Issuu on Google+

‫�صانعو احلدث العدد الثاين والت�سعون ‪� -‬أبريل ‪2011‬‬

‫قطاع الت�أمني الإماراتي‬ ‫النمو القوي يلوح يف الأفق‬ ‫‪A MediaquestCorp Publication‬‬

‫‪Registered in Dubai Media City‬‬

‫�أجنح ال�شـــــــركــات‬

‫ال�ســـعوديـــة‬ ‫علي �إبراهيم النعيمي‬ ‫وزير برتول �أكرب دولة نفطية يف العامل‬ ‫‪Saneou Al Hadath No 92 - April 2011‬‬

‫�سوق الذهب ال�سعودية‬ ‫مالذ �آمن مقبل على طفرة‬

‫جزرة "الإ�صالح" العربي‬ ‫الأنطمة تهرول نحو الإ�صالح بعد ثورة ال�شعوب‬ ‫‪U.A.E...........................DH 10‬‬ ‫‪U.K....................................£ 2‬‬ ‫‪USA.............................VAR‬‬

‫‪Saudi Arabia................SR 10‬‬ ‫‪Syria..............................S£ 70‬‬ ‫‪Tunisia.........................TD 1.5‬‬

‫‪Morocco.....................DH 15‬‬ ‫‪Oman............................OR 1‬‬ ‫‪Qatar...........................QR 10‬‬

‫‪Jordan..............................JD 3‬‬ ‫‪Kuwait........................KD 1.0‬‬ ‫‪Lebanon...................L£ 3 000‬‬

‫‪Germany......................€ 6.14‬‬ ‫‪Egypt................................E £ 7‬‬ ‫‪Italy...............................€ 5.17‬‬

‫‪Bahrain...........................BD 1‬‬ ‫‪Canada.....................$C 7.50‬‬ ‫‪France..........................€ 4.80‬‬


‫‪www.omegawatches.com‬‬

‫اخـتـيـ ــار جــــورج كلــــونـي‪.‬‬

‫مزيد من املعلومات متوفرة لدى �أوميـغا ال�شرق الأو�سط‪� ،‬أبراج الإمارات‪ ،‬دبي‪ ،‬الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬هاتف‪+971 4 3300455 :‬‬


‫‪www.omegawatches.com‬‬

‫اخـتـيـ ــار جــــورج كلــــونـي‪.‬‬

‫مزيد من املعلومات متوفرة لدى �أوميـغا ال�شرق الأو�سط‪� ،‬أبراج الإمارات‪ ،‬دبي‪ ،‬الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬هاتف‪+971 4 3300455 :‬‬


‫فـي هذا العدد‬

‫�أف�ضل ال�شركات ال�سعودية املدرجة‬

‫‪ 8‬لل�سنة الثالثة على التوايل‪ ،‬تن�رش "�صانعو احلدث" نتائج درا�ستها لت�صنيف‬ ‫�أداء ال�رشكات ال�سعودية‪ ،‬التي ت�أتي بعد عامني �شهدا �أزمة مالية خانقة‪ ،‬طالت‬ ‫خمتلف القطاعات االقت�صادية يف �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫‪32‬‬

‫م�ؤ�شرات‬

‫‪34‬‬

‫�شركات‬

‫‪36‬‬

‫نا�س و�أحداث‬

‫‪40‬‬

‫من هو‬

‫‪44‬‬

‫يف وقت خرجت فيه �شعوب عربية �إىل ال�شوارع ثائرة على �أو�ضاعها‬ ‫املعي�شية واالقت�صادية‪ ،‬وجدت الأنظمة نف�سها �أمام خيارات �صعبة‪� ،‬أقلها تعقيداً‬ ‫الإعالن عن حزم من الإ�صالحات واحلوافز‬

‫‪42‬‬

‫علي بن �إبراهيم النعيمي‪ ،‬وزير البرتول‬ ‫والرثوة املعدنية يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬الذي يكفي �أي ت�رصيح منه‬ ‫لو�سائل الإعالم للت�أثري يف �أ�سعار البرتول‬ ‫يف العامل‪� ،‬سواء �صعوداً �أو انخفا�ضاً‪.‬‬ ‫يعتربه الكثري من املراقبني‪ ،‬ب�أنه �أحد �أكرث‬ ‫النا�س ع�صامية‪ ،‬لي�س يف املنطقة وح�سب‪ ،‬بل‬ ‫ويف العامل‬ ‫‪4‬‬

‫الثورات العربية و"جزرة الإ�صالح"‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫ثروات‬

‫بعد الثورة امل�رصية‪ ،‬التي �أطاحت بالرئي�س‬ ‫امل�رصي‪ ،‬حممد ح�سني مبارك‪ ،‬وحكومته‪،‬‬ ‫بد�أت ثورة من نوع �آخر‪ ،‬وهي فتح ملفات الف�ساد‪،‬‬ ‫التي طالت كبار امل�س�ؤولني‪ ،‬وعلى ر�أ�سهم‬ ‫الرئي�س نف�سه‪ ،‬و�أبنا�ؤه‪ ،‬والوزراء‬ ‫وكبار امل�س�ؤولني‬ ‫‪64‬‬

‫طريان‬

‫يف وقت �أ�صبح الغرب فيه ينظر �إىل ال�صني‪ ،‬على �أنها‬ ‫حتد �سيا�سي واقت�صادي حقيقي‪� ،‬أ�ضافت بكني عام ًال‬ ‫جديداً للمناف�سة‪ ،‬عرب �إعالنها �أواخر العام املا�ضي‪،‬‬ ‫عن طرح طائرة ركاب جتارية‪ ،‬قد تكون يف امل�ستقبل‬ ‫القريب مناف�س ًا حقيقي ًا ل�رشكتي "�أيربا�ص" الأوروبية‪،‬‬ ‫و"بوينغ" الأمريكية‬


‫فـي هذا العدد‬ ‫‪54‬‬

‫العدد الثاين والت�سعون‪� -‬أبريل‬

‫قطاع الت�أمني يف الإمارات مقبل على منو‬

‫توقعت درا�سة �أ�صدرتها‬ ‫غرفة جتارة و�صناعة دبي‪،‬‬ ‫مطلع العام اجلاري‪� ،‬أن ي�شهد‬ ‫قطاع الت�أمني يف دولة الإمارات‬ ‫العربية املتحدة منواً قوياً‪،‬‬ ‫مع ارتفاع الطلب على منتجات‬ ‫الت�أمني‪ ،‬كا�شف ًة عن منو‬ ‫�سوق الت�أمني على غري احلياة‬ ‫مبعدل �سنوي تراكمي قدره ‪11‬‬ ‫باملئة‬

‫‪2011‬‬

‫هاتف ‪331.1.47.66.46.00 :‬‬ ‫فاك�س ‪331.1.47.66.46.00 :‬‬

‫هواري‬ ‫النا�شر‪ :‬يا�رس ّ‬ ‫هواري‬ ‫هواري و�أليك�سندر ّ‬ ‫الإدارة التنفيذية‪ :‬جوليان ّ‬ ‫مدير حترير املجموعة‪ :‬يو�سف رفايعة‬ ‫�سكرتري التحرير‪� :‬أ�سامة الرنة‬ ‫مكتب الريا�ض ‪ :‬عبداهلل بن علي‬ ‫املدير الفني‪ :‬عزيز كامل‬ ‫الإخراج‪� :‬ألفني ت�شا‬ ‫مرا�سالت التحرير‪:‬‬

‫‪Tel: (971) 4 391 0767‬‬ ‫‪E-mail: osama@mediaquestcorp.com‬‬

‫‪ADVERTISING‬‬

‫‪60‬‬

‫�سوق جراحات التجميل تزدهر بال�سعودية‬

‫قدر عاملون يف مراكز جراحة‬ ‫جتميلية يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ب�أن �سوقها ال�سنوي‬ ‫تتجاوز قيمته ‪ 3‬مليارات ريال‪،‬‬ ‫خ�صو�ص ًا يف ظل تزايد �أعدادها‬ ‫التي و�صلت �إىل ‪ 200‬مركز‬ ‫وعيادة‪ ،‬مع افتتاح فروع عديدة‬ ‫ملراكز �أجنبية‪ ،‬مدفوعة ب�إقبال‬ ‫ال�سعوديات‪ ،‬من خمتلف الأعمار‬ ‫على هذه ال�صناعة‬

‫‪Medialeader‬‬ ‫‪Regional Director Bassel Komaty‬‬ ‫‪bassel@mediaquestcorp.com‬‬ ‫‪+971 4 390 0396‬‬ ‫‪Business Development Manager‬‬ ‫‪Pamela Bayram‬‬ ‫‪pamela@mediaquestcorp.com‬‬ ‫‪+971 4 446 1658‬‬ ‫‪Europe. 92, rue Jouffroy d'Abbans 75017 Paris‬‬ ‫‪France. Tel: 01.47.66.46.00 - Fax: 01.43.80.73.62‬‬ ‫‪Lebanon. Beirut. Tel: (961) 1.202 369‬‬ ‫‪Fax: (961) 1.202 369‬‬ ‫‪GCC. Dubai Media City‬‬ ‫‪P.O. Box 72184 - Dubai‬‬ ‫‪Tel: (971) 4 391 0760 - Fax: (971) 4 390 8737‬‬ ‫‪Email: sales@mediaquestcorp.com‬‬ ‫‪Saudi Arabia. P.O. Box 14303 - Riyadh 11424‬‬ ‫‪Tel: (966) 1 419 40 61 - Fax: (966) 1 419 41 32‬‬

‫‪78‬‬

‫‪PUBLISHED BY‬‬

‫حكايا الكامريا‬

‫نظمت هيئة �أبوظبي لل�سياحة‪،‬‬ ‫"ا�ستعرا�ضات العني اجلوية‬ ‫‪ ،"2011‬التي متيزت هذا العام‬ ‫مب�شاركة جمموعة كبرية من‬ ‫الطائرات قدمت عرو�ض ًا متنوعة‪،‬‬ ‫�شملت املناورات والت�شكيالت‬ ‫اجلوية‪ ،‬قدمها فريق "ال�صقور‬ ‫ال�سعودية" وفريق "النجوم‬ ‫الأتراك"‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل فريق‬ ‫"فاير" الذي ي�ستخدم طائرات من‬ ‫نوع "هوكر هانرت"‬

‫‪Medialeader FZ/MediaquestCorp FZ‬‬ ‫‪P O Box 72184, Dubai Media City‬‬ ‫‪Al Thuraya Tower 2, 24th Floor, Dubai‬‬ ‫‪Tel: (971) 43910760‬‬ ‫‪www.mediaquestcorp.com‬‬

‫‪CO-CEO Alexandre Hawari‬‬ ‫‪CO-CEO Julien Hawari‬‬ ‫‪CFO Abdul Rahman Siddiqui‬‬ ‫‪Managing Director Ayman Haydar‬‬ ‫‪Finance Director Dinesh Kumar‬‬ ‫‪Creative Director Aziz Kamel‬‬ ‫‪Distribution & Subscription Manager JP‬‬ ‫‪Nair, jp@mediaquestcorp.com, Tel: +(971) 4‬‬ ‫‪391 0765 Marketing Manager Maya Kerbage,‬‬ ‫‪m.kerbage@mediaquestcorp.com KSA GM‬‬ ‫‪Walid Ramadan, walid@mediaquestcorp.com,‬‬ ‫‪Tel: +966 1 4194061 Lebanon GM Nathalie‬‬ ‫‪Bontems, Nathalie@mediaquestcorp.com,‬‬ ‫‪Tel: +961 1 492801 North Africa GM Adil‬‬ ‫‪Abdel Wahab, adel@medialeader.biz, Tel: +213‬‬ ‫‪661 562 660 France Sales Director Manuel Dias‬‬ ‫‪dias@arabies.com, Tel: +33 1 4766 46 0‬‬

‫‪PRODUCTION & PRINTING‬‬ ‫‪Emirates Printing Press - Dubai‬‬

‫‪6‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫‪86‬‬

‫�ضيف العدد‬

‫ريكاردو كرم‪� ،‬إعالمي عربي‪،‬‬ ‫واملدير العام و�صاحب فكرة‬ ‫مبادرة "تكرمي" التي يقول عنها‬ ‫�إنها "ت�سعى �إىل تعزيز الإجنازات‬ ‫العربية و�إبرازها‪ ،‬يف حماولة منّا‬ ‫لت�سليط ال�ضوء على روح الريادة‬ ‫والقيادة التي لطاملا متتع بها‬ ‫العرب‪".‬‬


‫�أداء ال�رشكات ال�سعودية‬ ‫يف العام ‪2010‬م‬

‫لل�سنة الثالثة على التوايل‪ ،‬جتري "�صانعو احلدث" درا�ستها لت�صنيف �أداء ال�شركات ال�سعودية املدرجة يف �سوق املال‪،‬‬ ‫وت�أتي هذه‪ ،‬الدرا�سة بعد عامني �شهدا �أزمة مالية خانقة‪ ،‬طالت خمتلف القطاعات االقت�صادية يف خمتلف �أنحاء العامل‪،‬‬ ‫وما زالت تداعياتها م�ستمرة على بع�ض القطاعات‪ ،‬بينما �شهدت قطاعات �أخرى بع�ض التعايف‬

‫ا‬

‫انتهجنا الأ�سلوب ذاته الذي اتبعناه العامني املا�ضيني‪ ،‬و�صنفنا ال�رشكات يف‬ ‫قوائم تبع ًا لكل قطاع على حدة‪ ،‬وذلك لكي نبقي على عامل العدل والإن�صاف‬ ‫يف التقييم‪� ،‬إذ لي�س من العدل مقارنة �رشكات زراعية �أو �صناعية‪� ،‬أو غري‬ ‫ذلك‪ ،‬مع البنوك مثالً‪� ،‬أو �رشكات الت�أمني‪ ،‬لذلك ارت�أينا �أن تكون �رشكات كل‬ ‫قطاع يف قوائم م�ستقلة‪.‬‬ ‫وقد دخلت يف مقارنات هذا العام‪� ،‬رشكات مت ا�ستبعادها العام املا�ضي‪� ،‬إما‬ ‫لأنها مل تكن قد ان�ضمت �إىل �سوق املال ال�سعودي بعد‪� ،‬أو لأننا مل نتمكن من‬ ‫احل�صول على نتائجها املالية‪ ،‬ويف املقابل هناك �رشكات دخلت �سوق املال‬ ‫ال�سعودي‪ ،‬العام املا�ضي‪ ،‬ومل مي�ض على ت�أ�سي�سها عام مايل كامل‪ ،‬لذلك ال‬ ‫نتائج مالية لها‪ ،‬وهذه �أي�ض ًا مت ا�ستبعادها‪.‬‬ ‫متت ح�سابات ال�رشكات كما يف العامني ال�سابقني‪ ،‬فقطاع البنوك كانت‬ ‫ح�ساباته خمتلفة من خالل امل�ؤ�رشات التي اتبعناها يف الدرا�سة عن بقية‬ ‫ال�رشكات‪ ،‬وكذلك قطاع الت�أمني‪� ،‬أما بقية القطاعات‪ ،‬فكانت امل�ؤ�رشات التي مت‬ ‫احت�سابها واحدة‪.‬‬ ‫فبالن�سبة لقطاع البنوك‪ ،‬كانت احل�سابات يف �سبعة م�ؤ�رشات‪�( ،‬أو قوائم)‪ ،‬هي‪:‬‬ ‫"ر�أ�س املال‪ ،‬الدخل‪ ،‬امل�صاريف‪ ،‬التكاليف‪ ،‬اال�ستهالك‪ ،‬املطلوبات‪ ،‬والعائد على‬ ‫ال�سهم"‪ ،‬وكانت احل�سابات على ال�شكل التايل‪ :‬منحنا تقييم ًا م�ستق ًال لر�أ�س املال‪،‬‬ ‫�إذ كلما كان ر�أ�سمال البنك مرتفع ًا كان ترتيبه متقدماً‪ ،‬ف�صاحب الر�أ�سمال الأكرب‬ ‫يحتل املركز الأول‪ ،‬وهكذا‪ ..‬ثم ق�سمنا ر�أ�س املال على �صايف الدخل‪ ،‬ومنحنا‬ ‫الرتتيب املتقدم ل�صاحب الدخل الأكرب‪ ،‬يليه الدخل الأقل فالأقل‪ ،‬وهكذا‪ ..‬ثم‬ ‫ق�سمنا ر�أ�س املال على �إجمايل امل�صاريف‪ ،‬وكان �صاحب امل�صاريف الأقل يف‬ ‫املركز الأول‪ ،‬تليه بقية البنوك‪ ،‬فكلما ازدادت قيمة امل�صاريف‪ ،‬يتدنى الرتتيب‪،‬‬ ‫وهكذا‪ ..‬ثم ق�سمنا �إجمايل دخل العمليات على �صايف الدخل‪ ،‬لنح�صل على نتائج‬ ‫التكاليف‪ ،‬وكلما كانت التكاليف �أقل كلما كان املركز متقدماً‪ ،‬ويتدنى الرتتيب‬ ‫مع ارتفاع قيمة التكاليف‪ .‬وامل�ؤ�رش التايل الذي اعتمدناه يف درا�ستنا‪ ،‬هو‬ ‫قيمة اال�ستهالكات‪ ،‬وق�سمنا ر�أ�س املال على اال�ستهالكات‪ ،‬وكان املركز الأول‬ ‫ل�صاحب اال�ستهالكات الأقل‪ ،‬ويت�أخر املركز يف الرتتيب كلما ارتفعت قيمة‬

‫اال�ستهالكات‪� .‬أما امل�ؤ�رش ما قبل الأخري فكان للمطلوبات‪ ،‬وح�صلنا على ترتيب‬ ‫البنوك فيه بتق�سيم �إجمايل املطلوبات على ر�أ�س املال‪ ،‬ووزعنا درجات الرتتيب‬ ‫بدءاً من �صاحب املطلوبات الأقل �إىل الأعلى‪ .‬ثم كانت قيمة عائد ال�سهم‪ ،‬هي‬ ‫�آخر امل�ؤ�رشات‪ ،‬حيث وزعنا درجات الرتتيب بدءاً من �صاحب العائد الأعلى على‬ ‫ال�سهم �إىل الأدنى‪.‬‬ ‫بعد احل�صول على �أرقام الرتتيب لكل بنك‪ ،‬يف جم��ع امل�ؤ�رشات التي اعتمدناها‪،‬‬ ‫قمنا بجمع نتائج كل منها على حدة‪ ،‬لن�ضعه يف الدرجة النهائية‪ ،‬وكان �صاحب‬ ‫املجموع الأدنى يف املركز الأول‪ ،‬يليه بقية البنوك‪ ،‬كل يف املركز الذي ح�صل‬ ‫عليه جمموع درجاته‪ ،‬وذلك كي تكون النتائج �أكرث عد ًال و�إن�صافاً‪ ،‬وكي ال يكون‬ ‫احت�ساب نتيجة م�ؤ�رش على ح�ساب م�ؤ�رش �آخر‪.‬‬ ‫�أما بقية القطاعات‪ ،‬ما عدا قطاع الت�أمني‪ ،‬والتي �سنذكر نتائجها تباعاً‪ ،‬فقد‬ ‫اختلفت طريقة ح�ساباتها عن قطاع البنوك‪� ،‬إذ منحنا درجات ل�سبع قوائم‪� ،‬أو‬ ‫م�ؤ�رشات‪ ،‬هي ر�أ�س املال‪ ،‬فال�رشكة �صاحبة ر�أ�س املال الأكرب تكون يف املقدمة‪،‬‬ ‫تليها بقية ال�رشكات‪ ،‬ثم قائمة الدخل‪ ،‬وح�صلنا عليها من خالل ق�سمة ر�أ�س‬ ‫املال على �صايف الدخل‪ ،‬وكانت ال�رشكة �صاحبة الدخل الأكرب يف املركز الأول‪،‬‬ ‫تليها بقية ال�رشكات‪ ،‬وتلتها قائمة احل�سابات املدينة‪ ،‬حيث ق�سمنا ر�أ�س املال‬ ‫على احل�سابات املدينة‪ ،‬ثم قائمة امل�صاريف‪ ،‬وق�سمنا ر�أ�س املال على �إجمايل‬ ‫امل�صاريف‪ ،‬تلتها قائمة التكاليف‪ ،‬وهي ح�صيلة ق�سمة املبيعات على تكلفة‬ ‫املبيعات‪ ،‬ثم قائمة اال�ستهالكات‪� ،‬إذ ق�سمنا ر�أ�س املال على قيمة اال�ستهالكات‪،‬‬ ‫و�أخرياً كانت قائمة عائد ال�سهم‪ ،‬فال�رشكة ذات العائد الأكرب يف املركز املتقدم‪،‬‬

‫م�رصف الإمناء‬

‫للعام الثاين على التوايل‪ ،‬احتل م�رصف الإمناء املركز الأول‪،‬‬ ‫حمافظ ًا بذلك على مركزه يف العام املا�ضي‪ ،‬وقد حاز مراكز‬ ‫متقدمة يف العديد من امل�ؤ�رشات‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪9‬‬


‫‪8‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


‫‪arabianEye.com‬‬

‫تليها بقية ال�رشكات ذات العائد الأقل فالأقل‪.‬‬ ‫قطاع البنوك‬ ‫دخل يف درا�سة هذا العام �أحد ع�رش بنكاً‪ ،‬وهي البنوك التي ح�صلنا على نتائجها‬ ‫املالية للعام املا�ضي‪ ،‬واملعلنة يف ال�سوق املايل ال�سعودي "تداول"‪ ،‬و�سنكتفي‬ ‫بذكر تفا�صيل نتائج البنوك التي حققت املراكز اخلم�سة الأوىل‪ ،‬وبقية البنوك‬ ‫نذكر مراكزها وجمموع النقاط التي ح�صلت عليها‪.‬‬ ‫للعام الثاين على التوايل‪ ،‬احتل م�رصف الإمناء املركز الأول‪ ،‬حمافظ ًا بذلك على‬ ‫مركزه يف العام املا�ضي‪ ،‬وقد حاز مراكز متقدمة يف العديد من امل�ؤ�رشات‪ ،‬فكان‬ ‫الأول يف م�ؤ�رش كل من ر�أ�س املال‪ ،‬والدخل‪ ،‬واملطلوبات‪ ،‬وامل�صاريف‪ ،‬وكذلك‬ ‫الأول يف قائمة امل�صاريف‪ ،‬لكنه احتل املركز الثالث يف قائمة اال�ستهالك‪،‬‬ ‫والعا�رش يف العائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز احلادي ع�رش يف قائمة �إجمايل دخل‬ ‫العمليات‪ ،‬ليح�صل بذلك على ‪ 28‬نقطة‪ .‬املركز الثاين كان من ن�صيب م�رصف‬ ‫البالد‪ ،‬متقدم ًا ثمانية مراكز‪ ،‬فقد كان يف املركز العا�رش العام املا�ضي‪،‬‬ ‫وح�صل على ‪ 32‬نقطة‪ ،‬توزعت على ال�شكل التايل‪ ،‬املركز ال�سابع يف قائمة ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬وال�ساد�س يف كل من الدخل وامل�صاريف‪ ،‬والثاين يف كل من التكاليف‬

‫قطاع الطاقة‬

‫يوجد يف هذا القطاع �رشكتان فقط‪ ،‬هما �رشكة الغاز‬ ‫والت�صنيع الأهلية‪ ،‬و�رشكة كهرباء ال�سعودية‪ ،‬وقد‬ ‫احتلت الأخرية املركز الأول يف الدرا�سة‬ ‫‪10‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫واملطلوبات‪ ،‬والرابع يف اال�ستهالك‪ ،‬واخلام�س يف العائد على ال�سهم‪ .‬املركز‬ ‫الثالث من ن�صيب بنك الريا�ض‪ ،‬الذي تقدم مركزاً واحداً عن العام املا�ضي‪ ،‬فقد‬ ‫كان رابعاً‪ ،‬وح�صل هذا العام على ‪ 33‬نقطة‪ ،‬هي نتيجة ح�صوله على املركز‬ ‫الأول يف كل من ر�أ�س املال واال�ستهالك‪ ،‬والثاين يف الدخل‪ ،‬واحلادي ع�رش يف‬ ‫امل�صاريف‪ ،‬واخلام�س يف التكاليف‪ ،‬والرابع يف املطلوبات‪ ،‬والتا�سع يف العائد‬ ‫على ال�سهم‪ .‬وكان املركز الرابع من ن�صيب م�رصف الراجحي‪ ،‬الذي تراجع‬ ‫مركزين هذا العام‪ ،‬فقد كان ثاني ًا العام املا�ضي‪ ،‬وح�صل على ‪ 34‬نقطة‪ ،‬يف‬ ‫الرتتيب العام‪ ،‬وجاء �أو ًال يف قائمتي ر�أ�س املال والتكاليف‪ ،‬لكنه كان ثامن ًا‬ ‫يف كل من الدخل واال�ستهالك‪ ،‬و�سابع ًا يف امل�صاريف‪ ،‬و�ساد�س ًا يف املطلوبات‪،‬‬ ‫وثالث ًا يف العائد على ال�سهم‪ .‬وللعام الثاين على التوايل حافظ �سامبا على املركز‬ ‫اخلام�س‪ ،‬الذي احتله العام املا�ضي‪ ،‬وقد كان يف املركز الرابع لقائمة ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬واملركز التا�سع يف قائمة الدخل وقائمة امل�صاريف‪ ،‬واملركز الثالث يف‬ ‫التكاليف والثاين يف اال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪ ،‬والثامن يف املطلوبات‪.‬‬ ‫وجاء يف املركز ال�ساد�س كل من البنك ال�سعودي الربيطاين وبنك العربي‪ ،‬بعدد‬ ‫نقاط قدرها ‪ 45‬نقطة لكل منهما‪ ،‬وتالهما يف املركز الثامن بنك ال�سعودي‬ ‫الهولندي‪ ،‬وح�صل على ‪ 48‬نقطة‪ ،‬وتقا�سم كل من البنك ال�سعودي لال�ستثمار‬ ‫وبنك اجلزيرة‪ ،‬املركز التا�سع‪ ،‬وح�صل كل منهما على ‪ 51‬نقطة‪ .‬و�أخرياً‪ ،‬حل‬ ‫البنك ال�سعودي الفرن�سي يف املركز احلادي ع�رش والأخري‪.‬‬ ‫قطاع الطاقة‬ ‫يوجد يف هذا القطاع �رشكتان فقط‪ ،‬هما �رشكة الغاز والت�صنيع الأهلية‪ ،‬و�رشكة‬ ‫كهرباء ال�سعودية‪ ،‬وقد احتلت الأخرية املركز الأول يف الدرا�سة‪ ،‬وذلك الحتاللها‬ ‫املراكز الأوىل يف القوائم ال�سبع التي اعتمدتها الدرا�سة‪ ،‬وح�صلت على �سبع‬


Premium Partner of Sauber F1 Team

DS PODIUM GMT GMT – SECOND TIME ZONE (24 H) 12-HOURS-CHRONOGRAPH SHOCK-RESISTANT SAPPHIRE CRYSTAL WATER-RESISTANT 100 M STAINLESS STEEL WWW.CERTINA.COM

SANEO 27x20.5 DS Podium.indd 1

2/27/11 3:38 PM


‫نقاط‪ ،‬بينما حلت الغاز والت�صنيع املركز الثاين‪ ،‬وح�صلت على ‪ 14‬نقطة‪ ،‬نتيجة‬ ‫ح�صولها على نقطتني يف كل من القوائم ال�سبع‪ .‬وهو نف�س الرتتيب الذي احتلته‬ ‫كل من ال�رشكتني يف العام املا�ضي‪.‬‬ ‫قطاع االت�صاالت‬ ‫وفيه ثالث �رشكات‪ ،‬هي االت�صاالت‪ ،‬وزين ال�سعودية‪ ،‬واحتاد ات�صاالت‪ ،‬وكانت‬ ‫نتائجها كالتايل‪� :‬رشكة االت�صاالت يف املركز الأول‪ ،‬وهو املركز الذي احتلته‬ ‫�أي�ض ًا يف درا�سة العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 12‬نقطة‪ ،‬لوقوعها الأوىل يف كل‬ ‫من قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬وقائمة الدخل‪ ،‬وقائمة احل�سابات املدينة‪ ،‬وكانت ثانية‬ ‫يف كل من قائمة العائد على ال�سهم‪ ،‬وقائمة اال�ستهالك‪ ،‬وقائمة امل�صاريف‪،‬‬ ‫وكانت ثالثة يف قائمة تكاليف املبيعات‪ .‬وتقا�سمت املركز الثاين كل من احتاد‬ ‫ات�صاالت وزين ال�سعودية‪ ،‬وذلك حل�صولهما على نف�س عدد النقاط‪ ،‬والبالغ ‪15‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫قطاع الزراعة‬ ‫دخلت �أربع ع�رشة �رشكة يف قطاع الزراعة يف درا�سة هذا العام‪ ،‬وقد جاءت‬ ‫يف املركز الأول �رشكة املراعي‪ ،‬متقدمة من املركز الثالث الذي احتلته العام‬

‫قطاع االت�صاالت‬

‫وفيه ثالث �رشكات‪ ،‬هي االت�صاالت‪ ،‬وزين ال�سعودية‪،‬‬ ‫واحتاد ات�صاالت‪ ،‬وجاءت االت�صاالت يف املركز الأول‪،‬‬ ‫وتقا�سمت املركز الثاين احتاد ات�صاالت وزين‬ ‫‪12‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 37‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الثاين لقائمة ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫واملركز ال�سابع للدخل‪ ،‬واملركز ال�ساد�س للم�صاريف‪ ،‬واملركز اخلام�س لتكاليف‬ ‫املبيعات‪ ،‬واملركز احلادي ع�رش لال�ستهالك‪ ،‬واملركز الثالث لكل من احل�سابات‬ ‫املدينة والعائد على ال�سهم‪ .‬واملركز الثاين من ن�صيب �رشكة هريف للأغذية‪،‬‬ ‫التي تقدمت �سبعة مراكز‪� ،‬إذ كانت تا�سعة العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪40‬‬ ‫درجة‪ ،‬توزعت على املركز الثامن لقائمة ر�أ�س املال‪ ،‬وال�ساد�س للدخل‪ ،‬والثاين‬ ‫للم�صاريف‪ ،‬واحلادي ع�رش لتكاليف املبيعات‪ ،‬والرابع لكل من اال�ستهالك‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬واخلام�س للح�سابات املدينة‪.‬‬ ‫املركز الثالث احتلته �رشكة �صافوال‪ ،‬التي تراجعت مركزين عن العام املا�ضي‪،‬‬ ‫�إذ كانت يف املركز الأول‪ ،‬وقد ح�صلت على ‪ 41‬درجة‪ ،‬فقد جاءت الأوىل يف‬ ‫قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬والثانية يف قائمة الدخل‪ ،‬واخلام�سة يف امل�صاريف‪ ،‬والثامنة‬ ‫يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�ساد�سة يف اال�ستهالك‪ ،‬والثانية ع�رشة يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬وال�سابعة يف العائد على ال�سهم‪� .‬أما املركز الرابع يف قطاع الزراعة‪،‬‬ ‫فكان من ن�صيب ال�رشكة ال�سعودية ملنتجات الألبان والأغذية‪ ،‬التي ح�صلت‬ ‫على ‪ 45‬نقطة‪ ،‬وجاءت يف املركز ال�ساد�س يف قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬واملركز‬ ‫الثامن يف قائمة الدخل واحل�سابات املدينة‪ ،‬والرابع يف امل�صاريف وتكاليف‬ ‫املبيعات‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك‪ ،‬والعا�رش يف العائد على ال�سهم‪� .‬أما املركز‬ ‫اخلام�س فكان من ن�صيب �رشكة حلواين �أخوان‪ ،‬التي تراجعت ثالثة مراكز عن‬ ‫العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز الثاين‪ ،‬وتقا�سمت معها نف�س املركز �رشكة‬ ‫جازادكو‪ ،‬ونالت كل منهما ‪ 48‬نقطة‪ ،‬وبالن�سبة ل�رشكة حلواين �أخوان‪ ،‬جاءت‬ ‫يف املركز ال�سابع يف كل من قائمة ر�أ�س املال وقائمة امل�صاريف‪ ،‬واملركز‬ ‫اخلام�س يف الدخل‪ ،‬واملركز الثاين ع�رش يف تكاليف املبيعات‪ ،‬لكنها كانت‬


‫الأوىل يف قائمة اال�ستهالك‪ ،‬والعا�رشة يف احل�سابات املدينة‪ ،‬وال�ساد�سة يف‬ ‫العائد على ال�سهم‪� ،‬أما �رشكة جازادكو‪ ،‬فكانت يف املركز الرابع يف قائمة ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬واملركز الثاين ع�رش يف قائمة الدخل‪ ،‬والثامن يف امل�صاريف‪ ،‬والثاين يف‬ ‫كل من تكاليف املبيعات واال�ستهالك‪ ،‬وجاءت يف املركز ال�سابع يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬واملركز الثالث ع�رش يف قائمة العائد على ال�سهم‪.‬‬ ‫وجاءت �رشكة نادك‪ ،‬يف املركز ال�سابع يف قائمة الرتتيب العام‪ ،‬مرتاجعة‬ ‫مركزين عن العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت خام�سة‪ ،‬ونالت ال�رشكة ‪ 49‬نقطة‪ ،‬وتبعتها‬ ‫يف املركز الثامن �رشكة الق�صيم الزراعية‪ ،‬التي نالت ‪ 50‬نقطة‪ ،‬ثم يف املركز‬ ‫التا�سع جاءت �رشكة اجلوف‪ ،‬ونالت ‪ 57‬نقطة‪ .‬وت�شاركت �أربع �رشكات يف املركز‬ ‫العا�رش‪ ،‬ونالت كل منها ‪ 62‬نقطة‪ ،‬وال�رشكات هي‪ :‬ال�رشقية للتنمية‪ ،‬وتبوك‬ ‫الزراعية‪ ،‬وال�رشكة ال�سعودية للأ�سماك‪ ،‬و�رشكة املنتجات الغذائية‪ .‬ويف املركز‬ ‫الرابع ع�رش‪ ،‬الأخري‪ ،‬جاءت �رشكة �أنعام القاب�ضة‪ ،‬وح�صلت على ‪ 64‬نقطة‪.‬‬ ‫قطاع جتارة التجزئة‬ ‫وفيه ثمان �رشكات‪ ،‬ح�صلت على املركز الأول منها �رشكة جرير‪ ،‬متقدمة مركزاً‬ ‫واحداً عن درا�سة العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز الثاين‪ ،‬وبلغ جمموع نقاطها‬ ‫‪ 20‬نقطة‪ ،‬توزعت على املركز الأول يف م�ؤ�رشات كل من الدخل واال�ستهالك‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬وكانت ثالثة يف قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬ورابعة يف امل�صاريف‪،‬‬

‫قطاع الزراعة‬

‫دخلت ‪� 14‬رشكة يف قطاع الزراعة يف درا�سة هذا‬ ‫العام‪ ،‬وقد جاءت يف املركز الأول �رشكة املراعي‪،‬‬ ‫متقدمة من املركز الثالث الذي احتلته العام املا�ضي‬ ‫‪14‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫وخام�سة يف كل من تكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫املركز الثاين من ن�صيب �رشكة �أ�سواق العثيم‪ ،‬التي تقدمت مركزين‪ ،‬فقد كانت‬ ‫رابعة العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 24‬نقطة‪ ،‬وذلك لوقوعها يف املركز ال�ساد�س‬ ‫يف قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬واملركز ال�سابع يف الدخل‪ ،‬واملركز الأول يف امل�صاريف‪،‬‬ ‫والثاين يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والعائد على ال�سهم‪ ،‬والثالث يف كل من اال�ستهالك‬ ‫واحل�سابات املدينة‪� .‬أما املركز الثالث يف الرتتيب العام‪ ،‬فكان من ن�صيب �رشكة‬ ‫املوا�ساة‪ ،‬التي نالت ‪ 27‬نقطة‪ ،‬متقدمة من املركز ال�سابع الذي تبو�أته العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وذلك لوقوعها يف املركز الرابع يف قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬وال�ساد�س‬ ‫يف الدخل‪ ،‬والثاين يف امل�صاريف‪ ،‬والأول يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�سابع يف‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬والرابع يف احل�سابات املدينة‪ ،‬والثالث يف العائد على ال�سهم‪ .‬ويف‬ ‫املركز الرابع جاءت �رشكة الدري�س‪ ،‬مرتاجعة من املركز الثالث الذي كانت‬ ‫فيه العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 34‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الرابع يف كل‬ ‫من ر�أ�س املال والدخل‪ ،‬واملركز ال�ساد�س يف امل�صاريف‪ ،‬والثالث يف تكاليف‬ ‫املبيعات‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪ ،‬وال�سابع يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ .‬ويف املركز اخلام�س جاءت �رشكة ثمار‪ ،‬التي تقدمت من املركز التا�سع‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 35‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الثامن لكل من ر�أ�س املال‬ ‫والدخل‪ ،‬واخلام�س يف امل�صاريف‪ ،‬والرابع يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والثاين يف‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬والأول يف احل�سابات املدينة‪ ،‬وال�سابع يف العائد على ال�سهم‪.‬‬ ‫ويف املركز ال�ساد�س جاءت �رشكة اخلليج للتدريب‪ ،‬مرتاجعة مركزاً واحداً‬ ‫عن العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز اخلام�س‪ ،‬ونالت ‪ 36‬درجة‪ ،‬تلتها يف‬ ‫املركزين ال�سابع والثامن كل من احلكري وجمموعة فتيحي على التوايل‪.‬‬ ‫يذكر �أن �رشكة احلكري تراجعت من املركز الأول الذي تبو�أته العام املا�ضي‪.‬‬ ‫قطاع اال�ستثمار املتعدد‬ ‫دخلت يف هذا القطاع �سبع �رشكات �شملتها الدرا�سة‪ ،‬وقد تبو�أت يف املركز الأول‬


OIL ALTERNATE

TM

Emerson_Electric Corporate 2011 Ad # EECCO15322_52i Job # P15322 Print_Magazine, Oil, Arabic, Page, 4C Bleed DDB Chicago • 200 East Randolph Street, Chicago, IL 60601 • 312-552-6000

Final Output Scale 100% Bleed 215 mm x 280 mm Trim 205 mm x 270 mm Safety 185 mm x 250 mm Studio PO# 17179 WO# P15322.11

Team M. Iacobucci, G. Matusek, J. Loibl, T. Kuhlemeier , C. Joyce, S. Koller, S. Roseberry, K. Bateman Destination(s) Business Pioneer M.E., Issue: April

