Page 1

‫المملكة العربية السعودية‬ ‫وزارة التعليم‬

‫جامعة االمام دمحم بن سعود االسالمية‬ ‫كلية العلوم االجتماعية‬

‫قسم المناهج و طرق التدريس‬

‫التعليم املتمايز‬

‫إعداد الطالبة ‪:‬‬ ‫فوزية بنت حممد بن عقيل‬ ‫ماجستري املناهج و طرق التدريس‬ ‫مستوى ‪ / 4‬شعبة أ‬

‫إشراف‬ ‫د‪ /‬غالية السليم‬

‫‪1‬‬


‫الفهرس ‪.‬‬ ‫املوضوع‬

‫الصفحة‬

‫املقدمة‬

‫‪3‬‬

‫املفهوم‬

‫‪3‬‬

‫مبادئ التعليم املتمايز‬

‫‪3‬‬

‫جماالت التعليم املتمايز‬

‫‪4‬‬

‫أشكال التعليم املتمايز‬

‫‪5‬‬

‫خطواته‬

‫‪6‬‬

‫الفرق بني الصف املتمايز والصف التقليدي‬

‫‪7‬‬

‫اسرتاتيجياته‬

‫‪9-8‬‬

‫مميزاته وعيوبه‬

‫‪9‬‬

‫مقرتحات ملعاجلة صعوبات تطبيقه‬

‫‪01‬‬

‫املراجع‬

‫‪00‬‬

‫‪2‬‬


‫مقدمة ‪:‬‬ ‫}‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫مفهوم التعليم املتمايز ‪:‬‬

‫يعرف عبيدات ‪،‬أبو السميد (‪3102‬م) التعليم املتمايز بأنه " تعليم يهدف إىل رفع مستوى مجيع الطالب ‪ ،‬وليس الطالب الذين‬ ‫يواجهون مشكالت يف التحصيل ‪ .‬إنه سياسة مدرسية تأخذ باعتبارها خصائص الفرد وخرباته السابقة ‪ ،‬وهدفها زيادة إمكانات وقدرات‬ ‫الطالب ‪ .‬والنقطة األساسية يف هذه السياسة هي توقعات املعلمني من الطالب ‪ ،‬واجتاهات الطالب حنو إمكاناهتم ‪.‬إهنا سياسة لتقدمي‬ ‫بيئة تعليمية مناسبة جلميع الطالب‪( ".‬ص ‪.)011‬‬

‫مبادئ التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫ويلخص توملينسون (‪0431‬هـ) املبادئ األساسية للتعليم املتمايز فيما يلي ‪:‬‬ ‫‪ ‬أهداف الصف املتمايز هي حتقيق النمو األقصى وحتقيق النجاح لكل طالب ‪.‬‬ ‫‪ ‬يعدل املعلم احملتوى ‪ ،‬العملية ‪ ،‬والناتج استجابة الستعداد الطالب وميله وأسلوبه التعلمي ‪.‬‬ ‫‪3‬‬


‫‪ ‬لدى املعلم فكرة واضحة بشأن ماهو مهم يف املادة الدراسية ‪.‬‬ ‫‪ ‬يعرف املعلم الفروق بني الطالب ‪ ،‬ويقدرها ويبين عليها ‪.‬‬ ‫‪ ‬التقومي والتعليم شيئان متالزمان ‪،‬فاملعلمون جيرون تقوميا مستمرا الستعداد الطالب ‪ ،‬واهتماماهتم وأسلوهبم التعلمي هبدف‬ ‫مالئمة املهمة مع احتياج الطالب ‪.‬‬ ‫‪. ‬يشارك مجيع الطالب يف أنشطة سهلة االستخدام باعثة على االحرتام بشكل متساو من حيث إن كل نشاط اليبدو مفضال‬ ‫على أي نشاط آخر –أو أقل رغبة فيه ‪.‬‬ ‫‪ ‬الطالب واملعلمون متعاونون يف التعلم‬ ‫‪ ‬املرونة هي السمة املميزة للصف املتمايز ‪.‬‬ ‫‪ ‬االستعداد يرتبط بكفاية معينة يف وقت معني ‪ ،‬وال يعين بيانا عن قدرة الطالب ‪( .‬ص ‪)16‬‬

