Issuu on Google+

‫اتـحـاد مـنـظـمـات الـرعـايـة واإلغـاثـة الطـبـية‬ ‫‪2016‬‬


‫اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية ‪ UOSSM‬هو اتحاد منظمات طبية إنسانية وإغاثية غير حكومية وغير ربحية‪ .‬تأسس في كانون الثاني ‪ 2012‬في فرنسا برؤية‬ ‫للعمل تحت نطاق عمل استراتيجي موحد لزيادة فعالية االستجابة اإلنسانية في مناطق األزمات بهدف تزويد المساعدة الطبية والدعم للناس المتأثرين والمجتمعات‬ ‫بغض النظر عن جنسيتهم أو دينهم أو جنسهم أو توجهاتهم السياسية‪.‬‬ ‫‪ UOSSM‬اآلن واحدة من أكبر المنظمات غير الحكومية في سوريا بكادر يزيد عن ‪ 850‬موظف ومواقع تشغيلية عبر سوريا وتركيا ولبنان واألردن‪.‬‬ ‫منذ تأسيسه‪ ،‬ساهم االتحاد في إنشاء وتشغيل مراكز رعاية صحية أولية متعددة‪ ،‬مراكز تأهيل‪ ،‬مراكز صحة نفسية ودعم نفسي‪ ،‬مراكز تدريب طبية‪ ،‬مشفى باب الهوى‬ ‫(أكبر مشفى طوارئ متخصص في المنطقة الشمالية من سوريا) وتوفير الدعم الطبي والمستهلكات لمعظم المنشآت الطبية في سوريا وبشكل أخص في المنطقة‬ ‫الشمالية‪.‬‬ ‫كما أن ‪ UOSSM‬هو من وضع أول نظام جمع بيانات الكتروني في المشافي ومراكز الرعاية الصحية أألولية يُخدِم في المناطق المتأثرة داخل سوريا وتركيا‪ ،‬حيث لم‬ ‫يوجد مثل هكذا نظام من قبل‪ ،‬فيما بعد أصبح نظام التسجيل الطبي االلكتروني الفريد هذا متبنى من قبل المنظمات الطبية التي تعمل في المنطقة محققة فوائد‬ ‫كبيرة في توفير فعالية وكفاءة المساعدات الطبية‪.‬‬


‫ﺭﺅﻳﺘﻨﺎ‬

‫ﻣﻬﻤﺘﻨﺎ‬

‫ﻧﺤﻦ ﻧﻄﻤﺢ ﺑﻌﺎﻟﻢ ﻳﺤﻖ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻌﻴﺶ‬ ‫ﻭﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺮﺍﺣﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﻟﺪﻋﻢ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ‬ ‫ﺻﺤﺔ ﻭﻣﻌﻴﺸﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﻤﺘﺄﺫﻳﻦ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺧﻼﻝ ﺍﻷﺯﻣﺔ‬ ‫ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺟﻨﺴﻴﺘﻬﻢ ﻭﺍﻋﺘﻘﺎﺩﺍﺗﻬﻢ ﺟﻨﺴﻬﻢ‬ ‫ﻭﺩﻳﻨﻬﻢ ﺃﻭ ﺍﻧﺘﻤﺎﺀﺍﺗﻬﻢ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻗﻴﻤﻨﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺎﺀﻟﺔ‬

‫ﺍﻟﻨﺰﺍﻫﺔ‬

‫ﺍﻟﺤﻴﺎﺩ‬

‫ﺍﻟﺜﻘﺔ‬

‫ﺍﻟﻄﻤﻮﺡ‬

‫ﺃﻳﻦ ﻧﻌﻤﻞ؟‬ ‫ﻧﺸﺎﻃﺎﺗﻨﺎ ﻭﺑﺮﺍﻣﺠﻨﺎ ﻣﺪﺍﺭﺓ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺒﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺎﺯﻱ ﻋﻨﺘﺎﺏ ‪ -‬ﺗﺮﻛﻴﺎ ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻬﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‪ 850‬ﻣﻮﻇﻒ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ‬ ‫ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‪:‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ‪ :‬ﺗﺸﻤﻞ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ ﻭﻏﺎﺯﻱ ﻋﻴﻨﺘﺎﺏ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺇﺩﻟﺐ ﺣﻤﺎﺓ ﺣﻠﺐ‬ ‫ﺍﻟﺮﻗﺔ ﻭﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻭﺣﻤﺺ‪.‬‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ‪ :‬ﺗﺸﻤﻞ ﻋﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻣﺘﻀﻤﻨﺔ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺩﻣﺸﻖ ﻭﺍﻟﻐﻮﻃﺔ‬ ‫ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‪.‬‬


Shaam Relief Foundation USA Syrian American Foundation USA Syria Relief Charity UK

UOSSM Switzerland UOSSM Turkey UOSSM Canada

Syrian British Medical Society UK UOSSM USA

UOSSM Germany

UOSSM France UOSSM Netherland


‫ﺃﻗﺠﺔ ﻗﻠﻌﺔ‬

‫ﻋﻔﺮﻳﻦ‬

‫ﻣﻨﺒﺞ‬

‫ﺳﺪ ﺗﺸﺮﻳﻦ‬ ‫ﺍﻟﺮﻗﺔ‬

‫ﺍﻟﻤﺮﺟﺔ‬ ‫ﺍﻟﺰﻣﺎﺭ‬

‫ﺃﺭﻳﺤﺎ‬

‫ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﻗﻮﺭﻗﺎﻧﻴﺎ‬ ‫ﺃﻭﺑﻴﻦ‬

‫ﺳﺮﻣﺪﺍ‬

‫ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﺹ‬

‫ﻗﻠﻌﺔ ﺍﻟﻤﻀﻴﻖ‬

‫ﺍﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ‬

‫ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻬﻮﻯ‬

‫ﺍﻟﺰﻋﻔﺮﺍﻧﺔ‬

‫ﻗﺴﻢ ﺭﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﻤﺸﺎﻓﻲ ﻭﺍﻟﺮﺿﻮﺽ‬

‫ﺍﻟﻐﻮﻃﺔ‬

‫ﺍﻟﻐﻮﻃﺔ‬

‫ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺔ‬

‫ﻏﺎﺯﻱ ﻋﻨﺘﺎﺏ‬

‫ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻬﻮﻯ‬

‫ﻋﺪﻥ‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺗﻌﻤﻞ‬

‫ﺻﻴﺪﺍ‬

‫ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺃﻏﻠﻘﺖ‬ ‫ﻋﻴﺎﺩﺍﺕ ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻓﺮﻕ ﺟﻮﺍﻟﺔ‬ ‫ﺩﻋﻢ ﺃﺩﻭﻳﺔ ﻭﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺎﺕ‬