InDesign CS5

Document Path DDB:Volumes:DDB:Emerson_Electric:Active_Work:EECCO_Corporate:P15322_EECCO_Spring_Print:Mechanicals:P15322_52i_Arabic_Oil.indd Revision # 0 Links Fonts Date Created 3-11-2011 9:01 AM P05310_OIL_V15_300Dmx.PSD (CMYK; 944 ppi; 42.34%), P05310_OilDrip_V10_300Dmx. Slug Font Myriad Pro Family Saved 3-14-2011 3:05 PM PSD (CMYK; 1304 ppi; 23%), Oil_Alternate_arabic.ai (13.54%), Oil_nonMex_Web_ DTL Argo T (Light; Type 1) arabic_2lines_Print.ai (100%), Oil_Arabic_INBDB.ai (45.3%), ecorp_cmyk_mac.ai Printed 3-14-2011 5:08 PM (43.2%), CIS_rev_noTM_Ads.ai (40.9%), NBDB_Mobile_Site_Homepage_Sp2011_011411. Print Scale None ai (43.7%), Oil_2011_copyright_Arabic.ai (16%) Notes Due date: 3/14

Inks Cyan Magenta Yellow Black

Creative Account Group Print Producer vaughnda.johnson@chi.ddb.com Lead Digital Artist scott.roseberry@chi.ddb.com Digital Artist kate.bateman@chi.ddb.com Retoucher _ Proofreader


‫�رشكة امل�صايف‪ ،‬متقدمة مركزاً واحداً عن مركزها الذي تبو�أته العام املا�ضي‪،‬‬ ‫�إذ كانت يف املركز الثاين‪ ،‬ونالت جمموع نقاط قدره ‪ 21‬نقطة‪ ،‬وذلك لوقوعها‬ ‫يف املركز ال�ساد�س يف قائمة ر�أ�س املال‪ ،‬واملركز الرابع يف الدخل‪ ،‬واملركز‬ ‫ال�ساد�س يف امل�صاريف‪ ،‬واملركز الأول يف كل من تكاليف املبيعات واال�ستهالك‬ ‫واحل�سابات املدينة‪ ،‬وجاءت يف املركز الثاين على قائمة العائد على ال�سهم‪.‬‬ ‫املركز الثاين ذهب ل�رشكة الإح�ساء‪ ،‬التي تقدمت مركزين‪ ،‬فقد كانت يف املركز‬ ‫الرابع العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 26‬نقطة‪ ،‬وجاءت يف املركز الرابع يف قائمة ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬واملركز اخلام�س يف الدخل واال�ستهالك واملركز الأول يف امل�صاريف‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬والثالث يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�سابع يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ .‬املركز الثالث تقا�سمته كل من ع�سري واملتطورة‪ ،‬ونالت كل منهما‬ ‫‪ 27‬نقطة‪ ،‬توزعت بالن�سبة للأوىل على املركز الثالث يف ر�أ�س املال والدخل‬ ‫واال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز الرابع يف امل�صاريف‪ ،‬واملركز اخلام�س‬ ‫يف تكاليف املبيعات‪ ،‬واملركز ال�ساد�س يف احل�سابات املدينة‪� .‬أما �رشكة‬ ‫املتطورة‪ ،‬فكانت نتائجها كالتايل‪ :‬املركز اخلام�س يف ر�أ�س املال‪ ،‬واملركز‬ ‫ال�ساد�س يف الدخل‪ ،‬واملركز الثاين يف امل�صاريف واال�ستهالك واملركز الرابع‬ ‫يف تكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة والعائد على ال�سهم‪ .‬وقد تخلت كل من‬ ‫ال�رشكتني عن مركزها العام املا�ضي‪� ،‬إذ احتلت ع�سري املركز الأول يف الرتتيب‬

‫قطاع جتارة التجزئة‬

‫وفيه ثمان �رشكات‪ ،‬ح�صلت على املركز الأول منها‬ ‫�رشكة جرير‪ ،‬متقدمة مركزاً واحداً عن درا�سة العام‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز الثاين‬ ‫‪16‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫العام‪ ،‬وتلتها املتطورة يف املركز الثاين‪.‬‬ ‫املركز اخلام�س‪ ،‬حافظت عليه �رشكة �سي�سكو‪ ،‬فقد كانت يف نف�س املركز العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 29‬نقطة‪ ،‬ونالت عن قائمة ر�أ�س املال املركز الأول‪،‬‬ ‫وهو نف�س مركزها يف قائمة الدخل‪ ،‬لكنها جاءت خام�سة يف امل�صاريف‪،‬‬ ‫و�ساد�سة يف تكاليف املبيعات والعائد على ال�سهم‪ ،‬و�سابعة يف اال�ستهالك‬ ‫وثالثة يف احل�سابات املدينة‪ .‬تلتها يف املركز ال�ساد�س والأخري كل من �رشكة‬ ‫اململكة القاب�ضة و�رشكة الباحة‪ ،‬ونالت كل منهما ‪ 32‬نقطة‪.‬‬ ‫قطاع الإعالم والن�رش‬ ‫دخلت فيه ثالث �رشكات‪ ،‬هي الطباعة والتغليف‪ ،‬التي تبو�أت املركز الأول يف‬ ‫الرتتيب العام‪ ،‬ونالت املركز الثاين يف كل من ر�أ�س املال والدخل واال�ستهالك‬ ‫واحل�سابات املدينة‪ ،‬وحلت الأوىل يف كل من امل�صاريف وتكاليف املبيعات‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬وكان جمموع النقاط التي ح�صلت عليها هي ‪ 11‬درجة‪،‬‬ ‫متقدمة بذلك مركزاً واحداً‪ ،‬فقد كانت يف املركز الثاين العام املا�ضي‪ ،‬وهو‬ ‫املوقع الذي ح�صلت عليه �رشكة تهامة لهذا العام‪ ،‬وهي وافد جديد على‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬وح�صلت على ‪ 15‬درجة‪ ،‬لكنها جاءت يف املركز الثالث يف ر�أ�س املال‬ ‫واال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز الأول يف الدخل واحل�سابات املدينة‪،‬‬ ‫واملركز الثاين يف امل�صاريف وتكاليف املبيعات‪ .‬وذهب املركز الثالث والأخري‬ ‫ل�رشكة الأبحاث والت�سويق‪ ،‬التي تراجعت عن مركزها الثاين الذي احتلته العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 16‬نقطة‪ ،‬توزعت على املركز الأول يف ر�أ�س املال‬ ‫واال�ستهالك‪ ،‬واملركز الثاين يف العائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز الثالث يف كل من‬ ‫الدخل وامل�صاريف وتكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫قطاع الت�شييد والبناء‬ ‫وفيه �أربع ع�رشة �رشكة‪ ،‬متكنت فيه �رشكة البابطني من املحافظة على مركزها‬ ‫الأول الذي تبو�أته العام املا�ضي �أي�ضاً‪ ،‬ونالت ‪ 37‬نقطة‪ ،‬وح�صلت على املركز‬ ‫ال�سابع يف كل من ر�أ�س املال وتكاليف املبيعات والعائد على ال�سهم‪ ،‬وجاءت‬ ‫يف املركز ال�ساد�س يف امل�صاريف‪ ،‬واخلام�س يف الدخل‪ ،‬والرابع يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬واملركز الأول يف اال�ستهالك‪� .‬أما املركز الثاين فقد ت�شاركت فيه كل‬ ‫من الزامل لل�صناعة‪ ،‬واجلب�س الأهلية‪ ،‬و�صدق‪ ،‬و�أميانتيت‪ ،‬ونالت كل منها‬ ‫‪ 47‬نقطة‪ ،‬وقد تقدمت ال�رشكات الأربع من مراكز مت�أخرة كانت قد تبو�أتها‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬وهي املركز ال�سابع واحلادي ع�رش والثاين ع�رش واخلام�س‪،‬‬ ‫على الرتتيب‪� ،‬أما نتائج العام اجلاري فقد كانت كالتايل‪ :‬الزامل لل�صناعة‪،‬‬ ‫نالت املركز الرابع يف ر�أ�س املال‪ ،‬واملركز التا�سع يف الدخل‪ ،‬والثاين ع�رش‬ ‫يف امل�صاريف‪ ،‬واملركز الأول يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�سابع يف اال�ستهالك‪،‬‬ ‫والعا�رش يف احل�سابات املدينة‪ ،‬والرابع يف العائد على ال�سهم‪� .‬أما �رشكة اجلب�س‬ ‫الأهلية‪ ،‬فكانت يف املركز العا�رش يف ر�أ�س املال‪ ،‬والرابع يف الدخل‪ ،‬وال�سابع يف‬ ‫امل�صاريف‪ ،‬والرابع ع�رش يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والثاين يف كل من اال�ستهالك‬ ‫واحل�سابات املدينة‪ ،‬والثامن يف العائد على ال�سهم‪� .‬أما �رشكة �صدق‪ ،‬فقد حلت‬ ‫يف املركز الثامن يف ر�أ�س املال والدخل‪ ،‬والعا�رش يف امل�صاريف‪ ،‬والثاين يف‬ ‫تكاليف املبيعات‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪ ،‬والتا�سع يف‬ ‫احل�سابات املدينة‪� .‬أما �رشكة �أميانتيت‪ ،‬فقد جاءت يف املركز الثاين يف ر�أ�س‬ ‫املال والدخل‪ ،‬واخلام�س يف امل�صاريف‪ ،‬والتا�سع يف تكاليف املبيعات والعائد‬ ‫على ال�سهم‪ ،‬والثاين ع�رش يف اال�ستهالك‪ ،‬والثامن يف احل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫املركز ال�ساد�س يف الرتتيب العام ذهب ل�رشكة اخلزف ال�سعودي‪ ،‬والتي ح�صلت‬


‫على ‪ 50‬نقطة‪ ،‬متقدمة بذلك من مركزها التا�سع العام املا�ضي‪ .‬تلتها يف املركز‬ ‫ال�سابع كل من جمموعة املعجل و�أنابيب‪ ،‬وح�صلت كل منهما على ‪ 51‬نقطة‪.‬‬ ‫ثم �رشكة م�سك‪ ،‬يف املركز التا�سع‪ ،‬ونالت ‪ 52‬نقطة‪ ،‬ويف املركز العا�رش جاءت‬ ‫البحر الأحمر‪ ،‬ونالت ‪ 54‬نقطة‪ .‬ومع ‪ 56‬نقطة تبو�أت �أنابيب ال�سعودية املركز‬ ‫احلادي ع�رش‪ ،‬ويف املركز الثاين ع�رش جاءت �رشكة الكابالت‪ ،‬التي نالت ‪59‬‬ ‫نقطة‪ ،‬تبعتها كل من �رشكة �أبناء عبداهلل بن ح�سن اخل�رضي‪ ،‬و�رشكة الفخارية‪،‬‬ ‫يف املركزين الثالث ع�رش والرابع ع�رش‪ ،‬على التوايل‪ ،‬وبر�صيد ‪ 61‬نقطة للأوىل‪،‬‬ ‫و‪ 74‬نقطة ل��أخرية‪.‬‬ ‫قطاع ال�صناعات البرتوكيماوية‬ ‫ي�ضم قطاع ال�صناعات البرتوكيماوية ثالث ع�رشة �رشكة‪ ،‬متكنت �رشكة �سابك‬ ‫من حتقيق املركز الأول فيها‪ ،‬متقدمة من مركزها الثاين الذي تبو�أته العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وكان جمموع النقاط التي ح�صلت عليها يف الرتتيب العام ‪ 37‬نقطة‪،‬‬

‫قطاع الأ�سمنت‬

‫ي�ضم ت�سع �رشكات‪ ،‬تبدلت مواقع العديد منها عن العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ففي املركز الأول هذا العام‪ ،‬تقدمت �رشكة‬ ‫اجلنوب‪ ،‬التي كانت يف املركز الثالث العام املا�ضي‬ ‫‪18‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫وقد جاءت يف املركز الأول يف كل من ر�أ�س املال وامل�صاريف‪ ،‬واملركز ال�سابع‬ ‫يف الدخل‪ ،‬واملركز العا�رش يف تكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة‪ ،‬واملركز‬ ‫اخلام�س يف اال�ستهالك‪ ،‬واملركز الثالث يف العائد على ال�سهم‪ .‬املركز الثاين يف‬ ‫الرتتيب العام جاءت �رشكة جمموعة ال�سعودية‪ ،‬متقدمة من املركز اخلام�س‬ ‫الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 39‬نقطة‪ ،‬لكنها كانت يف املركز‬ ‫الأول يف قائمة العائد على ال�سهم‪ ،‬والثالث يف احل�سابات املدينة والرابع يف‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬واخلام�س يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والتا�سع يف امل�صاريف‪ ،‬والعا�رش‬ ‫يف الدخل‪ ،‬وال�سابع يف ر�أ�س املال‪ .‬ويف املركز الثالث يف الرتتيب العام‪ ،‬جاءت‬ ‫�رشكة ال�صحراء للبرتوكيماويات‪ ،‬وهو نف�س املركز الذي تبو�أته العام املا�ضي‪،‬‬ ‫وح�صلت على ‪ 40‬نقطة‪ ،‬توزعت على املركز التا�سع لر�أ�س املال‪ ،‬واملركز الأول‬ ‫يف الدخل وتكاليف املبيعات‪ ،‬والثامن يف امل�صاريف واال�ستهالك‪ ،‬والثاين‬ ‫يف احل�سابات املدينة‪ ،‬واحلادي ع�رش يف العائد على ال�سهم‪ .‬املركز الرابع كان‬ ‫من ن�صيب �رشكة الت�صنيع‪ ،‬التي تقدمت من املركز ال�ساد�س الذي احتلته العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 49‬نقطة يف الرتتيب العام‪ ،‬و�شاركتها يف املركز نف�سه‬ ‫وبعدد النقاط‪� ،‬رشكة املتقدمة‪ ،‬التي كانت يف املركز ال�سابع العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقد جاءت نتائج الت�صنيع كالتايل‪ :‬املركز اخلام�س يف ر�أ�س املال‪ ،‬والرابع‬ ‫يف الدخل‪ ،‬وال�سابع يف امل�صاريف‪ ،‬والتا�سع يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�ساد�س‬ ‫يف اال�ستهالك‪ ،‬واحلادي ع�رش يف احل�سابات املدينة‪ ،‬وال�سابع يف العائد على‬ ‫ال�سهم‪� .‬أما �رشكة املتقدمة‪ ،‬فكانت نتائجها‪ :‬املركز احلادي ع�رش يف ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫والثاين يف الدخل‪ ،‬وال�ساد�س يف امل�صاريف‪ ،‬وال�سابع يف تكاليف املبيعات‪،‬‬ ‫والتا�سع يف اال�ستهالك‪ ،‬والرابع يف احل�سابات املدينة‪ ،‬والعا�رش يف العائد على‬ ‫ال�سهم‪.‬‬ ‫يف املركز ال�ساد�س جاءت �رشكة الوطنية للبرتوكيماويات‪ ،‬مرتاجعة خم�سة‬ ‫مراكز‪ ،‬فقد تبو�أت املركز الأول على �رشكات هذا القطاع العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت‬ ‫على ‪ 50‬نقطة‪ ،‬وتلتها يف املركز ال�سابع �رشكة برتورابغ‪ ،‬التي نالت ‪ 52‬نقطة‪،‬‬ ‫ثم �رشكة �سافكو يف املركز الثامن‪ ،‬وتبعتها يف املركز التا�سع كيان ال�سعودية‪،‬‬ ‫بـ ‪ 54‬نقطة‪ ،‬ثم �رشكة مناء يف املركز العا�رش‪ ،‬ونالت ‪ 56‬نقطة‪ ،‬ويف املركز‬ ‫احلادي ع�رش جاءت �رشكة كيمانول‪ ،‬التي ح�صلت على ‪ 59‬نقطة‪ ،‬ثم �رشكة‬ ‫ين�ساب‪ 60 ،‬نقطة‪ ،‬ويف املركزين الثالث ع�رش والرابع ع�رش جاءت كل من �سبكيم‬ ‫العاملية‪ ،‬واللجني‪ ،‬ونالت كل منهما ‪ 63‬و‪ 70‬نقطة على التوايل‪.‬‬ ‫قطاع الأ�سمنت‬ ‫ي�ضم قطاع الأ�سمنت ت�سع �رشكات‪ ،‬تبدلت مواقع العديد منها عن العام املا�ضي‪،‬‬ ‫ففي املركز الأول هذا العام‪ ،‬تقدمت �رشكة اجلنوب‪ ،‬التي كانت يف املركز‬ ‫الثالث العام املا�ضي‪ ،‬وحققت ‪ 26‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الثاين يف ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬وال�ساد�س يف الدخل وامل�صاريف‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك‪ ،‬والرابع يف‬ ‫احل�سابات املدينة‪ ،‬والأول يف تكاليف املبيعات والثاين يف العائد على ال�سهم‪.‬‬ ‫�أما املركز الثاين يف الرتتيب العام‪ ،‬فكان من ن�صيب �رشكة الق�صيم‪ ،‬وهو نف�س‬ ‫املركز الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت الق�صيم ‪ 29‬نقطة توزعت على‪ :‬املركز‬ ‫ال�سابع يف ر�أ�س املال‪ ،‬والثامن يف الدخل‪ ،‬والرابع يف امل�صاريف‪ ،‬والثالث يف‬ ‫كل من تكاليف املبيعات واال�ستهالك واحل�سابات املدينة‪ ،‬واملركز الأول يف‬ ‫العائد على ال�سهم‪ .‬ويف املركز الثالث جاءت كل من ال�رشقية والعربية‪ ،‬وبعدد‬ ‫نقاط ‪ 32‬لكل منهما‪ ،‬متقدمة الأوىل من املركز الرابع العام املا�ضي‪ ،‬والعربية‬ ‫من املركز اخلام�س‪ ،‬وجاءت ال�رشقية �ساد�سة يف ر�أ�س املال‪ ،‬وثالثة يف الدخل‬


‫وامل�صاريف‪ ،‬و�ساد�سة يف تكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة والعائد على‬ ‫ال�سهم‪ ،‬وثانية يف اال�ستهالك‪� .،‬أما العربية‪ ،‬فقد كانت يف املركز التا�سع يف ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬والثاين يف الدخل واحل�سابات املدينة‪ ،‬والأول يف امل�صاريف‪ ،‬والرابع يف‬ ‫تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�سابع يف العائد على ال�سهم واال�ستهالك‪.‬‬ ‫ويف املركز اخلام�س‪ ،‬يف الرتتيب العام‪ ،‬حلت ثالث �رشكات‪ ،‬هي‪ :‬ينبع‪ ،‬والتي‬ ‫كان تراجعها كبرياً‪ ،‬فقد كانت يف املركز الأول يف درا�سة العام املا�ضي‪،‬‬ ‫و�شاركتها املركز اخلام�س �رشكة �أ�سمنت اجلوف‪ ،‬و�رشكة �أ�سمنت ال�سعودية‪،‬‬ ‫ونالت كل منها‪ 34 ،‬نقطة‪ .‬وبالن�سبة ل�رشكة ينبع كانت نتائجها‪ :‬املركز‬ ‫اخلام�س يف قائمتي ر�أ�س املال والعائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز الرابع يف الدخل‬ ‫واال�ستهالك‪ ،‬وال�سابع يف امل�صاريف واحل�سابات املدينة‪ ،‬والثاين يف تكاليف‬ ‫املبيعات‪� .‬أما �رشكة �أ�سمنت اجلوف فجاءت رابعة يف ر�أ�س املال‪ ،‬والأوىل يف كل‬ ‫من الدخل واحل�سابات املدينة‪ ،‬والثامنة يف امل�صاريف‪ ،‬واخلام�سة يف تكاليف‬

‫قطاع الإعالم والن�رش‬

‫دخلت فيه ثالث �رشكات‪ ،‬هي الطباعة والتغليف‪ ،‬التي‬ ‫تبو�أت املركز الأول يف الرتتيب العام‪ ،‬متقدمة بذلك‬ ‫مركزاً واحداً‪ ،‬فقد كانت يف املركز الثاين العام املا�ضي‬ ‫‪20‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫املبيعات‪ ،‬وال�ساد�سة يف اال�ستهالك‪ ،‬والتا�سعة يف العائد على ال�سهم‪� .‬أما �أ�سمنت‬ ‫ال�سعودية فجاءت الأوىل يف ر�أ�س املال‪ ،‬واخلام�سة يف الدخل واحل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬والثانية يف امل�صاريف‪ ،‬والثامنة يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والتا�سعة يف‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬والرابعة يف العائد على ال�سهم‪ .‬وحلت يف املركز الثامن يف الرتتيب‬ ‫العام �رشكة اليمامة‪ ،‬التي نالت ‪ 43‬درجة‪ ،‬و�أخرياً جاءت �رشكة �أ�سمنت تبوك يف‬ ‫املركز التا�سع والأخري وح�صلت على ‪ 50‬درجة‪.‬‬ ‫قطاع �رشكات النقل‬ ‫وفيه خم�س �رشكات‪ ،‬حققت جميعها نتائج خمتلفة عن العام املا�ضي‪� ،‬إذ تقدمت‬ ‫�رشكة اجلماعي "�سابتكو" �إىل املركز الأول‪ ،‬بعد �أن كانت يف املركز الثالث‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 17‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الثاين يف كل من ر�أ�س‬ ‫املال والدخل‪ ،‬واملركز الأول يف كل من تكاليف املبيعات واحل�سابات املدينة‪،‬‬ ‫والثالث يف كل من امل�صاريف واال�ستهالك‪ ،‬وجاءت خام�سة يف العائد على‬ ‫ال�سهم‪� .‬أما �رشكة "�سا�سكو" وهي الوافد اجلديد يف درا�سة هذا العام‪ ،‬فقد جاءت‬ ‫يف املركز الثاين‪ ،‬ونالت املركز الأول يف كل من اال�ستهالك والعائد على ال�سهم‪،‬‬ ‫وثانية يف امل�صاريف وتكاليف املبيعات‪ ،‬وثالثة يف ر�أ�س املال‪ ،‬ورابعة يف‬ ‫الدخل‪ ،‬وخام�سة يف احل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫املركز الثالث ذهب ل�رشكة مربد‪ ،‬التي تراجعت عن مركزها الثاين يف الرتتيب‬ ‫العام للعام املا�ضي‪ ،‬ونالت املركز الثاين لكل من العائد على ال�سهم واحل�سابات‬ ‫املدينة واال�ستهالك‪ ،‬وجاءت الأوىل يف امل�صاريف‪ ،‬والثالثة يف تكاليف‬ ‫املبيعات‪ ،‬واخلام�سة يف الدخل ور�أ�س املال‪ .‬وحلت يف املركز الرابع على‬ ‫الرتتيب العام �رشكة البحري‪ ،‬التي كان تراجعها كبرياً‪ ،‬فقد كانت الأوىل العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ونالت املركز الأول يف م�ؤ�رشي ر�أ�س املال والدخل‪ ،‬واملركز الرابع‬ ‫يف م�ؤ�رشي امل�صاريف وتكاليف املبيعات‪ ،‬واملركز اخلام�س يف اال�ستهالك‪،‬‬ ‫واملركز الثالث يف كل من احل�سابات املدينة والعائد على ال�سهم‪ .‬ويف املركز‬ ‫اخلام�س والأخري يف الرتتيب العام جاءت �رشكة بدجت ال�سعودية‪ ،‬مرتاجعة‬ ‫مركزاً واحداً عن العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز الرابع‪ ،‬و�أي�ض ًا الأخري‪ ،‬ونالت‬ ‫املركز الثالث يف م�ؤ�رش الدخل‪ ،‬والرابع يف كل من ر�أ�س املال واال�ستهالك‬ ‫واحل�سابات املدينة والعائد على ال�سهم‪ ،‬ويف املركز اخلام�س على م�ؤ�رشي‬ ‫تكاليف املبيعات وامل�صاريف‪.‬‬ ‫قطاع التطوير العقاري‬ ‫دخلت يف قطاع التطوير العقاري �سبع �رشكات‪ ،‬لهذا العام‪ ،‬بزيادة �رشكة واحدة‬ ‫عن العام املا�ضي‪ ،‬وقد تبو�أت فيه املركز الأول يف الرتتيب العام‪� ،‬رشكة دار‬ ‫الأركان‪ ،‬متقدمة مركزاً واحداً عن العام املا�ضي‪� ،‬إذ كانت يف املركز الثاين‪،‬‬ ‫ونالت ال�رشكة ‪ 20‬نقطة‪ ،‬هي نتيجة وقوعها يف املراكز التالية‪ :‬املركز الأول يف‬ ‫م�ؤ�رشات كل من ر�أ�س املال والدخل وامل�صاريف‪ ،‬والثالث يف تكاليف املبيعات‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬والرابع يف احل�سابات املدينة‪ ،‬وال�سابع يف اال�ستهالك‪ .‬تلتها‬ ‫يف املركز الثاين يف الرتتيب العام �رشكة جبل عمر‪ ،‬التي كانت ثالثة العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 23‬نقطة‪� ،‬إذ حلت الأوىل يف تكاليف املبيعات واحل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬وثانية يف اال�ستهالك‪ ،‬وثالثة يف امل�صاريف‪ ،‬و�سابعة يف ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫و�ساد�سة يف العائد على ال�سهم‪ .‬وت�شاركت يف املركز الثالث‪ ،‬كل من طيبة‪،‬‬ ‫التي تخلت عن املركز الأول الذي احتلته العام املا�ضي‪ ،‬و�رشكة مكة للإن�شاء‬ ‫والتعمري‪ ،‬وهي الوافد اجلديد على القطاع لدرا�سة هذا العام‪ ،‬ونالت كل منهما‬ ‫‪ 28‬نقطة‪ ،‬توزعت بالن�سبة ل�رشكة طيبة على‪ :‬املركز اخلام�س يف ر�أ�س املال‪،‬‬


‫املركز‬ ‫‪11‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫�إجمايل دخل العمليات‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪435.6710526‬‬ ‫‪119.0567591‬‬ ‫‪2.117253712‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪11‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪231832.0917‬‬ ‫‪2979.702268‬‬ ‫‪4753.115271‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪98684210.53‬‬ ‫‪324956.6724‬‬ ‫‪5310.435679‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪15000000000‬‬ ‫‪3000000000‬‬ ‫‪15000000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫تكاليف املبيعات ‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.100340888‬‬ ‫‪1.1020934‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪567107.2689‬‬ ‫‪9508.595771‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪18281.84702‬‬ ‫‪7613.826709‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪41665938150‬‬ ‫‪750000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪2.41270374‬‬ ‫‪2.214905231‬‬ ‫‪1.743391887‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪871.2431559‬‬ ‫‪1530.020198‬‬ ‫‪2863.638642‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪2119.469853‬‬ ‫‪1635.984173‬‬ ‫‪5936.134821-‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪20,000,000,000‬‬ ‫‪7,000,000,000‬‬ ‫‪14,000,000,000‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪8‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.652187884‬‬ ‫‪1.498420007‬‬ ‫‪1.193890872‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪1614.620884‬‬ ‫‪3878.251627‬‬ ‫‪1592.20051‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪1789.302615‬‬ ‫‪2172.653534‬‬ ‫‪5638.873037‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪2300000000‬‬ ‫‪270000000‬‬ ‫‪5000000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.199594347‬‬ ‫‪1.085874156‬‬ ‫‪0.189246127‬‬

‫املركز‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪3409.739922‬‬ ‫‪1640.431907‬‬ ‫‪17081.16972‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪968.1432465‬‬ ‫‪1389.497866‬‬ ‫‪1795.770601‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪400000000‬‬ ‫‪225000000‬‬ ‫‪250000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪0‬‬ ‫‪98‬‬ ‫‪1.414278976‬‬ ‫‪13293‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪96463.02251‬‬ ‫‪10263.06971‬‬ ‫‪2649.412299‬‬ ‫‪157033.8059‬‬

‫املركز‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪12223.94263‬‬ ‫‪10587.95566‬‬ ‫‪14895.3918‬‬ ‫‪0.435172114‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪150000000‬‬ ‫‪490000000‬‬ ‫‪1263888890‬‬ ‫‪432000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪0.124335347‬‬ ‫‪1.342162248‬‬ ‫‪1.459508784‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪12446.06704‬‬ ‫‪3455.584224‬‬ ‫‪3037.597868‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪15348.40888‬‬ ‫‪20455.47525‬‬ ‫‪9180.207473‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪600000000‬‬ ‫‪150000000‬‬ ‫‪800000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪2‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.264955735‬‬ ‫‪1.309057793‬‬ ‫‪3022982‬‬ ‫‪1.689431393‬‬ ‫‪1.320421213‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪3028.988542‬‬ ‫‪24177.34238‬‬ ‫‪757.8733568‬‬ ‫‪30646.14991‬‬ ‫‪6252.149176‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪5170.102764‬‬ ‫‪6995.675401‬‬ ‫‪2841.797153‬‬ ‫‪5657.691787‬‬ ‫‪4207.116337‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪8‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪405000000‬‬ ‫‪1155000000‬‬ ‫‪600000000‬‬ ‫‪316666667‬‬ ‫‪400000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.469397674‬‬ ‫‪1.149496387‬‬ ‫‪0‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪1163.959575‬‬ ‫‪27313.9465‬‬ ‫‪266760.8973‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪1248.508812‬‬ ‫‪874975.6951‬‬ ‫‪8854.912383‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪30000000000‬‬ ‫‪4500000000‬‬ ‫‪2925300000‬‬

‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪23‬‬


‫قطاع البنوك‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫م�رصف الإمناء‬ ‫البالد‬ ‫بنك الريا�ض‬ ‫قطاع الطاقة‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫كهرباء ال�سعودية‬ ‫�رشكة الغاز والت�صنيع الأهلية‬ ‫قطاع االت�صاالت‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫االت�صاالت‬ ‫احتاد االت�صاالت‬ ‫زين ال�سعودية‬ ‫قطاع الزراعة‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫املراعي‬ ‫هريف للأغذية‬ ‫�صافوال‬ ‫قطاع جتارة التجزئة‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫جرير‬ ‫�أ�سواق العثيم‬ ‫املوا�ساة‬ ‫قطاع اال�ستثمار املتعدد‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫امل�صايف‬ ‫الإح�ساء‬ ‫ع�سري‬ ‫متطورة‬ ‫قطاع الإعالم والن�رش‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫طباعة وتغليف‬ ‫تهامة‬ ‫الأبحاث والت�سويق‬ ‫قطاع الت�شييد والبناء‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫البابطني‬ ‫�أميانتيت‬ ‫الزامل لل�صناعة‬ ‫اجلب�س الأهلية‬ ‫�صدق‬ ‫قطاع ال�صناعات ال برتوكيماوية‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫�سابك‬ ‫جمموعة ال�سعودية‬ ‫ال�صحراء للبرتوكيماويات‬

‫‪22‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪28‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3.1‬‬ ‫‪1.88‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫اجمايل املطلوبات‪ /‬ر�أ�س املال‬ ‫‪0.000736546‬‬ ‫‪0.006004575‬‬ ‫‪0.009621547‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪163031.0737‬‬ ‫‪27000.99904‬‬ ‫‪53993.34802‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪2‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪5.5‬‬ ‫‪1.2‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫احل�سابات املدينة‪ /‬ر�أ�س املال‬ ‫‪114577.9785‬‬ ‫‪85149.86376-‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪4971.94677‬‬ ‫‪14796.69343‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪12‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪2‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪4.72‬‬ ‫‪6.02‬‬ ‫‪1.68-‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪12530.08002‬‬‫‪27448.71991‬‬‫‪22442.80291-‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪2314.224473‬‬ ‫‪3867.766586‬‬ ‫‪9369.436897‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪37‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪5.59‬‬ ‫‪4.6‬‬ ‫‪1.77‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪12‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪269194.7566‬‬ ‫‪6000000‬‬‫‪34196.2179-‬‬

‫املركز‬ ‫‪11‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪4742.668968‬‬ ‫‪8045.7715‬‬ ‫‪10830.62207‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪20‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪10.02‬‬ ‫‪7.2‬‬ ‫‪4.74‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪15045.51268‬‬‫‪225.000.000‬‬ ‫‪12175.52233-‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪20327.26903‬‬ ‫‪4485.914229‬‬ ‫‪7545.803024‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪21‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪8.2‬‬ ‫‪9.4‬‬ ‫‪6.7‬‬ ‫‪2.3‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪33266.79973‬‬ ‫‪6447368.421‬‬‫‪45013.49419‬‬‫‪72000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪3000000‬‬ ‫‪21672.78517‬‬ ‫‪23018.30134‬‬ ‫‪16000000‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪11‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪6.5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1.09‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪13536.98982‬‬‫‪925925.9259‬‬ ‫‪21961.1288-‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪23410.97975‬‬ ‫‪28653.29513‬‬ ‫‪15505.67895‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪37‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪2‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪1.93‬‬ ‫‪1.43‬‬ ‫‪3.52‬‬ ‫‪1.66‬‬ ‫‪2.38‬‬

‫املركز‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪63719.32033‬‬ ‫‪10398.75395‬‬‫‪10192.64091‬‬‫‪73234.65934‬‬ ‫‪410256.4103-‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪10418.27443‬‬ ‫‪9070.419438‬‬ ‫‪5340.549008‬‬ ‫‪13609.53528‬‬ ‫‪35752.59206‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪37‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪11‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪7.18‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1.13‬‬

‫املركز‬ ‫‪10‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪2022.599448‬‬‫‪183635.9927‬‬ ‫‪6304525.862‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪2827.560115‬‬ ‫‪22498.76257‬‬ ‫‪504710.1449‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪2.195649695‬‬ ‫‪2.352455632‬‬ ‫‪1.89780175‬‬ ‫‪1.749263493‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪33725.1879‬‬ ‫‪23590.46945‬‬ ‫‪18542.65289‬‬ ‫‪9527.552491‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪21260.11754‬‬ ‫‪17979.86255‬‬ ‫‪2709.07477‬‬ ‫‪31318.50924‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪1400000000‬‬ ‫‪900000000‬‬ ‫‪967500000‬‬ ‫‪800000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.568909987‬‬ ‫‪11.21357537‬‬ ‫‪1.130779624‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪5361.378346‬‬ ‫‪28450.40147‬‬ ‫‪15767.34408‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪24027.37198‬‬ ‫‪12081.50992‬‬ ‫‪25575.44757-‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪1250000000‬‬ ‫‪450000000‬‬ ‫‪180000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪1.741994025‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪6.017796208‬‬ ‫‪2.617580536‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪299243.5787‬‬ ‫‪180077.2449‬‬ ‫‪104466.1469‬‬ ‫‪18711.40772‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪7283.954864‬‬ ‫‪181327.1397‬‬‫‪7727.113495‬‬ ‫‪16286.99863‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪10800000000‬‬ ‫‪6714000000‬‬ ‫‪1648162400‬‬ ‫‪1500000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪2.07583614‬‬ ‫‪2.987755921‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪27958.06539‬‬ ‫‪12944.77745‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪5511.448984‬‬ ‫‪447136.5639‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪690060970‬‬ ‫‪101500000‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪10‬‬

‫تكاليف املبيعات‪ /‬املبيعات‬ ‫‪139.0481374‬‬ ‫‪1.160649859‬‬ ‫‪2.199775823‬‬ ‫‪0.182146967‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬إجمايل امل�صاريف‬ ‫‪1681.407001‬‬ ‫‪10289.66663‬‬ ‫‪26004.03695‬‬ ‫‪15256.30594‬‬

‫املركز‬ ‫‪6‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫ر�أ�س املال ‪� /‬صايف الدخل‬ ‫‪3948.095702‬‬ ‫‪15291.35703‬‬ ‫‪47942.86247‬‬ ‫‪4222.438036‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪300000000‬‬ ‫‪255564450‬‬ ‫‪925000000‬‬ ‫‪300000000‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪15‬‬

‫�أق�ساط الت�أمني‪ /‬جمموع التكاليف‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1.141906186‬‬ ‫‪1.384561791‬‬ ‫‪1.81201356‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫جمموع الإيرادات ‪� /‬أق�ساط الت�أمني‬ ‫‪9901‬‬ ‫‪0.922097988‬‬ ‫‪0.799767444‬‬ ‫‪0.676560057‬‬

‫املركز‬ ‫‪21‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫�أق�ساط الت�أمني‪ /‬ر�أ�س املال‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0.004373475‬‬ ‫‪0.00425273‬‬ ‫‪0.008361812‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪3‬‬

‫ر�أ�س املال‬ ‫‪250000000‬‬ ‫‪400000000‬‬ ‫‪200000000‬‬ ‫‪500000000‬‬

‫العامني املا�ضي واجلاري‪ ،‬وكانت بع�ض الرتاجعات يف املراكز حادة‪ ،‬وتبو�أت‬ ‫على املركز الأول يف الرتتيب العام "جمموعة ال�رسيع"‪ ،‬التي كانت ثالثة‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 36‬نقطة‪ ،‬توزعت على املركز ال�سابع يف ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬وال�ساد�س يف الدخل‪ ،‬والثالث يف امل�صاريف‪ ،‬والثاين يف كل من تكاليف‬ ‫املبيعات واال�ستهالك‪ ،‬واحلادي ع�رش يف احل�سابات املدينة‪ ،‬واخلام�س يف‬ ‫العائد على ال�سهم‪ .‬املركز الثاين يف الرتيب العام من ن�صيب �رشكة معدنية‪ ،‬التي‬ ‫كانت يف املركز احلادي ع�رش العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 38‬نقطة‪ ،‬لكنها كانت يف‬ ‫املركز الأول يف م�ؤ�رشي العائد على ال�سهم وامل�صاريف‪ ،‬والثالث يف احل�سابات‬ ‫املدينة‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك وتكاليف املبيعات‪ ،‬وحلت يف املركز احلادي‬ ‫ع�رش يف ر�أ�س املال‪ ،‬والثاين ع�رش يف الدخل‪� .‬أما املركز الثالث يف الرتتيب العام‬ ‫فقد تقا�سمته كل من معادن‪ ،‬التي كانت يف املركز الثاين ع�رش والأخري العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬و�رشكة زجاج‪ ،‬التي تقدمت من مركزها اخلام�س العام املا�ضي‪ ،‬ونالت‬ ‫كل منهما ‪ 42‬نقطة‪ ،‬توزعت بالن�سبة ل�رشكة معادن على‪ :‬املركز الأول يف كل‬ ‫من ر�أ�س املال واحل�سابات املدينة‪ ،‬والثالث يف اال�ستهالك والدخل‪ ،‬والثامن يف‬