‫جماالت التمايز يف التعليم ‪:‬‬ ‫بني عطية(‪0421‬هـ) ‪،‬عبيدات وأبو السميد(‪3102‬م) أن التمايز ميكن أن يتم يف أي جمال من جماالت التعليم كما يلي ‪:‬‬ ‫‪ ‬جمال األساليب ‪ :‬استخدام التمايز بني أساليب التدريس يعد جوهر نظام التعليم املتمايز إذ ميكن للمعلم أن يكلف‬ ‫الطالب مبهمات وأنشطة خمتلفة فهناك من يتعلم ذاتيا ‪ ،‬وهناك من يتعلم يف مشروعات ‪ ،‬وهناك من يتعلم حبل‬ ‫املشكالت ‪ ،‬وهناك من يتعلم باملمارسة واألداء العملي ‪ ،‬وهناك من يتعلم باملناقشة واحلوار ‪.‬‬ ‫‪ ‬جمال املخرجات ‪:‬كأن يكتفي مبخرجات حمدودة حيققها بعض الطالب ‪ ،‬يف حني يطلب من آخرين خمرجات أخرى‬ ‫أكثر عمقا ‪.‬‬ ‫‪ ‬جمال مصادر التعلم ‪:‬مصادر التعلم عديدة ‪ ،‬ولكن املتعلمني ال ينجذبون إليها ويتفاعلون معها بدرجة واحدة ‪ ،‬لذلك‬ ‫ميكن استخدام التمايز يف هذا العنصر من عناصر التدريس عن طريق إغناء بيئة التعلم مبصادر تعلم متنوعة وتنظيمها‬ ‫بطريقة توفر أفضل مستوى من اجلذب للمتعلمني ‪.‬‬ ‫إن اجملاالت السابقة من التعليم املتمايز ميكن حتقيقها مجيعها ‪ ،‬ولكن االكتفاء بالتمايز يف األهداف ال حيقق الغرض ‪ ،‬ألن‬ ‫اهلدف من التعليم املتمايز تقدمي تعليم لكل الطالب ‪ .‬وميكن حتقيق هذا التعليم إذا مت استغالل متثيالت الطالب وإمكاناهتم ‪.‬‬ ‫واستغالل جماالت قوهتم لتدعيم جماالت ضعفهم ‪.‬‬ ‫و يرى توملينسون (‪0431‬هـ) ثالث جماالت أساسية يف املنهاج حيتاج املعلمون ألن يربطوا بينها لضمان حدوث تعليم متمايز‬ ‫وهي‪ :‬احملتوى‪،‬العملية‪،‬والناتج‪.‬‬ ‫‪4‬‬


‫احملتوى ‪ :‬هو ماجيب أن يعرفه الطالب (حقائق )‪،‬ومايفهمه (مبادئ ومفاهيم ) ‪ ،‬وماجيب أن يكون قادرا على عمله‬ ‫(مهارات ) وذلك كنتيجة جلزء من مادة تعلمها (درس ‪ ،‬جتربة تعلمية ‪ ،‬وحدة )‬ ‫العملية ‪ :‬هي فرصة الطالب يف أن يفهموا احملتوى ‪ ،‬فإذا اكتفينا فقط بتعليم الطالب شيئا ما مث طلبنا منهم أن‬ ‫يعيدوه لنا ‪ ،‬فإهنم من غري املرجح أن يدجموه يف أطر ما يعرفونه ‪ .‬جيب على الطالب أن يعاجلوا األفكار كي تصبح‬ ‫جزءا من ملكيتهم ‪.‬‬ ‫الناتج‪ :‬هو الوسيلة اليت يظهر الطالب (ويتوسع )من خالهلا ما فهمه وما يستطيع أن يعمله كنتيجة جلزء مهم تعلمه ‪.‬‬ ‫(ص ‪.) 63‬‬