‫ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ‬

‫ﻣﻨﺒﺞ‬

‫ﻋﻔﺮﻳﻦ‬ ‫ﻗﺎﺡ‬ ‫ﺳﺮﻣﺪﺍ‬ ‫ﺃﺭﻳﺤﺎ‬ ‫ﺍﻟﻤﻌﺮﺓ‬ ‫ﺍﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬ ‫ﺃﻭﺑﻴﻦ‬

‫ﻋﺪﻥ‬

‫ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺼﺤﺔ‬ ‫ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻋﻢ‬ ‫ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬ ‫ﺩﺭﻋﺎ‬


‫ﻋﺎﻡ‬ ‫‪2015‬‬

‫ﻣﻨﺬ‬ ‫ﺍﻟﺘﺄﺳﻴﺲ‬

‫‪1,000,000‬‬ ‫ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﻃﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ‬

‫‪1,369,000‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﺮﻭﻣﺎ‬

‫‪825,000‬‬

‫‪397,943‬‬

‫‪9,000‬‬

‫‪2,873‬‬

‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻓﻲ ﻭﺩﻭﺭ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﺸﻔﺎﺀ‬

‫ﻣﺮﻳﺾ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬ ‫ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ‬

‫‪29,000‬‬

‫‪1,625‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺸﺎﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ‬ ‫ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ‬

‫‪128,000‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫ﻭﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫اإلحصائيات منذ التأسيس أعداد تقريبية‪.‬‬

‫ﺷﺨﺺ ﻣﺪﺭﺏ ﻣﻦ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻭﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬

‫ﻭﻻﺩﺓ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻭﻗﻴﺼﺮﻳﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬

‫ومازالت أعداد الخدمات والمستفيدين بازدياد حتى هذه اللحظة‪.‬‬


‫قسم المشافي والرضوض‪:‬‬ ‫لنساهم بفعالية في إنقاذ األرواح في أصعب ظروف الحياة على اإلطالق‪.‬‬ ‫إن استمرار الحصار لبعض المناطق في سورية لما يزيد عن ثالث سنوات‪ ،‬أدى إلى‬ ‫عدم االستقرار في تمويل المشاريع الطبية‪ ،‬بسبب صعوبة الوصول‪ ،‬وغالء األسعار‬ ‫وإحجام الكثير من المنظمات الدولية عن العمل في المناطق المحاصرة‪.‬‬ ‫شهدت المشافي استهداف ًا وقصف ًا ممنهجاً‪ ،‬مما أدى إلى توقف العمل فيها بشكل‬ ‫كامل أو جزئي‪ ،‬وفقدان عدد كبير من الكوادر جراء هذا االستهداف (قتل أو إعاقة أو‬ ‫هجرة)‪.‬‬ ‫يعتبر هذا القطاع أحد أهم أولويات العمل في االتحاد حيث يشكل ‪ ٪76‬من إجمالي‬ ‫العمل خالل ثالثة أعوام‪،‬‬

‫وذلك من خالل المشاريع التالية‪:‬‬ ‫إمداد المنشآت الطبية في سوريا باألدوية والمستهلكات‬ ‫الجراحية الالزمة لعملهم اليومي في إسعاف المرضى‬ ‫وانتشالهم من الموت‪:‬‬ ‫بنا ًء على نظام المعلومات الصحية التي يقوم على جمعها اتحاد منظمات الرعاية‬ ‫واإلغاثة الطبية‪ ،‬يتم تحديد احتياج كل منشأة طبية من المستهلكات واألدوية‪،‬‬ ‫وذلك قياس ًا على عدد العمليات الجراحية النوعية التي تتوافق مع المستهلكات‬ ‫المخصصة‪ ،‬ويعتبر هذا الدعم لمعظم المنشآت الطبية بما فيها المتواجدة في‬ ‫المناطق المحاصرة وصعبة الوصول أيضاً‪.‬‬ ‫بلغت قيمة األدوية والمستهلكات ما يقارب ‪ $13,000,000‬توزعت على أكثر من ‪120‬‬ ‫مشفى و ‪ 200‬نقطة طبية‪ ،‬ذلك حتى نهاية عام ‪.2015‬‬ ‫عدد األعمال الجراحية المقدمة ‪ 130,000‬تقريب ًا حتى نهاية عام ‪.2015‬‬

‫دعم الخدمات الطبية الكاملة من خالل تشغيل المشافي‬ ‫ودور االستشفاء‪:‬‬ ‫يعد دعم المشافي من االهتمامات األولى في اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة‬ ‫الطبية‪ ،‬بدأ العمل مع بداية األحداث في سوريا‪ ،‬تم تخصيص مبالغ لدعم المشافي‬ ‫المتعثرة وترميم وإعادة تأهيل المشافي‪ ،‬وتقديم الدعم الكامل لمشفى باب الهوى‬ ‫ً‬ ‫إضافة لدور االستشفاء في الريحانية‬ ‫ومشفى البرناص في إقليم الشمال السوري‪،‬‬ ‫وسرمدا‪.‬‬ ‫عدد المستفيدين المباشرين‪ :‬مايقارب ‪ 400,000‬هذا العدد فقط في عام ‪.2015‬‬


‫بالتعاون مع مجموعة المناصرة‬ ‫المنبثقة عن قطاع الصحة التابع‬ ‫لمكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية‬ ‫‪OCHA‬‬ ‫وثق األوسم من تاريخ آب ‪ 2012‬وحتى‬ ‫كانون األول ‪ 2015‬ما يقارب‬

‫‪$13 M‬‬

‫ﺃﺩﻭﻳﺔ ﻭﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺎﺕ‬ ‫ﻃﺒﻴﺔ‬

‫‪177‬‬

‫ﻭﺯﻋﺖ ﻋﻠﻰ‬

‫استهداف ًا للمنشآت الطبية‪.‬‬ ‫‪120‬‬

‫‪200‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬

‫ﻧﻘﻄﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬

‫‪130,000‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ‬

‫‪400,000‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﺒﺎﺷﺮ‬ ‫ﻓﻲ ‪2015‬‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫األضخم واألكثر تنوع ًا للخدمات‬ ‫الطبية في شمال سوريا‬