‫امل�صاريف‪ ،‬والثالث ع�رش يف تكاليف املبيعات والعائد على ال�سهم‪� .‬أما �رشكة‬ ‫زجاج فكانت نتائجها‪ :‬املركز ال�سابع يف م�ؤ�رشات ر�أ�س املال واال�ستهالك‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬واخلام�س يف الدخل‪ ،‬والثاين يف امل�صاريف‪ ،‬والعا�رش يف‬ ‫تكاليف املبيعات‪ ،‬والرابع يف احل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬تراجعت �رشكة فيبكو من املركز الأول الذي تبو�أته العام املا�ضي‪،‬‬ ‫لتقبع يف املركز اخلام�س هذا العام‪ ،‬لكنها رغم ذلك جاءت يف املركز الأول‬ ‫مل�ؤ�رش اال�ستهالك‪ ،‬واملركز الثاين يف م�ؤ�رشي الدخل واحل�سابات املدينة‪،‬‬ ‫وال�ساد�س يف تكاليف املبيعات‪ ،‬والثامن يف العائد على ال�سهم‪ ،‬والثاين ع�رش يف‬ ‫كل من ر�أ�س املال وامل�صاريف‪ ،‬لي�صبع جمموع نقاطها ‪ 43‬يف الرتتيب العام‪.‬‬ ‫املركز ال�ساد�س يف الرتيب العام‪ ،‬حافظت عليه �رشكة �سبيماكو الدوائية‪ ،‬حيث‬ ‫تقا�سمته العام املا�ضي مع �رشكة �أ�سرتا ال�صناعية التي تراجعت هذا العام �إىل‬ ‫املركز احلادي ع�رش‪ ،‬ونالت �سبيماكو الدوائية ‪ 48‬درجة‪ ،‬بينما �أ�سرتا ح�صلت‬ ‫على ‪ 56‬درجة‪ .‬وذهب املركز ال�سابع يف الرتتيب العام �إىل �رشكة �صادرات‪ ،‬التي‬ ‫كانت يف املركز التا�سع العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 51‬نقطة‪ .‬بينما تراجعت �رشكة‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪25‬‬


‫قطاع اال�سمنت‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫اجلنوب‬ ‫الق�صيم‬ ‫ال�رشقية‬ ‫العربية‬ ‫قطاع النقل‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫اجلماعي (�سابتكو)‬ ‫�سا�سكو‬ ‫مربد‬ ‫قطاع التطوير العقاري‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫دار الأركان‬ ‫جبل عمر‬ ‫�رشكة مكة للإن�شاء والتعمري‬ ‫طيبة‬ ‫قطاع الفنادق وال�سياحة‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫الفنادق (�رشاكو)‬ ‫�شم�س‬ ‫قطاع اال�ستثمار ال�صناعي‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫جمموعة ال�رسيع‬ ‫معدنية‬ ‫معادن‬ ‫زجاج‬ ‫قطاع الت�أمني‬ ‫ا�سم ال�رشكات املدرجة‬ ‫�رشكة االحتاد التجاري للت�أمني التعاوين‬ ‫بوبا العربية للت�أمني التعاوين‬ ‫ال�رشكة املتحدة للت�أمني التعاوين‬ ‫�رشكة التعاونية للت�أمني‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪26‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪4.7‬‬ ‫‪5.56‬‬ ‫‪3.99‬‬ ‫‪3.19‬‬

‫املركز‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪199174.8471‬‬‫‪138015.6418‬‬‫‪32890.2638‬‬‫‪208986.4159‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪10485.47761‬‬ ‫‪10174.55006‬‬ ‫‪10251.22114‬‬ ‫‪6440.601552‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪17‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪1.1‬‬ ‫‪5.18‬‬ ‫‪4‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪790638.8362‬‬ ‫‪77041.60247‬‬‫‪14225.87529‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪8153.201925‬‬ ‫‪42420.81448‬‬ ‫‪15974.44089‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪20‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪1.35‬‬ ‫‪6‬‬‫‪1.29‬‬ ‫‪6.1‬‬

‫املركز‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪13153.27955‬‬‫‪15363844.39‬‬ ‫‪117382.1238‬‬ ‫‪101929.8722-‬‬

‫املركز‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪7573632.539‬‬ ‫‪29577092.51‬‬ ‫‪59965.88685‬‬ ‫‪69764.19701‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪10‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪2‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪1.78‬‬ ‫‪0‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪57399.84778‬‬‫‪5638888.889‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪33040.98492‬‬ ‫‪25840.1222‬‬

‫الرتتيب العام جمموع النقاط‬ ‫‪36‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪3‬‬

‫املركز‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪7‬‬

‫عائد ال�سهم‬ ‫‪2.53‬‬ ‫‪6.5‬‬ ‫‪1‬‬‫‪2.37‬‬

‫املركز‬ ‫‪11‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫احل�سابات املدينة‪/‬ر�أ�س املال‬ ‫‪7291.109707‬‬‫‪34066.17569‬‬ ‫‪5792110.207‬‬ ‫‪100200.4008‬‬

‫املركز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬

‫ر�أ�س املال ‪ /‬اال�ستهالكات‬ ‫‪6512.253891‬‬ ‫‪16040.95217‬‬ ‫‪1188182.402‬‬ ‫‪24256.14489‬‬

‫جمموع النقاط‬ ‫‪40‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪45‬‬

‫املركز‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫�صتفي الربح �أو اخل�سارة‪ /‬ر�أ�س املال‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0.000176995‬‬ ‫‪0.000283235‬‬ ‫‪0.000969824‬‬

‫املركز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪14‬‬

‫�أق�ساط الت�أمني‪ /‬امل�صاريف‬ ‫‪0‬‬ ‫‪278.787251‬‬ ‫‪154.898197‬‬ ‫‪151.9555862‬‬

‫الرتتيب العام‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬

‫اجلدول �أعاله يو�ضح نتائج احل�سابات لكل �رشكة واملركز الذي احتلته من جمموع ال�رشكات املدرجة يف كل قائمة �أو م�ؤ�رش اعتمدناه يف الدرا�سة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل املركز النهائي يف الرتتيب العام‪ ،‬وقد اكتفينا بذكر نتائج‬ ‫ال�رشكات التي احتلت املواقع الثالثة الأوىل يف كل قطاع‪ ،‬وذلك نظراً لعدد ال�رشكات الكبري املدرجة يف �سوق املال ال�سعودي‬

‫والثالث يف الدخل واحل�سابات املدينة‪ ،‬والرابع يف امل�صاريف‪ ،‬واملركز اخلام�س‬ ‫يف تكاليف املبيعات‪ ،‬وال�ساد�س يف اال�ستهالك‪ ،‬والثاين يف العائد على ال�سهم‪.‬‬ ‫�أما �رشكة مكة للإن�شاء والتعمري‪ ،‬فنالت املركز الرابع يف ر�أ�س املال والدخل‬ ‫والعائد على ال�سهم‪ ،‬واملركز الثاين يف امل�صاريف واحل�سابات املدينة‪ ،‬وال�سابع‬ ‫يف تكاليف املبيعات‪ ،‬واخلام�س يف اال�ستهالك‪ .‬وحلت �رشكة العقارية يف‬ ‫املركز اخلام�س‪ ،‬وهو املركز نف�سه الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على‬ ‫‪ 30‬درجة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز ال�ساد�س يف ر�أ�س املال‪ ،‬والثاين يف الدخل‪،‬‬ ‫واخلام�س يف امل�صاريف واحل�سابات املدينة والعائد على ال�سهم‪ ،‬والرابع يف‬ ‫التكاليف املبيعات‪ ،‬والثالث يف اال�ستهالك‪� .‬أما املركز ال�ساد�س يف الرتتيب‬ ‫العام‪ ،‬فذهب ل�رشكة �إعمار‪ ،‬التي تراجعت مركزين عن العام ال�سابق‪� ،‬إذ كانت‬ ‫يف املركز الرابع‪ ،‬ونالت ‪ 32‬نقطة‪ ،‬و�أخرياً جاءت يف املركز ال�سابع والأخري‬ ‫�رشكة الريا�ض للتعمري‪ ،‬ونالت ‪ 35‬نقطة‪.‬‬ ‫‪24‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫قطاع الفنادق وال�سياحة‬ ‫يف هذا القطاع‪ ،‬توجد �رشكتان فقط‪ ،‬هما الفنادق (�رشاكو) و�رشكة �شم�س‪ ،‬وقد‬ ‫حافظت كل من ال�رشكتني على مركزها الذي احتلته العام املا�ضي‪� ،‬إذ جاءت‬ ‫�رشاكو يف املركز الأول وتلتها �شم�س‪ ،‬وقد ح�صلت الأوىل على �أغلب املراكز‬ ‫الأوىل يف امل�ؤ�رشات املعتمدة يف الدرا�سة‪� ،‬إذ كانت الأوىل يف كل من ر�أ�س املال‬ ‫والدخل وتكاليف املبيعات والعائد على ال�سهم‪ ،‬بينما جاءت ثانية يف كل من‬ ‫احل�سابات املدينة واال�ستهالك وامل�صاريف‪ ،‬ومبجموع نقاط قدره ‪ 10‬درجات‪.‬‬ ‫�أما �شم�س‪� ،‬صاحبة املركز الثاين‪ ،‬فنالت ‪ 11‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪ :‬املركز الثاين‬ ‫يف كل من العائد على ال�سهم‪ ،‬ور�أ�س املال والدخل وتكاليف املبيعات‪ ،‬وحلت يف‬ ‫املركز الأول يف كل من امل�صاريف واال�ستهالك واحل�سابات املدينة‪.‬‬ ‫قطاع اال�ستثمار ال�صناعي‬ ‫�شهدت �رشكات اال�ستثمار ال�صناعي‪ ،‬الثالث ع�رشة‪ ،‬تفاوت ًا كبرياً يف املراكز بني‬


Saneou El Hadath_PNAB_41x27 cm_A8_DPS_A.pdf

1

3/22/11

7:29 PM


Saneou El Hadath_PNAB_41x27 cm_A8_DPS_A.pdf

1

3/22/11

7:29 PM


‫‪arabianEye.com‬‬

‫العبد اللطيف �إىل املركز الثامن‪� ،‬إذ كانت يف املركز الرابع العام املا�ضي‪ ،‬ونالت‬ ‫‪ 52‬نقطة‪ ،‬بينما تراجعت الكيميائية‪ ،‬مركزاً واحداً لتقبع يف املركز التا�سع‪،‬‬ ‫بعد �أن كانت يف املركز الثامن العام املا�ضي‪ .‬وحافظت ال�سعودية للورق على‬ ‫مركزها العا�رش للعام الثاين على التوايل‪ .‬وحلت �رشكة احل�سن غازي �إبراهني‬ ‫�شاكر‪ ،‬يف املركز احلادي ع�رش‪ ،‬ب�صحبة �أ�سرتا‪ ،‬وهي وافد جديد على درا�سة هذا‬ ‫العام‪ .‬و�أخرياً ذهب املركز الثالث ع�رش والأخري �إىل �صاحبة املركز الثاين يف‬ ‫درا�سة العام املا�ضي‪ ،‬وهي �رشكة "بي �سي �آي" ونالت ‪ 57‬نقطة‪.‬‬ ‫قطاع الت�أمني‬ ‫وهو �أكرب القطاعات يف عدد ال�رشكات‪� ،‬إذ تدخل فيه ثالث وع�رشون �رشكة‪،‬‬ ‫و�أي�ض ًا �شهد العديد من التغيريات التي طالت مراكز �رشكاته‪.‬‬ ‫اختلفت طريقة ح�ساباتنا لأداء �رشكات الت�أمني عن �رشكات بقية القطاعات‪،‬‬ ‫وذلك لأن القوائم املالية فيها خمتلفة عن غريها‪ ،‬وقد عمدنا فيها �إىل درا�سة‬

‫قطاع الت�شييد والبناء‬

‫وفيه �أربع ع�رشة �رشكة‪ ،‬متكنت فيه �رشكة البابطني‬ ‫من املحافظة على مركزها الأول الذي تبو�أته العام‬ ‫املا�ضي �أي�ضاً‪ ،‬ونالت ‪ 37‬نقطة‬ ‫‪28‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫�ستة م�ؤ�رشات‪�" ،‬أو قوائم" هي‪ :‬ر�أ�س املال‪ ،‬حيث نالت ال�رشكة �صاحبة ر�أ�س املال‬ ‫الأعلى املركز الأول‪ ،‬وتليها بقية ال�رشكات‪� ،‬إذ كلما انخف�ضت قيمة ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫نالت ال�رشكة ترتيب ًا �أدنى‪ ،‬وهكذا‪ ..‬ثم ق�سمنا �إجمايل �أق�ساط الت�أمني املكتتبة‬ ‫على ر�أ�س املال‪ ،‬لنح�صل على قيمة الأق�ساط بالن�سبة لر�أ�س املال‪ ،‬وكانت‬ ‫�صاحبة �أق�ساط الت�أمني الأعلى يف املركز الأول‪ ،‬تلتها بقية ال�رشكات‪ ،‬التي كلما‬ ‫انخف�ضت �أق�ساطها تدنى بالتايل ترتيبها‪ .‬وامل�ؤ�رش الثالث‪ ،‬كان نتيجة ق�سمة‬ ‫جمموع الإيرادات على �أق�ساط الت�أمني‪ ،‬لنح�صل على ن�سبة الإيرادات بالن�سبة‬ ‫للأق�ساط‪ ،‬والتي كلما ارتفعت �إيرادات ال�رشكة نالت مركزاً متقدماً‪ ،‬ينخف�ض‬ ‫مع انخفا�ض �إيراداتها‪ .‬ثم تاله م�ؤ�رش �إجمايل �أق�ساط الت�أمني املكتتبة مق�سمة‬ ‫على جمموع التكاليف وامل�صاريف‪ ،‬وتاله امل�ؤ�رش اخلام�س‪ ،‬وهو نتيجة ق�سمة‬ ‫�إجمايل �أق�ساط الت�أمني املكتتبة على امل�صاريف العمومية والإدارية‪ .‬و�أخرياً‬ ‫امل�ؤ�رش ال�ساد�س‪ ،‬والذي ح�صلنا عليه نتيجة ق�سمة �صايف الربح �أو اخل�سارة‪،‬‬ ‫على ر�أ�س املال‪ ،‬ويف جميع امل�ؤ�رشات ال�سابقة‪ ،‬كانت ال�رشكة �صاحبة النتائج‬ ‫الأعلى يف املركز الأول‪ ،‬ويتدنى املركز مع انخفا�ض قيمة النتائج‪.‬‬ ‫املركز الأول يف الرتتيب العام تقا�سمته �رشكتان‪ ،‬هما بوبا العربية للت�أمني‬ ‫التعاوين‪ ،‬و�رشكة االحتاد التجاري للت�أمني التعاوين‪ ،‬ونالت كل منهما ‪40‬‬ ‫نقطة‪ ،‬يذكر �أن االحتاد التجاري تقدمت من املركز الثاين ع�رش الذي تبو�أته‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬ببينما �رشكة بوبا العربية للت�أمني التعاوين فهي وافد جديد على‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬وقد ح�صلت على املركز الرابع يف كل من ر�أ�س املال و�أق�ساط الت�أمني‪،‬‬


‫ونالت املركز الثالث يف الإيرادات‪ ،‬وال�ساد�س يف جمموع التكاليف‪ ،‬والثامن‬ ‫ع�رش يف امل�صاريف‪ ،‬واخلام�س يف الربح �أو اخل�سارة‪ .‬وح�صلت �رشيكتها يف‬ ‫املركز الأول "االحتاد التجاري" على املركز الأول يف م�ؤ�رشات كل من الإيرادات‬ ‫وجمموع التكاليف وامل�صاريف‪ ،‬لكنها كانت تا�سعة يف الربح‪ ،‬و�سابعة يف ر�أ�س‬ ‫املال‪ ،‬واحلادية ع�رشة يف �أق�ساط الت�أمني‪.‬‬ ‫املركز الثالث تقا�سمته كل من �رشكة التعاونية للت�أمني‪ ،‬التي حافظت على‬ ‫نف�س املركز العام املا�ضي‪ ،‬وال�رشكة املتحدة للت�أمني التعاوين‪ ،‬التي تقدمت‬ ‫من املركز الع�رشين يف درا�سة العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت كل منهما على ‪45‬‬ ‫نقطة‪ ،‬توزعت بالن�سبة ل�رشكة التعاونية على املركز الثالث يف ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫والثاين يف �أق�ساط الت�أمني‪ ،‬والثامن يف الإيرادات‪ ،‬واخلام�س ع�رش يف جمموع‬ ‫التكاليف‪ ،‬والرابع ع�رش يف امل�صاريف‪ ،‬والثالث يف الربح‪� .‬أما ال�رشكة املتحدة‬ ‫للت�أمني التعاوين‪ ،‬فنالت املركز التا�سع يف ر�أ�س املال‪ ،‬واخلام�س يف كل من‬

‫قطاع الت�أمني‬

‫املركز الأول يف الرتتيب العام تقا�سمته �رشكتان‪،‬‬ ‫هما بوبا العربية للت�أمني التعاوين‪ ،‬و�رشكة االحتاد‬ ‫التجاري للت�أمني التعاوين‪ ،‬ونالت كل منهما ‪ 40‬نقطة‬ ‫‪30‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫�أق�ساط الت�أمني والإيرادات‪ ،‬وال�سابع يف جمموع التكاليف‪ ،‬واخلام�س ع�رش يف‬ ‫امل�صاريف‪ ،‬والرابع يف الربح‪.‬‬ ‫جاءت يف املركز اخلام�س يف الرتتيب العام �رشكة ال�صقر للت�أمني التعاوين‪،‬‬ ‫متقدمة من املركز ال�سابع ع�رش العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 51‬نقطة‪ ،‬توزعت على‪:‬‬ ‫املركز التا�سع يف ر�أ�س املال‪ ،‬والرابع ع�رش يف �أق�ساط الت�أمني‪ ،‬وال�ساد�س يف كل‬ ‫من الإيرادات‪ ،‬وامل�صاريف والربح‪ ،‬والعا�رش يف جمموع التكاليف‪.‬‬ ‫وتراجعت �رشكة مالذ للت�أمني و�إعادة الت�أمني التعاوين‪ ،‬من املركز الأول الذي‬ ‫تبو�أته العام املا�ضي‪� ،‬إىل املركز ال�ساد�س‪ ،‬ونالت ‪ 52‬نقطة‪ ،‬هي ح�صيلة وقوعها‬ ‫يف املركز ال�ساد�س يف م�ؤ�رش ر�أ�س املال‪ ،‬والعا�رش يف �أق�ساط الت�أمني‪ ،‬واحلادي‬ ‫ع�رش يف كل من الإيرادات وامل�صاريف‪ ،‬والثالث ع�رش يف جمموع التكاليف‪،‬‬ ‫لكنها جاءت يف املركز الأول يف م�ؤ�رش الربح �أو اخل�سارة‪ .‬وتراجعت �رشكة‬ ‫�أياك ال�سعودية للت�أمني التعاوين من املركز الرابع الذي تبو�أته العام املا�ضي‪،‬‬ ‫�إىل املركز ال�سابع هذا العام‪ ،‬ونالت ‪ 54‬نقطة‪ .‬وكذلك تراجعت �رشكة املتو�سط‬ ‫واخلليج للت�أمني و�إعادة الت�أمني التعاوين من املركز الثاين‪ ،‬الذي تبو�أته العام‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إىل املركز الثامن‪ ،‬ونالت ‪ 57‬نقطة‪ ،‬تلتها يف املركز التا�سع �رشكة‬ ‫احتاد اخلليج للت�أمني التعاوين‪ ،‬بر�صيد ‪ 60‬نقطة‪ ،‬متقدمة من املركز الرابع‬ ‫والع�رشين والأخري يف درا�سة العام املا�ضي‪ .‬وكذلك تقدمت �رشكة الت�أمني‬ ‫العربية التعاونية من املركز احلادي والع�رشين‪ ،‬العام املا�ضي‪� ،‬إىل املركز‬ ‫العا�رش‪ ،‬ونالت ‪ 63‬نقطة‪ .‬تلتها �رشكة �سند للت�أمني و�إعادة الت�أمني التعاوين‪،‬‬ ‫يف املركز احلادي ع�رش‪ ،‬بر�صيد قدره ‪ 66‬نقطة‪ ،‬متقدمة بذلك من املركز الرابع‬ ‫ع�رش يف درا�سة العام املا�ضي‪ .‬وكذلك تقدمت �رشكة ال�سعودية الهندية للت�أمني‬ ‫التعاوين‪ ،‬من املركز الرابع ع�رش العام املا�ضي‪� ،‬إىل املركز الثاين ع�رش‪ ،‬بر�صيد‬ ‫‪ 76‬نقطة‪ .‬وكذلك تقدمت كل من �رشكة الراجحي للت�أمني التعاوين و�رشكة‬ ‫�أك�سا للت�أمني التعاوين �إىل املركز الثالث ع�رش‪ ،‬من املركزين الثالث والع�رشين‬ ‫والثامن ع�رش على التوايل‪ ،‬ونالت كل منهما ‪ 77‬نقطة‪ .‬وت�أخرت �رشكة ال�سعودية‬ ‫لإعادة الت�أمني التعاوين‪� ،‬إىل املركز اخلام�س ع�رش‪ ،‬من املركز العا�رش الذي‬ ‫تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 80‬نقطة‪ .‬وحافظت ال�رشكة الأهلية للت�أمني على‬ ‫مركزها ال�ساد�س ع�رش‪ ،‬الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 81‬نقطة‪ .‬بينما حلت‬ ‫�رشكة �أيانز ال�سعودي الفرن�سي للت�أمني التعاوين‪ ،‬يف املركز ال�سابع ع�رش‪ ،‬ونالت‬ ‫‪ 82‬درجة‪ ،‬يذكر �أن هذه ال�رشكة هي وافد جديد على الدرا�سة‪ .‬تلتها يف املركز‬ ‫الثامن ع�رش‪ ،‬بر�صيد قدره ‪ 84‬نقطة‪ ،‬كل من �رشكة الأهلي للتكافل‪ ،‬مرتاجعة‬ ‫من مركزها ال�ساد�س الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬وال�رشكة ال�سعودية املتحدة‬ ‫للت�أمني التعاوين‪ ،‬مرتاجعة من مركزها التا�سع‪ .‬وكذلك �شهدت �رشكة �ساب‬ ‫تكافل‪ ،‬تراجع ًا حاداً �إذ جاءت يف املركز الع�رشين‪ ،‬مرتاجعة من املركز ال�سابع‪،‬‬ ‫الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 87‬نقطة‪ .‬وتقدمت �رشكة �أي�س العربية‬ ‫للت�أمني التعاوين درجة واحدة‪ ،‬حمتلة املركز احلادي والع�رشين‪ ،‬بعد �أن كانت‬ ‫يف الثاين والع�رشين العام املا�ضي‪ ،‬وح�صلت على ‪ 89‬نقطة يف الرتتيب العام‪.‬‬ ‫ويف املركز الثاين والع�رشين جاءت ال�رشكة العربية ال�سعودية للت�أمني التعاوين‪،‬‬ ‫مرتاجعة من مركزها الثالث ع�رش الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪ 91‬نقطة‪.‬‬ ‫و�أخرياً حلت يف املركز الثالث والع�رشين‪ ،‬والأخري املجموعة املتحدة للت�أمني‬ ‫التعاوين‪ ،‬مرتاجعة من املركز الثامن الذي تبو�أته العام املا�ضي‪ ،‬ونالت ‪110‬‬ ‫نقاط‪.‬‬ ‫(�صانعو احلدث)‬


‫مذكرة تفاهم بني اقت�صادية دبي واملجل�س‬ ‫الوطني للإعالم‬ ‫وقعت "دائرة التنمية االقت�صادية بدبي"‬ ‫و"املجل�س الوطني للإعالم" اتفاقية‬ ‫تعاون م�شرتك تق�ضي بت�شكيل جلنة لتن�سيق‬ ‫امل�سميات اخلا�صة بالأن�شطة الإعالمية‬ ‫وتوحيدها ح�سب ال�صالحيات املتفق عليها‬ ‫بني الطرفني‪ .‬وت�أتي هذه االتفاقية تتويج ًا‬ ‫جلهود الطرفني يف تلبية احتياجات‬ ‫امل�ستثمرين واملتعاملني وتعزيزاً لتوجهات التنمية االقت�صادية واالجتماعية والثقافية يف الدولة‪ .‬وقام‬ ‫كل من �سامي �أحمد �ضاعن القمزي‪ ،‬مدير عام دائرة التنمية االقت�صادية بدبي‪ ،‬و�إبراهيم العابد‪ ،‬مدير عام‬ ‫املجل�س الوطني للإعالم‪ ،‬بالتوقيع على االتفاقية‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال �سامي القمزي‪" :‬ي�سعدنا توقيع الإتفاقية مع املجل�س الوطني للإعالم‪ ،‬والتي من‬ ‫�ش�أنها �أن ت�ساهم يف االرتقاء مب�ستوى اخلدمات التي نوفرها للم�ؤ�س�سات وال�رشكات يف الإمارة‪ ،‬وذلك من‬ ‫خالل تبادل املعلومات واخلربات بيننا لتوحيد اجلهود من �أجل الإرتقاء مب�ستوى اخلدمات ومواكبة حركة‬ ‫التطور ال�رسيع يف هذا املجال"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬و�صف �إبراهيم العابد االتفاقية ب�أنها �أ�سا�سية يف ت�سهيل العمل والتن�سيق بني الدوائر احلكومية‬ ‫املختلفة‪ ،‬وقال‪�" :‬إن دور املجل�س الوطني للإعالم هو خدمة امل�ؤ�س�سات الوطنية واالحتادية يف دولة‬ ‫الإمارات يف جمال تبادل املعلومات واخلربات فيما بينها‪ .‬وتعترب دائرة التنمية االقت�صادية من الدوائر‬ ‫التي تلعب دور �أ�سا�سي يف نه�ضة دبي وتو�سعت ن�شاطاتها �إىل دوائر عديدة يف الإمارة‪.‬‬

‫معهد م�صدر يطرح برنامج ماج�ستري جديد ًا يف‬ ‫الهند�سة الكيميائية‬ ‫�أعلن "معهد م�صدر للعلوم والتكنولوجيا"‪،‬‬ ‫�أول جامعة للدرا�سات العليا يف العامل تكر�س‬ ‫كل جهودها للبحث عن حلول ملمو�سة‬ ‫لق�ضايا البيئة والتنمية امل�ستدامة‪ ،‬عن‬ ‫�إطالق برنامج جديد للماج�ستري يف جمال‬ ‫الهند�سة الكيميائية‪ ،‬ي�ضاف �إىل براجمه‬ ‫الأكادميية‪ ،‬ابتدا ًء من �شهر �سبتمرب املقبل‪،‬‬ ‫ليكون الربنامج الثامن �ضمن �سل�سلة‬ ‫الربامج التي يطرحها املعهد �أمام طلبته منذ انطالق �أن�شطته الأكادميية يف �أبوظبي قبل عامني‪ .‬ويهدف‬ ‫برنامج الهند�سة الكيميائية لتزويد ال�رشكات العاملة يف �أبوظبي و�سائر دول العامل بنخبة من املهند�سني‬ ‫املخت�صني يف جمال الهند�سة الكيميائية‪ ،‬القادرين على تقدمي خرباتهم ومهاراتهم يف �آخر ما مت التو�صل‬ ‫�إليه من تقدم وتطور يف هذا احلقل الأكادميي‪ .‬وقد متت �صياغة الربنامج ليتكامل مع بقية الربامج ال�سبعة‬ ‫املتاحة يف املعهد وي�ساهم يف �إعداد وتدريب الكوادر الب�رشية الالزمة لدفع عجلة النمو يف جمال الطاقة‬ ‫املتجددة والتقنيات امل�ستدامة‪.‬‬ ‫ومبنا�سبة الإعالن عن الربنامج‪� ،‬رصح عميد الهند�سة مبعهد م�صدر‪ ،‬الدكتور مروان خري�شه‪" :‬يعك�س‬ ‫برنامج املاج�ستري اجلديد طموحات معهد م�صدر وا�ستمراره يف النمو والتو�سع‪� ،‬إذ تنطوي الهند�سة‬ ‫الكيميائية على �أهمية كبرية يف عمليات البحث عن حلول يف جمال التقنيات النظيفة"‪.‬‬

‫ال�سعودية ت�شارك يف‬ ‫معار�ض متخ�ص�صة‬ ‫باحلج والعمرة‬ ‫متيزت اململكة العربية ال�سعودية مب�شاركات‬ ‫ناجحة يف �سل�سلة من املعار�ض والندوات وور�ش‬ ‫العمل الدولية املتخ�ص�صة بقطاع احلج والعمرة‪.‬‬ ‫وقامت "جمموعة �رشكات �إيالف لل�سياحة وال�سفر‬ ‫والفنادق" بتمثيل اململكة يف عدد من �أبرز‬ ‫املعار�ض العاملية مبا فيها "معر�ض خدمات‬ ‫احلج والعمرة الثاين يف جاكرتا"‪ ،‬الذي �شهد‬

‫ح�ضور ممثلني عن ‪� 85‬رشكة من خمتلف �أنحاء‬ ‫العامل‪ ،‬واملعر�ض الثاين للحج والعمرة الذي‬ ‫�أقيم م�ؤخّ راً يف ماليزيا بح�ضور �أكرث من ‪250‬‬ ‫�رشكة رائدة يف جمال توفري اخلدمات املتكاملة‬ ‫للحجاج واملعتمرين‪.‬‬ ‫وتعليق ًا على هذه امل�شاركات‪ ،‬قال زياد بن‬ ‫حمفوظ‪ ،‬الرئي�س التنفيذي ملجموعة �إيالف‪:‬‬ ‫"حر�صنا على امل�شاركة بفعالية يف �سل�سلة من‬ ‫املعار�ض والندوات التي �أقيمت يف جاكرتا‬ ‫وماليزيا و�إندوني�سيا وذلك متا�شي ًا مع �أهدفنا‬ ‫الرامية �إىل تطوير ال�رشاكات الإ�سرتاتيجية مع‬ ‫وكاالت ال�سفر و�أبرز ال�رشكات املتخ�ص�صة باحلج‬ ‫والعمرة وتو�سيع قاعدة عمالئنا يف منطقة‬ ‫�آ�سيا ف�ض ًال عن فتح قنوات جديدة للإ�ستفادة‬ ‫من الفر�ص الواعدة والإرتقاء مب�ستوى اخلدمات‬ ‫والعرو�ض والت�سهيالت املقدمة لتلبية �إحتياجات‬ ‫ومتطلبات احلجاج واملعتمرين‪ .‬ومما ال �شك فيه‬ ‫ب�أنّ هذه الفعاليات �شكّلت من�صة هامة لتعزيز‬ ‫التوا�صل املبا�رش مع ممثلي عدد من �أبرز ال�رشكات‬ ‫والهيئات املعنية بقطاع ال�سياحة وال�سفر"‪.‬‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪33‬‬


‫م�ؤ�شرات‬ ‫"بي �أيه �إي �سي�ستمز" تن�شئ �أكرب مر�صد‬ ‫�أعلنت "بي �أيه �إي �سي�ستمز"‪،‬‬ ‫العاملية املتخ�ص�صة يف جمال تطوير‬ ‫وتوفري ودعم الأنظمة الدفاعية الربية‬ ‫والبحرية واجلوية‪ ،‬عن توقيع بيان‬ ‫م�صالح م�شرتك لدعم م�رشوع تل�سكوب‬ ‫"�سكوير كيلومرت"‪ ،‬الذي يعد �أكرب‬ ‫مر�صد راديوي يف العامل‪ ،‬وهو عبارة‬ ‫عن م�رشوع علمي متعدد اجلن�سية‬ ‫تبلغ تكلفته ‪ 1.5‬مليار يورو‪ ،‬وي�أتي‬ ‫�ضمن العديد من امل�شاريع البحثية‬ ‫الأخرى الرامية �إىل جمع البيانات‬ ‫التي انبثقت عن ال�سحب الغازية عقب االنفجار العظيم‪ ،‬ما من �ش�أنه الو�صول �إىل مفاتيح حيوية حول‬ ‫كيفية تكوّن الكون وما �إذا كانت هناك حياة على الكواكب الأخرى‪ .‬يهدف "�سكوير كيلومرت" الذي من‬ ‫املتوقع ت�شغيله يف ‪� ،2024‬إىل االجابة عن �أ�سئلة جوهرية يف الفيزياء والفيزياء الفلكية‪ ،‬و�سوف يت�ألف‬ ‫من �آالف �أطباق الر�صد الراديوي وهوائيات �أخرى مرتبطة مع ًا عرب منطقة تعادل م�ساحة قارة‪ ،‬و�سيجري‬ ‫جتميع الإ�شارات الواردة من كافة م�ستقبالت موجات الراديو من �أجل خلق مر�صد راديوي افرتا�ضي‬ ‫عمالق �أكرب من �أي مر�صد راديو على الإطالق وتفوق دقته بخم�سني �ضعفاً‪.‬‬

‫مذكرة تفاهم بني وزارة املالية وجمعية‬ ‫املدققني الداخليني‬ ‫وقعت وزارة املالية الإماراتية‬ ‫ممثلة بقطاع التدقيق الداخلي‬ ‫امل�شرتك مذكرة تفاهم مع‬ ‫جمعية املدققني الداخليني‬ ‫باالمارات العربية املتحدة‬ ‫باعتبارها الهيئة املعتمدة من‬ ‫جمعية املدققني الداخليني فى‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫واملعنية بالتدقيق الداخلي‬ ‫بالعامل‪ .‬وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال‬ ‫�أحمد حممود احلمادي‪ ،‬الوكيل امل�ساعد ل�ش�ؤون التدقيق الداخلي امل�شرتك يف وزارة املالية‪" :‬عم ًال مببادئ‬ ‫ا�سرتاتيجية الوزارة فى اعتماد �أحدث الأ�ساليب العلمية والعملية املطبقة عاملي ًا و�إقليمي ًا يف جمال‬ ‫التدقيق الداخلي‪ ،‬كان من الطبيعي توقيع هذه املذكرة مع جمعية املدققني الداخليني‪ .‬وذلك للت�أكيد على‬ ‫اخلطوات التى يتبعها القطاع احلكومي يف هذا ال�ش�أن وحر�ص وزارة املالية على مواكبة التطور احلا�صل‬ ‫يف خمتلف جماالتها"‪.‬‬ ‫من جهته قال عبدالقادر عبيد علي‪ ،‬رئي�س جمعية املدققني الداخليني بالإمارات ب�أن جمعية املدققني‬ ‫الداخليني يف الإمارات ت�أ�س�ست العام ‪1995‬م‪ ،‬باعتبارها هيئة غري ربحية‪ .‬ويف العام ‪2006‬م نالت‬ ‫موافقة اجلهات الر�سمية لتتحول بذلك �إىل املقر الر�سمي للجمعية يف دولة الإمارات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪ " :‬ت�شكل وزارة املالية بدولة الإمارات �أحدث الأع�ضاء يف هذه اجلمعية‪ ،‬ولذا نتطلع �إىل العمل‬ ‫جنب ًا �إىل جنب من �أجل تعزيز �أف�ضل املمار�سات يف مهنة التدقيق الداخلي"‪.‬‬ ‫‪32‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫الندوة الدولية للدفاع‬ ‫اجلوي ‪2020‬‬ ‫يف ال�سعودية‬ ‫انطالقاً من حر�ص اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫على تلبية احلاجة امللحة �إىل تبني �إ�سرتاتيجية‬ ‫للدفاع اجلوي املتكامل‪ ،‬تقوم قوات الدفاع‬ ‫اجلوي امللكي ال�سعودي بدعوة ممثلني من‬ ‫خمتلف دول العامل للم�شاركة يف "الندوة الدولية‬ ‫للدفاع اجلوي ‪ "2020‬خالل الفرتة من ‪� 17‬إىل‬

‫‪� 20‬أبريل اجلاري‪ ،‬يف معهد قوات الدفاع اجلوي‬ ‫بجدة؛ وهي الندوة الر�سمية الأوىل من نوعها يف‬ ‫ال�سعودية التي تتناول الق�ضايا املتعلقة بالدفاع‬ ‫اجلوي‪.‬‬ ‫تعقد "الندوة الدولية للدفاع اجلوي ‪ "2020‬حتت‬ ‫رعاية الأمري �سلطان بن عبد العزيز �آل �سعود‪ ،‬ويل‬ ‫العهد نائب رئي�س جمل�س الوزراء وزير الدفاع‬ ‫والطريان واملفت�ش العام‪ ،‬لتمثل �أكرب جتمع‬ ‫لكبار ال�شخ�صيات و�أبرز املتحدثني الدوليني‬ ‫يف جمال الدفاع اجلوي وال�صاروخي‪ .‬كما �أنها‬ ‫حظيت بت�أكيد ح�ضور الأمري خالد بن �سلطان بن‬ ‫عبدالعزيز �آل �سعود‪ ،‬ليكون املتحدث الر�سمي بهذه‬ ‫الندوة‪ ،‬والذي يعترب مك�سب ًا حقيقي ًا ملا يحفل به‬ ‫من خربة طويلة يف جمال الدفاع اجلوي �سابقاً‪،‬‬ ‫ولكونه م�ساعد وزير الدفاع والطريان لل�ش�ؤون‬ ‫الع�سكرية حالي ًاُ‪.‬‬ ‫وتتميز "الندوة الدولية للدفاع اجلوي ‪"2020‬‬ ‫بتمثيل رفيع امل�ستوى من العديد من الدول‬ ‫املهتمة بهذا املجال‪ .‬و�ستجمع عدداً من �أهم‬ ‫امل�صنعني واملخت�صني والإ�ست�شاريني يف جمال‬ ‫الدفاع اجلوي وال�صاروخي‪.‬‬


‫اتفاقية بني وي�سرتن يونيون وبنك‬ ‫الإمارات دبي الوطني‬ ‫وقعت وي�سرتن يونيون‪ ،‬اتفاقية مع بنك‬ ‫الإمارات دبي الوطني‪ ،‬توفر مبوجبه‬ ‫خدمة حتويل الأموال من احل�سابات‬ ‫امل�رصفية‪ ،‬يف �سابقة هي الأوىل من‬ ‫نوعها على م�ستوى الإمارات‪ .‬و�سيتيح‬ ‫تقدمي هذه اخلدمة لكافة �أ�صحاب‬ ‫احل�سابات امل�رصفية لدى البنك �إمكانية‬ ‫�إر�سال داخلي ًا وخارجي ًا من خالل كافة‬ ‫قنوات اخلدمات امل�رصفية‪.‬‬ ‫ويف تعليق له بهذه املنا�سبة‪ ،‬قال جان‬ ‫كلود فرح‪ ،‬النائب الأول لرئي�س وي�سرتن‬ ‫يونيون ملنطقة ال�رشق الأو�سط و�أفريقيا‪" :‬يعد هذا التحالف مع بنك الإمارات دبي الوطني مثا ًال وا�ضح ًا‬ ‫للتعاون ما بني جهتني رائدتني من �أجل تلبية االحتياجات املتغرية للعمالء �إزاء احل�صول على اخلدمات‬ ‫واالبتكارات التكنولوجية‪� .‬إن بنك الإمارات دبي الوطني هو �أول بنك يف الإمارات واملنطقة يقدم اخلدمات‬ ‫امل�رصفية عرب الإنرتنت والهواتف املتحركة‪ ،‬وهذا ما جعله االختيار املثايل لنا‪ ،‬لطاملا كنا ن�سعى �إىل‬ ‫تب�سيط وتنويع وزيادة �إمكانية الو�صول �إىل خدمات حتويل الأموال �إىل العمالء الفعليني واجلدد"‪.‬‬ ‫و�أ�شار عبدالإله الكندي‪ ،‬مدير عام اخلدمات امل�رصفية يف بنك االمارات دبي الوطني قائالً‪" :‬يحر�ص‬ ‫بنك الإمارات دبي الوطني على �ضمان ا�ستفادة عمالئه من االبتكارات التكنولوجية احلديثة يف قطاع‬ ‫اخلدمات امل�رصفية‪ ،‬و�رشاكتنا مع وي�سرتن يونيون هي مثال وا�ضح على هذا التوجه"‪.‬‬