‫أشكال التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫يتخذ التعليم املتمايز اشكاال متعددة منها ‪:‬‬ ‫‪ ‬التدريس وفق نظرية الذكاءات املتعددة ‪.‬‬ ‫وتعين أن يقدم املعلم درسه وفق تفضيالت الطالب وذكاءاهتم املتنوعة ‪.‬وذلك حسب نظرية هوارد حاردنر يف الذكاءات املتعددة اليت تؤكد‬ ‫أن كل فرد ميكنه أن يتعلم وأن يبتكر إذا مامت حتديد نواحي القوة عنده ونواحي الضعف و تقول بأن كل إنسان ميتلك مثانية أنواع من‬ ‫الذكاء يكون متفوقا يف بعضها أكثر من البعض اآلخر ‪ ،‬إذ مل يعد مقبوال من أحد أن يقول أن فالنا من الناس اليستطيع أن يتعلم أو أنه‬ ‫ضعيف الذكاء ‪.‬‬ ‫‪ ‬التدريس وفق أمناط املتعلمني ‪:‬‬ ‫لقد لفتت قضية االختالفات يف أمناط تعلم الطالب أنظار الرتبويني بشكل واضح منذ العقد املاضي‪ ،‬حيث تشري معظم األحباث الرتبوية ‪،‬‬ ‫والنفسية إىل وجود فروق مجة بني أمناط تعلم الطالب والنمط تركيب افرتاضي يساعد على شرح عملية التعليم والتعلم ويستعمل الباحثون‬ ‫كلمة منط لتشري إىل النوعية الشاملة يف سلوك الفرد ‪ ،‬وتعتمد على التزام الفرد بفرديته يف التعليم وتطوير استقاللية املتعلم‬ ‫ولقد تعددت التصورات اليت تناولت تصنيف أمناط التعلم (أمناط التعلم ) نتيجة اختالف االجتاهات النظرية يف جمال علم النفس املعريف‬ ‫بصورة عامة ‪ ،‬ويف جمال أمناط التعلم بصورة خاصة ‪ ،‬وتناولت العديد من النظريات أمناط التعلم املفضلة لدى الطالب ‪ ،‬و الرتاث‬ ‫السيكولوجي يزخر بالعديد من النماذج اليت تناولت أمناط التعلم منها‪ .‬وقد بدأ التاريخ الطويل والشهري ألمناط التعلم مع كارل جنك‬ ‫)‪ )Karel Gank,1923‬الذي اكتشف أن الطريقة اليت يعاجل هبا الناس وي َقوموا وفقها املعلومات تظهر يف أمناط حمددة من الشخصية‬ ‫و متمايزة‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫خطوات إسرتاتيجية التعليم املتمايز‪:‬‬ ‫‪ ‬املرحلة االستطالعية التقوميية ملعرفة املستويات املعرفية لدى املتعلمني وقدراهتم ومواهبهم وخصائصهم وأسلوب تعلمهم ‪ .‬حيث‬ ‫أن عمليات التدريس واملناهج تتضمن (‪ -‬أهدافا‪-‬مقررات وحمتوى ‪-‬أساليب –مصادر – تقومي)‪.‬‬ ‫ويؤكد توملينسون (‪0431‬هـ) أن أبرز نقطة يف إسرتاتيجية التعليم املتمايز وهي نقطة البدء التقومي ‪ ،‬تقومي قدرات كل طالب لتكون أساسا‬ ‫لتعليمه مث تقيم التعليم برمته ‪،‬أهدافه وأساليبه ومصادره ليحكم هل تلقى الطالب ما يالئمه من تعليم‪ ،‬فالتقومي هنا نقطة انطالق جديدة‬ ‫لتعليم جديد ‪ (.‬ص ‪)9‬‬ ‫‪ ‬حتديد أهداف التعلم وتكون واحدة جلميع املتعلمني ‪.‬‬ ‫‪ ‬تصنيف املتعلمني يف جمموعات صغرية يف ضوء نتائج الدراسة االستطالعية ‪.‬‬ ‫‪ ‬اختيار مصادر التعلم املالئمة لكل جمموعة واألدوات والوسائل الالزمة للتعلم ‪.‬‬ ‫‪ ‬تنظيم بيئة التعلم بطريقة تالئم متطلبات كل جمموعة ‪.‬‬ ‫‪ ‬اختيار اسرتاتيجيات التدريس املالئمة وتوزيعها بني اجملموعات يف ضوء مالءمتها للمجموعات‬ ‫‪ ‬حتديد األنشطة االثرائية اليت تكلف هبا كل جمموعة ‪.‬‬ ‫‪ ‬وضع خطة لتنفيذ الدرس يف ضوء معطيات اخلطوات السابقة ‪.‬‬ ‫‪ ‬تنفيذ اخلطة اليت مت وضعها ‪.‬‬ ‫‪ ‬إجراء عملية التقومي من خالل قياس خمرجات التعليم والتأكد من حتقيق أهداف الدرس ‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫الفرق بني مفهوم الصف التقليدي والصف املتمايز ‪:‬‬ ‫الصف التقليدي‬

