Issuu on Google+

‫البرنامج الوطني لألنشطة الصيفية‬ ‫صيف بالدي ‪2013‬‬

‫وزارة الثقافة وال�شباب وتنمية املجتمع‬ ‫والهيئة العامة لرعاية ال�شباب والريا�ضة‬

‫نشرة تصدر عن برنامج صيف بالدي ‪ - 2013‬العدد السادس ‪ -‬الطبعة الثانية ‪2013/8/16 -‬م‬

‫«صيف بالدي»‬ ‫يختتم فعالياته‬ ‫مقدما ‪ 40‬يوما‬ ‫من اإلبداع‬

‫‪www.mcycd.gov.ae‬‬

‫‪www.uaeyouth.gov.ae‬‬

‫تضع القيادة‬

‫تضع القيادة‬

‫السياسية في دولة‬

‫السياسية في دولة‬

‫اإلمارات على رأس‬

‫اإلمارات على رأس‬

‫الـعمرية ‪ 7‬سنة تضع‬

‫الـعمرية ‪ 7‬سنة تضع‬

‫القيادة السياسية‬

‫القيادة السياسية‬

‫في دولة اإلمارات‬

‫في دولة اإلمارات‬

‫على رأس الــــعمرية‬

‫على رأس الــــعمرية‬


‫وزارة الثقافة وال�شباب وتنمية املجتمع‬ ‫والهيئة العامة لرعاية ال�شباب والريا�ضة‬

‫لم‬

‫بدع‬

‫ر‬

‫ؤيت‬

‫‪ .‬صيف ممت‬ ‫نا‪.‬‬

‫عو‬ ‫جي‬

‫اإلشراف العام‬ ‫اللجنة اإلعالمية‬

‫أسرة التحرير‬ ‫خليفة بوعميم‬ ‫أمــل المهيـري‬ ‫عـمــــــر بـــــــدران‬ ‫محمــــد رضـــــــــا‬ ‫حمود بوزنجال‬ ‫تمـــارا سـمـريــن‬

‫اإلخراج الفني‬ ‫مـي هنـداوي‬

‫التنفيذ‬

‫نورة البلوشي‬

‫‪2‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫‪April 2013‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫تضع القيادة السياسية في دولة اإلمارات على رأس العمرية ‪ 7‬سنة‬ ‫آخـر األخبـار‬

‫تضع القيادة السياسية في دولة اإلمارات عـــلـــــــــى رأس العمرية ‪ 7‬سنة‬ ‫تضع القيادة السياسية يف دولة اإلمارات عىل رأس أولو ّياتها‬

‫املتعلقة بتوفري اإلمكانات التي تتيح لهم االنضمام إىل‬

‫لهم املشاركة بفاعلية يف جهود التنمية‪ ،‬من منطلق إيمانها‬

‫ويربز يف هذا السياق برنامج « قيادات املستقبل » املعني‬

‫العمل عىل تمكني الشباب وتوفري كافة الظروف التي تتيح‬ ‫العميق بأنهم القوة الرئيسة الدافعة وراء تقدم الوطن ورفعته‬ ‫ورقيه عىل جميع املستويات ‪.‬‬

‫سوق العمل أو االنخراط يف األنشطة االقتصادية املختلفة‪،‬‬

‫باالستثمار يف بناء أجيال جديدة من القيادات الحكومية‬

‫الشابة وتطويرها‪ ،‬تكون قادرة عىل االضطالع باملهام‬

‫ولعل من املبادرات املهمة التي تصب يف تحقيق هذا الهدف‪،‬‬

‫املوكلة إليها‪ ،‬وذلك عن طريق صقل مهاراتها القيادية‬

‫أطلقته وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع والهيئة‬

‫الحكيمة‪ ،‬ويف التوقيت املناسب‪ ،‬بما يعزز من قدرة األداء‬

‫الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية «صيف بالدي» الذي‬ ‫العامة للشباب والرياضة‪ ،‬قبل ‪ 5‬سنوات‪ ،‬والذي يقوم عىل‬

‫فكرة استقطاب الشباب من الفئة العمرية ‪ 7‬لغاية ‪ 18‬سنة‪،‬‬ ‫واستغالل أوقات فراغ هذه الفئة خالل فرتة الصيف‬

‫وتأهيلهم بشكل رئييس لسوق العمل يف الجهات الحكومية‬ ‫والخاصة‪ ،‬ليتم االعتناء بهم ليكونوا يف مراكز أكرب يف‬

‫املستقبل ‪ .‬ويف الوقت ذاته‪ ،‬فإن االسرتاتيجية الخاصة‬ ‫بالوزارة والهيئة تركز يف األساس عىل تنمية مهارات‬

‫الشباب‪ ،‬والعمل عىل إشباع حاجاتهم من والرتفيه والتدريب‬

‫والتأهيل من خالل أنشطة وبرامج‬ ‫ومبادرات طويلة املدى‪،‬‬

‫بهدف بناء أجيال‬ ‫قيادية‬

‫يحا‬

‫عىل‬

‫فظو‬

‫شابة‪،‬‬ ‫ن‬

‫مكونات‬

‫الهوية الوطنية‬

‫وتعزز‬

‫مقوماتها‪،‬‬

‫لديهم‬

‫بما‬

‫يجعلهم قادرين عىل‬

‫الحكومي ويؤكد فرص االرتقاء بمخرجاته إن مستقبل‬

‫األوطان يرتكز يف األساس عىل طاقاته الشابة‪ ،‬وبقدر ما يتم‬ ‫تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم املهارات املعرفية والقيادية‬ ‫املختلفة‪ ،‬بقدر ما يكونون أكرث قدرة عىل ترجمة أهداف‬

‫الدولة‪،‬وتنفيذها عىل أرض الواقع‪ ،‬وهذا ما ترتجمه قيادتنا‬ ‫الرشيدة‪ ،‬وتعمل من أجله من خالل مجموعة متكاملة من‬

‫السياسات واالسرتاتيجيات‪ ،‬تستهدف يف مجملها إعداد‬

‫الشباب‪ ،‬من خالل برامج نوعية وفعاليات عديدة لتشجيعهم‬

‫م� � � � � � � � � � � � � � � � ��ن‬

‫عىل مواجهة الجمهور والتعبري عن آرائهم‬ ‫وأفكارهم دون خجل وبأسلوب‬

‫ال � � �ق � � �ي� � ��ادات احل� �ك ��وم� �ي ��ة‬

‫علمي صحيح‪ ،‬إىل جانب‬

‫ال�ش�اب ��ة وت �ط ��وي ��ره ��ا‪ ،‬ت �ك ��ون ق � � ��ادرة ع�لى‬

‫إتاحة الفرصة للفتيات‬

‫االضطالع بالمهام الموكلة إلهيا‪ ،‬وذلك عن طريق‬

‫صقل مهاراهتا القيادية وإمدادها بكافة المقومات اليت‬

‫تؤهلها الختاذ القرارات احلكيمة‪ ،‬ويف التوقيت المناسب‪،‬‬

‫مبا يعزز من قدرة األداء مبخرجاته ‪.‬يف األاسس عىل طاقاته‬ ‫الاشبة‪ ،‬وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم‬ ‫ال � �م � �ه ��ارات ال �م �ع��رف �ي��ة وال� �ق� �ي ��ادي ��ة م ��ن ال �ق �ي ��ادات‬

‫املساهمة الفاعلة يف بناء‬

‫احلكومية الاشبة وتطويرها‪ ،‬تكون ق��ادرة‬ ‫ع �ل�ى االض � �ط�ل��اع ب��ال �م �ه��ام‬

‫مستقبل الوطن ‪ .‬إن هذه الربامج‬

‫جانب الدولة وقيادتنا الرشيدة وعىل رأسها صاحب السمو‬ ‫الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله‪،‬‬

‫بطاقات الشباب الب ّناءة‪ ،‬والحرص عىل توجيهها الوجهة‬

‫الصحيحة‪ ،‬واستثمارها يف نشاطات مفيدة تخدم املجتمع‪،‬‬ ‫توجه عام يستهدف دعم وتشجيع الحراك‬ ‫وتأيت يف إطار ّ‬

‫املجتمعي وتوفري الظروف التي تتيح لهم املشاركة بفاعلية‬ ‫يف خدمة أنفسهم ووطنهم وتنمية املجتمع ‪.‬‬

‫وتتعدد اآلليات التي أنشأتها الدولة لتحقيق هذا الهدف‪،‬‬ ‫سواء تلك الخاصة بتنمية مهارات الشباب القيادية‪ ،‬أو‬ ‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫للمشاركة واالضطالع‬ ‫بواجباتهن ودورهن‬

‫يف بناء األوطان‪،‬‬ ‫إضافة‬

‫لدورهن‬

‫كفتيات عرب دورات‬

‫يف التدبري املنزيل والفنون‬

‫التشكيلية‪ ،‬إضافة إىل برامج‬

‫املسابقات واأللعاب الرتفيهية التي‬

‫تكرس قاعدة امللل والتكرار وتجتذب الشباب‬

‫واملبادرات تؤكد بجالء اإليمان العميق من‬

‫‪4‬‬

‫وإمدادها بكافة املقومات التي تؤهلها التخاذ القرارات‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪.‬تضع القيادة السياسية يف دولة اإلمارات عىل رأس أولو ّياتها‬ ‫العمل عىل تمكني الشباب وتوفري كافة الظروف التي تتيح‬

‫لهم املشاركة بفاعلية يف جهود التنمية‪ ،‬من منطلق إيمانها‬ ‫العميق بأنهم القوة الرئيسة الدافعة وراء تقدم الوطن ورفعته‬

‫ورقيه عىل جميع املستويات ‪.‬‬

‫ولعل من املبادرات املهمة التي تصب يف تحقيق هذا‬ ‫الهدف‪ ،‬الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية «صيف بالدي»‬

‫الذي أطلقته وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع والهيئة‬ ‫العامة للشباب والرياضة‪ ،‬قبل ‪ 5‬سنوات‪ ،‬والذي يقوم عىل‬