‫"�أفريدا" تفوز بعقد‬ ‫جلعل �أبوظبي من‬ ‫�أنظف مدن العامل‬ ‫فازت "�أفريدا" �إحدى ال�رشكات الرائدة يف �إدارة‬ ‫النفايات واملوارد بعقد لتنظيف مدينة �أبوظبي‪،‬‬ ‫وذلك �ضمن �سعي املدينة لتكون من بني �أنظف‬ ‫خم�س مدن يف العامل‪ .‬وجاء فوز "�أفريدا"‬ ‫باملناق�صة بعد مناف�سة حادة ت�ضمنت م�شاركة‬ ‫عدد من امل�ؤ�س�سات العاملية املرموقة يف جمال‬ ‫�إدارة النفايات‪ ،‬وتبلغ مدة العقد خم�س �سنوات‪،‬‬ ‫وي�أتي كجزء من مبادرات تطوير املدينة التي‬ ‫ت�ضمنتها "خطة �أبوظبي ‪."2030‬‬ ‫و�رصّح حمد العامري‪ ،‬مدير عام مركز �إدارة‬

‫اتفاقية جتمع "روتانا" و"جوجل و"تر�ست"‬ ‫وقعت "روتانا"‪ ،‬اتفاقية مع "جوجل" و"تر�ست‬ ‫�إنرتنا�شيونال" لت�صبح بذلك �أول �رشكة لإدارة الفنادق‬ ‫يف ال�رشق الأو�سط و�أفريقيا ت�ستخدم هذه اخلدمة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬والتي �ستمكن روتانا من عر�ض �أ�سعار الغرف‬ ‫الفندقية على خرائط جوجل بالإ�ضافة �إىل �إمكانية �إجراء‬ ‫احلجوزات يف الوقت ذاته‪ .‬الإتفاقية والتي مت توقيعها‬ ‫يف معر�ض "اي تي بي" يف برلني هذا العام �ستوفر‬ ‫لروتانا هذه اخلدمة يف قوائم البحث ذات ال�صلة ب�أماكن تواجد فنادق روتانا على خرائط جوجل وجوجل‬ ‫الأماكن‪ ،‬عن طريق الإعالنات (الدفع لكل نقرة) واملت�صلة مبا�رشة مبحرك روتانا للحجوزات املدعَ م من‬ ‫قبل تر�ست �إنرتنا�شيونال‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪� ،‬رصح ريت�شارد فيغمان‪ ،‬املدير العام ل�رشكة تر�ست �إنرتنا�شيونال "�شهدنا ردود فعل‬ ‫�إيجابية من العاملني يف قطاع ال�سياحة والفنادق نحو الربنامج اجلديد امل�ستحدث من �رشكة جوجل"‬ ‫و�أ�ضاف �أنه منذ الإعالن عن �إطالق هذه اخلدمة فى �شهر فرباير‪� ،‬شهدنا قبو ًال كبرياً من قبل كربى �رشكات‬ ‫�إدارة الفنادق يف املنطقة كروتانا والتي �أدركت مدى �أهمية هذه اخلدمة املتما�شية مع �سيا�ستها يف‬ ‫توفري �أحدث اخلدمات اخلا�صة باحلجوزات الإلكرتونية بغية تعزيز امليزة التناف�سية اخلا�صة باحلجوزات‬ ‫الإلكرتونية‪ .‬من جهته‪ ،‬قال عمر قدوري‪ ،‬الرئي�س التنفيذي للعمليات يف روتانا‪" :‬نحن ن�ستخدم‬ ‫التكنولوجيا لتو�سيع حدود �أعمالنا‪ ،‬ول�ضمان الكفاءة واالبتكار وا�ستخدام جميع الو�سائل الكفيلة بزيادة‬ ‫العائدات من احلجوزات عرب الإنرتنت‪.‬‬

‫النفايات يف �أبوظبي‪" :‬اخرتنا �رشكة �أفريدا‬ ‫مل�ساعدتنا يف حتقيق �أهدافنا اال�سرتاتيجية يف‬ ‫�إدارة النفايات‪ ،‬وجعل مدينتنا من بني املدن‬ ‫الأنظف على �سطح الأر�ض‪ ،‬حيث متيّز عر�ض‬ ‫ال�رشكة باجلودة من الناحيتني الفنية واملالية‪.‬‬ ‫ونحن على ثقة �أن هذا العقد �سي�ساعدنا على جعل‬ ‫�أبوظبي على املدى القريب مدينة متميزة ورائدة‬ ‫عاملي ًا يف جمال الإدارة املتكاملة وامل�ستدامة‬ ‫للنفايات ال�صلبة‪� ،‬إىل جانب ت�صنيفها من بني‬ ‫�أنظف خم�س مدن يف العامل"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال مالك �سكر‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�رشكة �أفريدا‪" :‬نحن �سعداء للغاية بالفوز بهذا‬ ‫العقد والعمل �ضمن مدينة �أبوظبي‪� .‬إن معايري‬ ‫ومدة التنفيذ متثالن حتدي ًا كبرياً‪ ،‬ولكننا على ثقة‬ ‫ب�أن �أفكارنا املميزة ومنهجنا املتقدم يف الإدارة‬ ‫املتكاملة للنفايات واملوارد �سيمكننا من جعل‬ ‫�أبوظبي بني �أنظف خم�س مدن يف العامل وب�رسعة‬ ‫قيا�سية"‪.‬‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪35‬‬


‫�شركات‬ ‫اتفاقية ح�صرية بني "كيدو" و"كيبا"‬ ‫�أعلنت �رشكة "كيدو" عن �رشاكتها احل�رصية مع �رشكة‬ ‫"كيبا" �إحدى ال�رشكات املزودة للحلول االّلية املبتكرة يف‬ ‫القطاعات ال�صناعية وامل�رصفية واخلدماتية‪ .‬و�ستتمكن‬ ‫كيدو عرب هذه ال�رشاكة من توفري حلول التقنية املتقدمة‬ ‫واملبتكرة‪ ،‬ممّا مينح قطاع الأعمال والأفراد يف خمتلف‬ ‫�أنحاء الإمارات‪� ،‬إمكانية اال�ستفادة من حلول تو�صيل‬ ‫الطرود امل�صممة وفق ًا لأحدث و�سائل التكنولوجيا‪ ،‬حيث‬ ‫وال�صديقة‬ ‫ّ‬ ‫�ستعمل كيدو على توفري هذه احللول املتقدمة‬ ‫للبيئة‪ ،‬عرب تقدمي �أجهزة تو�صيل الطرود التلقائية والتي‬ ‫�سيتم توزيعها يف �أماكن املُدن احليوية واملختارة بدقّة‪،‬‬ ‫بهدف منح عمالئها حلو ًال فعّالة توايف متطلباتهم‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال عبيد القها�ش‪ ،‬املدير التنفيذي لكيدو‪:‬‬ ‫"نحن يف غاية ال�رسور بعقد اتفاقية ال�رشاكة مع �رشكة‬ ‫كيبا‪ ،‬حيث ين�صب هدفنا نحو تقدمي احللول الذكية اجلديدة‬ ‫يف الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬ومن هذا املنطلق‪� ،‬ستمنحنا هذه ال�رشاكة القدرة على تزويد تلك احللول‬ ‫مع بداية الربع الثاين من العام احلايل‪ .‬و�سنتمكن عرب �رشكائنا يف كيبا من تزويد امل�ستهلكني والأعمال‬ ‫ببديل حقيقي يتنا�سب و�إيقاع حياتهم اليومية‪ ،‬ليمنحهم كفاءة ومالءمة �أف�ضل على عدة م�ستويات يف‬ ‫الوقت ذاته"‪.‬‬

‫اتفاقية تعاون بني‬ ‫"دو" و"بتلكو"‬ ‫�أعلنت دو عن �إطالقها خدمات االت�صال البيني‬ ‫للم�ؤ�س�سات عرب ال�شبكات االفرتا�ضية اخلا�صة‬ ‫(‪ )MPLS IP VPN‬بالتعاون مع �رشكة البحرين‬ ‫لالت�صاالت "بتلكو"‪ ،‬وذلك بهدف متكني الطرفني‬ ‫من تقدمي حلول ال�شبكات االفرتا�ضية اخلا�صة‬ ‫(‪ )VPN‬لعمالئهما من امل�ؤ�س�سات يف �أ�سواق‬ ‫دولة الإمارات العربية املتحدة ومملكة البحرين‪،‬‬ ‫وعرب هذه االتفاقية �ستقدِم "دو" و"بتلكو" حلول‬ ‫ات�صال بيني تتميز بالأمان للربط بني مكاتب‬ ‫امل�ؤ�س�سات الراغبة باحل�صول على هذه اخلدمة‬

‫"دي �إت�ش �إل" �شريك لوج�ستي لـ "دوبال"‬ ‫مت تعيني "دي �إت�ش �إل"‪ ،‬ال�رشيك‬ ‫ّ‬ ‫اللوج�ستي الر�سمي ل�رشكة �أملنيوم دبي‬ ‫املحدودة (دوبال) مبوجب عقد بني‬ ‫ال�رشكتني ي�رسي ل�سنتني ومينح "دي‬ ‫�إت�ش �إل" امل�س�ؤولية احل�رصية لتلبية‬ ‫كل احلاجات الدولية لنقل امل�ستندات‬ ‫لدى دوبال‪.‬‬ ‫وي�شكّل هذا التعيني �إجنازاً مهم ًا‬ ‫بالن�سبة لـ "دي �إت�ش �إل"‪ ،‬ال�سيما و�أن‬ ‫"دوبال" لي�ست ال�رشكة ال�صناعية‬ ‫الأهم يف الإمارات فح�سب بل �أحد كبار‬ ‫امل�ساهمني غري النفطيني يف االقت�صاد الإماراتي �أي�ضاً‪ .‬وهذا التعيني �أي�ض ًا لـ "دي �إت�ش �إل" �شهادة على‬ ‫التزامها الدائم مبنح حلول لوج�ستية متفوقة لعمالئها يف الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫وقال فرانك �أونغريير‪ ،‬مدير "دي �إت�ش �إل" �إك�سرب�س يف الإمارات‪" :‬تت�رشّف دي �إت�ش �إل بفر�صة العمل‬ ‫مع دوبال‪� ،‬إحدى �أجنح ال�رشكات و�أرقاها يف الإمارات‪ .‬وتعزز �رشاكتنا مع دوبال موقعنا ك�رشكة‬ ‫اللوج�ستيات الرائدة يف الإمارات‪ ،‬ونتطلّع قدم ًا للعمل مع ًا لتلبية احتياجات تو�صيل امل�ستندات العاملية‬ ‫واملتنوعة لدى دوبال‪".‬‬ ‫وتعليق ًا على هذه ال�رشاكة‪ ،‬قال م�سعود العلي‪ ،‬نائب رئي�س ق�سم التزويد يف دوبال‪ " :‬تلبّي دي �إت�ش �إل‬ ‫املعايري التي نطلبها يف �رشيك لوج�ستي موثوق‪ .‬وقد �أُعجبنا مبدى احرتافها ومعايري خدمة العمالء‬ ‫العالية‪ ،‬ونحن على ثقة بقدرة دي �إت�ش �إل على تلبية كل حاجاتنا اللوج�ستية"‪.‬‬ ‫‪34‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫يف الدولتني‪.‬‬ ‫وعب فريد فريدوين‪ ،‬الرئي�س التنفيذي لل�ش�ؤون‬ ‫رَ‬ ‫التجارية يف "دو" عن �سعادته بهذه ال�رشاكة‬ ‫وقال‪�" :‬أردنا توفري حلول ‪ MPLS VPN‬ك�إحدى‬ ‫خدمات م�شغلي االت�صاالت الدوليني لعُمالئنا‬ ‫من امل�ؤ�س�سات العاملة يف الإمارات‪ ،‬و�أردنا �أن‬ ‫تكون هذه اخلدمة من "دو" حمطة واحدة تلبي‬ ‫كافة احتياجات امل�شغلني الدوليني لتمرير حركة‬ ‫االت�صال �إىل البحرين"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال عادل الديلمي مدير عام وحدة‬ ‫القطاع التجاري يف "بتلكو" البحرين‪" :‬متثل هذه‬ ‫االتفاقية الثنائية اال�سرتاتيجية �إ�ضافة مهمة �إىل‬ ‫جمموعة اتفاقيات دعم خدمات الت�شغيل (‪)OSS‬‬ ‫التي عقدتها بتلكو‪ ،‬وهي متكننا من تو�سعة‬ ‫نطاق حلولنا يف جمال ‪ Global IP VPN‬خلدمة‬ ‫عمالئنا الدوليني من خالل �رشيك يعتمد عليه‪،‬‬ ‫ويتمتع ب�شبكة هي من �أحدث ال�شبكات يف العامل‪.‬‬


‫نائب رئي�س الفلبني يزرو "كري�ستال" "�سوين" و"احلديثة للإلكرتونيات"‬ ‫زار جيجومار بيناي‪ ،‬نائب رئي�س‬ ‫جمهورية الفلبني‪" ،‬فندق كري�ستال‬ ‫�أبوظبي"‪� ،‬أحد الفنادق التابعة لـ "كري�ستال‬ ‫للفنادق واملنتجعات"‪ ،‬والتي تعد بدورها‬ ‫�إحدى �أكرث ال�رشكات الفندقية ديناميكية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬وذلك على هام�ش زيارته‬ ‫الر�سمية لدولة الإمارات‪ .‬وخالل الزيارة‪ ،‬اجتمع بيناي بالرئي�س التنفيذي‬ ‫لـ"كري�ستال للفنادق واملنتجعات" بيرت بالكبرين‪ ،‬الذي زوّده بلمحة عامة‬ ‫عن العمليات الت�شغيلية ونطاق عمل ال�رشكة‪ .‬كما اطّ لع ال�ضيف على الغرف‬ ‫والأجنحة الفندقية واملرافق املختلفة �أثناء جولة تفقدية برفقة بالكبرين‪،‬‬ ‫والتقى عدداً كبرياً من �أفراد اجلالية الفلبينية العاملني يف الفندق‪.‬‬

‫احتفلت "�سوين اخلليج"‬ ‫احلديثة‬ ‫و"ال�رشكة‬ ‫للإلكرتونيات"‪ ،‬الوكيل‬ ‫احل�رصي ملنتجات �سوين‬ ‫يف اململكة العربية‬ ‫والتابعة‬ ‫ال�سعودية‪،‬‬ ‫ملجموعة الفي�صلية‪ ،‬بالذكرى ال�سنوية الأربعني ل�رشاكتهما اال�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫وذلك يف حفل كبري �أقيم يف العا�صمة الريا�ض‪ .‬وكان �ضيفا ال�رشف‪ ،‬الأمري‬ ‫حممد خالد العبد اهلل الفي�صل‪ ،‬الرئي�س وكبري املديرين التنفيذيني ملجموعة‬ ‫الفي�صلية وال�سري هاورد �سرتينجر‪ ،‬رئي�س جمل�س الإدارة والرئي�س واملدير‬ ‫التنفيذي ل�رشكة �سوين‪.‬‬

‫رئي�س "زينيت" "رجل العام ‪ "2011‬فنت�شر كوميونيكي�شنز تو�سع فريقها‬ ‫نال جان فريديريك دوفور‪،‬‬ ‫رئي�س ومدير عام �رشكة زينيت‪،‬‬ ‫لقب "رجل العام ‪ "2011‬من‬ ‫قبل الإعالميني يف �صحافة‬ ‫�صناعة ال�ساعات‪ ،‬بعد �أنْ جنح‬ ‫دوفور يف �سنة ون�صف ال�سنة‬ ‫يف ا�ستعادة هالة الدار وروحها‬ ‫الريادية بدقّة وو�ضوح‪.‬‬ ‫بد�أ دوفور مهنته يف دار "�شوبارد"‪ ،‬ث ّم انتقل ليعمل لدى دار "�أولي�س ناردين‪،‬‬ ‫ويف عام ‪2000‬م‪ ،‬التقى بجان كلود بيفري ف�ساعده على تطوير ماركة "ليون‬ ‫هاتوتليعود بعدها �إىل دار "�شوبارد"‪ ،‬قبل ن يتوليّ من�صبه يف دار زينيت‪،‬‬ ‫ب�صفته رئي�س ًا لها يف يونيو ‪2009‬م‪.‬‬

‫فنت�رش‬ ‫وكالة‬ ‫�أعلنت‬ ‫كوميونيكي�شنز‪� ،‬رشكة اخلدمات‬ ‫الإعالنية املتكاملة‪ ،‬عن خطة‬ ‫تو�سع فريقها من املهنيني وتقدمي‬ ‫خدمات ذات جودة عالية من خالل‬ ‫حملة توظيف يف ق�سم الإبداع‪،‬‬ ‫وخدمة العمالء والعالقات العامة‪.‬‬ ‫وقامت �إدارة ال�رشكة بتعيني زياد فاعور كمدير عام لل�رشكة‪ ،‬و�إبراهيم‬ ‫املغربل يف من�صب مدير العالقات العامة‪ .‬وتعليقًا على خطة التو�سع‪ ،‬قال‬ ‫كابي ب�شارة �شامات‪ ،‬الرئي�س التنفيذي لفنت�رش كوميونيكي�شنز‪" :‬يندر��‬ ‫التو�سع �ضمن ا�سرتاتيجية ال�رشكة لتوفري خدمات ذات جودة عالية لعمالئنا‬ ‫احلاليني واجلدد‪ ،‬والذي نعتربهم �رشكاءنا على املدى الطويل"‪.‬‬

‫�سام�سونايت تفتتح متجر ًا جديد ًا‬

‫نيڤيا حتتفل بعيد ميالدها املئة‬

‫افتتحت جمموعة �سام�سونايت‪،‬‬ ‫متجرها اجلديد يف دملا مول‪ ،‬يف‬ ‫�أبوظبي‪ .‬ويعترب املتجر اجلديد‬ ‫ثاين املتاجر التي حتمل عالمة‬ ‫�سام�سونايت منفردة يف �أبوظبي‪،‬‬ ‫واحلادي ع�رش يف الإمارات العربية‬ ‫املتحدة‪ .‬وتعليق ًا على االفتتاح قال ر‪.‬‬ ‫جاي كري�شنان‪ ،‬نائب الرئي�س ملنطقة‬ ‫ال�رشق الأو�سط لدى �سام�سونايت‪" :‬ي�رسنا العمل على تعزيز تواجدنا وتقدمي‬ ‫عرو�ضنا اال�ستثنائية من حلول حقائب ال�سفر للمت�سوقني يف دملا مول‪ .‬فهذا‬ ‫املتجر اجلديد يتيح لنا الفر�صة لتلبية الطلب يف عدة مناطق حيوية مثل بني‬ ‫يا�س واملفرق والوثبة وال�شهامة"‪.‬‬

‫حتتفل "نيفيا" بالذكرى املئوية على �إطالقها‪،‬‬ ‫فمنذ ت�أ�سي�سها يف العام ‪1911‬م‪ ،‬اقرتن ا�سمها‬ ‫بالعناية بالب�رشة‪ ،‬وبهذه املنا�سبة‪� ،‬أطلقت �رشكة‬ ‫بايرزدورف‪� ،‬صاحبة العالمة التجارية "نيفيا"‪،‬‬ ‫�شعارها اجلديد "نيڤيا‪ 100 :‬عام من العناية‬ ‫بالب�رشة حلياة �أف�ضل"‪ .‬و�ستطلق حملة عاملية‬ ‫تبد�أ يف �شهر مايو بهدف �إلقاء املزيد من الأ�ضواء‬ ‫على منتجات العناية بالب�رشة‪ ،‬كذلك القيم‬ ‫الأ�سا�سية لنيڤيا‪ .‬و�ست�ساعد هذه الأن�شطة كثرياً‬ ‫على االرتقاء بنيڤيا �إىل املركز املثايل الذي‬ ‫يحقق لها اال�ستدامة والنمو املثمر‪ ،‬انطالق ًا من‬ ‫قيمها الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪37‬‬


‫نا�س و�أحداث‬ ‫معر�ض الإمارات للوظائف ‪2011‬‬

‫بلومربج تفتتح مقرها يف دبي‬

‫حتت رعاية ال�شيخ حممد بن‬ ‫را�شد �آل مكتوم‪ ،‬نائب رئي�س‬ ‫الدولة رئي�س جمل�س الوزراء‬ ‫حاكم دبي‪ ،‬افتتح ال�شيخ مكتوم‬ ‫بن حممد بن را�شد �آل مكتوم‪،‬‬ ‫نائب حاكم دبي‪ ،‬معر�ض‬ ‫الإمارات للوظائف‪ .‬و�أعرب‬ ‫هالل �سعيد املري‪ ،‬الرئي�س التنفيذي ملركز دبي التجاري العاملي‪ ،‬عن �سعادته‬ ‫بدعم ال�شيخ مكتوم بن حممد بن را�شد �آل مكتوم للمعر�ض‪ ،‬وقال‪" :‬يقدّم‬ ‫معر�ض الإمارات للوظائف منرباً را�سخ ًا يتيح الفر�صة �أمام ال�رشكات للوفاء‬ ‫بالتزاماتها جتاه املتطلبات اجلديدة املتعلقة بالت�رشيعات التوظيفية"‪.‬‬

‫افتتحت بلومربج �إل‪ .‬بي عا�رش‬ ‫مقارها الرئي�سية العاملية يف‬ ‫دبي ر�سمياً‪ .‬و�ألقى �أحمد حميد‬ ‫الطاير حمافظ مركز دبي املايل‬ ‫العاملي كلمة قال فيها‪" :‬يعد‬ ‫�إطالق مركز بلومربج اجلديد‬ ‫�شهادة على املبادئ الأ�سا�سية‬ ‫للأعمال واالقت�صاد يف دبي‪ ،‬وال�رشق الأو�سط‪ ،‬ويف مركز دبي املايل العاملي‪.‬‬ ‫وقال بيرت غراور رئي�س جمل�س �إدارة بلومربج �إل‪ .‬بي‪�" :‬أظهرت منطقة ال�رشق‬ ‫الأو�سط والإمارات العربية املتحدة ن�سبة منو مهمة‪ .‬وت�شكل املنطقة �سوق ًا‬ ‫بارزة لبلومربج ومن هنا فقد وا�صلنا اال�ستثمار يف املنطقة‪".‬‬

‫فاينان�شيال تعني نائب ًا �أول للرئي�س مقر جديد لـ "جري�سي فاينان�س"‬ ‫�أعلنت فاينان�شيال داينامك�س انرتنا�شيونال‬ ‫(‪ ،)FD‬ال�ست�شارات االت�صاالت املالية‬ ‫وامل�ؤ�س�سية‪ ،‬عن تعيني �شني دوالن‪ ،‬نائب ًا �أول‬ ‫للرئي�س‪ ،‬وذلك لإدارة مكتب البحرين‪ .‬ويتميز‬ ‫دوالن بخربة متتد لـ ‪ 15‬عام ًا يف جمال‬ ‫ا�ست�شارات االت�صاالت املالية وامل�ؤ�س�سية‬ ‫الدولية من خالل عمله يف لندن‪ .‬وبهذه‬ ‫املنا�سبة‪ ،‬قال جون هوبداي‪ ،‬املدير التنفيذي الإقليمي لل�رشكة‪" :‬يجلب ال�سيد‬ ‫دوالن معه خربة وا�سعة النطاق وعالقات عمل ال ت�ضاهى ومهارات غاية يف‬ ‫الأهمية �إىل �رشكتنا"‪.‬‬ ‫من ناحيته‪ ،‬قال دوالن‪�" :‬أنا �سعيد جداً ب�إن�ضمامي لفاينان�شيال داينامك�س‪.‬‬ ‫و�أتطلع للعمل مع فريق البحرين لتطوير �أعمال ال�رشكة يف املنطقة"‪.‬‬

‫احتفت جري�سي فاينان�س‪،‬‬ ‫بافتتاح مكتبها التمثيلي‬ ‫اجلديد يف �أبوظبي‪ ،‬بحفل‬ ‫ا�ستقبال �أقيم يف ال�سفارة‬ ‫الربيطانية ح�رضه ال�سيناتور‬ ‫فيليب �أوزوف‪ ،‬نائب رئي�س‬ ‫وزراء جري�سي‪ ،‬ووفد من‬ ‫م�ؤ�س�سة جري�سي فاينان�س‪ .‬وا�ست�ضاف حفل اال�ستقبال دومينيك جريمي‪،‬‬ ‫ال�سفري الربيطاين لدى دولة الإمارات‪ ،‬بح�ضور �ضيفة ال�رشف ال�شيخة لبنى‬ ‫القا�سمي‪ ،‬وزيرة التجارة اخلارجية‪ .‬وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قالت ال�شيخة لبنى‪:‬‬ ‫"تتمتع جري�سي بعالقات ثنائية متينة مع العديد من امل�ؤ�س�سات يف دولة‬ ‫الإمارات‪ .‬ونحن �سعداء بهذه الإ�ضافة الهامة �إىل امل�شهد املايل يف الدولة‪".‬‬

‫مدير عام ل�سفري مارينا الكويت‬

‫مديرة يف جونز الجن ال�سال‬

‫عينت �رشكة �سفري الدولية لإدارة‬ ‫الفنادق‪ ،‬والتي تتخذ من الكويت مقراً‬ ‫لها‪ ،‬نبيل حمود مديراً عام ًا لفندق �سفري‬ ‫مارينا الكويت‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة قال هيلموت ميكلبورغ‪،‬‬ ‫الرئي�س التنفيذي ل�رشكة "�سفري الدولية‬ ‫لإدارة الفنادق"‪" :‬نحن على ثقة من �أن‬ ‫املوهبة الكبرية واخلربة العميقة التي يتمتع بها حمود �ست�شكل حافزاً قوي ًا‬ ‫لنمو �أعمال ال�رشكة"‪.‬‬ ‫من جانبه قال حمود‪�" :‬إنه ملن دواعي فخري �أن �أكون ع�ضواً يف فريق �إدارة‬ ‫فندق �سفري مارينا الذي حافظ على مكانته الرائدة كواحد من �أبرز الفنادق‬ ‫من فئة اخلم�س جنوم يف الكويت‪.‬‬

‫�أعلنت �رشكة جونز الجن ال�سال‪ ،‬لال�ست�شارات‬ ‫يف اال�ستثمار العقاري‪ ،‬عن تعيني جي�سي داونز‬ ‫مديرة لال�ست�شارات الإدارية ملنطقة ال�رشق‬ ‫الأو�سط‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق قال تريي لوي‪ ،‬الرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�رشكة جونز الجن ال�سال (مينا)‪" :‬نحن‬ ‫�سعداء للغاية بان�ضمام جي�سي لل�رشكة لقيادة‬ ‫�أعمالنا يف منطقة ال�رشق الأو�سط"‪.‬‬ ‫من جانبها علقت جي�سي داونز‪�" :‬إنها �أوقات مثرية جداً لالهتمام بقطاع‬ ‫العقارات وي�رسين االن�ضمام ل�رشكة رائدة لال�ست�شارات يف اال�ستثمار العقاري‬ ‫يف العامل ويف املنطقة‪ ،‬و�إنها لفر�صة عظيمة بالن�سبة يل للعمل مع مثل هذا‬ ‫الفريق الرائع‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


114371 Saneou AI Hadath_DPS_SHAN_ARA_OL_AW03.indd 1

21/03/2011 17:25


114371 Saneou AI Hadath_DPS_SHAN_ARA_OL_AW03.indd 1

21/03/2011 17:25


‫الأمري �سلمان بن عبد العزيز‬

‫‪Reuters‬‬

‫"حتى ا آلن مل ينتج عن اال�ضطرابات أ�ي �شح يف ا إلنتاج‪ ،‬ول�سنا‬ ‫م�ضطرين الآن لرفع كميات الإنتاج‪ ،‬لكننا على �أهبة اال�ستعداد‬ ‫لتلبية أ�ي نق�ص يف ا إلمداد"‪ ،‬بهذه الكلمات طم أ�ن وزير البرتول‬ ‫ال�سعودي خمتلف دول العامل‪ ،‬ب�ش�أن ت�أثر �سوق الطاقة من الأحداث‬ ‫ال�سيا�سية اجلارية يف املنطقة‪.‬‬ ‫هو علي بن �إبراهيم النعيمي‪ ،‬وزير البرتول والرثوة املعدنية يف‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬الذي يكفي �أي ت�رصيح منه لو�سائل‬ ‫الإعالم للت�أثري يف �أ�سعار البرتول يف العامل‪� ،‬سواء �صعوداً �أو‬ ‫انخفا�ض ًا‪.‬‬ ‫يعتربه الكثري من املراقبني‪ ،‬ب�أنه �أحد �أكرث النا�س ع�صامية‪ ،‬لي�س‬ ‫يف املنطقة وح�سب‪ ،‬بل ويف العامل‪� .‬إذ بنى نف�سه من جمرد موظف‬ ‫�صغري يف �رشكة �أرامكو ال�سعودية‪ ،‬لي�صبح وزيراً للبرتول لأكرب دولة‬ ‫منتجة للنفط يف العامل‪.‬‬ ‫بد�أ حياته العملية‪ ،‬وهو مازال طف ًال مل يتجاوز الثانية ع�رشة من‬ ‫العمر‪ ،‬يف �رشكة �أرامكو ال�سعودية عام ‪1947‬م‪ ،‬التي تدرج فيها‬ ‫يف املنا�صب‪ ،‬بدءاً من مالحظ �أ�شغال و�صو ًال �إىل �إدارة التنقيب عام‬ ‫‪1953‬م‪ ،‬ك�أخ�صائي جيولوجي و�أخ�صائي مياه جوفية‪.‬‬ ‫وبعد �أن �أخ�ضعته ال�رشكة لربنامج تعليمي‪ ،‬يف العام ‪1956‬م‪،‬‬ ‫ابتعثته �إىل الكلية الدولية يف بريوت ليتم تعليمه العايل‪ ،‬ومنها انتقل‬ ‫�إىل اجلامعة الأمريكية يف بريوت‪ ،‬لينتقل منها �إىل جامعة الهاي‬ ‫بوالية بن�سلفانيا يف الواليات املتحدة‪ ،‬التي نال منها البكالوريو�س‬ ‫يف اجليولوجيا‪ ،‬عام ‪1962‬م‪ ،‬وبعد عام‪ ،‬ح�صل على املاج�ستري يف‬ ‫علوم املياه اجلوفية واجليولوجيا االقت�صادية من جامعة �ستانفورد‬ ‫بوالية كاليفورنيا‪ ،‬ثم عاد �إىل الوطن للعمل يف �إدارة التنقيب لدى‬ ‫�رشكة �أرامكو‪ ،‬وا�ستمر يف هذه الإدارة حتى عام ‪1967‬م‪ ،‬لينتقل‬ ‫منها �إىل وظيفة ناظر يف ق�سم الإنتاج‪ .‬ويف العام ‪1975‬م انتخب‬ ‫ملن�صب نائب رئي�س �أرامكو للإنتاج‪ ،‬وبعد ثالثة �أعوام �أ�صبح نائب ًا‬ ‫�أعلى للرئي�س‪ ،‬ويف العام ‪1980‬م مت تعيينه ع�ضواً يف جمل�س‬ ‫�إدارة ال�رشكة‪ ،‬وبعد عامني‪� ،‬أ�صبح نائب الرئي�س التنفيذي للأعمال‬ ‫يف �أرامكو‪ ،‬ثم توىل رئا�سة ال�رشكة يف العام ‪1984‬م‪ ،‬ليكون �أول‬ ‫مواطن �سعودي يتوىل رئا�ستها‪ .‬ويف العام ‪1988‬م توىل من�صب‬ ‫كبري ا إلداريني التنفيذيني فيها‪ .‬اختاره امللك الراحل‪ ،‬فهد بن عبد‬ ‫العزيز‪ ،‬عام ‪1995‬م‪ ،‬وزيراً للبرتول والرثوة املعدنية‪ ،‬ليكون رابع‬ ‫�سعودي يتوىل وزارة البرتول يف أ�كرب دولة منتجة للنفط يف العامل‪.‬‬ ‫ويتوىل النعيمي من�صب رئي�س جمل�س �أمناء جامعة امللك عبد اهلل‬ ‫للعلوم والتقنية‪ ،‬وغري ذلك الكثري‪.‬‬ ‫�إعداد �أ�سامة الرنة‬

‫افتتح �أمري منطقة الريا�ض‪،‬‬ ‫م ؤ�خراً‪ ،‬معر�ض تراث اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية املخطوط‪ ،‬الذي‬ ‫تدعمه �رشكة �أرامكو‪ ،‬وقدم درع ًا‬ ‫تذكارية للوزير علي النعيمي‪،‬‬ ‫الذي أ��شاد بهذه املنا�سبة بالدور‬ ‫الرائد الذي يقوم به الأمري �سلمان‬ ‫من �أجل احلفاظ على الرتاث‬ ‫الوطني‪ .‬وقال �إن الرتاث ثروة‬ ‫ثقافية وفكرية وعلمية يجب‬ ‫العناية به‬

‫ه�شام بن حميي الدين ناظر‬ ‫هو ثالث وزير برتول يف‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬وقد توىل الوزارة‬ ‫بعد كل من عبد اهلل الطريقي‪،‬‬ ‫�أول وزير برتول يف ال�سعودية‪،‬‬ ‫والذي �أقيل بعد عامني على‬ ‫توليه املن�صب‪ ،‬ليتم تعيني أ�حمد‬ ‫زكي مياين مكانه‪ ،‬والذي ا�ستمر‬ ‫طيلة ‪ 24‬عام ًا‪ ،‬حتى مت عزله‬ ‫من املن�صب وعني ناظر مكانه‪،‬‬ ‫ليتوىل الوزارة بعده املهند�س‬ ‫علي النعيمي‬

‫الربوفي�سور ت�شون فونغ �شي‬ ‫مبنا�سبة تعيني الربوفي�سور �شي‪،‬‬ ‫رئي�س ًا للجامعة‪ ،‬قال الوزير‬ ‫النعيمي‪ :‬نحن على ثقة ب أ�ن‬ ‫جامعة امللك عبداهلل �سوف ت�صبح‬ ‫بقيادة الربوفي�سور �شي مركزاً‬ ‫عاملي ًا للبحث العلمي‪ .‬من جهته‬ ‫قال �شي‪ :‬إ�نني �شديد ا��لمتنان‬ ‫للمهند�س علي النعيمي وللجنة‬ ‫التعيني لهذا ال�رشف وامل�س�ؤولية‬ ‫التي �أنيطت بي باختياري الرئي�س‬ ‫امل�ؤ�س�س جلامعة امللك عبداهلل‬ ‫‪Saneou Al Hadath November 2009‬‬

‫‪41‬‬


‫من هو‬ ‫امللك عبد اهلل بن عبد العزيز‬ ‫افتتح العاهل ال�سعودي‪ ،‬جامعة‬ ‫امللك عبد اهلل للعلوم والتقنية‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬كانت فكرة هذه اجلامعة‬ ‫حلم ًا راودين لأكرث من ‪ 25‬عام ًا‪،‬‬ ‫وكانت هاج�س ًا ملح ًا ع�شت معه‬ ‫طوي ًال‪ ،‬و�أحمد اهلل �أن مكننا من‬ ‫جت�سيدها واقع ًا نراه اليوم �شاخم ًا‬ ‫على تراب �أر�ضنا‪ .‬من جهته قال‬ ‫النعيمي‪ :‬إ�ن ت أ��سي�س اجلامعة أ�هم‬ ‫�إجناز حققته اململكة يف جمال‬ ‫البحث العلمي‬

‫الأمري عبد العزيز بن �سلمان‬ ‫قال نائب وزير البرتول ال�سعودي‪،‬‬ ‫يف افتتاح اجتماع وزاري‬ ‫للمنتدى الدويل للطاقة‪ ،‬يف‬ ‫الريا�ض �أواخر فرباير املا�ضي‪:‬‬ ‫�إن ‪ 87‬دولة وافقت حتى الآن على‬ ‫ميثاق املنتدى الدويل للطاقة‪،‬‬ ‫ونحن جنتمع اليوم لن�ؤكد ر�سمي ًا‬ ‫املوافقة على امليثاق‪ .‬من جهته‬ ‫قال النعيمي‪� :‬إن امليثاق �سي�ؤمن‬ ‫حت�سن ًا وا�ضح ًا للحوار والتعاون‬ ‫بني خمتلف الأطراف‬

‫ال�شيخ �أحمد العبد اهلل ال�صباح‬ ‫قال وزير النفط الكويتي‪ ،‬ال�شيخ‬ ‫أ�حمد العبد اهلل ال�صباح‪ ،‬إ�ن‬ ‫�أوبك قد تدعو الجتماع طارئ‬ ‫�إذا تطلب الأمر ملواجهة �أي‬ ‫تعطل يف �إمدادات النفط‪ ،‬ب�سبب‬ ‫اال�ضطرابات التي جتتاح ال�رشق‬ ‫الأو�سط‪ .‬لكن الوزير النعيمي‪،‬‬ ‫نفى ذلك‪ ،‬وقال �إن منظمة �أوبك‬ ‫ال تبحث عقد اجتماع ا�ستثنائي‬ ‫قبل م�ؤمترها املقرر يف يونيو‬ ‫املقبل‬ ‫‪40‬‬

‫نوفمرب ‪2009‬‬

‫الوزير علي بن �إبراهيم النعيمي‬


‫ح�سني مبارك‬

‫�أحمد عز‬

‫قدرت �صحيفة "الغارديان" الربيطانية ثروة الرئي�س امل�صري املخلوع وعائلته‪،‬‬ ‫بني ‪ 40‬و‪ 70‬مليار دوالر‪ ،‬موزعة ما بني �أر�صدة يف بنوك وعقارات يف عدة دول‬

‫يواجه �أمني التنظيم ال�سابق باحلزب الوطني‪ ،‬الكثري من الق�ضايا‪� ،‬إىل �إهدار ‪3‬‬ ‫مليارات جنيه على الدولة‪ ،‬وقدرت ثروته ب�أكثـر من ‪ 18‬مليار جنيه‬