‫الصف املتمايز‬

‫الفروق بني الطالب تغطى أو تعاجل عندما توجد مشكلة ‪.‬‬

‫الفروق بني الطالب تدرس كأساس للتخطيط‬ ‫التقومي مستمر وتشخيصي ملعرفة كيفية جعل التعليم أكثر استجابة‬

‫التقومي يتم عادة يف هناية التعلم ملعرفة من فهم الدرس‬

‫حلاجة املتعلم ‪.‬‬

‫يسود معىن ضيق نسبيا للذكاء‬

‫الرتكيز على أشكال متعددة للذكاء يلحظ بوضوح‪.‬‬

‫يوجد تعريف واحد للتفوق‬

‫يعرف التفوق إىل حد بعيد بالنمو الفردي انطالقا من نقطة البداية‬

‫نسبيا قلة من خيارات كيفية التعلم تؤخذ بعني االعتبار ‪.‬‬

‫توفري العديد من خيارات كيفية التعلم‬

‫التعليم على مستوى الصف كله هو األسلوب السائد‬

‫يتم استخدام األساليب التعليمية‬

‫تغطية املقررات وأدلة املنهاج هي اليت توجه التعليم‬

‫استعداد الطالب ‪ ،‬اهتماماهتم ‪ ،‬كيفية تعلمهم هي اليت حتدد التعليم ‪.‬‬

‫إتقان احلقائق واملهارات خارج السياق مها حمور تركيز التعلم‬

‫استخدام املهارات األساسية لتكوين معىن هلا وفهم املفاهيم واملبادئ‬ ‫األساسية مها حمور تركيز التعلم ‪.‬‬

‫الوقت غري مرن‬

‫الوقت يستخدم مبرونة طبقا الحتياجات الطالب‬

‫غالبا مايستخدم شكل واحد من أشكال التقومي‬

‫يتم تقومي الطالب بطرق متعددة‬

‫‪7‬‬


‫اسرتاتيجيات التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫بعض االسرتاتيجيات التعليمية اليت تدعم التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫هناك العديد من االسرتاتيجيات اليت تدعو املعلمني للنظر يف احتياجات اجملموعات الصغرية واألفراد ‪ ،‬إذ ليس هناك إسرتاتيجية تعليمية‬ ‫بطبيعتها جيدة أو بطبيعتها سيئة‪ ،‬فاالسرتاتيجيات التعليمية هي يف األساس مبثابة أوعية ميكن للمعلمني أن يستخدموها لتوصيل احملتوى‬ ‫أو العملية أو النواتج ومع ذلك هناك بعض األوعية تكون أفضل من غريها لتحقيق نوع معني األهداف ‪.‬‬ ‫ومن هذه االسرتاتيجيات تذكرها توملينسون(‪0431‬هـ)‪:‬‬ ‫‪ ‬احملطات‪ :‬أماكن خمتلفة يف غرفة الصف يعمل الطالب فيها على مهمات خمتلفة يف وقت واحد‪ ،‬وميكن اسـتخدام هـذه احملطـات‬ ‫مع الطالب من مجيع األعمار ويف مجيع املوضوعات الدراسية‪،‬وميكن متييزها باإلشارات أو الرموز أو األلـوان أو ميكـن للمعلـم أن‬ ‫يطلب من جمموعات من الطالب أن تتحرك إىل أجزاء معينة من غرفة الصف‪.‬‬ ‫‪ ‬األجندددات (جدددول األعمددال )‪ :‬هــي قائمــة شخصــية للمهمــات الــيت يتعــني علــى طالــب معــني أن يســتكملها يف وقــت حمــدد ‪.‬‬ ‫تتشــابه ولتلــف أجنــدات الطــالب علــى مســتوى الصــف كلــه مــن حيــث العناصــر‪ ،‬أو البنــود املدرجــة فيهــا‪ ،‬يف العــادة يعــد املعلــم‬ ‫أجندة يستغرق استكماهلا من الطالب أسبوعني إىل ثالثة أسابيع‪ ،‬مث يضع أجندة جديدة عندما يتم استكمال األجندة السابقة‪.‬‬ ‫عموما ثالثة إىل ستة أسابيع‪ .‬وهي تدور حول جانب ما من‬ ‫‪ ‬الدراسات املدارية‪ :‬تعترب الدراسات املدارية أحباثًا مستقلة تستغرق ً‬ ‫جوانب املنهاج‪ ،‬خيتار الطالب موضوعاهتم اخلاصة للدراسات املدارية ‪،‬ويعملون بتوجيه وتدريب من املعلم الكتسـاب مزيـد مـن‬