‫مشفى باب الهوى التخصصي‪:‬‬

‫تأسس في عام ‪ 2013‬ويعد من أهم وأكبر المشافي في إقليم الشمال السوري‪ ،‬يعتبر‬ ‫مشفى مركزي ًا للمناطق المحيطة‪ ،‬يستقبل المشفى ما يقارب ‪ 10,000‬مريض ًا شهرياً‪.‬‬ ‫‪ 29,000‬عمل جراحي حتى نهاية عام ‪.2015‬‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻹﺳﻌﺎﻑ‬

‫ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺎﻹﺳﻌﺎﻓﺎﺕ ﺍﻟﺠﺮﺍﺣﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺮﺿﻮﺽ‪ ،‬ﻭﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﺠﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﺼﻐﺮﻯ ﻭﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺣﻮﺍﻟﻲ )‪ (4,000‬ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ ﺷﻬﺮﻳﺎً‪.‬‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‪.‬‬ ‫ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‪.‬‬

‫ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﺮ‬ ‫ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ‬

‫ﺟﻬﺎﺯ ﺗﻨﻈﻴﺮ ﻫﻀﻤﻲ ﻋﻠﻮﻱ ‪ +‬ﺳﻔﻠﻲ‪.‬‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺗﻨﻈﻴﺮ ﻫﻀﻤﻲ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﺍﻟﺼﻔﺮﺍﻭﻳﺔ )‪.(ERCP‬‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺟﺮﺍﺣﺔ‬ ‫ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ‬

‫ﻳﺸﻤﻞ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺣﺮﺟﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ‪ ،‬ﻭﺣﺪﻳﺜﻲ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ ﻭﻓﻴﻪ ‪ 8‬ﺃﺳﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ‪ 4‬ﺣﻮﺍﺿﻦ‪.‬‬

‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ‬ ‫ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ‬

‫ﻳﻀﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺴﻢ ‪ 9‬ﻋﻴﺎﺩﺍﺕ ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‪ ) :‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺎﻣﺔ – ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻭﻋﺎﺋﻴﺔ ‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ‬ ‫ﻋﻈﻤﻴﺔ ‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻓﻜﻴﺔ ‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺼﺒﻴﺔ –‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺑﻮﻟﻴﺔ ‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺃﻃﻔﺎﻝ – ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺃﺫﻥ‬ ‫ﻭﺃﻧﻒ ﻭﺣﻨﺠﺮﺓ ‪ -‬ﺟﺮﺍﺣﺔ ﺻﺪﺭﻳﺔ‪ -‬ﻋﻴﻨﻴﺔ ‪ -‬ﻋﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ – ﻋﻴﺎﺩﺓ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ‪ -‬ﻋﻴﺎﺩﺓ‬ ‫ﺗﻨﻈﻴﺮ ﻫﻀﻤﻲ‪ -‬ﺗﺨﻄﻴﻂ ﺃﻋﺼﺎﺏ(‪.‬‬ ‫ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ ‪ 10,000‬ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ ﺷﻬﺮﻳﺎً‪.‬‬

‫ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻳﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﻲ )‪ (900‬ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﺎً‪.‬‬

‫ﺍﻟﻘﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﻲ‬

‫‪900‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‬

‫ﻭﺃﻗﺴﺎﻣﻪ‪:‬‬ ‫ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ‪ :‬ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ‪ 6‬ﻏﺮﻑ‪.‬‬

‫‪6‬‬ ‫ﻏﺮﻑ‬

‫ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﺓ‪ :‬ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ‪ 8‬ﺃﺳﺮﺓ‬ ‫ﻭﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ ﺣﻮﺍﻟﻲ ‪ 150‬ﻣﺮﻳﺾ‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫ﻣﺮﻳﺾ‬

‫‪8‬‬ ‫ﺃﺳﺮﺓ‬


‫‪4,000‬‬ ‫ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‬

‫‪4‬‬

‫ﺣﻮﺍﺿﻦ ﺃﻃﻔﺎﻝ‬

‫‪8‬‬ ‫ﺃﺳﺮﺓ‬

‫‪10,000‬‬ ‫ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‬

‫ﺟﻨﺎﺡ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ‪ :‬ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ‪ 40‬ﺳﺮﻳﺮ‬ ‫ﻗﺴﻢ ﻏﺴﻴﻞ ﺍﻟﻜﻠﻰ‪ :‬ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ‪5‬‬ ‫ﺃﺟﻬﺰﺓ ﻭﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ ‪ 400‬ﻣﺮﻳﺾ‪.‬‬ ‫ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺪﻡ‪ :‬ﻫﻮ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﺔ ﻋﻦ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬ ‫ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻄﺒﻘﻲ ﺍﻟﻤﺤﻮﺭﻱ‪ :‬ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﺑﻤﻌﺪﻝ ‪ 20‬ﺻﻮﺭﺓ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬

‫‪40‬‬ ‫‪400‬‬ ‫ﺳﺮﻳﺮ‬

‫ﻣﺮﻳﻀ ًﺎ ﺷﻬﺮﻳ ًﺎ‬

‫‪20‬‬

‫ﺻﻮﺭﺓ ﻳﻮﻣﻴ ًﺎ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻤﺸﻔﻰ‬


‫نرعى من خالله‬ ‫احتياجات النساء‬ ‫الطبية وأطفالهن‬

‫مشفى البرناص‬

‫يقع في ريف الالذقية في إقليم الشمال السوري‪ ،‬بدأ العمل في المشفى بنهاية‬ ‫عام ‪ ،2014‬أمن تقديم خدمة طبية في اختصاصات النسائية و األطفال و الجراحة‬ ‫العامة حيث راجع المشفى من تاريخ تأسيسه حتى خروجه عن الخدمة‪ ،‬ما يقارب‬ ‫‪ 37,813‬مريض‪ ،‬إضافة ألعداد الوالدات‪:‬‬ ‫‪ 2,430‬و الدة طبيعية‬ ‫و ‪ 1,200‬والدة قيصرية‬

‫و في تاريخ ‪ 2015/12/8‬تم استهداف المشفى بـ ‪ 5‬صواريخ‪ ،‬أصاب‬ ‫اثنين منها المشفى بشكل مباشر مما أدى إلى خروجه عن الخدمة‬ ‫مؤقتاً‪.‬‬