‫زهري جرانة‬

‫�أحمد املغربي‬

‫وزير ال�سياحة ال�سابق‪ ،‬قدرت ثروته ب�أكثـر من ‪ 13‬مليار جنيه‪ ،‬و�أ�شهر خمالفاته‬ ‫التي تتعلق مبنح موافقات لإن�شاء �شركات �سياحية لوزراء ورجال �أعمال‬

‫حددت النيابة العديد من املخالفات التي ارتكبها وزير الإ�سكان ال�سابق‪ ،‬ومنها‬ ‫تخ�صي�ص �أرا�ض لعدد من رجال الأعمال‪ ،‬وقدرت ثروته بـ ‪ 11‬مليار جنيه‬

‫حبيب العاديل‬

‫ر�شيد حممد ر�شيد‬

‫قدرت ثروة وزير الداخلية ال�سابق‪ ،‬بـ ‪ 8‬مليارات جنيه‪� ،‬إال �أن التهمة الأكرب‬ ‫التي يواجهها هي انهيار الأمن واختفاء رجال ال�شرطة بعد اندالع الثورة‬

‫ت�سلمت النيابة العامة امل�صرية �إقرار ذمة مالية لوزير التجارة وال�صناعة‬ ‫ال�سابق‪ ،‬ك�شفت من خالله عن ت�ضخم ثروته‪ ،‬لت�صل �إىل �أكثـر من ‪ 12‬مليار جنيه‬ ‫‪Saneou Al Hadath November 2009‬‬

‫‪43‬‬


‫ثروات‬

‫�أثرياء الف�ساد‬ ‫بعد الثورة امل�صرية‬ ‫بعد الثورة امل�رصية‪ ،‬التي �أطاحت بالرئي�س امل�رصي‪،‬‬ ‫حممد ح�سني مبارك‪ ،‬وحكومته‪ ،‬بد�أت ثورة من نوع �آخر‪،‬‬ ‫وهي فتح ملفات الف�ساد‪ ،‬التي طالت كبار امل�س�ؤولني‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سهم الرئي�س نف�سه‪ ،‬و�أبنا�ؤه‪ ،‬والوزراء وكبار امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫على الرغم من �أن ق�ضايا الف�ساد كانت منت�رشة يف م�رص‪،‬‬ ‫ورغم معرفة اجلميع بها‪� ،‬إال �أن الأرقام التقديرية لرثوات‬ ‫العديد من امل�س�ؤولني الفا�سدين‪ ،‬فاج�أت اجلميع‪ ،‬لأنها‬ ‫�أ�شارت �إىل مليارات الدوالرات التي اختل�سها ه�ؤالء‪ ،‬غري‬ ‫مكرتثني ب�أغلبية ال�شعب امل�رصي الذي يعي�ش حتت خط‬ ‫الفقر‪.‬‬ ‫لعل �أكرث من �أثار �سخط ال�شارع امل�رصي‪ ،‬هو رجل الأعمال‬ ‫�أحمد عز‪ ،‬الذي يلقب بـ "�إمرباطور احلديد" يف م�رص‪ ،‬وهو‬ ‫ال�صديق ال�شخ�صي البن الرئي�س مبارك "جمال"‪ ،‬والذي‬ ‫يعربه العديد من املراقبني ب�أنه �أحد �أهم م�سببات الثورة‪،‬‬ ‫خا�صة بعد االنتخابات النيابية الأخرية‪ ،‬والتي �شارك يف‬ ‫تزوير نتائجها الرجالن �إىل درجة كبرية‪ ،‬متهيداً لتوريث‬ ‫جمال احلكم بعد �أبيه‪.‬‬ ‫بعد �أن رحل احلكم ال�سابق ورجاالته‪ ،‬بد�أت ق�ضايا الف�ساد‬ ‫تتك�شف للر�أي العام‪ ،‬فقد �أعلنت �صحيفة الغارديان‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أن ثروة الرئي�س مبارك وعائلته ترتاوح بني‬ ‫‪ 40‬و‪ 70‬مليار دوالر‪ ،‬وقالت �إن ثروتهم موزعة ما بني‬ ‫�أر�صدة بنكية يف �سوي�رسا وبريطانيا‪ ،‬وعقارات يف اململكة‬ ‫املتحدة والواليات املتحدة وم�رص‪ ،‬وغريها‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫ال�صحيفة‪� ،‬أن مبارك ح�صل خالل الثالثني عام ًا التي‬ ‫ق�ضاها يف احلكم‪ ،‬على �أرباح مبئات ماليني الدوالرات من‬ ‫�صفقات مع م�ستثمرين �أجانب و�رشكات‪� ،‬أخرج معظمها‬ ‫من م�رص وو�ضعها يف ح�سابات �رسية يف بنوك �سوي�رسية‬ ‫وبريطانية‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �أن النيابة العامة امل�رصية‪ ،‬مل تتخذ �أي‬ ‫�إجراء بعد بحق مبارك وعائلته‪� ،‬إال �أنها اتخذت �إجراءات‬ ‫بحق العديد من الوزراء وامل�س�ؤولني ال�سابقني‪ ،‬ورجال‬ ‫الأعمال‪ ،‬وحتفظت على �أموالهم‪ ،‬و�أودعت بع�ضهم ال�سجن‬ ‫االحرتازي على ذمة التحقيق‪ ،‬حتى تت�ضح الأمور‪ ،‬ومن‬ ‫ه�ؤالء‪� ،‬أحمد عز‪ ،‬وزهري جرانة‪ ،‬و�أحمد املغربي‪ ،‬وغريهم‪.‬‬ ‫�إعداد �أ�سامة الرنة‬ ‫‪42‬‬

‫نوفمرب ‪2009‬‬


‫"جزرة" الإ�صالحات‬ ‫املت�أخرة‬

‫يف وقت خرجت فيه �شعوب عربية يف تون�س وم�صر وليبيا والبحرين وعمان واليمن‪� ،‬إىل ال�شوارع ثائرة على �أو�ضاعها‬ ‫املعي�شية واالقت�صادية‪ ،‬ومطالبة بالإ�صالح ال�سيا�سي‪ ،‬وجدت دول �أخرى مثل �سوريا واجلزائر واملغرب وال�سعودية‬ ‫والأردن والكويت‪ ،‬نف�سها �أمام خيارات �صعبة‪� ،‬أقلها تعقيداً الإعالن عن حزم من الإ�صالحات واحلوافز‬

‫ف‬

‫يف الدول التي اندلعت االحتجاجات ال�شعبية فيها‪� ،‬أخفقت كل‬ ‫املحاوالت للإ�صالح والإعالن عن حوافز يف تهدئة الغ�ضب ال�شعبي‪،‬‬ ‫بل على العك�س‪ ،‬نظر كثريون �إىل "حماوالت الإ�صالح املت�أخرة" على‬ ‫�أنها نوع من الر�شى ال�سيا�سية حتاول من خاللها احلكومات احل�صول على ر�ضا‬ ‫الغا�ضبني حتى ولو يف اللحظة الأخرية‪.‬‬ ‫�أما يف الدول التي مل ت�شهد تظاهرات على نطاق وا�سع‪ ،‬فقد �سارع احلكام‬ ‫وال�سيا�سيون فيها �إىل اتخاذ قرارات ا�ستثنائية و�رسيعة من �أجل احليلولة‬ ‫دون خروج حمتجني �إىل ال�شوارع‪ ،‬يف ما بات يعرف "باجلزرة‪ "،‬التي جل�أت‬ ‫�إليها احلكومات العربية‪ ،‬بعد �أن �أثبتت التجارب يف تون�س وم�رص وليبيا ف�شل‬ ‫"الع�صا" ب�شكل غري متوقع‪.‬‬ ‫ففي اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬حيث �أكرب اقت�صاد عربي‪� ،‬أعلن العاهل ال�سعودي‬ ‫امللك عبد اهلل بن عبد العزيز‪ ،‬عن حزمة من احلوافز ملنا�سبة عودته من رحلة‬ ‫عالجية ا�ستمرت ثالثة �أ�شهر‪ ،‬و�أ�صدر �أوامر ملكية لإجراءات بكلفة �إجمالية تزيد‬ ‫على ‪ 37‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ووفق ًا لوكالة الأنباء ال�سعوودية الر�سمية‪ ،‬ف�إن احلوافز التي �أعلن عنها امللك‬ ‫تتمثل يف "دعم ر�أ�سمال �صندوق التنمية العقارية مببلغ �إ�ضايف قدره ‪ 40‬مليار‬ ‫ريال‪ ،‬و�إعفاء �أ�رس املتوفني من �سداد �أق�ساط القرو�ض التي ح�صلوا عليها‪ ،‬و�إعفاء‬ ‫جميع املقرت�ضني من �سداد الأق�ساط ملدة عامني"‪.‬‬ ‫كما �أمر امللك عبداهلل‪ ،‬وفق ًا للوكالة‪" ،‬برفع ر�أ�سمال البنك ال�سعودي للت�سليف‬ ‫واالدخار مببلغ ‪ 20‬مليار ريال‪ ،‬لريتفع �إىل ‪ 30‬مليار ريال‪ ،‬مع نف�س الإعفاءات‬ ‫ال�سابقة‪� ،‬سواء بالن�سبة للمقرت�ضني �أو املتوفني‪ ،‬على �أن تقوم وزارة املالية‬ ‫بتعوي�ض البنك عن مبالغ الأق�ساط املعفاة"‪.‬‬ ‫وقرر العاهل ال�سعودي �أي�ض ًا "دعم ميزانية الهيئة العامة للإ�سكان مببلغ ‪15‬‬ ‫مليار ريال‪ ،‬ورفع احلد الأعلى لعدد �أفراد الأ�رسة التي ي�شملها ال�ضمان االجتماعي‬ ‫من ثمانية �إىل ‪ 15‬فرداً‪ ،‬وتخ�صي�ص مبلغ مليار ريال لهذا الغر�ض‪ ،‬مع تفعيل‬ ‫الربامج امل�ساندة يف ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬وتخ�صي�ص مبلغ ‪ 3.5‬مليار ريال‬

‫لهذا الغر�ض"‪ .‬ومت �أي�ض ًا "تخ�صي�ص ‪ 1.2‬مليار ريال لتو�سيع خدمات الرعاية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬من خالل زيادة االعتماد املخ�ص�ص لإعانات ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬ورفع الطاقة اال�ستيعابية مل�ؤ�س�سات رعاية الأحداث‪ ،‬وزيادة االعتماد‬ ‫املخ�ص�ص للأ�رس احلا�ضنة والبديلة للأيتام وذوي االحتياجات اخلا�صة"‪.‬‬ ‫ويف منطقة اخلليج �أي�ضاً‪� ،‬أعلنت مملكة البحرين جمموعة من التدابري للحد من‬ ‫تزايد رقعة االحتجاجات ال�شعبية يف البالد‪ ،‬والتي تطالب بعدد من الإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬غري �أن احلكومة �سارعت للإعالن عن "�رصف �ألف دينار بحريني‬ ‫لكل �أ�رسة بحرينية‪ ،‬و�إطالق �رساح عدد من املحكومني و�إيقاف ال�سري يف دعاوى‬ ‫جنائية‪ ،‬و�إطالق مبادرة للحوار مع املعار�ضة‪".‬‬ ‫�أما يف �سلطنة عمان‪ ،‬التي �شهدت احتجاجات نادرة‪ ،‬فقد �أجرى فيها ال�سلطان‬ ‫قابو�س بن �سعيد تعدي ًال وزارياً‪� ،‬شمل �إقالة وزراء رئي�سيني‪ ،‬مبا يحقق املطالب‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬حيث ت�شكل جمل�س الوزراء برئا�سة ال�سلطان نف�سه‪ ،‬الذي احتفظ �أي�ضا‬ ‫بحقائب وزارية �سيادية هي اخلارجية واملالية والدفاع‪.‬‬ ‫و�أقيل كل من وزير االقت�صاد الوطني وامل�رشف على وزارة املالية ال�سابق �أحمد‬ ‫بن عبد النبي مكي‪ ،‬ووزير التجارة وال�صناعة مقبول بن علي بن �سلطان‪ ،‬وهما‬ ‫الوزيران اللذان طالب املحتجون ب�إقالتهما ب�شكل عاجل‪.‬‬ ‫كما �أقال ال�سلطان يف مر�سوم �آخر علي بن مو�سى‪ ،‬رئي�س جمل�س املناق�صات‪،‬‬ ‫وحم�سن ال�شيخ وزير ال�سياحة‪ ،‬يف حني عني ال�سلطان لأول مرة وزراء من �أع�ضاء‬ ‫جمل�س ال�شورى‪ ،‬و�سلمهم ثالث حقائب وزارية‪.‬‬

‫امللك عبد اهلل بن عبد العزيز‬

‫�أعلن العاهل ال�سعودي عن حزمة من احلوافز ملنا�سبة عودته‬ ‫من رحلة عالجية ا�ستمرت ثالثة �أ�شهر‪ ،‬و�أ�صدر �أوامر ملكية‬ ‫لإجراءات بكلفة �إجمالية تزيد على ‪ 37‬مليار دوالر‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪45‬‬


2011 ‫�أبريل‬

44

Gallo/Getty Images


‫تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم‬ ‫نائب حاكم دبي و��ير المالية‬ ‫مجلة بوليسي تقدم‬

‫إنشوركس ‪ :2011‬حيث تجتمع األفكار والعقول حول‬ ‫قطاع التأمين في الشرق األوسط‬

‫‪OCTOBER 2011‬‬ ‫‪DUBAI - UAE‬‬

‫‪BOOK NOW‬‬

‫• مجلة بوليسي‪ ،‬صوت التأمين في الشرق األوسط‪ ،‬تقدم مؤتمر إنشوركس الثامن‬ ‫• فرصة ‪ ‬قيمة لاللتقاء وتبادل اآلراء مع أكثر من ‪ 300‬شخصية من كبار المسؤولين والخبراء في إدارة المخاطر وصناعة التأمين‬ ‫• شارك في حوارات حول آخر التطورات والتشريعات وساهم في إيجاد حلول ألهم القضايا الملحة في عالم التأمين اليوم‬ ‫• سيتبع مؤتمر إنشوركس‪ ،‬حفل «جوائز إنشوركس» للمساهمة في مكافأة التفوق‬

‫للرعاية والحجز‪ ،‬يرجى إرسال بريد إلكتروني على العنوان التالي‪:‬‬ ‫‪insurex@mediaquestcorp.com‬‬

‫‪Mediaquest Corp, Dubai Media City, Al Thuraya Tower 2, Office 2402-2405, Dubai - Tel: (971) 4 391 0760 - Fax: (971) 4 390 8737‬‬

‫‪BRONZE SPONSORS:‬‬

‫‪3/24/11 4:32 PM‬‬

‫‪PLATINUM SPONSOR:‬‬

‫‪INSUREX2011-SAH.indd 1‬‬


‫‪Reuters‬‬

‫ومل تكن الكويت مبن�أى عن الإجراءات اال�ستباقية للحيلولة دون ثورة �شعبية‪،‬‬ ‫بعد �أن �شهدت دعوات لالحتجاج والتظاهر �ضد النظام احلاكم‪ ،‬ما دفع �أمري‬ ‫البالد �إىل الإ�رساع يف اتخاذ �إجراءات �أبرزها "�رصف �ألف دينار كويتي لكل‬ ‫مواطن‪� ،‬إىل جانب �رصف مواد غذائية جمانية لكل حاملي البطاقات التموينية‬ ‫احلكومية‪.‬‬ ‫وخارج منطقة اخلليج‪ ،‬ويف الأردن‪ ،‬التي �شهدت �شوارعها حتركات تطالب‬ ‫ب�إ�صالحات اقت�صادية و�سيا�سية‪ ،‬دفعت العاهل الأردين امللك عبد اهلل الثاين‬ ‫�إىل دعوة احلكومة وال�سلطة الت�رشيعية والهيئات املعنية مبواجهة الف�ساد‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إقالة حكومة �سمري الرفاعي‪ ،‬وتكليف معروف البخيت بت�شكيل‬ ‫حكومة �أخرى‪.‬‬ ‫وطلب امللك الأردين من رئي�س الوزراء اجلديد "التحقيق يف ال�شبهات املثارة‬ ‫حول اتهامات البع�ض بالف�ساد‪ ،‬والعمل على تطوير قانون االنتخاب‪ ،‬ودرا�سة‬ ‫تطوير كل القوانني املنظمة للعمل ال�سيا�سي واملدين"‪ ،‬يف حماولة لتهدئة غ�ضب‬ ‫ال�شارع الأردين‪.‬‬ ‫�أما يف العراق‪ ،‬وهي الدولة التي و�صفت ب�أنها الدميقراطية النا�شئة يف املنطقة‪،‬‬ ‫فلم ت�سلم هي االخرى من املظاهرات ال�شعبية الغا�ضبة‪ ،‬املطالبة بالق�ضاء على‬

‫امللك عبداهلل الثاين‬

‫طلب من رئي�س الوزراء اجلديد "التحقيق يف ال�شبهات‬ ‫املثارة حول اتهامات البع�ض بالف�ساد‪ ،‬والعمل على‬ ‫تطوير قانون االنتخاب‪ ،‬ودرا�سة تطوير كل القوانني‬ ‫‪46‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫الطائفية وتغيري احلكومة ومواجهة الف�ساد‪ ،‬وتفعيل عملية الإ�صالح ال�سيا�سي‬ ‫واالقت�صادي‪.‬‬ ‫و�سارع رئي�س احلكومة نوري املالكي �إىل �إعالن عدم نيته الرت�شح لفرتة ثالثة‪،‬‬ ‫وتوزيع ثالث ح�ص�ص غذائية للأ�رس املتعففة وح�صتني للعائالت العادية‪،‬‬ ‫والرتيث يف بتطبيق قرار التعريفة اجلمركية‪ ،‬و�إعفاء الأ�رس املتعففة من �سداد‬ ‫فواتري الكهرباء ب�أثر رجعي‪ ،‬وتقلي�ص راتبه ال�شخ�صي �إىل الن�صف‪ ،‬وهي كلها‬ ‫�إجراءات يف حماولة المت�صا�ص غ�ضب ال�شارع‪.‬‬ ‫ومل تكن حركات االحتجاج م�ؤثرة يف �سوريا كما هي يف غريها من الدول العربية‬ ‫املحيطة‪� ،‬إال �أن ذلك مل مينع النظام من ا�ستباق ال�شارع‪ ،‬والإعالن عن حزمة‬ ‫�إجراءات ت�شمل "�إجراء املزيد من الإ�صالحات ال�سيا�سية‪ ،‬و�إجراء انتخابات بلدية‬ ‫ومنح املنظمات غري احلكومية مزيداً من ال�سلطات‪ ،‬و�سن قانون جديد للإعالم‪،‬‬ ‫والعمل على خف�ض الأ�سعار لتخفيف ال�ضغوط االقت�صادية"‪.‬‬ ‫ويف اجلزائر‪ ،‬حيث الثورات حتيط بها يف �شمال �أفريقيا‪ ،‬فقد بادرت احلكومة �إىل‬ ‫�إلغاء قانون الطوارئ املعمول به منذ ‪ 19‬عاماً‪ ،‬ووعدت بحزمة من الإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬يف وقت ع�صفت فيه االحتجاجات ب�أنظمة الدول املجاروة‪ ،‬ومل ت�سلم‬ ‫منها اململكة املغربية‪ ،‬التي �أعلن فيها امللك حممد ال�ساد�س عن �إن�شاء جمل�س‬ ‫اقت�صادي واجتماعي‪ ،‬ووعد بالدميقراطية والتنمية الب�رشية‪.‬‬ ‫ومن الالفت �أن معظم الإجراءات اال�ستباقية التي �سارعت االنظمة العربية �إىل‬ ‫الإعالن عنها‪ ،‬تدور يف فلك التنمية الب�رشية واالقت�صادية يف املقام الأول‪،‬‬ ‫ثم تعطي القليل يف �ش�أن الإ�صالح ال�سيا�سي‪ ،‬وهو ما برهنته درا�سات عربية‬ ‫قالت �إن مواطني تلك الدول يولون نحو ‪ 90‬يف املئة من اهتمامهم للو�ضع‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬و�إن ال�سيا�سة و�إ�صالحاتها ت�ستهوي النخب فقط‪.‬‬ ‫دبي يو�سف رفايعة‬


‫مر�آة االقت�صاد‬ ‫يف عامل ال�سيا�سة‬

‫ال ت�أتي نتائج الأحداث ال�سيا�سية فرادى‪ ،‬خا�صة يف جمال االقت�صاد‪ ،‬الذي يعترب مر�آة ترتجم لغة ال�سيا�سة �إىل لغة‬ ‫اقت�صاد ي�صعب التكهن بكل م�آالته‪ ،‬وهو املحكوم بتعقيدات م�شاعر االقت�صاديني وامل�ستثمرين‪ ،‬من خوف ورجاء وطمع‬ ‫ومغامرة‪ ،‬فكيف �أثرت �أحداث ليبيا �سلب ًا و�إيجاب ًا على عدد النواحي االقت�صادية؟‬

‫ت‬

‫ت�أتي ت�أثريات الأحداث على االقت�صاد متتابعة‪ ،‬متتالية‪ ،‬ومتغرية ال‬ ‫ت�ستقر‪ ،‬بحيث �أن بع�ض ما هو �صحيح اليوم ي�صبح خط�أ غداً‪� ،‬أو لرمبا‬ ‫بعد برهة‪ ،‬خا�صة �أن من زوايا االقت�صاد ما ال يت�أثر �إال بعد حني‪ ،‬ومن زواياه‬ ‫ما ال يظهر بو�ضوح‪ ،‬بحيث ي�صعب متابعة جميع جوانب ال�شبكة االقت�صادية‬ ‫املعقدة‪ ،‬التي ازدادت ت�شابك ًا وتعقيداً مع انت�شار العوملة االقت�صادية وحترر‬ ‫الأ�سواق العاملية‪.‬‬ ‫�أ�رسع الت�أثريات تظهر يف البور�صات و�أ�سواق املال‪ ،‬فقد ك�شف تقرير اقت�صادي‬ ‫حديث �أن �أ�سواق املال العربية جمتمعة خ�رست ما جمموعه ‪ 140‬مليار دوالر‬ ‫خالل الفرتة من ‪ 25‬يناير وحتى ‪ 4‬مار�س املا�ضي‪ ،‬لتخ�رس بذلك كل ما ك�سبته‬ ‫خالل العام ‪2010‬م‪ ،‬وهو ما ميثل ‪ 14‬يف املئة من قيمتها ال�سوقية‪ ،‬وذلك ب�سبب‬ ‫اال�ضطرابات التي ت�شهدها املنطقة‪ ،‬وتوقع تقرير �صادر عن �صندوق النقد العربي‬ ‫عن �أداء �أ�سواق املال العربية �أن تنهي م�ؤ�رشات الأ�سعار للبور�صات العربية الربع‬ ‫الأول من الغعام اجلاري‪2011 ،‬م‪ ،‬على انخفا�ضات ملحوظة‪ ،‬انعكا�س ًا حلالة‬ ‫اال�ضطرابات التي ت�شهدها املنطقة‪.‬‬ ‫ويف تقرير �آخر �أ�صدره املركز املايل الكويتي‪ ،‬قدرت خ�سائر البور�صات العربية‬ ‫الـ ‪ 11‬منذ ‪ 25‬يناير وحتى نهاية فرباير املا�ضي‪ ،‬بنحو ‪ 90‬مليار دوالر تقريباً‪،‬‬ ‫وقال التقرير �إن �أ�سواق دول اخلليج تلقت �صفعة قوية يف ال�شهر املا�ضي جراء‬ ‫التوترات ال�سيا�سية املنت�رشة يف �أنحاء املنطقة‪� ،‬إذ خ�رس م�ؤ�رش �ستاندرد �آند‬ ‫بورز لدول التعاون ‪ 6.5‬باملئة خالل فرباير‪ ،‬لي�صبح معدل خ�سائره منذ بداية‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬وحتى ذلك ال�شهر‪ 9 ،‬باملئة‪ ،‬و�أ�ضاف التقرير �أن م�ؤ�رشات جميع الأ�سواق‬ ‫اخلليجية انخف�ضت خالل فرباير‪ ،‬با�ستثناء �سوق �أبوظبي‪ ،‬الذي ا�ستطاع �أن ي�صعد‬ ‫وب�أداء ثابت من دون تغيري‪ .‬وكانت ال�سوق العُمانية �أ�شد املت�أثرين �سلباً‪ ،‬وهبط‬ ‫م�ؤ�رشها بن�سبة ‪ 10‬باملئة‪ ،‬مع بدء اندالع التظاهرات يف ال�سلطنة‪ ،‬مو�ضح ًا �أن‬ ‫�سوق دبي املايل كان �أكرب اخلا�رسين منذ بداية العام وحتى نهاية �شهر فرباير‪،‬‬ ‫�إذ انخف�ض م�ؤ�رشه بن�سبة ‪ 13.48‬باملئة‪ ،‬وتاله م�ؤ�رش ال�سوق ال�سعودية بن�سبة‬ ‫‪ 10.26‬باملئة‪ ،‬ثم م�ؤ�رش ال�سوق العمانية بن�سبة جاوزت ‪ 9‬باملئة‪ ،‬وخ�رس م�ؤ�رش‬

‫ال�سوق القطرية ن�سبة ‪ 8.63‬باملئة منذ بداية العام وحتى نهاية �شهر فرباير‪،‬‬ ‫تاله م�ؤ�رش ال�سوق الكويتية يف املركز اخلام�س‪ ،‬بن�سبة انخفا�ض ‪ 6.43‬باملئة‪،‬‬ ‫ثم م�ؤ�رش �سوق �أبوظبي بن�سبة ‪ 4.82‬باملئة‪ ،‬و�أخرياً م�ؤ�رش �سوق البحرين بن�سبة‬ ‫‪ 0.10‬باملئة‪.‬‬ ‫�أما ال�سلعة الأكرث ح�سا�سية جتاه الأحداث‪ ،‬وهي النفط‪ ،‬ف�إنه �سلعة تعبث بها‬ ‫ال�سيا�سة ويهزها االقت�صاد‪� ،‬صعوداً وهبوطاً‪ ،‬وكما قال جاد معو�ض وكليفورد‬ ‫كراو�س‪ ،‬يف مقال حديث لهما يف "نيويورك تاميز"‪" :‬الأحداث التي تتك�شف داخل‬ ‫العامل العربي تذكر ب�أن التجارة يف النفط‪ ،‬الذي ميثل الأم بالن�سبة لكل ال�سلع‪،‬‬ ‫يف قلب اللعبة ال�سيا�سية‪ .‬ومنذ غزو العراق للكويت عام ‪1990‬م‪ ،‬بدت اجلوانب‬ ‫ال�سيا�سية للمادة اخلام تلوح يف الأفق بدرجة كبرية‪ .‬وكما هي احلال مع الكثري‬ ‫من الأ�شياء داخل العامل العربي‪ ،‬تبدو هذه ال�سوق مثل جيب يحتوي على الكثري‬ ‫من الألعاب النارية‪ ،‬وينتظر فقط عود ثقاب"‪.‬‬ ‫�أوروبا هي املت�أثرة �أكرث من غريها بالأحداث يف ليبيا‪ ،‬لأنها �أكرب م�ستورد‬ ‫لنفطها‪ .‬ف�إيطاليا حت�صل على حوايل ‪ 32‬يف املئة منه‪ ،‬بينما ت�ستورد �أملانيا‬ ‫‪ 14‬يف املئة‪ ،‬وفرن�سا وال�صني ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬يف حني ت�ستورد الواليات املتحدة‬ ‫‪ 5‬يف املئة منه‪ .‬ويقول خرباء ال�سوق �إن النق�ص يف ال�صادرات الليبية ميكن �أن‬ ‫يع َوّ�ض من لدن دول منتجة �أخرى‪ ،‬مثل نيجرييا و�أذربيجان‪ ،‬لأن نفطهما اخلام‬ ‫م�شابه للنفط الليبي‪ ،‬من حيث �أنه خفيف القوام ويحتوي على ن�سبة منخف�ضة من‬ ‫الكربيت ولهذا يكرث الطلب عليه‪.‬‬

‫البور�صات و�أ�سواق املال‬

‫ك�شف تقرير اقت�صادي حديث �أن �أ�سواق املال العربية‬ ‫جمتمعة خ�رست ما جمموعه ‪ 140‬مليار دوالر خالل الفرتة‬ ‫من ‪ 25‬يناير وحتى ‪ 4‬مار�س املا�ضي‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪49‬‬


Corbis

2011 ‫�أبريل‬

48


5 GMR MARKETING TO WOMEN CONFERENCE TH

31ST MAY 2011 THE ADDRESS – DOWNTOWN DUBAI

BOOK NOW

WOMEN 24/7 – WHERE’S YOUR BRAND WHEN SHE NEEDS IT?

In today’s always-on era, female consumers are more pre-occupied than ever – especially here in the Middle East. Advances in economic status, along with the impact of digital media, are altering the structure of their daily lives, changing their brand relationships, and radically reshaping their need-states. The 5th annual GMR Marketing to Women Conference will deconstruct conventional marketing wisdom to help unearth fresh insights, new attitudes and behaviour as part of a deeper drill into what women really need from your brand.

Business

Sports

Entertainment

General & News

M E D I A PA R T N E R S

Automotive

M2W2011-SAH.indd 1

For bookings and sponsorship opportunities please email us on m2w@mediaquestcorp.com S I LV E R S P O N S O R

Female

3/27/11 1:03 PM


‫‪Reuters‬‬

‫لكن‪ ،‬وبعد �أن و�صل �سعر البرتول خالل الثلث الأول من ال�شهر املا�ضي �إىل حاجز‬ ‫‪ 116‬دوالراً للربميل‪ ،‬عادت الأ�سعار للرتاجع مت�أثرة برتدي معنويات ال�سوق‬ ‫العاملية جراء الزالزل القوية و�أمواج املد "الت�سونامي" التي �رضبت اليابان‪،‬‬ ‫غري �أن بع�ض اخلرباء ال يرجعون هذا االنخفا�ض لزلزال اليابان فقط‪ ،‬بل‬ ‫�أي�ض ًا ال�ستقرار الو�ضع ال�سيا�سي يف دول اخلليج العربي‪ ،‬و�ضمان عدم انتقال‬ ‫اال�ضطرابات التي جتتاح املنطقة �إليها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تطمينات �أوبك على‬ ‫كفاية الإمدادات‪ ،‬يف الوقت الذي ا�ستوعبت فيه �سواق النفط �أزمة ليبيا‪.‬‬ ‫خالل ال�شهر املا�ضي‪� ،‬أي�ضاً‪ ،‬انخف�ض �سعر الدوالر �إىل م�ستوى قيا�سي مقابل‬ ‫الفرنك ال�سوي�رسي‪ ،‬كما انخف�ض مقابل الني الياباين‪ ،‬لي�صل �إىل ‪ 81.82‬يناً‪� ،‬أي‬ ‫قرب �سعر ‪ 79.7‬يناً‪ ،‬وهو �أدنى م�ستوى على الإطالق‪ ،‬وقد بلغته عام ‪1995‬م‪ .‬كما‬ ‫خ�رست العملة الأمريكية مقابل اليورو والإ�سرتليني‪ ،‬وقالت �صحيفة "فاينن�شال‬

‫تعوي�ض نق�ص �إنتاج النفط‬

‫يقول خرباء �إن النق�ص يف ال�صادرات الليبية ميكن‬ ‫�أن يع َوّ�ض من دول منتجة �أخرى‪ ،‬مثل نيجرييا‬ ‫و�أذربيجان‪ ،‬لأن نفطهما اخلام م�شابه للنفط الليبي‬ ‫‪50‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫تاميز"‪�" :‬إن الدوالر الذي طاملا اعترب مالذاً �آمن ًا يف �أوقات الأزمات‪ ،‬رمبا بد�أ‬ ‫يفقد هذا الو�ضع حالياً"‪ .‬و�أ�ضافت �أن ارتفاع �أ�سعار النفط ب�سبب اال�ضطرابات يف‬ ‫ال�رشق الأو�سط‪ ،‬وهبوط �أ�سعار الأ�سهم‪ ،‬وزيادة حالة القلق يف الأ�سواق‪ ،‬كلها �أدت‬ ‫�إىل زيادة قلق امل�ستثمرين‪ .‬ويقول �ستيف بارو يف �ستاندرد بنك‪" :‬يبدو �أن و�ضع‬ ‫الدوالر كمالذ �آمن قد اختفى"‪ .‬و�أ�ضاف‪� ،‬أن هذه احلقيقة �أ�صبحت تثري القلق‬ ‫لأولئك امل�ؤيدين ملوقف الدوالر القوي على املدى البعيد‪ ،‬بينما يقول املحللون‬ ‫�إن ال�سبب الرئي�سي وراء �ضعف الدوالر هو القلق ب�ش�أن �أ�سعار النفط‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �صحيفة فاينن�شال تاميز‪� ،‬أن اخل�شية من ارتفاع �أ�سعار النفط �ست�ؤدي‬ ‫�إىل حتويل الأموال من الدول امل�ستوردة للنفط �إىل �صناديق الدول امل�صدرة‪.‬‬ ‫ويف جمال �آخر‪ ،‬قدرت رو�سيا خ�سائرها جراء حظر الأمم املتحدة ت�صدير ال�سالح‬ ‫�إىل نظام العقيد الليبي معمر القذايف‪ ،‬ب�أربعة مليارات دوالرات‪ ،‬ونقلت وكاالت‬ ‫�أنباء رو�سية عن رئي�س "را�شن تكنولوجيز" القاب�ضة‪� ،‬سريغي ت�شيميزوف‪ ،‬قوله‬ ‫�إن �رشكة "رو�سوبورن" لت�صدير الأ�سلحة واملعدات‪ ،‬اململوكة للدولة‪� ،‬ستتكبد تلك‬ ‫اخل�سائر ب�سبب الو�ضع الراهن يف ليبيا‪ .‬يف �إ�شارة �إىل حظر ت�صدير ال�سالح الذي‬ ‫ورد يف القرار ‪ 1970‬الذي تبناه جمل�س الأمن‪ ،‬وت�ضمن حزمة من العقوبات‬ ‫ال�سيا�سية واملالية‪ .‬ويف الوقت نف�سه‪� ،‬أبدى وزير الدفاع الرو�سي‪� ،‬أناتويل‬ ‫�رسديوكوف‪ ،‬قلقه من �أن ت�ؤثر الثورات يف العامل العربي على �صادرات الأ�سلحة‬ ‫الرو�سية �إىل املنطقة‪ .‬وكانت رو�سيا وليبيا قد وقعتا يف �أبريل ‪2008‬م‪ ،‬اتفاقية‬


2 nd A nnu a l

w w w.invsu m mi t s.co m 23 r d - 24 t h M ay 2011, A bu Dha bi, UA E

IN V ES T MEN T

OPPOR T UNIT IES 2nd Annual Arab Investment Summit 2011. Only few seats left

TO PARTICIPATE, CONTACT: Mohammed Ibrahim | Event Producer E: ibrahim@igroup-events.com T: +44 11 8995 2776

Official Media Partners


‫‪Corbis‬‬

‫تتنازل رو�سيا مبقت�ضاها عن ديون م�ستحقة على ليبيا بقيمة �أربعة مليارات‬ ‫ون�صف املليار دوالر‪ ،‬مقابل عقود ليبية مع قطاع الت�صنيع الع�سكري الرو�سي‪،‬‬ ‫وكان متوقع ًا �أن ت�صبح ليبيا �أكرب م�شرت لطائرات �سوخوي ‪ 35‬الرو�سية املقاتلة‪،‬‬ ‫حيث كانت تو�شك قبيل اندالع ثورة ‪ 17‬فرباير على توقيع عقد ل�رشاء ما بني ‪12‬‬ ‫و‪ 15‬منها بقيمة ‪ 800‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫كما انعك�ست اال�ضطرابات ال�سيا�سية يف ال�رشق الأو�سط ب�شكل عام على �صناعة‬ ‫ال�سياحة‪ ،‬و�أدى �إلغاء حجوزات ال�سياح �إىل الت�أثري على الدول التي مل ت�شهد ثورات‬ ‫على احلكم‪ ،‬مثل الأردن‪� ،‬إذ ت�أثر ال�سياح بالتغطية الإعالمية للو�ضع يف ال�رشق‬ ‫الأو�سط‪ ،‬بحيث �أ�صبحوا ال يفرقون بني دولة و�أخرى‪ ،‬ولذا ف�إن احلجوزات التي‬ ‫�ألغيت‪ ،‬بن�سبة يقال �إنها و�صلت �إىل خم�سني باملئة‪ ،‬قد طاولت جميع الدول‬ ‫العربية‪ ،‬التي ترتبط مع بع�ضها‪ ،‬حتى من الناحية ال�سياحية‪ .‬فقد قال منظمو‬

‫خ�سائر رو�سيا‬

‫قدرت رو�سيا خ�سائرها جراء حظر الأمم املتحدة‬ ‫ت�صدير ال�سالح �إىل نظام العقيد الليبي معمر القذايف‪،‬‬ ‫ب�أربعة مليارات دوالرات‬ ‫‪52‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫رحالت �إن ‪� 1200‬سائح من بني كل ‪ 3000‬كانوا يعتزمون ال�سفر �إىل الأردن‬ ‫يف الأ�شهر القادمة قاموا ب�إلغاء حجوزاتهم‪ ،‬و�أن ال�سياح �إىل الأردن يف�ضلون‬ ‫ربط رحالتهم برحالت �إىل م�رص‪ ،‬التي ت�أثرت فيها ال�سياحة باال�ضطرابات‪ ،‬كما‬ ‫انعك�س و�ضع ال�رشق الأو�سط على ال�سياحة يف تون�س‪ ،‬املق�صد الرئي�سي لل�سياح‬ ‫يف �شمال �أفريقيا‪ ،‬بينما �شهدت مناطق �أخرى من العامل العربي‪ ،‬ومنها اليمن‬ ‫والبحرين وعمان و�ضع ًا م�ضطرباً‪.‬‬ ‫ومع �أن الكثري مما يتعلق باالقت�صاد الليبي مازال يف طور التكهنات والتوقعات‪،‬‬ ‫لغياب الأرقام الر�سمية وانعدام ال�شفافية‪� ،‬إال �أنه من امل�ؤكد �أن االقت�صاد الليبي‬ ‫بحال ممتاز ب�شكل عام‪ ،‬وتكمن امل�شكلة يف ازدياد غنى ال�سلطة‪� ،‬أي النظام‬ ‫احلاكم‪ ،‬ويف تفاقم فقر ال�شعب‪ ،‬وبح�سب تقارير �صادرة عن �صندوق النقد والبنك‬ ‫الدوليني‪ ،‬والبيانات التي ن�رشها امل�رصف املركزي الليبي نهاية عام ‪2010‬م‪،‬‬ ‫جتاوزت االحتياطات من العمالت الأجنبية ‪ 165‬مليار دوالر‪ ،‬يف حني بلغت‬ ‫العائدات من النفط نحو ‪ 66‬مليار دوالر‪ ،‬ناهيك عن املداخيل من خمتلف‬ ‫ال�صناديق واملحافظ اال�ستثمارية املوزعة يف �أنحاء العامل‪ ،‬وتدير "الفيكو"‬ ‫وهي الذراع املالية لالقت�صاد الليبي‪ ،‬ا�ستثمارات ناجحة بدءاً من الدخول يف‬ ‫ر�أ�س مال �رشكة فيات الإيطالية‪ ،‬و�صو ًال �إىل امل�شاركة يف جمل�س �إدارة "بنك دي‬ ‫روما"‪ ،‬واحل�صول على ح�صة يف جمموعة �إيني النفطية‪.‬‬ ‫دبي باهر النابل�سي‬