‫اخلربة عن املوضوع وعن عملية التحول إىل باحثني مستقلني ‪.‬‬ ‫‪ ‬مراكدز الددتعلم‪ :‬مركـز الــتعلم مكـان يف غرفــة الصـف حيتــوي علـى جمموعــة مـن األنشــطة‪،‬أو املـواد املصــممة لتعلـيم مهــارة‪،‬أو مفهــوم‬ ‫كزا للفــن‪ .‬غــري أن الطــالب الحيتــاجون إىل‬ ‫مــا‪،‬أو تعزيزهــا‪ ،‬أو التوســع فيهــا ‪،‬و قــد ينشــك معلــم مــا مركـ ًـزا للعلــوم ومركـ ًـزا للكتابــة‪،‬ومر ً‬ ‫االنتقال إليها مجيعها لتحقيق الرباعة يف موضوع ما أو يف جمموعة من املهارات‪.‬‬

‫‪ ‬األنش ددطة املتدرج ددة الص ددعوبة‪ :‬تعت ــرب األنش ــطة املتدرج ــة الص ــعوبة مهم ــة ج ـ ًـدا عن ــدما يري ــد املعل ــم أن يض ــمن أن الط ــالب ذوا‬ ‫االحتياجات التعلمية املتباينة يعملون على نفس األفكار األساسية‪ ،‬ويستخدمون نفس املهارات األساسية ‪،‬ولكن وفق مستويات‬ ‫لتلف يف الصعوبة والتجريد والنهايات املفتوحة‪( .‬ص ‪-16‬ص‪.)014‬‬ ‫ويضيف سيلفر وآخرون (‪0421‬هـ)اسرتاتيجيات لتحقيق التمايز وفق األمناط األربعة‪:‬‬ ‫مالحظات النافذة‪ :‬اسرتاتيجية تستخدم تقنيات وأدوات تسجيل املالحظات اليت تبين مهارات التأمل لدى الطالب‪ ،‬وتثمن‬ ‫أفكارهم ومشاعرهم وأسئلتهم‪.‬‬ ‫دائرة املعرفة‪:‬مجلة تقنيات مناقشة تضمن مستويات رفيعة من املشاركة وتركز على احملتوى‪ ،‬وتفكري نشط معمق من جانب‬ ‫الطالب‪.‬‬ ‫‪8‬‬


‫هل تسمع ما أمسعه‪ :‬وهو منحى شامل لتعليم حمتوى صارم ويف الوقت ذاته بناء مهارات الطالب كقراء وكتاب ومستمعني‬ ‫ومتحدثني‪.‬‬ ‫تدوير املهمة‪ :‬هي اسرتاتيجية تزود املعلمني بإطار ودود يسهل التعامل معه لتحقيق متايز التعليم والتقييم من خالل منط التعلم‬ ‫(ص ‪.) 281‬‬