‫المركز الطبي السوري‬

‫نصل عبره إلى‬ ‫المرضى السوريين في‬ ‫تركيا‬

‫أحد أهم المراكز الطبية التي تقدم الخدمات الطبية للجرحى والمرضى السوريين‪،‬‬ ‫يقدم الخدمات المجانية من خالل العيادات التالية‪:‬‬ ‫(نسائية ‪ -‬عظمية – قلبية ‪ -‬أطفال – طب عام – عيادة نفسية ) باإلضافة إلى‬ ‫مخبر وصيدلية وقسم عالج فيزيائي وصالة ضماد خارجي وقسم أشعة‪.‬‬ ‫في عام ‪ 2015‬بلغ عدد المرضى في المركز ‪ 50,335‬وعدد الخدمات الطبية وصل إلى‬ ‫‪10,4347‬‬

‫‪1,200‬‬

‫‪2,430‬‬

‫‪37,813‬‬

‫‪50,335‬‬

‫‪10,4347‬‬

‫ﻭﻻﺩﺓ ﻗﻴﺼﺮﻳﺔ‬

‫ﻭﻻﺩﺓ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‬

‫ﻣﺮﻳﺾ‬

‫ﻣﺮﻳﺾ‬

‫ﺧﺪﻣﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬


‫دار استشفاء سرمدا‬

‫نعتني من خالله‬ ‫بالمرضى الخارجين‬ ‫من غرف العمليات‬ ‫إلى أن يستعيدوا‬ ‫عافيتهم‬

‫تأسس المركز مع بداية عام ‪2014‬‬ ‫في ريف إدلب الشمالي‪ ،‬تحت إشراف‬ ‫اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية‬ ‫‪ ، UOSSM‬لعالج الجرحى ومتابعة أحوال المصابين‪ ،‬وتقديم الخدمات الطبية‪،‬‬ ‫يقوم المركز بإجراء العمليات الصغرى‪ ،‬وعمليات التضميد وخياطة الجروح‪،‬‬ ‫باإلضافة لتقديم اإلسعافات األولية للجرحى والمصابين‪ ،‬كما يحوي قسم ًا للعالج‬ ‫الفيزيائي لتقديم الخدمات العالجية‪ ،‬وقسم ًا يقدم االستشارات والدعم النفسي‪.‬‬ ‫يضم المشفى خمس غرف إلقامة المرضى واإلشراف على حاالتهم‪ ،‬مع تقديم ثالث‬ ‫وجبات طعام يومياً‪.‬‬ ‫بلغ عدد المستفيدين من الخدمات التي يقدمها المركز من بداية شهر تموز من‬ ‫العام ‪ 2015‬حتى شهر تشرين األول ‪ 1,516‬مريض ًا من مختلف الفئات والشرائح‬ ‫العمرية؛ كما بلغت عدد جلسات العالج الفيزيائي أكثر من ‪ 1,500‬جلسة عالجية‪.‬‬

‫‪1,516‬‬

‫‪1,500‬‬

‫ﻣﺮﻳﺾ‬

‫ﺟﻠﺴﺔ ﻋﻼﺝ ﻓﻴﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫المساهمة بتجهيز وترميم المشافي المتعرضة للقصف‬ ‫وضمان استمرار تشغيلها‬ ‫إن استمرار الحرب في سورية وقصف المشافي المتواصل‪ ،‬دعى االتحاد للمساهمة‬ ‫ً‬ ‫إضافة إلى تزويد بعض المشافي‬ ‫في ترميم وتجهيز المشافي التي تعرضت للقصف‬ ‫والنقط الطبية بالكلف التشغيلية ( محروقات) ‪ ،‬وخاصة في المناطق المحاصرة‪،‬‬ ‫بسبب الندرة والكلفة العالية‪،‬‬ ‫تم من خالله تزويد جميع مشافي درعا والقنيطرة في المناطق الخاضعة لسيطرة‬ ‫المعارضة وهي ‪ 22‬مشفى و ‪ 3‬نقاط طبية ومنظومة إخالء بالمحروقات لمدة ‪3‬‬ ‫أشهر‪ ،‬وتم تنفيذ مشروع مشابه في الغوطة الشرقية‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫االستجابة السريعة لنازحي حلب ومصابيها بعد واحدة من أكبر المآسي اإلنسانية الطبية‪:‬‬ ‫أعمال العنف األخيرة في ريف حلب وتغير األحداث ومناطق السيطرة‪ ،‬أدت لموجة نزوح كبيرة لألهالي من أرياف حلب‪ ،‬هنا كانت استجابة اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة‬ ‫الطبية بالتعأون مع منظمة الصحة العالمية ‪ WHO‬ومديرة الصحة بحلب‪ ،‬بتسيير (‪ )10‬سيارات إخالء و(‪ )10‬سيارات لإلسعاف الحرج ودعم (‪ )6‬نقاط إسعاف مع دعم كلي‬ ‫بالوقود والكلف التشغيلية‪،‬‬ ‫يؤمن مشروع االستجابة خدمة ألكثر من (‪ )25‬قرية وبلدة في ريف حلب الغربي والجنوبي‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫‪10‬‬

‫‪6‬‬

‫‪+25‬‬

‫ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺇﺧﻼﺀ‬

‫ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺇﺳﻌﺎﻑ‬

‫ﻧﻘﺎﻁ ﺇﺳﻌﺎﻑ‬

‫ﻗﺮﻳﺔ ﻭﺑﻠﺪﺓ‬

‫الدعم الطارئ لألعمال الطبية المتعثرة وذلك من خالل تأمين استمرارية عمل الكوادر‬ ‫والمنشآت الطبية‪:‬‬ ‫تأسس صندوق الطوارئ لتلبية احتياجات المشافي‪ ،‬وضمان استمرار العمل في المشاريع المتعثرة‪،‬‬ ‫ويلبي صندوق الطوارئ ما يلي‪:‬‬ ‫» »دعم مشاريع بشكل جزئي بالمشاركة مع منظمات أخرى‪.‬‬ ‫» »اإلسهام في ترميم المشافي التي تتعرض للقصف‪.‬‬ ‫» »ترميم منظومة اإلسعاف السريع‪ ،‬ورفدها بالكلف التشغيلية‪ ،‬وخاصة في المناطق المحاصرة‪ ،‬والتي تهددت أكثر ‬ ‫ من مرة بالتوقف بسبب ضعف التمويل‪.‬‬ ‫» »تغطية رواتب كوادر مشاف في مناطق محاصرة‪ ،‬أوالمشاريع التي تعثر دعمها ألشهر عديدة‪ ،‬مما أدى لتوقفها ‬ ‫ بشكل جزئي أوكامل‪.‬‬ ‫» »دفعات لعوائل الكوادر الطبية التي تتعرض لإلصابة‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫قسم الرعاية الصحية‬ ‫األولية‪:‬‬

