Issuu on Google+

‫وكالة سوالپرس‪ -‬فاتح عومك المحمدي‪ :‬نمر من ورق‪ ،‬هکذا کان وصف الزعيم الصيني الراحل ماوتسي تونغ‪ ،‬ألمريکا‪،‬‬ ‫لکننا نعتقد بأن أفضل وصف يمکن إطالقه على النظام االيراني مع االخذ بنظر االعتبار لکل االمور المتعلقة به‪ ،‬هو‪ :‬نظام‬ ‫من کذب! النظام االيراني الذي نجح في إقصاء و تهميش و إبادة مختلف التيارات و االحزاب و الجماعات االيرانية‬ ‫المعارضة‪ ،‬سمح لنفسه و من باب إستخدامه و إستغالله للدين بأبشع الطرق أن يوظف کل الوسائل و االساليب المختلفة من‬ ‫أجل الوصول الى غاياته و اهدافه‪ ،‬لکن أهم سالح إستخدمه هذا النظام ضد خصومه تجسد في سالح الکذب و مشتقاته و‬ ‫التي أجاد هذا النظام فيها أيما إجادة‪.‬‬ ‫إستخدام الکذب کسالح ضد مختلف االعداء و الخصوم و على رأسهم الشعب االيراني نفسه و دول المنطقة و العالم‪ ،‬کان‬ ‫واليزال دأبا و مرتکزا اساسيا لهذا النظام في التعامل مع الجميع‪ ،‬فهو يزعم أنه نظام عادل و منصف مع شعبه‪ ،‬ويؤکد بأنه‬ ‫الينتهك حقوق االنسان و الحريات‪ ،‬کما يدعي بأنه اليتدخل في الشؤون الداخلية للدول االخرى و أن ليس لديه نوايا سرية‬ ‫لصنع القنبلة الذرية وقائـمة طويلة من هکذا إدعائات‪ ،‬لکننا و عندما نتمعن في حقيقة و واقع هذا النظام بشأن کل تلك المزاعم‬ ‫و االدعائات‪ ،‬نجد أن کاذب في جميع الحاالت‪ ،‬بحيث أنه اليتمکن من أن يکون صادقا ولو لمرة واحدة!‬ ‫التحذير الذي وجهه االمين العام لألمم المتحدة للنظام االيراني بشأن إنتهاکات حقوق االنسان في إيران و التي إعتمد فيها على‬ ‫آراء و مواقف أربعة من مقرري االمم المتحدة‪ ،‬إنتقد النظام االيراني االمين العام لألمم المتحدة نقدا الذعا و سليطا و رفض‬ ‫آراء و مواقف المقررين االربعة زاعما بأنهم قد إعتمدوا في صياغة تقاريرهم على وجهات نظر "أعداء الجمهورية‬ ‫االسالمية"‪ ،‬في إشارة واضحة جدا لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة و النشطة و الحاضرة دائما في الساحة السياسية في‬ ‫إيران‪ ،‬خصوصا وان هذه المنظمة تجد نفسها معنية بملف حقوق االنسان في إيران و بمسائل الحرية و الديمقراطية و العدالة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬ومن المهم جدا أن نشير أن هذه المنظمة تستقي معلوماتها من مصادر موثوقة هي في أغلب االحيان مصادر من‬ ‫النظام نفسه‪ ،‬ولهذا فهي تشکل أرقا و کابوسا فظيعا للنظام و تدفعه دائما لکي يصرخ و يمأل الدنيا زعيقا بأن منظمة مجاهدي‬ ‫خلق کاذبة في کل ماتدعيه ضده‪ ،‬لکن‪:‬‬ ‫هل أن االعدامات ليست في حالة تصاعدية؟ هل أن أحکام قطع االذن و االنف و بتر االصابع و فقء العين‪ ،‬الينفذها النظام‬ ‫حقا؟ هل أن أوضاع السجون نموذجية؟ هل أن االوضاع االقتصادية للشعب االيراني بخير؟ هل أن النظام اليتدخل في الشؤون‬ ‫الداخلية لبلدان المنطقة و العالم؟ إذا کانت االجابة سلبية فإن من حق النظام أن يزعم بأن منظمة مجاهدي خلق کاذبة‪ ،‬لکن إذا‬ ‫کانت االجابة إيجابية"وهي کذلك فعال و العالم کله يعلم ذلك"‪ ،‬فإن هذا النظام ليس کاذب فقط وانما هو روح الکذب و مادته‬ ‫االساسية‪ ،‬ولهذا فهو يستحق و بجدارة أن يکون نظاما من الکذب!‬ ‫اخبار ايران‪ :‬نظام من الکذب‬


نظام من الکذب