه بطريق ��ة منظمة‬ ‫�أمام ��ه‪ ،‬حت ��ى يج ��د م ��ا يري ��د ب�سرعة‪،‬‬ ‫فخدم ��ة المراجعين تتطل ��ب ا�ستجابات‬ ‫�سريعة‪ ،‬وفقط الموظف المنظم هو الذي‬ ‫ي�سج ��ل المالحظات ب�ص ��ورة منظمة‪ ،‬و‬ ‫يحتف ��ظ بالمعلوم ��ات عن عمل ��ه متاحة‬ ‫ب�سهول ��ة‪ ،‬حتى يكون ق ��ادرا على التعامل‬ ‫مع الو�ضع ب�شكل �صحيح و �سريع‪.‬‬ ‫التكيف مع التغيرات‬ ‫ال�شك في �أن كل مرجع يعتبر تجربة‬ ‫مختلف ��ة‪ ،‬كما �أنه ق ��د يبحث عن نتيجة‬ ‫مختلفة لما يطلبه و يحتاج �إليه‪ ،‬ولذلك‬ ‫يج ��ب �أن يكون الموظف الذي يعمل في‬ ‫خدم ��ة المراجعين ق ��ادرا على التكيف‬ ‫مع التغي ��رات الطارئة في محيط عمله‬ ‫اليومي‪ ،‬فقد ت�ستجد مواقف طارئة مثل‬ ‫انقطاع خدمة االنترنت �أو الكهرباء‪� ،‬أو‬ ‫زي ��ادة ع ��دد المراجعين ب�ش ��كل كبير‪،‬‬

‫ولذل ��ك ي�صب ��ح م ��ن ال�ض ��روري عل ��ى‬ ‫الموظ ��ف �أن يكون قادرا عل ��ى التكيف‬ ‫مع تلك التغيرات‪.‬‬ ‫تحليل الو�ضع‬ ‫الموظ ��ف الناج ��ح علي ��ه �أن يعرف‬ ‫كاف ��ة المعلومات ع ��ن مه ��ام وظيفته‪،‬‬ ‫ويفه ��م كيفي ��ه تطبيقه ��ا عل ��ى مختلف‬ ‫الح ��االت‪ ،‬كم ��ا يمكن ��ه تحلي ��ل الو�ضع‬ ‫مع المعلومات الت ��ي يقدمها المراجع‪،‬‬ ‫و م ��ن ثم يقت ��رح حلوال للم�ش ��اكل‪ ،‬فان‬ ‫تكون ملما بكل جوانب وظيفتك هو من‬ ‫ال�صفات المهمة للموظف الناجح‪.‬‬ ‫موهبة طبيعية‬ ‫يمك ��ن �أن تك ��ون الرغبة في خدمة‬ ‫الآخري ��ن موهب ��ة طبيعي ��ة �أو �سل ��وكا‬ ‫مكت�سب ��ا‪ ،‬و اي ��ا كان الو�ضع‪ ،‬فهي �صفة‬ ‫حا�سم ��ة بالن�سب ��ة للموظ ��ف الناج ��ح‬ ‫ال ��ذي يتعامل مع المراجعي ��ن‪ ،‬و الذي‬ ‫يخل ��ق مناخا ي�شع ��ر ب ��ه المراجع على‬ ‫ان ��ه حري� ��ص على خدمت ��ه‪ ،‬و ذلك الن‬ ‫المراج ��ع في كثي ��ر من االحي ��ان يبني‬ ‫تقدي ��ره للخدمة على المرة الأولى التي‬ ‫يتعامل فيها مع الموظف و الذي يعتبره‬ ‫هو المن�شاة نف�سها‪.‬‬

‫الم�صدر‪ :‬مجلة ال�سارية‬


‫‪8‬‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫العداحة‬ ‫د‬

‫انسكب بهدوء‬ ‫حينم ��ا ت�شع ��ر �أن �أع�صابك م�ش ��دودة �إلى الآخ ��ر‪ ،‬و �أن‬ ‫تفكيرك مزدحم بالأحداث‪ ،‬و �أن ج�سدك ي�ؤلمك‪ ،‬خذ نف�سا‬ ‫عميق ��ا و ق ��ل لنف�س ��ك ب�صوت م�سم ��وع ‪� :‬أحت ��اج لمكاف�أتي‪،‬‬ ‫وابحث بجدية عن طريقة تن�سكب فيها خارج المتاعب‪ ،‬تجد‬ ‫فيها نف�س ��ك الحقيقية و �أنفا�سك التي توزعت فيها متاهات‬ ‫�أعباء‪ ،‬تذكر بهدية معنوية ت�ستعيد فيها عافيتك لتعود ب�شكل‬ ‫�أف�ضل �أجمل‪ ...‬المهم �أن تفعل قرارك في الوقت المنا�سب‪،‬‬ ‫و الأ تت�أخر على نف�سك كثيرا‪.‬‬ ‫يق ��ول الدكت ��ور ابراهيم الفق ��ي في كتاب «ق ��وة التحكم‬ ‫بال ��ذات» ‪ :‬قم بمكافاة نف�سك مرة ف ��ي الأ�سبوع على الأقل‪،‬‬ ‫ق ��م بم�شاهدة �أح ��د الأفالم الم�ضحكة مث�ل�ا‪� ،‬أو قم بقراءة‬ ‫كت ��اب لطي ��ف‪� ،‬أو ق ��م بدعوة نف�س ��ك على �أح ��د المطاعم‪،‬‬ ‫علي ��ك باال�ستمتاع بالإجازات ف ��ي الأماكن الهادئة من وقت‬ ‫�إل ��ى وقت‪ ،‬تتمتع بالراحة من عن ��اء العمل الم�ستمر‪� ،‬أو على‬ ‫�أب�سط تقدير قم بالم�شي و التمتع بجمال الطبيعة و ا�ضحك‬ ‫كثي ��را‪ ...‬اجعل حياتك رائعة‪ ،‬الن كل ي ��وم عبارة عن بداية‬ ‫جديدة‪ ،‬و كل لحظة هي نعمة من اهلل جل جالله‪ ،‬و كما قال‬ ‫اهلل تعالى في محكم تنزيله‪� } :‬إن اهلل لذو ف�ضل على النا�س‬ ‫و لكن �أكثر النا�س ال ي�شكرون{ البقرة ‪.243‬‬ ‫الم�صدر‪ :‬جريدة القب�س‬

‫الموقع الإلكتروني للأمانة العامة لمجل�س الوزراء ‪www.cmgs.gov.kw :‬‬

‫مالحظة ‪� :‬إذا لم تح�صل على ن�سختك �أو رغبت باال�ستف�سار يرجى الإت�صال على ‪:‬‬ ‫فاك�س ‪� 22221768 :‬أو هاتف ‪ 1800008 :‬داخلي ‪� :‬سارة الزمانان ‪ - 2885 :‬لمى العلبان ‪2424 :‬‬ ‫الإعداد الفني ‪� :‬شركة الألفين للطباعة والن�شر والتوزيع (�ش‪.‬م‪.‬ك‪.‬م) ‪ -‬تلفون‪2479 7777 :‬‬


e2c5c17aacbf4552b0810b62f6bd2b90  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you