‫نسعى لنؤمن‬ ‫المتطلبات الصحية‬ ‫اليومية لكل شخص‬ ‫يصل لمراكزنا أو‬ ‫تصله مراكزنا‬

‫‪.‬تعتبر الرعاية الصحية األولية‪ ‬جز ًء‬ ‫من التنمية المطلوبة لتحقيق العدل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وهي مفهوم يربط بين‬ ‫النظام الصحي والتنمية االقتصادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬ويشكل أول اتصال للناس‬ ‫بالرعاية الصحية‪ ،‬فتصل الخدمات‬ ‫الصحية إليهم قريب ًا من أماكن سكنهم‬ ‫وعملهم‪.‬‬ ‫ويعتبر ما سبق هو هدف تتطلع له إدارة الرعاية الصحية األولية في اتحاد‬ ‫منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية لتحقيقه وفق ًا للحدود الدنيا لمعايير العمل‬ ‫اإلنساني في ظروف األزمات‪.‬‬

‫مراكز الرعاية الصحية‬ ‫األولية‪:‬‬

‫نهتم لصحة كل‬ ‫مريض على حدة‬

‫إن من أهم المحاور الرئيسية التي ركز‬ ‫عليها االتحاد خالل عمله في اإلغاثة‬ ‫الطبية في سوريا هو تعزيز المنظومة‬ ‫الصحية األولية بإثني عشر مركز رعاية صحية أولية في ثمانية محافظات‬ ‫سورية‪ ،‬لكن خالل عام ‪ 2015‬تغيرت األوضاع األمنية بشكل متسارع على األرض‬ ‫بحيث أثر ذلك بشكل كبير على قدرة الوصول واإلمداد‪ ،‬باإلضافة إلى ازدياد‬ ‫الخطورة على حياة الكوادر الطبية األمر الذي دعا إلى افتتاح مراكز في تركيا‬ ‫والية أورفا وإقليم هاتاي‪ ،‬ونقل أماكن عدد من المراكز بسبب تعرضها للقصف‬ ‫و تحويل أربع مراكز رعاية إلى عيادات متنقلة تلبي الحاجة في مناطق الكثافة‬ ‫السكانية‪.‬‬ ‫وبدأنا في عام ‪ 2016‬بتسعة مراكز رعاية وتسع عيادات متنقلة وأربع أقسام‬ ‫مخاض‪.‬‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫بدأنا عام ‪2016‬‬ ‫بتسعة مراكز‬ ‫رعاية وتسع‬ ‫عيادات متنقلة‬ ‫وأربع أقسام‬ ‫مخاض‬


‫‪ .2‬العيادات المتنقلة‬ ‫االستجابة الطارئة لرعاية نازحي محافظة إدلب صحي ًا في أبريل ‪2015‬‬ ‫نتيجة تطور األحداث في محافظة إدلب في شهر أبريل ‪ 2015‬واحتدام المعارك‪ ،‬أدى ذلك لموجة نزوح ألعداد ضخمة من السكان‬ ‫محافظة إدلب وبعض أريافها مثل جسر الشغور‪ ،‬األمر الذي دفع اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية لالستجابة العاجلة‬ ‫بتجهيز أربع عيادات متنقلة لمدة ثالثة أشهر متواصلة استفاد من خدماتها حوالي ‪ 23,000‬مريض‪.‬‬

‫نصل إلى المرضى‬ ‫الذين اليمكنهم‬ ‫الوصول إلينا‬

‫استجابة لحالة الطوارئ وحركة النزوح‪ ،‬ولتخفيف معاناة النازحين‬ ‫أضاف اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية ‪ 6‬عيادات متنقلة في منتصف عام ‪ ،2015‬تحتوي كل عيادة متنقلة على عدة خدمات وهي ‪ :‬استشارات طبية – صحة‬ ‫إنجابية – خدمات تغذية – دعم نفسي اجتماعي – ونظام إحالة‪.‬‬ ‫كما أضاف عيادة متنقلة متخصصة بعالج األسنان وقام بتسييرها عبر عدة قرى لتحقق اإلفادة ألكبر عدد ممكن من المرضى‪.‬‬


‫لنخفف من االضطرابات‬ ‫النفسية الناجمة عن أحد‬ ‫أكبر الكوارث اإلنسانية في‬ ‫العالم‬

‫قسم الصحة النفسية والدعم النفسي المجتمعي‪:‬‬ ‫منظومة خدمية طبية تأهيلية غير ربحية‪ ،‬تعنى بخدمات الصحة النفسية والدعم‬ ‫النفسي االجتماعي (عالج‪ ،‬إعادة تأهيل‪ ،‬تربية خاصة‪ ،‬تقييم‪ ،‬تدريب‪ ،‬متابعة‪،‬‬ ‫إحصاء‪ ,‬دعم نفسي واجتماعي) لالجئين السوريين في تركيا (غازي عينتاب‪ ،‬الريحانية)‬ ‫والنازحين داخلي ًا ضمن مناطق سورية‪ ،‬من خالل مركز رئيسي للصحة النفسية في قاح‬ ‫يتبع له خمس عيادات فرعية ضمن مراكز الرعاية الصحة األولية و عيادتان جوالتان‪،‬‬ ‫وصل عدد المستفيدين الكلي من جميع المراكز‬

‫‪128,000‬‬

‫من جميع األنشطة في سورية وتركيا‪.‬‬

‫نقوم جاهدين بمساعدة األشخاص المضطربين نفسي ًا على‬ ‫التغلب على معاناتهم عبر األنشطة التالية‪:‬‬ ‫» »تقديم خدمة عالج الطب النفسي‪.‬‬ ‫» »العالج النفسي الفردي والجماعي‪.‬‬ ‫» »تدريب وتأهيل الكوادر العاملة على األرض‪.‬‬ ‫» »تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في إدارة الصحة النفسية‪.‬‬ ‫» »رفع سوية كوادر العاملين في الصحة النفسية‪.‬‬ ‫» »اإلسعاف الطبي النفسي (تشخيص وعالج) من خالل العيادة النفسية الجوالة‪.‬‬