‫فكرة استقطاب الشباب من الفئة العمرية ‪ 7‬لغاية ‪ 18‬سنة‪،‬‬

‫واستغالل أوقات فراغ هذه الفئة خالل فرتة الصيف‬

‫وتأهيلهم بشكل رئييس لسوق العمل يف الجهات الحكومية‬ ‫والخاصة‪ ،‬ليتم االعتناء بهم ليكونوا يف مراكز أكرب يف‬

‫املستقبل ‪ .‬ويف الوقت ذاته‪ ،‬فإن االسرتاتيجية الخاصة‬ ‫بالوزارة والهيئة تركز يف األساس عىل تنمية مهارات‬

‫الشباب‪ ،‬والعمل عىل إشباع حاجاتهم من والرتفيه والتدريب‬

‫والتأهيل من خالل أنشطة وبرامج ومبادرات طويلة املدى‪،‬‬ ‫بهدف بناء أجيال قيادية شابة‪ ،‬يحافظون عىل مكونات‬

‫الهوية الوطنية وتعزز لديهم مقوماتها‪ ،‬بما يجعلهم قادرين‬

‫عىل املساهمة الفاعلة يف بناء مستقبل الوطن ‪ .‬إن هذه‬ ‫الربامج واملبادرات تؤكد بجالء اإليمان العميق من جانب‬

‫الدولة وقيادتنا الرشيدة وعىل رأسها صاحب السمو الشيخ‬ ‫خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله‪ ،‬بطاقات‬

‫الشباب الب ّناءة‪ ،‬والحرص عىل توجيهها الوجهة الصحيحة‪،‬‬

‫واستثمارها يف نشاطات مفيدة تخدم املجتمع‪ ،‬وتأيت يف إطار‬ ‫توجه عام يستهدف دعم وتشجيع الحراك املجتمعي وتوفري‬ ‫ّ‬ ‫الظروف التي تتيح لهم املشاركة بفاعلية يف خدمة أنفسهم‬

‫ووطنهم وتنمية املجتمع ‪.‬‬

‫وتتعدد اآلليات التي أنشأتها الدولة لتحقيق هذا الهدف‪،‬‬ ‫سواء تلك الخاصة بتنمية مهارات الشباب القيادية‪ ،‬أو‬ ‫املتعلقة بتوفري اإلمكانات التي تتيح لهم االنضمام إىل‬

‫سوق العمل أو االنخراط يف األنشطة االقتصادية املختلفة‪،‬‬

‫ويربز يف هذا السياق برنامج « قيادات املستقبل » املعني‬

‫باالستثمار يف بناء أجيال جديدة من القيادات الحكومية‬

‫الشابة وتطويرها‪ ،‬تكون قادرة عىل االضطالع باملهام املوكلة‬ ‫إليها‪ ،‬وذلك عن طريق صقل مهاراتها القيادية وإمدادها‬

‫بكافة املقومات التي تؤهلها التخاذ القرارات الحكيمة‪ ،‬ويف‬

‫التوقيت املناسب‪ ،‬بما يعزز من قدرة األداء الحكومي ويؤكد‬ ‫فرص االرتقاء بمخرجاته ‪.‬‬

‫إن مستقبل األوطان يرتكز يف األساس عىل طاقاته الشابة‪،‬‬

‫وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم املهارات‬ ‫املعرفية والقيادية املختلفة‪ ،‬بقدر ما يكونون أكرث قدرة‬ ‫عىل ترجمة أهداف الدولة‪،‬وتنفيذها عىل أرض الواقع‪،‬‬ ‫وهذا ما ترتجمه قيادتنا الرشيدة‪ ،‬وتعمل من أجله من‬

‫خالل مجموعة متكاملة من السياسات واالسرتاتيجيات‪،‬‬ ‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪5‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫آخـر األخبـار‬ ‫إرهاق فرتة الدراسة وخلعهم بعيدا عن مقاعد الدراسة واملدارس‪.‬‬

‫وعن أهداف الربنامج الوطني صيف بالدي أكد سعادة خالد املدفع يف كلمته أن اللجنة‬ ‫العليا تضع عىل رأس أولوياتها دعم روح الوالء واالنتماء للوطن والقيادة من خالل برامجها‬

‫وفعالياتها املتنوعة والرتفيهية املفيدة‪ ،‬كما حرص الربنامج الوطني صيف بالدي عىل رعاية‬ ‫املوهوبني واملتفوقني من الشباب عملي ًا وثقافي ًا والعمل عىل تطوير مهاراتهم ودعم إسهام‬

‫الفتيات يف أوجه النشاط االجتماعي والثقايف لتحقيق دورهن يف النهوض باملجتمع‪.‬‬

‫وأضاف أن من بني األهداف التي وضعتها اللجنة العليا نصب عينيها وتنفيذها من خالل‬ ‫أنشطة صيف بالدي‪ ،‬توجيه االنفعاالت السلوكية لدى الشباب وطاقاتهم الفكرية والحركية‬

‫الوجهة السليمة وااليجابية‪ ،‬معتربا أن صيف بالدي هو املكان املناسب لحماية الشباب من‬

‫آثار الفراغ‪ ،‬واستثمار الوقت بالربامج املفيدة‪ ،‬وتدريبهم عىل تحمل املسؤولية واملشاركة‬ ‫االجتماعية التطوعية‪.‬‬

‫فيما استعرض سعادة خالد املدفع رئيس اللجنة العليا املرشفة عىل الربنامج الوطني صيف‬ ‫بالدي املراكز الصيفية املشاركة يف الفعاليات مؤكدا أن هناك نحو ‪ 55‬مركزا يعمل ضمن‬

‫الربنامج منها ‪ 8‬مراكز ثقافية و‪ 11‬مركزا شبابيا و‪ 8‬مراكز متخصصة مثل كشافة ديب وكشافة‬

‫م� � � � � � � � � � � � � � � � ��ن‬

‫الشارقة‪ ،‬إضافة للمراكز االجتماعية كاملجلس األعىل لشؤون األرسة واملجالس‬

‫ال � � �ق � � �ي� � ��ادات احل� �ك ��وم� �ي ��ة‬

‫صيف بالدي‪ ..‬مرح ومتعة وفائدة‬ ‫ب��م��ا ي���ع���ادل ن��ح��و ‪ 6‬أس��اب��ي��ع من‬ ‫الفعاليات المستمرة والمتنوعة‬

‫الرياضية املنترشة بإمارات الدولة عالوة عىل املدارس املشاركة يف الربنامج‬

‫ال�ش�اب ��ة وت �ط ��وي ��ره ��ا‪ ،‬ت �ك ��ون ق � � ��ادرة ع�لى‬

‫ستفتح أبوابها الحتضان إبداعات الشباب‪ ،‬وتوفر إمكانياتها الستيعاب‬

‫االضطالع بالمهام الموكلة إلهيا‪ ،‬وذلك عن طريق‬

‫طاقاتهم‪ ،‬وأن النشاط موجه باألساس إىل الطالب من سن السابعة‬

‫صقل مهاراهتا القيادية وإمدادها بكافة المقومات اليت‬

‫تؤهلها الختاذ القرارات احلكيمة‪ ،‬ويف التوقيت المناسب‪،‬‬

‫مبا يعزز من قدرة األداء مبخرجاته ‪.‬يف األاسس عىل طاقاته‬ ‫الاشبة‪ ،‬وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم‬

‫وصيفيا منترشة يف شتى بقاع الدولة ‪.‬‬

‫وأضاف عبد امللك أن الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية‬

‫أكد سعادة إبراهيم عبد امللك األمني العام للهيئة العامة‬

‫آل نهيان رئيس الدولة لالهتمام بقطاع الشباب وتوفري‬

‫السادسة من الربنامج الوطني «صيف بالدي ‪ »2012‬الذي‬

‫بدوره قال سعادة بالل البدور إن «صيف بالدي يحق‬

‫يأيت انسجاما مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد‬

‫التالحم املجتمعي وبهما نستطيع أن نحقق الكثري يف‬

‫الدعم النوعي لهم من خالل الربامج واملرشوعات الهادفة‬

‫مبدأين تركز عليهما الدولة وهما مبدأ الرشاكات ومبدأ‬ ‫مواجهة تحديني من أكرث من يواجه الشباب وهما تحدي‬

‫وقت الفراغ خالل اإلجازة الصيفية وتحدي الغزو الفكري‬ ‫والذي يمكن مواجهته بربنامج وطني ترعاه الدولة وتوفر‬

‫البنية التحتية ملحارصة األفكار واأليديولوجيات والتيارات‬

‫املتطرفة‪ ،‬وبهذه الربامج نستطيع أن نوجه الشباب لخدمة‬ ‫مصلحة الوطن وإعداد جيل نستطيع أن نعول عليه يف حمل‬ ‫أمانة الوطن»‪.‬‬

‫الستثمار طاقات هذه الفئة األكرب من املجتمع اإلمارايت‪ ،‬كما‬

‫يحظى بدعم كبري من قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو‬

‫الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس‬ ‫مجلس الوزراء حاكم ديب والتي توفر من جانبها كل الدعم‬ ‫ووسائل النجاح لتحقيق أهداف الربنامج املرجوة‪ .‬وأشاد‬

‫عبدامللك بالدعم والرعاية اللذين تحظى بها اللجنة العليا‬ ‫للمهرجان وفعاليات صيف بالدي‪ ‬من معايل عبد الرحمن بن‬

‫وأوضح البدور يف كلمته أن املنظمني للربنامج الوطني‬

‫محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬الذي‬

‫املدركة‪ ،‬التي تستطيع االستفادة حتى يف أوقات الفراغ‪ ،‬من‬

‫إلنجاح الربنامج الوطني ‪ ،‬الذي حرصت اللجنة املنظمة له‬

‫يهدفون إىل خلق الشخصية الوطنية الواعية واملثقفة‬ ‫خالل لفيف متنوع من الربامج والفعاليات التي توازن بني‬ ‫التعليم والتثقيف والرتفيه والتسلية‪ ،‬وتعويض الطالب عن‬