‫قطاع الت�أمني يف الإمارات‬ ‫منو رغم الأزمة‬ ‫توقعت درا�سة �أ�صدرتها غرفة جتارة و�صناعة دبي‪ ،‬مطلع العام اجلاري‪� ،‬أن ي�شهد قطاع الت�أمني يف دولة الإمارات العربية‬ ‫املتحدة منواً قوياً‪ ،‬مع ارتفاع الطلب على منتجات الت�أمني‪ ،‬كا�شفةً عن منو �سوق الت�أمني على غري احلياة مبعدل �سنوي‬ ‫تراكمي قدره ‪ 11‬باملئة‪ ،‬يف حني يتوقع منو �سوق الت�أمني على احلياة مبعدل منو �سنوي تراكمي يبلغ ‪ 8‬باملئة يف العام‬ ‫دبي �أ�سامة الرنة‬

‫�أظهرت الدرا�سة �أن قطاع الت�أمني يف الإمارات‬ ‫"ميثل جزءاً مهم ًا من القطاع املايل يف الدولة‪ ،‬حيث‬ ‫تكمن الأهمية االقت�صادية للقطاع يف �سعيه لتغطية‬ ‫اخل�سائر والتقليل من تعر�ض الأفراد وال�رشكات‬ ‫للمخاطر‪ .‬ومن خالل حتديد املخاطر �ضمن‬ ‫االقت�صاد‪ ،‬يعمل قطاع الت�أمني كو�سيط مهم ي�ساعد‬ ‫يف اقت�سام و�إدارة املخاطر بفعالية"‪.‬‬ ‫كغريه من القطاعات االقت�صادية‪� ،‬شهد قطاع‬ ‫الت�أمني‪ ،‬خالل العامني املا�ضيني‪ ،‬ت�أثريات �سلبية‬ ‫حدّت من منوه‪ ،‬وعر�ضته للعديد من امل�شاكل‪،‬‬ ‫خا�صة �أنه من �أكرث القطاعات ت�أثراً بالأزمة املالية‬ ‫العاملية‪ ،‬نتيجة ل�صالته الوثيقة يف العديد من‬ ‫القطاعات التي ت�رضرت ب�شكل كبري‪ ،‬ولعل �أهمها‬ ‫البنوك‪ ،‬وقطاع ال�سيارات‪ ،‬والعقارات وغري ذلك‬ ‫الكثري‪ .‬فهل جنا القطاع من الأزمة‪� ،‬أم �أنه ما زال‬ ‫يعاين من تداعياتها‪ ،‬وكيف كان �أدا�ؤه يف العام‬ ‫املا�ضي؟ �س�ؤال توجهنا به‪ ،‬بداية‪� ،‬إىل نا�رص وتار‪،‬‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة والرئي�س التنفيذي ل�رشكة غاب‬ ‫كورب‪ ،‬فقال‪�" :‬إن ح�صيلة الت�أمني يف االمارات عام‬ ‫‪2010‬م ت�شري �إىل نتائج متعددة‪ ،‬حيث �إن بع�ض‬ ‫ال�رشكات ا�ستطاعت حتقيق بع�ض النمو مقابل‬ ‫تراجع حاد لأق�ساط الت�أمني لدى �رشكات �أخرى"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ال�شك �أن الأزمة العاملية قد �أثرت �سلب ًا‬ ‫على جممل الو�ضع االقت�صادي يف الإمارات‪ ،‬وال‬ ‫�سيما قطاع الت�أمني‪ ،‬حيث �شهدنا تراجع ًا �أو توقف ًا‬ ‫تام ًا لبع�ض امل�شاريع العقارية‪ ،‬مما �أثر �أي�ض ًا على‬

‫حركتي اال�سترياد والنقل‪ ..‬لكن‪ ،‬وبالرغم من كل هذه‬ ‫الآثار ال�سلبية‪ ،‬متكن قطاع الت�أمني يف الإمارات من‬ ‫�أن يحقق بع�ض النمو الذي بلغ ‪ 5‬باملئة"‪.‬‬ ‫ولكن ماذا عن حجم هذا القطاع يف الإمارات‪ ،‬وما‬ ‫هي النتائج التي حققها خالل العامني املا�ضيني؟‬ ‫نا�رص وتار‪ :‬لقد ت�أثر قطاع الت�أمني يف االمارات‬ ‫من الأزمة العاملية‪ ،‬خالل العامني املا�ضيني‪،‬‬ ‫�ش�أنه �ش�أن باقي القطاعات يف الإمارات والعامل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة �إىل الت�أمني على البناء و�أعمال الهند�سة‪،‬‬ ‫قد ت�ضاءل‪ ،‬نتيجة التوقف عن �أعمال البناء‪ ،‬كذلك‬ ‫الت�أمني على النقل تناق�ص ب�صورة حادة ب�سبب‬ ‫الأزمة العاملية‪ ،‬غري �أن الت�أمني ال�صحي وت�أمني‬ ‫احلياة ازدهرا ب�صورة ملفتة‪ ،‬نتيجة الت�رشيعات‬ ‫اجلديدة التي فر�ضت وجوب الت�أمني ال�صحي يف‬ ‫الدولة‪� .‬إال �أنه‪ ،‬وبالرغم من تداعيات الأزمة املالية‬ ‫على قطاع الت�أمني يف الإمارات‪ ،‬فقد ا�ستطاع هذا‬ ‫القطاع من حتقيق ن�سبة �أرباح‪ ،‬و�صلت �إىل ‪ 8‬باملئة‬ ‫(‪� )Underwriting Profit‬أي ما جمموعه‬ ‫‪ 960‬مليون درهم‪ ،‬مقارنة بـ ‪ 890‬مليون درهم‬ ‫لعام ‪2008‬م‪ .‬و�أتت �أرباح قطاع الت�أمني يف �إمارة‬

‫دبي الأعلى مقارن ًة ببقية الإمارات‪ ،‬حيث بلغت قيمة‬ ‫الأرباح التقنية (‪)Technical Profitability‬‬ ‫‪ 12‬باملئة من جمموع �أق�ساط الت�أمني الإجمالية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ا�ستطاع قطاع الت�أمني يف الإمارات �أن‬ ‫يحقق ن�سبة منو و�صلت �إىل ‪ 5‬باملئة خالل العام‬ ‫املا�ضي ‪2010‬م‪ ،‬مقارنة بعام ‪2009‬م‪ ،‬حيث‬ ‫و�صلت قيمة الأق�ساط املكتتبة �إىل ‪ 9.9‬مليار درهم‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 9.4‬مليار درهم �سجلت عام ‪2009‬م‪ .‬غري‬ ‫�أن توزيع هذه الأق�ساط على الإمارات قد حافظ‬ ‫على الن�سبة نف�سها التي حتققت عام ‪2009‬م‪� ،‬إذ‬ ‫ا�ستحوذت �إمارة دبي على احل�صة الأكرب من قيمة‬ ‫هذه الأق�ساط‪ ،‬وبن�سبة قدرها ‪ 47‬باملئة‪ ،‬تلتها‬ ‫�أبوظبي بـ ‪ 38‬باملئة من قيمة الأق�ساط‪ ،‬وذهبت الـ‬ ‫‪ 15‬باملئة املتبقية لباقي �إمارات الدولة"‪.‬‬ ‫يف درا�سة �صدرت �أواخر العام املا�ضي‪ ،‬عن �رشكة‬ ‫�إيه تي كريين‪ ،‬بحثت فيها �أو�ضاع �سوق الت�أمني يف‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي‪ ،‬قالت الدرا�سة‪" :‬يف‬ ‫دولة الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬التي ت�ضم �أكرب �سوق‬ ‫للت�أمني يف دول جمل�س التعاون اخلليجي‪ ،‬متتلك‬ ‫�أكرب خم�س �رشكات ت�أمني فقط‪ ،‬حوايل ‪ 30‬باملئة‬

‫نا�صر وتار‪:‬‬ ‫ا�ستطاع قطاع الت�أمني يف دولة الإمارات �أن يحقق‬ ‫ن�سبة منو و�صلت �إىل ‪ 5‬باملئة خالل العام املا�ضي ‪2010‬م‪،‬‬ ‫مقارنة بعام ‪2009‬م‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪55‬‬


Corbis

2011 ‫�أبريل‬

54


2011

• •

mecom@iirme.com

18 - 16

• • •

0097143365161

www.mecomexpo.com


‫ت�أمني‬

‫من ح�صة ال�سوق"‪.‬‬ ‫ويف ذلك داللة وا�ضحة على عدم وجود تكاف�ؤ يف‬ ‫املناف�سة بني �رشكات الت�أمني العاملة يف الدولة‪،‬‬ ‫وعن ذلك يقول وتار‪" :‬يوجد حوايل ‪� 250‬رشكة‬ ‫ت�أمني وو�ساطة ت�أمني يف دولة الإمارات‪ ،‬تتفاوت‬ ‫�أحجامها من ال�رشكات ال�صغرية �إىل العمالقة‪.‬‬ ‫غري �أن ‪ 20‬باملئة فقط من جمموع هذه ال�رشكات‪،‬‬ ‫تقب�ض على ‪ 80‬باملئة من جمموع �أق�ساط الت�أمني‬ ‫يف الإمارات‪ .‬كما يوجد العديد من �رشكات و�ساطة‬ ‫الت�أمني ب�صورة غري فاعلة يف ال�سوق‪ .‬مما يعني �أن‬ ‫املناف�سة بني �رشكات الت�أمني وو�ساطة الت�أمني قد‬ ‫بلغت حداً عالي ًا جداً من املناف�سة‪ ،‬مما �أثر وي�ؤثر‬ ‫على الت�سعري (‪ )Rates & Premiums‬وعلى‬ ‫قدرة ال�رشكة على املحافظة على زبائنها‪ ،‬حيث‬ ‫تتم الآن عملية تنازع من قبل �رشكات الت�أمني‬

‫والو�ساطة على زبائن كل منها‪� .‬إال �أنه وبالرغم من‬ ‫كل ذلك‪ ،‬فقد ا�ستطاعت بع�ض ال�رشكات من حتقيق‬ ‫زيادة يف حمفظتها"‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪ ،‬حتدثت درا�سة غرفة جتارة‬ ‫و�صناعة دبي‪ ،‬عن املناف�سة بني �رشكات الت�أمني‬ ‫العاملة يف الدولة‪ ،‬وذكرت الدرا�سة �أن "بيئة �سوق‬ ‫الت�أمني يف الدولة تت�سم باملناف�سة مع وجود‬ ‫خيارات منا�سبة للعمالء‪ .‬و�أي�ض ًا يف �رشيحة الت�أمني‬ ‫على غري احلياة‪ ،‬ف�إن ن�سبة �رشاء بوال�ص الت�أمني يف‬ ‫الإمارات كن�سبة مئوية من الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫تعترب مرتفعة ب�شكل عام مقارنة بدول �أخرى يف‬ ‫منطقة ال�رشق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‪ ،‬مما ي�شري �إىل‬ ‫بيئة ت�شغيل �أكرث تناف�سية‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬حتتاج �رشكات‬ ‫الت�أمني يف الإمارات كذلك لتحقيق اقت�صاديات‬ ‫التو�سع الكمي لت�صبح �رشكاء �أكرث ا�ستقراراً بالن�سبة‬

‫�إيه تي كريين‪:‬‬ ‫يف دولة الإمارات‪ ،‬التي ت�ضم �أكرب �سوق للت�أمني يف دول‬ ‫اخلليج‪ ،‬متتلك �أكرب خم�س �شركات ت�أمني فقط‪ ،‬حوايل‬ ‫‪ 30‬باملئة من ح�صة ال�سوق‬ ‫‪56‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫لعمالئها‪ .‬وميكن �أن ت�ؤدي االندماجات امل�ستقبلية‬ ‫يف هذا القطاع �إىل خلق تو�سع كمي‪ .‬وقد ينتج عن‬ ‫ذلك فوائد طويلة الأمد بالن�سبة للعمالء‪� ،‬إذا مت مترير‬ ‫جزء من خف�ض التكاليف �إىل العمالء"‪ ،‬و�أ�ضافت‬ ‫الدرا�سة‪� ،‬أنه "وفق ًا لنوع الت�أمني‪ ،‬يتبني �أن غالبية‬ ‫كبرية‪ ،‬حوايل ‪ 85‬باملئة من كمية بوال�ص الت�أمني‬ ‫ت�أتي من �رشيحة الت�أمني على غري احلياة‪ ،‬والن�سبة‬ ‫املتبقية ‪ 15‬باملئة عبارة عن ت�أمني على احلياة"‪.‬‬ ‫هذه الأرقام التي �أعلنتها الدرا�سة‪ ،‬دفعتنا �إىل �س�ؤال‬ ‫وتار عن اخلدمات التي تقدمها "غاب كورب"‪،‬‬ ‫وهل تهتم بنوع معني على ح�ساب �أنواع �أخرى من‬ ‫الت�أمني‪ .‬فقال‪�" :‬أهم ما يف (غاب كورب) هي ر�ؤيتها‪،‬‬ ‫فنحن نعترب يف العالقة الت�أمينية الطرف الثالث‪ ،‬بني‬ ‫�رشكة الت�أمني ومعيد الت�أمني وبني ال�رشكة والعميل‪،‬‬ ‫ونحن ال نعترب و�سطاء‪� ،‬إذ �إننا ننظم العملية بني‬ ‫ال�رشكاء‪ ،‬فالو�سطاء ي�أتون بالعمالء ل�صالح ال�رشكة‬ ‫وي�أخذون ن�سبة ربح مقابل هذا الأمر‪� ،‬أما نحن فننظم‬ ‫عملية املطالبة على ال�ضمان املقدم من قبل املوزع‪،‬‬ ‫وبالن�سبة للعالقة بني الت�أمني ومعيد الت�أمني ننظم‬ ‫العالقة احل�سابية بينهما‪ ،‬كي نتمكن من تقييم‬ ‫ال�سعر العادل‪ ،‬فال�رشكات بحاجة �إىل معلومات و�إىل‬ ‫درا�سة املو�ضوع الت�أميني ح�سابي ًا للت�أكد من �إعطاء‬


‫ت�أمني‬

‫�أ�سعار‪� ،‬أو �أق�ساط ال يخ�رسون بها"‪.‬‬ ‫ولكن ما هي الفوائد التي ميكن �أن ي�ستفيد منها‬ ‫العميل من خالل (ال�ضمان املمتد) الذي تقدمه‬ ‫غاب كورب؟ وتار‪ ،‬من جديد‪ :‬يعترب ال�ضمان املمتد‬ ‫الذي تقدمه غاب كوب ن�سخة من ال�ضمانة التي‬ ‫توفرها اجلهة ال�صانعة‪ ،‬حيث تغطي كافة الأجزاء‬ ‫امليكانيكية والكهربائية لل�سيارة‪ ،‬كما تغطي‬ ‫املركبة يف �أهم الأوقات احلرجة‪� ،‬أي بعد انتهاء‬ ‫�ضمان اجلهة ال�صانعة‪.‬‬ ‫كما تقدم ال�رشكة برنامج من�صة التمويل والت�أمني‪،‬‬ ‫وهي �آلية تزود جتار ال�سيارات مبن�صة لإدارة‬ ‫احتياجات عمالئهم من خالل �إيجاد مكان متكامل‬ ‫يح�صل فيه العميل على كافة اخلدمات عند �رشاء‬ ‫املركبة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬تقدم غاب كورب جمموعة من اخلدمات‬

‫واملنتجات يف كل من �أ�سواقها يف دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي‪ ،‬وجنوب �رشق �آ�سيا‪ ،‬والأمريكيتني‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق يتمتع العمالء بتغطية ال�ضمان‬ ‫املمتد ذاته يف �أي مكان ي�سافرون �إليه �ضمن منطقة‬ ‫ال�رشق الأو�سط"‪.‬‬ ‫كغريه من القطاعات االقت�صادية‪ ،‬يواجه قطاع‬ ‫الت�أمني العديد من امل�شاكل والتحديات‪ ،‬وقد ذكرت‬ ‫درا�سة غرفة جتارة و�صناعة دبي بع�ض ًا منها‪� ،‬إذ‬ ‫جاء يف الدرا�سة "ميكن �أن ي�ساعد التح�سن يف الإطار‬ ‫القانوين يف جعل بيئة عمل القطاع �أكرث جذب ًا‬ ‫ل�رشكات الت�أمني‪ ،‬كذلك يعترب العثور على موظفني‬ ‫م�ؤهلني حتدي ًا �آخر"‪ ،‬و�أ�ضافت الدرا�سة "ميكن‬ ‫لقطاع الت�أمني يف الإمارات التطلع نحو فرتة منو‬ ‫ن�شطة‪� .‬إذ ميكن �أن ت�ؤدي زيادة الطلب على منتجات‬ ‫الت�أمني ب�سبب انت�شار الوعي ب�ش�أن �أهميته م�صحوبة‬

‫غرفة جتارة و�صناعة دبي‬ ‫ن�سبة �شراء بوال�ص الت�أمني يف الإمارات كن�سبة مئوية‬ ‫من الناجت املحلي الإجمايل تعترب مرتفعة ب�شكل عام‬ ‫مقارنة بدول �أخرى يف ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا‬ ‫‪58‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫بزيادة دخل ال�سكان‪� ،‬إىل زيادة قاعدة العمالء وعدد‬ ‫البوال�ص‪ .‬ومن وجهة نظر قطاع الت�أمني‪ ،‬ف�إن‬ ‫مزيداً من الت�أمني يعتمد على قدرة ال�رشكات على‬ ‫حتقيق اقت�صاديات التو�سع الكمي حتى حتقق مزيداً‬ ‫من الأرباح وتكون قادرة على مواجهة �أي تباط�ؤ‬ ‫اقت�صادي و�أن تكون �رشكاء م�ستقرين على املدى‬ ‫الطويل لفائدة عمالئها"‪.‬‬ ‫هذا بالن�سبة للقطاع‪ ،‬لكن ماذا عن �رشكة غاب‬ ‫كورب‪ ،‬ما هي التحديات التي تواجهها؟ نا�رص وتار‪:‬‬ ‫"كغرينا من ال�رشكات‪ ،‬واجهنا بع�ض امل�صاعب يف‬ ‫العام ‪2009‬م‪ ،‬خا�صة �أن جمالنا مرتبط مبا�رشة‬ ‫ب�سوق ال�سيارات‪ ،‬الذي تراجع بن�سبة كبرية يف العام‬ ‫‪2009‬م‪ ،‬و�صلت �إىل ‪� 30‬أو ‪ 35‬باملئة يف الإمارات‪،‬‬ ‫مثالً‪� ،‬إال �أن غاب كورب حققت �سنة ‪2010‬م ن�سبة‬ ‫منو جيدة‪ ،‬خا�صة و�أن هذا العام �شهد منواً يف �سوق‬ ‫ال�سيارات حوايل ‪ 10‬باملئة يف الإمارات‪ ،‬و‪15‬‬ ‫باملئة يف ال�سعودية‪ ،‬ويف �إجمايل اخلليج كان النمو‬ ‫من ‪� 10‬إىل ‪ 12‬باملئة ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أننا نتطلع �إىل‬ ‫ت�أ�سي�س عدة �رشكات‪ ،‬والقيام بعدة �رشاكات �أخرى‬ ‫حول العامل‪ .‬و�أتوقع �أن ي�شهد العام اجلاري منواً على‬ ‫اجلميع‪ ،‬ومنهم غاب كورب‪ ،‬باعتبار جمالنا مرتبط‬ ‫مبا�رشة ب�سوق ال�سيارات"‪.‬‬


‫جراحات التجميل بال�سعودية‬

‫�سوق بـ ‪ 3‬مليارات ريال‬ ‫قدر عاملون يف مراكز جراحة جتميلية يف ال�سعودية‪ ،‬ب�أن �سوقها ال�سنوي تتجاوز قيمته ‪ 3‬مليارات ريال‪ ،‬خ�صو�ص ًا يف ظل تزايد‬ ‫�أعدادها التي و�صلت �إىل ‪ 200‬مركز وعيادة‪ ،‬مع افتتاح فروع ملراكز �أجنبية‪ ،‬مدفوعة ب�إقبال ال�سعوديات على هذه ال�صناعة‬ ‫الريا�ض عبدالله بن علي‬

‫�أو�ضح عاملون يف مراكز جراحات التجميل يف‬ ‫ال�سعودية‪� ،‬أن الإقبال بني ال�سعوديات ازداد ب�شكل‬ ‫الفت على عمليات جتميل الأنف وال�شفتني وال�صدر‬ ‫والبطن‪� ،‬إىل جانب ظهور ما ي�سمى بعمليات نحت‬ ‫اجل�سم‪ ،‬التي حتظى بانت�شار وا�سع و�إقبال كبري‪،‬‬ ‫خ�صو�ص ًا قبل موا�سم الإجازات �أو الأعرا�س‪.‬‬ ‫وتقول هدى �صالح‪ ،‬وهي �إحدى امل�ستثمرات يف‬ ‫جمال اجلراحة التجميلية‪� ،‬إنها دخلت املجال بعد‬ ‫�أن �شاهدت �إقبال اخلليجيات على عمليات التجميل‪..‬‬ ‫"فقبل نحو �أربع �سنوات كانت ال�سيدات اخلليجيات‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬وال�سعوديات ب�شكل خا�ص‪ ،‬يذهنب �إىل‬ ‫لبنان لإجراء عمليات التجميل يف �أي جزء من �أجزاء‬ ‫�أج�سادهن"‪ .‬و�أ�ضافت �أن "ظاهرة التجميل �أ�صبحت‬ ‫منت�رشة بني �سيدات الأعمال و�سيدات املجتمع‬ ‫ال�سعودي من الطبقة املخملية‪ ،‬ويف العام ‪2008‬م‬ ‫بد�أت موظفات القطاعني اخلا�ص والعام يف �إجراء‬ ‫تلك العمليات للحفاظ على منا�صبهن والبحث عن‬ ‫الرتقية‪ ،‬خ�صو�ص ًا يف القطاع اخلا�ص‪ ،‬وحتديداً‬ ‫�رشكات الت�سويق وجمال الإعالم والبنوك"‪ .‬و�أكدت‬ ‫ال�صالح‪� ،‬أن "�أرباح التجميل كبرية وهي تعتمد على‬ ‫�سمعة الطبيب وكيفية �إجرائه للعمليات وتعامله مع‬ ‫الن�ساء‪ ،‬ويعترب الطبيب املعالج هو الورقة الرابحة‬ ‫لأي مركز �أو م�ست�شفى"‪ .‬م�شرية �إىل �أنه "يف ال�سابق‬ ‫مل يكن يوجد �سوى ع�رشة �أطباء �سعوديني يف هذا‬ ‫املجال‪ ،‬حتى العام ‪2003‬م‪ ،‬ولكن بعد هذا التاريخ‪،‬‬ ‫ازداد �إقبال الطبيبات والأطباء‪� ،‬سواء من ال�سعوديني‬ ‫�أو غريهم‪ ،‬على هذا التخ�ص�ص‪ ،‬كونه تخ�ص�ص ًا‬ ‫جديداً ومرغوباً"‪ .‬ولفتت �إىل �أن "متو�سط دخل‬ ‫املركز املتخ�ص�ص يف جراحات التجميل يتجاوز‬

‫‪ 1.5‬مليون ريال �شهرياً‪ ،‬وبع�ضها ال يقل دخله‬ ‫اليومي عن ‪� 45‬ألف ريال"‪ .‬م�ضيفة �أن "اجلراحات‬ ‫التي جتد �إقبا ًال �أكرث من جانب الن�ساء هي بح�سب‬ ‫الرتتيب‪ ،‬رفع اجلفون‪ ،‬وجتميل الأنف‪ ،‬وحقن‬ ‫الدهون يف اخلدود وال�شفتني‪ ،‬و�شد الوجه‪ ،‬و�شفط‬ ‫الدهون‪ ،‬وتكبري ال�صدر‪ ،‬ونحت اجل�سم"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال ا�ست�شاري جراحة التجميل‪ ،‬الدكتور‬ ‫حممد عازب‪�" :‬إن هناك �إقبا ًال ملحوظ ًا من اجلن�سني‬ ‫على جراء عمليات التجميل‪ ،‬و�إن ال�سبب وراء انت�شار‬ ‫تلك املراكز هو الوعي والتطور والت�أثر بنجوم‬ ‫الدراما والفن‪� ،‬سواء العرب �أو الأجانب‪ ،‬كما �أن بع�ض‬ ‫جراح��ت التجميل �أ�صبحت �آمنة‪ ،‬مثل �شفط الدهون‪،‬‬ ‫وجتميل الأنف‪ ،‬وتق�شري الوجه‪ ،‬وغريها"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قدّر‪ ،‬طبيب التجميل‪ ،‬طارق حمدان‪،‬‬ ‫قيمة �سوق اجلراحات التجميلة يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ب�أكرث من ‪ 3‬مليارات ريال �سنوياً‪ ،‬وقال‬ ‫�إن بع�ض املراكز يف ال�سعودية يتجاوز دخلها اليومي‬ ‫املئة �ألف ريال‪ .‬م�شرياً �إىل ان التجميل يعترب عن�رصاً‬ ‫م�ساعداً يف حفاظ ال�سيدة على وظيفتها ومركزها‬ ‫القيادي لأطول فرتة ممكنة"‪ .‬وحول الأخطاء الطبية‬ ‫يف جمال التجميل قال‪" :‬يف بداية ثورة التجميل‬ ‫والليزر منذ العام ‪1994‬م‪ ،‬تطور مفهوم التجميل‬ ‫وطب اجللدية ب�شكل كبري‪ ،‬و�ساعدت تلك الثورة يف‬

‫�أجهزة التجميل ب�شكل �أو ب�آخر على جتاوز الأخطاء‬ ‫التي كانت يف املا�ضي متثل ‪ 40‬يف املئة‪ ،‬ويف‬ ‫الوقت احلايل ال تتجاوز ‪ 15‬يف املئة"‪.‬‬ ‫ويرى عبداهلل املالكي‪ ،‬مدير الت�سويق يف �أحد مراكز‬ ‫التجميل �أن "التجميل يعترب اال�ستثمار الطبي‬ ‫الأول يف ال�سعودية حالياً‪ ،‬بعد �أن كانت بريوت‬ ‫حتتل املركز الأول يف منطقة ال�رشق الأو�سط‪ ،‬و�أن‬ ‫ال�سعوديات ميثلن الن�سبة الأعلى يف الإقبال على‬ ‫عمليات التجميل‪ ،‬مقارنة مع باقي دول اخلليج‪� ،‬إذ‬ ‫ي�شكلن حوايل ‪ 80‬يف املئة‪ ،‬من اخلليجيات اللواتي‬ ‫يقبلن على �إجراء�س عمليات التجميل"‪ .‬ولفت �إىل‬ ‫�أن ظاهرة التجميل تعترب جديدة "رغم وجودها‬ ‫منذ �أكرث من ‪ 13‬عام ًا يف ال�سعودية‪� ،‬إال �أن انت�شار‬ ‫املراكز ب�شكل كبري جعل املناف�سة ت�شتد‪ ،‬خ�صو�ص ًا‬ ‫و�أن جمال التجميل ال يحتاج �إىل تكاليف كبرية‪ ،‬بل‬ ‫يحتاج �إىل طبيب م�شهور و�إعالن و�أ�سعار وعرو�ض‬ ‫ت�سويقية"‪ .‬وت�شري الأرقام �إىل �أن الن�ساء اجلميالت‬ ‫تزيد رواتبهن ‪ 20‬يف املئة عن الن�ساء الأقل جماالً‪،‬‬ ‫�أما الن�ساء اللواتي يعانني زيادة يف الوزن‪ ،‬فتقل‬ ‫رواتبهن ‪ 5‬يف املئة عن زميالتهن‪ ،‬كما �أن اجلميالت‬ ‫يتزوجن ب�شكل �رسيع مقارنة مع غريهن‪ ،‬حتديداً‬ ‫الالتي خ�ضعن لعمليات جتميل وجتاوزت �أعمارهن‬ ‫الثالثني عاماً‪.‬‬

‫الورقة الرابحة‬ ‫�أرباح التجميل كبرية تعتمد على �سمعة الطبيب‬ ‫وكيفية �إجرائه للعمليات وتعامله مع الن�ساء‪ ،‬ويعترب‬ ‫الطبيب املعالج الورقة الرابحة لأي مركز �أو م�ست�شفى‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪61‬‬


‫‪60‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


‫تعترب قادرة على ت�سويق منتجاتها بكل �سهولة"‪.‬‬ ‫و�أردف قائالً‪" :‬من املفرت�ض على �رشكات وم�صانع‬ ‫الذهب �أن ت�ستخدم �أحدث التقنيات العاملية‪ ،‬ملا لها‬ ‫من دور كبري يف زيادة الإنتاج وخف�ض التكاليف‪،‬‬ ‫والعمل على زيادة جودة املنتجات‪ ،‬لكي تناف�س‬ ‫املنتجات امل�ستوردة من خارج ال�سعودية‪ .‬وهناك‬ ‫�شبه كبري بني الذهب والعقار‪� ،‬إال �أن الذهب‪ ،‬وكما‬ ‫هو معروف للجميع‪ ،‬يعترب ر�أ�س مال جممداً‪ ،‬ولكنه‬ ‫رغم ذلك هو �شيخ التجارة‪ ،‬وميكن لأي �شخ�ص‬ ‫حتويله �إىل �سيولة نقدية عند احلاجة‪ ،‬وكذلك ف�إنه‬ ‫يحفظ قيمته عند البيع"‪ .‬ويف �ش�أن �آخر‪ ،‬طالب رجل‬ ‫الأعمال ال�سعودي‪ ،‬بال�سماح للن�ساء يف العمل يف‬ ‫جمال الذهب واملجوهرات‪ ،‬قائالً‪� :‬إن ذلك �سيكون‬ ‫له �أثر �إيجابي على ال�سوق‪ .‬و�أ�ضاف "�أمتنى �أن‬ ‫يف�سح املجال للمر�أة ال�ستثمار طاقاتها يف جمال‬ ‫الذهب وت�صميم املجوهرات‪ ،‬ما �سيكون له الأثر‬

‫الطيب والفعال‪ ،‬كما �أن عمل املر�أة يف هذا الأمر‬ ‫يف جمال الت�سويق والبيع يعترب �رضورياً‪ ،‬و�أعتقد‬ ‫�أنه �أذا وجدت مراكز ن�سائية ف�إن ذلك �سيكون‬ ‫جيداً للن�ساء"‪ .‬ور�أى �أن فكرة توفري مراكز ت�سوق‬ ‫ن�سائية "�ست�ساعد يف توفري وظائف كثرية للن�ساء‬ ‫يف مراكز الت�سوق‪ ،‬رغم �أن هناك معاناة كبرية يف‬ ‫بداية الأمر‪ ،‬اال �أنني �أرى �أنه �رضوري‪ ،‬خ�صو�ص ًا يف‬ ‫ما يتعلق بخ�صو�صيات املر�أة‪ ..‬ومن املعروف �أن‬ ‫الن�ساء �أكرث وعي ًا ملعرفة الأذواق واملوديالت وما‬

‫يتنا�سب مع خمتلف املنا�سبات من الذهب واحللي‬ ‫واملجوهرات"‪ .‬واعترب بن طالب �أن "املر�أة ظهرت‬ ‫ب�شكل كبري يف عامل املو�ضة وت�صميم املجوهرات‪،‬‬ ‫يف ال�سنوات الأخرية‪ ،‬و�أن هناك �أ�سماء �سعودية‬ ‫�سيكون لها م�ستقبل كبري"‪ ،‬وقال "�أعتقد �أن عقلية‬ ‫املر�أة ال�سعودية ومدى ع�شقها وحبها للمو�ضة‬ ‫واملجوهرات والذهب والأملا�س ب�شكل عام‪ ،‬وذوقها‬ ‫اجلميل‪ ،‬يجعلها يف مقدمة ن�ساء العامل‪ ،‬ومن‬ ‫�أف�ضلهن‪ ،‬بل تتفوق عليهن يف جماالت كثرية"‪.‬‬

‫يحيى عبداهلل بن طالب‪:‬‬ ‫على �شركات وم�صانع الذهب �أن ت�ستخدم �أحدث‬ ‫التقنيات العاملية‪ ،‬ملا لها من دور كبري يف زيادة الإنتاج‬ ‫وخف�ض التكاليف‪ ،‬والعمل على زيادة جودة املنتجات‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪63‬‬


‫الذهب ا�ستثمار �آمن‬ ‫يف ال�سعودية‬ ‫قدر املدير العام للم�صنع الأهلي للحلي واملجوهرات‪ ،‬رجل الأعمال يحيى عبداهلل بن طالب‪ ،‬قيمة اال�ستثمار يف الذهب‬ ‫واملجوهرات يف ال�سعودية‪ ،‬بنحو ‪ 25‬مليار ريال‪ ،‬على م�ستوى املحال والب�ضائع املوجودة يف خمتلف �أنحاء اململكة‪ ،‬والتي‬ ‫حتوي نحو ‪ 450‬طن ًا من الذهب‬ ‫الريا�ض عبدالله بن علي‬

‫يف لقائه مع "�صانعو احلدث"‪� ،‬أ�شار يحيى بن‬ ‫طالب‪� ،‬إىل �أن "�سوق الأ�سهم والأزمة املالية �أثرت يف‬ ‫�سوق الذهب‪ ،‬كما �أثرت يف كل املجاالت التجارية‪"،‬‬ ‫مو�ضح ًا �أن "قيمة الذهب الذي �سيل خالل الفرتة‬ ‫املا�ضية بلغت �أكرث من ‪ 500‬مليون ريال"‪.‬‬ ‫وتوقع املدير العام للم�صنع الأهلي للحلي‬ ‫واملجوهرات‪� ،‬أن يكون هناك �إقبال كبري على الذهب‬ ‫يف الفرتة املقبلة‪ ،‬وقال "�أتوقع �أن تتجاوز املبيعات‬ ‫خالل الفرتة املقبلة‪ ،‬مبلغ ‪ 150‬مليون ريال‪ ،‬على‬ ‫الذهب وم�شتقاته من املجوهرات والأملا�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يف الفرتة املا�ضية كان الإقبال على‬ ‫�رشاء الأملا�س‪ ،‬ب�سبب ارتفاع �أ�سعار الذهب �إىل‬ ‫�أرقام كبرية‪ ،‬ولكن الآن �أ�صبح الإقبال على الذهب‬ ‫كبرياً من جميع الطبقات يف ال�سعودية‪� ،‬أما الفرتة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬كانت امل�شرتيات مقت�رصة على رجال‬ ‫‪62‬‬

‫�أبريل ‪2009‬‬

‫الأعمال وامل�ستثمرين‪ ،‬وهو ما دفع الأ�سعار �إىل‬ ‫االرتفاع ب�شكل كبري‪� ،‬أما الأملا�س‪ ،‬ف�إن عليه �إقبا ًال‬ ‫كبرياً يف املدن الرئي�سة يف ال�سعودية‪ ،‬كالريا�ض‬ ‫وجدة والدمام"‪ .‬ور�أى بن طالب �أن "ال�سوق‬ ‫ال�سعودية �سوق خ�صبة وجيدة جداً‪ ،‬ويوجد فيها‬ ‫الكثري من التجار الذين يتناف�سون على تقدمي كل‬ ‫ما هو جديد لل�سيدات يف املجتمع ال�سعودي"‪ .‬الفت ًا‬ ‫�إىل �أن "عدد جتار الذهب يف ال�سعودية و�صل �إىل‬ ‫نحو ‪ 3500‬تاجر"‪ .‬ولفت �إىل �أ�رضار تخلفها ال�سلع‬ ‫املقلدة على القطاع‪ ،‬قائالً‪" :‬تبلغ ن�سبة التقليد‬ ‫والغ�ش يف جمال الذهب ب�شكل عام نحو ‪ 15‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬ولكن يف هذا الوقت �أ�صبح هناك متخ�ص�صون‬ ‫يف هذا املجال يعرفون ومييزون الذهب الأ�صلي من‬ ‫املقلد‪ ،‬وكذلك هناك �أجهزة ك�شف الغ�ش يف الذهب‬ ‫ت�ستخدمها كل امل�صانع يف ال�سعودية"‪.‬‬ ‫وعن تقييمه للمناف�سة يف القطاع‪ ،‬قال بن طالب‪:‬‬

‫"�أعتقد �أنه عند احلديث عن املناف�سة يف �سوق الذهب‬ ‫واملجوهرات داخل ال�سعودية‪ ،‬التي يتمتع �أفرادها‬ ‫بقوة �رشائية كبرية‪ ،‬ف�إن ال�سوق كانت حتتل املركز‬ ‫الثالث على م�ستوى العامل‪ ،‬حتى وقت قريب‪ ،‬لكنها‬ ‫الآن تراجعت �إىل املركز الرابع على م�ستوى العامل‪،‬‬ ‫وجند زمالءنا يف املهنة يتناف�سون يف البحث عما‬ ‫هو جديد ومميز ومثري‪ ،‬ما جعل لدى ال�سيدات وعي ًا‬ ‫�أكرب بالذهب واملجوهرات والأملا�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�سوق "مقبلة على تغري جذري‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�سبب حتول املنتجات �إىل امل�صانع وال�رشكات‬ ‫الكبرية‪ ،‬لت�صبح املاركات العاملية هي امل�سيطرة‬ ‫على ال�سوق‪ ،‬وبالتايل تتقل�ص املحال ال�صغرية‪،‬‬ ‫وال ي�صبح لها �أي وجود‪ ،‬خا�صة مع االن�ضمام �إىل‬ ‫منظمة التجارة العاملية‪� ،‬إذ لن ت�ستطيع املحال‬ ‫ال�صغرية دفع مبالغ كبرية يف مقابل الت�سويق‬ ‫ملنتجاتها‪ ،‬على العك�س من امل�صانع الكبرية التي‬


‫الطموح يعلو بالتنني‬ ‫ال�صيني �إىل الأجواء‬ ‫طائرة ركاب �صينية جديدة تتطلع �إىل مناف�سة عمالقة الطريان يف �أوروبا و�أمريكا‪ ،‬تدعمها الأ�سعار املنخف�ضة‬ ‫والتكنولوجيا ال�صينية املتطورة‬ ‫دبي يو�سف رفايعة‬