‫نسعى للوصول ألكبر عدد من السكان والنازحين السوريين‬ ‫عبر انتشار واسع في أكثر من دولة‪:‬‬ ‫ﺗﺮﻛﻴﺎ‪:‬‬

‫« ﻏﺎﺯﻱ ﻋﻨﺘﺎﺏ‬ ‫« ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬

‫يتم‬ ‫تقديم خدمة‬ ‫التشخيص والعالج النفسي‬ ‫والنفسي الدوائي في المراكز الفرعية‬ ‫الموجودة في مناطق مختلفة في الداخل‬ ‫السوري عبر خدمة العالج عن بعد باستخدام‬ ‫شبكة (‪Syria Tele-Mental Health (STMH‬‬ ‫عن طريق موقع ‪collegiumtelemedicus‬‬ ‫التابع لجامعة ( ‪ ) YALE‬األمريكية‪.‬‬

‫ﺳﻮﺭﻳﺎ‪:‬‬

‫« ﻗﺎﺡ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ‬ ‫ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻪ‬ ‫« ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ‬

‫ﻟﺒﻨﺎﻥ‪:‬‬ ‫« ﻋﺪﻥ‬

‫في مركز قاح والعيادات التابعة له تمتد خدماتنا لتفيد أعداداً‬ ‫كبيرة من النازحين داخل سورية‪:‬‬ ‫جميع النازحين المتواجدين في المنطقة الجغرافية المحيطة وتشمل مخيمات أطمة‬ ‫وقاح حيث يتجاوز عدد المخيمات ‪ 130‬مخيم بتعداد يبلغ نحو ‪ 200,000‬نسمة ‪.‬‬ ‫ويغطي المركز ريف إدلب الغربي وريف حلب الشمالي والغربي قرابة ‪ 700,000‬نسمة‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ﻗﺎﺡ‬

‫ﻋﻴﺎﺩﺗﻴﻦ‬ ‫ﺟﻮﺍﻟﺘﻴﻦ‬ ‫ﻳﺘﻀﻤﻦ‬

‫‪5‬‬

‫ﻋﻴﺎﺩﺍﺕ ﻓﺮﻋﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬

‫)ﺣﺴﺐ ﺍﻟﺘﻮﺯﻉ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻲ(‬

‫ﻓﻲ ﻣﺨﻴﻢ ﺃﻃﻤﺔ‬ ‫ﻭﻣﺨﻴﻢ ﻗﺎﺡ ﻭ ‪130‬‬ ‫ﻣﺨﻴﻢ ﺁﺧﺮ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ‬ ‫ﺣﻠﺐ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻲ‬ ‫ﻭﺍﻟﻐﺮﺑﻲ ﻭﺭﻳﻒ ﺇﺩﻟﺐ‬ ‫ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ‬

‫‪1,250,000‬‬ ‫ﻧﺴﻤﺔ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫نتوجه بالخدمات النفسية االجتماعية لطالبيها بشكل مباشر أو لبعض الكوادر العاملة في مختلف أنواع المنشآت‬ ‫المجتمعية‪:‬‬

‫ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ‬

‫ﺍﻟﻤﺨﻴﻤﺎﺕ‬

‫ﻫﻴﺌﺎﺕ ﺧﺪﻣﻴﺔ‬

‫ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ‬

‫ﺩﻭﺭ ﺍﻻﺳﺘﺸﻔﺎﺀ‬


‫نزرع العلم والمعرفة‬ ‫لنجني كوادر مؤهلة‬ ‫ومدربة لتساهم بتقديم‬ ‫خدمات كبرى حسب‬ ‫تخصصاتها‬

‫‪8,285‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬

‫‪1,014‬‬ ‫ﻳﻮﻡ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬

‫‪1,460‬‬ ‫ﻣﺘﺪﺭﺑﺔ‬

‫‪8,566‬‬ ‫ﻣﺘﺪﺭﺏ‬

‫‪120‬‬

‫ﻣﺎﻧﻴﻜﺎﻥ ﺗﺪﺭﻳﺐ‬

‫قسم التأهيل والتدريب‪:‬‬ ‫تأسس مركز التأهيل والتدريب في الشمال السوري عام ‪،2013‬‬ ‫بدعم من البرفوسور الفرنسي رافيئل بيتي “اخصائي في طب الطوارئ زمن الحروب”‬ ‫يهدف مركز التأهيل والتدريب لتزويد الكوادر بالمهارات المعرفية الالزمة للتعامل مع الجرحى والمصابين في ظل‬ ‫الحرب وكيفية التعامل مع الظروف الطبية المتغيرة نتيجة الحرب‪ ،‬حيث وصل عدد الدمى التفاعلية ( مانيكانات‬ ‫التدريب ) إلى ‪ 120‬مانيكان‪.‬‬ ‫ومن خالل مسح أجراه اتحاد منظمات الرعاية واإلغاثة الطبية بالشراكة مع أطباء عبر القارات‪ ،‬لمعرفة حجم الموارد‬ ‫البشرية الطبية العاملة في المشافي فتبين أنه‪:‬‬ ‫» »يوجد ‪ 90‬طالب طب أجبروا على ترك تعليمهم الطبي‪.‬‬ ‫» »إن عدد القابالت غير المؤهالت علمي ًا (بالخبرة) أقل من المتوقع‪ ،‬ما قد يعزى إلى كونهن غير ملزمات بالعمل ‬ ‫ في المشافي‪.‬‬ ‫» »إن نسبة الفنيين غير المؤهلين علمي ًا مساوية أو قريبة من ثلث العدد اإلجمالي للفنيين العاملين‪ ،‬وبالتالي ‬ ‫ البد من تدريبهم وتأهيلهم للعمل‪.‬‬ ‫» »حصيلة ضحايا الكوادر الطبية زاد عن ‪ 550‬شخص نتيجة الحرب الدائرة‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫توجهنا منذ عام ‪2012‬‬ ‫إلنشاء دورات تدريبية‬ ‫للكوادر الطبية داخل‬ ‫سوريا‬