‫‪6‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫‪April 2013‬‬

‫وفر كافة إمكانات املراكز الثقافية التابعة للوزارة والهيئة‬ ‫عىل أن يستفيد من فعالياته كافة أبناء اإلمارات يف مختلف‬

‫أنحاء الدولة عرب أكرث من ‪ 55‬مركزا ثقافيا ورياضيا واجتماعيا‬

‫لرعاية الشباب والرياضة أن انطالق فعاليات الدورة‬

‫نظمته وزارة الثقافة والشباب والتنمية املجتمع بالتعاون مع‬ ‫الهيئة سيكون يوم االثنني املوافق‪ 18 ‬يونيو وحتى الخميس‬

‫‪ 26‬يوليو والذي استمر ‪ 40‬يوم ًا تحت شعار «صيف بالدي ‪..‬‬ ‫مرح ومتعة وفائدة»‪.‬‬

‫جاء ذلك خالل املؤتمر الصحفي الذي عقد بديب بمقر الهيئة‬

‫العامة لرعاية الشباب والرياضة الجديد بحضور سعادة بالل‬ ‫ربيع البدور الوكيل املساعد لوزارة الثقافة والشباب وتنمية‬ ‫املجتمع لقطاع الثقافة والفنون‪ ،‬وسعادة خالد عيىس املدفع‬ ‫األمني العام املساعد بالهيئة رئيس اللجنة العليا للربنامج‬

‫الوطني «صيف بالدي ‪ ،»2012‬وعدد من قيادات ومسؤويل‬

‫وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬والهيئة العامة‬

‫لرعاية الشباب والرياضة ‪ ،‬والجهات املشاركة يف فعاليات‬ ‫صيف بالدي ‪ ،2012‬ووسائل اإلعالم‪.‬‬

‫ولدى فتح باب النقاش أجاب املدفع أن‬

‫بتأكيده أن جهود اللجنة العليا املنظمة‬

‫واملشكلة من وزارة الثقافة والشباب وتنمية‬

‫ال � �م � �ه ��ارات ال �م �ع��رف �ي��ة وال� �ق� �ي ��ادي ��ة م ��ن ال �ق �ي ��ادات‬ ‫احلكومية الاشبة وتطويرها‪ ،‬تكون ق��ادرة‬

‫املجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‬

‫ع �ل�ى االض � �ط�ل��اع ب��ال �م �ه��ام‬

‫يف إيالء الربنامج االهتمام الالئق بربنامج صيف بالدي ومتابعة‬

‫كل‬

‫إىل الثامنة عرشة‪ ،‬وال مانع لدى اللجنة املنظمة من انضمام فئات‬ ‫أخرى إىل املهرجان مرحبا بوجود أولياء األمور ضمن الفعاليات‪ .‬وعن‬ ‫الجهات املشاركة يف املهرجان هذا العام أكد املدفع أنه إضافة إىل‬

‫وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب‬

‫والرياضة هناك‪  ‬قائمة طويلة من الرشكاء االسرتاتيجيني للمهرجان‬

‫تضم وزارات الشؤون االجتماعية والرتبية والتعليم والصحة وبلدية ديب‬

‫والقيادة العامة لرشطة ديب وكليات التقنية العليا‪ ،‬وعدد ًا آخر من املؤسسات‬

‫والهيئات‪ ،‬مؤكدا أن لكل جهة أنشطتها التي تندرج تحت مظلة الربنامج الوطني صيف‬

‫بالدي ‪ .2012‬وقال املدفع إن جديد املهرجان هذا العام «يبدأ من العاصمة أبوظبي‪ ،‬حيث‬

‫مراحله‪ ،‬تهدف إىل واالستفادة القصوى من طاقات الشباب‪ ،‬وتطوير مواهبهم وإبداعاتهم‪،‬‬

‫يطلق برنامج صيف بالدي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الريايض “قرية الشباب” التي‬

‫تلك املواهب ورعايتها وتنميتها‪ .‬وأوضحت املناقشات سعي اللجنة العليا من خالل مناقشة‬

‫والتقنية والفنون والثقافة‪ ،‬كما تضاف إىل املراكز املشاركة ‪ 5‬مراكز جديدة بالدولة أحدثها‬

‫مؤرشات يف نهاية كل دورة ترصد باألرقام املتحقق من الربنامج وما يحتاج إليه لتطوير‬

‫فتيات الفجرية‪ ،‬ومركز فتيات رأس الخيمة»‪ .‬وأوضح رئيس اللجنة العليا أن الربنامج‬

‫وتحقيق االنتشار األفقي والرأيس بحيث تكون املراكز الصيفية وأنشطة صيف بالدي متاحة‬

‫يعادل نحو ‪ 6‬أسابيع أو ‪ 40‬يو ًما من الفعاليات الصيفية املستمرة واملتنوعة‪ ،‬قائال إننا نستهدف‬

‫نائب رئيس اللجنة العليا املنسق العام للمرشوع بأن الدور الذي يلعبه صيف بالدي بفعالياته‬

‫واجتماعية ورياضية‪ ،‬و‪ 80‬محارضة توعوية يف مختلف املجاالت‪ ،‬ورحلة عمرة للمتميزين‬

‫الوزارات والهيئات الحكومية املشاركة يف الحدث‪.‬لهو من أهم دعائم العمل الوطني عوضا‬

‫هذه الفعاليات يضاف إليها مئات الربامج املبتكرة يف أكرث من ‪ 55‬مركزا عىل مستوى الدولة‪.‬‬

‫مع الحرص عىل التواصل مع املواهب الواعدة من أبناء اإلمارات يف كافة املجاالت ‪ ،‬لصقل‬

‫تتضمن العديد من املبادرات الصيفية الجديدة من خالل أجنحة متنوعة يف الرياضة والرتاث‬

‫السلبيات املطروحة بفريق متخصص إىل االستفادة من خربة‪ ‬السنوات املاضية ووضع‬

‫مركز وزارة الثقافة يف عجمان ومركز فتيات فلج املعال‪ ،‬ومركز فتيات أم القيوين‪ ،‬ومركز‬

‫أساليب العمل وجذب أكرب عدد من الشباب‪ ،‬وتحقيق الفائدة املرجوة من فعاليات الربنامج‪،‬‬

‫الوطني لألنشطة الصيفية ينطق هذا العام تحت شعار (صيف بالدي‪ ..‬مرح ومتعة وفائدة) بما‬

‫لكافة شباب اإلمارات‪ .‬وعىل هامش املؤتمر الصحفي رصح الدكتور حبيب غلوم العطار‬

‫هذا العام ‪ 155‬دورة تدريبية علمية وثقافية وتراثية‪ ،‬و ‪ 70‬ورشة عمل‪ ،‬و‪ 100‬مسابقة ثقافية‬

‫وأنشطته ودوراته ومسابقاته يف إبراز الرشاكة االسرتاتيجية بني مؤسسات الدولة ممثلة يف‬

‫يف حدود ‪ 50‬طالبا‪ ،‬بخالف رحالت عمرة تنظمها املراكز املتخصصة للمنتسبني إليها‪ ،‬وأن‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪7‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫رغم إعالن كثير من المراكز الصيفية انتهاء موسمها الصيفي بدخول شهر رمضان‬ ‫آخـر األخبـار‬

‫فعاليات «صيف بالدي» استمرت طوال شهــــــــر رمـضـان محققة أعلى نسبة حضور ومتابعة‬

‫رغم إعالن كثري من املراكز الصيفية انتهاء موسمها‬

‫الصيفي بدخول شهر رمضان إال أن كثري ًا من املراكز‬

‫املنتسبة لفعاليات الدورة السادسة من الربنامج الوطني‬ ‫لألنشطة الصيفية صيف ب�لادي‪ ،‬أعلنت استمرت‬

‫الفعاليات واألنشطة وهي عبارة عن محارضات وورش‬

‫العمل الفنية والتشكيلية والرحالت الرتفيهية ودورات‬ ‫املهارات املنزلية الطبخ والديكور‪ .‬حيث تنظم دار الرتبية‬ ‫االجتماعية بالشارقة برنامجا صيفيا خالل شهر رمضان‬

‫من إعداد األخصائية النفسية هند سالم البدواوي وتقوم‬

‫فكرة الربنامج من أجل االستغالل األمثل لطاقات‬ ‫الفتيات بتوجيهها التوجيه االيجايب وشغل وقت الفراغ‬ ‫باألنشطة الفاعلة مع دمجهم ايجابيا يف املجتمع وربطها‬

‫بمفهوم الهوية الوطنية وتفعيل شهر رمضان من خالل‬ ‫زيادة الثقافة الدينية‪ .‬ويستهدف الربنامج فتيات الدار‬ ‫وفتيات املجتمع الخارجي التي ترتاوح أعمارهن من ‪15‬‬

‫– ‪ 21‬سنة‬

‫وينقسم الربنامج إىل عدد من آليات العمل مثل فوالة‬ ‫القيظ ويهدف إىل تفعيل دور الفتيات يف املجتمع الخارجي‬ ‫ومحيط األرسة وآلية برزة القيظ وهدفها هو مناقشة‬ ‫القضايا املهمة يف املجتمع من خالل التوعية حول املظهر‬ ‫الخارجي والداخيل للفتيات ومناقشة أسبوعية حول قضية‬

‫مجتمعية تخرج يف شكل من تصميم وإعداد الفتيات يف‬

‫‪8‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪9‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومتخصصا‬ ‫وثقافيا‬ ‫شبابيا‬ ‫مركزا‬ ‫استمر ‪ 40‬يوما في ‪55‬‬ ‫آخـر األخبـار‬

‫«وزارة الثقافة» و«هيئة الشباب والرياضة» و«صيف بالدي» برؤية وطنية‬ ‫مهاراتهم ودعم إسهام الفتيات يف أوجه النشاط االجتماعي‬