‫مميزات التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫تتميز إسرتاتيجية التعليم املتمايز‪:‬‬ ‫‪ ‬ميكن املعلمني من فتح فرص تعلم جلميع الطالب من خالل تقدمي خربات متنوعة ‪.‬‬ ‫‪ ‬يساعد املعلمني على فهم واستخدام التقييم بصورة جيدة كما ينبغي ‪.‬‬ ‫‪ ‬يضيف اسرتاتيجيات تعليمية جديدة للمعلمني ويستحدث تقنيات ملساعدهتم على الرتكيز على أساسيات املنهج الدراسي ‪.‬‬ ‫‪ ‬يطابق متطلبات املناهج بطريقة ذات معىن لتحقيق جناح الطالب ‪.‬‬ ‫‪ ‬يوفر لكل طالب أو جمموعة طالب متطلبات التعلم اليت تالئمهم ‪.‬‬ ‫‪ ‬ينال رضا املتعلمني وقبوهلم ويزيد من فاعليتهم يف التعلم‪.‬‬ ‫عيوب التعليم املتمايز ‪:‬‬ ‫السرتاتيجية التعليم املتمايز عيوبا تعد يف األصل عقبات تقف دون حتقيقها يف املوقف التعليمي وعملية التدريس وهي‪:‬‬ ‫‪ ‬حاجتها إىل معلم ميتلك قدرة عالية يف التدريس‪.‬‬

‫‪ ‬حاجتها إىل خطة تدريس متشعبة تالئم كل فئة من فئات املتعلمني قد ال جييدها البعض‪.‬‬ ‫‪ ‬حاجتها إىل تنظيم خاص لبيئة التعلم قد ال حيسنه بعض املعلمني‪.‬‬ ‫‪ ‬الرتكيز داخل املؤسسات التعليمة اليزال على إدامة احلال (مقاس واحد يناسب اجلميع ) مما يرتك أثرا على طريقة التدريس‬ ‫السائدة يف كثري من املدارس اليوم ‪.‬‬ ‫‪ ‬عدم قناعة بعض املعلمني بتلك اإلسرتاتيجية وعدم رؤيتهم للفرق بني التعليم التقليدي والتعليم املتمايز إذ يعترب ذلك أمرا‬ ‫ضروريا جلعل الصفوف املتمايزة واقعا معاشا‪.‬‬ ‫‪ ‬اجلداول املدرسية إذ من الصعب أن تعد وتنفذ حصة متمايزة يف (‪ )46‬دقيقة‪.‬‬ ‫‪9‬‬


‫‪ ‬بطاقات التقومي اليت تدور حول تصنيف الطالب جتعل من الصعب على املعلمني أن يفهموا كيف يقيمون الطالب يف‬ ‫الصفوف املتمايزة ‪.‬‬ ‫‪ ‬العدد الكبري للطالب يف الصف الواحد‪ ،‬فهناك حاجة للمعلمني للحصول على فصول دراسية منوذجية حىت يتمكنوا من رؤية‬ ‫الطالب كيف خيتلفون جسديا وذهنيا واجتماعيا وعاطفيا وذلك بتوجيه األنظار إىل هذه االختالفات‪.‬‬ ‫‪ ‬التواصل مع اآلباء بشأن التعليم املتمايز فال يكفي تعريف املعلم وحده لآلباء هبذا األسلوب وهذا النوع من التعليم وفوائده‬ ‫احملتملة للطالب ‪،‬إذ جيب ذلك على مستوى املنطقة التعليمية أو املدرسة‪.‬‬ ‫‪ ‬املعلمون املبتدئون غري واضح هلم معىن التمايز واليعرفون ترمجته إىل واقع الفصول الدراسية وجيدون صعوبة يف االستجابة‬ ‫الختالفات املتعلمني‪.‬‬ ‫‪ ‬العديد من برامج إعداد املعلمني تقصر يف مساعدة املعلمني املبتدئني على تكييف املناهج وطرق التدريس ملعاجلة احتياجات‬ ‫املتعلم على حنو فعال ‪.‬‬

‫اقرتاحات ملعاجلة معوقات التعليم املتمايز‪:‬‬ ‫ملموسـا يف املــدارس أنـه جيـب علـى املؤسسـات التعليميــة و‬ ‫اقعـا‬ ‫يقـرتح توملينسـون (‪0431‬ه ـ) لألخـذ باسـرتاتيجية التعلــيم املتمـايز وجعلهـا و ً‬ ‫ً‬ ‫برامج تأهيل املعلمني القيام مبايلي‪:‬‬