‫ﺃﻧﺸﻄﺔ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ‬ ‫ﺍﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺎﺕ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ‬ ‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻴﺔ‬ ‫ﺑﻨﺎﺀ ﻗﺪﺭﺍﺕ ﻣﺤﻠﻴﺔ‬ ‫ﺃﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ‬ ‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫» »استضافات داخلية‪ :‬يتم خاللها تقديم خدمات مراكز التدريب أو المعدات أو الكوادر‬ ‫التدريبية لشريك آخر بهدف إجراء نشاط ضمن المراكز‪.‬‬ ‫» »دعم خارجي‪ :‬يتم خاللها تقديم معدات التدريب أو الكوادر التدريبية لدعم إجراء دورة‬ ‫خاصة بشريك آخر خارج مراكز التدريب‪.‬‬ ‫» »تدريبات محلية‪ :‬تتضمن الدورات الخاصة التي يقوم بها مركز التأهيل والتدريب‬ ‫ضمن مراكزه (محلياً)‪.‬‬ ‫» »تدريبات ميدانية‪ :‬وتتضمن الدورات التدريبية التي تتم بإشراف ودعم مباشر من مركز‬ ‫التأهيل والتدريب خارج مراكز التدريب بحيث تستهدف المتدربين في أماكن وجودهم‪.‬‬ ‫» »بناء قدرات محلية‪ :‬تتضمن دورات غير طبية يقوم بها االتحاد لبناء قدرات كوارده أو‬ ‫أفراد المجتمع المحلي ضمن مراكز قسم التأهيل والتدريب‪.‬‬ ‫» »أنشطة اليوم الواحد‪ :‬محاضرات التوعية واألنشطة التعليمية التي تستمر ليوم واحد‬ ‫وبدعوة وتنسيق وتنظيم من قسم التأهيل والتدريب‪.‬‬ ‫» »االجتماعات‪ :‬التنسيقية أو التنظيمية أو اجتماعات المتابعة سوا ًء ضمن أو خارج اإلطار ‬ ‫التنظيمي لالتحاد‪.‬‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬


‫‪15‬‬

‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺕ‬ ‫ﻗﺴﻢ‬ ‫ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ‬ ‫ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ‬

‫‪27‬‬

‫ﻛﻮﺭﺱ ﻃﺒﻲ‬

‫‪2,076‬‬

‫ﻛﻮﺭﺱ ﻧﻔﺴﻲ‬

‫ﻣﺘﺪﺭﺏ‬

‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ‬

‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﻄﺒﻲ‬

‫‪122‬‬

‫ﺗﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬

‫ﺩﻭﺭﺓ ﻣﻨﺠﺰﺓ‬

‫‪8‬‬

‫ﻛﻮﺭﺱ ﺇﺩﺍﺭﻱ‬

‫‪4,641‬‬ ‫ﻣﺘﺪﺭﺏ‬

‫‪153‬‬

‫ﺩﻭﺭﺓ ﻣﻨﺠﺰﺓ‬

‫ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ‬

‫‪155‬‬ ‫ﻣﺘﺪﺭﺏ‬

‫ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ‬

‫‪12‬‬

‫ﺩﻭﺭﺓ ﻣﻨﺠﺰﺓ‬


‫قيامنا بمسوحات‬ ‫تقييم االحتياجات‬ ‫الطبية يتيح قدرة‬ ‫التوزيع العادل للموارد‬ ‫الطبية‬

‫قسم البحث العلمي‪:‬‬ ‫ال تزال المشافي في سوريا تعمل تحت ضغط من نقص الموارد البشرية والمادية‬ ‫‪ ،‬لذا ومن أجل تقييم االحتياج الفعال و التوزيع العادل للموارد المتاحة تم إجراء‬ ‫مسح شامل للمشافي التي تقدم خدمات اسعافية أو انتخابية ‪.‬‬ ‫إن انهيار نظام الرعاية الصحية في كامل األراضي السوريا ال سيما المناطق‬ ‫الخاضعة لسيطرة المعارضة يدل على غياب اإلدارة الفعالة والتخطيط‬ ‫االستراتيجي في تحديد أبعاد األزمة الصحية في سوريا‪ ،‬وهذا من خالل‪:‬‬ ‫ ‬ ‫» »ضعف التخطيط االستراتيجي والتركيز بشكل كبير على ردود األفعال‬ ‫ واالستجابات قصيرة المدى دون سابق تخطيط لتلبية االحتياجات على المدى ‬ ‫ المتوسط والبعيد‪.‬‬ ‫» »التوزيع غير المتوازن للموارد الطبية والذي يتم غالب ًا باالعتماد على معلومات ‬ ‫ غير كاملة وغير صحيحة‪.‬‬ ‫» »ضعف وعدم كفاية الخدمات الصحية المقدمة للعموم وبالتالي ارتفاع معدل ‬ ‫ الوفيات في المجتمع‪.‬‬ ‫» »هجرة األطباء والممرضين وغيرهم من الكوادر الطبية مما يزيد من تدهور ‬ ‫ وضع القطاع الصحي‪.‬‬ ‫تعتبر المعلومات حجر األساس في أي عملية تخطيط استراتيجي‪ ،‬ودون مصدر‬ ‫منهجي وموثوق للمعلومات ال يمكن إجراء أي عمليات تقييم أو تحليل إحصائي‬ ‫مناسبة‪.‬‬ ‫لذا عمل كل من االتحاد الدولي لمنظمات اإلغاثة والرعاية الطبية (‪)UOSSM‬‬ ‫و منظمة أطباء عبر القارات (‪ )PAC‬على االنطالق في هذا التحدي وإجراء مسح‬ ‫منهجي للمشافي بالشراكة مع منظمات غير حكومية أخرى تعمل داخل األراضي‬ ‫السورية‪.‬‬

‫من أصل ‪ 124‬مشفى تم إجراء المسح على ‪113‬‬ ‫ﻣﺴﺢ ﻓﻲ ﺁﺏ ‪2015‬‬ ‫مشفى في آب ‪ 2015‬من قبل جامعي بيانات‬ ‫مدربين والذين قاموا بجمع البيانات من‬ ‫مدراء المشافي عن حجم العمل ونوع الخدمات‬ ‫المقدمة وعدد األجهزة الطبية المتوفرة‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ‬ ‫وفعاليتها والكوادر الطبية العاملة إضافة إلى‬ ‫الدعم المادي المقدم لهذه المشافي‪.‬‬ ‫ﻣﺴﺢ ﻓﻲ ﻧﻴﺴﺎﻥ ‪ 2015‬يعتبر هذا المسح هو الثاني بعد الذي تم‬ ‫في شهر نيسان ‪ 2015‬حيث تم مسح ‪90‬‬ ‫مشفى في سوريا‪ ،‬في إجراء المسح هذا تم‬ ‫توضيح المتغيرات ووضعها على منصة كوبو‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ‬ ‫االلكترونية وجمع وتحليل بيانات ‪ 113‬مشفى‬ ‫في سوريا‪.‬‬ ‫أضاءت النتائج على العديد من الموجودات المهمة فقد لوحظ نقص واضح في‬ ‫عدد الكوادر الطبية وخاصة االختصاصات النوعية فعلى سبيل المثال تم إحصاء‬ ‫‪ 169‬طبيب جراحة عامة هذا الرقم يحتاج إلى تصحيح ألن ‪ %50‬منهم يعملون في‬ ‫أكثر من مشفى واحد‪ .‬بالنسبة لعدد الكوادر التمريضية كان العدد أكثر من عدد‬ ‫األطباء مع كون نسبة عالية منهم ال تحمل شهادة تخصصية إنما خبرة فقط‪.‬‬