‫“قرية الشباب” التي تتضمن العديد من املبادرات الصيفية‬

‫وأضاف أن من بني األهداف التي وضعتها اللجنة العليا‬

‫والتقنية والفنون والثقافة‪ ،‬كما تضاف إىل املراكز املشاركة‬

‫توجيه االنفعاالت السلوكية لدى الشباب وطاقاتهم‬

‫عجمان ومركز فتيات فلج املعال‪ ،‬ومركز فتيات أم القيوين‪،‬‬

‫والثقايف لتحقيق دورهن يف النهوض باملجتمع‪.‬‬

‫نصب عينيها وتنفيذها من خالل أنشطة صيف بالدي‪،‬‬ ‫الفكرية والحركية الوجهة السليمة وااليجابية‪ ،‬معتربا أن‬

‫صيف بالدي هو املكان املناسب لحماية الشباب من آثار‬ ‫الفراغ‪ ،‬واستثمار الوقت بالربامج املفيدة‪،‬‬

‫وتدريبهم عىل تحمل املسؤولية‬ ‫واملشاركة‬

‫التطوعية‪.‬‬

‫فيما‬

‫االجتماعية‬

‫استعرض‬

‫سعادة خالد املدفع‬

‫رئيس اللجنة العليا‬

‫املرشفة عىل الربنامج‬

‫احلكومية الاشبة وتطويرها‪ ،‬تكون ق��ادرة‬ ‫ع �ل�ى االض � �ط�ل��اع ب��ال �م �ه��ام‬

‫الربنامج ستفتح أبوابها الحتضان إبداعات الشباب‪ ،‬وتوفر‬

‫السادسة من الربنامج الوطني «صيف بالدي ‪ »2012‬الذي‬

‫وأضاف عبد امللك أن الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية يأيت‬

‫يستفيد من فعالياته كافة أبناء اإلمارات يف مختلف أنحاء‬

‫نهيان رئيس الدولة لالهتمام بقطاع الشباب وتوفري الدعم‬

‫وصيفيا منترشة يف شتى بقاع الدولة ‪.‬‬

‫من خالل لفيف متنوع من الربامج والفعاليات التي توازن‬

‫يف املهرجان هذا العام أكد املدفع أنه إضافة إىل وزارة الثقافة‬

‫عن إرهاق فرتة الدراسة وخلعهم بعيدا عن مقاعد الدراسة‬

‫والرياضة هناك‪  ‬قائمة طويلة من الرشكاء االسرتاتيجيني‬

‫وعن أهداف الربنامج الوطني صيف بالدي أكد سعادة‬

‫والتعليم والصحة وبلدية ديب والقيادة العامة لرشطة ديب‬

‫أولوياتها دعم روح الوالء واالنتماء للوطن والقيادة من‬

‫مؤكدا أن لكل جهة أنشطتها التي تندرج تحت مظلة‬

‫مرح ومتعة وفائدة»‪.‬‬

‫جاء ذلك خالل املؤتمر الصحفي الذي عقد بديب بمقر الهيئة‬

‫بدعم كبري من قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ‬

‫ربيع البدور الوكيل املساعد لوزارة الثقافة والشباب وتنمية‬

‫الوزراء حاكم ديب والتي توفر من جانبها كل الدعم ووسائل‬

‫العامة لرعاية الشباب والرياضة الجديد بحضور سعادة بالل‬ ‫املجتمع لقطاع الثقافة والفنون‪ ،‬وسعادة خالد عيىس املدفع‬ ‫األمني العام املساعد بالهيئة رئيس اللجنة العليا للربنامج‬

‫الوطني «صيف بالدي ‪ ،»2012‬وعدد من قيادات ومسؤويل‬

‫وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬والهيئة العامة‬

‫‪10‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس‬

‫النجاح لتحقيق أهداف الربنامج املرجوة‪ .‬وأشاد عبدامللك‬

‫بالدعم والرعاية اللذين تحظى بها اللجنة العليا للمهرجان‬

‫وفعاليات صيف بالدي‪ ‬من معايل عبد الرحمن بن محمد‬ ‫العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬الذي وفر‬

‫‪April 2013‬‬

‫إمكانياتها الستيعاب طاقاتهم‪ ،‬وأن النشاط موجه باألساس‬

‫وأوضح البدور يف كلمته أن املنظمني للربنامج الوطني‬ ‫املدركة‪ ،‬التي تستطيع االستفادة حتى يف أوقات الفراغ‪،‬‬

‫بوجود أولياء األمور ضمن الفعاليات‪ .‬وعن الجهات املشاركة‬

‫بدوره قال سعادة بالل البدور إن «صيف بالدي يحق‬

‫بني التعليم والتثقيف والرتفيه والتسلية‪ ،‬وتعويض الطالب‬

‫والشباب وتنمية املجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب‬

‫التالحم املجتمعي وبهما نستطيع أن نحقق الكثري يف‬

‫واملدارس‪.‬‬

‫للمهرجان تضم وزارات الشؤون االجتماعية والرتبية‬

‫مواجهة تحديني من أكرث من يواجه الشباب وهما تحدي‬

‫وقت الفراغ خالل اإلجازة الصيفية وتحدي الغزو الفكري‬ ‫والذي يمكن مواجهته بربنامج وطني ترعاه الدولة وتوفر‬ ‫البنية التحتية ملحارصة األفكار واأليديولوجيات والتيارات‬

‫املتطرفة‪ ،‬وبهذه الربامج نستطيع أن نوجه الشباب لخدمة‬ ‫مصلحة الوطن وإعداد جيل نستطيع أن نعول عليه يف حمل‬

‫خالد املدفع يف كلمته أن اللجنة العليا تضع عىل رأس‬

‫خالل برامجها وفعالياتها املتنوعة والرتفيهية املفيدة‪ ،‬كما‬

‫حرص الربنامج الوطني صيف بالدي عىل رعاية املوهوبني‬ ‫واملتفوقني من الشباب عملي ًا وثقافي ًا والعمل عىل تطوير‬

‫‪ 40‬يو ًما من‬

‫ا لفعا ليا ت‬

‫الصيفية املستمرة‬

‫واملتنوعة‪،‬‬

‫قائال‬

‫إننا نستهدف هذا العام‬

‫‪ 155‬دورة تدريبية علمية وثقافية‬

‫كاملجلس األعىل لشؤون األرسة واملجالس الرياضية‬

‫يهدفون إىل خلق الشخصية الوطنية الواعية واملثقفة‬

‫طاقات هذه الفئة األكرب من املجتمع اإلمارايت‪ ،‬كما يحظى‬

‫‪ 6‬أسابيع أو‬

‫املجاالت‪ ،‬ورحلة عمرة للمتميزين يف حدود ‪ 50‬طالبا‪،‬‬

‫إىل الطالب من سن السابعة إىل الثامنة عرشة‪ ،‬وال مانع لدى‬

‫مبدأين تركز عليهما الدولة وهما مبدأ الرشاكات ومبدأ‬

‫نحو‬

‫‪ 8‬مراكز ثقافية و‪ 11‬مركزا شبابيا و‪ 8‬مراكز متخصصة مثل‬

‫اللجنة املنظمة من انضمام فئات أخرى إىل املهرجان مرحبا‬

‫‪ 26‬يوليو والذي استمر ‪ 40‬يوم ًا تحت شعار «صيف بالدي ‪..‬‬

‫بما‬

‫وتراثية‪ ،‬و ‪ 70‬ورشة عمل‪ ،‬و‪ 100‬مسابقة ثقافية‬

‫أكد سعادة إبراهيم عبد امللك األمني العام للهيئة العامة‬

‫النوعي لهم من خالل الربامج واملرشوعات الهادفة الستثمار‬

‫يعادل‬

‫ال � �م � �ه ��ارات ال �م �ع��رف �ي��ة وال� �ق� �ي ��ادي ��ة م ��ن ال �ق �ي ��ادات‬

‫لرعاية الشباب والرياضة ‪ ،‬والجهات املشاركة يف فعاليات‬

‫الهيئة سيكون يوم االثنني املوافق‪ 18 ‬يونيو وحتى الخميس‬

‫وفائدة)‬

‫الاشبة‪ ،‬وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم‬

‫كافة إمكانات املراكز الثقافية التابعة للوزارة والهيئة إلنجاح‬

‫نظمته وزارة الثقافة والشباب والتنمية املجتمع بالتعاون مع‬

‫بالدي‪ ..‬مرح ومتعة‬

‫مبا يعزز من قدرة األداء مبخرجاته ‪.‬يف األاسس عىل طاقاته‬

‫أمانة الوطن»‪.‬‬

‫انسجاما مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل‬

‫العام تحت شعار (صيف‬

‫تؤهلها الختاذ القرارات احلكيمة‪ ،‬ويف التوقيت المناسب‪،‬‬

‫املنترشة بإمارات الدولة عالوة عىل املدارس املشاركة يف‬

‫الدولة عرب أكرث من ‪ 55‬مركزا ثقافيا ورياضيا واجتماعيا‬

‫م� � � � � � � � � � � � � � � � ��ن‬

‫لألنشطة الصيفية ينطق هذا‬

‫ال�ش�اب ��ة وت �ط ��وي ��ره ��ا‪ ،‬ت �ك ��ون ق � � ��ادرة ع�لى‬

‫كشافة ديب وكشافة الشارقة‪ ،‬إضافة للمراكز االجتماعية‬

‫لرعاية الشباب والرياضة أن انطالق فعاليات الدورة‬

‫وأوضح رئيس اللجنة العليا أن الربنامج الوطني‬

‫ال � � �ق � � �ي� � ��ادات احل� �ك ��وم� �ي ��ة‬

‫نحو ‪ 55‬مركزا يعمل ضمن الربنامج منها‬

‫صيف بالدي ‪ ،2012‬ووسائل اإلعالم‪.‬‬

‫ومركز فتيات الفجرية‪ ،‬ومركز فتيات رأس الخيمة»‪.‬‬

‫صقل مهاراهتا القيادية وإمدادها بكافة المقومات اليت‬

‫يف الفعاليات مؤكدا أن هناك‬

‫الربنامج الوطني ‪ ،‬الذي حرصت اللجنة املنظمة له عىل أن‬

‫‪ 5‬مراكز جديدة بالدولة أحدثها مركز وزارة الثقافة يف‬

‫االضطالع بالمهام الموكلة إلهيا‪ ،‬وذلك عن طريق‬

‫الوطني صيف بالدي‬

‫املراكز الصيفية املشاركة‬

‫الجديدة من خالل أجنحة متنوعة يف الرياضة والرتاث‬

‫وكليات التقنية العليا‪ ،‬وعدد ًا آخر من املؤسسات والهيئات‪،‬‬ ‫الربنامج الوطني صيف بالدي ‪ .2012‬وقال املدفع إن جديد‬ ‫املهرجان هذا العام «يبدأ من العاصمة أبوظبي‪ ،‬حيث يطلق‬