‫‪ ‬وضع توقعات واضحة لنمو املعلم املستجد يف جمال التعليم الذي يركز على الطالب واملستجيب ملختلف احتياجاهتم‪.‬‬ ‫‪ ‬تقدمي مناذج واضحة للمنهاج املتمايز والتعليم املتمايز وتطبيقها عمليًا‪.‬‬

‫خاصا يساعد املعلمني يف التأمل يف احتياجات الطالب ويف االستجابات املناسبة لتلك االحتياجات‪.‬‬ ‫‪ ‬تقدمي تدريبًا ً‬ ‫‪‬‬

‫التأكد من ارتياح املعلمني لتطبيق جمموعة متزايدة من االسرتاتيجيات التعليمية واليت تشجع على التمايز وتيسر إدارته‪.‬‬

‫‪‬‬

‫توفري شراكات مبكرة مع املعلمني الذين ميارسون التعليم املتمايز‪.‬‬

‫‪‬‬

‫توفري الوقت والبنية التنظيمية للتأمل يف احتياجات الطالب والتخطيط هلا‪.‬‬

‫‪ ‬الرغبــة يف اســتثمار الوقــت واملصــادر والتوجيــه املطلــوب للمعلمــني املبتــدئني لالبتعــاد عــن التعلــيم الــذي يعلــم الفئــة املتوســطة فقــط‪،‬‬ ‫والتحول إىل تعليم يليب احتياجات األفراد طب ًقا ملراحل استعداداهتم واهتماماهتم وأمناطهم التعلمية‪.‬‬ ‫‪ ‬جعل املمايزة كمسئولية مهنية للعاملني يف امليدان الرتبوي وخباصة املعلمني‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫املراجع ‪:‬‬ ‫ـ القرآن الكرمي‬ ‫ـ ابن كثري‪ ،‬إمساعيل بن عمر (ت‪114‬هـ‪،‬ط ‪ .)0401‬تفسري القرآن العظيم‪ .‬بريوت‪ :‬دار اجليل‪.‬‬ ‫ـ توملينسون‪ ،‬كارول (‪0431‬هـ)‪ .‬الصف املتمايز‪ :‬االستجابة الحتياجات مجيع طلبة الصف‪ .‬الدمام‪ :‬دار الكتاب الرتبوي‪.‬‬ ‫ـ سيلفر‪ ،‬هاريف ف و سرتونج‪ ،‬ريتشارد و وبريين‪ ،‬ماثيو ج (‪0421‬هـ)‪ .‬املعلم االسرتاتيجي‪ :‬اختيار اإلسرتاتيجية املناسبة لكل درس‬ ‫استنادا إىل البحث العلمي‪ .‬الرياض‪ :‬مكتب الرتبية العريب لدول اخلليج‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ـ عبيدات ‪ ،‬ذوقان و أبو السميد‪،‬سهيلة (‪0438‬هـ)‪ .‬إسرتاتيجيات التدريس يف القرن احلادي والعشرين‪ :‬دليل املعلم واملشرف‬ ‫الرتبوي‪ .‬عمان‪ :‬دار الفكر‪.‬‬ ‫ـ عطية‪ ،‬حمسن بن علي (‪0421‬هـ)‪ .‬طرائق التدريس احلديثة‪ .‬عمان‪ :‬دار املناهج‬ ‫ كوثر ‪،‬حسني كوجك و السيد ‪،‬مصطفى السيد وأمحد ‪،‬علية حامد وخضر ‪،‬صالح الدين و‬‫عياد ‪،‬أمحد عبد العزيز وفايد ‪ ،‬بشرى أنور (‪0439‬ه ) ‪ .‬تنويع التدريس يف الفصل ‪:‬دليل املعلم لتحسني طرق التعليم والتعلم يف‬ ‫مدارس الوطن العريب ‪ .‬بريوت ‪ :‬مكتب اليونسكو اإلقليمي للرتبية يف الدول العربية ‪.‬‬

‫‪11‬‬

التعليم المتمايز  
التعليم المتمايز  
Advertisement