‫‪113‬‬ ‫‪90‬‬

‫ﻣﻦ ﺃﺑﺮﺯ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﻣﺴﺢ ﺍﻟﻤﺸﺎﻓﻲ‬

‫‪169‬‬ ‫ﻃﺒﻴﺐ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺎﻣﺔ ﻣﻨﻬﻢ ‪%50‬‬ ‫‪%36‬‬

‫ﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺸﻔﻰ ﻭﺍﺣﺪ‬

‫ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻓﻰ ﻻ ﺗﺘﻠﻘﻰ ﺃﻱ ﺩﻋﻢ ﺫﻟﻚ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﻃﺒﻴﺔ‬


‫أظهر المسح أيضا نقص ًا واضح ًا في التجهيزات الطبية مثل‪:‬‬ ‫»»أجهزة التنفس الصناعي‬ ‫»»ومولدات االكسجين المركزية‬ ‫»»وأجهزة تحليل غازات الدم والحواضن‪.‬‬ ‫لوحظ أيضا حاجة ماسة لمهندسين طبيين‪ .‬تمكنت العديد من المشافي بالرغم‬ ‫من األوضاع األمنية الصعبة من الحصول على تجهيزات طبية كافية ولكن هناك‬ ‫عدد كبير من هذه األجهزة ال تعمل وتحتاج إلى صيانة‪ .‬مثال حوالي خمسين جهاز‬ ‫أشعة وست أجهزة طبقي محوري و ‪ 19‬جهاز تنفس صناعي بحاجة للصيانة‪.‬‬

‫‪248+‬‬

‫‪124 19‬‬ ‫‪22 4‬‬

‫‪226 35‬‬ ‫‪214 40‬‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ‬

‫‪50‬‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﺼﻴﺎﻧﺔ‬

‫ﺟﻬﺎﺯ ﻳﻌﻤﻞ‬

‫‪6‬‬

‫بإجراء الصيانة على األجهزة يمكن إعادة جزء مهم منها للعمل وربما إعادة‬ ‫توزيعها إلى مشافي أخرى حسب الحاجة‪.‬‬ ‫في الوقت الذي ذكرت معظم المشافي تلقيها للدعم سواء على شكل رواتب أو‬ ‫أدوية أو مستهلكات طبية أو دعم أخر غير طبي فإن ‪ %36‬من المشافي ال يتلقى أي‬ ‫شكل من أشكال الدعم مما يصعب عليها تقديم خدماتها الطبية‪.‬‬ ‫أظهر المسح وجود ‪ 124‬جهاز تنفس صناعي لما يقارب ضعف هذا العدد من أسرة‬ ‫العناية المشددة وكان توزعها غير متوازن‪ ،‬كما لوحظ نقص حاد في عدد مولدات‬ ‫األكسجين المركزية البالغ عددها ‪ 22‬مولدة فقط ‪ % 23‬منها خارج الخدمة في حين‬ ‫يتم تأمين األكسجين لباقي المشافي عبر األسطوانات‪ ،‬ووجد أيض ًا ‪ 35‬جهاز تخدير‬ ‫يحتاج إلى صيانة من أصل ‪ 226‬أجهزة متوفرة في المشافي كذلك ‪ 40‬جهاز صادم‬ ‫كهربائي خارج الخدمة من أصل ‪.214‬‬

‫ﺟﻬﺎﺯ ﺗﻨﻔﺲ ﺻﻨﺎﻋﻲ‬ ‫ﺳﺮﻳﺮ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺷﺪﻳﺪﺓ‬ ‫ﻣﻮﻟﺪﺓ ﺃﻛﺴﺠﻴﻦ ﻣﺮﻛﺰﻳﺔ‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺗﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺻﺎﺩﻡ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻲ‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﺃﺷﻌﺔ‬ ‫ﺟﻬﺎﺯ ﻃﺒﻘﻲ ﻣﺤﻮﺭﻱ‬

‫ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ‬ ‫ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ‬ ‫ﺍﻟﺪﺍﻋﻤﺔ‬ ‫ﻟﻠﻘﺴﻢ‬


‫ا أل�عمال ا إل� ن�سا ن�ي� ة� الم ن��ج�ز ة� لا ت�حاد م ن� ظ�م تا� الرعا ي� ة� وا إل� غ�ا ث� ة� الطب� ي� ة�‪ ،‬لم ت�ك ن� ممك ن��ة‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫لولا دعم اج �مع ي� تا� ا أل� ضع�اء و ش�ركا ئ� ن�ا والما�حي� ن� ل�ا‪.‬ن‬ ‫ن� ش�كركم ن� ي�ا ب� ة� ع ن� ملا�ي� ن� ا أل��ش�خ اص ال ذ ي�� ن� أ�ص ب�ح ت� أ�رواحهم أو� ج�سادهم ب�حال�ة‬ ‫صح ة أ ف� ض� ب�س� س�خ ئ‬ ‫ف‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫ك‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ي�� � ل ب ب� ا م ي� د م‪.‬‬

‫يمكنك المساهمة عبر التبرع عن طريق حسابنا البنكي‪:‬‬ ‫‪Bank account: Societe Generale - Account holder: UOSSM‬‬ ‫‪IBAN: FR76 3000 3037 2000 0505 9795 889‬‬ ‫‪BIC / SWIFT: SOGEFRPP‬‬


‫ ﻧﻨﻘﺬ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﻧﺒﻨﻲ ﺍﻷﻣﻞ‬،ً‫ﻣﻌﺎ‬

info@uossm.org www.uossm.org twitter.com/uossm fb.com/uossm.org


UOSSM in Brief 2016