‫برنامج صيف بالدي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الريايض‬

‫واجتماعية ورياضية‪ ،‬و‪ 80‬محارضة توعوية يف مختلف‬ ‫بخالف رحالت عمرة تنظمها املراكز املتخصصة للمنتسبني‬

‫إليها‪ ،‬وأن هذه الفعاليات يضاف إليها مئات الربامج املبتكرة‬ ‫يف أكرث من ‪ 55‬مركزا عىل مستوى الدولة‪.‬‬

‫ولدى فتح باب النقاش أجاب املدفع أن بتأكيده أن جهود‬ ‫اللجنة العليا املنظمة واملشكلة من وزارة الثقافة والشباب‬

‫وتنمية املجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‬

‫يف إيالء الربنامج االهتمام الالئق بربنامج صيف بالدي‬

‫ومتابعة كل مراحله‪ ،‬تهدف إىل واالستفادة القصوى من‬ ‫طاقات الشباب‪ ،‬وتطوير مواهبهم وإبداعاتهم‪ ،‬مع الحرص‬ ‫عىل التواصل مع املواهب الواعدة من أبناء اإلمارات يف كافة‬

‫املجاالت ‪ ،‬لصقل تلك املواهب ورعايتها وتنميتها‪ .‬وأوضحت‬ ‫املناقشات سعي اللجنة العليا من خالل مناقشة السلبيات‬

‫املطروحة بفريق متخصص إىل االستفادة من خربة‪ ‬السنوات‬ ‫املاضية ووضع مؤرشات يف نهاية كل دورة ترصد باألرقام‬

‫املتحقق من الربنامج وما يحتاج إليه لتطوير أساليب العمل‬

‫وجذب أكرب عدد من الشباب‪ ،‬وتحقيق الفائدة املرجوة‬ ‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪11‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫آخـر األخبـار‬

‫استقبل وفد اللجنة العليا لصيف بالدي ‪2012‬‬

‫صيف بالدي مدرسة وطنية لـكل من يرغب في اكـــــــتساب مهارات جديدة‬ ‫قال سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الرشقي‪ ،‬ويل‬

‫وفد اللجنة العليا املنظمة للربنامج الوطني صيف بالدي‬

‫الربنامج للعام الخامس عىل التوايل‪ ،‬ودورها يف تنمية قدرات‬

‫للربنامج‪ ،‬وجمال الحمادي نائب املنسق العام لصيف بالدي‬

‫الشباب واستثمار طاقتهم وتوجيهها بهدف االرتقاء بهم‬

‫بالدي ‪ 2012‬يعد فرصة حقيقية ألبناء الدولة للفئات العمرية‬

‫االهتمام باألجيال الصاعدة وتجنيبهم مخاطر أوقات الفراغ‬

‫سعيدة ومفيدة للشباب‪ .‬وقال سموه إن «الصيف فرصة‬

‫رئيس اللجنة املالية‪ ،‬إضافة إىل عدد من كبار املسؤولني يف‬

‫الوطني صيف بالدي هذا العام؛ حرص عىل أن يبادر إىل‬

‫عهد الفجرية‪ ،‬إن الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية صيف‬

‫محمد بن حمد الشرقي‪:‬‬ ‫إن اهتمام القيادة العليا للبالد بفئة الشباب والناشئة‬ ‫وحرصها عىل رضورة تطوير مهاراتهم وقدراتهم تعد‬ ‫خطوة تسهم يف تمكنهم من إفادة املجتمع يف مختلف‬

‫املجاالت إن اهتمام القيادة العليا للبالد بفئة الشباب‬ ‫والناشئة وحرصها‬

‫املستهدفة من ‪ 7‬وحتى ‪ 18‬عاما‪ ،‬بل وكل من يرغب يف التعلم‬ ‫واكتساب مهارات جديدة حيث إنه يسهم يف زيادة وعيهم‬

‫وإدراكهم»‪ ،‬مشيدا بالجهود التي تبذلها وزارة الثقافة‬

‫والشباب وتنمية املجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب‬ ‫والرياضة يف إنجاح الربنامج واستغالل أوقات فراغ الطالب‪.‬‬ ‫وأكد سموه اهتمام قيادة الدولة الرشيدة بفئة الشباب‬

‫والناشئة وحرصها عىل رضورة تطوير مهاراتهم وقدراتهم‬ ‫وإكسابهم اإلمكانات املطلوبة التي تمكنهم من إفادة‬

‫املجتمع يف مختلف املجاالت‪ .‬وأشار سموه‪ ،‬خالل استقباله‬

‫‪12‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪ ،2012‬يف مقر الديوان األمريي بالفجرية‪ ،‬إىل رضورة‬ ‫خالل فرتة الصيف‪ ،‬داعيا سموه الشباب والفتيات إىل‬ ‫االستمتاع بالفعاليات الثقافية والعلمية والرتفيهية املتنوعة‬

‫للربنامج لشغل أوقات فراغهم خالل إجازة الصيف فيما‬ ‫يفيدهم وينفعهم‪ .‬واستمع سموه إىل رشح مفصل بشأن‬

‫جميع األنشطة والفعاليات التي يقيمها الربنامج يف املراكز‬ ‫الثقافية والشبابية والشاطئية واملتخصصة‪ ،‬املنضوية تحت‬ ‫مظلة فعاليات صيف بالدي ‪ ،2012‬الذي يأيت تحت شعار‬

‫«صيف بالدي ‪ ..‬ترفيه ومتعة وفائدة» واستمر حتى ‪ 26‬يوليو‬

‫‪ .‬وأبدى سموه إعجابه باألنشطة والفعاليات التي يقدمها‬

‫أبناء الوطن واكتشاف مواهبهم‪ ،‬إضافة إىل تقديم إجازة‬

‫جيدة لتدريب وتعليم شباب الوطن بقيم الوطنية والوالء‬

‫واالعتماد عىل النفس‪ ،‬وغريها من القيم التي تهدف جميعها‬ ‫إىل اإلسهام يف توفري الرعاية املناسبة للشباب لالستفادة من‬

‫طاقاتهم ومواهبهم يف تطوير املجتمع والنهوض به‪ ،‬إضافة‬ ‫إىل االرتقاء بإبداعاتهم وإثراء التواصل الحضاري الذي‬ ‫تتمتع به دولة اإلمارات‪ .‬ترأس سعادة خالد املدفع رئيس‬ ‫اللجنة العليا للربنامج الوطني لألنشطة الصيفية وفد اللجنة‬

‫العليا بحضور‪ ،‬سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ويل‬ ‫عهد الفجرية والدكتور حبيب غلوم نائب رئيس اللجنة العليا‬

‫وشيخة كدفور رئيس لجنة املراكز الثقافية وخالد الكعبي‬ ‫الفجرية و مسؤويل وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‬

‫والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‪ .‬من جانبه‪ ،‬نقل‬ ‫سعادة خالد املدفع رئيس اللجنة العليا للربنامج تحيات معايل‬

‫عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية‬ ‫املجتمع لسمو الشيخ محمد بن حمد الرشقي‪ ،‬مشريا إىل‬

‫توجيهات معاليه كانت بالتأكيد عىل أهمية تكامل وتضافر‬ ‫الجهود التي تبذلها جميع األطراف يف خدمة الهدف‬ ‫املشرتك لجميع هذه الجهات وهو تحقيق دعوة صاحب‬ ‫السمو رئيس الدولة (حفظه الله ورعاه) إىل رضورة حماية‬

‫وبناء جيل مثقف وواع‪ .‬وأكد سعادة خالد املدفع أن الربنامج‬ ‫زيارة سمو ويل عهد الفجرية حيث اعتاد سموه أن يشارك‬ ‫صيف بالدي يف افتتاح األنشطة ومتابعتها‪ ،‬مستعرضا‬

‫أمام سموه مالمح الربنامج الذي ينضوي تحت مظلته ‪55‬‬ ‫مركزا شبابيا وثقافيا ورياضيا عىل مستوى الدولة‪ ،‬تعمل يف‬ ‫إطار رعاية الربنامج الوطني الفتا إىل أن الفجرية بها عدة‬

‫مراكز لصيف بالدي منها املركز الثقايف بالفجرية والذي‬

‫نقل فعالياته إىل مدرسة مريشيد للتعليم األسايس بسبب‬ ‫بعض اإلصالحات إضافة ملركز مسايف الثقايف ودبا الفجرية‬ ‫الثقايف ونادي الفجرية العلمي وأنضم هذا العام مركز فتيات‬

‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪13‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫آخـر األخبـار‬

‫محمد بن حمد الشرقي‪:‬‬ ‫إن اهتمام القيادة العليا للبالد بفئة الشباب والناشئة وحرصها عىل‬

‫رضورة تطوير مهاراتهم وقدراتهم تعد خطوة تسهم يف تمكنهم من‬ ‫إفادة املجتمع يف مختلف املجاالت إن اهتمام القيادة العليا للبالد‬ ‫بفئة الشباب والناشئة وحرصها‬