‫يف وقت �أ�صبح الغرب ينظر فيه �إىل ال�صني‪ ،‬على‬ ‫�أنها حتد �سيا�سي واقت�صادي حقيقي‪� ،‬أ�ضافت‬ ‫بكني عام ًال جديداً للمناف�سة‪ ،‬عرب �إعالنها �أواخر‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬عن طرح طائرة ركاب جتارية‪ ،‬قد‬ ‫تكون يف امل�ستقبل القريب مناف�س ًا حقيقي ًا ل�رشكة‬ ‫"�أيربا�ص" الأوروبية‪ ،‬و"بوينغ" الأمريكية‪.‬‬ ‫والطائرة اجلديدة هي "�سي ‪ "919‬التي �صنعتها‬ ‫�رشكة الطائرات التجارية ال�صينية "كوماك"‬ ‫اململوكة للدولة‪ ،‬وهي ذات ممر واحد و�صفي مقاعد‪،‬‬ ‫و�صممت لتناف�س �أيربا�ص �آي ‪ ،320‬وبوينغ ‪،737‬‬ ‫وقد ك�شف عنها ر�سمي ًا يف نوفمرب املا�ضي‪ ،‬مبعر�ض‬ ‫ت�شوهاي جنوب ال�صني‪.‬‬ ‫ويف املعر�ض ذاته‪� ،‬أعلنت "كوماك"‪ ،‬انها تلقت‬ ‫طلبات من �أربع �رشكات طريان �صينية حملية‪،‬‬ ‫ل�صنع نحو ‪ 100‬طائرة من منوذجها اجلديد‪ ،‬كما‬ ‫�أن الالفت يف الأمر �أن ال�رشكة �أعلنت تلقيها طلبات‬ ‫�رشاء من خارج ال�صني‪ ،‬وحتديداً من �رشكة "جرنال‬ ‫�إلكرتيك‪ "،‬الأمريكية خلدمات الطريان‪.‬‬ ‫وجنحت ال�صني يف تخطي اليابان لت�صبح ثاين‬ ‫�أكرب اقت�صاد يف العامل‪ ،‬موا�صلة تو�سيع الفارق مع‬ ‫ما حققته اقت�صاديات كربى �أخرى‪ ،‬مثل فرن�سا‬ ‫واململكة املتحدة و�أملانيا‪ ،‬حيث يتقدم االقت�صاد‬ ‫ال�صيني على اقت�صاديات تلك الدول منذ ما يقرب‬ ‫من ع�رش �سنوات‪.‬‬ ‫ويف فرباير املا�ضي‪� ،‬أعلن مكتب الإح�صاء احلكومي‬ ‫يف ال�صني‪� ،‬أن اقت�صاد البالد �سجل معدل منو‬ ‫قيا�سي خالل عام ‪2010‬م‪ ،‬بلغت ن�سبته ‪ 10.3‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬فيما بلغ حجم الناجت املحلي الإجمايل ‪39.8‬‬

‫تريليون يوان‪� ،‬أي ما يعادل نحو ‪ 6.05‬تريليون‬ ‫دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫ودخول ال�صني �إىل قطاع �إنتاج الطائرات التجارية‪،‬‬ ‫قد يهدد عمالقة القطاع "�أيرب���ص‪ "،‬و"بوينغ‪"،‬‬ ‫اللتان تتلقيان دعم ًا �سيا�سي ًا من الإدارة الأمريكية‬ ‫وحكومات االحتاد الأوروبي‪ ،‬خ�صو�ص ًا �أن حمللني‬ ‫يتوقعون �أن تطرح "كوماك" طائرتها ب�سعر مناف�س‬ ‫جداً‪.‬‬ ‫ومل تف�صح بعد ال�رشكة ال�صينية عن تكلفة الطائرة‬ ‫�أو ال�سعر الر�سمي الذي �ستباع فيه بالأ�سواق‪ ،‬لكن‬ ‫تقارير �إعالمية تقول �إن �سعر ال�سوق املقدر للطائرة‬ ‫�سيكون �أقل بنحو ‪ 20‬يف املائة من مناف�سيها‬ ‫الأجانب‪ ،‬بينما تتوقع ال�رشكة بيع �أكرث من �ألفي‬ ‫طائرة �سي ‪ 919‬عاملي ًا على مدى الـ ‪ 20‬عام ًا‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫ووفق ًا ملا �أعلنته ال�رشكة‪ ،‬ف�إن طول الطائرة اجلديدة‬ ‫يبلغ ‪ 17‬مرتاً‪ ،‬وارتفاعها ‪� 5.6‬أمتار‪ ،‬وعر�ضها‬ ‫‪� 3.96‬أمتار‪ ،‬وحتتوي على ‪ 156‬مقعداً‪ ،‬ويحمل‬ ‫ج�سم الطائرة ا�سم "كوماك‪ "،‬غري �أن النظم الداخلية‬ ‫�أنتجتها �رشكات غربية‪.‬‬ ‫وت�شتهر ال�صناعات اجلوية ال�صينية ب�أنها تعتمد‬ ‫على �صنع بع�ض املكونات الرئي�سية والثانوية‬

‫للطائرات‪ ،‬وكذلك تعمل على "ن�سخ" النماذج‬ ‫الرو�سية‪ ،‬كما تتميز ب�أنها مناف�سة لغريها من‬ ‫�صناعات دول العامل‪ ،‬باالعتماد على مناذج حملية‬ ‫ال�صنع‪ ،‬ذات جودة حم�سنة‪ ،‬ومتقنة يف نوعيتها‪.‬‬ ‫وتتوقع "كوماك" �أن تبا�رش يف �إنتاج الطائرة‬ ‫اجلديدة العام املقبل‪ ،‬حيث �ستحلق للمرة الأوىل‬ ‫عام ‪2014‬م‪ ،‬و�سيبد�أ ت�سليمها للمتعاقدين عام‬ ‫‪2016‬م‪.‬‬ ‫وال�صني هي الإ�ضافة اجلديدة ملناف�سي "�إيربا�ص"‬ ‫و"بوينغ"‪� ،‬إذ تعمل كل من رو�سيا والربازيل وكندا‬ ‫واليابان لإجناز ت�صميمات جديدة‪ ،‬لكن "�إيربا�ص"‬ ‫تعهدت بالن�ضال للحفاظ على موقعها‪� ،‬إذ قال‬ ‫لورن�س بارون الرئي�س التنفيذي لـ "�إيربا�ص" يف‬ ‫ال�صني لل�صحفيني "ولدنا لندخل يف مناف�سة قبل‬ ‫‪ 40‬عام ًا والآن نحن رقم واحد‪ .‬ب�رصاحة نحن‬ ‫معتادون على ذلك‪� .‬أين الق�ضية؟"‬ ‫ونقلت و�سائل �إعالم عن نائب رئي�س �رشكة بوينغ‪،‬‬ ‫راندي تن�سيث‪ ،‬قوله �إن حركة الطريان واالنتاج يف‬ ‫ال�صني للع�رشين عام ًا املقبلة‪ ،‬تعد م�شجعة وواعدة‬ ‫بجميع امل�ؤ�رشات‪ ،‬حيث �سيكون هناك طلب على‬ ‫�أكرث من ‪ 4300‬طائرة‪ ،‬تبلغ قيمتها الإجمالية ‪480‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬

‫منو قيا�سي‬ ‫�أعلن مكتب الإح�صاء احلكومي يف ال�صني‪� ،‬أن اقت�صاد‬ ‫البالد �سجل معدل منو قيا�سي خالل عام ‪ ،2010‬بلغت‬ ‫ن�سبته ‪ 10.3‬يف املئة‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪65‬‬


‫‪64‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


Progressive Publishing in Action The marketing and advertising resource

.ae Al Tasweeq Al Arabi

500 million impressions

MARKETING TO WOMEN

CONFERENCE

Watch this space Consumer Publishing Contract Publishing B2B Publishing License Publishing Yearbooks Awards Conferences Digital Media Representation


‫طريان‬

‫‪Gallo/Getty Images‬‬

‫ومن �ش�أن ذلك �أن يحول ال�صني �إىل �أكرب �سوق‬ ‫لطائرات الركاب يف �آ�سيا وحدها‪ ،‬و�أن تكون الثانية‬ ‫بعد الواليات املتحدة الأمريكية عاملياً‪ ،‬خ�صو�ص ًا‬ ‫و�أن حركة امل�سافرين يف ال�صني منت بنحو ثالثة‬ ‫�أ�ضعاف‪ ،‬و�أ�صبح نحو ‪ 225‬مليون م�سافر جواً يف‬ ‫ال�صني وحدها‪ ،‬ورمبا ي�صل ذلك الرقم �إىل مليار‬ ‫م�سافر عام ‪.2029‬‬ ‫ويف الوقت احلايل‪ ،‬تعد اخليارات �أمام الناقالت‬ ‫و�رشكات ت�أجري الطائرات حمدودة جدا‪� ،‬إذ ميكنها‬ ‫الت�سوق من �رشكة "بوينغ" الأمريكية ال�ضخمة‪،‬‬ ‫والتي حتظى باالحرتاد دوليا‪� ،‬أو البحث عن بدائل‬ ‫لدى "�أيربا�ص‪ "،‬ال�رشكة العمالقة التي ت�ستحوذ‬ ‫على نحو ن�صف الأ�ساطيل التجارية يف العامل‪.‬‬ ‫ونقلت و�سائل �إعالم ووكاالت �أنباء عن ت�شانغ‬

‫كينغ واي رئي�س جمل�س �إدارة "كوماك" قوله �إن‬ ‫الطلبيات على الطائرة اجلديدة تر�سي �أ�سا�سا �سوقيا‬ ‫قويا لطائرة �سي ‪ 919‬التي دخلت ب�سال�سة مرحلة‬ ‫التطوير الهند�سي‪".‬‬ ‫وتتطلع "كوماك" �إىل بيع �ألفي طائرة "�سي ‪"919‬‬ ‫لكن �رشكة "�سي �أف �أم انرتنا�شونال" ل�صناعة‬ ‫املحركات اململوكة لكل من "جرنال اليكرتيك"‬ ‫و"�سافران" قالت �إنها تتوقع ن�صف هذا العدد‪،‬‬ ‫ورغم ذلك ف�إن هذا العدد ي�شكل ثلث توقعات ال�سوق‬ ‫ل�رشكة "بوينغ" خالل ‪ 20‬عام ًا للطائرات من نف�س‬ ‫احلجم‪.‬‬ ‫ويف نوفرب املا�ضي‪ ،‬اعلنت �رشكة "�إمرباير" التي‬ ‫ت�صنع طائرات ت�ستخدم يف الرحالت املتو�سطة‬ ‫والق�صرية �إنها تتوقع �أن ي�صل �إجمايل الطلب‬

‫تهديد لإيربا�ص وبوينغ‬ ‫�إنتاج ال�صني الطائرات التجارية‪ ،‬قد يهدد عمالقة القطاع‬ ‫"�أيربا�ص‪ "،‬و"بوينغ‪ "،‬اللتني تتلقيان دعم ًا �سيا�سي ًا من‬ ‫الإدارة الأمريكية وحكومات االحتاد الأوروبي‬ ‫‪66‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫ال�صيني �إىل ‪ 950‬طائرة �إقليمية جديدة على مدى‬ ‫الع�رشين عاما املقبلة‪.‬‬ ‫ويتوقع خرباء ان ت�صبح ال�صني �أ�رسع �أ�سواق‬ ‫الطائرات منواً خالل العقدين القادمني‪ ،‬كما �أن‬ ‫ا�سطولها من الطائرات ت�ضاعف يف غ�ضون �ست‬ ‫�سنوات فقط من ‪ 560‬طائرة �إىل �أكرث من ‪1000‬‬ ‫طائرة يف عام ‪.2009‬‬ ‫كما تقول احلكومة ال�صينية �إنها تريد زيادة �أ�سطول‬ ‫ال�صني من الطائرات �إىل �أكرث من ‪� 5‬آالف بحلول‬ ‫عام ‪ 2025‬وهذا يعني ان ال�صني �ستحتاج �إىل‬ ‫نحو ‪ 4000‬طائرة حتى ذلك الوقت‪ ،‬وهو �أمر ي�شري‬ ‫�إىل وجود م�ساحة كبرية لتطوير �صناعة الطائرات‬ ‫ال�صينية‪ ،‬ومن �ش�أنه ت�شكيل �سوق قيمتها �أكرث من‬ ‫‪ 120‬مليار دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫ولن حتتاج �رشكة "كوماك" ال�صينية �إىل املزيد‬ ‫من اجلهد لتربز يف الأ�سواق‪� ،‬إذ �أن االحتاد الدويل‬ ‫للنقل اجلوي "�أياتا‪ "،‬يتوقع منو رحالت نقل الركاب‬ ‫اجلوية الدولية من ال�صني بنحو ‪ 10.8‬باملئة يف‬ ‫املتو�سط �سنويا حتى عام ‪ 2014‬لت�صبح �أ�رسع‬ ‫الأ�سواق منوا يف العامل‪.‬‬ ‫ون�سب بيان لالحتاد ن�رش يف نوفمرب املا�ضي �إىل‬


YOUR BOSS READS Just 10 minutes every morning makes your boss that powerhouse of regional information

IT EVERY MORNING News . Business . Investment . Society . Entertainment . Marketing . Innovation . Opinion . Blog

Sign up to wise up

Kipp Ad "Boss" SAH-205x270mm.indd 1

A MediaquestCorp website

8/16/10 11:25 AM


‫طريان‬

‫جيوفاين ب�سيجناين املدير العام لأياتا قوله �إن‬ ‫هونغ كونغ �ست�صبح �أ�رسع �سوق لل�شحن اجلوي‬ ‫منوا يف العامل مع منو متوقع عند ‪ 12.2‬باملئة يف‬ ‫املتو�سط �سنويا يف الفرتة نف�سها‪ ،‬م�ضيفا "�آ�سيا هي‬ ‫املنطقة االكرث ربحية يف العامل‪".‬‬ ‫و�أ�ضاف "من بني ‪ 800‬مليون م�سافر جديد‬ ‫بالطائرات بحلول ‪� 2014‬سيكون هناك ‪ 360‬مليون‬ ‫م�سافر من ا�سيا واملحيط الهادي من بينهم ‪214‬‬ ‫مليون م�سافر من ال�صني‪".‬‬ ‫وتتوقع "�أياتا" ارتفاع عدد امل�سافرين ال�صينيني‬ ‫على الرحالت الدولية اىل ‪ 82.1‬مليون م�سافر‬ ‫بحلول ‪ 2014‬من ‪ 49.2‬مليون م�سافر يف ‪2009‬م‬ ‫لت�صبح ثامن �أكرب �سوق يف العامل وت�صعد من املركز‬ ‫التا�سع يف ‪2009‬م‪.‬‬

‫وتتوقع �رشكات الطريان ال�صينية الثالث الكربى‬ ‫"�أير ت�شاينا" و"ت�شاينا �ساوذرن �أيرالينز" و"ت�شاينا‬ ‫�إي�سرتن �أيرالينز" و�أي�ضا �رشكة طريان "كاثي‬ ‫با�سيفيك �أيروايز" بهونغ كونغ منوا قويا يف الإرباح‬ ‫قد ي�صل �إىل ‪� 15‬ضعف ًا لعام ‪2010‬م‪.‬‬ ‫ورغم امل�ستقبل الواعد الذي ينتظر �صناعة الطريان‬ ‫ال�صينية‪� ،‬إال �أن بكني ما زال �أمامها الكثري لتلبية‬ ‫الطلب املحلي من الطائرات‪� ،‬إذ �أعلن م�س�ؤولون‬ ‫�أمريكيون يف يناير املا�ضي‪� ،‬أن ال�صني وقعت عقدا‬ ‫قيمته ‪ 19‬مليار دوالر مع �رشكة "بوينغ" ل�رشاء‬ ‫‪ 200‬طائرة ركاب‪ .‬وتزامن التوقيع على العقود‬ ‫مع زيارة قام الرئي�س ال�صيني هو جنتاو للواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬وكان رئي�س جمل�س �إدارة "بوينغ" جيم‬ ‫مكريين‪ ،‬بني كبار رجال الأعمال الأمريكيني الذين‬

‫ال�سوق الأكرب‬ ‫�إنتاج الطائرة من �ش�أنه �أن يحول ال�صني �إىل �أكرب �سوق‬ ‫لطائرات الركاب يف �آ�سيا وحدها‪ ،‬و�أن تكون الثانية بعد‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية عاملي ًا‬ ‫‪68‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫التقوا بالرئي�س ال�صيني يف البيت الأبي�ض يف‬ ‫اجتماع دعا �إليه الرئي�س الأمريكي‪ ،‬باراك �أوباما‪.‬‬ ‫وقبل ذلك بنحو �شهرين‪ ،‬ﻗﺎﻟت �رشكة الطريان‬ ‫ال�صينية "�أير ت�شاينا" �إنها تو�صلت �إىل اتفاق‬ ‫مع �رشكة "�أيربا�ص‪ "،‬ل�رشاء طائرات بقيمة ‪4.5‬‬ ‫مليارات دوار‪ ،‬ب�أ�سعار خمف�ضة بغر�ض زيادة عدد‬ ‫الطائرات يف الأ�سطول‪ ،‬حيث �ستح�صل على ‪10‬‬ ‫طائرات "�أيربا�ص ‪ "330‬و‪� 10‬أخريات من طراز‬ ‫�أيربا�ص ‪".350‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن تاريخ �صناعة الطريان والف�ضاء‬ ‫ال�صينية يعود �إىل اخلم�سينيات من القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫يف حني متتلك ال�صني يف الوقت الراهن �أربع قواعد‬ ‫ل�صناعة الطريان يف كل من �شي�آن و�شانغهاي‬ ‫و�شنيانغ وت�شنغدو لإنتاج الطائرات الع�سكرية‬ ‫واملدنية‪ .‬ومنذ عام ‪1979‬م‪� ،‬أقامت ال�رشكات‬ ‫ال�صينية ل�صناعة الطريان عالقات تعاونية جتارية‬ ‫واقت�صادية وفنية مع �أكرث من ‪ 70‬دولة ومنطقة‬ ‫يف العامل‪ ،‬و�صدرت طائراتها واملحركات والأجهزة‬ ‫امل�ستخدمة يف الطائرات �إىل �أكرث من ع�رش دول‪،‬‬ ‫كما قامت ب�إنتاج طائرات وقطع غيار املحركات‬ ‫للم�صانع الأجنبية‪.‬‬


‫اقت�صاد تون�س يعاود ن�شاطه‬ ‫قال م�ستثمرون وخرباء اقت�صاديون �إن االقت�صاد التون�سي‪ ،‬بد�أ تدريجي ًا رحلة العودة �إىل الن�شاط‪ ،‬بعد االرتباك الذي‬ ‫�شهده يف �أعقاب الثورة ال�شعبية التي �أطاحت بنظام الرئي�س ال�سابق زين العابدين بن علي‪ ،‬يف يناير املا�ضي‬

‫تون�س معتز الورتاين‬

‫�أكد برينو بورال‪ ،‬الذي يدير �رشكة تعمل يف جمال‬ ‫املناولة ال�صناعية‪� ،‬إن �رشكته ا�ست�أنفت ن�شاطها‬ ‫بن�صف طاقتها الب�رشية بعد يوم واحد من الإطاحة‬ ‫بالنظام ال�سابق‪ ،‬مبين ًا �أن ال�رشكة التي تعمل بتون�س‬ ‫منذ ‪� 15‬سنة‪ ،‬وتخت�ص يف ال�صناعات امليكانيكية‬ ‫والإلكرتونية‪ ،‬وا�صلت عمليات الت�صدير يف نف�س‬ ‫اليوم‪ ،‬م�ستعيدة ن�شاطها ب�شكل عادي منذ يوم ‪18‬‬ ‫يناير ‪2011‬م‪.‬‬ ‫وو�صف بورال املطالب املهنية واالجتماعية التي‬ ‫يطرحها العاملون يف عدد من ال�رشكات الأخرى‪،‬‬ ‫بال�رشعية "يف بع�ضها‪ ،‬وغري �رشعية يف البع�ض‬ ‫الآخر‪ ،‬باعتبارها جاءت بتحري�ض من بع�ض‬ ‫الأطراف"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن "امل�ؤ�س�سات الأجنبية العاملة حالي ًا يف‬ ‫تون�س‪ ،‬بحاجة �إىل تطمينات من ال�سلطات املعنية‬ ‫على قدرة االقت�صاد التون�سي ��لى ا�ستعادة عافيته‪،‬‬ ‫ويف نف�س الوقت على ا�ستقطاب اال�ستثمارات‪،‬‬ ‫خا�صة و�أن املناخ ال�سيا�سي اجلديد الذي �سيت�سم‬ ‫بال�شفافية وتكاف�ؤ الفر�ص‪� ،‬سيكون م�شجع ًا على‬ ‫املزيد من اال�ستثمار"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال غابي لوبز‪ ،‬مدير �رشكة "زودياك‬ ‫ايرو�سباي�س" �إن �رشكته ا�ستعادت ن�شاطها ب�رسعة‪،‬‬ ‫رغم بع�ض ال�صعوبات التي تتعلق �أ�سا�س ًا بالت�أخري‬ ‫احلا�صل عند ت�سليم الب�ضائع‪ ،‬الناجم عن حالة‬ ‫الطوارئ‪ ،‬وعن توقف العمل مبيناء راد�س بالعا�صمة‬ ‫تون�س‪ ،‬ب�سبب �إ�رضاب العاملني املطالبني بتح�سني‬ ‫�أو�ضاعهم االجتماعية‪.‬‬ ‫ويف الإطار ذاته‪� ،‬أو�ضح بلقا�سم العياري‪ ،‬الأمني‬ ‫العام امل�ساعد لالحتاد التون�سي لل�شغل‪ ،‬املكلف‬ ‫بالقطاع اخلا�ص‪� ،‬أن "االحتجاجات التي ينظمها‬ ‫العمال يف امل�ؤ�س�سات تعد حترك ًا عفوياً‪ ،‬باعتبار‬ ‫الظرف اال�ستثنائي الذي متر به تون�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "االحتاد‪ ،‬ورغم �أنه يعترب هذه‬

‫التحركات م�رشوعة‪� ،‬إال �أنه يحر�ص على ت�أطريها‬ ‫وحتديد الأولويات يف مطالب العمال‪ ،‬مبا ي�ضمن‬ ‫حقوقهم من جهة‪ ،‬واملحافظة على اال�ستثمارات‬ ‫وعلى مواطن العمل يف البالد من جهة �أخرى"‪.‬‬ ‫و�أ�شار العياري �إىل �أن االحتاد ي�سهر على طم�أنة‬ ‫امل�ستثمرين الأجانب يف ظل ما �سيتيحه مناخ‬ ‫الدميقراطية وال�شفافية من انعكا�سات �إيجابية على‬ ‫م�ستوى الإنتاج والإنتاجية"‪.‬‬ ‫ورغم تلك التطمينات‪� ،‬إال �أن الواقع يظهر ما تعر�ضت‬ ‫له �أن�شطة اقت�صادية من �أعمال نهب و�إتالف‪ ،‬على‬ ‫غرار املركز التجاري "جيان" يف العا�صمة‪ ،‬والذي‬ ‫قدرت قيمة اخل�سائر املادية فيه بنحو ‪ 30‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬وعدد �آخر من املراكز التجارية والفروع‬ ‫البنكية والإدارات العمومية‪ ،‬كمراكز الربيد و�إدارات‬ ‫اجلباية‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار‪ ،‬قال الأ�سعد العالين‪ ،‬وهو م�ستثمر يف‬ ‫جمال الأدوات الكهروبائية واملنزلية‪� ،‬إن امل�ستودع‬ ‫الذي يخزن فيه ب�ضائعه تعر�ض �إىل عمليات حرق‬ ‫�أدت �إىل �إتالف ما قيمته مليوين دينار تون�سي‪ ،‬مما‬ ‫�أدى �إىل تعطيل ‪ 150‬عام ًال يف متاجره‪.‬‬ ‫وكان م�ستثمرون وجتار حتت مظلة االحتاد التون�سي‬ ‫لل�صناعة والتجارة وال�صناعات التقليدية‪ ،‬طالبوا‬ ‫يف فرباير املا�ضي‪ ،‬احلكومة امل�ؤقتة التي تدير‬ ‫البالد‪ ،‬ب�إن�شاء "�صندوق تدخل فوري بجرب الأ�رضار‬ ‫و�رصف التعوي�ضات فوراً للم�ؤ�س�سات ال�صناعية‬ ‫والتجارية واخلدماتية‪ ،‬وكذلك �أ�صحاب املهن‬ ‫ال�صغرى‪ ،‬حتى ي�ستعيدوا ن�شاطهم االقت�صادي"‪.‬‬

‫كما دعوا �إىل "اال�ستعمال الفوري للر�صيد املتوفر‬ ‫لدى ال�صندوق الوطني لل�ضمان االجتماعي‪ ،‬لتمكني‬ ‫العمال املتوقفني عن العمل لأ�سباب قاهرة من‬ ‫�إعانة فورية ت�ضمن لهم القدرة ال�رشائية �إىل حني‬ ‫عودتهم �إىل مواقع عملهم‪ ،‬و�إ�صدار قرار يق�ضي‬ ‫بت�أجيل امل�ساهمات يف النظام القانوين لل�ضمان‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وجدولتها ب�شكل متواز مع ا�ستعادة‬ ‫الن�شاط االقت�صادي العادي‪ ،‬وكذلك بالن�سبة �إىل‬ ‫امللفات اجلبائية"‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬قال �أحمد جنيب ال�شابي‪ ،‬الوزير‬ ‫املكلف بالتنمية اجلهوية واملحلية يف احلكومة‬ ‫امل�ؤقتة‪� ،‬إنه "مت تخ�صي�ص مبلغ قدره ‪ 500‬مليون‬ ‫دينار مل�ساعدة التجار وال�صناعيني الذين ت�رضروا‬ ‫من جراء هذه الأحداث (ال�سلب والنهب) و�سيتم‬ ‫توزيعها بالتن�سيق مع الهياكل املتخ�ص�صة"‪.‬‬ ‫وي�ؤكد رجل الأعمال يف القطاع ال�سياحي‪ ،‬عادل‬ ‫بو�رص�صار‪ ،‬على �أهمية القطاع يف املرحلة القادمة‪،‬‬ ‫من حيث "املحافظة على عدد ال�سياح الوافدين �إىل‬ ‫تون�س‪ ،‬خا�صة و�أن ال�سائح �سيكت�شف تون�س ما بعد‬ ‫الثورة وما حتتويه من خمزون ثقايف وطبيعي‬ ‫وا�ستقرار �أمني"‪.‬‬ ‫يذكر �أن احلكومة التون�سية امل�ؤقتة ا�ستقبلت العديد‬ ‫من ال�شخ�صيات الأوروبية التي �أكدت دعمها للم�سار‬ ‫التنموي التون�سي‪ ،‬وموا�صلة وقوفها �إىل جانب‬ ‫تون�س يف مرحلتها اجلديدة وم�ؤازرة �شعبها‪ ،‬كما‬ ‫�سينعقد يف هذا املجال "منتدى قرطاج لال�ستثمار"‬ ‫بح�ضور وزيرة خارجية االحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫تطمينات حكومية‬ ‫امل�ؤ�س�سات الأجنبية العاملة حالي ًا يف تون�س‪ ،‬بحاجة‬ ‫�إىل تطمينات من ال�سلطات املعنية على قدرة االقت�صاد‬ ‫التون�سي على ا�ستعادة عافيته‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪71‬‬


Corbis

2011 ‫�أبريل‬

70


27794oc SAH 270x410 14/03/2011 09:13 Page 1


27794oc SAH 270x410 14/03/2011 09:13 Page 1


‫املع�ضلة العاملية ل�شركات‬ ‫الطريان‬ ‫لطاملا كانت �شركات الطريان عاملية قبل �أن يعرف الكثري من عامل الأعمال �أن العوملة موجودة‪ .‬اعتبارا من ‪1919‬م‪،‬‬ ‫�سرعان ما �أ�صبح ال�سفر الدويل اجلزء الأكثـر جاذبية والأعلى ربحية من �صناعة الطريان‪،‬‬ ‫وال يزال كذلك حتى اليوم‬ ‫بقلم فادي جمدالين و�ألي�ساندرو بورغونيا‬

‫قد يعتقد املرء �أن �رشكات الطريان الغربية الكربى‬ ‫هي يف و�ضع جيد لال�ستفادة من العوملة بالنظر‬ ‫�إىل جترتها الغنية على ال�صعيد العاملي‪ ،‬خ�صو�ص ًا‬ ‫بعدما ر�أت �سواها من ال�صناعات ت�ستفيد من‬ ‫�إمكانات التجارة العاملية‪ .‬غري �أن احلقيقة هي‬ ‫�أن العوملة ال ت�شكل بالن�سبة �إىل �رشكات الطريان‬ ‫التقليدية‪ ،‬وخالف ًا لأي قطاع �آخر‪ ،‬فر�صة‪ .‬بل هي‬ ‫م�صدر التهديد الأكرب لها‪.‬‬ ‫وكما �أظهرت �رشكات ال�سيارات وال�صناعات‬ ‫الكيميائية وال�صيدالنية‪ ،‬يبدو الوقت الراهن‬ ‫مثالي ًا لتعزيز دمج العمليات الدولية وتوحيدها‪،‬‬ ‫بهدف زيادة املوارد والرثوات حول العامل‪ .‬وميكن‬ ‫لهذه االندماجات وال�رشاكات �أن ت�ساعد ال�رشكات‬ ‫العاملية الكربى يف �أن تقطع �شوط ًا طوي ًال نحو‬ ‫خف�ض التكاليف خف�ض ًا كبرياً عن طريق احلد من‬ ‫املناف�سة‪ ،‬وا�ستخدام القوى العاملة والطائرات‬ ‫بكفاءة �أكرب‪ ،‬و�إعادة حتديد �شبكات اخلطوط‬ ‫والرحالت للتخل�ص من التكرار واالزدواجية‪.‬‬ ‫لكن هذه العمليات وال�صفقات العاملية لي�ست يف‬ ‫املتناول بعد‪ ،‬ذلك �أن حتقيق ال�رشكات الكربى‬ ‫للعوملة دونه حتديات وعقبات كثرية‪ ،‬من بينها‬ ‫القيود التنظيمية‪ .‬ولكن �إذا كان لهذه ال�رشكات‬ ‫�أن تبقى وتنمو ف�إن عليها الت�صدي لهذه امل�شاكل‬ ‫والتغلب عليها‪.‬‬ ‫�أبرز التحديات‬ ‫تفر�ض غالبية البلدان قيوداً �صارمة على امللكية‬ ‫الأجنبية ل�رشكات الطريان‪ .‬ففي الواليات املتحدة‬ ‫ال ميكن لغري الأمريكيني �أن ميتلكوا �أكرث من ‪ 25‬يف‬

‫املئة من الأ�سهم التي ت�سمح لأ�صحابها بالت�صويت‪.‬‬ ‫ب�سبب هذه القيود‪ ،‬تبتعد معظم �رشكات الطريان‬ ‫الكبرية عن عمليات الدمج الدولية‪ ،‬وت�ضطر لالكتفاء‬ ‫باالندماجات املحلية‪ .‬والواقع �أن العمليات الأخرية‬ ‫ت�ساعد غالب ًا يف خف�ض الأ�سعار يف الأ�سواق‬ ‫امل�شبعة‪ ،‬لكنها ال حتقق �شيئ ًا يذكر جلعل �رشكات‬ ‫الطريان ت�ستفيد من �إمكانات النمو يف الأ�سواق‬ ‫ال�صاعدة‪ ،‬مثل الهند وال�صني‪ .‬وهنا يقول فادي‬ ‫جمدالين‪ ،‬ال�رشيك يف بوز �آند كومباين‪" :‬قيود امللكية‬ ‫لي�ست �سوى جمموعة من الأنظمة القومية املتبقية‬ ‫التي ت�ضطر �رشكات الطريان التقليدية للتعامل‬ ‫معها‪ .‬ومما يثري الإحباط وي�صعب التعامل معه تلك‬ ‫ال�سيا�سات املت�ضاربة‪ ،‬و�أحيانا غري املنطقية‪ ،‬التي‬ ‫تفر�ضها احلكومات يف كثري من البلدان"‪.‬‬ ‫فيما تعاين �رشكات الطريان املخ�رضمة لتحفظ‬ ‫وجودها الدويل‪ ،‬نرى الأجواء الدولية تزدحم �أكرث‬ ‫ف�أكرث‪ .‬وهناك العبون عامليون من ال�رشق الأو�سط‬ ‫وبلدان جماورة يربزون كتهديد جدي يتمتع مبزايا‬ ‫ملمو�سة‪ .‬وت�سعى هذه ال�رشكات الأخرية حالي ًا‬ ‫بقوة اىل الظفر بركاب الدرجة ال�سياحية‪ ،‬فيما‬ ‫ت�ستفيد بالفعل من مكا�سب درجة الأعمال‪ ،‬علم ًا‬ ‫�أن ر�ساميلها ت�أتي من الأموال احلكومية‪ ،‬وتعمل‬

‫تقريب ًا معفاة من ال�رضائب‪ ،‬وهي جمهزة ب�أ�ساطيل‬ ‫املوحدة‪ ،‬وتعمل‬ ‫َّ‬ ‫من الطائرات احلديثة ذات املعايري‬ ‫انطالق ًا من مطارات جديدة برّاقة‪ ،‬ويعمل فيها‬ ‫عمال غري منتمني �إىل نقابات‪ ،‬وتقدم خدمة راقية‪.‬‬ ‫والواقع �أن هذه ال�رشكات جنحت خ�صو�ص ًا يف جذب‬ ‫امل�سافرين بعيداً عن �رشكات الطريان التقليدية‬ ‫على خطوط الرحالت الدولية الطويلة التي تربط‬ ‫العامل املتقدم بالأ�سواق النا�شئة‪ ،‬وال �سيما بني‬ ‫�أوروبا و�آ�سيا‪ .‬وهكذا باتت �رشكة طريان الإمارات‬ ‫�سابع �أكرب �رشكة طريان يف العامل‪ ،‬فيما تقدم كل‬ ‫من االحتاد للطريان‪ ،‬والقطرية‪ ،‬منتجات وخدمات‬ ‫مب�ستوى ‪ 5‬جنوم‪.‬‬ ‫يقول �ألي�ساندرو بورغونيا‪ ،‬املدير يف بوز �آند‬ ‫كومباين‪�" :‬شهد قطاع الطريان على امل�ستوى‬ ‫العاملي يف العقد الأخري ارتفاع ًا م�ستمراً يف عدد‬ ‫الركاب والعائدات‪ ،‬كما ان الأ�سواق النا�شئة حققت‬ ‫معدالت منو �أكرب من �سواها يف هذا املجال‪ .‬و�إذا‬ ‫�أخذنا ال�رشق الأو�سط مثاالً‪ ،‬ف�إن العامل �شهد من‬ ‫‪2005‬م �إىل ‪2009‬م‪ ،‬ارتفاع ًا للعائدات قيا�س ًا بعدد‬ ‫الركاب‪ ،‬كيلومرت (‪ )RPK‬مبعدل �سنوي مركّ ب‬ ‫مقداره ‪ 4‬يف املئة‪ ،‬فيما بلغ منو القطاع يف ال�رشق‬ ‫الأو�سط معدّل ‪ 13‬يف املئة"‪.‬‬

‫فادي جمدالين‪:‬‬ ‫مما يثري الإحباط وي�صعب التعامل معه تلك ال�سيا�سات‬ ‫املت�ضاربة‪ ،‬و�أحيان ًا غري املنطقية‪ ،‬التي تفر�ضها‬ ‫احلكومات يف كثري من البلدان‬ ‫‪Saneou Al Hadath April 2011‬‬

‫‪75‬‬


‫‪74‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


‫ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﳌﺘﺤﺪﺓ‬

‫ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ‬

‫ﻣﻨﺴﻖ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ‬

‫ﻣﺤﺎﺳﺐ ﺃﻭﻝ‬

‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪:‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 2-3 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1584374 :‬‬

‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺘﲔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647769 :‬‬

‫‪Gallup‬‬

‫ﻣﺤﺎﺳﺐ‬

‫‪Amana Group‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﶈﺎﺳﺒﺔ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 5-7 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647812 :‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺎﻟﻲ‬

‫‪IRIS Executives‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ���ﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 4+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647776 :‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺸﺮﻭﻉ‬

‫‪Maritime Industrial Services‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 15+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺧﺒﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647326 :‬‬

‫‪Al Arrab Contracting Co‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 5+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﺔ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ‬

‫‪Arabian Pipeline Project Company‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 3+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647295 :‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ‬

‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻱ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ‬

‫‪Bright Point Technologies‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 1-2 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻴﻊ‬

‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺘﲔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1611865 :‬‬

‫ﺃﺧﺼﺎﺋﻲ ﺗﻐﺬﻳﺔ‬

‫‪Al-Istishari Hospital‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 2+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺧﺒﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647887 :‬‬

‫ﻣﻬﻨﺪﺱ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ‬

‫‪Advanced Electronics Company, Ltd‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 4+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬

‫‪Jordan Tractor And Equipment Co. ltd‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 2-3 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺣﺴﺎﺏ‬

‫ﺗﻨﻔﻴﺬﻱ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ‬

‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺘﲔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647292 :‬‬

‫‪Soft Flow‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﻨﺪﺳﺔ ﺍﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 2+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1008208 :‬‬

‫ﻛﻴﻒ ﺗﺘﻘﺪﻡ ﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ‪Bayt.com‬‬ ‫‪ . ١‬ﻗﻢ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ ‪.www.bayt.com‬‬

‫ﺍﳌﻤﻠﻜﺔ ﺍﻷﺭﺩﻧﻴﺔ ﺍﻟﻬﺎﺷﻤﻴﺔ‬

‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻴﻊ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647296 :‬‬

‫‪Bashiti Amman West‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 0+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻴﻊ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1529368 :‬‬

‫ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ‬

‫‪MGS‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﻨﺪﺳﺔ ﺍﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 3-5 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1648172 :‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻒ‬

‫‪Abyat‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﳌﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 3-5 :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻠﻴﺔ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1648169 :‬‬

‫ﺍﳌﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﻠﺘﻤﺮﻳﺾ‬

‫‪Taiba Hospital‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪ 5+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647782 :‬‬

‫ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ‬

‫‪MetLife Alico‬‬ ‫ﺍﳌﺆﻫﻼﺕ‪ :‬ﺩﺭﺟﺔ ﺃﻛﺎﺩﳝﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺷﺒﻴﻪ‬ ‫ﺍﳋﺒﺮﺓ‪2+ :‬ﺳﻨﻮﺍﺕ‬ ‫ﺍﳌﻬﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﺍﺗﻘﺎﻥ ﻣﻬﺎﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‬ ‫ﺍﺗﻘﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻹﳒﻠﻴﺰﻳﺔ‬ ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‪JB1647017 :‬‬