‫أكد سعادة إبراهيم عبد امللك األمني العام للهيئة العامة‬

‫طاقات هذه الفئة األكرب من املجتمع اإلمارايت‪ ،‬كما يحظى‬

‫املتطرفة‪ ،‬وبهذه الربامج نستطيع أن نوجه الشباب لخدمة‬

‫توجيه االنفعاالت السلوكية لدى الشباب وطاقاتهم الفكرية‬

‫السادسة من الربنامج الوطني «صيف بالدي ‪ »2012‬الذي‬

‫محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس‬

‫أمانة الوطن»‪.‬‬

‫هو املكان املناسب لحماية الشباب من آثار الفراغ‪ ،‬واستثمار‬

‫لرعاية الشباب والرياضة أن انطالق فعاليات ال��دورة‬ ‫نظمته وزارة الثقافة والشباب والتنمية املجتمع بالتعاون مع‬ ‫الهيئة سيكون يوم االثنني املوافق‪ 18 ‬يونيو وحتى الخميس‬

‫‪ 26‬يوليو والذي استمر ‪ 40‬يوم ًا تحت شعار «صيف بالدي ‪..‬‬ ‫مرح ومتعة وفائدة»‪.‬‬

‫بدعم كبري من قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ‬

‫الوزراء حاكم ديب والتي توفر من جانبها كل الدعم ووسائل‬

‫النجاح لتحقيق أهداف الربنامج املرجوة‪ .‬وأشاد عبدامللك‬ ‫بالدعم والرعاية اللذين تحظى بها اللجنة العليا للمهرجان‬

‫وفعاليات صيف بالدي‪ ‬من معايل عبد الرحمن بن محمد‬

‫جاء ذلك خالل املؤتمر الصحفي الذي عقد بديب بمقر الهيئة‬

‫العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬الذي وفر‬

‫ربيع البدور الوكيل املساعد لوزارة الثقافة والشباب وتنمية‬

‫الربنامج الوطني ‪ ،‬الذي حرصت اللجنة املنظمة له عىل أن‬

‫العامة لرعاية الشباب والرياضة الجديد بحضور سعادة بالل‬

‫املجتمع لقطاع الثقافة والفنون‪ ،‬وسعادة خالد عيىس املدفع‬ ‫األمني العام املساعد بالهيئة رئيس اللجنة العليا للربنامج‬

‫الوطني «صيف بالدي ‪ ،»2012‬وعدد من قيادات ومسؤويل‬ ‫وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬والهيئة العامة‬ ‫لرعاية الشباب والرياضة ‪ ،‬والجهات املشاركة يف فعاليات‬

‫صيف بالدي ‪ ،2012‬ووسائل اإلعالم‪.‬‬

‫كافة إمكانات املراكز الثقافية التابعة للوزارة والهيئة إلنجاح‬ ‫يستفيد من فعالياته كافة أبناء اإلمارات يف مختلف أنحاء‬ ‫الدولة عرب أكرث من ‪ 55‬مركزا ثقافيا ورياضيا واجتماعيا‬ ‫وصيفيا منترشة يف شتى بقاع الدولة ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫بني التعليم والتثقيف والرتفيه والتسلية‪ ،‬وتعويض الطالب‬ ‫عن إرهاق فرتة الدراسة وخلعهم بعيدا عن مقاعد الدراسة‬

‫واملدارس‪.‬‬

‫وعن أهداف الربنامج الوطني صيف بالدي أكد سعادة خالد‬

‫املدفع يف كلمته أن اللجنة العليا تضع عىل رأس أولوياتها‬

‫دعم روح الوالء واالنتماء للوطن والقيادة من خالل برامجها‬

‫التالحم املجتمعي وبهما نستطيع أن نحقق الكثري يف‬

‫نهيان رئيس الدولة لالهتمام بقطاع الشباب وتوفري الدعم‬ ‫‪country summer‬‬

‫من خالل لفيف متنوع من الربامج والفعاليات التي توازن‬

‫الشباب عملي ًا وثقافي ًا والعمل عىل تطوير مهاراتهم ودعم‬

‫مبدأين تركز عليهما الدولة وهما مبدأ الرشاكات ومبدأ‬

‫والذي يمكن مواجهته بربنامج وطني ترعاه الدولة وتوفر‬

‫‪Issue 16‬‬

‫املدركة‪ ،‬التي تستطيع االستفادة حتى يف أوقات الفراغ‪،‬‬

‫فيما استعرض سعادة خالد املدفع رئيس اللجنة العليا املرشفة‬

‫يهدفون إىل خلق الشخصية الوطنية الواعية واملثقفة‬

‫ب��دوره قال سعادة بالل البدور إن «صيف بالدي يحق‬

‫وأضاف عبد امللك أن الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية يأيت‬

‫النوعي لهم من خالل الربامج واملرشوعات الهادفة الستثمار‬

‫وأوض��ح البدور يف كلمته أن املنظمني للربنامج الوطني‬

‫الوقت بالربامج املفيدة‪ ،‬وتدريبهم عىل تحمل املسؤولية واملشاركة‬

‫وفعالياتها املتنوعة والرتفيهية املفيدة‪ ،‬كما حرص الربنامج‬

‫مواجهة تحديني من أكرث من يواجه الشباب وهما تحدي‬

‫انسجاما مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل‬

‫مصلحة الوطن وإعداد جيل نستطيع أن نعول عليه يف حمل‬

‫وقت الفراغ خالل اإلجازة الصيفية وتحدي الغزو الفكري‬ ‫البنية التحتية ملحارصة األفكار واأليديولوجيات والتيارات‬

‫‪April 2013‬‬

‫والحركية الوجهة السليمة وااليجابية‪ ،‬معتربا أن صيف بالدي‬

‫الوطني صيف بالدي عىل رعاية املوهوبني واملتفوقني من‬ ‫إسهام الفتيات يف أوجه النشاط االجتماعي والثقايف لتحقيق‬ ‫دورهن يف النهوض باملجتمع‪.‬‬

‫وأضاف أن من بني األهداف التي وضعتها اللجنة العليا‬ ‫نصب عينيها وتنفيذها من خالل أنشطة صيف بالدي‪،‬‬

‫االجتماعية التطوعية‪.‬‬

‫عىل الربنامج الوطني صيف بالدي املراكز الصيفية املشاركة يف‬ ‫الفعاليات مؤكدا أن هناك نحو ‪ 55‬مركزا يعمل ضمن الربنامج‬

‫منها ‪ 8‬مراكز ثقافية و‪ 11‬مركزا شبابيا و‪ 8‬مراكز متخصصة‬ ‫مثل كشافة ديب وكشافة الشارقة‪ ،‬إضافة للمراكز االجتماعية‬ ‫كاملجلس األعىل لشؤون األرسة واملجالس الرياضية املنترشة‬

‫بإمارات الدولة عالوة عىل املدارس املشاركة يف الربنامج ستفتح‬ ‫أبوابها الحتضان إبداعات الشباب‪ ،‬وتوفر إمكانياتها الستيعاب‬ ‫طاقاتهم‪ ،‬وأن النشاط موجه باألساس إىل الطالب من سن‬ ‫السابعة إىل الثامنة عرشة‪ ،‬وال مانع لدى اللجنة املنظمة من‬ ‫انضمام فئات أخرى إىل املهرجان مرحبا بوجود أولياء األمور‬

‫ضمن الفعاليات‪ .‬وعن الجهات املشاركة يف املهرجان هذا العام‬ ‫أكد املدفع أنه إضافة إىل وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‬ ‫والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة هناك‪  ‬قائمة طويلة‬ ‫من الرشكاء االسرتاتيجيني للمهرجان تضم وزارات الشؤون‬ ‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪15‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫دشن دورته السادسـة وخصص أسـبوعه األول للتسجيل‬ ‫آخـر األخبـار‬

‫ً‬ ‫مركزا وعكس فلسفة الشراكـــــــة البـناءة بين مؤسسات المجتمع المختلفة‬ ‫انطلق في ‪55‬‬ ‫والرياضة‪ ،‬تقوم بتوزيع العمل عىل ‪ 9‬لجان مختلفة‪،‬‬

‫التفكري اإلبداعي‪ ،‬ودورة اإلصالحات االلكرتونية‪ ،‬ودورات‬

‫من الدورة الخامسة من الربنامج‪ ،‬وذلك لالستفادة‬

‫الصحية‪ ،‬والتصوير الفوتوغرايف واالسعافات األولية‪ ،‬ودورة‬

‫بارشت االستعداد ملهرجان صيف بالدي باالستفادة‬ ‫من كل التجارب والخربات والجوانب اإليجابية‬ ‫وزيادتها والسلبية منها وتالفيها‪ .‬ونوه سعادة رئيس‬ ‫اللجنة العليا باملتابعة املستمرة لكل خطوات العمل‬

‫من معايل عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة‬

‫والشباب وتنمية املجتمع‪ ،‬وسعادة ابراهيم عبد امللك‬ ‫األمني العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‪،‬‬

‫وذلك لتذليل العقبات وتوفري السبل إلنجاح الربنامج‬

‫وتحقيق الهدف السامي منه‪ ،‬ومحاولة تطوير العمل‬ ‫ودفعه لألمام‪ ،‬سعي ًا وراء مزيد من النجاح سواء‬ ‫عىل مستوى زيادة عدد املشاركني يف‬

‫فعاليات الربنامج‪ ،‬أو الفائدة‬

‫التي ستعود عليهم‪،‬‬

‫أو يصقلونها‬ ‫عرب الدورات‬

‫واألن��ش��ط��ة‬

‫امل��خ��ت��ل��ف��ة‪.‬‬

‫وأش����اد امل��دف��ع‬

‫أي���ض���ا ب��م��ب��ادرة‬

‫ومتخصصا‬ ‫وشبابيا‬ ‫ثقافيا‬ ‫انطلقت يف أكرث من ‪ 55‬مرك ًزا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫تنظمها املراكز الثقافية والشبابية هذا العام‪ .‬ونوه اىل أن من‬

‫العمل التي يلتحقون بها‪ ،‬خاصة وأن صيف بالدي ُيعد‬

‫زيادة عدد األنشطة هذا العام مستفيدة من خربات السنوات‬

‫بالدولة‪ ،‬فعاليات ال��دورة السادسة من الربنامج الوطني‬

‫من املتوقع مشاركتهم يف ال��دورات وورش العمل التي‬

‫الثقافة والشباب وتنمية املجتمع والهيئة العامة لرعاية‬

‫أهم أهداف الربنامج تعزيز الهوية الوطنية والحس الوطني‬

‫لألنشطة الصيفية “صيف بالدي ‪ “ 2012‬الذي تنظمه وزارة‬ ‫اعتبارا من ‪ 16‬يونيو‬ ‫الشباب والرياضة واستمر ملدة ‪ 40‬يوم ًا‬ ‫ً‬

‫ولغاية الخميس ‪ 26‬يوليو‪.‬‬

‫وتقويةة روح الوالء واالنتماء لدى شباب‪ ،‬ومساعدتهم عىل‬

‫استثمار أوقات الفراغ‪ ،‬إضافة لرعاية املوهوبني واملتفوقني‬

‫وأكد املدفع األمني العام املساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب‬

‫وثقافيا‪ ،‬وتدريبهم عىل تحمل املسؤولية‬ ‫علميا‬ ‫ً‬ ‫من الشباب ً‬

‫املراكز الثقافية والشبابية املشاركة يف “صيف بالدي ‪”2012‬‬

‫كبري من اآلباء واألمهات للطلبة الصغار من عمر ‪ 7‬إىل ‪12‬‬

‫والرياضة رئيس اللجنة العليا لربنامج صيف بالدي أن جميع‬

‫‪16‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫واملشاركة التطوعية‪ .‬وأكد رئيس اللجنة العليا حرص عدد‬

‫‪April 2013‬‬

‫بأنفسهم‪ ،‬ومشاركتهم يف اختيار أن��واع ال��دورات وورش‬

‫فرصة كبرية لتدريب وتأهيل الشباب والطالب عىل القيادة‪،‬‬ ‫وصقل شخصيتهم وإع��داده��م لتحمل مسؤولياتهم يف‬ ‫املستقبل‪ .‬وأشار املدفع إىل أن الدورة السادسة من صيف‬ ‫بالدي أطلقتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع‬

‫والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‪ ،‬لتغطية أكرب‬

‫مساحة ممكنة يف جميع إمارات الدولة‪ ،‬إضافة لزيادة الطاقة‬

‫العمرية التي يستهدفها‪ ،‬الفتا إىل حرص اللجنة العليا عىل‬ ‫املاضية لتقديم وجبة ثقافية ورياضية وترفيهية متكاملة‬ ‫للشباب اإلمارايت يف كافة املراكز املشاركة‪ .‬وذكر املدفع أن‬

‫صيف بالدي يعكس فلسفة الرشاكة البناءة والتعاون املثمر‬ ‫بني مؤسسات املجتمع املختلفة‪ ،‬تقوم عىل نمائه وتطويره‬

‫لجنة عليا للمهرجان‪ ،‬نتاج جهد مشرتك بني وزارة الثقافة‬ ‫والشباب وتنمية املجتمع والهيئة العاملة لرعاية الشباب‬

‫فيها‪ ،‬مؤكد ًا إمكانية أن يلتحق الطالب يف أكرث من نشاط‪.‬‬

‫وأضاف أن اللجنة العليا لصيف بالدي طالبت جميع املراكز‬

‫التابعة لها بزيادة الطاقة االستيعابية وتطوير أساليب العمل‬ ‫وجذب أكرب عدد من الشباب؛ لتحقيق الفائدة املرجوة من‬

‫الفعاليات‪ ،‬بحيث تكون املراكز الثقافية والشبابية والرياضية‬ ‫متاحة لكافة شباب اإلمارات‪ .‬مشري ًا اىل‬ ‫أن صيف بالدي يعد الساحة‬ ‫املناسبة لحماية الشباب‬ ‫من اآلث��ار السلبية‬ ‫للفراغ واستثماره‬

‫صقل مهاراهتا القيادية وإمدادها بكافة المقومات اليت‬

‫تؤهلها الختاذ القرارات احلكيمة‪ ،‬ويف التوقيت المناسب‪،‬‬

‫مبا يعزز من قدرة األداء مبخرجاته ‪.‬يف األاسس عىل طاقاته‬ ‫الاشبة‪ ،‬وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم‬ ‫ال � �م � �ه ��ارات ال �م �ع��رف �ي��ة وال� �ق� �ي ��ادي ��ة م ��ن ال �ق �ي ��ادات‬ ‫احلكومية الاشبة وتطويرها‪ ،‬تكون ق��ادرة‬ ‫ع �ل�ى االض � �ط�ل��اع ب��ال �م �ه��ام‬

‫ب�����ال��ب��رام�����ج‬ ‫املفيدة‪ ،‬وتدريب‬

‫ال���ش���ب���اب عىل‬

‫تحمل املسؤولية‬

‫وامل�����ش�����ارك�����ة‬

‫االجتماعية التطوعية‪.‬‬

‫وأوض���ح الحمادي أن من‬

‫أهم الدورات الفنية النوعية التي تجد‬

‫املجتمع للمساهمة يف فعاليات الربنامج‪ ،‬ومنها عىل‬

‫إقبا ً‬ ‫ال كبري ًا من الشباب دورة الفوتوشوب ودورة تصميم‬

‫والقيادة العامة لرشطة ديب‪ ،‬ووزارة الصحة‪ ،‬وكليات‬

‫باإلضافة لدورة الشطرنج ودورة الديكور املرسحي ودورة‬

‫التقنية العليا‪ ،‬ومجلس أبوظبي للتعليم‪ ،‬وهيئة املعرفة‬

‫استعدت الستقبال األعداد الغفرية من الطالب والشباب‬

‫للمشاركة يف أي نشاط أو دورة تدريبية يرغبون يف االلتحاق‬

‫ال � � �ق � � �ي� � ��ادات احل� �ك ��وم� �ي ��ة‬

‫سبيل املثال وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬وبلدية ديب‪،‬‬

‫سنة عىل التواجد باملراكز وتقديم طلبات االلتحاق ألبنائهم‬

‫العليا لصيف بالدي أن الفرصة ما زالت متاحة أمام الطالب‬

‫م� � � � � � � � � � � � � � � � ��ن‬

‫من الوزارات والهيئات ومؤسسات‬

‫االستيعابية للمشاركني من الشباب والطالب يف املراحل‬

‫من جانبه‪ ،‬أكد جمال الحمادي نائب املنسق العام للجنة‬

‫االضطالع بالمهام الموكلة إلهيا‪ ،‬وذلك عن طريق‬

‫الرشكاء االسرتاتيجيني‬

‫صيف بالدي‪ ..‬مرح ومتعة وفائدة‬ ‫بما نحو ‪ 6‬أسابيع من الفعاليات‬ ‫المستمرة والمتنوعة‬

‫الفن املرسحي ملحبي املرسح والتمثيل‪.‬‬

‫ال�ش�اب ��ة وت �ط ��وي ��ره ��ا‪ ،‬ت �ك ��ون ق � � ��ادرة ع�لى‬

‫وامل��ه��ارات التي‬ ‫سيكتسبو نها‬

‫االشغال اليدوية‪ ،‬واأللعاب الرياضية‪ ،‬ودورة التوعية‬

‫بديب‪.‬‬

‫املواقع ودورة الفنون التشكيلة والحفر والزخرفة اإلسالمية‬

‫اإللقاء املرسحي ودورة الفنون التشكيلة والسرياميك‬ ‫والطباعة والتصوير الضويئ والفنون الشعبية‪ .‬خطة متكاملة‬

‫وأشار اىل أن الفعاليات ستكون استمرار عمليات التسجيل‬

‫للمراكز الثقافية من جهتها‪ ،‬أعلنت وزارة الثقافة والشباب‬

‫والشبابية ومنها الدورة العسكرية ودورة االعالم والتصوير‪،‬‬

‫من الجنسني للمشاركة يف صيف بالدي ‪ ،2012‬بعد أن قامت‬

‫وبداية للعديد من ال��دورات التدريبية باملراكز الثقافية‬

‫والتدبري امل��ن��زيل‪ ،‬وذل��ك يف مقر ن��ادي ضباط الرشطة‬

‫الريايض بديب‪ ،‬مضيفا أن من أهم الدورات التي يتوقع أن‬

‫تجد إقباال كبري ًا من الطالب يف مراكز الشباب‪ :‬الدورات‬

‫املتخصصة يف الحاسوب واللغة االنجليزية والفرنسية‪،‬‬ ‫إضافة لدورات تتعلق بالتنمية البرشية مثل برامج مهارات‬

‫وتنمية املجتمع أنها أكملت استعداداتها الستقبال الشباب‬ ‫مراكز ومكتبات الوزارة بتجهيز برنامج متكامل من األنشطة‬

‫والدورات التدريبية التي ستنطلق مع اليوم األول‪ .‬وبدورها‪،‬‬

‫قالت شيخة كدفور املهريي رئيس لجنة املراكز الثقافية «إن‬ ‫اللجنة العليا لربنامج صيف بالدي حرصت عىل أن تكون كل‬

‫املراكز موزعة عىل مستوى الدولة‪ ،‬ما بني أبوظبي الفجرية‪،‬‬ ‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪17‬‬


‫آخـر األخبـار‬

‫آخـر األخبـار‬

‫شبابنا أمل الوطن‬ ‫تضع القيادة السياسية يف دولة اإلمارات عىل رأس أولو ّياتها العمل عىل تمكني الشباب وتوفري كافة الظروف التي تتيح لهم املشاركة بفاعلية يف جهود التنمية‪ ،‬من منطلق إيمانها‬ ‫العميق بأنهم القوة الرئيسة الدافعة وراء تقدم الوطن ورفعته ورقيه عىل جميع املستويات ‪.‬‬