‫ﺇﻥ ﺳﻴﺮﺗﻚ ﺍﻟﺬﺍﺗﻴﺔ ﺳﺘﺮﺳﻞ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﺍﳌﻮﻇﻔﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﻫﻢ ﺳﻴﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﺎﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﻚ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻛﻨﺖ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ﹰ ﳌﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ‬

‫‪ . ٢‬ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﺰﻭﺭ ﺍﳌﻮﻗﻊ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ‪ ،‬ﺇﺿﻐﻂ ﻋﻠﻰ ’‪ ‘Post a CV‬ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺳﻴﺮﺗﻚ ﺍﻟﺬﺍﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫‪ . ٣‬ﺃﺩﺧﻞ ﺭﻣﺰ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻏﺐ ﺑﺎﻟﺘﻘﺪﻡ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻘﻞ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ‪ ).‬ﺍﻟﺮﻣﺰ ﻣﺮﻓﻖ ﺃﻋﻼﻩ ﺃﺩﻧﻰ ﻛﻞ ﻭﻇﻴﻔﺔ (‬ ‫‪ . ٤‬ﻋﻨﺪ ﻗﻴﺎﻣﻚ ﺑﺎﺳﺘﻌﺮﺍﺽ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﺇﺿﻐﻂ ﻋﻠﻰ ”‪ “Apply to this job‬ﻭ ﺃﺭﻓﻖ ﺳﻴﺮﺗﻚ ﺍﻟﺬﺍﺗﻴﺔ‪.‬‬


‫تقرير‬

‫�سبل املواجهة‬ ‫يف مواجهة هذه التحديات العاملية اجلديدة‪ ،‬ومع‬ ‫تَ�سَ بّب �رشكات الطريان التي تقدم ح�سومات �ضخمة‬ ‫برتاجع للإيرادات يف �أ�سواقها‪ ،‬كيف ميكن ل�رشكات‬ ‫الطريان التقليدية املخ�رضمة �أن تواجه يف ال�سنوات‬ ‫املقبلة الو�ضع يف �صناعة تعتربها يف جزء منها‬ ‫حمائية‪ ،‬ويف جزء �آخر معوملة؟ يف البداية‪ ،‬ومع‬ ‫االعرتاف ب�أنه ال يوجد منوذج مثايل للعمل يف‬ ‫�صناعة الطريان‪ ،‬يجب �أن تلتزم هذه ال�رشكات‬ ‫تطوير النموذج الأمثل للأ�سواق التي تناف�س فيها‪.‬‬ ‫�رشكات الطريان هي يف الواقع جتمعات لأنواع‬ ‫منف�صلة عدة من العمليات التي قد ت�شمل اخلدمات‬ ‫اجلوية وال�صيانة واملناولة الأر�ضية وخدمات‬ ‫الطعام‪ ،‬وغريها‪ .‬ويف حني �أن ثمة وظائف ومهمّات‬ ‫قد ت�سنَد �إىل م�صادر خارجية‪ ،‬ومنها �صيانة‬ ‫الطائرات و�إ�صالحها وترميمها‪ ،‬ف�إن �رشكات‬ ‫طريان عدة ال تزال ب�شكل �أو ب�آخر تدير عدداً كبرياً‬

‫من الن�شاطات الأخرى‪ .‬وبالن�سبة �إىل بع�ض �رشكات‬ ‫الطريان‪ ،‬وعندما تكون ظروف العمل �صعبة بالفعل‪،‬‬ ‫ميكن للتدفق النقدي الثابت وخف�ض النفقات العامة‬ ‫عرب الإدارة الداخلية ‪ -‬يف �شكل خدمات م�شرتكة ‪-‬‬ ‫للن�شاطات الإ�ضافية مثل تكنولوجيا املعلومات‪،‬‬ ‫وتوزيع الأغذية‪ ،‬وعمليات ال�صيانة والإ�صالح‬ ‫والرتميم‪� ،‬أن تكون ا�سرتاتيجية ذكية‪ .‬وغالب ًا ما ال‬ ‫حتقق اتفاقات اال�ستعانة مب�صادر خارجية النتائج‬ ‫املرجوّة‪ ،‬وذلك لأن هذه االتفاقات قد ال تكون‬ ‫كاف‪ ،‬وتفتقر على �سبيل املثال �إىل‬ ‫مدرو�سة ب�شكل ٍ‬ ‫حوافز قوية لتح�سني التكلفة‪.‬‬ ‫حتى الآن‪ ،‬تظل هذه اخلطوات جمرد �أحالم‪ ،‬ويرجع‬ ‫ذلك جزئي ًا �إىل �أن املنظمني املعنيني مبكافحة‬ ‫االحتكار ما زالوا يعطون ح�صانة �ضد منع‬ ‫االحتكار‪ ،‬و�إن بحذر �شديد‪ ،‬و�أي�ض ًا لأن توافق الآراء‬ ‫بني جميع �أع�ضاء التحالف �أمر ي�صعب حتقيقه‪ .‬و�إىل‬ ‫�أن تثمر هذه التحالفات ب�شكل روتيني عائدات �أعلى‬

‫�ألي�ساندرو بورغونيا‪:‬‬ ‫على �شركات الطريان الكربى يف نهاية املطاف �أن‬ ‫تنخرط يف �إعادة ت�شكيل �أنف�سها واكت�ساب القدرات التي‬ ‫حتتاج �إليها للمناف�سة يف بيئة عملها املعقدة‬ ‫‪76‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫وكفاءة �أكرب‪ ،‬على �رشكات الطريان �أن تفكر يف عقد‬ ‫مزيد من االتفاقات الثنائية واملتعددة الأطراف‬ ‫التي ال تنطوي على عدد كبري من �رشكات الطريان‪،‬‬ ‫�إمنا حتقق الت�آزر والتفاعل على نطاق �أ�صغر‪ ،‬ولكن‬ ‫فعّال‪ .‬ويجعل هذا الأمر‪ ،‬يف الواقع خطوط رحالتها‬ ‫املرتابطة مبثابة �رشكة طريان افرتا�ضية‪ ،‬وميكن‬ ‫�أن ميهد الطريق �أمام حتقيق الربامج امل�شرتكة التي‬ ‫ي�صعب تن�سيقها يف �إطار حتالفات كبرية‪.‬‬ ‫يقول بورغونيا‪" :‬بالإ�ضافة �إىل ذلك‪ ،‬على �رشكات‬ ‫الطريان الكربى يف نهاية املطاف �أن تنخرط يف‬ ‫�إعادة ت�شكيل �أنف�سها واكت�ساب القدرات التي حتتاج‬ ‫�إليها للمناف�سة يف بيئة عملها املعقدة‪ .‬تواجه‬ ‫�رشكات الطريان هذا التحدي منذ مدة طويلة‪ ،‬ولكن‬ ‫العديد منها ال يزال مثق ًال بالكثري من التنافر بني‬ ‫اجتاهه اال�سرتاتيجي ومنوذج العمل والقدرات‬ ‫املطلوبة لتحقيق النجاح"‪.‬‬ ‫على الرغم من �أن ال�سيا�سات الوطنية لطاملا وقفت‬ ‫�ضد عمليات التوحيد اجلدية العابرة للحدود يف‬ ‫�صناعة الطريان‪ ،‬يرجّ ح �أال ت�سمح القوى االقت�صادية‬ ‫للعوملة باحلفاظ على الو�ضع القائم �إىل ما ال‬ ‫نهاية‪ .‬يقول جمدالين‪" :‬على مدى العقد املقبل‪،‬‬ ‫�ستكون احتماالت حدوث تغريات كبرية يف املواقف‬ ‫ال�سيا�سية جتاه عمليات اندماج �رشكات الطريان‬ ‫الدولية مرتفعة مبا فيه الكفاية‪ ،‬بحيث يجب على‬ ‫كل العب رئي�سي يف هذه ال�صناعة اال�ستعداد لها‪.‬‬ ‫و�ست�صبح املهارة يف دمج الثقافات املتنوعة‬ ‫حتدي ًا تناف�سي ًا حا�سماً"‪.‬‬ ‫الواقع �أن دمج �رشكتني �أمر �صعب مبا فيه الكفاية‬ ‫�إذا ح�صل يف البلد نف�سه‪� ،‬أما االندماجات الدولية‬ ‫فهي �أ�صعب‪ .‬وحتى عملية الت�شارك �ضمن القارة‬ ‫الواحدة ميكن �أن متثل �صعوبات‪ ،‬مثل اجلمع بني‬ ‫قواعد متباينة لأخالقيات العمل‪ .‬ي�ضاف �إىل ذلك‬ ‫�أن على �رشكات الطريان �أن تكون م�ستعدة للتعامل‬ ‫مع التعقيدات التي ت�سببها عمليات االندماج يف‬ ‫بع�ض املجاالت‪ ،‬ومنها �إدارة العمليات الأر�ضية‬ ‫و�صيانة �أنواع خمتلفة من الطائرات‪ .‬و�إذا كانت‬ ‫ال�سيا�سة حتمي الآن رمبا �صناعة ال�سفر اجلوي‪،‬‬ ‫ف�إن �رشكات الطريان التي ال تنجح يف ا�ستباق‬ ‫امل�ستقبل املعومل �ست�صاب ب�أ�رضار كبرية‪ ..‬لقد �أتاح‬ ‫اخليال والإبداع التحليق واجتياز �أجواء املحيطات‬ ‫قبل نحو قرن من الزمان‪ ،‬وعلى �رشكات الطريان‬ ‫العريقة والرا�سخة �أن ت�ستعمل هاتني امليزتني من‬ ‫جديد يف �أيامنا هذه والآتي من الأيام‪.‬‬


‫�شهدت اال�ستعرا�ضات‪� ،‬إقبا ًال جماهريي ًا كبرياً فاق التوقعات‪ ،‬وبلغ عدد احل�ضور �أكثـر من ‪� 71‬ألف ًا‬ ‫نظمت هيئة �أبوظبي لل�سياحة‪ ،‬بالتعاون مع القوات امل�سلحة‬ ‫الإماراتية‪" ،‬ا�ستعرا�ضات العني اجلوية ‪ ،"2011‬وقد متيزت دورة‬ ‫هذا العام‪ ،‬ب�أنها الأكرب والأف�ضل يف تاريخ احلدث‪� ،‬إذ �شهدت‬ ‫�إقبا ًال جماهريي ًا فاق التوقعات‪ ،‬وبلغ عدد احل�ضور �أكثـر من ‪71‬‬ ‫�ألف ًا على مدى يومني‪ ،‬بعد �أن ا�ضطرت الهيئة �إىل تقلي�ص �أيام‬ ‫اال�ستعرا�ضات من �أربعة �أيام �إىل يومني‪ ،‬ب�سبب �سوء الأحوال‬ ‫اجلوية‪ ،‬التي تزامنت مع توقيت العرو�ض‪.‬‬ ‫ومتيزت اال�ستعرا�ضات �أي�ضاً‪ ،‬مب�شاركة جمموعة كبرية‬ ‫من الطائرات التي قدمت عرو�ض ًا متنوعة‪� ،‬شملت املناورات‬ ‫والت�شكيالت اجلوية‪ ،‬والتي قدمها فريق "ال�صقور ال�سعودية"‬ ‫وفريق "النجوم الأتراك"‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل فريق "فاير" الذي‬ ‫يعترب الفريق الوحيد يف العامل الذي ي�ستخدم طائرات من نوع‬ ‫"هوكر هانرت"‪ ،‬احلربية اخلارقة حلاجز ال�صوت‪ .‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫فريق "نحل البلطيق" الذي ظهر لأول مرة يف ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫وقدم عر�ض ًا رائع ًا يف الطريان ال�سريع والدقيق‪.‬‬

‫من�سق العرو�ض اجلوية يف "هيئة �أبوظبي لل�سياحة" مع عدد‬ ‫من الطيارين خالل اال�ستعداد النطالق اال�ستعرا�ضات‬

‫فريق "نحل البلطيق" الذي ظهر لأول مرة يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وقدم عر�ض ًا رائع ًا يف الطريان ال�سريع والدقيق‬


‫حكايا الكامريا‬

‫ا�ستعرا�ضات العني‬ ‫اجلوية ‪2011‬‬


‫قدم فريق "ال�صقور ال�سعودي" ت�شكيالت دقيقة ومتقاربة يف طائراته ال�ست من نوع "هوك ‪ ،"65‬ودخل الفريق مو�سوعة غيني�س للأرقام القيا�سية ‪2010‬‬ ‫عن فئة �أكرب ر�سم جوي‬

‫�شارك النم�ساوي هان�س �آرت�ش‪� ،‬أحد �أبرز جنوم الطريان يف العامل واملعروف‬ ‫بـ "ال�صقر الطائر"‪ ،‬للمرة الأوىل يف ا�ستعرا�ضات العني اجلوية ‪2011‬م‬

‫الإجنليزي جريالد كوبر خالل م�شاركته يف "حتدي ال�صحراء" حيث �شارك‬ ‫�ستة طيارين بطائراتهم "كاب ‪ "232‬و"�سوخوي ‪ "26‬و"�إك�سرتمي"‬


‫بع�ض امل�شاهدين يرتقبون انطالق عر�ض القوات اجلوية الإماراتية‬

‫قدمت الطائرات امل�شاركة يف اال�ستعرا�ضات عرو�ض ًا حب�ست �أنفا�س‬ ‫امل�شاهدين‬

‫طائرة "زيفكو �إيدج ‪ "540‬التي حتمل �شعار و�ألوان �أبوظبي‪ .‬وتتميز ب�أعلى‬ ‫معدل دفع مقابل الوزن يف جمال الطريان اال�ستعرا�ضي‬


‫ا�ستعرا�ضات "�أوتو الهليكوبرت" اجلوية‬

‫جمهور غفري �شهد ا�ستعرا�ضات العني اجلوية ‪ 2011‬بلغ عددهم ‪� 71‬ألف ًا‬

‫قام �سلطان املهريي من�سق العرو�ض اجلوية يف هيئة �أبوظبي لل�سياحة‪ ،‬بتقدمي اجلوائز للفائزين‬


‫قاد بول �ستندر �شاحنته الفريدة املعدلة‪ ،‬والتي ت�ضم ‪ 18‬عجلة‪ ،‬وميكن �أن‬ ‫ت�سري ب�سرعة ت�صل �إىل ‪ 350‬كيلومرتاً يف ال�ساعة‬

‫�سكيب �ستيوارت ينفذ مغامرته خالل "ا�ستعرا�ضات العني اجلوية ‪"2011‬‬

‫تناف�س الطيارون امل�شاركون يف م�سابقة "حتدي ال�صحراء" يف �سباق كارتينغ‬ ‫وديّ ا�ستعداداً النطالق اال�ستعرا�ضات‬


‫فايرو�س دكتور من �سام�سوجن‬

‫"مونتغرابّا" تعيد �إطالق قلم "التنني"‬

‫�أطلقت �رشكة �سام�سوجن‪ ،‬م�ؤخراً‪ ،‬جهازها اجلديد لتنقية الهواء‬ ‫من الفريو�سات‪" ،‬فايرو�س دكتور" والذي يعترب واحداً من �أف�ضل‬ ‫الأجهزة املوجودة لتنقية الهواء بالأيونات والتي �أدخلت تكنولوجيا‬ ‫‪ S-Plasma‬للأيونات‪.‬‬ ‫ويوفر اجلهاز للم�ستهلكني راحة البال لال�ستمتاع با�ستن�شاق هواء‬ ‫�صحي ونقي يف الأماكن املغلقة من خالل الق�ضاء على الأمرا�ض‬ ‫املختلفة التي تنتقل بالهواء مثل نزالت الربد وفريو�سات الإنفلونزا‬ ‫والنمط الفرعي من فريو�س �إنفلونزا اخلنازير وحتى �سار�س‪ .‬وللأطفال‬ ‫والبالغني الذين يعانون من احل�سا�سية‪ ،‬ف�إنه يزيل م�سببات احل�سا�سية‬ ‫ال�شائعة يف املنازل مثل عث الغبار والكائنات الدقيقة‪ .‬ويعمل اجلهاز‬ ‫�أي�ض ًا على حماية اجللد من خالل حتييد ذرات الهيدروك�سيل التي‬ ‫تعد واحدة من م�سببات �شيخوخة اجللد‪.‬‬ ‫وي�ضمن اجلهاز للم�ستخدمني احلفاظ‬ ‫على �صحة جيدة من خالل وقايتهم من‬ ‫الفريو�سات التي تنتقل بالهواء‪ .‬وقد‬ ‫مت تطويره با�ستخدام �أ�ساليب معقدة‬ ‫للغاية �أثبتت فعاليتها يف الق�ضاء‬ ‫على ‪ 99.99‬باملئة من فريو�س‬ ‫�إنفلونزا اخلنازير بحالته الطبيعية‪.‬‬

‫�أعلنت �رشكة "مونتغرابّا" الإيطالية �رشكة ت�صنيع الأقالم الفاخرة‬ ‫التقليدية والتي تتخذ من دبي مكتب َا �إقليمي ًا لها‪ ،‬عن �إعادة �إطالق‬ ‫قلم التنني‪� ،‬أحد �أبرز �أقالم ال�رشكة‪ ،‬وذلك تكرمي ًا للفنان الأ�سطوري‬ ‫الع�سكري "برو�س يل" مبنا�سبة ذكرى ميالده الـ ‪.70‬‬ ‫وكانت ال�رشكة قد قدمت قلم التنني الأ�صلي لأول مرة يف العام‬ ‫‪1995‬م‪ ،‬و�أ�صدرت منه ‪ 1912‬قطعة‪ ،‬وذلك لالحتفال بعيد ت�أ�سي�سها‪.‬‬ ‫يعترب قلم التنني ‪ 2010‬برو�س يل‪ ،‬القلم الثاين من �سل�سلة �أدوات‬ ‫الكتابة من فئة "الرموز"‪ ،‬والتي جت�سد وتكرم ثقافة الرموز‪..‬‬ ‫وي�أتي اجل�سم والغطاء ب�رشيط متعرق باللونني الأحمر والأ�سود‪ ،‬وعلى‬ ‫�سطح الغطاء يوجد الرمز اخلالد "يني ويانغ"‪ .‬ويف كالهما "الغطاء‬ ‫واجل�سم" يظهر التنني‬ ‫املنحوت ب�شكل رائع‪،‬‬ ‫وتظهر عيون التنني‬ ‫التي �أبرزتها الياقوت‬ ‫على الن�سخة الأ�صلية من‬ ‫الف�ضة والأحجار الكرمية‪.‬‬ ‫وتتميز ري�شة القلم مبلف‬ ‫وحركات برو�س يل‬ ‫ال�شهري‪.‬‬

‫‪Affordable, Fast & flexible CRM‬‬ ‫‪Jacobsons & SugarCRM help companies communicate with prospects,‬‬ ‫‪share sales information, close deals and keep customers happy.‬‬

‫‪Fast and measurable results infrastructure‬‬ ‫‪Modular solutions that integrate seamlessly‬‬

‫~‬ ‫~‬

‫‪No change needed to your operational & IT infrastructure‬‬ ‫‪~ Affordable for every size of business‬‬ ‫~‬

‫‪Jacobsons represents the best CRM expertise in the region.‬‬ ‫‪Talk to us, we work with you to make your CRM fail-proof.‬‬ ‫‪Call +971 4 33 777 37, email us at info@jacobsonsdirect.com‬‬ ‫‪or visit www.jacobsonsdirect.com‬‬ ‫‪Ì Database Consulting / Creation / Hygiene Ì CRM Enterprise / Cloud / Social CRM Ì Analytics Business Intelligence / Trends / Insights‬‬ ‫‪Ì Digital Web / Email / Custom Apps / Social Media Ì Mobile Solutions Apps / Communication / SMS / Loyalty‬‬ ‫‪Ì Creative Digital / Print / Production Ì Profiled Mailing Lists Targeted / B2B / B2C Ì Call Centre Services / Consulting‬‬ ‫‪Ì Response Management Print / Digital / Mobile / Voice Ì Fulfillment Mailroom / Logistics & beyond ...‬‬

‫‪Partner:‬‬

‫‪800 JACOBSONS T. (+9714) 33 777 37‬‬ ‫‪info@jacobsonsdirect.com‬‬ ‫‪www.jacobsonsdirect.com‬‬

‫‪Member‬‬ ‫‪85of: Saneou Al Hadath April 2011‬‬


‫جديد ال�سوق‬ ‫راديومري كرونوغراف ‪� 42‬إم �إم من بانريي‬

‫طراز "كرونوما�سرت �أوبن" من زينيت‬

‫�أعلنت دار بانريي عن �ساعتها اجلديدة راديومري كرونوغراف ‪42‬‬ ‫�إم �إم اجلديدة‪ ،‬والتي �ضمت العديد من امليزات‪ ،‬ومنها‪� :‬آلية حركة‬ ‫�أوتوماتيكية ميكانيكية‪ ،‬عيار بانرياي ‪ OP XXIII‬احل�رصي‪12 ،‬‬ ‫ ½ وحدة قيا�س قطرية‪ 37 ،‬حمور �إرتكاز‪ ،‬ميزان من نوع ‪yGluc‬‬ ‫‪� ®dur‬أحادي املعدن‪ 28,800 ،‬تناوب‪� /‬ساعة‪ ،‬جهاز ‪®Incabloc‬‬ ‫املقاوم لل�صدمات‪ .‬طاقة �إحتياطية تدوم ملدة ‪� 42‬ساعة‪ .‬زخرفة‬ ‫‪ Côtes de Genève‬على اجل�سور‪ .‬بالإ�ضافة �إىل �شهادة كرونومرت‬ ‫من جهاز الرقابة ال�سوي�رسي الر�سمي للكرونومرتات‬ ‫(‪.).C.O.S.C‬‬ ‫وقدمت الدار �ساعتها اجلديدة مبيناء �أ�سود‬ ‫اللون مع �أرقام عربية وم�ؤ�رشات‬ ‫�ساعة برّاقة‪ .‬وال�ساعة م�صنوعة من‬ ‫الكري�ستال ال�صفريي‪ ،‬مت ت�شكيله‬ ‫من �أك�سيد الأملنيوم‪ ،‬ب�سماكة‬ ‫‪ 1.5‬ملم‪ .‬معالج مبادة م�ضادة‬ ‫للإنعكا�س‪ .‬وهي مقاومة لت�رسّب‬ ‫املياه حتى عمق ‪ 100‬مرت‪� .‬أما احلزام‬ ‫فم�صنوع من اجللد امل�صمم خ�صي�ص ًا مع‬ ‫�إبزمي م�صنوع من الفوالذ امل�صقول‪.‬‬

‫�أطلقت دار زينيت‪ ،‬طراز ‪ ،Chronomaster Open‬بت�صميم ع�رصي‬ ‫جريء‪ ،‬يت�سم بالدقة املتناهية‪ .‬ويك�شف هذا الطراز عن اجلوهر احلقيقي‬ ‫للوقت فيما تظهر عرب فتحات على مينائه الذبذبات الـ‪ 36000‬حلركته‪:‬‬ ‫‪.El Primero‬‬ ‫تتميّز �ساعة ‪ Chronomaster Open‬بت�صميم طليعي‪ .‬وتتوافر يف‬ ‫ف�ضي �أو �أ�سود تزيّنه اخلطوط ال�شبيهة ب�أ�شعة‬ ‫�أربع ن�سخ خمتلفة‪ :‬ميناء ّ‬ ‫ف�ضي تزيّنه اخلطوط ال�شبيهة‬ ‫ال�شم�س يف علبة من الفوالذ‪� ،‬أو ميناء ّ‬ ‫ب�أ�شعة ال�شم�س يف علبة من الذهب الوردي‬ ‫عيار ‪ 18‬قرياطاً‪� ،‬أو يف علبة يتزاوج فيها‬ ‫الفوالذ بالذهب الوردي‪ .‬تتميّز امل�ؤ�رشات‬ ‫اخلا�صة بال�ساعات‬ ‫ّ‬ ‫والعقارب الثالثة‬ ‫والدقائق والثواين الفرعية ب�أوجه‬ ‫م�سطّ حة‪ ،‬مطلية بالروديوم وهي‬ ‫ت�ضبط يدوياً‪ .‬ويتّ�سم العقرب املركزي‬ ‫اخلا�ص بالكرونوغراف والعقرب‬ ‫ّ‬ ‫اخلا�ص بعدّاد الـ ‪ 30‬دقيقة وباحتياطي‬ ‫ّ‬ ‫مت �إجناز‬ ‫الطاقة ب�إجناز �أزرق اللون فيما ّ‬ ‫�إنحناءات العقارب التي تزين امليناء بعمل‬ ‫يدوي دقيق‪.‬‬

‫�ساعة مارين رويال من بريغيه‬

‫هواوي تطلق هواتفها الذكية‬

‫يف العام ‪2004‬م‪� ،‬أطلقت دار بريغيه جمموعة �إنتاج جديدة‪ ،‬تتميز‬ ‫ب�شكلها الع�رصي والريا�ضي‪ ،‬والأنيق‪ .‬وبعد �إطالقها �سنة ‪2007‬م لأول‬ ‫توربيون جمهز بكرونوغراف مع ميزان �ساعة من ال�سيليكون‪ ،‬ت�ضع‬ ‫الدار هذه ال�سنة حجر �أ�سا�س ت�صميم جديد‪ ،‬يتمثل يف �ساعة مارين‬ ‫رويال بتقنية املنبه‪ ،‬املقاومة للماء حتى عمق ‪ 300‬مرت‪.‬‬ ‫ومتتلك ال�ساعة امليزات املعتادة ل�ساعة الغو�ص‪ ،‬فهي تتميز بدوران‬ ‫الإطار يف اجتاه واحد ومب�ؤ�رشات م�ضيئة‪ .‬اجتاه دوران الإطار حممي‬ ‫بدقرة مانعة للحركة‪ ،‬ظاهرة وتقع بني االجتاهني الإثنني للتيجان‬ ‫يف جانب العلبة احلا�ضنة‪ .‬و�شكل الذبذبات ي�شري �إىل‬ ‫مراقبة الوظائف الأ�سا�سية لتح�سني و�ضوحها‬ ‫حتى يف �أ�سوء الأحوال حتت املياه‪،‬‬ ‫وم�ؤ�رشات عقرب الدقائق وجهت جنب ًا‬ ‫�إىل جنب مع عقرب ال�ساعات والتي‬ ‫مت تغليفها مبادة ‪superluminova‬‬ ‫بي�ضاء م�ضيئة يف حني �أن م�ؤ�رشات‬ ‫املنبه تتوهج باللون الأزرق‪ .‬ممثلة‬ ‫يف عقرب ب�شكل مثلت �أزرق ي�شري‬ ‫لل�ساعة ‪ ،10‬كما �أن م�ؤ�رش القوة‬ ‫الإحتياطية للمنبه �أي�ض ًا م�ضيئ‪.‬‬

‫�أعلنت هواوي‪ ،‬عن �إطالق جمموعة من الهواتف الذكية‪ ،‬والتي ت�شمل‬ ‫هاتف "‪ "IDEOS™ X5‬الذي يعترب هاتف ًا ذكي ًا فائق النحافة‬ ‫وعايل الأداء يعمل باللم�س‪ ،‬وميتاز بقدرات كبرية يف الت�صفح‬ ‫وعر�ض الفيديو بتقنية الو�ضوح العايل‪ .‬ويعمل الهاتف بنظام الت�شغيل‬ ‫ال‬ ‫�أندرويد ‪ .2.2‬كما ت�ضمنت جمموعة الأجهزة التي �أطلقتها هواوي ك ً‬ ‫من ‪ ،™IDEOS‬و‪ ،U8300‬و‪ ،U8500‬والهاتف اللوحي ‪IDEOS™ S7‬‬ ‫‪ ،Slim‬والذي يعد الإ�ضافة الأحدث �إىل عائلة هواوي‪،‬‬ ‫ويوفر للم�ستخدمني �إمكانية وا�سعة للو�صول‬ ‫�إىل حلول ات�صاالت اجليل الثالث‪ ،‬ومت‬ ‫جتهيزه مبت�صفح ويب ‪ ،2.0‬ومن�صة �أندرويد‬ ‫من غوغل‪ ،‬وخيارات االت�صال الال�سلكي‬ ‫والبلوتوث‪ ،‬وتقنية الو�ضوح العايل (‪720‬‬ ‫بك�سل)‪ ،‬ونظام �صوتي هاي فاي‪ ،‬مع �شا�شة‬ ‫قيا�س ‪� 7‬إن�ش تعمل باللم�س‪.‬‬ ‫وي�أتي �إطالق هذه املجموعة املميزة من‬ ‫هواتف هواوي الذكية يف خطوة �ستمكن‬ ‫ال�رشكة من اال�ستفادة الق�صوى من النمو‬ ‫ال�رسيع ل�سوق الهواتف الذكية يف ال�رشق‬ ‫الأو�سط‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬


‫�ضيف العدد‬ ‫ريكاردو كرم‬ ‫�إعالمي عربي‪ ،‬املدير العام و�صاحب فكرة مبادرة "تكرمي"‪:‬‬ ‫ن�سعى من خالل هذه املبادرة �إىل تعزيز الإجنازات العربية و�إبرازها‪ ،‬يف حماولة منّا لت�سليط ال�ضوء على روح الريادة والقيادة التي‬ ‫لطاملا متتع بها العرب‬

‫دبي �أ�سامة الرنة‬

‫ما هي جائزة تكرمي وما الهدف منها؟‬ ‫جاءت مبادرة "تكرمي" لت�سليط ال�ضوء على املبدعني‬ ‫واملتفوقني العرب ليكونوا قدو ًة وم�صد َر وحي جليل‬ ‫اليوم والأجيال القادم‪ ،‬وهدفنا �إعطاء الأمل و�ضخه‬ ‫يف نفو�س ال�شباب العربي‪ .‬وتعزيز الهوية العربية‬ ‫ب�شكلها ال�صحيح‪.‬‬ ‫ما هي جماالت ومعايري اختيار الفائزين ملختلف‬ ‫فروع اجلائزة؟‬ ‫املتخ�ص�صني‪ ،‬بدرا�سات‬ ‫ّ‬ ‫لقد قامت جمموعة من‬ ‫وافرة ومطوّلة ومتمعنة يف �أربعني جما ًال من كافة‬ ‫االخت�صا�صات‪ ،‬ومتّت بعدها ت�صفيات واختيارات‪،‬‬ ‫حتى �أ�ضحت املجاالت امل�صطفاة‪ ،‬الع�رشة التالية‪:‬‬ ‫جائزة تكرمي للأعمال الإن�سانية واخلدمات اخلريية‬ ‫للمجتمع‪ ،‬جائزة تكرمي المر�أة العام العربية‪ ،‬جائزة‬ ‫تكرمي للم�ساهمة الدولية اال�ستثنائية يف املجتمع‬ ‫العربي‪ ،‬جائزة تكرمي لالبتكار الرتبوي‪ ،‬جائزة‬ ‫تكرمي للمبادرين ال�شباب‪ ،‬جائزة تكرمي للتنمية‬ ‫البيئية امل�ستدامة‪ ،‬جائزة تكرمي للإجناز العلمي‬ ‫والتكنولوجي‪ ،‬جائزة تكرمي للإجناز الثقايف‪ ،‬جائزة‬ ‫تكرمي للقيادة البارزة للأعمال‪ ،‬جائزة تكرمي لتعزيز‬ ‫ال�سالم‪.‬‬ ‫ولكل فئة قوانينها و�رشوطها وموا�صفاتها‪ .‬وال‬ ‫يفرت�ض باملر�شحني �أن يتحلوا بجميع املوا�صفات‬ ‫‪86‬‬

‫�أبريل ‪2011‬‬

‫التي تطبع فئتهم‪ ،‬غري �أنه من الوا�ضح‪� ،‬أن االختيار‬ ‫النهائي �سيقع على املر�شح الذي يجتمع فيه العدد‬ ‫الأكرب من هذه املوا�صفات‪ .‬وميكن �أن تتم امل�شاركة‬ ‫يف مبادرة "تكرمي" من خالل الرت�شح املبا�رش عرب‬ ‫موقعهاا الإلكرتوين ‪www.takreemawards.com‬‬ ‫�أو من خالل الرت�شيح الذي تقوم به اللجان املختلفة‬ ‫التي تكوّن �أ�رسة "تكرمي"‪ ،‬والتي تتمتع مبكانة‬ ‫عالية ومعرفة متخ�ص�صة تخولها ت�سمية �أ�شخا�ص‬ ‫ي�ستحقون اجلائزة‪.‬‬ ‫ما هي م�صادر متويل اجلائزة؟‬ ‫لدى "تكرمي" �رشكاء عرب ًا وعامليني‪ ،‬ي�شاطرونها‬ ‫هدفها الأ�سمى‪ ،‬الذي هو �إبراز املبدعني العرب‪،‬‬ ‫ويقدّمون لها الدعم‪.‬‬ ‫وينظر ال�رشكاء �إىل مبادرة "تكرمي" على �أنها امتداد‬ ‫ملا يعرف بامل�س�ؤولية االجتماعية لل�رشكات‪ .‬وقد‬ ‫�ساهم ه�ؤالء ال�رشكاء يف ن�رش مبادرة "تكرمي" على‬ ‫ال�صعيد املحلي‪ ،‬الإقليمي والعاملي‪.‬‬ ‫ما هي توجهات اجلائزة؟‬ ‫ن�ش�أت مبادرة "تكرمي" ب�سبب توقنا ال�شديد �إىل‬ ‫ت�سليط ال�ضوء على العرب املقيمني يف كافة �أنحاء‬ ‫العامل والقادرين على اخللق والإبداع‪ ،‬وعلى الإميان‬ ‫بوطنهم العربي القادر دوم ًا على �إنتاج املواهب‬ ‫وال�شخ�صيات املبدعة‪ .‬ون�سعى من خالل هذه‬ ‫املبادرة �إىل تعزيز الإجنازات العربية و�إبرازها‪،‬‬ ‫يف حماولة منّا لت�سليط ال�ضوء على روح الريادة‬ ‫والقيادة التي لطاملا متتع بها العرب‪ .‬والهدف من‬ ‫جائزة "تكرمي" هو ن�رش التفوق العربي واالرتقاء‬ ‫ب�صورة العرب يف خمتلف �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫متى �سيتم االعالن عن الفائزين؟‬ ‫اجتمعت جلنة االختيار امل�ؤلفة من �أع�ضاء المعني‬ ‫يف خمتلف ميادين جوائز "تكرمي" بتاريخ ‪24‬‬ ‫و‪ 25‬فرباير يف املعهد العايل للأعمال يف بريوت‪،‬‬ ‫وتو�صلت خالل ور�شة العمل �إىل و�ضع الئحة �أولية‬ ‫ب�أ�سماء املر�شحني من كل فئة‪.‬‬ ‫وبتاريخ ‪ 17‬مار�س الت�أمت جلنة التحكيم الدولية‬ ‫امل�ؤلفة من‪ :‬امللكة نور احل�سني‪ ،‬ال�شيخة مي بنت‬ ‫حممد اخلليفة‪ ،‬الدكتور الأخ�رض الإبراهيمي‪،‬‬ ‫الدكتورة حنان ع�رشاوي‪ ،‬الدكتور حممد الربادعي‪،‬‬

‫وال�سيد كارلو�س غ�صن‪ .‬يف "معهد العامل العربي" يف‬ ‫العا�صمة الفرن�سية الختيار الفائزين من كل فئة‪،‬‬ ‫و�سوف يتم الإعالن عن الأ�سماء خالل حفل "تكرمي"‬ ‫‪2011‬م‪ ،‬الذي �سيقام بتاريخ ‪� 30‬أبريل يف احلي‬ ‫الثقايف الدوحة – قطر‪.‬‬ ‫كم عدد املر�شحني لنيل اجلائزة؟‬ ‫�إن حجم الأفراد وامل�ؤ�س�سات التي تتناف�س ملفت‬ ‫جداً‪ ،‬من حيث امل�ستوى والعدد‪ ،‬والن�ستطيع حتديد‬ ‫مدى ال�ضخامة‪ ،‬لكن بكل ت�أكيد الأعداد كبرية‪.‬‬ ‫هل ترى �أن اجلائزة �أخذت موقعها املنا�سب على‬ ‫خارطة اجلوائز العربية؟‬ ‫�إن جناح "تكرمي" مل يتحقق وك�أنه هبط على ب�ساط‬ ‫الريح‪� .‬إمنا حتقق بف�ضل جهود د�ؤوبة ال تعرف الكلل‪،‬‬ ‫و�إرادة فوالذية يدعمها فكر �صائب و�رشكاء ي�ؤمنون‬ ‫بها وي�ضعون بت�رصّفها �إمكانياتهم على تن ُوّعها‪،‬‬ ‫مل َميّزة‪.‬‬ ‫كي تفر�ض نف�سها على خارطة املبادرات ا ُ‬ ‫ما هي التحديات التي تواجه اجلائزة؟ وماذا عن‬ ‫التغلب عليها؟‬ ‫يف العام املا�ضي‪� ،‬شهدنا والدة مبادرة "تكرمي"‪.‬‬ ‫وكما يف �أي م�رشوع جديد‪ ،‬واجهتنا الكثري من‬ ‫ال�صعوبات والتحديات‪ .‬لكن ب�إرادتنا القوية ومتا�سك‬ ‫فريق العمل‪ ،‬ا�ستطعنا �أن نتخطى كل تلك امل�شاكل‪،‬‬ ‫فنحن ننظر الآن بعني �صافية وت�صميم �إىل احلفل‬ ‫ال�سنوي املقبل‪.‬‬ ‫كيف ترى م�ستقبل اجلائزة ومدى االقبال عليها؟‬ ‫لقد متكنا حتى الآن من تثبيت وتعزيز وجودنا‬ ‫يف منطقة ال�رشق الأو�سط و�أفريقيا اجلنوبية‪� .‬أما‬ ‫هدفنا لهذا العام هو زيادة ن�سبة الوعي يف القارتني‬ ‫الأوروبية والأمريكية ‪،‬من خالل الرتكيز على و�سائل‬ ‫الإعالم الدولية ال�رشيكة لنا‪ ،‬واعتماد برامج توعية‬ ‫يف جمتمع "تكرمي" والدول التي ميثلها‪.‬‬ ‫وتت�ضمن �أجندتنا عدداً من الأن�شطة التي �ستقام يف‬ ‫باري�س ولندن وبو�سطن‪ .‬كما ت�شمل خطة عملنا رفع‬ ‫مبادرة "تكرمي" �إىل م�ستوى دويل من خالل جلنة‬ ‫التّحكيم الدولية املميزة وجلنة االختيار و�أع�ضاء‬ ‫املجل�سني الفخري واال�ست�شاري‪ ،‬الذين ي�ضمون‬ ‫نخبة من �أبرز ال�شخ�صيات على امل�ستوى العربي‬ ‫والعاملي‪.‬‬


www.chanel.com SP J12 MARINE 205x270 Saneo Al Hadath MO.indd 1

16/02/11 12:12


صانعو الحدث | April 2011