‫ولعل من املبادرات املهمة التي تصب يف تحقيق هذا الهدف‪ ،‬الربنامج الوطني لألنشطة الصيفية «صيف بالدي» الذي أطلقته وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع والهيئة‬ ‫العامة للشباب والرياضة‪ ،‬قبل ‪ 5‬سنوات‪ ،‬والذي يقوم عىل فكرة استقطاب الشباب من الفئة العمرية ‪ 7‬لغاية ‪ 18‬سنة‪ ،‬واستغالل أوقات فراغ هذه الفئة خالل فرتة الصيف وتأهيلهم‬

‫بشكل رئييس لسوق العمل يف الجهات الحكومية والخاصة‪ ،‬ليتم االعتناء بهم ليكونوا يف مراكز أكرب يف املستقبل ‪ .‬ويف الوقت ذاته‪ ،‬فإن االسرتاتيجية الخاصة بالوزارة والهيئة‬

‫ان‬ ‫طل‬ ‫ق‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ً‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫مر‬ ‫ك‬ ‫زا‬ ‫ال‬ ‫بـ‬ ‫ناءة بين المجتمع المختل‬

‫تركز يف األساس عىل تنمية مهارات الشباب‪ ،‬والعمل عىل إشباع حاجاتهم من الرتفيه والتدريب والتأهيل من خالل أنشطة وبرامج ومبادرات طويلة املدى‪ ،‬بهدف بناء أجيال‬

‫فة‬

‫قيادية شابة‪ ،‬يحافظون عىل مكونات الهوية الوطنية وتعزز لديهم مقوماتها‪ ،‬بما يجعلهم قادرين عىل املساهمة الفاعلة يف بناء مستقبل الوطن ‪ .‬إن هذه الربامج واملبادرات تؤكد‬ ‫بجالء اإليمان العميق من جانب الدولة وقيادتنا الرشيدة وعىل رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله‪ ،‬بطاقات الشباب الب ّناءة‪ ،‬والحرص‬

‫توجه عام يستهدف دعم وتشجيع الحراك املجتمعي وتوفري الظروف التي تتيح‬ ‫عىل توجيهها الوجهة الصحيحة‪ ،‬واستثمارها يف نشاطات مفيدة تخدم املجتمع‪ ،‬وتأيت يف إطار ّ‬ ‫لهم املشاركة بفاعلية يف خدمة أنفسهم ووطنهم وتنمية املجتمع ‪ .‬وتتعدد اآلليات التي أنشأتها الدولة لتحقيق هذا الهدف‪ ،‬سواء تلك الخاصة بتنمية مهارات الشباب القيادية‪،‬‬

‫بالعمل التعاوين واملشاركة وتعرف كل شاب عىل قدراته يف‬

‫عىل أهمية اإلنصات والتسامح والعفو‪ .‬والقت املحارضة‬

‫قدوة يتم البحث عنهن من قبل الفتيات‪ .‬من ناحية أخرى‪،‬‬

‫أهمية العمل الجماعي يف البيع وال�شراء وتنمية التفكري‬

‫الجميع‪ .‬من ناحية أخرى أقام مركز شباب الشارقة التابع‬

‫ضمن برنامجه يف صيف بالدي محارضة بعنوان “كيف‬

‫البيع والرشاء والتحدث والتنظيم‪ .‬وختمت الورشة بتأكيد‬ ‫والقدرة عىل أداء بعض اإلعمال‪.‬‬

‫الشائقة واملمتعة سعادة بالغة من الحضور بدت عىل وجوه‬

‫للهيئة العامة لرعاية الشباب ورشة عمل بعنوان “اللعبة‬

‫كما أقام مركز شباب الشارقة بالتعاون مع مضمار زايد‬

‫التجارية” قدمتها ليىل الصاروخ من هيئة التنمية البرشية ديب‬

‫ونفذها املهندس جمال زرواطي رئيس ورشة التصليح يف‬

‫بداية الورشة عىل رشوط الورشة وقدمت رشح ًا مفص ً‬ ‫ال عن‬

‫للدراجات ورشة عمل بعنوان “إصالح الدراجات” أعدها‬

‫مضمار زايد استمع خاللها الشباب املشاركون لرشح مفصل‬ ‫من ِقبل مرشف الورشة حول أنواع الدراجات وأثمانها وأهم‬

‫من تنظيم اللجنة الثقافية لصيف بالدي واطلعت الشباب يف‬

‫ذلك ثم تم عمل مجموعات من الشباب بواقع ‪ 5‬شباب يف‬ ‫كل مجموعة ولكل مجموعة مؤقت ومتحدث وبائع ومشرتي‬

‫نظم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية املجتمع يف مسايف‬ ‫تكسب حب اآلخرين”‪ ،‬قدمتها الكاتبة فاطمة عبدالله‪،‬‬

‫وتضمنت املحارضة العديد من املحاور أهمها حاجتنا لآلخرين‬

‫ووجودهم وأهمية بناء جرس مع اآلخرين والتواصل املستمر‬

‫معهم‪ ،‬واألشياء التي منها نكسب اآلخرين بإفشاء السالم‬ ‫والتحية واالبتسامة التي تعمل عيل الطمأنينة وبالتايل الراحة‬ ‫بني الناس‪ ،‬إضافة إلظهار االهتمام والتقدير لآلخرين‪.‬‬

‫األعطال التي تتعرض لها وكيفية إصالحها‪ ،‬وأجاب املرشف‬

‫ومصمم وبدأت الورشة يف توزيع مبالغ مالية عىل كل فريق‬

‫إصالح بعض أعطال الدراجات‪.‬‬

‫وقسمت الورشة إىل خمسة أقسام كل قسم يمثل يوم ًا من‬

‫األخرين يف األفراح واألتراح ومعرفة مناسباتهم لتهنئتهم‬

‫نقاش بني املحارضة والشباب حول ماهية االستفادة من‬

‫بني الجميع‪ .‬وأكدت وجوب تحيل الشباب بصفة التفاؤل‬

‫عىل أسئلة املشاركني ومنح الشباب فرصة عملية للمشاركة يف‬

‫ليتمكن من خاللها عىل البيع والرشاء‪.‬‬

‫وكان مركز شباب الشارقة قد اختتم فعالياته برحلة إىل مركز‬

‫أيام األسبوع يتم فيه البيع والرشاء ويف نهاية الورشة يدور‬

‫واستغرقت الرحلة ساعات من املرح والرتفيه‪ ،‬حيث تضمنت‬

‫الورشة‪.‬‬

‫امليغا مول الشارقة‪ ،‬شارك فيها ‪ 35‬شاب ًا وثالثة مرشفني‪،‬‬ ‫عروضا ترفيهية منها؛ بطاقة ألعاب‪ ،‬ولعبة الصندوق الطائر‬

‫‪18‬‬

‫‪country summer‬‬

‫‪Issue 16‬‬

‫وتناولت ليىل الصاروخ أهداف الورشة وتمثل الهدف الرئييس‬

‫‪April 2013‬‬

‫وركزت فاطمة عبدالله يف محارضتها التي تنظمها اللجنة‬

‫الثقافية يف مراكز صيف بالدي‪ ،‬ركزت عىل أهمية مشاركة‬ ‫بها‪ ،‬كذلك تطبيق حديث (تهادوا تحابوا) لنرش األلفة واملحبة‬

‫أو املتعلقة بتوفري اإلمكانات التي تتيح لهم االنضمام إىل سوق العمل أو االنخراط يف األنشطة االقتصادية املختلفة��� ،‬ويربز يف هذا السياق برنامج « قيادات املستقبل » املعني‬ ‫باالستثمار يف بناء أجيال جديدة من القيادات الحكومية الشابة وتطويرها‪ ،‬تكون قادرة عىل االضطالع باملهام املوكلة إليها‪ ،‬وذلك عن طريق صقل مهاراتها القيادية وإمدادها‬

‫بكافة املقومات التي تؤهلها التخاذ القرارات الحكيمة‪ ،‬ويف التوقيت املناسب‪ ،‬بما يعزز من قدرة األداء الحكومي ويؤكد فرص االرتقاء بمخرجاته ‪ .‬إن مستقبل األوطان يرتكز‬ ‫يف األساس عىل طاقاته الشابة‪ ،‬وبقدر ما يتم تأهيل هؤالء الشباب وامتالكهم املهارات املعرفية والقيادية املختلفة‪ ،‬بقدر ما يكونون أكرث قدرة عىل ترجمة أهداف الدولة‪،‬وتنفيذها‬

‫عىل أرض الواقع‪ ،‬وهذا ما ترتجمه قيادتنا الرشيدة‪ ،‬وتعمل من أجله من خالل مجموعة متكاملة من السياسات واالسرتاتيجيات‪ ،‬تستهدف يف مجملها إعداد الشباب‪ ،‬من خالل‬

‫برامج نوعية وفعاليات عديدة لتشجيعهم عىل مواجهة الجمهور والتعبري عن آرائهم وأفكارهم من دون خجل وبأسلوب علمي صحيح‪ ،‬إىل جانب إتاحة الفرصة للفتيات للمشاركة‬ ‫واالضطالع بواجباتهن ودورهن يف بناء األوطان‪ ،‬إضافة لدورهن كفتيات عرب دورات يف التدبري املنزيل والفنون التشكيلية‪ ،‬إضافة إىل برامج املسابقات واأللعاب الرتفيهية التي‬ ‫تكرس قاعدة امللل والتكرار وتجتذب الشباب ‪.‬‬

‫خالد عيسى المدفع‬ ‫األمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة‬ ‫رئيس اللجنة العليا المنظمة للبرنامج‬

‫وااليجابية‪ ،‬ومجاملة اآلخرين بذكر مميزاتهم والثناء عليها‬

‫وتجنب اصطياد عيوبهم والرتكيز عليها‪ ،‬وركزت بحديثها‬ ‫‪April 2013‬‬

‫‪country summer Issue 16‬‬

‫‪19‬‬


April 2013

Issue 16

country summer

20


my country Summer